المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقال القلب آه (قصة رومانسية إجتماعية واقعية) وحلوة


white rose
12-07-2006, 08:22 PM
*(وقال القلب:آه)
الجزء الأول:
مع كل ثانية تمر تزيد قوة صوت التلفون في أذن عبير فقامت منزعجة من نومها ومدت يدها تشيل السماعة وردت بصوت نعسان ويبي ينام:ألوو
ومن الطرف الثاني:هلا عبير ياخيشة النوم ,كيفك؟
عبير:أنتِ ماتخافين اللّة خليني أنام بلا هالأزعاج من أول الصبح,واللّة إني مانمت أمس بدري حرام عليكِ!
وفاء:ههههااي واللّة مو مشكلتي بسرعة قومي الحين لا بهالجزمة اللي قدامي على راسك,
عبير:أف,أنتِ قولي لي شتبين مني الحين؟!
وفاء:أبي أزور صديقتي وحبيبتي في بيتها حرام يعني؟!
وتقفز عبير من على السرير:صج!صحيح بتجين عشان أشوفك ياسبالة وحشتيني من زمان ماشفتك..
وفاء:أيوه..صج ياماما يلة قومي حبيبتي غسلي وجهك وعدلي كشتك وتكشخي أبي أشوفك عروس!
عبير:أصلاً أنا كل يوم عروس وبعدين تعالي إلي يسمعك يقول هاذي وحدة جاية تخطبني لولدها !
وفاء:أجل أنا أيش باأسوي مو لأن ولدي خلاص صار يشتغل وأنا طبعاً تمنيت صديقة عمري وحبيبتي تصير مرت ولدي ..
عبير:هههااي حلوة هاذي أقول حبيبتي الشرهه مو عليكِ الشرهه على اللي قاعدة تكلمك الحين لكن أنتِ تعالي وأنا بارويك شغلك ياالساحرة
وفاء:أقول تراك هذارة وايد الحين أخوي ناصر بالموت رضى يجيبني لش لايقعد يصارخ مالي خلق هذرتة من الصبح.. يلة بايو
عبير بصوت كلة سرحان:بايـــــــــات,من قالت وفاء أسم أخوها ناصر تذكرت عبير الموقف المحرج اللي صار لها معاه لدرجة إن وجهها صار تفاحة حمرا جداً جداً..*


الجزء الثاني:
<< وها الذكرى كانت من أسبوعين لما وفاء أصرت على عبير إنها تروح معاهم مزرعتهم ملك أبوها مع بيتهم ومع بنات خالتها وبعد محاولات من وفاء أقتنعت عبير وراحت معاهم بعد موافقة أمها طبعاً وهناك بعد الوناسة والغدا في العصر كذا كانت عبير تتمشى مع وفاء بكل حالمية وصوت العصافير يعم المكان والرومانسية تمشي معاهم واللي يشوفهم بذيك الحالة مايقول صديقات يقول عاشقات والحلوة وفاء بهبالها وشجاعتها إللي ماأدري من فين طلعت قامت وتحرشت ب*** كان قدامهم لأن شكلة كان لطيف وفجأة ماشافوه إلا توحش عليهم وصار يخوف وقاموْ يركضون بكل قوتهم خوفاً من ال*** اللي صار يلحقهم وهم من الفزع ماكانو يشوفون لا إللي قدامهمْ ولا إللي وراهمْ,وكانت حالة عبير وهي تركض إن شيلتها طايحة وتلهث مع كل نفس يطلع منها وفجأة صقعت بجسم شخص قوي من قوته دار راسها وحسبت إنها صخرة منعتها إنها تطيح (وطبعاً الأحراج هني بدا) ورفعتْ هي راسها والتقت نظراتها بنظراته وتموْ يناظرون بعضْ بصدمة لمدة دقيقتين تقريباً ثم بعدت عبير عيونها بسرعة ودقات قلبها تتسارع ووقفتْ تُدور على وفاء بس مالقتها وفكرت إنها يَِِمْكِنْ هربتْ من طريق ثاني ومن الأحراج والتوتر ماعرفت شنو تسوي أو تقول ولحسن الحظ كانت بنت خالة وفاء اللي أسمها جنان مع هذا الشخص فتصرفت بسرعة وقالت لها: تعالي عبير معاي داخل وبكل خوف وإحراج ومشاعر غريبة راحت معها وكانت تحس بجنان نار تغلي من القهر وكأنها متضايقة من الموقف اللي صار برا فقالت لها تبي تحسن الموقف: آسفة أنا ماأنتبهت أنو فية أحد لأن ال*** كان يلحقنا و.......قاطعتها جنان إللي حَسْتْ بالذنب:أيه ماعليك حصل خير إن شاء اللّة بس وفاء فينها؟
عبير:هاه أيه صج وينها ماأدري عنها هي بعد قامت تركض
أكيد المسكينة للحين ال*** وراها إمشي خلنا نروح نشوفها,
جنان:يلة لا تروح فيها البنت $$
وطلعوا جنان مع عبير عشان يدوروا على وفاء وشافوا وفاء جالسة على الأرض تأن من الألم وجنبها نفس الشخص وال*** لحمار (هاذي سبة مو في مكانها هههه) راحت عبير من دون شعور تركض لصديقتها الباكية وتقول: وفاء حبيبتي وش فيكِ وش صار لكِ؟!؟!؟!
وفاء:آه يا عبير لحقيني هذا ال*** قليل الأدب السبال شمخني في ريلي,عبير ناظرت مكان الشمخ وشافت شلون كان الجرح عميق والدم ينزل بغزارة وما أحد متصرف خلاص ما أقدرت تتحمل أكثر ولفت وجهها وهي تحس أنو بيغمى عليها وما رفعت نظراتها إلا تشوف نفس الشخص يراقبها بنظراته وهي أبداً ما أعجبتها نظراته وأنقهرت منه يشوف البنت تتألم وجالس صنم ولاصمنديقة فقالت لوفاء:
قومي ياقلبي معاي وألتفت لجنان: بلييز جنان تعالي ساعديني نوقف وفاء وبنفس الدقيقة كانت وفاء تحاول توقف بصعوبة ومو قادرة تتنفس عدل ولا هم قادرين يمشونها فعصبت عبير على هذاك الشخص الصنم (إللي عرفت من وفاء بعدين أنو أخوها ناصر ) وقالت له وهي تناظره بعيونها أللي يتطاير منها الشرر: هي أنت ما عندك إحساس تشوف البنت مو قادرة تمشي ولا أحنا قادرين نمشيها وأنت كأنك طوف ما تمد يدك تساعدنا ............!
كانوا كلهم متفاجئين من أسلوب عبير ,جنان كانت مفتحة فمها وعيونها ع الآخر وحتى وفاء اللي تتألم كانت مستغربة من فين جابت عبير كل هالجرآة ما شاء الله عليها حبيبة قلبي أدري بها من زود ما تحبني خايفة علي هههه...وبعد فترة صمت قام ناصر من الإحراج وحمل أخته للسّيارة وقال للباقي يجو يركبوا السيارة عشان يروحوا وكان ناصر يفكر في نفسه:والله خوش على آخر عمري تجي بنت ماأعرفت تأكل نفسها تقوي نفسها علي والله لو ما حالة أختي تتطلب السرعة كان غسلت شراعها..!
وبعدها وصلوا عند بيت عبير ونزلت عبير من السيارة عشان تدخل بيتهم لكن ماطافت عليها نظرات ناصر الساخرة اللي رماها بها وهي نازلة....>>
توقفت ذكريات عبير لهذا الحد لمن رن الجرس وقامت تكلم نفسها بصوت مسموع:واااي! جات وفاء وأنا للحين حتى ماغسلت وجهي شلي بيردني من لسانها الطويل الحين ..؟!
وتقوم عبير بسرعة تنادي الخدامة: لجين يا لجين .......
لجين:نعم ماما؟؟
عبير:اسمعي روحي افتحي الباب لوفاء صديقتي,أنا بلبس الحين وأنت دخليها المجلس وقولي لها أني دقايق وأنا عندها,, وفي خمس دقايق كانت عبير بأبهى حلة ونزلت تحت للمجلس مالقت فيه أحد ,فراحت للخدامة تسألها :لجين وين صديقتي؟ماجات!؟
لجين:لا ماما هذا الهندي اللي يشيل الزبالة..
عبير اهاا أوكي خلاص أنت روحي نظفي المطبخ.
الخدامة:زين ماما..
وما مرت خمس دقايق إلا والجرس يرن فراحت عبير بسرعة من الفرح عشان تفتح الباب وبدون حجاب لأنها كانت تبي تشوف وفاء بأسرع وقت وكانت متأكدة أن في الصبح يكون الشارع فاضي,
فتحت عبير الباب وهي شاقة الحلق والابتسامة مالية وجهها الجميل وتتحول علامات الفرح في وجه عبير إلى تفاجئ باللي واقف جنب وفاء ؟!!!!!!!! ( أكيد عرفتوه.. )...يتبع..

الجزء الثالث:
وكان نفس ذاك الشخص وحامل في يده صندوق كبير وبسرعة عبير خبت نفسها وراء الباب وهي تقول بحيا:هلا وفاء تفضلي
وفاء بمسخرة:طيب ياحبيبتي روحي داخل خلي أخوي يجيب هذا الصندوق عند الباب الرئيسي لأنه ثقيل علينا ومن الربكة والإحراج
تروح عبير تركض لعند الباب الرئيسي اللي داخل وتخلي الباب مفتوح والكل شافها طبعاً ودخّل ناصر الصندوق وراح وهو يقول لوفاء :متى مخلصتي دقي علي وأنا بجي آخذك ..
وفاء:اوه من فين جاي هالكرم ياأخوي
ناصر:واللّه أني معطيك وجه يلة روحي داخل لا أطيح فيك تكفخ لين ما تتكسر عظامتك
وفاء:هه هه هه
وتدخل وفاء داخل البيت لتمضي في يومها,ويركب ناصر السيارة اللي ما كان داري عن هوا دارة كانت عبير سارقة بالة وقلبه وكل شي فيه وكان هو يفكر فيها ويتخيل شكلها:آه شكثر هي جميلة ورقيقة واللّه إنها حلوة العيون وساع عسلية والشعر ناعم وقصير اسود ويا حظي فيها لو أنا خذتها لي زوجة, وينبه نفسه:هي أنت بشنو قاعد تفكر وجنان اللي تحبك وتموت عليك!! آنا ما علي منها ما احد ضربها على يدها وقال لها تحبني وأنا ما راح أربط نفسي بإنسانة أنا ما أحبها وممكن إني أعذبها لا مستحيل آخذها...وفي غمرة تفكيره ما ينتبه إلا .....طرااااخ!!
في بيت عبير:

وفاء :خلاص أنا بروح يا عبير بتصل لأخوي ناصر يجي ياخذني وتتصل وفاء على جوال أخوها وما يرد استغربت سكرت واتصلت البيت وترفعه الخدامة:ألو
وفاء:وين ناصر؟؟؟؟
الخدامة:ما فيه بيت..
وفاء: طيب فين بابا ؟
الخدامة: دقيقه بنادي
أبو ناصر:هلا عبير
عبير:هلا يبه أنا أبي أرجع وناصر قال لي بيمر علي بس مو لاقيته فأتصل للسايق يجيني
أبو ناصر بهدؤ:أيوه يابنتي أخوك صابة حادث بسيط وإحنا بنروح له الحين وأنت تعالي لنا وأنا رسلتلك السايق لهناك بس بشويش
ترى أخوك ما صابه شي ..
وفاء إن شاء اللّه يله باي..
عبير:وشفيك كأنك محصلة طراق على وجهك
وفاء:بروح مع السايق أخوي ناصر بالمستشفى..
عبير بفزع: خير وشفيه؟؟!
وفاء بخوف: ما أدري صابة حادث اكو صوت هرن السايق يله باي
وتروح وفاء بعصبية خوفاً على أخوها العزيز وتركب السيارة وتقول للسايق الهندي:يله راج بسرعة روح مستشفى (...) وكانت وفاء طول الطريق سرحانة وفجأة يمسك السايق بريك يطيرها قدام (وكانوا في وسط الحي يعني مو في شارع عام)ومن الطرف الثاني كانت السيارة اللي بغت تصقعهم فعصبت وفاء أكثر من ماهية معصبة وبكل تهور تنزل من السيارة لمن شافت الرجال اللي فيها نزل وتقول له تشوف بغيت تودينا في داهية ..
الرجال اللي كان يبدو أنه مستمتع: آسف أختي أنا ماأنتبهت.!
وفاء:يعني ناقصة أنا بلاوي أففففففففف,وتركب وفاء السيارة وتقول للسايق يروح بسرعة وضل الرجل يراقبها ويراقب السيارة لحد ما اختفت وصار ما يشوفها
والقهر إنه كان يبتسم.....يتبع

تحياتي:
أختكم :
روز

هيلاري داف
27-10-2006, 07:47 AM
................................


الجزء الرابع:
وبعد ساعة في المستشفى كانت بدرية أم ناصر جالسة على كرسي في غرفة الانتظار وتبكي وتصيح بأعلى صوتها:آه ياولدي ياحسرتي عليك ياولدي لاتروح عني يا ناصر.......
وفا:لا يمه لا تقولي كذا ..أخوي ناصر بعيش وبيهتم فينا لين ما ترجعوا أنت وأبوي لبعض..((أم ناصر منفصلة عن أبو ناصر من شهر تقريباً وذلك بسبب الغيرة والشك والله يهديهم ويرجعوا لبعض فبرغم من كبر سنهم إلا أنهم لازالوا يحبون بعض مرررررررة))
أبو ناصر: شب سكتوا الريايل يمروا منية وأنتوا جالسين تصارخون
لا يسمعونكم وبعدين الولد إن شاء الله مافيه إلا الخير ..
ويطلع لهم الدكتور من غرفة العمليات :السلام عليم
أبو ناصر :وعليكم السلام..خير دكتور
الدكتور:أنتوا عايلة المريض ناصر؟
أبو ناصر :أيوة يادكتور أنا أبوة وش فيه ولدي ؟!
الدكتور: طبعا ًمثل ما انتووا عارفين الحادث اللي عملو ناصر مش سهل وأنتوا ياجماعة إيمانكم بالله قوي ولازم ترضوا بالقدر.. تقاطعه وفاء بخوف: ليش يادكتور أخوي فيه شي؟
أم ناصر:آه ياحسرتي عليك ياولدي! وتبشي..
الدكتور: هدوا بالله يا جماعة الخير الولد مابو شي بس أنتوا لازم تساعدوه ماتخلوه يحس بالنقص..!
أبو ناصر:خير يادكتور ايش فيه ولدي ؟
أصعب لحظة على الدكتور لما يخبر أهل المريض وش فيه:
إحنا دلوئت عملنا لألو عملية وهي إن شاء الله ناجحة 90% بس ممكن إنه يتعرض لأشي في رأسوه ..
أبو ناصر:شلون يعني يادكتور ما فهمت عليك..؟!
الدكتور:والله هو إذا صحي راح نعرف نعرف شو صار فيه بس أنتوا لاتربكوه وتخلوه يخاف طمأنوه لأنوه أي شي راح يصير فيه راح يكون مؤقت نظراً لقوة الظربه اللي جاتوه في رأسوه فهمتوا عليه
ياجماعه؟
أم ناصر :أيوة والله فهمنا بس هو متى بيصحى؟
الدكتور:أصبروا وإن شاء الله خير ...
وفاء وهي ساهمة :إن شاء الله..
في بيت عبير:
عبير من سمعت بالحادث اللي صار لها كله سرحانة وتفكر في ناصر هي تدري أنه في شي يجذبها له ما تدري يمكن نظراته
الحارقة بعيونه الرمادية ..ولا يمكن هيئته الرجولية ...أفففففف الله
يستر إنشاء الله ما يصير فيه شي والله إن لو .....تقطع سلسلة أفكارها أختها الصغيرة وهي تهز ريولها عشان تنتبه لها:عبير.. عبير.. عبير..
تنتبه عبير وطالع أختها اللي شوي وأصيح :نعم دانتي حبيبتي شنو تبين؟؟
دانه:أنا قاعدة أحفظ جداول الضرب وأبيك تسمعين لي ..
عبير:ولا يهمك لكن كل غلط بضربة !
دانه اللي تدري أنه كلام بدون فعل مثل كل مره:أنزين يله
وكانت عبير تطالع في وجه دانه وتذكرت سلمان اللي مره يشبه دانه((وهذا سلمان أنولد بعد دانه بسنه وحده وتم عايش معهم سنتين وكان معاه التهاب رئوي الله يكفينا شره ومات منه والكل حزن عليه خصوصاً عبير وأمها لأنهم كانوا أقرب النّاس له))
ومع الذكريات المؤلمة تذكرت الحادث اللي صار لأخو وفاء قلبها
نقزها وخافت عليه وعيونها امتلت بالدموع وتركت أختها وراحت تركض غرفتها وسكرت الباب خوفاً من إنها تنفضح وتمت تبشي
لين ما انتبهت لأمها اللي كانت جالسة على السرير جنبها :
يمه عبير حبيبتي فيك شي؟
ألتفتت عبير لأمها وهي تمسح دموعها :لا يمه سلامتك مافيني شي..
أم عبير:عيل ليش كل هاالبشي والدموع؟!
عبير:ولا شي بس وأنا أشوف دانه تذكرت أخوي سلمان
وما قدرت أستحمل ..
أم عبير:آه يابنتي كلنا ما نقدر بس هذا اللي الله كاتبنه وإن شاء الله ورزقني بأسميه سلمان على أسم أخوك الله يرحمه ..
عبير:الله يرحمه..<أم عبير حامل في الشهر الرابع>
دخلت عليهم الغرفة أحلام:هاي وش فيكم وش هالكآبة؟؟!!
أم عبير:مافينا شي يله أنت وأختك تعالوا تعشوا..
عبير+أحلام:إن شاء الله يمه..
((عبير ما عندها ألا أختين :أحلام بثاني ثانوي 16 سنة ودانه بثالث ابتدائي))
وفي المستشفى:
كانت وفاء على أحر من الجمر خايفة على أخوها أما أمها وأبوها حالهم كان بارد بس أكيد من الداخل يغلون ..ويقطع عليهم الصمت صوت جوال وفاء يرن وترفعه:هلا ريم
ريم :هلا وفاء ها بشريني كيفه أخوي ناصر ؟؟…
وفاء:والله العلم عند الله بس يقولون أنه طيب ..أنتِ قولي لي هادي شنو يسوي؟.
ريم:لاتحاتين أنا قاعدة معاه وهو نايم…
وفاء بخوف:لا يكون ريم أنتِ لوحدك بالبيت…؟
ريم:لألا تخافين أنا قاعدة مع خالد بس أنتِ مو تنسين أي شي يصير بلغيني ترى مو معناه أني قاعدة بالبيت ما أحاتي….
وفاء:طيب خلاص يله باي وخلي بالك على هادي..
ريم:أوكي حبيبتي يله باي
((وفاء عندها غير أخوها ناصر الكبير ..ريم أختها وهي أصغر من ناصر بسنه وحده بس وهي مخطوبة لولد عمتها خالد وهم يعيشون أجمل لحظات الحياة مشحونة بالحب من شهرين
وبعد أخوهم هادي المسكين اللي لمن كان عمره أربع سنين ماشافوه إلا مايقدر يمشي إلى الآن وهو عمره 12 سنة ويمشي على كرسي متحرك ويدرس في مدرسة خاصة الله يعافيه؟))
بعد ما سكرت وفاء التلفون قال لها أبوها:ها كيفهم هناك بالبيت؟
وفاء تتنهد:بخير..بس يبه مو كأنه ناصر طول علينا ..
أم ناصر:خلي عندك صبر يا بنتي..
وما خلصت أم ناصر جملتها إلا والدكتور جاي لهم:لو سمحتوا تفضلوا معاي ناصر الحين بيصحى من البنج بس بليز بدون إزعاج..
الكل:إن شاء الله…
ودخلوا الغرفه اللي فيها ناصر وكلها دقايق وبدا ناصر يفتح عيونه .………………………………………………………………………………
تخيلوا ايش شاف؟!
مسكين ناصر ماكان يشوف إلا الظلام ..!! يا حراااااااااااااااااااام!!يتبع

هيلاري داف
27-10-2006, 07:47 AM
الجزء الخامس..


وفي مكان ثاني وعالم آخر كان جالس على البحر يفكر في اللي صار له وأتخذ قرار ماراح يتراجع عنه وفجأة يقطع الصمت صوت موبايله يرن بنغمة البيت ورفعه وكانت أخته:ألو راشد؟
راشد:هلا كوثر خير؟
كوثر:الخير بوجهك تقولك أمي متى بتجي؟
أنا جاي في الطريق تبون شي؟
كوثر:لا سلامتك يله باي
راشد:بايات......
وقام ركب السيارة عشان يروح البيت ويبلغ أمه بالقرار اللي خذه وهي أكيد بتفرح له ........!<احزرو من هالشخص......لا تستعجلوا لاحقين بنعرفه>
وفي المستشفى..
توه ناصر مفتح عيونه..
أبو ناصر :ها ياولدي إن شاء الله أحسن ..؟
ناصر وهو ماسك يد أمه:أيه الحمدلله أحسن..بس ليه مسكرين الأنوار ؟؟!فتحوها أنا أبي أشوفكم.......
وفاء بصدمة تطالع أبوها اللي بدوره منصدم وكان يطالع الدكتور وأم ناصر كانت عيونها غرقانه بالدموع لأن إحساسها من قبل بأن بصير في ضناها شي ماخاب..وما قدرت تستحمل وطلعت برا الغرفة تبكي ولدها وبكرها وأول فرحة لها:آه ياولدي ياولدي يامسكين توك صغير مالحقت تشوف النور والألوان وتنحرم من عيونك وراح مستقبلك ياحبيب أمك آه مين اللي راح يرضى يوظفك ومين اللي بتقبل تعرس عليك آه والله وضعت وضاعت أحلامك وصرت يا ولدي ((عمي)) جرحت هالكلمه قلب أم ناصر
ماقدرت توقف على ريولها أكثر من كذا وغمى عليها وأبو ناصر اللي كان يراقب حرمته وحالتها تقطع القلب من زجاج الغرفة الخارجي خوفاً عليها <لأنه طبعاً يحبها مره وماوقف حبه لها ولادقيقه > وراح بسرعة لها لمن شافها طايحه يسعفها ..
ووفاء اللي ظلت مع أخوها:ياحبيبي ياناصر هذا العمى بس من قوة الضربة وهو مؤقت وكم يوم ويجع لك نظرك وتشوف مثل أول.....
ومامدى وفاء تكمل إ لا ناصر توه يستوعب كلامها ويقاطعها ويصرخ: لالاااااااااااااااااااااااااااالالاااااااااااااااا اا خلاص أنا انتهت حياتي وراحت أحلامي وانتهى مستقبلي وقام يبكي مثل الطفل الصغير اللي خذوا منه لعبته اللي يحبها ووفاء تبكي معاه وماقدرت تتكلم ...بعد فترة رجعوا أم ناصر وأبو ناصر وهو هدأ شوي ورفع عينه لهم وسألهم:صحيح أنا صرت عمي؟؟؟؟؟؟؟؟!!
ماحد عرف الجواب وضل هالسؤال في بالهم كلهم ........
ناصر طلع من المستشفى وطلبوا منه يراجعهم بع أسبوع ..
*بعد أسبوع من هالحوادث كلها*
عبير كانت رايحه تزور وفاء في بيتها وكانت الساعة 4 العصر وصلت البيت وكان الباب مفتوح لان الخدامة كانت طالعه ترمي ال**الة ودخلت عبير وبالحديقة شافت.......؟ منو تتوقعون شافت ..أكيد انتو خطأ.......هههه
هي شافت هادي الأخو المقعد لوفاء واللي كان يقطع فؤاد عبير مره ..وراحت لعنده:كيفك هادي؟
هادي بصوت طفولي:أنا تمام الحمدلله بس ناصر هو اللي مو بخير
وقام يبكي ويقول كلام متقطع ..: هم مو راضين يقولون لي شنو فيه يفكرون أني صغير ماأفهم ولا لأني ماأمشي ...؟؟
عبير تبي ترجع له الأبتسامه :خلاص ياحبيبي قطعت قلبي أنا لما أعرف ايش فيه بأقولك..أوكي...
فرح هادي أنه بيعرف وش في أخوه: أوكي أوكي ياصديقة وفاء وأنا آسف لأني ماراح أقدر أناديها لك أنت أدرى بحالي.. روحي لها في غرفتها داخل..
عبير بأبتسامه:ماعليه حبيبي يله كمل لعبك..
وكان ناصر يسمع الحوار من نافذة الصالة بدون قصد وفكر:شكثر هالأنسانه حنونة <وبتردد : لو أنا ...لو أنا ماصار لي اللي صار كان طلبتها وتزوجتها بس هي الحين أصلاً مابترضى تربط نفسها بواحد عمي مايشوف ..آه..
ودخلت عبير اللي من جد حبت ناصر بصمت ..وفي الصالة شافته جالس يفكر بعمق وسرحان وهي عرفت باللي صار له قالت لها وفاء بالتلفون لما كلمتها ...وماتدري من وين جات لها الجرآه وراحت هناك قدامه وقالت:السلام عليكم..
ناصر عرفها :وعليكم السلام ياهلا
عبير: شخبارك أخوي ناصر إن شاء الله بخير الحمدلله على السلامه
ناصر ازعجته كلمة أخوي هاي بس حب يجاريها بالكلام : الله يسلمك أخت عبير ..
عبير اللي استغربت كيف عرفها:ماشاء الله عليك عرفتني..!!؟ومانسيت أسمي؟!!
ناصر دون مايدري فلت لسانه وتجرأ يقول لها مشاعره:أنا أنسى أسمك وأنا من شفتك وأنا عقلي مقفل وقلبي مشغول بحبك وبالي دايم أنت متربعة فيه ..وأنا ما أقدر أسوي شي لأني عاجز..! عاجز.. وأكيد مافي وحده بتربط نفسها بإنسان عمي مايشوف..!....
في الطرف الثاني من البحرينأحداث قصتنا تدور بين البحرين والسعودية بحيث أن معظم الشخصيات من السعودية بس عايشين بالبحرين لظروف بذكرها بعدين والبعض الآخر من البحرين وكل اللي صار سابقاً في البحرين)
كان راشد وأريج أخته جالسين مع أمهم يسولفون فاستغلت أم حسين <أمهم >الفرصة أنها تقول لولدها عن بنت لقتها وتبي تخطبها له: ياراشد ياولدي أنا لقيت لك بنت الحلال اللي تقدر تسعدك ..
راشد :يمه أنا قلت لك أني قررت أعرس بس مو الحين صبري شوي..!
أم حسين:متى ياولدى أنا بموت وماشفت عيالك ..
راشد: عسى عمرك طويل يمه لا تقولي كذا أنا بعرس بس بعد شهر يعني أخلص أشغالي..وعشان خاطرك يله قولي لي من اللي أخترتيها لي؟
أم حسين :الحمدلله فكرتك هونت عشان المسعدة اللي في بالي وبالك..
راشد تضايق من ذكر أمه لسيرة مها اللي مو مرغوب فيها بس عشان مايضايقها قال لها:أفا يمه لا تحاتين أنا ماهونت بس أنت قولي مين؟
أم حسين:والله هي وحدة بنت ناس أجاويد ومحترمين واسمها عبير بنت إبراهيم.!..
راشد: حصل خير بس ها مو الحين بعد شهر أن شاء الله
أريج اللي كانت منشغلة بالتلفزيون: الله يهديك ياخوي ويوفقك..
أم حسين:الله يسمع منك يابنتي...
ونرجع للعاشقين اللي حالهم ماكان يسر :
عبير تفاجأت أنه ناصر بعد يحبها مثل ماهي تحبه وحمدت ربها وكان الحزن مملي ملامحه وصوته فقالت له:لا لا تقول كذا أنا وحده والله.........قاطعها ناصر :عبير بصراحة :أنا لو ماصار لي الحادث وكنت أشوف وتقدمت لك كنت بتقبلي بي؟؟
عبير:ناصر أولاً: أنت حتى لو تقدمت لي الحين وبحالتك هاذي باأوافق..وثانياً:ماتدري أن كلمة لو حرام و...
قاطعها ناصر بقساوه و قال لها:عبير بليز أنا ماابي شفقه من أحد وخصوصاً منك أنت لأنك الإنسانة الوحيدة اللي حبيتها والقدر يبي يبعدني عنها و.....
هالمره قاطعته عبير وهي تدعي العصبيه :ناصر شوف أنا ماأشفق عليك ولا أفكر بهالشي أبد, أنا...أنا...أنا أحبك يا***..! يتبع..



تحياتي لكم

هيلاري داف
27-10-2006, 07:48 AM
الجزء السادس:


أما في ذاك القصر الكبير اللي يعيشون فيه أولاد العز في السعودية ..كانت قاعدة جنان تفكر في ناصر وتبكي ودموعها تنزل مثل المطر وفي نفسها :آه ياقلبي والله أني ماعدت أستحمل أكثر من كذا..ليه؟..ليه يازمن ..بالأول كان ناصر حتى مايعبرني ويوم حسيت أنه صار منتبه ييصير فيه حادث وينعمي ..آه الحين خلاص راح حلمي في أنه يصير زوجي ..هو صحيح ولد خالتي بس لا أمي ولا أبوي راح يوافقون ..مستحيييييييل ..أبوي رغم أنه مدللني وملبي لي كل طلباتي بس عنده يزوجني غصباً علي ولا يزوجني واحد عمي وضلت تبكي لين ماجات في بالها فكرة :بما أن أبوي مارضى أروح لهم البحرين أزور ناصر ليه ماأتصل؟! وقامت رفعت سماعة التلفون وضل يرن وصاح في الصالة وكان ناصر مكانه ماقام من قالت له عبير أنها تحبه وهو بعده يفكر بالكلمة اللي تحمل معاني وااايد ومو مصدق عمره وفجأة رن التلفون اللي أعاده لأرض الواقع وحاول يمد يده ويرفعه ونجح ...ناصر:ألو مرحبا
جنان:مرحبا بك ناصر الحمد لله على السلامة
ناصر:الله يسلمك ياجنان فيك الخير والله
جنان :كيفك الحين أن شاء الله أحسن؟
ناصر حس بصوتها نبرة حزن لأنها أكيد بعد اللي صار له عرفت أن أبوها المتكبر عليهم وهم في صحتهم أكيد بيكون أكثر غرور وهو عمي ومستحيل يوافق يزوجها له لو كان يبيها وهذا اللي هي تظنه ...
ناصر:أنا بخير الحمد لله بس.. بس ناقصني عيون ياجنان ..
جنان:عيوني لك لو تبيها ...
ناصر ويبي يوعيها لنفسها لا تتعلق فيه أكثر:تسلمين يا أختي والله أنك غالية عندي مثل وفاء أختي ومافي أخو يحب لأخته تصير بدون عيون ..
جنان اللي جرحها أكثر من اللي هي فيه:مشكور ياناصر أوكي أجل أنا بسكر الحين وسلم على خالتي والبنات مع السلامة ..
ناصر الله يسلمك من الشر يله مع السلامة ..نزلت جنان السماعة والدموع كانت في عيونها وهالكلمات في قلبها:
مدري يسمونه حب ولا عذاب ..
مدري القمر غافل ولا تعبان..
ياعشاق وين الدليل..
ياورد أحمر من يشتريك..
أصحى ياعاشق لاتنام في نار الحب
ويكويـــــــــــــــــــــــــــــــك...
أما عبير بعد ما سوت عملتها اللي ندمت عليها لأنها تحس أنها سوت شي خطأ وصار مثل العار لها بنسبة لتربيتها ولأخلاقها <وهذا كان تفكير عقلها>بس قلبها كان يقول شي ثاني كانت فرحانة أنها قالت له وريحت نفسها وتتمنى أنها قدرت ترفع معنوياته وهي مجرد ماقالت له راحت تركض للدرج عشان تركب غرفة وفاء وكان الخجل ذابحها مووووووت أما وفاء اللي كانت بتنزل لها ووقفت فوق مكانها عند الدرج لما سمعت عبير تكلم ناصر وسمعت كل كلامهم وفرحت لأخوها كثير وخصوصاً إن اللي تحبه ويحبها هي أقرب صديقة لها وبسرعة رجعت غرفتها عشان لا تنكشف إنها سمعت شي ...وثواني ألا عبير تدخل عليها الغرفة وهي تدعي أنها طبيعية فقامت وفاء تسلم عليها وماتدري ليه سلمت عليها وضمتها بعمق أكثر يمكن شكر لرفيقة دربها أنها ماراح تترك أخوها وحيد ....وتمو يسولفون ويضحكون بقية الوقت ..
وفي عقل إنسان آخر وفي مكان ثاني ..
راشد خلاص دخلت مزاجه فكرة أنه يرتبط مره ثانية ..وكان جالس في المكتب في مؤسسة أبوه يخلص شغله عشان يقدر يقدم موعد خطبته قد مايقدر وكان يفكر بصمت:ياترى شلون بيصير شكلها ..وجات في باله (مها) خطيبته الأولى اللي ماتوافقوا وتركها وظل فترة مو قادر
ينساها فسافر لبنان بحجة أنه بيمسك فرع مؤسستهم اللي هناك عشان يقدر ينساها وبالفعل تخطى هالمرحلة
ونساها بس بعده عنده عقدة من اللي سوته فيه<بعدين بتعرفون وش سوت ..كل شي في وقته حلو >وترك التفكير فيها لأنه من جد كرهها ..وقام يحاول يتذكر شنو قالت له أمه أسم البنت اللي بتخطبها له :يارب وش اسمها..؟وش اسمها؟.. أيوه تذكرت اسمها عبير إبراهيم منو هذا إبراهيم لايكون بس إبراهيم صاحب شركة الخيرات اللي يشتغل فيها محمود وهو ماعنده اللي بنات ويسمونه أبو عبير...يجوز ليش لا ..ويقطع أفكاره صوت تلفون المكتب :نعم نادين وش بغيتي؟
السكرتيرة :أستاذ راشد في واحد بدو أياك برا ..
راشد:أوكي خليه يدخل بسرعة...<وهاذي حياته كل يوم تقريباً> ...
ونرجع لبيت وفاء:
كانت عبير تتأمل وجه وفاء..
وفاء:خير فيه شي وجهي.ولا معجبة ..؟
عبير:معجبة..عندك مانع؟؟
وفاء:لا طبعاً ماعندي مانع وأنا عندي غيرك حبيبتي تغازلني..
عبير:ولو لا تصدقي نفسك وايد بس كنت أفكر فيك وأحس فيك شي ...!؟
وفاء:آه حتى أنت شفتي اللي بعيوني..والله ياعبير مو قادرة أرسي على بر ..لو تشوفين حال أمي وأبوي ..أمي في السعودية عند أهلها لاهي مطلقة ولا هي معرسة رغم أنها معرسة ماأدري لمتى بتم تعاند ..وأبوي كأنه عزابي بس والله أنا حاسة فيه حاول وقال لأمي أنها ترجع بس هي مارضيت واحنا اللي ضايعين بدون أمي وأبوي ...
عبير تبي تواسي وفاء وتخلصها من الضيق اللي هي فيه شوي:طيب ياوفاء يمكن هذا أحسن لهم لما أبتعدوا شوية عن بعض عشان كل واحد يحس بقيمة الثاني عنده
وفاء:أمي من الحادث اللي صاب ناصر كثرت جياتها هنيه عشان أخواني ناصر وهادي بس ماتبات معانا وهذا اللي مخليني منقهرة رغم أني أشوف في عيونها لما تجي حسرة ..آه ما أتمنى ألا أن قلوبهم ترق وينجمع شملنا من جديد ...
عبير: إن شاء الله يارب ......
وقبل مايأذن المغرب رن جوال عبير وكان أبوها يقول لها إنه برا عشان تطلع له فسلمت على وفاء وطلعت برا الشارع ولقت أبوها يكلم ناصر اللي طلع برا بمساعدة الهندي الشغال عندهم ويقوله:الحمدلله على السلامة ياولدي ناصر ..
ناصر:الله يسلمك عم إبراهيم مشكور والله ماتقصر ..
أبو عبير:ياولدي ليش طالع برا روح داخل أحسن لك ..!
ناصر: والله زهقت قلت أغير جو شوية ..
أبو عبير:الله يساعدك ...يله فمان الله سلم لي على أبوك ياناصر ..
ناصر:الله يسلمك ..يله مع السلامة..
عبير+أبوها:مع السلامة..
وكانت عبير في قمة الخجل من الاعتراف اللي قالته لناصر اللي من سمعه وهو محلق في سماء السعادة وصار عنده هدف في الحياة ورجع له أمل كبير وقرر أنه يتقدم لها لأنها تحبه وماراح ترفضه وخصوصاً أنه يحتاجها أكثر في هاذي الفترة ..هو كان خايف أنه يكون أناني بهذا القرار لكن هو عنده أمل أنه بأذن الله بيرجع يشوف ويعوضها عن تضحيتها بقبولها الزواج من واحد عمي ممكن أنه مايشوف مره ثانية..
في اليوم الثاني ..الوقت كان مساء..وكانت وفاء قاعدة مع ناصر في الصالة وقالت له:ناصر..أخوي حبيبي؟..
ناصر بدون نفس:هاه شتبين مني ياالسوسة..؟
وفاء:حرام عليك الحين أنا سوسة لكن ماراح أقولك شي..
ناصر بمسخرة وطفش:لا أرجوك أبوس ريولك قولي لي.. بعد هذا اللي ناقصني وحدة مثلك الله يعين ريلك عليك..
وفاء:يتحمد ربه ويشكره طول عمره هو أصلاً فين بيلاقي اللي مثلي..وطيب خلاص ماباقولك وتسوي وفاء نفسها تكلم روحها بصوت عالي:قومي ياوفاء خبري عبير بالسالفة أحسن لك لاتقعدي محتارة كذا ..
ناصر:أنت مجنونة !تبلشي الناس ببلاويكِ!..
وفاء بأستعباط :أي ناس؟؟!
ناصر:عبير صديقتك ليه تبلشيها بهذرتك الفاضية؟
وفاء:والله ماكانت عنها فاضية ليه من قبل ليه بتكون الحين.؟
ناصر:طيب قولي لي وش عندك؟
وفاء تبي تقهره:كم بتعطيني أول ؟
ناصر:تراني عطيتك وجه يله ضفي وجهك ..
وفاء:خلاص..خلاص..باأقولك <وبجدية:
ماتلاحظ ياناصر إن الظروف اللي أنت تمر فيها قربت أمي وأبوي من بعض من جديد..
ناصر:والله هذا الشي الوحيد المفيد في الحادث اللي صار لي واللي أنا حاس أنه حلو وأنا أنتظر يصير هذا الشي وباأكلمهم في موضوع أني أبي أخط........
وفاء اللي عارفة هو ليش سكت ووش كان بيقول بس لازم الإحراج:وش فيك سكت ؟؟!
ناصر:هاه ولا شي بعدين ..بعدين..
وفاء:هههاااي..يفكر أني ***ة و ماأفهم.. وقامت بسرعة وقبل ماتركب على الدرج رن التلفون وناصر كان جالس على الكنبة اللي جنب التلفون ويسمع صوته فمد يده ورفعه بصعوبة وقال:ألو مرحبا
عبير:ألو السلام عليكم..
ناصر عرفها وكان ميت على صوتها الناعم:وعليكم السلام ياهلا..
عبير:ممكن أكلم وفاء؟
ناصر بأستعباط عشان يسمع صوتها أكثر :من أقول لها ؟
عبير تكلم نفسها بصوت واطي مره ومع ذلك سمعها ناصر:ماتعرف صوت حبيبتك يا***..:معاك عبير ..
ناصر:ياعمري أنا أعرفك بس لأن مايصير أكلمك بدون صفة فلازم أسئلك من أنت عشان أسمع صوتك أكثر...
عبير كانت فرحانة ومستحية من الكلمة اللي قالها وقلبها كان طبول بس هي ماتبيه يحسب أنها من هالبنات :
طيب وين وفاء؟
ناصر المتونس:لحظة شوي أناديها لك ,والله مايحتاج هذي جاية ..
وفاء:هلا بعمري وقلبي وحياتي واللي بتصير...<سكتت شوي وهي تفكر:وش هالمصيبة كنت باأقول لها مرت أخوي أشوى أني أنتبهت لنفسي ..<وكملت:واللي بتصير معاي في الجامعة عما قريب..
عبير:بل بل بل وش هالحب اللي نازل عليك..!وبعدين ليه تذكرينا بالجامعة الحين أحنا ماصدقنا ناخذ منها إجازة ..(وفاء وعبير سنة أولى جامعة خلصوا سمستر واحد ., عبير تخصص حاسب,ووفاء تخصص تمريض )
وفاء:هاذي جزاتي أنا اللي أحبك وأموت فيك..!؟
عبير:آه ياعمري أنا بعد أحبك والله يخلينا لبعض ولا يفرقنا ويخلينا نروح مع بعض اليوم السوق..
وفاء تناظر أخوها ناصر وتذكر اللي اتفقوا يعملونه مع أبوهم.. :اليوم..أممم ما أظن أقدر..
عبير:أفا ..ليه؟!
وفاء: بعدين بعلمك بالخطة اللي بنسويها..
عبير: أوكي أجل أنا أخليك الحين..باي
وفاء:بايات..
ناصر: هاه دخلت الفكرة عقلك؟...
وفاء:أيوه خلاص أنا بروح أنادي أبوي وأنت تقوله اللي اتفقنا عليه ..
ناصر: أوكي يله بسررررررررررررعة..يتبع


تحياتي
الجزء السابع:
..وراحت وفاء تنادي أبوها اللي كان جالس مع هادي بالحديقة ..وفعلاً جاء أبو ناصر وهو حامل هادي على كتفة
وراحت وفاء سحبت هادي من يد أبوها وباسته على خده وقال لها ناصر:وصلي لي هدوي حبيبي..وخذه في حضنه يعوضه عن أمه بقليل من الحب..
سعود(أبو ناصر): شبغيت ياولدي ناصر أختك تقول أنك تبيني..!؟
ناصر بدون لف ودوران<طبع في العائلة>:أيه بغيت أسألك الحين شنو عليك أنت وأمي ترى يايبه مايصير كذا لا معرسين ولا مطلقين ..!
هادي الملقوف:أيوه صحيح يابابا ..
سعود بهدؤ: طيب أنا عندي لكم بشارة ..
وفاء وقلبها طاير من الفرحة ماتدري ليه تحس انه خلاص هالمشكلة بتعدي على خير: قول يايبه بشرني وفرحني..
أبو ناصر طلّع تلفونه الجوال وقام يدور في الأرقام الصادرة على أسم (الغالية)واتصل وحطه على لسبيكر :
الطرف اللي رد:هلا والله بأبو ناصر حبيبي وأبو عيالي..
أبو ناصر:هلا فيك أنتِ ياريحة هالبيت اللي محتاجك .. شوفي عيالك لعوزوني وكل شوي قالوا لي نبي أمي..!
بدرية(أم ناصر):وش دعوة هذا أنت معاهم وإن شاء الله بكرة أنا عندكم وماعاد في طلعة مرة ثانية..بس أنت لا تقول لهم خلها مفاجأة ..!
أبو ناصر يضحك ويناظر أولاده اللي قالوا له بتأشيرة من رأسهم أنه مايقول لها أنهم يدرون..
أبو ناصر:أوكي أجل أنا أخليك بروح أنا عشان أصحي بدري
وأجي آخذك وأنتِ بعد دخلي نامي ترى الساعة 7 أنا عندك ..
أم ناصر:إن شاء الله يله في حفظ الله الغالي..
أبو ناصر:في حفظ الرحمن..
وبعد ما سكر سعود من بدرية شاف وجوه أولاده اللي الدموع مليانة في عينة واللي الابتسامة مالية وجهه فأبتسم لهم ..
وفي هاالحظة دخلت عليهم ريم مع خالد خطيبها وولد عمتها..
خالد:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
ريم:بسم الله الرحمن الرحيم ..وش فيكم طالعوا وجوهكم كأنكم كنتوا في عزاء ..!؟
هادي:ههههههه..ريم ..ريم ..خلاص ماما بترجع ومابتروح..
ريم وهي متونسة مرة:صج يبه..؟
أبو ناصر:أيوه يابنتي الحمد لله..
خالد:الحمد لله..والله ريم كانت وايد تحاتي وهاملتني.. ويغمز لوفاء اللي تمت ناقعة من الضحك..
ريم تطالع خالد بعين وعين: لا والله ..أحلف..!
خالد يبي يقهرها:والله..<ويطلع لها لسانه..
ريم:صج أنك ما تنعطي وجه هذا وأنا اللي مفرغة نفسي هالأسبوع كله لك لكن ماعليه شوف اللي تيي وتروح معاك..خل وفاء تنفعك ..
ناصر وهو يضحك على خبال أخته وولد عمته :هي ياجماعة الخير ترى السالفة ماتستاهل مو تنحل مشكلة الكبار وتجي مشكلتكم أنتو يالصغار ..
خالد <مسوي نفسه بيصيح>:فال الله ولا فالك..لاتفاول علي حبيبي<وبنعومة>:أنا مالي غنا عن ريمي حبيبتي ونور عيني..
ريم اللي ستوت خدودها حمرا <بكل رقة>:أحم أحم طبعاً طبعاً وأنا بعد حياتي مالي غنا عنك أبداً أبداً..
وفاء تقاطع حوار عيون الحبيبين:هي أنتو ياعصافير الحب أنا هنيه احترموا شوي أو لا تعلموني السخافة..
خالد :أنت بعد حبيبتي ونور قلبي ..
ريم تدز خالد مسويه نفسها زعلتْ:خلاص روح روح مابيك!
خل وفاءوه تعطيك حبها..
وفجأة وبدون سابق إنذار وبسرعة جات لها بوسة في خدها سوت الفعايل فيها وخلتها تنطم وتحمر وتقوم تركض غرفتها <مستحية البنت>
وفاء: أوه يا خالد وش هالحركات بعد وتصفر.. بس زين لك خليت البنت تقوم ..
خالد وهو يفكر في نفسه بضيق :هي حاله صار لنا شهرين مع بعض غير مغامرات قبل وللحين ما تقدر تتقبل مني حتى بوسة ..أففف..!
وفاء:وينك.؟وين وصلت..؟
خالد:لقلبك حبيبتي..
وظلوا يسولفون ويضحكون بدون ريم اللي قرر خالد بعدين يكلمها,..
وأبو ناصر طلع ينام وهو يدعي ربه يخلي عياله في هالسعادة وماشي يخرب عليهم فرحتهم ويشفي ولده ناصر ويخطب له بنت الحلال عشان يشوف عياله ويعرس وفاء بنته ويعافي هادي ولده...كل هاذي الأمنيات كانت في قلب أبو حنون..
في السعودية:
جنان حالها ماكان يسر لا عدو ولا صديق بدت تضعف ودايم تفكر هي خلاص ناصر شالته من رأسها وعقلها بس قلبها ماتقدر تتحكم فيه ..شوية ودخلت عليها أمها الغرفة:
أم جنان:وش فيك يابنتي ليه مسويه في نفسك كذا لا أكل ولا نوم ..!؟
جنان بملل:مافيني شي يمه..
أم جنان اللي قلبها يقول لها أن في بنتها شي مخبيته عنها وهي لازم تكتشفه:زين يابنتي قومي كلي لك لقمه ونامي..
جنان:يمه ما أشتهي ولا فيني نوم..
أم جنان اللي تحاول قد ما تقدر تطلع بنتها من عزلتها اللي حطت نفسها فيها:طيب وش تقومي نزور خالتك بدرية الحمد لله هداها وتصالحت مع ريلها وبكرة بترجع البحرين..
جنان:الحمد لله ..خلاص أجل بلبس عباتي وبجي معك..
أم جنان في نفسهاالحمد لله أني قدرت أقنعها على الأقل)..
بنفس الوقت جنان في نفسها:خالتي آه ياخالتي أنت فيك ريحة الغالي..وجت هالكلمات في بالها:
رغم البعد الذي أملاه علينا القدر حبيبي..
ألا انك دائماً ببالي..
لا أغفو ولا أنام ألا وأراك في أحلامي..
لا أترك لعقلي فرصة التفكير ألا واتخذت المركز الأول في عقلي..
بُعدك يا قلبي أضاف لك لمسة من حبي وشوقي إليك..
بعدك عني جعل إحساسي باللوعة ورغبة الجنون عندي تزداد..
إرجع ياحبي وكلي أمل أن لك مني وعد بأن لا أنســـــاك
لو طـــــــــال الفــــــــراق..
وفي الطرف الثاني من البحرين :
أريج أخت راشد قاعدة مع زوجها محمود اللي من السعودية :
أريج: محمود حبيبي..؟
محمود وهو لاهي بالتلفزيون :هلا عمري..
أريج:ماتبي تأكل شي..؟
محمود:لا شبعان ومالي خلق..
أريج:طيب..سمعت أن راشد أخوي قرر أخيراً يخطب..
محمود أنتبه لها:صج؟!ماقال ولا سمعت..!
أريج:للحين ماراحوا بس بعد أسبوعين كذا بيروحوا يخطبوا له وحدة اسمها عبير هي عايشه بالبحرين لكن أصلها من السعودية ..
محمود: أوه بياخذ من بني عشيرتي ..
أريج:أيه وهذا اللي مفرّحني لأني أحب السعوديين..
محمود:كلهم..؟؟!
أريج:لا بس أثنين منهم..
محمود:واحد أكيد أنا.. ومن الثاني يا الخاينة..؟
وتدخل من الباب الخدامة ومعها ريهام اللي راحت تركض لحظن أبوها:بابا ..بابا هبيبي وين لحت ؟ماثفتك! (بابا حبيبي وين رحت ؟ماشفتك!)
محمود:هلا ببنتي وقلبي ..أنا موجود معاك..
ريهام (عمرها 3 سنوات):أسوى فتلتك لحت عني..
(أشوى فكرتك رحت عني)..
محمود:لا لا تخافين مابروح عنك..
أريج تكلم محمود:هذي هي الشخص الثاني ..وتكلم ريهام:يله قومي ماما نروح ننام ..
ريهام:لا ما أبي.. أبي بابا..
محمود:هههه ياحبيبة بابا أنت يله قومي نروح كلنا..
*وأنتهى اليوم والكل كان يحس بطعم السعادة..ماعدا شخص واحد ما أنتهى يومه وكان جالس عند البحر اللي تعود في الفترة الأخيرة يروح كثير هناك ويجلس ويناظره ويشكي له همه بس هذي المرة كان يأخذ رأيه وهو يفكر في نفسه:آه يابحر.. شفت خلاص معاناتي بتنتهي قول:
يارب.. يرزقني ببنت الحلال اللي تسعدني وتعوضني عن الستة شهور اللي قضيتها وكأني ميت وأتمناها كل يوم تتصل بي الصباح وتقول لي ما قدرت أصبر ياراشد ياحبيب قلبي أصبر لين الظهر ما أكلمك تراك توحشني بسرعة..آه
وترك التفكير شوي وهو يشوف الساعة وتفاجأ لمن شافها 11 الليل :بل صار لي 3 ساعات جالس عند البحر ولا حسيت بوقتي لهاي الدرجة صار البحر عندي شي كبير..آه أقوم أروح البيت وأنام أحسن لي..
وفي وادي ثاني كان هناك شخص ثاني بعد ما أنتهى يومه..
كانت جالسة على السرير تفكر باللي صار لها من أول يوم جاب لها أبوها الجوال هدية نجاحها مع أصرار منها على أن كل صاحباتها عندهم جوال ألا هي وابتدأت شلالات الذكريات: يا أحلام.. يا أحلام..
أحلام:هلا يبه بغيت شي؟!
أبو عبير:أيه يا بنتي تعالي أبيك..
أحلام:خير يبه..؟
أبو عبير وهو يمد عليها كيس أبيض وأنيق تفضلي يابنتي هذي الهدية اللي وعدتك فيها وأنت تبينها بس ها حطي بالك على نفسك ترى الجوال خراب بس أنا واثق فيك أنت الحين ما شاء الله عليك قريب تروحين ثالث ثانوي وعاقلة
وتفهمين.هاه خلاص أعتمد؟
أحلام أعتمد يبه ومشكور ياأغلى أبو في الدنيا..وراحت باسته على رأسه ومشت...يتبع
ياترى شنو اللي صار لأحلام مع الجوال لما نكمل ذكرياتها بنعرف..
وكيف بيراضي خالد ريم اللي ماتتقبل منه شي هل بيقدر يقنعها..؟
وعبير بتكون من نصيب من. راشد؟ ولا ناصر؟
ووفاء هل بتقابل اللي كان بيصقعها بالسيارة ذاك اليوم مرة ثانية؟
خلكم معاي وبتعرفون ..


تحياتي لكم

سوسو 14
30-10-2006, 05:18 AM
القصه من العنوان باين انها حلوه...

....<<<باقراها بعد ما اخلص من اللي عندي..

يعطيك العافيه هيلاري..وورده بيضاء..

تسلمون..

..<<وبانتظار التكمله..

سوسو 14
13-02-2007, 01:04 PM
الجزء الثامن..
نكمل أسراب الذكريات اللي كانت تمشي مثل النهر في بال أحلام..
أخذت أحلام الكيس من عند أبوها وهي راجعة غرفتها:آه وأخيراً صار عندي جوال مثل صديقاتي ..وأول شيء بأسوية الحين بأسجل أرقام صديقاتي وبعطيهم رقمي..بعد يومين صار جوالها ما يسكتْ ..دقيقة مسكول جاي..ودقيقة مسكول رايح.<من الفرحة>.. ومسج رايح ومسج راد.. ..<<حركات البنات>>..
أحلام تفكر بعد مارجعت من السباحة في بركة الذكريات..: بس أنا ما صار لي أسبوع من أخذته وتجيني هذي الرسالة الغريبة..وتخليني أتبهدل كذا..
آه أنا مليت من التفكير ..ليه ما أروح أخبر عبير ...أفففف بس هي أكيد نامت الحين ..<آه ياربي أنا السبب لأني رفعته دون ما أشوف الرقم وأتأكد أنه مسجل عندي .وبدون شعور رجعت مسكت الجوال وفتحت الرسالة اللي كانت على جزأين وقرأتها : (مرحبا أنا أسمي نايف..وأحب أقولك إني من سمعت صوتك اليوم وأنا مو قادر أركز على شيء من أشغالي ممكن نتعرف؟)
المسج الثاني: (أنا عمري 21 سنة وأدرس وأشتغل.. بليز إذا أنت موافقة دقي لي مسكول وأنا أتصل وإذا مو موافقة مسحي الرقم وأنسي إني طلبت منك شيء ..ماتدرين يمكن يصير بينا نصيب..!)
أحلام في نفسها:ليش ما يكون صاج بكلامه ومو من هاي الشباب الطايشين
..يله أخليها على الله وأنام الحين أحسن لي وبكرة يصير خير..
وفي طرف ثاني:
كانت قاعدة تفكر:آه ياربي أنا ليه سويت كذا ..أنا ما كان قصدي بي..(أففف أصلاً أنا ما عندي عذر على اللي سويته بس حتى هو لازم يتفهمني شوي ويحس على دمه أنه أنا مهما كان إنسان..وإذا بيزعل خله يزعل!.مرده بيراضيني..
وفي ذاك القلب اللي كانت متأكدة أنه بيراضيها كان يفكر في نفس الوقت:
هي اللي سوته غلط بس أكيد ما كان قصدها..وأنا صار لي ساعة أبي أنام ومو جايني نوم لأني ما سمعت صوتها..ليه ما اتصل فيها الحين وأطيب خاطرها بكلمتين حلوين..وفي هاذي الحظة رن جوال ريم على نغمة راشد:من يقول أني لغيرك أنا متعلق مصيري ياحبيبي في مصيرك...
طبعاً ريم من سمعت النغمة عرفت أنه خالد وترددت في البداية:ارفعه ولا لا؟ يله مهما صار لازم بنفتح الموضوع..ورفعته بصوت تعبان: ألو
خالد اللي عرف أنها زعلانة لأن عادتها ترحب فيه فرد عليها بهدؤ:
أهلاً حبيبتي ..
ريم بكل برود:أهلاً
خالد:وش فيك ريم..؟!
ريم بقسوة شوي:مافيني شي ..وأيش تبي؟
خالد اللي متعود على أسلوبها الصريح القاسي "(وهذا هو أسلوب مرت خاله وبعد وفاء أكثر وحده متعود عليها هي أعظم من ريم..ماعدا الأولاد صايرين أرق من البنات..هههه)رد عليها بحرارة : شنو ريم وش أبي ؟!
أنتِ تعرفين أكثر من أي إنسان آنا وش أبي..أنا أبيك أنتِ..أنا ما جاني نوم وأنت زعلانة رغم أنه مالك حق تزعلين بس لو أنا ما أعرفك انك مستحيل تتنازلين وتتصلين والله لحقرتك بس هم مو بيدي احبــك وما أقدر على زعلك..
ريم أبتسمت لنفسها وتمد ربها على نعمته لها في ولد عمها للي صابر عليها لأنه لو واحد غيره كان من زمــــان شاف له وحدة ثانية ..وردت بكل هدؤ :
أنا بعد خالد احبك ومستعدة أفداك بنفسي لو بغيت بس أنت لازم تفهمني وتصبر علي شوي ..وبحزن تكمل: والله خالد مو بيدي آنا جالسة أحاول بس...<سكتت بعجز ماقدرت تكمل..
خالد: خلاص ريم آنا بتحمل شوي بعد بس أهم شي الحين ما أبي أسمع هاذي الرمسة الحزينة أكرميني بوحدة من ضحكاتك الحلوة عشان أعرف أنام..
ريم ضحكت غصباً عنها :ههههااي أنا قلت أنه مردك بتتصل وتراضيني..يله تصبح على خير أبي أنام بكرة الماما بتجي..
خالد:وأنت من أهل الخير والعافية والمازولا..
ريم:ههههااي حلوة هاذي المازولا..يله باي حياتي..
خالد:بايات عمري..
وأخيــــــــــــراً حل الســــــــــلام..ههههههه..
بداية يوم جديد والساعة 7 الصباح..وكانت الشمس مشرقة والسماء صافية وتغريد العصافير منتشر في كل مكان..<<حشى ولا إذاعة الصباح..ههه>
في بيت أم حسين..
كوثر بملل وهي تشوف أمها نازلة من فوق : صباح الخير يمه ..
أم حسين:هلا صباح الخير يا بنيتي وش فيك قالبة وجهك من الصبح..
كوثر: مافيني شي يمه بس شنو هذا ملينا يمه الناس إجازة وكل الناس تطلع إلا إحنا هذا واحنا في ثالث ثانوي يعني المفروض تعاملونا معاملة سبيشل..
أم حسين: آه والله وراحت أيام أبوك الغالي اللي كان ما مر خميس ولا جمعة ألا لازم مطلعنا..الله يرحمه..وأخوك حسين لاهي في هولندا حتى ما يسأل عن أحوالنا..آه.. ألا أقولك فين أخوك راشد؟
كوثر: هو نايم..بصراحة يمه أنا أمس الساعة 12وشوي كنت بروح الحمام
وسمعت صوت في غرفته الظاهر أنه كان توه راجع..
أم حسين: آه الله يهديه ..طيب فين أختك عنك؟!
كوثر:بعدها نايمة زهقتني وآنا أحاول أجلسها ومو راضية تصحى..!
أم حسين: طيب أ،ا بروح بيت جارتنا سعاد وش رايك تروحين معاي بدل ما أنت جالسة لحالك..
كوثر في نفسها: أوه من حق بيت جيران ماعندهم ألا بنت دايم تهاوشنا يوم أحنا يهال وولد ما نسمع حسه ألا بالصريخ على أيام أبوي الله يرحمه..وترد على سؤال أمها ماتبي تكسر بخاطرها كافيها اللي فيها:طيب يمه خلاص بروح معاك رغم أني ماطبيت هناك من وأنا عمري 8 سنين ولا أتذكرهم عدل..
أم حسين: يله بسرعة لبسي عباتك وجيبي عباتي وبتذكرينهم هناك..
كوثر:أن شاء الله يمه
أما أبو ناصر من الساعة 6 ونص وهو يمشي بالطريق وكله شوق لزوجته اللي صار له 3 أسابيع و8 ساعات و4 دقايق ما جلس معها(ما شاء الله عليه من الوله عاد حتى الدقايق ماباقي ألا الثواني هههه) وصل عند بيت حماته في السعودية ودخل ولقى بدريه لحالها قاعدة في الصالة وهي مبوزة والتلفزيون شغال وما حد له..
أبو ناصر:السلام عليكم لأحلى وحدة شفتها في حياتي..
أم ناصر: وعليكم السلام ..أيه أيه قص علي..وروح ما أبي أكلمك ****ني من الساعة 5 الفجر..وتقولي الساعة 7 أنا هنيه والحين الساعة 8 ألا ربع وتوك جاي..
سعود: هههه الحين هذا اللي مزعلك يا عمري شسوي الطريق كان زحمه والجمارك ما يقصرون ..وبعدين أنت ِ لمتى بتهونين عن هاذي الحركات.. تذكرين..من أيام خطوبتنا وأنت تسوين لي كذا..
بدريه:ههههااي محلى ذيك الأيام بجد كانت مثل العسل..
سعود يبي ينرفزها أيه طبعاً أيام اللي كنت صغيرة وحلوة ..آه
بدريه تطقه بخفيف: هي تراني بعدي صغيرة..
سعود ما جوبها لأنها مهما كبرت بتظل نفس أول مرة طاحت عينه في عينها..وظل يناظر عيونها اللي تناظره ودخلوا مع بعض في عراك طويل من الشوق والوله ..تقطعه بدريه: آه تصدق ولهت عليك واشتقت لك ولحظنك الدافي الحنون ..
سعود ضمها له ورد عليها بعيونه وهي سكتت وفهمت الجواب..<لغة المحبين..>
في بيت وفاء النشاط قايم فيه:
وفاء:يله ناصر بسرعة خلك أنت مكانك هنيه ما نبي نتعبك وأنا بروح أجيب الأغراض ..
ناصر:فين هادي؟ بعده نايم؟ أمي يمكن تجي في أي لحظة..!
ريم:خلك أنت في نفسك..أحنا عارفين شغلنا ..خالد قوم أنت جيب العصير والبيبسي من الثلاجة..
خالد: لا بالله فلحت آنا أنت ما خذتني لك زوج ولا خدام..
ناصر:هههه أشوى أنا ما أشوف ولا كان شغلوني..
ريم:بتقوم الحين ولا أفلع راسك بهاذي الكيكة اللي قدامي..
خالد:الله حلوة الكيكة عادي بتمتع بطعمها...
وفاء:ياقلبي يا خالد أحبـــــــك لما تنرفزها..ههههااي..
ريم:أففف أكرهك أنتِ وياه لمن تتفقون مع بعض ..أروح أجيب العصير أحسن لي من هالريال اللي ما منه فايدة هو ويا أخته اللي معاه..
الكل :ههههههههههههههه..
نرجع لأم حسين وبنتها :
وصلوا بيت الجيران ودقوا الجرس ..دقايق وفتح لهم الباب ولد تقريباً في 12 سنة :هلا تفضلوا عمتي في هاذي الغرفة وأشر على غرفة متصلة بالبيت بس لها باب ثاني برا..
أم حسين :مشكور ولدي...
كوثر:بسم الله مو هذا اللي كان كله مع أبوي وبس يصارخ كيف لين الحين ماكبر..
أم حسين:يمه كوثر وش صاب عقلك فيه شي ..هذا ولد خاله مدري عمه ياحظي..
كوثر:يعنو والله يشبهه..وسكتوا ودخلوا على سعاد جارتهم وهي علاقتها بأم حسين مرة قوية..
سعاد:هلا وغلا بوخيتي القاطعة<قام سلام النسوان ؟..أم حسين وهي تبوسها:هلا غناتي والله مو مني تعرفين الظروف في البيت..
سعاد تناظر كوثر:يا مرحب ..من هاذي كوثر ولا نرجس؟
كوثر:هلا خالتي أنا كوثر ..كيفك عساك بخير؟...
سعاد:الحمد لله ما شاء الله وكبرتي وصرتي عروس يا كوثر..
كوثر توردت خدودها:مشكورة خالتي..
سعاد: وليه ماتزورونا أنت وأختك نرجس.مو قد المقام..؟
كوثر:ما عاش من قال كذا ..بس حنا ما نحب نطلع من البيت وايد..
وضلوا شوي سوالف وتناهى لمسامع عبير صوت باب الحمام اللي جنب الغرفة أحد يدخله ويسكر الباب وفتح الماي وأبتدئ يغني: أخبارك أيه حبيبي ..طمني عليك حبيبي..واحشيني عينك حبيبي..أخبارك أيـــه..
أأأأأا(ناسي المقطع هههه) ويكمل: أهدي لعينيك سلامات ..والله بكرة تروق يا حبيبي وأحكي لك الحكايات..وسكت...
كوثر في نفسها: معقولة هذا الصوت الحلو صوت خليلو اللي كان يلزق في أبوي بس عشان أنه على أسمه..ومن يتركه يصارخ ويصيح بصوت.. سبحان مغير الأحوال....والله وناسه..تعالي يا نرجس سمعي اللي أسمعه..
سعاد تقطع أفكارها:يا الله ..من بيسكته هذا الحين كل يوم على هاذي الحالة
ووين شهد هاذي تجي تقول له يسكت ..ما يدري أن عندنا ضيوف..
أم حسين:وش دعوه يعني أول مرة هي ياما جيت وسمعته وشفتْ عمايله خليه هذا خليل الغالي مدلل المرحوم..
سعاد: والله ذكريات أول وناسه ..ويسمعون خليل:آي يلعن شكلك (كأنه يسب شي عوره)..
سعاد:غربل الله بليسك يا خليل وتنادي بنتها :شهد يا شهد شهد يعلك ماتصمخين وينك؟
شهد وهي طفشانه:ها يمه شتبين؟!
سعاد: تعالي يمه سلمي على خالتك..
وتدخل شهد الغرفة:هلا وغلا بخالتي ..وسلمت عليها ألتفتت لكوثر:أوه من هاذي :أريج؟ ولا كوثر؟ ولا نرجس؟
كوثر: حزري فزري..
شهد: أمممم ما أتوقع أريج لأنها أكبر ..أنت أكيد نرجس..؟!
كوثر:طبعاً...لا... هههه أنا كوثر..
شهد: حي الله كوثر اللي أبد ما تسال..
كوثر تمزح وتأشر على نفسها بصبعها وتطالعها بنظرات تكبر:أنا أسأل عليك ..وتأشر على شهد بصبعها من فوق لتحت:وأنت آخر مرة طاردتني من غرفتك وما خليتيني ألعب بلعبتك ليش أنها جديدة...
شهد:ههههااي بعدك تذكرين سالفة من 10 سنين الله يعينك على نفسك أجل ويعين المطفوق اللي بياخذك بتظلين تتذكرين أقل الأخطاء اللي يسويها..
وضحكوا وضلت تسولف معاها وفجأة يدخل خليل الغرفة ويتفاجئ بوجود وحدة ويرجع ورا الباب ..وما حد شافه غير كوثر اللي فقعت ضحك على شكله وهو كان ورا الباب يبي يسلم على خالته أم حسين اللي متعودة تشوفه بهالشكل بس من هاي القمر اللي معاها (هذا كان تفكيره)..وتوصل لأذنه صوت ضحكتها الساحرة<مثل ما سماها>..وأنقهر ومشى ...
كوثر:هههه آي هههه هههه وي ما أقدر آي بطني ..هههه...
شهد:بسم الله عليكِ وش فيكِ؟
كوثر انتبهت لنفسها وأنها مو في بيتهم:ها ولا شي بس..وتأشر على الباب بصبعها..وترد تضحك..
الكل أستغرب منها..راحت شهد فتحت الباب تشوف وش صاير ..ما شافت شي بس أنتبهت انه ماكو حد بالحمام..ورجعت:أكيد شفتي خليل..؟!
سعاد:أيوه والله ما أدري هالولد متى بيهون.مهتم في نفسه وكأنه بنت ما يخلي كريم,شامبو,دواء,مرهم..ألا واشتراه..
نوار أم حسين:أحسن من أنه ما يهتم بعد..
كوثر:السموحه ترى ما كان قصدي أضحك كذا بس شكله كان مضحك..
شهد: عادي حبيبتي خذي راحتك حنا متعودين عليه أصلاً حتى لو تسألين أمك بتقولك ..
كوثر مستغربة مرة وأنهت هذا الكلام بابتسامه حلوة جات لها وحدة بالمثل من شهد...يتبع.تتوقعون أن كوثر بيتبط مصيرها في بيت جيرانهم؟وتتوقعون أم ناصر بترجع تتهاوش مع زوجه ؟وريم بتتقبل ولا كيف؟وأحلام كيف بتتصرف؟

سوسو 14
13-02-2007, 01:06 PM
الجزء التاسع:
نروح لأحلام في غرفتها:
كانت أحلام جالسه في غرفتها تفكر شنو تسوي بهاذي الرسالة اللي ماخذة كل تفكيرها وقطع تفكيرها جوالها يرن شافت :وفاء تتصل بك..استغربت ..ليه متصلة على تلفوني مو على تلفون عبير..ورفعته..أحلام:هلا والله ...
وفاء:هلا أحلام ..كيفك؟
أحلام:تمام أنت كيفك؟
وفاء:أحلى تمام وأحلى صباح عندي..
أحلام:وش دعوه وش عندك؟!
وفاء ما تبي تفضح أسرار بيتهم وتقول لها عن هواش أمها وأبوها اللي ما قالته لحد غير عبير لأنها مثل أختها اللي تكتم أسرارها فقالت: كذا ..فرحانين وبنسوي حفله وكنت أتصل لعبير على تلفونها لكن ما ترفع ليه؟وش فيها؟
أحلام: ولا شي بس هي بعدها نايمة...
وفاء: اهاا غريبة ..طيب من تجلس قولي لها تكلمني ضروري ..
أحلام:أوكي باي
وفاء:باي..
سكرت أحلام من وفاء وهي تفكر:ليه ما أكلم صديقتي زهرة وأقول لها عن اللي صار لي وآخذ نصيحتها ..بس زهرة ما تنفع لأنها وايد متمسكة وبتقول لي:طنشي..وأنا أبي وحدة تقول لي كيف أـصرف عدل ..أممم ليه ما أتصل برجاء وآخذ رأيها أنا سمعت أن هي عندها جوال من زمان وأكيد صارت لها مثل هاذي المواقف ..وتطلع رقم رجاء وهو مخزن في الجوال وتتصل..
رجاء:ألو أهلييييين..
أحلام:أهلين شخبارك رجاء؟
رجاء:تمام بس وش اللي نازل عليك غريبة متصلة تسألي عني وأنت حدك معاي مسكولات..!
أحلام:بصراحة كذا أنا متصلة آخذ رايك في سالفة...
رجاء حستْ أن السالفة فيها ولد وأبتدئ عقلها بالخراب: خير قولي لي وأنا أعطيك الحل تراني مجربة وايد..
أحلام علمتها بكل السالفة ...(تخيلوا شنو ردت عليها..)
في بيت وفاء:
كل شي كان جاهز تقريباً للمفاجأة اللي مجهزينها لأمهم اللي كانت تفكر أن المفاجأة عندها هي برجعتها دون ما يدرون..
هادي:أوه متى بتجي أمي وايد تأخرت !!..
خالد:وأنت كله ما عنك صبر استني شوية يا أخي.. !
ريم وهي تأشر على خالد بصبعها:هي أنت يا اللي أسمك خالد هد أخوي في حاله ولا تكلمه بعد أنت ووفاء أحرار أحنا مالنا خص فيكم بس أخوي هدوي ما عليك منه فاهم؟!؟
خالد:كيفي ولد خالي وأنا حر معاه وش دخلك أنتِ؟
هادي :أختي ولها دخل أنت وش عندك..
وفاء بحماسه: هي أنتوا سكتوا خلاص أ[وي وصل ومعاه أمي..
ناصر فرح من كل قلبه اليوم خلاص بيقول لهم على اللي يفكر فيه من زمـــان..
ودخلت أم ناصر الصالة وما استغربت أن عيالها مو في استقبالها <على بالها ما يدرون..
أم ناصر: آه من جد اشتقت للبيت ..أنا بروح أشوف عيالي ولهانة عليهم..
أبو ناصر :قبل ما تروحين تعالي برويك المجلس ..أنت رحتي من جهة وجاوا عيالك خربوه من جهة ثانية تعالي شوفيه عشان تهزئينهم..
وتروح أم ناصر معاه وهي ماسكة قلبها وفتح أبو ناصر الباب..وبنفس اللحظة كلهم قالوا مع بعض: أهلاً من جديد بأحلى أم في الدنيا والكون كله..
أم ناصر الدمع أمتلئ في عيونها وما قدرت تحبسه وهي تطالع عيالها يبكون وأول وحدة راحت لها وفاء وضمتها لصدرها وهي تبكي: آه يمه يا ريحة البيت اللي
ما يستغني عنك ..اشتقنا لك وايد..
بدريه:وأنا بعد اشتقت لكم..
هادي: يمه ما عليك منها تعالي لي أنا ولهان عليك أكثر منها..
الكل ضحك وراحت بدريه لهادي وضمته لصدرها وهي حاسة أنها في الفترة الأخيرة مقصرة معاهم كلم ..
أم ناصر:يا حبيبي يا هادي كيف حالك؟
هادي بدأ يصيح:يمه مو زين أنا بدونك لا تروحين عني مرة ثانية ..
أم ناصر:وأنا اقدر أروح عن عيني يا نور عيني..
ناصر:احم أحم أنا هنا ولا ليش أني ما عندي عيون ما أصير نور عينك..
أم ناصر قامت لولدها وضمته لصدرها وهي تبكي عليه:
آه يا حبيب أمك يا ناصر ا،ت الكل في الكل..
ريم مبوزة:أيه وأنا بنت القطه السوداء..
وفاء:ههههااي ..لا أنت مرت القط الأسود..
الكل:هههه
خالد: أنا قطو أسود يا وفاء لكن ما عليه ..اوريك..
أم ناصر: تعالي لي يا ريم يا بنتي أنا مالي غنا عنك أنت مكاني إذا أنا غبت شلون بنت القطوه وأنت روحي ..
خالد:أحم أحم..شخبارك يا مرت خالي؟ وعمتي..؟
أم ناصر:هههه حتى أنت يا خالد صرت مثلهم ..الحمد لله أنا بخير بس لأنكم عيالي اللي أحبهم وما أقدر أستغني عن ولا واحد منهم..
الكل: ولا أحنا نقدر .. والكل في هذا البيت كان فرحان برجعة أم ناصر..
وفي بيت عبير..
إبراهيم (أبو عبير):ألا وين البنات للحين ما جلسوا من النوم؟
هدى(أم عبير): لا والله ما جلسوا ما فيه ألا دانه جالسة مع أمك بالمطبخ تعلمها كيف تخيط شنطة..
أبو عبير:يحليلها وكبرت بنتي وصارت تبي تخيط ..
أم عبير: عجل أيش تفكر ..عبير وأحلام صاروا عروسات وبكرة يعرسوا ودانه بتلحقهم أن شاء الله واللي في بطني بعد ..
أبو عبير:أن شاء الله..تصدقين هدى صج أني أبي ولد بدل سلمان الله يرحمه لكن لو بتجي بنت مثل أحلام حبيبة قلبي عادي عندي..
أم عبير: أي والله خانة حيلي هالبنت..(مساكين ما يدرون أن اللي يتكلمون عنها وواثقين منها ما تفكر نفس تفكيرهم..)
واللي يصير في غرفة أحلام..
أحلام: رجاء أنت من صجك! تبيني أدق له وأقول له أنا موافقة أتعرف عليك..!
رجاء:أيه عادي والله شوفيني أنا صار لي مثلك ..رسل لي واحد مسج يقول لي أنه يبي يتعرف علي ووافقتْ ولو تشوفيني كيف عايشه مثل العسل ..هو اللي مفرحني.. كلامه جنان وحلو..صدقيني ما بيضرك لأنه مجرد كلام في تلفون ولو حبك من صج بيتزوجك..وهذا اللي صار لوحده أعرفها شخصياً والله جربي وبتشوفي..
أحلام:.....لا تعليق......
رجاء: ها وش بتسوين ؟..
أحلام: آه والله ما أدري وش أقول يمكن أسمع كلامك بس بفكر شوي..
رجاء: لا تفكري ولا تتعبين نفسك كلميه الحين هاذي فرصتك تعيشين حياتك..
أحلام:أوكي خلاص مشكورة ما تقصرين..
رجاء:هههه العفو حبيبتي ما طلبتي شي ..مع السلامة..
أحلام: مع السلامة..
انتهت من مكالمتها مرتاحة مرة وقامت بتنزل بتروح تصبح على أمها وأبوها ويدتها(اللي عايشه معهم في البيت..) وقبل لا تدخل الصالة سمعت كلام أبوها على أنه لو جاته بنت مثلها بيستغني عن الولد ونقزها قلبها:لهدرجة أبوي يحبني وواثق مني وفرحان فيني..كيف أنا أخونه بسهوله وأكلم شخص ما أعرفه ولا يعرفني في سبيل تحطيم سعادة بيتنا لا مستحيـــــــــــل..ودخلت عليهم الصالة..
(ياترى هل خلاص بتنسى الموضوع وما راح تفكر فيه مرة ثانية وهل بيتركها نايف في حالها)..
في طرف آخر:
سعاد:حياكم الله في كل وقت وأنستونا والله ياريت تعيدوا هالزيارة قريب مرة..
أم حسين:أن شاء الله ما يصير خاطرك ألا طيب..
شهد وكوثر طلعوا قبلهم للحديقة ..
شهد: يله ياكوثر أن شاء الله تجينا مرة ثانية ..ونرجس بعد تراكم مرة وحشتوني..
كوثر:هههه أن شاء الله ولا يهمك أنتِ تآمري أمر بس لي طلب أول..
شهد:آمري وتدللي..
كوثر بكل جدية:أول تجين بيتنا وتدخلين غرفتي وتطلبين مني تلعبين بلعبه من ألعابي وأرفض وأطردك يعني أنتقم منك ..وبعدين أجي مرة ثانية..
شهد مستغربة ومو مصدقة الكلام اللي قاعدة تسمعه: كوثر أنتِ من صجك..!؟
كوثر: أيه نعم..
شهد بعدها مستغربه وفاتحه فمها:لا ما أصدق أنتِ وش قاعدة تقولين مذله هي..
كوثر ماقدرت تستحمل فقعت ضحك:هههه هههه أنت صدقتي..؟!
شهد خلاص عيونها دمعتْ ضربتها على كتفها وهي تمسح دموعها:أنت ****ه تدرين ولا لا..؟
كوثر:أيه أدري يا حبيبة قلبي..هههه
شهد:وتضحكين بعد هاه ..؟
كوثر:أيه ليش لا..هههه
وطلعت أم حسين في هالحظة من الغرفة عشان ترجع البيت:يله كوثر بنروح البيت.. يله مع السلامة شهد وهالمرة عليك الزيارة..وسلمي على خليلو اللي
مايستحي ماجى سلم علي..
شهد: هههه أن شاء الله خالتي مع السلامة ..
كوثر وهي تغمز لشهد: ما قلت لك أن هالمرة أنت اللي بتجين..
شهد:أوه والحين معاك ترى ما أجي..
كوثر:لا والله خلاص شهوده ترى أمزح معك تعالي بأقرب فرصه..
شهد بابتسامه: أن شاء الله يله باي..
كوثر:باي....وراحت كوثر مع أمها البيت..
ورجعت شهد داخل تبي تروح لأخوها تشوفه..وهو كان في الغرفة الخارجية <الديوانية> جالس لحاله وشاف اللي صار قدامه من طلعت كوثر مع شهد برا دون ما يسمع كلامهم ودون ما يشوفونه لأنه بعيد..وكان يفكر: ياترى من هاذي البنت اللي جات مع أم حسين وأنا ولا عمري شفتها وتقعد مع أختي وكأنها تعرفها من زمان يا الله شكثر غريبة هالإنسانة خلت شهد في 10 دقايق تمر بكل أنواع المشاعر أول شي شفتها مستانسة وتبتسم بعدين متفآجأة وبعدين تصيح وبعدين تضحك وتنقهر..كل هذا في 10 دقايق عجل لو قعدتْ معها ساعة شنو بتسوي..؟ يحليلها شافتني كذا..في ذي الحظة سمع شهد تناديه:....خليل:نعم شهد أنا هنيه ..
شهد وهي تضحك:من صجك شافتك كوثر وأنت كذا...!
خليل ما أنتبه للأسم وهو يضحك:أيه وخير يا طير من هي يعني عشان حرام تشوفني كذا عادي..
شهد:هههه تصدق تمت دقايق وهي تضحك عليك..
خليل صارت خدوده حمرا بس ما رد عليها من القهر..
شهد لاحظت التغير اللي في أخوها :تصدق يحليلها من زمان ما شفتها ومع ذلك ما نسيتها وبسرعة رجع حبها في قلبي هي مرة حبوبه ..
خليل: شهد منو هاذي؟!
شهد: من صجك ما تعرفها تذكر مرة أنت رايح بيت خليل الله يرحمه وشبصت(لزقت) فيه وجت لك وحدة تمقع (تشد) شعرك وتقولك: خل أبوي أترك أبوي وجيت أنت منقهر من دلاعتها..
خليل متفاجأ:لا تقولين هاذي هي..!
شهد تضحك عليه:أيوه هاذي كوثر..
خليل: اهاا يعنو نسيتها بس ما شاء الله كبرت وتغيرت..
كوثر:هاه وش رايك نخطبها لك..
خليل: فال الله ولا فالك ..بعدني صغير..
شهد:آه بس الله يهديك وتعرس عشان ألبس أحمر في عرسك..
خليل:هههه أنتوا هذا اللي يهمكم يا البنات...
دخلت في ذيك الصالة الكبيرة المتناسقة على بعضها واللي يحس الواحد لما يدخلها بالدفء والحنان أحلام:السلام عليكم..
الأم +الأب:وعليكم السلام..
راحت باست أمها وأبوها على رأسهم :صباح الخير..
مع بعض: صباح النور..
أبو عبير:هاه وش عندك للحين نايمة يا بنتي ؟!
أحلام: لا يبه ما عندي بس كان راسي يعورني والحين الحمد لله راح الألم..
أم عبير:الحمد لله يله روحي أكلي فطورك مع يدتك بالمطبخ..
ودخلت عليهم دانه :يمه يبه شوفوا خيطت هذا وتمد عليهم ثوب صغير حق عروستها(لعبتها)..
أحلام بأعجاب:الـلــّه..دانه هذا مسواك؟؟!
دانه بفرحه:أيه والله ..
أبو عبير يضحك:وليه الحلفان أحنا مصدقينك ..
أم عبير:شاطرة حبيبتي وجزاء لك لأنك تعلمت شي مفيد اليوم لما نطلع بشتري لك لعبة فله اللي تبينه ..
دانه فرحت:صج يمه والله مشكورة وراحت لصدر أمها الدافئ ..
وعند هذاك الإنسان اللي يحاتي السعادة..
راشد كان بالمطبخ يشرب كافي وسمع أخته تنادي:
يمه ..يمه.. ,كوثر ..كوثر؟ وين راحوا هاذولي وخلوني لحالي..
راشد:نرجس حبيبتي تعالي هنيه..
نرجس فرحت من الخاطر لما سمعت حس أخوها راشد من زمان ما تكلمت معاه وهم لحالهم..هي أقرب وحدة له ودايم يسولف معها وراحت بسرعة: أوه راشد قلبي وعيوني هنيه..
راشد:الناس تقول صباح الخير أول..
نرجس:صباح الخير يا أحلى أخ في الدنيا <قالتها بنغمة موسيقيه>
راشد بنفس نغمتها الموسيقية:صباح النور لأحلى أخت بالكون..
نرجس بجديه:راشد شنو فيك أحسك متضايق ..؟
راشد ابتسم:مثل العادة أول وحدة تحسين فيني..
ابتسمت نرجس بس ما علقت تبيه يطلع الكلام بروحه..
راشد:تصدقين نرجس أنا أعدت التفكير في نفسي وخلاص قررت....يتبع..
ياترى شنو هو قراره ؟وناصر كيف بيكون وقع الخبر على أهله ؟وأحلام شنو بيصير فيها؟وعبير من بتختار ؟ ووفاء من اللي ماخذ تفكيرها؟ وجنان هل بتنسى ناصر ولالا؟؟

سوسو 14
13-02-2007, 01:06 PM
الجزء العاشر..
في بيت وفاء..
الكل كان قاعد وبعدها الحفلة مستمرة عندهم ..
ناصر صفق بيده عشان الكل ينتبه له وبالفعل الكل التفت له ..
أم ناصر:خير ولدي بغيت شي
ناصر:أيه يمه الله يخليكم تعالوا كلكم هنيه أبيكم في كلمة رأس..
الكل راح وهو ساكت..
أبو ناصر ماسك قلبه عسى ما فيه ولدي شي..
ووفاء كانت فرحانة لأنها حاسة أن الموضوع عن عبير ..
الكل قعد وهو ساكت ..
ريم:قول اللي عندك خلاص حنا كلنا هنيه..
ناصر:يمه..يبه..أنا قررت أتزوج..
الكل أنصدم ألا وفاء اللي كانت شاقة حلقها..(يعني الضحكة على الآخر ).. والكل كان في باله سؤال بس ما أحد تجرأ يسأله غير هادي الطفل اللي ما يدري انه ممكن أخوه ينجرح من كلامه..
هادي:طيب ناصر أنت كيف تبي تعرس وأنت ما تشوف مافي بنت بتوافق..
الكل أنصدم من هادي ونفسهم لو يضربونه من كلامه لأخوه ..بس ناصر جاوبه بقصد أن الجواب يكون لأمه وأبوه : ياجبيبي يا هادي أنا أخترت خلاص ..والبنت موافقة..
أم ناصر بضيق شوي:ومنو هاذي..؟
ناصر:عبير صديقة أختي وفاء..!
ريم:طيب وش دراك أنها موافقة.؟!
ناصر توهق ما عرف كيف يقولهم أنه كلمها ..فأنقذته وفاء:
هو قال لي وأنا أخذت رايها وقالت لي أنها موافقة..
أبو ناصر:أنتوا متأكدين أن أحنا لو تقدمنا لو تقدمنا لهم ما راح يرفضونا ..
وفاء +ناصر:أيه متأكدين..
خالد:بس يا ناصر أنت بعدك صغير وما تتحمل مسؤليات الزواج ..قاطعه ناصر بأسى:وأنا ما باخذها لأني صغير ولا كبير يا خالد أنا محتاجها في حالتي هاذي محتاج اللي يكون ما عنده شي يشغله عني ويحبني ويخاف علي.. ..وأذا هي بتتحمل مسؤلية عمي ليش أنا ما أقدر أتحمل مسؤلية زواج..؟! من يقول..!
أم ناصر بحزن:وإحنا ما نكفي يا ولدي..؟
ناصر:يخسي ويهبي اللي يقول ها الكلام يا يمه بس أنت تعرفين الأختلاف بين الأثنين..
ريم تبي تنهي هالحزن:على بركة الله .. إن شاء الله اليوم ولا بكره نتصل فيهم يا ناصر ونروح نخطبها لك..
ناصر:قبل كل هذا أبي أسمع راي أمي وأبوي ..؟!
أم ناصر:والله عبير إنسانه كلها ذوق واحترام وأخلاق وأن شاء الله يسعدكم ويسوي اللي فيه الخير..
أحم احم..نرجع للقرار المهم اللي ممكن يؤثر على مجريات القصة..
نرجس:وش قررت ياراشد ..؟
راشد:قررت أقول لأمي نهاية هذا الأسبوع تتصل في بيت إبراهيم عشان نخطب بنتهم عبير ..والله يا نرجس مليت من الوحدة والهم والكدر..أبي أغير حياتي وأفرح شوي قبل ما أموت ..
نرجس:فال الله ولا فالك شنو تموت يا أخوي..؟!إذا أنت مت بعد عمر طويل أنا من لي..
راشد:أنت لك ريلك حبيبك..
نرجس:ومن قال لك أني بعرس حبيبي..؟
راشد:وليه أن شاء الله ما بتعرسين..؟!
نرجس بجد:أنا وكوثر متفقين ما نعرس عشان ما نخلي أمي بروحها وعشان ما نفترق عن بعض أبداً..
راشد:هههه والله أنكم يهال..!
نرجس:أيه هاذي الضحكة ولا بلاش..
أنفتح باب الصالة ودخلت أم حسين وكوثر:السلام عليكم..
نرجس+راشد:وعليكم السلام..
راشد:هلا من فين جايين ..؟
أم حسين: من بيت سعاد جارتنا رحنا نزورها...
نرجس تكلم أمها وهي صاده عن كوثر ما تبي تكلمها: لكن هين يا يمه تروحون وتخلوني لحالي..
أم حسين:أنت نامي لين الظهر وأحنا ناخذك معنا ..ولي بس عن وجهي مناك..وراحت نرجس مبوزة الغرفة ولحقتها كوثر..
كوثر:نرجس حبيبتي ردي علي..كلميني..
نرجس مبوزة:مابا أكلمك..
كوثر:والله نرجس جلستكْ قلت لك قومي جلسي معاي ما رضيتي تقومين ونزلتْ لقيت أمي بتروح بيت جارتنا وقالت لي تعالي معاي ما حبيتْ أقول لها مابي أروح وأكسر بخاطرها كفاية اللي حسين أخوي..ورحت معاها..
نرجس ما تقدر تزعل على أختها:طيب والمطلوب مني الحين..
كوثر:إبتسامة...
نرجس غصباً عنها أبتسمتْ..
كوثر:أو يا نرجس ..لو شفتي اللي شفته بس ..هههه..
نرجس: شنو شفتي.؟!
كوثر:تذكرين خليل اللي كان دايم مع أبوي يفكره أبوه لأنه أبوه مات..
نرجس: يس وش فيه..
كوثر:وحنا جالسين عند سعاد سمعتْ واحد يغني في الحمام بصوت يذبح ولا كأنه ذاك اللي كان يصارخ بصوت يلوع الشبد وبعدين قام يكلم نفسه ويسب في حاجة في يده وهو ما يدري أن في أحد موجود مع أمه..
شكله..!؟ (تخيلتوه.؟)
نرجس بتفكير:شلون..؟
نرجس بحماس: ودخل عليكم..؟!
كوثر:أيه..بس تخيلي شلون كان
كوثر:كان محني شعره وحاط عليه قبعة سباحه خضراء وحاط في وجهه كريم أبيض وصاير كأنه فيه الجدري..و..
نرجس:هههه هههه هههه
كوثر:صبري ما سمعتي شي ..تخيلي شنو كان لابس..؟
نرجس وهي ناقعة من الضحك:شنو..؟
كوثر:كان لابس شورت أحمر وبلوزة صفراء وكلها حنة وكان شكله كول ويضحك ..وضلوا يضحكون كل ما تذكروا السالفة ويتمسخرون..
في السعودية وبالتحديد في بيت جنان..الساعة 11 الظهر
كانت جنان ملانه وهي بعدها في حبستها اللي حطت نفسها فيها تفكر:أففف لمتى آنا بظل كذا ؟ لازم أنسى ناصر رغم أن الأمر مو بيدي بس لازم أحاول وقامت بدون تفكير مسكت جوالها واتصلت في وفاء بنت خالتها وماردت عليها..فنزلتْ تحت المطبخ لقت الخدامة هناك سألتها:
وين ماما؟
الخدامه الأندنوسيه:ماما في روح تزور صديقة هي..
جنان:طيب فين سالم أخوي؟...
الخدامه:برا في حديقة..
وراحت جنان برا من باب المطبخ والخدامه الغبية ما قالت لها أن سال أخوها عازم صديقه على الغداء وقاعد معه برا ..يتبع..
شنو تتوقعون يصير في جنان؟وحسين شنو سالفته ليه قاعد في هولندا وما يسأل عن اهلة؟وعبير ووفاء؟ واحلام بيتركونها في حالها؟عطوني توقعاتكم وحمسوني

سوسو 14
13-02-2007, 01:06 PM
الجزء الحادي عشر:
وطلعت جنان برا عند الطاولات ماشافت أخوها فراحت عند شجر في حديقتهم مصمم على
شكل أحواض وفيه ورد أحمر ووردي صغير ومظهره روعة وقفت عنده وهي ماسكة وردة وتمت تقص أطراف الوردة وهي ساكتة وتفكر في ناصر لا إرادياً وقامت تكلم نفسها بصوت مسموع وهي تطالع السماء :ليه ياربي ليه آنا حظي كذا ليه ولا مره حصل لي الشرف أني آخذ اللي أبيه من قلب رغم كل هالعز اللي آنا فيه ونزلت دموعها لا إرادياً وهي تكمل:
خلاص آنا مليت أعيش خذ روحي ياربي ولا تخليني أشوف اللي ما أبي أشوفه.. وتكمل صياحها بشهقات وصوت عالي ماقدرت تكتم اللي في نفسها أكثر..


كان حسام صديق سالم جالس في على الطاولات اللي قدام الورد اللي هي واقفة وراه..وهي ما شافته لأنها بس دورت أخوها في جهة الطاولات اللي وراء الورد..

(تخيلوا المشهد)

يعني صف من الورد وراه طاولات وقدامه بعد طاولات..> فما ظنت أن فيه أحد..
وفي هاذي اللحظة <لحظة اللي بدت فيها جنان بالكلام..>رفع حسام عيونه عن الورق اللي كان مندمج فيه في حل قضيه يتناقش فيها مع سالم وهذا هو سبب جيته هنيه..

فتفاجئ وهو يشوف بنت قدام عيونه كانت في عيونه مو أي بنت كانت لابسة بيجامة نوم صوفيه لونها وردي فاتح فيها رسم دبدوب ووجهها الأبيض خالي من أي مكياج وعيونها حلوه ولونها عسلي (يشابه لون عيون أمها وخالاتها..<هي عندها خالتها بدريه أم وفاء وخالتها ليلى هاذي في سن وفاء وعبير

لأن جنان أكبر منهم بسنه وهي ليلى عايشه في السعودية في بيت اهلها وهذا شي طبيعي لأنها مو متزوجة وراح تنقل في السمستر الجديد لجامعة البحرين بتدرس مع وفاء وعبير وتخصصها هندسة بسبب الحاح من وفاء وبعد بسبب أنها مو مرتاحة في الجامعة اللي هي فيها..> <نرجع لموضوعنا الأساسي ضيعناه:


المهم وكل شي فيها كان يدل على الفخامة ..وسمع الكلام اللي قالته وجاته صدمه وهو يفكر :معقولة بنت مثل هاذي بهالعز والجمال ومو سعيدة في حياتها ؟..ياترى شنو السبب اللي يخليها تصيح كذا وتدعي على نفسها بالموت..؟1
حسام وهو منزل عيونه للأرض وفي قلبه<زين الوردة مالها ذنب > :أحم أحم ..
جنان نزلت عيونها من جهة السماء وطالعت في الشخص اللي كان يتنحنح وتفاجأت <ياترى وش بيصير؟>


جلست من النوم مصدعة حدها ورأسها يعورها وما تدري ليه رفعت رأسها تشوف الساعة وتفاجأت ..
عبير تكلم نفسها:شنو هذا معقولة أنا نايمة لين الحين.!

آه شنو هذا الصداع اللي يأكل راسي..بل عليه..وقامت دخلت الحمام اللي في غرفتها غسلت وطلعت مسكت جوالها لقت فيه 5مسكولات :3 من جوال وفاء و1 من وفاء بعد بس من رقم البيت و1 من بشاير..(بشاير هاذي عضو من أعضاء شلة وفاء وعبير ومعهم بعد زينب وكلهم صداقتهم قويه بقوة التصاق الجبل في الأرض..)من شافت رقم وفاء بسرعة اتصلت فيها :
وفاء:هلا يالدبة كل ذيه نوم الحين الساعة 35و11 الظهر..
عبير:هلا حبيبتي سكتي بس قعدت وآنا مصدعة ومو قادرة ..أوكي شنو عندك متصلة فيني؟؟!
وفاء:أفهم من كلامك يعني يله بسرعة أبي أسكر ..!
عبير:هههه لا بس الحين بيأذن الأذان عشان بروح لأمي أشوفه وبرد أصلي..
وفاء :أهاا بس كنت أبي ابشرك..
عبير فرحت تحس أن لناصر علاقة بالموضوع:ها قولي فرحيني..
وفاء:أمي رجعت البيت اليوم الصباح..
عبير بفرح:صج؟!
وفاء:أيوه صج عيل لعب ..لا وهذا بس نص الخبر ..
عبير:شنو بعد فرحيني قولي..
وفاء: أول تمني أمنية..
عبير:هههه وش دراك أنه فيه رمش على خدي ..
وفاء:هههه..يشوفك قلبي حبيبتي .. هاه تمنيتي؟
عبير: أمممممممم أيوه خلاص ..
وفاء:تحققت أمنيتك..
عبير:وأنت وش عرفك فيها..؟!
وفاء:بتعرفين بعدين..
عبير:والله أنك غريبة الأطوار ..إلا تعالي كيف حال ليلى وحشتني مرة ..
وفاء:عال العال تسلم عليك خلاص بتجي تدرس معانا بالجامعة وناسة ليلوه..
عبير:واو شي جميل أخيرا بتم معنا وايد حبيبة قلبي..
وفاء: هي ترى بعدني على الخط..
عبير:هههه أنت ياعسل أموت فيك..
وفاء:هههه يله بايو وبعدين بكلمك..
عبير:أوكي باي..
وسكرت عبير وهي مقررة أنها بعدين بتتصل لبشاير وقامت وراحت تنزل تحت لقتهم كلهم قاعدين بالصالة دخلت:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
أم عبير:وش فيك يا بنتي توك جالسة من النوم؟
عبير:ماادري يمه بس مرة رأسي يعورني ..
أبو عبير:وش فيكم أنتوا اليوم كلكم رأسكم يعوركم..!
عبير:ليش منو غيري رأسه يعوره..؟
فاطمة(جدتهم أم أبوهم اللي أصلها بحريني ):أختك أحلاموه منو غيرها..<أم إبراهيم يدتهم كل مناقر مع أحلام..>
عبير أنتبهت ليدتها وراحت لها باست رأسها :شلونك يمه فاطمة..
فاطمة تتنهد :آه بخير بشوفتك يا الغالية..
عبير:يسلمووو يمة..
أحلام:وآنا يمه لمن شفتيني ماصرتي بخير..؟!
فاطمة تحب تعاند أحلام :لا وعععع ولا شفت الخير مالت عليك <وتمد لها يدها..
أحلام بقهر:لكن ماعليه والله لأوريكم وراحت غرفتها مبوزة والكل ضحك عليها..
أبو عبير:يالله ياهدى أنا رايح أصلي بالمسجد بغيتوا شي وآنا راجع..
هدى (أم عبير:سلامتك الغالي في حفظ الله ..
أبو عبير:أجمعين أن شاء الله يله مع السلامة .
الكل:مع السلامة..
عبير:يبه..يبه..صبر شوي..
إبراهيم:هلا يا بنتي بغيتي شي؟!
عبير:أيه يبه وصل لي هذا الكيس الصغير بيت وفاء
وخلهم يعطونها اياه أذا ما عليك أمر
إبراهيم : أن شاء الله يله روحي صلي ..
عبير:أن شاء الله يبه ..<وراحت مبتسمة وهي تفكر بليلى لمن تعطيها وفاء الكيس شنو بتقول..؟؟!

سوسو 14
13-02-2007, 01:09 PM
الجزء الثاني عشر..
دخلت أريج مع بنتها ريهام لبيت اهلها ..
أريج:السلام عليكم..
أم راشد + راشد :وعليكم السلام..
أريج:كيفك يمه؟
أم راشد:بخير الله يسلمك..
راشد:هلا ريهام حبيبتي تعالي لخالو..
ريهام وهي تروح تركض لحظن خالها:لاسد هنيه (يعني راشد هنيه)
راشد:قولي خالي مو راشد يا الدبة..
ريهام تطلع لسانها لراشد:أنت الدبة..
أريج:ماما ريهام شنو قلنا مو عيب يقولوا لخالهم كذا..
ريهام بندم وشوي وتصيح:أن ساء الله آنا آثفة (أن شاء الله آنا آسفة)
أريج:إلا قول لي يا أخوي يا راشد وش أخبارك وش علومك؟
راشد:بخير والحمد لله بس أنتظركم تخطبون لي !
أم راشد بغضب:شنو يعني ؟! خلاص خلصت شغلك ولا قلت لي عشان أروح أخطب لك؟؟!
راشد يضحك على ملامح أمه:هههه هههه لا يمه أنا اليوم بس قررت أقول لك ..
أريج: ولا يهمك من العيون هاذي قبل هاذي لو تبي نروح اليوم نخطبها لك بعد..
راشد بتردد:هاه لا..لا .. خلوها يوم الخميس الجاي..
أم راشد: وأخيراً بردتْ قلبي يا راشد يا حبيبي ..بس لو أخوك حسين يرضى يرد علينا ..قوم يا ولدي أتصل فيه الله يخليكم خلوني أتطمن على ولدي ما سمعت صوته من سنتين <وتبكي بكاء يقطع القلب>
أريج:خلاص يمه لا تعورين قلبك كذا ..الحين راشد بيتصل فيه وتطالع أخوها بنظرة رجاء..
راشد اللي زهق من كثر ما يتصل ولا يلقى جواب
ما حب يرفض طلب أمه :خلاص يمه سكتي الحين بتصل فيه..
سكتت أم راشد ودموعها على خدها وهي تشوف ولدها ماسك جواله يتصل..(تتوقعون يرد عليهم)..
نرجع عند جنان وحسام صديق أخوها..
جنان تطالع في حسام بصدمه وبدل ما تروح داخل زاد صياحها وانهارت على الأرض..
حسام ما عرف شنو يسوي البنت مغمي عليها وهو لوحده معاها وسالم لين الحين مارد <حشى مو عصير هذا اللي بيجيبه..
وفي هاذي اللحظة طلع سالم من باب الصالة وشاف أخته على الأرض طاح العصير من يده وانصدم وهو يشوف صديقه واقف حيران مو عارف شنو يسوي راح يركض تجاه أخته :جنان أختي حبيبتي وش فيك وكان يهزها ومو لاقي منها استجابة فصرخ: حسام بليز روح المطبخ قول للخدامة تعطيك كاس ماي ..وراح حسام وهو مو فاهم شي وجاب الماي بسرعة وهو مايبي يطالع في أخت صديقة إحتراماً له رغم أنه عيونه كانت غصباً عنه تلتفت لها بس أجبر نفسه يدور وسمع سالم يقول له:حسام الله يخليك روح بسرعة شغل السيارة بوديها المستشفى ما ادري شنو فيها.. وراح حسام يشغل السيارة بينما سالم راح يجيب عباية أخته..وكلها 5 دقايق أو أقل إلا وهم منطلقين بأقصى سرعة للمستشفى ..(ياترى شنو بيصير
وحالتهم في بيت وفاء كانت:
أم ناصر +أبو ناصر: في دارهم يرتاحون..
وفاء +ناصر :جالسين بالصالة يشوفون التلفزيون ..
ريم وخالد:في غرفة ريم جالسين مع بعض<مخطوبين ومن حقهم هههههاااي ..
وهادي المسكين مثل كل وقت لحاله بغرفته وفي يده دفتر يكتب فيه..
**رن جرس الباب يعلن عن وصول أحد..
وفاء:لجين روحي فتحي الباب ..
وراحت الخدامة تفتح الباب ورجعت:ماما وفاء هذا برا في واحد بابا يبي أنت..!
وفاء مستغربه:واحد بابا يبي أنا..منو هذا؟!
ناصر:خلك هنيه أنا بروح أشوف..
وفاء ما تبي تتعبه:لا خلك أنت يا ناصر ..وتكلم الخدامه:
لجين منو اللي عند الباب ؟!
لجين:ماما هذا بابا مال صديقة أنت عبير..<<كلامها مكسر..هههه..
وفاء:أهاا أوكي الحين بروح ..وراحت لبست شيلتها وطلعت وهي تفكر:ليش يا ترى شنو اللي يايب عمي إبراهيم هنيه خلني أطلع وأشوف..وقفت عند الباب :
تفضل عمي أدخل..
إبراهيم :زاد فضلك يا بنتي آنا بروح بس جايب لك هالكيس من عند عبير..
وفاء استغربت :ما قالت لها عبير عن كيس بتخلي أبوها يجيبه لها وهي توها مكلمتها..!!
وفاء أخذت منه الكيس..مشكور عمي سلم لي على الأهل كلهم..
إبراهيم:العفو الله يسلمك..ألا شنو أخبار أبوك وناصر أخوكِ؟
وفاء ابتسمت:الحمد لله يسلموا عليك <وفي خاطرها: وقريب يزوروك>
إبراهيم:الله يسلمك يله سلمي على الأهل كلهم أنت بعد..
وفاء:أن شاء الله ..مع السلامة ..وسكرت الباب وهي تفكر ياترى شنوا هالكيس؟
ونرجع لأحلام بعد ما فشلتها يدتها فاطمة وراحت غرفتها مبوزة:
أحلام تكلم نفسها بصوت مسموع<تتذمر>:أففف متى بيشبك هذا وترفس الكومبيوتر بريولها<هاذي مشكلتنا والله..هههه>إلا ورنة التلفون تعلن أن النت شبك..
أحلام والفرحة مو سايعتها :واو وأخيراً..
ودخلت فتحت مسنجرها لقت عندها إضافة .قبلت وهي تفكر :أقبل وأشوف مين..بس قبلت طلع شابك وهو اللي ابتدأ..وهذا الحوار اللي دار بينهم من خلال الماسنجر:
(حبيتك والله حبيتك):السلام عليكم..
أحلام(لاتحلم فالحلم خيال):وعليكم السلام ..من معاي؟
(حبيتك والله حبيتك):معاك اللي ذاب في هواك..
(لاتحلم فالحلم خيال):لو سمحت وضح أكثر ما عرفتك؟!
(حبيتك والله حبيتك):أنا نايف اللي خليتيني معلق بين السماء والأرض ولا رديتي عليّ..أنا فهمت من عدم أتصالك أنك ماتبين تكلميني بس والله صدقيني ماني من النوع اللي في بالك..
(لاتحلم فالحلم خيال):......لاتعليق........
**أحلام أنصدمت: من وين له هذا إيميلي؟!**
(حبيتك والله حبيتك):وينك ليه ماتردين عليّ؟!
(لاتحلم فالحلم خيال):من وين لك إيميلي؟وكيف أخذته؟وليش تكلمني؟!
(حبيتك والله حبيتك):شوي شوي عليّ يا أحلام تبيني أجاوبك بجاوب بس صبري مو كذا مره وحدة !
(لاتحلم فالحلم خيال):لا وتعرف أسمي بعد من قال لك به؟ووش عرفك بي؟
(حبيتك والله حبيتك):بل بل صبري وبقول لك كلتيني بقشوري يا بنت الناس..!
(لاتحلم فالحلم خيال):بسرعة قول والله ترى ما عندي غير البلوك..
(حبيتك والله حبيتك):شوفي يا حلوة آنا أخذت رقمك من عند وحدة من صديقاتك وحتى إيميلك هي اللي عطتني أياه وأسمك بعد..
(لاتحلم فالحلم خيال):معقولة وحدة من صديقاتي تكون خاينة ومنافقة بعد.! لا مستحيل..!
(حبيتك والله حبيتك):أنت معتبرتها صديقتك وهي خانتك..فهذا يدل على أنك ما أخترتي الصديقة الصح ولازم تنتبهي لنفسك....
(لا تحلم فالحلم خيال):أنا مستغربه شلون كذا..واحد مثلك جاي يسوي نفسه يبي يتعرف يقعد ينصح ..وبعدين منو هاي البنت الخاينة..؟!
(حبيتك والله حبيتك):لأن آنا قلت لك أني مو من ذا النوع اللي في بالك..أنا بس مرة سمعت صوتك ومو قادر أنساه أو أنساك <أيه قص عليها مسكينة .. هههه..
(لاتحلم فالحلم خيال):معقولة يعني مجرد كلمة (ألو أهلين)تخليك تحبني!؟صراحة ما تدخل العقل..!
(حبيتك والله حبيتك):أنت شكلك مو عايشه في الدنيا ياما ناس تعارفوا من النت وصاروا أحباب وأصدقاء يمكن أكثر من اللي معهم في نفس المكان سواء كانوا بنات أو أولاد فمثلاً أنا متعرف على واحد من سورياء وهذا هو صديقي الروح بالروح كأنه أخوي..
(لاتحلم فالحلم خيال):زين ..بس..والله راسي عورني..
(حبيتك والله حبيتك):عاد وش دعوة يا أحلام هذا وأنت أسمك أحلام قاعدة تمنعينا من الأحلام..!ليه بس؟!
(لاتحلم فالحلم خيال):هذا الواقع المؤلم هو اللي يمنعنا كلنا مو آنا اللي أمنع..
(حبيتك والله حبيتك):بس الحلم ببلاش ومحد يقدر يمنعنا عنه وأكيد كل شخص له حلم..
(لاتحلم فالحلم خيال):أكيد لكن شنو يسوي الواحد إذا كانت ظروف حياته صعبة..
(حبيتك والله حبيتك):ولا شي بس يتكلم مع شخص يثق فيه..ترى أنت إذا كلمتيني ما راح تخسرين شي لأني والله وهذا أنا احلف لك أني ما راح أضايقك بشي أبداً بالعكس لو كنتِ متضايقة راح أريحك..!
(لاتحلم فالحلم خيال):وشنو اللي يثبت لي؟!
(حبيتك والله حبيتك):حبي لك يثبت ..
(لاتحلم فالحلم خيال):لحظات شوي وبرجع..
(حبيتك والله حبيتك):خذي راحتك..
**وراحت أحلام تغير نكنيمها تحس أنها صارت متفائلة وتفكر:والله صدقت رجاء بكلامها .!
(وردة حياتي):بـــــــــــــــــــاكد..تأخرت؟!
(حبيتك والله حبيتك):لا عيوني عادي حلال عليك..
(وردة حياتي):شوف آنا فكرت في الموضوع واتخذت قراري
(حبيتك والله حبيتك):وشنو هو قرارك؟؟؟
(وردة حياتي):أنا قررت ما أكلمك!!<شنو هالتناقض بالتفكير والكلام..!
(حبيتك والله حبيتك):كذا أنت شكلك ناويه تحطميني..!؟
(وردة حياتي):صبر شوي ..أنا قررت ما أكلمك بالتلفون ..جاست في الماسنجر ..لأني بصراحة ماأقدر أكلمك بالتلفون وأخليك تسمع صوتي بس في الماسنجر أخف شوي ..وأنت بكيفك..
(حبيتك والله حبيتك):أكيد بكيفي عجل بكيفك..خلاص ريحتيني كذا أنا موافق..
(وردة حياتي):بس هاه بدون تعدي حدود..
(حبيتك والله حبيتك):هههه على هالخشم ولا يهمك..
(وردة حياتي):بل صار لنا ساعتين نسولف الوقت سرقنا..باي بخليك الحين..
(حبيتك والله حبيتك):باي..
**أم راشد على نار وتدعي من أعماق قلبها لربها أن ولدها حسين يرد عليهم..
أريج متوترة وخايفة على أمها يصير فيها شي من كثر التفكير ..وتدعي بقلبها:الله يعينك يا يمه..
راشد ماسك موبايله:وهو يرن وينتظره يرد عليه وهو يتمنى أنه يرد عليه <لأن هو صج مجطل الموضوع (يعني مو مهتم) لكنه أخوه وقلبه يحاتيه ..ورن فوق الخمس رنات وما رفعه .. راشد فقد الأمل وكان بيسكره (يقفله) بس اللي حصل أن حسين وللمرة الأولى من بعد غياب سنتين تقريباً يرد عليهم..
حسين بضعف:ألو..
راشد طار كل الزعل اللي في قلبه على أخوه وبفرح: ألو حسين حبيبي هذا أنت؟شخبارك؟
حسين :أيه هذا أنا وآنا زين الحمدلله..وحشتوني مره
وودي أشوفكم..
راشد:ليه يا أخوي ما ترجع حنا ودنا نشوفك بعد..
حسين خلاص مو قادر يستحمل أكثر:ياراشد لا تزيدني أنا تكفيني هالغربة اللي القدر كتب أني كتب كلمته في أني أتم عايش فيها طول عمري..!
راشد:وليه يعني ؟أنت اللي حاكم على نفسك مو القدر ..حنا كلنا نبيك هنيه أنت اللي ماتبي تجي..
حسين: .............<<يبكي..
راشد سمع حس أخوه يبكي:ليش تبكي يا حسين يكفي..!
أم راشد كانت قاعدة تسمع ردود راشد على ولدها البكر حسين وتبكي بصمت ..بس لمن سمعته يقول ليش تبكي ماقدرت وراحت سحبت جوال راشد من يده بسرعة وبدون مايحس وحتى ماعطته فرصة أنه يعترض ومسكت الجوال تبي تكلم ولدها وقبل لا تتكلم سمعته يقول وهو يبكي بشهيق عالي يفكر أنه يكلم راشد:تسألني ليه أبكي ياراشد؟! أنا أبكي على حظي الرديء..أبكي على أني عندي أم مو قادر حتى أشوفها ..وأعتبر نفسي مقطوع من شجرة أعتبر نفسي ميت أنا ياراشد ..ولهان على أمي مره ونفسي لو أسمع كلمة منها وولهان عليكم كلكم والله يشهد علي بس شلون أجي وأحط عيوني في عيون أمي أو أتكلم معاها أنا خجلان من نفسي موت ياراشد أنا أحس بذنب أحس أني آنا السبب في موت أبوي وترمل أمي وتيتم أخواني ......

سوسو 14
13-02-2007, 01:09 PM
الجزء الثالث عشر:
أم راشد قطعها قلبها على ولدها بعد ماسمعت كلامه <وقامت تبكي مثله..
أم راشد:ياولدي لا تقول كذا وانا أمك قوم تعال وارجع لي أضمك واحظنك قبل مااموت ياولدي..!
حسين بقد ما انصدم فرح من قلب: بعد عمر طويل يا يمه لا تقولين كذا عسانا ما نخلى منك ياشمعة البيت..
شلونك ولهت عليك يا الغالية..؟
ام راشد: كذاب ومن عيونك لو أني واحشتك مثل ما تقول كان جيت لي ورجعت لحظني مو صابر على فراقي سنتين يا الظالم <وقامت تبكي وهي تكمل :يا ولدي هذا قضاء الله وقدره وحنا لازم نرضى به ونخلي إيمانا بالله قوي
وانت مالك ذنب في اللي صار ياولدي ..
حسين:ونعم بالله..صح ان ذنبي مو مباشر بس يرجع ويكون
بسببي لأني انا الوحيد اللي ينلام في هاذي السالفة ..
ام راشد:ياولدي انسي والنسيان نعمه وقوم تعال لي اشوفك واضمك لصدري وأكحل عيوني بشوفتك يا الغالي ياللي من ريحة الغالي ..
حسين:يمه..مو الحين والله ما اقدر أشوفكم وانا سبب بلواكم ..!
أم راشد بحزن:ياولدي قوم تعال واترك عنك هالخرابيط قوم ياحبيب أمك ارجع من هولندا بلاد الأجانب وتعال لبلد العرب اللي أنت منهم..!!
حسين:يمه آنا مو في هولندا..!!
أم راشد تفاجأت:شنو؟! عجل فين انت؟؟!
حسين:يمه آنا في السعودية وبالخصوص في مكة المكرمة ..
أم راشد:وكيف ومن متى؟!
حسين:آنا صج لما سافرت رحت هولندا بس ثلاث شهور وبعدين السنة وشوي الباقيين قضيتهم في مكة وعايش مع صديقي في شقة وندفع الإيجار نص بالنص ...
أم راشد:طمنتني ياولدي دام انك عايش في بلاد الإسلام وأرض الكعبة الشريفة لكن يله ياولدي عشان تثبت لي غلاي عندك روح تعمر وادعي لنا وتعال ارجع قبل هالأسبوع وخلني اشوفك..
حسين ما حب يقطع قلب أمه أكثر ويخليها تتذلل له لا سمح الله وهو بعد عنده رغبه كبيره بالعودة لهم فقال لها: إن شاء الله يمه يا أحلى أم بهالوجود..!
أم راشد:يله في أمان الله وحفظة يسلمون عليك خواتك..
حسين:الله يسلمهم ولهت عليهم بلغيهم تحياتي..
ام راشد:إن شاء الله يله ياولدي في حفظ الرحمن..
حسين:أجمعين ان شاء الله ..
سكرت أم راشد التلفون من حسين وهي تتنهد بفرح وارتياح..
وفاء وهي راجعه الصالة ومستغربة من الكيس اللي ما عمرها عبير ذكرته لها وفيها فضول كاسر تبي تعرف شنو سالفة هالكيس..؟؟!
وسمعت ناصر يقول:هاذي انت يا وفاء تعالي قولي لي شنو صاير ؟
وفاء:لحظة ياناصر بشوف شنو هالكيس اللي يايبته عبير..؟؟!
ناصر وهو متوتر:زين بسرعة..
وفاء فتحت الكيس وكان فيه هدية صغيره مغلفة وشكلها مرتب وفوقه ورقة دفتر عاديه مره فتحتها وهي تقرأ بصوت عالي:وفاء حبيبتي تركي عنك اللقافة ولا تحاولي تحوسي باللي في الكيس لأني أدري ان الفضول ذابحك الحين ..وفي اقرب فرصة تقدرين تشوفين فيها ليلى خالتك عطيها اياه وقولي لها إني ارسلته اليوم يوم مولدها..
وتستـــــــــــاهلين لأني انا اللي غلبتك..
.................................................. .......
وفاء توها مستوعبه السالفة ..وخلاص انقهرت وودها لو تكفخ نفسها وهي تتذكر أحداث هالسالفه اللي قبل 8 شهور ..يوم تجي ليلى تبات معاهم وتتجمع مع عبير في بيت وفاء :
ليلى:شوفوا بنات خلونا نتفق ..!
عبير:على شنو نتفق؟؟
ليلى بمسخرة:حنا الحين تقريباً متقاربين في السن ولكن أكيد في وحده قبل الثانية .......
وفاء تقاطعها:ايوه كملي بلا مقدمات..
ليلى:زين صبري يا الغبية خليني أكمل ولا تقاطعيني..
عبير:يله زين كملي وتركوا الهواش..
ليلى:خلونا نتفق ان أول وحده تتذكر يوم ميلاد أي وحده فينا تكون الرابحة..
وفاء وهي رافعة حاجب<كانت منقلبة عليهم ذاك اليوم>:طيب شنو بتعطوني لو ربحت..؟؟!
ليلى:اللي تتذكر أول وحدة فيكم لها مني مفاجأة بتسرها مرة..بس لو انا اللي ربحت شنو بتعطوني؟؟!
عبير:بنعزمك على أكبر عشاء في الدنيا في المكان اللي تبينه ..
ليلى وهي تضحك بهسترة :ههههااي قف مي فايف..
وقاموا يضحكون...
وفاء تذكرت هالرهان اللي تراهنوا عليه هم الثلاثة وكانت حاطه في بالها أنها تبي تهزمهم بس للأسف فازت به عبير..!
ناصر حيران:هي أنتِ وين رحتي؟وشنو سالفة هالورقة وفي ايش عبير غلبتك؟!
وفاء رجعت من عالم سرحانها :ها ناصر خذ شوف وبتفهم,
ناصر أدرك ان وفاء نست انه مايشوف فسكت..
وفاء تداركت الكلمة اللي قالتها فقالت لأخوها تبي تخفف عنه:آسفة ناصر والله ما كان قصدي أجرحك انا بس كنت..
قاطعها ناصر:وهو يحن عليها لأنه يعرف أخته لمن تحس بأنها جرحت أحد تقعد تحاسب نفسها وتلومها طول اليوم: خلاص يا وفاء حصل خير أصلاً انا اليوم في المغرب موعدي في المستشفى يعني اليوم بعرف مصيري النهائي مع عيوني وإذا كنت برجع أشوف..؟!
في السعودية في المستشفى سالم كان قاعد في غرفة الأنتظار وهو يحاتي على أحر من الجمر ومعاه حسام صديقة يحاول يهديه:خلاص يا سالم اختك مافيها إلا العافية..
سالم واللي يعرف عن حركات حسام البطاليه كان حارقة قلبه على انه شاف أخته اللي يعرف أكثر من أي شخص
شكثر هي حلوة فهو خايف أن حسام يحط عينه عليها فهو هو بيكلمه بعدين لمن تتحسن حالة أختة: أدري ان مافيها شي..
حسام باستغراب:عجل ليه متوتر ومرتبك كذا وتروح وتجي؟؟!
سالم:بعدين ..بعدين..
طلع لهم الدكتور:السلام عليكم أخوانا..
سالم استلم الرد:وعليكم السلام..ها بشر يا دكتور؟!
الدكتور:شنو تقرب لك المريضة؟
سالم:جنان أختي يا دكتور..
الدكتور:والله ماادري شنو أقول لك بس هي حالتها النفسية مرة زفت شكلها تلقت صدمة خلتها تطيح..أنا بسألك :هي كيف كانت تصرفاتها هالأسبوع؟
سالم:والله أنا طول هالأسبوع كنت مشغول بس انا سمعت من الوالدة أنها صار لها أسبوع كل حابسة نفسها في غرفتها وماتطلع وما تأكل زين كل مالها خلق..
الدكتور:هي محتاجة تغير جو ذي حالتها النفسية مرة تعبانه شكلها تحاول تبعد نفسها عن الناس فأنتوا بدون ما تحس حاولوا تقربونها منكم أكثر وغير كذا مافيه..بس أعصابها مرة فالتة فحاولوا ما تثيرونها..
سالم منصدم ويفكر بصمت: كل هذا في أختي وأنا ماأدري شنو السبب ياترى؟ هي طول عمرها تمشي بفخر وخيلاء بس انا لاحظت عليها هالأسبوع انها مرة منكسرة الخاطر..الله يستر بس..
حسام كان يستمع للي يقوله الدكتور ويتذكر دعائها على نفسها بالموت وهو مصمم انه يخلي البسمة تنرسم على فمها ..لأنها عجبته ودخلت مزاجه...!

سوسو 14
13-02-2007, 01:10 PM
الجزء الرابع عشر..
عبير في غرفتها تفكر بصوت مسموع وهي فرحانة:قال أيه قال عبير تنهزم وأخيراً رويتك شغلك ياوفاء الحين أكيد الكيس وصل لك وعرفتي بكسبي للمعركة ههههااي.. بعدها ضحكة ترن في نواحي الغرفة ويصاحبها هالمره صوت جوال عبير يرن وشافت أن وفاء المتصلة رفعته وهي تضحك:يا مية أهلين وسهلين..
وفاء بحمق وعصبية:في عين عدوك قولي آمين..
عبير وهي بعدها تضحك وبطريقة غرور:قلت لك بحطمك ما صدقتيني وأنتِ على كيفك
وفاء:أكيد على كيفي عجل على كيفك..
عبير:أقول وفاء حبيبتي خلاص سكري الموضوع والله راسي مصدع ومو قادرة..
وفاء بمسخرة:سلامة راسك يا الخاينة..
عبير:أمواه لحبيبة قلبي..سمعي شرايك تشبكين الحين يمكن نلاقي ليلوه نطفشها شوي..
وفاء:تصدقين قود آيديا ..يله بروح اشبك بـــــاي..
عبير:بـــــــاي..
نرجس وكوثر وهم نازلين من غرفتهم ويضحكون راحوا لقوا أمهم متونسة بعكس حالها لمن تركوها مالها خلق فسألتها كوثر:يمه علامك فرحانة؟
أو راشد:فديتكم والله أخوكم حسين يسلم عليكم..!
نرجس بأستغراب:حسسين؟!ليش هو رد عليكم؟!
أريج:أيه وخلاص كلها أسبوع وهو راجع ..
نرجس:يابعد عمري أخوي أشتقت له..
راشد:هي أنتي وآنا وين رحت؟!
كوثر:أنت بالقلب وهو معاك..هههههههااي
أريج تقاطعهم:يله يمه آنا بروح الحين البيت تعبانة تآمروني على شي..
أم راشد:شنو فيك يا أريج صج أنتِ وجهك صاير لونه أصفر..؟!
أريج زاد توترها:ها يمه ولا شي سلامتك بس راسي يعورني..<ورن جوالها>خلاص يمه هذا محمود يله باي ..
الكل:مع السلامة..وحطي بالك على نفسك(قالتها أم راشد)..
ريم مع خالد في غرفتها ..وهو منسدح على سريرها وهي جالسة على الكرسي اللي قدام المرايه وتسحي شعرها(تمشطه)وتقول:حبيبي خلود..؟!
خالد:قلبه..
ريم بخجل:تسلم ...بغيت آخذ رايك ...
خالد بأهتمام:في شنو..؟
ريم:وش رايك نروح اليوم المغرب نخطب لناصر بعد مانتصل وناخذ منهم موعد وعلى ماتستوي السالفة وتخلص الأجرائات بتاخذ أسبوع وهو بصراحة معور قلبي وودي أشوفة مع اللي تسعدة ..
خالد:والله فكرة حلوة خلاص قومي نروح نسأله وإذا موافق هو وأمك وأبوك ماعندي مانع..
وقامت ريم مع خالد عشان ينزلوا تحت لكن اللي حصل أنهم سمعوا كلام ناصر لوفاء أنه اليوم موعدة في المستشفى ..وأنهى ناصر كلامة بوصول خالد وريم للصالة فعرف أنهم سمعوه ..
ريم:صج ياناصر؟! مادريت أن اليوم المغرب موعدك في المستشفى والله توني أقول لخالد أنك تبي لو تبي نروح اليوم المغرب نخطب لك عبيروه بنروح..
وفاء:هي لو سمحتي أسمها عبير..!
خالد:أي والله قاعدة وهي تقلب في أسامي الناس ولو أحد قال لها ريموه تزعل..!
ناصر كان يفكر بكلام ريم:لا يا ريم أنتِ أتصلي فيهم وخذي الموعد بكرة أن شاء الله عشان أمون أنهيت فحوصاتي وعرفت مصيري فهي لها الحق بمعرفة كل شي قبل ما توافق على الأرتباط فيبني ..
وفاء بأعجاب:صح لسانك نصور..
ناصر يدعي الغضب:هي لاتبدين بالغلط أسمي ناصر مو نصور..شنو أصغر عيالك آنا..!
خالد:آآآه بكرة بنشوف أم العيال إذا ماقالت لك نصور وأحلى على قلبك..
ناصر برومانسية:شلون عجل هاذا أنتت قلتها بلسانك أم العيال...
ريم تبي تختبر خالد:أحم أحم ..خلودي..؟!
خالد:شب ! شنو هاذي بعد خلودي ؟أخوك الصغير وأنا ماادري..؟!قولي خالد وعمى..
ريم بتعجب:طالع هذا مو توك تقول لناصر انها لمن تكون من أم العيال أحلى على قلبك؟!
خالد يحب ينرفزها:ايه هذا أنتي قلتيها لو كانت من أم العيال..؟!
ريم:لا والله أحلف..عجل آنا منو..؟
وفاء:هههههااي ..أنتِ حي الله خطيبته الدلوعة..
ريم:شبي أنتِ بس..مااحد دخلك في الموضوع ..
خالد:هي لاتغلطي على أختي الغالية تراها الوحيدة وأنا اللي دخلتها..عندك مانع يعني..!.؟
ريم وهي تمد يدها:مالت عليك بالعشر أنت معاها ..
وفاء تطلع لسانها بحركة تقهر ريم..
ناصر:بسكم أنتوا ماتجتمعون في مكان ألا تهاوشتوا اللي يسمعكم يقول نسوان ريل ..خلاص صدعتوا راسي..
خالد:سلامة راسك يا الأخو(وهنيه رن جوال خالد )..
خالد وهو رافع التلفون:هلا والله باللي ناسيني..
المتصل:شدعوة عاد أمس شايفك ولا جنبك أحد تبي تقهره..
خالد:ماشاء الله عليك دايم ذكي وتفهمها وهي طايره ..وينك حبيبي أشتقت لك..!؟
المتصل:ههههااي والله أنك نكتة مع هالريم ..شنو صاير بعد متهاوشين؟؟
خالد:لا ياقلبي لا تفاول علي بس كذا تعرف أحبك شسوي بعمري ..
المتصل:هههههه ..أقول وأنا أخوك تراني زهقان وطفشان وجالس في البيت بروحي ماكأن عندي أخو المفروض يقعد معاي..
خالد:شدعوة حبيبي أنت تآمر أمر الحين جاي لك ..والله ماأقدر أخليك يانور عيني..
المتصل:هههههه أكيد ماتقدر أخوك الوحيد يله أنا أنتظرك..باي
خالد:بايات..
ريم بغضب بس تدعي الهدؤ:شدعوة ..حبيبي ونور عيني..كنت تكلم منو؟
خالد مستمتع:والله كنت أكلم واحد..
ريم:أدري أنه واحد لأنك ماتقدر تكلم وحدة..والله لأقص رقبتك لو تكلم وحدة..
خالد:وأنتِ شدراك يمكن وحدة وأنا قاص عليكِ ؟؟..!!
ريم خلاص عصبتْ:طز فيك أنت معاها..وركبت غرفتها دون ماتعطيه مجال يرد..
خالد يضحك لكنه متألم في قلبه لأنه آلمها وهو يدري شكثر هي تحبة وتغار عليه من الهواء اللي يتنفسه..وتذكر هالموقف قبل خطوبتهم يوم يروحون البحر مع بعض كلهم وتجي له وحدة تقول له:لو سمحت يا الأخو ممكن تجي تساعدني بحمل هذا الكرتون..؟
هو طالع في ريم اللي أحمّر وجهها وتوه بيمشي يساعدها الا وهي تروح لها :تعالي أختي أنا بساعدك..وتم مبتسم عارف أنها تغار عليه..وتقطع أفكاره وفاء:
هي خلود منو كنت تكلم؟!
خالد:ههههههه كنت أكلم نايف أخوي بس حبيت أحرق أعصابها..{خالد ماعندة الا أخو واحد ويتيم الأبوين**
وفاء:آآآه الله يهديكم ..أنا بروح أشبك مواعدة عبير عشان نبي نلعب على ليلوه خالتي يله باي..
خالد :أنا بعد بروح يله باي..
أحلام طلعتْ من الماسنجر بس لأانها ماقدرت تتحمل هالعواصف من المشاعر الجديدة اللي تجتاح قلبها فخافتْ خافت تسوي شي تندم عليه بعدين وطلعت..وكاهي بعدها جالسة قدام شاشة الكومبيوتر والنت شابك ومو قادرة تسوي فيه شي وسمعت أحد يطق باب غرفتها..
أحلام:دخلي..
عبير:وش دراك يا الساحرة أن دخلي مو أدخل؟؟.!
أحلام وهي لازالت سرحانة:لأن احنا يا الذكية كلنا بنات وماعندنا ريايل في البيت وأبوي بعده مايرجع من المسجد ..
عبير:واااو ماشاء الله عليكِ محللتنها..أوكي أحلاموه أشوفك حطيتي الكومبيوتر في غرفتك واستحليتيه كأنه لك وحدك تراني أبي أجلس عليه شوي يله بسرعة...
أحلام:خذيه ماأبيه..
عبير أستغربت أول مرة في حياتها أحلام تتنازل عن النت بسهوله {هم حالتهم المادية وسط يعني الحمد لله لاهم أغنياء ولاهم فقراء..على قد الحال فما عندهم غير كومبيوتر واحد في البيت**
عبير:أحلام فيك شي وأنا ماادري عنه؟
أحلام انتبهت لنفسها:هاه ولا شي سلامتك قلت لك أخذية وفكيني من القرقة الزايدة..
عبير:على راحتك..وقامت عبير وفتحت مسنجرها..لقتها شابكة وعلطول كلمتها :
(ناداني الحب ولبيته):هلا والله بالغلا ليلى..
(أنفاس خامدة):هلا فيك عبيروه شلونك؟
(ناداني الحب ولبيته):الحمد لله تمامووو أسأل عنك..؟
(أنفاس خامدة):سألأت عنك العافية..أنا بخير ولله الحمد..
(ناداني الحب ولبيته):دوووم موب يوووووم يارب..
(أنفاس خامدة):يسلمووو
(ناداني الحب ولبيته):صج..كل عام وأنتِ بخير..
(أنفاس خامدة):وأنت بخير بس ليش ؟احنا سنة جديدة الحين؟؟!
<في هاذي اللحظة شبكت وفاء>وعلطول كلمت ليلى..
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانية):هاي ليلوه..شفتي عبيروه فازتنا..هئ هئ هئ هئ
<ليلى توها مستوعبه أو متذكره السالفة فأشركت عبير معهم في المحادثة..>
(أنفاس خامدة):يؤ صحيح اليوم عيد ميلادي والله نسيت على البركة عبير أخيراً قدرتي تهزمي وفاء..ههههههههااي
(ناداني الحب ولبيته):أي والله أخيراً..قف مي فايف..هههههه
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانية):لا والله حلفي أنتِ وياها شرايكم أطق لكم بلوك ونخلص..
(أنفاس خامدة):لا والله حلفي أنتِ بس هذا بعد واليوم فرحتكم بي ..
(ناداني الحب ولبيته):ماعليكِ منها ليلوه أنتِ بس قولي لي متى بتجين لنا البحرين؟؟
(أنفاس خامدة):ليش؟مافالت لك وفاء أني خلاص بجي أدرس وياكم في البحرين؟
(ناداني الحب ولبيته):بلى قالت بس شنو السبب مادريت؟؟
(أنفاس خامدة):ماأدري والله بس أبد مو مرتاحة في الجامعة اللي أنا فيها وغير كذا في بنات مضايقيني ومفتقدتكم وايد فقلت أجي لكم بدل قعدتي بروحي ..<ليلى بنت وايد هادئة وماتندمج مع أحد بسرعة تحب الوحدة دوم وهذا اللي مخليها مفتقدة الناس الوحيدين اللي رافقتهم في حياتها اللي هم شلة وفاء وعبير>
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانيه):أنا جيت شنو قلتوا عني مامداني رحت أكلم رفيجتي حشيتوا حش..!
(ناداني الحب ولبيته):بسم الله الرحمن وأنتِ كله شاكه في عمرك..فديت ليلوه ماتحش في أحد..
(أنفاس خامدة):شفتي شلون يا وفاء عندي مدافعين ..ألا تعالي صج بسألك أنتِ عمرك ماحطيتي نك نيم إلا وأنت تقصدين به شي ويكون حقيقي فمنو هذا اللي في خاطرك تشوفينه مرة ثانيه هاه أعترفي يامجرمه؟؟1
(ناداني الحب ولبيته):أيوه صج يا مجرمة منو هذا؟؟!
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانيه):هههههههه هههههه هههههه ..عارفيني مااقدر أخبي عليكم شي..يا طويلين العمر هاذي سالفة طويلة ما تنقال بالماسنجر لمن تجون لي بعلمكم بها..
(ناداني الحب ولبيته):واااااااو حتى أنتِ ياوفاء صار عندك سوالف ..
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانيه):هههااي أحترمي نفسك أقول هاذي سالفة عاديه مرة بس لو تسمعونها بتضحكون..
(أنفاس خامدة):خلاص فكونا ..على فكرة ترى انا بجي لكم البحرين بكرة..والحين لازم اطلع ..أشوفكم على خير..
(ناداني الحب ولبيته): على خير أنا بعد بطلع بـــــاي..
(في خاطري لو أشوفك مرة ثانيه):دامكم بتطلعون شقعد آنا أسوي ..يله سي يو..
<وكل وحدة سكرت جهازها من جهة وفي بالها أفكار من جهة ثانية>

سوسو 14
13-02-2007, 01:10 PM
الجزء الخامس عشر:
دخل سالم على أختة في الغرفة اللي تلقت فيها علاجها وعلطول رفعتْ عيونها له وشافت في عيونه كلام..عورها قلبها من نظراته اللي ماتستحملهم فنزلتْ عيونها ..هو تقدم خطوتين راح ومسك وجهها ورفعه وخلى عيونه تقابل عيونها وقدم لها هالكلام بعيونه:

~ ~ ياقمري مالي أرى نوركِ يتذبذب..؟! لم أعهدكِ هكذا من قبل..!
فقد كنتُ دائماً أقتبسُ من ضوء نوركِ لأنير داخلي..!
ففي كل ليلة كنتِ تظهرين لي بإطلالتك البهية ..!
لتجلي الظلام وتبعثي في روحي حياة جديدة ملؤها الآمال والأحلام ..
وتبعثي وتوقظي المشاعر على حبكِ الجارف..!
أما الآن.. فأنني دهش منكِ!!
كيف تعتمين!وأنت مصدر إضاءة القلوب..!
أم أن كوامنها قد أعتمتْ فأعتمتِ معها..؟؟!! ~ ~
{..منقول..<أبراء لذمتي أي شي انقله بقول الا اذا كان من تأليفي.. **
هي فهمت معنى نظراته وكلامهم رغم أنه ماأتكلم فما قدرت غير أنها تتنهد:آآآآه..
سالم:سلامة قلبك من ال آآآآه ... جنان..شنو فيك؟؟
جنان بنظرات حذرة توجهها لسالم : هاه..مافيني شي..!
سالم مثل الأب الحنون: علي أنا ياجنان؟!على أخوكِ سالم؟! روحي حبيبتي قصي على هندي وقولي له هالكلام ..أنا عارف أن في شي صاير في حياتك وأنتِ ماتبين تقولينه لي ..بس ياجنان أنا أخوكِ الوحيد اللي مستعد يسمع كلامك لآخر لحظة في عمره دون تذمر أو شكوى ..لا وبعد بحاول أساعدك مهما كانت مشكلتك عويصة <وابتسم لها..
جنان وهي تقدم له بعيونها شكر نابع من قلبها وتفكر بنفس الوقت: ياحظها اللي بتكون زوجتك ياسالم..وردت عليه:أدري يا أخوي والله أدري بس ....
سالم اللي حس أن السالفة أكبر من أنها تكون عادية:يا جنان حتى لو كانت السالفة كبيرة أنا بتفهمك وبساعدك تراست مي < ثقي بي ..
للي مايفهمون E ههههههااي اتغشمر والله ..
جنان بعد تفكير قررت تعلم أخوها بالسالفة يعلى وعسى يقدر يسوي لها شي فقالت له:خلاص ياناصر أنا بعلمك بالسالفة لكن توعدني ماتخبر أحد أبداً لو شو صار..!!
سالم أبتسم لها وهو ناقزه قلبه عليها: أن شاء الله يله أنتِ لبسي عباتك الحين
وأنا بروح أكمل أوراق الخروج وأدفع الحساب عشان نطلع من هنيه..
جنان:اوكيك..
وطلع سالم من الغرفة وشاف حسام قاعد على واحد من الكراسي اللي برا وهو متملل في جلسته لكن باله مشغول ..فراح قال له:تعبناك معانا يا ابو الشباب..
حسام:لا شدعوة يا سالم عزيز وغالي ..
سالم:زين خلاص آنا الحين بروح أنهي الأوراق..وكاهي جنان أختي الحين بتلبس عباتها وبنمشي..
حسام:أوكي ماعندي مشاكل (وابتسم)..
****************************
ريم بعد ما أنقهرتْ من حركة خالد طلعت غرفتها والعبرة خانقتها وهي كانت تتحدى الدمعة وماخلتها تنزل من عينها هي تدري أن خالد يلعب عليها وأنه لايكلم وحدة ولا شي بس هذا الشي خارج عن سيطرتها تحبه وتغار عليه حتى من كلام المسخرة نفسة!!
ضلت منسدحة على سريرها وهي شابقة (ضامة) الدبدوب <اللي أهداها اياه خالد في اول عيد ميلاد لها اول ما أكتشفوا مشاعرهم تجاه بعض> لصدرها وتتنفس شذاه اللي تحس ان شذاه من شذى خالد وهي تفكر :أيه صج وينه هادي ماشفته اليوم مسكين ماأحد جايب خبره خلني أقوم أشوفه..
وطلعت من غرفتها وراحت لغرفة هادي ودخلتْ وشافته بمنظر يقطع القلب
....نايم على ذاك الكرسي المتحرك ورقبته مايله وشكله بريء بس في شي لفت نظرها!!شافت في يده دفتر غريب ولونه أسود ومحدد بأحمر ..راحت شالته من يده وشافت مكتوب بخط يده اللي يبا له تحسين :
~ ~..أشكي عليك الحال ياعارف الحال..
ولو مابيدك شي.. يكفي لك أشكي..يكفي تروح بكلمتك ضيقة البال..
ويكفي تحس بضيقتي دون ما أحكي ..~ ~

يارب أسألك بحق القرآن الكريم أن تشفي عجزي يكفيني اللي أعانيه من العذاب يا الله ما أبي أتعب أهلي معاي أنا صرتْ مثل الحمل الثقيل مثل العالة اللي تعكر صفو حياتهم عليهم ياربي ياقادر على كل شي أتوسل لك أنك ترجَّع لي ريولي يا الله وتحفظ لي أمي وأبوي وأخواني من كل شر ..
عبدك المحب:هـــــــــــــــــــادي..
دمعت عيونها ونزل الدمع بغزارة وغطتْ فمها بيدها خوفاً من أنها تصدر صوت ببكائها وتفظح نفسها أو تسبب في جلوس هادي من النوم فردت ْ
الدفتر لمكانه وماحاولتْ تقرأ الكلام اللي يبين أنه مكتوب من زمــــان لأن قلبها مايتحمل أكثر....وقامتْ أخذتْ هادي وضمته لصدرها وهي حاملته حطته على سريره وباسته في عجز الإنسان اللي يتمنى يسوي أي شي عشان ينقذ اللي يحبه من اللي هو فيه بس مايقدر..وغطته باللحاف عدل وطلعتْ برا الغرفة وسكرتْ الباب بهدؤ وهي تفكر:سبحان الله اللي يعطي شي ويأخذ شي...
{هادي صج ان عمره 12 لكن جسمه مره ضعيف وقصير واللي يشوفه يظن أنه ولد عمره 7 سنوات لأنه خفيف مثل الريشة..**
نزلتْ ريم تحت وهي تسمع أذان المغرب يأذن نادت الخدامه الفلبينيه : لجيندوت (هي اسمها لجيندوت بس وفاء ماتحب تناديها فيه تقول أنه صعب فصارتْ تناديها بنفس أسم خدامة بيت عبير <لجين>)
الخدامة:نعم ماما
ريم:وين الكل؟؟ماأشوف أحد !!
الخدامه:هذا ماما وفاء في صلي عشان يبي يروح مع بابا ناصر المستشفى بعد شوية وبابا خالد من عصر في طلع مايرجع وماما في روح بيت الجيران والحين في يرجع وبابا طلع المسجد يصلي...<<حشى ولا موجز الأخبار..
ريم:اهاا أوكي خلاص روحي..وتمتْ في الصالة تنتظر أمها ترجع عشان تقول لها تتصل بيت إبراهيم وتأخذ منهم موعد عشان يروحون يخطبون عبير منهم..
مرت فترة العصر وأنتهت في بيت أم حسين بسرعة البرق وماصار فيها شي الكل في حاله وفي غرفة نرجس وكوثر:
كوثر:شرايك نرجس نتصل في شهد بنت جيرانا نقول لها تجي لنا وحشتني السبالة..
نرجس:والله أنا من بعد طردتها لي ذيك المرة وأنا كارهتها ماأحبها..
كوثر:ههههه هههه بلا يهاله علينا هاذيك سالفة من 10 سنين وترى أنا شفت البنت وايد طيبة..
نرجس:أوكيك على رايك..
وفي ذيك الديوانيه اللي في بيت سعاد ..
كانت شهد جالسة مع خليل ومعاهم أمهم ..كل واحد قاعد على كنبة والتلفزيون قدامهم..
خليل:ههههههههه ههههه آآآه والله تعجبني رايتشل لما تفشل جوي ههه..
شهد وهي ملانه ماتحب تشوف هالحلقة:أسكتْ أنت بس يالنحيس بس متولي
التلفزيون وحاط لنا برنامج مثل وجهه.. <تتحنطب عليه هههههه..
سعاد:شفيك ياشهد على أخوك أنتِ من زمان تدرين أن أخوك ِ يحب برنامج فريندز شنو اللي تغير الحين؟!
خليل يبي يقهرها:شوفي شهوده حبوبة تبين روحي طالعي في تلفزيون ثاني على ماأظن فيه تلفزيونين غير هذا في البيت..
شهد موصله حدها:أنطم ومالك شغل..
خليل:هههه حره على قلبك ..(وفي هاذي الأثناء رن التلفون وبكل قهر رفعته شهد وبدون نفس: ألو مرحبا..
كوثر:يامليون مرحبااا هلا والله..
شهد ماعرفتها:هلا فيكِ أنتِ <وسكتت..
كوثر:ها شهوده ماعرفتيني؟؟!
شهد انحرجت من قلب منو هاذي ؟؟والله ماأذكر صوتها يعني اكيد مو وحدة معاي في المدرسة :آسفة أختي مو قادرة أتذكر صوتك..!
كوثر:مالت عليكِ ياخاينة ماتعرفين كوثر اللي طردتيها من غرفتك قبل كم سنة..
شهد بفرح وأندهاش وبصوت عالي خلتْ أمها وخليل يناظرونها بعجب:شنو؟؟1 كوثر ماغيرها؟؟!
كوثر:لا بنت عمها..شنو قاعدة اللعب وياكِ أنا ..
شهد:صج ياكوثر شلونك؟عساك بخير؟وحشتيني..
كوثر:مايوحشك وحش..أنا بخير والحمد لله..نسأل عنك أنا ونرجس..
شهد براحه:سألت عنكم العافيه والله أني كنت ملانه حدي وهذا خليلوه مستولي على الرموت وماني عارفة شنو أسوي؟؟!
{خليل قام يطالع فيها بعين وعين **
كوثر تذكرتْ يوم تشوف خليل وفقعت ضحك..كل ماتبي تتكلم تجي لها موجة ضحك ثانية ..
شهد فهمت ليش تضحك:خلاص كوثر بعدك تذكرين خليلوة تعودي حبيبتي<وتطالع اخوها بنظرة تقهر وتطلع له لسانها..
كوثر:آآه والله ماني قادرة ..المهم انا كنت متصله أقولك تعالي الليله عندنا عازمينك على العشاء..
شهد تطالع في امها وتبتسم:ها عازميني الليله..! أن شاء الله خلاص بس ببلغ الوالدة وأحاول أجي لكم...
سعاد:مايحتاج تحاولين كاني عطيتك الأذن دامك بتروحين بيت الغالية..
شهد:كلللوش كوثروه شنو سويتي أمي على طول رضتْ ياليت تعلميني
الوصفة عشان أجربها كل مرة اذا بغيت أطلع ..
كوثر:ههههههاااي الله يقربل بليسك ياحلوة..خلاص أنا بسكر الحين وننتظرك مو تتأخرين علينا ..
شهد:أوكي في أمان الله ..باي..
كوثر:وحفظه ..بايات..
سكرت شهد من كوثر وهي تتنهد..
سعاد:أنتِ ماتهونين عن هالحركات..! متى بتكبرين هاه؟؟!
شهد راحتْ عند ريول أمها وأنسدحت عليها وهي تدلع:أنا صغنونتك يمه مابكبر..!
خليل وهو بعدة يفكر في كوثر:يحرك راسة يميمن ويسار ويبوس صبعه ويحطة عند يبهتة ويقول:الحمد لله والشكر...
طالعتْ فيه وهي مقهورة فيه لكن ماتبي تحرق أعصابها ..وطلعت له لسانها وضحكتْ على شكلة..
وفاء خلصتْ صلاة وطوت سجادتها وراحتْ لبستْ عباتها وخذتْ شنطتها ونزلتْ شافتْ ريم في الصالة وراحتْ لعندها وقالتْ : ها ريم مابتروحين معانا المستشفى؟؟!
ريم:.......لامن جواب....<سرحانة <<اكيد تفكر بالحبيب هههههههههااي
وفاء:تأشر عليها بحركة مسخرة:هي أختاه أين أنتِ؟؟!
ريم أنتبهتْ لها وفاقت من سرحانها:هاا ..وفاء شنو تبين؟؟
وفاء:اللهم صبرك ياروح!أقولك مابتروحين معانا المستشفى ؟؟
ريم:ها..لا مابروح لأني الحين لمن ترجع أمي بتتصل بيت عبير نأخذ منهم موعد ...
وفاء:أهاا زين تسوين <<الا أمهم داخلة الصالة وتقول:بشنو كنتوا تطروني هاه؟؟اعترفوا..
ضحكوا..وفاء:ولا شي يمه كانت ريم تقول لي أنا مابتروح معانا المستشفى بتقعد معاك ِ عشان تكلموا بيت عبير ..
بدرية تذكرتْ موعد ولدها وبحزن:على خير..
وفاء رن جوالها:يمه كاهو خالد وصل يله انا بروح ..بطلعّ ناصر من المجلس عشان نروح ..باي..
بدريه:آآآه حطوا بالكم على نفسكم..
وراحتْ وفاء تساعد أخوها وطلعوا برا وركبّته في السيارة ورا حسب رغبتة ..وركبتْ قدام مع خالد..
خالد:وفاء وين ريم؟مابتجي؟؟!
وفاء تبي تعذبه شوي:لا هي أصلاً ما طلعتْ من غرفتها ..يؤ تصدق لا يكون فيها شي؟؟!
خالد نقزه قلبه:فال الله ولا فالك.بقوم دقيقة بشوفها ..
وفاء تضحك على شكله وناصر يتكلم:تعال وين رايح؟! بنتأخر..! ماعليك منها تلعب عليك..ريم مع أمي في الصالة ..يله خلّصنا نبي نخلّص..
خالد حس بالتوتر اللي في ناصر فمشى دون مايتكلم...
راشد في المكتب ينهي الأوراق اللي بيده يبي يرجع البيت ويرن جواله وأستغرب بادئ الأمر لمن شاف حسين أخوه المتصل بعدين تذكر أنهم كلموه ورفعه والأبتسامة مرتسمة على وجهه:مرحباااا السااااع..
حسين بضحكة كبيرة:مرحبتين هلا بالأماراتي ..
راشد:هههه كيفك يأخوي أخبارك؟؟
حسين:الحمد لله نسأل عنكم..
راشد:الأهل بخير وعافية بس ننتظرك تجي حق تساعدني في الشركة...
حسين:أنت تآمر أمر حبيبي..
راشد:تسلم بغيت أقول لك شي..
حسين:سم..
راشد:سم الله عدوك...بس أنا قررت أخطب ..
حسين يقلد على صوت البنات:كللللوش..وأخيراً ..
ويرجع لصوتة الطبيعي :مابغيت يارجال بغيت تعنس..
راشد:هههه والله أنك مو في الدنيا ..حسين ترى انا خطبتْ من قبل بس الله ماأراد لذيك العلاقة الأستمرار ..
حسين عوره قلبه على اللي يسمعه والندم يزيد عنده شكثر أشياء صارتْ ومايدري عنها ولازم يعوض بيتهم عنها فقال(عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم)...اسمع بغيت اقول لك ترى بعد بكرة انا عندكم أبيك تجي لي المطار الساعة 11الصباح بس ها لاتقول لاحد خلها مفاجأة..
راشد:والله ! ؟ أوكي خلاص في انتظارك حبيبي...
حسين:يله سلم لي على الأهل..
راشد :الله يسلمك..

