علاج للطفش طريقة تحميل صور شرح حذف الكوكيز اسباب ظهور تحذير بالمنتدى

تنبيه هـآم : يمنع وضع الصور آلنسائيه و الآغـآني في المنتدى

:bnaatcom0153:

 
 
العودة   منتديات بنات > مجالس الادب والشعر > المجلس العلمي والتعليمي
 
 

المجلس العلمي والتعليمي كل مايخص المعلمين والمعلمات والطلبه والطالبات,تحظير دروس,بحوث,واجبات,ترجمة,لغات,وطرح الاسئله والنقاش وغيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-02-2007, 03:26 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عاشق هيلاري
عضو رائع
 
إحصائيات العضو








عاشق هيلاري غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عاشق هيلاري is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

قانون حمورابي

ان حمورابي لم يقسم قانونه إلى أبواب أو فصول حسب الموضوعات التي عالجها، ولذلك اقترح العلماء عدة تقسيمات لترتيب أحكام هذا القانون. والتقسيم المفضل لدى جمهور الشراح هو الذي اقترحه على النحو الآتي:

1 - جرائم ضد الإدارة القضائية (المواد 1 - 5) : الإتهام الكاذب، الشهادة الزور، تغيير القاضي لحكم أصدره.

2 - جرائم ضد الملكية (المواد 6 - 25) : السرقة، اخفاء الأموال المسروقة، سرقة (خطف) رجل من الأحرار، ايواء عبد هارب، السرقة مع الكسر، سرقة دار مشتعلة.

3 - أحكام الأراضي والدور (المواد 26 65) : التزام الأراضي، واجبات الزراع، ديوان الزراع، جرائم متعلقة بالري، الرعي في أرض الغير، قطع أشجار الغير، عقد المزارعة.

4 - أحكام التجارة (المواد 88 - 126) : القرض بفائدة، الوكالة التجارية، ادارة الحانات، مسؤولية ناقل البضائع، احتجاز الأشخاص والأموال مقابل الدين، الجرائم المتعلقة بالدور.

5 - أحكام الزواج وأموال الاُسرة (المواد 127 - 194) : جريمة القذف أو التشهير، جريمة الزنا، أحكام الزواج والطلاق، اتخاذ خليلة من الرقيق، الإبقاء على الزوجة المريضة، هدايا الزواج، مسؤولية الزوجين عن الديون، قتل الزوج، الإتصال الجنسي بالمحارم، الوعد بالزواج، مصير هدايا الزواج بعد وفاة الزوجة، هبة الأب إلى ولده في حياته، ميراث الأبناء، الحرمان من الإرث، الإقرار بالبنوة، أموال الأرملة، زواج الأرملة، نساء المعبد، التبني والرضاع.

6 - الجرائم ضد الأشخاص (المواد 195 - 214) : ضرب الأب، ايذاء الآخرين، الاجهاض.

7 - أحكام ذوي المهن (المواد 215 - 240) : الجراح، البيطري، محترف الوشم، البناء، بناء السفن، الملاح.

8 - أحكام الزراعة والرعي (المواد 241 - 273) : الثيران المستخدمة في الزراعة، الوكيل على الزراعة، أجر العامل الزراعي، أجر راعي الماشية، عقد المزارعة، التزامات الرعاة، اُجرة ال*****ات والعربات، اُجور العمال الموسميين.

9 - أحكام اُجور العمل وبدل الايجار (المواد 274 - 277) : اُجور الملاحين، ايجار القوارب.

10 - أحكام الرقيق (المواد 278 - 282 ) : التزام البائع بضمان سلامة العبد المبيع، وضمان منازعة الغير في ملكيته، شراء العبد من بلاد أجنبية.

وقد أخذ هذا القانون بمبدأ المحنة فنصت المادة الثانية على أنه: إذا اتهم رجل آخر بالسحر ولم يستطع اقامة الدليل اختبر بامتحان النهر فيرمي نفسه فيه فإن غلبه النهر على أمره استولى خصمه على ضيعته، وإن أظهر النهر أنه بريء وخرج سالماً فإن المدعي يقتل ويأخذ المدعى عليه ضيعته.

أما المادة الاُولى فإنها تقرر في سذاجة أنه : إذا اتهم رجل آخر بجريمة قتل لم يستطع اقامة الدليل عليها قتل.

وإذا شهد شاهد بشهادة زور في قضية ولم يستطع اثبات قوله وكانت القضية تتصل بالحياة يقتل.

وتنص المادة (257) على أنه إذا استأجر رجل مزارعاً فإنه يعطيه (8) كور من الحبوب كل سنة.

ومضت المادة (258) على أن أجر راعي الغنم (6) كور من الحبوب كل سنة.

وعادت المادة (261) فحددت الاُجرة بأنها (8) كور من الحبوب كل سنة.

وحددت المادة (273) اُجور العمال الموسميين.

وحددت المادة (274) اُجور صانع الطوب والنساج وصانع الأختام والجواهرجي والحداد وصانع الجلود وصانع السلال والبناء.

اُنظر أيضاً المادة 228.

وفي هذا القانون جرائم كثيرة عقوبتها الإعدام، منها:

(المادة 3) : شهادة الزور في قضية تتصل بالحياة.

(المادة 6) : السرقة من المعابد أو أموال الدولة.

(المادة 7) : اخفاء الأشياء المسروقة.

(المادة 8) : وسرقة أشياء معينة إذا عجز المتهم عن دفع ثلاثين ضعف قيمتها ان كانت مملوكة للمعبد أو الدولة، أو عشرةأضعاف قيمتها إذا كانت مملوكة لمواطن.

(المواد 9 - 11) : الحالات التي يعجز فيها حائز البضاعة عن اثبات ملكيته لها.

(المادة 14) : سرقة (خطف) ابن رجل حر.

(مادة 15 و 16) : مساعدة عبد على الهرب أو ايواء عبد هارب.

(المادة 21) : احداث صدع في منزل إذ يعاقب الفاعل بالقتل أمام الصدع ويحشر بداخله ويسد عليه.

(المادة 22) : التلبس بالسرقة.

(المادة 25) : السرقة من منزل مشتعل بالنار، إذ يعاقب الفاعل بالقتل بالقائه في النار.

(المادة 26) : عدم قيام الجندي أو المبعوث بالمهمة التي كلفه بها الملك.

(المادة 33 و 34) : ارتكاب بعض الضباط جرائم اغتصاب أموال الجنود أو اساءة معاملتهم أو اصدار أحكام ظالمة ضدهم لمصلحة من هو أعلى رتبة.

(المادة 108) : بيع الخمور بأكثر من سعرها، وعقوبة هذه الجريمة الإلقاء في ماء النهر.

(المادة 109) : سماح صاحبة الحانة بتجمهر المتشردين عندها.

(المادة 110) : دخول كاهنة أو راهبة خمارة أو فتحها اياها وعقوبة هذه الجريمة الحرق.

(المادة 129) : تلبس الزوجة بالزنا مع رجل آخر وعقوبة الجريمة القاء المتهمين في ماء النهر.

(المادة 130) : اغتصاب خطيبة رجل آخر.

(المادة 133) : دخول الزوجة بيت رجل آخر.

(المادة 143) : واهمال الزوجة شؤون بيتها وكثرة خروجها.

(المادة 153) : تسبب الزوجة في قتل زوجها لتتزوج بغيره، فانها توضع على الخازوق.

(المادة 155) : مواقعة الرجل لزوجة ابنه فيعاقب بالقائه في ماء النهر.

(المادة 157) : مواقعة الإبن لاُمّه فيعاقب الأثنان بالحرق.

(المادة 229) : سقوط بناء ووفاة صاحبه بسبب اهمال البناء فان هذا الأخير يقتل.

(المادة 230) : أما إذا قتل إبن صاحب البيت فيقتل إبن البناء.

وفضلاً عن ذلك فقد نص قانون حمورابي على بتر الأعضاء كعقوبة لكثير من الجرائم، فمثلاً:

(المادة 194) : إذا استبدلت قابلة طفلاً بآخر عن علم بفعلتها ودون علم الأب والاُمّ تعاقب بقطع ثدييها.

(المادة 195) : و إذا ضرب ولد أباه تقطع يده

(المادة 196) : وأخذ بمبدأ العين بالعين.

(المادة 197) : والعظمة بالعظمة.

(المادة 200) : والسن بالسن.

(المادة 205) : وإذا لطم عبد خد أحد الأحرار تصلم أذنه.

(المادة 218) : وإذا تسبب طبيب أثناء عملية جراحية في موت المريض أو فقد عينه تقطع يد الطبيب.

(المادة 226) : وإذا محا رجل ممن يقومون بالوشم علامة عبد لرجل آخر دون موافقة صاحب العبد تقطع يده.

(المادة 228) : و إذا قال عبد لسيده: أنت لست سيدي، يثبت سيده أنه عبده وعندئذ تصلم أذنه.

ومن عقوبات البتر أيضاً أنه:

(المادة 192) : إذا قال الولد بالتبني لوالده الذي تبناه: لست أبي، أو قال لاُمّه بالتبني: لست اُمّي، قطع لسانه.

(المادة 193) : أما إذا هرب إلى بيت أبويه فتقلع عيناه.

وهذه العقوبات القاسية دفعت بعض الشراح إلى القول بأن قانون حمورابي كان من هذه الناحية متخلفاً عن قانون أورنمو وقانون بلالاما وقد سبق بيان ذلك.

وعلى كل حال فان تطور هذا القانون ـ خلال القرون الطويلة التي عاشها ـ كان يهدف دائماً إلى استبدال الرحمة بالقسوة، والغرامات المالية بالعقوبات البدنية.

وتضمّن قانون حمورابي بعض النصوص التي بلغت درجة من التقدم [الوضعية]. مثال ذلك:

المادة (23) : التي تقول: إذا لم يضبط السارق فان صاحب المتاع المسروق يقدم تفصيلات المسروقات في حضرة الإله، وعندئذ تعوضه المدينة وحاكمها التي وقعت السرقة في ناحيتها عن متاعه المسروق.

المادة (24) : وإذا أدت السرقة إلى خسارة في الأرواح دفعت المدينة وحاكمها إلى ورثة القتيل مينا من الفضة كتعويض.

ويعلق ول ديورانت على هاتين المادتين بقوله: هل ثمة في هذه الأيام مدينة بلغ صلاح الحكم فيها درجة تجرؤ معها على أن تعوض على من تقع عليه جريمة بسبب اهمالها مثل هذا العويض؟! وهل ارتقت الشرائع [الوضعية] حقاً عما كانت عليه أيام حمورابي، أو أن كل الذي حدث لها أن تعقدت وتضخمت؟.

كذلك نجد القواعد التي بنى عليها حمورابي المسؤولية عن فعل ال***** والمسؤولية عن تهدم البناء هي نفسها التي تأخذ بها كثير من التشريعات الوضعية ومنها القانون المدني العراقي.

نصت المادة (250) من قانون حمورابي على أنه إذا نطح ثور رجلاً أثناء مسيره في الشارع فمات الرجل فليس الأمر موضع دعوى.

فهذا النص تطبيق للقاعدة العامة التي تقضى بأن الضرر الذي يحدثه ال***** هدر لا ضمان فيه، وهي نفس القاعدة المأخوذ بها في الفقه الإسلامي وهي جناية العجماء جبار (صبيح مسكوني ـ ص 406).

أما المادة (251) من قانون حمورابي فنصت على أنه: إذا كان ثور لرجل معروفاً بالنطح وأخطره بذلك مجلس مدينته ولكنه لم يخفف قرنيه أو يربطه ثمّ نطح الثور سيداً فمات، فانه يدفع نصف مينا من الفضة.

المادة (252) : وإذا كان المقتول عبداً فانه يدفع ثلث مينا من الفضة.

ويقابل هذين النصين في قانون بلالاما ملك اشنونا المادتان (54 و 55) فنصت الاُولى على أنه: إذا عرف عن ثور عادة المناطحة ووصل إلى السلطات نبأ معرفة صاحبه بذلك، ومع ذلك فانه لم يقتطع قرنيه ثمّ نطح الثور رجلاً وقتله، فان صاحب الثور يدفع ثلثي مينا من الفضة.

ونصت الثانية على أنه: ان نطح عبداً فقتله فانه يدفع (15) شاقلاً من الفضة.

كذلك نصت المادة (56) من قانون بلالاما على أنه إذا كان *** مسعوراً ويصل إلى السلطات نبأ معرفة صاحبه بذلك، ومع ذلك فانه لم يحتجزه، ثمّ حدث أن عض انساناً وأدى ذلك إلى وفاته، فان صاحب ال*** يدفع ثلثي مينا من الفضة.

والمادة(57) : ان عض عبداً وأدى ذلك إلى وفاته يدفع (15) شاقلاً.

أما القانون المدني العراقي فينص في المادة (222) على أن يضمن صاحب الثور النطوح وال*** العقور ما أحدثه من ضرر إذا تقدم إليه أحد من أهل محلته أو قريته بالمحافظة على ال***** ولم يحافظ عليه أو كان يعلم بعيب ال*****.

أنظر أيضاً: المادة (176) مدني مصري، والمادة (179) مدني ليبي.

وفي التفصيل بحثنا بعنوان: مسؤولية حارس ال***** في التشريع المصري المقارن (مجلة ادارة قضايا الحكومة ـ س 13 عدد 4).

أما مسؤولية البناء فقد عالجها قانون حمورابي في المواد (229 ـ 233) وتقابلها المادة (58) من قانون بلالاما ملك اشنونا، وخلاصتها أن مسؤولية من أقام البناء وكذلك مسؤولية صاحب البناء لابد لقيامها من توافر الخطأ.

ونظم قانون حمورابي أحكام المواريث بحيث يقتسم الأبناء تركة أبيهم بالتساوي.

قانون الإحتكام إلى الآلهة:

كان الأفراد والقضاة يحتكمون إلى الآلهة لتبين وجه الحق في النزاع ولذلك كان الأفراد يلجأون عن طيب خاطر إلى المحنة اعتقاداً منهم بأن الآلهة ستقف إلى جانب صاحب الحق وتنصره، كما أن المحنة ـ مهما كانت نتيجتها ـ تعد وسيلة سريعة لفض المنازعات.

ومن أمثله المحنة : القاء المتهم في النهر فان نجا من الغرق اعتبر بريئاً، أو أن يختار كل من المتنازعين وعاء من وعاءين أحدهما به طعام مسموم، ومن يختار هذا الوعاء الأخير يعتبر خاسراً لدعواه، أو أن يصوب المجنى عليه بعض السهام إلى المتهم، فإذا أخطأته جميعا كان هذا دليلاً على براءته.

وقد أخذت بمبدأ المحنة كثير من القوانين القديمة، وأبرز مثال لذلك هو قانون مانو في الهند كما سنبين فيما بعد.

وكان الإحتكام إلى اللّه معروفاً في أوروبا في العصور الوسطى وكان نظام المبارزة من أهم تطبيقاته، إذ كان المتقاضيان يلجئان إلى المبارزة بينهما في ساحة المحكمة إعتقاداً منهما بأن العناية الإلهية ستتدخل لنصرة صاحب الحق منهما.

وما زالت كثير من الجماعات البدائية التي تعيش وقتنا الحاضر تأخذ بهذا النظام، فإنه ما زالت بعض القبائل في افريقيا وآسيا تأخذ بالمحنة في شكل شرب سم الإختبار المسمى مفاي وتعتقد أنه معصوم من الخطأ. ولذلك فالشخص الذي يتقيأ السم يكسب دعواه ويكون موضع الإحترام (ليفي بريل ـ ص 240).

ويذكر الباحثون الإجتماعيون صوراً عديدة للمحنة التي تتبعها كثير من الجماعات البدائية التي تعيش في افريقيا وآسيا.

مثال ذلك:

يأتي كل من المتخاصمين بديك، ويقتتل الديكان، والديك الغالب دليل صاحبه.

توضع شمعتان متساويتان في الطول والقطر، ثمّ يتم اشعالهما في وقت واحد، ويمسك المدعي باحداهما والمدعى عليه بالاُخرى، ومن تنطفيء شمعته منهما قبل الآخر يخسر دعواه.

تختار دجاجتان متشابهتان جسماً ولوناً تمثل كل منهما دعوى أحد الخصمين، وتوضعان بحيث يكون عنقاهما متوازيين وبحيث يمس رأس كل منهما كتف الاُخرى، ثمّ يقوم أحد الأشخاص بفصل رأسيهما بضربة واحدة، ومن تموت دجاجته أولاً يفقد دعواه.

توضع على رأس كل من الخصمين محارة سلحفاة مدلوكة بمساحيق معينة، ثمّ يصدر اليهما أمر القاضي بخفض رأسيهما في وقت واحد، فمن سقطت محارته قبل الآخر خسر دعواه.

يصب في عين المتهم رحيق مأخوذ من بعض الأعشاب، فإذا لم يصب بسوء كان ذلك دليلاً على براءته (ليفي بريل ـ ص 245 وما بعدها).