سوسو 14
13-02-2007, 01:10 PM
الجزء السادس عشر:
بعد ماسكر حسين من عند راشد جلس يفكر: ياربي شكثر أشياء صارت وأنا ماأدري عنها كله بسببي وبسبب تهوري أنا لازم أرجع وأعوضهم وما اخليهم يحتاجون شيء فقدوه وأنا السبب أنا لازم أرضى بقضاء الله وأستغفره على كل أفعالي والله غفور رحيم ..
>> حسين قبل ما يسافر كان إنسان حبوب والناس تحبه لكن...هو كان مغازلجي ولسانه طويل مره وتوصل فيه الوقاحه احياناً انه يسوي أشياء ما أحد يتوقعها رغم طيب قلبه والحين هو يظن أنه تغير ..فهل يا ترى مابيستوي له شيء يخليه يرد لشخصيته القديمه اللي طبعاً هي أحلى من القديمه لأنها الأساس فتكون عفويه ! ولا صج هو تغير!
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

جنان لبستْ عباتها وخلصتْ ماعندها أغراض ..خلاص هي جاهزة وقامت تبي تطلع من الغرفة تستنى أخوها برا بس خافتْ أن يكون فيه أحد وعملتْ لها لثام بشيلتها ..يعني ماتبين غير عيونها وطلعتْ وسكرتْ الباب وتسندتْ عليه وهي تحس برأسها يدور وماأنتبهتْ للشخص اللي رفع رأسه لها أول ماطلعتْ من الغرفة..
حسام كان يراقبها وكل تهور قام راح لها قريب منها وقال: ماتشوفين شر ياجنان!!
جنان علطول طالعتْ فيه وأستغربتْ من وقاحته أبداً ماأعجبها أسلوبه فردتْ عليه بنظرة أحتقار لاغير وبعدتْ عنه..!
أي واحد مكان حسام كان ممكن ينقهر من هالحركة كن حسام عجبته وزاد تمسكه فيها ورد قال:الحمد لله على السلامة << مصمم الأخ يبي يسمع صوتها..
جنان طالعتْ فيه بقهر وأحتقار ولا عبرته للمرة الثانية وفي نفسها:شنو هذا طوف مايفهم .. مابي ارد عليك ياأخي انقلع ..
حسام وبعده مستمتع: اقول, جنان,.بقول لك شيء.. ليش تبين تموتين؟؟!!
جنان اندهشتْ وماقدرتْ تمسك نفسها:شنو ؟؟!! أنت شقاعد تقول؟؟!ووشدراك أني أبي اموت؟؟! أنت تعرف عني شي؟؟!!
حسام بمسخرة وارتياح انها اتكلمتْ : أيه أعرف..!
جنان بخوف انه يعرف عن حبها لناصر اللي مايعرفها غيرهم:شنو اللي تعرفه؟؟!
حسام بكل ثقة وتهور:أعرف انك حلوه واني معجب فيك و......
مسكين الريال ما امداه يكمل كلامه الا وسيل من الشتمات تنهال عليه بقوه من جنان اللي ارتاحت من جد على انه مايعرف وتضايقتْ من كلامه عنها:هيْ أنت يا**** ياغبي ..! وبعجز تكمل:أنت ماتفهم ؟! خرعتني..! افففف! انقلع..مالك حق تجي تكلمني أنت فاهم!!
<<بتهديد وهي تأشر له بصبعها السبابه..
حسام بطريقة تحرق الأعصاب:لي الحق ياحلوة..!
جنان: ومن عطاك الحق؟؟!
حسام:حبي عطاني الحق...!!
جنان بقهر وخوف من انه يجي اخوها ويشوفها معاه ويفهم شي غلط: وقح..!
< ودخلتْ الغرفة لأنها ما تقدر تستحمل هالصدمات اللي تجيها وراء بعض...!
أما حسام من جهة ثانية ارتاح جزئياً من اللي سواه ويحسه لمصلحة البنت ومصلحته..
وكلها دقايق وجاء سالم ونادى أخته ومشوا كلهم للسيارة مع سالم اللي ما يدري عن شيء >>ضايع في الطوشة..خخخخ...
ووصلوا لمواقف السيارات ... جنان تدور بعيونها على سيارة أخوها وما حصلتها ..
سالم حس بحيرتها وقال لها:أحنا لمن شفناك طايحة بسرعة جينا المستشفى بسيارة حسام..
جنان من سمعتْ أسم حسام علطول دارتْ تطالع فيه وهو كان جنب أخوها ومن غير ماسالم ينتبه ابتسم حسام باستهزاء وهي خلاص عصبتْ منه ماتدري ليه مو طايقته الغبي..؟؟!
حسام: ها سلوم بتسوق أنت ولا أنا اسوق ..؟؟!
سالم:سلوم في عينك حسوم..! أنتسوق..
حسام: حسوم في عينك .. طيب أنا بسوق وغمز له وركب...
جنان جات تبي تركب من الباب اللي خليها تجلس وراء أخوها لكن كان فيه سيارة والباب ما يتفتح بالمقدار المطلوب فأظطرتْ بأكراه أنها تروح تقعد وراء حسام..
ومشت السيارة بهدؤ والكل يفكر بصمت إلى أن.................
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

بدرية أم ناصد مع ريم في الصالة..
ريم ها يمه شنو قالت لك..؟؟
بدريه: صبري بس خليني أحط السماعة أسكرها..شنو أنتِ اللي يسمع أنك أنتِ اللي بتعرسين مو أخوك..؟!!
ريم حست بالجرح من كلام أمها وردت: يمه أنا وأخوي ناصر سوى ما فرقتْ إذا كنت أنا ولا هو ...!
بدريه حستْ باللي سوته وكبرتْ بنتها في عينها: زين يابنتي والله موب قصدي بس صبري شوي علي خليني آخذ نفسي وأقول لك...
ريم كأنها ما سمعتْ أمها: يله يمه قولي..
بدريه:شنو يعني بتقول قالتْ لي الله والنبي يحيكم..
ريم: وما سألتك شنو الموضوع اللي تبينها فيه..؟!
بدريه: لا قالتْ لي تعالي ونتفاهم ولا تنسين ياريم أن أنا وهدى أم عبير رفقه من قبل مو بس من الحين..
ريم:إنشاء الله بكرة المغرب يكتب الله لأخوي حياة سعيدة مع اللي يستاهلها وتستاهله..
بدريه: الله يسمع منك يابنتي..
دخل سعود أبو ناصر وهو يسمع نهاية حوارهم وقال: يارب.. والسلام عليكم..
ريم+أم ناصر: وعليكم السلام والرحمة..
أبو ناصر:هاه شنو صار؟؟ بشروني؟؟!
ريم عرفتْ أن أبوها يتكلم عن ناصر وموعده في المستشفى مو خطبته فردتْ:
والله يا يبه توهم طالعين من البيت من شوي وما ندري شنو صار أنا قلتْ لوفاء تتصل فيني تبشرني..
أبو ناصر:أنشاء الله خير يارب ..
أم ناصر والدموع شوي وتطفر: أنشاء الله يارب ..
أبو ناصر:يله أم ناصر أنا بروح أبدل ملابسي وأرتاح شوي لين موعد العشاء تراني مرة ميت يوع..
أم ناصر بأبتسامة:أنت تآمر أمر حبيبي الحين أروح أزهب لك العشاء...
أبو ناصر رد لها الأبتسامة ومشى ..
ريم:أحم أحم انا هنيه.. عيني عينك بعد..
أم ناصر بعين وعين : ريموه والنهايه معاك..
ريم: هههاي واله بس أتغشمر يمه >> وقالت هالجمله وهي تتخيل نفسها مكان أمها وخالد مكان أبوها..
أم ناصر تركتْ بنتها وراحتْ المطبخ تزهب العشاء لريلها ..
أما أبو ناصر دخل الغرفة وبدل ملابسه وطّلع جواله وأتصل برقم يبين انه حافظنه وكان ينتظر جواب من الشخص اللي قاعد يتصل فيه ..ويوم رفعة الطرف الثاني ..بكل حنيه قال:هلا حبيبتي.....!
خالد ووفاء وناصر وصلوا المستشفى صار لهم 10 دقايق وهم ينتظرون الدكتور يخلص من المريض اللي عنده وهم قاعدين على الكراسي القريبة من غرفة الدكتور اللي يعالج ناصر وشوي الا يسمعون صوت وحدة تصرخ شكلها نتيجة علاجها سلبية وكانت تقول: ياحسرتي عليك ياولدي خلاص الأمل مات ..والله كريم..
ناصر توتر..ووفاء لاحظتْ هالشيء وقالت له:خلي ايمانك بالله قوي يا نصور ..كل إنسان الله كاتب له اللي في مصلحته ..
خالد لاحظ أن باب غرفة المرضى بدى ينفتح:يله نصور كاهم المرضى خلصوا وشافوا أم في عز شبابها معاها ولدها اللي يبين أن عمرة 13 او 14 سنه وتألموا لمشهدها وعورهم قلبهم عليها .. ودخلوا الغرفة يواجهون مصيرهم.....
خالد + ناصر: السلام عليكم..
الدكتور: وعليكم السلام..تفضلوا..
وجلس ناصر على الكرسي اللي جنب الطبيب وقال له :ياناصر أحنا سوينا اللازم وأخذنا في الأعتبار كل الأجرائات اللي نقدر نسويها لترجع تشوف لكن للأسف ماوصلنا اا لنتيجة وحدة بس......
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

سوسو 14
13-02-2007, 01:11 PM
تابع الجزء السادس عشر:

شهد تنادي على خليل اللي مارضى يخليها تطلع بدون مايوصلها بحجة أن الوقت صار ليل ولازم ماتروح لحالها: خليلوه يا**** يله بسرعة أخرتني ..
وصل لها خليل :أنتِ يال****ه كم مرة قايل لك لاتسبين هاه؟!
شهد لما شافتة قالت وهي رافعة حاجب: ياترى كل هالكشخة لمنو؟؟! أنت وين بتروح لما توصلني؟؟!
خليل انحرج شوي من كلام اختة لكنه رد عليها:مو شغلك ومايخصك أنا حر ..والله من متى صار عندي مره وأنا ماأدري؟؟
شهد ضحكت عليه وراحت ركبت السيارة {بيت ام راشد لما نمشي نوصل له في 7 دقايق تقريباً لأنه بعد لفه وهم سابع جار خخخخخخ وبالسياره نوصله في اقل من 5 دقايق بس تعرفون خليلوه..ههههه
خليل ركب السياره ووصلها في 4 دقايق تقريباً نزلت من السياره وهو بعده واقف ينتظرها تدخل ..دقت الجرس ومااحد فتح لها الباب
!! رجعت دقته ومافي احد ..يمكن دقته 4 مرات ولا أحد فتح لها الباب ..فتحت شنطتها تبي جوالها عشان تتصل عليهم تشوفهم وماشافت جوالها في الشنطة..
رجعت لخليل:أوه خليل نسيت جوالي عطني جوالك شوي بتصل لكوثر أشوفهم ليش مايفتحون الباب ..
خليل ابتسم لنفسه بسخريه مايدري بشنو قاعد يفكر ..طلّع جواله وعطاها اياه ..وسألته:خليل ماعندك رقم خالتي نوار ؟؟
خليل:أيوه عندي بأسم خالتي نوار ..
شهد اتصلت ورفعته أم راشد :هلا وغلا بوليدي..
شهد:هلا والله آنا مو ولدك آنا بنتك هههه
أم راشد:هههه هلا فيك شهوده شعندك متصله لي من جوال اخوكِ خليل ها!؟؟
شهد:لأني نسيت جوالي في البيت وأنا واقفة عند باب بيتكم ولاأحد فتح لي الباب ..
ام راشد:أي والله نسيت اقولك أن الجرس اليوم تعطل ماادري شفيه بخلي السمكري بكرة يجي يشوفه..
شهد:انزين خلي احد يفتح لي الباب ..
ام راشد:اوه تراني مو في البيت اتصلي على جوال كوثر قولي لها
تفتح لك الباب ..
كوثر ماعندي رقمها عطيني اياه..
ام راشد:كتبي يله..
شهد:دقيقة خالتي..وتكلم اخوها:خليل بسرعة اكتب في ورقة رقم كوثر ..وترجع لخالتها:يله قوليه..
ام راشد: - - - - - - - - -
شهد:ايوه مشكورة خالتي..
ام راشد:العفو حبيبتي ومو تروحين قبل ماارجع البيت عشان اشوفك..
شهد:هههه انشاء الله يله مع السلامة..
ام راشد:الله يسلمك غناتي ..
شهد سكرت وقالت لأخوها:اشوف عطني الرقم بتصل فيها..وملى عليها خليل الرقم ورن رن لين قال بس ومارفعته ردت اتصلت وهي محتارة ورن 3 رنات وانرفع فقالت:الو..
وتسمع صوت ريال يقول لها :الو مرحبا
هي خافت وانصرعت ورمت الجوال على اخوها وهي تقول بصوت يسمعة الطرف الثاني:يمه بسم الله الرحيم..
خليل:شنو فيك؟
شهد:ماادري خذ شوف من هذا..
خليل:الو السلام عليكم
راشد:وعليكم السلام والرحمه ياهلا من معاي..
خليل :رشود!هذا أنت؟؟1
راشد:ههه لاتقول انت خليلوه..!
خليل:ههههههه يقطع بليسك..
راشد:وش عندك متل على جوال اختي هاه..!؟
خليل:هههه لابس صار لنا ربع ساعة واقفين انا وشهد اختي برا عند باب بيتكم نبي حد يفتح الباب مافيه..
راشد:السموحة والله الجرس خربان ..الحين نفتحه لكم يله باي..
خليل:باي
شهد:يله خلول اذا خلصت بدق عليك ..
خليل:اوكي بس مو تتأخرين..
شهد:مابرجع الا اذا رجعتْ خالتي نوار تبي تشوفني ..وهي نازلة
من السيارة انفتح الباب وكانت نرجس اللي فاتحته وهي لابسة شيلتها وشافها خليل وابتسم على باله انها كوثر..
اما نرجس بدت تناديها:يله شهوده تعالي..
شهد دارت راسها وشافتها وهي بعد على بالها انها كوثروردت:اوكي كوثر الحين جاية..
وسكرت باب السياره وهي تقول:باي ناصر..وراحت دون ماتسمع جواب اخوها..
ودخلت تسلم على نرجس وهي تقول لها:شخبارك كوثر؟من زمان ماشفتك..!
نرجس:احم احم ..آنا مو كوثر انا نرجس..
شهد وهي معقدة حواجبها :يوه السموحة ماتنعرفون ابد مره تتشابهون..!
نرجس بمسخرة :عجل ليش سمونا توأم..
شهد:ههههههه وانتِ الصاجة..ودخلوا المجلس بأنتظار سهرة وليلة جميلة مسليه..



أحلام من ذاك اليوم وهي تفكر في نايف لاعجبها مره وهي حستة ملاذ راحتها في ذاك اليوم وكل يوم فقررت انها بتنزل تحت وتطلع من غرفتها وان شافت شي يسليهامابتشبك اما لو مافيه فبتشبك..
ونزلت لقت يدتها فاطمة تطالع تلفزيون على محطة أخبار وماسكة في ايدها كوبة شاي تشربها ..وامها كانت في المطبخ مع الشغالة <لجين> يعدلون آخر الاغراض لأن شغالتهم بعد يومين بتسافر وبيجيبون وحده غيرها ضروري لأن أم عبير قريب تولد وهي عندها دوام فلازم شغالة عشان تظل مع الياهل اللي بتجيبة..
<< حيث أن هدى ام عبير تشتغل معلمة في مدرسة ابتدائية..وعلى قد الحال..
راحت احلام ومسكت رموت التلفزيون الكنترول وغيرت الأخبار وحطت على امبيسي تو .. الا ويدتها تهزئها..
فاطمة:شنو هذا انتِ احلاموه ماتشوفيني اطالع الأخبار؟؟هااه؟؟
احلام:شنو يمة وانا ملانة من زمان ولا أحد معبرني..
فاطمة:لو غيرتية على شي عدل كان قلنا ماعليه الا حاطته على هالمحطة السخيفة!غيره لاأكسر لك ظروسك الحين..
احلام قريب تصيح :اوه يمه تكفين خليني اطالع شوي..لاوالله بتندمون كلكم..
فاطمة عصبت:شبي لاكف على وجهك الحين هذا اللي ناقصني بعد ..
احلام رمت الرموت وقامت مبوزة لأمها بالمطبخ..
احلام:يمة شنو هذا ..حطوا لنا تلفزيون ثاني ..
هدى:آه ..يله فري كيسك آنا ماعندي فلوس..
احلام: اففف هي حاله هاذي..؟! وفتحت الثلاجة وخذت لها قوطي عصير وراحت فوق غرفتها ..وشبكت النت اللي هالمره شبك من ثاني محاولة وهذا اللي فرحها..وفتحت الماسنجر فرحانة وشافت عندها 4 اون لاين ومنهم......


نرجع لأبو ناصر اللي قلنا انه اتصل على رقم ودقة بسرعة البرق وهالسرعة تبين انه حافظ الرقم صم..
كان ابو ناصر ينتظر الرد من الطرف الثاني.. وكلها رنتين ثلاث ورد عليه الطرف الثاني..
سعود <ابو ناصر: هلا والله حبيبتي كيف حالك؟
الطرف الثاني:هلا بيك انا زينة الحمدلله كيفك انت؟
ابو ناصر:الحمد لله أسأل عن احوالك ياقلبي..!
الطرف الثاني:سألت عنك العافية ياابو ناصر..والله مشتاقة لك وااااااايد..
ابو ناصر:والله انا اكثر حبيبتي بس تعرفين الظروف ..وتعرفين زوجتي يعني مايحتاج اقولك بس اتمنى مااكون مقصر معاك في شي..
الطرف الثاني:لا يخسي ويهبي من يقول انك مقصر ..ومعذور حبيبي ..
<< وفي هاللحظة تناهى لأبو ناصر صوت بدرية قريب توصل الغرفة فخاف انها تسمع كلامة وقرر يسكر..
ابو ناصر:يله هيفاء حبيبتي لازم اسكر وحطي بالك على نفسك..
هيفاء:انشاء الله انت تآمر أمر بس مو تطول على ماتتصل مره ثانية تراني بسرعة اشتاق لك.
ابو ناصر:هههههههه طيب سلمي على يدتك .. يله باي
هيفاء:الله يسلمك ..بااااي
<< وتدخل ام ناصر على ابو ناصر في هاللحظة:يله سعود العشا جاهز
ابو ناصر:اوكي الحين جاي..
بدرية:كنت تكلم منو ؟ليش مابدلت ملابسك؟؟!
سعود تذكر قبل كم شهر يوم تصيده ام ناصر وهو يكلم هيفاء وتسألة نفس هالأسئلة معناته ان الشكوك تسيطر عليها وممكن تسبب في انفصالهم من جديد وهذا اللي هو مايبية عشان راحتة وراحة اولادة لأنه يحب هدى وايد ومايبي يخسرها لأي سبب..
سعود:لا واله حبيبتي هذا مدير الشركة اللي اشتغل فيها متصل يبلغني انه قدم اجتماع بكرة عشان ما أتأخر عليهم..
ام ناصر ماتدري تصدقة ولا لا هي واثقة منه بس هي تشك انها سمعته يقول حبيبتي ولاتدري اذا كانت المشكلة من سمعها ولا منه هو فتناست الموضوع لأنها ماتبي مشاكل:زين يله قوم الحين تأخرت ياحظي..الأكل برد وأنت بعدك..
وطلعت من الغرفة بس ماابتعدت فسمعتة يتنهد بأرتياح اللي مسوي جريمة ونجى من عقابها وهذا اللي نقز قلبها اكثر وخلها تعيش في صراع عظييييم..



وفي السيارة قلنا أن الكل كان يفكر بصمت إلى أن..... مد حسام يده للأشرطة اللي بالسيارة واخذ شريط موسيقة كلاسيكية وكان هادئ ورومانسي لأبعد حد وشغله في مسجل السيارة ..
جنان من سمعت الموسيقة أرتخت اعصابها شوي واستغربت مره وظلت تفكر:هالموسيقة أبدا مو لايقه على هذا ال**** ..مستحيل يكون هذا ذوقة..<<الا بأخوها يحول هالشك الى يقين بقوله لحسام:
وأنت متى بتفكنا من هالأشرطة ..بعدك عليهم ..زهقتونا ياأخي لافي البيت مفتكين ولابرا البيت..!!
حسام:ههههههه ليش؟ منو في بيتكم يسمع هالأشرطة؟
سالم:منو غيرها ست الحسن والدلال <جنان <ويطالع في أخته اللي من غير مااحد يشوفها لأنها مغطيه وجهها صار وجهها أحمررررر
لكن هي ماقدرت تسكت وتناست وجود هشام في السيارة ورجعت لها روح العناد والهواش مع اخوها سالم اللي يحبها وااايد وهي بالمثل وردت عليه: أحسن منك يا الفاشل..!
سالم:هههه كل هذا عشاني ناجح ..حاسدتني..
جنان: مره أنا أحسدك أنت؟.؟! ليش مو شايفة خير قالوا لك..والله الحمد لله عندي اخوي سالم مو مقصر علي كل شي يعطيني اياه..
سالم يتطنز: ويييع هذا أخوك سالم؟! أنا أكرهه..!
جنان بصدمة:ليش؟؟! أصلاً هو أحسن منك..!
سالم مبوز:لأنه عندة أخت اسمها جنان مثل الملاك وأنا ماعندي..!
جنان :هههههههه ياعمري عليك..
>> حسام اللي نسوا وجوده في السياره كلياً دخلتْ ضحكتها قلبة وزاد تصميمة على انه يفوز بحبها...وهو يفكر:شكثر جنان تحب أخوها لدرجة أنهم نسوا انه معاهم في السيارة وكأنهم عشاق!!!
<وفي الحقيقة سالم مانسى ولاغفل عن وجود حسام معاه بس هو ماصدق على الله انه اختة ترجع شوي لطبيعتها فما قدر يسكتها ..
ووصلوا البيت فقال له سالم:مشكور حسام تعبناك معانا اليوم..
حسام يطالع في شهد من مراية السيارة وهي انتبهت لهالنظرات اللي تحرق اعصابها ورد: تعبكم راحة ياحبيبي..
سالم:تسلم حبيبي يله أشوفك بكرة على خير..
حسام: الله يسلمك..على خير..
ومامشى الا لما دخلوا وصار مايشوفهم..


ناصر في المستشفى توتره زاد وزادت حرقة اعصابة لما قال الدكتور أنه هم ماوصلوا الا لنتيجة وحدة بس..خايف أنها تكون أنه مايشوف من جديد ابدا..وبان التوتر عليه بشكل مو طبيعي ولاحظوا هذا كل من وفاء وخالد..
ووفاء ماكنت اقل منه توتر وتبي الدكتور يقول النتيجة بسرعة بس ابد الكل صخ!!
فسألته: شنو النتيجة يادكتور؟؟!
خالد دز وفاء من كتفها عشانه مايصير هي البنت وتتكلم وسأل..
خال:قول يادكتور...!؟
الدكتور: بدون مقدمات وبدون لف او دوران انا بقولكم أن العمى اللي يعاني منه ناصر هو حالة تشنج وأحنا مانعرف بما فيه الكفايه عن حالات التشنج هاذي عشان نقدر نقول لكم بثقة كاملة متى بيرجع له بصرة بالظبط.. ولكن يجب ان يكون هادئ وأعصابة مرتخية ومو متوترة وتكون نفسيتة مرتاحة وعلى الله ثم على الظروف وفي أي لحظة ممكن يرجع له بصر وان الأرادة القوية على الرغبة في الرؤيه من جديد ..<وأبتسم لهم..
وفاء بصوت عالي:الحمد لله على كل حال..
خالد:الحمد لله..
ناصر: الحمد لله والف الحمد لله واكثر بعد...بس....
الدكتور:لابس ولا شي خلي ايمانك بالله قوي ياناصر واذا انت عندك سبب في انك تشوف مره ثانية الله بيكون معاك ..ولو في أي شي اقدر اسوية لك بسوية ياناصر..
ناصر براحة شوي:الحمد لله ومشكور يادكتور ماقصرت والله..
الدكتور:لاشكر على واجب ..يله ياحيبي الله معاكم دور المريض الثاني الحين..
خالد: انشاء الله الله يوفقك..<وطلعوا من المستشفى مرتاحين..


في مكان ثاني:

شهد:كيف حالك يانرجس من زمان ماشفناك؟؟!
نرجس:الحمد لله تمام أسأل عنك والله..بس منقهرة فيك من آخر مرة طردتينا من غرفتك..وتطّلع لها لسانها ..
شهد تضحك ومستغربة:أنتِ وأختك والله تضحكون تذكرون لي سالفة يهال من 10 سنين ..الا تعالي.. أنتوا مو معاي بالمدرسة؟؟
نرجس:ماادري والله انا مااعرف كل اللي معاي لأن مدرستنا كبير ةولو تجيبي لي بنت الحين معاي وانا مااعرفها اقولك كذابة مو معانا في المدرسة هههههههه ترانا في مدرسة: - - - - - - -
شهد:ههه وااااو يعني معاي في المدرسة يا الخايسين كيف مااشوفكم؟؟!!
نرجس: احنا في ثالث علمي وأنتِ؟؟
شهد:اهاا عشان كذا يمكن لأني في صف ثالث أدبي..
نرجس:وايش مسويه في الدراسة ؟؟ خلاص يوم السبت بتفتح المدارس وتبتدي من جديد وتيب معاها عوار الرأس..
شهد:افف لاتذكريني وانا اللي احاول انسى ..والله انا دراستي زينة وتمام والحمد لله..
>ودخلت لهم كوثر: هاي
شهد: هايات...> وسلمت عليها وباستها وجلسوا يسولفون..
كوثر: رقم من هذا اللي متصله لي منه ؟؟!
شهد: هذا رقم أخوي خليل..!
كوثر تذكرت خليل فضحكت ومعاها نرجس وشاركتهم شهد...

سوسو 14
13-02-2007, 01:11 PM
الجزء السابع عشر:
أحلام وهي تتفحص اللي شابكين عندها باللستة شافته ودق قلبها بقوه انتظرت ثانية الا وهو جاء يكلمها بتحيات الولهان ..وهذا الحوار صار في الماسنجر حيث كان نايف يكلم وحدة من الضحايا العده اللي مجمعهم لكن من شاف احلام الضحية الجديدة او اللعبة الجديدة اللي تجذب الطفل اكثر من اللعبة القديمة فعمل للي كان يكلمها بلوك ورجع لأحلام:
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة):مرحباا ملاااييين للي انقطعوا عني وخلوني مثل المجنون انتظرهم..
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح):مرحبااا الآف الملايين سوري والله ظروفي ماتسمح لي اني اشبك في أي وقت..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة):نو بروبلم يا عمري انتِ بس قولي لي كيفك؟ شخبارك؟
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح):زينة ولله الحمد بس عندي شوية أكتئاب..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): أفااا لييييش؟؟!
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح): والله هاذي يدتي هالعيوز مللتني محتلة التلفزيون ومو مخليتني أغير هالأخبار اللي تزهق..!
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): ههههه عييب ياقلبي مايقولون عن يدتهم كذا .. أحمدي ربك على يدتك على الأقل عندك يدة مو مثلي..!
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح): كيف؟ أنت ماعنك يدة؟ ماتت؟
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة):ايه الله يرحمها هي ويدي وامي وابوي الله يرحمهم
أحلام عورها قلبها عليه وحسته محتاج من يحنو عليه..
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح):الله يرحمهم..اففف عليك ياحبيبي كسرت خاطري والله شوي واصيح..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة):هي أنتِ! آنا ماأبي شفقة من احد..انا الحمد لله أهلي مو مقصرين علي..لا خالي ولا مرت خالي ولا أخوي الوحيد..
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح): ماقصروا والله يجازيهم ..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): أقول أحلام .. ماعندك مايك؟!
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح):ليش؟ هو آنا عندي بس مابحطة..!
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): أفاا يا أحلام! ليش والله انا مابظرك بشي خوب أنا ماقلت لك طلعي معاي ولا ابي اشوفك مجرد بكلمك في التلفون لاغير ولا اكثر ..وأنا بعد اللي بتصل لك مو انتِ!!!
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح):المسأله مو مسألة من اللي بيتصل يانايف المسأله هي أني أحس أني أخون ثقة أهلي ليش أنت مو قادر تفهمني أنا ودي بس والله خايفة يانايف خايفة..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): لا تخافين يأحلام ولا شي أنت مابتخونينهم لأني نيتي صافيه ومو من اللي يبون يضيعون شرف البنت أنا بس أبي اتخذك صديقة تقدرين تكلميني لو تضايقتي وأنا بالمثل.. وماتدرين لو تعلقنا ببعض أكثر يمكن يصير بيننا نصيب .. لكن هذا مو وعد الوعد أني ماراح أضرك بشي ابداً ابداً..
أحلام متوترة وهي تفكر >> تحسه صادق في كل كلمة قالها لكنها مازالت خايفة..
(الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): ها شنو قلتي؟؟!
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح): خلاص طيب استسلمت أنت الفايز..بس مو هالمرة المرة الجاية..
نايف ماحب يضغط عليها عشان لاتغير رايها..
وضل يفكر: هو صحيح أني كلمت بنات وايد بس ماادري ليه احس أحلام غير عنهم كلهم لدرجة اني قلت لها كل شي عن نفسي صحيح للحين ماكذبت عليها ولافي شي حتى في أسمي..مو مثل الباقيين ولاكلمة فيها لو ذرة من الحقيقة..الله يستر بس..
< وهنية تذكر ولد عمتة اللي الحين هو في المستشفى وحب يتصل فيه يتطمن عليه فقال لأحلام: (الا ياليت لي حيلة اكون بقربك الليلة): أوكي حبيبتي أحلام أنا لازم أطلع الحين عندي شغل ضروري..وخليني أكلمك قريب مرة ثانية وبليييز مو تطوليين علي..
(تكفيني منك بسمتك تنسيني الألم والجراح): ههههه أوكي عمري يله باااااااي..
بعد فترة مو قصيرة,,خخخخخ
في بيت أم راشد:
شهد:أقول عيوني الحين أخوي بيصرقعني لو مارجعتْ البيت! متى بترجع أمك تأخرتْ؟!
كوثر:هههه كاهي وصلتْ وكانك طلبتيها من مارد المصباح..!
شهد: ههههههه ههههه
نرجس تنادي على أمها : يمه تعالي يله شهد تبي تروح بيتهم..
نوار وهي تسلم على شهد: هلا والله ببنتي حبيبتي شلونك؟؟!
شهد: بخير خالتي الله يسلمك..
نوار: وين بتروحين قعدي تو الناس ..
شهد وهي تبتسم:أي تو الناس خالتي الساعة الحين عشر ونص.. ويرن جوال أم راشد وترفعة...
نوار: هلا بولدي هلا والله..
خليل:هلا خالتي شخبارك؟
نوار: بخير الحمد لله وينك يالقاطع ماتنشاف؟؟!
خليل: والله الدنيا ياخالتي كاسرة ظهري...!
نوار: ههههه والله مااقدر عليك أنا ياخليلوه الله يقربلك..
خليل: هههه بغيت أقول ياخالتي اذا ماعليك أمر بمر على شهد الحين خليها تتجهز..
نوار:أنت تعال الحين وأنزل ايغي اشوفك ويصير خير..
خليل اللي يعرف انه مابيقدر يوقف في وجه خالتة ولا يعاندها: أوكي أنا عند الباب ..باي..
أم راشد: يله يابنات روحوا لبسوا شيلاتكم خليل بيدخل < وراحوا كوثر ونرجس لبسوا شيلاتهم ورجعوا الصالة..
وراشد هو اللي فتح لخليل الباب.. وبعد السلام والعتاب على الإنقطاع دخلوا الصالة..
خليل بعد ماسلم على على خالتة ظل منزل عيونه وماشاف لاكوثر ولاغيرها..
أما راشد شاف شهد وقال لخليلوه يدزه: خليلوه عاد أرجوك لاتقول لي هاذي أختك شهد! وهو يأشر عليها ..
شهد رفعت له عيونها على طول واستحت شوي..
خليل يضحك: ههههههه هههه ههه وهو في غيرها ؟؟!
راشد يضحك: تذكر يوم اللي كنا نتعاون عليها ونضربها..!وضحكوا..
شهد: لا والله..!!
والكل ضحك عليها..
نرجس كانت تعاني من ألم في بطنها فأنسحبت بهدوء دون مايحس فيها أحد ..!
وقبل لايروحون بيتهم.. رفع خليل عيونه ولمح كوثر وهي سرحانة حدها وظل يطالع فيها من تحت لتحت دون مايخلي احد ينتبه له..وكان شكلها درامي مثل الغزالة البرية اللي ملامحها متمردة لكن داخلها مايعلمة غير رب العالمين..
أم راشد تقطع هالمسرحية اللي ماتدري عن وجودها أصلاً: كوثر حبيبتي روحي جيبي
عصير حق خليل قبل لايروح..
خليل: لا شدعوة خالتي أنا موب غريب وبعدين أنا بمشي مايحتاج........
تقاطعة كوثر بعناد:لا يحتاج.. صبر شوي مابتضرك دقيقة..
خليل تفاجأ من جرأتها ومن نظرات الأصرار في عيونها فسكت وأومأ لها براسه دلاله على الموافقة..
كوثر جابت صينية فيها انواع عدة من العصير ومدتها له..وهو جلس يطالع محتار ياخذ أي واحد..
فشارت عليه: أنصحك تاخذ التفاح تراه لذيذ.. > وهنيه التقت عيونهم لفترة ماتسمى فترة لأنها كانت أقصر من انها تسمى فترة لكنها كانت نظرة تحوي من المشاعر ما لايمكن تواجدة لو التقت عيون لمدة طويلة مو بس لفترةاذا ماكانت تحمل الصدق اللي هم حملوه في قلوبهم...
خذة وقال لها: مشكورة ماتقصرين..وطلع لبيتهم مع أختة اللي نبهته انه مايحب عصير التفاح وكان رده لها بأنها مالها شغل وشربة ذاك اليوم وعجبة لدرجة أنه حلم فيه .>>خخخخخخ ماصار عصير هذا..!
خالد خلاص مو قادر يتحمل بعده عن ريم طول اليوم يحس نفسة بيطفر من كثر ما صدته ..
يمكن هاذي المره العشرين اللي يتصل فيها على جوالها وتعطية بزي>مشغول..رغم أنه في بيتهم مع ناصر وخاله ومرت خاله ووفاء ..والكل كان راضي بنتيجة الفحوصات .. وكان أملهم بالله كبير..وحتى نايف أخوه اللي اتصل يتطمن على ناصر قال لهم انها فترة شدة وتزول والله يسمع منه..
أبو ناصر مل لما شاف خالد مقابل جواله وقاعد:شنو فيك خلووود؟؟ ماكأنك جاي تقعد معنا أنا من جيت وأنا أشوفك ماسك هالجوال..!!؟؟
وفاء اللي كانت عارفه شيسوي ضحكت بصوت خفيف..
أما خالد: لا والله ياخالي مافيني شي بس عندي أتصال ضروري قاعد أحاول القطة ومو راضي يظبط معي ..
أم ناصر اللي حست فيه وبعد لأنها مانست للحين اللي صار ومازالت الشكوك تسيطر عليها فتبي بأي طريقة تعاند فيها زوجها دونمايحس بأنها متعمدةفقالت له: خالد ياولدي روح نادي على ريم يمكن ماتدري أنه أخوها رجع من المستشفى..
خالد وكأنه الفرصة جاتة من الله نقز فرحان: طيب الحين بروح..<<رغم انه كان من حقة يروح لها لو بغى بس احتراما لناصر وخاله ظل معهم في الصالة..
وراح يطق الباب ولا أحد يرد علية..
اتصل فيها وهو عند باب غرفتها وسمع صوت جوالها يرن وسمعها تقول بصوت عالي تكلم نفسها<< وهاذي عادة فيها: لو تمووت ماني راده عليك ياخلود والله لأعلمك شلون ماتعيد حركاتك البايخة هاذي ..ومايدري ليه يحسها كانت تبكي وهي تتكلم..لكنها عطته مره ثانية بزي..ورد اتصل وسمعها تقول مره ثانيه بصوت عالي:أوووه متى بيستسلم هذا خله يولي ماني رافعه بس ..مايصير..أنا ابغي...وكل هذا التردد وهي تكلم نفسها..
خالد عرف انها تبغي ترفعة لكن كبريائها يمنعها فرسل لها مسج:
{ ترى إذا مارفعتيه ياحبي بيصير فيني شي اليوم صدقيني تعبت من نار فرقاك**
>هو كان واقف عند الباب يبغي يسمع ردة فعلها..ويتفاجأ بشهقه عالية تصدر منها وبعدها تقول: فال الله ولا فالك ياخلود يا ال**** تبغي تخوفني هاا لكن ما برفعة عناد فيك والله يحفظك من كل شي..
ودزت له مسج عكس كلامها اللي قالته وكان المسج يقول:{ عادي تراك ماتهمني بعد اللي سويته**

خالد خلاص كاتم كل الضحك اللي فيه ومو قادر يستحمل .. فرد طق الباب ..
ريم: مين؟؟
خالد ماتكلم لأنة لو تكلم ممكن تعانده وماتفتح له فرد طق الباب مره ثانية..
ريم أستغربت وقامت فتحت الباب وتتفاجأ بخالد في وجهها وكان مبتسم الإبتسامة اللي تذوبها في مكانها وتصنمت ولا تحركت ..بس ألتقت عيونهم بحوار عتاب بدون كلام..لكن قطع خالد الصمت اللي ماعجبه: ممكن أدخل ؟!
ريم رجعت لها القسوة: طبعاً لا..
خالد: أفاا ليه بس ياريم؟؟!
ريم: لو ماتعرف ما كان...... وسكتت ماكملت..
خالد برقه: ما كان أيش ؟!
ريم بتردد: ولا شي بس تسمح تخليني بروحي..
خالد: طبعاً لا..
ريم: لا والله وبأي حق أنشاء الله ...!!
خالد ماعجبته رمستها: بحق أني زوجك ي الحلوة ولا أنتِ ناسية ..؟؟!!
ريم حست أنها لو أستمرت بينقلب كل شي ضدها فسكتت ونزلت راسها وبدت تذرف الدمع اللي كانت حابسته طول اليوم ...
خالد ماقدر يستحمل يشوف دمعها ينزل فدخل لها الغرفة وسكر الباب ..وراح لها وضمها لصدرة ولأول مره ما تعترض ريم ..
وكانت تقول له بكلام متقطع: خا... خالد... أنا..آ..آسفة....والله بس...أنت..تعر...تعرف...
خالد حط صبعه على فمها يفهمها أنها مو لازم تتكلم وقال بندم على الحركة اللي سواها:
أنا اللي آسف ياحبيبتي أنا اللي حاولت أغيظك من البداية عذريني ياعمري والله ماكان قصدي أني أزعلك...
ريم بصمت طالعت فيه و الدمع مانشف من على خدها وبحركة لاشعورية رفع خالد يده ومسح الدمع اللي ظل وقال لها: ماتبين تعرفين نتايج أخوك ناصر؟
ريم: والله أنك ظريف فاكرني أستناك ياحبيبي تجي تقول لي أصلاً من زماااان قالت لي وفاء..
خالد اللي اندهش: هههه هههه الله يقطع شرك صحيح ان كيدهن عظيم..
ريم: ههههه أعلمك آنا أعلمك..
في اليوم التالي >يوم الثلاثاء<
وفاء قامت من النوم وهي حاسه بنشاط غريب وقامت غسلت وبدلت ملابسها وعدلت شكلها ثم نزلتْ تحت ..وتفاجأت لما دخلتْ الصاله وهي تشوف وأخوها ناصر وفي وحده بنت معانقته بطريقة غريبة واللي أغرب انه أخوها ناصر اللي كانت تقدر تشوف وجهه وظهر البنت اللي تغطيه العبايةاللي ماكانت غريبة عليها كان مبتسم ماسك البنت براحة ومغمض عيونة..

سوسو 14
13-02-2007, 01:11 PM
الجزء الثامن عشر..
وفاء قامت من النوم وهي حاسه بنشاط غريب وقامت غسلت وبدلت ملابسها وعدلت شكلها ثم نزلتْ تحت ..وتفاجأت لما دخلتْ الصاله وهي تشوف وأخوها ناصر وفي وحده بنت معانقته بطريقة غريبة واللي أغرب انه أخوها ناصر اللي كانت تقدر تشوف وجهه وظهر البنت اللي كانت تغطيه عباية مو غريبة عليها كان مبتسم ماسك البنت براحة ومغمض عيونة.. يتبع..
ناصر كان مغمض عيونة كأنة في حلم ..أما وفاء اللي كانت ماتقدر تشوف غير ظهر البنتوهي لابسة عباية وقفت من هول الصدمة وماجاء في بالها غير ان هالبنت هي عبير...
وظلت واقفة متوترة تراقب المشهد بصمت إلى أن سمعت أخوها يقول للبنت: ماخلصتي..؟؟!!
البنت بصوت رقيق: إلا خلصتْ...
وفاء أرتاحت نسبياً لأننها تقريباً عرفتْ الصوت..
البنت: كيف ماقلتوا لي؟! لكن والله لأوريكم..! صج ماتستحون آنا آخر من يعلم..!
ناصر: والله ما كان قصدي ياعمري بس هي جات كذا ..
وفاء توها مستوعبة اللي يصير وبشهقة: ليلوه..!!؟
ليلى على طول التفتت على وراها وشافتْ وفاء بنت أختها اللي تموووت فيها وصار لها فترة ماشافتها ..وراحت لحظنها وذابوا الثنتين في عناق حار عناق الخوات المشتاقين لبعض..
وفاء:كذا ياللي ماتستحين تجين دون ماتقولي لي؟!
ليلى بدلع:والله حبيت ـأسويها لكم مفاجأة وبعد لاتنسين اني من يوم السبت ببتدي دراسة معكم كيف ماتبيني اجي واليوم الثلاثاء مابقي شي على بداية السمستر..
وفاء:ايه صج راح عن بالي والله..
ليلى بصوت واطي: سكتي بس لو اقول لك شصار لي وأنا جاية..
ناصر حس ان في شي غريب:شفيكم؟وين رحتوا عني؟!
وفاء: مافينا شي نصور سلامتك احنا معاك بس اعذرنا
حبيبي بنروح فوق عندنا أشغال ..
ناصر:أوف ياللي ماتستحون بتروحون وبتخلوني لحالي لكن ماعليه لأوريكم ..
ليلى: هي أنتِ وفاء بصراحة أنا مايطاوعني قلبي أخلي ولد أختي لحاله..
ناصر وهو يصفر : عاشت لولو خالتي ..
الكل: هههههه هههههه
ريم دخلت عليهم بنشاط وبنغمة رومانسية: صبـــاح الخـير
الكل: صباح الخير..
ليلى:ايش عندها ام الرومانسية..
ريم بصدمة: ليلوه؟!من متى أنتِ هنيه؟!
ليلى مبرطمة:هاذي بدال ماتجين تسلمين على خالتك تقولين لها كذا! يعني اطلع ارجع بيتنا..!
ريم بمسخرة: بل بل ماتسوى كلمة قلتها ! حياك الله حبيبتي بأي وقت والبيت بيتك..بس منو اللي جابك؟!
 وراحت لها تسلم عليها..
 وليلى تجاوب على سؤالها: جابني السواق..
ناصر انقهر:هي مجنونة انتِ تجين كل هاذي المسافة مع سواق هندي يعني لو صار لكم شي ماراح يعرف يتصرف..
ليلى تضضحك وهي تتذكر اللي جرا لها: الله يقطع شرك يانصور ماصارت نص ساعة بالكثير مع الزحمة ساعة الا ربع..
وفاء اللي عرفت ان صار لليلى شيء مثل ماقالت:ولو لولو مرة ثانية مو تعيدينها ..
ليلى: طيب خلاص كلتوني وأنا تعبانة بعد عناء السفر..
الكل ضحك عليها :هههه ههههه

في بيت أم راشد

نوار تكلم سعاد ام خليل في التلفون:والله هذا هالولد ماادري وين راح من الصبح طلع اقول له وين بتروح قال لي عندي مشوار وراجع..
سعاد: زين خلي خليل يجيب لكم الكهربائي يصلح لكم
الجرس عادي تراه ولدك مثل راشد وحسين..
نوار: آه ذكرتيني بحسين حشاشة يوفي ..آه ياوخيتي قال لي انه جاي هالأسبوع عشاني ولا يندرى..
سعاد تبي تخفف عن صديقة عمرها: دعواتك يا الغالية له وانشاء الله يسهل عليه..
نوار : انشاء الله الله يوفقة ويحفظة يارب..
سعاد: يارب.., يلة حبيبتي عن اذنك منو اللي جايني عند الاباب يمكن محمد ولد اختي<<الياهل اللي شافتة عبير وفكرتة خليل ههه..>>
وطمنيني على احوالكم اول بأول وانا بقول لخليل يجيب لكم اللي يصلح جرسكم..
نوار: انشاء الله حبيبتي ماتقصرين والله يله مع السلامة..
أم راشد قعدت وهي ساكتة وفجأة دخلوا عليها نرجس وكوثر وهم يضحكون بصوت عالي محزا الصمت اللي كان مخيم على المكان..
نرجس+كوثر:صباح الخير يمه..
نوار مندهشة: صباح النور ..غريبة..ايش فيكم؟؟!
نرجس: مافينا شي يمة..! ليش؟؟!
نوار:لا بس مو من عوايدكم.....
ويقطع عليهم حوارهم صوت راشد يضحك ضحكة من قلبة من زمان ماسمعوه يضحك كذا وهو كان بيدخل عند الباب..
كلهم التفتوا له وهو وقف مندهش مااتوقع انه يشوفهم كلهم قاعدين وفي الصالة بعد وظل يطالعم ومنقهر من الحظ النحس..!
أم راشد: اهاا شفييك يمه راشد تصنمت مكانك..
راشد: لا يمه ولا شي بس معاي صديقي وكنا بندخل الصالة وماتوقعتكم جالسين في الصالة اصلا فكرتكم نايمين فانصدمت مو من عوايدكم تقعدون مبكر..
ام راشد: روح دخلة في المجلس..
راشد بروح مرحة: لا يمة خلاص بدخله هنيه عادي..
نرجس وكوثر فتحوا فمهم من الدهشة لان اخوهم اللي لما يطلعون يقول لهم انتبهوا شعوركم لا تطلع تحجبوا عدل ...الخ..الحين يببي يدخل صديقة وهم قاعدين بدون شيلة..
ام راشد باستغراب: راشد شفيك؟؟! ماتشوفني انا وخواتك قاعدين..
ومامداها تكمل كلامها لأن راشد سحب صديقة اللي كان واقف برا عند الباب ودخله داخل ..والكل اندهش وظل يطالع بسكون..

في السعودية وفي بيت جنان بالخصوص ..

جنان ملت من الجلسة في غرفتها وهي مو غافلة عن محاولات سالم اخوها في انه يخليها تنزل وهي ماترضى وهم متفقين انها اليوم في الليل بتقول له على اللي فيها واللي يجرا لها كله..
فقررت تنزل تشوف لها شغلة تسويها بدال ماتقعد ترثي نفسها وحملت معاها الدفتر اللي تكتب فيه..
وصلت الصالة وشافت امها قاعدة مع صديقاتها الثنتين..
جنان بصوتها المخملي:السلام عليكم..
ام سالم برفحة يوم اللي سمعت صوت بنتها اللي حابسة روحها بالغرفة ردت وردوا معاها صديقاتها: وعليكم السلام هلا يمة ..
جنان: هلا..
وحدة من صديقات امها: ماشاء الله عليك ياجنان والله كبرتي وصرتي عروسة..
جنان بحيا: يسلموو خالتي..
تقول الثانية: في أي سنة الحين انتِ ياجنان؟
جنان: سنة ثانية جامعة..
الأولى: مو خالتك ليلى في مثل سنك؟
جنان : لا ليلى ووفاء بنت خالتي اصغر مني بسنة..
ام جنان: تغديتي يابنتي؟
جنان اللي تدري بأمها تحاتيها حاولت تطمنها: الحين يمه بروح اتغدى بس وينة اخوي سالم؟
ام جنان: والله طلع مع صديقة حسام اللي دووووم يروح ويجي معاه وقال لي بيرجع معاه بيتعشون هنيه..
جنان من تذكرت حسام لاعت شبدها بس هي مو ناقصة تعكير مزاج فتناستة وقالت لأمها: اوكي عن اذنكم بروح اتغدى..
صديقة امها الثانية: اذنك معاك حبيبتي..
وبعد ماراحت جنان..
الأولى تقول: ماشاء الله عليها كل ماجالها تحلو زياده..
ام جنان: آه فديتها هالبنت ماادر يشفيها مرضانه هاليومين..
الثانية: ماتشوف شر..
ام جنان:الشر مايجيك..
اما جنان رغم جمالها وغرورها وكل مافيها الا انها فيها طبع حلو تحب تعتمد على نفسها في كل شي فراحت المطبخ وخذت لها سفن آب مع بريدة حطت فيها جبن شي على الطاير وراحت قعدت في الجلسة اللي في الحديقة..
ومامدها تقعد 5 دقايق الا والقراج <مكان توقيف السيارة> يفتح وتدخل سيارة اخوها اللي تعودت تشوفها ..
سالم وحسام بعد لمحوا جنان قاعدة في الحديقة سالم فرح من قلب لما شاف اختة طلعت من غرفتها وفرحتة نستة ان حسام غريب وما المفروض يشوف اختة اما حسام حس ان الله استجاب دعاه كان يتمنى يشوف طيفها لكن هو شافها لكن ماطاف عليه من شكلها يبين ان نفسيتها زفت في زفت ..
اما جنان لما لمحت الشخص اللي مع اخوها تبهدلت ومااعرفت شتسوي تقوم تروح وتترك اغراضها ولا تشيلهم معها مرة صار كل شي متوتر يوم عجزت وما وصلت لحل تركت كل شي وراحت بسرعة تبي تدخل داخل لأن ماعليها عبايةتسترها..ومن السرعة والبهدلة طاحت المساكة اللي كانت حاطتها أي كلام من
شعرها اللي انفل وطاح مثل الشلال على ظهرها يعلن عن نعومتة وجمالة وهي مااهتمت تاخذ شبصتها الا تركتها وراحت داخل بسرعة..
سالم وحسام نزلوا من السيارة..
سالم يبي يلحق اختة بسرعة فقال لحسام: حسوم حبيبي انتظرني هنية بسوي لك درب عشان ندخل المجلس ودون ماينتظر منه جواب راح يسرع داخل..
حسام راح وقعد مكان جنان بالظبط ومافاتة ان سالم كان مثل المطيور يبي بسرعة يروح لأختة وهذا اللي هو مستغرب منه كيف ان حسام يحب اختة بصورة جنونية ..ومايرضى عليها فكيف اهو صديق عمره يخونه في تحرشة بأختة وقرر يكلمة في موضوع انه خلاص يبيها له على سنة الله ورسوله..
وانتبه لدفتر على الطاولة وقال في نفسه :اكيد هذا حق جنان وبتردد مد يده يبي يشوف ايش فيه يبي يتعرف على شي واحد على الأقل عنها يخصها ..
فتحة عشوائيا ولقى مكتوب بخط يبين عليه من زمان..

في انتظار الحب
مرّ بي الحب ..
وأنا بعد صغيرة..
شعري المغسول..
منكوش..
ومشط
وظفيرة..

ضحك الحب ..
وأوصاني بنفسي..
هامساً في أذني ..
وفي قلبي..
أنتِ يا بنت خطيرة..

وقال الحب لي ايضاً..

سوف يجري حولك..
الشبان..
والفرسان..
في الصبح وفي الليل..
وفي عز الظهيرة..


واختفى من فتحة الشباك ..
تاركني لأحلامي المثيرة..
ومضى العمر ..
وأنا أجتر..
رؤياي الضريرة..
< م ن ق و ل >
وكان مكتوب تحت هالخاطرة..
هاذي كتبتها في مرحلة مراهقتي السخيفة في الصف الأول ثانوي في حصة الفيزياء << بل مادورت الا الفيزياء..خخخخخ..مثل صديقتي في الحقيقة..>>
قبل ان اقع في حبه..
حسام انتهى من قراءة المكتوب وجاته حرة من هو هذا اللي وقعت في حبة ياربي عليها بقتلها انا..
وفتح صفحة من النهاية يبي يشوف آخر شي كتبته..
ولقى مكتوب بخط يختلف جدا خط مرتب انيق وجميل
لأن ذاك الخط كان قبل 4 سنين ماشاء الله...


رفعت رأسي نحو نسمة الأصيل ..
لتحمل معها دموعي وصراخ قلبي العليل..
من ظلم من أحببته بكل كياني ..
إنه ليس ملاكي بل هو شبح وظلم طويل أعطيته حياتي على طبق من ذهب ومن دون تعليل..
أعطيته حبي,عيني..
عملت له المستحيل ..
بنيت له أمالاً تفوق الوصف بسحر جميل..
لكن بعد كل هذا أنكر وقال أين الدليل ..
صدني بكل جحد..
وقذف بي إلى المستحيل ..
قال ببرودة تموت لها الورود من غير ذبول بعد أن فتحت له أبواب قلبي القتيل..
نظر نحوي بكل لؤم وقال:لقد حان وقت الرحيل ..
سألته : ولكن ماذا عن حلمنا وكلامنا الطويل..
قال بقسوة:كل حلم ووهم أنتِ فيه سيزول..
قلت له: وماذا عن ايام جلسنا فيها معاً تحت شجر ظليل ..
ماذا عن سويعات قضيناها معاً نحدق في الشمس وهي تميل ..
هل هذا جزا~ي لأني أحببتك حباً بل أي تأويل..
وحينما رفعت نظري نحوه أناشدة البقاء
أختفى وكأنه لم يكن إلا سحراً في لحظة الأصيل..
> منقووول<
وكان مكتوب تحت هالخاطرة:
هذا هو حالي ياعالم لكن حالي بشكل غير هذا هو حالي مع الآلام لكنه مو حالي مع القصة..
انا اتعذب نفس عذاب البنت اللي في الخاطرة بسبب حبيبي لكنه مو الملام الله اراد له شي عساه يتعافى
منه..وهالشي نهى اللي كان المفروض يصير نهى الحلم الجميل اللي بديت اعيشة ..
هو حس فيني وفي حبي وحاول يبادلني احاسيسي لكن القدر فرق مابيني وبينة..
وانا مازلت اودة وهذا اللي ابي انساه ..يارب ساعدني..
المتعذبه بصمت ..
جنان..
<عن يازعم توقيع خخخخ..

اما سالم فراح لحق اختة اللي بعدها متبهدلة وقالت له بعصبية:شنو هذا سلوم تدخل ومعاك صديقك دون ماتتأكد انه مافيه احد في الحديق..
سالم بأبتسامة: سوري خيوه والله ماجا على بالي..
ها قولي لي احسن الحين..
جنان: شوي الحمد لله..
سالم: المهم انا الحين بروح لحسام ولما يروح بجي لك غرفتك مثل مااتفقنا اوكيك..
جنان: اوكيك..
جنان: تعال قبل ماتروح جيب اغراضي من برا ..
سالم:شنو هم اغراضك؟
جنان:صحن فاضي وبتلاقي بريدة على الأرض من السرعة استغفر الله طاحت..وبعد عصير في نصة.. ودفتر ازرق ومساكتي اللي طاحت على الأرض..
سالم:بل كل هذا الله يعني عليك ..
جنان مفتحة نص عيونها بمسخرة :روح لا بكس على وجهك..
سالم: هههه طيب..


ونرجع لراشد غريب الأطوار..
لما استوعبت أم راشد اللي يصير وشافت اللي دخله لهم راشد قالت بفرحة:
حسييييييين؟! هذا أنت ياولدي؟؟!
حسين راح لها بسرعة وباسها على رأسها وظل معانقها وهي تبكي وهو يبكي معاها:<حشى ولا فلم هندي خلاص دموعي نزلت هئ هئ هئ..>>
:أيه نعم يا يمه أنا حسين ولدك اللي خيب ظنك يمه سامحيني الله يخليك سامحيني ..
نوار: مسامحتك يا ولي وماعليك أي شي..
حسين: ريحتيني يا يمه والله ريحتيني وتركها وهو يمسح دموعه..
كوثر ونرجس بعدهم قاعدين وهما مدهوشين من اللي شافوه التفت لهم حسين وابتسم فتح ذراعيه على الآخر لهم لكن هم ماتحركوا ولا حركة والكل استغرب منهم..
حسين حز في خاطرة شويه منهم بس مايلومهم:
كوثر , نرجس هذا أنا حسين أخوكم ولا نسيتوني ..تعالو لي تراني اشتقت لكم..
اما هم ولا حركة تقول عمك اصمخ..
أم راشد: يا بنات أخوكم يكلمكم..
كوثر ونرجس كأنهم ستفاقوا من حلم غريب ومخيف ورفعوا راسهم واتجهوا بنظراتهم ألى اخوهم الكبير حسين وطالعوا فيه دققوا النظر وتأكدوا أن هذا هو أخوهم بس في شي يمنعهم يقول لهم لا لا لا لاتروحون له هذا اللي قتل ابوكم ..
نرجس تعوذت من ابليس وراحت له بخطوات مترددة بطيئه لكن من وصلت لعنده خذها لحظنة وعانقها عناق الأخ الحنون عناق خلى حبها له يرجع وإحساسها بأنه أخوها يرجع لها من جديد مع ذكرياتهم الحلوة معاه وقالت له ودموعها تصب على خدودها:الحمد لله على سلامتك ياأخوي الله العالم أني أشتقت لك..
حسين: الله يسلمك..وتركها وطالع في كوثروقال يكلمها:وأنتِ ياكوثر مابتجين تسلمين على أخوك؟!
كوثر بنظرات باردة يبان فيها الحقد قالت بهيجان ماأحد
توقعة منها : لااااا أنت مو أخوي ! أنت لو أخوي كان ماقتلت أبوي!؟؟..........

سوسو 14
13-02-2007, 01:12 PM
الجزء التاسع عشر
حسام بعد ماقرأ هالخاطرتين اللي خطتهم جنان بيبدها حس بشعور غريب كان منقهر يبي يعرف منو اللي تتكلم عنه جنان وفي نفس الوقت ارتاح لمعرفته بأنها مو من الغرور اللي يخليها ماتحب احد ..هو كان نفسة يكمل ويقرأ باقي المكتوب اللي يبين عليه كثير بس خاف ان سالم يجي ويشوفة وماهي عدله انه يتطفل على اغراض اختة فبيزعل عليه وهو مايبي هالشيء اللي مو في صالحه فمسك القلم اللي كان مع الدفتر وبسرعة كتب لها..
في داخل القلب مشاعر كثيرة..
يعجز قلمي عن أن يصفها لك..
ومعي كلمات متناثرة يتعثر لساني بها..
أريد التعبير لكني أعجز..
أريد مشاعري أن تصل اليك لكني أتردد..
وأنا بعيد عنك أحس بوحدتي وغربتي..
وأنتِ بقربي أحس بفرحتي وسعادتي..
إن خيالك معي لايفارقني وروحك تعيش معي..
فتكون كالماء الذي يروي عطش عمري..
تمنيت لو كان في إمكاني أن أفتح لك قلبي وتدخلي..
حتى تشاهدي هناك حروف أسمك المنقوشة في كل جزء من أجزاء قلبي ..
حتى تتأكدي من أنك الوحيدة التي أسرت قلبي..
كل مافيك رائع..فاتن..
عندما يغوص شبح اليأس في أعماقي..
أُعبِّر لك بأرق الكلمات..
فلا يعرف الحزن طريقاً لي مادمت معي..
ولو في الخيالات..
من الذي أحبك واحب كل مافيك..
"ح"
وسكر الدفتر بسرعة ورجعة مكانه وهو يلمح باب الصالة
ينفتح ويطلع منه سالم وهو مبتسم..
حسام: لا كان ماجيت ياأخي كان خليتني انتظر شوية بعد ..لا تو الناس روح ارجع كمل اشغالك واذا تفرغت لي تعال اوكيه انا مستنيك..
سالم :هههههه هههه الله يهديك ياحسام أنت ماتدري شكثر بغيت أجن يوم اللي شفت اختي أخيراً طلعت من غرفتها..
حسام اللي اصلا كان يتمنى لو انه تأخر بعد شوي: اهاا دام عشان اختك يله مسموح بس لاتعيدها ثاني..
سالم بسخريه:على امرك عمي..
اسمع حسوم دقايق بس بروح اودي لجنان اغراضها اللي خلتهم هنا وبجي لك والله ماراح أتأخر ..
حسام: اوكيك يله بسرعة خلصنا..تراني ميت من الجوع ..
سالم وهو يشيل اغراض جنان: هههه يا انت ويا الأكل ..
حسام : هههه ههههه..ترانا أصحاب ما بنتفارق..
سالم :الحمد لله والشكر..
وراح وصل الأغراض لجنان ودخل مع حسام المجلس..

حالياً والمهم نرجع لبيت أم راشد..
كوثر ردت على أخوها بكلمات مااحد توقعها منها وهي<لا أنت مو أخوي أنت لو أخوي كان ماقتلت ابوي>..
ماأن انهت أخر كلمه حتى راحت تركض لغرفتها فوق دون ماتسمح لأحد يوقف في طريقها ويكلمها..واللي ماأحد يدري عنه أنها كانت تبكي بكاءً مابكت مثله من قبل ..ورغم الشوق اللي فيها لأخوها ماقدرت تسلم عليه تحس أنها بتخون ابوها..
بس شي ذكّرها وقال لها ترى ابوك بيزعل لانك ماسلمتي عليه لأانه لو تذكري كان لأاخر نفس فيه يذكرة ويقول سلموا لي عليه..

أم راشد شافتْ الصدمة اللي على وجه ولدها واللي كانت على وجه الكل مو بس هو لكن مااحد تكلم فقالت
له: لا تشرهه عليها يا حسين أختك بعدها ياهل ..
حسين مارد عليه بس دموعة اللي كانت تهدده بالنزول تكلمتْ..ومشى عنها..
راشد بصوت مخنوق: وين رايح ياحسين؟؟!
حسين بصوت لايكاد يسمع بصوت الجريح: عن أذنكم بروح غرفتي أرتاح..
نرجس: لكن...!!؟
حسين: لكن ايش؟؟!
نرجس: مفتاح غرفتك عند كوثر لأنها هي اللي كانت تنظفها لك وتنتظر رجعتك..بس ماادري شاللي جرا لها الحين..
حسين انرفعت معنوياته لأن عرف ان اللي خلى كوثر تسوي كذا الصدمة بشوفته لااكثر..وانها لازالت تحبه ..
وصل لغرفتها وسمع صوت انين وبكاء ..فطق الباب..
كوثر على بالها انها نرجس ففتحت الباب بدون مناقشة وعطته ظهرها على طول لأنها ماتبي تشوف نظرات العتاب من أختها..
حسين عرف انها تظنه نرجس فدخل دون مايتكلم وسكر الباب..
راح لها وحط يده على كتغها:ليه سويتي كذا يا كوثر؟!
كوثر رفعت عيونها على طول في عيون اخوها ونزلتها بنفس السرعة ..وانصدمت من وجودة معاها..
حسين تابع كلامه:أنا أتعذب ياكوثر!! كل يوم يزيد عذابي عن اللي قبله..كوثر انا ماسامحت نفسي للحين على اللي صار وراجع وانا ندمان الفين واكثر..ليش تزيديني ياكوثر ليش ؟! ليش؟ ليش!
كانت تطالع فيه وهو يتكلم وحسته صادق بكلل كلمه قالها كانت تحسة يعصر قلبه عشان يقول اللي قاله هي تعرفه انه مستحيل يقول لأحد باللي يحسه بس هو الحين قال لها..وهي لاشوعورياً لما شافت دموعة تنزل دون مايحس بهم راحت له وضمته لها وهي تبكي وتقول: أنا آسفه حسين والله ماكان قصدي اصلاً انت لك وحشة
يا أخوي..
حسين ابتسم لها: وأنت أكثر يا أختي والله يشهد أني تعذبت من نار فرقاكم ..والله كنت اقاسي المر وانا اعد الساعات والأايام..تدرين اني ماكنت اظن اني برجع لكم بتاتاً كنت خايف..خايف الاقي منكم اللي شفته منك الحين..!
كوثر بندم شديد : لاتلومني ياخوي والله بس شوفتي لك ذكرتني باللي صار وماقدرت أتحمل ذكرتني بالمرحوم ..
وابيك الحين تعرف اني ندمانه وتسامحني..
حسين يسخر من نفسة: انا ما الومك والمفروض انا اللي يطلب السماح ..
وظلوا الأثنين ساكتين شوي..
بعدها حسين قال لها وهو يوجه نظرات الأمتنان لها: طيب ممكن تعطيني مفتاح غرفتي ابي ارتاح..
كوثر: هههه انزين دقيقة..وراحت وهي تمسح دموعها بيدها وجابت له المفتاح من درجها..وعطته اياه:تفضل..
حسين:شكراً حبيبتي على كل شي..>هو كان يقصد انها سمعت اللي قاله لها من قلبة وعبر لها عنه لأول مرة بحياته..
كوثر اللي مافهمت نظرات اخوها ولا كلامه قالت للهواء :عفواً على لا شيء..
لأن الهواء حل محل أخوها اللي دخل غرفته دون ماينتظر جوابها ودخل مهاه السر الصغير اللي ماقاله حق أحد ..
واللي مااحد يعرفه غير صديقه اللي كان ساكن معاه في الشقة لما كان بالغربه..
والسر كان ان حسين رجع بس مارجع بروحه رجع ومعاه كوابيس وأحلام يشوفها بين فترة وفترة ومأذيه حياته ومخليته يعيش مثل المجنون ..وهو مو متضايق بسببها لأن يظن انه بها يكفر عن الذنب اللي ارتكبه في حق ابوه..

اما
ام ناصر +أبو ناصر
راحوا في العصر بيت عبير وقعدوا معاهم وخطبوا بنتهم
عبير..بعد ماشرحوا لهم حالة ناصر بالتفصيل وايش ممكن يصير مستقبلاً وخلوا الموافقة او الرفض بين يديهم..
ام عبير وابوا عبير رحبوا فيهم نظراً للمعرفه اللي بينهم..
وقالوا لهم انهم بيفكرون نظراً لحالة ناصر الصحية وغير كذا ناصر ماعليه كلاام ويكفي انه ولدهم وانهم بياخذون راي البنت اول وبعدين بيردون لهم خبر..

بعد ماطلعوا بيت ابو ناصر من بيت عبير..
نادوا ابو وام عبير بنتهم وخذوها معاهم لغرفة نومهم ..
وابتدت معاها امها الكلام..
ام عبير: يابنتي اليوم جات ام ناصر تبيك لولدها ناصر..
عبير بحيى:أدري..
ابو عبير: طيب ووش رايك يابنتي..
عبير اللي تعرف مسبقاً بنتيجة ناصر من وفاء:والله يايبه انا ماعندي مانع والراي رايك..
ام عبير:بس يابنتي مثل ماانتي عارفة ان ناصر ريال أعمى ومايشوف وممكن انه مايشوف طول عمره وأنت محتاجة لريال.....
قاطعتها عبير بحزن لتفكير امها المحدود:يا يمه ولهذا أنا وافقت لأنه أخو صديقتي ومحتاج للي يوقف معاه واذا انا اقرب وحدة لبيتهم رفضته منو اللي بيوقف معاه..انا لما قررت اوافق عرفت اني بسوي فيه خير واهله لما يشوفون ولدهم فرحان بيفرحون له وبكون انا السبب في رسم الضحكة على وجه ام اعتقدت انه مستقبل ولدها انتهى وعلى وجه ابو مو عارف يداري ولده الصغير اللي مايمشي ولا اللي مايشوف واخت انصدمت باللي صاب اخوها..
ولهذا اقول لكم اني موافقة..
أبو عبير كبرتْ بنته في عينه وتكلم وهو فخور فيها؛هاذي هي بنتي اللي ربيتها بنت اصل ودين وواجب وتعرف في الاخلاق الاصيله..
فرجاءً ياهدى لاتجبري البنت على شي ماتبيه اذا هي موافقه هاذي حياتها وهي ادرى بمصلحتها وخليها على راحتها..
هدى ماكان عقلها مقتنع لأنها خايفة على أمان بنتها مع شخص مايشوف ومايقدر يضمن لها الأمان الكافي وطبيعي بيكون هذا حال كل ام في موقف ام عبير لكن هي ماتشوف لا في الريال ولا في اهله أي عيب..فأسلمت امرها لله وقالت:خلاص على بركة الله..
وناظرت عبير:واللهع وكبرتي يابنتي وبكرة بتصيري معرسة..
عبير احمّر وجهها من الخجل وقامت طلعت لغرفتها ..
دخلت غرفتها وشافت هناك يدتها اللي مايتخبى عليها شي بأنتظارها..
فاطمة متلهفه لجواب سؤالها:ها وافقتي؟!
عبير:هههه ايه يمة خلاص وافقت...
فاطمه بكآبه:وبتروحين وبتخليني مع أحلاموه اللي ماتستحي..
عبير: لايمه وين بروح الحين انا للحين ماتزوجت..واذا سمعتيني اذا تزوجت بجي لك كل يوم ..وبعد ليه كذا يا يدتي ترى احلام مسكينه محتاجة اللي يتفهمها ليه دايم تعصبونها تراها كبرت مو بعدها ياهل..!
فاطمه بعصبيه خفيفة: والله هي قليلة حيا بس تبي تعاندني....
عبير:: هههههههه يمه حراام عليك..!

*ليلى جالسة مع وفاء في غرفتها..
وفاء: يله قولي لي شنو صار لك وأنتِ جايه..
ليلى تضحك:اوه لو اقول لك بس صار لي فلم..
وفاء: ههههه علميني يله كلي أذان صاغيه..
ليلى: ياطويلة العمر وانا جايه لما دخلتْ البحرين خلاص حبيت أمر السوبر ماركت لأني جوعانة ومافطرتْ..
وفاء: ايه وبعدين ايش صار؟!
ليلى: زين صبري أنتِ خليني اكمل لا تقاطعيني..
وبعدين في الطريق وقفت علينا السيارة مو راضيه تشتغل..
وفاء بشهقة: ها ووش سويتي بعدين؟!
ليلى:فتحت شنطتي ابي اتصل لكم تجون لي لكني تذكرت ان جوالي على الخط السعودي ماحولته بحريني وهو مو دولي..
وفاء: طيب بعدين شصار؟
ليلى بحماس: اقول لك كان يوقف لي واحد..
وبنظرات حالمه تكمل:ويا وفاء لو شفتيه كان وسييم وحليو مره ويبين عليه خوش ريال آدمي ولد ناس محترمين مو من الصيع..!
وفاء بمسخرة:كِسْكُه تُ فيه لِيْلى؟غاكونتيه مْوا تُو..!
{ماذا تفعلين ياليلى؟أخبريني بكل شيء..!**
ليلى مافهمت للفرنسية اللي قالتها وفاء ولا اهتمت وكملت: وانا كنت واقفة عند شنطة السيارة فهو شافني ونزل لي وقال:
<وهذا اللي صار>
الريال: السلام عليكم..
ليلى:وعليكم السلام..
الريال:شنو اختي محتاجة أي مساعدة؟
ليلى:مشكور والله ماتقصر! اذا ماعليك امر ابي تلفون اتصل منه لأن جوالي مو دولي مايتصل ..
الريال ضحك على نفسه وقال لها مبتسم:تصدقين نفس مشكلتي..!
ليلى ردت له الأبتسامة:اهاا عجل مشكور مارح تقدر تسوي شي..
الريال:شنو مشكلتكم انتوا؟
ليلى: والله السيارة موقفة ماادري شفيهاوسواقنا هندي مايعرف شي..!
الريال بدون تردد رفع اكمام قميصة المخطط بدرجات الأخضر وفتح شنطة السيارة الاماميه اللي توي المكاين
وقام يشتغل فيها وبس سوى شغلة وحدة واشتغلت السيارة على طوول وبعدين سكر الشنطة وسأل سواقنا:في ماي في سيارة؟
السواق:ايه بابا دقيقة واحد بس..
وراح جاب له سواقنا قرشة ماي من الشنطة وغسل يدة ونزل اكمامة وقال لي: خلاص اختي سيارتكم مافيها شي الحين تقدرون تمشون..
ليلى بنظرات شكر عميقة:مشكور ياخوي والله ماكن ادري شبسوي لو ماعرضت علينا خدماتك..
الريال بمسخرة:لا شدعوة اختي لاشكر على واجب..
ليلى خافت من السخرية اللي بانت في صوتة فجأة فركبت السيارة بسرعة وقالت :مع السلامة..
الريال يكلم السواق: مافي سرعة زين..
السواق الهندي يرد وهو يحرك راسه بحركة الهنود:زين بابا..
ومشت ليلى دون ماتنتبة ان اغلى شي عندها واللي هو سبب انتقالها للبحرين طاح منها على الأرض..
الريال انتبه لمغلف ذهبي طاح قبل لا تسكر البنت الباب حاول يوقفهم لكن السيارة مشت وماانتبهت له..
احتار الريال يخليهم ولا ياخذهم..
وتذكر شكل البنت وماقدر يقاوم وخذهم معاه على امل انه يشوفها مرة ثانيه ويعطيها اياه..

وفاء بالفرنسي: واااو سُه جاغْسون بونّ ايه جانتِيْ ايه اونيتْ!
{واااو هذا الصبي طيب و لطيف و شريف!**
ليلى:اوه وفاء تكلمي عدل..
وفاء:ماشاء الله صج انه يعرف في الأصول !
ليلى:اقول لك شكلة ولد ناس محترمين لا وشكلة بعد توه راجع من سفر ..
وفاء :هههه مسكين الريال ماخلته في حاله..
ليلى وهي مغمضة عيونها وتمثل دور العاشقة:أه ياوفاء عيونه بس لو شفتيها..
وفاء تضحك عل شكلها:هههههه .. ميشانتْ..ليلوة تأدبي لا والله اعلم عليك..
ليلى:هههه لا والله خلاص تأدبت بس اول قولي لي شنو يعني بيشانت ماادري ميشانت الفرنسية اللي قلتيها؟!
وفاء :خخخ يعني يا الشريرة..!
ليلى: انا شريرة لكن اوريك يالنحسة..!وفاؤ شرايك تعلميني فرنسي أنت؟!
وفاء :خلي النحسة اللي تعلمك..!
ليلى:عاد وفاء اتغشمر وياك انا..
وفاء:الفرنسية سهلة بس يبي لها حفظ وتركيز ..
ليلى:انت تعلمتيها لما رحتوا فرنسا صح؟
وفاء: ايوه قبل سنتين لما رحنا نقضي الاجازة هناك خذت دورة تعلمت فيها شي بسيط وناوية اقول لأبوي يودينا مرة ثانيه عشان اتعلم اكثر ولازم تجين معانا عشان تتعلمين انتِ بعد..!
ليلى بتفكير: يصير خير..
وفاء بجديه:صج ليلى ماقلتي لي شنو السبب الرئيسي والصحيح اللي دفعك انك تجين تدرسين معانا في البحرين مرة وحدة..!؟؟!
ليلى اللي تغير لون وجهها بس عشان وفاء ماتحس قالت بمرح:بقول لك والله بقول لك بس مو الحين الحين خلنا نكلم عبير نقول لها تجي وحشتني السباله ابي اشوفها..
وفاء: هههه سكتي اكيد الحين قالوا لها امها وابوها ومايندرى شصار..
وقامت طلعت جوالها واتصلت لها..
عبير: مرحبااا الساااع..
ليلى:مرحبتين عبير..
عبير انصدمت هذا مو صوت وفاء رغم ان الرقم هو:
مين انتِ؟!
ليلى:ماأقول الا مالت عليك..!ماعرفتيني؟!
عبير:بصراحة للحين ماعرفتك رغم ان صوتك مو غريب علي..!
ليلى بمسخرة: انا خالة زوجك المستقبلي يا العروسة المستقبلية..خخخخخخخ
عبير بدهشة:ليلووووه هاذي انتِ ..؟!
ليلى:هههه ايوه هاذي انا..كيفك؟!
عبير:بخير والحمد لله أسأل عنك..
ليلى:دوووم يارب سألت عنك العافية..
اقول شرايك تقومين تجين تقعدين معانا خلينا نشوفك..
عبير:يصير خير..
وفاء:هلا والله بزوجة اخوي..
عبير:ههههااي ياشين الثقة..!
وفاء انصدمت من ردها وسكتت....
عبير تمنت في هاللحظة لو تشوف تعابير وفاء:ههههه هههههه شنو فيك سكتّي أمزح انا ويا هالوجه..
وفاء براحة: تدرين انه يبغالك كف يعدل وجهك..
عبير:هههه من زمااان لو ماتدرين..!
وفاء:هههه زين قولي لي شصار؟!!
عبير تتنهد:ماصار بس قلت لأمي وابوي اني موافقة ولا ادري عنهم..
وفاء:واااو فُو زِتْ زادْمِير ابْلْ <أنتِ رائعة> يعني ظني ماخاب..
عبير فهمت الفرنسية اللي قالتها وفاء لأنها حفظت منها كم كلمه من اللي دايم تقولهم لكن استغربت من آخر كلمة:ظنك في ايش؟؟!
وفاء:ههههه ظني؟! على بالك صديقتك غبية ! يالحلوة أعرف كل اللي صار بينك وبين نصور لكن والله لأوريك هذا وأنا صديقتك وماقلتي لي لكن ماعليه..!
عبير مندهشة:آه يا الساحرة..! والله ماكنت اقصد اني
مااقولك بس ....
وفاء:لا بس ولا شي خلاص قومي قومي تعالي قعدي معانا..
عبير: اوه وفاء تخيلي يعني اليوم خاطبني اخوك وزاقوم اجي لكم بعد مو عدلة..
وفاء:بل بياخة اعتبريه ماجالك ولا تقدم لك ولاشي..
عبير:امي ماراح ترضى اصلاً..!
وفاء:عطيني اكلمها خالتي ولا بترفض..
عبير:زين صبري اناديها لك..
أم عبير:هلا والله ببنتي وفاء..
وفاء:هلا شلونك خالتي؟!
هدى:بخير الله يسلمك..
وفاء بطنازة:مبروك عليك خالتي..!
هدى:ههه الله يبارك فيك عقبالك يابنتي والله أني لو عندي ولد كان ماخليته يأخذ غيرك..
وفاء استحت: هههه عاد خالتي لاتحرجيني..
هدى:ههه يا حليلها اللي تستحي اقول بس قولي لي شنو تبين مني يا السوسة؟!
وفاء:ههه عارفتني بغيت اقول لك ان خالتي ليلى جات لنا اليوم من السعودية ونبي عبير تجي تقعد معنا ..
هدى:والله ما ادري يابنتي شنو اقول لك بس مااحس ان من الأدب أخليها تجي لكم وانتو.....
وفاء تقاطعها:لا يا خالتي من الأدب والله عادي يله عاد عشان خاطري..
هدى:هههه خلاص اللي تشوفونه يا بنتي..
وفاء:تسلمين لي ياخالتي جعل ربي يعطيك البيبي اللي تبينة واشوفك أم مرة ثانية..
هدى:ههههه الله يقطع شرك ..يله خلوني اروح اشوف اشغالي بعد اللي تبونه حصلتون عليه شتبون اكثر..
وفاء:هههه سلامتك خالتي يله مع السلامة..
هدى:مع السلامة..
أريج تكلم راشد أخوها في التلفون..
اريج بدهشة:كيييف؟ وشلون ماخبرتوني انه وصل..
راشد:يا أريج والله توه هو اليوم واصل ماكان احد يدري انه بيجي اليوم حتى انا قال لي بكرة لكن هو جأ واستأجر سيارة توصلة للبيت وجامر علي في الشركة ورحنا البيت مع بعض وبالصدفة كانوا كلهم قاعدين..
اريج:اوكي خلاص شوية وبنجي لكم انا ومحمود وبنتعشى عندكم ..
راشد :اوكيك خلاص انا بروح ابلغ امي يله باي..
اريج:بايات..
ريهام اللي كانت تنتظر امها تسكر بسرعة عشان تسألها: ماما وين بنلوح؟! <بنروح>
أريج:بنروح بيت ماما نوار حق نشوف خالي..
ريهام بحماس وفرح:بنلوح لخالي لاسد؟<راشد>
اريج والدمع في عينها:ايوه حبيبتي بنروح لخالي راشد وخالي حسين بعد..
ريهام بتعجب:من هو حثين؟!<حسين>
أريج:حسين هذا خالي الكبير..
ريهام ببراءة:وي وس دلاني أنا ان عندي خالين اسنين..!
<وي وش دراني انا ان عندي خالين اثنين>
أريج:هههه عاد مااوصيك لما نروح سلمي عليه وحبيه زين..
ريهام تضحك والظاهر ان الوضع عجبها:زين ماما..
أريج تفكر بأخوها حسين وتحس أنها تبي تسابق الوقت عشان تروح له وتشوفه ..هي كانت أقرب وحدة له
< لأنها اللي انولدت بعدة بسنتين وشوي وكانت دوووم معاه وبعدها بسنتين انولد راشد وبعدة ب4 سنين جاو التوأم نرجس وكوثر..>
أريج قامت أتصلت بزوجها محمود اللي يشتغل في الشركة نفسها اللي يشتغل فيها ابو عبير ..
محمود:هلا حبي..
أريج:أهلين عمري..كيف احوالك؟!
محمود:ممشي الحال..ها بغيتي شي؟!
أريج بحزن:ايه بغيت اقول لك أن أخوي حسين رد اليوم من السفر ونبي نروح له فقلت لأمي أن عشانا اليوم عندها..
محمود مارفض طلبها لأنه هو نفسة أشتاق لحسين اللي كان يودة لأنه السبب في انه شاف اريج وتزوجها عن حب..
وحس أن اريج فيها شي:طيب خلاص أنا بستأذن من المدير الحين وبجي لك البيت ..
اريج:أوكي يله باي..


أحلام تطق باب غرفة عبير بهدؤ..
عبير:تفضلي..
أحلام:هاي..
عبير:هايات..شتبين؟!
أحلام اللي شافت كشخة أختها:وين بتروحين؟!
عبير:بروح لوفاء وخالتها ليلى..
أحلام:العن ابو دارك الحين ماصدقتي على الله اخوها خطبك بتروحين..!!
عبير عصبت من كلامها:أحلاموووه تأدبي أحسن لك ومالك شغل فيني..
أحلام:خلاص خلاص..والله عبيروه انا ملانه خذيني معك..
عبير:سوري ليش تبين تروحين انا بروح لصديقاتي ؟!
أحلام:عبوري صديقاتك صديقاتي عادي بقعد معكم وعشان مايصير تروحين لحالك اروح معاك كذا منظر..
عبير:طيب لك 5 دقايق أن ماجهزتي بخلي ابوي يمشي عنك يوصلني وأنت قعدي ..
أحلام:زين زين 5 دقايق وراحت تركض غرفتها..وعبير تضحك عليها..

سوسو 14
13-02-2007, 01:14 PM
الجزء العشرين
*خالد مع نايف في السيارة..
نايف:الحين أنت متأكد أن نصور ولد عمتي اللي كنا نلعب معاه بيصير خلاص إنسان مرتبط..!!؟
خالد:هههههههه طالع ويهك شفيك مو مصدق؟!
نايف وعلامات وجهه تبين أنه في حيرة:مافيني شي بس لأنه ....خلاص خلاص..
>مسكين ماعرف يعبر وقال خلاص خلاص خخخخخخخ..
خالد اللي فاقع ضحك على أخوه:يله عقبالك ماتصير ريال وتترك هالبنات الا كل يوم متولي لك وحده..!
نايف اللي جات على باله أحلام:آخ أسكت بس لاتذكرني..
خالد:عشتوا شفيه العاشق الولهان..!
نايف:خلود أخوي بقول لك شي..أنا اللي أكلمها الحين شي غريب لأول مره يصير شي عمره ماصار لي ..
خالد يضحك على أخوه بمسخرة:قول قول..
نايف:تدري أني للحين ماكذبت عليها ولا في شي ولما أتكلم معها اتكلم بصراحه وصدق بدون لف ودوران ..
خالد:خلاص فهمنا ووصلنا هذا اللي فيك مرض!
نايف:أووف يادفع البلاء شنو هالمرض؟!
خالد:مرض خطيير أسمه الحب..
نايف يمثل دور العاجز عن فعل شي:لا عاد لاتقول وشنو الحل وش هو الدواء؟؟!
خالد كأنه يقول شي عظيم: الأرتباط..
نايف وهو ماد يده:
أسكت مالت عليك ..حل مثل وجهك..
خالد:ههههه قوم قوم يله وصلنا..
ونزلوا كل من خالد ونايف ودخلوا الصالة ..
وتفاجئوا بناصر قاعد على الكنب وجنبه وحده حلوة وقاعدة تهذر معاه ويضحكون وجات لهم وفاءوعطتهم اثنينهم شوكلاته وقعدت جنب ناصر في الجهة الثانيه..
خالد ونايف تقدموا شوي عشان يسمحون لهم يشوفونهم ..
خالد وهو منزل عيونه بعكس نايف:أحم أحم..
ليلى رفعت عيونها بخجل وقامت على طول ركبت فوق..
نايف مع خالد:أقول نصور من هاذي اللي كانت معك؟!
ناصر:هي احترموا نفسكم وشيلوا عيونكم عنها..
وفاء:هههه هاذي خالتي ليلى ..
نايف:وفاؤو قولي لها اني ولد عمتك واخوك مو تنسين عاد..
وفاء اللي فاهمة حركاته:ههههه الله عليك نيوف مااقدر انا على حركاتك..
نايف:الا وين خالي ومرته؟!
وفاء وهي تأشر على الباب اللي انفتح:كاهم وصلوا كانوا عند الربع معزومين..
وبينتْ أم ناصر لحالها:أوه اولادي هنيه شلونكم؟
وراح خالد باسها على راسها ونفس الشيء سواه نايف..
أم ناصر:نيوف يلي ماتستحي وينك ابد لاتجي ولاتسأل ؟!
نايف يبي يغير الموضوع بابتسامة:الا وينه خالي..
بدريه عرفت مراده:خالك بيدخل الحين ولا تغير الموضوع ليش ماتسـأل مشغول مع الربع هاه؟!
نايف تخصبق:لالا خالتي مو كذا بس....
بدريه :لابس ولا شي يله نبي نشوفك معرس أنت الثاني خلني ادور لك بنت ولا أحلى..
نايف اللي كان على حافة الخطر:لالا خالتي مو الحين توني انا باقي لي وقت..
بدريه:لا والله شوف نفسك صرت عتريس تقول لي بعده وقت >وهي تهز راسها..الله يهديكم بس..
وفاء تكلم امها:يمه سمعي انا اتصلت لعبير وقلت لها تجي وبعد شوي بتجي عشان تشوف ليلى..
بدريه بصدمة:شنو؟؟ليلى؟؟متى وصلت ومنو اللي جابها؟!
وفاء تضحك على شكل امها:جات الصبح وجابها السايق..
ناصر يسحب بلوزة وفاء وبصوت واطي:ليش ماقلتي لي يالسخيفة؟
وفاء:ومنو انت حق اقول لك؟!
ناصر بدهشة:منو آنا؟!لكن ماعليه اوريك ياوفاء؟
وفاء:نصور حبيبي هي مارضت تجي عشان أنت موجود وانا اقنعتها تجي عشاني وهي للحين ماصرت حرمتك فإذا صارت ذيك الساعة يصير خير..
وراحت قعدت جنب خالد اللي قال:مبروك يالمعرس عسانا نشوفك حامل اولادك على كتوفك..
ناصر:هههه ماصر شي للحين شفيكم أنتوا..!
نايف:تصدقون اني للحين مو مصدق!!
الكل:هههههههههههههههه ههههههههه
خالد:أقول وفاء وينها ريم ؟!
وفاء تتمسخر:في مخباتي وينها يعني فوق في غرفتها..
خالد:طيب عن أذنكم أنا بروح لخطيبتي ..!
نايف:تعال وين بتروح وبتخليني؟!
ناصر:صج أنك قليل حيا وماتستحي على وجهك يعني مو مالي عينك أنا..
نايف:اوه عذراً..
اما ابو ناصر اللي قالت ام ناصر انه بيدخل وراها لأنه قال لها أنه بيدور شغلة في السيارة وبيدخل..
كان ماسك جواله وحاطة في اذنه ينتظر رد..
رفعته وحدة:مرحباا
سعود:مرحبتين أهلين شو عاملة ستي حليمة؟!
حليمه:أهلين سعود الحمد لله عايشة..
سعود:شو فيك بتكلميني هيك؟!
حليمه تتنهد:شو يعني عاجبك حال هالبنت المسكينه لا اكل مثل الناس لا نوم مثل الناس
بس قاعدة جنب التلفون قلقانه عليك بتئول لي صار له مده مااتصل..
سعود اللي عارف انه مقصر في حق هيفاء : ياستي انا قاعد افكر حالياً اني اعلن عن وجودها مشان تعيش حياه طبيعية بس مستني الوقت المناسب..
حليمة بنبرة تهديد:شوف والله ياسعود انا خايفة على بنتي وان جرا لها شي.....
سعود يقاطعها بعصبية:ياستي اسكتي مابدي
اعلي صوتي عليك وانتِ مثل أمي وام لهيفاء..
حليمه:لا انا ماعم بستناك تجي تئول لي بدي ارد لك الجميل هيفاء بنتي قبل ماتصير.......
سعود قاطعها وخذ منه الغضب مااخذ:ستي اديني بنتي بدي اكلمها وانا راح شوف حل للموضوع وانتي خليك بعيده لو سمحتي انا وهيفاء ننجاز ومااحد له دخل في أي شي بيني وبينها..
حليمه:حرام عليك والله حرام
وتركت السماعة وهي تنادي:ياهيفاء سعود بدوه اياك في التلفون..
ومامداها تكمل جملتها الا وهيفاء تجري بكل سرعة خوفاً من انه يسكر او ينقطع:أهلين
سعود:اهلين ياحبيتي وروحي وكل شي حلو في حياتي..
هيفاء:ايوه مبين كثير لدرجة انك خليتني انتظر اتصالك ومو هامك خوفي عليك..
سعود:ياعمري انتِ تعرفي.....
قاطعته هيفاء:أيوه بعرف زوجتك ...الخ الخ كالعادة..
سعود:انا ياهيفاء قررت اني اصارحهم كلهم بالحقيقة بس انتظر اللحظة المناسبة..يمكن بعد مانخلص من خطوبة ناصر..
هيفاء بشهقة:صج؟ناصر بيخطب؟
سعود:هههه ايوه حبيبتي خطب..
هيفاء:منو راح ياخذ؟
سعود:صديقة اخته وفاء اسمها عبير..
<هيفاء اللي اكتشفت للتو ان وفاء معاها في
الجامعة وقررت تروح تشوفها من بعيد الى ان يكتب الله وتصبح قريبة منها بدون اسباب للعداوه اللي ممكن تصير بينهم لما تبان الحقيقة>بس هي ماحبت تقول لسعود بالموضوع عشان مايحاول ينهيها او يغير جامعتها ..فقالت بصوت كئيب:خسارة كان ودي احضر واشوفة مع خطيبتة..
سعود اللي حس فيها:عادي ياحبيبتي روحي وانشاء الله اذا تحدد كل شي اعطيك خبر..
هيفاء بحزن:اروح؟بأي صفة؟
سعود ماحب يتكلم في الموضوع اكثر بعد ماحس انه تأخر عليهم داخل وممكن يثير الشكوك:خلاص حبيبتي انا بروح لايسألون عني الحين وبتصل فيك بكرة انشاءالله وحطي بالك على نفسك وخبري يدتك حليمه انها ماتشيل هم لأن لو شو صار بتكوني في حمايتي انا..
هيفاء اللي حست بالأمان:طيب مع السلامة..

** ودخل أبو ناصر الصاله وشاف بدرية قاعدة مع ناصر ومعاهم نايف..
ابو ناصر:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
بدريه:كل هذا تدور على شي..ووينه اللي تبيه؟
سعود ماعرف شنو يقول لها:مالقيته اووف تعبت وانا احوس ..
قام نايف باس خاله على راسه:شلونك ياسيد القوم؟
سعود:هههه حلوة منك بس لاتعيدها وتعال قول
لي وينك؟شحقة ماتجي تزورنا؟!
نايف:والله مافيني شي سلامتك..
سعود:طيب شخبار الجامعة؟
نايف ماعرف يرد لأنه اصلا مايفتح كتاب ولا يذاكر ولايدرس بس يروح ويطلع ولا كأنه شي:تمام ممشيه معاي..
سعود:الا وينهم وفاء وريم وخالد وهدوي بعد شبدي؟
ناصر:ريم وخالد فوق وهادي بعد فوق اما وفاء قالت لها امي تروح تنادي ليلى عشان تشوفها وللحين ماجات؟
سعود:ليلى؟ليش هي متى وصلت؟؟
ناصر:الصباح
ووصلت وفاء الصالة ومعاها ليلى اللي كانت لابسة شيلتها:وراحت لأختها اللي ضمتها لصدرها..وكانت دوووم تعاملها كانها وفاء بنتها ومااحد كان يفرق بينهم..
ليى:شلونك يابدرية والله وحشتيني..
بدريه:الحمد لله
وتقدمت ليلى تسلم على سعود اللي كان دووم بمثابة ابوها:شلونك يا ابو ناصر عساك بخير؟
سعود:بخير دامك يابنتي بخير
ليلى:تسلم والله ماتقصر..
سعود:اعتبري نفسك يابنتي في بيتك وانا ابوك وبدريه امك ومايحوجك الا لسانك..
ليلى:طيب على كذا بغيت اطلب طلب..
سعود وبدريه:تدللي قولي شتبين؟
ليلى:بغيت اقول لكم اني محتاجة احول جوالي
دولي عشان اقدر استخدمة..
سعود:انشاء الله بكرة يكون خالص..
ليلى:مشكور يايبة والله ماتقصر..>تتطنز..
وفاء:عزات الله طاح سوقي انا..
نايف :هذا اللي ودي يصير لك ماعمرك لفيتي مكان الا وفيه احد يدلعك خلود من جهه وامك وابوك من جهه وانا ونصور من جهه بسك خلاص بكرة الله يعين زوجك عليك بينتحر مسكين..
الكل:ههههههههههههههه
وفاء اللي انقهرت بحنق:لا والله احلف تدري انك ماصخ..
نايف:لا والله توني ادري اجل حطي فيني ملح عادي..
وفاء:مالت عليك من أخو..
نايف:اتحداك..
ليلى:خلاص تراكم بتخلون البنت تكرهني..!
الكل:هههههههههههه
شوي الا والجرس يدق وراحت الخدامه تفتحه..
ودخلوا عبير واحلام..>في الممر اللي قبل الصالة
راحت لهم وفاء سلمت عليهم وباستهم ونفس الشي ليلى..
ودخلوا الصالة..
عبير وأحلام:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
بدرية:هلا والله بالبنات اللي ماينشافون..
عبير نظراً لحالتها فكانت ميته من الخجل فما ردت بس ابتسمت..
أحلام اللي مااهتمت للشخص الجالس ردت
بجرأتها المعتادة:هلا فيك ياخالتي البيت بيتك والله كل يوم تعالي..
الكل:هههههههه
بدرية:ماتهون السوسة عن حركاتها..شخبرا امكم؟
عبير:زينه الحمد لله تسلم عليك..
ابو ناصر: شلونك يبه احلام مرة انتش ماتجين بيتنا الا في السنه مرة..
احلام مسويه نفسها مبوزة:والله هاذي عبيروه ماتبيني اجي معاها..
ناصر اللي كان يسمع كلامهم بكل جوارحة وودة لو كان يقدر يشوف عبير لما قالت اختها عبيروه ودة ةلو يكفخها ويصحح لها الأسم..
اما نايف اللي كان مأخوذ بأحلام كلياً لدرجة انه ماانتبة لما قال سعود اسمها..
< عبير وأحلام كانوا تضاد في كل شي مافي تشابه الا في العيون الواسعة العسلية الا ان احلام عيونها اوسع شوي وثنتيناهم شعرهم بني اما الصفات الثانيه غيير حيث ان عبير بيضاء بياض الحليب وأحلام سمرة الا ان سمارتها كانت أحلى مافيها عاطيه عيونها شكل حلو مع فمها الصغيروني وملامحها الصارخة الأنوثة بعكس عبير اللي كانت ملامحها البرآءة في حد ذاتها يمكن بسبب ان حواجب عبير خفيفة وعلى شكل قوس اما احلام كانت حواجبها غليظة لونها غامق مرة وعلى شكل ثمانية واحلام كانت اضعف من عبير وقاربت تصير طولهاوكل بنات مدرستها مايسمونها الا باربي بسبب شعرها يمكن لأنه طويييل يوصل
لنهاية ظهرها وأطول شوي ومتين ومعطيها حلى فريد من نوعة عكس عبير اللي شعرها يوصل لنهاية كتوفها ومتين وهذا مساعد في اظهار برآءتها وكأنها ملاك مثل ماقال ناصر>
وركبوا البنات غرفة وفاء يدردشون ويهذرون وكانت جلستهم احلى مايكون..

*******
نروح لخالد اللي صعد لغرفة ريم :
راح خالد لغرفة ريم وحب يفاجئها بدخلته فما طق الباب ودخل بس مالقى ريم اللي كان يتلهف لشوفتها..
طلع من غرفتها وسكر الباب وهو خايف عليها..
ومر قرب غرفة هادي وسمع اصوات هناك ومن ضمنها صوت ريم..
راح وقف يبي يطق الباب بس يدة امتنعت عن الحركة لما سمع صوتها الحزين يقول :طيب ياهادي كلمني طالع في عيوني لاتخليني كذا
هادي:ريم انا مااقدر والله حاولت..
ريم:هدوي حبيبي انت اخوي وانت الحمد لله عقلك كامل وسليم وتفهم ومافيك شي يمنعك من التفكير ورجلك هاذي مشكلة وبيحلها رب العالمين انشاء الله اذا استمرينا بالدعاء..
هادي بأنفعال :متى تقدرين تقولين لي ياريم متى ؟انا صار لي 8سنين قاعد على هالكرسي مليت والله مليت..وقام يبكي بكاء فاقد فاقد شي عزيز عليه ومو قادر يتحمل اكثر فقدانه لهذا الشي..
ريم حبت تواسية:يكفي ياهادي يكفي بلليييز لاتعور قلبي..
هادي:خلاص قومي روحي ماابي احد معاي ريم انتِ قاعدة تضيعين وقتك بهاذي الهذرة الفاضية روحي شوفي خالد اكيد الحين هو تحت ولا روحي لناصر تراه محتاجك اكثر مني..
ريم اللي عجزت من اخوها اللي شكل الكل كان مستهين بقدراته وطالعت في الورقة اللي كانت في ايديها ونظرة اخيرة للخاطرة الي كتبها هادي وكانت تحاول تقنعة انه ينشرها وهو رافظ هو كان خايف من المجتمع وهي كانت تحاول تقنعة بالعكس بس مارضى يقتنع هي تفاجئت لما قرتها اول مره وبين لها اخوها اللي ماكمل 12 سنه من عمرة يفكر كذا وكان كاتب:
بيوتنا حلوه وتجيب لك الجنون ريحتها..
طيب يفوح عطر وبخور..
همنا الدنيا نعيش بها بسكون..
نغالط انفسنا ونلف بها وندور..
كيف ننسى حالنا ونغمض عيون..
دام انها بيوتنا بكرة القبور..
كيف ننسى القبر وظلماتة..
تكون دون احباب وديكور ونور..
ليه لاشفنا الكفن تبكي العيون..
نذكر ان في موت ماخذنا الغرور..
كلنا بنموت تبون او ماتبون..
رحلة الدنيا ترانزيت وعبور..
في امتحان يانكون او لانكون..
ماهي إلا ايام وسنين وشهور..
جنة او نار ..بها بن آدم يكون..
فأستعدوا في انصراف أو حظور..
م ن ق و ل
* * *
وحطت دفترة على السرير وقامت زعلانه انها ماقدرت تقنعة كانت تظن انها من تعلمه بفكرتها بيفرح ويرضى لكن بين العكس وبي ان اخوها رغم انه طفل بس ماكا يفكر مثل الأطفال..
وطلعت من الغرفة وراحت غرفتها وسكرت الباب وتسندت عليه وماانتبهت لخالد اللي دخل ينتظرها هناك..
وتمت دموعها تنزل ونظراتها مافارقت الأرض..
خالد اللي مايقدر يشوف دموع ريم تنزل راح لها وبكل حنيه رفع راسها وصارت نظراتة المشفقة متعمقة مع نظراتها الدامعه..
وتموا دقايق على هالحالة فقطع الصمت خالد بمسخرة لأنه ما يحب أجواء الكآبه اللي تبنيها ريم حولها فقال:لمذا تبكين ياحبيبتي؟
ريم اللي يعجبها يوم يتناورون بالفسحة ابتسمت بس سرعان مااختفت الابتسامه وقالت بهم:
آآآآه انه الزمن ياحبي!
خالد:وماذا فعل الزمن ياقلبي؟
ريم:الزمن انه غير منصف في حق اخي لا بل في حقنا جميعاً الا ترى مالذي يحصل لبيتنا الذي كان اسعد بيت في الوجود اخواي ووالداي هذا ليس عدلاً..وتساقطت دمعة من عينها..
فسارع خالد لمحوها من على وجهها وقال:لاياريم لاتقولي هذا فلتجعلي ايمانك بالله اقوى من هذا
اتعرفين لو كان سبب همك شخص غير الزمن لقلت لك اني ذاهب لملاقاته لقلت لك أني ذاهب لتعنيفة وظربة ظرباً مبرحاً لانه جعل اغلى مالدي في الكون يبكي ولكنه الزمن ياريم فأنا لاأستطيع فعل شيء لهاتعرفين لماذا؟
لأن الزمن ذاته هو الذي تسبب في ان نقع في حب بعض هو الذي جمعنا معاً والزمن هذا مسير من قبل الرحمن فلا حول لنا ولا قوة نحن البشر لفعل شيء افهمتني ياريم؟اريدك الأن ان تستعيذي بالله من الشيطان الرجيم وتمسحي دموعك الغالية..
ريم اللي اعجبها كلام خالد وعجبها فيه طريقته في مواساتها قالت:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..وكانت ستقول شيء الا انها ترددت...
فقال لها خالد:هناك شيء ياريم ارى انك تريدين قوله هاتي ماعندك ولاتخبئي شيء في قلبك ؟
ريم بتردد:لاشي ولكن....
خالد:ولكن ماذا قولي هيا ولا تخافي فأنا خالد.!
ريم والدمع يهدد بالأنهمار:قل لي كيف لنا أن نقاوم البؤس في كفوفنا المرتجفة,نطبق على بصيص الأمل خوفاً من أن ينطفئ في وجوهنا البريق......!
خالد:ياإلهي
ياريم لاتنسي ياحلوتي بأنه كلما مرت بك سحابة تلبد ايامك بالرمادية تذكري بأن شمس ستبزغ فجأة لتنشر النور في أجوائك..
لحظة سكوت لتفكير في كل ماقيل..
ريم ابتسمت في وجه خالد:شكرا لك يازوجي..
خالد انصدم وتصنم من كلمتها هي عمرها ماقالت له يازوجي الكلمه اللي احياناً يقول لها بلييز قوليها لي ابي اسمعها من لسانك بس هي تستحي وماترضى..
ريم:ههههه شنو ماتشوف وجهك شلون ؟
خالد:لالا بس متأكدة أنك ريم خطيبتي اللي هي بنت خالي؟!
ريم:ههه ايوه متأكدة..
خالد:لالا عجل أنت أكييد مصخنه ولا فيك شي!ومد يده على جبهتها وكمل:للأسف حرارتك عادية..
وريم اللي تستمتع بكل حركات خالد فقعت ضحك..
اما خالد ناظرها برضى:ايوه هاذي هي ريم اللهي انا اعرفها..وابتسموا لبعض..
ريم:يله خلنا ننزل نجلس معهم تحت..
خالد:يله..
واتجهوا للباب بينزلون الا ان خالد وقفها..
ريم بحيرة:شنو؟!
خالد:شفيك؟ لاتخافي بس نسيت اقولك تلبسي شيلتك لأن اخوي نايف تحت..
ريم:هههه قول كذا خوفتني..
ولبستها ونزلوا عصافير الحب مع بعض تحت وغيوم السلام تحوم حواليهم..>الله لايغير عليهم..

* * * * *
لحظة بنلف.باقي لفة بس خلاص وصلنا السعودية
وفي بيت جنان ..
جنان بعد الربكة اللي صارت لها في الحديقة ضلت ضربات قلبها تضرب بلا هدى وبعنف مو متوقع..
وانسدت نفسها عن الأكل وركبت غرفتها تنتظر أخوها يتخلص من صديقة عشان بتعترف له بكل شي عن مشاعرها تجاه ناصر وكيف هي مو قادرة تنساه وللحين تفكر فيه وان هي خلاص ماتبغاة لأنها لمجرد التفكير بهالشيء راح تخلي الهواش في بيتهم يبتدي لأن امها وأبوها مستحيل يوافقون..
بس هي اللي تبغاه تبي تنساه ومو عارفة شلون!
جنان بصوت عالي:قبل الأعتراف..قالت هالجمله وكأنها فكرة انرمت عليها من السماء وفكرت في نفسها:خلني اكتب خاطرة قبل الأعتراف عشان بعدين اعرف كيف هي مشاعري بعد الاعتراف وفتحت دفترها وراحت لآخر صفحة وتوها بتكتب العنوان انتبهت لشي فتحت آخر صفحة مكتوب فيها ولقت خاطرة مكتوبة بس لا الخط خط يدها ولا التعبير تعبيرها ولا هي اللي كاتبتها اصلاً وبتدأت تقراها:

في داخل القلب مشاعر كثيرة..
يعجز قلمي عن أن يصفها لك..
ومعي كلمات متناثرة يتعثر لساني بها..
أريد التعبير لكني أعجز..
أريد مشاعري أن تصل اليك لكني أتردد..
وأنا بعيد عنك أحس بوحدتي وغربتي..
وأنتِ بقربي أحس بفرحتي وسعادتي..
إن خيالك معي لايفارقني وروحك تعيش معي..
فتكون كالماء الذي يروي عطش عمري..
تمنيت لو كان في إمكاني أن أفتح لك قلبي وتدخلي..
حتى تشاهدي هناك حروف أسمك المنقوشة في كل جزء من أجزاء قلبي ..
حتى تتأكدي من أنك الوحيدة التي أسرت قلبي..
كل مافيك رائع..فاتن..
عندما يغوص شبح اليأس في أعماقي..
أُعبِّر لك بأرق الكلمات..
فلا يعرف الحزن طريقاً لي مادمت معي..
ولو في الخيالات..
من الذي أحبك واحب كل مافيك..
"ح"

انتهت جنان من قراء الخاطرة وجاء على بالها لما شافت "ح"يعني حبيبك بس فكرت لقتها مو منطقيه وقالت في نفسها:لكن انا ماعطيت احد دفتري وعمري ماخليت احد يمسكة ولا يقراه ولا احد يعرف بوجودة أصلاً..لحظة عقلها قام يرجع لوراء قبل كم ساعة يوم نست دفترها في الحديقة ومستحيل يكون احد فتحه غيره!!!
ايوه اكيد هذا اهو حسام صديق اخوي اللي مايستحي وصلت فيه المواصيل انه يفتحه دون اذني ويكتب فيه بعد ورجعت كلمات الخاطرة ترن في اذنها ومعقوله يكون صادق في كلماته هاذي
لامو ممكن انه يكون حبني في ظرف انه شافني مرتين يمكن بس لكن انا حبيت ناصر من اللحظة اللي طاحت عيني عليه بعد فراق دام كم سنه رغم انه ولد خالتي وظلت الظنون تروح وتجي معاها والحيرة ماخذة تفكيرها والخوف من شي ماتعرف شنو هو يستولي على كيانها..
• * * *
محمود استأذن من مديره بأنه يبي يطلع للبيت لظروف شخصية ونظراً لأجتهاد محمود في شغله عطاه المدير الأذن وحرية التصرف..
مسافة الطريق بس ووصل محمود بيتهم..
دخل و مالقى احد طل في المطبخ وشاف الشغاله قاعدة تغسل وتمسح وتشتغل..
سألها:ناني وين ماما؟!
ناني:اوه بابا هذا ماما في غرفة..
ولف محمود بيروح لها الا ان ناني استوقفته:بابا
محمود:خير؟!
ناني:هذا ماما في تعبان بس انت مافي كلام انا في قول لان هي في كلام انا مااقول حق بابا عشان مافي خوف..
محمود اللي زاد خوفة على أريج :طيب طيب ومشى عنها بسرعة عشان يروح لأريج يتطمن عليها

سوسو 14
13-02-2007, 01:14 PM
الجزء الحادي والعشرين..

دخل محمود غرفة النوم اللي يحب اجوائها اللي دوووم تذكرة في اريج حبيبته اللي مايقدر يتخيل حياته بدونها لف انظارة في نواحي الغرفة ومالقى فيها احد زاد خوفة عن قبل سمع صوت في الحمام راح وطق الباب وقال:اريج؟؟
اريج سمعت رنة الخوف في صوته وحست ان الشغالة اكيد قالت له فردت:هلا عمري.. انا اسبح ريهام بنتك وترى الباب مفتوح ..

فتح الباب وطل براسة لأريج اللي كان وجهها اصفر ويبان عليها التعب وشاف بنته ريهام وهي قاعدة تتسبح وهي هادية جداً وهذا اللي مو من عوايدها..

محمود:شنو فيكم طالعوا روحكم شلون..
اريج ماردت عليه ودارت لبنتها وهي ماسكة الفوطة:يله ماما بسرعة قومي عشان تلبسين ونطلع..
ريهام قامت بدون كلام وراحت عند امها اللي لفتها بالفوطة..

محمود تباعد عن الباب وراح قعد على السرير وهو يفكر..
اريج طلعت من الحمام وهي ماسكة ريهام ولبستها ومشطت شعرها الناعم البني ..

محمود كان يراقب كل تحركات اريج اللي مو طبيعية وشاف شكلها متغير..
>اريج طالعة على امها في ملامحها مثل حسين بعد بيضاء محمرة شوي شعورهم سوداء سواد الليل ملامحهم تنم عن جمال عربي ..بعكس كوثر ونرجس وراشد اللي كانوا طالعين على ابوهم بيضان بياض مصفر شعورهم بنية اللون زي الشوكلاته التوئم يوصل شعرهم لنص ظهرهم ودوم منسدل مثل الخيوط في نعومتة اما راشد شعرة مرتب ويحمل نفس النعومة وملامحهم تشبه ملامح الأجانب جمال روسي لدرجة انهم لاقالوا لأحد ان اصلهم بحريني مايصدقون ..<<

اريج خلصت من تعديل بنتها ريهام وقالت لها تروح تلعب وقابلت زوجها السرحان ..
اريج يوم ملت:ماخلصت؟؟!
محمود انتبه على صوتها وفاق من سرحانه:شنو؟!
اريج:شفيك؟
محمود:صداع!
أريج:وين؟!
محمود بمسخرة:في راسي طبعاً..
اريج:وشنو السبب؟!
محمود:أنت!!
أريج بتعجب:كيف؟!
محمود:فكرت فيك كثير!
أريج:مشكووور..
محمود مستغرب:على الصدااع؟؟!
اريج:لا ... على التفكير..
محمود:وشنو اسوي؟!
أريج:جرب الأسبرين!!
محمود بسرحان:لا راح أجرب النسيان..
أريج استغربت من نبرة صوتة:النسيان؟شنو تبي تنسى؟!
محمود:سؤال سخيف!
اريج بعدم اهتمام:كل الأسئلة سخيفة.!.
محمود:لكن الحياة كلها اسئلة.!!
أريج:عشان كذا الحياة سخيفة!!
محمود:ايش هذا التشاؤم؟!
أريج:ووين هو التفاؤل؟!
محمود:التفاؤول انك موجودة..في حياتي!
أريج:ومن قال اني موجودة؟!
محمود:بدليل انك تتكلمي معاي!
اريج:يعني اتكلم خلاص موجودة..!
محمود بتفكير:تفكرين بعدين تتكلمين يعني اكيد موجودة..!
اريج:ومن اللي قال لك اني افكر..!
محمود:معاك حق انتِ ماتفكرين..!
اريج رفعت له عيونها:وشنو اسوي؟!
محمود:روحي وريحيني..!
اريج بحدة:اريحك! من شنو؟؟!
محمود:من عدم تفكيرك...وعدم وجودك..!
اريج نزلت دمعة من عيونها كانت حابستها طول الوقت..!
محمود انقهر منها ومن نفسه:آآآآآه شنو هذا يااريج؟؟شفيك يابعد عمري؟؟! والله خوفتيني عليك ؟شوفي وجهك كيف لونه شوفي نفسك شوفي حركاتك..اريج حبيبتي قولي لي شنو اللي مضايقك والله لأريحك..
اريج شهقت :محمود احس انه في شي بيصير شي مو زين ..محمود انا خايفة احس اني بفقد شي ..وزادت في الصياح..
محمود ضمها لصدرة وهو يطمنها:تعوذي من بلييس يا اريج <ولن يصيبنا الا ماكتب الله لنا>هذا الشيطان لاعب في عقلك..
اريج سكتت:محمود
محمود:عيونه آمري تدللي حبيبتي ..
اريج ابتسمت:ماابيك تبعد عني لحظة ابيك دووم حواليني..
محمود:ماطلبتي شي شان على هاذي انا حاضر مو لازم تقولي لي..
اريج:هههه بس عاد لاتصير لي لزقة عنزرووت..!
محمود:افا عليك ولا يهمك..
وتقطع حوارهم ريهام اللي دخلت وهي فرحانه لأنها سمعت امها تضحك..
ريهام:بابا بابا انت ساطر برافوا عليك..>انت شاطر برافو عليك..
محمود:هههههه حبيبتي انتِ ليش انا شاطر؟!
ريهام وهي تقعد نفسها في حضن ابوها:لأنك خليت ماما تصير زينة..
اريج:حبيبتي والله بنتي ..بس انا مو قلت لك لازم يطقون الباب قبل مايدخلون مكان..
ريهام:آسفة ماما..
محمود:شطورة اللي تتأسف..يله روحي لبسي جوتيك الحين انا وماما بنجي عشان نطلع..
ريهام قامت وهي فرحانه:هيه هيه بنروح بيت لاسد <راشد..
اريج:هههه ايه بيت لاسد وحسين بعد..
محمود:ايوه صج ماحد قال لي انه رد من السفر..
اريج:توة راد اليوم..
ولبسوا وجهزوا وطلعوا من البيت..
****

كوثر نزلت من الغرفة بعد ماهدت نفسياً وسبحت وتكشخت وراحت غرفة الجلوس لقت نرجس قاعدة وسرحااانة..
كوثر:هو وين وصلتي يا حلوة..؟
نرجس:هههه وصلت لعندك..
كوثر:وينها امي؟!
نرجس:امك بالمطبخ تسوي العشاء بتجي اريج وريلها يتعشون هنيه وعشان عودة اخوك الكريم بعد..
كوثر استغربت من رمسة اختها:شصاير نرجس؟!
نرجس :مادري مادري..
كوثر:شنو ماتدرين بعد!انت فيك شي ولازم تدرين شنو؟
نرجس:احس بشي غريب..
كوثر:مافي شي ولا تخوفي روحك..
نرجس:يالخاينة شلون تلبسين هاي البلوزة وماتقولين
لي؟؟
كوثر:انا نزلت عشان اقولك..
نرجس:خلاص اجل انا بروح اسبح والبسها ..
كوثر:اوكي..
>>نرجس وكوثر دايماً يحبون يطقمون ويلبسون مثل بعض...
كوثر قعدت ملانة وراحت لأمها بالمطبخ..
كوثر:هاي ماما..
نوار طالعتها بنص عين ودارت عنها..
كوثر:شنو فيها الماما زعلانه عسى ماشر..
نوار:وخري عني مناك مابي اكلمك..
كوثر:شدعوة يمه ليش؟
نوار:بعد اللي سويتيه مع اخوك ولك عين تتكلمين انا ماصدقت على الله يرجع يابنتي>ونزلت دمعة من عيونها..
كوثر حست بالذنب على اللي سوته وندمت على انانيتها في التفكير: آسفة يمه ماقصدت..وبعدين تراني تأسفت من حسون وهو سامحني..
نوار: صج يمه بارك الله فيك يابعد عمري..
كوثر فهمت الحين شكثر امها تحب حسين..
ورن جرس الباب يعلن عن وصول زوار..
نوار:روحي يمه فتحي الباب يمكن اختك وريلها..
كوثر ماراح عن بالها انه يمكن احد ثاني فسحبت شيلة امها من على كتفها ولبستها وراحت فتحت الباب..وشافته..
*******
اما البنات الأربعة وصلوا في السوالف الى التالي:
ليلى:ايوه صج وفاء ماقلتي لنا؟!
وفاء:شنو اقول؟!
ليلى:أنت يوم نكلمك في الماسنجر انا وعبير كنتي حاطه نكنيم <في خاطري لو اشوفة مرة ثانية..على ما اظن وأنت عمرك ماحطيتي شي ماتقصدينة وقلتي انك بتعلمينا سالفته..
عبير:ايوه صحيح وانا نسيت بسررعة قولي لنا..
وفاء:انزين خلاص كلتوني بعلمكم شفيكم انتوا..
وناظرت احلام اللي كنت تسمعهم..
احلام:شنو بعد ماتبين تقولين قدامي اطلع يعني..
عبير:يكون افضل...!
وفاء:بلا نحاسه لامو قصدي..
احلام قلبت فيسها وزعلت منهم..
وفاء:عبيروه زين لك كذا..احلامحبيبتي والله انا مو قصدي لاتزعلين الزعل مايناسبك..
ليلى:يله احلام خلونا نسمع سالفتها متشوقه ابي اسمع..
أحلام:زين ابي ماي..
وفاء:الحين اقوم اجيب لك ولايهمك..
أحلام:لا لاتتعبي نفسك انا اقوم عشان اترك لكم مجال تتكلمون فيه براحتكم..
وفاء:اوه عاد احلام خلاص روحي انتِ شربي ماي وانا مابقول ولا كلمه الا لما تجين..
احلام تغمز لها:بنشوف..
ونزلت احلام وهي تمشي على الدرج وتسمع صوت ام ناصر وابوه يتكلمون معاه ومع شخص بعد..
لما نزلت كانت تبي تروح المطبخ ولازم تمر عليهم في الصاله استحت شوي بس قالت يله عادي..
مشت ويوم وصلت الصالة وشافوها..
بدريه:ها حبيبتي تبين شي؟!
أحلام:أي خالتي نبي ماي..
بدريه:وشلون هاذي وفاء اللي ماتستحي مخليه ضيفتنا تنزل لحالها..
احلام:شدعوة عاد خالتي عادي البيت بيتي ..
بدريه:الله يقطع شرك ماتتوبين ههههه...
أحلام:اعلمك آنا اعلمك..
بدريه:خلك انتِ هنيه انا بقوم اجيب لك الماي..
احلام:اوكيه..
سعود:بعدك يابنتي مأذيه ابوك؟!
احلام:اقول لك عمي وماتعلم احد..
سعود:هههه قولي سرك في بير..
احلام تسوي نفسها تنزل صوتها: اصلا انا ما أاذي ابوي هو اللي يأذيني..
سعود:هههههه الله يقربلك لكن الا اعلمة عليك..
ها استعديتي للمدرسة..
احلام:بالله عليك يعني لازم تعكر لي مزاجي الحين...
سعود:أفا ليش؟!
احلام:والله بعدني مااستعد نفسياً..
سعود:ههه ههه اهم شي تدرسين عدل انتِ ماشفتي ابوك يوم الا خذتي الأولى قبل كم سنة كان فرحاان ووزع علينا حلاوه..
احلام:بفرحة:فديت قلبه ابوي حبيبي والله..الا اقول عمي مانبت لك شعر في صلعتك..
سعود مسك راسه:وي فضحتينا يابنتي يعني لازم تخبرين العالم..
احلام تدور بعيونها:أي عالم مافيه الا ولدك وو.....
ناصر:وولد عمتي..
احلام استحت ونزلت عيونها وسكتت..
سعود:هههه حليلها اللي تستحي..
ووصلت بدرية بالماي:تأخرت عليك يابنتي؟!
احلام:لاعادي خالتي خذي راحتك والله وناسة السوالف مع عمي بو ناصر..
بدرية وسعود:ههههه ههههه هههه
وراحت احلام فوق مع صينية فيها جيك ماي وكاسات..
سعود:يحليلها هالبنت الله يخليها لامها وابوها..
بدريه:وانت صاج بنت مافيه منها لو عندي ولد ثاني خذتها له وتطالع بنايف بعين وعين..
نايف فهم قصدها بس من قبل لاتقول كذا هو قال في نفسة:انا لو فكرت اتزوج ماباخذ الا بنت مثل هاذي..
*******
وصلت لهم احلام فوق..
وفاء:لاكان ماجيتي تو الناس بعدها وقت..
عبير:كان قعدتي شوي بعد..
ليلى:مسكينه البنت خلوها تاخذ نفسها..
احلام تبي تعاند عبير:شسوي بعد والله خذتني السوالف مع ناصر!!
عبير بصدمه:مع منو؟؟!
وفاء وليلى فقعوا ضحك على شكلها..!
عبير:اوه والحين ترى برجع بيتنا الحين..>وصار وجهها احمرررر..
احلام :لاتكفين بعدني ماشبعت من حبايبي<وتغمز لوفاء..اللي بعدها تضحك..
عبير:اوه ليش تأخرتي؟!
احلام خلاص وقفت لعب:قلت لك سوالف عمي بوناصر ماتنمل..
وهدأت الأجواء ..وقطعت الصمت ليلى:يله وفاء قولي لنا السالفة..
ورجعت اجواء المرح يوم ابتدأت وفاء تسرد لهم السالفة..
وفاء:ياطويلين العمر..
تذكرون قبل مدة يوم يصير الحادث لأخوي ناصر..
الكل:ايه..
وفاء:هاذي انا كنت في بيتكم عبير صح..
عبير:صح..
وفاء:بعدين لما ركبت السيارة مع راجا عشان بروح المستشفى لأخوي ناصر..كنت ميته خووف عليه
كنت اتذكر هادي اخوي وتزيد مخاوفي من انه يصير فيه شي مثله..
ليلى بحماس:وبعدين..
واحنا بنص الفريج قريب نطلع من الشارع العام كنت انا في سابع ديرة سرحااانة افكر بأخوي واتفاجأ بالسواق يمسك بريك..!
أحلام اللي تحمست ونست الزعل:وشنو صار؟!
وفاء وهي تتذكر الموقف..
:كان اشوف سيارة مقابلة سيارتنا وهي اللي بغت تصقعنا ولا ينزل منها الريال يعني يبي بس يسد الطريق ويعطلنا عاد انا عصبت..
وسويت مثله ونزلت..ورحت قلت له بتهور ياويلي منه:هي انت عمي ماتشوف بغيت تودينا في داهية..!
كان يقول لي<وتخشن صوتها:آسف اختي ماانتبهت..
عاد انتوا تعرفوني اذا قعدت احاتي اخرف..
ليلى:معلوم معلوم..
وفاء:ههههه كان اقول بصوت عالي ناقصة بلاوي آنا..وركبت السيارة وانا منقهرة لاويزيدني قهر بابتسامته الغبية..
عبير:واااااااااو فنتاستك..
احلام:واكييد تبين تشوفينه لأنك حبيتية..!
وفاء:لا اااااا وووع اسم الله علي انا مو من تبع هالحركات عيوني هو صج كان يذبح بوسامته ولاعيونه اللي تجنن بس انا مااهتميت يعني ماكنت افكر في الموضوع لكن بعد فترة كذا قولوا شصار؟
ليلى بسخرية:شصار؟
وفاء بالفرنسي تتمسخر :<كَسْكُه تا؟>..مابك؟
احلام:أي لغة هاذي بعد؟!
عبير:ههه هاذي فرنسي تصدقون اني حفظت نص كلماتها بسبة وفاء..
ليلى:طيبي شنو قالت هي الحين؟!
عبير:شنو فيك؟هذا اللي قالته..
ليلى:مو مهم يله كملي لنا شصار..
وفاء:بعد فترة حلمت حلم ..
احلام:شنو هو؟
وفاء:حلمت اني قاعدة في زاوية في الشارع وكان شكلي غرييب وكان اخوي ناصر واقف قريب مني ولاكأني اعرفة وعبير تطالع فينا انا وخوي ونفس الريال يطالع فيني وفي عبير وكان الحلم غريب وهو راح لعبير قال لها شي لكن هي ماعطته ويه وجا لي وقال لي نفس الشي وابتسمت ومسك يدي ورحت معاه نمشي بعييد وانتِ>تكلم عبير..ضليتي مع اخوي..وقعدت من النوم مزهوقة مدري شصاير..
عبير:ابتسمت..
ليلى:طيب وانتِ ليش كتبتي انك في خاطرك تشوفيه..
وفاء بحيره:بصراحة ماادري..
احلام:قلت لك اكيد حبيتيه..
وفاء:بل بياخة مو هذا هو الحب ..بس ابي اطلع حرتي ودي لو اعطية كف..
عبير:وانتِ شنو بتسوين لو شفتيه..
وفاء:حلوة دي شنو بسوي اكيد ولاشي!
ليلى:ايوه هاذي بنت اختي الحلوة..
الكل:ههههه هههههه
******
جنان طفرت في بالها خطة عشان تردها لحسام الصايع على قولتها..
وقررت تنفذها..
*****

كوثر تفاجأت لما شافت خليل عند الباب..وانخرست..
خليل:مرحباا
كوثر بالموت طلع صوتها:مرحبا بك..ياهلا..
خليل:وينها امك؟
كوثر وهي رافعة حاجب:شتبي فيها..!
خليل انصدم وابتسم بسخريه:بقول لها سر!
كوثر باستغراب:سر!؟شنو هو؟
خليل اللي مايدري من وين نزلت عليه الجرأه:بقول لها اني معجب في بنتها الصغيرونه..
كوثر انحرجت وصار وجهها احمر ودخلت تنادي امها بدون ماترد عليه..
خليل ضل يسب في روحه على اللي سواة وهو منقهر في نفسة..
كوثر نادت امهها وقالت لها:يمه خليل ولد خالتي سعاد براا عند الباب يبيك..
نوار:اوه تصدقين نسيت اقول لسعاد انه حسين رد هذا اكيد خليل يايب السمكري حق جرس الباب ..شوفي انا بروح اشوفة وانتِ دقي تلفون على خالتك سعاد وقولي لها..
كوثر بسرحان:انشاء الله..
وراحت اتصلت بيت جيرانهم..
شهد:الو اهلاً..
كوثر:اهلينات..
شهد:اوه محرحباااا ملايييين..
كوثر:مرحباا الاااف الملايييين..
شهد:شخبار القاطعة اللي ماتتصل ولاتسأل
كوثر:مو زينه
شهد:افاا ليش؟
كوثر:اوووف صاير لي شي عجيب..
شهد:خلاص من اشوفك تعلميني..
كوثر:افكر بالموضوع..
شهد:اوه يالنحيسة..
كوثر:ههههه ولايهمك..اتغشمر معك..
شهد:غريبة كوثر بنت خليل متنزلة تتصل لي..
كوثر:آه والله متصلة عشان اكلم امك..!
شهد:افا وانا اللي ظنيتك متصله عشاني..
كوثر:ولايهمك الحين اسكر واتصل لك مرة ثانية..
شهد:ههههههههه يقطع الله بليسك قولي لي شتبين من امي..
كوثر:قولي لها ان اخوي حسين رد من السفر اليوم..
شهد اللي انصدمت وماصدقت:صج؟؟!
كوثر استغربت من ردة فعلها:ايوه صج اجل اتمسخر.!
شهد:الحمد لله على سلامته..
كوثر:الله يسلمك.. يله انا بسكر وبعدين اكلمك وتعالي مع امك لما تجي..
شهد:اكييد بجي مايبغا لها كلام.. باي..
كوثر بصوت عالي:يشهد الله ان البنت في عقلها شي..
>>اللي مااحد يعرفة عن شهد انها ذايبة في حب حسين من زمااان من اول مادخلت الثانوية..ولااحد عرف عن هذا الحب ابداً ولاحتى حسين..>>
نوار:كوثر ..يمه كوثر..
كوثر سمعت امها تناديها":نعم يمه..
نوار:قومي حبيبتي ودي لخليل عطاه الله العافية قوطي عصير ماقصر جاب السمكري وسوى لنا الجرس وعطاه الفلوس ومارضى ياخذهم من عندي..
كوثر اللي ارتبكت وخافت :ها ودي له انتِ يمه!
نوار استغربت من بنتها:كوثر يمه شفيك؟!
كوثر خافت تنفضح:زين يمه خلاص بقوم..
******
حسين قعد من النوم وهو يحس براااحة غريبة راحة تسري في كل جسمة قام وهو يحس بنشاط يتخلله الخمول..
وفتح شنطته وطلع له ثياب مريحة عشان يلبسهم ودخل الحمام تسبح..
*****
كوثر راحت وهي ماسكة صينية عليها انواع مختلفة من العصير الجاهز وقلبها طبووول خايفة تقابل خليل..
يوم وصلت عن الباب انقذها وصول اريج وريلها فراحت عطته العصير وهو يسلم على محمود ومشت دون ماتطالع فيه..
اريج:وينه حسين؟
كوثر:فوق في غرفته بعده نايم..
اريج:مااظن انا بروح له..
دخل محمود وهو حامل ريهام..
محمود:صبري اريج بروح معاك..
اريج برجاء:لا بلييز محمود بروح له لحالي وشوي تعالوا انتوا..
محمود فاهمنها:اوكي عشر دقايق وبنجي لكم..
كوثر :ريهام حبيبتي تعالي لخالتك..
ريهام:مانا انا ابي لاسد..
كوثر:تعالي بعطيك حلاوة ..
ريهام:حبيبتي حالتي..وراحت لها..
******
حسين بعد مالبس ومشط شعرة الأسود حس انه رجع مثل ماهو..
طاحت عينه على المغلف الذهبي اللي طاح من البنت اللي ساعدها في تصليح سيارتهم وجات في باله صورة ليلى وهو يتذكر ابتسامتها ويتذكر الغمازات اللي طلعت على خدودها يوم ابتسمت وابتسم لهالذكرى وراح مد يده للمغلف يبي يفتحه يشوف ايش فيه لكن طرقات على الباب منعته وقام خبى المغلف وقرر يفتحه بعدين..
وراح قعد على السرير وقال:اتفضل الباب مفتوح..
فتحت اريج الباب ببطئ ودخلت..
حسين فتح فمه من الدهشة كأنه توه متذكر ان عنده اخت ثالثة اسمها اريج..
والتقت نظراتهم وتجمعت الدموع فيها..
وراحت اريج لحظن اخوها اللي لمها بحنان لأنها مالامته على اللي سواه..
اريج بعد فترة صمت:الحمد لله على سلامتك يااغلى اخو في الدنيا..
حسين مبتسم:الله يسلمك يااغلى اخت في العالم..
اريج:حسين حبيبي كيف حالك؟انت شلونك؟
حسين وهو يضحك عليها:انا لوني ابيض ماتشوفين..
اريج:ههه لا جد انت شخبارك؟
حسين:طيب والحمد لله والله دام وجهك قدامي اكيد بكون بخير يابعد عمر اخوها..
اريج:حسين بقول لك شي قبل لااحد يج..!
حسين:قولي حبيبتي كلي آذان صاغية..
اريج:حسي يا اخوي انا اعرفك اكثر وحدة وادري الحين انك محمل نفسك مسؤلية موت ابوي صح؟
حسين نزل عيونة وماتكلم بس هي فهمتها..
اريج:حسين انت لازم تهون على نفسك شوي تراك مالك ذنب في اللي صار واللي انت سويته ردة فعل طبيعية ..
وصدقني اني حطيت نفسي في مكانك وتأكدت اني كنت بسوي مثلك واعظم يمكن..
حسين رفع عيونه:لكن انتِ مو في مكاني..
اريج ولا كأنها سمعته:حسين حبيبي انت كان لك حق باللي سويته..
حسين رفع عيونه المليانه دهشة لها ..
اريج:مو مصدق كلامي ؟
صدقني ياحسين انت لك حق تزعل لأن هم ماكان من حقهم يخبوا عنك ان ابوك كان عايش..!مو يوم مات قالوا لك انه كان عايش..!

سوسو 14
13-02-2007, 01:15 PM
الجزء الثاني والعشرين
جنان قررت انها لازم تتواجد مع حسام بمكان واحد عشان تنفذ اللي براسها تبي تطلع الحرة اللي في قلبها من ناصر على حسام ومسكت جوالها دقت على اخوها سالم اللي بعدة قاعد مع حسام..
سالم كان مندمج بالسوالف مع حسام يوم رن جواله وشاف المتصل حبيبتي الوحيده اخته جنان استغرب وقال لسالم :هاذي جنان ماادري شفيها!!ورفعة
سالم:هلا
جنان:هلا والله
سالم:ها حبيبتي فيك شي؟
جنان:لا ولا شي اخوي بس بغيت اسألك متى بيروح صديقك؟
سالم:انا بعد شوي بروح اوصله بيته لأن جينا بسيارتي!
جنان:حلو لأني ابيك تاخذني السوبر ماركت فيه كم شغلة احتاجهم..
سالم:وليه ماتروحين مع السايق؟!
جنان:الله يهديك يااخوي وين اروح معاه الحين طالع الساعة كم..
حسام:اوكيه خلاص قبل مااطلع بتصل لك عشان تجين تركبين السيارة..
جنان:طيب يلة باي..
حسام عرف انها قرأت الخاطرة اللي كتبها لها وان طلبها من اخوها انها تجي معهم فيه ان..!
* * *
ريم لما قال لها خالد تلبس شيلتها وانهم بينزلون تحت واخوه نايف موجود صدقته ولبستها بس اللي ماكانت تعرفة انه بيهرب بها لبرا الحديقة..
ريم:والحين خلوود خلني ادخل خلاص ..
خالد:مافي مافي تقعدين معاي يعني تقعدين..
ريم:والله كأنك ياهل..
خالد:ياليت اكون ياهل اذا بيسمح لي احصل على العطف منك.
ريم بنظرات خطيرة:والنهاية معاك خالد!!
خالد:هههههههههههههاااي تعجبني المعصبة..
ريم:يعني الحين مو انت قايل لي انه اخوك تحت والبس شيلتي عشان كذا يوم انك مابتقعدني معاه وبتيببني الحديقة ليش خليتني البسها.؟
خالد:والله مايت لي الفكرة الا يوم طليت من النافذة وشفت القمر شمحلاته..!
ريم بمسخرة: عشتوا نسيت اني ماخذة رومانسي..
خالد:والمفروض تتحمدين ربك وتشكرينة علي تراني نعمه قدريها يابنت الناس..
ريم:لا والله احلف شنو شايفني مااحمد ربي يعني..!
خالد عرف ان هوشة جديدة بتبتدي:سوري سوري يااميرة قلبي السموحة منك..
ريم :آه والله لو مااحبك كان من زمان وليت عنك..!
خالد:لو ما شنو؟
ريم عرفت انه استانس يوم قالت انها تحبة لانه مسكين من عقد عليها وهي حارمته من الدلع وهي الحين مقررة تفك نفسها شوي وتقول له بدلال:لو مااحبك شنو فيك؟!
خالد وهو مفتح ع7يونه على الاآخر:والله اني شاك ان في غقلك شي اليوم قومي ندخل داخل قبل ماتجني علينا الحين..!
ريم:ههههههههههههههههههههه
خالد حاس بالجهد اللي تبذله ريم عشان تسعدة فسكت وهو يستمتع برنة ضحكتها الجذابة..
ودخلوا من الباب الرئيسي..
نايف:بسم الله من وين جايين انتوا؟
بدرية:الله يقطع عمايلكم هربانين من الباب الخلفي ها؟!
ريم:هههههه يمه هذا خلود هاوشيه..
ابو ناصر:الله يهديكم يا عيالي ..
وقام راح فوق غرفته..
ناصر:شفيه ابوي يمه؟!
بدريه:آه والله ماادري ! وقامت الأفكار تتلاعب في عقلها مرة ثانية..
ريم:الا منو في بيتنا يمة اشوف بره جواتي بنات؟!
بدريه:ايه هاذي عبير واختها فوق مع اختك وخالتك..
ريم:صج! شوف الخيانه ولا يقولون..عن اذنكم بروح اشوفهم..
بدريه:اذنك معك..
ناصر:انا بعد ابي اركب غرفتي تعبت من هنية..وبمساعدة خالد ونايف ركبوا كلهم غرفة ناصر..
وظلت بدرية مو قادرة تركب لريلها لاتشوف وجهه وترد تتصارع مع الشكوك ولا هي قادرة تسكت عن الوضع..
* * * * *
اريج ظلت تناظر اخوها حسين تبي تشوف ردة فعلة..
حسين ظل منكس راسة والدموع تنزل من عيونه بغزارة..
اريج:حسين انا مابيك تزعل على شي راح!
حسين بصوت كسير:بس يا اريج:لما امي وابوي راشد قالوا لي ماكان المفروض اسوي لهم كذا..اصلاً انا قبل لاادري انه كان عايش ماكنت مهتم حتى اني اشوف صورة له..
صج انه اسمي مرتبط بأسمة بس ولا يوم سمعت عنه..
ولما قال لي ابوي راشد الله يرحمه انه ابوي كان عايش وانه وامي كذبوا علي وقالوا لي انه مات من زماااااااان عصبت وهجت وتخيلت انه حياتي كان ممكن تصير غير..
اريج:بس ماتظن انه هذا لصالحك انك ولامرة عرفتة..
حسين بتفكير:يجوز..
اريج: الا اكييد امك ماقالتلك عنه لأنها خايفه منه عليك انت تعرف هو شنو سوا لأمك عذبها لين ماحصلت الطلاق وتمرمرت في المحاكم عشان تحصل عليك وعلى حضانتك ..
حسين بصوت اللي يحس بالذنب:وابوي راشد رباني كأني ولدة ومن صلبه وعمرة ماقصر علي في شي ماكان يفرق بيني وبينكم في شي وكان يمكن يعطف علي اكثر بس انا ماقدرته يا اريج ماقدرته وخسرته خسرتهم هم الاثنين ..
اريج:صلي على النبي وخلي ايمانك بالله قوي وحط في بالك ان الله كان رايد هالشي عشان تصلح نفسك..
حسين:مشكورة اختي!
اريج:حبيب اختك انت لاشكر على واجب..
حسين:اريج انا ماادري شكنت بسوي بدونك
اريج:بس اوعدني ان أي شي يصير لك تقول لي عليه..
حسين ذكر الحاله اللي تجي له احيانا بس ماحب يخوفها علية..
وطق الباب محمود وهو ماسك ريهام من يدها وتمشي جنبه..
حسين:تفضل..
محمود:اهليييييين بحبيب قلوبنا..
حسين راح له وسلموا على بعض بقوة حتى ان محمود بغى يصيح..
حسين ناظر ريهام وطالع في اريج:لاتقولين ريهام الحلوة
ريهام طويلة للسان:ايوه انا اندك مانئ!<ايوه انا عنك مانع؟
حسين:ماشاء الله وطويلة لسان
ريهام:انت تصير حالي مو؟>انت تصير خالي مو؟
حسين:ايوه حبيبتي انا خالك اخو امك..
وخذها قعدها على حظنة
ريهام:انت اخو لاسد بعد مو؟
حسين:هههههههه مو
ريهام:ايييييييييه وانا اقول وين سفتك من دبل..<ايييييييه وانا اقول وين شفتك من قبل..!
حسين:هههه وين شفتيني؟!
ريهام:انا سفتك في الصورة!
حسين:أي صورة؟
ريهام:ماما كانت حاتة صورتك تحت محدتها كل يوم دبل لاتنام تسوفها وتصيح ولاتتكلم معاها..!<ماما كانت حاطة صورتك تحت مخدتها كل يوم قبل لاتنام تشوفها وتصيح ولا تتكلم معاها..
حسين رفع راسة لأريج اللي صار وجهها احمر:يابعد عمري اروج..
اريج:خلاص حسون لكن اوريك ياريهاموه فشلتيني.
الكل:هههههههههه
اريج:شسوي يااخوي والله احبك..
حسين:وانا امووووت فيك..
محمود:احم احم اطلع برا؟!شنو هذا تراني اغار !حسين شيل عيونك عن مرتي لااذبحك..!
حسين:تراها اختي قبل لاتصير مرتك ولا انت ناسي انه لولاي ماكان انت عرفتها..
محمود :وهو ذا شي ينسي..
الكل:هههههههه..
دخل لهم راشد:السلااام
الكل:وعليكم السلاااااااام
اريج:لك وينك اخي اختفيت..
حسين:تبوني احزر وين كان؟!
محمود:اتحداك؟
حسين:كان عن البحر ماهيك رشود..
راشد:هههه ايوه حزرت حبيبي كنت عند البحر بفكر..
اريج بمكر :وبأيش كنت تفكر ..
راشد:الحين انتوا نزلوا تعشوا العشاء زاهب وانا بقول لكم بعد ماتخلصون اكل..
حسين:يله اجل خلونا نقوم..
وراحوا كلهم تحت عشان يتعشون..
** ** **
هيفاء في غرفتها تفكر في حياتها وانه مو كل شي دااايم لها وهي تحس انه بيصير شي وخايفة منه..
رن جرس الباب اللي ناذراً مايرن فقامت بسرعة تفتحة عشان مايطول ويزعج يدتها حليمه اللي دخلت في سابع نومة..
فتحته ..
هيفاء:عمي فوااااااااز فينك حبيببي اشتقت لك..
دخل فواز وهو ماسك باقة ورد ملون بالوان الطبيعة وعطاها اياه وهو ضامها له يبي يعوضها عن النقص اللي في حياتها..
فواز:تعرفين والله الشغل مايخلص..
هيفاء:وامريكا بعد ماتخلص ولا انا كاذبه..
فواز:امريكا كلها ماتسوى يوم اقعدة مع بنت اخوي الحلوة الذكية..
هيفاء:احم احم طبعاً
فواز:هههههه
فواز:فينها خالتي حليمه عن جد اشتقت لها..
هيفاء:نامت اصلها صارت بتتعب وايد..
فواز:الله يعينها..
هيفاء:ماقلت لك!
فواز:شنو؟
هيفاء:يقول ابوي انه اخوي ناصر بيخطب!!
فواز:شنو ولد اخوي بيخطب وانا ماادري!!
هيفاء:من كثر مايشوفك هو عشان يقول لك..
فواز:لك ياستي عندي لك مفاجأه..
هيفاء:قول قول من زمان ماسمعت مفاجات..
فواز:خلاص بطلت روح امريكا..
هيفاء:صج..!!!!
فواز:ايوه حبيبتي ماهنتي علي كذا لحالك..
هيفاء:يا اغلى عم في العالم عندي لك بشارة ثانية..
فواز:قولي قولي فرحيني؟.
هيفاء:ابوي قال لي انه بيعترف لهم بوجودي بعد ماتخلص خطوبة ناصر..
فواز:تماام انا كنت عارف ان اخوي ماراح يخليك مخبية اكثر من كذا..
هيفاء:ابي اقول لك سر بس اوعدني انك ماتقول لأبوي...
فواز:قولي سرك في بير..
هيفاء:اكتشفت ان وفاء اختي معك بالجامعة..!
فواز:شلووووون!!!
هيفاء:انا باقي لي سنتين في الجامعة مو مثل ماتعرف انا خلصت 3سنين وهي خلصت سنه بس وانا طب يعني اكثر منها هي التمريض..!
فواز:ايوه صح انتِ اكبر منها بثلاث سنين..

هيفاء:وانا ناوية اتقرب منها تدريجياً وحابة اكون اختها بجد وحقيقة..
فواز:احذري ياهيفاء من اللي بتسوينه تراه مو سهل..
وبعدين انا اعرفك اكثر من وفاء تراها عصبية وماادري شنو ممكن تسوي لو عرفت ..!
هيفاء:ومن ين بدها تعرف اذا مااحد يعرف اصلاً!!
فواز:اسمك مطابق لأسمها يا عيوني..!
هيفاء:ماراح خليها تعرف..
فواز:انا قلت لك اللازم ترى ابوك راح يزعل.. والحين بقوم غرفتي انام وارتاح عشان بكرة اقعد اروح بيت اخوي!!
هيفاء:اوكيك انا بعد بروح انام
تصبح على خير..
فواز:وانتِ من اهل الخير..
{فواز دووم في امريكا شغلة ومايرجع الا في السنه كم مرة وعايش مع هيفاء ويدتها بالشقة عشان يصير لهم السند اللي يحتاجونه وكذا مرة وفاء وناصر يسألونه لما تجي فين تنام يقول لهم انه ماعندة مكان محدد **
** ** **
واثناء ما عبير ووفاء وليلى واحلام في نص سوالفهم..
انفتح عليهم الباب فجأة ..وطلت منه ريم..
ريم:يا الخاينيين تقعدون بروحكم وماتقولون لي عشان اقعد معكم..!
احلام:علمنا بك مع حبيب القلب !
ريم اللي أي كلمة تسويها حمرا:ظريفة
وراحت لهم تسلم عليهم:وينكم وحشتونا والله
ها احلام جهزتي نفسك للمدرسة..
احلام : انا لله وانا الية راجعون رجعنا على طير يلي ..
الكل:ههههههههه ههههه
وفاء:ريم فينه هادي ماشفته اليوم؟!
ريم بأسى:آه في غرفته مو حاب ينزل تحت..
احلام:في خاطري اشوفة..!
عبير:وانا بعد..
وفاء:لايغركم بقعدته وبراءتة تراه في الشطانه بلييس..
ليلى:حرام عليك..
ريم:يله نروح له غرفته نفاجأة..
عبير:انتوا روحوا وانا بلحقكم بروح الحمام..
وفاء:اوكي اظن تعرفين غرفته..>أَبْلُ تارْ<سي يو..
عبير: يس سي يو..>لانها فهمت معنى فرنسيتها ..
وراحوا البنات غرفة هادي ..الا عبير راحت عند باب الحمام وتوها بتدخل الا تسمع اصوات شباب في غرفة ناصر..

>صالتهم فوق دائرية وكبيرة وغرفة وفاء جنب غرفة ناصر اما في الجهة الثانية غرفة ريم وجنبها غرفة هادي بين غرفة وفاء وناصر يفصل حمام وكذلك بين غرفة ريم وهادي حمام..>
وسمعت عبير صوت ناصر يقول لواحد:نيوف حبيبي شغل الشريط اللي بالمسجل..
نايف بملل:ولييش؟؟
ناصر:عشان تعرفون باللي احسة..!
خالد:كيف نعرف مافهعمت؟!
ناصر:الاغنية اللي في هذا الشريط توصف حالتي الدقيقة مع الحياة والحب والمشاعر..
خالد:عاش ناصر عاش ابو المشاعر..
نايف:هههههههههههههه هههههههه
ناصر: والحين بتشغلة ولا كيف؟؟
نايف:بشغلة ولاتزعل وهات لي راسك ابوسة..
ناصر بطبعة المغرور:خل بوستك لنفسك مو مجتاجها..
الا وتسمع عبير اغنية لراشد الفارس:
احلى من القمر مية
واحلى يمكن شوية
واحلى من العسل كلمة ..قالتها بحنية..
احبك لما قالتها يا بختي قلت ساعتها ..
وانا واحد من العشاق وهي اختارتني من ميه..
................
انا طاير من الفرحة..
ولا قادر انام اصحى..
هدية عمري ماصدق تجيني بس كذا بلمحة..
انا انا انا اللي عيوني حبتها..
من اول يوم شافتها ..
واثاريها مثل حالي ..
تحس بكل مافيه..
كذا الدنيا تجي حلوة وهي بعيوني من جوا..
بعيش الباقي من عمري واحس ان العمر غنوة..
معاها بقربي جنتها..
تكحل عيني نظرتها..
كذا مرتاح ياقلبي نصيبي وانكتب ليه..
....................
** ** ** ** *** ** ** ** *** ** * **
في بيت ام حسين..
الكل فرحان بردة حسين وبالجمعة اللي صارت بينهم مرة ثانية..
الكل خلص اكل وكلهم قاعدين بالصالة على الكنب يسولفون مع بعض..
والكل التفت لراشد اللي قال بصوت عالي:سمعوني بقول لكم شي..
نوار حست ان ولدها خلاص نوى انه يخطب وفرحت من قلبها..
نرجس:قول اخوي ليش متردد..<وهم نرجس عرفت وحاولت تشجعه..
راشد:يمه خلاص انا عقدتي راحت وحاب ابني حياتي من جديد مع أي بنت تختاريها لي وانا واثق من اختيارك..
نوار بابتسامة مطمئنة:الله يوفقك يابعد امك والله لأاخطب لك احسن بنت تشوفها عيني ومن بكرة..
اريج:ليش يمه من بكرة اليوم اتصلي لناس وخذي منهم موعد لبكرة عشان نروح..
نرجس:ايوه صح احسن...
حسين:بالمبارك ياخوي..
كوثر:عقبالك انت الثاني ولا مو ناوي..!
حسين:ههههه يصير خير..
نوار:شنو يصير خير انا بخلص من اخوك راشد وبدور لك اخلص عليك..
راشد:وشدعوة تتعبين حالك عشان تتخلصين منا بهالطريقة قطينا في الزبالة احسن..
الكل:هههههههههههههه
نوار:مايهون علي اقط حشاشة يوفي في الزبالة..بس الزواج مو معناته اتخلص منكم معناته اتطمن عليكم وعلى مستقبلكم مع اللي تستاهلكم ..
حسين:تسلميين يمه..
وقامت اريج يابت التلفون لأمها:تفضلي يمه التلفون وهذا الرقم..
واتصلت ام راشد بيت ام عبير..
دانة:الوووه
نوار:الو مرحبا حبيبتي شلونك؟!
دانه:بخير خالتي
نوار:وين الماما..
دانه:لحظة بس بناديها لك..
نوار:طيب..
بعد دقيقة..
هدى:الو
نوار:السلام عليكم..
هدى:وعليكم السلام ياهلا..
نوار:اكيد تبين تعرفينن من اكون.؟
هدى:ههه ويبغا لها كلام ! من حضرتك؟
نوار: متصلة اخذ منك موعد..
هدى بتعجب:موعد شنو؟!
نوار:ابيك في موضوع وابي ازورك بكرة في بيتك ..
هدى:خير عسى ماشر!
نوار:الخير في وجهك..
هدى:حياك الله البيت بيتك ..عاد انشاء الله تعرفين الطريق..
نوار:ايوه اعرفة مشكورة..
يله مع السلامة..
هدى:الله يسلمك..
** ** *** ** *** **

شهد من عرفت من كوثر ان حسين حلم طفولتها رجع من السفر وهي مو على بعضها كلش..
سرحانه وتتخيل مواقف ممكن تصير بينهم وتتخيل ردة فعلة لما يعرف انها تحبه..
>شهد انسانة طيبة وحنونه مرة وتنحب من اول نظرة ملامحها ملائكيه مطمئنة..
هي ماهي بديك الدرجه من الجمال جمالها رباني طبيعي على قد حالها وجسمها متين يعني دبدوبة وهذا الشي اللي هي ماتحبه في نفسها..وتحاول انها تغيرة لأنه يبينها صغيرة مع قصر قامتها..>
سعاد:شهد شهد يمه تعالي ..
شهد:ها يمه شنوتبين؟
سعاد:ما بتروحين معي بيت خالتك نوار تستحمدين لها على سلامة ولدها حسين؟!
شهد:الحين؟يمه الريال توه جاي اليوم ويبي يقعد مع اهله خليهم اليوم على راحتهم وبكرة نروح لهم..
سعاد:أي والله صدقتي يابنتي مادري شلون طافت علي..
شهد:يعني المفروض تحمدين ربك على بنتك الذكية..
سعاد:ههههههه نحمدة ونشكرة على كل نعمة..
** ** * * ** **
احلام :
ها هادي شلون حبيبي ؟
هادي:بخير حبيبتي..
الكل:هههههههه
هادي:وانتِ شلونك؟
احلام:واحشتني عيونك..
هادي اللي استحى:مايوحشك وحش..
ريم:خلاص لا تغازلونة لايصدق نفسة..
الكل:هههههههه
عبيير رجعت لهم بعد اللي سمعته وهي غيير..
عبير:مرحباااا هدوي..
هادي اللي من شاف عبير تونس ..
هادي:مرحباااااااا عبير كيفك؟
الكل استغرب من استقبالة لعبير كذا تغير 180 ْ..
عبير:انا بخير اسأل عنك وينك؟
هادي بمرح:موجود غناتي وحشتيني..
الكل:ههههههههههههههههههه
عبير:والله انت اكثر..
ليلى:هدوي يالسخيف شمعنى عبيروه ترحب فيها واحنا خوش بوش..
هادي:هاذي عبير ياحبيبتي غير عنكم كلكم..
عبير:احم احم عشان تعرفون قيمتي..<وتبحلس عليهم..
وفاء:صج انك مو خوش اخو..
هادي:شسوي انا باللي يغارون..
احلام:ماهقيتها منك ياهدوي لكن اوريكح شوف اللي تدور لك على مرة..
الكل:ههههههههههه هههههه ههههههههه

عبير:يله احلام ابوي بيجي لنا بعد 5 دقايق..
ليلى:وين تو الناس..
عبير:أي تو الناس الساعة الحين قريب تدخل عشر..
ريم:عاد كررو لنا هالزيارة الحلوة..
احلام تغمز لوفاء:اكيييد مايبغا لها كلااااام اصلا اشك ان زياراتنا لكم بتصير اكثر..
الكل فهم القصد والكل ضحك..
**** *** *** ***
سالم دق على جنان وقال لها تنزل له تحت عشان بيروح الحين يوصل حسام بيتهم ويمر على السوبر ماركت ياخذ اللي تبيه منه..
جنان لبست عبايتها ولثامها ونزلت بابهى حلة رغم انها لابسة بيجامة..
ابو سالم:جنان..
جنان سمعت ابوها يناديها:نعم يبه بغيت شي..
ابو سالم:وين رايحة يابنتي في هالوقت؟؟!
جنان:يبه بروح مع اخوي حسام السوبر ماركت..
ابو سالم:اهاا وانتِ كيفك الحين انشاء الله احسن؟!
جنان:ايه يبه تسلم..
ابو سالم:حطي بالك على نفسك يابنتي ولاتطالعين الناس اللي هم تحت مقامك لانهم مايصلحون لك..!
جنان خافت من كلام ابوها ومافهمت هو شيقصد واشرت له براسها انها فاهمة ومشت عنه..{ابو جنان يحبهاا مرة مثل ما أي اب يحب اولادة ويمكن اكثر ويدللها وينفذ لها كل رغباتها الصغيرة والكبيرة وماعندة مانع انها تسوي أي شي غير انها تكلم شخص او صديقة اقل من مستواها رغم انه مثقف بس ماحد يدري ليه تفكيرة كذا..**
راحت ركبت السيارة بعد ماشافت حسام اللي ماوخر عينه عنها طول طريقها لسيارة..
سالم:كان لاجيتي تأخرتي؟!
جنان:اعذرني بس ابوي ناداني وماقدرت اقولة بمشي..
سالم:دام على ابوي مو مشكلة..
جنان:اكييييد..
حسام ظل يناظرها من وراا سالم وهي ترد له نظراته بنظرات حادة جداً ومحذره..
حسام ماحب اجواء السكون اللي في السيارة مع صمت الليل فقام يدور في اشرطة سالم يبي يشغل شي يفهم فيه جنان انه لها..
سالم:لاتحاول ولاتدور ماراح تلاقي النوع اللي تبيه تراني مااتعامل معاه لو قلت كان قلت لجنان تجيب لك منه لأنه نفس النوع اللي تستخدمة..
حسام وهو متاكد انها تتطلع فيه:ومن اللي قال لك اني ادور على هذا النوع انا ادور شي حلو..
وشاف بالصدفة شريط رويدا المحروقي اللي فيه الأغنية اللي هو غناها لنفسة اول ماشاف جنان وخذه وشغله وعطاها نظرة تقول لها ان الاغنيه اهداء لعيونك..