ومن هذا القبيل أيضاً تجربة التعذيب بالماء المر التي اتبعها كهنة اليهود مع الزوجة المشتبه في زناها، فكانت الزوجة تذهب إلى المعبد، ويأخذ الكاهن ماء مقدساً في اناء من خزف ويمزجه بقليل من تراب المعبد، ويكتب على الورقة لعنة بالحبر: ويستحلف الكاهن المرأة ويقول لها ان لم يضطجع معك رجل وان كنت لم تزيغي إلى نجاسة من تحت رجل فكوني بريئة من ماء اللعنة هذا المر. ولكن ان كنت قد زغت من تحت رجلك وتنجست وجعل معك رجل غير رجلك مضجعه، يجعلك الرب لعنة وحلفاً بين شعبك، ويدخل ماء اللعنة هذا في أحشائك لورم البطن ولإسقاط الفخذ.

ثمّ يذيب الكاهن مداد اللعنة في الماء المقدس المخلوط بتراب المعبد ويقدم الكأس المرة إلى المرأة المشتبه في زناها، فإذا لم تتورم بطنها ولم يسقط فخذها اعتبرت بريئة (سفر العدد ـ الاصحاح 5 : 11 ـ 28).

وقد أبقى التلمود على هذه الوسيلة في الإثبات، وأضاف اليها ألواناً اُخرى من التعذيب: فإذا أقرت المرأة بخيانتها حرمت من مؤخر الصداق وذهبت إلى سبيلها، أما إذا أنكرت فانها تعذب حتى تقر، بأن تحمل إلى باب المدينة ويعرى الكاهن جسدها حتى بطنها وينثر شعرها ويخلع حليها ويلبسها رداء أسود يربطه بحبل خشن فوق ثديها العاري، وتتوافد نساء المدينة لرؤية الزوجة الخائنة في هذه الصورة المهينة، ثمّ يشرع الكاهن في اجراءات تجربة الماء المر كما سلف البيان (ثروت أنيس الأسيوطي ـ ص 265 وقد أشار إلى تلمود أورشليم باب سوطة).

وهذا آخر ما أردنا نقله في هذه المسألة نصّاً أو باختلاف يسير.

انشاء الله يعجبكم الموضوع
==احمد==







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 06-02-2007, 03:05 PM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
** أحلام **
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو







** أحلام ** غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
** أحلام ** is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

فن المقـالة:

1-تعريف المقالة:

- قطعة نثرية قصيرة أو متوسطة، موحدة الفكرة، تعالج بعض القضايا الخاصة أو العامة، معالجة سريعة تستوفي انطباعا ذاتيا أو رأيا خاصا، ويبرز فيها العنصر الذاتي بروزا غالبا، يحكمها منطق البحث ومنهجه الذي يقوم على بناء الحقائق على مقدماتها، ويخلص إلى نتائجها.
- قطعة مؤلفة ، متوسطة الطول، وتكون عادة منثورة في أسلوب يمتاز بالسهولة والاستطراد، وتعالج موضوعا من الموضوعات على وجه الخصوص.
ويعرفها الكاتب آرثر بنسن:
- تعبير عن إحساس شخصي، أو أثر في النفس ، أحدثه شئ غريب، أو جميل أو مثير للاهتمام، أو شائق أو يبعث الفكاهة والتسلية.
ثم يصف كاتب المقالة بأنه:
شخص يعبر عن الحياة، وينقدها بأسلوبه الخاص.. فهو يراقب ويسجل ويفسر الأشياء كما تحلو له.
والمقالة كما يعرفها أدمون جونسون ، فن من فنون الأدب ، وهي قطعة إنشائية ، ذات طول معتدل تُكتب نثراً ، وتُلِمُّ بالمظاهر الخارجية للموضوع بطريقة سهلةٍ سريعة ، ولا تعنى إلا بالناحية التي تمسُّ الكاتب عن قرب .
والمقالة ـ بتعريف آخر ـ قطعة من النثر معتدلة الطول ، تعالج موضوعاً ما معالجة سريعة من وجهة نظر كاتبها ، وهي بنت الصحافة نشأت بنشأتها وازدهرت بازدهارها .
كلمة " موضوعاً ما " في التعريف تعني أن المقالة من أكثر الفنون الأدبية استيعاباً وشمولاً لشتى الموضوعات ، فموضوعات كالتضخم النقدي ، وأساليب الإعلان والتخدير بالإبر ، لا يمكن أن تحملها أجنحة الشعر ، ولا حوادث القصة ، ولاحوار المسرحية ، والمقالة وحدها تتقبل مثل هذه الموضوعات ، وأية موضوعات أخرى وتجيد توضيحها وتحسن عرضها .
وكلمة " معالجة سريعة " في التعريف تعني أن كاتب المقالة ، مازاد على أنه سجل تأملات ، أو تصورات أو مشاهدات تغلب عليها العفوية والسرعة ، فلو كانت المعالجة متأنية فجمعت الحقائق ، وفحصت وصنفت ، واعتمد على الإحصاء ، والتجربة والمتابعة ، لعُدَّ هذا العمل بحثاً علمياً ، وليس مقالة أدبية .
فلو قرأت في مجلة علمية ، أن طيور البلاكبول ، تطير في الخريف إلى شاطئ المحيط الأطلسي ، ومن هناك تقوم برحلة جوية لا تصدق فوق البحار ، في اتجاه أمريكا الجنوبية ، مجتازة مسافة أربعة آلاف كيلو متر بلا توقف ، خلال ست وثمانين ساعة ، على ارتفاع يزيد على ستة آلاف متر ، لو قرأت هذه الفقرة لعرفت أن هذه الأسطر قد كلفت العلماء سنوات طويلة من الملاحظة ، والمتابعة ، فهذه فقرة من بحث علمي وليس مقالة أدبية .
وكلمة من " من وجهة نظر كاتبها " تعني أن المقالة تعبِّر عن ذات كاتبها أكثر مما تُعبِّر عن موضوعها ؛ لأن كاتب المقالة يرى الأشياء من خلال ذاته ، وما يعمل فيها من مشاعر وانفعالات .
استمعوا معي إلى أحد الكتاب ، يتحدث عن طائرة :
" طائر صغير أحببته شهوراً طوالاً ، غرد لكآبتي فأطربها ، ناجى وحشتي فآنسها ، غنّى لقلبي فأرقصه ، ونادم وحدتي فملأها ألحاناً " .


تعريف النقاد العرب لفن المقالة:

- يقول الدكتور محمد يوسف نجم : المقالة قطعة نثرية محدودة في الطول والموضوع، تكتب بطريقة عفوية سريعة خالية من التكلف، وشرطها الأول أن تكون تعبيرا صادقا عن شخصية الكاتب.
- ويقول الدكتور محمد عوض: إن المقالة الأدبية تشعرك وأنت تطالعها أن الكاتب جالس معك يتحدث إليك.. وأنه ماثل أمامك في كل فكرة وكل عبارة
.


نشأتها:

]نشأت المقالة الحديثة في الغرب، على يد مونتني( الفرنسي) في القرن السادس عشر ،وكانت تتسم بطابع الذاتية، فقد كان يفيد من تجربته الذاتية في تناول الموضوعات التربوية والخلقية التي انصرف على معالجتها، فلقيت مقالاته رواجا في أوساط القراء.
ثم برز في إنجلترا فرنسيس باكون في القرن السابع عشر فأفاد من تجربة مونتني، وطور تجربته الخاصة في ضوئها، ولكن عنصر الموضوعية كان أشد وضوحا في مقالاته، مع الميل إلى الموضوعات الخلقية والاجتماعية المركزة.
وفي القرن الثامن عشر بدت المقالة نوعا أدبيا قائما بذاته، يتناول فيه الكتاب مظاهر الحياة في مجتمعهم بالنقد والتحليل وقد أعان تطور الصحافة على تطوير هذا العنصر الأدبي، وبرز فيه عنصر جديد وهو عنصر السخرية والفكاهة ، وإن كانت الرغبة في الإصلاح هي الغاية الأساسية لهذا الفن الجديد.
وفي القرن التاسع عشر ، اتسع نطاق المقالة لتشمل نواحي الحياة كلها، وازدادت انطلاقا وتحررا واتسع حجمها بحكم ظهور المجلات المتخصصة .


هل عرف أدبنا العربي القديم فن المقال؟

في أدبنا العربي القديم عُرف فن يسمى بالفصول والرسائل وهو يقترب من الخصائص العامة لفن المقال مثل:
رسائل عبد الله بن المقفع وعبد الحميد الكاتب، و رسائل الجاحظ
أبو حيان التوحيدي في كتابيه( الإمتاع والمؤانسة، وأخلاق الوزيرين)
كما نستطيع أن نجده في تراث الأمم الأخرى منذ الإغريق والرومان، وفي الكتب الدينية والفلسفية وكتب الحكماء.
هل المقالة مثل الرسائل والفصول التي عرفت في الأدب العربي القديم؟
لا، فقد تأثر كتّاب المقالة الحديثة بالاتجاهات السائدة في الآداب الغربية وأصبحت المقالة تحتوي على مميزات خاصة تنفرد بها عن باقي الأجناس الأدبية الأخرى.



أسباب تطور فن المقال وتخلصه من السجع والتكلف اللفظي:

1. التأثر بالغرب وصحافته.
2. ارتقاء الوعي وظهور الأحزاب السياسية والتيارات الفكرية التي أحدثتها أحداث بارزة مثل مجيء : جمال الدين الأفغاني، والثورة العرابية، والاحتلال البريطاني، وحركة تأسيس المدارس والكليات، ونشاط الحركة الاستعمارية في أقطار المغرب العربي.
3. ظهور المدرسة الصحفية الحديثة، وبرزت صحف كثيرة من مثل المؤيد ، اللواء، الجريدة، السفور،السياسية، البلاغ.
4. ظهور المجلات المتخصصة التي أحاطت بمكونات المقالة العربية.
5. ولهذا أصبحت المقالة أكثر قدرة على مخاطبة الواقع والاهتمام بقضاياه عما كانت في السابق.



المقالة والصحافة:

- يتصل تاريخ المقالة العربية الحديثة اتصالا وثيقا بتاريخ الصحافة في الشرق الأوسط، فهو يرجع إلى تاريخ غزو نابليون للشرق ووجود المطابع الحديثة.
وقد ظلت الصحافة لفترة طويلة تحتفظ بطريقة المقال الافتتاحي للجريدة والذي كان يدور في الغالب حول الموقف السياسي وما يعرض فيه من الأحوال والتقلبات.
وقد ظهر المقال الأدبي إلى جانب المقال الصحفي
.


لغة المقال الصحفي:
لغة المقال هي لغة الحياة ولغة المواطن العادي اي هي لغة يفهمها جميع القراء مهما اختلفت مستوياتهم التعليمية او الثقافية او الاجتماعية.
و يختلف المقال الادبي عن العلمي فالادبي يعبر عن عواطف كاتبه وتجربته الذاتية ومشاعره الوجدانية تجاه موقف خاص او عام.وهو يقوم كذلك على الصور البيانية او المحسنات اللفظية.
في حين العلمي يعتبر اداة العالم لوصف الحقائق العلمية من خلال منهج علمي يقوم على الموضوعية المطلقة.ويقوم على النظريات والارقام والاحصائيات والمصطلحات العلمية التي لايفهمها سوى المتخصصون في كل من العلوم.

اما المقال الصحفي فهو وسط بين الاثنين ففيه شيء من ذاتية الكاتب الادبي وشيء من موضوعية العالم..
ولغة المقال الصحفي تقوم على السهولة والبساطة والوضوخ وقد تستفيد بشيء من جمال الاسلوب الادبي وقد تستفيد بكثير من دقة الاسلوب العلمي ولكن يبقى ان مايميز المقال الصحفي هو اسلوبه البسيط الواضح السهل.


وظائف المقال:

* الاعلام :بتقديم معلومات وافكار جديدة عن الاحداث او القضايا اوالمشاكل التي تشغل الراي العام.
* شرح وتفسير الاخبار اليومية الجارية والتعليق عليها بما يوضح ابعادها او جوانبه المختلفة
* التثقيف: عن طريق نشر المعارف الانسانية المختلفة.
* الدعاية السياسية : بنشر سياسة الحكومات والاحزاب ومواقفها المختلفة من قضايا المجتمع.
*الدعاية الايدلوجية: وتلك لخدمة نظام سياسي او اجتماعي او معين او للمساهمة في تنمية الوطن.
* تعبئة الجماهير : لخدمة نظام سياسي او اجتماعي معين بالايجاب.
* تكوين الراي العام في المجتمع والتاثير على اتجاهاته سواء بالسلب او الايجاب.
* التسلية والامتاع وهو الامر الذي تحققه المقالات الترفيهية او الضاحكة او الساخرة او المسلية او الظريفة.



هل هناك اختلاف بين المقال الصحفي والمقال الأدبي؟

- المقال الصحفي يتناول المشكلات القائمة والقضايا العارضة من الناحية السياسية.
- المقال الأدبي يعرض لمشكلات الأدب والفن والتاريخ والاجتماع.



كُتّــاب المقالات:

- -كتاب استطاعوا الإجادة في كتابة النوعين من المقالات، منهم:
عباس محمود العقاد، والدكتور حسين هيكل، والدكتور طه حسين.
كتاب اشتهروا بإجادة المقالة الصحفية فقط، منهم:
الصحفي عبد القادر حمزة، وأحمد حافظ عوض، والدكتور محمود عزمي.
- كتاب اشتهروا بكتابة المقالة الأدبية الخالصة
ميخائيل نعيمة، وجبران خليل جبران، ومي زيادة، وعبد العزيز البشري.



خصائص المقالة الحديثة:

1-تعبير عن وجهة النظر الشخصية، وهذه الميزة هي التي تميزها عن باقي ضروب الكتابات النثرية.

2-الإيجاز، والبعد عن التفصيلات المملة، مع إنماء الفكرة وتحديد الهدف.

3-حسن الاستهلال وبراعة المقطع.

4-إمتاع القارئ ، وإذا ما انحرفت عن هذه الخاصية أصبحت أي لون آخر من ألوان الأدب وليس فن مقالة.

الحرية والانطلاق.

5-الوحدة والتماسك والتدرج في الانتقال من خاطرة إلى خاطرة أخرى من الخواطر التي تتجمع حول موضوع المقال.



الخطوات التي ينبغي أن يمر بها كاتب المقال:
1-اختيار الموضوع :
على الكاتب أن يختار موضوعا لمقاله ، وهذا يتطلب أن يختار موضوعا يعرف عنه قدرا كافيا من المعلومات ، وأن يكون الموضوع مقبولا من جانب القراء الذين يكنب لهم .

2- تحديد الهدف من المقال :


تحديد الهدف يعني وضوح الفكره في أذهاننا قبل البدء في الكتابة ، وهذا التحديد يساعدنا على أمرين أساسين : معرفة ماذا نكتب ؟ وكيف نكتب ؟ .


3- عنوان المقال :

للعنوان أهمية كبيرة فهو المنفذ الذي تقع علية عين القارئ ليتعرف على مضمون المقال .


4- الإطار و الخطة :

الإطار و الخطة كلاهما يعنىببناء المقال أي أن منهما يعنى بطريقة تساعد في ترتيب الأفكار وعرضها بحيث يتحقق الهدف أو الغرض من المقال . -

5- أنواع المقال :

إن المقالات التي تتناول مثل هذه الموضوعات المباشرة و القصيرة لا تخرج ، في العادة ، عن كونها موضوعات وصفية أو سردية ، او توضيحية ، أو تحليلية ، أو مزيجا من التحليل و التوضيح كالمقال الصحفي و الخاطرة .







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 06-02-2007, 03:06 PM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
** أحلام **
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو







** أحلام ** غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
** أحلام ** is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

عناصر المقالة :


المادة والأسلوب والخطة .


1-المادة:

هي مجموعة الأفكار ، والاراء ، والحقائق ، والمعارف والنظريات ، والتأملات ، والتصورات ، والمشاهد ، والتجارب والأحاسيس ، والمشاعر ، والخبرات التي تنطوي عليها المقالة ، ويجب أن تكون المادة واضحة ، لالبس فيها ولا غموض ، وأن تكون صحيحة بعيدة عن التناقض ، بين المقدمات والنتائج ، فيها من العمق ما يجتذب القارئ ، وفيها من التركيز ما لا يجعل من قراءتها هدراً للوقت ، وفيها وفاء بالغرض ، بحيث لا يُصاب قارئها بخيبة أمل ، وأن يكون فيها من الطرافة والجدة بحيث تبتعد عن الهزيل من الراي ، والشائع من المعرفة والسوقي من الفكر ، وفيها من الإمتاع ، بحيث تكون مطالعتها ترويحاً للنفس ، وليس عبئاً عليها .
إن مهمة الكاتب ليست في إضعاف النفوس ، بل في تحريك الرؤوس وكل كاتب لايثير في الناس رأياً ، أو فكراً ، أو مغزى يدفعهم إلى التطور ، أوالنهوض ، أو السمو ، على أنفسهم ، ولا يحرك فيهم غير المشاعر السطية العابثة ، ولا يقرُّ فيهم غير الاطمئنان الرخيص ، ولا يوحي إليهم إلا بالإحساس المبتذل ، ولا يمنحهم غير الراحة الفارغة ولا يغمرهم إلا في التسلية ، والملذات السخيفة التي لا تكوِّن فيهم شخصية ولا تثقف فيهم ذهناً ، ولا تربي فيهم رأياً ، لهو كاتب يقضي على نمو الشعب ، وتطور المجتمع .


2-الأسلوب :

وهو الصياغة اللغوية ، والأدبية لمادة المقالة ، أو هو القالب الأدبي الذي تصب فيه أفكارها ، ومع أن الكتَّاب تختلف أساليبهم ، بحسب تنوع ثقافاتهم ، وتباين أمزجتهم ، وتعدد طرائق تفكيرهم ، وتفاوتهم في قدراتهم التعبيرية ، وأساليبهم التصويرية ، ومع ذلك فلا بد من حدٍّ أدنى من الخصائص الأسلوبية ، حتى يصح انتماء المقالة إلى فنون الأدب .
فلا بد في أسلوب المقالة من الوضوح لقصد الإفهام ، والقوة لقصد التأثير ، والجمال لقصد الإمتاع ، فالوضوح في التفكير ، يفضي إلى الوضوح في التعبير ، ومعرفة الفروق الدقيقة ، بين المترادفات ثم استعمال الكلمة ذات المعنى الدقيق في مكانها المناسب ، سبب من أسباب وضوح التعبير ودقته , ووضوح العلاقات ، وتحديدها في التراكيب سبب في وضوح التركيب ، ودقته ، فهناك فرق شاسع بين الصياغتين (يُسمح ببيع العلف لفلان ـ يسمح لفلان ببيع العلف ).
والإكثار من الطباق يزيد المعنى وضوحاً ، وقديماً قالوا : (وبضدها تتميز الأشياء ) الحرُّ والقرُّ ، والجود والشحُّ ، والطيش والحلم واستخدام الصور عامة ، والصور البيانية خاصة ، يسهم في توضيح المعاني المجردة ، مثال ذلك :
الأدب اليوم عصاً بيد الإنسانية ، بها تسير لامرود ، تكحل به عينها وهو نور براق ، يفتح الأبصار ، وليس حلية ساكنة بديعة تزين الصدور.


القوة في الأسلوب :

[size=3]والقوة في الأسلوب سبب في قوة التأثير ، فقد يسهم الأسلوب في إحداث القناعة ، لكن قوة الأسلوب تحدث " موقفاً " وتأتي قوة الأسلوب من حيوية الأفكار ، ودقتها ، ومتانة الجمل ، وروعتها ، وكذلك تسهم في قوة الأسلوب الكلمات الموحية ، والعبارات الغنية ، والصورة الرائعة والتقديم والتأخير ، والإيجاز والإطناب ، والخبر والإنشاء ، والتأكيد والإسناد ، والفصل والوصل .
مثال ذلك :
إذا أردنا أن نعيش سعداء حقاً فما علينا إلا أن نراقب القمح في نموه والأزهار في تفتحها ، ونستنشق النسيم العليل ، ولنقرأ ولنفكر ، ولنشارك تايلر في إحساسه ، إذ يقول : سلبني اللصوص ما سلبوا ولكنهم تركوا لي الشمس المشرقة ، والقمر المنير ، والحياة الفضية ، الأديم ، وزوجة مخلصة تسهر على مصالحي ، وتربية أطفالي ، ورفقاء يشدون أزري ، ويأخذون بيدي في كُربي ، فماذا سلبني اللصوص ، بعد ذلك ؟ .. لا شيء ، فهاهوذا ثغري باسم وقلبي ضاحك ، وضميري نقي طاهر .[/size]


الجمال في الأسلوب :

إذا كان الوضوح من أجل الإفهام ، والقوة من أجل التأثير ، فالجمال من أجل المتعة الأدبية الخالصة ، وحينما يملك الكاتب الذوق الأدبي المرهف والأذن الموسيقية ، والقدرات البيانية ، يستطيع أن يتحاشى الكلمات الخشنة والجمل المتنافرة ، والجرس الرتيب ، وحينما يوائم بين الألفاظ والمعاني ويستوحي من خياله الصورة المعبرة ، يكون أسلوبه جميلاً .
مثال ذلك :
البرج العاجي الخلقي هو السمو عن المطامع المادية ، والمآرب الشخصية فليس من حق مفكر اليوم أن ينأى بفكره عن معضلات زمانه ولكن من واجبه أن ينأى بخلقه عن مباذل عصره ، وسقطاته ، البرج العاجي عندي هو الصفاء الفكري ، والنقاء الخلقي ، وهو الصخرة التي ينبغي أن يعيش فوقها الكاتب مرتفعاً عن بحر الدنايا الذي يغمر أهل عصره ، لا خير عندي للمفكر الذي لا يعطي من شخصه مثلاً لكل شيء نبيل رفيع جميل .


3- الخطة:

و هي العنصر الثالث من عناصر المقالة ويسميها بعضهم الأسلوب الخفي وهي المنهج العقلي الذي تسير عليه المقالة ، فإذا اجتمعت للكاتب أفكارٌ وآراء يريد بسطها للقراء ، وكان له من الأسلوب ما يستطيع أن تشرق فيه معانيه ، وجب ألا يهجم على الموضوع من غير أن يهيء الخطة التي يدفع في سبيلها موضوعه .
والخطة تتألف من مقدمة ، وعرض ، وخاتمة ، والمقدمة هي المدخل وتمهيد لعرض آراء الكاتب ، ويجب أن تكون أفكار المقدمة بديهية مسلماً بها ، ولا تحتاج إلى برهان ، وأن تكون شديدة الاتصال بالموضوع وأن تكون موجزة ، ومركزة ومشرقة .
وأما العرض ، فهو صلب الموضوع ، وهو الأصل في المقالة ، وفيه تعرض أفكار الكاتب عرضاً صحيحاً ، وافياً متوازناً ، مترابطاً متسلسلاً ويُستحسن أن يمهد الكاتب لكل فكرة ، ويربطها بسابقتها ، ويذكر أهميتها ويشرحها ، ويعللها ، ويوازنها مع غيرها ، ويذكر أصلها وتطورها ويدعمها بشاهد أدبي ، أو تاريخي ، ويُفضل ان تُعرض كل فكرة رئيسة في فقرة مستقلة .
والخاتمة تلخص النتائج التي توصل إليها الكاتب في العرض ، ويجب أن تكون واضحة ، صريحة ، حازمة .



أنواع المقالة:

فمن حيث الموضوع هناك المقالة الاجتماعية ، والسياسية ، ومن حيث الأسلوب ، هناك المقالة العلمية ، والأدبية ، ومن حيث الطول ، هناك المقالة المطولة ، والخاطرة ، ومن حيث اللبوس الفني ، هناك المقالة القصصية ، والتمثيلية ، ومقالة الرحلات ، ومقالة الرسالة ، ومن حيث موقف الكاتب هناك الذاتية ، والموضوعية ، ومن حيث طرق نقلها إلى الجمهور ، هناك المقالة المقروءة ، والمسموعة ، والمنظورة .

انواع المقاله التي تناولت بالشرح والتفصيل:

1- المقال الوصفي أو السردي .
2- المقال التوضيحي .
3- المقال التحليلي .
4- المقال الصحفي .
5- الخاطرة .
6-المقاله العلميه
7-المقاله الادبيه



1- المقال الوصفي أو السردي :


الهدف من المقال الوصفي أو السردي هو إعطاء صورة واضحة ومفصلة لمكان رآه الكاتب أو حادث شاهد. ولتحقيق مثل هذين الهدفين ، ينبغي أن يخصص الكاتب الفقرات المكونة للقسم الثاني من المقال لإعطاء صوة للمكان ، أو سرد لوقائع الحادث. وطبيعي أن يتابع الكاتب في وصف المكان أو الإنسان أو أي شئ آخر , حركة عينية , وفي الحكاية يتبع الكاتب الحركة الزمانية . وفي كلتا الحالتين تختص كل فقرة بزاوية من زوايا المكان أو واقعة من الحدث , بقدر من التفصيل . وبذلك يخرج القارئ بصورة واضحة للمكان أو الحاث كما كون قد شاهده بنفسه




2 - المقال التوضيحي :


وفية يبدأ الكاتب بذكر قضية أو حكم عام في المقدمة , كأن يقدم نظرية أو مبدأ عاماً حول أمر من الامور , وقد يستغرق هذا فقرة أو فقرتين , إلا أن هذا الحكم العام يحتاج إلى عرض و توضيح ’, وذلك بإعطاء عدد من الأمثلة التوضيحية.وفي القسم الثانى من المقال يقدم الكاتب عددا من هذه الأمثلة التوضيحية التي تعرض الحكم العام الذي قدم به مقاله وتؤيده.

وقد يعمد الكاتب إلى اختيار آخر , وهو أن يذكر عددا من الأمثلة التوضيحية في فقرة واحدة. ثم يختار مثالا واحدا ويخصة بقدر أكبر من التحليل و المناقشة بما يخدم غرضه.

وهناك وسيلة أخرى قد يستخدمها الكاتب في سبيل توضيح هدفه , وهي القياس . يقوم الكاتب بقياس ما يتحدث عنه في شئ آخر مألوف لدى القارئ. او الاعتماد على المقارنة .


3- المقال التحليلي:


المقال التحليلي , وكما يدل الاسم يقوم على تحليل الموضوع إلى عناصره المختلفة , ثم يتناول الكاتب كل عنصر منها بالعرض و المناقشة في فقرة أو فقرتين إلى أن ينتهي من عرض كل العناصر المكونة للموضوع .
4- المقال الصحفي :

يمتاز المقال الصحفي عن سواه من المقالات السابقة أن كاتبه يستمد مادته من الواقع , ويتناول فيه ما يهم البلاد من أحوالها السياسية الداخلية و الخارجية, و الاقتصادية و الاجتماعية.
وليس الهدف من المقال الصحفي التطويل , ولا القدر الكبير من المعلومات , وإنما التعمق و النظرة الرأسية في التجارب التي يعيشها على أرض الواقع.


5- المقالة العلمية :

موضوعاتها علمية ، وأهدافها تبسيط الحقائق العلمية ، وتيسير نقلها إلى الجمهور ، يقول قدري طوقان " الشمس أقرب نجم إلينا ، وتقدر المسافة بثلاثة وتسعين مليوناً من الأميال ، فلو سار قطار إليها بسرعة خمسين ميلاً في الساعة لوصلها في مائتين وعشرين سنة ، والأمواج اللاسلكية ، التي تدور حول الأرض سبع مرات في ثانية واحدة ، هذه الأمواج لو أرسلت إلى الشمس لوصلها في ثماني دقائق وربع ، ولو أرسلت إلى أقرب نجم إلينا بعد الشمس لوصلته في أربع سنين ونصف " .
فهنا نلاحظ أسلوب المقالة العملية المباشر الذي يعتمد على الدقة في استخدام الألفاظ ، والسهولة في صوغ العبارات ، والبعد عن التأنق والزينة ولا تلبس المقالة العلمية من الأدب إلا أرق ثوب.


6-المقالة الأدبية :

وهي قطعة من الشعر المنثور ، تشف عن ذات الأديب ، وتعبر عن مشاعره ، وتنطلق مع خياله ، وترسم ملامح شخصيته ، أسلوبها أدبي محض ، ففيها ماشئت من عواطف جياشة ، وخيال عريض ، وصور مترفة وأسلوب رشيق ، يقول عبد العزيز البشري متحدثاً عن سيد درويش :
" فما إن لحن سيد درويش فكان المغني شديداً إلا قوي لحنه ، ودعم ركنه وشدَّ بالصنعة متنه ، فسمعت له مثل قعقعة النبال ، إذا استعر القتال ، أو مثل زئير الآساد ، إذا تحفزت للصيال ، وإذا جنح الكلام إلى اللين ، كان لحنه أرق من نسج الطيف ، وألطف من النسمة في سحرة الصيف
.




7-الخاطرة :

مقالة قصيرة جداً تحتل بعض الزوايا في الصحف ، والمجلات وتعتمد على أسلوب الخطف في معالجة الموضوعات ، وتتميز بالطابع الذاتي وتشيع فيها السخرية ، ولها مذاق عذب في نفس القارئ ، وهي أشبه شيء بالرسم الكاريكاتوري .



لا بد ان تتوافر شروط لتميز مقالة عن اخــــرى منها:


1- من اهمها الغرض والمضمون والفكرة العامة التي تحملها ونـــــــوع الاسلوب

والتركيب اللغوي السليم والتسلسل الفكري والهيكل العام والذي يفضل ان يكون

ليس بالطويل وليس بالقصير ويحوي لاجزاء المقالة الثلاث على مختلف انواعها

سواء المقالة السياسه او المقالة الادبيه.........( المقدمة . العرض . المضمون)

2-تتميز المقالة التي تحاكي فكرة او حدث معاصر( وليد الساعة) وتجاري الاحداث

المعاصرة وتتبنى عرض المسائل الحيويه التي تدور على الساحـــــــــة المعاصرة

باحتوائها افكار متجددة ومرنة تخدم ما يدور من احـــداث نعايشها وتنعكس علينـا.

3- ان تكون ذات تعبير فكري شخصي ( غير منقولة) وتعبر عن افكار الكاتب مــن

خلال نتاج قلمه.. اي انها تعبير عن وجهه النظر الشخصيه لتطلعات الكـــــــاتب.

4-تماسك الفكرة الرئيسيه ومراعاة التدرج السلس من الفكرة الرئيسيه الى الافكار

الفرعية الاخرى.. مع مراعاة عدم التشتت الفكري و وتناغم وانسجـــــام الطرح

وتجميع الخواطر داخل اطار واضح يخدم الفكرة الرئيسيــــــــــــــه المطروحــــة

5- تبقى مسالة الفروق الفردية بين الاقلام ومستوى الارتقاء الفكري والتحكــــــم

بالاسلوب ومدى شد القارئ وجذب الانتباه باسلوب شيق بعيدا عن الجمــــــــود

وايصال المضمون الى القارئ بسهولة مهارات فردية يختلف فيها قلم عن اخر.







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 09-02-2007, 09:56 PM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
ريماس 2007
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








ريماس 2007 غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 40
ريماس 2007 is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

عاشق هيلاري
انتقائك لموضوع الموسوعه جدا رائع
اشياء اول مره اقرأها
باذن الله راح ارجع واكمل

حلا
مشكوره حبيبتي على التفاعل
موضوعك رائع
الف شكر
منورين







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2007, 08:15 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
« عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© »
 
إحصائيات العضو








عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1176
عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud of

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

فكره حلوه يسلموووو ريماس

معلومــــــــات عامه
النقود ليست مصنوعة من الورق .. وإنما من القطن

مارلين مونرو كان لها في إحدى قدميها ستة أصابع

40% من أرباح ماكدونالدز هي من وجبة هابي ميل

الكرسي الكهربائي اخترعه طبيب أسنان

الكاتشب كان يُستخدم في القرن الثامن عشر كدواء

الذين يتحدثون الإنجليزية في الصين أكثر من سكان الولايات المتحدة الأمريكية

حجم عينيك الآن هو نفس حجمها عند ولادتك ، فالعيون لا تنمو بعكس الأنف والأذن

مضغ اللبان أثناء تقطيع البصل يمنع الدموع

الشيكولاته تقتل الكلاب

عدد الدجاج في العالم أكثر من عدد البشر

الفيل هو ال***** الوحيد الذي لا يستطيع القفز

القطة لها 32 عضلة في كل أذن

من المستحيل قتل نفسك بواسطة حبس النَفَس

منقول







التوقيع

آستغفر آلله الذي لآآله الا هو الحي القيوم وآتوب اليهـ

   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2007, 08:26 PM   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
« عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© »
 
إحصائيات العضو








عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1176
عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud of

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

الضحك والبكاء



( فوائد الضحك )

هل تعلم إن الضحك و الابتسامة لها تأثير كبير علي جسم الإنسان حيث انه تساعد علي إزالة التوتر وتحرك أنشطه الجسم في المخ فهي تساعد علي تنظيم العملية الفكرية في المخ وتنشط عضلات الوجه وتساعد علي اكتساب الأكسجين بكثرة في عملية الشهيق والزفير

( فوائد البكاء)

من العجيب إن نعلم إن للبكاء فوائد كما هو الحال مع الضحك ولكن هذا هو الواقع فأعين الإنسان عندما تبكي تقوم بتنظيف الاوصاخ والإضرار المحيط بالعين



( إضرار الضحك)

هل تعلم عزيز القاري إن كما لضحك فوائد فأن له مضار في المقابل فكثره الضحك كما يقولون في الامثال تميت القلب ولكن طبيا فهي اكثر ضرر فها تأثر علي الجهاز العصبي في جسم الإنسان وأيضا علي الغدد الصماء والجهاز الحركي..