حطيتك في بالي واشغلت بك حالي ..
الين انا اصبح في قلبك الغالي ..
مهما تصد عني ولا تبعدني ..
وراك انا والله مالك مفر مني..
حطيتك في بالي واشغلت بك حالي
الين انا اصبح في قلبك الغالي..
تذكرني تنساني ..
تلقاني تلقاني..
راحت عيني وياك الين تهواني..
مايفيدك اسلوبك لو تبعد دروبك..
لازم يجي لك يوم واصير محبوبك..
حطيتك في بالي واشغلت بك حالي..
الين انا اصبح في قلبك الغالي..
حتى وفي نومك ..
تلقاني في حلومك..
بتشوفني ياما ياما...
والله في نومك..
لو زدت بعتابك تشكيني لصحابك..
أجي لك أجي لك لو طول غيابك..
*** *** *** *** * ** * ** *** ** * * *** *
انتهت الأغنية وقام حسام طفاه عشان يبيها تتأكد وتفهم من انه يقصد هالأغنية لها..
سالم المسكين اللي مايدري شنو اللي قاعد يصير:ليش طفيته؟!
حسام:بس لأنه عور لي راسي..
جنان خافت يكون بيت حسام قريب فبتدأت تنفذ خطتها يوم شافت في سوبر ماركت في المحطة الجاية فقالت لسالم:سالم ابي هاذي السوبر ماركت..
سالم:طيب خلنا نوصل حسام اول مسكين لايتأخر وحنا راجعين ننزل..
جنان بضيق:لا سالم اخاف يسكرون..
حسام اللي متشوق يبي يعرف تفكيرها وشنو مخططة تسوي:لاحبيبي سالم خذوا راحتكم كله واحد..
سالم:اعذرني تعبتك معاي...
حسام:شدعوة يااخوي تعبكم راحة يله لااغير رايي بسرعة نزلوا وتعالوا..
سالم:ليش؟ انت مابتنزل؟؟!
حسام:لاوالله مالي حاجة هناك..
جنان حطت في بالها انه ممكن مايرضى ينزل ومسوية خطة مظبوطة...
سالم:يله ست جنان شرفي نزلي..
جنان فتحت باب السيارة ويوم نزلت مسكت راسها وست نفسها مو قادرة توقف ..
سالم اللي خاف عليها:جنااان شفيك؟<وراح لها..
جنان:لاتخاف سالم مافيني شي بس راسي دار..
سالم:لأنك ماكلتي شي..
يله امشي نرجع وبعدين ناخذ لك الأغراض مرة ثانية..
جنان:لا سالم ابي هاذي الأشياء ضروري..
سالم:بس انتِ ماتقدرين تمشين..
جنان:انا كاتبة اللي ابيه في ورقة خذها وجيب لي المكتوب ..
سالم:اوكيه..
ودخل السوبر ماركت وجنان رجعت السيارة وبكل عصبية:فهمني انت شتبي مني؟؟!!
حسام فتح عيونه ع الأخر وعرف ان كل اللي سوته قدام اخوها تمثيل..
حسام:اعتقد انك تعرفين..
جنان بصوت شفاف لاشعورياً:انا اللي انت تبيه مني مابتحصله لو تنطبق السماء على الارض..انت فاهم فرجاء لاتضيع وقتك معي ولاتشغل لي بالي..
شوف انا انسانه لو ايش سويت ماراح تتحملها تراني صر ت باردة في كل شي في مشاعري واحاسيسي..
>وعيونها كانت تصب دمع هي منعته بس الحين ماقدرت وماحست لروحها بعد..
تراني لابقدر اخذ منك شي ولااعطيك شي ولايغرك شكلي تراها بس مظاهر انت فاهم بلييز وخر عني وخلني في حالي..تراني مثل النحلة في لسعتها ومثل الفراشة في رقتها وهاذي حقيقة حفظتها من ظروفي اللي عانيتها ..وكانت جنان تتكلم وهي متفاعلة ومو قادرة تمسك نفسها..
حسا صعبت عليه حالتها وتو بيتكلم:انا ياجنان مستحيييييلل ...........
وصول سالم منعه من انه يكمل وسكت..
سالم:تأخرت عليكم.؟!
حسام:لا عادي..
وطلع 3 عصير واخذ واحد له وعطى واحدحسام وواحد جنان اللي مسحت دموعها..
وشوي الا رن جوال حسام ورفعة..
إيثار:اهلا اخوي وينك فيه تأخرت؟
حسام: اهلينات إيثار انا جاي بالطريق لاتحاتين..
إيثار:اوكيه مو تطول ناطرينك..
حسام:ليش صاير شي..؟
إيثار:لاسلامتك خليها سربرايز احسن..؟
حسام:اوه اثور انا كم مره قايل لك اني ما احب المفاجأت..!
إيثار:والله انك فاضي احد مايحب المفاجأات..
حسام:انا شنو عندك؟!
إيثار: طيب راح اقول لك ان بيت عمي في بيتنا واولاد عمي كلهم ..
حسام:ماشاء الله طيب كلها ثواني وانا داخل يله باي..
سالم:عسى ماشر؟!
حسام:لا بس هاذي اختي تقول لي ان اولاد عمي اللي ساكنين بعيد في بيتنا..
سالم:اهاا سلم لي على الكل..
حسام وهو نازل:الله يسلمك..تفضلوا معانا..
سالم:لا زاد فضلك مشكور ماتقصر..
وقبل لا يروح ناظر جنان نظرة رجا ومشى.................
** ** * ** ** * * * *
ابراهيم وهدى طلعوا راحوا المطار يسشتقبلون الشغالة الجديدة اللي وصلت من كم ساعة
ووصلوا المطار وشافوها كانت اندنوسية الجنسية قصيرة ماهي كبيرة ولاصغيرة..
واسمها موديانا)..
وماتعرف تتكلم عربي وهذا اللي خلى هدى تتضايق شوي بس قالت في نفسها مصيرها بتتعلم..
** ** ***

سوسو 14
13-02-2007, 01:16 PM
الجزء الثالث والعشرين..
توه الصبح طالع عليهم والشمس صايرة مشرقة والجو خالي من الغيوم واصوات العصافير منتشرة في كل مكان بتغريدهم الحلو..

صحت هيفاء من النوم وهي تطالع الساعة وشافتها 8 الصباح..
قامت وغسلت وطلعت من غرفتها ..وشافت في الصالة يدتها حليمة وعمها فواز جالسين يسولفون..
حبت تفاجأهم بس قبل لاتسوي أي حركة سمعت يدتها تصيح وعورها قلبها عليها..
فواز:بس ياخالتي حليمة والله مايهون علي اشوفك تبكين خلاص مايصير خاطرك الا طيب وسعود انا بكلمة..!

حليمة وهي بعدها تصيح:قول له ياولدي تراني مو دايمه لكم انا خلاص كبرت وظليت عايشة في غربه مشان هيفاء بنتي والله لو ماامها الله يرحمها تزوجت سعود ماكان حالتنا كذا..
فواز:ايه صح شلون ام هيفاء تزوجت اخوي ماحد قال لي من قبل السالفة؟؟!
حليمه وهي تتذكر:انا جيت هون مع بنتي ام هيفاء ومع زوجي..
وكان زوجي يشتغل هون وكانت آخر سنه لينا هون كان بنرجع بلدنا كنا بنرجع لبنان بعد غربه قضايناها هون مدتها 7سنين..
وام هيفاء كانت في ثالثة ثانوي بس الله ماكتب لينا دوام الفرحة ومات زوجي وظلينا انا وبنتي ام هيفاء بروحنا هون وماساعدنا غير شخص كان ابوك واهتم فينا غير عن كل الناس وماكان بدو شي في المقابل كان هو وامك الله يرحمهم بيحبوا بنتي كثير وكانت تعوضهم عن البنت اللي الله مارزقهم اياها وكنت انت صغير واخوك كان اكبر من بنتي ب5 سنين وشاف ام هيفاء مرة من المرات وحبها وهي كمان بادلته نفس الشعور ..
بس هو كان صغير على الزواج وطلب من ابوه يخطب له ورفض..فطلب مني بنتي بالسر بدون رضا اهله في الاول مارضيت بس لما شفت حالتهم وكيف عم يتعذبوا بهوا بعض وافقت وياليتني ماوافقت >ودمعت عيونها..
وتزوجوا وتموا متزوجين بالسر لمدة 4 سنين والله رزقهم بهيفاء بعد 3 سنين من تزوجوا..وتمت ام هيفاء معاهم وهي فرحانه ببنتها وسعود كان فرحان اكثر منها..
لكن مثل ماهي الحياة يوم لك ويوم عليك..الله خذ روح بنتي وهيفاء ماكملت السنه ..
وتم سعود يربي هيفاء دون محد يدري من اهلة وحافظ عليها وحبها مثل ما أي اب يحب بنته وظل حزين على فراق مهرة ام هيفاء وماطالع في احد من البنات وكان حارم نفسة من كل شي عشان هيفاء لكن اهله اصروا عليه انه يتزوج وهو بعد سنتين من وفاة مهرة شاف بنت وجا لي مرة وهو فرحان ويبكي يقول لي انه حب بنت ويقدر يحقق امال اهله فيها وانه مستحيل يفرط في هيفاء او ينسى حبه لمهرة..
لكن اللي صار غير كذا البنت اللي بغاها طلعت بنت ناس اغنياء ومتشرطين ولو عرفوا انه عنده بنت عمرها 3 سنين مستحيل بيوافقون فهو خبى هيفاء عندي وعرس على بدرية وكان مايهمل شؤون هيفاء ولا شؤوني بعد فترة امك وابوك الله يرحمهم صابهم حادث سيارة وانت تعرفة وسبب موتهم وصرت انت وحيد فخلاك تعيش معنا في هاي الشقة وكبرت وصرت تروح وتسافر وهيفاء تكبر معاي وبعدها محرومه من شي اسمه اسرة ..محرومه من المعنى الحقيقي لهاي الكلمة ..<ودمعت عيونها وبدت شهقاتها..اخوك انشغل بعياله ونسى حقوق هيفاء وهذا شي مزعلني ومضيق بالي يافواز والله حرام تضيع حقوق هيفاء ..!!

هيفاء كانت تسمع كلام يدتها اللي اول مرة تعرفة ودموعها تصب بحر..
ماكانت حاسة بعمرها الا وهي تركض لحظن يدتها..
فواز تفاجأ بوجود هيفاء لانها كانت نايمة..
هيفاء:فديتك يمه لاتشيلين همي تراني مرتاحة معاك طول الله في عمرك..يمة لاتقولين كذا مرة ثانية والله ازعل عليك..
حليمة وهي تبعد هيفاء وتمسح دموعها:لايبنتي الحق ماينزعل منه لو شو صار..
فواز:خلاص ياجماعة الخير صدقوني ان اخوي ماراح يسكت عن الوضع وانتوا هدوا بالكم وحتى لو هو سكت انا ماراح اسكت ..!!
حليمة تطالعة بنظرات فخر:تسلم ياولدي..
فواز:هيفاء حبيبتي حطي بالك على نفسك وعلى يدتك انا بروح الحين بيت اخوي سعود اشوفهم وبرد لك خبر باحوالهم اوكي..
هيفاء تبتسم:اوكي..
فواز:يلا مع السلامة..
حليمة:في حفظ الرحمن يا ولدي..
هيفاء:مع السلامة..
** *** *** ** * * *** ***
في وادي ثاني..

صحت احلام من نومها المتقطع ..وتمت صاحية تناظر الطوفه اللي قدامها دون ماتقوم..وهي تفكر مر على بالها ان اليوم هوم الاربعاء وان مابقى الا يومين على المدرسة..
فقامت بسررعة وغسلت وشبكت النت ..

فتحت ماسنجرها ومالقت فيه احد شابك فانقهرت..
وراحت فتحت منتدى ودخلت على قصة وابتدات تقراءها ..
وتوها خلصت جزئين من القصة الا المسن يعلن ان احد شبك راحت تشوف منو وشافتها زهرة صديقة عمرها اللي كانت مسافرة..
((زهرة )):مرحبااااااااا السااااااع..
(خلاص انتهيت!!):مرحبتين عمري..
((زهرة)):شلونك احلامووه وحشتيني مووووت..؟
(خلاص انتهيت!!):تماااام اسأل عنك حبيبتي..
((زهرة)):انا بخير الحمد لله..
(خلاص انتهيت!!):دوووم مو يووم..
الا متى رجعتوا من تركيا ؟؟
((زهرة)):تونا امس والله يعني لو رجعت قبل اكيد كنت بكلمك..
(خلاص انتهيت!!):ياعمري انتي والله..
((زهرة)):اوكي عنوني انا بقوم في ضيوف جايين لامي..وخلنا نشوفك..
(خلاص انتهيت!!):وش بقى كلها يومين بشوفك في المدرسة..>>تبي تحرق اعصابها ههههاااي..
((زهرة)):اوووف يعني انتي ماتفهمين في المدرسة غير وفي البيت غير وبعدين يعني انا صديقتك توني راجعة من السفر وصار لك شهر ماشفتيني لازم تجين لي..
(خلاص انتهيت!!):اكيييييد حبيبتي ولايهمك..
((زهرة)):اوكي باي..
(خلاص انتهيت!!):بايات..
وطلعت زهرة من المسن وظلت احلام بروحها مرة ثانية ورجعت تقرأ في القصة ومامداها تقرأ شوي الا حد يشبك..وراحت تشوف منو وكان نايف وفرحت من قلب حست بشعور اكتمال الناقص..

(محتار وبحبك فرحان):اهلا وسهلا..

(خلاص انتهيت!!):اهلا بك عيوني..

(محتار وبحبك فرحان):ياعمري انتِ اشتقت لك وينك عني من زمان؟!..
(خلاص انتهيت!!):والله موجودة بهالدنيا انشد عن احوالك..

(محتار وبحبك فرحان):لو انتي صاجة بكلامك كان من زمان دقيتي علي مسكول وانا اتصل لك انتِ وعدتيني ولا نفذتي الوعد..

(خلاص انتهيت!!):ماتشوفني يعني خلاص انتهيت وبحبك انكويت والله لا ليلي ليل ولا نهاري نهار ومستعدة اني اكلمك اليوم قبل بكرة لأني ما عاد فيني صبر او احتمال على بعادك عني حبيبي..

(محتار وبحبك فرحان):يا ويل حالي من هالكلام ومن قدي اليوم والله انك فرحتيني وريحتيني يوم اللي عرفت انك حبيتيني مثل مااحبك!!

(خلاص انتهيت!!):بس ترا علم يوصلك ويتعداك حركة تكون زايدة عن حدها اعتبر كلامي ماانقال ترى شرفي وسمعة عيلتي اهم عندي من حبي انا صحيح قلت لهم بخليكم تندمون بس انا مو قد هالكلمة..انت اول واحد كلمتة وراح تكون آخر واحد وغيرك ماراح يدخل حياتي لأني مو متعودة اكلم شباب بس شنو اسوي حبيتك!!

(محتار وبحبك فرحان):وصدقيني انا عند كلمتي اني ماراح اضرك بشي لو شو صار بالعكس انا راح احميكي من كل شي..بس نفسي اسمع صوتك اللي عذبني من شوقي لسماعه مره ثانية..
(خلاص انتهيت!!):ولايهمك من عيوني ..انا بشبك المايك وانت اشبكة وراح اكلمك..

واللي بغاه نايف صار.. احلام كلمته صوتياً وهي حاسة بخوف ممزوج بارتياح..وهو اشبع رغبته في سماع صوتها العذب..
واثناء كلامهم قال لها نايف شي في خاطرة:
تعبت وصبرت
اخذني الشوق
قطعت مسافات طويله
حزنت وبكيت
شقيت وتألمت
ابحرت في دروب طويله
وانتظر منك رسالة
غرقت
ذوبني الحنين
نفسي صارت عليلة
صبرت وسهرت
احببت وعشقت
وآمالي ماتت وحيدة
قلبي يرثى لحاله
وانا حبيتك
ومنك بغيت العون
والانقاذ من الغرق
وانتِ اصيلة
يانور عيني..
احلام:تسلم قلبي..
نايف:آآآه ياويل حالي ..الله يسلمك عمري..
احلام خافت ان احد يجي ويشكها :خلاص نايف بشيل المايك لأني اخاف احد يجي..
نايف:اوكي حبيبتي بس لاتحرميني من صوتك..
احلام:اوكي باي..
وطلعت من النت وهي تشعر بمشاعر غريبة مالها اول ولاتالي..
وقانت نزلت تحت الصاله ولقت يدتها فاطمة هناك..
احلام:صباح الخير يمة..
فاطمة بنظرات غريبة:صباح النور..
احلام:شفيك تطالعيني كذا!!؟
فاطمة:سلامة راسك ..تريقتي؟!
احلام:هههه يمه شفيك الحين انا توني جالسة وتوني نازلة وين بتريق!!
فاطمة:اقول تضحكين علي يامسودة الويه ها قومي لابارك الله في اللي يعلمونكم قلة الحيا والخراب..
احلام مستغربة من يدتها:ههههههه
هدى:شصاير بعد؟!
احلام:مادري شفيها يدتي معصبة وحطتها فيني..
وراحوا احلام وامها المطبخ وفطروا وهم قاعدين سمعوا فاطمة تصرخ!!!
** *** * * ** ** **** ***
اريج قامت نشيطة ووجها رجع لونة طبيعي ..
الصفرة اختفت بس لها اثر وخدودها محمرة ..
وزهبت الفطور على طاولة الاكل..وراحت توقظ محمود من النوم..
دخلت لقت محمود نايم وهو مرتاح وملامحة الملائكية مطمئنة وتنفسة منتظم..
ظلت تتاملة شوي ..وشافت عيونه تتحرك كأنه حس ان فيه احد يراقبة ..
فتح عيونه ولقى قدامه اريج مبتسمة..ماقدر مايرد لها الابتسامة..
<محمود واريج التقوا في ظروف غامظة كانت اريج رايحة مع حسين اخوها السعودية وحسين مر بشلة شباب من اصحابة يسلم عليهم وكان محمود ضمنهم وهناك شاف اريج وعجبته وتقدم لها وهي ماكان فيه عيب يخليها ترفضة بس شرطت انها تظل عايشة في البحرين وهو وافق وتزوجوا وهم متفاهمين تسود علاقتهم محبة طاهرة من نوع فريد ناذر الوجود>>
اريج:يلا قوم حبيبي الفطور زاهب..
محمود وهو يتمغط:اوكي حبيبتي دقايق وانا عندك..
اريج اللي حافظة حركات محمود عن ظهر قلب:دقايق يعني بترجع تنام قوم الحين قدامي..
محمود باستسلام:اوكي اوكي..
وهم على الطاولة..
محمود:ايش هالحلاوة اليوم..!
اريج وهي مستحيه:اصلاً انا كل يوم حلوة..
محمود:وماحد يقدر ينكر..
اريج:يابعد عمري انت..
محمود:بقول لك شي..
اريج:قول عيوني كلي اذان صاغية:
محمود بنغمة رومانسية:
لقد حجزت غرفة لأثنين في بيت القمر
نقضي بها نهاية الأسبوع ياحبيبتي
فنادق العالم لاتعجبني
الفندق الذي احب ان اسكنه هو القمر
لكنهم هناك ياحبيبتي
لايقبلون زائرا يأتي بغير امرأة..
فعل تجيئين معي..
ياقمري..الى القمر؟
. . . . .
اريج :عشتوا يانزار القباني ماقدر عليك انا..
محمود:ايه ماتقدرين ليش انه نزار قباني لكن لو مطرب من مطاريب هالزمن كان عجبك..
اريج:ههه احب اللي يبرطم انا ياحبيب عمري انت لو تقول لي اغاني الاول المعفنه اللي مالها معنى بس لأنها من لسانك لها معنى عندي لا ومعنى كبيييير..
محمود:يسلم لي لسانك ياقلبي..
اريج:الله يسلمك..بس صج شنو كنت تقصد بهالكلام؟؟!
محمود:كنت اقصد اني ابي اخذ اجازة من الشغل ونروح انا وانتِ وريهام بنتنا مكان كذا حلو نسافر له ونغير جو..
اريج:ايه حبيبي ماعليه بس انتظر نخلص من سالفة راشد اخوي وخليه يخطب وبعدين نسافر محل ماتبي..
محمود:اوكي حبيبتي انا بقوم البس بروح الشغل وانت ريحي لك شويه يعل الصفرة تروح من وجهك نهائيا ..
اريج:اوكيك حبيبي تآمر امر انت..

** ** * * * *** *** **** ****

ليلى قامت من النوم ومالقت وفاء وغسلت وخلصت وجات بتنزل بس خافت من الدرج وراحت غرفة ريم وطقت الباب..
ريم:الباب مفتوح..
ليلى دخلت وهي مبتسمة وردت لها الابتسامة ريم..
ليلى:صباح الخير..
ريم:صباح النور..تعالي جلسي بخلص بس من التلفون وبجي لك..
ليلى:اوكيكو..
(ليلى انسانه رقيقة مرهفة وجبانه تخاااف من كل شي يخطر على البال ..تخاف تركب او تنزل درج لحالها وتخاف من الظلام وتخاف من ال*****ات كلها الا القطوة والخيل..وتخاف من اشياء كثيرة لاتعد ولا تحصى..)
ظلت ليلى تتأمل غرفة ريم وتتأمل الورد المنتشر في الغرفة اللي كله من عند خالد لريم..
خلصت من تأملها للغرفة وطالعت في ريم بنت اختها تتأملها..
تطلعت في شعرها الأسود المجعد اللي يجذب الأنظار له بحلاوته وبلمعانه وصحيته وتسريحته الحلوة..
وشافتها وهي قاعدة ومتوترة وهي تضحك وتكلم خالد وتلعب بصبوع ريولها اليسار من التوتر..
فجأة قطعت ليلى تأملاتها لأن ريم سكرت تلفونها ودارت لها وهي بعدها مبتسمة..
ليلى:اشوفك فرحانه..!؟
ريم:ايوه والله خالد مو مقصر معي..
ليلى بصدق:الله يديمها عليكم يارب..
ريم:يارب من بوئك لباب السما..
ليلى وريم:هههههههه
ريم:غريبة يعني تاركة وفاء وقاعدة معي انا..
ليلى:هذا جزاتي اللي اقول م***ينه ريم لحالها بروح اقعد معاها..
ريم:مااصدق ليلى ام المصالح تجيني وماتبي شي..
ليلى بعجز:ايه خلاص ابي شي ارتحتي..
ريم:ههههه قلت انا هاتي شنو تبين؟!
ليلى:ابيك تنزليني تحت بشوف وفاء..
ريم:ايه صح نسينا انك جبن كيري..!خخخخخخخ
ليلى:اوه ريم رجاءً عن الطنازة..بتنزليني ولا كيف...؟
ريم:اووف يلا امشي بنزلك وامري لله..
** ** *** ** **** ***
وفاء قاعدة مع ناصر بالصالة والتلفزيون مشتغل على قناة الكرتون سبيس تون وهادي مندمج معاهم..
وفاء:اقول نصور لو عبير رفضتك شبتسوي؟؟؟!
ناصر:فال الله ولا فالك شهالفال اللي مثل وجهك من الصبح..
وفاء:ههه سوري نصور بس يعني ابي اعرف ردة فعلك..
ناصر:انا واثق انها بتقبل فيني..
وفاء:طيب افرض امها ماوافقت!!
ناصر:مادري شبيصير لأني ماجربت هالشعور من قبل..
وفاء:يله انشاء الله يستوي اللي فيه الخير..
ورن الجرس وراحت الخدامة تفتح الباب..
فواز:وينكم يااهل البيت..
وفاء:عمي فواااااز ..
وقامت تسلم عليه:وينك عمي من زماان عنا اشتقنا لك..
فواز:والله توني راد ام من امريكاا..
وفاء:الحمد لله على السلامة..
فواز يطالع في ناصر:وشفيه الأخ ناصر مايقوم يسلم ولا مو مالي عينه؟!!
وفاء حز في نفسها اخوها مسكين مايقدر يقوم وعمه يجرحة دون مايدري..
ناصر وهو بعده قاعد مكانة:اهلييين عمي شخبارك؟!
فواز يطالع فيه بتعجب ويطالع في وفاء!!!!؟؟!!!؟؟!!!
وفاء بتردد:عمي .. اخوي ناصر مايشوف!!
فواز تلقى صدمة شلت لسانه وبعدها بدقايق كأنها سنين:شنو ؟؟!! كيف؟؟!
ناصر:صار لي حادث سيارة تسبب في اصابتي بالعمى!
فواز:سلامتك ياولد اخوي ماتشوف شر والله توني داري..!
ناصر:لا عادي يعني انت من كثر ماتتصل فينا !!
فواز يغير الموضوع:ها حبيب عمك هادي شلونك؟؟!
هادي فرحان:بخير الحمد لله عمي انت شلونك؟
فواز:بخير حبيبي..
فواز:الا وين ابوكم وامكم؟؟!
وفاء:والله بعدهم نايمين استريح عمي شوي بيقعدون..
فواز:اوكي..
(فواز من كثر ماانغمس بالشغل والدراسة في امريكا ماتزوج ولا مرة في حياته ولاارتبط يمكن بنا له علاقة من علاقات هالزمن الخربان بس ماتطول لانه دووم مشغول..
وهو الحين قرب يصك الثلاثين وقرر يستقر ورجع من امريكا عشان يتزوج ويوقف تنقلاته..)..
... .. ... .. .... ... ... .
ليلى يوم جات بتنزل مع ريم سمعوا صوت ريال في الصاله..
ريم:اوه هذا صوت عمي فواز!!
ليلى:اوه خلاص اجل مانا نازلة ..!
ريم:عادي ليلى غير الا عمي..
ليلى:استحي والله مو متعودة كذا لان حنا في السعودية نتغطى بعد..كفايه ذاك اليوم فشلت مع خالد واخوه..
ريم:هههه زين اجل خلك بروحك انا بنزل اسلم على عمي وبقول لوفاء تركب لك..
ليلى:اوكي بس بسرعة بليييز..

شوي وقعدت ام ناصر من نومها وقعد معاها ابو ناصر ونزلوا تحت..
فواز شافهم وهما نازلين:هلاااا والله باخوي ومرته..
سعود تهلهل ويهه بشوفة اخوه الوحيد اللي اصغر منه ب5سنين..
سعود:هلا فيك اخوي <وتلاقوا بالأحضان..
بعد كم ثانية من السكوت..
بدرية:الحمد لله على سلامتك فواز..
فواز:الله يسلمك يا احلى مرة اخو بالعالم..
بدرية:هههه ايه قول لاخوك كان يفهم..
فواز:افا بس افا وانا اللي ظنيتك فاهم يا سعود..
الكل:ههههههههههه ههههههه

** * **** * *** ***** ****** * **

بعد فترة في كل بيت خلصوا غداهم..
وجاء العصر..
الساعة 4 العصر..في بيت ام راشد..
نوار:يله يا راشد بسررعة تأخرنا على الناس..
راشدزين يمه زين..
نوار:يلا عشان بنمر على اختك اريج بعد..
راشد:يلا قدامي للسيارة..
وركبت ام راشد السيارة ومروا على اريج ومعاها بنتها ريهام..وانطلقوا لبيت ابراهيم..
** ** * * ** * *** ** **** * **
اما في بيت ام عبير..قبل فترة لما سمعت احلام وامها يدتها فاطمة تصارخ راحوا لها بسرعة..
احلام:شفيك يمه ليش تصارخين؟!
هدى:عسى ماشر عمتي خوفتيني؟!
فاطمة:انا هاذي شغالتكم ماابيها جننتني..
وشافت هدى موديانا وهي تطلع من الحمام وتطالع فيهم وتمشي..
احلام:ليش يمه شسوت لك؟
فاطمة:جيت ابي ادخل الحمام وشفتها تغسله والباب مفتوح ولا ماتغسل مثل الناس طريقتها عجيبة مدري من اين جايبتها الغبية..
واقول لها موديانا طلعي بدخل الحمام تطالعني وتضحك كأني قايلة لها نكتة وبعدين اقول لها بسرعة طلعي قامت تدور في الحمام كأنها تدور حول الكعبة استغفر الله العظيم وبعدين يوم صرخت قالت لي ببرود:ماما سكراً <شكراً.وسكرت باب الحمام..
احلام فقعت ضحك:هههههههههههه ههههه
فاطمة:تضحكين يامسودة الويه ها بدال ماتعلمينها كيف تشتغل!!
هدى:بعد شلون ماتضحك ياعمتي وانتِ كبرتي السالفة وسويتيها من الحبه قبة..
احلام:خخخخخ
فاطمة:قهرتني والله الخايبة..
هدى:ماعلية عمتي هي توها جديدة وماتفهم انشاء الله شوي وبتصير فاهمة وعاقلة..
لا وانا العصر بيجوني ضيوف..
احلام:منو يمه هالضيوف..؟؟
هدى:والله مدري..روحي قولي لاختك عبير تجي تساعدني نجهز للناس شي..
احلام:اوكي..
. .. ... . ...
وراحت احلام لعبير وعلمتها سالفت الشغالة وفطست من الضحك وبعدها لبست ونزلت تحت تساعد امها..
هدى:الساعة الحين 4 اتوقع بيجون في أي لحظة..

سوسو 14
13-02-2007, 01:16 PM
عبير:خلهم يجون الله والنبي يحيهم..
ومامداها تكمل جملتها الا والجرس يرن..
راحت دانه فتحت الباب..
نوار:اهلين حبيبتي ..كيف حالك؟
دانه وعيونها على ريهام:الحمد لله..
نوار:فين الماما؟؟
دانه:ماما داخل تفضلوا الحين بتجي لكم..
ودخلوا نوار واريج وريهام مثل البطة وراهم..
.. .. . .. . ... .. . . ..
دقيقتين الا ودخلت لهم في المجلس هدى والحمل باين عليها وبملامح حلوة تشبه ملامح عبير ابتسمت لهم..
ههدى:يا حيا الله من جانا..
نوار:الله يحيك تسلمين والله..
وقام سلام النسوان..وبعد التعارف..
نوار:بدون مقدمات ياوخيتي وبدون لف ودوران انا بصراحة ارتحت لك وودي اعتبرك الأخت اللي انحرمت انا منها..
هدى:والله شعور متبادل يا وخيتي وماقصرتي..
نوار:انا جيتك طامعة ببنتك عبير لولدي راشد!!!
هدى شوي انحرجت منهم:آه والله مادري شقول لك يا اختي بس....
نوار:لا بس ولا شي اخذوا راحتكم وفكروا وعطونا خبر..
وقطعت عليهم الحوار عبير بدخلتها وهي حاملة صينية عليها قهوة وكيك ومستلزمات الضيافة..
عبير اللي ماكنت تدري شنو السالفة:السلام عليكم
اريج وامها:وعليكم السلام..
وحطت اريج الصينية قريب منهم..
هدى بابتسامة:هاذي بنتي عبير!!
نوار:ماشاء الله عليها قمر..
عبير استحت:تسلمين خالتي والله..
اريج:شنو تدرسين عبير؟؟
عبير:تخصص حاسب آلي..
اريج:تماام..
عبير شافت ريهام واستجنت عليها:اوه من بنته الحلوة هاذي..
اريج:الحلوة عيونك حبيبتي هاذي بنتي ريهام..
عبير وهي تمسح على شعرها الحريري:الله يخليها لكِ..
اريج:مشكورة والله..
وطلعت عبير من الغرفة ..
هدى:مادري شقول لك يا ام راشد بس قبل يومين تقدموا ناس طالبين عبير ..!
نوار بحزن واضح للعيان:يا خسارة والله تمنيتها لولدي..!
هدى اللي خذتها فرصة تمنع فيه زواج عبير من ناصر:بس احنا لين الحين ماعيناهم الموافقة رغم ان حنا وافقنا بس عشانك يا وخيتي وعشان اني ارتحت لك بقول لابو عبير وعبير وبنخير البنت وانتَِ تعرفين ان الراي الاول والاخير للبنت..
نوار اللي تهلهل وجهها بالفرحة:تسلمين ياختي والله انتِ ماتدرين شكثر عانيت مع ولدي ليخطب ويوم اخترت انا له بنت الناس تطلع مخطوبة والله يكسر خاطري وانتِ تعرفين قلب الأم.!
هدى:ايه اكييد<وجا على بالها سلمان بس تناسته عشان تقدر تستمر مع ضيوفها..
اريج:المهم ياخالتي احنا سوينا اللي علينا وهاك تفضلي رقمنا عشان تردين علينا وانشاء الله خير..
هدى:انشاء الله خير..
نوار:يلا عجل نخليك الحين لانطول عليك..
هدى:لا والله كله واحد واصلا انستوني وشرفتوني وياريت تعيدون لي هالزيارة..
نوار:انشاء الله..
وهم قايمين بيطلعون..
هدى:والله اني الحين طامعة في صداقتك يا ام راشد فحتى لو ما انكتب نصيب اتمنى منك انك ماتقطعينا وتظل بينا صداقة..
نوار:والله انك قرأتي افكاري ..
الكل:هههههههه..

** ** * **** *** *** ** *** ***


شهد كانت قاعدة بالحديقة وسرحااانة..
وقطعت سرحانها امها:شهد يمه مابتروحين معاي بيت خالتك نوار؟؟!
شهد وهي عالمها مو عالم:بلى يمه بس بلبس عباتي وبروح معاك..
. ... .. . ... .....

وطلعوا شهد وامها لبيت ام راشد..وبعد دقايق من المشي وصلوا..ودقوا الجرس..
وفتحت لهم الباب نرجس..
نرجس:مرحباااا يا حيا الله من جانا تفضلوا..
شهد ونوار:زاد فضلك..
نوار وهي داخلة:ها يا بنتي وينها امك؟!
نرجس:دخلي خالتي امي جاية بالطريق..
نوار:ليش وين راحت؟!
نرجس:راحت تزور ناس وبتجي..
شهد:وشخبارك انتِ؟
نرجس:تماام بخير..
شهد:كوثر صح؟ لالا نرجس؟؟ لالا مدري..!!
نرجس فاقعة ضحك عليها:ههههههه ولايهمك لانرجس ولاكوثر..
نوار وهي تضحك على خبالهم:عجل منو بالله ؟؟!!
الكل:هههههههه
كوثر تدخل لهم في الصالة..
كوثر:مرحبااااااا تو مانور البيت..!
شهد:نوره بوجودك حبيبتي..
كوثر تتطنز:ادري..
الكل:ههههههه
شهد:ايوه خلاص عرفتك انتِ كوثر..
نرجس غمزت لكوثر انها تنفي هالشي بس ضحكت كوثر فضحتها..
شهد مستانسة انها عرفتها:ماقلت لكم...!!!
الا بدخلة حسين:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
نرجس:شفيك حسين ادخل مافي احد غريب هاذي خالتي سعاد..
حسين تهلهل ويهه:صج خالتي سعاد عندنا..شلونك خالتي سعاد؟اشتقنا لك..
سعاد:وي فديتك اشتاقت لك العافية ياولدي انت شخبارك؟!
حسين:بخير ياخالتي بس ناقصتني القعدة معكم..
وتتطلع في شهد اللي كانت الحرارة مخليتها ميتة من الحيا..ومد يده يأشر عليها بصبعة:اممم شهد صح؟؟!
سعاد:ايوه وانت الصاج..
حسين:شلونك شهد عساك بخير..
شهد:الحمد لله بخير والحمد لله على سلامتك..
شهد في نفسها:بخير بشوفتك يا الغالي..
حسين:الا وين خليل وحشني جد ودي اشوفة..
سعاد:والله هو راح من الصبح مع اصحابة البر ..
حسين:خلاص اجل لما يرجع قولوا له اني ابي اشوفة..
سعاد:اوكي ولايهمك ياولدي..
كوثر:خالتي خلي شهد تقعد معانا تتعشا وترجع بعدين..
سعاد:مادري اخاف اخوها يستحرق لأنه مايرضى ترجع بالليل بروحها..
حسين:خلاص خالتي خليها تجلس مع البنات وانا اوصلها لحد الباب وماامشي الا لما تدخل بعد شقلتي؟!
سعاد:شوركم وهداية الرحمن..
كوثر تطالع في اخوها فرحانة وهو فهم نظرات الشكر من عيونها..
سعاد:خلاص اذا جات امكم سلموا عليها انا بمشي..
نرجس وكوثر:يوصل انشاء الله..
اما شهد كانت تفكر ومو معاهم:وااو يعني مانساني بعده يذكرني ويذكر اسمي يافرحتي انا اليوم..
سعاد:شهد يمه وين وصلتي؟!
شهد:لايمه معاك شنو تقولين؟!
حسين كوثر ونرجس فاطسين من الضحك عليها لأن امها صار لها تناديها 5دقايق وهي تقول معاك..
سعاد:لاتتأخرين..
شهد:انشاء الله يمه..
وراحت سعاد وخلتهم متونسين بجمعتهم..

** * * *** *** ** *** * ******** **

جنان قاعدة في غرفتها وبدون أي شعور راح فكرها لحسام وندمت علىالكلام اللي قالته له تحس انها تسرعت..وخايفة من نتيجة فعلها..
سالم دق الباب:ممكن ادخل..
جنان اللي تعرف مراد اخوها من هالزياة:اكييد تفضل..
سالم وهو يلعب في شعرها المنسدل على كل ظهرها:ها اختي شلونك اليوم؟اكلتي ؟
جنان:بسم الله ايه اكلت شفيك ..
سالم:هههه يعني حرام اتطمن على اختي الوحيدة..
جنان:لا مو حرااام..
سالم بجد:جنان انا امس تركتك لأنك كنتي تعبانه بس اليوم جاي وانا كلي رجا انك تقولي لي اللي مضايقك ومثل ماوعدتك ماراح اتخلى عنك ولا الومك على شي سويتيه..
جنان:بس انت ياسالم توك جاي من الشغل وتعبان ..طيب روح ارتاح لك شوي وبعدين والله بقول لك..
سالم باصرار:لا ياجنان لا انا ابي اعرف والحين..خلاص جنان رحميني من التفكير..
جنان بملامح حزينه ومهمومه:طيب راح اقول لك من البدايه..
سالم ابتسم لها:وانا راح اسمعك واكون معاك خطوة بخطوة..
جنان وهي تسترجع ذكرياتها:لما كنت صغيرة قبل كم سنه..ماكنت اعرف شي عن الحب او عن المشاعر لكن فجأة وبدون سابق انذار لقيت نفسي احب الا اعشق وبصورة موب طبيعيه..لقيت نفسي مااتحمل بعدي عن حبيبي لقيت نفسي احب قربي منه ..كنت اتمنى اشارة منه ولا كلمه لكن هو ماعبرني ولا بكلمة ولا حتى بادلني الشعور ماكنت الاقي منه غير الاحترام..بعد فترة من معاناتي واخيراً لقيت انه بدى يهتم فيني لما حس بحبي المجنون له ..لكن القدر كان اقوى مني ومنه وصار له حادث خلى الأمل في موافقة ابوي عليه يختفي ..فانا الحين احاول انساه بس مو قادرة مو قادرة..احبه ياسالم احبه..
وشهقت بالصياح..
سالم كان منصدم اول مرة يدرك انه اخته كبرت وماعادت البنت الصغيرة اللي يهتم فيها ويملي عليها تصرفاتها..
ماعرف شلون يتصرف هو منقهر منها لانها سوت شي غلط وبنفس الوقت مشفق على حالتها المحزنة..
سالم:خلاص جنان..
جنان بخوف وعدم اهتمام:ماودك تعرف منو؟؟!!
سالم بهدوء متصنع ونار تغلي بقلبه:منو ياجنان منو اللي سبب لك هالعذاب كله؟؟!!
جنان وهي سرحانه:ناصر!!!
سالم منصدم:ناصر؟؟ولد خالتي ماغيرة..
جنان بحسرة:ايوه هو ماغيرة..
{اهنيه تذكر سالم وفاء بنت خالته اللي هو معجب فيها مووت بس ماتكلم عنها ولا بين لحد هذا الشي لأنه يعرف انه ابوة بيرفض رفضاً باتاً لسبب مايعرف منه انههم اقل من مستواهم بالرغم من العز اللي هم فيه..**
سالم:طيب ياجنان هو يحبك؟
جنان كأنها مافهمت السؤال:ايش؟!
سالم بقلة حيلة:ناصر يحبك؟؟!
جنان هزت كتوفها يعني ماتدري وانهمرت دموعها على خدها..
سالم ماتحمل يشوف اخته تعيش بعذاب كذا والحل ممكن يكون موجود وحلف على نفسة انه يطلعها من الحزن اللي هي فيه..
سالم رفع وجهها ومسح دموعها :خلاص جنان مسحي دموعك واعتبري السالفة انحلت ولاتشيلين هم مثل ماوعدتك اني بساعدك فأنا بساعدك..
ومشى بيطلع من الغرفة..
جنان بالموت حصلت صوتها:تعال وين رايح....؟؟!
بس هي سئلت الهواء وماحصلت أي جواب..

{سالم شاب في 26 من عمره طيب وحبوب رغم انه عصبي بس حنون عازب للحين مالقى بنت الحلال اللي يقدر يعيش معها باقي ايام حياته..**

سالم خلاص في اوج انفجارة حمل جواز سفره واخذ محفظته واوراقة الشخصية وركب سيارتة ومشى باعلى سرعة عندة..رايح البحرين..

** **** **** *** **** *****
قعدت شهد مع كوثر ونرجس وتونست معاهم وتعشت والحين قررت انها ترجع بيتهم عشان امها ماتحاتيها وعشان لايرجع اخوها ويلاقيها لساعة 9 برا البيت ويعاتبها..

شهد:يلا كوثر ابي اروح تأخرت..
نرجس:توها الساعة 9..!!
كوثر:ايه خلك شوي معنا ..
شهد:لا مرة ثانية انشاء الله الزيارة عليكم..
كوثر ونرجس:ولايهمك علينا علينا..
الكل:ههههههه هههه
وراحت كوثر تدور اخوها حسين..
كوثر حسين يلا قوم نوصل شهد تبي ترجع بيتهم..
حسين:طيب ثواني وبجي لكم..
كوثر تتحايل عليه:حسون اخوي..
حسين عرف انها تبي شي منه:نعم كوتو شتبين؟!
كوثر:بليييز حسين ودنا معك البحر..!
حسين:البحر..؟؟!!
كوثر:ايه البحر ..تكفى حسين نفسي نرجع مثل ايام قبل لما كنا نروح البحر ومانرد الا الفجر..
حسين عجبته الفكرة:وليش لا..!
كوثر:يعني بنروح اقول لنرجس تاخذ مستلزمات السهرة..
حسين بابتسامه:قولي لها..
كوثر ماساعتها الفرحة الا انها ترفع نفسها لأخوها وتبوسه على خدة وتمشي بسرعة عشان تبلغ نرجس..
وحسين يضحك على حركاتها العفوية..
(كوثر ونرجس متشابهين في كل شي الا في شي واحد..ان كوثر تحب تماشي الناس وتتكلم معاهم عكس نرجس انطوائية واكثر هدوء من كوثر وماتحب تتخالط مع الناس وعندها اهل بيتها واسرتها احب ناس على قلبها..)

وصلوا بيت سعاد ..
كوثر:ها شهد مابتغيري رايك ترى عادي تروحي ويانا ..
شهد عرفت انها ماتستحمل تكون مع حسين بمكان واحد وخافت ان نظراتها او دقات قلبها القوية تفظحها فقالت: لا مشكورين انا فينيس النوم مااقدر اروح معكم..
حسين:خلاص خلي البنت على راحتها..
وكانت السيارة قريبة من باب البيت مره والنوافذ مفتوحة لأن الجو كان روعة..
دقت شهد الجرس وبعد فترة قصيرة انفتح الباب بحركة بطيئة وطل منه خليل..
كوثر تفاجأت بوجود خليل في البيت دون مايروح لها عشان يجيبها البيت ..
خليل :تو الناس كان ماشرفتي..
شهد:انت مالك شغل..امي تدري وانا حرة..
ودخلت عنه البيت..
حسين نزل من السيارة وطبعاً الكل سمع كلامهم لان السيارة قريبة منهم والنوافذ مفتوحة..
خليل لما شاف حسين رجعت له ذكريات حلوة معاه وابتسم..وتقدم ببطئ له وفتح ذراعينه عشان يسلم سلام حار على صديقه..
وبعد التحيات والسلام وبث الأشواق..
حسين:شفيك على البنت مسكينة احرجتها؟؟!
خليل:والله مااحبها تتأخر عن البيت..
حسين:انا اللي قلت لأمك تخليها وانا بوصلها وكاهي عندكم سالمة غانمة بلحمها وشحمها..
كل اللي في السيارة وبر السيارة ضحكوا عليه:ههههههه
خليل ماكان يشوف اللي في السيارة بوضوح لأنهم كانوا في الظلام وماكان ينشاف منهم شي بس هم كانو يشوفونه وهو كان يقدر يحس بقرب كوثر منه..
حسين:اوه عسى ماشر شفيها رجلك..
خليل:ههه لا ماشر بس يوم كنت في البر وانا ماشي دست على قرشة قزاز ..وانكسرت ودخل الغزاز في ريولي..وكاني مو عرف امشي كأني وحدة حامل..
الكل:ههههههه
كوثر خافت عليه فبدون أي تفكير طلعت راسها من النافذة:سلامتك خليل ماتشوف شر..
حسين ماشاف في حركتها شي لأنه مايدري شلي صاير..
بس خليل عرف من حركتها انه فيها شي بعد اللي قاله لها ذاك اليوم عند بيتهم..
خليل مبتسم:الله يسلمك كوثر..مشكورة والله ماقصرتي..
كوثر:لاشكر على واجب..
ورجعت راسها في السيارة وصار مايشوفة..
حسين:ماشاء الله عليك يابو الشباب شلون عرفت ان هاذي كوثر..
خليل ارتبك ومافهم سؤاله وماعرف شيرد فضحك عشان يخفي توترة:مادري بس كذا عرفتها..!!
حسين:ههههه زين اجل انا بمشي بنروح البحر..وسلم لي على الكل..يلا في امان الله..
خليل:يوصل انشاء الله..وفي حفظة يالغالي..

** * ** * ******* ** * **** *** * ** **

اما في مكان ثاني هابه عاصفة هوجاء من كثر الأنفعال..
عبير:قلت لك يا يمة انا ماابي احد ثاني..
هدى:بس يابنتي هذا ريال وخوش ريال بينفعك..!
عبير:ليش وناصر مو ريال يمه انا لما كلمت وفاء قلت لها اني موافقة على اخوها تخيليني الحين برد في كلمتي..
هدى:والله يابنتي انا ابي مصلحتك تخيلي لو ناصر ماشاف طول عمرة ماراح ينفعك صدقيني..
عبير:يمه انا قابلة في ناصر سواء شا ولا ماشاف..ولا تدرين بالعربي انا مرتاحة لهذا الريال واحس ان عيشتي معاه بتكون مريحة..
ابراهيم كان يراقبهم بصمت ولا كأنه موجود بس خلاص ماعاد يستحمل..
وبصوت عالي:والنهاية يعني انا مالي احترام عندكم ولاكأني موجود..!!!
عبير:لا يبه آسفة انت الكل في الكل..
ابراهيم:يابنتي انتِ تبين منو؟؟
عبير وهي تناظر امها:ابي ناصر..!!
هدى:بس ياابراهيم مايصير.......
قاطعها:سكتي انتِ ياهدى البنت هي اللي راح تعيش حياتها مو انتِ وخليها تختار اللي تبيه..
ويكلم بنته:عبير انتِ واثقة من قرارك؟واثقة من اختيارك؟؟!
عبير بكل ثقة:ايه نعم ابوي واثقة منه كل الثقة..
هدى:لكن يابنتي بكرة ماابيك تجين لي تبكين حظك ولا تتشكين انتِ اخترتي وأنتِ تحملي..
عبير:اكيد يمه اكيد..
ابراهيم:خلاص انا بكرة بكلم ابو ناصر وبرد له خبر وبقول له ان حنا موافقين وانتِ ياهدى كلمي المره وقولي لها ان مافي نصيب وان البنت موافقة على اللي تقدم لها..
هدى بعجز:انشاء الله ..

** ** ** ***** * ** ** **** * ** ****
واثناء ماسالم في السيارة اتصلت عليه جنان مرتين من موبايلها ولارد عليها واتصلت لهامه من البيت 3مرات ولا رد عليها وكاهو حسام يتصل فيه للمرة الخامسة..
رفعة سالم بدون نفس:نعم؟؟!شتبي..
حسام:وينك ياخوي من زمان اتصل فيك..!؟
سالم:خلصني شبغيت..؟!
حسام:شفيك معصب؟!
سالم:مافي شي قول لي شتبي ولا سكر عني تراني مالي خلق احد..!
حسام:وين انت؟!
سالم:والله انا في الطريق بروح البحرين..
حسام:صج والله ..! ليش ؟؟ماسمعتك امس تقول انك بتروح البحرين..!!؟
سالم:والله صار عندي ظرف عائلي فمظطر اني اروح..
حسام:اهاا ودخلت انت الحين الجمارك..
سالم:لا بعدني مااوصل ليش؟!
حسام يتنهد:آآآآه ياسالم ابيك في موضوع ضروري الله يخليك تعبت من الكتمان ابي اقول لك شي..
سالم خاف على صديق عمره :ليش فيك شي ياحسام..!قول لي تراك خوفتني عليك..
حسام:السالفة ماتنقال في التلفون..
سالم:اوكي خلاص تعال لي عند مطعم(****)
حسام:اوكي..
... .. . ... . ..... . ...
والتقوا بعد كم دقيقة في المكان اللي اتفقوا علية..
سالم:خير ياحسام خوفتني..
حسام طالع فيه بتردد وبدون أي مقدمات قال:أنا احب اختك..!!!
وبدون مايحس سالم ضربه ضربّة بنت *** سيلت الدم من شفايفة...!!!!!
حسام رغم الألم:صدقني ياسالم انا ماقصدت فيها شي انا قصدي شريف وانا جاي اقول لك عشان ابي اطلب يدها واتزوجها على سنة الله ورسوله..
سالم بتهديد:شوف حسام روح العبها على غيري انا عارف حركاتك وجنان اختي بعدها عن تفكيرك مالك شغل فيها ولا لها شغل فيك..سمعت ولا لا..؟!!تراها اغلى علي من نفسي وان حاولت لو بس تتكلم معاها راح تلاقي مني اللي مايسرك.!!
وطلع كمل طريق للبحرين..
وترك قلب تحطم ..ترك امآال تتهدم..ترك حسام يندب حظة ويبكي حبه اللي ماابتدى..


*** *** **** ** *** ** ***** *

سوسو 14
13-02-2007, 01:17 PM
الجزء الرابع والعشرين..
انتهى يوم الاربعاء والبعض فرحان والبعض زعلان ويوم حلو ويوم مر..
سالم وصل البحرين بوقت مايسمح له انه يقابل ناصر فبات في فندق على امل انه يروح له يوم ثاني ويشوف الحل في هاي المشكلة !!

** ** * * ** *

يوم الخميس الفجر والأذان يأذن والرياييل منهم من راح صلى في المسجد ومنهم من صلى في بيته ..
في المسجد كان ابراهيم(ابو عبير) يصلي مع الجماعة ..عقب ماخلص صلاته توكل على الله بيرجع بيتهم وهو طالع من باب المسجد شاف ابو ناصر وسلم علية سلاام حار ومن بعد السلام..
ابو عبير:والله زين اني شفتك كنت ابتصل فيك ..!
ابو ناصر عرف الموضوع:زين والله اني قصرت عليك المسافة..
ابو عبير:هههههه..اي والله..
ابو ناصر:قول شنو بغيت مني ولاتستحي ترانا اخوان قبل لايصير بيننا شي وسواء قبلتوا في ولدي ولا رفضتوه بتظل بيننا علاقة محبة وتواصل..!!
ابو عبير ارتاح من رمسة ابو ناصر وارتاح اكثر ان بنته بتكون في رعاية هالناس الطيبة اللي لو لفوا الدنيا وداروها مابيلقون احسن منهم: صح السانك ياخوي والله انك اصيل واكيد ولدك راح يكون مثلك ومستحيل اني افرط فيه وبنتي ماراح تلاقي احسن منه والله يشفيه من بلواااه ويسعدهم انشاء الله..
ابو ناصر ارتاح لرد هالريال الطيب صج هم على قد حالهم بس ماشي على اخلاقهم:والله انك ريحتني ياخوي ماتدري شكثر كنت احاتي ولدي وانشاءالله بنتك هي بنتي وبنعوضها عن كل شي..ناقصها..
ابو عبير:تسلم والله وشرايك بعد هالخبر الحلو اعزمك ع فطور من ايد بنتك عبير ولااحلى منه ..!
ابوناصر:هههه دامه من ايد الغاليه بنت الغالي ماقدر ارفض..... ..

وراح ابو ناصر مع ابو عبير بيتهم دون مايتصل في زوجته بدرية اللي كانت تنطرة..!!

** ** **** **** *

وفي بيت عبير..
احلام كانت قاعدة من الصبح عشان تبي تعود نفسها حق المدرسة وفي نفس الوقت عشان ترمس نايف قبل لاحد يقعد ويشوفها..
هي شبكت النت وشافته شابك{ طبعا هو كان يكلم وحده غيرها بس من شافها ترك الكل وراح لها..واحد لعّاب شتتريون منه؟!!!!**
وكلمته شوية وبعدها كلمته بالمايك وطولت معاه وهي متونسة..
وبعدها استأذنت منه لأنها تعرف ان امها بتقعد الحين عشاان تصلي وماتبي حد يشوفها فطفت النت وقامت..
نزلت تحت..راحت المطبخ..
طلعت لها 3 بيضات وحطتهن بالمغلى وطلعت لها 4 برتقالات تبي تسوي لها عصير برتقال طبيعي..
رن جرس بيتهم..
سحبت شيلتها ولبستها وراحت فتحت الباب..
احلام شافت عمها ابو ناصر وتونست تمووت على سوالفة من وهي صغيرة:السلاام ..شلوووونك عمي؟؟!
سعود:ههه وعليكم..ياحي الله المزيونة ..انا يسرك حالي يابنتي وانت شحالك؟!
احلام:آآآآه اسلم عليك..
ابراهيم ماطافت عليه تنهيدة بنته وعرف ان فيها شي..بس ماحب يعلق حالياً..
احلام:الا اقول عمي ها شخبار الصلعة مانبت لك فيها شعر؟!
ابراهيم:هههههههههه
سعود:زين يعني كذا تفشليني قدام ابوك ..!!
احلام:ههههههاااي عادي غير الا ابوي..
الكل:هههههههه
سعود:اوه شنو هاي الريحة كنها ريحة شي يحترق..!!!؟
ابراهيم:صدقك في ريحة شي يحترق..!!
احلام وهي تطق يبهتها بيدها اليمين علامة اللي توة متذكر شي:اووووووه نسيت البيض واكييد الحين احترق..!!
الكل:ههههههههه هههههه
احلام وهي رايحة المطبخ وتدور ويهها طرف عمها وابوها:كله منك ياابو ناصر خليتني التهي صبر الا اوريك(وحركت صبعها وهي تتوعد خلتهم ميتيين من الضحك عليها..

ابراهيم:هههه فديتها هالبنت تدري لو ماوجودها في هالبيت كان الحين البيت هدوووء هي اللي عاطية البيت جو المرح ..

سعود:الله يخليها لك والله يعلم اني احبها مثل بناتي..
الا وعبير تنزل الدرج بعد ماخلصت من الصلاة..وكانت لابسة شيلتها ماشالتها من خلصت صلاة..
وراحت بكل هدوء عكس احلاام تماماً:السلام عليكم..
سعود+ابراهيم:وعليكم السلام..
عبير:شلونك عمي؟!
سعود:بخير ياويه الخير ..مبروك عليك ولدي..ّ!!
عبير صار ويهها احمر من الحيا:ههه الله يبارك فيك..
ابراهيم:هههه شوف شلون خليتها..
اقول عبير قومي حبيبتي سوي لنا انا وعمك فطور احنا بنروح نقعد في المجلس...
عبير:فديتك انت تآمر امر..
وراحت عبير المطبخ ...وراحوا سعود وابراهيم المجلس..وسعود كان مرتاح لعبير ومعجب في اسلوب تعاملها وفرحان لحظ ولده فيها بحيث انها تملي أي مكان تتواجد فيه بهيبتها..!!
** ** * ** ** *** ****

ام ناصر نزلت قعدت في الصاله تنتظر ابو ناصر وهي متهلوسة والافكار تضرب يمين وشمال في عقلها وماطاعت تفطر قبل لايجي..
وفاء وليلى من صلوا الصبح ماناموا..
كانت وفاء تنزل على الدرج ومعاها ليى وتنزلها درجة درجة وليلى ماسكة ايد وفاء وهي منصررعة وتحس عمرها بتطيح ..وفاء تضحك عليها>>وهاحالتها من تنزل او تركب د رج..
وصلوا نهايه الدرج بئر الامان بالنسبة لليلى ..
وفاء:صباح الخير يمة..
بدريه بنظرة سريعة:صباح النور..
ليلى:صباح الخير لأحن خيه بالعالم..
بدريه:ههههه فديت قلبك صباح النور..
يلا روحوا فطروا؟مو زين لكم تقعدون بلا فطور..ومابقي الا يوم على جامعاتكم..
ليلى:اوكي بس بغيت منك شي..
بدرية :آمري تدللي حبيبتي شبغيتي؟!
ليلى والحزن بادي عليها:اشتقت لماماوبابا..!!!!!!
وفاء صخت اول مره من جات ليلى تطريهم وهم صج كنهم نسوا وجودهم في حياتهم او يتناسون ..
بدريه من ذكرت ليلى طاري امهم وابوهم حن قلبها عليها ..
هي تعرف ليلى رغم انها معهم في البحرين بس فكرها مع امهم وابوهم اللي في لندن عشان علاج امهم (مشاعل)الله يكفينا شر جميع الامراض ويكفيكم كلكم ..هم سافروا في نفس اليوم اللي جات فيه ليلى البحرين وخلفوا وراهم 3 بنات كل وحده في وادي ..واولهم:
ام جنان..ومشكلتها خوفها على بنتها جنان وحالتها وعلى ولدها سالم اللي للحين ماطاع بعرس..وعلى ريلها اللي تغيرر وصار مغرور على اللي اقل منه في الثروة لسبب ماحد يعرفة..
والثانيه:
ام ناصر ..والتوتر اللي يسيطر على حياتها بسبب هالشكوك اللي تسيطر عليها..وخوفها على اولادها ناصر وهادي اللي كلن فيه شي غير عن الثاني..وخوفها بعد على ولد حماتها الله يرحمها ..نايف لانه تحسة دووومه هايت..ولايسوي شي مفيد..
والثالثة:
ليلى البنت الورديه الشففافة اللي تنحب من اول نظرة بس هي ماتحب حد بالساهل يادوبها مع صديقاتها ..وهي كانت في الاجازات مع وفاء وعبير وبالمدرسة في السعودية بس الحين الحال تغير وصارت بالجامعة وبالبحرين وهي ماغيرت جامعتها الا بسبب خاااص كان يزعجها وااايد..
..خواتها عرسوا وظلت بروحها مع امها وابوها في البيت وكانت دلوعتهم ومرررره دلووعة والكل يعرف هالشي ولأنها اقرب وحده لامها وابوها فهي اكثر وحدة تأثرت بسفرهم للندن ولو وافقوا انها تروح معاهم كان تركت الجامعة وراحت..
... .... .... . ..... . .... . .. . .. .. .. . . . . . ... . ... ..... ....
بدرية:حبيبتي ليلى انت كنت جنبهم يوم كلموني بالتلفون وقالوا لي انهم بيتصلون من يستقرون في مكان محدد...
ليلى:بلييز بدرية حاولي تلقينهم والله اني خايفة على ماما مدري شصار عليها والله ودي اسمع صوتها ..
بدرية راحت لها وضمتها لصدرها:لاتخافين يا ليلى بفضل الله ثم بفضل دعائنا امنا بتقوم وبتقوم بصحة وعافيه..
ليلى:يااااااااارب تحفظ لي ماما من كل شر وتشفيها..
والتفتت لوفاء وكانت في عالم ثاني..هي اول مادرت عن مرض يدتها الغاليه على قلبها صاحتها وصاحت حظها بس تناست الموضوع والحين يوم رد انفتح كأنها تلقت صفعة على وجهها..
ليلى:وفاااء!! وفاااء؟؟وفاااء شو فيك؟!
وفاء:لا لاااا مايصير !!
بدريه خافت من شكل بنتها:يمه بنتي ..وفاء شنو اللي مايصير؟؟!د
وفاء وهي ترجع للواقع:يدتي يمه حرااام اللي يصير فيها انا احبها..ودمعت عيونها..
ليلى تلومت على نفسها لأنها فتحت الموضوع وهي عارفة شو صار لوفاء يوم درت..فراحت لها ومسحت دمعتها بصبعها وابتسمت لها:ادعي لها وفاء ادعي لها..
وراحوا فطروا ورجعوا الصاله..
بدريه تفكر:الساعة صارت 8 وللحين ماوصل مادري وين راح ولا شنو صار عليه اكييد مع....بس رنة الجر س منعتها تكمل تفكيرها..
وبتلهف قامت تفتح الباب..ولاحظت هالتصرف كل من وفاء وليلى..!!واستغربوه!!
.. .. .. .. . ... . . . . . . ** * ** * * * ** ... .. . . . .. . . . ....
حسين قام من النوم وتسبح وصلى الصبح في غرفته وماحب انه يطلع منها الا اذا شاف شوو في المغلف لأن خلاص الفضول بياكله يبي يعرف شوو فيه..
مشى صوب الشنطة الكبيرة اللي للحين ماطلع كل اغراضة منها وحط معهم مغلف ليلى عشان محد يشوفة..
قبل لايفتح الشنطة لمح على الطاولة ورقة وسحبها وكان مكتوب بخط كوثر..
اخوي الحبيب حسين
مشكور على الطلعة اللي طلعتها لنا امس..
والله استانسنا مثل اول واكثر ..
ولاعاد الاسكريم لذيييذ!!
ولا البحر يجنن بلونه الازرق اللامع..
عاد ياحسون بكرة المدرسة بتفتح ابوابها من جديد وحنا في ثالث آخر سمستر لنا ونحتاج كل اسبوع طلعة مثل هاي..
فديناك ..

خواتك التوأم..
وي لوف يو..
. .. .. . .. .. ... . .

حسين ضحك من الخاطر على حركات خواته وبصوت عالي:وسموني حسون بعد الله يقطع شرهم..
وهو يشوف هالتعامل من خواته ومن اهله كلهم ومن جيرانه واصحابة والترحيب اللي رحبوا به يحس بندم على الغيبة الطوييله اللي تعمدها دووون داااعي..
مسك المغلف فتحة وطلع اللي فيه ... كان فيه اورااااق ..كل ورقة يختلف لونها وشكلها وحجمها عن الثانية ..
وكان في كل ورقة مكتوب شي بخط وااحد مرتببب وجميييل بشكل روووعة..
رفع ورقة وقرأ فيها..
ما اصعب الفراق!!
مااجمل هذه الدنيا عندما يعيشها الأنسان مغموراً بالسعادة,
والسعادة تكون حيث يجتمع ****** ويتم اللقاء ..
واصعب مافي الحياه عندما يعاند القدر لقاء ******,
ويقع الفراق حين ذاك ..
فنشعر باليأس والقلق..
حبيبي لا تيأس فأنا اشعر بأننا سنلتقي من جديد ..
كيف لا؟
وانت حبي القديم والأزلي..
يا بابا. .

هنيه انصدم حسين كان متوقع ان الكلام مكتوب عشان واحد وبالتالي يطلع حق ابوها.. بس نزل تحت الوورقة في كلام ماخلصت..

كتبت شعوري اللي احس به قبل لا اروح البحرين عشانك يا قلبي لما التقي بك تقرأ كل مشاعري اللي احسها وتقدرها..صج اني ماقد شفتك بس اكييد بتكون لي احلى شي في حياتي..
حبيبتك:ل.م..
بس وانتهت الورقة وظل حسين حيران يفكر بقصدها وافكارها ..
وطالع في الحروف الاخرة اللي تدل على اسمها وفكر ان ممكن ل:يعني لمى وم:يعني اسم ابوها ..
{هي كانت تقصد بالحروف ليلى وم:منير اسم ابوها**
وترك هالورقة وهو حيرااان ومسك ورقة ثانية..
ومكتوب فيها:
مرثية عاشقة الليل..
قال:من انتِ؟..
قلت:انا عاشقة الليل وبه ساكنه..
قال:انا اسمع عنك ولا اعرفك..
قلت:انا اللذي سرق الزمان احلامي..
والحزن في الكون ابكاني..
وصار الظلام مسكني ومأواي..
قال:انتِ حزينه وتضحكي للناس مبتهجة..
قلت:انا اضحك لكن قلبي بين الاضلاع يرتجف..
قال:انتِ متشائمة وكئيبة..
والدنيا من حولك مبتهجة..
قومي اطوي صفحة الاحزان وخاويني..
قلت:استحلفك بالله ان تتركني وانصرف..
قال:انا ذاهب ياعاشقة الليل بلا رجعة..
فقلت:اذهب واضحك للدنيا اما انا فأعيش وسط ذكرياتي واحزاني...
احزاني على ماما الله يشفيها والله عشانها فديت قلبها اضحي بك وبعشر من امثالك..
ياااااارب ياكرييييم طول لي بعمر مامي واحفظها لي واشفيها من مابليتها به ياااااللله ياقادر يارحيم..
المخلصة لمن تحب:ليلى....
حسين متفاجأ من هالانسانة ومن مشاعرها الحنونه والرهيييبة يحس بها غير عن البنات اللي في مثل سنها يحس في تعبيرهاا شي غييير تذكرر شكلها وابتسم وهو يفكر:اسمها ليلى ..الله حلو اسمها طالع عليها..
. ... .... ....
حسين كان مستمتع وهو يقرا اوراق هالانسانه الرقيقة بس ماجا على باله انها ممكن ماتحب احد يقرأ اللي تكتبه..!!!
ومسك ورقة ثالثة مكتوب فيها..
مالشيء الذي يقتلنا ببطء؟
مالشيء الذي يسبب عذابنا؟
إنه ذلك الشيء الذي يدعى الحب..
ها انا أسميك شيئاً لاقيمة لك..
إلى متى ايها الحب سوف تسيطر على قلوب البشر؟
انت من يجرد الانسان من شخصيته..
من كيانه..
انت من يجعل الانسان ضعيفاً..
الا ترغب التغيير؟
الم تمل من تصرفاتك ..
الا تريد الرحيل عنا؟
ابتعد...ارجوك..
آه كم انت ظالم ايها الحب...
لك حبيبي لك وحدك لا لغيرك لقد مللت الأحلام ولكن دون تعب فسأظل
احلم بك واحلم واراك في منامي المكان الوحيد الذي القاك فيه
الى ان تظهر حقيقة وتحول الحلم للحقيقة..
من تحب حلم صامت لايتكلم
من تحب خيال سارح لايفكر
ليلى
حبيبة ماما وبابا..
وموقعة..توقيع بسيط..
حسين هنيه ارتبك وماعرف شسالفة ليلى مرة مشاعر خوف ومرة مشاعر حب ومرة مشاعر يأس..صج غرييبة هالبنت والاغرب هو كتابتها بهالطريقة..يعني هي ماكتبت في دفتر واحد الا كل ورقة بقلم غير بشكل ولون وحجم غييير..
ومسك ورقة صغيرة لقى فيها:
في عيون زورقي المح حزن هذا العالم ..
والمس وجه شواطئة الدفينه..
والشيب الابيض يفلح في كل مكان..
يترنح في كل جزء..
وانا مكاني واقفة كالضائعة..
ليس بيدي حيلة لأحل مشاكل من احب آه يا وفاء كم اتمنى محو الحزن من ملامح وجهك وكم اتمنى لو يتغير العالم للاأفضل آه احبك واخوك وابيك وامك وماما وبابا واتمنى ان لااراكم حزينون ابداً..
ياحبي اريدك فيما بعد ان تعرف كم احب هؤولاء القوم وككم اتمنى ان لاافترق عنهم فلا تحاول بتاتاً ان تمنعني عنهم بعد ارتباطي بك ..
من تحلم بك:لولو..
.. .. .. . .. . . .
حسين تعب كثر مادقق وفكر ولم الأوراق للمغلف وسكرة مره ثانية..
وظل بفكر بهالبنت الغريييبة اللي سلبت له عقلة وفكره..
* ******* ** ** * ** * * ** **

فتحت بدريه الباب دون ماتطل منوفيه ودون ماتسأل لأن على بالها انه سعود..
تفاجأت يوم شافت سالم ولد اختها واقف ع الباب..
سالم:مرحبا كيفك خالتي..ولوى عليها يبوس راسها..
بدرية:مرحباا حياك الله..
سالم:الله يحيييك..
بدرية:غريبة سلوم متنزل تزورنا في بيتنا وين ابوك عنك..
سالم اللي يعرف انه خالته زعلانه منهم لانهم ماصاروا يزورونهم مثل قبل..
سالم:شدعوة خالتي والله انكم دووم في البال بس تعرفيني مشغول بشغلي..
بدرية:وشخبار امك؟!اللي ابد ماتسأل ولا تتصل..!
سالم:زينه يسرك حالها..
الا اقول خالتي مو ناوية تدخليني بنتم عند الباب وااايد..
بدريه:ههههه تفضل البيت بيتك..
دخل وشافوة وفاء وخالته ليلى..
وفاء على طول لبست شيلتها ..اما ليلى من شافته قامت له وسلمت عليه..
سالم:عاش من شافك خالتي والله انك من طلعتي من السعودية والنور منعدم ..
ليلى:ههههه حليلني اكيييد بينعدم لأني نورها وماتسوى بدوني..
سالم:ههههه فديتك والله من بعدك ضعت ماعرف اكلم منو..
ليلى:فديت قلبك خلاص تراني موجودة هنيه متى مابغيتني اتصل بي..
سالم:خلاص عجل اتفقنا..
{سالم اكبر ولد اخت عند ليلى وهي قريبة منه وااايد لأن فلة ليلى مع امها وابوها قريبة من قصر ابو سالم فدووم يتزاورون خصوصا ليلى وسالم اما جنان نادرة زياراتها لها..**
سالم التفت لوفاء ولقاها محلوة وهاذي عادتها من يوم هي صغيرة حلوة الكل يمووت في جمالها..
سالم:شخبارك وفاء؟
وفاء بدون نفس:الحمدلله بخير..وانتوا شخباركم؟
سالم:تمااام نحمد الله ونشكرة..
ليلى:وشخبار جنان؟
سالم:بخييرر تسلم عليكم..
وفاء بنظرة تمووت:وليش انشاء الله ماجات معاك؟اوه صج نسيت بيتنا مو قد المقام الرفيع..
وقامت دون ماتنتظر الرد وراحت المطبخ..
سالم سكت وماعرف شو يرد لان معاها حق في كلامها..
ليلى:شفيها ذي جنت بقوم اشوفها..!
وراحت المطبخ لوفاء ولقتها تاكل تفاحة وعلامات القهر باينه ع وجهها ..
ليلى:شفيك وفاؤه ليش سويتي كذا؟!
وفاء:افففف اكرررهة عنلاااتة الخااام مدري ع شو شايف حاله ولا رافع خشمة ولا مافيه شي زود عن باقي الناس والله ان اللي بقى يصقعني يوم يصير لناصر الحادث احلىىى منه بوااااايد ومع ذلك مو شايف نفسة كذا..
(اللي بغى يصقع وفاء ذاك اليوم كان راااشد ولد ام راشد ماغيره وهي المسكينه تقول انه مو شايف حاله ماتدري ان غرورة اضعاف اضعاف غرور سالم!!)
ليلى:هههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههههه
وفاء وهي معصبة ومو حاسه هي شقالت اصلاً:هيي يا السباله لييش تضحكيين؟ماقلت شي يضحك..
ليلى:وفاؤة توني اكتشف انك نكته..!
وفاء سكتت وحست بالغلط اللي سوته بس ماحبت تعترف..
ليلى:صج وفاء حررام عليك سالم ماله دخل.....
قاطعتها:لا والله شوفيه هو واخته شايفين نفسهم مدري ع شو الظاهر نسوا انهم بشرر حالهم حالنااا..
ليلى:وفاء عيب عليك هاذوللي اولاد خالتك مايصير تتكلمين عليهم كذا ..!!
وفاء:موب مهم المهم الحين نبي نروح نشتري لنا اغراض للجامعة ونجهز نفسنا...
ليلى:ايه صح ..
وطلعوا الصاله..
وفاء ماالتفتت لسالم ولا طالعت فيه بعكسه هو اللي كان يتأمل شكلها الحلو وانتبه للمعه في عيونها الخضر وبياض وجهها الناصع وصفاء بشرتها ولاحظ انها تشبه جنان اخته شوي ...هو سمع من ليلى ان شعر وفاء نفس شعر جنان بس اطول شوي وهو يموووت في شعر جنان الحلووو ....
وقف نفسة شوي..هي انا بشو قاعد افكر ليش متعب نفسي والله لو قلت لأبوي ليسوي لي سالفة لكن يجوز احاول مع ابوي لاني مابلقى احسن من بنت خالتي..
وفاء:يمه نبي نروح انا وليلى السوق بنتشرى لنا كم شغله للجامعة..
بدريه:روحوا اكو السواق برا بس لاتتأخرون..
ليلى:سلوم صج شعندك جاي اهنيه؟
سالم:والله جاي اشوف ناصر بغيته في موضوع..
ليلى:بس ناصر نايم..
سالم:عادي بنتظرة..
ليلى:اهاا اجل ليه ماتودينا انت السوق..؟!!!!!
وفاء رفعت راسها متفاجأة من اللي سوته ليلى كان تقرصها على ايدها..
ليلى:آآآآي عنلاتك عورتيني..
وفاء:مايحتاج تتعبين الريال وتضيعين وقته الثمين والسواق موجود برا يله امشي نركب نلبس عبياتنا ولا ترى بركب عنك..
ليلى وهي تضحك عليها :زين زين..
وركبت معاها خطوة خطوة ولبسوا ونزلوا وراحواا..
وسالم مستغرب من وفاء اول مرره تسوي له كذا هي دوووم ماتعطيه وجه بس هالمررة زودتها...
* **** * * *** ** * ** ** ** **
ناصر قعد من النوم على صوت جواله يررن وكان يبي يرفعة وهم حاطين له ع سريرة جرس يدقه اذا احتاج شي وهو الحين محتاج يرفع تلفونه ودق الجرس وجات له رييم..
ريم:صباح الخير...
ناصر :صباح النور..
ريم:فديتك شنو بغيت؟
ناصر:شوفي منو اللي متصل على الجوال واتصلي به..
ريم:اوكيه
ريم:هذا ابوي ..واتصلت..
سعود:حشى مابغيت ترد..
ريم:هلا يبه..
سعود:هلا ريم..وينه نصوور..؟!
ريم:نصور كاهو جنبي..
سعود:زين يابنتي عجل بشريية قولي له ان ابو عبير عطاني خبر انهم موافقين عليه وانا حددت معهم الملجة اسبوع الجاي يوم الأربعاء..
ريم بفرحة:صج بشرك الله بالخير يايبة خلاص انا بقول له..
وسكرت عن ابوها..
ناصر:ها شو صاير؟
ريم:حزر فزر؟
ناصر:اووه ريموو والله موب رايق لك قولي لي شو قال لك؟!
ريم علمت ناصر باللي قاله ابوها وفرح من الخااااطرر..
وبعدها بشوي قال لها تنزلة تحت وساعدته رييم ونزل..
ولقى تحت سالم وسلم عليه وقال له انه يبية في موضوع وراحوا المجلس..

** * * * * ** * * * * * * * * **

اما ريم طلعت الحديقة المتواضعة الموجودة برا بيتهم وجلست على كرسي الا بجوالها يرن على نغمة رااشد > من يقول اني لغيرك انا لك ماني لغيرك انا متعلق مصيري ...............
وعرفت انه خالد ودق قلبها من الشوق له بالرغم انهاامس بس شايفته >>شنسوي في الحب بعد..
ريم بصوت دافي: مرحبا باللي سرق قلبي مرحبا به..
خالد اللي شوي ويستخف من التغيير اللي صاير لريم هو كان يأمل انها تتغير بس مو فجأة كذا فخايف يكون ورا هالتغيير شي..
خالد:مرحبا فيك انتِ ياللي سرقتيني بكبري مو بس قلبي..
ريم:ههههههه فديتك شسوي بعد مو حبيبتك اللي تحبك..!!
خالد:........سكت........
ريم بقلق: شفيك خالد ساكت.؟!
خالد:رييييم شو فيك؟؟!
ريم استغربت من سؤاله الحزين والغريب:مافيني شي انت شفيك ؟
خالد:خايف يا ريم خايف..
ريم والتعجب كله في دماغها:شمنه خايف ياحبيبي؟؟!
خالد بعجز: منك ياريم منك انا خاايف..!
ريم وشوي وتصيح:ليه ياخالد ؟!انا شسويت عشان تخاف مني؟!
خالد:ريم انا احبك..
ريم وهي مو فاهمة شي:وانا اموووت فيك..!
خالد:شفتي هذا اللي انا خايف منه..!
ريم:شلووون؟!
خالد:من قبل يا ريم لما كنت قولك اني احبك كنتي تسكري الموضوع بأي طريقة وماتسمحي لي افتحه والحين انتِ ....!!
ريم تقاطعة وهي مبتسمة:انا ياخالد رحمت حالك وحسيت نفسي انانية لما مافكرت بشعورك وبس فكررت باللي ابيه انا ومافكرت باللي تبيه انت ..!
ولا تخااف ياخالد عمري ماراح اسمح لشيء انه يغيرني عليك ابداً..
خالد:ريم طلبتك قولي تم..!!
ريم حست انها ماتقدر ترفض طلب خالد اللي باين عليه انه شي هي ماتبيه من لهجة خالد وبصوت اللي ماعنده حيله:تمم..!
خالد:ريم ابي احدد معك يوم العرس..!نفسي ياريم اصحى والاقيك قدامي انام وانتِ آخر شي شافته عيني ريم انا حاس بالوحشة في هالبيت الكبير اللي مافيه حد ابي املي البيت عيال وابيه يكون فيه حياه فيه ناس مااحس فيه اني بمكان مهجوور..!!
ريم حست بخالد وعورها قلبها عليه شلون حبيبها وولد عمتها وماكانت حاسة باللي فيه ويعانيه:ماطلبت شي يابعد عمري انت تفصل وانا البس..بس ابي اسمع اللضحكة اول..
خالد ماتوقع ريم بتوافق اصلاً ففرح من قلب يوم اللي سمع جوابها:هههههههههههه ولا يهمك ياعيوني والله انك ماراح تنمي على قرارك هذا..!
ريم:لكن.....
خالد خاف تغير رايها:لكن شنو؟؟!
ريم:ههه لكن نبيه يكون في العطلة مايكون الحين وقت مدارس وجامعات..!علشان وفاء وصديقاتي بعد..
خالد:ماطلبتي يابعد عمري..
ريم:ههههه تسلم..
خالد:آآآه الله يسلم قلبك..
<< واتفقوا خالد وريم يكون عرسهم بعد 3 شهورلما تجي العطلة الكبيرة..

سوسو 14
13-02-2007, 01:20 PM
** ** *** *** *** ***

سالم وناصر في المجلس..
ناصر:حياك الله ياولد الخالة عاش من سمع صوتك..
سالم:تسلم والله يا ناصر..
ناصر:الله يسلمك..
الا شنو بغيت فيني..!
سالم يبي يشوف ردة فعل ناصر :جنان اختي!!!!!!!!
ناصر ارتبك بس سوى عمرة ولا كأنه شي:شفيها جنان؟؟!
سالم مانتبه لأرتباك ناصر فظن انه ماتأثر لذكر جنان وهذا خوفة ان يكون ناصر ما يبي جنان!!
سالم:ناصر انا عرفت من جنان انها تحبك!!..
ناصر انصدم كيف ان سالم يقول لواحد اختي تحبك ياذا االزمن اللي يدوو ر ويدووور وجا ع باله من زمااان يوم كانوا قرااب من بعض لما سالم قال لناصر ان اخته وفاء حلوة وشان يجيه كفف من امه كفف نفخ خدودة والحين هو بنفسة يجيه ويقول له ان اختي تحبك هذا الشي الوحيد اللي ماتوقعة ناصر يصير في حياته..!!
ناصرببرود: حبتها العافيه..
سالم:يا ناصر اختي جنان تعبااانة تعبااانة مووت يا رايحة المستشفى يا رااده منه..
ناصر بلا مبالاه:والمطلوب مني الحين..؟؟!
سالم:ناصر ترى مايهون علي اجي اقول لك ان اختي تحبك لأن محد يرضى على اخته ذا الشي بس ابيك تفهمني ياناصر ارجوووك..!
ناصر :فهمني انا اسمعك؟!
سالم بتردد:ابيك تخطبها ياناصر ؟!
ناصر بدهشة:شنوووووو؟انا اخطب بنت الراهي لا والله ما حزرت..!
سالم عارف معناه وقصده:ناصر حبيبي حاول انا عارف ابوي والله عارفة بس عشان جنان والله انها تتعذ ب عشانك..!
ناصر:مستحييييل ياسالم اعذرني بس مستحييييل..!
سالم مارد عليه..
ناصر يكمل:هذا اللي ناقصني انا اروح لأبوك من جهه وهو يطردني من الثانية ...لا حبيبي مو ناصر ولد سعود وبدريه اللي ينطرد لأنه مو اقل مقام من أي حد غيرة في هالدنيا...
سالم:لكن ياناصر........
يقاطعه:ومو بس هذا السبب ياسالم لأني خطبت وحده قبل فترة ..
وحده بسيطة من عائلة محترمة على قد حالهم ابوها مو رافع خشمة وامها ام حنونه وطيبة وحده ماتتعوض بفلوووس..او ذهب ياسالم..!!وحده قبلت فيني شريك حياتها كلها رغم حالتي هاذي اللي ممكن مالها حل ضحت عشاني ..عرفت ليش اقول لك ماتتعوض..!!
وبيني وبينك بعد .. وحده قلبي يحبهااا..!!والملشة والحفلة سوا يوم الخميس الجاي..
سالم انصدم ماكان متوقع ان ناصر ممكن يخطب في حالته هاذي او يحب بس كل شي جايز وبصوت هادئ بعد الصدمه:اعذرني يا ناصر ماكنت ادري ..!!
ناصر بتنهيده من الخاااطر: مسموح مسموح..!
سالم:والله لو ما ابوي ماكان صار فيني وفي اختي كذا ياناصر والله اني مو عارف شنو اقول لك..!
ناصر:عيب يا سالم مهما كان هذا ابوك وبيظل ابوك ..!!
ناصر كانت دنياه سوداء مايشوف فما شاف الدمعة اللي نزلت من عيون سالم ..
بس شافتها وفاء وهي راجعة مع ليلى من برا كانت بتدخل وشافت حد في المجلس وطلت من النافذة وشافته وهو يمسح دمعته بس هو ماشافها..!
سالم:متأسف ياناصر اذا كنت ضيعت وقتك ..!
ناصر:لا شدعوة انت عزيز وغالي والله يشهد على كلامي..
سالم:مشكور ماتقصر يلا الحين انا استأذن..
ناصر:لا ويين خلك اتغدى معانا ..
سالم:لا بروح عندي اشغال يلا مع السلامة..
ناصر:طيب الله معاك..بس لو سمحت ماابيك تبلغ الأهل لأن الكلام اللي قلت لك عليه اليوم انا بس عرفته من ابوي حتى امي ماتدري انهم وافقوا لذلك اتمنى ماتتكلم لهم انت عشان الوالدة تكلم امك وتقول لها بحكم انها اختها..وياليت ماتفهمني غلط..
سالم فهم قصدة وهو طالع:لا تخاف لا تخاف فهمت شنو تقصد..

** ** ** ** *** ** * *** ***

حسام من بعد الظربه اللي حصلها من سالم كانت حالته لله..
كان خاايف.. خايف يخسر اعز صديق عنده ..وخايف يفقد احلى حب صار له .. فاستمر طول اليوم وهو يتصل في سالم لكن جواله كان مقفل ..

** ** *** *** ** * *** *** *

حسين بعد ما قرأ خواطر ليلى ظل متبهدل ومو عارف حقيقة مشاعره ومل من التفكير وطلع من غرفته وتوه بينزل شاف نرجس في وجهه ..
نرجس: صباح الخيييييييير ..
حسين وهو يضحك: صباح النووووور..
نرجس: شكلك من زمااااااان قاعد ونشيط..
حسين: هههه ايه والله كنت قاعد بس توني قايم..
الا بطلعة كوثر من غرفتها: صبااااح الخيرررر ياقلوبي..
حسين وهو مبتسم:صبااح النور ياعيوني ..الا كم قلب عندك؟هههه..
كوثر:على قد احبابي تلقى عدد قلوبي ..
نرجس بمسخررة: سبحااان الله..
الكل:ههههههه..
وهم نازلين على الدرج..
كوثروهي تغمز لنرجس ويضحكون: اقول حسين..
حسين:شنو؟!
كوثر:بغيت أسألك .. الا مابتروووح اليوم تغاازل؟!
وماتت نرجس من الضحك وكوثر معاها اما حسيين في خاطررة يضحك معاهم بس وجهه المستحي الاحمر منعه..
نرجس:طالع هذا الله يهديك ياكوثر شوفي شسويتي فيه..ههههههههههه
كوثر:ههههههههههههه
حسين:اوه ..الشرهه مو عليكم الشرهه على اللي يقعد معاكم..
كوثر:لا شنو تقول انت والله حبينا نشوف اخونا اذا محتفظ بعاداته القديمه ولا لا..؟!!
حسين:هههههههه قربال ..لا تخافين انا صررت مااروح اغازل خلاص الله هداني..
كوثرر:مااصدق ومافي ولا وحده تكلمها؟!
حسين :مايخصك وضحك عليها وطللع عنهم..
وهما ميتين ن الضحك على شكلة..

** *** ** **** * ** ** **

خليل قاعد بس مو عارف شيسوي في خااطرة يشوف كوثرر يحس بعمرره مايقدر يمر يووم دوون مايشوفها وتذكر يوم تطل عليه من النافذة وابتسم بس في شي محيرنه يوم قال له حسين كيف عرفت ان هاذي كوثر؟!
مافهم قصدة بس الموضوع تغيرر وهو ماعرف يسأله بعد..!
{خليل مايدري ان كوثر عندها توأم يجوز كان يدري وهو صغيير بس نسى لأن هم صج افترقوا عن بعض مدة طوييله بحكم انهم مايحبون يروحون أي مكان مع امهم لأنهم يتعرضون لأسئله سخييفة مايحبون يجاوبون عليها..**

** ** *** **** *** ***

سالم من سمع كلام ناصر وهو حاس عمره بيختنق ومو قادرر يتنفس ومو عارف كيف يخبرر جنان بهالخبرر خايف انها تنهاار وقرر مايرجع السعووديه الا بعد يومين يكون الخبرر وصلهم..
قعد في السياارة وطلع جواله وفتحة الا يلقى 3 رسايل وحده من حسام:
ياسالم الله يخليك ياحبيبي لا تفهمني غلط بليييز كلمني ابيك انت صاحبي الوحيد مالي غيرك اتكلم له بليييز ..اخوك حسام..
والرساله الثانيه من امه..
سالم ياوليدي وينك جوالك مقفل اتصل فيني ياحبيب امك والله احاتيك..
والرساله الثالثة من جنان:
اخوي حبيبي ارجعع والله بمووت بليييز سالم تعال لي انا محتاجتك ...وانتبه لنفسك والله لو صار لك شي ماراح اسامح نفسي عليه لاني السبب في اختفائك هذا ..
....... ........ .......... ............... ...............

سالم بعد ماقرأ الرسايل اتصل في حساام..
ومامداه يكمل رنه الا رفعة..
حسام:سالم حبيبي انت وينك..؟!
سالم بصووت ثقيل ومليان هموم: انا موجود ياحسام بس احس نفسي مخنوووق ياحسام قول لي ليش يصير لنا كذا آآآه والله ان ابوي السبب
خلاص بموووت ياحسام بموووت..
حسام بخوف:سلامتك من المووت يعله مايوصل لك انشاء الله ..قول لي شفيك؟
سالم:بعدين بعدين لان هاي السالفة ماتنقال بالتلفون..
وسكوت لمدة ثانيتين..
سالم:حسان اعذرني ع ذاك اليوم لاني كنت معصبب..!!
حسام رجع له امل شوي:معذوور يااخوي والله انت ماسويت شي غلط بس انا غبي كان المفرووض اقول لك الموضوع بطرريقة غيير بطريقة اخلاقية بس انا دخلت عررض بالسالفة..
سالم:ههههه هذا انت ماتجووز..
حساام ارتاح لأن سمعه يضحك: هههه وين اجووز وانت صديقي..
ضحكوا وبعدها سكر سالم يبي يتصل في امه..
ام سالم:اهليين سالم يابعد شبدي وينك؟!
جنان علطول التفتت لامها يوم سمعت اسم اخوها؟!
سالم:هههه فديت قلبك يايمه انا في البحرين وماراح اجي الا بعد يومين عندي قضيه ..
ام سالم:طيب ليه مااتصلت لي بلغتني خوفتني عليك..
سالم:ماعاش من يخوف الغالية..
جنان:يمه عطيني بكلمه..
سمعها سالم بس مايبي يكلمها:يمه انا مشغوول لازم اسكرر سلمي على جنان وابوي..
ام سالم:ابوك مسافر عنده مؤتمر في كندا اسبوع وبيرجع..وهاذي هي اختك تبي تكلمك..
سالم:اها لايمه لازم اسكرر بلغيها تحياتي يلا بااي..
ام سالم:في حفظ الرحمن ياوليدي ..
** ** *** ** *** ** *** **
اول يوم في دوام المداارس والجامعات والكل قااعد ونشيط اللي فرحاان انه بيرجع يشوف ربعه واللي فرحان انه بيرجع يملي وقت فرراغة عن الملل والي فرحاان انه آخر سمستر له ويخلص مدررسة وهاذي حال الدنيا..
.... .... ..... ..... ...... .....
والحين بوصف لكم كييف عبروا ابطال قصتنا واحد واحد عن هالفررحة وكيف مر اليوم معاهم..
......... .............. ................. .............
اول شي في بيت كوثر ونرجس..
نرجس:يلا كوووثرر ووو تأخرناا يلا حسيين بسررررعة..!!
كوثر:انزييين انزييييين بس بخلص كوب الحليب مابقى الا شوي روحي انت ركبي السيارة وانا جايه..
نرجس :اوكي..
حسين:يلا كوثرر ترى مو بس انتوا اللي ورااي ورااي شغل انا بسررعة..
وركبوا كلهم السيارة.. ومروا على شهد..
< بحكم انها بنت جيراانهم وبيتهم قرييب مررة اتفقوا مع حسيين يوصلهم الصبح والظهر يرجعهم باااص لأن حسين الحين يدااوم في الشرركة مع راشد اخووه >
شهد وهي راكبة وتحس بقلبها يدق لهالشوفة: السلام عليكم..
كلهم:وعليكم السلام ..
ووصلوا المدرسسة وهم يحسون بشعوور جميل واكثرهم شهد اللي مأثر عليها حسيين وااايد..
** *** *** * * *** *** **
احلام راحت المدرسة بالميكرو باص اللي راح يوصلها ويرجعها كل يوم وهناك .. شافت زهرة صديقتها وضمتها لها وسولفت معاها وتونست كثيير وسلمت على اكثر البنات اللي يحبونها نظرأ لخفة دمها واخلاقها الراقية ومنهم بعد رجااء الخايسة اللي ناوية تخربهاا وهي المسكينه ماتدري عن نيتها السيئة..
** *** ** ** ** ** * ** *** **
دانه راحت مدرستها وهي فرحانه حييل راحت ببراءة الطفولة اللي ماتعرف للحقد شي وشافت بنات صفها وقعدت معهم كلهم وهم يحبونها لأنها طيبة وماتأذي احد وهي بالمثل>>لان الابلة يوم اللي تقوم دانه عريفة ماتكتب اسامي البنات وتقول للأبلة ان ماحد تكلم ..يهال شنسوي خخخخ..
** ** ** ** ** ***********
هادي راح مدررسته الخااصة مدرسة المعاقين جسدياً وارتاح نفسياً وااايد لما شاف ربعه اللي يعانون مثل معاناته ويحسون بنفس احاسيسه وهو بطبعه الخجول ماكان يتقررب من احد فما يندرى اذا راح يلقى له هالمررة حد يكون اقرب له من نفسه..
******* ********** ** * * ** *
جنان قعدت الصباح ودموعها على خدها بسبب صد اخوها لها يوم مارضى يكلمها خافت يكون زعلاان عشان هي حبت نااصر رغم ان مالها يد في هالحب هو صار واستوى وماحست بعمررها الا تحبه..
قامت ولبست افخم ثياب عندها كالعادة طبعا اغلى ماركة وربطت شعرها بربطة صغيرة وصار مثل ذيل الحصاان بنعومته وكثافته ولونه البني الغامق اللي يتخلله صبغة شقرا على خفيف..
وراحت الجامعه ولقت هناك صديقاتها اللي عمرهم ماكانوا صديقاتها يعني هم يحبون يمشون معاها عشان هي بنت غنيه وانيقة وشياكة وحللوة وبس ومو عشاان ذاتها ولا عشانها هي شخصياً..
وحده منهم:شفيك جنان اليوم سررحانه كلش؟!
والثانية:اكييد تفكرر بحبيب القلب ..
الكل:هههههه
جنان طالعتهم بنظررة سكتتهم كلهم لأنهم مايبونها تزعل منهم وبعدين ماتمشي معهم ..
وحده منهم اسمها بدور :تعالي جنان ابيك شوي وسحبتها ومشت عن الشله بعييد..
وظلوا يمشون مع بعض دون مايتكلمون لمدة 5 دقايق ..قطعت الصمت جنان :الا شبغيتي يابدوور؟!
بدور وهي مبتسمه:ولاشي..!!
جنان باستغرااب:عجل ليش قلتي تعالي وبعدتينا عن الشله..
بدوور بجد:لأنهم مايستحقون انك تكوني معاهم مايستحقون ولا نظررة منك هاذولي بناات مصالح لا تحاولي تندمجي معهم لأنهم ماخذينك لغرض عندهم واله مايستاهلونك صديقة..!!
جنان بابتسامه حست ان في حد ع الاقل مهتم فيها صحيح: ادرري حبيبتي بس انا ماعندي حد امشي معاه غيررهم..
بدور استعجبت منها انها تدرري ومو ممانعه :اهاا غريبه انت والله ياجنان بس غريييبة تجننن..
جنان من قلب:هههههههههه فديت قلبك..
بدور:هههههههه يابعد عمري انت والله ..خلاص اذا بغيتي انا راح اكون من اليوم ورايح صديقة مخلصة لك اقول لك باسراري وتقولي لي اسرارك ونأتمن على بعض وتزوريني وازورك ..ها شقلتي؟!
جنان عجبتها الفكرررة:حلو خلاص اناماعندي مانع بس اهم شي الأمانه ..
بدور:ولا يهمك..
جنان بابتسامه خبيثة:والشله شنسوي معاهم..؟؟!
بدور:هههههههههه خلاص ماعاد نكلمهم واذا جاو لك قولي لهم أي شي وفهميهم انك ماتبين تكلميهم..
جنان:هههه اوكي خلاص اتفقنا..
بدور وهي فرحاانه انها قدرت تخلي هالبنت اللي شكلها حزيين تضحك:اتفقنا عيوني..
** ** *** ** *** ** ** **

سوسو 14
13-02-2007, 01:20 PM
وفاء وليلى قعدوا قبل صلاة الفجر وصلوا يوم اذن ولا ناموا
>>من الفررحة..هههاااي..
ولبسوا ثياب مرتتبة ومتنااسقة وحلوة بشكل بسيط رغم انهم يقدرون ياخذون اغلى واغلى الماركات بعد..
وفاء ربطت شعرها اللي وصل لها لفوق ركبها ..وخلته مثل ذيل الحصان وكان مررره يشبه شعر جنان اللهم انه اطول ولونه بس كستناائي ومنااسب وجهها الابيض وعيونها الخضرا << لأن يدتهم ام ليلى تملك نفس الشعر وهي بسنهم فهم ورثوه منها بعكس ليلى اللي لون بشرتها حنطيه شوي وعيونها عسلي مثل لون عيون جنان رغم ان جنان بيضاء مثل وفاء..
ليلى كانت مخليه شعرها مفلول >منسدل عل ظهرها.. وكان يوصل لتحت نص ظهرها بشويه وهو نااعم بس مو حرير عشان كذا سشورته وصاار مثل الخيووط و حلوو مرره وشعرها خفيف مو غليظ واايد ولونه بني فاااااتح فااااااتح واايد ..
وصلوا الجاامعه وكان فيها من النااس اشكاال وارنااق..
وفاء:مايندرى عنها عبير وصلت ولا لا؟!
ليلى:ههههههه
وفاء:شفيك تضحكين؟
ليلى:لأن عبير هاذي هي بتدخل..
وفاء:ههههه سبحان الله اذا طريت القط جا لك ينط نط..
ليلى:ههههههههههه
عبير:مرحببااا قولوا لي ليش تضحكون يمكن اضحك معكم ..
ليلى:طلعتي قطه ياعبير..
عبير فهمت انهم قيلين مثل القط اللي ينط:ههههههههه صج انكم سيابيل..
وفاء:احنا.؟؟!! لكن ماعليه يامرت اخوي المستقبليه الا اقول لأخوي عن بلاويك..!!
ليلى: بل رااحت فيها ههههههههاااي
عبير:وفاؤوه ياويلك مني ان سويتيها والله لأكسرك ..
وفاء:اول سحبي كلمتك..
عبير:اووووووف سحبتها سحبتها خلاص..
الكل:ههههههه ههههههه
عبير:الا وين بشاير وزينب ماشفتوهم؟!!
وفاء:لا والله ماشفنا حد..
ليلى:طيب خلنا نجلس والله تعبت واذا جاوا راح تشوفونهم..
وفاء:اوكي يلا نروح الكفتيريا..
وراحوا الكفتيريا وهم مايدرون عن العيون اللي كانت تراقبهم وتتحرق شوق تبي تعرف من هي اختها فيهم .كانت هيفاء ترااقب وفاء وليلى وعبير وتدري ان وحده منهم ختها بس ماتدري أي وحده وماتبي تسأل حد عشان مايشكون بشي ..وراحت ورااهم الكفيتيريا..
شوي الا بشااير داخله الكفتيريا..
وفاء تنادي:بشاااير بشااير..وتأشر لها تعالي هنيه..
بشااير وهي تضححك لان صج وحشوها صديقاتها: هلا ااااااااااااا
وقامت لها وفاء وضمتها وباستها وسلمت عليها ونفس الشي عبير وعرفوا ليلى على بشااير والثنتين ارتاحوا لبعض وصاروا كأنهم يعرفون بعض من زماان..
{ بشااير صديقتهم من يوم كانوا في المتوسط >الأعدادي ..وهي اللي عرفتهم على بعض وبحرينية الأصل ومخطوبه على شيخ من شيوخ الدنيا اخذته مجبورة لكن الحين ماتقدر تستغني عنه تمووت فيه وهو بالمثل..**
عبير:الا وينها زينب فديت قلبها؟!
بشااير:رااحت تقول ماتبي تتأخر عن الكلاس اللي بيبدأ بعد 10 دقايق..
عبير:اوووووه صح نسييت والله انا برووح بناات نلتقي في الكفيتيريا..يمه شكلي بتأخر ..لأن المسافة من مبنى (ب)الى مبنى(ج5)تطول..
بشااير :هههه روحي الله يعينك..
وفاء:اوكي يلا روحي..
ليلى:الله معاك..
وراحت عبير ..وهي تمشي شافت زينب رايحة بعد وسلمت عليها وعبرت لها عن اشتياقها لها وكملوا طريقهم مع بعض للكلاس ..
{زينب بعد صديقتهم من متوسط >اعدادي.. اماراتية الأصل بس عايشين في البحرين كل عطلة يروحون الامارات وهي توها راجعة من هنااك ومحجوزه <محيره> لولد عمها اللي عايش في الامارات فينتظرون بس تخلص دراااسة وبيزوجونها له علطول وبتعيش معاه هناك وهذا اللي مضايقها انها بتفارق صديقاتها وهي علاقتها ببشاير اقوى شي **
(عبير وزينب تخصصهم حاسب آلي ومع بعض في الكلاس ..اما وفاء مع بشااير مع بعض تخصص تمريض والحين انضمت لهم ليلى)..
بشاير:الا ماقلتي لي ياليلى شنو تخصصك.؟؟
ليلى سكتت ماردت عليها..
وبشاير مستغربه منها..
وفاء:هههههه فديت خالتي الا تستحي..انا بقول لك يا بشاير..
ليلى لما كانت في السعودية كانت تخصص هندسة ..بس يوم جات البحرين نقلت تخصصها يعني بدلته الى التمرييض طبعا مو بالساهل.. لو ماابوي بعد تدخل بواسطته كان يمكن طولت السالفة..
بشااير:اهاا ..اي والله اللي ماعنده واو بهالزمن يرووح فيها..
الكل:ههههههههه..
وقاموا عشان يروحون الكلاس اللي بيبتدي بعد ربع ساعة وفاء وبشاير مستوى ثاني اما ليلى مستوى اول لأنها توها تبتدي مو مثل وفاء و بشاير ..
وركبت وفاء ليلى خطوة خطوة والبنات يطالعون مستغربين بس هم ماجابوا خبرهم وكملوا وكأنه العيد وووصلوا بسلاامة ودخلت ليلى كلاسها اللي جنب كلااس وفاء وبشااير..
بعد ماخلصوا وفاءو بشااير الكلاس طلبت منهم الدكتورة انهم يوصلون اللوحة اللي شرحت لهم عليها لأن جهاز البروجكتر عندهم متعطل لغرفتها ..وراحوا وصلوها ونزلوا الكفتيريا ينتظروون الباقي..
ليلى خلص الكلااس وهي مرتااحة تحس انها كان المفرووض من الاول تدخل تمرييض لأنها من زماان تحلم فيه بس لأنها خوااافة مووت من الدم ومن الجرووح وقلبها مايتحمل تشوووف هالمناظر غيرت رايها ودخلت هندسة لكن محد مولود متعلم وهي مصرره الحين تتعلم ..
طلعت من الكلااس وشافت كلااس وفاء وبشااير فاضي قالت اكييد نزلوا عني ..ووقفت حيراانه مو عارفة شتسوي لأنها خاايفة تنزل بروحها وتطييح..
وكانت هيفاء تراقبها وهي مستغربه منها ليه واقفة كذا وحزيينه ومو عارفة شتسوي..!!
هيفاء:لو سمحتي اختي؟!
ليلى:نعم..
هيفاء تبتسم:شفيك ليه واقفة لحالك تبي شي؟!
ليلى مستحية تقول لها:لا مشكورة اختي ماابي شي..
هيفاء وسعت ابتسامتها:لا والله قولي اذا تبي لاتستحي مني تراني حالي حالك..
ليلى متردده:اخاف اضايقك..!
هيفاء:ههه لا حبيبتي شدعوة والله ماراح تضايقيني يلا قولي شتبين؟!
ليلى:ابي انزل..!!
هيفاء استغربت حدها بس مابينته لها عشاان ماتحرجها:طيب حبيبتي نزلي..
ليلى وهي شوي وتصيح الجباانه:اخااااف انزل بروحي..!!!!!
هيفاء :عادي حبيبتي ليه مستحيه والله كل انسان عنده شي يخاف منه ..!
ليلى:هههههه تسلمين والله رفعتي معنوياتي ..
هيفاء:هههههه الله يسلم قلبك..
ليلى:ياليت لو هو شي واحد الا انا اشيااء لا تعد ولا تحصى اخااف منها..
<مثل ماقلنا ليلى انسااانه خوااااااافة من كل شي تقريبا معجزة اذا طلع شي ماتخاف منه مثل الخيول..
هيفاء:هههههههه
وشاركتها ليلى الضحك ..واثناء ناهم ينزلون وهيفاء تبي تعرف اذا كانت هاذي اختها والا الثانية..
هيفاء:انا هيفاء ادرس طب في هاي الجامعة صار لي 3 سنين ونص والحين باقي هالسمستر ويصير باقي لي سنه دراسه وسنتين تدريب ..
ليلى:عاشت الاسامي ياهيفاء والله يوفقك ..وانا ليلى كنت ادرس في السعوديه هندسة بس نقلت البحرين وغيرت تخصصي الى التمريض وتوني سنه اولى والسمستر الاول لي في البحرين والمستوى الاول..
هيفاء:والنعم فيك ياليلى..
الا انت تجين هنيه لحالك؟!
ليلى:لا والله اجي مع بنت اختي وفاء وصديقاتها يلا تعالي اعرفك عليهم ..
هيفا:اوكي..
وراحوا مع بعض للكفتيريا وهيفاء فرحااانه حييل وتحس انها بتطير واخيرا راح تتعرف على وحده من خواتها على وحده طول ايامها اللي مضت تحلم باليوم اللي راح تكلمها فيه..>>ياحليلها هيفاء خخخخ..
وفاء:اخيراا وصلتي يا الاميررة..؟!
ليلى:روحي روحي مااكلمك تخليني وتنزلين عني ..
وفاء:وي نسينا انك جبن كيري ...
بشااير:لا سلايس احسن..
الكل:هههههه
ليلى:ماعليه اوريكم تطنزوا ع كيفكم..والله لو ماهالحلوة كان ماسامحتكم..
والكل سكت وهو يطالع في هيفاء الي كانت ودها تضم وفاء لصدرها وتقول لها احبك ياختي والله كنت مشتااقة اعرفك ياختي ..ياختي..ياختي..
وفاء:ماعرفتينا عليه ماشاء الله عليك ملحق صادقتي لك كم بنت عجل وين اللي يقولون منطوية ومو بسهوله تحب حد..!
بشااير:هههههههه
ليلى تجاهلت تعليقها وقالت بفخر:اعرفكم على منقذتي هيفاء اللي نزلتني من على الدرج..
وهي تأشر:هاذي بنت اختي وفاء ومدت هيفاء يدها لوفاء والتقت عيونهم وحسوا الثنتين بشعووور غريب طبعا هيفاء عرفته شعورة الاخوه لكن وفاء استغربت من هالشعور وظلوا يناظرون بعض ويتأملون والكل سااكت يطالعونهم مستغربين منهم..
ليلى:هي وفاؤوه لا تسرقين مني صديقتي الوحيدة ..
وفاء انتبهت لعمرها وابتسمت لتعليق ليلى..وهيفاء ضحكت وسلمت على بشااير..
وجلسوا يسولفون مع بعض ينتظرون عبير وزينب..
شوي وجاوا عبير وزينب..
عرفت وفاء ليلى على زينب وحبوا ااثنتين بعض..وعرفتهم ليلى على هيفاء وهم الكل ارتاح لها ..
وفاء:فديت قلبك زنوبي وحشتيني موووت..
زينب:والله انج وحشتيني اكثرررر فديت عمررج..
وفاء:يوييل حالي انا من هالرمسسسه زنووبي انت ناوية تجننيني بالسانك اللي ينقط عسسسل..
زينب:ماعاش من يينن حبيبتي وفاء ..
الكل:ههههههههه
ليلى:شعندهم طيور الحب؟!
الكل:ههههههههههههه
عبير:والله هاذي حالتهم من يشوفون بعض لأن وفااء تموووت على لهجة زينب الأماراتية فيقعدون يتمسخروون..
الكل:هههههههههههه ههههههههههه..

** ** ** *** ** *** *** ** **
وفي نفس الوقت اللي كانوا فيه البنات في المدررسة او بالجاامعه ..
في بيت ام عبيير..
هدى: الو السلام عليكم..
راشد:وعليكم السلام هلا..
هدى:ممكن اكلم ام راشد؟
راشد:اكييد ممكن بس منو اقول لها لو سمحتي؟!
هدى:قول لها هدى ام عبيير..
راشد عرفها علطول وعرف انها متصله تعطيهم خبر على الموضوع.
راشد:طيب خاله دقايق..
راشد:يمه يمه تعالي تلفون..
نوار:بسم الله انت متى جيت من الشركة..
راشد:توني جاي لأني مصدع..
نوار:سلامتك روح نام لك شوي..
نوار:الو..مرحباا..
هدى:مرحبتين..عااش من سمع هالصووت..
نوار:تسلمي والله ياهدى ماتقصري ..
هدى:الله يسلمك
نوار:خيير انشاء الله ..؟
هدى:الخير بوجهك ياخيه..
نوار:ها شنو صاار؟!
هدى:والله اني كنت اتمنى نسبك يانوار وكنت ابي بنتي تاخذ ولدك بس خلاص هي وافقت على نصيبها اللي جاها قبل ولدك وتعرفين ماقدر اجبررها..
نواار بحزن خفيف:أي والله عاذرتك بس خساارة جد كنت اتمنى نسبك انا بعد..
هدى:ولا يهمك خيتوو مهما صاار خلاص احنا اتفقنا نصير ربع ولا...؟
نوار:اكييد اكييد مافيه شك..
هدى:خلاص عجل حبيبتي انا عازمتك يوم الخميس الجاي على حفلة بنتي ولازم لازم تجيين ..
نوار بتردد:والله مدري شقول لك بس....
هدى:لا بس ولا بس تعالي والله لاازعل عليك..
نوار:بس بيحرقني قلبي وانا اشوف اللي تمنيتها لبنتي تروووح..
هدى:ههههههه الله يهداك يانوار البناات وااايد ..وبعدين جيتك لمصلحتك..
نوااار: شلوون؟؟
هدى:لأن اللي بيكونون في الحفلة بنااات وااايد من صديقات عبير بنتي واقاربنا واقارب المعرس واغلبهم اعرف امهاتهم فأنت تقدرين تشوفين أي بنت تعجبك وانا اقول لك هاي بنت منو عشاان تخطبينها لولدك ؟؟!
نواار:صج والله ؟!
هدى:ايه..
نوار:خلاص عجل بجي لك انا واريج وبشوف بناتي اذا بيجون معاي ..
هدى:كم بنت عندك؟؟
...........
وظلوا هدى ونوار يسولفون ويتعرفون على بعض اكثرر خلال ساعة وربع..
اما راشد سمع بداية الحواار لما قالت امه انها تمنتها له وعرف انها رفضته وراح غرفته مهموم ومو عارف شيسوي..؟؟!وحط راسة على المخده ونااام علطول..
*** ***** ******* ****** ********
وبعد في نفس الوقت ام جنان كانت قاعدة بغرفتها وقت اللي راحت لها الخدامه وقالت لها ان اختها ام نااصر بالتلفوون..
من طرت الخداامه اسم بدرية حست ام سالم بالشووق لأختها ام نااصر ..
ام سالم:مرحبااا ملاااااااااااين ولا يردههن..
ام ناصر:مرحبااا الاف الملااين ولا يردهن شعندك قالبه اماراتي .؟؟
ام سالم:هههههههههههههه شنسوي بعد..ها شخبارك اختي عساك بخيرر؟
ام ناصر:ولك عين بعد تسألين والله ياختي ماتوقعتك بتقطعيني كذا..!!
ام سالم:آآآه ياوخيتي لا تلوميني ..انا معلقة بين اثنين كل وااحد اهم من الثاني..
بين طلاقي وزيارة خوااتي.. شسوي يابدرية شايفة وضعي كيف؟ والله مدري شاللي صار لابو سالم وخلاه يتغير كذا وهو من قبل الريال الطيب المتواضع اللي علم اولادة يعتمدون على نفسهم في كل شي رغم الخدم اللي في البيت..
ام ناصر تلومت على نفسها لأنها فتحت الموضوع:آآه عاذرتك يااختي والله السمووحه منك كان انا ضايقتك..
ام سالم:لا والله ماضايقتيني بالعكس على الاقل اشوف لي حد اتكلم معاه واطلع له اللي في قلبي ..!
ام ناصر:يابعد عمري ياختي والله ماتسوا عليك..قولي حبيبتي وانا اسمعك قولي قولي ..
ام سالم : آآآه شقول شخلي والله ان وحشتيني..
ام ناصر:هههههه مايوحشك وحش حبيبتي انت اكثررر بس يلا انشاء الله تجين لنا هالأسبوع..
ام سالم:ليش شعندكم؟؟!!
ام ناصر:والله ياخيتي خطبنا لناصر ولدي صديقة اخته وفاء وامس قالوا لنا انهم موافقين وحددنا معاهم الخميس الملجة والخطوبة بنفس اليوم..
ام سالم تهلهل وجهها:صج؟ مبررووووووووك ياخيتي والله مبروووك فرحتيني بهالخبر ..الله يشهد ان ناصر مثل ولدي سالم واستهميت عية يوم الحادث والحين فرحت له يوم فرحه..الا شلونه هو؟
ام ناصر:بخيير والله يعافيه يارب ماقصرتي ياختي ..
ام سالم:الله يعافيه..
ام ناصر:اوكي خيه اخليك الحين بشوف المعارف ببلغهم عشان ماانسى حد..وتعالو ثب الحفلة بيووم ها مو تنسيين..
ام سالم :انشاء الله ..
ام ناصر:يلا مع السلامة..
ام سالم:الله يسلمك..
** ** ** ** ** ** * ** * *** *****

انتهى اليوم الدراسي للكل والكل رجع مبسووط ومرتااح وهم تعباان وفيه النووم ..
جنان دخلت بيتهم وهي منهد حيلها تبي بس تشوف سالم وتناام ولق امها قاعدة بالصاله ومبتسمة وصاايررة غييير عن عواايدهاا..
جنان:قوة يمه..
ام سالم:الله يقويك يابنتي ..ها فطرتي كلتي شي؟!
جنان:ايه يمه كلت على فكرة تسلم عليك بدور صاحبتي..!
ام سالم فتحت عيونها اول مررة جنان تطري حد من صديقاتها :صج ..ربي يسلمها يارب..يلا جيبها يو عزميها عرفينا عليها..
جنان:اكييد اصلا انا اليوم بس قوت علاقتي معاها..
ام سالم:الله يخليكم عون لبعض..
جنان ابتسمت لأمها والتفتت بتروح غرفتها..
ام سالم : جنان يمه ..!
جنان:هلا يمه..
ام سالم وهي تضحك:اليوم اتصلت فيني خالتك بدريه..
جنان وقف قلبها لوهله من الثانية وبسررعة رد يدق:ايه شنو تبي؟؟!!
ام سالم:تعزمنا يوم الخميس الجاي..
جنان بلهفة:على اييش؟؟
ام سالم:على حفلة خطوبة ولدها ناصر..!!!!!!!!!!!!!!!
وفي هاللحظة اسودت الدنيا بعيون جنااان صار ت اعظم من سوداا ورااسها قاام يدووور وماصارت تحس باللي حواليها وغمامة دمووع غطت عينها وحجبت عنها الرؤية وحاولت تتكلم بس ماكو ماقدررت تنبس ولا بحرف..
ام سالم خاافت على بنتها يوم شافت شكلها واستغربت ليه يعني كل ذا ؟!
ام سالم:جنان يمه شفيك ؟!
جنان:دمووع..قههر.. حرقة قلب..نهااية الاحلام ..بدااية الموووت ..هاذي كانت احاسيس جنان..!!واعظم بعد..!!
ام سالم خاافت ززود على بنتها..
واتصلت في سالم بس جواله مغلق وماعرفت شنو تسوي ..
جنان فجأة وبصوت عالي:لااااااااااااا مستحيييييييل لااااااااا خلااااص ماله داعي اني اعيييش.!!
وطاحت على الأرض منهاارة ومو في وعيها كانت تقول كلام مو مفهووم..
ام سالم من الخوف تبي حد يسااعدها تبي تاخذ بنتها المستشفى مالقت حد تتصل به الا حساام اللي كان يتصل بهم طول هاليومين اللي غابهم سالم..
واتصلت على جوااله..
حسام:اهللين خالتي ام سالم..
ام سالم وهي تبكي:ولدي حساام الحقني انا مالي حد غيررك اوثق فيه..
حساام خااف من نبرة صوتها:شصااير خالتي قولي وانا رقبتي سداده..؟
ام سالم:بنتي ياحسام طايحة علي وانا مو عارفة شسوي وابوها مايرضة اطلع مع السايق طول ماهو مساافر واخوك سالم مثل ماانت عارف..........
قاطعها يبي يسهل الموضوع عليها:ماعليه خالتي خلاص انا الحين بجي وبجيب اختي معاي تساعك..
ام سالم:مشكوور والله ماقصرت..
حسام:افا عليك هذا وااجب..
... ...... .........
وسكر من عندها حسام وطلع من الشرركة اللي يشتغل فيها وباسررع ماعندة مشى واتصل في ايثار اخته اللي تعرف سالفته مع جنان وقال لها بسررعة تطلع له برا عشان يروحون المستشفى مع جنان وامها..
ومر عليها وراحوا بيت ام سالم..
** *** *** *** ** * *** **

سوسو 14
13-02-2007, 01:21 PM
الجزء الخامس والعشرين..

كان ابو ناصر قاعد ع الكرسي في مكتبة الفخم في شركتة الكبيره ..
وكان مهموم وحزيين حده..
ويفكرر..يفكرر باللي قاعد يصير فيه..واللي راح يصير..
يفكرر في بدرية وفي شكوكها اللي رجعت تلازمها..
وتذكرر موقفة معاها يوم رجع من بيت ابو عبير وماقال لها:
بدرية:لاوالله تو النااس كان لا جيت..كان قعدت شوية بعد..!
سعود:هههه الله يهداك بدوري شسوي والله طاف علي الوقت وماحسيت به..
بدرية:طاااف ولا انت طوفته.؟؟!!
انت ماتحس ولا ماتفهم ان عندك وحده تحاتيك في البيت انا ما طاوعني قلبي افطرر وانت مو في البيت لأني ادري انك مع.....قاطعها..
سعود معصب:بدرية اياني وياك ترجعين للي راح وتقولين اللي في بالك..
بدرية ودمعتها طافرة:لا بقول وبقول ..طيب انت ماتفهمني وتقول لي شسالفة التخبي اللي تمرر فيه مرة روحي بدور شي ومرة من تشوفيني تسكر تلفون ومرة ومرة ولا يعدون ولايحصون..
سعود:ليش يابدوري تسوين في نفسك كذا ليش؟انت فهمي مني وبعدين تكلمي..!!
بدرية:منو اللي كنت قاعد معاها وطاف عليك الوقت دون ماتحس فيه هااه ماتقول لي؟؟!!!
سعوود بااآس لدرجة العجز:ماكو وحده يابدرية شفيك انت؟!
بدرية:لا اكوو وانا متأكدة من هالشي ..!!
سعود:واللي يقدر يثبت لك ان ماكو وحدة..!!
بدرية:يكون افضل لو يثبت بجداارة لأنها بتكوون الفررصة الأخيرة وقسماً بالله العظيم اني هالمرة بطالبك بالطلاق لو على قص رقبتي انا قبل هالمررة عشان عيالي وعشان العشرره اللي بينا سامحتك ووثقت فيك لكن خلااص مابعد المره الثانية الا الذل!!!
سعود توهق وحس نفسه يبي يصيح مثل الطفل..هي عندها الحق انها تشك فيه لأنه صج يكلم وحده لكن هالوحدة مو أي وحده هالوحده بنته هيفااء اللي دخلت حيااته قبل ما تكون بدرية في حيااته :انا كنت عند بيت ابو عبير شفته بالمسجد وقال لي انهم موافقين وعزمني على فطور عندهم انا من
*زوود فرحتي عشان ولدي ماقدرت ارفض ونسيت الدنيا ومافيها ومن ضمن ذلك نسيت اتصل بيك وابلغك اني راح اتأخرر..
بدرية هنيه تهللل وجهها :صج بشررك الله بالخيير يا ابو نااصر ياحبيبي السممووحة منك بس ها تراني عند كلمتي لو شو صاار فخلك امين وصادق معي لأني هم صادقة وامينه معك..
وابتسموا لبعض..رغم ان الشكووك مازالت تدور في عقل بدرية!!..
. ... ... ... .. ..

هذا اللي صار بعد مارجع سعود من بيت ابراهيم..
وظل سعوود متكدر لأنه يحس نفسة مقصرر واايد بحق هيفاء وظالمها واايد وقرر انه لازم بعد ماتتم الملشة على خير وتصير عبير حليلة ناصر وزوجته على سنة الله ورسولة بيبتدي اعترافة بموضوع هيفااء وماراح يتركها لو شو صاار..!!

** ** ** *** ***** * * ** ** *

حسين في الشركة ومستغرب من غياب اخوة رااشد ومكتئب عشان الحاله اللي وصل لها راشد ..كان طول عمررة راافع خشمة ع غيرة رغم اخلااقة العاالية واللي مالها مثيل الا النادر ياما بنات تعرضت له وحاولت تتقرب منه وياما صدهم عشان احساسة بأنه اعلى منهم..
الى ان انكسرر راسة وهذا اللي مايدري عنه حسين لأنه كاان مساافر {راشد صج ماكان يعطي البناات وجه ابدا لكن وحده منهم قدرت تخليه يتغير ويلتفت لها ومو مجرد التفات الا راح وخطبها <مها خطيبته الأولية>لكن الأمور ماجرت بينهم زيين وانفصلوا وهالأنفصال خلى رااشد يهرب من ديرته البحرين ويروح لبنان بحجة فرع شركتهم اللي هنااك..واللي ضايقة اكثرر انها حتى مااحترمته وبسررعة ارطبطت بولد خالتها ويجوز الحين عندها ولد ولا بنت بعد**..
حسين وهو يفكرر بالفرق بينه وبين راشد ويفكر في ابوه راشد الله يرحمه شلون رغم انه كان قاص وجهه وكل مقضي وقته مع البنات وبالمغيزل لكن ابوه عمررة مافرق بينه وبين راشد او قال له شوف اخوك وشوف انت وهذا اللي حاز في خااطر حسين ...
هنيه تذكر ليلى وتذكر يوم يصلح لها سيارتهم وتذكر ابتسامتها المشررقة اللي تصاحبها غمازات غريزة تبينها بشكل حلوو اكثر ..وابتسم وظل سرحاان ومو قادر يركز على شغلة..!

* * *** ** * * * * **** * * * * * **
ونرجع الحين لجنان المنهارة وامها الخايفة ..وحساام المتوتر وخايف يصير في جنان شي وإيثار اللي مو عارفة شتسوي عشان تهدي اخوها او كيف تتصرف مع جنان وامها..
حسام:يلا بسررعة إيثار روحي حيبتي ساعدي ام جنان وجيبي معها جنان وتعالوا بسررعة..
..وراحت إيثار بسررعة دقت الجرس وفتحت لها الباب الخدامه ..
الخدامة وهي منصررعة من اللي تشوفة:بسررعة ماما اكي جنان في موووت..!!
ايثار بصدمة:موووت..بلا غباااء >عصبت على هالفال..وخري مناك وين ماما..؟
واشرت لها على باب يودي للصالة الداخلية..
وراحت وشافت ام جنان قاعدة وهي لا بسة عباتهااللي طايحة على كتوفها وعلى ريولها راس بنتها وهي تمسح على شعرها وهي تصييح صيااح يقطع القلب ..
التفتت ايثار على البنت اللي كانت مو حاسة بعمررها وشافت الأحمرار مو طبيعي فيها وتمت ثواني تراقب ملامحها الصاخبة الجمال ملامحها اللي باينه انها على شفير المووت..
ايثار بصوت مصمم ومتردد:خالتي ؟
ام جنان التفتت للصوت :تعالي يابنتي شوفي ضناي اللي بدت تروح مني تعالي بسررعة الله يخليك لأمك ..
ايثار حنت على حال هالأم المسكينه:ماعلية خالتي قومي برا يلا بنوديها المستشفى ..وتوكلي على ربك وانشاء الله بتكون بخييير..
ام جنان قامت وهي ترفع بنتها وايثار تساعدها وانصقعت اول مالمستها كانت حرارتها مررتفعة بشكل مو طبيعي ابداً..
وهي عندها خبرره من قبل في هالأشياء وطلبت من ام جنان طاسة ماي بااااارد وفوطة نظيفة..وطلعوا برا وهم ماسكين جنان اللي ماتدري عن شي حواليها ابداً..ومعاهم الخدامة ماسكة الماي والفوطة..
وبشوييش ركبوا جنان ورا وهي بعدها بلبس الجامعة وعباة الجامعة ومن الربشة حتى وجهها ماغطوة او كل مايغطونه بالشيلة تطيح الشيلة مع الحركة!!
وحساام يراقب الوضع بصمت وقلبة يتقطع لشوفتها كذا مثل الميتين..!!

وركبت ايثار معهم ورا عشان تحاول تخفف حرارة جنان ..وانطلق حسام بأقصى سررعة عنده..!
ايثار:حسام بلييز خفف السررعة شوي عشان اقدر اسوي لها كمادات كذا تخضنا خض!!
وخفف حسام السررعة..
وقامت ايثار تحط بالفوطة ماي بارد وتحطه على جبهتها ..
اوتعت جنان شوي وبعدها تخربط كلام مو مفهوم..
جنان:لااا والله مايصير ياناس مايصير..!!
ام جنان وهي تصيح:واعلية شنو اللي مايصير ياجنان انا امك قولي لي؟!
جنان:يمه يمه قولي له قولي له مايتركني حراام ..
ايثار دمعت عيونها وهي سااكتة..!!
حسام كان منتبه لكل كلمه تنقال يبي يعرف اللي وصل جنان لهالحالة وماتكلم..!!
ام جنان:منو ياجنان منو ؟!1يمه قولي لي شفيك؟!
جنان ودموعها تصب مثل البحر وكل جسمها يرتجف وحرارتها كل ماجالها تزييد..
ام جنان:يمه بنتي شصار لها !!>وتزيد صيااح..
وتم بس صوت صياح الأم وبنتها ولاحد تكلم..
جنان قطعت الصمت بالكلام المفاجئ كأنها تذكررت شي صدمها:لاااا خذوني له انا ابيه خذوني له ..
حساام متفاجأ من كلامها بس ساكت وهو قلبة يعورره..
ام جنان:يمه منو هذا يمه..
جنان التفتت لأمها وطالعت في وجهها المغطي بالشيلة ودموعها تنهمرر:قولوا له يمه جنان تبيك قولي له يمه اني احبه !!وبصوت اعلى يدل ع الندم:يمه انا ماقد قلت له اني احببة يمه انا مقدر اعيييش من دوونة!!!..
ام جنان عرفت في هاللحظة انها تقصد ناصرر وعرفت ليه جنان تحب خالتها بدرية ووتحب تروح لهم البحريين رغم ان ابوها دووم يمنعها..!!
>وزادت صياااح..
اما حسام كانت كل كلمة تقولها مثل السهم ينهش قلبة ويقطعه كان يحس بالمووت ليش ان حبيبته والأنسانه الوحيده اللي فكرر انه يرطبط فيها تحب وااحد غيييررة..وسيطررت عليه ناار الغيرة!!
وايثار قلبها عورها على هالبنت وعلى اخوها اللي يحبها وعلى هالأم المتألمة عشان الم بنتها بس ماكو باليد حييلة كل شي بأمر رب العالمين..
وصلوا المستشفى..
ونزلت ام جنان وهي ماسكة جنان من جهه ومن الثانية ماسكتها ايثار وكانت جنان بعدها تتكلم لأمها وتترجاها انه ماياخذونه منهاا!!
اما حسام راح تقدم عشان يدخلونهااا..
ودخلوها على طول من بوابة الطواارئ..
وظلت عندها الدكتورة وكلهم براا ..
ام جنان:اقول ولدي حسام ماكلمت اخوك سالم شفته؟!!
حسام وهو ماله خلق شي:ايه بلى خالتي كلمته بس جواله مغلق وارسلت له مسج..!

** * * ** ** ** ** ** ** * * **
اما سالم بعد مارسل له حسام المسج بربع ساعة فتح جوواله وشاف المسج اللي يقول:
اختك جنان بالمستشفى ارجع بسررعة
وتطمن معاها امك واختي
وهم في امان وانا اخوك..
وعلى طوول طلع من البحرين وحمد ربه انه مافي زحمه وطول الطريق وهو يتصل بجوال حسام لكن مغلق>>لأنه ماكان فيه ارسال بالمستشفى..!!
وصل بعد نص ساعة لأنه كان يسررع..> ولأن المساافة بين السعودية والبحرين مو طويلة ابداً..بوجود الجسرر!!
شوي الا حسام يتصل له بطلب من امه..
سالم:هلا حسام وينكم فيه؟!
حسام:وصلت ولا ؟
سالم:انا في طريق الخبر الحين قربت اوصل الدمام وانتو بأي مستشفى؟!
حسام:احنا بمستشفى المانع اللي بالدمام يلا تعال بسررعة!!
سالم:اوكي انا جاي ها شخباار اختي؟!
حسام:مدري ياسالم هي من اول ما وصلنا بالغرفة عند الدكتورة وامك حالتها حاله تصيح كل مااقول لها انشاء الله مافيها الا الخيرر مو راضية تسمع!..
سالم خايف على اخته: خلي بالك منهم ياخوي لين مااوصل..
حسام:لاتوصي ياسالم صدقيني اني مافكرت بشي من اول ماتصلت فيني امك واحترمت حرمتكم لاتخاف..!!
سالم تتطمن وعرف ان حسام مستحيل يخونه:تسلم يلا انا جاي..باي..
حسام:باي..

وكلها 10 دقايق ووصل لهم سالم بالفعل..
سالم راح لأمه وعلى طول ضمها :ها يمه بشرري..!
ام سالم وهي تصيح:مدري شصار على اختك ياولدي من قلت لها ان خطوبة ولد خالتك بعد اسبوع انهارت وتمت تقول لي كلام خرابيط انا خايفة على اختك ياسالم!!
سالم خاف ان اخته تسوي في نفسها شي:لاتخافين يمه لاتخافين مافيها الا الخيير..!!
شوي وطلعوا دكتورتين من الغرفة..
سالم:ها دكتورة بشريناا!!
الدكتورة متنقبة وسعودية:من حضرتك؟!يعني شتقرب للمريضة؟
سالم:انا اخوها..
ام سالم:وانا امها..
الدكتورة الثانية:تفضلوا معاي الغررفة..
وراحوا مع الدكتورة الغرفة الثانية..وجلسوا ع الكراسي..
ام سالم:بشريني دكتورة والله خوفتيني على بنتي..!
الدكتورة:والله مدري شقول لك بس بنتك جات عندنا منهاارة وعندها حمى فضيعة لو ماالتصرف اللي سويتوه يمكن ماتت البنت بسبب ارتفاع درجة حرارتها..!
سالم يطالع في امه يستفهم عن أي تصرف تقصد؟!
ام سالم:اخت حسام الله يخليها سوت لها كمادات باردة بالسيارة والله لو ماهالناس ماعرفت شسوي..
ابتسمت لهم الدكتورة:لاتخافون حالتها مو بذاك الخطورة الحين..
بس ابي اعرف الظروف اللي خلتها تصير كذا ..
الدكتورة الثانية:انا دكتورة نفسية وحاولت اتكلم معاها عن اللي فيها وماطاعت تتكلم بس قاعده تهلوس..!!ولازم اعرف شو فيها عشان نقرر حالتها..!!
سالم طالع في امه بتردد وتكلم بشويش:اختي كانت تحب ولد خالتي واليوم وصل لها خبر انه بيتزوج وان ملشته اسبوع الجاي..!!
الدكتورة ابتسمت ابتسامة عريضة واستغرب منها كل من سالم وامه..
الدكتورة:ايه لاتستغربون انا فرحانه لأني الحين اقدر اقول لكم ان بنتكم مافيها شي لأن هاذي ردة فعل طبيعية جداً واحسن ردة فعل لأنها لو سمعت الخبر وسكتت ولاعبرت عن مشاعرها بيصير عندها كبت وبتصير انسانه ثانية في كل شي فيها واللي سوته يطمن مايخوف وانشاء الله اذا نزلت حرارتها اليوم تطلع او بكررة..والحين هي نايمة وهادية وممرضة تشرف على رعايتها وتسوي لها كمادات..
ام سالم مستانسة:مشكورة دكتورة والله ماقصرتي..
ابتسمت:ماسويت الا الواجب..
سالم:اقدر اشوفها؟!
الدكتورة:ايه طبعاً..
وراحوا طلعوا من الغرفة ..
شاف سالم حسام واخته بعدهم موجودين..
سالم:ها حسام مارحت بعدك؟!
حسام:لامارحت انتظركم..
سالم:لاحبيبي روحوا والله ماقصرتوا بس شكلنا بنطول هنيه..!
حسام ونبرة الخوف اللي فيه واللي حس فيها سالم وتتطمن لها:شفيها اختك ماتشوف شر؟!
سالم:مافيها شي بس شوية دلع اليوم تطيب انشاء الله..
حسام يساسره شوي شوي:بس انا سمعتها سالم هي تحب...........
قاطعة :خلاص حسام بعدين بعلمك السالفة وبتفق معك على اللي قلته لي..!!
حسام حس بالأمل وابتسم:تسلم..
سالم:انت اللي تسلم والله تعبناكم معانا..
حسام:تعبكم راحة ..
... ........ ....... ......
مر الوقت بالمستشفى وجنان بعدها نايمة وامها قاعده على كرسي جنبها وتقرأ قرآن بعد مارفضت كل محاولات سالم بأنه يردها البيت والمغرب يرجعها..
وسالم قاعد على الكرسي اللي جنبها يسمعها وهي تقرأ القرآن ومغمض عيونه يفكر بحل يسويه عشان ينسي جنان اللي هي فيه..

اوتعت جنان بهاللحظة..
جنان بصوت شفاف:يمه ابي ماي..
وبسررعة جابت ام سالم لبنتها كاس ماي:خذي يمه شربي سمي بسم الله..
ورفعت جنان نفسها عشان تشرب الماي وشعرها طايح على ظهرها ..
وبعد ماشربته تسآئلت بيها وبين نفسها عن السبب اللي جابها امسشفى بعد ماتذكرت كأن حد صفعها باللي ما تتمناه..
جنان بصت مرتجي: يمـــة صج اللي قلتيلي اياه يمــــــــة الله يخليك قولي لي انه ماصار قولي لي انه كذب..!!
م سالم ماتبي بنتها تعلق بوهم: ايه يمه صج..بس ياعيون امك لاتعذبي نفسك مافي شي يسوى بهالدنيا..!
جنان ماقالت شي بس دموعها قالوا...
سالم: يمة ممكن تخليني شوي بروحي مع جنان..
ام سالم راحت برا يعل وعسى يقدر سالم يقنع اخته انها تهدي نفسها!!
جنان من سمعت صوت خوها التفتت له وارتاحت شوي توها تنتبه لوجوده معاها بالغرفة..
جنان بصوت مخنوق ومرتاح:ســـــــــــالم..!
سالم راح لها عند السرير وضمها لصدره يعله يخفف عنها شوي مافيها..
جنان بصياح:سالم دريت ان ان ن ناا ناصر خ خط ب..!!!
سالم متألم لحال اخته:ايه حبيبتي دريت خلاص جنان لاتصيحين عورتي قلبي والله..
جنان هدت شوي:سالم ابي اطلع ن هنيه احس اني مخنووقة..
سالم:انت هدي شوي عشان ترتاحين ويطلعونك..!
جنان:سالم انا خاايفة..!!!
سالم:من شنو خايفة يابعدي لاتخافين وترا ناصر مايستاهلك صدقيني لانه مو جايب خبررر ولاحتى مهتم وانت معذبه حالك هو خطب بنت يحبها وانت تبي تخسري نفسك جنان حبيبتي ترا محد يسوى يلا خلاص شيليه من بالك ولاعاد تفكرين فيه..!
جنان حست كلام اخوها منطقي بس مو بيدها..
واذن المغرب وهما يتكلمون هو يطمنها وهي تحاول تتقبل ..
قام سالم صلى في مسجد الرجال اللي بالمستشفى ونفس الشي جنان وامها..
وحالة جنان خفت وحرارتها صارت طبيعية..
وسمحت لهم الدكتورة يطلعونها بشرط انهم لازم بخلونها تغييير جو عشان نفسيتها ماتتعب ومايخلونها تقعد دووم بروحها عشان ماتفكر كثييير..

** ** *** *** *** *** * ** ****
ومرهاليوم وانتهى اول يوم بالأسبوع وجنان مصممه تنسى ناصر بأي طريقة ..
ومر الأسبوع وانتهى يوم الأربعاء ورجعوا البنات من دواماتهم..ومابقى على الملجة والحفلة الا هاليوم ..!!
ومر هالأسبوع على الكل وهم بشوووق ليوم الخمييس..
>وبوصف لكم بشكل سريع كيف مر الأسبوع على كل شخص:
وفاء وعبير وبشاير وزينب وليلى توطدت علاقتهم بهيفاء وصارت كأنها معهم من زماان والكل حبها خصوصاً ليلى ووفاء وكلهم مرتاحين في دراستهم..وطبعاً عبير ووفاء وليلى عزموا هيفاء وزينب وبشاير على حفلة عبيراللي الكل بارك لها وفرح عشانها..خصوصاً انها بتاخذ اخو اعز صديقاتها..
** ** **** *** * * * * **

هادي تقوت علاقته مع اولاد صفة وخصوصاً مع زميل له مثله مايمشي واسمه عبود وصار دووم يجلس معاه ويسولف معاه حتى انه جالس جنبه بالصف يعني نفسيته مرتاحة اكثرر من قبل..!!

*** ** ** *** **** * * **

داانه ممشية في المدرسة وعلاقتها طيبة مع الكل مدرسات وطالبات..

** **** ***** ******

احلام في الدراسة اوكيه بس في الأشياء الثانية للأسف لا لأنها صارت تكلم رجاء كل يوم وتقوت علاقتها معها في حين ان علاقتها مع زهرة صارت مهزوزة لأنها ماتحب رجاء ولا شلتها وتقول لها لاتكلمينهم لأن سمعتهم شينه بس احلام ماطاعت..!!
لا وبعد كلمت نايف يوم السبت في المسن ويوم الأحد بعد بس بالمايك وبعدها ماتصلت فية ولا شبكت لأنها انشغلت في تجهيزات حفلة اختها وفي السوق ومامدها..

** **** **** *** **** *** ***

اما ناايف صج انه انشغل على احلام واشتاق لها بس انشغل مع البنات الباقي اللي بمسنجرة رغم انه احلام ظلت مستوليه على تفكييره..

** *** * ** ** ** ** ** **

سوسو 14
13-02-2007, 01:22 PM
ريم وخالد ..مدري شقول لكم ..عظم الله اجوركم ماتوا بحادث !!!!!!!!!

!!!!!!!
!!!!!
!!!
!!
خخخخخخخخخخخخخخخ وينكم اقص عليكم لاتصيحون ههههههههااي..
ريم وخالد كل يوم يكلمون بعض صبح وعصر وليل واستاذ خالد مستحييل ينام يوم وهو مو شاايف ريم فلازم كل يوم يروح بيت خاله..
وتعود على حركاات ريم الجديدة ويحسها مريحته اكثرر من اول بحيث انها دووم تعترف له بحبها رغم انه يشوفة بعيونها..
والله يخليهم لبعض..
وتراهم الحين متهاوشين لأن ريم طلبت من خالد يوديها السوق بتشتري شي عشان حفلة اخوها وهو رفض لأنه تعبان ولأنه بعد يبي يعاندها ومايبيها تدمن ع السوق كذا..!!!

** ** *** ** ** ** ***** ** * **

وسالم طول هالأيام يفكرر بطريقة تخلص جنان من اللي هي فيه خصوصاً وهو يتذكرها لما قالت له :سالم الله يخليك ساعدني ابي انسااااه ..
سالم حبيبي ابي انسااااه ..ابي انسااااه..!!!!
ومايدري ليه من يحاول يفكر يجي حسام على باله ..
حسام اللي من سمع كلام جنان ذاك اليوم وهو حابس نفسة في البيت مايطلع لادوام يروح ولا تلفون يكلم وجواله دوم مقفل وكاره عيشته لأنه مو قادر يصدق ان اللي بغاها ماتبيه وتحب غيره عد..!
عشان كذا سالم حاول يتصل له كل ياطالع يانايم يايسبح ومن هالأعذار البايخة..وقرر انه لما يرجع يوصل اهله البحرين بيرجع يروح لحسام بيتهم
وفي خطة براسة عشان يبي يخلص جنان من حب ناصر اللي مامنه فايده..

** *** **** *** * *** *** * *

ام عبير تعبانه شوي مع الحمل وتحس اول مرره تتعب كذا خصوصاً مع هالشغاله الهبلة موديانا اللي ماتفهم شي..تقولون لها تيس تقول حلبوه!!

** ****** *** *** *** ****

ونرجس وكوثر مرتاحيين في دراستهم ومن اول اسبوع جدوا واجتهدوا عشان هاي آخر سمستر لهم ويتخرجون من الثانوي وهم شعبيتهم في المدرسة كبييرة خصوصاً انهم توأم فالكل يحب يطالعهم وهم حاليأ ماعندهم اعداء في المدرسة>>ههههه لأن يوم كانوا في اول ثانوي كان في شلة بناات معاديتهم وكل شلة تعاند الثانية بس تخرجوا لأنهم اكبرر..>>
واما شهد قوت علاقتها بهم خصوصاص انها تروح معهم بالسيارة كل يوم وتمشي معهم بالمدرسة وهيس بعد مرتاحة في الدراسة بس مو لهنالك لأنها كسووولة وخاايبة وماتحب تذاكرر..والحين جا من يشغلها اكثرر لأنها طول اليوم سرحاانه وتفكر بحسين اللي تعلقت به زووود حسين اللي مايحس بها ولايدري عنها واصلاً مو شاغلة باله حاليأً غير ليلى اللي قرأ المزيد من خواطرها وزادت دهشتة من هالبنت!!

** **** ********* ****

اما رااشد مااهتم للبنت اللي رفضتة اكثر من مااهتم انه يبي غيرهاا صج في البدايه ضاق خلقة بس يوم درى من امه انها بالكثير يومين من بعد ماتروح حفلة عبير بتكون خاطبة له ارتاح شويه ..وهو ماتحرك ولاقال انا ابي فلانه ولا علانة لأنه فشل مع اللي اختارها بنفسة فيبي امه هي اللي تختارها له هالمره عشان رب العالمين يوفقى ويرضى عليه دام ان امه بتكوون راضية علية مو مثل مها اللي مارضت عليها ...!!

** ***** * **** * *** * ****
بعكس ناصر لما درى من وفاء ان في واحد اسمه راشد خطب عبير وهي رفضته عشانه عصب وحمق وتضاايق من قلب لأنه مايبيها بعدين لولاسمح الله وماطاب تقول له لو دريت كان خذت الثاني ومااخذتك ..فكلم ابو عبير وفهمه وجهة نظرة اللي شافها ابراهيم منطقيه وباصرار من ناصر انه يكلمها في هالصدد وافقوا وكلمها وكانت هاذي المكالمة..
عبير بخجل:السلام عليكم..
ناصر ارتاح يوم سمع صوتها:وعليكم السلام...هلا عبير شلونك؟!
عبيرتبي تقتل توترها بمزحة:لوني اخضر وانت؟
ناصر:ههههه انا لوني ازرق..
عبير:عاشت الألوان ياناصر..!
ناصر:هههه والله انك سوالف وانا مادري..
عبير استحت وسكتت..
ثواني صمت..
ناصر:عبير انت عارفه سبب اتصال ولا لا؟
عبيربتوتر:ايه عارفة..
ناصر:عبير انت واثقة من قرارك؟!
عبير:انت شقاعد تقول!اكييد واثقة..
ناصر بقلة حيله:لأني مابيك بكرره في البعييد تقولي ياليتني ما...
قاطعته:لاتخااف ناصر انا اوعدك اني هالجمله ماراح اقولها..
ناصر عصب لأنه مايحب حد يقطع كلاامه لكن سمع رمستها وارتاح : طمنتيني عبير الله يطمنك..
عبير:شدعوة..!!
ناصر:ههههه اوكي مابا اطول عليك لاياكلني ابوك الحين..
عبير:هههههه اوكي انتبه لنفسك..!
ناصر:ليش؟تخافين علي؟
عبير:يلا مع السلامة..
ناصر:هههههه ماقدر ع اللي يستحوون..يلا في حفظ الرحمن..

* ** * *** ** *** **** ** *** * **

اما جناااان عانك الله ياجنان..!
راحت بعد طيحتها ذاك اليوم الجامعة ولاعطلت نفسها صج انها راحت وهي تعبانه بس عشان تشغل نفسها عن التفكيير..
وشلة البنات المصلحشيين ماعطتهم وجه ابداً وماحولوا حتى يقربون منها يوم شافوها مالها خلقهم ..اما بدور صارت لها اكثر من صديقة..بحيث انها الوحيده اللي حاولت معاها انها تقول لها ايش فيها بس جنان رفضت لكن اللي صار يوم الأربعاء قبل لاترجع البيت خلاها تقول لها وهذا اللي صار:
بدور قالت ان احسن شي عشان جنان تثق فيها وتقول لها اللي مضايقها ان هي بعد تفتح لها قلبها..
بدور:جنان اقدر ائتمنك على سر صغيير..!؟
جنان بابتسامه مالها معنى:اكيييد عيوني ولو ..سرك في بير..
بدور وعيونهي تلمع:انا احب ولد عمي..!!
جنان تفاجأت كيف ان بدور قاعده تفضح عمرها بس بعد تفكير عرفت شو معنى الصديقة وهي اللي تخفف على صديقتها وتنصحها:تحبين منو؟!
بدور بارتباك:احب ولد عمي هيثم ..!
جنان:وهو يحبك؟!
بدور براحة وابتسامه معبرة:يمووووت فيني ..!
جنان بصدق:الله يخليكم لبعض ويهنيكم ببعض..!
بدور:بس ماسألتيني ليه للحين ماتزوجنا؟!
جنان باستغراب:ايه صج ليه؟
بدور:لأنه في مشاكل في العايلة مشاكل صارت قبل 4شهور يوم مات يدي عشان الورث تخيلي!!
جنان:حراام والله انتوا مالكم ذنب!!
بدور:شنسوي حكم القوي على الضعيف..
جنان:آآآآآآآه أي والله..
بدور وبتردد:ها الحين انا قلت لك على سري مابتقولين لي سرك انت؟!!
جنان بابتسامه:من غير ماتقولين كنت بقول لك..
وعلمتها كل شي وطلبت منها تنصحها هل تروح الخطوبة ولا لا...!!
بدور:تبين رايي ..بما انك تبين تنسينه اول خطوة لازم تسوينها انك تروحين خطوبته لأنها مو نهاية العالم واللي خلقة خلق الفين احسن منه..
جنان فكررت بكلامها بس مو اكييد تعمل به..
ولما رجعت بيتهم..
ام سالم:ها يمه جنان مابتروحين معاي البحرين؟!
جنان:لا يمه مالي خلق..
ام سالم:بس خالتك بتزعل اذا ماشافتك..!
جنان:بعدين تعالي صج كيف بتروحين وابوي مايدري؟!
ام سالم وهي تتنهد:كلمته ويالله بعد صياح وترجي رضى بس عشان لايقولون ماحضرت حفلة ولد اختها..
سالم:يلا يمه انا جاهز بسررعة بوصلكم عشان برجع عندي شغل؟!
ام سالم:شنو شغلة يمه وحفلة ولد خالتك؟
سالم:يمه حسام تعبان وانا لازم اكون معاه مثل ماوقف معانا والحفلة بجي يوم الخميس..
ام سالم:واعليه شبلاه حسام فديته؟!
سالم:هيي يمه تراني اغااار !!
ام سالم:هههه زيين عجل بس اختك مو طايعة ترووح..!
سالم يناظرها:ليه جنان مابتروحين؟!
جنان مستحيه:مابي خلاص بيكفي..!ولو بغيت اروح بتصل فيك..
سالم عذرها :طيب براحتك..!
ام سالم :حطي بالك على نفسك ..
جنان:انشاء الله..
وراحت ام سالم وخذت معاها وحده من خداماتها عشان تساعدهم هناك..
الكل في بيته مرتبك ويجهز نفسة لبكرة >اللي يسمع يقول عرس موب حفلة!
وصلت ام سالم بيت اختها ونزل معها سالم بيسلم عليهم وبيرجع السعودية..
دخلت بعد مافتحت لها لجين الباب ..
وتلاقت مع اختها بدرية اللي اشتاقت لها حييييل لأنها آخر مره شافتها فيهم بنفس اليوم اللي راحت جنان فيه مع عبير ووفاء المزرعة..!!
ام سالم:شخبارك خيتوو وحشتيني مووت..!
بدرية:والله انت اكثرر احنا بخيير انت شلونك؟
ام سالم:تماام الحمد لله..
بدرية الا وينها جنان..
ام سالم:جنان تعبانه ماطاعت تطلع من البيت وبكرة اذا صارت زينه بتجي!
وفاء من سمعت هالكلام كسرت خاطرها جنان لأنها تعرف بحبها لخوها ناصر لانه كان باين من عيونها..!
وسلمت ام سالم على ليلى..
ام سالم:ها حبيبتي انشاء الله مرتاحة بالبحرين؟!
ليلى مبتسمه:الحمد لله ماما بدرية ماقصرت علي..
الكل:ههههههههههه
ام سالم حست بالغيرة شوي من بدرية بس علطول ذكرت ربها وحمدته..
وسلم سالم على خالته بدرية وعلى ليلى..
ليلى تذكرت يوم قالت لها وفاء انها شافته يصيح وحبت تسأله لأنها تعرفه مايتكلم لحد:سلوم عمري بغيتك في سالفه..!
سالم وهو ينقل نظراته بين ليلى وريم ووفاء اللي كانوا يسلمون على امه ورجعوا جلسوا...
سالم:شخباركم بننات خالتي انشاء الله بخيير.!؟
ريم:بخير الله يسلمك..
وفاء:الحمد لله..
سالم:دووم يارب..!
ريم:تسلم...
سالم رجع لليلى:حبيبتي لولو والله مشغول برجع الحين السعودية بكرة انشاء الله لما اجي قولي لي ..
ليلى عن يازعم مبوزه:ماريييد خلاص رووح..
سالم:فديت المبوزة انا..
الكل:ههههههههههه
ليلى:طيب خلاص لما ترجع بكرة تعال لي بقول لك..
سالم:اوكي..
وراح السعودية عشاان يبي يروح لحساام يشوف شسالفته يتهرب منه لدرجة ان حتى الشغل مايروحه..
بعد ساعة الا ربع..وصل سالم بيت حسام..
ونزل طق الجرس..
حسام من الأنترفون:ميين؟!
سالم:انااا سالم تعال لي ابي بسرررعة..
حسام تفاجأ:ساااالم؟!
سالم:اييه مفاجأه حلوة صح؟!
حسام:اكييد طيب ادخل جايك انا وفتح له الباب من داخل وراح له المجلس..
حسام:مرحبااا حيا الله من جانا..
سالم:مبيين ايه وااضح مررره!!
حسام مستحي منه:شنو ماقلت شي انا؟!
سالم:ليش ماتجي الشغل؟!
حسام ماتوقع سؤاله:هاه لا بس ماخذ اجازة اسبوع..!
سالم:وليش الأجازة؟
حسام بملل:تعبان؟!
سالم:من شنو تعبان؟وليش مو حالق؟!
حسام:شنو المحقق كونان وانا مادري؟!
سالم:لا المحقق توقو موري!!هاهاهاهاها
حسام:ظريييف!!
سالم بجد:لا صج حسومي شفيك؟!
حسام:مافيني شي!
سالم:طيب ليش تتهرب مني..؟؟!
حسام:انااا؟!
سالم:لاجدي!!
حسام:تعبان انا ياسالم تعباان!!
سالم:مسكيين اكييد السبب بنت!؟
حسام متفاجأ ويطالع في سالم بدهشة..
سالم:ههههههههه ادري ان جنان اختي هي سبب عذابك!
حسام بعده في صدمه..
سالم:هههههه شفيك لكن يعلك دوووم سببت العذاب للبنات والحين جت من ترد لك الصاع صاعين.!!!
حسام:لاتتكلم عنها كذا ياسالم تراني ابيها بالحلال!
سالم مبتسم:وانا مابلقى احسن منك لأختي..
حسام مبتسم ابتسامه عريييضة:قول والله..
سالم:هههههههههههه والله..بس يلا روح احلق هالقرف وبدل ملابسك وانا عازمك بكرره لملشة ولد خالتي في البحرين!
حسام بتردد:بس ..انت..اما..عن..بخصوص..ماقلت لي...
سالم فقع ضحك:ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههه شفيك كأنك بقرة تبمبع..
عارف شتقصد ومو وقته ..شوف انا بخبرك السالفة ومعها خطة عشان نطلع اختي من الحاله اللي هي فيها..بس بعد حفلة نصوور..
حسام بحماس:اوكي..

*** ** ** ** *** * * *** ** *** *** *
اليوم الخميس اليوم المهم في حياة عبير وناصر اليوم اللي ماراح ينسونه طول عمرهم..
الكل مرتبش ويبي يخلص ..المعازيم بتبتدي تروح بيت ام ناصر ع الساعة 7 ونص ويبون كل شي جاهز قبل هالوقت..
الحفلة بتكون في بيت ام ناصر لأن ناصر مايبي يطلع مكان مايعرف دروبة عشان يمشي فيه ولأن بيتهم كبيير ويكفي وهم مسوين الحفلة برا في حديقتهم ..
الساعة 3 العصر عبير ووفاء وليلى واحلام راحوا في نفس الصالون بس اللي بتعدل عبير مو نفسها اللي بتعدل الباقي ..
كانو كلهم متحنين حنا روووعة اللي مختارة نقش اماراتي واللي هندي واشكال مختلفة ورهيبة..

وابتدوا الكوافيرات يعدلونهم كل وحده ع حسب رغبتها والمكياج كل وحده على لون ثوبها..
اما ام ناصر وام عبير اللي اصروا عليهم بناتهم يروحون الصالون هم بعد لأنهم امهات المعاريس ولازم يبينون حلويين خصوصاً انهم مو كبار واايد في العمر ..وخذوا معهم داانه وام سالم لأنها خالتهم ..
اما ريم راحت كوافير غيير عنهم لأنها ماتبي تكون مثلهم على قولتها ..

الساعة 5 ونص البنات خلصوا وكانوا احلى مايكوون وانتظروا عبير تخلص بعد لأنها باقي لها شوي ..ويوم خلصت ..
قام التمدح كل وحده تقول انت احلى >>وبصرااحة كانوا كلهم حلوييين وفي تنافس بالجمال بينهم لأن كل وحده عندها شي يميزها ..ولو كانوا مشتركين في مسابقة ملكة الجمال كان احتاروا الحكام من يختارون..هههااي..
طلعوا من الصالون وراحوا الأستيديوا عشان يصورون لهم كم صوورة للذكرياات..وخلصوا الساعة 6 وربع..ورجعهم راجا البيت..