( إضرار البكاء )

إضرار البكاء تكمن في أنها تعمل علي جفاف الغدد الصماء اللعابية تحت اللسان التي تفرز افرزات مائيا ومع الأكتاب تجف وتتوقف جميع المصادر عن الأعمال الفسلوجية والحيوية

م
ن
ق
و
ل







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 16-02-2007, 10:17 PM   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
« عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© »
 
إحصائيات العضو








عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1176
عـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud ofعـآشقـۃ الآبـدآع͡ ~© has much to be proud of

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى



الكركم نبات عشبي عسقولي جذوره معمرة وسوقه حوليه وهو من الفصيلة الزنجبيلية علما ان بعض المصنفين ‏اعتبروه من الفصيلة الحماماويه وهو ينبت بكثرة في بلاد الهند ال****ه

أسماء الكركم:

للكركم اسماء دارجة فيعرف في بعض المناطق بالورس والهرد (وهي تسمية فارسية) وكركب وعقيد الهند والزعفران الهندي والجدوار والزرنب وعروق الصباغين وبقلة الخطاطيف.



يحتوي الكركم على مادة ملونه صفراء تشبة الراتينج وزيتا طيارا كثير الحرافه ودقيقاً وبعض الصمغ وبعض ‏كلوريدات الكلس وقد وصفته الكتب الطبيه القديمه لتقويه البصر وفتح السدد وخاصه في الكبد وعلاج ‏التنميل والخدر وتخفيف القروح ‏


الكركم في الدراسات الحديثه .


بداية من عام 1971م الى عام 1991م قامت دراسات بحثية على تأثير الكركم على مرض الروماتزم، وقارنوا تأثيره بتأثير الهيدروكورتيزون واثبتت الدراسة ان تأثير الكركم كان أقوى من تأثير الهيدروكورتيزون كعلاج للروماتزم. كما قامت دراسة أخرى على تأثير مركب الكوركومين (المركب الرئيسي في الكركم) على أنواع من الميكروبات، واثبتت الدراسة ان الكوركومين يعد من أقوى المواد المضادة للميكروبات. كما ثبت أن له تأثيراً قوياً كمادة مضادة للأكسدة أكثر من فيتامين (E).



كما قام الصينيون بعمل دراسة اكلينيكية على معدل الكلولستيرول في الدم وكذلك على تخثر الدم وتوصلوا الى ان الكوركومين يخفض نسبة الكوليسترول ومضاد للتخثر بشكل جيد كما اثبتت الدراسات أن للكركم تأثيراً على الخلايا السرطانية وربما يكون علاجاً ناجحاً في إيقاف خطر حدوث السرطان المبكر. كما ثبت ان الكركم يزيد من افرازات الصفراء، وله قدرة عجيبة في حماية المعدة من القرحة والكبد من الأمراض وكذلك تخليص الكبد من سمومه الناتجة من شرب الخمر. كما قامت دراسة على المدخنين واثبتت الدراسة ان الكركم يمنع حدوث طفرة الخلايا التي يسببها الدخان.


كما قامت كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود بدراسة تقويميه للكركم لتأثيره على قرحة المعدة والاثني عشر واثبتت النتائج قوة تأثير الكركم في علاج قرحة المعدة والاثني عشر، وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة ال (Ethnopharmacology) العالمية عام 1990م. كما ان الكركم يستعمل حالياً في علاج التهابات أخرى مثل الربو والإكزيما.



مستحضرات الكركم المتوافرة في الأسواق العالمية

يوجد من الكركم مسحوقه وكبسولات وأقراص وخلاصة سائلة وصبغة. كما يباع مركب الكوركومين تجارياً كمادة نقية.



الجرعات المأمونة من مستحضرات الكركم:

الجرعات المأمونة للكركم هي بين , 05- 1جرام من مسحوق الكركم توزع على ثلاث جرعات في اليوم الواحد بين الوجبات. أو بين , 15- 3جرامات

موزعة على اليوم تذاب كل جرعة في حليب دافئ.



أما في حالة استخدام مركب الكوركومين النقي فإن الجرعة تكون 1200مليجرام موزعة على ثلاث مرات في اليوم. أما بالنسبة للكبسولات فإن كل كبسولة تحتوي على 300 مليجرام حيث تؤخذ كبسولة واحدة ثلاث مرات يومياً.



أما الأقراص فيحتوي كل قرص 450 مليجرام من الخلاصة الجافة يؤخذ قرص واحد بعد الوجبات الثلاث. أما الصبغة فتؤخذ مابين 10- 30 نقطة ثلاث مرات يومياً. وبالنسبة للخلاصة السائلة فتؤخذ ملعقتان ثلاث مرات يومياً.


تستخدم الجرعات التي ذكرناها أعلاه لعلاج العديد من الأمراض ومنها:

- الروماتزم أو داء النقرس.
- زيادة افراز الصفراء.
- أمراض الكبد.
- قرحة المعدة والاثني عشر.
- تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ومنع التخثر.
- مضاد للأكسدة وذلك بطرد السموم من الكبد.
- لمنع تكون خلايا سرطانية.
- لقتل البكتيريا في الأمعاء.
- لعلاج الأكزيما والجرب وبعض الفطريات التي تتكون بين أصابع الرجلين.




استعمال الكركم خارجياً : أما بالنسبة للاستعمالات الخارجية فيستعمل المسحوق لعلاج الجروح الحديثة وذلك بذره فوق الجرح وبالنسبة للسع الحشرات تدهن بمرهم محضر من مسحوق الكركم مع الفازلين. كما يستعمل نفس المرهم لمرض القوبا الجلدي وكذلك ضد الكلف وبعض البقع السوداء في الوجه والرقبة.
وبالنسبة لالتهاب اللثة وتقرحات الفم فيستعمل مغلي الكركم غرغرة.



الأضرار الجانبية للكركم

1- يجب عدم الاستمرار في استخدام الكركم لأكثر من ستة أسابيع وعدم زيادة الجرعة العادية لأن ذلك قد يسبب بعض الآلام في المعدة.
2- قد تظهر آلام في المرارة وذلك نتيجة استخدام الكركم والمرارة مصابة بحصى المرارة ولذلك يجب عدم استخدام الكركم في حالة مرض المرارة. كما يجب على الأم الحامل عدم استخدام الكركم للعلاج خلال الحمل.



تداخلات الكركم مع أدوية أخرى


يجب عدم استخدام مستحضرات الكركم مع الأشخاص الذين يستعملون أي أدوية كيميائية أو عشبية وبالأخص الأشخاص الذين يستخدمون الأسبرين أو الورفارين أو أي مستحضر ضد التخثر وكذلك أدوية الضغط. ولكن لا بأس من استعمال الكركم مع الأكل كمادة
منكهة أو كمادة صابغة.

نقلته لكم وانشاء الله تعجبكم وتستفيدون







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 01:08 AM   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
ناريــز
مشرفة سابقة
 
إحصائيات العضو








ناريــز غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ناريــز is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

سلمت اناملك ريماس 2007
بالتأكيد لي عودة وإضافة لهذه الموسوعة العظيمة
لا عدمناك







التوقيع

   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 01:39 AM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

التفسير العلمي لحالات الكوابيس التي تصيب الإنسان خلال النوم..!

لندن/ قد يصاب الكثير منا أثناء نومهم بحلم عادي أو كابوس مزعج يؤدي إلى استيقاظهم بحالة معينة, وقد لا يأبه كثيراً الشخص الذي تعرض لهذه الحالة (الحلم أو الكابوس) التي أصابته أثناء نومه, ولكن موضوع الكوابيس والأحلام المزعجة كانت موضع بحث لدى كثير من العلماء والباحثين الذين استخلصوا عدة نتائج.
فبعض الباحثين وجودوا أن الكوابيس مفيدة ولها معنى دائماً, وتعكس في الغالب مشاعر وأحاسيس المرء وتفكيره المنحدر من أعماق اللاوعي ونشاطات اليقظة, كما أنها تلفت انتباه المرء إلى الأمور التي يجب أن يركز تفكيره بها, وتعتقد هذه الفئة من الباحثين بأن الحد من مقدار التوتر خلال ساعات اليقظة يقلص درجة الضيق والتوتر في الحلم المزعج, وأشاروا إلى أن التحدث عن الأحلام المخيفة يساعد المرء على تقليل نسبة تكررها بل والتخلص منها.
وهناك مجوعة أخرى من الباحثين وجدوا بأن الكوابيس لها علاقة بميول الأشخاص الذين لديهم ميول انتحارية, وقد تكون مؤشراً إلى رغبة هؤلاء الأشخاص في وضع حد لحياتهم, وقد وصلوا إلى هذه النتيجة من خلال بحث شمل 165مريضاً تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 68 عاماً أدخلوا جميعاً إلى وحدات الطب النفسي بعد محاولتهم الانتحار.
فأظهرت النتائج أن 89% من هؤلاء المرضى عانوا من نوع ما من الاضطراب خلال النوم, فكان ما نسبته 73% شكوا من صعوبة في النوم, وحوالي 69% قالوا أنهم لا يستطيعون النوم طوال الليل, وبنسبة 66% عانوا من الكوابيس, و 58% من الاستيقاظ المبكر, وبالتالي فإن الأشخاص الذين تأتيهم الكوابيس لديهم ميول انتحارية تزيد بخمس مرات عن غيرهم.
ولكن يتفق معظم الباحثين في علم النوم والأحلام والكوابيس على تعريف الكابوس بأنه, حلم مزعج جداً يحدث خلال مرحلة الحلم المعروفة باسم النوم في مرحلة العين السريعة, وغالبية الناس يدخلون هذه المرحلة من النوم بعد مضي 90دقيقة من النوم.
وبالنسبة للرعب النومي فهو قد يستمر من 5 إلى 20دقيقة ويحدث في مرحلة النوم التي لا يحدث فيها حركة العين السريعة, وعادة ما يدخل النائم في هذه المرحلة خلال ساعة من بدء النوم.
أما حالة شلل النوم فهو حالة حلمية تحدث في الشطر الأخير من النوم ويرافقها شلل مؤقت للجسم يحدث بعد الاستيقاظ مباشرة أي في حالة ما بين النوم والصحو, وأحياناً قليلة جداً قد يحدث شلل النوم قبيل الخمود للنوم أي في حالة الإغفاء التي تسبق النوم التام, وشلل النوم مرتبط بشكل وثيق جداً بالشلل الطبيعي الذي يحصل للنائم خلال مرحلة النوم التي تسمى مرحلة العين السريعة, وذلك باستثناء عضلة الحجاب الحاجز من أجل المحافظة على التنفس.
ومن الأسباب التي تزيد من احتمال التعرض للكابوس أو الرعب النومي أو شلل النوم, وجود حالة معينة لها صلة بوجود بطء في نقل السيالة العصبية أو عرقلة هذه السيالة الخاصة بوصلات الخلايا العصبية الحركية المسئولة عن تحريك العضلات وأجزاء الجسم وهي الخلايا الموجودة في ???? المخ, أو يمكن أن تتواجد صلة واضحة بين الذين يعانون من شلل النوم والذين يعانون من النوم القهري.
وتوجد أيضاً أسباب عارضة لحدوث حالات الكوابيس وغيرها, كوجود مرض معين مثل الحمى التي تسبب الهلوسة والكوابيس, أو كرد فعل حاد على موت شخص عزيز, أو عارض جانبي لتناول دواء معين, أو تناول الكحول والخمور بشكل مفرط والتوقف الفجائي عن هذه العادة, أو وجود اضطرابات في التنفس أثناء النوم, أو تناول الطعام مباشرة قبل الذهاب إلى النوم.
هذا بالإضافة إلى الحالة التي يكون عليها الشخص النائم والتي قد تساهم في حدوث الكوابيس, كنومه على ظهره, أو النوم في أوقات غير منتظمة, والقيلولة, والحرمان من النوم, والشعور بالضغط الزائد, والتغير المفاجئ في المحيط أو نمط الحياة.







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 01:53 AM   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الأول
عملية الإستنساخ
كان إستنساخ النعجة دوللي ثورة في عالم الإستنساخ حيث قامت حولها ضجة إعلامية غير مسبوقة . لأنها كانت قد ولدت من رحم حسب تقنية النقل النووي للخلايا الجسدية. وكانت دولي أول محاولة لإستخلاص وإستنبات أجنة صناعية تنمو لإنتاج أشخاص توأمية متشابهة ومتطابقة. ويتكون الجنين من نواة خلية المعطي (المتبرع سواء أكان ذكرا أم أنثي )التي تولج بالبويضة المفرغة من نواتها. و يطلق عليها الخلية المستقبلة . حيث تنتزع نواة البويضة بالقص بالليزرللكروموسومات التي تعتبر إحدي المكونات الوراثية للأنواع . والخلية المعطاة لابد أن تحضر بطريقة خاصة قبل إدخالها في البويضة بوضعها في محلول ملحي بدون مواد مغذية .
وتنقسم الخلية الملقحة جينيا المبكرة لتنمو لخلايا متخصصة تكون أجزاء أعضاء الجسم . ثم تكون الجسم الكامل للكائن الحي المستنسخ . والخلايا المعطاة لاتلفظها البويضة بعد تلقيحها بالنقل النووي لتصبح معدة للإندماج بتيار كهربي ينشط أيضا هذه الخلية البويضية الملقحة جينيا للإنقسام والنمو . والبويضة التي تنزع منها نواتها تفقد موروثها الجيني لتتلقي جينات الخلية المعطاة ليصبح الجنين موروثه الجيني متطابقا مع جينات الخلية المعطاة .
لكن العلماء لهم محاذيرهم علي الإستنساخ البشري بهذه التقنية . لأن تقنية النقل النووي لاتنطبق علي إستنساخ البشر . لأن التكوين الجيني لخلاياه أكثر تعقيدا من الأغنام كنوع دوللي . كما أن شريط الدنا البشري معقد جدا . إلا أن بعض العلماء يقرون بإحتمال تطبيق النقل النووي علي البشر . لأن تقنية الإستنساخ الجيني بالنقل النووي متشابهة ومستقلة عن البويضة المتلقية . فلقد وجد أن بويضة البقرة صالحة للقيام كبويضة بديل للبوبضة البشرية من أي إمرأة وتقبل أي نوع خلية معطاة حتي ولو كانت بشرية أو من أي ***** ثديي آخر . لتكون الأجنةالمستنسخة أمهاتها بقر
فالعلماء يقولون : أن البويضة البقرية الملقحة بعد إندماجها كهربيا توضع في رحم أم من نفس نوع المعطي وتأخذ صفاته وليس صفات البقر . وبويضة البقرة أنسب لأنها كبيرة ورخيصة ويسهل الحصول عليها وقد إستخدمت لإنتاج خنازير وغنم وقرود . وإستعمال بويضات البقر وتوفرها سوف يسهل و يسمح بإجراء التجارب علي الإستنساخ البشري مستقبلا . فلقد سبق دوللي قبل إستنساخها 1277 تجربة إستنساخ قبل نجاح تجربتها .
وخشية أن تكون عملية النقل النووي غيركافية فلقد إستحدث العلماء تقنية جديدة أطلق عليهاعملية بلاستومير (فصل الأجنة ) Blastomere Separation لإستنساخ البشر. وتتم بإنتاج البويضة المخصبة لتنتج جنينا في دوره النمو المبكر.و يفتح غشاؤها الخارجي pellucid ثم يقسم لعدة أجنة متطابقة وراثيا يطلق عليهاالأجنة المنفصلة المتطابقة (بلاستوميرات) Blastomeres وكل واحد منها ينمو لجنين مستقل ويتكون له ???? pellucida صناعيا ليغلفه. ولما يصبح كل جنين مستقرا في النمو. يزرع في رحم الأم البديل. وعدد هذه الأجنة المنفصلة المتطابقة قد لا يكون محدودا. لأن كل جنين جديد يحصل عليه يمكن أن ينقسم مرة ثانية لعدة أجنة متطابقة . كما يمكن أيضا.. استخلاصها لإنتاج واستنساخ أجنة متطابقة (نسخ طبق الأصل) جديدة. وهذه الطريقة أرخص. ويمكنها أن تجعل عملية الاستنساخ أكثر قدرة وكفاءة .فلو نجحت طريقة النقل النووي أو الانفصال الجنيني في استنساخ البشر . فهذا معناه أنه سيكون واقعا مقبولا عالميا .وعلماؤه سيمارسونه بكفاءة
فقبل الاستنساخ كان إجراء عمليات الهندسة الوراثية( الجينية) في كائن حي سواء أكان نباتا أو *****ا. و قد تصيب الهدف أو تحيد عنه .لأنها كانت محاولة لإدخال جين مطلوب في مكانه الصحيح بالخلية المستهدفة . وليكن في نعجة علي سبيل المثال .فقد كانت عمليات الهندسة الجينية تتم بحقن المادة الوراثية (دنا) في البويضة أو الجنين . وعندما ينمو ال***** يري العلماء التغير الجيني الذي يظهر ومدي تأثيره عليه وعلي نسله من بعده. عكس الاستنساخ الذي يحول أي خلية حية إلي ***** عن طريق حقن الدنا (DNA) في خلية توضع في طبق بتري (طبق زجاجي) بدلا من حقنها في بويضة كما كان يتبع سابقا في الهندسة الوراثية . فعندما نحصل علي خلايا بصفات وراثية مطلوبة تدمج مع بويضة منتزعة منها كروموسوماتها ليصبح ال***** المستنسخ خلايا جسمه كله بها صفات الخلية المستنسخة . وقبل ولادة (دوللي) لم يستنسخ ***** ثديي واحد بنجاح.
وفي الحياة الطبيعية ليست كل الكائنات الحية تتبع في تكاثرها الاستنساخ الذاتي كما في البكتريا والخميرة لكن هناك كائنات أكبر يتم فيها هذا الاستنساخ كما في القواقع والجمبري رغم أن التكاثر الجنسي هو السمة والوسيلة الطبيعية السائدة و الوحيدة للحفاظ علي الإرث الجيني للأنواع. لأن الأنواع التي تتكاثر لاجنسيا (بالإنقسام الخلوي الذاتي) يموت معظمها أوتنقرض. بينما نجد حشرة المن(الأرقة ) التي تمتص عصير النباتات رغم أنها تتناسل بالاستنساخ الذاتي لإنتاج نساءل متطابقة معظم الوقت. إلا أنها تتبع خلال بعض أجيالها التكاثر الجنسي وعلي فترات لتحافظ علي مخزونها الجيني وتجدده أوتحسنه