وصلوا الا امهاتهم من زماان مخلصين وكانوا رووعة..
ام ناصر لابسة ثوب اسود لامع بكرستالات حلوة ومكيااج وردي على اسود مناسب لها وشعرها منسدل بكل نعوومة على كتوفها >>يوصل لها لين نهاية كتوفها..
اما ام عبير كانت لابسة نفس ثوب ام ناصر انما لونه سكري وفيه كرستالات و.. ومكياجها وردي على سكري ..
>>وثيابهم كانوا مفصلينهم مع بعض عند نفس الخياط وهم مااشتروا لأن ام عبير حامل وماراح يلقون لهم نفس الشي فخيطوا كل وحده على مقاسها..>>
وام سالم: ثوب كحلي متدرج فيه السماوي ومكياجها نفس الألوان وكان مظهرها يوحي بالفخامه..
ودانه لابسة ثوب ناعم وبسيط يوحي بالطفولة والبراءة ولونه ذهبي وكانت جمييلة وتحمل هدووء عبيروملامحها بس بشكل مصغرر..
اما ريم بعدها ماتوصل >>هاذي البرنسيسة مانقدر عليها عاد خخخخخخ..
الساعة جت سبع وكل شي كان جااهز ومرتب وحلووو..
كانوا متفقين مع مكان مخصص لأغراض الأفراح وكل حاجيات الأعراس والحفلات بأنهم يرتبون الحديقة لهم بحييث انها صاارت رووعة..
اول شي قصصوا الأشجار بشكل حلوو وانيق وجديد وبعدين جابوا طاولات وكراسي على حجم الحديقة عشان المعازيم يجلسون عليها وحطوا للعروسه كوشة بسييطة جداً بحيث كرسي واحد حق نفرين بين شجرتين قصوهم على شكل قلب ..وكان فضييع ..
وخلوهم يحطون لهم في كل الحديقة لمبات منوره من الموديل الجديد وحطوا على العشب وعلى الأشجار وعلى الطوفة وعلقوا بعضهم فوق بحبل وكانت الحديقة فيها ضوء كاافي والقمرر ظاهر يحضر حفلتهم بعد ..
وبعد جابوا لهم وجبات خفيفة يوزعونهم ع المعازيم ومع كل وجبه عصير وكان كل شي مرتب ومنظم ونظيف ..
ابتدت المعازيم توصل وحده ورا الثانية ..وصار المكان شوية زحمه..
ع الساعة 8 طلعوا البنات برا عشان يستقبلون ضيوفهم ماعدا عبير اللي ضلت في غرفة وفاء.. وريم اللي ركبت غرفتها دوون ماحد يشوفها..واول ماطلعوا كانت الأنظار عليهم ..
كانوا يمشون جنب بعض ..

احلام كانت لابسة بلوز وتنورة قصيره فيها شك خفيف وكانت رووعة وتتخللها درجات اللون العنابي وموديلها يشبه موديل بدلة بوكاهانتس هههاااي ..ومكياجها سموك عنابي فاتح وغامق مع اسود..وشعرها مفتوح ويبين طولة وسمكة وكانت تجذب النظر وحلووه بشكل مع سمارة بشرتها وعيونها الواسعة رهييبة..

اما وفاء فكانت غييير لابسة ثوب لونه ازرق كحلي غامق مايل للبنفسجي ومحليها ومبين بياض بشرتها مع مكياجها الازرق والبنفسجي الغامق وكان موديله مررة حلو وجديد من فوق كله شك ومن تحت قصة على شكل مثلث.. كانت روووعة وتبين لون عيونها الخضراء وشعرها مبلورلورات دائرية على طولة ومبينه كثافته خصوصاً انه مع التلويت قصر شوي ووصل لنهاية ظهرها..

وليلى بعد كان لها طلة حلوة ورووعة كانت لابسة ثوب لونه بلون السماء مختلط مع لون الموف وكانت الألوا الفاتحة مبينه صفاء بشرتها الحنطيه ولون عيونها العسلية كانت عن جد رهييبه ومنورة ..شعرها فيه تسريحة خفيفة من فوق ومفلول من تحت وقريب يوصل لنهاية ظهرها..

البنات مشوا ومااهتموا لنظرات الناس فيهم بل مشوا بكل فخر وعلى وجوههم الأبتسامه..
وراحوا ليلى ووفاء يدورون صاحباتهم اذا جاوا وراحت احلام تدور صاحبتها>لأنها عزمت زهرة ورجاء!!
شافت وفاء زينب وراحت لها وسلموا على بعض..
زينب:فديتج وش هالحلااه يابخته ذا اللي بتظوينه ..
وفاء:هههه يسلموو يابعد قلبوو من ذوقج ..
زينب تلتفت لليلى وحستها محلووه زوود:اوه ليلو انت بعد محلاتج ياام الهيلان الحين انا صرت عنكم جيكررة..
الكل:هههه
وفاء:يخسي من يقول عنج جيكرة انت القمر والله شاهد على كلامي..
ليلى:أي والله..
زينب:ههههه فديت قلوبكم..
وفاء:الا وينها بشااير ماجات؟!
زينب:مسكينه خطيبها مارضى يخليها تجي لكم وتهاوشت معاه وزعلت..
وفاء:فديتها ماكان له داعي الهواش..
ليلى:عشاان يراضيها ياهبلان..
الكل:هههههه
ليلى:تخيلوا هيفاء ماتجي..؟!
وفاء:لا انا اكدت عليها تجي وقالت امها بعد بتجي معاها..
زينب:زيين زيين عيل بنشوفها ..
وقعدوا على طاولة يسولفون..

* *** ** *** ***

سوسو 14
13-02-2007, 01:22 PM
وفي هاللحظة وصلت ام راشد ومعاها بنتها اريج بس لأن التوأم مارضوا يطلعون ..>>ابو طبيع مايجوز عن طبعة..!
ودخلت والتقت مع هدى وسلمت عليها هي واريج..
نوار:اوووه شهالحلاه ياخيه ..!مع هالدبه فديت البيبي اللي فيها..
هدى:هههه الله يخليك..!
اريج:لا صدقها امي ياخالتي تراك محلووه..
هدى:هههه يلا عاد لاتحرجوني..
الكل:ههههههههه
هدى:تعالي اعرفك باختي ام المعرس..
نوار كانت تتمنى اليوم تكون ام المعرس بس الله هو كاتب النصيب..
التقت بها بدرية وارتاحت لها ورحبت فيها..
وراحوا قعدوا على طاولة..
نوار:وينهم البنات ياهدى؟!
هدى:ههههههه الله يهديك تو الناس ..سمعي لما عبير بنتي تطلع عشان تقعد شويه قبل مايجي المعرس بيمشون معها البنات وبقول لك كل وحده ومن هي..
نوار:خلاص اوكي..
** * * * ** ** ** ** * *
جنان بعد تفكيير عميق قررت انها تروح الحفلة عشان محد يزعل منها وعشان نفسها بعد واتصلت بكوافيرة امها الخاصة وقالت لها تجيها البيت>>متعودة لاتستغربون تراها بنت عز..!
وعدلتها تعديل نااعم ورهييب خلاها تبين مررره حلووه ..
ولما خلصت اتصلت في اخوها سالم..
سالم:الو اهليين جنان..
>>هنيه التفت له حسام اللي قاعد جنبه بالسيارة بيروح معه البحرين..
جنان:اهلينات..
سالم:ها شو فيك وش بغيتي؟!
جنان:وين انت؟!
سالم:ليش تسألين؟!
جنان:انت اول قول لي وبعدين اقول لك ليش!!
سالم:اووه طيب انا في الطريق بروح البحرين ..
جنان:اوه دخلت الجمارك؟!
سالم:قريب..
جنان:طيب حبيبي سلوم بكلف عليك شوي..!
سالم:سلوم في عينك شنو تبين؟!
جنان:ههههه ابيك تمرني بروح معك البحرين..!!!!!!!!!
سالم فرح من الخاطرر لأنها بتروح معناته انها ابتدت بالخطوة الأولى:يابعد عمرري لو كنت وصلت البحرين كان رديت لك لو تبين بعد يلا تجهزي انا جاي لك..
جنان استانست انه ماهزأها :اوكي باي..
** ** **
حسام حس بالوناسة انه بيشوف جنان ..
سالم:بنرجع البيت باخذ جنان اختي الحمد لله انها غيرت رايها وبتروح..
حسام مو فاهم شي:الحمد لله..
وشويه ووصلوا ومروا عليها..وركبت السيارة بعد مانصدمت انه حسام مع اخوها..
جنان:السلام..
الكل:وعليكم..
سالم:ها تعدلتي ولا بس كذا.؟!>يبي يشوف اذا كانت مصممه تنساه ولا بس عشان تشوفة راحت..
جنان:افاا عليك اكيييد تعدلت..
سالم:شي طيب هاذي الخطوة اللي تمنيتك تاخذينها..
جنان ابتسمت بس محد شاف ابتسامتها لأنها مغطيه وجهها مو متلثمه كالعادة لأنها حاطة ميك آب..
وصلوا بيت خالتها ومحد نزل كانوا ينتظرون جنان تنزل اول..
بعد دقيقتين..
سالم:ها جنان ماراح تنزلين؟!
جنان فتحت باب السيارة ونزلت ونزل سالم وحسام..
جنان بشويش:خايفة سالم!.!
سالم:لاتخافين حبيبتي انت سويتي الصح وخلك طبيعية..
جنان تتنهد:احاول..
وراحت بتدخل بس دارت ورا:حساام..
اندهش كل من حسام وسالم لمناداة جنان لحسام..
حسام وده يطير من الفرحة بس ماسك نفسة:شنو ؟!
جنان :بغيت اقول لك تشكرر اختك بالنيابة عني لأني ماشكرتها ولولا الله ثم هي ماكنت حيه الحين..
حسام:انشاء الله يوصل..
وراحت بتمشي وبعد مره ثاني:اوه حساام..!
حسام راسة داار لللمره الثانية تناديه محلاتها وهي تنطق اسمه:هلا..
جنان:لو تسمح يعني ابي رقم جوالها..؟!
سالم:خلاص جنان مو وقته بعدين قبل لانروح آخذة لك..
جنان:اوكي..
وراحت دخلت داخل..
فتحت وجهها وشافت ناس كثير بس ولا حد منهم تعرفة...
دخلت ومافيه حد في الصاله وركبت فوق وشافت ليت غرفة وفاء شغال وبعد ليت غرفة ريم..واحتارت وين تدخل..
طقت باب غرفة وفاء..اللي كانت عبير فيها وهي متوترة موووت..وخافت منو اللي يطق الباب وهو كان مقفل بس عبير ماطاعت ترد ..
جنان استغربت وراحت غرفة ريم..
ريم استغربت حد يطق باب غرفتها ومحد يدري انها وصلت:منو؟
جنان:انا جنان..
ريم فتحت الباب..
ريم وهي تسلم عليها:هلاااا جنان عااش من شاافك..
جنان :عاشت ايامك ..اوه الله الله ماشاء الله عليك من وين جايبة هالجمااال؟!
ريم:هههه من عند الله..
وفصخت جنان عباتها..وعدلت نفسها من مراية ريم..
ريم:اووووبس وش هالحلاه هاا ماشاء اله عليك تغارين مني وانت بعد حلووة..
جنان:ههههه طالعة على بنت خالتي..
ريم:ههههههه يلا ننزل..
جنان:يلاا..
ونزلوا جنان وعبير واول مادخلوا الحديقة الكل التفت لهم كانوااا صج رهيبيين وروووعة..
ريم كانت لابسة قطعتين تنورة لها ذيييل طوييل يزحف وراها وبلوزة تبين بطنها شوي لأنها شفافة من تحت وكان موديلهاا مررره حلو والوانها وردي غامق شوي مع ذهبي وكانت فضييييعة وع المكيااج الغامق اللي مبين لون عيونها العسلية المماثلة للون عيون جنان وليلى وام جنان وام ناصر..وكانت توازي جنان في بياضها..وشعرها مرفوع ومبلور وصاير نازل على خفيف وهو ملوت وشكله لامع وحلوو..

اما جنان كانت غير عنهم كلهم كانت لابسة ثوب مخملي لونه اخضر عشبي وكان يوصل لها لفوق ركبتها بشوي..ومن فوق محاوط رقبتها بشكل دائري ويتخلله وردات وردية وكااان حلوو وفخم ويبين انه مرره غاالي ومكياجها كان ناااعم ومزيج بين الوان الوردي والأخضر وشعرها الي مثل شعر وفاء بس اقصر شويه كان منسدل على ظهرها بشكل مرتب وملفت للنظر..
وراحوالوين ماكانت وفاء قاعده مع شلتها ..
وفاء:اوووووووه الريييم كل هذا عشان خالد الله يعينك ياخوي ..
الكل:هههههه
وسلمت على صديقات وفاء اللي تعرفهم كلهم..
ليلى:جناااان؟! اهلييين
وسلمت عليها وبالمثل وفاء اللي قالت لها انها زعلانه عليها في البداية وعرفتها بصديقاتها وقعدوا مع بعض في نفس الطاولة..
** ** ** ** ** ** * **
** ** ** ** ** ** * **
اما احلام التقت بزهرة وقعدت معها على الطاولة وقاموا يسولفون ويعوضون عن ايام المدرسة اللي تهاوشوا فيها بسبب رجاء..شويه الا ورجاء واصلة ولمحت احلام قاعدة مع زهرة وراحت لها..
رجاء:هااي احلاام..
احلام قامت تسلم عليها:اهليين ..اسفرت وانورت..
وقعدت معاها بعد مامدحت شكلها..
الا وزهرة بتقوم..
احلام:ويين؟!
زهرة بنظرة احتقار لرجاء:برووح حبيبتي انا مايشرفني اقعد مع هالأشكال ومشت..
واحلام زعلت منها على بالها هي الغلطانه ماتدري ان هذا عشان مصلحتها..
** ** *** ***** ***
الشيخ وصل والحين بيكتبون العقد وبيخلون عبير توقع عشان تطلع وتقعد مع النااس..
هيفاء ماوصلت ولا جات وفقدوا البنات الأمل في جيتها..

راحوا وفاء وريم وجنان واحلام عشان بينزلون عبيراما ليلى مالها خلق تركب الدري وتنزله الخيوفه فوقفت لهم تحت تنتظرهم..
ونزلت عبير وكان طول الوقت مشغلين اغاني بالمسجل ويوم جاو بيطلعونها حطوا اغنية اليوم طالع قمر لعبد المجيد عبدالله..
قبل لايطلعونها وصلت هيفاء وشافتها ليلى..وراحت سلمت عليها وعلى المره اللي معاها..
وقعدتهم على طاولتهم وقالت لها بس بيوصلون عبير للكرسي وبيرجعون لها..
اهنيه ام راشد تهلهلت ومسكت هدى اللي تضحك عليها عشان تخبرها عن كل بنت..
ودخلت عبير الحديقة ودانه بثوبها الحلو وطلتها البهيه المشابهة لعبير تمشي قدامها والبنات وراها..
وكانت عبير مررره تجننن لابسة ثوب حلوو لونه احمر مايل للبرتقالي وهي استأجرته من محل لتأجير ثياب الحفلات والأعراس..لأنه مامداها تفصل بس كان لايق عليها وموديله مرره حلوو وكانت فاله شعرها المحويط وجهها من كل جهه ومبينه صج مثل الملاك كان يطلع من وجهها نوور حلوو ومكياجهاا يشابه ثوبها كانت رهيييبة..
وقعدت ع الكرسي وريم في يدها كيمرة فيديو تصور كل لقطة عشاان ناصر لما يشووف ماتفوته هاللحظات الحلوة>>صج هالبنت تفكر بالكل محلاتها..
وهدى قالت لنوار اسم كل البنات ومنو هاذي وايش تدرس..وبعدها قامت عنها عشان تسلم على بنتها مع ام ناصر..
وراحوا لها وحبت عبير راس امها وراس عمتها وماسكة دمعتها عن لاتطييح والكل استجن على حركتها وهي تبوس امها ..

من جهه ثانية كانت نواار تطالع في ليلى وهي عاجبتها مرره تحسها خووش بنت ..
نوار:اريجوه شوفي هاي البنت!
اريج:أي وحده؟
اللي لابسة موف وازرق سماوي ..اسمها ليلى..
اريج:اييه شفيها؟!
نوار:بلا غباء فتحي عقلك اقول لك شوفيها تناسب اخوك رااشد؟!!
اريج:اوه يمه انت ليش معصبة الحين..!وبعدين هاي ماتناسب راشد!!
نوار اللي تعلقت بليلى:ليش انشاء الله؟!
اريج:يمــــه انت تعرفين ولدك راشد وتعرفين ذوقة وليلى ماراح تعجبه ..!
نوار فهمت قصد اريج وحزنت..بس يوم التفتت لوفاء شوي ارتاحت لأنها بعد حلوة وهدى نصحتها بهه على قولتها انه لو عندها ولد خطبتها له..
نوار:طيب شوفي وفاء!!
اريج:أي وحده فيهم؟!
نوار:هاذي اللي لابسة ازرق غامق..
اريج:اييييه هاذي قمرر ماشاء الله عليها..
نوار:تناسب؟!
اريج :هههه ليش لا..
وخلاص قررت ام راشد تخطب وفاء لولدها راااااشد..
** ** ** ** ***
بعد ماملشوا وكتبوا العقد ووقع ناصر ووقعت عبير طلب ناصر يدخل يبي يقعد معاها..
ممكن تستغربون انه يبي يدخل يشوفها وهو مايشوف هو صج ماراح يشوفها بعينه بس بيشوفها بقلبه..
البنات رااحوا على طاولتهم وسلموا على هيفاء..
وعرفتهم هيفاء على يدتها حليمه:هاذي يدتي حليمه..
يمه هاذي وفاء وسلمت عليها حليمه وهي تطالعها شلون فرحاانه صج هي مالها ذنب بس حقدت عليها ليش انها عايشة بين اهلها في حين هيفاء اختها لا ..وعرفتها ع الباقي..
وفاء:تعالي هيفاء اعرفك على امي انا قلت لها عنك..!
هيفا انصدمت ..ايييش اخيرااا بتشوف مرت ابوها .....
هيفاء:ماله دااعي وفاء..!
وفاء:ههههه شنو تستحين عادي وانا لازم اعرف مامي على كل صديقاتي وتعالي بعد بعرفك على ريم اختي..
هنيه هيفاء استانست بععد بشووف اختي الثانية ياحظي..
وراحت بها لريم..
وفاء:ريم هاذي هيفاء صديقتنا الدكتورة وتغمز لها..
ريم:ياهلاااا بيك
وسلمت عليها ونفس المشااعر الغريبة اللي تملكت وفاء ساعتها تملكت ريم الحين..
هيفاء:شهالزيين ماشاء الله علييك قمرر..
ريم:ههه اخجلتي تواضعي مشكووورة..
الكل:هههههههه
ريم رن جوالها على نغمة راشد من يقول وهذا خالد اخييرا اتصل لها..
ريم:عن اذنكم حبايبي..
وفاء روحي كلميه حبيب القلب ووصلي له بوسة من عندي..
راحت ريم عنهم وهي تضحك على خبالهم..
وهيفاء تسأل وفاء من حبيب القلب؟
وفاء:هذا خالد ولد عمتي واخوي انا بس من الرضااعة وخطيب اختي رييم!!
هيفاء :شلوون اخوك من الرضاعة؟!وهوكبيير؟
وفاء:نايف اخوه اكبر مني ب4 شهور بس وامي يوم ولدتني مرضت مرضة عدلة ودخلوها المستشفى مدري شالسالفة المهم انها ماقدرت ترضعني فرضعتني عمتي الله يرحمها وصاروا اخواني نايف وخالد وبس..
هيفاء:اهاا
* ** **
ريم رفعت جوالها:هلا..
خالد:اهلين حياتي...اشتقت لك..
ريم:بعدها زعلاانه عليه..
خالد:بعدك زعلانه عيوني؟!ولايهمك لما يروحون المعازيم بركب لك وبراضيك يابعد اهلي كلهم..
ريم:هههههههه لاتحاول ماراح اكلمك..
خالد:عجل ليه رافعه التلفون..كان طنشتيه..
ريم:عشان اخسررك حرره..
خالد:ههههههه لا صج ليه رافعته؟.
ريم:لأني اشتقت لك رغم انك ماتستاهل..
خالد:افاا ..اوووه هذا اخوك حشرنا يبا يدخل..يلا انا بسكرر بشووفه لما يروحون الناس بشوفك يلا باي..

{ناصر رغم ان كل الناس حواليه الا ان يحس بالنقص ..خالد ونايف وسالم وحسام وابوه وعمه فواز وكلهم حواليه الا انه مفتقد يده منيير ويدته مشااعل كان نفسه يكونون معاه بهاللحظة وكان هذا شعورر الكل بس محد قال لأحد والحين باله مع عبير يبا يدخل خلااص..**
** ** *** ** *** ***
نايف كان قاعد ويفكر بأحلام ويفكر ليه هو كذا منشغل بها كثيير..
وقام بدوون شعور رسل لها مسج لكن على جوالها؟؟!!
احلام وصلها المسج وفتحته وكان يقول:
إن قلت واحشني ترى ماتوفي
وإن قلت توحشني ترى ماقلت لك شي
وغن قلت لك وحشة ابد ماتكفي
وشلون اعبر لك
اني بجد مشتاق؟!
حبك:نايف..

احلاام تونست مووت لأنه تذكرها يوم اللي انشغلت عنه وقامت تدور له مسج عشان ترسله ورسلت له مسجة يقول:
تغيب ويكبر غلاك
ويزيد فيني هواك
لو ابعدتنا الليالي
لاتظن قلبي نساك
في قلبي انت الحبيب
مهما ياروحي تغيب
انتظر شوفة عيونك
احسك اقرب قريب
لو كان كل منا بمكان
يجمع هوانا الحنان
طيفك معي ياحبيبي
في كل لحظة وزمان
نايف لما شافها ارسلت له تونس حييل واتصل لها..
احلام فرحاانه بس متردده شوي روفعت
احلام:هلا قلبي..
نايف:اهليين حياتي وعمري وكل شي..
احلام:ههه كل هذا انا!!؟
نايف:واكثر وربي..اشتقت لك حبيبتي وينك عني..
احلام:عندنا ظروف في العايلة منعتني اشبك..!
نايف:عساها خيير؟!
احلام:كل خييير
نايف:دووم
احلام:تسلم..
نايف:الله يسلم قلبك..
احلام:يلا لاز اسكر عشان محد يشوفني ارمسك..
نايف:اوكي بس طمنيني على اخبارك..!
احلام:اوكي باي حبيب قلبي..
نايف :بايات عيوني..
وسكروا الأثنين وهما مرتاحين بسماع صوت بعض..!

** * *** ** * * ***

وفاء:يمـــــــه تعالي ..
هيفاء بدى جسمها يرجف شوي..
بدرية:نعم يمه شبغيتي؟!
وفاء:ابيك تتعرفين على هيفاء اللي قلت لك عنها..
بدريه:اييه..هلا يمه هيفاء شلونك؟!
رفعت هيفاء راسها والتقت نظراات الثنتين...!!!!!!!!!!
** ******* ** ****** ****

سوسو 14
13-02-2007, 01:24 PM
الجزء السادس والعشرين:

التقت نظرات هيفاء وبدرية ..
وكانت هيفاء خاايفة بس طمنتها نظراات الحناان الناابعة من عيون بدرية..
هيفاء بتردد:بخيير خالتي ؟انتوا شخبااركم؟
بدريه:نحمد الله ونشكرره..شلونك مع الدرااسة؟
هيفاء:بخيير الحمد لله ماشية ..
وفاء:يمه هيفاء صار لها 3 سنين ونص تدرس طب..
بدرية:اووه ماشاء الله الله يوفقك يابنتي..
هيفاء:مشكورة خالتي..
وفاء:عااد بعديين بتجي لك امي اذا مرضت وبالوااسطة تدخلينها اول وحده..
هيفاء:فال الله ولا فالك حد يفاول على هالقمر بالمرض..
الكل:ههههههههههه
بدرية:انت القمر والله ..
وابتسمت هيفاء بخجل ..
وراحت عنهم ام نااصر وهم رجعوا لصديقاتهم...

وكاان الجوو ونااسة البناات يرقصوون والضيووف يطالعون وبعضهم يرقصون بعد..
والكل فرحاان ومستانس..
وعبير تحس بمشااعر غريبة تحس بخووف ورهبة ماتدري ليه ودها تصييح..
الا وحده من بين كل هالنااس حالتها لله..
اظن عرفتوها..
ايه هي اللي في بالكم..


جنان.. مسكينه ماكنت تذوق طعم الفرحة ..كانت تتهشم داخلها بس مستحملة كانت تطالع في عبير بكره بس تتعوذ من بلييس وتقول البنت مالها ذنب..
وتذكرت ذاك اليوم في المزرعة يوم عبير تصقع نااصر وعرفت ان شعورها بالقهر ماكان الا احساس باللي راح يصير..!!
وفاء انتبهت لجنان هي صج ماتحب تكبرها عليهم بس كسرت خاطرها وهي تشووف عيونها تلمع بدمووع مخفيه..
وفاء:جنان..
جنان انتبهت:هـ هلا..
وفاء:شفيك؟ليه متضاايقة؟!
جنان:لا ماشي بس تعباانه..
وفاء :ماتشوفين شر..قومي معاي..
وقامت جنان ساكته وخذتها بعيد عن الناس وراحت عند الباب اللي بيدخلون منه نااصر..
جنان:ليه جايين احنا هنا؟!!
وفاء:لأني ابي اكلمك..
جنان نقزها قلبها:في شوو؟
وفاء:في حالتك..!!
{واللي مايدرون عنه جنان ووفاء ان ناصر كان واقف عند نفس الباب بس من برا ومعاه سالم وحسام وفواز .!!!!! لأن ناصر يبيهم يوقفون معاه لين مايدخل بعد ربع سااعة**..
جنان:حالتي في اييش؟!
وفااء:جنان الله يخليك لاتسوين نفسك مو فاهمة وتستعبطين.!
جنان طاحت دمعتها..
وفاء:جنان بلييز مابي اشوووف دموعك مهما كان انتي بنت خالتي بس مارضى عليك ومايرضيني اشوف دموعك واسكت..
جنان:ماقدر وفاء والله مو بيدي..
وفاء:ليش انت تقولين ماقدر بكذا تصعبين على روحك صدقيني انت تقدرين..
جنان:انت ماحسيتي باحساسي عشان تحكمين..
وفاء وهي تتذكر المشاااعر الغريبة اللي جاتها من بعد ماحلمت براشد:ولو جنان ولو...
جنان تصيح بشهقات:بس انا حبيته وفاء حبيته بصدق واخلاص ..ماهي سنه ولا سنتين وانا احبه يمكن 5 سنين وززود بعد..
وفاء راحت لها وضمتها تبي تخفف عنها:جنان حبيبتي خلااص والله انك تستاهلين كل خيير واللي خلق ناصر خلق غييرة وبيجي اليوم اللي بتحبين فيها انسان ثاني صدقيني الله بيعوضك..
جنان:مااظن احب غيرة..
وفاء:جنان وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم..
جنان:ااااه انا بحاول انسااه وفاء بس ابيكم كلكم تسااعدوني بلييز وقفي معاي لاتخليني بروحي..
وفاء ابتسمت لها:ماطلبتي يابنت الخالة وانا اعرف الحال واذا ابوك ماسمح لك تجين انا بقول لأبوي يجيبني عندك..
جنان براحة:مشكورة وفاء مشكورة..
وفاء:لاشكر على وااجب..
جنان:هههه تدرين اني كنت احسك تكرهيني..!
وفاء:ههههه حراام عليك انا مااكره احد بس كنت زعلاانه منكم لأنكم صرتوا ماتجونا يعني اخوك سالم كان دووم مع ناصر بس صار مايجي له وانت دووم معاي وانقطعتي وهم امك ماصارت مع امي مثل اول بس توني متفهمه انه مو بيدك..
جنان:اااه عسى هالحال يتغير..
وفاء:انشاء الله..يلا نرجع للمعازيم خلنا نرقص اخر رقصة لانهم بيدخلون نصور..
جنان:هههه هذا اللي تحاتينه..الرقص..
وفاء وجنان:ههههههههه ..
وراحوا وهم تاركين اللي برى بصدمه ..صدمه مالها اول ولا تالي..
سالم كان فرحاان ومستانس وكبرت وفاء بعينه على تصرفها مع اخته عكس حسام اللي كاان يطالع في ناصر بحقد دفيين ..وكاره عمرره من يوم ماسمع كلااام جنان عن حبها له..
وناصر المسكين انصدم ماكان متوقع انه جنان تحبه كذا ماكان متوقع انه في يوم بيكون سبب عذاب بنت خالته ابد وحس بتأنيب الضميير ..اما فواز عرف مشاعر ولد اخوه وكسر خاطرة..
لكن ماحد تكلم بالموضوع الكل ساكت ينتظرون يجي ابو عبير يدخل ناصر ..
** ****** * ****** ***
عبير كانت قاعده وخايفة ويوم لاحظت غياب وفاء توترت اكثر واكثرر ..
لما شافتها رجعت ومعاها جنان وصايرين غيير حست بوجود شي ماتعرفه بس سكتت لأنها متوترة اكثر ماتبي تفكرر..
وفاء راحت عندها وقالت بالفرنسي:تُيورا لُه بو جارْسون>وطلعت لسانها..
(يعني راح تملكين واحد وسيم)..
عبير:ابتسمت لها وفهمت انها بتاخذ وسيم وقالت:منو اخته؟!
وفاء:هههههه اكيد انا..
عبير بعناد:قصدت ريم لانها احلى ..
وفاء بصدمه:هااا لكن ماعلية..
عبير:ههه اتغشمر معك بلا دلاعة ..
وضحكوا الثنتين..
>وصج كانت ريم احلى وحده في المكان رغم انهم كلهم حلوييين بس يمكن لأن ريم تعدلت وهي تعرف انها قاصده هالتعديل لحد..خلوود ياحظة فيها خخخ..
شوي قالوا للناس يلبسون عبااياتهم لأن المعرس بيدخل مع ابو العروس..
(هو صج ان ناصر عمي ومايشوف بس الرسول عليه الصلاة والسلام الزم الغطاء حتى عن العمي لمجر انه رجل وفي احاديث تثبت هالشيء)
عبير تبهدلت:وفاء تعالي خلك معاي ..
وفاء:وين اخليني معاك ابوك بيدخل..
عبير:شكلي عدل ؟!
وفاء :حبيبتي عبير وبحزن:ناصر ماراح يشوفك!
عبير كأنها توها تذكر:ااه الله يشفيه..
وراحت وفاء جنب ليلى وجنان وهيفاء ..وسالت عن زينب قالوا لها رااحت..
دخل ناصر وبدخلته الكل التفت له كان يمشي شوي شوي وابو عبير مااسكه من يده يمشي معاه وناصر كان يمشي برزانه وهيبه وكان وسيم لدرجة ان البنات تموا يطالعون فيه كان جد حلو وعيونه تلمع ..
هيفاء كانت فرحتها ماتنوصف اليوم شافت كل خواتها واخوها باقي بس الصغير..
كانت تطالع في ناصر وودها لو تروح تضمه وتقو ل له مبروك ياخوي مبروك..
اما حليمه كانت تشوف نظرات هيفاء وتتحسف على حال بنتها وقامت تراقب ناصر وهو يمشي ولاحظت انه عيونه مثل عيون هيفاء اللي طالعه على ابوهم بنفس اللون الرمادي ..وكسر خاطرها لما قالت لها هيفاء انه مايشووف..
.. . . .. .
اما جنان كانت تراقب ناصر وهو يمشي وتشوف الفرحه بعيونه رغم ان فيها بريق ندم ..وكانت مانعه روحها انها تصييح..كانت تتقطع لشوفته يروح لوحده غيرها كانت طول عمرها تحلم باللحظة اللي بيوصل لها فيها ناصر..
كان حلم دووم تشووفه تشوف نفسها لابسة ثوب وردي حللو وهو يروح لها والابتساامه مغطية وجهه ..بس القدر له كلمه ثانية عليها..

وصل ناصر عند عبير اللي قامت وحبت راس ابوها وهي ماسكه دمووعها ونفس الشي ابراهيم ماسك دموع الفرح اخيراا بنته بتكون في عهدة واحد ثاني ومابتكون في بطاقة العائلة اللي حقته رغم انها كانت مترأستهم وحتى لو كانت مابيكون هو ولي امرها..لان زوجها هو ولي امرها..
بارك لهم بكم كلمه وطلع من المكان..
اما ناصر لما وصل بعد ماسلمت عبير على ابوها حطت عبير يدها في يده عشان تسلم عليه وحس بأيدها حاره وارتبك لأول مره في حياته..
وجلس بعد ماقال لها بمسخرة:مبروك عليك انا..
عبير بخجل :هههه الله يبارك فيك ..
وجابو لهم الشبكة ولبسها اياه ناصر بمساعدة وفاء وريم .. وهم كلوا الكيك وشربوا العصير..
بعدها جلسوا شوي عشان الناس..ودخلت بدريه ومعاها هادي بكرسيه المتحرك وراح سلم على اخوه ومرت اخوه وهو فرحان حيل عشان ان اخوه بياخذ عبير اللي يحبها مووت بسبب حنانها معاه..!
وشافته هيفاء اللي تقطع قلبها عليه ولاحظت انه يشابه اختهم ريم شوي ..
. .. .. .. ..
جنان استقلت هاللحظة عشان تبتدي ثاني خطوة بأنها تحاول تكون عادية مع ناصر..
جنان كانت لابسه عبايتها ومتحجبة رغم انها مابتفرق عندها لأن ناصر مايشووف..
وراحت لعندهم وهي تمشي بخطوات بطيئة كأنها بتروح مكان تكرهه كانت مثل العروس بخطواتها بس نظراتها كانت محبطه..
وصلت لعندهم بس ناصر ماعرف منو اللي جا..
جنان تطالع فيهم اثنينهم وهم كانوا مبتسمين على شي قالوه عبير تطالع في جنان بغرابه واختفت ابتسامتها من وصلت عندهم..
جنان بصوت متردد شوي:مبروك عبير مبروك ناصر..
عبير:الله يبارك فيك..
ناصر تفاجأ عرفها بس ماتوقع انها بتبارك له وكبرت في عينه هالبنت:الله يبارك فيك جنان وعقبالك..
جنان تجمعت في عينها دمووع خبتهم:مشكوور..
ناصر:على ايشش والله انك تستاهلي اكثر وكل خيير..ويعلني اخدمك في يوم فرحك..
جنان ماقدرت تتحمل بسرعة قالت:مشكور ولد الخاله ماتقصر..
وراحت بسررعة..
عبير حست ان فيه شي غريب يدور حتى ناصر تغير من جات جنان..!
المعازيم رااحوا اغلبهم مابقى الا العيلة..
ركبوا ناصر وعبير فوق في غرفة ناصر عشان يتكلمون مع بعض ويعرفون بعض اكثرر..
الكل راح غرفته عشان يبدل ويرتااح..
وفاء دخلت غرفتها مع ليلى وتسبحت عشان السبريه اللي في شعرها وناامت ونفس الشي ليلى..
اماا ريم..مانامت كانت تنتظر خالد يجي لأنه راح يوصل نايف اخوه البيت..
رن جوالها بنغمة الرساله..شافت رقم غريب..وكانت الرساله:

سلام من قلب يودك ويغليك
قلب يعيش الوقت كله بذكراك
ان غبت عن عيني فلا غاب طاريك
حتى بعز النوم ماغاب طيفك
00باختصار00
ودي اشوفك واقترب لك واحاكيك
واحلف لك برب البشر مقدر انســـاك

ريم استغربت من الرساله بس قالت يمكن مغلطيين ولا شي ولا اهتمت بالموضوع زوود كل اللي سوته انها رسلتها لخالد وهي تبتسم ..
اتصل لها..
خالد:هلا ريم عيوني..
ريم:هلااا
خالد :انا تحت تعالي فتحي لي الباب..
ريم:اوكي ثواني بس..
وسكرت وراحت فتحت له الباب..
خالد اندهش من جماال ريم اللي باين اليوم اكثر عن كل يوم..واكثر حتى من يوم خطوبتهم..
ريم تشووف نظراات التعجب والاعجااب في عيونه وتضحك..
خالد يصفرر ..
ريم:هههههه
وهي تمشي تركب الدرج لغرفتها وهو وراها مثل المغناطيس وبس يصفر ويقول في خاطرة سبحانك ياالله..
ريم في غرفتها:شرايك فيني ماقلت؟!
خالد:طااالعة على ولد عمتك في جمااله..
ريم تطالع فيه:انت!!! اتحداك انا احلى!ههههااي
خالد:ههههه وانا اشهد ياعيني انشاء الله طلعتي كذا اليوم قدام الناس؟ّ!
ريم:هههه ايه عجل انا متعدله عشان انخش!
خالد:لا متعدلة عشاني..!
ريم بنظرة:مشكلة الواثقيين..!
خالد:هااا
ريم:ههههههه اكيد عشانك بس انت زعلتني وانا مابكلمك..
خالد تذكر زعلها:ياحياتي والله احبك..
ريم بدلع:مارضيت رووح رووح مابيك..
خالد:افا بس افا واهون عليك؟!
ريم:هههههه اييه تهوون..
خالد بصدمه:لاااه
ريم:لاااتين..
خالد زعل عليها..
ريم:شوو زعلت؟
خالد:اييه وابيك تراضيني..
ريم:انا كنت اتغشمر وياك ومابراضيك الا لما تراضيني..
خالد:خلاص وحده بوحده..
ريم:هههههههه ..
وظلوا سهرانين يسولفون ويتغزلون في بعض ومايدرون عن شي ثاني..
** ** ** * * ** **
بدريه من طلعت غرفتها وهي تفكر في ام راشد لما قالت لها انها تبي وفاء بنتها لولدها راشد..قالت لها انهم مستعيلين..
بدريه حبت هالحرمه فرحبت فيها بأي وقت وقالت لها البيت بيتك متى مابغيتي تيوون تخطبون رسمي تعالوا والراي الأول والأخيير للبنت..
واتفقوا على يوم الأحد يجون يخطبون رسمي بعد ماخذت بدرية راي زوجها لما كلمته في الجوال..
ووفاء ماتدري عن شي..
** ** ** *** **
نرجع لعبير وناصر في الغرفة..
ناصر وعبير ظلوا ساكتي شوي وعبير تتأمل ملامح ناصر الناعمة والوسيمه بحريه مطلقة..
قطع الصمت ناصر:عبير
عبير بخجل طفيف:عيونها..
ناصر:يسلمو لي عيونها..
عبير:آمر تدلل قول شتبي عيوني لك..
ناصر:لا ياقلبي خلي عيونك عندك مو ناقصين خسارة ثانية >كان يقول هالشي بحسررة..
عبير:لا ياناصر لاتقول كذا انا راضية فيك وفي عيونك وانشاء الله بأمره تعالى بترجع تشووف واحسن من اول..
ناصربأبتسامه: ببركات دعائك انشاء الله..
عبير:هههه اكييد..
ناصر:ماقدر اعبر لك عن فرحتي اليوم..
عبير تبتسم:ولا انا نااصر احس اني كسبت كنزز من كثرر ماني فرحانه فيك..
ناصر:احم احم ..
عبير وناصر:هههههههههههههههههه
ناصر:انا كسبت الدنيا ومافيها ياعبير انت انساانه تستاهل كل خيير وانشاء الله اعوضك عن كل لحظة بتقضينها معاي وانا ماشوف بعوضك عن كل مره ركبتي فيها السيارة مع حد يوصلك لأني ماراح اقدر اوصلك مكان لين مااشوف..
عبير:لاتخاف حبيبي انا مو طالبه شي غير اني اكون معك واهتم فيك وهذا اكثر شي يسعدني..
ناصر:احبك عبير.!!!
عبير: ..... ..
ناصر:ههههه ودي لو اقدر اشوف بس عشان اشوفك وانت مستحيه الحين..
عبير:هههههه
ناصر:عبير ترى انا اشوفك..
عبير باستغراب :شلوون؟!
ناصر:من قلبي..
عبير:يسلم لي قلبك يعلني مااخلى منه..
ناصر:هههههه
عبير وصفي لي نفسك عشاان اقدر اتخيلك..
عبير بصدمه : هاا انا لا ماعرف اخااف ازيد شي و و وتفكر اني...
قاطعها:ههههههه لا لاتخافين مابفكر يلا بليـــز عشااني..
عبير:طيب..
وبخجل تقول:انا لابسة ثوب لونه كذا كذا وشعري كذا وكذا ووصفت له نفسها بالضبط بدون زياده او نقصاان..
ناصر:واااااو ياحظي في هالملااك ..
عبير:هههههه
ناصر:كيفي مالك شغل..
عبير:هههه ماقلت شي..

وظلوا يسولفون مع بعض عن الأشياء اللي يحبونها ويكرهونها..

** *** * ** ** * **
احلام من رجعت وهي تفكر بناايف اللي تكلمت عنه مطولاً مع رجاء
وقررت انها خلاص تقول له عادي يتصل لها على جوالها بس مرره في اليوم..
ووصلها مسج من عند زهرة حزنها شوي على موقفها مع اعز صديقة لها وكان يقول:
عند الغروب ومنظر الجو صافي
سحر الطبيعة حدني الزم الصمت
اسكت واحاول طمس ماكان خافي..
اخشى دموعي تنسكب لو تكلمت..
الشمس غابت,,
واصبح النور طافي..
وغاب الونيس الي له سلمت الروح...

سوسو 14
13-02-2007, 01:24 PM
وقررت ترسل لها هالمسج:

المعذرة ياحب ماني بناسيك
مانساك لو تنسى الليالي قمرها
أرسل فؤادي بالرسايل يخاويك
طاريك يطريلي وكبدي سمرها
الحب حبك والمحبه تحييك
حبك غمرني والمشاعر نثرها

*** ***** *** * *** *** **

جنان وامها طبعاً كانوا نايمين في بيت ام ناصر لتأخر الوقت ..
جنان ماذاقت طعم النوم ذيك الليلة وهم ماذرفت ولا دمعة لأانها تخطت الصدمه بس الحزن هو اللي مسيطر عليها..

** *** ** ** ** **
يوم ثاني الصبح ..في بيت ام عبير..
هدى:يلا ابراهيم روح جيب بنتك ..
ابراهيم :خلاص قلت لك بروح بس صبري علي البنت ما بتضيع الا في بيت زوجها هي..
هدى:والله البيت مايسوى بدونها..
الا واحلام ناطة عليهم:نعممم..يعني انا مو ماليه عينك يمة خلاص انا زعلت..
هدى:روحي انت لأبوك يادلوعة بابا..
ابراهيم :فديت احلام بنتي الغالية تعالي حبيبتي..
راحت وحبته على راسه:الله يخليك لي يااحلى ابو بالعالم..وطالعت امها ويخليك لي ياامي العزيزة..
هدى قامت عنهم..
فاطمة:ماتقوم ياابراهيم جيب لي بنتي بسررعة..
ابراهيم :الله يهديك امايه ستويتي مثلهم..
فاطمه:اشتقت لها ياولدي مو كفاية امس ماخلوني اقوم من مكاني عشان اسلم عليها تعبانه قال..
ابراهيم :كاهي عندكم احلام اختها ..
فاطمة تطالع احلا بنظرة:وووع ماتسوى نظرة من نظرات عبير الحنونه..
ابراهيم تضايق انهم يفرقون بين احلام وعبير قدامه وهو مايبي هالشي يسبب كره من جهة احلام لأختها عبير..
ابراهيم:لا والله بناتي كلهم عندي سوا الله لايحرمني من احلام ولا عبير..
دانه وهي تلعب بفلة لعبتها ومبوزة: وانـــــا بابا مالي رب؟!
ابراهيم:حتى انت؟هههههه الله يعينك يابراهيم لا حبيبتي انت اولهم...
دانه:ايه فكرت بعد..
الكل:هههههههههه
وطلع ابراهيم عشان ياخذ بنته يرجعها البيت..
** ** **
اما في بيت ام ناصر ..
كانت بدرية قاعدة مع اختها وبنتها جنان ومع ليلى ووفاء اللي توهم جالسين من النوم في الصالة..وكلهم ياكلون الفطور..
ريم بعدها نايمه ..خالد ونايف بالمجلس مع ابو ناصر وسالم..
اما ناصر وعبير كانوا جالسين بس ماطلعوا من الغرفة ..
عبير قعدت قبل ناصر وغيرت ملابسها وجلست ناصر تقول له ان ابوها بيمرها عشان بتروح البيت..
واتصل لها ابوها يقول لها انه برا ينتظرها..
عبير:يلا حبيبي اشوفك وقت ثاني انشاء الله..
ناصر:طيب عيوني خلي بالك من نفسك..
عبير:ههه لاتوصي..
وطلعت عبير من الغرفة وناصر رجع للنوم لأنه كان يحلم بعبير ومو ناوي يخرب الحلم خخخخخخخ..
نزلت عبير من الدرج ووصلت لين ماهم قاعدين..
عبير:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
بدرية:ها بنتي وين بتروحين؟
عبير:ابوي برا برجع البيت..
ليلى:تو الناس ليش تروحين..
عبير:بيتنا يبوني مايستغنون عني..
الكل:ههههههههههههه
جنان كانت تطالع في عبير وتشوف جمال وجهها الصافي وهو مافي ولا نقطة مكياج وكانت جميله فطريا ..ولاحظ هالشي كل اللي شافوها..
وفاء تطالع صديقتها الغالية وتحسها غييير..
عبير استغربت ان وفاء ماكلمتها وحز في خاطرها هالشي بس سكتت..
عبير:يلا مع السلامة..
الكل:مع السلامة..
بدرية:سلمي على امك..
عبير :يوصل انشاء الله..
وفاء كأن المعلومة توها توصل لعقلها وبسرعة قامت ولحقتها ..
الكل كان يطالعهم ومستغرب الا ام ناصر لأنها تعرف مدى عمق صداقتهم..
عبير علطول رمت نفسها في حظن وفاء ..وتموا الثنتين ساكتين ودموع تنزل من عيونهم..
وفاء:واخييرا ياعبير تحقق حلمك وحلمي ..
عبير:ههه عقبالك انشاء الله..
وفاء تساسرها في اذونها:ها شنو قلتي لأخوي امس؟!
عبير:ههههههههههه ماقلت شي.. وفاء:عبير كلميني اليوم اذا فضيتي.. عبير:اوكي عمري يلا باي.. وفاء:باي.. وراحت عبير ورجعت وفاء مكانها وجنان حسدت عبير على محبة وفاء لها ولو مو قاصده هالشي .. طلعو سالم وخالد من المجلس > وتحجبوا اللي في الصالة.. سالم:يلا يمه نمشي..
ام سالم:يلا..
وراح يدور بعيونه على اخته جنان ولمح وفاء اللي كانت سرحاانه في عاالم ثاني وبقايا ابتسامه على شفافيها الورديه الناعمه وبقايا دموع في عيونها الخضرا ..
ليلى:سلووووم!!
سالم:هـلا للوو
ليلى:انا مو قايلة لك اني ابيك في سالفة قبل لاترووح..!!
سالم:وييه نسيت حبيبتي عذرا ..
ليلى:تعال معاي..
وراحوا برا في الحديقة اللي فيها كل شي استوى امس الطاولات والمبات وكانت رووعة..
سالم:يلا آمري تدللي عيوني..
ليلى:مايآمر عليك عدو..
بغيت اسألك عن شي..!
سالم:شنو؟
ليلى:سالم انت ذاك اليوم اللي جيت فيه تبي ناصر شنو كنت تبي فيه؟!
سالم:هاا ايه والله كنت ابيه في سالفة خاصة وانتهت خلاص..>بحزن قالها..
ليلى فهمت من كلامه انه مايبي يقول السالفة:طيب وليه الدمعة اللي نزلت من عيونك؟
سالم منصدم:هاا وانت شدرااك؟!
ليلى:لأني شفتك وانا راجعه مع وفاء ..
سالم:ووفاء شافتني بعد؟؟!
ليلى اللي لاحظت اهتمامه بوفاء:ايه اصلا هي اللي قالت لي..
سالم :انا لله راجعون اااااااه
ليلى:لاتغير الموضوع سلووم..
سالم:كنت متضاايق ليلى ..
ليلى:من شنو؟
سالم: من الدنيا كلها ومن ابوي..لأني كنت كاره ابوي في ذيك اللحظة ياليلى كنت كاره اللحظة اللي صار فيها انسان قاسي ..لأن لو ماابوي كان ماصارت حالة اختي جنان كذا ولاا انا..
ليلى:تعوذ من ابلييس يا سالم ولاتقول كذا عن ابوك..وبعدين شو فيها اختك جنان كاهي بخيير وسلامه..
سالم علمها بالسالفة وهي حزنت على حالة جنان بس قالت له:لاتخاف سالم مصيرها بتنسى والله بيعوضها انشاء الله..
سالم:الله يسمع منك انشاء الله..
ليلى:يلا ابي اشووف الضحكة ماليه وجهك..
سالم:هههههههه
ليلى:ايوه كذاا..
سالم:لوللو غناتي ابي اطلب منك شي بس مو وقته الحين بكلمك بعدين على جوالك..
ليلى:جوالي لك لو تبي اتصل متى مابغيت ومايصير خاطرك الا طيب..
سالم:تسلمين لي يااحن خاله صغيرة بالعالم..
سالم وليلى:هههههههههههه
ورجعوا داخل..
سالم:يلا يمه مشيناا..
ام سالم:يلاا..
سالم:يلا جنان تعالي نطلع..
جنان راحت لأخوها ومسكت يده علطول وهو تقرب لها بطريقة حنونه..
وقامت جنان تقول له شي بشوييش وهو يسمعها باهتمام وهو طاالعين..
واثر هالمنظر على كل اللي شافوه..
وراحوا بيت ام سالم من بيت ام ناصر وهم بطريقهم للسعوديه ومعاهم حسام..
اما البنات ظلوا في الصاله يسولفون مع خالد اللي بهدلهم بأسألته عن ريم وعن منو اللي شافها بالحلفلة وايش ..وايش..!!!

** *** *** ** ** ** **
اما في بيت ام راشد..

نوار: خلاص يا ولدي ابشرر انا كلمت ام البنت اللي بغيتها لك وقالت لي يوم الاحد نروح نخطب رسمي..
راشد:طيب..وشو اسمها البنت؟!
نوار:اسمها وفاء..
راشد في خاطرة :ياربي تطلع اسم على مسمى وتكون شعلة من الوفاء وماتغدر بي في يوم مثل ماصار لي من قبل..
>> لأنه حتاط في باله ان مها خطيبته الاوليه غدرت به وخانته بعد <<
نوار:وين رحت صار لي ساعة اكلمك..
راشد انتبه لأمه:ها لاموجود حبيبتي بس كنت افكر..
نوار:بأيش؟!
راشد:ولا شي بالشغل وبس..المهم يمة توصين شي انا طالع..
نوار:سلامتك..بس جيب لي معك لبن لأنه خلص وانا خاطري فيه..
راشد:ماطلبتي شي يمه..يلا باي..
نوار:في حفظ الرحمن..هو راح وهي:في حفظ الله يالغالي عسى ربي مايحرمني منك والله يوفقك في دنياك وآخرتك..
حسين:اكيد انا يمه ولاااا كلامي غلط؟!
نوار:هههههههه ايه انت واخوك ..
يلا متى ناوي ع العرس؟!انا بس بخطب لأخوك وبرجع لك عشان اخطب لك..
حسين:هههههه تبين الفكة مني يمه؟!
نوار:لا يمه ماحصل مافي ام تبي الفكة من اولادها بس ابي اشوف عيالك قبل لااموت..
حسين:لاتقولين كذا والله يطول لنا بعمرك.. و ع العرس انشاء الله يصير خيير افكر بالموضوع..>لأنه يعرف ان امه مابتتركه وبتحن عليه مثل ماسوت مع اخوه..
نزلوا كوثر ونرجس من غرفتهم: صباح الخير..
الكل:صباح النور..
نوار:شعندكم؟قولوا شتبون خلصوني عارفة انا مولله جاين لي..؟!!
نرجس:هههههههه
كوثر:شدعوة يمه لا والله مانببي شي..
نرجس:بس كنا نبي نقول لك..
كوثر:ان شهد عازمتنا ع الغدا اليوم ونبي نروح لها..
حسين:حشى ماشبعتوا منها اربع وعشرين ساعة معاها في المدرسة..
كوثر بنظرة:انت مالك شغل..
نرجس:لا يا حسين مو سالفة ان حنا ماشبعنا منها بس هي عازمتنا ع الغدا ومايصير نردها..
كوثر:ها يمه شقلتي؟!
نوار:شقلت بعد مابقول الا الله يحفظكم روحوا بس لاتتأخرون وخلوا اخوكم يوصلكم..!
حسين:انا ماراح اوصل حد يلا يمه انا طالع
كوثر:اووه حسين لاتعاند!!
نرجس:عاد حسون يلا وديناا والله مالنا غيرك..
حسين:عشانك يانرجستي الجميله بوديكم ولا لو ماانت ماوديتكم..
نرجس بابتسامه:ياحبيبي ياخوي..
حسين:5 دقايق ماطلعتوا انا ماشي..
نرجس وكوثر:لاااا دقيقة وبنطلع لاتمشي..
حسين :هههههههههه زين بسررعة..
>كوثر تدري ان يعاندها لأنها فشلته ولا ردت عليه عدل وهو مستانس انه لعوز خواته شوي..
لبسوا البنات عباياتهم وركبوا السيارة و5 دقايق وهما عند البيت ..
نرجس وكوثر:قواك الله حسين..
حسين:الله يقويكم..
ونزلوا وراحت كوثر تدق الجرس بينما نرجس تكلم حسين تتفق معاه متى يرجع لهم..
فتحت لهم الباب شهد اللي كانت تطالع في حسين اللي ابتسم لها ابتسامه اخويه بريئة بينما هي فسرتها شي ثاني >ماتنلاام خخخخخخخ..
شهد:حياكم الله تفضلوا..
كوثر:زاد فضلك..
{نرجس وكوثر حاسين بأن شهد تحب اخوهم وهي حاسة بأننهم يدرون بحبها لأخوهم**
نرجس حبت تحرجها:بس عااد شهودة مامليتي مطالع في اخوي تراني اغاار عليه..
وصار وجه شهد احمرر من الخجل..
كوثر ونرجس:هههههههههههههه هههه
سعاد:حيا الله بناتي شلونكم عساكم بخير؟
كوثر ونرجس:بخير خالتي الله يسلمك..
سعاد:ماوصيكم عاد خذوا راحتكم البيت بيتكم..
كوثر ونرجس:مايهمك ..
الكل:هههههههه
سعاد:ها شهد توصي عدل في بنات خالتك وشوفي اخوك بعد خليه يتغدا انا بروح ازور ام ناصر ابارك لها على خطبة ولدها وبرجع
وراحوا قعدوا في المجلس..وسلفوا لين مااذن اذان الظهر عليهم..
وراحت شهد تجيب لهم احرامات للصلاة وكوثر دخلت الحمام عشان تتمسح للصلاة وبقت في المجلس نرجس..
.. ... .. ..

خليل خلص صلاة في غرفته ونزل ماسمع حس امه ولاسمع حس اخته شهد اليوم وراح يدورهم يبي يشوفهم..نزل وراح المطبخ مالقا فيه حد بس شم ريحة الغدا اللي تسلب العقل من حلاوتها وطلع يشوفهم يمكن في المجلس وفتح الباب وهو يوايق ..
* ** ** **
راشد بعد ماطلع اتجه طبعاً لمكانه مكانه اللي يرتاح فيه ويهواه قلبه راح عند البحر صج ان الشمس كانت قويه بس ماتحمل يصبر مايرووح..
وقعد يتأمل خلق ربه والعصافير اللي تروح وتجي وكأنها تونسة بقعدته وكان فيه عائلة واحده بس وقاعده بعيد عنه ..
راشد في خاطرة:اااه يالبحر شفت بعد ماغدرت بي النيا كاهي تجلب لي الوفا اتمنى لي السعاه ياحبيبي لاجل اسعد وانت تعرف معاناتي وتحس فيها ..
ااااااه ليت ربي يحرمني من الهم والغم ليت ربي يحفظ لي الراحة..
تعبان يابحر تعباان والله احس روحي اكبر عن عمري بعشرين سنه ابي ارتاااح خلااص كفااية..
قطعت افكارة بنت صغيرة جايه من وسط العيله اللي جالسة قريب..
البنت:دادووو
راشد:بسم الله وابتسم لها تعالي ماما تعالي..
البنت:مابا ابا هواوه..
راشد:ههههه وينها ريهاموه عنك
البنت:هو هاموه انا ساله
راشد:والنعم حبيبي سارة..
البنت:ات تبيب اهبك انا..
راشد:ههههه يابعد عمري انت والله وطلع من جيبته دينار وعطاها اياه..
البنت خذته وهي مستانسه:سكلاً
راشد:ههههه عفواً..عنوني..
في هاللحظة جت بنت عمرها تقريبا عشر..
البنت:سارة وينك؟تعالي لاتأذين الريال..
سارة:اه اه مابا مابا هدا تبيت اباه
البنت:سوري ع المغثة..
راشد:لا عادي مايهمك ..
وخذت البنت ختها وراحت وين ماقومها جالسين ...
هنيه راشد حس انه اشتاق لريهام وقام مقرر يروح بيت اخته اريج منه يسألها عن البنت اللي بيخطبوها ومنه يشوفهم..
** ** ** ** **

خليل لما دخل الغرفه لقا بنت توايق من الدريشة وكانت لابسة عباتها وشيلتها بعد كا،ها مستعده تطلع هو عرف انها مو شهد اخته لأن يبان من اختلاف الجسم..
كان توه بيطلع الا انه اصدر صوت من الاب خلى البنت على طول تلتفت له..
خليل ابهت يوم شافها كوثر:اووه هاذي انت كوثر شخبارك ؟!
نرجس ماحبت تصحح له لأنها ماترتاح له خايفة انه يسرق اختها منها بدليل ان كوثر دووم تكلمها عنه:بخيير تمام انت شلونك؟
خليل:بخيير دام اني اشووفك..
كوثر بدون نفس:تسلم الغالي..
خليل استغرب منها ومن اسلوب كلامها:الله يسلمك ..
خليل استقل فرصة وجوده معاها قبل لااحد يجي عشان بيقول لها ع اللي في باله قبل لايقول لأحد عنه:كوثر بغيت اقول لك شي قبل لاامشي..
نرجس:تفضل قول..
خليل:انا في بالي شي بس ماقلت ولا لأحد عنه وابي اخذ رايك فيه قبل عشاان ما ابي اتسرع وبعدين اندم..!
نرجس بفضول وخوف:وشو هو؟
خليل:كوثر انا بسألك سؤال وصدقيني ان غرضي منه مباشر وشريف وبدون لف ودوران انا ابي اتقدم لك واخطبك من اهلك بس قلت ابا رايك اول واذا عرفت موافقتك بقول لأمي تكلم امك وبعد ماتخلصين هالسمستر نعقد وانت بكيفك انا صراحه حسيت من نظراتك انك تبيني مثل ماابيك ولذا قلت اسألك اول خذي وقتك وردي علي بعد ماتفكرين زين واسمحيلي ع طريقتي في سؤالك هالشي بس مالقيت قدامي غيرها..
ودار يبي يطلع من الغرفة عشان لايحرجها اكثر..
كوثر كانت تغلي من كلامه ومنقهرة لأن في بالها العهد اللي خذته مع اختها انهم مايتزوجون ابدا عشان يضلون مع امهم وهي محافظة عليه عكس كوثر اللي فاهمه انه بس لعب يهال لأن هالعهد خذوه يوم كان عمرهم 14 ومايفهمون ان سنة الحياة الزواج..

كوثر قبل لايطلع من الغرفة:خليل انتظر..
خليل دار لها:هلا..
كوثر:مايحتاج تعطيني وقت افكر انا بقولك رايي الحين..
خليل ابتسم وانتظرها تجاوبه ع باله بتقوله ابيك دون ماافكر ..
كوثر في بالها:مو انت ياخليلوة اللي بتفرق بيني وبين اختي وبتنقض عهدنا..
وبصوت عالي وبدون تفكير:انا مابيك ولا ادانيك حتى
ولاتفكر بهالشي مره ثانية انت فاهم ولا لا انت شخص مستحييل افكر فيه كزوج لي
ولذا رجااء لاتخرب لي حياتي وتخليني كارهه عيشتي روح وفكني من شيفتك سااامع هذا اللي ناقصني بعد..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:27 PM
الجزء السابع والعشرين ..
وفي جهة ثانية وبالتحديد في السعودية..
وصل سالم بيتهم ومعاه حسام اللي مارضى يرجع بيتهم قبل لا يقول له سالم عن سالفة جنان وناصر وعن الخطة اللي قال له عنها وبعد اصرار منه قال له سالم يضل يتغدا معاه عشان يعلمه بكل شي ..
دخلت السيارة الكراج..وفتحت جنان الباب الخلفي وبشويش نزلت وهي تتأمل بيتهم وكأنها أول مره تشوفه .. تحس بشي غريب عمرها ماحسته ..ماكانت حاسة بحسام اللي كل مره رفع عيونه لها يحترق قلبه مليون مره ..كان خايف انه مايفوز بحبها لأنه خلاص تمسك فيها وبالقوه بعد ..
ام جنان كانت تمشي ورا بنتها بصمت وحالة بنتها معوره قلبها لأنها حاسة فيها وكاسرة خاطرها وتتمنى من الله يهدي بالها وقلبها..
وكانت تمشي جنبها الخدامه اللي راحت معاهم..
ووراهم سالم وحسام متجهين للمجلس ... سالم كان يناظر اخته شوي ويناظر حسام شوي ..كانوا اثنينهم يتعذبون لكن كل واحد منهم عذابه غير ..بس..حالة حسام اهون شوي لأنه فيه امل منها بعكس حالة جنان اللي ما منها فايده ..وهو عهد على نفسة يساعدها وينفذ امنيتها بأنها تنساه(ناصر) وبيخليها تحيا حياتها احسن واسعد لقلبها من قبل ...!!
دخلت جنان غرفتها وهي تحس روحها هلكانه وكأنها اول مره تركب الدرج اللي حست به اطول عن كل مره ركبتها فيه..
دخلت وفصخت عباتها الكتافيه وعلقتها وجلست على سريرها المقابل المرايه ..قامت وقفت مره ثانية وراحت عند المراية من قريب قامت تتحسس وجهها بيدها وهي تقول في نفسها: معقوله هاذي انا صج صرت غير!! كل هذا من حبي لناصر!! انا لازم ارجع مثل قبل لكن كيـف؟؟! كيييف؟؟!... تركت التفكير وراحت سحبت ملفها اللي تحتفظ فيه بدفتر خواطرها وخذته منه وفتحته كانت آخر صفحة فيه اللي كتبها حسام لها..ماتدري ليه قامت تقراها مره ثانيه لكن كأنها تقراها لأول مره ..كانت تظنه يبي يلعب عليها ويقص عليها بس..هي فكرت تقول لسالم عنه بس ماحبت تكون سبب في تخريب العلاقة اللي بين اخوها وحسام كانت صدااقة عميقة طويلة ابتدت من اول يوم في جامعة الحقوق والمحاماه.. ففضلت الصمت او انها شخصيا اللي توقفة عند حده وهذا اللي صار..
فرت الصفحه ومسكت قلمها تبي تكتب والاوراق تعبر عن لهفتها للأقلام مثل ما مشاعرها تعبر لهفتها للأوراق الونيس الوحيد لهاي المشاعر من وعت لروحها.. وكتبت فيها:

يجب ان تكون بداية جديده مفعمه بالحب والنشاط والايمان..!!

حملت مشعلاً بيدي
أضاء طريقي المعتم
وقُرب انقاض إنسان
عبرت بأناشيد الحماسة
لأزرع صوتي في كل ركن
لأصطاد من الجدران النائمه
الكلمات العابرة الخائفة
لأشق بحر الأحزان
ولأجعل من جبين الأُفق مرآة
تشهد بطش الإنسان
وانا لااملك سوى
فورة غضب وإيمان
غضب على ظلم طال
وإيمان بميلاد فجر
يروي نفساً كبيرة الآمال
ويعطي قلباً كثير من الحنان
ويهدي نفساً ظلمها الزمان
ويمد روحاً بالحب الرنان
ويوحي ببداية يوم مشرق جميل كبداية حياةٍ لم يكن لها مصير
اتمنى ان يولد الفجر ليمدني بالحب والحنان والشوق والاكرام وبكل مشاعر الحياة الجميله..
بدون ذكر ماضي لا فائدة منه ولامنال ...!!!
هاذي بعد الخطوبه انا صج تخطيت صدمتي بس للحين مانسيته وهذا اللي محزنني والله بيكون لي العون على نسيانه ويالله ارزقني باللي يعوضني عنه..!
وسكرت دفترها واستلقت على سريرها..

** ** *** **** *** **
ناصر بعد ماطلعت عبير ماقدر ينام وصار يفكر بطرق يدخل فيها السعاده على قلب عبير اللي ضحت عشانه هو كان يحبها بس يوم قعد معاها وسمعها حس للحب احساس ثاني مو مجرد شكل حس انها غيير وانه يقدر يتم طول عمره يحبها لأنها انسانه طيبة وتنحب بسهوله..
واول قرار وصل له هو انه يخليها تطلع أي مكان تبيه دون مايمنعها خصوصا مع وفاء اخته ولا ربعهم لأنه دومه يتذكر وفاء تطلع مع شلتها ياما السوق ولا السينما ولاا البحر وكذاا..لأنه بالأخص ماراح يقدر يطلعها بنفسة الا مع السواق وهو مايبي يتعب عبير معاه في ركبته ونزلته..

*** *** *** *** *** ****
اما نرجس ماكانت تتوقع ان ردة فعلها بتكون بهاذي الطريقة وظلت ساكته بعد الكلام اللي قالته لخليل..وقامت تشوفه وتشوف الصدمه والحيرة في عيونه..تشوفة يبي يتكلم بس مو قادر يحس بالجرح..
بعد فترة صمت بينت ساعات رغم انها ماتعدت الثواني..
خليل: كوثر انت متأكدة من الكلام اللي قلتيه؟!
ولما ماجاوبت عليه رد كمل: انا ماقصدت اخوفك ولا ائذيك ..انا جد اتكلم كوثر انا ابيك بالحلال وماقلت لاسمح الله ان بينا شي غلط و.....
قاطعته نرجس وهي تفكر انه لو قايل هالكلام لكوثر بيؤثر فيها وبتوافق خصوضا انها ملاحظة اعجابها فيه وبعدين بيفتروق ومابتصير علاقتهم مثل قبل قالت:ايه خليل انا متأكدة من الكلام اللي قلته وسوري على تعاملي الجاف معاك بس انا مابي اعرس ياخليل لا عليك ولا على مليون غيرك مابي ابد انت ماتفهم؟! >وبتوسل تكمل: ارجوك خليل روح من هنيه قبل لا حد يجي ويشوفك ويفهم وجودك غلط..
خلل والالم كله في قلبه:انـا بروح ياكوثر والسموحه على المغثة ..! بس حطـــي في بــالك اني حبيتك وبغيتك وانت اللي رفضتيني..!!
نرجس نزلت راسها ومو قادرة ترد عليه ..
هو كمل:لاتخافين ياكوثر بروووح ومــا برجــع اضايقك ابــــداً..!!!
في امــــــان الله..>>وطلع..
نرجس ماردت عليه بس في قلبها قالت:وحفظ الله يالغالي واسفة اني خدعتك بس ما اتحمل اني افكر ان كوثر ممكن تبتعد عني او تجي انت وتسرق قلبها مني ودمعت عيونها بس مسحت دمعتها بسرعة وهي تسمع صوت باب الحمام اللي برا ينفتح وتطلع منه كوثر..
كوثر بمرح ووجها فيه ماي بقايا الوضوء:احس اني انتعشت بسبة هالحر والرطوبه..
نرجس مسويه روحها منشغلة وماقدرت تطالع في اختها عشان لاتنفضح لأن كوثر تفهم مشاعر اختها على الطاير فدخلت الحمام على طول..كوثر مامداها تفكر في الموضوع لأن شهد جات وعلاات الحيرة والأنزعاج باينة على وجهها..
كوثر:شو فيك شهد؟!
شهد: ولا شي بس رحت اقعد خليل عشان يصلي ويتغدا ماشفته الظاهر انه قعد وطلع بعد ماصلى من زمان..
كوثر حست برعشة في قلبها من ذكر اسم خليل قدامها واستغربت الأمر بس ماحاولت تفكر وقالت:ايه شهوده عادي لا تحاتين اكيد جلس يلا خلينا نصلي ترانا تأخرنا حرام..
شهد:اوكي..وابتدوا صلاة..طلعت نرجس من الحمام وصلت معاهم..
بعد الصالهنرجس صارت هاديه شوي وقدرت تسيطر على مشاعرها وبالمثل كوثر قدرت تخفي مشاعرها اللي تنولد من يذكر خليل قدامها..وكانت مشاعر كل وحده غير عن الثانية..
قاموا تغدوا وبعد الغدا ظلوا يسولفون شوي ويمزحون مع بعض فترة..
نرجس حست انها ماتقدر تظاهر اكثر :انا برجع البيت كوثر ترجعين معاي ولا بتظلين؟
كوثر:ليش تو الناس..!
نرجس:تعبانه راسي يعورني ابي ارتاح شوي ولا تنسين اليوم بعد بنطلع مع حسين..
هنيه جا دور شهد..خخخخخخ.. هاذي بعد سرحت بعيد لمجرد ذكر اسم اللي تحبه...!
كوثر:انا لله ومسكت كتف شهد :هي انت صار لي ساعة اكلمك وانت بعييد..
شهد:هاا؟! مادري! شنو قلتي؟!!
نرجس:ههههههههه خذوا هاذي بعد عشان طرينا حسين صارت لنا مهبله..
الكل وحتى شهد رغم المستحى ضحكت:هههههههههه
كوثر: كنت اسألك تبيني اقعد معاك شوي بعد لو اروح الحين؟!
شهد:لااا عااد ضلي بعد شوي ولا بستمل بروحي انا وحتى خليل طلع..
كوثر لمعت عيونها وابتسمت ونرجس تلاحظها وخايفة من اللي سوته يكون غلط..!
كوثر:طيب..بس نرجس مايصير ترجع لحالها لازم حد يوصلها..
شهد:خلاص عادي الحين اشوف اخوي خليل وين اقول له يوصلها..!
نرجس تفاجأت:لااا لاا بروح مشي عشان ابي الأكل ينهضم يلا سي يو..
وطلعت دون ماتعطيهم مجال للكلام..
طلعت من الباب الا الشمس طاقةفي وجهها فحت شيلتها على وجهها عشان تمنع اشعة الشمس توصل لها او تحرق وجهها..
خليل كان قاعد في الجلسه اللي برا في حديقة بيتهم وشاف نرجس وهي طالعه بس مايدري منو هاذي كوثر ولا اختها لأنها حطت الشيله على وجهها ..{هو يدري من كلام شهد ان كوثر عندها اخت اسمها نرجس بس ناسي انهم توأم او يمكن لأنه ماسمع من شهد انهم توأم متشابهين في كل شي ومايفرق الواحد بينهم اذا شافهم..**
بعد فترة طلعوا شهد وكوثر برا الحديقة يبون يتمشون وياخذون لوز من الشجرة اللي في الحديقة عندهم ..
كوثر بصراخ:انا ابي احلـــــى لوزه في الشجرة ..
شهد: مانا انا اللي باخذ احلى لوزة..
كوثر:لاا لاا انا مالي شغل..
شهد:انـاا انـــا ماعلي منك ... وقاموا يتضحكون بصوت عالي على خبالتهم..!!
كوثر:شهودة تعالي نروح ورا بيتكم ابي اشوف شو فيه ..
شهد:اوكي وراحوا وكل ماشافوا شي ضحكوا مع بعض على تعليقات كل وحده وكان خليل يسمع كل شي مع انه مايشوفه ..
شهد:شوفي كوثرووه قطو!!
كوثر: يمــه ويـــنه؟! ما ابيـــه خليه يروح..
شهد:هههههه وطلعتي جباانه ياكوثر..!!
كوثر بنبرة تهديد مصحوبه بخووف: شهدووه ترى والله مابتلاقيين خير وخريه عني احسن لك وشهد ميته عليها من الضحك..!!
وتمشوا شوي بعد ووصلوا للجلسة اللي قاعد فيها خليل ومشغل التلفزيون كان يطالع فيه ظاهرياً بس فكرياً كاان بعيـد كان متكدر وزعلان ومتضايق وهم سرحان يفكر بكوثر واللي صار له معاها ويفكر ليش قالت له كذا! لأنها ماكانت نظراتها له كذا كانت تخليه يحس بأنها تحبه وتهواه لدرجة انها من نظراتها خلته يهواها بعد ويحبها..!
وفي ظروف هالتفكير ماانتبه لكوثر وشهد اللي دخلوا عليه..!
شهد: اوه خليل انت هنيه؟؟!!
خليل انتبه لها ولكوثر في هاللحظة بس ماطالع فيها مثل كل مره يتلاقا معاها..
خليل ومسوي نفسة مندمج بالتلفزيون:ليه هنيه عجل هناك؟!
شهد:طيب تبي تتغدى ولاا..؟
خليل:لا مالي نفس مو ***** اكل شي ..!!
كوثر حاس قلبها واستغربت منه شحقه مايطالعني؟!وليش حاقرني ولاكأني موجودة؟!لايكون فيه شي مضايقة مسكين؟! واستجمعت شجاعتها وقالت له: قوة خليل شلونك؟!
خليل انصدم انها كلمته ولا كأنه شي صاير بينهم لا والأعظم انها كلمته بصوت حنون رقيق ..!!؟ طالع فيها وعلامات الدهشة باينه على وجهه خصوصاً ان نظراتها ماكانت مثل يوم يكلمها كانت مثل ماعهدها نظرات حب وموده وشوق ووله ..!! اخطلطت عليه الأمور واحتار وجت على باله البنت اللي طلعت وهي مغطيه وجهها بس قال مستحيل اختها تشابهها لدرجة اني اغلط وماافرق بينهم ..! لااا هاذي هي كوثر اللي كلمتها ..!! ورجع يطالع فيها..!
استغربوا منه كوثر وشهد لأنه يطالع في كوثر ولا يرد؟!!!
شهد:خليل شو فيك صمخت كوثرصار لها ساعة تسألك شلونك؟!!
خليل بغرور حطم الحزن اللي فيه على باله انه بيفشلها قدام اخته يوم انها ماتبي تبين لشهد انه في شي صاير قال:ليش تسأل؟؟
>> وببرود كمل:وهي تشووف شلوني!!
الكل تفاجأ من جوابه وسكت لكن قطع الصمت خليل:انا طالع ياشهد واذا جات امي قولي لها لاتحاتي اذا تأخرت..! وطلع دون مايعطي أي احد فرصة انه يرد عليه..!!
وظلوا البنات ساكتين............................ بعد فترة....
كوثر بحيرة:ليش شهد ليش؟! انا شو سويت ؟!
شهد لاحظت الأحباط في صوتها:مادري ياكوثر ترى خليل مو في طبيعته ابد وسامحيه اكيد ماكان يقصد..
كوثر: ..........ساكته......
شهد وهي تفكر لمع في قلبها وميض:تحبينه كوثر؟؟!
كوثر انصدمت من سؤالها ولا ردت بس قامت تفكر في نفسها: صج انا ليه احاتيه وافكر فيه وانحبط اذا مااهتم فيني لايكون حبيته؟!! ورنت هالكلمه في كل حاسة وخليه بجسمها وقامت اجراس الانذار في قلبها تعلن لها ايه حبيتيه حبيتيه ..!! وكوثر تفكر:لااا انا حبيته والمفروض مااحبه هذا غلللط!!!!!!
شهد وهي تشوف كوثر تفكر:كوثر عادي قولي لي غير انا الا شهد..!
كوثر:مادري شهد .. والله مادري..
شهد ابتسمت وقالت لها: انا بعد كنت مادري..!
في البداية كوثر مافهمت قصدها بس بعدها فهمت وابتسمت لها وقالت:يلا شهد انا بروح البيت الحين..!
شهد:اوكي اشوفك بكرة..
كوثر بهدؤ:اوكي باي..
وطلعت من الباب وتوها بتروح بتتجه بيتهم الا تلمح خليل قاعد في سيارته .. هو كان بيمشي بس مايدري ليه وقف وجهز شريط مسجل عشان يشغله في حال لو طلعت كوثر عشان تروح بيتهم وهو بعده واقف.. وفي هاللحظة لمح طيف كوثر يطالع في سيارته..شافها من المرايه وتجاهلها وشغل الشريط على اغنيه لفاضل المزروعي (اللي مايبانا مانباه).. ورفع ع الصوت شوي عشان كوثر تسمعه..
كوثر سمعت وعرفت قصده انه يبيها تسمع واستغربت الأمر لأنها ماقالت له انها ماتباه بس هو الحين اللي يقول لها مايباها احتارت بس ماطاوعها قلبها تروح له وتسأله لأن كرامتها ماتسمح لها وبعد اخلاقها تمنعها فمشت عنه بتروح بيتهم وقلبها يتقطع من معاني كلمات الأغنيه ومن هالمقطع { ان كان لك وجه القمر الزين مايكمل حلاه**
وهو في نفس الوقت بعد ماتطمن انها سمعت مشى بالسيارة وهو مو عارف فين يروح ولا شو يسوي دموعه خانته...ونزلت على خدوده..كان طول عمره يتمسخر على الحب وعلى اللي يحبون وكان مايقرب للبنات ولا يدانيهم ولا يبي يحب وحده فيهم الا لما يتزوج كانت عنده مشاعر من الحب ماحد يتصورها بس عمرة ماحاول انه يعطي احد من البنات هالمشاعر كان يحلم باليوم اللي يقدم هالمشاعر لزوجته وشريكة حياته ..لأنه كان خايف يحب وحده ويهديها مشاعرة ومايحصل له نصيب معاها اللي يحبها .. وهذا اللي صار له الحين..اليوم طارت اماله واحلامه ومخططاته وعرف ان هاذي جزاته يوم تطنز مره على واحد من ربعه لأنه حب وحده ووتزوج غيرها وماكان حاس بالحزن اللي بربيعه رغم انه يشوفه الحين يحب زوجته بس هم مو قادر ينسى حبه الأول وكاهو الحين ندم اشد الندم وتمنى لو هو ما تطنز في ذيك الساعه..وحلف على عمره بالهلحظة انه مايعيب على حد او يتطنز على حدلأنه تذكر المثل اللي يقول:من عاب استعـاب..!!

*** **** ***** ********** **

راشد بعد مارجع من البحر راح بيت اخته اريج لأنه يحس انه مشتاق لريهام واللي ايقض هالمشاعر هي الطفله سارة اللي شافها بالبحر.. دق الجرس وفتحت له الباب الخدامه قال لها:وين ماما اريج؟!
الخدامه:في الصاله داخل..
دخل راشد وفتح الباب بشوي شوي ولقى اريج قاعده وحاطة اغنيه في الراديو وتسمعها وترقص ريهام اللي باينه الوناسه في عيونها وتغني مع راشد الماجد وتقول:

سوسو 14
13-02-2007, 01:27 PM
اجيك يسلم راسك وشلون ماجيك..
وياك انا بالذات صعب اتغلى..
والله مادري من الغلى وين اوديك..
تسوى عيوني ولا بعد يمكن اغلى..
لاجيت انادي غيرك اسهى واناديك..
غصبٍ علي ياليت
روحي تنادي لك وقلبي يناديك..
عليك مافي دنيتي شي يغلى..
آمر تدلل مالك الا اللي يرضيك..
قدرك على كل الخلايق تعلى..

... .... ...
ضحك راشد في سرة على حركات اخته اللي ماتغيرت..وفتح الباب بقوة ودخل وهو يرقص بهدوئه وكبريائة المعتاد وطالعته اريج وضحكت وهي تشوفه دومها تحبه لما يرقص يجنن وراحت له ريها بسرعة وهي تناقز جنبه وتتمايل على بالها يسمونه رقص خخخخخ..
بعد مانتهت الأغنيه قامت له اريج تسلم عليه وهو حامل ريهام اللي ماسكت وتقول :لاسد هبيبي ابي هواوه..
راشد:ههه ريهاموه يالبطة عمرك صار 5 وانت بعدك تقولي لاسد..!
اريج:هههه حرام عليك الا توها داشة في السنه الرابعة..
ريها:ايه ثح حلام اليك ابي هواوه..
خذها راشد وباسها بقوه يحس معاها بالراحه لأنها طفله بريئة ماتعرف من هموم الحياه شي..
اريج:حيا الله اخوي زارتنا البركه والله ..
راشد:الله يحييك ها ام العلوم شحقه ماتهونين عن هالحركات ..
اريج:ههههههه قالوها ابو طبيع مايجوز عن طبعه..
راشد:هههههههه غربااااااال..
اريج:اكيد ماجيت الا تبي شي ..
راشد:لا والله وحشتني ريهاموه وجيت اشوفها واسولف معاك شوي عن زوجة المستقبل ولااا ماتبيني..
اريج:لااا شدعووه حبيبي ابيك وابي مليون زيك..
راشد:الا اعلم عليك محمود تبين مليون هاا؟ماعليه..
اريج:ههههههههه صدقت انت يعني..
راشد:هههههه ماعلينا خليني ابتدي اسئلتي..
اريج:بل ماشاء الله اسئله بعد..
الكل:ههههههههه
اريج:انزين اكيد بتنشف لي ريقي بقول للخدامه تجيب لنا عصير وبجي..
راشد ضحك عليها وقال:اوكي بسرررعة..
وظلت ريهام قاعده على حظن خالها وتلعب بدبدوبها وساكته..
اريج رجعت وقعدت جنبه:يلا تفضل قول اللي عندك..
راشد:ابيك تقولين لي اشياء عن صاحبة العرش المستقبليه..
اريج:هههههههه ماشاء الله وصارت صاحبة عرش بعد..
راشد:اكيد مستقبلاً بتكون صاحبة عرش قلبي..
اريج:هههه ياويلي انا ماقدر..ياحظها فيك..
راشد:هههه طبعا طبعا يلا عااد قولي لي معلومات تجبر خاطري...
اريج:هههههه طيب اقولك..اسمها وفاء سعود الملكي.. وتدرس تمريض ونهاية هالسمستر تخلص سنه..ويبقى لها سنه دراسة وسنه تدريب..وماشاء الله عليها جميييله وااايد وتلفت النظر حتى لو ماحطت لها مكيااج عندها نعمه وجمال رباني يسد العين..
راشد وهو شاق الحلق:انزين وتهقين توافق علي؟!
اريج:طالع هذا توافق وتبوس ايدها من ورا وقدام عليك ..
راشد:هههههههههه مادريت انك ميته بحبي كذا..
الكل:هههههههههههه واللي يزيد ضحكهم انهم كل ماضحكوا على شي ريهام تضحك معاهم وهي مو فاهمه شي اصلاً..
راشد:مشكورة خيتو على هالمعلومات واردها لك انشاء الله..
اريج:لاشدعوة ماطلبت شي..
راشد:اوكي اروج بروح البيت الحين انا عشان بشتري لبن للوالده وبعدها بنتغدا ونطالع مسلسلنا ومادري وين بيطلعون خبرك اليوم الجمعه تبين تتطلعين ويانا؟!
اريج بحيا ودلع:لا حبيبي انا بطلع مع زوجي عازمني ع العشا..
راشد بابتسامه:الله يسعدكم ياختي..يلا في امان الله..
اريج:مع السلامه سلم على امي وخواتي وحسين..
ريهام:بباي لاسد انا اهبك ..
راشد:باي ياعمري وانا امووت فيك وبكرة اذا جيتي بيتننا بوديك البقاله بخذ لك حلاوة واسكريم..
ريهام فرحانه وراشد مرتاح انه يفرح هالياهله القريبه من قلبه واايد..
ومر البقاله شرا لأمه لبن ورجع البيت..
*** *** ******** *** **** **
اما ريم وخالد بعد ماسهروا ليلهم مع بعض وهم يسولفون ويتغزلون في بعض اذن عليهم الفجر وقاموا صلوا وبعدها نامت ريم في غرفتها وراح خالد نام في المجلس وتوه قاعد من النوم وتفاجأ انها الساعة 3 على باله انه الظهر وصلى صلاة ربه واستغفر وقرأ قرآن وراح يشوف ريم فوق مستغرب انها ماجلسته للصلاه يفكرها قعدت وهي اصلاً بعدها في سابع نومه..!!
وركب وتفاجأ بها بعدها نايمه..وراح عندها وابتسامه خبيثة مرتسمه على شفايفة..واخذ منديل ورقي >>كلينكس<< ولوته لين صار ضعيف في الطرف .. وتوه بيبتدي لعبته اللي ناوي عليها الا الباب ينفتح وتدخل منه وفاء..
وفاء ماتوقعت وجود خالد فقالت بطريقة تبينه اجرامي:شو تسوي خلود اعترف احسن لك؟؟!!
خالد مسوي روحه خايف:والله عمتي ماسويت شي..
وفاء: وي وهاذي بعدها خيشة النوم نايمه احنا نتلعب على عبيروة وطلع عندنا اللي اطقع منها..!
خالد:شب ما اسمح لك ياحلوة تراها مرتي وعن الغلط احسن لك..
وفاء:احلف انت بس وهي اختي يا اخوي..
الكل:ههههههه
وفاء: سبحان الله كل هالازعاج اللي سويناه ولا حست ولا اوتعت بعد..
خالد:ههه تعالي خلنا نلعب عليها شوي...
وفاء فهمت قصده لأن من يوم هم يهال يسون هاللعبة وضحكت عليه.. وراحوا يتسللون بشويش لين مكان استلقاء راس ريم على المخده.. وطلع خالد المنديل الملفوف وحطها في اذن ريم وقام يحركها بخفيف ..ريم حست بشي وقامت تحك اذنها وهي متضايقة بس مافتحت عيونها.. وخالد ووفاء يضحكون شال المنديل ولما
رجعت ريم تنام بهدؤ طلعه مره ثانية وحطة في اذنها وحركه شوي ..ريم اوتعت وعصبت وقالت بقوة بعد مافهمت اللي صار لها:اطلعواا براا !! شو هاي الحالة ماتخلون حد يتهنأ بنومته ..
هنيه انفجروا وفاء وخالد من الضحك..وريم انقهرت وسحبت مخدتها الثانية وقطتها عليهم..وهم بعدهم يضحكون..!!
وفاء وهي مو قادرة من الضحك:الشردة احسن لي وطلعت وسكرت الباب..
خالد بعد ماسكت من الضحك وريم رجعت تبي تنام راح عندها قعد على طرف السرير وشاف جوالها مرمي جنبها.. خذاه وراح فتح الرسايل مثل العاده.. وشاف اول رساله عندها من رقم غريب..
استغرب وفتحها شافها الرسالة اللي رسلتها له امس... راح للرسائل المرسلة مالقى الا 2 وحده مرسله لـ(حبي الأبدي) ولقاها له واتشقق عاد والثاني مرسله لـ(احلى ابتسامه)وشاف رقم وفاء اختهم وابتسم..
وتوه بيرجع يقرأ الرسايل الباقي الا وصلت رساله جديدة فتحها وكانت من نفس الرقم الغريب وتقول الرسالة:
محتاج اضمك واترك الدمع ينساب..
ويكتب على خدي بلاوي سنيني ..
بالحيل ميت من زمان مابه احباب..
الكل منهم بالمصايب يجيني الا انت وينك لا تعذر بألاسباب..
ابيك تترك كل شي وتجيني!!..

استغرب خالد وقال انه يمكن وحده من صاحباتها بس بعد لو حد تعرفه سجلت الرقم بأسم ويمكن مغلط بس لو مغلط بيرسل وحده غلط والثانية متعمد يتحرش..واخيراً قال اسأل ريم احسن لي..وراح عند ريم ..
خالد بكل جديه:ريـم يا ريـــــم؟؟!
ريم:همممم
خالد بصوت عالي شوي:ريـــم قومي جلسي ابيك..!
ريم قامت على طول من لهجة خالد حاسة ان فيه شي صاير..
خالد:تعرفين هالرقم؟!وخلاها تشوفه..
قالت:ايوه اقصد لاا ماعرفه بس امس رسل لي رساله ..
قال:اها واليوم بعد رسل انا لازم اتصل اشوف منو ..
واتصل خالد شوي ورفعه شخص.!وقال:الو..
خالد:الو السلام عليكم...
الشخص كأنه انصدم وسكر في وجهه خالد..
خالد بعصبيه: قليل الأدب والله بيشوف ..
ريم:خلاص حبيبي ماله داعي خله يولي...
خالد:لا والله مايولي ورد اتصل بس مالقى رد..!!
خالد:ال***** خااف ومو راضي يرفع.. وثواني الا نفس هالرقم متصل..
خالد بعصبية :الو..
الشخص:السلام عليكم.
خالد:وعليكم السلام منو حضرتك؟
الشخص:آسف اخوي بس بغيت اسألك مو هذا جوال الآنسة ريم بنت سعودالملكي؟!
>> طبعاً خالد كان حاطة سبيكر عشان ريم تسمع وتشوف اذا تعرفه ولا لااا..
مامداه يرد لأن الخط انقطع..
خالد بهدوء محفوف بالمخاطر:منو هذا ريم اللي يعرفك؟
ريم تحاول تتذكرر هي فين سامعة هالصوت من قبل وفجأه قالت بحماس:أيــــــــه اظني عرفت!!
خالد:منو؟
ريم:اتوقع ان هذا اللي يصير لأمي من بعيد انت بعد تعرفه اسمه جاسم كنا نلعب عاه ومع اخته يوم كنا صغاار ..
خالد تذكره الحين وتذكر حقده عليهكانوا دوم يتهاوشون على ريم ايام الطفوله وانقهر يبي يعرف كيف جاب رقم ريم..
اتصل جاسم قبل خالد لا يتصل..
جاسم:آسف اخوي انقطع!
خالد:ماعلينا شنو تبي انت؟!
جاسم:بغيت اسألك اذا كان هذا جوال ريم ولا لاا؟
خالد:ايه نعم جوالها ومعاك زوجها شو تبي؟!
جاسم انصدم: هاا زوجها ؟! ليش من متى ريم تزوجت؟!
خالد:من كم شهر قولي شو تبي فيها؟!ومن وين جايب الرقم؟!
جاسم من الصدمه: لا اخوي الظاهر اني غلطان المعذرة..
خالد:لا اخوي مو غلطان واسمعني عدل يا جاسم والله ان شفتك داق على هالرقم مره ثانية ياويلك مابتشوف اللي يسركان شفت رقمك ولا أي رقم غريب جاي من طرفك لا تلوم الا نفسك!!
جاسم:لا تاكلني اخوي وآسف انا ماكنت ادري ان ريم تزوجت لأني كنت ابي اخطبها بس قلت ابي اسألها اول موافقة ولا لاا والحين تفاجأت بهالخبر !! الاا صج كيف عرفت اسمي..؟!
خالد:لأني اعرف وتعرفني معاك خالد ولد عمة ريم..!
جاسم مثل اللي حصل صفعة على وجهه حس بالموت لأن اللذ اعدائة اخذ البنت اللي حبها يوم كان صغير قبل لا ينتقل للعيش في السعودية فقال بدوء: اها اهلين خالد شو اخبارك؟
خالد:بخير الله يسلمك يلا تآمرني بشي؟!
جاسم:سلامتك مع السلامه..
خالد سكر دون مايرد عليه وهو معصب بس يحس انه انتقم منه شوي والتفت لريم لقاها تبتسم وهذا اللي زاد قهره اكثر..
خالد بعصبية:فرحاانه هاا فرحانه ان في وااحد متصل يقول يبيك ويا هالوجه؟!!
ريم زادت ابتسامتها توسع..!!
خالد بقهر:ماتقولين لي ليش تبتسمين؟؟!!
ريم بكل رقه وفرح:حبيبي خلوود انا فرحانه لأن ريلي يغار علي هالكثر وشوي ويجن عشان رساايل تافهة..
خالد هنيه انجبر يبتسم... وقاموا يتكلمون مع بعض وتناسوا هالسالفة..
{ جاسم هذا يصير ولد خالة ابو بدرية وكان من قبل جارهم في البحرين ومانسى وفاء وحاط في باله من زمان انه اذا اشتغل بيخطبها رغم انه في السعوديه الحين**
بعد ماسكر من عند خالد ظل محبط وبائس وهو يتذكر ريم ايام الطفوله يتذكر كيف كانت تحبه وتلعب معاه الا اذا انوجد خالد بالساحه تتركة وهالشيء ككان يضايقة وماعرف شيسوي..
اتعوذ من ابليس وقام من مكانه وهو يفكر يقزل لأمه تخطب له بنت ناس كويسين بس يبيها من اللي كانوا يعرفونهم ايام ماكانوا في البحرين ..صج رغبه غريبه خخخخ.. او يمكن عشانه واضع مخططات انه بياخذ وحده ساكنه في البحرين وحاط اشياء براسة فكانت هاذي رغبته اللي مابيغيرها وشكر ربه اه مو متعلق بريم لدرجة الموت لأنه ماصار يشوفها من زمان فعادي الوضع عنده الللهم فقد مخططاته الأولية!!!..

** *** **** **** *** *** ** *

في بيت ام راشد..
كل العائلة قاعده في الصالة تتطالع التلفزيون لأنه فتح مسلسل(عباس الأبيض في اليوم الأسود) المصري اللي يطالعونه كل يوم الساعة 3 ونص..
كوثر قطعت هالصمت لأنها تحس بالخنقة من اللي لقته من خليل وتبي تطلع بما انه اليوم الجمعه يوم الطلعة المحدد:حسين؟
حسين حاقرها مسوي انه مندمج..
كوثر شوي واتصيح:اوهو حسين قاعده اكلمك انا..
حسين: خير شتبين؟
كوثر:شفيك تكلمني كذا؟!
حسين :سألي نفسك؟
راشد:سكتوا عن المناقر وخلونا نتابع المسلسل عدل..
كوثر وكأنها ماتسمع: انزين انا آسفه ماكنت اقصد..
حسين ابتسم: شنو تبين؟!
كوثر: وين بتودينا اليوم؟!
حسين:وين ماتبون بوديكم؟!
نرجس:نبي نروح السينما!!
كثر:ايه صج من زمان مارحنا..
حسين:طيب ..وانت راشد بتروح معنا ولااا؟!
راشد:عادي بروح ماعندي شي..
واتفقوا ع الساعة اربع ونص لما ينتهي المسلسل يروحون ..

*** **** *** *** *** * * **
في بيت ابو ناصر..ع الساعة 3 ونص..
وفاء نزلت من فوق ومعاها ليلى وكان هادي يطاالع لتلفزيون..
وفاء:هدوي رجاء ابي اطالع المسلسل..
هادي بزعطة:أي مسلسل؟!
وفاء:هادي لاتقعد تستعبط علي وانت عارف المسلسل..
هادي:ان شاء الله هالمصري التافة؟!
وفاء: مالك شغل تافة ولا غيرة بسرعة ابي اطالعة..
ليلى انقهرت من عناد هاديكل مره يتهاوش مع وفاء ع هالحالة:يلا هدوي حبيبي خلنا نطالع اليوم الحلقة العاشرة مايصير تفوتنا وتوه المسلسل بادي بعدين مابنفهم..
هادي بنظرة:والله لو عندي شي اطالعه ماحطيته لكم احمدوا ربكم ان مافيه شي ابيه..
وفاء سحبت رموت الكنترول من عنده:يلا ضف ضف..
وحطت قناة دبي وقامت تطالع المسلسل..وليلى متملله لأنها ماتحبه..
ليلى:وفاء بكرة بنروح الجامعة..
وفاء:مو شي جديد..
ليلى:ايه نبي نطلع مليت انا ..
وفاء:وين تبين ؟
ليلى:خاطري اروح السينما ..خلنا نروح وفاء..
وفاء:هههااي تهقين امي بترضى يعني نروح انا وانت لحالنا..
ليلى:اوهو عبير اكيد بتظل مع ناصر..
وفاء:شوفي لما ينتهي المسلسل بشوف خلود بحاول فيه يروح معانا ويا ريم وكذا امي مابتمانع..
ليلى:اوكي خوش فكرة..
وبعد ماانتهى المسلسل..
راحت وفاء لخالد:خلود حبيبي..
خالد:اوهوه يوم تبي شي اصير حبيبها..
وفاء:عفيه خلود مابي شي عظيم انا..
خالد:ههههه شو تبين؟!
وفاء:انا وليلى خاطرنا نروح السينما ونبيكم تيون معانا..
ريم:غريبه تبينا معاكم مو العادة..!
خالد:لأن ياغناتي الماما مابتخليهم يروحون لحالهم..!
ريم:اهااااااا وانا اقووول..
وفاء متمسكنه:يلا عاد ارجوكم نبي نطلع..
خالد: بس بشرط ؟! >> وهو يغمز لريم..
وفاء:موافقين..!!
خالد:هههه انت اسمعي الشرط اول..
ريم:هههه مطيورة ع الطلعة
وفاء:انزين شو الشرط؟
خالد:انا وريم ندخل فلم بروحنا وانتوا بروحكم...
وفاء: اوكي يلا احنا بروح نلبس وبسرعة انتوا خلصوا ..

سوسو 14
13-02-2007, 01:28 PM
الجزء الثامن والعشرين:
وقبل الساعة اربع وصلوا وفاء وليلى وريم وخالد مجمع (الدانه) وراحوا جهة السينما واختاروا وفاء وليلى فلم عربي كوميدي ابتدأ من ربع ساعة بس مايقدرون ينتظرون لأن العروض الجديدة ماتبدى الا ع 6 وشوي.. ونفس الشي خالد وريم بس هم دخلوا فلم اجنبي رومانسي كوميدي.. وراحوا شروا لهم فشار وعصير ودخلوا افلامهم..
اما ع الساعة خمس وشوي دخلوا مجع الدانة راشد وحسين ونرجس وكوثر تأخروا لان حسين شاف برنامج علمي تثقيفي ومارضى يقوم من عند التلفزيون لين ماانتهى ..راحوا اول جهة السينما واختاروا فلم كوميدي عائلي يبدأ بعد ساعة .. فراحوا قعدوا في كوفي شوب ينتظرون وهم يسولفون واللي طلب له عصير واللي قهوة واللي اسكريم وهيك.وضمن السوالف حسين قال انه يبي ينزل تحت في الطابق الأول محل عشان بيشتري له منه نعال جديد وقالت له نرجس انها بتروح معاه بعد ماتخلص قهوتهااللي تشربها..
بعد نص ساعة تقريبااً خلص فلم وفاء وليلى بس باقي يشوفون مشاهد اللي خلف الكواليس اثناء تصوير الفلم وتضحك الواحد..وفاء ودها تشوفهم بس ماتقدر تبي تروح الحمام وقالت لليلى بسرعة:ليللوه انا بروح الحمام وبعدين بوقف محل ما اتفقنا..
(اتفقوا مع خالد وريم يتلاقون عند البوابه رقم 2)
ليلى من زود الأندماج: انزين روحي بس سكتي ابي اطالع..
وراحت عنها وفاء وهي تمشي بتروح الدرج شافت في الكوفي شوب اللي مقابلها راشد اللي كان سرحان وكان جالس جنبه واحد حليو بعد ومقابلهم بنتين عاطينها ظهورهم فما شاتهم هي عرفته على طول بس ماطولت مناظر ولفت راسها تكمل طريقها وهي مبتسمه على هالصدفة..
هنيه راشد بعد انتبه لها وابتسم بينه وبين نفسة لأنه شافها تطالعة أي انها عرفته مثل ماعرفها..
كوثر كانت تاكل اسكريم وتطالع اللي يمشون وهي تفكر بخليل اللي مافارق تفكيرها ولا دقيقة..
اما حسين ونرجس خلصوا شرابهم وقاموا عشان بينزلون تحت المكان اللي يبيه حسينوهم يسولفون ويضحكون ويحاولون يسرعون عشان مابقي وقت على بداية الفلم..
اما ليلى بعد مانتهت المشاهد وطلعت من السينما شرت لها قرشة ماي وراحتبتنزل تحت عشان تروح محل ماتفقوا يتلاقون وماعرفت شلون خافت تنزل وكان الدرج فاضي لأن الكل في المطاعم ولا في السينما ولا المحلات ..وهي ماخذت جوالها عشان تدق لوفاء اللي مشت عنها..وشوي وشافت بنت بتنزل لحالها>>نرجس....
وقالت لها:لو سمحتي اختي..
نرجس:نعم..
ليلى:بتنزلين تحت؟!
نرجس باستغراب:ايه ليش؟
ليلى تدري انها مستغربه فحبت توضح لها الوضع: انا اخاف من الدرج ماحب اركبه ولا انزله بروحي فهل ممكن تنزليني معاك لأن اختي نزلت عني..!
نرجس رغم الدهشة اللي فيها من خوف هالبنت الغريب من نوعة بس ماحبت الا تطمنها: عادي اختي تعالي ولا يهمك..>وابتسمت..
نزلوا مع بعض..
ليلى:مشكورة حبيبتي ماراح انساها لك..
نرجس :ههه العفو ولو ماسويت شي............ وقطع كلامهم حسين اللي ماانتبه لوجود ليلى..
حسين:يلا نرجس خلنا نروح قبل لا يبي الفلم....>ويوم انتبه انها واقفة مع بنت ى قال: اوه سوري ماانتبهت ان معاك احد..
ليلى فتحت عيونها من الدهشة وابتسمت وكذلك حسين..
نرجس حست بوجود شي غريب..
حسين: اوه هاذي انت؟! صج لا قالوا الدنيا صغيرة..
ليلى بابتسامة خجل مبينه غمازات خدودها الغزيرو الحلوة:ايه صج
نرجس:شنو السالفة علموني كيف تعرفون بعض؟!
ليلى:هالشخص ساعدني مره يوم كنت بورطة مع السيارة والحين انت ماشاء الله العائلة الكريمه كلها تصادفني وقت ورطاتي..!!
الكل:هههههههههههههههه
نرجس:ههههههههه فديت اخوي دومه يساعد طالع علي..
حسين:قوليث انت طالعه علي..
الكل:ههههههههه
ليلى :مشكورين على كل حال وسرتني شوفتكم..
نرجس:واحنا اكثر يلا باي..
ليلى : باي وراحت مشت للبوابه الثانية..وهي تحس بسعاده ماتعرف سببها...
في حين ان نرجس وحسين راحوا محل احذية رجالية وهم يسولفون..
نرجس:بعد تساعد ياحسين ماقلت لي كيف!؟
حسين:ههههههه وعلمها بالسالفة..وتذكرة سالفة مغلفها اللي من وناسته بشوفتها نسى يقول لها عليه..
حسين بقهر: اوووووووووه صح نسيت اقول لها ان مغلفها عندي لأنه طاح وهي مشت عنه فاظطريت اخذه!!
نرجس:تعال نشوفها يمكن بعدها موجوده وساروا يدورونها بس مالقوها لأنها اصلا طلعت من المجمع مع وفاء وريم وخالد..
وهم في السيارة..
خالد:ان شاء الله استانستوا..؟!
الكل:طبعاً..
ليلى:لكن انا مااحبكم دوم تخلوني لحالي وماعرف انزل ادرج فأتفشل مع الناس لما اروح اقول لهم نزلوني..>وهي مبرطمه..
الكل:ههههههه
وفاء:السوحه منك لولو بس والله مو قصدي كنت ابي انزل بسرعة ونسيت سالفتك..
ليلى:اوكي مقبولة منك بس لاتعيديها..
ولما وصلوا بيتهم علمت كل وحده الثانية باللي صار لها ومنو شافوا وهم يضحكون على اعمارهم ومايدرون ان اللي يتكلمون عنهم في الحقيقة اخوان..

** *** *** *** *** ** ***
اما اريج بعد المغرب طلعت مع محمود وراحوا تعشوا في مطعم وبعدها راحوا البحر وظلوا يتمشون وهم يسولفون وكل واحد منهم فرحان عشان فرح الثاني واما ريهام في البيت مع الخدامه بس طاقتها نومه من 7 المغرب خخخخخخ..

** ******** *** *** *** **** ***
في هالساعة تقريباً الكل مستعد لنوم عشان يستقبلون بكرة بنشاط وروحة لدوامات..ماعدا انسان ماجاه النوم وهو يفكرر باشياء واايد انسان يحس ان الحزن صار له صديق انسان اظنكم عرفتوه..!!


انسان اسمه حسام..متعذب بحب يظن انه مستحيل..
كان يفكر بالكلام اللي قاله له سالم وقاعد يتذكر هو بالضبط شو قال له..
هذا اللي صار بينهم يوم ضل معاه .. تغدوا بعدها قاموا يتكلمون..
سالم:حسام قبل أي شي تحلف لي انك من صج من صج راح تاخذ اختي ولا هو بس كلاام؟!
حسام رد: سالم تشوف كل هالعذاب اللي فيني وتقول لي بعد متأكد انت يعني شو رايك..
سالم:طيب خلاص انا ما سألتك الا لأن جنان اختي الوحيده وهي عزيزة علي مثل ماتعرف ولازم اتطمن عليها في كل الأحوال مو عشانك صديقي العزيز افرط فيها لازم اتأكد من كل نواياك رغم اني واثق فيك..
حسام:ادري بس انت قول لي السالفة والحل لها رجاء..
سالم:طيب انا اقول لك..سلمك الله جنان اختي من يوم هي في الثانوي تحب ناصر حب ماله مثيل بس انت تعرف ابوي شو صار فيه وشلون صار يرفض زيارتنا الدايمة لهم وهذا بالرغم انهم مايعتبرون فقراء لأنهم عندهم شركات ومن هالقبيل بس دامنا اكثرر وايد منهم فعند ابوي انهم اقل مستوى منا ومايبينا نحتك فيهم كثير فهي كانت ساكتة لكن عندها امل ان في يوم ابوي يوافق عليه بس المشكلة انها ماتعرف اذا ناصر يحبها ولا لاا ولما صار ناصر يبتدي يهتم فيها شوي وينتبه لها ولحبها له صار له الحادث اللي افقده بصره وصار الأمل مستحيييييييل عند ابوي وغير كذا ان ناصر يحب البنت اللي خطبها ومايحب جنان اختي انا الصراحة رحت له وكلمته وهو وضح لي انه مو مستعد يفرط في خطيبته عشان يجي ويخطب جنان وينهان وينطردوعلى الأغلب هذا اللي كان راح يصير .. وجنان اختي الحين تقبلت الواقع بطريقة غريبة بس الحزن دومه في عيونها هي طلبت مني اساعدها عشان تنساه وانا الحين قاعد اخطط بشي عشانك وعشانها..
حسام بهدوء حزين:شنو هو؟
سالم: انت لازم تتقدم لجنان وتحاول بكل الحب اللي تحمله لها في قلبك تنسيها ناصر وتخليها تحبك وانا واثق من قدراتك..
حسام بعجزز:طيب وان ماقدرت انسيها اياه..
سالم:شوف حسام انا اعرف جنان اختي وهي من النوع اللي حتى لو حب شي وصار عنده شي جديد يحب الجديد اكثر من القديم وهذا طبعها في كل شي..
حسام:انا عشانها اسوي أي شي يا سالم أي شي..
سالم:وانا عندي بعد فكرة ممكن تكون في صالحك..
حسام:قولها يلا شتستنى..
سالم:الطبيب قال لنا ذاك اليوم انها محتاجة تغير جو وامي اقترحت علي نروح العمرة فشو رايك تشوف امك واختك اذا بيروحون ونروح جميع يوم الاربعاء عشان هي تستأذن من الجامعة الصبح وترجع السبت الفجر وتروح فما يفوتها شي من الدروس..
حسام استانس من هالفكرة على الأقل بيقدر يشوفها وممكن انها تصير صديقة اخته وتتوطد بيبنهم علاقة اقوى:ايوه فكرة حلوة..
سالم:ايه عشان هي بعد بتشوفك وبتعرفك وممكن انها توافق عليك بسرعة اذا عرفت امك واختك وارتاحت لهم..
حسام:ان شاء الله..
** *** *** *** *
وكانت هاذي المحادثة اللي جرت بين حسام وسالم في ظهر هاليوم..
حسام قرر يقول لأمه بكرة عن السفر ويعلم اخته الغرض من السفر ويقول لأمه بس انه يبيها تشوف اخت صديقة عشانه ناوي يخطبها ويشوف شو بيصير..
(حسام عنده اختين بس ايثار وعمرها 23 ومناهل وعمرها 19سنه وامه وايد طيبه وحنونه وتخاف عليهم ودوم تحاتيهم وماتقل طيبة ابوه عنها دووم مدلعهم وابوه تاجر معروف ومشهور وله مكانته بين الناس وسمعة كثير طيبة ويملك من الأملاك الشي الزين والكثير..)

**** **** **** ****** ***

هاذي هي اشرقت شمس صباح يوم السبت وكل اللي ملزوم يقوم قعد وصلى ولبس وجهز والكل راح دوامه .. ومر اليوم عليهم..واللي رجع متونس واللي تعبان واللي ماله خلق والل نعسان واللي واللي واللي..... وهذا هو اليوم قرب ينتهي وهو عادي للجميع وممل..
وصارت الساعة الحين 9 في الليل..
وعند احلام.. في غرفتها..توها مخلصة مذاكرتها ودروسها وطول الوقت كانت تفكر بنايف وبصعوبه قدرت تركز .. دقت عليه رنه مثل ماهو طالب منها.. اما نايف ماصدق خبر وعلى طول اتصل لها..
وكانوا كل مره يسولفون وهم مرتاحين البعض وعلى هالحالة ..صارت احلام كل يوم تدق لنايف رنه بعد ماتخلص مذاكرة وهو يتصل لها ويسولفون اكبر وقت يقدرون عليه.. وتعلقت احلام بنايف كثير دون ماتدري وهو بعد بس الفرق انه ماخذ السالفة لعب وبس...!!!!
******** **** ** ****** ******
اما بدرية اتصلت لها ام راشد في العصر تأكد لها زيارتهم بكره عشان يطلبون ايد وفاء لراشد ولدها ورحبت فيها وقالت لها البيت
بيتك وقت ماحبيتوا حياكم الله..
وكاهي تفكر بخاطرها انها تقول لوفاء قبل لايجون احسن لها لاتتفاجأ بعدين...
بدرية بصوت عالي: وفـــــــاء.. وفــــــاء يمه تعالي ..طوفاء سمعت امها تناديها:هلا يمـه شنو تبين؟
بدرية:شو تسوين؟
وفاء:ولا شي بس كنت ىاستعد للنوم لأن ليلوه نامت عني مع انها توها تسع..
بدريه:اها طيب تعالي ابيك في موضوع قبل لاتنامين..
وفاء خافت من لهجة امها الجاده:خير يمه؟؟!
بدريه:الخير بوجهك يابنتي بس حبيت اقول لك ان بكرة الساعة 7 او 7 ونص بيجون لنا ناس ..
وفاء:ايه والمطلووب؟!
بدرية بهدوء ورقة:هالناس ياحبيبتي جاين طالبينك لولدهم وانا وابوك لولا ان حنان نشوفهم تمام ماوافقنا يحجون بكرة يخطبون رسمي..
وفاء تفاجأت ماكانت تتوقع هالشي ابد وضلت ساكته..
بدرية تكمل: شوفي يابنتي احنا مابنجبرك على شي والناس مره زينين وكويسين وانا وخالتك ام عبير نشهد وانت براحتك وابوك
بعد يدري عنهم وبكرة بعد ماتسمعين كلامهم وتفكرين زين مازين تقولين لنا راايك..
وفاء ببرود:طيب؟؟؟
بدرية:خلااص يلا روحي نامي ولا تفكرين من الحين شوفي نفسك كيف تقولين حد مهزئك وضاربك ههههههه
وفاء:ههههه لا يمه مو كذا بس ماتوقعت هالسالفة..
بدرية:شلون عجل كل بنت مصيرها بيت ريلها..
وفاء ماردت وقامت وهي ساكته وفي دنيا ثانية اصلاً!!!!..
وفاء حاولت تنام في هاليلة بس ماقدرت ابد ولا ذاقت طعم النوم الا في الساعات الاولى كانت تفكر: كيف اتزوج؟!! انا مابي اتزوج!!ويصير فيني مثل امي وابوي ليش اهم روحي وانا بعدني
صغيرة ؟!! رنت هالكلمه في راسها:صغيرة؟! لكن الللي معاي اغلبهم متزوجين ولا مخطوبين لا وبعد في امهات؟!! اووووه ياربي بس انا ماريد اتزوج وادخل في مشاكل ..لااا مااقدر اتزوج !! انا برفض رفضاً باتاً.. بقول اني ابي اكمل دراستي ..بس شو اسوي لو قال لي عادي اكمل وانا مخطوبة ماعندي حجة ياربي شسوي؟؟!!
وكان هذا تفكيرها اللي نامت دون ماتحس من التعب وهي تفكر فيه..
** ** ********
واليوم الثاني يوم الاحد !!!
الكل راح دوامه مثل العاده والكل على طبيعته ماعدا وفاء اللي دومها سرحانه وتفكر وفي عالم ثاني..

وهم نرجس وكوثر اللي ماقدروا ينامون كل وحده تفكر بشي ..كوثر تفكر ليش خليل صار يعاملها كذا؟؟! ونرجس تفكر تفكر هل اللي سوته اليوم مع خليل صح ولا غلط؟! لأنها تدري ان ممكن اختها ماخذت عهد طفولتهم بجد مثلها هي ...

وحتى جنان اللي نومها مو مريح لها دووم تحلم احلام تخليها تجلس وهي خايفة ولا مرعوبة... والله يعين..
** ** ** * **
عند جنان..
بدور:صدقيني جنان حبيبتي بتنسين..
جنان بابتسامه مالها معنى: الله يسمع منك..
بدور:يلا اليوم تعالي بيتنا هاا خلينا نسوي البحث مع بعض..
جنان:اوكي يلا باي .. وطلعت كل وحده لبيتهم..
** ** *** ** *** ***
وفاء وليلى في السيارة مع السايق..
ليلى:شو فيك وفاء؟ انت اليوم دومك سرحانه وابد مو طبيعية!! والكل لاحظ هالشي؟!
وفاء:.... ساكته .....
ليلى: شفتي ان فيه شي يلا حبيبتي قولي لي انا ليلى حبيبتك >وابتسمت..
وفاء ردت لها الأبتسامه بس مسرع ما اختفت ابتسامتها..
وفترة صمت قالت بعدها وفاء بأنفعال:ليـــــلى... في ناس بيجون اليوم يخطبونـــي...!!!!!!
ليلى سكتت ثواني تفكر باللي قالته وفاء وبعدها:هههه هههههه هههه والحين هذا اللي مضايقك ؟!!
وفاء ودموعها بتنزل خلاص:انت مو فاهمة شي!!...ماحد فاهم شي... ليلى انا مابي اعرس فهموني الله يخليكم حرام عليكم حراام..>> وقامت تصيح..
ليلى كسرت خاطرها وفاء وماهان عليها تشوفها تتعذب كذا وهي ماتدري..
ليلى:خلاص حبيبتي لا تصيحين .. انت قولي لي ليش وانا راح اساعدك صدقيني!..!
وفاء بهدوء:ليلى انت تعرفين الحال مع امي وابوي.. صح؟؟!
ليلى الحين وضحت لها الصورة وفهمت قصد وفاء:ايه اعرف..
وفاء:انا مابي امر بنفس اللي مروا فيه..
ليلى تفكر بكلام تقوله لها عشان يؤثر فيها ويخليها تفهم ان مو كل الناس مثل بعض..
ليلى:وفاء حبيبتي اصابع يدك مو سوا ومو كل الناس عايشة مثل بعضها ..المشاكل لازمه عند كل عائلة وهي مثل مايقولون بهارات الحياه ..وفي ناس عايشة بدون مشاكل يعني ممكن شجارات جانبيه بس ماعنهك مشكلة دائمة او مثل مايقولون كل مشكلة ولها حل ..!
وفاء بعد تفكير:يعني برايك لو كان هالشخص زين مثل ماتقول امي ووافق ع شروطي اقبل فيه؟َ!
ليلى بأبتسامه:والله اظن بيكون خير معين لك وانت استخيري ربك وان شاء الله آمالك ماتخيب..وعلى فكرة ..ترى البنت هي اللي تحدد نوع العيشة اللي تتمنى تعيشها وذلك بأسلوب تعاملها مع زوجها .. فنصيحة مني لك:خلي تعاملك حلو تصير حياتك حلوة..
وفاء اكتفت انها تبتسم وحست بالراحة شوي بعد ماتكلمت مع ليلى
وقررت توكل امرها لرب العالمين...

*** **** **** ***** ***** ***
هيفاء رجعت من الجامعة ودخلت الشقة وهي على غير العادة ساكته وبالها مشغول .. كانت تفكر باللي مخلي اختها وفاء اليوم غير شكل ومو في حالتها الطبيعية ..كانت تبي فرصة تكلمها فيها مثل اخت لأختها وتحاول تخليها تطمن لها وتفتح لها قلبها بس ماصار عندها فرصة خصوصاً انها ان البنات دووم معاهم..
حليمه تتكلم وهي تحس بتعب:شو فيك يابنتي مالك طبيعية؟!!
هيفاء انتبهت لجدتها تكلمها:مافيني شي ماما بس تعب الجامعة..
حليمه:آه >> هنية انتبهت هيفاء لشحوب يدتها وخافت عليها..
هيفاء:ماما شو فيك ليه وجهك صاير كذا؟؟!
حليمه: مابي شي بس احس بشوية ارهاق..
هيفاء: لاا لاا حالتك ماينسكت عليها لازم تروحي المستشفى..
حليمة اعترضت بس هيفاء ما اهتمت وراحت للتلفون بسررعة كانت بتتصل لأبوها بس تذكرت تحذيراته لها بانه هو اللي يتصل لها دايماً مو هي فاتصلت بعمها فواز بس لقت جهازة مغلق.. احتارت شو تسوي وهي تشوف يدتها والوحيده اللي باقية لها من ريحة امها والوحيدة اللي ربتها واعتنت فيها تزيد تعب ويبان عليها الشحوب اكثر واكثر..!!
** ** ** ** ** *** *** **** ** **
سعود كان راجع من الشركة بدري عشان الناس اللي جايين يخطبون بنته وقاعد في الصالة مع بدرية وهادي ووفاء وليلى اللي توهم راجعينمن الجامعة..
كان يتابع التلفزيون مع بدرية والبنات يسولفون وهادي يكتب واجباته عشان بعدين يلعب ع كيفة..
وفجأة ... صاح جوال سعود تقريبأ بس رنه وحده وسكت..الكل سكت وبعدين رجع لوضعة القبلي..الا وحده وهي اكيد بدرية....
احتارت وهي تراقب ريلها بعيون ضيقة والشكوك تدور في راسها..
وكانت تترقب ردة الفعل اللي بيظهرها ريلها لما يشوف الرقم وهي
ساكته وتطالع بس..
اما سعود كان عادي مره رغم انه حاس بنظرات بدرية الفولاذية الموجهه نحوه ..طلع جوالة من جيب دراعته (ثوبة) وفتح المكالمه وشاف رقم هيفاء ..تفاجأ في نفسة.. لأنه موصيها ماتتصل فيه ابد لأنه مايبي مشاكل.. وقال بصوت عالي: الظاهر مغلطين بالرقم..
بدريه:اييه .. >> بس ما اقتنعت لأنها حست به تغير من شاف الرقم..
اما سعود كان تفكيرة:اكيد مادقت الا انه صاير شي يمكن تبي شي ضروري خلني اقوم اتصل فيها..
ووجه كلامه لبدرية:يلا انا بقوم فوق اريح شوي..>> وقام..
وفاء حست انه في شي مو طبيعي بين امها وابوها.. وحتى ليلى حست.. بس سووا اعمارهم مندمجين بالسوالف وكل وحده مالها شغل باللي يصير..
سعود راح غرفته .. واتصل لبنته..
سعود بما يقارب الهمس:الو هيفاء شنو فيك؟ صاير لك حاجة ولا ايش؟؟
هيفاء: ايه يبه الله يخليك تعال لي بسرعة يدتي حليمه مدري شفيها مريضة وانا خايفة عليها >> بهلع قالتها..
سعود: طيب حبيبتي بجي لكم الحين بس انت لا تخافين وخلكم على حالكم..
{ في هاللحظة دخلت بدرية الغرفة..!!
هيفاء:طيب شو اسوي الحين؟؟!
سعود وهو يطالع في بدرية : خلاص جايكم انا الحين بس مسافة الطلايق وخلكم متطمنين مافيها الا كل خير ان شاء الله يلا في امان الله .. >> وسكر..
بدرية وهي رافعة حاجب: منو هذا؟ وشنو صاير؟؟
سعود وهو يحاول يحافظ على هدوء اعصابه:هذا سلمك الله واحد من الربع بنته مره حرارتها مرتفعة وزوجته ميته صياح عليه تبي يياخذونها المستشفى لكن هو سيارته في الورشة ومتصل لي يطلب العون مني وحالتهم لله هناك..
بدرية: اهاا يعني الرقم اللي دق من شوي مو غلط؟!!
سعود بعصبية خفيفة:لااا ماله شغل بالموضوع اصلا هذا غير وذاك غير..
بدرية:وبتروح الحين؟؟
سعود:مثل ماسمعتي ومار اح اتأخر بعد مايصير اترك الناس وهم محتاجيناا..
بدريه:الله يستر من هالسوالف بس..
سعود عرف الموال اللي بينفتح فعشان مايضيع وقت اكثر مشى عنها وطلع من البيت متجه باسرع مايقدر للشقة..
** *** *** ** ** **

سوسو 14
13-02-2007, 01:29 PM
عبير لاحظت اليوم غرابة عبير هي تعرفها من زمان وتعرف انها ماتسوي كذا الا اذا في شي مضايقها واايد.. وقامت اتصلت بها..
وفاء:اهلين عبير..
عبير:اهليناات وفاء..
وتموا ساكتين دقيقتين يمكن لأن وفاء عارفة سبب اتصال عبير وعبير عارفة ان وفاء بروحها بتتكلم..
واثنينهم قالوا في نفس الوقت ...
عبير:ماقدر وفاء........
وفاء:لا تخافين عبير........
وردوا سكتوا..
وفاء كملت:عبير ادري انك تبين تعرفين اللي مضايقني بس والله يوم قلت لليلى ضحكت ووو...
عبير قاطعتها : بس انا عبير ياوفاء مو ليلى..!!
وفاء:ااه طيب قومي تعالي البيت...
عبير:الحين؟؟!1
وفاء:ايه والله تعالي اعلمك وعشان اليوم واايد مهم تكونين معاي وبعدها قعدي مع ناصر..
عبير:طيب الحين اشووف ابوي اخليه يوصلني بس لاتخبرين نصور خليها مفاجأة..
وفاء:ههههههه نصور بعد اوكي أي آم ويتنغ يو..
عبير:سي يو ..
وسكرت عنها ..
** ** *** *** ** **
سعود وصل الشقة.. ودخل بسرعة ولقى حليمه على الكنب وحالتها حالة صايرة تنفس بصعوبه ولون وجهها مو طبيعي وحرارتها وايد مرتفعة .. ولقى هيفاء قاعة على الأرض تحت ريولها ودموعها تصب على وجهها ..
سعود:يلا هيفاء تركي الصياح عنك وتعالي نروح المستشفى بسرعة..
هيفاء من خوفها تحس انها تبي صدر يطمنها ويحنو عليها وراحت رمت روحها في حظن ابوها وقامت تصيح بقوة :يبه شو بيصير فيني لو صار شي فيها يبه الله يخليك لاتخلي شي يصير فيها ..
سعود تقطع قلبه على هيفاء وحس صج انه وايد مقصر في حقها وصارت القرارت تدور براسة وقال لها: لاتخافين يابنتي ياحبيبة ابوك انت وكل شي بيد رب العالمين ويلا نروح بلا تضيع وقت..
ومسكت هيفاء يدتها من جهة وسعود من جهة وطلعوا من الشقة وطوالي للمستشفى..!!وهم بالطريق اتصل بفواز اللي اخيرا فتح جهازة وقال له يجيهم بسرعة المستشفى..
*** *** ***** ** *** * **
وصلت عبير بيت ام ناصر وسلمت على هادي اللي كان في الصالة وسألته عن وفاء قال لها فوق بغرفتها وسألته عن ناصر وقال لها انه ماطلع من غرفته اليوم ابد..
استغربت وراحت فوق وراحت غرفة ناصر اول..
دخلت لقته قاعد على سريرة..والقرآن على حظنه وهو يكلم نفسة بطريقة غريبة لااا انتبهت ماكان يكلم نفسة كان يكلم في جواله..
وسمعت هالحوار.. من طرف ناصر بس ولا تدري الطرف الثاني شيقول..
ناصر:تكفى قولي شو حالتها الحين والله حاس بتأنيب الضميرلأني لو اشووف ماكان اهملتها كذا.. وانت عارف شكثر احبها
ناصر بعد ماسمع رد الطرف الثاني :ايه لاتخبي علي شو قال الطبيب عنها؟! ومالك شغل فيني انا ادري انا الذنب ذنبي لاتحاول تقنعني..
ناصر وهو يضحك: يعني خلاص صارت زينه الحمد لله يارب مدري شو بيصير فيني لو صار لها..
ناصر:واكثر والله مو مجرد متعلق فيها الا امووت فيها..
ناصر:ههههههههه ايه لاتحسد شعرها يلا انت دووم حاط عينك عليه ادري انه يهبل الواحد هههههههه
ناصر:طمنك الله حبيبي خلاص انا ان شاء الله هالسبوع بشووف الأهل اوضاعهم شلون ولازم بجي ازورها.. يلا فمان الله..!!!!!!
لاتسألون عن حالة عبير وهي تسمع هالكلام وماتدري عن منو قاعد يتكلم .. عبير كانت الدموع ماليه عيونها...وتفكر:يعني يعرف بنات غيري وانا مثل الغبية مصدقته..
وطلعت من الغرفة بنفس الهدوء اللي دخلت فيه الغرفة..
وقفت عند باب غرفة وفاء ومشت دموعها شوي وطقت الباب ودخلت..
وفاء:هلا اسفرت وانورت..
عبير وابتسامه خفيفة ع شفايفها:هههههه تسلمين والله..
ليلى:ايه ايه وش عليكم.!
الكل:هههههههه
عبير وهي تشوف وفاء مطلعة لها كم لبسة من الكبت وهي محتارة شنو تلبس.. قالت: ليش كل هذا..
ليلى بأبتسامه خبيثة:جاين عرب اليوم يشوفونها..
عبير وهي تطالع في احمرار وجه وفاء وضحك ليلى فهمت السالفة وقالت: لاااااااااااه صج والله ايوووووووة عااشت وفااء..
وفاء:ههههه اوه خلااص استحي..
الكل:ههههه
عبير:انزين وليه كنتي متضايقة يعني المفروض تفرحين؟؟!!
وفاء قعدت وقالت لعبير شو اللي مضايقها بالضبط بالسالفة وسرحت عبير وهي تذكر مكالمة ناصر وقالت في خاطرها:شكلها الخيانه تسري في دماء جميع الريايل بس قالت لوفاء:لا حبيبتي مو لازم تصير هاذي نظرتك للحياه انت افهم من كذا ..
ليلى:وانا بعد قلت لها..
وفاء بعجز:طيب خلاص وانا سمعت ..
وقاموا يسولفون عن اشياء غيير وعن طلعتهم يوم الجمعة ويعلمونها عن اللي صار لهم ومنو شافوا وهم ميتين ضحك ..
*** *** **** *** **
في المستشفى كانت هيفاء قاعدة تنتظر مع ابوها بحرقة اعصاب وتنتظر الدكتور يطلع ويطمنها على يدتها .. سعود يحس بحزن غريب ماكان متصور انه يعز حليمه بهالشكل..
وتذكر في هاللحظة مهرة زوجته الأوليه وهي توصيه على امها اللي مالها حد في البحرين غيرهم.. ويحس الحين انه ماعتنى في الأمانه عدل هو صج كان محافظ عليهم مادياً من كل جهه بس معنويا مو كثيير ويحس بندم غرييب انه ماعترف لبدرية من البداية بهالحقيقة...
قطع عليه افكارة صوت باب الغرفة ينفتح وتطلع منه دكتورة برفقتها ممرضة..
الدكتورة وصت الممرضة ببعض الأشياء وراحت ذيك تسويها..
وكلمها سعود:شنو حالتها يادكتورة؟؟
الدكتورة:منو انت؟؟ولدها؟؟
سعود:لاا زوج بنتها وهاذي حفيدتها ..
الدكتورة: حالتها حالياً مستقرة .. بس تعالوا معاي بسألكم كم سؤال عشان ابي اعرف ايه الي وصلها لكذاا..
وراحوا معاها الغرفة وقعدوا على الكراسي..
في هاللحظة وصل لهم فواز..
فواز وهو يكلمهم بهلع:شو فيها امي حليمه..
( فواز يعاملها مثل امه دووم ويحس لها جميل عليه لأنها ساعدت في تربيته وهو ظل عايش معاها صج انه اغلب الوقت مسافر بس كان دووم يتصل لهم ويتطمن عليهم ويحس انها انسانه غالية عنده وصعب يفقد ام للمره الثانية صعب..!!)
سعود:اقعد يافواز واهدى كاهي الدكتورة الحين بتشرح لنا الوضع..
الدكتورة: طيب بسألكم الحين من متى صار معاها السكر؟؟
هيفاء بانفعال:امي مامعاها السكر وهي بخيير وصحتها تمام مافيها شي..
الدكتورة تفاجأت:بس هي باين ان السكر صار معاها من زمان..
الكل انصدم..
فواز:طيب وشو حالتها بتصير؟؟
الدكتورة:انتوا جيتوا في الوقت المناسب لانها قاربت تجيها نوبة سكر وجسمها بدا ينمل احمدوا ربكم انه ماصار هالشي لأنه خطر على حياتها خصوصاً في سنها الكبير هذا..
سعود:والعلاج؟؟
الدكتورة:لازم تاخذ ابر السكر وتكثر من شرب الماي وبنعطيك ادويه تاخذهم لها من الصيدليه..
هيفاء:ومابيصير عليها شي يادكتورة؟؟
الدكتورة:ااذ اتبعت النظام مثل ماهو.. وترى مو هذا اللي فيها بس ..!!
فواز:ايش بعد؟؟
الدكتورة:عندها سوء تغذية والحين انا حاطة عليها مغذي لازم تنتبهون لها زين تراها حرمه كبيرة بالسن ومحتاجة عناية..
هيفاء بدت دموعها تنزل على حالة يدتها..
فواز ضمها له وطمنها انه ان شاء الله مابيصير فيها شي..
سعود:شكرا دكتورة..
الدكتورة:العفوهذا الواجب..
وطلعوا من الغرفة ..
سعود:خلاص هيفاء لاتخافين ان شاء الله بتصير بخير وبكرة الصباح ان شاء اله بمر عليها..
هيفاء: ان شاء الله..
سعود:فواز انت ضل معاهم وبعدين ردهم الشقة اوكي..؟
فواز:اكيد مايبالها كلام..
سعود:تمنيتك معاي اليوم بس الظروف هي كذا..
فواز:ليش شو فيه اليوم؟؟
سعود:ناس جايين يخطبون بنتي وفاء ..
فواز:اها ماشاء الله الله يوفقها وعادي غير الا كلام اليوم والملشة بالطريق وابتسم لأخوه..اللي تطمن عليهم وراح..
** ** ** ** ** ****
في بيت ام راشد..
راشد:يمه يلا قومي صلي المغرب مانبي نتأخر على الناس كاهو الأذان خلص..
ام راشد :طيب ..
راشد:ونرجس وكوثر بيروحون معانا ولاا لاا؟؟
ام راشد:شو الا كلام اليوم هو مو ملشة ماله داعي يروحون بس انا وانت واريج وحسين..
راشد:الا تشوفونه الا وينه حسين.؟؟! ماشفته اليوم؟!
ام راشد:مدري والله رجع من الشغل وراح ينام وللحين ماطلع من غرفته..
راشد بروح اقوله يجهز بسرعة وانت اتصلي في اريج اكدي عليها بعد..
** *** **
حسين وش اقول لكم عن حسين .. مسكيين ياحسين ماحددرى عنه وعن العذااب اللي عايش فيه..
حسين صحى من نومه اليوم وهو حالته مب طبيعيه رجعت له كوابيسة شاف ابوه يمشي ويمشي لين وصل له ويقول له:انت ذبحتني وانا مو مسامحك..!! ومد له صورة يقول له خذ شووف ابوك الحقيقي اللي ذبحتني عشانه .. وفجأة طاح ابوه على الأرض وماات..

قعد حسين وهو يصب عررق رغم انه التكييف في غرفته ثلج..!!
قام وتعوذ من بليس وصلى ركعتين وقرأ شوي قرآن لين ماهدى شوي وحمد ربه انه اللي صار له اليوم مو بقوة اللي كان يصير له ايام ماكان في مكة..
قام واتصل لصديقه< رمزي >اللي وقف معاه ايام ماكان في مكة واللي سكن معاه في الشقة هو وبنته الصغيرة >> وزوجته متوفيه من زماان واللي صار اقرب واحد له والوحيد اللي يعرف عن اللي فيه..
رمزي:مرحباا هلاا والله
حسين:هلاا فيك حبيبي..
رمزي:والله زين افتكرت واتصلت وانا انتظر اتصالك من زمان..
حسين:سامحني ياحبيبي والله انشغلت مع الأهل شوي..
رمزي:انزين وشو اخبار الأهل وشلون صرت معاهم؟؟
حسين:والله الحمد لله كل شي صار بخير..
رمزي:قلت لك ياولد الحلال..
حسين:وشخبار داليا والله مشتااق لها مووت ..
رمزي:والله بخير والله احنا اكثرر افتقدنااك مرره..
حسين:وهي شو مسويه في المدرسة الحين؟؟
رمزي:كاهي تشقح وتمرح مثل ماتعرف ثاني شوي اصعب من اول وكل ماعلمتها شي قالت عمي حسين يعلم احسن منك والله المعين..
حسين:ههههههههههه معلوم والله معلوم..وشو مسويه مع قطوتها؟؟!
رمزي:هههههههه كل شي كوم والقطوة كوم ثاني مهتمه فيها واايد وتسميها حسينه عشانها من عندك يابوك لا واخبرك صارت تنام معاها بعد..
حسين:ههههههههههههه انقلبت من حسين لحسينه بعد عادي خلها تنام معاها هاذي من النوع الزين الأمريكي مو أي كلاام..
رمزي:ههههههه والله فرحتني باتصالك ياخوي ولو داليا قاعده احين كان بلشتناا والله..
حسين:فديتها كل مره اطلع صورتها اذا بغيت اذكرها مره تونسني ذكراها..
رمزي:والحين هذا رقمك الجديد خلاص؟؟!
حسين:ايه هذا هو وماراح اغيره كل مابغيتني اتصل لي ..
رمزي:اوكي ولاا تقطع..
حسين:ولا يهمك..
رمزي:انزين ماقلتلي عن...؟؟
قاطعه حسين:هذا الي خلاني اتصل لك يارمزي اليوم جاني كابوس اعوذ بالله منه قعدت احس عمري مخنووق..
رمزي:قلت لأهلك؟؟
حسين:ماحد يدري انا ماابيهم يخافون علي..
رمزي:بس انت تعرف ياحسين ان السالفة مو سهلة طيب اليوم عدت على خير وماصار لك شي عود بكرة لاسمح الله وانت تعرف انك ممكن تصارخ دون احساس ولا تطيح مغشي عليك مو كذا بيخافون اكثر وهما مايعرفون شو السالفة..!!
حسين يفكر بكلامه ويحسة منطقي:خلاص يارمزي يمكن اعلم اخوي راشد عشان لو صار شي يكون عنده علم على قولتك..
رمزي تنهد:يله الله يعينك ياخوي ويسهل لك ..
حسين:مشكوور وماقصرت يلا بسكر عنك الحين بروح مع اخوي راشد بيخطب..
رمزي:لااا قول والله مبرووك عساها دايمه ان شاء الله وسعيدة وسلم عليه عني..
حسين:الله يبارك فيك هذا من طيب اصلك..
رمزي:يلا ماطول عليك.. سلم على الأهل كلهم..
حسين:يوصل ان شاء الله وسلم على داليا قول لها يقول لك عمك حسين وحشتينه مووت..
رمزي:ههه اوكي يلا مع السلامه..
حسين:الله يسلمك وسكر الا بأخوه راشد يطق عليه الباب وينادية..
حسين:ادخل راشد مفتوح..
راشد:ها صليت المغرب؟؟؟؟؟
حسين:لاا الحين بقوم اصلي ..
راشد:يلا عشان مانبي نتأخر..
حسين:اوكي وصح يسلم عليك ربيعي اللي كنت ساكن معاه في مكة ويقول لك مبروك مقدما..
راشد:هههه الله يسلمه يبا لك تجيبه تعرفة علينا..
حسين:ان شاء الله لازم بيجي..
وقام عنه عشان يصلي...
** ** ** *** **
رجع ابو ناصر بيتهم.. واستقبلته بدرية اللي لو تأخر شوي بس كان بتسوي له فضيحة..
بدرية بسخرية :هاا شنو صار معاك؟؟
سعود:كل خير ان شاء الله ..
*** ** *** **
وفاء كانت جاهزة خلاص وتنتظر باعصاب مفولة وصول هالعرب..
كانت بكل سهولة بسيطة وانيقة وجميلة لبست تنورة طويلة لونها اخضر زيتي وموديلة مفتوح على بعضة ومطرزة بورد لونه بنفسجي وطالعة روعة ولابسة معاه بلوزة بنفسجية تتناسب مع الورود اللي بالتنورة وصايرة رووعة مره وحاطة حكل شدوا بنفسجي خفييف وروج بعد بنفسجي نااعم..
*** ** ** *** **
جنان قعدت من النوم وصلت المغرب وقالت لأمها انها تبي تروح بيت بدور صديقتها عشان بحث يسوونه وامها استانست لأنها قررت تطلع من البيت ووافقت لها على طول..
ولبست جنان بنطلون وبلوزة بلون السماء.. وكانت كشخة اكيد.. وكل شي حلو عليهاا وحطت لها مكيااج ناعم مره لبست عباتها وشيلتها ونقابها وغطت عيونها وتعطرت وطلعت.. ويوم كانت عند الباب بتركب سيارة السواق شافت ابوها توه راجع من سفرته وكان نازل ويأشر لها تستنى..
ابوسالم:ها بنتي وين رايحه؟؟
جنان:الحمد لله على السلامه يبه..
ابو سالم:الله يسلمك حبيبتي ..الا وين بتروحين؟؟
جنان:بروح بيت صديقتي يبه عندنا بحث بنسويه وامي عندها علم..
ابو سالم بتفكير:ايييه وهالبنت هاذي كيف احوالهم ومنو بنته؟؟
في هاللحظة وصل حسام مع سالم لانهم في سيارة حسام وهو جاي ينزلة البيت...
ونزلوا اثنينهم من السيارة..
حسام وسالم:السلام عليكم..
جنان وابوها: وعليكم السلام..
سالم:هلاا يبه الحمد لله ع السلامه..
ابو سالم: الله يسلمك ياولدي .. هاشلونك حسام وشلون ابوك.؟؟
حسام: بخير عمي انت شخبارك؟ابد ماتنشاف؟
ابو سالم:هههه شنسوي ياولدي تعرف الشغل ومشاريعة..
حسام:الله يعينك..
سالم يكلم جنان:ها جنان وين رايحة..
جنان بتردد واضح:بروح بيت صديقتي بدور..
سالم:اهاا..
ابو سالم:خلاص يابنتي انت روحي الحين ولما ترجعين اكمل حلامي معاك..
جنان: ان شاء الله يبه والتفتت بتركب السيارة بس انتبهت لنظرات حسام اللي استغل فرصة تحدث الأبو لولده وطالع فيها لكن الغريب هالمرة انها بعد طالعته ومانزلت عيونها مثل كل مره طالعته من خلال فتحة النقاب اللي مبينه مدى وسع عيونها..
وركبت السيارة ومشت وهي بعدها تطالعة وكان غرضها من مطالعة انه تبيه يستحي شوي بس ابد..!!!!
اما سالم انتبه لهشي بس مسوي طاف لأنه هالشي يمكن في مصلحتهم الأثنين..وهو واثق من ان حسام في القريب بيتقدم لأخته لكن بعد مايسافرون مكة..مثل مااتفقوا..