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 01:57 AM   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

إستنساخ الباندا
وعلي صعيد آخر .. يدرس العلماء إمكانية استنساخ دب الباندا العملاق، لزيادة أعداد هذا ال***** النادر والمهدد بالانقراض. فمنذ شهور نجحت تجربة انتاج جنين لدب الباندا باستخدام بويضة أرنب، ولكن الفكرة لم تكتمل نظرا لما ثار حولها من جدل في الصين الموطن الأصلي لهذا النوع من الدببة علاوة علي أن نجاح هذا الأسلوب في إنتاج أشبال حية للدب غير مضمون. ويعتبر التوصل لوسيلة لإنقاذ دب الباندا من الانقراض من أكبر التحديات التي تواجه علماء ال***** بالصين . لأن تلك الفصيلة من الدببة رمزمن أغلى الرموز الوطنية هناك . ولاسيما وأنها تعاني من صعوبة شديدة في التكاثر. لهذا عندما أعلنت الصين في العام الماضي نجاحها في إنتاج جنين لدب الباندا العملاق بالاستعانة بتكنولوجيا الاستنساخ .إعتبرته إنجازا غير مسبوق لإنقاذ هذا الدب من الانقراض وقال العلماء الصينيون إنهم في طريقهم لإنتاج أول باندا مستنسخة خلال الثلاث سنوات القادمة .
لكن أكثر الباحثين في الصين وخارجها يشككون في إمكانية نجاح هذا الأسلوب. لأن من أكبر المشاكل التي تعترض طريق نجاح الفكرة هي إيجاد مضّيف يصلح لاحتضان جنين الباندا المستنسخ. فعلى الرغم من استخدام بويضة أرنب لإنتاج الجنين إلا أن اختلاف الحجم وفترة الحمل بين ال*****ين سيحول دون استخدام أنثى أرنب لحضانة البيضة المخصبة. كما أنه من النادر جدا أن يكتمل حمل إناث الباندا في العادة . مما دعا العلماء الصينيين للبحث عن ***** بديل لحمل أجنة الباندا.وحتى الآن لم يتمكنوا من تحقيق فكرة استنساخ *****ات داخل أنواع أخرى. وهذه المخاوف من انقراض الباندا في بيئته الطبيعية قد جعلت الصين تمنع قطع الأشجار في المناطق التي يعيش فيها هذا الدب وتحد من صيده












اما عن ذكر النعجة دوللي فحبيت اذكر هالمعلومات عنها:

مثلما كان اعلان خروجها للحياة مثيراً للجدل والخلاف لقيت النعجة (الشابة) دوللي حتفها الجمعة 14 شباط 2003
بايدي من استنسخوها رحمة بها بعد اكتشاف اصابتها بمرض صدري حاد لا يصيب الا النعاج المتقدمة في السن
ليخلف موتها عاصفة من الجدل تزيد عن تلك التي أحدثها قدومها الى الوجود.... وسوف يتم وضع جثتها في متحف اسكتلندا الوطني في أدنبرة...
وجاء قتل دوللي التي اشتهرت بكونها اول ***** ثديي يتم استنساخه من خلايا ***** أخر بالغ بقرار علماء معهد روزالين الاسكتلندي بعد ان أظهرت الفحوص البيطرية أنها مصابة بمرض صدري وان حالتها سيئة ومتدهورة
مما فتح الجدل حول كيفية قياس العمر الحقيقي لل*****ات المستنسخة ومخاطر إصابتها بالشيخوخة المبكرة....
وذكر بيان من المعهد الذي قام باستنساخ النعجة عام 1996 ان الاطباء قرروا انهاء حياتها بعد ان ناهزت 6 سنوات بحقنة قاتلة بعد اكتشاف اصابتها بمرض التهاب رئوي حاد
كانت النعجة قد ولدت في الخامس من تموز 1996 وكشف النقاب عن وجودها بعد استنساخها بأكثر من سبعة أشهر وقد ولدت دوللي حملاً لها 1998 ثم أتبعته بثلاثة عام 1999 ولكن في عام 2002 تدهورت حالتها الصحية وتم تشخيص اصابتها بمرض الروماتيزم...وكان متوسط عمرها ما بين 11 الى 12 عام وإن العدوى الرئوية تنتشر بين النعاج المتقدمة في العمر وخاصة التي تعيش في الاسر وليست في بيئة المراعي الطبيعية المفتوحة
الأستنساخ وسباق الخيول
ضمن محاولات الولوج في عالم الرياضة من قبل علماء البايولوجيا والاستنساخ، ذكرت وكالة رويترز أن علماء إيطاليون نجحوا في استنساخ أول حصان في العالم، وأنهم تلقوا عروضا لاستنساخ مجموعة من الخيول الأصيلة الممتازة، مما قد يؤثر تأثيرا بالغا في سباقات الخيل التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات. وقال سيزر غالي الذي أعلن فريقه في معهد تكنولوجيا التكاثر ولادة أول مهرة مستنسخة في شهر أيلول الماضي أطلقوا عليها اسم "بروميتيا" إن العلماء الذين يضمهم فريقه لديهم الخبرة التكنولوجية اللازمة لاستنساخ أشهر خيول السباق في العالم. وأضاف "أعتقد أن هذا أقرب وأوضح تطبيق لاستنساخ الخيول". يذكر أن بروميتيا أول حصان يستنسخ بنجاح من خلية ***** بالغ وأول ***** تحمله وتلده أمه التي استنسخ منها. وأثار مولد المهرة المستنسخة الذي كلف 100 ألف يورو (113.5 ألف دولار) القلق في عالم سباقات الخيل خوفا من أن تنتشر الخيول المستنسخة وتقلل بشكل كبير من ندرة الخيول النقية السلالة التي تتفوق في سباقات الخيول مما قد يقوض رياضة سباق الخيل. وأوضح غالي مدير الفريق "لقد اتصل بنا بالفعل أشخاص مهتمون باستنساخ مثل هذه الخيول.. إنه إجراء آمن وبسيط"، مشيرا إلى أن "50% من خيول السباق تشكلها خيول الخصاء، لذا لن تتمكن من التناسل وبالتالي فإن الاستنساخ خيار حقيقي". وكثيرا ما تخصى الخيول للحد من الخيول ذات التركيب الوراثي الواحد أو للتحكم في سلوك الخيل. وقال غالي إن الاستنساخ قد يكون بديلا للحمل لهذه الخيول
الفصل الثاني
الاستنساخ
استنساخ الأجنة هو توأمة صناعية أشبه بطريقة تخليق التوائم طبيعيا. لأن الطبيعة أعظم مستنسخ للتوائم حيث البويضة المخصبة تنشطر بسبب مجهول ليتكون توأمين متطابقين . وكل منهما متطابق مع الآخر جينيا . لكن في الإستنساخ تتم عملية التوأمةالمقصودة معمليا.
تقنية الاستنساخ مازالت تحت التطوير لدرجة لايمكن محاولة إجرائه علي البشر لخطورته. لأن كل التجارب علي ال*****ات قد فشلت أو أسفرت عن أجنة مشوهة. حتي إستنساخ الأعضاء والأنسجة من الخلايا الجذعية بالأجنة فيه خطورة كما جاء في مجلة (ساينس) .
ورغم أن تقنية الإستنساخ قد أجريت علي عدة *****ات لكنها مازالت تحبو ولم تتطور. وآليته لم تفهم بعد .و طريقته بإنتزاع مادة الدنا من نواة خلية البويضة للأم لتحل محلها مادة ( (DNAدنا الأب الإفتراضي المستخلصة من خلاياه ولاسيما خلايا الجلد . ثم يسلط علي الخلية الملقحة شحنات كهروبائية لشحذ عملية الإنقسام كأي جنين عادي . ثم توضع في محلول ملحي لتنقسم وتوضع في رحم الأم الحاضنة بطريقة تشبه تماما تقنية أطفال الأنابيب . لكن من التجارب التي أجريت علي الخمسة أنواع من الثدييات قد أسفرت عن فرص نجاح متدنية. لأن الغالبية العظمي من هذا الحمل الإستنساخي يتعرض للمخاطر للجنين والأم . ولاسيما وأن الجنين قد يكون أكبر من أي جنين عادي مما يمزق الرحم. ويمكن أن ينتفخ بالسوائل . لهذا كل حمل إستنساخي يتعرض للإجهاض التلقائي .
ولقد كانت النعجة دوللي أول حمل إستنساخي ناجح من بين 247تجربة حمل .فأقل من 1%من ال*****ات المستنسخة عاشت فترة الحمل. لكن معظمها تعرض لشذوذ في وظائف الكبد ومشاكل في القلب والأوعية الدموية وقلة نمو الرئة ومرض السكر وعوز في جهاز المناعة وعيوب جينية خفية . فكثير من الأبقار التي إستنسخت كانت تعانب من عيوب خلقية بالرأس ولم تعش طويلا حسب متوسط العمر لمثيلها من الأبقار الطبيعيين.
أما المواليد العاديون فيتكونون من إرتباط جينات ال***** المنوي للأب وبويضة الأم. وهذه الجينات تطبع بطريقة غير معلومة تماما متحاشية أي تشويش أو إرتباك مابين جينات الأم وجينات الأب . لكن في عملية الإستنساخ هذه الطباعة للجينات لاتجري بطريقة سليمة ولايمكن فحص هذه المشكلة في أي جنين لعدم وجود شواهد تدل عليها .
لكن هل يصبح الطفل المستنسخ نسخة طبق الأصل لوالديه ؟. ليس هذا صحيحا . لأن 99,9%سيكون متطابقا جينيا مع والديه بسبب وجود جينات هامة سوف تساهم فيها البويضة وهذه الجينات ستستقر خارج نواة البويضة الملقحة . لهذا توجد تحذيرات من أخطار الإستنساخ جعلت العلماء يحذرون من إستنساخ البشر خشية وقوع شذوذ جيني لاتعرف عواقبه و يصعب إكتشافه في ال***** المستنسخ







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 02:03 AM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

استنساخ الأجنة
إستنساخ الأجنة تقول صحيفة الديلي تلجراف البريطانية حول الاستنساخ العلاجي من أن فريقا سيتوصل إلى استنتاجات حول الفوائد العلاجية من بعض عمليات الاستنساخ للأجنة رغم الاعتراضات الأخلاقية التي ستواجهها.بالرغم من أن الاستنساخ العلاجي يختلف عن الاستنساخ التكاثري . لأنه لا يهدف انتاج نسخة كاملة من البشر بل يهتم فقط بالمراحل الأولى للأجنة التي يمكن الاستفادة من خلاياها الأساسية(الجذعية) Stem cells التي بإمكانها التطور إلى أنواع مختلفة من الخلايا والأنسجة والأعضاء والعظام والعضلات والأعصاب مما يؤدي هذا التطور العلمي الحالي إلى ثورة في مجال الطب بتطوير هذه الخلايا الأساسية الجنينية لتنمية أنسجة و أعضاء بشرية متخصصة تستخدم في عمليات زراعة الأعضاء .فهذه التقنية ستنتج أنسجة لا يرفضها جسم الإنسان من خلال أخذ الحامض النووي دنا DNAمن المريض واستخدامه للحصول على جنين مستنسخ.وتعترض الكنيسة الكاثوليكية على التضحية بجنين من أجل الحصول على خلايا أو عضو جسدي . ويعلق بيتر جاريت الناطق باسم منظمة لايف المعارضة للإجهاض قائلا : إن استخدام الاجنة المستنسخة لانتاج أنسجة بشرية في عمليات زراعة الاعضاء يشبه إلى حد كبير أكل لحوم البشر . لكن مجلس نافيلد لأخلاقيات العلوم الحيوية يدافع قائلا:إن استنساخ القليل من الخلايا لا يماثل استنساخ الانسان .ولا يهدف إنتاج نسخة كاملة من البشر، بل يهتم فقط بالخلايا التب بإمكانها التطور إلى أنواع مختلفة من الحلايا لإستخدامها في تحقيق تقدما كبيرا في علاج الكثير من الأمراض المزمنة والمستعصية كمرض الرعاش (باركنسون ) والخرف(الزاهيمر) وإستبدال عضلات القلب والشرايين التالفة .




الأستنساخ العلاجي
نشرت مجلة( سينتفيك أمريكان ) مؤخرا مقالا مثيرا بعنوان (أول جنين مستنسخ) يدور حول إستنساخ أجنة بشرية في مراحلها المبكرة. وهذه الأجنة تتولد من البويضات بطريقة يطلق عليها الإستنساخ العلاجي Therapeutic cloning. وهذه العملية تتم من خلال تقنية تكنولوجيا الخلية المتطورة Advanced Cell Technology حيث إستخدم العلماء تقنية النقل النووي nuclear transplantation الذي يعرف بالإستنساخ cloning. ويقول العالمان جوس سيبيلي و مايكل كارول إيزيللي بعد تلقيح الخلية المفرغة النواة شاهدا تحت الميكروسكوب كرات من خلايا منقسمة لاتري بالعين المجردة. وهذه تعتبر أول أجنة بشرية أنتجت وأستنسخت في أكتوبر عام 2001. ولما وصلت كل كرة لمرحلة الإنقسام وصل عدد خلاياها 100 خلية بكل كرة جنينية. أطلق عليها بلاستوسستات (خلايا جنينية متحوصلة) blastocysts. وهي عبارة عن أجنة في مراحلها الأولي المبكرة. ويهدف العالمان إستخلاص خلايا جذعية بشرية من هذه الأجنة المبكرة. وزراعتها لتنتج الأعصاب والأعضاء والأنسجة الحيوية. وهذه الخلايا الجذعية البشرية human stem cells ستكون في بنوك لإنتاج الأعضاء وقطع الغيار البشرية. ولسوء الحظ أحد هذه الأجنة في تجربة مثيرة إنقسم لمرحلة ست خلايا وتوقف نموه .لكن هذه الخطوةالرائدة تعتبر فجرا جديدا بالطب والعلاج الإستنساخي . لأن العالمين إستطاعا حث هذه البويضات البشرية كهربائيا للإنقسام دون التلقيح بال*****ات المنوية وإنتاج كرات (العلقة) من الأجنة بدون النطفة.
فالإستنساخ العلاجي يستهدف إستعمال مادة جينية من خلايا المريض نفسه لإنتاج خلايا جزر البنكرياس لعلاج السكر أو خلايا عصبية لإصلاح العمود الفقري التالف . وهو غير الإستنساخ التكاثري reproductive cloningالذي يستهدف إدخال وزراعة جنين مستنسخ في رحم إمرأة لولادة طفل مستنسخ . وهذه التقنية التي تتبع في هذا الإستنساخ التكاثري تمثل مخاطرة للأم الحاضن للجنين. كما تشكل خطورة علي الجنين نفسه . لهذا أكثر علماء الإستنساخ يعارضون فكرة الإستنساخ البشري التكاثري . لكن الإستنساخ العلاجي يجد قبولا لدي كثيرين من العلماء ورجال الدين. لأنه لايقتل أجنة كاملة النمو ولايمس الموروث الجيني للبشر كما خلقه الله أو يتلاعب في مورثاته التي ميزتنا وجعلتنا بشرا. وكان العالمان قد إستشارا علماء الأخلاق والإجتماع لإجراء تجاربهما حتي لايقعا في محاذير دينية أوأخلاقية لإستنساخهما أجنة بشرية.
وكانت الخطوة التالية إختيار إمرأة ترغب في التبرع ببويضات تستعمل في عملية الإستنساخ وإختيار أشخاص راغبين في التبرع بخلاياهم لإستنساخها. وهذه الخلايا الجسدية تؤخذ عادة من الجلد. وقد تبدو هذه العملية الإستنساخية سهلة. إلا أنها تعتمد علي عدة عوامل صغيرة لا يفهم بعضها حتي الآن. لأن من أساسيات تقنية النقل النووي إستخدام إبر دقيقة خاصة لشفط المادة الجينية من البويضة الناضجة لتفريغها
من النواة. ثم حقن النواة المستخلصة من خلية المتبرع. وغالبا بقية خلية البويضة المفرغة من نواتها في ظروف خاصة قد تجعلها تنقسم بعد ذلك. كما أن البويضات والخلايا الجسدية تؤخذ من اشخاص معافين ليس لديهم أمراض. والمرأة المتبرعة ببويضاتها تحقن بهورمونات أنثوية لتعطي عشر بوبضات في الحيض الواحد بدلا من 1-2 بويضة في الحالات العادية. كما أن الخلية الجسدية (الفيبروبلاست fibroblast) البالغة تؤخذ من الجلد عندما تبدأ في الإنقسام. ــــــــــورغم أن العالمين قاما بإدخال الخلية الفيبروبلاست في البويضة المفرغة إلا أنهما قاما في بعض التجارب بحقن خلايا تجمعية cumulus cellالتي تتعلق بالبويضات النامية في المبيض. وهذه الخلايا متناهية لدرجة يمكن حقتها بالكامل في البويضة المفرغة . وهذه التجارب أجريت علي 71 بويضة قبل إجراء التجارب الفعلية علي ثمانية بويضات خصبت بالخلايا التراكمية بهذه الطريقة أسفرت بويضتان منها عن تكوين علقات ( أجنة مبكرة) . كل منها إنقسمت لأربع خلايا وواحدة إنقسمت لستة خلايا قبل أن تتوقف جميعها عن النمو. وكان العالمان قد حاولا إجراء التلقيح العذري (الذاتي) Parthenogenesis عن طريق حث البويضات البشرية للإنقسام إلي أجنة مبكرة بدون إخصابها بال*****ات المنوية كما في الإخصاب العادي أو تفريغ البويضات وإدخال خلايا المعطي كما في عملية الإستنساخ.