** *** *** **** ***
وصلوا بيت ام راشد لبيت ام ناصر واستقبلتهم بدرية بكل كرم واشراق متناسية مشاكلها الجانبية..
وراحت نادت وفاء عشان تسلم على الضيوف وتقعد معاهم شوي..
ودخلت وفاء والخجل باين عليها وسلمت عليهم ومعاها ليلى وعبير..
وقعدوا ثلاثتهم جنب بعض..
ام راشد اطالع في وفاء وليلى وتقول في خاطرها ان ثنتينهمماشاء الله حلوين واطالع في عبير اللي كان ممكن تكون هي زوجة ولدها..
وليلى بعد الصراحة ام راشد انغرمت في ليلى ورقتها بس مثل ماقالت اريج وفاء مناسبة راشد اكثر..
اما عبير انصدمت يوم شافتها ام راشد اللي خطبتها من كم يوم ورفضت عشان ناصر ..!!
ام راشد:شلونكم بناتي؟؟
كلهم:بخير الحمد لله..
ام راشد:وشلونكم مع الدراسة؟؟
كلهم بردود متفرقة:زين.. طيب ..ماشي الحال..
وبعدها قامت وفاء وجابت لهم عصير وقدمته لهم..
اريج:مشكورة غناتي..
وفاء:العفو ولو..
او راشد:جزاك الله الف خيير..
وفاء ماتعرف ترد وابتسمت لها..
ام راشد كان ودها تضحك بس ماحبت تحرجها لأن نفس حالة بناتها هههههه..
وشويه من السوالف بعدها طلعوا البنات من غرفة جلوس الحريم وراحوا الصالة..
وابوها وناصر كانوا في المجلس مع حسين وراشد..
وفتحوا لهم الموضوع طبعا وقالوا لهم انهم بينتظرون ردهم..وطبعا قال لهم انه كان خاطب وعلمهم سبب فسخ الخطوبة بشكل صريح جدا لأنه مايبي أي مشاكل بعدين..
وبينت ام راشد بعد ماطلعوا البنات انهم مستعجلين بالموضوع وانهم يبون ردهم باسرع مايمكن وبعدها بيملشون ويسون حفلة خطوبه وبعدين عاد هم يتفقون بينهم على متى العرس..
واتقبلت ام ناصر كلام ام راشد لأن من حقهم يقولون اللي في خاطرهم كله وارتاحت لها كثير في حال انها بتطمن على بنتها عندها...
وبعد ماقالوا اللي عندهم كله اتصل حسين لأريج وقال لها يطلعون وهو ينتظرهم في السيارة..
وقاموا الحريم يسلمون على ام ناصر وطلعوا..
الا راشد ماطلع لأنه كان يكلم ابو ناصر ويقوله انه ان شاء الله يتقبل كل شروطهم واذا البنت ودها تكمل دراسة مابيمنعها ..
ولما طلع راشد بعد ماسلم عليهم كانت ليلى تطالع من النافذة..
ليلى:وفاء لحقي لحقي شوفيه اللي خاطبنج واايد حلييو ماشاء الله..
عبير راحت بسرعة تطالع:الله وسيم ورزة وفاؤوه تعالي شوفيه شكلة شخصية..
وفاء :اووه سكتوا عني مابي اشوف شي ..!! وركبت غرفتها..
ناصر دخل مع ابوه وتفاجأ بسماع صوت عبير في بيتهم..!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:29 PM
الجزء التاسع والعشرين:
ريم وخالد بعد سالفة جاسم اللي هددت اعصاب خالد بالأنهيار استقروا على انهم بيطلعون يتمشوون.. ومن الساعة 4 العصر طلعوا ولين الحين مارجعوا ولايدرون عن اللي صاير في البيت ولا شي لاعن راشد واهله ولا عن غيره غارقين بدنياهم الخاصة..
** *** * ******** ******
وصلت جنان بيت بدور بعد مااتبعت الوصف اللي عطتها اياه بدور ..
ووصلت البيت الصغير.. اللي كان مبني بحجر بصلي اللون وكان بسيط جدا بس حلو وماكان يقارن مع بيت جنان بولا شي..
نزلت من السيارة ودقت الجرس .. ودقته.. وماحد فتح لها الباب..
احتارت ليه مايفتحون الباب.. ورفعت راسها بتدق الجرس مره ثانية الا يطلع واحد في وجهها من الباب وكان شكله مستعجل ومايدري ان في احد يطق الجرس وصارت عيونه في عيونها مباشرة ..!!
هي استحت ونزلت عيونها بخجل وخوف من نظراته اللي تاكلها آكل..
هو مستغرب لأنه اول مره يشوف هالبنت الحلوة: منو بغيتي اختي؟؟
جنان اللي بالموت لقت صوتها: ابي بدور لو سمحت..
الريال: اييه بدور اختي لحظة بس بناديها.. ودخل..>>

علاء: هي بدور في وحده عيونها حلوة برا تبيك..!!
اخوان بدور وخواتها اللي بالصالة ضحكوا عليه:هههههههه
بدور اللي متعودة على حركات اخوها: وابويه يعني انت ماراح تتوب وتترك هاي الحركات الحين ماتستحي موقف البنت برا حتى تفضلي ماقلت لها ..اوووف منك .. وراحت عنه..
>> علاء اخو بدور الكبير وهو الي مسوي لهم الجو في البيت دووم ينكت لهم وهم يضحكون..
علاء يتحنطب: هي انت احترمي اخوك الكبير..!
رجعوا اخوانهم يضحكون على طريقته في الكلام..
بدور:هلا جنان حياك تفضلي آسفه والله هذا علاء مدري متى بيتأدب..
جنان وهي تدخل البيت: لاعادي شدعوة ماصار شي..
وقامت تتأمل في البيت من داخل ماكان عندهم حديقة مثلهم كانت مجرد شجيرات متناثرة على الأرض بشكل جميل وبسيط.. دخلت معاها المجلس البسيط كان عبارة عن جلسة خضراء وبيج وستاير بنفس الالوان وكل شي فيه ينم عن ذوق رفيع ومتواضع.. وقعدوا يسوون البحث اللي حقهم عى لابتوب العائلة مو مثلها هي لابتوبها خاص بها ..اي صدق ان فيه ناس عايشة بخير ونعمه وماتحمد ربهاا ..
** **** ** **** *** *** ** **
اما حسام رجع بيتهم وهو طول الطريق يفكر بمعنى نظرات جنان له لأن هاذي اول مره تحط عينها بعينه مباشرة كان فيها لمعة غريبه فيها شي يجذب الا الحب ماشافه فيها ولا الشوق اللي يحمله لها في عيونه... دخل بيتهم وراح الصاله وهو يشوف مناهل اخته منسدحة وراسها على ريول امه..
حسام: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
مناهل بمرح: حياك الله حسام استريح البيت بيتك..
حسام:هههههه اكيد بستريح واكيد البيت بيتي..
ام حسام: ها يمه شلونك شمسوي؟؟
حسام: بخير يمه ماشي الحال .. ايه صج يسلم عليكم ابو سالم وسالم بعد..
مناهل بحماس:انا نفسي اشوف هالسالم هذا من متى وهو صديقك ولا في عمري شفته بديت احس انه شخصيه خرافيه حتى ساعات لما تقول انه معاك في المجلس احسك تقص علينا والمجلس فاضي..!
حسام فقع ضحك:هههههههههههههههههههههه وانت شتبين بالريال وبشوفته؟؟
مناهل: مابي شي بس من كثر ماتطرونه انت وامك شوقتونا لشوفته..
حسام بأبتسامه: واللي يقولك انك ان شاء الله بتشوفينه هالأسبوع..
مناهل مسويه روحها تفكر: اممممم عادي بطنشه..
حسام:هههههههه توك تبين تشوفينه..
مناهل: يووه نسيت ههههااي..
ام حسام: وانت متى بتكبرين عقلك صرتي مره متى بتهونين عن هالحركات؟؟
مناهل: اووه يمه شسويت انا الحين هي الا سوالف وتكمل بدلع:
بعدين ابوي قال لي احلى مافيني سوالفي وقال لي اضل كذا شنو قاهرك ياأخي؟؟
حسام:هههههههه يا اخي ولا يا امي؟؟
مناهل : يوووه كل انسى انها امي واقول لها يااخي..
حسام: ههههههههه قويه..
{ مناهل بنت مرحه كثيير وتحب السوالف وهي جريئه حدها وعادي كل شي عندها ودوم تحط نفسها بمواقف تتطلب جرأة بس عمرها ماتعدت حدودها وهي خفيفة دم وخلوقه وتجبر اللي يجلس معاها يحبها**..
ام حسام ضحكت غصباً عنها على بنتها ...
دخلت ايثار: السلاام..
الكل: وعليكم السلاام..
ام حسام: ها يمه خلصتي العشاء؟؟
ايثار: ايه بعد شوي بتحطه الخدامه..
حسام:زين انكم كلكم هنيه عشان ابيكم بموضوع...
الكل التفت له واول وحده تكلمت مناهل:ايه قول يابعد عمري اسمعك انا..
ام حسام:ههههه وانت شيخصك انا الأم واللي اتكلم مو انت..!!
الكل:هههههههههههههه
حسام:سمعوا .. شرايكم يوم الأاربعاء نروح العمرة ونزور بيت الله ونرجع ع السبت الفجر...؟!!
مناهل بحماس وفرح: يابعد عمري ياخوي والله نفسي ارووح وانا موافقة وماعندي مانع ههههههه..
ايثار:صج والله من زمان مارحنا مكة الود ودي اروح..
حسام يطالع في امه: وانت يمه ماقلتي شي؟؟!
ام حسام:والله ياولدي ماحديرد روحة بيت الله.. بس على ابوك..
حسام بضحكة: خلاااص يابناات فرجت بنرووح ...
البنات :ههه واااااااااااااو >>وقاموا يصفقوون ههههااي..
مناهل:قرب اخوي حبيبي ببوسك وقام الضحك..
حسام بعد ماصار هادئ:بس لحظة ماكملت كلامي.. بعدني ما اقول لكم الهدف الثاني من هالروحة..
الكل سكت يطالع فيه..!!
حسام: بيروحون معانا سالم واخته ويمكن امه ماادري..
ام حسام: هالساعة المباركة ياولدي اللي بنشوف فيها ام سالم..
ايثار اللي يعلمها حسام كل شي يصير مع جنان بأبتسامه: واخته بعد بتروح؟؟!!
حسام فهم قصدها وابتسم: ايه بترووح..ولهذا يايمه ابيك تشوفين اخت حسام..!
ام حسام فهمت بس تبي تثقل عليه: وليش يعني؟؟!
مناهل وهي تضحك: اكيد عشاان تخطبينها له ولااا؟؟!
حسام مبتسم ومرتاح ان اخته مناهل تسهل عليه الأمور: ايه عشان تخطبها لي..
ايثار: خوش اختيار ياسالم والله جنان انسانه حلوة وهاديه وخلوقة..
حسام متشقشق: شكرا شكرا..
مناهل:هههههههه اخوي هم مدحوا البنت مامدحوك..
الكل:ههههههههههههههه..
حسام والأمل بعيونه: وهالبنت ان شاء الله بتصير زوجتي..
ام حسام وهي تقريباً فاهمه مشاعر ولدها: ان شاء الله..
حسام ارتاح ان الكل اتقبل الأامر وهذا فال خير عليه..
*** **** **** **** ** **
ناصر وسعود دخلوا الصاله بعد ماطلعوا ضيوفهم..
ناصر بعده يفكر شلون عبير في بيتهم وهو مايدري فضل ساكت..
سعود: ها بنتي عبير شلونك؟؟ وشلون ابوك ؟؟ واحلاموه الشريرة؟؟
عبير:هههه بخير الحمد لله.. وتقدمت لعمها تسلم عليه وباسته على
راسه بخجل..
عير: انت كيف حالك ياعمي؟؟
سعود:الحمد لله.. الا وينها وفاء؟؟
ليلى: وفاء ركبت غرفتها يبه..
سعود: طيب عن اذنكم بروح اكلمهاا..
عبير ساكته وحاقرة ناصر والألم كله في قلبهاا.. ناصر مستغرب ان عبير ماتكلمت معاه وحس ان شي صاير .. هي امس كلمته وماقالت له انها بتجي وماكانت زعلانه عليه يوم تسكر منه فاحتاار..
ليلى بمسخرة: ناصر حبيبي تفضل ماكو احد غريب..
ناصر ماتحرك ولاتكلم..
ليلى: اوه صح نسيت اعرفكم على بعض المعذرة.. ناصر هاي خطيبتك عبير.. عبير هاي خطيبك ناصر..!!
ولا حركة ولاكلمه..!!
ناصر اللي صار يعرف يمشي دون ماحد يمسكة لأنه تعود ع الضلام اللي ممكن يكون جزء لايتجزأ من حياته...
ليلى حست ان هالأاثنين بينهم شي غريب او زعلانين على بعض : شفيكم؟؟
ماحد رد..
عبير: يلا انا بروح البيت..
ناصر حس ان شي مضايقها : لا عبير شلوون تروحين البيت وانت ماقعدتي معاي.. تعالي نركب فوق الغرفة نسوولف شوي يلا مسكيني اخاف اطيح>> قالها بمرح يمكن تضحك بس ابد ماتكلمت..
عبير كانت تبي تتكلم عشان ترتاح شوي فراح له وبتردد مسكته من يده وركبوا الدرج مع بعض.. وليلى تدعي لهم بالصلاح..
** ****** * *** *** ** *** ** **** **
وفاء كانت بغرفتها غارقة في التفكير.. تحس بالخووف والحين هي ندمانه انها ماراحت تشوف راشد يوم قالوا لها عبير وليلى تحس يمكن لو شافته وارتاحت له تطمن شوي بس مايفيد الندم خصوص انها ماتبي تتكلم عنه ولا حتى تطلب منهم صورة له تخااف من
النتيجة..
قطع تفكيرها صوت ابوها برا الباب: وفاء؟؟
وفاء: تفضل يبه..
دخل سعود وهو مبتسم ووراه بدرية المبتسمه بدورها..
سعود: اعتقد يابنتي انك عارفة ليه حنا جايين لك..؟؟
وفاء ماردت بس منزله راسها..
سعود: يابنتي رفعي راسك وخلني اشوفك..
وفاء مارفعت راسها كانت تصيح دموع وماتبيهم يشوفون دموعها..
هم فسروا هالحركة انها مستحيه..
بدر ية: يلا حبيبتي رفعي راسك.. شو هاي تستحين من امك وابوك؟؟
وفاء رفعت راسها ..
سعود بشهقة: تصيحييين؟؟ ليش ياوفاء؟؟
بدرية وهي تضحك: هههههههه من الحين خايفة تفارقيناا.. لاتخافين حبيبتي تو الناس..
وفاء هنيه ضحكت غصباً عنها..
سعود: ايه هاي بنتي اللي اعرفها..
بدريه: المهم حبيبتي احنا جايين نكلمك في الموضوع عشان مانبيك تقررين خطأ..
سعود: شوفي يابنتي انا اشووف هالريال مره زيين وكويس وماعليه كلاام واحس انه بيسعدك وهو في الحقيقة نال على اعجابي تدرين ليش؟
وفاء بخجل: ليش؟
سعود: لأنه كان صريح معانا وواضح وجا وقال لي انا ابي بنتك بس على فكرة انا كنت خاطب من قبل وفسخت الخطوبة..
وفاء: اها
بدريه: بس تراه يابنتي مو عيب انه يكون خاطب من قبل وانا بعد الصراحة ارتحت لأمه لأنها خوش انسانه طيبه وحنونه وبتتطمن عليك معاها..
وفاء تحس ان مالها راي بهالموضوع بس ساكته..
سعود: شوفي يابنتي انا انصحك تفكرين وتدين علي بأسرع وقت رغم انه ماله داعي التفكير يوم اني واثق منه..
بدريه تقاطعه: لاتضغط عليها خلها على راحتهاا..
سعود ولاكأنه يسمعها: المهم يابنتي ابي رايك هاليومين عشان تراه مستعجل ويبون الملشه لو حصل نصيب يوم الخميس..
وفاء: ان شاء الله ..
بدريه: المهم حبيبتي احنا بنقوم عنك الحين وهاذي حياه بكاملها يابنتي فكري عدل في هاليومين وصلي لك ركعتين واستخيري ربك والله يوفقك..ومثل ماقال ابوك ترى حتى خالتك ام عبير تمدح لي فيهم..لكن هاا لو حسيتي انك ماتبن عادي قولي ماحد بيغصبك..
سعود: بس الافضل توافقين ياوفاء هاذي نصيحتي لك..
بدريه: خلاص سعود هي اللي بتتزوج خلها براحتها..
سعود: انا ابوها وعارف مصلحتهاا..
وفاء تبي تفك هالنزاع لأن راسها يعورها:حاضر بفكر يايبه وان شاء الله خير..
طلعوا عنها امها وابوها وهم مرتاحين انهم كلموها وهي تقبلت منهم...
وفاء محتااره خايفة ترفض اللي يبدوا ان ابوها مصر عليه ويحاول يجبرها وامها توقف معاها وتصير مشكله بسببها يالله.. وقامت تصلي ركعتين عشان ترتااح..
****** **** ******* ****
عبير بعد ماوصلت مع ناصر غرفته قعدوا على الأارض المفروشة متقاربين من بعض..
ناصر: عبير شفيك؟؟ شو اللي مضايقك؟؟
عبير: سااكته..
ناصر: عبير يكفي انت مطنشتني صار لك كم ردي علي لاتعورين لي قلبي..!!
عبير.. تصييح..
ناصر بعد ماسمعها تصيح : عبير تصيحين؟؟ ليش عبير؟ خبريني باللي مضايقك؟؟ صدقيني بسااعدك انا زوجك..!!
عبير عورها قلبها وهي تسمع منه كلمة زوجك رغم انه زوجها الا انه يخونها وقالت بأنفعال:انت تحبني ياناصر؟؟!
ناصر مستغرب من سؤال عبير: اكيد احبك لاني لو مااحبك ماتزوجتك..!!
عبير: طيب ليه تزوجتني؟؟؟!!
ناصر وهو صج محتار: لأني احبك..!!!
عبير: طيب ويومك تحبني ليه تكلم بنات غيري يعني انا مااكفيك؟؟!
ناصر وهو مندهش: متى انا كلمت بنات غيرك؟؟
عبيربتحدي: اليووم..!!
ناصر : اصلاً انا اليوم ماكلمت حد .. ايه صج كلمت واحد صديقي بس لا وهو اللي متصل لي..
عبير: ايووه ووصلناا وهذا الوااحد هو اللي خبرك اخبار اللي تكلمهاا..
ناصر : عبير منو اللي قايل لك هالكلاام .. عبير اكيد اللي قال لك يبي يخرب بيننا وو......
تقاطعة عبير بغضب: وتنكر بعد ياناصر .. شووف انا ماحد قال لي .. انا سمعتك بنفسي وانت تكلمه وتتكلم عنها...
ناصر: عبير فهميني ووضحي لي انا مو عاارف انت ايش تقصدين بالضط ؟؟ الله يخليك قولي اللي عندك بدون لف ودوان..!
عبير قالت له كل اللي سمعته وقلبها يتقطع..!
ناصر توه فاهم السالفه كان وده يضحك بس يبي يحرق اعصابها شوي..
عبير: والحين تقدر تنكر وتقول لي ان هالكلام ماصار؟؟
ناصر بهدؤ خوف عبير: لاا مااقدر..
عبير وهي منقهرة: طيب بسرعة قولي شسالفتها هاذي وكل شي عنها لاترى واله ياناصر ماشي بيردعني اقطع علاقتي بك حتى حبي لك مابيمنعني انا اكره شي على قلبي الخياانه..!!
ناصر: هههه وطلعتي غيووورة ..
عبير فوورت اعصابها خلاص: وبعدييييين نااصر..
ناصر: ههه خلاص والله بقول لك بس وعديني اول ان الكلام اللي
راح اعترف لك فيه مايغير شي بيننا ومايغيرك علي لأني احبك وماقدر اعيش دوونك..
عبير: طيب يلاا قووول
ناصر: وعديني اول..
عبير: انت قوول الحين..
ناصر: طيب هاذي ياطويلة العمر وحده اعرفها من زماان يعني من ايام ماكنت في الثانوية امم يعني بالضبط في ثاني ثانوي.. بصرااحة وانا تعلقت فيهاا كثير وحبيتهاا وهي الوحيده اللي يفضلها قلبي..
عبير بغييرة وحقد: وليش ماتزوجتها هي يوم انك هالكثر تحبهاا؟؟
ناصر بأسى وحزن: لأن في السبب تمنع هالزواج منعاً باتاً ياحبيبتي واولها حبي لك اللي فاق كل شي..
عبير: طيب كمل القصة..
ناصر: المهم هي اصلها انجليزي واسمها كريستل.. وشنو اقول لمك عن شعرها ياقلبي عليه يجنن مووت ياخذ العقل....
عبير تقاطعه بقهر: ماعلينا منه شعري احلى منها همم..
ناصر: ههههههههه ياغيورة اكيد انت احلى بس هي غييير شو اقول لك عنه لونه ذهبي اشقر قمحي ماينعرف له مميز وحلوو..
عبير: والنهااايه ناصر.. وكان صوتها يرتجف كأنها بتصييح..
ناصر: على فكره انا شريتها بفلوسي ولا كان ماشفتاا..
عبير فهمت غلط: انت حقير اصلاً.. وتحس انه طايح من عينهاا..
ناصر خلاص ماقدر يستحمل وقرر يعترف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه خلااص حبيبيتي لا تصيحين بقول لك شي..هههههههههه كريستل هاذي فرس عندنا في المزرعة تعرفين شو يعني فرس يعني انثى الخيل وهاذي هدية ابوي يوم نجحت في اول ثانوي وانا احبهاا وايد وكانت مريضة وانا اتطمن عليها من المسؤول عن المزرعة ههههههههههههههههههههههههه..
عبير ..!!!!!!!!!!!!
انصدمت ابد ماخطر على بالها هالشي>> ولا انتوا مااخطر على
بالكم هههههههههههههههااااااي..
عبير: فرس؟!
ناصر: وطلعتي تغارين علي ياعبير؟؟ لهدرجه تحبيني؟؟
عبير بخجل: واكثرر آسفة ناصر ماكنت قاصده اللي قلته بس والله لو كنت مكااني..
ناصر: لاتكملين عبير انا فاهمك بس يعني حللو انك تغاارين شي جديد علي ههههههههه..
عبير: هههههههه
ناصر: والله احبك عبير..
عبير: وانا اكثر ياناصر..
ناصر بحزن: وهذا رغم اني ماقدمت لك شي من اللي تستاهلينه...
عبير قطعته: لااا ناصر لاتعور لي قلبي بهالكلام انت قدمت لي اكثر من ماتظن انت قدمت لي الحب والحناان اللي يكفوني ويجبروني اعيش معك طوول العمر.. بس ها دون خيانه..
ناصر: هههه اكيد دون خيانه والله ما اقوى على خيانتك انت القمر عندي وش لي بالنجوم..
عبير استحت وسكتت..
ناصر:هههههههه استحت البنت واللله ادفع مليون ريال بس واشوفك وانت مستحيه..
عبير: اوه نااصر..خلااص عاد..
ناصر:ههههههههههه
عبير: يلا بروح لوفاء اشوفها قبل لااروح..
ناصر: لاتمي معاي مافيه تروحين..
عبير: لا بروح لحبيبتي وفاء..
ناصر: هممم منو تحبين اكثر انا ولا وفاء؟؟
عبير بدون تفكير: وفاء..
ناصر:هاااه روحي لها خلاص مابيك يالجارحة جرحتيني وانا اقول ماتحب احد اكثر مني هئ هئ هئ.
عبير:هههههههههههه تدري اني كنت اكرهها كره العمى من قبل..
ناصر:هههه كيف وليش؟؟
عبير: ههه الحين اقول لك على فكره هذا كيف وليش كنت اتابعه البرنامج هههااي
ناصر:ههههههههههههههههانزين شو سبب كرهك لاختي ياللي ماتستحين...
عبير:هههههههههههه والله هي السبب ياعزيزي
هاذي يوم كنا بمتوسط اول ماانتقلنا للعيش في البحرين....
قاطعها: قبل لاتكملين صحيح انتوا ليش جيتوا عشتوا في البحرين يعني احنا انولدنا هنا انتوا ليش جيتوا؟؟
عبير: ايه هاذ لأنه سلمك الله يدتي فاطمه هي اصلها بحريني.. ولما تزوجت يدي عاشوا في البحرين بس امي خطبها ابوي من السعوديه اصله بس عايش مع امه وابوه في البحرين وكانت احلامه انه يتزوج ينتقل لبلدته الأصليه وماكان عندها مانع انها تروح السعوديه لكن لما مات يدي بعد فتره طويله الله يرحمه مايصير نخلي يدتي فاطمه بروحها في البيت في البحرين فقلنا لها تجي تعيش معانا في السعوديه هي رفضت تقول ماتبي تطلع من بيت زوجها وتبي تقعد في بيتها وذكرياتها مع زوجها فأبوي ماكان عنده حل غير انه احنا نجي البحرين عشان نعيش مع امه في البيت وماتصير لحالها وكذا جينا..
ناصر:اهاا شي طيب..ايه وبعدين كملي سالفة وفاء..
عبير: ايه هريتني بالسوالف والله وين وصلت لما انتقلت للمدرسة اللي فيها عبير واحنا بمتوسط >اعدادي.. ماصادقتني الا بشاير وهي كانت صديقة وفاء وزينب بعد صديقاتنا الحين.. المهم صارت بشاير تقعد معي كثير وتتركهم لين ماعصبت وفاء وجات تقول : تركي بشاير في حالها هي صديقتنا وانت سرقتيها منا..
ناصر: مثل ماسرقتي قلبي..!
عبير:هههههه وبع انتقالي بأسبوع بعد هوشات كثيرة عرفتني بشاير على شلتها..وصرت مع وفاء مثل مانت شايف من اعز الصديقات وعلاقتي فيها صارت اقوى من علاقتي ببشاير اللي كانت هم علاقتها بزينب اقوى معاها..وهيك..
ناصر: ههههههه انتوا يالبنات هاي حركاتكم..
عبير: لا وازيدك من الشعر بيت.. لما انتقلنا لثانوي بعد سنه صاروا في بنات معانا هم توأم وشايفين حالهم تصدق صرنا تنقرش فيهم ومانحبهم ولا نشتهيهم وهم بالمثل وكل نتهاوش معاهم..
ناصر:هههههههه ايه وعاد اجتمعوا وفاء وعبير خلاص يقصون على الناس..
عبير:ههههههههه على قولتك.. وفي هاللحظة اتصل بها ابوها يقول لها انه جاي بالطريق..
*** ** **** ** ********* ***

لما وصلوا راشد وامه اريج بيتهم ورجعوا بيتهم قعدوا في الصاله وقام راشد يحن على امه ويعور راسها وخواته يضحكون عليه..
راشد: يلا عاد يمه وصفي لي البنت خوب انا مابكلها..
نوار: بس ياولدي هي بعدها ماصارت على ذمتك..
راشد: ان شاء الله بتصير بس انت قولي لي خلني اعرف مواصفتها..
نوار: طيب انت لاحق على شوفتها ان صار نصيب..
راشد: اووه يمه..
نرجس: عادي يمه قولي له لو تدرين في ناس يودون صورة للمعرس عشان مايتراجع بعدين مو بس وصف بالكلام..
نوار باستسلام: شو اقول لك البنت حلوة طويله وجسمها حلو يعني وشعرها بعد ماشاء الله طويييييل وعيونها خضراء وبشرتها بيضاء وبس شو تبا اكثر من كذا..؟؟
راشد: يعني جميلهة؟!
نرجس: نعنبو كل هذا وتبي تقول انها مو جميله..
الكل:ههههههههههههه
كوثر اللي كانت سرحانه قالت بكوميديه: تصدقون مادري ليش احس اني اعرفها..
الكل:هههههههههههه
نوار: لاتخاف ياولدي انا اخذت لك اللي يعجبك..
راشد: وانا واثق من اختيارك يمه..
_ _ _ _ _ __ __ _ _ _ _

سوسو 14
13-02-2007, 01:30 PM
كوثر متمملله وهي تطالع الساعة 8 نص وقررت تتصل بشهد..
صاح التلفون اللي كان في الوسط بين خليل وشهد اللي منمجه بالمشاهد..
صاح ورفعه خليل: الو..
كوثر وقلبها طبوول: الو السلام عليكم..
خليل ماعرفها اول مره يسمع صوتها بالتلفون: وعليكم السلام ياهلا..
كوثر: ممكن اكلم شهد..
خليل: ايه لحظة..
وسمعته يقول لشهد ان التلفون لها وسمعت شهد تقول له اسألها منو..
خليل: منو اقول لهاا؟؟!
كوثر وهي خايفة من ردة فعله: قول لها كوثر..
خليل تفاجأ وكان وده يقول لها بالشوق اللي يحمله قلبه لها بس كرامته ماتسمح له..
ورمى السماعه على شهد..
شهد: الو..
كوثر: الو..
شهد: لاحظت احباط في صوت كوثر: شو بلاك؟؟
كوثر: ولا شي شهد دقايق وبرد اتصل..
شهد: اوكي انتظرك..مو تتأخرين خوفتيني عليك يالدبه..ههههه
يلا باي..
سكرت من كوثر وخليل وده يسألها شفيها بس مايقدر ..
شهد لاحظت انه سرحان وهي ماتكلمت معاه على ذاك اليوم فحبت تفتح هالموضوع الحين..
شهد: خليل..
خليل :همممم
شهد: شو صاير بينك وبين كوثر؟
خليل: انا مابيني وبينها شي عشان يكون صاير شي..
شهد:اهاا بس على فكره حبيت اقول لك شي كوثر مافيه منها واذا انت حاطها في بالك ماراح تلاقي احسن منها فاسبق قبل لاتضيع منك .. وطلعت من الغرفه..
خليل مارد عليها بس صار يفكر بكلامها..
التلفوون صاح مره ثانيه ورفع خليل: الو نعم..
كوثر: الو شلونك خليل؟
خليل: كوثر انت شنو يوم تقولين لي شي وبعدها تقابليني بأعصاب بارده دام انك مابغيتي تبينين لشهد شي لاتتظاهرين في امور ثانيه و.......
كوثر ماتقدر تتحمل اكثر: يكفي ..!! وين شهد؟؟
خليل نادى على شهد وهو منقهر ورد جلس مكانه ومسوي نفسه منمدمج بالتلفزيون مع ان اعصابه نااار..
شهد:اهليين كوثر..
كوثر: اهليناات..
شهد: شو فيه صوتك؟
كوثر: ولاا شي..
شهد:امممم خيرر
كوثر:شنوو
شهد:ههههههههه
كوثر: جنيتي؟
شهد:وااايد
كوثر:ههههههههه خبله..
شهد: احبك شسسوي..
كوثر:امممم
شهد: شو هاي الأغنيه اللي تسمعينها؟
كوثر: اغنيه للهرمي..
شهد: سمعيني يااها..
كوثر: امم طب بس حطيه على السبيكر..
شهد:ههههه لااا بحطة سبيكر لأنه اذوني ماتتحمل..
كوثر:هههههههه طيب يلا سمعي..
خليل كان يسمع ومسوي نفسه مايسمع ويحس ان كوثر تبيه يفهم انها تقصد له هالأغنيه..

شكراً على كل شي..
قلته كذب عني..
وانا اللي غير الخير ماجاك شي مني..
واللي علي قلته لاما توقعته..
ياليت كل الناس باعوني مو انت..
مو قادر اتصور ان انت تتغير.. ان انت تتغير..
طيب انا شسويت.. وفأيش انا مقصر.. وفأيش انا مقصر..
اهديتك قلبي واخلصت في حبي لكن على كلٍ يسامحك ربي..
واللي علي قلته لاما توقعته..
ياليت كل الناس باعوني مو انت..
في رايك وظنك.. بعد اللي جا منك.. بعد اللي جا منك..
غلطان انا لو قلت..الله الغني عنك... الله الغني عنك..
واسمح لي وبلا لوم ..لتختصر هاليوم ..
انساني والتوقيع محبوبك المظلوووم..
واللي علي قلته لاما توقعته..
ياليت كل الناس باعوني مو انت..
_ __ _ _ _ _ _
وقالت كوثر بعد ماانتهت الغنيه وهو بعد سبيكر: ها سمعتيها خلااص؟
شهد: ايه سمعتها حلوة كلماتها وتعور القلب لو كانت لشخص معين..
كوثر: اااه..شهوود ان شاء الله بعده سبيكر؟؟
شهد شالت السبيكر: ههههه والله نسيته..
كوثر:هههههه انزين..سمع؟؟!
شهد:هههههههه ايه
كوثر: الله يستر ..اوكي شهوده بسكر الحين واشوفك بكره..
شهد: اوكي عمري.. يلا سلمي ع نرجس..
كوثر: يوصل ان شاء الله يلا سي يوو..
وسكروا عن بعض وكل وحده رااحت لأحلامها وتفكيرها باللي عندها.. أي والله كلٍ يغني على ليلاه..
** * ** * ** ** **** ** ** **
بعد ماركبت عبير مع ناصر ضلت ليلى في الصاله وحيده.. ريم طالعه مع زوجها .. وفاء في غرفتها مع امها وابوها .. وهي تصييح مفتق ده امها وابوها..طلعت الحديقة وهي تفكر فيهم هم صار لهم اكثر من اسبوع المفروض يتصلون بس لين الحين ماسمعت عنهم أي خبر وهذا مضايقها..قعدت في الحديقة على الكرسي المريح اللي محاوط الطاولة الفخمة الموجوده بالحديقة عشان جلساتهم..
وهي تتذكر ايام دلالها ودلاعتها بين احضان امها وابوها..
وردت رجعت داخل وخذت من شنطتها اللي لين الحين ماركبتها دفترها الل يتخربش فيه خرابيط الجامعه ومعاه قلم ورجعت مكانها على الكرسي وفتحت الدفتر وبدت تكتب..

موتنا المشاع..

>>وكتبت بعدها وعيونها تمتلي دموع..وتخط يدها اصدق مشاعر طالعه من قلبها..واخلص دعاء لربها انها تسمع خبر عن امها وابوها..

تغادرك الأشياء..
وينكسر الحلم بعيداً..
من النبض إلى الشوق..
من الصبر إلى الغرور..
تلفضك الأرجاء..
كل وردة تفتحت..
وكل لحظة تألقت..
وكل شمس تضوأت,,
حطت على جدائل الهوى كالرماد..
لا ليلنا يضم ماتريد..
ولا صباحنا يلم مايشت..
يسيل من ايدينا الزمان..
وتنعت الأايام بيننا المسافه..
وننوي البعاد,,
نقرب ويذوب في ضلوعنا الشعاع..
ويطلع الصدا..
يالوعة الضياع في الضياع..
ضياع بدون اعز الناس على قلبي..
ضياع في لحظة اشتياق لأكثر ماتهواه نفسي..
ضياع هو بالحقيقة ليس بضياع..
انما فقدان واشتيااق..
لكما حبيباي..مامي وبابي..
ل.م..
_ _ _ _ _ __

سكرت دفترها وتنهدت تنهيده من الخاطر ..
وقطع الصمت اللي هي فيه رنين جوالها اللي حطته على الطاوله..
شافت المتصل ( احلى سالم).. ابتسمت ورفعته:هلا وغلا سلومي..
سالم: هلا فيك خالوتي..
ليلى:ههههههه ايه كذا قول لي ياخالتي مو ليلى كأني اصغر عيالك
سالم:هههههه فديت اصغر عيالي بعده مايا لاتطرينه..
ليلى:ههههههههههه ومتى تتوقع ناوي يجي؟؟
سالم:ههههه قريب ان شاء الله قريب عشان كذا انا متصل في خالة
اصغر عيالي ولااا خاله على فااضي..
ليلى:هههههههه لا على ملياان..
سالم: هههههههههههه تذكرين يوم اقول لك اني ابيك في سالفه وبتصل على جوالك هاذي هي..
ليلى: اييه صح يوم خطوبة ناصر.. الا صج شلون جنان؟؟
سالم:الحمد لله تحسن عالي وبصراحة تعرفين حسام صديقي..؟!
ليلى:ايه..شو بلاه؟
سالم: هذا يحب جنان اختي وقريب بيتقدم لها وعلى الله ترضى به..
ليلى: زين والله خبر حلو..الله يوفقها يارب.. المهم نرجع لموضوعك الحين..
سالم: ايه اكيد بنرجع..
ليلى:ههههههه يلا قوول انا اسمع..
سالم:اول في حد معاك..
ليلى: نو بدي ولااحد ابد انا في الحديقة..
سالم: طيب سمعيني..
ليلى: اوكي اسمع انا..
سالم: احم احم شوفي انا فكرت اني اخطب لان صرااحه سني مناسب الحين وانا اشتغل ومو ناقصني شي..
ليلى: برافو عليك..
سالم: ولما جيت افكر منو اخطب .. مافكرت بغير وفاء بنت خالتي..
ليلى ضحكت لأان وفاء تكرهه وهو يفكر فيها صج دنيا غريبه: ههههههه
سالم: شحقه تضحكين؟؟
ليلى: سلامتك ولا شي.. كمل..
سالم: ايه وابيك تكلمينهاا وتسألينها عن رايها..
ليلى: انت تحبها؟؟
سالم: لاا مو احبها بس بنت خالتي واعرف انها حلوة وخلوقه وين بلقى احسن من كذا وخصوصا ان طهارتها تعجبني واحس شخصيتها تناسبني فهمتيني؟
ليلى حمدت ربها انه مايحبها عشان بعدين لو انها رفضته مايصير
فيه شي ولا ينحبط ويقدر انه يختار غيرها بسهوله.. لكن الحين احتارت مو عارفه تخبره عن راشد ولاا لااا.. وبعد تفكير قررت ماتخبرة وتستشير وفاء اول بما انها ماعطتهم كلمه للحين..
ليلى: خلاص سلوم اعتمد.. ان شاء الله خير.. بس هاا
سالم: شنو؟؟
ليلى: شوف ياسالم الزواج قسمه ونصيب لو ماصار لك نصيب مع وفاء لازم تشوف نصيبك مع غيرها اوكي..
سالم: اكيد ياليلى انا ماعندي مشكله لأني مو متعلق بوفاء لدرجة الموت لاا عادي صحيح من زمان في بالي لكن لو هي مابغتني مثل ماقلتي قسمه ونصيب..!
ليلى: تعجبني ياولد امك .. اللي هي اختي..
سالم:ههههههههه خلاص انا استنى ردك ايه ترى هاليومين يمكن نروح العمره..
ليلى: صج؟ خذوني معاكم..
سالم: حيااك
ليلى: اتغشمر بس منو بيروح؟
سالم: انا وجنانوامي انا للحين ماقلت لهم بس بعطيهم خبر ان شاء الله..
ليلى المسكينه اللي ماتدري انهم يبون الملشه الخميس: خلاص لو مامداني اكلمك قبل ماتروح لما ترجع ان شاء الله..
سالم: اوكي يلا وسلمي عليهم كلهم..
ليلى: ان شاء الله الله يسلمك من الشر..
.. .. .. . .. . . .. . . .. .
جنان وبدور قاعدين في المجلس يتعشون بعد ماخلصوا البحث اللي حقهم .. والحين خلصوا من العشا..
جنان: تسلم يدك حبيبتي مرره لذليذ..
بدور: ههه الله يسلمك مشكورة ..
جنان: لا صج مرره حلو طلعتي طبااخة..
بدور: اووه لاتخليني اصدق نفسي..
جنان: هههه صدقي نفسك والله ماامزح لذيذ..
بدور: يسلمو خيتوو..
جنان:ههه الله يسلمووك..الا منو اللي بالصورة؟> واشرت على صورة بالجدار فيها اولاد اثنين صغار توأم..
قالت بدور: هاذوالي خواني امجد وايمن التوأم..
جنان:ههه توني ادري عنهم..
بدور: وفيه غيرهم ياختي..
جنان: كم انتوا؟؟
بدور: شوفي اول شي علاء اخوي وبعدين انا بدور وبعدين ايمن وامجد 18 سنه وبعدين نور ومنار 14 سنه وبعدين احمد 6سنين..وبس..
جنان: ماشاء الله واايد الله يخليكم لا وتوأم ورا بعض..الله يعينكم..
بدور: اووف تعبوا امي مسكينه هههههه
جنان: حلو لكن انتوا كثير مو احنا بس انا واخوي الكبير سالم..
بدور:احسن لك والله من عوار الراس والقلب..
جنان:ههههههههههه حليلهم.. >>وهي تفكر شلون هم 9 اشخاص في بيت صغير ومكفيهم وعايشين بسعاده وهم بس 4 اشخاص في بيت يجي 4 مرات من بيت بدور صج الله ياخذ شي ويعطي شي..سبحان الله...
بدور: تبين عصيربعد؟؟
جنان: لا مابي عصير بعد ابي حمام بعد..
بدور:ههههههههه تعالي معاي..
وطلعوا من المجلس وعلى اليمين تمشين شوي هذا هو الحمام..
بدور: تفضلي ست الحسن..
جنان:هههه انزين ست الدلال..
بدور:ههه حللوة طيب انا استناك في المجلس اوكي..
جنان: اوكي..
ورجعت بدور المجلس وهي ماتدري ان علاء كان بيدخل هالممر يوم طلعوا ووقف مكانه يسمعهم..
وهو عاد مايهون عن حركاته راح وخطط له خطه صغيره قبل لاتطلع جنان من الحمام عشان يسلي نفسه..خخخخخخ
جنان بعد ماطلعت من الحمام وكانت فاتحه وجهها لانها ماتدري ان علاء يطالعها من بعيد وكان شعرها من ورا كله ظاهر لان بكلتها طاحت.. وبس طلعت انزهقت:بسم الله الرحمن من وين طالع؟؟
احمد: انا راجع موطالع..
جنان:ههههههه انزين وشو تبي؟؟ليه واقف هنا زهقتني..
احمد: سوري ماكنت ابي ازهقك كنت انتظرك..!
جنان باستغراب: وليه تنتظرني؟؟
احمد: عشان ابي اقو لك ان عيونك حلوة..
جنان مرتبكه شوي:هههههههه وشو درك ان عيوني حلوة قبل لاتشوفها؟؟..!!
احمد:هههه لأن علاء قال لنا كلنا ان عيونك حلوة..
جنان:هههههههه ايه.. وانت بعدحبيبي عيونك حلوة..
احمد:هههه ايه انا بعد علاء يقول لي ان عيوني حلوه لأانها مثل عيونه..
جنان: ايه شطور حبيبي يلا بروح اسلم على بدور لأني برجع بيتنا..
احمد: وانت وين بيتكم؟؟
جنان: بالدمام وين بعد!!
احمد: اييه يقولون يمكن احنا بعد في الدمام بيتنا لكن نسيت..
جنان:هههههههههه ايه يقولون..
>> بدور اللي استغربت من تأخر جنان وسمعت سوالف برا طلعت من المجلس..
بدور: شووف السباله انا قاعده انتظرك داخل وانت تسولفين مع هالهبل..
جنان:هههه حرام عليك اخوك تجنن سوالفه..
بدور: وانت احمدوه منو دازك علينا؟؟
احمد ببراءة علاء!!
الكل:هههههههههههههههه
>>علاء سمع اسمه قال الشرده احسن لي وراح الصاله وهو يضحك..
جنان: يلاا حبيبتي كاهو هرن السايق اسمعه برا...
بدور: اوكي يلاا والله ونستيني بهالزياره..
جنان: وانا اللي تونست اكثر والله عاد الأاسبوع الجاي عليك الزيارة..
بدور: ولا يهمك..
جنان: سي يو تومورو..
بدور: سي وو..
وطلعت جنان وركبت السيارة وهي تتأمل بيتهم المتواضع هو صج صغير وحليو وبسيط بس لام هالأاسره الحلوة المتلايمه مع بعضها ويجمع بينهم الحب .. صج ان بين اقاربهم وهم مشاكل الا هو اللي يحب بدور وتحبه ومو قادرين ياخذون بعض بسبب مشاكل الورث وماورث بس غير هذا هم سعيدين ومايحتاجون ورث..
وتمنت في يوم تعيش بي عايلة بهالشكل او يكون مستقبلها بهالشكل..
اما علاء هو صدق عجبته صديقة اخته بس يبين من عيونها يوم يطالع فيها ان قلبها مو لها فصرف نظر عنها >> الأخ محلل نفسيات..هههااي.. صج مامزح معاكم هو محلل نفسياات شفيكم مو مصدقيني..خخخخخخخ..
* ** ** *** ** **
ريم وخالد توهم حاسين ان الوقت تأخر كانوا في المطعم بعدها راحوا ع البحر وتمشواوسولفوا واتفقوا ع شي ان خالد خلاص من بكرة راح يداوم في شركه غير شركة عمه شركه تتخصص باللي درسه هو في الجامعه وعمه موافق وما عنده مانع وريم هم متفهمته انه يبي يعتمد على نفسه ومايبي الناس تقول دخلوه بس لأنه نسيبهم
فماعارضت هالشي ابد..وصاروا يتكلمون مع بعض عن اشياء واايد مثل عصافير الحب ..دوون ملل او زهق..وهم مايدرون شنو يخبي لهم المستقبل بس يتمنونه مستقبل جميل..
وصلت ريم بيتهم: ها خالد مابتنزل؟
خالد: لااا بروح البيت مسكين نايف بروحه من الزهق اللي فيه يتهيأ لي ماضلت بنت الا كلما وغازلها..
ريم:ههههههههههههه الله يعينه ويهديه..
خالد: ان شاء الله واوكي حبيبتي مو تنسي تجلسيني بكره الصباح مابي اتاخر على اول يوم شغل ..
ريم: من عيوني لاتحاتي..
خالد: اوكي سلمي عليهم وعلى حبيبتي وفااء..
ريم: اييه ماعليه روح قول لها انت..
خالد: يالغيورة حتى من اختي تغارين لا والقهر هي اختك بعد..
ريم:ههههه ايه اغار عليك من الذبانة اذا جات جنبك فما بالك ببشر..
خالد:احم احم.. استحي عااد يكفي..
ريم:هههههههههههه يلا با وسلم على نايف حبيبي..
خالد:هاااااااااااااااااه عيدي ماسمعت..
ريم وهي تضحك: سلم على نايف حبيب اختي لأنه اخوها ههههههههههه
خالد:حسبتني سمعت شي ثاني ..
ريم:هههههههههههه يلا باايو..
ودخلت دااخل البيت وكان ناصر قاعد مع امه في الصاله وليلى ركبتها بدرية عشان تلحق وفاء وتنام هي الثانيه..وهادي ناام بعد وسعود ناام بعد..
ريم: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
ناصر: ماتشوفين ساعتك اختي الكريمه راجعه متأخر؟؟!
ريم: وانت شو اللي حارنك انا طالعه مع ريلي شو يدخلك؟؟
ناصر: بس الساعة الحين تسع وشوي وانت طالعه من العصر فندق داخلة على بالك..
ريم: مالك خص يمه ماتشوفين ولدك ؟!
بدرية: خلاص ياناصر هي مو مسويه شي غلط وخالد زوجها ومالك شغل فيهم خلهم يتونسون دام الحياه قدامهم قبل لااا..ااه اقوول ريم حبيبتي يلا روحي ارتاحي وتركي المناقر..
ناصر: انا اللي قهرني انها تلاقينها حتى ولا تدري عن اختها..
ريم بخوف: شنو فيها وفاء؟؟
بدريه:ههه كذا خوفتها؟! مافيها شي يمه بس اليوم جات لنا ام راشد
وخطبتها لولدها..
ريم:صج والله كلللللللوش يابعد عمري اختي صارت مره..
الكل:ههههههههههههههه
بدريه: الله يهديها عاد وتوافق شكلها مو *****ه السالفة..
ريم: لا انش اء الله بتوافق وينها هي الحين؟
ناصر: نايمه..
ريم: بكره بسولف معاها وبشوف يلا انا تعباانه بروح اناام..
بدريه: روحي حبيبتي يحفظك ربي ويسعدك وشوفي هادي تاكدي انه مغطي زين..
ريم: ان شاء الله يمه يالله تصبحون على خير..
الكل:وانت من اهل الخير..
*** *** *** ** ** ** * *** ** **
نرجع لوحده صغيره لعب في عقلها الهوا او نقول رفاق السوء العله رجاء ..اللي قصت على بنت طااهرة وماتعرف شي اسمه بوي فريند وعلمتها عليه وبينت لها انه احسن شي في الحياه.. وهي المفروض ماتصدقها بس دامها طاحت بالحفرة ميندرى منو اللي بيطلعها منه..
احلام كانت مخلصة دروسها بدري الليله..
ودقت على نايف اللي اتصل لها بسرعة وفي راسه افكار ناوي يحققها..وظلو يسولفون ساعه يمكن..لين وصلوا لهالسالفة..
نايف: حبيبتي احلام انت تحبيني لدرجة انك واثقة فيني؟؟
احلام: وانا مغمضة عيوني بعد..
نايف: يابعد قلبي والله..
احلام: هذا لأني احبك..
نايف: انا بعد احبك كثير لدرجة اني صرت مااتخيل حياتي بدونك..
احلام: وانا بعد عمري..
نايف: طيب ماتظنين انك متشوقه لشوفة حبيبك مثل ماهو متشوق لك..
احلام: اكيد متشوقه لشوفتك .. امم بس انت وش تقصد؟؟
نايف: ابي اشوفك ؟
احلام: تو النااس على ماتتقدم لي توني استنى اخلص دراسة اول..
نايف:لااا ياحبي ماقصدت كذا انا!!
احلام: عجل شو قصدت؟
نايف: اقصد ان نحدد مكان مثلا حديقة ولا أي مكانونلتقي فيه دون ماحد يدري انت تقولين لأمك بروح بيت صديقتي وتجين لي نسولف مع بعض ونتكلم..!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:30 PM
الجزء الثلاثين..

احلام كانت تسمع كلام نايف لها وهي تفكر..
نايف: هاا احلام شو قلتي؟؟
احلام وهي تفكر بمنطقيتها الأوليه قبل لا تكلمه: مستحيل نايف انت تعرف ان هالشي بيسبب مشاكل وايده..
نايف:أي احلام بس احنا بنتلاقى في مكان عام عشان ترتاحين وبعدين احنا الا بنسوولف ونتكلم وجها لوجه..
احلام: لا ناايف ماقدر والله اخااف..
نايف: من شنو تخافين؟؟ مني انا؟؟
احلام: لا الله يهداك مو منك بس انا ماتعودت اتصرف كذا انت صج الوحيد اللي قبلت اكلمك في التلفون لأني حبيتك بس اني اطلع اشوفك من ورا اهلي
صعبه !!
نايف: انت كذا تثبتين لي انك لاتحبيني ولا شي وماتبين تشوفيني اصلا..!!
احلام: ناايف ارجوك افهمني انت تعرف اني احبك وتعرف بعد ان اللي نسويه غلط بأن احنا نكلم بعض لكن كل هذا لان حبنا لبعض مانقدر نخفيه الا بهالطريقة بليز لاتخليني ابتدي اخاف منك..
نايف مايبي يضغط عليها عشان ماتطير منه: سمعي حياتي خلاص انت فكري وبكره ردي علي يمكن تشوفينها الحين صعبه بس صدقيني لما تتصورين الوضع نحن في حديقة مثلا انت بعباتك ولا شي متغير كأنك رايحه تتمشين ومعك اختك الصغيرة تقولين لها قعدي هنا لعبي بروح الحمام ونتلاقى شوي وترجعين لأختك بدون مايتغير شي..
احلام بعد ماسمعت خطته حستها عادية ومنطقيه وماراح تسبب مشاكل: طيب بس بكرة برد عليك الرد الأاكيد بعد مااقول لأمي اني ابي اروح واشوف متى بروح..
نايف بانتصار: امووواح ياقلبي فرحتيني بهالموافقة..
احلام بحيا: خلاص نايف بسكر الحين وبنام..
نايف: هههه استحت .. انزين تصبحين على خير ولاتنسين تجلمين بي يااحلامي..
احلام:هههه اوكي يلا وانت من اهله..
وسكرت عنه وهي تفكر بكلامه وتقول مافي مضرة لو شفته وشافني وكأنه واحد من اللي يمشون في الحديقة عاادي وبتكون دانه لاهيه باللعب وانا بشوفه بسرعه وبرد.. ايه خلاص بكرة بستأذن من امي وبشوووف.. وراحت تغسل اسنانها وتتوضا عشان تنام مرتاحه..>> صج انها متربيه خوش تربيه بس مسيطر عليها وهم ومخليها تسوي الخطأ والله يبصرها ويهديها..
*** *** *** **** *** **
يوم ثاني الصباح الكل قام ولبس وراح لدوامه...
وفاء ماتحس بشي تغير فيها وتحس ان الخوف من الحياه الجديده اللي بتقبل عليها لو وافقت هو بس اللي مانعها حاليا وهي قبل لاتنام استخيرت ربها وصلت ركعتين وقعدت مرتاحه صج لكن بعدها خاايفة ..

اما ليلى كانت تراقب وفاء وتحاول تكتشف بشو تفكر وهي حاطه في بالها ان لما ترجع من الجامعه بتخبرها عن ناصر قبل لاتجاوب عليهم بالموافقه..

ريم قعدت الصبح وصلت وبعدها اتصلت في خالد ووعته حق الصلاة وعشان يقوم يتلبس ويروح الشركه اللي بيكون مداوم فيها اول مره والي بتحقق له احلامه بعيد عن رمسة الناس..
جنان قعدت متضايقة من اللي صار لها بعد مارجعت من بيت بدور.. وتحس بأنها بتختنق من وجودها بهالبيت ..
واللي صار لها امس.. بأنها لما رجعت نادها ابوها
ابو سالم: تعالي يابنتي ..
جنان: هلا يبه..
ابو سالم: ها توك راجعه..
جنان: ايه يبه لأن تونا مخلصين دراسة..
ابو سالم: انزين ياجنان ووين رحتي انت؟؟
جنان: قلت لك بيت صديقتي بدور..
ابو سالم: شولون وضعهم في بيتهم؟؟
جنان فهمت التلميح: وضعهم ماشي الحمد لله..
ابو سالم: اها ماشي لكن هل مثل ما انا موصيك؟؟
جنان بان الحزن عليها وبانت الكراهية لهالوضع في عيونها: لاا يبه مو مثل ماوصيتني..
الأبو حس بحزن بنته بس مايبيها تختلط بناس اقل منها مستوى ويصير لها اللي صار له: خلاص عجل ليه بعدك مصاحبتها ؟؟ اقطعي علاقتك بها لأنها مو من مستواك..!!
جنان فتحت عيونها مندهشة ودموعها تهدد بالسيلان: شو تقول يبه؟؟ بدور صديقتي الوحيده..
ابو سالم بتهديد: وانا ابوك الوحيد..
جنان بدت تصيح:يبه حرام عليك شو سوت لك هي بدور الوحيده اللي ارتحت لها انا يبه مقطوعه بالجامعه لاصديقة ولا ونيسة غيرها وانت السبب يبه خلاص يبه مليت من هاي العيشة انا مابي اكون غنيه عشان انحب انا ابي انحب لشخصي مثل مابدور حبتني يبه ليش انت تغيرت يبه انت اللي كنت تنصحنا بالتواضع وتعلمنا الأاعتماد ع النفس وتقوول لنا........
قاطعها وهو يشوفها تصيح وهو متلوم بس يظن انه في مصلحتها لأنه ماتعرف شو ممكن يصير لها:خلاص جنان
يكفي كلاام روحي غرفتك..
جنان وهي بعدها تصيح وخايفه ان ابوها يصر عليها بمقاطعة بدور الوحيده اللي صدق حبتها وارتاحت لها:يبه لكن بدور يبه بكلمها مابقع علاقتي فيها ارجوك يبه لاتمنعني صدقني انها ماراح تظرني يبه انا اهم شي عندي رضاك واعرف انك تهت لسعادتي وانا سعادتي بتنقص بدون صديقتي الوحيده..
الابو متقطع قلبه ع كلام بنته وقال انه هالمرة بيمشيها لها: طيب يابنتي لاتقطعين علاقتك بها لكن احذري منها ولاتحاولين تصادقين غيرها اقل من مستواك فهمتي علي ولا ترى غصب تقطعينها..
جنان براحه: ان شاء الله يبه >> وحبت راس ابوها ع الطاير وراحت غرفتها ودموعها بعدها ماجفت وتحس انها كادت تفقد شي غالي..
>> وسالم كان بيدخل يوم سمع هالنقاش وتنهد من الخاطر وهو متضايق وراح لأابوه ويبين عليه العصبية:يبه اسمع انا متضايق من منطقك الجديد والغريب لكن انت مصمم على صحته انا ماراح اناقشك اكثر بس بقول لك اني يوم الأاربعا باخذ جنان اختي وامي وبنروح مكة نزور بيت الله عشان تهدى النفوس واتمنى تعطي امي الموافقة وماتعارض.. ومشى عنه رايح لغرفته وهو مره متضايق..
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _

قامت جنان وهي تطرد هالحادثة من بالها وتغسلت ولبست وراحت الجامعه وتقابلت مع بدور وتحس بشعور غريب خصوص يوم راحت وباستها وهي تسلم عليها هالشي خلى بدور تستغرب بس استانست يوم شافت جنان بحالة متحسنه وان علاقتهم تتوطد اكثر وانهم مثل الخوات واكثر.. اما جنان باستها وهي
مستانسة انها مافقدتها وارتاحت باقي اليوم وطول الكلاسات وهي معاها..

** *** * ** ** **
احلام راحت مدرستها وخبرت رجاء بسالفة الطلعه مع نايف وذيك بكل خبث قالت لها اطلعي وهذا شي عادي وانا سويته ومليون غيري سووه لانه يريحهم وايد وانه احلى شي يوم بتشوفه لأول مره..
وهذا اللي سمعته زهرة من كلامهم يوم كانت بتدخل الفصل الخالي الا من احلام ورجاء وتقريبا فهمت السالفة وتضايقت واايد وقررت تفاتح احلام صديقتها الخلوقه الماشيه صح قبل لاتدخل المخلوقة الزفته رجاء لحياتهم..
** ** ** **** *** *** *
بدور وليلى وصلوا الجامعه وراحوا الكفتيريا مكان مايتلاقون مع باقي الشلة قبل الكلاسات.. واجتمعوا كلهم ماعدا هيفاء ..
ليلى: غريبه هيفاء ماوصلت بعدها..
بشاير: ايه صح غريبه هي ماتتأخر ..
وفاء: يمكن متأخرة شوي شدراكم ..
زينب: هي فديتها شدراكم يمكن زحمه عليها الطريق..
عبير: خلاص الحين بندخل كلاساتنا واذا طلعنا وماشفناها بنتصل لها على جوالها نتطمن عليها..
ليلى: ايه صح.. وراحت تساسر عبير في اذنها: تصالحتوا؟؟
عبير:ههههههههه ايه..
بشاير: بشو تساسرون ياللي ماتستحون؟هااه؟ ماتشوفنا معاكم؟؟
عبير:ههههه احنا اكثر من ثلالثة يعني عادي >> وطلعت لها لسانها تبحلس..
الكل:ههههههههههههههههههه >> وكلهم ضحكوا من قلوبهم ماعدا وفاء اللي تفكر بمصيرها وزينب المشغولة بمصير حياتها الحالية هي الثانية..
*** ** ** ** *** *** ** **
خالد راح الشركة الجديدة وهو مستانس بأنه بيشتغل الشغلة اللي درس عنها سنين وهي الشغله اللي يحبها.. واستقبلوه هناك بطيب خااطر ومستانسين بوجودة وكأنه حل لمشكلة كانوا يواجهونها هو لاحظ نظرات الأطمئنان تجاهه وبين له المدير انهم حالياً في امس الحاجه لموظف مثلة يقدرون يعتمدون عليه من كفائته اللي باينه في شهادته والورقة اللي تثبت حسن اتقانه للعمل اللي عطوها اياه في شركة خاله..
ولأول مره في الشغل يحس انه مهم وايد وان الأامال متعلقة فيه بداية هالشعور خوفه بس بعدين حس انه عادي وبيواجه شغله الجديد بجدارة..
** *** ** ** *** ** ** *** ** *
في المدرسة الثانوية اللي تضم احلام وزهرة ورجاء..
كان وقت الفسحة وكل بنت مجتمعه مع صديقتها وكل شلة بزاوية محدده.. ومكان محدد..
زهرة كانت متوجهه للحمام.. دخلت وشافت رجاء بروحها مقابلة المراية وتعدل شعرها وكان فيه بنت وحده بس داخل الحمام .. زهرة استغلت هالفرصة عشان تكلم رجاء..
زهرة بنظرة احتقار: لو سمحتي ممكن سؤال؟
رجاء ببراءة لاتصدق: طبعا حبيبتي تفضلي.. ولو اني ماعرفك بس هاتيها من الأاخر رجاءً..
زهرة وهي مو*****ه تطالع في وجهها: انت منو اللي حادك على احلام ؟؟ ليش مصرة تخربين البنت؟؟ انت خربانه لارقيب ولاحسيب بس احلام غير وانت خربتيها حرام عليك ترى ذنبها في رقبتك.....
قاطعتها رجاء: شوفي انت ياحلوة انا ماغصبتها على شي وكل شي هي تسويه بأرادتها..
زهرة: بس انت اللي تنصحينها وهي تسألك وانت تزينين لها الامر وعاادي عندك لكن لو قلتي لها لا هذا غلط ماراح ترتكب هالذنب ..
رجاء بقهر: شوفي انا مااشوفه غلط وعادي عندي وانت مادخلك اصلا ولا احد حاطك محاميه..
زهرة: والله لخليك تندمين على اللحظة اللي فكرتي فيها توزعين رقم احلام وبعدين تنصحينها تكلم وتسوي هالحركات انا من البداية عرفت انك ورا هالسالفة وها التغير صدقيني بتتمنين لو ان امك ماولدتك على اللي بيصير لك.. وطلعت عنها وهي معصبه حدها ورجاء تضحك وهي تفكر مثلا شو بتقدر تسوي عشان تخليها تتمنى انها مانولدت وتحس الفكرة مجرد تهديد وسخيفة بعد..
** ** ** ** **** ** **** * *** *
سالم راح الشركة اللي يشتغل فيهامع حسام وتلاقى معه وقال له بانه شاور اهله وكلهم بيروحون معه مكة..
وتذكر سالم انه ماخبرهم فقال لحسام ينتظر بس يكلم امه في التلفون ويرد عليه..
سالم: الو وين ماما..
الشغالة: ماما دقيقة الحين نادي هي..
بعد شوي..
ام سالم: الو
سالم:هلا يمه..
ام سالم: شفيك سالم؟ صاير شي؟
سالم: لايمه الله يهداك انتوا بس في بالكم الشر ان جاي لك بالخير ..
ام سالم:هههه خوفتني والله مو عادتك تتصل لنا وانت في الشغل..خير ياولدي؟
سالم: الخير بوجهك يمه..بس كنت بقول لك ان انا قلت لأبوي ان بنروح يوم الأربعاء مكه..
ام سالم تذكرت هالسالفه: أي صدق يابني جاني ابوك امس وقال لي اذا تبون تروحون روحوا ولا قال وش يقصد كان متضايق .. وش السالفة؟وليه هالقرار المفاجئ؟؟
سالم: ايه يمه انا قررت نروح مكة عشان جنان اختي انت سمعتي الطبيب قال لازم تغير جو وبما انها الحين جامعه فبنروح مكه الاربعاء ونرجع السبت الفجر عشان ماتغيب وتروح عليها دروسها وعشان ابيها ترتاح يمه وتنسى مشاكلها وتهدى نفسها بشوفة بيت الله..
ام سالم فهمت قصده وهي فخورة بولدها اللي يحاتي اخته: بارك الله فيك ياولدي خلاص احجز ماحد يعيف بيت الله..
سالم: ايه صج يمه ترى مابنروح لحالنا..!!
ام سالم باستغراب:منو بيروح معانا؟؟
سالم: بيروحون معنا قوم حسام امه وخواته..
ام سالم: ايييه حياهم الله زين انهم بيروحون معنا والله اني احبهم هالناس قبل لااشوفهم ولهم فضل يوم انقذوني ذاك اليوم فديت حسام ياولدي حافظ على علاقتك معاه تراه اخوك قبل لايكون صديقك..
سالم مرتاح من هالرمسه اللي بتسهل المهمة على حسام: هي يمه اغاار شحقه تتفدينه هو وانا لا..
ام سالم:ههههههه قطع الله بليسك فديتك وانا من لي غيرك يالله رد لشغلك لايفنشونك..
سالم:مايرومون يحبوني هههههههههه..
ام سالم: حبتك العافية يلا مع السلامه..
سكر عن امه مستانس..
حسام: ها شو قالت..
سالم بنظرة جانبيه: وافقت شو قالت بس اسمع هالخبر باين ان عيوزنا تحبك..
حسام:هههههههه وانا بعد احبها هاي مثل امي وام حرمة المستقبل..
وضحكوا اثنينهم..وراحوا يفضون نفسهم عشان مايستلمون أي قضيه لين مايرجعون..
*** ** ** ***** ** ** **
بعد ماخلصوا الجماعه اللي في الجامعه كلاساتهم وراحوا للكفتيريا اجتمعوا كلهم الا هيفاء اللي بين انها غايبه اليوم..واستهموا عليها لايكون مريضة..
وقرروا يتصلون لها..
** ** ** *** **
سعود راح الشركه وداوم وهو باله مشغول على حليمه .. هو يدري ان فواز مابيقصر معاها بس يبي يتأكد انها مرتاحه بنفسه لأنها امانه عنده..
وقام طلع من الشركة بعد ماوصى السكرتير المصري اللي عنده ان أي احد يجي له او يتصل له من الاهل مايقول لهم طلع يقول عنده اجتماع بيتأخر..
وراح للشقة وفتحها بالمفتاح اللي ناسخه لكل فرد ساكن بهالشقه.. دخل ولقاها كالعاده يخيم عليها الصمت والهدوء..
دخل ولقى باب غرفة حليمه مفتوح راح يوايق براسه ولقى حليمه مستلقيه على السرير ومغمضة عيونها بارتياح.. وجنبها هيفاء تتأمل فيها..
دخل: السلام..
هيفاء اجفلت لأنها كانت سرحانه ومو متوقعه زيارة: وعليكم السلام هلا يبه..
سعود: ليش مارحتي دوامك يابنتي؟؟
هيفاء: عشان اهتم بيدتي يبه مايصير اخليها بروحها..
سعود: بس فواز موجود..
هيفاء: يبه عمي مسكين من امس قاعد معاها قلت له يروح ينام ويرتاح وانا بقعد معاها..
سعود: بس هاذي اخر مره تغيبين فيها يابنتي فهمتي انا ابيك تجدين وتجيبين النتيجه اللي ترفع الراس وتحققين حلم امك الله يرحمها وابتسم بحزن..
هيفاء:يبه انت كنت تحب امي؟؟
سعود انصعق من هالسؤال: وتنهد وقال بسخرية: احبها..! كلمة احبها شوي يابنتي انا كنت امووت في الأرض اللي تمشي عليها وعشانها وعشان حبي لها تزوجتها دون علم اهلي وهاذي النتيجه يابنتي انت اللي انظلمتي..
هيفاء: لا يبه انا ماانظلمت صج اني ماحس بجو العايلة لكنك مو مقصر ولا تحاتي ..
سعود يتأمل بنته بأعجاب: يابنتي خذتي عن امك كل شي الجمال والقناعة والملامح اللهم عيونك اللي طلعت علي .. صدق يابنتي انا قررت خلاص ادخلك حياتي مع بدرية بس بعد مانخلص من سالفة اختك وفاء..
هيفاء باستغراب وهي تذكر وفاء الغريبه امس: ليش يبه شفيها اختي وفاء؟؟
سعود: ولا شي بس متقدمين لها ناس وهي رافضة وان شاء الله يهديها وتوافق..
هيفاء فرحت من الخاطر لاختها ودعت: الله يسعدها..
سعود: خلاص يابنتي انا بروح وحطي بالك على يدتك وخليها تاكل دواها اول بأول..
هيفاء: لاتوصي حريص يبه ..
سعود:يلا مع السلامه وباس بنته على راسها وهم باس حليمه على راسها وهو يتمنى لها الشفاء..
** ** *** ***** * ** ***
ما ان طلع سعود الا رن جوال هيفاء وكانت ليلى متصله..
هيفاء: هلا والله بالقمر ليلى..
ليلى: هلا فيك عيوني .. وينك ليه غايبه عسى ماشر؟؟
هيفاء بابتسامه : ماشر ان شاء الله بس امي مرضت شوي وتميت معاها..
ليلى: اييييه والله خفنا عليك سلامتها ماتشوف شر..
هيفاء: الشر مايجيك..
ليلى: كل الشله تسلم عليك مع اصدق اأمنيات بالشفاء العاجل لأامك..
هيفاء ضحكت من طريقة كلامها:ههههههههه الله يسلمهم ومشكورين وبوسي لي وفاء عني يلا مع السلامه..
ليلى: ان شاء الله مع السلامه..
هيفاء كانت فرحانه بهالصديقات الطيبين اللي بينهم تعاون وتقارب مو هين ونادر هالأيام..
سكرت ليلى وراحت باست وفاء اللي حمرت خدودها والكل ضحك عليها..
وفاء: شو هذا ليش بايستني؟؟
ليلى: ههههههه امانه من عند هيفاء..
عبير بمزاح: وش معنى وفاؤة وانا..
ليلى: مالك رب وفاء القمر مو انت وضحكو كلهم..
وفاء متعودة تخبر صديقاتها بأي جديد بحياتها مثل ماهم يخبروها وكانت شلتهم من النوع اللي يشكون
لبعض ويتعاونون في حل مشاكل بعض..ويخففون عن بعض لذلك لازم تقول لهم عن جديد حياتها واللي شاغل بالها..
وفاء: احم احم.. بناات عندي لكم خبر..
الكل التفت لها بأهتمام وطبعا عبير وليلى يدرون بس انتبهوا لها..
زينب : قولي ياقلبي الخبر اللي عندج عشان بعدها
بخبركم الخبر اللي عندي..
وفاء: طيب ..
بشاير: شو صاير؟؟
وفاء وهي مستحيه شوي صج انها كل شي تقوله لهم بس كيف تقول لهم هاي الخبر اللي اول مره تجرب تقوله بس استجمعت شجاعتها وقالت: امس جاو عرب بيتنا وخطبوني..
الكل تهلل وجهه من الفرح بس ماتكلموا يوم شافوا ملامحها الكئيبه..
بشاير: طيب وليش ما احسك فرحانه؟؟
وفاء: لأني للحين مو عارفة اوافق ولا ارفض..
زينب: ليش ماتبين توافقين..
وفاء: امممم خايفة..
بشاير تطمنها: لاتخافين وفاء ترى انا مريت بشعورك يوم انخطبت..ادري انك تحسين حياتك بتتغير وبتصير عندك مسؤليه وخايفة من مشاكل الازواج اللي نسمع عنهم بس هدي نفسك ولا تحاتين هاي مشاعر طبيعية واحلى شي>> وقالت بطريقة رومانسيه كوميديه: احلى شي حين تقعين في غراام زوجك..
الكل:هههههههههههههههه ضحكوا عليها لأنهم يعرفون انها ماكنت تبي توافق وبعدها صارت مجنونه بحب خطيبها..
..
وفاء: يعني برايكم اوافق له؟؟
بشاير: اذا كان خوش ريال واهلك ماشافوا شي يعيبه وافقي ليش لاا مصيرك بتنخطبين..
وفاء: ااه الله يجيب اللي فيه الخير .. وانت زينب شو موضوعك؟؟
زينب بان على وجهها الحزن بشكل كبيير..
بشاير كانت عارفه السالفه وتضايقت بعد..
عبير: هي زنووب خوفتينا قولي شفيك؟؟
وفاء: يابعد عمري ماتحمل اشوف نظرة الحزن بعيونك وباستها على خدها وهي تكمل: فضفضي ياختي..
زينب ابتسمت لأن وفاء على اللي فيها الا انها قاعده تواسيها..
زينب: امس امي رمستني ..
ليلى: عن؟؟
زينب: ان قوم عمي اللي في العين رمسوا ابوي يبون يملجون في الأاجازة هاي ومعناتها انه ممكن يمنعوني اكمل دراستي اللي يشوفون ان مالها لازم دام ان ولد عمي يقدر يعيشني احسن عيشة..
وبان الحزن والضيق في عيون الجميع..
وفاء: يعني انت ما تبين ولد عمك ولا ماتبين تقطعين دراستك؟؟
زينب وهي متضايقة: لاهذا اللي مضايقني ولا هذاك..!
احتاروا..
عبير: عجل شو اللي مضايقك؟؟
زينب ودمعتها تطيح على خدها بكل سهوله : لأني بروح عنكن ..وقامت تصيح..وهي تكمل رمستها: بياخذني الأمارت بيسكني هناك وانا ماابي اطلع من البحرين واودر وراي كل ذكرياتي واحلى ايام عمري معاكن والله مابي اروح..
وفاء دمعت عيونها وبحكم حبها الكبير والمميز لزينب راحت عندها ومسحت دموعها: والله يازينب انه هالشي مزعلنا اكثر منك بس لاتحاتين حبيبتي انت بقلوبناا..
بشاير ماتحملت وصااحت..
زينب: ادري وانتوا بعد فقلبي بس والله بشتاق لكن..
ليلى: يابعد عمري انزين وماتقدرين ترفضين؟؟
زينب: امي تعرف اني رافضة اني انتقل للعيش في الأامارات بس ماتقدر تعترض لأني اخاف اتكلم وتصير مشاكل بين العايلة وبين عمي وابوي بسبتي..
عبير: يمكن لما تقولين لأبوك يقول لهم شرط تعيشونها
في الأمارات..
زينب: ثرك ماعرفتي ابوي مايرفض لقوم عمي طلب وهو لو مو مظطر يعيش هنا عشان امي كان من زمان راح العين وسكن هناك عشان يصير قرب قوم عمي..
وفاء جات في بالها : طيب زنوب وانت تبين ولد عمك ولا بس عشان ابوك؟؟
زينب: بصراحه ماتفرق عندي لأني ماعرفة وانا من زمان اسمعهم يقولون لي اني محيره لولد عمي وكبرت وانا ولا عمري شفته..
وفاء: خلاص حبيبتي لاتفكرين واايد وان شاء الله بتنحل مشكلتك يمكن يوم تملشون وتقولين له برغبتك يوافق..
بشاير بوميض امل: صج زينب يمكن اذا صار يحبك ومايرفض لك طلب بيوافق..
زينب وهي رافعه ايدها: آمين..
وابتسموا كلهم لبعض وهم يستعدون اللي عندها كلاس واللي بترجع بيتهم..
** * ** ** ** ** * *** **
اما شهد وكوثر و نرجس كانوا ينتظرون الباص يجيهم ... بس هو تأخر..
الكل كان ملاحظ التغير اللي في كوثر.. كانت غيير عن قبل كله شارده في الحصص تفكر بخليل وماتنتبه ودوم سرحانه وماصارت تدرس عدل.. ولا تأكل عدل وبس تفكر شيقصد خليل بكلامه وبأنها تتظاهر قدام شهد ومدري ايه...
عجزت نرجس من الكلام كانت تنادي اختها اللي ماصارت تحس بوجودهم معاها وقلبها يعورها عليها وهي ماتدري ليه تغيرت ماتدري شقال لها خليل بس بقلبها وقربها الكبير من افكار اختها عرفت ان لخليل شغل في السالفه وتلومت على اللي سوته..
راحت لها دزتها بخفيف: كوثرووه صار لي ساعه اناديك وانت سافطتني..
كوثر:هاا سوري والله ماسمعتك..
شهد تلوم اخوها على اللي تعانيه كوثر بس ماتقدر تكلمه لأنه كوثر اعلى من انها تطلب من واحد يهتم فيها..
نرجس: انا بقووم اتصل في حسين اذا فاضي يوصلنا البيت لأنه هذا السبال ماجا لنا هالهندي المنتف..
الكل:هههههههه

سوسو 14
13-02-2007, 01:31 PM
واتصلت في اخوها اللي قال لها انه بيجي بس في سيارة الشركه عشان يخلونه يطلع وماتكفي الا شخص وقال لها شوفي شهد تكلم اخوها اذا فاضي يحمل الثنتين الي ماقدر انا اوديهم..
واتصلت شهد باخوها وقال لها انه قريب من مدرستهم وطلب منها بعد دقيقتين تطلع برا..يوم وصل..
شهد: ها منو بتجي معاي؟؟
نرجس: انا بروح مع حسين انتوا روحوا..
ومشت كوثر ورا شهد وهي مو في حالها الطبيعي وكانت نرجس تراقب اختها من بعيد وشافت نظرة الأحتقار اللي يطالع بها خليل كوثر اللي كانت منزله عيونها وكأنها بتصيح وحست انها لازم تغير هالوضع عشان اختها اللي شكلها خلاص تحب خليل ومافي مفر..
ومر عليها حسين بعدهم بكم دقيقة وروحوا..
كوثر وهي في السيارة تذكرت ان امها موصتنها تخلي السواق يوقفهم بقالة وتاخذ لهم من هناك ليمون عشان السلطة ع الغدا وهي تعرف امها بتنقهر فيها اذا ماجابت لها اللي طلبته وفكرت تتصل لنرجس بما انها مع حسين لكن ماعندها تلفون..
فتشجعت وقالت لشهد اللي قاعد قدام جنب اخوها..
فتقربت من راسها وقالت لها بصوت سمعه خليل رغم
انخفاضه: شهود نسيت ان امي قايله لي امر البقاله اشتري لها ليمون قولي حق اخوك اذا ماعليه امر يوقف شوي..
شهد: اوكي..وقالت لأخوها: خليل ممكن توقف البقاله شوي؟
خليل يبي كوثر هي اللي تقول له: ليش؟ ضروري؟؟ انا مو فاضي..
كوثر قالت بدون شعور كانها تترجى: والله بس دقيقة..
وسكتت كانها سوت شي غلط بس لانها تذكرت نظرة خليل اللي ماترحم..
خليل: وش تبون من البقاله؟؟
شهد: ليمون وشيبس..
سكت خليل ووقف عند اقرب بقاله ..وفتح الباب ونزل مع البنات اللي نزلوا مستعجلين..
ودخلت كوثر ووراها شهد ووراهم خليل بنظارته الشمسيه اللي يخبي نظراته من خلالهم وكان يراقب كوثر..
كان في البقاله اثنين شباب مايدرون ان خليل معاهم لأنه دخل اخر شي يفكرون هالبنتين لحالهم..
كانت كوثر ماخذه الليمون وبتروح للحساب يوم وقف واحد من الشباب قدامها ..
كوثر خاافت منه ام هو بكل جرأه قال: وش هالحلاه!!!!
كوثر تدور خليل بعيونها تطلب النجده والخوف باين عليها..
خليل كان يتكلم مع الهندي راعي البقاله يوم التفت وشاف كوثر تطالع فيه وهي خايفه والريال يتكلم وهي سافطته..
راح بسرعه تجاههم والغيره تنهشة ونار الحب مأثر عليه وهو معصب قد الدنيا وناوي يقتل الريال.. راح وصار
ورا الريال اللي مايدري عن وجوده وراه..وضرب كتفه بصبعه بخفيف كأنه يقول له التفت لي ابيك..
الشاب فكره صديقة وقال: اوه صبر عزيز بشوف هالجمال ليه لحاله.. وكان تجيله ذيك الضربه على ظهره وبعدها ظربه على ويهه سيلت الدم من خشمه..
بعدها قالت له كوثر بخووف: خلاص خليل اتركه..
خليل: لازم يتأدب مره ثانيه مايتعرض لأي بنت..
وشافته ناوي يذبح الريال: خليل والله مايستاهل تضيع مستقبلك عشانه اتركه خليل.. ووصلت شهد متروعه من اللي تشوفه..
كوثر راحت ومسكت ايد خليل عشان يترك الريال وهي تصيح: بالله خليل خلاص لا تدخل السجن بتهمة قتله وهو مايستاهل وهو خلاص ماقدر يسوي شي من لمسة كوثر له يحس نفسة النيران تنخمد في قلبة وغير كذا ذااب وهو يشوفها تصيح كسرت خاطرة كانت من قلب خايفة..
شهد: شو صاير خلونا نطلع ..
وراحوا حاسبوا بسرعة وطلعوا وركبوا السياره بصمت..
خليل في عالم ثاني وكوثر تحس بأنها ماتقدر تتحمل اكثر..اما شهد ساكته وتدعي ربها يهدي خليل وكوثر تصير من نصيبه..
قبل لاتنزل كوثر بيتهم: مشكور خليل واسفه على الأزعاج اللي سببته لك..وطلعت دون ماتعطيه فرصة يرد عليها...
ام هو تأكد انه مايقدر يعيش مع غيرها اذا مو معاها لأنه مايقدر يسيطر على مشاعره ..
** **** ** * **** **
التكملة..
اريج كانت تحس بتعب بس متحملته وفي بالها انه عادي لأنها جلست شوي من بدري وقامت طبخت الغدا عشان محمود لما يرجع من الشركة واتصلت في امها وسولفت معها شوي وسكرت عنها وهي تلاعب ريهام اللي قامت من النوم تصيح..
وكانت تفكر بأخوها حسين اللي تغير واايد من رجع ماصار مثل قبل.. كان دووم يطلع ويروح مع ربعه بس الحين ماتسمع انه طلع دوم في البيت حتى انه كان يغازل وضحكت وهي تذكر بس الظاهر انه وايد يحس بالذنب لدرجة ان الاشياء اللي يحب يسويها بالأول تركها الحين.. واستغربت انه مازار قبر ابوه الحقيقي ولا مره ولا طلب حتى انه يشوفه..وحطت في بالها انها بتكلمه لأنه لازم يواجه الموضوع ومايتخبى بالحاضر منه..
*** ** *** ******* ** ** ** **
اما حسين صج خاطر في باله هالموضوع بس طنشة بعد ماسمع واقع حقيقة ابوه الحقيقي اصلا كان كارهنه لكن فضوول عنده يبي يعرف شكلة لأنالكل يقول له انه يشبه امه مثل مايشبه اريج اخته لكن عنده فضول بس مانع نفسه منه وكأنه يعاقب نفسة على اللي سواه في ابوه خليل الله يرحمه..
** **** ** **** * ** ****** **
بعد مارجعوا البنات من دوامتهم .. اللي راحت تنام لها شوي واللي ترتاح وكل عل حاله..
اما هادي كان في غرفته ومتضايق وايد يحس انه بيتم طول عمره على هالكرسي ومابيقدر يمشي هو اللي مخفف عنه صديقة اللي يعاني معاناته لكن حتى هو يتمنى وايد انه يمشي ويصير طبيعي مثل الكل.. وكان يكتب في الدفتر اللي متعود يبث مشاعره فيه هالشي:
ياربي .. الى متى.. سأضل حبيس هذا الكرسي اللعين..
الى متى ياالهى.. قدرتك تفوق كل شي يارب فاكتب لي القدرة على المشي..
الهى احبك واتوسل اليك ان تحقق لي مرادي ..
اني حزين جدا لأني لست مثل غيري من الأطفال واتمنى ان ارتاد نفس المدرسة التي ارتادها اخي قبلي واتمنى ايضا لجميع من يعانون معاناتي الشفاء..
الهي اريد ان انشر مكتوباتي لكني اخااف ان انشرهم وانا معاق فلن يعجب بي احد ولا بكتابتي بسبب هذا الكرسي.. ارجوك اكرمني بمعجزة تقدرني على المشي يا الله..
انا هادي الذي يتمنى ان تكون تعرفني يالهي واتمنى ان تحبني كما احبك فأنا عبدك المخلص ..
وسكر دفتره وعيونه تدمع بس مسحهم وهو يذكر نفسه بأنه صار ريال ولازم مايصيح مثل اليهال..
***** ***** ** ** ***** **
ليلى انسدحت على سريرها تبي ترتاح لها شوي..
وفاء تفكر بشو ترد عليهم وحست انها محتاجه بهالحظة لأختها حست انها تحتاج رايها لأنها اكبر منها واعلم منها..
وراحت بتردد ملحوظ ودخلت دون ماتدق الباب كالعاده لأنه مابينها وبين ريم أي كلافه وكانوا متعودين ع هالشي وعادي عندهم..
ريم كانت كل ماتتصل على جوال خالد تلاقيه مغلق فخافت لايكون فيه شي بس قالت يمكن عشان اول يوم مايبي ازعاج وسكرت عنه وهي تشوف وفاء داخله والحيره فعيونها..
ريم تبي تستفزها فضحكت وقالت: هلاااااا العروووس..
وفاء بغيظ:اووه ريييييييييم لاتزيدين علي..
ريم:ههههه شحقه وفاء شو فيك؟؟
وفاء: مادري ريم خاايفة محتاارة تاايهه..
ريم: حبيبتي وفاء انا سمعت من امي وابوي ان الريال ماينعاب والناس طيبين وماعليهم كلام وانتي انا فاهمتك مو رافضة الريال نفسه رافضة الزواج بكبره صح؟
وفاء: ساحره انت..
ريم:ههههههههه حبيبتي وفاء شوفيني اعاني من اللي يعانونه امي وابوي..
وفاء بتفكير : صج كاهي ريم معرسة على خالد ومابينهم مشاكل كذا يعني ممكن انا اعيش مثلهم وممكن اني اكون سعيده ليه مافكرت فيهم صحيح اني غبيه وردت على ريم: لااا
ريم: عجل ليه خايفة ترى الناس مو مثل بعض انا ياوفاء كنت ادري ان يوم من الأايام باخذ خالد ومع ذلك خفت يوم خطبني وفكرت واايد بس في لنهاية اقتنعت ان مو كال الناس يعيشون بمشاكل اللي اصلا لابد منها بس كل ناس وغيير ياوفاء تطمني وتوكلي على الله وانا اختك..
وفاء حست براحه كبيييييييرة لأول مره من سمعت بالسالفه تحس انها الحين تقدر توافق وهي متطمنه..
وفاء راحت عند اختها بشكل قريب مره: شكرا ريم والله ريحتيني ولوت عليها وريم ربتت عليها وهي مستانسة ان وفاء ماتغيرت عن قبل يوم هي صغيرة كانت دووم
تلجأ لها اذا كانت ضايعه ومو عارفه شو تسوي..
** ** ** ** ** ** * ** * *** **
اقنعت ليلى وفاء انهم يروحون يتغدون في الحديقة عشان تبي تخبرها بموضوع.. وبعد ماتغدوا..
وفاء: هاتي موضوعك اشوف وان طلع باايخ لأكسر رااسك..
ليلى:ههههههه حرام عليك والله انه موضوع مهم..
وفاء: طيب انا استمع ..تانْتْ >> قالت بالفرنسيه >خالة يعني..
ليلى: مافهمت لك بس يله بكمل ووفاء ضحكت وهي موجهه كل حواسها لليلى تسمع..
ليلى: شوفي حبيبتي امس اتصل فيني سالم ولد اختي اللي هو ولد خالتك..
وفاء ماردت تنتظرها تكمل مستغربه الكلام عنه..
ليلى: المهم وهو قال لي انه مقرر يتزوج..
وفاء: وانا شدخلني..
ليلى ابتسمت : مو انت اللي يبيها سالم يقول انه معجب في شخصيتك وانه مابيلاقي اللي احسن منك وو......
قاطعتها وفاء بعصبيه:إِكْسْكُزيه مْوا > عذراً <
قالتها بعدم تصديق ..
وفاء اذا عصبت دووم ينطلق لسانها بأقرب شي يجي في بالها تعرفه بالفرنسي وقالت تكمل :شو قلتي .. ليلى انت تعرفين اني مااحبه ليش ماقلتي له على طول اني مستحيل اخذه..
ليلى برطمت: وفاء حرام عليك سالم مو شين..
وفاء: بس ابوه شين وبعدين انا خلاص قررت اقول لأمي اني موافقة على راشد..
ليلى نست سالم وفرحت عشان وفاء قدرت تطلع من افكرها اللي مو منطقيه..وراحت لها وباستها وقالت
لها:مبرروك بنت اختي انا اول وحده اقولها ههههه
وفاء:هههههه الله يبارك فيك..
ليلى: خلاص انا بقول لسالم انك مارفضتيه شخصيا عشان مايزعل بس بقول له انك وافقتي على واحد تقدم لك قبلة..
وفاء وهي تهز كتوفها بعدم اهتمام:كومْ فُو فُوليه
>> يعني :سوي اللي تسوينه .. كما تشائين..
ليلى: اووه وفاؤه ترجمي تدرين ماعرف هالخريط اللي تقولينه ..
ضحكت وفاء: ههه بكيفك قولي اللي تقولين مايهمني بس اهم شي يعرف اني ماراح اخذه ..
. .. .. . . ... ... .... ...
خالد رجع من الشركه متضايق حده.. بعد هالفرحة اللي ماصدق انه بيكون فيها صارت عنده اخبار ضايقته واايد يمكن هو عادي عنده بس ريييم كيف بيخبرهاا!؟
قفل جواله حالياً مو مستعد يكلم حد..
وصل البيت بنفس وصول نايف من الجامعه..
نزلوا مع بعض ..
نايف لاحظ تكدر اخوه: خلوود شو بلااك؟؟ مال وجهك مقلوب؟؟
خالد: نايف الله يخليك اسكت عني مالي خلق..
نايف: افا يابو وليد كذا تفشلني ماعليه وانا اللي جاي اشووف مشكلتك ابي اساعدك..
خالد: اعذرني نيوف والله متضايق..
نايف: عسى ماشر فضفض لأخوك عساه يريحك..
خالد: اه شو اقول لك بس تعال خلنا ندخل ونبدل وناكل لنا لقمه بعدها بخبرك..
وبعد ماخلصوا كل هذا كانو يشربون شاي يروق المزاج..
نايف: يله قوول لي وش صاير معك؟؟
خالد:اه طبعا انت تدري اني تركت الشغل في شركة عمي عشان تعليقات الناس ودخلت في شركة جديدة تناسب ثقافتي..
نايف: كله معلوم .. كمل..
خالد: اول مارحت كنت اشوف نظرات الأرتياح بوجوههم وكأنهم ممتنين اني رحت لهم وكأني منقذهم عاد انا استانست ومادريت ان وراها سفر..
نايف: سفر؟؟ وين؟؟ وليش؟؟
خالد: هالشركه اللي انا فيها لها فروع وايد في دول الخليج وبرا بعد انزين لكن الفرع اللي بدبي عنده مشكلة ان المدير العام ماخذ اجازة علاج مدتها شهر ونص ولازم انا اروح اداوم مكانه عشان انقذ الشركه لانه ماحد عنده المؤهلات الكافيه يخلونه يمسك الوظيفة غيري حالياً وطبعا انا ماقدر اقول لا لان تو الناس ولازم اثبت جدارتي ومااقدر ارجع من هناك الا يوم الأربعاء وارجع الجمعه بس هالكلام بعد مايعدي النص شهر اقدر انزل كل اسبوعين بس .. لان مره فيه دوام يوم الخميس ومره لاا..
نايف ضاق خلقة شلون كذا ماراح يشوف اخوه الا بعد اسبوعين وهو متعود يشوفه كل يوم لكن قال له يهون عليه: طيب ياخوي روح وهي الا شهر وشوي وبتعدي بسرعه ان شاء الله..
خالد بيأس: وريم؟؟
نايف: بتتقبل ان شاء الله.. انت قول لها وما اظن تعارض مكن في البدايه بس بعدين بتوافق اذا اقنعتها انك بسرعه بترد..
خالد: طيب خلاص انا بنام لي شوي الحين والمغرب بروح اخبرهم كلهم لأني ورا بكره مساافر..
نايف: اوكي..انا بعد بروح انام.. وكل واحد راح حجرته وناام من التعب..
** ***** * ** ** * *** ** * **
جاسم راح لأمه وهو مصمم يفتح معها الموضوع ..
جاسم: يمه بغيتك في كلمة راس لو سمحتي..
ام جاسم: قول ياولدي قول اسمعك انا..
جاسم: ابي اكمل نص ديني واتزوج..
ام جاسم: هاذي الساعه المباركة وبخطب لك احلى البنات..
جاسم كان حاط في باله ان امه لما تقول له هالجملة اللي كل ام تقولها لولدها يوم يقرر يعرس بيقول لها لا يمه البنت موجوده وهي بنت سعود الملكي بس الحين الوضع تغيير..!
جاسم: يمه بس مابيها من هنا انا..
ام جاسم: شلون ياولدي مافهمت عليك..
جاسم يذكر امه: يمه تذكرين الفلوس اللي اخذتهم من ابوي وضفتهم لحسابي بالبنك وقلت لكم اني عندي مشروع..
الأم: ايوه وش فيه؟؟
جاسم: انا بنيت لي بيت في البحرين لأني ابي اسكن هناك وكنت مقرر اخكب وحده عايشة هناك بس بعد ماسألت عرفت انها انخطبت وانا مو مستعد اخسر مجهودي وبعدني ابيك تخطبين لي من معارفك اللي هناك وتقولين لهم اني بسكن بنتهم في البحرين عشان يوافقون وان أي شي يطلبونه نحن حاظرين..
الام كانت متفاجأة ان ولدها بنى بيت في البحرين دون علمهم وان يبي يبتعد عنهم بس فجاه تذكرت كلامه ومخططاته عن بنت كان يبي يخطبها وانخطبت وعرفت ان السالفه فيها انه بائس لأنه قالها بحزن وعرفت منو كان يبي وقالت له بتعاطف: كنت تبي ريم صح؟؟
جاسم تفاجأ شون امه عرفت: ايه يمه بس الله ماكتب..
قامت ام جاسم ولوت على ولدها وهي تقول له: صج انك صدمتني بس والله لأخطب لك احلى البنات..
وقامت تذكر بنات رفيجاتها اللي بالبحرين واللي يناسبون ولدها وقالت له فجأه بابتسامة انتصار: عرفت ياولدي منو بخطب لك ..
جاسم: منو؟؟
ام جاسم: بنت ام سلطان والله انها قمر هالبنت وان شاء الله مانخطبت متى تبي نروح؟؟
جاسم: نهاية هالسبوع..
ام جاسم: وابوك عنده علم..؟؟
جاسم: ايه يمه خبرته بكل شي وماعنده أي مانع..
ام جاسم: الله يوفقك ياولدي..
** * **** *** **** * ** *
قبل لا يأذن راحت وفاء لأمها وابوها وخبرتهم بموافقتها وفرحوا لها ودعوا لها بالسعاده من كل قلوبهم وقالوا لها تجهز نفسها للملشه هالخميس ان شاء الله وقرروا يخبرون ام راشد بعد الصلاة لأنه مو زين يكلمونهم الحين وقت صلاة..
******* *** ********
في المغرب راح خالد بيت خاله وهو خايف من ردة فعل ريم بس قوى قلبه وقال لها ان يبيها بموضوع مهم هي لاحظت الجدية اللي في كلامه فقامت بسرعه دون نقاش وركبوا غرفتها ..
ريم: خير خالد شفيك؟؟ قوول تكلم لاتسكت ؟؟
خالد: ريم بقول لك بس لاتقعدين تسوين لي فلم..
ريم: خالد خوفتني بالله عليك قول وريحني انت ماتقفل جوالك بالعاده شو صاار لك؟؟
خالد: الشركه..
ريم: شو فيها الشركه؟؟ ماارتحت؟؟ ماحطوك في تالمنصب اللي يليق بك شو السالفة؟؟
خالد: وحده وحده علي ياريم..
ولا شي من اللي قلتيه وبالعكس حطوني في منصب عاالي وايد بس الثمن اعلى ..
ريم كانت خايفه من كلامه: شو تقصد خالد حرقت اعصابي؟؟
خالد: لازم اسافر بعد بكرة اروح لفرع الشركه اللي في
دبي واستلم منصب المدير العام واتم فيها شهر ونص وماانزل الا كل اسبوعين..
ريم انصدمت ماتتخيل انهها تقدر تتحمل انها ماتشوف خالد شهر ونص..
ريم: ووافقت؟
خالد استغرب من هدؤها: مظطر ريم لازم اروح عشان اثبت جدارتي لو رفضت بيطلعوني من الشركة..
ريم ودموعها في عيونها: عادي خالد ارجع لشركة ابوي والله خالد حراام شو يعني بتحرمني منك مايصير شركة ابوي مفتوحه لك..
خالد: وبعدين ريم مو بعد اللي فهمتك اياه..
ريم: بس شهر ونص واايد ..
خالد: اء ويتمسخر: مو وايد الا تدلعين انت..
ريم: احلف انهم مو وايد واليوم يمر عليك طويل تحس فيه بالفراغ..
خالد: ريم تحملي عشاني انا بروح ابلغ ابوك وامك وبكره بطلع معك قبل ماروح وصدقيني برجع كل اسبوعين وبقعد معك طوول الوقت..
ريم تصيح مالها يد في أي شي وماتقدر تمنعه..
خالد: ريييم..
ريم......
خالد: ابي اروح وانت موافقه وراضيه علي عشان احس اني بتوفق مابي اروح وانت زعلانه..
ريم: مب زعلانه والله يوفقك روح خلاص..
خالد: من قلبك؟؟
ريم: خالد انا موب انانيه لهدرجه..!
خالد: فديت قلبك وباسها على خدها وقال لها يلا بنزل تحت غسلي وجهك وتعالي..
** ** ** *** * *
نزل خالد وكان ناصر وهادي وسعود وبدرية قاعدين
جنب بعض.. ووفاء تطالع مسلسل في التلفزيون.. وليلى معاها..
خالد : سلاام..
الكل التفت متفاجأ ماشافوه يدخل: وعليكم السلام..
سعود: من وين دخلت وكيف نزلت من فوق..
خالد يمزح: نايم هنا من امس اصلا..
ناصر:هههه دور كذبه غيرها ماتروم تغيب عن الشركه اول يوم..
الكل:ههههههههه
خالد في نفسه يقول ليتني غبت..
خالد: دخلت من باب المطبخ لأني شفت ريم هناك وركبنا فوق ..
وفاء وهي بعدها تطالع تلفزيون: ايه لما يشوفها ينسانا كلنا..
الكل:ههههههههههه
خالد: بلا غياارة هاذي حرمتي انت حي الله اخت..
الكل:هههههههههههههههههه
وفاء: ماعليه يخلود مردوده لك لكن اكرررهك مابكلمك..
طنشها خالد دووم يدري انها تمززح وقال : انا جايكم بموضوع مهم محتاج دعواتكم فيه..
الكل قام يسمع باهتمام..
سعود: شو ياولدي قول..
خالد: بعد بكرة بروح دبي عشان امسك منصب المدير العام في فرع الشركه لمدة شهر ونص ومابرد الا كل اسبوعين..
ابو ناصرتفاجئ بس هو يعرف في الشغل فكان عادي عنده: الله يوفقك ياولدي ..
بدريه: ان شاء الله تروح وترد لنا سالم يارب..
وفاء كانت سرحانه تفكرر : وملشتي .. يوم عقدي.. شلون اعز وااحد على قلبي مابيحظر شلون اخوي احن شخص علي بيغيب عني مو كفايه يدي ويدتي يبي يروح بعد لاا لازم يحظر الملجه مايصيير انا اخته اولى من الشغل وقالت بصوت مخنوق: وانــا؟؟
خالد طالعها ومافهم قصدها ولا نظراتها البائسة وقبل مايرد يسألها شو تقصد قال ناصر: وريــم؟؟
دخل عليهم ريم في الصاله وقالت: انا بروح معاه..
خالد التفت منصدم توه متفق معاها شو اللي خلاها تفكر كذا..
سعود: شلوون يابنتي تروحين وكلاام الناس؟
ريم: ماعليك يايبه من كلام الناس انا زوجته وعندي العقد وماحد يقدر ينكر شو يعني لازم نسوي عرس يحظرونه الناس عشان يتأكدوون انا مااتحمل اقعد وهو هناك شهر ونص ..
الكل سكت بس بعدها قالت ام ناصر لها : وملشة اختك؟؟
هنيه وفاء انفجرت ودموعها على خدها: خليها يمه خليها ترووح هي وزوجها خليهم لأني حواليني ناس واايد ومو محتاجتهم .. ولا كأني اختهم يبون يزيدوون الحزن اللي فيني وتصيح بشهقات : مو كفايه يدي ويدتي اللي منحرمه من شوفتهم فرحانين لي هو بعد يبون يغيبوون وطالعتهم وهي ماتشووف من الدموع المغطيه عيونها روحوا وانا اكرهكم اكرهكم يا الأنانيين !!!!!!!! وركبت الدرج بكل سرعه متوجهه لغرفتها وهي تمش دموعها ..!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:33 PM
الجزء الواحد والثلاثون..
الصمت والسكووت والدهشة كانوا اسياد الموقف.. بعد الكلام اللي قالته وفاء لريم وخالد.. الكل منصدم..
خالد قطع هالصمت وهو متفاجئ: عن شنو تتكلم وفااء؟؟ أي ملشة تقصدون؟؟
بدرية: ياولدي اختك امس تقدموا لها عرب زينين وايد واليوم بشرتنا انها موافقه!!
خالد بقهر: وشلون انا ما ادري؟؟!!
ناصر: لأنك ماكنت موجود من امس عشان تدري..
خالد: ريم شلون انت تدرين وتبين تروحين معاي وتتركين اختك اللي محتاجه لك الحين اكثر من أي وقت ثاني؟!
ريم بعد كلام وفاء كأنها تذكرت شي ناسيتنه فقررت في قرارة نفسها انها مهما كان لازم تضل مع اختها تساندها وبعدها تشووف طريقة مع موضوع خالد فقالت بهدووء: خلاص اختي اولى من اني اروح مكان ابي اروحه ومثل ماوقفت معاي انا بوقف معاها.. عن اذنكم بروح غرفتي..
خالد يحس بتعب فضييع: ااه ياخالي شو اسوي الحين الكل عاتب علي ريم من جهه ووفاء من جهه ونايف اللي مابين لي شي متضايق ومع هذا طموحي في جهه..!!
سعود: خالد ياولدي ماعليك منهم الحين هم منصدمين كثر مايحبونك ومتعودين على شوفتك فما يتصورون ان الشهر ونص قصيرة لكن مع الوقت بيتقبلون انت لازم تبني وتثبت نفسك الحين عشان تقدر تعرس بعد شهرين ولا بتظل معتمد علي ههه هااه ؟؟>>قالها اغاظة له..ومزح..
خالد مبتسم ومرتاح من كلام خاله شوي: ههههههه لا اكيد ابي اعرس وانا معتمد على نفسي..
ناصر: صج اني اتضايقت في البدايه بس كلام ابوي هو الصح والله يوفقك ياولد عمتي..
خالد: تسلم نااصر..
تكلمت ليلى اللي كانت تتابع بصمت ولا كأنها موجودة: طيب ووفاء ياخالد؟؟ شلون بتغيب عن اهم يوم في حياتها؟؟ انت ماتدري شكثر هي تحبك؟؟!
خالد يطالع ليلى اللي يبان خوفها على وفاء بعيونها: انا مظطر يااختي شسوي وبعدين هي الا ملجه ان شاء الله بحضر عرسها الأهم من كل هذا .. وانا بروح لوفاء الحين بكلمها وبقنعها بعد.. عن اذنكم..
الكل: اذنك معاك..
ركب خالد لعند غرفة وفاء وطق الباب..
خالد: حبيبتي وفااء فتحي الباب.... لما ماردت وفاء..
خالد: وفااء ياحبيبة اخووك خالد فتحي الباب .. يله عااد لاتخليني واقف واايد ريولي عورتني..
وفاء ماترد عليه وكانت تصيح بقووه وهو يسمعها تصيح وقلبه يتقطع عليها..
خالد: وفاء لاتصيحين حياتي والله مايستاهل الموضوع تصيحين كذا..
وفاء انقهررت: مايستااهل ياخاالد !! ماهقيتها منك والله في حياتي ماتصورتك تقول ان يوم ملشتي شي مايستاهل !! ممكن كنت اتوقعها من ناصر بس انت..!
للأسف خيبت ظني.. > وكملت صيااحها..
خالد: لا وفاء مو هذا قصدي وفاء فتحي الباب خليني
اكلمك..
وفاء: روح خالد روح مالي مزاج اكلم حد..
خالد راح بعد ماعجز منها لانه عارف عنادها اللي مو طبيعي وعارف انها مستحيل تفتح له الباب..

* ** *** ***** *** *** ***
بيت ام راشد كانوا كلهم يتعشوون ماعدا كوثر اللي مابغت تقول مالها نفس وشبعانه .. رن التلفون وقامت ردت عليه: الو مرحبا..
بدريه: مرحبتين هلاا بنتي..
كوثر: هلا فيك خالتي ..
بدرية: هنا امك؟؟
كوثر وهي تطالع في امها: ايه قاعده تاكل..
بدري: خلاص لاتقومينها خليها تاكل بس بشريها قولي لها تقول لك خالتي بدرية مبرووك ان شاء الله البنت وافقت والملشه مثل مااتفقنا الخميس..
كوثر مستانسة: ان شااء الله خالتي الله يبشرك بالخير ..
بدرية: يله حبيبتي مع السلامه وسلمي عليهم كلهم..
كوثر: الله يسلمك.. مع السلامه..
نوار: منو في التلفون يمه؟
كوثر: يمه هاذي خالتي بدرية تقول لكم مبروك البنت وافقت والملشة مثل ماتبون يوم الخميس..
راشد رفع راسة وكانه متفاجأ هو كان يدري ان بيسمع شي من هالقبيل لكن الظاهر شعور الرفض عنده تكرر فتعود عليه.. كانت عيونه بلمعتها مبينه شكثر هو فرحاان..
نوار: الله يبارك فيها .. هاا رشوود مستانس؟؟
حسين: هه مبروك رشوود ..
راشد: ههههه الله يبارك فيكم تو الناس الله يتمم على خير..
نوار: ايه بارك لاخوك دورك جاي بعده ان شاء الله..
حسين تغيرت ملامحه كأنه خاايف: ها يمه شقلتي لا ماسمعت..
الكل:ههههههههههههه
نوار: سمعت ولا لا مو شغلي بنخطب لك بعد اخوك بفترة عشاان ارتاح انا..
كوثر: ايه صج حسوون خذ شهودة مابتلاقي احسن منها..
نرجس: صج والله..
حسين وهو يأشر براسه ان هالسالفه منتهية ومافيه كلام فيها: لا حبايبي انا اللي اختار منو ابي مو انتوا >> وكانت في باله انسانه مهذبه خلوقه مثل ليلى..
نرجس حست باللي في باله بس تضايقت لانها تعرف بحب شهد له..
نوار: صدقهم شهد واايد حللوة وخلووقه ياولدي بس صغيرة عليك احين مايصير اخوكم الصغير زوجته اكبر من زوجة اخوكم الكبير..
الكل سكت كوثر زعلانه عشان شهد بس ما باليد حيله..ولازم توعيها من احلامها لأن ارتباطها بحسين شكله مستحيل.. وهي لازم تتقبل واقعها..

** **** *** **** ** *** ***** ***
جنان لما بلغوها انهم بيروحون مكة فرحت بس تضايقت يوم درت ان حسام بيروح معاهم..
ورغم انها مستانسة انها لأول مره بتسافر مع بنات غيرها مو بس لحالها ..
** **** ***** *** ******** **
مر هاليوم واشرقت شمس يوم الثلاثاء واللي متضايق واللي مرتاح وكذاا..
البنات راحوا دواماتهم.. وخالد اتصل في الشركة وبلغهم انه مابيداوم لأنه يبي يجهز اغراضة وهم رخصوه.. اتصل لريم الحزينه وقال لها بيمر عليها عشان يروح بيتهم ويجهز شنطته وهي تساعده..
البنات التقوا مع هيفااء في الجامعه وارتاحوا لشوفتها بخير ووفاء خبرتهم انها وافقت والكل بارك لها ..
جنان التقت ببدور وقالت لها انها بتروح مكة وهاذي قالت لها تدعي لها عند بيت الله انه يحل مشكلتها وتلتئم عايلتهم من جديد عشان تقدر تكمل خطبتها للي تحبه..وجنان طمنتها انها بتدعي لها من صميم قلبها..وقبل ماتطلع من دوامها خذت اذن من المسؤوله انها مابتحضر بكرة عشان بتسافر مكة ورخصتها المسؤولة بسهوله لعلمها انها من الطالبات المجدات والممتازات ..
*** ***** ***** *** ** **** *** *
العصر في بيت ام عبير..
كانت دانه جالسة جنب امها اللي باينه عليها اثار الحمل واايد ومحللوة بدبتها هههه رغم ان يبان بعد شكثر هي تعبانه .. الحين هي في شهرها السادس تقريبا..
دانه وكتبها ودفاترها حواليها وامها تدرسها .. واحلام كنت منسدحة وتفكرر.. فجأة قامت واتقربت من امها..وهي متجاهله يدتها الي قاعده تسمع راديوا جنبهم..
احلام: يمــه.. ولما ماردت عليها امها عادت: اوه يممممه ؟؟
هدى: ها شو تبين؟؟
احلام: ابي استـأذن منك بشي و ياليت ماترفضين..
هدى:شو تبين ؟ وتكلم روحها: الله يستر.....!
احلام: يمه بكرة الربوع انزين وانا ابي اطلع اغير جو وقلت بروح اتمشى في الحديقة شوي وباخذ معاي دانه عشان تلعب بعد وبتفق مع رجاء صديقتي تروح ونتونس شوي..
هدى: طيب روحي شتبن اسوي لك يعني قولي لأبوك وان وافق روحي..
فاطمة: صدق بنات جيل فااسد احنا نعنبو الدنيا كنا مانعتب من الباب وانت تبين تروحين لارقيب ولا حسيب..
احلام: انا مو رايحه اتصيع يدتي رايحه اتمشى..
هدى: الله يهداك عمتي شو بعد بدون رقيب وحسيب احلام عاقلة وفاهمة ومتربيه ماتسوي الغلط ان شاء الله..
احلام واايد تأثرت من كلام امها وماعرفت شو تسوي... ماتبي تزعل نايف ومثل ماقال بيكون الوضع عادي كلها 5 دقايق اللي بتوقفهم معاه وبترجع على طوول..
دخلت عليهم عبير: سلاامي عليكم..
الكل: وعليك السلاام..
فاطمه: هلاا بنيتي هلاا بالقمر المنور
عبير وهي تبوس راس يدتها: انت القمر اماايه الله يخليك لناا..
هدى: ها عبير تغديتي؟؟
عبير: ايه يمه الحمد لله..صج بقول لكم وفاء انخطبت وملجتها يوم الخميس..
احلام: صج مبروووك والله انها تستاهل..
هدى: منو اخذت؟؟ولد ام راشد؟؟
عبير : ايه يمه والله استغربت يوم شفت ام راشد هناك..
هدى: بعد الريال يبي يعرس ماخذك بياخذ غيرك..الله يوفقها وفاء بنت تستاهل كل خير..
فاطمة: خووش والله الله يسعدهاا..
الكل: آمييييين..
** ***** ** * **** ** ***** *
ليلى حاولت تتصل في سالم بس مقفول جواله وهم جوال جنان مقفول: اكيد مشغولين بروحة العمرة خلاص لما يردون بقول له..
كانت جالسة في الصاله مع بدرية ومع هادي بس ووفاء فوق بعدها متضايقة عشان سفر خالد عنهم وريم مع خالد للحين..وناصر في داره يكلم عبير ..
رن تلفوون البيت والكل متملل يرد قامت بدرية وردت: الو مرحباا السااع ..
منير: مرحباا فيك بنتي مرحباا ملااين..
بدرية واتجمعت الدموع في عيونها: هلااا يبه هلاا فيك شلوونك يبه وشلوون امي ولهناا عليكم..
>> ليلى من سمعت هالطاري فز قلبها وحست بشعوور غرييب وعلى طول طاحت دمعاتها اللي حبستهم وايد..
منير: هههه وحده وحده يابدرية احنا بخير الحمد لله ولهانين عليكم..انتوا شخباركم.. اولادك وخواتك كيفهم؟؟
بدرية ماقالت لأبوها عن الحادث اللي صاب ناصر بس ماتبي تقلقه: الحمدلله يا يبه ناصر خطب من كم يوم ووفاء انخطبت وملجتها يوم الخميس..
منير ودموع الفرح بعيونه: الله يوفقهم ان شاء الله ويسعدهم..
بدرية:وامي يبه شلونها ؟ وش قالوا لكم المستشفى؟؟
منير والحزن باين في صوته على حبيبة عمره: ااه يابنتي والله مثل حالها ماتغير شي الامل واايد ضئيل بس ما اقول الا الله يريحها ..
بدرية دموعها اللي حابستنهم طاحوا على خدها: الله يحفظها ياارب ..
منير: وشلون ام سالم؟ وليلى الغاليه؟؟
بدرية توها تنتبه لليلى اللي قاتلة عمرها من الصياح وتبي تكلم ابوها بسرعه:طيبين يبه هاذي ليلى كلمها..
ليلى وهي تصيح بعدم تصديق وتبي تتأكد ان ابوها صج متصل قالت: بابااا ؟؟ هئ هئ هئ >> صيااح وشهقات متتالية !!
منير: يقلب باابا انت حبيبتي اشتقت لك شلوونك؟؟
ليلى انفجرت صيااح : بابا انا اشتقت لكم ومفتقدتكم وايد ليه مااتصلتوا من زماان وانا احااتيكم شلونها ماما هئ هئ ؟؟
منير وهو يصيح من قلب صج انه افتقد بناته كلهم بس ليلى غيير لأنها دلوعتهم واللي صارت شبه وحيدتهم بعد ماتزوجوا خواتها : لأن الخط توه بس صار مفتووح كانت الشبكة مزحومه في منطقتنا وتونا محصلين مكان ثابت لنا.. وامك بخير يابنتي لاتحاتين..
ليلى بحزن: بابا لاتخبي علي انا مو الصغيرة اللي ينقص عليها وانا عارفة الوضع؟
منير بحززن فضيع وهو عارف بأنه لامحاله بيخسر زوجته : مافي فاايده يابنتي امك خلااص بنخسرها وقام يصيح مثل الطفل..>> لاتلومونه هاذي زوجته وبينهم عشرة عمر ومحبه ..
ليلى تأثرت: بابا حبيبي لا تصييح ادعي لها بالراحة والله يرحمها عايشة ولا ... وماقدرت تكمل بهالبرود وصااحت .. وقالت : وينها ابي اكلمها ؟؟ بابا متى بترجعون اشتقت لكم رجعوا الله يخليك..الكل مفتقدكم بابا وفااء تصيح تبيكم تحظرون معاها ملشتها .. الكل يبيكم ليش انتوا مبتعدين داام النتيجه وحده..!
منير وهو يتقطع من داخل: ليلى عمري انا الود ودي ارجع اليوم قبل بكرة بس لازم نخلص علااج هناا وبعدين بنرد.. وامك الحين تتلقى علاجها بعد ساعة كذا بتكلمكم..
ليلى: بابا اوعدني تتصل لي كل يوم انا ماصدقت اسمع صوتك لا تقطعني ..
منير: ولايهمك ياقلبي انا بكبري ماقدر استغني اسمع صوتك كل يووم وهذا الرقم كتبيه واتصلي متى مابغيتي تكلمينا..
ليلى: احبك بابا واايد احبك واحب ماما وسلم لي عليها ومن ترتاح قول لها تتصل..
منير: واحنا نحبك اكثر وانت تدرين ياعمري وسلمي على وفاء وناصر وسالم وجنان وامهم وزوج خالتك .. وانتبهي لنفسك عدل..
ليلى: ان شاء الله يوصل.. مع السلامه..
وسكرت وهي تمسح دموعها وبدريه تغالب دموعها الباقيه من انها تنزل .. وهادي صااح بعد بس سكت شوي..
نزلت لهم وفاء وشافتهم ينعرف من اشكالهم انهم
كانوا يصيحون ... خاافت.. حست بشي صاير..
وفاء: شفيكم؟؟يمه شصااير؟؟ ليلى شحقة تصيحين كذاا؟؟
هادي: يدي منير اتصل من شوي..
وفاء : هااااا ؟! وبحزن:ليه ماناديتوني اكلمه؟ وقامت تصيح..
ليلى: خلاص وفاء لاتصيحين هم بخيير وهذا هو الرقم قومي كلمي اذا تبين..
وفاء ارتاحت يوم درت انها تقدر تتصل..
وفاء بلهفة خذت الرقم ودقته باصابع مرتجفه..
منير: السلام عليكم..
وفاء وهي دموعها تنزل عشانها سمعت صوت يدها المطمئن: وعليكم السلام هلا يدي شخباارك وحشتوني مووت..

سوسو 14
13-02-2007, 01:33 PM
منير مستانس يعرف شكثر تحبهم وفاء مثل مايحبونها مثل ليلى وشلون ماضيعيت ولا دقيقة واتصلت لهم: هلااا بنتي وفااء هلاا والله انك واحشتني اكثرر..شمسويه؟؟
وفاء: انا بخير يدي انت شحالك؟ ويديتي مشااعل شلونها..؟؟!
منير: احنا بخيير الحمدلله .. ايه صج مبرووك يابنتي ..
وفاء : ههههه والله تمنيتكم معاي يدي مو قادرة اتصوركم بعيد عني..
منير: قلوبنا معاك بنتي مو بعييد لاتغلطيين..
وفاء: يدي تذكر يوم قلت لي انت ويدتي اذا انخطبت بترزفون وترقصوون يله ابيك تنفذ كلامك؟؟>>بمزح قالت هالكلام..
منير: ههههههه ايه اذكر بس يابنتي راحت علينا خلاص.. يدتك ماعندها قوه وانا خلاص شيبت مافيني ع الرقص..
وفاء عارفة ان يدتها قريب بتتركهم لأنه السرطان كفانا الله الشر وكفاكم مايرحم :اه وينها يدتي ابي اكلمها مشتااقه لها واايد..
وفاء: عندها علاج بعدين هي بتكلمكم واكيد بتفرح عشاانكم وانت بعد سلمي على الكل...
وفاء: الله يسلمك يدي وبوس لي راسك وراس يدتي نيابة عني..
منير: ههه طيب ولا يهمك يله مع السلامه...
وفاء: مع السلامه..
بعد هالمكالمات قعدوا كلهم مرتاحين ومتطمنين ..
بدرية: ها وفاء شو تبين عشان يوم الخميس؟؟
وفاء: مثل ايش يمه؟؟
ليلى: يابنت بلا ذكاء زايد فتحي عقلك ملشتك يوم الخميس..
وفاء بتفكير: طيب واذا؟؟
بدرية: هاذي اللي بتجنني..يايمه شي اكيد ان راشد بيطلب يشوفك ولازم تلبسين شي حلو وبسيط عشان في الحفله تصيرين غير...
فاء بسرحان وهي تضحك: تصدقون توني منتبهه انه اسمه راشد..
الكل:هههههههههه
وفاء: عادي يمه عندي الثوب البطيخي الي خذته من السعودية اخر مره رحنا فيها وبعده جديد ماصارت مناسبة البسه فيها لانه ناعم وماناسب خطوبة اخوي ..
بدرية: ايه صح حلو خلاص يفي بالغرض.. والمكيااج؟؟
وفاء: عادي بحط لي انا لأني مابي شي مبالغ فيه.. ماصارت ملشة هي مو الحفلة..
ليلى: ههه الله يهديك بس..
** * *** ***** *** **** ***** **
عبير كانت تسوولف مطولاً مع نااصر اللي منعزل في غرفته لأنه يكلم عبير وتوه مسكرر .. كانت عبير بتروح غرفتها تنام شوي لما صاح التلفون مره ثانيه راحت رفعته: الو هلاا
زهرة: اهليين هلاا عبيرووه القااطعه..
عبير:هههه هلاا زهوور شسوي والله منشغله..
زهرة: ايه بعد انخطبت وخلاص عاد اربع وعشرين ساعه لازقه في خطيبيها..هههههه
عبير انصدمت وفهمت انه مقلب:هههههه خسك الله لا والله بعد الجامعه المهم انت شخباارك؟
زهرة:بخير الحمد لله انت كيفك مع حياتك الجديدة؟؟
عبير: تمام ماشي الحال..
زهرة: هاا وينها احلام؟؟
عبير: احلام دخلت غرفتها بتنام شوي عشان تقعد وتذاكر..
زهرة: اهاا وبتردد ملحوظ قالت: امم عبير.. انت .ما..؟ وسكتت.
عبير: وشو فيك زهرة قولي ليه خايفه؟؟
زهرة: مو خايفة بس كنت ابي اسألك : انت ماتلاحظين ان احلام متغيرة عن قبل؟؟
عبير باهتمام وتفكير: شلون يعني متغيرة؟
زهرة: مادري بس اقصد تصرفاتها ..عاداتها ؟؟
عبير: امم تصدقين للأسف اني من انخطبت صج انشغلت وماصرت اهتم في احد لكن مشكورة انك وعيتيني لهالنقطة بس انت شو اللي خلاك تسأليني هالسؤال؟؟
زهرة تورطت ماتقدر تقول لها وتسبب لاحلام مشاكل: هااه لا بس يعني انا احسها وايد متغيرة..خصوصا من صارت دووم مع رجاء..
عبير: ايه يالغيورة ههههه الحين عرفت السالفة..
زهرة بحزن واضح: ماعرفتي شي اصلا انت ماتدرين ان رجاء هاذي مو زينه ابد .. سمعتها خاربة عند الكل..
عبير: اها خلاص انا بحاول اشووف تصرفات احلام واشووف اذا متغيرة ولا لا وبحذرها من رجاء هاذي طيب يله بااي زهورة..
زهرةبفرح خفيف: شطوووره ..باي باي..
وسكرت عبير وهي تذكر ان احلام ماكانت تحب الجلسة في غرفتها هالكثر والحين العكس دووم في غرفتها وماصارت تتهاوش مع يدتها واايد اكيد في شي يشغلها وقررت عبير تراقب احلام وتصرفاتها نوتشوف شو بيصير..!!

** * * ***** ** **** * *** ***
اريج بعد مارجع محمود من شغله وتغدى ودخل ينام ويريح شوي قامت واتصلت في حسين قالت له يزورها لأنها تبيه في سالفة..
حسين متعود على اريج ومتعود دوم على انها اكثر وحده تهتم فيه وفي تفاصيل حياته واكيد الحين مطلعه له سالفة جديدة وتبي تكلمه وتقنعه فيها راح بيتها وهو مستسلم لها ومرتاح بعد..
حسين: هاا وينه زوجك ؟؟ هالقاطع!
اريج:هههه حرام عليك نايم يرجع من شغله تعبان وينام مايمديه يسوي شي..
حسين:ههه زين ماعلينا منه وينها كرتونتك عجل؟
اريج:هههه تلعب في غرفة الأالعاب هناك ..
حسين: ااه طيب ماقلتي لي اختي المصون شو سبب استدعائك المفاجئ هذا لي؟؟!
اريج:ههههه زين يا اخوي العزيز بقول لك بس انت هدي نفسك وابيك تسمعني عدل وتفهم كلامي .. وتفكر عدل تفكير منطقي..
حسين حس بجدية الموضوع: اوكي كملي..
اريج: شوف حسين انا ملاحظة انك متغير واايد عن قبل .. صرت ماتطلع مع ربعك هم ههه ماتروح المجمعات عشان تغازل مثل قبل وصرت واايد بيتوتي وماتطلع من غرفتك وايد ممكن اعرف سبب مقنع لهالأشياء كلها؟؟
حسين مو عارف شو يرد عليها اللي في قلبة مايعلم به غير رب العالمين فقال لها: تقدرين تقولين ان الناس كلها تتغير من وقت لوقت..
اريج: طيب بس انت قطعت اشياء وايد تحب تسويها رغم انك تقدر تسويها..
حسين بالم: اريج انت ماتدرين باللي فيني انا صرت مسؤؤل الحين عن امي وخواتي وبفضي نفسي لهم وللي هم يحبونه مو اللي انا احبه..
اريج: حسين انت بعدك تحس بالذنب صح؟؟
حسين ماجاوب بس هي فهمته .. وقالت: حسين اللي صار قضاء وقدر مكتوب واستغفر ربك ولا تسوي كذا بنفسك حاول انك ماتحسس روحك بالذنب لأن
الذنب مو ذنبك وانا اقول لك اياها ترى الذنب ذنب امي وابوي الله يرحمه لأأنهم ماخبروك الا لما مات ابوك الله يرحمه..
حسين سااكت مايرد بس قال بضعف: بس انا الي سببت له الجلطة اللي خذته منا كلنا هو رباني ومافرق بيني وبينكم وانا ربيت على ايده وانا اقول له يبه ومو حاس انه مقصر معاي في شي وماكنت افكر حتى بالشخص الأخر اللي يسمونه ابوي الحقيقي..لكن يوم قالوا لي انه مات قبل اسبوع واحنا كنا عارفين انه عايش بس قلنا لك مات عشان ماتبتعد عنا عصبت وحسيته سبب تافه عشاان يخبون علي ان ابوي عايش وقلت اللي قلته في وجه ابوي خليل الله يرحمه وصار اللي صار..
اريج: كلامك صح يا حسين وانت ماتنلام بس اللي ابي اعرفه انت عصبت يوم دريتانه ابوك كان عايش وانت ماشفته لأنهم خبو عنك هالشي بس بعدها ماحاولت تزور قبرة ولا تطلب صورته تشوفه ولا حتى انك تشوف لو كان عندك اخوان او خوات منه .. ليش ماتحاول تعرف عنه شي؟؟! بسألك: من رجعت الحين كم مره زرت قبر ابوي خليل؟؟
حسين بصوت مخنوق: تقريبا اكثر من 15 مره ..
اريج: وابوك الحقيقي كم مرة؟؟
حسين: ولا مرره
اريج: ليش؟؟ هذا مهما كان بعد ابوك ليش ماتزورة؟؟
حسين: بس هو ماافتكر فيني طول مهو عايش ومافكر يزورني ؟!!
اريج: بس مهما سوى هو يضل ابوك؟!
حسين:مادري اريج انا احس اني كذا اخون ابوي خليل لأنه بسبب انسان ماسأل عني ولا اهتم لي تسببت بقتل اللي رباني..ودمعت عيونه..
اريج بتصميم: لا ياحسين لااا انت لازم تزور قبر ابوك لو مره في حياتك!! وعلى فكرة صج ان امي متطلقة منه بس هي كانت محتفظة بصورة له عشان لو طلبت منها يوم توصفه لك تعطيك الصورة بس انت ماطلبت منها وهي مابغت تطلعها دون ماتطلب انت..هو صج ظلم امي وظلمك بس لازم تروح تزور قبرة وتشوفه عشان تسوي فيه خير لأنه ابوك وعشان اولادك في المستقبل يسون فيك خير مثل ماسويت انت لأبوك حتى لو مااهتميت فيهم ..!!
حسين: خلاص يا اريج ان شاء الله بروح ازورة يوم الجمعه ولما ارجع بشوف الصورة عشان ماينقال اني عااق لأبوي اللي هو اصلا ابوي بالأسم بس..!
اريج: الله يهديك يا اخوي..
حسين: مشكورة اريج انت دوم تنبهيني لأشياء واايد انا ما افكر فيها دووم تريحيني انا فخور ان عندي اخت مثلك لو ماكنتي في حياتي مدري شكان بيصير فيني..
اريج ابتسمت: لاشكر على واجب حبيبي..
ريهام دخلت لهم تركض: ماما ماما سوفي سويت صوره..
اريج تطالع في الصورة اللي في ايد بنتها وهي مخربشة على وجهها بقلم حبر ازرق وصايرة تضحك:ههههههههه ..
حسين: شسويتي باللعبة الله يغربلك..
اريج:ههه ريهام عيب ماما يعني لو انا خذت القلم وخربشت في وجهك كذا تصيري حلوة؟؟
ريهام بخفيف: لا
اريج: عجل ليه تخربشي وجهه الصورة ماتعيديها مره ثانية مفهوم؟؟
ريهام: مفهوم.. والتفتت لحسين: اقول لك انت احو لاسد صح؟؟>>انت اخو راشد
حسين اللي مافهم شي:هههه صح
ريهام: وينو حالي مازاب لي سوكلاته النساب..!
>> وين خالي ماجاب لي شوكلاته النصاب؟
حسين:ههههههه نصاب بعد بكرة بيجيب لك..
ريهام: وانت سكلك لزييل ماتستري لي!!
>>وانت شكلك رزيل ماتشتري لي!
حسين يمثل دور المعصب بمزاح:هااه انا رزيل ماعليه لكن يله باي زعلت من بنتك ياريج مابجي بيتكم مرة ثانية..
الكل:ههههههههه

** * ***** ** **** ****** ***** **
ريم مع خالد في بيتهم توهم مخلصين تجهيز اغراض خالد في الشنط وملابسة وكل ضرورياته وبيروح هناك وبياخذ له اكل..وكل شي يحتاجه..
خالد: يله ريم نروح بيتكم بسلم على الكل عشان باقي 3 ساعات وتطير الطيارة لازم اوصل قبل ساعه المطار..
ريم ودمعتها في عيونها:يله..
خالد: ريم.. .. ريم طالعيني ..!
ريم طالعته..
خالد: ريم لاتصيحين اسبوعين وانا عندك ان شاء الله ولما تستقر اموري هناك يمكن اخذك معي بس الحين لازم تبقين عشان وفاء اللي للحين زعلانه علي..
ريم: ان شاء الله خالد.. تروح وترجع بالسلامه ان شاء الله..
خالد: ان شاء الله وكل ساعة بتصل لك بخليك تملين مني هههههه
ريم:ههههههه
وباسها على خدها بهدوؤ..
بعدها راحوا ريم وخالد ونايف بيت ابو ناصر..
هناك كانوا كلهم قاعدين في الصاله .. سعود..بدرية..هادي..ليلى..ناصر..وفاء..وخبر اتصال الجد منير انتشر والكل تطمن عليهم ..
دخلوا خالد ونايف وريم ..
خالد انظارة على وفاء اللي من شافته قامت ركبت غرفتها..
خالد: يله جاي اسلم عليكم بروح الحين..
وسلم على الكل ماعدا وفاء اللي رفضت تطلع له او تسلم عليه وراح وهو متلوم بس الظروف لها احكامها ..
وصله نايف المطار.. ونزل عشان يروح يخلص اجرائاته بعد ماوصى نايف على وفاء اختهم الوحيده واللي يحبونها من ايام الطفولة وربت بينهم وربوا بينها مثل الاخوان واكثر ووصاه يستسمح منها ويسلم عليها ويقول لها انه مابييأس من الأتصال فيها ولازم ترد عليه.. وراح وهو متطمن من باقي النواحي..
** **** ** ** *** *** **** **
اما بدرية حاولت تتصل في اختها عشان تبشرها عن امها وابوها وعن وفاء وتعزمهم رغم انهم مستحيل يجون الملجة عادة مايجون الا حفلة الخطوبة بس مالقتهم دوم الخدامه ترفع وتقول لها انهم طلعوا...>كانوا يجهزون اغراضهم لأنهم من الساعه خمس الصبح بيروحون المطار

** **** **** * ****** *** *** *
.... يوم الأاربعاء ....
الساعه خمس الصباح كانوا جنان وسالم وامهم في السيارة متوجهين للمطار عشان بيتلاقون مع قوم
بيت حسام هناك.. ووصلوا على الساعه خمس وعشرين دقيقة وكانوا واقفين يخلصون الاجرائات الأاوليه عشان الطيارة..
** * * * ** * ** ** ***** *
وفاء ماراحت الجامعه مع ليلى الصباح لأان ماعندها محاضرات الا الساعه 9 ونص ومابتروح الا الساعه 9 عشان ماتزهق هناك .. وهي كانت قافلة جوالها عشان ماتضعف وترد على خالد لو اتصل.. فتحته ولقت مسج من نايف اخوها يقول:

****
وفاؤوه يا ال****ة من متى وانا اتصل وانت قافلة الجوال.. من تشوفين المسج اتصلي لي أي اكلمك وابارك لك ههههااي...
** * *
ابتسمت وفاء هذا هو اخوها نايف شقي وشيطان وطيب وحبوب وعمرة مايحب يبين مشاعرة تجاه احد.. صج يحبهم بس يبين حبه لهم بالشتايم والسب ههههه..
بس ما اتصلت لأنها تدري انه احين بالجامعه قالت بتتصل له بعد ساعه..يكون فاضي يمكن..
** ** * ** ** *** ***** ***
عبير الصباح قبل ماتروح الجامعه وبعد ماراحت احلام المدرسة .. دخلت غرفة احلام وراحت تدور جوالها وشافته تحت المخده بس مقفول حاولت تذكر رقمها السري وعرفته لأنها ماغيرته من اول ماشترت الجهاز وحطوا له رقم سري..ودورت فيه رسايل وارقام كان كل شي فيه طبيعي مافيه شي يسيء
لأحلام .. بس مايأست لازم تعرف شو سر هالتغيير اللي في اختها ولو اظطرت انها تسألها شخصياً..!!

* ** **** *** * * ***** ** ** **
لما كانوا قوم سالم يتابعون الأجرائات وصلوا قوم حسام...
دخل حسام وجنبه امه ووراهم خواته ايثار ومناهل..
وكانت مناهل تساسر ايثار وهي تضحك وتطنز: مو مصدقه اني بكون في طيارة وحده مع سالم هههااي..
ايثار: ههه غربلك الله عيب يابنت تأدبي..
مناهل: شوو خليني اعبر عن مشاعري لأني صرااحةً ما اصدق اصلا ان عند اخوي صديق اسمه سالم فالحين هي لحظة الحقيقة..
ايثار:هههههههه انت مابتجوزين من هالسوالف ..
ووقف حسام قدام سالم وسلم عليه..
حسام: شلونك خالتي؟؟
ام سالم: بخير ياولدي عساك بخير؟
حسام: بشوفتكم والله..>> واسترق نظرة لجنان البعيده كليا كانت تطالع في جهته صج لكن سرحاانه..
ام سالم: اقربوا حياكم..
ام حسام: هلاا والله بأم سالم اخيرا ليقناكم شعلومكم شخباركم؟
ام سالم: بخير الحمد لله.. ودزت جنان اللي توها منتبه لوصولهموقالت لها: سلمي عااد..
جنان بخجل: هلاا شلونك خالتي عساك طيبه..
ام حسام رق قلبها لها وهي تسمع صوتها الرقيق:
بخير يابنتي انت شلونك؟؟
جنان: الحمد لله..شلونكم بنات ان شاء الله بخير؟
ايثار: تمام الحمد لله..
مناهل: بخير طبعا دام اخيرا شفنا سالم المصون..
ايثار:ههههه
ام حسام: اوه مناهل تأدبي عيب..
جنان:ههههههه ليش؟؟
ايثار: ماشي بس هاذي هي مو مصدقه انه في شخص اسمه سالم يعرف اخوي من زمان لأنها ولامره شافته..فالحين صاير عندها معجزة..
الكل:هههههههههه
سالم تقرب منهم ومعاه حسام : افا ياخالتي ماسلمتي علي!!
ام سالم: طالع هذا مو المفروض انت اللي تسلم مو هي اللي تسلم..
الكل:ههههههه
ام حسام: لا شدعووه عزيز وغالي شلونك ولدي؟؟شلون الشغل معاك؟
سالم: بخير خالتي الحمدلله انتوا شو مسوين ان شاء الله كل شي عندكم اوكي وجاهزين للسفر؟؟
ام حسام:ايه الحمد لله..
وراحوا يخلصون اجرائات مع بعض والأمهات يسولفون والشباب يسولفون بس البنات يستحون تعرفونهم ههااي بعدهم ماخذوا على بعض... بس ان شاء الله بياخذون..
***** ******* ** ****** ***

سوسو 14
13-02-2007, 01:33 PM
وفاء اتصلت على نايف اللي ماطولها وقال لها يسكتها انا جاي لك الحين بيتكم..
وفي عشر دقايق كان الجرس يدق.. فتحته وفاء بسرعه عشان ماتصحي امها من النوم..
وفاء: ادخل ادخل يالسبال شو فيك خوفتني..!
نايف: الناس تقول تفضل..صباح الخير وانت سبال مره وحده..؟!
وفاء ابتسمت: سووري ماي بروذر اتفضل.. صباح الخير..
نايف وهو مبتسم ابتسامه عريضة:صباح الورد والسكر ياسكر..
وفاء: احم طبعاً طبعاً وش فيك نيووف؟؟
نايف: اممم مبروووك خيتوو واخيرا بتصيرين مره
وفاء قفطت:ههه الله يبارك فيك وانا مره من زمان يالياهل انزين..وبحلست عليه
نايف: انا ريال قوي بعد >> كانوا من صغرهم يتهاوشون كذا انا مره وانا مو يهال
الكل:هههههههه
نايف: ايه قلت انا الله يعين ريلك هذا اللي بتدلعين عليه ليل نهار الخوفه يردك لنا من ثاني يوم..
وفاء انقهرت: لا والله احلف اقوولاطلع برا بيتي جاي وتهينني بعد شو يخصك قاعده على قلبك انا ؟!!
نايف يدري انها تطنز فضحك وقال بأسى: ايه يابنت الناس قاعده على قلبي حبك خانقني مو قادر اتنفس منه ..
وفاء:هههههههههههه غربل الله بلييسك..
نايف:هههه عشان تعرفين اخوك حركاات..
وفاء:ايه اعررف انا انك حركاات خصوص يوم بتلاحق البنات ياللي ماتستحي..
نايف يغير الموضوع: ماعلينا انا عندي لك رساله..!!
وفاء: رسالة؟! من منو؟؟
نايف: سمعي يااختاه ترى خالد سافر وهو وايد متضايقانك ماسلمتي عليه ولايم نفسه بعد حرام عليك رحميه هو قال لي استسمح له منك واسلم عليك وقال لي يرجوك انك تردي عليه لانه ما بييأس وبيتصل لك ..
وفاء سكتت ودمعة عيونها تكلمت:بس نايف هو اخوي واللي اقرب لي من ناصر حتى شلون مايحضر معاي اهم يوم عني يوم بيغير حياتي كلها..
نايف يغايظها ومسوي نفسه زعلان: يعني انا ما اكفيك ياوفاء ماهقيتها منك والله يعني الحين هو اخوك وانا لاا لكن ماعليه بروح ومابرجع لك بعد..
وفاء:ههههههه تعال لاتسزي نفسك ماقصدت كذا بس انا نفسي تكونون كلكم حواليني عشان مااخاف واتطمن..
نايف: لاتخافين عمري احنا معاك وبعدين عذري خالد السبب ظروفه هو ماتعمد هالشي وهو اصلا يتمنى وجوده معاك اكثر منك يمكن..
وفاء: خلاص نايف الراسله وصلت .. الا تعال شلون انت هنا مو عندك جامعه...
نايف يساسرها وكانه خايف حد يسمع: هربت من الجامعه..
وفاء:ههههههههههههه عنلااتك يالخام ماتدرس ابد ..
نايف: ملل والله..
وفاء: ممالت عليك اقول بس استنى لاتروح بروح ابدل ملابسي عشان توصلني بطريقك الجامعه وترجع جامعتك..
نايف: ان شاء الله عمتي أي اوامر ثانية؟؟
وفاء وكأن الدور مناسبها: لا سلامتك شكرا..
الكل:هههههههههه

******* ****** *** ** *** ****** ****

كوثر اللي صارت شاحبه زياده ويبان عليها التعب كانت في الصف جالسة جنب نرجس اختها والأستاذه تكلمها وهي ابد سرحانه..
دزتها نرجس على خفيف عشان تنتبه للأبله..
كوثر دارت لنرجس وبصوت خفيف قالت:شنو؟
نرجس طالعت في الابلة وانتبهت كوثر الى ان كل الأنظار عليها وهالشي ضايقها..
الأستاذة: شو فيك كوثر؟ تعبانه؟
كوثر: لا شكرأ ابله..
الأاستاذه عارفة ان كوثر ممتازة واكيد فيها شي يشغلها عن الدس: متأكده؟؟
كوثر: ايه ابله بس راسي يعورني شوي لكن اقدر اواصل الحصة..
الأستاه: طيب يله نكمل وحاولي تركزي معانا لأن هالدرس مهم ويجي منه في الأمتحان..
كوثر: ان شاء الله..
نرجس كانت متلومه من نفسها وزعلانه على الحالة اللي وصلت لها اختها وهي مقرره تسألها عن اللي مضايقها وتحاول بأ يطريقة تساعدها عشان ترجع لهم كوثر القديمه المرحه الحبوبة..!!
في حين كانت كوثر مقررة تقول لشهد تنسى حسين لأنه مامنه امل ولازم ماتخليها عايشة بوهم!
****** ****** ***** ********* *****
راشد كان فرحان.. بكرة ملشته.. وبكرة بيلتقي بأنسانه وبيتعرف عليها.. انسانه جديدة في حياته..مصمم انه يحبها ويسعدها ويعطيها كل حقوقها ويخليها تبادلة بالمثل.. وينسى الماضي المر اللي دخل الحزن والهم لقلبه.. بكرة بيشوف وفاء واخيرا وبيبتدي معاها حياه هانئة وسعيده مثل مايتمنى..
>> راشد كان باني بيت ورا بيتهم حللو ومجهز بأحدث التقنيات بس ناقص انه يفرشة ويأثثه والحين بيصير بيته هو ووفاء وبيخليها تأثثه مثل ماتبي..
هو بناه ايام خطيبته السابقة وكان يبي يفاجأها فيه بس الظاهر انها هي اللي فاجأته بطلب الأانفصال!!!<<

**** **** ***** **** ***** *** **
اما احلام قبل لاترجع بيتم اتفقت مع رجاء ان لو احد سألها صج انت رحتي مع احلام الحديقة تقول له ايه عشان تقدر تتلاقى مع نايف دون مشاكل..ورجاء قالت لها تطمن من هالناحيه وماتحاتي..!
اما كوثر لما كانوا في الباص قالت لشهد انها تبي تقول لها شي واذا صار عندها وقت اليوم بتتصل لها وان ماصار مابتقدر تتصل لها الا يوم الجمعه لأنهم يوم الخميس بينشغلون بملشة راشد وقالت لها شهد انها بأنتظارها في أي وقت..
** **** *** * * ** **** *** *** **
ناصر اتفق مع عبير انهم يوم الجمعه بيشوفون منو
يبي يروح معاهم مزرعتهم عشان يشوفون كريستل الفرس اللي يحبها ناصر واللي غارت منها عبير ههه

** ** *** ***** **** **** ******
الحين العصر.. احلام المفروض الحين تقول لأبوها يوصلها هي ودانه للحديقة عشان تتقابل مع رجاء اللي هي اصلا نايف!!
بس احلام متردده في هاللحظة جات في بالها اشياء وايد منها ثقة امها وابوها فيها وكلام ابوها عنها بعد وحب اللي حواليها لها اللي ممكن يتحول لكره لو هي سوت لهم شي غلط وضرت سمعتهم وكان هاي تفكيرها:الكل يمدح عبير عشانها بنت هادية ومثالية وانا الحين بخلي المدح لها يزيد وهم صادقين في كلامهم انا لازم مااخيب ظنهم وزهرة صديقتي بتخلى عني لو عرفت اني كذا هي اخلاقها فاقت اخلاقي الحين اااه انا كنت عايشة غلط بغلط يا الله شسوي .. انا احبه لكن الحب مو غلط والحل الحين .. ياربي اهديني للحل الصحيح..
جات لها دانه: احلام متى بنروح الساعه اربع الحين.؟؟
احلام: خلاص دانه مابنروح خليها وقت ثاني تعبانه الحين..
دانه: اووه خسارة طيب بقول لابوي خلاص يدخل ينام مسكين كان يستنانا وانت حظرتك ماقلتي له انك مابتروحين.. وراحت عنها..
احلام تفكر: اختي دانه الصغيرة تهتم في راحة ابوي اكثر مني وهذا بس لأنه اخر نومه شلون انا ما اهتم اني اخرب سمعته لاا مستحييل اروح هالشي مستحييل وانا مثل ماقالت امي متربيه ومابسوي الغلط..!!
وجات في بالها القصص اللي يسمعونها عن البنت اللي تطلع مع شاب وش يصير فيها ووش نهايتها وشلون الله يعاقبها وهالشي زاد من تصميمها انها ماتروح ووعى فيها احلام القديمه الخلوقه.. وعشان ماتتراجع وترد تروح راتحت اتصلت في زهرة..

*** ** *** ** *** **** *** * * *
قوم سالم وحسام بعد مااستقرت اوضاعهم كليا ووصلوا مكه الحين هم خلصوا كل شي طافوا وسعوا وانهوا يومهم وهم هلكانيين حدهم ورغم ان الفندق قريب بس ماقدروا يسيرون له فوقفوا لهم سارتين تاكسي لأنه وحده مابتكفيهم .. وصاروا قوم حسام في سيارة وقوم سالم في الثانية.. ولما وصلوهم الفندق راحوا سالم وحسام عشان يجيبون لهم عشاء ولا غداء اللي تسمونه اهم شي اكل لأنهم يواعه من فطروا ما اكلوا شي غير ماء زمزم اللي شربوه وتغسلوا به وجوههم وشعورهم وهم يحسون بطعمه حللو وكان غانيهم عن الأكل بس الحين جاعوا صدق ههههه..
لما رجعوا ودخلوا الشقة ..
(طبعاً هم اسـأجروا شقة وحده فيها غرفتين ومطبخ غرفة صغيرة خلوها لشباب والغرفه الكبيرة للحريم كلهم وكان فيها 4 اسره بس وهم 5 فلازم وحده منهم تنام على الأرض واصرت جنان انها تكون هالوحده فزاد اعجاب عايلة حسام فيها..
وطبعا من التعب كلهم ناموا بسرعه وماكان في
مجال للسوالف او انهم يتعرفون على بعض فأجلوها لليومين الباقية لهم..
***** ** *** ******* ******* ***

يوم الخميس المنتظر لكل من وفاء.. وراشد..
وفاء توها تحس بالتوتر والخوف ..طول الفترة اللي طافت كان الوضع عادي عندها بس الحين تحس ان اليوم بتنتهي ايامها دون مسؤوليه ولازم تكون هادية ورزينه وتلتزم بالمسؤوليه..
ليلى وريم كانوا قاعدين معها عشان ماتفكر كثير.. وهم هيفاء وزينب وبشاير وعبير اتصلوا لها وباركوا لها مره ثانية عشان يخلونها تضيع الوقت وماتفكر ..
>> طبعا هم ماكانوا مسوين ملكة كبيرة بس بيتهم وبيت المعرس لاغير وبيت عبير بعد لأنهم صاروا من الاهل اما بيت جنان عرفوا من ليلى انهم في مكة..
** *** ** ** *
بعد صلاة المغرب بيروحون بيت ام راشد كلهم لبيت ام ناصر ومعاهم اريج ومحمود طبعا ..
راشد كان متونس مره ومو خايف كثير يمكن لأنه مو اول مره يجرب هالشي.. بس صدق يحس بالراحة..
** ** ** *
خالد كان بينه وبين ريم عدة مكالمات يتطمن عليهم وتطمن عليه ووصاها تسلم على وفاء وتبارك لها .. لأنه مسكين اتصل لها اكثر من 13 مره وماترد عليه ورسل لها مسجين ولا ترسل له .. فعجز بالنهاية وقرر يتصل لها بكرة يمكن تحن عليه وترد..
** *** * *** **
المغرب كان كل شي جاهز في بيت ام ناصر..
عبير واحلام وليلى وريم جالسين مع وفاء في غرفتها كانوا كلهم عاديين مالبسوا أي شي مبالغ فيه لأنها ملشة بسيطة مو الحفلة كانوا اهم شي مرتبين وكشوخيين وحاطين لهم ميك آب ناعم وحلو ..
اما وفاء كانت شي ثاني كانت لابسة ثوب لونه بطيخي .. ووايد يناسبها كان طويييل وبدون اكمام طبعا بس مو عاري كان موديلة ناعم وحلو ويناسب لها عشان ملشتها.. وكانت حاطة ميك اب فاتح وناعم ومبينها رهييبه وبارز لون عيونها الأاخضر ..
كانت متوترة بس وجود حبايبها حواليها مخفف عنها..
اما بيت ام راشد فكانوا بالطريق حتى نرجس وكوثر واريج لبسوا لبس كشوخي وبسيط ومناسب .. مع الميك اب الناعم اللي مبين حلاتهم..
وصلوا ..
دخلوا راشد وحسين ومحمود للمجلس اللي استقبلوهم فيه ناصر ونايف وابو ناصر وابو عبير ..والشيخ..
وسلموا على بعض وجلسوا..حيث قدموا لهم العصير واشاي الى ان يستقرون الحريم عشان يبدون العقد..
الحريم داخل استقبلتهم ام ناصر وام عبير ودانه وهادي وريم..
اما ليلى وعبير واحلام ضلوا مع وفاء اللي مارضتم تخليهم يروحون عنها..
وقعدوا البنات وهم يترقبون وصول زوجة اخوهم الجديدة واللي بتكون جزء من عايلتهم كانوا يراقبون
ريم بحلاوتها فقالوا في خاطرهم دام هاي اخت العروس اكيد بتكون حلوة..
كانت ريم جالسة مع اريج وتسولف معاها.. وكانت نوار مع هدى وبدرية.. وهادي يلعب مع دانه.. وكوثر ونرجس جالسين يراقبون الوضع بصمت.. وتفكير..

البنات فوق قالوا لوفاء انهم من الادب ينزلون عشان يسلمون واقنعوها انها كلها دقايق وبتوقع لما يوصولن لها الملف وبتنزل وهي اقتنعت بس متى؟ بعد ماقالت لها احلام انها بتقعد معاها لأنها مو ضروري تواجدها هناك ..
فنزلوا عنها ليلى مع عبير ودخلوا مجلس النساء وقالوا مع بعض: السلاام..
نوار واريج: وعليكم السلام هلاا اقربوا.. بناتي..
اما نرجس وكوثر كانوا مندهشيين وهم يطالعون في ليلى وعبير ومو مصدقين اللي يشوفونه..
نرجس مندهشة للصدفه من انها تشوف ليلى هنا في بيتهم بعد ماالتقت معها في المجمع .. وهم هي وكوثر مندهشين من وجود اللي اسها عبير هنا..
هاي عدوتهم من اول مادخلوا ثانوي..
هههههه>> تذكرون لما قالت عبير لناصر انها وكوثر دوم يتهاوشون مع توأم بنات معهم بالمدرسة هذا هم نرجس وكوثر اعدائهم هههاي .. الله يسترر..
راحوا ليلى وعبير يسلمون عليهم من قريب وبعدهم ماانتبهوا لوجود كوثر ونرجس..
ومدوا ايدهم وسلموا على اريج وعلى نوار ولما داروا الجهه الثانية كل وحده فتحت عيونها دهشة من
اللي تشوفه..
عبير شهقت وحطت ايدها على فمها هالشهقة انتبه لها الكل..
بدرية: شو بنتي عبير شفيك؟؟
عبير: لاخالتي سلامتك ولا شي..
كوثر ونرجس يطالعونها بكره باين على وجوههم..هي مااكترثت لأن كرهها لهم اعظم بس من الادب مدت ايدها وسلمت عليهم ثنتينهم..
ووقفت تستنى ليلى تسلم عشان تجلس جنبها..
ليلى مدت ايدها لكوثر وسلمت عليها عادي لانها ماتدري اصلا انها عدوة وفاء وعبير.. ولما مدت ايدها لنرجس وهي مبتسمه للثنتين طبعا وقفت لها نرجس فعرفت ليلى انها هاذي الي التقت معاها..
نرجس: شو هالصدفة الحلوة..
ليلى: احلى صدفه والله شلونك؟
نرجس: الحمد لله.. وانت اخبارك؟؟
ليلى: تمام..
كوثر: شلون تعرفون بعض؟؟
ليلى ضحكت..
نرجس: التقيت فيها مره بمجمع صح ...
ليلى كملت لها: ليلى
نرجس: صح ليلى؟
ليلى:ههه ايه صح ع العموم شرفتونا والله تفضلوا جلسوا ليه واقفين..
وراحت هي لعبير وجلسوا في الطرف المقابل لنرجس وكوثر..
عبير تساسرها: مسكينه وفاء بتنصدم..
ليلى: ليش؟
عبير: شفتي هالسبالتين التوأم؟
ليلى: شفتهم بس ليه سبالتين حبوبين شكلهم..
عبير: هاذولي اعدائنا انا ووفاء مانطيقهم دوم اهواش معاهم ايام الثانويه من كان يعتقد ان وفاء بتناسبهم اووه..
ليلى: بلل الله يستر وفاء اذا كرهت ماتحب مستحيل بس الا ايام كنتوا يهال اكيد بتنسى..
عبير: الله يسمع منك عشان بس تتهنى بحياتها..
ودارت ليلى لنرجس وكوثر تسولف معاهم وانخرطت معهم عبير ناسية كل العداوة اللي بينهم .. الظار انهم صج حبوبين بس احنا حكمنا عليهم على كيفنا.. كانت تقول كذا في خاطرها..

* ** * ** ** **** ** *** ** *
في المجلس.. ابتدوا مع الشيخ الملشة بعد ماسلمهم راشد المهر المتفقين عليه ووافق على كل شروطهم وقع مكانه ووقعوا الشهود وباقي بس توقيع العروس..
ناصر ماكان يقدر يركبلوفاء.. فنايف طبعا هو اللي بياخذ لها السجل عشان توقع.. لو كان خالد موجود كان هو اللي بيروح لها بس الأاقدار كاتبه كلمتها..
ركب نايف الدرج بسرعه وهو يسمع سوالف الحريم من مجلسهم ..
وصل عند غرفة وفاء ودق الباب..
نايف: فاء انت هنا؟
وفاء: ايوه شنو تبي؟
نايف:هههه شنو بعد ابي ابيك يابعد عمري..
وفاء: اوه يله قوول..
نايف: زين فتحي الباب ويا هالوجه..
وفاء: ههه طيب..
وابتعدت عن احلام اللي لبست شيلتها بسرعه وفتحت الباب..
دخل نايف الغرفة وراح حط السجل الكبير على الطاولة وقال لها يله تعالي وقعي..
وفاء كانت واقفة عند احلام وماسكة يدها من التوتر..
نايف توه منتبه لأحلام: اوه ماانتبهت ان عندك حد في غرفتك وقال سلاام..
احلام ماردت في البدايه تحسه وقح بس قالت بصوت واطي: وعليكم..
نايف: يله وفاء تعالي وقعي بسرعه ينتظرونك تحت..
وفاء تطالعه بذعر: مابي اوقع..
نايف بدهشة: شنوو؟؟ وفاؤوة لاتوهقيناا يله وقعي وخلصيني..
وفاء: لاا لاا اخااف..
نايف:ههه خذوا هاذي اللي بتجنني..
احلام تكلم وفاء: وفاء توكلي على ربك وروحي وقعي يله لاتعطلينهم..
وفاء: ااه طيب .. احس نفسي ماقدر امشي..
الكل:هههه
وفاء راحت عند السجل ومسكت القلم بيد مرتجفه وكانت تشوف توقيع ابوها واغيره وانتبهت مكان توقيع الزوج وشافت توقيع راشد كان حركاات وعجبها ابتسمت ووقعت بسرعة وحطت القلم وهي تتنفس بسرعه..
نايف باس وفاء على راسها : مبرووك صرتي عرووس
ماشاء الله هالحلاة بتجنن رشود اليوم..
وفاء:هههه خسك الله ..عقبال ماتعقل وتعرس..
نايف يتطنز ويمثل الحزن: من بعدك ياحياتي مااظن اعرس انا كنت ابيك بس انت رحتي خلااااص..!
احلام مندهشة على بالها صاج في كلامه وتراقب ردة فعل وفاء ..
وفاء:ههههههه انزين يصير خير يله اذلف برا بروح مع البنت تحت لاترد امي تركب الحين..
نايف يطالع احلام ويقول لها بمسخرة: مسكين انا شوفيها شلون تعاملني صديقتك هاذي الغبية..
وفاء: يله برااا عطيناك ويه..
وطلع نايف بسرعه عن لاترمي عليه المخده اللي مسكتها ووفاء واحلام ميتين عليه ضحك..
وهم على الدرج بينزلون..
احلام: شلون وفاؤوة ماتتحجبين عن ولد عمتك..؟
وفاء:هههه اولاً هو اصغر مني بكم شهر وثانياً هو اخو خالد يالذكية يعني اخوي واصلا هو الأاصل لأن امه رضعتني معاه بنفس الوقت..
احلام:ااهااا ..
يوم وصلوا عند باب مجلس النساء..
دخلت احلام ووراها وفاء ..
الكل قام يطالع في العروس ..
ام راشد وام ناصر قاموايزغرطوا هههااي:كللللووش
وراحت ام راشد وسلمت عليها وفاء وباستها على راسها بخجل.. وسلمت على امها بعد وعلى ام عبير.. بعدها راحوا صديقاتها وسلموا عليها وباركوا لها..
نوار نادت كوثر ونرجس المصعوقين بزوجة اخوهم..
لأنهم مندهشين ان عدوتهم سابقا صارت مرت اخوهم حاليأ فما قاموا يسلمون..
وفاء ماشافتهم لأن الكل حولها..
نوار: تعالوا سلموا على زوجة اخوكم..
بعدها الكل تباعد يفسح لهم مجال..
وفاء سوت نفس حركة عبير شهقت وحطت ايدها على فمها.. الكل استغرب وعرفوا ان فيه شي..
باين اصلا من وجوههم كثر ونرجس فيهم الصيحه ووفاء الدهشة وكل شي متلخبط..
نوار: شفيكم ؟ ؟
بدرية: شصاير انت وعبير سويتوا نفس الحركة؟؟
نرجس تكلمت تداري الوضع: مو صاير شي يمه..
نوار: وفاء يابنتي صج مو صاير شي؟
وفاء بدلت ملامحها وابتسمت وهزت راسها ومدت يدها لنرجس وسلمت عليها وثم كوثر وسلمت عليهم وكانت عيونهم الثلاثة تلمع وتنذر بالشرر ..
وفاء كأنها تقول لهم مرحبا فيكم وفي الهواش من جديد..
ونرجس وكوثر كانهم يردون عليها: مرحبا فيك والله لكن بنننتقم منك هالمرة ماراح نسكت..
بعدها هدت الاوضاع..
جلست وفاء وجلسوا حواليها البنات والحريم..
عبير تساسرها: احلى نسب ..ههههه
وفاء طقتها بخفيف: لاتطنزين عبيروة والله بيشوفون السيابيل..
ليلى: بلا دلاعه ويهوله ها هاذولي صاروا حمواتك اخوات زوجك يعني لازم تنسين الماضي.. وعلى فكرة تدرون شنو؟؟
عبير ووفاء خفيف عشان محد يسمع: شنو؟
ليلى:هههه اللي قلت لكم عنه الي ساعدني اول ماجيت البحرين والتقيت به في المجمع..
وفاء: ايه شفيه؟
ليلى: ماراح تصدقون..
عبير: شنوو؟
ليلى: يصير اخوهم..
شهقوا دهشة وفاء وعبير بس محد سمع وضحكوا كلهم..
تقربت منهم ريم: هي انتوا استحوا على وجوهكم وسولفوا مع البنات مو قاعدين بروحكم..
وفاء استجمعت شجاعتها وقالت: نرجس كوثر تعالوا قربوا خلنا نعرف اخباركم..
اريج سمعتها وفي نفسها تفكر: هاذولي موطبيعين والله اكيد في شي لأن شقاتهم والأاستغراب والدهشة في عيونهم لا وانها تعرف اساميهم وتبي تعرف اخبارهم اكيد يعلافون بعض وفي بينهم شي..
تقربوا كوثر ونرجس وعلامات السخريه في عيونهم مثل ماهي في عيون وفاء..
كوثر بتمرد: ها قبلوك في الجامعه ولا الله حقق دعوتي؟؟
وفاء:هههه غصبا عنهم يقبلوني حبيبتي نسبتي كانت 96 % يعني دعوتك ماتحققت..
وفاء: وانتوا شلون ثالث معكم؟ونسبكم كيف؟؟
نرجس مو عاجبها ان زوجة اخوهم بتضل عدوتهم ولازم يكتنسبون صداقتها عشان يكونون عايلة سعيده: تمام الحمد لله النصف الاول انا وكوثر جبنا نسب متساوية ..
ليلى:كم جبتوا ان شاء الله تمام؟؟
كوثر بغرور:ايه الحمد لله جبنا 98%..
وفاء: دوم ان شاء الله..
نرجس بفرح ظاهر: من قلبك؟؟
وفاء ابتسمت..
ليلى: اكيد من قلبها بنت اختي ماتعرف تحقد ولو شوي وتنسى..
التفتوا لها نرجس وكوثر وطالعوها هي ووفاء وقالوا بدهشة: بنت اختك؟؟
عبير:ههههههه ايه عادي شفيها..
نرجس: وناسة عندك خاله قدك ياوفاء..
شوي دق الباب وراحت ام ناصر تشوف منو وقال لها نايف ان راشد يبي يشوف زوجته وانه الحين ينتظرها في المجلس الثالث ..

اريج طبعا كانت تسولف مع ريم الى ان سمعوا البنات يسولفون وسكتوا هي وريم ومستغربين من اللي يسمعونه وضحكوا عليهم وقرروا يستكشفون الأامر..
بدرية بصوت عالي: يله وفاء جا الوقت عشان راشد في المجلس بيشوفك قبل لايمشي..
وفاء بان الخوف والتوتر عليها رغم احمرار خدودها..
نوار عارفة هالمشاعر الطبيعيه لكل بنت: يله يمه لاتخافين مابيصير الا الخير..
نرجس وكوثر يطالعونها .. اول مره في حياتهم يشوفونها خايفة من شي طوال السنتين اللي صارت مهم في المدرسة كانت قويه ماتبين ضعفها فكسرت خاطرهم شوي..
وفاء: ان شاء الله .. ووقفت ببطئ وراحت مع امها وعمتها الجديدة لوين ماكان المجلس الثالث..
>> هالمجلس كان ايضافي وكان اكثر مكان تقعد فيه وفاء مع صديقاتها اذا زاروها او اذا حبت تنفرد دون مايشوفها احد وامس بس كانت قاعده فيه ..هو له باب يوصل لمجلس الرجال من جه ومن جهه يوصل للصاله..
>> نايف دخل راشد هناك وتقدرون تقولون ان طول الوقت يسولف معاه وارتاحوا لبعض وخذوا ارقام بعض عشان يتواصلون مع بعض وتصير بينهم الصداقة ونايف بحركاته الكشوخيه عزم راشد على الغدا في مطعم يوم الأاحد واتفق معاه يمر عليه ويروحون مع بعض ووافق راشد هو فرحان بعيلة زوجته الجديدة النا س الطيبين اللي مالقى منهم غير التصرفات الطيبه والأخلاق العالية..
يوم وصلوا عند الباب..
بدرية: تبينا ندخل معاك يمه ولاتقدرين تتصرفين؟؟
وفاء تطالع امها وعمتها وتحس لو انهم دخلوا معاها بتستحي اكثر: لا يمه روحوا انتوا اقدر انا اتصرف..
نوار: يله عجل توكلي على الله ودخلي..
بدريه: يقول نايف كلها نصف ساعه تتكلمون فيها
شوي عشان تتعارفون بما انكم ماتعرفون بعض ابد وبعدها بيرجع لهم المجلس وانت تعالي لنا الغرفة..
وفاء: ان شاء الله يمه..
راحوا بدرية ونوار للغرفة تاركين وفاء عند باب الغرفة لحالها..
كانت تحس بالتوتر بس غلبت شجاعتها التوتر وسمت بالرحمن وفتحت الباب ودخلت وهي منزلة راسها وقالت بصوت واطي وهي بعدها عند الباب: السلام عليكم..
راشد رفع عيونه بهاللحظة كنت منزله راسها فماشافها للحين.. بس شاف شعرها المفلول واللي اطول من نهاية ظهرها بشويات وكان مأخوذ منه من كل طرف شوي وممسوك من ورا بمساكة صغير >>مثل تسريحة قوادا لوبي اذا تعرفونها هههااي..
راشد: وعليكم السلام.. تفضلي ..
وفاء مشت شوي ويوم حست انها صارت قريبه عند الكنب رفعت راسها وصارت عيونها في عيونه..!!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:36 PM
الجزء الثاني والثلاثون:
سلاام اعزاائي اقول لكم من الحين ان اكثر الجزء عن وفاء وراشد لانهم حاليأ موضوع الأحداث فرجااء لاتسألوني ليه ماذكرتي فلان ولا فلانه لأن كل شي بوقته حلوو..

جات عيون وفاء بعيون راشد وكانت الصدمة!!!
راشد فتح عيونه ع الاخر..!!! وفاء انشلت مو قادرة تتحمل تحس ريولها ماتشيلهاا....
راشد ابتسم..ابتسامة انتصار..
وفاء قالت بشبه عصبيه: هذا انت؟!!!
راشد مرتااح يحس جمالها استولى ع عقلة وانه مستحييل ينسى هالوجه الجميل يحس انه خلاص مايستغني عنها .. يمكن عشان الموقف اللي صار من قبل ويمكن لأنها حلوة وتدخل القلب
راشد: ايه انا..!! ولا مو عاجبك؟! ورفع حاجب من حواجبة!!
( المسأله كانت كأنها تحدي في تحدي مو كأنهم اثنين توهم عاقدين وبكرة بيصيرون من اقرب اثنين لبعض)
وفاء كانت متلخبطة ومو عارفة شتقول ولا شو تسوي بس قهرها الغرور اللي تشوفه فيه.. وقالت بنظرة استهزاء: لا مو على مو عاجبني بس ماتوقعت ان خطيبي يكون مثلك كذا !!وهي تطالعه بجرأة من فوق لتحت..!!!
راشد حس بشي غريب اول مره بنت تطالعه بهالنظرة .. طول عمرة البنات يمدونه بنظرات الاعجاب والحب من اول نظرة..ويرضون غرورة بس وفاء..!! والأانسانه اللي المفروض ترضيه اكثر من اي شخص ثاني ماارضت غرورة لا وبعد هزت ثقته بنفسة لوهلة بس سرعان مااستعادها مذكر نفسة بأنها من صدمتها بشوفته تبي تقهرره وابتسم لها مره ثانية بتحدي..
وفاء انقهررت شلون كذا تجرحه وهو يبتسم ولا كأنه صايرشي .. بس فجأة تذكرت شو انا فين قاعده في لعبه ولا تحدي هذا زوجي لازم اغير معاملتي معاه وابتسمت له ذيك الأبتسامه اللي سحقت قلبة..
****** ******* ***** ******* **** * ****
في مكة ..
الكل نايم .. من التعب .. ولا احد حس بالثاني .. الحريم كلهم بنفس الغرفه نايمين .. والشباب في الغرفه الثانية المجاورة لهم.. وفي قبالهم مطبخ صغير وحمام..
في غرفة البنات.. كانت جنان نايمة على الأرض ومو مرتاحه.. تتقلب يمين ويسار.. وزاعجتها هالحركه ففتحت عيونها غصبا عنها.. كانت تحس بتعب وصدااع بس مو عارفة تكمل نومها .. وقالت لنفسها تقوم تاخذ حبة بندول ولا فيفدول عشان يخف الوجع عليها ويخليها تنام بسرعه.. كانت الغرفة ظلام فخذت عباتها بحركة خفيفة عشان لاتقعدهم وخصوص انها عارفة انهم مو بروحهم في هالشقة ولبست شيلتها ع الطاير لأانها عارفة ان الكل نايم ومستحيل بيكون حسام برا مع اخوها لأنهم تعبانين ونايمين..راحت بتطلع لها حبة بندول من شنطة ايدها بس ظلام الغرفة منعها .. ففتحت الباب بهدوء لان الأنوار اللي بالممر مشغلة وخذت الحبوب اللي تبيه وراحت متوجهه للمطبخ عشان تاخذ ماي..
كانت تمشي وهي تطالع في الحبة اللي في ايدها يوم جات بتدخل من باب المطبخ وصقعت باحد كان طالع من المطبخ وحست بشي بارد عليها وشهقت..من الصدمه..
حسام بأسف حقيقي: آسف والله ماكنت اقصد.. مانتبهت لك..
جنان اللي حتى ماجا على بالها تغطي وجهها كانت منشغله تمسح من على عباتها الماي اللي كته عليها حسام .. كان بارد مره ..
جنان بخفيف: اووف خيست عباتي عنلاتك من واحد..
حسام ابتسم وهو يطالعها شلون متبهدلة وقال: كنت طالع لان اخوك المصون يبي ماي ومو رايم يتحرك والله مادريت ان فيه احد قاعد..
جنان بعصبيه: وانا بعد كنت جاية اشرب ماي مادريت اني بلاقي حد صاحي..
مد لها حسام بقايا الماي اللي بالكاس اللي بيده: تفضلي والسموحه..هي خذته محتارة..
ودخل المطبخ وخذ كاس ثاني وعباه ماي من جديد وراح لها وسحب منها الكاس وعطاها الثاني: هاك خذي هذا مليان احسن لك..
جنان تحس انها بلعبه .. قالت بخفيف: شكرا
ودخلت المطبخ بينما هو رجع الغرفه..
سالم كان يستناه يرجع .. شافه دخل وهو مبتسم وعرف اللي صار..
اصلا هو ماقاله يروح يجيب ماي الا انه يدري ان جنان بتروح تشرب ماي.. اذ ان هاذي عادتهم من الصغر.. دوم يصادف وجودهم بالمطبخ بنص الليل لنفس السبب وبنفس الوقت سبحان الله اخوان وعندهم نفس العاده..
حسام شاكر ربه على هالفرصة اللي جاته بانه يشوف جنان وهو متيقن اكثر انه يبيها تشاركة حياته وخصوص اول مره مايشوف بعيونها نظرات الاحتقار تجاهه..
* **** ******** ** ***** ****** *** ** *
نرجع لوفاء وراشد..

راشد بحنيه: تعالي قعدي ليه واقفة؟!
وفاء: الصدمه ماسكتني..
راشد:هههه انا مسكتني لكن تركتني بسرعه.. وبخبث كمل: تبين اجي اخليها تتركك واسحبك بقوة واتهاوش معاها لين ماتخليك تجين تقعدين؟!!!
وفاء قفطت وهو ضحك وهي تقدمت شوي وجلست على الكنبة الثانية اللي جنب الكنبة اللي هو قاعد عليها هو انتبه لحركتها هاي وابتسم بخبث وراح تقرب لطرف الكنبة وصار قريب منها بشكل عادي مو مبالغ بس عشان يقدر يشوفها عدل..
وفاء نزلت راسها وطالعت في ريولها تحت..
راشد يتأملها وهو معجب بجمالها صج لما شافها ع الطاير في المرتين اللي طافوا ماعطاها حقها من الجمال كانت آية بسم الله عليها من العين يحس انه كسب شي يقدر يحميه ويحبه طوول الحياه ...
راشد: شو يعني اطالع في شعررك وبس؟؟ درينا انه حلو خلينا نشووف وجهك...!!
وفاء انصدمت تحس احرجها بس رفعت راسها وشرر يتطاير من عيونها..
هو شاف هالشرر وسارع وهو يبتسم: سوري سوري والله اتغشمرر
وفاء ضحكت وهي تقول بخاطرها ان له ابتسامه ماقد شافتها عند غيرة تذووب القلب..
راشد: ليش تضحكين؟
وفاء: بسررعه خفت لهدرجه اخووف انا يعني؟؟!!
راشد با بتسامه تهكمية: لااا ما تخوفين تجننييين
وفاء احمرت وابتسمت..
راشد يدري انها مستحيه ويبي يزيد عليها: الحين عيونك هاي ولا عدسات؟
وفاء بدهشة: عيوني طبعا .. اول مره حد يسألني هالسؤال ههههه
راشد: متأكده اصلا اشك بالموضوع!!
وفاء: اووه انقلع مو لازم تصدق.. وعلى طول سكتت وباينه انها متفشله وماكان قصدها تقول كذاا..!
راشد:هههههههههه طلعتي على حقيقتك يالشريرة..
وفاء بهمس ماتبية يسمع: انا الاقيها منه ولا من خواته..
راشد سمع واستغرب بس ضحك ع التعليق وقال: شكنتي تقولين تكلمين منو؟؟
وفاء: اكلم الجني اللي جنبي بلا لقافه..
راشد: بلل شراايك تقولين قوم اطلع برا احسن ترى..
وفاء استحت: سوري مو قصدي بس...
راشد: شنو؟؟
وفاء طالعت فيه بعيون خايفه شوي: امم ولا شي متوترة شوي..
راشد بعد كام متوتر شوي بس لما ششافها حس براحه: ولا يهمك عيوني عادي ترى ولا تتوترين مني انا بكون سنددك الأوحد في الحياه لازم تعودين روحك..
وفاء: ايه ايه زيدني .. وضحكوا اثنينهم..
وفاء: قهرتني ذاك اليوم والله زين ماعطيتك كف..
راشد:هههههههههههههههههههههههههههه سوري ماقصدت اقهرك كنت تعباان ومسطل وتوني راجع من سفر لأاني كنت في لبنان ..
وفاء: اها بس مو عذر ..
راشد: انت اللي على طول عصبتي وقمتي تكلميني مدري كيف بس كنت مو على بعضك..
وفاء بحزن: كان يومها الحادث اللي صاب اخوي ناصر وافقده بصرة في نفس اليوم كنت رايحه له المستشفى وانا وايد خايفه عليه..
راشد: الله يعينه ويشفيه..
وفقاء بابتسامه: امين .. اول مره تقول شي عدل ... وضحكوا ثنينهم..
وفاء بعد صمت مرفق بالتفكير: ليش كنت رايح لبنان؟
راشد: ههه ايه عاد ابتدينا بسوالف الحريم مامدنا ترى الا تونا عاقدين..
وفاء استحت وسوت حركة بكيفك بأيدها..
راشد: هههههه لا عادي امزح معك والله كنت رايح لبنان ماسك فرع شركة ابوي الله يرحمه اللي هناك ..
وفاء:اهاا الله يرحمة توني تصدق افكر بابوك ماجا ع بالي..
راشد: هههههه مو لازم يجي ع بالك اهم شي انا جيت ع بالك..
وفاء كاتمه ضحكة وبتحدي قالت: اصلا مافكرت فيم ابد قبل اليوم
بس لاني عرفت اني خلاص بودع ايام اول وحسيت بتوتر وجيت انت عبالي بس!!
راشد حس شوي بخيبة امل بس مايبي يبين لها هزيمته وقال بانتصار وفرح زايف شوي: اهم شي فكرتي حتى لو بس اليوم.!!
وفاء:هههه الظاهر انت ماتنغلب ابد اقول لك كلمه تقول عشرر الله يعين قلبي بس..
>> مثل ماقلت لكم من قبل وفاء وريم عنهم جرأة ودووم الصراحه على لسانهم حتى لو كانت تجرح بس هاي اسلوبهم اللي ورثوه عن امهم ويمكن لو كانت وحده غير وفاء استحت وماتكلمت هالكثر بس وفاء غيير البنات هههااي حبيبتي والله <<
راشد: ااه وقلبي بعد..
وفاء: شو هالقلاده..
راشد:ههههههههه شسوي مو حرمتي لازم اقلد..
وفاء قفطت وسكتت ..
راشد: محلاتك وانت مستحية..
وفاء: اووه راشد خلاص لاتحرجني اكثرر..
راشد:هههههه ىىه ياقلبي قولي مره ثانية..
وفاء محتارة : شو اقوول؟؟
راشد: اسمي.. بليييييز وفاء بليييز..
وفاء استحت ومارضت..
راشد: عشاني يله بنفذ لك اي شي تبينه اذا قلتي اسمي..
وفاء بحيرة: اي شي؟؟
راشد: اي شي .. طبعا بعد الحفلة تعرفين يعني عشان كلام الناس بس لا غير..
وفاء: اعرف..
>> وفاء لما تنطق حرف الراء تنطقه بشكل غيير حللو ع لسانها كأنها تدلع ولا شي بس هو طبيعي كذا يطلع منها برقة ونعومة مو طبيعيه تخلي الي يسمعه يحب يسمعها وهي تتكلم <<

راشد: استنى..
وفاء: ههههه انزين استنى خليها تطلع عفوية ماعرف..
راشد: امري لله انت شكلك عنييده وانا ابتلييت...
وفاء:هههههه محد ضربك على ايدك ترى واايد يتمنوني عادي تقدر تردني لأهلي وتاخذ غيري ..اي وحدهه ماتبتلي بها..
راشد انصدم: بللللللل كل هالجوم عشان مزحه قلناها اسحب كلامي يابنت الناس سوري والله وبلا هالكلام البايخ طيب.. اصلا انا اتمسكت فيك اكثر الحين..ولا بردك لأهلك لا الحين ولا بعدين..
وفاء ابتسمت..
راشد: شو ؟ شحقة هالأبتسامه الغاوية..؟!
وفاء:هههه انت اليوم ناوي علي والله.. لا ولا شي بس نيوف ولد عمتي...
راشد: ايه شفيه نيوف؟
وفاء: يقول لي الله يعين اللي بياخذك بيردك لنا من ثاني يوم شكله..
راشد:ههههههه وش درااه؟؟
وفاء: نعممممممم؟؟!
راشد:ههههههههه لا لا اقصد شدرااه بهالماسة الثمينه اللي ماحد يقدر يتركها وش قال يردها من ثاني يوم ..
وفاء: احم احم..
راشد:ههههههههههه حليلك .. شوفي انا اطمنك من جهتي ياوفاء راح احاول اقدم لك اللي عندي كله واسعدك قد ما اقدر واخليك ترتاحين معاي وماتندمين ابد على انك خذتيني..ولا بعد بخلين تتندمين ع الوقت اللي راح من عمرك بدوني..
وفاء: ههههه وانا بعد ياراشد بحااول اقدم لك العون اللازم وان شاء الله يوفقنا ونعيش على قد نيتنا..
راشد ابتسم وقال: اووف محلى اسمي ع السانك..
وفاء قالت باحتجاج وهي مستحيه: اووه راشد خلااص..
راشد: ههههههه ياعيني والله ع اللي تستحي..
وفاء: كانك زودتها وكأنه نايف ما جأ قالوا بس نص ساعه..
راشد: ياقلبي بعدها ماتخلص النص ساعه.. وبتحدي: وبعدين نايف صديقي الجديد اتفق معاي بربع ساعه زياده لأنه يقول يتفهم
شعوري اني ابي اخذ فكرة عن زوجتي قد ماقدر..
وفاء:هههههههه نيوف سباال مايتأدب يصبر بس بكفخه..
راشد ع بالها تمزح .. >>وفاء تظن ابوها وامها قالوا له ان خالد ونايف اخوانها وامها وابوها يظنونها بتقول له ولا احد قاله مسكين وصار هو مايدري..>>
وفاء: تعرف اكثر شي مرتاحه منه انا شو؟؟
راشد: شوو؟
وفاء: امك الصراحه حبيتها ودخلت قلبي احس اني بقدر اتحمل كل شي في سبيل ارضائها >>كانت تقصد نرجس وكوثر<< واايد طيبه وحنونه..
راشد مبتسم وهو يفكر بشي: ايه واايد طيبة وحنونه .. الحياه ظلمتها واايد والله عوضها بزوج بنتها وان شاء الله بزوجة ولدهاا..بتشووف خير بعد..
وفاء: شي اكيد.. بس ليش يعني تقول ان الحياة ظلمتها؟
راشد: قصة طويلة انت والله امي قصة حياتها فلم هندي..
وفاء:هههه شلون؟؟
راشد: سلم الله عمرك هي تزوجت يوم كان عمرها 17 يعني صغيرة ع الزواج شوي واللي خذته كان ظالم كان دوم يضربها ويمد ايده عليها ومايخليها تتهنى بعيشتها .. لازم يعكر عليها..
هي كانت ناويه تطلب الطلاق لما اكتشفت انها حامل.. بأخوي حسين..
ماقدرت تحس انها بتظلم طفلها وبتحرمه من الابو.. بس هو رغم علمه انها حامل مااكترث وضل ع حاله يضربها يهزأها ودوم معاندها هي تعبت وماقدرت تتحمل اكثر وتأكدت انه مستحيل ي\كون ابو بالهالطريقة ومابيحن على اولاده وبيضربهم ومجرد هالتفكير عور قلبها وراحت لمحامي تستشيرة عشان تبي تطلق منه..
وفاء وايد متأثرة وكانت تسمع باهتماام شي اول مره تعرفه..
وراشد كمل: وراحت لمحامي وحدد لها يوم ثاني تروح له فيه بعد ماخبرته السالفة وقال لها عشان تروح يأكد لها شو لازم تسوي..
ولما راحت التقت هناك بصديق المحامي وهو ابوي خليل الله يرحمه..وشاف امي اللي ماتعدت 20 من عمرؤها وشاف اثر الكدمات ع وجهها وكسرت خاطرة وبعد ماطلعت من عند المحامي سألها عنها وقال له انه يبيه يحارب عشانها وانه بيدفع كل المصاريف وفوق هذا كله بيتزوجها اذا تطلقت من زوجها وبيربي ولدها وكانه ولده..
وصار هالشي مثل ماطلب ابوي وبعد مبلغ من المال ارضوا فيه ابو حسين طلقها وتزوجها ابوي بعد ماولدت حسين وطلع لهالحياه..
وعوضها عن كل شي ناقص بحياته وانولدت بعد سنه اريج وبعدها انا وبعدين كوثر ونرجس ةهاذي القصة بس سلمك الله امي وابوي قالوا لحسين ان ابوه مات طبعا كان يعرف ان خليل مو ابوه الحقيقي بس متقبل الوضع لأانه يحبه بس بعد فترة صار اللي محد توقعة امي وابوي قالوال لحسين ان ابوه كان عايش وهم كانوا ناوين يقولون له بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت كان ايوه الحقيقي ماات وهو عصب وانقهر ومات ابوي بنفس اليوم اللي سافر فيه لهولندا وغاب عنه مده طوييلة وتوه رجع من فترة بسيطة..
وفاء بتأثر شديد: بلللل مسكينه امك ومسكين اخوك الله يعينهم..
راشد بمسخرة ماحب يشوف التعاسة على محياها: لا تصيحين خلااص .. اووه لاتكسرين خاطري..
وفاء:ههههههههه طيب مابصيح.. بس صج تصيح قصة امك..
راشد:هههههه اصلا ماكان المفروض اضيع وقت وانا اقول لك القصة كان المفروض نتكلم عننا وعن حياتنا..
ابتسمت له بامتنان وهي تنفي هالشي: لاا انا شاكرة لك انك قلت لي هالقصة عشان اعرف شلون اتعامل مع عمتي واحاول اسعدها..
راشد فخور فيها:هههه طيب واناا؟؟
وفاء: انت شوو؟؟
راشد: وش بتسوين معاي؟؟
وفاء ابتسمت محتارة: ولا شي بلعب معاك خشة في الشارع..
راشد:ههههههههههههههههههههه لايكون يهال وانا مادري..
وفاء: شمدريني عنك..هههههههه امزح لاااه..

راشد: زين والله.. تعرفين شو احب اكثر شي في الحيااه..
وفاء بحماس: شو؟
راشد: البحر..
وفاء: وانا تعرف شو احب اكثر شي بالحياة.. احب الورد.. يهبل الواحد ... امووت في الطبيعه..
راشد: خلاص اجازتكم الجاية نروح لبنان نزور فرع الشركة وناخذك معانا.. تشوفين الطبيعه..
وفاء:هههههههه يصير خير..
راشد: شو...... وقطع كلامهم نغمة جوال كانت اغنية فرقة ميامي ..غرامك شي عجيب..
راشد قال لوفاء اللي تحاول تسمع من وين الصوت: فيه جوال هنا .. ترى هاي ثاني مره يصيح بنفس النغمه لما كنت انتظرك بعد صاح..
وفاء بخجل:هههه هذا جوالي وهاذي نغمة المسج .. امس كنت قاعد هنا مع ليلى خالتي ونسيته واليوم حتى ماجا على بالي ادوره هههه لأن صديقاتي اتصلوا ع البيت فما احتجته..
راشد: اهاا بس انتبهي ترى من اليوم بتحتاجينه لازم تخلينه في ايدك طول اليوم ماتتركينه..
وفاء استحت وسكتت .. بس قامت من على الكنبه كانت بتروح تجيب جوالها.. راشد مادرى بنيتها ع باله بتطلع خلاص ولا شعوريا مد يده ومسك نهاية ايدها يوقفها وهو يقول: تعالي وين رايحه..
وفاء سحبت يدها من يده بسرعه وهي تحس بحراارة وشي يتفجر بكيانها .. تحس بشي غريب.. واول شي قدرت تقوله وهي تحاول تحافظ على هدوئها:ممكن بس بجيب جوالي داخل هالدولاب حطيته..
راشد كان يحس بنفس المشاعر بس هو كان بشكل اقل شوي فتماسك وابتسم وقال: على بالي بتطلعين .. تفضلي روحي عادي والله..
مشت وفاء لوين المكتبه الكبيرة اللي بوسطتها التلفزيون وهو
يراقبها ويراقب تحركاتها الرشيقة وهي تفتح الدولاب وتطلع منه جهاز صغيرونيوفيه حلقة صغيرة على شكل دبدوب ومحطوط فيها قلب احمر وفيه حرف بس ماقدر يشوف الحرف؟..
ورجعت قعدت مكانها..
راشد مد يده وفال مبتسم: ممكن؟؟
وفاء: شنوو؟؟
راشد: افتح الرسايل اللي جايتك واقول لك من منو
وفاء ابتسمت وقالت له بحركه انه مايهمها الامر عادي ومدت له الجوال وخذه بخفة وانصدم اول ماقرا على الشاشة 14 مكالمه لم يرد عليها..
وفاء تشوفه مندهش: شو فيك؟؟
راشد: غربل الله بلييس شو هذا يالمهمه 14 مكالمه..
وفاء:ههههههههه طبعا .. قلت لك وايد يحبوني ههههه ..
راشد فتحهم ولقاهم كللهم من شخص واحد واسمه ( ملك الحنان)
صار يفكر من هذا؟ وشاف ثلاث رسايل فتح الاولى مكتوب:
وفاء يانظر عيني والله تعبان ردي علي تكفين ابي ارتاح..
والثانية:
شو يعني تعانديني شو هذا بعدك ماتملشين وانت حاقرتني شلون بكرة ردي علي وفاء انا قلت لريسم تقول لك تتصلين اذا حسيتي انك تقدرين تكلميني بس تأخرتي علي..
فتح الثالثة اللي توها واصلة: وفاء شوفي انا بتصل لك بعد خمس دقايق وان مارديتي والله مابتصل مره ثانية حى ذليتينا مو حاله هاي انا قاعد متضايق وانت مو هامك شي خلي عنك الدلاعه وردي..
** ** * * * * * * *** **** ** *****

سوسو 14
13-02-2007, 01:37 PM
في مكان ثاني بعيد شوي عن هالمكان..
حليمه مستلقية على الكنبة وحواليها فواز وهيفاء اللي مهتمين فيها كثير.. لدرجة ان فواز ماحضر عقد بنت اخوه عشان امه ايه نعم حليمه بحسبة امه وهي حاليأ اهم من اي شي ثاني..
كانوا يتابعون برنامج في التلفزيون يوم مدت حليمه ايدها للريموت وطفت التلفزيون..
طالعوها هيفاء وفواز وهم متعجبين من حركتها هاي.. وطالبتها عيونهم بتفسير..
حليمه: ابي اتكلم معاكم شوي..
فواز: تفضلي يمه قولي احنا نسمعك..
هيفاء: ايه يمه وهو الصاج..قولي اللي في خاطرك..
حليمه: شوف ياولدي فواز انا الحين وانا قاعده معاك وهيفاء تسمع ابيك توعدني بشي .. كنت عايشة ميته ابيك تنفذ الوعد..
فواز: طول الله عمرك يمه شهالكلام..
حليمه: لا تقاطعني... بعد وشو شهالكلام.. الموت حق وكلنا بنموت.. ومثل ماتشوفون وحده مثلي كبرت وصارت عجوز وماضل مرض الا زارها يعني الموت قريب..
هيفاء تقاطعها: اعوذ بالله فال الله ولا فالك يمه صجه عمي شهالكلام..
حليمه بحزن: هذا كلام الحق والواقع يا اولادي ولازم تتقبلونه وتتقبلون قضاء الله وقدرة..
فواز وهيفاء: ونعم بالله..
فواز: ان شاء الله يمه ولا يهمك شو تبين مني اوعدك فيه؟؟
حليمه: اسمعوني ولا تقاطعوني لين ما اخلص كلامي..
الكل: ان شاء الله..
حليمه: احنا في اي شهر الحين؟؟
هيفاء: شهر رجب بالعربي..
حليمه: ايوة يعني بعده يجي شهر شعبان ثم رمضان ولا انا غلطانه؟؟
فواز: لا مو غلطانه بس ليش؟؟
حليمه: ابيك توعدني قدام هيفاء اني سواء كنت ميته ولا عايشة لازم تكون خاطب قبل رمضان..!!
فواز: شو يمه ؟؟ شلون لو كنتي.... لا ماقدر ماقدر..
حليمه: حبيبي فواز شو ما تقدر قصدك لو مت بيكون مامداه جا وقت طويل اوكي مافيه مشكلة ذكراي انا حتضل بقلوبكم وثق ميه في الميه اني مابرتاح الا لما انت تستقر بحياتك يله اوعدني لأكون مرتاحه..
هيفاء متأثرة: يمه خليها المدة اطول شوي لاتضغطين عليه عشان يستعد ع الاقل..
حليمه: خلاص ابني توعدني حتى لو برمضان اهم شي قبل مايجي العيد بدي تكون فرحان فرحتين زوراجك والعيد والأعمار بيد الله تعالى لو كنت معك بفرح معك ولو كنت مو موجوده كون اكيد اني فرحانه لك ومستانسة وبالعكس تكون احترمت رغبتي ونفذتها ومو تقول انك بتتزوج يعني تقلل من احترامي لااا بتكون احترمتني اكثر وانا عارفة انكم تحبوني مثل ماحبكم.. يله فواز ماما اوعدني.!!؟
فواز وايد صعبه عليه ..بس!! هاي امنيتها ولازم يحققها لها..
فواز: خلاص ماما اوعدك اني لازم اول يوم بعيد الفطر اعايد فيه مع زوجه جديدة وان شاء الله تكوني معنا معايده عشان تزيد فرحتنا..
هيفاء: ان شاء الله..
حليمه: وكمان شي ثاني..
فواز: شو؟؟
حليمه: هيفاء.. لازم تحط بالك عليها تراها مالها غيرك انت وابوك من بعدي اوقف معاها في كل شي اوعدني ماتتركها لحالها ابد لو صار لي اي شي..
فواز: الله يحفظك ان شاء الله وبعدين شلون توصيني على نظر عيني هاي الغالية بنت الغالين والله هي اقرب شخص لي...
هيفاء ابتسمت..
وحليمه غمضت عيونها براحه..!!
هيفاء شافتها وخاافت: يمـــه؟!!
فواز بنفس الوقت: يمـــــــه؟؟!
حليمه ردت فتحت عيونها مبتسمه لأنها عارفه مخاوفهم وقالت: وانت يابنتي هيفاء بدي اياك توعديني كمان..
هيفاء: انت تأمرين امر ياعيوني..
حليمه: شوفي نفس ماقلت لعمك .. لو صار لي ايش مايصير.. وعادت بتأكيد: ايش مايصير.. ماتوقفي حياتك ابد.. اولاً بدي اياك ماتغيبي ولا يوم عن الجامعه عشان تخلصي دراسة وتحققي حلمنا كلنا وبدي اياك ماتصيحي يابنتي >> هيفاء صاحت..
حليمه كملت: لازم تعرفي ان الأافضل تقري لي اية قرآن بدل الصياح انا مابدي حدا يصيح فاهمة حطي ببالك ان في اي دقيقة ممكن اتركك ولا تخليه شي مفاجىء لأني احس اني خلاص راح انتهي وان ماعندي شي اسويه بالحياه وبدي ارتااح..
هيفاء: وانا يمه ؟؟؟
حليمه: انت لك ابوك وعمك وان شاء الله مستقبلا زوجك .. اسمعي مابدي اياك ترفضي ولا شخص يتقد لك عشان هيك سبب فاهمه بدي اياك لو كان شخص متعلم وخلوق من عيله محترمه توافقي عليه عشان يكون لك السند والعون حتى لو كنت ميته من اسبوع بس اوعديني هيفاء اوعديني بليييز بدي ارتاح ..
هيفاء وهي تمسح دموعها: وعد مااما وعد.. بس ماما لا تفاولي على عمرك حراام عليك تخوفيني..
حليمه: هذا مو تفاؤول حبيبتي هذا احساس بالموت احس اني خلاص خذت حاجتي من الدنيا واني بفارقها قرييب..!!
قام فواز اللي ماسك عبراته وباسها على راسها ونفس الشي هيفاء سوته بس هي حضنتها فترة لين ماراتاحت شوي ودخل كل واحد فيهم غرفته عشان يرتاح..

*** * * **** ** **** * **** *** * ****
نرجع للخطيبين الجدد:
وفاء تشوفه وهو يقرأ الرسايل ومستغرب فجاها الفضول..وسألته: منو؟؟
راشد بحيرة باينه وانفعال خفيف: اممم منو هذا ملك الحنان؟؟
14 مكالمه و3 رسايل؟؟
وفاء بدهشة: شوووو ؟؟!وسحبت من عنده الجوال بسرعه وقرت الرسايل.. وقالت بصوت حزين: مسكين خلود مادريت عنه يفكرني حاقرته..
راشد: هي انتِ حرقتي اعصابي منو هذا؟؟
وفاء ابتسمت اول مره تحس باحد يغار عليها كذا اومو متقبل فكرة
ان ممكن يكون هذا اللي مايعرفه احد تحبه قبل العرس ولا شي من هالحركات اللي ماتقرب لها: تطمن شفيك!! هذا خالد ولد عمتي وخطيب ريم اختي و.....
وكمل راشد يقاطعها: واخو نايف صح؟؟
وفاء:هههه ايه بشحمه ولحمه..
راشد:وليه يعني يقول انك حاقرته ؟؟
وفاء: لأانه سافر وانا زعلانه عليه وايد وحتى ماسلمت عليه لأنه والله اقرب لي من ناصر اخوي شلون مايحظر ملشتي وفوق هذا اختي ريم خطيبته كانت تبي تروح معاه وتسوي دور الزوجه اللي تضحي بكل شي عشان حبيبها وزوجها..
راشد فهم مشاعرها بس ضحك:ههههههه ايه هاي المره السنعه..
وفاء بنظرة تقلب الواحد تخليه يحس بشي غلط: احلف انت بس..
راشد:ههههههههههههههههه
رن الجوال في هاللحظة على نغمة غير كانت نغمة تايتنك الأنجليزية..
طالعت في راشد وروته المتصل وقالت له : ممكن ارد؟؟
راشد طالع في ساعته وعرف ان نايف كلها 5 دقايق بالكثير 7 وبيدخل له عشان يطلع.. بس ماحب يكسر بخاطرها وهي اول مرة تطلب منه شي وتستأذن يعني عملت له حساب..
وردت ودارت على ورا ماتبية يشوفها وهي تتكلم وهو ابتسم يعرف انها مستحيه..
وفاء: مرحبا ملااين..
خالد: مابغيتي انسة وفاء كان لارديتي كان خليتيني اموت ..
وفاء: اسم الله عليك خلود شو هالكلام لاتزعلني.. والله جوالي كان مو عندي..كان تحت وانا مدري عنه..
خالد: يعني مو زعلانه علي خلاص؟
وفاء: وانا اقدر ازعل عليك لا عيوني ازعل من الناس كلهم الا انت فديت عمرك..صج تمنيتك بقربي بس مثل ماقلت الا ملشة..ومو مهمه وماتستاهل..
خالد: وفااء لاتقعدين تفسرين كلامي غلط .. انا قصدت..
وفاء تقاطعه: خلاص خالد اسكت سكر الموضوع.. بليز خلنا عادي .. مابي اذكر الالم اللي عشته ذيك اللحظة..
خالد: آسف وفاء والله ماقصدت..
وفاء: طيب وانا مسامحتك ياخوي ولا تحط في بالك..ولا تنسى اني وفاء..الطيبة..
خالد:ههههه ايه باين مو لأنه 14 مسكول ومارديتي..
وفاء: والنهاية خلوود حتى اسأل راشد هو شاف اني ماكنت مادري..
خالد: راشد ؟؟! منو راشد؟
وفاء ابتسمت وطالعت في راشد اللي كان يتأملها مبتسم..وقالت له: راشد؟ ماتعرفه؟ خذ كلمه.. ومدت الجوال على راشد..
راشد قبل مايتكلم قال: اووه وفاؤوة لاتحرجيني اول قولي منو هالراشد اوه عرفت لاتقولين لايكون خطيبك المصون الله يعينه عليك ماشاء الله ماصدقتي على الله انخطبتي ونسيتيني بهالسهولة ماهقيتها والله هئ هئ > يمزح..
راشد:هههههههههه مرحباا
خالد انصدم: هااه .. مرااحب
راشد: اي نستك الله يهديك من شافت المسكولات والرسايل جن جنونها تبي تكلمك وصار لها ساعة تكلمك وسافطتني وعاطيتني ظهرها تقوول ناسيتك..
وفاء استحت وهو يطالع فيها بخبث..
خالد: ههههه ها عجل هاذي ام الحركات اللي تفاجئك المهم ماوصيك عليها تراها الغالية بنت الغالي ان اشتكت عليك ياويلك..
راشد:هههههههه توصيني على حرمتي امممم لا وصني ع شي ثاني هالشي مايباله ..
خالد:ههههههههه ادري انها سحرتك يله تحمل اللي يبي الزين والحلو يتحمل..
راشد منصدم من هالكلام ووده لو يعرف شكثر هم مابينهم كلافه عشان يتكلمون كذا بس ماحب يتكلم في هالموضوع وقال: الشرف لي اني كلمتك..
خالد: ولي بعد..
راشد: يله مع السلامه..
وفاء : لالحظة بقول له شي..
عطاها اياه راشد وهو متغيظ ..
ورجعت تكلمه وهي عاطيته ظهرها..
نايف طق الباب ولا انتبه له لاراشد المنقهر ولا وفاء المنغمسة بالحديث..
ودخل مندهش من هالمنظر اللي يشوفه قدامه الرايل قاعد وشكله منقهر ووفاء تكلم تلفون وتضحك وعاطية زوجها اشكل.. خووش والله بنات اخر زمن..
وفاء: يله خلود عمري اكلمك بعدين ولا تعرف مابكلمك بس خلي بينا رسايل المكالمات غاليه هههاي ومابي اخسرك..
خالد: ولا يهم ادري تحبيني ماتبين تخسريني..ههه
وفاء": ايه اكيد احبك ولا كان ماسامحتك.. هههههه طيب يله باي انتبه لنفسك واكل عدل لابتغدي عصاه..
خالد:هههه طيب ماما اوامر ثانية؟
وفاء: لا سلامتك ياشطول لازم تسمع كلام ماما يله بااي..
خالد: باي روحي لحقي ع ريلك لا يذبحك.. هههههه وفاء ضحكت وسكرت دون ماتعلق ودارت تواجه نظرات راشد الغاضبة ونظرات نايف المستغربة والغاضبة بعد..
وفاء ببراءة: شوفيكم؟ اشوفكم متفقين علي وهي تطالع في الاثنين..
راشد دار ورا ماانتبه لدخول نايف واستغرب .. الا اندهش.. وانقهر بعد.. شلون هذا يدخل على حرمتي وهي كذا ولا حتى لبست شيلتها المفروض يدق الباب..
نايف: وفاؤوة ياللي ماتستحين شلون تاركة زوجك كذا وتكلمين جوال شو هالتربية..
وفاء باندهاش: شوو؟؟ هو سمح لي.. انت شدخلك؟؟!!
نايف: لا ماشفتي وجهه شلون غادي من القهرر.. يااه انت هالكثر عديمة احساس..
ومسكت وفاء مخده وفلتتها عليه وهو تلقاها وهو يضحك: ماعلية رشود تحملها وايد مدلعه هاي الله يعينك..
راشد بتحدي : شكلي بتعب واايد معاها..
نايف وهو يضحك: واايد وااايد ..
وفاء خلاص عصبت منهم اثنينهم ووصلت حدها: عن اذنكم مع السلامه..
راشد استدرك الموضوع قبل لاتروح :لا تعالي دقيقة بقول لك شي.. وطالع في نايف: ممكن دقيقتين بس.. لأنه ربع ساعه صار لها في التلفون..
نايف بنظرة لوفاء: عادي عندك ربع ساعه لو تبي..
وفاء: نيووف احترم نفسك يله بروح انا..
نايف: عناد لك ياوفاؤوة وانتقاما منك على دلاعتك الزايده عنده نص ساعه لو يبي وطلع وسكر الباب..
راشد: شوو لهالدرجة ماتبين تضلين معاي لو دقيقة..
وفاء تطالعه بقهر: ثمن كلامك قبل لاتقطة ويصير خير..
راشد ابتسم: اسف والله ماقصدت بس ماشفتي شلون سافطتني وكأني مو مهم..
وفاء تبي تقهرة: صج والله انت مو مهم..
راشد: شووو؟؟ اقوول اذا ناسية اذكرك تراني اليوم صرت زوجك ولو بغيتك تعيشين معاي في بيتنا من بكرة حلال علي ولا نااسية انك وقعتي اليوم..
وفاء: طيب والمطلوب مني الحين قربت الدقيقتين تنتهي؟؟
راشد: يرضيك اطلع باول يوم لنا واحنا زعلانين من بعض..
ابتسمت لأانه مهتم: اسفه والله ماقصدت بس خالد كان يعتذر وانا احتجت اعتذر وطولت دون قصد..
راشد ابتسم: مسموحه والله .. وطالع في عيونها اللي التقت بعيونه وكان يحس نفسة بضيااع العيون الخضرا ماتوضح شي ابد لا مشااعر لا حقيقة الوضع تضيع الواحد في بحر من الأسئله تخليه محتار تحسسة انه يواجه شي غاامض وحس انه قدام البحر.. اللي يحبه..وقطعت وفاء افكارة واحاسيسه يوم وخرت عيونها عنه وطالعت الجنب الثاني.. راشد تقدم لها يبي يبوسها على راسها بس وفاء ابتعدت عنه.. ووجهها احمر..
راشد ماحب يضغط عليها قال خليها براحتها بعدها ماتتعود عليه و
قال وهو مبتسم بسخريه لأنه يعرف انها متوترة ومستحيه : طيب انا ماشي تآمريني على شي؟؟
وفاء بتفكيرهزت راسها بنفي:اي دونت ثنك سو..
راشد: نو؟؟
وفاء: يس..
راشد: شوور.؟؟
وفاء: شوور
راشد: طيب ممكن رقم جوالك؟؟ ويوم شاف نظرتها تغيرت قال: لا تحاتين خذت اذن من ابوك ؟؟
وفاء بخبث: اي دونت ثنك سو..
راشد: واات؟؟؟ يو ماست قف ات تو مي..!!
وفاء بتحدي اكبر: اي دونت ثنك سوو.. وش تبي بالشي اللي بيتعبك.. تصبح على خير.. وقبل لايستوعب معنى كلامها طلعت هي من الغرفه وتسندت ع الباب وهي تتنفس الصعداء تحس انها كانت مربوطة طوول الوقت بالغرفة وتحاسب على كل افعالها مو بحريه تاامة..
*** **** ******* ****** *** ***

سوسو 14
13-02-2007, 01:38 PM
دخل نايف: ها طلعت؟؟
راشد: ايه وخلتني بحيرة..
نايف:. ليش؟؟ ادري انها قمر وتسحر الواحد بس يعني مانبيك تجن..
راشد ماكان في وضع يخليه ينقهر: هههه اكيد بس مارضت تعطيني رقمها زعلت يوم اقول شكلي بتعب..
نايف: اووه شعليك منها هاي دلووعه واايد..
راشد: شو شعلي منها ياولد الحلال هاي خطيبتي..
نايف: ولا يهمك ولا تزعل خذ الرقم وعطاه اياه وهو مستانس وخلى الرقم بدون اسم حاليا..
راشد: مشكوور نيوف ماتقصرر..
نايف: افا عليك رقبتي سدااده ومو تنسى اللقاء يوم الأحد هذا..
راشد: اكيد ولو دامك بتعطينا اخبار حلوة..
نايف:هههههه اكيد اعجبك انا..المهم حسين طلع يقول لك هو بيتصل ع الأهل الحين بيقول لهم يطلعون وانت اطلع وراهم..
راشد: اوكي..
**** **** * ****** **** ****
حسين طلع من المجلس بعد ماسلم عليهم واتصل لجوالاتهم كلهم ولا وحده فيهم رفعته فاضطر يروح يطق باب الصالة الداخلي عشان يقول لهم يخلون اهله يطلعون لأنه استحى يرد يدخل المجلس وهو توه طالع..وراح ضرب ضربات خفيفة ومسموعه ع الباب وكانت ليلى رايحه بتشوف وفاء.. لأنها صار لها تقريبا ساعه ومارجعت لهم.. وسمعت طق الباب وراحت خذت شيله بيضا ولفتها على راسها بسررعه بشكل مرتب عشان شعرها مايبان دون ماتنتبه للخصلة اللي ضلت على وجهها بشكل لا ارادي.. راحت فتحت الباب.. وطالعت من اللي واقف..
انصدمت وشافته وهو واقف كان وسيم واايد وجذااب بس على طول غيرت تفكيرها وقالت: اي خدمه؟؟
حسين كان صاد ورا ودار لما سمع الصوت وانصدم ماكان يعرف انه بيشوفها هنيه..
حسين:اووه هاذي انت صج صدفه غريبة شخبارك؟
ليلى مو عاجبها وضع وجودها معاه قالت بسرعه: تماام.. بشو اقدر اخدمك؟؟
حسين حس بقصدها: امم ولا شي بس لأان اخوي راشد للحين ماطلع والاهل مايردون ع جوالاتهم وبغيتك تقولين لهم اني برا بستناهم في السيارة..
ليلى لمحت وفاء تمشي وهي تفكر وقالت: خلاص راشد توه طالع من المجلس والحين بيجي لك.. والأهل الحين بناديهم.. اي خدمه ثانية..
حسين من كلامها فكرها تقصد انها كانت معاه بالمجلس خلااص دار راسه شلون كذا اخوه خطبها وهي كانت في باله حس بانه مايقدر يتواصل يحس بالموت مارد عليها ولا حتى طالع فيها ومشى عنها وراح السيارة وهو مهموم..
ليلى رجعت متعجبة منه وراحت قالت لهم ان اخوهم يستناهم برا.. وكانت وفاء داخل وهي محمرة من تعليقاتهم..
اريج حبت ريم وخذت رقمها واتفقوا يتواصلون مع بعض لأن الثنتين ماعندهم صديقات كثير .. نوعهم منعزل لا اجتماعي.. وكانوا واقفين مع بعض لما سمعوا كوثر تقول لوفاء بحقد: شوفي لا تظنين ان القلوب صافيه عليك..
وفاء:ومن قال لك اني ظنيت اصلا بس اقول لك شي لاتحطين راسك براسي تراك مو قدي وانت اللي بتخسرين في النهاية .. عن اذنك وراحت تسلم على خالتها نوار..
طبعا عبير واحلام ودانه وامهم وابوهم رجعوا بيتهم.. قبل نص ساعه..
نرجس: خلاص كوثر عشان اخوك حاولي تنسي الماضي..
ليلى: ايه صج مايصير انتوا بتعيشون مع بعض..
كوثر بحنق وغضب: انتوا شوفوها اول شلون شايفه حالها ياالله اكرهها .. وطلعت عشان تروح سيارة اخوها اللي ينتظرهم برا..
>> كوثر تقارب اطباع راشد بس على اقوى..في الغضب وعدم التحمل وهو اقوى منها بالغرور والثقة بالنفس رغم انهم ماينقصونها..
نرجس: هاي هي كوثر ماتحاول تضحي رغم ان كلامها صحيح بس اخوي اولى من مشاعري ولازم اوفق بيننا عشان نعيش صح لو مره وحده..
>> نرجس مثل اطباع اريج اكثر اهم شي عندها اهلها..
ليلى: والله انك خوش بنت يانرجس.. صرااحه عجبتيني..
نرجس: ههه وانت بعد غيير عن بنت اختك هاي..
الثنتين:هههههه.. ليلى: ماسمح لكم تراها حبيبتي والله هي طيبة وماتحمل في قلبها بس لازم انتوا تشجعونها وهي بتنسى الماضي..
نرجس: عشان خاطر راشد بس..يلا بااي
وراحت لحقت اختها ..
ريم واريج يتبادلون نظرات الذهوول..
وضحكواعلى خبالة اليهال وودعوا بعض ومشوا..
اريج راحت تسلم على وفاء.. وماشافت منها الا الأادب في السلام والاخلاق وماشافت ذرة غرور مثل ماتقول كوثر فيها..ولازم تكلم خواتها عشان يعقلون وهم ريم قالت بتكلم وفاء عشان ماتخسر حياة حلوة بسبب شي تافهه وقديم..
** ********* *** ** ** **** ** ****
في السيارة.. كان حسين وراشد قدام .. حسين يسوق وراشد يفكر ..
كوثر ونرجس قاعدين جنب امهم وساكتين..
اريج مع زوجها وبنتها في سيارتهم..
حسين كان يقود بعصبيه ومومتحمل اي كلمه تجية ولا حتى متحمل يطالع في اخوه مسكين حتى ماتذكر انه قالوا له اسمها وفاء لو قدر يفكر كان بيحلها صح بس الحزن والغضب كان عامي عيونه..وعرف انه كان متعلق بها بالخفاء دون مايدري..
والحين يوم اكتشف انه بغاها.. اكتشف انها صارت لأخوه اللي يحبه مووت واللي مو قادر في هاللحظة يحس تجاهه الا بالحقد..
نوار:حسين يمه شبلاك؟ بغيت تصقع بنا وتودي بحياتنا..؟!!
حسين: آسف ماقصدت..
الكل مستغرب..
راشد: اسوق عنك ؟ تحس بالتعب؟؟
حسين: مشكور مابي منك شي!!
الكل مو عارف شفيه اول مرة يتصرف بهالطريقه.. بس سكتوا لانه واضح انه مايبي يتكلم..
يوم وصلوا البيت راشد اسـاذن وراح دارة بعد ماشكر امه على حسن اختياره وقال لها انه وايد انعجب في وفاء وانه يحس انه بعد وقع في حبها مثل مايقولون من النظرة الأاولى .. امه استانست وقالت له: لاشكر على واجب.. وراح.. يبي يفكر شو يسوي مع الرقم؟؟ ومع وفاء؟؟
وبس راح قالت كوثر بحنق لأامها: مسكيين ولدك مخدووع فيها مثل مانتي مخدوووعة يايمه هاذي عقربة وانحس انسانه بهالوجوود وهي تكرهنا واحنا نكرهها خلصي ولدك منها بس قبل لايصير شي يحطمه..
وركبت فوق لغرفتهاا..
ام راشد دارت لنرجس اللي منزلة راسها: شو تقصد اختك بهالكلام؟؟
نرجس: يمه تذكرين اول مادخلنا ثانوي يوم قلنا لك ان في بنتين دوم نتهاوش معهم؟؟
نوار:ايوه شبلاهم؟؟
نرجس:وحده منهم وفاء والثانية عبير صديقتها..
نوار: مااصدق باين عليهم بنات ناس ومتربياات ومو مثل ماتقولون..!!
نرجس: والله يمه هم بس شنسوي كلنا انصدمناا..
نوار: اقوول لا تهتمي باشياء بايخه سويتوها ايم مراهقتكم وطفولتكم البنت بعد كانت صغيرة ولازم الحين تنسون الشين وتبدون بالزين..
نرجس: ان شاء الله يمه..
نوار: وقولي لاختك بعد لا تعاند وترحم حال اخوها اللي اتعذب وايد وشكلة بيلقى السعاده هالمرة ..
نرجس: بحاول اقنعها .. وركبت فوق بعد..
حسين كان مو في حاله واتصل برمزي صديق سكنه في مامضى وشكا له همه وحاول صديقة يخفف عنه شوي ويطمنه انه يقدر ينسى ويواصل حياته بينما حسين اعتقد هالشي مستحيل...
** *** ** *** **** * ** ******
ريم سألتهم عن اللي صاير وفهموها وقالت لهم ان شي تافهه ولازم وفاء تتخطاه عشان ماتتعذب بحياتها..
وراحت غرفتها تكلم خالد..اللي ارتاح بعد ماكلم وفاء ويحس بحمل ثقيل انزاح من على صدرة.. لأن يحب وفاء وايد ويهتم بأمرها ومايتمنى لها غير السعاده..
****** ******* **** ****** ****** ***
احلام لما رجعت بيتهم..راحت غرفتها تقول بتنام..
عبير بعد راحت غرفتها بتنام..
دانه راحت غرفة يدتها تبي تنام عندها.. >دانه مثل عبير وايد يحبون يدتهم.. حتى احلام تحبها لكن احلام دوم تعاندها..
هدى راحت ترتاح مع زوجها وهم يشربون قهوة عشان بيدخلون ينامون بعد شوي..
اما احلام غسلت اسنانها ولبست بيجامتها وطفت الأانوار وشغلت الأبجورة عشان بتنام بس قبل فكرت بنايف تبي تعرف الحين هو بشو يفكر.. هي من يوم الأاربعا يوم تقرر انها مستحيل تروح طفت جوالها ولا فتحته للحين.. فقررت تفتحه الحين لانها لازم توضح لنايف انها مستحيل تطلع معاه وانه اذا صج يحبها يحترم رغبتها وبس يكلمها لين ما الله يفرجها ويتقدم هو لخطبتها..
فتحت الجوال .. شوي لقت فيه مسج.. فتحته وكان نايف يقول :
وينك ؟ كذا تسوين فيني وماتجين؟ ماهقيتها منك..انا صراحه زعلان.. باي..
احلام انصدمت هي متفقة معاه مايرسل ولا يتصل الا اذا هي اتصلت عشان مايكون حد جنبها وتنفضح وتستوي لها مشاكل..
دقت له رنه..
اتصل..>> هو كان ماخذ المسأله تحدي بما انها مو اول مره له وكان عادي عنده الوضع لأانه اللي في باله بس لعب عكسها هي البريئة المسكينه.. رغم انها بيني وبينكم تستااهل...لأن من البدايه كان المفروض تتحاشى هالشي دامها تعرف عنه غلط..
وردت عليه ..
احلام: الو..
نايف مسوي نفسة زعلان: نعم شتبين توك متفرغه تتصلين؟!
احلام: يوم انك بترد علي كذا ليه متصل؟!
نايف: تعرفين ليه لأني احبك ..
احلام: طيب اسفة ماقصدت اني احقرك بس لأني عندي ظروف ..
نايف: ليش ماجيتي احلام يوم الاربعاء؟
احلام: اعتذر نايف.. والله ماقدرت ..حاولت اقص على نفسي وماقدرت..!
نايف: تقصين عليها بشنو؟؟
احلام: اني اقص على نفسي اني اللي اسويه صح..نايف هذا غلط اصلا مجرد اني اكلمك غلط بس لأني عارفة انها الطريقة الوحيده اللي بتقربني منك متحملتها شوي..
نايف: شو يعني افهم منك انك ماراح تطلعين معي ابد؟؟
احلام بتوسل: نايف دخيلك اذا صج تحبني مثل ما احبك لازم تتحمل انك ماتشوفني لين ماانت تخلص دراسة وتجي تخطبني تخيل شلون الصورة حلوة..
نايف: شنوو؟ تبيني انتظر بعد سنتين؟؟ لااا عيوني مافيه تبيني بس اكلمك؟؟
احلام بقلق: حتى المكالمات نلقيها نخليها بس رسايل عشان ماحس بتأنيب الضمير.. على الأقل بيخف الغلط .. نايف امي وابوي وثقوا فيني وانا خنت ثقتهم انت ماسمعتهم شيقولون .. ماقدر نايف والله ماقدر..
نايف عصب ووصل حده كان لما يكلم بنت وبعد فترة يطلب منها تشوفه توافق على طول بس هالمرة اول مرة تصير بنت تكلم وتقول احبك وترفض تطلع ماكرت عليه اي حاله كذا يعني ان بنت تكلمه وتكون صاجه في حبها وترفض تطلع معاه فانقهر وقال بلا شعور: شو احبك الله يخليك لو ماتدرين انت مو اول وحده اكلمها ومو اخر وحده ومو اول وحده بطلع معاها لاني بس اتسلى .. واذا رفضتي تشوفليني خلال هالأاسبوع والله بتندمين بخلي ابوك وامك يعرفون بخيانتك لثقتهم ويعرفون منو احلام اللي وثقوا فيها ترى رسايلك عندي ومسجل صوتك بعد وصدقيني سويتها مع غيرك وفضحت وانت اللي تختارين ...........
احلام كانت منهااارة سكرت الخط بوجهه لهنا ماقدرت تكمل..قفلت الجوال وفلتته على الكومدينه وهي تصيح عبراتها غسلت وجهها ماتوقعته كذاا .. انسان نذل كل همه التسليه واللعب كانت تحبه صج.. وتظن انه يحبهاا .. بعدها مصدومه وخاايفه من اللي بيصير .. سمعت قصص كثير كذا ورغم ذلك ماعتبرت .. عمرها ماتخيلت فيوم انها بتكون في مثل مكان اللي تسمع عنهم.. استغفرت ربها .. توها تحس بعظم غلطتها.. تذكرته يوم يقول انه بيفضحها وزادت بالصياح..
راحت انسدحت على السرير وغطت وجهها وهي تصيح .. كانت تظن انه مهتم فيها وانه يحبها بس الظاهر انه كان يقص عليها ويلعب عليها وهي مثل الساذجه..
تذكرت يوم تكلم زهرة يوم قالت لها احذري من رجاء لأنه سمعتها شينه ويوم تقول لها انتبهي لنفسك انت ورده في ريعان الشباب لا تسوين شي غلط.. حست بالندم لأنها رضت تكلمه وحست بالكرهه تجاه رجاء اللي زينت لها الأمر وبينت لها شكثر هو حلو..
عبير كانت ماره ذيك الجهه وسمعت صوت في غرفة احلام فاستغربت فتحت الباب ودخلت..لقت احلام تصيح داخل البطانية اللي مخبية وجهها راحت عندها وشالت البطانيه .. احلام سكتت فجأه متفاجأة..
عبير: شو فيك احلام؟ ليه تصيحين؟؟
احلام: مافيني شي عبير رجاء روحي خليني انام..
عبير: شو اروح وانت بهالحالة..
احلام: صدقيني مافيني شي بس بطني يعورني الحين بيخف وبنام..
عبير تدري انها كذبه: احلام حبيبتي انا اختك الكبيرة ثقي فيني وعلميني شفيك بكون لك عون صدقيني..
احلام:مافيني شي عبير اذا صار فيني شي بقول لك ..
عبير: متأكده؟؟
احلام: ايه..
عبير: طيب بخليك تنامين بس اذا احتجتي لي في اي شي انا موجوده..
احلام: مشكورة عبير..
عبير: ولو انت اختي يله تصبحين على خير..
احلام: وانت من اهل الخير..
********* **** ***** **** ***** *******

راشد مو عارف شيسوي محتار هل يتصل بها الحين ولا لاا بس قرر انه يخليها ترتاح وتنام وبكرة بيتصل لها..
** **** ******* ***** ****** **** ***

وفاء منسدحه على سريرها وليلى منسدحه على سريرها بعد مابدلوا ملابسهم..
ليلى: يله وفاؤووة علميني بكل شي..
وفاء: هههه مو عارفة من وين ابتدي والله لو قلت لك بتنصدمين الا ماراح تصدقين..
ليلى : بسررعه حمستيني قولي..
وفاء: شفتي اخوهم اللي التقيتي فيه..
ليلى: ايه شفيه؟
وفاء: تذكرين اللي قلت لك عنه اللي بغينا نسوي معاه حادث..
ليلى باستغراب: اييه شدخلة..؟؟
وفاء بابتسامه: الظاهر ان اللي انا شفته واللي انت شفتيه طلعوا اخوان..
ليلى مافهمت: كيف ... اييييييييه قصد ان؟؟
وفاء وهي تضحك : اييه هو..
ليلى:ههههههههههه حلفي؟؟
وفاء: والله هو نفسة رااشد..
ليلى: سبحان الله موجد الصدف..
وفاء: اكبر صدف وصدمات صارت لي اليوم العايلة اللي تهاوشت معاهم كلهم طلعوا عيلتي الجديدة..
ليلى:هههههههههههههه بس تدرين شوو انا متأكدة انك مستانسة اذكرك يوم قلتي لنا حلمك كنتي متشوقه ويوم قالت لك احلام لايكون حبيتيه نفيتي هالشي وانت تتمنين..ولما شفتيه بالمجمع كنتي وايد فرحانه..
وفاء: بلا هبال ليلوة انا لا حبيته ولا شي بس صاير الموضوع اثاره
ليلى: ايييه شو هالصدفه يطلعون اخوان؟؟
وفاء: حلاتها ياخذك والله ونصير قراب من بعض..
ليلى: اليوم شفته بس مدري شفيه كأنه عصب وراح..
وفاء: كيف؟
ليلى: قال لي انادي الأهل بس وقلت له حاضر اي خدمه ثانيه مارد علي وراح ولا شو يبيني اطق معاه سالفه ماقدر..
وفاء:هههههههههههه شكله يحبك ليلوة..
ليلى:هههههههه بلا سبوليه وبعدين انا اللي بياخذني لي شرط عليه ان نعيش بالسعودية طوول ماابوي عاايش لأنه وبحزن: من بعد امي بصير لحاله.. كلمته اليوم ياوفاء وقال لي انه الأامل خلاااص فقده وان لامحاله الأطباء يقولون ان امي ماراح تعيش اكثر من شهر..
ودمعت عيونها هي ووفاء بس سرعان ماتذكروا كلام يدتهم يوم قالت لهم لاتصيحون ابد بس اقروا قرآن وادعوا لي بالرحمه وعرفوا اني برتاح ..
وفاء تبي تغير الموضوع عشان ينسون الحزن: بس تدرين انا في الحلم شي مافهمته ..
ليلى: وش هو؟
وفاء:لما راشد راح لعبير وصدت عنه وراحت لناصر وبعديت جا لي وش معناته وشدخل عبير؟؟
ليلى: ايه صج .. شرايك تقولين لعبير اكيد بتتفاجئ مثلي وتسألينها عن الحلم يمكن تقدر تفسرة..
وفاء: صح فكرة ولو ماقلت لها بتزعل.. واتصلت لها على جوالها حطته سبيكر عشان ليلى وقالت لها وهي مستغربة وتشهق وهم يضحكون عليها .. بعدين قالت لها عن اللي مو فاهمته بالحلم ..
قالت عبير بتردد: امم اقول لك شي بس ماتخلينه يأثر على علاقتك معاه بأي شكل من الأشكال..
وفاء بخوف: شنو؟
عبير: شفتي اللي قلت لك عليه انه خطبني وانا رفضته عشان ناصر..
وفاء: هو راشد؟
عبير: ايوه..امي تقول بعد خطبك ورفضتي بيخطب غيرك لأنه يبي يتزوج..
وفاء: ايه صج عادي مثل مايقولون الحياة قسمه ونصيب..
وسولفوا شوي وسكروا وكل وحده راحت تناام..
وفاء كانت تفكر باللي يصير معاها ويا راشد ويا خواته ومستغربة هالصدف.. بس تحس بالراحه هي بكل حقيقة معجبة براشد هو صج حلو ووسيم وجميل وشكلة محبوب بس لو ماهالغرور اللي فيه ..!!
**** ***** **** ***** ***** **** ****
حسين .. مسكين ماكان في حاله الطبيعي كان..متضايق واايد وخاايف ان حالته اللي يعاني منها تجيه اليوم.. بسبب ضيقته..
كان يبي ينفس عن الغضب اللي فيه أي شي مسك التحفة اللي على الكومدينه وفلتها على الارض بكل قوة وانكسرت نتفة نتفة ..
كان يحس بألأألم يحس انه مجرد تفكيرة بهالأانسانه خيانه لأخوه..
لأنه ماعاد له اي امل معاها..
لما شافها ببيتهم ماجا على باله انها ممكن تكون البنت اللي خطبها راشد لو ماقالت بكل سهولة راشد توه طالع من المجلس وبعد انها كانت تبي تدخل بسرعه وحتى مابتسمت له هذا دليل انها خلاص تقريبا تعلقت باخوه وهو يعرف شكثر البنات يعجبون فيه.. ويحبونه بسهولة.. رغم انه ماكان اقل من اخوه بس خلاص وش له بهالشي دام اهم وحده راحت لأخوه..
راح طلع اوراقها وهو يحس بانه خسر شي كان يتمناه دون مايفهم هالشي الا اليوم..يوم فهم انه خسرة خلاص..
مسك قلم وكتب على ورقة من الفاضيين اللي بملفها وكتب..
وكتب يعبر عن الامه يومم كان برا البلاد:
وصفوها
عبُورا عنها بتفاصيل ممله
اسهبوا في شرحها
اتقنوا رسمها
شبهوها بليلة ظلماء
لا فيها نجوم لا كواكب لاقمر
كل مافيها مخيف
ومع هذا ابينا ان نصدقهم
وقلنا سنجرب
وذهبنا..فرأينا..
كوردة ليس فيها اي لون او عبير
كعود ليس فيه اي معنى للحياة
كشلال بهي دون ماء
كفتاة كل مافيها مثير
كل مافيها يعبر عن جمال
لكن دون روح
انها الغربه
اي شيء سيضيفون الى قاموسهاا
غير قول السابقين
انما الغربة كربه
ودخل الورقة بالملف ورجعه مكانه وقرر ينام لأنه تعب من التفكيير!!
* * ************ ***** ***** *** ******
يوم الجمعه الصباح الساعه 4ونص..
القوم اللي بمكة قعدوا من نومهم كلهم وتجهزوا وتلبسوا عشان بيروحون الحرم يصلون هناك ويدعون ويأدون مناسك العمرة ويرجعون..لأنهم يبون يسولفون مع بعض بعدها ويتعرفون على بعض..
مناهل: يله جنان بسررعه خلنا نروح عشان نخلص ابي اسوولف معاك واايد ..
جنان ضحكت:هههه وانا بعد والله..
ايثار كانت مبتسمه وهي عارفة ان مناهل اختها بتسهل عليهم المهمه وبتخليهم يتعرفون على جنان بسرعه .. لأنها تسحب الكلام مثل ماتقط غيرة..
** **** ** **** ***** ***** **
الحين صارت الساعه 7 الصباح..
وفاء قعدت من بدري رغم انها نايمه متأخر من التفكير..
لقت مكالمه من عبير قبل ربع ساعه واستغربت من السالفه لأن اليوم جمعه ومافيه دوام ليه الكل قاعد بدرية وطلت على كرفاية ليلى ومالقتها هذا اللي خلاها تستغرب اكثرر. ..
قامت غسلت ونزلت تحت لقت عبير وليلى وناصر ودانه وهادي وريم ونايف قاعدين بالصاله..
وفاء بدهشة:
وش صااير خوفتوني ليه كلكم قاعدين هناا؟ وليه عبير هناا؟؟
الكل طالع فيها بصدمه من هالهجوم لأنه ماتوقعوها بس ماردوا عليها..
وفاء: تكلموا شصااير؟؟

سوسو 14
13-02-2007, 01:39 PM
الجزء الثالث والثلاثون..

وفاء ماكانت حاسة انها ترتجف خوفاً من انها تسمع خبر مو زين كانت تحس بالخووف من ان يكون شي سيء صاير لهم...
تكلمت ريم تهديها: ماصاير شي وفاء ليه كذا خايفة ومتوترة؟
وفاء: جلوسكم كلكم من بدري وهنا مو طبيعي احس ان شي صاير كأن في شي ولا انا ساعتي خربانه..!!
نايف:هههههه لا ساعتك مو خربانه بس هو في شي صاير صج لكن شي حلو..
ناصر: غربلك وفااؤوة لاتزهقين حالك احنا قررنا نروح المزرعه اليوم بس ست ليلى مارضت نقعدك من النوم تقول مسكينه خلوها تنام مانامت الا متأخرة واذا قعدت بروحها بنروح وكنا ننتظرك بس..
وفاء اخيرا ابتسمت وعاد الدم يجري بعروقها طبيعي وقالت: اوووبس يعني اخرتكم .. خلاص بروح البس بسرعه وابدل والبس عباتي وبجي يله بناات لبسوا عباياتكم عشان لانأخر الشيخ ناصر اكثررر..
الكل:هههههههه
**** **** ** *** ** *** ** ** *** ** **

في مكة في هالوقت هم خلصوا كل شي ويبون يردون شقتهم .. بس البنات تعرفون شو جنونهم في اي سفره..>>السوق<< هههااي وطبعا سوق مكة مايحتاج اققول لكم عنه المحلات كثييييرة بجانب الحرم وحولة وكلها تبيع اشياء متشابهه فيه منها القديم ومنها الجديد..
فأخذوا لهم على تذكارات بسيطة.. وكل وحده خذت هدية لأحد صديقاتها وكذاا ..
واتفقوا البنات جنان ومناهل وايثار على انهم بياخذون لهم ولصديقاتهم مثل بعض وخذوا لهم قلم خشب في علبة خشب مكتوب عليها بالحفر كلام وعلى القلم مكتوب لكل وحده اسمها .. وصاروا مطقمين وهم مستانسين..>> اظن عرفتوه هذا معروف في مكة القلم حتى من قريب بس جاني مثلة من مكة من صديقة واايد عزيزة على قلبي .. واكيد بتعرف اني اقصدها وهي تقرأ ههههاي ..شفتوا الوااقع..هههههه
خلصوا وقالوا الأمهات هالمرة انهم يبون يروحون مركز ابن داوود هذا مركز يبيع كل شي وعلى مستوى والللي راح مكة او المدينه يعرفة..قالوا انهم يبون يروحون يشترون لهم شوية اكولات ويبون يطبخون دام عندهم مطبخ مجهز لأن من اول ماوصلوا ماكلوا الا من مطعم والفطور على الفندق فيبون يسون لهم عشاهم.. وراحوا واشتروا كل اللي يبونه..
سالم وحسام يمشون مع بعض ويسولفون .. والبنات كل وحده متنقبة ويمشون مع بعض.. وقدامهم الأمهات..
خلصوا كل شي.. ورجعوا شقتهم..ودخلوا الشباب غرفهم والبنات غرفتهم..
ام حسام: تقبل الله منكم صالح الأعمال يابنيات..
جنان: منا ومنك خالتي..
مناهل: ايه منا ومنك خالتي..
الكل:هههههههههه
ايثار: الحين امك انقلبت خالتك..!
مناهل: يوة صج نسيت بس والله بس كنت اقصد اقول مثل ماقالت جنان..
الكل:ههههههههههه
الأمهات راحوا المطبخ يجهزون للغداء وظلوا البنات يسولفون وجنان وايد مرتاحه لهم وخذت عليهم مثل ماخذوا عليها..
وخصوص مناهل .. واايد صارت قريبة من جنان بسوالفها المرحة.. حتى ايثار بس لأنها وايد هادئة اكثر عن هدوء جنان بعد..يمكن لأنها اكبر وحده بينهم..ويمكن لأنها ماانخطبت للحين وتحس بعمرها بتعنس ..وماتدري ان الحياه قسمة ونصيب وهي ان شاء الله بتاخذ نصيبها لأن الله ماينسى احد ويجوز هذا اختبار وابتلاء من الله عز وجل..

** ** ** **** *** **** *** ** *** *** ** ***
نرجس وكوثر قعدوا من النوم.. لأنهم متعودين يوم الجمعه يقعدون بدري..
نرجس امس قبل لا ينامون كلمت كوثر وقالت لها انهم لازم يحاولون ولو عشان راشد يتغاضون عن اللي فات وينسون الماضي ومايسبون مشاكل لأخوهم وزوجته .. كوثر ماردت عليها بس هزت كتوفها وسكتت.. وقالت بعدها: تصبحين على خير ونامت ..
نرجس احتارت .. بس هي عارفة ان كوثر موطبيعيه صار لها كم يوم والدليل انها اغلب الوقت ماتشتهي تاكل وبدت اعراض الضعف تبان على وجهها الحلو وقررت تفاتحها بالموضوع لما تروق وتهدأ..
كوثر: تعالي نرجس قبل لاننزل بشاورك بشي..
نرجس راحت جنبها وهي تأمل انها تقول لها انها قررت تتقبل وفاء عشان اخوها بس راح الأمل لما قالت كوثر: تذكرين كلام امي عن شهد لحسين اخوي؟؟
نرجس: ايه لما قالت انه مو عدلة يخطبها لأنها صغيرة عليه بالنسبة لوفاءلأن.........
كوثر: ايه ايه لأنه مايصير زوجة اخوه الصغير تصير اكبر من زوجته وهو الكبير.. ولذلك قلت ابي اقول لك ان حنا لازم نكلم شهد.. ونقنعها..
نرجس: ايه صح لازم تقولين لها صرااحه هي كاسرة خاطري لأنها شكلها من زمان تحب حسين ولازم نقول لها تشيله من بالها وماتقطع نصيبها بيدها..
كوثر: ايوه لازم خصوصاً بعد ان قبل فترة هي قالت لي ان تقدموا لها ناس بس هي رفضت لأن عندها حجة انها تبي تركز على دراستها حاليأ فأمها واخوها اقتنعوا.. لكن بكرة اذا خلصت بأيش بتتحجج لهم على امل انها ترفض عشان حسين لو فكر..
نرجس: مسكينه شهد ماتستاهل بس لازم توعينها وتكلمينها انا ماقدر اشوفها تتعذب لهالفكرة فانت قولي لها..
كوثر: خلاص بكلمها الحين اكيد قعدت وبشووف..
نرجس بحذر: وانت طيب ماراح تقولين لأختك حبيبتك على اللي شاغل بالك؟؟!!!!!
كوثر ماتوقعت ان حد لاحظ وماتبي حتى نرجس تلاحظ هي تعرف ان نرجس تقرأ افكارها فخافت انها تعرف شي عن خليل وقالت بسرعه: انــــــــا؟؟ وتسوي نفسها متعجبه: مافيني شي .. ليش تقولين ان فيني شي..
نرجس: كوثر انت توأم روحي قبل أي شي وانا احس فيك واكبر دليل انك دوم رافضة تاكلين وحتى بالمدرسة دو سرحانه كوث هذا اخر ترم ولازم يكون معدلنا زين عشان ندخل الجامعه ولا انت تبين تخسرين كل شي عشان شي واحد رافضة تقولينه لي؟؟!!
ونزلت عنها...
كوثر تلقت صفعة من نرجس.. شافت اختها نرجس.. اللي نادر ماتعصب..معصبه.. كانت منقهررة .. ماعرفت شو تسوي تلحقها تأكد لها ان مافيها شي ولا تقول لها الصج ولا تخليها براحتها..
ماقدرت تسوي ولا واحد من هالأشياء.. لأن شهد دقت لها مسكول على جوالها .. راحت وقررت تكلمها وتقول لها كل شي عن حسين..
راحت للتلفون ودقت رقم بيتهم .. صاح مرتين ورفعته سعاد: الو مرحباا..
كوثر: اهلين خالتي صباح الخير..
سعاد: صباح النور هلا والله ببنيتي..
كوثر: هلا فيك شخبارك ان شاءالله طيبه؟
سعاد: عايشين نحمد الله ونشكرة ..
كوثر: الحمدلله.. ها وينها شهودة؟؟
سعاد: منو كوثر ولا نرجس؟؟
كوثر:ههههههه انا كوثر خالتي..
سعاد: شسوي ماينعرف لكم..دقيقة انادي شهد..
سعاد: شهــــــــــد.. تعاالي ياشهد تلفوون ..
شهد: ها يمه شحقة تصارخين؟
سعاد: كوثرع التلفون..
شهد: هلاااا والله
كوثر: هلاا فيك ..
شهد: ها شلونك وشلون كانت ملشة اخوك؟؟
كوثر: كلوه تماااام..
شهد: مبروووك
كوثر: الله يبارك فيك..وتكلم روحها:مدري أي بركه وهو ماخذ وفااؤوة..
شهد: شو قلتي؟
كوثر: لا سلامتك.. المهم
شهد: ايه جيبنا للمهم شنوو؟
كوثر: ابيك في موضوع مهم وضروري..
شهد: كلي اذان صاغية ..
كوثر: لاااا مايصلح ع التلفون ابيك تقولين لأمك وتجين بيتناا..
شهد: طالعي الساعه كم ؟!
كوثر: عادي الحين بتصير 8 واحنا عازمينك انت وامك على ريوق ماتذوقتين مثلة بحياتك..
شهد:هههههههههه طيب انا بقول لأمي ومااظني بتمانع وانت روحي قولي لأمك مو بس على كيفك..
كوثر:ههههههه طيب يله بااي..
شهد: اوكي بااي
نزلت كوثر وقالت لأمها ان خالتها سعاد وشهد بيجون يفطرون معاهم..
سعاد رحبت فيهم وعاادي عندها لانهم متعودين يفطرون مع بعض ويقومون بدور الصديقات قبل الجارات..
وشهد قالت لامها انهم عازمينهم ع الفطور واستانست سعاد لأنها اصلا كانت حاطة بباها انها تبي تروح لأاختها ام راشد وتشوف شو صار مع ولدها وملشته.. وتتطمن عليهم..
**** * **** ***** ***** ****** ***** *
على الساعه 7 ونص تقريبا كان نايف ينزل من سيارة الفان الكبيرة الزرقاء اللي محتفظين فيها عشان اذا بغوا يروحون المزرعه جماعة ولا رحلة من هالقبيل دام انها كبيرة وفيها سعه لعدد من الاشخاص<<
كان نايف هو اللي يسوق وجنبة وفاء قدام وورا ريم على كرسي وجنبها بالكرسي الثاني ليلى..
اما ورا بالكرسي الكبير الطويل قاعد ناصر وجنبه عبير وجنبها دانه اللي جنبها هادي..
وكانوا طو الطريق مشغلين اغاني>>الأخ نايف تعرفونه..ههههه
ويسولفون والكل فرحاان..
نايف على هالساعه كان نازل من السيارة يفتح البوابه الرئيسية والكبيرة مالت المزرعة..
دخلوا بالسيارة بعد مافتح البوابة.. ووصلوا لين مااستقبلتهم 6 كلاب صافين وهم ينابحون .. وبين هالكلاب كان ال*** البني اللي عض وفاء هههههههه واللي خلى عبير تصدم في ناصر..
نزلوا كلهم من السيارة .. ناصر بمساعدة عبير.. وهادي بمساعدة نايف..
وفاء: عبيروة شوفي هال*** وأشرت على واحد..
عبير:هههههههه هذا ال**** اللي لحقنا ذيك المرة..
وفاء:ههههههه ايه هو..
ناصر: بس والله انه ذكي..
عبير: لااااه شقصدك يعني..
الكل:هههههههههههه
راح نايف مع دانه وهادي عند الخرفان والغنم .. اطفال ويحبون يشوفون هالأاشياء ههههههه
>>نايف من قلب طيوب ويحب اليهال رغم حركاته بس مايقصد حتى التهديد اللي قالة لأحلام والكلام كله شلخ لأنه لاعنده صوتها مسجل ولا شي ولا عمره هدد احد ولا فضح احد بس قال لها كذا يخوفها وحاط في باله انها بتتصل له يوم ثاني بتقول له انها وافقت تطلع معاه على شرط انه مايفضحها هو مايدري انه لأنه تعلق ببرائتها مصر انه يبي يشوفها بس الوقت بيبين له كل شي..!!

اما ريم وليلى ووفاء يمشون متجهين لجة الخيول اللي عندهم بالمزرعة >> هم عندهم 7 خيول بالضبط 3 انثى و2 ذكر ومهرتين صغار ..
وعبير وناصر يمشون وراهم وهم يسولفون عن كريستل الفرس الشقراء المفضلة عند نااصر..
... اما نايف بعد ماشافوا الخرفان رجع هو واليهال بيروحون للباقي عند الخيول عشان بيشوفون العرض حقهم لأنه عارف انهم لازم بيركبون مثل كل مره..
وهم في الطريق قبل لايوصلون سألت وفاء عبير: الا صج ليش احلام ماجات معكم؟؟
عبير: تقول ان راسها يعورها ومالها خلق ولأن زهرة صديقتها بتروح لها اليوم بتتغدى معاها وتبي تجهز نفسها..
وبنفس الوقت نايف تجرأ وسالأ دانه الصغيرة اللي ماتفهم شي من هالأشياء: الا يادانه مو كأنكم ناقصين؟
دانه: ايه اختي ماجات..
نايف: افا ليش ماجات عشان تستانس؟؟
دانه: تقول انها مالها خلق واصلا انا يوم اروح ابدل ملابسي شفتها تصيح بس مادري ليش وبعد لأن صديقتها بتروح لها ..
نايف: اهاا خسارة.. وكان يفكر وهو يتذكر شكلها انها ماتستاهل الصياح المفروض دووم تفررح لأن باين انها متربيه خوش تربية وانها تستاهل كل خير على اخلاقها الطيبة لأنه مايتذكر متى سمع صوتها دوم اذا تواجد تنزل صوتها وعيونها بعد .. فجأة تخيل احلام اللي يكلمها مثلها.. واستغرب من افكارة اللي مايدري من وين تجيه..
وماسمع الا هادي يقول لدانه: هي دانوه ياغبية لا تقولين له شي ترى هذا بو وجهين..
نايف ضحك على هادي لأنه ابتدأ يفهم الأمور شوي شوي ..
دانه مو فاهمه قصده: ليش هو اصلا ماعنده الا وجه واحد مثلنا كلنا..
نايف: ههههههههه هدوي اسكت وامشي بسرعه بهالكرسي لا بنمشي عنك..
الكل:ههههههههههه هادي مازعل لأانه يعرف ان نايف يمزح معاه..
* ***** **** ***** **** **

سوسو 14
13-02-2007, 01:40 PM
سعاد وصلت مع شهد بيت ام راشد.. ودخلوا..
بعد السلام..
سعاد قعدت مع نوار بالصالة وابتدوا السوالف وقدامهم الفطور وهم ياكلون...
شهد قعدت معاهم شوي مع نرجس وكوثر وكلوا بعدها سحبوها وراحوا معها فوق .. غرفتهم..
شهد: شفيكم انتوا صايرين جديين بديت اخاف منكم..!
الكل:ههههههه
نرجس: لأن نبي نقول لك شي هو بيحزنك اكيد لكن لازم تتقبلينه..
شهد تطالعهم يخوف وحيرة..
كوثر: شوفي شهودة احنا نعرف انك تحبين حسين ولا لا؟
شهد باحساس غريب هزت راسها ايجاباً..
كوثر: قبل كم يوم امي قالت لحسين انها تبيه بعد مايخطب راشد وينتهون من موضوعه يخطب هو بعد واحنا استقلينا الفرصة وقلنا له ليش ماتخطب شهد بس........
شهد تقاطعهم وهي تتألم: اكيد رفضني ولا اكيد يحب وحده ثانية ولاا.....
نرجس قاطعتها: اوه شهودة سمعي كوثر شبتقول وتركي هالتفكير..
كوثر تكمل: هو اول شي مارفضك انت بالذات هو قال لنا بعناد انه هو اللي يختار مو احنا وانه اصا مايبي يخطب الحين وثاني شي هو مايحب وحده ثانية بس امي....
شهد: شفيها؟؟
كوثر: قالت له انه انت خوش انسانه وطيبة وخلوقة وحلوة ولو قال بيخطبك ماراح يلاقي احسن منك بس مايصير يخطبك..
شهد ببؤس: وش اللي يمنع؟؟
كوثر: تقول مايصير زوجة اخوكم الصغير تصير اكبر من زوجة اخوكم الكبير وقالت انها هي اللي بتختار لحسين وانه شهد حلوة واكيد بيجيها نصيبها..
شهد طاحت دمعه من عيونها سرعان مامسحتها..
كوثر قربت منها: شهد حبيبتي يمكن في صالحك انك ماتاخذيه..
شهد: شو في صالحي ياكوثر حرااام والله احبة ماتدرين شكثر من قبل كم سنه من زماااااان وانا احلم باللحظة اللي بيعرف فيها عن حبي له ويبادلني هالحب.. وصااحت بهدووء عور قلوبهم..
نرجس: بس هو يعتبرك مثل اخته ياشهد.. وانت لازم تنسينه ولمى تتزوجين ان شاء الله بتعرفين الحب الحقيقي لأنك حبيتي حسين من زمان واظن يوم كنتي مراهقة وانت تعرفين انه مجرد حلم ولازم ماتبنين حياتك على حلم..
شهد تسمعهم وهي ساكته..
كوثر: ياعمري مسحي دموعك انا فاهمة شعورك والله بس شتسوين اذا قلنا حكم القوي على الضعيف لازم نعيش حياتنا ياشهد ولا عشان شي تبين تخسرين كل الأاشياء انت في ثالث ولازم تركزين على دراستك..
وطالعت في كوثر اللي ابتسمت لأاختها لأانها تعيد كلامها..
شهد: بحااول بس صعبه والله صعبة...
كوثر بحنيه: ادري ياشهد انها صعبه بس وش فايدة الصديقات .. احنا بنكون معك ولازم نعاون بعض انت تساعدينا واحنا نساعدك..
شهد فهمت كلامها انها تساعدها بنسيان خليل وهي تساعدها بنسان حسين وحست انهم صاجين وهي لازم تركز على دراستها وتترك الأماني ويجوز تصير معجزة تخلي حسين يفكر بها لكن لازم تسمع نصيحة كوثر ونرجس رغم ألالم بس الله بيفرجها .. فابتسمت لهم وهم ردوا لها الابتسامه..
*** *** ***** ***** **** **** *

حسين جلس من النوم وهو مصدع وراسه يعورة بس حاول
مايفكر بسالفة اخوه وزوجته لأنه مل من التفكير..
قام وتسبح ولبس ثيابة وقرر يروح ينفذ الي وعد اريج اخته به..
نزل كان بيقول لأمه انه يبي الصورة بس شاف عندها سعاد وسلم عليهم وطلع راح عشان يبي يزور قبر ابوه ويقرأ عنده الفاتحة ويهدي له ثوابها..
وراح ووصل المقبرة وسما بالرحمن وشعور غريب يعتمل في داخلة يحس بالخوف والرهبة والحنين لأبوة خليل وهم حنين لمعرفة كل شي عن ابوة كمال ابوة الحقيقي اللي ماسمع عنه من امه الا انه كان ظالمنها كثير عشان كذا هي تركته خوفا من انه يظلم ولدهم ..
بعد ماقرأ الفاتحة وخلص .. وصااح ايه نعم صااح يمكن عشان افتقاده لحنان ابوه خليل ويمكن عشان الأم اللي كان يحس فيه..
بعد ماطلع من هناك لما زار ابوه خليل بعد..
توجهه للحارس مال المقبرة واللي تقريبا يملك سجل مكتوب فيه اسم كل شخص وفين توفى وسبب الوفاه وتاريخها.. وقال له انه يبي يشوف السجل وبعد سين وجيم خلاه يشوفه وشاف مكتوب اسم ابوه كمال وجنبة التاريخ وبعد اسبوع من هالتاريخ شاف اسم ابوه خليل ودمعت عينه فقدهم اثنينهم بنفس الشهر..وبسببه هو..
سال الحارس: لو سمحت بسألك سؤال
الحارس: تفضل..
حسين: تعرف وين اقدر القى معلومات عن المرحوم كمال..؟؟
الحارس وهو يفكرر ويحاول يتذكر: ايوه فيه شخص يزورة كل اسبوع وبيتهم قريب من هناا..
حسين: ممكن تدلني عليه..
الحارس عطاه العنوان واسم الشخص بعد ماسأله انت منو؟
حسين: انا ولد هالشخص..
الحارس استغرب وساله ليش مازرته من قبل؟
حسين قال له انه كان برا البلاد ومايدري عنه ومشى قبل لايسأله أي سؤال ثاني يضايقه..
** ****** ****** ******** ****
هيفاء كانت مقضية اليوم مع امها حليمه وفواز وزارهم ابوها يتطمن على حليمه وعليها بعد ماطلع بسرعه عشان بدرية لا تفقده..وتشك بشي..وهو طمن حليمه انه قرر بعد حفلة بنته وفاء يقول للكل على الحقيقة اللي معذبة ضميرة..عشان يرتااح..
* *** ** ** *** *** ***** *** ***
في المزرعة .. بين الضحك والحمااس..
كان شهاب صديق ناصر اللي يهتم بالخيول واللي اتصل فيه ذاك اليوم موجود..وطلب منه ناصر يطلع لهم كريستل وعزام الحصان الأبيض المفضل عند وفاء>>
وطبعاً الأحصنه كانوا في مكان شبه حظيرة وكل حصان مقفل عليه باب عشان مايطلع وتحت فتحة ياكلون منها الاكل اللي يتلقونه..
وبرا هالحظيرة مكان واسع وكبير كله رمل ومحويط بسيج وهو مخلينه عشان يدربون الخيول فيه ..
شهاب :هاذي كريستل وخلاها تمشي تقربت منها عبير بحذر ومسحت عليها وهي هزت راسها بحركة خلت عبير تخاف وتلزق في ناصر اللي ضحك عليها .. بعدها مد ناصر يده ومسح عليها وباسها وعبير تضحك عليه وهو يتمنى لو كان يشوفها الحين..
وفاء : يحليلها تجنن بس وينه حبيب قلبي عزامووه..
شهاب: هذا هو..وطلعه لهم..
وكان شهاب مسرج الأحصنه ومجهزم لأن ناصر قال له انهم بيركبون عليهم..
نايف: بركب عليه شوي..
وركب رغم ا ن وفاء تتحجج تبي تركب قبلة بس سبقها وقام يركض بالخيل بس ماطلع برا السياج ضل داخل ولما نزل كانوا يضحكون عليه..
ريم: انا ابي اركب كريستل..
عبير: من صجك؟؟ شو هالجنون.. انتوا بنات تأدبوا..
الكل:ههههههههههه
ناصر: شفهمهم هاذولا ..
وفاء: عادي عبير احنا متعودين لازم نركب الخيل لما نجي هناا..
عبير مستغربة وهم يضحكون عليها..
ناصر: لا مافيه ريم ركبي أي حصان الا كريستل لأنها مريضة..
شهاب: لا عادي ياناصر صارت تمام ومافي أي اشكال لو ركبتها..
وركبت ريم بس شوي ونزلت لأنها مو لهناك كانت تركب مع خالد وايد بس خالد مو موجود.. ولما نزلت اتصلت به لأنه حست انها بحاجة تكلمه ..
وفاء: ها ليلوة مابتركبين؟؟
ليلى بحماس: بلى بركب بجرب لاول مره لكن ابيه يسرررررع ..
ناصر:ههههه صايرة بطله..
وركبت ليلى على عزام ومامداه يمشي حتى مو بسرعه صرخت ليلى: وقفوووووه يمـــه بطيح وهم ميتين عليها من الضحك..
ويوم وقفوه ونزلت ..
وفاء ماسكة بطنها من كثر الضحك: وتقول ابيه يسرعه..
ليلى من الفشلة طقت وفاء بخفيف على كتفها..
وفاء: ها عبير مابتركبين؟؟
عبير: مجنوونه انا مالي بسوالفكم هاي كانكم صبياان..
الكل:هههههههههه
ناصر: هاذي الرقة مو انتوا..
ليلى: احم احم نحن هنا..
الكل:هههههههه
وفاء : انا بركب عزام وبروح اتمشى معاه بعيد عنكم وحشني والله..
الكل:ههههههههههه
عبير: يالخايسة ليش بعيد عنا هااه شبتقولين له..
نايف صاح جواله بهاللحظة..
الكل طالع فيه..
وفاء حقرته وجاوبت على عبير:ههههههههه بلا نحاسة مابقول شي..
نايف يطالع بخبث بوفاء اللي كانت تركب على ظهر الخيل..
وجاوب ع التلفون بصوت عالي: هلاا والله بالغالي رااشد..
راشد:هلااا فيك..
وفاء على طول طالعت بنايف..
نايف:هههههههههههههههههههه
راشد: شفيك تضحك؟؟
نايف:هااه لا بس لأانه ناس من طريت اسمك طالعوا..
راشد:هههههههه وفاء معاك؟؟
نايف: ايه راكبه ع الخيل..
راشد: بل!! شوف انا بعد شوي بكلمها بس انت قول لها اني اسلم عليها عشان لاتشك..
نايف: هههههه ولا يهمك..
وفاء طالعته بسخرية ومنقهة من لقافته وسوت حركة بكتفها مو مهم..
ومشت بالخيل شوي شوي لين ماوصلت للباب اللي يطلع من السياج عشان بتروح تحاوط بين الاشجار وبترجع..
نايف بصوت عالي: وفاااؤووة يسلم عليك راشد..
الكل ضحك على نايف ووفاء لأنهم عارفين انه يبي يستفزها بس..
دانه: يله نايف ركبني انا ابي اركب الخيل..
ناصر: ركب الغالية اخت الغالية على كريستل يله..
الكل:ههههههههههههه
وفاء حست بمشاعر غريبه كانت تمشي بهدوء وهي على ظهر عزام اللي يمشي برشاقة وكانت متعودة لأنها من صغرها تركب هالخيل..رغم ان امها كله تمنعها تقول لها انت بنت مو زين بس هي مجطله لان هوايتها ركوب الخيل..
كانت تفكر براشد وتفكر ياترى شقال لنايف وهالملقوف شقاله بس قطع عليها الصفو جوالها اللي رن .. كانت معلقته بخيط طويل على رقبتها خالد دوم يستحرق فيها ويقول لها لاتعلقينه موزين يسبب اشعاعات ومدري ايش بس العنيد عنيد!!
طالعت في الشاة ولقت الرقم نفسة اللي رسل لها رساله قبل لايوصلون المزرعه كان راسل: صباح السكر لاحلى سكر..
هي طنشتها لأن عادي يمكن غلطانين .. كانت متردده ترد ولا لاا.. ويوم قررت ترد وقف .. وعلى طول رد صاح.. وردت..
وفاء: نعم..
راشد: السلام عليكم..
وفاء: وعليكم السلام.. خير؟؟
راشد: مو هذا رقم فاتن؟؟
وفاء: لاغلطان اخوي..وسكرت التلفون على طول..ودون مايخطر ببالها انه ممكن يكون راشد..
اما راشد كان يضحك على فعلته اللي قص عليها فيها ورد اتصل..
وفاء عصبت لأنه اتصل مره ثانية عرفت الحين انه واحد بيتلعب عليها ومابيتركها في حالها فقرررت ترد عشان توقفة عند حده..
وفاء: والنهاية ياخي قلت لك غلطان..
راشد بمسخرة:بل بل طيب عطينا فرصة نتكلم..
وفاء: ولا نص فرصة يله انقلع ولاعاد تتصل مره ثانية..
راشد:ههههههه خلاص مابتصل بس كنت ابي اقول لك آسف على ألازعاج..
وفاء: بايخ ..
ولما حس انها بتسكر بوجهه قال بسرع: وفاااء؟؟
هي سمعته لما قال وفاء بس كانت سكرت خلاص.. وقامت تفكر منو هذا؟؟
ورد اتصل رفعت على طول: منو انت؟؟!!
راشد: اممممم ماراح تفكرين يمكن تذكرين صوتي؟!
وفاء: لا ماراح افكر ومااذكر صوتك وبسرعه قول من انت وشنو تبي؟؟وكيف تعرف اسمي؟؟
راشد: وحده وحده علي ياعمري انت شخبارك ؟
وفاء: اوووه لاتخليني اسكر بوجهم بليز من انت بسرعه خلصني والله ماعدت احتمل ..شلون تعرف اسمي؟؟
راشد: امم انا امس كنت معك..
وفاء: رااشد؟؟!!
راشد:ههههههه صباح الخير..
وفاء: يالنحييييس خرعتني والله..
راشد:هههههه شسو حبيت اشوف ردة فعلك..
وفاء بعصبية: من وين لك رقمي؟!!
راشد:خذته من عند صديقي..
وفاء: هئ هئ هئ يصبر هالملقوف اذا ماوريته شغلة..
راشد: شو اذا ماوريته شغلة انا لو ماخذته مه كنت باخذه من ابوك..
وفاء: انا لله..
راشد: وبعدين تعالي يامنونه شلون راكبة ع الخيل انت ماتعرفين انه موزين؟؟
وفاء:ههههه خذوا هذا بعد شووف ياعيوني هذا الخيل حبيب عمري من زماان اعرفة ويعرفني ومتعودة عليه وهو متعود علي ومستحيل يأذيني بشي..
راشد:الله الله الحين هالخيل كل هذا؟؟ عجل انا وش اطلع؟؟
وفاء سكتت استحت..
راشد:ههههههه زين اذا الخيل حبيب عمرك انا شنوو؟؟
وفاء: انت بعلي ..
راشد:ههههههه الناس يقولون زوجي يابنت..
وفاء: لا بعلي..
راشد:هئ هئ بعلي كانه غنمه ولا شي.
وفاء:ههههههههههههههه ولا يهمك يازوجي..
راشد: ياسلاام ايه كذا ولا بلااش..
وفاء ماتدري كيف قالت له كذا بس مشتهاا..
راشد: الحين وين انت؟؟
وفاء: بلا لقافه..!!
راشد:هههههههههههه غربل الله بليسك ..
وفاء: امزح والله انا بين الزهور والاعشاب والنخيل والاشجار على ظهر عزام في مزرعتنا اجول..
راشد:ههههههههه حلوة اذاعة الصباح..
وفاء: ايوه ولا على بالك..عجل انت فين؟؟
راشد: بلا لقافة..
وفاء: انا لله لاتقللللد
راشد:هههههههه انا بعد امزح
وفاء:هههههه
راشد: انا قدام البحر الصافي حبيب عمري اسولف معه ويسولف معي اسأله ويجاوب ويسألني واجاوبه..
وفاء: ماشاء الله طيب ممكن تسأله سؤال نيابة عني..؟؟
راشد: اكيد ولو..
وفاء: اسالأه منو هاي فاتن اللي راشد سأل عنها وفاء...
راشد:هههه طيب دقيقة..

سوسو 14
13-02-2007, 01:40 PM
راشد: يقول لك هاذي اسم بس لأنه مافي وحده يعرفها راشد اسمها فاتن بس لانه حب يسوي مقلب في خطيبته وقال اول اسم خطر على باله..
وفاء:ايييييه طيب اسأله بعد ...
راشد قاطعها: لاا عطيناك وجهه انا اللي بسألك الحين..
وفاء:ههههه اسال..
راشد: احم ابي اسأل عقل وقلب وفاء شو شعورهم بعد امس وبأيش يفكرون..؟
وفاء:...........
راشد: بس ابي جواب صادق..
وفاء:امممم يقولون مايدرون هم صراحه مرتاحين بس بعدهم مايفكرون كفاية باي شي ثاني..
راشد: الحمد لله اهم شي مرتاحين..
وفاء: وانت ؟؟
راشد: انا مو بس مرتاحين الا مستانسين وطايرين من الفرحه..
وفاء:ههههههه
راشد: ااه متى بيمر هالاسبوع بسرعه الله يقربلك لو انت مخليتنا نسوي الحفلة اليوم..
وفاء:ههه لاااه ماجهزت شي..
راشد: المهم تقول امي صحيح شوفي يابكرة يا اللي بعده انت وامك تجون معنا انا وامي عشان تختاين الشبكة..
وفاء: هااه لا مو لازم انا عادي انت اختارها..
راشد : لاا لاا مافيه لازم انت تجين معنا عشان تختارين..
وفاء فهمت قصده عشان هو يبي يشوفها: والله مو مهم انا واثقة ان ذوقك وذوق عمتي بيكفي..
راشد: اوووه وفاء لاتستعبطين انت تدرين شو قصدي..
وفاء: ايه وعشان قصدك ماابي اجي..
راشد: هااا
وفاء:هههههههه طيب بس اهم شي امك بروحها معك ماابي خواتك..
راشد: ليش؟
وفاء تسب في نفسها لأانها قالت هالجملة.. بس حاولت تدارك الموضوع: لأن اذا هم جاو يالذكي بيفهمون ليش انا جاية تراهم بنااات..
راشد: مااقتنع وسمع صوتها متوتر وامس كلامها عن خواته فعرف ان فيه شي بس مصيرة بيعرفه منها ولا منهم: اهاا وانا اقووول وش هالذكاء ياوفااء..
وفاء:ههههههه طيب عن اذنك بسكر الحين..
راشد: ليش يعني ؟؟
وفاء: بس كذا ابغي اسكر..
راشد انقهر : اوكي براحتك..
وفاء قهرها انه ماحاول يقول لها لا لاتسكرين فقالت ببرود نفس بروده: يله باي..
راشد: باياات.. الله معك..
وسكر هو قبل لاتسكر هي..
وفاء تمسح على ظهر عزام وهي تقول له: اوفف ااايف حاله واايد برويه ان ماخليته يغير نظراته المغرورة واأدبة هو وخواته مااكون وفاء.. وابتسمت وهي تذكر محادثتهم تحس انها تقربت منه شوي..
ورجعت ادراجها..
اما راشد كان منقهر اول مره يصير له كذا دوم هو اللي يقول انه بيسكر والحين لما هو مابغى يسكر قالت له انها بتسكر يالله دووم تخليه يحس بشعور غير هالبنت دوم تفاجأة الله يعينه بس..
******* **** *** **** *****
حسين بعد ماوصل للعنوان اللي عطاه اياه الحارس..
لقى بيت صغير وقديم .. دق الباب وفتح ريال موعجوز بس مو صغير..
قال: السلام عليكم..
الريال: وعليكم السلام..
حسين:موجود ابورضا؟؟
ابو رضا: انا هو...
حسين: مرحباا انا حسن وجاي ابي منك معلومات عن شخص قالوا لي انك تزور قبرة كل اسبوع..
ابو رضا: كمال؟؟
حسين: ايوة هو..
ابو رضا: تفضل ياولدي تفضل..
ولما دخل معاه داخل..
ابو رضا: منو انت؟؟
حسين: انا ولده..
ابو رضا : صج؟؟ الحمد لله الحمد لله..
حسين: شنوو؟؟
ابو رضا: ابوك مات وهو موصيني احاول احصلك واستسمح له منك لأنه ماقام تجاهك بالواجب وقال لي اقول لك تطلب من امك تسامحه بعد..
حسين: ليش؟؟ ومنو انت؟؟
ابو رضا: خلني اخبرك بالسالفة..
ابوك قال لي القصة كاملة بعد ماطلق امك ورضا بالفلوس وتخلى عنكم ساافر نيوزلندا وعاش هناك فترة وتزوج وحده منهم لكن لما قام يعاملها نفس ماعامل امك ماسكتت له وعلى طول شكت عليه عند الشرطة وهناك عندهم هالشي جريمه.. فطلقوها منه ولما حاكموه طلع مريض وعنده انفصام في الشخصية عشان كذا كان يضربهم احيانا واحيان يصير عدل.. فحولوة للمستشفى وبما انه ماكان له احد هناك ولا بيت ولا فلوس خلوه يتعالج بالمستشفى وضل هناك مدة 3 سنوات ولما صار زين ومافيه أي مرض نفسي..
قرر يرجع وهو حاط بباله انه بيرجع لزوجته وطفلة اللي انولد وهو مايدري اذا هو ولد ولا بنت وبيعوضهم وبيطلب منهم السماح..
بس ماكان عنده فلوس التذكرة ولا شهادة توظفه..
واول شي اشتغل بمطعم كنادل وبعدين طردوة واشتغل يغسل سيارت ولما شاف ان غسيل السيارات لايربحه ولا شي ولو ضل عليها مابيرجع البحرين الا بعد مليون سنه راح للي تزوجها من زمان واللي تزوجت اجنبي وعندها ولد وترجاها تشوف له شغل لانه يبي يرجع بلده..هي اظاهر كانت طيبة فقالت لزوجها وشافوا له شغل في شركة صغيرة كفراش .. يسوي لهم قهوة ولا عصير ولا شاي ويوصله للي يطلبه من الموظفين.. وصج ماكانت شغلة مربحه وايد بس احسن من لاشي كان يعطونه سعر احسن من اللي كان يشتغلهم وهو استأجر غرفة فوق السطوح عندهم اقل سعر يقدر يدفعة فكان كل شهر ياخذ راتبه ربعه للأيجار والباقي عشان التذكرة وبعد سنتين من هالشغل قدر يجمع مبلغ حللو ولا بأس فيه وقرر انه يرجع خلااص للبلد والحنين معذبه وكل تفكيرة بزوجته وولدة..
بس لما رجع لقى كل شي تغير..
حاول يعرف أي شي عن اهل زوجته وعنها ماقدر.. وصار عايش بس على امل انه يلاقيهم .. ومات المسكين وهو يتعذب لأنه يعرف انهم مو مسامحينه .. هو كان ساكن معي بهالبيت تأجرناه وندفع ايجارة نص بنص وكانا نشتغل بنفس الشركة وبنفس الشغلة اللي كان يشتغلها بغربته ..
فأرجو منك تسامحه ياحسين تراه كان يتمنى يشووفك ..
حسين مسح الدمعا اللي طاحوا وقال: سامحته يا ابو رضا سامحته انا توني راجع من قبرة رحت زرته ..
ابو رضا مسح دمعاته اللي طاحوا على صديقة: بارك الله فيك ياولدي. والحين الله يخليك روح وقول لأمك هالقصة وقول له تسامحه عشان يرتاح في قبرة..
حسين ان شاء الله ومشكووور والله انا كنت متضايق لأاني عرفت انه ابوي كان عايش ولا سال عني ولا مرة اصلا هم قالوا لي انه مات..
ابو رضا: لاتلومهم هو كان مريض ويضرب وهم خافوا عليك..
حسين:الله كريم .. مشكوور وجزاك الله الف خير..
ابو رضا: انت اللي مشكور ريحتني والله..
حسين: يله في امان الله..
ابو رضا: مع السلامه..
*** **** ** ******* **** ****
احلام كانت مع زهرة وعلمتها باللي صار معاها كله وكانت تنتظر نصيحة زهرة لها.. وقررت تكلم رجاء عشان تقو لها شكثر هي حقيرة.. وطبعا هي مقفلةة جوالها من امس بس لازم بتنهي هالموضوع مع نايف..
زهرة قال لها ان مهما هددها لا تكلمه ولا تطلع معاه ولا شي لأنه كذا الامر بيسوء اكثر..
وهي هاللي بتسويه بس بتقول له انها مو خايفة منه وانها خلاص ماراح تسويه بس عشان لا يتصل لها مره ثانية ويهددها
* **** ***** ***** **** *****
شهد مو قادرة تنسى حسين كانوا يسولفون بس تفكيرها كله بحسين..
الحين هي بتروح البيت وطلعت معها نرجس برا تسلم عليها وامها واقفة مع نوار..
وفتحت الباب..
نوار: اقرب خليل حياك..
شهد ونرجس استغربوا كانوا يفكرون انهم بيرجعون مشي..
خليل: هلا خالتي شلونك؟؟
نوار: الحمد لله..
انت شلونك ابد قاطعناا؟
خليل: لا والله بس تعرفين الدراسة والشغل..
نوار: الله يوفقك..
>>خليل كان يدرس وهاذي اخر سنه له ويصير دكتور وبنفس الوقت يشتغل..<<

خليل: يله يمه مشيناا..
وهو يطالع في امه وانتقل يطالع باخته واللي جنبها..
كان يحاول يخفي الشوق من عيونه بس مانجح..
لأن شهد فهمت نظراته بس نرجس ماشافتها لأنها نزلت راسها..
ومشوا راحوا بيتهم وشهد مقرره تكلم اخوها.. وعزمت انها لو ماسعدت واخذت حسين وماصار فيه امل لازم كوثر تسعد وتاخذ خليل لأنه لازال فيه امل!!!!!
*** ***** ***** *** ***** ***** ****
اما وفاء لما رجعت لوين ماكانوا كلهم موجودين خلف السياج..
شافت عبير منقهرة وتتهاوش مع ناصر وكلهم يطالعونهم بصمت..
وفاء وصلت عندهم ونزلت بسهولة من على الخيل وقالت وهي تتمغط: شصاير شفيكم؟؟
ليلى: هذا اخوك الغبي مصر انه يركب كريستل.. وعبير و راضيه تقول خطر عليه..
ريم: من صجها عبير مايصلح المفروض مايركب..
نايف: هو ريال ويعرف شو الخطر..
وفاء بعصبيه: انت اخرس ولاتتكلم..
نايف يدري انها معصبه عليه وعرف السبب:ههههههههههههههه
وفاء: نصوور اسمع كلام حرمتك واقعد مكانك..
عبير: قولي له وفاء والله انا خايفة عليه لايطيح..
ناصر: انا لله وانااليه راجعون والنهاية معاكم قلت لكم بركب يعني بركب وبعدين شو بطيح هي اللي بتمشي انا بقعد وبمسك ماراح اطيح عبيري لا تحاتين ..
عبير: ناصر والله خايفة عليك..
ناصر: انا ما اشوف بس مو مااقدر اتحرك..
الكل سكت..
وفاء: انت عنيد بس انتبه لنفسك..
نايف: مدري عنيد على منو؟؟
وفاء بعصبية زايده وشرر بعيونها: انطم نيوووف لا والله....
نايف:هههههه خلاص بسكت بسكت..
عبير: بس مو تسرع ناصر..
ناصر: ان شاء الله عمري..
ريم:احم احم..
الكل:ههههههههههه
وركب ناصر بس مو بالسهوله اللي توقعها وعرف ان للعيون دوور طبعا..
كريستل تفهم وهي متعودة ان اذا ركبها ناصر تسرع على طول فمامداه يركب الا كريستل تطلق ..
عبير صرخت من الدهشة ماتوقعت انه بيركض كذا..
كلهم خاافوا وبترقب كانوا يطالعوون..
عبير صرخت:ناااصر انتبه.!
نايف حس انه لازم يسوي شي قبل لايصير شي في ناصر: وراح يركض ورا الفرس وكلهم ورااه..
بس في هاللحظة ناصر طفر من على ظهر الفرس لأنه ماتوازن بعده مايقعد عدل ويمسك وهي ركضت به فمامداه..
وكلهم شافوه وهو ينرقع على الأرض بقووه!!!!!
كلهم راحوا بسررررررعه يحاولون يوصلون لين ماهو موجود..
اما ناصر ماتحرك ولا حركة وكان شكله يدل انه يا مغمي عليه..ياميت!!!!!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:41 PM
الجزء الرابع والثلاثون..
مرت ساعتين على الحادث اللي صار بالمزرعه..
ناصر خذوة على طول المستشفى وحالته مستقرة بس للحين ماصحى.. وانكسر صبعه الأبهام اللي باليد اليسار..
عبير ماسكتت من الصياح الا لما خلوها تقعد جنب ناصر وهي من ساعتين الحين تقرأ قرآن على كرسي جنب السرير وماسكة يد ناصر اليمين بقوه خايفة تفقده المسكينه.. ردت لها ذكريات موت اخوها سلمان الصغير..
اما الباقي فنايف وصلهم البيت مارضى يخليهم يجون معاه عشان لايسببون زحمه في المستشفى.. بدرية وابو ناصر صار لهم ساعه جالسين ينتظرون خبر عن ولدهم وتاركين مرته معاه بروحها عشان تاخذ راحتها وهم في غرفة الأانتظار..يدعون الله تكون العواقب سليمة..
وفاء قتلت روحها من الصياح اول ماشافت شكل اخوها كان صج يدل عن انه هالشخص ماات بس الحمدلله..
الله ستر وعطى نصور عمر ..ونايف مسكين مبتلش فيها يبي يروح لناصر المستشفى بس مو قادر يترك وفاء وهو يشوفها كذا..
نايف: خلاص وفاء هو مافيه شي سمعتي عبير شقالت بس صبعه انكسر الحمد لله ناس يخسرون اعمارهم ..
وفاء: بس نيوف هو ماصحى للحين وماتعرف شيصير فيه .. من قبل كان فيه امل انه يشوف بس الحين يمكن ....
نايف يقطعها: لاتحطين في بالك اشياء مالها اساس واستعيذي بالله من الشيطان وان شاء الله كل شي بيصير بخير ..
وفاء:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
نايف ابتسم: والحين يالشقيه اقدر اروح لولد عمتي المستشفى اتطمن عليه واطمنكم..
وفاء ابتسمت: تقدر يااخوي تقدر بس مو قبل ماا......
نايف:ااااااااه ههههههههههه اااااااه وفااؤوة هوني عني..
وفاء كانت ساحبه شعرة وتطق فيه : هههههه محد قال لك شحقه تتلقف وتعطي راشد رقمي..
نايف:تركي شعري يابنت الحلال عشان اعرف اتكلم!!
وفاء:اولاً انا بنت الملكي مو بنت الحلال ثانياً هاذي انا تركت شعرك يله قول لي شهالقافه؟؟!!
نايف:ههههههه وفاؤة عقلي خليك مرة بعد كم يوم خلاص تصيرين زوجته قدام كل الناس..
وفاء:خطيبته وليس زوجته..
نايف:اللي هي ولاتقصين على نفسك هي وش بقى على العرس اللي بس حفلة عشان الناس...
وبعدين هو اذا ما اخذ رقمك من عندي بياخذه من عند ابوك والا اخوك يعني غصباً عنك..
وفاء:هههه طيب اذلف رووح..
نايف: ماعليه الشرهه مو عليك الشرهه علي انا ال**** اللي مو قادر اتركك لحالك..
وفاء:هههههه توك تدري انك ****..
نايف راح لها بيشد شعرها..
وفاء:لاااااااا نيووف امووت فيك حبيبي احبك خلااص..
نايف: أي كذا ولا بلاااش..
الكل:ههههههههه
وراح عنها وهي بعدها تضحك عليه رغم انها متضايقة عشان اخوها..وهو بعده مبتسم ومعجب بروح المرح عند وفاء..رغم زعلها بس صارت مشاغبة هههه..!!


* **** ***** ****** ****** **** ** ******* *
ريم كانت تكلم خالد بس كلهم وصوها انها ماتقول له ولا شي عشان لا تخليه يحاتي ويفكر هو كان يسألها شفيها ومصر انه صاير شي وهي تقول له ان راسها يعورها بس!

هادي كان جالس مع ريم بغرفتها وطول الوقت يدعي ان اخوه يصير زين..
دانه كانت قاعده معاهم بعد بالغرفه والحين نايف خذها معاه بيوصلها بيتهم وبيروح المستشفى لناصر يشوف الأاوضاع..
وصلت دانه البيت ونزل معها نايف عشان بيتأكد انها دخلت وبيمشي..>>امانه بعد لازم يحافظ عليها..
ودق الجرس .. محد فتح.. رد دق الجرس.. شوي سمع بنت تقول: طيب طيب دقيقة وش هذا ماتصبرون..
احلام كانت تلبس شيلتها وفتحت الباب :نعم؟!
وتفاجأت وهي تطالع بوجهه وتذكرت ان هذا اخو وفاء بالرضاعه بس هذا اللي تعرفه عنه بس ايش جايبه بيتهم..؟!!
نايف: وعليكم السلام..
احلام تضايقت منه وماتكلمت بس شافت دانه تتقدم ..
احلام بشبه تساسر: من وين جاية دانوه؟؟
نايف:انا توني موصلها لأن فيه ظروف ومحد قدر يجيبها غيري ..
احلام وهي منزلة عيونها وبصوت مره واطي:ظرووف؟؟!
نايف:ايه ناصر خطيب عبير صار له حادث بسيط وعدى على خير..
احلام شهقت ورفعت عيونها على طول:نصوور؟؟ شفيه؟؟
نايف التقت عيونه بعيونها يحس باحساس غريب كأنه يعرفها عدل بس مو عارف شو سر هالشعور:مافيه شي الحمد لله ولاتخوفين الأهل عليه هو بخير الحين..
احلام: يله دانه داخل..
ودخلت دانه واحلام وراها بس قالت له:مشكور..
وعلى طول سكرت الباب.. وقبل لا تمشي ترجع لصديقتها زهرة اللي تنتظر ابوها يجي لها عشان بترجع بيتهم سمعت هالأانسان اللي تحسة وقح يصفر وصوته يبتعد والسيارة تمشي..
تنهدت وهي تذكر نايف اللي تكلمه وتفكر كيف بتنتهي من هالورطة اللي هي فيها ..!!
* ******* ***** *** ***** ** *
في مكة..اليوم طبعاً اخر يوم لهم .. لأنهم الساعه 9 في الليل بيمشون راجعين للدمام..

البنات وايد مندمجين مع بعض بالسوالف والضحك وخذوا ارقام بعض وقرروا يزورون بعض ويشوفون بعض من وقت لوقت..
والامهات بعد حبوا بعض وصاير كل شي تمام ..
حسام وسالم مايحتاج اقول لكم انهم من زمان اصحاب ويحبون بعض هههههه .. سالم كان متفاائل وايد بيرجع وبيكلم امه عن وفاء بنت خالته ولازم يتشجع ومايخاف من ابوه لأنه حا الوقت للتخلص من حكاية الفلوس والعز والنسب وهو بيكلم ابوه.. مسكين مايدري ان وفاء انخطبت خلاص..وانه مصيره لازم يكون مع وحده غيرها..
ويمكن في مصلحته هالشي..

اما حسام موصي امه بعد كم يوم على طول تكلم اهل جنان بالموضوع لأنه ماعنده صبر اكثر وكان مستانس ومرتاح لمجرد علمه بأن جنان معاه بنفس المكان ويتنفسون من نفس الهواء ويشوفون نفس الأشياء..
ويحس ان جنان بتقربها من اهله وحبها لهم يمكن ماترفضة وترضى فيه ..وقال لسالم اليوم يجس النبض عشان هو يتطمن..وسالم قال له ان بيستشير جنان وبيرد له خبر بس مهما كان ردها له لارزم امه تجي بنفسها عشان تتأثر جنان..

** **** ****** ** ** ***** ** ***** *
شهد كانت قاعده بروحها بالجلسة اللي برا والتلفزيون مشغل.. وموقف على قناة روتانا كليب.. وكانت فيه اغنية اليسا "حبك وجع"
كانت تسمعها متأثرة بكلمتها وكل تفكيرها انها تهديها لحسين..
حبك وجع..بعده معي..حبك حلم غربان..
من قلب قلبي انسرق..وبكيت ع غيابه..
مطرح ما كنا نحترق..صار الجمر بردان..
والعطر عنده وفا اكثر من اصحابه..
وحدي بدونك ماقدرت ما اصعب الحرمان..
تركوا الندم عندي.. عيونك وغابوا..
مجروح قلبي وصرخ..عم يندهك ندمان..
محروم طعم الهناء بغياب احبابه..
{{{ انت لمين انت الي ..قلبي الك منو الي..
انت ملاك ..قلب هواك..
ياللي بحلاك عمري حلي.......... ******

وعند هالمقطع اللي فيه "انت لمين انت الي" خلاص ماتحملت قامت تصيح بقوه اضافة للدموع اللي كانت تسري بصمت ع خدودها..
تعرف بالواقع .. وتعرف بان الحين صار مستحيل يكون حسين اللي حبته طول هالسنين لها..
وكانت تصيح من قلب ..تبي ترتاح تبي تعرف انها بصياحها تنهي هالموضوع تعرف انها بصياحها بيستسلم قلبها من الاصرار ع التمسك بهالحب اللي ماله نهاية سعيده!!
تبي تحس انها انتصرت على قلبها وحطت في بالها ان العقل وتفكيرة هو اللي لازم يمشي ودام عقلها ينهيها عن هالحب لازم قلبها يسمع الكلام لأنه صج الصج..!!

في هاللحظة كان خليل داخل للغرفة..وشافها تصيح وتفاجأ..!! راح لها بسرعه بصفته الأخ اللي مهما تهاوش مع اخته الوحيده بس يحبها ومايرضى يشوفها بهالحال خصوص ان هو اخوها الوحيد والريال الوحيد بهالبيت وبحسبة الأبو لها ..
خليل: شهد .. شهد حبيبتي كلميني..
شهد مسحت دموعها بسرعه ماتوقعت ان حد بيشوفها وهي تصيح واصلا ماحست انها تصيح الا لما مسحت دموعها..
خليل: وش بلاك شهد؟؟ شحقه تصيحين..
شهد بصوت مخنوق: ولا شي ..
خليل: شلون ولا شي وانت ذابحه روحك من الصياح؟؟!
شهد بضيق: قلت لك ولا شي مجرد ضيقة وتروح..
خليل: شهد حياتي انا اخوك ومااحب اشوفك بهالحاله..قولي لي شفيك..!؟
شهد اغتنمت الفرصه عشان توعيه ان كوثر تتعذب عشانه وقالت بقوه وصرامه وتحدي وهي تتجهز بتقوم: وتهقى حسين ولا راشد يحبون يشوفون اختهم كوثر بهالحالة؟؟!!
>>وطلعت عنه وخلته محتاار مو عارف شيقول هي ماعطته فرصة انه يقول لها شصار بينهم..
وهم احتار ليه بتتعذب وهي اللي طالبه منه هالشي..
يالله شسوي ..؟!َ كان المسكين محتار ومو عارف وش صااير؟؟ ومو عارف متى بيعرف..!!!ولا عارف شو يسوي يخاف يفتح الموضوع مع كوثر مره ثانية وهو واعدها انه مايفتحه وبعدين بتلومه وبتزعل اكثر والحين يفكر انه المفروض يعرف السالفه لأنه ليش كوثر بتتعذب وهي اللي ماتبيه؟!وهو كرامته وعزة نفسة اكبر من انه يروح يتراجاها تعطيه وجهه ولا تتكرم عليه بكلمه ومثل ماهي بايعته هم هو بايعها..!!؟
ويقول الرويشد: اللي نساك انساه واللي هواك اهواه..!

******** ***** ****** **** ****
احلام توها مودعه زهرة على امل انها تتصل بها بعدين وتبلغها اخبار حلوة.. بخصوص نايف طبعا.. لأنها بتكلمه وبتنهي هالموضوع وبتطلب منه ينسى رقمها واذا تطلب الأامر بتكسر شريحتها بس عشان مايقدر يوصل لها..
لأنها صحت خلاص من السبات اللي كانت فيه وهي حاطه في بالها ان رجاء لازم تاخذ جزأها وبتفكر فيها بعدين بس تخلص من نايف اول..عشان لاتلعب في عقول غيرها من البنات وتخربهم فلازم يوقفونها عند حدهاا..!
ومسكت جوالها وهي متردده .. بس تشجعت وقالت في بالها دام عبير مو هنا وامها نايمه فهاذي احسن فرصة لها واحسن وقت بعد دام العيوز منشغله عنها..
وباصابع مرتجفه دقت الرقم اللي حفظته من قلب وتقدر تدقه حتى وهي مغمضة عيونها..ولأول مره تسويها مادقت بس رنه الا اتصلت..وخلته يرن اكثر من رنه وحده..

نايف كان توه واصل المستشفى وتوه طافي السيارة وبينزل.. بس يوم شاف رقم احلام ظل يطالع الرقم بشوق غريب من زمان ماكلمها صاير كأنه سنيين منقطع عنها..
ومو عارف يرد عليها ولا ينزل لولد عمته يحس هذاك اهم بس هاذي بعد مهمه عنده..وهو يفكر:ليش؟ انا من متى اهتميت ببنت اكلمها اكثر من اهلي وبيتي.. بس انا ماصدقت تتصل اكيد بتقول لي انها موافقة تشوفني اكيد خافت افضحها.. وصدقت هاللعبة..هي من زمان قافلة جوالها لأني ولا مره اتصلت لقيته مفتوح يعني لو مارديت عليها الحين يمكن ماقدر اكلمها بعدين ..خلني برد وبعدها اروح لنصور..! بس ماخلص تفكيرة الا من زمان اصلا سكت جواله عن الرنين.. وقام هو اتصل...
رفعته احلام..
نايف: هلاا والله حبيبتي..
احلام: .......مو قادرة تتكلم وحشتها رنة صوته حست بالحزن الكبير لأنها بتكون آخر مكالمه بينهم.. بس كثر ماهي حبته تحس بالكره تجاهه عشان اللي سواه فيها..!!مسحت الدمعه الشارده.. وقالت بصوت ضعيف: الو..
نايف: اهلين وحشتيني ياعمري..
احلام بغرور واصرار: شوف نايف انا مو متصله عشان اخليك تكمل لعبك وكلامك المعسول انا متصله عشان اقول لك ان كل شي بينا انتهى واني انصدمت فيك وايد انا ماتوقعتك كذا يانايف ابدا >>وقامت تصيح.. وتكمل: انا صج حبيتك وظنيتك صج تحبني لكن انت كنت تلعب بمشاعري انت طلعت نذل من قلب!!..انا طحت فريسة خداع وغش ولعبت بعقلي رجاء لكن الحين الحمد لله انا فقت وماراح اسمح لك تتمادى باللعب اكثر ويكون في معلومك اذا انت مصر على تهديداتك خلك مصر وكل اللي تقدر تسوية سوه وانا مستعده اتلقى العقاب لأني استاهل لأني طحت بالغلط واللي يغلط يتعلم حتى لو تعاقب وانا تعلمت خلاص وارجوك لاعاد تتصل وان شفت لو رنه من رقمك والله ماراح اتردد لو لحظة وحده بأني اكسر الشريحه ..احرقها اللي يصير فيها بس تبعد عني..!
>>وقفلت بوجهه دوون ماتعرف شنو ردة فعلة...ولا شنو بيقول ولا بشنو كان ممكن يتصرف...!!!
وماقدرت تتجرأ تضل ماسكة التلفون فقفلته وحطته بصندوق صغير وقفلته وحطته بالكبت وهي مقررة ماتطلعه ولا تلمسة الا بعد مدة طويلة عشان تعاقب نفسها .. !!
** ***** *** ****
اما نايف كان متأثر وايد بكلامها وتقولون حد صب عليه ماي بارد .. هو كان واثق انها متصله تقول له انها تبي تشوفه .. بس طلعت البنت صاجه لما قالت له انها اصلا مالها بهالسوالف هو كان يظن ان أي بنت بتكلم واحد تقول له كذا عشان توضح له انك ياتخطبني بعدين ياماراح اكلمك .. بس احلام كسرت الموازين وغيرت المعتقدات اللي براسه .. ماقدر يرد عليها!!.. اول مره تصير في حياته صح هدد غيرها من قبل بس يتصلون فيه على طول ويحددون يوم ومكان .. صحيح هو لو مااتصلوا كان بيطنش ولا بيجيب خبر اصلا ولا بينفذ تهديده بس احلام غييير!! صحيح كانت غير وانا توني ملاحظ كان كلامها بريء خالي من الأشياء السخيفة كان تفكيرها مافيه لو ذرة خبث ..ااااه .. ياربي شسوي هي ماعطتني فرصه ارد عليها .. هي اصلا مسكينه كانت تصيح يعني هي حبتني صج!! ولا هاذي مجرد تمثيل من عندها عشان ترقق قلبي عشان لاافضحها.. لامااظن كلامها كان صادر عن وحده مجربة شي ومستفيده منه ومنتهية بعد وماكانت خايفة.. ااه ياقلبي انا من كلمتها وانا احس بشي حلو ومختلف لكن انا اللي نهيته بنفسي وبطمعي .. اروح ادخل لناصر اشوفه الحين وخلي التفكير بعدين..!
***** ***** *** ******** *** ** ***
حسين كان طول طريقه للبيت وهو يشكر ربه ويحمده على اللي صار له اليوم..صج حس براحه غرييبه لما عرف ان ابوه اللي ظن في يوم انه عمرة مافكر يسأل عليه كان عايش بس وهو يسال عليه لما قالت له امه وابوه خليل ان ابوك كمال مات بس من اسبوع وان حنا خبينا عليك وقلنا لك من وانت صغير انه مات كان خوفاً عليك ..حس بالدنيا تدوور حس بأنه مرفوض من ابوه اللي نشأ من صلبه حس انه ابوه كان يكرهه لأنه طول ماهو عايش مافكر يسأل عنه وعشان كذا هو صار فيه كل اللي صار بس اليوم انتهى كل هذا والحين هو بيروح لأمه وبيقول لها كل شي وبيطلب صورة ابوه كمال وبيكبرها وبيحطها بغرفته جنب صورة ابوه خليل الله يرحمهم.. عشان تكتمل دنيته ويكتفي من الهم والتعب .. خصوصا بعد سالفة زوجة اخوه اللي مكدرته..
وقبل لايوصل بيتهم اتصل في اريج وخبرها باللي صار وهي استانست عشانه وقالت له انه هالشي احسن شي سواه وسكرت عنه لأنه قال لها انه وصل البيت ..
نزل ودخل وقام يصارخ: يمــــــــــه.. يا يمـــــــــه .. يمــه وينك؟؟!
كوثر ونرجس مع صريخ اخوهم حسين ركيض نزلوا تحت..
نوار طلعت من المطبخ مفزوعه: خيــــــر ياولدي شحقه تصاارخ؟؟
حسين: الخير بوجهك يمه سوري ماكان قصدي اخرعك بس عندي خبر حلوو..
نوار: قوول ياولدي الله يكثر الأاخبار الحلوة..
حسين : يمـه حبيبتي قبل لا اقول أي شي.. بقول لك ان الموضوع كله يخص ابوي كمال الله يرحمه فعشان كذا مابيك تغيرين الموضوع اذا دريتي..
نوار صج تفاجأت بس ابتسمت وقالت: مهما كان هذا ابوك يالغالي..
كوثر ونرجس حسوا ان اخوهم يبي يقول لأمهم كلام خاص فركبوا مثل ملنزلوا بهدوء ودون مااحد يحس فيهم..
حسين: يمـه انا بقول لك عشان بعد مااخلص السالفه تقومين تجيبين صورته على الأاقل اعرف شكله..
نوار ابتسمت بحنيه: منو قال لك ان عندي صورته اكيد اريجوة ماحد غيرها؟؟
حسين:هههههه ايه يمه هي.. وهي اللي قالت لي ازرو قبر ابوي كمال لأنه له حق علي مهما سوى يرجع ويصير ابوي ..
نوار كانت مستعده تسمع أي شي في سبيل انها تشوف ولدها حسين يضحك كذا ومستانس من زان ماشافت هالراحه بعيونه وقالت: قول اللي عندك ياولدي وابشر الصورة جاهزة بس تخلص ايبها لك..
حسين علمها باللي صار كله وشنو قال له ابو رضا وهي كانت تسمع ومستغربة حدها من اللي تسمعه ..
حسين: يمه دخيلك تسامحينه لأنه ماكان قاصد اللي سواه فيك هو كان مري...
قاطعته: سامحته ياولدي من زماان سامحته من اللحظة اللي شفتك فيها على وجهه الدنيا سامحته لأنه رغم اللي سواه فيني بس هو ابوك وهو اللي ربي عطاني اياك على يده .. والحمد لله انه احنا درينا لأنه صج احنا ماعرفنا انه مات الا بالصدفه واحد صديق ابوك من زمان يتكلم عن فراش شركتهم اللي مات ويبون غيره ومن سمع ابوك الأسم اتصل فيني على طول وهو متوتر.. كانت ايام الله لايعودها..
حسين: الله لايعودها يايمه ومشكوورة..
نوار ابتسمت وقالت : ها ماتبي تشوف الصورة.؟!
حسين: لا اكييد ابي اشووف..
الكل:ههههههههههه
وراحوا فوق غرفة امه..اللي فتحت الكبت وطلعت صندوق كبير فتحته ولقت فيه صندوق اصغر شوي وطلعته وفتحته بمفتاح وسحبت ملف وسط وعطته اياه: تفضل..
حسين: الصورة؟؟!
نوار: ايه ياحسين هاي صورة كمال..
حسين: يمه قبل لا اشوفها احب اشكرك انك فكرتي تحتفظين فيها عشاني وماصرتي انانية و نتقمتي منه لانه ضربك في يوم..
نوار: خلاص ياحسين بسك من هالكلام القديم يله شوف ابوك..
حسين فتح الملف وقلبة يرتجف واخيرا بيشوف الإنسان اللي اسمه مرتبط فيه ودمه يجري بعروقة واللي نسبه منسوب له والكل يعرفه بحسين ولد كمال ...
طلع الصوة وطالعها بنظرة متفاجئة مسرووورة هاذي مفاجأة ثانية تتحقق له اليوم..!!
** ****** ** *** *** **
نايف دخل لهم المستشفى وهو تفكيرة مشغول بس لازم يسوي الواجب.. راح لخاله ومرت خاله..
نايف:السلام..
الأاثنين: وعليكم السلام..
نايف: ها بشروا شصار على ناصر..؟
ابو ناصر: والله للحين ولا شي..ولا جديد..
ام ناصر: المسكينه عبير قاعه مو راضيه تتحرك والطبيب يقول انه قعدتها ماتفيد لأنه وقت اللي بيصحى فيه بنعرف
وان ان شاء الله مابيصير فيه شي..
نايف: الحمد لله على كل حال..
الأثنين: الحمدل لله..
نايف: طيب شرايكم نقوم نشوفه..
ابو ناصر: يله ونطمن على البنت مره وحده..
وراحوا له الغرفه الهادئة..
عبير كانت مسكرة المصحف وحاطته على حظنها وماسكة يد ناصر وتقول له: انا متأكده انك عشان خاطري وخاطر اللي يحبونك بتقوم وبتصير مثل الحصان بس متى.! يله حبيبي اصحى وطمني..
ام ناصر: امين يابنيتي الله يسمع منك..
نايف: يله ياولد الخال بلا خيابة قوم اصحى..
عبير ضحكت على تعليق نايف..
ناصر كان صاحي ايه كان جالس ويسمعهم بس مو قادر يرد عليهم مو قادر يفتح عيونه كان يحس بقوة تمنعه عن هالشي بس مع هالكلام اللي يسمعه ابتسم..
ام ناصر: فديت هالأبتسامه ياناصر ..
الكل طالع فيه .. عبير: ناصر عمري انت تسمعنا؟
ناصر هز راسه بنعم ..
ابو ناصر: شد حيلك ياولدي كلنا معاك واولنا ربك عز وجل..
ناصر رد ابتسم..
نايف: نصور تراك خربت طلعتنا ماتسمع الكلام يقولون لكلاتركب ع كريستل الا مصر كنك ملحوس عمرك ماشفت خير..
الكل:هههههههههههههه ههههههه
ناصر بعد ضحك .. ورد له صوته وقدرته وقال: مااي ..
عبير على طول صبت له ماي من الجيك اللي بالثلاجه الصغيرة وشربته بعدها قالت له: هنا وصحه وعافية..
ناصر: تسلمين احس حلقي كان جاف..
ام ناصر وابو ناصر كانوا يحاتون بعدهم لأنه ناصر للحين مافتح عيونه .. بس تكلم وخايفين من النتايج هم عندهم امل انه بهالضربه يرجع يشوف بس يدرون انه ممكن هالضربه بعد بدال ماترجعه يشوف تحكم عليه بعدم الشوف نهائياً..
ناصر بدأ يفتح عيونه ومسرع ماغمضها لأن ضوء الشمس قوي..!!!!!
* ** *** ***** ***** ***** *** *
وفاء وليلى جالسين .. وفاء تسولف مع خالد بالمسجات .. وليلى تتصل في امها وابوها بلندن..
وهم متطمنين لأن نايف اتصل لهم وقال لهم ان خالد بخير بس بعده مايصحى ووعدهم انه من يصحى بيتصل لهم...
ريم كانت مكتئبة و وتعبانه واايد مفتقده خالد ..
هادي كان يكتب بدفترة قصايد مثل اللي دوم يكتبهم..
****** ***** ******** ***
القوم اللي بمكة ضبوا اغراضهم بالشنط وصاروا جاهزين ..
بس بيروحون الحرم عشان بيطوفون طواف الوداع وبعدها بيمرون عند راعي المشامر بياخذون هدايا للربع هههههه وبيرجعون ياكلون شي ويمشون المطار..
وكانوا في قمة الونااسة والراااحه.. ولله الحمد..
*** **** **** ***** **** ***

سوسو 14
13-02-2007, 01:42 PM
نوار تشوف الفرحه تزيد بعيون ولدها وتشوف دمعات الرفح تطيح من عيونه وهو يمسحها بتأثر وانفعال.. وتشوف سر بالموضوع لانه كان وايد منبهر ولا متفاجأ شي كذا..
نوار: ها يمه شحقه هالدموع؟!
حسين بحماس: يمه انتوا غلطانيت انا شفت ابوي قبل لا يموت وتكلمت معاه..
نوار مافمت: وش قصدك؟
حسين وهو يطالع بالصورة بفخر واضح: يمه حبيبتي هذا كمال..!
نوار بحيرة: ايوه كمال ابوك..
حسن: ايوه يمه وهذا نفسة اللي شفته قبل خمس سنين يمكن .. ماتذكرين يمه يوم رشود اخوي يتنوم بالمستشفى من زمان وكنت انا المرافق له ونايم معاه ..
نوار: بلى اذكر واحد يقدر ينسى دلاعة رشود..
حسين: ههههه ايوه كان كمال .. وكمل بتردد ابوي.. ايوه يمه ابوي كمال كان منوم في نفس الغرفة وكنت انا في النص بين اخوي وابوي .. لما رشود نام كنت ملان وجلست اسولف معاه وهو كان وايد حزين يمه كان يوقل لي انه عايش بس على امل انه يلاقي ولده او بنته ..لحظتها استغربت شلون يقول اسرار حياته لأي شخص بس الحين وبعد الي عرفته اظن انه مامر عليه شخص الا وقال له القصة وهو يأمل انه يساعده..
نوار: ماشاء الله شو هالصدفه يعني الحين انت مرتاح ..!
حسين: واايد يمه.. الحمدل لله..
نوار: دوم هالفرحه اشوفها بعيونك ياولدي..
حسين: مشكورة يمه على كل شي وراح باسها وهو مبسوط وراح غرفته وهو يذكر ابوه كمال ويذكر ابوه خليل ويطلب السماح من ربه ع اللي سواه في ابوه خليل وهو واثق انه مثل ماسامح ابوه كمال اكيد ابوه خليل سامحه..
لأنه يملك اطيب قلب بالكون كله..
* ** **** ****** **** **** ***

الكل حوالين ناصر مايعروفن باللي يصير لناصر..
ناصر رجع يشووف ياعالم.. <تستاهلون سلامته..>
ناصر كان في باله يدري انه رجع يشوف ويفكر انهم يدرون مثله كان فرحان صج انه كان يشوف مثل الضباب بس كان يشووف ..
كان يرف بعيونه واللي حوالينه يطالعونه بترقب..
طالع في الأنسانه اللي ماسكة يده وعيونها تدمع من فرحتها برجوعه لها..صح مايقدر يشوفها عدل.. بس شافها وشاف جمالها وحلاوة روحها والطيب البادي في عيونها .. التفت لأمه وابوه وشافهم وابتسم وطالع بنايف المبتسم وزادت ابتسامته توسع..
ام ناصر ماتحملت وقالت: ابشر ياولدي شو تشووف ؟؟ زين مافيك شي؟؟
ناصر:ههه يمه انا اشووفكم..
عبير شهقت
ونايف: الحمد لله ع السلااامه مبروووك..
ابو ناصر راح لولده وضمه لصدره: واخيراا ياولدي الله استجاب لدعائي الحمد لله..
ناصر: وانت عبير ماقلتي شي..
بدرية:ههههههههه عبير تلاحقت عمرها وطلعت من الغرفه..
ناصر مستغرب: هو وليش طلعت؟؟ شو مستوي؟؟!
نايف: مستحيه منك..خخخ
ابو ناصر: اكيد ياناصر لأن هالوضع بيصير تجربة جديدة لها فلازم بتتبهدل شوي..
بدرية: لامستحيه ولا شي البنت كل مافي الموضوع انها ماتبي ريلها يشوفها وهي بهالحالة جاية من مزرعه وحالتها حاله اكيد تبي تتسبح وتغير ثيابها وبعدين تجي لك ياولدي وانت يانايف روح شوفهال ووصلها بيتهم وسألها اذا تبي ترجع هنا عشان ترد تجيبها ...
نايف: ان شاء الله عمتي..
ناصر: افف نيووف سلم عليهاا..
الكل:هههههههههه
عبير كانت مستاانسة وجالسة تحمد ربها وتشكرة وتتحنطب ليش انها مو مرتبه وماتقدر تروح لناصر تستحي يشوفها اول مرة كذا رغم انها مو اول مره بس اول مره من خطوبتهم.. هي تبي تتعدل له ولو ...
نايف يقطع افكارها: احم احم عبييير..
عبير انزهقت:هاااه وش صاار؟
نايف:خخخخخخ لا ولا شي يله بوصلك بيتكم ..
عبير: يله..
نايف: طالع هاذي ماقالت لا بقعد مع ريلي..
عبير مكسوفه: اووه نيوف تأدب مو وفاء اناا..
نايف:ههههه طيب ااسف والله بس متى تبين ترجعين هناا؟؟
عبير: لا مايصي اكيد ابوي بيزور ناصر وانا بجي معاه انت ارتاح..
نايف: اوكي يله مشيناا..
وراحوا ووصلها بيتهم.. وراح هو بيت خاله بيبشرهم..




عبير اول مادخلت بيتهم جاتها احلام وامها ويدتها وهم خايفين يشوفونها تصيح لأنهم سمعوا بخبر حادث ناصر بس شافوا العكس كانت فرحانه وتضحك..
هدى: عبيرووة شو صاار بناصر خوفتونا عليه..؟
عبير بدهشة: هااه وانتوا شدراكم؟ وليش خايفين ههه يمه ناصر رجع يشوووف.. بركوا لي يمه حبيبي رجع يشووف.. وركبت غرفتها وتركتهم مندهشي من كلامها اللي اول مره تقوله قدامهم ومندهشين انه رجع يشووف وكيف مايدرون..
احلام: لا بالله بنتك انجنت يا يمه..ههههه
فاطمة: لاتلومونها هذا زوجها وههه حبيبها مثل ماقالت..
هدى: الحمد لله ياربي..
كلهم: الحمدلله ..
** ***** **** ***** ****
نايف دخل بيت خاله : يااهل البيت..
وبصرييخ: وينكم؟؟

كلهم كانوال جالسين بالمجلس الثالث اللي قلت لكم عنه واللي قعدت فيه وفاء مع راشد..
ليلى طلعت له: هو شفيك تصارخ كلنا هناا..
وراح معاها وهو فرحاان..
وهناك ريم : شصاايير نيوف خرعتني؟؟
وفاء: تكلم بسررعه..
نايف: يابناات نااصر ..
هادي بلهفة: شفيه ناصر؟؟!
نايف: ناصر صاار يشوف من جديد..
الكل بردود متفرقة: واااااااو الحمد لله .. ووفاء قامت تصفق وهي تقول: ياحبيبي يااخوي فديت عمرك.. وريم: نبي نروح له نيوف تكفى.. هادي: واخيراا الحمدلله كنت ابي اعرف شصاير له اول ماصار له الحادث وانتوا مو راضين تعلموني لكن الحين تمنيت لو ماعرفت الا هالخبر.. الكل ابتسم له وهم يدعون له يرجع يمشي اقين..
نايف: ماقدر اوديكم له الحين لأن الدكتور عنده بيشوف النتايج ويمكن اليوم بعد يطلعونه..واحسن له بعد..
كلهم تأففوا وتحنطبوا بس لازم يسمعون الكلام..

** **** ***** ***** ***** ***
عبير توها مخلصة سبوحه ولبست ثيابها وتعطرت وتكشخت .. وصلت المغرب .. توها مخلصة الا وجوالها يرن.. راحت له الا تشوف المتصل الا تشوف رقم ناصر
ترددت شوي ورفعته..
عبير: الو..
ناصر: ولا تكلميني وانا زعلان عليك يعني الفرح شفته بعيون الكل الا بعيون حبيبتي وخطيبتي .. يوم درت اني فتحت عيوني شردت..
عبير ساكته ..
ناصر: ايه وحقري بعد
عبير: حبيبي ناصر مو حاقرتك انا بس والله مادري كييف من ونااستي ماقدرت وبعدين يرضيك تشووف خطيبتك مبهدله وحالتها حاله..
ناصر: هذا مو سبب يعني بتمين حلوة بعيوني حتى لو كنتي لابسة خراايط..!
عبير:نعم انا ماالبس خرايط ...
ناصر:هههههههه
عبير: ماتتصور ناصر كييف فرحانه بس ياالله بالأول اخذ راحتي الحين وانت تطالعني بيصير غير شكل..
ناصر:هههههه الله يعين شكلي مابشوفك الا وانت مستحيه..
عبير:هههههههه متى بتطلع من المستشفى؟
ناصر:الطبيب يقول كل شي طبيعي والحين انا بعدني اشوف بس مثل الضباب وقال لي كلها كم ساعه ويصير شوفي طبيعي..
عبير: الحمد لله يعني بتطلع اليوم..
ناصر: ايوه بطلع اليوم بس لاتجين..
عبير مستغربة: هاا ماتبيني اجي لييش؟
ناصر: لا خلاص الحين انا رجعت اشوف والعاده اني انا المفروض اللي اجي لك مو مخليك تتعذبين معاي وتجين وتروحين..
عبير: لا عمري مابي اسمع منك هالكلام..ومثل ماتبي بس متى بتجي؟
ناصر: بكرة عشان اشوفك عدل..
عبيربحيا:هههههه خسك الله نصوور ..
ناصر: استحت هاذي وهو بس كلام شلون بكرة اروح لها..
عبير:ههههههه بس شلون بتجي واكيد الناس بتجي لك تتحمد لك بالسلامه..؟
ناصر: شعلي منهم انا مابي غيرك انت..
عبير استحت وسكتت: .....
ناصر:هههه ردينا للمستحى انت شكلك بتجننيني وبتخليني اجي لك الحيين الحيين..
عبير:هههههههههههه
ناصر: من شوي كلمت ريم ووفاء وليلى عوروا راسي هههههههه انزين فؤحانين بس مو كذاا يتهااوشون علي..
عبير:هههههه من حبهم لك يالغالي..
ناصر:هههه المهم حياتي انا بتصل في خالد اللي الظهر وسط هالفرحه محد خبره وانتبهي لنفسك ..
عبير: اوكي عمري وانت بعد...
وسكر ناصر عن عبير واتصل بخالد..
>> خالد كان توه مخلص صلاته وشاف 3 مكالمات من ريم بس قبل لايتصل اتصل فيه ناصر..
خالد: هلا ومرحبا بالغاليين
ناصر: هلاا فيك ياللي ماتسأل..
خالد: اووف اشوف نااس عتبانه علي..
ناصر: ومن حقها دام اغلى الغوالي عنها ماتسأل عنها..
خالد:هههههه اسكت بس الود ودي ارد لكم اليوم قبل بكرة بس هالشغل والله لاعت شبدي وحشتوني كلكم..
ناصر: الله يعينك ياخوي ..
خالد: مشكوور حبيبي..
ناصر: العفو ولو وانا عندي لك خبر بيفرحك من قلب..
خالد: قوول من زمان مافرحت..
ناصر: اول بسألك ماحد من ألاهل كلمك؟؟
خالد:بلى كاهي ريم متصلة بس كنت اصلي..
ناصر: تمااام عجل انا اللي بخبرك..
خالد: شو تخبرني يله قووول..
ناصر: امممم صرت ا ش و ف ..
خالد: شنوو مافهمت هااه شو تقوول من صجك واااااو وقام يصاارخ فرحان يوم فهم السالفة وناصر يضحك عليه..
ناصر: هههههههه غربل الله بليسك..
خالد: مالك خص فرحاان يا اخي الجحمد لله على سلامتك وتستاهل ياابوخالد..
ناصر: ههههههه على كيفك بعد سميت ولدي على اسمك..
خالد: الشرف له والله..
ناصر: ومحد قال لا يا ابو حمد..
خالد:ههههههه حتى انت ماافتك من ريم اللي طايحة لي ابو حمد وابو حمد تدور علي انت الله يعيين بس..
وبعد ماضحكوا وسولفوا شوي سكروا عن بعض..مرتاحين..
والخبر انتشر بين الاهل والاصدقاء والكل فرحاان علشانه..
• ناصر رجع البيت وقعد مع خواته واهلة وهو مستانس ومرتااح..
* ** ***** ***** *** *** *
القوم اللي في مكة بعد ماطافوا طواف الوداع وصلوا المغرب اتجهوا للمطاار طوالي..
والحين توهم راكبين الطيارة بعد الأاجرائات ..
وصارت جنان جنب مناهل وجنبها ايثار.. وفي الجهة الثانية اللي جنبهم قاعدين امهاتهم مع وحده مايعرفونها..
وفي الكراسي اللي قدامهم جالسين حسام وسالم..مع واحد عجووز..
وكان في الليل والاضواء في الطيارة خافته ومحد يطالع في احد الكل تعبان ..اللي نايم واللي مسترخي..
وهيكا.. الا مناهل اللي مليانه نشااط وماتقولون وحده تعبانه من كثر المشي..وكانت تسولف لجنان وتضحكها وهي هلكانه مو قادرة ومع الضحك تزييد اما ياثر غمضت عيونها تبي تنام شوية..
بعد فترة صارت الاجواء هاديه مرره ومافي ولا صوت والطيارة تطير بهدوء ولاهم حاسين بشي..
جنان كانت تبي تروح الحمام بس هي تخااف تمشي بالطيارة زين انها تستحمل تجلس بعد تمشي بس للضرورة احكام فقامت بهدووؤ وراحت تمشي بشوي شوي للحمام اللي بالطيارة ولا تغطت لأان تقريبا الكل نايم .. ولما قربت توصل لباب الحمام تفاجأت بحسام قدامها كأنه توه طالع من الحمام وبيرجع مكانه.. انزهقت ماتدري متى قام اصلا..
بغت تصقع فيه بس رجعت على ورا على طول..
حسام بينه وبين نفسة مستانس بس قال: اسف الشيخه مانتبهت..
جنان منقهرة منه ماتدري ليش: ايه ماعلية انا اللي اسفه ..
والحين مو عارفين كيف يتصرفون لازم واحمد منهم يبتعد عشان الثاني يعبر... فقام حسام ووخر شوي وقال لها : تفضلي..
جنان: شكرا وعبرت بسرعه وهي عابرة لامس كتفها كتفه على الطاير.. بسهاللمسة اللي مااهتمت لها جنان اوقدت النار في كيان حسام.. حس بمشاعر حاارة وغريبه.. والله يعينه على هالحب اللي من طرف واحد ويحقق له مراده..
**** *** **** **** ***** *****

وانتهى هاليوم على الكل بسعاده صح مو الكل الكل بس الأغلب.. والله يكون في عون الباقي..
يوم السبت مرت فترة العصر بهدووء ورااحه..
البنات رجعوا من الجامعه.. وكل وحده عندها مشروع..
عبير بيجي لها ناصر بعد صلاة المغرب.. اما وفاء بعد صلاة المغرب بتروح مع امها ومع راشد وامه بياخذون لهم شبكة..
وبعدها بتمر على فستانها اللي ودته الخياط وبتشوف شلون التقدم معاه عشان لايصير شي يخربة..
وغير كذا بيضل يوم السبت يوم عادي وممل بالنسبه للباقي..
طبعا جنان واللي معاها وصلوا بيوتهم .. مناهل المشاغبة ماراحت جامعتها اما ايثار نايمه ماعندها جامعه هههه وجنان اسم الله عليها راحت وهي كلها حيويه ونشاط وشافت بدور وجلست طول اليوم معاها وهي مرتاحه نفسياً كثيير..!
..