البرمجة الخلوية
رغم أن البويضة وال***** المنوي بهما نصف المادة الوراثية. لكن من خلال تجربة إستنساخ النعجة دولي توصل العلماء لتقنية جديدة عن طريق إعادة برمجة جينات خلايا البالغين الجسدية لتنمو ثانية وبإستمرار . وهذه المرونة التي إكتشفت معناها أنه في يوم ما سيمكن إعادة برمجة خلايا الجلد أو الدم لتنمو لقطع غيار للأعضاء أو الأنسجة الحيوية . بدلا من استعمال جنين كامل لأخذ خلاياه الجذعية (الإنباتية )لكن هذه التقنية مازالت قيد البحث لوجود عقبات هائلة أمام تحقيقها.
فالعلماء همهم الأول تحقيق إنتصارات علمية دون وازع ديني أو أخلاقيورغم وأن محاولاتهم قد يكتنفها الفشل إلا أنهم طرقوا باب عصر الإستنساخ بعد إكتشاف جزءا من آليته ودخول دوللي من أوسع أبوابه . وماذا لو توصلوا لصناعة أرحام صناعية ؟. فهذا معناه أطفال الغد سيكونون تحت الطلب في أي وقت أو مكان .
وأخيرا .. لايسعنا إلا أن نقول قول رسولنا العظيم : تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس . وقوله حق لأن الإستنساخ قد يصبح خلطا جينيا في الأنساب. والله المستعان!
الفصل الثالث

الأستنساخ البشري هل سيصبح حقيقة
________________________________________
ما أن أطلت النعجة " دولي " - وهو اسم النعجة التي ظهرت بطريقة الاستنساخ - تغازل البشرية وتتحداها في شهر فبراير 1997 ، حتى ملأت الدنيا وشغلت الناس . والكل يسأل عن الاستنساخ . والاستنساخ باختصار هو الحصول على عدد من النسخ طبق الأصل من نبات أو ***** أو إنسان بدون حاجة إلى تلاقح خلايا جنسية ذكرية أو أنثوية .

ورغم أن الاستنساخ موجود أصلا في الطبيعة التي حولنا ، إلا أنه أخذ بعدا آخر عندما حاول العلماء تطبيقه على ال***** . ففي عالم النبات حالات عديدة من الاستنساخ ، كما في الصفصاف والتين البنغالي والتوت وغيرها من النباتات التي يمكن فيها أخذ جزء من النبات وزرعه ، فنحصل على نبات كامل مماثل للأصل .


كيف تمت عملية استنساخ " دولي " ؟

أخذت خلية من ثدي شاة عمرها ست سنوات . ثم نزعت نواة هذه الخلية . ثم غرسوا هذه النواة في ببيضة من شاة أخرى مفرغة من نواتها . وبعد ذلك زرعت هذه البييضة بالنواة الجديدة في رحم شاة ثالثة بعد أن مرت بعملية حضانة مخبرية .

هذا هو الاستنساخ بإيجاز شديد . ولكن ما فعله العالم الاسكتلندي ( إيان ولموت ) وفريقه ، لم يكن بالطبع بهذه البساطة فقد قاموا بالخطوات التالية :

1.أخذوا 277 بييضة مما أفرزه مبيض النعجة الأنثى ذات الرأس الأسود ، وتم تفريغها من نواتها . وأبقوا على السيتوبلازم وال???? الواقي .

2.أخذوا من ضرع نعجة بيضاء الرأس عددا من الخلايا .

3.نزعوا من كل خلية من خلايا الضرع نواتها ، ثم خدروا نشاطها .

4.غرسوا داخل كل بييضة مفرغة من نواتها نواة من خلية الضرع .. وهذه النواة تحتوي على الـ 46 صبغيا وهي ما يسمى بالحقيبة الوراثية التي تعطي جميع الخصائص الذاتية للمخلوق .

5.وضعت كل خلية في أنبوب اختبار .

6.سلطوا على الخلية في أنبوب الاختبار صعقة كهربائية ، فتحركت الخلايا للانقسام .

7.حدث الانقسام في 29 خلية فقط من أصل 277 خلية ، وبلغت هذه الخلايا مرحلة ( 8 - 10 خلايا متماثلة )

8.قاموا بزرع هذه العلقة ( 8 - 10 خلايا متماثلة ) في مكانها في الرحم .

9.من بين الـ 29 علقة ، واحدة فقط وصلت إلى إتمام النمو فولدت سخلة ( نعجة صغيرة ) تامة الخلق في شهر تموز ( يوليو ) 1996 ، وكانت تزيد 6.600 كيلو غراما ، وهي مماثلة لأمها ذات الرأس الأبيض .

10.راقب الباحثون نموها حتى بلغت الشهر السابع من العمر ، وعندها أعلنوا نجاحهم العلمي للعالم .

وانطلقت وسائل الإعلام تدوي عبر العالم ، وانقسمت ردود الفعل الأولى من مصفف للنجاح وبين رافض له .

وحققت شركة P . P . L الإنجليزية لصناعة الأدوية مكاسب كبيرة . وهي الشركة التي مولت مخبر بحوث روزلان في اسكتلندة ، حيث ولدت دولي . وارتفعت أسهم هذه الشركة غداة الإعلان بـ 13% في بورصة لندن .

ولما ظهرت صورة " دولي " على شاشات التلفاز في العالم أجمع ثار سيل عارم من الأسئلة :

فهل يعتبر هذا العمل تحديا للقدرة الإلهية ، وهل أصبح الإنسان خالقا ؟

فتصور ما قام به هؤلاء العلماء أنه خلق هو تصور وهمي بعيد جدا عن الحقيقة . وهو تصور يبنى عن سذاجة من توهمه فالاستنساخ ليس خلقا جديدا ، والعالم الاسكتلندي لم يخلق خلية ولا نواة ولا كروموسوما ( صبغيا ) واحدا . ولكنه وفريقه ، عرفوا كيف يدخلون على الخلية عوامل من خلق الله وصنعه ، فقد درسوا قوانين الخلق الإلهي ووعوها ، وقاموا بتطبيق ما علموا على ما عملوا . وما عملية الاستنساخ إلا صورة فوتوغرافية للأصل . فهل نستطيع الحصول على هذه الصورة بدون الأصل ؟

وسؤال آخر ورد على ذهن كثير من الناس هو : " هل يمكن استنساخ الموتى ؟ وراحت خيالات الكتاب تسرح وتمرح ، فمن قائل باستنساخ هتلر وأنشتاين والمتنبي ومارلين موزو وغيرهم من الرجال والنساء ..

والحقيقة أنه لا بد في الاستنساخ من وجود خلية حية يمكن من خلالها إجراء عملية الاستنساخ .

ورغم عدم الإعلان حتى الآن عن تجارب على استنساخ البشر ، إلا أن هناك من يقول بأن تلك التجارب قد بدأت بالفعل ، إحداهما في أمريكا والثانية في بريطانيا ، وذلك تحت سرية تامة ؟؟؟؟؟؟؟؟

ما هي الاستخدامات التي يقترحها أنصار الاستنساخ البشري ؟

يقول أنصار الاستنساخ البشري بأن هناك استخدامات متوقفة للاستنساخ البشري ومنها :

1.زوجان مصابان بالعقم ولا يصلحان لطفل الأنابيب .

2.أبوان لهما طفل واحد أصيب بمرض خطير وتوفي ، أو سنهما لا يسمح بالإنجاب بعد ذلك .

3.زوجان مصابان بمرض وراثي واحتمال حدوثه عال جدا عند الأبناء .

4.طفل أصيب بمرض خطير ويلزمه نقل نخاع عظمي ( مثلا ) دون أي فرصة أن يرفض جسمه النخاع الجديد .

وهذه بعض الأمثلة للاستخدامات المحتملة للاستنساخ البشري . وبما كان هناك الكثير من الاستخدامات الأخرى والخطيرة .







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 02:08 AM   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى


ما هي مخاطر الاستنساخ البشري ؟

إذا قدر للاستنساخ البشري أن يظهر للوجود ، وهو أمر محتمل جدا ، وربما في وقت قريب ، فإن ذلك سيترافق بمشاكل عديدة اجتماعية وإنسانية ونفسية .

فسيكون هناك اضطراب في الأنساب ، وما يتبعه من اضطراب في المجتمع ، وقد يضطرب أعداد الذكور أو الإناث ، فتخيلوا مثلا أن المستنسخين كلهم كانوا جميعا من الذكور ، فماذا سيحدث ؟ ولن يكون هناك مفهوم الفرد بذاته ، بل ستميع ذاتية الفرد ، وتختل المواريث ، ويتزلزل كيان

الأسرة . وقد يلجأ في الاستنساخ إلى طرق إجرامية كاستنساخ شخص بدون إذنه ، أو بيع أجنة مستنسخة ، أو الحصول على نسخ متماثلة من أشد المجرمين عنوة ووحشية ، أو اختيار سلالة متميزة تعتبر هي الجنس الأرقى ، وسلالة أخرى من العبيد ، وهكذا ..

تباينت الآراء من الاستنساخ البشري إلى ثلاثة موافق :

الأول يشجعه ، وهو موقف المتخصصين في علاج العقم .

والثاني يعارضه ، وهو الموقف الذي اتخذته حكومات إنجلترا وألمانيا وفرنسا .

والثالث يرى عدم التسرع في الرفض أو القبول ، بل تحديد فترة مؤقتة توقف فيها الأبحاث حتى تستكمل دراسة النواحي الاجتماعية والأخلاقية للاستنساخ . وبعدها يقرر استئنافه أو توقيفه . وهو موقف الولايات المتحدة الأمريكية التي دعت إلى إيقاف تمويل الأبحاث المستخدمة في الاستنساخ البشري لمدة خمس سنوات . وستحدد هذه المواقف الثلاثة الفترة الزمنية التي ستمر قبل أن يصبح الاستنساخ البشري حقيقة .







النظرية العلمية للأستنساخ البشري:

يعتمد الاستنساخ البشري على نظرية أن الانسان كله ناتج من خلية واحدة يفترض انها تحوي المكونات الوراثية كلها للصفات
وتوجد هذه الخلية في منطقة( عجب الذنب)...أي ما يعرف بعظم العجز... حيث يضمر الشريط الأولي المسؤول عن تكوين الانسجة والخلايا في جسم الجنين.. في الايام الاولى من تكوينه.....في نهاية الاسبوع الثالث من الحمل....ويرتكز في منطقة العصعص الذي يحتوي على الخلايا الجذعيةالاولية او الخلايا الام ...
واوضح الاطباء ان عظم العجز او منطقة العصعص هي اخر فقرة في العمود الفقري... وتحتوي على خلايا اولية والمعلومات عن ثلاث وعشرين زوجاً من الكروموسومات تحمل اكثر من مائة الف مورث جيني...بحيث تختلف الخارطة الوراثية
لكل شخص عن الاخر بسبب الرمز الجيني الموجود في الخلايا....
اما عن مراحل عملية الاستنساخ فهي كالتالي:
لصنع نسخة بشرية الامر اليوم ممكن تقنياً ولكن باي ثمن ؟ فلأجل.ولادة نسخة حية واحدة يجب الاستعانة بحوالي خمسة عشر امرأة يقدم بويضاتهن لصنع اكثر من زهاء مئة مضغة يعاد زراعتها ثانية في ارحام نساء اخريات والى هنا ليست هذه الطريقة من دون خطر على الانسان......

1-تنزع خلايا من جلد الشخص المراد استنساخه
2- بشكل مواز ٍ يجب جني مخزون من مائة وخمسين بويضة انثوية غير ناضجة ( مشيجات اولية) .. ولذلك من الضروري تحفيز مبيضات حوالي خمس عشر امرأة بواسطة حقن الهرمونات خلال اسبوعين الى ثلاث اسابيع
بحيث تفرز الواحدة من النساء الواهبات بمعدل عشر بيضات ( بدلا من الواحدة عادتاً ) وتتم عملية الحقن هذه ببضع نساء تحت تأثير البنج العمومي مع كل ما يحف هذه العمليات من الخطر
3-ثم تنزع نوى هذه البيضات الانثوية الغير الناضجة
4-وتحت تأثير تحريض صدمة كهربائية تندمج كل خلية من الجلد مع بيضة انثوية غير ناضجة فتتشكل بيضة ثانية تحتوي اولياً المعلومات اللازمة لصنع فرد كامل وهذه هي المرحلة الدقيقة من الاستنساخ
5-من اصل مئة وخمسين بيضة فقط مائة تبدأ بالأنقسام لتندمج جينياً من خليتين ثم من اربعة ثم من ثمان ثم من ست عشرة
6-خلال سبعة عشر يوماً ثلاث اجنة المشبوهة بالعيوب تموت ويبقى ثلاثون فقط تبلغ الحجم المنطقي من اصل حوالي اكثر من مئة خلية
7-لذا يجب نقل الاجنة بمعدل جنينين لكل امرأة ...إلى رحم حوالي خمس عشرة من الامهات الحاملات
8-جنين واحد من اصل اثنين فقط أي خمسة عشر جنيناً تجد مكانها فتتثبت على جدار الرحم
9-خلال ثلاثة اشهر تبقى ثمانية اجنة فقط على قيد الحياة وبالفعل معدل الاجهاض المفاجئ هو اكثر اهمية خلال الاستنساخ منه خلال الحمل الطبيعي او حتى التلقيح بالانبوب
10-خلال تسعة اشهر ثلاثة اجنة فقط يجب ان تبقى حية فقد لوحظ في الواقع ان عند الثديات العديد من الاجنة المستنسخة ينمو بطريقة غير عادية فهذه الاجنة تكون اكبر من المعدل وأعضاؤها متفاوتة التناسب ( القلب- والكبد ضخمان جداً – الرئتان والطحال صغيرة جداً ) ومشيمتها المنفوخة بالماء يمكن ان يصل وزنها الى مرتين اكثر من وزنها الطبيعي وفي هذه الحالة يلزم في الغالب التسبب بإجهاض أو بولادة مبسترة
11-يمكن تقدير عدد الاطفال الذين يولدونأحياء بثلاثة ولكن واحد منها يموت خلال بضع ساعات و الثاني خلال ثلاثة اشهر وهذه الويات المتكررة عند المستنسخ من الثدييات تنجم عن تشوهات قلبية ( الدورة الدموية عير منتظمة - والطفل يعرف ارتفاعاً حاداً أو هبوطاً حاداً في الحرارة) وتشوهات كلوية(كلية صغيرة جداً تعجز عن إخراج الفضلات فيتسمم الطفل) وتشوهات رئوية ( صعوبة كبيرة في التنفس ) او عن نقص في نظام المناعة ( يصاب بالمرض عند أول عدوى)
12-أما المستنسخ الذي يعيش حتى ولو اولياً فيبدو طبيعياً تماماً وبصحة جيدةويمكن أن يعرف الجينوم البشري عنده تشوهات واخطاء في البرمجة لا تظهر نتائجها الا متأخرة....

ولكن حذر العلماء من ان استنساخ الانسان وتناسله سوف يزيدان من ظهور الامراض الوراثية فضلا عما تعتري المخلوقات المستنسخة في اغلب الاحيان من مشكلات النمو و إضطرابات في القلب وتشوهات في الرئة وضعف انظمة المناعة وغيرها

إضافة الى ما يسببه الاستنساخ من اخطاء عشوائية في الجينات الفردية يمكن ان تؤدي الى ظهور الكثير من الامراض في أي مرحلة من مراحل الحياة

واريد التوضيح بان الاستنساخ البشري لا يتم عن طريق ال*****ات المنوية وانما باستخدام خلايا بشرية
تأخذ البويضة من الام وتنزع منها النواة ثم تدمج مع خلية الشخص المطلوب استنساخه
تدمج الخليتين بواسطة تيار كهربائي وحين تبدأ الخلية الجديدة بالتكاثر تنقل هذه الخلا يا الى رحم مناسب يستمر فيه التكاثر والنمو حتى مرحلة الولادة وقد يكون في هذا الامر حل كبير لمشاكل العقم التي لم تنفع معها الحلول الاخرى ...
و اهداف الاستنساخ لاتتوقف على انتاج كائن حي وانما تبحث عن امكانية سحب الخلايا من الاجنة المستنسخة وتطويرها تحت اوضاع مخبرية معينة الى انسجة كانسجة القلب والكلية وغيرها

وأهمية هذه الخلايا أنها تحل مشكلة رفض الجسم من قبل الجهاز المناعي لأنه حتى الآن غير ممكن نقل أعضاء دون مشاكل مع الجهاز المناعي.. وأهمية هذه الخلايا أنها نفس التكوين الوراثي من الرجل المستنسخ أو الإمرأة المستنسخة، ولذلك مشكلة المناعة تنحل بطريقة طبيعية بدون أي مشاكل وهذا التغلب على الرفض المناعي يعطي امل كبير في شفاء العديد من الامراض عن طريق الخلايا وقد يرى اصحاب الامراض المزمنة املا كبيرا في مثل هذا العلاج ؟؟

ولكن المهم ذكره ان الاعتراض على هذا الامر يقوم على اساس ان الخلايا سيتم سحبها من الاجنة ومن ثم التخلص من هذا الجنين ؟؟
وهنا يختلف البعض في هذا المفهوم فالجنين على راي مجموعة مهمة من العلماء هو بضع خلايا مجموعة ضمن وعاء البويضة وهي تنقسم...
يعني لا يوجد فيه حياة متكاملة أو لم تدب الحياة !! وعلى رايهم ؟؟
ان الحياة تبدأ عندما الجهاز العصبي.. يتكون وهذا من اليوم الرابع عشر...و الخلايا سيتم سحبها قبل هذا الوقت؟؟

لذلك العملية لن تكون عملية قتل .. مادام لايوجد في هذا الجنين حياة ؟؟ وهاذا الامر هو احد الاسباب التي اثارت الجدل الى جانب الكثيرمن الامور الاخرى التي دار النقاش حولها ....


لان الكنيسة وبعض الاديان الاخرى ترى ان الحياة تبدأ عند تلقيح البويضة ومن هنا يعتبر بان الجنين كائن فيه نفخة الحياة...
و لذلك لم تلقى هذه الفكرة ايا قبول لان فيها استعمال غير شرعي وغير انساني







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2007, 02:11 AM   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
أيمن محمد
عضو مـتـمـيز
 
إحصائيات العضو








أيمن محمد غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
أيمن محمد is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى


الأستنساخ البشري بين مؤيد ومعارض
بروز قضية استنساخ البشر بهذا الشكل الملفت للنظر في جميع وسائل الأعلام العالمية المسموعة والمقروءة والمرئية قلب الموازين وأوقعت العديد من المتخصصين في الدين والعلم في الكثير من التخبط وعدم اتضاح الرؤية فالبعض يحرمها بشكل قطعي والآخر يبيحها على مستوى ال*****ات والبعض الآخر يبيحها على مستوى الأجنة البشرية من أجل الحصول على قطع غيار بشرية يمكن الاستفادة منها في المستقبل من خلال عملية إحلال علي مستوي الأعضاء المختلفة في حالة فشل هذا الأعضاء أو عدم قيامها بوظيفتها علي الشكل المطلوب وهذا يوفر علاجا بديلا ومنطقيا لكل الأمراض المستعصية التي ليس لها علاج حتى الآن كي تنعم البشرية بالصحة والعافية، والبعض الآخر اعتبرها إحدى الفتوحات العلمية الكبرى في هذا العصر التي تتسارع فيه الاكتشافات العلمية بشكل ابهر الجميع.
ولعل اللافت للنظر أيضا في كل هذه الضجة الإعلامية أن الذين نظروا إلى قضية الاستنساخ قد انقسموا إلى فريقين، أحدهما منكر لعملية الاستنساخ وعلته في ذلك إنها تخرق نواميس الكون وطريقة خلق الإنسان من الذكر والأنثي مصداقا لقوله تعالي ( وانه خلق الزوجين الذكر والأنثي من نطفة إذا تمنى ) وهذا دليل قطعي على أن خلق الإنسان لا يتم بصورة كاملة وشاملة وصحية خالية من الشوائب والعوالق والتشوهات الخلقية التي لم يصل إلى حقيقتها العلم البشري حتى الآن إلا بتوافر هذين العنصرين، العنصر الذكري من خلال ال***** المنوي، والعنصر الأنثوي من خلال البويضة، وعند التقائهما من خلال الزواج يتكون البشر السوي الخالي من العلل والنواقص، وهذا يتناغم مع طبيعة خلق الإنسان ويتناسق مع النواميس الإلهية والكونية مصداقا لقوله تعالى ( ومن كل شئ خلقنا زوجين لعلكم تذكرون).
أما الفريق الثاني فيعتقد أنه من الممكن الاستغناء عن الإنجاب بالطريقة التقليدية والتي تعتمد على الذكورة والأنوثة ويزعم انه يمكن إنجاب أطفال بالطريقة الحديثة من خلال الاستنساخ والتي تعتمد على الجنس الواحد أي من خلال الذكورة فقط أو الأنوثة فقط، وهذا معناه الاستغناء عن الزواج مما يؤدي في نهاية المطاف إلى ضياع الأسرة التي تعتبر اللبنة الأولي في بناء المجتمع وانفراط عقدها وهذا يعجل بانهيار المجتمعات واندثارها، وهؤلاء النفر يعتبرون أن الاستنساخ علي مستوي الجنس البشري فتح من فتوحات العلم الباهرة وخطوة عظيمة إلى الأمام سوف تتبعها خطوات وثابة يجب المضي فيها قدما من اجل تقدم البشرية ورقيها، ومن ثم يجب علينا أن نفتح لها كل الأبواب ونوفر لها كل الإمكانيات المادية والمعنوية من أجل بلوغ الهدف المنشود، ويبحث هذا الفريق عن كل المبررات الدينية والأخلاقية التي تتيح له الدخول في هذه التجربة المحفوفة بالمخاطر من أجل استنساخ البشر بعد أن خاضها البعض على مستوى ال*****ات، وبالرغم من النجاح المحدود والفشل الذريع في مجال استنساخ ال*****ات إلا أن البعض قد أصر على المضي قدما في تجربة استنساخ البشر مهما كانت النتائج بالرغم من خطورة هذا الاستنساخ على مستقبل البشرية، وتنافس العديد من المراكز المتخصصة في الغرب في محاولة استنساخ كائن بشري على غرار استنساخ النعجة دولي، بل وفوجئت الدوائر العلمية في مختلف أنحاء العالم بادعاء بعض الجماعات إنها قد تمكنت من استنساخ أول طفل على مستوى العالم في 23-10 - 1423هـ الموافق 27-12-2002 م، كما ادعت أيضا هذه الجماعة أن الطفلة المستنسخة في صحة جيدة وسميت حواء، ولم تقدم أي دليل مادي على وجود هذه الطفلة اللهم قول جدتها لأمها إن دليل استنساخها إنها تشبه أمها الأمريكية البالغة من العمر 31 عاما، بل وأعلنت هذه الجماعة بعد ذلك عن ولادة عدد غير قليل من الأطفال بعد استنساخهم في شتي أنحاء العالم وأن جميعهم في صحة جيدة، وبعد مضي أربعة أشهر من الإعلان عن ولادة أول طفلة مستنسخة لم يرها أحد حتى الآن ولم تقدم هذه الجماعة أي دليل مادي أو علمي علي حدوث عملية الاستنساخ.
ومن خلال النظرة العلمية المتفحصة والمدققة لموقف كلا الفريقين واستنادا إلى الأبحاث العلمية التي نشرت في هذا المجال نجد أن الفريق الأول كان علي صواب في موقفه من تحريم عملية الاستنساخ في جميع مراحله وعلي كل مستوياته سواء كانت من اجل استنساخ أطفال أو أجنة أو حتى استخدام الأجنة الفائضة عن عملية التلقيح الصناعي أو غير ذلك لأنه اعتمد في رؤيته على الدين والعلم والمنطق ونواميس الكون التي لا تخدع أحدا، وهذه الرؤية هي عين التقدم والرقي، لأنه ليس من المنطقي أن نرتكن إلى أناس يعبثون في خلق الله من أجل الحصول علي المال والصيت أو حتى من اجل البحث العلمي، وننسي أو نتناسي أن هذا التسلسل البشري المنضبط والمعافى في مجمله من الكثير من الأمراض الوراثية منذ خلق أدم عليه السلام وحتى عصرنا الحاضر ما هو إلا نتاج التنوع بين الذكر والأنثي من خلال انتقاء السلالة البشرية علي مدى القرون الغابرة، ونحن نلاحظ من خلال استقراء الواقع أن ظاهرة التناسل البشري تضعف كثيرا مع زواج الأقارب فكلما كان الزوج والزوجة من عائلة واحدة زادت الأمراض الوراثية وزادت التشوهات الخلقية بين الأطفال، فكيف سيكون حال هذا الطفل المستنسخ من خلية واحدة سواء أكانت من جلد الرجل أو جلد المرأة بعد أن أهملوا والغوا بالكامل النطفة الذكرية والنطفة الأنثوية؟، وكيف تكون التشوهات الخلقية والشيخوخة المبكرة والخلل الجيني إذا تم استنساخ طفل من خلية واحدة أخذت من أمه البالغة من العمر ثلاثين عاما مثلا، وما هي قدرة هذا الطفل على الاستمرار إن تم استنساخه فعلا؟
أما الفريق الثاني الذي يري أن الاستنساخ وثبة حضارية وطفرة علمية، فهي نظرة غير صحيحة لأن الاستنساخ ما هو إلا عود على بدء وهذا معناه أن الاستنساخ الذي يعتمد علي الخلية الواحدة من أجل استنساخ البشر ما هو إلا عودة بالبشرية إلى عصور التخلف والتقهقر أو ما يطلق عليه بعصر الخلية الأولي التي بدأت بها الحياة على ظهر الأرض في صورة أميبيا، وهو ما يعرف بعصر ما قبل الحضارة وهذا العبث اللامنطقي هو الذي سوف يؤدي إلى تدمير الحضارة والتاريخ والإنسان لأن ظاهرة الاستنساخ لا تقف عند حد استنساخ طفل وفقط وانما تتعداها إلى ما هو أهم واعمق من ذلك ألا وهو موقف هذا الطفل من المجتمع الذي يعيش فيه والي من سينتسب ومن هم أهله وعشيرته ومن سيرث وكيف يتعاطي نفسيا وعاطفيا واجتماعيا مع المجتمع الذي يعيش فيه، وما هو موقف الدين والعلم منه إذا ولد مشوها أو معتوها أو متخلف عقليا - هذا إذا ولد فعلا - ومن يتحمل تبعات ذلك، ومعلوم من خلال الدراسات والأبحاث العلمية التي تم نشرها عن ال*****ات المستنسخة إن عملية استنساخها معقدة ولم يتم سوى استنساخ أعداد قليلة جدا تعد على أصابع اليد الواحدة - وذلك رغم الضجة المفتعلة علي ذلك - وكلها ولدت وهي تعاني من خلل جيني أدى إلى إصابتها بكل الأمراض الوراثية أضف إلى ذلك حدوث خلل خطير في عملية الأيض ولا ننسى الشيخوخة المبكرة التي أصيبت بها هذه ال*****ات المستنسخة كما أن قدرتها على البقاء وفرصتها للحياة محدودة وضئيلة وقد تكون معدومة، ثم من الذي سوف يجاذف بحياته وحياة أسرته ويأكل من لحوم هذه ال*****ات المستنسخة وهي عرضة لكل الأمراض الوراثية التي قد تصيب الإنسان بأمراض قاتلة ومميتة هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى من الممكن التخلص من حياة هذا ال***** المستنسخ بشكل أو بآخر ولكن ليس من الممكن التخلص من حياة هذا الإنسان المستنسخ بأي حال من الأحوال لأنه لا يوجد أحد يملك القدرة علي ذلك.
وفي هذا الجانب أوضح استشاري الذكورة والعقم في مستشفى اسطون بالخبر الدكتور عبد الخالق يونس أن عملية الاستنساخ في مجملها يجب أن تأخذ حيزا كبيرا من البحث والدراسة علي مستوي ال*****ات أولا كي يتم تقييمها واستخلاص النتائج المترتبة عليها، وان نتريث في الذهاب بعيدا إلى التفكير في استنساخ أطفال لأن ذلك سوف يشكل فصلا خطيرا في تاريخ الجنس البشري لما له من تداعيات خطيرة علي صحة البشر ووجوده، ولكن الفتح العلمي الباهر الذي يمكن أن يحقق الفائدة ويعمم النفع للجنس البشري من خلال عملية الاستنساخ هو علم استنساخ الخلايا الأصلية أو الجذعية عند البالغين. مضيفا إن اكتشاف وجود خلايا أولية غير مخلقة وافرة القوي أو متعددة القوي داخل نسيج الأشخاص البالغين يمكن أن يسهل من عملية استخدام هذه الخلايا بطريقة معينة داخل المعمل لانتاج أعضاء يمكن استخدامها في زراعة الأعضاء في نفس الشخص وبالتالي يمكن تجنب رفض الجسم للعضو إذا كان من نفس خلايا جسم الشخص المحتاج إلى زراعة هذا العضو، ويمكن القول أنه من خلال عملية استنساخ هذه الخلايا- بالرغم من وجود تحفظات علي المسار الذي سوف تسلكه هذه الخلايا لتكوين عضو بشري- نستطيع الحصول علي قطع غيار أعضاء بشرية ذات مواصفات خاصة لنفس الشخص من خلايا جسمه وبالتالي يمكن استبدال هذه الأعضاء المستنسخة بأعضاء أخرى مريضة وفي هذه الحالة يمكن أن يساعد الاستنساخ علي مستوي الخلايا الأولية وافرة القوة أو متعددة القوة التي يعتقد بوجودها علي نطاق واسع في أجسام البالغين في حل العديد من المشاكل الصحية التي تواجه الإنسان. وهذا معناه انه إذا أصيب أحد البالغين أو حتى أحد الأطفال مثلا بفشل في وظائف الكبد فأنه يمكن أخذ الخلية الجذعية الأصلية أو الخلية الأولية المتخصصة من نخاعه ثم تنميتها بطريقة معينة لتكون كبد أو كلى أو غيرها ثم يعاد زراعتها في جسمه وبهذه الطريقة يكون الاستنساخ قد قدم للبشرية خدمات جليلة وحول الحلم والخيال إلى واقع من خلال الحصول علي أعضاء من نفس خلايا الجسم المحتاج إليها دون أن يرفضها، وبهذا يمكن الاستفادة من الخلايا الأصلية غير المخلقة الموجودة في الجسم والتي قد تمثل احتياطي إستراتيجي هائل يمكن الاستفادة منها في عملية زراعة أعضاء الجسم المختلفة، ولكن لا يجب أن نتعدى حدودنا البشرية من اجل استنساخ بشر بالرغم من أدراك الجميع أن كل المواد الأولية اللازمة لعملية الاستنساخ هي من خلق الله ولا دخل للبشر فيها إلا من خلال عملية فنية وتقنية قد تؤدي إلى عكس النتيجة المرجوة، ولذلك وجب علينا اخذ الحيطة والحذر عند الدخول في نطاق المحذور حتى لا تقع الكارثة وصدق الله العظيم حيث يقول ( يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى اجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم......) الآية الحج