سوسو 14
13-02-2007, 01:43 PM
ام سالم كلمت اختها ام ناصر وعرفت منها اخر الأاخبار وباركت لها على خطوبة بنتها واكدت لها انهم بيروحون لهم يوم الاربعاء وبينامون عندهم ليوم الجمعه وفرحت هاذي بقرارها وخبرتها بعد عن امهم وابوهم وصاحت ام سالم لعلمها ان ايام حياة امها معدودة وخذت الرقم وهي مقررة بتتصل لهم اليوم..
واحلام قضت طول يومها مع زهرة ولحسن حظها ان رجاء كانت غايبة لأنها لو شافتها بتقتلها من القهر!!..
بعد ماصلوا البشر المغرب ..
ناصر استأذن من ابوة وامه واستسمح منهم لأنه يبي يزور اهل خطيبته وبالأاحرى خطيبته..وهم فاهمينه فماناقشوه ابد..
اما وفاء طول العصر من فرحتها باخوها ماخلت حد في جوالها الا ورسلت له رساله حتى راشد اللي كان مرسل لها يمكن اربع رسايل وهي حاقرته رسلت له رساله..
..
نوار اتصلت في بدرية الحين وقالت لها تجهزوا احنا جايينكم في الطريق..
ولما مروا عليهم..بسيارة راشد الجيب اللي انغرمت فيها وفاء لأنها طول عمرها تحب سيارات الجيب وانواعهم المفضله عندها وكان لونها مسكت .. وغامق وهذا اللي تحبه وفاء .. فركبت هي وامها ورا لأن امه كانت قدام وصارت هي وراه وكانت تتحاشى طول الطريق انها تطالع في المرايه ولا تشوفه لأنها تدري انه يطالعها .. لكن قبل لاينزلون المكان اللي يبونه جات عينه في عيونها وهو كان يبث لها الشوق وهي تبث له الخوف والأاضطراب .. وهو يطمنها بعيونها وهي تبتسم له وهو يرد لها الأابتسامه..>>خوش قصه هههههه..
* * ** * * ** ** **** *** ***
ناصر توه واصل بيت عبير وفتحت له هدى وواقفة جنبها احلام..
ناصر: السلام عليكم .. شخبارك عمتي..وراح باسها على راسها..
هدى: بخير الله يسلمك الحمدلله على سلامتك ..
ناصر:الله يسلمك..
ناصر وهو يطالع في احلام ومخمن ان هاذي هي لأن دانه صغيرة: شلونك احلام؟؟
احلام: بخير ناصر الله يسلمك تستاهل السلامه مبرووك..
ناصر:هههه الله يبارك فيك مشكورة ماتقصرين..
هدى: تفضل ياولدي المجلس الحين بنادي عبير لك..
ناصر: مشكورة.. ودلته على المجلس وهو دخل وجلس على الكنبه الطويله واحلام راحت وجابت له عصير .. وطلعت..
** ***** *** **** ****
وفاء وراشد اختاروا لهم احلى وانعم شبكة.. وكانت خليط بين ذوقهم يعني اثنينهم عطوا رايهم وعجبتهم وايد وخذوها .. صج كانت غاليه بس راشد قال لها الغالي يرخص لك وهي استحت من كلامه وسكتت عنه.. وهو يبتسم بخبث.. وهي منقهرة من ابتساماته هاذي.. وتتحلف له في نفسها ههههه..
والحين هم راجعين بالطريق للسيارة ووفاء تمشي جنبها امها في طرف وجنبها راشد في طرف ثاني ونوار جنب بدرية..
وتطفر قدامهم قطوة فزعتهم ووفاء من الصرعه والخوف لزقت براشد وهي تشهق خايفه..
نوار: اسم الله عليك يابنيتي..
راشد يحس باحساس حلو ان في احد معتمد عليه لأنها يوم خافت مسكت فانيلته بقوة كأنها تبي تحس بالأامان فابتسم وقال لها: لاتخافين رااحت خلاص..
هي اوتعت لروحها وتركته على طول مفتشله ووجهها احمر وهو نفس الابتسامه التهكميه على شفاته هههههه..
وراحوا بعدها للخياط وخلصوا شغلهم والحين هم بيوصلون وفاء وامها بيتهم وبيرجعون بيتهم..
***** *** ****** **** ناصر كان يتأمل المجلس كان مرتب وحلو وينم عن ذوق وكانت ريحة البخور طاخه فيه..
وهو يتأملها لمح صورة كبييرة معلقه في الطوفه وفيها ابراهيم وهدى وجنبهم بنتين صغار وولد صغير..
راح عند اللوحه وهو يطالع عرف احلام.. وعرف عبير بس ماعرف الولد منو..
رجع جلس مكانه وهو ملان لان عبير تأخرت عليه ..
الباب انفتح ودخلت منه ملاك على حد تفكيرة..
كانت عبير صج نااعمه وحلوة وكشوخيه..
كانت تمشي له وهي مو قادره تحط عيونها بعيونه مستحيه لأانه صار يشوفها..!
كانت لابسة تنورة برمودا لونها وردي ومعاها بلوزة مره حلوة موديلها وكانت حاطة كحل وكريم وشوية شدو ومافيه اي شي مبالغ فيه كل شي هاديء ..
شعرها البني محاوط وجهاا الأبيض ويوصل لبداية كتفها ..
كانت صج مثل الملااك..
عبير: اهلين ناصر..
ناصر في خاطرة يضحك يدري انها متورتة وتبهدله وهو عاذرها: اهليين ملاكي اهليين عبيري اهليين حيلاتي..
عبير ضحكت ورفعت له عيونها..
ناصر: وحشتيني مووت..
عبير: وانت اكثر..
ناصر سكت وعبير سكتت لأن عيون عبير تداخلت في نقاش وحوار طويل مع عيون ناصر ..> ومثل ماتعرفون لغة العيون ابلغ لغه بين المحبين..
عبيرتعشق عيون ناصر الرماديه وناصر يعشق عيون عبير الطاهرة الصافيه النقيه..
كانوا واقفين لوقت طويل بس يوم تعب ناصر قال: بنظل واقفين؟.؟
عبير:هههه لا اجلس..
ناصر: تعالي جلسي معاي خليني اشوفك واشبع منك .. يااه شكثر اشتقت لك..ولشوفتك..
عبير: انا معاك طول الحياه ان شاء الله.. وبتمل من شوفتي بعد..
ناصر: احد يمل من شوفة ملااك صج ماعنك سالفه انا امل من نفسي ولا امل منعيوني وحياتي وعمري واللي صبرتني .. عبيري..
عبير ابتسمت له وهو رد لها الأابتسامه..
وجلسوا يتكلمون مع بعض لين ماقرر ناصر ان وقت رجعته للبيت حان وودعها على امل اللقاء معها يوم ثاني وهي بعد بس طبعا قبل لايفترقون نطق قلب كل واحد فيهم لثاني بكلمة"احبك..!!
*** ******* ***** ****** **
وصلوا وفاء وامها بيتهم.. وسلموا على بعض .. بدرية تقدمت بتدخل البيت ووفاء كانت وراها..
وراشد يتابعها بعيونه وجنبه امه في السياره بس قبل لايمشي وقبل لاتدخل وفاء.. نزل من السيارة وقال:وفــاء..
وراح لعندها: ماقلت لك صحيح تستاهلين سلامة اخوك يالغاليه..
وفاء بابتسامه خجولة: الله يسلمك تسلم..
راشد: المهم مافيه امل اشوفك قبل الحفلة ماتبين تروحين مكان؟؟
وفاء:هههه عندي اخوي ناصر وعندي نايف..
راشد: اففف
وفاء: خلاص شو باقي الا كم يوم لاتستوي العاشق الولهان وتمثل اشياء مالها دااعي ..
راشد: ومنو قالك اني مو هو صج!!
وفاء: المنطق لأن مامداك شفتني وجلست معي شلون بتصير عاشق وولهان..
راشد: الحب يقوول ..
وفاء كل ماجا لها تحمر زوود: طيب عن اذنك..
راشد:هههههه اذنك معاك ..
وفاء: تيك يور سيلف..
راشد: ثانكيوو .. يوو توو..
وراح بيتهم وانتهى هاليوم بعد على الكل برااحه ..
صج في ناس تعاني بس اليوم هم يعانون بكرة هم اللي يرتاحون والعكس صحيح..
... ...
شهد تتعذب عشان حسين بس تحاول تنسى وتتناسى .. حسين يتعذب عشان ليلى بس يحاول مايفكر فيها لأنه خايف يكون يخون اخوه..
.. ..
كوثر تتعذب عشان خليل اللي يتعذب هو بعد عشانها والغلط كله بسبب نرجس اللي تتعذب عشان شوفتها لأختها كوثر بهالحالة.. ومقرره تصلح غلطتها بس تبي تشوف خليل وتقول له عن كل شي .. لأنها من غير ماتقول لها اختها هي فاهمتها..وفاهمة تصرفاتها..
.. ..
هيفاء تتعذب لشوفتها يدتها حليمه كل يوم تذبل عن اليوم اللي قبلة وفواز يداريها وهو عارف النهاية بس كل شي مقدر بأمر رب العالمين وهو حامد ربه ع كل حال..
.. ..
اما اريج كانت تعبانه وتتعذب مع حملها اللي ولا احد يعرف عنه غير زوجها محمود.. هم اكتشفوا انها حامل من ست شهور يعني هي الحين في الشهر السادس بس مخبيه حملها عدل ولا احد كشفها هم يبونه مفاجأه للكل فكانت تحاول تلبس اي شي مايبين حملها ..
محمود خاايف عليها ودوم يأمرها انها ماتحمل ولا شي ولا تشتغل بس العنيد عنيد.. واصلا نوار تدري بحمل بنتها لأن الام مايخفي عليها شي ولو قدرت اريج تخدع الناس كلهم مابتخدع امها..وحاسة بانها تبيه مفاجأه بس ماراح تخرب عليها وبتسوي نفسها ماتدري ..ههههه..
طبعا اريج سوت الكشف وعرفت ان اللي هي حاملته ولد واتفقت مع محمود من الحين انهم بيسمونه اما عبد العزيز او محمد.. لازم بيشيرون ع الباقي ويخيرونهم بين الأسمين عشان مايقولون مفاجأه ع خرطي ههههههه..
**** ****** ****** *****
يوم الاحد..
البنات جلسوا وراحوا دوامتهم .. وهم الشباب..
ناصر رجع يداوم في شركة ابوه..
الاوضاع كلها تمام..
في الظهر اتصل نايف على راشد وقال له انه ماعنده كلاس الحين ويقدر يروح يتغدا معاه مثل ماهعم متفقين..
راشد مر عليه وراحوا مجمع السيف عشان بيتغدون هناك وبيسولفون ..
ومن سوالفهم ..
نايف: شوف رشود انا فاهمك وعارف انك مثل اي واحد تبي تعرف اكبر قدر من المعلومات عن خطيبتك وعن اطباعها وتصرفاتها.. وانا بحكم اني اعرفها من انولدت على هالدنيا ههه بقول لك الي اعرفه واشوفه بدون زياده او نقصان..
راشد: وانا ماراح انسى لك هالخدمه طول الحياة..
نايف:ههههه افا عليك انت تآمر امر..
شوف انا احس ان وفاء على الجروح اللي تجرح بها الواحد الا ان قلبها رقيق بالفطرة.. صحيح انها مزاجية وبركان غضبها مستعد للفوران بسرعه لكن روحها المشاكسة وحبها للمرح والدعابه مسيطرين على غضبها..تدري شنو هي احدى مفاتن وفاء اللي فاقت حتى الجمال عندها؟؟
راشد بحماس: شنو هي ؟
نايف: قدرتها ان تضحك حتى على نفسها..مدري من وين ورثت هالموهبه..لأن امها هادئة وابوها لطيف وكئيب.. وانا فكرت في بالي ان اذا هالصفه ان هالروح المرحه اذا ماكانت موروثه فهي بلا شك اوجدتها وفاء بحياتها كنوع من الدفااع..!!
راشد متعجب من اللي يسمعه بس كله اعجبه ودخل قلبة..
وضلوا يسولفون مع بعض وقبل لايمشون اشترى راشد ايس كريم من باسكن روبنز وقال لنايف يحطة لوفاء بالفريزر..
ونايف يضحك عليه..
بعدها وصله بيت خاله لأنه يبي يروح يزور ريم ويتطمن عليها مثل ماوصاه خالد..
البنات رجعوا من المدارس.. ثم من الجامعات .. ثم من اللي هيه هههه..
سالم مر على جنان اخته في الجامعه ورجعوا البيت مع بعض ..
ودخلوا وسمعوا امهم تكلم تلفون وهي متفاعله..
ودموع تصب من عيونها واستغربوا بقووة وراحوا جنبها ومن الكلام فهموا انها تكلم يدتهم مشاعل .. وبعد اصرار منهم كلموها هم بعد وسلموا عليها وكلموا يدهم منير بعد وسلموا عليه وسكروا وهم فرحانين انهم تطمنوا عليهم.. رغم انهم زعلانين ان يدتهم بتفارقهم.. بس هي مرتاحه وتتمنى الراحه وهم يتمنون لها الراحه بعد..
جنان: يمه اليوم بالليل بتجيني بدور صديقتي بتتعشا معاي ..
ام سالم: حياها الله يابنيتي البيت بيتها..
سالم: وانا بيت حسام عندنا شغل متراكم وقضية لازم نحلها..
ام سالم: الله يكون في عونكم ياولدي .. والله يوفقكم..
ايه صج ماقلت لكم..
سالم وجنان: شنو يمه؟
ام سالم بفرحه: وفاء بنت خالتكم تقدموا لها عرب وهي وافقت وملشوا قبل 3 ايام ويوم الخميس الحفله..
جنان:واااااو تستاهل ومفااء يابعد عمري لازم نروح لهم يوم الاربعاء..
ام سالم: اكيييد..
جنان:" بقوم اكلمها.. ببارك لها..
ام سالم مسكين تقولون حد عطاه كف .. كان يفكر في باله شلوون كذا شلون وانا قايل لليلى اني ابيها.. يمكن ماقالت لها.. ولا يمكن هي ماتبيني .. ياالله..
وقام متضايق وكلم ليلى على طول..
ليلى: هلاا سلوم الحمد لله على السلامة..
سالم:الله يسلمك.. ليلى ..صج اللي سمعته..؟
ليلى فهمته: ايه صج..
سالم: كييف .. انت ماقلتي لها؟.؟
ليلى: بلى سالم قلتل ها بس راشد تقدم لها قبلك وهي وافقت عليه في نفس اليوم اللي قلنت لها فيه وخبرتني انها ماتقدر ترفضه عشان ابوها يبيها توفق وبعد قالت لي انك ماراح تضيع وان الله مو كاتب لك نصيب معاها واكيد بتاخذ اللي يسعدك ربي معاها اكثر منها..
سالم: بس ليش ماقلتي لي ان في حد متقدم لها؟؟
ليلى: ماكان من حقي اتكلم ..
سالم: اااه
ليلى: سالم وش قلنا مو انت قايل انك...
سالم قاطعها: ايه قايل وانا مازلت عن كلامي بس انصدمت ياليلى تدرين هذا كله من خوفي اني اقول لأبوي ويصد ويعصب شفتي شكثر ابوي صار السبب في حزن اولاده..!
ليلى: سالم حبيبي لاتصير كذا اكيد الله كالتب لك حياه مع انسانه ثانية تناسبك اكثر..
سالم: ونعم بالله .. خلاص ليلوة على ايدك يله دوري لي عروس حلوة وتناسبني لأني الحمدلله صج معجب بوفاء ومتعلق فيها شوي بس لازم اشوف الموضوع بمنظار مختلف مثل مااشوفه من جهة جنان..
ليلى: ايوه ياواد تعجبني انت كذا..
سالم كان متضايق ويضحك دون نفس: هههه
وبعد سوالف شوي سكر عنها وهو ماله خلق شي هو ماكان متضايق عشان انه خسر وفاء بس الا متضايق من وضع ابوه وحتى فكر انه عناد في ابوة ياخذ وحده اقل من مستواهم بس طرد ابليس واستعاذ منه وقرر ان كل شي بالتفاهم ينحل والعصبية مالها مكان هناا..
وقرر يوم الاربعاء يروح معاهم ولا كأنه شي صاير..
*** ****** *** ***** ***** **
كوثر ونرجس اول وصلوا بيتهم..ناموا من التعب والجلسة من الصبح بعدها جلسوا العصر وقالت لهم امهم يتغدون عشان يعرفون يذاكرون لان عندهم امتحان فيزياء وامتحان انجليزي كوز يعني امتحان قصير ولازم يجتهدون خصوص انها اخر مرحلة لهم..
نرجس جلست تتغدأ وقالت لكوثر يله تغدي معاي بس هاذي الثانية اللي يبان على وجهها المرض رفضت..
حاولت معاها نرجس بس هي سوت روحها مندمجه بالدراسة ورفضت..
وفجأة ودون سابق انذار كانت كوثر بتروح المطبخ بتشرب ماي ..
لكن وقفت وصارت مو طبيعيه نرجس تطالعها بهلع: كوثر وش فيك كوثر ردي علي؟؟
كوثر ماسكة قلبها ووجها صار ازرق على اخضر على احمر مو طبيعي ابد..
نوار من صريخ نرجس جات تركض..
كوثر صرخت؟: آآآآه ياقلبي .. اااااه..
نوار: يمه بنتي شفيك .. ؟؟
كوثر: يمـــه بموووت يمـــه قلب يعورني..!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:44 PM
الجزء الخامس والثلاثون..
نايف كان مستغرب من نفسه ومن الاي يصير فيه لأنه مو ***** يدخل النت ولا يروح يشيك على المسنجر عنده اللي فيه اكثر من 40 بنت وممكن يتسلى مع أي وحده فيهم بس مو حاب وكل تفكيرة محدود بأحلام طبعا هو ماجاب خبرها لما قالت لاتتصل ابد.. وصار يتصل في الساعه 50 مرة بس كانت النتيجه وحده ..دومه مغلق..!!
** ** * *** *** * ** *** ** ** **
في بيت ام راشد .. الوضع كان صعب!!
كوثر مو طبيعيه ابدا وكانت تصارخ كأنها صج بتموت ومو قادرة تتنفس .. حسين نزل من غرفته بسرعه مع الصريخ وخذها المستشفى بسرعه ومعاه امه .. وخلوانرجس تصيح صياح موطبيعي خوفاً على اختها وتوأم روحها..
وكانت جالسة جنب التلفون تنتظر أي احد يطمنها عليها .. اول مارن التلفون ..رفعته ببسرعه ومن اول رنه وبكل لهفه قالت : الو ..
سعاد: الو
نرجس بخيبة امل: هلا خالتي..
سعاد: هلا بنيتي شفيه صوتك وش بلاك؟؟
نرجس: خالتي ..اختي كوثر طاحت علينا وهي الحين بالمستشفى ولا ادري شصار عليها ..
سعاد: وابوية .. واعليه كوثر ماتستاهل .. خلاص حبيبتي اذا تطمنتي عليها طمنيني ..
نرجس: ان شاء الله خالتي ..
وسكرت منها ..
خليل جالس جنب امه ومحتار وده يسألها بس مايقدر..
سعاد نادت شهد اللي جات بسرعه..
شهد: ها يمه شو هذا ماتخلون حد ينام..
سعاد: ياللي ماتستحين شلون تفكرين بالنوم وصديقتك واختك كوثر بالمستشفى..
شهد شهقت وبهلع سألت: هاا شفيهاا؟؟ ومتى ؟؟ ولييش؟؟ توني معها مافيها شي..
سعاد: وش دراني اتصلت ابي نوار وكلمتني نرجس المسكينه خايفه على اختها..
شهد: يمه خلنا نروح لهم نساندهم مسكينه خالتي نوار اكيد بروحها .. لاوكوثر يمكن ااه يمه بلييز قومي نروح لهم..
نوار:طيب انا بروح البس عباتي عشان خليل يودينا الحين .. وانت اتصلي بنرجس سأليها وين المستشفى..
شهد اتصلت: الو..
نرجس براحه شوي: الو..
شهد: هلا نرجس ها شو حد طمنك على كوثر..
نرجس: ايوه توه حسين متصل لي وقال لي انها الحين عند الدكتور وشكلها صارت احسن..
شهد: الحمد لله .. طيب هم في أي مستشفى؟
نرجس: (*****) ..
شهد: اوكي حبيبتي يله باي..
نرجس بسرحان: باي..
وطبعا نرجس اتصلت لأختها اريج وقالت لها بس طمنتها ان الوضع افضل وطلبت منها اريج تطمنها الى ان تقدر تروح لهم..
وراحوا شهد وامها وخليل اللي ماتكلم ولا كلمه للسيارة وتحركوا.. وطبعا عشان يطلعون للشارع العام لازم يمرون على بيت ام راشد..
وفي اللحظة اللي تعدوا فيها البيت فتحت نرجس الباب وهي لابسة عباتها وبسرعه .. هي اتصلت بيت شهد لما سكرت عن اختها عشان بتسألها ليش سألت عن المستشفى عشان اذا بيروحون تبي تروح معهم بس شافت سيارتهم تبتعد..
وجلست على الباب تصيح زوود وتسندت على الجدار والباب شبه مغلق .. ولاتحركت من مكانها..
اما خليل وصلهم المستشفى وسألهم شلون الوضع ينتظرهم ولا يمشي ويرجع لهم فقالوا له الخيار الثاني احسن.. فرجع بيتهم عشان لما يخلصون زيارتهم يرجع ياخذهم وماكان مخفي على نفسة انه باله وايد مشغول وخاايف على كوثر حبيبة قلبه..!
اما شهد وامها دخلوا وسألوا عن كوثر ودلوهم عليها.. وراحوا لقوا نوار جالسة على كرسي برا الغرفه وحسين واقف جنبها وكان الحزن والخوف في عيون الأثنين منهم..
سعاد: ها ياوخيتي طمنيني عليكم؟؟
نوار:هلا سعاد فيك الخير ياوخيتي..
شهد: هلا خالتي بشرينا شحال كوثر؟
نوار: والله مثل ماهي للحين مو عارفين شفيها .. بس الطبيب قال لنا ان الوضع مو خطير وعادي ..
سعاد: الحمد لله على كل حال.. وطالعت في حسين: شلونك حسين ياولدي؟؟
حسين: بخير خالتي الله يسلمك شلونكم انتوا شلونك شهد؟
سعاد: الحمد لله نحمد الله ونشكرة..
شهد: بخير..
شهد كانت تلاحظ تصرفات حسين تجاهها وصج اكتشفت انه يعاملها مثل اخته وبس ومايطالعها بنظرات مختلفه ..بس كانت محتارة ..شحقه مااكتشفت هالشي الا الحين.. شحقه كانت تفسر كل حركة او كلمه منه على انه يحبها .. يالله شقاعده افكر فيه الحين واعز وحده على قلبي طايحه مريضة.. اعوذ بالله من ابليس..!
**** * **** ** ** **** ** **
خليل وصل عند طريق بيتهم وكان بيلف عشان يروح بيتهم بس كان يطالع في بيت كوثر ويكلم نفسه: ياعمري ياحبيبتي ياكوثر وش فيك وليش العذاب اللي تتكلم عنه شهد .. ااه صج حبيتك بس انت قاعده تتصرفين بشكل محيرني .. الله يشفيك..
وقبل لايلف لمح وحده حاطة راسها على ريولها ومتسنده على الطوف استغرب منها .. وقال اكيد هاي اخت كوثر بس شلون جالسة كذا ماتخاف من رمسة الناس اكيد المسكينه من خوفها على اختها تحاتيها وايد .. خلني اروح اكلمها..قول لها تدخل داخل..
وراح عن بيتهم ووقف السيارة ونزل.. وهي ماتحركت ولا رفعت راسها..
خليل: احممم .. اختي..
نرجس عرفت صوت خليل وحست ان هاي هي الفرصة المناسبة انها تخبرة كل شي هي سببته..
فرفعت راسها ودمعاتها على وجهها ووقفت..
خليل منصقع من اللي يشوفه.. كان يشوف كوثر.. بس شلون وهم يقولون كوثر بالمستشفى..
خليل بحيرة: شلون...؟ انت...؟ كوثر؟؟
نرجس من حيرته عرفت انه مايدري انهم توأم وقالت: لا انا مو كوثر ياخليل انا نرجس اختها التوأم..
خليل: وانت اللي ...؟؟
نرجس: بس خليل خلني افهمك السالفه لأن فيه كلام ابي اقوله لك..
خليل ساكت ومحتار ينتظر جواب منها بيغير مصير حياته كلها..!!
نرجس: خليل .. بقول لك قصة صغيرة.. كان فيه خوات توأم ويحبون بعض لدرجة الجنون وكانوا مو توأم بالأسم بس الا توأم بكل شي.. ومرت عليهم فترة عصيبة شافوا فيها امهم تتعذب بسبب اخوانهم فاتفقوا مع بعض وعاهدوا بعض عهد .. هو كان عهد طفولة..
وكان هالعهد انهم مايتزوجون ابد ويضلون مع بعض طول العمر ويضلون مع امهم ولا يتركونها بروحها.. وكبروا هالبنات ووحده منهم نست هالعهد بس الثانية من كثر ماهو عاجبها وضامن لها انها مابتفترق عن اختها.. ضلت تفكر فيه ومتمسكة فيه وجا اليوم اللي كانت خايفة منه كانت تحس ان اختها معجبه بشخص ويمكن تحبه بعد من كثر ماتسولف عنه ومن كثر ماتشوف شي غريب في عيونها من ينذكر طاريه..
وخافت انها تنسى العهد اللي بينهم وكانت مقرره تكلمها وتسألها عن هالشي لكن فيه شي احسن وفرصة صارت لها انها تمنع هالشي دون ماتكلمها وهي ان هالشخص اللي اختها تحبه جا لها وكان يظن انها اختها وقال لها انه يبي يتزوجها وكان يبي رايها عشان يكلم امه .. وهو كان تقريبا واثق من موافقتها لأنه حس بحبها له لكن تفاجأ من ردة فعلها لما قالت له بشكل مايقبل المناقشه انها ماتبيه .. وبعدين هو صدق الدور اللي اتخذته اخت حبيبته وصارت هي السبب في عذاب اثنين مالهم ذنب عشان عهد طفولي قديم وبايخ.. وزادت صيااح..
خليل بتردد وحيره: يعني طوول هالمده انا كنت ظالم كوثر؟؟
نرجس هزت راسها بنعم وقالت: انا اللي رفضتك مو كوثر .. اصلا هي تحبك وانا واثقة من هالشي لأنها تغيرت 90% ودوم متضايقه وتفكر وماتاكل شي وشوف النتيجه..!
خليل حس بالحقد تجاه نرجس كثر ماحس بالشكر لها لأنها وضحت له كل شي وقال لها : طيب ابي منك خدمه .. بأي طريقة ابي اكلم كوثر..
نرجس: ان شاء الله بس اكلمها انا بالأول..
خليل مبتسم: والحين دخلي بيتكم لان مكانك هنا غلط..
نرجس: اوكي بس اكيد سامحتني على اللي ارتكبته بحقكم؟؟
خليل كان يبي يقول لا بس ماقدر يشوف الندم الصادق بعيونها اللي هي نسخه من عيون حبيبته ويقول لا فقال: تطمني .. ايه نعم سامحتك.. ومشى ركب سيارته وراح..!
نرجس ارتاحت من شي كان وايد مثقل عليها.. وكانت تحاتي اختها وتحاتي ردة فعلها اذا عرفت باللي سوته دون علمها!..ودخلت وشافت 6 مكالمات من حسين اخوها..
واتصلت فيه..
حسين: ها نرجس وش فيك؟؟
نرجس: ولا شي..
حسين: اجل ليش ماتردين؟؟
نرجس: ماكان عندي..
حسين:المهم احب اطمنك على اختك صارت بخير الحين..
نرجس: ليش هي شقالوا فيها؟؟
حسين: يقول الدكتور جا لها هبوط لأنها ماتاكل والحين مركبين عليها مغذي وبعدين بنرجع البيت..
نرجس: الحمد لله .. بس انا ابي اجي اشوفها..
حسين: ماله داعي خلاص اكي عندها امك وخالتك وبنتها..
نرجس شافته وقت مناسب تقلب عليه فيه: طيب وانت شفيك؟؟
حسين تفاجأ: هااه انا وش فيني؟ مافيني شي..
نرجس: مو على نرجس حبيبي حسوني قول لي شاللي مضايقك..
حسين كان بيقول لها ولا شي مره ثانيه لكن حس بفرصه يفضفض فيها لأحد خلاص مو مستحمل العذاب اللي يتعذبه عشان اخوه وزوجته اللي ما لازم يفكر فيها وحس ان نرجس انسب وحده يقدر يقول لها بكل شي وهي تعطيه رايها وتعلمه شو يسوي فقال لها: طيب بس تخليه بيني وبينك وبس..!
نرجس : ولا يهمك بس قول ارتااح..
حسين: امم انا احس اني اخون اخوي راشد يانرجس..
نرجس بحيرة: ليش؟
حسين: شنو ليش يعني انا كنت حاط في بالي دون مااحس زوجته والظاهر ان عقلي الباطني كان مفكر يخطبها بس مادريت الا يوم عرفت ان اخوي خطبها ..ااه
نرجس بغرابه: وشلون عرفتها انت؟؟
حسين: نرجس بالله عليك لاتستعبطين يعني الحين انا مو قلت لك ذاك اليوم بالمجمع يوم نشوفها القصة..!
نرجس فهمت اللي صاير هنا وفقعت ضحك:هههههههههه هههههههههههه ههههههههه أي بطني غربلك الله ياحسينووه..
حسين انقهر فيها : نرجسووه شو هذا انا اتكلم لك وانت تضحكين لكن الشرهه موعليك عل.........
قاطعته : حسين حسين حبيبي ليلى مو زوجة راشد ولا شي..وفاء بنت اختها هي زوجته شفيك انت..
حسين سكت من الدهشة: نرجس امووت فيك شوفي انا عازمكم انت وكوثر في المكان اللي تبوونه وااااااااو ههههههههههههههههه الحمد لله..
نرجس: شفت انك لو ماقلت لي ماراتحت ..
حسين: شكرا نرجس..
نرجس:ههه لاشكر على واجب..
حسين: اوكي حبيبتي يالله بااي اشوفك بالبيت..
نرجس: اوكي بس طمنوني وعلموني بكل شي يصير..
حسين: اوكي بااي..
**** ***** ***** ******** *****

سوسو 14
13-02-2007, 01:45 PM
وفاء وعبير وريم واحلام وزينب وبشاير كلهم يشغلهم الشي نفسة وهو التجهيز لحفلة وفاء ومعظم وقتهم بالسوق..الا هيفاء اللي كانت فرحانه وايد عشان اختها وتبي تروح بس ماتقدر تخلي امها بروحها وهي بهالحالة..
وسعود سير عليهم وتطمن عليهم ومشى بعد مااتفق مع فواز انه يبيه يوم الاربعاء ياخذ هيفاء ويلتقون هو وهم في مجمع السيف عشان ماحد يشوفه ولأنه يبي يكلمهم في شي مهم ..
* ****** ******** *** ******** ***** ******
جنان كانت وايد مستانسة عشان وفاء ..
وكانت جالسة بالحديقة يوم طلع سالم من داخل البيت.. كان بيروح بيت حسام مثل ماقال لأمه بس يوم شاف جنان راح وقرر يجس النبض على قولة حسام ومايسمح لأحاسيسه وشعورة المتضايق يمنعه من تحقيق سعادة اخته..
جنان:هاي حسام..
سالم : هايات جنان..
جنان: وشفيك تقولها كذا بدون نفس..
سالم: ولا شي تعرفين اشغال واايد عندي المهم بسألك سؤال وابي جوابك بصراحه..
جنان بابتسامه ترد الروح: اسأل ياخوي اسأل وانا بجاوب..
سالم بابتسامه: شرايك بحسام؟؟
جنان اختفى كل اثر للفرحه من وجهها وقالت بتفاجأ: حسام؟؟!..
سالم: ايوه حسام اللي سافرنا مع خواته وامه..
جنان: ادري ان هو اللي سافرنا مع خواته وامه بس ليش تسألني عن رايي فيه؟؟
سالم: ابي اعرف وجة نظرك لأنه صديقي وهو بيخطب قريب ولأنك بنت بشووف شلوون وجة نظرك يعني ابي اتطمن عليه..
جنان في بالها: اووف انسان يقهر بشكل مو طبيعي بس قالت: امم مدري بس هو وسيم يعني واهلة ماعليهم كلام يعني خوش معرس هههه..
سالم:هههههههه طمنتيني حبيبتي .. اوكي انا ماشي تآمريني على شي..؟!
جنان: سلامة روحك ياعمري ..
سالم: باي
جنان: بايات..
وقامت رسلت لأيثار رسالة جوال تقول:
واصلني بصوتك وانا مثلك اوافيك !
لوبيننا دروب والمسافه بعيده!
لاشفت رقمك فز قلبي يناديك!
فزات غافل لامس النار بيده!
ولاتبخل بوصلك ترى القلب راجيك!
ومناه يشوفك كل ساعه ودقيقة!
.. ... .... ...
وبعدها على طول رسلت لمناهل رساله ثانيه تقول:
صدفة تذكرتك وماكنت ناسيك!!
واشتقت لأيام بها كنت وياك..
ذكرت حلم مات واحياه طاريك..
وحب غدى مابين همك وذكراك!!
ليتك تشوف اللي من الناس يغليك..
اعطاك قلبه وبالغلا خاطره جاك..
.. .. ... ....
وعلى طول وصلها مسج من ايثار يقول:
الشوق بعيوني سبق مشي الأقدام ..
ظني اطير من الفرح..لو اشوفك..
.. ... ....
وهم مامداها تقراه وصل لها مسج ثاني من مناهل > تقولون في سباق من يرسل قبل خخخخخ.. وكان يقول:
محلا الرسالة منك لاجت على شوق..
تهزني هز الهبايب للأوراق..
تطفي لهيب اللي من البعد محروق..
تطفي عطش قلب على الوصل مشتاق..
لاجت من الغالي لها ميزة وذوق :
مكتوبتين باخلاص من جوا الأعماق..
... ... .. .. .. ..
جنان استانست تحس براحه لأن صار عندها صديقات حقيقين غير بدور ومن المستوى اللي مايقدر ابوها يناقشها فيه..!
******** **** ***** ***** *******
اما سالم فالتقى بحسام وقال له على اللي قالته جنان وهو متشقق ومو مصدق اللي يسمعه وسالم فقعان ضحك عليه واتفق معاه انهم يوم الجمعه بالليل يجون بيتهم يفتحون السالفه رسمي ورغم ان حسام يبي هالسالفه قبل بس لأن خطوبة بنت خالتهم فمايقدر يجي قبل كذا .. لكن سالم اصر عليه انه يروح معاه لأنه وايد متضايق ومايبي يظل في بيت خالته بروحه لأانه يوم الاربعاء بيقضيه كله برا ويوم الحفلة بيعاونهم وبينام هو معاه بفندق لأنه ماله خلق يشووف شي يحس انه المفروض كان بيكون له..
***** ******* ********** *******
محمود جالس يسولف مع اريج وريهام جالسة في النص بينهم..
محمود: شوفي حبيبتي انا اليوم بحجز عشان يوم الجمعه نطير ..
اريج: بل كذا بدري ..
محمود: ايوه احسن عشان نقضي وقت اطول ولا ماتبين تقضين معاي وقت اطول بروحنا؟؟
اريج: هههه اكييد ابي واحد يرفض يقضي وقته مع نظر عينه..
محمود:فديت عيونك ياعيوني انت..
اريج:ههه بس وين بنروح؟؟
محمود: وين تبين انت؟؟
اريج: انا مافي بالي شي بس يعني نفسي اروح مكان مارحته من قبل يكون فيه شي غيير ..
محمود: خلاص خليها علي مفاجأة لك..
اريج: وريهام؟؟ اكيد معانا..؟؟
محمود: شي اكيد اصلا انا ماخذ الاجازة بعيد عن الناس كلهم الا مرتي وبنتي وولدي المستقبلي ههههه
اريج وريهام اللي تضحك من تشوف حد يضحك:هههههههه
ريهام: انا احب بابا ..
اريج بزعل: وماما؟؟
ريهام: ماما بعد احبها..
محمود: فديت الزنغوطة انا امووت فيك..
وكانوا عائلة سعييده حييل ويضحكون ويسولفون ومابينهم مشاكل.. ويتمنون من الله عز وجل انه مايغير عليهم .. وياترى وش يخفي هالهدوء اللي هم فيه من عااصفه ورااه؟؟!!
****** ******** ***** ********* ****
جنان كانت رايحه تفتح لبدور اللي دقت لها تلفون تقول لها انها برا .. فتحت لها الباب وسلمت عليها ..
بدور كانت تطالع فخامة هالبيت وجماله والذوق الراقي اللي فيه وهي مندهشة ..
بدور: ماشاء الله كل هاذي حديقة بيتكم..
جنان:ههههه ايوه كل هاذي..
بدور: وااو..
بعدها دخلوا الصاله عشان كانوا بيروحون المجلس ..
بدور كانت تتأمل بفرح وسعاده..
بدور: واااو جنان بيتكم روعه يجنن..
وقامت تدور على نفسها وهم ثنتينهم يضحكون..
بدور: عليكم بالعافية ياجنان اللهم لاحسد بيتكم واايد واايد حلو ..
جنان بسخرية ظاهرة: تسلمين عمري .. بس تدرين هالبيت الكبير الواسع مايسوى عندي غرفة من بيتكم..
بدور بجد: ليش جنان هالكلام؟
جنان بحزن طفيف: على الاقل بيتكم الصغير يجمعكم وعايشين فيه بحب ووئام وتعاون وكلكم قلوبكم على بعض مو مثلنا قصر ضخم ومافيه الا انا واخوي وامي وابوي معظم وقته مايدري عنا وصج نحب بعض بس مااحس قلوبنا على بعض والله اني مفتقده ايام قبل لما كان بيتنا مايفضى كل الناس تزورنا بس ابوي الله يهديه مدري شاللي غيره ..!
بدور:ااها ماعليه حبيبتي الله بيفرجها وبعدين لاتقلبينها عزا جنانوه انا فرحانه ببيتكم ولاتخربين علي هههههه..
جنان:ههههههه يله مشينا الغرفه نكمل سوالف هناك..
بدور بابتسامه: يله..

سوسو 14
13-02-2007, 01:45 PM
وراحوا تاركين وراهم ابوسالم متألم من كلام بنته جنان.. كان نازل من فوق بس وقف يوم شافهم داخلين وسمع كل كلامهم ..كان بوده يرجع لسابق عهده بودة يحقق امنية اولادة وزوجته اللي مالهم ذنب بشي بس اللي صار له غيرة .. هم مايعرفونه ولايدرون عنه بس هو مو قادر ينساه ..ام سالم دوم تقوله ينسى لان شي صار وانتهى بس هو مو قاادر.. ياترى شنو صار له؟؟ ومنو بيخليه يرجع مثل ماكان؟؟!
مرثلاث ارباع يوم الأحد .. وانتهت احداثه الزينه والشينه..
كوثر رجعت بيتهم.. وهي احسن بوايد وعلى طول خلوها تاكل غصبا عنها طبعا بعد مالتقت باحضان اختها اللي صاحت وهي في حضنها ..وارتاحت بعدها..
والحين هم في غرفتهم.. نرجس طلعت جوالها وهي مخططه على شي.. بس راحت لكوثر وجلست جنبها على سريرها وقالت لها :اممم كوثر؟!
كوثر: شو فيك نرجس؟!
نرجس: سمعي انا بقول لك شي بس مابيك تقاطعيني ولاتتسرعين في الحكم علي لأني ماقصدت والله ...
كوثر: بدون مقدمات حبيبتي قولي اللي عندك..؟!
وقامت نرجس تسرد لها اللي صار وكوثر مستغربة حد امها ومو قادرة تصدق اللي تسمعه في هاللحظة بس عرفت ليش تغير عليها خليل !! وقبل لاتتكلم .. قامت نرجس دقت رنه لأحد وعلى طول اتصل هالأحد..
نرجس عطت كوثر الجوال وهي تمسح دمعه طافرة وطلعت من الغرفه عشان تخلي اختها تعرف تتكلم.. ولو ان اللي سوته غلط بس عشان ترتاح..!!
كوثر تطالع في الرقم وهي محتارة .. وبعدها متفاجأه..
رفعته وسكتت...
خليل: الو..
كوثر:........
خليل: كوثر ردي علي..
كوثر: هلا خليل..
خليل: اهلين كوثر شلونك الحين؟؟
كوثر: الحمد لله احسن..
خليل: ماتشوفين شر يالغاليه..
كوثر: الشر مايجيك..
خليل: اممم آسف كوثر والله آآسف..
كوثر: عاذرتك ياخليل والله عاذرتك انا للحين منصدمه اصلا..
خليل: انا بالبدايه حقدت على اختك لأن بسببها...
قاطعته: لا خليل لااا الا نرجس توأم روحي.. ترى اللي يحس تجاهي بأي شي لازم يحسه تجاهها .. وبعدين انا ماالوم نرجس ياخليل مسكينه اختي من زود حبها لي خذت هالخطوة .. شذنبها يوم تمسكت بعهد يهولي قديييم انا ماحطيته ببالي اصلا والمفروض اني قلت لها لما حسيت تجاهك ب.....
خليل: ههه ليش سكتي .؟؟! كملي بأيش؟؟
كوثر :......
خليل: طيب والحين ممكن اسالك سؤال؟
كوثر: اكيد تفضل..
خليل: اقدر اتقدم لك؟
كوثر: هااه بس الحين انا اخر سمستر..
خليل: طيب من تخلصون هالسمستر يعني بعد شهرين بالضبط راح اتقدم لك وجهزي نفسك من الحين..
الكل:هههههههه
كوثر: طيب خليل انا راح اسكر الحين لأن مو عدله اضل اكلمك بعد ماحلينا سوء الفهم اللي حصل..
خليل كبرت كوثر في عينه زود: طبعا ياكوثر ويافرحتي بك كلك نظر حلو..
كوثر:هههه تسلم.. يله باي باي..
خليل: بــاي..
**** ******** ***** ***** ********* *********
اليوم الأاربعاء .. قبل حفلة وفاء وراشد بيوم ..
طبعا يومي الثلاثاء والأثنين مروا عليهم وهم يجهزون للحفلة وفي السوق والجامعه وكذا ..
وراشد كلم وفاء يوم الثلاثاء العصر سلم عليهاوسألها عن اخبارها وبسرعه سكرت كالعاده وكانت هاي المكالمه الوحيده بينهم .. بس كان بينهم رسايل ..
اما ريم وخالد فكانوا يومياً يكلمون بعض..
والحين هما يكلمون بعض اصلا ..
ريم: حبيبي خلودي اشتقت لك ..
خالد: وانا اكثر بكثير ياعمري..
ريم: لامستحيل تشتاق لي اكثر من ماانا مشتاقه لك..
خالد: مستحيل بعينك ..
ريم:هههههه طيب حياتي ليش ماتاخذ اجازة وتجي اليوم عشان تحضر حفلة وفاء..
خالد: ماقدرت والله حاولت وكافيه وفاء اللي تصيح حتى بالمسجات.. بس وعدتها اني ارجع باقرب فرصة عشان اشوف زوجها واجلس معاهم..
ريم: بترجع بس عشان كذا؟؟
خالد: هههااي ودي تنفع؟طبعا لا ياروحي انا راجع لسبب رئيسي وهو اني تارك نفسي وروحي وحياتي كلها بالبحرين وابي ارجع لها وثاني شي عشان اخوي وخالي وعمتي واللي احبهم ويحبوني احم احم..
ريم: ههههههههه امووت فيك ..
خالد: ياويل ويلي..
ريم: اااه
خالد: جعلها طالعه من قلب عدوينك قولي اميين شفيك ياروحي..؟
ريم:مافيني شي بس انتظر شوفتك..
خالد: قريب ان شاءالله قريب ..
ريم: ان شاء الله..
ريم: اوكي حبيب قلبي مابي اخسرك اكثر روح ارتاح..
خالد: ولو الخسارة للغالين مو خسارة..
ريم: يابعد عمري انت..انتبه لنفسك اوكي ..
خالد: اوكي اوعدك ياحياتي .. وسلمي على الكل وعلى وفاء البطة قولي لها ان قلبي معاها ولو اني مو معاها..
ريم : اف طيب..
خالد:ههههه غيورة يله باي
ريم: ههه بااي..
* ******** ***** ***** ***** ****** *****
رجعت جنان من الجمعه وعلى طول خذت ثيابها الجديدة واغراضها ونفس الشي امها وركبوا الثنتين في سيارة حسام ورا ومعاهم الشغالة لأنه قال لهم بيمر على حسام بياخذه معاه..
ومر عليه وهو مستانس لأن نان جالسة وراه بالمقعد ويحس انه قريب منها ..
جنان كانت تطالعه من تح لتحت وتفكر: والله وطلعت صاجه يوم قلت انه وسيم وحليوبس عيبه في ثقل دمه اااخ..
******* ******** *************** ********ٍ
كوثر صارت طيبه كثير وتغيرت واايد ورجعت مثل ماكاانت واحسن بعد..! >>كل هذا يسويه رضا الحبيب خخخخخخخخخخخ..
ونرجس وايد مستانسة من النشاط والحيويه اللي تشوفهم بكوثر..
******** ******** ***** ****
شهد تقريبا فهمت وضعها كويس وقاعده تحاول تنسى بس فيما هي تفكر قالت في بالها انا شنو ابي انسى؟؟؟ اصلا انا مااذكر عشان انسى!! ايوه انا مابي انسى انا ابي احيا دون تفكير بالماضي وبس وان شاءالله يعوضني رب العالمين على قد نيتي..!!
****** ********* ********* ********** ****** *
جاسم وامه بيروحون اليوم البحرين وبيجلسون في بيتهم اللي هناك وفي الليل بتروح ام جاسم وبتخطب لحسام.. ويوم الخميس بتحضر حفلة وفاء لأنها معزومة طبعا .. هي انعزمت بعد في حفلة ناصر بس ماقدرت تروح..لكن دامها موجودة بالبحرين وقت خطبة وفاء فبتروح تقضي واجب وتبارك لهم وتطلع..
**** ******** ******* ********* *****
ليلى فرحانه لأنه امها وبوها قالوا لها انه قريب بيرجعون لها..
وفاء متوترة عشان قرب حفلتها بكرة.. وبنفس الوقت مرتاحه..
عبير تقضي احلى ايام عمرها مع ناصر اللي كل يوم يروح لها ..
احلام تعمقت بعلاقتها مع زهرة اكثر ورجعوا صديقات مثل قبل واحسن.. بس تتعذب من داخل كثير وتشتاق لنايف كثير وتحس بفراغ فضييع واغلب وقتها تصيح وتتندم وتتمنى.. بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت ..
وطعا جيات ناصر بيتهم عشان عبير خفف عنها شوي لأنه دوم يتنقرش فيها ويسولف معاه وصاير لها الأخو الكبير اللي انحرمت منه ..!
ناصر وايد مرتاح ومستانس وكل يوم يصلي شكر لربه .. طبعا هو سأل عبير عن الطفل الصغير اللي بالصورة وتذكر سالفته اللي قالتها وفاء ودعا له بالرحمه ووعدها ان اول ولد بيجيبونه بيسمونه على اسمه .. وهي فرحت وشكرته..
زينب وبشاير كأن العروس اختهم اكثر من صديقتهم ومثل ماسوت ريم وعبير هم سووا واشتروا لهم فساتين جاهزة بس فخمه وحلوة وعلى مستوى وحجزوا لهم في الصالون .. وهالشي وايد مفرح وفاء لأنهم يحسسونها انهم بالفعل خواتها .. وكانت تتمنى ان هيفاء تحضر الا انها قالت عندها ظروف ومرض امها ومع ذلك عطتها بطاقة دعوة عشان لو قدرت تروح .. >>طبعا الحفلة في بيتهم بالحديقة بس هي مسوية كروت دعوة عشان التنظيم والترتيب .. والرجال في المجلس..
******** ********* ****** ******* *******
سعود راح مجمع السيف وجلس ينتظرهيفاء وفواز يجون له لأنه يبي يخليها تشتري لها فستان وبيعطيها كرت دعوة وبيخليها تحضر حفلة اختها اللي ماتدري بوجودها لأنه من حقها مايدري انها معزومة من اختها نفسها!! وطبعا هو اتخذ هالخطوة بناء من رجاء حليمه له لأنها تعرف بحب هيفاء لأختها وماتبي تخسرها هالليلة..
***** ****** ******** ***** *******
سالم وصل امه واخته بيت خالته وقال لهم انه بيروح مع حسام مشوار وبيرجع لهم..
حسام استغرب منه لانه ماكان فيه مشوار يروحونه..
حسام: ليش كذبت؟؟
سالم بضيق: لاتلومني ياحسام والله مو قادر ادخل واشوفها..!
حسام: من هي؟؟
سالم:وفاء بنت خالتي .. اللي خطوبتها الليلة..
حسام هلع: لايكون تحبها؟؟
سالم: لا روح مناك شنو احبها لاا لاا بس كانت في بالي من زماان يعني كنت راسم مستقبلي معاها مادريت ان فيه من بيسبقني لها.. يعني احس اني لو رحت بشوف اشياء كانت في بالي انها بتصير لي فما اقدر..
حسام: فاهمنك ياسالم بس الحياه حظ ونصيب والله مو كاتبها لك ولازم تقدر تواجه الموقف..
سالم: ان شاءالله بس مو الحين..
وصلوا مجمع السيف ونزلوا.. وهم يتكلمون..
وركبوا فوق جهة المطاعم.. وهم رايحين بيجلسون على طاولة بالموت شافوها لأانه زحمه.. لمح سالم ابو ناصر زوج خاالته..
سالم: حسام شووف هذا زوج خالتي مدري شجايبة هنا ..
حسام: بتروح تسلم عليه..
سالم: يله مشينا.. بس ماقدر يتحرك يوم شاف بنت وش حلاتها .. بنت شابه جميله جدا ومملامحها مو غريبه عليه يحس انه يعرفها بنت باين انها رايحه لأبو ناصر..!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:46 PM
الجزء السادس والثلاثون:
حسين اتصل بصديقه رمزي وعزمة على حفلة اخوه وقال له صديقة ان بيحاول يجي على حسب قدرته.. وهم قال له انه يفكر ينتقل من هناك ويعيش يمكن معاه بالبحرين لأنه تقريبا صاير له الصديق المخلص الوحيد واللي اكثر من اخو وبالأضافه الى انه ماعاد له شي مهم في مكة بعد وفاة المرحومه زوجته وغير ان بنته داليا كل يوم تصيح تبي عمها حسين..!!
فاكلمها حسين وطمنها انه قريب بيشوفها ..وسكتت وهي فرحانه .. براءة الأطفال .. ههههه

**** **** **** *******
اما سالم ضل واقف متصنم يطالع في البنت اللي تمشي يبي يتأكد هي لوين رايحه..لانه يشوفها رايحه لزوج خالته..وهالشي موعاجبه..
حسام: شفيك سالم وقفت؟؟
سالم: اووه صبر ..
حسام طالع في سالم وشاف شرارات تطلع من عيونه .. ولما طالع اتجاه هالشرارات لقاها متوجهه لبنت توها موصله لأبو ناصر..
حسام: منو هاذي؟؟ ويوم مالقى اجابه كمل: شكلها مو من هناا شكلها سوري او لبناني..!!
سالم: شكلها هاي وحده حقيرة تبي تلعب على ابو ناصر..!!
حسام: يعني انت ماتعرفها؟؟
سالم : اووه حسوم شفيك شوفها شلون تطالع فيه احسها توهمه انها تحبه ..اكيد هي تدري ان عنده فلوس وتبي تقص عليه.. ياااا الله .. اوووووووف..
>>وكانت هيفاء تسلم على ابوها بكل احترام وحب وباسته على خده تعبير عن هالحب والشوق وهي كانت فرحانه لأن ناذر ماكانت تطلع مع ابوها .. فهالشي مفرحها..
حسام: شفيك تعوذ من بليس يمكن انت فاهم الموضوع غلط... ومامداه يكمل كلامه..
لأن سالم قطعه: لاا وشكلها تلعب على الحبلين مو بس ابو ناصر لااا.. الا اخووه فواز بعد..
حسام شاف سالم معصب بقوة: هدي ياسالم شفيك؟!
سالم: شنو اهدي وانا اشوف هذا يخون خالتي ..صج مايستحي والله هالبنت بعمر بنته .. يعني هو مايفهم لااا واخوه الغبي بعد مصدق هالمسخرة وساكت وراضي ..
انا لازم اروح ابلغ خالتي..!!!!!
**** *** **** ** *** ***
وفاء: شخباارك جنان وحشتيني..
جنان: بخيير ياوفااء .. وانت اكثر والله بس الصراحه زعلانه عليك..
وفاء: لييش؟؟
جنان: قلتي بتجيني السعودية ولا جيتي..
وفاء: سوري جنان والله الظروف ماساعدت انت سافرتوا وانا انخطبت وصار مافيه وقت و ...
جنان تقاطعها بمسخرة: لاسوري ولا لبناني..انت عروس وانا مسامحتك ..
وفاء:ههههه
وفجأة دخل ناصر اللي ماتدري جنان انه رجع يشوف لأنها ركبت فوق وماسمعت خالتها تقول لأمها هالخبر...
ناصر وقف : شلونك جنان؟؟
ودخلت وراه عبير ..
جنان تطالع فيه بنظرة غررييبه مرره وكأنها مستغربه شلون عرفها:الحمدلله بخير ..بس
ناصر: بس شنو؟؟
جنان تطالع في وفاء بحيرة..
وفاء: جنان شفيك ماتدرين ان ناصر رجع يشووف؟؟
جنان: صج والله .. مادريت.. تستاهل السلامه ياولد الخاله..

ناصر : الله يسلمك ..
جنان بالغصب: كيفك عبير؟
عبير بدون نفس ترد: بخير الحمدلله..
ناصر يكلم وفاء: كاهي عبير عندك يله انا طالع تآمرون على شي.؟؟!
كلهم: سلامتك..
بس قبل لايروح عبير نادته: تعاال حبيبي وراحت له برا..
عبير: مو تنسى تشوف ابوي قوله يجي معكم مااظن يدري لأني ماشفته اليوم ولا بلغته ..
ناصر:خلي عمي مرتاح واحنا بنقوم بالشغل كله وانت مالك شغل ..يله باي..
عبير: هههه باي..
** ***** ******* ***** ***
اما جنان بعد ماشافت وسمعت اللي صاار .. كانت سرحاانه وتفكر .. ووفاء حست فيها فقامت تكلمها بس الثانيه كانت بعييد بعييد..
عبير دخلت وهي حاسه انه فيه شي يصير .. بخصوص جنان بس ماتدري ايش ولاتدري ليش قلبها ناقزها من هالسالفه..!!
وشوي جات لهم ليلى وقاموا يسولفون ويتكلمون عشان وفاء لاتفكر وعشان يستمتعوون..!
** **** ***** *** **** ******
كوثر ونرجس وامهم اشتروا لهم ثياب جاهزة بس فخمه وعلى مستوى .. اما اريج فصلت لها ثوب بحيث مايبين حملها وخلته كانه مديله واسع..
طبعا شهد شرت لها ثوب ناعم وحليو لهالمناسبه لأن راشد بحسبة اخوها..
ونفس الشي احلام وامها ودانه اشتركوا معهم لأانهم اهل..!
* **** **** *** ***** *****
ام جاسم بعد مادورت رقم ام سلطان اللي بينهم اتصال من فترة لفترة .. اتصلت عليها..
ام سلطان: مرحباا السااع..
ام جاسم: مرحبا فيك .. هلا والله خيووه
ام سلطان:هلا والله .. ها شلونكم شخباركم شعلومكم؟
ام جاسم: الحمد لله طيبين .. وانتوا كيفكم ؟؟
ام سلطان:عايشين الحمدلله بخير ونعمه..
ام جاسم: المهم ياوخيتي حبيت اخبرك انا بكرة معزومة لحفلة بنت ام ناصر وبروح وبعدها بجي لك زيارة..
ام سلطان: الله والنبي يحيك ياوخيتي .. بنت ام ناصر تقصدين وفاء؟؟
ام جاسم: ايوه اعتقد..
ام سلطان: ايوه هاذي صديقة بنتي وهي بتروح اعزموني بس مابروح بنتظرك ..
ام جاسم: على خير ان شاء الله..
وسكرت عنها وهي تفكر : اكيد بنتها الي معزومه هي اللي في بالي خلاص انا اروح واشوفها واعرف اخبارها ويجعلها ياولدي ياجاسم من نصيبك.. ياارب..
***** *** **** ***** ****** ****
حسام: لاا ياسالم لاااا .. لاتتهوور ولا تروح تسوي مشاكل..
سالم:اتركني ياحسام ..اتركني خلني اروح اقول له شكثر هو طاح من عيني واقول لها انها حقيرة وخرابة بيوت..!
حسام: لاا ياسالم بالهدااوه مو كذا ..هدي اعصابك..
سالم: شنو اهدي اعصابك ماتشوفهم شلون يضحكون معها وهي مره مناسبها الوضع.. ياربي شسوي..
حسام: تعال نجلس لاتخليهم يعرفون انك شفتهم وانا اقول لك شنو تسوي من دون ماتسبب مشاكل..
وراحوا مكان ثاني بحيث سالم وحسام يقدرون يشوفونهم دون ماينتبهون لهم او يحسون بوجودهم..
حسام: شوف احنا ننتظر لما يمشون وانت تشوف البنت هاذي وين ساكنه وتحاول بعدين تكلمها بهدوء وتحذرها من اللي تمضي فيه مو يجوز تكون ماتدري انه متزوج ويكونون هم اللي يلعبون عليها..
سالم بعصبيه: طيب..بس هذا مايمنع انها منحطة لمجرد موافقتها الخروج مع اثنين مو واحد بعد..لا وواحد فيهم قد ابوها وقسم بالله شين وقواات عين..
حسام: لاحووول والنهايه معك خلاص لاتسوي مشاكل انتظر تنتهي خطبة بنت خالتك على خير وحاول تحل هالسالفه عشان خالتك دون مشاكل..
سالم اقتنع بكلامه بعد مافكر فيه وقال: ان شاء الله.. وبعدها طلبوا لهم اكل .. وقعدوا ياكلون وكان ياكل وهو يراقب هيفاء بشرر ومتحلف فيها...
* *** **
اما هيفاء كانت جالسة مع ابوها وعمها وهي مو حاسة بالدنيا اللي حواليها .. كانت طايرة من الفرحه كل دقيقة تبتسم لواحد فيهم وعيونها تبث الحب والامتنان ..
ابو ناصر: المهم ياهيفاء انا جايبك هنا عشان اخبرك ان انت من حقك تحضرين خطوبة اختك ولو انها ماتدري عنك بس قريب بتدري..
هيفاء كانت مستانسة ان ابوها بدى يفكر فيها على انها وحده من عائلته الثانيه ..
فدمعت عيونها..
فواز مسح هالدمعه بصبعه وقال: بدون دمووع..
هيفاء: من الفرحه ياعمي..
سعود: دوم هالفرحه ياحبيبتي.. بس الحين خلينا نقوم ناخذ لك احلى ثوب هنا عشان تكونين احلى البنات.. وطبعا ماحد بيتسأل من انت لأنك ممكن تكونين معزومة من طرف اهل العريس .. واهل العريس بيظنونك معزومة من طرف اهل العروس..
هيفاء ضحكت من داخلها وكان ودها تقول له ان العروس اختها بنفسها عزمتها وعطتها كرت دعوة بس قالت: لكن يبه شلون اخلي يدتي مايصيير..
فواز: بلا حجايج..
هيفاء: بس هي مريضة ياعمي..
سعود: امك ياهيفاء هي اللي اتصلت لي وقالت لي انها تعرف شكثر ودك تحضرين هالحفلة وقالت لي اقنعك تروحين عشان هي ترتاح .. ولازم تسمعين الكلام..
هيفاء : ان شااء الله..
وقاموا من على الطاولة عشان يتسوقون شوي ومسكت هيفاء يد ابوها من جهة ويد عمها من الجهه الثانية وصارت تمشي بالوسط بينهم..
وكانوا يضحكون وباين عليهم سعاده كبيرره..
سالم كان محتار ويفكر ليش طاحت دموع هالبنت وشنو سالفتها انا لازم اتحرك قبل لاتهدم بيت خالتي..
بس مو يمكن تكون وحده يبي يخطبها فواز لكن لو كذا شلون كانت تبوس سعود بجرأه على خده..!
وفي هاللحظة .. مروا هالثلاثي قريب من مكانه اللي جالس فيه.. حسام كان رايح الحمام .. وهو نزل راسه عشان مايشوفونه.. وفجأة وقفوا ..
سعود: ليش وقفتي؟
هيفاء: لحظة بس بعدل شيلتي..
>>وكان سالم يسمع هالحوار طبعا..
سعود: طيب يله حبيبتي مانبي نتأخر لأن مثل ماتعرفين .....
وقاطعته هي بسرعه تبي تكمل بسخرية: عشان بدرية ام ناصر ماتشك بشي..
الكل:ههههههههههه
فواز: بالضبط ترى اخوي مو نااقص تترك البيت مره ثانيه..
هيفاء: فديتك ولايهمك ماراح اتأخر..
سعود: فديت قلبك ياهيفاء..
فواز: اشووف قام الغزل..!
هيفاء:هههه شوف شوف >>وهي تطقه بخفيف على كتفه..
فواز: هممم
هيفاء: تشوف هذا.. وتأشر على ابوناصر..
فواز: شفيه ؟؟
هيفاء:امووت فيه ..
سعود يناظرها بحب..
فوز: طيب وانا؟؟
هيفاء: ولو انت الغالي اللي الكل يحبك..
فواز: احم احم..
الكل:هههههههههه
هيفاء: يله مشيناا..
ومشوا يكملون سوالفهم بعيد عن مسمع سالم اللي دمه غلى من الغيظ كان يفكر باللي سمعه يعني هي قاعده تقص ع الاثنين بنفس الوقت وهم ميتين عليها لا اا والقهر انها تدري انه متزوج.. سافلة .. انا لازم انهي هاللعبة قبل ماارجع السعودية عشان ضميري يكون مرتاح على الاقل سويت الواجب تجاه خالتي.. >>طبعا هذا العذر اللي هو يقوله لنفسه لأنه مهتم كثير بهالسالفه مايدري ان مشاعره متدخله بالموضوع!!!!
حسام: ها تاخرت عليك..
سالم: تدري شنو اللي اكتشفته.؟!
حسام:شنو؟؟
وعلمه سالم كل السالفه وراحوا يدورونهم ولما لمحوهم كان بيدهم اكياس وباين انهم طالعين من المجمع..
فراحوا بسرعه طلعوا عشان يلحقونهم ويعرفون مقر سكن هالبنت!!!
*** *** **** *****
ريم الوحيده اللي ماكانت جالسة مع وفاء.. اول شي كانت تكلم خالد.. بعدين طلعت البوم صورها وذكرياتها..
وقامت تطالع صور خالد وصورها هي وامها وابوها واخوانها لين ماوصلت لصور بعض صديقاتها القدامى اللي انقطعت عنهم كلهم..
وطاحت عيونها على اغلى واعز صديقة عندها ..ماريا..
الصديقة اللي صارت معها طول مرحلة المتوسط والثانوي وضعفت علاقتهم بعدها لان صديقتها تزوجت وسافرت برا مع زوجها للدراسة.. واصلا هي متزوجه من قبل لاتتخرج من المدرسة لان اهلها زوجوها ولد عمها بدري بس كانت مع ريم بالمدرسة ولا انقطعوا ويوم اللي سافرت فيه سووا لهم فلم هندي .. وصياح وحاله.. اما ريم ضلت بالبحرين مع خالد وانخطبت له فانشغلت شوي عن التفكير بصديقتها ماريا لكن كان بينهم اتصال من وقت لوقت ورسايل جوال بعد.. لكن بعد فترة بسيطه
ولدت صديقتها بنات توأم..!
فانشغلت اكثر..
حتى بالنت ماصارت تشوفها واخر مره شافتها بالنت قبل سنه يوم ترسل لها صور بناتها ..وهي بالبحرين الحين .. وصلت قبل شهر ومن يومها ماكلمتها ولا شافتها..

ودمعت عيونها لأن الحب اللي في قلبها لها مايمحيه لابعد ولاانقطاع.. وقامت مقرره تتصل لها تسألها عن اخبارها وتسولف معها وتعزمها على حفلة وفاء بكرة..
واتصلت .. وبعد رنات..
بنت صغيرة: الو..
ريم: الو اهليين..
البنت: اهلين
ريم: منو ؟؟ هلا ولا غلا .؟؟
البنت: انا غلا..
ريم: شلونك ياغلا شمسوية؟؟
غلا: بخير الحمدلله خالتي ..
ريم: وشلون اختك هلا؟؟
غلا: طيبه الحمدلله..
ريم: طيب فين الماما؟؟
غلا: لحظة بناديها..
وسمعت ريم صريخها: ماما مــامــا تعاالي تلفوون؟؟ هااه مادري منو ..
بعد لحظات..
ماريا: الو هلا..
ريم: هلاا والله ..
ماريا بصراخ ماتقولون متزوجه وام عيال: ريييييييم حبيبتي ..
ريم:ههههههه شلونك ماريا وحشتيني؟؟
ماريا: وانتي اكثر والله دووم على بالي احنا بخير انتي شخبارك؟؟
ريم: الحمد لله عايشة ياعمري بس ناقصني انت ووجودك بحياتي..
ماريا: والله يشهد اني مشتاقه بجد لسوالفنا وجلساتنا .. البنات ماخذين كل وقتي بس مايمر يوم الا وافكر فيه بك..
ريم: يابعد عمري انت والله.. وقولي ابو البنات بعد..!
ماريا: هههههههه وانتي شلونك مع خالد؟؟ لاتقولي تزوجتي ولاعزمتيني على عرسك والله بزعل؟!!
ريم: لا افاا عليك انت اول وحده تحضر ومعاي بالكوافير بعد اصلا ماادخل العرس اذا انت مو موجوده فيه...ماتحتاجين عزيمه يابعدي تراك روحي..
ماريا: ياويلي اناا تسلميين حبيبتي والله .. وكان فيه صوت تبكبك وتأثر ..
ريم: ماريووه تصيحيين.. استحي على وجهك لايشوفونك بناتك تصيحين ويضحكون عليك..

ماريا: ههه احبك ريم مااقدر امنع نفسي ..
ريم:فديت حبيبتي انا بعد والله ماانهز حبي لك ولا قد النملة كل ماجا له يزيد .. واحس ان دامك رجعتي البحرين لازم نرجع علاقتنا اقوى عن قبل خصوص ان عرسي بعد شهر وشوي وابي الحلوة اللي جهزت معاها لعرسها تجهز معاي..
ماريا:ههههه ماطلبتي ياعيوني ولا يهمك..
ريم: وشوفي بكرة خطوبة وفاء اختي تجين سمعتي وتجيبين معاك غلا وهلا نفسي اشوفهم واسلم عليهم وخليهم يشوفون خالتهم ريم اللي دومهم يسمعون عنها ولا شافوها..
ماريا: ماشاء الله وفاء الزعطوطة اللي كنا نطردها من الغرفه لابغينا نسولف ونتكلم بكرة خطوبتها..
ريم:هههههه ايوه خطوبتها بكرة..
ماريا: الله يوفقها ..
ريم: وشخبارك مع فيصل ومع البنات؟؟
ماريا:الحمدلله بخير .. صج اني مااتصلت لك من شهر لأن امه توفت الله يرحمها فانشغلنا ..
ريم: الله يرحمها.. الا غلا وهلا كم صارت اعمارهم الحين ؟؟
ماريا: قريب يكملون الست سنوات..
ريم: الله يخليهم ..
ماريا: تسلمين ..
ريم: خلاص اشوفك بكره هااه في بيتناا..
ماريا: خلااص ولايهمك..
ريم: ومو تنسين غلا وهلا..
ماريا: هههه وانا اقدر..
الكل:ههههههه
ريم: يله حبيبتي مع السلامه..
ماريا: الله يسلمك..
وسكروا عن بعض وهما مرتاحين..
ريم راحت لوفاء اختها تخبرها عن ماريا ..
وماريا استغرقت فترة تعيد شريط ذكريات صداقتها مع ريم وهي تبتسم..
هلا: ماما ليش تبتسمين؟؟
غلا: اكيد فرحانه..؟
ماريا:هههه ايه ياحبايبي .. لان صديقتي الخالة ريم اللي قلت لكم عنها.. اتصلت فيني وبكرة بنروح لها..
هلا: اييه الخاله ريم اللي تحبناا..
غلا: ايووه بنشوفها هييييييه
ماريا: ايوه تحبكم ولازم تحبونها لأاني احبها..
هلا: انا بعد احبها ..
غلا: حتى انا...
ماراي: يابعد عمري انتوا يابنات فيصل..
وكانت تفكر في بالها بمفاجأة تقدمها لريم يوم زواجها وقررت شي في بالها .. والافكار افكارها والتنفيذ بيكون تنفيذ بناتها.. !!
*** *** ** *** ***** **** **** ***
المهم ..
سالم ركب مع حسام سيارته.. وشاف هيفاء تركب مع ابو ناصر في سيارته وفواز وراهم بسيارته..
وصار يمشي معاهم بس بطريقة ماتخليهم يشكون انه لاحقهم...
وبعدها وصلوا عند عمارة فيها شقق سكن وهو يعرف عنها غالية يعني اكيد هالبنت مستقلة زوج خالته واايد..
نزلوا هيفاء وابوها وعمها..
سالم: انا راح انزل اسمع شيقولون واحاول اعرف أي شقه اللي هي ساكنه فيها!!
حسام:لاا بلا غباء اذا نزلت راح يشوفونك ويعرفونك وتصير مشاكل .. خلني انا بنزل وبشوف وبخبرك بكل شي..
سالم: اوكي لاتتأخر..
وراح حسام شوي شوي وراهم وهم يركبون الدرج.. ووصلوا للطابق الثالث بس وهو ماركب قعد يراقب من خلف الدرج عشان لايشوفونه..
ابو ناصر: يله حبيبتي انا بروح الحين وحطي بالك على نفسك..وعلى حليمه بعد..
هيفاء: لاتوصي يابوناصر غالي والطلب رخيص..
فواز: يله انا رايح اتطمن على حليمه.. ودخل الشقه..
سعود: يله حبيبتي انا رايح توصيني على شي؟؟
هيفاء مسكت ايد ابوها وحبتها وقالت: سلامتك يالغالي ..ومشكور ع كل اللي سويته عشاني ..
سعود: الله يسلمك يارب..وبعدين هذا واجبي اللي انا مقصر فيه وظالمك بس قريب الحقيقة بتنكشف للكل..!
هيفاء: خلاص بكرة راح اكون موجودة ..
سعود: ان شاءالله.. ايه صج دريتي ان ناصر ولدي رجع يشوف؟؟!
هيفاء: صج والله ياحبيبي ياناصر .. الحمدلله على سلامته ..
سعود: الله يسلمك..
ونزل حسام لما حس ان الكلام انتهى وتفكيرة مشغول بناصر اللي رجع يشوف وجنان وردة فعلها على الموضوع..!!
ركب السيارة وقال: امشي بسرعه قبل لايطلع ويشوفنا..
سالم: شنو صار؟؟
حسام: دريت ان ناصر ولد خالتك رجع يشوف؟؟
سالم: ابركها من ساعه شفييك؟؟
حسام: جنان ياسالم جنان؟!!
سالم: من هالناحية تطمن وارقد وامن بعد بس قولي شنو شفت؟؟
حسام: فواز دخل الشقه بيطمن على وحده فيها ...
وسعود ضل واقف مع البنت وتبادلوا كلام وحبت يده وشكرته ع اللي عطاها ايه وكذا وكذا >>وعلمه باللي صار وهو شافه وقال له رقم الشقة..!
.. .. .. .. .. .. .. ..

سوسو 14
13-02-2007, 01:47 PM
في ليلة الخميس أي الاربعاء بالمغرب في بيت ام ناصر وصلت حناية وحنت اللي يبي يتحنا كل على رغبته وكل على نوع الحنه اللي يبيه.. وكل وحده كان محليها بشكل غيير..
وهم في بيت ام راشد وصلت لهم حناية تحنيهم..بالطلب طبعاً..>>لازم شلون يكسرون خشم وفاء خخخخ..
****** ****** *****
يوم الخميس كل شي كان بغاية الترتيب والتنظيم..
طبعا الحفلة بتكون في حديقة بيت وفاء .. وكانت حلوة بنفس الحلاة يوم خطوبة عبير لكن كل شي غير وشكل ثاني..
قبل كم يوم جابوا عمال مختصين بالزراعه وقصصوا الاشجار بشكل ثاني وحلو بعد.. وبعدها جاوا المحل اللي اتفقوا معهم واستـأجروا الكوشة البسيطة وركبواها لهم في مكان مناسب لشكلها وكانت وايد حلوة بس كان فرق بينها وبين كوشة عبير واول فرق ان الكرسي كان واحد بس وطويل يعني للشخصين..
وكان كل شي بغاية الروعه والجمال والفخامه..!وكل شي بلون السكري والعنابي..
اما على التعديل..
نرجس وكوثر بيروحون نفس الصالون اللي بتروحه اريج اللي اتفقت مع ريم تروح معاهم وبعد اصرت على امها نوار تروح مع ام ناصر تتعدل معاها..وبعد راحت معاهم ام سالم..
اما عبير وليلى وزينب وبشاير بيروحون نفس الصالون.. ومعاهم احلام..وجنان..
اما ام عبير عدلت نفسها لأنها تحس بتعب الحمال يمنعها تروح صالون وهم مالها خلق.. وعدلت بنتها دانه تعديل طفولي بريء معاها..
وكانت خطتهم ان كل ناس في صالون عشان يخلصون بدري ومايكون عندهم زحمه..

وهكذا على الساعه 6 المغرب خلصوا البعض منهم وكانت كل ماتخلص مجموعه تروح استيديو تصور وترجع بيت ام ناصر..
طبعا هاذي حال الكل..
الا وفاء..اللي راحت صالون بروحها محد معاها فيه عشان تبي تطلع مميزة وصادف ان وهي رايحه شافت هيفاء بنفس الصالون وخبرتها انها جاية تتعدل عشانها قررت تحضر الحفلة واستانست وفاء وقالت لها تصير مرافقتها وهالشي فرح هيفاء كثيير.. !

على الساعه 8 الكل كان موجود بالبيت ..
حتى وفاء وصلت مع هيفاء ودخلت من الباب الوراني ولا احد شافها وراحت غرفتها مع هيفاء اللي تحس انها في حلم من زود الوناسه..

ع الساعه ثمان ونص صار لازم ان وفاء تنزل للمعازيم..
والتنظيم مال المصورة اللي جابتها وفاء كان غير..
المصورة شسوت؟؟هذا كان ترتيبها:
قبل لا تدخل وفاء الحديقة خلت ريم وليلى واحلام واريج وعبير يوقفون على جنب الكرسي اللي بتجلس عليه وفاء
من اليمين.. وخلت بشاير وزينب وكوثر ونرجس وجنان يوقفون من جهة اليسار..على شكل دائرة ..
وخلت ام المعرس نوار وام العرو بدرية يجلسون على الكرسي..
في هاللحظة انطفت الليتات وتشغلت الانوار الخافته وصار المكان رومانسي والمسيقى مشغلة..
دخلت وفاء وهي مبتسمه وحاولت بكل جرأة عندها انها تضل رافعه راسها وماتتوتر ولاتخاف.. وكانت تمشي وهي مثل الاميرة .. وشبهتها دانه اخت عبير بليدي ههههه
كانت لابسة ثوب من قطعتين مديلة وايد حلو ومن العصر الفكتوري .. القطعه اللي فوق لها مديل يجنن وكلها شك وصايرة قصيرة والبطن ظاهر اما القطعه اللي تحت واسعه شوي وصايرة ثلاث قطع مركبة على بعض وشكلها فخم وحلو ..
كانو قطع مخلوطة بين اللونين البطيخي والوردي والذهبي بعد.. كان منفوش على خفيف وباين انه حق عروس.. كان فخم ومعطيها جمال زود عن جمالها.. وهي تمشي تحس بثقل الثوب زياده على ثقل التفكير..
كانت حاطة مكياج لونه وردي وبطيخي ومحدد بذهبي وكانت غاية النعومه والحلاة..
وراها كانت هيفاء اللي لابسة فستان ذهبي مفتوح لين الركب وبدون اكمام وكان ناعم وفخم بعد..!وكله مليان شك..!وراحت جلست على اقرب كرسي .. عشان تراقب الوضع عدل..
وفاء تمشي وهي حاسة بشي غريب .. حاسة بسعاده تحاوطها رهبة وخوف.. كانت متوترة بس تخفي التوتر.. طالعت قدامها وشافت امها اللي كانت لابسة ثوب عنابي وحلو يناسبها بفخامته ومعاه ميك آب مناسب له مع تسريحة في شعرها .. وكانت الفرحه بعيونها .. التفتت
جنبها لقت عمتها ام راشد .. العمة الي حبتها من كل قلبها.. وكانت لابسة ثوب ازرق مايل للأخضر وحلو بعد ومناسب لها مع الميك آب.. ونفس الفرحة بعيونها..
التفتت لريم اختها كانت حللوة حيييل لابسة فستان اسود مختلط برمادي وفيه شك.. كان مرره رهيب بس الفرحة ناقصة من عيونها مو مثل المره اللي
فاتت .. طبعا اكيد السبب غياب خالد.. وكان الميك آب الي حاطته وايد حلو وناعم..
ناظرت عبير اللي تشابه الملاك بحلاوتها..ثوبها وردي غامق فيه خطوط بيضاء وكان شعرها الناعم كالعاده محاوط وجهها بالاضافه للميك اب الغامق اللي مبينها ملاك شريرة هههه بس حللوة من قلب..
جنبهم ليلى اللي طاحت دمعات الفرح من عيونها.. كانت ليلى لابسة ثوب بنفسجي مختلط بالأازرق.. ومديله وايد حلو.. ومع الميك اب الناعم كانت وايد ملفته للنظر..
واحلام جنبها كانت مبتسمه وضايفه جمال على البنات باختلافها عنهم
ولابسة ثوب سماوي مره فضيع عليها ..وكانت مميزة..
وجنبها اريج اخت راشد واللي لابسة ثوب مره حلو ومديلة غريب بس عاطيها متن شوي ولونه ذهبي وبيج .. ومشرقه كثير..
وبالجهه الثانية شافت جنان بنت خالتها لابسة ثوب برونزي فخم كالعاده وحلو وميك اب مره مناسب وشعرها منسدل على ظرها .. وجنبها بشاير اللي الفرحه بعيونها وكانت مره مره محلوة وتبتسم لها وكأنها وحده من خواتها .. كانت لابسة برتقالي غامق فيه بصلي مع تسريحة
حلوة في شعرها وميك اب ناعم ..
وجنبها زينب .. زينب اللي تعني لها شي ثااني..
وتذكرت كلمتها فديت قلبك .. وبتسمت داخلها كانت زينب مثل ليلى تدمع عيونها سعاده وكانت لابسة ثوب قصير اخضر فاتح وحلو وفيه كحلي وشعرها منسدل على كتوفها بشكل وايد جذااب..
واخيرا شافت التوأم كوثر ونرجس اللي الانبهار بجمالها باين بعيونهم.. رغم الحقد اللي بعده موجود.. كانوا لابسين مثل بعض وميك اب مثل بعض ومايفرق أي شخص بينهم .. كانوا يتشابهون بقوه بقوة.. ولابسين ثوب دمي اللون مدموج بلون الخوخ وكان فضييع وحللو ومديلة فريد من نوعه.. وشعورهم اللي توصل لنهاية ضهورهم منسدلة بكل نعومه .. وستايل جديد وحلو..

بعد مادارت عيونها ع الكل ابتسمت وواصلت طريقها للكرسي.. واخيرا وصلت..!
امها وعمتها وقفوا يستقبلونها وباسوها وسلموا عليها بشكل مره مثيير.. ومنعوا دموعهم من النزول عشان لايخترب الميك اب وهم في هالفرحه..
وتقتدموا البنات كلهم يسلمون على وفاء ويباركون لها..
لما وصلت اختها ريم شبقتها بقوة وباركت لها من كل قلبها .. قلب الاخت الحنونه ووصلت لها سلام من خالد...
وهم ليلى وكل صديقاتها عبير وزينب وبشاير وهيفاء ركبت لهم بعد.. واريج.. كلهم تهنئة صدرت من القلب للقلب..
الا نرجس وكوثر اللي سلموا عليها ونظرات التحدي بعيونهم .. صج سلموا عليها وباركوا لها بس ماخفا عليهم الكره اللي تبادلوة هم الثلاثة..
واللي محد يدري متى نهايته ولا شلوون؟؟!!
وجلست وفاء على الكرسي وكلهم ابتعدوا عن وفاء وراحوا جلسوا مع بعض واللي مع صديقاتها واللي مع معازيمها..
كلهم استانسوا بوجود هيفاء معاهم..
وفاء كانت جالسة ع الكرسي والتقلصات في بطنها تزداد .. والابتسامه المتظاهرة في طرف حفرة لأنها مو قادرة تحافظ عليها.. كانت تراقب الناس وصديقاتها واهلها وهي مرتاحه لوجودهم بجانبها..
ريم التقت بماريا وبناتها هلا وغلا وبعد السلام القوي والعناقات والبوسات تبادلوا الاحاديث حلو ذكرياتهم وراحت ماراي وبناتها سلموا على وفاء اللي فرحت لشوفتها ..
وكان الوضع مره وناسة الرقص قايم عندهم والاغاني ..
وطبعا بين كل هالناس والضيوف كانت موجودة ام جاسم ..
اللي بعد ماسلمت على ام ناصر وام راشد سألتهم عن اخبار بناتهم وسأل عن ريم وشافتها تمنت لو هي صج خطبتها لولدها كانت مره حلوة وقمر بس النصيب ..!
فسألتهم عن بنت ام سلطان واشاروا عليها..
وصارت تطالعها وتشوف رقتها وجمالها وهدوئها ..
وكم مره شافتها تمسح دموعها من فرحتها لصديقتها.. وسألت ام ناصر عنها اذا مخطوبة او لا وقالت لها انها ماسمعت بهالشي فقرررت اليوم تفاتح امها وماتخسرها مثل ماخسرت ريم ..!!!
ياترى من هي؟؟!!
** *** ***
راشد كان مختبص ومتونس ومره الفرح باين بعيونه والكل فرحان عشانه,,
هو جالس مع نايف ووناسة وسوالف وخلوه مايحس بالتوتر وكان معاه ناصر بعد اللي تقرب منه وصج ماكان ناقص الا خالد !!
وحسين كان جالس وينتظر رمزي اللي بيوصل بعد ربع ساعه لهم ..ومعاه بنته داليا ..!
*** ***** *****
خالد المسكين كان بائس وجالس لحاله ومره منقهر .. من يوم هو شاب صغير وهو يحلم باليوم اللي بيوصل وفاء اخته الوحيده ولو بالرضاعه بس اخته لزوجها بس الله مو كاتب له هالشي .. كان مره وده لو يصيح مثل الطفل خصوص وهو يذكر الحزن بصوت وفاء هالشي اللي ضايقة..
وراح رسل لها رساله غير عن سوالفهم الطويلة اللي صار لها اسبوع بهالرسيال والمسجات::

"سامحيني"
لو ابتعدنا كثير
بس"قلبي
لو طلبته ماابتعد
رافض بعدك
ولو جرحه أثير
ينتظر رجعة حبيبه والسعد..
ماطلبتك"
تترك عيوني(تحير)
في مدامعها عيونك للأبد
صدقني"قدرك" الغالي كبير
وسط(قلبي) مايسوي له احد
********


وبعدها بوقت قليل راشد اصر انه حان وقت دخوله وانه يبي يشو ف زوجته ويلبسها الشبكة ويروح معاها بعيد في عالمه الخاص .. وكان ها تفكيرة ..
وبعد حنّه ولجه ..
دخل ابوناصر وناصر مع راشد كانوا يمشون على احلى نغم ..
كان ابو ناصر الاول ووراه ناصر وفي الأخير راشد..
ناصر كان يمشي ومنزل عيونه مستحي كركركر
اما راشد كان يطالع ناحية وفاء يبي يشوفها شوقة لها فاق حدود الخيال..
متى تولع فيها كذا ؟؟!! الله العالم!! صج لا قالوا المحبة من الله..
والشيخ نايف قبلة يمشي بخفه ويطالع يمين ويسار ولا هو مهتم لأحد رغم انه هالأايام ماذاق لسرور او راحة البال طعم..
وصل لها ابوها وباسها على راسها وهي بالمثل وخلاص دمعاته كانت ع طرف عيونه بس مسكها ودعا ربه ان يسعد بنته ويحفظها ويوفقها بحياتها مع هالانسان الطيب .. وهي قالت له : احبك يبه.. وهو ابتسم لها وراح راجع معاه زوجته بدرية اللي تعرف انه هالحين يفكر ببنته ورغم سروره حزين..
ناصر بارك لها بقوة وكان مستانس وقال لها: الله يوفقك ياوفاء..
وفاء: وانت بعد ناصر..اتمنى لك السعاده مع عبير.. وابتسموا لبعض وراح عنها..
نايف: حبيبتي خطفك مني يالهوي انا لازم امنعك تتجوزي غيري..
وفاء ضحكت من قلب..
نايف ضحك معاها وهو مره مستانس لها..نايف باسها وقال لها: بالتوفيق وفاء ..
وفاء : الله يوفقك..
الحين المفروض نايف يمشي عشان راشد يتقرب بس اللي صار ان نايف بكل مسخرة وكوميديه جلس ع الكرسي مكان راشد..
راشد يطالعه واعصابةمفورة اما نايف يضحك ووفاء تضحك عليه..
راشد ماله خلق مواجع الحين فحول نظرة لوفاء اللي ماعبرته بولا نظرة للحين..
وفاء طالعت فيه..
مد يده سلم عليها وباسها على راسها بكل هيبة واحترام
هي ايدها كانت ترتجف بشكل لا ارادي!!
راشد بشبه الهمس: شفيك ؟؟ ارتاحي ولاتتوترين ماله داعي التوتر ياعمري..
وفاء اللي كانت تسمعه ماابتسمت له بس هزت راسها..
راشد يبي يجلس ..
نايف يسأله بعباطه: شنو ؟؟ تبي تجلس؟؟
روح شوف لك مكان..
وكانو للي جالسين قريب ويسمعون ميتين ضحك.. ووفاء معاهم..
اما راشد ماضحك ولا عبره بعد.. لكن نايف قام وسلم عليهم وطلع..
وفاء جلست وجنبها بنفس الكرسي الطويل جلس راشد..
والمصورة كانت تصور كل شي وكل لقطة للذكريات..
وكانت وفاء متوترة شوي تحس براشد جنبها تحس بكل حركة يسويها..
راش بهمس: حد قال لك اليوم انك تخبلين بالواحد؟؟
وفاء ابتسمت وردت عليه: واايد ..
راشد :ابتسم لانه ولا مره قال لها شي ردت عليه بمثل مايردون الناس دايم ترد ردود تضحكة ..وهالشي يدل ع ثقتها بنفسها ولأنها تبي تقهره خخخخ
رشد: شخبارك؟؟
وفاء: مثل ماتشوف..
راشد: انا اشوف قمر
وفاء: خلاص اجل اخباري قمر..
راشد: شكلي بجن اليوم..
وفاء ضحكت..
اشارت لهم المصورة ان حان دور تلبيس الشبكه..
وقامت اريج بتساعد راشد لكن امها قالت لها: لا خلك يابنتي ترى الحركة الكثيرة مو زينه بحق البيبي ..
اريج باندهاش تطالع في امها: يمــه شدرااك؟؟
نوار: كل شي يتخبى عن كل الناس الا عن الأم ..
اريج: فديتك يمه مو تزعلين كنا نبي نسويها لكم مفاجأة .. ويوم ابتسمت امها كملت: ولا تعلمين احد..
نوار:هههه حاضر حبيبتي واشرت على نرجس وكوثر يروحون يساعدون اخوهم..
ورحوا ومعاهم الكيس اللي فيه الشبكه ..
وفاء كانت تتنفس ببطئ تحس انها خلاص قاعده تدخل عالم جديد مثير ومخيف بالوقت نفسه..!
وراشد حاس فيها بس مايبي يحرجها فخلاها على راحتها الى ان ينفرد بها بيكلمها انه مايبيها تتوتر معاه لأانه هو مايبي بينهم أي كلافة او توتر..
رغم ان التوتر شي طبيعي!!
اول شي لبسها اياه الدبلة اللي تجمع بين اسمينهم..والله انحفروا عليها للأبد.. وهم هي لبسته الدبلة واصابعها ترتجف..
كوثر ونرجس لاحظوا هالشي ونسوا عداوتهم لها شوي وتعاطفوا معاها لأانهم فاهمين شعورها..
ويوم كان بيلبسها العقد"السلسال.. عاق بشعرها وهم ضحكوا على راشد المتبهدل .. وكان كل مابيشيله من شعرها ويسحبه تصرخ وفاء بشويش: آآي شعري وهم يضحكون..
وآخر شي ساعدته كوثر وانتهوا من السالفه.. ونجي للي اطقع يوم جا بيلبسها الحلق في اذنها ماقدر يلبسها اياه الا بطلعة الروح فقط الثاني على خواته وكأنه تعب وقال: خذوه لبسوها اياه انتوا وهم الثلاثة يضحكون عليه..
والسوار ماعرف يسكره طبعا وسكرته نرجس..
نرجس تعلق: فشلتنا يارشود وش تعرف تسوي عجل؟
راشد: اووه وش ل بشغلكم انتوا يالبنات مدري شلون تتحملون تسكرون مثل هالأشياء..
هم ضحكوا ووفاء ابتسمت..
ولبسها الساعه الثمينه واللي اختارها لها هو بنفسه في النهايه ولبسته هي الساعه الرجالية الثانيه وكانو نفس الموديل بالضبط انما حقت راشد اكبر شوي..
بعدها قصوا الكيك وصوروهم .. وحطوا لهم كيكه بصحن وجابوا الكاسات المزينه بالورد الخاصة بليلي الحفلات.. وصبوا لهم فيها عصير..
وعطوا كل واحد منهم كاس والكيك بعد كل واحد صحن وقالت لهم المصورة يأكلون بعض ويشربون بعض عشان التصوير..
قام راشد حط شويه كيك بالملعقة وقربة من فم وفاء ويوم فتحت فمها وخلاص بتاكلها شالها اكلها هو وقام الضحك والمسخرة هو متعمد يسوي جو مرح شوي لوفاء هي ضحك بس بنفس الوقت انقهرت لأنه فشلها.. ورد حط لها لقمه ويوم قربها منها طالعت فيه بتحذير وهو ضحك فتحت فمها سوى روحه بيشيلها بس اكلها اياه.. وكان الجو مره وناسه وضحك..
واكلته هي بعد لقمه وصورتهم المصورة اللي ماسكه بطنها من زود ماضحكت ..
وبعدين اشرت له يله شربها ويوم جات بتشرب شرب هو نص الكاس وهي تطالع فيه منقهرة وهو يضحك عليها لأن يستانس اذا شافها معصبه وبعدين قال :خلاص خلاص
ورجع يبي بيشربها مارضت تشرب قال لها: والله حلوة لما تعصبين..
وفاء ابتسمت وشربت وصورتهم المصورة..وشربته وبعدها صورتهم كم صورة ..
وقال لها راشد: يله الحين انا عازمك براا..
وفاء :الحين؟؟!!
راشد: ايو الحين ليش لا اناابيك تعيشين جو مختلف في هالليلة ..ومافيه شي بيمنعني انفذ اللي ببالي..
وفاء: الله يستر من اللي في بالك..
راشد سمعها وابتسم بس للعباطة سأل: شنو قلتي؟؟
وفاء: سلامتك..
بعدها قاموا عشان وفاء بتبدل ملابسها وبيطلعون والظاهر ان الكل يدري انها بتطلع معاه الا هي ..خخخ
وقبل لايمشون قال كأنه يكلم نفسة وواثق انها ماراح تفهمه وقالها بالفرنسي:{أُنْ جولي فِييْ**=فتاة جميلة!
وفاء ابتسمت.. راشد شك من ابتسامتها انها فهمت فارتاب وقال لها يبي يتأكد اذا عرفت شقال بالفرنسي ولا لا:{كَسْكُه تا؟؟**=ما بك؟بالعربي يعني ليش هالابتسامه؟؟
وفاء بسخرية وهي رافعه حاجب:{رْيان..!!**= لاشيء..
راشد:ههههه يعني فهمتي؟؟
وفاء:{ميه بْيان سُرْ** = طبعاً..

سوسو 14
13-02-2007, 01:47 PM
راشد بابتسامه قريبه للضحكة :ههه
{انتللِّيجانتْ&سْتُدْيُه زْ &جانتييْ **= ذكيه ومجتهده ولطيفه..>>وكان يصفر..
وفاء ضحكت على تعليقه من قلب وقالت بفرح مو ظاهر:{بو & فُو**= وسيم ومجنون..
وقاموا يضحكون مع بعض على اول شي مشترك بيناتهم يكتشفونه..

كانوا المعازيم خلااص راحوا كل وحده خذت وجبتها وراحت وماضل الا اقرب القرايب..
. . . . . .
بعد ماركبوا غرفة وفاء وتركوهم بروحهم.. والكل خذ بعضة وراح بيته..
راشد واقف يتأمل الغرفة المرتبه اللي باين ان مضيوف فيها سرير جديد عشان حد بينام معاها..
راشد بخبث: لمنو هالسرير لايكون حاسبه لي حساب؟؟
وفاء اللي وجها كان احمرر:لاطبعا هذا لخالتي ليلى ..
راشد: وفاء انت حلوة..
وفاء مستحيه شوي منه فقالت: وانت احلى..
راشد ماصدق سمعه اول مره وفاء تقول له شي حلو فصار يتأملها وقال: وفاء طالعيني..
رفعت عيونها الخضراء الصافيه ودخلت مع عيونه في حوار طوييل وكانت كل ماتبي توخر عيونها تعجز وهو نفس الشي لين ماقالت: انا بدخل ابدل ملابسي وبرجع..
راشد: وانا بأنتظارك..
وبعد مادخلت وفاء الحمام كان فيه جلابية بلون الورد والعشب ومحدده بذهبي وموديلها مره حلو وباينه انها فخمه وتناسبها بقوة وتبينها الفتاة الخليجيه الحلوة..

فشكرت بقلبها امها اللي جهزتها لها بنفسها وعلى ذوقها.. وتذكرت كلام امها لها بعد ماتحنت وجلست يوم تقول لها: هذا الحين خلاص زوجك ولاز تحترمينه وتسمعين كلامه وماتطلعين عن شورة ولازم تحبينه وتحافظين على كرامته وتحطين ببالك ان اللي يسيء له يسيء لك واللي يفرحة يفرحك وانتوا الحين لازم تصيرون شخص واحد في جسدين عشان تعيشين حياه هانئة وحلوة وماتتعرضين لأي نوع منعقاب رب العالمين اذا ماالتزمتي بواجباتك كزوجه فاهه علي يابنتي؟؟
وهم ام زوجك اللي تصير عمتك لازم تعتبرينها امك الثانية وتحاولين تريحينها وماتسوءين لها بأي شكل من الاشكال
وحتى خواته .. اكسبي حبهم وخلهم يحبونك تراهم بيصيرون حسبت خواتك ولاتخلين اوهام تسيطر عليك كل شي بالعقل والفهم سويه وتكسبين فاهمه يايمه؟؟
وفاء: ايوه يمه فاهمه..
بدريةوهي تشبقها: الله يوفقك ويسعدك يادرتي المزيونه..
وفاء: مشكورة يااغلى ام بالكون كله..

بعد مالبست وهي تراجع هالذكريات طالعة نفسها بالمرايه وشافت شكلها اوكيه طلعت..
اشد: ياويلي من حلاة للي احلى..
وفاء: هه احم احم.. طيب مشينا الحين؟؟
راشد: يله..
لبست وفاء عباتها وشيلتها وراحت معاه وهما نازلين الدرج مسك يدها وهي ماحاولت تقاومه بل كانت سعيده بالدفا اللي وصل ليدها والحرارة اللي تغلغلت فيها..
وقبل لايطلعون شافت ريم وليلى جالسين بالصالة بروحوهم..
وفاء: باي حبايبي..
ريم وليلى بابتسامه : باي
ليلى طيرت لها بوسة في الهواء ووفاء طيرت لها ثانية..
وابتسموا ..
وفاء طلعت مع راشد وراحوا السياره..
اما ريم وليلى تمنوا لها في قلوبهم تستانس وتحس بالفرحه ومايعكر عليها شي..
ركبت جنبه قدام وهو ركب وشغل السيارة..
هي كانت تحس انها تسوي جريمه .. اول مره تركب مع احد غير اخوانها ولا ابوها وقدام بعد..
راشد: وفاء ياحياتي ماابيك تتوترين ابدا ..
وفاء بابتسامة راحه: طيب.. احاول..
ومشوا..
وفاء: وين رايحين؟
راشد: مايخصك ..
وفاء: لاااه والله ؟؟
راشد:ههه لا مو والله ياقلبي رايحين مكان مفاجأة ..
وفاء: طيب وشنو صفة هالمكان؟؟
راشد:مكان يحبه قلبي كثير ووده تشاركينه احلى الاماكن عنده..
وفاء: . .. .. .
راشد: . . . . . .
راشد: تحبين تسمعين شي؟؟
وفاء: أي شي عادي ماتفرق معي..
راشد : طيب نحط الزين للحلوين..
وفاء: والنهاية رااشد خلاص عااد؟!
راشد:هههههههه شنو؟؟
وبتحدي يكمل: حرام اتغزل في خطيبتي؟؟ مالك شغل هي خطيبتي ..
وفاء ضحكت على اسلوبة التنكيتي..
راشد: حد بس يتغزلون فيه ويقولون له كلام حلو ويزعل..
وفاء: ايه اذا كان مجامله!!
راشد: ومن قال انه مجاملة ياعمري؟؟ حد قال لك انه مو ظاهر من قلبي؟؟
وفاء:...........
راشد: خلاص اجل لاتجيبين كلام من عندك .. وفاء انا من صجي ترى اتكلم انا مااقدر اتخيل حياتي بعد اليوم بدونك..
وفاء ابتسمت وطالعت فيه وقالت: ولا انا..
وحسوا الاثنين براحه وشعور جديد وحلو..
راشد قام يحوس بالاشرطة وشغل لها هالأاغنية:
اغنية دلوعتي لراشد الماجد..
دلوعتي دلوعتي دلوعتي دلوعتي..
دلوعتي كل الحلا فيها.احترت انا مدري شسميها..
في حسنها كان البدر ضاوي .. اخت القمر محد يساويها..
دلوعتي دلوعتي شوفوها.. دلوعتي دلوعتي
محبوبتي في كامل صفاها يازين بسمتها وممشاها
ماواحد في الكون يسواها .. حتى الخطأ منها يحليها..
دلوعتي كل الحلا فيها.احترت انا مدري شسميها..
في حسنها كان البدر ضاوي .. اخت القمر محد يساويها....
دلوعتي هالله الله شوفوها..دلوعتي دلوعتي..
على ديار الزين انا ساري مدام دار الزين هي داري ..
الكون في تجليعه هيماني بالزين كل الناس تطريها..
دلوعتي كل الحلا فيها.احترت انا مدري شسميها..
في حسنها كان البدر ضاوي .. اخت القمر محد يساويها....
دلوعتي دلوعتي دلوعتي دلوعتي..
ولهان واغلى الناس ولهانه والشوق فيني تنبض اشجانه..
دلوعتي بين البشر دانه ياليت ربي لي يخليها..

دلوعتي كل الحلا فيها.. والله فيها احترت انا مدري شسميها..
في حسنها كان البدر ضاوي .. اخت القمر محد يساويها....
**** *** ** **
بعد ماانتهت هالأاغنيه وكان الصمت يلف المكان وأشر لها راشد انهم وصلوا بعد ماقال لها انه يهديها هالاغنيه..
وفاء ابتسمت له وقالت له :مشكوور..
راشد كان متفق مع واحد من اصحابه عنده محل للمناسبات وكذا.
انه يروح عند البحر ويشوف ابعد مكان عن عيون الناس ويحط لهم طاولة وكرسيين وينسق لهم الطاولة بالورد والشموع مع الذ اكل واطيب انواع الطعام ووصاه يسوي الجو رومانسي شاعري..
والحين لما وصل كلمه وقال له يظهر له عشان يعطيه حسابة ورفض صاحبة بشده وقال له يعتبرها هدية منه واستسلم راشد لأانه يعرف ان شاذي صاحبة من اعند ماخلق الله..
فلما عرف المكان بالضبط نزلوا هناك من السيارة..
ووفاء تطالع المشهد اللي قدامها بانذهال ..
دوووم تشوف هالمشاهد بالأافلام الرومانسية بس مااتوقعت انها تكون في مكانهم في مره من المرات..!!
راشد بابتسامه: شراايك بالمكان؟؟
وفاء وهي بعدها مأخوذة بروعة المكان:فنتاستك..!! راشد المكان يجنن..
راشد يتنهد براحه: الحمدلله انه اعجبك..
وفاء ههه انت مجنون مو بس اعجبني الا مدري شقول لك بس الصراحه وطالعته بنظرات عميق: شكرا..
راشد:ياوفاء لما اشوف السعاده فعيونك شي يسعدني مابي عليه الشكر انا نفسي ابدأ معاك بدايه حلوة وان شاء الله حياتنا كلها تصير حلوة..
وفاء بابتسامه جذاابة: ان شاء الله..
وسحب راشد لها الكرسي وقال لها تفضلي..
وفاء: شكرا
راشد: العفو..
وجلس هو بعد ونسيم الهواء يغني لهم والبحر بامواجه فرحانين لفرحتهم وراشد ووفاء مستانسين يحسون ان العالم كله مشاركهم هاللحظة الحلوة..!
>>طبعا الشموع انطفت من الهوااء هههااي>>خووش ملاحظة..كركركر!!
وقضوا اكثر وقت ذيك الليلة على ذيك الوضيعه وتكلموا بأشياء كثيره عن الاشياء اللي يحبون يسوونها واللي يكرهون يسوونها عشان يراعون مشاعر بعض وهالخطوة اعجبتهم اثنينهم وكانوا بغاية الراحه يوم اللي نزل وفا بيتهم .. كانت الساعه 3 الفجر..
نزلت من السيارة بهدوء وسكرت الباب وقالت له برقة: تصبح على خير..
راشد: وانت من اهل الخير.. خلاص اشوفك بكرة..

وفاء: ان شاء الله وتوها بتمشي.. الا ينتبه راشد انها ماخذت الوردتين اللي عطاها اياه ذكرى جلستهم ع هاذيك الطاولة اللي اتصل لصاحبها يرجع ياخذها..
فنادها وقال : وفااء ..
وفاء دارت وقالت : هلا
راشد: تفضلي ياحياتي ورداتك نسيتيهم..
وفاء ابتسمت: ههه مشكوور ..
وتوها بتدور: وفاااء..
وفاء دارت بنفاذ صبر قالت:هههه هلا
راشد:ههه ادري زودتها بس في شي كنت متردد اعطيك اياه او لا بس الحين اشوف اني لازم اعطيك اياه .. وفتح الصندوق اللي بالسيارة وطلع منه ظرف صغير فيه رسمة ورد احمر وابيض وروز مثل الورد اللي عطاها اياه..
وفاء بتردد سحبته من يده وقالت له: طيب..
راشد: بكره ابي رد عليه بنفس الطريقة..
وفاء : احاول..يله باي
راشد: باي..
وماتحرك الا لما تطمن انها دخلت البيت..
وراح وهو مرتاح ..
*** ****** *** ****
وفاء دخلت وكلها شوق تقرأ الرسالة اللي بالظرف.. !
**** ***** ***** **** ***
اما جنان فكانت طبعا نايمه في بيت خالتها او نقول سهرانه ببيت خالتها لأنها طول الوقت هالحوار في بالها: اف بس ياناصر لو انت انتظرت شوي قبل لاتخطب كان رجعت تشوف وجيت لي كان فيه امل ابوي يوافق بس ...
وشوي الا تعاتب نفسها شنو انتي ياجنان تقصين على نفسك هو اصلا مايبيك عشان لما يشوف بياخذك وهو من قبل كن يشوفك ويشو جمالك ولو كان بياخذك كان خذك بس هو مايحبك ياغبيه اصحي وعيشي حياتك ولاتخلينه يأثر على مستقبلك.. ومن هنا عرفت جنان انها تقدر تمحية وتزيله من حياتها وبتظل تحاول الى ان تنجح..!!
***** ***** ***** ***** ****
سالم طبعا نايم مع حسام بالفندق .. رغم ان ناصر زعل عليه شلون ينامون بفندق وبيت خالته مفتوح له فقال له عشان مايضايقونهم ووعده مايعيدها مره ثانيه..
وكان يتألم بس لما يطالع في خالته يحس انه مشترك مع ابوناصر بالخيانه وغير كذا كان مو ***** يطالع في ابو ناصر اللي ولا كأنه مسوي شي..!!
*** *** **** ***** ***
وحسين استقبل صديقة رمزي اللي اتأخر كثير لأنه بنته داليا نامت وراح حجز لهم غرفه بالفندق وقفل عليها وطلع لوحده متطمن انها ماراح تقعد الا يوم ثاني فيوم درى كذا راح معاه وتمشوا شويه للفجر بعدين بيروحون مع بعض الفندق عشان يشوف داليا..!!

وفي بيت عبير..
كانت احلام قاعده على سريرها تستعيذ في بالها كل شي صار لها مع نايف حبيب القلب..وهي تتعذب وتذوق الآه اللي تطلع مره من قلبها..
وعبير كانت وها مسكرة من ناصر وتنتظر الأذان يأذن عشان تصلي وتنام..
وفجأة سمعوا صوت امهم تصارخ.. راحوا لها بسرعه ..
كل وحده طلعت من غرفتها تشوف اللي صاير..
ابراهيم: شنو ياهدى خوفتينا عليك قولي لي بشنو تحسين؟؟
هدى: اااه مو قادرة..
عبير واحلام: شصااير؟؟
هدى: اااه
ابراهيم: عبير حبيبتي روحي جيبي عباية امك بوصلها المستشفى..
احلام: بروح معكم..
ابراهيم: لا ماله داعي جلسوا هنا وانا اطمنكم..

وراح ابراهيم مع زوجته باقصى سرعه للمستشفى.. وطلع عندها نزيف وحالة ولاده..
وحالتها شويه صعبه..خصوصاً انها في الشهر السابع..
ابراهيم خاف على زوجته وغناته وجلس يدعي ربه انه ينجيها وينجي طفله ..
واتصل لبناته وقال لهم: ان امهم راح تولد بدري..
وكان مرره الموقف مايطمن ..
البنات في البيت يحاتون ونتظرون خبر..
والأبو بالمستشفى: خايف قد شعر راسه ان يصيب حبيبته سووء..
وتوه الطبيب طالع من الغرفه بس علامات وجهه ماتبشر بالخير؟؟!!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:49 PM
الجزء السابع والثلاثين..
اليوم الجمعه.. الساعه5 الصباح..
.. .. .. .. ..
محمود حجز لهم عشان يسافرون هو واريج وريهام وسفرهم بيكون الساعه 3 العصر تطير الطيارة وهو اختار مكان حلو بيفاجئ به اريج ولازم يصلون الظهر ويتغدون ويسلمون على اهلهم ويرحون المطار..!!
.... ..
عبير اتصلت في ناصر بسرعه وقالت له انها تبي تروح لأمها المستشفى لأنها بروحها مع ابوها ولازم حد معاه ..
وراح لها ناصر وراحت معاه بروحها رغم محاولات احلام انها تروح معاها بس قالت لها انها لازم تضل مع دانه ويدتهم فرضت احلام بعد ماشرطت عليها انها تطمنها..
.... ..
ابراهيم واقف يطالع في وجه الدكتور اللي مايطمن وهو يتجه نحوه..اعصابه متوترة ومضطرب.. يبي يعرف شصار.. هو سمع صوت بكاء وصياح طفل بس مو قادر يتحرك يبي يعرف اول حالتهم الصحيه..
الدكتور المصري: ايش فيك متوتر يا رجال ماتخفش مراتك ولدت وجابت لك بنت مثل القمر وهي دي الوئتي كويسة بس عايزة شوية اهتمام وراحه والحمدلله قدرنا نسيطر ع الوضع الصعب وصار كل شي تماام..!!
ابراهيم براحه تنهد: اااااااه الحمدلله لك يارب الحمدلله..
الحين اقدر ادخل لزوجتي؟؟
الدكتور: ايوه طبعا..
وقبل لايدخل شاف ناصر وعبير جاين ناحيته بسرعه..
عبير: طمنا يبه؟؟
ابراهيم: الحمدلله يابنتي امك بخير..
عبير :الحمدلله.. وشنو..؟؟
ابراهيم قطعها: مو المهم بنت ولا ولد المهم ان الاثنين بخير..
ودخل الغرفة..
عبير وناصر طالعوا ببعض مستغربين ودخلوا وراه..

** ** ** ** * ***** **

احلام جالسة بروحها مستغربة انهم تأخروا عليها وخاايفة وقاعده تدعي ان الله يحفظ امها .. كانت دانه نايمه ماتدري عن شي وهم يدتها..
احلام اعصابها ماعادت تتحمل فعلطول قرت تتصل بعبير ومالها الا انها تطلع جوالها عشان تكلمها لأن تلفون بيتهم ما يتصل للموبايلات أي مافيه صفر ...
فراحت بكل خوف وتوتر وفتحت كبتها وطلعت الصندوق الصغير وخذت منه الجوال وفتحته ولقت فيه 12 رساله وارده بس طنشتهم بالوقت الحالي وراحت لرقم عبير واتصلت ..
عبير: الو هلاا احلاام..
احلام وهي قريب تصييح: شنو يعني بنت الجيران انا مطنشين بي ومو عاطيني خبر؟؟
عبير: اسفه احلام والله نسييت من الفرحه بسلامة امي..
احلام ارتاحت: وشنو جابت لنا؟؟
عبير بخيبة امل خفيفة: بنت..
احلام: وااو الحمدلله على كل حال .. شفيك متضايقة..
عبير: لا مو متضايقه ولا شي بس كنت اتمنى ان امي تجيب لنا سلمان ..! وبعد فترة صمت قالت الله يرحمه..
احلام تبي تضيف جو مرح فقالت: يله تجيبيه لنا انت ان شاء الله.. وضحكوا..
سكرت عنها وهي تقول لها تطمن اللي قاعد يحاتي..
احلام بعد تردد كبير قررت تشوف المسجات..
فتحت وحده وحده وكانوا ثنتين منهم من عند صاحباتها والعشر الباقي كلهم من عند نايف..
اللي تقول:احلام حبيبتي ابيك بموضوع ضروري بلييز كلميني..!
وثانيه تقول: الله يخليك رحمي حالي وكلميني خلااص الشوق معذبني..
وثالثه تقول: احلام والله احبك ردي علي ..طيب بمسج على الاقل..
والرابعه: احلام لزم تسامحيني على اللي سويته .. احلام صدقيني انا مو نايف الأولي.. احلام وحشتيني..
ومسحتهم احلام كلهم ومسحت معاهم دموعها اللي تنهمر على خدها من كثر شوقها له هي بعد بس قالت بقلبها: اللي يبتدي خطأ ينتهي خطأ وهذا غلطنا انا وياك يانايف.. سامحني انا مااقدر اكلمك خلا ص ولازم اطنشك عشان استمر اعيش.. بسلاام..ومع ذلك ورغم اللي سويته فيني والعذاب اللي حطيتني فيه فما اقدر اني احقد عليك ولا اقدر اكرهك وودي لو اقول لك اني من كل قلبي سامحتك..!!
وتركت الجوال على الكومدينه جنب السرير .. ونامت..
.. .. .. .. .. .. ..
نايف كان بذيك اللحظة اللي مسحت فيخهم احلام رسايله ..جالس..كان يفكر فيها .. مايدري شالي صار له هو صج تغير .. من آخر مره كلمها ماكلم ولا بنت ولا دخل النت ولافتح المسن وحاقر كل شي ومطنش الدنيا كلها وتفكيرة كله منجذب ناحية البنت لبريئة اللي سلبت عقلبة قبل قلبة واللي هو خدعها ومو قادر يسامح نفسه غير انه يحسها الآن سرقت قلبة واختفت.. هو مازال عنده امل لأن رقمها موجود ع الخدمه للان يعني مو ملغي بس ياخوفه لو تكسر شريحتها مثل ماقالت بعدها ماراح يقدر يعرف عنها ولااا شي.. ويمكن سفر اخوه خالد حمله بعض المسؤوليه .. انه صار مهتم في بيت خاله اكثر عن قبل وكل يوم يزورهم غير عن وقته اللي يقضيه وهو يراقب العمال اللي يشتغلون في قسم ريم وخالد في البيت..
.. راح لرقمها المخزن في جواله بأسم" حبي الحالي .. هذا اسم يحطه لأي وحده يتعرف عليها .. فراح وغير الاسم الى "حبي الابدي...
وحطة على اتصال وهو عارف انه بيقول له انه مغلق ..
وحطة ع الميكرفون..ينتظرة يقول الاسطوانه المعهوده بس انصدم يوم سمعه يرن وقعد على طول يطالع فيه مو مصدق ورجعه لسماعة اليد ينتظرها ترد عليه..
..... ..
ناصر بعد ماتطمن عبير واهلها رجع البيت ينام لان عبير بترجع مع ابوها البيت عشان ينامون والظهر يرجعون لامهم ويجيبون لها اغراض لأنها بتضل كم يوم بالمستشفى اما الطفلة بتظل الى ان تكتمل وهي موجودة الحين بالحظانه في شيشة للاطفال طبعاً...
.......
احلام كانت توها نايمه ومامداها تتعمق بالنوم فسمعته يرن ورفعت راسها منزهقة لأن من زمان مارن فمسكته بسرعه على بالها عبير متصله لها وان فيه شي صاير وخافت فردت حتى دون ماتطالع في الرقم وقالت بسرعه وهلع: شنو ؟؟ صااير شي ؟؟ طمنيني يطمنك ربي خوفتيني؟؟!
نايف ساكت ومغمض عيونه مو قادر يتكلم يحس ان هالبنت تغلغلت باعماقه خلااص.. كان يسمع الخوف بصوتها فعرف انها ماشافت من المتصل وتفكره وحده ..
احلام: والحين قولي لي بسرعه امي فيها شي؟؟ ابوي صاير له شي؟؟ ليش سااكته؟؟
ناايف: شنو فيك احلام انا ناايف..
احلام تقولون حد عطاها طرااق أي طرااق الا بوكس ..
سكتت فترة من الصدمه وقالت بعدها: شنوو؟ ناايف.؟؟ ليش متصل؟؟ انا مو قايله لك لاتفكر حتى تدق رنه..!!
نايف: احلام حبيبتي لا تخلين قلبك يصير قاسي .. انا ..
احلام: تعبت من كثر ماقلت لي انا وانا.. ناايف بغض النظر عن انك تغيرت وانك وانك انا هالطريق ماراح ارجع له تفهم ولاا لاا انا خلاص ميزت ان هذا غلط وماراح اكلمك حتى لو كنت احبك .. انت سببت لي عااب .. الله يساامحك.. وسكرت في وجهه دون ماتسمع رده لأنها ماتبيه يسمعها تصيح كانت خلاص منفجرة ودها تبوح لاحد بهالمشاعر اللي تراودها..
قفلت الجوال ورمته ع السرير وهي تصيح من قلب .. تحس بتعب .. تتمنى المووت.. سماعاها لصوته رجع لها الذكرياات رجع لها مشاعر الحب اللي تشعر بها له..!!
... ... ...
عبير وابوها وصلوا البيت.. ابراهيم راح نام على طول بعد ماتطمن على امه ودانه اللي نايمه معاها..
عبير كانت بتروح غرفتها بتنام لولاا انها سمت صوت نحيب وصياح في غرفة احلام.. فدخلت دون ماتطق الباب..
وشافت اختها بحالة تعور القلب كانت منطوية على نفسها ع السرير وتصيح وهي تشهق بالقوه .. خافت عليها راحت لها.. وقالت بهلع: احلام حبيبتي وش فيك؟؟
احلام رفعت راسها لأختها اللي جات مسكتها .. وشبقتها بالقوة وهي تصيح حست بالأطمئنان لما ضمتها اختها .. كانت تبي احد يحن عليها واكيد ماكنت تتمنى احسن من عبير..
عبير تمسح على راسها وتحاول تطمنها رغم انها مو فاهمه شي..
احلام كانت تتكلم وتهلوس بكلام مو مفهوم لعبير..
عبير: احلام ياعمري قولي لي شفيك؟؟ قولي لي انا اختك ..
احلام وهي لازالت تصيح: احبـــه احبه خلااص مو قاادرة اتحمل..!! اااه.. وتزيد صياح..
عبير انصدمت بالي قالته احلام فحبت تسمع منها السالفه كامله دون ماتأنبها لأان هي في حالة ماتسمح انها تتقبل لوم ..
عبير: قومي حبيبتي غسلي وجهك وانا بروح اجيب لك ماي تشربينه وتعلميني السالفه وان شاء الله بسوي لك اللي اقدر عليه..
احلام نفذت اللي قالته لها عبير بالحرف الواحد وهي ممتنه لأختها لأنها تحسسها بالراحه..
عبير: هاك شربي الماي وعلميني منو هذا اللي تحبينه وشنو قصته؟؟
احلام علمتها بكل السالفه اللي صارت لها مع نايف وكيف ان رجاء شجعتها انها تكلمه وقالت لا كلميه وزينت لها الفكرة ورغم ان اللوم مو كله على رجاء في حين انه نصه عليها هي بعد لان مااحد اجبرها تكلمه هي اللي ارادت هالشي..وعلمتها هو شقال لها اليوم وكيف انها حذرته من انه يتصل بس مو راضي يتركها في حالها..
عبير صج انصدمت من اختها وتصرفها بس هم صار اللي صار وهي معجبة بشجاعة اختها في حين انها حبته وتولعت فيه بس رجعت احلام اللي تبي تحافظ على سمعة اهلها وخلتهم في المرتبه الأولى وهو الشي اللي لازم تسويه عشان تقدر تنساه وعشان تحافظ ع نفسها او تقول له انه اذا صج تغير ويبيها ويحبها يجي لها من الباب ..!!
عبير:طيب حبيبتي خلاص لاتصيحين انا صج زعلانه عليك بس ارجع وافخر فيك لأنك سويتي الشي الصح ولازم تستمرين ولاتخافين على التهديد اللي قاله لك .. بس يبي يخوفك يمكن.. وعشان ترتاحين اكثر فتحي جوالك وهاتي بكلمه..
احلام بدون تردد سوت اللي قالته لها عبير لأنها السند الوحيد لها في هالسالفه ..
اول مافتحته لقت منه مسج..

احلام حرام عليك تظليني .. وماتعطيني فرصة اتكلم..
احلام مااقدر اعيش بدونك احلام كلميني ضروري بليز..

احلام طاحت دمعتها المحتبسة لما قرت هالمسج..
عبير قرته ومسحته وهي تقول في بالها انا لازم اخلصك منه يااحلام لانه كله خطأxخطأ..
دقت لها احلام الرقم بيد مرتجفه .. وعطتها اياه..
نايف اول مرنه صاحت رفعه على طول: احلام بليز لاتسكرين خليني اتكلم ..
عبير تقاطعه وهي تكبر صوتها عشان يظن انها ام احلام ومايعرف انها اختها: شووف لو سمحت وقف عند حدك .. خلاص بنتي صحت لغلطتها وانا امها سامحتها لاتقعد تتصل وترسل لها مسجات لو ترى بتشوف شي عمرك ماشفته بحياتك فاهم ولا لااا..؟؟!
نايف انصدم .. سكت بس عشان احلام بيجازف لانه حسمها بعقلة بدون احلام ماراح يعيش سعيد..
نايف: ااسف ياخاله بس لازم تعرفين اني قصدي شريف يمكن صحيح البدايه غلط بس انا الحين ابي انهيها صح..
عبير ماتبي تطولها وهي قصيرة وهي حاطة ببالها انه من خوفه ان ام البنت تكلمه قال هالكلام ولا هو مو صاج ابد في ولا كلمه فقالت بسرعه تبي تسكر: اللي يبي احد ويحب احد يروح له بطريقة صح وانا قلت لك لاعااد تتصل لا والله مابتلقى خير.. وسكرته بوجهه .. وقفلت الجوال مره ثانيه عشانم لا يتصل..
احلام رغم حزنها فقعت ضحك على عبير وهي تكلم .. ضبطت صوت الأم لدرجة ان احلام صدقت هاللعبة .. فقامت عبير ضحكت معاها..
وبعد فترة قالت احلام بخوف: عبير لاتقولين لأامي وابوي الله يخيليك عبير مابيهم يزعلون علي ولا ابي اطيح من عينهم .. ابوي وتسكت شوي .. وتكمل: ابوي واثق فيني ومفتخر بعد لكن انا ماحافت على ثقته فيني عبير انا عاقبت نفسي وشفتي شلون ابتعدت عن الجوال وهذا اللي ناوية اكمله .. عبير..
عبير ابتسمت وقاطعتها بعد ماسمعتها: وانت توعديني ماتوقعين بهالغلط مرؤه ثانيه وتبعدين عن اصحاب السوء؟؟
احلام فهمت انها ماراح تعلم احد: اكييد ودمعت عيونها ورجعت ضمتها لها ..
احلام: مشكورة عبير.. مشكورة يااختي..ممادري شكنت راح اسوي بدونك..
عبير بابتسامه: وعلى فكرة بكرة انا رايحه معك للمرشده الطلابيه .ز عشان رجاء تنصلح بعد واهلها يحافظون عليها عشان ماتشجع البنات ع الغلط...

احلام حست براحه كبير وقالت لها: طيب خلاص روحي نامي خذت من وقتك كثير..
عبير:هه أي والله ..ايه صح وتقول امي ان اختنا الجديدة نسخه مصغرة عنك .. طبعا انا ماشفتها بس هذا الي سمعته.. وطلعت عنها..
احلام استانست وتذكرت كلام ابوها انه يبي بنت ثانيه مثلها ..وراحت نامت متطمنه لوقفة عبير معاها ..صج تتعذب لحبها له بس هالعذاب يهون في سبيل ضمان سعادة بيتهم..!
**** *** *** **** *** ** **
جاسم كان كئيب من اللي وصلوا له هو وامه ليلة امس ..
طبعا ام جاسم راحت بعد ماطلعت من حفلة وفاء بيت ام سلطان وبعد بعض من السوالف قالت لها انها جايه من السعودية خصيصا عشان تخطب له بنتها ..
وطبعا ام سلطان رحبت فيهم وقالت لها الود ودي والله بس للاسف البنت محيره ولد عمها وانا مابيدي شي..
بس ما اصرت ام جاسم وقالت لها الولد ماعنده مانع تكمل دراستها وبيسكنها هنا بالبحرين باني بيت وخالص .. كل شي موجود .. فأنتي حاولي تشوفين اذا فيه فرصة..
ام سلطان اكدت لها انها تتمنى ولدها لبنتها بس قالت لها بتكلم زوجها يكلم اخوه ويستشيرون ولد عم النت اذا و ماعنده مانع يتخلى عنها اكيد مابيلقون احسن منهم..
وطلعت من عندها وهي توعدها انها في خلال يومين بترد عليهم بس يستشيرون البنت وولد عمها..
جاسم كان يتمنى تكون هالبنت من نصيبه لأنه مايبي يروح بعد لناس ثانين وتعالوا كل مره بخطب وحده تطلع اما انخطبت ولا محجوزة..
قام جاسم اتعوذ من ابليس ودعا ربه ييسر اموره ويسهلها له..
**** *** *** *** * ** * *** **
وفاء بعد ماصلت الفجر مانامت ماجا لها نووم تبي تقرا رسالة راشد بس كانت تستنى الكل في البيت ينام ..
نزلت تحت الحديقة ونست تاخذ جوالها اللي من امس ماشافته ولا شافت رسالة خالد..
قعدت ع الكرسي وفتحت الظرف وهي تحس بتقلصات في بطنها هههااي..
فتحت الرسالة وابتدأت تقرا:
بسم الله الرحمن الرحيم..
الغالية ..وفااء..
هذا انا راشد اخط لك بيدي اليمين اصدق الكلمات اللي ابيها تدخل لقلبك على طول ..
بغض النظر عن ماضي كل منا ابيك تنظرين للمستقبل .. مستقبل حياتنا .. حيتنا مع بعض في كل شي..
انا امنيتي اسعدك وان شاء الله اقدر وهاذي افكاري ببثها لك على شكل مو مباشر وانت بتفهمينه وابيك تردين علي ياحياتي بافكارك كل امنياتك .. ياوردة..تشبه كل وردة.. بليز وفائي اقري كلامي بتركيز لأنه يعني لي كثير انك تفهميني..
وهاذي هي مكنونات قلبي اقدمها لك يامن ملك قلبي..

هل تسمحين لي بأن ادخل الى مملكتك والوقوف امام عرشك؟
هل تسمحين لمشاعري بأن تبدأ بالكلام,فأنا شاعر وكاتب ورسام,جئت إليك من بلاد الحب,من مدن العشق وجنات الخريف,جئت اجمع الورود والأازهار والطيور والنسمات,حتى النجمات صعدت لها اعالي الجبال, ولكني لم استطع الوصول إليها,لأنها تكوناجمل في البعد,نعم جئت بكل ذلك إليك...
لااعرف كيف ابدأ,فكل العالم يشعر بوجودي,لكني لااشعر الا بوجودك,فهل معنى ذلك اني احبك؟ نعم .. بدأت اشعر بالدفأ والحنان,عندما كنت احاول ان اكتب اسمك او التفكير فيك...
هل تعلمين انني احببت وبدأت اجمع الورود, لأبني طريقياليك؟وهل تعلمين انني كنت ادخل الى قصرك اجمع الورود من حديقته مساء,لتجديه في خزفيات غرفتك عندما تستيقظين في الصباح؟!!
هل تعلمين انني من كان يقف في آخر سور القصر يعزف على الناي عن الغروب؟ !!
هل تعلمين مامعنان تجدي في شرفة غرفتك رسالة تحمل وردة حمراء,(كرسالتي هذه),مربوطة بشريط ذهبي على ستارة الشرفه كل صباح، وأنت تعلمين ان اسوار المدينة عاليه, وقصرك في وسط المدينه وسور قصرك عالي جداً, وحراس حول قصرك,وفرسان يتجولون في حديقة قصرك ليل نهار,ولكي اصل الى غرفتك,هناك الف باب وعشرة حراس في كل باب، وشرفة غرفتك عالية في السحاب...!!
فهل ادركتي معنى تلك الوردةالمربوطة بالشريط على رسالة غرفتك؟؟!!
ان ادركتي معناها ياوفاء فاعتبري رسالتي هذه مرفقه بتلك الوردة ..
مع تحياات من يعدك بلحب والحماية والأمان مدى الحياة..!!
راشد..
** ** ** **
وفاء انغرمت بهاي الرساله وتسارع نبض قلبها.. تحس بالسرور لما تحوية هاي الرساله من معاني ..
بس كلمه علقت عليها وماعجبتها كثير وهي انه بيجمع لها الطيور..خخخخ لأنها ماتحبهم..كركركر
وراحت غرفتها وخذت ورقه حلوة وكتبت له رد على رسالته رد من قلبها له.. وخلتها عندها الى ان تلتقي به بتعطيها اياه..
... . .. .. .. ..
وراحت رجعت نامت.. وهي مرتاحه ..

على الساعه 2 الظهر..في بيت ام ناصر..
ليلى جالسة مع جنان وخواتها ام ناصر وام سالم في الصاله ينتظرون سالم وحسام عشان بيردون السعودية لأن سالم قال لهم انه بيت ام حسام بيجونهم اليوم..
وفاء بعدها نايمه..
وريم في الحديقة تكلم خالد وجالس معاها نايف..

اما سالم كان حاط في باله انه بيروح اليوم السعودية عشان يوصل اهلة ويخلص من موضوع حسام وجنان ويرجع يوم ثاني البحرين يخلص موضوع هيفاء اللي شاغل باله حاليأ اكثر من اي موضوع ثااني..
مشوا قوم جنان وامها بعد ماسلموا ع الكل..

ع الساعه 2 ونص جلست وفاء من النوم..طالعت الساعه واستغربت كثر نومها بس تذكرت انها يوم تنام الصبح من حقها تتاخر.. استغفرت ربها وقامت بسرعه غسلت وتوضت وصلت صلاة ربها .. خلصت الصلاة الواجبه بعدها صلت ركعتين شكر لربها للراحه اللي تحس بها وقرت شوية قرآن ..
ويوم تخلص كان باقي عشر دقايق وتصير ثلاث بالضبط اي بيجي مسلسل عباس الابيض في اليوم الاسود..
هي عادة تشوفه بالليل بس هي كانت مشغولة بحفلتها طبعا فنزلت تبي تشوفه ..
كان مافيه حد بالصاله يوم تنزل ماعادا هادي..
مرت ناحيته بتروح المطبخ وقالت له: جهز نفسك هدوي بطالع المسلسل انا عشان تقوم.. ودخلت المطبخ وهي تسمعه يعاند مثل كل مره ويقول: مااني قاايم عشان هالمسلسل البايخ..
وفاء سوت لها كوب حليب كافي وخذت فطيرة جبن..
ووراحت الصاله تستعد للمعركة..وهي تسمع اصوات ليلى وريم ونايف برا في الحديقة..
شربت شوي كافي.. وكلت شوي من الفطيرة وحطتهم ع الطاولة وحطت يدينها الثنتين على خصرها: هدووي جيب الريمووت احسن لك..
هادي بعناد شديد وهو حاط الريموت ورا ظهرة وهو ع الكرسي طبعا: ماراح اجييبه انا قاعد اطالع كونان ولا ماتشوفيني يعني اطالع ولا مو مالي عينك..
وفاء بمسخرة >>تنحرق اعصابها مع هادي: لااا مالي نص عيني بس.. والحين معااك يعني؟؟
هادي: انااللي مشغل التلفزيون..كيفي..
وفاء كانت واقفة وعاطيه ظهرها للباب.. ومواجهه هادي..وسمعت الباب ينفتح بس مالتفت ولاجابت خبر على بالها انه احد من اللي برا..
وكملت كلامها: والحين معااك هدوي بتجيب الريموت ولاناوي على شر.!.!

هادي يطالع باللي جاي من ورا وفاء..

سوسو 14
13-02-2007, 01:50 PM
راشد: لا شكله ناوي على شر..
وفاء عرفت الصوت وتصنمت..
وبعدها عاطيته ظهرها..منصدمه ماتصورت انه بيجي الحين ومن غيرموعد بعد..
راشد: شنو مافيه تفضل مافيه حياك الله..
وفاء وهي تحس شكلها مو عدل .. كانت لابسة بيجامه حرير لونها سكري واطرافها فيها ورود وردية وكانت مرة ناعمه .. وشعرها كان مفلول لأنها توها جالسة من النوم وهي مستحيل تنام وتربطه او ترفعه فما غيرت فيه شي .. وكان شكله حلو.. بس تعرفون هواجييس البناات..!
كركركر
وفاء التفت له وباين عليها التفاجئ: اهلا
راشد: وسهلاا
راشد يتمعن في ملامحها وكانت عنده احلى بمليون الف مرة دوون مكيااج وكان يتمنظر فيها من فوق لتحت .. وفاء احمرت ومشت عنه بعيد شوي وقالت لهادي: والنهاايه معك يعني جيب الريموت خلص..
راشد مستعجب منها وفيه ضحكة بس حابسها وقال: هادي جيب الريموت..
هادي مد يده لراشد وعطاه الريموت على طوول..
وفاء تطالعهم بغيض..كأنهم متآمرين عليها..
راشد يدري انها بتنقهر فتعمد يسوي كذا ..
جلس على الكنب.. وسوى روحه مايشوفها.. شوي طالع فيها وقال اوه وفاء تفضلي قعدي..
هي طالعت فيه بعين وجنب وراحت جلست مكانها والكافي قدامها ومعاه الفطيرة..
هادي: لاتحط مسلسلها البايخ مانبيه..
وفاء: هدوي انطم احسن لك ..
راشد: لا انت ولا هي الحين انا اطالع مسلسل طالعوه معاي حلو..
وحط دبي وعلى مسلسل عباس الابيض في اليوم الاسود..
هادي: حتى انت تطالع هالبايخ مبتلشين بوحده صاروا اثنين..
راشد بتعجب:ليش هذا اللي تبيه وفاء؟؟
هادي: ايه هذا هو لابارك الله فيه..
وفاء ابتسمت غصبا عنها وهو بعد..
هادي تحرك بالكرسي ونادى ع الخدامه تطلعه برى الحديقة..
وفاء: منو دخلك؟؟
راشد: الباب منو بيكون يعني الشباك..
وفاء يقهرها لما يستعبط عليها ويرد ردود تبط الشبد فقالت له:بلا بيااخه اقصد منو فتح لك الباب..
راشد: ههه نايف ..وهم جالسين برى قلت لهم وين وفاء قالوا نايمه بعدها دخلت ناوي اسوي فيك مقلب بس الله ستر وجلستي..
وفاء: لو سويت لي مقلب كان تشوف شي ماشفته في حياتك..
راشد:ههههاااي
وفاء: وكذا تجي ماتقول لي..
راشد: شنو يعني طرده اطلع يعني؟؟
وفاء: لااا مو هذا قصدي بس ان يعني شووف حالتي..!!
راشد: شفيها حالتك مثل العسل..!
وفاء: ياربي..!
راشد: وش فييك تتحنطبين؟؟
وفاء: لاسلامتك عزيزي..
راشد:الله يسلمك عزيزتي..
وكل واحد ارتسمت شبه ابتسامه على شفاته وسكتوا يطالعون المسلسل..

****** ** * ** * ** ** * *** **
ناصر جلس من النوم وبلغهم بولادة هدى ام عبير وانتشر الخبر .. فلازم يقومون بالواجب والزياارة..

.... ...
اما اريج ومحمود راحوا سلموا على بيتهم كلهم والحين هم في الطياارة رايحين جزر الكاريبي اللي اريج تونست يوم قال لها محمود عنهاا..
. ... .... ... ...

كوثر ونرجس يطالبون حسين بطلعه هالأاسبوع وهو ملان يطلع وقاعدين يتنقرشون به عشان يطلعهم فشكله بيستسلم وبوديهم ههااي.. بس لأن رمزي صديقة رجع السعودية ولا كان ودة يبقمعاله شوي لأنه من صج مشتااق لداليا كثير فقال رمزي انه يشوف ليه بيت صغير على قده..... .. عشان يجي يعيش معاه بالبحرين..!!

... ..... ..... .
وهم جالسين وفاء وراشد يطالعون المسلسل جات الخدامه لوفاء وعطتها جوالها وقالت لها: هلك ماما جوال في صيح..
راشد بابتسامة خبث: هاتيه هناا..
وفاء ماتكلمت تحس عاادي..
راشد: اوه عندك رسالتين..

وفاء: ياتفتحهم وتقول لي منو يا تجيب انا افتحهم . .
كانت الاولى اللي من عند خالد..

"سامحيني"
لو ابتعدنا كثير
بس"قلبي
لو طلبته ماابتعد
رافض بعدك
ولو جرحه أثير
ينتظر رجعة حبيبه والسعد..
ماطلبتك"
تترك عيوني(تحير)
في مدامعها عيونك للأبد
صدقني"قدرك" الغالي كبير
وسط(قلبي) مايسوي له احد
********
وكان اسمه طبعا"ملك الحنان..
والثانية كانت هم من عند ملك الحنان اللي هو خالد..
وكانت تقول:
x~®©½™تدري اني خلاص ما ابيك... ابدا ما ابيك..والله ما ابيك..تغيب عني لحظه¾®©~x
وقريب راااجع..فرجت ياعمرري..احبكم ووالله مفتقدكم..!

راشد بعد ماقراهم قال لها: من عند ملك الحنان واللي اظنه خالد..
وفاء: ايوه..
راشد قبل لايعطيها اياه جذب نظرة ان اخر 7 رسايل يمكن كلهم من عند ملك الحنان فجاه فضول وقام يقراهم..
1: ياعمري ياوفاء لاتزعليين والله اني اتعذب اكثر منك لأني ابي اجي لك اليوم قبل بكرة بس مو بيدي..
2:شنو عشاكم اليوم؟جوعاان ماعندي حد يسوي لي الغداءفدييت قلببك رسلي لي اكل..
3:وانا بعد امووت فيك ياعمري لاتحااتين مستحييل انسااك وانا جااي جااي عشاان اشووف هالراشد اللي فاضحتنا به..
4: مو اكثر من ريم طبعا هههاي حررره ..لا والله انتوالثنتين غاليين بس تعرفين ريم غيير وانتي ادرى وحده بهالشي..
>>> راشد هنا سكر الرسايل وهو مبتسم لأنه هاذي سوالفها الخاصه بس هو عنده فضول وابتسم لما قرا هالراشد اللي فاضحتنا به معناته انها تتكلم عنه..
طالع في وفاء اللي كانت واصله حدها منه:خلصت حوسه؟؟
راشد:"هههههههههااي ايه عيوني تفضلي جوالك..
خذته منه وفاء وقرت رساايل خالد وطار عقلها ..
وفاء: يااعمرري ياخلوود بيررجع اخيراا..
راشد يطالعها: اذا هو عمرك انا شطلع؟؟
وفاء بنظرة كأنها تقيمه: انت؟؟! اممم رااشد انت منو يعني.. ايه ايه تذكرت انت بعلي...
راشد: بس؟؟
وفاء: اممم يمكن
راشد بالفرنسي(كرُوَلْ)=قاسية..
وفاءمن غيضها:بانالْ = سخيف..
راشد:طيب ..ماقلتي لي قريتي الورقة..
وفاء: ايوة ورديت عليها..
راشد بحماس: طيب قومي خهاتيها بمشي..
وفاء بعفوية: وين تو الناس؟؟!
راشد بتنحيس: تبيني اضل؟؟

وفاء بحيا: لاا بس اوه ايه اقصد توك جاي يعني..
راشد:ههههه زين والله تبهدلتي شوي..
وفاء: لااااه
راشد: روحي هاتيها يله بمشي عشاان بروح الشركه..
وفاء: اوكي دقايق بس..

وراحت بسررعه فوق جابتها ورجعت..مدت له يدها بالظرف: تفضل..
راشد يناظر الورقه الحلوة الللي تحوي رسوم ازهار بنفسج .. وكان بس يبي يطلع يقراه ..
راشد: يله بااي..
وفاء ضحكت عليه كان يمشي وهو يطالع في الورقه وبس..
وفاء: تعاال رشود قبل لاتروح..
راشد وهو سهمان: هااه رشوود بعد.. ههه ايه شنوو؟؟ تدللي قولي؟؟
وفاء:هههه بروح مع خواتي المستشفى عشاان ام عبير..
راشد: وتبيني اوصلك؟؟
وفاء:ههه لاا لااا بنروح مع نايف.. بس انت قول لعمتي عشانها تعرفها..
راشد: من هالعين قبل هالعين..
وفاء:هه يسلمون لي الثنتين..
راشد: صج تسلم عليك اريج اختي.. سافرت مع محمود زوجها اليوم راحوا جزر الكاريبي..
وفاء: الله ونااسه ..الله يسلمها من الشر ويحفظها يارب..
راشد الله يسمع منك يله مع السلامه اشوفك على خير..
وفاء: مع السلامه..

* ** * *** **** ***** *

في بيت ام سالم كانوا يجهزون عشان زيارة بيت حسام لهم..
جنان واايد مستانسه انها بتشوف صاحباتها.. وكانت جالسة تتعدل تعديلها الناعم والكشخه..
وتنتظرهم بفاارغ الصبر..
***** * * ** **
اما وفاء وريم وليلى وبدرية راحوا المستشفى يزورون هدى وبناتها ويشوفنهم اذا محتاجين شي ولا شي.. وكان اللي موصلهم نايف..
نايف المسكين اللي مخفي مشاعره زين مازين ولااحد داري بالعذاب اللي في قلبة ..كان معاهم بالجسد والروح بس مو بالتفكير والقلب..
وصلوا الغرفه اللي دلوهم عليها.. وفي اياديهم مختلف انواع الورد والحلويات...
في الغرفه كان ابو عبير واحلام ودانه.. اما عبير فمع ناصر..
دخلوا كلهم وقالوا: السلاام..
والكل رد السلام..
وسلموا ع بعض..
واستحمدوا لهدى بالسلامه..
وجلسوا سواالف..
بدرية وهي تسلم على ابو عبير: مبرووك ان شااء الله تتربى في عزكم .. يله الولد في المكره الجايه ان شااء الله..
ابراهيم: الله يبارك فيك.. لاعاادي ولو رااضين والحمدلله والاهم من هذا انها طلعت مثل احلام وانا قلت لكم عندي احلام احسن من 10 اولاد..
ناايف اللي كان سرحان التفت لهم مع سماعه اسم حبيبته..
وشافهم كلهم يطالعون احلام اللي تبتسم فرحانه رغم الخحزن الشديد اللي يطل من عيونها..
تخيل احلام حبيبته وعذابها عشانه وكره نفسه كثيير وماقدر يستحمل وطلع بسرعه دون مايقول اي كلمه وهالحركة لفتتانتباه الجميع..
بس مسرع مانسوها لأنها مو مهمه ..
وغير كذا انه رجع وقال لهم كانت عنده شغله يسويها فطلع بسرعه قبل لاينسى وهم اقتنعوا..
وقعدوا معاهم شويه بعد لما وصلوا عبير وناصر..
وبعدها رجعوا بيتهم..
** * **** **** ******
اما في السعوديه عند قوم ام سالم.. بعد اذان المغرب ..وصلوا ضيوفهم..
وبعد السلام الحار اللي جرى بينهم..
دخلوا وجلسوا..
وبعد بعض من السوالف وشرب القهوة والشاي..
قالت ام حسام: والصراحه ياام سالم بعد ماسافرنا معاكم وعرفناكم قلت اني مستحيل القى وحده احسن من بنتك جنان لحسام ولدي..
جنان كانت جالسة فرفعت راسها منصدمه من اللي تسمعه لأن ماحد عطاها خبر..
كانت تسمع ام حسام تكمل: ولا بنت ثالثله اضيفها لبناتي احسن منها ولا اخت من احسن الخوات غيرها لبناتي..
يعني بالمختصر المفيد متمسكه ببنتك لولدي ومتمسكه بالنسب المشرف ..
\ام سالم استانست لأانها تعرف ان حساام كثير مناسب لبنتها جنان وقالت: والله هاي الساعه المباركة ياوخيتي وماراح الاقي لجنان بنتي واحد احسن من ولدك يهتم فيها ويحافظ عليها..
وانا من جهتي اقول لك اياها بكل ثقة اني ماعندي مانع والراي الاول والأخير للبنت وابوها ..
جنان كانت مصطبغه احمر في احمر..مناهل وايثار يضحكون عليها بس مخبين ضحكتهم..
جنان حست انها بتنفجر وقالت عن اذنكم.. وطلعت.. والكل انفجر ضحك ..
كانت مومستوعبه شلون ان حساام يجي يخطبها وتذكرت يوم يسألها سالم عنه وانقهرت لأنه ماقال لها انها هي اللي بيخطبهاا بس لما جات تفكر بالموضوع من منظار ثاني راقت لها الفكرة وماشافات فيها عيوب الدنيا اللي كانت هي حاطتهم خصوصا انه جا لها من الطريق الصح وخواته وامه طيبين واايد وهي تحبهم وغير كذا هو وسييم..!!!! هههااي
**** ** *** ** *** ** **
راشد راح الشركه وهو ماسك نفسه بس يبي يجلس ع الكرسي ويقرا ورقه وفاء..
وبسرعه قعد وقال لسكرتيره يجيب له كل شي يبي له توقيع ويحطه ع المكتب..
فتح الورقة وهو خاييف من اللي بيلاقيه فيها يعرف عن وفاء شي انها صريحه وعنيده يعني ممكن تكون كاتبه له اي شي..
فتحها وعيونه ناظرت هالكلمات:
باختصار ياراشد ودون تطويل كلام..
هكذا اريدك:
لااريد جنون قيس بليلى.. بل بحدود المعقول..
ولا اشعار ذي الرمة لمي..
اريد صدقاً في عباراتك .. صدقاً يقيم مهرجانأ من المشاعر الحالمه في حجرات قلبي ..
لاانتظر منك حنان امي..الحمدلله عندي وزود بعد..
يكفيني لمسة حب في قسماتكالحلوة..
ولاتنظر الى بسمتي الرائعه
وانظر الى قلبي فهو اجمل..
لاتنظر الى الغد بانانيه
ولاتنتظر مني ان اكون خلفك لأنني لاارجوا ان اكون امامك
فأنا اهوى ان اسير بجانبك..
ولاتحاول ان تبرهن لي بأنك الطائي بكرمه
لأنني لن اقتنع ..
لكن لااريدك ان تخرج لي من كتاب البخلاء..
دع عنك اغاني العشق.. وابتعد عن اقوال المحبين..
وكن عاشقا في تعاملك معي..
فأنا هكذا اريدك ..قلبا صادقاً..فارساً في تصرفاتك..مخلصاً في وعدك..
لااريدك ان تكون اسطورة..
اريدك فقط ان تفهمني ..وتعي مشاعري..
لأكون لك سنداً في وقت الشدة..
وبسمة في وقت الفرحة..
مع تحياتي لك يابعلي العزيز ياراشد..
وعلى فكرة ماله داعي تتعب نفسك بتجميع الطيور..مااحبهم ههههه...
وفاء..
**** ****** ***
راشد قراها وضحك على اخر تعليق من قلب.. وضم هالرسالة لنفسة وهو يحسها كنز ثميين من كنووزة .. يحس وفاء تطالبه بالمعقول والشي المثاالي تبي كل شي وسط وخير الامور اوسطها وهو بيحاول يحقق لها مطالبها ويسعدهاا .. عشان هي بالمثل تسعده وتحبه.. لأنه تقريبا حبهاا كثيير..

سوسو 14
13-02-2007, 01:52 PM
الجزء الثامن والثلاثين:
في السعوديه:
طلعوا بيت ام حسام من بيت ام سالم بعد مااتفقوا مع بعض انهم يردون عليهم بعد ماتفكر البنت ..
وطبعا حسام وابوه وسالم وابوه كانوا يتناقشون في المجلس.. ابو سالم متونس ومرتاح عشانه يحس هالناس طيبين ومثاليين ويناسبون بنته ..
يعني الكل مواافق بس باقي جنااان..!! اللي الله يستر من ردها..
لأنها صج تشوفه عاادي بس في فكره مسيطره على بالها وهي ان حساام يقهرها..ويحرق اعصابهاا..كذا بدون سبب..حره هي كيفهاا مالكم شغل..ههااي
*** *** ******** *** *** ** **
وفاء وليلى قبل ماينامون اتصلوا في منير ومشاعل وكلموهم وانضمت لهم ريم بعد كلمتهم والكل مرتااح رغم علمهم ان مشاعل بتفارقهم قريب لكن اذا هي مرتاحه لازم هم يرتاحون لراحتهاا..ويرضون باللي الله كاتبه..
** ******** ** * *** **** ***
عبير واحلام رجعوا من المستشفى بعد ماتطمنوا على امهم واختهم ومعاهم دانه اللي شوي وتطير من الفرحه عشان جابوا لها اخت صغيرة..
فاطمه يدتهم مرتاحه عشانهم بخير وتحن عليهم تبي تشوف هدى وبنتها لكن هي تعبانه ولازم ماتطلع وتتحرك كثير فكلهم يصبرونها ويقولون لها كلها يومين وبترجع هدى البيت بس مارضت وظلت تحن ووعدوها انهم بكره يودونها لها..
وفيه مشكله صغيرة "موديـــــــانــــا" الخدامه الغبيه اللي يوم سمعت بالخبر قامت تناقز وتقول بلهجه مكسرره فرهه هلو..>>فرحه.. حلو ..
ماعليكم منها هبله خخخخخ..
والكل راح ينام بعد مااتفقت عبير مع احلام انها بتروح لها بكرة المدرسة وبتنهي موضوع رجاء..!
* **** **** ***** **** ** * ***
نرجس وكوثر ناموا خلاص في ساابع نومه ..والمساكين ناموا من القهر والحره اللي فيهم لأن حسين ماقدر يطلعهم وماطلعوا وقاموا يتحنطبون بس عشان ينهون الملل اتصلوا بشهد اللي راحت قعدت معاهم ونسوا شوي الزهق بس هو ضل لاحقنهم ..
حتى شهد اللي كانت كل حركاتها تظاهر في تظاهر لانها بمرحلة تحاول فيها تنسى حب استمر معاها سنين وشهوور .. رغم انها الحين تحسه مو ذاك الحب اللي كانت تتصورة .. الحب اللي ماينوجد الا بالأحلام..
بس مهما كان لازم بتعاني عشانه وعشان نسيانه وقاعده تحاول تركز على دراستها والكل لاحظ ان مستواها الدراسي يتقدم .. اكثبر عن قبل.. لأن عندها القدرة والأاراده وهذا الشي اللي لازم يكون عندنا كلناا ..!!
***** **** ***** **** *******

نايف متمشكل ومو عارف شو يسوي يحس بقلبة يتنتف نتفه نتفه كل مايذكر انه يمكن مايقدر بعد هاليوم يوصل لأحلام دام ان امها دخلت بالسالفه لأانها تظنه يتلعب..
وخاايف من انها تغير رقم البنت ولايقدر بعدها حتى يسمع صوتها .. فقاعد يفكر حالياً انه يخبر احد بالسالفه ..احد يساعده.. !!
** *** *** *** ** *** * **
يوم السبت ..
اللي راح شغله ..واللي دوامه..واللي مدرسته او جامعته.. وكلٍ إلى حياته..
وطبعا عند الجامعيين اختبارات ام المدارس بعدهم بكم يوم..
يعني خلاص بدا الجد والمذاكرة والمراجعه..
في الجامعه عند وفاء وليلى وهيفاء وعبير وزينب وبشاير..
كانوا كلهم بجمعه وحده يتكلمون عن حفلة وفاء وعن اللي صار فيها ..وكلهم فرحانين لأنهم يشوفون الراحه بعيون وفاء اللي كانت خايفه ومتوترة ورافضة الفكرة بأكملها ..
عبير قالت لهم انها بعد هالكلاس بتطلع بتروح لأختها بمدرستها لان في مشكلة خاصة ورايحه تحلها وهم احتراماً لها ماسألوها شنو هي المشكله لأنها لو تبي تقولها قالت..
زينب: بناات بقول لكم خبر مريحني ومفرحني رغم انه مو اكيد لين الحين..
البنات بردود متفرقه: شنو هو؟؟ قولي بسرعه.. الله يأكده لك وتدوم فرحتك هاتيه.. بشريناا يله..
زينب: لما رجعت من حفلة وفاء يوم الخميس شفت سيارة ماشيه من عند بيتنا ومكتوب عليها سعودية يعني مو من هنا وكان فيها ناس جايين لأمي..
بس ماسألها لأنها راحت ترمس ابويه.. لكن امس جات وكلمتني قالت لي ان هاذي ام جاسم من السعودية وهي كانت جارتنا من قبل وانها جاية خصيصا تخطبني لودها .. وعادي عندهم اكمل دراستي والاحلى انهم بانين لي بيت هنا بالبحرين.. وهي جات تسالني اذا انا موافقه بيكلمون ولد عمي اذا موافق يتركني لهم واذا مو موافق مابيتركوني لهم. .. وامي تدري ان مجرد فكرة اني مااظطر اروح الامارات واتركهم معناتها اني موافقه واليوم بيكلمون ولد عمي قولوا ياارب يتركني في حال سبيلي..
كلهم استانسوا عشانها.. ودعوا لها ان الله يحقق مرادها..
بعدها تفرقوا كل وحده راحت كلاسها .. عبير وبشاير مع بعض..
وليلى بروحها..وهيفاء بروحها بعد..
وضلت وفاء مع زينب ماعندهم الحين كلاس..
وفاء: انت بتوافقين عشان تفتكين من ولد عمك ولا بتوافقين لأانك تبين توافقين؟.
زينب: تبين الصراحه مادري ..انا مابي اسافر الامارات وابتعد عنكم عن اهلي عن اصحابي وهذي فرصه جاتني ليش اضيعها وامي تمدح في هالناس..!
وبقول لك شي بعد مريحني حلمت البارح ان انا ماابتعدت عنكم يعني بعدني هنا بالبحرين رغم ان علي دبلة يعني مخطوبة لاا وفي هالجامعه بعد ..
وفاء: الله يحقق حلمك يارب..
زينب: فديتج ياحبيبتي .. اهم شي انت مرتاحه..
وفاء: والله الحمد لله.. بس الله يستر اليوم بروح بيت عمتي ام راشد ..
زينب:هههههه الله يعينك..
***** **** *** ******* *** **
في السعودية في الجامعه عند جنان وبدور..
البنات الي كانوا يماشون بدور بس عشان شكلها ونسبها يرمقونها بنظرات حقد وكراهييه وهي مطنشتهم وجالسة تضحك مع بدور..
وخبرتها عن حسام..
بدور: وافقي جنان دام انه يحبك لأن في هالزمن الوحده تاخذ اللي يحبها هي مو اللي هي تحبه.. لأن هذا اللي يحبك ببيخاف عليك وبيحبك اكثر من نفسه..
جنان: مادري يابدور انا احس بالراحه ناحية اهلة لأن ماعليهم كلام بس هو نفسه ياربي ينرفزني..
بدور:ههههههههه ماعليه بعدين بتغيرين نظرتك..
جنان: ابوي وسالم وامي كلهم يحنون علي اني اوافق والكل فرحان ..يقولون انه مناسب لي ولوضعي وطبعا هذا اللي هام ابوي..
بدور: تعوذي من ابليس واستخيري ربك وان كان فيه الخير الله بيكتببه من نصيبك.. وكل واحد ما ياخذ الا نصيبه..
جنان: ااخ ايه والله.. طيب وانت ماسمعتي اي خبر عن هيثم؟؟ >>هذا قريب بدور واللي يحبون بعض بس فيه مشاكل بين العايلتين بسبب الورث مثل ماقلنا من قبل..
بدور بحزن فضيع يطل من عيونها: لااا والله حتى اخته اللي كانت تتصل بالخش والدس تطمني عليه وتوصل لي من عنده رسايل قاطعتني وقلبي معورني مره..
جنان باست بدور في خدها تبي تهون عليها : لاحبيبتي مابي اشوف هالحزن بعيونك .. ماتدرين شيصير ان شاء الله تتسهل اموركم بس لاتفقدين صبرك وايمانك بربك..
بدور: ونعم بالله.. ان شاء الله .. وابتسموا لبعض..وماافترقوا الا وهم متفقينان جنان تروح بيت بدور اليوم..
**** ****** ***** ***** **** ***
في المدرسه الثانوية بالبحرين .. شهد ونرجس وكوثر جالسين بالفسحه يسولفون..
كوثر بقهر: اافف اليوم بتجي بيتناا..
شهد: من هي؟
نرجس: ههه تقصد وفاء خطيبة راشد اخوي..
شهد: حياها الله وليش متضايقه؟؟
كوثر: يعني الحين انت ماتدرين انها كانت العدوة الاولى لي ولنرجس..
شهد: قلتيها بلسانك:كااانت..!!
كوثر تكمل:ومازاالت..
نرجس: لاكوثر لازم نحاول ننسى الماضي عشاان راشد..
شهد: ايه صح كذا ماراح تصيرون عايلة مترابطه وانت ياكوثر علمي بك قلبك ابيض وماتحقدين على احد ليش شايلة عليها للحين..
فترة صمت وتفكير..
كوثر تهز كتفها بعدم اهتمام: اذا هي بتنساه راح انساه انا..
نرجس ابتسمت ابتسامة انتصار وناظرت شهد بشكر لأنها عاونتهاا..
***** ** **** **** *** ****
في هاي اللحظات عبير كانت في مدرسة احلام..
كانت متجهه ناحية غرفة المرشدة الاجتماعيه اللي تحل مشاكل الطالبات وتعاونهم ..واللي هي ابله تهاني..
عبير قالت لها انها اخت الطالبه احلام وعلمتها بكل السالفه .. بس قبل لاتروح قالت لها: شوفي يااستاذة تهاني انا مااحط اللوم على رجاء لأن اختي بعد غلطانه بس حتى رجاء لازم اهلها يتنبهون ويحافظون عليها عشان نفسها وعشان مصلحتها ومصلحة كل بنت بتماشيها لأن الرفقة تأثر..
استاذة تهاني: ايوه اتفهم وجهة نظرك واشكرك على انك ماقلتي الحين اختي بتطيح من عين الاستاذة وسكتي عن الموضوع بل جيتي تنبهينا وهالشي ماراح ننساه لأنك بتسوين خير للطالبات وللمدرسة نفسها..
عبير: والله هذا الواجب واقل شي كنت اقدر اسويه طبعا انا وعدت اختي ان امي وابوي ماراح يعرفون بالموضوع لأنها وعدتني انها ماتطيح في هالخطأ ..
تهاني: لاتخافي يا اخت عبير خلاص احنا احلام بنطلعها من السالفه وكل تفاهمنا بيكون مع رجاء وامها ومثل ماقلتي عشان مصلحتها الشخصيه..!!
عبير: اوكي مشكورة استاذه اخذت من وقتك كثير..
تهاني: لا خذي راحتك عادي والله..
عبير: تسلمين .. انا رايحه بس اتمنى المشكلة هاذي تنحل بدون مشاكل لأن ماابي احد يحط اللوم على اختي..
تهاني: ان شاء الله ماراح تصير اي مشاكل..
عبير: اوكي اسـتاذن أنا الحين..
تهاني: اذنك معك شرفتينا والله..
عبير: تسلمين يله مع السلامه..
وراحت عبير وعلى طول اتصلت استاذه تهاني في ام رجاء تستدعيها للمدرسة اذا مو اليوم بكرة..!!
** *** *** *** *** ****** ***
في العصر كانت عبير واحلام ودانه ويدتهم فاطمه في المستشفى عند امهم..
ووفاء متبهدلة ومو عارفه ايش تلبس رغم انها بعد نص ساعه بيجي لها راشد عشان تزور بيت عيالها لأاول مره..
وفاء: ليلى بليز تعالي معاي..
ليلى: وين اجي؟؟
وفاء: بيت عمتي..
ليلى:جنيتي انت ..!! اول مره تروحين وتاخذين احد معاك..!
وفاء: ايوه والله خايفه مو عارفه شلون اتصرف ولا شبسوي خصوص بوجود هالتوأم النحيسين..!
ليلى: لااا وفاء حرام عليك والله انهم طيبين وبعدين مايصير كذا لازم تنسين الماضي وتفتحون صفحه جديدة..
وفاء:طيب تعالي معاي مابي اكون بروحي..وبعدين انت صاحبتيهم يعني عادي..
ليلى: المره الجاية ان شاء الله انا مالي خلق اطلع اليوم..
وفاء:اووف طيب..شوفي شنو البس هاذي ولا هاذي..
>>كانت مطلعة لها بنطلون اسود وبلوزتين وحده حمراء فيها كلام بالاسود ووحده بيضاء فيها احمر..
ليلى: الحمراء احلى..وتناسب اكثر..
وفاء:ااهاا طيب...
* *** *** *** **** *** ***
سالم وصل البحرين الظهر وبروحه..بدون حسام هالمره..
واول ماوصل راح عند الشقق اللي تسكن في احداها هيفاء..
ومع وصول هيفاء من الجامعه كان هويشوفها..
هي دخلت من البوابه الرئيسية..وهو بسرعه نزل من السيارة..
راح وراها وهي كانت تمشي بكل ثقة واطمئنان ورغم انها سمعت خطوات وراها بس مالتفتت ولاطالعت حتى..
سالم ماعرف كيف يوقفها ولاشنو يقول لها فبكل تهور مد يده بسرعه ومسكها من ايدها عند كتفها هي التفت بكل فزع وناظرته بخوف وسحبت ايدها وقالت بعصبيه: وش قلة هالأادب هاذي؟؟
سالم يناظرها بكل حقد.. هيفاءطاحت عينها بعينه وخافت من الحقد اللي تشوفه فيها..
هيفاء: منو انت وشنو تبي ؟؟!
سالم بعده ساكت ويوم شافها بتلتف بتمشي قال: وقفي مكانك لاتخليني اسوي شي تندمين عليه..
هيفاء بفزع: وش تبي؟؟
سالم: شيلي قناع البراءة اللي حاطته لأني اعرف حقيقتك الحقيرة ياسافلة..
هيفاء بحيرة : انت شقاعد تقول؟؟مخرف ولامجنوون..؟؟
سالم: هيفاء صح؟ ايوة اسمك هيفاء.. اسم مايناسبك المفروض عطوك اسم يناسب امثالك وقام يطالعها باحتقار من فوق لتحت..
هيفاء:شووف عاد لهنيه وبس..! حدك عااد واحترم نفسك ..قاعد تكلم بنات الناس وتطيح عليهم بالغلط.. شنو عندك بنات الناس لعبه؟؟ولا انت ماعندك خوات تخاف عليهم؟؟!!
سالم: منو يتكلم .. انت؟؟ شوفي هو شي واحد بقوله لك وان ماالتزمتي فيه ماراح تلومين غير نفسك على اللي بيصير فيك..
هيفاء تطالعه بحيرة وخوف وترقب..
سالم: ابعدي عن سعود نهائيا ولاعاد تقربين ناحيته ولاتخربين بيته سمعتيني ولاا لاا؟؟>>بصريخ قالها..
هيفاء انصدمت بقووة وانعقد لسانها من الصدمه..وماعرفت ترد..
سالم: وحطي في بالك ان في احد يراقبك وان شفت سعود جاي لك ولا طالع معك مابتلقين خير..
ومشى عنها وخلاها موعارفه تتصرف..
ماتقدر تقول له هذا ابوي لأنها ماتدري منو هو ولاتقدر تدافع عن نفسها لانه الحين هو يشوفها وحده حقيرة تطلع مع أي كان..
راحت شقتهم وهي تفكر شتسوي بهالورطة وهل تقول لهم بها ولاالاا؟؟!!
*** *** *** *** *** ** ** *** *

سوسو 14
13-02-2007, 01:53 PM
ريم جالسة وتفكر بخالد اللي خبرهم انه قريب بيرجع ورسلت له هالأاغنيه:
مشتاق له ميت عليه وينه بعد عمري ابيه بحكي له عن كل اللي صار عن غيبته ليل ونهار..
وبلهفتي بحضن ايديه وينه بعد عمري ابيه..
مشتاق له ميت عليه وينه بعد عمري ابيه بحكي له عن كل اللي صار عن غيبته ليل ونهار..
وبلهفتي بحضن ايديه وينه بعد عمري ابيه..
حسيت في غايبه بحزن..
مريت باصعب ظروف..
ليته يجي ليته يحن..
وبعينه احوالي يشوف..
حسيت في غايبه بحزن..
مريت باصعب ظروف..
ليته يجي ليته يحن..
وبعينه احوالي احوالي احوااالي يشوووف..
من ياخذ اشواقي اليه ..وييينه بعد عمري ابيه..وينه بعد عمري ابييه..؟؟!
راح اللي بعيونه الهنا..غاب الفرح في غيبته..
ليلة بعد ليلة وانا بس نتظرها رجعته..
راح اللي بعيونه الهنا..غاب الفرح في غيبته..
ليلة بعد ليلة وانا بس نتظرها انتظرهااا اااه رجعته..
واتخيل ايديني بيديه وينه بعد عمري ابيه ويينه بعد عمري ابيه..
* **** ** ** * *** ***
راشد وصل وينتظر وفاء تنزل ..
نزلت من فوق وهي لابسة عبايتها وشيلتها وجاهزة لطلعه خلاص..
وكانت عبايتها حلوة منقشة بنقشات ناعمه باللون الاسود نفسه بس صايرة رووعه..
وفاء: اهلا راشد..
راشد: اهليين وفاء..
وفاء: يله مشيناا..
راشد:يله ..
وهم يمشون جنب بعض ..راشد يتنشق ريحة عطرها اللي دوخه ويحس بسعاده ويحمدربه على وفاء..وعلى انها صارت من نصيبه..
وفي السيارة هي جالسة ومتوترة بس ماخلت راشد يحس فيها..
كانت ساكته وهو مستغرب سكوتها ..
راشد: تحبين تسمعين شي؟؟
وفاء:......
راشد: وفـــاء؟؟
وفاء:هاه
راشد: اللي ماخذ بالك يتهنا به صار لي ساعه اكلمك..
وفاء:ههه سوري كنت سرحانه..
راشد:في منو؟؟
وفاء:هاه مو في احد..
راشد: ولا ولا ولااحد؟؟؟
وفاء:اممم لااا الصراحه في امك وخواتك..
راشد:ههه لاتخافين هم ينتظرونك وبيكونون طيبين معك خخخ ..
وفااء طنشته وماردت عليه..
وفتحوا سوالف مختلفة الى ان وصلوا البيت..
* * ** ** ** ** ***** **
اريج مع محمود وريهام مستمتعين بوقتهم لدرجة انهم يتمنون لو مايرجعون..
وجزر الكاريبي مو مقصرة معاهم من حلاتها الواحد وده لو يعيش فيها بس مهما كان الوطن مالنا غنا عنه..
* *** * * ** *** ** * **
هيفاء سلمت على عمها وامها واستأذنت منهم انها تبي تنام نادوها عشان تتغدى قالت لهم مالها نفس الحين ولما تقعد بتتغدى..هذا اصلا اذا نامت لأن اللي صار مخليها مو في حاله طبيعيه..
* * * *** *** *** ** ** ** **** *
جنان بعدها تفكر بالموضوع ومو عارفه شنو تقرر ..هي استخيرت ربها وكل شي يقول لها وافقي بس هي لللحين متردده..
قامت قالت لأمها انها بتروح بيت بدور اللي كثرت زياراتهم لبعض.. وامها ماعارضت وراحت وهي مقررة انها تاخذ رايها لأخر مره..
** ** *** **** ** *** **
راشد ووفاء دقوا الجرس وفتح لهم الباب حسين..
حسين:مرحبااا
راشد:مرحبتيين..
حسين: اهلين زوجة اخوي شخبارك؟؟
وفاء بابتسامه:الحمدلله بخير..
حسين:واخبار الأهل؟؟
>>وفاء تقريبا فهمت انه يبي يتطمن على ليلى: كلهم بخير الحمدلله ..انا قايلة لخالتي تجي معاي بس مارضيت انشاءالله المرة الجايه..
حسين فهم قصدها واستانس وقال:البيت بيتاها تفضلوا حياكم الله..
ودخلوا الصاله واستقبلتها عمتها ام راشد
وفاء سلمت عليها وباست راسها..
ام راشد:هلااا والله هلاا ببنيتي...شخباارك شمسويه؟؟
وفاء:هلاا عمتي بخير الحمدلله انت شخبارك؟؟
نوار:بخير اسأل عنكم ..شلون الوالد والوالده..؟؟
وفاء:سألت عنك العافيه.. بخير يسلمون عليكم..
نوار:الله يسلمهم من الشر..قربي حبيبتي جلسي..
جلسوا وتكلموا شوي..
راشد:الا وينهم نرجس وكوثر..؟
نوار: نازلين الحين قلت لهم انا ..
راشد:اهاا..
حسين: يمه صج بسألك البيت اللي ورا بيتنا معروض للبيع ولا للأيجار؟؟
راشد:للايجار موللبيع..
نوار:ليش؟؟
حسين:لأن صديقي رمزي يبي يجي هنا يعيش بجنبي وبمسخره يكمل تعرفون ولدكم انسان محبوب والكل يحبه وماحد يقدر يستغني عنه..
راشد ضحك بمسخرة وفاء عن جد فقعت ضحك..
نوار:ههه أي والله ياولدي..
وفاء:مداح نفسه يبي له...
وقبل لاتقول رفسه وصلوا نرجس وكوثر وكملت عنها كوثر:يبي له بوووسة.. وعطته بوسة في الهواء..
وضحكوا كلهم..
راحوا سلموا ع وفاء ببرود .. والكل لاحظ هالشي..بس ماحد علق..
وجلسوا يسولفون مع بعض..بتظاهر قدام راشد..
نوار راحت المطبخ عشان بتضيف وفاء وقالت:وحده تجي
معاي يابنات..
وقامت نرجس..
وهم يحطون العصير بالصينيه ومعاه الكيك وكذاا..
نوار: غريبة حسين اخوك جالس معنا مو عادته ..
نرجس:هه يمــه اقول لك شي بس ماتعلمينه حد ابد..
نوار:قولي يمه قولي..
نرجس بشويش:ترى ولدك حسين حاط عينه على ليلى بنت اخت وفاء..
نوار بفرح:صج يمه؟؟وش دراك؟؟
نرجس:هو قال لي ..
نوار:بشرك الله بالخير..
نرجس ابتسمت وطلعت مع امها وهي حاملة الاكل معاها..
وجلسوا شوي الا نوار تقول بابتسامه ماكرة:الا ياوفاء يابنتي ليه ماخليتي ليلى تجي معك..
>>ولاحظت ان حسين رفع راسه مهتم يبي يسمع جوابها..
وفاء:والله قلت لها بس مارضت تقول فشلة اول مره اجي واجيبها معاي..
نرجس:لا فشلة ولاشي مره ثانية جيبها..
نوار:أي والله اناهالبنت حابتها مثلكم ..
وفاء:ههه ان شاءالله مره ثانية غصب اجيبها معاي..
لاحظت حسين يبتسم.. >>امه اللي لاحظت..كركركر
وبعدها بشوي قامت وفاء عشان راشد بيوصلها بيتهم..
لأنها عندها بحث للجامعه تبي تسويه بعدين بتنام..ولأن عندها بكرة امتحان عملي اللي قبل التحريري..>>الله يعينهم خخخخ

سوسو 14
13-02-2007, 01:57 PM
ووطلعوا ووصلوا البيت..
وكانت سيارة نايف برا..
وفاء:ها ماراح تدخل؟؟
راشد:اممم مدام نايف هنا بدخل اسلم عليه وامشي..
وفاء:اوكي ..
ونزلوا مع بعض..
دقوا الجرس..وفتحته ليلى الي باين انها متونسه..
ليلى:اهلين ..دخلوا..وشافتهم وفاء من بعيد متجمعين بالحديقة..
وفاء:شنو صاير عندكم؟؟
ليلى:ههه عندنا ضيوف..
مشوا وراها وفاء وراشد وهما يطالعون بعض مستغربين..
يوم وقفت ليلى وقفوا هم بعد ورفعت وفاء عيونها عن عيون راشد وطالعت باتجاههم وانصدمت .. بشوفة خالد..
خالد كان واقف يناظرهم..
وفاء شهقت بقووووووووة وصرخت:خاااااااااااااااالد ..
وراحت لعنده بسررعه وشبقته بقووة وهي دموعها تنزل على خدها:الحمدلله على السلامه خلوود وحشتني مووت..
خالد:ههه الله يسلمك وانتي اكثر حبيبتي ..خلاص لاتصيحين ..
وفاء:مومصدقه اني شفتك قبل فترة قلت لي ان مابشوفك الا بعد اسبوعين وانت عمرك ماابتعدت عنا كل هالفترة..
ريم:زين ان في احد معاي معترف بهالشي..
خالد:خلاص اخر مره ان شاء الله فكوناا..
وفاء:يعني مابترجع خلاص..
خالد:لا خلاص ماعاد ارجع بضل هنا وياكم..
وفاء:ونااسة..
خالد:اكيد انت راشد..
راشد ابتسم بسخرية وفي نفسة يقول زين ان حد اتذكر انه موجود..
راشد: ايوة ياخالد انا راشد..
وسلموا على بعض..
خالد: اخيرا شفناك ياراشد..شخباارك؟؟
راشد:هه بخير الحمدلله انت شمسوي؟؟
خالد: انا ويناظر ريم ويكمل: طااير من الفرحه لأني بوسط حبايبي واخيرا شفتهم بس ناقصين خالي وخالتي ..
راشد:الله يدوم عليك هالفرحه يارب..
خالد:تسلم يااخوي..
راشد:الله يسلمك يالغالي..يله انا ماشي اخليكم تجلسون مع بعض..
خالد: وين رايح تو الناس ماتعرفنا عليك..
ريم:ماراح تتعرف عليه بيوم وليلة ياحظي..
الكل:هههههههه
راشد:خلاص نلتقي بكرة ان شاء الله..
خالد: اوكي..
ريم: يلة خلوود ندخل داخل تاكل لك شي..
نايف اللي ماشاركهم بالحديث لانه باله منشغل باحلام: اوووه راشد هناا..
الكل:ههههههههههههههههه
راشد:صبااح الليل..
نايف:سوو سوووري كنت سرحااان
راشد:اعترف في منو؟؟
نايف: فيك ياحبيبي..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
ودخلوا كلهم وضلت وفاء مع راشد..
راشد متضايق ليش ان وفاء سلمت على خالد بهالطريقه ..هو ولد عمتها والمفروض تحط بينها وبينه حدود ..
هذا تفكيرة المسكين ههه لأنه مايدري انه يصير اخوها..
راشد: اوكي وفاء حبيبتي انا ماشي لكن بعدين بكلمك كالعاده بس في موضوع مهم..
وفاء:طيب..وسكتت لأنها تشوف فيه جدية اول مره تشوفها..
راشد:يله بااي
وفاء بحيره:بااي
* * * ** ** *** ** * *** *** **** *****
بالليل.. الساعه 9 اتصل راشد لوفاء اللي كانت رايحه فيها واللي يتكلم معها يعرف انها مسطله وتبي تناام..
راشد: هلا وفاء..
وفاء بصوت ملياان خمول ووده ينام: هلا رااشد..
راشد:شنو نايمه..
وفاء:هااه لااه مو نايمه بس..
راشد: وش فيك مو طبيعيه ..
وفاء: ابي اناام رشود يرحم والدينك سكر خلااص..
راشد خلاص فقع ضحك مو قاادر يستحمل يمسك نفسه لأنها عن جد تضحك بأسلاوب كلامها..
وفاء: موضوعك خله بعديين والحين ابي انااااام ..
راشد: طيب طيب خلاص هههههههه اقول لك بس شي واحد...
وفاء: حبيبي راشد بعديين بلييز ابي اناام..
راشد تصنم ..سكت مو قادر يتنفس اول مرة تقول حبيبي وقالتها وهي مو واعيه لنفسهاا يعني هاي حقيقة مشاعرها اصلا..
راشد: طيب ياحياتي عشانك والله..
وفاء: فديييت قلبك يله بااي..
راشد:ههه ماصدقت على الله ..تصبحين على خير..
وفاء:وانت من اهله ولاتخاف بحلم فيك بااي وسكرت عنه وخلته عايش باجوااء حلمانيه خخخخخ..
* **** ** *** **** **** *** * ***** ****** *
هيفاء قبل لاتنام تذكرت انها تبي اغراض من المكتبه عشان الجامعه وضروري تبيهم ..طلعت من الغرفه ولقت فواز جالس وتنفست براحه لأنه بعده ماينام ..
هيفاء:عمي بلييز طلبتك..
فواز:شنوو؟؟
هيفاء:ابي اغراض من المكتبه ابيك تروح تجيبهم لي..
فواز:شوفي انا مالي خلق اطلع واجيب لك شي ومايطلع اللي تبينه قومي بسرعه لبسي عباتك على مااروح اتطمن على امك ..يله بسررعه..
هيفاء:اوكي دقاايق بس..وكانت تحاتي وتفكر بالكلام اللي قال لها اياه سالم واللي ما امتلكت الجرأه انها تخبرة ابوها يوم يتصل ولا حتى عمها..
طبعا سالم خذ له غرفه بفندق قريب مره من هالعمارة ويقدر يشوف من نافذته كل اللي يطلع او يدخل العمارة..

كان جالس يفكر بهيفاء وهو حاط في باله ليش احس ان هالبنت مو غريبة علي وكأني شايفها من قبل ..يالله فيهعا شي غريب..مادري صوتها ..لاا لاا عيونها يمكن اووف.. قام وفتح النافذة وهو يشرب بيبسي .. وتوه بيرجع يقعد بس لمح فواز طالع من البوابة وكان سالم يترقب يبي يشوفها معاه ولا لاا وبالفعل لقاها طالعه وراه وباين عليها الحذر..وكأنها تفكر انه يراقبها وخايفه من اللي بيسويه..
سالم تضايق لما شافها مع فوز برغم انه مو زوج خالته ولا عنده بيت يخترب ياترى شنو سبب ضيقه هل هو سر؟! او بدون سبب؟؟!! وانتوا المفروض تفهمونها وهي طاايرة هههااي..
****** *** ** *** *** **** ****** ***** ***
راشد في اليوم الثاني راح بيت وفاء .. وكانت توها راده من الجامعه وتعبانه وودها تنام عشان تقدر تذاكر للأختبار اللي عليهم بكرة..
راشد: شوفي وفاء انا بقول لك شي بس ابيك تحطينه في بالك عدل لاني ماابي اسوي شي اندم عليه..
وفاء بخوف طير النوم من عينها:شنو؟؟ وش صاير؟؟
راشد: مو صاير شي بس .. خالد وناايف..
وفاء: وش فيهم خالد ونايف.؟؟
راشد: وفاء يعني انت ماتحسين نفسك شايله الكلافة ومطيحة الماينه واايد معاهم..!!
وفاء انصدمت وفي بالها:شنو هذا حتى اخواني يبيني مااشيل الكلافه معاهم..!
وفاء: والمطلوب؟؟
راشد: الشيلة تكون عليك ع الاقل بوجودهم.. ووو...
وفاء: لا والله من متى .....
قاطعها ماخلاها تكمل : مافيه من متى فيه الحين انت زوجتي ولازم تسمعين كلامي وفااء مابيهم يشوفنك كذا ..
وفاء منقهرة حدهاا ومتضايقه من اللي قاعد يقوله هي ماتدري انه مايدري انهم اخوانها..
وكانت بتقوله من متى الاخت تحط كلافه بينها وبين اعز اخوان عندها بس هو ماخلاها تكمل..
راشد: وفاااء..
وفاء خلاص فيها صيحه ماتبي تعانده وماتبي تمشي بكيفها وتخسر رضاه لأنه مهم مثل ماقالت لها امها..
وفاء: انت ليه تسوي فيني كذا؟؟! وطاحت دمعتهاا وبسشرعه مسحتهاا..
راشد: وفاء اغاار عليك مااقدر والله ..كان يقولها بهمس..
وفاء: عاد من منو تغار من خالد ونايف..حرام عليك..
راشد: خلاص وفاء انا قلت لك وامشي على كلامي وصدقيني لو مااشوفه احسن لي ولك ماطلبت منك هالشي..
وفاء: الله يساامحك ياراشد الله يسامحك.. خلاص ممكن تطلع ابي انام..
راشد بكل قهر طلع لأنه ضايقها بس هم هو مايتحمل يشوفها كذا معاهم يغاار ينااس فهمووه يغاار..!
راح وجلس ع الكنبة في الصاله..وهو يتأفف..سمعته بدرية اللي كانت بالمطبخ..
بدرية:وش فيك ياولدي ياراشد قاعد وانت تتأفف وكاره عمرك؟؟
راشد وهو متضايق:والله ياعمتي مدري شقول لك بس وفااء..
بدرية: هه ووش فيها وفااء؟؟
راشد: عمتي بقول لك بصرااحه انا اغار عليها من خالد ونايف لأنها مرة شايلة الكلافه معاهم وهم مجرد اولاد عمتها اقول لها ابيك تلبسين شيله عنهم زعلت وسكتت عني..
بدرية فهمت سوء التفاهم اللي صاير وماقدرت تمسك نفسها:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
راشد صار عنده اكتئاب: الله يسامحك ياعمتي انا مو عارف شسوي وانت تضحكين..
بدرية: راشد يا ولدي انت ماتدري ان نايف وخالد يصيرون اخوان وفاء بالرضاعه؟؟
راشد بتفاجأ: اخوانهاا؟؟ هااه والله توني دااري.. هههههههههههههههههههههههههههههههههه يالله محد قال لي..مسكينه وفاء ضايقتهاا..
بدريه:خلاص روح صلح غلطتك وانهي الموضوع..
وراح راشد وفهم وفاء الموضوع وراضاها وصاروا كل مايذكرون يموتون من الضحك..
***** ****** ** ******** **** ****** ***
المهم.. مر الاسبوع على الكل هاادئ.. الكل مشغول بالدراسه والاختبارات..
الجامعيين خلصوا امتحاناتهم اما المارس باقي لهم اسبوع.. الله يوفقهم كركركر
جنان خلاص قالت لهم انها موافقة وحساام وصل له الخبر وهو ميت فررح وونااسة..
سالم رجع قبل يومين بس ماانتهى الموضوع لأن شاف قبل لايرجع بيوم صار له شي وهو ان شاف سعود رايح لهيفاء الشقة وطوول معاها فقهره هالشي لأنها مااهتمت لتهديدة فيوم ثاني اول ماوصلت من الجامعه راح لعندها ووقفها: انتظري يا....
هيفاء طالعته باحتقار وجات بتمشي..
سالم: شوفي انا قلت لك ان شفته معاك ولا انت معاه مابيصير لك خير..
هيفاء: ابي افهم منو انت .. شنو يقرب لك سعود؟؟ليش مهتم لهالدرجه؟؟
سالم: ماعرف شيقول لأنه مو لااقي جواب..
هيفاء: وشنو راح تسوي لو قلت اني من المستحييل ابتعد عن سعوود.. ولو شو ماتسوي ماراح ابعد عنه ..
هيفاء: صدقيني راح تندمين على اللي تسوينه صج ان هلك ماربوك عدل .. وماامداه يقول هالجمله الا بصفعه تدوي على وجهه صج كانت مفاجأة طالع فيها بشرر وقهر بس مسرع ماتحول لأستغراب وهو يشوف دموعها تطيح وهي تحاول تمسحهم بسرعه : اهلي ربوني احسن منك يمكن وبلاييز ارحمني وخلني في حالي والله مالي بهالدنيا غير سعود..
سالم رغم انه يحسها صادقه بس بعده قاسي: لاااه وفواز؟؟
هيفاء: حتى فواز هم الاثنين سندي بهالحياه..
سالم: شوفي لعبيها على غيري انا بختفي فتره ووالله راجع وانا حذرتك ياهيفاء ترى ان حاولتي تخربي بينه وبين زوجته لاتلومي الا نفسك وانا ماراح اسكتت والموضوع ماانتهى.. ومشى عنها ورجع السعودية وهو متألم من اللي صار ومايدري شنو يسوي هل يكلم سعود ولا يسكت..

******** *** **** **** ***** *****

اريج ومحمود بكرة بيرجعون البحرين ومرره استانسوا وكل شي تماام بس شي واحد خرب عليهم .. وهذا اللي صار..
كانوا جالسين بحديقة حلوة وجنبها بحيرة والعاب اطفال وكل شي حلو..
شوية مر ولد صغير عندة عربة كبيرة شوي يبيع فيها اي سكريم وريهام من شافته قالت: بابا بابا اثكريييم..
وخذها وراح معاها يشتري لها..
وهو قايم مرت طفلة بسررعه ومشت ..وطبعا وهي ماشيه حطت جنب اريج كيس بس اريج ماانتبهت له..
شوي الا جاي شرطي ومعاه حرمه شكلها امريكيه..
>>وطبعا الحوار اللي بيدور الحين باللغه الانجليزية بس اا بترجمها لكم على طول ..
الشرطي: لو سمحتي سيدتي ممكن اشوف هذا الكيس؟؟ واشر على الكميس الازرق اللي جنبها..
اريج استغربت وقالت: شوفه مايهمني..
الشرطي طلع من الكيس علبة مخمل وحلوة وباين عليها تحوي شي ثمين.. فتحها وكان فيها عقد الماس بااين انه مرره غاالي..
اريج شافته شهقت وحست بخووف؟..
الشرطي يسأل الأمريكيه: هل هذا هو عقدك اللي قلتي انه انسرق؟؟
الأمريكيه: ايوه سيدي هذا هو..
الشرطي: هل انت متأكده؟؟
الامريكيه: نعم اقسم لك..
الشرطي نادى على شخص واضح انه البائع يبي يتأكد منه: هل هذا هو العقد الذي اشترته منك هذة السيدة؟؟
البائع: نعم سيدي هذا هو..
الشرطي: حسنا اذهب..وانت خذي عقدك وتفضلي..
وكلم اريج: وانت هيا معنا لمركز الشرطه متهمه بالسرقه..!!!!

سوسو 14
13-02-2007, 01:59 PM
الجزء التاسع والثلاثين..
انتشر خبر جنان في العايلة والكل مستانس عشانها..وحددوا يوم العقد والحفلة سوا بعد ماتنتهي الاختبارات ..يعني نهاية هالأسبووع
جنان متوترة شوي ماتعرف كيف بتقابل حسام بعد اللي صار سابقا لكن مرتاحه اكثر عشان خواته وامه اللي حبتهم مووت .. وبدور واقفه معاها بكل شي وهذا اللي مشجعهاا..

**** *** * * ****** **** ******
محمود جاء بخوف على زوجته وحبيبته وقال : وش صاير هنا؟؟
الشرطي: من انت؟؟
محمود:انا زوجها..
الشرطي:اهاا زوجتك متهمه بسرقة عقد الماس وجدناه عندها حين بحثنا عنه..
محمود: اكيد في غلط بالسالفه لأن زوجتي ماخذت شي..
الشرطي: هالكلام قولوه في مركز الشرطة انا اللي علي اقبض عليكم واوصلكم..
محمود: والله مهزلة ..
اريج: خلنا نروح نتفاهم معاهم هناك لانزيد المشكلة..
محمود: لاا شنو نرووح احنا ماسوينا شي غلط ومو من حقهم يتهموناا بشي احنا ماارتكبناه..>وكان معصب ويتكلم وهو يصارخ..
الشرطي:هدي اعصابك ياسيدي كانت معك الكاميرا الخفيه..!!!!!
وضحك ..هههههههههههههه........
محمود واريج سكتوا..!!!!
ورجعوا المره المزعوم ان عقدها المسروق والبائع وكل شي كان مزور طبعا ولا هذا بائع ولاذاك شرطي..
محمود واريج هنا فقعوا ضحك..وهم يشوفون المصور من بعيد..
محمود: ااه حسبي الله عليكم طلعتوني من طورري..هههههه
اريج: ااف خوفوني ههههه
الشرطي المزعوم: وش شعورك بعد اللي صاار..؟؟
محمود:هههه ودي اكفخك..
الكل:ههههههههههههههه
اريج: وانا احس قلبي بيوقف..
وبعدالسوالف المضحكة وتبادل النكات قالوا لهم ان هالموقف بيبثونه في برنامج انجليزي محلي عندهم وانهم بيعطونهم نسخه مسجلة ع شريط فيديو يحتفظون فيها دام اانهم مو من نفس المنطقة واحتمال مايشوفون نفسهم بعدين..
وانتهى هاليوم على خيير عندهم بعد ماكانوا ببيموتون من الخووف..ههههههه!!!!!!!!!!
ورجعوا لبيتهم يستعدون عشان رحلتهم للعودة بتكون في اليوم اللي بعده..اي بكرة..

دنيــــــاااا عجـيــــــبة !! هههاااي
* **** ** ***** **** **** * **
نرجع للباقي .. اقصد للبنات الطالبات اللي عندهم اختبارات ..
احلام... نرجس..كوثر..شهد..اللي عندهم اليوم الاحد ..
توهم راجعين من المدرسة..
احلام على طول راحت سلمت على امها اللي توها طالعه من المستشفى بس طبعا بدون اختهم اللي سموها شذى..
لأنها لازم تكتمل وبعدين تاخذها وقال لها الدكتور يمكن بعد اسبوع تقدر تاخذها اذا صار عندها كل شي طبيعي..
احلام صج منشغلة بالدرااسة بقوة وقاعده تجد وتجتهد بس لازالت تسرح وتفكر بنايف ..تدري انها تحبه بس تتناسى وتنقهر اذا تركت المذاكرة وسرحت فيه..فقااعده تحاول جاهده انها ماتفكر فيه.. والله يعين قلبهاا..
بس اللي يخطأ يتحمل..ولاااا؟؟ ..!!
** ** **
اما نرجس وكوثر نزلوا مع شهد بيتهم لأن نوار مع سعاد في بيتهم..
وبيجلسون شوي يسلمون على سعاد ويروحون عشان يريحون وينامون بعد السهر ويجلسون يذاكرون الماده الثانية وهاذي قصتهم كل يوم المساكين الله يعينهم يحاتون النسبة..!!
دخلوا لقوا سعاد وامهم بالمطبخ ياكلون عدس وفول .. >>خوش فطور..
نرجس:امم شهيتوني باكل معاكم..
شهد: انا ماابي اخاف يخرب الرجيم..
الكل:هههههههه
سعاد: وانتي يمه كوثر؟
كوثر:مالي نفس..
نوار: شسويتوا يمه اليوم في اختباراتكم؟؟
كلهم:الحمدلله..
سعاد:الله يوفقكم..
كلهم:ان شاء الله ...
كوثر ركبت مع شهد غرفتها وهم على الدرج طلع خليل من غرفته وشافهاا.. وهو في باله يااربي وحشتني موووت..
خليل وهو رايح للدرج: هاا شلونكم؟شسويتو بالأختبار؟
الثنتين:تمام..
خليل: وش مسوية كوثر ؟؟ كيف قدمتي اختباراتك؟
كوثر مستحيه وميته شوق له وغير كذا مستانسة انه عرفها على طول ومافكرها نرجس بس قالت:بخير الله يسلمك نحمدالله ونشكرة..
وانت شخبارك من زمان ماشفناك؟؟
خليل: اناا بخير دامك بخيرر..
شهد :احم احم..يله عن اذنك خليل بنكمل طريقناا..
خليل انقهر فيها بس بعد مايصير يضلون واقفين معه وهو في سره يقول اففف متى بس تخلص هالاختبارات..
هم راحوا للغرفه وهو رجع غرفته وكتب شي على ورقه..
طق باب غرفة شهد..
شهد طلعت له..:نعم
خليل: شهودتي بلييز ابيك توصلين هالورقه لكوثر..
شهد: لاوالله احلف بس تراك زودتهاا خليل..
خليل:علشان خاطري بلييز والله اخر مرة ..
شهد: اسفه عطها اياها انت ..
خليل: شوفي انت قولي لها اذا رضت تاخذها واذا مارضت رجعيها لي..
شهد:ااه امري لله..
كوثر يوم مدت عليها شهد الورقه احتارت تاخذها ولا لا رغم انها تدري ان الحركة غلط بس مجرد انها تملك شي من عند خليل شي يجذب ويغري فخذتها..
وخليل ارتااح..
رجعوا بيتهم.. وعلى طول لسرير.. بس كوثر قبل لاتنام فتحت الورقة::

من منا لايحب القمر
احب القمر عندما يغزو وسط السماء
احبه عندما يستحضر حاشته الرقيقة من كواكب ونجوم
احبه عندما يسهركل الدجى ليضيء كل العتمات
على الطريق.في البيت وفي القلوب
احب ملاطفته سفوح الجبال الثلجية
كل نخلة وكل ورده وكل عشب يابس..
احب معانقته تلك البركة المنكسرة ومايعكسانه من جمال
وكأنه القى بنجومه على الأرض لتسعد البشر
احب تنازله المتعجرف الواثق كما احبـــــــك..!!
كوثر .. جهزي نفسك بعد لامتحانات ..خلااص ماعااد فيني صبر..
البعد معذبني وترااني مووت مشتااق..
وسوري على هاي الحركة اغلط بس لاتلوميني..
خليل...
*** ** ** **
نفس اليوم في وقت متأخر في الليل وصلوا اريج ومحمود من السفر..وهم تعباانين فناموا على طوول ...
** **
صباح يوم الاثنين الفتايا راحوا يختبرون مادة اليوم ..
نرجس وكوثر عليهم كيمياء... وشهد عليها علم نفس..
ومايشوفون شي غير الكتب ..
امااحلام كان عليها انجليزي وهي عاد يقولون لكم ماتعرف شي بالانجليزي ماتحبه ابد .. ويوم الاحد تصيح مو عارفة تذاكرة عاد منو علمها اياه؟؟ ههههههه نااصر اللي صار لها مثل الأخو الكبير..
لها ولدانه وشذى الي بعدها ماتنضم لهم هههااي..
** *
طبعا بنات الجامعه مخلصيين اختبارات واجاازة فمرتاحين ومستانسين..
جنان تجهز لحفلتها وتعرفون اكيد بتكون حفلتها مميزة دام انها جنان بنت امها وابوها اللي ماينقال عنها الا ان الغرور راكبها من راسها لريولها رغم ان هالشي مو صحيح كليا وانتوا شاهدين على انها طيبه وحبوبة..
بدور تساهم معاها وتساعدها.. مناهل وايثار واقفن معاها واي شي تحتاجه يسوونه لها..
حسام طلب انه يكلم جنان قبل مايعقدون وطبعا وافقوا لانه من حقة دام انه خلاص ناوي عليها ..
جنان بالبداية رفضت الفكرة لأنها مو عرفة شنو بتقول ولا شنو بيقول لها بعد اللي استوى بينهم في الايام اللي راحت .. مستحيه مو عارفة شتسوي ..اللي تعرفه انه كتب لها خاطرة وهي هزأته وصارت اشياء مو طبيعيه بعد ذاك اليوم حتى انها ماتعرف شصاير لها.. بس الحين لازم ترضخ للواقع وتكلمه لأانها بعد كم يوم بتجلس معه مو بس بتكلمه..
*** ** **
في نفس اليوم في العصر..
راشد راح لوفاء وخبرها برجعة محمود واريج وقال لها ان امه وخواته بيروحون لها بيتهم بعد المغرب..
واقترح عليها تقوم تروح معاه بيتهم وبعدها يروحون معاهم بيت اريج ولأنها ه وليلى ملانين وماعندهم شي يسوونه غي الهواش مع خالد وريم قاموا لبسوا وراحوا معاه بعد ماعطوا امها خبر..
**
**
وصلوا وفتحت لهم الباب نرجس.. رحبت فيهم وسلمت عليهم بمودة..
ودخلوا الصاله اللي كان فيها شهد وكوثر يذاكرون مع بعض لأن عليهم نحو مثل بعض فكنوا الثلاثة يذاكون مع بعض ونوار جالسة على جهة ثانية تخيط بالسنارة تسوي شنطة..
قاموا كلهم سلموا عليهم واستانسوا لوجود ليلى مع وفاء وخصوصا نوار اللي عن جد نوت عليها لولدها حسين..
>>الطيب عند ذكرة..
حسين توه راجع من برا: يمــــــه يمـــه
نوار: تعال يمه هنا ..
حسين دخل وتفاجأ بوجود وفاء وليلى..
وتصنم .. دقيقة..
حسين: اوه السلاام عليكم..
الكل: وعلكم السلام..
حسين: ماكنت ادري ان فيه احد ههه شلونك وفاء شخبارك ليلى وش مسويين.؟؟
الثنتين: بخير الله يسلمك ..
نوار اللي عرفت ان حسين مو بس حاط ليلى بباله الا انه يكن لها مشاعر ياناس امه وتعرفه: ها يمه وش فيك كنت تناديني..
حسين: اييه كنت برويك صورة ..
الكل كان جالس بس ويسمع حسين..
نوار: صورة شنو؟؟
حسين وهو ياخذ نظرة ع الكل ويتعمد يقول بصوت نزيل بس مسموع للكل : صورة حبيبتي..
شهد كانت منزلة راسها لأانها لازالت تحس نحوة باحاسيس مختلفة ويمكن بدت تتغير لكن يبي لها وقت والله يعينهاا..
اما نرجس وكوثر وراشد يعرفون اسلوب اخوهم المزاحي ويدرون انه شي ثاني غير اللي فهمته شهد وليلى ووفاء..
وفاء مستغربة وتنتظر تشوف ردة فعل امه..
ليلى تحس بشي غريب .. ماتدري ليه بس هي لما تطالع فيه تتوتر والحين تسمعه يقول اشياء خلتها تضايق..
نوار:هههههه وينها بشووف ياللي ماتستحي..
حسين:ههه يمه حرام عليك والله احبها وهي تحبني لاتمنعيني عنها..
نوار:ههههههه جيب الصورة جيبها..
راشد: والله انك فاضي..
حسن: شب شب انا وامي نتفاهم انت مايخصك..
راشد: مالت عليك..
وعطى حسين امه صورة داليا هاذي صورها معاها في استيديو بس ماطلعت الا متأخرة وجابها له رمزي كانت داليا متعلقة عليه وتبوس خده بقوة ومكتوب احبك في الصورة.. كانت الصورة شفافيه حللوة تعبر عن مشاعر برااءة جميلة..
نوار: ماشاء الله عليها تجنن ..
حسين: قلت انا لازم تعجبك.. مو عشانها اسالك انا عن البيت اللي ورا بيتنا..
كوثر: حسون هات الصورة بشووف ..

حسين: كم تدفعين؟؟
نرجس: حسون يله بنشووف..
وفاء: ايه يله لاتصير ثقيل دم..
حسين :هههاي كلهم صاروا ضدي..
ليلى: تستااهل.. قالته بشويش بس هو ووفاء سمعوها لأنهم الأقرب لها ..
وفاء استغربت منها وحسين زاد نبض قلبة بالقوة .. ومد الصورة على وفاء..
وفاء:ههههههههه الحين هاذي هي حبيبتك..
حسين: ليش في اعترااض؟؟
وفاء: لا الله يهنيكم..
وشافتها ليلى وه تطالعها بنص عين وعطته نظرة سخرية ومدت الصورة على كوثر..
راشد خذ وفاء معاه بيرويها شي في الغرفة..
وليلى ضلت مع ام حسين ..في حين كوثر ونرجس وشهد ردوا يذاكرون.. صج سهل بس يبي له تركيز..
وحسين راح بيطلع امغلف اللي مجهزه لها بشس ماقدر يمنع نفسة يكتب شي ويحطه له داخل..
نزل والمغلف بيده..
حسين: امم لوسمحتي ؟؟
ليلى دارت على ورى وشافته وشافت المغلف وفتحت عيونها ع الاخر مستغربه لأانها عرفته مغلفها بس ماتدري كيف وصل له هي دورته ومالقته فظنت انها نسته في السعودية..
كانت جالسة بروحها في الصاله وامه في المطبخ بتجيب لها قهوة ومن هالأشياء..
نرجس ووثر وشهد راحوا داخل عشان يركزون ويخلون امهم تسولف براحتها مع ليلى..
ليلى: كيييف....؟
قاطعها: ذاك اليوم لما رحتي طاح من السيارة مامداني الحق اعطك اياه الا انت مشيتي ماخليته قلت اشيلة واذا صادف ولقيتك اعطيك اياه..
ليلى بعدها محتارة..
طبعا نوار كانت تشوفهم وتسمع كلامهم..
ليلى: اهاا طيب مشكور.
حسين:ام بس على فكرة عشان مايصير في ذمتي ترى قريت بعض الأاوراق..
ليلى: شنوو؟ وبأي حق ؟؟ انااا مااا ....
حسين: سووري والله ماكان قصدي بس ابي اعرف شنو بالمغلف قلت يمكن القى اسم ولا رقم يدلني علي عشان اجيبة لك بس مالقيت..
ليلى بقهر وااضح: طيب شكرا ع كل حاال..
حسين: لا تزعلين ليلى ماكان قصدي..
ليلى مست قلبها لهجة الوسل اللي تكلم فيها وحننت قلبها عليه حست بشي غيير .. بعد فترة قالت: مابزعل خلاص سامحتك..
حسين: تسلميين ..
ليلى: الله يسمك ..
هنا انضمت لهم نوار وعشان لاتسبب لهم احراج ماسألت عن أي شي لأانها فهمت السالفه ..

بعد صلاة المغرب راحت شهد بيتهم بتكمل مذاكرة لوحدها ونرجس وكوثر راحوا مع اهلهم بيكملون مذاكرة في بيت اريج..
ومعاهم وفاء وليلى وحسين وراشد ونوار..
ليلى ووفاء مع راشد والباقي مع حسين..
وقعدوا معاها شوياات وطبعا اللي يركز يعرف ان اريج حامل لأنه صار باين بقوة بس اللي مايركز يقول انها صارت دبدوبه ..
وطبعا كوث ونرجس ابد ماانتبهوا لها بس كانوا يقولون لها يادوبة مع الكلام..
وفاء ساسرتها : وصلتي أي شهر يانصابة؟؟
اريج ضحكت وقالت لها: قريب ادخل الثامن..
وفاء: الله يحفظك ورزقك كل خير..
اريج: تسلمين عمري بس خليها بينا..
وفاء:ههههه كأنه مو مبين اصلا ..
اريج: ههه ماعليه..
وبعد شوي من السوالف .. محود مع حسين وراشد بالمجلس والباقي مع اريج .. قرروا يرجعون قبل لايتأخر الوقت..
وراح كل الى بيته..
** **
ليلى خبرت وفاء عن المغلف ووفاء ميته ضحك على حالة ليلى اللي بتموت من القهرر..
فتحته ونفرت الأوراق ع السرير ..
وفاء كانت تكلم هيفاء في التلفون..وقبلها كانت تكلم زينب اللي علمتها انهم كلموا ولد عمها وقال لهم انه عادي عنده لأنه اصلا مايبيها والللي حتى زينب ماتعرفه اصا ولد عمها كان يحب وحده ثانية مو قادر ياخذها بسبب انه لازم ياخذ بنت عمه عشان العايلة وكان متعذب وهالشي المفروض ينفونه كليأ لأنه يسبب اضرار مثل اللي صار لزينب وولد عمها .. بس الحمدلله هو تركها للي يريحها وهو بيروح للي يريحه..
وفاء استانست لها كثييير وقالت لها تخبرها بكل جديد ..
وسكرت عنها وكاهي الحين تلم هيفاء اللي للحين تذكر سالم ووترتعش من ذكراه بس ماتقدر تقول لاحد عن هالشي ولا احد ولا حتى اختها ولا عمها.. ماتدري لمتى بتتحمل هالعذااب..
وفاء: طيب هيوف تعالي بيتناا بكرة ..
هيفاء:هاا لااا ماقدر..مشغولة مع ماما
>>تخاف تروح ويشوفها ابوها..وتخاف تقول لها تعالي ويجي عندها ابوها..

وفاء: خساارة واحشتني زينب وبشاير بيجون بكرة عشان بنروح مع بعض لعبير نشوف اختها طلعوها من المستشفى ..
هيفاء: اهاا خلاص تعطوني وصف بيت عبير واحاول اجي لكم..
وضلت تسولف معهاا ..
**
ليلى وهي تطالع اوراقها وتقراهم لاحظت ورقتين مكتوبتين لاهي اللي اللي كاتبته ولا الخط خطهاا..
قرت:
على مسرح الأوهام وحين ترقصين في خيالي
لا ارى سوى النجوم حولك تنظم حروفاً وكلاماً
ترمي طيوفاً وانغاماً
وانا اهوي من ابراج افكاري
وامد اليك ابياتاً منظومة وانا اهذي وانت ترقصين
ووسط الزحام تصير اشعاري كلمات بلا معنى وطلاسم غير مفهومه وانت لاتزالين هناك على مسرح الهذيان..134..
قرتها ومافهمت ليش كاتب 134 بس طنشتهاا .. فكرت فيها وفي
كلماتها ماتدر اذا كان قاصدها فيها ولا بس كذا شي مر في باله وكتبه .. دخلت الاوراق كلهم وهي مبتسمه وانسدحت ع السرير تفكر لين مانامت..
** **
بعدها بيوم ريم راحت مع خالد بيتهم المستقبلي اللي قاعد ينبنى من جديد وقسم خاص لهم وقسم لنايف.. البيت كان كبيير ويكفي لهم وزوود بعد.. وعجبهم الشغل مرره كان مرتب والتصميم مثل ماطلبوة .. يعني كل شي تماام وكل هذا بفضل الله ثم اشراف نايف عليه.. طبعا مابقى وقت وايد على موعد زواجهم عشان كذا هم يسرعون الحين..
بعدها اخذ خالد ريم وراحوا مطعم لأنه عازمها ع الغداء
وكانوا يسولفون سوالف اثنين يحبون بعض ومايملون من بعض لو شو ماصاار .. يعني %...!!
** **
نايف ماعاد يستحمل اكثرر وقاعد يفكر منو الشخص المناسب اللي يقدر يخبره باللي يصير له..

فكر وفكر وفكر ..وصل الى واحد من اثنين.. ممكن يلجأ لوفاء او لخاله فواز .. بس محتاار مايدري مين الأنسب فيهم ..
فكر اكثر وفكر .. لقى ان وفاء انسب يخبرهاا عشانها بنت وتقدر تتصرف مع احلام .. وقرر يخبرها بأقرب فرصة..
كان فيه قدامه ورقه.. سحب القلم من جيبه وكتب:

يوم اللقاء
ان كان مكتوب نلتقي
ليه الشقا
وان طال الشقا
داوي المجروح لو تقدري
يا كثر ما راح وما تسألي
وحسبي تغيرت ...
وش بقى من هالأيام
غير الذكرى والجرح القديم
وبعدك انتي مثل ما انت
ليه ساكته ..
هو ما جاء يوم اللقاء

** ***
بعد صلاة المغرب راحوا زينب وبشاير مع وفاء وليلى بيت عبير يشوفون اختها اللي استجنوا عليها طالعه قمر ماشاء الله عليها منوورة وجد جد تشبه احلام.. مرره تجنن الكل منجن عليها.. وقبل لايروحون كلمتهم هيفاء وخذت وصف البيت وراحت لهم واللي وصلها فواز طبعا بس الله ستر انه محد شافهم لايوم يوصلها ولايوم يرجع ياخذها
طبعا استانسوا شافوا بعض وسولفوا وانتهت الليله وهم مرتاحين ..
**
هيفاء ع الأقل شغل وقتها بشي احسن من انها تفكر باللي يهددها ماتدري ليه كل في بالها منقهرره هي منه تبي تعرف وش سالفته وشنو يقرب لسعود وليش هامه انها ماتكون مع سعود.. يالله ..
الله يساعدك ياهيفاء>>والله حاسه بمعاناتك..خخخ
** ** *** *** *
* **** *** ** * ***** *** *
اليوم الأربعاء ..آخر يوم بأختبارات البنات وكل بيت عنده مشروع يسويه بعد الحبسه والضغط..
كل بنت ودها لو تهاجر.. ودها لو تطير فوق مع العصافير.. كل من تعب وده يطلع ويغير جو.. وهذا اللي ناوين عليه بنات قصتنا الحلوات مع اهلهم.. بعد مارجعوا كوثر ونرجس من المدرسة اتصلوا في حسين وترجوه يطلعهم وبعد محاولاات كسروا خاطرة وقال لهم بيوديهم مدينة الألعاب .. وبعدها اتصلوا براشد ورجوه يروح معاهم لأانهم يبون يجتمعون مع بعض فقال لهم بيشوف وفاء عشان تروح معاهم .. هم هنا تنرفزوا شوي بس عشان يبدون من جديد سكتوا وقالوا له تخلي ليلى تجي معاها..
وهذا اللي صارفي العصر. .. تجهزوا كوثر ونرجس اللي خذوا شهد معاهم وركبوا مع حسين في سيارة وراحوا ورا راشد عشان بيمرون على وفاء وليلى اول وبيروحون .. ومر عليهم راشد وراحوا..يتمشون ع البحر وبعد صلاة المغرب بيروحون الملاهي..
وطبعا نوار مع جارتها سعاد راحوا عند اريج ..
** **
اما ناصر اقترح على عبير في الصباح انهم يروحون السعودية .. يروحون راس تنورة ولا الجبيل يتمشون وياخذون معاهم اللي يبي يطلع عشان يغيرون جو .. عبير راقت لها الفكرة بس كيف تترك امها بروحها ولا قالت لأمها قالت لها انها بتروح المستشفى عندها موعد وعطتها التصريح انها تروح وتاخذ احلام ودانه يغيرون جو لأنهم ملو من قعدة البيت .. وطبعا ناصر مانسى خالد وريم قال لهم اذا يبون يروحون وهم عجبتهم السالفه وقرروا يروحون ومعاهم هادي طبعا ..
اما ام ناصر استقلت هالفرصة وعزمت ابو ناصر ع العشاء في مطعم على حساابه هههههاااي وهو عشانه يحبها ويبي يفرحها بئاي وسيله وينزع هالشك اللي يشوفه بعده في عيونها من قلبها وتفكيرها قال لها انا مو بس اعشيك انا اوديك لأاخر العالم اذا تبين..
وكان هذا يوم خاص فيهم يسترجعون فيه ذكرياتهم الخاصة بدون شكوك او منازعاات ..!!
** **
**

سوسو 14
13-02-2007, 02:00 PM
وع الساعه 3 مشوا متوجهين للسعودية ومحملين بكل الاغراض اللي ممكن يحتاجونها من اكل من ملابس من ضروريات وخذوا معاهم لبس حفلة جنان اللي مشترينه وكل شي بيحتاجونه للحفل لأنهم بيباتون هناك في بيت جدهم اللي جنب بيت جنان.. ..يعني تخيلوا يجعون الخميس الفجر وفي الصباح يردون يرجعون ماعندهم سالف لويسوونها..
وكانوا كلهم بسيارة الفان اللي يسوق ناصر وجنبه عبير..
والكرسيين المنفردين اللي ورا واحد احلام والثاني دانه اما الكرسي الطويل اللي وراهم فقاعدين عليه ريم وخالد وهادي..
وهم في الطريق .. اتصل نايف لناصر..
ناصر: هلاا والله ولد العمه..
نايف: هلا فيييك شنو صاير اسمع خالتي تقول رايحين السعودية؟؟!!
ناصر: أي والله قررنا وعشان نغير جو نفذنا..
نايف: وانا ولد البطة السوداء ناسييني ماتقولون لي ولا كأني منكم وفيكم لكن ماعليه يانصوور مردوودة لك والله....
ناصر قطعه: خلااص ياابو الشباب تجهز بنمر عليك ..
نايف: مابروح خلاص زعلااان وقول لخالد هذا اخوك اللي موصينك عليه تركة وتروح عنه ..
ناصر: يقول لك خالد بلا دلع ويله اجهز بنمر عليك خذ كل حاجياتك ترى بنبات في بيت جدي عشان حفلة جنان بنت خالتي سامع وترى بنسبح في البحر خذ لك ملابس هههاااي .. يله باااي..
نايف:هههه طيب بااي..
مروا عليه وقفت السيارة عند باب البيت .. طلع نايف من الباب..
دانه قامت من الكرسي وقعدت مع احلام في كرسي لأنه يكفي..
ونايف جلس مكان دانه((أي بقرب احلام)) !!!
نايف: السلااام.. ياخونة الدااار..
الكل:ههه وعليكم السلاام..
نايف: والله لو سويتوها ومشيتوا عني كان ارتكبت جريمه فيكم ..
ناصر: واحنا نأدر..
نايف: طبعاً لاْه ماتأدروووش..
الكل:ههههههههه
احلام مو معاهم كليأ كل تفكيرها بالمشكلة اللي هي واقعه فيها .. تبي تعرف كيف تنسى ناايف اللي مو راضي يتركها في حالها هي
كانت تعبانه من الأاختبارات وسهر الاختبارات وتعبانه من فراق نايف..
نايف التفت لها وشاف انها موجهه نظرها للنافذة وسرحاانه ماتطالع في أي شي ثاني .. وتذكر ان اسمها على اسم حبيبته وتنهد..
ناصر شغل الراديوا وحطه على امبيسي اف ام ورفع الصوت شوي وصار الجو في السيارة وناااسه قصوى..
ريم وخالد هيمانين في بعض ويسولفون مع بعض ومو منتبهين لأي شي ثاني.. هادي ماسك قصة بوليسيه وقاعد يقراها وهو مرتاح بدون الكرسي بس مصيرة بيرجع يقعد عليه وهذا اللي يتمناه مايصير ويدعي ربه عشانه ليل نهاار..
دانه ملاانه بقووة لان احلام ساكته عنها وعبير تسولف مع ناصر وهي تلعب بلعبتها فلة بس استملت تبي تتكلم ..
دانه : افففف
نايف: وش فيها الحلوة؟؟
دانه:ملل..
نايف: ليش ؟؟
دانه: ماحد يسولف معاي ولا يكلمني..
احلام التفت عطتها نظرة وعطت نايف نظرة سريعة وردت تطالع من النافذة..
نايف مايدري ليه يحس ان في شي معذب هالبنت لأان نظراتها كلها الم وحزن .. مايدري هل هو يشوف هالشي صج ولا يتهيأ له بس لأانه هو يتعذب..
نايف: طيب حبيبتي قعدي اقري لك قصة ولا لوني ماجبتي معاك اغراضك ..
دانه: امم بلى جبتهم بس ...
وقامت تتحرك في الكرسي وضايقت احلام اللي قالت فجاة: والنهاايه معاك دانه خلاص لا تتحركين زهقتيني ..
دانه: وش تبيني اسوي يعني اقعد ع الأرض..
ناصر: هي انتوا خلاص لاتتهاوشون احنا طالعين نستانس..
احلام بصوت مايسمعه الا اللي قراب منها مثل نايف ودانه: أي
نستانس الله يهديك.. ااه

لاتسألون عن حال نايف اللي تصنم يوم سمع صوتها هالمرة .. على طووول تذكر صوت احلام .. هو صج سمعه من قبل بس اول مره يحس انه فيه شبه من صوت احلام لااا وغير كذا اسمها احلام..!!!!
نايف بشبه سرحان: دانه حبيبتي قومي قعدي ورا مع هادي سولفي معاه شوفي المكان هناك اوسع ويكفي لك ..
دانه وهي تطالع في احلام وتفكر: أي والله احسن لي من القعده مع الناار.. وقامت واحلام تطالعها بقهررر..

احلام بعد ملت من المطيلع في الطريق وطلعت الشنطة اللي جايبه فيها اشياء تسليها وطلعت دفترها اللي تخربش فيه وتلعب فيه.. وكتبت خاطرة هي قرتها في مجلة مره وحفظتها .. وجاي على بالها تكتبهاا :

ما عاد لي شي مهم

اليوم تقد ر تستريح
وترفع جبينك للسماء
وبكل شموخ الكبرياء
انهض وصفق وابتسم
ما عاد لي شي مهم
تقدر حبيبي تستريح
اليوم سالت دمعتي
وماتت بقلبي فرحتي
اليوم بس فيني انكسر حب كبير
حب عطى لي ما انحنى ظهره ولا جاك اشتكى
حب كبير وجرحه كبير وهمومه أكبر
والحزن طعمه مرير
اليوم تقدر تستريح
وتاخذ على نفسك عهد
انك أبد لي ما ترد
ولوصا دفك وجهي بطريق
صد وتنكر وابتعد
اليوم بس
عرفت انته من تكون
وأنا بقلبك وش أكون
تقدر حبيبي تستريح
اليوم وجهك في نظر عيني انكسر
وشفت الحقيقه واضحه
وشفت الأمل قدام نظراتي يموت
وأنا قبل موته أموت
اليوم تقد ر تهمس بإذن الزمان
وتبشره انك على قلبي انتصرت
وانك جرحت
وانك قدرت من بعد جرحي تستريح
اليوم بس حبيبي تستريح0..

** **
بعد ماكتبتها ونايف يراقبها من تحت لتحت وفيه ناار يبي يعرف اذا كانت صج اهي ولا لااا؟؟ اهي حبيبته اللي يتعذب عشانها ولا لااا؟؟
كان يبي يعرف هي وش كتبت لأنها يوم خلصت سندت راسها على ورى وغمضت عينهاا..
نايف من بعيد شاف انها قصيده او شي من هالقبيل فحب يكلمها..
نايف: ممكن اقراهاا؟؟
احلام فتحت عيونها بشويش وطالعت فيه وبعدين في الدفتر.. وسوت حركة بكتفها يعني عادي مو مهم .. ومدت عليه الدفتر..
نايف قراها وتـأثر بقووة..
مايدري شيقول لها .. انا ماقدر استريح بدونك ولااا يقول لها حلوة ولااا يسألها هل كلمتي يوم انسان اسمه نايف عشان يتأكد ولا شنو يقوول..
احلام: ماخلصت؟؟
نايف: اووه سوري الا خلصت ماشاء الله عندك موهبة تعبير..
احلام بسخرية تبتسم: هاذي مو من تأليفي هاذي حافظتها من مجلة ....
نايف: اهاا ماعليه بس حلوة..
وعشان لاتسكت عنه قال: امم حق احد معين مثلاً؟؟
احلام متفاجأة من سؤاله اللي ماتوقعته وطالعت فيه بقهرر وقالت: شي مايخصك ولاتدخل فيه لو سمحت..
نايف: اووبس اسف ع التدخل ماكان قصدي..
احلام: طيب ....
وطبعا مكان احد يدري عن احد ..
ناصر كان مرفع ع الصوت وماحد يسمع شيقولون ..
** ** **
نرجع لأخواتنا ليلى ووفاء وكوثر ونرجس وشهد..واخواننا راشد وحسين..
لما كانوا بالبحر..
راشد مع وفاء يمشون مع بعض بروحهم لايروح بالكم بعيد مايتغزلون في بعض يتهاوشون كالعاادة ههااااي ..
وفاء العنيدة وراشد المغرور اذا جلسوا مع بعض تصير اشاياء ماتتوقعونهاا..مثل:
كان راشد يقول لهاا بأسلوب تنكيتي حالم اعجب وفاء بقوة..
راشد:
اتحبيني سيدتي؟ قولي نعم..
اذيبي ثلج احلامي.. اخنقي انفاس ايامي..
اهدمي محطات انتظاري..اسدلي ستائر ليلي..
انهي في حكاياته دوري..جرديني من بطولات غبائي..
اتحبيني سيدتي؟؟ قولي نعم..

احرقي اطراف الحكاية.. انتقي لها نهاية..
شردي ابطالها..يتمي اطفالها..
مزقي تاريخي المعتق معه..غلفي حكايتي بالأاشرطة السوداء ..
اتحبيني سيدتي؟؟ قولي نعم..
وسافري بي .. تجولي في طرقاتي..
ابدأي برسم جغرافيتك..ابدعي بتلوين خرائطك..
شيدي مدنك من اشلائي وبقاياي..
اتحبيني سيدتي؟؟! قولي نعم.. ارجوك..!!
وسكت يطالع فيها وبقايا الابتسامه على شفايفه مرسومه يلاحظ ابتسامتها ويموت ويعرف بشنو تفكر.. سكت يبي يفهمها انه ينتظر ردها.. هي بعد تفكير وبنفس اسلوبه قالت تبي تقهره وتوضح له حبها له..
وفاء:
نعم سيدي الغبي جداً
احبك بجنون..
وكنت اصطحبك معي في كل مساء الى مدينة احلامي..
واتجول معك في طرقات قلبي..
واراقصك تحت اضواء خيالي..
وازرع لك الورد الأبيض في شرفات احلامي..
وانت آخر من يعلم..
واطلب منك سيدي..
عندما تأوي الى فراشك هذا المساء..
اغمض عينيك بهدوء..
واسترجع تفاصيل احتراقي وجنوني وطيشي معك..
واشياء اخرى لم تكن واضحة الملامح .. مثل حبي لك..
وسكتت ..
طالعوا في بعض وضحكوا بهدوء وقلب كل واحد فيهم يعانق قلب الثاني .. وينبض بقووة .. ويهمس بأحلى كلمات الحب للثاني..
الله يديـــــــم عليهم حباايبي يااارب..

** **
ومن طرف ثاني .. شهد وكوثر وليلى يتمشون جنب بعض..
ووراهم حسين وجنبه كوثر..
وكلهم يسولفون مع بعض..
كوثر تسأل ليلى: انت من زمان جاية البحرين ولا توك؟؟
ليلى: اممم والله بداية السمستر جيت اكمل دراسة هناا ..
كوثر: وبتضلين هنا ولابترجعين؟؟
ليلى: ااه الله العالم انا اكيد برجع بس لما يرجعون امي وابوي..
نرجس: ليش هم وين؟؟
ليلى بحزن طفيف: هم في لندن عشان علاج ماما معاها الخبيث الله يكفيكم شره..
حسين: انا لله وانا اليه راجعون.. الله يردهم لكم بالسلامه..
ليلى بابتسامه شفافه تسلب العقل: خلاص امي بتفارقنا بس هاذي كتبة الرحمن ومانقدر نعترض ودمها مرتاحه بنرتاح عشانها..
شهد برقة احاسيسها طاحت دمعتها اللي مسحتها بسرعه عشان محد يشوفها.. بس كوثر شافتها ورغم حزنها ع اللي قالته ليلى ابتسمت لمعرفتها ان صديقتها حساسة كذا وباستها بسرعه ع خدها وكلهم مستغربين من حركتها لكن ماحد عق لان شهد ابتسمت وقالت: اووه كوثر..
كلهم:ههههههههه
ليلى تبي تغير الموضوع: بسألكم.. اكيد رحتوا من قل عرض الدولفين اللي يسونه عندكم في العيد...
كوثر:ايه رحنا.. ليش؟؟
ليلى: ولا شي بس اسمع وفاء تقول انه احلى من اللي يعرضونه بالسعودية وخاطري ادخله اشووف..
حسين في باله: والله ان الله قدرني حققت لك الخاطر ياليلى..
نرجس: خلاص في العيد نروح وتجون معانا..
ليلى:ههههه خلاص
شهد: تصدقون حتى انا مارحته ماحب هالاشياء وووع..
كلهم:ههههههه
>>شهد ماتحب ال*****ات المائية وخصوص فصيلة الاسمااك ههاااي..
** *
بعد كل من هالسوالف اذن المغرب وراحوا يصلون في مسجد جميع عشان بعدها يروحون الملاهي..
** **
نرووح السعودية..
جنان اغراضها كلها كااااملة وجااااهزة للحفلة ..ماشاء الله عليها جهزت كل شي في وقت قياسي.. الفستان فصلته عند خياطة وصار احلى مايكوون وتحس بالراحه لوجود امها اللي قدرت تعتمد عليها في كل شي..
وتحس بالشكر بعد لاهل حسام اللي ماقصروا عليها في ولا شي وكل يوم يسألونها اذا هي في حاجة للمساعده.. وهم بدور وامها اللي صارت تحبها وماتناديها الا خالتي .. وحتى انها تعرفت على ام جنان بطلب من جنان لأامها عشان تبي تقوي علاقتها ببدور ونظراً لغلاة جنان عند امها وانها تبي تشوفها مستانسة خذت هالخطوة دون علم زوجها ابو سالم واتصلت في ام بدور وعزمتها شخصيا لحفلة جنان واصرت عليها تجي هي بكل بناتها..
جنان بغرفتها تكتب خاطرة توصف فيها شعورها..
طق سالم عليها الباب..
سالم:ممكن ادخل ياحلوة؟؟
جنان: طبعا ياحلو..تفضل..
سالم: شلونك ؟؟
جنان: بخير الحمدلله انت شخبارك؟؟
سالم: انا.. الحمدلله..
لما سأته هالسؤال وهو يقول في باله قبل لايجاوب لاتسالي عن اخباري دام النار في قلبي مشتعلة والسبب هالهيفاء اللي مدري من اين طلعت لي .. ومدري ليه كل ماجيت بسوي شي تطلع في بالي وتضايقني اففف مو عاارف شاللي يصير طيب تنطق هي وسعود انا شيدخلني .. لااا شلون شيدخلني وخالتي.. لو ناصر اللي كان مكاني وشاف ابوي مكان ابوه كان ماسكت ولا صار جبان وانا ماراح اسكت ياهيفاء ولا بيكون اسمي هو سالم اذا ماا....
قطعت تفكيره جنان: هي سلووم وينك وين وصلت؟؟ جيت وسرحت..
سالم في قلبة يجاوب: وصلت البحرين وبصوت عالي يقول: ههه لا ولا شي بس تذكرت قضية وجا في بالي حل لها ..
جنان: يا حنل يا هالقضايا ماتطفشون منهاا..
سالم:هههااي تعودي بس اقول لك لأن زوج المستقبل بكبره محامي وعنده قضايا تارسة مكتبه..
جنان بمسخرة:هههه مو هذا اللي انا حاملة همه..
سالم:هههه طيب جنان انا جاي بتكلم معك شوي بهالخصوص..
جنان: شنو؟؟
سالم: بسالك سؤال انت اختي وابي لك الخير بس هم حسام صديقيس ومابقبل له غير الخير..
سكووووووت في بضع ثوااني
سالم:انت وافقتي على حسام عن اقتناع ولا عشان تنسين ناصر.؟
جنان:........
سالم: انت لازم تنتبهي لنفسم وماتظلمين الرجال معاك فاهمة قصدي..
جنان قالت ايه من حيث هزت راسها بدون كلام..
سالم: جنان كلميني قولي لي احساسك انا اخوك وبوقف معك وبنصحك اذا شفتك غلط..
جنان: سالم انا ناصر خلاص شلته من بالي وماعدت اهتم له مثل قبل صحيح لما دريت انه رجع يشوف فكري انجن وفكرت ان الحين يجوز ناصر ينتبه لي ويترك عبير عشاني ويقول لابوي انه يبيني وبما انه يشوف الامل بالموافقة اكبر.. لكن لما شفت الحب القوي اللي بينه وبين عبير وهالشي اللي ماانتبهت له من قبل.. راجعت نفسي وقلت انا ليش حاطة نفسي في النص.. ودامه هو مايفكر فيني ليش افكر فيه.. وخلاص من لحظتها وانا مااحس تجاهه غير انه اخو عزيز وغالي حاله حال خواته العزيزات الغالين..
سالم ابتسم:طيب وحسام..
جنان احمرت وقالت: شفيه حساام؟؟
سالم: امم وش فيه؟؟؟
جنان: وش فيه مافيه الا الخير..
سالم: يعني مااعرف منك انك معجبة فيه شي من هالقبيل..
جنان فتشلة بس بكل قوة عين قالت: انا هالأنسان يقهرني ولازم اكسر خشمة..
سالم فقع ضحك:هههااي عااشت جنان اختي .. بس على فكرة من زماان انت كاسرة خشمه لانه الرجال ميت بحبه لك.. وطلع عنها عشان تفكر عدل..
هي استحت وماعرفت شتقوول بس اطمئنت نفسياًاكثر.. واتمنت في نفسها انها تقدر تحه مثل مايحبها عشان تسعد معاه وتنسى الماضي..
وتوها بترجع تكتب في دفترها الا سالم رااجع..
سالم: سوري نسيت اقول لك اني عطيتك رقمك لحسام وبيتصل لك في أي وقت بعد شوي..
جنان: طيب..
وراح عنهاا.. وهي تقلصت معدتهاا وعورها بطنها وهي تفكر انها بعد شوي بتكلمه.. هههاااي..
** **
وقبل مانرجع البحرين نتجه لبيت جاسم..
ام جاسم تتصل على ولدها تلفون: افف وش فيه هذا مارد علي عاطيني اشكل..
وسكرت الخط ..
شوي الا جاسم داخل: السلام عليكم..
ام جاسم وابو جاسم واخته :عليكم السلام..
ام جاسم: ليش ماترد هااه؟؟
جاسم ابتسم وراح لأمه اللي عن يازعم معصبه الحين هي وباس راسها: لاتزعلين ياالغالية كنت عند الباب ليه ارد واخسرك ..
ابو جاسم: وهو الصاج..
ام جاسم: اشوفكم اتفقتوا علي..
الكل:ههههه
مريم اخت جاسم الصغيرة: خبيرة يمه بسرعه لو انا اللي بقول له..
ابو جاسم: مريوم عن اللقافه وخلي امك تتكلم..
مريم تتحنطب: طيب طيب مايمدي الواحد يتكلم بهالبيت الا كلوة..
ام جاسم: مايكلون الا الملاقيف الي مثلك...
جاسم: خلاص خلو مريوم في حالها ماقالت لكم شي هي وقولوا لي شعندكم؟
مريم: هذا الغالي اللي يفهمني دووم..
ام جاسم: ياولدي اليوم اتصلت فيني ام سلطان ..
جاسم كشر خوفاً من اللي بينقال: ...
ام جاسم: وحددوا لنا يوم الأحد نروح نتقدم رسمي ونتفق ع كل شي.. والبنت رخصها ولد عمها عشانه يبي وحده ثانية مو من العيلة يعني مو عشان أي شي يعيب البنت..
جاسم تنفس الصعداء وابتسم وقال: مبروك عليك ام جاسم مقدما زواج ولدك جاسم..
ام جاسم:ههه الله يبارك فيك ياجاسم ياولد ام جاسم..
مريم: بل على طووول زوااج قول خطوبة طيب..
جاسم: لاحبيبتي انا لما اروح هناك بتفق معاهم ان شرطسي الملجه والعرس بنفس اليوم ..
ولدج عمها اللي كان بياخذها كان بيسوي نفس الشي خلاص انا ابي نفس الشي..
ابو جاسم:لما نروح نشوف شنو يصير الحين روح صلي لربك ركعتين شكر .. وادع ان اللي فيه الخير هو اللي يستوي..
جاسم: ان شااء الله..
مريم: انا بقوم اتصل في نوف اقول لها عن هالخبر السعيد..
ام جاسم: هذا اللي شاطرة فيه اللقافة..
الكل:هههههههه
مريم: ليش فيك حره تبين تخبرينها ان والله ماخيتك وراحت تركض للتلفون..
الكل:ههههههههه
>>جاسم عنده خوات ثنتين بس وهو الوحيد بينهم نوف اكبر منه ومتزوجه ومريم اصغر منه وتدرس في الكلية<<
* ** ** ** ** ** **
هم قبل لانرجع البحرين تماماً.. نرجع للناس اللي دخلوا في حدود السعودية..وكان المفترض انهم موصلين قبل بس لان الجمارك زحمه مرره مو خلاص اجازة ويوم اربعاء فالسعوديين مطيحين بالبحرين والبحرينين بالسعودية..>>ياحليلهم هههااي..
بعد الأذان رجع نناصر يشغل الراديوا اللي طفاه يوم اذن طبعاً..
وكان يفرفر في المحطات عشان اذا ماشاف فيه شي عدل بيحط شريط..
وهو يفر جات ع اغنية هو غيرها لانه مايحبها بس احلام فجأة تكلمت بسرعه قالت بصوت عالي: نصوور بليز رجعها ابسي اسمعهاا...
ناصر يسوي نفسه مايسمع يبي يعاند..
احلام: بلييييز نصور فديتك حطها احبهاا ..
ناصر: انزين انزين لاتصيحين..
احلام رغم اه حطها بس ماكانت فرحانه فيها كانت تبي تسمعها عشانه عشان تهديها له وهي ماتدري انه بهاللحظة اقرب لها من أي لحظة مضت ..هو عايش في هاجس وشك يبي يتأكد اذا كانت هي ولا لا لأنها ممكن ماتكون هي ويكون التشابه مجرد صدفة..
احلام تسمع الاغنيه لمحمد المازم:
ابعد وخليني
مافيني يكفيني
حل عن سماي وروح
مالك شغل فيني
ابعد وخليني
مافيني يكفيني
حل عن سماي وروح
مالك شغل فيني
راجع وطبعك غير
والله وصباح الخير
ياسيدي تو الناس
توك تراضيني
راجع وطبعك غير
والله وصباح الخير
ياسيدي تو الناس
توك تراضيني
ابعد وخليني
مافيني يكفيني
حل عن سماي وروح
مالك شغل فيني
وياك نفسي يوم ابات مو مظلوم
ولا انت يعني بس شاطر تبكيني
وياك نفسي يوم ابات مو مظلوم
ولا انت يعني بس شاطر تبكيني
ابعد وخليني
مافيني يكفيني
حل عن سماي وروح
مالك شغل فيني
دام الهوى لعبة حب اللي بتحبه
بس المهم بعيد عن قلبي وعيني
دام الهوى لعبة حب اللي بتحبه
بس المهم بعيد عن قلبي وعيني
ابعد وخليني
مافيني يكفيني
حل عن سماي وروح
مالك شغل فيني
طبعاً اثناء ماكانت احلام تسمع الأغنيه لفت بوجهها للنافذة تهرب فيها عن عيون اللي بالسيارة..
نايف انتبه لها وهي تمسح الدمعه اللي نزلت من عينها وعورة قلبها عليها يعني لو تصور انها هي احلام وانه هو نايف اللي كلمها يعني هالأغنيه له وهالدمعه بسببه .. افف زااد عذاابه عن قبل يبي يعرف هي ولااا لاا؟؟؟!
صاريفكر يفكر ..وتسائل بينه وبين نفسه اذا كانت تعرف ان اسمه نايف .. لأنه من ركب السياره ما انقال له اسمه ولا انذكر قدامها لانهم ينادونه اسم ابو الشباب..
قال في باله لازم احد يناديه عشان يشوف ردة فعلها لما تسمع اسمه اذا ما تأثرت أي انه مو هي واذا تأثرت وطالعت ولا سوت أي حركة يعني هي وهالشي بيثبت له.. وجلس في حوسة يبي حد يناديه..
نايف:خلوود
خالد: همم شتبي؟؟
نايف: عطوني برينغلز من اللي عندكم..
خالد: تعال خذ لك..
نايف: بليز خلود تعباان ..
ريم: عدااال اخووي من شنو التعب..
نايف: وش درااكم فيني انتوا محد حاس فيني ..
ناصر: روح روح بس خذ لك اللي تبيه وبلا خيابه..
هادي كان يسولف مع دانه اللي قامت وخذت برينغلز واحت عنده ومدته عليه وقالت: هاك خذ..
نايف حسها فرصة ينذكر فيها اسمه وقال: شكرا حبيبتي دانه..
دانه: عفوا .... اممم شنو اسمك نسيت..
هادي بصوت عالي: قلت لك اسمه نايف ليش نسيتي..
نايف يراقب احلام اللي بسرعة البرق رفعت راسها طالعت فيهم وكان هالاسم اللي قالوه يعني لها شي وبنفس السرعه رجعت راسها مكانه ونظراتها برا رغم ان الضلام بدى يسيطر ع المكان بس لازالت تطالع توهمهم انها تطالع لأن كل تفكيرها في انها توجد حل
للمشكله اللي هي طايحه فيها..>>حبها الجنوني لناايف<< اللي رغم كل اللي سواه فيها وقاله لها سامحته وزادت حبه لها من الشوق والحنين..
دانه ضحكت وردت على هادي: نسيت اسمه وش اسوي..
وكملت: عفواً يا نايف..
ورجعت مكانها مع هادي ..
نايف ابتسم بينه وبين نفسه لأنه هالحين تأكد ان هاذي هي احلام حبيبته واللي يبان عليها الحزن بسببه لأانها مانعه نفسها عن انها تكلمه بس تحبه أي نعم تحبه وهذا هو احساسه لأنه يحبها وخدعها وما راح يسامح نفسه على غلطته هاذي الا لما يصلحها .. وهو الحين محتار هل خليها تعرف انه هو نايف ولا مايسبب مشاكل ويتركها لين مايتقدم لخطبتها ويجمع بينهم الحلال..مو اهم شي عرف الطريق اللي بيوصله لهاا..
بس ياخوفه يتقدم لها احد قبلة.. لازم يفاتح احد بالموضوع ويجوز وفاء مثل ما فكر من قبل..
بس ماقدر يمسك نفسه وقال لها : لو سمحتي ..
هي ككانت في عالم ثاني ماسمعته..

سوسو 14
13-02-2007, 02:02 PM
نايف بصوت اعلى: احلااام..
احلام التفتت له وودها لو تعطيه طرااق على وقاحته: شنوو؟؟
نايف:ممكن ورقه من عندك من دفترك؟؟
احلام طلعت الدفتر بدون تطويل كلام وجات بتمزع ورقه بتعطيها اياه بس هو قال: وش هالبخل جيبي الدفتر بكتب فيه وباخذ الورقه وبعطيك اياه ماراح اكلة انا..
احلام: انا لله طيب اخذه لا اغير رايي الحين وحتى ورقه مااعطيك..
نايف:هههه مشكورة..
وفتح نايف ورقه فاضيه وتوه بيبتد يكتب الا ناصر يقول لهم: شوفوا شرايكم بهالبقعه ننزل فيها..
طبعا كانوا بالجبيل بيجلسون لي مايخلصون وبعدها بيروحون الدمام بيت جدهم..
خالد يطالع من النافذه ومعاه ريم ..
عبير: حلو المكاان..واحلى مافيه انه فاضي مافيه احد..
دانه: امبلى فيه كاهم مناك الناس..
ريم: ايه عايلة وحده ماتضر..
خالد: خلاص يله ننزل هنا المكان حلو وبناخذ فيه راحتنا..ولأن بعد فيه هناك واشر على مكان يبيعون فيه اكل خفايف ومشروبات من هالقبيل..
نايف: ايوه احسن لكم عشان ماتتغطون..
احلام: ومن قال بنتغطى..
عبير: ايوه لو فيه رجال تتغطين طبعا..
احلام: اففف طيب..
نايف وده يضحك عليها بس ماسك نفسه..
ناصر: وزين بعد الحمامات (اكرمكم الله) قريبه عشان لو بغيتونهم ماتتعبون..
يله كل واحد ينزل وياخذ اغراضة..عبير اخذي اغراضي انا بنزل الفرشه عشان افرشها ونجلس..
عبير: من عيوني حبيبي..
نايف يصفر..
عبير نزلت بسرعه لأانها انحرجت..
احلام اول مره من ركبت تفطس ضحك:هههههههههه اخيرااا احد فشلهاا..
الكل:ههههههههه
ناصر:هي هي انتوا ما اسمح لكم..
الكل:هههههههههه
نايف مشى وهو ضام دفتر احلام لصدره وحامل شنطته الصغيرة واخذ معاه كم كيس من اكياسهم الاكل والاشياء اللي كذا ونزل..
وبعد ما استقروا وجلسوا كلهم والهواء يلعب معاهم وهم مستانسين..
ريم وخالد ركبوا هادي على كرسية وركبوه معاهم وهو بعدين اصر يتحكم بالكرسي لأنه مايحب احد يتحكم فيه الا ع الدرج وهذا طبعه من زماان..
وكانوا كلهم يسولفون جميع مرتاحين .. وطلعوا لهم الشاي والقهوه اللي جايبينهم معاهم وبدوا الشغل مع الكيك اللي سووه عبير وريم ..
** * * *** *
اخيرا وصلنا البحرين.. ورجعنا للشبااب والصبايا اللي وصلوا مدينة الألعاب وقبل لايلعبون جلسوا شوي على الكراسي ..واشتروا لهم أي سكريم وكلوه والحين قاموا يبون يلعبون..
وعند كشك التذاكر..
للعبة اللي اختاروها.. هاذ ي اللي تدوور وتركب فووووق وتدور شوي شوي وترويه العالم من فووق وش حلااته وتوقف شوي وهي فوق وهاادئه هاللعبة مره..
بس ليلى اعترضت: انا ماراح اركب..
كوثر:ليييش ؟؟ حلوة اللعبة..
ليلى منحرجه..
وفاء: خلوها على راحتها هي ماتحب تركب هالأالعاب..
نرجس وحسين فاهمين السالفه لأنها اذا من درج تخاف تركبه لوحدها شلون لعبه تركبها وتوديها فوووق..
حسين مومطاوعه قلبه يركب ويخليها يانااس في شي مو طبيعي يصير لحسين ولتفكيرة .. جالس يفكر لو تركب معاه بيحميها وبينسيها هالخوف بس شلوون ماايصيرر..
ركبوا وفاء وراشد في وحده.. ونرجس وحسن في وحده وكوثر وشهد في وحده.. وليلى جلست ع الكرسي مبتسمة مرتاحه انهم مااصروا عليهاا .. وسوت لهم كلهم من تحت حركة بايدها باي باي..
وكانت الملاهي زحمه طبعا وكلها عواائل واطفاال واعدااد هاائلة من الناس.. فلما كانت ليلى جالسة شافت طفل عمره حوالي خمس سنين وذابح نفسه من الصيااح..ويصرخ ويقول ماما ماما ..
يعني ضاايع المسكين عن امه.. ماقدرت تشوفه كذا وتطنشة راحت عنده..
ليلى: شفيك حبيبي ليه تصيح؟؟
الولد: ابي ماما ..هئ هئ
ليلى: وين ماما راحت؟؟
الولد: ماادري هي ضااعت ..
ليلى في بالها:ههه انت اللي ضعت مو هي..
ليلى: طيب خلاص حبيبي تعال اسكت خلاص الحين بنوديك للماما..
الولد بعده يصيح والفشار بيده نصه تنفر ع الأرض..
ليلى: تعال يله قول لي وش اسمك؟؟
الولد سكت وراح مع ليلى اللي قدرت تشغلة وجلس جنبها ع الكرسي..
الولد: اسمي حسين..
ليلى ابتسمت وطالعت فوق تشوفهم .. ودورت حسن بعيونها بس مالقته الظاهر انه في الجهه الثانية..
ليلى: اسمك يجنن ياحسين..
حسين: وانتي شنو اسمك؟؟
ليلى: انا اسمي ليلى ..
حسين:الله اسمك احلى..
ليلى:ههههه حبيبي انت وباسته على خده..
حسين تناسى الخوف وقام ياكل من الفشار اللي بيده..
نزلوا من اللعبة وكلهم يطالعون في الولد اللي معها بتسااؤول..
شهد: منو هذا؟؟
ليلى: هذا حبيبي حسين..
حسين ذاااب من اللي سمعه واتمنى لو هو موجه له..
نرجس: من هو هو؟؟
ليلى: ضايع والحين بندور له امه..
حسين: اسمك على اسمي ياحسين خلاص بصير صديقك..
حسن:هههه خلاص صديقي..لكن انا اول صديقتي ليلى بعدين انت..
الكل:هههههههه
وفاء وراشد اخر الناس رجعوا..
وفاء بتفاجأ: حسين؟؟ وش تسوي هنا..
حسين قام فرحان لوفاء يسلم عليها بشبقه قويه وهي نزلت له باسته ..
حسين: وفاااء ابي ماما ضااعت..>>شبه بيصيح..
وفاء: طيب لاتصيح حبيبي خلاص انا معاك واذاماشفنا الماما انا اعرف بيتكم صح ولا لا..
حسين هنا ضحك:اييييه ..
راشد: من هذا؟؟
وفاء وقفت وتشوف كلهم عيونهم متسأله..وطالعتفي يلى وقالت: هذا اخو بشاير..
ليلى:اهاا وانا اقول احسه يشبه احد..
الكل:هههههههه
وهو ضل شابص في وفاء وماسك ايدهاا..
موراضي يتركهاا..
وراشد متحقرص منه.. راح جنب وفاء وقال لها: تركي ايده يتبنت الناس ومسكي ايدي..
وفاء مرفعه حاجب: شدعوه عااد الطفل حاس بالأاما معي اتركة..
راشد:جيبيه انا بمسك ايده وبمسك ايدك عشن يوصل له الامان..
وفاء:هههااي ماتفرق..
راشد: الا تفرق..
وفاء: من أي ناحيه..؟؟
راشد: اني الحين غيراان منه بس لما امسكه ماراح اغاار ..
وفاء سكتت بعدين قالت: ماصار ابو خمس سنواات اسكت والله يرحم والدينك خلني اكلم بشاير اشوف وينهم يجون ياخذونه..
راشد فيه ضحكة يدري انها استحت بس عاادي عنده فقال: يكون احسن بعد..!
واتصلت ببشاير وطمنتهم لأنهم كانوا يحاتون وخايفين عليه يدورونه فجات لهخم مكان اتفقوا عليه وسلمت عليهم وخذته وراحت بعد ماشكرتهم وحمدوا ربهم على هالصدفه اللي صارت لانه لو هم ماشافوه مايندرى شكان صار فيه..!!
وراحوا كملوا طريقهم بيلعبون..
* ** ***
نروح لجنان اللي كانت جالسة تطالع في شاشة الجوال من ربع ساعه..
جنان تفكر:
ماتتصل وتفكني ياولد الناس بقعد وبطني يعورني لين ماتتصل اففف
وانسدحت ع السرير ..
وتوها مغمضة عينها تبي تريح الا يرن التلفون..
على طول قامت ورفعت راسها.. تبي تشوف الرقم.. كان رقم بدون اسم.. وهي تتوقع حسام يتصل يعني هذا هو ماكو غيره..
تسارع نبض قلبها وبكل شجاعة ضغطت زر المجاوبة وقالت:الو مرحبا..
حسام وهو مغمض عيونه يتخيل محبوبته قدامه : مرحبتين..
جنان:...
حسام: طبعا عرفتيني ولاا ؟؟
جنان:امم ايوه حسام ولاا؟؟
حسام: ااخ يامحلى اسمي ع لسانك..هااه ايه حساام..
جنان احمرت من كلامه بس مابينت له انها تأثرت باللي قاله لها
حسام تعمد يقول كذا يبيها تحس فيه وبحبه لها اللي المفروض تعرف عنه ..
حسام: شخبارك شمسوية؟؟
جنان :بخير الحمدلله..
حسام: وكيف الدراسة؟؟
جنان: والله تمام ماشي حالها..
.. .. .. .. .. ..
جنان: وانت كيف احوالك؟؟
حسام:انا احوالي جيده جدا الا ممتازة بسماع صوتك..
جنان:امم تسلم..
حسام:الله يسلمك..
جنان: ايوه ممكن اعرف وش بغيت؟؟
حسام: جنان بالله هذا سؤاال بغيتك انت شبغييت يعني غيررك...!!
جنان تصنمت من كلامه وسكتت..
حسام: اممم واضنك يعني تدرين مو شي جديد وفيه اشياء صارت تثبت لك..
جنان هنا ضحكت.. هو داخ من ضحكتها .. بيمووت عليهاا يبي متى يجي بكرة ويشوفها ويضم ايده لأيديها.. وترتاح نفسه ويسعد قلبه..
حسام: جنان سؤاال ممكن..؟
جنان: تفضل ..
حسام: اففف ماكنت اكسر خاطرك وانا احاول اكلمك وانت ماتعطيني وجهه..
جنان بكل كبرياء: والله اسلوبك كن غلط يعني حتى لو بتكسر خاطري مابيصير وبعدين وش دراني انك صاج ظنيتك تبي تلعب بس..
حسام: افاا انا العب على اخت اعز اخواني وبعدين ليه شايفتني طول يومي العب ع البنات..
جنان:ههه مو قصدي كذا بس ان اسلوب واحد متعود.. >>تنقز نقزاات الأاخت..
حسام:هااه .. والله اخوك اللي علمني يوم ماكنا صغيرونيين...
جنان:هههااي حللوة .. عااد علمك ولا ماعلمك .. مالي شغل الدروس اللي عطاك اياها تنسااهاا..
حسام بيمووت من الونااسه لأن جنان قامت تهتم فيه اكيد بتهتم فيه لأانه بيصير زوجها عقبال مايصير حبيبهاا ..خخخ..
حسام: نسيتهم يوم عرفتك ياجنان نسيتهم كل ابوهم ياعمري..
جنان بعد صمت: اشوى..
حسام:المهم مااطول عليك لان لو على كيفي ماسكرت ولاخليتك تسوين اشغالك.. بس حبيت اتطمن قبل بكرة..
جنان: على شنو؟؟
حسام: انك موافقه تاخذيني برضاك دون أي اجبار ومقتنعه فيني مثل ماانا مقتنع فيك وحاطة في بالك اني الوحيد اللي ممكن تفكرين فيه وتخلصين له طول الحياه ان شاء الله..ثل ماانا ماخذ عهد على نفسي اسعدك واظل احبك واخلص لك طول العمر..
جنان عجبتها هاللفته منه حست بطيبته في كلامه حست بروحه المرحه من خلال السالفه اللي قالوها قبل حست انها بسهولة تقدر تعيش معاه وتنسى العالم اذا كانت معاه ويمكن تحبه بعد..
حسام: وش فيك مارديتي علي..
جنان: كنت افكر اني بعد هالمكالمه اللي صارت بينا اقدر اقول لك اني اكثر من مقتنعه واني متطمنه ومرتاحه داخليأ عشاني احس بأني اقدر اعيش معك ومع اهلك الحبوبين الطيبين وان شاء الله مااندم في يوم..
حسام: وانا اوعدك انك ماتندمين لاني بحقق لك احلامك وامنياتك وبخليك مرتاحه وحاسه بألامان وين ماتكونين انا عارف انك مو محتجه أي شي ماديا ومعاي ولا بدوني حالك مرتاح والحمدلله بس اللي بعطيك اياه اكثر من كذاا ومن ماده ياجنان بعطيك عاطفه تحسسك بالحب والمودة وتعيشك في عالم اتمنى ترضين تعيشينه معاي وتبادليني هالعاطفه..
جنان ابتسمت وهو حس بابتسامتهاوردت عليه: ان شاء الله الله يقدرني على ذلك وبعدين عمرها المادة اهمتني ولا نظرت لها ودووم اتمنى لو كان مستوانا المادي اقل من كذا لأن فيه اشياء ماتتوفر الا عند الفقير اشياء تنوجد بالبيت وتجمع بين اهلة مو موجودة عن الاغنياء وانا هالاشياء ابيها تكون متوفره ببيتي وهي عندي اهم من فلوس العالم كلها ..
حسام فهم قصدها: الا وهي الترابط الحب الموده والتعاون كلها اشياء انا مابقبل في هي مو موجودة فيه..
جنان ارتاحت اكثر: حسام اشكر لك تعاونك معاي تراني الحين مرتاحه ومستانسة بعد اني وافقت عليك..
حسام بيطير من الفرحة يانااس حبيبته قاعده تقول اشياء قبل فترة ماحلم يسمعها منها: وانا مستانس اكثر منك والله يشهد على كلامي..
جنان حبت تتنيحس قبل لاتسكر فقالت له:بس تعرف شلون.. انت كنت الأانسان الوحيد بالدنيا اللي تقهررني كرهتك في البداية بكل ماللكلمه من معنى ..
حسام يشهق: ااي ياقلبي بيوقف.. ااااه
جنان:هه سلامة قلبك لاتورطني تخليه يوقف وبكرة اضل بلا رفيق..
حسام: اااخ وهو يقدر يورطك .. هو بس الود ودة يجي بكرة عشان يصير قريب منك وخلااص.. طيب كنتي تكرهيني واقهرك والحين؟؟
جنان: اممم صرت مريحني ومونسني..
حسام: بـــس؟؟؟!! بخيـــله..
جنان:هههه طيب وماصرت اكرهك..
حسام: بعد لو بعدك هاذ مشكله اموت انا بعدين..
جنان: اسم الله عليك من الموت لاتفااول ياحماار..>>قالتها بدون ما تحس..
حسام:ههه ايووه ياحبيبتي طلعي على حقيقتك قااال حماار قاال..
جنان: عشان ماتعيد هالكلام الزفت..
حسام: طيب طيب ولو عشاانك مااعيده..
جنان: طيب ..
حسام:مليتي هااه تبين تسكرين..
جنان:هااه لااا مو كذاا يالله .. انت على كيفك بس تجيب اسباب من عندك وتصدقهاا..
حساام: ههه وش فيك طيب امزح معك والله..
جنان: بلا هالمزح اللي ماله معنى..
حساام: اااف ااففف ياجنان طلعتي مو راعيتها .. خلك مرحه حبيبتي لاتاخذي الكلمات بحذافيرها امزحي..
جنان: مااحب امزح باشياء مثل كذا المزح له حدودة حبيبي..
>>هي قالتها كذا مع الكلام عشان يمشي مثل ماهي متعوده دوم تقولها بس حسام مجرد مانطقتها خلاص حس انه راايح فيهاا..
حسام: تكفين جناان عيديها..
جنان مو فاهمه قصده: شنو هي؟؟
حسام:الكلمه الاخيرة اللي قلتيها..
جنان انحرجت: اووه يله بااي بروح اتعشى..
حسام:هههههههه طيب يله بااي..
جنان: حساام..
حسام بيروح فيها اليوم تجننه لما تقول اسمه:ياعيون حساام..
جنان: سلم على امك وخواتك..
حسام: يوصل ان شاء الله تآمرين امر انت..
جنان: مايآمر عليك عدو..يله مع السلامه..
حسام: الله يسلمك ..
وسكروا عن بعض وكل واحد سارح في عالم..
حسام:عالم الحب والخيال والرومانسية..!
وجنان: عالم الراحه والسعاده والاطمئنان ..!
ومزيج العالمين ان شاء الله يكون النجاح والسعادة مدى الحياه..
*******
**

سوسو 14
13-02-2007, 02:02 PM
نايف ماسك الدفتر ماللي حق احلام وجالس يكتب فيه:
حلم ام حقيقه ؟
محبوبتي الجميله
هل هو حلم ام حقيحقة
يخيل الي وكاني رأيتك على دربى
مصادفة وعلى مسافة قريبة
وكانت عيناك في عيني ايتها الحبيبة
وكانت خدودك الورديه
تعكس أشعة الشمس الذهبية
وتنير لقلبي طريقه
وابتسامتك الجميلة تطفئ حريق روحي
فهل هذا حلم أم حقيقة ؟
اجيبي ايتها الحبيبة ..
واخيراا ارتاح قلبك يانايف وتطمنت للي في بالك..
ولما خلص اللي كتبه قام يفر في الدفتر..وطاحت عينه على ورقه
*مكتوبه مو بنفس خط احلام كان خط مو بترتيب خط احلام لكن حلوو اكثر من حلاة خطهاا بس مهما يصير عنده خطها احى من كل خطوط الفن..
كان مكتوب:
عتاب من حبيبه حبت انسان مالقت منه الا العذاب
في يوم أسود ماطر
والرياح تغازل الأمطار
والظلام حلك جبار
جلست والحزن بعينيها
تحاوره بقلب مكسور
والدمع يراقص جفنيها
وانات الالم تخرج في غرور
قالت :
يا حبي لماذا فعلت ما فعلت
لماذا جعلت الحب هو المغدور
لماذا أيقظت الكرة
بعد نوم هانئ مبرور
لماذا تركت من تحبك
وادرت وجهك بكل غرور
ولكني سأقول لك ..
يامن اتخذت قرارا بنسياني
اتدري..انك مازلت تهواني
لأني نقشت في قلبك الحب بكل المعاني
اثرت في نفسك الشوق حيثما تراني
ادميت في فؤادك جرحا لطالما ابكاني
ورسمت في مخيلتك ..
صورة الأميرة
التى تمتطي في قلبك
وفي النهاية مكتوب: اختي وصديقتي احلام حبيبتي خلااص انسيه ولاعااد تفكرين صدقيني ان هذا لصلاحك ادري انك تبذلن جهدك والل بيكون شاكر لك تخيلي لو ان امك ولا ابوك عرفوا انك سويتي هالخطأ كان بتروحي فيها وبتطيحين من عينهم احمدي ربك واشكريه انك وعيتي لنفسك وحافظتي على سمعتك وسمعة بيتك وهالشي يخليني فخورة فيك يااغلى الحبايب ..
صديقتك زهرة.. كتبتها لك لما كنتي بغرفة الصحه في حصة الفيزياء وهذا اللي اشوفه من حالك بلييز فكيها عنك مااقدر اشوفك كذا ياحبيبتي يااحلى صديقة..
أي لوف يو..
زهرة..
** *
نايف تاكد الحين اكثر من ان هاذي هي احلام الل يحبها.. وهو الحين مصمم يصلح كل اللي صاار.. فياترى وش بيسوي؟؟
ريم وخالد يتمشون ع البحر من جهه.. ومن الجهه الثانية عبير وناصر..
ودانه وهادي عند الأرجوحه دانه قاعده تلعب فيها وهادي يطالعها ويسولف معاها وهم يضحكون ببرااءة الأطفال..
دور بعيونه يبي يشوف احلام ولقاها واقفه عند نخله طويله وتطالع ناحية البحر وتفكر..
قم راح ناحيتها بحجة انه بيعطيها الدفتر..
نايف: احم احم..
احلام : افف نعم؟؟
نايف: تفضلي دفترك ومشكورة..
احلام: العفو..
نايف:اممم ليه قاعده بروحك؟
احلام: والله تشوف فيه احد ممكن اقعد معاه.. كل وحده مع خطيبها انا شسوي بينهم..
نايف: افاا الحين انا مو مالي عينك؟
احلام: سفطته ودارت عنه تشوف فيه وقاحه عجيبة..
نايف: طيب ليه متضايقة؟؟
احلام: متضايقة منك يااخي وش عليك مني روح في حالك وخلني في حالي..!
نايف معجب في انها ماتعطي الرجال وجهه معناته انها صج متربية خوش تربيه واللي صار منها معاه غلط واستفادوا اثنينهم منه هي انها تعلمت واستفادت درس وهو انه عرفها وناوي يربط مصيره بمصيرها..
نايف مشى وهو مبتسم .. وهي مستغربه منه احد يتهزأ كذا ويبتسم والله انساان عجيـــب؟؟!!
** **
في مدينة الالعاب ..
كانوا يمشون ويركبون مع بعض ليلى كانت تركب اللي عادي وما
تخاف منهم اما اللي
ماتستحملهم تعتذر وتجلس والحين هم في لعبه هي مارضت تركبها وهم حسين
ماركبها..
حسين يبي يفتح موضوع بينهم: ليش تخافين من المرتفعات هل ان صار لك شي خوفك منهم ولا كذا بس تخافين منهم؟؟
ليلى: امم مادري يمكن صار لي شي وانا صغيرة بهالخصوص بس مااذكر كل اللي اذكره ان من ذاك اليوم كرهت المرتفعات خصوصا الدرج..
حسين في باله: وساكتين عليك الله يسامح اهلك اللي ماحاولوا يخلصونك من هالخوف
ويبتسم بينه وبن نفسة ادري بك دلوعة البابا والماما وماكانوا يقدرون انهم يعرضونك للخوف لكن حتى اذا اخذتك بتضلين دلوعتي بس هالخوف بخلصك منه.. فجأة وقف نفسه اذا اخذتك .. انا قررت اني اخذها .. أي والله هذا هو تفكيري وانا مادري به اصلا انا انجنيت يوم فكرت راشد خذها .. ااه انا لازم اسارع واخبر امي اني ابيها ..
ليلى: والنهاااية؟؟
حسين انتبه: شنوو؟؟
ليلى: صار لي ساعه اتكلم .. وانت راايح فيها..
حسين:ههه سوري وش كنتي تقولين؟
ليلى: كنت اسألك ..وش يعني 134؟؟؟
حسين انصدم توقعها تسأل اذا انت اللي كاتب
ولا لا بس هي سألت وش يعني وهالشي اللي صعب يقوله لها..
>>صعب مو لأنه مايبي يقوله لها الا وده يقوله لها هي غير عن الناس كلهم لكن اذا قاله لها ماراح يقدر يقوله لها وقت اللي يحب يقوله لانها بتفه وهو مايبيها تفهم لأنه مايبيها تعرف لأنه مو وقته..
>>> الكلام لك ياجااارتي ياحبيبتي هههاااي
حسين:هااه .. مايعني شي..
ليلى: اهاا طيب.. بس حلو تعبيرك.. انت اتغربت؟؟
حسين: ايوة مده طويلة اول شي في هولندا بعدين في مكة..
ليلى: محد ضرك على ايدك وقال لك روح..
حسين ابتسم لانها ماتدي بشي..
نزلوا من اللعبه اللي كانوا فيها وجاو ناحيتهم..
كوثر: يله نبي قطار الموت..
حسين:يلـــــــه..
نرجس: ونااسه خلونا نركب بسررعه..
شهد: ماني رااكبه انا اخاااف..
وفاء: ولا انااا
راشد يطالعها بعين وعين: شنوو؟ تخافين؟؟
وفاء: ايوة اخاف بقعد مع ليلى وشهد..
ليلى: من قال لك اني مابركب انا بركبهاا..
الكل يطالع فيها مستغرب الألعاب اللي مايخوفون كثر قطار الموت تخاف تركبهم وهذا ماتخاف.. صج عجب..!
نرجس: والله انك عجيبه..
الكل:هههههههههه
راشد:اص بتركبين معاي وجنبي ..
وفاء:راشد تكفى لاتجبرني اخااف ..
راشد: وانتي معاي مافيه خووف..
وفاء: امووت بعدين..
راشد وصل حده من هالكلمه وهي فهمته بس قالت عشان لايتكلم: عجل ليش يسمونه قطار الموت؟؟!!!
راشد: خلاص بتركبين معاي يهون عليك اصير لوحدي..؟؟
وفاء سكتت.. ومشت معاهم..
وركبوا ..
وفاء جنب راشد في عربه..وليلى جنب نرجس وكوثر جنب حسين.. وشهد مارضت تركب..
واول مابتدى يمشي خلاص وفاء خاايفه بقووة.. كانت ماسكة الحديدة بقوووة تركتها وشبصت براشد بقوووة لدرجة انها تحس انها ماتتنفس..
وكانت مغمضة عيونهاا بقووة..
راشد طالع فيها وجاته ضحكة على شكلها لأنه مايخوف بس هي تخوف نفسها قام مسك ايدها وقال لها فتحي عيونك..
وفاء: راشد امسك لاتطيح..
راشد:ههههه طيب جيبي ايدك نمسك الحديدة مع بعض.. وعطته ايدها.. يله فتحي عيونك وخلك طبيعيه..
سوت اللي قال لها عليه.. وحست اللعبه بايخه وان اللي يصارخون مو صرااخ خووف وانما لعب وسخاافه.. وارتاحت رغم ان بطنها يعورها لما يلف القطار بس دام راشد جنبها كل شي يسوى ..! واخيرا خلصت اللعبه ووقف القطار ونزلوا..
نرجس وكوثر يحسون بالشفقة على وفاء..كسرت خاطرهم وهي داايخه مو قادرة تمشي.. وراشد السخيف يضحك عليها وهي تطقه بخفيف.. ياحليلهم..!!
اما ليلى فدار راسها شويه بس مابينت هالشي لأحد .. حسين داخلياً كان يحاتيها وخاطره لو يعرف السبب اللي خلاها تركبه يعني عقلا خافت من الأشياء البايخه وهذا اللي صج الناس تخاف من اسمه بس ركبته..!!
الحين صارت الساعه 9 .. فقرروا يطلعون من الملاهي ويروحون مطعم يتعشون عشان يرجعون البيت وينامون ..خلااص تعبوا.. فنشت الطااقه هههههاااي..
** * ** **
في الجبيل..
تجمعوا كلهم مره ثانيه وطلعوا العده والدجاج واللحم وابتدوا يشوون
>>مسوين لهم حفلة باربكيوو<<

طبعا كانوا كلهم مستانسين .. كانوا كل واحد مع اللي يحبه...
نايف طبعا مستانس بس احلام المسكينه ماتدري ان اللي تحبه بقربهاا...
وانه مشكلتهم تقريباً انحلت بنظرة.. وهو مايدري اذا كان الموضوع بيتيسر له ولا
بتكون فيه عقبات ..!!
واثناء ماهم قاعدين اللي يشتغل واللي يسولف واللي يطالع..
احلام: عبير..
....
احلام:عبــــير
عبير:هااه ..وش تبين؟؟
احلام:عطيني جوالك بتصل دقيقة بس..
عبير:اووه سووري جوالي طفأ مافيه شحن..
احلام:اووف ..نصووور بليز دقيقة ابي جوالك..
ناصر: روحي انقلعي يله عندك جوال مخبيته وتبين جوالاتناا.. ابي افهم ليه مو راضيه تطلعين جوالك..
احلام:افف مالك شغل الشرهه مو عليك على اللي يطلب منك طلب..
نايف يلوم نفسه ع العذاب اللي مسببه لأحلام يعني انها هي اللي شايلة الجوال مو امها..
يابعد عمري يااحلام صج ان معدنك اصيل وطيب رغم انها تحبني الا انها ضحت عشان اهلها دليل الاخلاص.. ااه احبهااا..
عبير اللي تدري بوضع احلام:نصور لاتعاندها عطها الجوال..
ريم: خذي خذي جوالي ولا تمننون البنت ..
ناصر: خذوا هاللقافه ان مع حماتي ننجاز انت شيدخلك..
نايف طلع جواله قبل ريم : خلاص جوالي ولاتزعلون قاعدين لي مبهدلين البنت خلوها تجري مكالمتها دون حنه ورنه..
وهو ماد لها الجوال..
ناصر: تبي جوال ويوم عطوها ماتاخذه.. احلام سحبته ورم انه عندها تضل بدون ماتكلم ولا تاخذ من عنده شي بس عشان لاحد يبين ردة فعلها غلط سحبته وقامت شوي على جنب بس ينسمع صوتها وشنو تقول..
احلام: الو هلا زهرة
زهرة: هلا وينك انت ماقلتي انك بتطلعين..
احلام: شسوي بس رجعنا من المدرسة الا هم مجهزين كل شي وانت نمتي ماقدرت اكلمك.. ااخ سكتي راسي بينفجر ابي انااام..
زهرة: نامي اا تعالي وين انتوا؟؟
احلام: في السعوديه في الجبيل..
زهرة:اهاا..وهذا رقم منو؟؟
احلام:اممم بعدين اقول لك اوكي يله ماققدر اطول.. بااي..
زهرة: اوكي بااي..
احلام: تعااالي..
زهرة:شنوو؟؟
احلام: بتوحشيني..
زهرة:ههه وانت اكثرر..
احلام: بكرة ولا بعده حدك وانت جايه تشوفين اختي سمعتي..ترى الكل يقول انها تشبهني مرره..
زهرة:اجل اكيد قمررر...
احلام:هههااي من ذوقك ياحبيبتي .. يله يله لانطول لما اشوفك نكمل سوالف..
زهرة:اوكي باي..
احلام:بايات..
وسكرت ومسحت الرقم ورجعت..
احلام: تفضل.. مشكوور..
نايف: لاشكر على وااجب..
** ** *
في ناحيه ثانية في الجبيل عن الأالعاب قاعد يصير حوار بريء لطيف يحزن القلب ويفرحه في آن واحد ..بي طفلين بريئين لين الأان ماشافوا من الدنيا شي..
كانت دانه جالسه مقابل هادي ع الأرض عشان تصير في مستواه..
وكان هادي يسألها: امم داانه..
دانه:هااه
هادي: بسألك سؤاال..
دانه: اسأل احد ماسك لسانك؟؟
هادي:ههه لاا شوفي لو انك لما تكبرين ويقولك واحد ما يمشي مثلي انه يبي يتزوجك توافقين؟؟
>>وكان هادي يقروض في اظافرة من التوتر ..هههااااي
دانه بتفكير جدا جدا بريء :اممم مادري.. ايه عاادي بلعب معاه مثل ما العب معاك..
هادي: اووه دانه بتصيرين كبيرة ماتلعبين مثل عبير ووفاء..
دانه: خلاص بعطيه رجل من رجولي واصير انا وحده وهو وحده ويصير عاادي..
هادي سكت وابتسم على ان طريقة التفكير غبيه بس ماتدل الا على انه صاحبته تملك اطيب قلب في الكون اذا بتضحي برجلهاا..
دانه يوم شافته ساكت قالت :اصلا حتى اللي مايمشي عادي اكو انت ماتمشي بس انا احبك لأنك طيب وانت حليو بعد ومو نحيس..
هادي حس تجاهها بذيك اللحظات بالحب والأامتنان لانها تحسسه بالثقة وبأنه له وظيفه في الحياه..
شكرها بقلبة بقوة وهو ناوي يرد لها جزء من الشي العجيب اللي سوته له اليوم..
اطفال صغاار برااءة طاغية جنااااان ..>>لو نضل طول عمرناا اطفاال ااخ..
>>يقولون لكم لو الاطفال اللي يحكمون العالم كان صار بخير..!!
ناداهم ايف بصوت عالي ان تعالوا تعشوا لأنه استوى..
وجلسوا كلهم يتعشوون وهم مقررين على الساعه 12 بالكثير يرجعون عشان ينامون يرتاحون ويحضرون حفلة جنان مصحصحين..
احلام احتجت انها ماتبي تبات هنا تبي ترجع بيتهم عشان مايصير امها بروحها .. وعبير بعد قالت الشي نفسه وهم دانه وراهم..
فاتفق ناصر مع خالد انه يوصله هو وريم ونايف يباتون هناك وهو بيرجع عبير وخواتها ومابيجي الا بكرة مع امه وابوه ووفاء..
نايف:انا برجع ماعندي شي هنا تبي اروح البيت عندي اشغال..
ناصر:طيب يا ابوا الأشغال..
الكل:هههه ههههه

وقعدوا ياكلون بصمت وطمأنينه..
** * **
** * **
عند قوم راشد وحسين..
توهم مخلصين عشاء والحين بيطلعون من المطعم.. ليلى اول وحده خلصت وقامت دورات المياه غسلت ووقفت تنتظرهم عن اباب .. وبالصدفه حسين بعد كان مخلص.. ورايح بيوقف لهم في نفس الجهه التقت عيونهم دون كلام التقت من بعيد بس القلوب كانت قريبه .. ماكانوا اسين بالعالم من حواليهم ..
ماانتبهم انهم يطالعون في بعض حتى.. التقت عواينهم وصار بينهم هالحوار الخيالي بس صدقوني صااااار هههاااي:..>>مو يقولون ابلغ لغة بين المحبين لغة العيون >>طبعا لغتها بالعربية الفسحه نياااهههااا..
عيون حسين تقول: هل تسمعيني؟؟
عيون ليلى ترد:اسمعك!
حسين: لااقصد صوتي!
ليلى:تقصد قلبك؟؟
حسين:ولا قلبي!
ليلى:لا اعرف اصواتاً اخرى!!
حسين:هل تسمعين صمتي!؟
ليلى:على أي موجة ايذاع هذا الصمت!؟
حسين:موجة الحب !
ليلى: واي جهاز يلتقطها !؟
حسين: جهاز القلب !
ليلى : ام جهاز رسم القلب !؟
حسين: ممكن !
ليلى: كيف؟
حسين:عندما يهتر القلب بالحب تزيد ضرباته!
ليلى:وتظهر في الرسم!!
حسين: بالضبط!
ليلى:اذن حبيب القلب هو طبيب القلب!
حسين:تماماً.!!!
ليلى:كنت اظنها في الاغاني فقط؟
حسين:حبيب القلب لايتخرج من كلية الطب!
ليلى:من أي كلية اذن؟؟
حسين: من كلية الحب!!
ليلى: الحب له كلية!
حسين:له جامعة فيها الف كلية!
ليلى:هذة اكبر كالية في العالم...
حسين:بعدد المحبين!.
ليلى:ياااسااتر...!!
هنا حسين ابتسم.. ومن ابتسامته ليلى ماقدرت تطول نظرااتها وتخليها ف عيونه فغيرت اتجاههم لمكان ثاني وهي مظطربة..ومتوترة يمكن..
شوي وطلعوا الباقي وتوجهوا كلٍ الى بيته.. وكلٍ مرتااح..
وكانت شهد اكثرهم راحه يمكن لعلمها اليو انها تخلصت تقريباً من الوهم اللي كانت معيشه نفسها فيه لأنها شافت شلون حسين مايعملها الا مثل كوثر ونرجس ولاحظت بعد نظراته المهتمه بليلى .. فخلاص انتهى دورها بحياته ومع ذلك بيضل عندها غاالي..
** **
في الجبيل كانوا يضبون اغراضهم بيروحون الدمام يوصلونهم بيت جدهم ويرجعون الباقي للبحرين..
وفي السيارة عم الهدووء ..وضع مختلف عن الجيه.. لأنهم خلاص استهلكوا طاقتهم وغازهم كمل هههااي..
بعد فترة نص ساعه يمكن وصلوا بيت جدهم وعطاهم ناصر المفتح ونزلوا هو ونايف ينزلون لهم الاغراض..
وعبير كانت جالسة جنب احلام تتكلم معاها لانها شافت شكثر بالها مشغول وكان يدور بينهم هالحوار ونايف كان راجع بيركب السياره لأن الاغراض الباقيه ناصر يقدر يشيلهم لحاله بس يوم سمع اللي قالته عبير لأحلام وقف يسمع باقي الكلام دون مايحسون بوجودة..
عبير: احلام وش فيك؟؟
احلام بملل: ولاشي..
عبير: طيب ليه عيونك فيها دموع..
احلام:وين مافيها..
عبير: خصي احلام قولي وش فيك..
احلام: يعني ماتدرين شفيني.. خلاص مو قادرة اتحمل اكثر من كذا ابي انسااه مو راضي يتركني في حالي ..شسوي يعني..!!؟
عبير: احلام انت وعدتيني ماترجعي...
احلام قاطعتها: وانا عند وعدي ومستحيل ارجع اكلمه بالتلفونهو ولا غيرة اصلا ماراح اطلع التلفون هذا بس عشان لااكلم فيه احد ارتاحي لكن مو قادرة انساه عطيني حل..
عبير: صلي على محمد واله حبيبتي والوقت اللي بتفكرين فيه به اذكري الله واقري المعوذات وهو يروح من بالك..
احلام: انت مو فاهمه شي.. طيب خلاص رجعي مكانك بيرجعون الحين..
نايف يتألم بقووة ووندماان بقوة ع اللي سببه لها خلاص دمعاته بيخونونه وهو الرجال .. يتألم لأنها تتالم.. وده لو يقتل نفسة ولا انه تتألم كذا..لازم يسرع بحل هالمشكلة.. !! فركبوا بعدها وكملوا مشوارهم ولا كأنه شي صاير.. بس من الملل حس انه يبي يكتب شي وقال لأحلام:ممكن دفترك ابي اكتب شي ملل..
احلام مالها خلق ترادده فعطته الدفتر بدون نقاش ..
كتب وهو مقرر اليوم قبل بكرة يكلم عبير دام باين انها تدري بالسالفه وبيشرح لها الموضوع كله من بدايته لنهايته عشان توقف معاه ومع اختها في هالورطة اللي طاحوا فيها {ورطة الحب**:
وكتب:
هل هي نهاية ام بداية هذا الطريق؟
هل ينتهي حبنا ام يتجدد الحب العتيق؟
هل اصبتُ عندما نشرت الأوراق؟
ام تسرعت وتماديت واشعلت الحريق؟
اعلم ان فؤادي لايستطيع ان يتغيب عنه حبيب ولا حياتي ان تظل بلا رفيق !!
وانك غارقه في نهر عميق..
والأيام تزداد ضيقاً يلي ضيق..!
هل سنجد من اهلينا من هو شفيق ام نجعل اللأقدار تختار لنا الطريق؟!
وبخط كبير كتب:نـــايــف !!

سوسو 14
13-02-2007, 02:03 PM
الجزء الأربعون..40..
وصلوا عبير واحلام ودانه بيتهم.. ونزلوا.. وسلموا ع الباقين ودخلوا بيتهم.. كانت الساعه وحده ونص يوم يوصلون.. راحوا ولقوا امهم بالصاله الفوقيه تسكت اختهم اللي مفزعه الدنيا..
راحت احلام تركض لها: ياعمري عمرهاا شذووه ليش تصيح؟؟
هدى: عورت راسي صار لها ساعه تصيح وخفت ابوكم ينزعج طلعت بها برا الله يقربلها هالكرتونه قد النمله وصوتها اكبر منهاا..
الكل:ههههههه
عبير: ها شنو صار اليوم في موعدكم؟؟
هدى: الحمدلله كل شي طبيعي وتمام التمام.. بس الله يهديني يوم اخذت هالخبلة موديانوه معاي..
احلام وهي تضحك :خخخخخ وش سوت بعد خدوووج؟؟
>>طبعاً هم يتمسخرون عليها ماضل اسم الا استعملوة لها مره خديجه ومره مرزوقة ومرة شريفه وره مدينه عاادي وهي تضحك لما ينادونها كذا <<طبعا هاذي شغاله صج موجودة بعايلتنا والله نكتتتتتتتتتته مو طبيعيه اللي اقوله عنها هنا ولا شي..>>
هدى: سوت لي اليوم فلم اندونسي غبي مثلها فشلتني الله يقطع بليسهاا..
عبير فيها ضحكة على امها:شنو سوت؟؟
هدى: تونا واصلين المستشفى رحنا بندخل من الباب هذا اللي نمن نوقف عنده ينفتح .. وفتح دخلت ومشيت درت وراي ادورها مالقيتها.. تخيلوا وين كانت؟؟
احلام:ههههه ويـــن؟؟
هدى: مستغربة تطالع في الباب اول مره تشوف باب ينفتح لحاله ..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
هدى:اف رفعت ضغطي وفشلتني مع الأاوادم ..
احلام كل ماتخيلت الوضع تضحك زياادة..
وفي الوقت اللي كانت احلام تضحك فيه جات لها دانه اللي من اول ماوصلوا راحت ليدتها فاطمة وقالت لها: تقول لك ماما فاطمة نزلي صوتك لاتقوم ترويك شغلك يامسودة الويه..
احلام انقهرت من كلام يدتها الي تجي دانه توصلة مستانسة انها تسبها هههههههههه ..>>بنـــــاااات..
عبير: مامي تدرين ان بكرة خطبة جنان ؟؟
هدى: ايوه عزموني بس اكيد مابقدر اروح..
عبير: ولا احنا مابنروح كفايه اليوم رحنا عنك..
احلام: صج والله.. ماحنا رايحين..
هدى: ابتسمت وهي تشكر الله على بناتها حبايب قلبهاا..!
***** **** ****** ***** **** **
ناصر نزل نايف بيته وقبل لا ينزل نايف قال لناصر..
نايف: نصور حبيبي ممكن تعطيني رقم عبير؟؟
ناصر هنيه فتح عويناته شحقه نايف يبي رقم حبيبته؟؟::نعم؟؟ وليش ان شاااء الله؟؟
نايف: مالك شغل سر بيني وبينها!!
ناصر غيووور وبالأاخص على غناة روحه فطالعه بنظراات غيض وقال:انقلع مافيه تكلمهاا..
نايف: اووه نصور لاتقعد تعمل لي فيها تغاار والله ابيها بموضوع وهي انسب وحده بتساعدني..
ناصر:ومايصير اعرفه..
نايف سكت شوي وقال بعدها وهو مبتسم: لك تكرم عيونك راح أولك بس تخليها سر بيناتناا..!!
ناصر يبتسم له ويرد بنفس اللهجه السوريه: ولايهمك حبيبي انته بس أول لي..
نايف: انا معجب باخت عبير وابي اقول لها هالشي عشان اضمن عمري ومستقبلي..
ناصر بفرحه: صج والله ياعمري يانايف صدقني ماراح تلقى احسن من احلام دين وعقل واخلاق.. بس مو كأنكم توكم صغاار؟؟
نايف: اووه نصوور لاا تقول صغاار ياما ناس تزوجت اصغر مني بعدين انا بدرس نهار وبقول لأبوك يشغلني بنصف دوام بالليل عشان اترزق الله وهي سنه وانا متخرج ومفتك بس ماقدر اصبر عنها اكثر على الاقل خطوبة ..
ناصر: ان شااء الله ومايصير خاطرك الا طيب يااخوي هاك الرقم..:******
نايف بفرح:مشكوووور حبيبي..
ناصر:هههههههه العفو ولو بس هااه لاتطول عليهاا..
الاثنين:هههههههههه >>ودخل نايف البيت ومشى ناصر بيتهم عشان ينام ومن الصبح بيروحون السعودية..
** ******** ****** ****
احلام قبل ماتنام ماقدرت تمسك سيل الدمع اللي فجأة هطل من عينها وكتبت في دفترها وهي تصييح بشكل اللي يشوفها فيه يتقطع قلبه عليهاا: أيام الحنين..
أتذكرك أيها الوسيم وانت تضحك..
وإذا بي أحن إليك وأشتاق..
وأبني طموحا وآفاق..
أخاف مرة..
وأرضى مرة..
وكل مافي قلبي هو الحنين..
فمنذ رحيلك لم يكن إلا حزين..
فهو يبتسم عندما يراك..
ويحيا بلقياك..
ياأعز المخاليق..
ويا أغلى صديق..
ياأحن حبيب..
وأجمل غريب..
دخلت إلى حياتي وغيرتها وغيرتني على حياتي..
أيها العشق تعال انا انادي..
لا تتركني احتار..
فلو تركتني ياحبيبي فاني للموت اختار..
هذه هي ايامك ياحبيبي..
أيام الحنين..

****** ***** ****** ********
يوم الخميس..
جنان طبعا ماجاها نووم او بنقوول نامت بس متقطع..
قامت صلت صلاة ربها وهي تدعيه ان يسعدها في حياتها المستقبلية وانه يقدرها تسعد زوجهاا وتذكرت كلام امها لها على انه بيصير زوجها ولازم تحترمة وتسمع كلامه بكل شي وماتطلع عن شورة ابد وتستأذن منه في كل كبيرة وصغيرة واللي خوفها اكثر قولة امها لها ان الزوجه اللي تعصي زوجها تلعنها الملائكة وربها يغضب عليها..
وكانت تدعوا بكل ماتملك من قوة للدعاء انها تقدر تحقق وصايا امها لها وانها تكون مرتاحه بهالايام الجاية وقرت لها كم أية من القرآن شرحت لها صدرها وقامت طوت سجادتها ونزلت تحت ..البيت هاادئ وماحد جالس .. طلعت الحديقة وتذكرت اليوم اللي شافت فيه حسام هناك وكيف انهارت ووداها المستشفى مع اخوها وتذكرت يوم يكلمها لأاول مره هناك وهي تفشله.. وابتسمت مع هالذكريات وهي تجلس ع الكرسي وتقول:سبحان الله شووف ياحسام كنا وين وصرناا وين..!
وجلست تتـامل في طبيعة بيتهم والاشجار والحشيش والورد اللي بكل مكان بالحديقة اللي هي اكثر مكان تحب تقعد فيه من بعد غرفتها طبعا .. بعدها بوقت قامت تسوي لبيتهم فطور لأنها ناوية اليوم تأكلهم فطور عمرهم ماكلوا مثله لانها بعد صلاة الظهر بتجيها الكوافيرة لين عندها ببيتهم طبعا هو المفترض انها اللي تروح بس بزيادة شوية فلوس تجي الكوافيرة عندها وعند ابوها بعد اذا تبوون ...هههااي
>>كل يجري خلف مصلحته..حتى الكوافيراات ههههاااي..
** **** *** ****
ع الساعه عشر الصباح قامت وفاء وكلمت راشد قالت له انهم الحين بيروحون السهعودية هو عنده علم مسبق بس حبت تعطيه خبر>>خوووش زوجه..هههه
وسولفوا مع بعض شوي وسكرت عنه لما ركبت السيارة مع ناصر وليلى ومع خدامتهم لجين ..
وامها وابوها بسيارة ابوها مع هادي اخوها..

وكان الجو عنهم بالسيارة ونااسة.. وفاء تحس انها مشتاقه لبيت جدها بس طبعا مو اكثر من ليلى اللي هو بيتهم واللي فيه احلى ذكرياتها مع امها وابوها اللي فرحانين بحفلة بنت بنتهم وباركوا لهم وهم هنااك..
بعد فترة من الصمت اللي خيم مع صوت الأغاني المنبعثه من الراديوا قاموا يسولفون عن جنان وحفلتها وكيف بتكوون ..
ناصر وصله مسج في هاللحظة فتحه وكان من عند ملاكه عبير وتقول:
ياطير ياللي فوق الاشجار صداح
سلم على خلي بكلمه حنينه
قول له بكلمه حب وارجع بما فاح
وارجع باخباره ولو هي قليلة
صبااح الخير ياحماار وحشتني..
. . . . . . . . . . . .
ناصر قراه وضحك عليها واتصل لها يسولف معها شوي وسكرت عنه لأنه بالطريق وتبيه يركز..
المهم وصلوا السيارتين السعودية وعند بيت جدهم اللي مجاور لبيت جنان نزلوا .. نزلوا كل اغراضهم وثيابهم وعدتهم ودخلوا البيت كلهم ماعادا ابو ناصر اللي رجع البحرين وقال لهم ان عنده شغل طبعا هو بيستغل هالفرصه عشان يقضيها مع هيفاء بنته لين مايجي الوقت اللي يقدر يفاتح بدرية بالموضوع هو يحس ان الوقت هو مناسب حاليأ بس هو خاايف من ردة فعلها خاايف يفقدهاا.. فقاعد يأخر الوقت المنااسب...!!
** * * *
ليلى دمعت عينها وصااحت لما دخلت بيتهم وخصوص غرفة امها وابوها وغرفتهاا .. تحس بالشووق والحنين وفاء حاولت تهدي الوضع باسلوب فكااهي مرح خلى ليلى تضحك وتنسى الحزن مع السوالف ريم وخالد كانوا مجهزين لهم فطوور ومسوين فيها مهتمين .. كانوا عن جد رايقيين ومستانسيين ..
بعد فترة طلعوا راحوا بيت خالتهم .. وسلموا عليهم وقعدوا معهم شوي عشان بعد فترة بسيطة بيتجهون للكوافير اللي حجزت لهم فيه ام سالم بحكم معرفتها بارقى الصولونات عندهم.. وطبعا كانوا كلهم في كوافير واحد بس جنان اللي بالبيت لوحدهاا .. طبعا كلهم مستانسين لجمعتهم هاذي اللي من زمان ماصارت وتموا يسولفون لين حطوا الغدا وقاموا يتغدوون..
... ** **** *** **** *** *** *****8
في واادي ثااني نايف ما اتصل لعبير بالليل لأنه حس انه عيب يتصل وهي تعباانه بس الحين ماعاد فيه صبر يمسك نفسه اكثر فدق الرقم وضل ينتظرها ترد..
عبير مترددة ترد ولا لاا ماردت اول مرة بس ثاني مره قالت ارد واشوف..
عبير: الو نعم
نايف: السلاام عليكم
عبير: وعليكم..خير؟؟
نايف: عبير انا نايف ..
عبير:اييه هلاا ناايف خرعتني الله يغربلك..
نايف:ههه ماتشوفين شر.. المهم ماابي اطول عليك انا خذت رقمك من عند ناصر امس لأني ابيك في موضوع ضروري وماابيه يطلع لأحد انا حتى ناصر قلت له الموضوع بس مو قصته ..
عبير: قول تكلم خوفتني..
نايف: قاعده بروحك انتي؟
عبير: ايوه يله وش عندك..
نايف: احلاام...!!
عبير: احلااام وش فيهاا؟؟
نايف: احبها وابيها ابي اخطبهاا يعني..
عبير بفرح: صج والله ها موضوعك اللي خوفتني فيه..
نايف: مو قلت لك هالموضوع له قصة..ابيك تسمعينها مني الحين دوون ماتقاطعيني ابد بس بسردها لك بعد ماتجاوبيني على هالسؤال اللي اعرف جوابه وحاب اتأكد..
عبير: اسال؟
نايف: احلام كانت تكلم واحد وتحبه صح؟؟
عبير انصدمت سكتت شوي.... ..
نايف:عبير قولي ايه وريحيني عبير انا عارف لاتخبين علي ...
عبير بعدها ماتتجاوز الصدمه وقالت: وانت شدرااك..
نايف :سمعي هالقصة للنهاية ولاتقاطعيني..
فيه واحد كان عديم المسؤووليه هو عايش مع اخوه وبس وماعنده ام توجهه ولا ابو يمنعه هو صج عنده من ربوه ويحبهم ويحبونه ومو مقصرين عليه بس مو عايشين معاه ومن هالشي صار مع اصحابة اللي علموه انه يكلم بناات وصار يكلم ويكلم ومن بنت لبنت وعمرة مافكر بمشااعر هالبنات اللي يكلمهم ويحببهم فيه ويتركهم ..عمرة ماتأثر بولا وحده لأنهم هم ماكنوا من النوع السيده هم اللي كلموه بإرادتهم ومو غلطته انهم كلموه هوعمرة مابيقول لاا هو صج ماعنده خوات يخاف عليهم بس مافكر ان عنده بناات خال وفتايا بالعيلة يخاف عليهم .. وضل يلعب لين مااتعرف على بنت هالبنت جذبته بمقدار كبير باسلوبها ورقتهاواخلاقها وطيبتهاا كان باين انها متربيه خوش تربيه كاانت غييير عن كل اللي كلمهم كانت تتسلل لقلبه شوي شوي لين ماحبهاا بقووة وصار مايقدر يستغني عنها ولا دقيقة واذا سمع صوتها ينبض قلبة ويحس ان الدنيا بخيير واذا غابت عنه يتعذب ياعبير هالواحد انا وهالبنت احلام.. انا صج صج حبيتها ومن بعد ماتركتني عشت بعذااب كبير ماتتخيلينه ندمت ع كل اللي سويته بحيااتي وتركت هالشغلة بعييد عني وماعدت ابي شي من هالدنياا غير احلاام ابيها تسامحني وتوافق علي بحياتها من جديد بس كزوج مو شي ثاني صدقيني انا نايف واحد ثاني صرت مسؤؤول مو مثل قبل .. ارجوك عبير انا كلمتك وكلي رجا انك تساعديني وانتي تحبي ناصر تخيلي حياتك بدونه كيف .. كذا تكون حياتي بدون احلام.. .....
عبير.....................
منذهلة من كل اللي سمعته .. مو عارفه شتقوول..
نايف: ادري انك منصدمه الحين انا عرفت احلام لاني سمعتكم تتكلمون ومن اشياء ثانية عبير عطيني اشارة تتطمني بلييز عبير..
عبير: نايف ترى حتى احلام للحين تحبك..
حست به يبتسم وهو يقول: ادري..
انا بعد احبهاا
عبير بتفكير: بما انك قمت بهالخطوة وتبي احلام عن جد .. خلاص انا راح اوقف معكم .. اهم شي انكم ماشين بطريق صح .. لاتحاتي انا بخبر احلام المسكينه عشان يخف عذابها وبرد لك خبر هي وش قالت عشان اذا تبي تتقدم لها بعدين تكون عارف شغلك..
نايف بصدق خالص من الاعماق: مشكووورة عبير مشكوورة ماراح انساها لك وقفتك معاي طوول عمري..
عبير: شدعووة ولو لو مو عشانك عشان اختي..
نايف: اوكي انتظر ردك علي لاتعيشيني بنار وااجد بلييز..
عبير: ان شاء الله يله بااي..
نايف: بااي..
&&&& &&&&& &&&&& &&&&&
بلندن.. عند منير ومشااعل..
مشااعل: اااه ياربي..
منير: بشنو تفكرين مشاعل؟؟
مشاعل: افكر ببناتنا وعيالهم اللي كبروا كنت اتمنى اشوف اولادهم بس الله مو كاتب لي هالعمر..
منير يتنهد حزن على زوجته: تعوذي من بليس حبيبتي ..
مشاعل: تصدق منير انا موب خايفه من الموت ولا زعلانه اني بموت بالعكس برتااح من هالشقا بس انا مابيكم تحزنوون والله راحتي هو سعاادتكم منير ماووصيك على ليلى غناة روحي اللي مالها حد ولا سند غيرناا خواتها صح موم مقصرين بس لازم تحس بوجدك جنبهاا..
منير بغصة: لاتوصين حريص .:. وبعدين فكي هالسيرة وقومي نطلع نغير جو عشان بكرة الصبح بروح المستشفى ..
مشاعل:يلة سرينا ..
وقاموا طلعوا وكل واحد مشغول باله بشي.. منير بزوجته ومشاعل ببناتها ودها تشوفهم قبل ماتروح بس لازم تخلص هالعلاج اول ماتدري شفايدته دام انها كذا ولا كذا بترووح..!!!
&& &&&&&&&&&&& &&&&&&&& &
الساعه 7 المغرب كانوا كلهم خالصين.. حتى جناان..
كانوا جميلين بشكل يجذب الناظر لهم ..
وكانت السعاده تشع من عيوناتهم كلهم بشكل محبب للنفس..
ام ناصر كانت لابسه بدله كاملة بيجيه مطرزة بالفضه والكريستال وناعمة وانيقة وحلوة وكشيخه بمكياجها الغامق اللي عاطيها جمال فريد ومصغر سنهاا .. اما ام سالم كانت لابسة ثوب فخم مرره ويليق بام العروس كان لونه بنفسجي غامق وبسيط رغم فخامته ويلمع بشكل متجزء ومديلة عادي ومفتوح من الركبة لتحت.. ومكياجهاا بعد حلو ومناسب..

اما ريم اوووه ريم الي من شافها خالد وهو مثل المسحور بجمالها ومو قادر ينطق بولا كلمه وهي تضحك عليه كانت لاابسة غامق .. قطعتين بلوون الدم متخلل فيه ازرق غامق على خفيف وعباره عن بلوزة نص وبدون مكان للأكمام اصلا ..وتنورة برمود متدرجه على جهه اطول من الثانية ومخصره على جسمها بشكل انيق وراائع.. ومكياجها مع الكحل والروج عاطينها لمسة ماتتوفر عند احد غيرهاا..
ليلى كانت تمثل البساطة والاناقه والجماال والذوق الرفيع .. كانت لا بسه ثوب روووعه الكل انعجب فيه .. حرير ومقسم في نقشاته لثلاث اقسام..
عند الرقبة تلتف دائرة بسيطة بلون الوردي الغامق اللي مختلط باحمروتتصل ببداية الثوب وهالجزء بلون الوردي الفااااتح لكن مرسوم فيه ورد بنفس اللون الغامق ويتفرع منه فروع ذهبيه وعند نهاية الخصر يبدى الجزء الاخير اللي يوصل لنهااية ويزحف بعد وبلون الغامق نفس اللي في الرقبه وجهة الكتف الثانيه ماعليها شي يغطيها وصااير مرره حلو عليها مع المكيااج المتدرج..

وفاء جاي على بالها تلبس اسود.. وكانت خياليه فيه ومبين بيااض بشرتهاا ونقاوتهاا كانت لابسة ثوب في الكتف ثلاث خيوط مترابطة وعند الصدر نقش ابيض يمثل وردات صغار فيهم لمع فضي وفي نهاية الثوب اللي مثل السمكة نفس النقش الابيض وباقي الثوب ساده اسود ويلمع بلمعان فضي رهيييييب وبارز لون عينها الفضييع .. وكانت بكل بسااطة جمييله وتسلب العقل..
وصورت لها كم صورة عشان يشوفهم رااشد بعدين ..
.. .. . . . . . .. .. . .. . . . . . . . . .

سوسو 14
13-02-2007, 02:03 PM
كان الحفل بصالة في الدمام ..وكل شي مرتب وعلى مستوى..
من اول النالس اللي وصلوا هنااك كانوا اهل المعرس .. كانت مناهل وايثار وامهم وخالات حسام وبنات خالته وبعض اهلهم..
مناهل كانت لابسة ثوب ازرق يناسب لون بشرتها وشعرها مستوي على شكل تسريحي مفلول وحلووو مرره ومكيااجهاا نااعم يجنن ..
وايثاار لابسه وردي فاتح فيه مزيج من الألواان ومرره عاطيها منظر روعه .. وحتى امها خافت عليهم من الحسااد وقامت تقرا عليهم ايات ..
وع الساعه 8 وصلوا اهل جناان كلهم ودخلوا الصاله وطبعا جنان معاهم مخلصة بس انها دخلت غرفة العروس عشان محد يشوفهاا..
وابتدو الناس يوصلوون بكم هاائل من الاعدااد منهم صديقات الامهات ومنهم صديقاات البناات ومنهم معاازيم من كل نووع..
جنان كانت موصيه امها ان اذا جات بدور يطرشونها لها الغرفه لأنها تبيها بجنبهاا تعرف في قلبها انها الوحيده اللي تقدر تخفف من حدة توترهاا..
وصلت بدور اللي كانت لابسه ذهبي مورد من الدانتيل والحرير وموديله رووعه وكانت هي كلها مستانسه والفرح بعيونها ضايف لمسة ع جمالها .. وبعد مادخلت مع امها وخواتها الثنتين سلموا ع الاهل راحت بدور لجناان..
بدور: اووووووه العرووس قمر ماشاء الله تجننيييين جنانوه بتخبلين بحساام زوود عن قبل..
جنان:هههه عنلااتك سكتي لاتذكريني فيه بمووت من الخووف..
بدور: لاتخافين ولا شي خلك طبيعيه وواثقة ياااي تهبلين غطيتي ع الجماال كلة ..
جنان: سكتي عني لاااكفخك بدوور ..
بدور: مالك شغل صديقتي وانا حرة امدحها مثل ماابي..
جنان:هههههه الله يغربلك.. ولمحت شي بعيون بدور كذا عالسرييع تغير وكأن ودها تقول شي وغيرت رايهاا...
جنان: بدور وش فيك؟؟
بدور: ولا شي..
جنان: علي انا يابدور احساسي يقول لي انك فيك شي ومايكذب هالاحسااس..
بدور: امممم جناان انا كنت افكر انه يعني... انه....
جنان بعدم صبر: اووه انه ويش؟؟
بدوور: ان خاايفة وماابيك تتغيرين بعد ماتنخطبين مابيك تنشغلين عني وتنسيني لاني احبك ووو اذا تجاهلتيني ونسيتيني مدري شبيصير فيني..
جنان ابتسم قلبها لها فرحاانه لمشااعر اعز واغلى صديقة لهاا راحت جنبها مسكت ايدها بقووة وقالت: بدور ياقلبي عمري ماراح افكر بهالشي مو انت ابد اللي بيصير معك هالشي ياروحي انت ..
بدور ابتسمت برااحه وراح عنها هالخوف جزئياا..
******* **** ****** *******
كوثر ونرجس كانوا مووت ملاانين ويبون يسوون شي يرفهه عنهم ملوا من المذاكرة ثالث وثالث ونسبة وجامعه وهالاشياء اللي يسمعون فيها مرره طقت شبدهم من هالحكره صج ان كلها شهر وشوي وهم متخرجين من ابو المدرسة بكبرها بس يبون يطلعون ع الأقل يغيرون جو.. اتصلت نرجس بشهد قالت لها تجي لهم ففهمتهم انها ماتقدر تطلع لأن امها موصيتها تجلس بالبيت وتنتبه له لأن مافيه حد فقالت لهم يجونها لأنها هي اللي بتموت ن الزهق.. وقالوا لأمهم وراحوا ..
وهناك ببيت شهد اللي مايحوي الا هم الثلاثه >>
كانوا مهيصين اكبر هياصه الملل باجتماعهم وسوالفهم ولعبهم اختفى..
وهم جالسين بغرفة شهد فجأة قالت كوثر: جمااعه نفسي اتمشى بالهواء الطلق خخخ قوموا ننزل الحديقة دام محد هنيه ونلعب شوي..
ونزلوا كلهم وشهد معاها شي ناويه عليه وموراضيه تقول لهم شنو هو..
ولمتات تمشوا شوي شهد غمزت لهم وقالت شرايكم ننجن اليوم ونلعب ..
نرجس:شنو نلعب؟؟
طلعت شهد بالونات صغار مجموعه كثيرة على كفها تعرضهم عليهم ..
كوثر:هههههههههههههههههههههه وااااااااااااااو يله نلعب
نرجس: من صجكم انتوا؟؟
شهد: ايه كم يوم بنظل فيه بروحناا ومحد بيحاسبنا والله ملل يله ونااسة ابي العب تكفوون..من زماان احلم العب هاللعبة..
كوثر: يله امريكا يلعبون بالثلج يسون كورة ورمونها عليك احنا بنخرسك بالماي اللي بنحطة بالبالونات..
وتفقعوا كلهم من الضحك:هههههههههههههههههههههههههه
راحوا كوثر وشهد يعبون البالنات ماي وكل وحده خذت لها خمس وراحت في جهه وقام اللعب عندهم وكل وحده تفقع بالونه ع الثانيه وهم يراكضون واللي تشرد وضحكهم مغطي ع المكاان .. والديوانيه اللي برا التلفزيون شغال والباب مفتوح وهم تاركينه ..
وهم في هالاجواء انفتح باب لبيت واللي فتحه حد عنده مفتاح طبعا وهو خلــيـــل.. اللي دخل وعهو مستغرب هالاصوات.. راح الديوانيه وشاف الاغراض والعفسة عرف ان كوثر ونرجس مع شهد ومن صريخهم اللي زود يصير قريب منه اكثر توه بيطلع من الديوانيه ويتفتاجأ بكوثر اللي للحين ماشافته كانت لافه وجهها وراء تطالع شهد وتقول لها حرام عليك خلااص بمرض من المااي اااي ياحماارة شهووود ماابي العب خلااص ههههههه وهنيه دارت وجهها وصقعت فيه بكل قوتها لأنها كانت تركض تبي تدخل الديوانيه تحتمي فيها فياترى شنو عندها احسن الديوانيه ولا حضن حبيب قلبهاا...؟؟؟؟؟؟؟!!!!
&&&&& &&&&&&&& &&&&&& &&
اريج كانت مع محمود اللي تشوف في عيونه نظرة تشوفها لأول مره .. مستغربه تسأله شفيك تكفى لاتعذبني بهالنظرة وقول لي معناها يقول لها بابتسامه عذبه تذوبها ابد مافيني شي سلامتك حبيبتي..
اريج: حمووود ..
محمود:همممم
اريج: مشتاقه لسوالفك ليش ساكت عني..
محمود: حاب يصير بيننا الصمت وخلي الكلام لقلبي وقلبك..
اريج حست فيه مو طبيعي تقربت منه حطت ايدها على وجهه بحنيه وقالت برقه: حبيبي طالعني..
محمود سالت دمعه خفيه بس ماقدر يخبيها عن اريج اللي تعرف اق تفصيل يصير له طالعها وعينه حايره قلقة :وكان الصمت هو جوابه..
اريج :حمود قلبي شنو فيك وش اللي تعاني منه قول لي وانا روحك مو انا وانت واحد ليش مخبي عني .. شنو سر هالدمعه بعينك؟؟ حمود ريحني ياروحي وقول لي..
محمود بقلبه: صعب يا اريج صعب ياحبيبتي صعب انا وانت واحد ايه بس انت لانك انا صعب اقول لك اللي يدور في بالي لانه بيضايقك ولو صار مثلا اااه يااريج صعب والله صعب..
اريج بشبه رجاء : محموووووووود
محمود طالعها بنظرة ذات معنى وقال: اريج تكفين طلبتك ابيك توعدني بشي ..
اريج : تدلل حبيبي انت تآمر امر
محمود: ماابيك تحزنين علىاي سبب كان .. ... حتى لو كان فراقي
اريج شهقت ودفنت راسها في صدرة وطاحت دمعاتها نهر ..
اريج بكلام مقطع ومحمود يشاركها هالعذاب :مجرد الفكرة طالع شسوت فيني حمود حراام عليك انت اللي تكفى لاتعذبني ..
ضمها محمود بقوة وهمس لها في اذنها :احبــــك
اريج:احبكـــ اكثر حبيبي
محمود: يله نروح نريح وننام وبكرة ان شاء الله انا عازمكم انتي وريهام بنتي ع الغدا..
اريج تأشر ع بطنها:ليش والبيبي ماله حق؟؟
محمود يبوس المكان اللي اشرت عليه بفكاهيه وهو يقول: هو الوحيد اللي له كل الحق ..
اريج: يعني بس هو؟؟
محمود يتأملها ويمسح آثار دموعها: ودي تحصل دهو من غيرك ولا حاجة..
الاثنين:ههههههه
ولما راحوا غرفتهم كانت ريهام جالسة تتنهنه ..
اريج حملتها بتحطها ع سريرها بس محمود يوم سمع ريهام تتحجج عليها تقول ابي انام مع بابا قال لها تجيبها تنام عنده وناموا والبسمه ع شفاههم من الحب اللي يتولد كل يوم بينهم ويزيد يزيــد يوم مور ذان اللي قبلة .. !!
&&&& &&&&& &&&&&&&&& &&
نرجع للفرحه اللي صايرة بالسعودية .. وقت دخلة جنان ع الناس حل.. والكل مرتبك .. الحين بتطل عيهم قمر الكل سمع عنها وعن
اهلها وثروتهم وجمالها وغرورها ...جنان متوترة بقووة الحين بتطلع الكل بيطالعها تخااف تتعقرف مثلا بالثوب الطويل وتطيح >>تخيلوا خخخخخ
مناهل وبدور ووفاء كانوا مع جنان بكل خطوة وكانت تهددهم بكلمه: لاتخلوني وتروحون ..موتتركوني ..خلكم جنبي..
طفوا الانوار غير كم نور خاافت مره والكل سكت ووجه نظرة للمدخل اللي متوقع ان العروس تدخل منه وعلامات بدء نفاذ الصبر ع البعض منهم ..حلوة اللحظة اللي بتشوفون فيها عروس هههههااي
تقدمت جنان خطوة قدام بكل ثقة وباقة الورد المنوع بين الاحمر والاصفر شوي والاوراق الخضرا في ايدها وطويلة مره توصل لنص ثوبها كانت جناان اسم على مسمى لابسة ثوب احمر حرير عليه شك ونقش باللون الاخضر العشبي والذهبي .. وكان ثوب عرايس ثقييل وموديلة رهيييب وله ذيل طويل ولابسه معاه جزمة نفس اللون الاحمر منقشه بذهبي .. كانت روووعه يعني الفخامه والجمال والتناسق كله مجتمع فيها عينها تلمع بشكل عجيب خدودها محمره بشكل غريب شعرها الطويل مسرح بشكل فريد النصف منه ملفلف بطريقه تجنن والثانية على طول ظهرها مبلور بخفييف كانت حلللوة والكل انذهل لما شافها اللي صى على محمد واللي تعوذ من بليس.. الكل ناظرها بعينه اللي بفرحه عشانها واللي بحسد واللي ..واللي .. بعد مامشت ع الممشى الطويل جلست ع الكرسي وجات امها وسلمت عليها وكان السلام بينهم مؤثر .. لانها امها صااحت ونزلوا دمعاتها اييييييييه لاتلومونها بنتها الوحيده ..!
جاوا لها قرايبها وصاحباتها وسلموا عليها .. جلست شويه واستلمتها المصورة تصوير من صورة لصورة ..
وطبعاً اهل حسام ماقصروا سووا الواجب وزوود وماخلو حلاوة ولاشوكاته من باتشي ولا الوليمه الا وزعوة والقهوة والشاي والالبيتيفور الموزع ع الطاويلات.. والعصير والاكل ..يعني بالمختصر المفيد قدروا لهم كل جهودهم..
بهالوقت اعلن حسام عن رغبته بالدخول لخطيبته..
وعطوهم خبر فلبسوا الحريم عباياتهم وجنان زاد ارتباكها وشبصت في مناهل: ماناا مافيه تروحين عني..
مناهل:وين اقعد حبيبتي اخوك وابوك بيدخلون مع اخوي ..
ومنيه مناك عتقتها جنان لأن موقعها لو ظلت بيصير خطأ مع دخولهم..
ودخل حسام اللي بالنص بين ابو سالم وبين سالم وراحوا لعند جنان سلمت عل ابوها اللي بارك لها ودموعه مختفيه داخل جفون عيونه تمتنع النزول من الفرحه.. وسلم عليها سالم واتجهوا بيطلعون وقبل لايروحون من الفرحه نثر ابو سالم فلوس من جميع الفئاات وصارت الزحمه الكل يبي ياخذ له وقام عند الاطفال الضحك والونااسه..!!
في جهه ثانيه عند قلب ينبض بكل معاني الحب والاعجاب .. كان حسام يرمق جنان بنظرات فيها من المشاعر اللي جنان ماقدرت تتحملة نزلت عينها وخرتها صارت تطالع في كل شي الا عيونه طبعا اول مادخل سلم عليها وباس راسها لبسها الدبله وهالخريابيط بمساعدة خواته وامه شربها العصير وشربته اكلها كيك واكلته كل هذا وهو خاايف خااايف انه يكون جزء من حلم خاايف يطلع وهم همس لجنان باذنها: قرصيني حبيبتي ابي اتأكد واعرف اذا كنت بحلم ولا بعلم جنان ضحكت بخجل وقالت :لاحبيبي بحلم بحلم وقرصته وهو قال:اااي ماصدقت على الله..طبعا يمزح فضحكوا الاثنين..
وفاء تراقبها وهي مستانسه انها تخلصت من حبها لناصر ودعت الله يوفق بنت خالتها ويحفظها ويسعدها بحياتهاا..
بدور تمنت ودعت بقلبها تكون جنان مرتاحه ودعت لنفسها تتمنى تلتقي ه بعد بحبيب قلبها هيثم ولد خالتها وتنتهي مشاكل العيلة وياخذون بعض دون أي مشاكل او اجبار ودمعت عينها ع هالذكرى.. وكأن الله استجاب دعائها اللي ماكنت تتخيله بيوم انها بتلتقي ببنت خالها اخت هيثم هنا في حفلة جنان .. شافتها لولوة وابتسمت لها من بعيد والتقوا بعد كم خطوة وسلموا على بعض سلاام حاااار .. بعد السؤال عن الاخبار بدت بدور بعتابها: كذا
يالولوة انقطعتي عني وانت تدرين ان الاخبار اللي توصلني منك هي اللي تعطيني الامل والرغبه في الحياه ليييش لييش؟؟ هو شلونه واخبارة؟؟
لولوةحست بتأنيب الضمير: آسفه بدور والله ماكان قصدي بس لأان مره امي بغت تشكني وانا بتصل لك ومن يومها ماحاولت اجرب مره ثانيه اما هيثم ميت بشوقه لك يابدور دوم يسألني عنك يفكر فيك هيثم تعب يابدور من الفرااق حاله مثل حالك واردى ويعصب ع اتفه الاسباب مايقعد بالبيت كثير .. احسه حقد على أي وابوي والسبه حبه لك والله يعينكم يساعدكم..
بدور وهي تمسح الدمعه اللي نزلت: كل هذا عشان شوية ورث وفلوس زباله ااخ ياربي فكنا من هالسالفه وفرج عنا صج ان الفلوس تغير النفوس..!!
** ** * **** *** **** *****
عبير حست انها لازم تخبر احلام عشان تخفف عنها هالعذاب والحزن اللي تشوفه بعيونها.. وقالت لها السالفه وكل المكالمه اللي صارت بينها وبين نايف وكل كلمه وحرف هو قاله..
احلام ماكانت متفاجاة وانها تدري.. عبير استغربت وسالأتها: احلام شفيك انت تدرين ان هذا هو؟؟
احلام : من شوي قبل لاترجع زهرة صديقتي بيتهم سألتني رقم منو اللي اتصلتي منه قلت لها واحد يصير لاهل زوج عبير قالت رقمه حلو لأنه كل رقم يجي صفر بعده ..مثلاً(*0*0*0*0*) انا هالرقم مو غريب علي قلت لها بشوفه وشفت انه رقمه ..!! حاولت اكذب عيني بس كان صج رقمه.. انذهلت تفاجأت ماعرفت شوسي ولا شقول .. والحين انتي صدمتيني اكثر.. اااخ بس تدرين عبير من ناحيه ثانية مرتااحه اكثرر.. احس مشكلتي اللي ماكنت اظن لها حل ابد صار فيه امل منهاا..
عبير: احلام عطيني رد ارد فيه عليه عشان يرتاح مسكين حالته ماتسر يتعذب من حبك وش سويتي بالرجال تراك مو هينه..وضحكوا..
احلام: عبير ماحد غيرك يدري اني احبه ولو بيدي رجعت له بس هو صعب اسامحه ع اللي سواه لكن خطوته هاذي هي اللي غفرت له قولي له هالجملتين عني:قولي تقول لك احلام:
لما تقول انك آسف معناته انك بتتغير
ولما تقول انك نادم معناته ماراح ترجع مثل اول
ولما تقول انك ماتقدر تستغنى عني معناته انك تحبني
وهالشي يفرحني لاني مثلك احبك..!
** **
بعد ماقالت له عبير بغى يطير من الوناسه وقال: والله والله نادم قد شعر راسي وماراح ارجع مثل اول ابد واموووت فيها ..
عبير :خلاص انت شوف امورك واوضاعك وانا بوقف معكم واللي انت خايف منه ان شاء الله مايصير واي حد يقول صغيرة ولا صغير انا بقنعهم ان في ناس عندهم عيال وهم اصغر من احلام اي والله اهل اول يتزوجون بو 14 , 13, سنه..
نايف:عبير شكرا شكرا بكل قوة تتخيلين احد يقول فيها شكرا ع المساعده..
عبير:ههه لا شكر على واجب..
نايف: اوكي سلمي لي على احلام قولي لها قريب قريب ان شاء الله بيجمع بينا الحلال.. وانس ااااسف على كل سوء صاار واني احبها و..
عبير:بس بس بس انت مابتخلص لما يجمع بينكم الحلال على قولتك قول لها اللي تبي يله باي..
نايف:هههه طيب باي ..
& &&&& &&& &&&& &&&&& &&
حسين كلم امه وقال لها انه يبي ليلى تشاركه حياته وامه خبرته شكثر هي مستانسه بأختيارة وراضيه عنه وحابته .. بس طبعا هذا بس عطاها خبر بس ماتتكلم الا لما يعطيها الاشارة الخضراء ..!!
&&& &&&&&&&& &&&& &&& &
نرجع لحسام وجنان اللي انفردوا مع بعض بالسيارة بعد ماشبعوا من الصور الللي طقتهم المصورة لهم الاثنين مع بعض..!
وهم بالطريق..ماخذها حسام على مطعم بيتعشون لأنهم الاثنين تقريبا جوعانين وموماكلين شي من الصباح..
وكانت سوالفهم حلوة وخفيفه ع المعده>>شدخل هههاااي
حسام كان يعطيها من الكلام الحلو اللي يذوب كثير وهي كانت ترد عليه بمستحى لكن باسلوب مايجرحه او يزعلة وكانوا مرتاحين لاقصى حد..
حسام: جنان بسألك سؤال ممكن؟
جنان:تفضل..
حسام: انت الحين مرتااحه؟؟ مستانسة؟؟
جنان:تسالني سؤال تقدر تشوف جاوبه بعيوني..!!!
حسام: عيونك اطالع فيها اغرق اغرق في بحر الحب يعني ماباخذ منها لاحق ولا باطل...
جنان بخجل: بس عااد تراني استحي..
هنيه حساام فقع ضحك...!!
جنان: ياحسام انت تخلي الواحد يرتاح وستانس غصباً عنه وبشويش تكمل بس مادري ليه بالاول كنت ثقيل دم..
حسام سمع وفيه الضحكة بس كتمها وقال:شنو ماسمعت..
جنان بابتسامه تصنع:ههه لا ولاشي ..
وطالعوا المنيو واختاروا لهم الاصناف اللي يبونها طبعا عشاهم كان بفندق فخم من اختيار حسام على الضوء الرومانسي والمسيقه الهادئة ..كان الوضع ملاااك..!!
حسام لما لقى منديل جنبه فكر يكتب شي لجنان عارف انها تحب تكتب وهالشي مشترك بينهم ويامل انه يقربهم من بعض..
وكتب بالمنديل بقلمه اللي بجيبه:

أنت الاول.. وأنت الاخير..
مافي بعدك مستحيل..
أنت وحدك بقلبي ولا غيرك ساكنه..
أنت طريقي ودربي ولا غيرك معلمة..
تعرف شلون يقولون حبيبي.. أنا مااقولها!!
لأنك وببساطة مو حبيبي..أنت تعديت كلمة حبيبي..
أنت عمري وكل حياتي..
وانت قلبي..
وانت الدم اللي يجري بشراييني..
أنت ملكتني وملكت..
باقولك..بس اوعى تعلم احد..
أنا..أنا.. أنا أموووووت عليك..
وعلى التراب اللي تحت رجليك..
وكل شي طيح ناظرك علية..
لانك يا حياتي..
الحب الاول والاخير..


مد المنديل على جنان اللي قرتها ودموع الفرح والراحه تشرد من عينها غصب عنها .. سحبت القلم دون ماتناظرة وكتبت من قلبها:
السعادة معك..
منك واليك..لك وعليك..
أحاول ان ابني السعادة..
أحاول ان اسعدك..
فانت مصدر فرحي وحزني..
منك واليك سقطت دمعتي..
لك وعليك تكون ابتسامتي..
فالسعادة معك لا توصف ولا تقدر بثمن..
والحياة بقربك تكون ملاها الامن..
فهل انت سعيد مثلي؟؟!
هل تفرح لفرحي ؟وتحزن لحزني؟؟!!!
لا اعرف ولكن كل مايهمني هو..
ان اكون معك وللابد..
حيث لا يستطيع ان يفرقنا احد..
فمنك السعادة.. واليك السعادة..

وعطتها حسام.. قراها استانس .. حس براحه لراحتهاا..
حسام نادها يقول برقه: جنان..
جنان:هلا..
حسام وعيونه في عيونها بانجذاب قوي ماقدروا يفكونه قال بهمس وشفافيه: احبــــك موت
جنان:............. بعدها ماتحبه بس ان شاء الله بتحبه..
حسام: ادري ان ماصار عندك وقت تحبيني فيه بس يكفي انك معااي مع الوقت اوعدك عمري انك دوم بترتاحين معاي....
جنان كملت معاه الجمله بقولها مبتسمه منزله صوتها: ادري ياروحي وبحبك بعد انش اء الله لأني مااظن احد يقدر مايحبك غير جنا ن الاوليه الغبيه..
حساام بيطيييييير بس ضحك معاها وكانوا في اتم الفرحه ولراحه>> دووووم مو يوووم يااارب..
&& &&& && &&&& &&& & &&&& &
جاسم وامه وابوه واخته راحوا البحرين وتقدموا رسمي واتفقوا ان الملشه بعد اسبوع والزواج بعد شهر طبعا زينب احتجت بس مع اصرارهم وافقت على امل انها تقدر تجهز كل شي بسررعه..!
كانوا فرحانين كلهم اهل العريس واهل العروس وهم العرسان مرتاحين..!!
&&& &&&& &&& && & &&&&
رمزي صديق حسين خلاص جهز اغراضه كلهم وكلها اسبوع وهو في البحرين.. بيعيشس هناك على طول مع بنته في بيت تأجرة يصير ورا بيت حسين..وهالشي مسبب السعادة والسرور لداليا وابوها وحسين..!!وطبعا رمزي كلم شغله ونقلوه للفرع اللي عندهم بالسعوديه وهالشي مريخحه كثيير..داليا حسين رتب لها امورها بواسطاته عشان تدخل المدسرة القريبه من بيتهم وتقدر تتاقلم مع الوضع وكل شي كان مرتب ومخطط له بنظاام ..!
*** * ** *** ** ** ******** *
يوم الجمعه الصباح ع الساعه 8 اريج قامت من النوم غسلت وبدلت وراحت تسوي لها ولزوجها الريوق وتفننت فيه عدل وع الساعه 8 ونص صار كل شي جاهز راحت بتجلس محمود عشان يقوم غسل ويفطر معاها..
دخل الغرفه ولعت النور..وهي تتكلم بصوت عالي عشان يوصل له:محمووود يله قوم الفطور زاهب..
لا رد وهالشي طبيعي لأن استاذ محمود نومه ثقيل: يله حمود حبيبي.. وراحت قريب منه تهز كتفه محمود قووم بلا كسل..
ماتحرك..!!! عادة يمسك ايدها.. اول مره محمود مايمسك ايدها اللي على كتفه ...
اريج بقوة اكبر تهزه: محمود يله حبيبي لايبرد الاكل قووووم..
مافيه تجاوب من أي ناحه .. اريج خااافت عليه حست ان فيه شي مو طبيعي..
حطت ايدها ع قلبة وماحست بنبضااته ياعااااالم محمود قلبة ماينبض.. وصرخت اريج :محموووووووووووود لاااااااااااااااااااااا محموووووووووود..!!!!!!!!!

ملاك الروح
29-08-2007, 02:48 AM
يسلموا

قــمــرى
01-09-2007, 12:06 PM
يعطيكم العافية ^^

مـنـتـهـى الـرقـه
03-09-2007, 02:00 PM
يسلمووو على الروااايه الحلوه

شاكره لج خيتو

يعطيج العاااااافيه

ارهابي نت
03-09-2007, 02:02 PM
¸.

( `•.¸
`•.¸ )
¸.•
( `•.¸
`•.¸ )
¸.•
الف شكر لك اختي الغاليه ويبيلها قعده لأنها طويله بالمره تسلمين

¸.

( `•.¸
`•.¸ )
¸.•
( `•.¸
`•.¸ )
¸ .•

بنت الصحراء
15-09-2007, 12:13 AM
تسلمي حبيبتي روايه ولا اروع

بس للحين ماكملتها

يعطيكي مليووووووووووووووووووون عافيه يارب


اختك\بنوتة الصحراء

<<بنوته عسوله
11-10-2007, 07:23 AM
يسلموووو


الله يعطييك الف عافيه