مشكلة البحث

انسى عامل الدين , استنساخ البشر عمل غير اخلاقي ويمس النفس البشرية وكرامة الانسان
غير ذلك مهما يحاولوا استنساخ بشر من المستحيل اذا استنسخ انه يعيش وهذا شيء طبيعي لن يعيش لأن الخلق من صفات الله سبحانه وتعالى والبشر لا بستطيعوا ان يخلقوا بشر من خلايا وثاني شي اذا فرضنا جدلا انه عاش سوف تحدث مشاكل كثيرة بسبب هذا الموضوع , واذا حدث هذا الشيء بيقضي على احد الضررورات الخمسة عند الانسان وهي حفظ النسل
, الخلاصة ان استنساخ البشر لا يمكن ان ينجح حتى لو كانت نتيجة استنساخ ناجحة للنعجة دولي هاد ما يدعي أنه فعلا طريقة استنساخ البشر او امكانية نجاح استنساخ للبشر ستنجح
ماهي الخلية والنواة والكروموسوم والمورث

هل فكرت من قبل كيـف يفرق الأطباء بين الأمراض ويحددون إن كانت وراثية ام لا؟ هل فكرت في هـذا السؤال من قبل ؟لا تتوقع مني إجابة مختصرة فعلم الوراثة علم متشعب زاد من تشعبه الثورة الحديثة في علم الجينات والحمض النووي الذي فسر الكثير من الظواهر المجهولة ولكن هذه الثورة –وكما هو الحال في كل العلوم- زادت من عدد التساؤلات نتيجة لسماحها للإنسان من الوصول إلى الكثير من المواضيع التي لم تخطر بذهن أحد من العلماء منذ أن قام العالم ماندل بتجربته الشهيرة التي تعتبر هي الشرارة التي انطلق منها علم الوراثة الحديث.لا أريد أن أطيل عليك في هذه المقدمة فدعنا ننطلق لنتعرف على بعض مجاهل هذا العلم و أرجو أن تستطيع بعد قراءتك لهذا الكتيب من معرفة الإجابة على السؤال الذي طرحته في هذه المقدمة.واقترح أن نبداء بالخلية ثم ندخل منها إلى النواة لنصل إلى الكروموسومات ثم الجينات التي تعرف بالمورثات .فعلى بركة الله
الخـلايـا
تخيل جسم الإنسان بناية مبنية من الطوب(البلك)أي أن الطوب هو الوحدة الأساسية التي يبنى بها ذلك الجسد. يسمى العلماء هذا الطوب خلايا (مفرد خلية ) ولكن هذا الطوب ( الخلايا ) ليس مصنوعاً من الأسمنت ،بل من مادة تسمى بروتين.يحصل جسمنا على هذه المادة ( البروتين ) من الغذاء اليومي بعد أن تهضمه المعدة ويتحلل إلى أحماض امينيه .لا تقلق عند قراءتك لهذه الكلمات والمصطلحات التي قد تكون غريبة عليك،فتابع القرائه فصوره سوف تتضح لك في الصفحات التالية .بطبع يوجد أعداد كثيرة من الخلايا في الجسم(تعد بالبلايين وليس الملايين) ولكنها متنوعة . هناك الخلايا الجلدية ، الخلايا العصبية ، الخلايا العضلية ، الخلايا الجنسية ( البويضة وال***** المنوي )إلى أخر أنواع الخلايا.
جميع خلايا الجسم تموت ولكن أجسامنا وباستمرار تنتج خلايا جديده على مدار الساعة لتعويض النقص ويستثنى من ذلك الخلايا العصبية .وقد تكون لاحظت أحيانا وجود قشور وتسلخات في جلدك بعد تعرضك للشمس . هذه هي خلايا ميتة ويحل محلها خلايا جديدة من طبقة الجلد السفلية ولكن السؤال كيف يحدث هذا .

الكروموسومات(الصبغيات)
تنتقل الصفات الوراثية منا إلى أولادنا على شكل أجسام صغيرة جداً (كالعصي القصيرة) تسمى صبغيات وراثية ( ومعروفة بشكل أوسع بالكروموسومات ) وتحمل هذه الصبيغات الوراثية التعليمات الكاملة لخلق الإنسان).عدد الصبيغات الوراثية في كل خلية من خلايا جسمنا46 صبغة(كروموسوم)*.وهذه 46 كروموسوم عبارة عن 23 زوج.كل زوج منها عبارة عن كروموسومين متشابهين بشكل كبير(وقد نقول تجاوزا انهما متطابقان) ،واحد من هذه الكروموسومات أعطته لنا أمهاتنا والآخر أعطاه لنا آبائنا .وكل زوج من هذه الأزواج المتطابقة يعطيه الأطباء رقما يميزه عن الآخر ابتداء برقم واحد لزوج الأول إلى الزوج الأخير رقم 23.
و لتقريب الصورة تخيل ان نواة الخلية كالمكتبة فيها كتب.في دخل هذه المكتبة 23 كتاب.و يوجد نسختين من كل كتاب اي ان مجموع الكتب 46 كتاب او 23 زوج من الكتب.هذه الكتب هي الكروموسومات .اي انه يوجد نسختين من كل كروموسوم نسخة اعطها الاب و النسخة اعتطها الام.و مجموع الكروموسومات 46 كرموسوم اي 23 زوج.انظر الى هذه الصورة لتبسيط.
الصورة في هذا الرابط تبين شكل الكروموسومات الـ 46 ( 23 زوج ) في الخلية الواحدة. ونظراً لتشابه هذه الكروموسومات يقوم أخصائي المختبر بصبغها بمادة كيمائية . هذه الصبغة تقوم بتلوين الكروموسومات وتجعلها مخططه أفقيا بالون الأبيض والأسود . كل خط ( ابيض أو أسود ) يسمى مقطع أو شريحة (BAND)
الزوج الثالث والعشرين له خاصية مهمة من ناحية تحديد الجنس(الذكورة والأنوثة) لذلك يطلق عليه الأطباء الزوج الجنسي،وفي المقابل يطلق على بقية الأزواج من 1 إلى 22 الأزواج غير الجنسية وذلك تميزا لها .
ولو قارنا الزوج الجنسي بين الرجال و والنساء( إي الذكور والإناث) لوجدنا فيه اختلاف.فالكروموسومين الجنسين-في الزوج الجنسي عند الإناث تقريبا متطابقين(إي متشابهين بدرجة عالية في الشكل والطول)وكل واحد منهما يرمز إليه بالحرف الإنجليزي X (اكس).بينما الكروموسومين في الزوج الجنسي لدى الذكور مخلفين فواحد منهما يرمز له بالحرف الإنجليزي اكس (وهو يشبه كروموسوم اكس لدى الإناث)بينما الآخر مختلف فهو اقصر بكثير من كروموسوم اكس ويرمز إليه بالحرف الإنجليزي (Y)وأي.
*نظراً لشيوع استعمال كلمة كروموسوم اكثر من كلمة الصبيغات الوراثية وللتقليل من استخدام كلمات جديدة فأني سوف استخدم كلمة كروموسوم / كروموسومات فيما يلي من المعلومات عوضا عن كلمة صبيغة،وهما كما قلنا معنا لكلمة واحدة
دي إن ايه ، الجينات والبروتينات
مختصر ما ذكرت سابقاً هو أن الإنسان يتكون من بلايين الخلايا المتراصة فوق بعض أو جنب إلى جنب . ولكل خلية نواه مملوءة بـ 46 كروموسوم،. يبدو هذا جميلاً ولكن ماذا في داخل هذه الكروموسومات وكيـف تحفظ المعلومات في داخلها ؟ . دعني أجيب على هذا السؤال .
قد تكون قد سمعت عن الحمض النووي دي أن ايه ( DNA ) . تخيل الدي إن أي مثل عقد من اللؤلؤ طوله بآلاف الأمتار ولكنك لا تراه بالعين المجردة ،انه أرق من خيط الملابس بـملايين المرات. هذا العقد الطويل ( DNA )يجدل ويطوى طياً محكما ويرص ويصف بشكل بديع ليصبح كروموسوما.لذلك الكروموسوم في الواقع عبارة عن خيط طويل ملتف من الحمض النووي ( DAN ) . وكما أن عقد اللؤلؤ الطبيعي يحتوي على حبات لؤلؤ مرصوصة على طوله ، فأيضا الحمض النووي ( DAN ) يحتوي على حبات مصفوفة على طوله تسمى مورثات أو جينات(مفرد مورث أو جين). يوجد 100000 مورثه موزعه على الـ 46 كروموسوم ( 100000 حبه لؤلؤ في كل العقود ). تحتوي هذه المورثات على وصفات ( كمقادير إعداد الطعام ) لتحضير جميع البروتينات بأنواعها. وكما ذكرنا سابقاً فالبروتينات هي المواد الأساسية لبناء الخلية ولاستمرارها في العمل. في كل خلية من خلايا جسمنا نسختين من كل مورث، واحدة منها موجودة على الكروموسوم الذي ورثناه من أمهاتنا والمورثة الأخرى موجودة على الكروموسوم الذي ورثناه من آبائنا.وكما أن حبات اللؤلؤ مرصوصة على طول عقـد اللؤلؤ الطبيعي ، كذلك المورثـات كل واحدة منها لها مكانها الخاص والمحدد على طول الكروموسوم .
تركيبة الدي ان اي( DNA)
اخذ اسم الدي ان اي من الاحرف الاولى الحمض النووي المؤكسد باللغة الانجليزية(DeoxyriboNucleic Acid )و الاحماض النووية ( Nucleic Acid) مركبة من سلسلة متارصة من الحمض النووية المسماه النيوكليدات(Nucleotides ).وكل نيوكليديت يتركب من ثلاث قطع:فسفات( Phosphate) و سكر( Sugar) و قاعدة نيتروجينية (Nitrogenous **** ).

تخصص الخلية
كل خلية فيها نفس عدد الكروموسومات الموجودة في بقيت الخلايا ، لذلك فإن كل خلية تحتوي نفس الوصفات الوراثية( المعلومات) لتحضير جميع البروتينات. أي أن كل خلية لديها القدرة لإنتاج جميع البروتينات من غير استثناء،ولكن في الحقيقة لا تقوم كل خلية بإنتاج جميع البروتينات ،ليس لأنها لا تستطيع ولكن لأنها لا تحتاج جميع البروتينات،فلذلك على حسب تخصص الخلية ومكانها في الجسم تنتج المواد التي تحتاجها أما بقيت المواد الأخرى فلا تقوم بتصنيعها. فمثلا خلايا الكبد تنتج فقط المواد التي تحتاجها وكذلك خلايا المخ تقوم بإنتاج المواد التي تحتاجها خلايا المخ فقط حتى وان كان لديها القدرة على إنتاج جميع المواد. فلكل عضو وظيفة خاصة به ، فالكبد لها وظيفة معينة والعين لها وظيفة معينه وكذلك لبقية الأعضاء.
إذا فهمنا هذا الآمر فانه يسهل علينا معرفة لماذا يصاب عضو واحد أو عدة أعضاء محدودة في الجسم عندما يصاب أحد المورثات بعطب ،مع أننا نعرف أن هذا العطب موجود في جميع الخلايا. لان خلايا الكبد مثلا لا تتأثر بوجود العطب في المورث حتى وان كان موجودة ،لان خلاياها لاحتاج وجود المورث في الأصل.بينما تصاب فقط خلايا المخ لان المورث المعطوب مهم جدا لقيام المخ بوظائفه الطبيعية. وقد يصاب اكثر من عضو في آنا واحد إذا كان المورث المعطوب مهم لجميع الأعضاء التي ظهر فيها المرض
تكوين الجنين
يبدأ خلق الإنسان من كخليه واحدة. تحتوى هذه الخلية على 46 كروموسوم مكونه من 23 زوج. كل زوج عبارة عن كروموسومين متشابهين إلى حد كبير إن لم يكونا متطابقين.واحدة هذه الكروموسومات أتت من الأب والأخرى من الأم ( انظـر الرسم على ).
ولكن كيف يأخذ الجنين الكروموسوم من أبويه ؟ الجواب بسيط،وقد تكون عرفته.تنتقل الكروموسومات من الأبوين عن طريق البويضة ( الأم ) وال***** المنوي ( الأب ) . فوظيفة البويضة وال***** المنوي حقيقة هو نقل الكروموسومات من الأم والأب لتكوين الجنين، والفرق بين البويضة وال***** المنوي(وتسمى مجمعتا خلايا جنسية) و الخلايا العادية في باقي الجسم (وتسمى خلايا غير جنسية) هو أن عدد الكروموسومات في البويضة وال***** المنوي هو 23 كروموسوم فقط ،بينما الخلايا العادية هو 46 كروموسوم(عبارة عن 23 زوج) .عندما يلقح ال***** المنوي بالبويضة(أي تندمج مع بعضها) فإن العدد الكامل للكروموسومات يكتمل فيصبح دخل الخلية الجديدة هذه 46 كروموسوم .من هنا يبداء خلق الإنسان وعبر سلسلة طويلة ومحكمة من انقسام لهذه الخلية والخلايا الأخرى الناتجة منها ليصبح إنسان كامل. لذلك نقول كل إنسان يبدأ حياته بخلية واحدة فيها 46 كروموسوم إلى أن يكتمل البناء . فسبحان الله.
تحديد جنس الجنين
جميع البويضات الموجودة في مبيض المرأة متشابهة حيث تحتوي كل واحدة منها على نسخة واحدة من كروموسوم X ( إضافة إلى بقية الـ 22 كروموسوم الأخرى) بينما يختلف الأمر عند الرجل، فيوجد نوعان من ال*****ات المنوية في الخصية . فبعض ال*****ات المنوية تحتوي على نسخة من كروموسوم X ( إضافة إلى بقية الـ 22 كروموسوم الآخر ى ) والبعض الأخر يحتوي على نسخة من كروموسوم Y . لذلك إذا لقح ***** منوي يحمل على كروموسوم X بويضة فان الزوجان يرزقان بابنه بإذن الله (X من الأب + X من الأم = X X ) أما إذا كان ال***** المنوي يحمل كروموسوم Y فان المولود يكون ولد بإذن الله (Y من الأب + X من الأم = XY ).
في كل خلية من خلايا الأبوين يوجد نسختين من كل كروموسوم ، ماعدا البويضة والحيـوان المنوي فكل واحد منها لديه نسخه واحدة من كل كروموسوم . في الرسم أعلاه، واحدة فقط من الـ 23 كروموسوم تم توضيحها في كل بويضة و***** منوي . هؤلاء الاخوة والأخوات في الصورة يتشاركون في بعض الكروموسومات ، لكنهم أيضا لديهم بعض الاختلاف . لذلك يتشابه بعض الاخوة والأخوات في خلقتهـم ولكن يظل كل واحد منهم متميز ومختلف عن الأخر


اتمنى انه عجبكم .







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
قديم 19-02-2007, 01:20 AM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
ناريــز
مشرفة سابقة
 
إحصائيات العضو








ناريــز غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ناريــز is on a distinguished road

 

 

افتراضي رد : موسوعــــــــة المنتــــــــــدى

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»الكاكاو مفيد للقلب«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»



اكتشف فريق من الباحثين أن هناك مركبا في الكاكاو يرتبط مباشرة

بصحة القلب نتيجة لما يؤدي إليه من استرخاء واضح في الأوعية الدموية

واشار الباحثون إلى أن المركب المسؤل عن هذه الفوائد هو

" الفلافونول " وهو مركب يوجد بشكل طبيعي في الشوكولاته والفواكه

وأنواع الشاي المختلفة .

وفي دراستهم هذه قام الباحثون بإعطاء المشاركين في الدراسة

شراب كاكاو معد خصيصا بحيث يكون محتويا إما على معدلات

كبيرة أو معدلات صغيرة من مركب " الفلافونول " الموجود بالكاكاو وقد

اتضح أن الذين تناولوا شراب الكاكاو المحتوي على أكبر تركيزات من

" الفلافونول " حدث عندهم استرخاء واضح في أوعيتهم .







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتديات بنات
الترحيب و الاجتماعيات - دردشة - فضفضة و تجارب - المنتدى الاسلامي - اناقة و موضة - ميك اب و تسريحات - العناية بالشعر - العناية بالبشرة - تزيين العروسة - منتدى الرشاقة - صحة المرأة - قصص وروايات - مسنجر وتوبيكات - كمبيوتر وانترنت - الاعشاب و الطب البديل - الطبخ - وصفات الطبخ - وصفات الحلويات - جاليري الفنون - الاسره - التدبير المنزلي - الاعمال اليدوية - قسم الديكور - صور و اخبار و طرائف - المنتدى الادبي - العاب و مسابقات - المكتبة
سيدات طبخ قمصان فساتين منتدى بنات تسريحات حلويات العناية بالبشرة المراة اسماء بنات العاب بنات كروشيه العاب موقع بنات ستائر قصات شعر 2009 مطابخ الموضة اعمال يدوية الديكور رجيم مطبخ العائلة العاب فلاش صور منتدي منتديات بنات انتريهات صور اطفال ملابس طرائف ميك اب bnaat مفارش الحياة الزوجية لفات طرح محجبات مطبخ منال لانجيري مسكات وصفات اكلات حواء خلفيات ورسائل للجوال حل مشاكل الكمبيوتر والانترنت صور مسنجر

الساعة الآن 04:42 PM.


privacy-policy

Powered by vBulletin Version 4.2.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd .