المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روايه توائم ولاكن اغراب في جامعه اممريكيه


الصفحات : 1 [2]

برنسيسة الألوان
22-03-2012, 11:24 PM
((نرجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع للنــــــــــــــــــــــــآرا ...
نارا بعد ماهدت من الدكتوره اللي نادتها نوف مره ثانيه ...
كانت جتاسه بدون أي كلمه ...
الدكتوره تاحول تسحب منها حكي بس مافي فايده نارا طول الوقت ساكته ..
يزيد كان جالس برى لأن الدكتوره رفضت احد يدخل عليها ...
نوف وهي جالسه مع يزيد بنفس الصاله ..
بس بعيدين عن بعض ..
-(نوف بالرتباك :~ غريب ماشكيتني عند الجامعه من بعد اللي صار ؟؟؟
-(يزيد طالعها بنظره غير مباليه ثم طنشها ..
وكأنه يقول ماهميتيني وآخر شي أفكر فيه انتي ...
((بهاللحظه طلعت الدكتوره وهي تقول بيأس:~ مافي أمل البنت موب راضيه تتحجى موووليه ..
-(يزيد :~ انا بدخل وبشوف شنو فيها ..
-(نوف :~ لا وليش تدخل .. بالعكس راح تزود حالتها لللأسوء ...
-(يزيد مالقاها وجه ودخل بدون مايشاور أي أحد ...
لما دخل شاف نارا كيف ضامه رجولها وهي مسنده راسها على ركبتيها .. ..
-(تنحنح :~ احم ممكن أدخل ..!!!
-(نارا ماعطته وجه ولا رفعت راسها حتى )
-نارا ممكن احاجيج شوي بس !!!
-(رفعت راسها وهي تقول بكره :~ أطلع برى !!!
((نارا ماتدري مين هذا اللي قدامها بس اللي تعرفه انها تكره حاليا أي رجال
قدامها من بعد اللي صار ...
-نارا بس سمعيني شوي بس سمعيني .. انا يزيد عرفتيني ؟؟
-(صرخت :~ اقولك اطلع برى ...
-(الدكتوره دخلت هي ونوف ...:~ بليز اطلع برآ البنت راح تسوء حالتها لو*
تجلس انت اكثر من كذا .. بايت عليها مصدومه من شي بس شنو*
ماأدري ...
-(يزيد بخوف :~ بس لازم نوديها للمستشفى .. شوفي يدها ماتقدر تشيلها ..
نارا يدج هاي تعورج ..!!!
-.........................
-(الدكتوره :~ أنا أدري بس لازم تطلع برى ...ونارا راح نوديها للمستشفى لأني
صرت متأكده من الكسر اللي بيدها ...
((بعد محاولات كبيــــــــــــــــره للنارا انها تتكلم ... أخيرا قالت :~
ودوني للشرطه ...
((الكل انصدم من اللي قالته .. يزيد بغى يقرب منهم بس الدكتوره محذرته وقالت خلك
بعيد عننا ...
-(نوف بخوف :~ نارا شفيج تحجي قولي احنا بنساعدج ...
-(نارا وهي بدت تنتفض مره ثانيه :~ ابي أسلم نفسي للشرطه .. لأني .. لأني ...
لأنــــــــــــــي قتلت شخص ماأدري منو ..!!!
((هــــــــــــــــــــــــــــــدوء ...
دقات القلب بدت تعلا من كل الأطراف ...
يزيد حس برعشه تسري في جسمه ... يتمنى لو أذانه تكذب اللي سمعه ..
نوف حطت يدها على فمها موب مستوعبه ...
((نارا وقفت بسرعه وهي تقول بكل شجاعه :~ قلتلك ودوني للمخفر بسرعه ..
-(الدكتوره :~ طيب اهدي شوي وقولي لنا شنو السالفه بالضبط ..
((يزيد وقف بسرعه وسحب يد نارا بقوه وهو يصرخ بوجهها :~
انتي مجنونه ... بسرعه جاوبيني على أسألتي .. فيه أحد اعتدى عليك .!!!
انتي قتلتي أحد !!! اشرحي لي كل شي بسرعه بســـــــــــرعه ..
((نارا سحبت يدها بقوه من يزيد وهي تصرخ بوجهه وبدت دموعه تنزل
وهي ترجع على ورى وكأنها خايفه من كل ذكر ...
-أي انا قتلته انا قتلتآآآآآآآآآه .. فهمت شلون يعني قتلته ... قتلتااااه ... انا مجرمه ..
انا وحده قاتله ... قتلته بالسجين ... قاصده .. أي قاصده ... بس لأني ابي ادافع
عن شرفي ... شرفي اللي كان راح يضيع بين يدين واحد متوحش ..
كلكم يالشباب جذي ... مافي قلوبكم رحمه ... همجيين ولا تفكرون فيننا ..
وبمستقلبنا اللي راح تضبعونه عشان تشبعون رغباتكم ..
أي انا قتلته لأني ابي ادافع عن شرفي ...*
وانا ابي اسلم نفسي للشرطه بدل ماتدور علي عالفاضي ..
مستحيل راح اسكت بعد كل هذا ...
كيف راح انام وضميري يعذبني اني قاتله شخص ..
((جلست وهي تبكي بصوت عاالي وكأن الدنيا تسكرت بوجهها ... الكل ساكت*
ويستمع لها بصمت وتوتر ...
نارا رفعت عيونها اللي غرقانه دموع :~ بس انا ابي اعرف شي واحد ..
منو اللي اعتدى علي ومنو اللي ضربني لأني قتلت ولده !!!
انا ماأعرفهم .. وحتى انتو ماعرفكم ..!!!*
وين اهلي .!!! ابي اهلي ... وين امي وأبوي ...
هو صحيح اني مالي أصل ولا أتوهم !!!*
انت بالله قول لي ليش يصير وياي جذي ..
انا شساويت بحياتي عشان يصير جذي ..
اذا انتو تعرفوني قولو لي ليش انا شساويت ...*
((ثم نزلت راسها وهي تبكي من قلب ...
نوف دموعه بدت تنزل طلعت من الغرفه وهي تبكي من قلب ..
الدكتوره خنقتها العبره من حال نارا الصعبه ...
يزيد كان جامد مكانه وهو مشوش التفكير ...
مايدري يفرح لأنها للحين بنت .... ولا يحزن على كل اللي قالته !!
تقدم بخطوات هاديه ثم جلس عندها وهو يقول
بحناااان وابتسامه تطمنها :~*
نارا احنا معاك وماراح نتركك ولو لحظه .. انا بالذات راح اكون معاك
ومستحيل اتخلى عنك .... اذا انتي قلتي كل هالكلام اللي تو كدفاع عن نفسك
وعن شرفك ... صدقيني انتي موب قاتله ولا مجرمه ..

برنسيسة الألوان
22-03-2012, 11:27 PM
انتي وحد بس دافعت عن روحها بسبب شخص حقير مايخاف ربه ...
راح تطلعين برائه .. وهذا وعد مني لك ...
راح أوكل لك أكبر محامي بالبلد ...*
انا كم عندي من نارا ..!!!
انتي مالك ذنب بكل شي وراح تشوفين بعدين ...
بس ابي اقولك اني اللي ..... اللي مات ... انتي تكونين اخته بالتبني ...
واللي على قولتك ضربك هو ابوج اللي تبناج ...
ومن يلومه اذا تهور ... موب مصدق ان ولده مات ... بس انا متأكد اذا عرف
انه هو المخطي وموب انتي راح يتسامح منك ... وماعليك من أحد ولا تشيلي هم*
حتى لو الكل اتهمك بتهم باطله مثل هذي ...
يكفي انا راح اكون بجمك .. ولو تبين اكون جمبك للحياه كلها راح
اكون جمبك ...
((نارا كانت تطالعه بنظرات غامضه ...
بس اللي واظح عليها انها حست بالدفئ والحنان بمجرد هالكلمات البسيطه من شخص
عطوف وحنوون مثل يزيد ..
ابتسم يزيد ثم مد لها منديل :ْ~ يالله عاد مسحي دموعك ... ترى موب حلو عليك
الدموع ... متعودين عليك وحش ههههههـ ...
((نارا خذت المنديل وهي تحس بانجذاب لهالشخص اللي قدامها ..
وكأنها تتمنى من زمان لو يجيها مثل هالشخص الحنون واللي تحتاجه بحياتها ...
((يزيد قرر انه يوكل محامي ونارا تقعد كم يوم علبال مايوصل لهم تبليغ*
من المحكمه لأن أكيد ابو مشاري ماراح يسكت ...
بياخذ نارا عنده بالبيت مع أمه وأخته وهو بيروح ينام بفندق كم يوم علبال ماتنتهي*
سالفة نارا على خير ...
وهو متأمل بالخير وبقووووه ...
وبعد مرتاااح ان نارا موب من أي افكار سيئ هجت بباله ...
((نــــــــــــروح للسعوديــــــــــــــــــــــــــــــه .. وبالتحديد الريـــآض يالبآ ...
بندر يفكر بسالفة العيال اللي تكلم عنهم ...
بنـــــــــــــــدر .... الورث صار موب لك لحالك !!!
يوووه واذا صار موب لي أهم شي العيال اللي توهم يطلعون وهم مالهم أي ذنب باللي صار ..
بس الورث يابندر الورث ماراح يكون لك لحالك .. اصحى يابندر الورث موب
لك انت لحالك ...
طيب واذا كان موب لي .... انا لازم انفذ أوامر ابوي مثل ماقال*
وأجيبهم للسعوديه يعيشون في بلدهم ..
حرام اتركهم بدون اصل ..
اكيد هم مالهم أي احد الحين ...
بس شلون بلاقيهم !!!
مستحيل راح اقدر ادور واحد واحد منهم ..
صعب ... جنون ... مستحيل ماأقدر ...
ؤفففففـ وش هالمصيبه اللي طلعت فجأه على راسك يابندر ..
آآآآآآخ يابدر .... لو تدري ان عيالك متشتتين الحين وش بتسوي !!!
بندر ...... لازم تلاقيهم قبل لا يموت ابوك ...
لازم تحقق رغبته الوحيده بهالحياه قبل لا يموت ...
بس ولله شي يقهر ... يعني هو اللي شتتهم بعدين يجي ويقول انت اللي دورهم !!
ؤففففففـ ولله شي غريب ...
((ملاحظـــــــــــــــــــــــــــه ...
عمر بندر (####### ) وليس بأواخر الثلاثينات ...
عذرا على الخطأ ))
((نــــــــــــــــــــــرجع للدبـــــــــــــــي ..
بالجامعــــــــــــــــــــــــــــــه ...))
تولين وهي جالسه وتطالع قلم طلال بين يدينها تفكر كيف ترجعه له ..
جوجو كانت تسولف مع بعض البنات لأن تولين ماعطتها وجه ..
سعد جالس ومو داري عن سالفة الخطوبه ...
دخل الدكتور طلال ..
-(طلال :~ السلام عليكم ...
((تولين رفعت عيونها على طلال وهي ساااكته ..
بس سرحانه بدون شي محدد في طلال ...
طلال طاحت عينه على جوجو ... لف علطول لجهة السبوره وهو يتجاهل المشاعر
اللي يشيلها لها بقلبه ...
جوجو نزلت راسها من بعد نظرته لها ...
تولين ماغير بس تراقبهم وتحترق من داخل بس ماتظهر أي شي او توظحه ..
-(واحد من الطلاب قال بكل جرأه :~ مبروووووك استاااز ... سمعنا بخطبتااك
ع رفيئتنا جوجو __^ ...
((الكل بدى يبارك ماعدا سعد وتولين ...
يعد ساكت ومصدوووووووووم ... موب مستوعب اللي قاعد يسمعه ...
بس التفت علطول على تولين يشوف هل هي تدري من قبل ولا لا مثله ...
بس انصدم اكثر ان تولين مو باين عليها أي ردة فعل غريبه ..
بالعكس جالسه وهي بأتم الهدوء وكأنه مو مهتمه ... مايدري انها تحترق من داخل ..
الدكتور طلال ابتسم علطول وكأنه كان ماسك ابتسامته من قبل ...
-الله يبارك بعمركم ... وعقبالكم انشالله نفرح فيكم __^ ...
-(بنت مصريه :~ بقد وللاهي فرحت لما عرفت هالخبر الحلو ..
-(بنت سوريه تقول من طرف خشمها :~ أي مابعرف على شو خاطبا !!
-(الدكتور عقد حواجبه ثم قال :~ شقلتي !!!
-(السوريه الرتبكت ثم قالت :~ لا ماألت شي بس هيك عم خربط ..
-(طلال حس ان فيه شخصييين مرررره هااادين بالوصع ..
التفت على سعد ثم تولين وقال :~ شنو يعني ماراح تباركون انتو بعد !!
-(سعد نزل راسه بضيييييقه وقال :~ مبروك ...
-(تولين لفت راها للشباك وهي تطالع الحديقه ومطنشتهم ...
الدكتور طلال سكت ولا قال شي ...
براحتها اذا ماتبي تبارك ...*
-(طلال :~ طيب خلونا نبدى الشرح ..
((بهاللحظه دخل راكان ..
-(بهدوء :ْ سوري عالتأخير ...
-(الدكتور طلال طالع ساعة يده ثم قال :~ راكان جم الساعه عندك ؟؟؟
-(راكان الفت على طلال وهو يقول :~ سوري دكتور بس مانتبهت للوقت لأني كنت
بالمكتبه ... لهيت بقراية الكتب ولا انتبهت للوقت ... اتمنى تعديها لي هالمره ...
-(طلال اعجب بأدب وأخلاق راكان ومستغرب كيف بيسوي أي شي مع تولين*
وهو بهالأخلاق العاليه ...*
طلال أشر له على الكرسي وهو يقول :~ تفضل بس المره اليايه ياريت تطالع
الوقت ...
-(تولين حست بقهررررر لأنه ذاك اليوم ماسامحها .. بس راكان سامحه ..
<~ ماتدري ان الاسلوب له دور وهي كان اسلوبها وقح معاه ..
فمن يلومه على اللي ساواه معها ...
((طلال مقرر بنهاية المحاظره انه يسأل راكان عن سالفة يوم*
المطر ..... لأنه بدى يشك انه غلطان باللي توقعه بشكل سيئ في طلابه ..))
((من جهة فيصل ...
رجع للشلته وهو يقول :~ شباااااااااب يالله انا رايح للمحاظره ...
-(فهد :~ فصوووول شعندك ويى جينفر ....*

-(برهوم وهو يطالع جينفر من بعيد اللي مستااااانسه وشوي راح تطير من الفرحه :~
فصووول يادوب انت شقايل لها مخليها تفرح للهدرجه ..
-(متعب وهو يشوف جينفر :~ أي ولله صج .. حرام عليك البنيه ليش جذي
بتنين من الوناسه ... شقايل لها بسرعه لا تتهرب ..
-(فهد :~ ولله وصرت موب هين ...
-(عمر :~ هههـ مو هذا فصول المغزلجي نمبر ون ...
-(فيصل :~ اقو لانت وياه ماودكم تسكتون .... واذا لهدرجه فيكم لقافه ...
راح تعرفون بعدين ..
((لف وهو منسده نفسه من الحياه بكبرها ...
وحالته فيها ...
بس وش يقدر يسوي غير اللي قرره ..
-(فهد يطالع الشباب :~شباب ماتحسون ان فيصل موب على بعضه ..
-(متعب :ْ أي انا ملاحظه من زمااان وهو مكتئب .... من يوم الامتحان ..
-(برهوم :~ ؤما يوم الامتحان مافي امل ...
-(فهد :~ لا لا صج.... المفروض مانهد فصول جذي ...
-(عبادي توه جايهم وقال :~ شعندكم مع فصول .. تحشون فيه هاه ..
طييييييييييييييب عنده ...
-(فهد ابتسم :~ اقول انت وينك اليوم كله موب مبين موليه .... ....
-(عبادي :~ هاهاااي ليشل لهدرجه مشتااااق لي ...
-(فهد كشر :~ أي مره ... اسمعو بس ... اليوم بنفلها ونغير الجو على فصول ..
ولله مايطاوعني قلبي اشوف فصول جذي له جم يوم موب على ب عضه وموب*
فيصل اللي نعرفه ...
-(عبادي :~ أي كفو ولله ... بس صج شفيه ...
(( الشباب طالعو بعض بملل ثم قال برهوم :~ اقول انا بألحق فصول قبل لا يدش
المحاظره ....
وانت فهود فكر لنا بأي شي ..
-(متعب :~ أي واللي يعافيك نبي افكار داااهيه .. نبي نخربها اليوم ...
-(فهد :~ هههههـ عيل لازم نستشير أميروه ...
-(متعب :~ يوووه اميره ولله هالبنت خطيره .. وينها وربي لا تييب لكم فكره
ولا ابدع منها ...
-(فهد :~ ليه مامليت عينك انا ابو الافكار ..
((مر من قدامهم اسباني وهو ماسك غيتار ويعزف عليه*
بطريقه اسبانيه ويغني بللغه اسبانيه سريعه <~ أكيد عرفتو كيف هي __^ ..
فهد ابتسم بخبث وهو يطالع الشباب ...
الشباب كلهم قالو مره وحده :~ لااااااااااااااااااااااااع والليرحم ؤمك ماعدا*
اللي ببالك ...
-(فهد نقزو وهو يقول يالله يالله قومو قبل لا يروح ...
((فهد يعرف كيف يتكلم اسباني .. بسرعه تكلم مع الاسباني وطق صداقه معاه*
ووظح له اننهم يبون يجتمعون بالحديقه ويدقونها رقص وهباااال بعيد عن مبنى الجامعه عشان
محد يخرب عليهم من الدكاتره أو يهزئونهم ...
برهوم وهو جايهم وساحب بيده فيصل اللي مايدري شسالفه ...
كانو الكل مجتمعين على شكل دائره كبييييييره ..
غالبيتها اسبانيين ومع شلة فيصل ...
برهوم دف فيصل بوسط الدائره وهو يقول :~
يالله عليكم فيه ...
-(فهد وهو يعد بأصابعه :~ وان .... تو ... ثري ...
(( بدو بالعزف والغنى وهم متحمسين وضحك ...
فيصل رفع حاجب وهو يقول بستهزاء للأخوياه :~
باللاهي عاد .... لا أحسن عطوني فساتين البنات الاسبانيات وخلوني الرقص معهم ..
-(متعب قطع ورده ثم عضها بفمه وهو يقوم يؤقص رقص اسباني
تقريبا ... كان شكله تووحفه ...
فيصل ضحك بس ماله خلق ...
جلس وهو يقول :~ عبوود قوم الرقص وياه ...
((عبادي ماصدق علطول قام ... فهد صقع راسه من القهر وهو يقول /:~
الحين كل هذا علشانك وتقول مالي خلق ...
-(فيصل مسوي روحه مرتاع :~ انا قلت مالي خلق .. له له ظلمتني ...
((بهاللحظه فهد شاف أميره تمشي مع نجود ...
بسرعه نقز لها ... يوم وصل لها وفيصل كان يطالعهم باستغراب ...
-(فهد بدون نفس :~ شوفي صحيح انتي مالي خلق جانا بس شساوي*
بعض الاحيان الدنيا تحدنا على ناس ..
-(أميره تكتفت بملل وهي تقول :~ احلف عاد ... اقول اكسر الهرج وتحجى
زي الناس قبللا اموسطك لأني موب رايقه لك اليوم مولييييه ...
-أفاااا ليش الناس كلهم اليوم مالهم خلق لأي أحد !!!
-لأنك انسان تييب الهم من ويهك ....
-(فهد عض شفته وده يصفق هالبنت بس تحمل وهو يقول بقل صبر :~
بسرعه عطيني فكره ابي فيصل يغيرمزاجه ...
اللي متعكر له ايام ...
-(أميره كشرت :~ وانا شكو فيه وفيكم ... اللي يسمعكم يقول*
فيصل يبته ونسيته ... اقول روح مناك دور لك غيري ... تتذكر
شنو قلت عن افكاري انها ماتساوي افكارك ...
يالله راونا كيف تشغل المخ يالعبقري ...
-(فهد بقل صبر :~ طيب انتي عطيني فكره وقولي لي شتبين يالله عاد بسرعه ..
طالعي جم الساعه الحين ...
((الساعه على ثمان الا ربع ...))
-(أميره ابتسمت بخبث :~ طيب كم تعطيني ...
-لا تقولين سلف ماراح اعطيج ..
-مسجيييين موب سلف .... الا دراهم بدون ترجيع ... يالله جم تعطيني ؟؟
-(بقل حيله :~ اللي تبينه ...
-(ضحكت :~ علباله كريم ... طيب نشوف .. يالله عطني ميتين ...
-هاهاااااااااااااااااااااااي باللاهي أي اصبع ...
-(مافهمت وش قصده بأي اصبع بس قالت وهي تأشر عالأبهام :~ هذا ..
(بحركه من فهد وهو مسوي يدغدغ بطنه يحاول يضحك عاللي قالته ...
بالمعنى يتريق عليها ...
-(أميره صغرت عيونها :~ انتي الحين تحاول تنكت بهالحركه .. اقول وخر بس عني ..
-(فهد مسك ذراعها :~ طيب شرايج بخمسين بس ...
-لاء ميتين ..
-(بقل حيله وتوسل :~ طيب ميه !!!
-ميتييييييين ولا مافيه ..
-طيـ طيب (وهو يعض شفته وده يطقها من جد ذلته :~ شرايج بميه وخمسين ..
بالله عاد لا تردين وتقولين كيتين ترى منيب معطيج أي شي وانتي الخسرانه ..
-أي صح انا الخشرانه يالله بايات ياحلو ...
-(فهد تنهد بقهرررر ومسكها بقل حيله وهو يقول :~ امري لله بسرق من ابوي
ميتين لج شساوي يعني ...
<~ (قال كذا على أمل انها تهون وترحمه بس اشتعل نار لما قالت ..
-بس انتبه لا يكشفك ...
-(فهد لين هنا وهو يبي طقها يبي يذبحححححها ... بس حاول يتصبر*
عشان فيصل ..)
-(فيصل خاف من نظرة وابتسامة اميره بخبث وكأنها ناويه على شي
موب طبيعي ...
-(أميره بعد ماقلت له .. قرصة أذنه وهي تقول :~ يالله نفذ ..
-(ماسك اذنه بعوار :~ اااااح انتي هيه موب جذي عاد تمعطين في اذاني ..
((وهو يقول بقلبه ... اصبري علي بس لين ماننتهي من الخطه .. انا براويج*
الشغل ))
-(أميره وكأنها فهمت نظراته :~ بس جني اشم ريحة خياااانه ...
-اقول خلاص مايمديج تهدديني انتي ياؤم خشم جلابه ..
-ؤلللللااااه .... لااااع هذي صج فيها قبايل وخيانه عيني عينك ... لاوتسب خشمي بعد ..
طيب يافهيدان انا الراويك ...
-(وهو يطلع لسانه :~ يعني شبتساوين .. خلاص مايمديج الخطه وعرفتها*
هاهااااي .. والميتين ابئي أآبليني اذا عطيتك اياها ...
((راح فهد بسرعه وهو يقول :~ شبااااااااااااااااااب قومو ..
عندي لكم حركه وربي شي موب صاحي ..
كلها من افكاري الله يخليها ....
-(فيصل :~ شعندك ويى أميره !!!
-(فهد :~ اقول لها تعالي ونفذي وياي هالخطه تقول لا يمه اخاف يكشفوني ادارة
الجامعه .. قومو قومو بس ماعليكم ...
((الشله بسرعه قامو وتركو الاسبانيين بعد ماطقو صحبه معهم وضحك ...
أميره كانت تسمعه وشااااااااابه نار وهي تقول بقلبها ...
انا اليوم طاحت كرامتــــــــــــي عند فهيدان وعند ذيج البنت الـ#### ..
<~ ؤحلى ياكرامه __^ ... ماتعلب أميره ...
((فهد لما قال لهم كيف اللي براسه ...
-(متعب بروعه :~ ولله انك دااااهيه من وين يبت هالأفكار يالزاحف ..
-(فهد يرفع حاجب وينزله :~ هاهاااي افا عليك انا ابو الافكار ولا نسيت يعني ..
-(عبادي بخوف :~ لا لا انا مالي شغل فيكم موليييييييييييييييه انسووووني مابي ادش وياكم*
بهالمواضيع .. بعدين لو يكشفوني الاداره يمكن يطردوني من الجامعه ...
-(فيصل أعجبته الفكره :~ ولله فكره مش بطاااااله موليه ...
-(عمر :~ وبعدين شنو بيساوون يعني الاداره لو كشفونا كلها كم تشطيب بملفنا*
ويالله تلايطو ...

برنسيسة الألوان
22-03-2012, 11:29 PM
عبادي :~ بس هالتشطيب اللي تقوله راح يكون بملفك الجامعي وراح يخرب عليك بالمستقبل
اذا ييت تتوظف ...
(( طبعا الكل عيال نعمه بما انهم بهالجامعه الغااااليه فما يهمهم الوظايف لأن فيه وظايف
شركات ابآئهم تنتظرهم ..))
-(فهد :~ فصول تكفى سكت عبادي قبل لا امردغه الحين ... صج دفره هالولد ..
-(فيصل يضحك :~ اقول حدك كلش ولا عبود ... يالله بس خلونا نبدى بالحركه اللي
مدري شبيصير فينا ..
-(عبادي :~ شاللي حادكم ..!!!
-(متعب :~ الآكشن ياعم الآآآكشن بالحياه لازم حتى لو كانت خطيره ...
(لما تحركو حسو بشخص صاااامت من بداية ماقال فهد الخطه ...
التفتو الكل على برهوم اللي مشبص مكانه ويطالعهم بانبهار ...
-(فهد قرب يدينه وحركها قدام وجه برهوم وهو يقول :~ بسم عليك برهوم
شفيك !!! برهوووووووووووم ...
-(متعب :~ استخف الولد ..!!!
-(فيصل :~ برهوم لا تقول خايف مثل عبادي ...
-(براهيم ابتسم فجأه :~ وش ذالأفكار الحلوه ..
((الكل فقع ضحك عليه ....
-(متعب :~ هذا اللي طلع معك ههههههـ ...
-(فهد سحب يد برهوم :~ ماعليك هذي افكاري محد يسرقها .. امش بس امش ..




((أوضـــــــــــــــــــــــــــــــآع ابطالنا بالجامعه ...
تولين وراكان وجوجو وسعد بمحاظرة الدكتور طلال ...
ليان وميشو مع بعض طاقينها سوالف وهم جالسين بكافي ...
ريــــــــــــــــــآن ... تحت بالصاله المعروفه عندنا ... اللي دوم تكون خاليه وهااديه..
وتين بمحاظرتها ...
أميره جالسه بالحديقه على كرسي وتسمع أغاني بالآي بود .. ومعليه على
(آفريل لافين) آآآآآخر شي ...
صقــــــــــــــر برضو محاظره له ...
((فيصل وربعه دخلو المبنى وهم يطالعون بعض بنوايا خبيييثه وجنونيه ...
-(فهد يغمز لهم :~ يالله كلنا على فوق ...
((لما رقو ....
فيصل يأشر لهم بيده يعد بدون صوت ...
واحـــــــــــــــــــــــــد ...
ثنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ...
ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه ...
((عبادي من جهه وفهد من جهه وبرهوم من جهه ...
-(بس عبادي أشر بخووف وهو يقول بصوت واطي :~ ماأقدر ولله خايف
يكشفوننا ..
-(فهد عض لسانه يبي يطق عبادي ... بس متعب فسخ كابه ورماه على عبادي
وهو يقول بصوت واطي :~ عبيد ولله بتتصفق ... يالله عاد اترك الخكرنه عنك ..
-(فيصل أشر لهم انه بيعيد العد....*
واحـــــــــــــــــــــــــــــد ..
ثنيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن. .
ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــه ...
عبادي بلع ريقه بخوف لأن الكل يطالعه بنظرات تهديد ...*
كلهم مره وحده كسرو قزاز صفارات الانذار ....
((الجامعه كانت تعم بالحيويه بين الطلاب ... اللي يذاكر واللي يضحك ويسولف واللي ياكل
ومتحمس بالاكل ... واللي يهايط واللي واللي واللي .....
بس فجأه ...
أصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوات الانذار عااااااااليه بكل مكان في الجامعه ...
الكل سكت للثوانـــــــــــــــــــــــــــــــــــي ...
وفجأه الكل قام يصارخ بقوووووه ....
((شلة فيصل الـ(6) كلهم جلسو على الأرض ضحححححكـ ...
فيصل ماقدر يمسك ضحكه اللي راح يكشفهم ...
الكل منهم ماقوى يوقف على رجوله ...
خاصتا لما يتذكرون شكل عبادي وهو خاااااااايف ...
((من جهة قاعة الدكتور طلال ...
تولين وقفت بروعه وخنقتها العبره وكأنها ماتبي تنعاد سالفة ايام المطر
مره ثانيه ...
الكل اللي بالقاعه بدى يصارخ ...
-(الدكتور طلال بحزم :~ لو سمحتوووو التزمو الهدوء شوي ... كل شي راح ينحل بس*
اهدو ....*
-(بنت :~ بليز دكتور بدنا نطلع ...
-(الكتور طلال :ْ اكيد راح اطلعكم .. بس انتو اهدو ... مو حاله كل
مره ماعندكم غير الصراخ ...
((الدكتور طلال طلعهم بهدوء وعرف كيف يلزمهم الهدوء بأسلوبه ..
قرب من عند جوجو وهو يقول :~ خليج وياي لا تروحين لمجان ثاني ..
ابيج جدام عيوني .. اخاف يصير لج شي وانا مدري ..
((تولين كانت وراهم ... لما سمعت كلامه لجوجو ...
خلاص ماعاد تحملت النار اللي بقلبها والغيره اللي راح تموووت منها ..
بسرعه راحت من عندهم ..
-(طلال ينادي يعصبيه :~ توليييين وين رايحه توللييييييين ردي ..
-(راكان كان واقف ويطالع الضجه اللي صاير بالجامعه وهو مستغرب انه مايشم أي ريحة*
نار ... التفت على طلال وتولين ...
طنش الوضع ولا اهتم ....*
بس ظل يطالع اللي خايفين ويبكون ..
تذكر ايام المطر وكيف ان الناس بسرعه يخافون لا تنتهي حياتهم*
(الفانيه) ...
حياة راح تنتهي بيوم من الايام بس الغريب ان الكل خايف على حياته وهو يدري انه
بيوم راح يموت ويمكن يموت الحين ...
كذا الآدمي متمسك بالدنيا ..
البعض متمسك بها للهو والبعض يعمل للأآخرته ...
وانشالله كلنا نعمل للآخرتنا ...
((صقر أول ماسمع صفارااات الانذار طلع من القاعه بدون استأذان وهو همه على ليان*
لا يصير فيها شي ...
يركض ويدف الطلاب بين هالضجه وينادي بأسم ليان ....
ينادي بنبره واظح عليه الخووووف عليها ...
((ليان مرتاعه من اللي يصير وهي مع ميشو بالكافي ...
مشاعل وقفت بسرعه وسحبت ليان وهي تقول :~ خلينا نطلع برى احسن شي ..
(بس انصدمو لما شافو كيف التزاحم والخنقه والكتمه بين الطلاب اللي يدفون بعضهم بخوووف..
-(مشاعل :~ شلون الحين بنطلع !!!! ((التفتت على ليان وحصلتها مرره خايفه ..
ميشو موب هامها الموضوع بقد ليان اللي ترتجف يدها من الخوف ..
حست بخوف على ليان ومو على نفسها ..
مسكت يدها بقوه وسحبتها بين الطلاب ... لحتى وصلوا لبوابه المزحوووومه ...
ميشو دفت ليان للبوابه وهي تقول :~ انتي طلعي وانا بييج بعد شوي ..بس بروح للمكتبه شوي
وبرد لج .... طلعي بسرعه طلعـــــــــــــــــــي ...
((ليان ماكان ودها تطلع وتترك ميشو .. بس ماقدرت ترجع لأن الطلاب من الزحمه
طلعوها معهم غصب ...
ميشو تركض رايحه للمكتب تبي تجيب كتاب غالي بالنسبه لها ونسته بالمكتبه ...
((من جهه ثانيه وتين مثل الباقي تبي تطلع بس موب قادره ..

برنسيسة الألوان
22-03-2012, 11:41 PM
اما ريان اللي جالس بالصاله تحت وموب هامه اذا فيه حريقه او لا ..
كل ماتذكر سالفته مع نارا يفقد الأمل بالاستمرار في الحياه ...
ريان جالس بهدوء وهو يسمع الضجه اللي فوق وصوت ركضهم يسمعه ..
تنهد بملل ثم انسدح على الدرجه بالدرج وهو يفكر بحياته وكيف*
يقدر يسلكها عالوضع اللي هو فيه ..
((أما أميره ابتسمت بخبث ووقفت بسرعه وهي رايحه بتدخل المبنى اللي الكل يبي يطلع منه.
بس هي تدري انو مافي لا حريقه ولا شي وهي اصلا صاحبة الفكره ..
تزاحمت بصعوبه لين قدرت تدخل ...
بسرعه وهي رايحه لأي دكتور ...
لقت بوجهها الدكتور طلال يحاول يطلع طلابه بهدوء ويطمنهم ..
-(أميره بابتسامه خبيثه :~ دكتور طلال ابي احاجيك شوي ..
-(طلال :~ اميره بعدين الله يخليج ماتشوفين الدنيا شلون صايره ؟؟
-(أميره ضحكت ... طلال استغرب ضحكتها ... راكان كان يطالعهم وهو جمبهم ويسمع أميره
:~ دكتور مافي لا حريقه ولا شي ... بس بغيت اقولك انو هذا كله مقلب
سخيف من شباب فاضين ..
وهم فهد وفيصل وبراهيم ومتعب وعمر ومساعد ..
-(بصدمه :~ شنـــــــــــــــو !!! من صجج انتي ولا تتغشمرين !!! ومنو هذولي
-(راكان ابتسم ونزل راسه علطول على شلة فيصل الزحفيشن ..)
أميره شافت ابتسامة راكان ...
حست انها من زماااااااان عن راكان ... ماسولفت معاه ...
-(كملت كلامها للدكتور طلال وهي تقول :~ دكتور تعال وياي انا متأكده انهم فوق..
((الدكتور طلال بحقد راح معها ...
لما رقو ... أميره طلت شوي الا وشافت الشله متسدحين من الضحك
ويتريقون على الطلاب بأشكالهم ...
-(أميره بصوت واطي :~ دكتووور هذولي هم الشله شف كيف يضحكون ..
روح وخلهم يعترفون لك ...*
-وانتي شدراج ...
-(ببرائه :~ واحد منهم اسمه فهد هو راس البلا .. جاني وقال
أميره تعالي خلينا نساوي مقلب بالجامعه كلها ...
ولما قال لي فكرته انا رفضت علطول وحتى نصحته وقلت له*
ماتوقعت منك هالحركات الثقيله والسخيفه ...
وان هذي تعتبر الرواح ناس مايقدر الشخص يستهين فيها و....
-(طلال قاطعها :~ طيب طيب خلاص انتي روحي ...
-(أميره :ْ بس لا تقولهم انه انا اللي قلت لك ..
-ؤكي ؤكي بس انتي روحي الحين ونادي لي الدكتور عماد ...
(أميره بقلبها .. احسسسسسسسسسسسسن ياقهدووون هذا
اللي يستهين فيني ...
بس حرام شذنب فيصل وربعه ... هههههـ يالله يستاهل فيصل ..
ليش يحب غيري وميت على هالخايسه وتينوه ...*
ياكرهي لها بس هي وجنيفر ... اللي مدري شلاقين في هالفيصلوه ؤفـففـ ...
<~ ابد ماكنها تحبه ..!!!
((عبادي لما شاف الدكتور طلال بسرعه وقف وانحاش بدرن مايقول للأي أحد ..
الشباب لما شافوه انحاش استغربو وش فيه .. بس ماحسو الا بصوت وراهم ..
-(الدكتور طلال يصفق بسخريه :~ ماشالله ماشالله ... مستانسين انشالله ...
هاه عسى مقلبكم وسع صدوركم !!!
وكيف اشكال اللي تحت مرتاعين وهم مايدرون وش السالفه علبالهم
حريق ...
((صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ))
-(الدكتور طلال بجديه :~ يالله كل واحد جدامي ...
((بهاللحظه جى الدكتور عماد :~ خير شسالفه ..!!!
-(طلال :~ لا بس تعال شوف طلابك شمساوين ... اسألهم وانت ادرى
شلون تتصرف وياهم ... موب شغلتي اتفاهم مع شباب كبار*
قدام هالتصرفات اللي مدري شنو اسميها !!!
((طلال لف عنهم بهدوء وراح بيفهم الطلاب وانشالله يقدر يرجع كل شي مثل قبل ..
((قروب فيصل كلهم ورى الدكتور عماد رايحين للأداره ...
لما نزلو نحت وهم يشوفون كيف اشكال الطلاب خايفين وأصلا المبنى صار فاااضي ..
ماعدا أميره واقفه عند الباب وهي مبتسمه وتطالع فهد بنتصار ...
فهد لما شافها عض لسانه لأنه الحين عرف شلون كشفوهم .. ومافيه غير هالفضيحه اللي
فضحتهم ...
ولله ماخليج ياأميروه ... أنا براويج اشغل شلون بعدين ...اذا مارديتها لج ..!!*


((راكان واقف وهو يطالع بأميره من بعيد ويطالع كيف نظراتها للشلة فيصل
وكأنها ورى هالسالفه كلها ...
ابتسم عليها كيف هي خبيثه وماتنتحارش ...
بس مايري ان قلبها مليان حقد على ميشو ...
((الطلاب رجعوبعد ماأدكاتره والاداره فهموهم انو كله كان مجرد غلط
في اجهزتهم وانها رنت بشكل خاطئ ...
الكل رجع للقاعته ... والمبنى رجع نفس ماكان بحيويته ...
تولين كانت رايحه للمكتبه لأنها ماتدري وين بتروح له من النار اللي بقلبها*
والغيره اللي ذابحتها ...
تبي تهرب من نفسها هي بعد ولا حد ينتبه لحبها طلال ..
بنفس الوقـــــــــــــــــــــــــــــت
((ميشـــــــــــــو وتوليــــــــــــــن ... رايحين للمكتبه ...
((من جهه ثانيه ليان توها داخله بالمبنى ..
ماحست الا بيد سحبتها بقوه ..
صقر ماسكها بكتوفها ويطالعها من فوق لتحت بخوف وهويقول :~
صار لج شي .. فيج شي ..!! يعورج شي !!! تحجي ...
-(ليان نزلت راسها :~ لا ... بعدين مافي نار ولا شي ... عن اذنك ..
((لفت عنه وراحت للقاعتها ...
صقر واقف يطالعها وبنفس الوقت تطمن انها بخير ...
((بغرفة الاداره ...
-(الدكتور عماد واساتذه من الاداره يطالعون قروب فيصل ينتظرون
منهم اجابه وتبرير عن اللي سووه ...
...فيصل يطالع فهد وفهد يطالعه ثم يطالع برهوم ومتعب ..ومساعد يطالعهم
وكل نظراتهم للبعض تحمل الحققققد على عبادي اللي سحب عليهم وانحاش*
بدون ماينبههم ...
-(الدكتور عماد :~ يالله عطوني مبرر عاللي ساويتوه بسرعه ..
-(استاذ :~ أنا أعرف هالقروب زين جذي سواياهم من العام ...
وتوهم يردون للغثاهم مره ثانيه هالسنه ... لازم تلاقون حل لهم ..
وانا صراحبه برايي لو تفصلوهم احسن ..
-(فهد :~ حلوه هاي تفصلونا ولي شاحنا ندفع دراهم حق منو ..!!! موب عشان ندري
ونكمل دراستنا ولا عشان تفصلونا بعد كل هالتعب ...*

-(عماد :~ بس انتو ماتركتو لنا أي حل ثاني من تصرفاتكم الطفوليه ...
((فيصل ابتسم ونزل راسه ..
فهد وهو يطالع فيصل وده يطقه ...
-(فيصل وهذا هو يرجع للنكراااانه وكذبه المحبك ....
وبوجه بريئ :~ دكتور صج احنا مساوينا أي شي .. بس لما رقينا فوق
كانت صفارات الانذار ترن ... وكان فيه مجموعة بنات*
بسرعه راحو لما شافونا ...
-(عماد :~ اذا انت صاج قول لي منو هالبنات ..
-(فيصل كان يدري ان هالفكره اكيد فكرة أميره لأنه شاف فهد وهو يتكلم
مع اميره بذاك الوقت فقال :~ شوف صراح هانا ماأعرف الباجي بس عرفت وحده
منهم ...
((متعب وفهـــــــد وبرهوم ومساعد يطالعون فيصل بدهشه ومن بيتهم !! ))
-(فيصل ابتسم عالخفيف وهو يطالع ربعه وقال بثقه :~ دكتور فيه وحده ... أمممممـ
على ماأظن واذا ماخاب ظني ان اسمها أمـ .... أمره أو شي زي كذا ..
((ثم التفت على اخوياه وقال بتعقيد حواجب :~ شنو اسمها ذيج البنيه*
<~ عاش نصاب ...
-(فهد ابتسم من قلب وهو يبي يضحك كيف جت على بال فيصل مثل هالفكره
الفرعونيه ...فقال النصاب الثاني :~ أي أي على ماأظن كان أسمها أمييـ ..!!
أي أي .. أميره .. الا الا أميره متأكد ...
هي مع واحد من ربعي بالمحاظره ويقول جذي اسمها لما*
قابلناها مره بس مانعرفها يعني كمعرفه .. بس مره قد سلمنا عليها من بعيد وبعدها
ماعاد شفناها الا اليوم ...
((ثم كمل بخبث :~ دكتور عماد بسألك بالله ...منو اللي قال لك عننا !!!
-(عماد عقد حواجبه ثم قال :~ ولله مدري شنو اسمها بس شكلها اعرفه ...
-(فهد كمل بخبث :~ أي نعم انا متأكد انها هي اللي قالت لك عننا ..
-(عماد سكت شوي ثم قال :~ طيب وين هالبنت ..!!!
-(فيصل ابتسم ثم قال :~ اذا تبيني الروح اييبها لين هني يبتها ..
-(الدكتور عماد قال :~ خلاص روح ييبها بسرعه واذا حسيت انك تأخرت
راح اعاقب ربعك وانت بعد وراح اتجاهل البنت اللي تتحجى عنها ..
طبعا بعد ما نتأكد منها اذا كل اللي قلتوه صح او لا ...
((فيصل طلع وهو يضحك ... يدور أميره بكل مكان بس مالقاها ...
لما شاف راكان جالس على كرسي ويقرى كتاب قال :~ سلاام ..
-(رفع راسه ثم رد بهدوء :~ وعليكم السلام ..
-معليش ازعجتك بس بغيت اسأل عن أميره ماشفتها اليوم انت !!!
-(سكت شوي ثم قال :~ اي ليش !!!
-أي ابي اعرف وينها الحين ؟؟
-(نزل عيونه وكمل قرايه وهو يقول :~ أسأل غيري ...
-(فيصل :~ شلون يعني ماتبي تقول لي وينها ولا ماتدري ..
-(راكان مارد على فيصل وكمل قرائه ... فيصل سكت شوي وهو اصلا منزماااان
ماهضم راكان ...
لف عنه وراح يدور أميره ...
أميره كانت جالسه مع نجود ويسولفون بضحك ..
فيصل لما شافها بسرعه ركض لعندها وسحبها مع يدها وهو مبتسم ..
أميره بلعت ريقها وهي تحس ان نبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
تطالع يد فيصل وهي ماسكه يدها ويسحبها ...
قربه منها كذا يخليها تضعف لحبه أكثر ...
للدرجة الرتباكها ماقدرت تسحب يدها وتسأله وين رايح بها ...
تحس انها استسلمت له ولحبها له ...
فيصل كان مستغرب ليش ماعارظته أو هاوشت كعادتها بس سهلت عليه الوضع
بصمتها هذا لين وصلو غرفة الاداره ...
فتح الباب بقوه وهو يدف أميره عالخفيف قدامهم ويقول :~ دكتور هاي هي البنيه
اللي قلت لك عليها ..
-(فهد يغمز للربعه ويقول :~ أي أي هاي هي ..
-(رغم ان برهوم ومتعب ومساعد للحين مافهمو وش السالفه بس قالو مثل ماقال
فهد لأنه غمز لهم :~*
-(الكل :~ أي نعم هاي هي البنيه ...
-(عماد :~ أي نعم هاي اللي قالت لي عنكم ...
انتي شنوا سمج ..
-(أميره مستغربه وهي تطالع فيصل ماتدري وش القصه بس قالت بغير اهتمام :~
أميره ..
-(كل قروب فيصل بصوت عالي وكأنهم فاهمين بعض :~ ايييييييييييييييوه ظهر الحق ...
-(عماد :~ ممكن تسكتون انتو الحين ... اميره الشباب يقولون انه موب هم
وان انتي ومجموعة بنات اللي ساويتو هالحركه ... ولما شفتيهم شافوك*
رحتي وقلبتي السالفه عليهم واتهمتيهم انهم ورى السالفه عشان
تطلعين من الموضوع كله ..
-(شهقـــــــــــــــــــــت من قلب وهي تقول بروعه وتطالعهم واحد واحد :~
جذابين وربي جذابين ... ياربي عليهم جذب موب طبيعي .. لا وعيني
عينك هذا ويى وييه يسحبني من هنيك عشان يتهمني بهالتهمه ... وربي جذابين ياربي يقهرون
وش هالجذب القوي ...
((شلة فيصل ماسكين ضحكتهم على وجه أميره اللي صفر وزرق ونقلب مره وحده من الروعه ..
فهد وهو يطالع أميره يرفع حاجبه زي المنتصر ..
أميره طنقرت معها ماعاد قدرت تستحمل ...
-(أميره :~ ولله موب انا اللي ساويت جذي ... بس هم يتهموني ..
(( بنفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س هاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــه ..))
((صفارات الإنذار علت مره ثانيــــــــــــــــــــــه بكل مكان ...))
الكل سكت بغرفة الاداره وحتى أميره اللي كانت تحلف من قلب ...
يطالعون فوق وهم مستغربين ...
-(عمدا بغضب :~ لااااا هاي مهزله بهالجامعه ... ولله لو أدري ان هالأصوات*
من ورى روسكم وقسم بآيات الله لا افصلكم وتشوفون ..
((الجــــــــــــــــــــــــآمعه كلها ماصدقت الصفارات لأن تو قالو لهم مجرد*
عطل بالأجهزه وصارت تصفر من غير سبب ..
الجامعه على نفس الحيويه ولا ابدو أي اهتمام للصفارات ..
فيصل عقد حواجبه وهو يطالع اخوياه باستغراب ...
أميره ساكته مستغربه مين اللي عاد نفس الحركه ؟؟؟
((ريـــــــــــــــــان تملل من هالحاله ....*
أما وتين والباقي محد صدق الصفارات ولا حتى الدكاتره ...
راكان كان قريب من المكتبه ...
بعد هو ماصدق السالفه بس استغرب من هالريحه اللي تطلع ...
فجأه سمع صراخ طالبات وطلاب من جهة المكتبه ...
((بالاداره استغربو من هالصراخ ...
راكان بسرعه وهو يركض رايح للمكتبه ...
صقر وطلال بعد كانو قريبين من المكتبه ...
كانت الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــه عالثلاثــــــــــــــــــــــــــه ...
ان المكتبه تشتعل نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآر ...
ليان برضو كانت قريبه من المكتبه .. لما قربت عندها انصدمــــــــــــت
من النار اللي تشتعل بشعل جنوني ...
((تذكرت كلمـــــــــــــــــآت ميشــــــــو ...
تقول :~ انتي طلعي وانا بييج بعد شوي ..بس بروح للمكتبه شوي
وبرد لج .... طلعي بسرعه طلعـــــــــــــــــــي ...
((ليان حطت يدها على فمها خايفه ومرتاعه ...
بدون شعور والكل كان واقفين بعيد عن الكتبه اللي تشتعل نار بقووه ولا يمكن يقدرون يدخلون
ويساعدون اللي بداخلها ...
ليان من غير شعور ركضت للمكتبه وهي تدف اللي قدامها وتصرخ بأسم*
مشـــــآعل ...
((وهي ماتدري ان أختها برضو داخل !!!! ))
ليان لما وصلت الباب راح تدخل بسرعه صقر مسكها بقوه وهو يهديها ..
بس ليان تبكي من قلب وتحاول تفكه تبي تدخل للمشاعل اللي مامداها توها تشوفها الا*
وتروح منها بهالبساطه مره ثانيه .. لا ماتقدر تتحمل ..
-(وهي تاحول تفك يدين صقر منها .. تبكي وتصارخ عليه :~ فجنيييي اقولك فجني ..
ماتفهم انت ماتفهم اقولك فجني ... مشاعل داخل مشاااااااااااعل ...

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:29 AM
مشــــــــــــــــــــــــآآآآآعل .. آآآآآآخ مشاااعل ... مشاعل وينج مشاااعل طلعي ...
((راكان استوعب انه واقف بدون مايسوي شي ..
ومستغرب أكثـــــــــــــــــــــر ان الكل واقف يتفرج وبس ...
راكان ماقدر يمسك روحه ...
بسرعه راح للمكتبه ودنق راسه بقوه ثم دخل بشكل انتحااااري ...
طلال انصدم من راكان اللي باع نفسه للنار بسهوله عشان ينقذ اللي تقول
عنها ليان .. مشاعل ...
((بنفس الوقت طلال كان يطالع ليان باستغراب وهو متوقع انها تولين ...
راح عندها وقال :~ تولين !!!!!
(بس ليان ماعطته وجه وهي تبكي من قلب وتحاول تفك نفسها من بين يدين صقر اللي ماسكها بقووووه
مايبيها تروح وتتركه .... خايف عليها أكثر من نفسه ...
-(صقر أخيرا ماعاد تحمل ليان تبكي بهالشكل الجنوني ... التفت على طلال
وقال :~ امسكها عدل واللي يعافيك لا تتركها ابدا تدخل بهالنار ...
((طلال مافهم شي بس مسكها ....
صقر بسرعه وهو يطالع ليان وكأنه خايف تكون هذي آخر مره يشوفها فيه ...
بلع ريقه وهو يقول بصوت واطي ويطالعها ...
عشانج مستعد أموت وأخاطر بحياتي .. ولا اشوف دموعج ...
((بسرعه دخل للمكتبه اللي بدت تطلح أخشابها من النار ...
((بغرفــــــــــــــــــــــة الاداره ماعاد قدرو يتركون هالسالفه اللي برا لأنهم
للحين موب مصدقين ..
بس حصو ان الصفارات للحين ماسكتت وحتى الصراخ ...
الكل طلع بسرعه من الغرفه ... بس كانت الصدمه لهم لما
شافو الكل يطلع من المبنى وحتى المبنى صاير فاااضي ...
معقوله هالمره جد !!!!
أميره شمت ريحة نار ... والباقي برضو لأن الريحه كانت
قوييييييه ...
لما راحو من جهة المكتبه حسو بدخاااان كثير يطلع منها ..
لما وصلو كل واحد وقف مجمد مكانه موب مستوعب اللي يصير قدامه ..
النار تشتعل بشكل موب طبيعي ..
((فيـــــــــــــــــــــــــــصل مايدري ليش جس بقلبه يعوررررره
ويبي يدخل ويساعد اللي داخل المكتبه ...
بسرعه بحركه غير الراديه منه دخل للمكتبه ...
-(أميره صرخت بخوف :~ فيصـــــــــــــــــــــــــــــل لا تتدخل ...
((شوي بدت دموعها تنزل وشلة فيصل مساغربين من ردة فعلها ..
-(أميره وهي تركض للمكتبه وتنادي على فيصل ...*
بس ربع فيصل مسكوها ويحاولون يهدونها ..
طلال مايدري ليش متوترررررر مرررره للفكرة ان تولين بين يدينه ماسكها بقووه
وجسمها لازق بجسمه غصب عشان ماتفلت منه ...
حس بضيييقه وكبته جوآ صدره وده يبتعد عنها بس مايقدر*
يخاف تفلت وتروح للمكتبه ...
مستغرب لأنه أول مره يشوف تولين بهالحاله من الضعف ...
حتى وهو ماسكها حاس انه ماسك عصفور مو بنت ...
مرررره جسمها ضعيييييف ...
((داخل النار كانت تشتعل بشكل غير طبيعي ...
راكان وصقر وفيصل جوآ ...
راكان كان منزل راسه ومدنق عن النار ويدور على أي شخص جوآ ...
صقر كان يكح بقوه وكأنه دخل نفسه بمشكله ماهو قدها أبدا ...
فيصل لازق بالجدار ويمشي بحذر وهو مسكر بيده على فمه وأنفه ...
شاف تولين من بعيد طايحه عالأرض بدون أي حركه ...
بسرعه وبروعه بيروح يساعدها وبحركه منه غبيه ظرب في خشبه تشتعل نااار ...
صرخ بقوه لأن النار حركة ساقه ...
((اللي خارج الكتبه سمعو صرخته ...
أميره حست انها راح تدوخ من بعد صرخة فيصل اللي متأكده انها
صرخته ...
من غير شعور طاحت على فهد ....
فهد بصدمه كان واقف يطالعها مايدري وش يسوي ...
برهوم مسكها بسرعه وهو يحاول يصحيها ..
-(برهوم بغضب :~ شلون يعني ماتبي تساعدني ولا شلون .. شلها وياي نطلعها برا
الكتمه والدخان ..
-(فهد بخوووووووووووووووف وصوت يرتجف :~ بسـ ببـ .. بس فيصل جـ جوآ ..
-(متعب ساعد برهوم وهم شايلين أميره للبرآ ..
لما طلعو برا لقو الكل واقف وهم مرتاعين ...
ريم لما شافت ان اللي طلعو موب مشاعل ... ركضت للداخل وهي تبكي وتنادي على مشاعل ..
عبادي لما شاف ريم دخلت .. ولا لقى فيصل مع براهيم ومتعب ..
ركض للمتعب وهو يقول بخوووف :~ وين فيصل !!! والباقي كلهم وينهم !!
-(برهوم بضيقه :~ ماأدري بس فيصل دخل جوا النار و.. وسمعنا صراخه
بس ماقدرنا ندخل لأن النار سكر عالباب ..
(عبادي وقفت الدنيا قدامه ...
بلع ريقه وحاس ان رجلينه ماتقدر تتحرك من الصدمه ...
يطالع المبنى بس مايقدر يتحرك ... الصدمه خلته يجمد مكانه ...
((نرجع للداخل المكتبه ...
راكان لما سمع صراخ فيصل من الجهه الثانيه ...
تقدم بيروح له بس طاحت خشبه قدامه كلها نار قويه ...
بلع ريقه اللي جف ..
صقر كان قريب من جهة فيصل ...
بسرعه تقدم للجهة فيصل ...
لما وصل له فسخ جاكيته وهو يحاول يطفي النار اللي على ساق فيصل
يحاول يشيل فيصل .. بس فيصل دفه وهو يقول بصوت عالي*
عشلن يسمعه :~ روح ساعد البنت هذيك اللي عالأرض .. بسرعه ..
بســــــــــــــــــــــــــــــــــرعه ...
((فيصل مايدري ليش لهدرجه خايف على ذيك البنت ... وبشكل غيير طبيعي للدرجة
انه نسى نفسه والنار وتقدم لها .. بس كانت النتيجه ان ساقه احترقت ...
صقر يحاول يتقدم للتولين بحذر ...
من جهة راكان ينادي اذا فيه أحد يسمعه عشان يناديه ويعرف وينه !!
تذكر ليان تنادي بأسم مشاعل عشان كذا بدى ينادي بأسم مشاعل ..
-مشـــــــــــــــــــآآآعل ..!!! مشاعل تسمعيني !!!
مشاااااعل ...
-(مشاعل كانت ماسكه كتابها الصغير بقووووه للصدرها*
وواقفه بالزاويه وهي تطالع النار بدون أي حركه ...
بس حست ان أحد يناديها .... بسرعه ردت بصوت عالي :~
انا هنيييييي .... أن هنييييي ..
-(راكان سمع صوتها والتفت عالجهه اللي هي فيها ... راح لها بسرعه وهو*
يسحب روحه عالأرض الحاااااااره ...
أصابعه وأطرافه تحترق من الحراااااااااره بس يحاول بأقصى ماعنده
انه يتحمل هالآلام ..
((الكــــــــــــــــــــــــــــــــل بالخارج مقهوووور لأن المطافي للحين ماوصلت ..
وهم خايفين عاللي داخل ..
ريم لما وصلتهم وهي تبكي ..
بسرعه وهي تضرب الدكتور عماد :~
انت ليش واقف .. ادخل وساعد ميشو ... انت ليش جذي واقف لييييييييش..
ماعندك احساس تكون واقف جذي !!!! أحد يدخل ويساعد ميشو .. آآآآآه ياميشو ..
ميشوووووووووووووووووو ..
((جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ...
باقي شلة مشاعل دخلو وهم يحاولون يهدون ريم ..
كل وحده منهم تمسح الدموع وهم خايفين على مشاعل ..
عبادي توه يحس بروحه ... دخل بسرعه وهو يركض للمكتبه ..
جى بيدخل المكتبه بس الدكاتره مسكوه وهم بقلوبهم*
.. يكفي اللي داخل متوهقين ويمكن يكونون ماتو !!!
((داخل ...
صقر لما وصل تولين ... لف وجهها له بس حس بصدمه ...
ليان قدامه موب وحده ثانيه ...
استغرب كيف .. ليان برا شلون دخلت !!!!
صقر ماقدر يستوعب لأنه توقع ان هذي ليان ..
صرخ بأسمها وهو يضرب وجهها ويناديها ..
-ليااااااان اصحي لياااااان ..
((شوي حس بدموعه تنزل بشكل غير متوقع ...
ليان قدامه بدون أي حركه ... يعني كيف ماتت !!!!!
-لا ليان قومي قوميييي ليـــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ...
((حس بقوه جته مايدري كيف ... شالها بسرعه واتجه للباب ونسى حاجه اسمها فيصل
مايقدر يمشي من رجله ...
لما وصل الباب مايدري شلون حذف نفسه من الباب للبرآ النار ...
((الكل كان يراقب الباب اللي مايشوفون منه غير النار يطلع منها ...
بس انصدمو من صقر اللي تشتعل ملابسه نار بسيط لأنه رمى روحه على النار عشان
يطلع من المكتبه ..
((البعض منهم كان يحاول يطفى النار بكم سطل مويه بس النار مو راشه توقف ..
لما شافو صقر وتولين عالأرض عليهم نار بسيط ..
بسرعه كبو ليهم المويه وطفت النار بسرعه ..
((ليان ارتعشت لما شافت صقر وجهه اسسسسسود ومافي شي باين فيه ..
ومعاه بنت ..!!! بس هذي موب مشاعل !!
مشاعل شعرها بوي وماتلبس عبايه !!!
طبعا عباية تولين نصها محترقه ومتشققه ..
والطرحه مو على راسها ...
شعر تولين طوووووييييييييل .. بس الحين أطرافه احترقت ...
ليا ندفت طلال وراحت للتولين وصقر ...
ليان ماتدري ليش قلبها يرتعش خووووووف على هالثنين اللي قدامها ..
وهي جالسه عند صقر وتقول بصوت واطييي بين دموعها :~ صقر*
انت بخير صقر تسمعني !!
((صقر مافتح عيونه !!!!!!!!!!!!!1
مافيه أي حركه ..!!!!!!!!!!!!!!!
شكله يخوووووووف كيف الأسود مغطيه ...
ليان بدت دموعها تنزل بمجرد تذكرت أمها ماتت..!!!!
بسبب هالشخص اللي قدامها ...
كرهته .. حقدت عليه ... بس الحين ماتبيه يموت ..!!!
رغم هو سبب تعاستها ..
مــــــــــــــــــآت مثل أمها !!!!
مستحيــــــــــــــــــــل ...
طـــــــــــــــــــــــــــــــــلال واقف مصدووووم
من اللي يشوفه قدامه ...
تولين هذي اللي عالأرض ولا هذي اللي تبكي !!!!!!
يحاول يستوعب اللي قدامه ..!!!
نسختين قدام عيونه ...!!!!!
تقدم بخطوات متردده ...
جلس عند تولين .. مد يده لليدها يبي يتأكد هي ماتت ولا لا !!!
طلال ماتحمل الوضع انه يفكر اذا هذي تولين او هذي اللي تبكي وكانت بين
يدينه ... شال تولين بسرعه وطلع برى المبنى رايح للسيارته ..
الكل كان برى المبنى ...
لما طلع الدكتور طلال ... الكل انصدم منه وهو شايل بين يدينه بنت ...
جوجو كانت واقفه من بعيد ...
بس حست بغيرررره وهي تشوف طلال بين يدينه بنت وشكله مررره خااايف عليها !!
لما شافت شعرها عرفت ان هذي اكيد تولين ...
بسرعه ركضت عنده وهي تقول :~ طلال تولين شفيها شصار عليها !!
((طلال مارد عليها وركب السياره بسرعه ثم راح ...))
جوجو واقفه منصدمه من اللي صار ...
كيف ان طلال خطيبها سفهها عشان تولين ...
وكل ماتذكرت وجهه وهو خااااايف حست بنار تشتعل بقلبها ...
رغم انها بنفس الوقت شايله هم تولين لا يكون فيها شي وهي ماتدري ...
كان ودها تروح معهم بس طلال مالقاها وجه وكأنه مادرى اصلا بوجودها
وانها تحاكيه ..
وفعلا طلال كله يفكر بالشبه اللي كان قدامه قبل لحظات ...
وكيف كان الوضع مرررره مخيف وهو يشوف تولين يمكن تموت لو مايلحق عليها ..
((نرجع للداخل المكتبه ...
فيصل يطالع النار بعيون نص مفتحه ....
حاس ان الدخان خنقه بشكل غير طبيعي ...
يزحف وهو يحترق ألم من ساقه اللي احترقت ...
بسرعه راح لجهه مافيها نار قوي ...
وهو يزحف بصعوبه ...
بسرعه شق بنطلونه بخشبه ...
لما طلع ساقه اللي محترق ..
مد يده للساقه بس حس بدواااااااااااااااار لما زلقت يده بجلده المااايع ..
فيصل زياده على ألم ساقه ...
حس بألم موب طبيعي رجع له بجمبه ...
مرضه اللي مايدري للحين شنو ... وخايف يروح يشوف شنو هالمرض اللي يزيد
معه كل مره ومره ..
خاصتا هالمره صاير بشكل مو طبيعي ..
فيصل كان رافع راسه يقاوم كل هالآلآم ...
طاح راسه بقوووه على خشبه بالأرض ...*
غاب عن الوعي وراسه ينزف من الخشبه الحاده وكيف طاح عليها بقوه بسبب الدوار
اللي ماقوى منه يرفع راسه أكثر ويقاوم ..
((من جهة راكان ... لما وصل للمشاعل ...
وقف يطالعها زين لأنه تذكرها ...
حس بشمئزاز منها بس حاول يبعد كرهه لها ويساعدها عالأقل
هالمره وبس ...
لما تقدم منها ...
هي بسرعه قالت :~ اقدر أطلع روحي موب محتاجه مساعدتك ..
((بنفس الوقت كل واحد منهم مخنووووق من الدخان ويصب عررررق من
الحر اللي حواليهم ...
راكان موب فاضي لها وتسوي روحها قويه قدامه عند الموت اللي يمكن يجيهم
بأي لحظه وهم بهالمكان ...
بسرعه سحب يدها ومسكها بقوووووه ..
مشاعل دفته بقوه من جهة النار وهي تكررررررررره أي شاب يلمسها ..
-(صرخت بوجهه :~ قلت لك ماحتاي مساعدتك ...
-(راكان كان بيطيح عالأرض من جهة النار .. بس بسرعه تسند بيده
عشان مايطيح على خشبه صايره مثل الفحم اللي مطفيه النار منه
بس صايره حمرررررا مولعه ...
راكان عض شفايفه بقوووووووووه للدرجة انها تمزقت من قوة الألم ..
رفع يطالع يده بسرعه .. بس أحترقت بسبب هالعنيده اللي قدامه ..
راكان بهاللحظه وصصصصلت معه ...
تقدم بيمسكها بس شاف خشبه بتطيح على مشاعل ...
بسرعه سحبها له عن الخشبه اللي تشتعل نار وطاحت على نفس المكان
اللي كانت فيه مشاعل ...
مشاعل رغم عنادها الا انها خاااايفه ...
فتحت عيونها ببطئ ... بس ماحست الا بشخص ضامها بقوووه وكأنه يحميها بأي
شكل ...
حست برجفه تسري بجسمها كله ...
راكان ماأهتم للهالوضع المخجل .. بس هامه يطلعون من هالنار وبعدين كل واحد بطريقه ..
بسرعه سحبها وهو للحين ماسكها لقوه ..
بس الغريب انم يشو للحين ماقاومت وقاحته وهو ضامها بقوه له ..
لما وصلو للباب ..
راكان جذبه شي ... لما التفت لقى فيصل طايح بآخر المكتبه وبينهم نار تشتعل ..
التفت على ميشو ثم رد يطالع فيصل ....
-(قال بصوت عالي للميشو :~ غمضب عيونج ونزلي راسج ..
((ميشو سوت نفس اللي قاله لها .. بحركه من راكان دف ميشو بقووووه للخارج
باب المكتبه ...
ميشو وهي عالأرض برا المكتبه وبرا النار كله ..*

علطول التفتت جمبها تدور راكان ..!!
بس انصدمت لما مالقته جمبها وكأنه ساعدها بس هو بقى داخل
عشان يساعد الولد اللي شافوه بآخر المكتبه ..
الكل لما شافها كبو عليها مويه بسبب النار البسيط اللي عليها ...
ميشو موب مستوعبه شجاعة هالشاب اللي انقذها !!!
((ماتدري انه دخل عشانها ...))
مجمده مكانه وهي تتذكر راكان ...
بسبب راكــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
ميشو غيرت نظرتها للكرهها للشباب ..
صحيح تكرههم للحين ... بس هذا ماتدري ليش تأثرت فيه من بعد اللي سواه
لها ..
ريم لما شافتها بسرعه وقفت وهي تركض لها وتبكي :~
ميشوووووو ...*
ضمت مشاعل وهي تبكي ... بسرعه كل صاحبتها يسحبون مشاعل ويضمونها
بقوووه وكانهم ماتوقعو رجوعها لهم ..
بس مستغربين شلون طلعت بهالطريقه للوحدها ...
الكل توقع انها هي اللي طلعت روجها بروحها ولا أحد انقذها ...
((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــه وصلت الاسعافات والمطافي ...))
شالو مشاعل اللي للحين مجمده مكانها وبس تفكر براكان ...
((بالداخل ...
راكان وهو لاااازق بالجدار عن النار يبي يوصل فيصل ..
خاس بألم مو طبيعي من يده اللي احترقت بسبب مشاعل ...
وأخيرا وصل للفيصل بعد وقت طويل وكيف يبعد عن الأخشاب اللي تطيح من كل جهه..
رفع جسم فيصل بصعووووبه بين يدينه ولف بيروح للباب ...
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
طاحت خشبــــــــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــــــــــره*
مولعـــــــــــــــــــــــــــه نــــــــــــار ..
عليهـــــــــــــــــــم ...
$$ صمــــــــــــــــــــــــــــــــــت بداخل المكتبه..
ولا وجود للأي حركه ..$$
فهــــــــــــــــــــــــل ياترى هذا مايدل ..$$
على كارثــــــــــــــــــــــة تنتظرنــــــــــــــــــــآ بالبارت القـــــآدم !! .. $$

بتأكيـــــــــــــــــــــــــــد سوف نعلم بكل تساؤلاتنا في البارت الثاني
من الباب السابع ..$$
انتظروني بأحداث وتطورات جديده ...$$
أحداث قد لا تتوقعونها مهما فكرتم فيهــــــــــــــــــــآ $$
كمـــآ عودتكم ,فديت هيـــونه ..على المفاجئــــــــــــــــآت ..$$
$$ وأحداث غير متوقعه __^ ...&&

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:34 AM
البـــــــــــــــاب السابع ...
الفصـــــــــــــــل الثاني ...
((بالخـــــــــــــــــــــآرج ...
الكل سمع صوت اللي انهد ...
كان صوته عالي ...
ميشو حطت يدها على فمها مرتاعه وبنفس الوقت حست بخوووف*
سحبت نفسها من رجال الاسعاف ورجعت للجهة المكتبه ...
عبادي بهاللحظه جن جنونه على اللي ماسكينه ...
لما دفهم بيتحرك ... الا ورجال المطافي قامو بشغلهم ...
الكل حاط يده على قلبه خايفين على اللي جوآ ...
ميشو تذكرت حادث صار لها لما كانت صغيره ...
نزلت راسها بسرعه بخوف وهي تدعي من قلبها للي جوآ ..
بس عقلها كان مع راكان ...
ماتبي تعترف انها بس تدعي له ... فدعت للي داخل موجود ...
بنفس الوقت حست بقلبها ينقبض بمجرد فكرة انها ماتصلي أبدا ...
.. وعمرها ماقد رضت ربها
بالعباده ...*
تجاهلت انها ماتصلي وصارت تدعي الله اللي عمرها ماقد رفعت يدينها
ودعت ربها اللي خلقها للعبادته ...
((وهذا بسبب عدم التوجيــــــــــــــــــــه من الأهل عندها ..!! ))
وقفت لما شافت النار طفت كلها ...
ومافيه غير الخراب والدخان ...
الكــــــــــــــــــــــل سكت ...
ماعدا دقات قلبهم اللي تعلآ أكثر وأكثر ...
للحظات والكل ينتظر رجال المطافي يطلعون ...
يطالعون الباب بخوووووف ...*
شوي الا وطلع رجالين بشخص واحد فقط ....
شخــــــــــــــــــــــــــــــــــــص واحد فقط !!!!!!
راح تتسائلون وين الثاني ..!! ومنهو هالشخص اللي نجى ..!!!
عبادي وفهد وباقي الشله بسرعه راحو للرجال يطالعون منهو هذا اللي نجى ..
بس للحظه الرتاحو لما شافو فيصل ...
فيــــــــــــــــــــــــــــــــــصل !!!
يعني راكان مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت !!!
((ميشو شافت الابتسامه والحزن على وجيههم ...
تبي تعرف مين هذا ...
بسرعه بعدت صاحباتها من قدامها وتقدمت للشخص اللي على الأرض
ورجال الاسعاف بياخذونه ...
بس الصدمـــــــــــــــه لما شافته شخص غير راكان ...
يعني راكان.................... !!!!
الكل مرتاح للوجود فيصل ... ونسو الشخص الثالث اللي هو راكان ...
ابتعدو والصاله صارت شبه خاليه لما راحو بفيصل للسيارة الاسعاف ..
ميشو حست بأطراف يدها بااااارده ...
التفتت على رجال المطافي ...
بسرعه راحت لهم وتساؤلات فوقها تبي لها جواب ...
نطقت بصعوبه :~ مالقيتو غير هالشخص !!!!!؟؟؟
(( عقدو حواجبهم وقال واحد منهم :~ مافيه غير هذا ... مالقينا شخص غيره ..
(( صاحبات ميشو يطالعونها بتعجب !!! ...
ميشو بدت النار تشتعل بقلبها على هالرجاجيل اللي قدامها ...
بنسبه لها ... مامنهم فايده بالحياه غير الألم ...
دفت اللي قدامها بقوه وهي تقول بغضب :~ ماتفهم انت !!!! فيه واحد داخل ..
روح ساعده ..!! رووووح طلعه ماتفهــــــــــــم ...
غبي انت ..!!! أنت شنو !!!! اقولك فيه واحد داخل واقف لي انت واللي وياك جذي بدون حركه
..!!! اقولك فيه واحد داخل ...
-(حست انهم ماعبروها وكأنهم متأكدين انو مافيه أي أحد غير فيصل ..
بدون شعور عطت اللي قدامها كف قوي يعبر عن كل الغضب اللي بقلبها ..
ولو بيدها طلعت الحره كلها عليه بالظرب ...
دفته من قدامها وبسرعه دخلت للمكتبه وهي تدور بعيونها على راكان !!
ترفع الأخشاب وتدفها من قدامها بصعووووبه ...
توسخت من الخشب اللي صار فحم ..!!
تتنفس بقوه وهي تحس بداخلها توتر غير طبيعي ...
يدها بدت ترتجف لما فقدت الأمل انها تلاقي راكان ...
شوي ماعاد صارت تقدر تشيل الأخشاب وتدور على راكان ...
فقدت الأمل ... جلست على الأرض المتسخه وهي تنتفض ..!!
ماتدري ليش تنتفض رغم انو المفروض تحزن ...
بس حاسه بخوف بدل الحزن ..!!!
حاسه بالرتجاف من أعلاها الى نهايتها ...
تذكرت كيف ساعدها وكيف خاطر بعمره عشانها ... ثم خاطر بعمره
عشان الشخص اللي طلعوه ...
بس هو !!!!
ماتدري وينه عشان تعرف اذا هو مات او لا !!!
((صاحبات ميشو ماهان عليهم يتركون ميشو بهالحاله ...
بسرعه دخلو معها ...
بالخارج صارت الصاله خاااااليه من أي شخص ....
-(سوسو بصوت عالي :~ ميشووو وينج !!!
-(ريم :~ ميشووو تسمعيني !!!
-(ليندا :~ ميشووووووو ...
-(مهاوي :~ مشااااااعل ..مشــــــــــــــــــــآآآعل !!!
-(ريم بخوف وهي تطالع صاحباتها :~ مشاعل لا يكون صار لها شي ..!!!
-(سوسو حست بقهر من ريم ثم قالت :~ لا تتفاولين عليها !!!
-(ريم ببرائه وخووووف :~ بس مشاعل ماترد ..!! يعني يعنـ ...
-(ليندا بدون شعور عطت ريم كف محترم وقالت بغضب :~ انتي هيه !!
صاحيه ولا شنو !!!! بدل ماتدورين ويانا عالبنت قاعده تتفاولين عليها بالشر !!!
-(ميشو سمعت اصواتهم بس ماتدري اصلا وش يقولون .. أو بالأصح ماهتمت .:~
بناااات انا هني ...
((بسرعه الكل التفت على جهتها بآخر المكتبه وشكلها يرثى له ..
الكل راح لها الا ريم حاسه بضيقه من ليندا لما عطتها كف ...
هذا لأن ريم جدا حساااسه ...
لما وصلو ميشو البنات ..
-(ميشو :~ بسرعه دورو على شاب هني ... بسرعه دوروه من تحت
هالأخشاب ...ساعدوني ... بليز يالله بسرعه ...
انا مستحيل اطلع الا وهو وياي ...
متأكده انه هني انا متأكده ...
-(سوسو :~ ميشو بس رياييل المطافي يقولون انو مافي أحد !!!
-(ميشو بغضب :~ اذا بتدورون وياي راح اكون شاكره لكم ..!!
بس اذا ماتبون باللعنه ...
((ثم لفت وبدت تدور مره ثانيه ...
ليندا بسرعه راحت تدور بالجهه الثانيه .. شوي الا ومهاوي والباقي راحو يدورون
معاهم ...
سوسو ماهان عليها ماتساعد ميشو وباقي البنات ...
فراحت تدور عليهم ...
أما ريم اللي كانت بعيده عنهم طلعت من المكتبه متضايقه وبنفس الوقت حزييينه ..
البنات صعب عليهم الوضع لأنهم تعبو وماحصلو شي !!!
جلست ليندا وهي تقول بتعب :~ ياربي خلاص انا صج تعبت ....
-(جلست معها مهاوي :~ وأنا ماعاد فيني حيل ادور أكثر ..لأني متأكده مافيه أحد !!
-(باقي البنات جلسو ماعدا ساره اللي ظلت تدور مع ميشو بالجهه الثانيه ..
لكن للحظات ساره ماعاد تحملت التعب والصبر فجلست وهي تتنفس
بتعب ... وتقول بصوت عالي للميشو :~ ميشو صدقيني مافيه أحد وانتي تتوهمين ...
-(مشاعل ماردت على سوسو وظلت تدور ...
راحت للجهه الثانيه رغم تعبها ونفسيتها اللي كل مالها تسوء أكثر وأكثر ...
وقفت عند خشبـــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــره ..
لما لمستها حست بحراره فيها خفيفه ...
سحبت خشبه غيرها وحاولت ترفع الكبيره بالخشبه اللي معاها ...
بصعوبه مالت الخشبه شوي بالجهه الثانيه ...
بس كانت الصدمه على مشاعل لما شافت شخص ماتدري منهو*
ظهره محترق ومايبين منه غير الدم والحرق المقزز ...
حست براسها يصدع من هالمنظر المقزز ...
لفت عيونها عن ظهره وبسرعه حاولت تسحبه بقوووه ...
ماقدرت تسحبه فقالت بصوت كله تعب واصرار :~ بناات تعالو ساعدونييي ..
((البنات بسرعه راحو لها باستغراب ...
بس انصدمو لما شافو الشخص اللي تحاول تسحبه ...
مهاوي شهقت بقوووووووه وهي تطالع ظهر راكان ...
الباقي التفتو على ظهر راكان ونفس الموال كل وحده شهقت بروعه ...
ليندا ماقدرت تستحمل .. علطول جلست وهي ماسكه راسها لا تطيح
من الدوران اللي حست فيه من هالنظر المؤلم والمقزز ..
-(سوسو بخوف :~ ليندا انتي بخير ..!!!
((ماقدرت ترد من هالمنظر اللي حست بالدوار بسببه ...
ماحسو الا بمهاوي طاحت على الأرض فاقده الوعي ...
باقي البنات لفو عن منظر راكان المؤلم وهم يحاولون يصحون مهاوي ..
-(ميشو حست بقهررررر وغضضضب من صاحباتها ...
صرخت بقوه وهي تقول :~ يالـ ##### بتساعدوني ولا شلووون !!!
((البنات بخوف لفو عنها مايبون يقربون من راكان اللي مايدرون اصلا وش بقى فيه ماأحترق*
-(ميشو بهاللحظه صارت تسب وتلعن وهي تحاول تكبت القهر اللي بداخلها*
من البنات ...
ريم جت ميشو وهي معقده حواجبها وتحاول ماتطالع هالشخص
اللمحترق بيد ميشو ...
-(ريم برتباك :~ انا بساعدج ... يالله خلينا نطلعه ..
((ميشو طالعت صاحباتها بحقد ثم لفت وبدت تحاول تسحب راكان مع ريم
اللي واظح من يدينها ترتجف ومغمضه عيونها ماتبي تطالع راكان ابدا ..
لأنها متأكده لو تشوف راكان راح تفقد الوعي الثانيه ...
الكل عكس قلب ميشو القاسي ..
صحيح حست بدوار بس قلبها وقسوته قدر يتجاهل هالمنظر المخيف والمؤلم*
وماتفكر غير انها تساعده مثل ماساعدها ...
ريم رفعت يدها بتمسك راكان زين وتسحبه ...
بس ماحست الا بجسمها يقشعر من اللي لمسته بكف يد راكان اللي محترقه بسبب ميشو..
فتحت عيونها بخوف وصرخت لما شافت ظهر راكان بالصدفه ...
لفت بسرعه وجلست وهي تحبس دموعها وتمسك راسها بخووف ...
ميشو حالتها ماتنوصف ...
مقهوره وحاقده على صاحباتها وبنفس الوقت خايفه على راكان ...
بدت تسب وتلعن كعادتها ..
ماقدرت تطلعه وهي كل مالها تحس بصبرها راح ينفذ وراح تفقد الأمل ..
صرخت بقوه بصوتها اللي واضح عليه الغضب :~*
اطلعوووووو اذا ماتبون تساعدوني .. اطلعو يالـ######
اطلــــــعووووووووووووووو*

((ساره وقفت بهاللحظه وبسرعه راحت للخشبه وحاولت ترفعها ..
ليندا بعد ماتماسكت من الألم اللي براسها من الدوار .. تقدمت وهي تساعد
سوسو بالخشبه يرفعونها عن جسم راكان الثقيل ...
باقي البنات ساعدو سوسو وليندا ...
ماعدا مهاوي اللي للحين توها صاحيه من بعد مافقدت الوعي للثواني ..
بس ماقدرت توقف على رجولها ...
ريم وقفت وهي تحاول ماتطالع راكان ابدا .. هي وباقي البنات مايبون
يطالعون راكان ابدا بسبب حرق ظهره ..
ميشو بلعت ريقها اللي جف ..
-(البنات مع بعض :~ واحد ثنييييين ثلاثــــــــــه ..
((بكل طاقتهم رفعوا لخشبه بس شوي وهذا اللي قدرو عليه ...
بس ميشو بهاللحظه قدرت تطلع راكان من تحت الخشبه ...
لما طلعته بسرعه لفت وجهه لها تبي تتأكد هو راكان ولا لا ...

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:36 AM
نغزها قلبها بقوه لما شافت راكان قدامها ...
الغريب واللي تعجبو منه صاحباتها انها جمدت مكانها وهي تطالع
وجه راكان وهو متمدد عالأرض ...
بس تطالعه بدون أي حركه ...
-(ريم :~ ميشو خلينا نوديه للمستشفى نتأكد هو حي أو ميت !!!
-((ميشو ماسمعت ريم بس سرحانه بوجه راكان ..
-(مهاوي :~ ميشووو ميشوو ..
-(سوسو بصوت عالي :~ ميــــــــــــــــشووووو ...
((رفعت عيونها بخوف وهي تقول :~ هيه انتي شفيج تصارخين !!!
-(ليندا :~ شفيج مجمده جذي خلينا نوديه للمستشفى نلحق عليه ...
-(مهاوي :~ هذا اذا كان على قيد الحياه ..!!!!
-(ميشو التفتت على مهاوي بقهر بس مابغت ترد عليها وتضيع الوقت أكثر
من كذا ...
بسرعه قالت :~ طيب تعالو ساعدوني نشيله ...
((الصدمـــــه لما شافت البنات نزلو روسهم مايبون يقربون من راكان*
اللي جلد ظهرها محترق وكف يده محترقه .. ومايدرون وش بعد محترق ..
لأنهم عارفيين لو يقربون منه راح يدوخون بسبب المنظر المقزز ..
ميشو بهاللحظه كشرت منهم وقررت انها ماتبي أي مساعده ثانيه من أي احد ..
(( رغم ان جسم ميشو زي أي جسم بنت يكون ضعيف ومو على القوه نهائيا ..
بس ميشو من خلقتها بوي ... فصارت تحس روحها بوي مثل أي شاب ..
تحاول تكون اقوى من طاقتها الطبيعيه ...
رفعت راكان على ظهرها وهي تعض شفايفها تحاول تتمساك بطاقتها ..
بصعوهب قدرت تمشي وهي مدنقه بسبب راكان اللي جسمه ثقيل ..
ميشو بالويل قدرت توصل للبوابة الجامعه بتروح للسيارتها ...
لما وصلت وباقي صاحباتها بس يلحقونها وهم مصدووومييييين ..
من متى ميشو تهتم لو رجال يموت او يحيى !!!
من متى ميشو تساعد أحد بطاقه اكبر منها !!!!
حسو انها موب طبيعيه مع هالشخص ...
ريم حست بالضيقه على ميشو وحالتها اللي انقلبت بسبب اللي شايلته على
ظهرها ...
ميشو لما وصلت السياره مالقت المفتاح بجيبها ...
بدت تلعن وتسب المفتاح من القهر ...
شوي الا وطاح المفتاح من جيبها ...
دنقت بصعوبه وتعب وشالت المفتاح...
لما فتحت السياره ركبت راكان ورى على بطنه عشان الحرق اللي بظهره
ماتبي تسدحه عليه ...
بسرعه وهي تسوق السياره رايحه للمستشفى ...
تمنت من ربها يستجيب دعاها وهي تدري انها ماتصلي ...
بس تمنت من قلبها لو يستجيب ربها الرحوم للكل عباده الدعوه ...
-(ميشو بصوت واطي :~ يارب تشفي هالشاب يارب ...
يارب لا يصيب هالولد مكروه يارب ...
ساعده ياأرحم الرحمين ...
((لما وصلت المستشفى ...بسرعه رفعت راكان مره ثانيه على ظهرها ثم
دخلت المستشفى بعووووبه وتعب وبطئ ...
لما دخلت الكل شافها بمنظرها اللي يرثى له ...
الدكاتره جابو سرير متحرك وسدحو راكان ...
بس ميشو صرخت من غير شعور وهي تقول :~ لا لا تسدحونه على ظهره لا ...
((الكل انصدم من حركتها ...
بس استجابو للي قالته رغم انو عادي لو يسدحونه على ظهره بس مابغو*
يطولون السالفه ...
دخلوه للغرفة الطوارئ ...
ميشو وهي لا زالت تدعي ...
بسرعه وقفت واتجهت للمصلى النساء ...
دخلت للمسجد النساء بكل هدوء ووقفه جامده ونظرات تربك من يطالعها ..
يحس وراها شر هالبنت بمجرد النظر لها ومن شكلها الغريب والشاذ من المجتمع ..
تقدمت للبنت وقالت بهدوء وبلهجه فيها نوع من الأمر وصارمه :~
ممكن تصلين لي وتدعين للشخص بهالصلاة !!!
-(البنت كانت ملتزمه ... ابتسمت رغم وقاحة ميشو وشكلها اللي يمنع أي أحد
يتجرء ويكلمها ... كأنها ولد مو متربي حتى من شكله قدامها...
-(بصوت هادي ويدعو للطمئنينه قالت البنت بابتسامه :~ حبيبتي وليش ماأنتي تصلين
للهالشخص اللي يهمج ..!!! ودي افيدج .. بس صدقيني ماراح ترتاحين الا لما
تصلين بنفسج وتدعين لهالشخص __^..
-(ميشو عقدت حواجبها وبلعت ريقها اللي جف ...
أصلـــــــــــــــــــــــــــــــي !!!!! شلون وأنا عمري ماقد سجدت حتى للأحد !!
أصلي !!!! الرتاح !!! شلون يعني !!!
بس أنا ماأعرف كيف أصلي !!!! هذي شتقول شتخربط علي ...
-(ميشو كملت بنفس اللهجه الحاده :~ ممكن تصلين وتدعين له ...؟؟
-(البنت وكأنها فهمت من شكل ميشو اللي هذا كبرها ولا لبست عبايه وعدلت شكلها مثل
باقي البنات الخليجيات بحتشامهم واحترامهم ودينهم ..!!
ابتسمت وهي تقول :~ أول شي لبسي هالجلال ..
((ثم مدت الجلال لها وكملت تقول :~ وبعدها صلي مثل ماتعلمتي بالمدارس ..
((ميشو عقدت حواجبها وكأنها طفله ماتعرف أي شي عن دينها الاسلامي ..!!
رفعت راسها بقهر :~ شلون يعني ماتبين تصلين انتي ولا ..!!!
-(البنت كملت بكل احترام وابتسامه :~ انتي جربي بنفسج وشوفي شلون راح ترتاحين !!
-(ميشو تحس انه البنت تجرحها بس ماتدري ليه !!!
بس الأكيد بسبب انها ماترعف كيف تصلي بالضبط وكيف هي خجلانه من نفسها*
قدام هالبنت وكيف انها ماخجلت قدام ربها اللي خلقها للعبادته ...
ميشو بكل وقاحه :~ بالـ#### فيج ... انا الغبيه اللي أطلب من وحده
مثلج يالـ######...
((لفت بغضب وطلعت من مصلى النساء ...
الحريم كلهم مستغربين من هالبنت وبشكلها كيف داخله وحتى ماكلفت على روحها
وفسخت جزمتها ...
البنت ماتدري ليه حست بالحزن على هالبنت اللي واظح عليها ماتعرف ربها ..
-(أم البنت :~ يابنتي شلج بهالخواجات وهالأشكال اللي موب متربيه .!!!
-(البنت بهدوء وقلبها الصافي والأبيض بسبب التزامها بدينها الاسلامي :~
يمه هاي البنت وراها غموض .. بس حسيت من طريقتها انها متعرف حتى كيف
تصلي وهذا واظح لما ردت علي بوقاحه !!!
-يابنتي شلج بهالأشكال ... هاي اصلا واظح عليها وب عربيه .. ماشفتي شكلها*
وعيونها اللي مولعه بسم الله علينا !! يابنتي ماعليج من هالأشكال ..
لا أهلهم عرفو يربونهم ولا شي ... وتيين انتي تتمشكلين وياهم شلج !!!
((البنت ماقتنعت ابدا بكلام امها .. بس قالت :~ لو مابقلبها ذرة ايمان جان مافكرت
ان بالصلاة والدعاء للربها عشان هالشخص اللي حجت عنه !!!
-ماشالله وهي يعني تبي الناس يصلون عنها !! وبعدين هاي ماتبي تصلي الا عشان هالريال
وليشم اتصلي عشان ربها !!! ولله عالم ماأدري شلون تفكر !!!
((ميشــــــــــــــــو وهي بسيب الممر في المستشفى ... بس تيب وتلعن البنت
ماتدري ليش حقدت للهدرجه !!!!
تحس باهانه وجرح في قلبها ماتدري وش السبب ...
جلست على الأرض وهي تدعي من قلبها مايصير للراكان شي ...
$$ عندمــــــــــــــــــــآ نيأس ... نتجه الى ربنـــــآ بكل الأحوال $$
وهذا مافعلته بطلتنا الجديده .. مشاعـــــــــــــــــــل $$



ولكن ماذا عن بقية ابطالنا !!! $$
اذامارئيكم نرى ماذا حصل للتولين وطلال $$
((طلال متمدد على الكرسي اللي بسيب المستشفى في الممر ...
حاس انه تعب من اليوم الشاق بالنسبه له ...
ينتظر بس أي ممرضه أو دكتور يطلعون من الغرفه ...))
دق جواله ... رفعه بتعب ويطالع الأسم ...
جــــــــــــــــــوجــــــــــــــــــو ...
((عض شفته وهو يفكر فيها ...
أرد ولا لا !!!
طلال رد .. شنو اللي يمنعك ماترد ...
-(بصوته الخشن المعروف :~ آلو ...
-(جوجو تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ليش ماترد !!!
-(سكت شوي ثم قال :~ اقول جواهر .. دقي على أم تولين ... أكيد راح تقلق عليها ..
وقولي لها انها بمستشفى الـ............
-طيب مارديت على سؤالي ..؟؟
-جواهر موب وقته ... دقي عالحرمه وعطيها خبر ... يالله تبين شي ؟؟
-(سكتت شوي بضيقه ثم قالت بيأس :~ سلامتك حبيبي .. طمني على تولين ..
-انشالله يالله فمان الله ...
((جوجو تطالع جوالها بقهررررررررررر .. ضغطت على الجوال وهي تفكر
بتولين وطلال .... حاسه بغيره راح تقتلها ...
رفعت الجوال ودقت على خالتها أم تولين ...
-آلو هلا خالتي ..
-هلا بج ... شلونج يابنتي ..!!
-بخير عساج بخير ... اقول خالتي ...
-سمي يالغاليه ...
-سم الله عدوج ... آآآآآ ... بببـ ... بس بغيت اقولج عن .. عن تتـ ..
عن تولين ...
-توليــــــــــــــــن !!!! شفيها ؟؟؟
-خالتي حاولي تمسكين اعصابج شوي ... لأن تولين بالمستشفى ...
-المستشفــــــــــــــــــى ..!!! ليــــــــــــــش .. ؟؟
-آآآآ .... صار حريقه بالجامعه ... وهي كانت من الضحايا ...
-(حطت يدها على صدرها بخوف :~ بعد قلبي بنتي !!! ...
بأي مستشفى ..!!
-مستشفى الـ ..........
((رمت الجوال وبسرعه راحت للمستشفى وهي تدعي للبنتها بخوووف ...
غرقت عيونها دموع تحاول تكبتها بقدر ماتقدر ...
((من جهه ثانيه عند فيصل بغرفة الطوارئ ...
أصحاب فيصل كلهم على اعصابهم عند الغرفه اللي واقف واللي جالس ومنزل راسه*
بخوف ...
واللي يدعي للفيصل ... واللي يتذكر مواقفه مع فيصل ... وكل واحد وهمه ...
عبادي جالس عالكرسي بخوف وهو حاس ان دموعه خانقته تبي تطلع ...
فهد جالس بعيد عنهم يطالع عبادي ... وده يروح ويهون عليه ...
بس هو اصلا يحتاج من يهون عليه ...
تذكر أميره ... بسرعه راح للغرفتها لأنها للحين فاقده الوعي ...
لما دخل الغرفه ... لقى الدكتوره تبتسم له وتقول :~ هلئ هيا منيحه ...
بس لازم نتركا ترتاح شوي ... لحزات أكيد وراح تئوم متل أول ..
((بلع ريقه بتوتر ثم التفت على أميره اللي متمدده على السرير نايمه ...
بلع ريقه اللي جف ... ثم قال بهدوء للدكتوره :~ ممكن ايلس عندها شوي !!
-بس بليز ماتصحيها __^ ..
-انشالله ..
((طلعت الدكتوره ثم سكرت الباب بعدها ... فهد جلس بالكرسي اللي جمب*
السرير ... يطالع اميره وهو مسرح بوجهها ...
عقد حواجبه مستغرب من نفسه كيف قلبه يدق بسرعه ..
رفع يده ولمس صدره وهو يتنهد يبي يريح دقات قلبه اللي تزيد أكثر وأكثر وهو يطالع*
وجه أميره ...
ابتسم بحنان وهو يتذكرها كيف هي مرحه بشكل جنوني ...
يفكر قد ايش محظوظين احبابها ..!!!
أهلها .. اصحابها ... أي أحد هي تعزه ... قد ايش هو يحسدهم ...
مايدري ليش بهاللحظه تمنى لو يكون واحد من الناس اللي تحبهم ...
يفكر شلون قليل الناس اللي مثل روحها ... عمره ماشافها تظهر حزنها للعالم
وكأنها اسعد وحده بالدنيا !!! مايدري اذا جد هي سعيده او لا ...
((مد يده بالرتباك ... لليدها ... لمس أطراف اصابعها بس بسرعه سحبها لما سمع
صوت الباب فتح .. وقف متوتر بعيد عنها وصرف الموضوع وهو
يصب له مويه ...
جراح وأمه توهم داخلين ...
-(الأم :~ يمه بنتي ... أميره ...
-(جراح مسك كتوف أمه وهو يطمنها :~ يمه الرتاحاي .. انتي سمعتي شنو قالت
الدكتوره كيف هي بخير ... وقالت خلوها ترتاح ولا تصحونها ...
((فهد حس انهم ماحسو بوجوده .. عشان كذا حب انه ينسحب بدون مايحسون فيه ..
لف بيروح بهدوء بس المصيبه لما صدمت ايده بالكاس وطاح بالارض وانكسر ..
التفتو عليه بسرعه ..
فهد عض شفته وضاقت عيونه وهو معقد حواجبه ...
التفت عليهم ثم ابتسم بتوتر ...
جراح عقد حواجبه وش هالشاب اللي بغرفة أخته لحالهم !!!
بس قطع عليه افكاره أميره اللي صحت من صوت الكاس ...

فتحت عيونها وهي تنطق بصعوبه :~
يمه .... يمــــه ..
-(أم جراح بابتسامه ولهفه وهي تمسك يد بنتها بقوه وتطمنها :~ يمه بنتي انا هني يمج ..
-(بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~ يمه فيصل ... فيصل وينه !!
((فهد جمد مكانه لما سمع اسم فيصل ...
استغرب كيف هالبنت مهتمه للفيصل بشكل قوي ..
-(تدخل فهد بسرعه وهو يتجاهل اهتمامها بفيصل :~ فيصل بخير انتي بس لا تشغلين
بالج ... الرتاحي ..
-(جراح :~ منو هذا فيصل ؟؟
-(فهد بتوتر من جراح اللي نظراته تخوف :~ آآآآ ... هو رفيجي ..
وبنفس الوقت أميره زميله لنا ... فيصل من ضحايا الحريق عشان جذي هي تسأل
عنه ...
-(جراح بنفس الخشونه :~ وانت شنو تساوي عندها تو ؟؟
-(فهد تلعثم :~ آآآآ .. الحقيقه بس بغيت اتطمن عليها بما انها زميلتنا ..*

آآ يالله عن اذنك ..
((فهد بسرعه طلع من الغرفه وهو متوتر من جراح اللي يخوف وهو شاك في فهد ..
أميره نزلت دمعه منها وهي تقول للأمها :~ يمه ... ابي أطلع من هني ...
-(جراح بشك :~ ليش !!!
-(أميره سكتت ... بس أم جراح تدخلت وهي تقول :~ يابنتي لازم ترتاحين ...
-(أميره بتتكلم بس جراح قاطعها بصرامه :~ مثل ماقالت لج امي الرتاحي هني ولا عليج
من أي شي ثاني ..
((أميره تضايقت من تدخلات اخوها وشكوكه اللي واظحه بعيونه ...
وهي بعد ماتبيه يحس بأي شي يتعلق بفيصل ...
لفت وجهها للجهه الثانيه وهي تفكر بفيصل ..
نزلت دمعه حاره على خدها ...
وقلبها يردد أسم فيصل ...))
((طيـــــب ليــــــــــــــــــــــآآآن وصقــــــــــــــــر !!! ماعرفنا ايش صار عليهم ..
ليان وهي جالسه بصمت وبدون دموع ...
تفكر كيف وصل بها الحال انها تخاف من الموت يصيب صقر !!!
وهي اللي تكرهه ...*
متأكده انها للحين تكرهه .. بس ليش خايفه من الموت يصيب صقر ...
رفعت راسها على صوت طفل ...
-(محسن معقد حواجبه وهو يطالع ليان ثم قال بتعجب :~ شوبكي !!!
-(ليان عقدت حواجبها وهي تتفحص عيون هالطفل اللي قدامها ...
تحس هالعيون مألوفه لها !!!!!!!
بس ماتدري وين شافتها ...ابتسمت بحنان ثم قالت بصوتها المبحوح بالطبيعه :~
مافيني شي حبيبي ... وانت شنو تساوي هني !!!
-(برم شفته بملل ثم قال :~ وانا شو بيعرفني عن بابا .. هوا ياللي جابني لهون بسرعه !!
-(بابتسامه حنونه :~ طيب وين ابوك ؟؟
-(بغرور :~ مابعرف ... يالله عن ازنيك بدي روح لبابا ...
-(ابتسمت على شطانته ثم قالت :~ مو تو تقول انك ماتدري وينه ...
-(محسن رفع حاجبه بثقه :~ شو انا إلت هيك !!! ... عموما عموما يالله باي ..
-(ابتسمت له ثم عدلت حجابها وهي تطالع محسن وهو رايح ...
بس سمعت صوت مألوف لها ...
شكثر هي مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااق ه موووت لهالصوت ...
التفتت بسرعه للهالشخص ...
أكيــــــــــــــــــــد عرفتوه __^....

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:39 AM
-(عبدالمحسن :~ محسن تعال هني بسرعه ...
((محسن تضايق من قسوة ابوه هالمره ...
راح للعبدالمحسن ...
وماكان بالسيب الا محسن وعبدالمحسن وليان اللي جالسه وهي تطالع عبدالمحسن*
مصدومه ...
عبدالمحسن قدامها ..!!! موب مستوعبه ...
حست بشوووووووق كبيييييييييره له ....

وبهاللحظه نقدر نعبر عن مشاعر ليان واللي بقلبها في هذي الأغنيه للعادل محمود*
مدري محمود عادل (أخربط بأسمه__^)..


ابحكيــــــــــــــــلك عن أحوالي وابيكـ تشوف لي صرفـــــــــــه ..
خيالـــــــــــــــــــكـ دايم في بالــــــــــــي ... واحس بشي ماعرفه ..
وش احكيلـــــــــــــكـ وش افسر ...!!!
عن أحوالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وعن علومـــــــــــــي ...
كثر شوقـــــــــــــــــــــــي لكـ تصور ..
اشوفكـ حتى في نومــــــــــــــــــــــــــــي ...

تعب حالــــــــــــــــــــــــي وقلبي ضاق ...
يشيلكـ سر في صــــــــــــــــــدري ..
وأنــــــــــــــــــــــــا من زحمـــــــــــــــة الأشـــــواق ...
أخاف أمــــــــــــــــــــــــوت وماتدري ...
ومن حبـــــــــــــــــــــكـ وتأثيركـ ...
فوئادي ينبض بطـــــــــــــــــــــــآريكـ ..
صعــــــــــــــــــــــب ((يهــــــــــــــــــــوى أحـــــد غيـــــــــركـ ))
وهو ميــــت اساســــــــــاٌ فيكـ ..
وش احكيلكـ وش افسر ...
عن احوالي وعن علومـــــــــــــــــــــي ..
كثر شوقي لكـ تصور ...
اشوفــــــــــــــــــكـ حتى في نومـــــــــــــــــــي ...
++++++++++
++++++
++*





(( ليان وقفت وهي تطالعه وبنفس الوقت موب مصدقه عيونها ...
للدرجة انها مصدومه .. مالاحظت ان محسن ولد عبدالمحسن ..!!!
بلعت ريقها وهي تطالعه بعيون كلها شوق وقلب كله حب ...
((عبدالمحسن جلس على ركبه وهو يطالع محسن ويقول بحنان :~ جم مره بقولك
لا تبعد عني !!!
-(نزل راسه بدون مايرد ...
((تنهد عبدالمحسن بضيقه ثم التفت على غرفة صقر اللي للحين ماطلع الدكتور وطمنه ..
وده يدخل بنفسه بما انه دكتور بس خايف يترك محسن لحاله ...
عشان كذا قرر انه ينتظر مع محسن وبس ..
لما رفع راسه على الكراسي بيجلس هو ومحسن ...
استغرب من بنت طول الوقت تطالعه ...
التفت عليها بعيون تتفحص شكلها ...
بس ليان ماعطته فرصه يتفحصها زين ...
لأنها علطول التفتت من الجهه الثانيه ...
وبقلبها .....
ليان خلاص ..... مايحق لج تقابلين عبدالمحسن ..
انتي على ذمة ريال غيره ...
بس شذنبي ..... شذنب حبي يروح بسبب صقر ...
طيب ليش انا خايفه على صقر يموت !!!!
ياربيه وش هالحاله اللي انا فيها ...
(( بلعت ريقها اللي جف من التوتر ... مشت بكم خطوه وقلبها*
يقولها الرجعي للي تحبينه ... بس عقلها يحذرها من هالشي ...
كملت طريقها وهي تحس بقلبها مجروح بسبب صقر ...
شكر أكرهك ياصقر .... حرمتني من سعادتي ...
((عبدالمحسن معقد حواجبه من هالبنت الغريبه ..!!!
بس سرعان مانسى موضوعها وهو خايف على صقر اخوه الصغير ...
ليا نحست ان عبدالمحسن ماراح يروح من عند غرفة صقر ..
بس ماتدري انه جاي للمستشفى شان صقر ...
عشان كذا قررت انها ترججع للشقه أصرف لها من القعده اللي مالها فايده ...
طلعت للشارع وهي تطالع بوكها الخالي ...
بس فيه بطاقه للصرف ... معطيها صقر غصب عليها وبدون مايشاورها ..
كان يقول بأذن الله بهالطاقه راح تشترين كل شي تبينه قبل زواجنا بهاليومين ...
انا وياك راح نروح للأي مكان تبينه وراح اخليك أحلى بنت بهالدنيا ..
بس الأمور ماجت على هواه ...
التفتت تدور صراف ... بس ماحصلت ... ماتدري وش تسوي ....
جلست على الرصيف تحت هالشمس ...
حست بحر موب طبيعي ...
ودها تفك الحجاب ...
بس صار الحجاب جزء من روحها ...
ماتقدر تستغني عنه ...
للحين ريقها جاف ... تبي أي شي تشربه ...
بس ماحصلت ...
((من جهة عبدالمحسن ومحسن اللي جالس قدامه ...
-(محسن :~ بابا آي آم هانقري ...
-(عبدالمحسن تملل من اسلوب ولده وكأنه بنت موب ولد ..
طنشه عشان يعدل كلامه معه ..
-(محسن كرر نفس الجمله بالانقلش ...)
-...................
-(محسن طفش من ابوه ثم قال بصوت عالي وبوقاحه :~ شو ماعم بتسمع!!!
-(عبدالمحسن حس بقهر من تصرفات محسن ... والظاهر قدامه
طريق طوييييل علبال مايربي ولده عالاحترام والاخلاق ...
تكلم بلهجه صارمه يخاف منها محسن :~ جم مره قلت لك تحجى وياي عدل ..؟؟
-بس انتا ماعم بترود علي ..
-حسون جم مره بعد قلت لك لا تتحجى لبناني .. انت امراتي .. امرااااتي ..
-(من طرف خشمه :~ وإزا يعني امراتي ..!! خلاص انا بدي كون لبناني مابدي كون
امراتي ... كل واحد وحر بنفسو ... هيك آلت لي إمي ..
-حبيبي ماما اكيد ماتقصد جذي بس انت فهمتها غلط ... خلاص قوم يالله نروح نشتري لك
أكل ...
((عبدالمحسن وهو ماسك محسن بيده .. طلعو من المستشفى بيروحون*
للمطعم اللي بالشارع الثاني ...
ليان كانت منزله راسها بين رجولها وهي تحس براسها
مصدع من قوة الشمس ...
عبدالمحسن مر من جمبها ...
بس شوي التفت لها مره ثانيه ...
قرب من عندها وقال :~ لو سمحتي اختي دخلي الرتاحي جوا ...
جذي موب زين عليج تحت الشمس ؟؟
-(ليان بلعت ريقها وهي تحس نفسها جمدت ماتبي ترفع راسها ...
عبدالمحسن استغرب منها ...
-لو سمحتي اختي ...
-(محسن وهو يطالع ابوه :~ بابا شو فيا !!!
-(عبدالمحسن وهو يطالع ولده .. رد يطالع ليان ثم قال :~ اختي انتي تسمعيني ؟؟
((محسن مد يده لليان ولمس كتفها :~ انتي ... شو عم تعملي هون !!!*
((ليان ماتدري وش تسوي حاسه روحها توهقت ... قررت انها ترفع راسها*
وبسرعه تروح من قدامه ... حتى لو عرفها ...
عبدالمحسن جى بيتكلم بس ليان رفعت راسها من الجهه الثانيه ثم وقفت وبسرعه منها
تقدمت بتروح .. بس تعثرت بالرصيف بتطيح ...
عبدالمحسن لحق عليها وبسرعه مسك كتوفها من وراها قبل لا تطيح ...
ليان جمدت مكانها ...
لين هنا خلاص ماعاد تقدر تتحمل ...
عبدالمحسن مايدري ليش جاه فضول يشوف وجهها اللي واظح عليها تتهرب منه ..!!
تقدم بيطالعها...
بس ليان بسرعه مشت بطريقها للداخل المستشفى ...
عبدالمحسن مستغررررب من هالبنت .. حاس انها موب طبيعيه ...
-(محسن :~ بابا يالله عن جد آي آم هنقري ..
(عبدالمحسن ابتسم لمحسن وهو بقلبه ..
مافيه فايده بهالولد يتعدل اللهجه ...)
""""""""""""""""""""""""""""""""""
(( بالسعــــــــــــــــــــــــــــوديه فــديتــها ...
بندر واقف بجنب سرير ابوه ...
-(بثقله المعروف ورسميته :~ يبه أنا حجزت أقرب تذكره للدبي ..
((الجد ابتسم براحه كبيـــــــــــــــــــره ... ثم قال :~ ياولدي انا واثق فيك انك
تلاقي عيال اخوك ...
-(بنفس اللهجه الجاده :~ بس يبه تتوقع راح اللاقيهم !!! ... وحتى لو لقيتهم الأربعه ..
معقوله راح يسامحونك ..!!! ويسامحوني ...؟؟
-(بضيقه :~ انت مالك علاقه بالموضوع يعني اذا ماراح يسامحونه فهو أنا وموب انت ..
روح الله يوفقك ولا تتأخر ...
-(بقلبـــه ,, أتأخر !!! هه عبالك الشغله سهله يبه !! ... :~ انشالله يبه ...
راح أحاول الاقيهم ...
والحين استأذنك ...
((الجد حس على بندر متغير مررره ... وكأنه موب فرحان للوجود عيال اخوه
اللي توه يدري عنهم ...
-(الجد :~ بندر ...
-سم يبه ..
-سم الله عدوك ...ابي اقولك حاجه وحده وحطها في بالك ...
لا تغلط مثل ماأنا غلطت ... بكل ليله لي ضميري يعذبني ... ولما طحت
هالطيحه ... توه يصحى ضميري اللي طوال السنوات يعذبني ...
ياولدي هذول عيال اخوك ... صحيح تبريت من اخوك بسبب عصيانه لي*
ولكلمتي ... بس ياولدي لا تكون سيئ مثلي ...
شخص بدون رحمه ...
اذا ربك رحوم أحنا بإيش أعلى منه عشان مانرحم !!
وحتى لو ماسامحوني ... المهم ان قلبي يرتاح انهم بأمان في بلدهم السعوديه*
عند عمهم بهالبيت الكبير اللي مايملاه غير الخدم ..!!!
((بندر ساكت وهو يستمع للأبوه زين ...
بندر لما طلع من غرفة ابوه .... تنهد بضيقه ... بس قطعت عليه افكاره*
صوت مسج ...
فتح المسج وكان من بنت تدعى (( اسيل )) ...
..... بندر بليز رد علي ...
لا تحرق قلبي أكثر من كذا ...
بندر ابوي والله بيذبحني بسالفتنا ...
بندر الله يخليك رد ... لا تتركني بالمشكله لحالي ...
بليز بندر الرحمني بليـــــــــز ...
أنا غلطت وأستحق كل شي يجيني منك ... بس تكفى الا انك تتركني*
بالمشكله مع ابوي .... ولله بيذبحني ابوي ولله يسويها ...
بليز بندر بليـــــــــــــــــــز رد ...

((بندر تأفف ثم رمى الجوال بغضب كبيـــــــــــــــــــــــــر لحد ماتكسر عالرخـــآم ((الروز))
من أفخم الرخام ...
وهو يقول بصوت واطي :~ ليش وأنا اقدر انسى ابوك شسوى لي باإيطاليا !!
الله لا يبارك بالساعه اللي حبيتك فيها ياأسيل ...
(( بندر .... صحيح رجـــــال ... بس قلبه مايملكه ...
وهو يدري ان قلبه بين يدين أسيل ...
اللي كانو يدرسون مع بعض من أيام الجامعه بالخارج ...
أبوها صاحب أبوه ((الجد محمـــد )) ..
أبوه وأبوها في بالهم ان أسيل للبندر وبندر للأسيل ...
بس الدنيا ماجت على ماتمنوه بسبب أحداث صارت بالخارج ...
أكيد راح نعرفها بعدين لأنو مو وقتـــــها الحين ...
""""""""""""""""""""
نروح للإيطاليــــــــــــــــآ ...
مايـــــــــــــــــــد ....في الجامعه ...
جالس بالقاعه يكتب مع الدكتور ...
مايد مجتهد بالدراسه لأنه يبي ياخذ الماجستير ويفكر لو ياخذ الدكتوراه ..
بما ان حبه مو له ... وهي تولين .... لو هي موافقه تبيه كان حتى ماسافر لدري
ماجستير ....
بس هو الحين يفكر يكمل الدكتوراه ...
لما انتهت المحاظره طلع الدكتور ... ((مايد وليس ماجد __^ ..))..
وقف بس للحظه بدون ماينتبه للبنت بجمبه ضرب كتفه بيدها ...
طاحت الأغراض اللي بيدها عالأرض ...
مايد التفت وهو يقول بأدب واحترام لها وبدون مايطالعها :~ سوري ...
((دنق بيجمع لها اغراضها ...
بس لمى كانت مجمده تطالعه ...
شيخه ضربتها مع ظهرها من ورى وهي تقول بمرح :~ بووه ...
-(ملاك تضحك على شكل لمى اللي مفهيه عالشاب :~ هيه ياحلوه وين رحتي بأحلامج ؟
-(لمى انقهرت منهم بس ماردت عليهم ... جلست عنده وهي تقول بخجل :~ لا عادي
اتركها عنك انا أجمعها بنفسي ...*
((مايد وقف بدون أي كلمه ثم لف بيروح ... بس ملاك كانت بوجهه ...
وقفو قدام بعض للحظات يطالعون بعض ..
مايد ماأهتم بس ينتظرها تبتعد عن الطريق ..
شيخه بسرعه قالت بخشه :~ أييييييوه هذا انت اللي بالمطعم ... آهااا وانا اقول شلون عرفت
اسمي ....*
((مايد طالعها من طرف عينه ثم رد يطالع ملاك وقال :~ ياريت ماتسدين الطريق أختي..
((ملاك ابتسمت ثم قالت :~ وجم تعطيني عشان اخليك تمر من عندي ؟؟
((مايد لف وجهه من الجهه الثانيه وكأنه يسخر منهم .. رد يطالعها :~
للآخر مره اقول لج بعدي باحترام ...
((ملاك استانست عالوضع ... خاصتا ان مايد جذبها بثقله وملامحه الخليجه بحت ..
:~ طيب يالله راونا شبتساوي ..!!!
((لمى وشيخه يطالعون الوضع بين ملاك ومايد ...
مايد بملل مد أصبعه وبعدها من كتفها وكأنها جرثومه قدامه ...
رغم انه لزق فيها بس أهانها بحركته وكأنها قذره قدامه ...
لمى وشيخه فوق خشتهم بجرائته ...
مايد طلع من القاعه ... تذكر كيف شكل ملاك تنحت وهو لازق فيها ..
ابتسم بسخريه وكمل طريقه ...
((لمى وشيخه مسكو ضحكتهم على شكل ملاك اللي واظح عليها مقهوره ...
ملاك التفتت عليهم ثم قالت بغضب :~ هيه انتو مسوين ماسكين ضحكتكم ..
اضحكو اضحكو عادي مايهمني ... بس براويكم شنو بساوي فيه بعدين ..*

المغرور اللي شايف روحه .... علباله ريال هذا !! أنا الراويه الشغل كيف..
-(لمى وهي ماسكه ضحكتها :~ اللي يشوفك بالبدايه مايقول البنت كانت خاقه عليه ..
-(شيخه ماقدرت تمسك ضحكتها ... شوي الا وطلعت ضحكتها بصوت عالي ...
ملاك بقهر قبصت شيخه عالخفيف وهي تقول :~ مافيه شي يضحك ..
-(لمى لفت عنهم بس شوي وجمدت مكانها ...
بلعت ريقها بصعوبه ...
مايد ابتسم بقوووووووووووووه لأنه سمع كلامهم ...
بما انه رجع عشان دفتره اللي نساه على الطاوله ...
شيخه وملاك مانتبهو للمايد ولمى اللي انربط لسانها فجأه وهي تطالع مايد ...
-(شيخه :~ ههههههـ ياربيه عليج شكل ... اسمحيلي اقولج يضحك ...
بالبدايه خاقه وبالأخير طاح ويهج ...هههههههههههههـ .. آآآه بطني ..
-(ملاك بقهررر :~ اذا هو رجال بس يواجهني بعدين .. والله لا أراويه الشغل عدل ..
-(بهاللحظه مايد تدخل وهو يخفي ابتسامته بصعوبه ويكون جدي قدامها*
عشان تخاف شوي :~ أحم يالله هذا انا جدامج شبتساوين ؟؟
((ملاك وشيخه جمدو نظراتهم على بعض من الروعه ...
لمى للحين ماشالت عينها عن مايد اللي ابتسم لها ثم تقدم للملاك :~
يالله راويني شبتساوين ؟؟؟
-(ملاك لفت وهي تحاول تكون شجاعه كعادتها :~اللهم سكنهم مساكنهم بس ...
-(مايد كمل عنها وهو يرفع يدينه :~ اللهم آمين اللهم آمين ... هاه شبغيتي*
تساوين فيني ..!!!*
-(ملاك من جد انلخمت ماتدري وش تقول ولا وش تسوي ؟؟؟ حتى لو استقوت بيكون شكلها غبي ...
عشان كذا مرت من عنده وهي تقول بثقه :~ بعد بس عن ويهي ترى صج موب
رايقه لك ...
-(مايد رفع حاجب وكأنه يقول اذا انتي واثقه من روحك ... أنا أكثر ...
مابعد مايد وبالعكس زاد الطين بلله لما رفع يدينه وتكتف ...
ملاك نو كومينت __^ ...
تفكر وش تسوي بس ماتدري ... بجد انلخمت البنت لوول ...
بس بحركه غبيه منها مدت اصبعها تبي تقلده وتبعده عن طريقها ...
بس المصيب هان الولد عريض وطويل ... حست بأبعها انعفط وهي تحاول تبعده ..
مايد خلاص بينفجر ضحك لأنه يحس بأصبعها تغرزه بقوووه في كتفه وهي تحاول تبعده..
ملا بهاللحظه تحمست أكثر .. طلعت الأصبع الثاني ..
بس مافي فايده ... شوي الا وطلعت كل اصابعها ...
وبرضو مافي فايده ... بهاللحظه مدت يدها الثانيه وحاولت تدفه من طريقها ...
وهي تقول بصوت واطي تتمتم مقهوره وكأنها شغاله اندنوسيه عصبت :~
ول عليه ماثقله ... هذا موب ريال .. هذا شجره ماتنقشع ...
((بهاللحظه مايد طلعت ضحكته بصوت عالي ... لف عنها ميت ضحك عليها ...
-(ملاك بسخريه وقهر ماتبي توضحه :~ هاهاهاهاها ضحكت من سرك بلا ... قل آمين ..
((ثم مشت وطلعت من القاعه ...
لحقتها شيخه وهي ساكته بتوتر من مايد ...
لمى بقت واقفه تطالعه ...
مثل ماعرفنا ان لمى جدا بريئه للدرجة (( التنآآآآحه والفهااااوه ))
لمى تطالع شكل مايد اللي تسند على الطاوله وهو يضحك ...
كيف تغيرت ملامحه بشكل ملحووووظ ...
ملامحه الرجوليه والحاده اختفت لما ضحك ... صار جذاب أكثر
من ابتسامته وأسنانه البيضاء وكيف مرتبه بشكل واظح وجذاب ...
لمى بدون ماتحس ابتسمت ابتسامه بسيطه وهي تطالع شكله ...
مايد بنهاية ضحكته صار يكح وكأنه تعب من الضحك ...
حس ان فيه أحد يطالعه من البدايه ... التفت على لمى اللي*
ولازااااالت واقفه الأخت متنحه فيه ..
مايد ابتسم لها وهو يقول :~ نعم أختي بغيتي شي !!!!
((لمى الرتبكت بشكل لاحظه مايد ...
ابتسم مايد لها ثم قال بصوت أحرجها :~ لا يكون فيني شي غلط !!!
((لمى بدون ماتحس مرت من عنده بسرعه بتطلع وهي مرتببببكه ...
المصيبه لما مرت من عنده ....
مايد جمد .... قلبه صار يدق ..
حس بشووووووووق ...
لف يطالع لمى بابتسامه لطييفه وحب وحنااااان ...
لأنو لمى لما مرت من عنده .... شم ريحة عطرها القوي ...
عطرهـــــــــــــــــآ يعرف ريحته زييييييين ويمووووت عليه...
لأنه نفس عطر توليــــــــــــن ...
شويات الا ومايد صحى من افكاره وذكرياته ...
التفت على دفتره وهو يحاول يبعد تولين من افكاره ...

انتهى البارت الثاني من الباب السابع

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:41 AM
البــــــــــــــــــــــآب الســــآبع ...
الفصــــــــل الثالث ...
$$ بهذا الفصل ..... قد نتطرق للآلام أبطالنا ..$$
وقد تكون نهاية آلامهم ..!! ..$$
من يعلم __^ ...$$

((بعد أربـــع أيــــــــــــــــــــــــــآم ..))
الســـآعه 4 العصر ...
في بيت مشـــآعل ...
منبــــــــــــه الساعه طايح عالأرض ...
لما رن عالساعه وحده الظهر ... ميشو ذبت الساعه بدون ماتحس من الزعاج المنبه..
الخدامه تطق الباب بأدب وهي تقول :~
مشائل يالله قوم انتي ... غدا تهت حق انتي ...
((مشاعل ماحست بالخدامه ... ظلت الخدامه عشر دقايق على نفس أدبها وصوتها اللي
بالويل ينسمع ...
ميشو وهي نايمه حست بأحد يهمس همسات مو مفهومه ...
فتحت عيونها ببطئ ...
لما شافت الخدامه تأففت وهي تقول بقلبها ...
يالييل ليل صوت الصرصور ياناااس ... هذي الحين مسويه مؤدبه ...
((جلست على السرير وهي تقول :~ تدلين الباب ولا ادللج اياه ياصوت الصرصور ..
((الخدامه برمت شفتها متملله من وقاحة ميشو معاها دووووم ..
طلعت وسكرت الباب بقوه ...
ميشو بصوت عالي :~ وويعـــــــــــوه ياصرصور ...
((نقزت ميشو من سريرها وفتحت الباب بسرعه رغم انو بالويل تشوف طريقها
من كثر النوم اللي صدع راسها ...
بسرعه نزلت نص الدرج وهي تلحق الخدامه ...
مسكتها من شعرها وهي تقول :~ انتي هييييه ..!!! مينونه ... مره عاقله ومره وقحه..
وكل الثنين مقرفيني الله يقرف ويهج يالخايسه ...
تفو عليج روحي يالله بسرعه وييبي غداي لين غرفتي ...
((الشغاله دااايم طقاق مع ميشو ... تقدرون تقولون ماخذين على بعض بس بالمظارب
والسان الطويل ...
الخدامه ريتا بعدت يد ميشو بقوه وهي تقول بنفخه :~ أنا ايش دخل انتي ..
روه جيب غدا انتي !!! كلاس انا فيه صلح غدا وبس ...
مافي كول شويا ودي غرفه انتي ودي غرفه بابا ..!!
((ميشو عضة لسانها من القهر ...
بحركه جنونيه منها دفت ريتا من الدرج وهي تقول بغضب :~ يالـلـ..####
انا بيوم من الايام بقص لج لسانج يالفلبينيه ... تفوه عليج يالخايسه...
وللاهي بحسب لج دقيقتين لو ماتييبين غداي لين غرفتي والله ثم والله لا أحوسج حوس
تبطين ماتنسينه يالشينه ...
((ريتا قدرت تمسك روحها بالدرج قبل لا تطيح ...
كشرت وهي تكره شي اسمه ميشو ؤم لسان طويل ....
ميشو لما دخلت غرفتها .... راحت صوب المسجل الكبير وشغلت على
أعلى درجه من الصوت بأغنية صابر الرباعي .... ياأغلى ...
-(ميشو دخلت بالحمام وهي تغني مع صابر بصوتها الرائـــــــع ...
ياغلى ماعندي في شباكي ماسويت*
انتا ملكت الروح الأول والتالي*
طيفكـ .................
-((ثم طالعت شكلها بالمرايه في الحمام ((الله يكرمكمـ )) وهي تقول :~
الحين هذا شيقول ... في شباكي ولا أنا غلطانه !!! ذالتونسيين عليهم*
لغه أشك انها عربيه الصراحه !!...
((ثم كملت تغني معاه ونص الكلمات غلط بس على كثر ماتسمع هالأغنيه
اللي طايحه فيها هالأيام ... 24 ساعه تسمعها ...
صحيح ذوقها أجنبي خاااالص ... بس ماتدري ليش حبت هالأغنيه ..؟؟
رغم انها ماحفظت الا شوي على كثر ماتسمعها ...
وهي تفرش اسنانها ... تذكرت راكان ...
عقدت حواجبها وهي تقول :~ ميشو شفيج ينييتي ..!! تفكرين بشاب !!
من متى شاب يشغل تفكيرج ؟؟؟
((سمعت صوت ريتا وهي تقول بنفخه :~ يالله كول انتا سورئه وودي
سهن بالمطبخ ... انا فيه شوغل كتير مو فاضي هق انتا ...
-اقول تلايطي وبتردين الصحن غصبن عن خشمج يالفلبينو ...
-(وهي تتمتم بصوت واطي :~ فلبينو فلبينو ... ايش فيه فلبينو .. أهسن من
وجه انتا...*
-نعااااااااااااام شقلتييييي !!! لا تقعدين تتمتمين ... تلايطي بس لا تخيسين غرفتي يالخايسه ..
((ميشو لما انتهت من الاكل ولبست لها ...
تيشيرت ضييييق عااادي ومافيه أي طبعه لونه ابيض ...
طلعت لها بنطلون ضيق للأخر برضو ابيض ...
لبست شنطتها الطويله عالمايل ...
بسرعه دخلت يدها بعلبة الجل ...
وبحركه سريعه حاست شعرها فيه اللي أصلا مايتحرك من قصر شعراتها ..
برمت شفتها وهي تطالع شكلها وتقول بصوت عالي كالعاه تكلم روحها :~
أنا لازم اغير هالصبغه البايخه ... احسها قلبت للؤرنج ...
أممممممم ... ميشو شرايج تتهورين وتصبغينه ثلجي أبيض ..!!!
ولله فكره ميب شينه ...
بس أحس بيصير شكلي ملفت ... يالله هذا أحلى شي ...
((لبست نظارتها الشمسيه ..ببروازها الذهبي ...
بسرعه نزلت للسيارتها السبورت...
اللي يشوف حياتها يقول هذي جد مو خليجيه ...
يعني فلله للأبعد الحدود ...
والحقيقه زوج امها الامراتي مافكر ابد يسمي مشاعل
(بنتي )... ولا حتى فكر يربيها على انها بنته او في بيته ... متبري منها ودوم
يقول :~ وانا شعلي ببنت الكندي ...
أقعد الربي فيها ... حتى جنسيتها موب عربيه .. شله ألتعب روحي عليها ..
عندها امها وبكيفها .. تربيها على كيف كيفها ...
((بس أم ميشو ماعندها مانع لو مشاعل طلعت حتى بمايوه ...
بما انو اصلها لبناني وعادي عندها أي شي ...
كل شي ايزي بالنسبه لها ...
ومشاعل مالقت من يدلها للطريق الصحيح .. فسارت عاللي تهواه*
وبشكلها الشاذ بين المجتمع ...
لما وصلت للمستشفى نزلت بسرعه وهي معها بوكيه ورد بنفسجي*
بذوق راقي جدا ...
لما وصلت للغرفة راكان اللي طمنوها على حالته ...
دخلت الغرفه بهدووووء ...
حطت الورد بالطاوله جمبه ...
ماأمداها تتأمل راكان الا ودخل الدكتور وهو يقول :~ لو سمحتي ممكن لحظه ..
((بغرفة الدكتور ... الدكتور كان مرتبك ثم قال :~ انتي شنو تصيرين له .؟؟؟

-أنا زميله تقدر تقول بالجامعه بس ...
-طيب مافيه أحد من الأهل يجي يزوره غريبه ؟؟؟
-ماأدري والله ...
-شلون ماتدرين وانتي تقولين زميلته ...
-أي زميلته بس مو يعني أعرف كل شي عنه ...
-آهــآ ... ((الدكتور سكت شوي ثم قال :~ عيل الظاهر يبيلي انطره لين يصحى
وأقوله عاللفحوصات ...
-طيب دكتور ممكن تقول لي عن صحته ؟؟؟
-انتي مثل ماتدرين ... ظهره محترق ... يعني جلدته كلها من ورى انسلخت ..
بس قدرنا نتلاحق الوضع ...
صحيح الشكل مشوه بظهره ... بس مابيدنا نساوي شي ...
غير ان يده برضو محترقه لكن مو لدرجه قويه ...
يعني عالخفيف بس كفه ... مع الأيام راح تكون يده طبيعيه....
صحيح مو مثل
قبل بس للدرجه تكون موب واظحه للناس انو فيه حرق بكفه ...

((ميشو انتي من صجج مهتمه للهالولد ؟؟؟ صج ماعندج سالفه ..
((طلعت من المستشفى كله ..)) ..
((من جهه ثانيـــــــــــــــه ...*
فيصل بالغرفه يأن بألم ...
ينطق كلمات مو مفهومه ...
ماكان عنده أحد ... دخلت عليه ممرضه بس لما شافته حالته مستصعبه أكثر من قبل
قاست حرارته بس انصدمت من الرتفاعها ...
بسرعه راحت للدكتور وهي تقول :~ دكتور ... المريض فيصل جرارته كتير
مرتفعه .. أكتر مابتتصور ..!! الزاهرهاي نتيجة المرض ياللي بيعاني منا بكليتو ..
((الدكتور بسرعه راح للفيصل اللي حالته صعبه ويأن بشكل مؤسف ..
كلمات مافهومها .... بس اكيد هاذي نتيجة الهلوسه بالرتفاع الحراره ..))
$$ وهذه هي حالة بطلنا فيصل ....$$
فبطلنا يعاني من آلآم لا أحد يشعر بألمه الجنوني غيره ...$$
ولكن بدورنا نقول ..$$
نتمنى لكـ الشفاء ..$$
فللنذهب الى تولين ..$$

((صرخـــــــــــــــــــــــــه طلعـــت من غرفة توليـــــــــن ...
تولين تصارخ من كل قلبها وهي تبكي ...
حالتها النفسيه تسوء يوم عن يوم كل ماتذكرت الحريق ...
((وهي ترمي كل شي حواليها على الممرضات وتقول بصراخ جنوني :~
طلعي برا انتي وياها طلعووووو ... أنا موب بحاجتكم .. موب بحاجة أحد ...
((وقفت وبحركه متهوره منها قطعت المغذي اللي بيدها ودفت المغذي عليهم وهي تصارخ*
عليهم يطلعون برا ... الممرضات ملو من تولين اللي صايره نفسيتها ماتنطاق
ابدا ... طلعو وهم كارهينها وكاريهين حتى يساعدونها بالعلاج ..
بهاللحظه طلال كان واقف برا ومستغرب شنو اللي يصير داخل ..!!*

وليش كل هالصراخ ...
طق الباب بعد تردد كبيييير ...
((بهاللحظه تولين كانت داخل الحمام ((الله يكرمكم ))
تطالع شكلها بالمرايه .... تشوف الحادثه قدام عيونها .. مدت يدها على شعرها اللي احترق
نصه وقصوه لها بشكل مخربط لين رقبتها وكم خصله من أعلى راسها ...
توليـــــن تحس شكلها مشوه بسبب حرق شعرها وكيف صاير شكلها
مبهذل ...
شوي وصارت يدينها ترتجف ...
بلعت ريقها اللي جف ..
طلال مايدري يدخل ولا لا .... صح مايحق له بس يبي يعرف وش سالفتها*
مروعه كل اللي بالمستشفى منها ...
لما حس بهدوء ومافيه أحد رد عليه ...
فكر لو يروح ... بس بالأخير وقرار مايدري شلون اتخذه فتح الباب بهدوء وهو يطل دخل الغرفه
وهو متوقع يشوفها ... بس استغرب ان الغرفه مافيها احد ..
تولين حست بالدنيا تدور قدامها ...
تتذكر الحريق وشوي تتذكر أنهـــــآ (( لقيطـــــــــــــــــــــــــــــــــه ))..
تحس بشعور عدم الثقه بنفسها لمجرد هالجزء الكبير الناقص منها ...
تتذكر تريقات البنات عليها لما كانت صغيره وحتى بأيام الثانوي ..
وللحين ...

توتةة
23-03-2012, 12:42 AM
واااه حمااآاآس
كمملي باسرع وقت لو م عليگ امر..
ابي اعرف من وش تسبب الحريق ووش بيصير مع تولين و مشااعل

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 12:43 AM
البــــــــــــــــــــــآب الســــآبع ...
الفصــــــــل الثالث ...
$$ بهذا الفصل ..... قد نتطرق للآلام أبطالنا ..$$
وقد تكون نهاية آلامهم ..!! ..$$
من يعلم __^ ...$$

((بعد أربـــع أيــــــــــــــــــــــــــآم ..))
الســـآعه 4 العصر ...
في بيت مشـــآعل ...
منبــــــــــــه الساعه طايح عالأرض ...
لما رن عالساعه وحده الظهر ... ميشو ذبت الساعه بدون ماتحس من الزعاج المنبه..
الخدامه تطق الباب بأدب وهي تقول :~
مشائل يالله قوم انتي ... غدا تهت حق انتي ...
((مشاعل ماحست بالخدامه ... ظلت الخدامه عشر دقايق على نفس أدبها وصوتها اللي
بالويل ينسمع ...
ميشو وهي نايمه حست بأحد يهمس همسات مو مفهومه ...
فتحت عيونها ببطئ ...
لما شافت الخدامه تأففت وهي تقول بقلبها ...
يالييل ليل صوت الصرصور ياناااس ... هذي الحين مسويه مؤدبه ...
((جلست على السرير وهي تقول :~ تدلين الباب ولا ادللج اياه ياصوت الصرصور ..
((الخدامه برمت شفتها متملله من وقاحة ميشو معاها دووووم ..
طلعت وسكرت الباب بقوه ...
ميشو بصوت عالي :~ وويعـــــــــــوه ياصرصور ...
((نقزت ميشو من سريرها وفتحت الباب بسرعه رغم انو بالويل تشوف طريقها
من كثر النوم اللي صدع راسها ...
بسرعه نزلت نص الدرج وهي تلحق الخدامه ...
مسكتها من شعرها وهي تقول :~ انتي هييييه ..!!! مينونه ... مره عاقله ومره وقحه..
وكل الثنين مقرفيني الله يقرف ويهج يالخايسه ...
تفو عليج روحي يالله بسرعه وييبي غداي لين غرفتي ...
((الشغاله دااايم طقاق مع ميشو ... تقدرون تقولون ماخذين على بعض بس بالمظارب
والسان الطويل ...
الخدامه ريتا بعدت يد ميشو بقوه وهي تقول بنفخه :~ أنا ايش دخل انتي ..
روه جيب غدا انتي !!! كلاس انا فيه صلح غدا وبس ...
مافي كول شويا ودي غرفه انتي ودي غرفه بابا ..!!
((ميشو عضة لسانها من القهر ...
بحركه جنونيه منها دفت ريتا من الدرج وهي تقول بغضب :~ يالـلـ..####
انا بيوم من الايام بقص لج لسانج يالفلبينيه ... تفوه عليج يالخايسه...
وللاهي بحسب لج دقيقتين لو ماتييبين غداي لين غرفتي والله ثم والله لا أحوسج حوس
تبطين ماتنسينه يالشينه ...
((ريتا قدرت تمسك روحها بالدرج قبل لا تطيح ...
كشرت وهي تكره شي اسمه ميشو ؤم لسان طويل ....
ميشو لما دخلت غرفتها .... راحت صوب المسجل الكبير وشغلت على
أعلى درجه من الصوت بأغنية صابر الرباعي .... ياأغلى ...
-(ميشو دخلت بالحمام وهي تغني مع صابر بصوتها الرائـــــــع ...
ياغلى ماعندي في شباكي ماسويت*
انتا ملكت الروح الأول والتالي*
طيفكـ .................
-((ثم طالعت شكلها بالمرايه في الحمام ((الله يكرمكمـ )) وهي تقول :~
الحين هذا شيقول ... في شباكي ولا أنا غلطانه !!! ذالتونسيين عليهم*
لغه أشك انها عربيه الصراحه !!...
((ثم كملت تغني معاه ونص الكلمات غلط بس على كثر ماتسمع هالأغنيه
اللي طايحه فيها هالأيام ... 24 ساعه تسمعها ...
صحيح ذوقها أجنبي خاااالص ... بس ماتدري ليش حبت هالأغنيه ..؟؟
رغم انها ماحفظت الا شوي على كثر ماتسمعها ...
وهي تفرش اسنانها ... تذكرت راكان ...
عقدت حواجبها وهي تقول :~ ميشو شفيج ينييتي ..!! تفكرين بشاب !!
من متى شاب يشغل تفكيرج ؟؟؟
((سمعت صوت ريتا وهي تقول بنفخه :~ يالله كول انتا سورئه وودي
سهن بالمطبخ ... انا فيه شوغل كتير مو فاضي هق انتا ...
-اقول تلايطي وبتردين الصحن غصبن عن خشمج يالفلبينو ...
-(وهي تتمتم بصوت واطي :~ فلبينو فلبينو ... ايش فيه فلبينو .. أهسن من
وجه انتا...*
-نعااااااااااااام شقلتييييي !!! لا تقعدين تتمتمين ... تلايطي بس لا تخيسين غرفتي يالخايسه ..
((ميشو لما انتهت من الاكل ولبست لها ...
تيشيرت ضييييق عااادي ومافيه أي طبعه لونه ابيض ...
طلعت لها بنطلون ضيق للأخر برضو ابيض ...
لبست شنطتها الطويله عالمايل ...
بسرعه دخلت يدها بعلبة الجل ...
وبحركه سريعه حاست شعرها فيه اللي أصلا مايتحرك من قصر شعراتها ..
برمت شفتها وهي تطالع شكلها وتقول بصوت عالي كالعاه تكلم روحها :~
أنا لازم اغير هالصبغه البايخه ... احسها قلبت للؤرنج ...
أممممممم ... ميشو شرايج تتهورين وتصبغينه ثلجي أبيض ..!!!
ولله فكره ميب شينه ...
بس أحس بيصير شكلي ملفت ... يالله هذا أحلى شي ...
((لبست نظارتها الشمسيه ..ببروازها الذهبي ...
بسرعه نزلت للسيارتها السبورت...
اللي يشوف حياتها يقول هذي جد مو خليجيه ...
يعني فلله للأبعد الحدود ...
والحقيقه زوج امها الامراتي مافكر ابد يسمي مشاعل
(بنتي )... ولا حتى فكر يربيها على انها بنته او في بيته ... متبري منها ودوم
يقول :~ وانا شعلي ببنت الكندي ...
أقعد الربي فيها ... حتى جنسيتها موب عربيه .. شله ألتعب روحي عليها ..
عندها امها وبكيفها .. تربيها على كيف كيفها ...
((بس أم ميشو ماعندها مانع لو مشاعل طلعت حتى بمايوه ...
بما انو اصلها لبناني وعادي عندها أي شي ...
كل شي ايزي بالنسبه لها ...
ومشاعل مالقت من يدلها للطريق الصحيح .. فسارت عاللي تهواه*
وبشكلها الشاذ بين المجتمع ...
لما وصلت للمستشفى نزلت بسرعه وهي معها بوكيه ورد بنفسجي*
بذوق راقي جدا ...
لما وصلت للغرفة راكان اللي طمنوها على حالته ...
دخلت الغرفه بهدووووء ...
حطت الورد بالطاوله جمبه ...
ماأمداها تتأمل راكان الا ودخل الدكتور وهو يقول :~ لو سمحتي ممكن لحظه ..
((بغرفة الدكتور ... الدكتور كان مرتبك ثم قال :~ انتي شنو تصيرين له .؟؟؟

-أنا زميله تقدر تقول بالجامعه بس ...
-طيب مافيه أحد من الأهل يجي يزوره غريبه ؟؟؟
-ماأدري والله ...
-شلون ماتدرين وانتي تقولين زميلته ...
-أي زميلته بس مو يعني أعرف كل شي عنه ...
-آهــآ ... ((الدكتور سكت شوي ثم قال :~ عيل الظاهر يبيلي انطره لين يصحى
وأقوله عاللفحوصات ...
-طيب دكتور ممكن تقول لي عن صحته ؟؟؟
-انتي مثل ماتدرين ... ظهره محترق ... يعني جلدته كلها من ورى انسلخت ..
بس قدرنا نتلاحق الوضع ...
صحيح الشكل مشوه بظهره ... بس مابيدنا نساوي شي ...
غير ان يده برضو محترقه لكن مو لدرجه قويه ...
يعني عالخفيف بس كفه ... مع الأيام راح تكون يده طبيعيه....
صحيح مو مثل
قبل بس للدرجه تكون موب واظحه للناس انو فيه حرق بكفه ...

((ميشو انتي من صجج مهتمه للهالولد ؟؟؟ صج ماعندج سالفه ..
((طلعت من المستشفى كله ..)) ..
((من جهه ثانيـــــــــــــــه ...*
فيصل بالغرفه يأن بألم ...
ينطق كلمات مو مفهومه ...
ماكان عنده أحد ... دخلت عليه ممرضه بس لما شافته حالته مستصعبه أكثر من قبل
قاست حرارته بس انصدمت من الرتفاعها ...
بسرعه راحت للدكتور وهي تقول :~ دكتور ... المريض فيصل جرارته كتير
مرتفعه .. أكتر مابتتصور ..!! الزاهرهاي نتيجة المرض ياللي بيعاني منا بكليتو ..
((الدكتور بسرعه راح للفيصل اللي حالته صعبه ويأن بشكل مؤسف ..
كلمات مافهومها .... بس اكيد هاذي نتيجة الهلوسه بالرتفاع الحراره ..))
$$ وهذه هي حالة بطلنا فيصل ....$$
فبطلنا يعاني من آلآم لا أحد يشعر بألمه الجنوني غيره ...$$
ولكن بدورنا نقول ..$$
نتمنى لكـ الشفاء ..$$
فللنذهب الى تولين ..$$

((صرخـــــــــــــــــــــــــه طلعـــت من غرفة توليـــــــــن ...
تولين تصارخ من كل قلبها وهي تبكي ...
حالتها النفسيه تسوء يوم عن يوم كل ماتذكرت الحريق ...
((وهي ترمي كل شي حواليها على الممرضات وتقول بصراخ جنوني :~
طلعي برا انتي وياها طلعووووو ... أنا موب بحاجتكم .. موب بحاجة أحد ...
((وقفت وبحركه متهوره منها قطعت المغذي اللي بيدها ودفت المغذي عليهم وهي تصارخ*
عليهم يطلعون برا ... الممرضات ملو من تولين اللي صايره نفسيتها ماتنطاق
ابدا ... طلعو وهم كارهينها وكاريهين حتى يساعدونها بالعلاج ..
بهاللحظه طلال كان واقف برا ومستغرب شنو اللي يصير داخل ..!!*

وليش كل هالصراخ ...
طق الباب بعد تردد كبيييير ...
((بهاللحظه تولين كانت داخل الحمام ((الله يكرمكم ))
تطالع شكلها بالمرايه .... تشوف الحادثه قدام عيونها .. مدت يدها على شعرها اللي احترق
نصه وقصوه لها بشكل مخربط لين رقبتها وكم خصله من أعلى راسها ...
توليـــــن تحس شكلها مشوه بسبب حرق شعرها وكيف صاير شكلها
مبهذل ...
شوي وصارت يدينها ترتجف ...
بلعت ريقها اللي جف ..
طلال مايدري يدخل ولا لا .... صح مايحق له بس يبي يعرف وش سالفتها*
مروعه كل اللي بالمستشفى منها ...
لما حس بهدوء ومافيه أحد رد عليه ...
فكر لو يروح ... بس بالأخير وقرار مايدري شلون اتخذه فتح الباب بهدوء وهو يطل دخل الغرفه
وهو متوقع يشوفها ... بس استغرب ان الغرفه مافيها احد ..
تولين حست بالدنيا تدور قدامها ...
تتذكر الحريق وشوي تتذكر أنهـــــآ (( لقيطـــــــــــــــــــــــــــــــــه ))..
تحس بشعور عدم الثقه بنفسها لمجرد هالجزء الكبير الناقص منها ...
تتذكر تريقات البنات عليها لما كانت صغيره وحتى بأيام الثانوي ..
وللحين ...

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 01:15 AM
شوي وتذكرت طلال وزواجه اللي راح يتم بالاجازه الكبيــــره اللي قربت والامتحانات
عالأبواب ...
مسكت شعرها بقووووه وهي تشده وكأنها كارهه شعرها وحياتها كلها ..
حاسه روحها قبيييييييحه ...
رغم انو ماصار لها شي غير شعرها اللي احترق وقصوه لين حد رقبتها ..*
تمنت بهاللحظه لو انها ماتت بالحريق والرتاحت من هالأفكار اللي ملازمها وبقوووه
طواااال حياتها ...
لقيطــــــــــــه ...
تريقة الناس عليها بلا رحمــــــــــه ...
حب حياتها اللي راح وماعرفت منه غير الآلام والهم ..
شعرهـــــــــا اللي حسسها انها قبيحه ...
غرقت عيونها دموع .... ماحست بنفسها وهي تمد يدها
من غير شعور للشامبو ...
هذا اقرب شي عندها الحين بعتقادها راح يبعدها عن هالحياه ...
غمضت عيونها بقوووووووه وهي تشرب الشامبو ...
تتجاهل طعمه ...
بس ماعاد قدرت تتحمل بسرعه رمته بقوه وهي تبكي من قلب ..
مامداها تلتفت على المغسله فستفرغت على الأرض ...
طلال كان برى وهو مصدوم شقاعد يصير داخل ؟؟..
ماقدر يصبر أكثر ... هالبنت موب طبيعيه ...
فتح الباب شوي بس انصدم من المنظر اللي عليه تولين ...
تولين التفتت عليه بهدوء وهي اصلا ماتميز شكله لأن الدنيا ظلمت قدامها بشكل تدريجي
شوي الا وطاحت قدام عيونه على الأرض ...
طلال فاتح عيونه للآخر درجه ....*
الرتبك مايدري يساعدها ولا لا !!!...
أخيرا وعى على نفسه وحملها بين يدينه ...
لثاني مره .... بسرعه حطها على السرير وهو ينادي على الممرضات ...
طلع بسرعه وهو يناديهم ....
((الدكتور التفت على طلال وقال بسرعه :~ ممكن تتفضل برآ ..؟؟
((طلال التفت على تولين .... وبقلبه يقول ...
طلال انت ليش مبلش روحك بهالبنت وجنك مهتم لها ؟؟
أطلع وفج روحك من مشاكلها ...
هالبنت بكبرها مشكله ...
أطلع منها احسن ...
شف كيف دخلت بحياتها ليوم واحد بس ... وشوف شنو النتائج ؟؟..
((طلال بسرعه طلع للبرآ المستشفى وهو يتناسى تولين ...
مايدري ليش كان يبي يساعدها على انها طالبه من طلابه ...
بس ليش هو يحس بشعور انها مو زي طلابه ومايبي يتقرب منها أكثر..
يحس انها راح تكون مشكله كبيـــــــــــــــره بحياته والأفضل انه يطلع منها من الحين ..
((ام تولين بس كانت طالعه للمشوار قصير ولما رجعت كانت الصدمه عليها
لما قالوا نهم راح يعملون للتولين غسيل معده بسبب الكيماويات اللي شربتها ..
صحيح استفرغت غالبيت الصابون بس يبقى أكيد ..
((نارا ....
نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
من زمان عنها مو __^ ...
يزيد وكـــــــــــــــــل لها محامي كبير من الامارات ...
وكان متأكد من البرائه بسبب الدفاع عن النفس ...
نارا دخلوها بالسجــــــــــــن للوقت المحكمه اللي بعد يومين بعد مامر*
اسبوعيــــــــــــــــــــــــن على حادثتها...
يزيد بالمخفر ... يبي يشوف نارا بس مايقدر لين ماتصدر المحكمه قرارها ..
وده يطمنها وأنه واثق بالمحامي تبعه ...
ابو مشاري كاره نارا بشكل جنوني ...
يتمنى يمتوها بيده من الكره اللي بقلبه ...
طلع يزيد للشارع وهو دوم يجي للمخفر بس كذا عالأقل يحس انه قريب من البنت
اللي هي سبب وجوده بالامارات ...
جلس على الرصيف وهو يفكر فيها ...
((من جهه ثانيه نارا بالسجن منزله راسها بين رجولها ...
وكالعــــــــــــــاده صامتـــــــــــــه بدون أي كلمه ...
حاسه انو كل شي يمر قدام عيونها من ماضي كانت ناسيته ...
تبي تشوف واحد اسمه ريان ماتدري منهو بس تبي تشوفه..
أما يزيد بهالاسبوعين ماتدري ليش اذا شافته تحس بالامان ...
تذكرت نفس حادثة مشاري مع نوف ...
كشرت بقرف لما تذكرت نوف ....*
ذكرياتها بدت ترجع لها تدريجيا ...
وأول شي تذكرته بسبب حادثتها مع مشاري وهي نوف ...
بس الباقي للحين ماقدرت تتذكر شي منه ...
غير انها عارفه ومانست انها لقيطـــــــــــــه ....
((من جهه ثانيــــــــــــــه عند ليان بالشقه ..
كان المفروض تتزوج صقر قبل اسبوعين من بعد حادث الحريق ..
وهي جالسه قدام التلفزيون تتفرج على القنوات ..
ماعجبتها كل البرامج ...
بس لما مرت على قناة فيها برنامج ديني وقفت عليه ...
انسجمت وهي تسمع هالبرنامج ...
حست روحها بالايام اللي طافت كانت لاهيه عن ربها ..
(( رغــــــــــم انو ليان هي أكثر وحده بين التوأم قريبه من ربها بعبادته..))
ثم فيصل ثم توليــــــــــــن ...
أما نارا نو كومينت .. صحيح تعرف كل شي بخصوص دينها لكنها للأسف
بعيده عن ربها جدا حتى بالصلوات اللي ماتصليها ..
لاهيه بظلامها وطريقها الظال ..
((ليـــــان صحت على صوت الجوال يدق ..
برمت شفتها بملل من هالجوال اللي مو خاش مزاجها وتحس انها مو بحاجه لمثل هالالكترونيات ..
طنشته وكملت متابعه للبرنامج ...
دق مره ثانيه .. وثالثه ...
طفشت من هالجوال والمشكله ماتعرف شلون تسكته ...
سحبت الجوال من الطاوله وهي كانت بتفصل الشريحه لأنها
عارفه انو محد راح يدق غير صقر ...او المستشفى يقولون لها بخصوص صقر ..
لما عرفت انه تعدى مرحلة الخطر ... خلاص ماعاد همها ..*

بس اكنت خايفه لا يموت ... مو لأنه صقر بس ... لكنها ماتبي أي أحد تعرفه يموت حتى
لو كان صقر عدوها ... بهذي الأيام تأكدت من هالشعور وهي لازالت تكره صقر وفرحانه انها للحين
ماتزوجته ... من بعد ماشافت الانسان اللي مالك قلبها وروحها وكل حياتها ..
عبدالمحســــــــــن ...
وهي ماقدرت تنام عدل بسبب تفكيرها الكثييييييير بعبدالمحسن ...
تحس انو صقر داخل في حياته بالغصب لكن هي ماتبيه يدخلها ...
((فكت الشريحه ورمته هو والجوال عالطاوله بعدم اهتمام ...
لأنها عارفه انهم المستشفى اكيد ...
وهي اصلا تكرهه فما يهمها أي شي يخصه ...
كملت البرنامج الديني بانسجام ...
لما انتهى ... طفت التلفزيون ... راحت باتجاه السجاده ...
وصلت لها كم ركعه ...
بس اللي قاهرها انو قرآن أمها بالبيت المهجور وحتى النظاره اللي اهداها
اياه عبدالمحسن ...
فكرت لو تروح ..*
بما انو الساعه مبكره الحين ..
لما انتهت من الصلاة .. لبست عبايتها وبسرعه طلعت من البنايه كلها ..
استغربت وجود سايق قدام البنايه لما فتح لها الباب ...
طنشته وراحت تدور لها على تاكسي ..
بس السايق الأسمر تقدم لها وهو يقول :~
أنا بخدمتج وهذي أوامر رئيسي بالعمل*
-(عقدت حواجبها وقالت :~ منو تقصد صقر ؟؟
-أي نعم ..
-ومنو متى قال لكـ ...
-من زمان قبل لا يصير له الحادث لأنه يبيج تتقظين من السوق*
على راحتج بدون ماتحتايين للتاكسي ..
وأنا بخدمتج وسايقج الخاص ..
ممكن تتفضلين وتقولين لي وين تبين أوديج ؟؟
-(فكره مو بطاله ليان ... عالأقل توفرين الجم فلس اللي معاج ..)
ركبت معه وقالت له على الشارع والحي اللي كانت فيه ...
((بعد دقايق قالت له وهم على الشارع برآ الحاره :~
وقف وقف هني .. انا بنزل وبروح بنفسي للداخل الحاره ..
-بس تعب عليج ..!!
-لا تشغل بالك ... أنا اصلا مابيك تدخل بهالسياره الفخمه عند حاره فقيره ..
((ابتسم السايق على ليان اللي تراعي حتى مشاعر الفقراء ..
-انشالله انا بنتظارج ...*




سرعه نزلت من السياره ودخلت الحاره بكل شووووووووووووق ..
مرت البقاله اللي كانت تشتغل فيها ... التفتت على منزل المشفى الصغير للدكتور
عبدالمحسن ...ابتسمت بشووووووق كبييير للآدمي ...
شكثر تحبه وتموت فيه ... بشكل غير طبيعي ...
بس تجاهلت حبها وكملت طريقها للبيت أمها ...
لما وقفت عند بيت أمها المرحومه ...
جلست عند العتبه وهي تحس بوجود ناس داخل سكنو فيه من بعدها وبعد امها ..
نزلت راسها وهي تتذكر ذكرياتها مع امها ...
ابتسمت ابتسامه حزينه وفيها شوووق للأمها ولذيك الايام وهي جمب امها
رغم انها كانت كلها تعب ونكد وفقر ..
حست انو أحد راح يفتح الباب بسرعه وقفت وبتعدت عن الباب ...
بس ماأمداها لما طلع شاب منها يطالعها باستغراب ..
ليان لفت عنه وبسرعه اتجهت للجهه اللي محد يروح لها من أهل الحاره
وهي جهة البيت المهجور والمكسسسسسر ...
الشاب استغرب وش عند البنت هذي ...
بس مافته جمالها اللي سحره ...
ابتسم ابتسامه خبيثه ولحقها ...
ليان كانت تمشي وتطالع وراها بس تطمنت انو مافيه أحد لحقها ..
رغم انو الشاب يتخفى عشان ماتشوفه ...
لما دخلت البيت بسرعه راحت للجهة الخزنه ...
لما فتحتها ابتسمت من قلب وهي تشوف القرآن وعلبة النظاره الفخمه ..
مدت يدها وخذت أغراضها بس سمعت صوت أحد دخل للبيت ..
جمدت مكانها بخووووف ...
بسرعه تخبت ورى الخزنه ...
الشاب كان يدور عليها بس مايدري وين اختفت هذي ؟؟؟
عبدالمحسن راح للبيت هالشاب عشان دوآ اخته اللي ماتقدر تمشي ..
فتح له طفل صغير .. ابتسم عبدالمحسن وهو يقول :~
شحالكـ ياحلووو __^ ..
-(الطفل :~ بخير دكتور __^ ... اذا تبي اخوي تراه موب بالبيت ..
بس تقدر تقول لي انا شلونا لدوا وانا اهتم بأختي لأني كبرت __^ ..
-ليا قلبك اكيد انت كبير .. بس اخوك متى بيرجع ؟؟
-هو اصلا كان معنا تو ... بس مدري شعنده راح بذاك الاتجاه ..
-(عبدالمحسن التفت على يد الطفل اللي تأشر باتجاه طريق محد يمره ابدا ..
عبدالمحسن انتابه فضول عشان كذا قال للطفل :~ خلاص الحين برد لك .. يالله فمان الله..
((عبدالمحسن راح بالطريق المهجور ..
بالبيت .. ليان كانت ترتجف لما شافت ظهر الشاب وهو يدور عليها ..
حست بخووووف وماقدرت تتمالك اعصابه ..
تمسكت على الخزنه عشان ماتطيح وهي مدنقه ..
بس الشاب سمع صوت حركه خلف الخزانه ..
ابتسم بخبث وتقدم للخزنه وهو يقول بوقاحه :~ ياحلو ليشم تخبي جذي ؟؟
لا تخافين ياحلو ... انتي طلعي بس .. وراح تعرفين اني موب خشن مع البنات الا اللي*
تعاندني ..
طلعي بكل هدوء وخلينا حبايب جذي بدون أي مشاكل ..
ليان بلعت ريقها وهي ترررررتجف ...
ماحست الا بيد تسحبها بقوووه من ورى الخزانه ويرميها على الأرض*
ليان صرخت من الألم اللي بظهرها ظرب على الخشبه بالارض ..
عبدالمحسن سمع صرخت بنت داخل البيت ...
بسرعه دخل بشهامه ..
لما شاف الشاب اللي يبيه واقف قدام بنت مو قادر يميز ملامحها بسبب العتمه ..
بسرعه سحب الشاب وهو يقول :~ أحمد انت مينون ...شقاعد تساوي ؟؟
((أحمد حمد ربه انه مادخل عبدالمحسن على منظر مخزي*
فقال بتصري للوضع :~ لا بس البنت انا استغربت شعندها
بهالبيت المهجور فقلت لها طلعي لأنه موب أمان وهي فهمتني غلط وقامت تصرخ ..
بس صدقني ماكنت ناوي اساوي لها أي شي ..
((ليان وقفت بسرعه وركضت برآ البيت وهي تكتم دموعها لا تنزل
اللي مغرقه عيونها ..
عبدالمحسن بسرعه لحق ليان ... لما طلع من البيت بسرعه تقدم لها ومسك يدها وهو*
يبي يسألها اذا فيها شي وش سالفتها ؟؟
بس استغرب رد فعل ليان اللي منزله راسها وتحاول تسحب يدها منه وماتبيه يشوف وجهها..
عبدالمحسن لفها بقوه عليه وهو يبي يتطمن انها بخير ..
بس كانت الصدمه له لما شاف قدام عيونه ليان ...
موب متأكد بسبب الحجاب ...
بس ليان سحبت يدها منه وركضت بعيد عنه ...
عبدالمحسن استوعب وركض وراها بسرررعه وكأنه يبي يلحق عليها ..
((ليان كان بين يدينها القرآن والنظاره وهي ظامتهم للصدرها وتركض ..
بس عبدالمحسن قدر يوصل لها رغم انها تركض بعيد عنه للشارع ..
سحبها بقووووه لدرجة انو اغراضها طاحت على الأرض ...
لفها عليه يبي يستوعب اللي شافه هو صح أو لا ؟؟
هو بحلم ولا بعلم ..؟؟
متأكد ولا يتوهمها ؟؟
بس الصدمـــــــــــــه لما تأكد ان اللي قدامه ليان موب احد غيرها ...
ليان جمدت مكانها موب قادره تتكلم أو تنطق كلمه وحده ...
عبدالمحسن الرتجفت شفته وهو يبي ينطق بس ماقدر ...
لسانه انربط وهو يشوف قدام عيونه ليان ...
ابتسم بحناااااااااااااااان كبيــــر وعيون مبتسمه وكلها شووووق لهالبنت اللي قدامه ..
بصعوبه قدر ينطق :~ انتي ليان ولا يتهيأ لي ؟؟؟
((ليان ماقدرت تستحمل الموقف عشان كذا سحبت روحها منه ولفت بتروح ..
بس عبدالمحسن لا يمكن يتركها تروح من بين يدينه ...
مسكها بقوووه وهو يقول :~ ماراح أهدج ...
خليتيني أتوهمج بجل مجان ؟؟؟ موب كافي العذاب اللي شفته بفرقاج كل ذيك الايام ..
انتي رفضتيني ورفضتي حبي لج ؟؟؟؟ بس ماكان ودي انج تروحين من جدام عيوني ..
احترم رغبج .. لكن ماأبي افقد شوفتج كل صباح .. وبكل وقت ...
ليان ردي للحارتج اللي عشي فيها ...
ليان موب بس انا فقدتج .. الكل فاقدج وخاصتا أطفال الحاره كلهم يسألون عنج ؟؟....
ردي للحاره ردي ...
-(ليان غرقت عيونها وهي تتمنى لو تمضي الحياه كلها معه ...
بهاللحظـــــــــــــــــه عرفت كرهها الجنوني للصقر ...
هو السبب الحين بعذابها وعذاب عبدالمحسن اخوه ...
-(ليان :~.....................
-(عبدالمحسن :~ ليان عفيه قولي أي شي .. المهم ريحيني ...
ليان انا موب مصدق اني شفتـ ...
-(قاطعته بقسوه وهي تدوس على قلبها بهالكلام اللي راح تقوله وماتدري شلون
هان عليها تقوله للأغلى انسان على قلبها :~
لو بغيت اقعد قعدت بدون ماتقول لي .. بس بما ان امي اللي هي أهم شي عندي بهالحاره
راحت عني ... خلاص ماعندي أحد يهمني عشان أيلس معاه ...
صحيح كل اللي بالحاره غالين على قلبي ...
دكتور لو سمحت هدني بحالي وللأبد ...
((سحبت يدها بهدوء ثم لفت بتروح ... عبدالمحسن بقهرررر لفها بقوه من كتفها اللي عورها بسببه وهو يقول :~ طيب ليش ممكن اعرف شنو السبب اللي*
مكرهج فيني لهدرجه وماتبين تشوفيني ..
ماقدرت انساج بكل المده اللي راحت وانتي بعيده عني ..
ليان راح أقول لج للآخر مره للأني أحبج وماأبي اخسرج ..
تتزوجيني ..؟؟..
-(ليان قلبها يدق بقووووه ... ...
عبدالمحسن للهدرجه موب واظح بعيوني اني احبك بشكل جنوني للدرجة اني عميانه من كل شي
بسببك وكل تفكيري فيك ... ...
((لفت بتروح عنه وبتطنشه لكنه رجع ومسكها مع ذراعها بقوه وهو يعيد جملته*
بأمل كبير انها توافق عليه :~ ممـ ... ممكن تتزوجيني !!..
((لحظـــــــــــآت صمت ...
قلب ليان يتمنى ينطق باإيه ...
بس الدنيا موب على هواهم دامها على ذمة شخص غيره ...
عمرها ماراح تقدر تفصح عن مشاعرها ..
((وأخيرا نطقت بين دموعها اللي تحاول تحبسها :~ لـ ...للـ ..لا...
بليز دكتور اتركني اعيش حياتي بعيد عن كل اللي بهالحاره وعنـــــــــــك ..
لو سمحت دكتور .. لو سمحـــــــــــت ..لا تصعبها علي .. لو سمحت ..
((آخر كلمه قالتها بارتجاف بسبب عبرتها ..
عبدالمحسن مصدوم من كلامها ... تركها بدون مايحس وهو يسترجع الكلمات اللي قالتها له ..
كانت قاسيه عليه ... زواجه الأول انهد بأسباب كانت مجهوله لكنه عرفها الحين*
مما زاد حقده على مايا ... والحين مع حبه الثاني والأكبـــر ..
يرفضه للأسباب ايضا مجهوله ...
عبدالمحسن لين متى راح تفترق عن الناس اللي تحبهم بأسباب مجهوله ؟؟
((ليان شالت القرآن بعد مامسحته وباسته احترام وتقدير ..
ليــــــــآن راحت وتركت وراها عبدالمحسن بهمومه ...
ليان ركبت السياره ودموعها تنزل بدون رحمه ...
شوي الا وغطت يدها بيدينها وبكت بصوت عالي عند السايق الأسمر العريييض الضخم ..
استغرب السايق بس مابغى يتدخل ...
حرك بهدوء ثم قال :~ وين تبين تروحين ؟؟
-(بصعوبه :~ للبيت ....

$$ وهاهي ليان مازالت بمعاناتها بالحيـــــــــآه ..$$
لم تجد السعاده يوما منذ ان كانت صغير...

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 01:19 AM
البـــــــــــــــــــــآب الثامــــــــــــــــــن ...
الفصل الأول ...
((بعد مرور يومان ...
في المحكمــــــــــــــه وأخيرا ...
اليوم راح يصدر حكم نارا ...
الكل جالس ويسمع محامي نارا ومحامي أبو مشاري ...
بعد حديـــــــــــث طال بينهم ...
وكل واحد يعارض الثانــــــــــــي ...
يزيد على أعصابه ....
ونارا منزله راسها وكأنها مستسلمه للأي حكم راح تسمعه ...
هذي آخرتها تكون قاتله ...
بالنسبه لها حتى لو دفاع عن النفس ... راح تبقى طول عمرها قاتله ...
((ريان عرف السالفه وهو حاظر بالمحكمه ...
على أعصابه المشدوووده ....*
مصدق ان نارا بريئه ومتأكد برضو ...
((وفي نهاية الحديث بينهم ...
محامي نارا قال بالأخيـــــــــــــر وبكل ثقـــــــــه :~
لذآ نحـــــــــــــــن نطلـــــــــــب البرائــــــــــه للدفــــــــــآع عن النفـــس ..
((بعد مشاورات بين الحكام وبين ماسمعوه من المحامين والأدله اللي يحملها
محامي نارا ومن بعض اجابات نارا للمحامي اللي فادته ...
أخيــــــــــــــرا قالو بشكــــل جدا واظح بعد اللي سمعوه :~
إن نتيــــــــــــــــــــجة المشـــــــــــــــــآوره ...
البـــــــــــــــــــــــراءه ...
((ريان ويزيد ابتسمو بانتصار واظح من البدايه ...
ابو مشاري وقف يعارض من القهر اللي بقلبــــــه لكن مافيه فايده ...
بعد دقايق طلعو بالشارع ...
نارا تلتفت حواليها ... حست انها وحيده ومافيه أحد
معها بالمحكمه غير يزيد وريان اللي ماتعرفهم ...
وين أهلـــي ..؟؟ أكيد لي صاحبات ؟؟؟ بس وينهم ؟؟؟ للهدرجه انا منبوذه ..
هه .. شقاعده تقولين نارا .. أكيد من بعد ماصرتي قاتله ... شتبينهم يساوون لج ؟؟؟
((نارا لفت للرصيف .. بس ريان وقف بوجهها قبل يزيد اللي واقف وراهم يسمع ..
-(ريان بابتسامه :~ مبروكـ ... كنت واثق من برائتج ..
((نارا عقدت حواجبها تبي تعرفه بس ماعرفت مين هذا ...
لفت بهدوء تكمل طريقها بس ريان أصر يكمل كلامه وهو يمشي معها عالرصيف :~
نارا وين بتعيشين فيه ؟؟؟
-(بهاللحظه يزيد تدخل :~ أنا بتصرف .. أنت خلك برى الموضوع ...
((ريان مالتفت على يزيد وطنشه وهو يقول للنارا بنفس الابتسامه :~*
نارا انا عندي لج حل وايد راح يعيبج ...
فيه بيت أمي الله يرحمها اسكني فيه لأنه من بعد وفاة أمي محد*
دخله... اما بالنسبه لي انا بالأصل أعيش بشقة عزاب ..
يعني اعتبري البيت بيتج ...
-(يزيد تدخل بسرعه وهو يقول :~ نارا انتي تعالي وياي عند أمي وأختي
راح يعاملونج أحسن معامله وصدقيني بترتاحين وايد ... البيت كبير وياسع
للتسع أفراد ...
يعني مافيه الا انتي وأمي وأختي .. أما انا عادي بروح أسكن لي بشقه قريبه من الجامعه*
ماتفرق عندي المهم انتي الرتاحي ...
-(ريان تنرفز من يزيد اللي كل شوي يتدخل ... فقال :~ ماعليج منه ...
انتي بتيين وياي للبيت اللي اعتبريه بيتج ...*
-(يزيد :~ لا لا لا ماعليج منه ... انا أمي راح تعتبرج مثل بنتها ...*
-(ريان التفت عليه :~ الحين انت ليش تدخل بكل شي .. خلاص انا قلت
تيي وياي يعني بتيي وياي .. بعدين أنا تتأمني أكثر منك بما اننا نعرف
بعض من لما كننا صغار ...
-(يزيد بسخريه :~ ياعمي انت الواحد لو يعرفك عشرين سنه ماتأمن لك ..
روح زين ...
((ريان جى بيرد بس نارا لفت عليهم وقالت بقل صبر :~*
الحين انت وياه منو أصلا ..؟؟*
ياريت تهتمون بأموركم الزين لكم ...*
((لفت عنهم ثم قطعت الشارع للرصيف الثاني وكأنها تبي تفتك منهم ..
يزيد وريان كشرو بوجيه بعض وكل واحد راح للسيارته للانهم يعرفون أخلاق
نارا اذا صارت زفففت ...
نارا رغم انها تتذكر كل شي سوته فيها نوف الا انها قررت تروح عندها
صحيح تكره نوف بس تدري ان مافيه بيت راح يأويها غير بيت نوف ...
$$ يوم لكـ ويوم عليـــــــــــــكـ __^ $$ ...
((بعـــــــــــــــــــــــــــــــد أيأم وأيام ....
فيصل عملو له عمليه وحظرتها جينفر والعنود ومنى وكل أصحابه ...
ماعدا أميره اللي ماتقدر بسبب أخوها جراح اللي شاك فيها ..
كليتــــــــه شالوها ... لأنو كان عنده فشل كلوي من زماااان ...
بحمد الله تعافى من بعد آلامه اللي طالت ثلاث اسابيع وشوي ..
لكن ساق رجله محروقــــــه .. ومثل ماقالو الدكاتره انه مع الأيام راح*
يكون شكلها موب واظح مره ....
بعكس راكان اللي تشوه ظهره بشكل غير طبيعي ...
فيصل هو الحين في شقته الصغيره ...
أمـــــــــــــــــــآ توليــــــن تعافت وهي ببيت أمهـــــآ وبشعرها اللي مخربط بالقصه ومشوه شكلها الأنثوي ...
أمها تهتم فيها وبقووووه بعد ...
أمــــــــــآ صقــــــــــــــر للحين بالمستشفى لكنه متعافي واليوم راح يطلع ...
يبي يطلع ويروح لليان .. يبي يعرف هي بخير ولا لا ...
بس موب قادر بسبب منع الدكاتره انه يطلع ...
ليان مافكرت تزوره ولا تبي تزوره ...
جوجــــــــــو وطلال رجعت علاقتهم حلوه مثل قبل ... ويكلمون بعض كل يوم
عالجوال .. والزواج قريب بالاجازه الكبيره ...
وتيــــــــــــــن وعبادي ... لا شيئ جديد ...
جينفــــــــــــــر كل يوم وكل دقيقه تزور فيصل اللي يكشر كل ماشافها ...
أميـــــــــــره لا شيئ جديد غير انها تبي تشوف فيصل وتطمن عليه ...
تركــــــــــــــي من أول ماعرف عن حادث فيصل وفشله الكلوي حاس انه
مستاااانس ... ويتمنى لو انه مات أفضل ...
العنـــــود ماعاد قدرت تزوره هي ومنى اللي بيلاحظون عليهم أهلهم وخايفين من جدهم..
نــــــــــــآرا طول الوقت بالقبو في قصر أهل نوف ...
رغم انها عايشه مع نوف الا انها ماتكلمها ابدا ... ونوف ماحبت*
تضايق نارا .. فخلتها على راحتها ولوحدها بالقبو ...
مشـــــــــــــــــــآعل ... ميشـــو ...
أممممـ لا جديد برضو __^ ...
حياتها مع صاحباتها من دي جي الى دي جي ...
وكل يوم ويوم تغيب عن الجامعه عباطه ..!!!..
وكل ماجى في بالها راكان تتجاهله وتحاول تبين للنفسها انه مايهمها ..
بس بهاليوم قررت انها تزوره ...
أمـــــــــآ راكـــــــــــآن ...
للحين ماقررو متى يطلعونه بسبب حرق ظهره ..
بعد صمته اللي دام أيام بسبب تشوه ظهره ويده الملفوفه ...
أمه أول ماعرفت الخبر علطول جت بطياره خاصه ... رغم ان راكان مايبي أمه تدري ..
يعرفها كيف تخاف عليـــه حيييييل من اقل الاشياء ...
بس الظاهر مافيه شي يخفى عنها ...
((في سياره فخمــــــــــــــــــــــه ... أم راكان وصلت للمستشفى ...
نزل السايق وبسرعه فتح الباب لها ...
بهاللحظه كانت ميشو توها نازله من سيارتها ...
استغربت وجود هالسياره الفخمه قدام المستشفى ...
أكيد فيه شخص مهم داخل هالمستشفى بما انو هالسيده الثريه دخلت بالمستشفى ..
ميشو ماهتمت ودخلت ورى أم راكان ...
استغربت لما شافت هالسيده دخلت غرفة راكان ..!!!!!!!!
بهاللحظه هونت تدخل ...
ماتدري شسالفه بس قررت انها تنتظر لين تطلع أم راكان ...
((داخل الغرفــــــه ...
أم راكان بابتسامه حلـــــوه تقدمت لولدها وظمته عالخفيف بسبب اصابته*
بظهره ويده ...
ثم قالت بحنانها المعتاد لولدها :~ هاه شلونك اليوم ..؟؟
-(راكان لف وجهه من الجهه الثانيه ولا رد ...
له فتره وهو على هالحاله ... وأمه يتقطع قلبها اذا شافته بهالحاله ...
مدت يدها وحطتها على يد ولدها بحنان وهي تقول :~
راكان لا تشيل هم الحروق ... أنت تدري اني مستعده أوديك للدول العالم كلها
يعملون لك عمليات تجميل بظهرك ويدك ...
مستعده أأكد لك انهم راح يرجعون مثل قبل بأذن الله ...
راكان حبيبي لا يضيق صدرك ...
-(راكان بلع ريقه اللي يحس بغصه من أول ماصحى العمليه ...
سكت ولا رد على أمه الحنونه ..
أم راكان نزلت دمعه حاره منها وهي تشوف ولدها بهالحاله اللي ماينحسد عليها ...
-راكان حبيبي رد علي ... قول أي شي .. من أول ماصحيت من العمليه وانت
ساكت مانطقت بأي كلمه ...
راكان قول أي شي .. كلمني انا امك ...
((لف عليها بعيون حزينـــــــه ... ثم قال بهدوء وضيقته اللي واظحه :~
يمه لا تشيلي همي .. صدقيني انا مو حزين لا عشان الحروق ولا عشان أي شي ثاني..
لا تشيلي همي ...
((يدري انه طفل بعيونها ... وهو عاجبه الوضع دامها حنونه عليه للدرجه كبيره..
وموعضته عن كل شي بهالحياه ...
بما انه الطفل الوحيد لها ...
((راكان مد يده لخد أمه اللي كل من شافها مايتوقع عمرها بالاربعينات ابدا ..
يعطونها عمر بأواخر العشرينات ...
مسح دموعها اللي بدت تنزل وهي تشوف وضع ولدها اللي تدهور ..
حاول يبتسم بقد مايقدر عشان مايقلق أمه اكثر من كذا ..
-لاااا.. تعرفين ان دموعك غاليه ...
هاه أجل ماجبتي لي السوشي ..
((حب يغير الجو شوي ..))
-(ضحكت :~ من عيوني ... انا الحين أدق على السايق يجيبها لك لين هنا ..
((ضحك رغم انه ماله نفس ابدا .. بس مايبي يوضح أي شي للأمه ..))
((بهاللحظه دخلت ممرضه وبيدها ورد أبيض بشكل رائع ...
استغربو من مين هالورد ...
-(أم راكان :~ من مين هالورد ؟؟؟
-(اللبنانيه :~ مابعرف ..صبيه أآلت لإلي بوصلو للإلك ..
-(ضحكت أم راكان ثم قالت بثقه كبيـــــره وهي تاخذ الورد من الممرضه :~
هذا راكان مو حي الله .. المعجبات يترسون المستشفى كله لعيونه الحلوه ...
-(ضحك راكان بهاللحظه على كلام أمه اللي دووومها تمدح فيه بدرجه مبااالغه جدا :~
هههههـ مو للهدرجه عاد .. شدعوا __^ ...
-للهدرجه ونص .. كل هالزين وماتبيني اقول كذا ..
-(راكان انحرج من كلام أمه قدام الممرضه اللي ماسكه ضحكتها .. فقال بانحراج
وهو يغمز للأمه تسكت :~ هه.. أي اجل كذا هاه ... يمه خلاص اجلسي ..
((الممرضه ابتسمت لراكان ثم طلعت ...
-(أم راكان :~ هه شفت .. بعد الممرضه تتبسم لك ...*
-(غمض عيونه :~ يمــــه خلااااااص .. الممرضه ابتسمت من كلامك اللي قلتيه قدامها ..
-(وهي تصب المويه له بكاس :~ زين اللي ماقلت أكثر من كذا ...*

((راكان بقلبه .. مافي فايده امه لازم تحرجه عند الكل ..فااكتفى بابتسامه للأمه ..
مدت الكاس تبي تشربه ... بس راكان حاول ياخذه منها وهي رفضت الا تبي تشربه بنفسها..
((هذي هي أم راكان وشفنا كيف تعاملها مع ولدها وكأنه*
بعمر الأربع سنوات عندها ...
وشفنا كيف راكان عاجبه تدليع أمه له رغم انو بعض الاحيان يحس انه طفل عندها ..
((ميشو طفشت وهي تنتظر برى عشان كذا الرسلت الورد مع الممرضه ...
وهي رايحه للسيارتها ندمت انها الرسلت له ورد ..
بس الرتاحت انها ماحطت بطاقه مع الورد ...
بكذا ماراح يعرفها .. وهذا اللي ريحها ...
ركبت السياره وهي مو راضيه عن نفسها باللي تسويه ...
"""""""""""""""""""""""""""""
((توليـــــــــن ...
وماأدراكم ماتولين __^ ...
هالبنت أحبها مدري ليه ...
((تولين منسدحه بالصاله ...
أمها لابسه عبايتها وهي تقول للبنتها :~ يالله انا طالعه واذا بغيتي أي شي قولي للخدامه ..
من زمان مارحت للدوام عشان جذي بروح اليوم عالأقل .. وبحاول الرد بدري ..
-(بهدوء وبدون ماتطالع امها :~ مايحتاي تردين بدري عشاني ..
انا بخير ...*
((طلعت امها بدون ماتقول شي ..))
تولين تطالع السقف ...
سمعت صوت جوالها يدق للمره المليون ...
مدت يدها وردت بهدوء :~
-آلو ..
-(جوجو بحماااس :~ هاااااي يادوبى وينج انتي ماتردين وحتى ماتبين
تقابلين أي أحد ..!!!
-بغيتي شي ؟؟
-يعني اذا الرفيجه دقت على رفيجتها يكون تبي شي ؟؟*
انا بغيت اتطمن عليج بس ..
-تطمنتي الحين ؟؟
-تولين شفيج ؟؟
-اذا عندج شي قوليه بسرعه ...
-ماعندي شي بس مشتاقه لج ...
-ؤكي عيل باي ..
((سكرت الخط بدون ماتسمع رد جوجو ... رمت الجوال بعيد عنها على*
الطاوله ... وهي كارهه كل اللي تحبهم وغالين عليها ...
وقفت وهي طالعه للغرفتها فوق...
جلست قدام اللاب وعلطول فتحت المسن ..
لما شافت طلال متصل اتجهت للايميله وهي ناويه تعطيه بلوك...
بس طلال أسرع منها بكلماته وهو يقول :~
ْْْْْْْْْْْْْ
تو مانور المسن ياأحلى بنت بالكون ...
-******************** ((كشرت وهي تقرى كلماته ... ضغطت على الخيارات وهي*
ناويه الحين تبلكه ... ))
-ْْْْْْْْْْْْْْ
الحلــــو ليش مايرد ؟؟؟ فديت قلبج والله واحشني صوتج ...*
بدق عليج الحين مايكفيني المسن ...*
-****************** (بدون ماتحس كتبت بقهر :~
طيب شسوي لك ...
-ْْْْْْْْْْْْ (( عقد حواجبه وهو توه بيضغط على السماعه الخضرا ..))
شنو شنو ؟؟؟
-****************
...... يالله باي ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ*
لحظه لحظه انتي من صجج ... بس خليني استوعب ..!!!
-******************
.... يالله تبي شي؟؟ ...
-ْْْْْْْْْْْْْ (كتب بتريقه من القهر اللي بقلبه :~*
احلفي عاد ...*
-********************
تبي شي ..!!!
-ْْْْْْْْْْْْْْ
لحظه لحظه ... انا بديت اشك .... انتي جواهر ..!!!
-******************** ((بهاللحظه حست ان دمها جمممد ... خافت تنكشف ..
عشان كذا بسرعه كتبت :~

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 01:30 AM
لوووووووووووووووووووول ... من صجك انت صدقت الحين ..!!!
-ْْْْْْْْْْْْْْ((رفع حاجب بتعجب واكتفى بعلامة استفهام :~
؟؟؟
-*************** (( عضت شفتها وهي تعاتب روحها على غبائها ماتعرف تصرف :~
لا لا عاد لا تقول ان المقلب مشى عليك ...!!! من صجك انت صدقت ..
كنت اتغشمر وياك بس .. ابي اشوف ردة فعلك بالتعصب ولا لا ..؟؟
((طلال قفل المسن بدون مايقول لها أي شي ...
أخذ مفتاح سيارته بيطلع ...))
((من جهة تولين ...
:~ يوووه هذا ليش طلع ... لا يكون عصب .. أكيد عصب شي طبيعي بيعصب ..
ياربيييييه مينونه انا ولا شنو ... ؤفففففـ شساويتي ياتولين ...
صج ماعندج سالفه ... .. بس شلون تنسين انج متقمصه شخصية
خطيييبته .. يعني اكيد راح تنكشفين قريب ... ياربيييييه شسوات ...
يالله وهم شنو اللي بيعرفهم انه أنا موب أحد غيري ..!!!
بكره لازم الروح الجامعه ....*





((رفعت عيونها على المرايه ... كشرت لما شافت شعرها .. بسرعه لبست عبايتها*
ثم تحجبت ...
طلعت بسرعه مع السايق للمشغل وهي مقرره تفتح صفحه جديده ...
لما وصلت للمشغل ...
أختارت القصه المناسبه على شعرها اللي لما رقبتها مخربط ...
بعد نص ساعه وشوي انتهت الكوافيره من القص والاستشوار ...
تولين لما شافت شكلها كيف صاير شعرها قصير ومقصص من فوق بالموس ...*

صحيح صاير روووعه بس تولين ماأعجبها ابدا لأنها تحب شعرها لما كان طويل ..
وكيف تلففه كيرلي يوميا فيطلع خياااااال ...
-(التفتت على العامله ثم قالت :~ ابيج تصبغينه لي أشقر بلاتيني ..
-(عصبت الكوافيره :~ ليش ماإلتي لي من أبل ؟؟
-(بطرف خشمها :~ ؤفففـ توني أقرر .. يالله يالله ابدي بسرعه موب فاضيه أنا ..
((الكوافيره ودها تعطي تولين كف محترم بس شافت صاحبة المشغل تطالعها بتهديد*
وأنها تسمع كلام الزبونه ...
بعد ساعتين ... انتهو من الصبغه والاستشوار ..
طريقة الاستشوار مخليه الخصل اللي مقصوصه بالموس منقزه على برى ..
والقصه اللي قدام قاصتها بالمايل ...
طالع شعرها روعه خاصتا مع لمعة الصبغه ...
تولين وقفت بغرورها اللي رجع من اول وجديد ...
طالعت شعرها ومدت بوزها وهي تقول بتكشيره وكأنه موب عاجبها ..
-(الكوافيره بابتسامه :~ هاه شو رأيك ..!!
-(بتكشيره :~ يمشي حاله عالأقل كم يوم وأغير الصبغه هالبايخه ...
((رغم انو تولين ماراح تغيرها وعاجبتها .. بس نحاسه بالكوافيره ...
الكوافيره وصلت معها ... اهانه من قلب ..
دفعت تولين بسرعه ثم طلعت ...))
(( صقـــــــــــــر ...
متسند على السرير وبيده الجوال ...
يدق على ليان بس مقفل جوالها ...
-ؤفففففففـ صقر شسوات الحين ... هذي لا يكون صار لها شي وانا مدري ؟؟
انا لازم اقوم الحين مستحيل انطر لين الليل ...
((وقف وهو متجه للحمام بيبدل ملابس المستشفى ...
بعد مانتهى طلع من الحمام بس تفاجئ بوجود محسن لوحده بالغرفه ..
-(بتعجب :~ محسن ..؟؟
-(برم شفته محسن لأنه مايحب ابدا صقر ... طالعه من فوق لتحت ثم حط رجل على رجل
وقال بدون مايطالعه :~ شايف جدامك يني ...
-(مسك ضحكته :~ ؤلله والله وصارت لهجتك الامراتيه عال العال ..
موب سهل حسون ..!!
وين أبوك ؟؟
-شو بيعرفني ... قال لي دش وبرد بعد شوي ..
((بهاللحظه دخل عبدالمحسن بوجه عابس وطفشاان من بعد سالفة ليان ..
استغرب لبس صقر ثم قال :~ شلابس انت ؟؟؟
-(صقر :~ مليت ابي اطلع ...
-(محسن تدخل :~ ومين ماسكك انتا ..؟؟ بدك تروح روح الله معاك ..
-(صقر يطالع محسن :~ اقول انت يازينك ساكت انت ولهجتك الإمراني <~
((الإمراني ~> بعد التفكيك ~> الامراتي البناني ... الأخ صقر خلطهم مره وحده..))
-(محسن :~ شو شوووو ايراني بعينك ...
-(صقر كبت ضحكته ولما جى بيرد قطع عليهم عبدالمحسن :~
أنا توني طالع من الدكتور وقال لازم ترتاح لك يوم يومين .. يعني بكره*
وبعده الرتاح بالبيت وماله داعي تطلع للمجان لا للجامعه ولا غيرها ..
-(عقد حواجبه وهو توه بيعارض الا وكمل كلامه عبدالمحسن بتجاهل للصقر :~
يالله خلونا نرد للبيت ...
-(صقر :~ لحظه لحظه لحظه وين ..!!! أنا ماراح الرد معكم للبيت اليوم ..
عندي مشوار وبرد بعد ماأنتهي منه ...
-(عبدالمحسن التفت على صقر بقل صبر وهو يقول بنفس اللهجه الحاده :~
صقر لا تطولها وهي قصيره .. عالبيت يعني عالبيت ..
((صقر موب مقتنع ابدا :~ قلت ماراح الرد ... أنا بدق على السايق ياخذني انت روح
مع محسن .. وباليل برد البيت ماراح التأخر ...
((محسن طفش من صقر ... عارفه انه عنيييد ... مايدري يهتم بمحسن ولا بصقر
رغم ان صقر كبر الا انه للحين بتصرفات ولد مراهق طايش ...
عشان كذا مارد عليه وهو طفشان من البدايه وموب رايق يطولها مع*
صقر أكثر ...لما طلع مر من جمبه محسن وهو يطالع
صقر باحتقار ثم قال بغرور :~ بالله قبل لا تيينا تروش مشان ماتخيس البيت علينا ..
((صقر رفع حواجبه مندهش من وقاحة هالطفل ..!!! ))
((من جهة راكان ...
التفت على أمه اللي نايمه على الكرسي بشكل غير مريح ..
وقف بصعوبه وهو يتألم من ظهره ...
بصعوبه بسبب آلامه حمل بين يدينه أمه الخفيفه وسدحها على سريره ...
بعد ماغطاها بالمفرش دخل الحمام ((الله يكرمكمـ )) ..
كان لابس لبس المستشفى بحيث ظهره يكون مفتوح ...
لف يطالع ظهره بالمرايه وهو يشيل الشاش الخفيف من ظهره ...
لما شاف شكل ظهره المحترق كشر من المنظر المقزز ...
راكان ماسكر الحمام تاركه مفتوح ...
بهاللحظه دخلت الممرضه ...
بدون ماتقصد الممرضه شافت ظهر راكان*
من الروعه بشكل ظهره طاح من يدها صحن الأكل ...
بهاللحظه قامت أم راكان بروعه ..
الممرضه ماقدرت تبعد نظرها عن ظهر راكان ...
راكان التفت عليها بهدوئه المعتاد ...
غطى ظهره بالشاش مره ثانيه ثم تقدم منها وهو طالع من الحمام ..
طالعها بتعالي وهو يقول بدون مايطالعها :~ نظفيه بسرعه وطلعي برآ .. والمره الجايه طقي*
الباب قبل لا تدخلين ..
((أم راكان مستغربه ماتدري وش السالفه ...
راكان أخد ملابسه ثم دخل الحمام ...
-(ام راكان :~ راكان وش تسوي .. لا تلبس ملابسك .. الحروق اللي بظهرك توها ماتشافت ..
راكان أطلع .. راكان اطلع من الحمام ...
((راكان من جد ماعاد يقدر يتحمل هالكتمه بالغرفه لحاله بين الربع حيطان ...
بهمومه وضيقتــــه الكبيـــــره ...
لما طلع مسكته أمه وهي تقول :~ راكان على وين ... راكان من جدك انت ؟؟
وين بتروح ... انت يبيلك كم اسبوع زياده علبال ماتطلع ..
-(راكان بقل صبر :~ يمه أنا مستحيل أقعد أكثر من كذا ...
ومن بكره بداوم بالجامعه ... خلاص ماعاد عندي صبر أكثر من كذا ...
-(مسكته بقوه وهي ترفض خروجه لكن راكان واظح عليه*
مصمم يطلع ولا يمكن يجلس أكثر من كذا ...
سحب يده ثم طلع وهو منزل راسه عشان محد ينتبه له ...
أم راكان بسرعه تغطت ثم طلعت تلحقه بخوف ...
بالشارع راكان يحس بألم في ظهره لكنه يكابر ويتجاهل الآلام ...
مسكت ذراعه بقوه وهي تقول :~ راكان ياولجي لا تسوي كذا فيك وفيني ..
انا خايفه عليك شلون تطلع وجروحك توها ماتشافت ..
-(ابتسم بسخريه وهو يقول لها :~ يمه عادي قوليها .. حروق مو جروح ...
وبعدين الحروق ماهي أكبر همي ... وش فايدة الحياه ..!!
خلاص يمه انتي الرجعي للسعوديه ولا تخافين علي ..
انا بهتم في نفسي ...*
يمه تعبتك معاي بزياده ... الرجعي للرياض وأنا أعرف كيف أهتم بروحي ...
((سحب يده بقوه وبسرعه ركب مع سايقه اللي واقف ينتظره ...
ركب راكان السياره وبأمر منه :~ حرك للبيت ...
((السايق اتبع أوامر راكان ...))
((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
صقر وصل للبناية ... بسرعه دخل اللفت وهو متوتر وبنفس الوقت خايف*
لا يكون مو موجوده بالشقه وصاير لها شي بدون علمه ...
((ليان جالسه على المكتبه وهي تذاكر ...
سمعت صوت جرس الباب ... استغربت مين يكون ...
راحت للباب وهي تقول بصوت واطي :~ منو ؟؟
((صقر ابتسم من قلب مرتاااااااح ...
-(بصوت مرتبك وفرحااان :~ أنا .. صقر ... حبيت أتطمن عليج ..
بما انج ماتزوريني وانا بالمستشفى ... قلت انا اتطمن عليج بنفسي ..
((ليان ضغطت على يدها بكررررره ... ولا ردت عليه ...
-(صقر بتوتر :~ ليان فتحي الباب ابي اشوفج ... صـ ... صج مشتاق لج ...
((صحيح يعتبر زوجها .. بس ليان موب مقتنعه عشان كذا قالت بهدوء وكره كبير له :~*
ماراح افتح ...*
-طـ .. طيب ماودج تقولين لي الحمدالله عالسلامه ؟؟
-........................
-طيب ... طـ .. طيب لا تقولين ... بس انا ابي اتطمن عليج انج بخير ؟؟
-انا بخير ...
-(ابتسم براااحه ثم كمل يقول :~ افهم منج انج ماراح تفتحين .؟؟ ليان انا زوجج..
والمفروض اننا متزوجين من قبل ثلاث اسابيع وشوي ...
((ليان راحت للغرفتها مطنشته وهي حاسه بكره كبيــــــر له بشكل موب طبيعي ..
وزاد لما شافت عبدالمحسن ...))

برنسيسة الألوان
23-03-2012, 01:33 AM
صقر حس انو مافيه أحد خلف الباب عشان كذا راح ...

$$ آلــــــآم ... الى متى ..!!! $$
فراق أخوه ..... قد طــــــــــال ..$$
اذا متى القـــــــــآء ..!! $$
وهل فعلا سوف يتلاقون ..$$
أم كل هذا الانتظــــــــــــــار ليس له نتيجـــــــــه ..!! $$
$$ فالنكمـــــــــل الروايــــــه ونعرف مالذي سيحصل في أول ..$$
يوم لهم بالجــــــــــــــــــامعه .. بعد تلك الحادثه ..$$

(( بالجــــــــــــــــــــــــآمعه ...
فيصــــــــــل أول يوم له يجي الجامعه بعد الحادث ...
لما وصل المبنى ...
شاف أصحابه جالسين بنفس مكانهم عند المبنى ...*

ابتسم وهو مشتااااق لهم ...
يحس انه انولد من أول وجديد بعد حادثه ماتوقه انه راح ينجي منها ...
فيصل لما وصل لهم ...
برهوم شاف فيصل من بعيد جايهم وهو مبتسم ...
-(برهوم بحماس :~ شباب فصول ياي الجامعه اليوم ..!!
((كلهم التفتو على الجهه اللي يطالع فيها برهوم ...
بسرعه وقفو .. اللي يصفر ... واللي يصفق ويغني بوصول فيصل لهم
سالم ...
أما فهد بس مجتهد يزغرط ...
كل اللي حواليهم قعدو يطالعون هبالهم ...
بسرعه راحو للفيصل اللي صار يضحك على اشكالهم ...
بحركه من برهوم ومتعب شالو فيصل وهو يضحك ...
فهد لف على الباب وقعد يطبل عليه ...
ويغني بصوت عالي وبشكل سريييع :~
المهلـــي مايولي .. وياحيى الله بفصوول ...
وياحي الله فصوول ..
هلئ هلئ هلئ ايواااااا ... وكللللللللــــــوووش ...
والكل يصفق ..ويضحكون على فهد الزاحف ...
بهاللحظه جاهم عبادي وهو يضحك متعود على هبالهم ...
بس مادرى ان كل هالقلق على فيصل ...
لما شاف فيصل علطول حط يدينه على فمه باستهبال :~
لئه موش معئول ... دا صوصو ولا أنا بتوهم ..!!!!!
-(فهد يكمل بنفس اللحن المضحك ويطبل :~
لا لا ماتتهيئ .. لا لا هوا دا...*
(( فيصل باستهبال جلس على الأرض وغطى وجهه وهو يهز راسه ويقول بصوت
بنت :~ لئه لئه ... خلاص خددت حموري ...*
دانا مكسوووووف منكوم ... خفو عليا بئه ...
((كل اللي يطالعونهم ميتين ضحك على أشكالهم ...
بهاللحظه أميره توها واصله للجامعه .. لما وصلت المبنى ...
شافت فيصل وهو على الأرض يستهبل ...
ماعاد قدرت تشيل عيونها منه ...
حست بنبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
موب مستوعبه هذا فيصل قدامها ونفس استهباله مع أخوياه ...
ابتسمت بشوووووووق وهي تقول بقلبها ...
لا صج صج هالولد مدري وش مسوي فيني ...
((وقفو استهبال وكل واحد يضم فيصل ويتحمد له على السلامه ...
-(عبادي :~ صوصوووو اشتقنالك ولله ...
-(فيصل بمزح وكأنه يهدد :~ صوصو هذا بطلعه من عينك .. لا عاد تحاول تدلع انت مره*
ثانيه ...
-(فهد بضحك :~ فصفووووصتي ... ولك تؤبشني شو بتجنن ...*
يالله عطني ضمه بسرعه ...
((فيصل عطاه ظهره وهو يقول بضحك :~ لا يرحم ؤمك تلقى ريحتك خايسه*
من ذالحر ... وخر بس عني ...
-(فهد بعناد ضمه من ورى بقوووه ...
-(فيصل :~ لااااااااع ياخي أدري انك تحبني وماتقدر تعيش من دوني ..
خلاص وخر ياخي ...
-(متعب :~ تو مانورت الجامعه فصول ...
-(فيصل دف فهد بخفيف وهو يقول :~ كفو هذا اللي يعرف الأسلوب كيف
تعلمو كيف يدلع ... موب صوصو فصفوصتي مدري شنو !!!
((أميره رغم انها بعيده عنهم ولا تسمع وش يقولون الا انها للحين
واقفه وتطالعه بابتسامة شووووق ...
شافت قروب بنات جايين صوب فيصل ...
-(برهوم :~ فصووووول بالله شوف منو اللي يايينك ... والله منتب سهل ..
-(فيصل لما شاف البنات اللي واقفين علطول عدل تيشيرته وهو مبتسم :~
يالله ان تحييهم ...
-(وحده من البنات لبنانيه :~ الحمدالله ع سلامتك __^ ...
-(فيصل يعدل وقفته :~ الله يسلمج ياحلو (ثم غمز لها ..) ..
-( السوريه الثانيه :~ عن جد فئدناك بالجامعه كلا ...
-(فيصل يطالعها وهو متنح بجمالها :~ فقدتج العافيه ...
((البنات طلعت عيونهم .. بس فيصل ماحس باللي قاله بما انه ماعنده اسلوووب ابدا
ومايعرف شلون يرد اذا انحرج أو تنح على وحده ...
متعب وطى على رجل فيصل وهو يقول بصوت واطي :~ فشلتنا عدل
كلمتك علها ...
-(فيصل توه يلاحظ على روحه وعلطول قال :~ سوري أقصد احنا اللي فقدناج ..
((شلة فيصل غطو وجيههم بيأس من أسلوبه اللي يفشل ...
رغم انه اكبر مغزلجي الا انه ماعنده اسلوووب ابدا مع البنات ...
-(لبنانيه ثالثه :~ عن جد خفنا كتير عليك ...
-(فيصل :~ لا موب لازم تخافين عادي ... أنا وأنتي واحد .. مافي فرق ..
-(فيصل بصوت واطي يقول للفهد :~ فهود يرحم ؤمك سكتني والله ماعاد أدري وش اقول.
-(فهد لف عنه وهو يقول بتبري :~ أنا ماااالي خص فيك ... دور غيري ..
((فهد شاف من بعيد أميره واقفه لما لف ...
لاحظ انها تطالع فيصل وماشالت عينها عنه ...
أميره بهاللحظه كانت مقهوووووره من البنات وحاسه بغيرها جواتها ...
عقد حواجبه وهو يطالعها ثم يطالع فيصل ...
-(وحده من البنات قالت بلهجتها اللبنانيه :~ ممكن دئيئه من وئتك ...
-(فيصل اختبص :~ أنا ..؟؟
-(البنت بخجل :~ اي...
((كل الشله ماعدا فهد اللي يطالع أميره بصوت عالي :~ ياهوووووووووووووووووووووه ...
-(فيصل مشى مع البنت بعيد شوي عن أصحابهم ...
((أميره بهاللحظه وصلت معها .... تقدمت للفيصل والبنت بسرعه وفهد يراقبها..
-((اللبنانيه :~ بدي رئمك إزا ممكن أكيد ...
((فيصل توه بيقول أكيد من عيوني ... الا وأميره تدخلت وهي تقول
بلسانها الطويل :~ انتي ماتدرين ان هذا مطيح له بنات الجامعه كلهم*
عالتلفون وحتى برى الجامعه ...
لا لا لا ماأنصحج فيه .. صدقيني تراه أكبر مغزلجي مو بس بالجامعه ...
الا بكل العالم ...ولو بيده كان غازل كونداليزا رايس ...
عادي هذا ماعنده إشكال المهم انها بنت ...
-(فيصل عض شفته أسفلى وده يعطي أميره كف ...
البنت الرتبكت شوي ثم قالت :~ انسى ياللي إلتوه أبل شويا للإلك ..
يالله عن إزنكون ...
((لما راحت ... فيصل لف على أميره بحقد كيف انها ضيعت عليه*
بنت حلوه مثل اللي تو ...
بين اسنانه بقهررر :~ انتي تدرين شنو ساويتي ..؟؟؟
-(أميره تكتفت بانتصار ثم رفعت حاجب وهي مبتسمه تقهره:~
ليش تزعل من الحقيقه ..
-(فيصل مسك يدها بقوووووه للدرجة انها تعورت بسببه :~
أنا جم مره قلت لج لا تتدخلين فيني ...!!!
بكل مجان طالعتلي ..!!! ..
-(فهد تدخل بسرعه :~ فيصل فج يد البنت شوف شلون عورتها ..!!!
((فيصل انتبه على نفسه وعلطول ترك يدها ... ثم قال بتهديد :~
أميروه فجي عني ...
((أميره كشرت بوجهه مقهوره ... فيصل لف عنها وراح للشلته ...
فهد ابتسم :~ عادي .. تعرفين طبع فيصل أهم شي عنده بهالحياه البنات ...
اتمنى ماضايقج تصرفه ...
-(أميره رفعت حاجب ثم قالت :~ وانت ليش تحاجيني ...
أحد سمح لك ..؟؟ اقول وخر عني بس ..
((أميره راحت وتركت فهد طايح وجهه ...))
""""""""""""""""""""
((نـــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
توها واصله مع سايق نوف ...
لما نزلت نارا ... بسرعه نوف قالت :~ نارا خلينا ندش سوا ..
((نارا طنشت نوف رغم انها المفروض عالأقل تشكرها انها للحين صابره عليها
وهي ساكنه عندها وتوصلها للجامعه ونفسها بخشمها على نوف ..
صحيح نوف تستاهل أكثر ... بس عالأقل تحترمها شوي بما انها ساكنه عندها ..
لكن انتو تعرفون كيف مزاج نارا وشخصيتها __^ .. مايحتاج أفسر أكثر من قبل ..
نارا لما دخلت مبنى الجامعه ...
قابلت بالصدفه ريان اللي ابتسم بوجهها علطول وهو يقول :~
أهلين نارا شلونج ..!!!
((نارا مشت وطنشته ... وهي اصلا ماتعرف مين هذا ...
ميشو كانت جالسه قدامهم ...وتطالعهم بما انهم قدامها ...
ريان بسرعه قال :~ نارا شفيج ..!!!..
((مطنشته ... بس ريان وقف قدامها وهو يقول بعناد :~ ممكن تشرحين لي
انتي ليش تساوين وياي جذي ..!!
نارا تعرفين اني أحبج فليش تساوين جذي .. وأدري انج تحبيني ..
-(وقفت ثم رفعت عيونها عليه وقالت بهدوء :~ ليه ومنو انت عشان
احبك ..!!!..
-((بهاللحظه تدخل يزيد :~ شخص يحشر نفسه بكل شي ... اتركيه ماعليك منه ..
-(لفت نارا عليه ثم قالت بنفس الهدوء :~ وليش منو انت بعد ..!!!..
ؤفففففـ ...
((جلست ريم جمب ميشو ثم قالت :~ ميشو تدرين البنت هاي اللي واقفه جدامنا قتلت أخوها..
-(ميشو التفتت على ريم ثم قالت :~ من صجج ..!!
-أي والله يقولونه الكل ..
-(ميشو أصلا من أول ماشافت شكل نارا من الإيمو وهي كارهتها .. عشان كذا قالت
بوقاحه :~ مجرمــــــــــــــه شايفه روحها ماتركب موليــــه ..*
انت وياه بالله شنو لاقين ببنت الإيمو ...*


نــــــارا وريــــــــــان ويزيد التفتو عليها ...
يزيد لما شاف ميشو اختبص وعلطول لف وجهه عنها ..
-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ... ابتسمت بسخريه ثم قالت :~
بالله شوفي حالج انتي وكفنج ثم تعالي حاجيني ...
<~ تقصد لون ملابس مشاعل .. أبيض x أبيض ...
-(ميشو :~ أشوفج متعوده عالكفن من بعد ماقتلتي أخوج ... بنت إيمو ماينشره عليج..
-(نارا تقدمت من جهة ميشو وهي تقول :~ بقول لج جلمه وحده .. فقط ولا غييير ..
لأني موب فاضيه حق أشكالج ...
لا يكثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
((نارا من عادتها ماتحب تراد أي أحد لأنها تعتبر الكل حثاله وموب من مستواها
انها ترادهم حتى لو تمادو ...
اسلوبها الوحيد اللي يقهر الكلللل ... انها تسفـــه ولا كأن أحد يحاكيها ...
-(ريان بسرعه قال :~ بعدين انتي متأكده انج بنت موب واحد من الشباب ..!!
-(ميشو رفعت حواجبها :~ ريمو انتي حاجيه لأنو مايشرفني أحاجي ولد ..
((ريان حقرها وراح ..
يزيد كان واقف ولا تحرك ... التفت على ميشو لما راحت نارا وريان ...
ريم استغربت من نظرات يزيد لميشو ...
-(بصوت واطي :~ ميشو شوفي اللي واقف شلون يطالعج ...
((ميشو وقفت بملل من ريم ثم قالت :~ صجيتيني .. شوفي وشوفي .. وبالأخير شباب ..
((راحت مشاعل بدون ماتطالع أحد ...
لما وصلت قاعتها شافت من بعيد راكان واقف ...
سكرت عيونها ثم فتحتها تحاول تستوعب ...
لما تقدمت تبي تتأكد هو راكان ..
أختفى .......................
ضربت راسها وهي تقول بصوت واطي :~ مالت عليج هذي تاليتج تتوهمين
شباب ..!!! ... ؤفففففـ هالولد من وين طلع لي .. أنا ناقصته بعد ...
((نرجع للنـــــــــــارا ...
وهي رايحه للقاعه وتقريبا تذكر كل شي الحين ماعدا ريان ويزيد ...
لما دخلت القاعه تبعها ... جلست بنهاية الصفوف بالزاويه كعادتها ..
تطالع اللي يدخل واللي يطلع ...
شافت مجموعة بنات جلسو قدامها وهم يطالعونها ويتهامسون بينهم ...
ماهتمت لهم رغم انو واظح عليهم يحشون فيها ..
شوي الا ودخلت بنت من القروب اللي قدامها ..
-هااااااي بنااااات ...
-(البنات :~ أهليييييييين ...
-(البنت من أصل أردني .. شوي التفتت على نارا ثم قالت بصوت واظح للصاحباتها :~
شو مجلسكم جمب مجرمه ..!!
((ثم طالعت نارا بشمئزاز وكملت :~ تعالو ؤدام ...
((نارا ابتسمت ابتسامه مو واظحه تحمل السخريه على هالبنات اللي مهما تكلمو فيها
مايأثرون عليها ومن آخر اهتماماتها تعطي هالأشكال وجه ..
بهالحظه جى في بالها أسم ريان ...
منــــــــــــــــو ريان هذا ماتدري ..؟؟؟
شوي الا وتذكرت يزيد ..........
حست بابتسامه تعلى شفتها .... استغربت من روحها ..!!!
فضولها بيقتلها لو ماتتأكد ...
بسرعه وقفت بتطلع ...
بس الأردنيه مدت رجلها عشان تطيح نارا ...
بس نارا رفعت رجلها علطول ...
وكملت طريقها بدون ماتلتفت على البنت أو تهزئها ...
البنات استغربو من غموض هالبنت الغريب ..*
((نارا أول ماطلعت راحت تدوره ...
بس مالقته ...
لما طلعت من المبنى تحت الشمس وهي تطالع الحديقه الكبيره ...
شوي الا وتذكرت انو فيه شخص دوم يتابعها ويطلع لها بكل مكان ..
بسرعه التفتت حواليها تتأكد اذا هو يراقبها ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 12:17 AM
بس برضو ماحصلته ...
نزلت من الدرج متجهه للحديقه .. حست بنظرات لها من كل جهه وهي تمشي ..
الكل يتكلم عليها وهي عارفه شنو نظرتهم لها بأنها قاتله أخوها اللي يدرس بنفس جامعتها ..
تذكرت كل شي نارا وهي بالسجن ماعدا يزيد وريان ... تتمنى تعرف
منو ريان اللي تفكر فيه طول الوقت ...
حاسه انه الشخص يهمها بس ماتدري مين هو ؟؟؟
شوي الا وشافت يزيد منسدح عند شجره ويقرى كتاب بيده ...
ابتسمت ابتسامه خفيفه ثم تقدمت له بس طلع بوجهها شاب يقول
بوقاحه :~ انتي شنو اللي طلعج من السجن بعد ماقتلتي أعز ربعي ..
انتي مكانج القصاص ...
((يزيد التفت على صوت الولد اللي مره عالي وواظح عليه الغضب ...
نارا تكتفت بملل وهي تنتظره ينتهي كلامه ..
يزيد لما شاف نارا نغزه قلبه وبسرعه جلس يطالعهم ...
-(الشاب :~ ليش ماتتحجين !! انا ماأدري شلون خلوج برائه وانتي قاتله أخوج
هذا جزاهم ربوج وظفوج من الشارع ...
((الشاب بقلبه قهر مو طبيعي وحزن كبييير على صاحبه مشاري ...
ضغط على كفه بقوه ... وده يرتكب فيها جريمه ...
بصمتها اللي قهر وبرووودها وهدوئها اللي كل من يشوفها يقول
هذي ابد ماقتلت ولا اعترضت أحد ...
يزيد بهاللحظه بسرعه تدخل ...
-لو سمحت أخوي خلاص المحكمه اثبتت برائتها فماله داعي تفتح مواضيع*
تسكرت من زمان ... لو سمحت اخوي ...
((نارا تطالع يزيد بصمـــــــــــــــت ...
الشاب تنهد وهو يتعوذ من الشيطان ... طالع نارا بحتقاااار ثم لف عنهم ...
يزيد حس بنظرات نارا اللي قريبه منه ...
فضل انه مايزعجها أكثر ... لف بيروح بس بسرعه قالت نارا :~
ريـــــــــــــان ...
((يزيد التفت حواليه يدور ريان بس مالقاه ...
استغرب ثم لف بيرجع مكانه بس نارا ردت تقول :~
ريان .. أنت ريان صح ..؟؟
-(يزيد حس انها تحاكيه .. التفت عليها بتعجب ثم قال :~ نعم ..!!!
-أنت ريان صح ..؟؟
-أنــــــــــــآ !!!!
-أي ريان .... انت ريان ... أخيرا تذكرتك ...
-ريـــــــــــــآن ..!!!!!!
-(ابتسمت عالخفيف :~ سوري اني ماعرفتك من قبل ..!!! ...
-بـ ... بس ... بـ ...
-(قاطعته وهي تشوف كيف تلعثم الولد :~ سوري شكلي أزعجتك ..؟؟
-(يزيد تنح مايدري وش يقول :~ لللـ ... لا أي أزعاج بالعكس ...
-(بابتسامه :~ مشكور ...
-على شنو ..؟؟
-انك مصدق برائتي ووكلت لي محامي ...
-(بلع ريقه ثم قال بصعوبه :~ لللـ ... لا عادي ... آآآ ..
-(ضحكت عالخفيف على شكله وهو مختبصصصصص ...
يزيد تنح يطالعها .... سبحــــــــــان الله .. من يشوفها وهي تضحك مايصدق
انها نارا الأولى ....... جمالها يطلع بمجرد ماتضحك أو تبتسم ...
يزيد ابتسم وهو يحس انه بحلم مو علم ...
أول مره من يوم شافها تبتسم ... أو بالأصح أول مره تكون لطيفه معه لهدرجه ..
تمنى لو كان حلم مايقوم منه ....
-(نارا انحرجت من نظراته :~ آآآآ .... أنا برد للمحاظرتي ...
عن أذنك ...
-نارا ...
-(بسرعه التفتت عليه وكأنها تنتظره يوقفها :~ نعم ..
-(سكت شوي وهو يحاول يطلع الكلمات من فمه بس موب قادر ...
من جد لسانه انربط ...*
ابتسمت نارا مره ثانيه ثم قالت :~ أسمعك ..
-(بلع ريقه وهو يتلعثم ...أول مره يقابل بنت ويدق لها قلبه ...
:~ آآآآ ... أنا مين ..!!!
-(عقدت حواجبها مافهمت عليه :~ نعم ؟؟
-(عض شفته وهو يعاتب روحه :~ أقصد يعني ... آآآ .. يعني ..
يعني انتي قلتي تو اني ريان صح ؟؟؟
-ليش ..؟؟
-لا بس بتأكد اذا قلتي انا ريان أو لا ...
-(ابتسمت :~ أي قلت ريان ... أنت ريان ... ليش أنا غلطانه ..؟؟
-لا لا ابد موب غلطانه ... أي أنا ريان ...
-طيب عن أذنك .. اشوفك على خير __^ ...
ومشكور مره ثانيه على وقفتك وياي ...
((هز راسه وهو متوتر ... لما راحت مسك شعره وهو يقول
بقلبه بندم :~ ياربييييه أنا ليش قلت اني ريان ... ؤففففـ موب معقوله*
بتكون فاقده اذاكره للأبد عشان ماتكشفني يوم من الايام ...
وش السواااات ... ياربيه يايزيد شفيك اختبصت كذا .... ؤففففـ
لازم اقولها اني موب ريان لازم ...
بـ .... بس لو تدري اني موب ريان اكيد راح تعاملني مثل قبل ...
آآآخ منك ياريان والله ماتستاهلها ... انا اموت وأعرف شلاقيه فيك ...
عموما يزيد لا تنسى انك ماجيت للامارات عشان تحبها ...
لا تنسى هالشي ....
""""""""""""""""""""""""
((أم راكان رفضت ان ولدها يروح للجامعه ...
بس بعد مالاحظت انو مافي فايده من راكان يسمع كلامها قررت انه يروح
مع السايق ويرد مع السايق ..
وهي بترجع للسعوديه بعد ماتتأكد ان صحته رجعت مثل قبل ...
لأن وجهه صاير شاااحب ...
رغم انه رفض فكرة السايق .. بس مافي فايده ..
راكان قبل مايوصل للجامعه بشارع واحد قال للسايق :~ نزلني هنا ..
-(السايق بجنسيه مصريه :~ بس ياعم لسى صحتك مش كويسه ..
-مصطفى خلاص قلت لك نزلني هنا ... وكل يوم كذا ...
((مصطفى ماقدر يعارض أكثر عشان كذا وقف ... راكان نزل رغم ان ظهره يألمه وبقوه
.. وصل للكلاس الدكتور طلال ...
طق الباب بعد ماشاف انو المحاظره باديه لها عشر دقايق ...
التفت الدكتور طلال عليه ثم ابتسم وهو يقول :~*
الحمدالله عالسلامه ...
-(بصوت مو واظح :~ الله يسلمك ..
((شوي الا وانفتح الباب مره ثانيه ودخلت تولين ...
-(تولين :~ السلام عليكم ...
((طلال التفت على تولين ... مايدري ليش تجاهلها ولف يكتب على السبوره ..
تولين حست فيه بس تعودت على هالتعامل ...
لما مرت من جمب راكان استغربت من شكله وواظح عليه التعب ..
راكان لما جلس .. جلست وراه تولين ...
شوي الا وانقلبت القاعه كل واحد منهم يتحمد بسلامة راكان وتولين ..
تولين بدون ماتطالعهم تبتسم تسكيته ولا ترد وكأنها تقول
طيب تراكم صجيتوني ..
أما راكان يبتسم رغم انو ماله خلق يبتسم بسبب نفسيته التعبانه من بعد*

اللي صار ...
-(جوجو أشرت على تولين من بعيد وهي مبتسمه ...
تولين لما حست عليها حاولت تتجاهلها ... جوجو استغربت تولين*
بس توقعت انها ماشافتها جد ...
-(طلال :~ خلاص خولنا نكمل المحاظره ...
((طلال التفت طاحت عينه بعين جوجو ...*
كل اللي بالقاعه ابتسمو لأنهم عارفين انهم مخطوبين للبعض ..
تولين لما حست ان الوضع بالقاعه ابتسامات ...
التفتت على جوجو وشافت كيف منزله راسها خجلانه ...
ردت تطالع طلال اللي واظح بعيونه الاستغراب ..
وهو بالفعل مستغرب من جوجو ولا كأنها مسويه شي أمس عالمسن ..
تولين نزلت راسها وابتسمت عالخفيف ...
حست ان الموقف اللي حطتهم فيه مضحك شوي ..
صحيح ماقصدت تخرب عليهم بس ماقدرت تمسك روحها*
من الابتسامه اللي تخبي ضحكه خبيثه ...
((طلال التفت وهو يحاول يثبت لروحه انه مو مهتم ...
استغرب تولين اللي منزله راسه ومبتسمه ...
التفت على راكان اللي معدل جلسته ويجاول مايتسند على ظهره اللي يحرقه
ويحس بحراره فيها ... وهو المفروض انه ينتظر بالمستشفى لحد ماتلتأم*
الحروق شوي ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 12:20 AM
((ميشو طلت من قزازة الباب الصغيره وشافت راكان ...
بدفاشه منها فتحت الباب بقوه وهي مبتسمه .. طلت على طلال وهي تقول :~
لا يكون قاطعت عليكم شي ..؟؟؟
-(طلال رفع حاجبه متعجب من كلامها وهي تستهبل :~ بغيتي شي ..؟؟
-(ميشو التفتت على راكان وابتسمت بقوووه وكأنها تقول ياللي بالقاعه انتبهو
علي ولمين ابتسم له ....
راكان رفع راسه لها مستغرب .... شوي تذكرها من لبسها وشعرها
البوي ... لف عيونه عنها بهدوء وهو مو مهتم لها ...
دخلت بدون ماتشاور الدكتور طلال ...
وقفت قدام راكان ...
الكل يطالعها بدهشه ...
راكان رفع راسه ببرود ...
-(ثم قالت بثقه :~ شكرا ...
هه أول مره أشكر حد ... بس يالله أول مره وآخر مره ..
يالله باي ياحلو ..
((طلعت مشاعل .. القاعه كلهم مستغربين من الموقف اللي صار تو ...
عمرهم ماشافو وقاحه وجرأه مثل ميشو ...
(راكان رافع حواجبه ويطالعها بتعجب ..!!! من جدها البنت ..؟؟
صحيح محد فهم عليها ...
-(الدكتور طلال :~ انت تعرف اللي تو ؟؟؟
-(راكان بدون مايطالعه :~ مايشرفني أعرفها ..
((طلال ماحب يطول السالفه ...
كمل الشرح ... تولين تطالع راكان ...
استغربت وضع راكان ... اللي مايطالع أحد وساكت طول الوقت ..
موب من عادته ...
((ميشو راحت للقاعتها ...*

ولا كأنها سوت شي ...
بعد نص ساعه ...
((بداخل كلاس طلال ...

$$ برأيي أن الجزء قد طال وأنا لم أتوقف __^ ..$$
$$ فوصفي للأحداث ليس كافيا لوصف حياة توأمنا ..$$

توتةة
24-03-2012, 12:51 AM
حلووو حماس
كمملي قلبي
متآبعهه لگگكگ

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 12:59 AM
البــــــــــــــــــآب الثامن ...
الجزء الثانـــــــــــــــــــــــي ...*

((بعد نص ساعه داخل كلاس طلال ...
الكل طلع ماعدا الدكتور طلال اللي قاعد يجمع أغراضه ...
تولين حاطه رجل على رجل وبس ماعندها الا تطالع في جوجو وفي طلال ..
وبقلبها سخريه عليهم وكيف هي غاشتهم ببعض ...
تولين ماتدري ليش صايره نذله من بعد الحادث وتتمنى لو تخرب عالكل ..
مو بس طلال .. ودها تخرب عالكل حياته مثل ماهي موس عيده بحياتها
وهي لقيطه وتريقة الناس عليها ...
((جوجو تقدمت من طلال ثم قالت :~ شحالك اليوم __^ ..
((تولين ابتسمت ابتسامه خبيثه ثم تكتفت وكأنهم عرض لها ممتع ...
سعد طلع علطول ... راكان لما وقف شاف نظرات تولين الخبيثه للطلال وجوجو..
بس ماعبر الموضوع وطلع ...
-(طلال بدون مايرفع عيونه :~ بخير يالله سلام ..
-(جوجو استغربت بس بسرعه قالت :~ طلال ... أقصد دكتور طلال ...
حسيتك متغير اليوم ... سلامات فيه شي ؟؟؟
-(طلال طالعها بسخريه وهو متعجب كيف تسوي كذا من بعد الموقف السخيف اللي امس
عالمسن ....
لف بيروح ويطنشها الا وشاف تولين تطالعه بابتسامه خبيثه ...
عقد حواجبه شفيها ...
تولين وقفت بثقه ثم مرت من جمبه بعطرها اللي يفوح بشكل موب طبيعي ...
طلال كشر لما شم ريحة عطرها القوي وكأنها ماتدري من تعطر
بهالشكل عند رجال تعتبر زانيه ..
((جينفـــــــــــــــر مرت من قروب فيصل ...
لما سألت عن فيصل قالو لها متعب وفهد انه بمحاظره ...
راحت جينفر تدوره ...
-(فهد :~ ياخي هالبنت قلبي موب متطمن لها ...
-(متعب :~ وانت شلك فيها ..
-ياخي مدري وش عندها هي وفيصل .. أحس كل ماييتهم فيصل يختبص ويقطع السالفه بينه
وبين هالأجنبيه ...*
-(متعب :~ اقول فهود والله انك فاضي ... ياخي جنك ماتعرف فيصل وحركاته مع البنات ..
لا تخاف عليه .. لو فيه شي هو قدها وقدود ... يعرف يحل مشاكله بنفسه ..
بالله انت قد شفته مره قال لنا عن مشكله من مشاكله وطلب مننا نساعده ..
تعرف فيصل يحب يسوي كل شي بروحه ... واذا فكر يقول للأحد علطول يقول للعبادي ..
-(فهد :~ طيب خلاص ترى صدعت راسي ... الظاهر انا قايل لك عطني
سيرة فصول كلها ...
((فيصل توه طالع من المحاظره الا وجينفر قدامه مبتسمه ...
مدت يدها بسرعه وسحبته للبرا في الحديقه ...
فيصل كارهها من بعد الموقف بس ساكت لها بما انها راح تكون أم ولده
مع الأسف الشديــــــــــــــد ...
راكان بهاللحظه كان رايح للكافاتريا بيرتاح*
وهو حاس بتعب كبير ...
مالقى مكان يجلس فيه ...
بس حصل طاوله وحده جالسه فيه بنت ...
يالله عالأقل فيه كرسي ثاني وهي لحالها ...
لما تقدم عندها قال :~ ممكن أجلس ..؟؟
-(ليان بدون ماترفع عيونها له هزت راسها بالموافقه ...
-(راكان استغرب من وضع هالبنت ... بس جلس بدون مايقول أي شي ...
ليان دق جوالها .. لما طالعته لقت المتصل صقر ..
كشرت بكره ثم ردته بالشنطه بدون ماترد ...
شوي الا ودق مره ثانيه وثالثه ورابعه ...
لين ماقال راكان اللي صجه جوالها :~ حطيه عالسايلنت الريح لك وأريح لنا ..
((ليان ماردت عليه ولا حتى رفعت راسها عشان يعرفها راكان ...
شوي الا ودق مره ثانيه صقر ...
ليان توترت ماتدري شلون تسكته لأنها ماتعرف له ...
ماتدري شلون مدت يدها للراكان وقالت :~ سكته ...
-(راكان التفت عليها وهو مرفع حواجبه مستغرب ... وده يشوف وجهها بس هي
موب معطيته مجال ... خذ الجوال ثم حطه عالسايلنت ...
لما مد يده لها بيرجع الجوال ...
ليان رفعت يدها بتاخذه بس راكان وخر الجوال عن يدها وهو قاصد يبيها ترفع راسها
يشوف وجهها اللي موب راضيه ترفعه ...
ليان استغربت ثم رفعت وجهها له ...
راكان لما شافها ليان جمد مكانه ...
ليان انحرجت من نظارته اللي بتاكلها ...
تكره هالنوع من الشباب ...
عشان كذا قالت بسرعه :~ ممكن الجوال ..
-(راكان مايدري ليه حب يتكلم معها ولو شوي :~ طيب لو سرقت موبايلك ؟؟
-(ليان ماحبت تعطيه وجه :~ ممكن الجوال ...
-(راكان حطه على الطاوله بدون مايطول السالفه لأنو واظح على البنت ماتبي تكلمه
... بهاللحظه دخلو قروب ميشو ...
مشاعل تمشي معاهم وهي تغني بصوت عالي للنفس أغنية صابر الرباعي ..
ياأغلى .... بصوت عالي ...
-(ريم لما شافت ليان كشرت ... شوي الا وسحبت ميشو وهي تقول ..
:~ خلينا نطلع من الكافتريا ...
-(ميشو مالقتها وجه ... طلعت جوالها وشغلت اغنية صابر وبدت تغني معاه ..
شوي الا واللي معها قامو يغنون بهبال وضحك ...
بحركه من ميشو وهي تهز رقبتها وتغني بصوت مره عالي ...
ريم علطول لزقت في ميشو وتهز كتوفها بدلع ...
راكان التفت بقرف على ميشو ...
ليان عقدت حواجبها لما شافتها ميشو ...ماتوقعت ميشو لهدرجه فاللتها عشان تستهبل*
قدام شباب الكافتريا ...
بهاللحظه دخلو قروب نارا ...
بنـــــــــــــــآت الإيمــــــو ...
راكان لما شاف نارا نزل راسه ثم قال بصوت تسمعه ليان :~ كملت ...
(ليان بس تطالعهم ببرائه ومعقده حواجبها ... تحس انها أول مره تشوف هالأشكال
الشاذه بالجامعه ...
نارا لما شافت ميشو وقروبها ... دخلت بينهم نحاسه تبي تقطع عليهم ...
شوي الا ودخلو وراها بنات الإيمو ...
((ميشو لما شافت نارا بحركتها اللي خربت عليهم بسرعه قالت بصوت عالي*
بما انو الكافتريا ساكتين بس يطالعونهم ...
-(ميشو :~ هذا اللي تقدرين عليه ياحلوووووه ...
((نارا جلست بالطاوله اللي جمب طاولة ليان وراكان ...
راكان ابتسم على نارا كيف هي طنيشه وتحرق دم الواحد ...
ريم طول وقتها بين فتره وفتره تلتفت على ليان ...
تحس بكره لها عشان كذا ماعاد تحملت فعلطول قالت بدلع :~
علبالي بريئه ومسجينه ومتحجبه ... وهي اصلا من ريال للريال ...
<~ تقصد صقر وراكان ...
((ليان نزلت راسها ولا ردت ...
((ميشو التفتت على ريم مستغربه مين تقصد ...
لما شافتها ميشو علطول شدت قميص ريمو بقوه وهي تقول :~
الظاهر تبيني اقص لج لسانج ...!!!
((راكان كان يدور مكان مريح ... بس هذولي صدعو له راسه وهم
واقفين فوق راسه ومزاحمينه هو وليان ...
-(مها صاحبة نارا من بنات الإيمو :~ هاهااااااي بالله انتي جم مشبكه مع بنت ..!!
عبالي سوبرمان البنات يا ... ((وكملت بسخريه :~ يامحمد ...
<~ مقصد مها بالأسم .. أول شي انو يليق على مشاعل اسم أولاد بشكلها ..
((ميشو التفتت على مها ... شوي الا وضحكت بصوت عالي :~
ههههااااااااااااااااااااي ... طالعو مين يتحجى ... اقـ...
((ميشو انربط لسانها لما طاحت عينها على راكان اللي جالس قدامها وهي موب منتبهه
الرتبكت ماتدري وش تقول ...
((نارا التفتت على الشخص اللي تطالعه ميشو وواظح على وجهها اللي تغير فجأه ..

توتةة
24-03-2012, 01:17 AM
تكفين كمملي
<~ اليوم بنطقها سهرة ع الرواايةة
تسلمين قلبيي مراآ نشاطگ بالروإية حلللوو
ڤديتتس

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:15 AM
منها أي شي __^..
نو بربلم هالبنت ... ماخذه حياتها ايزي ...
((دق جوال يزيد ... لما طالع مين حصله أمه ...
ابتسم لنارا بتوتر ثم قال :~ دقيقه بس أكلم الأهل ..
-(لف شوي عنها ثم قال :~ آلو هلا يمه ...
-(أم ليلى :~ وينك انت ... أحنا بنرجع للسعوديـــــه ...
-انتو بالمطــــار !!!!
((ليلى قالت للأمها :~ يمه عطيني بكلمه ...*
لما خذت الجوال قالت :~
وينك انت تستهبل ..!!!*

-مابيننا استهبال .. <~ ويقول مايستهبل ...
-اقول يالله بسرعه تعال خذنا للمطار ...
-طيب بجي بعد شوي ... ؤف الله يعني عليكم ..انا مدري وش اللي مخليكم تجوون
اصلا عندي ...
-نحبك وش نسوي .. اقول اها بس وتعال لنا ..
-شوفي بس احسبي لي نص ساعه ... ربع ساعه عندي شغل الحين*
والربع الثاني الطريق ...
-مسوي بيزي انت ووجهك الحين ..!!! اقول اها بس .. ترى طيارتنا بعد نص ساعه بس .. يعني مايمدي
لفلسفتك ....
-خلاص خلاااص خلاااااااااص بسم الله علي اكلتيني ...
بجي بس والله لو أدري انكم ركبتو مع تاكسي بحش رجلك انتي لأني اعرفك بتحوسين
بعقل امي ...
-ؤفففف طيب مسوي رجال يالله تعال وورنا شلون انت رجال ...
-اقول بلا هبل يابنت ... شوي بس وبجيكم ..
((سكر بوجهها لما حس انها بتطول السالفه ...
ليلى تطالع الجوال بقهر وهي تقول بصوت بينها وبين نفسها :~
شف النذل سكر بوجهي .. طيييب طيب انا أوريك .. مااااالت ..
انا مدري شلون بتتصبر عليه البنت اللي بياخذها ...
((من جهة يزيد .. التفت على نارا ولقاها مبتسمه بما انها سمعت كللل شي ...
-(نارا :~ مشغول ..!!!
-هاه أي ... بروح ... جان ودي أطول معاج بس ...
-لا عادي __^ ...
((لما وقف بيروح التفت عليها :~ طيب اذا ماعندك مانع ابي رقمك ...
-طيب ممكن سؤال ...
-أي تفضلي ...
-انت لهجتك موب امراتيه ... من وين ..!!
-(يالييييييل السؤال هذا اللي موب مفتك منه ابدا .... ابتسم يزيد ثم قال بتصريفه :~
تذكري عدل وشوفي انا من وين ...
يالله سلام ..
-بس ماعطيتك رقمي ...
-هاه .. أي صح ...
((بعد مانقلته رقمها راح ...
نارا وهي تطالعه من بعيد ابتسمت ...
"""""""""""""""""""""""

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:17 AM
.... البطاقات .. والزواج .. وكل شي ...
وحددت الزواج .... كنت ابي اشورج بس انتي الله يهديج موب معطيتني ويه
أحاجيج بالجوال .. ماتردين عليه ابدا ...
-.........................
-بس قبل كل شي ابي أسألج سؤال ...
-...................
-طيب .... بس انا بغيت اسألج ... انتي للحين*
حاقده علي ...؟؟
<~ والبيــــــــــــــــه :(
-..........................
- أنا متأكد ان كل شي راح يتغير بعد الزواج ...
انشـ....
-(قطعت عليه وهي خايفه باللي راح تقوله :~ بس انت مانفذت لي شرطي ..!!
-(اختبص وهو بالفعل نسى شرطها الصعب .... بس هو شاك بفيصل عشان كذا قال :~
انتظريني بس بعد الزواج أتأكد من اللي انا شاك فيه ...
-بس ...
-صدقيني انا قد جلمتي .... انا اصلا شاك بشخص وماأدري اذا هو فعلا*
يقرب لج او لا ...
-(رفعت راسها بلهفـــــــــــــــــــــــــه واظحه :~ منو ..!!! قول لي منو ..!!!
-(ابتسم بحنان على لهفتها الواظحه :~ لا تستعيلين ... انا توني ماتأكدت __^ ...
-(هزت راسها بسرعه وهي تقول بنفس اللهفه :~ عادي عادي قول بس منو ...
-(توتر لأنه موب متأكد :~ بس انا ماأقدر أعطيج أمل وبالأخير يكون غلط ..!!!
-(ليان من غير شعور مدت يدها ليده على الطاوله ومسكتها بقوه وكأنها تتوسل له وهي تقول
من قلب :~ الله يخليك قول لي منو .... بس قول لي منو بس ... تكفى تحجى تكفى ...
((رجلينها ويدها صارت ترتجف بشكل واظح ....*
صقر جمد مكانه لما مسكت يده ... للدرجة انه ماسمع كلامها اللي قالته تو ...
موب مستوعب .... ملامح وجهه لانت للإبتسامه الحنونه وبس يطالعها*
بدون مايقول شي ....
ليان حست بنفسها وبسرعه سحبت يدها .... تلعثمت ماعاد تدري وش تسوي ...
صقر ابتسم لها وهو حاس براحه في قلبه من زمان ماحس فيها ...
-(صقر بابتسامه :~ شفيج ..!!!
-(ليان نزلت راسها ...
-(صقر بجرأه :~ فديت أنا اللي يستحون والله ...
((ليان بهاللحظه راح وجهها وحست بحراره ترتفع بجسمها من*
الشعور اللي تحس فيه وهو شعور الكرررره للصقر لا أكثر ولا أقل ...
وقفت وهي تقول بصوت واطي :~ ردني للبيت ...
(( لما راحت بتطلع بسرعه وقف صقر ولحقها ...
بالشـــــــارع وهي رايحه للسياره مسك يدها صقر بقوه وهو يقول :~
ليان انا اسف اذا كنت ضايقتج .... ممكن نرد داخل ..؟؟
((سحبت يدها برعشة توتر من قربه ...
بس صقر أعند منها ... مسك يدها بقوه ثم دخلها داخل للكافي وكأنه يقول
اذا ماكنتي تجين بالطيب اجيبك بالغصب __^ ...
((ليان انقهرت منه بس ماتقدر تقول أي شي وماعندها حتى الجرأه تقول شي ..
لما جلسو قال :~ بغيت اقولج زواجنا بكره ...
((رفعت راسها بسرعه وبصدمـــــــــــــــــــــــــــــه ...
هذا من جده ...
كذا من الباب للطاقه ..!!!!!!!!!
عقدت حواجبها بنرفزه منه بس برضو ماتقدر تعارض ...
ماعندها الجرأه الكافيه تعبر عن رايها ....
صقر ابتسم بخجل :~ ادري بتقولين شعنده هذا مستعيل ... بس تدرين
ان المفروض زواجنا قد تم من زمااان __^ ..
-ممكن نرد ؟؟؟
((صقر حس انه البنت مافي منها فايده عشان كذا قال :~ ؤكي يالله ..
((وهم رايحين للسياره ابتسم ...
حست عليه ليان بس ماقالت شي ..!!!
((لما رجعو ... تفاجأت من صقر لما طلع المفتاح وفتح باب الشقه ...
يعني هو أصلا عنده مفتاح ثاني من قبل ..!!!!
حست بالحقد اتجاهه أكثر بس ماقالت شي ...
((لما دلخت الشقه وقفت مصدومه من اللي تشوفه ..
الشقــــــــــــــه انقلبت مليون درجه من لما كانت فيها قبل كم ساعه ...
الأثاث غير ... كل شي غير ...
شي خيال صارت الشقه ....
ابتسم صقر ثم قال وهو قريب منها :~ شرايج ..!!! أصلح*
مصمم ديكور عندي ذوق صح __^ ...
((ليان من جد انبهرت .... خاصتا انها ماقد شافت خير من قبل ...
حياتها فقر بفقر ... وفجأه تكون كذا ...
لا جد موب مستوعبه ...
-(صقر استغل الفرصه ثم قب منها أكثر وهو يقول :~
لعيونج مستعد أغير العالم كلها ... موب بس الشقه ...
((ليا نحست بقربه منها وهو خلفها ...
بسرعه راحت عنه ثم دخلت غرفتها وسكرت الباب ...
صقر انقهر منها ...
صك اسنانه بقووووه وهو موب متعود على الصبر للهدرجه ...
من جد بينفذ صبره يوم من الأيام اذا ظلت على هالحاله وبقسوتها معاي ...

$$ أهذا هو أسلـــــــــوبك كي تحببـــــها بكـ ..!! $$
فكل شيئ يأتــــــــــــــي بطــــــــــول البــــــــــــال صقــــــــر ..$$

((باليــــــــــــــــــــــل الســـــــــــــاعه 2 ...
توليــــــن جالسه على النت ....
بس تاركته وتصمم بالفوتيشوب ...




لما شافت طلال سجل دخول ...
بسرعه قالت ...
********************...
مرررررررررررررراااحب ... (^__^)..
ْْْْْْْْْْْْ ((لما شاف كلامها طنشها ثم حط ؤف لاين ))
********************* (( ابتسمت تولين وهي تقول بقلبها ...
على انك ماعطيتني ويه .. الا اني فاهمتك ... ومتأكده انك للحين مسجل ...
بسرعه كتبت :~
-***********************
أممممممـ أبد صدقتكـ انك مسجل خروووج (^__^)..
-ْْْْْْْْْْْْْ ((لما شاف كلامها ابتسم ... أي هذي هي*
جوجو اللي أحبها .... بس برضو حب يتغلى فكتب :~
-ْْْْْْْْْْْْْْ
أي تراني مسجل خروج لا تاحجيني ...
-**********************
ياعيييييني على اللي يتغلوووون .... خلااااص انت أكثر شخص تدري انك غااااالي
علي .... وش تبي اقولك بعد ياسي السيد...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
ماأتغلى ...
-********************
أدوووخ أنا ... أي هين .. عيني بعينك (فيس مبقق عيونــــه )
-ْْْْْْْْْْْْْْ (ضحك طلال :~
يعني خلاص ماعاد ينفع أتغلى أكثر .. الدعوه مكشوفه ..؟؟؟
-*********************
ايييوا ... بئه تسذا (فيس يرفع حاجب وينزله )
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
ههههههههه أنا أموت وأعرف... ليش صاير أحب أحاجيج عالمسن أكثر من الموبايل..؟؟
-*******************((بهاللحظـــــــه تولين ماصدقت اللي قرته ...
هذا دليل انه حاب تولين موب جوجو .... بما انه قال عالمسن مو على الموبايل ...
بسرعه كتبت :~
عيل خلاص حاجني بس عالمسن ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ
طيب واذا اشتقت لصوتج (^__^) ...
-******************
يالله شغل المـــــــــــــــايكـ الحين ...
-ْْْْْْْْْْْْْ
ههههههههههـ لا اذا على جذي شغلي الكـــــــام مره وحده ...
ابي اشوف زوجتي شلون شكلها بالبيت .. يروع ولا حلو ...
-*****************
هاهاااااي أهبل وش زيني .... ماتحصل زيي يامسجيـــــن ...
بعدين ترى كلها خمس ساعات وبشوفك بالجامعه ..
<~ طبعـــــــا اختنا في الله تولين وهي تكتب تتكلم عن روحها يعني ناسيه شي اسمه
جوجو ...*
-ْْْْْْْْْْْ
هههههـ لا تعرفين تحجرين لي عدل ....
-*******************
الا صحيح الاشاعات اللي تقول انك نمت ليله كامله بالمستشفى عند*
باب غرفة تولين ..؟؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْ
ههههههههههههههـ ؤما عليكم اشاعات ياطلاب ...
مدري من وين تألفونها .. بس المسأله اني وديتها وجلست شوي معها*
بعدين انتي تدرين فليش تسألين ..؟؟
-*******************
طيب ليش ساويت جذي رغم انك تكرهها ..!!!
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
أكرههـــــــــــــــــــا ...!!!!!!! ..... وليش أكرهها اصلا ...
وش بيني وبينها عشان اكره بنت الناس ..!!!
-**********************
مدري عنك من حركاتك والله معها*
<~ بدت بدت تخربها البنت وتطلع اللي بقلبها ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ
ههههـ لا أكرهها ولا شي ... صحيح هي تنرفزني بالمحاظرات
بس ولو تظل طالبه مثلها مثل كل الطالبات ...
مافيه أحد بالنسبه لي غير طلابي الا انتي (^__^)...
-*******************(كشرت مقهوره منه وهي تقول بقلبها :~
كفوك جواهر ....
وأخيرا كتبت :~
طيب خذ هذا اهداء مني لك ...
((ثم شغلت له أغنيـــــــــــــــــة ..*
عــــادل محمود مع منى أمارشى (حبيبي = حياتي )
((لما انتهت بسرعه كتبت :~
-********************
الله يخليك لمن يحبه قلبكـ ...
<~ كتبت هذي الجمله بضيقـــه كبيـــــــــــــــره ...*

-ْْْْْْْْْْْْْْْ
((بدون مايرد عليها شغل لها هالأغنيــــــــه تبع (راشد الماجد = ياغـــداره )
((لما انتهت الأغنيه الرسل ضحكـــه طويـــــــــــــــله :~
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههـ ...
اشوف ويهج طايح عندي ... القطه ولا تلقطينه ...
-******************(( مدت بوزها منقهره منه ... وهي تقول بقلبها :~
هذا شكله عارف اني تولين عشان كذا الرسل لي ياغداره مالت عليه ..
وينه ووين الرومانسيه هذا ...!!!!
(( مرت ثلاث ساعات وهم من سالفه الى سالفه ... شوي تكع تولين
وشوي ترقع لعمرها ....
بالمعنى كل شوي تغلط بغت تفضح روحها ....
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ((طلال لما شاف الساعه شهق من قلب :~
يلعن بليس شلون مانتبهت للوقت ... بعدين شلون ماسمعت الأذان ..!!! ياليييل صلو عني
وانا يالس وياج ....*
-*********************((تولين عقدت حواجبها ولما شافت الساعه شهقت الثانيه :~
يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ والله بعد انا مانتبهت للوقت ... استغفر الله ماصليت ..
يالله باي ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ
اصبري اصبري ...
-********************
هلا ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
عطيني بوســــــــه أول (فيس يرفع حواجبه ثم ينزله )
-*******************((شهقت تولين من قلب وهي تقول بصوت عالي :~
ويعوه هذا مايستحي .. والله عطيته ويه .... يؤ نسيت اني اعتبر*
زوجته .. قصدي يحسبني جوجو ....
((بس تولين من زود الخبصه سجلت خروج بسرعه ....
طلال بهاللحظه رجع وتسند على الكرسي وهو ميت ضحك على هبالها ))
<~ والولـــــد يحسبها زوجته جوجو :( ... رحمته ودي أخف عليه شوي ..ولا__^..
""""""""""""""""""""""""""""
((تولين لما صلت وخلصت بسرعه راحت ولبست رغم انها مواصله بس حاسه
بنشاااااط وفرررررحه كبييرررررره ...
وتمنت لو هي بدال جوجو زوجته ...
وهي نازله بسرعه من الدرج بسرعه ضمت أمها بقوه :~ صباااح الخير
ياأحلى وأجمل وأرق أم بالدنيـــــا ...
-وه بسم الله علي ... شفيج ..!!!
-ههههـ يعني أول مره تشوفيني فرحانه ...
-لا بس ...
-طيب شرايج نطلع نفطر برآ بما انو محاظرتي الساعه تسع ..!!!
-لاااا انا بروح للمستشفى بعد شوي ...
-مامييييي بس هالمره ماتقدرين تتأخرين يعني ...
-خلاص بس ربع ساعه ناكل بسرعه ونطلع ... انتي على جامعتج وانا عالمستشفى..
-لا أنا مااعرف آكل بسرعه اخاف ياكل معي اليني ...
-سمي برحمن وموب ياينتج شي ..
((برمت شفتها وهي تحاول تطلع عذر لو بايخ بس مافي مجال الظاهر ..))..
"""""""""""""""""""""""""""""""""
((في الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــامعه ....
صقـــــــر جمع شلته كلها ووزع لهم كل واحد مجموعة بطاقات زواجه ...
الشله باركو له بفرحه ماعدا رنا اللي كشرت وراحت عنهم ....
بنفــــــــــــــــس هالوقت ... من جهه ثانيــــــــــــــه...
جينفــــــــــــــــــــــر اللي رتبت أمور الزواج كلها وبدون ماتشاور فيصــــــــــل..
فيصل اللي توه واصل للجامعه مايدري وين ربه حاطه هو وشلته الملاحيس ...
جينفر من اليوم وهي توزع بطاقات زواجها هي وفيصل ...
فيصل أول ماوصل انسدح بين شلته وحط راسه على فهد
....غمض عيونه فيه النوم لأنه أمس تأخر بالمحطه ..
((صقر وشلته بس مشتغلين توزيع بالجامعه البطاقات ...
وبرضو جينفر وصاحباتها الأجنبيات مشتغلين توزيع بطاقات ...
وفيصل وليان مايدرون وش السالفه ...))
لكن زواج ليان اليوم وفيصل بالإجازه ...*
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
بمطار دبــــــــــــــــــــــــــــــي ...
بنــــــــــــــــــــدر يمشي ووراه عامل يدف له عربية شناطه ...
لما طلع بالشارع بسرعه فتح له السايق الباب الخلفي ...
بعد ماحمل العامل الشناط بالسياره ...
حركو للفنــــــــــــــــــــــــــــــدق ...

$$ حيــــــــــاة أبطالنا بسيـــــــــــطه ... والبعض تملئها الحزن..$$
والبعض الآخــــــــــــر يملئه الفرحــــــــــــه ..$$
$$ ومن مننا لا يعيش الفرح والحزن ..$$
فاصبــــــــــــــر جميـــــــــــــــــل ..$$
والله يحب الصابـــــــــــــــــرين ..$$

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:19 AM
البـــــــــــــــــــــاب الثـــــــــــــــــــامن ...
الجــــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــــالث ...

$$ الصديـــــــــــــــــــق ...
العـــــــــــــــــــــــــــدو ..$$
$$ ألــــــــــــــــــــــــــأخ ...
مـــــــــــــــاذا يعني ذلكـ لكم ..!! $$
ماذا نرى مع أبطالنـــــــــــــا ..$$
العداوه يبدو لي أنكم تنسبونها لتركي ...ومشاري ...
والأخوه .. لتوأمنـــــــــــــــــا ..$$
ولكــــــــــــن ماذا عن الصداقه ..!! $$
كتوليــــــن وجواهــــــــــــــر ..!! أهذه صداقــــــــه ..؟؟$$
وماذا عن عبادي وفيصل والبقيه ..؟؟ $$
أم ليــــــــــــان ومشــــــــــــــاعل ..$$
$$ الجميــــع له رأي في واقعه وفي روايتــــــــي لكمـ ..$$
لنكمل .. فقد تتغير نظرتنــــــــــــــا عن أبطالنـــــــــا ..$$

((فيصل منسدح ومسند راسه على رفهد ...
-(فهد :~ ياخي انت أحد لاعب عليكـ وقايل لكـ ان راسك صغير وخفيف ...
اقول قم بس رجلي نامت بسببك ...
((فيصل وهو مغمض ابتسم وطلع لسانه يقهره ..))
-(فهد رفع عيونه على برهوم:~ بتقومه ولا اقومه ...
-برهوم :~ وانا شكو فيكم .. هي ريلي ولا ريلك ...!!
((فهد قام يهز رجله ...
فيصل تنرفز ثم قال :~ هيه انت شايفني بزر يصيح تحاول تسكته ..!!
ياخي الركد علي والله فيني النوم وتعبان اليوم ...
-(فهد وهو يغني باستهبال :~ فصول فصوليييي .. قوم لا احوسك ...
(شاف مافيه فايده عشان كذا صرخ بقوه وهو يقول :~
فيصل فيـــــــــــــــــصل قم نهرب ...
-(فيصل :~ نهرب ..!!! ياخي افقش صح المره الثانيه بس قصر صوتك تراه دخل*
بنص راسي ...
-(فهد :~ ياويييل حالي .. فيصل لا يفوتك ذالزينه لا يفوتك ...
((بهاللحظه جلس بسرعه وهو يقول بحماس :~ وين وين ...!!
((فهد علطول غير جلسته للتربيعه الى جلسه ثانيه بحيث مايقدر ينسدح عليه
فيصل ...
-(برهوم بضحك :~ لا تقول خف عليك فهيدان ...
((متعب توه واصل عندهم .... وقف وهو يطالع فيصل بصمت ... وبيده كرت ..
الكل استغرب منه ..!!!))
-(فهد :~ هههه لا يفوتك فيصل تو ...
-(برهوم :~ متعب شفيك متنح .. ايلس ياريال ...
((متعب للحين ماغير نظرته للفيصل ...
فيصل رفع حواجبه ثم قال :~ لا تقول ويهي شين .. ترى مانمت ادري ...
((متعب رمى على فيصل الكرت وبسرعه مسكه فيصل ...
-(فيصل يطالع الكرت ثم يطالع متعب باستغراب :~ شنو هذا ...
-(فهد يضحك :~ لا تقول بتعرس يالبايخ وماقلت لنا ..!!!
-(متعب :~ شوفو الكرت وبتعرفون ...
((فيصل فتح الكرت ...
لما قرى الكرت رفع عيونه على متعب ثم قال ببرود اكثر :~
طيب وبعدين ..!!!
-(فهد بسرعه سحب الكرت .. لما قرى انو الزواج بين فيصل وجينفر بالاجازه
شهق :~ فصوووول من صجك ..!!! قول انه مقلب ... قول بسرعه ..
-(فيصل سند راسه على الجدار ثم غمض عيونه وقال :~ لا صدق .. هذا اللي بيصير ..
((الكل لما قرى الكرت انصدمو من قلب ...
-(عبادي توه واصلهم وبسرعه قال بصدمه :~ فصووول صج اللي يتناقلونه الجامعه*
..؟؟؟
-(فهد :~ عيل كل الجامعه عندهمخبر واحنا اخر من يعلم ..!!!!
-(عبادي :~ فيصل رد علي ..!!!
((مطنشهم وهو مغمض عيونه .)))
-(متعب بقهر :~ انا صج موب مستوعب انك بتاخذ وحده كافره وموب متربيه مثل*

بنت الأجانب هاي ..!!! لا وبدون ماتقول لنا ...*
-(براهيم :~ مخبي علينا كل هالوقت ..!!!
-(عبادي بقهر :~ فيصل نحاجيك ليش ماترد ...
((فيصل وقف بطفش ثم قال :~ عاد هذا اللي صار ...
وبعدين لا تكبرون السالفه وهي صغيره ...
((بهاللحظه مرت جينفر .. فيصل تقدم لها ثم مسكها بيدها وكأنه يبي يوظح للكل انه هو اللي يبيها
تكون زوجته رغم انه كاره قربها منه ...
ابتسمت هي لحركته فدخلت يدها بيده ولزقت فيه بحب ...
فيصل ماحب يسوي أي شي قدام اصحابه عشان كذا تحملها وسكت على حركتها ..
""""""""""""""""
((أميـــــــــــــــــــــره وهي واقفه عند مع نجود ...
شافت بطاقه عالكرسي شكلها مره فخم...
لقافة أميره ماتتركها .. عشان كذا بسرعه جلست ثم سحبتها بتخفي كنها تسرق شي ..
<~ داخله جو حتى باللقافه ...
((فتحتها ونجود فوق راسها تقول :~ يالله بسرعه انا بروح للمحاظره ..
((جت بترد بس انربط لسانها لما قرت اللي بالكرت ...
قلبهــــــــــــــــــــا تزداد دقاته شوي شوي ...
أطراف أصابعها صارت باااارده وترتجف ...
نظرتها ماغيرتها عن البطاقه ...
((بهاللحظه فهد لما شاف أميره ابتسم وبسرعه تقدم بكلمها ...
بس حس من شكلها فيها شي .. وقف يطالعها على بعد كم خطوه ...
شاف الكرت اللي معها نفس كرت زواج فيصل وجينفر ...
رفع عيونه على وجهها يراقبها عشان يتأكد من شي هو شاك فيه ...
((حالة أميره غير ...
نجود تحاكيها بس بالمقابل ماترد عليها أميره ...
نجود ملت من اميره فراحت للمحاظره لحالها ...
أميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره ...
حست بالعبره تخنقهــــــــــــــــــــــــا ...
تبلعها بصعوبــــــه ... بس موب قادره عيونها دمعت غصب عليها ...
شويـــــــــــــــــــــــــــات الا وصارت الدموع تنزل بدون سابق انذار ...
يدها ترتجف ... طاحت البطاقه عالأرض وأميره تطالع قدامها وبنفس الوقت ماتطالع شي غير
أفكارها اللي تروح وتجي ...
يعنــــــــــــــــــي خلاص ... نهاية حبي لشخص موب حاس فيني ..
زواج ...!!!!!
بس ليــــــــــــــــــــش ...
طيب أنا أحبــــــــــــــــه وش ذنبي ..!!!
لو بيدي ماحبيته بس غصب ..
فيصــــــــــــــل مالقيت تجرحني بزواجك الا مع أجنبيــــــــه ..!!
((نزلت راسها وشوي شوي صارت تشهق من البكي ....
فهد مصدوم من اللي يشوفه ...
تقدم بس خطوه لكن طلــــــــــــــــــــــــــــــع قبلـــــــــــــه شخص ...
وهو راكـــــــــــــــــــــــــــــان ...
وقف علطول يطالع الوضع ومستغرب مين هذا اللي جلس جمبها ...
((راكان بدون مايطالعها أخذ البطاقه من الارض ...
بعد ماقراه رمى بالطاقه على جمب ثم تسند عالخفيف ...
-(راكان وهو يطالع بوابة المبنى اللي هم فيه :~
هذا اللي تحبينـــــــــــــــــــــــــه ..!!!! ...
بالأخير هذا ...؟؟
((أميره مارفعت راسها وهي على نفس الحاله تسمعه وتبكي أكثر وأكثر ..
-(راكان كمل :~أجل اذا هذا هو نهاية الحب ليش الواحد يحب ..؟؟؟
انســـــــــــــــــان نزل دموعك ... ليش تحبينه ..!!!
((أميره بقلبها :~ مابجيت الا لأني أحبـــــــــــــــــه ..))
-(راكان :~ بالنسبـــــــــــــــــــه لي لو أنا مكانه مازعلتك ...
صدقيني هو مو شايفك زين .... لو هو شايف اللي قدامه وهو انتي ماكان سوى اللي سواه ..
ماينفعك البكي ...
ياأدعي له بالتوفيق بحياته .... أو روحي وعارضي هالزواج قدامه مو بقلبك وبس ...
مافي أحد يستحق تبكين عشانه ... وهو مو داري عنك ..!!!
((فهد كان يسمع كل كلمه .... ضغط كفه بقوووه ...
حس بقهررررررر من فيصل ومن راكان هذا ...
......................
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ... نارا جالسه على درج المبنى ...
مرو مجموعة شباب ثم وقفو عندها وواحد منهم قال لها :~
ياحلوه أموت لو يوم اشوفج موب من الإيمو ...
-(اللي معاه :~ عيل عطها الكرت وخلنا نشوفها شنو بتساوي ..))
مد لها الولد الكرت ... بس نارا مالتفتت عليهم ولا خذته ...
الولد ذب البطاقه عندها ثم راح مع ربعه اللي هم أخويا صقر ...
وقفت وهي مطنشه البطاقه بعدم اهتمام وبعدها وهي ترقى الدرجات وطت البطاقه ..
وهي متجهه لدورات المياه ((الله يكرمكمـ))
بهاللحظه ليان شافت البطاقه اللي وطتها نارا بعدم اهتمام ...
لما فتحتها وقرت الكتوب فيها ...
حست بدمها جمد من الرعشه اللي سرت بجسمها ...
هذا صحيح قال بنتزوج بس ماحدد اليوم ... ومو بهالسرعه ...
لا وبعد اليوم ..!!!!!!!!!
ليان ماخذت وقت كثير تفكر لأنو صقر كان واقف وراها وهو مبتسم:~
شحال الحلو اليوم ...!!!
((بسرعه لفت عليه بخوف وبعدت عنه ...
-هههه لا يكون خوفتج ... سوري ماقصدت ... بس اشوف البطاقه بيدج ..!!
هاه شرايج ...؟؟
((لفت عنه وراحت ....
صقـر كان بيوقفها بس حس ان الوضع راح يكون سخيف بما انو زواجهم اليوم ...
لمجرد فكرة الزواج خلته يبتسم من قلب ...
""""""""""""""""""""""""""""
((ميشــــــــــــــو وهي جالسه مع القروب بالكفتريا وكالعاده ساحبين على ماحظراتهم ..
شوي الا ودق جوال ميشو ...
استغربت من الرقم اللي ماتعرفه ...
ردت :~ آلــــــــو ...
-.....................
-آآآلــــــــــــــــووو ...
-(صوت خشـــــــــن :~ فديــــــــــــت الشديد ياناس ...
-(استغربت بس قالت بحده :~ صج ماعندك سالفه ... ناس فاضيه ماعندها شي
تساويه ...
((قبل لا تسكر بسرعه قال :~ ليش شايفتني من النوع اللي يسحب على محاظراته ...
-(من طرف خشمها :~ ؤفففففففففـ ناس بايخه ...
-شدعوآآآآآ .... طيب أدق عليج بوقت ثاني ...
-هي هي هي انت ... لا وقت ثاني ولا ثالث ... اياني وياك تدق على هالرقم مره ثانيه
فاهم ...!!! قلة حيا والله ...
((ثم سكرت الخط بقرف .... استغربت انو الشخص مادق مره ثانيه ...
بعدم اهتمام نست سالفته ...
بنفــــــــــــــــس الكافتريا كان جالس فيها يزيــــــــــــــــد ...
يطالع ميشو ...
"""""""""""""""""""""""""""""

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:20 AM
((بالفنــــــــــــــــــــــــــــدق ...

بندر بقهر وهو يكلم :~ شلون يعني ماعندكم أي أخبار عنهم ...!!
ؤففففففـ .... يعني لازم انا اسوي كل شي بنفسي ..؟؟؟
((ثم سكره بقهر ....
بندر مالك الا المستشفى اللي انولدو فيه ...!!!
عالأقل عندك خبر هم وين انولدو فيه ...
((وقف بندر بيطلع الا ودق جواله ...
رد بدون مايطالع الشاشه وهو متنرفز من سالفة هالتوأم :~
آآآلــــــــــــــــــو خلاص كم مره بقول لك خلاص لا تسوي شي الا لما اقولك...
-(صوت ناعم :~ بندر أنا أسيـــــــــــــــــل ...
-(نغزه قلبه من سمع صوتها ... حس بالقهر يقوى بقلبه :~ نعـــــــــــم بغيتي شي ..
-يهون عليك تسوي فيني كذا ؟؟؟
-هه طالعو من يتكلم ببرائه .... أسيل انا كم مره بقول لك انتي بطريق وانا بطريق ..
-بندر .... صدقني مالي ذنب باللي صار في الخارج ...
-احلفي عاد ... أي صدقتك ... يالله انا مشغول الحين ...
-بندر اسمعني انت بس عطني فرصه اقولك كل شي ...
-مابي اسمع شي ... اللي شفته منك ومن ابوك يكفي ....
-بندر ...
((طوط طــــــــــــــــــــوط .. طــــوط ..))
((أسيـــــــــــــــــــل نزلت راسها وهي تبكي ...
-ليش يابندر تظلمني كذا ليش .... ادري اني غلطت بس موب لهدرجه تعاملني ...
((رجعــــــــــــــــــــــت بذاكرتهـــــــــــــا لورى وهم بايطاليا ...

أسيـــــــــــــــل وهي قدام بندر بالشارع :~
-(بندر :~ أسيـــــــــــــــــــل كذبيني ... قولي ان اللي شفته وسمعته غلط بغلط ...
انتي بس قولي كذا ....
-(اسيل وهي منزله راسها :~ اللي شفته وسمعته صح .... ومافي اس شي غلط ...
((بندر جمد مكانه .....
-(رفعت راسها :~ بندر انت لو تحبني كان خطبتني من زمان ولا صرت تأجل زواجنا دوم
بندر لو انت تبيني كان من زمان كلمت ابوي بنفسك مبو تنتظر ابوك يتكلم مع ابوي ..
-بس انتي تدرين انو مصيرنا لبعض ... يعني اذا ماتزوجنا هالسنه راح نتزوج بعدين ...
-خلاص بندر انساني وانا اصلا نسيتك .... مشعل يقول انه يبيني ... وهو بيكلم ابوي بكره*
عني ....*
.... انتظرتك كثير .... بس بالأخير عرفت ان كل انتظرا يلك عالفاضي ...
والحين اسمح لي برجع للبيت ...
((لما راحت عنه .......................
وبعد ساعه كامله بندر بنفس المكان موب مستوعب انها خانته وخانت وعدها له ...
دق جواله وبسرعه لما شف انها اسيل رد وهو على أمل انها تقول انت بحلم*

ومو بالحقيقه ...
سمع صوتها وهي تبكي من قلب وتنادي بأسمه ...
طاح الجوال منها وبندر ينادي بأسمها بخوف بس ماترد ...
بسرعه راح للبيتها مع ابوها ...
حصل الباب مفتوح ...
لما دخل بسرعه انصدم من اللي يشوفه ...
مشعل اللي تو تمدح فيه وتتكلم عنه انه يبيها للزواج صار انسان نذل
ومايسوى شي ...
بسرعه بندر سحب مشعل اللي كان بيعتدي على اسيل وصار يظربه بشكل غير طبيعي ..
مشعل استسلم للظرب لأنها ماعاد قوى يوقف على رجوله ...
اسيل مسكت بندر وهي تبكي :~ لا يابندر بتذبح الولد ...
موب كذا ... لاترتكب فيه جريمه ....*
-(دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ انتي تدافعين عنه بعد كل هذا ...!!!
-(تهز راسها بالنفي :~ لا لا موب كذا ... بس انا خايفه عليك ترتكب فيه جريمه وبعدين انت اللي بتتوهق ...
((مشعل بصعوبه قدر يهرب من البيت .... بندر التفت على اسيل بغضب كبير :~
انتي مجنونه ...!!!!!!! هذا اللي وثقتي فيه
اكثر مني ..!!!!!!!!!!! انتي لو عندك ذرة حيا ماسويتي اللي سويتيه ....
انا لو ماعرف ابوك كان قلت عنك انسانه ماتربت ....
بس مع الأسف انا كنت مخدوع فيك ...
وزين اللي عرفتك من الحين قبل لا ابتلش فيك ....
((ابو اسيل سمع كل اللي قاله بندر ... حس بقهررررر من كلام بندر لبنته رغم انه موب عارف شسالفه بالضبط ...
بس اشتعل قهر من الكلام اللي قاله بحق بنته ...
من غير شعور سحب بندر من ورى بقوه ودفه عالأرض ...
-آآآه ياللي ماتستحي على وجهك .... داخل ومتهجم على بنتي وتقول لها بعد هالحكي ...
ياحسافه تربية ابوك فيك ...
((بندر التفت على اسيل ينتظرها تتكلم وتقول الحقيقه بس انصدم لما شافها ساكته
وكأنها خايفه على نفسها من ابوها اكثر منه ...
بندر حس انه مخدوع لسنوات كثيرهوعميان كيف انه حب بنت مثل هذي ماهمها غير روحها ..
-(الأبو التفت على اسيل وشافها كيف تبكي ...
بندر وقف ...
ابو اسيل من غير شعور التفت على بندر وبالمفتاح اللي معاه*
جرح وجه بندر بقووه لدرجة انه نزف دم من الجرح بشكل ...
اسيل ماعاد تحملت وبسرعه دخلت غرفتها وهي تبكي ...
بندر طلع ومن بعدها رجع للسعوديه حتى بدون ماياخذ الشهاده ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:22 AM
((المغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب ... في أحيـــــــــــآء دبـــــي ...
ليــــــــــــــــــــــــــان جالسه والكوافيرات يزينونها بكامل الزينـــــــــــه ...
حاسه بقلبـــــــــها مكســـــــــــور ..
مجــــــــــروح ...
بزواج هي ماتبيه ومغصوبـــــــــــــــــه عليـــــــــــــه ....
كل ماعدلو الكحل تخرب من دموعها اللي تنزل بدون شعور ....
-(الكوافيره حست بشي في ليان :~
شو بكي ..!!! لا يكون الزواج مابدك ياه ..؟؟؟
((ليان غرقت دموعها أكثر لما تكلمت اللبنانيه اللي تعدل مكياجها ...
جلست قدامها اللبنانيه ومسحت دموعها بالمنديل وهي تحاول مايخرب المكياج*
وبحنان تقول لليان :~
حرام تعملي بحالك هيك ..... انتي كتير حلوه وصبيـــــــه ... ليش بتعزبي حالك
هيك .... عن جد أطعتي لي ألبي ...
((ليان شهقت بعبراتها ودموعها .... شوي الا وصارت تبكي بصوت واظح ...
غطت وجهها بيدينها وتبكي بشكل يقطع القلب ...
بنــــــــــــــــــــــــــت صغيــــــــــــــره ...حلـــــــــوه...
يتيمــــــــــــه ...
مابجانبها أي أحد من اهلها ....
((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
صقر الإبتسامه شاقه حلقه ...
مستااانس ... وبس ماعنده الا يأمر هذا ... وينادي هذا ويهزئ هذا ...
ويعني من قدي __^ !!! ...
((بقــــــــــــــــاعة الزواج ..
صقر لابس البشت وكـــــــــــــــــــــاشخ ...
وبس يوزع ابتسامات ...
الحظور يزدادون أكثر وأكثر ...
فيصل وربعــــــــه متفقين يجون للزواج صقر ...
نوف قررت تروح بس توسع صدرها ... عشان كذا قررت تروح معها نارا
وتغير جو وهي من زمان ماغيرت جو ...
توليـــــن من شافت البطاقه اليوم قررت تروح هي وأمهــــــــــا ...
كثيــــــــــر من اللي بالجامعه راح يجون ....
أما ميشو اكيد هي أول الحاظرين بما انو الزواج هو زواج أعز بنت على قلبها ليان ...
رغم انها تكررررررره الزواجات وهالمناسبات اللي لزومها كشخه وهااااي ...
بس مالقيتو الا ميشو __^ ... حدها بنطلون وقميص على ذوقها*
وستايلها ولادي ...
أما أميره ماراح تروح ... ولا فكرت تروح بسبب فيصل اللي عيشها بيوم كئيب وكله تبكي على فراشها ..
(( ليـــــــــــان في حاله غير الكل ... الفرح من جهه وهي بجهه ...
من غير شعور مسكت الجوال ودقت على صقر ...
((من جهة صقر يضحك ويسلم على الظيوف .... حس بجواله يهتز بعد ماحطه عالسايلنت ..
رفعه بس استغرب لما شاف رقم ليان .. بعد عن الكل في هدوء ورد :~
-(بحماس وفرح :~ هلا وغلا بأجمل بنت عالأرض اليوم ...
-(ليان نزلت دموعها أكثر من سمعت صوته الكريه وهو مستانس :~
صـ .... صقر ...
-(حس بصوتها المخنوق بس تجاهله ومايبي يخرب سعادته اللي هو فيها فقال بابتسامه :~
عيون صقر ...
-الرحمنــــــــي الرحمنـــــــــــي ياصقر ... أنا ماأبيك ... تكفى هون عن زواجنا تكفــــى ..
-(ضغط بيده على الجوال بقهر بس ضبط اعصابه وقال بقسوه :~ يالله تجهزي بعد نص ساعه زفتك ...
لا تخربين الزواج ...
((ثم سكر الخط بوجهها ... ليان رمت الجوال بقوه وهي تقول بصوت عالي بين دموعها :~
أكرهــــــــــــــــكـ ياصقـــــر أكرهكـ وربــــــي أكرهكـ ...
((جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ...
تبي أحد يمسكها بيدها ويبعدها عن الإمارات كلها ... المهم تبتعد عن اللي ظلموها ...*

((صقر رجع للداخل وحاول يبتسم مثل قبل بس ماقدر ...
يتمنى لو ليان تفرح مثله ... بس الظاهر مافي أمل ..
بهاللحظه وهو واقف يسلم عالمعازيم ... دخلو ربع فيصل ماعدا فهد اللي مقهور من فيصل*
-(فيصل لما شاف صقر فقع ضحك على شكله بالبشت وبسرعه قال :~
وربي مايليق عليك الثوب والشماغ والبشت ... بللاهي افصخه .. ترى متعودين عليك
بالبدل والسبورت ...
-(برهوم :~ صقور يرحم ؤمك المره عدل العقال ذاللي مايل على جمب ...
((متعب ماقدر يمسك نفسه من الضحك ....
-((صقر ابتسم وهو يقول :~ مالت عليكم انتم اصلا من عزمكم ...
((صقر يحاول يضبط العقال والشماغ بس ماعرف ... فيصل تقدم منه وعدله له ثم قال*
بتريقه :~ هاه عاد لا تهز راسك ولا عاد تلتفت ترى ماراح ايي وضبطه لك مثل الحين ..
-(صقر :ْ احلف عاد ... لا كان قلت لي اجبص رقبتي قبل ... ياخي قل مبروك انت وويهك مالت
عليكم ...
((بعد ماباركو له ودخلو صقر استعاد فرحته مره ثانيه على دخلة ربع فيصل واستهبالهم ..
((بجهة الحريـــــــــــــــم ...
-(تولين :~ ماما لا يفوتك بس شكل ذيك اللي واقفه ... هههههـ
-(أم تولين ماودها تحش بس لما شافت اللي تقصدها تولين غصب عليها ضحكت :~
ههههـ استغفر الله عيب عليج تحشين بخلق ربي ...
-لاااا طالعو من اللي يضحك ههههـ ... بس صج موب شكلها توووحفه ..
((لفت أم تولين وهي كاتمه ضحكتها ماتبي تحش .))
-(تولين وهي تطل بوجه أمها :~ ايوه ايوه .. شفت الضحكه اللي حابستها ...هههـ
((من جهة نارا ونوف ...
-(نوف :~ اقول نارو ...
-........................
-شرايج نروح للعروس فوق ...
-ليش واحنا شعلاقتنا فيها ...
-(وقفت نوف ثم سحبت نارا من يدها ... بس نارا سحبت يدها وهي مكشره وقالت :~
جم مره قلت لج لا تلمسيني ...*


((معلومـــــــــــــــــــــه نسيت اقولكم عليهــــــــــــــــا ...
هو إنو يزيد طنش سالفة نوف من بعد ماشافها ماقربت من نارا ...
بس ماندري ايش راح يصير بالأيام الجايه لما يشوفهم مع بعض مره ثانيه ))

((نارا لما لفت بتجلس فكرت لو جد تروح للعروس ...
رقت للعروس اللي الحين زفتها ...
نوف ابتسمت ورقت وراها ...
ليان بهاللحظه كانت جالسه لحالها عالأرض وتبكي ...
حتى الطرحه فكتها ورمتها على الأرض ...
نارا لما دخلت بدون ماتستأذن حتى ... انصدمت من شكل ليان عالأرض ..
نوف دخلت ورى نارا وبعد الثانيه استغربت من الوضع الكئيب اللي هنا ...
-(نوف بصوت قصير لنارا :~ شفيها هاي ..!!!
-(نارا طنشت نوف بس ماتدري ليشح ست برغبه شديييييييييييده انها تشوف شفيها هالبنت
اللي قدامها ...
جلست نارا على ركبتها قدام ليان اللي منزله راسه بين يدينها ...
-(نارا بتردد كبيـــــــــــــــــــــر وهي مو متعوده تكلم أحد غريب أو*
تتعاطف مع أحد غير ريان :~ لـ .... للـ ... لو سمحتي ...
((بس ليان مطنشتها أو بالأحرى ماحست بوجودها ...
نارا بتردد مدت يدها للشعر ليان ثم قالت بتوتررررررررررر :~ رفعي راسج ...
ممكن ..!!!..
((ليان بهاللحظه رفعت راسها بسرعه بخوف وهي متوقعه انهم يقولون لها روحي لصقر ..
بس اشمئزت من لما شافت وجه نارا اللي يخوف ومشوه بالحلق وبقايا جروح سودا ..
والكحل الكثيييييير وشعرها اللي منزله اغلبه على وجهها بالمايل وهو اسسسسسود ...
-(نارا استغربت من خوف ليان :~ اقدر .. أقـ .. اقدر اساعدج بشي ؟؟؟
-(ليان بخوف وبين شهقات دموعها :~ مـ...نو انتي ..!!!
-(حاولت نارا تلين ملامحها القاسيه بابتسامه اللي مو متعوده تبتسم للأحد غير ريان برضو ..
وأخير ابتسمت بصعووووبه وواظحانها مصطنعه :~لا تخافين ... بس اذا اقدر اساعدج بشي*
انا مستعده __^ ...
-(ليان استغلت الفرصه وبسرعه هزت راسها بالموافقه :~ ياليت ...
-شنو تبيني اساعدج فيه ..!!!
-(بتردد :~ طـ .... طلعيني من هني ... مابي اتزوج ...
((نوف الرتاعت :~ من صجها هاي ..!!!
-(نارا التفتت على نوف وكشرت وكأنها تقول انتي مالك علاقه ...
بهاللحظه دخلت ميشو بابتسامه عريييضه :~ ويييين الزيييين ...
((بس اختفت الإبتسامه لما شافت الوضع المزري اللي قبالها ...
بسرعه كشرت لما شافت نارا .... تقدمت لنارا ودفتها مع كتفها :~ هيه انتي
شنو اللي يايبج هني ..!!!
-(نارا تنهدت بقل صبر وهي تحاول تضبط اعصابها وماتبي تقل أدبها بهاليوم
اللي المفروض الكل يكون مستانس ...
-(ميشو جلست عند ليان بسرعه وهي تقول بخوف :~ ليان شفيج ..!!!!
((بلحظـــــــــــــــــــــه مؤثـــــــــــره للكل اللي موجودين حواليها ...
ليا نظمت ميشو بقووووه وصارت تبكي بصوت عالي وتردد كلة :~
مشاعل الله يخليج طلعيني من هالمجان ... مابي اتزوج مابي ... اكرهه اكرهه ..
صقر اكرهه مابيه اكرهه ... عفيــــــــــــــه ساعديني عفيــــــه ...
((ميشو بسرعه تعصب ... مثل الفتيله تشب بسرعه ...
-(بعدت ليان عنها ثم قالت بغضـــــــــــــــــب :~ لا تقولين انج مغصوبه على هالزواج ..
انا اصلا ماحبيت هذاك الحقيـــــر ... والله ماأخليــــه هالجـلب ...
((مسكتها بقوه ليان وهي تهز راسها بالنفي وبخووووف بين دموعها :~ لا لا لا تساوين شي ..
بس انتي طلعيني ... بس هذا اللي ابيه ....
((ميشو جمدت مكانها وهي بعمرها مافكرت تشوف ليان بهالموقف ...
معقـــــــــــــــــــــوله ليان كذا تتعذب وأنا مو داريه ..!!!!
((نارا بهاللحظه ماتدري ليش تدخلت وسحبت يد ليان وهي تقول :~ اذا هذا اللي تبينه
انا مستعده أطلعج من هني ...
((ميشو خلاص تحس نفسها مو شايفه أحد قدامها غير صورة صقر ...
من غير شعور بعدت نارا وليان من قدامها وطلعت ...
-(ليان بخوف :~ مشاعــــــــــــــل .. مشاعل تكفين لا ... لا تتهورين مشاعل ..
((تحت عند الحريــــــــــــــــم ...
بعد ماتطفت الأنوار ... لها ربع ساعه ...
طفشو من الإنتظار ...
وصارت القاعه كلها تتساسر بصوت عالي وكأنهم طفشو ...
((مشــــــــــــــــــــاعل ...
بهاليوم كانت لابسه بنطلون جينز وسيع ونازل أو بالأصح بنطلون عيال
.. أما التيشيرت الطويل وفوقه جكيت كت قماشه صاير طااايح ...
وسالاسل اللي معلقه على رقبتها ...
وحزامها العريض اللي نازل مع البنطلون ...
وكله أبيض x ابيض ...
وشعرها اللي توها صابغته ثلجي ... أو بالأصح أبيــــــض ...
ومنقزته رغم انو قصير ...
بالمعنـــــــــــى العربـــــــــي اللي يشوفها يقول هذي شنب __^ ...
(شنب = ولد ) ...
((ناراوهي ماسكه ليان مع يدها وتسحبها للخارج القاعه ...
سحبت يدها ليان ثم قالت بخوف :~ لا لا انا خايفه .. اخاف يشوفني ومايتركني
أو يساوي لي شي ... مابي خايفه ...
((نارا بدون ماترد على ليان سحبتها بقوه ...
بس ليان قالت بسرعه :~ طيب ابي عباتي وطرحتي ...
((نارا من طرف خشمها :~ موب لازم عبايه ...
((سحبت يدها بقوه :~ لا لازم ...
((بهاللحظه نوف جتهم وبيدها عباية ليان ...
ليان خذتها من نوف وهي تقول :~ ماأدري شلون اشكرج ... شكـ ...
((نارا سحبتها قبل لا تكمل كلمتها وهي ماتبي ليان تضيع وقتها مع وحده مثل نوف ..
((من جهـــــــــــــــــــــــــــــة الرجـــــــــــــــــال ...
صقر واقف ويسلم على الضيوف ...
بهاللحظه قال له واحد :~ يالله صقر روح للزفه ... وبالتوفيق

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:24 AM
-(فيصل :~ أحلى ى ى ى ى ى .... منو قدك ... يالله شعليك ...
-(صقر بتوتر :~ فيصل والله جد احس اني متوتر ...
-(فيصل يضحك :~ ههههـ أي شعليك بتروح مجان كله حريم ...مايصلح الروح وياك ..!!
((صقر كش بوجه فيصل وهو يقول :~ مالت عليك هذا اللي هامك ....
-ههههـ أكيـــــــــــــد ياخوك ...
((بهاللحظــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
الكل سمع صوت أحد يصارخ عند باب القاعه ...
-(ميشو تدور بعيونها على صقر ووجهها صاااير أحممممر من القهر اللي بداخلها ..
وهي اصلا كارهته من قبل ... بس من بعد اللي صار تو ..
خلاص ماعاد فيها تتحمل أكثر ....
أغلى وحده على قلبها بالدنيــــــــــا كلها ليان وبسسسسسس ....
:~ الجــــــــــلب وينـــــــــــــــــــــــــــه ... وينك يالـ##### ...
وينك .... طلعوه الجبان .... هذا اللي يغصب الحريم بالزواج ...
وينه الجبان ويننااااااااااااااااااه ...
((دخلت بتوحش وهي بترتكب في صقر جريمــــــــــــه ...
صقر طلع عيونه مرتاع ...
الكل يحسب ميشو ولد .... ماعاد صقر اللي عرفها علطول وهو يطالعها من بعيد مرتاع
من تهجمها وتوحشها ...
ميشو شافته من بعيد واقف يطالعها ...
تقدمت بســـــــــــــــــرعه منه وبطريقه همجيه مسكت الكاس اللي على
الطاوله وكسرته عالجدار فوقه بحيث القزاز تناثر عليه ...
فيصل بسرعه ابتعد عن القزاز ... ماعدا صقر اللي واقف بصدمه ومو مستوعب اللي قدامه ..
ميشو عضت شفتها بقوووووه لدرجة شفتها تمزقت بسرعه ...
سحبته بقوه من بشته وهي تزاعق بوجهه قدام الرجـــــــــــــــــال كلهم ..!!!!!!
والكل يحسبها ولد ....*
-انت مريـــــــــــــــــــــض ..!!! مرييييييض ... شلون تساوي جذي في بنت ..!!!
انت واحد جبان .... الرجوله خساره عليك .... انت تسمي روحك رياااال .!!!
ريــــــــــــــــــــاااال ..!!! الريال يالريال هو اللي مايحط جوادته على حرمه يالـ####..
انا لو بيدي جان ###### ....
((الكل انصدم من كلامها الوقح وبالأخص آخر كلمه ... كانت كلمه حقيره بشكل ...
عبدالمحسن كان توه داخل وهو متوعد صقر اللي كسر كلمته... تقدم بسرعه وبنفس الوقت
مستغرب وش اللي يصير ..!!!!!
لما شاف ولد يصارخ بوجه صقر انصدم ..!!!
حتى انه استغرب من شكل هالولد اللي شعره ثلللللجي على أبيض ...
ومن فوقه لتحته ابيض بأبيض ..!!!!
((صقر كان مصدوم من الوضع عشان كذا ماتحرك وهو يحاول يستوعب وش السالفه ..
-(ميشو:~ يالـ ##### دور غير ليان تفرض نفسك عليها بالقوه ...
لأنها مالها قعده بهالمجان .... روح للزفه وانزف لحالك ...
ولا على طريقك دور لك وحده بقاعة الحريم غير ليان ...
وبالأخير دفته بقوه بس ماطاح ...
وبحركه منها تفلت على وجهه ....
لما لفت صدمت بعبدالمحسن اللي واقف مصدوم ... بس حفظ ملامح
ميشو لأنه مايهون عليه أحد يتجرأ على أخوه الصغير ويهينه قدام الكل ...
تقدم عبدالمحسن للصقر وهو توه بيتكلم ...
بس صقر دف كل اللي قدامه وهو يركض ...
بغى يطيح من البشت ...
عشان كذا فصخه وذبه عالأرض والنار شوي وشوي تشتعل بقلبه
يبي يلحق على ليان ....
ليــــــــــــــــــــــــــــان وبس لا تروح من يدي ...
((وهو يركض طاح الشماغ والعقال عالأرض ...
واللي يشوفه يقول هذا موب عريس ابدا ...
بجرأه منه دخل في قاعة الحريـــــــــــم ....
الحريم انصدمو من اللي دخل بوقاحه وهم حتى ماتحجبو واللي تتغطى ماتغطت توها ...
-(صقر بصراااخ :~ ليـــــــــــــــــــــــــــــــاااان ... ليييياااااااااان ....
طلعييييي وينـــــــــــــــــج ... لياااااااااااااااان ...
((التفت على الدرج وبسرعه رقى بس برضو مالقاها ...
نزل بسرعه وراح للمسرح وقف فوقه وهو يطالع كل الحظور ويدور بينهم ليان رغم ان الدنيا ظلام والأنوار خفيفه ...
-(مسك شعره مقهور بينجن ... هذي وين راحت ... :~ ليااااااااااااااااااااان ...
ليـــــــــــــــــــــاااااان ...
((بهاللحظه دخلو مجموعة رجال وسحبو صقر بحقد وهم يهزئونه كيف يدخل عالحريم*
كذا بوقاحه ...
ويطالعهم ... بس الصحيح هو انه مو داري عنهم بس يدور ليان من بينهم ...
سحبوه من بين كل الحظور ...
ماأعتقد فيه اهانه أكبـــــــــــــــــــــــر من هذي ....
عند الرجال كلهم انهان من ميشو وتفلت بوجهه ...
وعند الحريم انهان وكيف الرجال اللي يسحبونه بالغصب وهو يصارخ عليهم
بجنون يبي ليان ...
ليان وينها ...
((دفوه بقوه برى القاعه بقهر ...
صقر جن جنونــــــــــــــــــه ...
ليـــــــــــــــــــــــــان ليان وينها وينــــــــــــــــــــها ..!!!!
ابي ليان ... بس طلعوها لي ....
مابيها تروح من بين يديني ...
جتى لو هي ماتبيني ...
مو بكيفها ولا بكيف أي احد ثاني ...
حتى اخوي وهو اخوي مايهمني اذا بيوقف بوجه سعادتي مع ليان ...
((ميشو لما وصلت عند نارا وليان اللي واقفين ينتظرون تاكسي ...
-(ميشو وهي تحاول تهدي اعصابها بسرعه ركضت لليان وسحبتها من يدها
-(ليان بخوف وهي تبكي :~ مشاعل شساويتي ..!!! مشاعل انا خايفه .. وين بروح ..
انا مالي أحد ... مالي احد لا أهل ولا بيت يأويني بعد اللي صار ...
((ميشو ماعاد تحملت قلبها يتقطع على ليان أكثر وأكثر ...
لفت بسرعه على ليان وظمتها بقووووه وهي تقول :~
ليان لا تبجين .... انا وين رحت .... انا اهلج وأنا ناسج وكل شي ...
بس عفيه لا تبجين ... صج صج ماأتحمل دموعج ...
((بهاللحظــــــــــــــــــــــه نارا كشرت بقرف من ميشو كيف تستغل فرصه مثل هذي
وتضم ليان بهالشكل ...
تقرفت لفكرة انو ميشو شاذه ... وهذا اللي شافته بعيونها ...
رغم انو ميشو موب قصدها كذا ...
بس الظاهر غير الباطن ...
والناس ماتشوف غير الظـــــــــــــــــــــــاهر ...
صقر كان واقف بأآخر الطريق مصدوم من اللي قدامه ....
هذي شلون تظم ليان بهالشكــــــــــــــــل !!!!!!
هذي شلون تسوي كل هذا بزواجه عشان شذوذها ..!!!!!!!!!!!!!!!
صقر يده صارت ترتجف بحقـــــــــــــد وكره وشمئزاز من ميشو ...
تقدم بسرعه وسحب ميشو بقوه من ورى وبحركه منه بغير شــــــــــــــعور*
رجفها مع بطنها وبقووووه
ميشو طلعت عيونها من الألم اللي حست فيه ....
جلست على الأرض تحاول تتنفس بس ماقدرت ...
صقر مسك شعرها اللي بالويل قدر يمسكه من صقره وشده بقووووه وهو يرفع وجهها
له ويقول بملامح وصوت واظح عليها الغضب والإشمئزاز ...
:~ نذر علي لو اشوفج مره ثانيه تتقربين من ليـــــــــــــان زوجتـــــــي ..
والله واللــــــــــــــــه لا أخليج تتعذبين الحياه كلهــــــــــــــا ...
كل شي بأسمح لج ماعدا زوجتــــــــــي ...
ماكان ناقصني غير شاذه مثلج ..!!!!!
((التفت على ليان وسحبها بقوه من يدها للدرجة انها كتمت الصرخه*
.... كان ظاغط على يدها بقوووووه وهي تحس بدمها يتحجر ..
تبي تتكلم بس خايفه وماعندها الجرأه الكافيه ...
((لما وصل سيارته دخلها بالقوه قدام عنده ثم حرك بسرعه للشقتهــــــــــــم ...
للمكــــــــــــــــــــــــــان بعيـــــــــــــــد عن تطفل الكـــــــــل ..
لا اخوه ولا ميشو ولا نارا ولا أي احد ثاني يقدر ياخذ منه ليان ...

$$ قد ترون هذا تسلــــــــــــــــط ..$$
وحب للتملـــــــــــــــــــــكـ ..$$
والبعض قد يلقبونه ... بالحب الجنونــــــــــــــــــــي ..$$
ولكـــــــــــــــــــــــــن $$
بالنسبـــــــــــــــــــة لي ... قد اقول عنه بأن هذا ..$$
نتيـــــــــــــجة لتدليــــــــــــــل كبيــــــــــــر من أخــــــاه ..$$
الذي لم يقول له ولو لمره واحده بحياته كلمــــة ... لــــــــــآ ...$$
فكل شيئ له حـــــــــــــــــــــــدود ..$
$$ البعض سوف يلوم .. صقــــــــــــــــر ...$$
والبعض سوف يلـــــــــــــــــــــوم أخــــاه على ذلكـ $$*


((صقر لما وصل الشقه سحب ليان وكأنها دميــــــــــــه بين يدينه
فتح الشقه ودخلها ...
ومن بعدهــــــــــــــا ...
سكر البــــــــــــــــــــــــاب وقفلــــــــــــــــــه ...
((اتجه للغرفة النوم ....
لما دخل انبض قلبه بألم لما شاف منظر ليان اللي ترتجف بسببه ...
هي خلقه خوافه ... بس صقر ................!!!!! لا تعليــــق ...
((تقدم منها خطـــــــــــوه خطــــــــــــــــــوه ...
جلس جمبها عالسرير ....
ليان بعدت عنه وهي تشهق من الدموع ...
مد يده بتردد ليدها بس اقبلته بالرفض لما ضمت يدها للصدرها بخوف ...
رفع عيونه عليهـــــــــــــــــــــــا ...
شاف كيف هي بتموت من البكي ...
والمكياج محتاس وشعرها القصير مخربط ...
-(صك على اسنانه بقل صبر وهو يقول :~ ليش تساوين جذي فيني ..!!!
-..........................
-ليش تخافين مني ليش (ثم صرخ عليها :~ ليـــــــــــــــــــش ....!!!!
-(طلعت منها شهقــــــــــــه بسيطه تدل على خوفها العظيـــــــــــم منه ..)
لما سمع شهقتها حس بنفسه ماعاد عنده صبر ...
هذي البنت راح تجنني ...
بتهبل فيني ....
كشر بقل صبر وهو يضغط على يدينه وده يفرض تسلطه وقسوته عليها
بس بنفس الوقت مايبي ...
لأنه يبيهــــــــــــــــا تحبه وهذي الطريقه راح تكرهها فيه ...
التفت على الأبجور اللي جمبه وبحركه يبي يطلع الحقد اللي بداخله والقهر فيها ...
دفها بقوه عالأرض ...
صوتها الإنكســــــــــــار كان قوي ....
ليان شهقت بصوت أقوى من الخوف ...
بسرعه طلعت من الغرفه بخوووووووف من صقر ...
صقر لما شاف حركتها يأس ....
تسكرت كل ابواب السعاده اللي هو فيها اليوم قدامه ...
بسببها .... وبسبب رفضها له ...
وبسبب سلطته عليها ....
ليان دخلت بالمطبخ وجلست فيه وهي تبكي أكثر وأكثر ...
ملت من الفستان اللي لابسته وكارهته برضو ...

$$ بهذا اليـــــــــــــــــــــــــــوم .... بالنسبة لليان ليس الا جزء من*
الظلم الذي تلقتــــــــــــــــه بحياتها القاسيه ..$$
بالنسبــــــــــــــــة لليان قد اعتادت على تلك الأمور ..$$
ولكنهــــــــــــــــــــــــــا لم تعد تحتمل تلك الأمور ...$$
$$ فهي تتمنى المــــــــــــوت على انها تعيش بقية حياتها تعيســــــــه مع ذالكـ
الرجــــــــــــــــــــــل المتسلط المدلل ..$$

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:27 AM
البـــــــــــــــــــــــــاب التـــــــــــــــــاسع ...
الفصــــــــــــــــل الـــأول ...

((بالصبـــــــــــــــــــــــــــــاح البــــــــــــــاكر ....
الســـــــــــــــــاعه 5 ..................

((أميــــــــــــــــــــــــره فتحت عيونهــــــــــــــا بتعب ....
من بعد يوم كان متعب بالنسبه لها .....
تذكرت فيصـــــــل ...
تعكر مزاجها رغم انها تحس بروقان ....
بسرعه وقفت وهي تهز راسها تحاول تبعد فيصل من تفكيرها اللي*
أخذه كله ....
((من جهه ثانيـــــــــــــــه .... مشاعل لما قامت حست بألم ببطنها ....
تذكرت صقر ثم كشرت بقهر ...
رفعت بلوزتها البيجامه ... لما شافت بطنها اللي فيه ظربه لونها أزرق بسيط ...
تذكرت الحقد اللي فيها عليه ...
التفتت على صوت الموبايل اللي يدق ...
رفعته بملل وهي تقول بقلبها ...
منوا لفاضي يدق بهالوقت ...
طلعت عيونها لما طاحت عينها على ميــــــــــه وخمسين مكالمـــــــه ..!!!
برقم غريب ...
ردت :~ آلو خير نعم شتبي ....
-(بصوت خشن ورايق :~ هههـ فديت اللي معصب على هالصبحيه ..
بس ماألومج على اللي صار أمس ...
صراحه انتي اقوى بنت شفتها بحياتي ...
ممكن تعلميني من وين تييبين هالقوه والجرأه كلها ..!!!
-ؤففففففـ انت جم مره بقولك لا تدق على هالرقم لا تدق ...
-مو بيدي .... اشتاق انا لصوتج كل لحظه ولحظه صدقيني ...
وعلى فكره صبغتج تدوخ .... مره عجيبــــــــــــه ..
-(بتريقه :~ صج عاد احلف .. بالله منو طلب رايك انت ... يالله يالله عن السذاجه ..
((ثم سكرت الخط بوجهه واتجهت للحمام بتتروش كعادتها كل يوم ..
<~ شعليها ماعندها شعر تشيل هم تسريحه __^ ...
((بالجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامع ه ...
فيصل ماداوم اليوم ولا يبي يشوف وجه جينفر اللي بتطير من الفرحه بسبب حفلة لخطوبه اللي اليوم باللييل ...
((تولين دخلت كلاس طلال ..
ابتسمت بوجهه ثم قالت بجرأه واظحه قدام الكل :~
صباااح الخير دكتور ....
((رفع حواجبه باستغراب ...
لما جلست جمب جوجو قالت بصوت قصير :~ شحاااااالج ياحلوه مع كتاتورنا __^
-(جوجو باستغراب :~ شعندج !!!! اليوم مره مستانسه !!!
-لا تحسدينا بس عالفرحه .. يالله ماجاوبتيني .. كلمتيه امس !!!
-لا ..
-(كتمت ظحكتها الساخره ثم قالت :~ طيب شفيج تقولينها من غير نفس .!!!!
-(تنهدت بضيقه :~ مدري شفيه ... له جم يوم مايحاجيني .!!!!
ولا حتى يدق علي ...
-طيب دقي عليه ..!!
-لا مستحيل ... اذا هو مايبي يدق علي براحته انا مستحيل اذب نفسي عليه
-بس هو يعتبر زوجج بالمستقبل ..
-حتى ولو ... لـ ..........
-(قطع عليهم طلال :~ تولين جواهر ياليت تأجلون حجيكم بعد المحاظره ...
-(تولين بتميلح :~ دكتووور ...
-(بدون مايطالعها :~ نعم ....
-اليوم المحاظره طويله ولا .!!!!
-مدري بس اذا ماتبينها تقدرين تتفضلين برآ ..!!!
-وليش ماأبيها .. الا ابيها ونص ..
((ثم حطت رجل على رجل كعادتها وهي تطالعه بغرور ...
راكان يطالعها من بعيد ومستغرب منها .!!!!
((ميشو توها داخله بالجامعه الا ويدق عليها للمره العاشره المجهول ....
-(ردت بقهر :~ يووووووه انا جم مره اقولك لا تدق ترى صج لجيييت ؤمي انت ..
ماتفهم ماااتفهم .!!!
-يؤ يؤ يؤ شوي شوي على اعصابج ... ماأتحمل تتعبينها جذي ..
بعدين التيشيرت الأصفر لايق عليج اليوم __^ ..
((نزلت عيونها ميشو بدهشه ... وبالفعل هي أول مره تلبس تيشيرت ضيق لونه أصفر
فاااااااقع ...
التفتت بسرعه حواليها تدور اذا فيه احد يطالعها ويكلم او لا ...
بس ماحصلت احد ..*
-(ضحك بصوت مرتفع :~ هههههههههههههههههـ ...
شوي شوي على رقبتج لا تنمصع وانتي تتلفتين .... هاه مالقيتيني !!! هههـ
-(بقهرررر :~ أطلع ياجبان ... اذا عندك ذرة جرأه أطلع وواجهني بدل ماتتلاعب وياي مثل
المراهقين جذي ...
-(بصوته الخششششششن ورجولي :~ يمدي يمدي ياعسل ...
بما اني زوجج المستقبلي ...
-(بقرف ولوعه :~ شنـــــــــــــــــــــــــــو .!!! ويييييع اقول هيه انت ترى صج زودتها وياي ..
وانا وصلت معاي منك ...
-هههـ فديت هالصوت الزين اذا عصب .... دومج معصبه يارب اذا جذي بيطلع صوتج
-(من القهر سكرت الخط وهي تلعنه وتشتمه بقلبها ....
لما راحت للمحاظرتها دق مره ثانيه ....*
ؤفففففـ هذا ماراح يتأدب الظاهر ... أقفله أحسن شي ..
((قفلت جوالها بملل منه ...))
((يزيد اليوم مروق عالآآآآآآآآآآآخر.....
وهو يمشي بيدخل داخل المبنى ...
طلعت بوجهه نارا وهي مبتسمه ...
((يزيد ابتسم لما شاف ابتسامتها*
-(نارا :~ أشوف الأخ مره رايق ...
-(رفع يدينه فوق يتمغط :~ وعالأآآآآآخر بعد ..(ثم غمز لها ببتسامه )
-(نارا رفعت حواجبها :~ طيب قول لنا شسالفه عشان نروق مثلك دايم ...
-مدري ... بس أول ماقمت جيتي على بالي ... وصرت رايق ...
((تلعثمت من كلامه المحرج...التفتت تصرف وهي تقول :~
ؤففففـ وش ذالجامعه اليوم صايره زحمه ...
-(كتم ضحكته ثم قال بتريقه :~ ليه إشاره على غفله ..!!!
((نارا بدون ماتطالعه تحاول ماتبتسم عاللي قاله :~ وبرضو راح اقول أي زحمه ...
-ههههـ مصره يعني عالتصريفه ... طيب انا عندي لك تصريفه أحلى ...
-يالله ورنا يوادتك ...
-قولي اليوم حر ... برد ... يعني تمشي اكثر من زحمه هاي اللي مدري شنو موقعها ..
((جت بتتكلم الا وطلع قدامهم ريان بالصدفه ...
-يزيد توتر وبسرعه نزل راسه ...
-(ريان مشى من جمبهم ولا كأنه يعرفهم ...
يزيد حمد ربه ان ريان بشخصيته الثانيه ولا كان توهق ...
نارا عقدت حواجبها باستغراب ثم قالت :~ هذا شفيه مرات ينشب بالحلج*
ومرات جنه مايعرفنا ..!!!
-(يزيد مارد وهو حاس بتأنيب الضمير ....
يزيد لازم تقول لها ...
توه بيتكلم الا وجوهم بنات الإيمو صاحبات نارا ..
-(مها :~ اقول نارو بتيين اليوم بالحفله ...
-أي حفله ..!!!
-حفلة خطوبة جينفر وفيصل .. ليه انتي ماخبروج البنات ...؟؟
-(بعدم اهتمام :~ لا ومايهمتي اعرف .. لأني ماراح الروح ...
-(لميا قربت من نارا :~ منو هذا اللي تمشين وياه ..!!!
-(نارا بملل :~ ؤفففـ وانتي شعليج ...
((يزيد بهاللحظه تقدم عنهم بيروح ... بس نارا لحقته وطنشت اللي معاها ..
لما وقفت جمبه قالت :~ عندك كلاس الحين ..؟؟
-أي نعم ...
-آهـــآآآ ... (ثم سكتت )
-(التفت عليها يزيد وبتردد قال :~ عندي موضوع لازم أحاجيج فيه ...
-(رفعت عيونها عليه :~ قول ...
-(التفت عنها وهو حاس بتوتر ومايبي يقابل عيونها ... وأخيرا قال :~
مو الحين .... بس شرايج تيين بالحفله اليوم اللي يحجون عنها ..!!!
-(يتردد :~ بس مالي خلق اليوم للحفلتهم هاي ..
-ؤكي خلاص مايحتاي ...
-(بسرعه :~ لا لا خلاص ؤكي ... اشوفك اليوم ...
((خبى ابتسامته عليها ...
اكتشف فيها بهاللحظه انو تحب الواحد يقعد يترجاها ...
بس الظاهر يزيد فاهم عليها عدل ...))
((أميـــــــــــــره توها طالعه من كلاس ...
بغت تصدم بفهد ...
بدون ماتطالعه لفت بتروح وهي مالها خلق للأي أحد وكل يومها صامتـــــه ...
فهد وده يوقفها بس تردد شوي ...
وأخيرا قال بسرعه :~ أميره ممكن شوي ...
((أميره ماسمعته أو بالأصح ماحست فيه وهي سرحانه بفيصل وزواجه*
من احنبيه شقرآ جميلـــــــــه وأجمل منها بمليوووون مره ...
وهذا اللي قاهرها أكثر ...))
-(وقف جمبها وهي تمشي :~ أميره احاجيج ...
-.....................
-(بصوت أعلى :~ أميــــــــــــــــــره ..
-(عقدت حواجبها ثم لفت عليه :~ ؤففففففـ شايفني صمخآ ماأسمع ..!!
-(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ لا بس انتي اللي سرحانه طول وقتج ...
-خلاص لا تحاجيني انا من أمس مقاطعه أي حوار بيني وبين شاب ...
وخر عني ...
-(كتم ضحكته :~ بللاهي .. من صجج ..!!!
-كبر انا عشان امزح وياك ..!!! (وبصوت واطي مسويه مالها نفس :~ ؤفففـ ناس*
يسمعون بالميانه ...
-ليه مايحق لي أمون وياج ..




-(رفعت حواجبها ثم قالت بتعجب :ْ~ أهب ياولد انت وأذانك ذالرادارات ..!!!
-ههـ اتفلي بس ... لا تنظليني ...
-ترى ماأنصحك أخاف يجي مع التفله شي ثاني ...
-ويييييع الله يقرفج ... وسخه ماعليج شرهه ..
-أحترم نفسك ترى انا ماألعب معك ...
-هههـ ؤكي ... ((بتردد وتلعثم :~ اقول أميره ..
-ياليييل ... توني قايله لك ماأحاجي عيال انا ... يالله توكل على الله ...
-طيب ..آآآ ...بـ .... بتيين اليوم للخطوبة فـ ....فيـ .... فيصل ..؟؟
-(عض شفته وهو يطالعها خايف من ردة فعلها بس استغرب لما قالت بهدوء
مفاجئ :~ شنو علاقتي وياه عشان ايي الخطوبه ... !!!
-لا بس يعني ...يـ .. يعني .. آآآآ ...
-لا يعني ولا شي ... أنا شكو فيه ... هو وخطيبته الفاشله هاي ...
بالله مدري شنو لاقي فيها هالأمريكيه مدري شنو جنسيتها ...
-(بدون مايحس قال :~ الجمال يلعب دور ...
((علطول ندم على كلمته ... عض لسانه وهو يطالعها وقفت من كلمته ..
التفتت عليه بتكشير :~ شقصدك يعني ..!!!
-ممممـ ... ماأقصد شششـ .. شي ...
-لا لا قل قصدك قله يالله ..
-لا صج موب قصدي شي ...
-لا انا فاهمه شنو قصدك ... تقصد اني انا شينه صح قل يالله قل بسرعه ...
-ومنو قال انج شينه .. بعدين انتي شنو لج علاقه عشان اقارنج بجينفر ..!!!
-(بهاللحظه توهقت لأنو اللي على راسه بطحى .......... __^ ))
-(كملت بتصريفه :~ أحمد ربك انك تأسفت ...
-تأسفــــــــــــــت ..!!! متى ..!!!!*

-خلاص لا تحاجيني انا ماأحاجي شباب ... وخر عني يالله ...*
انتم وهالفيصل اللي مدري ليش الناس تحبه ...
هالبنقالي مالت عليه كفوه هالشقرا الشينه ...
لا وبعد ترى انا ساكته له منزمان ولا خليته يعتذر لي على كلامه اللي قاله لي ..
اول شي اني ولد وثاني شي اني .... اني ... يؤ شلون نسيت ...
هو فيه شي ثاني بس نسيته ... عموما هو اعتذاريين ... لازم يعتذرهم لي ...
- عيل تعالي اليوم للحفله ...
-يخسى الا هو ... (ثم سكتت شوي وكأن الفكره بدت تدخل براسها ...
بس شلون ووراها امها وجراح ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:29 AM
والله لو يدرون عني بيقطعون راسي ....!!! لازم أدور لي على حل ..)
((بشقــــــــــــة ليان وصقر ...
كل الثنين ماداومو ...
صقر نايم على السرير بالغرفه ....
صقر تقلب شوي على السرير ... فتح عيونه ...
لما تذكر ليان حس بضيقه ...
اليوم صباحية عرسه ومو متهني فيها دام زوجته تكرهه ...
التفت على الكيسه اللي فيها الطقم كان ناوي يعطيها بصباحية زواجهم ...
بس ليان خربت عليه كل شي وحطمت كل آماله وسعادته ..))
صقر وهو يتروش داخل الحمام ...
جى على باله فكرة انو وين ليان الحين ....؟؟؟
((بسرعه لبس روبه ثم طلع بالصاله ...
لا يكـــــــــــــــــون طلعت من الشقه ..!!!!!!!
(بسرعه طل بالمطبخ ... بس شافها منسدحه على الأرض بفستانها ...
شكلها يرثى له ...
حس بقهر منها ...
هي بس لو تحبني جان ريحتنا احنا الأثنين ...
(جلس عندها وهو يطالع وجهها ...
ابتسم عالخفيف بحنان ...
وأخيرا صارت زوجتــــــــــــــــــه ...
بكل مره يكتشف جمالها اللي مخبيته وهي فقيره ولاهيه بس بدراستها وماتهتم بشكلها
ابدا ...
ليان بألم في جسمها كله وهي على الأرض نايمه ليله كامله ..
فتحت عيونها بصعوبه وهي تحس بجسمها متكسر ...
لما شافت صقر يطالعها وجالس عندها ...
تذكرت الليله اللي أمس ...
حاولت انها تتفاداه بأي طريقه عشان كذا وقفت بتطلع من المطبخ ...
صقر مسك يدها وهي اقفه ...
-(وهو يطالع الأرض وجالس :~ انتي شعلاقتج باللي أمس لابسه ابيض ..؟؟
-(بخوف حاولت تسحب يدها منه بس ماقدرت كان ظاغط عليها بقوه :~............
-(وقف قبالها ثم قال مره ثانيه بهدوء وهو ضابط أعصابه وكرهه لميشو :~
قلت لج شنو علاقتج باللي كانت لابسه ابيض ...
-هد إيدي ...
-ماراح اهدج لين تقولين لي .... يالله جاوبي على سؤالي ...
-(بضعف وانكسار :~ قصدك مشاعل ..؟؟
-ماأدري المهم شنو علاقتكم ..*
-(ببرائه :~ شلون يعني ..؟؟؟
-يعني انتي فاهمه ولا تتغيشمين ... انا هاي مشاعل ماأرتحت لها من أول
ماشفتها .... بس اللي زاد شكي أمس ...
شكلها ييب للواحد الشك وقاعده تقولين شلون يعني ...!!!
-بـ ... بس ... بس مشاعل رفيجتي ... ماأدري شتقصد انت ..!!
-(بنفاذ صبر صرخ بوجهها :~ شلون ماتفهمين .... اللي امس بويه ..
بويـــــــــــــــه .. شلون تماشين هالأشكال ..!!!*
شلون تسمحين لها تتقرب منج بشذوذ ...
-(تقول بخوف وهي مو فاهمه أي شي يقوله :~ مممـ مافهمت عـ .. عليك ...
-(صقر صك على اسنانه :~ الله يصبرني .. انتي تختبرين صبري ولا شلون ...
اقولج هاي اللي اسمها مشاعل شاذه تفهمين شنو معنى هذا ..!!!
هاي بنت ماتخاف ربها .... لو تخاف ربها ماصارت شاذه وقذره وتتقرب منج*

-(بخوف منه :~ شاذه ..!! شلون يعني ..؟؟
-يعني تعتبر نفسها ولد ...ولللد موب بنيه .... وتحاول تتقرب منج انتي بالذات ...
شلون تسمحين لهالأشكال ينعرفون عليج شلـــــــــــــــــــون ..!!!
-(حست بقهر من كلامه .... أول مره تحس بالغضب وتبي تطلعه له ..
سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ ماأسمح لك تقول عن رفيجتي جذي ..!!!
انت حتى ماتعرفها عدل ... شلون تحكم عليها من الشكل شلووون ...
((لفت بتطلع ودموعها تنزل من القهر باللي سمعته ...
أغلى صــــاحبه على قلبها يتهمها بشي يغضـــــب الرب سبحانه وتعالى ...
صقر لحقها وهو مو قادر يمسك اعصابه بسبب كرهه لميشو ..
يكرهها بشكل غير طبيعي للدرجة انه يظلمها بالشذوذ (الله يحمينا ويحمي*
المسلمين من شر الشذوذ )...
سحبها بقوه له :~ انتي ليش تدافعين عنها ...!!!!
((الشــــــــــــــــــك بيذبحك ياصقر .... ))
-(بين دموعها قال بتوسل :~ هدني ...
((سحبت يدها بهدوء ثم دخلت للغرفه ....
صقر جلس على الكرسي وهو حاس انه راح ينجن بسبب كرهه لميشو ...
التفت على الباب وفكر لو يروح للجامعه ويوقف مشاعل عند حدها ...
((بالجـــــــــــــــــامعه ...
راكان جالس بالحديقه ...
صاحبات مشاعل جالسين على الزرع وطاقينها سوالف وضحك ...
ماعدا ميشو اللي جالسه معاهم وهي بعالم ثاني مع راكان اللي ماشالت عيونها عنه ...
تطالعه من بعيد وهو جالس لحاله كالعاده ...
راكان كان جالس يحوس بجواله من الفضاوه ...
رغم انه حاس بنظرات مشاعل له ...
صقــــــر توه داخل بالجامعه ... ماأمداه الا وشاف مشاعل علطول لأنها بالحديقه
وقريبه من بوابة الجامعه ...
وقف عندها :~ انتي ...*
((ميشو حست بأحد يحاكيها .. التفتت باستغراب ... بس لما شافت صقر*
تذكرت كل الحقد اللي بقلبها امس عليه ...
وقفت علطول وهي تقول بكره :~لك ويه تقابلني من بعد اللي صار أمس ...
((راكان التفت عليهم وجلس يطالعهم ...))
-(صقر :~ انتي منو متى تعرفين ليان ..؟؟؟
-وانت شكو .... وعلى فكره انا مانسيت لك الحركه الـ####
اللي ساويتها لي ... انت شلون تمد يدك على بنت ..!!!
-(بسخريه :~وليش انتي تسمين روحج بنت ..؟؟؟
-(طلعت عيونها :~ شتقصد ....
-سمعي عدل ..... ليان انسيها .... اذا شفتج مره ثانيه تـ.....
-(قاطعته :~ انت مريض .... تدري انك مريض ..؟؟؟ ...
بس انا اللي راح اقولك لو تساوي لليان شي ...
راح يصير شي انت ماتتوقعه ...*
-(صقر :~ من اليوم ورايح .... نشوف شنو راح يصير بيننــــــــــــــا ...
((ثم راح عنها صقر .....
ميشو تحس بنار تغلي في قلبها ...
تحس بجرح في قلبها لما حست من كلامه انه يشكك بخلاقها
بشذوذ ((الله يكافينا شره )) ...
((بهاللحظه تذكرت جوالها اللي قفلته .. لما فتحته شهقت ...
300 مكالمــــــــــــــــــه من المجهول ...!!!!
((ماأمداها تلتفت الا وطاحت عينها بعين راكان ...
راكان وقف وراح عن المكان ....
ميشو تحس ودها تحاكيه ...
فيه شي يجذبها له بشكل مو طبيعي ...
بسرعه ومن غير شعور راحت له ....
-هيه انت ....
-(راكان مارد وهو يسخر بقلبه من اسلوبها الغير محترم ....
كمل طريقه وهي تمشي جمبه ...
-ممكن نتعرف ..؟؟؟
-(راكان وقف غصب عليه .... مصدوم من جرأة هالبنت ...!!!!
أول مره يشوف بنت تطلب من شاب انهم يتعرفون على بعض ...
-(التفت عليها ثم قال :~ انتي تتكلمين من جدك ..؟؟؟
-(رفعت حاجب باستغراب :~ ليه انا قلت شي غلط ..؟؟
-(بتريقه :~ لا أبدا ولو ....*
((بهاللحظه راكان لاحظ لون عيونها الرمادي ... كمل يقول :~
انتي لابسه عدسات ..؟؟؟
-(ابتسمت بسخريه :~ هالمره انا اللي بقول .. انت تتحجى من صجك ؟؟؟..
-(يقلدها :~ ليه قلت شي غلط ...!!
-(ضحكت ... والأول مـــــــــــره تضحك مع شاب :~
ههههههـ ... عموما لا مالبست عدسات ... بس ليش السؤال ؟؟؟
-انتي امراتيه ؟؟؟
-(بهاللحظه توترت وهي تكرررررره هالسؤال ... تلعثمت شوي ثم قالت :~
ليه تشك اني موب امراتيه ؟؟؟
-(لف وكمل طريقه وهو يقول بهدوء :~ صراحه ... ماأعتقد فيه*
امراتيه بأخلاقك وبشكلك ..!! ...
-شقصدك ؟
-سلامتك ...
-(تنهدت بقهررررررر بس ماتدري ليش أول مره تسمح للأحد*
يجرح فيها وماترد عليه الصاع صاعين كعادتها ماتترك أحد الا وتشرشحه بالإهانات ..

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:32 AM
-(بسرعه قالت بصوت عالي له :~ اليوم فيه حفلة خطوبه ... أكيد سمعت عنها ...
راح أتريـــــــــــاك هنيج ... لا تنسى راح أتريااااااك ...
-(راكان سمع اللي قالته بس مارد عليها )
((دق جوالها ....
شافت الرقم نفسه الغريب ... الحين هي مقهوره وتحاول تهدي روحهها بسبب راكان ..
بس لما شافت الرقم ماعاد تحملت ..
-(ردت بصراخ .. للدرجة انو الكل اللتفت عليها مصدوم :~
نعــــــــــــــم ... خير ... انت شتبي ..!!! يالـ##### ...*

جم مره قلت لا تدق لا تــــــــــــــــــــدق ..
ماتفهم انت .؟؟؟ حمار ..؟ غبي ..!!! ماتفهم ..؟؟ هااااااااه ؟؟؟
-(صوت ضحكــــــــــــه طويله عريضــــــــــــــه :~
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههآآآآ ي ...
انتبهي لعرق من عروقج لا ينمصع .... ترى ماأقبل زوجتي يصير فيها شي
وأنا السبب ... ههههههههههـ ...
((ميشو بتجن ... خلاص ... من جد لعب بأعصابها هالولد ؟؟؟
سكرت الخط بقهر وطلعت من الجامعه بكبرها ....
((الســــــــــــــــــــــــاعه 6 المغرب ....
وحفلــــــــــــــــــة الخطوبــــــــــــــــــــــــه بـــــــــــــدت ...
جينفر وناستها بتتعدى الكره الأرضيه ...
بس بنفس الوقت خايفه لو فيصل مايجي ...
لأنه مايرد ولا داوم اليوم ...
لا عليها ولا على أخوياه ...
((أميــــــــــــــره اقنعت أمها انها بتروح للنجود بس ساعتين وبترجع ...
أميره مسكره عبايتها ... ولا حطت ذرة ميك أب على وجهها ...
أمـــــــــــــــــــا أخويا فيصل كلهم راحو من بدري يدرون الوناسه ...
نـــــــــــــــارا ماتدري ليش تحس بروحها متحمسه مررره وفرحانه ...
أول مره تحس بالسعاده من بعد مافترقت عن ريان وهم صغار ...
اما نوف لما درت انو نارا راح تروح كالعاده هي وراها وين ماتروح ...
ريـــــــــــــــــان قرر يروح يغير جو شوي من بعد الأشساء الغريبه اللي تصير معاه
بآخر فتره هو ونارا ...
مشــــــــــــــــــــاعل برضو الثانيــــــــه مررره متحمسه للشوفة راكان ...
تتمنى لو يجي وهي موب متأكده من جيته للحفله ... بس كان مجرد أمل بسيط داخلها*
تشوف راكان اليوم ....
تولين وصقر وليان ماراح يروحون ....
يزيــــــــــــــد خايف ومتوترررررر من اللي راح يقوله لنـــــــارا اليـــوم ...
مايدري ايش ردة فعلها ... بس متأكد انها ردة فعل ماتطمن أبدا دامه راح يعترف انه
مو ريان وأنو ريان هو اللي يحاول يكلمها هالأيام ..
وكمان راح يقول لها عن مرض ريان وكمان
ايش سبب وجـــــــــــــــــــــــوده بالإمارات وليش يلاحقها من سنتين ...
كل هذا مايدري شلون راح يقوله لها ...
خااااايف ومتوترررر والأول مره يحس بهالشعور بحياته ...
مايدري اذا بتتقبل اللي بيقوله او لا ...

$$ وهنـــــــــــــــــــــا سوف أتوقف ..$$
$$ فالأحــــــــــــــــــداث بــــــــــدأت تتقـــــــدم للكشـــف الأســـرار..$$
$$ التــــــــــــــــي تملأ قصتنـــــــــــــا ...
فالحفــــــله سوف تكـــــــــــــــــون مليئـــــــــــه بالأحداث الغيـــر متوقعه ..$$
لهـــــــــــذا ..
انتظـــــــــــــروني بالفصـــــــــــــل الثانـــــــــي من الباب التاسع ..

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:34 AM
البــــــــــــــــــــاب التاســــــــــــــــــع ..
الفصـــــــــــــــــــل الثـــــــــــــــــــــــــاني ...

((بالحفلـــــــــــــــــــه ...
في قصــــــــــــــــــــــــــــر أهل جينفر الكبييييــــــــــر
اللي مايعيش فيه الا الربع افراد ..
وهم أمها وأبوها وهي وأخوها الصغير ...
جينفر تروح تزين هذا وتعدل هذا .... وماقعدت ابدا رغم انو الخدم تارس البيت*
كله ...
رفعت جوالها وعادت الإتصال على فيصل بس مافي فايده مايرد ...
حست بضيقه بس تحاول تتجاهلها لأنو اليوم احلى يوم عندها ...
بهاللحظـــــــــــــــــه نارا دخلت بالقصر ...
حست انو القصر صاير أحلى من المره اللي فاتت ...
متعجبــــــــــه من هالناس التجار المرفهين للآخر درجه بالحياه ....
الكل يتمنى لو يعيش بهالقصر الفخم ...
بس بطلتنا نارا مايهمها وبالنسبه لها الحياه فانيه ... وبيجي اليوم اللي بترحل من هالحياه
ومافي شي راح تاخذ منه غير الأجر ....
شافت بنت واقفه بلبس الخدم وبيدها صينية شوكلت ...
ابتسمت نارا وهي تقول بقلبها :~
نارا انتي متأكده انج بالإمارات ولا بأوربا ؟؟؟
يالله اذوق اشوكلت واظح عليه لذيذ ...
لما وقفت قدام الخدامه مدت يدها وكلت حبه وحده ...
اعجبها الطعم فمدت يدها وخذت ثانيه ...
الخدامه كشرت من شكل نارا ... الدنيا حفله وكشخه وهاااااي*
وآآآآخر حد بالثرى والملابس الحلوه ..
بس هذي جايه غلط بينهم ...
استغربت كيف لوحده مثل هذي تنعزم ؟؟؟؟
بهاللحظه نارا توها بتاكل الثالث هالا وصدم فيها أحد من ورى وطاح الشوكلت من يدها ..*

كانت فاتحه فمها ... حست بقل صبر من اللي صدم فيها ..
التفتت بهدووووووء وبروووووود ...
طالعت أميـــــــــــــــره بنص عين وكأنها تقول .. ماتشوفين انتي ؟؟
-(أميره ابتسمت بتوتر وهي اصلا خايفه بجيتها هنا بدون علم أهلها اللي لو يدرون قطعو راسها*
:~ ؤه سوري ماشفتج ...
((نارا بملل لفت وراحت عن المكان بكبره ...
أميره ماهمها الموضوع فطالعت الخدامه اللي شايله صينية شوكلت ...
عقدت حواجبها ثم قالت :~ انتي الحين واقفتلي بهالصينيه .. ليش ماتحطينها*
بالطاوله ذيج اللي مليانه شوكلت ... شكلج تدورين الشقى لنفسج أو انج
تشغلين نفسج بهالصينيه عشان مايشغلونج صاحبين القصر بشغله صعبه ..
هاهاااي شفتي اني ذكيه ... اقول بس هاتي عنج الصينيه بكبرها لا تتعبين روحج باكلها كلها ..
-(الخدامه تحاول تفهم كلمه وحده بس ماقدرت غير انها طلعت كلمه وحده منها ببتسامه :~
- وات ؟؟؟
-ؤهوووه انتي تتحجين انقلش ؟؟ اقول قيف مي ..
(ثم خذت الصحن بكبره ..
الخدامه من زود التتنيحه ماعاد قدرت تقول أي شي ..
موب مستوعبه حركات هاللي قدامها ؟؟؟
أميره وهي خاشه جو بالشوكلت وتتلذذ بصوت عاااالي واللي حواليها يطالعونها باستغراب
وكنها ماشافت خير بعمرها .؟؟؟
حست بأحد يطالعها باستغراب ..
لما التفتت شافت واحد أشششقر وسيـــــــــم يطالعها باستغراب*
من طريقة أكلها ...
كانت بتنافخ عليه .. بس لما شافته وسيم ابتسمت بتميلح وهي تقول :~
الأخ معجب ؟؟
-(الشاب ابتسم لها وقال بلهجته اللبنانيه :~ بيحئ لي كون موعجب فيكي ...
-(بهاللحظه أميره غصت بقوه ... دنقت تحاول تبعد الغصه لأنها ماتوقعت انه عربي وبيفهم اللي
قالته .... حست بفشيييله قدام هاللبناني اللي شكله مو واظح ابدا انه عربي ...
اللبناني تقدم لها وعطاها الكاس اللي بيده ...
من غير شعور أميره بسرعه خذته وشربته كلللللللللللللللللللللللللله ...
الولد بخوف :~ لاء لاء ماتشربيه كلوه ..!!!!
((فتح فمه من الصدمه وهو يشوف الكاس انتهى ....*
تنح الولد وهو يطالع أميره ...
-(أميره :~ احم احم ... وه توقعت ان لحظة وداعي للحياه قربت ...
(ثم التفتت عليه وقالت :~ الحين انت عربي !!!!!
-(الولد متنننح )
-(حست بخوف شوي لما لاحظت انها تكلم شخص غريب عنها خاصتا انها
طالعه بدون علم اهلها وهذا شي يحسسها برتكاب جريمه ...
مسويه معصبه :~ انت هيه ترى عطيتك ويه لا تقعد تطالع فيني جذي ..
-(الولد وهو لازال متنح .. أخيرا نطق وقال :~
بتعرفي شو انتي شربتي أبل شوي ؟؟
-(عقدت حواجبها ... ثم طلعت لسانها وتلحس حوالي فمها تبي تميز اللي شربته ..
بعدين قالت بغضب :~ يعني شنو راح اكون شربت مثلا ؟؟
-بتعرفي انك شربتي وسكـــي !!!
((شهقت بصوت عالي وقالت :~ شنو شنوووووووو ... أي يارسي احسب دوخه
(ثم طالعته وقالت :~ انت ليش ماقلت لي ان عندك توأم واقف يمك*
<~ علبالها تشوف شخصين ...
((الشاب مسك ظحكته لأنو واظح انها تستهبل عليه ..))
-(ثم كملت بملامح خووووف :~ انت من صجك اللي قلته تو ؟؟؟
-(هز راسه بنعم )
((حطت يدها على فمها وهي تقول بقلبها بخوووف :~
انا شنو اللي يابني بمجان كله شباب وأجانب ... شي طبيعي انه راح يكون وسكي ..))
لفت بسرعه تدور دورات المياه وتحس العبره خانقتها ...
تدري ان الخمر شي حرمه ربي عشان كذا دمعت عيونها من الخوووووف ...
وهي تركض تدور الدورات حست ان الدنيا تدور قدامها ...
شوي الا وصدمت في يزيد اللي توه داخل ...
استعرب من شكلها .... التفت يبي يشوف مين هذي بس ماعطته وجه لما لفت
من جهه ثانيه وواظح عليها انها مو على بعضها ابدا من طرقة مشيتها شوي وبتطيح من الوقفه.
يزيد كــــــــــــــــان كاشخ وحاس بالتوتر ...
طالع شكله جنــــــــــــان ...
بما انه راح يشوف نارا اليوم شي طبيعي انه راح يكشخ ...
يلتفت يمين يسار يدور على نارا ...
بالصدفه شاف ريان اللي جالس لحاله عالكرسي وهو حاط رجل على رجل وكان
شكله أنيـــــــق جدا ... ببدلته الرسميه السودا ...
ريان لما شاف يزيد عااادي ولا كأنه يعرفه والتفت يطالع اللي رايح واللي جاي ...
يزيد تنهد بضيقه وهو عارف انو ريان بهاللحظه مايعرف مين يزيد ...
لما التفت يدور نارا شاف نوف جالسه لوحدها ...
بسرعه راح لنوف رغم انه كاره شي اسمه نوف ..
-(من دون نفس وهو يكلم نوف :~ وين نارا ؟؟
-(التفتت عليه وعلطول كشرت بكره :~
وانا شيعرفني هي وين ؟؟؟
((لف عنها وهو ماله خلق يطول الحكي معاها ...
التفت من الجهه الثانيه يدور نارا وبنفس الوقت خاااايف يلاقيها ...
((من جهه ثانيـــــــــــــــــه ..
مشيو توها داخله ... انبهرت من جمال القصر وكبره ...
شوي الا وسمعت صوت جوالها ...
تأففت لأنه على هالحاله من الصبح مايوقف دق ...
-(ردت بدون ماتقول شي :............
-(ابتسم ثم قال :~ شفيج ماتتحجين ...
-(شوي الا وفتحت عيونها من الصدمه ... بسرعه طلعت من داخل القصر الى
الحديقه ...*
كشررررت بغضـــــب لما سمعت صوت الموسيقى اللي بالقصر عند هذا اللي يكلمها ..
وهذا دليل انه معها ..
-(بصوت حاد وواظح عليه قل الصبر :~ انت هيه لاحقني لين الحفله ؟؟؟
((شوي الا وحست انو صوت الموسيقى عنده خف ... بسرعه التفتت حواليها يمكن يكون طلع*
للحديقه مثلها ...
بس برضو مالقت احد*
-هههههههههههههههههههـ والله رحمتج ... جم مره بقول لج انتبهي على رقبتج ..
بعدين ماله داعي تنكسر مره ثانيه .. كفايه مره وحده ترى ماأتحمل تكون مره ثانيه
وبسببي ...
-(ميشو لين هنا ووصلت معها لأنو بالفعل قد جاها حادث برقبتها وماصارت تحركها
شهر ونص ...
بس هالحادث من قبل ثلاث سنين ..
هذا يعني انه يعرفها من زماااان ولا شلون عرف !!!!!!
بس برضو هي مالها معارف شباب ابدا ولا تحتك فيهم نهائيا وأول واحد
تكلمه هو راكان ...
-(ميشو :~ طيب انت ليش تساوي كل هالحركات وياي ؟؟؟
-قلت لج ناوي أتزوجج ... انسي تاخذين واحد ثاني غيري ..
وبعدين وين بتلاقين واحد يبيج حتى بسلبياتج الكثيرررره ...
-وش تقصد بسلبياتي ؟؟؟
-انتي أعرف ... ماله داعي اقول وين تروحين له ؟؟؟ او انج تدخنين ..
أو .. تبين اقول بعد ؟؟؟؟ طيب بسكر وبرسل لج بالبلوتوث صوره راح تعيبج
وااااايد ..

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:37 AM
((ثم سكر الخط بوجهها بدون ماينتظرها ترد ...
للحظات وصل لها بلوتوث ...
التفتت تدوره اكيد هو قريب منها هالغريب ...*

بس برضو ماحصلت أحد ...
وأخير قبلت ...
بس ياليتها ماقبلــــــــــــــــــــــــــــــت ..
حست بعيونها راح تطلع من مكانها ..!!!!!!!!
صورتها وهي ضامه ليان بالشارع ...
وكاتب عليها :~
شتسمين هذا ..!!!!!!
((يدها صارت ترتجف من الغضــــــــــــــــــب وهذا طبعها اذا عصبببت ..
دق جوالها علطول ...
ردت بصوت عالي ويمليه الغضب :~ انت تتهمني بهالصوره !!!!
انت اصلا لو ريال وتعرف شنو الريوله جان ماظنيت ببنات الناس هالظنون اللي تظنها
فيني ..!!!وبعدين انا مايهمني لو تعتبر اني شـ .... شاذه ..
مايمهني فاااهم فاااااااااااهم ... ومافي أحد يهمني بما اني واثقه من روحي*
وشنو هي نيتي الصافيه للأعز بنت على قلبي ..
اللي اعتبرها أخت مايابتها أمي ....
تفوه عليك ياوسخ يا##### يا ##### ...
لو ريال أطلع جدامي الحين مو مجتهد بس تتسلى عالجوال ..!!
يالله اذا فيك ذرة ريوله أطلع جدامي يا #####
-(ببرووووود :~ له له له للهدرجه عصبتي عشان بس هالصوره ..!!!
وبعدين منو قال انج شاذه ... هههههـ يقولون اللي على راسه بطحى .....
أممممـ أكمل ولا تكملين ياحلوه ؟؟؟ فديت قلب زوجتي بالمستقبل ... لا تعصبي ؤكي
ترى مايهون علي تعصبي ... وهذا بس على صوره .. عيل لو اقول شي ثاني شنو بتساويين
صدقيني مالج غيري بالنهايه ... لا راكــــــــــــــــــــان ولا لـــــــــــــيان ...
أنا بتزوجج يعني بتزوجج غصبن عليج وعلى الكل ...
-(جمدت مكانها لما سمعت طاري راكان ..!!!!هذا شعرفه براكان وانها مهتمه
راكان ..!!!! هذا ياجني بسم الله أو ساحر ..!!!
-(بسرعه قالت :~ انت ليش تييب اسم راكان على لسانك يا #####
انت واحد #### شلون تنطق اسم راكان على لسان يا #####
-(ببرووود :~ عيب عيب .. رقي شوي من الفاظج ياعســــــل ...
تعلمي الأسلوب وشلون تختارين الفاضج للناس ...
رقي رقي من نفسج شوي ...
بس تدرين على جذي اظل ابيج زوجه لي*
(ثم ضحك بصصوت واظح ...
ميشو الرتجفت يدها من كلامه .. خاصتا انها سمعت صوت الضحكه
قريبه منها بالحديقه ....
بسرعه نزلت الجوال من اذنها وركضت بجهة صوت الضحكه نفسها*
بس تفاجئت لما مالقت أحد ..!!!!
لفت بترجع بقهررررررر الا وقابلت راكــــــــــــــــــــــــــــــان واقف يطالعها*
وهو رافع حاجب وهااادي ....
فتحت عيونهــــــــا عالآآآآآآخر ...
بسرعه قالت :~ منو انت ....!!!
-(راكان كشر ثم لف عنها ....
-(لحقته :~ ماقلت لي .... انت اللي تحاجيني صح !!!! بسرعه قول اذا أي او لا..
-(بدون مايطالعها :~ هه واثقه من روحك مره ...
-(باإصرار :~ امبلا انت انا متأكده ...
-طيب أنا الرتحتي ... (قالها بسخريه واظحه )
-(بهاللحظه توها تلاحظ ان راكان جى ..!!!!!!!!!!!!!!!!
يعني اليوم حظر الحفله عشانها !!!!!!!! مستحيــــــــــــــــل ...
ابتسمت بونااااااااااااااااسه ..
وقفت قباله ثم قالت بابتسامه :~ كنت متوقعه انك بتيي عشاني ...
-ههههههـ والله انك مسكينه .... مره واثقه من حالك ...
-(ميشو مالقت لكلامه بال وقالت :~ طيب ماعلينا .. وين تبينا نيلس ؟؟؟
-(التفت من الجهه الثانيه ثم التفت مره ثانيه من الجهه الأخرى ...
وواضح عليه يدور شي ...
-(ميشو :~ على شنو تدور ...
-مالك علاقه بإيش أدور عليه ؟؟؟
-(ميشو مدت يدها ليده ومسكتها بكل جرأه واللي يشوفها يقول هذي متعوده بحياتها
على هالروتين او انها مو خليجيه ... وهو فعلا مو عريبه كلش ...
راكان رفع حواجبه بدهشه من حركاتها ... سحب يده بقوه ثم عطاها نظره*
كلها اشمئزاز منها ...*
لف بيروح عنها ...
ميشو حاسه انها ذاله عمرها عشانه بزياااااااده ... بس ماتدري ليشت تجاهل
هالمذله الواظحه وتلحقه بدون ماترد اعتبارها قدامه ...
لما جت بتتكلم قطع عليها راكان اللي واقف مصدوم من اللي يشوفه ...
((التفتت ميشو تطالع اللي يطالعه ...
أميــــــــــــره كانت جالسه على الأرض وهي مو بعقلها عالأآآآآآآخر ...
واللي حواليها يظحكون على شكلها ...
جالسه وهي تغني بشكل مضححححك .... وتجيب طاري فيصل كل شوي ...
راكان اصلا مو مستوعب انها تجي لمثل هالأماكن المختلطه*
بنت عفيفه ومتربيه وبنت ناس شلون تجي لمثل هالمكان اللي مليان رجال وقذاره*
وكل انواع الخراب فيه بما انو اللي موجودين اجانب وقليييل عرب من الجامعه ...
لما شاف شاب يتقرب منها بسرعه تقدم للشاب وسحبه بقوه ثم دفه بعيد عن أميره ..
راكان عطى الشاب نظره مخيفه وتهديد ... الشاب الأجنبي كشر بوجه راكان ثم لف*
عنهم ...
جلس راكان عند أميره وهو مقهوووووووور شلون وحده مثلها تخاف ربها*
تشرب او تجي لمثل هالأماكن القذره ...
ميشو كانت تطالع راكان وهي حاسه بإحبااااط داخلها بشكل كبيييير ...
حست بالحززززن الكبيـــــــــــــــــــر وهي تشوف مدى اهتمامه لهالبنت ...
شافت قد ايش واظح عليه الخوف على هالبنت ...
((راكان متردد بقوووه يلمس أميره .. بعد تردد مسكها مع يدينها ورفعها على كتفه*


بحيث تقدر تمشي زين وهو ماسكها ..
لف بيطلعها من هالمكان المختلط أجانب ...
بس أميره سحبت نفسها منه وهي تقول بشكل مقرف*
وهي مو بعقلها :~ أنت .... شلون تقرب مني ..!!!
يالله بسرعه ييب لي فيصل ليييييييييييييييييييين هني ...
لين هني ... بسرعه .... ابي اعطيه كف على ويهه ... ابي اقول له
ان الخااايسه بنت الخااايس الشقرا موب احسن مني .. واني احلى منها ...
صح اني موب طويله مره بس عادي لازم يتقبل الواقع المر ويقبل فيني مثل ماأنا
قابله فيه وهو اكبر مغززززززلللجي بالجامعه ...
((راكان تنهد بضيقه منها ... وده يعطيها كف يصحيها من اللي قاعده تسويه
الحين .... وكيف شكلها يشمئز المسلـــــم منه ...
شوي بغت تطيح .. لما جى بيمسكها ... علطول مسكها شخص ثاني ...
راكان رفع عيونه على فهد اللي يطالع راكان بتحدي وكره ...
((ميشــــــــــــــو كانت واقفه على بعد خطوات وهي تطالع راكان بألـــــم وإحباااط..
تتنفس بقوووه وهي تحس بداخلها شي مسكر عليها وضااااااغط عليها بألللللم
وكاااتمها .... بسبب راكان .... ))
-(راكان تقدم للأميره بس فهد سحبها من الجهه الثانيه وهي بس تخربط حكي
بأسم فيصل وماينفهم منها نصه ..)
-(فهد :~ شلون تلمسها انت ..!!!وبعدين شلون تييبها لمثل هالأماجن ؟؟؟وكيف تساوي
فيها جذي يالـ... (ثم سكت يحاول يضبط كلماته وحققققده على راكان ..ثم كمل :~
لا وبعد ماخذها وعلى وين الله العالم ...
-(راكان بسخريه :~ هههـ .... ماودك تعطيني البنت ؟؟؟
-ماراح اعطيكياها ...
((أميره دفت فهد بسرعه وهي تقول بصوت عالي :~ فيـــــــــــصل ...
هههههههههـ وأخيرا ييت ...
((ميشو وراكان وفهد التفتو عليها وعلى فيصل اللي تووه داخل بالقصر*
وواظح عليه نفسه بخشمه ...
حتى لبسه مايصلح لهالمناسبه ابدا وخصوصا هو اللي خاطب ...
وصاحب هالحفله والخطوبه كله ..*
لابس بنطلون برموده لونه بيض ....
وبلوزه قطنيه كت بنيه .... ولابس قبعه (كاب) بنيه غامقه ...
وجزمه سبورت ...
وكأنه متعمد يلبس هاللبس نحاسه في جينفر ...
((التفت على أميره ورفع حواجبه شفيها هذي ..!!! ...
راكان عض شفته وبسرعه لحق أميره وهو متوقع منها أي حركه ...
بس مالحق عليها ...
جلست أميره عنده وهي ماسكه بلوزته وتقول بخبث وبدون عقل :~
لا تتوقع مني راح اهدك للجنيفرووه هالشينه ...
أدري انك تبيني انا وبس ... قول اعترف لـ .... لازم احنا للبعض ...
انت انا واحد ... ماتكون مع غـ .. غيري ..
فـ فاااهههم ...؟؟ يالله يالله خلنا ننتزو.....
((راكان سحب أميره بسرعه وهو يبتسم بتوتر للفيصل اللي للحين مرفع حواجبه*
مستغرب ....
أميره دفت راكان بقوه وهي تحاول توقف روحها :~ انت ... هيه ..
جم مره قلت لا تلمسني ... انا ماأبيك ...( ثم التفتت على فيصل وبخبث كملت :~
انا بس ابي اتزوج فيصل .. فيصل هو اللي يبيني ...
((راكان وهو يتنهد رفع عيونه لفوق بقول صبر منها اللي فضحت روحها قدام
فيصل اللي مستغرب من أميره وعلطول عرف انها مو بعقلها ...
بس برض هو أكثر شخص يعرف انو اللي مو بعقله من الخمر يقول كل شي
بقلبه وصحيح كل كلمه ينطقها من قلبه ...
بس برضو موب مستوعب ان اميره جاده باللي تقوله ...
توقع انها مخرفه شوي من الشرب .. او تخبط حكي ماله معنى ...
بهاللحظه جينفر بسرعه دخلت يدها بيد فيصل وهي فرحاااااااااانه انه جى ..
فيصل كشر بقرف وسحب يده منها ...
جينفر توها تستوعب اللبس اللي لابسه ...
تطالعه من فوق لتحت بصدمه ...
فيصل ابتسم برضاااء تام لما شاف نظرتها وهي مصدومه من شكله*
ولبسه وهذا اللي يبيه انه يقهرها عالأقل بالشكل ويفشلها قدام كل الظيوووف ..
أميره كشرت لما شافت جينفر ...
تقدمت لجينفر وهي تقول :~ انتي ... هيييه .. شلون تلمسين زوجي انا ...
زوجي اننااااااااا انا وبسسسسس ...
((جينفر بغرور وهي متقرفه من اميره لفت عنها للفيصل ..
بس أميره ماتكرتها بحالها ... سحبتها مع شعرها بقوووه*
وهي تصرخ عليها بشكل غبي :~ قلت لج فيصل لييييييييييي ...
-(جينفر :~ آآآآآآآآآآآآآآآآ ... فيسااااال هيلب مي ....
(فيصـــــل ساعدني ..)
((فيصل ابتسم من قلب ومستانس على اميره باللي تسويه في جينفر ...
تكتف وعدل وقفته وكأنه مستمتع باللي يشوفه ...
أميره بحركه جنونيه رفعت يد جينفر وعضتها بقووووووووه ...
جينفر صرخت صرخــــــــــــــــــــه قويـــــــــــــــــــه ....:~
أآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ....
((أميره وهي تعض جينفر تضحك ومهستره ...
راكان التفت على فيصل ثم كشر وهو يشوف كيف ان فيصل ماهمه الوضع
ومستمتع فيه لدرجة ماكلف نفسه يوقف أميره ...
فيصل التفت على راكان اللي يطالعه بتكشيره ...
رفع حواجبه وكتفه وهو مبتسم وكأنه يقول وش تطالع انا مالي خص فيهم ...
((اللي حواليهم تجمعو ...
راكان تقدم للأميره وسحبها بقوه وهو موصصصصله معه منها ومن فيصل*
اللعاب وغير مسؤل عن أي شي ...
أما فهد وقف ومتحطططططم من اللي سمعه ...
ونفس الحاله مع ميشو تحس نفسها خسرت حبها والأول مره بحياتها تحب ...
واقفه بانكسار وتحطيم ...
فيصل ماهمه وظع أميره ابدا ...
بالعكس يطالعها بضحك على شكلها ...
راكان يحس بنار القهر تشب بقلبه من فيصل ووقاحته ...
أميره سحبت نفسها من راكان ولزقت بفيصل ....
توه بيسحبها راكان الا وفيصل بحركه حقيره منه ....
مسك أميره بيدينها وهو يقول لها بحنان وكأنه يبي يقهر جينفر وبس :~
لتس هاف فن ..
(الترجمـــــــــــــه :~ لنستمتــــــــــــــــع معا )...
((ثم حط يده على كتف أميره وهو يطالع جينفر بغروووور ...
جينفر العبره خنقتها ...
أما أميره ماتدري وين ربي حاطها ...
ومو بعقلها ابدا ...
فيصل استغلهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــا عشان يقهر جينفر وبس ...
راكان مصدوم من اللي يشوفه ...
بهاللحظه فهد ماعاد تحمل اللي يشوفه وهو عارف ان فيصل وقح*
ومايهمه أي أحد وبيسوي كل شي على اللي يبيه ...
توهم جايين ربع فيصل للفهد الا وفهد ركض للفيصل وسحبه من ورى*
وعطاه ظربه على وجهه محترمــــــــــــــــــــــــه ...
فيصل بغى يطيح من قوة الظربه ... التفت على فهد مصدوم ...
فهد الغضب يشتعل بقلبـــــــــــــــــــه ...
-(بسرعه شد فيصل من بلوزته ثم عطاه ظربه ثانيه على رجله ....
فيصل جلس علطول بالأرض متألم ومو مستوعب اللي يسويه فهد صااااحبه فيه ...
فهد وهو واقف قدام فيصل والكــــــــــــــــــل حواليهم مرتاعين من اللي يصير خاصتا انهم
عرف وان هذا هو فيصل خطيب جينفر ...
جينفر جلست على الأرض تبكي من القهر والإحباط كيف انو
حفلتها فشلت بسبب فيصل ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:40 AM
((ربع فيصل وفهد بسرعه مسكو فهد ومتعب يقول :~
-فهد انت مينون ...؟؟؟ ...
-(فهد بصراخ :~ انا المينون ولا هذا اللي جدامكم .... بس مايهمه غير انه يلعب
مع أي بنت جدامه حتى لو تكون بنت ديرته وبنت ناس ...
بالله هذا رياااال رياااااااااااااااال يلعب على طرفين ويستغل هالمسجينه
اللي مو بعقلها وماتدري شنو الحاصل ...
انت ماتدري .............. ماتدري ان البنت*
تحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكـ وانت بس تستغلها بطريقه حقيــــــره ..!!!
حسافه بس ماتوقعتك جذي يافيصل ...
((فيصل موب مستوعب اللي يسمعه ....
او اللي يحصل ....
بهاللحظه أميره تقدمت من فهد ووقفت قدامها وكأنها تبي تحمي فيصل :~
انت هيه منو اللي سمح لك تضرب زوجي ..!!!!
((فيصل بهاللحظه فتح عيونه عالآخر على أميره ...
أميــــــــــــــــــــــــــــــره تحبنــــــــــــــــــــــــــــــــي ..!!!! ....
((التفتت أميره لفي
((التفتت أميره لفيصل ثم جلست عنده ومسكت يده
وهي توها بتتكلم الا وجى شخـــــــــــــــــــــــــــــــــص
غير متوقع ....
((نرجـــــــــــــــــــــــــــــع للنارا ايش صار معها ...
وهي جالسه بعيد عن الكــــــــــــــــــــل ...
يزيد وقف قدامها ثم ابتسم لها ...
رفعت عيونها نارا له ....
-(اببتسامه قالت :~ تأخرت __^ ...
-عاد كنت أدورك بس ...
-أدورك ..؟؟؟ ليش تقولي لي بالكاف أدورك ؟؟؟؟ قول لي انت من وين ..
:~ هههههـ كذا علطول انا من وين ... طيب مايصلح اجلس بالأول ...
-(بتسمت :~ أكيد .. سوري ...
-لا ولو ....
((بعد توتر وصمت دام لمدة دقيقتين ...
التفتت نارا ثم قالت :~واحنا بنيلس جذي على هالحاله ..؟؟؟
ماقلت لي شخبار أهلك ...
-(متوتر :~ بخير...
-يزيد ..
-هلا ..
-فيك شي ؟؟؟
-آآآآآآآآ ....لللـ ... لا مافي شي .. بس يعني ...آآآ ...
-(ابتسمت :~ طيب أول شي شتبينا نشرب ؟؟؟
-مايحتاج نشرب شي من عندهم ..
-ليش ..؟؟؟
-بس كذا ..
-لا صج ليش ؟؟؟
-نتلاقين ماعندهم غير الوسكي ولا من هالانواع ...
-(رفعت راسها وضحكت بصوت عالــــــــــــــــي :~
ههههههههههههههههههههههههههههههههااااي ... حللللوه هاي أعيبتني ...
وبعدين اللي يسمعك يقول جنك ماقد شربت...
-(رفع حاجبه ثم قال بثقه :~ أي ومين قال اني أفكر اشرب شي حرمه ربي ؟
-(بعدم اهتمام للي قاله ضحكت مره ثانيه :~ ههههههههههـ .... من صجك انت ؟؟
بس تبي الصراحه موب واظح على شكلك ...
-وانتي ليش تشربين شاللي حادج عالحرام ...
-الدنيــــــــــــــــــــــا ....
-ليش الدنيا قالت لج اشربي ولا بتموتين ؟؟؟
-لا بس هي اللي حدتني من الهم اللي شفته بحياتي ....
-وشنو هالهم ...
-لا تسأل شي ماأحب أفكر فيه .... خلنا نكون صريحين صج انت ماقد شربت ؟؟
-(بلع ريقه ثم قال :~ تبين الحقيقه ... كنت من قبل لا أجي للسعوديـــــــــه ..
-للسعوديــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟ انت سعودي ؟؟؟
-(بلع ريقه وهو حاس انه حان وقت الإعتارف بكل شي واللي يصير يصير ...
:~ شوفي نارا انا بقولك كل شي ... من أول يوم شفتك فيه الى أخر يوم ...
صراحــــه انا أعــــ.......
-(قاطعهم صوت ريان اللي معصب :~ أنا اقولج كل شي ...
((نارا التفتت على ريان وهي مستغربه شسالفه ...))
((يزيد لما شاف ريان ضغط على كفه بقهر ليشب يخرب عليه كل شي ..))
-(ريان وهو يطالع يزيد بكره :~ نارا هذا اللي جدامج جذب عليج ...
هذا من السعوديــــــــــــــــــــــــــــــه ...
وأسمــــــــــــــــــــــه يزيد ...
يى من السعوديه لين هني عشان يراقبج .....
بس ليش ؟؟؟؟ سأليه ؟؟؟ لأن الجواب عنده وموب عندي ...
لكن هذا اللي جدامج موب ريان مثل ماتوقعتي أو قال لج ....
هذا يانارا واحد نصاب ... يلعب عليج ويستغل الفرصه وانتي فاقده الذاكره ...
راح تستغرب ياأخ يزيد شلون عرفت كل هذا ...
بس صدقني مافي شي يخفى بهالدنيا اذا بغينا نعرف الشي ...
نعرفه وبيجي اليوم اللي تنكشف كل الاعيبك ...
يانارا هذا يزيد وهو يلاحقج له سنتين يبي منج شي بس شنو*
الله واعلم هذا شناوي عليه فيج ...
ينارا انا ريان ... أنـــــــــــــــــــــــــــا ريان اللي تحبينـــــــه ...
انا ريان اللي يحبج وتحبينه اما هذا اللي جدامج يزيد واحد نصاب ووراه
أسرار مايندرى شنو هي ..!!!
((نارا مصدومه من اللي تسمعه ....
بهاللحظه تذكرت بموقف كانت واقفه مع ريان ... ويزيد كان يطالعها من بعيد ...
((التفتت على يزيد وقالت بشك :~ صج الحجي اللي قاله ..!!!!!
-(يزيد غمض عيونه بأسى وإحباط وهو عاض شفته ....
-(نارا وقفت بقهر وشمئزاز :~ جذبت علي واستغفلتني ..!!!!!!!!!
جذبــــــــــــــــــــــــت علي ؟؟؟*

-(رفع راسه بسرعه ثم وقف وهو يقول :~ نارا اسمعيني زين انا توني ماقلت لك
أي شي من اللي عندي ... صدقيني ضروري ضروري تعرفين الحقيقه
اللي عندي .... حقيقه راح تغير لك حياتك بكبرها ... حقيقه راح تكشف لك منهو ريان على*
حقيقته ...
-(ريان بهاللحظه خااااااااااااااف ... بس نارا صرخت بوجه يزيد :~
مايهمنـــــــــــــــــــي .... بس ابيك تجاوب علي ..
انت جذبت علي .........؟؟؟
-نارا اسمعينـ....
-جذبـــــــــــــــــــــت ولا لا ..؟؟؟*
-(نزل راسه بأسف ولا نطق شي ... حس لسانه خانه ... مايقدر ينطق بكلمه )
-(نارا قربت منه وقالت بحقد :~ يعني كل الأيام اللي راحت كنت مثل
الغبيه اللي ملعوب عليها ؟؟؟؟ ياخساره بس .... انت واحد حقير ...
انت واحد (ثم سكتت ) ....
((التفتت على ريان وهي تطالعه للحظات ....
حست ان الدنيا وظحت قدامها مره ثانيه ...
هذا هو ريان وهذا هو يزيد اللي كان يلاحقها بكل مكان ...
بس يزيد استغفلها وكذب عليها ..
حست بإهانه لها كبيره كيف انها استغلها واحد نصاب مثل يزيد ...
من القهر ماعاد تدري وش تقول بس اللي طلع معاها هو
انها تفلت تحت رجوله وهي تقول بشمئزاز :~
تفو عليك يانصاب ... صج انسان حقيــر ...
لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:42 AM
((ثم لفت وراحت عن ريان ويزيد ...
ريان التفت على يزيد بسخريه ...
-(ريان :~ من البدايه جان ماجذبت عليها ... يعني لا تساوي لي فيها المسجين
والبريئ والمجروح ... انتواحد نصاب وجذاب مثل ماقالت نارا فيك ...
واسمع اللي قالته ... لا عاد تطلع بوجهها المره اليايه وطلع من حياتي وحياتها ...
لأن مافي أحد يحبها كثري ...
((ثم لف وراح عنه ...
يزيد جلس وغطى يدينه بوجهه مقهور من اللي صار ...
توقع ان الحقيقه راح تنبان وبيرتاح ضميره من سنتين قاعد على اسرار*
والوضع كل ماله يسوء للأسوء ...
((نــــــــــــــــــــــــــــرجع للأميــــــــــــــــــــره وفيـــــــــــــصل ...
ماأمدى أميره تمسك يد فيصل لا و...
جــــــــــــــــــــــــــــــــــــراح سحبها من شعرها بقوه ....
أميره صرخت بقوه ولما شافت جراح حست بالخوف وبدوران ...
جراح يده صارت بااااارده وترتجف من النار اللي تشتعل بقلبه شلون اخته يشوفها بهالحاله ..
فيصــــــل للحين واقف مصدوم موب مستوعب وش اللي يصير قدامه ومين هذا اللي سحب أميره بهالطريقه
المتوحشه ... جراح رفع عيونــــه على فيصل ثم قال ببطئ :~
انت ...فففـ .. فيصــــــــــــــــــل ..؟؟؟
-(عقد حواجبه :~ أي نعم انا فيصل ...
(جراح دف اخته أميره بقوه وبحركه سريعه مسك فيصل وصار يظربه بشكل قوي ...
ربع فيصل سحبو جراح عن فيصل معصبين كيف يتهجم على صاحبهم كذا ...
فيصل وهو مدنق لمس أنفه اللي ينزف دم ...
-(جراح بغــــــــــــــــضب :~ تفوه عليك ياوســــخ ... تلعب على بنات الناس يا
للي ماتربيت ... والله ماأخليك ياللي ماتخاف ربك ببنات الناس ...
تيي تلعب على اختي جذي وتخليها بهالحاله ... واحنا خايفين عليها بالبيت وانت
تلعب عليها هني ياوسخ ...
والله ماأخليك عايش أنا بربيك ياللي ماتربيت ...
تحرم تلمس اختي ...
(جراح مايشوف اللي حواليه من النار اللي بقلبه من فيصل وأميره ...
دفهم بقوه وهو معزم يذبح فيصل ...
-(فيصل وصلت معه وقال بكل جرأه :~ هيه انت تتهمني بختك ليه !!!
انا ماقلت لها والله تيي لين هني وتسكر ..!!! انتبه للأختك وبعدين تعال حاجني موب تحط
اللوم على خلق الله ... ياعمي خذ أختك بعيد عني ...
موب ناقصني أنت على آخر الزمن تتهمني بشرف اختك فاهم ...
((فيصل سحب أميره بقوه من يدها ثم دفها على جراح وهو يقول :~
خذها ... روح أسألها مين اللي يابها لين هني .. ومنو اللي قال لها تشرب ...
لا تقعد تحط بلاويكم علي ...
((أميره صاير مثل الدميه بين يدين فيصل وجراح ...
راكان بهاللحظه ماعاد تحمل الكلام اللي يقوله فيصل ...
من ورى سحبه بقوووه ببلوزته والغضب بيطلع من روحه ...
كل شي ولا أميره ...*
لما وصل طاوله كلها كاسات وعلب وحلويات ..
دفه عليها بقوه ..
الطاوله والكاسات وكل اللي عليها تكسرت على فيصل ...
-(راكان مايشوف اللي قدامه من الغضب ... التفت على الكرسي وبقوه شاله*
ورماه على ظهر فيصل اللي
صــــــــــــــــــــرخ من الألم ...
-(راكان مايحس باللي يسويه وفعلا الغضب عمى عيونه ومايدري وش يقول :~
أنت واحد ماتستحي على وجهك ... أنت واحد نذل وفعلا ماتربيت ...
لو فيك ذرة احساس وكرامه كان ماسويت كل هذا ..
شايف البنت لعبه بيدك تسوي كذا معها ياللي ماتستحي ..
واحد مثلك وسخ مايستاهل حياة ثانيه بهالدنيا دامك على هالحاله
ياأخي انت ماتعلمت من بعد الحريق ...
ماتعلمت ..!!! كنت بتموووت ... بتمووت وربي عطاك عمر ثاني وانت رجعت على
نفس بلاويك يافااشــــــــــــــــل ...
جد ينطبق عليك كلمة فاشـــــــــــــل ...
غير حياتك وأمش صح زي العالم والناس وأستغل الفرصه اللي عطاك اياها ربك..
شوف الدنيا اللي انت ماشي عليها ..
بس من بنت الى بنت ... وألله العالم وش اللي حدك على هالأجنبيه ...
روح وتعلم الصح والغلط وبعدها عييب ببنات خلق الله اللي متربين وموب
محتاجين تجي انت بآخر الزمن تعيب في تربيتهم ...
صدق واحد ......... (ثم سكت ....
فيصل منزل راسه متألم من ظهره وجمبه اللي رجع يألمه ...
وكلمات راكان ترن براسه ...
أميره واقفه موب مستوعبه اللي يصير قدامها ...
حست بدوخه قدامها ...
كانت بتطيح بس فهد وراها ومسكها علطول ...
جراح التفت على أميره وفهد ثم قال :~ وخر ايدك عنها انت الثاني ...
((سحبها للسيارته ..... برى القصر كله ...
الضيــــــــــــــوف كلهم ساكتيــــــــــــــــــن وموب مستوعبين اللي يصير قدامهم ..
ميشــــــــــــــــو واقفه تطالع براكان من بعيد ....
ابتسمت بسخريه على نفسها وهي تقول بقلبها :~
مشاعل .. شوفي بعيونج الحب الواظح في راكان ...
لا تلحقين أوهام منتي قدها ...
راكان موب لج يامشاعل ...
راكان يحب ... لا موب بس يحب اتوقع يعشق بجنون ...
مشاعل ... أطلعي من حياته وأنسيه ...
انتي لازم تنسينه ...*

لـــــــــــــــــــــــــــآزم ....
راكان بعد ماهدى وهو على نفس وقفته يطالع فيصل بحقد وقهر ..
رفع راسه على اللي حواليه ...
حس ان الوضع هدوء ... حتى موسيقى مافيه ....
الحفله فشلـــــــــــــت ميه بالميه بسببهم ...
لف عنهم وهو متجه للبرا القصر ...
مر من جمب ميشو اللي ماشالت عينها عليه ...
ماحس بوجودها ولا هي تعني له وآخر همه هالبنت ...
هذا اللي شافته ميشو قدام عيونه هي ايش بالنسبه له ...
بلعت ريقها بصعوبه ...
((نارا وهي جلست برى الحديقه ...
بصمتها الدائم ...
رفعت جذع من الشجره صغير طايح عالأرض ....
كسرته بشكل يكون فيها حاد ...
وبحركه سريعه وكأنها متعوده على هالطريقه ...
بقوه ظغطت على ذراعها وسحبت الجذع بقوه ...
فتحت عيونها على الجرح والدم اللي طلع منه بشكل خفيف بما انو جذع مو شي حاد
أكثر ...
حست انها مارتاحت وهذا اعتقاد الإيمـــــــــو انو لما يجرحون انفسم يرتاحون
من الهم اللي فيهم ...
بس نارا ماأعجبها هالجرح تحس نفسها مارتاحت ..
رجعت وغمضت عيونها بقوه وهي توها بتضغط على الجذع الأومسك يدها
ريـــــــــــــــــان وسحب الجذع منها ورماه بعيد ...
رفعت عيونها نارا بسرعه مقهوره ...
لما شافته ريان سكتت ولا قالت شي ...
-(ريان :~ ممكن أيلس ؟؟
-(نارا زحفت بالكرسي بدون ماتقول أي كلمه له )
-(لما جلس مد رده لليدها وسحبها بدون مايشاورها ...
رفع قميصه ومسح الدم اللي عالجرح ...
نارا استغربت منه كيف يوسخ قميصه بالدم ..!! بس ماقالت شي ...
-(رفع عيونه عليها ثم قال بابتسامه حلــــوه :~ بس دقيقه وبرد لج ..
ماراح أتأخر ...
((لما دخل بالقصر بسرعه سحب قماش منديل من الطاولات ...
يزيد شافه من بعيد واتجه للجهته ...
ريان لما رجع للنارا ..
مسك يد نارا بلطف وهو يلف عليها المنديل ...
نارا رفعت عيونها عليه ...
ريان حس بنظراتها عشان كذا قال :~ أحد يطالع شخص طبيعي مايقدر*
يساوي شي ... عاد يادوم تكون نارا ..!!! جذي ماأتحمل ..
-(نزلت راسها نارا .. ريان بعد مانتهى وربط القماش على ذراعها رفع عيونه يطالعها بصمت :~
نارا ...
-(رفعت عيونه عليه بدون ماتقول أي شي ... بهاللحظه طلع يزيد بس لما شافهم رجع*
ورى العامود ... لف بيدخل بس جذبه كلام ريان لما قال :~
بطلب منج طلب وأبيج تنلبينه لي ... ممكن ..؟؟
-على حسب ...
-طيب بس ابيج تياوبين عن قناعه ... وياريت ماتستعيلين ...
-..................
-نارا ................ شـ ... شرايج نتزوج ؟؟؟
(نارا لفت راسها عنه ثم قالت بسرعه :~ مستحيل ..
-ليــــــــــــــــــــــــش ..!!!!!!
-لا تسألني خلاص قلت لك لا ...
-أدري انج تحبين يزيد قوليها ... قولي ..؟؟
-(وقفت وهي تطالعه ثم قالت :~ يزيد أنا مادخلته بحياتي عشان أسمح لك تقول اني
احبه ... أنت تدري اني ماأفكر بأحد ...
-طيب قولي اني انا الوحيد اللي بقلبج قوليها ... خليني اتطمن ... انا طلبت نتزوج
لأني صرت خايف ماعاد تحبيني مثل أول ...
-تطمن .. أ.... أنـ ..... أنت الوحيـــــــــــــــــــــد اللي بقلبـــــــــــــي ...
بس مسألة زواج لا تييبه على لسانك ..
-ؤكي بس بسألج ..
-أسمعك ...
-(مد يده ليدها ثم جلسها وهو يقول :~ لين متى ماتبينا نتزوج ؟؟
-..........................
-انتي فيه شي مخبيته عني ..؟؟
-لا ...
-عيل تحجي ؟؟؟ قولي لي السبب ؟؟
-(التفتت عليه :~ مافيه سبب ... بس جذي أنا ماأتخيل شكلي متزوجه ...
بعدين انا متعوده عالوحده ... شتبي بوحده لقيطه وتحب الوحده ؟؟
وحتى شكلي موب حلــــــــــــو ...
-(ريان ضغط على يدها وهو يقول من قلب :~ انتي بعيني أجمل وحده ...
مايهمني كونج أيمو أو أي شي ثاني ... تدرين اني احبج ...
وتدرين اني مستعد اساوي أي شي لعيونج انتي وبس ...
بـ ....
((لف عنها بسرعه بشكل مفاجئ ثم نزل راسه بين يدينه ...
نارا من الروعه رفعت كتوفه وهي معقده حواجبها من حركته المفاجئه ...
طلت عليه بس ماقدرت تشوف وجهه ...
بتردد توها بتمد يدها الا وتدخل يزيد وهو يقول :~ هديه لا تلمسينه ...
((رفعت عيونها ثم كشرت بشمئزاز :~ وانت شكو ؟؟ لا تتدخل بشي مايعنيك ..
-(يزيد تجاهل كلامها وهو بس همه يحميها من انفصام شخصية ريان ...
سحبها من يدها بقوه وجرها وراه بدون أي كلمه ...
نارا تحاول تفك يده العريضه اللي ضاغط على جرحها بقوه وبدون مايحس انو فيه جرح ..
حست بألم قوي بيدها من الجرح ...*
-هدني ... اقولك هدنـــــــــــــي .. انت ماتفهم ... هدنيييي ..
-(سحبت يدها بقوه من يده بعد مانزف دم على المنديل من ضغطه عليها ...
التفت عليها بيمسك يدها مره ثانيه بس نارا ماعطته فرصه لما*
عطته كف محتـــــــــــــــــرم ...
وهي مكشره بحقد ...
يزيد سكت ولا رفع راسه ولا تحرك ...
نارا لفت بترجع لريان بس يزيد مسكها مره ثانيه بإصرار ...
نارا وصلت معها وصرخت بوجهه بقوه والأول مره تعصب كذا :~
قلت لك هدنــــــــــــــــــــــــــــــي يالـ ##### ....
((يزيد سحبها بقوه ولا أهتم لها ....*
يزيد انت بالإمارات عشان تحمي نارا من أي شي ....
حتى لو هي تكرهك ... مايهم ...
((نارا ماعاد قدرت عليه وبقوته وبسرعه صرخت بأسم :~
ريـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن .... ريــــــــــــأأأأن ...
((التفت عليها يزيد بسخريه وهو يقول :~ انسي انه يجيك ...
ريان بكره بتشوفينه بالجامعه لأنه الحين ماهو ريان اللي تعرفينه واللي تحبـ...
تحبينــــــــــــه ...
-(نارا بقل حيلــــــــــــــــــه وبألم :~ يزيـــــــــد إيدي تعورني ...
(( يزيد وقف مجمد مكانه ... قلبه نغزه من كلمتها اللي هزت مشاعر حبه الكبيــر
لها ... لما التفت عليها ترك يدها ببطئ ...
نارا وملامح وجهها تدل عليها متألمه من جرح يدها ...
رفعت يدها وهي تحاول تلف الربطه اللي تمسحت بالدم ...
يزيد لما شاف جرحها انصدم ..!! شلون وانا ماحسيت ؟؟؟
سحب يدها بسرعه وبدون شعور دخلها في دورات مياه الرجال ...
غسل يدها بالمويه باإهتمـــــــــام واظح عليه للدرجة انو نارا استغربته
وبقووه ...*
وهو يمسح يدها كانت تطالعه وماشالت عينها عنه ...
يزيد مانتبه عليها وهو لاهي وبقوووه يلف يدها بقماش ثاني من السله ..
لما انتهى رفع عيونه عليها وهو توه بينطق كلمة آسف ماكان قصدي...
بس الكلمات نساها من أول ماطلحت عيونهم على بعض ....
للحظــــــــــــــــــــــــــــــات طويله وهم يطالعون بعض .....
يزيد أول مره يلاحظ لون عيون نارا السماوي الفاااتح مثل خواتها تولين وليان ...
وبعكس اخوهم فيصل اللي على أغمق نيلي ...
((طلع من الحمام فيصل بعد ماغسل أنفه والجرح اللي على رقبته من القزاز ..
وهو مكشر رفع عيونه على هاللي يطالعون بعض ...
بسرعه التفتو يزيد ونارا على فيصل ...
فيصل ابتسم بتوتر ثم قال :~ ماشفت شي ...*
بطلع خذو راحتكـــــــــــــــــــــــــم*
$$ تلكـ الكلمــــــــه سوف تندم عليها يوما ما اذا علمت بأنها أختكـ $$
((يزيد توتروبقووه .. نزل راسه ثم قال :~ آسف ماكان قصدي ...
((فيصل توه بيطلع الا وسمع كلمة يزيد .. ابتسم بسخريه على يزيد
اللي لو فيصل مكانه راح يستغل الفرصه وبيستهبل عليها شوي ...
فتح الباب ثم طلع ...
نارا توها تستوعب انها بحمامات رجال ...
-(لفت عليه :~ أنت مدخلني حمامات رجال قاصدها صح ..
-(يزيد رفع حواجبه مستغرب :~ هاه ..!!!!
-قاصدها صح ...!!!
-(عقد حواجبه ثم التفت على طريقة ديكور الدورات لاحظ انها خاصه بالرجال ...
التفت عليها وتوه بيقول ماكنت أدري الا وطلعت ...
""""""""""""""""""""""""
من جهه ثانيــــــــه ...
(دق جوال تولين ... لما ردت :~ آآلــــــــــــو ...
-(جوجو :~ توليييييييييييييييييين ..
-(تولين حست من صوت جوجو انها مره فرحانه :~ شفيج ..!!!
-توتي مو مصدقه طلال بيي بعد نص ساعه عندنا ... قبل شوي الرسل مسج لي
وهو يسأل اذا فاضيه أو لا بيمر ويقعد شوي ثم بيطلع ...
تصوري كاتب انه مشتاق لي ..!!! صج ماصدقت روحي ... جذي فجأه ..؟؟
-(تولين بسرعه قالت :~ بييج الحين أنا ..
-(باستغراب :~ شنـــــــــــــــــــو ..؟؟
-شويات وبييج ...
-ليش ؟؟؟
-خلاص قلت بيي وبس ليش ماتبيني ..!!!
-لا مو على جذي بس استغربتج شوي ..؟؟
-لا تستغربين ولا شي خلاص انا بس بقول للأمي وبييج علطول ..
((توها بتتكلم جوجو الا وسكرت بوجهها ....
بسرعه راحت تبدل ملابسها وبتلحق على نفسها قبل لا تنكشف وهي تقول بقلبها :~
ليــــــــــــــــن متى ياتولين خايفه تنكشفين .. مصير اليوم اللي راح تنكشفين فيه بيي ..
أكيد أكيد بيي .. وبعدها الكل بيكرهج ...
بس أنا لازم اتلاحق عالأقل هالمره على روحي قبل لا أنكشف ...
((لما نزلت بسرعه انفسخ الكعب اللي لابسته ...
بسرعه شالته بيدها وهي طالعه .. دقت على أمها :~
ماماااا بليز بلييييز ضرووووري الروح عند جوجو الحين ..
-(أم تولين وهي بغرفتها بالمستشفى :~ لا ياتولين طالعي جم الساعه ...
-ماماااا بليز ضرووووري والله ضرووووري ولا جان مارحت لها الحين ..
-خير انشالله لا يكون بجواهر شي ؟؟
-لا لا مافيها شي هاااه ماما بليييز وافقي ماراح أتأخر ...
-خلاص لا تتأخرين عن نص ساعه بس ...
-لاااااا شنو تسوي هاي النص ؟؟؟ بليييز ماما خليها ساعه ونص .. بس . والله ماأتأخر ..
-خلاص طيب بس ياويلج لو تتأخرين ..
-ؤكي أنشالله يالله بااي ماما ..
-بااي ..
((بسرعه سكرت منها وركبت مع السايق وهي حاطه يدها على قلبها ..))
"""""""""""""""""""""""""
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه ...
ليان جالسه داخل الغرفه لحالها ...
صقر توه بيفتح الباب ... بس تردد ...
طق الباب ..
-(ليان رفعت عيونها بكره وهي ساكته ...)
-(صقر :ْ ليان ..
-..............
((صقر حقر عمره كيف انه برضو يشاورها اذا بيدخل غرفته أو لا .. عشان كذ
فتحها بدون مايشاورها ...
لما شاف ليان جالسه ... وقف قدامها :~
ليان ...
-............................
-شرايج نطلع نغير جو ... بما ان شهر العسل بالإجازه ...
-(بدون ماتطالعه :~ مابي أروح لا شهر عسل ولا الحين ...
ابي أنام ...
-(صقر وهو يحرك فكه يحاول يهدي روحه :~ طيب خلينا نشوف لنا فلم قبل ..
يعني نوسع صدرنا شوي ...
((انسدحت ليان ثم تغطت .... صقر ماحب يعقد الأمور ... عشان كذا
لف وهو توه سكر الباب وبيطفي اللمبات ...
ليا نحست بوجوده ... قلبها صار يدق بشكل ...
لما حست انه بيطفي اللمبات بسرعه قامت تبي تطلع من الغرفه ...
فتحت الباب بسرعه ثم طلعت ..
أما صقر مفتح عيونه بصدمه شفيها ..؟!!!
لحقها بسرعه وهو يقول :~ ليان فيج شي ؟؟؟
-(التفتت عليه ثم قالت :~ أنت روح نام أنا مابي انام ..
-(ابتسم :~ عيل خلينا نشوف فلم ...
-مابي فيني النوم ..
-تستعبطين علي ؟؟؟
-(بتردد وخووف :~لا بس السالفه أني مابي النام وياك بغرفه وحده ... أنت ....
بغرفه وأنا ... أنا بغرفه أو حتى لو أنام بالصالـ.....
-(قاطعها :~ شنو شنوووو ...من صجج ..!!!
((تقدم صقر منها وهو يحاول يضبط أعصابه ...
ليان بخوف جلست عالكنبه ونزلت راسها وكأنها خايفه لا يظربها ...
صقر لما شاف حركتها هذي.... طنقرت معه ((وصلت معه )) ...
رفع راسها له وهو يقول بقل صبر :~ انتي بتيننيني ؟؟؟
((رجعت على ورى بخوف وهي خانقتها العبره وواظح على عيونها بتبكي ..
صقر حالته نو كومينت ...
تخاف منــــــــــــــــــــــــــي ..
وبتبكـــــــــــــــــي بسببي ...
وتتوقــــــــــــــــــع اني راح أظربهـــــــــــــــا ...
وكمان ماتبيني كزوج حتى بعد زواجنـــــــــــــــــــــا ..
ليـــــــــــــــــــــن هنا وماعاد أتحمــــــــــــــــــــــــــــل ...
صبري نفذ ....
((صقر من النار اللي بقلبه وده يطلعها بس مايدري كيف ..
بقوه ظرب الطاوله اللي أهتزت المزهريه منها وطاحت عالفرشه الصغيره بس مانكسرت ..
التفت عليهــــــــــــــــــــــــا والنار تشتعل بقلبــــــــــــــــه ...
على آخر الزمـــــــــــــــــن أنا أكون منبوذ ومرفوض من أحب بنت على قلبـــي ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:45 AM
البـــــــــــــــــــــــــاب التـــــــــــاسع ...
الفصـــــــــــــل الثــــــالـــــث ...

$$ قد طــــالت الأيام وطالت السنين على فراق توأمنـــــا $$
لكـــــــن بعد كل ذلك فاللقـــــــاء قريــــــــب ..$$

((توليـــــن وهي جالسه بالصاله مع جوجو وتسولف ..
كل تفكيرها بطلال اللي للحين ماجى ...
بعد دقايق بس دق موبايل جوجو ...
-(جوجو رفعت جوالها وهي تقول :~ هذا طلال ..
آلـــــو هلا حبيبي ...
((تولين برمت شفتها لما سمعت آخر كلمه بنرفزه ...
-(جوجو :~ ؤكي يالله بروح أفتح لك الباب ...
((لما راحت تفتح ... بسرعه نقزت تولين تطل من الشباك عليهم ...
وهي تطالعهم لما فتحت جوجو الباب ...
طلال وهو توه داخل ابتسم بوجه جوجو اللي مستحيــــه ومنزله راسها وهي تقول :~
تفضل ... ابوي داخل ....
-(طلال يطالعها وهو يقول ببتسامه :~ وانتي ماتبين تجلسين وياينا ؟؟
-مدري ..
-ههههـ حلوه هاي عيبتني ... لا لا بتيين وياي ومو لازم بعد قهوه ولا شاي ..
وجودك يكفيني .. يالله تعالي ندش داخل عند عمي ...
-(جوجو بسرعه :~ لا لا لحظه تولين داخل مقدر أيلس وياكم كثير ...
((بهاللحظه طلعت تولين بجرأه وهي تقول :~ لا عادي أنا بترياج بالصاله ..
خذي راحتج <~ كل هالكلام وهي تطالع طلال بغرور وتكبر ...
((طلال رفع حاجب وهو يطالعها وبقلبه يقول ....
هذي شيابها اليوم ؟؟؟
-(جوجو توها بتتكلم الا ولفت تولين وراحت عنهم ..))
-(طلال :~ يالله خلينا ندش داخل ...
((لما دخلو من الباب الخلفي للمجلس ...
يتولين طلعت للحوش ثم جلست عالكرسي قريب من شباك المجلس بحيث تقدر تسمع اللي يقولونه ..
((جوجو كل شوي ترفع عينها على طلال اللي منسجم يسولف مع عمه بس فكره بجوجو*
-(جوجو وقفت وهي تقول :~ بروح أييب القهوه ...
-(طلال وهو يطالعها :~ لا تتعبين روحج مايحتاي ....
-(أبو جواهر :~ لا شدعوا ... اذا ماظيفناك منو بنظيف ...؟؟
-(طلال :~ تسلم عمي ..
((جواهر لما طلعت استغربت من تولين اللي مالقتها .... رقت فوق تدورها بس برضو ماحصلتها*
دخلت بكل الغرف تدورها ...
-(طلال :~ عن أذنك عمي بس بروح للدورات المياه الله يكرمك ...
-خذ راحتك ياولدي ...
((لما طلع تولين حست انه طلع بسرعه نقزت بتروح بس ماأمداها بعد ماتقابلت بوجه طلال اللي*
رجع على ورى مرتاع كيف طلعت هذي بوجهها كذا فجأه ...
تولين تلعثمت ماتدري وش تقول ...
-(طلال وهو يقول بذوق :~ شحالج تولين ..!!
-(تولين حاولت تبعد توترها ثم قالت :~ بخير ...طالع تدور جوجو صح ؟؟
-لا ليش ؟؟
-لا بس بغيت أوضح لك كيف انت مغشوش فيها وبقوه ....
-(عقد حواجبه :~ شنو ..!!
-(بغرور :~ يالله يادكتوررري أشوفك على خير باجر ...
((لفت بتروح بس طلال قال باصرار :~ لحظه لحظه شتقصدين بكلمتج ؟؟
-(تنهدت بنفاذ صبر :~ ماقلت شي .. يالله بااايو ...
-(طلال بدون شعور مسكها مع كتفها وهو يقول بإصرااار :~ لا صج شتقصدين بكلمتج
؟؟؟
-(تولين رفعت حاجب وهي تطالع يده على كتفها ... طلال لاحظ روحه وعلطول بعدها*
ثم قال مره ثانيه :~ اذا بتتحجين بحجي فاضي خليج قده وكمليه ...
-(وقفت عنده عدل ثم قالت:~ قد حجيي ونص بعد ... بس انت واظح عليك مغشوووش
ومو شايف جدامك عدل .. صدقني ماراح اقول أي شي زياده ... وانت اذا قدها أفهم شقصد أنا.
((ثم دخلت بالصاله ...
طلال يحاول يفهم كلمه وحده عالأقل بس ماقدر ... قرر انه يدخل ..))

(( من جهه ثانيه ...
في غرفة أم أميره ...
جراح طق أميره طق موب طبيعي ...
-(أم أميره تصارخ :~ ياولدي هدها بتموتها ...
-(جراح :~ يمه شلون تبيني أهدها وأنا اشوفها بمجان كله رياييل ..
هاي ماتربت عدل وأنا بربيها لا وبعد شفتها بمنظر والله يمه لو تشوفينه انتي
بنفسج بتستحين انها بنتج ...
-حتى ولو هد بنتي ... هااي بنتي الوحيده مثل ماأنت ولدي الوحيد ..
هدها كل شي مايي بالعنف ياولدي ..
((أميره تبكي وهي جالسه عالأرض وحالتها صعبه ...
وبقلبهـــــــا تسب فيصل وتدعي عاليوم اللي شافته فيه ...
هذي تالية حبي لك يافيصـــــل ..!!!
والله ماأخليك والأيام بيننا ...
((جراح رغم انه يظرب أميره الا انها مو هامها أي شي غير بحقدها على فيصل
وكارهته بهاللحظه بشكل مو طبيعي ...
-(جراح بصراخ وهو يشد شعر أميره :~ جامعـــــــــــــــه مافيه .. فاهمه ..
-(أم أميره سحبت يده عنها وهي تقول :~ موب على كيفك ..
انا امها وأعرف مصلحتها ... تبي تهدم مستقلبها عشان حجيك اللي مايدش العقل ..
بنتي انا عارفه شلون مربيتها .. وانت ياجراح مالك شغل في بنتي ..
حتى لو انها اختك موب على كيفك تتحكم فيها جدامي وبدون شوري ...
-(جراح يطالع أميره بحققققد وكره ثم قال بغضب وصراخ :~ ياللي ماتربيتي قولي للأمي شساويتي
-(بهاللحظه أم جراح ماتحملت من كلمته بـ (ياللي ماتربيتي )..*

عطته كف يطلع كل غضبها عليه ..
أميره شهقت بين دموعها بخوف وشعرها محوس وفمها اللي على جمب صاير أزززرق ..
بس مايهون عليها ان امها تظرب جراح بسببها وهي تدري انها غلطانه ...
جراح سكت بصدمه ... رفع عيونه على أمه وهو يقول :~ يمه تظربين ولدج
عشان هاي !!!!! طيب انا مالي قعده هني اذا مالجلمتي مجان ...
((طلع وهو حده معصب ....
أم جراح التفتت على بنتها وهي تقول :~ وانتي ماودج تقولين لي شساويتي عشان اخوج
يصير فيه جذي للأول مره بحياته ..!!
((أميره ضمت أمها وهي تبكي من قلب وتردد كلمة :~ انا آسفه يمه ...آآسفه ..
بس عفيه لا تزعلين من جراح بسببي .. يمه انا غلطانه وراضيه باللي يسويه فيني
جراح .. وعارفه انا ماسوا جذي الا بغيرته علي كأخته .. يمه انا غلطانه وناويه افتح صفحه
يديده من اليوم ورايح .....
-(أم جراح بعطف وهي تمسح على شعر أميره الناعم :~ خلاص بسج بجي قطعتي قلبي ..
((بالليـــــــــــــــــــــــــــل ...
الساعــــــــــــــــــــه .... 3 ونص الفجر ...
ليان منسدحه بالصاله ...
بس مستغربه صقر وين راح له للحين ..؟؟؟
وبنفس الوقت موب هامها ...
شويات سمعت صوت مفتاح عالباب ..
بسرعه غمضت عيونها وتغطت عدل عبالها نايمه ...
صقر لما دخل وهو طفشااان من حالته مع ليان ...
سكر الباب ثم جلس عندها ...
يطالعها ...
مد يده بتردد على خدها بس شوي الا وبعد يده بدون مايلمسها ...
أما ليان على اعصابها ودها تبكي من كرهها للأنفاسه القريبه منها ...
وكرهها له ...
صقر بضيقه جلس عند كنبتها وهو فيه النوم*
سند راسه عندها بضيقه ...
بدون مايحس غمض عيونه وناااااااااااااااااااام*
ليان فتحت عيونها ببطئ وهي تطالعه ...
حست حركاته م وعى عمره*
من خلال معرفتها فيه لحد الحين حست انه طفل مدلل يبي كل شي على كيفه*
حتى تصرفاته تصرفات الطفال مدلليييين ...
ليان ماطولت تفكر في صقر الا وعلطول راح تفكيرها للشخص اخذ كل تفكيرها
واخذ قلبها عنده ...
عبد المحســــــــــــــــــــــن وبس ....
ربع ساعه وهي تفكر فيه*
ثم نامت على تفكيرها بعبدالمحسن وناسيه وجود صقر عندها نااايم ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:48 AM
((فـــــــــــــــــــــــــــــي الجــــــــــــامعه ...
الســــــــــــاعه ثمان ...
فيصل توه داخل للجامعه ومو هامه أي أحد ...
لما وصل للشلته قال بصوت عااااالي وكأنو ماصار شي أمس :~
مرحباااااااااااااااا شبااااب ..
((كلهم يطالعونه بدهشـــــــــــــه ...
ولا كأنه سوا شي أمس ...
فهد كان جالس معهم ... لما شاف فيصل كشر ثم لف وجهه لجهه الثانيه ..
فيصل شاف حركة فهد بس تجاهله وهو يكرر :~ مرحبا شباب شفيكم ماتردون لا يكون
فيه أحد ميت عندكم وانا ماأدري ..
-(برهوم متلعثم وهو يطالع فهد ثم فيصل :~ هه .. شسالفتكم ساكتين ...
هلا فيصل ايلس ياريال علامك واقف ..
-(فيصل رفع حاجب :~ وانا أدري عنكم ؟؟؟ يالله عموما انا عندي الحين*
محاظره .. يالله اشوفكم على خير ..
((لف فيصل للداخل المبنى ... فهد رفع وجهه عليه وهو يطالع ظهر فيصل اللي لف تاركهم
.. كشر بقهر منه ....
نارا وهي رايحه من جهة قاعتها صدمت بوحده وبقووه ..
اللي كانت واقفه حست بقهر من نارا ...
جلست بتجمع اللي على الأرض ...
نارا التفتت وهي مكشره ...
الحرمه رفعت راسها بقهر من نارا ...
نارا لفت وجهها عنها بحتقار ...
السيده ماقدرت تبعد عيونها عن نارا ...
نارا لفت وراحت بدون ماتتأسف أو تساعد ..
هذي السيده وقفت بتلحق نارا بس ماقدرت من زحمة الطلاب ...
نارا توها داخله محاظرتها الا وتلاقي ميشو جالسه وهي حاطه رجولها فوق الطاوله ..
جلست جمبها نارا بما انو مافيه مكان ...
ميشو لما شافت نارا فكرت لو تضيع وقتها معها بالهواش شوي وهي طفشاانه
من أمس بسبب راكان ....
-(ميشو :~ هي انتي ..
-.........................
-ياليييل .. احاجيج انتي ماتسمعين ؟؟
-.......................
شوفي لا تعملين لي حالج ثقل وماأدري شلون ... حاجيني ..
-.......................
((وقفت ميشو بنفاذ صبر ثم ظربت بقوه على طاولة نارا ..
دنقت وجهها لنارا وهي تقول بطفش :~ ياحلوه ردي ... لا يكون القطو بلع لسانج ...
-(ريمو توها داخله .. لما شافت ميشو تستهبل على نارا بسرعه تدخلت كعادتها دفاع عن ميشو :~
هي انتي ماتسمعين ميشو تحاجيج ..
-(نارا تسندت على كرسيها ثم قالت بصوت عالي ناتج عن طفشها برضو :~ ؤففففففففـ..
-(ميشو دفتا لطاوله بقوه عالأرض وهي تقول :~ يالله طلعي الطفش وياي ..
ترى لا انتي ولا انا مستانسين ..خلاص خلينا نضيع وقتنا على بعض شوي ...
-(وقفت مارا بهدوء وهي تقول :~ لو بضيع وقتي ماراح اضيعه وياج ...
((ميشو حلست على طاولة نارا وكأنها تعاند ماتبي نارا تاخذ طاولتها :~ يالله تبين تاخذين الطاوله جربي خذيها من تحتي ..
-(نارا ابتسمت بسخريه ثم وقفت قدامها بهدوء وهي تقول ببرووود :~*
بعدي عن ويهي انتي وهالكفن اللي لابسته ...
-(ميشو بهاللحظه ابتسمت بوناسه وهي تموووت على الطقاق :~ عيل شتسمين حالج ؟؟
ولا مثل ماقالو بلاك شادو هاه ؟؟؟ يالله ماعلينا .. جربي خذي طاولتج ...
-(نارا حست انو ميشو مافي أمل تبتعد عشان كذا توها بترجف الطاوله من تحت ميشو الا ودخل دكتورهم ...
ميشو ابتسمت بقووه وهي تقول :~ حسافه ماأمداني اشوف اللي عندج ..!! يالله الأيام يايه*
ياعسل ...
((وقفت ميشو قبااااااالها وقريييبه منها بقووه وبحركه منها غمزت لنارا ببتسامه ...
نارا رفعت عيونها بملل وهي تعدل طاولتها ...
ميشو جلست وبحركاتها الوقحه رفعت رجولها فوق الطاوله قدام الدكتور ..
-(الدكتور رفع حواجبه وهو يقول :~ مشاعل نزلي ريولك ..!!
-(مشاعل بطفش نزلت رجولها ...
التفتت على نارا بس لقتها تطالع الطلاب بالحديقه من الشباك ...
توها لافه راسها للباب الا وشافت راكان توه مار من قدام قاعتهم ...
بحركه منها بسرعه طلعت من القاعه بكبرها قدام الكل اللي متعود على حركاتها ...
الدكتور صار يتعامل مع ميشو بالدرجات ...
((ميشو أول ماطلعت شافت راكان من بعيد وبسرعه ركضت له ...
بقوه صقعت تولين مع كتفها ...
تولين تعورررت وبقوووه ...التفتت على ميشو بحقد ثم لحقتها ...
ميشو بسرعه لفت راكان وبقوه من كتفه ...
راكان تعور وبقووه من ظهره بسبب حركتها ....
-(ميشو توها بتتكلم الا وتولين وقفت بينهم وهي تقول :~ هي انتي ماتشوفين جدامج يالعميا ؟؟
((ثم طالعت ميشو من فوق لتحت وكملت بوجه كله احتقار لشكل ميشو :~ بالله*
انتي شلون لابسه هالسخافه ..!!!
-(ميشو رفعت حاجب ثم تكتفت وهي تقول :~ لا عاد حلفي بالله ...
((وبقوه دفت تولين من كتفها وهي تقول :~ اقول بعدي عن ويهي مالت ..
((راكان طفش من وقفته يطالعهم لف بيروح ...
ميشو توها بتتكلم مره ثانيه بس تولين خربت عليها لما دفتها بقوه وهي تقول :~
انتي هيه يارجل الفضاء شلون ترفعين ايدج علي ...
((ميشو حست بقهرررر من تولين لأنها خربت عليها مع راكان اللي ماعاد تدري وينه ..
لفت عليها وبقوه سحبت من عبايتها وهي توها بتتكلم بس انربط لسانها ...
الحين توها تلاحظ هالشبه ...
-(ميشو وهي معقده حواجبها قالت :~ ليـــــــــــــــــان ؟؟؟
-(تولين عبست وبقوه دفت يدها وهي تقول :~ ليان بعينج ... المره اليايه طالعي طريجج يالخايسه ...
ؤف هذا اللي ناقصني وحده بويه مثلج ..
-(ميشو عصبت لما سمعت كلمة بويه ... سحبت تولين بقوه من كتفها وهي تقول :~
شنو شنو شنووووو عيدي بالله كلمتج ...
-(تولين وهي تحاول تبعد يد مشاعل :~ الله يقرفج بعدي يدج الوسخه عني ..
((ميشو بقوه ضغطت على يد تولين وهي تقول :~ انا اعلمج منو البويه يالمغروره ..
((سحبت حجابها بقوه ثم رمته بعيد وهي مبتسمه بسخريه وتقول :~ يالله بسرعه لحقي على طرحتج لحد يوطى عليها ...
((بهاللحظه طلال كان توه بيدخل على قاعه بس وقف مصدوم من تولين اللي واقفه*
بدون طرحه ....
وقف للحظات يتأمل شكلها ومو قادر يبعد عيونه عن جمالها ...
للهدرجه هالبنت حلوه جذي ..!!!
((تولين من القهر رجفت ساق ميشو بكعبها بقوووه ...
ميشو جلست من الألم وهي تلعن وتسب تولين ...
تولين توها تلتفت بتاخذ طرحتها بسرعه ...
الا وطاحت عيونها على طلال ...
جمدت مكانها ماقدرت تتحرك ...
طلال لما حس على روحه بعد عيونه عنها وهو مرررتبك .. دخل بسرعه القاعه
وهو يتعوذ من الشيطان وكيف انه خاطب بنت عمه ويطالع وحده ثانيه ..
تولين ضاق صدرها شوي وبسرعه خذت طرحتها ولفتها ...
ثم راحت ...
((بعد ساعه ... طلعت نارا من المبنى كله ...
طلع بوجهها ريان وهو مبتسم ...
نارا نزلت راسها بقهر ...
-(ريان :~ شحالج نارا ...
-(رفعت راسها بقهر :~ بعد عن ويهي ...
((يزيد مر من عندهم بدون قصد ...
نارا وقفت لما شافته ...
ريان حس عليها ....
من القهر وقف قدام يزيد وهو يقول :~ انتش نو اللي يايبك من هني ..؟؟
-(يزيد بستهتار ابتسم ثم مد يده يبعد ريان عنه بدون مايقول شي ...
نارا لفت بتروح ... ريان التفت عليها وهو يقول :~ نارا ..
-(وقفت نارا وهي تحاول ماتطالع يزيد ...
-(ريان :~ طالعيني ...
((بهدوء التفتت عليه وهي تقول :~ شتبي ؟؟؟
-(ريان :~ اذا بتظلين على هالحاله اختاري الحين ...
أنا ولا هذا اللي جدامي واقف ..
((يزيد كشر بقهر من كلام ريان . لف بيروح بس ريان مسكه بقوه وهو مصر :~
نارا بسرعه اختاري وصدقيني كلنا بنتقبل اللي بتقولينه ..
((نارا رفعت عيونها على يزيد بالرتباك من كلام ريان المفاجئ ..
يزيد التفت عليها يطالعها ...
-(نزلت راسها بالرتباك واظح وهي تقول :~ ريان من صجك انت !!!
-(يزيد التفت على ريان وهو يقول بسخريه :~ سمعت شقالت !!! حتى البنت*
حاقره كلامك ...؟؟
-(ريان توه بيتكلم بس نارا تدخلت بقهر من يزيد :~ يمكن ..
لأنه مو واثق بحبي له .. وأكيد اختياري لريان وبس ..
وانت لا عاد تلاحقني بكل مجان ..
((مدت يدها لريان ...
ريان ابتسم بانتصار وهو يطالع يزيد بسخريه ..
يزيد نزل راسه بقهرررررررررر بس ماحب يوظح ...
نارا لما مسكت ريان ... يزيد ماتحمل سحب يدها منه وهو يقول للريان بتملك :~
لا تلمسها ...
-(ريان :~ ههههـ ياعمي بعد عن ويهي احسن ..
-(يزيد ضغط على يد نارا وهو يقول :~ ماراح اسمح لك تتقرب منها حتى لو هي تبيك ..
-(نارا سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت اللي لا تلمسني .. وبعدين منو تكون عشان*
تتحكم فيني ..!!! ... لو عندك سبب واحد بس يالله تحجى قول ... مو جذي تتحكم فيني ..
انا موب لعبه عندك ....*
-(يزيد التفت عليها وبقهر :~ ماراح اسمح لك تروحين معه او لوين ماتبين ..
وماراح اقولك ليش انا والاحقك من مكان لمكان ...
وانا اعرف مصلحتك زين ... وبعدين قعدتك عند نوف ماأعجبتني ...
من اليوم انتقلي من عندها للشقه توني مستأجرها لك ...
-(نارا اشتعلت النار بقلبها :~ هاهاهااااااي صج مسجين ... خلك بأسرارك ..
ولا تقولها .. بس انا ماراح اساوي كل شي تبيه مني ..
بعد عن طريقي احسن لك ..
-(مسكها بقوه :~ ماراح اخليك تسوين اللي تبينه ..
-(نارا تحاول تبعد يدها منه بس موب قادره ... رفعت عيونها عليه وقالت من غير شعور وبقهرها
اللي بقلبها منه :~ اتركني ... انا اصلا راح اكون زوجة ريان ...
انت شتبي مني لاحقني بكل مجان ... هدنييييي ...
-(يزيد بدون مايحس تركها وهو مصدوم ...
ريان برضو مصدوم من اللي قالته نارا ...
كشرت نارا بوجه يزيد وهي تعيد كلامها :~ ليش مستغرب ... انا بتزوج ريان ..
لأنه هو الأنسان اللي احبه من كنت صغيره ولا يمكن احب احد غيره ...
صدقني وجودك وراي بكل مجان ماله لزوم ...
-(ريان معقد حواجبه ثم قال :~ نارا من صجج ..!!
-(نارا وهي تطالع يزيد بنظرات كلها حقد :~ أي ليش مستغرب ...
انا غيرت رايي من امس ... خلاص انا موافقه ...
((ثم لفت عنهم وراحت ...
يزيد واقف مصدوم ... ريان بشخصيته الثانيه لف عن يزيد وراح بدون أي كلمه..
يزيد لما شاف ريان بحالته الثانيه حس بقهر كيف تتزوج واحد مثل هذا مريض بنفصام شخصيه
ومستحيل يسعدها حتى لو يكون اكثر واحد يحبها ...))
$$بعد مرور اسبوعان ...
ولم يتبقى على الإمتحانات غير شهر $$
$$وفي هذا اليوم ..... للنظر مالذي سيفاجئ ابطالنا $$
$$ بهذا اليوم جينفر قررت بأن تقيم حفله تختلف عن تلك الحفلات التي سبقت $$
((جينفر مقرره تخلي فيصل يرجع لها وهو اللي مايكلمها من اسبوعين ...
بس هالمره حفلتها غيــــــــــــــــــــر ....
حبت تسوي حفله غير غير غييير ومايسمعون عنها غير بالقصص الملكيه ...
بس جينفر عندها الخير بالفلوس وتقدر تسوي أعظم حفله عالأرض ...
فيصل وفهد للحين مايكلمون بعض ...
اما اميره للحين ماداومت ...
تولين كل يوم تكلم الدكتور طلال على المسن ...
اما الشخص اللي يدق على ميشو لازال يدق ليومكم هذا ويهبل فيها ...
اما حالتها مع راكان لا جديد وهي اصلا ماتحاول تحتك فيه او تكلمه ...
ليان لا جديد مع صقر وهي طول الوقت تفكر بعبدالمحسن ...
فكيف تحبه وهي تفكر بشخص ثاني ...
بس صقر ماقرب منها ابدا مثل ماطلبت .. هو بغرفه وهي بغرفه ...
رغم ان هذا يحرق قلبه اللي يمووت عليها بس وش يقدر يسوي غير انه يصبر..
نارا صايره ماتحاكي ريان ابدا واذا قابلت يزيد ترتبك وبقوووه ...
تحس بمشاعرها لريان تغيرت وبقوووووه للعااادي ...
يعني ريان تتذكر انها تحبه بس الحين تحس انه عااادي ...
ماتدري اذا هذا مجرد احساس خاطئ ولا صحيح ...
((اليـــــــــــــــــــــوم بالجامعه ...
الكل بس يتكلم عن الحفله اللي بتقيمها جينفر في قصر أهلها ...
وهالحفله ماسوتها الا عشان فيصل ...
تحاول تكسبه بأي طريقه بس مو ملقيها وجه ...
((شلة فيصل جالسين قبال المبنى ...
-(فيصل وهو ماسك بيده غرشتين مويه :~ منو يبي ماي ...
-(برهوم :~ فهد يبي تو صاجنا عطشان عطشان ...
-(فهد نزل راسه :~ لا مابي ..
-فيصل ابتسم :~ تبي ولا لا ..
-(فهد للحين يحس بقهر بس بنفس الوقت مشتاااق لفيصل وبقووه :~ قلت لا ..
-(فيصل رمى لفهد المويه وعلطول مسكها ...غمز له فيصل وهو يقول :~
ترى محدب يروح يشتري لك .. استغل الفرصه واشربها ...
-(فهد نزل راسه وابتسم ابتسامه خفيفه ..
-(فيصل رغم انه مقهوووور من فهد انه ظربه بدون سبب واظح بس مايبي*
القطاعه بينهم تطول عشان كذا قال :~ شفتك شفتك ابتسمت ... ادري انك ماتوقى على زعلنا
يالله عاااد ورنا الإبتسامه اللي مدوختني ..
-(فهد رفع راسه ثم قال وهو مكشر باصطناع :~ تحلم ...
-(فيصل يستهبل علباله بيصيح :~ يالله عاد ورنا هالإبتسامه .. تراني قاعد اتعبر ...
-(فهد مسك ضحكته وعقد حواجبه وهو يقول :~ احسن ...
-(فيصل التفت على بنت مرت من عندهم وبسرعه راح لها وهو يقول بستهبال علباله بيصيح :~
شوفيه مايبتسم لي ... طقيه : (
-(البنت الرتبكت من فيصل وحست بوجهها أحمرررر ...
ومعروف فيصل بجماله عشان كذا نزلت راسها بخجل...
-(فهد بصوت عالي :~ ياعمي البنت راحت ملوخيه بالأرااانب ..
-(فيصل التفت عليها ثم ابتسم وهو توه بيتكلم الا وتذكر كلام راكان له ...
بسرعه تجاهل نصيحة راكان ثم قال :~ممكن نتعرف ..
(هنا فهد ضحك بصوت عالي :~ هههههههههههههههههههههـ عمرك ماراح تتوب ..
-(فيصل وهو يطالع البنت ببتسامه علباله بيجننها بس حس برعشـــــــــــه تسري بجسمه
من فوق لتحت ..... اختفت ابتسامته فجأه وعيونه ركزت على بنت وحده واقفه من بعيـــد ..
البنت رغم انها قالت ؤكيه بس فيصل ماسمعها ...
بس ساكت يطالع أميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ه اللي واقفه من بعيد*
-(برهوم :~ فيصــــــــــــــــــل البنت تحاجيك .. اشفيك ياريال ؟؟؟
-(فيصل ماأمداه يلتفت على برهوم ثم رجع يطالع اميره بس اختفت مالقاها ...
حس انه واقف عند البنت بدون أي كلمه عشان كذا قال :~*

سوري شقلنا تو ..!! شسالفه ؟؟
-(ابتسمت البنت ثم قالت :~ عم بؤلك ؤكيه خلينا نتعرف ...
-هاه آآآآآ ... ؤكـيــ................
((حس بشلته كلهم مصدومين ويطالعون وراه ...
فهد وقف بشـــــــــــــــــــــــــــــــوووق كبيـــــر ....
وهو يطالع أميره اللي واقفه ورى فيصل ...
فيصل حس عليهم .. لما التفت وراه ماأمداه يطالع أميـــــــره ...
الا وعطتـــــــــــــــــه كف قــــــــــــــوي ....قدام البنت وكل اللي حواليهم ..
بهاللحظه راكان توه داخل الجامعه لما شاف الكف نزل راسه بابتسامه ...
ثم تعداهم للداخل المبنى رايح للمحاظرته ...
فيصل وهو ســــــــــــــــاااكت مصدوم موب عارف وش يسوي اول مره بنت تتجرأ تمد يدها عليه ..
-(أميره يدها ترتجف بضعففففف موب حاس فيه غيرها وغير فهد اللي يطالعها كيف ترتجف*
وعيونها حمررررررررا وواظح على وجهها تعبااااااانه بسبب فيصل اللي مادرى عنها ولا فكر فيها ..
أميره تذكرت كلامه عنها وكيف رماها على اخوها كنها دميه بين يدينه ...
ماأكتفت الا ورفعت يدها بتعطيه كف ثاني بس فيصل مسكها بقوووه ودف يدها بقوه وهو يقول*
بجديــــه :~ انتي منو سمح لج تمدين يدج علي ...
-(أميره حنقتها العبره ودها تصرخ بوجهه وتقول ليش ماتحس فيني لييش انت كذا معي ..
فهد بهاللحظه تقدم لهم بس فيصل قال بصوت جدي :ْ فهد لا تتدخل ..
((ثم التفت على اميره وهو يقول :~ أعتقد كف واحد يكفي رغم انو المفروض ماأسكت لج بس يالله
راح اعذرج وأسامحج دامج تحبينــــــــــــــــــــــــي ...
براعي مشاعرج وماراح اجرحج مره ثانيه ...
((أميـــــــــــــــــــــره بهاللحظه ماعاد تحملت الإهانات والعذاب اللي يجيها بسببه ...
هذا مايحس ماعنده قلب ...
جد لما قالو فيصل عمره مايفكر بالحب ....
حب مره وحده وهي وتين ولا يفكر يحب بعدها ... اول حب له وآخر حب له ...
-(أميره غصب عليها غرقت عيونها دموع ثم قالت بضعف:~
ليش ياحقير تسوي جذي فيني ... شسويت لك انا عشان تعاملني بهالوحشيه ...
طيب انا احبك ... وبعدين ..!! هاه وبعدين ..!! .. ليش تسوي فيني جذي ...
ولا تستانس اذا كثر اللي يبونك ومستانس على تعذيبهم ..
بس من اليوم ورايح انا ماأفكر اني بيوم حبيتك ...
انت واحد حقير و...............
-(قاطعها فيصل :~ احترمي نفسج ... واذا على حبج مابيه ... ومحد غصبج تحبيني ...
انتي اللي تحبيني تحملي ماييج ...
والحين يالله بعدي عن ويهي ...
((توه بيلف يروح الا وأميره بدون شعور صرخت بصوت عالي :~
ليــــــــــــــــــش ماتحس ليـــــــــــــــش .... ولا خلاص يعني اذا حبك راح
مع وتين اللي اصلا ماتدري عن حبك ...
((فيصل التفت عليها بحقـــــــــــــــــــد وغضب وهو يقول بتهديد :~ سكتي احسن ماأقص
لج لسانج ... والله تندمين على الساعه اللي تحجيتي فيها هالحجي ...
سكتي احسن لج سكتـــــــــــــــــــــــــي ...
-(أميره بصراخ :~ ماراح اسكت واللي تبي تساويه ساوه مايهمني ...
انت واحد ماعندك لا ضمير ولا احساس ...
ليش تستحي من حبك لوتين ليــــــ
-(قاطعها بصرخه خشنه :~ سكتــــــــــــــــــــــــــي .. ماتفهمين اقولج سكتــــــي ..
ولـ ..............((فجأه حس بلسانه ماعاد يقوى يتكلم ...
وتيـــــــــــــــــــن واقفه ورى أميره من بعيد شوي مصدومه من اللي سمعته ...
بلع ريقه اللي جف ....
عبادي كان جالس بين الشله وساكت بدون مايوقف او يقول كلمه وحده ...
خاس بالخجل من اللي سواه لصديقه اللي كان اقرب واحد له والحين من بعد السالفه
صار بينه وبين فيصل صداقه عاديه مثله مثل باقي الشله يعني مو مثل اول ابدا ...
وهذا دليل حب فيصل لوتين كيف انه ماقدر يسامح عبادي ويرجعون مثل قبل ...
-(أميره لما شافت فيصل ساكت بدون أي كلمه وواظح عليه الصدمه ...
التفتت على اللي وراها ... لما شافت انها وتين راحت لها بسرعه وكملت تقول :~
وانتي .... ماتدرين بعد جان فيصل يحبج ويموووت عليج يالخايســــه يالشينه ..
مدري شلاقي فيج ...
فيصل يحبج تفهميييين شنو معناة يحبج ... وانتي تحبين رفيجه اللي جذب عليـــ....
((فيصل سحب أميره بقوه مع يدها ...
صرخـــــــــــــــــــــــت أميره بألم من كتفها ...
بس فيصل ماأهتم وصرخ بوجهها بخشونه وواظح عليه الغضب اللي خوف أميره بقووه :~
انتــــــــــــــــــي مينووونـــــــــــــــــــــه ماتفهمـــــــــــــــــــييين ....
اذا اخوج ماقص لج لسانج انا بقصه لج ...
لاتتدخلين باللي مايعنيييج يالملقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوفه ...
ضفي ويهج ضفـــــــــــــــــــــــي ...
غصب يعني أحبج غصــــــــــــــب ...!!! يالله بعدي عن وتين وياني وياج تتجرأين وتفتحين فمج
بكلمه ثانيـــــــــــــــــــــــه .... روحي عن ويهي ..
مـ ....
-(فهد بحقد :~ فيصــــــــــــــل خلااااص .... يعني عشان البنت تحبك تذلها جذي ...
انا لو بيدي كان خليتها تحبني احسن ماهي تحبك ..
بس لسوء الحظ انهاا تحبك وماتحبني رغم اني أحبــــــــــــــــــــها ...
أي نعم احبها وأقولها بدون خجل ...
وأتمنى لو هي تحبنــــــــــــــــــــــي ...
((أميره ساكته بصدمه ...
فيصل لما التفت على فهد ...
حــــــــــــــــــــــــــــــس بنااااار في قلبه زادت من كلام فهد ...
التفت عليه وبقوه سحب قميص فهد له وهو يقول :~ لو تعيدها بقص لك لسانك فاهم...!!
سكت لك المره اللي فاتت وانا مستغرب ليش مديت يدك علي .. بس بعد ماتوظحت السالفه..
صدقني ماراح أسمح لك تمد يدك علي حتى لو انك رفيجي وقريب مني ...
حبك للأميـــــــــــــــــــــــــــــــره أنســـــــــــــــــــــاه ..
لأنها وبكـــــل بســـــــــــــــــاطه ..
مــــــــــــــا ..... تحبـــــــــــــــــــــك ...
فاهم شلون يعني ماتحبك ....
((الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ساكت مستغرب من فيصل ...
مايبي أميره تحبه ومايبي أحد يحبها ...!!
شلون هذي ماتجي ؟؟؟
أميره بقهررررر سحبت فيصل من فهد وهي تقول :~ وانت شكو تقول كل شي من راسك ..؟؟
((فيصل بلع ريقه بتوتر وهو مو عارف وش قاعد يصير له ...
وتين لفت بسرعه وراحت عنهم لما مرت من شلة فيصل شافت عبادي يطالعها ...
وقفت بدون ماتكمل طريقها ...
بس تحطمت لما شافت عبادي لف وجهه عنها وتجاهلها ...
أميره دخلت المبنى وهي متجهه لدورات المياه بتغسل وجهها ...
فهد وفيصل واقفين وهم ساكتين ...
-(متعب وقف عندهم ثم قال :~ فيصل فهد شصاير لكم بكل مره تتظاقون ..
ماتلاحظون انكم تغيرتو كثيير .؟؟؟
-(فيصل رفع عيونه على فهد بحقد ونفس الشي مع فهد اللي حاقد على فيصل ...
((اليـــــــــــــــــــــــوم جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
((ليان وهي جالسه لحالها ... بسرعه جلس جمبها صقر وهو بيده بطاقتين دعوه ...
ابتسم بوجه ليان وهو يقول :~ اليوم بنروح لمجان عمرج ماتتوقعين انج بتكونين
فيه ...
-(ليان نزلت راسها وكملت تذاكر الكتاب اللي بيدها ...
-(صقر :~ بس تدرين شني ...!!!
-........................
-أممممـ ؤكيه خليها مفاجئه لج بس اليوم بنطلع لمجان ابيج تكونين جاهزه ...
-(وقفت ثم قالت بصوت خفيف :~ مابي أروح ...
-(سحبها من يدها بقوه وهو يقول بجديه :~ سواء وافقتي أو لا ... انا قلت بتروحين اليوم وياي يعني بتروحين ..
فــــــــــاهمه ...
((ثم راح وتركها ...
من جهه ثانيـــــه نارا توها جالسه مع صاحباتها الا وسمعتهم يتكلمون ...
-(لارا :~ صبااايا ضروري اليوم نروح للحفله عن جد بحس انو راح تكون كتيير غريبه
وجنااان ..
-(لميا :~ انا ماأتوقع الروح رغم اني ودي اشوف هالحفلات اللي مانسمع فيها غير بالقصص أو
بالأفلام الأجنبيــــه ..
-(لارا :~ وهوا فعلا جينفر أصلها بريطانيه أو امريكيه والله مابعرف المهم انو*
من أوربا ... يعني مش غريب عليها هيك حفلات ...
-(لميا :~ نارا ماراح تروحين انتي اليوم ؟؟؟
-(بملل :~ وين ؟؟؟
-(لارا:~ شووو مابتعرفي انو اليوم راح تكون فيه حفله تنكريــــــــــــــــــــه ..!!
-(رفعت حاجب ثم قالت :~ تنكريـــــــــــــه ..!!! من صجكم انتم وين عايشينا حنا ..!!
بأمريكا ولا الإمارات ..!!!
-(لميا :~ ههههههـ لا لا تخافين بالإمارات بس الظاهر جينفر يابت حركات أمريكا لين هني عندنا ...
-(نارا :~ لا مابروح ... سخافه ...
((بهاللحظــــــــه كان واقف ريان من بعيد وبصوت عالي قال :~ نـــــــــآآرااا ...
((كلهم التفتو ....

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:54 AM
البـــــــــــــــــــاب العــــــــــــــاشر ...
الفصــــــــــــــل الــــــــــــــــــأول ....

((العصـــــــــــــــــــــــــر ...
توليـــــن جالسه تنتظر طلال يدخل المسن ..*

كعادتهم كل عصريه مع بعض ...
شوي الا وسمعت صوت تسجيل دخول طلال ..
تنهدت بخووووف ...
وهي مقرره انها تقوله من تكون ...
وتبي تفتك من تأنيب الضمير على أعز صاحباتها ...
ماأمداها بتتكلم الا هو اللي كتب لها ....
ْْْْْْْْْْْْْْْ
مرحبــــــــــــــــــااااااااا بالحلوين ... شحالج ...
*********************** (تنهدت بتوتر ثم كتبت :~
مراحب ... بخير ... وانت بشرني عنك ...
ْْْْْْْْْْْْْ
أممممممـ انا تقدرين تقولين ... عــــــــــــــال العال (فيس يغمز )
**********************..
ليش شتقصد (^__^)
ْْْْْْْْْْْْْْْْ..
لا يكون ناسيه ان زواجنا قرب ...
************************.. (حست برجفه تسري بجسمها كله ..)
ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ (استغرب انها ماردت عشان كذا كتب :~
اقول ...
***********************..
هلا ..
ْْْْْْْْْْْْْْْ..
شنوه اللي نسمعه اليوم كله .. حفله وحفله ..؟؟ لا وموب أي حفله ..
سمعت انها تنكريه .. ليش وين احنا عايشين ؟؟
********************..
أي هاي جينفر بتخرب عيالنا كخخخـ ..
ْْْْْْْْْْْْْْْ..
أي والله ...
********************(بتردد :~
اقول دكتور طلال ..
ْْْْْْْْْْْْْْْْ(عقد حواجبه :~
شنو دكتور هاي ؟؟؟
-******************..
سوري بس متعوده ...
-ْْْْْْْْْْْْْ
كل مكالماتنا ومتعوده ؟؟؟
-*******************..
أي ... لأنك فعلا دكتوري مو أي شي ثاني ؟؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ(مافهم وش تقصد بس اكتفى بعلامة استفهام :~
؟؟
-***********************..
سوري بس لازم تعرف السالفه عدل .... أدري بتكرهني أكثر ماأنت تكرهني بس لازم
اقولك احسن ماتدري من غيري ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ
جواهر ...ممكن توضحين اكثر ؟؟؟
-************************...
انا مــــــــــــــــــو جواهــــــــــــــــر ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ(كتب بنرفزه :~
لا يكون تساوين لي فيها مقلب مره ثانيه ... صدقيني مقلب سخيف ولا تعيدينه..
-***********************...
ليته مقلب .. بس هاي الحقيقه ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْ..
ممكن تغيرين الموضوع السخيف مالج ؟؟
-*********************(خنقتها العبره :~
لا ... لازم تعرف منو انا ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ...
ؤفففففففففففففففففففـ شقلت انا ... خلاص غيري الموضوع ... لأنه صج*
نرفزني ...
-***********************..
سوري .... بس لازم تعرف منو أنا ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْْْ..
جواهر لا تستخفين دمج خلاص ...
-************************(اصابعها صارت بااااارده من الخوف :~
دكتور .... انا صج اسفه .... وأول مره اقول للأحد غير امي آسفه ...
بس انت تعني لي شي كبيـــــــــــــــــر ....
((ثم غمضت عيونها ودموعها نزلت على خدها باستسلام ... الحين بتعتـــــــــــرف له بكل شي))
:~ دكتور انا وحده من طالباتك ...ومو جواهر مثل ماانت متوقع ...
كل هذا لعبه من عندي عشان اتقرب منك ....
ولا الحقيقه انا وحده ...من طالباتك ....
من أول ماشفتك حبيتك .. للدرجة الجنــــــــــــــون ...
أي نعم أحبــــــــــــــــــك ... وأدري من الوقاحه مني اني اقول لك هالحجي
وانت خاطب وبتتزوج قريب ...
بس بالحقيقه ياطلال انا أحبك .... وربي اموت فيك للدرجه مو طبيعيه ...
ادري انك تكرهني بالحقيقه وراح تنصدم اكثر لو تدري منو انا ...
بس صدقني اعترافي هذا مو لأني ابيك تحبني ...
لأني ادري ومتأكده انك راح تكرهني أكثر وأكثر وأكثر ...
بس أبي الرتاح وضميري يرتاح ...
ماساويت هذا الا لأني احبك للجنون .... عمري ماقد حبيت بس انت*
غير غير ياطلال وربي غير ....
طلال ..... ماأدري وش اقولك .. ماأدري كيف اعبر لك عن اللي بقلبي ...
بس حبي لك هو اللي خلاني اطيح بكل هالأغلاط ... وبالأخص خيانتي للأقرب الناس لي..
طلال .... انا موب جواهر .... وآسفه آآآآآآآآآآآآآآسفه اااسفه لأني جذبت عليكـ ...
طلال ... وربي وربي ماأدري شأقلوك ...
غير اني أحبك ... وربي أحبـــــــــــــــكـ وربي للجنون ...
وادري ان المقابل راح يكون كره كبيـــــــــــــــــــــر ... وماألومك ..
بس صدقني لما دريت انك خطبت جواهر .... كانت اكبر صدمه لي ...
طلال ... ادري انك ماراح تسامحني وبتكرهني اكثر من كرهك لي بالحقيقه ...
بس الي ابيه ... انك تعيش بسعاده مع جواهر ...
وأدري ان جواهر بنت الكل يتمناها ...وماأتمنى لكم غير السعاده مع بعض ...
بس اللي ابي اقوله وأريح قلبي وضميري ...
اني موب جواهر ... وماكان قصدي من البدايه اجذب عليك الا لما حسيتك ماراح*
تعطيني مجال بالحجي الا بهالطريقه ...وماعاد قدرت اقولك اني موب جواهر ..
((رفعت يدينها للوجهها ومسحت دموعها اللي ماعاد صارت تشوف الكيبورد والشاشه
من دموعها اللي تنزل باستسلام .....
كملت تكتب بيدين ترررررررتجف ))
طلال ..... اتمنى لك السعاده .... مع من اختاره قلبك ...
جواهر اكيد اكيد راح تسعدك لأنها تحبك مو من يوم خطبتها ..
لا من قبل وهي تموت عليك ... من لما كانت صغيره بس انت ماتدري ...
وماتدري قد ايش فرحت انك خطبتها ...
طلال أنا اسفه ... واذا تبي تحط لي بلوك وديليت ... من حقك ..وبرضو انا
راح اساوي اللي بتساويه ... وألله يسعدك بحياتك مع جواهر ...
اما انا ............... !! الله يعين بس ...
طلال .... فمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان الله ...
((انتظرت شوي توقعت راح يكتب أي شي ... بس خاب أملها لما مارد عليها رغم
انه لازال متصــــل ...
توها بتحط له بلوك وديليت الا وكتب لها :~
ْْْْْْْْْْْْْْْْ...
منو أنتي ...؟
-********************(جمدت مكانها بخووووف .... لازم تعترف مين*
تكون ....... يدها صارت تررررتجف بقوووه ....حست ان الدنيا ثللللج*
رغم انه حر ... بس كتبت بتردد كبيـــــــــــــــــــــــــر :~
قابلني اليوم بحفلة جينفر .... راح اكون متلثمه بطرحتي ...
على الساعه سبع راح اكون موجوده ... بس بطلع بسرعه...
لا تتأخر ... أشوفكـ اليــــــــــــــــــــــوم ... باي ...
((أنتظرت جواب منه بس مارد .... سجلت خروج ونست تحط له ديليت ...
بهاللحظـــــه لما طفت اللاب .... جلست على الأرض وصارت تبكي بصوت عالي*
ومن قلب ....
البيـــــــــــــــــــــــــــت مافيه أحد ....
تولين وقفت رايحه للدفتر مذكراتها ...
وهي تبكي تقرى الموجود فيه ..
كان اغلبه عن طلال وخواطر فيه وأشعار كثيــــــره ...
صارت تبكي أكثر وأكثر على حظها السيـــــــــــــئ بالحب ...
أول مره تحب ... وانقلبت حياتها للعذاب ...

((وعلـــــــــــــــــــــــــى قولــــــــــــــــت نصيفــيـ __^ ))
$$هكـــــــــــــــــــذا الدنيـــــــــا تدور ..$$

((من جهه ثانـــــــــــــــــــــــــــيه ..
ميشــــــــــــــــــــــــو في شاليه مع صاحباتها ...
وهي تسبح لوحدها بعيد عن صاحباتها اللي يسبحون بمرح وضحك ....
-(ريم بصوت عالي :~ ميشـــــــــــــــــــووووو .. تعالي ويانا بنلعب لعبة تجميع
الأصداف بالمسبح ...
-(سوسو :~ ههههههـ هيه انتي مع وين اصداف ...تسمعين بها الله يصلحك ..
قصدج بنرمي مصاقيل ويالله
أكثر وحده تجمع هي الفايزه ..
-(ميشو طالعتهم بنص عين وهي تقول بتريقه :~ احلفو عاد .. مرره مستانسين باللي بتفوز..
طيب وبعدين واذا فازت ماشالله .. اللي يسمعكم يقول فايزه بالأوسكار ..
ولا بكاس العالم ... اقول أها انتي وياها بس ...
العبو لحالكم مالي خلق انا ...
-(ريمو :~ ميشـــــــــــــوو حبيبي خلاص ولا يهمك راح اعزمك على حسابي
بأي كافي تبينه ....
((من بعيد ليندا تنادي :~ ميشــــــــــــــــــــــوووووو ...
((التفتو كلهم على ليندا اللي واقفه عند باب الشاليه ورافعه جوال ميشو وهي تقول :~
انقطع روحه وهو يدق ... ورحمته من كثر مايدق ثم رديت انا ...
ويقول يبيج ضرووووري بس غريبه صوت ولد ؟؟؟ منو متى تحاجين شباب ...
((ميشو تنرفزت من ليندا ولقافتها ... طلعت من المسبح وبسرعه راحت*
لها وسحبته بقوه وهي تقول :~ وانتي ليش تردين منو سمح لج ... ؤففـ ..
((ثم سكرت الخط بدون ماترد ...
لما لفت بتدخل تغير ملابسها دق مره ثانيه ...
ردت بصوت عالي واظح عليه الطفش :~ نعــــــــــم .. قول آآمين ..
جعلك الحادث .. ترى صج صج طفشششت منك .. ماتفهم اتفهم بقره للهدرجه بقره انت .. جم مره قلت لك لا تدقققق ...
-(توها بتسكر الا وضحك بصوت عــــــــــالي :~ ههههههههههههههههههههههااي ..
بسرعه تتنرفزين انتي ... لاحظت عليج هالشي عدل ....
بس وربي شي وانتي معصبه ..
-اسمع انت وويهك يالخايس ... اذا بتقول لي منو انت اهلا وسهلا بس حدك جذي ماتقول أي شي ...
وربي ماراح الرد عليك ياغبي ...
-هههههههههههههـ خلاص خلاااااص ؤكي من عيووووني ... راح اروايج اليوم منو
انا .... بس اخاف لما تعرفيني تتغير وجهت نظرك ولا عاد تردين موليه علي ..
-(من غير نفس :~ خلني اعرف منو انت بالأول .....
-ؤكي أكيـــــــــــــــد سمعتي بالحفله التنكريه ...؟؟
-(كشرت :~ مابي حفلات ولا شي .. قول لي منو انت الحين ...
-لا لا لا انسي اقولج ... اذا تبين تعرفين منو انا ... قابليني اليوم ...
-ؤفففففـ عالدلاخه اللي فيك .. الحين شلون بتعرفني والكل مغطي ويهه
خلف ماسك ...دامها حفله تنكريه ...!!..
-أفــــــــــــــــــــــا عليج أفــــــــــا ... أنا اعرفج من بين مليون شخص ..
أطلعج حتى لو كنتي تحت الأرض ...
-(من طرف خشمها :~ لأنك يني مالت ليك ...
-اصير يني لعيووونج ... دامج زوجتي بالمستقبل لازم اعرف كل شي عنج ..
-(بتريقه :~ زوجتي وزوجتي .. على فكره ترى مره ماخذ مقلب بعمرك ...
((ثم سكرت بوجهه .... فكرت شوي لو تروح عالأقل تعرف مين هذا ...))
-(بصوت عالي للبنات اللي يسبحون :~ بناااات .. انا بروح السوق ...
بدور لي ماسك ...
-(ريمو بطفاقه :~ ليش ليش ليـــــــــش ..؟؟
-(لفت عنها وهي تقول :~ مالج خص مالج خص مالج خص ...
((ثم طلعت رايحه للسوق ...))
((بقصـــــــــــــــــــــر راكان ...
منسدح على الكنبه تحت بالصاله ...
وعالكنبـــــــــــه الثانيــــــــه منسدح عليها يزيـــــــــــــــــد ...
-(يزيد وهو يطالع السقف البعيــــــد :~ اقول راكان ..
-(ونفس الحاله الثاني :~ هلا ...
-ماقلت لي ليش للحين ماتزوجت ..؟؟
-(ابتسم :~ ليش ..!!
-لا بس مستغرب يعني انت تقريبا قلت لي عمرك على السبعه مدري الثمنيه وعشرين ؟؟
-(راكان وهو مبتسم :~ ولي شانت كم عمرك ... ترى مابيني وبينك غير سنتين ...
عمرك سته وعشرين ولا انا غلطان ..!! __^ ...
-(ضحك :~ ههههـ ... الله يعين بس ... ياخي الواحد مايرتاح من هموم هالدنيا ...
-(راكان تنهد :~ أي والله انك صادق ..
-ههههـ قايلها من قلب .. شعندك ...!!*
-(ابتسم :~ الله يعين وانا اخوك ...
-اقول ماسمعت عن الحفله اللي كل الجامعه تحكي عنها ..؟؟
-بالله شرايك فيهم ...!!! حسيت اننا موب بالخليج ..
-هههـ قال ايش قال حفله تنكريه ....
-(راكان :~ تخيل عاد اشكالنا بالماسكات لابسينها بنص وجيهنا ...
-(يزيد ببتسامه عريضـــــه :~ بس والله ميب شينه لو نروح نستهبل ...
-ؤما تخيل عاد اشكالنا ... اقول مناك بس ...
-مناك ولا منيك ... ياعمي شورانا ...
((ثم نقز يزيد وهو يعدل ياقته ويقول بستهبال قدام راكان اللي منسدح ويطالع
يزيد بضحك :~*
هل لي برقصه عزيزتي ...!!
-(راكان :~ ههههههآآآآآآآآآآآآآآ .... وربي كـــــــــــــــاااي ... اقول البنت لو تشوف
جسمك وطولك والله ان ترتاع وتخاف لا تتوطى فيها ..
-(يزيد يتميلح :~ ياعمي هذا يسمونه جسم رياضي شعرفك انت ....
-ههههههـ والله ياخوفي يوم من الأيام تحقد علي ثم تتوطاني .. عاد انت من بيقواك بجسمك ..
-ههههـ عاد موب لهدرجه ... يالله بس قم قم ..
-وين ياعمييييييي ... لا والله مالي خلق ...*
-شف عاد بتقوم ولا الروح لحالي ..؟؟
-(وقف وهو يضحك :~ له له تروح وتتركني .. وراك وراك والزمن طويل ...
بس عندي راي ثاني ...
-(يزيد :~ على ايدك ياشيخ ...
-(بخبث :~ شرايك نرسل بطاقه سودا للنارا ...

-(يزيد مسك ضحكته :~ شتقصد بسودا...
-هههههههههههههههههههههـ لا لا حرام عليك موب قصدي عشان لبسها ....
بس ودي نهبل فيها شوي ...
تدري شلون تعال معاي فوق للغرفه وأوريك شلون ...
((لما رقو بغرفة راكان ...
طلع ظرف لونه أسود ثم قال :~ المشكله عندي بس ظرف اسود ...
أما ورقه سودا ماعندي ؟؟؟
-تخيل عاد ورقه سودا .. شلون بيوظح الخط ..!!
-(طاح وجهه :~ تصدق مانتبهت ....
-لأنك عبقري وموب فاضي تفكر حق اشياء سخيفه ...
-(راكان يطالعه بنص عين :~ تتريق مع وجهك ..!!
-ههههـ لا ولو .. يالله بس ورني وش بتكتب .. بس والله حرام عليك ...
-(راكان يتميع بصوت بنت يتريق على يزيد :~ حرااام ماتستاااهل حبيبة القلب ...
-(يزيد :~ اقول وخر بس عني هات هات القلم انا بكتب ...
-ههههـ يعني علبالك الحين تبي تفهمني انها موب هامتك ؟؟؟ ههههـ
-راكــــــــــان خلصنا عاد ...
-هههههـ خلاص حقك علينا ...
-(ثم كمل بضيقه يزيد :~ بعيدن البنت بتتزوج ....*
-(مسك ضحكته :~ من جدك انت مصدق نارا ... اتوقع العالم كلها تتزوج الا هي ..
حتى لو تحبك انت اتوقع ماراح تتزوجك ..
-ليش ؟؟؟
-مدري بس احسها غامضه ماتنفهم ابدا ... يعني ماتدري وش اللي يدور براسها ..
-تدري عاد بهذي انت صدقت فيها .... احيانا اقول هذي ماتكرهني يعني عادي

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:56 AM
واحيانا اقول هذي تكرهني مووووت ....
واحيانا اقول هذي تحبني ...
-(راكان بضحكه :~ هههههههـ ؤما آخر احتمال ماأتوقع هههههـ ...
-(يزيد يستهبل :~ والله اني مملوح ماراح تحصل زيي ....
-أي والله من جد ...
-تتريق مع وجهك ؟؟؟
-ههههههـ خلاص يالله خلنا بس على موضوع الدعوه ...
-(يزيد وهو يكتب :~
بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــم ...
-(راكان افنجر ضحك :~ ههههههههههههههههههههههههههـ .... يارب انك برييييئ...
وين بترسل خطاب ولا شسالفه ... اقول ادخل بالموضوع علطول ...
يالبا البرائه بس .. والله موب على شكلك ابدا ...
-(يزيد ابتسم متفشل ثم قال :~ يالله اجل وش اكتب ..
-طيب انت خلني اكتب .. وش بتفرق ..
-لا انا ابي اكتب .. شدراك يمكن تخليها ذكريات عندها لما تعرف انه انا ..
-يالبييييييـــــــــــــــه ... طيب ولا يهمك اكتب انت ....
-هاه اخلص علي وش اكتب ...
((بعد نقاش طويل واعتراضات وكل واحد يفرض راي أخير خلصوا لدعوه ..))
-(يزيد :~ طيب وبعدين ؟؟
-(بخبث :~ الحين خلنا نطلع نشتري لنا ماسك ... وعلى طريقنا نعطي خدامة
البيت اللي ساكنه عندهم ونقولها تعطيها ناارا ...
-تتوقع تجي ؟؟؟
-تجي ليش لا ؟؟؟؟ واذا ماجت خيرها بغيرها ...
- بس واذا جت وش بنسوي ؟؟؟
-اذا جت ... ذيك الساعه راح نهبل فيها انا وأنت ... ومستحيل تعرف مين احنا ...
-(سكت شوي ثم قال :~ صحيح مافهمت بس يالله قم ....
-هههـ خلاص بالحفله تفهم ....

$$ اللـــــــــــــــه يستر منكـ ياراكان ... إيه إيه أطلع على حقيقتكـ ياولد .. $$
$$ ماتلاحظون قلبت بالعاميــــــــــــــــــــه __^ $$
*****
$$ فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــل : ( $$
$ هالولد عايش حياته بالعكـــــــس ..$$

((فيصل وهو يشتغل بالمحطه ...
يفكـــــــــــــــــــــر بوتيــــــــــــن وأميـــــــــــــــره ...
شوي الا ووصله مسج ...
فتح المسج بطفش ...
لما قرى مايلي :~
فصول عندي لكـ أخبار ... دق علي اذا فضيت ...
((بملل دق على برهوم صاحب المسج ...
-مرحبا شبغيت .؟؟
-فصووووول بتيي اليوم للحفله ؟؟
-لا ياعمي مابي ... روح انت ..
-ههـ يامسجين لو تدري منو بيي ..؟؟
-منو ؟؟
-وتين ...
-(بصدمـــــــــه :~ شنـــــــــــو .. تستهبل انت وياي ؟؟؟
-ههههـ تخيل عاد تيي .. مافي أمل ..لا أتغشمر وياك بس بغيت اقولك
ان الربع كلهم بيروحون ...
-وفهد ؟؟؟
-أي أولنا __^ ... تدري فيه يحب الوناسه ...
-آهــآ ..
-طيب وانت ؟؟
-ماأدري يصير خير ...
- عموما اذا ييت دق علي أخاف ماأعرفك ...
-ليش ؟؟
-ليه انت ماتري ان الكل بيتنكر بماسك ؟؟
-اييي صح .. ياليييييل هذي جينفر وش تحس فيه بالضبط ؟؟؟
-هههههـ تحس انها تحبك .. اقول يالله تعال نترياك ياريال ...
-ؤكي يصير خير يالله فمان الله ...
-مع السلامه ..
"""""""""""""""""""
((من جهه ثانيــــــــــــه .. على الســــــــــــــــــــاعه 6 المغرب ...
صقر دق على ليان بس ماردت ... لما دخل بالشقه وهو بيده كيسه*
نادى على ليان :~ ... ليـــــون ... ليـــــــــــــــــان ...
((لما دخل بغرفة النوم لقاها جالسه وهي لابسه عبايتها وكأنها تنتظره ...
ابتسم ثم قال :~ توقعتج راح تعاندين كعادتج ....
-...........................
((طلع من الكيسه ماسك ((قناع))..
-راح نلبسه بالحفله ...
-(عقدت حواجبها :~ شنو ..!!!
-حبيت اغير الروتين العربي كله ... ونجرب شوي حركات
الأجانب بحفلاتهم .... يالله قومي نروح ... الحفله اكيد بدت ...
-(معقده حواجبها :~ لا مابي الروح ... لو عارفه انها حفله كلها رياييل مالبست ..
-(صقر ابتسم :~ بما انج وياي لا تخافين .. بعدين انتي بتكونين لابسه هالماسك ..
يعني محد بيعرفج أو بيتقرب منج وانتي وياي ... بس جذي على قولت الكويتيين*
نتطمش عليهم ....*
-تطمش بروحك ... بس انا مابي ..
-(تنهد .. بس اكتفى بمد يده ليدها وسحبها بلطف وكأنه يقول تعالي بالطيب
أحسن شي .... ليان حاولت تفك يدها منه بس ماقدرت ...
كشرت بكره له ... بس صقر مانتبه لها ...
((وهم بالطريق كل شوي يلتفت عليها ....
مد يده وشغل على أغنيــــــــــــــة لسا زعلان مني (لفتاح القريني )...
ليا نحست بتوتر من هالأغنيـــــه خاصتا انو صقر يطالعها وهو مبتسم ...
التفتت عليه تبي تقول طفها بس انربط لسانها بالخوف لما طاحت عينها بعينه ..
صقر ابتسم أكثر ثم غمز لها ولف راسه يكمل طريقه ...
ليان لفت وجهها للشباك وهي ساكته ومتوتررررره ...
((لما وصلو للقصــــــــــــــــــــــــر الكبيــــــــــر ...
بسرعه صقر نزل وفتح لها الباب بدلاااال ....
ليان استحححححت ونزلت راسها من حركته السريعه ...
صقر يطالعها بابتسامه مخجله ....
بلعت ريقها بتوترررر وظلت منزله راسها ...
لما عطى الحارس مفتاحه يلبقها له ...
التفت على ليان ومسك يدها بقوووه وهو يطالعها بإحرررراج ...
ليان ماحبت توتر الجو أكثر ماهو متوتر عندها ...
بس سكتت وهي داخلين للقصر ...
لما دخلوه ...
صقر حط يدينه على خدود ليان وهو مبتسم ...
ليان جمدت مكانها من الصدمه ... موب عارفه وش ناوي عليه هالولد ...
صقر كاتم ضحكته على وجهها اللي واظح عليه ملامح الصدمه ....
ابتسم بأسنـــــانه الروعـــــه ....
طلع الماسك ثم لبسها على عيونها بنفسه ....
ليان تحس بأنفاسه قريبه منها ....
ودها تنفتح الأرض وتبلعها من الإرتباااكـ ...
((تقدم للأذنها ثم قال بصوت واطي لها :~ خلينا نفتح صفحه يديده ...
وسامحيني فيها ....
((نزلت راسها بتوتر ولا قالت شي ..... صقر مستانس على خجلها هذا ....
أحسن من صدها له ...
صقر لما طلع الماسك ثم لبسه قال لليان :~ هاه شرايج بريلج ... جناان صح ..
((ليان رفعت عيونه له بس كتمت ضحكتها على شكله ...
-(صقر انتبه لضحكتها فقال بمزح :~ أي أي ضحكي علي ... بس تشوفين كل بنات الحفله بيلاحقون
ريلج وبياخذونه منج .. هاه ترضين ؟؟؟
-(ماردت عليه بس اكتفت بأنها تطالع الناس اللي كلهم أجانب ومافيه غيرها لابس عبايه أو بالأصح
عربــــــي ...
صقر مسكها بيدها ثم جلسو بمكان بعيد شوي عن الظيوف ....
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه بالقصــــــــــــــر ...
نارا توهــــــــــــــــــــــا داخله وبيدها هالدعوه اللي أثارت فضولها مين يكون صاحبها الغريب ..
كيف انه مرسل لها دعوه بلون أسود ....
حست انها هي الوحيده اللي مالبست شي على وجهها ولا تنكرت بعد ...
كان شكلها نفس كل يوم ولا أهتمت تغيره عشان الحفله ....
جلست بالوسط وهي تتلفت حواليها تدور اذا احد يطالعها او شي ...
رجعت وفتحت الدعوه وقرتها مره ثانيـــــه :~
نـــــــــــــــارا ...
حبيت أكشف لكـ سر من الأسرار اللي متخبيه عنكـ...
أنا شخص أعرفكـ زيــــــــــــــــــــــــن .... ومو من سنه او سنتين ...
يمكن من أكثر من خمس سنين ...
بس انتي ماتعرفيني ....
تعالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وماراح تندمين ....
وعندي سر كبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــر يخص يزيـــــــــد ...
تعالي انتي وبتعرفين بعدها شسالفه بالضبط ...
سلام ....
((سكرت البطاقه وهي تفكر انها أصلا ماجت الا عشان السر اللي يخص يزيد ...
((من بعيــــــــــــــــــــــد ...
راكان واقف مع يزيد وهم لابسين الأقنعه على عيونهم ....
وملابسهم سودا .... طالعه أشكالهم غريبـــــــــه ...
راكان مرجع شعره بالجل على ورى ....
أما يزيد مخليه مموج بنعومتــــــه وطويل شوي مثل العاده ...
-(راكان :~ اسمع ... انا بوقف وراها ... وبنادي بأسمك مصطفى خلاص ...
-(يزيد :~ مصري أنا عشان تقول مصطفى ..!!!ليش ماتقول لي اسمي ...
-(راكان :~ الله يرجك اسمعني بالأول ...
وانت اذا التفت علي قل نعم يافلاح ...
-اقول وخر .. من مصري لبدوي والله ماتركب ... ياعمي وش تحس فيه انت ..!!
-(مسك راسه :~ بتفقع مخي انت .. ياخي اسمعني بعدين تكلم ...
-(تكتف يزيد :~ ؤكي يالله تكلم ...
-اسمع ... انت تكلم بلهجه بدويه ... وأنا اللي أسمي فلاح بتكلم بمصري خلاص ...
-تحاول تنكت ولا كيف ....!!..*

-ياليييل انت بس اعمل اللي قلت لك عليه وبس ... وكل هاللي نسويه قدامها وبنلاحقها
بكل مكان لين نطلع عيونها ... هي بتلاحظ علينا اننا نلاحقها وأشكالنا غريبه ....
-طيب وبعدين ...
-ماعليم انت .. بس اعمل الي قلت لك عليه وخل الباقي علي ... بس هاه انتبه لا تفضحنا
او تحس انك يزيد... ؤكي ..؟؟
-يالله قدام وانا وراك ...
((لما راحو من جهتها .... مرت من جمبهم تولين توها داخله وهي متلثمه وواقفه بعيد عن الظيوف
بخوف ومو متعوده تروح لمثل هالأماكن المختلطه ....
كل شوي تطالع ساعة يدها بتوتر ومستعجله تبي تطلع من هالمكان ...
وبقلبها تقول :~ ؤففففففففففففـ ليش تأخر ... لا يكون ماراح يجي ...؟؟
((مر من جمبها ربع فيصــــــــــــــــــــل توهم واصلين ....
برهوم لابس بدله رسميه مثل الكل ... بس زايد عليها الفيونكه لونها أصفر مخططه
بلون بنفسجي ....
وكل الشله لابسين مثله ....
وكمان الماسك تبعهم مضحك وكلهم نفس بعض ...
شكلهم صايرين طقم كامل ..((صبابات ))...
لما دخلو الكل صار يطالعهم باستغراب وضحك ....
-(برهوم بصوت واطي :~ هههههـ شوفو شلون يطالعونا ...!!*
-(فهد مسوي بريئ :~ ؤفففففـ للهدرجه جذابين احنا ؟؟
-(متعب بخجل :~ يلعن بليسكم والله احس شكلي نكته ... ؤفففففـ كله من راسكم
ليتني ماطعتكم ...
-(مساعد :~ هههههـ متعب ليش البنات يطالعونك بضحك <~ يلعب عليه بس
يبي يطيح وجهه ...
-(متعب نزل راسه :~ صج والله ... ؤففففـ يعني خرب البرستيج ...
-(فهد :~ خلاص بتعنس ياولد ... راحت عليك ماعاد يمديك ....
-(عبادي :~ شباب ليش الكل يطالع متعب ... لهدرجه شكله يضحك ..
-(متعب نزل راسه بقووووه ...)
-(فهد بضحك :~ متعب اقول انتبه لرقبتك لا تنمصع من كثر ماتنزلها ...
-(برهوم :~ ههههههـ شوي وبيدخل راسه بالأرض كنه نعامه ....
-(متعب رفع راسه بقهر :~ مالت عليكم ....(وهو توه بيفسخ الفيونكه الا وفهد
مسكه :~ لا لا لا تفسخها عفيه ... خلنا نكمل استهبال شورانا ....
-(برهوم دق جواله :~ هههههـ شباب هذا فيصل شكله يانا ....
آلــــــو هلا فصول وينك ياريال ...!!
-(فيصل :~ انا توني داخل من البوابه ....
-طيب وياك ماسك ؟؟؟((قناع ))
-لا مايبت ...
-حلو حلو ... خلاص تعال شفنا جدام الطاولات عاليمين ... أنا والربع ..
-خلاص شويات ويايكم ..
((فيصل وهو يمشي .... جت على باله جينفر ... كشر بقرف وهو ...
-(برهوم شاف فيصل من بعيد ثم قال :~ هذا فصول يانا ...
((فهد التفت على فيصل وهو ساكت ....
-(برهوم بصوت عالي :~ فصـــــــــــــــــــــــووووول ...
((التفت فيصل وهو يأشر بأصبعه على فمه للبرهوم يعني اسكت فضحتنا ...
فيصل مايبي جينفر تدري انه جاي .. حتى تحسف انه ماجاب قناع ..))

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:57 AM
لما وصلهم كشر بوجه فهد .. بس فهد بعد وجهه عن فيصل وماحب يبادل نظرات الحقد بفيصل
بنظرات برضو حقد ...
-(برهوم :~ فصول هاك الماسك وبعد هالكرفتتتته ...
-(عبادي مسك ضحكته :~ الله يرجك ... فيونكه ياولد فيووونكه موب كرفتتتته ..
لا وبعد يشد على التـــاء ...هههههـ ...
-(فيصل حط يدينه على خصره :~ لا عاد احلف ... بسرعه برهوم احلف .. تخيل البس
هالفيونكه .. والله ان يقولون مهرجين ..
-(متعب بفشيله :~ قصدك صبابات ...
-(فيصل ضحك ... بهاللحظه طاحت عينه على فهد ... حس بضيقه من حالتهم ومايكلمون
بعض
أو حتى يطالعون بعض ...
تجاهل الموضوع ثم قال :~ باللاهي راووني وييهكم ....وقسم بالله تروعوون مالقيتو عاد الا هالماسك البايخ ...
-(عبادي :~ لا وأبشرك بالويل لقيت واحد بمقاسي ...
-(فيصل :~ هههههـ عاد انت ماشالله ويهك قد النمله ... شلون لقيت ماأدري ...
-(برهوم :~ اقول امسك بس البسهم ولا لا تيي معانا ...
-لا عاد صج والله ماتبوني ... اقول أها بس يالله عطني ...والله ماحدني عليهم الا
عشان ذالنشبه جينفر ماتعرفني ...
((لما لبسهم فهد التفت على فيصل بالصدفه ....
بهاللحظه ماعاد قدر يمسك ضحكته ....
-(فهد :~ هههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااااا .....
ههههههههههههههههـ ...
-(فيصل بخوف :~ للهدرجه شكلي يضحك :(
-(برهوم ماسك ضحكته :~ بس تدري انت تفوقت على متعب بشكل الخورافي ...
-(فيصل :~ خورافي بيعنك... للهدرجه شكلي يضحك من بينكم...
ؤفففـ قهر ليتني يبت لنفسي ابرك من ذوقك هالبايخ ...
-(عبادي لف وجهه عشان مايضحك قدام فيصل .. بس فيصل انتبه عليه ..
مسك كتفه ثم طل بوجهه وهو يقول بستهبال :~ لا تمخش مشاعري بعد انت ..
لا تقول يضحك :(
-(عبادي يحاول مايضحك :~ لا صراحه المينون اللي يقول عنك هههههـ
شكلك يضحك هههههههههـ ....
-(فيصل دف راس عبادي بخفيف :~ مالت عليك بعد انت ...
اقول متعب حبيب قلبي انت امش امش وانا اخوك الظاهر هذولي مايراعون المشاعر الرقيقه
-(متعب :~ لا لا اخوي انا متأكد انه مغايرين ...
-والله انك يبتها ... امش امش بس ...
((لفو كلهم رايحين لجهه ثانيه .....*
مرو كلهم من عند تولين اللي للحين واقفه بخوووووف ....
وأخيرا قررت انها تروح ... حاسه بخوف من هالمكان المختلط لوحدها ...
عشان كذا لفت بتروح بما ان طلال تأخر والحين الساعه سبع ونص ....
وهي طالعه من البوابــــــــــــــــــــــــــــــه ....
كانت تمشي وهي منزله راسها ...
مر من جمبهــــــــــــــــــا طلال وهو كان يطالع الساعه ولا انتبه لها وهي طالعه
من جمبه ...
$$ بكــــــــــــذا ... توليــــــــــن طلعت ...$$
وطلال دخـــــــــــــــــل $$

((طلال لما دخل بالصاله الكبيــــــــــــــــــــــــــره واللي كلها طاولات
وأغاني وظيوف كلهم متنطرين يعني مو واظحه وجيههم ابدا ...
حس شكله غلط وهو حاقر هالأماكن ...
حس انه غلط لما جى لين هنا ...
((نرجــــــــــــــــــــــع لراكان ويزيد ...
نارا كانت جالسه بالكراسي في الوسط ....
راكان وقف وراها وهو لابس القناع على عيونه ...
-(بصوت عالـــــــــــــي :~ مصطفـــــــــــــــــــــى حبيب ألبي ..
-(يزيد تنهد بتوتر ثم التفت وهو يستعين بالله ومايدري وش نهاية لعبة راكان ..
بصوت عالي وهو فاتح يدينه :~ الرحبـــــــــــــــــــو بفلاااااح المصري ...
-(راكان طلعت عيونه وهو يقول بقلبه :~
يلعن بليسه مايعرف ينصب .. هذا اللي بيفظحنا ...
((بصوت عالي :~ لسا قاي دي الوئتي وبدور على البطائه السودا ...
((الحين جاي بهالوقت وأدور على البطاقه السودا ))
((نارا جالسه وفوق راسه علامات تعجب ... رفعت عيونها على يزيد ثم لفت وجهها
على راكان ..))
-(راكان لما حس بنظراتها قال وهو يهز كتوفه :~ ورأصنـــــي ياقداع ..
دانا فلاح بن مقحاص القاحص ... عاوز يرئوص ...
-(يزيد مسك ضحكته ثم قال :~ ياولد استح على وجهك .. تبي تفضحنا بين العربان
دانا .. ؤه قصدي أنا مصطفى بن حمودي ... ولد شيخ القبيلــــه ياولد ...
-(راكان تقدم من نارا وهو يقول :~ ؤه سوووووري .... بس أنا لي نوص ساعه
قاي مشان البطائه السودا المعوته ليا ..؟؟
-(يزيد وهو يطق الصدر :~ أحلف ياولــــد ... البطازه ((البطاقه )) نفسها
جايه لي بعد أنا ..!!!
-(راكان مسك راسه وبتميع يقول :~ لئه ... دا فخ .. ماتئولش دا فخ ..!!
((لا هذا فخ .. لا تقول انه فخ ...!! ))
-(راكان وهو يغمز ليزيد على نارا .. بس يزيد مافهم .... راكان يأس من يزيد عشان كذا قال
:~ بيؤلو وحده اسمها نارا هيا اللي باعته لينا البطائات ... لااااا وكمان بيؤلو انها
بتحيب واحد اسموه يزيد ... وباعتالو نفس البطائه ..!!!*
وبيؤلووووو يزيد بيموووت فيها ... بس واضح عليها بتتغلى ....
وريانوه دا خراب الحب كلوه لازم يطلع من حياتهم بئه .... دا طالع بوجيههم اقصد
((توهق مايدري شلون ينطق وجيههم بالمصري عشان كذا كمل :~ بويشهووون
في كووووول حته ...
-(يزيد بحركه بأصابعه يعني أسكت ... بس راكان مافي فايده كب العشا كله ...
-(راكان وقف جمب نارا ثم قال وكأنه مايدري انها جمبه :~ لئه وعم يئولو
ان يزيد موش عارف كيف بعترف بحبه لها ...*
بس دانا متأكد انها بتحبوه ...*
آآآآآآه دي مئساااه ...عم بيتعزبو والناس مش عارفه ايه اللي بيحصل ..
-(يزيد مجمد مكانه ويطالع في نارا بروعـــــــــــــه مصدوم من اللي قاله راكان ...بجد فاجئه وفظحه ...
نارا كانت تسمع كل كلمه ..... حست بنار تشتعل في جسمها ... عشان كذا
وقفت قدام راكان ثم قالت :~ هيه انت .... تقصدني صح ...
راوني ويهك .... أنا متأكده انك يزيد وقاعد تتلاعب فيني ....
-(راكان التفت عليها وقال ببرائه ناسي اللهجه المصريه :~ تكلميني ؟؟؟
-لا احاجي اللي جمك ...
-آهــــــآ احسبك تحاكيني ....
-(نارا بقهر :~ بتراويني ويهك ولا شلون ؟؟؟
-(راكان التفت عليها :~ انتي متأكده تحاكيني ؟؟؟
-اللهم طولك ياروح .... قلت لكم نو انت .. بسرعه راوني ويهك ...
وبعدين شنو هالحجي الغبي اللي قاعد تقوله .... ومنو هذا اصلا يزيد ..!!!
-(راكان ببروووود :~ انتي للحين مصره تكلميني ...؟؟ ...
-(التفتت على يزيد ثم قالت :~ انت .... راوني ويهك بسرعه ...
-(يزيد بخوف عطاها ظهره وهو يقول :~ ماأكلم بنات انا ....
-(نارا التفتت على راكان بقهر :~ منو انتم ..!!! ...
-(راكان :~ انتي متأكده انك تكلميني ... ولا أحد جمبي ..!!!
-(نارا غمضت عيونه بقوه بقهر ... بس ماعاد تحملت ... بسرعه تقدمت ومدت يدها
للقناعه ...
راكان لف عنها بسرعه وهو يضحك :~ ههههههـ أتحداكي تشيلين القناع ...
-(نارا وصلت معها وواظح على الثنين يتلاعبون فيها ...
لفت على يزيد وبسرعه تقدمت وهي ماده يدها بتشيل القناع ...
بس يزيد لف بسرعه عنها ووقف جمب راكان وهو يقول بصوت واطي لراكان :~
شغلك معاي بالبيت ... كذا توهقني قدام البنت ..!!! لا وفضحتني ..
-(راكان ماسك ضحكته :~ يزيد بالله لا يفوتك وجهها وقسم بالله انها تحبك ...
ولا ليش كل هالحماس اللي فيها عشان تعرف مينا حنا ..
-(يزيد توه بيتكم الا وقالت نارا وهي واقفه قدامهم :~*
منو انتم ..!!!!
-(راكان ببتسامه :~ وناسه القناع .. الواحد يموت حره على بال مايعرفنا ...
ياحلوه انسي تشوفين وجهي ... وجهي الثمين اخاف عليه من عيونك لا تنظليني ...
-(نارا :~ لا عاد احلف .... منو انتم ..!!!
-(راكان بابتسامه عريييضه :~ طيب بوريك وجهي ... بس ابيك تعترفين انك تحبين
يزيد ولا تحبين ريان ....
-(نارا بهاللحظه وصصصلت معها :~ انت شقاعد تخربط ...!!...
-(راكان قرب منها وهو يقول :~ يالله شيلي القناع ...
((مدت يدها بتشيله الا وبعد عنها بسرعه وهو ميت ضحك ....
يزيد لف بيروح عنهم وهو حاس انه بينفظح قدام نارا وذيك الساعه جد بيطيح وجهه ..
بس راكان مسكه بقوه من ورى وهو يقول لنارا :~ بسرعه اذا تبين تعرفين*
مين هذا شيلي قناعه قبل لا ينحاش ...
((يزيد جمد مكانه .... نارا بسرعه مدت يدها بتشيل القناع الا وقال يزيد بسرعه:~
لا لا لا لا لا ... خلاص انا بقولك مين انا .... بس لا تشيلينه ...
((ثم لف وجهه لراكان وبصوت واطي :~ اليوم قبرك على إيدي ... بس انتظر ..
-(نارا رافعه حاجب وهي حاااقده عليهم :~ طيب طيب موب لازم تقولون لي منو انتم ..
((لما لفت علبالها بتروح ...
يزيد وراكان وقفو مستغربين ماتوقعو ردة فعلها هذي ..
نارا حاولت تظيعهم ...
-(يزيد :~ اقول راكان البنت وينها ..؟؟؟
-(راكان :~ والله مادري عنها ... عاد نارا شلون بنلاقيها بين هالوحوش ...
((نارا وراهم وبأصابع يديها ... نغزت راكان ويزيد ...
التفتوا لثنين عليها ....
وبسرعه شالت الأقنعه من وجيههم ...
راكان ابتسم بقووووه وهو يقول :~ بنت الإيه كفشتنا ...
-(يزيد عاض شفته وهو يدعي بقلبه على راكان ...
-(نارا رفعت حواجبها ماتوقعت يكون راكان ويزيد ...
صحيح شكت بيزيد بس موب متأكده ...
-(نارا :~ مشالله .... برافو والله .... ((رمت الأقنعه عليهم وهي تقول :~
روحو العبو على بنت ثانيه موب أنا ....
-(راكان التفت على يزيد وهو يغمز له يعني الحق البنت قبل لا تروح عليك ))
-(يزيد بربكه بسرعه لحق نارا وهو يقول :~ نارا ممكن تسمعيني ...
-(نارا بقهررررررر :~ يزيد لا تحاجيني .... لا تتعب روحك ...
بس صج ماتوقعتك لعاب جذي ...
-(يزيد :~ نارا انتي بس سمعيني وبقولج كل شي ...
-(التفتت عليه :~ شتبي تقول ..!!! ... بتقول والله ماقصدت العب عليج بهاللعبه السخيفه
وبعدين انا ادري ان كل حجي راكان جذب بجذب .... اذا تبي تلعب على وحده دور غيري ..
-(يزيد ماتحمل تطنيشها وكلامها اللي موب صحيح ...
عشان كذا وقف ثم قال بدون مايحس :~ بس كلامه صحيح ... وهو ماكذب ...
لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــات صمت ...
دقات قلــــــــــــــــــــــــــوب ...
خوف أو حب ...
-(نارا ماقدرت تشيل نظراتها من نظرات يزيد لها وواظح على وجهه
الجديه ....
بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~شنو قلت ..!!!!!
-(يزيد تنهد برتبااااك ثم قال :~ ممكن نجلس ونتفاهم على كل شي ...
-لا ..... ابيك تعيد اللي قلته تو ....
-(نزل راسه وهو ندمان باللي قاله وتسرعه ... بس مابيده شي غير انه يقول :~
نارا ... أنا جد .... حبيتك من أول ماشفتك ... مممـ .... ماأدري اذا بتتقبلين اللي اقوله
ولا لا ..!!! بس اللي اقدر اقوله اني احـ ..... أحبـ .... أحـ..((حطت يدها فمه وهي تقول:~
لا تكملها ... يزيد ..... أنا أحب ريان ... عشان جذي ...
لا تكملها أحسن لي ولك ...
((ثم راحــــــــــــــــت عنه وهي تاركته وراها برفضها له ...
يزيد ساكت ولا تحرك وكلاماتها تتردد براسه ...
راكان وقف جمب يزيد ثم حط يده على كتفه وهو يقول :~*
يزيد ... انا ماأدري وش اللي قالته لك ... بس واظح انه شي ماهو حلو ...
عشان كذا ماأقدر اقولك غير انك لا تيأس اذا جد تحبها ...
صحيح انا مالي دخل فيكم ...
بس جد آسف اذا خربت عليك مع نارا ..
-(يزيد تنهد :~ لا ياراكان .... اصلا هي معها حق ...
وأنا الغلط راكبني من يوم حبيتها ... ونسيت انا وش له جاي لللإمارات ...
اصلا حبي لها أكبر غلط ... صحيح ماراح اتركها ...
مو عشان حبي لها .... لا عشان السبب اللي جيت له ...
وبعد ماأنتهي من السبب اللي جيت عشانه ...
راح اختفي من حياتها ...
عشان كذا انا موب متضايق للرفضها لي ...
بالعكس هي صحتني من شي انا كنت بطيح بالغلط لو وافقت بحبي لها ...
-(راكان :~ الله يعينك ويعيننا .... يالله تعال بس نوسع صدرنا شوي ...
((من جــــــــــــــــــــــهه ثانيه ...
ميشـــــــــــــــــــــو واقفه وهي لابسه قناع أبيض وشكلها طالع جنان ...
مع لبسها الأبيض ...
راكان مر من جمبها وماأنتبه لها ...
ميشو حست بقلبها يدق بسرعه لما شافته ...
وبقلبها تقول ....................
معقـــــــــــــــــــــــــــــوله يكون راكان ..!!!!
-(بسرعه تقدمت منه ثم قالت :~ راكان .... انت هو نفس اللي عالموبايل ...
-(راكان عقد حواجبه وهو يطالعها :~ مين معي ..؟؟
-(ميشو بقهر :~ ليه موب انت اللي قلت لي تعالي اليوم ...
-(راكان يطالعها وهو موب عارفها .... بس مافاته الون الأبيض ...
تذكرها علطول .... كشر بوجهها ثم قال :~ هذا انتي ...
((لف وراح عنها ويزيد مستغرب من وضعهم ..؟؟
ميشو شبه شاكه براكان بس ماحست الا بصوت جوالها يدق ...
ردت بسرعه :~ آلـــــــــو ...
-هههههههههههههههـ ياقلبي عليج انتي ..... مابقيتي أحد الا وشكيتي فيه ...*

حتى راكان حبيب قلبج شكيتي فيه ...
ياحلوه طالعي وراج ..........
((ميشو كانت تطالع راكان وهو يسولف مع يزيد .... استغربت اجل من يكون اللي يكلمها
التفتت ورى بسرعه بس حست بقهر وقالت :~
تتريق علي انت ولا شلون ..!!!! كيف بأعرف منو انت والكل لابس قناع ..
-هههههههههههههههههههههههههههـ ياحبيلج يانااااااس ....*
يالله أتحداج تطلعيني من بينهم ...
-(ضغطت على الجوال بقوووه وهي حاسه بقهررررر ....
تقدمت من شخص وسحبت القناع من وجهه ...
بس توترت لما شافته أجنبي وأشقر ولا تعرفه ...
الأجنبي انقهر منها ثم سحب القناع من يدها ورجع لبسه ...
-(سمعت ضحكه طويلــــــــــه من الجوال ... بس استغربت لما جست انو الضحكه
ماتسمعها بالصاله ...
بسرعه قالت :~ تجذب علي انت !!!!! .... انا عارفه انك موب بينهم ...
تتلاعب فيني انت .... تفوه عليك يا###### ...
أنا الغبيه اللي اسمع حجيك وأصدقك ....
((ثم سكرت الخط بوجهه وهي معصصصصصبه ...
التفتت على الظيوف الا وطاحت عينها على راكان اللي واقف يطالعها ...
حست بتوتر ثم نزلت راسها ...
ماتدري ليش ودها تروح لراكان ...
ومن غير شعور راحت له ...
راكان حس انها جايه له عشان كذا بعد عيونه عنها ....
لما وقفت وراه قالت :~ أحم ... راكان ممكن لحظه من وقتك ...
-(التفت عليها :~ هلا شبغيتي ...؟؟
-(حاسه بقلبها يدق بسررررعــــــــــــــــــــه بمجرد واقفه معه ...
بلعت ريقها بصعوبه وبتلعثم قالت :~ آآآآآ .. ببـ ... ممكن نطلع ععـ ...
عن الإزعاج شوي ...
-(لف راسه عنها ثم قال :~ سوري ماعندي وقت لك ...
-(حست بقهر بس تجاهلت كلامه وكررت :~ ماطلبت اقعد معك السهره كلها ..
قلت بس دقيقه ماأعتقد بتظرك ...
-(التفت عليها :~ أصلا وقتي معاك انتي مضيعه لوقتي وانا ماعندي استعداد
اضيعه معك .... والحين اذا عندك شي قوليه هنا ...وبسرعه بعد ..
-(ميشو صكت على اسنانها بقهررررررر ...
ودها تعطيه كف يرد لها كرامتها اللي كل يوم تذلها بسببه ...
((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
بعبايه وطرحه ....
عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
((نفس المواصفات ...*
تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
-(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 03:59 AM
البــــــــــــــــــــــــــآب العـــــــآشــــــــــــــــــر . . .
الفصــــــــــــــــــــــــل الثـــــــــآنـــــــــــــــــــي . . . .

((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
بعبايه وطرحه ....
عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
((نفس المواصفات ...*
تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
-(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................
-(طلال وهو معقد حواجبه يحاول يميز عيونها ..*
شـــــــــــوي الا وفتح عيونه عالآخــــــــــــــــر ثم قال :~
أميــــــــــــــــــــره ..!!!!
-(أميره بخووووووووووووف :~ دكتور طلال ...!!

((أميره اليوم جايه بالصعوبه عشان فيصل بتقوله كم كلمه وبتطلع بسرعه قبل لا أحد يحس عليها ..))

-(طلال تحولت ملامحه للملامح حقد وشمئزاز من كذبها عليه ...
من قهره سحبها من يدها بقوه للبرى بالحديقه بعيد عن الكل ...
دفها قدامه ثم طالعها بحقد :~ انتي شلون تجذبين علي ..!!!
شلــــــــــــــون ..؟؟ ... وبكل عين تقولين انج تجذبين علي بعد كل اللي صار ..!!
كل هالوقت قاعده تضحكين علي ..!! وأنا الغشيم اللي مصدق انك جواهر للدرجة رحت
وخطبت البنت وانتي ساكته ماقلتي أي شي ..!!
انتي ماتخافين ربك باللي سويتيه ..!!
لو يدري اخوج جوراح أكيد ماراح يهدج بحالج ...
بس أنا بكون ألرقى من تصرفاتج الطفوليه وماراح اقول أي شي ...
بس نفسي أعرف انتي شلون تسوين جذي فيني ..!! شلون ..؟؟
-(أميره مفتحه عيونها عالآخر .... هذا شقاعد يقول ..
بهاللحظه طلعو قروب فيصل وهم يضحكون ...
أميره مافات عليها ابتسامة فيصل اللي حافظتها زين ...
علطول عرفته عشان كذا لفت عن الدكتور طلال بتروح وهي موب فاهمه
وش قاعد يقول لها من اليوم ..
بس دكتور طلال مسكها بقوه وهو يقول:~ وين رايحه وانا للحين مانتهيت من حجيي
.. بس انتي قولي لي ان الموضوع كله جذبه .. وان اللي احاجيها بالمسن
جواهر موب انتي ...
((قروب فيصل كلهم التفتو يطالعونهم بعد ماسمعو آخر كلمات طلال ..
-(برهوم بصوت واطي :~ شباب هذا موب جنه الدكتور طلال ..؟؟
-(عبادي :~ بس شيابه هني !!!
-(فهد يدقق بأميره ويحس انها مألوفه له بحجمها الصغير ونحفها وعيونها ..
بس فيصل ماعرف أميره أبدا ...
-(أميره بخووووف تطالع طلال ثم تطالع فيصل ...
فهد حس بنظرات أميره كل شوي للفيصل ...
-(طلال تركها بقهر وهو يحس ان لسانه موب كفايه يعبر عن الحقد اللي بقلبه*
والإحباط اللي يحس فيه ...
حبه انهد مره وحده ...
طالعها بحتقار ثم طلع من القصر كله ...
فهد تقدم من أميره :~ أميـــــره ..؟؟؟
-(أميره بخوووف لفت بتروح ... مرت من جمب فيصل ..
فيصل يطالعها وبالفعل عرفها لما قال فهد اسمها ...
((أميــــــــره بقلبها :~
ؤففففـ هذا فهد والدكتور طلال من وين طلعو لي ..!!! خربو علي كل شي ...
الظاهر ماعاد فيه أي فرصه احاجي فيها فيصل...
((فهد لحقها والكل يطالعهم من القروب :~ أميره ..أميـــره ...
((مطنشته وهي رايحه بتطلع ..
فيصل لف عنهم بيدخل للداخل مطنشهم ...
أميره التفتت على فيصل وكيف ماعنده احساس ...
رغم انه عرف انها اميره الا انه ماأهتم ...
حست بنار بقلبها ..
التفتت على فيصل وهي رايحه له ومطنشه فهد واقف يطالعها بجموود
ومقهور كيف تطنشه وتروح للشخص رافضها رفض تام ومايحبها ...
$$ بــــــــــس القلب موب على ماتمناه الشخص $$
-(أميره دخلت للداخل وهي تدور فيصل اللي اختفى من بين الظيوف ...
فيصل وهو يتمشى بين الظيوف ويتفرج عليهم ...
بالصدفه تقابل مع راكان ويزيد ...
بس ماعرفو بعض أبدا بما انهم متنكرين ...
-(فيصل :~ اسكيوزمي ...
-(راكان بعد شوي بس سمع صوت أميره تنادي فيصل :~
فيصــــــــــــــــــل ..
((راكان التفت على فيصل اللي شافه كيف تأفف من أميره ..*

-(أميره لما وصلته بسرعه قالت :~احاجيك ...
-(فيصل :~...................
-(أميره :~ بس ييت عشان أوظح لك شغله انت موب منتبه لها ...
-........................
((راكان قبالهم علطول بس مايعرفونه .. وهو يسمع كل كلمه بينهم ))
-(أميره :~ صحيح أنا مابيدي شي من بعد ماأخترت بنفسك جينفر ...
أو بالأصح رفضك الواظح لي... بس بغيت اقولك شغله وحده ...
-(فيصل يطالعها بكبرياء ولا رد عليها ))
-(أميره بتردد كبيـــــــــــــــــــــر :~ أفسخ خطوبتك من جينفر ...
وعطنا فرصه أنا وأنـــــــــــــــــــــــــــــت ...
((راكان نزل راسه ثم تنهد ..))
-(فيصل ضحك ضحكه صغيره وساخــــــــــــره :~
من صجج ..؟؟
-(أميره نزلت راسها :~ انت للحين ماتعرفني عدل ..
يمكن مع الأيام يتوظح كل شي بصوره واظحه ...
-(فيصل دخل يدينه بجيوبه ثم قال وهو يطالعها بنظرات تربكـ :~
سمعيني عدل ....... اذا وافقت على حبج وقلت لج بعد أنا أحبج ...
صدقيني نهاية حبنا بالشارع ...
((راكان وأميره رفعو عيونهم عليه يطالعونه باستغراب ..))
-(فيصل :~ ليش مستغربه .... كل حجيي لج سمعيه عدل لأني ماراح أعيده المره
اليايه .... أنا وأنتي مانصلح حق بعض ...
وإذا تتذكرين الشعر اللي قلته لج بحفل ميلاد جينفر ...
كان قصدي اني من عالم غير عالم الكل ...
أنا عالمي من نسب مجهول ...*
الكل يقول لو يظهر نسبك أكيد ماراح يكون عربي ..!!!
تقبلين بشخص مثلي ..!!!
-(بسرعه وبلهفه :~ أي اقبل ... ومايهمني أحد ... مـ....
-(قاطعها :~ اذا انتي تقبلين اهلج ماراح يقبلون فيني أبدا ...
أنــــــــــــــــــا ياأميره ... لا أخلاق ... ولا نسب معروف ...
ولا مال ولا عايله ... ولا أي شي يخليج تحبين واحد مثلي وتتحملين اللي بييج
بسببي ...
أنــــــــــا وأنتي مانصلح حق بعض ابدا ... فكري بعقلانيه شوي وأعرفي الغلط اللي
قاعده تساوينه حق واحد مرفوض من المجتمع ...
أهلج ماراح يقبلون فيني ... عشان جذي انسيني ...
لأني مابي أعلقج عالفاضي وبنهايه واظحه وظوح الشمس ...
عشانجذي أفضل حل أنج لا تحاجيني ولا أحاجيج وبكذا راح تنسين
كل شي يتعلق فيني ...
أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــره انتي تستاهلين شخص أفضل مني ...
أنا ماأستاهلـج أبدا .... انا ماأستاهلـ...
-(قاطعته وهي تهز راسها بالنفي ودموعها غارقه عيونها :~ لا لا تقول جذي ..
أنا بتحمل كل شي ... مايهمني أحد غيرك ...
فيصل عطنا فرصه وأنا متأكده انـ....
-(فيصل :~ أميره لا تتعبين روحج .... ومن اليوم ورايح رجاء رجاااء*
لا تتدخلين بأي شي يعنيني ... وعامليني كشخص غريب عنج ...
لا تظيعين وقتج معي .. ولا تدورين من وراي حب ...
والشخص الوحيد اللي يناسبني هي جينفر ...
انا واحد خاطب وزواجي بالإجازه ...
عشان جذي انسيني احسن لج ولي ...
يالله سلام ...
((بعدها لف واختفى من قدامها ...
أميره نزلت دموعها علطول من أول ماراح ...
جلست على الأرض وهي تبكي بصوت واظح ...
غطت وجهها بين يدينها وهي تبكي على حظها الشين ..
-(راكان يطالعها بعد ماسمع كل شي صار ...
توه بيتقدم لها الا وحس بتردد كبير ...
لف عنها ثم راح بعيـــــــــــــــــــد عن همومها لوحدها ...
فهد كان يدورها بين الظيوف ...
وأخير شافها جالسه عالأرض وهي تبكي ...
ضغط على كفه بقهرررررررررررررررررر من فيصل ...
مو بيده يسوي أي شي ... غير انه ينتظرها تحبه وتنسى فيصل...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
ميشو جالسه على الكراسي بضيقه وكآبه ...
جوالها يدق ويدق بس حاطته عالسايلنت ...
وتطالع الظيوف بهدوء والحزن مغيم على قلبها اللي أول مره يحب بس ياليته ماحب ..
شافت راكان يسولف مع شخص أجنبي .... لاحظت حرمه مدت*
كاس لراكان وهي مبتسمه ... وراكان أخذه وعلطول شرب الكاس ببتسامه )) ...
نزلت راسها بيأس ...
شافت الجوال يطلع نور كل شوي ...
بملل رفعته وبكل استسلام قالت :~
نعم ...
-(بابتسامه :~ للهدرجه الدنيا متسكره بويهج عشان راكان ..!!
-.........................
-أدري انج تحبينه .. بس تذكري اني أنا زوجج بالمستقبل وموب راكان
اللي لا يمكن يحبج ...
-........................
-أنا أعرف كل شي عنج ... ومهما حاولتي تتخلصين مني صدقيني ماراح
تقدرين ابدا ...
أعرف أمس باليل شساويتي ... وكيف أبوج وأمج
مسافرين وانتي لحالج بالبيت ...
وماعندج غير حدامتكم تتهاوشين وياها كل يوم ....
أمممممممممممـ تبين بعد اقولج عن كل شي يخصج ..؟؟
-.......................
-ههههههههـ .... الحب عامي قلبج ..بس ماراح يطول هالحب الا وانتي زوجتي..
عاد تدرين ... انتي المحظوظه اللي راح تتزوجيني ...
لأني راح اخليج انتي الآمره والناهيه بكل شي في قصرج ...
راح تكونين اسعد انسانه بهالدنيا ... طبعا بعد ماتززوجيني ...
ههههـ ... تركي اللي بيدج ورفعي راسج ...
((بهاللحظه ميشو تركت سحاب الشنطه ثم رفعت راسها وكأنها
استسلمت للأي شي بهالدنيا ...
والسبب يرجع للراكان ..
((صوت موسيقى خفيف ... على أغنيــــــــــــة أجنبيه*
((ديدو ...see the sun))
الأغنيه هاديه ولحنها محزن شوي ...
بهاللحظه ميشو ماقدرت تتحمل هالضيقه اللي بقلبها ...
ودها تبكي .. ودها تصرخ ..
بس تبي تطلع اللي بداخلها ومو عارفه كيف ..
لا دموع راضيه تطلع وهي اللي ماتبكي ابدا ومو متعوده على الدموع ابدا من
كانت صغيره ...
وحزنها أكبر من انها تصرخ بأعلى صوتها ..
بهالحاله مابيدها غير تستلم للواقع الأليـــــــم ...
وبحاله وحده قالت وبكل استسلام :~
باي ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ... رفعت راسها بتقوم وبترجع للبيت ..
بس تفاجئت لما لقت راكان واقف قبالها ويطالعها ...
بلعت ريقها بتفاحئ منه ..
رفع حاجب ثم قال :~ للحين تبين تحاكيني ...؟؟؟
-(وقفت وهي تطالعها بنظرات غريبه وغامضه ماقدر يفسرها راكان :~
لا ...
((لفت وشالت شنطتها بتطلع ...
مسكها بيدها بقوه بس بهاللحظه نزل راسه بسرعه وهو يحاول يثبت وقفته
زين ... تركها علطول وضغط على راسه بقوه متألم ...
ميشو التفتت عليه علطول ...
لما شافته كيف مكشر بألم من راسه ...
بسرعه مسكت كتفه وهي تقول بخوف :~ انت بخير ..!!!
-(راكان بلع ريقه بألم وهو يحاول يتحمل الألم بتكابر ...
رفع راسه رغم الألم الكبير ثم قال بابتسامه :~ لا بس حسيت بدوار خفيف ..
-(ميشو بسك :~ متأكد ..!!
-عن أذنك ...
((لف بيروح بس ميشو ماعطته فرصه وقالت :~ ممكن نطلع مع بعض ...
((التفت عليها :~ لا ..
-(ميشو ابتسمت :~ هه عبالك بتردها لي من تو ..!!!
-(راكان توه بيتكلم الا وسمعو صوت وراهم ...
-مشاعـــــــــل ...
-(التفتو راكان وميشو ..
-(ميشو بتعجب :~ منو ..؟؟
-(ليان بابتسامه :~ ههههـ ماعرفتيني ...
-(ميشو فتحت فمها بدهشه وضحكه :~ لا تقولين ليون ..!!
-(بضحكه طفوليه :~ ههههههـ .... لا ليان ...
((ميشو توها بتسلم على ليان الا وتدخل صقر وهو موب عارف ميشو*
لأنها متنكره ...
-(صقر معقد حواجبه :~ ليان منو هاي ..؟؟
-(ليان كشرت ونفس الشي ميشو كشرت ...
راكان لف بيروح ... ميشو حست ان راكان بيروح بس تجاهلته*
ثم التفتت على ليان وهي تقول :~ ليون الا ماقلتيلي شخبارج مع السجن اللي انتي فيه*
مع سفاح ...
-(ليان بخوف نزلت راسها .... صقر علطول عرف انها ميشو ...
الحقد رجع من أول وجديد وهو يكره ميشو كره غير طبيعي وللدرجه جنونيه ..
كشر بوجهها :~ وانتي تلاحقين زوجتي بكل مجان ..!!!
-(تكتفت بملل :~ ؤففففـ زوجتي وزوجتي ... واللي يسمعك يقول انت الوحيد
بالعالم عندك زوجه ... ياأخل خلاص عرفنا انك ماخذ ليون حبية قلللللللبي*
<~ قالتها بقصد تبي تقهره ....
ماخذها بالغصب ...الله يكافيها شر العذاااااااال اللي مدري شلون متحملتهم للحين..
((صقر سحب ليان ورجعها وراه وهو يقول لها :~ روحي وترييني برا بالحديقه ...
-(ميشو علطول راحت جمب ليان ومسكت يدها ثم طلعو لبرا وهي مطنشه صقر ..
ليان صحيح ماتبي صقر بس خااايفه منه .. وخايفه على ميشو منه ..
تعرفه متهور يمكن يسوي أي شي لها ...
((صقر رفع راسه وكأنه يقول ... اللهم طولك ياروح..))
لف عليهم وهو رايح لهم ...
سحب يد ليان من يد ميشو وطلعو من القصر كله ...
ليان حست بألم في يدها بسببه بس ماعندها الجرأه تقول له انها تتألم من يده
اللي ضاغطه بقوووووووه عليها ...
((لما وصلو للشقه دفها بقوه للداخل وهو معصصصصـــــــــــــب منها بسبب ميشو ...
ليان كانت بتطيح على الأرض ...
-(صقر يطالعها وهومشمئز من ميشو ويكره قربها من ليان ...
:~ انتي تقابلينها من وراي صح ..!!!؟؟؟
-(بلعت ريقها بخووووف وهزت راسها بنفي ....
-(بصوت عالي وكله غضب :~ جذابــــــــــــــــــــــه ...
بعدين شنو اللي يخليج تطلبين مني مانكون بغرفه وحده ..!! هاااااه ...
-(غرقت عيونها من الخوف اللي بداخل جسمها من أعلاه الى أسفله ...
صقر عض شفته بقهرررررر لخوف ليان منه...
صقر ضرب بالباب بقوه بس الباب من قوة الظربه ماتسكر ورجع انفتح ...
صقر سحب ليان بقوه من يدها وهو يقول :~ اذا ماتيين بالطيب
انا أييبج بالغصب ...
((لما دخل بالغرفه دفها بقوه على الفراش ....
تقدم منها بسرعه ...
بهاللحظـــــــــــــــــــــــــه ليـــــــــــــان صارت تصارخ :~
لا تقـــــــــــــــــــرب مني ..... لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ....
لا تقرب ..لا..(( قطع على صوتها شهقات دموعها بضعف ))

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 04:02 AM
((بهاللحظــــــــــــــــــــــــــه ...
عبدالمحســـــــــــــــــــــن كان قدام البنياه من بعد ماسأل وعرف انو هنا
تعيش ليان ...
بس استغرب وجود صقر ...
بس لما سمع صراخ ليان دخل بخوف وصدمه من اخوه كيف
يتهجم على ليان اللي تصارخ له يبتعد عنها ...
((دخل عبدالمحسن وبقوه سحب أخوه من قميصه ...
ظربــــــــــــــه على وجهه بقوووه ...
صقر بصدمه فتح عيونه على اخوه حاس بقهر كيف الكل واقف ضده
من بعد حبه لليان ...
-(عبدالمحسن :~ انت استخفيــــــــــــــــــــــــــــــــت ...
كل تربيتي فيك راحت جذي ..!!! ...
تتهجم على ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــان ... ليااان ياللي ماتستحي على ويهك...
-(صقر خلاص .. صبره راح ...
طفش من كثر مايصبر ويتحمل ويسكت ...
الشك عمى قلبه .... بالأول في مشـــاعل والحين في عبدالمحسن ...
صرخ بوجه اخوه بخشونه وعدم احترام :~
بس هــــــــــــــــــــــــــــــاي زوجتــــــــــي ...
شلون تتهجم علي وتتدخل بخصوصياتي ويى زوجتي ....
لو موب اخوي انت كان طلبت الشرطه عليك ....
وبعدين شعرفك انت بليان ..!!!! ....
((ليان منزله راسها وهي تبكي من قلب وبكل ضعف ...
وكيف ماسكه المفرش بخوف ومتغطي هبه وهي جالسه وكأنها متقرفه من قرب صقر
منها قبل شوي ...
صقر فتح عيونه من شكه اللي بيذبحه ...
التفت على ليان ثم قال ببطئ وخوووووووف :~
أأ ...أنتي تعرفين أخوي عبدالمحسن ...؟؟؟
((عبدالمحسن كان مجمد مكانه من بعد ماعرف انه زوجة اخوه الصغيــــر
صقر ... وكيف تدخل بين زوجين ....... قويـــه بحق الكل ....
ليان حست بكل خليه في جسمها جمدت من يوم سمعت أسم عبدالمحسن ...
رفعت راسها ببطئ وكأنها خااايفه من اللي راح تشوفه ...
وفعلا صار اللي ماجى على بالها بيوم من الأيام ...
والفاجعه الكبـــــــــرى انهم أخوان ...
((عبدالمحسن وليـــــــــــان تقابلـــــــــــــــت عيونهم
من بعـــــــــــــــد فــــــــــــراق طويـــــــــــــل ....
ومن بعد معانـــــــــــــــــاه ...
ليان حست ان الدنيا تدور قدامها ....
عمرها ماتخيلت انها تنحط بمثل هالموقف ...
-(عبدالمحسن بإحبــــــــــــــــاط :~ ليان .. اللي قاله صقر صحيح ..!!!؟؟
((صقر بيجن جنونه منهم ...
شد ليان من عبايتها بقوه وهو يقول بصراخ في وجهها :~
هذا اللي تحبينــــــــــــــــــــــــــه ..!! هذاااااااااااااا ....
قولي لي بسرعه هذاااااا .... هذا اللي تفكرين فيه كل يوم اونتي وياااااي ...
هذاااااااا ... تحجي تحجي .. مليت من سكوتج هذا مليييييت ...
تحجييي قلت لج تحجي ماتفهمييين ...
((ليان ماتحس بأي أحد غير الدنيا صارت تدور حواليها ...
تحس بأحد يهزها بقوه ويصارخ بوجهها ...
بس ماتميز وش يقول ...
ماحست الا الدنيا صــــــــــــــــــــــارت ظلام قدامها ...
غــــــــــــــــــــابت عن الوعي ببساطه ومن ضعفها اللي ماتقدر عليه ...
تمنت بهاللحظه لو تاخذها روحها بعيــــــــــــــــــــــــد
عن هالدنيــــــــــــــــا اللي ماذاقت منها غير الحسره والألم ...
وغير العذاب اللي يواجهها كل يوم من عمرها ...
تمنت لو تمـــــــوت يمكن عالأقل ترتاح وهي بقبرهـــــــــــــــا*
بعيـــــــــــــــــد عن بجاحة وقســــــــوة هالبشــــــــــر وأنانيتهم ....
"""""""""""""""""""""""""""""
((العـــــــــــــــــــــــم بندر ....
جالس بالفندق لحاله ويفكر بعيال اخوه اللي للحين مالقاهم ..
وتعب وهو يسأل عنهم ...*
يأس انه يلقاهم ....
له أكثر من ثلاث اسابيع وهو بالإمارات عشانهم ولا لقاهم ...
بهاللحظه دق جواله ...
وبملل رد :~ آلـــــــــــــــــو ...
((وقف بخوف وبصدمه قال :~ ايـــــــــــــــــــــش ...!!!!!!...
((بندر بعد ماسكر بسرعه دق على المطار وحجزله طياره خاصه للرياض ..))
"""""""""""""""""""""""""
((في المستشفى بدبــــــــــــــــي ...
صقر جالس ويطالع اخوه بحقـــــــــــــــد كبيـــــــــــر وغيـــــره ...
عبدالمحسن مسند راسه على الجدار وموب معطي وجه للصقر ..
بس يفكر بحظه السيئ مع ليان .. وبالأخير تاخذ أخـــــوه ...
ثانـــــــي أكبــــــــــــــــــــــــر احباط صار له ...
بهاللحظه طلع الدكتور ...
صقر وقف بسرعه وهو يقول بخوف :~ دكتور طمني الله يخليك ..
-(وقف عبدالمحسن من بعيد يطالعهم ...
-(الدكتور :~ لا تطمن بس البنت كان عندها انخفاض بالضغط ..
أكيد أسبابه خوف أو تعب او أشياء كثيره ...
عموما البنت لازم ترتاح شوي عندنا بعد ساعه تقدر تطلع ...
((صقر تنهد براحــــــه كبيـــــــــــــره ...
أما عبدالمحسن تقدم من عند الدكتور وهو توه بيسأل عن صحة ليان بس صقر مسكه بقوه
وهو يقول بغضب :~ لا تتدخل بزوجتــــــــــي ...
((عبدالمحسن دف يد صقر بقوه وطنشه ...
:~ دكتور ممكن لحظه من وقتك ...
-(الدكتور :~ أكيد ...
-(صقر :~ دكتور موب من حقك تياوب على أي سؤال يسأله بما اني
انا زوجها وماأسمح للأي أحد يتدخل ...
-(عبدالمحسن :~ دكتور أنا الدكتور عبدالمحسن يعني مثلي مثلك ..
وصاحب مستشفى ............
ممكن دقيقه من وقتك ...
-(الدكتور طنش صقر ثم قال :~ تفضل بغرفتي ...
((راحو وطنشو صقر بقهره لحاله ...
صقر التفت على غرفة ليان ثم دخل ...
جلس عندها ثم مسك يدها وبضيقه قال :~ آســــــــــف ...
ليــــــــــــــان سامحينــــــــــــــي ... قومي وخلينا ننسى كل اللي فات ...
ليــــــــــــــــــان انا صج أحبج ... بس انتي تصعبين الأمور علي...
قومي وأنا مستعد أنسى كل شي وحتى حبج لعبدالمحسن انا مستعد انسى انج
تحبينه .... انتي بس قومي وخلينا نكون سعيدين مع بعض وللأبد ...
سامحيني ياليان انا صج آســــــــــــــــــف ...
((ليان نايمه وموح اسه بأي كلمه يقولها وحتى صقر عارف هالشي بس
قال اللي بقلبه ثم حط راسه على السرير عند يدها وهو حاس بتعب كبيييير من يوم
طوييييل ...
ماحس بنفسه الا ونام ..
هذا اللي قدر يقدر عليه ... يسند راسه جمبها وهي نايمه وبعدها يغط بنوم عميييق...
""""""""""""""""""""""""""
((في اليــــــــــــــــــــــــــــــوم التالــــــــــــــــي ...
بعيــــــــــــــــــــد عن الـــــــــدول العربيــــــــــــــه ...
في وسط جامعــــــــــــــــــــــــه بدولـــــــه أوربيــــــه ...
((مـــــــــــــــــايد توه واصل بالجامعه ...
وهو يمشي تحت المطر وبمظلته النيليــــــــــــــــه ....
صدم بملاك اللي كانت تركض للداخل الجامعه ...
طاحت كتب مايد على الأرض اللي مليااانه مويه ...
-(مايد تنرفزمن البنت ... بس لما التفتت عليه ملاك وهي تقول:~
ؤه آم سوري ...
-(مايد وهو يجمع كتبه ويمسحها :~ نو بربلم ...
-(ملاك عقدت حواجبها ... طلت بوجهها ثم ابتسمت لما عرفت انه مايد ...
:~ ؤه هذا انت ..!!
-(مايد رفع حواجبه ثم طالعها .... لما تذكرها رجع يشيل الكتب وهو مطنشها ..)
-(ملاك جلست تجمع كتبه وتمسحها من المطر وهي تكرر :~ سوري مانتبهت لك بس كنت
مستعيله ...
((مايد وقف ثم سحب الكتب من يدها وكمل طريقه ...
ملاك كانت واقفه وراه وتطالعه ...
لمـــــــــــــا دخلو بالقاعــــــــــــــــه ...
مايد كعادته جلس بمكان لحاله وماحاول أو فكر
انه يصادق له أحد ... فضل انه يقعد لحاله ويهتم بدراسته وبس*
وبعدها يرجع للإمارات اللي حاس بشووووق كبيــــــــــــــر لها بشكل كبييير ....
((ملاك وهي واقفه عند الباب تدور عليه ...
لما شافته ابتسمت .. بقصد راحت وجلست قدامه ...
مايد مانتبه لها وهو كان يقرى كتابه ...
منى وشيخه توهم داخلين ...
-(منى :~ أي شوفي ملاك يالسه هنيك ...
-(شيخه بصوت عالي :~ مــــــــــــــــــــــلاك ...
-(ملاك التفت عليهم وهي مبتسمه عالآخر وبنفس الوقت تحاول تتميلح قدام
مايد .... رفعت يدها لهم :~ أهليــــــن ... تعالوهني ... ولا تدرون
دورو لكم مجان ثاني أخاف تعطلوني عن الشرح مثل عادتكم ...
((مايد رفع عيونه عليها بدون مايرفع راسه ... ابتسم عالخفيف ثم رجع يقرى
كتابه ...
شيخه ولمى رفعو حواجبهم باستغراب ..
-(شيخه :~ اقول لمى هذي تتجى من صجها ولا شسالفه ..؟؟؟
-(لمى :~ هههـ مدري بس الظاهر المطر مأثر على عقلها اليوم ...
-والله صراحه اشك بعقلها هالبنت ... ((شيخه لما طاحت عينها على مايد ضحكت
بصوت عالي :~ ههههههههههههههههأأأأي .... آآهـــــــآآآآآ عيل جذي .. طييب طيب..
-(لمى :~ شيخه بسم الله عليج شفيج بعد انتي ..؟؟
-(ههههههـ انتي شوفي من تتميلح جدامه وبتعرفين ..
((التفتت لمى وتحاول تشوف مين بس مالقت أحد تعرفه ...
-(شيخه مسكت دقن لمى ولفته من جهة مايد وهي تقول :~ شوفي شوفي هنيك...
((لمى معقده حواجبها تحاول تشوف أحد تعرفه .. لما شافت مايد توترت علطول ثم لفت
وجهها على شيخه وهي تقول :~ ليش ..!!!
-(شيخه مسكت ضحكتها :~شنو هاي ليش ..!!! لا يكون بعد انتي عايبج ..!!!
هالولد مدري شمساوي فيكم ..!!!
تعالي تعالي بس انا ناويه افشلها يوم انها تتميلح عنده ...
-لا لا انا مالي شغل فيكم بروح ايلس بعيد ...
-أحسن براحتج ...
((شيخه تقدمت منهم وهي تقول :~ ملاكووووه منو متى الدفاره تسري بدمك ..
هل عقلك اصاب بمكروه ..!!!
-(ملاك تحاول تتجاهل شيخه ولا تلتفت عليها وتلهي روحها بشنطتها ..)
-(شيخه مسكت ضحكتها :~ ايوه ايوه يعني تراني ماأسمع شي ...
ملاكووووووووووووووه .... أدري انج سامعنني يعني لا تحاولين تتجاهلين ..
-(ملاك تعض شفايفها بحقققد على شيخه اللي قاعده تطيح وجهها قدام مايد
اللي ماسك ضحكته على ملاك ...))*

-(شيخه التفتت على مايد ثم قالت :~ ؤه هذا انتا ..!!! ... غريبه
ملاكوه يالسه بهالمجان ..!!! على خبري ماتحبين تيلسين جدام ...
دومج ورى ....*
((مايد رفع عيونه على شيخه وهو فاهم شتقصد ..
شيخه ابتسمت بوجهه ثم قالت :~ أنت المفروض يسمونك معذب البنات ...
وأولهم عذبت ملاكوه وهي تتميلح لك وانت موب داري عن هوى دار.....
((ماحست الا بكتاب على وجهها من ملاك الصعيديه ....
التفتت ملاك على مايد ثم ابتسمت بالرتباااااك :~ ماعليك منها .. هاي تكبر وتنهبل ..
وتخرف على هالصبح كل شي من عقلها المصدي ...
يالله باااي ...
((دفت شيخه قدامها ثم قبصتها بقووووه ...
بهاللحظه مايد التفت بعدم اهتمام لهم للمى ...
لمى كانت منزله راسها تطالع جوالها ...
حست بأحد يطالعها ...
لما التفتت عليه الرتبكت بقوووه ...
بس مايد عطاها ابتسامه نشفت دمها من التوتر ...
((بعد ماأنتهت المحاظره ...
الكل قام بيطلع ...
ملاك وشيخه وقفو بيطلعون بس ملاك من المحاظره كلها تطالع مايد
اللي ماعطاها وجه أبدا ...
لمى توها بتوقف الا ووقف قدامها مايد وهو يقول :~ مرحبا ...
-(لمى جمدت مكانها موب عارفه وش تقول غيرانها سكتت بدون ماترد وهي تطالعه )
-(شيخه وملاك وهم عند الباب ...:~ ملاك ملاك لا يفوتج ...*
الولد اللي عايبج يحاجي لمى ...
-(ملاك التفت عليهم وهي تقول :~ عايبني بعينـ ((بس سكتت لما شافت لمى
ومايد مع يعض ..))
-(مايد :~ شحالج ..؟؟
-(بلعت ريقها :~ بخير ..

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 04:05 AM
-(ابتسم عالخفيف ثم قرب منها أكثر وأكثر ...
لمى رجعت على ورى بخوووف ..
أما ملاك وشيخه تنحو مصدومين ...
مايد صار وجهه عند كتفها وهو يشم بخفيف ...
رفع عيونه لها وابتسم ...
لمى تطالعه بصدمه ...
-(رفع راسه ثم قال :~ هههههـ شفي ويهج أنقلب*
-..........................
-عموما بس حبيت أتأكد اذا هذا العطر نفسه بالمره اللي طافت ولا لا ...
وحبيت أسألج عن أسم العطر ...
-(لمى مستغربه من تصرفات هالشاب ..!!! ... يقرب منها وبالأخير عشان*
يشم عطر ..!!!! ... خوفها عالفاضي ...
قالت بصوت واااطي من الخجل :~ DAISY . MARC JACOBS*
-طيب وياج العطر ..؟؟
-(بتوتر طلعته من الشنطه ثم مدته له ...
مايد بدون مايمسكه بس طالع شكله وبعدها قال ببتسامه لطيفه :~ طيب سوري
أخذت من وقتج كثير ... يالله عن أذنج ...
((مدت بوزها باستغراب ..!!!
مايد مر من عند ملاك وبدون مايطالعهم طلع ...
لمى وشيخه فوقهم علامات كوسشيـــــــــــــــــــــن ..؟؟؟؟....
أما ملاك تحس بغيــــــره ماتدري ليــــش ...))
""""""""""""""""""""""""""""
((بلجــــــــــــــــــــامعه الأمريكيــــــــــــــه بدبــــــــــــــــي...
توليـــــــــــــــــــن توهــــــــــــــا داخلـــــــــــــــــه ....
تمشي وهي متضاااااايقه ولو بيدها ماحظرت الجامعه ابدا من بعد الدكتور طلال ..
لما دخلت المبنى حست الكل يطالعها بنظرات غريبه وهمسات غير مفهومه ...
بلعت ريقها ثم كملت طريقها بغرورها لامعروف ومو هامها أحد سواء يطالعونها او
يحشون فيها ....
لما دخلت القاعه والحين عليهم كلاس طلال ....
أول مادخلت القاعه ...الكل سكت و يطالعها ...
ضغطت على شنطتها وهي تحس بشعور مايطمن ...
وهي رايحه تجلس بكرسي ...
حطت بنت شنطتها على الكرسي وهي تقول :~ محجوز ...
((عقدت حواجبها باستغراب ... بس حست بشي قاعد يصير ..
تولين طبعا ماتركت مجال للهلبنت تتريق عليها أو أي شي ...
شالت شنطة البنت ورمتها بعيــــــــــــــــــد .. ثم جلست بغرور وثقه ...
البنت توها بتتكلم مقهوره الا ودخلت جواهر وهي تبكي ...
تولين رفعت عيونها على جواهر ...
اتسعت عيونها أكثر لما شافتها تبكـــــــــــــــــــي ...
بلعت ريقها بتوتر وحست بدقات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
خاصتا لما التفتت عليها جواهر وعطتها نظــــــــــــــــــــــره لوووووم وألم ...
تولين نغزها قلبها اللي انقبض بخوف ...
بسرعه راحت للجواهر ومدت يدها على كتفها وهي تقول :~
جواهر ليش تبجين ..؟؟
-((جواهر صرخت بوجهها ودفت يدها :~ بعـــــــــــدي عني انتي ...
((الكـــــــــــــــــــــــــــــل ساكت ويطالعونهم ...
تولين وقفت وهي مجمده مكانها بروعه ...
بهاللحظه دخل راكان وهو شايل شنطته على كتفه بنعاااااس ...
بس لاحظ جو القاعه غريب ..
الكل ساكت ويطالعون شي محدد ..
التفت على تولين وجواهر مستغرب ...
-(تولين بتوتر :~ جواهر ليش تصارخين علي ..؟؟
-(جواهر بصراخ أكثر :~ زين اللي بس صارخت عليج موب
شي ثاني ياخطافة الرياييل ...
((تولين حست برعشه بكل جسمها ...
رجولها صارت ترتجف من الخوف ...
ومو قادره توقف أكثر ...
((سعد كان جالس من بعيد ومايطالعهم ... بالعكس قاعد*
يخربط بالقلم على كتابه ومو مهتم لهم ...
بهاللحظه دخل ولد سوري من زملاء تولين في القاعه ...
-(السوري :~ تولين ... الإداره بدها اياكي ...
((تولين اتسعت عيونها بخووووووف ....
راكان معقد حواجبه باستغراب ...
أما جواهر نزلت راسها تبكي بصوت واظح ....
الكل لاحظ انو تولين ماتحركت وواظح عليها الخوووووووووف ...
-(بنت من بنات القاعه قالت بتريقه :~ شوبكي ماعم تتركي ...
أكيد بتعرفي شو عامله انتي .... عن جد ياللي بيشوفك بيئول هاي بريييئه
ومابتعمل أي شي حقير متل انها تسروء خطيب رفيئتها ...
((تولين انربط لسانها ماعاد تقدر تقول أي شي ...
بس الشي الوحيد اللي جى في بالها الحي الدكتور طلال وش ردة فعله ..!!
حتى انه المفروض يجي الحين لأنو عليهم محاظره منه بس تأخر ربع ساعه ...
أكيد فيه شي ...
الدعــــــــــــــــــــــــوه انفظحت كلها ...
جمعت قوتها المتبقيه ثم طلعت من القاعه ...
وهي تمشي رايحه للجهة غرف الإداره الا وحست بالكل يطالعها ويحشون
فيها .... تذكرت لما كانت صغيره كيف الكل يحش فيها لأنها لقيطــــــه ...
الظـــــــــــــــــــــاهر مهما جمعت ثقتها بنفسها .. كلام الناس من وراها راح يلاحقها طول عمرها ...
تولين لما وصلت الغرفه مدت يدها اللي تررررررتجف ...
فتحته ببطئ وخوووووف ...
لما دخلت وهي منزله راسها ...
-(الإداره :~ توليــــــن ..؟؟؟
-(رفعت راسها بخووووف ...*
وياليــــــــــــــــــــــــــــــــتــها مارفعتــــــــــــــــه ....
كانت الصدمـــــــــــــه الكبيــــــــــــــره عليها لما طاحت عيونها بعيون
الدكتــــــــــــــــــــور طـــــــــــــــــــلال ...
الدكتور طلال فتح عيونه عالآآآآآآآآآآآآخر .......
يعنـــــــــــــــــــــــــــي صارت تولين موب أميــــــــــــــــــــره ..! ! ! ! ! ! ! ! ..
-(الإداره :~ انتي تولين ..؟؟
-(نزلت راسها وهي حانقتها العبره :~ إي...
-(الإداره كشر ثم قال :~ دخلي عن الباب ...
((لما قرررربت من عندهم وهي واقفه جمب الدكتور طلال ...
-(الإداره :~ أخت تولين ... سمعنا حجي كثييير اليوم ...
والجامعه كلها تتحجى ان فيه علاقه بينج وبين ..... وبين الدكتور طلال ..؟؟؟
هو صحيح هالحجي ولا لا ..؟؟؟
-(منزله راسها وعيونها تغرق دموع ....
تتمنــــــــــــــــــــــــــــــــى بهاللحظــــــــــه لو تنشـــــق الأرض وتبلعهــــــا
بعيــــــــــــــــــــــد عن هالموقف اللي لااااا تحســـــــــــــــد عليـــــــه ...
تولين تبي تتكلم .. تدرو أي عذر أي كذبه بس ماقدرت ..
تحس لسانها انربط ... وفكرها مشوووووش ....
طلال التفت عليها بصمت وهويتمنى لو تقول أي شي يدل انها موب*
هــــــــــي اللــــــــي حبهــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآ من كل قلبـــــــه ...
وغيرت نظرته للفكرة الزواج رغم انه رافض هالفكره من قبل لا يطيح بالحب
معها ....
-(الإداره :~ تولين بتياوبين ولا شلون ..؟؟؟*
-.......................
-(الإداره :~ أحسن لج تياوبين قبل لا نتخذ اجرائات ثانيه ماراح تعيبج
موليه ...
-(بلعت ريقها وبخوووووووووووووووف وشفايف تررررتجف ...
هزت راسها ببطئ بـ (نعم ) ...
طلال بهاللحظه نزل راسه بضيقـــــــــــــــــه وقهــــــــــر ...
-(الإداره نزل راسه بحقد ثم قال :~ انتي تدرين ان العلاقه بين المعلم
والطالب ممنوعه وتؤدي الى فصل المعلم من الدوام ....؟؟
-(رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ بس موب غلطته ...غغغـ... غلطتي ..
آأأأ.. أنا .... هو ماله دخل بالسالفه ... ببببـ ... بس.. بس كان يتوقع ..
أأأ ... أني خطيبته ججـ ... جواهر ... ييـ .. يعني ... يعني هو ماله علاقه بكل شي يصير ..
أنا الـ ...
-(طلال بقهر قاطعها :~ أنا آسف .... كل شي صار خارج نظام
الجامعه والقاوانين .... غلطت وغلطه ماراح تتكرر ...
وأنــــــــــــــــــــــــا خـــــــــــــــــــــــــــاطب وزواجي بالعطله ..
يعني مافيشي راح يكون مره ثانيه مثل هالأغلاط ...
((نزل راسه ثم كمل :~ أنا آسف .... وأتمنى منكم السماح ...
((تولين رفعت عيونها عليه ....
بس من سمعت كلماته هذي حست بكرهه الكبيـــــــــــــــــر لها ...
نزلت دموعها بضعف واستسلام ...
شافـــــــــــــــت بعيونها نظرات الدكتور طلال ...
نظرات يملاها الحقد والكره ...
وصوته الغاضب ...
وتصرفه الهادي اللي يدل على حقد كبير وغضب ...
-(الإداره :~ بس الجامعه يادكتور طلال تدري ولا يمكن أسامحك على هالغلطه*
والكل يدري عن الموضوع ...
وأكيد بعدها راح ياخذون هالتصرف المخالف للقوانين الجامعه كشي عادي
واننا راح نسامحهم مثل ماسامحناكم ...
دكتور طلال أنا مضطر أطردك من هالجامعه ودور لك غير هالجامعه ...
((شهقت بقوه ثم رفعت تولين راسها بصدمــــــــــــــــــــه ...
واللي صدمها أكثر وقهرها ان طلال مار
بأي ردة فعل ...
بس منزل راسه وساكت ....
-(تولين بين دموعها قالت :~ استاذ تكفى تكفى لا تفصله ....
آآآآآ .. أنا السبب .. انا السبب ... هو ماله شغل بأي شي ...
تكفى استاذ تكفى .... تكفــــــــــى لا تفصله تكفـــ.....
-(الدكتور طلال ماتحمل دفاعها اللي يهين بحقه كرجــــــــــــــال ودكتــــــــور ..
قاطعها بهدوء :~ مثل ماتبي استاذ .... وأنا أعتذر عن أي تصرف طلع مني*
سواء الحين أو قبل ....
وأنا الحين بجمع أغراضي من مكتبي وبعدها راح اطلع ...
((ثم نزل راسه باحترام وكمل :~ عن أذنــــــــــــــك ...
((تولين بيجن جنونها ....
مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ل ..
طــــــــــــــــــلال راح ينفصل بسببهـــــــــــــــــــــــــا ...
قويـــــــــــــــــه ياتولين وربـــــــــــــــي قويـــــــــــــــــــــــــــه ...
-(تولين بترجي :~ استاذ تكفى تكفى عطه فرصه .... عاقبني بداله ..
اطردني بداله .. بس هو لا لأن ماله ذنب... هو لو كان يدري اني أنا اللي أكلمه
جان ماحاجاني ..... استاذ تكفى .... تكفــى....
-(دكتور طلال كان يسمعها وهو واقف عند الباب بيطلع ...
هالبنت بتجنني ...
كذبت علي بالأول...
وعيشتني بأوهام ...
ونطردت بسببها ..
والحين تترجاهم عشاني وهذي أكبر اهانه لي بعد كل اللي سوته ...
((بس مابيده يقول أي شي الحين قدام الإداره ...
غير انه يطلع وهو محروق من داخل قهر وغضـــب ...
طلع أو بالأصـــــــــــح ...
أنطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرد ...
-(الإداره :~ اخت تولين انتي راح نتخذ معج عقاب ثاني ...
هو انج بتنحرمين من اختبار مادة الدكتور طلال باإختبار الفاينل ...
((وقفت بصدمـــــــــــــــــه ...
-(الإداره :~ والحين يالله طلعي .. عندي أشغال غيرج ...
((تولين :~ استاذ تكفى لا تطرده تكفـ..
-قلت لج طلعي بسرعه ...
-بسـ...
-تولين خلاص طلعي ...
-(نزلت راسها بيأس ...
لما طلعت رفعت راسها حواليها بس مافيه أي أحد غيرها ...
جلست وهي تبكي بضعف ...
((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
مر من عندهـــــــــــــــــــــــا ..
فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــل ...
عقد حواجبه باستغراب ...
وقف قدامها ثم قال :~ لو سمحتي أختي أقدر اساعدج بشي ؟؟؟
((وهي تشهق من بين دموعها ... هزت راسها بالنفي وكملت تبكي
وهي مغطيه وجهها بيدينها ...
فيصل مايدري ليش حس انه يبي يساعد هالبنت ...
-(بلع ريقه بالرتباك ثم قال :~ هاج منديل ...
((رفعت راسها له بتاخذ المنديل ...
فيصل مايدري ليش انقبض قلبه من نظراتها اللي تحزن الواحد وهي تبكي ..
خذت المنديل من دون ماتقول شكرا مسحت دموعها ثم راحت عنه ...
فيصل وقف يطالعها وهو معقد حواجبه ...))
((لما دخلت القاعه وهي تبكي ...
كانت القاعه مافيها أحد بما انو الماحظره انلغت ...
بس راكان كان جالس ورافع رجوله على الطاوله ويقرى كتاب بين يدينه ...
رفع عيونه عليها ....
أول مره يشوف وحده مغروره مثلها للدرجه غير معقوله تبكي قدام الكل*
ومو هامها أحد ...
$$ اليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم .. تولين*
ترجـــــــــــــــــــت وذلت روحها عشان الدكتور طلال ..$$
اليـــــــــــــوم توليـــــــــــــــن ..$$
تبكي قدام الكل بعدم اهتمام بعكس قبل كانت تختفي بدورات المياه بعيد عن نظرات الكل
عشـــــــــــــــــــــان الدكتور طلال $$ ..
اليـــــــوم توليــــــــن الكل يتكلم من وراها بسبب الدكتــــــــــور طلال $$
اليــــــــــوم توليــــــــن انطرد الدكتور طلال بسببهــــــــــــــــا $$
وهي مابيدها تسوي أي شي $$
اليـــــــــــــــــــوم توليــــــــــــــــــن افترقـــــــــــــــت عن أعز صاحباتهـــا
وهي جواهــــــــــــــــــــــر .. عشــــــــــــــــــــان الدكتور طلال ..$$

((تولين رفعت شنطتها من الكرسي ...
ومتجاهله نظرات راكان لها ...
راكان معقد حواجبـــــــــــــــــــــــه وشاك بشي ...
يدقق فيهــــــــــــــــــــــا وبقوه ...
فجــــــــــــــــــــــــــــــــــأه اتسعت عيونـــــــــــــــــــــه بصدمــــــــــــه ...
وبعقله بس يقول ..
توليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن & فيصـــــــــــــــــــل ...
معقولـــــــــــــــــــــــــــــــه يكونو .....!!!!!!!! ...
مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
((تولين طلعت من القاعه وهي تركض تبي تطلع من الجامعه كلها ...
تحس بالكل يطالعها بنظرات كريــــــــــــــــــــهـه ..
نزلت راسها وهي تبكي ووجهها أحمممــــــــــــــــــــر ..
(( بقوه صدمت في نـــــــــــــــــــــــآرا ...
نارا تعورت من الصدمه .. رفعت عيونها توها بتهاو شالا واختفت تولين ..
التفتت من الجهه الثانيه من باب المبنى ولقت تولين تركض طالعه...
كشرت مقهوره كيف تصدم بدون ماتعتذر ذيك البنت ..!!!
توها بتكمل طريقها الا وشافت ريان جالس وهو يحك عيونه وواظح عليه
فيه النوم ....
نزلت راسها بضيقه ثم لفت بتروح الا وطاحت عيونها على يزيد اللي واقف من بعيد
يطالعها ...
توترت بسببه ثم لفت على ريان وقالت :~ ريان ...
((ريان رفع يعونه عليها بعدم معرفه للهالبنت اللي قدامه ...
-(نارا :~ ريان مشغول .؟؟؟
-(لف وجهه عنها ثم قام وراح ....
نارا رفعت حواجبها .... وبقلبها تقول ...
هذا هو ريان رجعت حركاته من أول وجديد ...
مافيـــــــــــــــــــه فايـــــــــــــده أبدا ..
((لفت بتروح الا وشافت يزيد مره ثانيه بنفس مكانه واقف يطالعها ...
لفت عنه وراحت ..))
""""""""""""""""""""""""""""""""
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــه ...
بالكافتريـــــــــــــــــــــا ...
ميشـــــــــــــــــــــــــــــــو جالسه على الأرض ...
رغم انو فيه كراسي وطاولات ...
ممدده رجولها وقاعده تلف ربطه على يدها بقوووووه ...
للدرجة انو يدها تحجرت من الدم ...
ابتسمت برضاء ثم شدت الربطه أكثر ...
ريم والبنات كانو جالسين على الكراسي بطاوله ...
ريمو التفتت على ميشو ...
شهقت مرتاعه من يدها الحمرررررا متحجره دم ... وميشو بس مبتسمه*
واللي يشوفها يقول هذي فيها مرض نفسي ولا مجنونه ...
بسرعه ريم من غير شعور دفت ميشو وصرخت بوجهها :~
انتي مينونـــــــــــــــــــــــــه ..!!!
-(ميشو وقفت علطول وهي تضحك بشكل غريب وفاتحه فمها
وكانها مستمتعه باللي تسويه ...
مشت وهي بتطلع من الكافتريا ولاهيه بشد الربطه على يدها ...
دق جوالها بس طنشت ...
وهي تمشي طلعت من المبنى ثم جلست على الدرج وتشد بالربطه ..
كل من مر من عندها يرتاع منها ... ويستغربون في ايش هي تضحك ...
راكان توه طالع من المبنى ...
لما شافها .... عقد حواجبها بتقزز منها ...
سحب يدها من غير شعور وهو يقول بصوت واطي تسمعه:~*
مجنونـــه ...
((رفعت عيونها له .... ابتسمت بحب كبيــــــــــــــــــر له ...
لما فك الربطه مسك يدها الناعمه بين يدينه وهو يدلكها*
ويحاول يحرك الدم المتحجر ...
ميشو بحركه وقحه منها قربت وجهها بقووووه من وجهه ...
راكان فتح عيونه عالآآآآآآخر بصدمــــــه ...
بعد وجهه عنها وهو يقول :~ انتي شاربه شي ..!!!
-(ابتسمت على جمب بخبث واستمتاع :~ هههـ هاااهاهاهاههاااااا ...
بآآآآآآآآآآآآآكه ...
-(عقد حواجبه ثم قال :~ وش باااكه ؟؟؟
-(ابتسمت بطريقه غريبه :~ يعني غبــــــي بالياباني ....
-غبـــــــــــــــي ..!!!
-(هزت راسها بـ (نعم ) .... طلعت لسانها ثم قالت :~ لأنك غبي توقعت
مني راح اساوي لك شي ..!!!!! ... هذا وانت ولد استحيت ..!!
عيل شبقيت للبنات ..!! ...*
-(كشر بوجهها :~ الا انتي اللي ماتستحين على وجهك ...
((ثم وقف .... بس ميشو تمسكت بيده بقووووه وهي تضحك :~وييييييين
بتروووووح....
-(سحب يده بقوه ثم راح عنها ....
ميشو ضحكت بصوت عالي وقالت كمان بصوت عالي :~
أمــــــــــــــــــوت أنا عالحيــــــــــآآ ....
((ثم كملت تغني بصوت عالي أغنيـــــــة ((إنريكـ آغلسياس ~>Not . in . love ))
((مرت من عندها أميره ....
أميره حدها مغلقه الأخلاق عندهـــــــا ...
رفعت حاجب لما شافت ميشو بخبالها ....
وقفت عندها وهي نفسها تحارش أحد وتطلع اللي بقلبها عليه ..
-هيــــه انتي ... مينونـــــه ولا مينونــــــه ..؟؟؟
-(ميشو لما شافت انها أميره ضحكت بصوت عالي :~ هاهااااااااااااااي .. لا الثانيـــه ..
-أشوا عبالي الأولى ...
-(تغمز لها بضحك :~ تعرفين تنكتين انتي وييهك ...
-مايبتي شي يديد ... قومي قومي بس من الدرج تزاحمين علينا ..
الحين انا شلون أمر ...
((للعلــــــــــــــــــم انو الدرج كبيــــــر ووسيـــــــــع ... ويقدر يمر منه فيل ...))
-(ميشو :~ عادي أنقزيني ...
-(أميره قالت بقهر :~ المشكله انج طويله بسم الله علي .. وش بقيتي لي أنا ...
<~ فرق الطول بين ميشووأميره كبير... ميشو طويله وجسم روعــــــه ..
أما أميره مو لذاك الطويل وحجمها صغيييـــــــــر ونحيفه بس طالع شكلها كيووت...))
-(ميشو رفعت حاجب :~ بسم الله علي .... انتي وذالعيون بتدخل فيني ...
على قولتهم أحذرو المقربون للأرض ...
-(أميره سكتت شوي تحاول تفهم تريقة ميشو عليها ...
أحذرو المقربون للأرض تقد انو أميره قصيره وينخاف منها وهذا المثال ينطبق
عليها .....))
-(أميره :~ بسرعه أضحك ولا أضحك ..؟؟
-(ترفع حاجب وتنزله :~ لا الأولى ...
-أشوا عبالي الأولى .. آآ قصدي الثانيـــه ...آآلمهم قومي قامة عليك القيامه ..
-ؤففففـ بدت ذالعجوز تدعي ... اقول مناك بس مناك ...
-(تطنز :~ اقول مناك بس مناك ... اسمعي ... انا بدخل بس اذا طلعت ولقيتج
بتفاهم معج ...
-هههههههـ من عيوني بس طسي عن ويهي ...
-شوفي انا بطس لحاله وحده .. لأنو وراي محاظره مالت على ويهج ...
((ثم راحت ... ميشو التفت على أميره وهي تضحك :~ على فكره
اذا رديتي ولقيتيني لازم تقولين لي أسمج ياحلو ...
-(التفتت عليها :~ ياحلو بعينج .. تحاجين ولد انتي مالت عليج ...
-(باستهبال :~ ههههـ شعرفج انتي بالحجي كله ... روحي بس الله وياج ...
((أميــــــــــــــره لفت بترو حالا ومرت من جمب قروب فيصل اللي كلهم جالسين*

وطاقينها سوالف وضحك ....
بس لما مرت أميره كلهم بصوت عالي ماعدا فهد وفيصــــــل :~
ياهوووووووووووه .... مرت معذبة فهود وفصول ...

((فهد وفيصل التفتو بحقد على شلتهم ...
أما أميره أول ماسمعتهم يقولون كذا .. ماحبت تتركهم بحالهم
بدون ماتوقفهم عند حدهم ...
فهد وفيصل توهم بيهاوشون القروب الا وأميره نطت بلسانها وهي تحاول
تتتجاهل وجود فيصل اللي يربكها بشكل ...
ثم قالت :~.....................

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 04:10 AM
البــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــ10ـــــــآشر ...
الفصــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ...


((أميــــــــــــــره لفت بتروح الا ومرت من جمب قروب فيصل اللي كلهم جالسين
وطاقينها سوالف وضحك ....
بس لما مرت أميره كلهم بصوت عالي ماعدا فهد وفيصــــــل :~
ياهوووووووووووه .... مرت معذبة فهود وفصول ...

((فهد وفيصل التفتو بحقد على شلتهم ...
أما أميره أول ماسمعتهم يقولون كذا .. ماحبت تتركهم بحالهم
بدون ماتوقفهم عند حدهم ...
فهد وفيصل توهم بيهاوشون القروب الا وأميره نطت بلسانها وهي تحاول
تتتجاهل وجود فيصل اللي يربكها بشكل ...
ثم قالت :~ بللاهي عيد الجمله اللي قلتوها تو انت وياه ... عيدها عيدها بسرعه ...
-(متعب مسك ضحكته ولا قال شي أما برهوم قال :~ ليه واحنا قلنا شي غلط ؟؟؟
-(عبادي كتم ضحكته ....أما مساعد قال :~ الحقيقه تنقال ...
-(أميره :~ وهالحقيقه على قلوتكم ماودكم تخلونها ببطنوكم أحسن لكم ولنا...!!
وعن الحركات اللي كل مامرينا تقعدون تعلقون عاللي رايح واللي جاي ..
-(عبادي :~ موأحنا مختارين هالمجان بالذات لأن هذي هي وضيفتنا بالجامعه ...
-(أميره :~ أول شي لا تقاطعني وثاني شي خلاص درينا انكم شله حبتين وماأدري شلون ..
بس والله لو أمر مره ثانيه من هني وتقعدون تعلقون علي ماتشوفون شي يسركم أبدا ...
لأنها موب حاله بكل مره بتقعدون تخربطون وماأدري شلون ...وتراني حذرت ...
ومن أعذر فقد أنذر ... سمعتووووو ....
-(فهد صفر بقوهثم قال بصوت عالي وهو يصفق :ْ كفــــــــــــــو كفو أميره ....
خلاص من اليوم ورايح بسميج أميرة الجامعه كلها .... واللي يغلط عليج انتي بس أشري لي
بصبعج وأناأييج مثل الجانتل مان لج ...
-(أميره رفعت راسها بغرور وهي تقول :~ الجانتل مان تبعي توه ماطلع بالحياه*
يعني لا تحاول تحتك ... خلك على جمب ...
((ثم دخلت أما فيصل تسند على الجدار ولا قال أي شي ...
-(فهد التفت عليهم :~ واااااااك لقطو ويهكم ....
-(كلهم بصوت واحد :~ الله وعلــــــــــــــــم منو اللي يلقط يا......
جانتــــــــــــــل مــــــــــــــــــــــان أميره....*
هههههههههههههههههههههههههههههـ ههههههههههههـ.....
""""""""""""""""""""""""""
((فـــــــــــــــــــــــــــي السعوديــــ^__^ـــــــه بعد يومــــــــين ....
بالقصـــــــــــــر ....
بندر منسدح على كنبة الصاله العنابيـــــــه الفخمه ....
-(الخدامه لما جت للبندر :~ بابا كبير يبي إنتـــــا ...
((بسرعه وقف ثم راح للأبوه ...
لما دخل ...
-(الجد بتعب :~ الحمدالله على سلامتك ...
-(بندر :~ لا يبه انت اللي الحمدالله على سلامتك ... ماأدري وش بسوي لو صار فيك شي ...
-تدري اني ماراح أدوم لك وانا أخذت من الدنيا الكثير وماعاد بقي غير القليل*
-.....................
-بعدين كان مارجعت من دبي ... تدري ان صحتي مره تسوء ومرات*
ترجع مثل قبل والحمدالله ... عشان كذا ماأبي أي اتصال يأثر عليك وعلى شغلك...
المستقبل قدامك طويل يابندر ... هاه ماقلت لي ماعندك أي أخبار عن عيال أخوك ..؟؟
-(نزل راسه بتوتر :~ آآآآ....لللـ ... لا ... أبدا ...
-(الجد حس بقهر من بندر كيف يضيع الأيام وهو يخاف مايطول بالحياه
أكثر من اللي عاشها .... يبي يشفو عيال ولده بسرعه ...
:~طيب سألت بالمستشفى اللي قلت لك عنه ...
-أي بس مافي أي أجوبه على أسألتي ....
-(سكت شوي ثم قال :~ طيب أنا عندي رقم واحد دكتور هو كان بيوم
ولادة عيال اخوك.... بعطيك رقمه وعنوان بيته .... بس ماأدري اذا نقل من البيت
أو لازال بالبيت نفسه ....
-خلاص عطني وأنا بشوف بنفسي ..
-ياولدي لا تتأخر .. ابي اشوفهم بسرعه ....
-اللي يقدرني عليه ربي بسويه ...
-لا ابيك توعدني انك تجيبهم بسرعه ....
-..................
-بندر أوعدني أبيك تدور بكل طاقتك وبنفسك موب تقول للي يشتغلون هم اللي
يسألون .... أنا مأثق غير فيك ...
-خلاص يبه انشالله كل شي بيمشي على اللي انت تبيه ...*

-أي صح وماقلت لي شصار عليك وعلى أبو أسيل .... تراني كلمته عن موضوعك
انت وبنته .... نبي نفرح بكم بدري ...
-(رفع عيونه بسرعه ثم قال :~ بس يبه انا مابي أسيل ... سبق وقد قلت لك اني ماعاد ابيها
ابدا ...
-خلاص انا كلمت أبوها ...وهو بيرد لي خبر ...
-اصلا هو اللي بيقول لك لا ....عشان كذا انا بقول له الله يوفقها وأننا مابينا نصيب ..
-طالع كم عمرك طقيت الثلاثينات وانت للحين ماتزوجت .... ولا جبت عيال يشيلون اسمك ..
-يبه انا مابي اسيل ولايمكن اتزوجها ....
-اجل من تبي حظرتك؟؟؟
-مابي اتزوج الحين عالأقل ...
-لا بتتزوج .. والحين بعد ... ياأسيل يادور لك وحده وبسرعه ...
انا مابقى من حياتي الكثير عشان انتظرك ...
-بـ....
-(قاطعه بصرامه :~ خلاص انا كلمتي وحده وعكل اللي قلت لك عليه ...
((تنهد بقهر وهو بقلبه .... هذا ابوي دوم يفرض سلطته علينا بدون شورنا ...))
""""""""""""""""""""""""""""
((توليــــــــــــــــــــــــــن .... كل دقيقه تدق على جوجو بس ماترد أبدا ....
قررت تروح لها بالبيت ....
بعد ماراحت لها برضو ماطلعت لها جوجو ...
تولين طفشت منها وبالأخير قررت تصلح كل شي بنفسها وهي كانت بس تبي من
جوجو انها تقول انا اللي احاكيه بالمسن وبعدها يمكن مايطردونه ...
بس بعد هالذل مستحيل تذل نفسها أكثر للجوجو وهي بقلبها ماتدق عليها الا عشان طلال
مو لسواد عيونها واذا هي ماتبي صداقتي فيه غيرها مليون بنت ينتظرون بس إشاره مني ...
((تولين بعد ماكلمت أمها بالموضوع وصرفت الوضع كله وافقت أمها تجيب
واسطه من خلال معارفها القويه والكثيره ....
بس تولين طلبت انو الواسطه ماتكون واظحه أو أحد يدري بسالفتها ...
وفظلت لو محد يدري انها توسطت لطلال ... لأنو لو يدري لا يمكن يرجع*
عشان بنت توسطت له ....
مع الأيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام ...
والأيـــــــــــــــــــــــام ....
تولين قدرت ترجع طلال للجامعه يداوم بعد واسطات وتصريفات طولت بقووه ....
أمـــا بندر رجع للإمارات وهذا هو اليوم راح يروح للبيت الدكتور أبو نارا ...
أما الباقي على نفس الحاله ...
((بالجـــــــــــــــــامعه ...
ليان توها داخله للجامعه ..... صقر دخل وراها وبسرعه وقف جمبها وهم يمشون
-(التفت عليها وهو يقول ببتسامه :~ شرايج أدخلوياج بالمحاظره والله مايدرون وين ربي حاطهم
-..............................
-أممممـ حسيت ودج تقولين لا بس أنا بدخل سواء قلتي أي او لا هاهااااي يمديج عاللي*
يطيح الويه <~ يحاول ينكت عندها ...
-........................*
((لماوصلو القاعه صقر دخل معها ....
لما جلست برضو جلس بجمبها ....
ليان ساكته ولا قالت أي شي ولا كلمته من بعد الموقف اللي صار ولما عرفت انه اخو عبدالمحسن....
كانت القاعه كبيـــــــــــــــره ....
لما دخل الدكتور وبدى بالشرح ....
صقر فتح الدفتر ثم كتب :~
وش ذالدكتور البايخ اللي عندكم ...!!!
((ليان ماكانت تبي تقراه بس صقر لزقه عندها وهو يأشر بالدفتر ...
لما قرته طنشته ورفعت عيونها على الدكتور تنتبه لشرحه كعادتها دااافوره بشكل مو طبيعي*
رغم معاناتها بالحياه .....
وبالنسبه لها اذا حياتها مانجحت فيها راح تنجح بدراستها وبشكل قوي جدا ))
صقر رجع وكتب مره ثانيه :~
شنو هالريحه الخايسه اللي عندكم ... شلون تتحملون هالخياس كل يوم ...
والله من ذالدكتور اللي طوله ربع سانتي .... ووزنه طاق الميه وزود ...
((لما قرته برضو طنشته ...
صقر ابتسم ثم كتب :~
بس ابي افهم شي واحد هذا شلون دخل من الباب دكتوركم الفاشل ..!!!
((ليان طنشته وماتبي تقرى بس صقر أقلقها وهو يطق بالقلم .. حست انه بيفظحها
عشان كذا قرته ....
بس برصو ماضحكت ... ولا عطته وجه وهو يبي يلين قلبها لو شوي ...
صقر بالأخير كتب :~
درينا انج ثقل خلاص عاد ابتسمي ...
ولا ترى بسبب لج ازعاااااااج ...
((بس برضو مابتسمت .....
صقر سكت شوي ثم كتب بتردد كبيــــــــــــر...
عموما بقول لج شي عن أهلج الحقيقيين ...*
((لما قرته علطول التفتت عليه ..... صقر ابتسم بخبث ثم كتب :~
العب عليج ماعندي شي ...
((من غير شعور بسرعه كتبت :~
بليز قول أي شي عنهم ... بلييييز ...
((صقر أعجبه الوصع عشان كذا هز راسه بالنفي وطنشها ....
ليان انقهرت منه فكتبت :~
هذا شرطي والمفروض تقوله من دون ماأطلبك تتحجى ...
((بسرعه كتب :~ بس شرطج مستحيل يتنفذ الا لين تنفذي حقوق زوجج عليج ....
وانتي ماساويتي أي شي من هالحقوق .. ولا انا غلطان ...
؟؟؟ تبين اقولج خلاص نفذي حقوقي كزوج لج وبعدها أوعدج راح
اقولج منو أخــــــــــــــــــــــــــــوج ....
((ليان حست بالذل له ... عشان كذا ماردت وسكتت تفكر باللي قاله
بس تكرهه صلون تنفذ له طلبه ... وبرضو مااراح تعرف أي شي عن اهلها الا لما تنفذ اللي قاله ...
صقرحس انه زودها معها عشان كذا ماعاد تكلم وبين دقيقه ودقيقه يسرق نظره عليها...
أما هي منزله راسها وتفكر باللي قاله ...
معقوله عندي أخ ..!!!!!!!!.........
أخ ..!!!! ..... هذي امنيتي ان يكون لي أخ يهتم فيني ويدافع عني بكل شي وماأنتظر
الناس تعطف علي وتساعدني ....
كنت اتمنى لو عندي أخو يهتم فيني ولا يسمح لأي أحد يتجرأ بس يمد يده علي ...
والظاهر ان الأمنيه بتتحقق ...
بس لازم انفذ له شرطه رغم كرهي له الكبيــــــــــــــــر ....
هذا انت ياصقر ... تستغل ضعفي والمواقف اللي اكون محدوده لك ومالي غيرك ...
""""""""""""""""""""""""""""""
((توليـــــــــــــــــــن توها داخله للجامعه ....
وقفت عند البوابه وهي تطالع المبنى الكبير للجامعه ....
وبقلبها تقول وهي تتنهد ......
توليـــــــــــــــــــــــــــــن اليـــــــــوم راح تلاقين صعوبات أكيــــــــد ...
بس انتي قدهـــــــــــــــا ... ولا تخلين لمثل هالأشياء البسيطه تأثر عليكـ ....
واذا على اللي فظح سالفتي راح أوريه بس آآآآه لو أعرف منو ....
جوجو ..... الله يهنيك مع طلال ...
وأنا مالي دخل فيكم بأذن الله ...
وعسى الله يقدرني على نسيان طلال وحبه الكبير اللي بداخلي ...
ولو ماقدرت ياجوجو .... فأنا ماعندي أي حل ثاني غير اني انسى صداقتك ...
أصعب شي اني اختار بين الحب والصداقه ....
((تنهدت مره ثانيه وبقوووه ... ثم اتجهت للمبنى ....
لما مرت من عند قروب فيصل ...
الكل صار يطالعها ...
-(فهد :~ شباب شباب شوفو هاي موب تشبه فصول ...
-(عبادي بحماس :~ والله يبتها يابن اللذينا مره تشبه ليزيد ...
((تولين حست انهم يحكون فيها ...
التفتت عليهم بغرور وعطتهم نظره كلها احتقار وغرور لهم ....
ثم دخلت بدون ماتلتفت لهم مره ثانيه ...
-(متعب فتح فمه وهو يقول بقهر :~ بالله عطوني كف ابي استوعب اللي تو شفته..!!
-(برهوم :~ من صجها هاي تطالعنا جذي بحتقاااار وغرور ...!!!!
-(عبادي :~ هههههههـ انتم ماتعرفون هاي ... بس تطالع الناس كنهم حشرات عندها ...
واذا على شبهها بفيصل فهي نسخه طبق الأصل ....
-(مساعد :~ طيب شنو اسمها ..!!!
-(برهوم :~ من ناحيتي هذي ثاني مره اشوفها يعني ماأعرفها ابدا ...
-(عبادي :~ على كثر ماأشوفها الا اني ماهتميت اعرف شنو اسمها ...
-(متعب :~ شباب أنا برد لها نظرتها اللي تو طالعتنا فيها ...
-(الكل :~ شلون يعني ..!!!!
-(متعب بقهر :~ بخليها تتحسف انها طالعتنا بهالنظره ... بس اصبرو علي ..
-(فهد بحماس :~ ايدي على ايدك ياريال ... صج حمااااااااس ... منزمان عن*
الآكشن ....يالله قول لي شلون ...
-(متعب:~ هاهاااااي انسى ياحبيب قلبي ... هالحركه انا بسويها فيها بنفسي ...
بس ابيكم تساعدوني ....
-(فهد تكتف :~ عيل انسى اساعدك ... الا اذا خليتني شريك بالجريمه ....
-(متعب :~ خلاص افكر بالموضوع ....
-(برهوم :~ ههههـ فهود ترى متعب صدق روحه ... بس تلاقيه مابباله أي فكره ولا شي ..
((بهاللحظه جاهم فيصل ..... وكانت وراه أميره توها داخله ...
فهد استغرب وش هالصدفه انهم يدخلون مع بعض بس بدون مايتكلمون مع بعض ..
((القروب توهم بيعلقون على أميره الا عطتهم نظره الرتاعو منها ....
-(برهوم :~ بسم الله علي هاي انتم متأكدين أنس ولا ين ...!!!
-(متعب :~ ههههههههههـ اتوقع انها من تحت الأرض هي ولسانها اللي طولها عشرين مره ..
-(فهد :~ انتم منو سمح لكم تحشون بالبنيه ...
-(فيصل ضحك بس يبي يقهر فهد :~ هههههههـ أي والله صدقتو ...
هاي ماأدري اذا صج بالجامعه ولا ناقزه المتوسط والثانويه ودخلت
الجامعه علطول .... ههههههـ ...
((ثم التفت على فهد وهو يضحك بس عناد في فهد ...
فهد رفع حاجب ثم قال :~ لا ياطويل .... عاد أنا ماعيبني فيها الا حجمها الصغير ..
<~ كمان يبي يقهر فيصل ...
-(بس فيصل ماعطاه وجه ثم التفت على الجهه الثانيه وهو يقول :~ الله يهنيك وياها ...
-(فهد بصوت عالي وهو رافع يدينه :~ آآآآآآآآآآآآمين الله يسمع منك وتكون من نصيبي ...
((فيصل مارد عليه وتجاهله ....))
((دكتور طلال وهو أول يوم له يداوم من بعد السالفه اللي مرت عليها أيام طويييله ...
مستغرب شلون رجع بس ماأهتم .. المهم انه يدرس بهالجامعه اللي تمنى يدرس فيها*
من زمااان ... والحمدالله رجع لها ....
توتر بقووووه انه يدرس كلاس تولين .... بس تذكر انها انحرمت من الماده وأكيد ماراح تكون موجوده
وبتعيد الماده .....*
وقف عند باب القاعه ثم تنهد .... فتح الباب ودخل بدون مايطالع أحد ...
الكــــــــــــــــــــــــل يطالع الدكتور بنظرات مربكه ....
أما جوجو اللي ماكلمته من بعد ذيك السالفه ولا هو دق عليها ....
رفع عيونه عليهم وهو يقول :~ السلام عليكم .... شحالكم ..؟؟؟
-(الكل :~ وعليكم السلام .... بخير دكتور ..
-(سوري :~ دكتور شتئنالك __^ ...
-(طلال بجديه :~ تسلـــــــــــــم .. يالله نبدى الدرس ... وبما انننا تأخرنا راح أحاول أختصر بقد
ماأقدر والإمتحانات الأسبوع الجاي ...
((توه بيكمل كلامه الا وطاحت عينه على جوجو....
وقف شوي يطالعها وهو يتكلم .... بس استغرب لما جوجو ابتسمت له ...
لف عيونه على الطلاب وكمل الشرح وهو يتجاهل وجودها ...
جوجو نزلت راسها بضيقه كبيره ...
ومن بعيد سعد كان يطالعها ....
أما راكان متسند على الجدار وهو جالس ويفكر بتولين فيصل ...
((برى الكلاس تولين كانت وقفه وتطالع الدكتور طلال من قزازة الباب الصغيره
بدون مايحس عليها ...
خنقتها العبره وهي تطالعه ....
بقوه صدمتها ميشو بدون قصد وهي كانت تركض ....
تولين التفتت على ميشو بقهر وهي تقول بصوت عالي :~ هي انتي ماتشوفين جدامج ..!!
-(ميشو التفتت عليها وهي تقول :~ لا يكثر ...
((ثم كملت طريقها بسرعه للبرى ...
لما طلعت برى المبنى ... وقفت بالشارع وهي تقول بصوت عالي :~
أنت واحد حقـيـــــــــــــــــــــــــر .... يالله راوني ويهك ياجبان ....
ياللللااااااااااه .....*
-(دق عليها لما ردت وهي معصبه .... سمعت ضحكه طويــــــــــــله وهو يقول :~
ياقلبي مايسوى عليج تصارخين جدام الكل مثل الميانين ...
طالعي شلون اللي حواليج يطالعونج ....
-أطلع بالـ##### أطلع .... انت تهددني ببعض المعلومات اللي وياك مايهمني ...
-صدقيني موب لصالحج أنشرها عنج ...
الكل راح يكرهج حتى رفيجاتج راح يكرهونج ....
-مايهمني اذا تهددني او لا... أطلع وراوني منو انت اذا تعرف كل هالأمور بحياتي ...
اطلع وقابلني ولا تكون جبان ياجبااان ...
-هههههـ انتبهي الكل يطالعج على انج مينونه ... ترى مايسوى عليج تصيرين مينونه بسببي
بس أعدج اذا ماخليتج تموتين في حبي اانا ماكون أممممـ أنا هههههـ ....
طالعي وراج ياغبيه ...
-ماراح أطالع وراي ياغبي .. واحترم روحك المره اليايه يا#####...
-له له له ... رقي رقي من اسلوبج شوي ... شنو هالألفاظ كلها ....
عدلي اسلوبج والكل بيكون يبحج ... بس مشكلتي اني احبج حتى وانتي
بهالأسلوب ... وراح تكونين زوجتي لو على قطع ايدي ....
-تف عليك ياغبي ....
-هاه هاه هاااه ترى والله أفضحج بكل اللي عندي ....
-مايهمني وأعلى مابخيلك أركبه ياجبان ....
-(سكتت تنتظره يرد بس مرت دقيقتين ولا رد ... توها بتتكلم الا وسمعت ضحكه عاليه
والغريب انها امتسمعها بالحديقه عندها .... ثم قال :~*
شوفي وراج بسرعه ....
((التفت وراها .... بس كانت الصدمه عليها لما شافت مجموعة شباب يطالعونها
بشمئزاااااااااااااااز ....
حست بخوووووووف وبسرعه قالت :~ آآه يالجلب شقلت لهم ... شأرسلت يا####
شقلت يا### شقلللللللت ....
-(ببرود :~ ههههههـ ياحبيتي الواحد المفروض مايخجل من ماضيه الأسووود ...
وعشان تعرفين ان مافيه أحد راح يقبل ماضيج الوسخ ياوسسسسسخه الا انا ...
ومصيرج لي صدقيني ومن الحين اقولج انسي واحد اسمه راكاااان ....
لأنه لا يمكن يحبج .... ولو تلفظتي بالألفاظ القذره علي صدقيني مايحدني الا اني الرسل له بلوتوووووووووث أو ايميل على موبايله علطول بكل ماضيج القذر ....
-(ظغطت على الجوال وشوي بينكسر في يدها وهي تحس بالذل والإهانه من هذا*
وكيف يهددها بماضي ماتوقعت احد يعرفه ...
بس الظاهر ان هذا اللي يحاكيها يعرف كل شي عنها ....
-ههههـ شفيج ياقلبي خفتي ... للهدرجه خايفه اني اقول للركونه حبيب قلبج ..!!!
عموما هذا الشيب يدج ... اذا تماديتي بألفاظج القذره لا علي ولا على غيري صدقيني راح اقوله
علطووووووووول .... وأنا أعرف أي شي تقولينه للكل ... ولا يمكن تعرفيني ...
مستحيييييييل لو تفكرين من اليوم لين بكره لا يمكن ايي ببالج يااااا.. ههههـ ياحلوه ...
عدلي الفاظج لي وللكل وبعدها راح أسكر فمي ولا اقول أي شي للراكاااان ...
-...............
-أي صح وبعد عدلي شكلج ... واللي يشوفج يقول هاي شاذه وبوووويه ...
ولا تلومين الناس لما يقولون عنج شاذه بشكلح البوووي ...
غيريه وصيري بنت مثل كل البنات وبعدي عن لون شعرج الأبيض هذا ...
واصبغيه .. أممممممممـ ... أصبغيه ....أممممـ ... خلاص بفكر وبقولج
شنو تصبغينه ...
((ميشو بكل كلمه يقولها تضغط على الجوال بقوووه من النار اللي بداخلها تشتعل ...
-هههههههـ شوي شوي على الموبايل لا ينكسر بيدج ياقلبي ... ترى أخاف عليج ....
((توها بتسكر الا وقال لها :~ لا لا لا تسكرين ولا صدقيني علطول ماضيج راح
يعرفه راكان علطول .... من أوله الى نهايته ....
لا تسكرين الا لما انا اقول لج باااااي ياقلبي ... فاهمه ..!!!!؟؟؟؟
((بس ميشو سكرت من القهر اللي بقلبها وبضعف اللي تحس فيه ....
خلاص ميشو ماعاد عندها صبر أكثر من كذا والذل اللي يذلها فيه هذا اللي يكلمها بالجوال
لا يمكن تتحمله أكثر من كذا ....
ميشو بسرعه ركضت تدور على راكان ....
مرت من جمب سيـــــــــــــده وهي نفسها اللي شافت نارا بذاك اليوم ....
السيده هذي وهي تمشي رايحه للجهة الإداره ....
طقت الباب ثم دخلت ....
خلونا ندخل وراها ونشوف شقاعده تقول للإداره ...
يؤ سكرت الباب بعدها ...الظاهر ماتبينا نعرف مين تكون __^ ...

برنسيسة الألوان
24-03-2012, 04:13 AM
((نرجع للتوليـــــــــــــــــن .... توها طالعه من محاظرتها ....
-(الدكتوره نجلاء :~ تولين تعاي شوي بدياكي ...
-(تولين راحت لها بدون نفس :~ نعم ...
-تعاي معي للغرفتي بدياكي توقعي انك ماحظرتي أسبوع ونص
عن محاظراتي ياللي عم بعطيكون اياها ....
-(تكتفت بغرور :~ ؤففففـ ماأتذكر اني قد تغيبت عن كلاساتك ...
-تولين تعاي معي ووأعي وبعدين تأدري تروحي وين مابدك ...
-ؤفففـ يالله بسرعه لأني موب فاضيه لج ....
((الدكتوره تكره تولين بس تتحملها وماتدري وش اللي مصبرها عليها للحين...
تولين لما دخلت الغرفه وهي تطالع الأرض بملل ... وماحست هي وين
دخلت ...
وقفت عند الباب بس سمعت الدكتوره نجلاء تناديها :~ تولين تعاي بسرعه ...
-(رفعت راسها وهي تتأفف .. لما دخلت لها ووقعت لفت راسها بتروح بس تفاجئت*
بطلال يطالعها ....
رفعت عيونها على الغرفه اللي دخلتها وحست انها بغرفة الدكتور طلال واللي معه
وهي مالاحظت من قبل ....
الدكتوره نجلاء كانت تحاكيها بس تولين ماسمعتها ...*
وهي مسرحه بوجه طلال اللي يطالعها ولا بعد نظراته عنها ...
بس نظراته ماكانت عاديه لأنو كلها احتقار وحقد ...
تولين بلعت ريقها اللي حاسه بغصه منه ....
ماقدرت تتحمل نظراته .... بسرعه طلعت من الغرفه ....
جلست برى بالسيب ((الممر الضيق )) اللي مافيه أحد أبدا ...
جلست وهي تمسك دموعها لا تنزل ....
نزلت راسها بين رجولها وماحست الا بدموعها تنزل أكثر وأكثر من غير شعور ...
دكتور طلال طلع من الغرفه بيروح للمحاظرته ... ولما شافها*
حس بنار داااخله وبقوووه .... مر من عندها بيروح بس تولين رفعت راسها عليه وبسرعه لحقته وهي تقول بقلبها ...
جوجو أنا اسفــــــــــــــــه ... لأن حبي أغلى من الصداقه اللي بيني وبينج ....
تولين بسرعه قالت :~
دكتور طلال ممكن تسمعني لو دقيقه ....
((طلال مالتفت عليها وطنشها ... بستولين من دون شعور مسكت كتفه وهي تقول*
بضعععف :~ دكتور بليز بليز اسمعني ...
((طلال بلع ريقه بقهر وحقد ... رفع يده ليدها وبقوه دفها من كتفه وكأنها قذاره ...
تولين ماهمها أي شي غير انها تكلمه ... وقفت قدامه وهي تقول بانذلال وحب كبير ذاللها
بشكل كبير وغير مقبول أبدا :~ دكتور بليز بليز اسمعني .... بليز ... عشان غلاة جوجو بقلبك تـ...
-(قاطعها بغضب وبين اسنانه اللي صاكه بقوه من الحقد :~ لا تنطقين علاقتي انا
وجواهر على لسانج ....
-((بهاللحظه من غير شعور بكت قدامه وهي تقول بين عبراتها :~ طيب انا آسفه...
طلال انا آسفه آآسفه .... سامحني تكفى سامحني ...
شتبي أكثر من جذي منذله جدامك ..؟؟؟ انت الإنسان الوحيد اللي ذليتني جذي ...
وياليتني ماعرفتك ولا اني انذل للأحد ... بس مو بيدي ...
بليز طلال بليـ....
-(بقسوه :~ انا موب طلال اللي تحاجينه وجذبتي عليه بالمسن ... اذا عندج شوية
اسلوب قولي دكتور لأن مابيني وبينج ميانه ولا راح يكون
بحياتج كلها ....
تدرين ليش ..... لأني أكره شوفة ويهج ....
تعرفين شمعنى أكره روحي اذا شفتج .... يعني أكرهج كلج على بعضج ...
ولا تذلين نفسج أكثر من جذي لأني لو كنت أدري انج تولين جان ماحبيتج ابدا
ابدا ابدا ... والحين لا عاد اشوف ويهج جدامي مره ثانيه ...
((توليننزلة راسها بأسف على نفسها ووشلون وصلت لهاذل اللي عاشته بسبب
واحد مايستاهل حبها ابدا ومافي أمل يحبها ....
لأنه يكرهها مثل ماقال .....
جلست تولين على الأرض وصارت تبكي بانفعال .....
طلال كان يمشي بالسيب ويسمعها وهي تبكي لأن السيب ماكان فيه غيرهم ...
غمض عيونه بأســـــــــــــــــــــــــــــــى ....
$$ تولين اختـــــــــــــــارت الحب على الصداقه ..$$
بس أختيارها مافاد ... لأنها خســــــــــــرت الحب والصداقه مع بعض ...$$
تولين الحــــــــــــــب ذللكـ رغم غروركـ الشديـــــــــــد ..$$
""""""""""""""""""""""""""""""""
نرجع للميشـــــــــــــــــــــــــو ...
لما دخلت نزلت بالصاله الخاليه من أي شخص ....
سمعت صوت بآخر الصاله ...
بسرعه راحت له ولقته راكان بيده كاس يشربه ...
استغربت من وضعه بكل مره يشرب كاس ماتدري ايش بالضبط ...
اذا هو عصير او شي ثاني ...
بسرعه قالت :~ راكان ....
-(التفت عليها ... لما شافها لف عنها ببرود ولا رد ....
-(تنهدت وهي مستعده تقول اللي عندها ومايهمها أي أحد :~ راكان ....
تتزوجنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــي ..
-(راكان كان بشرق من الكاس اللي يشربه .. بس من غير شعور*
رش كل اللي بفمه من الصدمه اللي سمعها ...
التفت عليها وهو يمسحفمها ثم قال :~ نعم نعم عيدي ماسمعت ..!!
-(ميشو عادتها بثقه :~ قلت تتزوجني ....
-(عقد حواجب موب مستوعب هذي وش تقول ....
-شفيك مستغرب... أول مره بنت تطلب منك تتنزوجها ...
-لا بس أول مره أشوف وحده تطلب بكل بجاحه من ولد يتزوجها ...
أخبرالعكس ...
-عاد هالمره صار العكس وش نسوي ... ماقلت موافق ولا لا ...
-(رفع راسه يطالع فوق وهو يقول :~ أكيد لا ....
-يعني افهم منك انك ترفضني ...
-انتي صاحيه ..!!!!
-اعتقد اني اصحيه اكثر منك وانت بكل مره تشرب يامن البنت اللي بالحفله
ولا هالمره حتى وانت بالجامعه ...
-(عقد حواجبه موب فاهم عليها ... بس شوي الا وضحك بصوت عالي :~ هههههههههـ
انتي من جدك ..!!!
-..........................
-انتي اكيد موب طبيعيه ... لا واليوم تأكدت انك موب طبيعيه ابدا ابدا ابدا ...
-مايهمني غير جوابك ... تتزوجني ولا لا ..!!!
-قلت لك لا .... انتي من جدك اتزوج وحده مدري واحد مثلك ..؟؟؟
اصلا انا للحين موب مستوعب اذا انتي بنت ...
-أحترم نفسك ...دايم اسكت لك بس من اليوم ورايح لا يمكن اسكت لك فاهم ...
عموما فكر بالموضوع عدل لأني برد وأسألك ....
((ثم لفت وراحت .... بس ماأمداها الا ودق عليها نفس الشخص ...
حست ان راكان يطالعها ....
من غير شعور ردت وحطته مايك يسمعه راكان برضو مع الصدى اللي بالصاله طالع
واظح بشكل كبير ...
-هههههههههههههههههـ ماأصدق انج تطلبين منه يتزوجج .... انتي من صجج ...
ههههههههههههههههههههـ .....
((ميشو التفت حواليها تدور أحد بس مالقت .....))
-هههههههههههـ لا تلتفتين ... لأني من تحت الأرض هههههههههههههههـ ....
عموما عموما مثل ماقلت لج مالج غيري ..... لا هذا ولا غيره يبيج مثلي ....
((ميشو التفت على راكان وهي تطالعه ... راكان عقد حواجبه مو فاهم شي ...
-(ميشو بصوت عالي :~ ومنو قال لك انه ماوافق .... هو موافق وراح تشوف يا..
-(توها بتسبه الا وقال :~ هاااه انتبهي لا تقولين ولا جلمه قذره ولا تحجيت كل اللي عندي عند*
بعض الناس اللي حاطه مايك عندهم .... ولا تبين اقول له عن مـ....
((علطول سكرت الخط بوجهه قبل لا يتكلم .... لأنها تتوقع من هالإنسان أي شي ...
رفعت عيونها عليه تبي تتأكد اذا حس بشي أو فهم شي ...
بس شافت البرود نفسه لما وقف وهو يطالعها وواظح عليه مافهم أي كلمه ....
طاحت منه قرطاسه بدون مايحس ثم راح عنها ...
ميشو شالت القرطاسه باستغراب وش تكون ...
بس استغربت أكثر لما شافتها حبوب ...
بسرعه قالت لراكان بصوت عالي وهو يرقى من الدرج :~ طاحت منك حبوب ..!!؟؟
((بس راكان ماسمع لها لأنه بهاللحظه تسند على حديدة الدرج من راسه اللي*
بينفجر من قوة الألم .... مسكه بقوووه وهو يتحمل ...
ميشو بخوف بسرعه راحت له .... جلست عنده وهي تقول :~ راكان*
انت فيك شي موب طبيعي ..!!!
((راكان رفع عيونه عليها بس انصدمت لما شافتها حمررررررررررا ...
كشر بوجهها ثم قال بصوت واطي وهو يسحب الحبوب من يدها :~ لا تتدخلين بشي مايعنيك
فاهمــــــــــــــــه ..؟؟؟...
((حاول يتماسك نفسه ثم رقى الدرج وتركها تفكر ....
رفعت عيونها وهي مستغربه وش سر هالحبوب ....
سمعت مسج وصلها ... لما فتحته كان من الشخص المجهول وهو يقول بالمسج :~
ياعينــــــــــي عليج وعلى حبج اللي مايدري عنج ...
بس الظاهر ان حبيبج يتعــــــآآآآآطى ............
وافهمها ايفهيــــــــــــــم (فيس يغمز) .
((فتحت عيونها عالآآآآخر ....
بصوت واطي وبغضب :~ الـجلب ...
((بسرعه دقت على الغريب ...
لما رد قالت بغضب :~ انت شتقصد يا###### .... تتهم راكان بالباطل يا###...
سكت لك وايد بس انك تطلع على راكان اشاعات وسخه مثل هاي والله ماأخليك يا####
واذا تبي تقول له عن ماضيي قل له ... بس اياني واياك تعترض له يا#####...
-ههههههههههـ للهدرجه تحبينه .... خلاص انسيه عيل ... لأنج لي وموب له ...
وعلى فكره سكت لج على كل جلمه قلتيها قذره ... عدلي أسلوبج ولا ترى بفضحج وبطلع
عن حبيبج اشاعات تملي كل الجامعه ....
-انت تهددني ..!!!
-اذا انتي تسمينه جذي .. أممممـ ... ماعندي مانع .... المهم عدلي نفسج ...
ولما اشوفج ؤكي على ؤكي راح أطلع لج ....
أي صح والأهم .. أبيج تنسين حاجه اسمها راكااااان ....
لأنج لي .... انسيه وبعدها أطلع لج ....
((ميشو سكرت الخط بقهررررررر .... من جد عرف يهددها ...))
$$ بــــــــــــــــــس معقوله ميشو راح تقدر تنسى راكان .!!! ..$$
مع الوقت راح نعرف ايش راح يصير بأبطالنـــــــــــــــــا $$...
((بالعصـــــــــــــــــــــــر ....
نـــــــــــــــــــــــارا وهي بالقبــــــــــــــــــــو ....
وأغنيـــــــــــــــــة آشلـــــي سيمبسون ((Love . makes . the . world . go . round))
معليتـــــه على آآآخر شي ....
وقفت قبال المرايه وهي تطالع نفسها .....
تفكر شلون الخطوط السودا اللي مشوهه وجهها بكل مكان ...
وكيف الخروم بكل مكان بسبب الحلق اللي تحطه فوق حاجبها وأربعه تحت شفتها...
وواحد في دقنها وثنين بجمب عينها اليسار ...
والمشكله ماعاد صارت تحط حلق .. بس مشوه شكلها عالفاضي وصاير متجرثم
بشكل للدرجة انو البعض منتفخ وصاير أسسسود ومتجمع الدم عليه ومجمد ...
وكيف كحلها مغطي عيونها بشكل قوي ....
وحواجبها ناتفتها بشكل مقزز ...
$$ وأكيد مايحتاج أقول الكل عارف ان الله لعن النامصات والمتنمصات $$
واحنا انشالله موب منهم $$
وكيف شعرها مغطي نص وجهها بالمايل وأسسسسسسود استريت ...
((نارا تفكر بحالتها مع ريان ويزيد ....
التفت على جوالها وبسرعه دقت على يزيد اللي خذت رقمه بأيام فقدانه
للذاكره ....
((من جهة يزيد لما شاف الرقم أتسعت عيونه عالآخر ...
نــــــــــــــــــــارا ..!!!...
لما رد عليها سمع صوت الأغاني العاااليه عندها ...*

بعد الجوال عن أذنه من صوت الإزعاج اللي عنداه ....
بس سمعها تقول بصوتها المبحوح مثل أختها ليــــان ...
-يزيد ...
-هلا ...
-ابي اشوفك الحين ....
-شلون ..!!!
-خلاص قابلني جدام الـ...................
((بعد ماوصفت له المكان سكرت منه بدون ماتقول باي أو مع السلامه ...
"""""""""""""""""""""""
((من جهه ثانيــــــــــــــه ....
توليــــــــــــــــــــن ...
فتحت المسن وهي تنتظر طلال يدخل ...
بس مادخل .... عشان كذا ألرسلت له إيميل ....
سكرت اللاب توليــــن ثم نزلت ....
شافت أمها بتروح للدوامها ....
-(تولين بسرعه :~ ماما ودي أروح وياج اليوم ...
-(أم تولين فتحت عيونها عالآآآآآآآخر :~ من صجج ..!!!...
-(تنهدت بضيقه ثم هزت راسها بنعم ....
-(أم تولين بابتسامه :~ سبحان مغير الأحوال ... طيب يالله بسرعه لا تتأخرين ...
-ؤكي بس بييب عباتي ....
((تولين طلعت مع أمها للمستشفى ....
أما من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــه ...
طلال توه جالس بمقهى ...
بتردد كبيــــــــــــــــر ... فتح المسن .... شاف ست ايميلات واصلته ..
لما دخل عليهم لقى بعضهم من أصحابه ووحده من تولين ...
تنهد بنرفزه .. ثم فتح ايميلات أصحابه ...
لما بقت آخر وحده للتولين .... توه بيحذفها ....
بس مايدري ليش انتابه فضوووول يعرف وش مرسله له ...
لما فتحها .... بدى يقرى محتواها وهــــــــــــــــو :~.......

دكتــــــــــــــــــــور طلال .... هذا الإيميـــــــــــل راح يكشف لكـ مشاعركـ ...

إليك 16 سبباً لتعرف أنك تحب


السبب السادس عشر
عندما تتحدث معه مساءاً لأوقات متأخرة في التليفون وبعد أن تغلق معه الخط بدقيقة واحدة تشعر بأنك تريد أن تحدثه ثانية
((طلال بهاللحظه جت بباله توليـــــــن ))

السبب الخامس عشر
عندما يرسل لك رسالة على موبايلك تفرح بها جداً وتقرأها بعد ذلك كثيراً جداً من المرات

((طلال ابتسم لما تذكر ايميلات تولين اللي ترسلها وبكل دقيقه
يرجع يقراها ..))

السبب الرابع عشر
تمشي ببطء جداً عندما تكون معه وتتمنى ألا ينتهي الوقت بينكم

((طلال تذكر بهالإحساس لما يكون مع جوجو ...
وكيف المفروض تكون تولين مو جوجو لأنه اللي يحبها
تولين مو جوجو ))

السبب الثالث عشر
تشعر بسعادة بالغة عندما تكون معه

((طلال تذكر هالإحساس برضو لما سكون مع جوجو ..
ويتخيلها لو كانت تولين بدالها لأن تولين هي اللي يحبها ))

السبب الحادي عشر
عندما تفكر فيه فإن قلبك يخفق بشدة أكثر من أي وقت آخر

((طلال علطول جت بباله تولين بهاللحظه ...
مد يده للقلبه وهو يحس بقلبه تزداد دقاته نفس ماكانت تدق اذا
كلمها عالمسن ))

السبب العاشر
تبتسم دائماً عندما تسمع صوته

((طلال تخيل تولين بدل جوجو .... بدون مايحس ))

السبب التاسع
عندما تنظر إليه لا ترى أي شخص آخر من الموجودين حولك

((طلال تذكر تولين لما عرف انها هي اللي يحبها ...
وكيف حس ان العالم مافيه غيره وغيرها من كبر الصدمه عليه ))

السبب الثامن
عندما تستمع لأغاني عاطفية فإنك تسمعها بتمعن وتركيز شديدين

((ابتسم طلال على روحه كيف كان يشغل المسجل
بسيارته عالآخر ويفكر بجوجو ...
بس تولين جت بباله لأنها المفروض تكون تولين مو جوجو ))

السبب السابع
لا تفكر أبداً إلا فيه

((طلال علطول جت صورة تولين قدامه ))

السبب السادس
عندما تفكر فيه تشعر بسعادة بالغة

((طلال تذكر كيف كان يحس ان حياته رااائعه بوجود
جوجو معه ... اللي هي تولين ))

السبب الخامس
عندما تنظر إليه تشعر بفرحة غامرة

((طلال تذكر كيف يستااانس اذا شاف جوجو ...
اللي بالأصح المفروض هي تولين ))

السبب الرابع
عندك استعداد لفعل أي شيء لمجرد أن تراه فقط ولو لثانية واحدة

((ابتسم لما تذكر شكله يحاول يجي جوجو بكل مره ...
اللي هي المفروض تكون تولين اللي يحبها ..))

السبب الثالث
عندما تقرأ هذا الكلام فإنك تفكر في شخص معين

((طلال علطـــــــــــــــول ماجت بباله أحد غير
توليـــــــــــــــــن وبس ..))

السبب الثاني
أنت مشغول جداً بالتفكير في هذا الشخص لدرجة جعلت تنسى أنه لا يوجد رقم 12 في هذه القائمة

((بهاللحظه طلال ابتسم انه طول الوقت يفكر بالبنت اللي يحبها وهي
تولين ... عشان كذا رفع الصفحه يتأكد اذا مافيه رقم 12..
وبالفعل ابتسم أكثر لما ماشاف فيه رقم 12 ..))

السبب الأول
أنت الآن ترفع الصفحة لأعلى لتتأكد من ذلك*

وتضحك على نفسك لأن كلامي طلع صح
((بهاللحظه طلال ضحك بصوت واظح شوي بالمقهى وهو يفكر بتولين
كيف خذت له عقله ..))

..؟!انت مو بس تحـــب

أنت عاشق*

...دكتـــــور .... بعد ماقريت هالإيميل أكيـــد عرفت منو يحب قلبكـ ...
ورجـــــــــــــاء إذا عرفت منو هالشخص ...
لا تتردد في الكلام معه بكــــــــــــــــــــــره ...
سواء كانت جوجو أو غيرها ....
رجـــــــــــــــاء لا تتردد بالكلام معه ....
وصدقني .... أي أحد مننا راح يرضى باللي تختاره أنت ...
وهذا آخر كلام مني لكـ ...
وماعاد راح تشوف مني أي شي من بعد ماتختار ...
الله يهنيـــــــــــــــــك مع من يختارها قلبكـ ..
بالتوفيـــــــــــــــــــــــــــق ...


((طلال سكر الإيميل وهو يفكر بحركتها ...
ضحكـ عالخفيف على حركتها اللي بالفعل ماكان يفكر غير بتولين ...
للهدرجه ياطلال انت تحبها وماتدري ....
((طلال علطول راحت عنه ملامح اللين والإبتسامه لما تذكر حقده على
تولين .... كشر بقهر منها وبعدها طلع من المقهى ...))
"""""""""""""""""""""""""""
((نارا كانت واقفه تنتظر يزيد بالسوق اللي اتفقو عليه ....
لما شافته يتلفت من بعيد يدورها ....
ماتدري ليش ابتسمت ....
راحت له وهو ملقيها ظهره يدورها ...
نارا بحركه غير اراديه منها رقت فوق الكرسي اللي وراه لأنه طويل ثم*
مدت يدنها ثم غطت عيونه وهي تقول :~
منو تدور عليــــــــه ؟؟؟
-(يزيد عقد حواجبه مستغرب حركتها ... بس علطول ابتسم وهو يقول :~
قاعد ادور على أحلى وحده بالسوق ...
-(نارا ابتسمت بفرح لأنه يقصدها ومو مصدقه انو فيه احد يمدحها رغم ان
الإيمو وتخريم مقبحتها :~ أممممممـ ... عيل موب أنا ...
-ههههههههـ قصدي أشين وحده ...
-أمممممـ برضو موب أنا ....
-خلاص ؤكي على وحده ماخذه عقلي ...
((بهاللحظه الرتجفت يد نارا بالرتباك ثم سحبت يدها ...
التفت عليها وهو ندمان عاللي قاله بتسرع كالعاده ...
بس لما شافها واقفه على الكرسي وصاير أطول منه ضحك ...
-(نارا برتبااك قالت :~ يعني لأنك طويل تبي تضحك علي ...
-(يزيد مد يده ليدها وهو يقول :~ لا أنتي أحلى بطولك الطبيعي ...
((نارا سحبت يدها من يده .... يزيد حس انها بتهاوشه على حركته بس انصدم لما ابتسمت
له ثم مدت يدها على كتوفه ونقزت عالأرض وهي متمسكه بكتوفه العريضه ..
((لما وقفت عالأرض رفعت عيونها عليه وكيف صارت ترفع راسها
من طوله ... ضحكت وهي تقول :~ ياليتني عالكرسي ولا نزلت ...
-(ابتسم :~ ههههههـ حرام عليك حسستيني اني شريك ...
-(عقدت حواجبها :~ شريك ..؟؟ شنو شريك ؟؟
-(ضحك :~ههههههههههـ لا خلاص انسي مدري شلون طلعت مني ههههـ ..
الله يفشلني ...ههههههـ
-لا لا صج شنو ..؟؟
-(ابتسم وهو يقول :~ بس لا تضحكين ...
-(غمزت له :~ ؤكي بس يالله تحجى ...
-(وهو يقول بفشله :~ أممممـ صراحه شخصيه كرتونيه لديزني*
لونه أخظر وعملاق وقبيح جدا ههههههـ ..*
تابعته مره وأعجبني ... وشفت أجزائه ...
-(نزلت راسها وهي تكتم ضحكتها ..
-(جلس قدامها عالكرسي ثم قال :~شفتك تضحكين ... لا تكتمينها ...
-(رفعت راسها ثم ضحكت عالخفيف وهي تقول :~ لا بس صج صج
مايليق شكلك تشوف أفلام كارتون .. لا وديزني كمان ههههههههـ ...
عاد لو تدري عمري ماشفت هالحركات أبدا من بعد أيامي واحنا صغار أنا وريان ...
((ثم سكتت علطول ومتندمه انها قالت ريان ...
يزيد حب يغير السالفه عشان كذا قال :~ طيب ماقلتي لي شعندك تبيني .؟؟
-(رفعت عيونها عليه ... ثم قالت :~ كنت ابي أسألك اذا .... اذا ...
آآآآآآ ..... اذا تـ .....
-(ابتسم :~تكلمي خذي راحتك ... لا تنحرجي مني ...
-(غيرت السالفه بسرعه ثم قالت :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ...
-(يزيد ابتسم :~ لا بالأول تقولين شعندك ...
-(نارا بتوتر لفت له ظهرها ثم قالت وهي تطالع بالناس :~
أنت للحين تحبني ؟؟؟
-(يزيد تفاجئ سؤالها .... ماحب يجاوب عليه فقال :~ ليش السؤال ؟؟
-(بلعت ريقها ثم كررت :~ بس انت قول أي او لا ... تحبني ؟؟؟
-(تنهد وهو مايدري وش مغزاها من هالسؤال ... بس قال :~ انتي تدرين شنو الجواب
من زمان ليش تسأليني ؟؟؟
-(التفت عليه بحرأه وهي تقول :~ لا ابيك تعيدها جدامي الحين ...
وحط عينك بعيني ...
-(رفع عيونه عليها ... الرتبك أكثر لما طالعها ....
يحس شكلها باأسود وعيونها السماويه الفاااتحه تركبه بشكل مو طبيعي ...
نزل راسه بسرعه وهو يحاول يتفادى نظراتها المربكه ...
نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....

$$ انتهــــــــــــــــــــــــــــي البـــــــــــــارت __^ ...
واحنا ماندري وش رد يزيد لها ؟؟؟؟
بس أكيد راح نعرف ايش راح يصير معاه هو ونارا ...
وبرضو ليان وصقر للحين ماندري ايش راح يصير معاهم ...
وكمان تولين وطلال وجوجو ... وبرضو سعد ...
وللحين الأسرارا مانكشفت ...
لا سر يزيد ولا سر الشخص اللي يكلم
ميشو ولا حتى مين اللي نشر خبر علاقة تولين وطلال ...
ولا سر راكان والحبوب اللي معاه ..؟؟؟
وبرضو أكبــــــــــــــــــــر سر وهو سر توأمنا اللي للحين مانكشف ...
وبرضو سر عبدالمحسن مع مايا ..؟؟؟
أو سر ميشو اللي تخبيه عن الكل .. وخاصتا لراكان ...
اما فيصل مايدري الدنيا وش مخبيه له من أسرار ورى جينفر ...
وبمعنى آخر .... الروايه تملئهــــــــــــــا بحار من الأسرار الغير معروفه
الى الآن ....

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 12:31 AM
البـــــــــــــــــــاب الحــــــــــــادي عشــــــــ11ــــر ...
الفصـــــــــــــــــــل الـــــ1ــــأول ...

نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....
-(وهو يطالعها مايدري وش يقول ... بس بالأخير قال :~ انتي وش تشوفين بعيوني؟؟
-(بعدت يدها عنه ثم قالت :~ ماشوف شي ...
-طيب انتي وش تبيني اقول ؟؟؟
-قل الحقيقه ...
-طيب لو الحقيقه لا وش بتسوين ؟؟؟
-راح اقول الله يوفقك وبعدها بروح ...
-(ابتسم :~ طيب واذا قلت اي ؟؟
-راح أقول متأكد ؟؟؟
-واذا قلت لك أي متأكد اني أحبك ؟؟؟*
-يزيد لا تحط لي احتمالات .. قل الحقيقه الحين أي ولا لا ...
-(سكت شوي ثم قال :~ أي أحبكـ ....
-(رفعت عيونها عليه علطول ثم قالت بهدوء :~ من متى ..؟؟
-من أول يوم شفتك فيه بالإمارات ...
-طيب وش نهاية حبك لي ؟؟
-(بلع ريقه ثم سكت ...)
-(عقدت حواجبها :~ انت تخفي عني شي صح ؟؟
-لا ..... بس انتي جاوبيني ... ليش كل هالأسئله ...
-بس جذي ...
-(يزيد حس بقهر :~ تستهبلين ولا شلون ؟؟؟
-يزيد انت حبيتني رغم انك تدري اني احب ريان ...
-.................
-ورغم رفضي لك كنت دوم تساعدني بأي شي ومايأست ...
-.......................
-يزيد ...
-نعم ...
-رح تظل تحبني لين متى ؟؟؟
-(رفع راسه بقل صبر وهو يقول :~ شوفي اذاا هذا اللي مناديتني عليه*
او عشان تتأكدين اذا احبك او لا .. خلاص تطمني قلت لك الجواب*
والحين يالله فمان الله ...
-(مسكت يده بقوه قبل لا يروح وهي تقول :~ طيب ماتبي تعرف رايي؟؟؟
-(مالتفت عليها بس سكت ...)
-يزيد أنا ..... أنا أحبكـ .... وريان راح أطلعه من حياتي بكره ...
بس انت انتظرني بكره راح أجيك بعد ماأنهي كل شي مع ريان ...
((يزيـــــــــــــــــــــــــــد موب مستوعب اللي قاعد يسمعه ...
التفت عليها ببطئ :~ عيدي شقلتي ؟؟؟
-(نزلت راسها وهي تقول :~ اللي سمعته .... بس انتظرني بكره ...
أوعدك راح انهي كل شي مع ريان .... وبعدها راح أجيك ...
اذا تحبني انتظرني بس يوم واحد ....
((وبعدها نارا لفت عنه وراحت ....
يزيد يطالعها وهو يحاول يستوعب ...
أفــــــــــــــــــــــــرح ..!!!!
ولا لا ..!!!
هي تحبني وقالتها بنفسها .... بس ليش انا متضايق وكأني مابيها تحبني...
يايزيد وهذا يبيله سؤال ؟؟؟ شي طبيعي تتضايق دامك.............................
ؤففففففـ يارب والله مدري وش اسوي ...
وانا المفروض افرح باللي قالته وصار العكس ...
بس رغم هذا راح أنتظرها بكره ...
ومايهمني أي شي من خصوصياتي ...
واذا على اللي مخبيه راح اقولها ....
بالوقت المناسب ...
المهم انها قالت انها تحبني وراح انسى كل شي دامها معاي ...
""""""""""""""""""""""
((بندر وهو يدق جرس باب الدكتور ابو نارا ...
فتح له الدكتور ...
-(بندر تلعثم شوي ثم قال :~ انت الدكتور ابو مشاري ؟؟؟
-أي نعم ....
-ودي أتكلم معاك شوي ...
-أي تفضل بس ماقلت لي من تكون ؟؟؟
-أنا بندر ولد محمد بن ..................
-(ابو مشاري سكت شوي يحاول يتذكر هالأسم ... بس للحظه فتح عيونه عالآخر وهو يقول:~
انت ولد محمد الـ .........!!!!!!
-أي نعم ...
-(ابو مشاري بدت نار الحقد ترجع بقلبه بس حاول يتصبر وهو يقول بهدوء :~ تفضل ..
-((لما جلسو ... سكتو شوي ثم قال بندر :~ ماودي أشغلك أكثر بس بغيت أسألك عن*
...... عن .................. (بلع ريقه ثم كمل :~ ابي أسألك عن عيال أخوي التوأم...
الربع تواأم .... سمعت انك كنت مدير قسم الولاده ... فأكيد تعرف وش صار عليهم؟؟
-(ابو مشاري ضغط على يدها بحقد ثم قال :~ ماأعرف أي شي عن اللي تقوله ...
-(بندر عقد حواجبه شاك فيه :~ ماتعرفهم ؟؟؟ بس انا متأكد انك تعرفهم ...
-(وقف وهو يقول :~ ماعرفهم واذا ماعندك غير هالحجي توكل على الله ...
انا مشغول ...
-(بندر وقف بعزة نفس وهو يقول :~ ابو مشاري انت متأكد انك ماتبي تقول لي عنهم ؟؟
-قلت لك انا ماأعرفهم ليش موب راضي تقتنع ..؟؟
-بس انا متأكد انك تعرفهم ووراك سر ماتبي تقوله لي ...
-(من غير شعور :~ وبعدين تو أبوك يتذكر ان عنده أحفاد ..!!
بعد كل هالسنين ....*
-يعني تعرفهم ؟؟؟
-قلت لك ماأعرفهم ويالله توكل على الله ...
-(بندر صك على اسنانه مقهور من ابو مشاري .... بس رجع يحاول وهو يقول :~
ابو مشاري قل لي هم وين وانت ماعاد عليك ... انا أدور عليهم ...
وأبي الاقيهم بأسرع وقت ....
-دورهم عند أحد غيري ...
((بندر طلع مقهور من ابو مشاري بس ماعاد عنده شي يقوله اكثر ....
لما نزل بهاللحظه نارا مرت من عنده بتدخل للمبنى ....
بندر رفع عيونه عليها وبسرعه اشمئز من شكل هالبنت المقزز ...
والمخيـــــــــــــــــــــــــــــــــف ....
نارا ماعطته أي نظره وبس تطالع طريقها ...
لما رقت بندر وقف وهو يفكر ...
مايدري ليش شك بوضع هالبنت .. بسرعه لحقها وهو يرقى من الدرج ....
نارا طقت باب بيت ابو مشاري ...
لما فتح لها وهو يقول بغضب :~ قلت لك ماأعرفهم ...
((بس لما طاحت عينه بنارا كشر بحقد ....
نارا بلعت ريقها وهي تحاول تضبط اعصابها اللي خايفه من ابوها ...
بهاللحظه بندر وقف ورى جدار بحيث مايشوفونه ...
-(نارا :~ ابي آخذ بعض أغراضي ...
-مالج أغراض واطلعي برا ولا اشوف ويهج ...
((ثم سكر الباب عليها بقوه ...
نارا غمضت عيونها وهي تهدي أعصابها ...
لفت بتطلع بس تفاجئت بوجود بندر واقف قبالها يطالعها ...
نارا بعدم اهتمام مشت من جمبه بتروح بس هو قال بسرعه :~ لو سمحتي
-(مشت وطنشته .... بندر لحقها وهو أصلا مشمئز منها وماله خلق يكلمها بس يبي يعرف أي
شي يدله على عيال اخوه الكبير ...
-لو سمحتي بغيت اسألك سؤال ... انتي تعرفين صاحب هالبيت ...
-(دخلت اللفت (الأصنصير ) ودخل معها بندر ...
نارا ماتطالعه وتطالع الأرض ....
بندر التفت عليها ثم قال :~ ماجاوبتيني ؟؟
-(التفتت عليه وهي تقول بهدوء :~ أي اعرفه ...
-(التفت عليها باهتمام ثم قال :~ طيب ماقد قال لك عن الربع تواأم ؟؟؟*

-(لفت وجهها عنه وهي تبتسم بسخريه ولا ردت عليه ...
-(بقل صبر :~ اكلمك أنا ...
-ؤفففففففـ لا ماقد قالي ..
-طيب انتي شتقربين له ؟؟
-بنته للسوء حظي ...
-ليش لسوء حظك ؟؟
-(التفتت عليه وبملل قالت :~ وانت شكو ؟؟؟
((فتح اللفت ثم طلعو بس نارا سبقته وهي رايحه تمشي على رجولها ...
-(بندر :~ أقدرأوصلك اذا تبين ؟؟؟
((نارا ماردت عليه وكملت طريقها ... بندر بصوت خفيف :~ احسن ..
"""""""""""""""""""""
((الســــــــــــــــــــــاعه 12 بمنتصف الليل ...
صقـــــــــــــــــــــروهو جالس بالصاله ومتوتررررررر اذا يروح لليان بداخل الغرفه أو لا..
وأخير قرر يقوم ...
توه بيدخل الغرفه بس تردد ولف بيروح بس تفاجئ بصوتها وراه وهي تقول :~
-صقر ...
-(التفت عليها علطول :~ سمي ...
-(نزلت راسها وهي تقول بتوتررررر :~ انت وعدتني تقول منو اخوي ؟؟؟
-(بلع ريقه ثم قال :~ وانتي وعدتيني تنفذين حقوقي كزوج لج ؟؟؟
-(نزلت راسها وهي تحس بالمذله له ....
-(صقر ماوده يستغلها بس هي تجبره على هالشي فقال :~ اذا نفذتي واجباتي عليج
أوعدج راح آخذج لين عنده وأعرفكم على بعض بكره ...
((غرقت عيونها بالدموع :~ بس .. بـ ... بس ماأقدر ... وربي موب قادره ...
-(رفع راسه وهو يجمع شجاعته ومايعطف عليها :~ عيل انسي اقول لج منو هو ..
وعلى فكره انا تأكدت من شي واحد وهو انه ماله عايله مثـ ... مثلج ...
ويشبه لج وايد .... واحتمال كبير يكون اخوج ... خاصتا ان لون العيون برضو
قريبه من بعض ...
وماأعتقد يكون هالشي بالصدفه ..
-(تحاول تكتم عبرتها وماتطلعها :~ صقر وربي موب قادر ... ماأقدر ...
-(حس بحراره شديييييييييده بسبب الغضب اللي يرتفع بجسمه وهو يشوف قد ايش تكرهه
للدرجة تحلف انها ماتقدر ... وكله بسبب اخوه عبدالمحسن ...
-(لف عنها وهو يقول بقسوه :~ ليان أنا كل يوم صبري راح ينفذ والسبب انتي ...
ماأعتقد ان حبك لي صعب بسانتي ماتبين تحبيني بسبب ........((ثم عض شفته
بحقققققققد....وهو يتذكر عبدالمحسن ))
-(نزلت راسها ودموعها راح تنزل بس تكتمها .... بلعت ريقها وبضعـــــــــــف
وقــــــــــــــــــــــــل حيله قالت بحـــــــــــزن كبير :~*
طيـــــــــــــــــــــــــــــب أنـــا .... أنا لـ ....... لكـ من اليـ ... اليوم ور..
ورايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــح ...
((على آخر كلمه نزلت دموعها من دون ماتحس وبشكل يقطع القلب ..
وهي مستسلمه كليا لصقر زوجهـــــــــــــــــــــــا ..
((صقر كان معطيها ظهره .... ابتسم بسعــــــــــــــــــــــــاده كبيــــــره ...
التفت عليها وهو يتجاهل دموعها وضعفها :~ صدقيني ماراح تلاقين مني غير الخير ..
بس انتي حاولي تحبيني وانسي اللي ماينتسمى ...
((صقر نزل راسه لها وكيف تبكي بشكل يقطع القلب ...
قلبه يعوره عليها ... بس مو بيده شي غير انه يبيها له وتحبه ...
وهي مو راضيه تسوي أي شي من اللي يبيه ...
مد يده لكتوفها وسحبها لصدره وهو يضمها بقوه ويقول بصوت واطي :~
ليــــــــــــــان ... صدقيني انا احبج وكل هذا اللي اسويه موب
قصدي اعذبج ... بالعكس .. حبي لج للجنون ...
بس انتي حبيني ... وراح تلاقين اسعاده اللي ماتتخيليها بحياتج ...
((ليان كانت تبكي بدون توقف وهي كارهه نفسها بين يدينه الحين ...
تحس بروحها مخنووووووقه من كرهها له وهي لازقه فيه ..
تكرهه بشكل جنوني ....
عقدت حواجبها وهي تحاول تتحمله وموب طاااايقتـــــــــه ...
$$ مضت الساعات ....
والشمــــــــــــــــــــــــــــــــــس طلعـــــــــــــــــت $$
الكل صحى من النــــــــــــوم للدوامات ..$$
وأبطال الروايـــــــــــــــــــــــه استعدو لليـــــــــــــــــــــوم جديد مايدرون
وش مخبي لهــــــــــــــــــــــــم بهاليــــــــــــــــــــــوم $$

((بالجــــــــــــــــــــــــــــامعه ...
أميــــــــــــــــــــــره جلست داخل المبنى لحالها ...
راكـــــــــــــــــــــــان توه داخل وهو مكشر من الألم اللي براسه على هالصبح ...
أميـــــــــــــره شافته من بعيد وبصوت عالي قدام الكل :~
ركــــــــــــــــــــــــــووووووون ...وينــــــــــــــــــك ياريـــــــــــال من زمــــان عنكـ ..؟؟
((راكان التفت عليها ثم ابتسم على نشاطها بهالصبح ...
راح لها وهو يقول :~ صباح الخير __^ ...
-صبح صبح على هالويه الزين ...شحالك ياولد ...؟؟
-(بابتسامه :~بخير دامك بخير ...
-ومنو قال لك اني بخير ....
-ماشالله اللي يشوفك الحين يقول هذي بصحه وعافيه ولا انا غلطان ..
-لا بسم الله علي لا تنظلني والله أحس بضلع في كتفي يعورني لا تقعد تتنظلني على غير
سنع ...
-ههههـ طيب آسفين هههـ ...
((بهاللحظه مر فيصل .... أميره لما شافته علطول تجاهلته وهي مقرره تطلعه من حياتها..
راكان لما شافهم سكت ولا قال شي ...
-(أميره التفت على راكان وهي تقول :~ ماقلت لي أخر أخبارك __^ ..
-(راكان حس انها تتجاهل فيصل عشان كذا قال :~ ابد تمام ...
((مرت قدامهم تولين .... راكان سرح يطالعها ...
-(أميره ابتسمت بخبث وهي تقول :~ راكااان شفيك بتاكل البنيه بعيونك ؟؟؟
-(التفت عليها ثم ضحك وهو يقول :~ لا ولا شي بس سرحت شوي ...
-في شنوووو ؟؟؟
-ؤهووه عاد أميره والقافه القصوى .... ههههـ .. بس بسألك سؤال واحد ...
-سم ...
-سم الله عدوك ... ماقد لاحظتي فيه شبه بهالجامعه مو طبيعي ؟؟
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ مدري ليش ؟؟؟
-لا بس سؤال ...
-(سكتت شوي ثم قالت بسرعه :~ أمبلا ... فيه اللي مرت تو ... شفتها ؟؟*
علي سؤال غبي اكيد شفتها وانت تو تطالع فيها ...
هي و..... و.... وواحد ثاني ...
-(ابتسم عالخفيف وهو فاهم انها ماتبي تنطق اسم فيصل :~
وهذا اللي انا محيرني ....
تدرين أنهم كلهم بدون أهل ...
-(التفتت عليه :~ ليه وش اسم البنت ...
-تولين وبس وبرضو فيصل وبس ... والشبه اللي بينهم قوي
جدا ....وفيه برضو بنتين شاك فيهم بس خليهم عنك لأني متأكد من فيصل وتولين ..
أتوقع انهم أخـــــــــــــــــــــوان ...
-(التفت بحماس :~ أخــــــــــــــــــــــــــــــــواااااااااان ....
يعني فيصل بيعرف أهله الحقيقيين ...
-بس نفس المشكله حتى تولين ماتعرف مين أهلها يعني ماراح يستفيدون أي شي
-بس لحظه شلون اخوان وهم بنفس العمر ؟؟؟
-شدراك يمكن واحد منهم عايد سنه من سنواته اللي قبل بالمدرسه ؟؟؟
-أي صح يمكن ... بس ليش ماقلت لهم ...
-(بسرعه قال :~ لا انتبهي تتكلمين بشي عن هالموضوع .... مالنا دخل فيهم ...
-شلون مالنا دخل ... لا لازم نقول انهم اخوان لازم يعرفون بعض ...
-أميره لمصلحتك ماتتكلمين ... احنا مالنا شغل فيهم ....
لأنه موب اكيد يكونون أخوان يمكن على قولتهم يخلق من الشبه 40 ...
انتبهي تتكلمين عن هالموضوع صدقيني هالموضوع لو تتكلمين عنه لا تتوقعين راح
يكون عادي بالنسبه للتولين وفيصل .... اكيد بتكون ردة الفعل قويه ...
عشان كذا لا تتدخلين ... لمصلحتك ياأميره لا تتدخلين ...
أنا حذرتك ماتتدخلين
-(أميره طاحت عينها على اساعه وبسرعه شهقت :~ يؤ بدت محاظرتي يالله أشوفك على
خير ... باااي ...
-(وهو يطالعها بطفاقتها ابتسم :~ بالتوفيــــق ...*
((راكان التفت بيروح الا وطاحت عينه على ميشو اللي جالسه وممدده
رجولها عالأرض وتطالعه ...
لف وراح عنها ....
ميشو تطالعه وكأنها تخطط على شي فظيــــــــــــــع من نظراتها ...
((طلعت الآي بود ثم شغلت أغنيه على فرقة Tato(( ...SHOW . ME . LOVE))
ريمو خذت السماعه الثانيه من ميشو وهي تسمع معها ...
دق جوال ميشو .. بهاللحظه ضحكت ريم وهي تقول :~
هههههههـ والله مشكله الأغنيه يرن جوالهم وجوالج بعد يرن ... والله خربطتي مخي ..
-(ميشو ماعطت ريم وجه ثم قفلت الخط على وجه المتصل الغريب ..
سحبت السماعه من ريم وحطتها بأذنها الثانيه ....
مرت من قدامهم نارا ....*
ميشو تطالع فيها ... نارا التفتت عليها ثم حولت نظرها للجوالها ودقت على ريان ..
بس الغريب انه مارد ...
مرت من جمبها توليـــــــــــــــــــن رايحه للمحاظرتها ....
لما وصلت قاعتها تقابلت بالصدفه مع جواهر ...
جواهر طالعت تولين بنظره كلها تعالي واحتقار ...
تولين مالقتها وجه ولفت بتروح بس جواهر وقفت قدامها وهي تقول :~*
رغم كل اللي سويتيه الا ان طلال للحين يبيني ...
-(تولين :~ ؤفففففـ طيب شسويلج ..!!*
((ثم لفت بتروح لكن جواهر مصره تقهرها وهي تقول :~ تصدقين ...
عبالج اني غشيمه ومو عارفه أي شي من زماااااان ...
صدقيني عارفه كل شي من قبل لا تنفظحين .... ههههههـ وتدرين منو اللي فظحج ...
أنــــــــــــــــــــــــــــــــا يالغبيــــــــــــــه ....
محد قاللج تعترضين طريقي ... ومثل مايقولون لا تلعب بالناااااار ياحلوه ...
وانتي اللي جنيتي على نفسج ياعبيطه .... صج انتي عبييييطه ...
شلون تتوقعين مني ماراح أعرف انج تحاجين طلال وايميلج أعرف الباسوورد تبعه ...
شلون نسيتي انج تعرفين الباسوورد تبعي وأنا برضو اعرف باسووردج ...
كننا رفيجات روح بروح للدرجة اننا نأتمن بعضنا للبعض بشكل ...
ومافي شي تخفينه عني او انا اخفيه عنج حتى الباسوورد كننا مانخفيه عن بعض...
ياقلبي انتي ماقد سمعتي بحاجه اسمها محادثات لازم تحذفينها ..؟؟؟
بالله جم مره بذكر جاني فتحت اللاب تبعج ؟؟؟
وبالصدفه شفت ايميل الدكتور طلال .... ولما دخلت على محادثاتج انصدمت ...
وكنت اقول لا بيي اليوم اللي بتعترفين وراح تبطلين الاعيبج علي ...
بس اعرف امثل علي جاني مو عارفه أي شي ...
انتي اللي جنيتي علينا يصير جذي ...
بس انتي ماتنعطين ويه ... وبعد كذا اظطريت افظحج بالجامعه كلها ...
بس ببلوتوث واحد يتناقلونه الكل بمثل هالأخبار العسل على قلوبهم ...
صحيح بجيت لأنهم بيطردون طلال ...
((ثم كملت بتريقه :~ بس مشكووووره لأنج توسطتي له .... وهو بدون مايدري ..
يعني ماستفدتي شي ... وانا وياه اللي استفدنا ...
هاهاااااااااااااااااااااااااي وربي راحمتج وبقوووووه ...
بعدي بس يالله بعديييييي ...
((ثم مرت من جمبها بكل ثقه وسخريه ...
تولين حقدددددددددت بشكل مو طبيعي ....
وهي تقول بقلبها :~ طييييــــــــــــــــــــب طيـــــــــــب ...
وربي كنت راح أترك طلال يختار .. بس هالمره حتى لو اختارج*
مستحيل اهده ...*
((بسرعه تولين ركضت ورى جواهر وسحبتها بقوه من كتفها وهي تقول بخبث :~
طيـــــــــــــــــــــــــب أنــــــــا ولا أنتـــــــــــي ياجواهر ...
نشــــــــــــــــــــــوف منو اللي بياخذ قلب طلال ...
ومالغبي والعبيـــــــــــــــــــــــــط غيرج ...
يالغبيـــــــــــــــــه .... ماقدرتي تكسبين قلب طلال من يومج صغيره ...
وأنـــــــــــــــــــــــــا بس من مكالمتين بالمسن خليته يموووت فيني ...
وأحمدي ربج اني خليته يخطبج لأنه عباله انتي هي انا ... مثل ماقلت له ...
ولا لو ماقلت اني جواهر جان مادرى عنج ولا خطبج ياسخيفـــــــــــــــه ...
((ثم كملت بنفس الغرور بس بتعالــــــــــــــــــــي أكبر ورفعة خشم وبتسامه ساخررررره:~
بالله روحــــــــــــــــــــــــي شوفي شكلج ؟؟ انتـــــــــي ويه وحده أحد يحبج ؟؟؟
وربـــــــــــــــــــــي اني أرحمج يالغبيـــــــــــــــه ..!! ينلعب عليج بجم جلمه ...
روحي بس مناج والعبيها مع غيري ... لأن طلال لي ....
واذا بغيتيها تكون حرب بيننا انا مستعـــــــــــــــــــده ....
ومن اليوم ورايح نشوف منو بياخذ طلال ....*
يالغبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ياشينـــــــــــــــــــــه ...
((جواهر احترقت قهر من الكلام اللي تسمعه ...
بجد ماعاد تقدر تتحمل كلام تولين القاسي والمغرور ...
((توليـــــــــــــــن تطالع جواهر من فوق لتحت ببتسامه ساااخررررره*
ثم لفت بتروح عنها ....
جواهر من القهر والحقد اللي بقلبها رمت شنطتها بقوه على ظهر تولين ....
تولين صحيح ماتعورت بقوه بس التفتت بشطانه وبسرعه شالت الشنطه ورمتها بقوه
على وجه جواهر ...
بهاللحظه اللي حواليهم التفتو يطالعونهم بستغراب شفيهم يتطاقون
بخكرنه ككككـ ...
بس بدى الجد لما جواهر ماعاد تحملت استفزاز تولين لها أكثر من كذا ...
تولين ماأمداها بتلف بس جواهر شدت طرحتها بقوه من ورى*
ثم شدت شعرها ....
توليـــــــــــــــــــن صرخت ....
بس لا يمكن تسكت للأحد وبالأخص جواهر اللي صارو عداوت بسبب
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلآل....
بهاللحظه بدى طقاق أعـــــــــــــــــز بنتين على قلوب بعضهم ...
وطرحاتهم عالأرض وكل وحده شاده شعر الثانيــــــــــــه
((البنات حاولو يفكون بين الثنيتين بالقوه ...
لما فكوهم عن بعض ...

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 12:35 AM
(جواهـــــــــــــر :~ أنا اراويج ياخطافـــــــــــــــــــة الريايل ..
-(تولين وهي تلف طرحتها رفعت عيونها :~ عداااااال عدال بس يالحلوه ...
مناك بس يالله مناااااك ... وأنا أعلمج شلون خطافة الريايل تكون يالخايسه ...
((ثم قالت بصوت أعلى وبقوووه عشان الكل يسمعها :~ هاهاااااااي حدج الزبال*
اللي يمر جامعتنا كل يوم .. ترى هذا حدج يالخايسه ولا انتي ماخطبج
الدكتور طلال الا عشاني ... يعني لو ما قلت اني انا انتي جان مافكر فيج يالغبيه يالخانسه ..
كل شي فيج يحوم الجبد الله يقرفج حومتي جبدي تراج يالغبيـ.............
-(قطع عليها صوت غاضب من وراها بصرخه خشنــــــه :~
توليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــن ...
((تولين حست بدمها جف مكانه ... هالصوت موب غريب عليها خاصتا انو معصب ...
وقف قدامها الدكتور طلال وواظح عليه معصب بقوووه بسبب كلامها الأخير اللي سمعه ...
بلعت ريقها بخووووف ....
وهو يطالعها بحتقااااااااار وغضب ...
-(الدكتور طلال بصوت واظح عليه يضبطأعصابه بقد مايقدر :~ جدامي يالله ...
((جواهر تكتفت بانتصااااااار وهي مبتسمه بسخريه لتولين ...
تولين تنهدت بقل صبر ثم لفت من جهة غرفته بعيد عن الكل ...
تولين وهي تمشي كان هو وراها يمشي ...
قلبها كل ماله يزيد دقاته ...
ودها تلتفت تشوف وجهه للحين معصب أو لا ...
بس طلال معصب بشكل هي ماتتوقعه وشي طبيعي من بعد اللي سمعه,,,
لما وصل غرفته وهم بالممر الفاااضي قال بسرعه :~ وقفي ...
-(وقفت بس مالتفتت عليه ...
-(طلال :~ طالعيني ... لا تعطيني ظهرج ...
((طلال يضغط على كفه بقوووه وهو يحاول بقد مايقدر يضبط أعصابه ...
تولين التفتت عليه وهي منزله راسها ....
-(طلال :~ فسري لي كلامج البايخ اللي قلتيه جدام الكل ؟؟
-...........................
-(بصوت واظح عليه بدى ينفذ صبره :~ تولين جاوبيني ولا تسكتين ...
-............................
-(بغضب :~ توليــــــــــــن ... قلت لج جاوبيني بسرعه ...
-(تولين ارتجفت خوف كبير منه ... حتى انه لاحظ رجفتها بس ماهتم ...
تنهدت بخوف وهي تحاول تطلع الكلمات من لسانها :~ آآآآ.... هي استفزتني ...
-انا ماقلت من اللي استفز الثاني انا قلت وش معنى كلامج الباااايخ السخيف اللي ماأدري وش اقول عنه ...
قولي لي وش معناااه ..
-......................
-(بنفاذ صبر :~ تدرين انا وش فسرته ؟؟؟؟
-.......................
-(بصرخه خشنه كلها غضب :~ رفعـــــــــــــي راسج وطالعينــــــــــــــــي ...
-(رفعت راسها بخوف وهي تحاول تطالع كتفه ولا تحط عينها بعينه ..))
-(تنهد مره ثانيه :~ انا من اللي سمعته حسستيني اني ولا شي جدام الكل ...
كدكتور انتي قللتي من قيمتي على حساب انج تستفزين جواهر اللي هي اصحبج
الروح بالروح على حسب اللي قلتيه لي حظرتج بالمسن <~ قال الجمله الأخيره بين اسنانه
من القهرررررررررر ))
:~ بس انتي انسانه طايشه وماتقدرين الكلمات اللي تطلع منج ...
شايفه روحج لدرجة انج ماتشوفين الصح والغلط .....
خنتي أقرب صديقه لج .... هذا أولا ...
وثانيا جذبتي على دكتوووورج ....
وثالثا من بعد ماخطبت جواهر ماتحجيتي بأي شي لاب العكس كملتي الغلط فوق الغلط ...
وبالنهايه تقولين انج تحبيني ... تحبينــــــــــــــــــــي !!! ... هذا بالله حب تسمينه ؟؟؟
انا اللي عمري مافكرت لا احب ولا اتزوج .... صرت اعرفه اكثر منج ؟؟؟
تدرين جم عمري ؟؟؟؟؟ وانا للحين مافكرت اتزوج الا من بعدج بكذبتج ...
عمري بالثلاثينااااات .... فاهمه شلون يعني بالثلاينات ..!!! يعني كنت عايش حياتي
بدون لا هم ولا تفكير بس انتي طلعتي بحياتي وخربتي لي كل شي ؟؟؟
مستانسه لأني حبيتج ؟؟؟ مستانسه لأني خطبت جواهر وانا احسبها البنت اللي حبيتها ؟؟؟
انتي بالله ابي اسألج ؟؟ عندج ذرة ضميــــــــــــــــــــر ؟؟؟
انتي تحسيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟ قلبج قلب بشر ولا شنــــــــــــو ؟؟؟
انشانه بس تدور وناستها ووسعة صدرها على حساب الناس ؟؟؟
تحجي ليش ساكته ؟؟؟؟ مستانسه لأن الأمور وصلت لين هنا ؟؟؟
مسـ......
-(قاطعته بدون ماتحس وكيف جمعة ثقتها بنفسها مره ثانيه :~ دكتور ...
طلال ... اذا أنا غلطـــــــــــــــــــــــــت ... لا تحط غلطك فوق غلطي ....
اذا انت تبي جواهر الله يوفقك بس انك تجرح فيني وانا اسكت لا خلاص هذا قبل ..
أماالحين ماراح أقبل لا أنت ولا غيرك يجرح فيني وأنا اسكت ...
اذا على الواحد اللي يحب من طرف واحد راح ينذل ....!! يموت أحسن من أنه ينذل
جدام اللي يحبهم ..!!! ....
((لفت بتروح بس طلال مسك يدها بقوه وهو يقول بقهررررررر :~
ومنو قالج انه من طرف واحد ..!!!!! ...*
-(تولين سحبت يدها بقوه وهي تقول بنفس ثقتها المهزووووووووزه :~
خلاص ... تصرف على انك ماتعرفني وريح نفسك .... دام انا اللي مسببه لك أزمه بحياتك
... خلاص تقدر تتجاهلني خاصتا اني محرومه من مادتك يعني مافي أمل
تشوفني مره ثانيه ....*
وعادي انا عندي ... دامني لقيطــــــــه فأكيد متعوده على أعظم من هالهموم....
والحين روح لجواهر والله يوفقكم مع بعض ...
((كملت طريقها وهي تحاول تكون واثقه من نفسها بس الدموع خانتها وهي تنزل
بدون توقف وكأن فيه أحد ميت عندها ...

نــــــــــــــــــــــــــــــــاديت والليـــــــــل .. جاوبنــــي وبكـــــاني ..!!
محــــــــــــدا سمعنــــــــــي سوآ ليلا نزع دمعـــــــــــي ..
ماغيــــــــــــر ليلــــــــــــــــي من الأحبـــــــــــاب وآسانــــــــي ...
ياويــــــــــــل همي انا .. ربعــــــــــــــا مثل ربعــــــــــــي ..
......
طالــــــــــــــــت مسافتـــــــــــــي وتاهـــــــــت بي الزمــــــــاني ...
وعلمنـــــــــــي الوقــــــــــت كيف اقســــــى على طبعـــــــــــي ..
ومن طاول الوقـــــــــــــــت لو هو قاسي...
ومن يرفض العشــــق يقبل عقبهـــــــــــــــــــــا سبعي
كــــم عاقل صــــــــار بأمر الحب هايمـــــــــــــــــاني ..

"""""""""""""""""""""""""
فيصـــــــــــــــــــل وهو رايــــــــح للحديقه بالصدفـــــــــه قابل وتيـــــن ...
وتين اول ماشافته نزلت راسها بسرعه ...
فيصل حس بروحه اختبص فجأه ...
هالبنت تعرف تربكه بطريقه غريبه ..!!!
لما حس انه لحالها مايدري ليش يبي يغتنم الفرصه ويجي يكلمها ...
تقدم لها ثم قال :~ السلام عليكم ...
-(رفعت راسها بتوتر :~ وعليكم السلام ...
<~ قالتها بصوت غير مسموع ...
-(فيصل حاس روحه مخخختبص مايدري وش يسوي بس أخير قال :~
عادي لو أيلس شوي ؟؟
-أي ..
-(بلع ريقه اللي جف ثم جلس بس بعيد عنها شوي ... التفت عليها وهو يقول :~
جم عندج من اخوان ؟؟؟
-(استغربت سؤاله بس قالت :~ ماعندي أحد ..
-(رفع حاجبه مستغرب :~ صج ..!!!
-أي ابوي وأمي متوفين وانا عايشه عند عمي ..
-(حس بقلبه بيطلع من مكانه ... اذا هو بيموت لأنه يحبها عاد كيف اللي يحبها برضو حياتها ماساويه كذا ...
تذكرها لما كانت تبكي بدورات المياه في بدايــــــــــة روايتنـــــــــا ...
-(بتردد :~ وانتي مرتاحه عندهم ؟؟
-(استغربت تدخله بس اكتفت بكلمة :~ الحمدالله على كل حال ...
-(فيصل يحس انها كل مره ترتفع بعينه .. ابتسم :~ تبين تشربين شي ؟؟
-لا مايحتاي ...
((بهاللحظــــــــــــــــــــــه قروب فيصل مرو من عندهم وهم يسولفون بضحك ...
-(برهوم طلعت عيونه لما شافهم مع بعض :~ شبااااب شبااااب شوفو فصول منو يالس*
وياه .!!!!
-(فهد لما التفت وشافهم حس بحقد على فيصل .... أميره تحبه وهو لاهي بحب ثاني ...
-(متعب بضحك :~ اقول شباب خلونا نطيح ويهه عند البنيه ...
-(عبادي لما شافهم مع بعض تزل راسه بأسف على حركته اللي سواها قبل وبعدهم عن بعض
رغم انهم لايقين للبعض ... بجد حاس بندم مو طبيعي بس ماقال شي ..
-(مساعد :~ ههههههههههـ طيب انا ببدى ...
((كمل مساعد بصوت عالي للفيصل :~فصوووووووول ...
-(فيصل لما التفت عليهم علطول قال بصوت خفيف بس سمعته وتين :~يلعن بليسهم*
ذالقرود يفشلووون ...
-(وتين نزلت راسها وهي تكتم ضحكتها ... فيصل التفت عليها*
ثم ابتسم مستانس وهو يقول بغباء :~ عيبتج هاه ..!! تبين اعيدها ...
-(وتين كاتمه ضحكتها عليه ..))
-(مساعد بصوت عالي :~ فصوووووول بنطلونك منشق مع النص ...
((فيصل بروعه علطول نزل عيونه يشوف اذا مشقوق او لا بس انقهر لما عرف انه
مقلب ... رفع راسه وهو يقول بحركه من يده يهدد على انهم يسكتون ...
-(برهوم :~ هههـ شكله تفشل ... ((ثم قال بصوت عالي :~ فصووووول
ليش ويهك صاير طماطه ..!!! أفا بس افا لا يكون انت البنيه واحنا ماندري ؟؟
((فيصل نزل راسه متفشششل من ربعه ... اما وتين ماسكه ضحكتها عليهم ...
-(فهد ابتسم بخبث ثم قال :~ فصووووووول موب جن هالتيشيرت اللي لابسه حقي ؟؟
اقول افصخه افصخه ولا تدري بسامحك دام كتبي تكشخ به عند بعض الناس ..
((فيصل نزل راسه أكثر وهو يلعنهم ويسبهم بقهررررر ...
-(متعب :~ فصوووول لا تنقطع رقبتك من كثر ماتنزلها ... ياخي ترى نستهبل عليك
بنطلونك موب منشق ولا شي .... انتبه بس لا تتحمس وينشق جد ...
-(فهد :~ اقول انتبه لتيشيرتي تراه غالي لا تشقه ترى اعرفكم موب وجه عيال نعمه انت ...
((فيصل غطا وجهه وهو يقول من غير شعور يكلم نفسه :~ ياجلاب والله
ماأعديها لكم ...
-(وتين لما سمعته ماقدرت تمسك ضحكتها ..*
هههههههههههههههههههـ ....
-(فيصل التفت عليها ثم قال :~ ماعليج منهم ترى بعض الأحيان يحبون يمزحون وايد ..
صح مزحهم ثقيل الله يهديهم بس عادي متعود انا يعني شي طبيعي هذا ...
<~ أي هيـــــن $
-(وتين وقف وهي تقول :~ طيب انا بروح ...
-(فيصل وقف بسرعه بيلحقها .. بس التفت على ربعه وهو يأشر بيده يعني اصبرو علي انتم..
لف وهو رايح لها عند المبنى وبهاللحظه كانت أميره
توها طالعه ...
تقابلت مع وتين عند الباب بس فيصل قال من ورى وتين :~
وتيــــــــــــــــــن ممكن بس لحظه من وقتج ؟؟؟
((وتين وأميره التفتو عليه ...
فيصل لما طاحت عينه على وتين اختبص ثم قال بتردد وهو موب
حاس بوجود اميره ابدا :~ اقدر اشوفج مره ثانيه ؟؟
-(وتين هزت راسها بـ(لا) وهي تقول :~ سوري ماأقدر ..
((أميره مسكت ضحكتها وهي تحاول تلفت انتباه فيصل تبي تقهره ..
بس حست ان فيصل موب لمها ابدا ابدا ابدا ...
ذااااايب بالغراااام مع وتييييين ..
-(فيصل :~ ؤكي شرايج لو اشوفج المره اليايه بالصدفه ... مايحق لج ترفضين اليلسه وياي ؟؟
-(أميره نزلت راسها ثم وقفت جمممممبه وهي تقول :~ أي افلقني اذا كانت بالصدفه ...
-(فيصل مالقاها وجه وهو يطالع وتين ينتظر جوابها ... وتين باتسمت ثم قالت :~
ماأدري ... يالله باي ..
-(أميره علطول بصوت عالي :~ هاهاااااااااااااااااااي لقط ويهك اللي قاعد يتمشى بالأرض..
-(التفت عليها بقهرررر :~هاهاا ماأعرف القطه ... لقطيه بدالي واللي يعافيج ...
-(أمير ببتسامه وسيعه :~ جم تعطيني ... عاد انت ويهك كبر يدتي ماشالله ...
-(فيصل رفع حواجبه :~ أعطيج عصا والله ...
-هاها تعرف تنكت ...
-طالع عليج ...
((فهد كان يطالعهم من بعيد ومقهوووور ...
خاصتا ان اميره مبتسمه بس فيصل لا مكشر ...
-(أميره :~ طيب ماودك تعتذر ...
-(عقد حواجبه :~ على شنو ..
-هاهااي لا يكون نسيت انك مديون لي باعتذارين ...
-(لف عنها وهو يقول :~ ماأتذكر ....
-(أميره بخبث :~ اعتذر احسن لك قبل لا تشوف شي ماتتوقعه ...
-عبالج تهدديني ؟؟
-اللي ودك ... المهم اعتذر قبل لا يفوت الفوت ...
((فيصل مشى وطنشها ... أميره ابتسمت بخبثوهي تقول :~ طيييب طيـــــب ..
((بسرعه طلعت جوالها ثم الرسلت بلوتوث للشخص مكتوب فيه ...
توليــــــــــــــــــــــن وفيصـــــــــــــــــل ... أخواااااان من أم واحده خبر مؤكد ...
انشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر دون توقف ....
((شوي شوي شــــــــــــــــــــــــــوي الا وانتشر هالبلوتوث ... او عالإيميلات ...
أميره رفعت حاجب ببتسامة انتصــــــــــــــــار ثم لفت ودخلت المبنى ...
-(فيصـــــــــــــــــــل لما وصل قروبه :~ والله لا أردها لكم واحد واحد بس انطروني..
-(متعب :~ ههههههههههههههـ ياخي ورى ويهك قلب كل الألوان ....
-(برهوم يغمز له :~ للهدرجه تحبها باحركااات ..
-(فيصل :~ حركات بخشمك .. اقول مناك بس ..
((عبادي وصل له بلوتوث وقبله .....
-(فهد :~ خلاص عيل افصخ خطبتك من جينفر وتزوج هاي ...
-(فيصل وهو يرفع يدينه لفوق :~ ياااارب الله يسمع منك ... بس مافي أمل ..
-(متعب :~ ياخي انا شاك فيك ليش ماتبي تهد جينفر ابدا وكأنك تحبها او عندها لك
شي ....
((عبادي رفع عيونه على فيصل بصدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه كبيــــره ..
عبادي يحاول يستوعب بس برضو مو مصدق ...
-(فيصل التفت على عبادي وهو يقول :~ عبود تكفى شوتهم هالبايخين ...
-(عبادي :~.......................
-(فهد :~ ههههـ عبووود شفيك ساكت ياريال ومبلم في ويه فيصل ...؟؟؟
-(برهوم :~ هههههههههههـ ياخي لا يفوتك ويهه والله لا فيصل ولا عبيد كل واح
السبه من الثاني ... مشكله والله ذالقروب تحسه فيه دلاخه شوي ..؟؟
-(فيصل مسك كتاب ثم رماه على راس برهوم وهو يقول :~ دلاخه بويهك يادلخ ...
-(متعب :~ عبووود شفيك ياريال ..لا يكون صدقت انك سبهه من صج ؟؟
((الكل حس ان الجوال فيه شي ...
-(فهد سحب الجوال من عبادي وهو يقول :~ انا هالجوال مدري وش فيـ......
((انقطعت آخر كلمه له لما قرى المكتوب ....
-(برهوم :~ فهووود ياريال لا تقول بعد انت دلخ ؟؟؟
-(متعب سحب الجووال وهو يقول :~ والله كلكم دلوخ عـلـ.............
((فتح عيونه عالآآآخر لما قرى المكتوب ...
-(برهوم :~ والله انت الدلخ بعد هات هات بس ...
((لما قرى الثاني المكتوب سكت ورفع عيونه يطالع فيصل بصدمه ...
وباقي القروب رفعو عيونهم يطالعونه بصدمه كبيـــــــــــــره ...
-(فيصل ابتسم بستهبال وهو يقول :~ لا يكون فيه خبر عني بهالجوالات ترى اعرف
نفسي مع هالشهره اللي معذبتني ...!!
انا قايله من زمااان الشهــــــــــــــــــره عذااااب ياخوان بس انتو ماتصدقون ..
أسألو مجرب مثلي انا أكيد ....
واذا مغجبين فيني فراح اقولكم من الحين صفو طابور ...
((فيصل مدد رجوله بس حس ان الوضع غريييب ومافي احد علق او ظحك ...
حتى اللي يمرون قدامهم يطالعون في فيصل ....
عقد حواجبه مستغرررب ...:~
-ياجماعه شفيكم .؟؟
-(متعب مد الجوال للفيصل وهو يقول :~ فيصل صج الحجي اللي ينقال ..!!
-(فيصل سحب الجوال ...
لما قرى المكتوب .... ارتجفت يده للدرحة انو الجوال كان بيطيح ...
طلعت عيونــــــــــــــــه وهو ساكت يحاول يستوعب ...
-(فهد بلع ريقه :~ فيصل تحجى شسالفه ؟؟؟
-(عبادي :~ فيصل تحجى واللي يعافيك ...
((فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل نو كومينــــــــــت ..
ساكــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ..
يطالع قدامه وعلى لا شيــــــــــــــــــــــــئ يطالع ...
-(برهوم يأشر بيده قدام وجه فيصل ويحركها وهو يقول :~ فصووول تحجى واللي يعافيك شسالفه ؟؟؟
-(بهاللحظه تحولت ملامح فيصل للحقـــــــــــــــــــــــــــــد والغضـــب ...
نطق بأسم أميـــــــــــــــــــــــــره بصوت غير مسموع ...
بسرعه وقف يركض بجنون ...
موب مستوعب انها تطلع اشاعات بااااااااااايخه مثل هذي ...
اشاااعات يحس انها تجرحه مايدري ليه ... كل شي ولا انها تعترض أصله وأهله وفصله ...
بسرعه يركض يدور أميره بجنون وهو ناوي عليها نيه شيييينه ...
-(بصوت عالي واظح عليه الغضـــــــب :~ أميـــــــــــــــــــــــرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآه ....
((أميره كانت واقفه عند الكافتريا ...*
فيصـــــــــــــــــــــــــــل شافها من بعيد ...
بسرعه ركض وهو أول مره يعصب بهالشكل ...
أميره شهقت من الخوف وهي تسمع اسمها اللي من فيصل وواظح عليه الغضضضب
خاصتا انها عارفه هي وش مسويه ...
بسرعه رمت العصير اللي بيدها وحطت رجلها وانحششششششششششه ....
وهي تركض تهرب منه ومن غضبه اللي ناوي عليها ...
الكل يطالع بروعه .....*
فيصــــــــــــــــــــل يركض وهو يناديه بعصبيييييييه ووجهه قلب أحمرررررر:~
أميررآآآآآآآآآآه وقفييييييييييييي ... والله ماأهدج ... وقفيييييييييي ....
((أميره وهي تركض بخوووووف ويدها على قلبها ... تركض وتدف اللي قدامها*
بخووووووف وكلشوي تلتفت وراها وتلاقي فيصل يلحقها وهو يدف اللي قدامه بس يبي*
يوصلها بأي طريقه ...
((أميره بقلبها ...:~
أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــره انتي شساويتي ... قال لج راكان انتبهي لا تتدخلين بالموضوع بس انتي ملقووووفه
وماتيوزين عن هاللقافه ... ؤففف ياربيه شساوي الحين ...
((بهاللحظه طاحت بقوه على وجهها ... بس تلاحقت روحها لما وقفت بسرعه ودخلت بقاعه*
فيها طلاب عندهم محاظره ....
الدكتور التفت عليها بروعه .... وكل الطلاب يطالعونها بستغراب وشكلها اللي واظح
عليها الخووووف واتعب من الركض ...
فيصل لما وصل الباب ضربه بقوه وهو يحاول يفتحه ويصرخ بأسم أميره :~
أميـــــــــــــــره فتحي الباب احسن لج قبل لا اساوي شي مايعيبج ...
فتحي البااااااااااب .... والله لا أطلع هالإشاعات من عيووونج ....
طلعيييييييييييييييي لي ....
((بالقاعه كانت ميشو موجوده فيها هي وناارا ...
ميشو ابتسمت وبسرعه راحت للباب وساعدت أميره اللي كان
فيصل بيفتح الباب وبيقوى أميره وهي تحاول تسد الباب بالقوه ...
أميره التفت على ميشو ...
ميشو ابتسم واغمزت لها وهي تقول :~ يالمينونه شمساويه ...
-(أميره بخوف :~ مدري أنا مينونه مينونه مايبتي شي يديد ...
-هههههههـ الله يرجج .. بس خطيره يالزاحفه ... للهدرجه خليتي شاب يعصب للهدرجه ..
-(أميره :~ هه امبلاج ماتدرين انا شنو قايله عنه ... شويه اذا ماقص لي رقبتي ..
((نارا وهي تطالعهم طفشت ثم لفت عيونها على الشباك تطالع الحديقه ...
بالصدفه شافت ريان برى جالس ...
اتسعت عيونها ... بسرعه قامت تبي تلحق عليه ...
جت تبي تطلع بس اميره وميشو ماعطوها وجه ...
-(ناارا :~ فتحو البااااب بسرعه ....
-(من برى .. فيصل :~ أميرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...طلعيييييي حاجيني ...
-(أميره بخوف :~ انا مينونه تبين افتح للهليمينون اللي برى الباب عشان صج*

يرتكب فيني جريمه ... لا ياحلوه مستحيل افتح لج وله الباب ...
-(ميشو :~ أي ياقلبي انسي نفتح الباب .. تو هالبنت <~ تقصد أميره ....
توها ماعاشت حياتها زي العالم والناس ...
-(أميره :~ أي توني ماتزوجت ...
((القاعه ضحكو على آخر كلمه .... الدكتور وصلت معاه :~ شو هايدي المهزله ؟؟
((قروب فيصل وأخير وصلو فيصل ... مسكو بقوه وهم يقولون :
فيصل تعوذ من ابليس ياريال ....لا تسبب مشكله والله بتتوهق انت بالنهايه ...
-(فيصل بصراخ والكـــــــــــــــــــــــــــل سامت يطالعون الوضع المخيف :~
والله ماأروح الا لين تطلـــــــــــــــــع ... أميراااااه طلعي قبل لا اهد الجامعه كلها فوق راسج ..
طلعييييييي ..... اذا انتي قد الإشاعه الغبيه اللي نشرتيها طلعي وواجهيني ...
طلعييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييي ...
((فيصل صار يضرب الباب اقوى وأقوى برجله وبيده وهو يحاول يدف الباب بس ميشو
وأميره ماسكينه بقوووووووووووووه .....
الطلاب اللي بالقاعه لما حس وان الباب راح ينفتح من قوة دف فيصل بسرعه قامو
وساعدو أميره وميشو ...
بس اميره من الخوف جلست ورجولها ترررررررررررتجف ومو قادره توقف منها ...
طلعت جوالها بيدين ترررتجف ثم دقت على ........
-آلــــــــــــــو راكان تكفى ساعدني ...
-(بخـــــــــــــــــوف :~ شفيــــــــــــــج ..!!!
-(بشفاااايف ترتجف :~ فيصل يخــــوووف اخاف يسوي فيني شي ...والله خايفه
تكفى تعال بقاعة .................
-طيب طيب بس دقايق ....
((سكرت الخط وهي تررررررتجف ..
ميشو سمعت اسم راكان بس ماتوقعت يكون راكان هو نفسه ...
-(نارا عصبت :~ فتحوووو البااااب انتو ماتفهون ؟؟؟ فتحووو الباااااب ...
-(الدكتور :~ شو هايدا ... معقوله كل هالمهزله بالجامعه وساكتين للإلكون ؟؟؟
-(نارا بصوت أعلى :~ فتحو البـــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآب ...
-(فيصل من برى بصوت أعلى ومعصصصب :~ أميــــــــــــرآآآآآآآآآآه ...
طلعي طعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــييييييييي يي ...
((أميره نزلت راسها بين رجولها وهي تسكر أذانها من الخووووووف ....
اللي حاظر الموقف كلهم ساكتين ويطالعون فيصل اللي صاير مجنووووون ...
اما اللي داخل بس مسكرين الباب بقوووه...
راكان لما وصل بسره تحرك بيركض بس حس بدوار قدامه ...
كان بيطيح بس تمسك على بنت جمبه من غير قصد ....
البنت الرتاعت بس مسكته لما حست انه يتألم من راسه ....
راكان وهو يحاول يتحمل الألم ...
فتح عيونه بقوه يحاول يصحصح ...
بسرعه تقدم من فيصل ودفه .....
فيصل جن جنونه ...
-(فيصل بصراخ خشن وغاضب :~ انت ياجلـــــــــــب ... لا تتدخـــــــــــــل ...
((فيصل رجع بدف الباب :~ أميـــــــــــــــــــررآآآآآآآآآه .... طلعي طلعيييييييييييي ...
ماتفهميييين ....
((راكان يحاول يركز من ألم راسه بس موب قادر ...
وأخير مسك فيصل بقوه يحاول يوقفه ...
بس فيصل من غير قصد دف راكان بقوه عالأرض ...
راكان لما طلح عالأرض ظرب راسه بالكرسي ....
للحظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات ...
راكان ماصــــــــــــــــــــــار يتحـــــــــــــــــركـ ....
فهد فتح عيونه عالآخر .....
بسرعه جلس عند راكان وهو يحاول يحركه ...
فهد وقف ودف فيصل بقوه وصرخ بوجهه وكأنه يصحيــــه :~
أنت مينــــــــــــــــــــــــوووون ... شوف شساويت بالريااال ...
مايتحرك ... ذبحته يامينون ذبحتــــــــــــــــــــه ...
((ميشو ماتدري ليش حست انه راكان ...
ميشو بقوه وهي تدف اللي ماسكين الباب :~ بعدووو ... بعد انت وياه بطلع ...
((فيصل وقف بصدمــــــــــــــــــه يحاول يستوعب ...
الغضب كله تحول الى صدمه وخووووووف وتوتررررررررر ...
ميشو لما فتحت الباب .... شهقت وهي تشوف راكان عالأرض مايتحرك ...
-راكــــــــــآآآن ....
((دفت اللي كانو بجمب راكان وهي تصارخ عليهم ..:~
راكااااان ... قوم ...
((ميشو وهي تحاول ترفعه ماقدرت ... بسرعه ساعدوها برهوم ومتعب ..
أميره رفعت عيونها بخوووف ... بسرعه طلعت ... لما شافت اللي قدماه شهقت بروعه ...
لما دخلو راكان بغرفة المرض بالجامعه ...
ميشو جالسه عنده وهي خايفه عليه ...
((أمـــــــــــــــــــــــا نـــــــــــــــارآ ...
ودهـــــــــــــــا تروح تشوف راكان وش فيه بس برضو تبي تلحق على ريان ..
بسرعه طلعت للحديقه تدور ريان ....
شافت ريان جالس من بعيــــــــــــــــــــــد ...
ركضت له وهي مستعده لكل اللي بتقوله ...
ريان لما شافها وقف وهو مبتسم ...
ريـــــــــــــــــــــــــــان ونــــــــــــــــــــــآرا ...
واقفين قدام بعــــــــــــــــــض ...
بنهــــــاية الحديقــــــــــــــه .....
-(ريان ببتسامه :~ اهلين نارا ....
-(تطالعه وهي ساكته تحاول تتكلم بس موب قادره تحس بخوف ... وتردد كبيييييير ...
-(ريان ابتسم بحنان كبيــــــــــــر وبرائه :~ نارا شفيج ؟؟؟ انتي بخيــــــــــر ..!!
-(تنهدت بقـــــــــــــــــــــــوه :~ ريــــــــــــــــــــــان ...
-(ابتسم ببتسامه حلـــــــــــــــــوه وبملامحه الوسيــــــــــــــمه :~ لبى قلب ريـــــــــان ...
سمي آآآمري تدللـــــــــــــي ... __^ ....
-(بهاللحظه نارا حست ان الوضع صار أصعب عليها ... حست بترددكبيــــــر
ماتـــــــــــــــــدري تقول اللي عنداه له ولا لا ؟؟؟
متردده بشكــــــــــــــــــــــل ومو عارفه شتقول ..!!!

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 12:43 AM
البــــــــــــــــــــاب الحـــــــادي عشـــــــــــ11ــــــــــــــر ..
الفصـــــــــــل الثانـــــــــــــــ2ــــــــــي ..

نــــــــــــــاراواقفه قبال ريـــــــــــــان بالحديـــقه الكبيـــــــــره في الجامعه ...
$$ كمـــــــــــا نعلم عن نارا بأنها ستكشف عن حبها أمام ريـــــــــان $$
ولكـــــــــــــن هل هذا سيكـــــــــــــون سهلا عليهــــــــــــــــا ..!!! $$
$$ فالأكـــــــــــــمل لكمـ الروايــــــه __^ $$

-(تنهدت بتوتر وهي تطالع بعيون ريان وهو مبتسم لها بحنــــــــــــان واظح بعيونه ...
نزلت راسها متوتره هل صح اللي تسويه ولا غلط..؟؟
وأخير رفعت راسها توها بتتكلم الا وقال ريان ببتسامه :~ طيب خلينا ندش داخل
وتتحجين على راحتج ؟؟
-(بسرعه قالت بالرتباك :~ لا مايحتاي ... بـ ... بببـ ... بس أنا بغيت اقولك ..
آآآآآ ......
-(تقدم منها ثم قال بضحكه :~ نارا شفيج ..!! .. ؤه لا لا لا تقوليييييييين ههههـ ...
-(عقدت حواجبها :~ شنو ؟؟
-(غمز لها :~ متى زواجنــــــــا ؟؟؟*
-(نزلت راسها وهي تقول بقلبها .................. ليـــــــــــــش تصعب الوضع علي ياريان ...
تنهدت مره ثانيه ثم قالت :~ ريـ .... ريان انا ابي احاجيك عععـ ...
عـــــن ...(بلعت ريقها اللي جف ثم كملت تقول :~ ابي احاجيك عن موضوع يخصني انا وانت
و.............. ويزيد ...
-(عقد حواجبه بحقد :~ يزيد ..!!!
شيبي هذا بعد ...!!!!
-يييييـ .... يزيد ... ياريان ... آآآآآ .... مممـ ماأدري شلون اقولك ...
بببـ ... بس اللي ابي اقوله ... أنا وانت .... انا وانت مو لبعض ...
يييـ ... يعني انسى .. انسسسـ ... انسى ان فيه وحده اسمها نارا كانت تحبك ؟؟؟
لا تسألني عن السبب ... ببـ ... بس صدقني معاملتك لي هي اللي بعدتنا عن بعض...
وبـ...........
-(قاطعها :~ من صجج انتي ...؟؟؟؟؟
-ههـ هذا اللي اقدر اقوله ... لأني مادري شنوا قولك بعد ..؟؟

لحظــــــــــــــــــــــة صمت ...
تفكيــــــــــــــــــــر مشوش ...
مو مستوعـــــــــــــــــــب ..
وهو عارف ان مرضه هدم له حب طفولتــــــــــــــــــه ..
مرضــــــــــــــــــــه اللي لا يمكن يشفى منه ....

-(ريـــان :~ ششـ ... شقاعده تقولين ؟؟؟؟!!!!
-(نارا ضغطت على كفها بقووه وهي خاااااايفه ومتوترررره ... بس فضلت الصمت على انها تتكلم وهي ماعندها شي تقوله ..))
-(ريان ابتسم بسخريه ثم قال بغضب وعدم استيعاب :~ نارا تحجي ...
قولي انج تمزحين ... قولي ان هذي كانت جذبه او مقلب او أي شي ...
نـــــــــــــــــــــــــــــــــارا تحجي ..!!!
-(نارا صارت تتنفس بقوه وهي خااااااايفه وماتدري وش تقول اكثر ...
حست نفسها غلطانه باللي قاعده تسويه ؟؟ بس ماتدري ليش لسانه انربط
فجأه ماعاد تدري وش تقول له ..!!))
-(ريان اتسعت عيونه بخووف وضعف
.. تقدم منها وهزها من كتوفها بقوه ثم قال بعطف وحنان واظح:~
نارا واللي يعافيج تحجي .... صج تلفتي اعصابي .. تحجي يابنت تحجي ؟؟؟
-(نزلت راسها بصمت ..)
-(ريان بيجن جنونه ... هذي من جدها تتكلم ؟؟؟؟
هزها بقوه مره ثانيه وعاد كلمته وهو للحين مافقد الأمل انها تقول مزحه او كذبه او أي شي*
يكذب اللي سمعه ....
:~ نارا تحجي ..!! نارا واللي يعافيج تحجي قولي أي شي ...
قولي انج تجذبين علي وانا مستعد انسى اللي قلتيه علطول بس تحجي واللي يعافيج ..
صج اتلفتي اعصابي تحجي يابنت تحجـــــــــــــي ؟؟
-(نارا حست انها مخنووووقه من الموقف اللي حطت نفسها فيه ...
بس برضو ماعندها غير الصمت جوابها كعــــــــــــــــــــــادتها ...
-(ريان بضعف أكبر :~ نارا بس قولي انتي من صجج ولا لا ..؟؟
أي ولا لا ؟؟؟
-(أكتفت بهز راسها بـ (نعـــــــــــم ) .....)
-(ريان بهاللحظـــــــــــــــــــه .. نزل يدينه بهدوء وهو يطالعها بصدمــــــــه ...
موب معقوله نارا تنسى هالحب بهالبساطه ...
وهي ماتدري عن مرضي اللي بسببه هدم حياتي ومستقبلي والحين حبي الوحيد ..!!
..... يزيد ابتعد للورآ وهو يطالعها بصدمه ...
رفع يدينه للشعره ثم مسكه وهو يقول :~ نارا انتي تدرين شساويتي فيني اللحين ..؟؟
((رفعت عيونها عليه وشافت كيف الضعف والصدمه اللي هو فيها الحين ...
بس ماتوقعت تكون ردة فعله عنيفه ومأساويه كذا ؟؟؟
وهي ماتدري عن مرضه ؟؟؟
-(ريان يطالعها ويدينه صارت ترتجف وعروق رقبته برزت وصارت حمرا وهو يحس بحراره
كبيره رغم انو الشمس مو قويه لذاك الزود ..
بس ريان انقلبت حالته للأصعب ...
-(ريان تقدم لها مره ثانيه وفجأه صرخ بوجهها للدرجة ان اللي حواليهم
التفتو عليهم بروعه ...
:~ أنـــــــــــــــــــا أحبج يامينونه ..!! أحبج ... وانتي تقولين مابيك..!!
خلاص انساني ..!!! بهالبساطه ؟؟؟ ....
أنــــــــــــــــــــــا أحبج يالمينونه أحبج .... ماتفهمين وربي احبج ..
انا شذنبي اذا كنت مريـــــــــــــــــــــــض ...
شذنبـــــــــــــــــــــي يابنت شذنبي ...
مو حرام عليج اللي تساوينه فيني ..!!
أحبجللجنون ومستعد أموت عشانج .!.!! وانتي تقولين انساني ؟؟
انســـــــــــــــــــــــــاني ..!! انتي مستوعبه شنو قاعده تطلبين مني ؟؟؟
مستوعبـــــــــــــــــــــــه ؟؟!!
((ثم كمل بضعف ودموعه صارت تنزل بسرعه :~ مو حرام عليج ..!!
انتي بعد تساوين فيني جذي ؟؟ مو حرام انا عمري كله متعذب بسبب مرضي ..
بس انتي الوحيده اللي عطيتيني أمل بسيط وأقول ان نظرتج لي وحبج لي يكفيني
عن كنوز كل هالدنيـــــــــــــــا ..
نارا ... انتي روحي ... تدرين انج الحين تطلبين مني الموت ؟؟؟
وربي انه الموت بعينه دامج تطلبين اني انساج ..!!
شلونا نساج ؟؟؟ قولي لي بس شلونا نساج وانا مستعد انساج وأطلعج من حياتي ..
بس قولي لي شلون شلوووووووووووون ...
((نزل راسها ثم كمل بضحكه ساخره :~
هههـ ..طالعي حالتي لوين وصلت بسببج ؟؟؟
((رفع يدينه وهو يمسح دموعه اللي مو راضيه توقف وكل ثانيه تزيد أكثر وأكثر
بسبب الألم اللي يحسها بروحه ...
رفع راسه ثم كمل بين دموعه وعيونه الحمرا :~ نارا ...
قولي لي انا ليش جذي حياتي ..!!! كله بسبب المرض ؟؟...
أدري عذيتج وياي كل هالسنين ... عذبتج بدون ماأقول لج
اني مريض ... مريض بمرض لا يمكن أشفى منه ...
بس زود على مرضي .. أنا مريض بحبج ... انتي تقدرين تخليني بكل
بساطه أسعد انسان ... وتقدرين بكل بساطه مثل الحين تخليني أتعس انسان على وجه الأرض..
أدري عذبتج عذبتــــــــــــج ... ((ثم قال بصعف أكبر ودموع تنزل أكثر :~
بس صدقيني أنا أتعذب أكثر منج باليوم مليون مره ...
مرضي قلب لي حياتي مأساه ...
أهلي هم السبب اللي فرقوني عنج ......
تدرين وين اختفيت بهذيك اللحظات لما كننا صغار ؟؟
أمي وأبوي ودوني للمستشفى بسبب مرضي ..
عشت للسنوات .. وسنواااااااااااااات .. وربي كنت أفكر فيج انتي وبس...
قد شنو اكره أمي وأبوي اللي هدمولي حياتي وبعدوني عنج ...
بعد جذي ... طلعوني أصحابي .... أصحابي الإيمـــــــــــــو للحياه مره ثانيه ..
بس ياليتهم ماطلعوني ... لأني تعذبت أكثر من وجودي بالمستشفى اتعالج للأبد ...
تعذبت بسبب تقلباتي اللي تتقلب كل دقيقه وثانيه ...
انا مريض يانارا .. انا انسان مريض بمرضين ...
مريض بنفصــــــــــــــــــــام الشخصيــــــــــــه .. ومريض بحبــــــــــج ...
أصحابي الإيمو طلعوني رغم انهم يدرون عن حالتي بس طلعوني ...
وبعدها تخيلي .. هدوني بروحي بين هالعالم القاسي ...
عشان جذي كرهت الإيمو ... كرهت عمري لما كنت منهم ...
وكرهت مفسي اكثر لما شفتج من الإيمو ...
نارا ... تمنيت لو اقدر اسعدج وأغيرج من بنت ايمو الى أجمل بنت بالعالم ...
بس بس مرضي مو راضي يهدني بحالي ...
وربي مو بيدي ... وربي اني احبج ومو بيدي هالمرض ...
نارا ... أنا مريض .. بس شنو ذنبي تكرهيني ؟؟؟
ليش تبين تهديني ..!! ...
مو حرام اللي تساوينه فيني ؟؟؟ مو حرام عليج تحبين شخص ثاني وبكل بساطه
تيين وتقولين لي انساني ؟؟؟؟
هذا موتي يانارا ... موتي اللي قاعده تطلبينه مني ؟؟؟
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــج للجنون وربي ...
بس ماأقدر اسعدج ... لأني مريض بمرض مو بيدي ....

((بيــــــــــــــــــــــــــــن عيون الكل عليه بصدمه كبيــــــــــــره ...
ومو مثل صدمة نارا ...
-(نارا مدت يدها ليده بصدمه كبيره موب مستوعبه اللي قاله ...
بس المفـــــــــــــــــــــــــــــاجأه الكبرى عليها وعالكل ...
لما رفع ريان عيونه لها والدموعه على خده ...
بشخصيتــــــــــــــــــــــه الثانيـــــــــــــــــه ...
عقد حواجبه بخوف وهو يلتفت عاللي حواليه مجتمعين يطالعون بصدمه
كبيره ...
سحب يده منها وهو معقد حواجبه ...
وقف يطالع الكل بخوف من نظراتهم اللي موب قادر يفهمها وموب عارف وش اللي قاعد يصير ...
فجــــــــــــــــأه ... لف وراه وبسرعه ركض ....
ركـــــــــــــــــــــــــــــــــض للشــــــــــــــــــــــارع اللي هم واقفين*
عنده بآخر الحديقـــــــــــــــــــه ...
ريــــــــــــــــــــــــان لما وصل بنص الشارع ...
بغمضـــــــــــــــــــــــة عين صدمتــــــــــــــــــــــه سيـــــــــــــاره
كانت سريعـــــــــــــــــــــــه بشكل جنوني ....
قـــــــــــــــــــدام عيون الكل ...
ريـــــــــــان ارتفع عن الأرض (4) أمتــــــــــــــــــار ...
وبقــــــــــــــــــــوه طاح عالأرض ...
جســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد يغطيـــــــــــــــــه الدم ...
((صمت مادام للثواني الا وتحول للصراخ كل عين شافته ...
طلاب الجامعه وبرضو اللي كانو يمشون بالشارع ....
أمـــــــــــــــــــــــــــــا نــــــــــارا بطلتنـــــــــــــــا ...
صار كل شي قدام عيونه بغمضة عين وبسرعه ...

$$كلماتـــــــــــــي تعجز عن وصف حالة الصدمه اللي هي فيها نارا ...$$
بس الأكيــــــــــــــــــــــد الكل حاس بالصدمـــــــــــــه والروعه اللي هي فيها $$

-(نارا بيدين ترررررررتجف رفعتها على راسها وبصرخــــــــــــــــه منها طلعت*
:~
ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآن ....

((ركضت عنده ورفعت راسه على رجولها وهي تقول بين دموعهــــــــــا..

دمـــــــــــــــــــــــــــــــــــوع ..!!!
هذي أكبر حدث قوي... لأن نارا لا يمكن تبكي وبعمرها مابكت ...
بس هالمره بكــــــــــــــــــــــــت ...
شي غير معقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول ببطلتنـــــــــــا الإيمــــــــــــو ...
بس نارا بالفعل تبكي للدرجة الجنون ....

((نارا تظرب ريان بقوه وهي تصرخ فيه :~
ريان قــــــــــــــــــــــــوم ... قوم ياريان ...
انا اسفه ... قوم ... بس قـــــــــــــــــــــوم ...
كل شي بيتعدل .. بس انت قوم ...
ريان انا بعد احبك بس عفيه لا تموت وتروح عني ...
لا تمــــــــــــــــــــــــوت لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
((بهاللحظه صارت تبكي بصوت عالي واصرخ اكثر بين الناس اللي مجتمعه
حواليهم ...
يزيد وهو يزاحم الكل يبي يشوف وش اللي يصير ...
وأخيرا لما قدر يدخل بين الناس اللي مشكلين دائره على نارا وريان ويطالعونهم بس ...
يزيد فتح عيونه عالآآآآآآآآآخر ..... وهو يطالع المنظر الشنيـــــــــــــــــــع اللي قدامه ...
لأن ريان متكسر ومو واظح من الدم اللي مغطيه من راسه الى رجوله ...

-(نارا بصراخ وبكي :~ ريان قووووم ... ريـــــــــــــا ن لا تمووت تكفى ..
تكفى ابوس ريولك لا تموت وتتركني لاااااااااااااااااااااا ...
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ريــــــــــآآآآآآآآآآآآآآن ...
قووووم ريان قووم ....
الله ياخذنـــــــــــــــــــــــــــــي يارب ... يارب ياخذني بس انت لا تموت ...
ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان انا اللي ماأستاهل اعيش .. بس انت لازم تعيش ...
ريان تكفى قوم تكفى ... كفى ريان تكفى .. ليش ماترد ليش ...
ليــــــــــــــــــــش... قوم قوم وربي ماراح اهدك مره ثانيه ...
قووووووووووووم ...
((يزيد خنقته العبره مثله مثل الكل اللي يطالعونهم ...
بهاللحظه وصلت الإسعافات ....
بقوه شالوه من بين يدين نارا اللي جالسه عالأرض ويدينها وملابسها متلطخه دم
ريــــــــــــــان ...
نارا وهي تصارخ على اللي خذو منها ريان ..
بس ماعطوها وجه لأنهم حركو السياره بعيد عنها ...
نارا والكل يطالعها صارت مثل المجنونه ...
تجلس على الأرض ثم تقوم وهي تدعي على روحها وتنادي بأسم ريان ...
وبيدينها اللي طلها دم تمسح بها وجهها وهي تنادي بأسم ريـــــــــــــــــان ...

$$ بهذا المقطــــــــــــــــــــــــــــــــع أستطيع بأن اقول لكمـ ...$$...*
تذكرو معـــــــــــــــــــي أغنيـــــــــــة أحمد الشريف .... وتودعنـــــــــــــا $$
قد تكون هذه الأغنيــــــــــــــــــه كافيه ولو تعبر عن جزء بسيط
في مأســــــــــــــــــــــآة حب انتهى بهذه الطريقـــــــــــــــه ..$$

عم يغفى الليل ونحنا الجرح الفينا عم يوعى*

والشمعة اللي بيني وبينك يكمن معنا موجودة*

غصت كانت رح تطفي عم تتشردق بدموعها*

عم تبكي حب معذب من ايدي وايديك ضاع*

وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع*

دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع*

مهلك ياحب علي انا موش قادر على بعدا*

مشي ياقلبي وخذني قبل البكرا لعندا*

طمعت عيوني في دموعي نزلت لوحدا*

حتى يا قلبي انت صرت بدمعي طماع*

وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع*

دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع
....
$$ بالنسبــــــــــــــــــــة لريــــــــــــــــــــــان قلب وروح مــــــــيت ..$$
فمــــــــــــــا ذنبه بهذا المرض الذي يحمله ..$$
$$ بحـــــــــــــــــــــق أكاد أبكـــــــــــــــي من أجلــــــــــــه $$
ريـــــــــــــــــــــــان شخصيه عاطفيــــــه ...والجميــــع كرهه بسبب تصرفاته $$
ولكـــــــــــــــــــــــــن الا تستطيعون بأن لا تلوموه بسبب مرضه والعذاب الذي يشعر به هو وجميع من يعاني
بنفس هذا المــــــــــــــــــــــــــرض ..$$
يـــــــــــــــــــــــــــــــــآآرب تخفف على كل مريـــــــــــــــــــــض ..$$
قولو آميـــــــــــــــــــــــــــــــن : ( $$

""""""""""""""""""""""""""""""""*
نرجـــــــــــــــــع للأبطالنا اللي بداخل المبنى ومو عارفين شقاعد يصير برى ...
توليــــــــــــــــــــنوهي توها بتطلع من الجامعــــــــــه ...
حست ان الكل يطالعها ... لين هنا ووصلت معها بكل مره يطالعونها وتكون مصيبه ..
-(التفتت عليهم ثم صرخت بطفش منهم :~ نعــــــــــــم خيـــــــــر ..
فيــــــــــــــــه شـــــــــــــــــــــي ؟؟!!! ؤففـ ناس متخلفين ..
شايفين جدامكم تلفزيون ولا شنــــــــــــــــــــو ..!!!
أحد منكــــــــــــــــــم يتحجى ولا بس ماعندكم غير العيون تقزون فيها جعل عيونكم
العمى .....*
((توها بتلف وهي معصبه الا وسمعت وحده تقول لها ...
-(أميــــــره :~ شنو ذنبنا اذا سمعنا انج أخت شاب معروف بالجامعه كلها ؟؟؟
-(التفتت بسرعه وهي معقده حواجبها تحاول تستوعب اللي تسمعه ..؟؟
فيصل بسرعه ركض للأميره وبقوه ومن غير شعور دفها بقوه وهو يصارخ بغضب جنوني*
من لقافتها اللي ماراح تهده بحاله :~
سكتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــي ....
ماتفهمين انتي ؟؟؟ ... وانتي شنو علاقتج اذا احنا اخوان ولا لا ..!!!
طلعي منها طلعـــــــــــــــــــــــــــــي ...
((تقدم منها وهو عاض على شفايفه معصصصصب ... مسكها بقوووووه
مع يدها للدرجة انها صرخت من الألم ...
وهو يقول بصوت واطي لها وواظج عليه التهديد :~
وربي وربي ياأميره لو ماتهديني بحالي ... وربي لا أساوي لج اخليج
تندمين طول عمرج انج قابلتيني ... أميره انتي ولا أي أحد غيرج شاف ويهي الثاني ..
وبس انتي راح تحديني أطلع لج ويهي الثاني اللي ماأحب وأكره اني أطلعه ...
قلت لج لا تتقربين مني ... وحب ماراح أحبج لو على قطع رقبتي فاهمه ؟؟
جم مره بعيد نفس الحجي ؟؟؟ جــــــــــــــــــم ..!!!
-(بقهر وهي تحاول تطلع الكلام اللي بالويل يطلع :~ وو... ومنو قال لك
اني ابيك تحبني ؟؟؟ مالت على ويهك عمرك ماحبيتني .. موب ميته عليك*
لو كنت آخر واحد بهالدنيا ...
-(ضغط على يدها قوه وهو يقول :~ لا تعانديني ياأميره أحسن لج ....
لا عاد تراويني ويهج مره ثانيه لأني بالأصح صرت أكره اشوف ويهج ...
وبلقافتج يالملقوفه ... بـ.....
-(توليـــــــــــــــن قاطعت عليهم وهي تقول :~ انتي وياه شقاعدين تخربطون ؟؟؟
اخو مين وأخت مين ؟؟؟ شسالفه ؟؟؟
-(فيصل غمض عيونه وكأنه يستعد لحرب ثانيه ....
التفت عليها وهو توه بيتكلم الا وسكت ....

نظـــــــــــــــــــــــــــــــــرات التوأم تقابلت ... فقط للثنين من بين الربعه ....
تولين عقدت حواجبها وهي تطالعه ...

-(صوت بعيد عنهم غير معروف قال :~ عظيـــــــــــم شنو هالشبه العجييــــب ..
مستحيل صدفـــــــــــــــــــــه .. انتو اخوان اكيد ...
-(صوت آخر بعيد عنهم :~قصو ايدي اذا ماكنتو تقربون للبعض ...
شبه موب طبيعي ..؟؟
-((صقــــــــــــــــــــــر وهو ماسك يد ليا ننادى بصوت عالي وهو يطالع فيصل*
ببتسامه :~ فصـــــــــــــــــول .. عندي لك أحلى خبر عمرك ماحلمت فيه بحياتك كلها ...
((بهاللحظه أميره راحت عنهم للراكان وكأنها توها تتذكر راكان بخوف ..))
((فيصل وتولين والكل التفت على صقر والبنت اللي منزله راسها وماسكها مع يدها
ويسحبها ....
فيصل مابتسم بس معقد حواجبه ويطالع في صقر والبنت اللي معه ...
صقر وقف قدام فيصل ثم قال :~ فيصل ... أعرفك على ليان ...
ليــــــــــــــــــــــان أعرفج على فيصل ...
رفعي راسج وشوفي الشبه اللي بينكم وراح تتأكدون من الشكوك اللي براسي من أيام ...
عـ......((ثم سكت .........فتح فمه بروعه وهو يطالع توليــــــــن ....
توسعت عيونه بقووووه من هول الصدمه اللي يشوفها قدامه ...
ترك يد ليان بسرعه ثم التفت عليها وكأنه خايف يكون ماسك يد بنت ثانيه وهذي تولين اللي قدامه
هي ليان وهو مايدري ؟؟....
بس الصدمه العظمى لما شاف ليان هي اللي ماسكها ...
-(بصوت خفيف :~ يــــــــــــــــــارب شنو هذا اللي قاعد اشوفه جدامي ..!!!
((صقر يلتفت على تولين ثم على ليان اللي صايرن نسختين من بعض خاصتا*
بالحجاب ....
نفس الطول نفس العيون نفس كل شي .... شهذا ياصقر اللي جدامك ...
((تولين طالعت صقر من فوق لتحت باحتقار وغرور ثم قالت :~ انت هيه شتطالع ..؟؟
((ليان رفعت عيونها على تولين .........
فيصل بهاللحظه انربط لسانه .... واللي حواليهم سكتــــــــــــــــــو ...
الكل مصدومين من هالشبه العظيم اللي قدامهم ...
فيصل موب مستوعب هالشبه اللي بين تولين وليان ...
ليان وتولين يطالعون بعض وكل وحده تحس انه تطالع روحها بالمرايه ..!!!
هــــــــــــــــــــــــــــــــــدووووء ...
شوي شوي الا وصوت الهمسات بين الكل عن التوأم الثلاثه اللي تقابلو أخيرا ...
ماعدا الرابعه ..نارا ...
-(صقر بلع ريقه ثم قال للتولين :~ انتي هيه فصخي حجاب جابي اتأكد من شعرج ...
لأني شاك انج ليان ....((ثم التفت على ليان وبلع ريقه :~ وانتي بعد فصخي حجابج ..*

الدعوه موب طبيعيه ...
((بهاللحظــــــــــــــــه وصلو شللة الأنس ... قروب فيصل ...
-(برهوم شهق بقوه ... أما عبادي طلعت عيونه ....
فهد من غير شعور قال :~ الدعوه فيها غش ...!! شسالفه الدنيا
تتشابه ولا عيوني متشابكه ؟؟؟
-(متعب بصدمه :~ فيصل هالبنتين يقربون لك ولا شلون ..؟؟
-(برهوم :~ لا لا الموضوع فيه تتش ((تتش = لمس ))<~ بس يقاله قود قود
بالأنقلش ككككـ ...
-(فهد :~ بسرعه نبي شرح مفصل ....
((برهوم تقدم للفيصل ثم مسكه ووقفه جمب تولين ثم قال لليان :~
تعالي وقفي هني جمب فيصل .... لو سمحتي ..
((وبكل طاعه من ليان وقفت جمب فيصل ببرائه وهو مو عارفه شسالفه ..
برهوم وقف من بعيد وهو يطالع الثلاثه جمب بعض ..
-(برهوم مسك شعره ثم قال :~ يـــآآآ إلهــــــــي ... ماهذا ؟؟؟
((تولين بهاللحظه كشرت ثم قالت :~ شنو هالمزله السخيفه ....
((التفتت على ليان ثم قالت بحقد لها ماتدري ليش هي حقدت على هالبنت
اللي ماينسمع صوتها وطول الوقت منزله راسها وفي حالهااا :~
انتي هيه شنو اللي موقفج هني ...
وانت بعد <~ تقصد فيصل ....
-(فيصل حس ان الحراره الرتفعت عنده ... بصوت عالي :~
شنو شايفين جدامكم ؟؟؟؟ مهرجين ولا شنو ؟؟؟ يالله كل واحد يلتهي بحاله ...
((توه بيرو حالا وصقر مسكه ثم قال :~ فيصل فيصل ... ليان ترى هاي أختك ..
والصراحه بديت اشك ان بعد هذي اختك هالمغروره <~ قالها وهو مكشر بقهر من غرورها
الكريه ...
-(فيصل سحب يده بقوه وهو يقول بلهجه جديه :~ صج ميانين ..!! بعد عني أحسن بس ...
((ثم راح وهو مشووووووش الأفكار ... وبنفس الوقت يحس بقلبه تزداد دقاته مايدري
ليه ...
أما تولين التفت على ليان وطالعتها بغرور من فوق لتحت ثم راحت ...
أما ليان منزله راسها بضيقه ...
صقر قرب منها ثم قال بصوت واطي :~ ياقلبي لا تتضايقين مصير بيجي اليوم اللي
الكل بيعرف الحقيقه .. واذا كانو مو اخوانج ومجرد تشابه .. راح الاقي لج اهلج الحقيقيين
بس انتي ثقي فيني __^ ...
((ليان ساكته بس حست براحه من كلامه ولو شوي ...))
""""""""""""""""""""""""
((نرجـــــــــــــــــــــــع للنارا اللي تبكي عالأرض بوسط الشارع ...
يزيد تقدم لها بتردد كبيـــــــــــــــــر ..
مسك يدينها من فوق وهو يحاول يوقفها على رجولها ...
نارا رفعت عيونها وهي توها بتصرخ ...
بس لما شافته يزيد ...
سكتت شوي ...
وقفت والحقد يطلع منها بشكل مو طبيعي ...
وعيونها الحمرررا ووجهها الأحمر ... والكحل اللي نازل على خدودها ...
-(بللهجه فيها الحقد والكره :~ انت انسان حقير ... لأنك تدري عن مرض ريان وبعدتني*
عنه .... انت حقير حقيــــــــــــر ... ليش ساويت فيني جذي انا وريان ليش ساويت جذي
فيننا ... ليش طلعت بحاتي ليييييش .. هدمتها لي ... لييييييييييييييش ..
((بهاللحظه صارت تظربه مع صدره العريض والقوي ...
وهي تبكي من قلبها وشكلها يقطع القلب ...
يزيد رافع راسه وهو مغمض عيونه يحاول يخفي دموعه اللي بتنزل بسبب منظر
نارا المبكي ....
نارا تظربه بقوه وهي تقول بين دموعها :~ انت السبب
ليش ماقلت لي ... ليش ماقلت لي عن مرضه .. أنا متأكده انك تعرف عن مرضه ..
قول ليش ساويت جذي فيننا لييييش ...
أنا لو عارفه عن مرضه كان لا يمكن أفكر بشخص غيره ....
انت تدري ريان شنو بالنسبه لي ..!! انت تدري شنو بالنسبه ليييي ..!!!
لو يموت انا بموت وراه .... بمووووت ....
اكرهك اكرهــــــــــــــــــــك ليش ماقلت ليش ماتحجيت من قبل ليش ...
جذاااب جذاااااااااااب .... للمره الثانيه تجذب علي ...
للمره الثانيه تجذب علي ...
بسببي ريان وصل لهالحاله ولو يموت بكون انا السبب ...
بس صدقني راح الومك انت برضو لأنك وصلتني انا وريان لهالحاله ...
انا احب ريان انت ليش تدخلت بحياتنا ليييييييييييييييش ...
هدمت لي حياتي انا وريان ...
أكرهك أكرهك وربي أكرهك ...
ياحقير أكرهك ...
((جلست عند رجوله وهي تبكي بضعف وجسمها صار يرررررررتجف وتطلع
منه حراره عاااااااليه وتعرررق كثييير من جسمها ...
يزيد بخوف جلس عندها وهو يلمس حرارتها المرتفعه ...
بس نارا دفت يده بضعف وهي تقول :~ لا تلمسني ..
انا وحده مجرمه .. قتلت اخوي والحين قتلت حبيبي ...
ليش اعيش ليش ... هدني اموت احسن لي ...
هـــــــ...ـــــد..((بدت عيونها تغمض والعالم يدور قدامها والدنيا تظلم ...
ماحست بنفسها الا وهي غايبه عن الوعي ....
يزيد بحركه خفيفه شالها بين يدينه وهو يركض للسيارته السبورت ..
لثــــــــــــــــــاني مره يركبها سيارته وهي بحاله يرثى لها ...
يحاول يحمبها من كل شي ...
يحميها مثل الدرع الآمن لها ...

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 06:27 PM
البـــــــــــــــــاب الحــــــــادي عشــــــــــــ11ـــــــــر
الفصـــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــــ3ـــــت*

((بالمستشفى ,,,
يزيد واقف ينتظر الدكتور يطلع ويطمنه ...
-((لما طلع الدكتور بسرعه قال يزيد :~ طمني دكتور انشالله مافي شي ؟؟
-(ابتسم :~ لا الحمدالله بس البنت واظح عليها اختنقت شي من الربو وهي تعبانه
ومرهقه ... والبنت الحين هي نايمه عشان ترتاح ...
تقدر تزورها ا ذا انت زوجها ...
-(الرتبك شوي ثم قال بحترام :~ مشكور ...
-يالله عن اذنك ...
((يزيد رفع راسه وهو يتحمد ربه انو ماصار لها شي ...
التفت على غرفتها وهو يفكر يدخل ولا لا ؟؟
وأخير قرر يدخل واللي فيها فيها ...
تنهد بقوه ثم فتح الباب ...
وهو يمشي ببطئ عشان مايزعجها ...
شافها متغطيه بالفراش الأبيض ونايمه ...
وقف عندها وهو يطالعها ...
طلع من جيبه منديل ثم بهدوء يحاول يمسح بقايا الكحل اللي على خدها من الدموع ..
نارا عقدت حواجبها وهي تتكلم بكلمات غير مفهومه ..
بس مافهم منها غير :~ ريان لا تتركنـــــــــــــــــــــي*
((حط المنديل على الطاوله وهو يفكر بحالتها مع ريان خاصتا انه مايدري شصار على ريان ..
ومحد يدري شصار عليه ...
هل هو مات أو لا ...
بعد عيونه عنها وهو توه بيلتفت بيطلع ...
-(نارا بدت تبكي وتمتم بكلمات غير مفهومه ابدا ...
يزيد مسك كتوفها وهو يقرى عليها آية الكرسي ...
بس نارا صارت تصارخ أكثر بأسم ريـــــــــــــــــان ...
يزيد عقد حواجبه بحزن على حالة نارا ...
نارا فتحت عيونها وهي تصارخ وكأنها صحت ...
سكتت شوي وهي تطالعه وتتنفس بصوت واظح بتعب ...
-انت شتبي ..!! وين ريان ... انا ليش هني ..!!*
-(يزيد نزل عيونه وهو ساكت ... بس ماحس الا بصراخ من نارا :~
قلت لك ريان وينــــــــــــــــــــــــه ..!! ...أطلع برآ انت أطلــــــــــــــع ..
((يزيد لف عنها ثم طلع وهو متضاااااايق من حالتها اللي ماتهون عليه يشوفها كذا ومايقدر يسوي لها شي
أشر على الممرضه من بعيد عشان تدخل للنارا وتهديها ...
دخلت الممرضه بسرعه أما يزيد طلع من المستشفى بدون أي كلمه وتفكيره في حالة
نارا اللي ضيقت صدره بقوه ...
""""""""""""""""""""""""
((بالجامعه ...
راكان وقف بيطلع من الغرفه بس ميشو قالت :~ الرتاح لك شوي بس ..
-(بدون مايلتفت عليها طلع ...
بس مره ثانيه نغزه راسه وكأن أبر تنغرز بدماغه ثم تنسحب بقوه وبألم فظيع ..
راكان حس انه لو مايرجع البيت يمكن يطيح عالأرض وهو موب مستعد يغمى عليه قدام الطلاب مره ثانيه ..
أميره بسرعه وقفت جمبه وهي تقول :~ راكان انت بخير ؟؟ انا اسفه ماكان
قصدي اطيحك بمشاكل بـ....
-(التفت عليها بهدوء وجديه ثم قال :~ لا تعتذرين .. انتي مالك دخل بأي شي صار لي ..
يالله عن أذنك الحين ..
((ميشو تطالعهم من بعيد وهي تحس انها مقهووووره من راكان مايعطيها
وجه بعكس أميره او أي احد ثاني غيرها ..
للهدرجه كارهني من زماااان ...
راكان توه بيلتفت بيروح الا وطاحت عيونه على ميشو ...
وقف يطالعها شوي وهي نفس الحاله ..
أميره التفتت على ميشو ثم على راكان مستغربه من نظراتهم الجاااامده للبعض
ومالها أي معنى ..
بس تفاجئت من راكان لما كشر بوجه ميشو ثم لف بيطلع من الجامعه ...
ميشو من القهر اللي بقلبها طلعت الآي بود ثم شغلت على فرقتها المفضله*
TaTu…>>> malchik gay
ورفعته على أعلى صوت وهي تحاول تتناسى موضوع راكان بكبره ...
""""""""""""""""
((بالخـــــــــــــــــــــــــــــــارج ...في احد دول أوربـــــــــــــا ...
في جامعة مايد ...
شيخه وهي واقفه قدام لمى وتقول :~ لمو عاد صج قولي لي لا تستحين..
-(لمى تكتفت بقل صبر :~ قلت لج مايهمني هذا اللي اسمه مايد انتو ليش ماتصدقوني ..
-لأن عيونج ماتقول جذي وخاصتا لما يمر بس من عندج ماأدري شيصير لويهج ...
ينصبغ مره وحده احمر ... يالله عاد قولي لي والله ماأقول للملاك..
-(عقدت حواجبها :~ ليش شنو علاقة ملاك ؟؟
-(رفعت حواجبها :~ مينونه انتي كل هذا وماحسيتي .. البنت طايحه بغرام
مايد اللي بعد هو شكله عرف انها تحبه من كثر ماتتميلح عنده وما لقاها ويه ابدا
خاصتا انو بعد آخر مره كان يتحجى وياج اشتعلت الغيره عندها ..
انتي بس قولي لي تحبينه صح ووأوعدج ماراح اقول للملاك ..
-(وقفت لمى بملل ثم قالت بقل صبر :~قلــــــــــــــت لج*
مايـــــــــــــــــد مايهمني وماأحبه شفيج ماتصدقين ؟؟
-(شيخه شهقت ثم أشرت ورى لمى بخفيف ..
لمى عقدت حواجبها ثم التفتت وراها عالمكان اللي تأشر عليه شيخه ..
بس تفاجئت لما شافت مايد واقف ورافع حواجبه ويطالعها ...وشنطته السودا معلقها على كتفه .
لمى بلعت ريقها اللي جف ...*
-(مايد قرب من عندهم وكل الثنتين مصدومات وهم يطالعونه ..
-(مايد ملامحه جامده وماتغيرت ...*
ساكت وهو يطالعهم وهو ملاحظ البنتين مرره متوترات وخايفين منه ..
شوي الا وابتسم بقوه ثم قال وهو يرفع كتوفه بضحكه :~*
أح للهدرجه ويهي ييب الخوف ..!! حطمتوني (ثم غمز لهم بضحكه وراح عنهم )
((لمى جامده مكانها تحاول تستوعب ...
وشيخه مثلها متنحه يطالعون ظهره وهو رايح عنهم ...
ملاك واقفه وراهم تقول :~ شعندكم مع مايد ؟؟
-(الثنتين مع بعض صرخو من الروعه ......
التفتو عليها وهم ساكتين ...
-(ملاك رفعت حاجب وقالت :~ انتم هيه شمساويين ؟؟ حاسه ان عندكم شي مخبينه عني
بعدين انا جني شفت مايد يحاجيكم تو ؟؟؟ شقاعدين تقولون للبعض وياه ؟؟
-(شيخه ابتسمت :~ هاه آآآآ لللـ ... لا مافي شي ابد .. بس السالفه انه مر يسأل*
عن المحاظره اللي بعد شوي ..
-محاظره ؟؟؟ غريبه ... ((التفتت على لمى اللي ساكته ووجهها قالب أحمر ..
شكت بالوضع شوي ثم قالت بشك للمى :~
لمى فيج شي ؟؟
-(لمى بتوتر وخوف :~ والله ماقلت شي ...
((شيخه وطتها مع رجلها قبل لا تكب العشاء ...
-(ملاك عقدت حواجبها :~ وانا قلت شي ؟؟ بس اقولج فيج شي ؟؟
-(شيخه علطول :~ آآآ يعني شنو بيصير .. ممممـ مافي شي ابد ...
يييـ .. يالله بنات خلونا ندخل للمحاظره تأخرنا ..
((لما دخلو للمحاظره ...
شيخه ولمى علطول التفتو على ملاك ويطالعونها كيف قاعده تدور بعيونها على
مايد ... ولما شافته جالس بالكرسي اللي قبل الأخير ... ابتسمت بفرحه وبسرعه راحت وجلست بالكرسي
اللي وراه علطول ...
مايد لاهي بجواله كعادته ...
لمى وشيخه فتحو عيونهم عالآخر من حركة ملاك الجريئه وكيف سحبت عليهم لما شافت
مايد ...
لمى حست بقهر شوي بس تجاهلت الوضع ثم راحت تجلس بجهه ثانيه ..
شيخه لحقتها وجلست جمبها ...
((ملاك حطت يدينها على خدها وهي متسنده على الطاوله وتطالع فيه باعجاب كبييير
((مايد حط الجوال وهو يحس بأحد وراه ...
ماألتفت يطالع مين وراه ولا أهتم ...*
شوي الا ودق جواله ..
-(لما شاف الرقم علطول ابتسم ثم رد وتسمعه ملاك زييين دامها وراه :~
هلا وغلا يأحلى أم ..... شدعوا يمه لا اتصال ولا حتى تردين علي ؟.....
ههههههههههـ عيل اذا على جذي خلاص مسموحه ...
أي ماقلتي لي شخبار خالتي و..... وتولـ..... وبنتها ؟؟
....... آها .. سلميلي عليهم .... لا بس مره دقيت عليهم ولا أحد رد ...
هههههههههههههههههـ يمه شقاعده تقولين .... لا وين اتزوج أول ماأرد ...
بعدين انا قايل تولـ..... تولين اللي تختار لي الزوجه ؟؟
ههههـ لا عيل انا بدق على تولين وبقولها بنفسي وأذكرها ...
خلاص اذا تولين ماتـــ.... ماتبيني زوج لها ... ابي هي اللي تختار لي الزوجه
على ذوقها .... ؤكي ولا يهمج بشد حيلي وبييب لج الشهاده اللي ترفع راسج ..
ؤكي يالله فمان الله ...
((لما سكر حس بنار تشتعل وراه ....
وحده تتنفس بصوت واظح وكأنها معصصصبه ...
عقد حواجبه بس برضو ماألتفت ...
-(ملاك ماتحملت وقالت :~ الحين انت تبي تقنعني انك بتتزوج بدون ماتعرف منو البنت؟؟
بعدين انت ماسمعت بالحب ثم الزواج ؟؟
((مايد رفع حواجبه ثم التفت عليها ... لما تذكرها ...
لف عنها ثم تسند وطنشها ...
-(حست بالقهر يرتفع عندها :~ احاجيك ؟؟؟ انت شلون بتتزوج جذي خبط لزق ؟؟
-(مسك ضحكته ولا رد عليها وعمل روحه مطنشها ...
-(ملاك بحركه جريئه كعادتها ... نغزت كتفه وهي تقول :~ انت انت احاجيك تراني ؟؟
-(مد يده ثم مسك يدها وبعدها عن كتفه وهو يقول :~ وانتي شكو ؟؟
-(ملاك تننننننحت لما مسك يدها ولو انها بس ثانيتين ودف يدها بعيد عن كتفه بغرور ..
مسكت يدها وقلبها يدق بقووووه ...
-(مايد استغرب انها ماردت عليه وهو معطيها ظهره بما انه جالس قدامها ولا التفت عليها ..
-(مايد :~ وين لسانج ؟؟ .... ((ثم التفت عليها بسرعه وقال وهو مرفع حواجبه
يعمل حاله مصدوم :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين انج تغارين ؟؟؟ آآآآهـــآآآآ يعني تحبيني ؟؟
((ابتسم لها ابتسامها ذوبتها بمكانها وهي متنحه فيه ... كمل مايد :~
اعترفي وبفكر اذا اوافق او لا ...
-(ملاك استوعبت كلامه ثم عقد حواجبها بحقد وقالت :~ لا عاد احلف ...
مره مصدق روحك ترى انت ؟؟؟
-(غمز لها ثم لف وتسند وهو يقول :~يحق لي ياحلــــــــــــــو ؟؟
-أحبـــــــــــــــــــك ...!!! ووو... ومنو قال لك اني احبك ....
-(سكت ولا رد عليها ..)
-(بتوتررر :~ انت اسمعني ترى صج ماأحبك ...
-(عض شفته وهو يتحمل الضحكه اللي بتطلع منه ..))
-انت تسمعني ؟؟؟ ترى ماأحبك ... ييـ .. يعني عادي اعتبرك زي*
كل الطلاب اللي بالقاعه ... يعني لا تحاول تحتك منا ولا منا ..
-أحتــــــــــك ..!!! ههههـ أي طيب ....
((بهاللحظه دخل الدكتور وقطع عليهم الحديث اللي كان مربك بالنسبه للملاك*
بس مضحك بالنسبه للمايد ..))
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
((باليــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــي ...
بالجـــــــــــــــــــامعه ...
كل الجامعه تتناقل اشاعه ...
بس ايش هذي الإشاعه ماندري ..!!!
أكيــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ...
((نارا توها داخله من البوابه وهي على أمل تشوف ريان وموب مصدقه ان اللي صار امس
حقيقه .....
ماحست الا بهمسات من حواليها عليها وواظح انهم يحكون فيها ويطالعونها بخوف ...
نارا ماهتمت للنظراتهم ثم طلعت جوالها ودقت على ريان ...
بس لا من مجيـــــــــــــــــب ...
دقت كذا مره بس محد رد ...
سمعت أحد من بعيـــــــــــد يقول لها :~
سفاحه هههههههـ صج سفــــــــــــــــاحه دامها قتلت أخوها ورفيجها ....
-(نارا التفت عليه علطول ثم قالت :~ شنــــــــــــــو ..!!
-(بنت وقفت قدامها والكل ساكت ويطالعونهم .....
-(البنت اللبنانيه :~ ليه شو انتي مابتعرفي انو ريان مــــــــــــــــــات ...
بسببيك ؟؟
-(ولد أردني :~ لك شو هالعالم اللي بتخوف هيك ... وبتذبح ناس وبتجي
باليوم التاني وكأنو ماصار شي أبدا او قتلت أحد ؟؟
-(شاب مصري :~ أتلتي تنين .. بس مين الدور قاي عليه التالت ؟؟؟
((نــــــــــــــــــــــارا تترد كلماتهم مثل السم بأذانها ...
رفعت عيونها بخووووف ثم قالت :~ ريا..... ريـــــــــ.... ريـــــــــــان مات ..!!!
ريــــــــــــــــــــــــــــــان مااااات ؟؟؟
-(شاب :~ أكيد دامج قتلتيه أمس لا وبالجامعه بعد ؟؟؟ صج عالم ماتستحي ..
انتي مكانج القبر مو السجن وبس ...
((نارا واقفه بالوسط بين الكل اللي يتريق عليها بكلمات قاسيه ومؤلمه*
وهم يوصفونها بأبشع الكلمات ...
الكل يتريق عليها وهي واقفه بنص الصاله ...
نزلت راسها ومو هامها اللي يقولونه عنها ..
اللي هامها ان الكلام اللي قالوه هل هو حقيقه او لا ؟؟
جد ريان مات ؟؟؟
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ات ؟؟
((بهاللحظه تدخل يزيد وقف جمبها ثم قال بعصبيه واظحه عليه :~
كـــــــــــــــــــل واحد يلتهي بنفسه احسن له ؟؟؟
وربي لو أسمع كلمات مثل كذا تقولونها لها مره ثانيه وربي مايصير لكم خير ...
((الكل فعلا خاف منه بسبب ظخامة جسمه وطوله ...
((التفت على نارا بضيقه وهو داري عن خبر مـــــــــــــــــوت ريان أمس
وكيف انو الإسعاف مالحقو عليه وأصلا مات من لما صدمته السياره علطول*
بدقايق وهو بين يدين نارا تبكي عليه أمس ...
((مد يدينه على كتوفها وهو يقول :~ ننـ ... نارا انتي بخير ؟؟
-.............................
-نارا ؟؟؟ ردي علي ؟؟؟
-...............................
-(قلبه نغزه من حالتها وهي واقفه مثل التمثال بدون أي حركه ...
هز كتوفها :~ نارا ردي علي ... نارا ؟؟؟
-............................
-نارا ردي علي .... تعوذي من الشيطان وأدعي له بالرحمه ....
-.............................
-طيب تعالي واجلسي هناك والرتاحي .... تعالي ...
((نارا بهاللحظه جلست على الأرض وجسمها صار ينتفض بشكل مخيييييف ..
وجهها ماعاد صار فيه لون وشفايفها ترتجف ...
جسمها كله صار يرتجف ...
بدت تهمس بهمسات غير مفهومه وهي ترتجف ...
يزيد ماتوقع ردة فعلها كذا ... بسرعه جلس عندها والكل يطالع ..
مسك كتوفها وضغط عليها يبي يصحيها من الصدمه اللي هي فيها*
:~ نارا بسم الله عليك اصحي .... نــــــــــــــــارا ...
-(نارا نفس الحاله ترتجف وتتمتم بكلمات مو مفهومه ابدا وحالتها تخوف ...
وهي تطالع قدام أو بالأصح لا شيئ ...
-(يزيد حس بخووووف عليها عشان كذا هزها بقوه وقال بصوت أعلى :~
نـــــــــــــــــــارا ردي علي .... نارا ...
-(شاب واقف ورى يزيد علطول قال بسخريه :~ تعمل حالها بريئه ومش*
هي اللي أتلت الولد ...
((يزيد من غير شعور ماقدر يمسك اعصابه ...
لف على الولد بسرعه وبحركه منه شده مع قميصه وعطاه بوكس على وجهه
قــــــــــــــوي ...*
من قوة الضربه الولد فتح عيونه وهو طايح عالأرض والدم ينزف من أنفه وفمه..
((يزيد جلس عند نارا بسرعه ورد يناديها بخووووف بس مافي أي رد منها او حركه ...
بالعكس كل ثانيه ترتجف أكثر من قبل ...
-(يزيد ماعاد تحمل وصرخ بوجهها بخشونه وبرعب :~
نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارا ...
((عطاها كف قوي وهو يحس بخووووف في قلبه ماعاد يحس باللي يسويه ...
بس يبغى يصحي نارا من الحاله المخيفه اللي هي فيها ...
وبالفعل نارا انتفظت من الخوف ثم رفعت عيونها عليه بخوف ...
بس ياليته مخليها بالحاله اللي كانت فيها ولا الحين لأنها
تمسكت فيه بقوه وهي تقول بخووووف ودموعها اللي نزلت فجأه
من غير توقف :~
انا ماقتلته ... انا مالي دخل .... انا مالي دخل ...
انا ماسويت شي ... والله ماسويت شي ...
يزيد قول لهم تكفى قول لهم انا ماسويت شي ...
لأن ريان مامات ... ريان مستحيل يموت ويتركني لحالي ..
ريان يحبني .. قول لهم انه يحبني وانا احبه .. مستحيل يهدني بروحي ويروح عني ...
يزيد عفيه قول لهم اني ماقتلت أحد ... انا مالي دخل ... انا ماسويت شي ..
((يزيد منزل راسه بحزن على حالتها ...*

-(وقفت وهي ترجع على ورى وتقول بخوف :~ انا ماسويت شي ..
انا ماقتلت احد ماقتلت احد ... انا مالي دخل ...
مالي دخل مالي دخــــــــــــل ..
((بهاللحظه صارت تصارخ والكل خاف منها وهي تصارخ
بغضب :~ أنــــــــــــــــــــا ماسويت شي فاهميييين ...
اقول لكم ماسويت شي وربي ماقتلته والله ماقتلته ... لأن ريان مامات ...
وانتو كذابين كذابين .... ريان مستحيل يتركني ...
ريان يحبني ... مستحيل يتركني ...*
((تقدمت من ولد ومسكت تيشيرته وشدته بقوه وهي تهزه وتقول بصراخ :~
أنت ماتفهم ؟؟؟ ماتفهـــــــــــــــــــــم ... انا ماسويت شي ..
انا ماقتلته ...ماسويت شي والله ماسويت شي ...
((الولد خاف منها ... يزيد بسرعه راح لها ثم سحبها بهدوء من الولد وهو يسمي عليها
بصوت خفيف ويحاول يهديها ...
بس نارا حالتها كل دقيقه تزود للجنون ...
واللي يشوفها يقول هذي مجنونه مو طبيعيه ...
-(يزيد مسكها من كتفها بقوه ويحاول يخليها ماتتحرك عشان تهدى ..
بس نارا صارت تصارخ بجنون وهي تحاول تفك يدين يزيد بس مستحيل*
مالقت الا يزيد بيدينه العريضه __^
((وياجبــــــــــــل مايهزكـ ريــــــــــــــــح ))
-(نارا شوي شوي تعبت من الصراخ ومن الجهد ..
يزيد حس انها بتطيح عالأرض وجسمها ضعف بس لازالت ترتجف ..
مسكها بقوه ثم رفعها ..
-(نارا الفتت عليه وهي تقول بدموعها وضعفها :~ يزيد انا ماسويت شي ..
صح ..!! انت تدري اني ماقتلت ريان ... انت تدري اني احبه مستحيل اقتله ..
يزيد قول لهم ..
-(يزيد حس بلحظة ضعف بداخله ...
ماعاد يقوى يتحمل الإنجذاب اللي يحسه وهو يشوف نارا بهالحاله
بين يدينه ... غمض عيونه بقوه وهو يتعوذ من الشيطان*
-(بس نارا صارت تبكي بصوت يقطع القلب .. مسكت قميصه الأبيض
ثم قالت بضعف بين دموعها :~ يزيد ساعدني .... يزيد انا خايفه ... انا خايفه ..
خايفه من السجن او يقتلوني .. انا ماسويت شي .. فهمهم اني ماسويت شي ..
وان ريان مامات ...
يزيد انا خايفه انا خايفه يايزيد خايفه ...*
((يزيد ماعاد تحمل أكثر ...
الشيطان أقوى منه ...
بحركه سريعه ضمها بين يدينه بقوه وكيف صايره صغييييره بجسمه ..
ضمها بقوه للدرجة انها اختنقت بسبب ظخامة عضلاته وقوته اللي بتموتها ...
نارا صارت تكح بختناق خاصتا انو معها الربو ...
((يزيد ماعاد يبي يتركها ابدا .. يحس انه ضامها بقوه للدرجة انها اختنقت ..
يزيد ماحس على نفسه الا من كلمة نارا وهي مختنقه منه ومن الربو :~
هدنـــــــــــــــــي ...
((بسرعه دفها عنه بروعه من حركته الوقحه ..
يتعوذ من الشيطان بس لاحظ ان نارا بتطيح عالأرض لأنه دفها بقوه وهي تعبانه ومو قادره توازن خطواتها ..
مسكها بسرعه وأخذها للمستشفى وياكثر ماوداها للمستشفى بسبب ريان ..
حتى وهو ميت وبدون روح مسبب الألم للنارا والعذاب ..
وهو يركض للسيارته نزل عيونه عليها وهي مغمضه عيونها وترررتجف ...

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 06:53 PM
((مـــــــــــــــــــــــــر يوميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ..
ونارا حالتها يرثى لها ...
ماعندها غير تصارخ عالكل وتكسر أي شي قدامها ...
بس يزيد للحين مازارها وهو موب مستوعب الحركه اللي سواها فيها*
من غير شعور وكيف الشيطان قواه بهالبساطه ...
واستغل حبه الكبير للنارا ..
قرر يزورها اليوم بعد الجامعه ...
((أمـــــــــــــــــــــــا في الجامعه ...
ميشو وهي تمشي رايحه للحديقه ...
وصلها مسج ..
لما فتحته كان مكتوب :~
ردي علي ولا صدقيني كل ماضيك راح يعرفه حبيبج راكان ..
((ضغطت على الجوال للدرجة انه راح ينكسر ... ماحست الا بالجوال يهتز ويرن..
لما ردت عليه سمعته يضحك ... بس هي ساكته ...*

-هههههههـ ادري مالج ويه تردين علي بعد مارفضج راكان ....
هههههه حرام عليج الصبي الرتاع من طلبج ...
انتي صج الواحد يشك انج بنت ... وهذا احلى شي يعيبني فيج وبجرائتج ..
صحيح بعض الأحيان احسه مبالغ فيها بس يالله ...
دامج زوجتي بالمستقبـ.....
-(قاطعته وهي تمسك اعصابها :~ شتبي مني انت ؟؟؟ انا موب زوجة احد وماراح
اتزوج أحد ... وعمري مافكرت اتزوج ...
بس اذا كان الزواج امر تحسه صعب علي ...
انا راح اراويك منو تكون مشاعــــــــــــــل ..
راكان بيوافق .. وتشوف ...
-أي صح برافو عليج ... تسمعين الحجي عن الفاظج السيئه ومن زمان
ماسمعتج تقلين ادبج على أحد ..
-هاهاها .. تفوو عليك يا ##### ... يالـ..######
هههههـ اقول روح عني بس ماعاد الا انت اسمع حجيك ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ...
كملت طريقها للحديقه .. لما طلعت شافت راكان توه داخل من الشارع للجامعه ..
وقفت قدامه وهي تقول :~ صباحك عسل ياعسل ...
-(رفع عيونه ... توه بيتكلم الا ووصل له بلوتوث ... توه بيفتحه الا وميشو سحبت
الجوال منه ولفت عنه تبي تفتح البلوتوث وهي شاكه انه الغريب ..
بس ماأمداها الا وراكان سحب منها الجوال وهو يقول :~ مره تبي تتزوجني وهالمره تبي تسرقني ؟؟
والله حاله ...!!
-(التفتت عليه وهي مقهوره من كلامه فقالت :~ صح ماقلت لي ... موافق ؟؟
-(راكان لما قرى المكتوب رفع عيونه على ميشو ثم قال :~
وش هذا ؟؟؟
((رفع الجوال قدام عيونها ... لما قرت البلوتوث وهو :~
اللي وياك ماضيها أسود ...
تبيني اقولك عن ماضيها البشع ..؟؟
((فتحت عيونها عالآخر وقلبها يدق بقوه .. التفتت حواليهم وهي مقهوره ..
بصرخه قالت :~ ياحيوان ياجبان أطلع جدامي ... تبي تشوه سمعتي*
اطلع وشوهها جدامي ولا تستعمل اساليب خايسه مثل صوتك ...
-(راكان رفع حواجبه ثم قال :~ انتي صاحيه ..؟؟
-(عضت على لسانها عتبانه على روحها كيف ماقدرت تمسك اعصابها فقالت وهي
تبتسم بتوتر :~ آآآآ ... لللـ ... لا بس بغيت اقول يعني ... آآآ ...
((راكان هز كتوفه بعدم اهتمام وهو يقول :~ اذا هو يقصدك فأنا موب مهتم اعرف
أي شي عنك ؟؟ يالله سلام ...
((تعداها وهو داخل المبنى ...
((مر من قروب فيصل اللي مجتمعين دائره وواظح عليهم نوايا سيئه وهم يتكلمون
بصوت واطي ...
-(فهد :~ الحين اذا صج هم اخوات فيصل ليش مايعترفون ببعض ؟؟
-(متعب :~ ياغبي وهم يعرفون بعض اصلا ؟؟؟
-(برهوم :~ طيب شرايكم نجمعهم مع بعض ؟؟
-(عبادي :~ على ايدك ياشيخ ..
-(فهد :~ انا مالي دخل ...
-(كلهم بقهر :~ ليــــــــــــــــــش ؟؟
-(فهد فتح عيونه مرتاع :~ بسم الله علي ماقلت شي ... اعصابكم لا تاكلوني
بس بغيت اقول اني مالي دخل فيكم لو تبون تتدخلون فيه وبخواته ..
انتو شفتو كيف جن جنونه لما عرف ان اميره فظحته وطلعت هالإشاعه ..
وبعدين انا ماأصدق انهم اخوان .. وين الأثباتات ؟؟
-(برهوم مسك قلم وذبه على وجه فهد وهو يقول :~ مالت عليك ...
شلون تتحجى عن اثباتات وهم اصلا مايعرفون اصلهم .؟؟
-(فهد ابتسم بتوتر :~ هاه أي صح .. امممـ مدري بس يعني توقعت ..
((تولين توها داخله من البوابه ومتجهه للمبنى ..
متعب اول ماشافها فز من مكانه وهو يقول للبرهوم :~ برهوم برهوم قوم وانت حجر
لها ؤكي ..
-(برهوم معقد حواجبه :~ شقصدك ؟؟ من قصدك ؟؟
-(متعب بقهر :~ ياخي من غيرها تولين .. قوم يالله بسرعه ..
((برهوم بسرعه وقف على آخر لحظه ثم وقف قدامها وعلباله مو منتبه لها ..
الشله كلهم يطالعون متعب وش ناوي عليه ..
متعب ابتسم بخبث وهو يطالع تولين ينتظرها لين تتنرفز ..
تولين لفت بتروح بس برهوم ماتركها كل حركه من يمين يروح معها يمين وعلى يسار برضو
يروح معها يسار ..
تولين تنهدت وهي تقول :~ يالليل القلق على هالصبح ... انت شتبي ..
وخر عن ويهي ..
-(برهوم التفت على متعب يبغى يعرف وش نهايتها .. بس متعب اشر له انه يطنشهاويحجر لها وكأنه مو منتبه لها ...
برهوم اتبع نفس اللي قال له ..
تولين بهاللحظه وصلت معها .. علت صوتها بنرفزه :~ ونهايتها معكـ ؟؟..
-(متعب بهاللحظه ابتسم .. بسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ نعم اختي فيه مشكله ؟؟
-(تولين التفتت عليه وهي متنرفزه ... تكتفت بملل وهي تقول :~ وانت شكو ؟؟
((التفتت على برهوم ثم كررت :~ بعد عن ويهي .. صج موب فاضيه لك ..
-(متعب :~ انت ماتسمع ؟؟
((برهوم استغرب لا يكون قلب عليه متعب .. بس توقع انه غلطان*
فطنشهم وهو واقف قدام تولين ...
-(متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ ماعليج انا اتصرف وياه اذا هو ازعجج ..
((التفت على برهوم ثم سحبه من قميصه عباله قوي وهو يقول :~ المره اليايه اذا تبي*
تزعج احد دور غير تولين ...
((تولين رفعت حاجب بغرور وهي تطالع متعب ... اما برهوم طايره عيونه*
كيف متعب طيح وجهه بالنهايه ...
متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ فرصه سعيده اختي ...*
((تولين رفعت راسها بغرور وكملت طريقها للداخل المبنى ..
متعب كان يطالعها وهو مبتسم .. ماحس الا ببرهوم اللي ظربه مع رجله وهو يقول :~
جذي تفشلني عندها ؟؟ هذي خطتك ياغبي ..؟؟
-(فهد بصوت عالي :~ ههههااااي برهوم الظاهر متعب استغلك ..
-(متعب مسك رجله بألم وهو يقول :~ آآآآح ياخي شفيك انت .. هذي بس البدايه ماشفت شنو النهايه ..
-(برهوم ظرب رجل متعب الثانيه وهو يقول :~ احلف عاد .. بعد ناوي تفشلني مره ثانيه ..
-آآآآآآخخ .... شفيك انت ... ياخي بعدين بتعرف انا شناوي عليه ..
-(عبادي :~ بعدين انت شناوي عالبنت ؟؟؟ للمعلوميه لا تنسى ترى يمكن تكون اخت فيصل ..
((بهاللحظه فيصل سمع كلمات عبادي وهو توه واصل عندهم ..
-(فيصل عقد حواجبه :~ وانتو للحين مانسيتو هالسالفه ؟؟
-(متعب التربك وهو يقول :~ لللـ ... لا بس عبادي يخربط .. يالله ماعلينا ايلسو وغير السالفه*
((الكل التفت على متعب بشك ... اما فيصل لف بيروح وهو يقول :~ لا انا رايح*
للكافتريا مافطرت ...
((فهد وقف وهو يقول :~ بروح وياك ..


انتهى البارت الثالث من الباب الحادي عشر ...

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 06:59 PM
((مـــــــــــــــــــــــــر يوميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ..
ونارا حالتها يرثى لها ...
ماعندها غير تصارخ عالكل وتكسر أي شي قدامها ...
بس يزيد للحين مازارها وهو موب مستوعب الحركه اللي سواها فيها*
من غير شعور وكيف الشيطان قواه بهالبساطه ...
واستغل حبه الكبير للنارا ..
قرر يزورها اليوم بعد الجامعه ...
((أمـــــــــــــــــــــــا في الجامعه ...
ميشو وهي تمشي رايحه للحديقه ...
وصلها مسج ..
لما فتحته كان مكتوب :~
ردي علي ولا صدقيني كل ماضيك راح يعرفه حبيبج راكان ..
((ضغطت على الجوال للدرجة انه راح ينكسر ... ماحست الا بالجوال يهتز ويرن..
لما ردت عليه سمعته يضحك ... بس هي ساكته ...*

-هههههههـ ادري مالج ويه تردين علي بعد مارفضج راكان ....
هههههه حرام عليج الصبي الرتاع من طلبج ...
انتي صج الواحد يشك انج بنت ... وهذا احلى شي يعيبني فيج وبجرائتج ..
صحيح بعض الأحيان احسه مبالغ فيها بس يالله ...
دامج زوجتي بالمستقبـ.....
-(قاطعته وهي تمسك اعصابها :~ شتبي مني انت ؟؟؟ انا موب زوجة احد وماراح
اتزوج أحد ... وعمري مافكرت اتزوج ...
بس اذا كان الزواج امر تحسه صعب علي ...
انا راح اراويك منو تكون مشاعــــــــــــــل ..
راكان بيوافق .. وتشوف ...
-أي صح برافو عليج ... تسمعين الحجي عن الفاظج السيئه ومن زمان
ماسمعتج تقلين ادبج على أحد ..
-هاهاها .. تفوو عليك يا ##### ... يالـ..######
هههههـ اقول روح عني بس ماعاد الا انت اسمع حجيك ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ...
كملت طريقها للحديقه .. لما طلعت شافت راكان توه داخل من الشارع للجامعه ..
وقفت قدامه وهي تقول :~ صباحك عسل ياعسل ...
-(رفع عيونه ... توه بيتكلم الا ووصل له بلوتوث ... توه بيفتحه الا وميشو سحبت
الجوال منه ولفت عنه تبي تفتح البلوتوث وهي شاكه انه الغريب ..
بس ماأمداها الا وراكان سحب منها الجوال وهو يقول :~ مره تبي تتزوجني وهالمره تبي تسرقني ؟؟
والله حاله ...!!
-(التفتت عليه وهي مقهوره من كلامه فقالت :~ صح ماقلت لي ... موافق ؟؟
-(راكان لما قرى المكتوب رفع عيونه على ميشو ثم قال :~
وش هذا ؟؟؟
((رفع الجوال قدام عيونها ... لما قرت البلوتوث وهو :~
اللي وياك ماضيها أسود ...
تبيني اقولك عن ماضيها البشع ..؟؟
((فتحت عيونها عالآخر وقلبها يدق بقوه .. التفتت حواليهم وهي مقهوره ..
بصرخه قالت :~ ياحيوان ياجبان أطلع جدامي ... تبي تشوه سمعتي*
اطلع وشوهها جدامي ولا تستعمل اساليب خايسه مثل صوتك ...
-(راكان رفع حواجبه ثم قال :~ انتي صاحيه ..؟؟
-(عضت على لسانها عتبانه على روحها كيف ماقدرت تمسك اعصابها فقالت وهي
تبتسم بتوتر :~ آآآآ ... لللـ ... لا بس بغيت اقول يعني ... آآآ ...
((راكان هز كتوفه بعدم اهتمام وهو يقول :~ اذا هو يقصدك فأنا موب مهتم اعرف
أي شي عنك ؟؟ يالله سلام ...
((تعداها وهو داخل المبنى ...
((مر من قروب فيصل اللي مجتمعين دائره وواظح عليهم نوايا سيئه وهم يتكلمون
بصوت واطي ...
-(فهد :~ الحين اذا صج هم اخوات فيصل ليش مايعترفون ببعض ؟؟
-(متعب :~ ياغبي وهم يعرفون بعض اصلا ؟؟؟
-(برهوم :~ طيب شرايكم نجمعهم مع بعض ؟؟
-(عبادي :~ على ايدك ياشيخ ..
-(فهد :~ انا مالي دخل ...
-(كلهم بقهر :~ ليــــــــــــــــــش ؟؟
-(فهد فتح عيونه مرتاع :~ بسم الله علي ماقلت شي ... اعصابكم لا تاكلوني
بس بغيت اقول اني مالي دخل فيكم لو تبون تتدخلون فيه وبخواته ..
انتو شفتو كيف جن جنونه لما عرف ان اميره فظحته وطلعت هالإشاعه ..
وبعدين انا ماأصدق انهم اخوان .. وين الأثباتات ؟؟
-(برهوم مسك قلم وذبه على وجه فهد وهو يقول :~ مالت عليك ...
شلون تتحجى عن اثباتات وهم اصلا مايعرفون اصلهم .؟؟
-(فهد ابتسم بتوتر :~ هاه أي صح .. امممـ مدري بس يعني توقعت ..
((تولين توها داخله من البوابه ومتجهه للمبنى ..
متعب اول ماشافها فز من مكانه وهو يقول للبرهوم :~ برهوم برهوم قوم وانت حجر
لها ؤكي ..
-(برهوم معقد حواجبه :~ شقصدك ؟؟ من قصدك ؟؟
-(متعب بقهر :~ ياخي من غيرها تولين .. قوم يالله بسرعه ..
((برهوم بسرعه وقف على آخر لحظه ثم وقف قدامها وعلباله مو منتبه لها ..
الشله كلهم يطالعون متعب وش ناوي عليه ..
متعب ابتسم بخبث وهو يطالع تولين ينتظرها لين تتنرفز ..
تولين لفت بتروح بس برهوم ماتركها كل حركه من يمين يروح معها يمين وعلى يسار برضو
يروح معها يسار ..
تولين تنهدت وهي تقول :~ يالليل القلق على هالصبح ... انت شتبي ..
وخر عن ويهي ..
-(برهوم التفت على متعب يبغى يعرف وش نهايتها .. بس متعب اشر له انه يطنشهاويحجر لها وكأنه مو منتبه لها ...
برهوم اتبع نفس اللي قال له ..
تولين بهاللحظه وصلت معها .. علت صوتها بنرفزه :~ ونهايتها معكـ ؟؟..
-(متعب بهاللحظه ابتسم .. بسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ نعم اختي فيه مشكله ؟؟
-(تولين التفتت عليه وهي متنرفزه ... تكتفت بملل وهي تقول :~ وانت شكو ؟؟
((التفتت على برهوم ثم كررت :~ بعد عن ويهي .. صج موب فاضيه لك ..
-(متعب :~ انت ماتسمع ؟؟
((برهوم استغرب لا يكون قلب عليه متعب .. بس توقع انه غلطان*
فطنشهم وهو واقف قدام تولين ...
-(متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ ماعليج انا اتصرف وياه اذا هو ازعجج ..
((التفت على برهوم ثم سحبه من قميصه عباله قوي وهو يقول :~ المره اليايه اذا تبي*
تزعج احد دور غير تولين ...
((تولين رفعت حاجب بغرور وهي تطالع متعب ... اما برهوم طايره عيونه*
كيف متعب طيح وجهه بالنهايه ...
متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ فرصه سعيده اختي ...*
((تولين رفعت راسها بغرور وكملت طريقها للداخل المبنى ..
متعب كان يطالعها وهو مبتسم .. ماحس الا ببرهوم اللي ظربه مع رجله وهو يقول :~
جذي تفشلني عندها ؟؟ هذي خطتك ياغبي ..؟؟
-(فهد بصوت عالي :~ ههههااااي برهوم الظاهر متعب استغلك ..
-(متعب مسك رجله بألم وهو يقول :~ آآآآح ياخي شفيك انت .. هذي بس البدايه ماشفت شنو النهايه ..
-(برهوم ظرب رجل متعب الثانيه وهو يقول :~ احلف عاد .. بعد ناوي تفشلني مره ثانيه ..
-آآآآآآخخ .... شفيك انت ... ياخي بعدين بتعرف انا شناوي عليه ..
-(عبادي :~ بعدين انت شناوي عالبنت ؟؟؟ للمعلوميه لا تنسى ترى يمكن تكون اخت فيصل ..
((بهاللحظه فيصل سمع كلمات عبادي وهو توه واصل عندهم ..
-(فيصل عقد حواجبه :~ وانتو للحين مانسيتو هالسالفه ؟؟
-(متعب التربك وهو يقول :~ لللـ ... لا بس عبادي يخربط .. يالله ماعلينا ايلسو وغير السالفه*
((الكل التفت على متعب بشك ... اما فيصل لف بيروح وهو يقول :~ لا انا رايح*
للكافتريا مافطرت ...
((فهد وقف وهو يقول :~ بروح وياك ..


انتهى البارت الثالث من الباب الحادي عشر ...

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 07:12 PM
((الســــــــــــــــــــاعه ثمــــــــــــ8ـــــــان ....*

بهاللحظه دخـــــــــــــــــــل بندر للجامعه بعد عناااء وبحث طويل عرف ان*
توأمين يدرسون بهالجامعه لكن باقي توأمين مايعرف عنهم أي شي ...
عرف عن نـــــــــــــــارا وتوليـــن ...
من المستشفى لما قالو له عن الدكتوره ليلى ربت بنت وسمتها تولين ...
وبرضو عن الدكتور محمد اللي ربى بنت وسماها نارا ...
((دخل بثوبه السعودي الرسمي ...
وواظح عليه الغنى من مشيته ورزته ...
لما وصل باب المبنى عند قروب فيصل ...
-(فهد :~ شباب لا يفوتكم ..
-(لما التفتو ومعاهم فيصل ... برهوم :~ شعنده ياي بثوب للجامعه أمريكيه ؟؟
-(متعب :~ يمكن دكتور بيسجل ولا شي لأن واظح عليه موب بعمر الجامعه ...
-(فيصل يطالع ثوب بندر :~ شكله موب امراتي ...*
-(عبادي يطالع الثوب :~ أي واظح عليه سعودي من الثوب ...
-(فهد بستهبال :~ يالحبيـــب ... ياي بتدرسنا ماده سعوديه ولا شسالفه بالضبط ..ههههااااي ..
-(الكل نزل راسه وضحك أما فيصل ابتسم وهو يطالع بندر ....
-(بندر التفت عليه بهدوء ... طالعه نظره كلها كبرياء من فوق لتحت ثم قال بدون مايطالعه
بتكبر :~ جهز قلمك الأزرق بس وذاكر ..
((بهاللحظه الكل ضحك على فهد وكأن بندر مستبزر فهد وبقوووه ...
فهد عض شفته بقهر وهو توه بيرد بس بندر دخل للمبنى ..
-(فهد :~ هذا مساوي لي روحه ريال وكبير يعني ولا شلون ؟؟
انا اراويه اشغل ..
-(فيصل بعدم اهتمام انسدح على رجل عبادي وهو يقول :~ لا تنسى
تقول لي ودي استهبل وياك .. من زمان ماستهبالنا على أحد ..
-(فهد بخبث :~ ابشر ياطيـــــــب ماطلبت شي وانا اخوك ...
-(متعب وهو ماسك ضحكته :~ فهود دور قلمك الأزرق بس لا يكون ضايع ..
-(فهد بقهر :~ وانت شنو شايفنا بالمدرسه تقول قلم ازرق ؟؟ روح زين انت الثاني ..
((تولين بالإمتحان ..
تدور بشنطتها على أي قلم ماحصلت ..
الإختبار بدى وهي تدور على أي قلم المهم تبدى تحل ..
بهاللحظه دخل دكتور وقال للدكتور اللي يراقب عليهم بصوت خفيف :~
المدير عاوزك ..
-طيب والطلاب ؟؟
-ماتخافش الدكتور طلال بالطريئ راح ياخوز مكانك اليوم ...
((دخل الدكتور طلال :~ السلام عليكم ..
((تولين جمدت يدينها وهي تدور ..
رفعت عيونها وهي بآخر القاعه الكبيره تطالع الدكتور تبي تتأكد هو طلال ولا لا ..
رغم انه بعيد عنها والقاعه مدرجات بس عرفته دام
عيونها حافظه هالشخص زين ..
((طلع الدكتور وبقى الدكتور طلال والدكتور المصري ..
طلال الفت يطالع اللي جالسين بأعلى المدرجات ..
تولين علطول نزلت راسها قبل لا يشوفها طلال وقلبها يدق بقوووه ..
وأخير شافت بسحاب شنطتها قلم ...
بس مو أي قلم ...
هذا قلم الدكتور طلال لما عطاها على بداية هالسنه الدراسيه والحين هم بآخر يوم للدراسه
صدق الدنيا سريعه ياتولين ...
توهقت شلون تطلعه والدكتور موجود ...
بس بالأخير قررت تحل بسرعه وتطلع ..
فتحت القلم وبدت بالحل وبالها مو مع الأسئله ..
كل شوي ترفع عينها على طلال اللي بعيد عنها واقف جمب الباب ..
طلال حس على شخصين يغشون ..
-(بصوت عالي من جهة تولين للشخصين :~ انت وياه غيرو أماكنكم ...
-(الشاب :~ بس دكتور ..
-(قاطعه بجديه :~ خلاص قلت لك غير مجانك ... بسرعه ..
((تولين نزلت راسها لأن طلال يطالع من جهتها ...
رفعت يدها على قلبها اللي يدق بقوه ..
تنهدت بخوف ماتدري ليش ثم رفعت عيونها لما بدلو الشابين أماكنهم ...
بس المفاجئه لها لما طاحت عينها بعين طلال وهو يطالعها وكأنه يتفحص شكلها
يبي يتأكد هي تولين او لا ..
بهاللحظه نزلت راسها بسرعه عالطاوله ..
جبهتها ظربت بقوه على الطاوله ثم صرخت :~
آآآآآآه ..
((رفعت راسها ونست موضوع طلال وهي تمسك جبهتها وتدلكها بألم وهي تتأفف ..
الكل التفت عليها وشكلها غلط ...
رفعت عيونها عليهم ثم تذكرت موضوع طلال ..
التفتت عليه علطول وهو يطالعها ...
-(بلعت ريقها من التوتر ...
ماتدري شلون رفعت يدها وسلمت عليه ببطئ وهي مبتسمه ابتسامه واظح عليها متوتره ..
حركتها كانت غبيه بس من التناحه طلعت معها من غير شعور ..
طلال استغرب حركتها ...*
الكل ماقدر يمسك ضحكته وضحكو عليها ...
والمصيبه انهم عارفين وش علاقتها مع الدكتور طلال ..
طلال تنرفز من حركتها كيف تفشله قدام الكل وهم عارفين عن علاقتهم بالمسن ..
بعد عيونه عنها بعد ماكشر بوجهها ..
تولين خاب أملها وحست بالندم على حركتها الغبيه اللي ماتدري شلون سوتها ...
لما نزلت راسها بتحل طاح قلمها من التوتر اللي هي فيه ..
طفشت من حالتها .. لما دنقت بتاخذ القلم مالقته ..
استغربت وينه ... بس انتبهت عليه وهو يتدحرج على الدرجات بين الكراسي للأسفل ..
خاصتا انها بأعلى مدرج هي عالكرسي ..
شهقت بخوف وهي تشوف القلم يطيح من جهة طلال وهو واقف بالأسفل ..
حطت يدها على فمها وهي تفكر وش تسوي ..
بس قررت تلحق على القلم قبل لا يشوفه انه قلمه ..
بسرعه وقفت ونزلت من الدرج تبي تمسك القلم ..
الكل التفت عليها باندهاش من تصرفاتها الغريبه من بداية الإمتحان ..
لما وصلت للقلم مسكته وهي مبتسمه وجالسه عالأرض ..
وهي منزله راسها تطالع القلم ببتسامه شافت رجول شخص واقف قدامها ..
لاحظت انها بآخر مدرج يعني عند الدكتور طلال ..
رفعت راسها بتردد وهي تتمنى يكون الدكتور المصري مو طلال ..
بس خاب أملها لما رفعت راسها وهي تشوف طلال منزل راسه يطالعها وهو مرفع حواجبه ..
الكل ساكت ويطالعونها بستغراب ...
تولين ماتدري وش تسوي بس ابتسم ابتسامه واظح عليها تصرف ...
طلال عقد حواجبه لما شاف قلمه بين يدينها ..
دنق لها ثم سحب القلم من يدينها ثم وقف يطالعه ..
هذا قلمــــــــــــــــــــي شيابه وياها ؟؟؟ وأخيرا لقيتــــه ..!!!
بس شلون صار عندهـــــــــــــــــــا ..!!
((رجع يطالعها ...
تولين بهاللحظه بلعت ريقها وهي ماتدري وش تقول او وش تسوي ..
وقفت قدامه وهي ساكته ..
-(دنقت راسها ثم لفت بترجع للمكانها ..
الدكتور طلال بسرعه مد لها القلم وهو ساكت ..
رفعت حاوجبها من تصرفه الغريب والمفروض عالأقل عالأقل مايرجع قلمـــــه لها ..
لأنه قلمــــــــه مو قلمها وهو مظيعه من زمان ..
بتوتر ماتدري تاخذه ولا لا .. بس قررت بالأخير انها تاخذه وبعدها ترجعه له ..
-(لما خذته من يده قالت بدون ماتطالعه :~ شكرا ..
-..................... ((مارد عليها بس اكتفى يطالعها ..))
((لما رجعت للكرسيها حست بأحد وراها يرقى معها على المدرجات ...
ودها تلتفت بس ماتدري ليش خايفه ..
لما جلست بآخر كرسي وهو كرسيها .. رفعت راسها عاللي وقف جمبها بالجدار*
بما انهم على أعلى المدرجات ..
انصدمت لما شافته الدكتور طلال ...
شلون وكيف وليـــــــــــــــــش ...!!!
بس ماتدري ليش حست بالفرحــــــــــــــه وهو جمبها واقف ويطالع القاعه من فوق بجمبهــــــا ..
بس المصيبه انها ماعاد عرفت تحل أي شي عالأسئله ...
طلال وده ينزل عيونه يطالع حلها ...
بس خايف تلاحظه ..
لما حس انها منزله راسه بقوه وشوي وتدخل بالورقه نزل راسه يطالع ورقتها ..
فتح عيونه لما شاف الورقه فاضيه ومافيها أي حل ..
تولين مقهوووووره من نفسها كيف صارت بهالوضع الغبي بسبب حبها اللي ماعاد تقدر
تفكر بأي شي ثاني غير باللي واقف جمبها ومتوتررره بسبب كذا ...
-(طلال رفع راسه يطالع الطلاب .. وهو تفكيره مع تولين ..
ماعاد تحمل لما مرت ربع ساعه وهي ماحلت أي شي ..
سحب ورقتها وهو يطالعها ..
تولين جمدت مكانها ماتدري شسالفه ..
ماتبي ترفع راسها ابدا وتطالعه ...
خايفه مرتبكــــــــــــه متوتررره بشكل مو طبيعي ...
طلال تنحنح عشان تطالعه ..
حست ان الوضع متأزم فرفعت عيونها له ...
-(طلال رفع حواجبه :~ للهدرجه الأسئله صعبه عليج ؟؟؟؟...
-(طاح وجهها ولا قالت شي ...)
-(طلال التفت على الورقه يطالع الأسئله ..
صحيح مايعرف شي عن هالماده ..
بس يتذكر بعض الأسئله منها ...
-(طلال بتفكيـــــر :~ مادة الـ(Linear Algebra)
حط الورقه على الطاوله ثم دنق عندها وهو يقول :~ طالعي هالسؤال ..
((تولين مجمده بمكانه حاسه بأنفاسه قريبه من أذنها اليسار ...
-(طلال :~ معقوله ماعرفتي اجابة هالسؤال بعد ؟؟؟*
-(بلعت ريقها ورقبتها ماتتحرك من اللإرتباك وهو مدنق لها ويطالعها ...)
-(طلال سحب القلم منها ثم كتب :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
-(رفع عيونه لها وهو يطالع وجهها القريب منه ثم قال :~*
كتبت لج القاعده ... والحل عليج ... اتوقع مافي أسهل من جذي ..
((حط القلم ثم وقف مره ثانيه وهو يطالعها بنص عين بيشوف هي بتحل ولا للحين مبتلشه ..
((تولين نو كومينت .... أصلا ماتدري وش سقول لأنها متنحه من الصدمه والخوف ..
نزلت عيونها ماتدري هو وش كتب اصلا ..
لما شافت القاعده عقدت حواجبها وهي تقول بصوت خفيف بدون ماتحس يسمعه طلال:~
طيب أدري ..!! بس ...(( ثم عقدت حواجبها وهي تطالع القاعده حست انو فيها غلطت ...
شخبطت على الـ(u) ثم كتبت (w) .. بدل ماتكون مثل ماكتب كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
عدلتها للصح كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + w ) + w
((طلال لما شاف كيف هي عارفه اصلا القاعده قال بصوت خفيف لها :~
طيب ليش ماتحلين دامج عارفه الحل والقاعده ..؟؟
-(تولين بهاللحظه شهقت .. ماتوقعت انه يراقبها او سمعها ..
قررت تتجاهله لأنها ماتقدر على مواجهته وقلبها تحس انه بيطلع من مكانه وهو واقف جمبها ..
بدت تحل وهي عارفه الإجابات بس كل شوي تلف عيونها من جهته بدون مايحس تبي تشوف وش يسوي*
((القاعه غالبيتهم طلعو ومابقى غير ثلاث طلاب وتولين الرابعه ..
طلال لازال واقف جمبها ويطالع ورقتها وهي تحل ...
بهاللحظه دق جوال تولين وهي ناسيه تخليه عالسايلنت ..
طلال التفت على شنطتها بالأرض ..
تولين بسرعه فتحت شنطتها برتباك وهي تدور عالموبايل ...
بس توهقت من كبر شنطتها واللي تمليها أدوات مكياج وخرابيط ماالها علاقه بالجامعه..
وقراطيس العلك فيها ونص مناديل الكرتون*
في شنطتها وحالتها صعبه <~ كككككـ شنطتي ...
((طلال مفتح عيونها عالآخر من الأغراض بداخل الشنطه ...
الكل التفت على تولين باإزعاج جوالها ...
تولين تحس نفسها بتصيح وهي تسب هالشنطه ...
طلال مسك ضحكته عليها ..
جلس عند الشنطه ثم فتح السحاب من ورى الشنطه وطلع جوالها وهو يطالعها ..
مد لها الجوال وهو يطالعها بنظرات غريبه بس حست بالخجل منها ..
سحبت جوالها بسرعه وهي تحاول تحطه عالسايلنت بس ماقدرت من يدينها اللي ترتجف
بقوه ... طلال وقف وهو يطالع وضعها الغريب ..
تولين طفشت ففتحت الشريحه وطلعتها ..
طلال رفع حواجبه على تصرفاتها الغريبه ...
رمت جوالها بالشنطه وهي مرتببببكه بسبب وقوف طلال جمبها ..
((الكل طلع مايقى غيرها والدكتور طلال والمصري ..
-(المصري قال بصوت عالي لأنهم بأعلى المردجات :~ دكتور طلال انا حطلع ..
المدير أكيد عاوزني بعد هالإختبار ...
-(طلال :~ لا يعطيك العافيه مشكور ..
((القــــــــــــــــــــــــــــاعه كبيـــــــــــــــــــره ..
وخاليــــــــــــــــه من الكل ...
ماعدا تولين وطلال بأعلى المدرجات ...
-(تولين حست روحها بتصيح من الوضع البايخ اللي هي فيه ..
ماعاد تعرف تفكر وتحل بسبب وقوف طلال جمبها ...
طلال حس بتوترها ورتباكها .. بس تفاجئ لما وقفت بسرعه وهي تقول :~
خلاص خلصت ..
-(طلال يطالع الورقه اللي نص الأسئله ماحلتها ..
بسرعه قال وهي تشيل شنطتها تبي تطلع بسرعه :~ بس انتي ماحليتي شي ؟؟
-(بدون ماتطلعه وهي تسكر شنطتها :~ خلاص موب لازم ..
-(طلال :~ لا لازم .. ايلسي كملي الحل ...
على كذا بتفشلين بلإختبار ... ايلسي وكملي حل .. واذا حسيتي انج ماتعرفين شي*
بحاول اساعدج باللي اعرفه .. عالأقل ماتتركين أي سؤال بدون جواب ..
-(حست ان الوضع جد تأزم ... ودها تطلع تحس نفسها مخنوووووقه من التوتر والإرتباك اللي عايشته الحين بسببه ..
جلست بتوتر وهي تطالع الورقه والقلم بيدها ...
-(طلال دنق عندها مره ثانيه ثم قال :~ أي سؤال ماعرفتي تحلينه ؟؟
-(تولين بتوتر :~ لا أعرف ... شكرا ...
-طيب ليش ماتحلين ؟؟
-(تولين ماعاد تحملت فقالت :~ لأنك واقف عندي ...
((سكت يحاول يستوعب وش تقول ...
يطالعها وهي تطالع الورقه وتحاول تتفاداه ...
نزل راسه ثم قال :~ طيب أخليج براحتج ..
((وهو ينزل تولين رفعت عيونها تطالع ظهره وهو ينزل ...
شكثر أحبــــــــــــــــكـ وانت موب حـــــــــــــــــــــاس ...
((بعد ربع ساعه وهي تحل الأسئله بسهوله من بعد ماراح عنها ...
رغم انها تحس بنظرات طلال لها بس تتجاهل وتكمل الحل عشان تطلع
بسرعه من عند طلال وترتاح من التوتر اللي هي عاشته بسببه الحين ...
لما انتهت وقفت ثم شالت شنطتها ونزلت من الدرج ..
وهي تنزل تحس بنظرات طلال لها ..
لما وصلت له مدت الورقه ..
طلال مامد يده وأخذ الورقه علطول .. بس جلس يطالعها ..
-(رفعت عيونها له وبهاللحظه استوعب حركته وبسرعه أخذ منها الورقه ويحاول مايطالعها ..
لفت بتروح بس تذكرت قلمه ..
التفتت عليه وهي تقول :~ دكتور طلال .. شكرا عالقلم ,... وأنا ..
أنا آسفه لأني مارجعته لك من بداية السنه ..
-(التفت عليها وهو يطالع القلم ثم يطالعها ... تذكر بهاللحظه لما عطاها القلم على بداية
السنه ...
مد يده وأخذ القلم وهو يقول :~ لا عادي ...
-(لفت بتروح بس طلال قال بتردد :~ توليــــــــــــــن ..
-(التفتت عليه بسرعه وكأنها ماصدقت يناديها :~ نعم ...
-(بتوتر مد القلم وهو يقول :~ خليه وياك هالقلم ...*
-(عقدت حواجبها بس ماقلات شي ..)
-(طلال توتر شوي ثم قال :~ آآآ ... القلم هذا غالي على قلبي ..
له ذكرى خاصه لي ... ولأنه غالي علي .. ابيج تحتفظين فيه عندج ..
للأبد ...
-(نزلت راسها بعد ماحمر بقوووه ... ماتدري وش اللي أخجلها بكلامه .. بس تحس
نفسها خجلانه بقوووه ..
طلال ابتسم لما شاف وجهها اللي قلب أحمر مره وحده :~
عالأقل تتذكرين بيوم من الأيام درسج الدكتور طلال __^ ...
((خذت القلم وهي منزله راسها بخجل ...
بصوت موب واظح ابدا :~ يسلمو ...
((سكتت شوي ثم قالت بتردد وهي تطالعه :~ اليوم آخر يوم اشوفك فيه ..
دير بالك على روحك ... ومبروك مقدما على زواجك ...
أستأذن الحين ..
((لفت بتروح بس طلال قال بسرعه من غير شعور :~ ليش تباركين لي ؟؟
-(تولين ملقيته ظهرها بس ماتدري وش تقول وظلت واقفه بمكانه وهي معطيته ظهرها ...)
-(طلال :~ تولين ليش تباركين لي ؟؟
-......................
-(سكتو شوي ثم قال :~ تولين .... انتي بس قولي لي لا تتزوج جواهر ..
قوليها بس ... وتركي الباجي علي ..
-(حست وكأنه أحد كب مويه بارده عليها ...
اختبصت بقوووه ماتدري وش تقول ...
فظلت اسكوت لأنها للحين موب مستوعبه اللي قاله لها ..)
-(طلال :~ ليش ماتتحجين ..؟؟
-(وهي للحين معطيته ظهرها قالت بهدوء :~
الله يوفقـــــــــــــــك مع جواهـــــــــــــــــــــــــــر ...
((ثم كملت طريقها للخارج القاعه ..))
((تركت وراها طلال محبــــــــــــــــــــــط بسببها ...
وتوليـــــــــــن طلعت من القاعه وعلطول نزلت دموعها وهي تقول بصوت خفيف :~
مـــــامـــا ... صح اللي سويته ولا لا ..؟؟؟
ماما انا اخترت الصداقه على الحب ...
صح اللي ساويته ولا لا ؟؟؟
((وهي بنص المبنى ركضت للدورات المياه تبي تتخبى بحمام وتبكي كعادتها على راحتها ..
وهي تركض ومنزله راسها ... صدمت بقوه في بندر للدرجة انها بغت تطيح*
بس بندر مسك يدها بسرعه وهو يقول :~
انتي بخير ...
((عقد حواجبه لما شاف دموعها ووجهها الأحمر ..
هزت راسها بـ(نعم) وكملت طريقها ...
وقف يطالعها بستغراب .. بس ماهي الا لحظات وتذكر موضوع عيال أخوه المرحوم ...
((لما وصل الإداره ... طق الباب ثم دخل ..
شاف السيده اللي ماندري وش وراها للحين .. وهي جالسه على الكرسي قدام*
المدير ..
بندر وده يتكلم على راحته مع الإداري بدون أي احد ثاني غريب ...
بس لاحظ ان هالحرمه مافي أمل تقوم ...
حاول يتجاهلها وهو يقول :~ السلام عليكم ..
-(الإداري :~ وعليكم السلام ...
-آآآآ ... بغيت أسأل عن بعض الطلاب اللي موجودين بالجامعه ...
-تسأل ؟؟؟ مافهمت عليك .. وظح أكثر ...عشان اقدر اساعدك ..
-الحقيقه انا جاي من السعوديه لين هنا عشان أسأل عن بنتين ... وأتمنى منك تساعدني ..
-آآآ ماأدري بس انت تدري ان هذا آخر يوم للبعض الطلاب ويمكن مانقدر نساعدك بسرعه ..
-ماأدري بس اذا تقدر راح اكون شاكر لك ..
-شنو اساميهم ؟؟
-آآآآآ ((يحاول يتذكر :~ وحده اسمها تولين والثانيه اسمها ... آآآ الظاهر بيان ...
-(الإداري :~ طيب قول لي عوائلهم ..
-(تلعثم شوي ثم قال :~ مالهم عوائل ...*
-(رفع عيونه بستغراب :~ شلون يعني لقطاء ؟؟
-شي زي كذا ...
((بهاللحظه رفعت عيونها السيده وهي تطالعه بتفحص ثم قالت :~*
انتا عم بتدور ع ليان وتولين أصديك ؟؟؟
-(عقد حواجبه ثم طالعها :~ ليش تعرفينهم انتي ؟؟
-(سكتت شوي ثم قالت :~ لحضه ياللي عم بتتكلم عنهون ... فيه عندون اخوان تانين ما؟؟؟
-(نغزه قلبه ثم قال بسرعه :~ أي نعم .. انتي كيف تعرفينهم .. ووينهم ؟؟؟
-(سكتت شوي بتفكير ثم قالت :~ طيب شو اسامي أخواتون البائين ؟؟
-(تلعثم شوي ثم قال :~ مممـ ... ماأدري ...
-(بهاللحظه السيده فيها ذكاء سريع .. فقالت :~ عفوا يمكن ياللي عم بتتكلم
عنون مش ياللي بأصدهون ..
-(بندر مامشت عليه التصريفه بس فضل انه يسكت ولا يناقش الوضع دامها ماتبي تتكلم ..
التفت على الإداري :~ لو سمحت ممكن تدورلي بملفاتهم ..
-(تلعثم شوي :~ صارحه اخوي بهالحاله ماأقدر ... يعني موب أي احد براويه ملفات طلابنا ..
بعدين انا شنو يثبتلي حجيك ...*
-(بندر:~ اللي اتكلم عنهم يصيرون عيـ....((ثم سكت لما تذكر وجود اللبنانيه ..))
آآآآ ممكن أكلمك لحالنا ؟؟...
((بهاللحظه طلعت اللبنانيه بنفسها ... بندر التفت عليها ثم قال :~ ممكن اشوفك بعد ماأنتهي ..
-(اللبنانيه بفطنه :~ مابعرف يمكن ويمكن لاء ...
((ثم طلعت .... بندر يحس ان كل المعلومات عند ذيك اللبنانيه اللي واظح عليها تصرف*
بندر ... عشان كذا قال لللإداري :~ بس دقيقه وبرجع ..
-خذ راحتك ..
((بسرعه طلع يدور اللبنانيه بالسيب الخالي من أي أحد ... بس انقهر لما*
ماشافها ... وواظح عليها تتهرب منه ...
ركض يطل من الجهه الثانيه والثلالثه بس مالقاها ...
رجع لللإداري ثم قال له كل السالفه ...
بعد مانتهى رفض اللإداري وهو يقول :~
ماأدري شنو اقولك بس صدقني الملفات موب سهله اقدر الدور لك فيها عن اللي تتحجى عنهم ..
يعني انت ماعطيتني أي اثباتات ...
-(بندر يحاول يضبط اعصابه بسبب هاللي قدامه :~ بس انا قلت لك الإثباتات عندي بالفندق بس ماجبتها ..
-طيب يبها وراوني اياها ...
-(بندر توه بيقول طيب بس لاحظ ان الوقت مايمدي والحين الساعه 11 الظهر وعلبال مايروح ويجيب الملفات
اللي تثبت انهم عيال اخوه راح تمر ساعه بسبب البعد ويمكن يطلعون بعض الطلاب ومن بينهم*
تولين وليان ...
:~ بس مايمدي ..؟؟
-(الإداري :~ عيل صدقني بهالحاله ماأقدر ابدا اساعدك ... وانت اكيد فاهم انا شنو اقصد ..
-(بندر وبقلبه يقول :~ اللهـــــــــــــــــم طولك ياروح .....((ثم كمل يقول :~*
خلاص بكره بجيك ...
-(الإداري :~ بس انا قلت لك اليوم آخر يوم للبعض الطلاب ... يعني ماراح يمديك يمكن اللي انت
تبيهم اليوم آخر يوم لهم ... وبهالحاله مانقدر نساوي أي شي ...
-ؤففففـ خلاص طيب شكرا ...
((ثم طلع وهو يفكر شلون يلاقيهم ....
بهاللحظه قرر يسأل طلاب الجامعه ...
رغم انه استصعب هالفكره بس غصب روحه وهو يفكر بأبوه ..
اتجه للصالة ثم بدى يسأل عن تولين وليان ...

انتهى البارت وآلقاكم بالبارت الثاني من الباب الثاني عشر ..

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 07:51 PM
البـــــــــــــاب الثانـــــــــــ12ـــــــي عشــــــــر ...
==الفصـــــــــــــــل الثانــــــــــ2 ــــــــي ==

$$نتمنى للتوأم القاء العــــــــــــــــاجل والفرحه على وجوههم ..$$
$$ فهــــــــــل سوف يتحقق ذلكـ لهم ..$$
للنـــــــــــــرى ماسيحصل ..$$

((نارا بعد مانتهت من اختبارها بسرعه طلعت وهي منزله راسها على أمل محد يشوفها*
ويعرفها ...
مرت من عند يزيد ...
يزيد علطول عرفها خاصتا انه له اسبوع ونص ماشافها ..
بسرعه مسك كتفها وهو يقول :~ نـــــــــــــــــارا ...؟؟
((نارا بخوف شهقت ...
((يزيد لفها عليه يبي يتأكد ..
لما دنق راسه يبي يشوف وجهها اللي منزلته ..
لما تأكد انها هذي نارا ..
انصدم من شكلها وعيونها وحالتها المخيفه ..
شكلها بجد يخوف وقبيــــــــــــــــــــــح ...
كشر بوجهه وهو يطالع شكلها التعبان ...
((نارا ماقدرت تستحمل فسحبت نفسها منه ولفت بتروح ..
بس يزيد ماتحمل يتركها تروح وهي بهالحاله السيئه ..
-(يزيد :~ نـــــار وقفي ... نارا شمسويه بنفسك ؟؟؟
((نارا بدت تسرع خطواتها لحد ينتبه لها وتبي تتهرب من يزيد ومن الكل ...
تبي تكون وحيده وبعيده عن الكل ...
بس قررت عالأقل تكمل دارستها للنهايه لكن بعيد عن نظرات الكل ..
((يزيد وهو يسرع يبي يلحق عليها قبل لا يضيعها خاصتا انه آخر يوم لهم ولا يقدر يشوفها
مره ثانيه لو يظيعها ..
نارا وهي تركض بخوف وقلبها يدق بقوه ماتدري ليش صارت تخاف من الكل ..
وصلت للباب المبنى وهي توها بتطلع ...
فيصل لما شاف نارا تركض وهو كان واقف ابتسم بخبث وهو مشتهي يستهبل ويضحك ..
التفت على قروبه ثم قال :~ شباب شباب لا يفوتكم ...
((التفتو عليه وهو يمد رجله من عند الباب وبسرعه طاحت نارا بقوه على وجهها ...
رفعت كوعها تشوف كيف جرح جلدتها وتكثف الدم الخفيف عليه ...
ضغطت على اسنانها بألم وهي تتذكر موقفها مع ريان اللي ماتقدر تنساه ...
((يزيد لما وصل وشاف الموقف كله ماقدر يستحمل فيصل ..
بسرعه وبغضب منه شد قميص فيصل بقوه وظغطه على الجدار وهو يقول*
بين اسنانه :~ قدها يا...... (ثم سكت )؟؟؟*
فيصل ابتسم بستهتار وهو يقول :~ أي قدها ولا ليش سويتها من البدايه ..
-(يزيد يحاول يضبط اعصابه اللي تفلت بسرعه :~ اعتذر لها ....
-(فيصل بستهتار :~ روح عني زين ...
-(بصرخه خشنه :~ قلت لك اعتذر لها بسرعــــــــــــه ...
((نارا رفعت عيونها على يزيد وهي تشوف كيف يدافع عنها بأي شي يصير لها ..
بس صورة موت ريان تجيها كل شوي قدام عيونها عشان كذا ماتقدر تعيش حياتها براحه وبدون ألم وهم ..
نارا وقفت وهي تتألم من كوع يدها ...
لفت بتروح بس لما شافها يزيد بتروح .....
دف فيصل وبسرعه بيروح بس شاف الكل وقف قدام نارا*
وهم يقولون بسخريه ..
-(الأردني :~ شوفو شوفو مين ياللي طلع ..؟؟
-(السوريه :~ والله والأمر بان ؟؟؟؟ ((والله والقمر بان ))..
-ريــــــــان ... ياحياتي ياريان .. وينك تشوف اللي قتلتك شلون عايشه حياتها بحريه ..
((نارا مسكت أذانها تحاول ماتسمعهم وتهز راسها بخوف وهي تتذكر ريان بحادثه
قدام عيونها ...
بين تريقات الطلاب عليها بقسوه ...
يزيد توه بيتحرك وبيتكلم الا وطلعت نوف ثم وقفت قدام نارا وهي تقول :~
يالـ##### ... اشوف منو اللي بيتحجى الحين يا ##### ...
-(للبنانيه :~ يعني شو رح تعملي ؟؟
-((نوف :~ تبيني اعلمج شلون ؟؟
-(اللبنانيه :~ فرجينا شو راح تعملي انتي وشكلك هاد ((ثم تطالع نوف من فوق للتحت*
تقصد شكلها البويه وبنفس الوقت إيمو ...
نوف ماتحملت سحبت اللبنانيه مع شعرها بقوه وبدت ظرب فيها ...))
أما نارا جلست وهي تحس نفسها ماتقدر توقف من الخوف وهي تتذكر حادث
ريان قدام عيونها ...
-(بندر مر من عندهم وهو يسأل ... التفت على اللي يتظاربون ..
كشر بوجهه ثم لف بيروح بس انتبه على نارا اللي جالسه عالأرض ...
عقد حواجبه يبي يتذكر شكلها عدل ..
لما تذكرها علطول وقف قدامها وهو يقول :~ لو سمحتي ..
-(رفعت راسها له وهي تطالعه بخوف ..)
-(بندر رفع حاجبه ثم قال :~ انتي نفس اللي قابلتك بالبنايه صح ولا ؟؟
-(نزلت راسها ثم وقفت وهي تحاول تروح عنه ....
التفت يطالعها وهو مستغرب ..
أمــــــــــــــــــــــا يزيد واقف بصدمه وهو يطالع بنــــــــدر ...
بسرعه تقدم له وهو يقول :~ بندر ..؟؟؟
-(بندر التفت عليه وهو مستغرب ... طالعه من فوق لتحت يحاول يتذكره*
بس ماعرفه :~ نعم اخوي بغيت شي ؟؟؟
-(يزيد يحاول يستوعب :~ انت بندر صح ؟؟
-أي صح ليه من انت ؟؟؟
-(يزيد تلعثم شوي ثم قال :~ آآآ ... انا .. (ثم سكت شوي وقال :~ انت وش اللي جابك
لللإمارات ..؟؟
-(بندر رفع حواجبه وكأنه يقول وش دخلك ... لف بيروح عنه بس فكر لو يسأله ..
التفت عليه ثم قال :~ تعرف احد بأسم تولين وليان ؟؟؟
-(يزيد وقف يستوعب ثم قال :~ يعني انت موب ياي تدور على نارا ؟؟
-(عقد حواجبه :~ نارا ؟؟؟ مين نارا ؟؟
-(يزيد مستغرب شوي ثم قال :~ لا والله ماقد سمعت بالإسمين اللي قلت لي عنهم ...
((بهاللحظه سمعو صــــــــــــــــــــراخ الجامعه كلها اللي جالسين بالحديقه ..
بندر ويزيد التفتو مرتاعين من الصراخ الفظيع بشكل موب طبيعي ...
فيصل تقدم ونزل من الدرج للحديقه بيطالع اللي يطالعونه طلاب الجامعه فوق ...
فيصل والقروب كله وبندر ويزيد وقفو بالحديقه يطالعون اللي جالسه على دريشه وتأشر لهم ببتسامه...
من فوق المبنى بأعلى طابق ...
الكل مرتاع من جنون هالبنت ..
بس مين هالبنت أكيــــــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ..
((من جهه ثانيه راكان جالس عالكراسي وهو يحس بأآلام في راسه ...
دق جواله بس مارد وهو يحاول يضغط على راسه بأصابعه من الصداع القوي ...
ماقدر يستحمل الزعاج الجوال وراسه اللي بينفجر الحين ...
لف بيطلع من جيوبه حبوب ...
يحاول يدروها بسرعه بس مالقاها ...
ضغط على اسنانه بألم فظيع كل شوي يزداد خاصتا ان الجوال ازعجه الزعاج موب طبيعيي..
رمى الجوال بقوه عالأرض يبيه يسكت وهو بينفجر راسه وهذا يرن ..
حتى صوت الجوال صاير قوي براسه اللي يألمه بشكل غير طبيعي ..
اللي حواليه صارو يطالعونه بروعه ...
بس لما الكل سمع صراخ اللي بالحديقه برا ..
الكل طلع يشوف وش السالفه ...
اما راكان بيموت من ألم راسه ..
من غير شعور وقف عند الجدار وهو يظرب راسه بالجدار يبي هالألم الفظيع يخف
بأي طريقه ...
جبهته من قوة الضرب عالجدار تجرحت عالخفيف ...
تعب من هالألم اللي موب طايع يخف ...
جلس عالأرض وهو يحس الدنيا تدور قدامه ...
يسمع الصراخ اللي برا ..
ويسمع صوت جواله ...
خلاص ماعاد تحمل ..
مسك جواله وبقوه ظربه عالأرض لما تكسر ونفكت الشريحه ..
سكت الجوال بس صراخ اللي برا موب راضي يسكتون ..
ركض وهو ماسك راسه والدنيا تدور قدامه ..
طلع برا وشاف كيف الكل واقف بالحديقه ويطالعون فوق وهم يصارخون ..
راكان ماعاد فيه صبر أكثر من هالألم اللي براسه ..
ركض بيطلع للسيارته بالشارع بس سمع صراخ بأسمه من بعيد ...
-راكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن ... راكــــــآآآآآآآآآآآآن ...
((الكل التفت عليه علطول يطالعون مين المقصود ..
لما شافوه واقف مستغرب عرفو انه راكان ...
راكان معقد حواجبه وهو بالويل يشوفهم من ألم راسه ...
-(شاب :~ انت تناديك هالمينونه اللي بترمي نفسها من الدريشه الظاهر ...
-(راكان رفع عيونه على الدريشه اللي فوق ...*
يحاول يفتح عيونه يبي يعرفها بس ماقدر الدنيا مظلمه قدامه من ألم راسه ..
تقدم أكثر وأكثر وهو يبي يعرف مين هالبنت المريضه اللي جالسه على الدريشه وتبتسم*
وهي تحرك رجولها وكأنها مو خايفه لو تطيح وتموت ...
راكان لما قرب أكثر وأكثر وأكثر ...
ميشــــــــــــــــــــــــــــــــMiShOــــــــــ ــــــــــــــــــــو !!!! ...
هذي مجنونــــــــــــــــــه ؟؟؟؟
-(ميشو بصراخ عشان يسمعها وهو تحت رافع راسه تحت هالشمس ...:~
موافــــــــــــــــــــق ..؟؟
-(راكان مافهم عليها ...)
-(ميشو حطت يدينها عند فمها وبصراخ :~ موافق تتزوجنــــــــــــــــــــــــي ..؟؟؟
-(بهاللحظه كل طلاب الجامعه ضحكو على جنونها ...)
-(ميشو ابتسمت ثم قالت :~ اذا موافق راح أدخل عن الشباك ... واذا موب موافق راح*
أرمي نفسي من الشبــــــــــــــــــــآآآآك ...
-(الكل ساكت ومرتاعين من كلامها وحتى موب مستوعبين ... برهوم بصوت عالي :~
انتي مينونه ؟؟؟؟ فيه أحد ينتحر ويطب النار بنفســـــــــــــــه ؟؟؟
-(ميشو وهي تقول بقلبها :~ ومنو قالك اني اني أعرف لو الإنتحار حرام او لا ...
اذا صلاة ماأعرف اصليها ....))*
-(بس قالت للراكان :~ موافق تتزوجني ولا لااااا ؟؟؟ حياتي بين يديك ... وافق وانا ماراح*
أرمي نفسي ...
-(راكان نزل راسه وهو يحس وده يعطيها كف .... الصبر له حدود بس هذي ماخلت عنده
صبر ...
بسرعه ركض للداخل المبنى متجه للقاعه اللي هي فيها ...
رغم انه مستغرب كيف للشباك يكون مكسور كذا وبسهوله يطيح من أي شخص ...
لما وصل للقاعتها فتح الباب بقوه وهو يقول :~
انتي مجنونــــــــــــــــــــه ؟؟؟
-(التفتت عليه ثم قالت بجد :~ وافق انت بس وافق ... اذا ماوافقت انا الحين بنتحر*
ومايهمني أي شي من الحياه ..
-(صرخ بغضب :~ انتي ايش .. ماتعرفين دينك عشان تنتحرين ؟؟؟

وين احنا فيه ؟؟؟ بلاد كافره ولا ايش ؟؟؟*
انتي اكيد مجنونه ؟؟؟*
-(بهاللحظه قالت بحزن كبير وألم :~ بس انا ماأعرف ديني .... انا .... انا ماأصلي ...
انا ماعرف ديني ابدا ...*
بس اللي أعرفه اني ابيك انت وبس ... تزوجني ... تزوجني ولا رميت نفسي الحين ..
-(راكان يحاول يستوعب وهو يحس روحه بفلم غير عربي او أي شي ..
هالبنت جد ولا كأنها عايشه ببلاد مسلمه وهي بعادات غير المسلمين ...
انتحــــــــــــــــــــــــار ؟؟؟
من المسلم اللي ينتحر ؟؟؟
بس مثل ماقالت هي ماترعف أي شي عن الإسلام ولا فكرت تعرف أي شي عنه حتى بدراستها ..
راكان حاول يجاريها ثم قال :~ طيب بس انتي ادخلي عن الدريشه ..
-(بعناد :~ جذاب ...
-(راكان نزل راسه وهو يحاول يتحمل هالآلام اللي براسه ...
راكان مايبي يحلف انه بيتزوجها .... وبنفس الوقت مايقدر يفكر بسبب الصداع اللي بيقتله ..
وهذي تجبره على شي مايبيه بطريقه جنونيه وبتهديد بحياتها ...
مايدري وش يسوي ..
مايقدر يفكر ...
الصداع كل دقيقه يقوى ...
رفع راسه وبألم قال :~*
مشاعل لا تسوين كذا فينا .... مشاعل ... انزلي وتذكر ان فيه ربك فوقك ..
مشاعل ...تعوذي من الشيطان .... أدخلي ..
اد.....
-(قاطعته لما قالت بجديه وهي توقف وكأنها تبي ترمي حالها :~ لا تقول اكثر من جذي
ولا صدقني برمي نفسي والسبب انت ..
وافق ماراح تخسر شي ... وافـــــــــــــــــــــــق ..
-(صرخ بغضب لما وصلت معه منها :~ أدخلــــــــــــــــــــــــي ...
((تقدم شوي بس ميشو لفت وكأنها تقول لا تقرب ولا رميت نفسي ..
((بهاللحظـــــــــه الكل صار يصارخ بالحديقه ....
راكان علطول رجع على ورى ..
بهاللحظه دخلو المعلمين والدكاتر بروعه في القاعه ...
ومن بينهم الدكتور طلال اللي مرتاع من هالموقف الجنوني ...
توه بيتقدم طلال لها الا وراكان مسكه وقال من بين آلام راسه :~ لا تروح البنت
من جد بتسويها ...
((وهو بقلبه يقول :~ لو تعرف ربها ودينها ماسوت هالشي ..))
-(ميشو :~ وافق ... وافق وااااااااااااافق ...
-(راكان ماعاد بيده يقول أي شي غير انه رفع راسه بضيقه ثم قال :~
طيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ب موافق .... يالله ادخلي ...
-(بسرعه قالت :~ اوعدني ...
-(تنهد بضيقه كبيــــــــــــــــــــــــــــره مايعلمها الا الله :~
أوعــــــــــــــــــــــــدك ... وعد اننا نتزوج وبهالعطله لو تبين ...
-(ابتسمت بفرحـــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــره ...
تحاول تستوعب اللي يقوله وكأن خطتها نجحت ...
صحيح هي موب ناويه ابدا تنتحر بس كان كله تهديد عشان يوافق ومالقت غير هالحركه ..
ومثل ماقالت ..
لو مايوافق بالطيـــــــــــــــب ... بيوافق بالغصــــــــــــــــب ..
((بهاللحظه دخلت عن الدريشه وهي تحس بشعور الإنتصار عالمتصل الغريب ...
والإنتصار بحبها الكبيـــــــــــــــــــــــر ...
((مرت من جمب راكان وهي مبتسمه بفرحه كبيره ...
راكان كان واقف يحاول يستوعب وش اللي قاله ...
راسه يألمه بقوه ...
((بلحظه لف ولحقها ... لما وصلها بصاله مسكها بقوه من يدها ثم سحبها للدرج نازلين ..
ميشو رفعت حواجبها مستغربه وش يبي منها ..
لا يكون بينتقم منها بعد الموقف اللي حطته فيه ...
وهو يركض ويحس ان الدنيا تدور قدامه بس يستحمل ...
لما طلعو بالحديقه الكل صار يطالعهم بروعه ...
راكان لما وصل سيارته دخلها ثم حرك للمكان هي ماتدري لوين ؟؟
ميشو التفتت عليه بس استغربت ليش وجهه أحمر وعيونه حواليها أسود ..
ورقبته ووجهه معرقه بقوه وكأنه طالع من حرب ...!!!
بس كل هذا بسبب الصداع اللي بيفجر راسه والتعب اللي يحس فيه ...
-(راكان يحس انه ماعاد يشوف طريقه بسرعه قال بلهجه خافت منها :~
افتحي الدرج ودوري حبوب بسرعه بسرعه ...
((ميشو قالت بخوف وهي تحس انه بدى يميل عن الطريق وكأنه بيصدم :~ طيب وقف وقف*
عالرصيف وقف ...
((راكان ماعاد يحس بأي شي ولا يسمع أي شي والدنيا
صرات ظلام قدامه ..
يدينه تركت الدرقسون وهو بيفقد وعيه ...
بسرعه تلاحقت عالوضع ولفت عالرصيف ورفعت رجله عشان توقف السياره ...
ميشو بهاللحظه خافت من الحادث والموت ...
فكيف تفكر انها تنتحر تو .... بس كان الوضع كله تمثيل بتمثيل عندها لأنها متأكده
راكان مستحيل يتركها تنتحر بسببه ...
لما وقفت السياره التفتت على راكان اللي فاقد الوعي ...
استغربت أي حبوب يقصدها ؟؟
فتحت الدرج وهي تدور على حبوب ..
لما لقت علبة حبوب بس مافيها غير حبتين ...
تذكرت كلام الغريب لما قال انه مدمن مخدرات ...
الرتجفت يدها ثم طاحت الحبوب من يدها ...
لما نزلت راسها تدور الحلوب اللي طاحت من العلبه مالقتها ..
فتحت الباب وهي تدور عليها ..
وأخير لقتهم ...
بسرعه وحاولت تبعد افكار المخدارت عن بالها ...
طلعت من شنطتها مويه صحه ...
قربت منه وهي ماتدري شلون تعطيه الحبوب بفمه ...
حاسه بتوتر كبير ...
وأخير تغلبت على خوفها من لمسه ..
حطت يدها على فكه وببطئ فتحت فمه ...
حطت الحبتين بمفمه ثم شربته المويه ويدينها ترتجف وهي موب متعوده
تلمس رجال او تقرب منه ...
خاصتا لما حطت يدها على فكه الخشن بلحيته السودآ تحت دقنه... حست بجسمها يرتعش ...
بعدت يدها بسرعه عنه وهي تطالعه وقلبها يدق بقوه ...
شوي استوعبت الوضع وبعدها رشته بمويه ....

((انتهى البارت ..))

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 08:00 PM
البـــــــــــــــاب الثاني عشــــــــــــــــــ12ـــــــر ..
==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ـــــــــــــث ==

((بندر .... التفت على اللي واقف جمبه ثم قال :~
لو سمحت ..
-(صقر التفت عليه ثم قال :~ نعم ...
-(بندر :~ بغيت أسألك عن بينتين ... وحد أسمـ....
-(قطعت عليه ليان وهي توها جايه :~ انا طالعه ..
-(صقر بسرعه لحقها وهو يقول بصوت عالي :~ ليان لحظه بس بيي وياج بس انطريني*
هني بحاجي الريال ...
((بندر التفت على ليان بسرعه لما عرف انو اسمها ليان ...
بسرعه تقدم لها ثم قال :~ لو سمحتي ..
-(صقر تدخل :~ لحظه انت كنت تحاجيني شتبي فيها ...
-(بندر طنشه وكمل كلامه لليان :~ انتي اسمك ليان ايش ؟؟؟
-(رفعت راسها باستغراب بس ماقالت شي ..
صقر تدخل :~ وانت شعليك ... اذا تبي شي بسرعه قول ...
-(بندر وهو يطالع ليان قال :~ ليان ايش ؟؟؟
((ليان حست بتوتر من هالسؤال اللي تكرهه كره ...
صقر ماحب يخلي بندر يحرج زوجته أكثر من كذا ...
حب يطلعها من هالموقف البايخ ..
سحبها من يدها وهم متجهين للسياره ...
بندر بسرعه وهو يلحقهم ...
فهد شافه من بعيد بسرعه اتجه له بدون مايحس بندر ..
وبحركه مقصوده صدم ببندر ...
بندر التفت مقهور من فهد ...
-(فهد وهو يطالع بندر :~ ماتشوف طريجك انت ولا شنو ...؟؟
-(بندر موب فاضي للفهد .. التفت بسرعه على ليان وصقر بس اختفو مالقاهم ...
ركض للجهتهم يدورهم بس مافي فايده ...
فهد بسرعه لحقه وهو عباله معصب :~ انت ماتسمع ..؟؟
-(بندر متنرفز انه ضيع ليان وصقر واللي زاد نرفزته فهد ...
التفت عليه ثم قال :~ نعم بغيت شي ؟؟
-(فهد ابتسم بخبث :~ ماتسمع انت ولا شنو ؟؟
-(بندر بهدوء :~ لا ماأسمع ... سمعني ...
-(فهد تكتف :~ اعتذر على صدمتك لي تو ..
-(بندر رفع حاجب بس طنش فهد وهو توه بيروح ..
فهد حط يده على كتف بندر وكأنه يهدده :~ قلت لك اعتذر بالأول ..
-(بملل :~ ؤفففففـ .... ((بعد يد فهد بهدوء ثم كمل طريقه ....
فهد شوي شوي النار تغلي بداخله وده يتطاق مع بندر بأي طريقه ...
((من بعيد برهوم ومتعب وعبادي وفيصل واقفين ..
-(برهوم :~ شباب موب كأن فهد قاعد يتحارش ويى السعودي ؟؟
-(متعب :~ الا هذا فهد ..
-(عبادي :~ عاد فهد اذا حقد حقد ... اكيد بيقلبها طقاق واظح عليه ..
-(فيصل ابتسم بحماس وبسرعه توجه للفهد ...
فهد وقف قدام بندر :~ قلت لك اعتذر قبل لا اتصرف وياك تصرف ثاني ..
-(بندر طفش من فهد وتوه بيوقفه عند حده الا وفيصل وقف جمب فهد وهو يقول :~
انت من اليوم وشايف نفسك على شنو ؟؟؟ ياخي ظبط روحك ويالله اعتذر للرفيجي ..
-(فهد التفت على فيصل ثم ابتسم بخفيف وكأن عجبه وقوف
فيصل معه ...
-(بندر رفع راسه ثم قال :~ اللهم طولك ياروح ...
((حول نظراته للفيصل وفهد وكمل يقول :~ اذا تبون تهايطون .. هايطو عند غيري...
واعتقد انك انت اللي صدمت فيني موب انا ..
والحين يالله بعد عني حد النفس طيبه عليك ..
-(فهد :~ هه ... لا عاد خوفتني ... طيب راوني شبتساوي ..
-(فيصل ابتسم بسخريه على بندر ....
بندر للحين مايبي يتصرف تصرف ماتعود عليه من زماااااان ...
((متعب وعبادي وبرهوم وقفو جمب فيصل وفهد وكأنهم يتحدون بندر ..
الخمسه الشباب تكتفو وكأنهم ينتظرون اعتذار بندر للفهد ولا بدو طقاق ...
اما بندر واقف يطالعهم بطفش خاصتا انهم تحت الشمس القويه ...))
((نــــــــــــــــــــرجع للميشو وراكان ...
راكان لما رشت عليه المويه ميشو ..
فتح عيونه ببطيئ وهو يحس براسه مرتاااااح ...
التفت على ميشو اللي جالسه تطالعه ...
ابتسمت ميشو وهي تقول :~ الحمدالله على سلامتك ...
((راكان عقد حواجبه شجابها هذي عنده وبسيارته ...
بدون مايحاول يتذكر اللي صار بسرعه نزل من السياره واتجه للبابها ثم فتحه ..
سحبها بقوه للبرى السياره ثم سكر الباب وركب السياره مره ثانيه ...
ميشو تحاول تستوعب حركته ...
بسرعه وقفت قدام السياره قبل لا يحركها وهي تقول :~*
على وين تاركني ؟؟
-(راكان شغل اللمبات يعني بعدي قبل لا اصدمك ...
-(ميشو هزت راسها بعناد ثم قالت :~ موب على كيفك تركبني سيارتك وبعدها تتركني بنص
الشارع .... ردني للجامعه ولا للأي مكان موب بنص الشارع ..
-(راكان عقد حواجبه ... فجأه تذكر كل اللي صار ...
وتذكر كيف سحبها مع يدها وركبها السياره بنفسه ...
تنهد بقل صبر ثم أشر لها تركب بسرعه ..
ميشو ابتسمت ...
ركبت السياره وهي تقول :~ على وين كنت ناوي تاخذني ...
-(حرك السياره وهم بالطريق ... التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وهو يقول :~
-ليش تصرفتي هالتصرف البايخ اللي اليوم ؟؟
-(تسندت على الكرسي ثم قالت وهي تطالع الطريق :~*
لأنك رفضت نتزوج ... وهذي الطريقه الوحيده اللي خلتك توافق ...
ولازم توفي بوعدك ولا صدقني بنتحر ومافي أي شي يردني ...
-(رفع حواجبه :~ انتي مجنونه ؟؟؟
-(ميشو بكل جرأه :~ أي نعم ... مجنونه فيك ....
-(راكان يحاول يستوعب جرائتها .... بهاللحظه دق جوالها ...
ميشو لما شافت الرقم توترت انه المتصل الغريب ...
راكان لاحظ عليها التوتر الكبير ...
-(ميشو قفلت الجوال علطول ...
-(راكان استغرب حركتها بس ماعلق ...
-(ميشو :~ متى نتزوج ؟؟؟
-(التفت عليها :~ انتي بعقلك ولا ايش ؟؟
-(ابتسمت :~ بنص عقلي دامني معك ...
-(راكان مستغرب حركاتها الجريئه وهي تتغزل فيه بدون حيا أو أدب ...
-(ميشو :~ ماقلت لي ؟؟
-(راكان :~ مو بالأول قولي متى بتخطبني من أهلي ؟؟
-(ميشو تنرفزت لما تذكرت أهلها :~ وهم شعلاقتهم فيني ..انا وانت اللي بنتزوج هم مالهم علاقه*
فيني ...
-(راكان :~ لا عاد احلفي ؟؟؟؟ انتي لا يكون تتوقعين مني ابي اتزوجك من جدك ؟؟
يعني انا بتزوجك وعلطول بطلقك بس عشان اسكتك ..
-(ميشو تحاول تتجاهل تجريحه ثم قالت :~ أي يصير خير لذاك الوقت ..
-(راكان حس مافي فايده منها هذي ... لو يجرح فيها من اليوم لين بكره ماراح*
تهتم ...
راكان سكت شوي ثم قال :~ على فكره تراني احب لي وحده ..
تقبلين تتزوجين واحد يحب وحده غيرك ...
-(التفتت عليه بسرعه وهي مصدومه ... كشرت بقهر وهي تتذكر أميره :~
أميره صح ؟؟
-(ابتسم ثم قال بستهبال واظح :~ يــــؤ شدراك ؟..!!!
-(ميشو حست ان النار بدت تغلي جواتها :~ بس هي تحب واحد غيرك شتبي منها ؟؟
-(راكان ابتسم :~ ومين قال انها أميره ؟؟
-انت تو تقول ..
-ههههـ ... علطول تصدقين ... لا موب اميره ....*
-(ميشو حست براحه عالأقل شوي .... بس بدى الشك ثم قالت :~ منو عيل ؟؟
-(رااكان ابتسم أكثر ثم قال :~ آآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي تجنن البنت وجننتني معاها ..
-(ميشو تحاول ماتوظح قهرها :~ طيب منو ؟؟
-(راكان لما وصل البحر وقف عنده ...
نزل قدام الشاطئ وهو ساكت ...
ميشو نزلت بهاللحظه ثم وقفت جمبه وهم متسندين على السياره من قدام ...
-(ميشو التفتت عليه ثم قالت :~ بشنو تفكر ؟؟
-......................
-(سكتت شوي لما حست انه موب لمها ابدا ...)
-(بعد لحظات قال بهدوء أكبر من اللي تعودنا عليه :~
ليش أنا موب شخص ثاني ؟؟
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ شلون مافهمتك ؟؟؟
-(سكت شوي ثم كمل :~ ليش أنا ... ليش تبيني زوج لك ..؟؟
-(نزلت راسها بصمت ....*
دقات قلبها رجعت تدق كل ماقابلته ...
تدق بشكل يوتر ...
-(بعد لحظات قالت :~ لأني ............
لأنـــــي أحبـ....... ((بلعت ريقها بصعوبه وهي موب متعوده تنطق هالكلمه بحياتها كلها ..
لا على أي شخص ولا حتى للأمها ....
كلمـــــــــــه ماقد قالتها للأحد او حست فيها للأحد ..
-(كملت تقول :~ أنا ...... أنا ماقد حبيت أحد بحياتي ... بس انت ....
بس انت غير .... انا اكره الريايل ... بس انت ... ماأدري كيف دخلت قلبي بهالسهوله ..
من بعد الحريق وأنا .... أنا أحبـ...
أنا أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كـ ياراكان ....
عشان جذي ابيك لي انا وبس ..
بس انت ماعطيتني أي فرصه اخليك تحبني ...
دايم تتجاهلني .... ودومك تحاول تجرحني بأي طريقه ...
((راكان بلع ريقه وهو حاس بغصة ألم ))
-(كملت تقول بضيقه :~ أدري انك ماتحبني .... وأدري اني جبرتك على شي ماتبيه ..
بس صدقني موب بيدي ...
انا أول مره احب شخص ...
بحياتي كلها احس اني وحيده ...
لا أم تهتم فيني .. تمر الشهور وأنا ماأشوفوها ...
تسافر للبلدها بدون ماأدري ...
ولا زوج أمي يحسسني انه بمكانة ابوي ...
دومه قاسي علي ويحسسني اني منبوذه منه ومن البيت كله وحتى من المجتمع...
رغم كل هذا امي ساكته لأنها تحبه ...
رغم كل تهزيئاته لي ... الا ان امي ساكته لأنها تحبه ...
عمرها ماحسستني بحبها لي ...*
بالعكس .. تحاول تحسسني بالكره بس عشان اترك لها البيت هي وزوجها الحقير ..
لو بيدي جان رحت من عندهم من زمان ... بس وين أروح .؟؟
وين ؟؟؟ لا مكان ولا خوال ولا اعمام ؟؟؟ وين تبيني الروح ؟؟
عشان كذا الرضى بالذل والإهانه عشان اعيش ببيتهم اللي ماحسيت ولا بيوم انه بيتي ..
-(بعد ماسكتت ... راكان قال :~ وين ابوك الحقيقي ؟؟
-(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ابوي ..!!!! .... عمري مانظقت هالجلمه ...
شلون تبيني اعرف وين هو او شنو يسوي ... حتى اذا كان حي او ميت
ماأدري ...
ابوي كندي ....*
-(التفت عليها بستغراب :~ يعني انتي كنديه ؟؟؟
-أي ... تستغرب لهجتي ...امراتييه ... بس انا عايشه بالإمارات من كنت صغيره ...
ابوي كندي بس عمره ماسأل عني ...
تقدر تقول ابوي وأمي ممسوحين من القاموس عندي ...
((ثم كملت بسخريه :~ اصلا قاموسي خالي من أي غالي على قلبي ....
بحياتي كلها ماقد حسيت بالحنان والأمان ...
((سكتت شوي ثم كملت :~ أتذكر فيه وحده تعلقت فيها كثير وعتبرتها هي اهم شي بالدنيا لي ..*

لما كنت صغيره كانت عندي رفيجه اسمها ليان ...
بس افترقنا .. بعد ماستغنيت عن كل شي دامها موجوده وياي ...
بعد امفترقنا انقطعنا عن بعض ولا ادري عنها بأي شي ..
يعني تقدر تقول رجعت للقوقعتي مره ثانيه ...
صحيح قابلتها بالجامعه قريب ... بس فيه زوجها مبو راضي يهدنا بحالنا ..
-(راكان :~ تقصدين صقر ؟؟ زوج ليان ؟؟
-(تنهدت بضيقه كبيره :~ اي ... طلع عني اشاعه ...
ومن بعدها ماتركني احاجي اعز بنت على قلبي ...
ليان هي الوحيده اللي تهمني ... بس بسبب صقر تفرقنا مره ثانيه ..
والحين مافي احد يهمني ...
((ثم التفتت عليه وكملت بعيون كلها حب وحنان :~ بس لما عرفتك ..
حبيتك من قلبي ...
انت بالنسبه لي كل شي بهالدنيا ...
الحب اللي ماعرفته بحياتي كله طلع لك انت وبس ...
-(راكان :~ طيب وش اللي خلاك كذا بويـــــــــــه ؟؟؟
((سكتت شوي تفكر لو تقول له عن ماضيها القبيح ...
بس ماقدرت .. تحاول تنطق بس ماطلع معها الكلام اللي بيكرهها علطول بسببه ..
عشان كذا قررت تسكت احسن مايكرهها زياده ..))
-(التفت يطالعها ... ميشو حست بنظراته ...
نزلت راسها وهي تحاول تكون طبيعيه وتبعد الحزن اللي اجتاحها فجأه وهي تتذكر الماضي الأليم لها ...
-(راكان :~ مشاعل ...
-(بدون ماتطالعه :~ لبيــــــه ..
-(سكت شوي ثم قال :~ انتي تدرين اني متشوه بظهري.... شتبين بواحد مشوه ؟؟
-(رفعت عيونها له :~ مايهمني ... انا حبيتك من اول مره احترق فيها ظهرك ..
وهذا اكبر دليل ان التشويه مايهمني ... اللي يهمني انت ...
راح احاول اخليك تحبني ... بس انت عطني فرصه ...
-(عقد حواجبه ثم قال وهو منزل راسه :~ بس انا مابي احبك ....*
((التفت عليها ثم كمل :~ مشاعل انسيني اطلعي من حياتي ..
انا اونتي مانصلح للبعض ..
-(قاطعته بقهر :~ طيب ليش ؟؟
-(بقهر اكبر منها :~ لأني .................
((بلع ريقه ثم كمل بهدوء :~ لأني احب وحده ....
أحبهــــــــــــــــــــــا وبجنون بعد ...
-(ميشو بدت النار تغلي بقلبها :~ أوفي بوعدك وتزوجني ... وبهالعطله بعد ...
((ثم فكت سلسال اسود من رقبتها وحطته في يده وهي تقول :~
عشان تتذكر وعدك لي احتفظ فيه عندك ...
-(التفت عليها ثم قال :~ برجع للسعوديه ...
-(ميشو :~ عيل على بداية السنه اليديده ..
-(سكت شوي وهو مايدري وش يقول .......
لف بيرجع للسياره بس ميشو مسكت يده بكل جرأه وهي تقول باصرار :~
حدد زواجنا الحين ... ماأقدر اهدك وانت ماقلت لي أي شي ...
-(سحب يده وهو يقول :~ برجع للسعوديه ويمكن ماعاد لي رجعه للإمارات ...
(( ثم ركب السياره ...
توها بتركب السياره بسرعه شغل وتركها ...
ميشو تركض وهي تقول بصوت عالي :~ راكان وقـــــــــــــــــــف ...
لاتروح عنــــــــــــــــي .... وقــــــــــــــــــــــــــــــف ...
((بس راكان ماعطاها فرصه وكمل طريقه بيرجع للسعوديه ...
رحـــــــــــــــــــــــــــــل ....وتركها وراه بحزنها واحباطها ...
جلست عالتراب عند الشاطئ وهي تتذكر آخر كلمات له ...
يعني خلاص ماعاد راح تشوفه ...؟؟؟
بيروح للأبد ...
بيتركني لحالي مثل قبل ...
وحيــــــــــــــــــــــــده ....*
لا أم ولا أب ... ولا اخت ولا أخـــــــــــو ...
ولا حتى ليان ....
مين بقالي ..؟؟؟ ميـــــــــــــن ..!!
راكــــــــــــــــــــان لا تتركنـــــــــــــــــــــي ..
راكــــــــــــــــــــان أحبـــــــــــــكـ ...
انت الوحيد اللي ابي اعيش عشانه ...
لا تتركني تكفى ... لا تتركنـــــــــــــــــــــــــــــي ...
((نزلت راسها ودموعها بعيونها ...
لحظات ونزلت دموعها على خدها ...
شالت التراب بين يدينها وهي تفكر براكان ...
الهوا طير بعض التراب اللي بيدها ...
غمضت عينها بقوه من التراب اللي دخل بعيونها ...
فركت عيونها وهي معصبه وتبكي قهر ...
عيونها صارت ملوثه بسبب بدها اللي كلها تراب وهي تفرك عيونها ...
بالأخير انسدحت على التراب وتركت دموعها تنزل على راحتها يمكن عالأقل*
ترتاح لو شوي ...
رغم انها موب متعوده تبكي ابدا ...
بس راكان غيرها بالكامل ...
صارت تحبه ..
وصارت تبكي بسببه ..
وقلبها يدق بقوه له ...
وتتوتر بسببه ..
وتقبل الإهانه منه وتسكت ...
يجرحها وهي تسكت ..
كلـــــــــــــــــــــــــــــه لأنها تحبه وتبيه يحبها مثل ماهي تحبه ..
بس مافي فايده ...
أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا ...
"""""""""""""""""""""""""""""""

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 08:03 PM
((نرجع للفيصل ووالقروب ...
-(فهد ابتسم وكأنه يبي يقهر بندر عشان يبدون طقاق ...
بندر لف بيروح بس القروب ماتكره بحاله ...
بندر وصلت معه منهم ...
لف توه بيتكلم بس أميره تدخلت بدون ماتطالع فيصل او القروب كله ..
-(أميره :~ لو سمحت ...
-(التفت عليها بندر ..)
-(أميره :~ انا سمعت انك تدور على تولين وليان ...
-(بندر علطول نسى موضوع فهد وقروبه :~ أي تعرفينهم ؟؟
-(اميره ابتسمت ثم رفعت أصبعها تأشر على فيصل وهي تقول :~
هـــــــــــــــــــــذا .. اخوهم ...
-(بندر نغزه قلبه بسرعه وهو عارف ان لهم اخو بس مايدري وينه ؟؟؟
بسرعه التفت على فيصل ...
فيصل بدت النار تغلي بقلبه مره ثانيه من أميره اللي للحين تدخل بحياتي لين آخر لحظه ...
-(رفع صوته بخشونه عليها :~ أميـــــــــــــره سكتــــــــــي ... جم مره اقولج لا تتدخلين ..!!
-(أميره بلعت ريقها وهي تحاول تكون مو خايفه منه رغم انه يخوف اذا عصب ..
-(بندر وهو يطالع فيصل .....
حس انه موب عربي شكله ...
:~ انت امراتي ..
-(فيصل مارد على بندر وطنشه وهو يطالع أميره بحقد ..)
-(بندر تذكر ان اخوه متزوج روسيه ... يعني اكيد الأشباه راح تكون مثل كذا بعياله ..
الشعر يميل عالأشقر ... والعيون نيليه والبياض بياض أجانب ...
والملامح ملامح غير عربيه ابدا ...
وبالأخص غير خليجيه ...
-(بلع ريقه ثم قال :~ وش اسمك ؟؟
-(أميره تدخلت مره ثانيه وهي ماتابت :~ اسمه فيصل ... بس فيصل شنو*
ماندري ولا هو يدري ... يعني نسب مجهو ..............
-(قطع عليها فيصل لما عطاها كف من غير شعور ......
كف قــــــــــــــــــــــــــــــــوي سكت الكل ...
عيون الكل طلعت من الصدمه ...
ولـــــــــــــــــــــد يمد يده على بنت ...!!
قويـــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. ماقد صارت ابدا بالجامعه ...
الكل يطالع بصمت ورعب ...
أميره من قوة الكف طاحت عالأرض مغشي عليها ...
خاصتا ان جسمها ضعيف وصغير شوي ...
الكل واقف يطالعها بروعه مو قادرين يتحركون من الصدمه ...
بندر مرتاع موب مستوعب ...
رفع عيونه على فيصل بغضب ...
سحبه بقوه وهو يقول :~ لازم أتأكد انت منو ...
((فيصل سحب يده بقوه من بندر وهو يقول :~ وانت منو عشان تدخل بحياتي ..
والله حاله مره انت ومره اميره ..
ياناس اطلعو من حياتي اطلعو منها .. مابي ارعف انا منو ولا وين اهلي اللي تركوني ..
ولا حتى ابي اخوات ..
مابي احد ... ياخي روح عني وتركني بحالي ... ؤففـ ...
((لف بيروح بس بندر مايبي يترك هالفرصه تضيع منه ...
سحب فيصل بقوه خاصتا ان بندر اكبر منه وأقوى منه ...
فيصل يحاول يسحب يده بقوه بس موب قادر ...
لما دخلو المبنى وفيصل يصارخ على بندر بغضب يبيه يتركه ...
فجــــــــــــــــــآه طلعت بوجههم اللبنانيه وهي تقول :~ اتركوه ...
-(بندر كشر بوجهها وهو يقول :~ وانتي شدخلك ...
-(اللبنانيه :~ انا بعرف إمو ... ((أنا أعرف أمه ))
-(فيصل وبندر رفعو عيونهم بصدمه ...
هالكلمه كانت مثل الثلج اللي انكبت على راس فيصـــــــــــــل والعم بنـــــــــــــدر ...
وبالأخص فيصـــــــــــــــــــــل ...
((ابتسمت بخبث ثم قالت :~ وهيا راح تاخدون أبلك ... ((وهي راح تاخذهم قبلك ))
((فيصل سحب يده بقوه من بندر ثم قال بغضب أكبر :~ انتم منو ... شتبون منـــــــي ..!!
-(بندر بسرعه قال :~ انا عمك لا تخاف ...
-(اللبنانيه :~ وانا رفيئت امك ...
وهيا موصيتني بدور عليكون مشان تجي وتاخدكون ...
-(فيصل قلبه صار يدق بشكل قوي .... اصابعه بردت من الصدمه اللي يسمعها ..
عـــــــــــــم وأم ..؟؟؟ شلــــــــــــــون ...
تحولت ملامحه للكره وهو يقول :~ عمـــــــــــــي ؟؟ وأمـــــــــــــي ؟؟
تبون تجذبون جذبو على غيري ؟؟؟ جذي تبوني اصدق ؟؟
وبعدين اذا صج وينكم كل هالسنين ؟؟؟*
انا مابي لا عم ولا ام ... قدرت اعيش لحالي وأقدر أكمل حياتي على هالعيشه ...
((لف وبسرعه ركض للبرى المبنى وقلبه يدق بقوه ...
مر من عند أميره اللي يحاولون يصحونها قروب فيصل ويرشونها بالمويه ...
فهد التفت على فيصل وقال بصوت عالي :~ فيصـــــــــــــــــل يامينوون...
((بس فيصل مايسمع أي أحد ...
بس يفكر ببندر واللبنانيه ؟؟؟
راسه مشوش موب قادر يفكر ...
فهد ماتحمل يمد يده فيصل على اميره ويروح كذا بدون مايسأل عنها ..
بسرعه ركض ورى فيصل ..
لما مسكه شده بقوه من قميصه ...
بقوه عطاه ظربه على بطنه من القهر اللي بقلبه والحقد ...
البنت تحبه وهو يعطيها كف ولا يسأل عنها ..!!!
قويـــــــــــه بحقها ...
فيصل طاح عالأرض وهو ماسك بطنه يحاول يتنفس بصعوبه من الألم اللي ببطنه ..
فهد يحس هذا ولا شي من القهر اللي بقلبه ..
مسكه بقوه من ياقته وقال :~ اذا انت ماتحبها انا ماأسمح لك تمد يدك عليها ,,,,
فاهـــــــــــــــــــــم ..
رفيجي عالعين وعالراس ..
بس مسألة البنت اللي احبها تحبك وانت ماتحبها .... ماأسمح لك ابدا تمد يدك عليها ابدا ...
فاهم يا..... ((ثم سكت وهو يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت بسبب فيصل ...
دفه عالأرض ثم رجع للأميره واللي مجتمعين عليها ..
أما فيصل ماسك بطنه بقوه وهو يحاول يتنفس ...
خاصتا من بعد العمليه اللي عملها بسبب مرضه القديم ...
آثار الخياطه للحين فيه وتوجعه ...
وجه فيصل أحممممممر وهو يعتصر آلام بطنه ...
((بهاللحظه تولين مرت من عنده بتطلع من الجامعه ...
وهي توها ممسحه دموعها ...
لما شافت فيصل ووجهه الأحمررررررر خاصتا انه ابيض مره وواظح عليه
الون الأحمر بقوه ...
تولين حاولت تتجاهله بس ماتدري ليش ماتقدر ..
لفت له ثم جلست وهي تقول بخوف :~ انت بخير ؟؟؟
-(فيصل مايسمعها بس يتألم بشكل كبير ...
تولين توهقت ماتدري وش تسوي ...
بلعت ريقها بخوف ثم قالت :~طيب تقدر تمشي لين السياره وأوديك للمستشفى ؟؟؟
((فيصل يبي يتكلم بس ماقدر من انفاسه المقطوعه بسبب فهد وظربته القويه على بطنه وألم العمليه اللي ببطنه ...*

تولين ماتبي تمسكه ابدا او تلمسه بما انه رجال غريب عنها ...
التفت على ولد واقف بعيد شوي ... ثم قالت بصوت عالي :~ لو سمحت ممكن*
تساعدني شوي بس ..
((الشاب لما قالت له تولين دخله بسيارتي طبق اللي قالته له ..
بسرعه ركبت السياره توليـــــــن ...
وراحـــــــــــــــــــــــــــــــــــت عن الجامعه اللي فيها عمها يدور عليها وعلى خواتها ..
وبرضو على صاحبة امها اللي تدور عليهم وتبي تاخذهم ...
بما انه آخر يوم بالجامعه يعني ماعاد راح يرجعون لها الا بالسنه الجديده ...
التوأم ... توليــــــــــــــن فيصــــــــــــــل ليــــــــــــــان نــــــــــــــارا ...
طلعو من الجامعه وعمهم ماقدر يلاقيهم أو يعرفهم ..
الجامعه كانت آخر أمل له انه يلاقيهم ...
بس هالأمل راح بعد ماطلعو كلهم وهو للحين مالقاهم ...
تولين لما وصلت المستشفى بسرعه ركضت للدكاتره وهي تقول لهم عن اللي
بداخل السياره ..
لما دخلوه وعطوه ؤكسجين ...
طلع لها الدكتور وهي جالسه تبي تتطمن بس ..
-(الدكتور توه بيتكلم بس سكت لما شاف وجه تولين والشبه اللي بينها وبين
المريض ..
عشان كذا قال :~ اخوج بخير والحين هو نايم ... وشكله كان تعبان ..
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ بس هو موب اخوي ..
-(عقد حواجبه :~ موب اخوج ؟؟؟ غريبه كل هالشبه ؟؟ عيل قريبج؟؟
-(تولين :~ لا ماأعرفه بس لقيته بالطريق تعبان مايقدر يتنفس ويبته هني ..
عموما مشكور دكتور ودقو على اهله لأني ماأعرف عنه أي شي والحي بروح ..
يالله باي ..
((الدكتور مستغرب شلون ماتعرفه وكل هالشبه اللي بينهم ..!!!
نسى الموضوع ولف يكمل شغله ...
تولين بسرعه وهي تركض تبي ترجع للبيت لا تتأخر ..
ركبت السياره وهي بطريقها للبيت تفكر بطلال .. بس ماتدري ليش*
فيصل يدخل بتفكيرها كل شوي ...
تبي تبعده عن بالها بس ماقدرت ...
خاصتا بعد مانتشرت الإشاعه بالبلوتوث وبعد كلام الدكتور صارت*
تشك بشكوك غريبه ...
تحاول تبعد هالشكوك من راسها وتنسى الموضوع بما انو العطله بدت*
ومالها رجعه للجامعه الا مع بداية السنه الجديده ...
""""""""""""""""""""""""""""
((صقر وليان لما وصلو الشقه ..
دخلت هي الحمام من بعد مابدلت ملابسها ...
اما صقر جالس بالصاله وكل دقيقه يطل من جهة غرفة النوم والحمام*
اذا هي طلعت او لا ...
ليان وهي بالحمام واقفه قدام المرايه وتطالع بشرتها ...
تحس انها موب مثل البنات اللي يهتمون ببشراتهم وحتى صحتهم حلوه والوجه صافي
من الصحه والعنايه ...
بعكسهم هي وجهها نحيف جدا وبارزه عظام فكها ...*
ولون بشرتها غامق وحبتين بخدها اليمين ...
رفعت عيونها على شعرها اللي وصل لحد أذانها كاريه بس على تدريج من بعد قصة البوي ..
طلعت من الحمام وهي طفشانه ماتدري ليش صارت تفكر بنفسها والعنايه بشكلها مثل
أي بنت ...
صقر اول ماحس انها طلعت علطول انسدح على الكنبه وغمض عيونه عباله نايم ..
ليان دخلت الغرفه ثم خذت ربطه وربطت قصة شعرها اللي فوق قرن من أعلى راسها ..
دخلت شعرها ورى أذانها ثم طلعت رايحه للمطبخ ..
ناسيه وجود صقر ..
لما شافته منسدح على الكنبه نايم ...
وقفت للبضع ثواني تطالعه وهي تفكر بأخوه ..
لاحظت العيون نفسها والرموش ...
أول مره تلاحظ من بعد ماعرفت بهالشي ..
كملت طريقها للمطبخ ...
صقر فتح عيونه وهو مستغرب من وضعها اليوم ...
صايره تاخذ راحتها بالشقه اكثر من قبل ومو معبره وجوده ..
بعكس قبل ماتبي تطلع من الغرفه بسببه ...
ابتسم وهو يحس ان هالشي ايجابي ومو سلبي رغم انها ناسيه وجوده بس عالأقل
احسن من قبل ...
فتحت الثلاجه وهي مو عارفه ايش تطبخ ...
دخل صقر وهو مبتسم ...
ليان لاحظت انه دخل بس حاولت تتجاهله وتكمل اللي تبي تسويه ..
-(صقر مسك بطنه ثم قال :~ اللاااااه شنو هالريحه الحلوه ..
-(ليان رفعت حواجبها مستغربه أي ريحه لأنها ماطبخت أي شي ..)
-(ابتسم صقر وهو يطالعها ثم قال :~ ريحة الأكل اللي ياي بالطريج ... اشم ريحته
من قبل لا تساوينه دامه من ايدج ..
-(نزلت راسها وهي تحاول تكتم ابتسامتها عليه وهي ملاحظه شلون يبي يمدحها*
بأي طريقه رغم انه مايعرف ...
-(رفع اكمام بجامته ثم قال :~ يالله شتبيني اساعدج فيه ؟؟؟
-(ماردت عليه بس اكتفت هي بتقطيع الطماط والخس ...
صقر لما لاحظ انها ماراح ترد عليه .. أخذ منها السكينه ثم بدى يقطع بدالها وهو يقول :~
اخاف تجرحين نفسج ... دوري شي ثاني تسوينه ..
((ليان رفعت عيونها تطالعه كيف متحمس وهو يقطع ...
فيه نشاط غريب ويحاول يتقرب منها بأي طريقه رغم صدها منه ..
نزلت راسها ثم راحت وطلعت من الفريز قطعة لحم بورجر ... ترددت شوي لو تطلع ثانيه له ..
فشيله تطلع لنفسها ولا تطلع له وهو قاعد يقطع معها ..
توها بتشغل الزيت على النار الا وصقر اخذ منها القداحه ثم قال :~ الزيت يمكن
يطيح عليك .. ابعدي ودوري لج شي ثاني تساوينه ...
((التفت عليها ثم قال :~ تدرين روحي اعصري برتقال ...
((لف وكمل اللي قاعد يسويه ..
ليان تطالعه وهي ملاحظه قد ايش يحاول يخليها تحبه بأي طريقه ...
للأول مره حست انها تبي تحبه لأنها بجد حسسها بتأنيب الضمير ...
بس ماتدري ليش ماتقدر ابدا ...وقلبها وتفكيرها مع عبدالمحسن وبس ..
بعدت هالأفكار ثم كملت عصر برتقال مثل ماطلب ..
بقى آخر برتقاله ...
وهي تقطعها كانت تفكر بعبدالمحسن ...
بحركه منها جرحت اصبعها ...
صقر لاحظها ...
التفت عليها ثم سحب يدها وهو يقول :~ لو داري جان ماخليتج تساوين أي شي ..
((نزلت راسها بدون ماتقول أي شي ...
بحركه منه الربكت ليان بقووووه ...
رفع اصبعها ثم دخله بفمه ..
بعدها طلعه وهي تشوف الدم اللي كان بأصبعها الحين بفمه ...
لف لجهة صندوق وأخذ منه معقم ولزق جروح ...
بعد ماأنتهى من أصبعها شمو ريحة حرق بالزيت ..
صقر وليان فتحو عيونهم على بعض وهم يتذكرون اللحم اللي بالزيت احترق ..
الثنين كلهم مع بعض شهقو وبسرعه راحو لجهة الزيت ..
ليان طفت النار .. اما صقر طلع اللحمتين من الزيت بس صارت سوووودا محترقه ..
-(صقر عض شفايفه وهو يقول :~ يالييييل هذا وقته وأنا جوعان ..
-(ليان لفت للفريز ثم طلعت لحمتين بورجر غيرهم وهي تقول :~
خلاص بصلح غيرهم ..((ثم التفت عليه وكملت كلامه بطريقه لطيفه جدا ماتعود عليها صقر*
من ليان :~ الظاهر النار اختصاصي والسكين اختصاصك __^ ..
-(صقر التفت يطالعها موب مستوعب .... ليان لفت تكمل شغلها ...
صقر يحاول يستوعب لطافتها معه ...
بالأخير ابتسم ونزل راسه وهو حاس بأمل يتجدد من أول وجديد ...
وهو يقول بقلبه :~
صقر الظاهر الطبخ يحبب البنات فيك ...
من اليوم بصير الطبخ وياها ...

$$ ككككككـ $$
$$يالبيـــــــــــــه ياصقر ... أنا حبيتك بدالها $$

((بعد ماأنتهو ليان توها بتشيل الصينيه بس صقر شالها بدالها وهو يقول ببتسامه
حلوه :~ الطلبيه بتييج الحين روحي للصاله ...
((نزلت راسها ثم ابتسمت غصب عليها من اسلوبه ...
راحت وجلست بالصاله قدام التلفزيون ...
صقر التفت على منديل وبسرعه دور قلم بس مالقى بالمطبخ ..
توهق شلون يجيبه وهي بالصاله ...
بالأخير قرر يروح يجيبه بدون ماتحس ..
بسرعه مر من عندها رايح للغرفة المكتب بيجيب قلم...
التفتت ليان مستغربه وين رايح ...
صقر التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول بتصريفه :~ دوري دوري برنامج حلو نتفرج عليه
بعد شوي ..
((ليان عقد حواجبها باستغراب من حركاته ..
لما رجع للمطبخ ومعاه قلم ... بسرعه كتب عالمنديل كلام ثم سفطه وحطه جمب عصيرها ..
جلس جمبها عالكنبه وحط الصينيه وهو يقول :~ تفضلي ياأحلى بنت بهالدنيا ...
((حاولت تكون هاديه وماتوظح توترها وهي بجمبه ...
لما كلت البورجر وصقر كل شوي يلتفت ينتظرها تاخذ المنديل ..
ليان تطالع البرنامج ثم تكمل أكل ..
-(صقر ماحب يخلي الجو كذا هادي بما انهم اول مره من تزوجو يقعدون
مع بعض وياكلون بهدوء كذا ...
-أحم .. الحين انا ماأدري شلون طلعو هالبرنامج البايخ ...
خلي عنج هالبرنامج البايخ ... فيه برنامج يجي على المغرب والعشاء في*
دبي ون .... تايرا ... أكيد تعرفينه ؟؟*
((سكتت ليان لأنها ماتعرف أي شي عن التلفزيون بما انها عاشت من غيره وتعودت عالحياه*
من غيره ومن غير حتى التليفون او غيرها من هالأجهزه اللي تكلف بالفاتوره ..
-(صقر توه يتذكر انها عاشت حياتها فقيره شلون يسألها هالسؤال ...وهو بقلبه يقول ....
آآآآآآآآآآآآآخ منك ياصقر ... والله من الدلاخه فيك ... تبي تكحلها اعميتها ...
-(التفت عليها ثم كمل يقول :~ ماعلينا بـ...........
((بهالكلمه شرق بقوه ... نزل راسه يكح يبي يبعد الشرقه ..
ليان بسرعه خذت العصير ومدته له يشربه بس صقر مانتبه لها وكمل يكح ..
اضطرت ليان تقربه له عند فمه يشربه ..
صقر لما لاحظها ابتسم بخبث بداخله رغم انه شرقان بس مايبي يطوف هالحركه ...
يبيها تكملها عشان كذا عمل روحه مانتبه لها وهو يكح ..
ليان بتردد كبيير حطت يدها على كتفه وشربته الكاس بنفسها ...
التفتت على المنديل ثم حطته تحت فمه لأن العصير نزل منه شوي وهو يشرب بسرعه ..
بهاللحظه صقر ابتسم وهو يشوف كيف تشربه وتمسح دقنه من العصير بالمنديل ..
ابتسم عالحفيف بس بسرعه راحت هالإبتسامه لما تذكر سالفة المنديل ..
دف العصير ونكب نصه عالفرشه بس ماأهتم سحب المنديل من يدها ..
وهو يقول بصوت عالي مقهور :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليش هالمنديييل عاااد ...
مالقيتي غير هذاااااااااااااا ((شوي ويصيح من القهر .... حط المنديل بعد ماشاف الحبر*
راحت كتاباته من العصير ....
راح للحمام بيغسل وهو مقهور ان الغداء انتهى على كذا ...
خاصتا لما شاف ليان الرتاعت منه وبعدت عنه شوي شفيه هذا قلب عليها فجأه ..
تأفف بقهر من حركاته اللي مايقدر يضبطها ثم غسل وجهه وهو يحاول بيعد القهر ..
((اما بالصاله ليان مستغربه شفيه هذا ...
جمعت الصحون والكاسين على الصينيه ثم راحت بها للمطبخ تغسلها ...
لما دخلت المطبخ وهي توها بتدبى تغسيل التفت على المنديل وهي مستغربه وش قصة
هالمنديل ...
شالته بهدوء ثم فتحته .. استغربت وجودحبر ملطخ ومو باينه الكتابات ...
ليان ماتدري ليش جاها فضووول قوي تعرف وش مكتوب عالمنديل ...
لفت على اللمبه ثم رفعت المنديل عليه عشان يوظح منه الكتابات ...
بس نفس الحاله ماوظح شي ..
غير انها انتبهت للبعض الحروف من الكلمات في المنديل وباقيه ممحي من الحبر الملطخ ..
بداية الكلمه هي :~
سعـ............... مـ...... دتـ.... وحـ...... ....... ني...
لكــــــــــــن ...
.........دتي الأكـ.........
بكـ... لــــــــــــــــــي ...
لا ............ يني ....نها .....
((عقدت حواجبها وهي مو فاهمه أي كلمه ...
لفت بترميه بالزباله بس ترددت شوي ..
بالأخير دخلته بجيب بجامتها القطنيه ...
وبدت تغسل ...
أما صقر دخل الغرفه وانسدح وهو يفكر فيها ...
ماحس الا بعيونه تغط في نــــــــــــــــــــــــوم عمييق بأحلامه الحلوه ...

$$ أحــــــــــــــــــــــــــلام سعيده ياصقــــــــــــــــر ...$$
$ بعد ماأنتهت سنه كاملــــــــــــــــه على ابطالنا ...
فيها من الآلام وفيهـــــــــــا من السعاده ..$$
وفيها من الفراق الطويـــــــــــــــل ..$$
مــــــــــــــــــــــرت سنتيـــــــــــــــــــــــــن من بعد هالسنه ..$$
وفراق توأمنــــــــــــــــــا لازال ..$$*

وبهالسنـــــــــــــــــــــه ... تعتبر آخر سنــــــــــــــــه جامعيـــــــــــــه $$
خلونـــــــــــــــــــا نبتدي بهالسنه الجديده اللي مخبيـــــــــه لنا أحداث كثيره $$
على أمل انها تكون سنه مليئه لهم بالسعاده بعد آلآمهم اللي طالت سنتين $$

برنسيسة الألوان
25-03-2012, 10:44 PM
==البـــــــــــــــــــــــاب الثــــــــــــــالث عشـــــــــــــ13ــــــــر ==
==الفصــــــــــــــل الــــــــــــــ1ـــــــأول ==


(( أحـــــــــــــــــــــــــم ...
راح ابتدي واحد واحد وعن أخباره من بعد هالسنتين الطويله ...
صقـــــــــــــــــــــر وليـــــــــــــــــان ...
لا شـــــــــــــيئ جديـــــــــــــــــــد ...
صقر للحين يحاول يتقرب من ليان بس ليان قلبها وفكرها عند عبدالمحسن ...
ومو قادره تسمح للصقر ياخذ قلبها بدل عبدالمحسن ...
رغم انها ماشافت عبدالمحسن من بعد ذاك اليوم ...
:::::::::
فيصــــــــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــــره ...
أميره من بعد ذاك اليوم تتجاهل فيصل بأي طريقه ...
الكل لاحظ أميره من قروب فيصل كيف هي تتجاهل بأي طريقه ولا كأنها تعرفه ..
فهد رغم محاولاته يتقرب من أميره الا انها ماعطته وجه ابدا ...
اما فيصل وجينفر ..... راح نعرف ايش صار معاهم بس مو الحين ...
:::::::::::
نـــــــــــــــــــــــــــآرا ويزيـــــــــــــــــــد ...
نارا من بعد وفــــــــــــــــــــــاة ريان وهي تتخبى عن الناس ولا تطلع لهم ...
وعلى كذا الا انها للحين عند نوف ...
أما ابو نوف طفش من نارا ... بس نوف عذرها الوحيد عشان يترك نارا عندها ..
انو نارا مالها احد ولا عايله ولا حتى بيت ... خاصتا انها عايشه بالقبو وماأزعجتهم
بأي شي وحتى أكلها تجيب لها الخدامه ويرجع وهي ماكلت منه غير القليييل مره ...
ولا تبي أي أحد يجي عندها ...
نوف تاركه نارا على راحتها رغم انها متوتره من ابوها اللي موصله معه من نارا ...
اما يزيد صار بس يتأكد اذا نارا بخير او لا ...
رغم انه عارف حالتها النفسيه اللي تدهورت بشكل واظح جدا ...
بس مو بيده يسوي أي شي خاصتا انها حاطه اللوم عليه بموت ريان ...
بكل مره ينتظر الفرصه المناسبه انه يقولها الأسرار اللي عنده بس ماقدر من
انقلابها للسيئ وللوحده بسبب وفاة ريان ...
أما نارا تحاول تبكي وتطلع كل اللي بقلبها وترتاح بس موب قادره ...
تحس انها تتعذب كل يوم ومل ثانيه بسبب ريان اللي تحت التراب ومو حاس فيها وهي تتعذب
بسببه مثل ماكانت تتعذب منه وهو فوق التراب ...
:::::::::::::::
راكـــــــــــــــــــان ...
راكان من بعد آخر مره مع ميشو ... رجع للسعوديه وانقطعت كل أخباره ...
حتى انه مارجع لللإمارات ..
ترك الجامعه وترك الدراسه فيها ...
محد يدري عنه أي شي ولا حتى يزيد اللي كان قريب منه بآخر الأيام...
يعني لا اخبار ولا أي شي ... كل شي عنه انقطع ...
:::::::::::
توليــــــــــــــــــن والدكتور طــــــــــلال ...
تولين رغم انها ماعاد صارت تشوف الدكتور طلال ...
الا انها اذا شافته تحاول تتهرب منه ولا يشوفها دامه للحين مادرسها من بعد آخر
سنه لهم مع بعض ...
أما طلال بكل مره يأجل زواجه مع جوجو ...
وجوجو تسكت ولا تقول أي شي بخصوص هالموضوع وكأنها تاركته على راحته يقرر
باللي يريحه وماتبي تزعله بأي شي وتظغط عليه ...
بس بالأخير وأخير تحدد موعد زواج من ابو جوجو اللي يقول ..
سكت كل هالمده بس الظاهر انا اللي بحدد موعد العرس بنفسي ... ولو عليكم ماتزوجتو ابدا ..
((طلال سكت ولا عارض عمه .... بس للحين موب قادر ينسى شي اسمه تولين ...
فقدها بشكل موب طبيعي ...
يحاول يشوفها بالجامعه بس ماقدر للدرجة انه شك انها نقلت من لاجامعه او صار لها أي شي ..
حتى انه منحرج يسأل جوجو عنها .... رغم انه مايكلم جوجو الا بالنادر ...
واذا كلمها يكلمها من غير نفس ... وهي تلاحظ بس تسكت ولا تقول أي شي ..
اما سعد فقد الأمل من حبه لجوجو ...
::::::::::::::::
المتصــــــــــــــــــــل الغريــــــــــــــب وميشـــــو ...
على نفس الحاله ...
يدق عليها ويهبل فيها ثم يسكر ...
بكل مره يقول لها عدلي من اخلاقك وهي طفشت منه ...
خاصتا انها صارت عصبيه وتطاق كثير من بعد ماتركها راكان ولا تعرف عنه أي شي ..
عشان كذا قررت تعيش حياتها بجنون ولا يهمها احد دام راكان راح ...
بس المتصل جننها بقوه وعلى كثر ماغيرت رقمها الا انه يجيبه ويدق عليها
لين مايأست منه وصارت ترد وتسكت ثم تسكر ...
تحاول تكلم ليان بس صقر ناشب لها ومايتركها بحالها ...
حتى هي لاحظت انو ليان تحاول ماتكلمها بسبب صقر وكأنها تقول ابعد عن الشر وغني له..
وهذا اللي احبط ميشو خلاها ماتثق بأي أحد وتكمل حياتها بجنون رغم انها كل يوم
تعيش حياتها بسوء أكثر من قبل ...
وكأنها تبي تنسى راكان بأي طريقه ...
بس بالغلط ...
::::::::::::::
مـــــــــــــايد ...
علاقته مع لمى صارت قريبه ...
كثير من المرات لمى تكمل له واجباته رغم انه يعارض بس هي تصر وبقوه*
وبكذا مايقدر يقول شي رغم انه مايبي بس يسكت لها ...
اما ملاك بتموت قهر منهم ...
وشيخه بس تضحك على حالتهم ..
وهذي آخر سنه لهم وحتى انهم راح يخلصونها قبل ماينهونها ابطالنا بالجامعه الأمريكيه
بدبــــي ...
((أما الباقين ... مافي أي تغيير بحياتهم ...))
((بس الأهم العــــــــــــــــــــــــم بنــــــــــــــدر ...
اللي رجع للسعوديه بعد ماتعب وهو يدور عيال اخوه ..
رجع يهتم بأبوه اللي كل يوم تسوء حالته أكثر ..
وبين فتره وفتره يرجع ويسأل عنهم ...
لليوم هذا وهو يسأل*
بس بيوم دق عليه شخص وقال له عن كل المعلومات للتوأم وأكد له انهم بالجامعه
الأمريكيه ....
العم بندر مايدري شلون يشكر هالشخص اللي اختصر له كل السالفه*
رغم انه فقد الأمل يلاقيهم ...
بس الشخص ماعطاه فرصه يشكره بعد ماغير جواله ...
وانشالله راح نعرف مين هالشخص اللي جمع بين التوأم من خلال المعلومات اللي عطاها
للعم بندر ...
يمكن بعضكم عرفه __^ ...
استغرب العم بندر هالصدفه بس توقع انهم يعرفون بعض من زمان ..
حس براحه للمجرد هالفكره عالأقل يكونون مع بعض ومو بعيدين عن بعض ..
تقريبا كل شي قاله للأبوه الجد ابو بدر ...
الجد حاس بقلبه الرتاااح وهو متأمل هاللقاء على أحر من الجمر ...
صحيح ضاعت سنين وهم يدورون عنهم بس هالشخص انقذهم بعد مافقدو الأمل ..
وباقي للبندر يرجع لللإمارات ويتقابل مع التوأم ...))
"""""""""""""""""""""""
((فيصــــــــــــــــــــــل ... طال شعره تقريبا لحد كتوفه ...
ويربط نص شعره ... رغم الكل يقول له قصه بس هو رافض وعاجبه التغيير ..
لابس نظارات طبيه وهو يركض وشايل طفل بين يدينه ...
لما وصل للقروبه بنفس مكانهم ماغيروه بجمب باب المبنى ...
-(فيصل وصلهم وهو ماسك شنطه الطفله اللي بين يدينه :~
شبااااااااب واللي يعافيكم انتبهو للميما ...
((كل القروب لفو ظهورهم وهم يقولون :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
-(فيصل مستعجل وبسرعه حطها على رجول فهد ثم قال بتوسل وهو مستعجل :~
فهود عفيه الحين محاظرتي مايمديني ابد عليها ...
-(فهد :~ لااا طيب وين العجوز عنها ...
-(فيصل وهو لاف بيروح قال بصوت عالي :~ موب موجوده ..
انتبه لميما ... ترى بتتصفق لو يصير لها شي .. ماراح أتأخر ...
بااااي ...
((بسرعه وهو يركض للداخل المبنى صدم كتفه بكتف أميره بس مالتفت عليها لأنه مستعجل ..
وقال بصوت عالي وهو رافع يده بدون مايطالعها :~ سوريييييي ....
((أميره واقفه تطالع فيصل من بعد غيابهم بهالعطله اللي راحت وهذا أول يوم لهم بالدراسه*
للآخر سنه للبعض الأبطال ...بس أميره باقي لها سنه ثانيه بعد هذي بما انها أصغر من فيصل بسنه ...
وقفت تطالعه لين أختفى .... لفت بتطلع من المبنى ..
توها بتنزل من الدرج بتروح للحديقه ..
-(برهوم بصوت عالي :~ أميـــــــــــــــــــــــــرآآآآآآه ...
-(أميره التفت على برهوم ثم لفت بتتجاهلهم كعادتها بس برهوم عاد الجمله :~
أميره تعالي بس لحظه ..
-(متعب :ئ أي والله أميره تكفين انقذينااااا ..
((أميره التفت عليهم ثم قالت وهي تطالع فوق :~ انا اسمع اسمي ولا يتهيئ لي ..
((ثم نزلت عيونها لهم وكملت :~ جم مره قلت لكم لا تحاجونيييييي ..
-(فهد نزل راسه خاصتا ان علاقتهم صاير فيها تتش على قولتهم ...
أميره تقدمت لهم وهي تقول :~ نعم خير اخلصو شنو تبون ؟؟
-(برهوم حط يدينه قدام وجهه بتوسل :~ أميره عفيه خلي وياج ميما بس ساعه*
علبال مايرد أبوها .... أحنا ورانا محاظره الحين ...
((بهاللحظه ميما صارت تبكي بصوت عالي وهي بين يدين فهد ...
فهد رفع وجهه وهو يقول وكأنه بيصيح :~ لآآآآآآ أشتغل المطافي عندها ...
تكفون أحد ياخذ......آآآآآآآآآآآآآآآآخخخخـ يلعـ...((ثم سكت وهو يمسك بطنه
لأنها رجفته بقوه وهي تنادي بأسم :~
بــــــــــــــــــــــآآبــــآآآآآآ ...
-(أميره ابتسمت :~ أحسن ... ميما براااافو عليج ...
-(فهد رفع عيونه على أميره ثم قال بحقد :~ انا متأكد انها طالعه عليج انتي ...
((أميره تكتفت ورفعت حواجبها ثم تنزلها وهي تقول :~ عيل بتصير لؤطه ماتتفوتش ..
((متعب وفهد وبرهوم وعبادي التفتو على بعض وهم بفكرون بنفس الفكره اللي دارت ببالهم ..
التفتو عليها بخبث ثم وقفو كلهم حواليها ...
فهد حط ميما بين يدين أميره بسرعه ثم قال :~ آآآآح بروح للدورات المياه ..
-(برهوم :~ وانا بروح للمحاظرتي ..
-(متعب :ئ وانا وياك بعد ..
-(برهوم :~ نصاب انت ماعندك شي الحيـ....
((بقوه وطى رجله متعب وهو يقول بصوت واطي :~ فظيحه ..
-(عبادي ابتسم تصريفه :~ وانا بروح أتمرن ..
((بسرعه اختفو من قدامها وهي شايله ميما ...
عقدت حواجبها :~ أتمرن ؟؟؟ شنو يتمرن هذا ؟؟؟
((شوي لاحظت انهم انحاشو عنها وتركو ميما تعتني فيها ...
لفت بحقد وقالت بصوت عالي معصبه :~ ياحميـــــــــــــــــر وقفوووووو ...
((الكل التفت عليها من اللي جالسين ...
ابتسمت بتوتر ثم قالت بتصريفه :~ كملو كملو بس اجرب صوتي تو ..
((غالبيتهم مافهو بما انهم اجانب ...
أميره التفت على ميما ... رفعت حواجبها لما شافت ميما معبسه بوجهها
وهي تطالع اميره ...
أميره طلعت لسانها ثم أحولت بعيونها وهي تقول :~ معجبه فيني ؟؟
-(عبست بوجهها ميما أكثر ثم حطت يدها على وجه أميره وهي تقول :~ كـــــش ...
((أميره فتحت عيونها بقوه ثم قالت :~ كش ..!!!! ... أي مالت عليج بنت ابوج*
مافي فرق كل واحد اقل أدب من الثاني ...مالت ...
((أميره لفت وهي متجهه للكافتريا وهي تقول بصوت خفيف بينها وبين نفسها :~*
ظلم ... صرت أم وأنا بعز شبابي ... أنا أراويكم ياجوجا ماجوج <~
المقصـــــــــــــــــود هنا قــــــــــــــروب فيصل ..
-(ميما :~ مادود ... ((ثم حطت أصبعها بفمها وهي موب فاهمه بكلمة أميره الأخيره ..
أميره التفت عليها :~ جوجا ماجوج .. موب دودا ... قولي جوجااااا ..
((ثم حطتها على الطاوله بالكفتريا اللي يبيعون فيها عند الحساب ...
فتحت فمها بوظوح وهي تقول :~ جوجاااااا ...
-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه وش هالكلمه بس أخيرا قالت :~ دوووووداااا ..
-(هزت راسها بالنفي ثم قالت :~ لا لا لا موب دودااا .. قولي ... جوجاااااا ..
((شابين جمبها بيشترون يطالعون أميره بستغراب وكأنها هي البزر مو ميما ...
أميره التفت عليهم ثم قالت وهي مطلعه عيونها مسويه معصبه :~ نعـــــم فيه شي غلط ..
((الشابين رفعو حواجبهم مرتاعين من حركات أميره ...
أميره التفت على ميما ثم قالت بأذنها بعض الكلمات ...
ميما التفتت على الشابين وبحركه بيدها قالت :~
كـــــــــــــــــــــش ...
((أميره وهي تطالع الشابين رفعت حاجب وبسرعه طلعت لسانها تقهرهم ..
التفتت على ميما وكملت تعلمها كلمت جوجا ..
الشابين مسكو ظحكتهم عليها ولفو يطلبون ...
أميره لما طلبت لها عصير .... طلعت الرضاعه من شنظة
أغراض ميما ثم قالت :~ لو سمحت .
عب الرضاعه حليب بارد طازج ...
((ثم لفت وجلست على الكرسي وحطت ميما على الكرسي عند الطاوله ..
طلعت جوالها وهي تلهي روحها بأي شي ...
بس لاحظت ان ميما تطالعها ..
رفعت عيونها عليها ...
بحركه من ميما ترفع حواجبها وتنزلها بحركه متكرره ..
:~ برارووووو ....
-(عقدت حواجبها :~ براروو ؟؟؟ شتقول هاي ..؟؟ اقول اقول انتي وويهج*
سكتي خليني أركز بالجوال ...
-(رفعت يدها وهي تدخل شعرها الكاريه الناااااعم الأشششقر فاااتح ورى أذانها*
ثم حطت رجل على رجل وهي تتأفف من أميره ...
أميره فتحت فمها بحقد على هالطفله ...
وهي تقول :~ ذالبزره ... ميب سهله .... أي شعليها دامها بنت ابوها المغرور ...
مالت عليج انتي وأبوج ....
-(صوت وراها خشن :~ ومالت عليج انتي بعد ...
-(التفتت بسرعه وطاحت عينها على فيصل اللي واقف وراها ..
-(أميره الرتبكت بقوووووووووووووووووووه ...
لأنو لهم سنتين ماقد تقابلت مع فيصل وتكلمو مع بعض لو بأي شي سطحي ...
فيصل واقف بجديه وحتى ملامح وجهه جاده وكأنه مايعرف أميره ..
-(ميما رفعت يدينها للفيصل وهي تقول بفرحـــــــــــــه :~
بــــــــــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــ ـــــــــــآآآآ ...
((رفعها وهو مبتسم ويقول :~ لبا قلب أبوج ..
-(منى التفت على أميره ثم قالت بتكشيره :~ بابا هاي دوداا ...
((فيصل عقد حواجبه مافهم وش معنى دودا ..
أميره شهقت وهي تقول :~ شلجليلة الحيا يالـ....
-(فيصل قاطعها بجديه :~ لا ترفعين صوتج على بنتي ... وبعدين منو سمح لج*
تاخذينها ؟؟؟ ....*
-(أميره فتحت فمها بصدمة قهرررر .. ثم شحكت بستخفاف وهي موب مستوعبه
وقاحته معها :~ هــه ... .. آآآآآه .... هاهاهاها ...*
((تحاول تتكلم بس ماتدري ليش لسانها انربط من كثر ماهي مقهوره وموب قادره تعبر*
عن صدمتها من وقاحته بقهر ...
فيصل التفت على ميما ثم قال بستهزاء :~ ميما هاي مينونه ...
-(ميما تهز راسها بالإيجاب وهي تقول :~ دودا دود ..<~ (جوجا ماجوج كككـ)
-(أميره حقددددت على البنت وأبوها ... البنت طالعه على ابوها بالغرور والوقاحه وطوالة
اللسان ....هذا اللي جى في بال أميره علطول من القهر اللي موب قادره تعبر عنه ..
فيصل التفت وهو يقول :~ ياأميرة العالم وين تبيننا نروح الحين ؟؟؟
-(ميما :~ أممممممـ ... لاهي ((ملاهي ))
-(فيصل يضحك :~ ههههـ والله الملاهي بالبيت وانا ابوج .....
((أميره وهي تطالعهم بصدمه :~ صج انهم وقحين .. لا البنت ولا الأبو ..!!
((بصوت عالي كملت :~ هييييــــــــــه انت ويى بنتك.. المره اليايه*
ياويل ربعك لو يتركون بينتك وياي ثم يهربون ... والله حاله .. ناس ييبون بزارين
وأنا اللي ابتلش بهم وبعدها اتهزء .... مالت عليك انت وبنتك ...
على شنو شايفين انفسكممممممم ...
-(فيصل التفت عليها ببرود ثم قال :~ اقول وين رضاعتها بس ...
((ثم التفت لما شاف الطلبيه .. أخذ الرضاعه ثم طلع من جيبه حساب الحليب ..
رجع للأميره اللي تشتعل نار القهر والحقد ...
فيصل رفع حواجبه ثم قال بستهتار :~ للهدرجه نرفزناج انا وبنتي ؟؟
يالله يالله ماعليه .. تعيشين وتاكلين غيرها ... وهاج الدراهم ...
عشان لاتقولين سرقناج انا وبنتي ...
-(لف بيروح ... وأميره من القهر ماعاد تدري شلون تقول اللي بقلبها من القهر ..
بس بالأخير قالت :~ بنتي وبنتي .. اللي يسمعك يقول يايبها بحلال عشان تتفشخر
بها ؟؟؟أصـ.....((بسرعه سكتت وشهقت بصوت واطي عالكلام اللي قالته ...
ندمت من هاللسان اللي موب قادره تربطه لو بيوم واحد ... والمشكله هاللسان ماتطلعه
الا على فيصل ...
فيصل وقف يحاول يستوعب الكلام اللي قالته عنه ...
خاصتا انه بصوت عالي واللي يفهم عربي من اللي حواليهم راح يفهمون ان بنته*

موب بالحلال ...
فيصل التفت والنار تغلي بقلبه ...
هالبنت ماراح تتوب عن طبايعها ...
((أميره ابتسمت بتصريفة خوف .... وبسرعه ماشاف الا غبرتها ...
فيصل لما شافها انحاشت من قدامه ... ماقدر يلحق عليها دام ميما معاه ...
لف وهو يحاول يتجاهل كلامها اللي جى على نقطه حساسه ...
وهو يمشي يفكــــر ...
رجعــــــــــــــــــــــــــــــــــت به ذاكرتـــــــــــه لورى ...
قبل سنتين بالعطله اللي محدد زواجه بجينفر .....
((في يوم من أيــــــــــــــام العطلــــــــــــــــه ....
كان زواج جينفر وفيصـــــــــــــل بهاليوم ...
الكل سامع عنه بالجامعه ومن برى الجامعه ...
جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
حتى ان أميره وصلتها البطاقه ...
الكل حظر ... الزواج كان بقمة الروعـــــــــــــــــــه ...
بفنــــــــــــــدق فخــــــــــــــــــم وكبيــــــــــــر...
جينفر بالنسبه لها بهاليوم هي أسعد بنت بالعالم دامها راح تاخذ حبيب قلبها فيصـــــل ...
((من جهه ثانيـــــــــــه قروب فيصل كلهم بغرفه في الفندق يتشيكون بالبدله الرسميه
بما انهم حسو راح يكون شكلهم غلط بالزي الإمراتي التقليدي والظيوف كلهم أجانب ...
حتى لو يفكرون فيصل ماله أهل خليجين عشان نقول أي أهله بيلبسون*
الثوب والعقال ...
المعرس بس لحاله ... لا أهل ولا أقارب .... فقط أصدقــــــاء ...
فهد بصوت عالـــــي :~ شبااااب والله أثاريني وسيم حتى بالبدله الرسميه وانا مدري ..
-(برهوم وهو يرفع حاجب وينزله :~ ياواثق ماتصف يمي أنا ...
ماودي البنات يشوفوني أخاف يطيحون على أهلهم والسبه أنا ...
-(فهد :~ اقول مناك انت لو بس يشوفون شعرك محل الفلافل المحترق هذا انحاشو ...
-(برهوم وهو يحرك شعره اللي مايتحرك :~ ياخي الغيره تقطع قلوب العذارا ...
خلاص خلاص ولا يهمك بسلفك شعري بس لا تحسدني ترى مابقى لي غيره ..
وه فديته ...
-(متعب قاطعهم :~ اقول لا انت ولا انت والله اني انا الوسيم ..
-(عبادي قطع عليهم :~ اقول شباب ماتلاحظون فيصل تأخر بالحمام ؟؟؟
-(فهد :~ أي والله هذا شقصته .. لا يكون نام بالحمام ..؟؟
-(الكل تقدم من الحمام ثم طقوه .. متعب :~ فصووول وينك ياعريس الغفله ..
-(برهوم :~ لا يكون أغمى عليك من الوناسه ؟؟؟
-(عبادي وهو يطالع برهوم مصدق :~ صدق والله ؟؟؟ شكله اغمى عليه ..
((فهد وبرهوم ومتعب التفتو على بعضهم ودهم يصيحون من دلاخة
عبادي على أي شي يصدق ...
-(برهوم :~ أي صدق يمكن مانلحق عليه ويموت ..
-(عبادي سكت شوي وهو يحاول يستوعب ... ثم قال ببرائه :~*
تلعب علي ..؟؟
-(برهوم ظرب راسه بخفيف :~ مدري عنك انت وويهك ؟؟؟*
-(قهد يطق الباب :~ فصول ياريال أطلع تأخرنا عالزواج ؟؟؟
((مارد عليهم ...
-(متعب :~ شباب ماأسمع شي ولا حتى صوت دش ؟؟؟
((فهد بخوف بسرعه فتح الباب ...
بس استغربو لما شافو الباب مفتوح ...
يطالعون بعض مستغربين ...
فهد فتح الباب شوي شوي وهو يقول :~ فصول تراني فتحت الباب ..
اللبس ملابسك قبل لا افتحه تراني استحي ..
-(برهوم ضرب راس فهد :~ والله انك فاضي افتحه بسرعه لا يكون الولد صار له شي ..
((لما فتحوه ...
كانــــــــــــــــــــت الصدمــــــــــــــــــه عليهم لما شافو فيصل ..
مسكر الفرنجي وجالس عليه وهو ضام رجوله ومخبي وجهه بين رجوله ...
الكل وقف عنده بستغراب ...
-(متعب مد يده للكتف فيصل وهو يهزه ويقول :~ فيصل شفيك ياريال ؟؟؟
-(فهد :~ فصول سلامات شفيك ؟؟
-(عبادي بخوف :~ شباب لا يكون مايحس فينا ؟؟
-(برهوم ظرب رجله وهو يقول :~ اقول اسكت لا يصدق الحين ويموت علينا ...
فصووول ياريال قوم خوفتنا ..
-(فهد :~ فصول راونا ويهك صج خوفتنا ..
((فيصل رفع راسه بإحبااااط كبيـــــــــر وكأن الدنيا فوق راسه ...
وجهه أحمرررررر والعرق معتليه من راسه ...
ارتاعو شفيه هذا ؟؟؟
-(فهد بخوف مسك وجه فيصل وهو يقول :~ فصول فيك شي ... انت بخير ؟؟؟
((بحركه من فيصل وببطئ هز راسه بالنفي والدمعه بعينه وده يبكي من الهم
اللي بقلبه ...
((الكل الرتاع لما حسو فيه ...
-(فهد بسرعه مسك يدينه وهو يقول :~ شباب ساعدوني خلونا نسدحه عالكنبه بالغرفه ..
((فهد ومتعب رفعو فيصل من يدينه وهم رايحين للغرفه ..
عبادي بسرعه فتح لهم الباب وهم خايفين على فيصل اللي حالته*
تخوف ...*
لما سدحوه تفاجئو من فيصل لما حط يدينه على فهد ومتعب وهو يقول :~
ساعدوني ... تكفون ... مابي اتزوجها مابيها ... مابيها بس ولدي مابي اتركه ..
شساوي قولو لي شساوي ؟؟؟ مابيها أكرهها ماأطيقها ...
فهد عفيه ساعدني ...*
لا تتركوني ساعدوني ...
((الكل انصدم منه خاصتا من كلمته اللي استغربو منها ..
-(برهوم بتوتر :~ ولـــــــــــــــد ...!!! ..
((شوي استوعبو الوضع ... التفتو علطول على فيصل بروعه ثم قالو بصوت واحد مرتاعين:~
حامل منــــــــــــــــــــــــــــكـ ...!!
((فيصل عض شفايفه بضيقه وحزن كبير وهو يهز راسه بالإيجاب للسؤالهم ...
الغرفه صارت هاديه ...
كل واحد ساكت ويحاول يستوعب هالمصيبه اللي عرفوها ...
الحيــــــــــــــــــــن فهمو ليش فيصـــــــــــل يبي يتزوج جينفر ...
((يكتو شوي يحاولون يفكرون بطريقه بس مافيه غير انه يتزوجها لين تولد ثم يطلقها ..
عالأقل الطفل يكون مولود عن زواج ..
فيصل وقف وهو يقول بتوتر :~ شباب لا تسكتون قولو لي شسوات ؟؟؟
-(متعب أكثر واحد من بينهم عاقل ... عشان كذا عصب على فيصل ثم قال :~
أنــــــــــــــــــت صج مينون ... وين عقلك يوم تغلط وياها ؟؟؟ ...
ولا يعني ماوراك أهل صرت تساوي كل شي على كيفك ..؟؟؟ ..
انت مينون .. مينووووون .... فيصل صج صج ماتوقعتك جذي حقير للهدرجه ..؟؟
صرا.......
-(قاطعه برهوم :~ متعب خلاص .... الولد موب فاضي للهالحجي الحين ..
-(متعب سحب يده من برهوم بقوه ثم قال بحتقار للفيصل اللي يطالعه :~
آخر شي توقعته منك يافيصل هالدنائه ؟؟؟ .... كل شي له حدوده ...
بس انت تعديتها للدرجة انك تغضب ربك بالحرام ...؟؟
عموما انا ماعلي منكم ... هذي مشكلتك وانت تصرف معها ...
لأن مايشرفني أقعد معاكم بهالمصيبه القذره ..
((ثم طلع وسكر الباب وراه بقوه ...
((التفتو على فيصل ...
بس فيصل تنهد بضيقه كبيره وهو يقول :~ وانتو موب مجبورين توقفون وياي بهالمصيبه ..
روحو مثل ماراح متعب ...
-(فهد :~ طيب ليش ماقلت لنا من قبل عالأقل فكرنا بطريقه ..
-(برهوم :~ طيب انت متأكد انه ولدك موب ولد واحد ثاني غيرك ..؟؟
ترى هاي جينفر استغفر الله ياربي تلاقيها كل يوم مدخله ببيتها ريال ..؟؟
-(عبادي :~ عشان جذي جينفر صاير سمينه ...!!
-(برهوم رمى المخده عليه وهو يقول :~ مالت عليك هذا وقته تفكر بهالأمور ...
((بهاللحظه طق باب غرفتهم ..
عبادي راح يفتح ..
لحظات ثم رجع عبادي وجمبه رجال غريب ....
واظح عليه أجنبي مو عربي ...
بعد ماأنتهى الأجنبي من محادثته مع فيصل ..
طلع ...

انتهــــــــــــــــــــى البارت الأول ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 12:25 AM
البــــــــــــــــاب الثـــــــــــالـــث عشــــــــــ13ـــــــــــر ..
الفصـــــــــــــــل الثـــــــــــــ2ــــــــاني ...

$$ كانت المفاجأه والصدمه عالكل من بعد ماقاله الإيطالي للفيصل ...$$

((فيصل واقف موب قادر يستوعب ...
يحس نار القهر تغلي بقلبه ...
حـــــــــــــــــــاقد على جينفر بشكل موب طبيعي ...
بسرعه طلع من الغرفه ..
-(فهد وعبادي وبرهوم خافو لا فيصل يسوي شي بجينفر ...
كلهم لحقوه وهم ينادونه ...
بس فيصل ولا كأنه يسمع ...
لما دخل بالقاعه .. الكــــــــــــــــل التفت يطالعه مرتاع ...
ملامحه واظح عليها الغضب ...
بدت الهمسات بكل جهه عن حالة العريس كيف معصب ولابس بدله بدون الجاكيت حتى ..
-(بصوت عالي :~ جينفـــــــــــــــــآآآآآآر ...
((لما رقى للفوق عنذ غرفتها ...
وهو ناوي عليها ...
متعب كان جالس من بعيد لما شاف وضع فيصل الرتاع وبسرعه لحق فهد وباقي الشباب ..
لما رقو ورى فيصل ..
ماقدور يلحقون عليه لأنه دف الباب بقوه وبصراخ خشن يهزء جينفر ..
جينفر اللي ارتاعت موب مستوعبه فيصل وش فيه معصب وليش يسبها كذا ..
((مسكها مع يدها بقوه وبدى يهزأ فيها...
صارت تترجاه وهي تبكي من قلب ..
كيف تطلب منه يكون اب للطفلها اللي تبي فيصل يكون ابوه ...
ويربونه مع بعض ...
هي كذبت عليه بالطفل اللي هو موب طفل فيصل ...
الطفل طفل شخص ثاني ...
بس جينفر كذبت لأنها ماحتفظت بالطفل الا عشان تتزوج فيصل بعذر انه طفلهم ..
توسلت له بكل الكلام بس فيصل كان قاسي عليها للدرجة انه يدفها عنه بغضب ...
وهو يقول قد ايش انا غبي لما صدقتك بحسن نيه ...
((لف بيروح وهو يحس عيونه راح تطلع من مكانها من الغضب والنار اللي بقلبه ...
جينفر تبكي من قلب والمكياج خرب ...
بسرعه ركضت ومسكت رجوله وهو واقف عند الباب بيطلع ..
تتوسل له بكلمات الحب ... تترجاه مايتركها لأنها تحبه ...
وتهدده لو يتركها بتقتل الطفل اللي ببطنها رغم انه خطر عليها ... بس فيصل
رد عليها انه ماله دخل لا فيها ولا بطفلها ...
-(فيصل دفها بقوه عنه وهو يطالعها بحتقار ...
((لما جى بيطلع والشباب يطالعون بصدمه من فيصل كيف حسو انهم مايعرفونه اليوم
بغضبه الجنوني ..
((جينفر بسرعه خذت جرة ورد جمبها ثم ظربت بطنها بقوه ...
كتمت صرختها ..
-(فهد وباقي الشباب شهقو من الروعه ...
فيصل لف عليها وبسرعه قبل لا تظرب بطنها مره ثانيه سحب الجره بقوه ورماها عالأرض
ونكسرت ..*

صرخ بوجهها بكلمات قاسيه ...
بس جينفر هددت حتى لو ماتقتل الطفل بترميه بدار الأيتام...
بهاللحظه فيصل ماقدر يتحمل اللي سمعه ..
مسك شعرها بقوه وشده وهو يحس انها تقصده بالكلام كيف بيكون لقيط الولد مثله ...
بس فهد وبرهوم تلاحقو عليه وسحبوه عنها ...
فيصل بقهر قال لها انه بيربي الطفل ...*
جينفر استغربت بالبدايه بس بالأخير طلبت منه انه ينسى انها ام الطفل ويربيه
هو بنفسه وهي بتطلع من حياتهم ...
فيصل رد عليها انو هذا افضل حل تسويه هي وتختفي من حياتهم ...
((لف فيصل عنها ثم طلع ...
أما جينفر جلست عالأرض وهي تبكي وكارهه اللي ببطنها ..
تحس انه مصيبه وتوهقت فيه هالطفل اللي ببطنها ..
بس بما ان فيصل مايبيها وطلب انه ياخذ الطفل ولا ترميه بدار الأيتام ..
وافقت علطول بدون تردد ...
بما انها تبي تعيش حياتها ...
مثل أي أجنبي مايعرف الإسلام ...
((وبكـــــــــــــــــــــــــــذا مرت الشهور والأيام لين ماولدت جينفر بنت ...
ومن ذاك اليوم فيصل أخذها عنده ورباها وهو مقرر يعوض هالطفله عن كل الفقدان
اللي عاناه فيصل بحياته لين الحين ..
الحنان والحب وكل اللي يقدر عليه راح يعطيه هالطفله ...
ماقدر ابدا يترك هالطفله تعاني مثل ماعانى هو حتى لو انها مو بنته ...
بس فيصل يبي يسوي خير بحياته عشان كذا حب يكون أب لهالطفله ويعوضها
عن كل الخساره اللي حاس فيها ..
وبكذا سماها بنفسه ..
منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..
على أخته المقعده ...
من ذاك اليوم ومنى أخته صارت تقابل فيصل كثير عشان تلعب مع ميما الصغيره ..
مثل مادلعها ابوها وسماها ميما والكل صار يسميها ميما ...
وبعض الأحيان منى أخته تطلب من فيصل انها تاخذ ميما عندها بالبيت وتنومها معها ..
خاصتا انو منى اخته مررررررررره تعلقت بشكل غير طبيعي في ميما الصغيره ..
أما اللي بالجامعه يحسبون انها بنته صدق من جينفر ..
اما منى عارفه كل السالفه زين ..
العنود لما عرفت بالموضوع جن جنونها ...
صارت تدق على فيصل كثير وتحاول ترجعه لها بأي طريقه وتطلب منه انها*
تربي معاه بنته ..
بس فيصل يرفض ولا يرد عليها ...
بس لليومنا هذا وهي تدق عليه وقررت انها ماتتركه بأي طريقه ...
أما أميره تحسب انو ميما بنت فيصل من جينفر وهذا اللي خلاها تحتقر فيصل*
لليوم هذا ... وماتدري انو بالحقيقه هي بنت جينفر بس من رجال ثاني
وتوفى بحادث علطول عشان كذا راحت للفيصل وقالت انه ولده ...
بما انها تحب فيصل عن كل الشباب اللي عرفتهم بحياتها ..
وستغلتها فرصه عشان تقرب فيصل منها وتربطه فيها بالغصب ...
بس جينفر بعد ماولدت ميما سافرت علطول وكملت دراستها برى وعاشت حياتها برى بعيد
عن فيصل وعن الكل ....

$$وهذي نهايــــــــــــــــــــــة قصـــــــــــــــــة فيصل وجينفر الأجنبيــــه $$

(( فيصــــــــــــــــــــــــــــــل وهو يمشي وشايل بنته ويتذكر
كل هالذكريات الشينه واللي بنفس الوقت يعتبرها هم وانزاح عنه لأنه يكره جينفر كره ومايبيها ابدا ابدا ابدا ...
سمع صوت ميما وهي تشد شعره من ورى بالربطه...
صحاه من ذكرياته القديمـــــــــــــــــــه من قبل سنتين ...
ميما :~ بابا شعرك حلو طويل ... أبي مثله ...*
((ضحك فيصل وهو يقول للبنته بصوت واطي :~ ايه انتي اللي تعرفين الزين ..
موب ربع ابوج ذالحساد كل واحد يقول قصه ..
بس دامه اعيبنج خلاص موب قاصه عشانج ..
<~ يبيها من الله كككككـ ...
-(ميما ضحكت وهي موب فاهمه شي بس تشوف ابوها يضحك وتضحك مثله ..
((مــــــــــرت من قدامــــــه توليــــــــــــــــــــن ..
لما طاحت عينها على فيصل توترت شوي ماتدري ليش ..
رغم انو فيصل مانتبه لها ..
هي تتذكر كلام طلاب الجامعه انها بنت جينفر من فيصل بالحرام ..
بس مستغربه وين جينفر ...
حاولت تتجاهله هو وبنته ثم كملت طريقها ..
بس بهاللحظه طاحت قدامها حلاوة ميما ...
تولين نزلت عيونها على الحلاوه اللي عالأرض عند رجولها ..
-(فيصل وميما يطالعون تولين ..
فيصل لما عرف انها تولين تلعثم شوي ثم لف بيروح بدون الحلاوه ..
بس ميما قالت بصوت عالي :~ حـــــــــــــــــــواوي ...((حلاوي ))
((تولين توتر شوي بس بالأخير رفعت الحلاوه ثم فكت قرطاستها والتفت على*
ميما وهي مبتسمه وقالت :~ تفضلي ياحلوه ..
-(ميما عبست :~ ليه فكيتي حواوي ..
-(تولين ابتسمت ثم رجعت القرطاسه وسكرتها :~ يالله ولا يهمج بس لا تزعلين ..
((فيصل رفع عيونه على تولين وهو شايل ميما ..
تولين لما حست بنظراته بسرعه قالت برتباك لميما :~ يالله ياحلوه باي ..
-(ميما التفت على ابوها ثم قالت :~ بابا هذي ماما ؟؟
((تولين وقفت وهي معطيتهم ظهرها استغربت كلام ميما ..
فيصل التفت عليها بستغراب ثم قال :~ لا حبيبتي هاي موب امج ..
-(مدت بوزها ثم قالت :~ ليش ؟؟
-(التفتت تولين بسرعه ثم قالت ببتسامه :~ تبين اصير امج ؟؟
-(ميما :~ ليش ؟؟
-(تولين ضحكت :~ مو انتي تقولين انا ماما ؟؟؟ خلاص بصير لج امج شرايج ؟؟
-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه زين ... فيصل ابتسم وهو يحاول مايطالع
تولين :~ ميما انا ابوج وأمج وكل شي .. ماتفقنا على جذي احنا ؟؟
-(ميما عبست اكثر ثم لفت وجهها عن فيصل وحطته على كتفه زعلانه ...
فيصل توتر شوي من كلام ميما اللي أثر فيه كل ماطرت أم ..
تولين ابتسمت ثم قالت للفيصل بأدب :~ الله يخليها لك ..
-(فيصل رفع عيونه لها ثم قال :~ الله يسلمج ...
((للحظات وهم يطالعون بعض ...
كل واحد يحس بصورته تنعكس للي قدامه من التشابه اللي بينهم ..
بكذا حسو بتوتر من الطرف الثاني ...
نزلت راسها ثم راحت ..
فيصل حاول ينسى موضوعها ثم التفت على بنته وهو يقول :~ يالله بنرد البيت ..
((بعد الجامعــــــــــــــــــــه ...
اليوم ماداومت نارا ...
الســـــــــــــــــــــاعه الحين وحـــــــــــ1ــــــــده بعد منتصف الليل ...
نـــآرا جالسه تفكر بريان ...
تتذكر كيف مات قدام عيونها ..
وتذكرت ان السبب هي ...
رغم انو مالها علاقه لأن المرض هو اللي قلبه بهالحاله وطلع بالشارع حتى مايعرف مين
نارا ...
بس نارا تحط اللوم عليها لأنها حبت يزيد وهذا بالنسبه لها غلطة عمرها انها حبته ..
الحين ماتفكر غير بريان ...
سنوات وهي حاجزه نفسها بالقبو كئيبه ووحيده ومعقده ...
كله بسبب موت أخوها مشاري وريان ...
شوي شوي تحس انها بتموت من الحر اللي يطلع من جسمها وهي تتذكر ريان ومشاري ..
بدت ترتجف بخوف ...
بهاللحظه سمعت صوت وراها عند الباب ..
التفتت بسرعه وشافتها نوف واقفه تطالع نارا بحالتها اللي تخوف وشكلها المقزز ...
نارا صايره نحييييييييييفففففففففففففه ...
وشكلها مبهذل وتعبااان ...
نوف وهي تطالع نارا بضيقة صدر على حالتها ..
نارا بسرعه ركضت للنوف ومسكتها بلوزتها بقوها وهي جالسه وتقول بتوسل :~
نوف .... نـــــــــــــوف ساعديني .. تكفين ساعديني ...
انا قتلتهم انا ... نوف انا تعبانه تكفين تكفين ساعدينــــــــي ...
((نوف وهي تطالع حالة نارا ببرود ...
ابتسمت بخبث لما حست بضعف نارا وهي تتوسل للنوف ...
يعني هي بحاجتي الحيــــــــــــــــن ..!! فرصتـــــــي ماراح أضيعها ...
((نزلت عيونها للنارا ثم قالت بحقاره :~ بساعدج بس على شرط ..
-(نارا وهي تهز راسها بالموافقه :~ طيب طيب بس طلعيني من عذابي هذا ..
تكفين ... تعبت والله موب قادره اتحمل هالعذاب ..
-(ابتسمت بخبث ثم جلست عند نارا ومسكت يدينها بطمئنان وهي تقول :~
على شرط تكونين ..... ((سكتت شوي ثم كملت بخبث :~
تكونين لي أنا وبس ...
-(نارا موب قادره تفكر بكلام نوف لأن راسها مشغول بالعذاب اللي هي فيه .... ماتدري نوف وش تقول بالضبط بس هزت راسها بالموافقه ..
نوف استغربت من نارا انها وافقت رغم معارضاتها لها من سنين ..
بس عرفت ان نارا الحين بأشد انواع الضعف وقابله للأي شي بسبب يأسها والعذاب اللي هي فيه ..
مسكت يدين نارا ودجلستها على الكنبه وهي تقول :~ طيب خليح هني وانا بييج*
بعد شوي ...
ماراح أتأخر ..
((نارا وهي تنتفض وصروة مشاري وريان كيف ميتين والدم ملطخ عليهم قدام عيونها ...
نزف طلعت ونارا ترتجف خووووف ...
شوي صارت تهمس بكلمات موب مفهومه وهي تنتفض ...
لفت عيونها على الكاس ...
بسرعه قامت وكسرته ... مسكت القزازه الكبيره الكسوره ...
وبقوه تجرح نفسها به ...
على ساقها وعلى يدينها وعلى رقبتها وكتفها ...
بشكل جنوني ومخيف ...
تحس بألم موب طبيعي بس بالنسبه لها موب مثل ألألم اللي بقلبها وداخلها ..
تبي ترتاح مثل ماتعتقد ان هالطريقه راح تخفف من ألمها ..
نارا شوي شوي بدت تنادي بأسم ريان ..
-ريــــــــــــــان وينك .... ريــــــــــــــــــآآآن ..
((نوف بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وتطالع شكل نارا اللي ملطخه
دم من الجروح اللي بجسمها ...
نوف اتجهت للنارا وبيدها مقص ...
لما جلست عند نارا اللي صايره تخوف وبقوه ...
بس نوف عارفه ان هاللحظه نارا ضعيفه ومحتاجه لليد احد يساعدها وماعندها
غير نوف القـــــذره ...
مدت يدها للنارا ... نارا رفعت عيونها على المقص اللي بيد نوف ...
بسرعه سحبته وهي بحالتها الجنونيه ...
وقفت قدام المرايه اللي نصها مكسور بسببها ...
شعر نارا طال لين حدا ظهرها والصبغه اسودا نازله وطالع لون شعرها البني*
الفاتح ...
شوي شوي وهي تقص شعرها ...
ونوف منسدحه عالكنبه وتطالع نارا اللي صايره مجنونه ...
نوف طلعت زقاره لها وهي مبتسمه بخبث ...
أما نارا اللي قصصة شعرها وحلقته من ورآ كله ...
أما قصتها مخليتها طويلــــــه لين حد نهاية وجهها بحيث تغطي نص وجهها بهالخصله ...
أما اللي ورى حلقته حلاقه موب طبيعيه وبجنون ...
لما انتهت من القص بعد خصلتها خلف أذنها ثم بحركه منها قامت تجرح وجهها وهي تتألم
وتنتفض بقوه ...
عيونها بدت تغرق دموع وأخيــــــــــــــــــرا ..
وهي تتذكر ريان .... تبكي على ريان وعلى الضيقه اللي كاتمتها سنتين بشكل موب طبيعي ..
وأخيرا بكت عالأقل تطلع كل اللي بداخلها مكبووت ...
وجهها صار كله جروح ودم ...
طاح المقص منها ويدها ترتجف من الألم اللي تحس فيه بجسمها ووجهها ..
رفعت عيونها على نوف بضعف وهي تنتفض ..
بهاللحظه وقفت نوف واتجهت لها ...
مدت لها الزقاره الحاااره ومخلصه نصها وهي تقول ببتسامة خبث :~
هذا راح يشيل كل همومج ...
((نارا غمضت عيونها بقوووووووه وعضت شفايفها بقوه ثم نزلت راسها وكأنها*
تتيح المجال للنوف تحرق جسمها على راحتها بعتقادها الباطل انو راح يشيل آلامها اللي
بداخلها ..
نوف قربت من نارا وبقوه سحبت بلوزتها وطلعت كتف نارا النحيف الهزيل...
بقوه ضغطته على كتفها وماسمعت غير صرخـــــــــــــة ألــــــــــــــم من نـــآرا ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 01:54 AM
صرخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه فيها من الهموم والألم الفظيع اللي تحس فيه نارا ...
دموع نارا تنزل أكثر وأكثر من الضيقه اللي بداخلها ...
نوف رفعت الزقاره ثم كررت الحركه نفسها خمس مرات ...
لين ماحست انو نارا بدت تفقد وعيها شوي شوي ...
طفت الزقاره بسرعه ثم مسكت نارا وسحبتها للكنبه ...
نارا نص واعيه وهي تهمس بأسم ريان ...
ودموعها تنزل بضعف واستسلام ...
نوف جلست عند نارا وهي تشوف الدم اللي طالع من كل جرح بجسم نارا ووجهها ..
مدت يدها ومسحت على شعر نارا ثم رفعت الخصله عن وجهها*
وبيدها الثانيه تمسح الدم اللي بوجه نارا ..
بجد شوهت نفسها بشكل مخيف ...
نوف قربت أكثر من نارا بس ماتدري ليش ترددت ثم وقفت مبتعده عن نارا ..
تحس بشي يردها ...
عشان كذا طلعت من القبو وتركت نارا تحلم بريان أو بالأصح كوابيس ريان موب تاركها
حتى بنومها ..
"""""""""""""""""""""""""
(( باليـــــــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــي ...
بالصباح كل واحد بيقوم للجامعه ...
وهاليوم ثانـــــــــــــي يوم ببداية السنه الأخيره بالجامعه ...
((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...
التفتت على اللي جمبها ..
صقر نايم بسابع نومه ...
غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...
رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..
دخل الحامام كالعاده يتروش ...
أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...
شوي حست انها بترجع ...
مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...
ونست وجود صقر بالحمام ...
فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...
صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..
واقف يطالعها بستغراب شفيها ..
ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب*
صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟
((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...
حست انه مالبس غير شورت ...
بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..
بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..
ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...
رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...
نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..
حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~
ليان اوديج المستشفى ؟؟
-(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...
عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..
نزلت راسها ماتبيه ..
صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...
-(صقر :~ ليان شفـ.....
-(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...
((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...
مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..
-(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش*
من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...
وقف شوي يستوعب كلماتها ...
حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..
صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...
لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..
لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..
صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...
صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
بس موب بطول فيصل ككككـ ...
فيصل مخربها وبقوه ...
بس ستايل صقر للحين نفسه ..
مجنون سبورت ...
ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..

شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))

اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..
تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...
تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..
وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..
وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..
وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...
أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..
وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..
عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..
أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..
اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..*

لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...
ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~
آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟
ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...
معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟
ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...
ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...
الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
"""""""""""""""
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
توليــــــــــــــــــــــن ...
فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...
طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
شوي الا ودق جوالها للمتصل ...
فتحت عيونها بكسل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..
بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
ردت بكسل كبيــــــــــــــــــر ...
-آلــــــــــــو ..
-(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..
أكيد عالفراش كسوله كعادتج ..
-(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..
بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟
-هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..
-(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..
انسدحت ورجعت للكسلها ثم قالت :~ أهلين ...
-(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟
-(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..
-ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟
-مدري ههههـ ..
-(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...
-وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...
-ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟
-ممم. مدري ...
-طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...
-(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...
((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...
على الدرجه الأخيره ..
طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...
-(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...
((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..
لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~
آآآآح انت السبب ..
-هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..
-(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك*
لما تيي بالإمارات ..
-(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...*
والله اني مشتااق لها والأهلها ...
-(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...
-(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...
-(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...
-هههههـ ياواثق انتا ....*
-أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
شرايك أخطبها لك ...
-(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..
-تتريق يادوب ...
-هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
-أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...*
-هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
-هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد*
-سمي ..
-خذ أمي ...
((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..
-(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...
((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...
((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..
((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..
بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..
-(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
-ؤكـــــــي ...
""""""""""""""""""""
((ومن جهه أخــــــــــــرى ..
عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
وهي داخل تتروش ...
طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...
شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...
وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...
بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...
لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..
بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...
المسج يقــــــــــــول :~
صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..
اليوم عندي لك خبر بمليون ...
تعالي بالصاله اللي تحت ..
أكيد تعرفينها ..
سلامـ ياحلو ..
((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...
يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!
يؤ مستحيــــــــــــل ...
حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله
عشان تطلع حرتها فيه ...
بجد هبل فيها ...
وكرهت نفسها منه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
بالقبـــــــــــــــــــــو ...
نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
فتحت عيونها بألم كبير ...
تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..
التفتت حواليها وشافت كيف مكسره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها
أمس ...
وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...
دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...
اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...
ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...
نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...
بتوقف الكل عند حده بشراسه ...
لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...
قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...
طلعت الكحله من شنطتها ..
وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..
وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..
بس نارا موب هامها شي ...
قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...
طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...
حست انو الأنظار عليها بالشارع ..
بس موب هامها أحد ..
لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...
الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...
نارا حست بنظراتهم مرره ...
بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...
وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...
يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..
يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..
عقد حواجبه متقزز من شكلها ...
-(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!
-(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...
وكأنها تتحدى الكل ...
((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...
ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...
لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..
-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!
((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..
بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها*
الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...
((انتهــــــــــــــــــى البارت ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 01:57 AM
==البـــــــــــــــــاب الثالـــــــ3ـــــــث عشــــــــر ==
==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ==

$$في آخــــــــــــــر سنـــــــــــه $$
لاحظنــــــــــــــــا التغيــــــــــــر الكبيـــــــــــر الذي طرأ على أبطالنـــا$$
وبالأخــــــص توأمنــــــــــــــا الأربـــــ4ــــــع $$
$$ أما بهذا اليــــــــــــــوم ... فهي بداية أحداث سنـــــــــــه جديده$$
وهـــــــــــــــــــي آخـــــــــــــر سنـــــــــــــه $$
وبعدها التخــــــــــــــــــــرج الذي لطالما انتظـــــــــروه $$

((توليـــــــــــــــــــــــــن ....
وهي توها داخلــــــــــــــه الجامعــــــــــــه ...
نفسيتها صايره أحسن وواثقه من نفسها ويمكن أكثر من قبل ...
سنتين كفايه تقدر تجمع ثقتها مره ثانيه ...
لما دخلت بالمبنى .... بسرعه دقت على البنات تبي تسأل عن القاعه ...
لما عرفت ان المحاظره الأولى راح تبدى بعد دقايق ...
بسرعه وهي تركض تدور القاعه ....
أخيـــــــــــــرا لقتها ...
فتحت الباب بسرعه ثم دخلت وهي تتنفس بتعب ...
دخلت بدون ماتنتبه انو فيه الدكتور ...
لما راحت بتجلس سمعت صوت يقول لها :~
ليـــــــــــــش التأخيـــــــــــر من أول يوم لنا محاظره ؟؟؟
-((توليـــــــــــن تصلب ظهرها بالمستقيم وهي تستوعب هالصوت اللي مو غريب عليها ابدا
وحافظته عدل ..
ماتبي تلتفت وتنصدم بشي ماتبيه ابدا ...
-(الدكتور طـــــــــــــــــــــــــــــلآل واقف وهو يطالعها ومو عارف مين تكون ..
لأنها معطيته ظهرها ...
((تولين واقفه موب قادره لا تتحرك ولا تجلس ...
شاكه انو يكون الدكتور طلال وهذا اللي ماتبيه ...
-(طلال مره ثانيه بقل صبر :~ تسمعيــــــــــــن ولا أعيــــــــد حجيي ..؟؟
-(بلعت ريقها ثم التفتت بهدووووووء وهي تدعي ربها تكون غلطانه بالشك ...
بس اللي خايفه منه صـــــــــــــــــــار ..
أول مالتفتت طاحت عينها بعين الدكتـــــــــــور طلال ...
طـــــــــــــــــــلآل يطالعها وهو موب مستوعب ..
حس بقلبـــــــــــــــــــه نغزه بشكل مؤلم لأنه من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشاف تولين من سنتين ..
للثوانــــــــــي طويلــــــــــــه وهم يطالعون ببعض وموب قادرين يبعدون عيونهم ...
الكل حس بشي غريب بين الدكتور وتولين خاصتا ان سالفتهم قبل سنتين يعني*
قديمه ...
بس فيه طالبين بالقاعه تذكرو السالفه وبتسمو عالخفيف ...
تولين بلعت ريقها ثم قالت وهي منزله راسها :~ آآآ ... اتوقع اني غلطانه بالقاعه ..
-(بسرعه قال :~ لحظه أدور اسمج عندي ...
((طلال وهو يدور أسمها عنده .... بالأخير لقاه بينهم ...
رفع عيونه ثم قال بهدوء:~ هاي قاعتج وأنا دكتوركم بهالماده ...
((تولين ندمت على حظها من بين كل الدكاتره مادرسها غير طلاااال ..!!!؟؟؟
-(طلال :~ خلونا نبتدي بشرح البدايه فقط ...
((تولين بهاللحظه جلست وقلبها يدق بقوووه ...
ماتبي ترفع عيونها عليه ..
حاسه بخوووووف وتوتر منه ..
أما طلال كل شوي تطيح عينه عليها وهي منزله راسها وماتطالع فيه ..
حس ان تولين تغيرت .. موب البنت اللي كان يوظح الحب بعيونها ولا تستحي*
وتخفيه ...
الحين تتجاهله بأي طريقه ...
لما انتهى الشرح بنص الوقت قال :~ اليوم نكتفي بهالقدر ...
وانشالله بالمحاظره الثانيه راح نبتدي بشكل أكبر ..
تقدرون تطلعون ...
الكل وقف بيطلع أما تولين بسرعه وقفت بتطلع أول وحده ...
بس طلال بسرعه قال :~ تولين ... أبيج دقيقه ...
((الشابين اللي عارفين وضع طلال وتولين ابتسمو ..
تولين حست ان الشابين يطالعونها بنظرات محرررجه ...
عشان كذا عطتهم نظره احتقاااااار ثم لفت على طلال ووقفت قدامه ...
الكل طلع من القاعه ...
ماعداها هي والدكتور طلال ...
للحظات وهم ساكتيــــــــــــــــن ...
الجو بينهم توترررر ...
-(قطع الصمت والتوتر وهو يقول :~ من زمان عن بعضنــــآ ...
-(نزلت راسها أكثر ولا قالت شي ..)
-(طلال وهو يطالعها :~شحالج ..؟
-(بلعت ريقها بصعوبه :~ بخير ..
-(سكت شوي موب عارف وش يقول :~ ماتوقعت راح اشوفج مره ثانيه او أدرسج*
مره ثانيه ؟؟؟
-.....................
-(لاحظ سكوتها :~ شفيج ماتتحجين ؟؟
-(تنهدت بتوتر وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
رفعت راسها وهي تحاول تكون مثل ماهي واثقه :~ أبدا .. بس ماأدري شقول ؟؟
-(ابتسم وهو يطالع عيونها :~ كيف علاقتج انتي وجواهر ؟؟
-من زمان عنها ...
-(توتر شوي ثم قال :~ انتي تدرين زواجنا بعد شهر ...؟؟
-(حاولت تخفي الرتباكها ثم قالت ببرود :~ لا مادريت ... عموما مبروك عليكم ..
-(رفع يده ثم حك حاجبه وهو متوتررررر :~ طيب انا ابي احاكيج بموضوع...
-تفضل ...
-لا موب وقته الحين .... بس ابي احاجيج عالمسن ..
-(توليت تذكرت انها حذفته من عندها .... عشان كذا قالت :~ بس ايميلي غيرته ..
-(ابتسم :~ تعرفين شلون تردين ايميلي للقائمه ...
-(بهاللحظه نزلت راسها متفشله ... لأنه احرجها كيف فاهم انها حاذفته عشان كذا تجاهل
تصريفتها وقال اللي قاله لها ....*
سكتت ولا ردت ...
-(طلال :~ عموما اذا موب حابه تحاجيني براحتج ...
بس اعرفي اني راح اترياج على الساعه تسع الليل اليوم ...
فكري وانتي حره ...
((ثم لف وطلع ...
تولين وهي تفكر باللي قاله ... ))
""""""""""""""""""""""""""""""""""
((فيصل وهو يطق باب الجيران ..
-(فيصل بصوت قصير منقهر :~ هاي العيوز وينها ؟؟
((شوي الا وفتحت عجوز متحجبه ..
-(فيصل بسرعه :~ صباح الخير خالتي ... هاج ميما انا الحين بروح للجامعه
تأخرت وايد وانتي الله يهداج مافتحتي من ساعه ...
-(العجوز :~ هآآآآه ؟؟؟
-(فيصل يعرف انو الخاله ماتسمع زين عشان كذا قال :~ هاج هاج بنتي ...
انشالله موب متأخر اليوم ... وهاج الشنطه بعد .... يالله فمان الله ...
((فيصل بسرعه دخل الشقه وحط ميما على المفرش بالصاله وهي نااااايمه ...
ثم طلع بسرعه ...
وهو يركض بالشارع وبيده كتابه طلعت عليه سياره ...
بغت تصدمه بس على آخر لحظه السياره لفت بقوه عنه ثم وقفت ..
فيصل طاح عالأرض وغمض عيونه وهو متحري ان السياره صدمته ...
صاحب السياره فتح الدريشه معصب :~ انت هيه شلون تطلع بالطريج جذي ؟؟
مينون ولا شنو ...!!!
-(فيصل فتح عيونه شوي شوي وهو موب مستوعب انه نجى من الحادث..
التفت على الرجال ثم قال :~ سوري بس كنت مستعيل ... بعدين انت الله يهداك
شنو هالسرعه ؟؟؟
-(الولد كشر :~ مثل منت مستعيل ...
((ثم حرك سيارته ومشى ...
فيصل كشر بقهر من الولد كيف بغى يموته وقاعد ينافخ عليه على آخر لحظه ..
التفت على كتابه ونظارته عالأرض ...
أخذ الكتاب ثم التفت ياخذ النظاره .... بس انصدم يوم شافها مكسوره ...
عض شفايفه بقهررر من راعي السياره ...
فيصل تعود على النظاره شلون بيقدر يتحمل اليوم من دونها ...
رماها عالأرض منقهر لأنها معدومه ...
رفع عيونه على تاكسي ..
رفع يده له ثم اتجه معاه للجامعه ...
بما ان سيارته الخايسه بالمحطه ...
تاركها من شهر ... لأنو مامعه دراهم تكفي لتصليحها ...
وهو اصلا يكره سيارته اللي كل اسبوع خربانه عليه ...
لما وصل الجامعه بسرعه دخل المبنى ومر على شلته اللي ماعرفوه ..
تعودو يشوفونه بنظاراته..!!
فيصل لما وصل قاعته ودخل للأول مره لهم ...
بسرعه قال له الدكتور اللبناني :~ تعى تعى ع وين ؟؟؟
-(التفت فيصل وهو يقول :~ بيلس ..؟؟
-(الدكتور وهو يطالع ساعته :~ بتعرف انتا هلئ كم الساعه ؟؟
-(فيصل برم شفته بملل ثم قال وهو يتكتف :~ لاء ...
-(الدكتور :ئ هلئ الساعه تسع .... ومن ساعه المحاظره ابتدت ...
وانت حضرتك هلئ اجيت ؟؟
-(فيصل بملل :~ طيب وبعدين ...!! يعني أطلع ؟؟
-(الدكتور استغرب من اسلوب فيصل بس قال بتجاهل للأسلوبه :~ أكيد ..
-(فيصل كشر عالخفيف وهو مقهور ثم قال :~ طيب من الأول قل جذي ...
((لما طلع لف بيسكر الباب ... بس كانت صدمته لما شاف وحده ماتوقع يشوفها ابدا ...
وتيــــــــــــــــــــــن ...جالسه على جمب القاعه وتطالع فيه ...
فيصل سكر الباب وهو موب مستوعب انهم يدرسون بنفس الكلاس ..!!!
لف بيروح بس طلعت بوجهه أميره اللي منزله راسها تطالع جوالها ومو منتبهه له ...
كشر لما شافها وبحركه منه مقصوده صقع كتفها بقوه وهو يمشي ..
طاح جوالها عالأرض وانفكت الشريحه والجوال طفى ...
فتحت عيونها عالآخر ...
الجوال لقته بس الشريحه اختفت ....!!!
رفعت الجوال وهي فيها الصيحه ..
توها شاريه هالجوال جديد والحين شاشته تتشعر بس بالخفيف ..
عضت على لسانها بقهر ثم التفتت بغضب ووبصوت عالي :~ هيـــــــه انت ...
((ماتدري انه فيصل لأنه معطيها ظهره ويمشي ...
بسرعه ركضت له وبقوه سحبت كتفه ووقفت قدامه وهي توها بتتكلم الا وطاحت
عيونها بعيون فيصل اللي وقف يطالعها ببتسامه ساااااااخره ..
تكتف فيصل ثم قال :~ بسرعه عندج شي قوليه ....
-(أميره استوعبت الوضع شوي ثم حاولت تتجاهل حبها القديــــــم واللي لازال موجود
بداخلها ... ثم قالت بغضب :~ انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ شوف شساويت بجوالي ؟؟
توني شاريته يعلك الكسر كسرته لي ... وشريحتي ضاعت ... بسرعه دورها لي قبل لا*
احوسك هني ..
-(كشر بقرف :~ تحوسيني ؟؟؟؟ شنو هالألفاظ يابنت ... رقي رقي شوي من اسلوبج ؟؟
صج انج ولد ... حتى الولد الركد منج .... ((ثم حط يده على كتفها ودفها عن
طرقه وهو يقول :~ يالله يالله بس موب فاضي لج ...!!
-(أميره فتحت فمها عالآآآخر مصدومه ... هالولد صدق صاير ينرفز لها اعصابها..
بسرعه سحبته مع قميصه من ورى لين ماوصلت المكان اللي طاح فيه جوالها ..
-(دفته قدامها بالقوه رغم انه ماتأثر بما انها صغيره وحجم فيصل غير ..
:~ يالله اشوف جدامي دور الشريحه قبل لا اقولك تشتر لي شريحه يديده ..
طلع لي شريجتييييي ..
-(بتريقه :~ شريجتـــــــي ..!! شنو شريجه هاي ...هههههههـ صج انج متحمسه
وبالزياده ياحلوه ...
-(طاح وجهها بس تجاهلته وهي تقول بنفس قهرها :~ اقول لا يكثر ودورلي الشريحه اللي ضاعت بسببك ..
-(قرب منها ثم دنق وهو قاصد يربكها ثم قال ببروووود وبتسامه مرحررررجه للأميره :~
طيب واذا قلت لج ماراح ادور شبتساوين ؟؟؟؟
-(أميره جمدت مكانها بسبب حركته الجريئه وقلبها يدق بقوه ...
-(فيصل ابتسم ثم قرب أكثر من عند أذنها ثم قال :~*
للحين تحبيني ..؟؟ اعترفي ... للحين ماقدرتي تنسيني صح ..!!؟؟
((ثم بعد عنها وهو يطالعها ببتسامه على جمب .. رفعت عيونها عليه بتوتررر ..
فيصل بحركاته المغزلجيه نفسها ويعرف كيف يوتر البنت اللي قدامه ...
غمز لها ببتسامه ثم قال :~ لا تتعبين اللي تحبينه ... عشان تكسبين قلبه ...
وتحققين امنيتج ...
-(لما جى بيروح مسكت ذراعه ثم قالت بسخريه :~ من وين يايب كل هالثقه بروحك
؟؟؟ لا صج سؤال يطرح نفسه ..؟؟
-(فيصل رفع حواجبه وهو مبتسم ثم قال :~ يطرح ولا يسدح .. الحب واظح بعيونج ..
والدليل آخر مره اهتميتي ببنتي عشان تحتكين فيني ... والحين صدمتيني*
قاصده عشان تحاجيني ..؟؟ .... للحين مايأستي مني ...ههههـ ...
باي ياحلو ..
-(أميره فمها بيطيح من الصدمات اللي كل شوي يجبها فيصل لها ...
وهي بتموووت من ثقته العمياء بنفسه ...
فيصل بعد يدها وكأنه متقرف ...
ثم لف وراح عنها ...
أميره تبي تتكلم بس لسانها انربط من القهر ... بجد ثقته بنفسه بتجلط أميره ...
التفتت تدور شريحتها بس مالقتها وهي تقول بقهررر بصوت واطي :~
هذا مينون ..!! من اللي صدم من ؟؟ ومنو اللي فكر اصلا يهتم ببنته*
ؤم لسان طويل على ابوها ...مالت عليكم يالخايسين ....*
((أميره لقت البطاريه ... بس الشريحه مالقتها ...
وأخيرا فقدت الأمل انها تلاقيها ...
وقفت رايحه للقاعتها وهي تدعي على فيصل بقهررررررررررر ...
للدرجة انو العبره خنقتها من النار اللي تشتعل بقلبها من فيصل عديم الأحساس ..
يموت بس يقهرها ويشعل النار بقلبها .. يستانس وهي تموت قهر ...
دخلت قاعتها وبقوه صقعت بالباب ثم جلست ..
-(الدكتوره بصدمه قالت بقهر :~ يابت .. ايه اللي بتعمليه دا ..؟؟
ببيتكم انتي ولا ايه ..؟؟ الله ..!!
-(أميره بقلبها :~ هاي اللي تبي تنجلد الحين ... ؤفففـ ...
"""""""""""""""""""""""""
بعد الجامعه .................
بالليل على الساعه ثمان ونص ...
تولين جالسه عند أمها وهي تفكر بطلال وكلامه لها اليوم ..
تقوم وتقابله مسن ولا لا ؟؟؟
ؤفففففـ أحسن شي أطنشه .... هو بيتزوج قريب شيبي مني ...
-(ماحست الا بصوت أمها :~ تولين وين أحجار الريموت ؟؟
-(تولين منسدحه عالكنبه الثانيه ثم قالت :~ خلصت ...
-طيب وينها ؟؟
-رميتها ... بس فيه أحجار ثانيه بالدرج ..
((ثم قامت وطلعت الأحجار من الدرج وهي تقول :~ هاج ...
((ثم رجعت وانسدحت وهي تفكر بطلال ...
أم تولين حست بتولين ..
التفت عليها ثم قالت :~ اقول شتفكرين فيه انتي ؟؟؟
-(تولين :~ أبد ولا شي ...
-(أم تولين:~ متأكده ؟؟؟
-(ابتسمت بدون نفس :~ ليش ..؟*

-مدري عنج ..؟؟*
-(سكتت شوي ثم جى على بالها فيصل .... أم تولين التفتت على التلفزيون وبدت تقلب عالقنوات ..
-(تولين :~ اقول ماما ..
-نعم ...
-(وهي تفكر بالموقف اللي صار قبل سنتين :~ تصدقين مره*
بالجامعه صار شي غريب ...
-(بدون ماتلتفت عليها قالت :~ شنو ؟؟؟
-(سكتت شوي وهي ماده بوزها تفكر :~ تخيلي انتشرت بالجامعه اشاعه
عني وعن ولد وبنت ...
-(التفتت أمها بستغراب :~ شلون يعني ؟؟؟
-آآممممـ ... مدري شي غريب ... بس من المفهوم ان الولد والبنت أخواني ؟؟؟
-(أم تولين حست بدمها جمد ..... بلعت ريقها وهي ساكته موب قادره تنطق ولا حرف ..
-(بس تولين قطعت عليها :~ههـ والله فضاوه ذالطلاب ...ماعاد عندهم شي غير يطلعون هالإشاعات
الفاضيه ...... انا اصلا ماصدقتهم ... يعنـ....
-(قطعت عليها أمها بسرعه :~ مافي بنت ثانيه ؟؟؟
-(عقدت حوابها :~ لا بس بنت وولد يقولون انهم اخواني ..!! وييييع عاد مالقو
يصير اخوي الا اكبر مغازلجي بالجامعه كلها ...
ولا اللي على قولتهم اختي ..... هالخانسه اللي شوي وتموت ... بسم الله علي ...
-(أم تولين حست ان الدعوه أكيد فيها شي .... بلعت ريقها بخوف ...
ثم قالت :~ منو متى هالسالفه ؟؟
-أمممـ تقريبا قبل سنتين .... قديمه هالسالفه ... بس مدري ليش افكر فيها دوم ؟؟
-(أم تولين قلبها يدق أكثر وأكثر :~ طيب هم للحين وياج بالجامعه ؟؟؟
-أي ... وقريب شفت الولد ... لا ابشرج يايب بنت بالحرام بعد ..
ستغفر الله الله لا يبلانا مابتلاه .... ماعاد الا ذي اخوي يصير من هالأشكال
اللي ماتخاف ربها .... خلاص عباله وسيم يقدر يساوي أي شي على كيفه ..
واللي مطير عقلي ياماما تخيلي الكل يدري انها بنته بالحرام من وحده اجنبيه ..
بس البنات للحين يتلزقون فيه ... مدري موب هاضمه هالولد ...
احسه مو شي ...
-(أم تولين نزلت راسها بضيقه وهي خايفه بكون صدق هذا اخوها التوأم ...
خافت أكثر لو تولين تدري وبعدين بتتهم امها انها خبت عنها هالسر الكبير والمهم بالنسبه*
لتولين ..... ماتدري وش تقول بس فضلت الصمت على انها تتكلم ..
تولين رفعت عيونها على الساعه ولقتها تسع ونص ...
مر الوقت بسرعه ...
معقـــــــــــــــوله يكون يترياني ؟؟؟ لا مستحيل ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 02:04 AM
((غمضت عيونها تولين وهي تحاول تتجاهل طلال ....
مرت نص ساعه ثانيه وهي تلهي نفسها بأي شي ...
لما طالعت الساعه على عشـــــــــــــ10ــــــــر ...
حست بفضول كبيــــــــــــــــر ودها تعرف هو صدق ينتظرها ولا لا ...
تذكرت جواهر انها راح تكون زوجته بعد شهر ...
حست بتأنيب الضمير عشان كذا تجاهلت موضوعه ثم رجعت للأمها وبيدها قهوه ..
جلست وتقهوت هي وأمها وهم يسولفون ...*

مع السوالف والضحك مرت ساعه ونص ...
قامت بتشيل القهوه وامها بترقى تنام عشان الدوام بكره ...
لما رجعت بترقى للغرفتها ...
دخلت وشغلت المكيف ثم سكرت الأنوار وشغلت الأبجوره الخفيفه ...
انسدحت على السرير ...
رفعت عيونها على الساعه 11ونص ....
معقوله يكون للحين عالمسن ...
مستحيـــــــــــــــــــــل ..
هذا اذا كان دخـــــــــل من الأساس ...
توها بتطفي الأبجوره ...
قامت بسرعه وشغلت اللاب وقلبها يدق بقوه ...
لما دخلت عالمسن ... رجعت وأظافته للقائمه عندها مسن ...
خاب ظنها لما شافته موب متصل ....
أكيـــــــــــــد شي طبيعي دام باقي شهر يتزوج جواهر ...
صج ماعندي سالفه ...
((توها بتطلع الا ولاحظت ان طلال شابك .... والقائمه توها تطلعه انه شابك ...
يعني شابك من الساعه تســــــــــــــــــــع ...
مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
بلعت ريقها اللي جف بخووووووووووووووف ...
ماحست الا باللي دخل عليها مسن وقال :~
ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
تأخرتي ......
-*************** (عضت شفتها وهي موب مستوعبه ...وأخير كتبت بيدين بااااارده من
التوتر :~
من متى وانت تترياني ؟؟
-ْْْْْْْْْْْْ..
من الساعه ثمان رغم اني قايل لج الساعه تسع ..والى الحين وانا اترياج تتدشين ...
توقعت راح تدخلين .... بس تأخرتــــــــــــي وايد ...
-********************* (حست بضيييقــــــــــــــــه كبيـــــــره وهي تندم على حظها
اللي ماترك طلال لها وبس .... كتبت وأخيرا :~
سوري ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ..
على شنو ؟؟
-********************...
خليتك تترياني كل هالساعات رغم اني ماكنت بدخل مسن ...
-ْْْْْْْْْْْْْ ..
بس انتي الحين دخلتي .... ومايهم هالساعات دامني قد انتظرتج
سنتين وكله أفكر فيج ...
-******************** (قلبها صار يدق بقووووه ... يدينها بدت ترتجف خوووف..
تحبــــــــــــــــه ... تمووت فيه للحيـــــــــــــن .. وهي عبالها نسته ...
وأخيرا كتبت :~
بس انت بتتزوج قريب ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ...
وهذا اللي ابي اكلمج عنه ...
-****************..
؟؟
-ْْْْْْْْْْْْ..
توليــــــــــــــن .... ابي أكون صريـــــــــــح وياج اليوم ...
وكل اللي عندي راح أقوله ...
وأنا رجال موب صغير عشان اقعد وأماطل الوضع ...
تدرين ان عمري الحين حول سته وثلاثين ...
يعني الحجي اللي بقوله صج وموب جذب ...
تقدرين تسمعيني وتفهميني ولا لا ..؟؟
-********************..
قول اللي عندك ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ..(( سكت شوي ثم كتب :~
ماقد سألتي نفسج ليش للحين ماتزوجت حتى من قبل لا اعرفج ..
-***************..
امبلا ...
-ْْْْْْْْْْْْ...
الحقيقه كانت فكرة الزواج عندي مستحيله ... يعني مستحيل اتزوج ...
لأني مابي اتزوج ابدا ....
ماتبين تعرفين السبب ..؟؟
-****************..
اذا ممكن ..؟؟
-ْْْْْْْْْْْْ((سكت شوي ثم كتب :~
عندي رفيــــــــج لما كنت بالصف الثانـــــــــــــوي ...
رفيجي هذا يحب وحده بشكل جنونــــــــــــي ...
بس هالبنت كانت من النوع اللعاب ... يعني جذابه بشكل موب طبيعي ..
تعلق العيال فيها وبعدها تكسر فيهم ...
ومن بين هالعيال اللي لعبت عليهم رفيجي المسجين ...
رفيجي هذا مره طيب بشكل كبير وعلى نياااته ...
عشان كذا هو أكثر واحد قدرت تلعب عليه بسهوله ...
وهو أكثر واحد يعشقها .... وبرضو هو أكثر واحد كاسره فيه ومخليته
يخدمها بأي شي ...
-*******************...
شلون يعني بخدمها ؟؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ..
أي شي تطلبه منه علطول ييبه لها بأسرع وقت ...
المهم انا كنت عارف كل الاعيبها اما رفيجي مخدوع فيها ...
جم مره كنت اقول لسامي تلعب عليك جان يعصب علي ويزفني ...
بعدها صرت اسكت وأقول ماعلي منهم ...
ومره من المرات دقت هالبنت علي ...
شلون يابتا رقمي ماأدري ؟؟؟ وعلى فكره البنت هاي
أكبر مننا بست سنين ...
يعني انا ورفيجي عمرنا حول 18سنه وهس عمرها 24سنه ...
المهم انها قالت لي ابي ابني علاقه وياك ...*
انا بهاللحظه انصدمت شلون تقول جذي وهي تدي اني أقرب واحد من سامي ...!!
ولما قلت لها مستحيل ... قالت طيب شوف انا شبساوي في رفيجك سامي ..
انا ماهتميت لحجيها وتهديداتها ...
المهم بعد اسبوعين الا يوصلني خبر سامي بالمستشفى ...
لما وصلت له ودخلت عليه الا جان يزفني ويظربني وهو يبجي ...
بعدها لما عرفت السالفه من نفس البنت وهي تضحك انها قالت لسامي*
اني احاول اتقرب منها وأخون سامي من وراه مع هالبنت ...
سامي فيه ضيق تنفس ... بسبب قلبه .... قلبه من هو صغير فيها فجوه ..
واي شي يضايقه علطول يتعب تنفسه ويطيح .... ويمكن يموت ...
المهم بالنهايه انا رفضت اعطيها ويه بس هي ظلت وراي ..
وانا وسامي ردينا للبعض مثل أول خاصتا ان قلبه ابيض ويسامح بسرعه ..
صحيح ماسويت شي بس تجاهل السالفه ورجعنا ...
-****************..
طيب رجع لها مثل أول ..؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْ..
وأحسن بكثير ... بس من وراه تدق علي وتبدة تهددني لو ماأعطيها
ويه .... انا الصارحه كنت خايف تنفذ تهديدها مثل أول مره ..
أول مره نجى سامي بأعجوبه .. بس شنو يضمن لي انه بينجى المره الثانيه ..
رغم ان البنت تدري انه مريض بس موب هامها ...
بعدها هددتني بسامي وبتجذب عليه جذبه ثانيه بس اقوى من اللي قبل ...
انا ماقدرت الرفض ... خفت على سامي ...
وبعدها صرت احاجيها عالجوال كل يوم وكل ثانيه ودقيقه ...
صارت تطنش سامي وتحاجيني ...
سامي سائت حالته ... ولما دريت عنه قلت لها ..
احنا ماتفقنا على جذي .. اذا بتهدينه وتهملينه ماراح احاجيج عالجوال ..
قالت لا خلاص برد احاجيه وأدير بالي على صحته ...
المهم تحسنت حالى سامي ..
بس بعد شهرين وأنا وياها كل يوم نحاجي بعض ...*
انا مليت من الوضع .... قلت لها لين متى ..؟؟
قالت لين تتخرج ونتزوج .... ضحكت عليها ... من صجج انتي ؟؟
قالت أي ... قلت لها مستحيل اصلا انا اكرهج وموب متحملج الا عشان*
خايف على صحة سامي ...
قالت انا احبك ومن هالحرابيط ولو ماتبينا نتزوج قل لي من الحين عشان انفذ كل تهديداتي
وأقول للسامي انك تحاجيني كل هالأيام والأسابيع من وراه وتخون صداقتكم ...
انا بهاللحظه وصلت معي وقلت لها قولي له وأنا بقول له انج تحذبين ...
بهاللحظه قالت مستحيل يجذبني لأني مسجله كل مكالماتي انا وانت مع بعض ...
بهاللحظه انا بجد انصدمت من خباثتها وحقارتها ...
سكرت الخط بوجهي .... عرفت انها راح تنفذ تهديدها ...
دقيت على سامي بس مشغول ... دقيت ودقيت بس برضو مشغول ...
فقدت الأمل من كل شي ...
ماعاد ادري شساوي ... قررت الروح له بالبيت رغم ان بيتهم بعيد عننا ...
بس رحت له وكان ليل مره ...
لما وصلت بيتهم محد فتح لي ...
رنيت ورنيت الجرس بس محد فتح ...
بعد يوم عرفت ان سامي بالمستشفى ...
عرفت ان البنت قالت له عن كل شي وسمعته كل التسجيل ...
بعد اسبوع وصلنا خبر وفاته .....
ماقدر ينقذونه الدكاتره لأن تنفسه ضاق من بعد اللي قالته له البنت ...
المهم بعد وفاته مادريت انه كان مرسل لي تسجيل صوت له ....
لما سمعت اتسجيل وهو يقول ....
آخر شي توقعته تساوي فيني جذي ....*
كننا أعز قلبين على بعض من أول ماطلعنا على هالدنيا ...
وباأخير جذي تخونني مع حبيبتي من وراي ؟؟؟
تأكد اني ماراح اسامحك ... حتى لو مت ... بموت وانا ماسامحتك ...
بالتوفيــــــــــق لكـ مع اللي يحبها قلبي ..
من بعدها ياتولين .... صرت أكره شي اسمه حب وبنااات ...
قررت ماأتزوج من بعد مافقدت أغلى انسان على قلبي بسبب هالبنات ...
كرهتهم بشكل ماتتصورينه ... بعيني كلهم جذابين ولعابين ...
لين ماعرفتج عالمسن وأنا كنت متوقع انها جواهر ...
حبيتها من اسلوبها .... وماأخفي عليج كنت مستغرب شلون ماعرفت جواهر ..
انا متاكد جواهر ماكانت جذي .. اسلوبها غير ...
عموما انتي غيرتي قلبي اللي كان ميت على ذكرى سامي ...
احييتيه مره ثانيه ... وكنت مستعد للزواج من اللي احيت قلبي اللي كان مستحيل
أحد يدخله ...
ماأخفي عليج بعد اني استغربت جواهر شلون دخلت قلبي رغم اني ارعفها من زمان
ولا قد دخلت بقلبي وكنت معتبرها اخت لي ...
وأخيرا عرفت ان اللي احيت قلبي ودخلته ...
هي انتــــــــــــــــــي ...
عشان جذي أنا مستعد أنفصل عن جواهر وأتقدم لج ...
-****************((سكتت شوي وعيونها غرقت دموع ...
من بعد هالقصه اللي قالها لها حست بقلبها رجع يتعلق فيه أكثر وأكثر ...
تحبه بشكل جنوني .... بس بالأخير كتبت بضيقه كبيره :~
بس انا لقيطـــــــــه ؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْ..
وقلبي حبج وماهمتم بأي شي من هالأفكار اللي ببالج ...
تولين انا احبج ومايهمني لا اصل ولا فصل دامج انتي اللي قدرتي من بين الكل تدخلين
قلبي اللي من المستحيل احد يدخل فيه ويحييه لي مره ثانيه ...
انتي غيرتيني .... تولين انا أحبـــــــــــج ...
-***************((نزلت دموعها وهي ماتدري تستانس ولا تبكي بضيقتها :~
صج تحبنــــــــــــــــــــــي ..؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ((ابتسم بحنان ثم كتب :~
لا ماأحبـــــــــــــــــــج .... الا اعشقــــــــــــــــــج ...
-*******************((ابتسمت من بين دموعها وضيقتها ....))
-ْْْْْْْْْْْْْْْ...
لا يكون حبج لي تغير ..؟؟
-***********************((ابتسمت بضيقه وهي تبكي :~
ياليت .... بس ماقدرت ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ...
أحسن (^__^)...
-*********************((تولين ماتدري وش صار فيها نزلت راسها وهي تبكي من قلب ..
تفكر بجواهر وتفكر بنسبها وتفكر بالحاله اللي هي فيها ...
شلون يهون عليها تاخذ زوج صديقتها ...
هذي قويـــــــــــــــه ومو سهله ابدا ...
يمكن انو تاخذ حبيب صديقتها اهون من انها تاخذ زووووووجهــــــــا ...
-ْْْْْْْْْْْْْ((طلال حس انها ماردت :~
تولين انتي وياي ؟؟؟
-*********************((رفعت راسها وهي تبكي ثم كتبت :ئ
طيب وجواهر ؟؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ...
جواهر موب اللي قلبي يحبها ويبييها ....
-**********************..
بس ماأقدر اخليك تتركها وتنفصل عنها بسببي ...
-ْْْْْْْْْْْْْ..
تولين انا لو بتركها وبنفصل عنها راح يكون عشان
حواهر ماتنظلم معي وانا ماأحبها وقلبي مع وحده ثانيه ...
تبيني اظلمها وأتزوجها وعيشتها بتكون سيئه ..؟؟ ولا اننا ننفصل
وتدور لها على الزوج اللي يسعدها ويحبها ...
تولين انا ماأحبها وأبي الزوج اللي يسعدها ...
تولين ...
-**********************..
لبيـــــــــــــه ...
-ْْْْْْْْْْْْْْ..
تولين حتى لو انتي ماتبيني .... انا بنفصل عن جواهر ...
مابي اظلمها معاي ...
حتى لو ماتبيني راح اترك جواهر ...
جواهر تستاهل الريال اللي يحبها وتحبه ...
بس كل هذا ماراح تلاقيه عندي لأن قلبي عندج انتي وبس ...
-******************((تولين نزلت راسها وهي تبكي ..
-ْْْْْْْْْْْْْ..
تولين ليش ماتردين ..؟؟
-****************((بسرعه كتبت وهي تبكي :~
خلاص انا بطلع تامرني على شي ؟؟؟
-ْْْْْْْْْْْْْْ..
تولين فيج شي ..؟؟ انا قلت شي زعلج ؟؟
-*****************..
بالعكس .... بس ابي انام الحين ...
-ْْْْْْْْْْْْْ..
آهـــآآ ؤكي نوم العوافـــــــــــــــي ...
-**************************..
الله يعافيكـ ....
((ثم سكرت المسن بسرعه وانسدحت على سريرها وهي تبكي من قلب ...
توليـــــــــــــــــن المفروض تستانسين ....
ليش تبجيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟
اللي تحبينــــــــــــته يحبج ويبيـــــــــــــج ؟؟؟
ليش تبجيــــــــــــــــــــن ليـــــــــــــــــش ؟؟؟...))
"""""""""""""""""""""""""""""""
((بالمطــــــــــــــــــــــار ...
بنــــــــــــــــــــــدر وصــــــــــــــــــــــــل للمطار دبـــــــــــــي ...
جاي ويبي يرجع وهو معـــــــــــــاه عيال اخوه ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 02:08 AM
==البــــــــــــــــــــــــاب الرابـــــــع عشــــــــــــ14ـــــــر ==
==الفصـــــــــــــــل الـــــــــ1ــــــــأول==

باليــــــــــــوم الثانــــــــــــــــي في الجامعــــــــــه...
ميشــــــــــــــو متسنده عالجدار وهي جالسه بالأرض وحاطه السماعات بأذانها
وتتفرج عاللي رايح واللي راد ...
مرت من قدامها أميره اللي واظح عليها اخلاقها مغلقه ...
-(ميشو ابتسمت :~ شعند الحلو معقد حواجبــــــــــــه ؟؟
-(أميره التفتت على ميشو ثم قالت بطفش :~ تراني معصبه ..
-(فكت السماعات ثم قالت بضحك :~ ؤخص موب سهله ... منو اللي معصب بج ؟؟
-(أميره التفتت عليها ثم قالت :~ لو بقولج شبتساوين له ؟؟
-(ميشو غمزت لها :~ افا عليج ... بأدبه لج ...
((أميره ابتسمت وبسرعه جلست جمب ميشو وهي تقول بحماس :~ صج والله ..
-(ميشو بدون ماتلتفت عليها قالت بثقه :~ قولي لي بس منو ؟؟؟
-(أميره ببتسامه وسيعه بانت أسنانها :~ طيب بقولج السالفه ...
تخيلي واحد اسمه فيصل بقوه صدمني مع كتفي وطاح جوالي وانا توني شاريته
جديد يعله الكسر فصيلوه ... شوفي شاشته كيف مكسوره شوي ... لا وأبشرج الشريحه ضاعت
وهو السبب ...
-(ميشو ابتسمت ابتسامه جانبيه ثم قالت :~خلاص انتي وريني شكله*
وتركي الباجي علي ...((ثم عمزت لها ))
((أميره بسرعه بحماس وهي تمسك يدين ميشو وتوقفها:~ يالله يالله الحين ..
-((ميشو ضحكت على حماس أميره بس قامت معها رغم انو ميشو أكبر من أميره بسنه
يعني كبر التوأم والباقي ....
أميره وهي تركض وتسحب معها ميشو اللي تمشي ببطئ وبرووود ...
لما طلعت من باب المبنى علطول التفتت عليهم ثم قالت :~ شباب وين فصيلوه
رفيجكم هالخايس ...
-(الكل انصدم منها ... ماعدا فهد اللي ابتسم :~ هالخايس اللي تتحجين عنه*

مشتغل دفاره على آخر سنه ...
((أميره التفتت على ميشو ثم قالت :~ خلينا نيلس جدامهم علبال مايي فصيل ...
-(ميشو ضحكت :~ يالييل ؤكي ولا يهمج ...
((جلسو قدامهم عالأرض بالجهه الثانيه ...
ميشو تسندت عالجدار وحطت السماعات على أذانها وهي مغمضه عيونها ..
أميره التفتت على ميشو وسحبت منها السماعات وهي تقول :~
ميشو لا يفوتج شكل ذاللي ياينا ..
-(ميشو التفتت على الولد اللي يده كلها وشم الوان... وواظح عليه*
موب عربي ..:~
هههـ خليه يوسع صدره ..
-(أميره وهي تتكلم بلهجه موب عاجبها وضع هالولد :~
بسم الله علينا والله حسبالي خريطة غابه مسكونه بيده ...
-(ميشو ضحكت على أميره :~ههههههههـ ليش ماتساوين مثله ...
-(أميره كشرت بقرف :~ بسم الله علي الله لا يسخط علينا ....استغفر الله ..
((ثم فتحت بلوزتها وهي تتفل على روحهها :~ تف تف تف الله لا يبلاني ...
-(ميشو ابتسمت ببرود وهي تقول :~ شفيج ..!! .... طيب شوفي ...
((ثم لفت ظهرها على أميره ورفعت قميصها لين انكشف نص ظهرها اللي مرسوم
عليه رسم بالوشم أسود على جلدها الأبييييض ...
أميره كشرت بقرف وهي تطالع ظهر ميشو ...
ميشو نزلت القميص ثم تسندت ولفت عيونها على أميره وهي تقول بلا مبالاه :~
شفي ويهج قلب الوان ؟؟؟
-(أميره وهي تطالع ميشو بستغراب وقرف ....
-(ميشو سندت راسها على الجدار وهي تطالع فوق وتضحك على شكل أميره :~
هههههههههههههااااي ... ياحياتي شفيج مرتاعه جذي ؟؟؟ ترى نو بربلم الوضع لا تخافين ؟؟
-(أميره تحاول تستوعب شوي ... ثم قالت وهي موب مستوعبه :~ انتي متأكده انج عربيه*
ولا مسملمه ؟؟؟
-(بهاللحظه انقلب وجه ميشو .... يعني ولا وحده من اللي قالتهم أميره بمزح صدق ..
لا هي اللي تعرف ربها وتعبده ولا هي اللي عربيه ...
توترت شوي ثم قالت بنرفزه :~ يعني شرايج ؟؟
-(أميره ببرائه :~ مدري بس صراحه ماتوقعتها منج ؟؟؟ انتي تدرين ان ربي*
لاعن الواشمات والمستوشمات ؟؟؟
-(بلعت ريقها بتوتر ثم قالت :~ طيب لا يكثر ...
-(أميره توها بتتكلم الا وقاطعتها ميشو وهي تقول للنارا اللي مرت من قدامهم..
-(ميشو بسخريه :~ياحلو وينج مختفيه سنتين ؟؟
-(نارا طنشت ميشو وهي تمشي بتنزل من الدرج للحديقه ..
بس بالمقابل رقو من الدرج قروب نارا اللي من زماااان ماشافوها ..
كانو بيدخلون المبنى بس انصدمو من شكل نارا ...
وقفو قدام نارا بحيث ميشو وأميره جالسين على يسارهم ...
وقروب فيصل على يمينهم ...
-(مها الإيمو :~ نـــــــــــــــــارا..!!!!
-(نارا دخلت يدينها بجيوبها بملل وهي تقول :~ لا ظلها ...*
-(لميا الإيمو عقدت حواجبها موب مستوعبه شكل نارا :~ نارا وينج من زمان ...
بعدين شلون جذي ((آخر كلمه قالتها وهي تطالع وجه نارا اللي كله جروح ويدينها*
وشعرها المحلوق ...وقتها اللي مغطيه نص وجهها ...
-(نارا بلا مبالاه :~ شايفه يني جدامج ؟؟؟
-(ميشو ضحكت بصوت عالي :~هاهااااااي رهيبه منج هالمره ..
-(نارا التفتت على ميشو وهي تطالعها ببرود :~ وانتي شكو ..؟؟
-(ميشو ابتسمت وهي تحس بحماس ليش ان نارا بدت تكون على جو ميشو ..
الوضع اللي كله طقاق ومراد على بعض وقلة حيا ...
ابتسمت ميشو بإعجاب وهي تقول :~ عجيبــــــــه انتي ...
-(نارا لفت ببرووووووود وهي تطالع شلتها ...
-(لميا ابتسمت لنارا وهي تقول :~ نارو بجد وحشتينا ... صحيح اختفيتي ومرات نشوفج
بالصدفه ... بس تختفين ماندري وين تروحين ..
تعالي ويانا وربي وجشتينا والقروب بدونج بايخ ...
-(ميشو بصوت عالي وضحك :~ نارووو ...هااااه .. هاهاااي ... اقول ياروح
قروبج روحي وياهم قبل لا يقلبونها عزى ...
-(نارا التفتت على ميشو ثم قالت بهدوء :~ ليش ماتسكتين احسن لج ..
-(ميشو هذا اللي تبيه .. تبي طقاق مع نارا بالذااااااااااااات من بين كل البنات ..
ابتسمت :~ تعالي سكتيني انتي بنفسج ...
-(نارا فهمت انها تقصد طقاق ... :~ لو بتطاق وياج جان تطاقيت بدون ماأتريآ عزيمه
منج ....
-(من الجهه الثانيــــه بقروب فيصل ضحكــــو بصوت عالي وهم يقولون مع بعض :~
وووووووووووووووووووووهـ ......
-(ميشو ابتسمت وهي مطنشه قروب فيصل :~ طيب بتريآ عزيمتج بأي يوم دامج
ماتقبلين عزيمتي لج ...
((نارا الفتت عنها ثم راحت عن الكل للحديقه تجلس لحالها كالعاده ...
أما قروبها لفو ولحقوها وهم موب مستوعبين ان هذي نارا ...
-(أميره بصوت قصير للميشو :~ اقول ميشو من صجج بتتطاقين ويآ هاي اللي تخوف ..
-(ميشو ابتسمت :~ لو تدرين ان هاي تعيبني .. بس ليش ماأدري ..؟؟
-(أميره شهقت بروعه :~ بتخاوينها ...!!!!
-(ميشو بالخفيف ظربت راس أميره وهي تقول :~ من صجج انتي .. شنو شايفتني جدامج؟؟
-(أميره حطت يدها على صدرها براحه وهي تقول :~ أشوآ بغيت انحاش منج ..
-(طالعتها بنص عين بس سكتت وهي تتذكر الإشاعات اللي تطلع عنها كذب ..
حست بضيقه بس تجاهلت الموضوع ...
بهاللحظه طلع فيصل من الباب ثم لف على قروبه اللي جالسين وهو يقول بصوت عالي*
وبحركه بيده لهم يأشر :~ whos the one that the girl like….??...*
((الترجمـــــه~~> من هو الذي تحبـــــــــه الفتيـــــــــــآآآآآت ...؟؟...))
-(كلهم مع بعض وبنفس الإشاره له :~ youuuuuuuuuuuuu……..
((أنــــــــــــــــــــــــت))
-(فيصل وهو يستهبل قال بغرور :~ ofcooooooarce . . . . . ...*
((طبعــــــــــــــــــا^_*))
-(أميره كشرت وهي تقول بصوت خفيف :~ أموووت أنا عالثقه ... مآآآآلــــت ...
-(ميشو التفتت عليها مو فاهمه :~ شنو حاجيتيني ؟؟
-(أميره التفتت عليها :~ لا لا ... سمعي هذا هو فيصل اللي واقف يعل ريوله الكسر ..
-(ميشو :~ للهدرجه حاقده عليه ؟؟
-وآآآه وأكثر ماتتصورين ...يالله يالله قومي عليه ..
-(ميشو مسكت ضحكتها على أميره :~ مينونه ...
-(أميره التفتت على فيصل وهي تقول بصوت قصير :~ يعل اللي ينني العمآ...
((ميشو مافهمت عليها بس اكتفت انها وقفت وراحت للقروب فيصل ...
فيصل جالس بينهم ...
-(فهد أول ماشاف ميشو واقفه قدامهم قال :~ لا يكون الدور يانا ....
-(ميشو مالقته وجه ولا حتى طالعة غير فيصل ...
:~ انــــــــــــــت فيصل ...
-(فيصل رفع حاجب وهو كان يطقطق بالجوال ... ثم قال بستغراب :~ أنا ..!!!
-(ميشو من طرف خشمها :~ لا اللي يمك ... أي انت ...
-(فيصل ابتسم ثم قال بثقه :~ تبين رقمي أكيـــد ... عبادي عطها رقمي
مشغول انا الحين ...
((أميره من بعيد كشرت بقهر وهي تقول :~ هذا اللي بيجلطني من ثقته الزايده ..
أصبر بس وتراويك الشغل ميشو مالت عليك ...
-(ميشو ضحكت بسخريه :~ والله ظريـــــــــف ...
-(فيصل وهو يعدل شعره ويقول ببتسامه حلوه :~ ماعليج زود ...
(ميشو حست ان فيصل من النوع اللي واثق من نفسه بشك مو طبيعي*
عشان كذا قالت :~ وين الشريحه ..؟؟
-(رفع عيونه عليها مستغرب .... سكت شوي والكل ساكت موب فاهمين شتقصد ..
فجأه ضحك فيصل ثم قال وهو يغمز لها :~ هاهاهااا .. شكلج من النوع الطماع ..
تظربين عصفوين بحجر واحد هاااه ...
-(متعب التفت عليه وقال بستغراب :~ شتقصدون ؟؟
-(فيصل بثقه :~ يالحبيب البنت تقصد أشتري لها شريحه عشان تحاجيني من ورى أهلها ..
ماتدري انها هي الميته علي موب انا ..
((ثم التفت عليها وكمل :~ عيب ياماما الوحده تحاجي شاب
من ورى أهلها ... ماعلموج أهلج هالحجي ؟؟
-(برهوم وهو يطالع ميشو من فوق لتحت ويقول :~ ماتوقع انها من النوع اللي*
تكلم من ورى أهلها .. هذا اذا كانت عربيه أصلا ...
-(ميشو حست بقهر من كلام برهوم لأنه جابها عالجرح :~ تاج راسك أنا*
سواء عربيه ولا افريقيه ... ماجان ناقصني غير ##### ..
((الكل شهق من كلامها الوقح ...*
-(فهد ضحك :~ هيه انتي من وين يايبه هاللسان ؟؟
-(ميشو من طرف خشمها :~ منك ...
((الكل ضحك على فهد اللي شب نار ...
ماأمداه يتكلم الا وقالت للفيصل :~ انت اخلص علي وين الشريحه ...
-(فيصل ابتسم :~ وانتي للحين ميته في غرامي ؟؟ يابنت دوري غيري انا موب من النوع
السهل ...
((بهاللحظـــــــــــــــــه سمعو ضحكه من بعيـــــــــــد تريقه ...
التفتو كلهم ولقوها أميره وقفت وهي تقول بحركه مصريه :~ أآآل إيه أآآل مش من النوع
السهل ...
((ثم كشرت بقهر :~ ايه افلقني ...
-(فيصل اول ماشاف أميره لف وجهه لجهه الثانيه وهو يقول :~ ياليييل هذي من وين
طلعت ..!!! ((ثم التفت على ميشو وهو مطنش أميره :~
يابنت روحي الله يسهل عليج .. ماعندي نيه اعطيج ويه ...
-(ميشو حكت أذنها بملل ثم قال :~ محد قال لك انك واثق للدرجه جنونيه..
ياعمي انا اقصد شريحة أميره ... طلعها بسرعه انا متأكده انك ماخذها ... أي صح وعطني حق جوالها اللي انكسر ...
((بهاللحظه الكل مسك ضحكته على فيصل كيف كان واثق من نفسه وهي تقصد
شي ثاني ..
فيصل حس بفشيله بس أبدا ماوظحها وكأنه طبيعي ..
ابتسم :~ طيب واذا ماعطيتج اياها شبتساوين ؟؟*

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:21 AM
تكتفت :~ لي تفاهم ثاني وياك ...
-(فيصل ضحك :~ والله انتي متأكده انج بنت ؟؟
-(ميشو توها بتتكلم الا ووصل لها مسج ... فتحته وكان مكتوب فيه :~
اذا استمريتي باللي تساوينه ويى الشباب الحين بفظحج ..
أنا قلت لج عدلي من اخلاقج وماراح يصير الا الخير ...
((رفعت راسها بقهررررر ثم التفت يمين ويسار تدور هالغريب اللي منكد عليها*
عيشتها ... بس طنشته وكملت تقول للفيصل :~*
بتطلعها ولا شلون ..
-(فيصل ابتسم :~ ييبي لي صاحبة الشريحه وبعدها يصير خير ..
-(ميشو :~ قلت لك عطني اياها الحين بسرعه ...
((أميره لما سمعت كلامه علطول جت وهي تقول :~ يالله عطني الشريحه ...
-(فيصل ابتسم :~ ترجيني ...
-(أميره :~ هاهااااي يبئى بأحلامك ..
-(ميشو :~ يالـ#### .. بتعطيها الشريحه ولا شلون ؟؟؟
-(أميره التفتت على ميشو مرتاعه من كلامها القذر وهي ماتبي هالأسلوب ابدا ..
فيصل وهو يطالع أميره بسخريه :~ هذا اللي طلع معاج بالنهايه .. تصادقين هالأشكال ؟؟
((أميره توترت من كلام فيصل .. بس ميشو قالت :~ أمها انت ولا أبوها ... ولا لا يكون*
زوجها وأنا ماأدري .. اقول عطنا الشريحه ولا تكثر الحجي ...
((فيصل توه بيرد عليها الا ووصل للبرهوم بلوتوث ... لما فتحه كشر بقرف ثم رفع عيونه*
على ميشو ... فهد سحب منه الجوال ونفس الحركه كشر بقرف ..
ميشو بلعت ريقها وهي حاسه ان الغريب سواها وفظحها بأي شي يخصها ..
فيصل لما سحب الجوال وكلهم قرو المكتوب ..
رفعو عيونهم على ميشو وهم يطالعونها بحتقار ...
أما فيصل يطالع أميره بحتقااااااااااااار أكبر من انه يطالع ميشو بحتقار ...
ميشو حست بتوتر كبير بس حافظت على هدوئها ... وبحركه منها بسرعه سحبت*
الجوال من عبادي ... لما قرت المكتوب طلعت عيونها من الصدمـــــــــــــه ...
أميره استغربت شفيهم .. حست بخوف عشان كذا طلت عالجوال مع ميشو
بس ياليتها ماطلت وقرت المكتوب .... حست بصدمه قويه ...
وعلطول التفتت على فيصل تبي تشوف كيف نظراته ...
بس انصدمت لما شافته كيف يطالعه بحتقاااااار ..
عطاها نظره كرهت روحها ثم نزل راسه وطلع الشريحه من جيب بنطلونه ...
وبحركه منه رماها بوجه أميره اللي تطالعه ببرائه ومو مستوعبه ...
ميشو ماتحملت الإهانـــــــــــــــــــــه ...
والمكتـــــــــــــــــوب كــآن :~...........
اللي واقفين جدامكم حبايب ... وفهموها ياقدعان ...
((ميشــــــــــــــــــــــــــو يدينها بدت ترتجف بحقد على هالغريب اللي بتموت منه ..
ماقدرت تتحمل ... سحبت بسرعه القاروره اللي بيد فهد وبقوه
رمتها على قزاز المبنى اللي عندهم ...
تكسر القزاز كله عليهم ...
الكل نزل راسه بروعه قبل لا يطيح القزاز عليهم ...
أما فهد بسرعه وقف وسحب أميره عن جهة القزاز قبل لا يطيح عليها ...
ميشو كانت هي البعيده عن القزاز ... وكلهم قريبين منه ...
شوي الكل سكت مرتاع من حركة ميشو الجنونيه ...
ميشو يدها ترتجف من الحقد والنار اللي تشتعل بقلبها ...
بعد لحظات ببطئ رفعو راسهم لما كانو مدنقين عالأرض ...
فيصل لما رفع راسه موب مستوعب ... بس اللي صدمه أكثر فهـــــــــد
اللي ماسك أميره بيدها بقوه ...
فيصل مايدري ليش يحس بحراره تعلآ جسمه وهو يشوف فهد بحركته مع أميره ..
لما رفعو روسهم الباقي ... ماعدا أميره ...
فيصل عض شفايفه بقهررر ... بقوه سحب فهد من قميصه عن أميره وهو يقول :~
انت من صجك ..؟؟
((الكل التفت على فيصل .. أما أميره رفعت راسها مو عارفه شسالفه ...
ميشو سحبت يد أميره ثم دخلو للمبنى ...
أميره موب عارفه ميشو شنو ناويه عليه ...
أما عند الشباب اللي منصدمين من حركة فيصل للفهد ..
خاصتا انهم ماشافو حركة فهد للأميره غير فيصل ...
فهد عارف حركته عشان كذا دف يد فيصل عنه
:~ وانت ليش معصب ؟؟؟
-(فيصل توه يلاحظ عشان كذا اكتفى بنظرة احتقار للفهد ثم لف يطالع الجهه الثانيه ..
ماحسو الا بدكتور واقف عندهم وهو يقول :~ كلكم تعالو وراي للإداره ...
((طلعــــــــــت عيونهم من الصدمه ...
شسالفـــــــــــــــــــــــــه ...!!
((عند الإداره ...أميره تقول للميشو بصدمه :~ انتي شساويتي ؟؟ شلون تقولين انهم
اللي كسرو القزاز ..!!!
-(ميشو لفت وطنشت أميره وهي رايحه ... بس أميره لحقتها وهي تقول :~*
مشاعل من صجج ..؟ الحين انتي تكسرينه وبعدين تحطين التهمه عليهم ليش ؟؟
شساوو لج ؟؟
-(لفت عليها بطفش وهي تقول ببرووود :~
مو انتي اللي قلتي خذي حقي من فيصل ..؟؟
-أي فيصل بس موب الشباب كلهم ؟؟ بعدين موب جذي تاخذين حقي عند اٌداره ..
-(ميشو لفت عنها وهي تقول :~ ولله عاد هذا اسلوبي عايبنج ولا بكيفج ..
-(أميره تنهدت بقل حيله ثم لحقت ميشو بعيد عن الإداره ...
بس وهم طالعين .. شلة فيصل رايحين بعكسهم لللإداره ..
بكذا تقابلو مع بعض ...
-(فهد كشر بسرعه وهو يقول :~ دكتور هاي اللي كسرته ..
-(برهوم :~ دكتور انت من صجك تصدق وحده من هالأشكال ... انت شوف شكلها
وبعدين صدقها ..!!
((فيصل رفع عيونه على أميره ثم كشر ...
أميره نزلت عيونها ماتدري وش تقول ...
فهد التفت على ميشو اللي راحو بعيدين عنهم وهو يقول بصوت عالي مقهور :~
انتي شغلج بعديـــــــــــن ...
((ميشو ولا كأن أحد يكلمها ... تمشي بكل ثقه ولا كأنها سوت شي ...
بس بهاللحظه دق جوالها ...
ميشو طلعت الجوال لما شافت رقم الغريب تنهدت وهي تحاول تكون طبيعيه ..
التفتت على أميره ...
أميره فهمتها عشان كذا قالت :~ خلاص فهمت لا تقعدين تطالعيني جذي ..انا رايحه ...
-(ميشو لما راحت أميره ردت عليه بس بدون أي كلمه ...
-(الغريب :~ ههههههااااي .... صج قويه ... شلون تساويين جذي ؟؟؟
-.......................
-لا لا صج حركتج كلش بايخه ... يعني موب انا قلت لج عدلي من حركاتج ...
-واذا ماعدلتها شبتساوي ؟؟؟
-عادي ماراح اسوي لج شي ... غير اني أفظحج بتدريج ...
-(بلعت ريقها :~براحتك ... مايهمني أنا أحد ..
-هههههـ أدري اللي يهمج راح وتركج ... صح ؟؟؟
-......................
-اقول ماتدرين وينه ؟؟؟
-......................
-على فكره هو رد للسعوديه ولا ؟؟؟ هههههههـ صج ماعندج سالفه عن حبيبج
-(بنرفزه :~ لا تقول حبيبي ... أحترم نفسك ...
-ههههههـ أي صح نسيت انج متعوده على ... حبيبتي .. ولا ؟؟ههههههـ...
-صج ###### ..
-يؤ يؤ يؤ لااااا شتفقنا احنا .. ماقلنا رقي رقي من الفاظج ؟؟
-ؤففففففـ ....
-فديت اللي معصبين ... قلت لج مالج زوج غيري .. انسي حبيب القلب اللي هددتيه
بحياتج عشان يتزوجج وبالأخير سافر وتركج ...
على فكره تدرين ليش رد للسعوديـــــــــــــه ؟؟
-........................
-هههههـ تبيني اقولج ؟؟؟
-(بهاللحظه حست بقلبها نغزها بقوه وعدلت وقفتها ..)
-ههههههههـ جني احس انج تحمستي ... بس ريحي حتى أنا ماأدري ههههههـ..
-(بهاللحظه بجد تنرفزت وسكرت الخط بوجهه )
بسرعه راحت بتطلع للحديقه الا وصدمت فيها ليان ...
ميشو مانتبهت انها ليان وكل تفكيرها براكان عشان كذا كملت طريقها ...
بس ليان عرفتها وبسرعه قالت :~ مشاعــــــــــل ..
((مشاعل كملت طريقها بدون ماتلتفت على اللي يناديها ...
ليان لفت وهي تطالع ميشو توقعت انها زعلانه عليها لأنها سحبت عليها عشان صقر ..
لو هي زعلانه ليان ماراح تلومها ابدا ..
ليان منزله راسها وهي تمشي وتفكر بميشو ....
رفعت راسها على اللي واقف قدامها وساد طريقها ...
لما رفعت حست انها بحلم مو علم ...
عبـــــــــــدالمحسن واقف قدامها ..!!!
شلــــــــــــــــــــون ...
عبدالمحسن ابتسم لها وهو يقول :~ مرت فتره طويله ماشفتج ...
جنها مية سنه عندي ...
-(تنهدت بتوتر موب عارفه وش تقول ... نست شي اسمه صقر ..
صحيح داومت اليوم رغم انها تعبانه ...
بس ليان موب متعوده تغيب عن محاظراتها وهذا اللي يخليها متفوقه للدرجه كبيره ..
-(عبدالمحسن بقلبه كلمه طلعت بدون مايحس :~ ليان ... اشتقت لج وايد ...
-(ليان قلبها صار يدق بقوه ... نزلت راسها وهي ساكته ...
-(عبدالمحسن :~ لي يومين ايي الجامعه بس مالقيتج ... صحيح الجامعه كبيره
بس مايأست اني الاقيج .... عموما اقدر احاكيج ؟؟
-....................
-طيب خلينا نطلع للحديقه برآ ....
((تنهدت بتوتر ثم مشت معاه وهي ناسيه شي اسمه صقر ..
بما انها مع حبها الأول والوحيد ... خلاص بتنسى كل العالم ...
لما طلعو جلسو بعيد بس مو مره ...
يعني حواليهم طلاب جالسين عالعشب ...
-(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ شحالج ؟؟
-(نزلت راسها ثم قالت بصوت ماينسمع ابدا :~ بخير ..
-(عبدالمحسن ابتسم لأنه مايسمع غير همساتها ... اشتاق للخجلها الكبير وهدوئها اللي
يريحه ويحبه ..
:~ ماأسمعج ..؟
-(حست بحراره كبيييره ثم قالت بصوت اعلى بشوي :~ بخير ..
-(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ وكيفج ويى صـ ..... صقر ..
-............................
-(بضيقه :~ ليان بسألج سؤال واحد ودي اسألج اياه من زمان .... ممكن ..
-(ضغطت على يدينها ثم هزت راسها بالموافقه ..)
-(سكت شوي ثم قال :~ سعيده بزواجج ويى صقر ؟؟؟
-.........................
-سعيـــــــــــــــــــــده ..؟؟ قولي لي اذا انتي سعيده انا مستعد أطلع من حياتج
وأكون مجرد عم للـ..... للعيالــ....ـــج ....
-(ليان حست بالعبره تخنقها .... ماتدري وش تقول له ...!!
معقوله تقول انها للحين تحبـــــــــــــــــــه ..؟؟
تقول له كيــــــــــــــــــــف هي تكره قرب صقــــــــر منها ...
-(عبدالمحسن:~ ليان بس قولي أي ولا لا ...؟؟
-(وقفت بتوتر وهي بتروح وتتهرب من الإجابه ...
بس عبدالمحسن مسك يدها علطول وهو يكرر :~ ليان جاوبيني وبعدين بهدج
تروحين ...
-(ليان بتوتر نزلت عيونها على يده .... عبدالمحسن لاحظ يده اللي مايدري شلون مدها..
بسرعه سحبها وهو يقول :~ آسف ...
-(ليان بهاللحظه كملت طريقها ولا جاوبت ....
عبدالمحسن وقف بيلحقها بس تذكر آخر مره كيف لحقها بدون
أي نتيجه بالعكس حطمت له قلبه ...
جلس عالكرسي وهو يفكر بكل شي يخص اخوه وليان ومايا ومحسن الصغير ..
((بالإداره ................
لما طلعو الشله بعد ماتهزئو وخصمو من درجاتهم على بداية السنه ..*

-(فهد سكر الباب وهو يقول بحقد :~ والله ماخليها بينت الـ.... ((ثم سكت وهو حااقد))
((وهم يمشون بالسيب الخالي ...
-(متعب :~ يعن ابوها قلبت السالفه علطول علينا ..؟؟ والمشكله ليش ماندري..
-(فيصل منزل راسه ويدينه بجيوبه وهو سرحان ...
-(فهد التفت عليه وهو يقول :~ شرايك فصول نلعب لعبه حلوه عليها ...؟؟
-........................
-(عبادي ضحك :~ ؤهوووه فصول مسرح ....
-(برهوم :~ اللي ماخذ عقلك بتهنى به ...
-(متعب :~ فيصــــــــــــــــــــل ..
-(رفع عيونه علطول وهو يقول :~ نعم ...
-(متعب :~ وين يالأخو مسرح واحنا نحاجيك .؟؟؟
-(فيصل صرف الوضع :~ قلقان على ميما ... بدق على خالتي اشوف شخبارهم ..
((سكتو كلهم مستغربين شسالفته .........
فيصل راح من عندهم وهو طالع ....
بالصدفه قابل وجه مو غريـــــــــــــب عليه ابدا ابدا ابدا ...
عقد حواجبه وهو يطالع يبي يتذكر الملامح ...
شوي وظهرت عليه ملامح التوترررررر ....

$$ بالكـــآد صادفنا وجه ليس غريب على فيصــــــــــل ..$$
فمــــــــــــــــــــــن يكون ياترى ..!!$$

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:25 AM
==البـــــــــــــــــــاب الرابـــــــــــ14ـــــع عشـــــر==
==الفصـــــــــــــل الثــــــــــــانـــــ2ــــــــي==

$$ فــــي عصرنـــــا هذا $$
توقـــــــــــع كل شـــــــــــيئ سيحــــــــــــدث $$
$$لكـــــــــــــن بجامعة توأمنــــــــــــــــــا $$
الجامعـــــــــــــه الأمريكيــــــــــــــه$$
أستعد بكل ثانيه أن تتلقـــــــــــى حــــــــــــدث منهــــــم $$
$$فمـــــــــــــاذا سيحصل اليـــــــــــوم $$
بالتــــــــــــأكيــــــــــد حدث عظيـــــــــــم بتاريخ أبطالنــــــــــا ..$$

((باالخـــــــــــــــارج في دوله من دول أوربــــــــــا ...
مايــــــــــــد جالس بأحد الكراسي في الجامعه ...
لمى وقفت قدامه وهي تقول :~ مرحبــــا مايد ..
-(رفع راسه لها وهو يقول :~ هلا فيج لمى ..
-(حست بتوتر شوي من نظراته ولو انها نظرات عاديه :~ آآآآ ... بس حبيت
أقولك عن الواجبات تبع مادة الـ......... .. جاهزه ..
((طلعتها من شنطتها ومدته له :~ تفضل ...
-(مايد وهو يطالع كتابه اللي بيدها .... رد يطالعها وهو يقول :~ لين متى بتحلينهم لي؟؟
-(لمى بهاللحظه توهقت ماتدري شلون ترد عليه .. سؤاله غريب شوي بس ماعرفت وش تقول ..
وأخيرا ابتسمت بتوتر وهي تقول :~ لين مانتخرج __^..
-(سكت شوي ثم أخذ الكتاب وهو يقول بدون مايطالعها ولاهي بجواله :~
عموما شكرا .. بس هاي شهادتي ولازم آخذها بجدارتي وبدون مساعدة أحــــ...
-(قاطعته بسرعه :~ لا انا مو قصدي مساعده ... بس أنا قصدي بما اني طول الوقت فاضيه
فكرت أشغل نفسي بواجباتك وواجبات صاحابتي <~~ كـــذابه ....
-(رفع حاجبه :~ .. عيل يكفيك صاحباتك ...*
((وقف وهو بيروح عنها .... بهاللحظه قابل ملاك اللي واقفه تسمعهم بدون قصد ..
مايد لما طاحت عينه بعين ملاك لف عنها وكأنه مايعرفها ...
ملاك حست بضيقه خاصتا انها للحين ماعترفت بحبها له ...
بسرعه التفتت عليه وهي تقول :~ مايد ابيك دقيقه ...
((لمى رفعت عيونها عليهم وهي عارفه ان ملاك تحب مايد ... حست بقلبها يدق
بسرعه ماتبي ملاك تاخذ منها مايد ...
بلعت ريقها اللي جف من الخوف ...
-(مايد وقف وبدون مايطالعها :~ نعم ...
-آآآآ ... ممكن نروح للكافتريا اللي يم الجامعه ...؟؟
-(التفت عليها وهو رافع حواجبه :~ وليش مو هني ؟؟
-(بتوتر :~ آآآآ ...((التفتت على لمى اللي واقفه تطالعهم ... ثم ردت تطالعه وهي تقول :~
موضوع مهم بالنسبه لي .... ممكن ..؟؟
-(مايد سكت شوي ثم قال بهدوء :~ ؤكي بس ياليت تستعيلين ...
-(ابتسمت براحه ثم قالت :~ ؤكي ...
((راحو من قدام لمى اللي تطااااالعهم بقهرررررررر وغيــــــــــره ...
ملاك لما مرت من قدام لمى ابتسمت وكأنها تبي تقهر لمى ...
وقعلا قدرت تقهرها وبقوه ...
((بالكفتريــــــــــــــــــا ..
جالسين وبينهم طاوله صغيره قدام شارع صغير وتحت شجر وظلال ...
ملاك رفعت يدها تعدل حجابها بتوتر ثم قالت :~ شتشرب ؟؟
-(رجع وسند ظهره عالكرسي وهو يقول :~ ماعندي وقت أشرب أي شي ..
ياريت تدخلين بالموضوع بسرعه ...
-(حست بحراره في جسمها من بعد كلامه بس تجاهلت الوضع ثم قالت:~
بس قبل لا أقول اللي عندي أتمنى منك تفهمني عدل ..
-(يطالعها بس بدون أي كلمه ..)
-(متوتر واللي زاد توترها نظراآآآآآآآآته ... بلعت ريقها وهي تطالع الطواله ثم قالت :~
الحقيقه .......... آآآ ... أنا ......... ((بلعت ريقها بخوف :~
آآآ ... أنا أحـ.... أحـبـ.... أحبـــك ...
-(مايد عقد حواجبه ثم قرب قرب من الطاوله وهو يقول :~ شنو ..؟؟
-(رفعت عيونها عليه ثم قالت :~ شنو اللي شنو ؟؟؟
-(ببرود :~ لا بس ماسمعت شقلتي ...؟؟
-(بهاللحظه طق المؤشر عندها .... حست بحراااره تتبخر بجسمها ...
الحين شلون اقولها وانا تو بالويل قلتها ؟؟؟
((تنهدت ثم قالت بسرعه وبصوت أوظح :~ أحبـــــــــــــك ..
-(مايد رجع وتسند مثل قبل وبكل برووود وصمت ..)
-(استغربت ليش سكت ... :~ شنو ماسمعتني ؟؟
-(حط عيونه بعيونها ثم قال :~ أمبلا سمعتج ... تحبيني .. طيب وبعدين ؟؟
-(قلبــــــــــــــــها صار يدق بقـــــــــــــــوووووه ... هذا شنو مايحس ولا*
يستهبـــــــــــــل ؟؟؟
عقدت حواجبها :~ شنو يعني ؟؟؟
-(ابتسم ابتسامه خفيييفه وجانبيه وهو يقول ببروود :~ سهله الكلمه مو .؟؟؟
-شلون يعني ؟؟؟
-(حط رجل على رجل ثم طلع من جيبه زقاره ثم شغلها ... لما أخذ منها نفس وطلعه بالهوآ ...
رجع والتفت عليها وهو يقول ببرود :~ طيب شتبيني اساوي ؟؟؟
-(تنهدت بقهر ثم قالت :~ حلوه هاي تسألني شنو أبي ؟؟؟
-لا صج شتبيني اساوي ؟؟؟
-(ضحكت ضحكه موب مستوعبه ثم قالت بجديه :~ اقولك احبك تقول طيب شتبين
اساوي ؟؟؟
-ليه قلت شي غلط ؟؟؟
-مايد ابرد ماعندك وأحر ماعندي .!!!*
-(عدل جلسته وهو بين كل جمله ياخذ نفس زقاره :~ طيب بختصر لج الموضوع ..
انتي بالنسبه لي زي أي بنت ... يعني ماأقدر أرد عليج وأقول بكل حب وحنان ..
وأنا بعد أحبـــــــــــــــــــــــج ..!! الا اذا كنتي تبيني أكذب عليج ...
فهذا شي ثانـــــــــــــي ...
-(نزلت راسها والنار تغلي بداخلها :~ طيب مع الأيام يمكن تحس بمشاعر اتجاهي..
-(وقف ثم رمى الزقاره عالأرض وداسها .... :~ مابي أعطيج
أمل عالفاضي ... وأنا عارف انو مافي ولا ذرة أمل اني أحبج ...
-(توه بيلف يروح بسرعه قالت بحقد :~ تحب لمــــــــــــــى ... صــــح ؟؟
-(وقف شوي وهو ساكت ثم كمل طريقه بدون مايرد عليها ...
تركها بقهرها واحباطها ...))
""""""""""""""""""""""""""""""
((نـــــــــــــــــــرجع للأرض الإمــــــــــــارات ..
دبـــــــــــــــــــي ...
فيصـــــــــــــــــــــــل وهو يطالع اللبنانيـــــــــــــه اللي قدامه بصمت ...
-(اللبنانيه ابتسمت وهي تقول :~ شتئنالك ..... شو اخبارك ؟؟؟
-(يطالعها بدون أي كلمه ..)
-(ابتسمت :~ شو مصدوم ؟؟؟ مرت فتره طويله ما ؟؟؟
-شتبين ؟؟؟
-(تقدمت منه ثم قالت :~ طيب مو بالأول اعزمني ع كاسة عصير ؟؟؟
-(كرر الجمله بنفس الهدوء :~ شتبين يايه هني ؟؟؟
-(رفعت دقنها وهي تقول :~ آآآهـــآآآ ... الزاهر الشاب الوسيم بيكرهنا ؟؟
-(عقد حواجبه :~ يكرهنا ؟؟؟ انتي من اليوم تجمعين ... منو قصدج ؟؟
-(ابتسمت أكثر :~شو نسيت اني من طرف إمك؟؟؟
-(قلبه صار يدق بقوه بس حاول يكون طبيعي :~ شقصدج ؟؟
-بؤصود ياحلو ... إمك انتا وخواتك بدها ياكون ... وجايه لتاخدكون عالروسيــــا ..
شو خبريه حلوه ما ؟؟؟((ثم غمزت له وهي مبتسمه ))
-(فيصــــــــــــــل حس بجسمه وعضامه ترتخي من الصدمه ...
يعني أمي روسيـــــــــــــــه ..؟؟ يعنــــــــــي أـنا روســـــــــــــي ؟؟؟
هذي الحقيقـــــــــــــه اللي انتظرتها ..!!!!
هذي الحقيقه اللي كنت خايف منها ...؟؟
يعنــــــــــــــــي انا موب عربـــــــــــــــــــي ..
((رفع عيونه بتوتر :~ انتي شقاعده تخربطين ؟؟؟
-(تقدمت عنه بعيد وهي معطيته ظهرها :~ شوف ازا بدك تعرف كل شي
تعآ معي عالبيت ...
-(عقد حواجبه :~ بيت ؟؟؟
((بهاللحظه أميره بالصدفه كانت وراه .... وسمعت آخر كلمه ...
ماقدرت تتحرك ... فضولها باللي سمعته أقوى منها ...
بيت وفيصـــــــــــــــــل ولبنانيه حلــــــــــــوووه ... شي طبيعي يهمها الموضوع
بما انها تحبه ....
-(اللبنانيه التفتت عليه :~ أي ... وراح تعرف كوووول ايشي ...
((طلعت من شنطتها الصغيره كرت ثم مدته له وهي تقول :~ هاد هوا العنوان...
ماتنسى اليوم عالساعه تمان الليل .... كل شي راح يتوضح لك ...
سدئني لو تجي ماراح تندم طول عمرك بما انك راح تعرف كوووول شي
بيخصك .... يالله باي ياحلو ....((ثم قربت منه وهي تقول بصوت قصير ماسمعته أميره:~
بالبيت خبرني إزا مرتبط أو لآآآ ... ولو اني مابعتئد ع هالجمال كلو مش مرتبط...
((غمزت له ببتسامه نااااعمه ...
فيصل طول الوقت كان ساكت ... يحس بشي بداخله غريب ..
مايدري هو خوووووف ..
شـــــــــــــــــــــــــكـ...
توتـــــــــــــــــــــر ...
مايدري ليش خايف من كل اللي قالته اللبنانيه ...
نزل عيونه على الكرت ...*
شوي ثم دخله بجيبه ثم راح للجهة الكافتريا ...
أميره واقفه وهي تطالعه رايح للبعيد عنها ...
حست بخووووووووووف ماتدري ليش ...
ماتدري شلون جت فكره ببالها قويه ومالها داعي ...
بس معزمه تطبقها ...
طلعت برآ الجامعه بسرعه ثم ركبت سيارتها وجلست فيها ....
وهي قدام الجامعه ...
((توليــــــــــــــن وهي تمشي رايحه للكلاس دكتور كلال ...
لما دخلت بسرعه جلست بدون ماتطالع أحد ..
أما طلال رفع عينه ثم نزلها بسرعه عنها وهو يكمل بداية المحاظره ...
الشابين على آخر القاعه يطالعون في تولين ويبتسمون ...
تولين حست عليهم ...
التفتت وعطتهم نظره كلها استخفاف فيهم ثم لفت تطالع كتابها ..
ابتمسو الشابين ...
-(واحد منهم اسمه خالد يقول بصوت قصير للجاسم :~
مثل ماهي شايفه روحها ..
-(جاسم ابتسم :~ هذا أحلى شي بهالنوعيه من البنات ..
-بس شكلها للحين تحب الدكتور ولا ؟؟
-شدراك ... هالأشكال تلاقيهم من شاب للشاب ...
-هههـ عيل تهقى بيي دورنا ...
-لا يالحلو انا ماأنطرها لين ييني دوري ... انا بنفسي بييبها لي ..
-(خالد :~ شبتساوي يالمينون ؟؟؟*
-(جاسم وهو يطالع تولين بنص عين :~ بكسر لها خشمها ...
وقل ماقاله جاسم ولد أبوه ...
-(خالد :~ ولد ابوك ولا ولد عمك ... ياعمي انا مالي شغل فيك ...
-(جاسم :~ بدونك ماراح أقدر اساوي أي شي ..
-بس انت بالأخير الربحان ... يعني انا ماراح استفيد شي غير اني ساعدتك ..
-لا تخـ....
-(طلال قطع عليهم بطفش :~ كملو حجيكم برآ .... ولا سكتو ..؟
-(جاسم بصوت عالي :~ لا دكتور سكتنا ...
((ثم قال بصوت قصير :~ بعدين اقولك شناوي عليه ...
((ثم رجع يطالع تولين ببتسامه خفيفه ...
تولين حست انه يطالعها ... بس ماعبرته ولا التفتت عليه ...
دكتور طلال لما سأل سؤال ...
-(طلال :~ هاه محد يعرف الجواب ؟؟؟
-(جاسم رفع يده ..
-(طلال :~ تفضل ...
-(جاسم :~ أعتقد ان المجتمع يطبقون كل مايستنتجه العلماء ... وهذا المقصود
بهالمقطع اللي بالكتاب ...
-(تولين حست ان الإجابه اللي براسها غير عشان كذا رفعت يدها رغم متردده
عشان الدكتور طلال ...
-(طلال التفت على تولين ثم قال :~ عندج اجابه ثانيه ؟؟
-(تولين عدلت جلستها ثم قالت بثقه :~ بعتقادي انا ... ان المجتمع ليس إلا
وسيله للبحث عند علمائنا النفسيين ...
كما قلت يادكتور بأن العالم النفسي جميع مايبحثه على المجتمع ونفسيته ...
فبدون تجارب المجتمع ... العالم لا يستطيع فعل أي شيئ ...
((ثم قالت بضحكه ساخره :~ الا اذا مالقى غير عياله وعلى نفسه فهذا شي ثاني ...*

((ضحكو بعضهم أما الدكتور طلال ابتسم وهو يقول :~ اجابتك مفصله تقريبا ..
وليس اجمالا __^ ... عموما االمره اليايه لحد يجاوب غير بالأنقلش ...
((ثم رجع بكمل الشرح ....
جاسم كان يطالع تولين بنظرا غامضه ...
تولين التفتت عليه وهي رافعه دقنها ... ابتسمت بسخريه ثم لفت تكمل*
كتابة بعض المعلومات ...
((لما انتهت المحاظره ...
طلع الدكتور طلال ....أما تولين توها واقفه بتطلع الا ووقف قدامها جاسم ووراه خالد ..
-(جاسم ببتسامه حلوه :~برافو .... أهنيج عالإجابه الأكثر من رائعه بنظري ..
صحيح مثل ماقال الدكتور موب مفصله وايد بس على كذا عيبتني ...
((تولين تنهدت بملل ثم شالت شنطتها ووقفت تبي تطلع لكن جاسم واقف
وساد عليها الطريق ...
تولين رفعت عيونها عليه ثم قالت بغرور :~ بعد عن ويهي ..
-(ابتسم ثم رفع حواجبه وهو يقول بستهبال :~ قلت شي ينرفزج ...
-ؤفففففففففففففـ .... بـعد...عــــن......ويهييييي....
-(وخر شوي ثم قال :~ تفضلي ... ولو احنا مانزعج السيدات المحترمـــــآآآآآات...
-(توها بتترحك بس وقفت .. التفتت عليه بعيون حاقده ثم قالت :~ محترمه غصب
عليك وعلى اللي يابك يا.....((وهي فاتحه فمها ابتسمت بسخريه ثم لفت وكملت
طريقها طالعه .....
جاسم حط يده على دقنه ثم ابتسم وهو يقول بقلبه :~.......
هذا نوعـــــــــــي المفضل ..... الغرور وبـــــــــــــس ...
((تولين وهي تمشي صادفت جواهر بالصدفه ....
وقفت وهي تطالع جواهر اللي قبالها ...
جواهر تطالع تولين بنظرات لوم وعتاب ...
تولين توترت من هالنظرات عشان كذا تجاهلتها وبسرعه كملت طريقها ...
تولين مرت على سعد اللي ورى جواهر بالصدفه ..
التفت على تولين مستغرب .... لما التفت بيكمل طريقه شاف جواهر
واقفه لحالها ...
تقدم منها ثم قال :~ مرحبا ..
-(التفتت عليه ثم قالت ببتسامه :~ هلا فيك ...
-(عقد حواجبه :~ فيج شي ؟؟
-(جواهر ابتسمت ثم نزلت راسها :~ لا عادي ...*
-(سعد عقد حواجبه وهو يقول بحب :~ تولين ضايقتج ؟؟؟
-(حاولت تخفي دموعها ثم هزت راسها بالنفي وكملت طريقها تتهرب منه ..
سعد واقف يطالعها ولا لحقها ...
تنهد وهو بقلبه حب وحنان لها بس هي موب حاسه فيه ..
وهو موب مستعد يقول لها دامها مخطوبه ...
وبيتجاهل حبه لها وبيتناساه ...
((على الظهر ....
طلعت ليان من بالحديقه وهي تمشي رايحه على رجولها للشقه ...
دق جوالها ..
-(لما رفعت جوالها لقته صقر .. سكتت شوي وهي تطالع الرقم ..
ترددت ترد ولا لا ...
لما جت بترد سمعت صوت وراها :~
ليــــــــــــــــان ...
-(التفتت ليان بسرعه وتفاجئت بوجود عبدالمحسن للحين بالجامعه ...
نزلت الجوال وهي تطالعه ...
وطنشت صقر اللي يدق عليها ...
-(عبدالمحسن لاحظ جوالها يدق وهي مطنشته :~ ردي ..؟؟
-(نزلت عيونها ثم هزت راسها بالنفي ودخلت الجوال بشنطه بعد ماحطته
عالسايلنت ...
عبدالمحسن مايدري اذا هو صقر ولا لا ....
بس أخيرا قال :~ ليان ماقدرت أروح بدون جواب مقنع منج ...
-.....................
-(تقدم شوي ثم قال :~ خليني اوصلج بنفسي للشقتج ...
-(بتوتر :~ لللـ....لا ... مايحتاي ...ابي امشي أحسن ..
-(سكت شوي ثم قال :~ وصقر ليش مايرجعج بنفسه ؟؟؟ ...
-(بلعت ريقها ثم قالت :~ انا ابي ارد بروحي هالمره ..
-(مافتت عليه كلمة هالمره والرتاح عالأقل ان صقر حاس بالمسؤليه لو شوي...
ابتسم بهدوء :~ طيب بمشي وياج وعالطريج نتكلم ...
-(ودها تقول لا بس ماقدرت .... عشان كذا لفت وطلعو مع بعض من الجامعه على
الرصيف يمشون ...
ليان حاسه بتوترررررر وهي جمب عبدالمحسن ...
عبدالمحسن برتباك التفت عليها ثم قال :~ يروعانه ؟؟؟
-(نزلت راسها :~ لا ...
-(التفت يطالع الطريق وهم يمشون ثم قال :~ تغيرتي وايد ..
-(رفعت عيونها عليه مستغربه بس ماقالت شي ..)
-(كمل كلامه وهو حاس بنظراتها له :~ صحيح كنتي هاديه بس نشيطه وحيويه
أما الحين ... واظح عليج تعبانه وهاديه بشكل موب طبيعي وجنج موب متعوده تتحجين
مع أحد .... (التفت عليها ثم قال :~ ليان ..... وين ليان الأولى ... اللي طول الوقت تبتسم
ونشيطه وكل الحاره تحبها .... ليش صرتي ماتحجين مع أحد ...
ليش صرتي انطوائيه للدرجه كبيره ...
ماكنتي جذي ... انا اعرفج عدل ... من كنتي صغيره ...
((رفع راسه يطالع السما ثم قال بذكرياته :~ ليان الصغيره اللي كنت ايلس على عتبة*
درج المستشفى عشان اتفرج عليها وهي تضحك ...*
ونشيطه بكل شي ...
حبيت هالطفله من كانت صغيره ...
ليــــــــــــــــــــان ... هالأسم حافظه من سنين طويله ...
ليان البنت اللي عانت الكثير بس كانت قويه ..
وينها الحين ؟؟؟
انا ماشوف غير ليان وحده ثانيه .... انطوائيه وحزينه ...
((وقف ثم التفت عليها :~ ليان انا متأكد انج موب سعيده ... قولي لي انتي بس ..
لأني ماأتحمل اشوفج جذي وانا ساكت ...
اذا ماتبيني ويريحج هالشي فأنا ماأعترض ..
بس على شرط اني اشوفج سعيده ...
قولي لي انتي سعيده ولا لا بحياتج مع صقر ؟؟
اذا كنتي تحبين صقر وهو معذبج قولي لـ........
-(قاطعته من غير شعور :~ أنا ماأطيقه .... ولا أطيق قربه مني ...
لأن قلبي مو بيدي .... قلبي عند الإنسان اللي حبيته من وأنا صغيره ..
يمكن لو اني ماأحب جان صرت سعيده مع صقر وحبيته ...
صحيح هو يعاملني بشكل حلو بس انا مو قادره أحبه او اتقبل قربه مني ..
أحس بخنقه منه .....*
((نزلت راسها وهي تقول والعبره خانقتها :~ انا موب سعيده ابدا ...
لأن قلبي ملك شخص ثاني ... حاولت انساه بس ماقدرت ...
-(عبدالمحسن شوي ثم قال بعطف :~ منو تقصدين اللي تحبينه ؟؟؟
((بلع ريقه وهو يحس بقلبه بيطلع من قوة دقاته ...
-(تبي تقول انت بس تحس فيه شي رابط لسانه ..
تبي تنطق بس كلمة ((أنــــــــــــــــــت)) ماقدرت ...*
بسرعه لفت عنه وكملت طريقها ...
-(عبدالمحسن بسرعه مسكها مع يدها ثم قال بتوتر :~ قولي منو تقصدين ؟؟؟
-(حست بالخوف وهي تطالع يده على ذراعها ... بس واظح على عبدالمحسن
ماراح يتركها الا لما يعرف من تقصد ...
بهاللحظه قالت بيأس :~ ماأقدر اقول ..... أنا متزوجه ...
افهم شمعنى انا متزوجه ...
يعني مايفيد لو اقولك منو ...
-(عبدالمحسن ضغط على ذراعها :~ ليان قولي ولا تترددين ..*
انا بساعدج ... بس قولي لي منو ...
-(نزلت راسها ثم قالت بين دموعها اللي نزلت :~ بليز اترك يدي ...
-(ضغط أكثر :~ ماراح أهدج ... قولي لي منــــــــــــ.....
((ماحس الا بصقر سحبه من كتفه للجهته وبقوه عطاه ظربه على وجهه قويه ...
ليان شهقت من الروعه ...
صقر ماقدر يمسك نفسه ثم مسك اخوه مره ثانيه وبقوه عطاه ظربه
على وجهه ثانيه وأقوى من اللي قبل ...
لما جى بيعطيه الظربه الثالثه على وجهه ...
-(ليان بسرعه مسكته وهي تقول بترجي وتبكي :~ صقر الله يخليك
لا تظربه .... هذا اخوك هذا اخـ....
-(صقر دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ وانتي السبب اللي خليتيني اكرهه ...
((توه بيعطيه ظربه الا ودفته بقوه ليان ثم وقفت قدام عبدالمحسن وهي تقول بصراخ بين دموعها :~
ماتفهـــــــــــم ماتفهـــــــــــــــــم ... قلت لك لا تلمسه ...
((عبدالمحسن منزل راسه وهو يمسح الدم على شفته اللي انجرحت ...
أما صقر متفاجئ من حركة ليان الجريئه ...
أول مره يشوفها كذا بهالحاله ...
-(ليان قطعت عليه حبل أفكاره وهي تقول :~ أظربني انا بداله ...
أظربني بداله أظربنــــــــــــي ..
-((عبدالمحسن لما حس بالوضع رفع راسه وهو يبعد ليان عنه :~ ليان*
ردي للشقه ...ردي وماعليج مننا .....احنا اخوان ونقدر نحلها بيننا ...
-(صقر بيجن جنونه ...
الغيره والحقـــــــــــــــد اللي بقلبه من اخوه بتنفجر ...
صبره نفذ ..
مل من العيشه اللي يعيشها ...
خلاص مايقدر يتحمل أكثر من كذا ...
تقدم لليان وبقوه عطاها كـــــــف على وجههــــــــــــــــــــــــا ...
ليان وهي منزله راسها من بعد الكف القوي
اللي جاها من صقر ...
لمست خدها اللي تحسه يحرقها من الألم ...
مصدومـــــــــــــــــــه .. موب قادره تستوعب ..
تذكرت ذكرياته القبيحه لما يظربونها اخوانها قدام أمها العجوز
اللي ماتقدر تساعدها او تتحرك ...
عبدالمحسن بغضب دف صقر وهو يقول:~ انت مينوون ..؟؟
-(صقر وهو يتنفس بقوه وبسرعه ماعاد يدري وش يصير وكيف تجرئ*
وظرب البنت اللي يحبها بجنون ...
ليان لفت بسرعه وهي تركض رايحه للشقه ..
نزلت دموعها بحسره وألم على حظها وحياتها اللي للحين ماشافت السعاده
فيها ....
صقر التفت عليها وهو يطالعها بحزن كبيــــــــــــــــر ..
وهو بقلبه :~...............
ليـــــــــــــــش ياليان تعيشيني بهم وغم ... ليش خليتيني أظربج...
-(عبدالمحسن لف بيلحق ليان بس صقر مسكه ثم قال بحقد :~ لا تتدخل ..
((صقر لف بيركب سيارته وبيروح للمكان يشكي له همومه ...
من غيــــــــــــــــره ..
البحــــــــــــــــــــر ... كاتم أســــــــــــــرار الإنســــــــــــان ...
البحــــــــــــر .. عالـــــــــــــم من الأسرار اللي يستحيل اكتشافه ..
((صقـــــــــــــــــر جلس قدام البحر تحت الشمــــــــــــس اللي تكسر الراس ...
شغــــــــــــــــل المسجل وعلاه على آخر شي بسيارته وفتح الباب
وشبابيك بحيث كل اللي حواليه يسمعونه رغم انو مافيه أحد على هالظهر تحت
هالشمس ...
صقر وهو يسمع كلمات الأغنيـــــــــــه ولحنها الرائـــع الحزيــــــن ...
والأغنيــــــــــــه كانت*
{{*

خبــــــــــــرووه انــــــي على وصلــــــــه حيـيــت...
وان تفارقنــــــــــــا ترى موتـــــــــــي دنى ...
لي حبيبـــــــي يوم روح ماسلـــــــــــــــيت ..
يعلـــــــــــم الله توي ماذقـــــــــــت العنــــــــــآآآ..
~~~~~~~~
عبرتــــــــــــــــــي هليتهـــــــــا حزن وبكيـــــــــــت ..
ياردى عمرى الحسوفــــــــــه ماجنـــــــــــى ..
ذقت من دنيـــــــــــــا حبيب ومارتويـــــــــــت ..
جنة الدنيـــــــــــا حبيبي والمنـــــــــــآآ..
~~~~~~~~
((على موسيقى الأغنيه صقر نزل راسه بين رجوله والهـــــــــم بقلبه يكبر بكل ثانيه..))
~~~~~~~~
عشـــــــــــــت بحلام الهــــــــــوى ليل وبنيــــــــــت ..
كل آمالــــــــــــي تداراكهــــــــــــا الفنـــــــآ ..
في حياتــــــــــــــي ماذكرت انـــــــي شكيـــــــــــــــت ..
في هوانــــــــــــآآ ضحكة الدنيـــــــــا لنــــــــــا ..
~~~~~~~~

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:31 AM
=البــــــــــــاب الرابـــــــــــع عشـــــــــــــر ==
==الفصـــــــــــــــل الثالــــــــــــــــــــــ3ــــــث==

$$ العـــــــــــــــآدات والتقاليـــــــــــــد بالإمارات ..$$
أو بالأحرى الخليـــــــــــــــج $$
تختلف عن باقـــــــــــــي العادات ...$$
أمـــــــــــــــــا في جامعتنــــــــــــــا ... كل ذالك يختلــــــــــف كليـــا $$
بمــــــــــــا انها تجمع بين مختلف الأجناس العربيه والأكثر الأجنبيــــــــه$$
$$ إذا فللنرى مالذي سيحصـــــــــــــــــــــل __^ $$

الســــــــــــــــاعه ثمـــــــ8ــــــــــآن الا ربع ...
فيصل بالغرفه في شقته ...
ميما جالسه قدام التلفزيون وتطالع mbc.3.
ع توم وجيري ....
وبيدها رضاعتها وتطالع بحماس وتضحك على أي حركه من توم آند جيري ..
((فيصل وهو واقف قدام مرايته بالغرفه يفكر بالكلام الكبير اللي قالته اليوم اللبنانيه ...
رفع عيونه على شعره البني بخصله الفاتحه عالأشقر ...
ثم طالع عدسات عيونه النيليه ...
ثم رفع يدينه يطالع بشرته البيضا بياض أجانب خااالص ...
ابتسم بسخريه وهو يقول بصوت قصير بينه وبين نفسه :~
كل شي واظح اني موب عربي ؟..؟؟ ليش مستغرب وضايق صدري ..
وكأني متفاجئ ؟؟؟....
ؤففففففففففففـ .... روسي ؟؟؟ انا روســـــــــــي ..!!!؟؟
ياليييل فيصل وش هالأفكار البايخه اللي تييك ... يمكن تكون كذابه هاللبنانيه ...
عموما انا لازم اأتاكد بنفسي ...
((طلع الكرت من جنزه عالسرير ...
وهو يطالع العنوان ويفكر بالسالفه ...
بسرعه لبس جزمته الكحليه ثم طلع وهو يقول للميما :~
ميما حبيبتي تعالي بنطلع..
-(ميما التفتت عليه وهي معقده حواجبها :~ وين نروح ؟؟
-(شالها بين يدينه وهو يقول :~ بتروحين عند خالتج ...
<~ المقصود هنا .. جارتهم العجوز ...
-(ميما عبست بملل :~ مابي ...
-(فيصل ابتسم ثم باسها على خدها وهو يقول :~ بس شوي بروح للشغل
وبرد ... لا تزعجين خالتج .. ((وبحركه بيده يعني ؤكي :~
ؤكــــــــــــي ..؟؟
-(سكتت شوي وبنفس الحركه سوتها بيدها على يده :~ ؤك....
((ابتسم وهو يرن جرس باب العجوز ..
بعد ربع ساعه كالعاده فتحت ...
-(فيصل رفع ساعته ثم قال :~ الله يهداج ياخاله كل يوم جذي بالويل تفتحين ..
الحين الساعه ثمان وشوي وانا مارحت للشغلي ..
-(العجوز عقدت حواجبها :~ هآآآآآآآآآه شتقول انتا ؟؟؟
((ميما ضحكت وأصبعها بفمها على شكل العجوز اللي بالويل تسمع ..
فيصل التفت على ميما ثم ابتسم بخبث وهو يقول :~ تضحكين هاااه ..
تضحكييين على خالتج ...هآآآآآه ...
-(ميما ضحكت بطفوله :~ههههههـ ...
((فيصل بسرعه نزلها عالأرض ثم دخلت ميما وهي تودعه بيدها ...
فيصل وهو يقول بصوت عالي :~ خالتي ماراح أتأخر ... ثواني وراد ...
-(العجوز :~ مرااد ؟؟ منو مراد ؟؟
-(فيصل صقع وجهه بيدينه وهو يقول :~ اللهمني الصبر يارب ..
((بسرعه مد يده وسكر الباب عليهم ونزل من الدرج وهو مستعجل ..
لما طلع بالشارع يحاول يوقف تاكسي بس مالقى ...
وأخيرا وقف تاكسي وركب معاه وهو يعطيه العنوان ...
-(فيصل :~ بسرعه لو سمحت ...
((من بعيد سياره واقفه ...
لما مشى فيصل بالتاكسي .. مشت السياره من بعيد تلحقهم ...
((بعد لحظات لما وصلو للعنوان وبتحديد للبيت ...
فيصل نزل ثم دفع للتاكسي وبسرعه لف بيدخل ...
وقف متفاجئ لما لاحظ البيـــــــــــــــت ..
أو بالأصح القصــــــــــــر...
فيصل وهو بقلبه :~
الحين هذا العنوان ؟؟؟
((رفع يطالع الكرت يبي يتأكد اذا هذا العنوان جد ولا لا ..
بس اكتشف ان هذا القصر المقصود يدخله ...
فيصل حس بتردد كبير ...
بلع ريقه ثم دخل من البوابه اللي انفتحت له لما قال بس اسمه ..
((من بعيــــــد السياره اللي تتبعه وقفت ...
ويراقب من بعيد القصر ...
بالداخــــــــل .. فيصل توه بيطق الباب الا وانفتح له ...
لما رفع عيونه عاللي فتحت ..
نفسها اللبنانيه ...
ببتسامه حلوه قالت :~
تفضـــــــــــل ...
-(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ موب قبل ماتقولين لي شنو تبين مني بالضبط ..
-(ابتسمت أكثر ثم قالت :~ مو انا ألت الك عندي سر كبير مو طبيعي بيهمك ..
عن إمك الحئيئيه ...
-(فيصل نغزه قلبه بقوه وصارت انفاسه تتصاعد بسرررررعه من الخوووووف ..
أمـــــــــــــــه الحقيقيه .. شي مو طبيعي هالشي بحياته ...
تردد شوي قبل لا يدخل ...
بس اللبنانيه دخلت بالصاله وتركت الباب مفتوح له ...
فيصل دخل بعد تردد كبير بدون مايسكر الباب ...
التفت حواليه يطالع القصر بس استغرب انه من برى أفخم بكثيـــــر ..
فيصل مايدري ليه من الخوف نزل أكمام قميصه الأبيض اللي كان مرفعها كعادته
مع أي قميص أكمامه طويله وكأنه بيتطاق بأي لحظه ...
فيصل نزلها ورتبها ثم عدل ياقته ..
تنهد بخوووووف وهو يطالع حواليه يتحرى أي حرمه تطلع له ..
بهاللحظه رفع عيونه على الدرج اللي تنزل منه اللبنانيه وهي تقول ببتسامه :~
شو مابدك تعوود ((تعوود = تجلس )) ؟؟
-(فيصل بتوتر قال :~ لا انا مستعيل ... اذا عندج شي قوليه الحين وبسرعه ..
-(ابتسمت :~ طيب ثواني وبتجي صاحبة الدعوه للصاله ..
تفضل معاي عالصاله ..
-(فيصل عقد حواجبه وهو يمشي معها :~ صاحبة الدعوه ..؟؟ شلون يعني انتي
موب صاحبة الدعوه ...
-(ابتسمت :~ لا شو انا ..!!! راح تعرف كل شي هلئ بس انتا انطور شوي ..
((لما جلس قالت :~ شو بدك تشروب ...
-شكرا مابي شي ...
-لا ولو ... شو رأيك بشاي ؟؟؟
-(سكت شوي ثم قال : مافي داعي ..
-(لفت وهي تقول :~ لآ في داعي ونوص ..
((لما قالت للخدامه رجعت للفيصل ثم جلست جمبه بس بمسافه :~
ماإلت الي شو أخبارك ...
-(فيصل بطفش التفت عليها :~ ممكن تدخلين بالموضوع علطول ...
-طيب ماإلت مرتبط أو لا ؟؟؟
-(تنهد بقل صبر ثم وقف :~ انا الغلطان اللي ييت ليـ.............
((سكـــــــــــــــــــــــــــــــــــت فجـــــــــــــأه ...
وقلبــــــــــــــــــــه يتوقع انه وقف عن نبضاته من اللي يشوفه ...
إمــــــــــرأه شقــــــــــــــرآء واظح على وجهها التجاعيد البسيطه ...
على انو هي كبيره بالســــــــــن الا انو مو واظح أبدا بسبب اهتمامها بنفسها ...
وبرشاقتها وكأنها ماقد جابت أطفال من قبل ...
والشعر اللي لافته على فوق بشكل مرتب ولطيــــــــف ...
والحلـــــق الطويل بأذانها البيضـــــــــا ...
اللي قدامه واظح عليها موب عربيه أبدا ...
-(فيصل عقد حواجبه وقلبه صار يدق بشكل غير معتاد ابدا ...
بلع ريقه ثم قال بصوت واظح عليه الإرتباك :~ منو هاي ؟؟؟
-(اللبنانيه وقفت على جمب :~ إمــــــــــــــك ... الروسيـــــــــه ...
إمك الحئيئيــــــــــــــــــه ....
((من برى القصـــــــــــــــر عند الباب الداخلي ...
أميـــــــــــــــره واقفه بتدخل بس وقفت لما سمعت هالكلام ...*

فتحت عيونها عالآآآآآآخر من الصدمـــــــــــــــــــه اللي سمعتها ...
روسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..!! يعني فيصل أكيد روســـــي ...
((فيصل كان واقف .. ماقدر ينطق أي كلمه وهو يطالـــــــــــع امه ....
ولو انو مافي شي اثبت له انها أمه .. بس مايدري ليش مصدق وماعنده أي شك
انها مو أمه ...
صحيح هو يتوقع بأي لحظه انهم يقولون لا مو أمك ...
بس مايدري ليش الإحساس اللي بقلبه يقول هذي أمه اللي واقفه قدامه ...
التفت على اللبنانيه ثم قال بسرعه :~ وانتي منو ؟؟؟
-(ابتسمت :~ أنا سكرتيرتها بروسيا ....*
إجيت معها بعد ماألت لي كل أصتها مع ولادها ... وانا عن جد حبيت اني بساعد*
مديرتي اللي هيا إمكون مشان تلاإيكون ...
-(فيصل بلع ريقه بخوف ثم رجع يطالع أمه اللي واقفه تطالعه وكأنها موب مستوعبه
ان اللي قدامها ولدها ...
ولدها اللي ولدته وهو بالمهاد صار كبيـــــــــــــر وله شوااااااااااااااارب ولو __^..
غرقت عيونها بدموع وبسرعه راحت تضم فيصل ...
بس فيصل صدها بعد مامد يده لها وكأنه يبعدها عنه ...
فيصل تفكيره وقف من التفكير مايدري وش السالفه ..
بس يحس بالحقد عليها .... تذكر حياته المأساويه مع عايلته اللي تبنوه
وكيف صار متشرد من بعد ماتركهم ...
-(رفع عيونه لها بحقد ثم قال :~
if you are my mother …………
Prove it …??!.!.!..
((الترجمــــــه ~~>*
اذا كنتي أمي .... اثبتي ذالك ..؟؟ ))
-(أم فيصــــــــــل الروسيه ... خنقتها العبره بهاللحظه ...
ماتوقعت ولدها ينكرها .. صحيح من حقه بس كان الموقف صعب جدا عليها
كــــــــــــــــــــأم .... توها تشوف ولدها بعد ماتركته هو وخواته بالمستشفى
وهي بحالة فقر ويرثى له ...
والحين رجعت تدورهم بعـــــــــــــــد ماصارت سيده ولها أعمالها اتجاريه بروسيا
بهاللحظه اللبنانيه بسرعه تقدمت من فيصل ومدت له ورقه ثم قالت :~
ماعندا غير هاي الورئه ياللي بتسبت انو هيا جوزة أبوك المرحوم ....
-(فيصل يحس بضعف داخله من هالموقف اللي انتظره سنين عشان يعرف
حقيقة نسبه ومن يكون ... والحين يقولون ابوه ميت ..!!!
بعد لحظات سحب الورقه وهو يقرى الموجود فيها بيدين ترتجف ...
لما طاحت عينه على أسم ابوه وجنسيته ...
طاحت الورقه من يده بصدمـــــــــــــــه ...
رفع عيونه وهو يطالع أمه بصدمه موب مستوعب وبصوت قصير
وكأنه يكلم نفسه :~ سعــــــــــــــــــــــــــــــــــودي ..!!!
أبوي سعــــودي .... يعنـ .... يعني أنا .... أنـــا ..
-(كملت عنه اللبنانيه :~ سعودي ... أبوك سعودي وتجوز إمك الروسيه ...
ومشان هيك جدك طرد ابوك وتبرى منوه ... لأنو تجوز من وحده
مش عربيه وبتحديد مش سعوديه... خاصتا انو جدك غني كتير للدرجه*
خياليه .. ومابدو يطلع عليه حكي عنو بسبب ابنو ياللي اتجوز من ورآ
ضهروه ع وحده روسيه ..
ومش من مئام عائلتكون ... بس ابوك كان كتير بيحبا ..
مشان هيك سافر معآ ع الإمارات رغم حياتون الفئيره بس كملوها
لحتى ماإجى اليوم ياللي مات فيه ابوك بحادس وإمك بنفس اليوم ولدتكون ...
((بهاللحظه سكتت شوي ثم كملت :~
ولدتك انتا وخواتك التوأم ... تلاته ....
وبعدها ............... ((اللبنانيه ماقدرت تكمل .. حست ان الكلمات ماقدرت تطلع
منها من الإرتباك .. كيف تقول ان امهم تركتهم وهربت وهم بالمستشفى*
توهم طالعين عالحياه ...
-(فيصل سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآكت ... يحس بسم دخل بأذانه من اللي يسمعه ..
شي يعور القلب ... جده تبرى من ابوه عشان أمه الروسيه ...!!!
تذكر قساوة جده اللي تبنوه ...
ماتوقع انو فيه جد مثل جده اللي قبل ..
بس الحين حس انو مافي أحقر وأنذل من جده الحقيقي ...
فيصل بقلبه صدق كل شي .. بس عقله يقول مافي اثبات يدل اني ولدها او*
انو القصه اللي قالوها حقيقه ... خاصتا لما سمع انو عنده
توأم ثلاث بنات ... هذا بحد ذاته شي قــــــــــوي ...
-(فيصل :~ كملي ...!!
-(اللبنانيه نزلت عيونها ثم قالت :~ امكون ماكان عندا الماديه منيحه مشان
تربيكون ... خاصتا انو بتئول كان بدي ربيه لما توقعت انو طفل واحد ..
بس لما شافتكون توأم وأربــــــــــــع ..!!! ماكان عندا الحل غير انها تهروب ...
-(تغيرت ملامح فيصل وهو يقول بصدمه :~ تهـــــــــــــرب ..!!
تهرب من أطفالها ..!!! عشان ماديتها ..!!! .!!!
هاي مينونه ..!!!؟؟
-(اللبنانيه :~ فيصل بليز ماتؤل هيك ...
-(التفت فيصل وهو مكشر بحقد للأمه اللي تطالعه بعيون غرقانه دموع وكأنها فهمت*
من عيونه ان كارهها بعد القصه ...
-(فيصل بحقد وكره :~*
How could u leave us like that………!!!
((الترجمــــــه ~~> كيف تجرأتي على تركنــــا بهذا الشكــــل ..!!! ))
...
))ثم كمل بسخريه مليئه بالإحتقار والحقد :~
4 what ….!!... do u think the money is a reason….?..!!..
((الترجمــــــــه ~~> لأجــــل مــــــآذا ..!!... هل تعتقدين بأن المال حجه لتركنـــآ...؟..!!..))
-(أم التوأم .... بهاللحظه نزلت دموعها بندم وحسره ...
مدت يدها توها بتتكلم لما مسكت يد فيصل ...
الا وسحب يده بسرعه وهو مكشر بحقد ولوووم كبير ثم قال :~
after what I heard from her …. I wish that I didn’t meet u*
At all . . . .
((الترجمـــــــه ~~> بعد اللي سمعته منهــــا ... أتمنى اني ماقابلتك أبــــدا . . . .))
((فيصل لف بيطلع من عندهم والنار تشتعل بقلبه وحاس بإحباااط كبييير ...
بهاللحظه اللبنانيه توها بتتحرك بس أم التوأم مسكتها وقالت لها تتركه على راحته*
عشان يفكر زين ...
رغم ان أم التوأم تبكي بحسره بس ماتبي تضغط على ولدها اللي عاذرته بهالردة الفعل*
وبقوه ..
((فيصل فتح الباب اللي مطرف بقوه وهو توه بيطلع قابل أميره اللي واقفه
مصدومه من بعد اللي سمعته ...
توقعت ان اللبنانيه راح تساوي شي مع فيصل بس توقعها صار عكسه بشي قوي
وماكان عندها نيه تسمع هالموقف لو كانت تدري ان الموضوع يخص أهله ...
فيصل وقف يطالعها والحقد مالي قلبه من بعد أمه ...
أميره قلبها صار يدق بقوه من نظراته اللي تخوف خاصتا ان المكان ظلام شوي ...
بلعت ريقها بخوف وهي تقول بخوف :~ ماكان قصدي أسمعـ....
-(ماأمداها تكمل كلامها الا وسحبها فيصل من يدها وهو طالع من برى البيت كله ...
أميره فاتحه عيونها عالأخر ...
ماتدري وش بيسوي فيها بس تحس ان يدها متخدره لما مسكها كفه بكفها ...
لما طلعو برى البيت التفت عليها ثم قال بضعف وواظح عليه الإحباااط الكبيـــــــــر...
:~ خذيني للأبعد مجان بالديره ....*
-(أميره تطالعه وهي موب مستوعبه ... توقعت أقل شي يسويه يعطيها كف لأنها لحقته وتسمعت عليه بخصوصياته مع أهله رغم ان مقصدها تتسمع عليه
وش تبي منه اللبنانيه لما حست بغيره منها ...
أميره خافت شلون تاخذ واحد غريب عليها ... حست انها متوهقه ...
لو يدري أخوها يمكن يكون قبرها اليوم ...
عشان كذا سكتت ماتدري وش تقول .... تحبه تموت فيه وماتقدر ترفض له طلب...
بس هالمره ماتقدر لأن طلبه صعب عليها وبقوه ....
فيصل حس انها ماتبي ...
تهند بضييقه ثم لف وهو يقول بصوت يرتجف :~ خلاص انسي ...
((أميره لما شافته يروح من قدامها وهو محبط بشكل مو طبيعي ...
بسرعه قالت :~ سيارتي قريبه ... تعال وياي ...
((ماتدري شلون قالت كذا ....اللي قالته أكبر غلط بس من حبها الكبيييــــر له ..
ماتدري شلون رضت ...
فيصل التفت عليها وهو ساكت ...
أميره لفت وركبت شيارتها ثم وقفت عنده وهي تقول من الدريشه :~ الركب ...
بس على الساعه تسع لازم الرد للبيت ...
((فيصل نزل راسه وهو ساكت ..ز فتح الباب ثم ركب جمبها ...
لما مشو ... أميره قلبها يدق بقووووووووه ....
حست ان الهدوء بالسياره راح يسمع دقات قلبها القويه ...
شغلت المكيف على أعلى شي ...
من التناحه فيها ماعاد تدري وش تشغل غير المكيف ...
فيصل مو حاس بأي شي ...
الحراره اللي بداخله منسيته كل شي حواليه ...
سند راسه على قزازة الشباك وهو يفكر بحزن كبير كبيــــــر كبييييـــــــــــر ..
ماتوقع الحقيقه راح تصدمه كذا ...
تمنى لو عاش حياته من غير مايعرف حقيقة أهله ...
أميره حست انه حزين للآخر درجه ...
ماحبت تضايقه أكثر ... لين ماوصلت للبحر بعيـــــــــــد عن الناس ...
حست بخوف كونها تكون معاه لحالهم ...
بس فيه بداخله قوه وجرائه متعديه حدودها ماتدري شلون جت ...
نحس بشي في داخلها يقول ..
عشان فيصل مستعده اسوي أي شي كبير ...*
((لما وصلو وقفت بهالظلام اللي ماينشاف منه غير القمر اللي نوره قـــــوي*
على البحر وعليهم ...
طالع المكان رومانتك للآآآآآآآآآآآآآآآآخر درجه ....
((أميره التفتت عليه ثم قالت بهدوء :~ شرايك بهالمكان ...
((فيصل حس بصوتها بس ماسمعه زين وهو يفكر للبعييييد عنها ..
مارد عليها ثم نزل بكل هدوء وجلس قدام الشاطئ ...
أميره وهي بسايره تطالعه وهو معطيها ظهره وجالس ...
فيصل يحس بجسمه ضعييف ومو قادر يشيل نفسه ...
يحس بجرح في قلبه كبيــــــــــــــــــــــــــــر ...
احباط ماقد حس فيه من قبل رغم كل اللي واجهه بهادنيا ...
انسدح على الرمـــــــــــل وهو يطالع النجوم .....
أميره وهي تطالعه من داخل السياره حست بالعبره خانقتها على حالته ...
خاصتا انها ماتلومه ....
وهي تفكر بداخلها :~
فيصـــــــــــل من أصلــــه سعـــــــــــودي ..؟؟ وأمه روسيه ...؟؟
آآآآآآآه يافيصل لو بيدي أساوي لك شي يبعد عنك هالعذاب جان ساويته بدون تردد ...
((بهاللحظه وهي تطالعه شافته كيف غطآ وجهه بيدينه وهو منسدح عالرمل ...
نزلت بس كانت الصدمه عليها لما سمعت صوته وهو*
يبكـــــــــــــــي بقــــــــــل حيلــــــــــــــــه ....
على الحقيقــــــــــــــه الكريهه والمحبطه اللي سمعهــــــــــــــا ..
أميره بلعت غصتها وهي تحاول تكتم دموعها اللي بتنزل وهي تشوفه
يبكي رغم انه رجــــــــــــــال ..
وهذا أكبـــــــــــر دليل انه يتألم من قلب ...
أميره جلست جمبه وهي تطالعه ....
فيصل مو حاس بأي أحد وهو يبكي بحسره ....ومغطي وجهه بيدينه ...
أميره بهاللحظه ماقدرت تكتم دموعها اللي نزلت وهي تقول :~
فيصـــــــــــل تكفى لا تبجي .....*
((فيصل لما سمع كلماته صار يبكي أكثر وهو متحسر على نفسه ...
قام من سدحته وجلس ... ضم رجوله للصدره وحط راسه وظل يبكي بحسر وقل حيله ...
-(أميره مدت يدها ومسحت دموعها اللي تنزل أكثر وأكثر وهي تقول بصوت يتقطع من
عبراتها :~ فيصـ.....ـــل ... عفيه لا تبجــــ.....ـــي... والله مايهون علــ...ـــي اشوفك جـــذي..
((فيصل رفع راسه وهو يمسح دموعه ثم قال :~ روحي ....
-(هزت راسها بالنفي وهي تقول بعناد :~ لا ماأقدر اتركك لحالك بمجان
مافيه أي أحد وبعيد .... مستحيل اهدك وانت بهالحاله لو على قطع رقبتي ...
مستحيل ...
-(فيصل التفت عليها ثم قال بغضب وعيونه حمررررا ووجهه أحمرررر :~
أميره ليش تعاطفين معي ... ليـــــــــــــــش ...؟؟؟ .... جم مره جرحتج*
وقطيت عليج أبشع الكلمات .... أميره انا مابي كل هذا ...
تعودت عالوحده .... تعودت عليها بدون أهل بدون أي أحد ....
خلاص روحي وتركيني رجـــآء ....
-(أميره وهو يشوفها كيف تبكي :~ مايهمني شكثر جرحتني ...
اللي يهمني انت وبس ... مابيك بهالحاله .... حتى لو اتعذب انا بحبـــــك ..
مايهمني المهم انت وسعادتك ...
فيصــــل ... أنت تدري اني أحبك .... ومستعده اسوي أي شي عشانك ..
-(فيصل :~ للردجة انج تيين بمجان مافيه ؟حد غيري انا وياج ؟؟؟
-(أميره :~ايه وللدرجة اني مستعده للأي شي ثاني ... بس لا يصير فيك جذي ...
-(فيصل :~موب خايفه مني اساوي لج شي ؟؟؟...
-(أميره زادت دموعها :~ ماأدري والله ماأدري ... بس اللي اعرفه ان قلبي مايقدر
ينساك ..... تعبت من ثلاث سنين وانا ابي انساك بس ماقدرت ...
والله ماقدرت .... عفيه فيصل لا تزعل نفسك جذي ...
فيصـــــــــل بليـــــــ.....................
((ماحست الا بفيصل سحبها له وهو ضامها بقووووووووووه ودموعه تنزل وهو يقول :~
خليج جذي وياي .... لا تتركيني مثل الباقي ....
((أميره طلعت عيونها من حركته الوقحه ....
تبي تدفه عنها بس تحس بكل خليه في جسمها ماتتحرك ...
جسمها جمد مثل الصخره ماتدري وش تسوي ...
حتى لسانها انربط ماقدرت تقول له أي شي انه يبعد عنها ...
فيصل نزلت دموعه وهو ضامها ...
للحظــــــــــات حس بروحه ... بعد عنها بهدوء ثم قال وهو منزل راسه ويمسح*
دموعه ....
:~ أنا آسف ....*
((عض شفايفه عتاب للنفسه كيف سوى هالحركه لا إراديا ....
ثم كمل :~ آسف ..... قلت لج روحي ..... انتي ماخليتيني امسك نفسي وانتي جدامي ..
أميره .... روحي تكفين ... مابي اسوي لج شي ثاني ....
خايف عليــــــــج مني خاصتا وانا بهالحاله ....
أميره روحي .... روحـــــــــــــــــي ....
-(أميره مجمممممممده مكانها ....
حست بجسمها يرتجف من الروعه كيف شاب غريب عنها يضمها بهالشكل ...
رغم كلامه ماقدرت توقف من الخوف ...
رجولها ترتجففففففف ماقدرت تشيل نفسها ....
فيصل وقف ثم راح عنها وهو يمشي على الشاطئ ويفكر بالحقيقه السيئه اللي عرفها...
أميره وهي تطالعه رايح للبعيد تحت نور القمر بين هالظلام ....
ماقدرت تترحك رغم انه صار بعيد عنها ...
"""""""""""""""""""""""""""""

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:47 AM
((نــــــــــــــــــــرجع للصقـــــــــــــر اللي واقف قدام الشقه متردد يدخل عقب اللي
سواه في ليان اليوم ....
بعد تردد كبير فتح الباب ....
لما سكر الباب بعده راح للجهة غرفة النوم ...
فتح الباب بهدووووووووووء والضيقه بقلبه كاتمته....
لما فتح الباب ... شافها كيف منسدحه ومعطيته ظهرها وتبكي بصوت مو*
قصييييييــــــر ...
حس بقلبه يعوره عليها ...
دخل الغرفه ثم سكر الباب ...
جلس وراها وهو يقول بتردد وضيقه :~
لــ..... ليــــــــــــآن ...
-(لما سمعته حاولت تكتم انفاسها وهي تبكي ...)
-(صقر بضيييقه كبيــــــــــــره :~ ليـــــــــــــان .... أنا ...
أنا ............... آسف .... سامحيني .... ليان ردي ...
بس قولي لي انج مسامحتني .... ليان انا آسف بس ماتحملت أشوفج ويى*
أخوي اللي ..... اللي .... اللي تحبينه ....
الغيره قتلتني اليوم ...
ماقدرت امسك نفسي خاصتا لما دافعتي عنه ...
ليان سامحيني ... موب قصدي وربي ...
-(ليان سآآآآآآآآآآآكته ودموعها تنزل بهدوووووء ...
جلست وهي تمسح دموعها ...
صقر راح وجلس على ركبه عندها ...
ميك يدينها الصغيـــــــــــــــــــره ...
وهو يقول بضيقه :~ ليان سامحيني .....
يعل ايدي تنقطع لما مديتها عليج ..... ليان سامحيني ....
ليـــان الغيره ذبحتني .... الحب ذبحني ...
الحب كبير علي ... ماأقدر اتحمل عذابه ....
ليان سامحيني .... سامحيـــــــــني ...
((ثم تقدم شوي ثم حط راسه على رجولها وهو يكمل بصوت واظح عليه الضيقه
:~ ليان ساوي لي أي شي بس سامحيني ....
يعل ايدي القطع اللي انمدت عليج ....
سامحيني .....
((غمض عيونه بتعب كبير من عذاب حبها اللي ماقد ذاق طعم السعاده معها ...
:~ سامحيني ليان ....
((ليان نزلت دموعها لما سمعت كلامه اللي عور قلبها ....
بتردد كبيــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
مسحت بيدها على شعره الناعم ....
لما مسحت على شعره صارت تبكي بصوت واظح وهي تقول له
بصوت باكي :~
أنا اللي آسفــــــــــــــــــــه ....
أنا اللي آسفـــــه ....
ماأبيك تتعذب وياي ....*
صقر صدقني انا اتمنى اليوم اللي اقولك فيه اني أحبـ...
أحبـــــــــــك ... بس وربي ماأقدر ....
آسفـــه ...
آسفــــــــــــ............
((لما رفع راسه حط يده على فمها وهو يقول :~ لا تكملين ...
لا تكمليـــــــــــــــــن ... مابيج تتأسفين مهما كان عذابج لي ...
مابي اسمع منج هالكلمه ...... يكفي انج وياي ....
يكفي انج لــــــــــــــــــــي ....
أنا بخليج تحبيني .... أدري ان محاولاتي كلها كانت فاشله لأن طبعي قاسي ...
ليان طبعي قاسي من وانا صغير .... عشان جذي تحمليني تكفين وعطيني الفرصه اللي
اثبت لج حبي ..... حبي الكبيـــــر ....
طبعي قاسي وعصبي بقوه .... هذا طبعي ماأقدر اغيره رغم اني حاولت عشانج ...
صبرت كثير عشان تحبيني ...بس ادري ان محاولاتي كلها كانت فاشله ...
((ضم يدينها بين يدينه ثم باسها بحنان ..
رفع عيونه وكمل يقول بصوته الحنون الدافي :~
اسمحي لــــــــي اثبت لج حبي من اليوم ورايح ...
راح احاول .... بأخليج أسعد بنت بهالكون ...
-(ليان بصوت باكي :~ أوعدنـــــــــــــــي ...؟؟
-(ظل يطالع عيونها الذابله من الدموع ..... ثم قال ببتسامه حنوووونه :~
أوعــــــــــدج ..... وعـــــــــــــد مني أخليج أسعد بنت بهالكون ...
وعــــــــــد مني أمحي من ذاكرتج كل الماضي الشيئ اللي طلع مني أو من اللي شفتيه
لما كنتي صغيره ......*
وعـــــــــــد مني تكونين سعيــــــــده ....
((فتح يدها ثم قال وهو يطالع كفها الصغير :~ اذا ماوفيت بوعدي ...
اسمحي لي اطلب منج ...
ردي لي الكـــــــــــــــــــــــف على ويهي ....
((رفع يدها ثم حطه على خده وهو يقول بنفس الحنان :~ اذا ماوفيت
بوعــــــــــــــدي .... أوعدج اننا ..... ((سكت شوي ثم كمل :~
أوعدج اننا ننفصـــــــــــــــــــــل .... وعد مني ....
((ليان نزلت دموعها من بعد الكلام اللي قاله ....
وقف ثم جلس جمبها وهو يمسح بيدينه قال بضحكه بسيطه يبي يغير الجو :~
لآآآآآآآ .... مابي أشوف دموعج من اليوم ورايح .....
دموعج غاليـــــــه يا.... يالغاليــــــــــــــــــــه ....

$$ أممممـ لا أعتقـــــــــــد بأنني سوف أتجاوز الحدود وأكمل __^$$
لكن لا علي الا ان أقول لليان وصقــــــــر ..$$
نـــــــــــــــــــومه حلوه وأحلام سعيده مع بعض ^__* ..$$
""""""""""""""""""""""""""
((باليــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...

$$ حتى الآن لم نرى الحــــــدث الكبير الذي سوف يتذكره جميع أبطالنا $$
للأبــــــــــــد ..$$
لنرى ماذا سيحصل للتوأم __^ $$

((فيصل لما رجع أمس بالتاكسي في الساعه ثنتين الليل ...
أما أميره من بعد حركته ماقدرت تتجرأ تشوفه مره ثانيه ...
ورجعت البيت وهي ترتجف خوف ....
بصبـــــــــاح هاليـــــــــــــــــــــوم ...
مع يوم جديــــــــــــد للجميــــــــــع أبطالنا ...
الكل يستعد للجامعه وادوامات ....
بس مافي أحد يدري ايش راح يصير فيه اليوم ....
الإبتسامه على وجيههم للصباح راااايق ونقي ...
((في بيت توليـــــــــــن وأمها ...
تولين نزلت وهي تحس بنشاااط كبير ...
لما شافت امها على الطاوله تفطر بعد ماتجهزت للدوامها ...
ابتسمت وهي تقول :~ صباح الخير ياأحلــــــــــــى وأغلى أم بهالدنيا ...
((جلست عالكرسي وبدت تفطر ...
أم تولين هالأيام صايره تفكر كثير من بعد السالفه اللي قالتها لها تولين ...
خايفه لا يجي اليوم اللي تروح منها تولين بلا رجعه ....
تولين حست على امها مو طبيعيه هاليومين ... عشان كذا قالت ببتسامه حلوه :~
مامي شفيج ؟؟
-(أم تولين وهي تاكل :~ سلامتج .... استعيلي قبل لا تتأخرين على محاظراتج ...
-(تولين ابتسمت بخبث وهي تقول :~ شرايج عاد اليوم ماأروح للجامعه وأروح
وياج ؟؟؟
-(أم تولين رفعت راسها بستغراااااااااااااب ..... أول مره تولين تقول انها تبي تروح مع
امها للمستشفى ...
للحظات ثم قالت:~ ليش ؟؟
-(تولين رجعت تاكل وهي تقول :~ لا بس ودي نغير جو انا وياج ...
وبعد الدوام نطلع للسوق او أي مجان ؟؟؟
-(أم تولين :~ لا روحي للجامعتج .... وبعد الجامعه نروح للسوق ...
بس لا تتركين جامعتج اللي هي مستقبلج ...
-(تولين :~ الله وكبر يالمستقبل .... عاد وين بتوظف ؟؟؟
-ماعليج بس اهم شي شدي حيلج والوظيفه لا تفكرين فيها الحين ...
-(تولين رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ عيل خلاص انا بروح الحين
بس بعد الدوام بنروح للسوق هااه ؟؟
-(ام تولين ابتسمت :~ انشالله ...
((تولين بسرعه طلعت للجامعه مع السايق ...
في جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
نارا قامت ببطئ وتروشت ببطئ وكل شي عندها ببطئ وهدووووووء ...
ماخذه الحياه من بعد آخر سالفه ...
))إكــــس فـــــــــــي إكــــس ))
لما لبست طلعت للجامعه ....
وهي تمشي مدت يدها تعدل قصتها اللي على وجهها بعد ماصبغت شعرها أمس
أسسسسسود ...
رفعت عيونها على اللي حواليها ..
ابتسمت بحتقار للكل لما شافت كيف يطالعونها وهم متقززين من شكلها ...
قطعت الشارع بجنون رغم ان السيارات سريعه ..
بس المخ فاصلته هي ...
لما مشت عالرصيف الثاني طلعت جوالها ثم شغلت على أغاني
روك ....*
رفعت راسها وهي مغمضه وتغني بصوت قصير مع الأغنيه الأجنبيه ...
ماحست الا وهي صادمه ...
فتحت عيونها وهي متوقعه انها صادمه بجدار ضخم....
لما رفعت عيونها شافت يزيد واقف وهو متكتف ويطالعها ...
((عقدت حواجبها ثم كشرت بوجهه وهي لافه بتروح من جمبه ...
بس يزيد مسكها مع يدها من فوق وهو يقول :~
ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟
-(سحبت يدها منه وهي مكشره .... طلعت السماعات من أذانها ثم قالت بملل :~
شقلت ؟؟؟
-ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟
-(التتفت عليه ثم قالت :~ لاء ...
-(مشت بالرصيف ثم مشى معها يزيد وهو يقول :~
وش مسويه في نفسك انتي ؟؟؟
-(نارا بهدوء :~ شكلي وعاجبني .. انت شكو ؟؟؟
-(يزيد من النوع الصبوووور خاصتا مع نارا اللي ترفع الضغط بس يعرف
كيف يتعامل معها :~
للهدرجه تبين تلفتين الأنظار ..؟؟
-(التفت عليه بقهر ثم قالت :~ وانت شكو ؟؟؟
-(ابتسم بدون مايطالعها وكأنه يبي يقهرها :~ لا بس
توقعت ؟؟؟..
-(نارا :~ وانت للحين تلاحقني من مجان للمجان ؟؟؟
-(ابتسم أكثر :~ وانتي ماتبين تعرفين لي شانا الاحقك كذا وأدافع عنك
بأي مكان ؟؟؟
-(نارا :~ مابي اعرف ....
-براحتك بس صدقيني ماراح تفتكين مني لين ماأنتهي من اللي جاي عشانه ...
-(التفتت عليه ثم قالت :~ لا تقول بعد تحبني ؟؟؟
-(رفع راسه للفوق وهو يضحك بصوت عالي :~
هاهاهاااااااااااااههههااااا.....
((لما أخذ نفس من بعد الضحك التفت عليها ثم قال :~ ليش يهمك ؟؟
-(نارا انقهرت شوي ثم قالت :~ اكيد مايهمني ...
بس كنت بقولك لا تتأمل كثير ....
انا مستحيل أحبك أو احب احد غيرك ...
-موب لازم تحبيني ... اصلا انا مابيك تحبيني ((ثم التفت عليها وهو مبتسم ))
-(نارا حست بقهر من كلامه :~
يكون أحسن ..
-(يزيد بجديه :~ ليش مجرحه نفسك كذا ؟؟؟؟...
-(نارا :~ مالك شغل ...
-الا لي شغل ونص .... انتي تهميني ...
-(التفت عليه ثم قالت :~ وتقول ماتحبني ؟؟؟
-(ابتسم :~ صحيح كلامك ... أحسن من اللي يخجلون من الحقيقه ؟؟؟
-(فهمت انه يقصدها ... :~ ...............
-(تنهد ثم قال :~ ماراح اقولك انو اللي تسوينه غلط بغلط ...
بس راح اقولك هذي مو طريقه تحلين فيها مشاكلك ...
الواحد يتجه للربه ويشكي له همومه ... وبعدها أكيد
راح يرتاح ...
الواحد لو يفكر من ناحية الدين لقى ان مشاكله كلها راح تنحل ...
عموما انا مابيك تشوهين نفسك لأنك بالحقيقه حلوه وأنا متأكد ....
((لما وصلو للجامعه ونارا ساكته وهي تسمعه ....
التفت عليها لما حس انها ماراح تتكلم ثم قال :~
يالله انا وراي محاظره .... واذا احتجتي مني هذا رقمي سجليه عندك ...
-(رفعت راسها ثم قالت من غير شعور :~ مايحتاي رقمك عندي ...
((سكتت شوي تحاول تسترجع كلماتها المتسرعه اللي قالتها ...
ابتسم عالخفيف ثم قال :~
اجل يالله انتبهي للنفسك ...
((يفكر كيف ان رقمه عندها من سنتين ...
هذا شي يطمن ...))
((عنـــــــــــــــد الإداره ....
أم التوأم واقفه بعد ماطلبت من الإداره يستدعون عيالها الأربعه ...
توليــــــــــــــن كانت بكلاس الدكتور طلال ....
أما نارا بحاظرتها برضو ...
فيصل جاي متأخر ومنسدح بين قروبه على رجل برهوم ..
ومغمض عيونه ومايحاكي أحد ابدا ....
الكل مستغرب منه أول مره يكون بهالحاله ومايكلم احد ابدا حتى يكلمونه
ولا يرد عليهم ...
أميره لما مرت من عندهم خااااايفه تلتفت عليهم وتطيح عينها بعين فيصل ...
بس بالصدفه لمحته كيف هو منسدح ومغمض عيونه ومو داري عن أي احد ...
تذكرت ضيقته وحزنه اللي امس ...
كيف للحين مهموم ...
دخلت المبنى وهي متجهه للمحاظرتها ...
أما ليان اللي دخلت هي وصقر مع بعض ...
ليان وهي تمشي وجمبها صقر ...
-(التفت عليه ثم قالت بهدوئها المعتاد :~ انا بروح للمحاظرتي ...
-(صقر ابتسم :~ بوصلج ليييييين الباب __^ ...
-(ليان نزلت راسها برتباك من كلامه ثم مشو مع بعض ...
لما وصلت للقاعه توها بتدخل الا وقال صقر بسرعه :~
لحظه لحظه على ويييييييين ..؟؟
-(التفتت عليه مستغربه )
-(صقر وهو يأشر على جواله ويقول :~ شنو مرسله لي انتي اليوم ؟؟
-(ليان عقدت حواجبها وهي ماتتذكر انها بحياتها الرسلت له شي ...
-(صقر :~ ماصدقتيني تعالي قوبي وشوفي بعينج ...
-(ليان قربت بتشوف جواله وش يقصد برساله ؟؟؟
ماحست الا بصقر دنق وعطاها بوسه خفيفه وهو يضحك ...
ليان قلبها وقف من الحركه اللي سواها ...
بسرعه حمرررر وجهها بسهوله ..
لفت ثم دخلت للقاعه بدون ماتطالعه او تقول شي ...
صقر ضحك لما شاف وجهها اللي صار طماطه ...
تنهد بقوووه وهو يقول بصوت قصير :~ يااآآآآآآآقلبي وه .....
((ثم راح للمحاظرته ........................
((في كلاس الدكتـــــــــــور طلال ...
تولين حاطه رجل على رجل وهي تكتب ثم تتابع الشرح ...
حست بنظراااات جاسم لها اللي من بداية الكلاس ...
تولين التفتت عليه ورفعت حواجبها وكأنها تقول نعم خير فيه شي ..؟؟؟
طلال شاف حركتها للجاسم ....
وهو يشرح التفت على جاسم اللي بادل نظرة تولين ببتسامه ...
تولين كشرت ثم لفت وكملت تكتب ...
طلال حس انه موب مرتاح .... توه بيقول جاسم الا وطق الباب شخص برى ...
التفتو كلهم عالباب اللي طل منه معلم وهو يقول :~ معليش عالمقاطعه بس ابي طالبه
عندكم ...
-(الدكتور طلال استغرب :~ ليش .؟؟
-الحقيقه الإداره اللي تبيها .... اسمها تولين ...
((تولين رفعت عيونها مستغربه ....
طلال التفت عليها متعجب ثم قال بهدوء :~ تولين تقدرين تتفضلين مع الإستاذ ..
-(تولين سكتت شوي تفكر هي وش مسويه ...
بس ماتحس انها مسويه شي ...
قامت بعد مادخلت كتابها بشنطتها ثم طلعت ....
وهي تمشي مع الإستاذ رايحين للإداره التفت عليها الإستاذ :~
انتي روحي وانا بنادي الباقي ...
((عقدت حواجبها تحاول تستوعب شسالفه بس سكتت ولا قالت أي كلمه ...
بعيييييييد من جهة قاعة نارا اللي متكيه عالجدار ومسحره برى الشباك ...
لما طق الباب قال الإستاذ :~ سوري عالمقاطعه بس الإداره تبي الطالبه نارا ...
((نارا التفتت عليهم ببرود ...
-(الدكتوره :~ نارا بتئدري تطلعي ...
((نارا بملل رفعت شنطتها على كتفها ثم قامت بتكاسل ....
لما طلعت التفت عليها الإستاذ ثم قال :~ انتي روحي للإداره الحين ...
-(نارا :~ ليش ؟؟
-روحي وبتعرفين ...
((نارا بملل لفت وهي متجهه للإداره ....
في قاعة ليان لما نادى الإستاذ ليان ...
ليان التفتت مبخوف لما سمعت كلمة الإداره ...
بحياتها ماقد نادوها الإداره او سببت مشاكل ...
كيف ينادونها الحين ؟؟
لما قامت وبيدها شنطتها ...
طلعت ويدها على قلبها ...
هي راحت للإداره اما المعلم راح يدور فيصل ...
لحد ماقالو له انه عند باب المبنى برى جمب الدرج ....
-(المعلم وقف وهو يقول لقروب فيصل :~ منو فيكم فيصل ؟؟؟
-(فيصل كان مغمض عيونه ... لما سمع اسمه فتح عيونه ...
شلة فيصل التفتو على فيصل وهم ساكتين بستغراب ..؟؟
-(فيصل عدل جلسته ثم قال بهدوء :~ نعم انا فيصل ؟؟؟
-تعال وياي عالإداره ...
-(كل الشله :~ الإداره ...!!!!!!!...
-(عبادي :~ ليش استاذ شمساوي فيصل ؟؟
-(الإستاذ :~ تفضل وياي وبتعرف شسالفه ...
((فيصل بملل قال :~ ماينفع بعد ساعه ؟؟؟
-(المعلم :~ لا الحين .. يالله قوم ...
-(قام وهو يتأفف بملل ..
القروب كله قامو ورى فيصل والمعلم ...
-(المعلم التفت عليهم ثم قال :~ على وين بتلحقونا ؟؟؟
((سكتو بس اكتفو ببتسامه ترقع موقفهم ...
-(فيصل بملل كمل طريقه وطنش المعلم وقروبه ...
لما وصلو للإداره التفت المعلم وهو يقول بستهزاء :~ لا بعد دشو داخل ويى رفيجكم ؟؟
-(فهد ابتسم بإحراج وهو يحك شعره :~ لا والله ماودنا نضيق عليكم .. بنترياه هني ..
((فيصل فتح الباب ثم سكره بعده ..
لما رفع عيونه ...
وقف وهو مصدوم لما شاف أمه الروسيه ...
حس بقلبه بيطلع ...
لف عيونه وهو يشوف ثلاث بنات واقفات ...
تولين متكتفه بملل وتطالعه بحتقار وكل اللي حواليها مايسوون عندها
ظفر وهذا اللي واظح عليها .. وكأنها تقول يالله اخلصو علينا شتبون ..
التفت على البنت الثانيه اللي هي نارا ...
متسنده عالجدار ورافعه رجلها عالجدار وتطالع ألأرض بطفش ...
لما التفت على البنت الثالثه ...
كانت ليان منزله راسها بأدب وواظح عليها الخوووووووف وهي واقفه بحترام ..
-(الإداره :~ انت فيصل ؟؟؟
-(تنهد وهو يحس بشي كبت على صدره من الإرتباك :~ أي نعم ...
-(الإداره :~ هاي قالت لنا نستدعيكم ...
والحين تقدرون تتفضلون برآ وتتناقشون معها باللي تبيه منكم ...
-(تولين بغرور :~ ؤففففـ منو هاي اصلا ..؟؟؟
((وهي تطالع أمها من فوق للتحت بحتقار ...
-(نارا مشت بهدوووء وطلعت برى الغرفه ....
أما ليان رفعت عيونها تبي تعرف تروح أو لا ...
((لما طلعو التوأم مع أمهم ...
اللبنانيه كانت واقفه برى ثم قالت للفيصل :~*
خلونا نطلع للحديئه ...
-(فيصل :~ هاي شنو يابها هني ..؟؟
-(اللبنانيه :~ انتا بتعرف انو امك ماراح تعرف تتكلم معكون بما انها بتتكلم روسي ...
مشان هيك خلونا نطلع برى الحديئه ونتكلم على راحتنا ...
-(تولين عدلت وقفتها بغرور :~ انتي هيه مناديتني من المحاظره عشان تخربطين
على راسي .؟؟؟ بلا حديقه بلا هم انا موب فاضيه لكم وخرابيطكم ..
بعدين منو انتو اصلا ؟؟؟
((لفت بتروح بس اللبنانيه بسرعه قالت :~ لحزه راح تعرفي كل شي
برى ...
((لما طلعو بالحديقه ....
قريب جنب الشارع ...
تقابلو مع رجالين واقفين وواظح عليهم موب عرب ...
-(اللبنانيه وهي واقفه قدام التوأم اللي واقفين جمب بعض بس بسمافات ...
:~ كل واحد منكون بيعرف اسموه بس مابيعرف مين أهلوه الحئيئيين ...
-(تولين :~ وانتي شكو ..؟؟
-(نارا بملل :~ ؤفففففففـ وبعدين ..؟؟
-(اللبنانيه التفتت على ليان تنتظر منها كلمه بس لاحظت الإحترام والأدب
وهي منزله راسها وساكته ...
-(فيصل ساكت وقلبه يدق بقوه وهو يطالع أمه بصمت ...أمهم اللي منزله راسها*
ودموع غرقانه عيونها ...
-(اللبنانيه :~ ياللي راح تسمعوه هلئ راح يكون صدمـــــه كتيــــر*
كبيــــــــــــره عليكــــــــــون .....
((كلهم ساكتين ويطالعونها ....
-(اللبنانيه حاسه بتوتر رغم انو مالها علاقه :~ الحئيئــــــــــه ...
انتو الأربعه ...... اخوان ..... توأم .....
وهاي إمكـــــــــــون ياللي جابتكون عالحياه ...
~~~~~~~~~
~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~~~~~.
~~~~~~.
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~.
~~~~~~~~~~~~~~.
هدوووووووووووووووووووووووووووووء ....
الكلام عالتوأم مثل الكف اللي صحاهم على شي ينتظرونه من سنين ....
بعد دقايق من الصمت ...
-(نارا بضحكه ساخره خفيفه :~ ههههـ .... هاي مينونه ولا شنو ؟؟؟
-(تولين التفتت عليها ثم قالت بنفس الضحكه الساخره :~
لا وانتي الصاجه يايه تساوي آكشن علينا ....*

(ليان تطالع الأرض مصدوووووومه ..
تحاول تستوعب شسالفه ...
اخوان ....
توأم ...
أمهم قدامهم ..؟؟؟
((أما فيصل عارف حقيقة الأم ...
بس الصدمه عليه لما عرف انو هذولي خواته ...
صحيــــــــــــح مافيه دليل ...
بس أول مره يحصل لهم هالموقف فشي طبيعي ينصدمون منه ...
((بالشــــــــــــــــــــــــــــارع ...
بندر توه نازل من السياره الفخمه ....
العــــــــــــــــم بندر وصل للجامعه عشان ياخذ عيال أخوانه للسعوديه ...
أمــــــــــــــــا أم التوأم جايه تاخذهم للروسيـــــــــــــــــــا ...))

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 02:58 PM
==البـــــــــــــــــــــاب الخــــــــــــــــــــامس عشــــــ15ــــــر==
==الفصـــــــــــــــل الـــــــــــ1ـــــــأول==

((فيصل التفت يطالع خواته ...
تولين برتباك التفتت على فيصل اللي يطالعها ...
كشرت بغرور :~ هيه انت شتطالع ..؟؟؟ لا يكون صدقت هالجذب ؟؟؟
تخيلو تكونون اخواني ((قالت آخر جمله بقرف .. وهي تطالع نارا من فوق لتحت ...
نارا حست بنظرات تولين عشان كذا التفت عليها ثم طلعت لسانه بقوووه بالمايل ...
ثم لفت راسها بهدوء ...
تولين لما شافت حركة نارا وكأنها تقلل من تولين ... كشرت بقرف ثم الفتت على ليان ..
وتطالعها من فوق لتحت ...
ليان حست بتولين تطالعها عشان كذا نزلت راسها أكثر ولو بيدها
دخلت تحت الأرض ولا انو احد يقعد يطالعها ...
نارا وتولين التفتو على فيصل وهم يطالعونه بشمئزاز ...
فيصل حس بنظراتهم .. رفع عيونه عليهم وهو رافع حواجبه وكأنه يقول نعم فيه*
شي ؟؟؟؟
تولين ونارا يطالعونه بشمئزاز وهم عارفين انه أكبر مغزلجي ..
((فيصل علطول عرف نظرتهم وش يقصدون فيها ..
رفع حواجبه أكثر :~ في شي غلط ؟؟؟
نارا لفت وجهها للجهه الثانيه بحيث طاحت عينها على العم بندر اللي توه داخل من الشارع ..
اما تولين عطته نظرة غرور ثم التفتت على اللبنانيه وقالت:~
انتي ممكن تتحجين عدل وعن الجذب السخيف مالج ....
-(اللبنانيه :~ والحئيئه الأكبر انتو بنات بدر بن سعد بن محمد الـ.............
من السعوديه أما امكون روسيه ....
وهلأ امكون بدهاياكون تروحو معها ع روسيا*
((التوأم سكتو يبون يستوعبون شسالفه ...
الورقه اللي تثبت انها زوجة ابوهم عطتهم اللبنانيه يشوفونها بنفسهم ..
تولين رفعت عيونها برتباااااااك وهي تحاول تكون واثقه :~
طيب هذا مايثبت انها امنا وهذا ابونا ؟؟؟ وين ورقة الولاده او أي شي يخص
الحقيقه اللي يثبت اننا عيالها ...
-(اللبنانيه توترررت أكثر ... التفتت على أم التوأم ثم قالت لها كل شي بالروسي ..
لما قالت لها الأم بعض الكلام ...
التفتت اللبنانيه ثم قالت :~ هيا عم بتئول انو بتعرف المستشفى ياللي ولدتكون
فيه ... راح تاخدكون ويمكن تلائون أوراْء بتخص ولادتكون ...
ليـ.....
-(قطع عليهم صوت خشن وراهم :~الاوراق معي ....
((الكل التفت على العم بندر ....
التوأم عقدو حاوجبهم موب عرافين منو هذا بعد ؟؟؟
فيصل وهو يدقق بملامح بندر ...
مايدري وين شافه ولا يتذكر انهم قد تقابلو قبل سنتين....
بس يحس ان ملامحه موب غريبه عليه ...
-(بندر بجديه وهو يطالع التوأم الأربعه .... طالع فيصل ثم قال :~
انت فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...
((ثم التفت على نارا وقال :~ وانتــــــــــــــــــــي نارا ....
((لما التفت على ليان قال :~ وانتي توليـــــــــــــن أو ليان ..؟؟؟
-(تولين بلعت ريقها بتوتر :~ وانت منو .؟؟؟؟
-(ابتسم أكثر ثم قال :~ أنا عمكم بنـــــــــــدر اخو ابوكم بدر ....
انتو عيال بدر الـ..............
وانتو من السعوديه ....
والأوراق اللي تثبت انكم عيال بدر وهذي أمكم ...*

((طلع كم ورقه ثم عطاهم يشوفونها ....
الأوراق تتداول بينهم بصدمه ....
ليان حست بصداااع وغثيان من الخوف اللي بقلبها ...
شي تنتظره يمكن أكثر وحده من بين اخوانها الحين يصير قدامها ...
فيصل كان جمب ليان ...
حس انها بتطيح ...
بتردد كبييييييييييييييييير بعد ماتأكد انها اخته ...
مد يده ومسكها مع كتفها عشان ماتطيح ....
فيصل حس بقلبه بيطلع من مكانه من التوتررررررر ....
-(تولين خنقتها العبره وماقدرت ترفع راسها ...
كل واحد متوتر أكثر من الثاني ...
ماعدا شخص واحد ...
اللي هي نارا ...
رفعت راسها ببرود ثم رمت الأوراق وهي تقول :~
وانتو توكم تطلعون لنا ؟؟؟ بعد شنو .؟؟؟؟ صج حثالـــــــه ...
-(بندر وهو يطالعها بشمئزاز ثم قال :~ آخر شي توقعته بنت اخوي تصير من هالنوعيه ؟؟
-(نارا بتحدي :~ لا تقول بنت اخوك ... مايشرفني اكون منك لا انت
ولا اخوك هذا اللي ماندري وينه ...
ولا خايف ...؟؟
-(بندر تحولت ملامحه للغضب بس حاول يضبط اعصابه بما انها ماتربت وواظح من*
شكلها :~ ابوك مات .... من قبل لا تنولدون ...
-(تولين رفعت راسها وعيونها غرقانه دمووووع بلعت ريقها وهي تطالعه ..
التفتت على أمهم اللي واقفه بحزن كبيييير....
-(بندر :~ والحين بعد ماتأكدتو اني عمكم ... لازم آخذكم للسعوديه
عشان تقابلون جدكم ...
-(فيصل رفع راسه بكره وحقققققد بما انه عارف القصه زين :~
أي جد اللي تتحجى عنه ؟؟؟
الأبو اللي يتبرى من ولده عشانه تزوج روسيه ؟؟؟؟
تبرى منه بس عشان سمعته وثروته عند المجتمع ...؟؟؟
-(بندر ساكت بدون أي كلمه وهو مقدر ردة فعلهم ...
-(تولين التفتت عليه ثم قالت ودموعها صارت تنزل بدون ماتحس :~*
ليش تركتونا ..؟؟؟ شذنبنا ..؟؟
-(نارا التفتت على ليان وهي تتذكر آخر موقف لما حاولت تهرب هالبنت من
زواجها ....*
-(اللبنانيه وراهم :~ انتا شو عم بتئول ...؟؟؟ إمهون هيا أولى فيون ...
((أم التوأم لما فهمت السالفه من اللبنانيه بسرعه راحت للبندر*
وهي تبكي وتترجاه بلغه روسيه مافهومها أحد غير اللبنانيه ....
بس كان شكلها جدا يرثى حاله وهي تتوسل له ...
مسكت يده تترجاه انه يترك عيالها لها بس بندر مافهم شي وحس بتوتر
لما مسكته ..
سحب يده منها بتوتر مايدري شفيها ..؟؟
-(اللبنانيه حست انها بتبكي على وضع أم التوأم ثم قالت :~*
عم تترجاك تتروك أولادآ إلى .
((ليان ماعاد تحملت الموقف حطت يدها على فمها وهي تحاول تبعد الغثيان
بس الظاهر مافي فايده ..
توها ملتفته على ورى بتروح تستفرغ بعيد بس مالحقت لما استفرغت عندهم...
بلحظه اللي استفرغت فيها نزلت دموعها وصارت تبكي بصوت واظح ...
تولين وهي تطالع ليان نزلت دموعها أكثر من قبل وعقلها مشوش ...
أما فيصل اللي واقف يطالع ليان بحزن كبييير كيف صارت حالتهم كذا ...
نارا توها بتتحرك تروح لليان الا وسبقتها أمهم لها وهي تقول كلمات غير مفهومه
بس واظح الخوف بعيونها على بنتها ...
فيصل ضغط على كفه بكررررررره وهو يشوف كيف امه حاطه يدها على اخته*
اللي توه يعرفها ..
ماقدر يتحمل خاصتا انه عارف كيف هربت منهم بالمستشفى ..
ليان وهي تبكي حست بيدين على كتوفها حنونه ...
التفتت ببرائه وهي تبكي وتطالع أمها وكيف تبي تظمها بقوه ..
بس فيصل ماعطاهم فرصه لأنه سحب أمه بقوه ودفها بعيد عن
ليان وهو يقول بصوت كله حقد وكره :~ توج تعطفين علينا؟؟
-(اللبنانيه بسرعه قالت :~ فيصل اهدى هاي إمك ...
-(فيصل التفت عليها وصار صوته أعلى بحيث اللي حواليهم التفتو عليهم :~
لا تقوليـــــــــــــــــــــــن امي ..... هاي موب امي ...؟؟
-(ليان بسرعه بعد مامسحت فمها وهي مرعوبه من فيصل ...
بسرعه راحت للأمها ولأول مره ترفع صوتها بدفاع وهي تبكي ووجهها أحمرر:~
اذا انت ماتبيها انا ابي الروح وياها .... لو حتى للروسيا ...
((الكل فتح عيونه عالآآآآخر ماعدا امها اللي مافهمت شي ...
نارا لما شافت ليان بصف أمها راحت جمب ليان ثم قالت :~
وانا بعد بروح وياها للروسيا ....
((تولين قلبها صار يدق بقوه وهي تفكر بأمها اللي ربتها ...
ماتقدر تتركها مستحيل ...
بندر وفيصل التفتو على تولين وهم خايفين لا يكون بعد هذي تبي تروح
معهم ...
تولين التفت عليهم بعيون باكيه ....
هزت راسها ببطئ نفي وهي تقول :~ انا عندي أمي*
اللي ربتني .. ماأقدر اتركها ...
-(بندر بسرعه قال بخوف للفيصل :~ وانت .؟؟؟
-(فيصل التفت عليه ثم قال :~حياتي بدونكم افضل ...
((ثم لف بيروح ... بس بندر مسكه مع يده بقوه وهو يقول بجديه :~*
جديك تعبان يبي يشوفك انت وخواتك ...
-(فيصل سحب يده ثم قال بضبط اعصاب تلفانه من أمس :~
مايشرفني يكون يدي ...
((سحب يده ثم راح للمبنى ....
تولين بسرعه دموعها صارت تنزل بخوووف...
لفت على الشارع ثم طلعت للمواقف السيارات ..
جلست بينهم ونزلت راسها بين يدنها وهي تبكي وتبكي ...
وتبكــــــــــــــــي .... مشوشه ماتفكر غير بالمفاجأه الكبيره اللي طلعت لهم ..
سعوديــــــــــه .. امها روسيه ...
جدها تبرى من ابوها ...
امها تبي تاخذهم للروسيا وعمها يبي ياخذهم للسعوديه ..
بجد ماتعرف شلون تفكر ...
مخها مشوووووش ..
وزياده على كذا ماتقدر تترك امها اللي ربتها وتعبت عشانها ...
((من جهة نارا التفت على ليان ثم قالت بتردد :~ انتي بخير ؟؟؟
-(ليان التفت على أمها وهي تبكي ...
بسرعه أمها ضمتها بقووووووه ....
نارا وهي تطالعهم حست برتبااااك وتوترررر ...
لما رفعت امها عيونها عليها ...
وكأنها تقول تبي تضمها ...
نارا بلعت ريقها بتوترررر ...
رفعت عيونها لين ما شافت يزيد واقف يطالعها ...
لما شافته حست ودها تبكي ...
تحس هذولي اللي توها تتعرف عليهم غريبين عليها ...
والوحيد اللي تحسه اقرب لها من الباقين هو يزيد ...
يزيد يطالعها من بعيد بعيون حنونه ....
نارا ماقدرت تتحمل نظراته ...
نزلت حواجبها بطريقه وكأنها حزينه وتبي تثير عاطفته لها ....
وفعلا يزيد حس بقلبه ينغزه لما طالعته بهالنظره اللي وراها الف غموض
وغموووض ...
أشر لها بعيونه للمبنى وكأنه يقول قابليني جوآ ...
لف ودخل بالمبنى ...
نارا بسرعه راحت للمبنى بدون ماتطالع أي احد ...
بندر حس انه متوهق شلون يجمع عيال
اخوه ...
((فيصل أخد من بين جلسة قروبه كتابه ثم لف بيروح ..
-(فهد :~ فصول على وين ..؟؟
((فيصل مايسمع أي أحد وبس يمشي وهو حاس بمشاعر جواته
مافهمها ...
بالصدفه شاف أميره جالسه لحالها وفاتحه كتابها ....
تذكر الموقف اللي أمس ...
بسرعه بعد عنها وراح للشارع قبل لا تشوفه ...
أميره بالصدفه رفعت يعونها وشافته من بعيد بس ماتحركت*
من بعد الموقف اللي امس مالها وجه تقابله ...
((نارا لما دخلت المبنى التفت يمين يسار مالقته ...
ماحست الا بيد تمسكها من يدها وتسحبها للكفتريا ....
نارا التفت على يزيد اللي ماسك يدها وهو متجه للكفتريا ...
((لما جلسو قدام بعض ...
-(يزيد حاس بتوترررررر ... توه بيتكلم ويقول
كل اللي عنده الا نارا سبقته لما قالت وهي منزله راسها
بضييييقه وكأنها كاتمتها قدام الأغراب اللي هم اهلها ..
بس ماقدرت تخفيها من يزيد :~
يزيد عرفت كل شي عني ...
أمي أبوي .. عمي يدي ..خواتي وأخوي اللي هم توأمي ...
شي مايدخل بالراس ....
ماأدري منو أصدق منو أجذب ... ولا شنو اساوي ...
حاسه اني مخنوقه الحين ...
احسهم غريبين عني ماعدا وحده اسمها ليان ...
ماأدري ليش هالبنت دخلت قلبي من قبل لا اعرف انها اختي ...
من زمان وانا احس انها داخله قلبي ...
بعفويتها وبرائتها ..
عكسي تماما ...
ماأستاهل أكون اخت وحده مثلها ...
قل لي شنو اساوي ..؟؟
راسي مشوش .... مخنوقه للدرجه جنونيه ...
-(يزيد وهو يطاااااااالعها يحس بحب كبير لها ....
ابتسم بحنان يبي يطمنها :~
يمكن اذا بكيتي ترتاحين ...؟؟*
-(بيأس وحزززن :~ ياليت أقدر ...
-(يزيد :~ حاولي ...لا تستحين قدامي او من أي احد ....
انتي يانارا طيبه وبقوه ... بس انتي تحاولين تخفينها بأي طريقه ...
نارا ......*
-(بسرعه قاطعته :~ لا تقول أي شي ..... يزيد انا ماأحس انهم اهلي ...
بس فيه شخص واحد احسه أهلي وأمي وأبوي وكل شي بقلبي ....
((يزيد بلع ريقه بتوتر ...
خاصتا لما قالت :~
يزيد انت تكفيني .... انت كل أهلي ... انت للحين تحبني والدليل
انك ماتركتني .... خاصتا اني عرفت نسبي وكل شي ...
واذا شكلي موب عايبنك انا مستعده اغيره ...
تبي نتزوج ؟؟؟ ؤكي انا موافقه ...
تبـ.....
-(قاطعها بضيق وبجديه :~ نارا .... اسمعيني بالأول قبل لا تتعجلين ..
مو قبل لا تعرفين كل شي عني ...
-مايهمني ..
-بس انا يهمني ...
-مابي اسمع ...
-نارا اسمعيني ولا ماراح اقدر اواجهك مره ثانيه وانا مخبي عنك*
موضوع مهم ...
-....................
-(يزيد بتوترررر وأخيــــــــــــــــرا بيقول كل شي عنده بعد سنتين
من المحاولات ...
بلع ريقه بخوووووووووف ثم قال وهو حاط عيونه بعيونها :~
أوعديني تسمعين كل كلمه اقولها وتفهميني زين ...*
-(بلعت ريقها بتوتر وهي خايفه تسمع مصيبه ثانيه :~
طيب ...
-(يزيد نزل راسه بضيييقه ثم قال :~ نارا أنا .....
أنــــــــــــــــــــــــــــــــا .... ((تنهد برتباااااااك ثم كمل :~
نارا انا ييت للإمارات عشانج ...
بالسعوديه انا أعيش مع أمي وأختي ....
وحالتنا كانت مرررره صعبه يعني على قد حالنا وبقووووه ...
مع الأيام قابلت أمي جدتك .... من قبل خمس طعشر سنه ....
وقالت لها عن موضوع بنت ولدها اللي هي انتي ...
وهي ماتدري عن التوأم اللي تحكين عنهم الحين وانا بعد توني
أدري ان عندك توأم ...
على حسب ماقالت جدتك انها مره سمعت من جدك*
وهو يكلم واحد يالتليفون ... ويتكلم عنك وقال اسمك ايش ...
من بعدها سألته جدتك لين ماقال لها عنك بس وأن ابوك الدكتور بكل
سنتين يدق على جدك ويقول له انه يبي يرجعك لهم ...
بس جدك كان يرفض .... جدك يعرف اسمك من الدكتور اللي هو ابوك اللي رباك ..
المهم ...... جدتك من ذاك اليوم وهي متضايقه بشكل كبير عليك ...
جدتك ساعدتني أشتغل بأحسن الوظائف ...
وساعدت اختي تشتغل برضو ...
لحتى ماصارت ماديتنا مرتفعه ...
والفضل يرجع لله ثم جدتك ...
بعد سنوات مرضت لكبر سنها ...
قبل لا تموت قالت لي عنك ... ووصتني اني أدورها وأرجعها
للسعوديه عند أهلها اللي هم عمك وجدك ...
ووعدتها اني انفذ وصيتها وأرد لها المعروف الكبير اللي عطتنا اياه لي انا
وأهلي بعد ماكنا محتاجين وبقوووووه ...
لما جيت للإمارات وعدت نفسي الاقيك ...
بعد مالقيتك صرت الراقبك وأحميك من أي شي لين ماأقولك الحقيقه
وأرجعك معاي للسعوديه ....
حاولت اتقرب منك بس ماقدرت ...
-(نارا بسرعه قاطعته :~ بس انا أتذكر اول مره تقابلنا فيها قلت لي بشاير ؟؟؟ منو
هاي بشاير ؟؟؟
-(ابتسم رغم انه مرتبك :~ هاي كانت محاوله بس عشان اتقرب منج ..
يعني انا ماييت وقلت لج نارا رغم اني عارف ان اسمج نارا ...
خفت لو اقول نارا تبتعدين عني ...
بس لما قلت لك بشاير كأني غلطان وبعدها اتقرب منك شوي شوي ولا كأني قاصدك
.. خاصتا لأني شفت شخصيتك غير عن باقي البنات وصعب التعامل معك
وبقووووه وغامضه للدرجه جنونيه ...
قلت هذي احسن فكره اتقرب منك ...
بعد كذا ((سكت شوي ثم قال :~ مع الأيام اكتشفت اني احبك ..
خاصتا بيوم المطر والعواصف .... لما طحتي مكتومه
حسيت بقلبي بيطلع من مكانه وانا ااشوفك بهالحاله ...
بهذاك اليوم عرفت وتأكدت اني احبك ...
رغم ان نيتي بس الرجعك للأهلك ..
بس ماجى في بالي ابدا اني بحبك ....
حاولت كم مره اقولك بس انتي ماعطيتيني فرصه ...
والحين بعد ماعرفتي اهلك ... اعقتد مابيدي أي شي
اسويه لك بعد ..... انا كنت مقرر لما ارجعك للسعوديه أرجع للشغلي وأعيش حياتي مثل قبل ..
((بلع ريقه بتوتررررر ثم كمل :~
وهذي هي سبب كل مراقبتي لك ...
-(نارا بعيون كلها حب :~ شلون يعني بتتركني ؟؟؟
-(نزل راسه ثم قال :~ أي برجع للسعوديه ...
-(نارا بسرعه :~ طيب اصبر لين مانتخرج ... وأنا وانت نرجع للسعوديه
ونتزوج ...
-(سكت شوي ثم قال بيأس وضيييق :~ مانقدر ..
-(بسرعه :~ ليش ..؟؟
-(رفع عيونه لها ثم قال :~ مانقدر وبس ...
((وقف بيروح بس بسرعه مسكت يده وهي تقول :~ لا تروح قبل لا تقول لي
ليش مانقدر ..؟؟؟ .. اذا ماتحبني قول عادي ولك مني أهدك بحالك ..
بس جذي تخليني ..؟؟..
-(سحب يده لكل هدووووء ثم قال ببتساامه :~ ماعندي شي اقوله لج ...
((وبعدها راح .... رغم انو كان بإمكان نارا تصر عليه وماتتركه ...
بس سكتت ولا قالت شي رغم ان النار اللي تشتعل بقلبها قويه ...
"""""""""""""""""""""""""""""""
((بين مواقف السيارات ...
تولين للحين تبكي لين حست عيونها بتطلع ...
لاحظت بأحد واقف عندها بدون أي كلمه او حركه ...
رفعت راسها بعيون حمرررا ووجه أحمررر ...
لما شافته جاســـــــــــــــم مبتسم ابتسامه خبيثه ثم قال :~
شفي الحلو يبجي ؟؟؟
-(تولين حست بخوف كونها لحالها بهالمكان ..
وقفت وهي تمسح دموعها بتروح للداخل الجامعه ...
بس جاسم وقف قدامها وهو يقول :~ على وين ياحلو ..
-(تولين حست بخوف وقلبها يدق بقوه ..لفت بتروح ..
بس برضو حدها وهو يقرب منها وتولين ترجع على ورى بخووووف ...
بسرعه دفته بقوه تبي تروح بس برضو مسك يدها بقوه وهو يقول بجديه :~
قدها تمدين يدج علي ..؟؟
-(تولين من الخوووف ماتدري وش تسوي غير انها تفلت بوجهه*
ثم لفت بتروح ...
جاسم مسح وجهه بحقد ...
بسرعه لحقها ...
تولين لما شافت سياره بسرعه تخبت وراها ...

$$موقف لا تحســـــــد عليه فعلا $$

✿ . . ∂ƨнαнα
26-03-2012, 03:01 PM
برنسيسسههه ممكًن تع‘ـــطيني آلملخصص لآن ظرؤفي منع‘ـــتني ؤآذآ ع‘ــلى آلخــىص ع‘ـــآتي

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:03 PM
== البـــــــــــــــــــــــــاب الخــــــــــامس عشــــــــــــ15ــــــــــــر==
==الفصــــــــــــــل الثانــــــــــــ2ـــــــــــي ==



$$ مثل مارأينــــــــــــــا ردة فعل توأمنا كانت صامته $$
ليــــــــــــان بصف امها الروسيه ..$$
أما نارا كما قالت أنها بصف أمها ولا نعلم اذ كانت محقه أم لا ..؟؟$$
أما تولين التي لا تستطيع ترك أمها التي اعتنت بها منذ ان كانت طفله $$
فيصــــــــــــل الوحيد التي كانت ردة فعله عنيفه ..$$
اذا اليوم ماذ سيحصل ..؟؟$$

((ليان وهي جالسه مع امها بتوترررر ..
وكل ثانيه تظمها بحنان وشوق ...
ليان قررت انها ماتترك امها وتروح معها حتى لو تضطر انها تترك دراستها رغم انها
آخر سنه والتخرج على نهية هالسنه ..
بس ماتبي تترك امها ابدا ...
((اللبنانيه وهي تطالع ليان من من بداية الجلسه للحين ...
معجبه فيها وبقوووه على جمالها وبرائتها الطفوليه وأدبها وهدوئها
وخجلها ....
حست انها ذووووق بتصرفاتها ... عكس خواتها الباقيات ..
مايحترمون أي احد قدامهم ...
ولا حتى اخوها فيصل اللي ردة فعله كانت عنيفه ..
بهاللحظه دق جوال ليان وشافت انو صقر ...
ليان توترت شوي ماتدري وش تسوي ...
نست شي اسمه صقر وقررت انها تروح ...
ليان طنشته ولا درت ...
(( صقـــــــــــــــــر لما شافها ماترد حس بالنار تشتعل مره ثانيه ...
وبدت الوساوس تشتغل براسه مره ثانيه ..
علطول عبدالمحسن جى في باله ...
بسرعه ركض للحديقه ....
ضغط عالجوال بقوووه شوي وبينكسر ....
وهو يقول بقلبه :~ ليان بتيننيني بتصرفاتج ...؟؟
والله لو اشوفك ياعبدالمحسن مع ليان والله لا يكون
قبرك على يدي اليوم ...
((نرجع للتولين اللي متخبيه ورى سياره ....
وهي تطل بعيونها الحمررررا ...
مالقت أحد ...
رجعت وجلست وهي ترتجف وتبكي مره ثانيه لما تذكرت
الحقيقه اللي عرفتها اليوم ...
والخوف اللي عاشته تو ...
سمعت صوت وراها خشن :~
سلامات ..؟؟
-(شهقت بقوه وبسرعه رفعت عيونها على اللي واقف عندها ...
لما شافته الدكتور طلال حست بقلبها بيطلع من مكانه ...
-(طلال عقد حواجبه ثم قال :~ توليــــــــــــــن؟؟
-(وقفت وهي تمسح دموعها بتورح عنه ..
-(طلال بسرعه :~ تولين شفيج ؟؟؟؟ ليش تبجين ؟؟؟
-(بتوتر تحاول تكون طبيعيه وماتبكي :~ شلون ييت هني ؟؟
-(طلال :~ هاي سيارتي ....بس ماقلتي لي ليش تبجين ؟؟
-(ماتدري وش تقول بس قررت انها تروح ولا تقول أي شي ...
طلال ماعطاها فرصه لأنه بسرعه قال قبل لا تروح :~ تولين*
قولي لي شنو اللي مضيق صدرج ..؟؟
الإدراه قالو لج شي .؟؟؟؟ تولين لا تخوفيني اكثر من جذي ..
ويهج مايطمن ...
-(بلعت ريقها اللي انبح من كثر الصياح ...
التفتت عليه ثم قالت :~ مشكور بس تطمن مافي شي ...
-طيب تحتايين اوصلج ؟؟؟
-لا شكرا ...
-تولين اقدر احاجيج اليوم عالمسن ؟؟؟
-لا ...
-(تولين لا تكونين عنيده ... بس ابي اقول لج اني ...
اني ساويت اجرائات اطلاق ...
-(تولين طلعت عيونها من الصدمه ... هذا من جده ..؟؟
التفتت عليه بروعه ثم قالت :~ ليش وجواهر ..؟؟
-موب البنت اللي احبها ....
-بس ..
-خلاص انا انتهيت وحاجيتهم وكل شي ..((ثم سكت شوي وقال :~
تمام ...
-(بخوف :~ متأكد انه تمام ..؟؟
-(سكت شوي وكمل يقول :~ ماعليج المهم اني بيي اخطبج باليوم اللي*
تكونون انتي وأمج موب مشغولين ...
-(تولين تحاول تفكر بس ماقدرت ... عقلها مشوش من بعد اللي صار لها
اليوم ... رفعت راسها وقالت :~ حتى لو اني لقيطه ؟؟؟
-(سكت شوي بتوتر ثم كمل يقول :~خليج من هالحجي ..
-(بسرعه قاطعته :~ لا هذا اهم حجي ....*
-(برتباااك :~ صحيح ... بس ...*
-دكتور انت تبيني حتى لو اني لقيطه ..؟؟
-(بتوتر قال :~ أي ...
-متأكد ؟؟
-أي متأكد ...
-وأهلك ؟؟
-(نزل راسه مايدري وش يقول ...)
-(تولين ابتسمت ابتسامه ساخره ثم قالت :~ ريح نفسك*
انا لقيطه ... وأنا متأكده انك مافكرت بهالموضوع وتصرفت بسرعه وتخليت عن جواهر ..
انصحك ماتمكل اجرائات الطلاق ...
-(طلال حس بحراره لما جابت طاري لقيطه ... هالموضوع يفكر
فيه كثير ومرات يبي ينسى حبه تولين لأنها لقيطه ومرات يقول انا احبها ومايهمني شي ..
يحس انه متذبذب مايدري وش يسوي ...
لما شافها بتورح بسرعه قال :~ تولين صدقيني انا ابيج حتى لو انج ... لو انج ..
آآ .. للـ.. لقيطـ...
-(كملتها عنه :~ لقيطه ... أكملها عنك ... الحين ماقدرت تنطقها .. عيل بعدين
شبتساوي ..؟؟
-تولين انا مايهمني انج لقيطه او لا .... بيي اخطبج وبس ...
-(سكتت شوي ثم قالت :~ لا تجبر نفسك علي ..
-(قاطعها بقهر :~ بس انا احبـ... احبج ...*
ومستحيل اتخلى عنج ...
تخليت عن جواهر لأنها موب الحب اللي بقلبي ...
تولين انا بيي أخطبج ...
بس حددي لي اليوم بعد مانتهي من الطلاق ...
((تولين سكتت شوي ثم لفت وراحت عنه ))
""""""""""""""""""""""""""""""""""
((صقــــــــــر لما وقف فوق الدرج يطالع الحديقه ...
شاف ليان مع وحده غريبه وملامحها أجنبيه ..
بسرعه راح لهم وهو يقول بستغراب لليان :~
ليان منو هاي ؟؟؟
-(ليان توترت من وجود صقر قدام امها ...
بس اكتفت انها تقول :~ شي مايخصك ...
-(صقر :~ شنــــــو ..!! .. حلوه هاي .. مو انتي زوجتي ولازم اعرف كل شي عنج ..
-(ليان لفت راسها عنه وتحاول تتجاهله ... بس صقر مسكها بقوه وتوه بيسحبها بس أم ليان مسكت يدها بقوه وهي تتكلم كلام روسي غير مفهوم ..
صقر رفع حواجبه بقهر من أم التوأم ...
كشر وهو يقول بصوت خفيف :~ هاي مينونه ولا شنو ..؟؟
-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بغضب والأول مره :~ أحترم نفسك هاي أمي ...
((صقر واقف شوي يحاول يستوعب كلامها ...
للحظات ثم ضحك بسخريه وسحبها بقوه للدرجة انها تألمت وهو يقول :~*

قالت شنو قالت أمها ..؟؟
-(ليان خنقتها العبره خاصتا انها صايره حساسه بقوووه من بعد سالفة أمها وتوأمها ..
:~ صقر تكفى لا تحرمني من امي .. هدني بروح وياها .. هدني ...
-(صرخ بوجهها :~ انتي مينونه ..؟؟
-(نزلت راسها بخوف وهي تبكي بصمت :~ آسفه ... بس هاي أمي وانا ماأقدر*
أضيع هالفرصه اللي ترييتها من سنين ...
-(صقر بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ انتي شقاعده تتحجين .؟؟
-(اللبنانيه :~ إ هاي إمها ... ماتحرمون من بعضهـ...
-(قاطعها صقر وهو يكلم ليان ومتجاهل الكل ومايهمه غير ليان :~
ليان ممكن تفهميني شسالفه ؟؟؟
-(ليان :~ هاي امي من روسيا ... و...وعندي أختين وأخ واحد ...
وهو نفس اللي قلت عنه فيصل ...
وبس هذا اللي اقدر اقولك عنه ... والحين هدني الله يخليك ...
ابي اقعد ويى امي ..
((صقر سااااكت موب قادر يستوعب غير انه ترك ليان بكل هدوء وهو واقف يفكر باللي قالته
... شلون يعني حتى أهلها بيحرموني منها ...!!
افتكيت من عبدالمحسن طلعت لي امها ..؟؟؟
ياريتها مالقتهـ.....
((ثم قطع على تفكيره وهو يتعوذ من الشيطان وخايف لو صدق تروح عنه ليان بسبب أمها ..
في قلبه يتمنى انها مالقتهم بس بعقله يتعوذ من الشيطان ويبعد هالأفكار الشينه من راسه ...))
"""""""""""""""""""""""""""""
((بعـــــــــــــــد مرور الربــــــــــ4ـــــــعة أيام ...
في المطار متجهين للروسيا ...
أم التوأم واقفه وجمبها اللبنانيه وتنتظر عيالها يجون وهي خايفه لو مايجون ...
اللبنانيه حاسه بتوتر مديرتها بس ماحبت تزيد عليها وجلست تنتظرهم وهم
خايفين لا تطير عنهم الطياره اللي بعد ساعه ...
((فـــــــــــــــــــــي جهه ثانيــــــــــــه ...
بشقـــــــــة صقر وليان ...
ليان وهي شايله شنطه فيها بعض الملابس ورايحه صوب الباب ....
ليان توها بتمد يدها تفتح الباب بتطلع الا وصقر فتح الباب من برى بيدخل الشقه ..
تقابلو قدام بعض ..
ليان توترررررت بقوووه ...
صقر وبيده المفاتيح عقد حواجبه وهو يطالع الشنطه ولابسه العبايه واظح
عليها بتروح ..
-(صقر :~ شنو هذا ..؟؟؟
-(ليان نزلت راسها بتوتررررر وبدون أي كلمه )
-(صقر عاد الجمله وهو متوترررر :~ ليان قلت لج شنو هذا ..؟؟
-(ليان شفايفها ترتجف من الخووووف :~ بسافر . وو.... ويى أمـــي ..للـ ..
للروسيــــــــــــا ...
-(صقر سكت شوي يستوعب ثم ابتسم ابتسامه تدل على قل صبره :~
شنو يعني بتهديني ..؟؟؟
-(بلعت ريقها بخوووووف وهي ساكته )
-(صقر بسرعه سحب منها الشنطه بيدخلها للداخل ..
بس ليان مسكتها بقوه وهي تقول بصوت واطي بخوووف :~ تكفى هدني الروح ويى امي ..
-(صقر صرخ بوجهها :~ مستحيــــــــــــــــل ...
-صقر تكفى ...أمي هاي امي ... فاهم شلون يعني امي ..؟؟؟ .. امي اللي ترييتها
سنين ... لا تحرمني منها ..
-(بغضب :~ وهاي امج توها تتذكرج .. وينها عنج من زمان ..؟؟
-(ليان غرقت عيونها دموع ...بس مصره تروح ..)
-(صقر هدى الغضب اللي بقلبه وتحول للخوووووف انه ليان تروح وتتركه بجد ...
ترك الشنطه ثم تقدم لها وهو يقول بصوت خايف :~ ليان من صجج بتتركيني*
-.....................
-(مسك يدينها بقوه ثم قال :~ ليان تحجي .... من صجج بتهديني لحالي ..؟؟
ليان انا مقدر اعيش من دونج ..؟؟ فاهمه شلون ماأقدر ... وين الوعد اللي وعدناه
بين بعض .. علطول نسيتيه بين يوم وليله ...
ليان انتي تدرين شكثر أموت فيج ...
ومستعد اساوي كل شي عشانج .. بس انج تتركيني ماأقدر اتحمل وربي ماأقدر ..
-(ليان سحبت يدينها بهدووووء ثم لفت بتروح ...
صقر سكر الباب ثم قال بعناد أطفال والخوف واظح عليه :~ ماراح اهدج تتركيني ...
-(بلعت ريقها :~ صقر عفيه خلني اروح قبل لا تطير الطياره ...
لا تحرمني من أمي مثــــــــــــــــل ماحرمتنــــــــــي من أمي اللي ربتني ...
((بهاللحظــــــــــــــــــــه حس ان دمه وقف ....
قدرت تجيبها على الجرح ...
حس ان شعر جسمه وقف من كلماتها اللي مثل السم بقلبه ...
شفايفه ترتجف وهو يقول بصعوبه :~ بـ... بس أنا .. أحبج .. مايكفيج أنا وحبي ..؟؟
-(نزلت راسها بضيقه :~ همي أمي وبس ... عشان جذي هدني الروح ..
ولو اجبرتني اقعد وياك .. صدقني راح اكون جسد بدون روح ...
اذا كنت تحبني صج هدني الروح للأمي ...
مايكفيك حرمتني من امي الأولى ..؟؟
((صقـــــــــــــــــــــر حس بضعف كبير قدامها ...
نزل راسه ثم بعد عن الباب شوي وهو حاس بخنقه ...
ليان رفعت شنطتها وطلعت ...
صقر لما سمع صوت اللفت ((الأصنصير )) تسكر ....
جلس عند الباب والعبره خااانقته بسبب ليان ..
اللي راحت وماراح ترجع له ...
راحت وتركته بإرادتها ...
رغم توسله لها ...
بس تأكد ان ليان تكرهه للحين ...
ويمكن تكرهه للجنون اذا ماتركها تروح ...
مايدري متى بيشوفها بس يتوقع ان السنين قدامهم بتفرقهم عن بعض ..
وهذا اللي تبيه واللي هو مايبيه ...
والأفكار تجي وتروح بعقله :~
راحـــــــــــــــت بدون حتى ماأودعها ...
تركتني بإرادتها ...
رغم السنين اللي كانت بيننا بس عمرها ماحبتني ...
شلفايده دام قلبها عند اخوي الكبيـــــــــــــر ...
ليـــــــــــــــــــان شسوي اذا كنت احبـــــــــــــج بجنون ...!!!...
((بالمطار ........................
ليان لما وصلت بسايق بسرعه راحت للأمها وهي مبتسمه بحب ...
أم التوأم ماقدرت تصدق فرحتها وبقوه ضمت ليان وتقول كلمات مافهمتها ليان
بس حست براحه كبيره ...
((اللبنانيه وهي مبتسمه التفتت يمين يسار تدور اذا احد ثاني من التوأم جى ...
باقي شوي على الطياره ...
توليــــــــــــــــــــــــــــــــن طلعت من البيت بدون ماتدري أمها ليلى .....
وهي واقفه من بعيد ..
اللبنانيه ابتسمت ...
تولين لما وقفت عندهم ...
حست ان أمها فرحانه وتبي تضمها ... بس ماتدري ليش صدتها بتوتر ...
-(تولين نزلت راسها ثم قالت :~ انا ييت بس عشان أسأل أمي سؤال واحد ...
-(اللبنانيه :~ يعني ماحتروحي معانا ..؟؟
-(تولين رفعت راسها ثم قالت وهي تطالع أمها :~ ليش تركتنا ؟؟؟
-(ام التوأم التفت على اللبنانيه وكأنها تقول ترجمي ... عشان كذا اضطرت تترجم ..
لها .... الأم نزلت راسها بضيييقه ..
حسو بصوت وراهم يقول :~
هدتنا لأننا عال عليها شلون تربيننا لحالها وكأنها موب هي اللي يابتنا للدنيا ...
-(تولين التفت على فيصل بعد الكلام اللي قاله ....
حست بإحباااط كبيـــــــــــــــر ....
-(فيصل وهو يطالع أمها بكره ثم التفت على ليان :~ بعد اللي سمعتيه للحين تبين تروحين وياها؟؟؟؟
-(ليان بلعت ريقها بتوتررررر وخووووف ... حست انها مشوشه بس اللي تعرفه انها ماتبي تترك امها تروح عنها ..
-(تولين دموعها خانتها ونزلت بسرعه ... مسكت يد ليان ثم قالت :~
شلون تروحين مع وحده باعتنا بحجة انها ماتقدر تربيننا ...؟؟
-(ليان العبره خانقتها ماتدري وش تقول ...
((بهاللحظه نارا تدخلت بدون مايحسون بقدومها :~
مافي حد بيغصبج على شي انتي مقتنعه فيه ...
هاي على قولتها امنا ... بس بالنسبه لي أنا شخصيا .. ماعندي لا أم ولا أب ...
بما اني عشت كل حياتي بدونهم ..
((تقدمت شوي ثم مسكت يدها الثانيه مثل تولين وكملت :~
احنا خواتج وبنكون وياج ...
بس انسي سالفة هاي اللي واقفه بعد ماباعتنا ...
((ليان نزلت دموعها ثم قالت بصوت يرتجف :~ بس ...
-(فيصل تدخل :~ ماراح تحتايينها دام وراح ريال (ثم غمز لها ببتسامه مصطنعه
بسبب نفسيته الزفت بعد اللي صار ))..
-(تولين :~ فكري فيها اذا رحتي شبتساوين هناك ؟؟؟ ..
-(نارا :~ شلون تتركين ديرتج اللي تربيتي فيها وتروحين ويى وحده باعتج ..؟؟
-(فيصل :~ مافي أحد بيغصبج على شي ... قرري بسرعه قبل الطياره تطير ..
((ليان رفعت عيونها عليهم ثم قالت بين دموعها :~ يعني انتو بتكونون وياي ..؟؟
وماراح تهدوني ؟؟
-(تولين ونارا وفيصل بصوت واحد :~ أكيد ...
-(ليان ابتسمت بحزن :~ طيب ليش ماتسامحون امنا ..؟؟ مهما كانت الظروف ..
هاي تظل امنا ...
((التفت على أمها وبقوه ضمتها وهي تقول :~ آسفه ... بس صدقيني*
ماراح انساج ورح أظل على اتصال وياج ولا تنسيننا ... تعالي وزورينا ...
((اللبنانيه لما ترجمت للروسيه التفتت عليها ثم قالت :~ عم بتئول إمكون*
ماراح يهدالا بال الا لما تسامحونا وتظلون على اتصال معاها ...
((سكتو كلهم ..
ليان بسرعه قالت :~ سامحوها ... هاي أمكم اللي يابتكم ... سامحوها ...
-(تولين نزلت دموعها وبسرعه ضمت أمها بقووووه وهي تبكي وتقول :~
الله يسامحج يايمه ...*
-(لما بعدت عنها ... أم التوأم مسحت دموع تولين وهي تتكلم روسي غير مفهوم بس واظح عليه الحنان ...
((نارا تكتفت ثم قالت ببرود وهدوء يذبح :~ انا ماحقدت عليها عشان اسامحها ..؟؟
تروح بالسلامه ...
((أم التوأم ابتسمت بعد ماترجمت لها اللبنانيه ...
بسرعه تقدمت للنارا وضمتها بقوه ...
نارا حست بقلبها يدق بقووووووه ...
ماتعودت أحد يضمها بحياتها ....
أول مره يزيد وماحست فيه ابدا وللحين ماتتذكر انه ضمها بسبب حالتها التعبانه بذيك
الأيام ......
وثاني مره أمها ...
حست بجسمها باااارد من الإرتباك ...
وجهها حمرررر لأنها موب متعوده أحد يضمها ...
((بعدت عنها أمها شوي رغم انو نارا ماتحركت ابدا*
ومجمده مكانها بعد حركة أمها ...
أمهم وهي تطالع نارا وتتكلم ... ترجمت وراها اللبنانيه وهي تضحك:~
عم بتئول ليش مخبيه جمالك بهالأسود وشو هاي الجروح ياللي بوشك
وبجسمك ..؟؟
((نارا ماردت ابدا وتجاهلتهم ...
أمهم التفتت على فيصل بتوتر وحزن ...
فيصل رفع عيونها عنها بتكشيره .. ثم لف عنهم وهو يقول :~
انا برد اذا احد يبي يي وياي يالله ...
-(اللبنانيه :~ شو يعني ماراح تسامح إمك ؟؟؟
-(فيصل عدل نظارته ثم كمل طريقه ومطنشهم وبقلبه حقد على امه ...
نزلت راسها بحزن كبير بس ماقالت شي ...
((بعد ماودعوها بناتها وتبادلو الأرقام معها ...
ودعوها ببتسامه ماعدا نارا اللي واقفه بهدوء وتطالع امها وهي رايحه ...
نارا رجعت بسايق نوف اللي خذته بدون ماتشاور أحد ...
أما تولين برضو رجعت بسايقها ...
أما ليان لما جت بتوقف تاكسي ....

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:22 PM
فيصل اقترح انه يوصلها بنفسه للمكان اللي تبيه ...
ليان بالبدايه رفضت بخوف لأنها مو متعوده عليه ...
بس بالأخير اقنعها بسلوبه ...
طول الوقت ساكتين ...
بس بالأخير قال ببتسامه :~ سبحان الله منو يصدق اني شاهد على زواجج
انتي وصقر بدون ماأدري انج اختي ..؟؟
صج الدنيا صدف ....
-(ليان وهي تتذكر موقفها معه قدام الإشاره لما مسحت له قزازة سيارته ..
ابتسمت ثم نزلت راسها بدون ماتقول له ..
-(فيصل حس الجو متوترررر :~ آآآآ ... ماقلتي لي شخبارج ويى صقر ؟؟
انشالله موب مزعلنج ..؟؟
-(نزلت راسها بضيقه )
-(فيصل التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وقال :~ ليان صقر مزعلج ؟؟
-(ليان حبت تغير السالفه :~ لا بالعكس ... ماقلت لي شخبار دراستك ؟؟
-(ابتسم :~ ويييع لا تييبين طاري هالدراسه عـ....
((شهق بنص كلامه لما تذكر بنته اللي تاركها من ساعتين وناسيها ...
بسبب أمه اللي اشغلت باله ...
-(ليان عقدت حواجبها :~ شفيك ؟؟؟
-(ابتسم :~ لا بس تذكرت بنتي ...
-بنتـــــــــــــــك ..!!!...
-(ضحك :~ ههههههـ أي بنتي بس يعني موب بنتي بنتي ...*
-(علامات الإستفهام فوق راسها :~ مافهمت ؟؟؟
-(ضحك أكثر :~ ههههههههههاااي .... على فكره ترى انا اسلوب بالشرح ماعندي ..
بنتي اسمها منى بس عادي تدلعينها وتقولين ميما ههههـ ...*
هاي الله يسلمج مربيها ....وهي بنت ناس تركوها يعني مثل قصتنا ويى ..
(ثم كمل بضيقه :~ ويى أهلنا اللي تركونا ...
-(توترت شوي ثم قالت :~ آآآآ... ممكن اقولك شي ..
-تفضلي ...
-موب ناوي تسامحها ؟؟؟
-(فهم انها تقصد امهم .... ابتسم وهو يقول :~ وهااااابيتج وصلناااه ...
يالله انشالله اشوفج بكره بالجامعه ...
-(ابتسمت :~ شكرا عالتوصيله ..
-شدعوا مابي هالخجي من اليوم ورايح ... واحنا اخـ... أخو....
((ماقدر يطلعها من فمه مو متعود عليها ابدا :~ أخوا...
-(ابتسمت بتوتر وهي حاسه فيه :~ ؤكي مع السلامه ...
-(لما سكرت الباب فيصل ضرب وجهه بيده وهو يقول :~
مالت عليك حتى الكلام ماتقدر تتحجى عدل ...
يؤ خل الحق على ميما بس قبل لا تهبل بالجيران كلهم ...
((بالشقـــــــــــــــــــه ..
قدام البـــــــــــــاب ...
متوترررره ماتدري شلون تدخل وتشوف صقر مره ثانيه بعد الكلام اللي قالته له
كان قوي وقاسي عليه بزياده ...
مدت يدها بشنطتها تدور عالمفتاح بس تذكرت انها تركته داخل على انها ماعاد راح ترجع
له ...
اضطرت انها ترن الجرس بعد تردد كبير ....
للحظــــــــــــــــــات طويله وهي جالسه ترن ...
فكرت لو يكون صقر طلع ...
بس ظلت ترن وترن وترن لأنو ماعندها مكان ثاني غير شقتهم ...*

مرت نص ساعه وهي على هالحاله ...
حست راسها مصدع وفيها النوم ...
ماقدرت توقف أكثر وهي حاسه بدوران وتعب ...
جلست عند الباب ثم حطت راسها على شنطتها الكبيره ونامت ....
بعد دقايق قليله انفتح الباب ...
صقر التفت يمين يسار مافي أحد ...
توه بيسكر الباب حس بشخص نايم عالأرض ...
لما طاحت عينه على ليان ..
ماصــــــــــــــدق ...
فرك عيونه يبي يستوعب اذا هذي ليان بجد ولا يتهيئ له ..!!!..
جلس عندها وهو يطالع وجهها الطفولي وهي نااايمه بتعب كبير ...
ابتسم بفرحه كبيره بعد ماكانت الضيقه مغيمه عليه من يوم تركته ....
مد يدينه ثم شالها ..
لما دخل غرفتهم حطها عالسرير وغطاها بهدوء والإبتسامه الخفيفه ماراخت عن وجهه ...
وعيونه كلها حب وحنان للبنت اللي خذت قلبه وعقله ...
بعد مادخل شنطتها اللي برى ...
طفى اللمبه عليها ثم سكر الغرفه ...
وهو راح ونام برى عالكنبه لأنو مو حاب يزعجها ...
مو قادر ينام .. الأرق متعبه ...
يتقلب يمين يسار وليان وكل مشاكلها براسه تدور ...
حس انو مستحيل يقدر ينام ....
وأخيرا قام من الصاله ثم فتح باب غرفتهم بهدوووووء والغرفه ظلااام ...
دخل وسكر الباب بعده وهو متجه للسرير مثل الأطفال يدورون حنان بجمب أمهاتهم ...
بس اخونا في الله صقر يدور الحنان بجمب البنت اللي تمتلك قلبه بين يدينها بس مهملته ...
تغطى بمفرشهم وقرب أكثر لين عندها ....
سند راسه على كتفها ...
حس براحه كبيره وهي قريبه عنده ومابتعدت ....
تنهد بسعـــــــــــــــاده كبيره وراحه غريبه ...
عقـــــــــــــارب الساعه تمر شوي شوي ...
وعيون صقر تغمض شوي شوي وعلى فمه لمحة ابتسامه خفيفه تدل على السعاده اللي*
بداخله ....
"""""""""""""""""""""""
((بالصبــــــــــــــــاح البـــــــــــاكر ...
لليوم جديد على جميع ابطالنا ...
$$ لا نعلــــــــــــم إذ كـــــــــان محزن أم مفـــرح .!.!.!..$$
$$ صوت المنبه .... علآ صوته بجانب أسرة أبطالنا وهم نائمون $$
((ميشــــــــــــــــــو .... دخلت راسها تحت المخده وهي متنرفزه من صوت*
المنبه ...
ماقدرت تتحمل ... رفعت راسها وظربته بيدها لما طاح عالأرض بس على نفس الحاله
يرن ...
-(ميشو :~ ؤهووووووه ...
((وقفت بطفش .... بقوه رجفت الساعه وانفكت البطاريه منها ...
لما عم الهدوء بالغرفه تنهدت بملل ثم اتجهت للحمام ..
خذت لها شاور بارد شوي ...
لما طلعت حاسه بعضام جسمها متكسسسره ...
لبست أي كلام وبدون ماتواسي شعرها دخلت يدها بالجل*
وحوست شعرها الثلجي وهي طالعه من الغرفه ...
وصلت الصاله وهي توها بتطلع قابلت زوج امها ...
كشرت وهي منزله راسها ...
-(زوج أمها :~ مافي سلام ؟؟؟ مافي احترام ؟؟...*
((ميشو كملت طريقها بتطنيش وهي تكرهه بشكل مو طبيعي وهو سبب كرهها
للجنس الذكري عموما ...
((زوج أمها لف عليها وبقوه مسكها مع يدها وهو يقول :~
اذا حاجيتج ماتسيرين وتطنشيني جني ياهل عندج ؟؟؟
((ميشو بقوه سحبت يدها وهي تطالعه بكره ونظرات كلها حقد ...
طلعت من البيت والنار تغلي بدمها ...
دعت على كل جنس ذكري عالأرض ...
شافت منهم كل الحقاره وأولهم زوج أمها ...
سكرت باب الشارع بقوه وبهاللحظه دق جوالها ...
مارفعته ولا فكرت تطالع مين ...
لما جت بتركب سيارتها تفاجئت بالكفرات مبنشره ...
شهقت بقل صبر ...
رفعت عيونها تدور من اللي ورى هالسوات ..!!
وبقلبها علطول جى في بالها الغريب وهي تقول بقلبها :~
الله لا يوفقك يالـ####...*
((بهاللحظه دق جوالها مره ثانيه ...
بسرعه ردت وبصوت كله غضب :~*
يا ##### ... قدها تساوي هالحركه ... شتبي مني بالضبط ..!!
-(بصوت خشن :~ ماتسوى عليج كل هالعصبيه عشان كفرات ...
عندي لج حل ... سيري للشارع وتريي تاكسي يمر ياخذج ولا اذا مستعيله
طقيها ريليه ومشي لين الجامعه ... ههههـ,,,,
قلت لج .... عدلي اسلوبج ولا بييج الأعظم ياحلو ...
((سكر بوجهها وتركها تغلي من القهر ...
"""""""""""""""""""""
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
بالجــــــــــــــامعه ...
فيصل دخل القاعه وهو جاي بدري ...
جلس بآخر الكراسي ومد رجوله على الكرسي اللي قدامه وهو يتفرج على*
اللي برى الحديقه ...
القاعه ماكان فيها غيره ...
التفت على وتين اللي توها داخله ...
لما شافها فيصل بسرعه نزل رجوله وعدل جلسته ...
وتين نزلت عيونها وجلست قدام بأول الكراسي بعيد عنه ...
فيصل حس بتوتر كبيرررر ...
وأخير توه بيتكلم الا ودخل برهوم ...
-(برهوم :~ ياتيس نسيت كتابك عندنا ...
-(فيصل عض شفايفه وهو يغمز له ينطم ولا يفشله قدام وتين ..
بس برهوم عقد حواجبه مو فاهم شي ..
كرر يقول :~
انت وش قاعد تساوي ..؟؟ منو تغمز له ..!! .. لا يكون تعودت من كثر ماتغمز للمغازل
ياك شد عضلي بعينك ؟؟؟ ... ياخي الرفق علينا وخذ كتابك واحمد ربك اني يبته لك
ولا المره اليايه والله ماييبه دام هالبايخين ربعك ولا واحد منهم
تكرم ويابلك الكتاب .. كل واحد مسوي نفسه تعبان ومتعيجز ...
هاك بس هاك كتابك ..
((وبقوه رماه للفيصل ..
فيصل بسرعه مسكه قبل لا يجي على وجهه وبكلمه طلعت منه بقهر :~
لعنه ياحمار بغيت تشق ويهي ...!! ...
((وتين رفعت عيونها على فيصل ..
فيصل كان معصب بس لما التفت على وتين اللي تطالعه تحول للإرتباك*
وتوتر ...
برهوم بهاللحظه التفت على وتين وعلطول قال بصوت عالي :~آآآآآهــــــآآآ..
ياعمي جان قلت لي ان الحبايب هني ؟؟؟
((فيصل ماتحمل لسان برهوم ..
بسرعه راح له وبقوه ضغط على رجل برهوم وهو يقول بصوت قصير :~
برهوم يوز .. يوز ... والله لا أقص لسانك ...
-(برهوم بصوت عالي يبي يقهر فيصل :~ طيب ماودك تشيل هالنظارات اللي صاير
جنك الفتى المجتهد ... ياخي اذا للحين الحبايب حايسين قلبك ...
شيل هالنظارات وقص شعرك جنك طالع من بر ..!!!
-(فيصل التفت على وتين وهو يبتسم بتصريفه وبنفس الوقت يقول بصوت قصير :~
مردوده ياحمار مردوده ..*
-(برهوم بصوت قصير :~ شنو مردوده ..؟؟ لا تخليني ازيد بعد ؟؟؟
-واللعنه واللعنه خلاص اطلع وماارح اساوي لك شي ...
-(برهوم ابستم :~ أحلف ...
-(فيصل بقل صبر :~ والله والله بس اطلع وفكني ...
-طيب اشكرني بالأول ...
((فيصل رفع راسه وبقوه قال من غير شعور :~ يارب انك تخسف فيه ..
((وتين طلعت عيونها من الروعه .. برهوم شاف وجه وتين ...
بسرعه قال بصوت قصير :~ انت هيه خوفت البنيه ..!!
((فيصل توه يلاحظ بسرعه التفت على وتين اللي تطالعه بصدمه ...
فيصل ابتسم بسرعه بتوتر وهو توه بيرقع الموضوع الا وبدى الطلاب يدخلون ووراهم الدكتور*
دخل ...
برهوم بسرعه طلع ...
أما فيصل تلعثم مايدري وش يسوي ...
عشان كذا بسرعه قال بصوت قصير للوتين ..:~
فتحي بلوتوثج ... نكي مسدح البنـ........((بهاللحظه بلع الكلمه اللي كانت بتطيح وجهه
بقوووه عندها ...*
مسدح البنات ..!!! ... فشيله لا مايصلح اقولها نكي ...
((بسرعه كمل :~ سمي نفسج ميما وأنا برسل لج ... فتحيه ..
((وراح للآخر القاعه ثم جلس ..
بحيث يشوف وتين من بعيد...
لما فتح بلوتوثه بسرعه شغل بحث يدور على نك ميما ...
بس ماطلع له ...
سوآ بحث مره مرتين عشر مرات وأخيرا ابتسم بقوه لما شاف نك ميما ...
بسرعه الرسل لها بلوتوث ...
رفع عيونه عليها ينتظرها تفتحه ...
شافها لما نزلت راسها وهي تفتح المسج ...
وتين قرت الموجود اللي هو :~
سوري على الإزعاج اللي صار تو بالقاعه مع رفيجي ..
بس يحب يمزح وايد (^__*)...
((وتين ماردت ولا بان عليها أي ردة فعل ...
بس فيصل ظرب وجهه بقوه وهو يقول بقلبه :~
آآآآخ شكثر أنا غبي ... جان ضروري يعني يافيصل تحط لها غمزه وانت
توك متفشل بهالموضوع ... ؤفففف شسوات ...
((بسرعه أرسل لها مسج سريع ...
رفع عيونه يراقب ردة فعلها ...
وتين لما وصلها بلوتوث قبلته .. وكان الموجود :~
أنا سعيد بتواجدج بالقاعه نفسها وياي ...
بكذا نقدر نتعرف على بعض أكثر ونكون زملاء اذا ماعندج أي مانع أكيد ..
((وتين بهاللحظه توترت ماتدري وش تقول ...
بالأخير الرسلت له وبسرعه فتحه بحماس :~
سوري ماأقدر ...
((فيصل حس بإحباط كبير ..
رفع عيونه عليها بس لقاها تطالع الشرح ...
جلس يطالعها بإحباط .. وأخيرا الرسل لها :~
ماتسوى عليج تتأسفين ... انسي الموضوع اذا يريحج ..
انا اللي راح أعتذر لج عن إزعاجي ...
((وتين بسرعه بعد ماقرت المسج ردت عليه بـ :~
ليش تبينا نكون زملاء ..؟؟
-(فيصل استغرب من سؤالها بس رد عليها :~
شنو تعديت حدودي أنا ...!!
-((بسرعه ردت عليه :~
لا لا مو جذي بس انا أسألك ... خلاص انسى سؤالي ...
-((فيصل رد عليها بـ :~
لا بس حاب أعرفج أكثر وتسعدني زملاتج وايد ..
خاصتا انج بنت محترمه واللي قلته مايقلل شي من قدرج ..
((وتين لما قرت رده ماعاد عندها شي تقوله عشان كذا تركت الجوال على*
جنب ...فيصل لما شافها ماارح ترد بسرعه يبي يدور أي شي عشان يتقرب منها*
بالسوالف ...
وأخير الرسل لها :~
حلوه شنطتج عايبتني من أول ماعرفتج ...
((فيصل استوعب اللي الرسله ...
أول شي حس انه بنت موب ولد ..
وثاني شي رسالته تفششششل ... ومالها معنى ...
وثالث شي انه قال من أول ماتعرفت عليج هذا يعني انه
يقصد انها من سنتين وهي على نفس الشنطه ...
((فيصل حط رساه على الطاوله وهو يقول بصوت واظح للي جمبه :~
غبي .. دلخ ... مدمغ ... فاشل طول عمرك فاشل ...
ياربي أذبح نفسي انا ولا شساوي ...
الدلاخه مولوده وياي ... معقوله خواتي دلوخ مثلي ..!!
ؤفففـ لا ماتوقع فيه أحد دلخ أكثر مني ..!!
بيعطوني الأوسكار على الدلاخه العالميه عندي ...
((اللي جمب فيصل ماقدرو يمسكون نفسهم من الضحك ...
أما فيصل في عالم ثاني حاس بوجهه أحمررررر من المسج اللي الرسله ...
شوي شوي وهو يطل بعيونه على وتين من الفشيله ...
بس تفاجئ لما شافها تحط الجوال على جمب وبعد كذا سمع صوت بلوتوث بجواله ..
حط عيونه على شاشة الجوال وبفشيييله ضغط قبول وهو مغمض عيونه ..
لما انفتح له المحتوى ...
فيصل ماقدر يفتح عيونه ويشوف وش قالت له ...
وأخير فتح عين وقز المكتوب اللي هو :~
هههههههـ ... يسلمو هذا من ذوقك ...
((فيصل وهو يقول بعقله :~
يسلمو هذا من ذوقك ..!! يسلــــــــــمو هذا من ذوقك ...
الللآآآآآآآآآآآآآه عليك يافيصل اللآآآآآآه ... طول عمرك داهيه ..
منو قال اني دلخ منو قال اني فاشل ..!! ..
الللآآآآآآآآآآآه عليك اللآآآآآآه .... لا أحسن قل قووول ...
مالت عليك رد عليها قبل لا تسكر البلوتوث حقها ...
بسرعه الرسل لها :~
تسلم لي هالضحكه وصاحبتها ... ممكن أطلب منج طلب ...
((وتين توترت من جملته الأولى .. وخافت من جملته الثانيه ...
ماتدري ترد او لا ... وأخيرا قالت :~
سم ...
-(رد عليها بـ :~
سم الله عدوج ... ممكن أعزمج اليوم بالكافتريا ..؟؟
((لحظات وصله بلوتوث ولما فتحه بلهفه :~
ليش ..؟؟
-(فيصل توتر من أسألتها اللي مايلقى لها جواب ...
وأخيرا قال :~
ودي اقول لج عن موضوع ...
-(مرت دقايق طويله ثم الرسلت له :~
Ok ....
((فيصل لما قرى المكتوب من غير شعور قال بحماس وصوت واظح للكل:~
Yessssssss…..
((الكل التفت عليه مصدومين ماعدا وتين ماقدرت تلتفت منحرجه ...
-(الدكتور :~ خير انشالله فيصل ..!!*
-(فيصل نزل راسه بطيحة وجه

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:39 PM
=البــــــــــــــــــــاب الخـــــامــــس عشـــــــــ15ـــــــــر ==
==الفصــــــــــــل الثالـــــــ3ــــــــــث ==

ليــــــــــــــان فتحت عيونها بتعب ...
آلام في جسمها كله ...
للحظات وهي ماتحركت ... حست بأحد جمبها قرييب ..
التفتت على صقر اللي نايم بسباااات عمييق ...
قلبها صار يدق بقوووووه بسبب قربه منها ..
رفعت يدها بتقوم بس ماقدرت لأنه مستند عليها ...
بلعت ريقها مو عارفه شتساوي ...
فكرت وفكــــــــــــــــرت وماعندها غير حل واحد ...
التفتت على الساعه وشغلته يرن بإزعاج ...
بهاللحظه غمضت عيونها وكأنها نايمه ومادرت عنه ...
حست انو الدعوه طولت وصقر للحين نايم ...
حركت يدها شوي من تحت راسه عشان يقوم ...
لما حست بحركته بسرعه غمضت عيونها ...
صقر تأفف من صوت المنبه المزعج ..
رفع راسه وهو يبي يطفي المنبه ...
مد يده بيطفيه بس لاحظ وجود ليان اللي نسى وجودها من النعاس اللي مغطي*
عيونه ...
تقدم لين طفاه ...
بهاللحظه وهو جالس جمبها فرك عيونه بتعب ثم التفت على ليان*
وظل يطالعها للدقايق طويله ...
ليان حست بتوتر كبييير ...
وتحاول بقد ماتقدر تمثل دور النايمه ...
صقر ظل يطالعها ببتسامه خفييفه وحنونه ...
مد يده على شعرها ومسح عليه بحب ...
وبصوته الخشن زياده على انو توه قايم من النوم :~
شكرا لأنج رديتي لي ...
((حنى لها شوي وطبع قبلـــــــــــه على جبينها ...
ماحب يزعجها عشان كذا قام ببطئ وهدوووووء ...
لما طلع ودخل الحمام ...
ليان فتحت عيونها بهدوء وهي تفكر باللي سواه صقر قبل ثواني ...
مدت يدها ولمست جبهتها تتحسس قبلته بهدوء ...
تفكـــــــــــــر بصقر بــــــس ...
تفكـــــــر بكلماته اللي قالها تو ...
بعد كل الكلام اللي قلته له أمس ..!!!..
((لحظات ودخل صقر وهو ينشف شعره بالفوطه البيضاء ...
رفع راسه وتقابلت عيونهم ببعض ...
لحظات وهم ساكتين بس صقر قطع هالجو الصامت ببتسامه منه وهو يقول :~
صباح الخير حياتـــي ...
قومي وخذي لج شاور وأنا بزهب الريوق عنج __^ ...
((صقر كان لاف على خصره فوطه ... اتجه للدولاب بيلبس ملابسه ..
ليان لما حست ان الوضع بيتأزم نقزت من السرير ودخلت الحمام بملابسها بدون فوطه او روب للشاور ..
حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه ..
((أما بداخل الغرفه صقر وهو يلبس بنطلونه التفت من جهة الباب مستغرب شفيها ..!!..
لاحظ انها دخلت الحمام بدون روب ...
أخذ الروب المعلق وفوطه ...
طق الباب بأدب وهو يقول :~ نسيتي الروب ...
-(ليان غمضت عيونها بقووووه متوتررره ماتدري وش تسوي ...
فتحت الباب بهدووووء وبدون ماتطل عليه ..
طلعت يدها بس من ورى الباب من الإحراج وهي تأشر له يعطيها الروب ...
صقر ابتسم بخبث ولا سوا أي حركه ...
ليان توقعت انه راح بدون مايعطيها الروب ...
شوي شوي طلت بوجهها ..
لما طاحت عينها على صقر اللي متكتف وهو مبتسم ...
:~ للهدوجه شكلي يخوف ..!!!؟؟
-(ليان حست بإحرااااج كبيير ... نزلت راسها ..)
-(صقر مد يده بيعطيها الروب ...بس لما جت بتاخذه رفعه عنها وهو يضحك..
وكأنه يبي يهبل فيها شوي وهو حاس بإحراااجها الكبير ومستانس عليه ...
ليان رفعت عيونها عليه برتباااك ...
-(صقر ابتسم بخبث :~ تبين روبج عطيني مقابل ...؟
-...............
-أممممـ مثلا يعني انا اقول مثلا .. عطيني قبلة الصباح على قولتهم ...
(ثم غمز لها وهو كاتم الضحكه على وجهها اللي*
انصفق من كلامه ...
ليان سكرت الحمام برتبااااااك وخووووف ...
حست بقلبها يدق بسررررعه ....
مدت يدينها للوجهها وهي تحس انه صار أحمررر ...
-(صقر ضحك وهو يقول :~ ههههـ هههـ .. اتغشمر وياج ..
خلاص طلعي وهاج الروب مابي شي منج ههههـ ...
((ليان لا يمكن تطلع من بعد هالموقف السخيف المحررررج من صقر اللي*
مايستحي ابدا ابدا ابدا ولا يراعي خجل ليان بالعكس يستانس وبقوه عليه ...
((طق الباب مره ثانيه :~ هههـ خلاص والله توبه ماقول شي .. بس انتي طلعي وخذي
الروب ترى تأخرنا عالجامعه ..؟...
((حس مافي أمل تطلع عشان كذا حط الروب على المغسله ثم راح للمطبخ يجهز
ساندويش وحليب طازج بارد ... وهذا اللي قدر عليه ...
((ليان بسرعه فتحت الباب وخذت الروب بعد ماتروشت وانتهت ...))
"""""""""""""""""""""""""""""""
((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...
العم بندر توه داخل بياخذ عيال اخوه هالمره...
(نارا الليوم صايره بلوك غييير شكل ...
ألوان الأسود والبنفسجي والنيلي مغطي عليها بملابسها ..
والقفازات الجلد مع المانكير السودا والخواتم اللي على شكل هيكل عظمي*
أو علامه خرافيه ...
حاطه روج أسوووود ... وكحل مع ظل أسود ونيلي ...
أما شعرها أظافت عليه بالخصله الطويله من قدام بلون البنفسجي الغامق ...
ومخرمه بأذنها اليسار خمسه .. والحلق راكب عليه ...
وبشفتها زادت عليه ثلاثه على الواحد ...
كملت طريقها للمبنى ...
بس لما مرت من شلة فيصل اللي طيرو عيونهم عليها ...
-(برهوم :~ شباب شباب هاي يقولون أخت فيصل ...
-(فهد ظرب برهوم على راسه بخفيف :~ من صجك انت مينون ..!!
هاي هاااااي أخت فيصل ياعمي لو يسمعك فيصل والله ان يذبحك ..
بالله هاي أخت تشرف ..!! وييييع ...
(نارا سمعت كل كلمه ...
بس مثالها الأعلى ...
القـــــــــــــــــــــــــافله تسيــــر .. والــــ......((معروفه كملوها انتو ^__*))
((نارا لما دخلت المبنى التفتت بعيونها تدور على يزيد ...
بس خاب ظنها لما مالقته يراقبها من بعيد كعادته ...
سواها وراح ....
ومافي رجعه له ...
وهذا السبب اللي خلاها تغير شكلها من الأسوء الى الأعمق ...
تنهدت بضيقه ثم كملت طريقها للشلتها بالكفتريا ...
لما دخلت طاحت عينها على قروب ميشو بس لاحظت انو ميشو مو معاهم ..
جلست بدون أي كلمه بين قروبها ...
-(مهاوي :~ نارو حبيبي تبين عصيري .. هالسخيفه لميا يابت لي عصير*
تفاح وهي تدري شكثر أكره عصير التفاح ...
-(نارا طلعت جوالها وطنشتهم ولا كأن أحد يحاكيها ...
-(لميا ضحكت بصوت عالي :~ هاهاااااااي لقطي ويهج يامسجينه ..
بالله جم مره طيحت ويهج نارا .. هههههـ ... اللي بايع نفسه يحاجي نارا ..
والله لو تحاجينها من اليوم لين بكره بتظل مطنشتج ..
-(مهاوي حست بقهر من نارا :~ نارا على شنو شايفه روحج ..!!
ترى صج اتحجى ...
((نـــــــارا ولا كأن فيه أحد يحاكيهــــــــــــــا ... مزلللللبه فيهم وهي تطالع جوالها ))
-(مهاوي :~ ؤفففففـ الله يصبرج على روحج انا مدري شلون انتي عايشه ..
-(لميا :~ ههههـ ماعليج منها نارو ... هاي كله حنانه وماعندها سالفه ..
الا ماقلتي لي شنو هالستايل الخطيــــــر ..
-(نارا التفتت على لميا ثم قالت من طرف خشمها :~ للسوء الحظ انه اعيبج ...
-(مهاوي ضحكت بصوت عالي :~ ههههههههههههههآآآآي ..
بالله خشمج خشمج يالميا شوفيه بالأرض يتقلب .. هاهااااااااااااي ...
-(لميا تنرررفزت من نارا وندمت اصلا انها قالت شي لها ...
بس فضلت الصمت أحسن من انو تكمل الفشيله لأن نارا اكيد بتطنشها*
وعصبيتها بتكون عالفاضي ...
بهاللحظه دخلت ميشو وواظح عليها الغضب وهي تشتم بصوت خفيف*
للغريب اللي مهبل فيها ...
نارا رفعت عيونها للميشو وبهاللحظه ابتسمت نارا وكأنها هالمره هي اللي تبي
الشر يمكن تطلع اللي بداخلها من يزيد اللي حرق دمها بسحبته عليها ...
ميشو وهي توها بتمر من جمب طاولة قروب نارا رايحه صوب قروبها ..
الا العصير التفاح بسرعه خذته نارا وكبته قدام ميشو قبل لا تكمل طريقها ..
ميشو بسرعه رجعت للورى قبل لا يجيها شي ...
رفعت عيونها بعصبيه ...بس لما شافت انها نارا ابتسمت :~
أهلن أهلن .... يعني أفهم منج ناويتها علي اليوم ..؟؟؟
-(نارا رفعت رجل على رجل ثم قالت :~ مره واثقه من نفسج ..؟؟
-(ميشو اتسعت ابتسامتها أكثر ثم قالت : حلو حلو ... بس تدرين ..
أنا عاد اليوم صج موب فاضية لج .. عشان جذي يالله باي ياعســـــــل ..
((نارا قبل لا تروح ميشو بسرعه رمت الكاس عالأرض وانكسر ...
ثم اتجهت للراعية الكفتريا وكلمتها كم كلمه ثم طلعت ...
راعية الكفتريا من بين العاملات اتجهت للميشو بعصبيه ثم قالت :~
انتي مقنونه ولا ايه ..!!! .... الكاسات كاسات مامتك عشان تكسريها ...
((ميشو التفتت على نارا اللي معطتها ظهرها طالعه من الكفتريا ...
ابتسمت بخفيييف ثم لفت وطنشت المصريه تقرق لين بكره بعصبيه ...
ميشو جلست بين صاحباتها ..
-(ريمو بقهر :~ الحين ميشو شلون تسكتين للهالمينونه ...
هي مو المفروض تطالع شكلها بالأول كيف مخرمه بكل مجان والجروح ماليتها من
راسها للساسها ... صج متوحشه هاي البنت ..
-(سوسو :~ لا لا صج صج مالج حق تتركينها تساوي فيج جذي .. يعني أقل شي أقل شي جان لـ.....
-(قاطعتها ميشو بعدم اهتمام :~ ماجان ناقصني الا انتو تعلموني شساوي .!.!!!
اقول ريم قومي يبي لي فطور بسرعه ...
((أمـــــــــــا ريم .. سمعا وطاعــــــــــــه ...علطول نقزت تطلب لها ..))
-(سوسو بقهر :~ الحين ميشو انتي الحين ليش تعاملين ريم جنها خدامه عندج ..
-(ميشو :~ اذا للهدرجه انتي عطوفه ورحومه ... قومي ييبي لي فطور ...
-(سوسو :~ يوووه ميشو صج حرام اللي تسوينه بريم ..
-(ميشو طفشت :~ ؤفففففففففففففـ ... ترى انتي اليوم وايد ماخذه على روحج ومسويه فيها
تعلميني شساوي وشو ماساوي ... خليج بحالج أحسن لج ولنا كلنا ...((سوسو
سكتت ولا ردت بس تحس بقهرررر على ريم ...
وماقهرها أكثر الا انو ريم جايبه للميشو الفطور بكل ابتسامة سعاده ...
-(ميشو تبي تنرفز سوسو أكثر عشان كذا قالت للريم بعصبيه :~
بالله فيه أحد يفطر على بورغر ..!!! .... بعدين جم مره بقول لج*
أنا ماحب الببسي سكره واايد .... أحب الكولا ... ؤفففففـ اللهم طولك يارووح ...
((سوسو طيرت عيونها على ميشو ...
واللي زاد قهرها لما عطتها ميشو عطتها نظره تبط الكبد ...
-(ريم حست بفشيييله قدام القروب كله سوسو وباقي البنات ...
ميشو قطعت عليها التفكير ثم قالت من غير نفس مصطنع :~
خلاص خلاص مابيه كليه انتي .... ؤففـ صج تيبون الهم ...
((ثم قامت وراحت للقاعتها ...
ريم نزلت راسها بضيييق ..
-(سوسو بقهر :~ صج انها سخيفه ... بعدين انتي شلون تخدمينها جذي ..!!
ؤفففـ منج خلي عندج كرامه شوي ماتفهمين انتـ...
-(قاطعتها ريم لما قالت بسرعه بضعف وانكسار :~
انتي تدرين انها أعز رفيجاتي وماحب أزعلها بأي شي ...
((ثم لفت ولحقت ميشو تبي تراضيها ...
سوسو ضربت خدها بقل صبر :~ ياربيييييه على هالبنت بتييب لي الجلطه ...
ماأدري شلاقيه بصداقة ميشو هاللي مزلبه فيها ومخليتها خدامه موب رفيجه ...
-(ليندا :~ تركيهون بحالون ... بعدين ريم هيا هيك مرتاحه خليها تصطفل ...
-(سوسو :~ تصطفـــل ..!! وش عقبه .. عقب ماتييب لي الجلطه ..!!
((ريم لما طلعت مر من جمبها فيصل توه داخل ويدور بعيونه على وتين ...
-(سوسو بصوت قصير :~ بنات بنات .... شرايكم باللي واقف عند الباب ..
((كلهم التفتو ...
-(ليندا فاتحه فمها :~ يااااي شو هيدا ... لا عن جد بيجنن ... بس شكلو*
أوربي ما ..؟؟؟
-(سوسو :~ أكيد بعد فيها ...
-(سلمى :~ لا ويييع مو عاجبني ابدا ماحب هالأشكال ...
يعيبوني اللي اشكالهم خليجين بعوارض ... وااي صج صج هذولي الحلوين ..
-(سوسو :~ اقول سكتي سكتي بس ماعندج سالفه ولا ذوق ...
-(ليندا :~ سوسو سوسو شو رايك بروح حاكيه ..؟؟؟
-(سوسو :~ شو انتي مينونه ... ترمين نفسج على شاب .. شبيقول عنج ..!!
بعـ....
-(قاطعتها ليندا بشهقه طويييله وهي تقول :~ يؤ يؤ ولك شوفي شوفي ..
شوفي مين جلس معآ ...
-(سوسو :~ يؤ صج هاي ماتستحي على ويهها خليجيه يالسه ويى أجنبي ...*

-(ليندا :~ ايييوه هاي اللي عم بتفهم ... بتعرف كيف بتختار ...
-(سمعو صوت فيصل ضحك بصوت عالي ....
-(سوسو :~ آآآآه ياقلبي يينن يينن حتى ضحكته تينن ... ليندو ليندو مسكيني قبل
لا طيح عليج ....
-(ليندا :~ سوسو شو رايك نعود بالطواله ياللي جمبون ...
-(سوسو :~ فكره مو شينه يالله ...
((بسرعه راحو وجلسو جمبهم وهم يسمعون كل كلمه بينهم ...
-(فيصل وهو للحين يضحك .. رفع عيونه عليها ثم قال ببتسامه :~
لا صج الدكتور حجر لي اليوم ...
((سوسو شهقت بصوت عالي ...
للدرجة انو فيصل ووتين التفتو عليها ...
ليندا بسرعه لفت وجه سوسو برتبااك عشان ماينتبهون انهم يطالعونهم ..
-(ليندا :~ ولك شو انتي مجنونه ..!!! ... شو بكي ..!!
-(سوسو بصدمه :~ انتي سمعتيه ..!!! الولد طلع خليجي ..!!
-(ليندا فتحت عيونها عالآخر :~ شوووو ...
((التفتت تحاول تسمع ...
-(وتين :~ اقول فيصل شكنت تبي تقول لي ..؟؟
-(فيصل بتوترررر :~ آآآآ ... صراحه كنت ابي اقول .. آآآ ...
انتي ... انتي للحين تحبين عبادي ..؟؟
-(ليندا :~ ييييي ... طلع الشاب خليجي ..!! مو معئول عن جد عن جد مو معئول ...
-(سوسو :~ ششششش خلينا نسمع ...
-(وتين بتوتر :~ ليش السؤال ..؟؟
-(فيصل :~ لا بس ابي جواب ...؟؟
-(وتين نزلت راسها بدون أي كلمه ...
-(فيصل سكت شوي وهو على باله ااسكوت علامة الرضا ثم كمل :~ طيب ممكن تتريين شوي بس ,,
((بسرعه فيصل وقف وراح بعيد عنها شوي ثم كلم بالجوال ... بعد ثواني رجع لها ...
-(وتين :~ طيب اذا ماكان عندك شي ثاني تبي تقوله لي انا مظطره أقوم...
-(فيصل بتوتر :~ لا لا بس كنت ابي اقول لج شتبين تشربين ..؟؟
-(وتين :~ مشكور ماقصرت بس صج امأقدر أقعد وياك أكثر من جذي ..
انت قلت موضوع وبس واعتقد ماعندك شي ثاني ...
((بهاللحظه دخلت أميــــــــــــــــــــره ومعها نجود ...
أميره وهي تمشي طاحت عينها على فيصل ووتين ...
بدت نار الغيره تشتعل بقلبها ...
بسرعه جلست بالطاوله اللي جمبهم ...
تبي تتجسس عليهم وماتتوب عن طبعها ...
-(نجود :~ اقول أميـ ...
-(أميره :~ ششششش سكتي بس دقايق ..
-ليش ..؟؟
-بعدين اقولج سكتي شوي بس ..
((فيصل حاول يصرف الوضع ثم قال :~ أقول وتين ...
-نعم ..
-آآآآ .... انتي أكيد تتذكرين الكلام اللي طلع عني وعنج صح ..؟؟
-(سكتت شوي بتوتر ثم قالت :~ أي ...
-(فيصل حس برتباااك ومايدري شلون بيطاوعه قلبه ويقول هالكلام :~
بس كنت ابي اقول لج انها كلها اشاعات وأكاذيب ...
خاصتا اني مو مال الحب موليه ... والحقيقه عبادي هو للي يحبج مو أنا ...
بس السالفه ومافيها اشاعات وجذب ...
-(وتين نزلت راسها بصمت وضييقه ...
-(فيصل حس بضيقتها ثم قال :~ لا يكون ضايقتج بشي ..؟؟
-(وتين :~ كمل ...
-(فيصل حس بتوتر أكبر لما حس انها متضايقه .. توتر لا يكون قال شي غلط ..
:~ بس هذ اللي كنت ابي اقوله ... يعني لا تفهمين غلط وبعدين انا ماعندي استعداد
اخون رفيجي اللي يحبج ... والكل يدري انا مو مال الحب ابدا ...
وانتي اعتبرج مثل أختـ....
-(قاطعته :~ خلاص لا تكمل ...
-(فيصل عقد حواجبه ..؟؟؟)
-(وتين نزلت راسها ثم قالت :~ عن أذنك ..
((توها بتقوم بس فيصل مسك شنطتها اللي شايلتها :~ لحظه بس ...
-(وتين :~ فيه شي بعد ..؟
-(فيصل حس بأسلوب وتين اللي صار جاف :~ وتين انا قلت شي يزعل ..؟؟
((بطــــــــــاولة أميــــــــــره تقول بصوت قصير :~ الله عالحب ...
مالت عليك شلاقي فيها هالخايسه .. لا وبعد مسويه تتزعل ...
لا يكون هذي صدقت عمرها الكل يحبها ...
-(نجود :~ تبين الصراحه شكل البنت تحبه ..
-(أميره بصوت عالي من غير شعور معصبه :~ حبتهـــــــا القراده هالعيوز ..
-(نجود :~ شششششش فضحتينها ...
-((فيصل :ْ وتين انا قلت شي زعلج ؟؟؟
-(وتين نزلت راسها :~ ممكن تخليني الروح الحين ..؟؟
-(فيصل :~ لا ... أول ردي على كلامي ...
-(وتين :~ طيب خلاص انت تقول انك ماتحبني خلاص ؤكي خلني الروح*
ماأعتقد فيه شي ثاني ..؟؟
-(فيصل حس بضعف قدام كذبته أنه مايحبها ... كان وده يقول لا اجذب عليج ..
بس مسك نفسه ثم قال :~ طيب يلسي انا ماخلصت حجيي ...
((وتين جلست بضييقه ..
-(فيصل :~ ثانكس ... آآآ ... الحقيقه كنت ابي اوظح لج الموضوع*
هذا ..... ((ثم رفع يده يطالع الساعه برتباك ..)
-(وتين :~ طيب وبعدين ؟؟؟
-(فيصل بلع ريقه :~ أي هاه ... آآآ .. عموما أي شي تبينه مني
اعتبريني مثل اخوج ولا تترددين ...
-(وتين بقهر :~ بس انا مابي اعتربك اخوي ... يالله عن أذنك ..
-(فيصل بسرعه :~ وتين الله يهذاج صبري علي شوي ..
شسالفتج كل شوي معصبه ..!!!
-(وتين بدون ماتحس قالت بقهر :~ كنت معتقده كل هالسنتين اللي راحو انك تحبني
بس طلع كله اشاعات على قولتك وجذب ...
وماأخفي عليك ان بهالسنتين كان كل تفكيري هو انت وبس ...
لا عبادي ولا غيره ..
بس مثل ماقلت اشاعات يعني ليش أوهم نفسي عالفاضي ...
والحين عن أذنك ..
-(فيصل موب مستوعب .... بسرعه مسكها مع يدها من غير شعور :~
وتين انتي شقاعده تقولين .... لحظه عيدي .. مافهمت ..
-(وتين سحبت يدها ثم قالت بقهر :~ أي نعم انا أحبك ياسيد فيصل ..
بس خلاص طلع كل شي اشاعات وعلى قولتك تعتبرني اختك وانت مو مال الحب ..
انا الغبيه اللي فكرت انك تحبني صج ...
-(فيصل فتح فمه مصدوووم .. مو مصدق اللي يصير ...
توه بيتكلم قبل لا تروح الا وتدخلت أميره اللي ماقدرت تتحمل*
الوضع ..
-(أميره بحتقار وغضب :~ انتي هيه على كيفج مره تحبين رفيجه مره هو ..
شنو انتي فاضيه .. كل يوم لج حبيب ..!!!
صج عقلج فيه شي ...
انا من زمان اشك ان عقلج مفصول ... يابنت استحي على ويهج ...
مااالت على هالويه اللي مدري شلاقين فيه ...
-((بطاولة سوسو وليندا فاتحين فمهم مصدووومين ...
اللي موجودين بالكفتريا التفتو عليهم لأن الصوت واظح ...
اللي فهم كلامها واللي مافهم اللغه العربيه لوجود اختلاف الأجناس ...
عند الباب دخل كان واقف عبادي بعد ماسمع كل الكلام ...
جاي بعد ماكلمه فيصل يناديه وكان مخططين ان عبادي يجلس مع وتين
ويقول لها انه يبي يخطبها ..
بس السالفه تفركشت بشي ماتوقعوووه ابدا ابدا ابدا ...
-(وتين ساااكته مصدومه من لسان أميره الطويل اللي جرحها وبقووه ...
-(فيصل سحب أميره من يدها بقووه :~ انتي هيه يالملقوفه ..!!!
للحين ماتفهمين ..!!! تحبين تذلين نفسج .!!! تحبين تهينين كرامتج .!!!
يابنت لا تتدخلين جم مره بقول لج هالحجي ..
وبعدين جم مره بقول لج حبج ماأبييييه .. ماأبيييييييييييييييه ...
عقلج هذا يفهم الحجي اللي اقوله ولا لا ..!؟؟؟
ترى صج صج ماخذه مقلب بنفسج مو وتين ..
وبعدين ماأسمح لج تقعدين تنطلين حجي على أي شخص انا اعرفه ..
كل ماشفتيني مع أحد تدخلتي .!!!
كرهتي لي عيشتي ..!! ؤفففـ ...
بس تدرين انا ماراح أسكت لج هالمره زي اللي طاف ... تعالي وياي ..
((سحبها من يدها بقووه وأميره خانقتها العبره من كلامه اللي جرحها ..
هو مايدري شكثر تتمنى تكرهه وتنساه بس ماقدرت ...
مايدري شكثر تتمنى تمسك نفسها عن خصوصياته بس ماتقدر ابدا ..
الحب اللي بقلبها ينسيها كل شي ويرميها على فيصل بدون تفكير ...
كل اللي تسويه غصب وخارج الرادتها .. حبها أكبر من انها تضبط اعصابها
... فيصل وهو يجرها من يدها والغضب مغيم عليه ...
لما نزلو للصاله اللي خاليه من أي شخص ...
لما وصل للزاويه بعيد عن الدرج بحيث محد يشوفهم ...
دفها بقوه بالزاويه وهو يقول بعصبيه مثل المره اللي نشرت فيها
الإشاعه بالبلوتوث عن خواته ...
اميره تعور كتفها من دفة فيصل القويه ...
مسكت كتفها بألم وهي تطالعه بخوف ...وبعيون تلمع وكأنها تبي تبكي*
بس كاتمتها ...
-(فيصل :~ لين متى ياأميره ..!!! ... لين متى ..!!! ...
قلت لج ماأحبج .... وانتي مصره اعطيج ويه ...
بس تدرين .. انا عندي لج حل ...
((طلع مفتاح من جيبه ثم قال :~ شفتي هالمفتاح ... خذيه ...
وتعالي على هالعنوان ((ثم طلع كرت عنوان شقه ...
:~ هذي رقم الشقه وهذا المفتاح ... دامج مصره على حبج لي ..
خلاص تعالي للهشقه ولج مني أعطيج كل اللي تبينه مني ...
((ثم تقدم أكثر وأكثثثر لها وهو يقول بصوت قصيير عند أذنها :~
كل اللي تبينه .. بنسيج العالم كلهم ... بس اتفاقنا لما تطلع الشمس كل واحد يطريقه ولا عاد
اشوف رقعة ويهج ...
بس أسم اني أعطيج الحب اللي أقدر عليه ...
((أميره كلمة صدمــــــــــه شويه عليها ...
تحس اللي قدامها موب آدمي ..
شيطــــــــــــــــان ....
بقوه دفته بكل قوتها وعطته كف محترم ...
كف طلع كل الحقد بداخلها ...
حست انها ماكتفت ... رفعت يدها تبعطيه كف ثاني*
بس مسك يدها بقوه ثم قال :~
المره الأولى سكت عليها ... بس مافي مره ثانيه ...
أدري انج تحبيني وماله داعي تكابرين ... تعالي للشقه الساعه*
تسع أحسن وقت ...
ؤكي حبيبي ....(ثم غمز لها بخبث ولف بيروح عنها ...
أميره الإشمئزاز اللي بداخلها كبير كبيييير من فيصل ...
ماتحملت تخليه يروح بعد الإهانه اللي صارت لها منه ...
التفتت على جره صغيره جمبها ...
وبقوه رمتها عليه ...
بس فيصل كان أسرع انه يلف عنها ...
طاحت بالأرض وانكسرت ...
-(فيصل رفع عيونه عليها ثم ضحك :~هههههههههههااااي ..
باي ياحلو ...
((رقى الدرج وملامح الإبتسامه تحولت للضيقه ...
وهو يقول بقلبه :~
اللي سويته أحســـــــــــن حل عشان تكرهك ...
أمــــــــــــيره ... أنا آســـــــــــف ...
بس هذا الحل الوحيد عشان تكرهيني ...
انتي تساهلين منهو أحسن مني واللي يحبج مو أنا اللي قلبي عند بنت ثانيه ...
الله يحفظج للأهلج ويوفقج ...
((فيصل وهو بنص الدرج سمع صوت أميره وهي تبكي من قلب ...
ضغط على كفه بقووووه وهو يحاول يتجاهلها ....
فيصل طلع من المبنى وبهاللحظه صادف العم بندر قباله ...
العم بندر :~ فيصل تعال ابيك شوي ..
-(فيصل تنهد :~ ؤكي ...
((بعد مانتهو من كلامهم ...
-(فيصل :~ بس انا مابي اسلم عليه ولا ابي الروح للسعوديه ...
-طيب ليش ..؟؟
-اول شي جدي مستحيل اسمحه عاللي سواه في ابوي ...
وبعدين انا عندي دراسه شلون تبيني اتركها وهاي آخر سنه لي ..؟؟
-ماراح تطولون انت وخواتك ... بس تسلمون عليه وهو مريض ويبي يشوفكم*
قبل لا يصير له شي الله يطول بعمره ...
-(فيصل سكت شوي ثم قال :~ بس أنا مابي اشوفه ...
-(العم تنهد بقل صبر :~ فيصل انت كبير وفاهم .. وش له العناد هذا كله ...
وبعدين جدك هو اللي تاب عن اللي سواه في أخوي اللي هو ابوك ...
ولو ماتكلم كان انا مادريت عنكم للحين ...
جدك يعيش بتأنيب ضمير ومحتاج يشوفكم ..
بعدين اذا انت موب مسامحه قول له قدامه موب عندي ..
المهم تشوفون بعض .. وثاني شي ...
انا لازم الروح معاكم ونثبت انكم عيال بدر الـ....
يعني فيه أوراق كثيره لازم تتضبط عشان تكونون مثل باقي الناس لهم
نسبهم وأصلهم ...
ويالله خلنا نروح ندور خواتك بهالجامعه اللي وش كبرها ..
مدري شلون بنلاقيهم ...
-(فيصل سكت شوي وكأنه اقتنع ...)
((بقاعه كبيــــــــــــره ...
فيصل والعم بندر جالسين على أحد الكراسي ينتظرون*
البنات الثلاث ...
فيصل دق :~
فهود وينك ياريال مالقيتهم ؟؟؟
-(فهد :~ الا وصيت نص الجامعه ينادونهم للقاعه اللي قلت لي عنها ..
أفا عليك خويك عنده علاقات اجتماعيه كبيره ...

((انتهـــــــــــــــــــــى البارت ....

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 03:53 PM
البــــــــــــــــــــاب الســـــــــادس عشــــــــــــــر ...
الفصـــــــــــــــل الـــــــــــــــــــــأول ...

$$لكل موقــــــــــــف مكــــــــــــان ..$$
ولكـــــــــــــــل ذكــــــــــرى زمـــــــــــــن $$
$$ شخــــــــــــــــص اختفــــــــــــى فجأه ..$$
وهـــــــــــــاهو يعـــــــــــــود لنــــــــــا اليــــــــــــــــوم ..$$*

فمـــــــــن هو __^ ..$$
((توليــــــــــــــــــن وهي توها بتدخل كلاس الدكتور طلال ...
الا وقال لها أحد الطلاب انها تتوجه للقاعه بمكان فلان ...
سكتت شوي مستغربه بس راحت بدون أي كلمه ...
قابلت على طريقها ليان ...
ليان ابتسمت للتولين ...
أما تولين حست برتباك ماتدري ليش ..!!
نزلت راسها وكملت طريقها ..
يمكـــــــــــن لأنها ماتعودت عليهم ...
((لما وصلو القاعه نارا كانت توها بتدخل ....
جوا القاعه ..
-(العم بندر :~ تأخرو ؟؟؟
((الا وعلى دخلتهم الثلاثه ...
-(فيصل واقف مايطالع غير نارا اللي جابت الإشمئزاز ...
العم بندر عقد حواجبه من شكل نارا وبسرعه قال :~
وش هذا ..؟؟
-(نارا جلست عالكرسي ثم قالت :~ اخلص انا بروح ...
((أما الباقي ساكتين ...
بعد ماقال كل اللي عنده .. قالت نارا وهي واقفه :~
ؤفففـ انتو سافرو انا بقعد هني .. ومايهمني اذا عندي أهل او لا ...
عشت حياتي كلها بدون اهل ..
فما تفرق عندي ...
-(العم بندر :~ وبرضو ماتفرق عنك ان اسمك موب كامل ؟؟
-(نارا سكتت ولا ردت ...
-(العم بندر :~ هاه ليان انتي وتولين .... لحظه لحظه الحين أي وحده فيكم ليان
ولا تولين ؟؟؟
-(ليان ابتسمت ثم قالت :~ انا ليان ... وأنا موافقه اذا كانو خوا....
خـ... اخواني بيروحون معاي ...
-(العم بندر :~ فيصل موافق ... أما نارا وتولين للحين ماوصلتنا اجابتهم ...
-(نارا :~ قلت لك انا موب موافقه ..((ثم سكتت شوي ...
وتذكرت ان يزيد رجع للسعوديه ... عشان كذا بسرعه قالت :~
خلاص بروح ...
-(العم بندر :~ حددي بتروحين ولا لا ؟؟؟
-(نارا :~ ؤفففـ قلت لك اذا للهدرجه ملزم خلاص بروح وأمري لله ...
-(العم بندر ابتسم :~ لآآآآ عااد ... هههـ طيب وانتي ياتولين ..
-(بلعت عبرتها ثم قالت :~ ماأقدر .... مستحيل اترك أمي ...
-(العم بندر عارف ان أكثر وحده من بين عيال اخوه متوفق مع عائلته
اللي ربته هي تولين ...
عشان كذا قال :~ خليها تجي معاك ... خاصتا اننا ماراح نطول بما ان وراكم
جامعه ... وبالعطله يصير خير بعد الجامعه ...
بس المهم تشوفون ابوي ويشوفكم ...
-(تولين ماتدري وش تقول وأخيرا :~ماأدري يمكن يمكن لا ...
بفكر ...
-(العم بندر :~ طيب خذي راحتك وترى الطياره اليوم على الساعه 11 ونص ...
ننتظرك وهذا رقمي دقي علي اذا وصلتي للمطار ...
وعموما كلنا موعدنا على الساعه 11 ونص نكون بالمطار ...
انشالله الكل يجي ... ترجعون وتشوفون أهلكم وناسكم وديرتكم ...
والبيت اللي بيجمعكم وهو بيتكم ....
عموما ودي نتعرف على بعض أكثر شوي شرايكم نطلع مع بعض للمطعم ولا
للكافي ..؟؟
((الكل ساكت ....*
نارا عادتها الصمت وماتجاوب الا عالشي اللي تحسه ضروري لها ..
فيصل أصلا كاره جده من الماضي اللي عرفه عنهم ...*

عشان كذا واقف بدون نفس ..
أما تولين اللي بس تفكر بأمها ...
أما ليان خافت من صقر وش بيسوي فيها لو تطلع بدون ماتقوله وهو من عادته يحب يتملكها ولا تطلع
لأي مكان من دونه ...
-(العم بندر ابتسم ثم قال :~ طيب موب مشكله خلونا نتعرف على بعض هنا ...
انتي ياليان ((قال الأسم وهو يطالع تولين مضيع بينهم :~
قولي أي شي بخاطرك ...
-(تولين :~ أول شي انا تولين ...
-(العم بندر ضحك :~ طيب ياتولين ... قولي كل شي بخاطرك ..
-(تولين :~ ماعندي شي اقوله ..
-(سكت شوي وهو مقدر الوضع اللي هم فيه بما انهم للحين اغراب عن بعض :~
طيب يانار وش هالستايل الخطير ((قالها ببتسامه وهو يبي
يقصر المسافه اللي بينهم رغم ان ستايلها ومنظرها مادخل مزاجه ابدا )
-(نارا ساااافهته ولا كأنها تسمع ..)
-(العم بندر توقع منها أي شي عشن كذا قال :~ طيب ليان انتي تكلمي ..
-(ليان حست باحراااج :~ ماأدري شنو اقول ؟؟؟
-قولي اللي بخاطرك ..؟؟
-(ليان بعفويه وبرائه :~ اللي اقدر اقوله اني فرحانه بوجودك بيننا ..
واني عرفت اهلي من لحمي ودمي ...
-(ابتسم أكثر :~ يعني افهم منك انك تبين تعيشين بالسعوديه معانا ..؟؟
-(ليان توترت شوي ثم قالت :~ ماأدري لأني متزوجه ...
-(العم بندر فتح عيونه عالأخر وهو مبتسم :~ واللله .... عالبركه ..
من متى ووين زوجك خلينا نتعرف عليه نسيبي عاد الحين هو ..
-(ليان توتر أكثر :~ مشغول ...
-لااا عاد مالك حق ابدا يابنت اخوي .... لازم نشوفه ولا خليه يرجع معانا*
للسعوديه ولا شرايك ..؟؟
-آآآ .. مدري عنه ...
-(العم بندر حس انها انحرجت عشان كذا قال :~ طيب يارجال البيت*
((قالها وهو يطالع فيصل :~ والله وشكلك زكرتي ....*
((فيصل ماقدر يمسك نفسه وضحك :~ هههههـ ... شلون يعني ؟؟
-(غمز له :~ افهمها ياقدع ... مايبيلها شرح ... طيب هاه قل لنا عنك نبذه مختصره
لا تخلوني كذا مدري شسالفه بعدين كلكم ماتعرفون بعض خلونا نتعرف زين ..
-(فيصل :~ مع الأيام ياعمي بنتعرف على بعض زين ((
قال عمي بدون مايحس ....*
العم بندر حس بشي بداخله مايدري ليش فررررح بهالكلمه ...
ماتوقع هالشي راح يصير بس حاس انه حاب عيال
اخوه من اول ماشافهم ...
حس ان كل واحد منهم فيه وراه عالم بعيييد عن الثاني ..
شخصيات مختلفه غامضه مايعرف عنها شي ...
""""""""""""""""""""""""""
((بعيــــــــــــــــــــد عن أراضــــــــي الإمـــــــارات ...
في احد دول أوربــــــــــــــــا ...
مــــــــــــــايد وهو توه طالع من الجامعه سمع صوت وراه يناديه ...
التفت ولقاها شيخه ...
-(شيخه وهي تحاول تستجمع انفاسها اللي انقطعت وهي تلحق مايد وتدوره ...
-(مايد رافع حاجب :~ نعم ...؟؟
-(شيخه وهي تبلع ريقها تحاول تتنفس :~ الحق يامايد الحق على هالمينونات ...
-.....................
-(شيخه:~ مايد الحق الحق ... بسرعه تعال وياي ..
((بس الغريب ردة فعل مايد لما كمل طريقه مطنشها ..
-(شيخه بعصبيه :~ اقولك مصيبه وانت بارد جذي ..!!! ..
-(تنهد بملل بس مالتفت عليها وكمل طريقه )
-(شيخه :~ انت ماتسمع ..!!
-....................
-(شيخه ماعاد تحملت سحبته مع شنطته ...مايد طفش منها عشان كذا بعد يدها بهدوء عنه وكمل طريقه معاها ...
لما دخلو بالمبنى لقو زححححمه الطلاب متجمعين على بنتين يتظاربون وبقوه ...
شيخه مسكت ذراع مايد ودخلته بصعوبه لين وصلو للمى وملاك اللي يتظاربون ..
وعالأغلب ملاك توطت في لمى بشكل غير طبيعي ولمى اغلب اللي تسويه تدافع*
عن نفسها وهي تدف ملاك ...
-(ملاك بغضب :~ يالخايسه انا الراويج .... جذي تدرين اني احبه وتاخذينه
مني يالجلبــــه .... وانتي كلش عندج صداقه وصداقه ...
-(لمى وهي تبكي :~ فجيني يالمتوحشه ... آآآآآآآآآآآي لحقو علي ...
بعدوها عني هالمينونه ...
بهاللحظه تدخلو بعض الطلاب وفكو بينهم ...
ملاك بس تهاوش بصوت عالي على لمى بقهرررر ...
-يالجذابه تجذبين علي طول المده اللي راحت وتقولين ماأحبه ...
وبالأخير اكتشف انج تحبينه ..!!! ...
بس هذا ويهي اذا عطاج ويه ...
ماعطاني انا ويه عشان يعطيج ويه ...*
-(لمى :~ وانا شكو اذا مايــــــــد مايبيج ... انتي شكو فيني احبه ولا لا ؟؟؟
((مايد واقف يسمع كلامهم ... دخل يدينه بجيوبه ثم التفت على شيخه وقال*
بملل :~ الحين يايبتني هني عشان هالبنتين ..؟؟...
-(شيخه بقهر :~ البنات يتظاربون بسببك رغم انهم رفيجات وانت ولا همك ..!!
((بهاللحظه لمى وملاك التفتو على مايد وشهقو ...
مادرو انه موجود وسمع كل كلامهم ...
مايد وهو يطالع لمى وملاك ....
لف ببرووود يرفع الضغط ... بيطلع ...
-(شيخه بعصبيه :~ انت هيه .... صج ماتستحي ...
البنتين يتظاربون بسببك وانت بارد جذي ..!!
((ملاك بسرعه راحت للمايد اللي طلع برى المبنى تحت المطر ...
-(ملاك بقهر :~ مايـــــــــــــد .... الحين انا ولمى نتطاق بسببك وانت آخر همك ..!!
((مايد برضو مطنشها رغم انو المفروض يرد عليها رد يسكتها بس*
ماله خلق لهم ابدا ...
-(ملاك تقدمت منه ثم وقفت قدامه وهي تقول :~ احاجيك ..!!!
ليش ماترد علي ..!! ... بدل ماتقول شي تحجى ..!!
((مايد تنهد بملل من اسلوبها وهي الا معلقه فيه ...
بس قال بهدوء :~ ممكن تبعدين عن طريجي ..؟؟
-(بعناد :~ لا ... موب قبل لا تقول شي ... خاصتا بعد ماعرفت الوضع عدل ...
قول الحقيقه وريحنا ... منو تحب انا ولا لمى ...
-(ببرود :~ ممكن تبعدين عن طريجي ؟؟
-قلت لا يعني لا ...*
-(مايد حط عينه بعينها ...ملاك حست برتباك شوي من نظراته الغريبه ...
مايد تقدم منها ثم قال :~ الحين انا قلت لج انتي ورفيجتج حبوني ..!!
ولا قلت لكم تطاقو عشاني ..!! ... ولا قلت اني احب وحده منكم ..!!
صج فاهمين الدنيا غلط ....
والحين بعدي عن طريجي ..
((بحركه منه بعدها من كتفها بملل وراح عنها ...
ملاك بتحترررق من القهر ....

$$ أممممـ الشخص اللي فقدناه بفصولنا الأخيره ..؟؟$$
مـــــــــــــايد ؟؟..$$
الإجابه أكيد عندكم __^ ..$$
"""""""""""""""""""""""""""""""
((الســـــــــــــــاعه تســــــــــــع الليل ....
فيصل وهو يجهز شنطته الصغيره بما انو ماراح يطول بالسعوديه كلها يومين وراجع ..
-(ميما :~ بابا وين تروح ؟؟؟
((سكت شوي ثم قال :~ بابا انا بروح للشغل وبرد ...
انتي بترقدين عند خاله شمى ... طيب ؟؟
-(بضيق :~ مابي ..
-(ضمها وهو يقول :~ عشان اييب لج هديه مررره حلوه ...
-مابي ...
-طيب شتبين اييب لج ..؟؟
-مابي ...
-هههـ شفيج علقتي على مابي ..؟؟
-مابي ...
-ههههههههههههـ خلاص طيب لا تبين ...بس انا بروح شوي وأرد لج ..
لا تزعجين خاله شمى ؤكي ؟؟؟
-مابي مابي ماااااااابي ... اروح وياك ...
-لااا انا اروح شوي وأرجع .. ياليييل شسوات ...
-(ابتسمت :~ طيب بابا تييب لي لونه ؟؟؟
-هه شنو لونه هاي ...؟؟؟
-لونه لونه ... تطير ..
-آآآآآآآآآآآآه بلونه ... الله يخس بليسج مدري وين تودين نص الحروف ...
((فيصل وهو يتجهز رفع عيونه على الساعه تسع ...
معقــــــــــــوله تجي أميره ... مستحيــــــــــــل ...
هي موب من هالنوع ...
ماأمداه يكمل تفكيره الا ورن الجرس ...
حس بقلبه نغزه بقوه ...
مستحيــــــــــــــــــــل تكـــــــــــــون أميره مستحيــــــل ...
((وده يروح يفتح وبنفس الوقت ماوده ...
وأخير قرر يفتح بعد ماصجته ميما ...
ميما سبقته تحاول تفتح الباب بس ماطالته ...
فيصل تنهد ثم فتح الباب ...
((مــــــــــــــــــــن جهه ثانيــــــــــــــه عند توليـــــــن ...
وهي جالسه ...
-(وهاي كل السالفه ..
((أم توليــــــــــــــــن توقعت ان هاليوم يجي ...
الدنيـــــــــــــا ظلمت قدامهـــــــــــــــا ...
بنتها بتروح عنها ...
-(تولين قطعت افكار امها :~ بس امي اذا ماتبيني الروح ماروح ...
انا اصلا ماأقوى اتركج ...
-(ضغطت على قلبها وهي تقول بألم وضيق :~ لا يابنتي .. لازم تروحين وتشوفين أهلج
اللي من لحمج ودمج ..
-بس انتي اهلي وناسي ولك شي بهالدنيا ومستحيل أهدج وأروح للناس*
هدوني ومابغوني لما كنت صغيره ...
-لا يابنـ....
-(قاطعتها :~ لا تلحين امي انا عارفه انج بعد ماتبيني الروح وانا اصلا مابي
الروح وياهم ...مستحيل اهدج بروحج ..
-لا ياتولين روحي ... بس دقي علي وطمنيني عليج ...
-(سكتت شوي وهي تحس بداخلها ذرة فرحه صغيره ان امها وافقت من نفسها ..
وكأنها تنتظر امها تقول روحي وبتروح ....
تبي تروح للأهلها الحقيقيين ....
وبنفس الوقت ماتبي تترك امها اللي اغلى عليها من روحها ...
((نــــــــــــــــــرجع للبيت فيصل ...
-(ميما بفرحه :~ نووود ... نووود ...
((العنود جلست عند ميما وضمتها بقوه وبحب ....
فيصل وهو مكشر :~ انتي شيايبج هني ؟؟؟
-(العنود رفعت عيونها عليه ثم وقفت وهي شايله بين يدينها ميما ..:~
ابي احاجيك بموضوع ...
-بسرعه موب فاضي ..
-(بتوتر :~ الحقيقه عشان ماطول عليك ... بغيت اقولك ان*
عمي اللي هو ابوك يقول رد للبيت .... هو بيرسل لك اخوك تركي
بس انا سبقتهم عشان يكون عندك خبر ..
-ليش تعبتي عمرج لأني مستحيل ارد للبيت مايبيني ... وبعدين الله مغنيني
عنكم وعن مذلتكم ...انا اصلا رايح للأهلي اللي مني وفيني ...
للأهلي بالسعوديه ...
عنود انا فيصل بن بــــــــــــــــــدر الـ........
اقولها وبكل فخر بأبوي اللي اتمنى لو انه عايش الحين ...
ماأقول لج افخر بأمي ولا يدي .... أبوي اللي تمسك فينا بس الموت خذه قبل لا يشوفنا
انا وخواتي ....
-(العنــــــــــــــــود كانت مصدومه موب مستوعبه ...
مبلللللمه متنننننحه .... هذا من جده يتكلم ....
وأخيرا فيصل سحب ميما من يدين العنود وهو يقول :~*
يالله فمان الكريم ...
((ثم دخل وهو توه بيسكرالباب الا وسندت يدها على الباب وهي تقول :~
يعني شلون بتروح وتهدنا ؟؟؟
-انا اصلا مطلعكم من حياتي من زمااان ماعدا منى ...
وانتي اللي ناشبه ولا لو بيدي ماكان اشوف غير منى ...
-(العنود :~ بس يافيصل انا احبك شلون تروح وتتركني ..
-ؤففففـ .... اقول يالله يالله توكلي ..
((ثم سكر الباب بوجهها ...
مايدري ليش حاس بإحبااااط كبيييير انها العنود مو أميــــــــــــره ...
وبنفس الوقت مرتاح انها موب اميره لأنه متأكد
انها موب هالنوع ...))
فيصل حس انه قسى على العنود بس تجاهل الوضع لأنه خلاص ماراح يشوفها مره
ثانيه ...
((بالمطــــــــــــــــــــــــــــــــار ...
أو بالأصــــــــــــــــــح بالطيــــــــــــــــــــــــــاره ....
متجهين للسعوديه .... وبالتحديد الريــــــــــــــــــاض ...
:

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 04:07 PM
البـــــــــــــــــــــاب الســـــــــــادس عشــــــــــــ16ــــــــــر ...
الفصـــــــــــــــــل الثانــــــــــــــ2ـــــــــــي ...

$$ فــــــــــــــي أرض الكــــــرم ...$$
$$ أرض الخيـــــــــــر والكعبــــــــــه المشــــــرفه $$
أرض المملكــــه العربيـــــــه السعـــــــــــــــــوديه ..$$
((عسى الله يحفظها لنـــــــــــــا))

بخارج مطـــــــــــار الملــــــك خالــــــــــد بالريـــــاض..
سيــــــــــــــارة بنتلــــــــــــي واقفــــــــه قدام البوابــــــه ..
توليـــــــــــــن وليــــــــان ونــــــــــارا وفيصـــــــــل ..
يمشون جمب بعض ورى عمهـــــــم بنـــــدر اللي يمشي بهيتبه ورزته المعروفه ...
لما طلعو برى المطار ...
العم بندر ركب السياره بعد مانزل السايق منها وسلمها للعم بندر يسوقها بنفسه ...
أما التوأم واقفيـــــــــــن ...
أول مره بحياتهم يجون السعوديه ...
حاسين بغربه كبيــــــره خاصتا انهم ماقد سافرو من الإمارات ...
فيصــــــل العم بندر استغرب وش فيهم واقفين ماتحركو وركبو السياره ...
فتح الدريشه ثم قال ببتسامه خفيفه :~ ماتبون تركبون ؟؟
((بهاللحظه توهم ينتبهون للسياره ...
فيصل مسك قلبه وهو متعود عالإستهبال من غير شعور ...
ويقول بصوت خفيف يسمعونه خواته ... بلع غصته*
:~ يلعن أصله ... بنتلــــــــــي مره وحـــــــــــــده ..!!!!..
-(تولين وطت جزمة فيصل بعصبيه :~ هيه انت فيه أحد يلعن أصله ...
أصله هو أصلك يادلخ ... صج ماشفت خير ...
اسكت بس لا تفشلنا جدامهم ..
-(فيصل أبد مايسمعها ... متننننح بسياره وبقوووه ...
دووووووووووووومه يحلم بموديلات السيارات ...
بس كله كانت أحلام مايقدر يحققها الا اذا نام وحلم في أنواع السيارات
الغاليــــــــــــــه ...
وهو اللي عايش بددسن من العصر الحجري وبالويل صارت تشتغل معاه ...
((ركبو التوأم السياره وهم للآآآآآخر درجه بالتوتر ...
ماعدا نارا اللي حاطه رجل على رجل وتفكر بيزيد اللي جت*
عشانه بالسعوديه ...
أما فيصل ولااازااال متنح بالسياره ....
العم بندر التفت على فيصل ثم ابتسم وهو يشوفه كيف يلمس جلد
الكرسي ويطالع بنبهااار ...
حس بعوار في قلبه كيف كل هالخير هو أصلا خير ابوهم برضو*
والأساس جدهم ... بس على كذا الا انهم عاشو بحياه بعيييده عن هالثراء الكبيـــر ...
حرك السياره وهم يمشون بالطريق ...
بهاللحظه قال وهو رافع عيونه للمرايه يطالع نارا بالخلف :~
الحين شلون ماشافوك بالمطار ولبسوك عبايه ..؟؟
-(تولين ضحكت بسخريه وهي تطالع نارا بحتقاااااار :~ من هالأسود ذاللي لابسته حسبالهم*

عبايه ....*
-(نارا ماعطتهم وجه ولا حتى حركت عيونها عن الدريشه ...
-(العم بندر :~ عموما انا قلت لهم يجهزون لكم كلكم عبايات ...
-(تولين بغرور :~ انا موب محتايه منكم شي عندي عباتي ...
-(العم بندر ببتسامه :~ مننا ..؟؟ الله يسامحك يابنت اخوي حسستينا
اننا اغراب عنك ولا كني عمك ؟؟*
وبعدين خير جدي هو خيركم كلكم وخير ابوكم ... يعني*
لا تستحون وانتو بين اهلكم ومافيه أي احراج بيننا ..
بس هي شغلة انكم تتعودون على العز شوي ...
<~ قالها بطريقه عاديه بالنسبه له ... بس التوأم حسو ان فيها غرور
عليهم وتنقيص بحقهم انهم ولا شي ..
-(فيصل بقهر بس ماحاول يوضح :~ العز اللي تتحجى عنه*
انا عن نفسي مابيه ... يعني ترى الشغله كلها بس لأنك اصريت علي
ايي للسعوديه ولا جان ماييت ...
وموب هامني ابوك هـ....
-(قاطعه بجديه :~ ابوي هو جدك .... وترك الحقد اللي بداخلك
بعيد ... جدك تعبان وبدال ماتحترمه للكبر سنه تقول عنه كذا ؟؟؟
-(فيصل :~ اللي ماأحترم رغبة ابوي وطرده ... ماله احترام عندي ..
-(العم بندر يحس انه بيفقد اعصابه ... بس حاول يضبطها ويسكت مايرد..
((لما وصلو للبيتهم .... أو بالأصح قصرهــــم ...
دخل العم بندر بسيارته للداخل القصـــــــر بعد مافتح له الحارس البوابه ...
العم بندر لما وقف السياره نزل منها وهو يقول :~ يالله انزلو ...
((لف بيروح بعد ماسكر الباب ...
بس حس انو مافي احد نزل ...
التفت عليهم وهو يطالعهم من خلف القزازه ...
أشر لهم ينزلون ...
للحظات حس بأشكالهم كيف يطالعون القصر من الشبابيك*
بصدمه ...
العم بندر راح وفتح الباب الخلفي للبنات وهو يقول بضحكه :~
البيت بيتكم شفيكم ... موب عاجبكم ؟؟؟
-(فيصل فتح الباب الأمامي ثم نزل وهو يقول يحاكي نفسه بس بصوت مسموع :~
منهو الثور اللي مايعجبه هالقصر ..!!
((نزلو البنات بهدوء ...
يمشون ورى العم بندر ...
وأخير لما دخلو من الباب الداخلي للبيت ...
التفت عليهم العم بندر وهو يقول :~ الخدم بيهتمون فيكم وبيودونكم للغرفكم
أنا برقى اشوف ابوي وأقوله عنكم ...
انتم الرتاحو وخذو لكم شاور مريح وبعدها تقابلون جدكم ...
((العم بندر راح عنهم للفوق ...
الخدم واقفين قدام التوأم ..
وبنفس الوقت مسكو ضحكتهم على اشكالهم وهم فاتحين فمهم بتنااااحه
عالبيت وأثاثه الفااااخر ...
ماعدا نارا اللي واقفه وتطالع البيت بحتقار ...
نارا وانتو عارفينها .. مايعجبهـــــــــا العجب ولا الصيام بـرجب ...
-(الخدامه الأولى وهي تطالع فيصل وبتميييلح تقول ببتسامه :~
ولكـــــــــــــم __^ ...
((فيصل مزلللب فيهم وهو متنح يطالع شي موب قادر يصدقه للحين ...
-(تولين حست على روحها وهي تقول بقلبها بعتاب :~
مالت عليج تقصين الويه ياتولين ... خليج بنت عز*
والوضع هذا كله انتي متعوده عليه .... هآآآآه أي هين متعوده ..
لا لا وين غرورج وين عزتج ...
((ثم رفعت راسها بغرور وهي تقول للخدم من طرف خشمها وبصوت*
تضخمه :~*
Take me to my room …..
((الترجمـــــه ~~> خذينــــــي للغرفتــــــــي ))
((الخدم بهاللحظه خذو التوأم لكل واحد منهم غرفته ...
نارا لما وصلت غرفتها ودخلتها اتجهت للسرير ..
لما انسدحت حست بالنعااااااس والتعب وحتى ماكلفت روحها ترفع عيونها
وتطالع المكان اللي هي فيه وكيف غرفتها ...
((أما بالغرفه اللي جمبها دخلتها ليان ...
ليان وقفت مجمممده مكانها ...
تطالع اذا هي جد بحلم ولا بعلم ..
شي ماقدر تخيلته ولا حتى بأحلامها ويمكن هي أكثر وحده
من بين التوأم مو مستوعبه هالثراء كله ...
(أما بالغرفه اللي جمب ليان كانت هي غرفة توليــــــن ..
تولين لحد ماسكرت الباب وهي تمثل دور اللي عادي عندها الوضع
قدام الخدم وأخوانها ...
علطول تنهدت بصوت واظح وهي تقول :~
ياقلبي قلباااااه .. شنو هذا ... وينج يامااااااااااااامي تشوفين اللي اشوفه ...
لا لا انا لازم أصور كل حته بالقصر وأرسلها وسائط للأمي ...
هااه لا اخاف تييها سكته قلبيه ..
وااااي وااي شنو هذا ....
((أمــــــــــــا بالغرفه اللي بعيده عنهم شوي بالجهه الثانيه ...
فيصل جالس عند الباب بعد ماسكره ..
جالس وفمه مفتوح لآخر درجه ...
وبدووون أي حركه أو صوت ...
يطالع بصمت بعيونه اللي تلف يمين ويسار ...
للحظات طويله وقف وهو يقول :~
شقتي نص هالغرفه ... ياويل قلبك يافصول ...
((راح وفتح باب ...
لما دخله قال بيأس :~
حتى الحمام أكبر من غرفتك ...
اييييييييه يافهيدان انت واربع والله ان تصكوني بعين لو تشوفون اللي اشوفه ...
اقول بس يالله عب عب البانيو كله وأنواع الإسترخاء ياشيخ ...
واسحب على ؤمن يابتهم ... بلا جد بلا هم ...
((بعـــــــــــــــــــد ســـــــــــــــاعه ونص ...
جوال فيصل يدق بس ماكان عنده ..
هو بالحمام والجوال عالسرير ...
...
بالغرفه الثانيه جوال تولين يدق داخل شنطتها وهي بغرفة الملابس تطالع*
بنبهار كيف الغرفه كلها ملابس بالدولاب مفتوح ومرتبه ترتيب*
جدا منظم ...
((بالغرفه الثانيه دق جوال نارا بس ماردت أو بالأصح مطنشته وهي مغمضه عيونها
ومنسدحه عالسرير براااحه ..
...........
((بالحظه الأخير دق جوال ليان ...
ليان التفتت تطالع مين المتصل بعد مالبست وجهزت بس تنتظر الخدم يجون
ينادونها للجد ...
شافت المتصل العم بندر ...
حست بتوتررررر ماتدري شلون ترد عليه ...
-(وأخير ردت بدون أي كلمه ...
-(العم بندر بسرعه :~ ليان بسرعه قولي
للأخوانك يتجهزون ... ويطلعون للسايق بياخذهم للمستشفى ...
-(ليان بخوف :~ ليش ؟؟
-أبوي تعبان من أول ماجينا بالبيت اصلا كان بالمستشفى ..
كنت عنده من ساعه وتوني ادق عليكم ..
اخوانك مايردون بسرعه قولي لهم يطلعون للسايق بســــــــــــرعه ..
-(بخوف من صوته وهو معصب :~ انشاللــــــــــه ...
((بالمستشفـــــــــــــــــى ...
الكـــــــــل جالس برى ...
العم والتوأم ...
((الدكتور أبدا ماطمنهم على حالة جدهم اللي تعبان من الصبح قبل لا يجون
التوأم للسعوديه ...
-(طلع الدكتور :~ الحقيقــــــــه وضع الوالد جدا صعب ...
بس الدعو له هو محتاج دعاكم ...
((العم بندر بسرعه راح للغرفه ..
وقف يطل على ابوه من القزازه ...
خايف من قلب على ابوه ...
ابوه اللي دلعه ورباه لين كبر ...
متعلق في ابوه مقل ماكان متعلق بأمه اللي راحت وتركته ...
التوأم راحو ووقفو جمبه ..
يطالعـــــــــــــــــــــون جدهـــــــــــم ...

$$ هاهــــــــم ينظرون الى جــــــــــــدهم ..$$
رغم انهم لـــــــــــم يشتاقون للروئيته بعد مافعله بوالدهم ..$$
أمـــــــــــــــــــا جدهـــــــــم الذي لطالما أراد روئيتهــــــــم $$
لــــــــــــــــــــم يراهــــــــــــــم ..$$
$$ ومثل ماقلت __^ ..$$
((هكــــــــــذا الدنيــــــا تدور ))
"""""""""""""""""""
(بنفــــــــــــــــس المستشفــــــــــــى ....
في أحد الغرف ...
شخــــــــــــــــــــص متمدد عالسرير الأبيض ...
وبجمبه أمه تقرى عليه القرآن وتسمي عليه ودموعها تنزل ...
-(راكــــــــــــــــــان فتح عيونه اللي حواليها سوااااااااااااااد وبوجهه الشاااحب ..
ابتسم ابتسامه باااهته :~ يمه انتي للحين هنا ..؟؟
-(أمه وهي ودموعها تنزل :~ أي ياولـــــــــــدي ... شلون الروح واتركك ..
مايطاوعني قلبي ...
-(راكان ببتسامه ساخره صغيره بوجهه الشاحب :~ يمه اللي يهديك .......
لي سنتيــــن ..... هنا بالمستشفى .......... مامليتي ...؟؟
-أمــــلْ ..!!!.. عيب يايمه تقول كذا ...؟؟ .. انا لو أقعد حياتي كلها جمبك
واهتم فيك عمري ماأمل من ولدي الوحيد ...
-(راكان :~ يمه انا مابقى من عمري شي ... لا تتعبيـ.....
-(قاطعته بعصبيـــــــــــه بين دموعها :~ كم مره قلت لك*
لا تقول هالكلام .... بعدين انت تسمع كلام الدكاتره وش يقولون ...
في أمل انك تتعالج دامك موب معترض على أي علاج هم يعطونك اياه ...
وأصلا انا قلت للأبوك يحجز لنا تذاكر للعلاجك برى ...
-(راكان بنرفزه :~ يمه خلاص انتهينا من هالموضوع ....
قلت لك العلاج برى ماراح يفيد .... علاجنا هنا بديرتنا ماتفرق
عن برى ...
-الا تفرق وستين تفرق ... بس انتـ...
-(قاطعها :~ يمه الله يهديك خلاص ... اذا تبين راحتي خليني هنا ...
انا مرتاح بهالمستشفى ... ومابي أطلع برى السعوديه ..
اذا مت أموت بديرتي موب برى ...!!
((ثم لف عنها وتغطى ...
أم راكان نزلت دموعها أكثر وهي تتحسر على ولدها اللي مات شبابه*
وهو مريض للمدة سنتيــــــــــــــن..
أو بالأصح مريض من قبل سنتين بس ماكشف عن مرضه
رغم انه داري الا متأخر من بعد ماصار الصداع*
عنده ولا شي بالأعراض الثانيه اللي طلعت له بسبب مرضه ...
مرضــــــــــــــــه اللي عرف عنه لما كـــــــان بالمستشفى بعد الحريق
... كيف كانت حالته صععععبه بالمستشفى والكل يحب انه بسبب حرق ظهره
اللي متشوه .... بس راكان ماكان هذا اللي هامه ....
الدنيا صارت عنده ولا شي من بعد ماعرف عن مرضه باليوم اللي طلعت تحاليل
تثبت وجود مرض بجسده ...
أمه تذكرت ليش قال لها مايحتاج اسافر برى وأعمل عملية بظهري
للحرق .. عمليه تجميليه ... حياتي قصيره والحرق موب أكبر همي ...
((بكت أمه ... وبكت كل يوم وكل ثانيه وكل دقيقه على ولدها ...
من بعد ماقال لها الدكتور عن مرضه ...
بذاك اليوم اللي رجع راكان للسعوديه من الإمارات ..
وبعدها بيومين بس غاب عن الوعي ولا صحى الا بعد ثلاث ايام واكتشفو مرضه بالمستشفى..
$$ يعنـــــي راكان هو الشخص اللي فقدناه بآخر البارتات __^ ..$$
""""""""""""""""""""""""
بعد يوم ونص ....
بالمستشفى ...........
الكل متواجد بالمستشفى ...
نارا التفتت تدور دورة مياه ((الله يكرمكمـ))
اتجهت صوب سيب ثاني ...
مرت على غرفه كانت مفتوحه ...
انتبهت للشخص بالغرفه عالسرير موب غريب عليها ...
رجعت تطل تتأكد ...
وهي تحاول تشوف ملامحه زين من بعيد ...
علطول تذكرتـــــــــــــه ...
معقــــــــوله هذا راكـــــــــان ..!! ..
شيابه هني ..؟؟ وليش هو بالمستشفى ؟؟
أدخل عليه ولا لا ..؟؟
((وأخير قررت انها تطنش موضوعه ...
لما طلعت من دورات المياه ...
مرت مره ثانيه بغرفة راكان ..
وكان كل تفكيرها فيه وليش هو بالمستشفى ...
وقفت وهي تحس انها تبي تطمن عليه ...
وأخيرا بعد تردد كبيـــــــر دخلت بعد ماطقت الباب ...
شافت كيف الورد بكل مكان ..
استغربت الوضع بس طنشت ...
نزلت عيونها عليه كيف مغمض عيونه بتعب ...
ووجهه صاير شااااحب ومكتم ...
استغربت وجود قبعه صوف سودآ تغطي راسه كله وأذانه ..
تغير راكان ميه وثمنين درجهْ ...
تتذكر كيف كان وسيم ... أما الحيــــــــــن ..!!
المرض لعب فيه لعب لين طلع شكله أقل من العادي ...
نارا حست بضيقــــــــــه كبيــــــــــره داخلها وهي تشوف راكان بهالحاله ...
بلعت ريقها اللي جف ثم مدت يدها بتردد تبي تصحيه ...
بس حست انو فيه أحد بالحمام ...
بسرعه بعدت يدها عنه وطلعت رغم انو قلبها مايطاوعها ...
جبرت نفسها تروح عنه الحين بس ترجع له بعدين ...
لما طلعت من غرفته قابلت تولين ...
نارا توترررت ..
حست عليها تولين حتى انها شكت انو بهالغرفه فيها أحد يهم
نارا لأنها شافتها لما طلعت منها ...
نارا راحت عن تولين بس تولين حست بفضول تشوف من كانت عنده نارا ...
طلت تبي تشوف ...
استغربت وجود شخص نايم ..!! ...
أكيد تعرفه نارا ...
لما لفت بتروح بعدم اهتمام ... جمدت مكانها ...
هالملامـــــــــح موب غريبــــــــــــه علي ..!!!
التفتت تشوفه مره ثانيه ...دققت فيه أكثر لين عرفته ...
راكــــــــــــــان ..!!! ...
بهاللحظه تولين بدون شعور كانت بتدخل بس وقفت لما شافت حرمه
طلعت من الحمام ...
بسرعه وخرت عن الباب وهي تطالع شسالفه ...
شافت كيف الحرمه جلست جمب راكان وهي تقرى عليه وتمسح على يدينه ...
تولين رجعت للأهلها وكل تفكيرها عند راكان ...
ماتدري ليش حست بضيييقه لما شافته بهالحاله ...
نارا وتولين جالسين وهم يفكرون براكان ...
أما ليان واقفه تطالع جدها من القزازه ودموعها على خدها ...
فيصل جالس ومدد رجوله وهو يطالع عمه كيف العز واظح عليه ...
وهو يفكر :~.....
ياحسافه .... مالت علي انا وفقري وعمي متنعم بهالعز كله لحاله ...
وشكله ماتزوج بعد ..!! ...
هذا شنو يساوي بهالدراهم كلها ..!!
صج حاله والله ..... ياعييييني .. من يشوفه يقول هذا كاااااااش ...
((فيصل يطالع عمه من فوق لتحت ويتحسر على نفسه ...
قطع عليه التفكير لما دخلو الممرضات للغرفة جده يخوف وضجه ..
والدكاتره واحد ورى الثاني يدخلون الغرفه ...
الكل وقف بعد ماحسو انو فيه شي جدهم ...
وهم يطالعون من القزازه كيف يحاولون يعطونه تنفس ...
مره مرتيـــــــــــــن ..
ثـــــــــــــلاث ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 04:14 PM
((نـــــــــــــــــــــرجع للغرفــــــــــــــة راكان ...
طلعت أمه بتروح تشتري لها غدا وهي جالسه على لحم بطنها ...
راكان لما طلعت أمه فتح عيونه علطول وهذا يدل انه ماكان نايم وطول الوقت كان
مغمض عيونه بس ...
حس بنارا بس مافتح عيونه وشاف مين هذي ..
توقع انها ممرضه او دكتور ...
رفع جسمه بتعب ثم طلع كتاب وقلم من الدرج ...
وبدى يكتب كل اللي بباله وبداخله ...
مثل كل مره اذا حس انه مخنوووق من شي يبي يطلعه ...
ماله غير مذكراتـــــــــــــــــه ....
بهاللحظه دق جواله ....
حط القلــــــــــــــم ثم التفت ياخذ الجوال ....
سمع ضجه برى غرفته في الممر ..
استغرب شسالفه ...
بس طنش ورد ...
((أما الضجـــــــــــه اللي برى كانو الممرضات يروحون ويرجعون على غرفة الجد ..
بعد ربع ساعه ...
طلع الدكتور بضيقه ثم قال لهم :~ البقيه بحياتكم ...
((التوأم حسو بصدمه ....
صحيـــــــــــــح عمرهم ماقد شافو جدهم الا من خلف القزاز وهو مريض
بالمستشفى ....
بس الصدمه عليهم كانت قويه ...
ماتوقعو انهم راح يفقدون شخص من لحمهم ودمهم ...
لا والأساس برضو اللي هو الجد ...
أما العم بندر صدمته كانت أقوى من الجميع ....
جلس على الكراسي يحاول يستوعب ...
فيصل بسرعه جلس جمب بندر وهو يقول :~
انت بخير ..؟؟
((تنهد بندر وعبرته خانقته ...
وده يبكي بس موب قادر ...
حاس الخنقه والصدمه بداخله مانعته حتى من الكلام ...
((بعــــــــــــــــد أسبــــــــــــوع كــــــــــــامل ...
حظرو العزى ونظمو كل شي ...
بالقصـــــــــر ...
والمعزين يدخلون ويعزون بتوااااافد كبيــــــــر ...
بما انو المرحوم له سمعته الكبيره بالرياض ...
بس كل من دخل يستغرب وجود فيصل اللي أول مره يشوفونه ...
الكل توقع انه أجنبي بس لما تكلم يستغربون أكثر والفضول يكون أكبر عندهم ...
أما من جهة البنات ماكان فيه أي زوار بما انو معروف عند الكل ان هالقصر مافيه
حريم ولا بنات غير الخدمات ...
هشان كذا كانو البنات الثلاث جالسين جمب بعض ...
نارا سااااااااااااكتــــــــــــه ...
أمـــــــــــــا ليــــــــــــان تبكي ومن قلب وكأنها لها سنين وهي تعرف جدها ...
بس الحرقه اللي بقلبها أكبر لأنها تمنت لو تجلس مع جدها*
اللي طول عمرها تحلم لو كان عندها عائله كبيره اللي جابوها ...
بس مابقى لهم غير عمهم بندر ...
أمــــــــــا تولين حاطه رجل على رجل وتهزها بملل وهي تطالع أظافرها ...
نارا التفتت على تولين ثم كشرت من وضعها ...
قربت نارا من ليان ثم حطت يدها على كتوفها وهي تقول*
بحنـــــــان غير معتاد من نارا :~*
خلاص ليان قطعتي قلبي صج ... بسج بجي ...*
ترحمي عليه وأدعي له ....*
((ليان تحاول تسكت بس موب قادره وهي تبكي أكثر وتتذكر أمها
اللي ماتت وأمها اللي سافرت ولا كلفت نفسها تتنازل وتجلس
عندهم وتربيهم حتى لو انهم كبار ...
بس العمل عندها كان أهم ... رجعت له وتركت عيالها وتفقو على اتصال بينهم ...
بس للحين مادقت عليهم ...
ولا هم دقو عليها ...
((مرت ثلاث أيام زياده ...
بالصالــــــــــــــــه ...
الوضع بالقصـــــــــر كان هاااادي ...
العم بندر بغرفته ماطلع منها ...
أما فيصل طول وقته نايم وبس يعد الأيام عشان يرجع للإمارات ...
فاقد شلته وفاقد الجامعه وجو الإمارات ...
ماتعود على السعوديه ولا على أهلها ... ولا حتى جو العز هذا اللي هو فيه ..
والخدم يخدمونه بأي شي يبيه ...
حس بطفش كبييييييييييييييير وهو موب متعود يقعد بالبيت .. بس مشكلته*
مايعرف أحد بالسعوديه ولا يعرف شوارعها أو أي شي ثاني ...
يفكر ببنته ميما طوووول الوقت .... خايف لا يكون فيها شي ..
رغم انه كل دقيقه يدق يتطمن عليها ...
بس أغلب الأوقات العجوز يالله ترد عليه ...
وبالويل يقدر يفهم منها كلام أو تسمعه ...
يبي يرجع للإمارات .. يبي يرجع للبنته ... خايف عليها وبقوووه ...
((نرجع للصاله الكبيــــــــره ...
نارا منسدحه وتفكر في يزيد شلون بتحصله بالرياض ....
وهي موب عارفه شي ...
ماسكه الجوال وماتدري تدق أو لا ...
أمــــــــا تولين جالسه ومتربعه على الكنبه وهي تتفرج على القنوات*
وحاطه على قناة فاشن ...
أما ليان جالسه بالجهه الثانيه ومره تطالع في نارا اللي مزلبتهم ...
ومره تطالع في تولين اللي خاشه جو حماس مع عرض الأزياء ...
تحس ودها تتكلم معهم ... تبي تعوض كل الأيام اللي راحت ...
بس محد عطاها وجه ...
ولا حتى أخوهم فيصل اللي ساحب عليهم كلهم بغرفته ...
-(ليان بتردد :~ آآآ ... ماتبون تغيرون الجو شوي ؟؟؟
((ولا كــــــــــأنهم يسمعونهـــــــــــا ))
-(ليان حست بتوتر كبيررر ثم قالت :~ طيب ماتبون تاكلون شي ؟؟؟
((برضــــــــــو لا من مجيـــــــــب ولا حتى التفتو عليها ))
(حست انها لو تسكت أحسن ...
بس نارا قامت من سدحتها وراحت عنهم وهي حاطه جوالها على أذنها ...
نارا وهي واقفه بعيد عنهم خاااايفه لو مايرد عليها يزيد بعد التفكير كله اذا تدق او لا ..
رن كثير بس مارد ..
لما جت بتسكره بخيبة أمل ...
رد عليها :~ آلــــــــــــو ...!!
-(نارا سكرت أسماعه شوي ثم تنحنحت تبي تعدل صوتها من سدحتها طول الوقت*
رغم انو مافي أمل يتعدل لانو مبحوح خلقه هي وخواتها كلهم وحتى أخوهم
فيصل ..
بتوتر :~ مرحبـــــا يزيد شحالك ..؟؟
-(سكت يزيد شوي ثم قال :~ بخير ...
-(توقعت يسألها عن اخبارها :~ آآآآ .... أبغى أشوفك ..
-..................
-انت وياي ؟؟؟
-أي نعم ...*
-ابي اشوفك .... ضروري ... بس ماأدل شي بالرياض ...
ياليت تمرني ... على ماأعتقد عنوان البيت هو .....................
البيت رقمه .......
بعد ساعه راح انتظـ....
((سكتت لما سمعت صوت ضحكه صغيره ....
بهدوء وواظح عليه الجديه قالت :~ ليش تضحك ..؟؟
-ههههـ .... لا بس انتي حسبالك احنا بالإمارات للحين ...
السعوديه فيها هيئه ... فيها تفتيش بكل مكان ...
يعني لو بيشوفوني معاك علطول مايحدنا الا السجن
بتهمة انك طالعه مع واحد غريب ...
-.....................
-هههههه شفيك سكتي ؟؟؟ ...
-(بعدم اهتمام واظح :~ على اتفاقنا ... انا انتظرك ...
-(يزيد استغرب :~ كل اللي قلته تو موب هامك ؟؟؟
-طيب واذا رحت الشرطه ..؟؟؟ .... واذا دخلت السجن ؟؟؟
عادي قد صار لي الأعظم ... مايهمني شي ... الا اذا انت خايف*
فهذا شي ثاني ...
-(سكت شوي ثم قال :~ طيب شبغيتي مني ؟؟؟
-ابيك ضروري ....
-بس انا قلت لك كل واحد مننا بطريق ...
-وانا اقول لك الحين اني بالرياض عشانك .... وابي اشوفك ضروري وألحين ...
((ثم سكرت الخط بوجهه بدون ماتسمع رده او بالأصح ماتبي تسمع رده ..
خايفه لا يرفض ...
توقعت يدق بس مادق ...
مـــــــــــــرت ساعه كامله ....
شوي الا ومرت ساعتين ونص ...
نارا وصصصلت معها ...
كل مره تدق مايرد ...
بالأخير دقت بقهرررر ...
بس تفاجئت لما رد وهو يقول :~
نارا قلت لك ماراح انسيني ...*
-(بعصبيه قدام ليان تولين بالصاله ونست وجودهم :~
قلت لك تمرني الحين .... يزيد انا اترياك وانت*
تقول انسيني ..!!! شنو لعب يهال احنا ..!!؟؟ ...
هذا تالي تقديرك لي ..!! ....*
عموما عموما بطقاق لا عاد تمرني ولا عاد ابي اشوف رقعة ويهك ..
وماعاش من يذلني فاهـــــــــــــــم ...
((ثم سكرت الخط بقهرررررر ...
التفتت على تولين وليان اللي يطالعونها بتعجب ...
كشرت بوجيههم ثم رقت للغرفتها ...
-(تولين بتكشيره :~ مالت على هالويه ...
((ثم التفتت وكملت البرنامج ...
ليان حست انو وجودها زي عدمها ... فضلت انها ترقى للغرفتها أحسن بكثير ...
دخلت غرفتها وشافت بجوالها الربعين اتصال من صقر مثل كل يوم وهي ماترد ..
قفلت الجوال ثم نامت ...
((بعد يومين العم بندر قرر يطلع عيال اخوه ويتمشون بالرياض ...
((بالسيـــــــــاره ..
-(العم بنـــــــــــدر وهو يغمز للفيصل :~ فيه شارع أسمه شارع أتحليه ...
اقولك من الحين ...
لا أشوفك فيه ..
-(فيصل ضحك :~ ههههه شدعوا ليش ؟؟؟*
- ولا حتى شارع تركي الأول ...
-(فيصل بستهبال :~ لا أحسن قل أقعد بالبيت ...؟؟
-ههههههـ كفو سنايدي ...؟؟
-(فيصل يردد ورى عمه :~ سنايدي ... سنايدي ... سنايدي ...
-(العم :~ وش تسوي انت ؟؟؟
-لا بس بتعلم اللغه السعوديه ... فيها قبايل .. سعودي ومايعرف شي عنهم ...
-اللي يسمعك يقول لغتنا صوماليه ولا بنقاليه ... اقول اهجد علينا ...
-(فيصل :~ اهجد علينا ... اهجد علينا .. اهجد علينا ... بس الا اقول ماقلت لي وش معنى
اهجد علينا ووش معنى سنايدي ..؟؟
-(تولين :~ بالله عمو لا ترد عليه تكفى ...
-(العم بندر :~ وش عمو بعد انتي ...؟؟
-(فيصل مسك ضحكته :~ تحاول توظح لك انها دلوعه ...*

-(ليان ضحكت غصب عليها ....
-(بندر :~ ههههـ اقول نارا ليش ساكته ...
((نـــــــــــارا في عالمهــــــــــا المعتاد ... الصمـــــت والغمـــوض عنــــوان لها ))
-(تولين بحتقار :~ لو تحاجيها من اليوم لين باجر ماراح ترد عليك ...
هذي انا متأكده انها صمخا ماتسمع ...
-(بندر :~ تولين ....!!! ... ((قالها بجديه ))
-(فيصل حب يغير الموضوع :~ عاد هالشارعين اللي قلت لي عنهم اتوقع
هم أول شي بييهم ...
-(بندر بضحك :~ أي صح انسى شي اسمه أسواق تدخل وتقز فيها ...
ترى عندنا عوائل وبس ... يعني اعرس وادخل ولا جب خواتك معاك ...
-(فيصل :~ لا عاد ... شنو بعد !!! ... أطربني من مالديك ...
-هههههههـ ... أي وبعد فيه شي اسمه هيئه ... يعني تحاول تمر خويتك شي
ولا ماشياااات ... انتبه ...
-(فيصل وهو يأشر بيده وكأنه يشرب كاس ويطالع عمه ويغمز ..)
((بهاللحظه ماحس الا بصقعه على جبهته من عمه اللي قال :~
استح استح ياولد ... هالخرابيط انساها .... ترى وراك عم الحين يعني بتلف
منا ولا منا اعرف حركاتك ...
((فيصل بألم وهو ماسك جبهته :~ آآآآح ياخي نستهبل شفيك قاعدين نمزح ياخي ..
((ماحس الا يصقعه على جبهته ثانيه من عمه وهو يقول :~
ياخي بعينك ... خويك أنا خويك ..؟؟.. كبرك انا تقول لي ياخي ..؟؟
-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يلعن شكلـ....
((على راسه صقعه اقوى من اللي راحو من عمه وهو يقول :~
لاااااا انت يبيلك تربيه من أول وجديد ....
((تولين وليان يضحكون على فيصل ....
ماعدا نارا اللي مالها لا حس ولا حركه ...
((لما وصلو الفيصليه ...
-(بندر :~ ولو اني ماحب الأسواق ... بس بصير دليل سياحي هالمره
لعيال اخوي ... يالله انزلو ...
((تولين وليان مرررره متحمسين ومستانسين دامهم بين أهلهم ...
وبرضو فيصل اللي انسجم وبقوووه مع عمه ...
ماعـــــــــــدا نارا ... سااااكته وهاااديه ...
-(بنرد التفت على نارا وهو موب عاجبه طريقة حجاب كل بنات اخوه ...
خاصتا نارا ....
ماوده يضغط عليهم .... بس كانت تولين وليان يهونون عنده قدام
نارا اللي ماتعرف حتى تسكر عبايتها ...
-(بندر :~ نارا سكري عبايتك ... ولفي الطرحه زين ...
((وده يقول بعد تغطو ... بس مايبي يضغط عليهم من أول مره ...
كل شي يجي حبه حبه ..))
((نارا ولا كأنها تسمع أحد ...*
بندر ماتحمل راح وهو توه بيعدل الطرحه الا نارا دفت يده
من طرف خشمها والأخلاق عندها مقفله ...
ضبطت طرحتها بنفسها ثم سكرت كم زر ...
بندر مارد بأي ردة فعل ..
ماراح يلوم البنت من طريقة العيشه اللي كانت عايشتها خاصتا انه ملاحظ
عيشة نارا السيئه من بين اخوانها ...
((لما دخلو السوق ...
-(فيصل وهو يطالع البنات ... صفر بصوت واظح وهو يقول ببتسامه وسيعه :~
هلا هلا ... هلااا والله هلاا ... هلا بالزين كله هلا ...
-(تولين :~ ؤففففففـ عمو بليز قل له لا يفشلنا قدام الناس ...
انت ماتدري انه معروف بالجامعه كلها لقبه .. مغزلجي نمبر ون ...
-(العم:~ هههههـ خليه يشوف بنات ديرته ...*
-(ليان تنرفزت منهم وهي تقول بصوت قصير :~ استغفرالله ...
-(العم تقدم من فيصل وقبض اذنه وهو يقول :~*
اللي يشوفك يقول ماشاف خير .... كنك ماتدرس مع بنات من جميع
انحاء العالم ...
-(فيصل بألم :~ أح أح أذني أذني ... عمي الله يهديك خربت البرستيج قدام البنات ..
شف شلون يطالعوني ...
الحين تلاقي كل وحده منهم تقول حرام عليك يابندر تعذب هالوسيم ..
-بندر بعد هاااه ...
-اه اه عمي برستيجي حرام عليك ...*
((ترك أذنه ثم قال وهو كاتم ضحكته على فيصل :~*
برستيج ... انت تعرف وش البرستيج ؟؟؟
-(فيصل :~ أفا عليك انا بالجامعه يسموني ... أبو الأتيكيت والبرستيج كله ...
بعدين ترى الشهره عذاااب ... شهرتي بالجامعه عذبتني اتعبتني ...
بس شنو اسوات غير نتصبر .. هاي آخر سنه ...
ومدري شلون بيتحملون البنات فراقي ...
تصدق عاد أفكر أحمل مواد بس عشان قلوب المعجبات مايتعذبون ...
-(تولين :~ ياواااااثق ...
-(فيصل وهو يطالعها ببتسامه :~ يحق لي دامج اختي ...
-(العم بندر بصوت عالي :~ ؤوهووووه ياعيني ... ياعييييني ...
((تولين حست وجهها قلب أحمررررررررررر ...
أما فيصل متعود على هالكلام يقوله ...
ضحك على اخته اللي انحررررجت بقوووه ثم قال :~ اقول*
جذبنا جذبه وصدقتها ... اهجدي علينا ((ثم التفت على عمه :~
شرايك فيني صرت سعودي .... اهجــــــــدي علينا ...
-(العم بندر :~ الحين تبي تفهمني بالإمارات ماتعرفون هالكلمه ...
-الصراحه ماقد سمعت فيها الا ان كانو يقولونها من ورى ظهري عاد*
مأدري ....
-ونعم العذر الرائع .... اقول بس انت ماتنعطى وجه ... حكيك مايخلص ...
((ثم التفت على البنات الثلاثه اللي ساكتين .. ابتسم ثم قال :~
ياخي تعلم منهم شوي .... الأدب والأخلاااق ...
-(فيصل وهو يطالع تولين :~ ؤما اتعلم من تولييين مافي أمل ...
((ثم التفت على نارا وكمل :~ ولا عاد نااارا ... جان صرت المعقد نمبر تو ...
((ثم التفت على ليان وكمل ببتسامه :~ أي ليون صح ... بس الباجي شطب عليهم ...
-(تولين :~ من زين ويهك عاد ...*
((بعد ماطلعو من الفيصليه ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 04:17 PM
راحو للتوتي كافي ((أنواع القهوه ))
لما دخلو ... جاهم النادل وهو يقول :~
بدك فوء ولا تحت ...
-(العم بندر :~ لا فوق أحسن ...
((بعد مارقو ...
فيصل :~ هاي الطاوله أحسن شي ...
((لما جلسو بالطاوله اللي قال لهم عنها ...
بسرعه قال فيصل لليان :~ مايخالف تبادليني بالمجان ..؟؟
((ليان عادي عندها الوضع وبادلته ...
بهاللحظه تولين ضحكت بصوت عالي وهي تقول :~ آآآآآهااا ... وأنا اقول شعند
الولد يختار الطاوله لا والكرسي برضو ....
((ثم غمزت على مجموعة بنات بالطاوله اللي تقابلهم ....
فيصل وأسلوب الثقل بدى وهو يطالع تولين :~ الحمدالله والشكر ... شفيج انتي ..؟؟
تتذيكين ولا شسالفه ..
-(تولين :~ لا أبد خذ راحتك يامغغغغغزززز... أكمل ولا ..؟؟
-(فيصل التفت على عمه وهو يقول بثقل قدام البنات اللي جمبهم :~ بلاهي عمي
سكتها قبل لا اتفاهم معها بأسلوب ثاني ...
-(نارا بهاللحظه ضحكت بسخريه على فيصل كيف مسوي ثقل وقوي قدام البنات ..
-(فيصل التفت على نارا :~ وانتي بعد فيه شي تبين توجهينه للحلو اللي جدامج ؟؟
-(نارا بهدوء تبي تقهره :~ ماشوف فيه حلو جدامي ...
((ليان وتولين علطول ضحكو ...
-(العم بندر :~ أفااا يعني انا شذنبي اذا فيصل موب حلو ...!!
لا تجمعين...
-(فيصل :~ خلها خلها هاي الأشكال غيورين ...
((تولين التفتت على النادل بعد ماطلبو طلبهم ...
العم بندر :~أقول ليان وين زوجك ماشفته من الإمارات ...
-(ليان حست ان بتوتر :~ آآآ .... لا بس مشغول هو ...
((وهم يسولفون نارا ماكانت معاهم أبدا ...
بلحظه لمحت شخص نغزلها قلبها ...
دققت فيه وهو واقف مع بنت ...
هذا يزيــــــــــــد ..!!
((بسرعه تلثمت قبل لا يشوفها ...
استغربو حركتها العم وأخوانها ...
نارا ماحاولت ماتوظح توترها ...
التفتت شوي تطالع وين بيجلس هو واللي معه ...
بس المصيبه لما جلسو بالطاوله المكشوفه جمبهم ...
نارا توترت بشكل كبير كيف وجهها مقابل وجه يزيد ...
ودها تقول للتولين تبادلها مكانها بس ماقدرت ..
هي عارفه لو بتطلب من تولين ..
أولا بترفض غرور عليها وثاني شي بيشكون بوضعها ...
أحسن شي تجلس مكانها ولا تنزل اللثمه ...
كل شوي تطيح اللثمه لأنها ماتعرف كيف تثبتها زين ...
طول الوقت ماسكتها بيدها برتباااك ..
-(العم يندر :~ نارا فيك شي ؟؟؟
-(هزت راسها بالنفي بدون أي كلمه ..)
((بالطاوله الثانيه يزيد جالس وهو يسولف مع*
اخته ليلى ...
يزيد حس انو فيه أحد بكل دقيقه تلتفت عليه ...
رفع عيونه يطالع نارا اللي ماعرفها ابدا ...
لما لف بيبعد نظراته عنهم الا وانتبه لتولين وليان اللي يشبهووون نارا ...
شوي الا وانتبه على فيصل اللي معروف بالجامعه ...
بهاللحظه عرف ان اللي تطالعه ومتلثمه هي نارا ...
التفت يطالع عمهم ... ثم رجع عيونه على نارا اللي ماعاد شال عيونه عنها ...
نارا حست عليه وخافت لا يكون عرفها ...
بالأخير قررت تلتفت عليه ...
بس استغربت لما بعد عيونه عنها علطول قبل لا تلتفت وكأنه مايبيها تعرف انه كان يطالعها ..
بهاللحظه بدت تحس بنار في داخلها ...
رفعت جوالها ثم أرسلت له مسج مكتوب :~
ماله داعي تتجاهلني ...
ولا عشان اللي معك ..!! ...
شنو تقرب لك ولا شي ثاني ....!!!!! ...
((يزيد لما قرى المسج حس بقهر من كلامها بس حاول يطنشها*
لأنه يبي ينهي كل شي بينهم وتنساه ...
-(فيصل بصوت قصير :~ ياأللااااه عالمعجبات .... وتروني ماخلوني اعرف اشرب
الكافي براحتي ..؟؟
-(العم بندر :~ ياربي لا تتقطع ...
-(تولين التفتت على البنات اللي جمبهم ... عطتهم نظره*
غرور واحتقار لهم ...
-(فيصل بقهر :~ انتي هيه يالمغروره شلون طالعتيهم خليتيهم يرتاعون
من ويهج ...
-(تولين رفعت حواجبها تبي تقهره ...
-(فيصل :~ حرام عليك .. لاحظ عمي تراني اتكلم سعودي الحين .. لاحظ كيف ...
حرام عليك ياتولين عذبتي قلوب المعجبات حرااام عليكي ..
-(بندر :~ عليكي بخشمك .... جداوي الأخ !!....
-(فيصل :~ ؤه سوري... بس ليش احنا شنو ...
-(بندر :~ انا صرت اشك اني جالس مع هندي ...
ياخي انت من نجد ... والحجاز هي جده واللي حواليها ...
-(فيصل :~ أي ادري مسوي تعلمني ...
-(بندر :~ لا والله ههههـ ...
((نارا بعالم ثاااني .... بتحترق قهر ...
للدرجة انها خلااااص ودها تقوم وتعطي يزيد كف محترم ...
الرسلت له رساله ثانيه لعلا وعسى يرد لها بشي او يطالعها ...
كتبت :~
ماشالله أمداك تلعب على الحبلين ..
ولا عشان هاي الغبيه تركتني ورديت لها ...
ماكنت ادري انك جذاب ولعاب ...
حسافه بس ...
((يزيد تنررررفز وبقووه من مسجها البايخ ...
بس قرر انه يطنشها لين تيأس ...
نارا ماعاد تحممممملت ...
نست اللي جمبها والكل ثم قامت بعصبييييه ....
راحت لين طاولتهم أما يزيد لما شافها جايه
طلعت عيونه .... يعرف نارا متهوره ولا يهمها احد ...
-(نارا لما وصلت عندهم نزلت اللثمه ثم قالت بحتقاااااار لليلى*
رغم الغضب اللي بداخلها والغيييره :~
جم وحده لعبت عليها بكلمات الحب ...
صج ماأتفه منك الا اللي وياك هالغبيه ...
انتي هيه قومي قبل لا اتفاهم معاج بأسلوب ثاني ...
((ليلى موب فاهمه شي ...
أما عم نارا وخوانها موب مستوعبين نارا وش تسوي ...
يزيد ماتحمل الوضع وبسرعه قال بنرففففزه :~ روحي الله يستر عليك ...
غلطانه انتي اكيد ...
((نارا لييييييييييييييين هنا ماعاد تتحمل ....
بسرعه رفعت كوب الكافي اللي عندهم وكبته على ليلى ...
الكوب كان حاااااااااار ...
ليلى صرخت وهي توقف من حرارة الكافي اللي حرقها بس موب مره*
بهاللحظه وقفو عمها وفيصل وبعض الموظفين راحو لها بصدمه ..
يزيد فتح عيونه عالآآآخر وبسرعه قال بغضب من نارا :~ انتي مجنونه ..؟؟
((فيصل وعمها بسرعه تأسفو من يزيد وأخته ...
صارت ضجه بالمكان والكل يطالعهم بفضول ...
-(نارا سحبت يدها من عمها وفيصل بحقد ... بعد ماتقدمت من يزيد وتفلت بوجهه
بحققققققققققققققد وهي تقول :~ حقير ماتسوى جزمــ.......
-(عمها قاطعها بغضب :~ نــــــــــــــــــآرا ...!!!
((سحبها من يدها بس نارا موب طايقه أي أحد ...
دفتهم من عندها ونزلت من الدرج وهي تشتعل ناااااااااااار ...
يزيد واقف بصمت ويسترجع اللي سوته فيه ...
-(العم بندر :~ معليش اخوي اعذرنا ... اكيد هي غلطانه بشي ...
((بسرعه التفت على عيال اخوه وهو يأشر لهم يقومون عشان يطلعون ...
((لما طلعو من الكافي ...
-(تولين تقول بصوت قصير تسمعه ليان :~ أنا هالبنت*
متأكده ان بعقلها شي ...
-(ليان بضيقه :~ لا تقولين جذي أكيد عندها اسبابها الخاصه ...
-(تولين :~ اسباب خاصه ..!!! صج انتي على نياتج ..!!
هاي اصلا من يشوف شكلها مايرتاح ابدا ...
بالله شوفي جم حلق حاطتها بويهها ... ولا هالجروح اللي بيدها وويهها..
-(العم بندر يصوت عالي :~ نارا وين رايحه نــــــارا ..!!
((فيصل ركض لين عندها ومسكها من يدها بقوه وهو يقول :~*
وين بتروحين ..!!!
((دفته بقوه وهي تقول بضبط اعصااااب :~ بعدو عن ويهي ...
((بس ماتركوها لين ماركبو كلهم بالسياره وهي معهم ساااكته والنار تشتعل بقلبها ...
تبي تبكي من يزيد اللي حست بخيانته عيني عينك ...
حست بقهر كيف كانت مخدوووعه فيه وهو الحين مع بنت ثانيه وينكر انه
يعرفها لما قال انها غلطانه ..!!!
مجنونــــــــــــه ..!! انا مينونــــــــــه يايزيد ....
صج واحد حقير ....
((السياره كانت هدوووووء من بعد اللي صار ...
-(تولين ماعاد تحملت هالصمت ثم قالت بنرفزه :~ انتي هيه*
فشلتينا جدام اللي يسوا واللي مايسوا ...
بعقلج شي انتي ..؟؟ مينونــــــــــه ..!!
صج ماجذب يوم قال عنج الولد مينونـ.....
-(قاطعتها نارا بغضب :~ يلعنج انتي وياه ...
-(تولين شهقت وهي توها بتتكلم الا وقاطعهم بندر :~ خلاص انتي وياها ..
بعدين نارا خلاص مافيه شي يستاهل انك تعصبين عشانه ..
انسو السالفه وكأنها ماصارت ...
أكيد كلكم تبون ترجعون للبيت ...
عموما بكره الطياره الساعه ثمان العشاء ...
تجهزو ... وانشالله ترجعون للسعوديه بعد امتنتهون من دراستكم هالسنه ...
-(تولين بسرعه :~ انا ماعندي استعداد الرد واترك امي ...
-(فيصل :~ وأنا بعد ماأتوقع الرجع ... الإمارات عشت فيها وتربيت فيها ...
متعود أكون فيها وماأتوقع راح اتركها ...
-(نارا :~ وانا طلعوني من حياتكم ...
((الكل سكت من بعد كلمتها ...
بس سمعو ضحكه عاليه من تولين اللي قالت :~ ابركها من ساعه ...
اصلا انا متأكده ان فيه غلط في اثباتات انج اختنا ...
-(العم بندر قطع عليهم :~ ليان وانتي شرايك ؟؟
-(ليان بتوتر :~ ماأدري ...
-(العم بنرد :~ كلكم ألومكم ماعدا ليان ... ماأقدر الومها دامها متزوجه واحد
امراتي وأكيد ماراح تقدر تترك زوجها وتجي تعيش عندنا ...
-(تولين :~ وأنا بعد لا تلومني .. أمي أهم عندي من الكل ...
((عــــــــــــــــم الصمت ...
والأفكـــــــــــــــار متشوشه ...
اللي يبي يرجع واللي مايبي ...
العم مايدري شلون يتفاهم معاهم بس قرر انه يتركهم لين نهاية السنه بعد مايفكرون ..
-(العم بندر :~ خلاص الحين ماراح أسألكم وآخذ بجوابكم ... بس اللي اقدر اقوله ..
فكرو لين نهاية جامعتكم ...
بس تذكرو ان هذي ديرتكم ومالكم غيرها لان اهلكم فيها وبيتكم ..
وانت يافيصل تذكر ان شغلك ينتظرك بالشركه ...
وحلالكم كلكم هنا ... وش بتسوون بالإمارات ...؟؟
((الصبــــــــــاح الثاني ...
بالجـــــــــــــــامعه ...
أميـــــــــــــــــــــره جالسه بهدووووووء بالحديقه ...
للحظات حست بأحد واقف جمبها ...
رفعت عيونها ولقتها نجود صاحبتها ...
-(نجود :~موب من عادتج جذي تكونين هاااديه ..
لج اسبوع على هالحاله ..؟؟ شفيج أميره ..!!
-(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ فقدته يانجود وبقوه ....
فقدتـــــــه بشكل كبير ... أحس الجامعه بايخه بدونه ...
صحيح غالب الأوقات ماأحاجيه ...
بس يكفي اني اشوفه من بعيد للبعيد حتى لو مانتبه لي ....
-(جلست نجود جمبها ثم حطت يدها على كتف أميره وهي تقول :~
للهدرجه تحبينه ..؟؟
-وفووووق ماتتصورين ....
-(نجود سكتت شوي ثم قالت :~ بس ياأميره خليك واقعيه شوي ...
يعني الولد جم مره رفضج ...
-(ساكتـــــــــــــــه ولا درت )
-آسفه اني اقول مثل هالحجي البايخ ... بس صج والله ...
يعني لين متى بتدخلين كل شي فيه ... اذا هو مايبيج انتي لا تبينه ...
-(لأميره بنبره فيها الحزن :~ لو بيدي طلعته من بالي من زمان
ونسيت حبه من قلبي من أول يوم حبيته ....
بدايتي معه عناد بس ماأدري كيف تحولت للحب ...
طبعا حب من طرف واحد ...
المفروض اكرهه من أول يوم جرحني فيه بالحفله ...
هذاك الموقف في بالي للحين ولا يمكن انساه ...
حقدت عليه بشكل كبير ....
بس قلبي موب راضي يكرهه ....
نجود انا ابي اكرهه .... ادري انه انسان سيئ ...
واحد يشرب ... ومغزلجي بشكل جنوني ... ويدخن ...
و.... ... وياب له بنت بدون زواج من وحده كافره ..!!! ...
كل هالأمور هي بس الظاهر ... ومايندرى شنو الخافي ...
بس والله موب بيدي .. أحبه ... موب قادره انساه رغم اني عارفه انه
مايحبني ... خاصتا على آخر موقف صار لي وياه ...
صج كان حقير بس ماقدرت انساه ...
آآآآآآه يانجود الله لا يبليج بالحب اللي ابتلاني فيه ...
صج الحب صعب ويعذب ...
((دق جوال نجود قبل لا تتكلم ...
-(نجود :~ يؤ أميره هاي ابرار دقت دقه وقطعت قصدها المحاظره بدت ...
يالله قومي نروح المحاظره بسرعه وبعدين نكمل سالفة
فيصل ... يالله بسرعه ...
((لما وقفو والتفتو على ورى نجود تقدمت بتروح بس أميره وقفت*
مصدومه ....
فهـــــــــــــد واقف يطالعها ...
من متـــــــى واقف ..!!
لا يكــــــــــــون سمعني ...
لا لا مستحيل ..
احسن شي اطنشه وأتجاهله ...
((تقدمت بسرعه من جمبه وهي رايحه...
بس فهد التفت عليها وهو يقول :~ أميــــــــره ...
((بدون ماتلتفت عليه :~ نعم ...
-ممكن شوي من وقتج ...؟؟
-لا مستعيله وراي محاظره ..
-لا بس دقيقـ.....
((قطع كلامه لما شافها رايحه بطريقها ومطنشته ...
حس بقهر كبيييييييييير خاصتا لما يتذكر الكلام اللي سمعه*
عن حبها للفيصل ...
رجع للقروب ثم جلس بصمت ...
-(برهوم :~ اقول شباب مادريتو ...
-(متعب بملل :~ درينا ... والله درينا ... فصول بيرد اليوم الليل ..
ياخي جم مره قلتها ..
-(عبادي :~ هههه اتوقع عشرين مره قالها ...
-(برهوم :~ لا صج بما انه عرف عايلته وعرف كل شي عنه لازم نساوي
له حفله بسيطه ...
-(متعب :~ والله فكره حلوه ومش بطاله ...
-(عبادي :~ شلون طيب ..؟؟
-(برهوم :~ انا من رايي نساويها له بدون مايدري ..
بكره بالجامعه ...
نجهز كل شي بالقاعه الكبيره ...
واللي يبي يحظرها من الجامعه يحظرها ...
-(عبادي :~ صج مينون ... والإداره يالفالح ..؟؟
-(برهوم :~ ماراح يدرون ... شبيدريهم انت بعد يالخواف ...
-(فهد قام بطفش وهو يقول :~ فيصل فيصل فيصل ... ازعجتونا فيه....
ؤففففـ الواحد مايقدر يرتاح الا ويسمع هالأسم ...
((ثم اختفى من قدامهم ...
-(عبادي :~ شفيه هذا مينون ؟؟؟
-(برهوم :~ انا اقول لكم ... شكله فاقده ...
-(متعب :~ تصدق ..؟؟ ... والله شكله ...
-(عبادي :~ منو متى فهد رومانسي ...
-(متعب :~ وش دخل الرومنسيه بالسالفه ..؟؟
-(برهوم :~ ههههه ؤما فصول ... والله وطلع سعودي واحنا ماندري ...
-(مساعد :~ واحنا كل يوم مطلعين له ديره اجنبيه ...
-(متعب :~ الله لا يلومنا ... من شكله الواحد مايصدق انه خليجي ...
-(برهوم :~ أي مادريتو ترى امه روسيه عشان جذي شقاره مايى عن عبث ...
-(عبادي ومساعد ومتعب :~ احلف عاد مسوي يايب شي يديد ...!!!..
-(برهوم بطيحة وجه :~ هههه لا يعني بس اقول ....
""""""""""""""""""""""
((بالليل بعــــــــــــد ماوصلو للإمارات ....
وهم بالسياره كل واحد بيرجع للبيته ...
ماعدا نارا اللي قال لها فيصل تجي وتسكن معاه بدل ماهي جالسه*
ببيت غريب سنتين ... زين اللي متحملينها بالقبو ...
نارا بالبدايه ماوافقت بس لما فكرت فيها انها بتفتك من وجه نوف
وافقت ...
((التوأم وهم بالسياره كل واحد وبتفكيــــــــــره يقول ....
اللللآآآآآآآآآآآآه ياااازين الإمارات وأهلها ....
لها فقده دبـــــــــــي ...
شلون بيطاوعني قلبي وأتركها وهي ديرتي اللي عشت فيها ...
((ومن هالأفكار اللي تجي ببالهم وهم يطالعون شوارع دبي من شبابيك السياره ...
فيصل اول ماوصل علطول قلبه مع بنته ...
اول ماشافها ...
-(ميما بزعل :~ ماحبك ...
-(فيصل وهو بيضمها دفته على قوتها بخفيف ...
:~ لييييه ميما ... شمساوي لج انا ..؟؟
((نارا واقفه تطالع فيهم ثم راحت تدور لها غرفه ..
بس مالقت غير غرفة فيصل وغرفة المخزن ...
قررت انها ترتب المخزن وتنام فيه لو عالأرض ...
""""""""""""""""""""""
((أما توليــــــــــــــن ...
دخلت البيت وهي حاطه قلبها على يدها ماتدري ليش خايفه تشوف امها بعد اللي صار ..
على انو ماسوت شي غلط بس رغم كذا خايفه ...
لما دخلت الصاله وبيدها شنطتها ..
تلتفت يمين يسار تدور أمها ...
حست انو البيت هادي رغم انو الساعه 12 اليل ...
رقت للغرفة أمها بهدوء ...
طقت الباب بس ماردت ...
فتحته ببطئ وهي تطل ...
لما شافت النور طافي وأمها نايمه ....
ماحبت تزعجها .... جت بتطلع بس ماقدرت ..
تحس بشوق كبيره للأمها وتبي تسلم عليها ...
-(تولين بدون صبر :~ مـــآمــــــا ...؟؟
((هــــــــــــدوء .. وصوت المكيف هو اللي تسمعه ))
-(كررت بحزن كبير وشوق :~ راقــــــده ..؟؟ ((نايمه ))..
((توقعت انها فعلا نايمه .... سكرت الباب بهدوء والعبره خانقتها ...
أمها فتحت عيونها ببطئ بالظلام وهي أصلا مانامت ...
بس تحس بضيقه كبيره من بنتها ...
صحيح بنتها ماسوت شي غلط خاصتا انها شاورتها قبل لا تروح ...
بس تحس ان بنتها بتروح منها سواء اليوم ولا بكره ...
بما انها عرفت عايلتها وخوانها ... خلاص بيوم راح تروح عنها ...

نزلت دمعة حسره ....
((أمــــــــــــــــــــا من جهه ثانيـــــــــــــــه ...
في أعلى طابق بالبنايه ...
ليان فتحت باب الشقه ...
دخلت شنطتها وهي تطالع اذا صقر فيه او لا ...
خاااااايفه منه لأنها سافهته طول مكالماته وماترد عليه ...
لما دخلت وسكرت الباب بعدها والدنيا ظلام ماعدا الشباك مفتوح وأنوار الشارع يطل منه ..
حست براحه لعدم وجود صقر ...
توها بتتحرك من مكانها الا وحست صوت وراها يقول :~
مرحبا برجعتج ....!!!..
((حست من صوته الهدووووء والغموض ...
التفتت بهدوء وبخوووووف ...
ماردت او بالأصح ماعندها شي تقوله ...
-(صقر واقف يطالعها رغم انها موب باينه مره ...
تنهد بضيقه بدون ماتحس ثم ابتسم بتصنع وهو يمد يده لكتفها وسحبها بهدوووء
له .... ضمهــــــــا بهدوء والوضع كله صاير هاااادي ...
ليان توترت أكثر من تصرفه ....
أما صقر وهو يتذكر كيف كانت مبتعده عنه للأسبوعين تقريبا ....
كيف حس انها سنوات ...
ضغط عليها بضمته وهو يقول بضيقه :~ ليان ... طلبتج ... لا تكررينها وتتركيني ...
فقدج وايد ... حياتي بدونج ولا شي ... اشتقتلج وايد ...
وايد ياليان وااااااايد ...
((ليان حست بخنقه كبيره من قوة ضمته لها بس سكتت ولا قالت شي ...
مابغت تقول أي شي وهي تحس بالحب الكبير اللي بداخله وكيف معذبته ...))
""""""""""""""""""""""
((بالريـــــــــــــــــــاض ....
العم جالس عالكرسي بغرفته ....
يطالع الأرض وهو يفكر بأبوه وعيال اخوه ...
يفكر كيف انه جابهم بس بدون مايشوفهم ابوه ..
كيف وعده بس ماوفى بوعده ...
جابهم بس بعد فوات الأوان ...
جلسو بضيقة صدر رغم انهم مايعرفون جدهم ...
بندر كانت ضيقته كبيره من بعد مامات ابوه ...
بس ماحب يضيق صدر عيال اخوه أكثر ...
عشان كذا بآخر يوم طلعهم ولا كأن فيه شي ...
يعرف انهم ماراح تضيق صدورهم على شخص مايعرفونه ..
ماعداه هو اللي حزين على وفاة ابوه ...
بس رغم هذا خبى عنهم الضيقه بآخر يوم وطلع يمشيهم ولا كأن
صار شي ...
رغم ان الضيه بقلبه وكل تفكيره بأبوه اللي رحل وتركه لحاله بهالبيت ...
يدري ان عيال اخوه ماراح يرجعون له ...
كاتم ضيقته لين راحو عيال اخوه للإمارات ...
بس الحين مايقدر ....
نزل راسه بين يدينه ودموعه نزلت عفويه ...
دموع حزنه على ابوه اللي مات ..
دموع حزنه على عدم وفائه بالوعد اللي وعده للأبوه ...
للدرجة انه استغرق سنتين ونص ولا وفى بالوعد الا بعد فوات الأوان ...
دموع حزنه على أخوه اللي مات وترك وراه هالتوأم الأربع ...
كل واحد بجهه مايعرف الثاني ...
يحس بحمل كبير على ظهره مايدري وش يسوي ...
حتى البنت اللي حبها ... ندم قد شعر راسه انه حبها ...
كرهها أضعاف أضعاف حبه لها ...
بس وش الفايده ...
الحين بندر وحيــــــــــــد بهالقصر اللي يملاه الخدم والطباخين فقط ولا غير ...
وش بيسوي لحاله ...!!! ...
((نزلت دموعه أكثر للمجرد هالتفكير ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 07:00 PM
$$ لكل روايه بدايـــــــــه ..$$
ولكـــــــــــــل بدايـــــــــــه نهايــــــــــــــه ..$$
فهل ستكـــــــــــــون نهايـــــــــة روايتي لكم سعيــــــده أم حزينـــــــــه ..!!..$$


نهايه الرواايه بالفصل الاخير*

انتظرووني*

^_^*

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:26 PM
(( بالجامعـــــــــــــــه ...
فيصــــل توه داخل من البوابه ....
سمع صوت وراه يناديه ...
-(فهد وبرهوم :~ فصووووول ...
((لما التفت عليهم طير عيونه والضحكه طلعت منه بالغصب ....
فهد وبرهوم لما وصلو له وهم يلهثون من التعب ...
-(فهد يطالعه بحقد :~ اي اي اضحك مالت عليك ...
-(فيصل :~ هههه منو اللي مساوي فيكم جذي هههههههـ ...
-(برهوم :~ اقول فهود امش امش بس ... هذا الظاهر بيقعد يتريق علينا لين مايقول ربي
الله ...
-(فيصل مسك يدينهم وهو لازال يضحك :~ هههه لا لا خلاص بس صج منو اللي عفسكم جذي ..
-(فهد بحقد :~ الله ياخذ ويهه واحد بغى يصدمنا ... من القهر انا وبرهوم
قعدنا نهاوش عليه بس ماحسينا الا بتكروني اللي نزل لنا وهو معصب ...*
مسكني انا وهالغبي وحلتنا على الشارع اللي كله مويه ووسخ حسبي الله عليه ...
-(فيصل :~ هههههههههههههههههاااااااي ... ؤمااااااااااا .... زين عيل اللي مافقع وييهكم ...
-(برهوم مسوي نفسه :~ يخسى الا هو ...*
-(فهد :~ اتحداه مايقدر .... بس احنا سلكنا له ولا بغينى نستعمل وياه العنف وتركناه يروح ..
-(فيصل :~ هههه طيب وانتو بتدخلون جذي بالجامعه ... لا لا اذا بتدخلون جذي قولو لي
عشان اتبرى منكم بهاليوم ولا كأني اعرفكم ...
-(برهوم وفهد لزقو فيه قاصدين يوسخونه ... فيصل بهواش :~ لعنه انت وياه بعدو عني ...
-(من وراهم أميره قالت بخشه محترمه :~ لعنه تلعنك ... لا تلعن فاهم ....استغفر الله ياربي ..
((الثلاثه التفتو عليها بصدمه ... من وين جت هذي ...
-(فهد انقلب وجهه وبسرعه تخبى ورى برهوم عشان ماتشوف ملابسه اللي رايحه فيها ...
فيصل :~ نعم نعم نعم .... عيدي بالله شقلتي تو ..!!!
-(أميره تتكتف بملل :~ قلت لعنه تلعن ابليس ... ماتسمع انت ...
استغفر الله ... ياخي انت ماتعرف ان العن حرااام .... مالت على هالويه ....
-(فيصل مسك ابتسامته لما صرفت الوضع عشان كذا قال :~ وعلى ويهج ...
وانت وياه بعدو عني الله يقرفكم ...
-(أميره وهي ماره من جمبه :~ ويقرفك ...
-(فيصل وهو يطالعها :~ ياربيه على هالبنت ... متى ناويه تعتقيني لوجه الله ...
((الثلاثه راحو عنها وهي كانت تطالع جوالها تصرف الموضوع ....
ماحست الا بنارا اللي مرت من جمبها وهي ماسكه بيدها ميما بنت فيصل ...
عقدت حواجبها وش السالفه ...
((بالكفتريا ....
نارا دخلت وبيدها ميما لين ماوصلت عند شلتها الإيمو ثم تركت ميما وجلست تضيع وقتها
بجوالها ...
-(لميا بستغراب :~ نارو منو هاي ..!!
-(نارا بملل :~ وانتي شكو فيها ..!!
-(مهاوي :~ لا صج غريبه اول مره نشوفها ... وبعدين منو متى تحبين اطفال انتي ..!!..
-(نارا تطالعهم بملل :~ ومنو قال لكم اني احبها ... شفتها تبجي بالشارع ويبتها هني عند ابوها
اللي مدري من وين ياب هالمزعجه ... ؤففف وانا ناقصه بزران ...
-(مهاوي :~ منو ابوها ...
-(لميا بسرعه قالت :~ يؤ يؤ لا تقولين انه اخوج فيصل ..!!!
-(مهاوي شهقت :~ لا لا عاد صج ... اخووووج فيصل هاي بنته ...
نارو عفيه عفيه عليج خليني الروح اعطيه بنته بنفسي ...
-(نارا وهي تطالعها بنص عين :~ وانتي للحين ماتأدبتي من آخر مره رحتي له ..؟؟
-(مهاوي وهي تمسك قلبها :~ آآآه ... الحب عذاااب ... صج صج ماخطر ببالي يوم انه
بيكون اخوج لا وتوأمج بعد ...
-(لميا بسرعه نطت :~ لا لا عفيه انا اللي بوديها للفيصل ...
-(مهاوي بقهر :~ هيه هيه انتي .. انا قلت قبلج .. والله فراغه .. وخري بس عني ...
ماقلتي لي نارا شنو اسمها ..
-(نارا :~ ؤفففف صج سخيفات انتي وياها .... اذا للهدرجه طايرين فيها خذوها وودوها
له ... يكون سويتو لي معروف ...*
-(لميا :~ اكيد اكيد فيصل بيكون في نفس مكانهم المعتاد ..
-(مهاوي :~ أي صح قدام باب المبنى ... بس ماقلتي شنو اسمها ...
-(نارا وهي توقف بتروح تطلب لها فطور :~ ميما ... بس اسمها الصجي ..
ماأدري ... لأني ماأسمعه يناديها غير بهالأسم وانا مافكرت اسأله عنها ...
((كملت طريقها وراحت تطلب ...
-(مهاوي ولميا بحماس :~ ميما تعالي ...
-(ميما كشرت بوجيههم ثم جلست بعناد ماتبيهم ...
بس مهاوي مسكتها بالغصب ...
ميما صارت تصارخ بوجهها للدرجة انو مهاوي تركتها منحرجه من اللي يطالعونهم ...
ميما شافت من بعيد أميره واقفه ...
بسرعه اختفت من قدامهم رايحه صوب أميره ...
-(مهاوي :~ لميا وين البنت ..!!! ..
-(لميا شهقت :~ تو كانت هني ... شلون اختفت هاي...!!
-(مهاوي :~ ياحسره والله بتذبحنا نارا ...
-(بهاللحظه جت نارا ...لميا برتباااك :~ نارا ...*
-(نارا بدون ماتلتفت عليهم جلست وهي تقول :~ خير ...
-(مهاوي بتوتر :~ ميما اختفت .. ماندري وينها ...؟؟
-(نارا ولا كأنو شي صاير ... نطقت ببروود :~ طيب وبعدين ..؟؟
-(لميا ومهاوي رفعو حواجبهم :~ شلون يعني ..؟؟
-(نارا سفهتهم وكملت تاكل بعدم اهتمام لا لهم ولا للبنت اخوها ...)
"""""""""""""""""""""""""
-(أميره لما جلست بالكراسي اللي برا الكفتريا حست بأحد ينغزها من رجلها ...
نزلت عيونها وتفاجئت بوجود ميما بنت فيصل ...
كشرت بنرفزه ثم سحبت رجلها عن ميما ...
بس اللي طفشها انو ميما الا مصره تكلمها وهي تنغزها وتقول بإصرار :~
انتي ... ابي عصير ...*

-(أميره توهقت فيها ... التفتت عليها ثم قالت :~ ميما شاطره ضفي ويهج عند ابوج ...
-(ميما بإصرار :~ ابي عصيييييييييييييير ...
-(أميره شهقت وبسرعه حطت يدها على فم ميما وهي تقول :~ لسنه .. فضحتينا ..
بالله انتي وين ابوج عنج ... ؤفففف منه ... بالله هاي حاله يضيع البنت جذي ...
ؤففف لا ومن تكون بعد .. بنت فيصل مااااالت ...
ؤف روحي عني انتي ...
-مابي ... ابيج انتي تشترين عصير ...
-ؤففف ويعوه شفيها هاي ماتفهم ....*
-(بدت تتعبر والدموع تغرق عيونها :~ بــآآآآآآآآبآآآآآآآ...
-(أميره بسرعه شالتها وهي تقول :~ خلاااص خلاااص وويعوه سكتي فظحتيني ...
((لما طلعت برآ بالحديقه تدور ابوها بس ماحصلته ولا حتى شلته ...
استغربت بالعاده مايتعدون مكانهم المعتاد ...
أول مره ماتلاقيهم فيه ...
قررت تروح تشتري لها عصير علبال ماتلاقي ابوها أو أي احد تعرفه ...
((من جهه ثانيه فيصل واقف قدام قاعته يطالع جواله ...
مرت من قدامه وتين بتدخل القاعه نفسها ...
وقفت تنتظر فيصل يبعد شوي عشان تقدر تدخل ...
بتوتر :~ ممكن شوي ...
-(بعد عن طريقها بدون مايرفع عيونه عن جواله وهو مو عارف انها وتين ...
وتين حست بقهر منه عشان كذا قالت مره ثانيه :~ ممكن شوي ..
-(فيصل بطفش رفع عيونه وهو يقول :~ ؤهوووه خلاص بعدت شفيـ...
((قطع كلامه لما شافها وتين ...
اختبص شوي ثم نزل عيونه يحاول يصرف الوضع ...
-(وتين ابتسمت وهي تحس انه للحين يحبها عشان كذا قالت بثقه :~ ممكن*
شوي من وقتك ..!!
-(فيصل رفع عيونه عليها بستغراب ثم قال :~ أكيد تفضلي ...
-(وتين :~ الحقيقه بغيت اقول لك عن السالفه اللي صارت آخر مره ....
لما اعترفت لك بـ... بحبي لك .... ماأدري ليش حسيت اني ندمانه وانا اشوف بويهك
العكس ... اذا ماتحبني قول وأنا ماراح اضايقك مره ثانيه ...
لما حبيت عبادي اكتشفت انه انسان مايستاهل الواحد حتى يفكر فيه ...
بس لما دريت انك انت اللي تحبني .. ماأدري ليش حسيت بالسعاده وقتها وصار كل تفكيري
فيك ... اتمنى انك تفهمني ... بس الحين صرت اشك انك موب مثل قبل ..
يعني صحيح من بعد سالفة جينفر اللي الكل عرف عنها وعن بنتكم ...
بس انتو الحين منفصلين ... يعني هي مالها وجود بحياتك ...
عشان جذي ابي افتح صفحه يديده لك اكون انا موجوده بحياتك ...
-(فيصل حس بتوتر كبييير ... وأخيرا قال :~ شوفي وتين ...
اذا على جينفر .. فهي مالها وجود اصلا بحياتي لا من قبل ولا من بعد ...
والبنت اللي تتحجين عنها بنتي وجينفر مالها علاقه فيها ...
بس اذا على اللي قلتيه بالنهايه .... الحقيقه ..آآآ...
-(وتين بسرعه قالت :~ لا ترد الحين ... تقدر تفكر وبعدين ترد لي خبر ...
بعطيك رقم جوالي وانت قرر بعدين وكلمني او الرسل لي مسج عن ردك ...
بس تذكر اني ندمانه على كل الأيام اللي ضيعتها بدون ماأكون وياك ...
وبدون ماأبادلك نفس الشعور ...
((بهاللحظه قاطعتهم مهاوي وهي تقول بتردد :~ آآ فيصل ممكن دقيقه من وقتك شوي ...
-(فيصل ووتين التفتو عليها بستغراب ...
فيصل :~ آآآآ بـ ... بس أنا الحيـ...
-(وتين قاطعته :~ لا خلاص انا بدخل اصلا ماعاد عندي شي اقوله ...
بس لا سجل رقمي عندك ...
((لما سجل رقمها عنده قالت ببتسامه :~ يالله عن أذنك بدخل القاعه ...
-(فيصل وهو يطالعها ولا شال عينه عنها :~ اذنج معج ...
((مهاوي كانت تنتظره يعطيها وجه بس حست ان الولد قاعد يطالع وتين حتى وهي ملقيته ظهرها داخل القاعه ...
حست بقهر بداخلها عشان كذا قالت بدفاشه :~ الحين انت تطالع هالبنت وماتدري وين بنتك..!!
-(فيصل التفت عليها وهو معقد حواجبه :~ نعم شبغيتي اختي ..!!!...مافهمت عليج ...
-(مهاوي لما طالعها فيصل حست برعشه من فوقها للأسفلها ...
ابتسمت بتوتر ونست القهر وهي تقول بخجل :~ لا بس يعني اقصد ..
انو بنتك ... يعني ..آآآ... هو انت لا تخاف يعني اكيد هي موجوده
بالجامعه ... بس فجأه اختفت وانا ماأدري وينها ...
-(فيصل رفع حاجب :~ منو تقصدين .!!
-(مهاوي :~ آآآآ.... ببـ.... بنتك ميما ... ضايعه بالجامعه ...
-(فيصل عدل وقفته للجد ثم قال :~ بنتي ..!!! شتقولين انتي ... اصلا شيابها للجامعه .!!
-(مهاوي بتوتر :~ انا مالي دخل .. نارا هي اللي يابتها ...كانت تبي تعطيك بنتك لأنها تقول
لقتها بالشارع جدام عمارتكم ... اكيد كانت طالعه من بيتكم وانتو مانتبهتو لها ...
عشان جذي نارا يابتها هني كانت تبي تعطيك بنتك ...
بس ماندري شلون فجأه اختفت بالجامعه ولا لقيناها ...
انشالله بنلاقيها بس حبيت يكون معك خبر عـ...
((فيصل مشى وطنشها وهو يركض بخووووف يدور بنته ...
رفع جواله ودق على متعب :~
آلو متعب الله يخليك ماشفت ميما على طريجك ..؟؟
-(متعب مستغرب :~ لا والله ليه شصاير ... انت يايب ميما بالجامعه ..
-(فيصل بخووووف :~ متعب يعطيك العافيه اذا لقيتها قول لي لأني قاعد ادورها
الحين وماأدري وين اختفت البنيه ...
قول للشباب لأني موب قادر ادق عليهم ... خايف لا يكون صار شي لها والله اموت*
لو يصير شي للبنتي ...*
-(متعب بخوف :~ فصول قول لا اله الا الله .. تعوذ من الشيطان انشالله بنلاقيها ..
وانا والشباب بندور عليها لا تخاف بس انت ريح ولا ينشغل بالك ...
((فيصل ماقدر ينطق بأي شي لأن يدينه ترتجفففف عشان كذا سكر الخط*
وهو موب قادر يوقف على رجوله من الخوف ...
ياربيه وينها ... عسى مايكون صار لها شي ...
ميما وينج ... ياربيه احمها من كل شر يارب ...
((بلع ريقه اللي جففففف .. يتلتفت يمين يسار وهو يدعي ربه انه يحفظ بنته ...
((نـــــــــــــــــرجع للأميره وميما ...
بالحديقـــــــــــــــه ... أميره جالسه قدام ميما ..
-(أميره بضحك :~ هههه صج مينونه ... نلعب غميمه مره وحده ...
-(بوزت بزعل ثم قالت :~ نلعب ميمه ...
-هههه طيب انا عندي لج لعبه احسن من لعبتج اللي بتفشلني جدام الطلاب ..
شرايج نلعب ألو ألو ألو ... شراااب برتقال ... هاه شرااايج ..!!
-(عقدت حواجبها موب فاهمه شي ...)
-(أميره بعد ماعلمتها كيف باليدين أخيرا قالت :~
سلاام سلام سلااام ...
تحيـــــــــــة الإسلاام ...
ألـــــــو ألــو ... ألــــــــو ...
شرااااب برتقال ...
واحــــد ثنينن ..الخ
........
وهذآآآآآآآآآآآآآآآ.البوكــــس ..
((ميما ضربت أميره على راسها بقووووه وهي ميييته ضحك ...
أميره صرخت بألم :~ ويعووووه ... بالله جذي اللعب ...*
ماعليج شرهه بنت ابوج ... شبيطلع منج يعني ماااالت بلا ماااالت ...
أح راااسي ...
تضحكين هاااه تضحكيييين ...
((بعد مانتهو من العب والضحك شالتها أميره وهي تقول :~ يالله ندور ابوج ..
-(ميما :~ ناء مابي .. (لا مابي ..)
-(أميره :~ لا يكون تبين عصير بعد .... بالله انتي جم عندج من بطن ...
سبحان الله على ابوها ...
-(ميما هزت راسها بـ.(نعم)...)
((لما اتجهو للباب المبنى بيروحون للكافتريا ...
سمعت واحد وراها ينادي بصوت عالي :~ أميــــــــره ...
((لما التفتت لقته متعب وفهد ...
-(متعب لما وصل عندها :~ الحمدالله انها معج ...
-(فهد :~ وين لقيتيها ..!! ابوها مره خايف عليها المسجين ...
-(أميره :~ هذا اصلا المفروض مايصير أب اذا هو موب قد المسؤليه ...
تارك البنت تدور بالجامعه لحالها ...
-(متعب :~ دقيقه أدق على فيصل اكيد هو الحين يحاااتي ...
آلو فيصل ... لقينا بنتك مع أميره .... احنا جدام باب المبنى ... تعال نترياك ..
-(فهد :~ أكيد تعبتج ...
-(أميره ببتسامه :~ صغيره أكيد بتتعب الواحد .. بس عادي عندي أنا اصلا احب الأطفال ..
((وهي بقلبها تقول ......اي هين ..)
-(متعب :~ مشكوره انج اهتميتي فيها ..
-(فهد :~ هاتيها عنج ...
-(أميره :~ لا عادي مافي أي تعب ولا شي بس المره اليايه قولو للأبوها ياينتبه حق بنته
عدل ولا يقعد ويجابل بنته بالبيـ....
((ماحست الا باللي جاي معصب وسحب منها ميما وبقوه ...
رفعت عيونها بصدمه على فيصل اللي ضم بنته بقوه وبخووووف ...
-(فهد حس بالوضع متوتر عشان كذا قال :~ الحمدالله انها مع أميـ...
-(فيصل قطع عليه كلامه لما صرخ بوجه أميره وهو يقول بعيون كلها غضب وحقد :~
انتي هيـــــــــــه ... تستعبطييين ..!!! ... جذي تاخذين بنتي بدون ماتقولين لي ..!!
ومنو اصلا سمح لج تلمسينها ..!! ... انتي شنو ناويه عليه فيني ..!!
ابي افهم أنا ... للهدرجه انتي حقوده تخوفيني على بنتي ..!! ..
بالله وين كنتي ناويه تاخذينها ....!! ... انتي صج القافه والحقد والغباء ياي*
من راسج الى أسفلج ..!! ... جم مره بعيد وأكرر لا تتدخلين بأي شي يخصني .!!
بس الا هالمره ... بنتي لا تلمسينها ..!! فاهمه ...
آآآخ لو انج موب بنيه ... جان علمتج شلون تحرمين تدخلين بحياتي ..!!..
الظاهر انتي موب ناويه تطلعين من حياتي كلش ...
ناشبتلي بحلجي ... بس انا اللي بطلع من حياتج ...
اذا ماراح تبتعدين عن طريجي ... أنا اللي ببتعد بنفسي ...
لأني ماأطيق اشوف ويهج ... ويهج صار شؤم علي ...
زهقتيني ... طفشتيني ..!! طلعتيني من طوري يابنت ..!!...
((ثم عطاها نظره خلتها تكره روحها أكثر .... لف بيروح بس*
المفاجــــــــــــأه لما سمعو أميره تصارخ بوجه فيصل وبغضب أكبر منه :~
لا يوووومآآآآآآآآآه ... صج صج خوفتني ...
هييييييييه انت ... ترى أنا اللي عطيتك ويه ...
أقرفتني .. كل يوم اطلعي من حياتي اطلعي من حياتي ..
من زين حياتك اللي شايف روحك فيها ...
المتخلف اللي يفكر يشاركك بحياتك ...
انت على شنو شايف روحك ..!!
لا أخلاق ... ولا حتى احترام ... ولا عالأقل دراهم ...
تشتغل بورشه مدري محطه وبالويل تكسب رزقك ..
بالله على شنو شايف روحك ...
لا وفوووق كل هذا مغازلجي للدرجة الحرام ...
بالله هالبنت اللي مساوي لي مصدق روحك فيها شلون يات .!!!
بالحرام ولا بشنو ماشالله ... تبي تقنعني انها ؤه غلطه ..
ياربييييه كلش مسجيييين ...
وشنو يعني بتبعد ..!! احد ماسكك ... ابعد وبستين داهيه ...
ياربيه شايفني ماقدر اعيش بدونك ولا شلون ...
ترى انتا مره ماخذ مقلب بعمرك ...
ومن اليوم ورايح بتشوف أميره ثانيه ...
صدقت عمرك اني ميته فيك ...
جذبه وصدقتها بكل ثقه .... المينون اصلا اللي يحبك ...
مابعت نفسي انا عشان احبك ولا اهتم ببنتك ...
مالت عليك انت وبنتك ...
باللي مايحفظكم ...
((متعب وفهـــــــــــد بتطيح خششهم من اللي يشوفونه ويسمعونه ..
أميره وحده ثانيه اليوم قدام فيصل ...
أميـــــــــــره لفت عنهم والنار تشتعل بقلبها ...
((فيصل يطااااالعها بنظرات جاااااامده ...
ســـــــــــــــــــاااكت ... مانطق بأي كلمه ..
فهد ومتعب التفتو عليه يطالعونه وهم متحرين شي يصير من ردة فعله ...
بس تفاجئو من ردة فعله الصاااامته ...
-(متعب بتوتر :~ فيصل ...
-(فهد :~ فصول ...
((فيصل لف عنهم بدون أي كلمه ...
بس ماتطمنو من ملامح وجهه رغم انه ساكت ...
حسو انو فيه شي من بعد اللي قالته له ...
أول مره يتوترون من ردة فعله الغريبه ...
حتى انهم ماتجرأو يلحقونه ويطيبون خاطره أو يستهبلون كعادتهم ...
((من جهه ثانيــــــــــــه ...
أميره وهي تمشي طالعه من الجامعه ...
عبرتها خااانقتها وهي تردد بداخلها وبغضب :~
لا تبجيـــــــــــــن ياأميره .... لا تبجيــــــــــن ...
مايستاهل دمعه من دموعج ... لا تبجيــــــن ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:32 PM
البــــــــــــــــاب الســـــــــابع عشــــــر ...
الفصــــــــــــل الثــــــــــــــاني ...

$$ الجـــــــــــامعه ...
الجـــــــــــــــــــامعه الأمريكيـــــــــــه ..$$
جامعــــــــــة ابطالنـــــــــــــــــا وتوأمنـــــــــــــا ..$$
لمت شملهم بدون مايحســـــــــــــــون ..$$

((بآخر الدوام ....
جت رساله لكل توأمنا ...
لما قروها بستغراب ...
واللي هي :~
عالبوابه .....
((نارا عقدت حواجبها مافهمت شلون عالبوابه ...
لما انتبهت عالأسم صاحب الرقم واللي هو عمهم بندر ...
معقوله يكون ينتظرنا عند البوابه ...
بس هو بالسعوديه ...
كيف ..!!
((كملت طريقها للبوابه ...
أما فيصل وصلته الرساله وهو واقف بالحديقه التفت عالبوابه بيروح لها الا*
ولحقوه اخوياه كلهم لأنهم بيطلعون ...
((تولين كانت اصلا متجهه للبوابه بتروح للسايقها ...
أما ليان تمشي متجهه للبوابه مثل ماقرت برسالة عمها لها ...
بس حست بأحد يناديها ..
التفتت على صقر اللي متجه صوبها ..
لما وصل :~
عازمج على كافي برآ الجامعه ... شرايج ..؟؟
-(ليان بعدت عيونها عنه وسكتت بدون أي كلمه وهي تتذكر موقفهم اللي امس...
وهي اصلا صارت تتهرب منه بسبب اللي صار امس باللفت ...
صقر استغرب شفيها تتهرب منه ولا تحط عيونها بعيونه ...
-(صقر ببرائه :~ ليان شفيج ...!!
-(نزلت راسها أكثر وهي تكمل طريقها للبوابه ...
-(صقر :~ مزعلج بشي وانا مدري ..؟؟
-(هزت راسها بالنفي ثم قالت بسرعه وبصوت قصير كعادتها :~*
عمي الرسل لي رساله يقول فيها روحي للبوابه ...*
-ليش ..؟؟
-مدري بروح اشوف شصاير ...
((بهاللحظه التوأم كلهم تقابلو مع بعض وهم متجهين للبوابه ...
-(متعب لما شاف تولين بسرعه قال :~ الله الله شنو هالصدفه الحلوه
بينكم ...
-(تولين طالعته من فوق للتحت وحقرته بالتطنيش ..)
-(فهد مسك ضحكته ثم قال بصوت قصير للمتعب :~ ريح واستريح ياريال ..
هاي بالذات بين خواتها شايفه روحها بشكل موب طبيعي ...
يعني لو بتتحجى من اليوم لين باجر ماراح ترد ...
-(متعب بقهر :~ وانت شكو ....*
-(فهد :~ اللهم اني بلغت ... وانت براحتك ...
-(صقر بصوت قصير لليان :~ اقول ليان شسالفه كلكم تجمعتو مع بعض وشكلكم
رايحين صوب شي محدد ...
-(ليان هزت كتوفها يعني ماتدري ..)
-(أما فيصل التفت على خواته اللي يمشون جمبه :~ اقول رسالة عمي وصلتكم ..؟؟
-(ليان اللي رفعت راسها :~ ليه وصلتك بعد انت ...
-(فيصل :~ آها عشان جذي كلنا متلاقين ....
((لما وصلو للبوابه وقفو كلهم جمب بعض ومعاهم صقر وقروب فيصل ...
-(برهوم يصفر بنبهار :~ ؤللللللله .. ودك من يلطش هالسياره ...
-(فهد :~ مالت عليك اللي يسمعك يقول ماشاف خير ...
((بس تفاجئو كلهم لما نزل السايق الأسمرررر ...
وقف قدام التوأم وهو يقول بحترام :~
العم فيصل ..؟؟
-(فيصل رفع حاجب :~ شنو ..!!
-(تولين كشرت بوجه فيصل بغرور وهي تقول بصوت واظح الكل يسمعه :~
مالت عليك ماشفت خير صج ...*
أنت من طرف عمي بندر ..؟؟
-(الأسمر بهاللحظه عرف انهم هذولي اللي وصاه بندر عليهم ..
نزل راسه بحترام ثم قال :~ العم بندر الله يطول بعمره موصيني*
آخذكم للمشوار ...
-(صقر عقد حواجبه :~ شنو مشواره ...
-(الأسمر مارد على صقر ... )
-(فيصل :~ شنو مشواره ..؟؟
-(الأسمر :~ تفضل وبتعرف لوين ...*
-(فهد :~ ماينفع نروح وياكم ...
-(برهوم :~ أي صح ريلنا على ريل رفيجنا مايصلح نهده بروحه وياك ...
-(متعب ضرب على راس فهد وبرهوم :~ والله من الطفاقه فيكم ...
((الأسمر راح وفتح الباب للتوأم ...
تولين تقدمت بغرور وركبت السياره ...
أما ليان لما تقدمت مسك كتفها صقر وهو يقول :~ على وين ...؟؟
-(ليان بلعت ريقها بتوتر :~ بروح ويى اخواني ..*

-(صقر عقد حواجبه :~ شنو شنو ... وانا وين رحت ... بالطوفه ..!!
بعدين انا توني قايل لج عازمنج على كافي ... تروحين جذي بدون لا احم ولا دستور ..
((بس المصيبه لما سحبت يدها نارا وكأنها تقول طنشي صقر ...
ليان توترت من الوضع أكثر وهي ماكان تبي يصير كذا لأنها بغت تقول ؤكي ماراح الروح بس نارا تدخلت ...
رغم انو نارا توقعت ليان ماتبي صقر من بعد موقف العرس ...
صقر حس بقهررررررر بس ضبط اعصابه وهو يطالع السياره الفخمه ...
نارا دخلت ليان ثم ركبت بعدها ...
أما فيصل بين يدينه ميما نايمه ...
واقف مايدري يدخل ولا لا ...
-(عبادي :~ فصول ليش واقف ..؟؟
-(مساعد :~ والله وصرت ولد عز واحنا ماندري ...
-(برهوم :~ الله يخلف علينا عيل ...
((فيصل مارد عليهم وركب بهدوء رغم انه متردد مايدري ليه ..))
وهم بطريقهم ...
ليان التفتت على فيصل ثم قالت :~ منو هاي ..؟؟
-(فيصل ببتسامه :~ هاي بنتي .. منى ...
-(تولين بدون ماتطالعهم كالعاده الغرور له دور بحياتها :~
منى ... شمعنى منى عاد ... ووين أمها ماتمسكها عنك ؟؟
-(فيصل توتر شوي ثم قال :~ منى على اختي اللي تربيت عندهم ...
((بس سكت لأنه ماعرف شلون يشرح سالفة بنته اللي متبنيها .. ففضل الصمت على*
الكلام اللي مايدري كيف بيقوله لأنه احرااااج عليه ...
بس حمد ربه انو خواته ماوصلت لهم الإشاعات اللي انتشرت عنه وعن جينفر ...
-(نارا ببرووود :~ اليوم لقيت بنتك بالشارع ... يبتها للجامعه أدورك بس*
اختفت بنتك .. أحمد ربك انها راحت بنفسها للأميره موب حد ثاني مايخاف ربه ..
((التفت عليها فيصل معقد حواجبه ثم قال :~ ميما راحت بنفسها للأميره ..؟؟
-(نارا :~ اي ... اشوفها تلعبها بالحديقه وبنتك مستانسه للآخر حد ...
أحمد ربك انها راحت للأميره ...
هذا اذا ماكانت بعد سحبت على محاظرتها عشان بنتك ...
((فيصل سكت وكلمات نارا تتردد بأذانه ...
تذكر الكلمات اللي قالها لها ...
ضغط على كفه بقوووه يعاتب نفسه على كل كلمه قالها بحق أميره اليوم ...
صحيح خذت حقها وزود ...
بس برضو ندم عالكلام القاسي اللي قاله ...
((قطع عليه تفكيره لما قال لهم السايق :~
تفضلو .. البيت بيتكم ...
((لما نزلو من السياره ...
شافو البيت فخم ...
بمكان جدا جدا راقي ...
-(فيصل عقد حواجبه :~ شلون يعني البيت بيتنا ..
-(الأسمر :~ العم بندر وصاني أوصلكم للبيتكم ...
من اليوم ورايح هذا بيتكم وأنا بوصلكم للأي مجان تبونه ...
والخدم داخل بخدمتكم ...
لحد ماتنتهي جامعتكم وبعدها تردون للسعوديه ...
-(ليان توترت :~ أنا ماأقدر عندي زوجي يترياني بالبيت ...
((شويات الا ولاحظت الكلمه اللي قالتها ...
زوجــــــــــــــــي ..!! ... يترياني بالبيت ..!!
للهدرجه مهتمه ..!!
من متى ... شنو اللي تغير ..
((نارا التفتت عليها بستغراب :~ بس انتي بتطلقين منه ..!!
-(ليان بصدمه :~ ليه منو قال ..!!
-(نارا رفعت حواجبها :~ شفيج اخترعتي ..!! ... مو انتي ماتبينه ...؟؟
شنو اللي تغير ...
-(ليان نزلت راسها برتباك ولا ردت بأي شي ...
نارا استغربت اختها ...
تولين بطفش :~ ؤهوووه وأنا بقعد واقفه لين تنتهون حظرتكم من سوالفكم ...
((ثم كملت طريقها للداخل المبنى ...
طلعت جوالها ثم دقت على أمها ...
لما قالت لها السالفه ...
-(أم تولين بضيقه :~ شلون يعني بتعيشين بعيده عني حتى وانتي بالإمارات ..؟؟
-(توترت شوي ثم قالت :~ ماما بسكر الحين يالله انتبهي للعمرج ...
باي ...
((ثم سكرت ويدينها بردت من التوتر ...
حست بضيييقه من اللي سوته ...
ماتدري شنو بالضبط المشاعر المتخربطه بداخلها ...
تحس انها تبي تعيش بين اخوانها وتتعرف عليهم أكثر ويتعودون على بعض أكثر
لأانهم للحين وكأنهم اغراب كل واحد يتكلم بطريقه رسميه ...
وبنفس الوقت ماتبي تترك أمها ...
احتاااارت ماتدري وش تسوي ...
للحظه جت فكره ببالها ...
دقت على امها بسرعه ثم قالت :~ ماما شرايج تيين تعيشين وياي انا واخواني ...
-(أم تولين ضاق صدرها لأنها تاملت من بنتها هونت وبترجع للبيت ...
بس بالاخير قالت بضيقه :~ لا خليج انتي وياهم انا ماأقدر اترك بيتي ...
الله يوفقج يابنتي بس طمنيني عليج وانتبهي للروحج وللصحتج ...
((تولين حست بحبااااااط ....
ماتبي تترك أمها ... وماتبي تترك اخوانها ..
كافي انها انحرمت منهم ثلاثه وعشرين سنه تقريبا ...
ماردت على أمها بس ماحست الا بصوت قطع الإتصال ...
نزلت دمعه من عينها ...
دمعه فيها الحيره والألم والحزن ...
محتراه بين اخوانها وبين أمها ...
أمها اللي عندها أغلى من كل شي حتى على روحها ...

باليوم الثاني ...
بالجامعه ...
((أميره أرسلت للفيصل بلوتوث أغنيــــــــه ..
وهو جالس بين اخوياه ...
وأنواع الضحك ...
بس قطعت عليه اميره بصوت قبول أو رفض للبلوتوث اللي وصله ...
قبل بدون أي تفكير ...
لما فتح معه ...
استغرب الموضوع واللي هو ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:37 PM
}} اهداء خاص مني لكـ ..{{
))عقد حواجبه شسالفه ...
لما شغل الأغنيـــــــــه ..
واللي هي ...
((أغنيـــة أسيل عمران ... حبيبي التزم حدكـ ...))

حبيبـــــــي التزم حدكـ...
مدام انكـ كلامــــــــــــكـ جد ...
حبيبــــــــــــي التزم حــــــــــــــدكـ ...
تهددنـــــــــــي تبي تبعـــــــــــــد ..
أبعــــــــد الله لا يــــــــــــردكـ ..
ترى بينيــــــــــــي وبينك حــــد ..
ومن هاليوم أنا ضدكـ...
تهددنــــــــي وانا أهدد ...
وخله ينفعــــــــــــك صدكـ...
حبيبـــــــــــي التزم حــــــــــدكـ...
"""""""
اذا تخطـــــــــــــي بيجيكـ الرد ...
ولانــــــــــي ميت في بعــــــــــــدكـ ...
واذا تجرحنــــــــــي متعمد ..
أبجرح كيفـــــــــــــي وش عنــــــدكـ ...
حبيبـــــــــــــي التزم حدكـ ...
"""""""""
((كان المقطـــــــع موقف لين هنا بس ...
فيصل رفع راسه بسرعه يدور بعيونه من اللي الرسل له البلوتوث ...
بس الصدمه عليه لما طاحت عينه على أميره اللي واقفه تطالعه*
وكأنها تقول ترى أنا اللي الرسلت البلوتوث ...
عطته نظره من فوق للتحت ثم لفت عنه بثقه ..
((فيصل ماقدر يشيل عيونه عنها ...
حس انها موب أميره اللي يعرفها ...
هذي البنت قويه وكأنها تتحداه بقوه ...
بس أميره اللي يعرفها ماتعرف غير الضحك وماخذه الدنيا بطيبه وسهاله ..
((توه بيوقف ويلحقها بس تردد ثم جلس ...
ماهي الا لحظات ونسى موضوعها بالسوالف مع أخوياه وهبالهم ...
"""""""""""""""
$$بكـــــــــــذا ... مرت الأيــــــــــــام والأسابيــــــــع ..$$
وكل يوم توأمنا يتعرفون أكثر وأكثر على بعض ...$$
ينسجمون أكثر وأكثر مع بعض ..$$
كل يوم يتعلقون ببعض أكثر وأكثر ..$$
مافيــــــــــه أحلى من الأخوان ... وخصوصا لو يكونون توأم بنفس العمر ..$$
((الله لا يحرمكم من أخوانكم وأهلكم ..))

((بيوم من الأيام بالترم الثاني ...
بعد مانتهو من الترم الاول واختباراته بنجاح ...
((طبعا ليان مارجعت للصقر وجلست مع اخوانها ...
وبرضو تولين ...
الأربعه جلسو ببيتهم مع بعض مثل ماقلت لكم ...
صارو متعودين على بعض وبقوه ...
............
بالصبـــــــــــــــاح ...
صقر فتح عيونه ...
بنعااااااس ...
التفت على جمب السرير كعادته كل يوم يتحرى رجعة ليان بالبيت ...
حس بحباط مثل كل يوم مايلاقيها جمبه نايمه ...
تنهد بقهر وهو تاركها على راحتها ولا دق عليها أو أزعجها ...
بس مكتفي بالإنتظار لين ربي يهديها وترجع بنفسها ...
مايبي يحرمها من اخوانها ...
بس برضو مايقدر انو ماينتظرها كل يوم ...
حالته صعبه مع نفسه وبالحب اللي بداخله ...
لبس بطفش ثم طلع للجامعه ...
((أمـــــــــــــــــــا أم تولين اللي بنفس وضع صقر ...
تنتظر بنتها ترجع لها ...
بس ماتقدر انو ماتدق عليها كل دقيقه وكل ثانيه تطمن على بنتها ...
بس ماقد قالت لها ارجعي ... تنتظر بنتها ترجع بنفسها*
بدون ماتحرمها من اخوانها بنفسها لو تطلب من تولين ترجع ...
بس الإحباط بكل يوم انو تولين للحين مارجعت لها بالبيت وكانها استاانست مع اخوانها ونستها ..
((ميشــــــــــــــــــــو ...
عايشه حياتها بدون معنى ...
24 ساعه تفكر براكان ...
تحاول تنساه من بعد حركته الأخيره ...
بس ماقدرت ...
والمصيبــــــــــــــه راح تعرفونها الحين ...
((دق جوالها ...
لما رفعته تطالع مين المتصل ...
تنهدت شوي ثم ردت :~
هلا وغـــــــــــــلا ...
-(ابتسم :~ هلا بهالصوت ... وحشتيني يالغاليه ...
-(ميشو انسدحت عالسرير :~ أهــــا ..*
-شنو اللي آهـــآ .. اقول لج وحشتيني تقولين آها ..؟؟
-(عدلت جلستها ثم قالت :~ شتبيني اقول يعني ...*
-مثلا وحشتني انت أكثر ... مثلا يابعد قلبي انـ....
-(قاطعته بملل :~ اقول أنا رايحه للجامعه ... تبي شي ...
-سلامتج ياقلبي ...
-ؤكي يالله باي ...
-باي ياعمري ...
((ميشو سكرت وهي تحس بروحها متقرررررررفه من نفسها ومن هالغريب اللي
صارت تعطيه وجه بس عشان تنسى راكان ...
بس ماقدرت ..
مافي أمل تنسى راكان وتحب غيره ...
تكره هذا بشكل عدواني بس تتحمله على أمل انها تنسى راكان وتحب هذا ...
بس بالنهايه بدت تفقد الأمل من نفسها ...
لأن راكان ماغاب عن تفكيرها ولا لحظه ...
وتتحمل هذا الغريب بقرف ...
وهي اللي عمرها ماعطت وجه للشباب ...
((لبست شنطتها ثم طلعت ...
وهي بالبوابه توها داخله شافت من بعيد ليان جالسه بالحديقه لحالها ...
ابتسمت بالخفيف بس علطول راحت ابتسامتها لما شافت ليان وضعها غريب وكأنها تبكي ..
بسرعه ركضت متجهه لها ...
-(ميشو بخوف:~ ليون شفيج ..؟؟
-(ليان رفعت عيونها على ميشو وزادت دموعها اكثر ...
ميشو جلست جمبها وهي متوتره ماتدري شلون تهديها ...
خاصتا انهم صارو بعاد عن بعض بسبب صقر اللي يمنعهم عن بعض ...
مدت يدها على ظهر ليان :~ ليون من اللي مزعلنج ..؟؟
-(ليان بحركه سريعه ضمت ميشو وصارت تبكي أكثر وأكثر ...
مشاعل جمدت مكانها ...*
فاجئتها ليان من غير سابق انذار خاصتا انهم من زمان ماشافو بعض الا بالصدف ..
بس ليان تتجاهل ميشو ...
((ميشـــــو ساكته ...
ماتدري وش تقول ...
-(ليان وهي تبكي :~ مشاعل ساعديني ... انا صرت حامل من صقر ...
مابي الطفل مابيه ... بس مادري شسوات ...
((ميشو عقدت حواجبها بنرفزه من اسم صقر ...
تكره هالولد بشكل كبير ...
اللي حرمها من أعز صاحباتها ...
بعدت ليان عنها ثم قالت بعطف :~ طيب انتي لا تبجين وخلينا نتحجى عدل ...
ونفهم شسالفه بالضبط ...
يعني انتي متأكده انج حامل ..؟؟
-(ليان مدت يدها ليد ميشو ثم حطتها على بطنها وهي تقول بين دموعها :~
والحين شرايج ..؟؟ ...
-(ميشو زادت دقات قلبها لما حست بانتفاخ بسيييييييط ....
بسرعه قالت بعدم اقتناع :~ يمكن موب حمل ... انتي رحتي للطبيب ..؟؟
-(هزت راسها بـ(نعم)... وصارت تبكي أكثر :~ انا اصلا من زمان
حاسه بالأعراض ... بس كنت اتجاهل وأقول هاي بس تعب بسيط وبيروح ...
بس بالأخير ماقدرت اتحمل الأعراض ورحت بنفسي للطبيب وتأكدت ...
ياربي يامشاعل قولي لي شنو اساوي الحين ..
أنا مابي طفل من صقر ....*
-(ميشو بتردد :~ يعني انتي للحين ماتحبينه ..؟؟
-(نزلت راسها بدون أي كلمه .... ماتدري تقول أي أو لا ...)
-(مشاعل مسكت يد ليان ثم قالت ببتسامه :~ ماعلينا ... عموما هذا طفلج وياي بالطريج ..
سواء من صقر ولا من غيره ...
هذا الواقع ... ولدج ببطنج ... يعني مافي أي اختيار لج ثاني ...
وبعدين صدقيني بتحبين طفلج اذا يبتيه ...
حتى لو انفصلتي عن اللي ماينتسمى ... يظل هالطفل طفلج وبتحبينه ..
صدقيني ... كل شي بيتغير مع الوقت ...
بس انتي الحين امسحي دموعج ..
ولا تخلين أي احد ينزل لج دموعج ...
تدرين انتي شكثر غاليه على قلبي ...
ولا أرضى للأحد يزعلج ..
((وقفتها ميشو ثم قالت ببتسامه مصطنعه بس عشان تكمن ليان :~
والحين روحي وبشري ..... بشري ريلج ... لازم يدري ...
صحيح يمكن أنا اكرهه اكثر منج ...
بس ولو هذا ريلج ولازم يدري عن ولده اللي ياي بالطريج ..
-(ليان مسحت دموعها بعد ماهدت من كلام ميشو اللي ريحها وأقنعها بالواقع ...
-(ميشو نزلت راسها ثم قالت :~ عيل ماودي أزعجج أكثر من جذي ..
أنا بسير للمحاظرتي .... اهتمي بروحج وقولي لي اذا حد زعلج ...
يالله باي ياحلو ...
((لما لفت بتروح ليان نادتها بضيقه :~ مشاعل ... مشاعل أنا ...
أنا آسفه ...
-(التفتت عليها :~على شنو الله يهداج ... مابينا أعتذارات ...
-(ليان :~ أنا أقصد بسالفة صـ ... صقر لما منعني منج ...
صج انا آسفه لأني تجاهلتج ولا حاكيتج بسبب صقر ...
من اليوم ورايح أنا مالي خص فيه وبصير احاكيج متى مابغينا ...
ماراح اسمح للأحد يفرق بيني وبينج ..
-(ميشو :~ لا ياليان .... دامج على ذمة صقر ...
صدقيني راح تتمشكلين وياه كثير بسببي ... ماأبي أأذيج أو أي شي ...
بس انتي تعرفين رقمي أكيد ... اتصلي فيني متى ماحتجتيني ...
صدقيني أنا أول وحده راح اكون يمج ...
((ابتسمت ابتسامه تطمن ليان ثم راحت ...
ليان حست بضيقه ...
ميشو اقرب وحده لها يفرق بينهم صقر ...
((تنهدت ثم رفعت جوالها لما دقت على صقر ...
-ألو ...
-(صقر برتباك :~ ليان ...!!! ...
-(ليان بضيقه :~ ابي اشوفك بالجامعه ... عندي شي راح اقوله لك ضروري ..
-(صقر ابتسم بفرحه وهو على باله انو ليان تبي ترجع معاه :~
ؤكي ؤكي وين تبين نتقابل ...
-بالحديقه ...
-ثواني ياعمري وانا عندج ...
((ماهي الا لحظات وجاها صقر ...
بعد صمت بينهم طويل ...
-(ليان بتوتر :~ أنا .... بدخل بالموضوع علطول ...
أنا ....(بلعت ريقها اللي جف :~ أنا ححـ.... حا.... (تنهدت بتوتر لأنها ماقدرت تنطق الكلمه :~*
أنا .. حامـ... حامل .... أنا حامل ...
-(صقر عقد حواجبه بدون استيعاب :~ شنو ..!! مافهمت عيدي شقلتي ...
-قلت لك انا حامل ...
-(صقر فتح عيونه :~ مني أنا ...
-(ليان رفعت راسها بصدمه .. شيقصد هذا ..!!!
صقر لاحظ نفسه ثم قال بضحكه واظح عليه موب مستوعب :~
ههه لا لا لا ... يعني انا متفاجئ ماأدري شلون اتحجى ...
بس انتي متأكده حامل ولا يتهيئ لي انج تقولين جذي ...
-(تنهدت بضيقه :~ قلت لك انا حامل ...
-(صقر في داخله شعور فرحـــــــــــــــــــه موب طبيعيه ....
حتى الإبتسامه ماقدرت ترتسم على وجهه من الصدمه ...
وقف ثم جلس ...
ضحك ثم سكت ...
رفع يدينه على شعره وهو يبتسم بدون استيعاب للي سمعه ...
التفت عليها ثم قال :~ كرري شقلتي ...
-(نزلت راسها ولا ردت عليه ...)
-(صقر مسك يدها ثم قال :~ ليون عيدي شقلتي .... صج انا موب قادر استوعب ..
-(سحبت يدها بهدوء ثم قالت :~ اللي سمعته ....*
-(وقف بفرحه كبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــره ...
:~ ياألللآآآآآآآآآآآآآآه .... والله موب قادر استوعب ...
حبيبتي انتي حاسه فيني ...
صج صج الفرحه موب واسعتني ...
ماأدري شأقول ماأدري شساوي ...
مختبص معتفس صج صج صج ...
((بهاللحظه جى في باله عبدالمحسن اخوه ...
ابتسم بنتصار وخبث ... وهو يقول :~ أي عرفت شساوي ...
((ليان رفعت عيونها عليه بستغراب ...
شافته وهو يدق على رقم بس ماتدري من ناوي يتصل فيه ...
لما رد اخوه عبدالمحسن قال له صقر يجي للجامعه ضروري ...
بس عبدالمحسن قال انه مشغول*
علطول قال له صقر ان الموضوع يخص ليان ...
بكذا قال عبدالمحسن ؤكي دقايق وجايك ....
التفت على ليان وسحبها مع يدها للداخل بالمبنى ...
شوي الا وقال :~ يؤ انا اسف ... لا يكون تعورتي ...
-(ليان ساكته ماتدري هذا شصار عليه..
انفصل عقله مره وحده ....
بعد ربع ساعه ....
ليان التفتت على صقر ثم قالت بتوتر :~ شسالفه ممكن افهم ...
-(ابتسم بخبث ثم قال :~ بتعرفين الحين ...
(دق جواله :~
الو وينك انت الحين ... آها خلاص انا يايك الحين ...
((مسك يد ليان ثم كمل طريقه للدرج ... وهو نازل للصاله*
بنص الدرج وقفت ليان ...
لما طاحب عينها على عبدالمحسن ...
صقر التفت عليها ثم قال :~ شفيج وقفتي ... خلينا ننزل وتقابلين اخوي ...
-(عبدالمحسن بلع ريقه بتوتر وهو ماشال عينه عن ليان ...
حس بنبضات قلبه تزداد ...
بكل لحظه يشتاق لها ... يحبها بشكل كبيـــــــــــر ...
أما ليان اللي للحين تطالع عبدالمحسن بخوف ورتباااك ...
التفتت على صقر شناوي عليه هالمجنون ..
-(ليان بخوف :~ صقر شتبي بالضبط ...
-(صقر ابتسم بخبث وانتصااااار لما لف عيونه على اخوه عبدالمحسن ثم قال بكل ثقه :~
حرام الواحد يبشر أخوه الوحيد ... اخوي اللي رباني ودللني ...
مايقصر اخوي ابد عشان جذي لازم يكون هو أول واحد يدري شسالفه ...
عبدالمحسن ياخوي ..... زوجتــــــــــــــي ليان حـ....
-(ليان قاطعته من بين دموعها :~ لا ياصقر لا تقولها ....*
-(صقر فتح عيونه وهو يطالعها كيف تمسكن عليه بقوه وكأنها تتوسل له مايتكلم ...
حس بحقد من حركتها ثم قال بضبط اعصاب الغيره والغضب :~ ليش ماتبيني اقول له ..
-(ليان بين دموعها اللي نزلت بسرعه :~ مممـ ..
مو وقته اليوم .... بعدين نقول له ... عفيه لا تقول شي ...
اصلا انا موب متأكده من السالفه .... عفيه صقر لا تقول شي الحين لين مانتأكد ...
-(صقر بقهر وغضب وبنفاذ صبر :~ شلون يعني تجذبين علي ...؟؟
-(هزت راسها بالنفي والخوف واظح عليها :~ لللـ... لا لا .. ابدا ...
بس موب وقته الحين ... عفيه صقر عفيه ...
-(عبدالمحسن برتباك من الوضع :~ شسالفتكم انتم .... ماتتحجون ...
-(صقر يطالع ليان بحقد والغضب واظح على عيونه ....
سحب يده منها ثم التفت على عبدالمحسن وقال بكل ثقه رغم النار اللي بداخله*
من ليان والسبب عبدالمحسن :~ ليان حامل ...
-(ليان وهي تصارخ بتوسل :~ لا ياصقر لا تكفى لا تقول له تكفى ...
-(صقر ماعاد يتحمل الوضع وهي متمسكه فيه بقوه وتتوسل له ...
دفها عنه من غير قصد والنار بداخله تشتعل أكثر وأكثر ...
((ليان ماقدرت تمسك روحها قبل لا تطيح ...
بس فعلا طـــــــــــاحت قبل لا تلحق على روحها ...
طاحت من على الدرج للأسفل بقوه ...
عبـــــــــــدالمحسن هو اصلا كان يحاول يستوعب كلمة ليان حامل ...
وفجأه طاحت قدامه عالأرض ...
انتفضت رجوله من الروعه ....
بسرعه جلس عندها بخوف :~ ليان ... ليان تسمعيني ليــــــــــــــــــــان ..
((صقـــــــــــــــــر واقف فوق الدرج يطالعهم بصدمــــــــــه ..
وجموووووود ...
رجوله ماقدرت تتحرك من مكانها ...
بس لما شاف عبدالمحسن رفع ليان بين يدينه ماقدر يتحمل الحقد اللي بداخله والغيره
العميا ...بسرعه نزل للاخوه ودفه بقوه عن ليان وهو يصارخ بحقد :~
لا تلمسهــــــــــــــــا ... جم مره بقول لك هاي زوجتي وماأسمح لك تمد يدك عليها ..
كل هذا بسببك ...*
-(عبدالمحسن ماقدر يستحمل وقاحة اخوه عشان كذا عطاه كف محتــــــرم :~
انت مينون ... عز الله ان مخك ضرب للآخر ...
انت لو تدري شساويت يالمينون جان ماصار اللي صار ...
انت تدري ليش ماأبيك تتزوج حتى من قبل لا أعرف انها ليان ...
انت ياصقر عندك ولد .... من مايا ...
تدري شمعنى هذا ياللي ماتستحي ...
انت تقربت من مايا وهي كانت زوجتي بوقتها ...
محسن هذا اللي تشوفه ... هذا ولدك يالمينون ولدك ...
دللتك وربيتك وبالأخير تساوي فيني جذي ...
والحين تاخذ مني أغلى وحده على حياتي ...
اخذت مني مايا وبعد تبي تاخذ مني ليان ...
يكفي ياصقر يكفي اللي يصير بسببك ...
ماذقت طعم السعاده بسببك ..
ربيتك وكرست حياتي لك ...
ولما لقيت انا اللي احبها جيتها وبكل بساطه وانت موب بعقلك ...
كنت شارب حسبي الله عليـ....
((ماهان عليه يدعي على اخوه الصغير ثم كمل بألم والعبره اللي خنقته من القهر*
والملل اللي بداخله من اخوه :~
والمصيبه بعد ان مايا تخوني باخوي ...
وين احنا فيه ..!! وين .... بدوله مسلمه ولا وين ..
اخو يخون اخوه بزوجته ...
بس انا ياصقر نفذ صبري منك نفـــــــــــــذ ...
مايا وقلنا معليه يالله ...
الردى موب بس فيه ... الردى في زوجتي مايا اللي وثقت فيها وحبيتها
وهي بنفسها سلمتك نفسها ...
وخانتني رغم انها بكامل عقلها ...
ربيتك وبالأخير تشرب ... تشــــــــــــــــــــرب حراام ...
لا وبعد تخوني بزوجتي ...
وولدك انا اللي اربيه الحين ...
صدقني ماكنت ابي اقول لك هذا بس انت اللي جبرتني من بعد ماتزوجت لأني عارف انك*

موب قد المسؤليه وبتعذب بنت الناس ...
انت الدلال خربك .... لما دللتك خربت ...
والحين شف شصار في ليان ..
ليان اللي حبيتها أكثر من نفسي أخذتها بسهوله برضو مني وعذبتها ...
رفضتنــــــــــــــــــــــــي بسببــــــــــــــك ...
مثل ماطلبت مايا اطلاق مني بسببــــــــــــــــــــــــــــك ...
حسافـــــــــــه تربيتي وتعبي فيك ياحسافه بس ...
((ثم لف وهو بيشيل ليان بس الصدمه لما شاف الدم ينزف منها ...
شهق بصدمــــــــــــه .. معقوله الجنيـــــــــــــــــــن طــــــاح ...
صقر مجمد مكانه مصدووووم ...
من الكلام اللي قاله اخوه له ....
لما طاحت عينه على ليان اللي تنزف دم حس ان الدنيا تظلم بوجهه ...
كلام اخوه شي ماينتصدق ...
عشـــــــــــــــــــان كذا اخوي مايبيني اتزوج ...
حتى من قبل لا يعرف انها ليان اللي يبيها ...
ماكان يبيني اتزوج...
معــــــــــــــــــــــاه حق بكل اللي قاله ...
انا واحد ماأستاهل حتى أعيش ....
حقارتي وصلت اني اعتدي على زوجة اخوي وانا موب بعقلي ...
((تذكر هذيك الليله المشوشه بعقله لما كان مع مايا لحالهم ...
صحيح كان خايف من عواقبها بس توقع انو كل شي مر على خير وسلام ...
كان يدري ان مايا طلبت من اخوه الطلاق بسببه بس ماكان يدري انها كانت
حامل منه ...
الدنيا تدور قدامه ..
جلس بحباااط وصدمه وتفكير مشوش ...
((الصالــــــــــــــــــــــه صارت فاضيــــــــــــــــــــه ...
مافيه احد غيره ...
عبدالمحسن راح بليان للمستشفى ...
ميشو لما شافت عبدالمحسن شايل بين يدينه ليان لحقته بسرعه وركبت معاه السياره حتى*
من غير لا تشاور عبدالمحسن ...
بس عبدالمحسن ماقال لها شي لأنه عرف انها صاحبت ليان ...
خاصتا انو وجهها موب غريب عليه ...
بس ماتذكرها ...
((بعـــــــــــــــــــــــــــــــد أسبــــــــــــــــوع ...
كــــــــــــــــــــــل شي صار أحسن من قبل ...
ماعدا صقر اللي اختفى عنهم ...
أمـــــــــــــــــا الجنين طاح ...
بالمعنى سقطته ...
بس ليان للحين تعبانه ...
اخوانها حواليها خايفين عليها ...
وميشو ماتركتها ابدا ...
أما عبدالمحسن كان له علاقه مع الدكاتره ...
بكذا قدر يتواصل بحالتها ويتطمن عليها بكل دقيقه وثانيه ...
-(تولين ببتسامه لطيفه :~ خوفتينا عليج ..
-(ليان ماتطالعهم وهي لافه وجهها للجه الثانيه ...
-(نارا مسكت يد ليان :~ ليون حبيبتي ليش ماتقولين شي ...
-(فيصل ببتاسمه :~ حرام عليج لا تحرمينا من احلى صوت ... يالله عاد*
ترى فقدنا صوتج الحلو ...
-(ميشو وهي واقفه عند الباب تطالع ليان والنار تشتعل بداخلها من صقر ...
ياناس هالولد تكرهه بشكل جنوني ...
بلعت ريقها بغصه وهي تشوف الحزن اللي ليان فيه ...

انتهـــــــــــــــــــــــى البــــــــــــــــــارت ....

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:44 PM
==البـــــــــــــــــــــاب الســــــــــــابع عشـــــــــ17ـــــــــــر==
==الفصـــــــــــــــــــــل الثالــــــــــ3ــــــــــــــث==

$$مارأينـــــــــــــــــــاه فيما سبق كان جزء من الآلام الذي سببها$$
صقـــــــــــــــــر للبطلتنــــــــــــــا ليـــــــان ..$$
نحن نعلــــــــــم كم يحبهـــــــا صقر وبجنون ..$$
قد يحق لي ان اقول بأنه يحبها أكثر من عبدالمحسن ..$$
لكن بشكل يتعدى الحدود بالمحبه ..$$
محبته وصلت الــــى السلطــــــــــه وحب التملكـ ..$$
وكــــــــــأنها شيئ يخصه ..$$
ولو بيده جعلها بالمنزل فقط له ..$$
والغيــــــــــــــــــــــــره الجنونيــــــه قد تقتله ...$$
هل منكمـ أحد يريد مثل هذا الحـــــــــــــــب ..!!!..$$
الكثيـــــــــــر قد يقول نعــــــــــــــــــــــم ..$$
والقليــــــــــــــــــــــل سوف يقول لــــــــــــآ ...$$

((خلونـــــــــا نشوف ايش راح يصير ...
وبعدين نحكـــــــــــم ...
((مرت الأيــــــــــــــــام ...
لكـــــــــــــــــــــن من بين هالأيــــــــــــــــام ...
تولين كانت بالبيــــــــــــت ...
جالسه مع خواتها بالصاله ... قدام التلفزيون وكل وحده من لاهيه ...
نارا تطالع جوالها وتتراسل مع يزيد بسعاده ...
أما ليان منسدحه تطالع التلفزيون ...
أو بالأصح تطالع فيه بس عقلها مع صقـــــــــر اللي اختفى فجأه عنهم ...
أما تولين جالسه تطالع بالمجله على عارضات ازياء ...
أما فيصل موب بالبيت لأنه طالع مع اخوياه فهد وبرهوم والباقي ...
دق جوال تولين ...
لما ردت ببتسامه :~ هلا وغلا بماما حبيبتي ...
-هلا فيج ياعمري ... تولين بي اقول لج عن سالفه ...
-خير انشالله ... شنو ..؟؟
-يابنتي أمس دق علي واحد يقول يبي يخطبج ومايدري شلون يوصل حق عمج ..
يبي يتقدم لج رسميا ..
أنا قلت له بشوف وأرد لك ...
-(تولين بعدم اهتمام :~ جان قلتي له ماعندنا بنات للزواج ..
((بهاللحظه نارا وليان التفتو على تولين بستغراب ...
تولين رفعت حواجبها على خواتها مسويه بريئه ماقالت شي بغرور ...
-(أم تولين :~ عموما عطيني رقم عمج وأنا بحاجيه ...
-ماما لا تتعبين روحج ماراح اوافق على أي احد ...
-اقول تولين عن الدلع وعطيني رقم عمج ..
-(تولين بملل :~ ؤكي ...
((لما عطتها وسكرت ...
التفت على خواتها ثم قالت :~ نعم شفيكم تطالعوني جذي ..!!*

-(ليان :~ فيه حد خطبج ..؟؟
-(تولين بثقه :~ وليه فيه حد اصلا ماخطبني ... بس أنا عيزت من أمي اقولها ماأبي اتزوج ..
بس الا تصر على اللي براسها وجنها تبي تزوجني وترتاح مني ...
-(ليان :~ شلون تقولين جذي وانتي الحين موب عندها ... يعني اذا على اراحه فأنتي
الحين موب عندها ... بس هذا ليل انها تبي مصلحتج ...
-فكينا زييييين .. أي مصلحه ... بلا زواج بلا هم ...
اصلا ازواج بكبره غثى ... شله الواحد يدور الغثى وهو مرتاح ...
((نارا لفت راسها عنهم لما وصلتها مسج من يزيد ..
فتحتها بحماس وكان المحتوى :~
تدرين اني احبك يالخبله ...
-(نارا شهقت بضحكه ثم كتبت له :~
أنا خبله ... طييييييييييييب طيب ...
محد قال لك انك ظريف ...
ياالديناصور ...
-(يزيد لما قرى المسج انسدح من الضحك وهو يكتب :~
يلعن بليسك مره وحده ديناصور ..
حرام عليك للهدرجه انا اشبه الديناصورات ...
-(نارا ردت له :~
عيل انا خبله ..!!
انت تشبيهك مبالغ فيه لي ...
اما انا تشبيهي لك بالديناصور ... الصراحه وبدون جذب ...
اللي يشوفك يقول هذا موب كائن حي ...
-(يزيد :~
لا عاد ... على بالي كائن ميت ...
اسحبي كلمتك وأسحب كلمتي ...
-(نارا :~*
لا أنا قدعه وقد الجلمه ..
ماأسحبها ..
وبتلزق فيك لين يوم الممات ...
-(يزيد وهو يضحك :~
لااااع ماأقدر انا على اللغه الفصحى ...
أجل يوم الممات هااااه ...
حسنا ياغولامه ..
أنا لكي بالمثيل ...
انا ديناصور وانتي الخبله ...
((بيني وبينك ترى الخبله طلعت عفويه <~ واحد مايلمح تسحبين كلمتك ...))
-(نارا لما قرت مسجه ضحكت من قلب ...
ليان وتولين التفتو عليها بندهاش شفيها هذي مجنونه ...
أول مره يشوفون نارا تضحك بصوت عالي ومن قلب ...
مستااانسه للآخر درجه ..
صحيح تبتسم معهم وتضحك ...
بس موب كذا وبهالوناااسه ..
-(تولين :~ اموووت وأعرف انتي منو تراسلين ...
-(نارا وهي تكتب المسج :~ وانتي شكو ...
-(تولين رفعت حاجب ببتسامه :~ والله البنت غرقااانه بالحب وبقوووه ...
-(نارا رفعت عيونها عليها ثم قالت ببرود :~ لا تطلعين اشاعات ...
منو قال اني أراسل ولد ولا احبه ..
-(تولين :~ هاهاااااااااااااي ... طيب فيه احد قال لج انج تراسلين ولد ..
ابدا اللي على راسه بطحى يحسس عليها ...
يالبا قلبج بريئه بسم الله عليج ابد ماتحبين ابد ابد ابد ...
-(نارا :~ اللي يسمعج يقول هاي بنت شريفه ماتحب أحد ...
وانتي أول وحده بتنين على الدكتور طلال ...
-(تولين توترت :~ هاه منو قال ...
-(نارا رفعت كتوفها ببتسامه :~ لا ابد محد قال شي ...
لا تحارشيني ولا احارشج ...
خلينا حباااااااااايب وأصحااااب ...*
-(تولين وهي تطالع نارا وبقلبها :~......
بسم الله هالبنت ماتنقرب ابد ...
على برودها وهدوئها وغموضها الا انها ملكعه ...
((احذرو الحليم اذا غضب ))
-(يزيد لما وصلت له المسج :~
خلاص بكره نتفاهم ...
عندي خواتي احس انهم لاحظو ...
تصبح على خير انا بروح انام الحين ...
-(يزيد ببتسامه :~
لا مافيه نوم ...
ارقي عنهم للغرفتك وكلميني ...
اصلا انا مشتاق للصوتك ...
-(نارا :~
لا .. صوتي مافيه ...
محروم منه أسبوع كامل ...
عيل انا خبله هاااه ...
-(يزيد :~
خلآآآآآآآص نطلب العفو منك ياسندريلا ...
يالله ارقي ولا دقيت عليك الحين قدامهم عشان جد يشكون فيك ...
((نارا ماأمداها بتوقف الا ودق عليها حتى قبل لا ترد او تسوي شي ...
تولين وليان التفتو عليها ...
نارا ابتسمت بتوتر لهم تبي ترقع الوضع ...
عضت لسانها وبسرعه رقت فوق وهي تسمع تولين تقول لها بصوت عالي*
وليان تضحك بصوت قصير عليهم :~
سلميلــــــــــــــي على حبيـــــــــــب القلــــــــــب ...
خلاص ذبحتي الولد ماعاد عنده صبر علطول دق ...
-(ليان :~ ههههههـ حرام عليك يمكن هاي صاحبتها ..
-(تولين :~ الله يخلف عليج انتي بس .. والله ماتدرين عن اختج نارا
هالملكعه .... عبالج الحين نارا ماعندها هالحركات ...
حبيبتي لا يغرج شكلها ...وهدوئها وغموووضها ...
عندها قلب ترى مثلي مثلج يحب ...
-(ليان اختبصت ثم نزلت راسها ..)
-(تولين بضحكه :~ ايوا ايوا اعترفي انج تحبين صقر ...
-.......................
-(تولين :~ انا للحين موب مستوعبه ان صقر هو السبب ..
احس صقر يمووت فيج ومستحيل يظرج ...
صحيح انه ماينهضم شوي ... يعني شايف روحه ماأدري على شنو ...
((ليان تطالعها بنص عين وكأنها تقول كلن يرى الناس بعين طبعه ...
-(بس تولين تجاهلت نظارت ليان ثم رجعت تطالع المجله .....)
((بغرفـــــــــــــــــة نارا ....
سكت جوالها ولا دق ...
انتظرته يدق بس مادق ...
وبنفس الوقت ماتبي هي تدق ... عبالها ثقل ...
بس ماتحملت بعد مامرت ربع ساعه ...
دقت عليه بس مارد ...
شوي الا وصل لها مسج منه :~
لا تدقين خلاص بنام أنا ...
(( نارا بقهر :~ شف هالنذل ...
جذي يساوي فيني ...
((أما من جهة يزيد قاعد يضحك على نارا وهو قاصد ينرفزها ...
حس انها عصبت الحين وهذا اللي يبيه يحب ينرفزها*
وهذي طبيعته المعتاده ...
"""""""""""""""""""""""
((باليـــــــــــوم الثانـــــــــــي ...
في احد دول اوربا ...
مايد جالس بممر داخل الجامعه ...
يطالع اللي جاي واللي رايح ...
حاط رجل على رجل وهو يفكر بأهل الإمارات اللي اشتااااق لهم حيل ...
وماعنده صبر ينتظر برضو شهرين عشان يتخرج ويرجع للإمارات ...
مرت من قدامه وحده شقرآ ... كلمـــــة جميلـــــــه ...
قليله بحقها ...
لاحظ انو كل الطلاب اللي جالسين يطالعونها بإعجاااااب ...
التفت يطالعها عدل كيف هبلت بالموجودين ...
التفتت عليه ثم وقفت تطالعه ...
مايد رفع حاجب مستغرب ليش تطالع فيه بهالطريقه وكأنها تعرفه ...
طالعها من فوق للتحت بدون اهتمام ثم لف عيونه على ملاك اللي توها داخله من باب المبنى ..
ووراها لمى..
لاحظ انو الشقرا تقدمت له ثم مدت كتاب ...
-(الشقرا :~ تفضل ...
-(مايد رفع عيونه عليها بستغراب ... شلون تتكلم عربي وشكلها مايقول انها عربيه ابدا ...
ببرود :~ وات از ذيس ..؟؟
-(البنت ابتسمت :~ مش انتا مايد ..؟؟
-(بهاللحظه تأكد انها عربيه أو بالأصح يالبنانيه او سوريه او من هالطقه ...
:~ أي نعم انا مايد ليش منو انتي ؟؟؟
((ملاك وقفت تطالع فيه وبالبنت بغيره ...
لمى مالاحظتهم وكملت طريقها لين صدمت بالبنت اللي مع مايد ...
لمى رفعت عيونها عن جوالها وهي تقول :~ سوري ...
-(البنت ببتسامه :~ نو بربلم ...
((لمى ابتسمت بسرعه ثم التفتت بالصدفه على مايد ...
وقفت ماقدرت تكمل طريقها لما شافت هالبنت مع مايد خاصتا انها روعه في الجمال ..
((مايد بعدم اهتمام للمى قال للبنت :~ شنو هالكتاب ..؟؟
-هايدا كتابك نسيتو امس بالقاعه ...
-(لما أخذه عرف انو فعلا هذا كتابه ... بدون مايطالعها :~ مشكوره ...
-(البنت ابتسمت بلطف ثم قالت بأدب واحترام :~ استأذن ...
((ثم راحت عنهم ...
ولمى للحين واقفه ...
مايد رفع عيونه عليها ثم وقف بيروح عنها ...
-(لمى بتردد :~ مايد ...
((ملاك تطالع الموقف بحسد وغيره ...
-(مايد التفت عليها :~ نعم ...
-(لمى بتوتررر :~ ممكن الكتاب اللي بيدك ..
-(مايد رفع حاجب وهو يأشر لها بالكتاب :~ تقصدين هالكتاب ..؟؟؟
-(هزت راسها بـ(نعم) ...*
مايد سكت شوي يفكر شتبي منه رغم انو بإمكانه يسألها ...
بس سكت وعطاها بدون مايقول شي غير :~
بالقاعه عطيني اياه لما تنتهين منه ...
(ثم لف وراح ...
لمى استغربت ليش ماسألها بس ماتفاجئت لأنو هذا طبعه وأسلوبه مع الطلاب كلهم بارد ولا مبالي ابدا للأي شي ..
ابتسمت بفررررحه وهي تضم الكتاب على صدرها ...
جلست ثم طلعت قلم وبدت تكتب فيه بآخر صفحه فاضيه ...
((ملاك تقدمت من وراها تبي تشوف شقاعده تكتب لمى ...
حاولت تقرى الخط بس ماقدرت لأنو صغير ...
لمى حست بأحد وراها ..
لما التفتت تفاجئت بوجود ملاك تطالع الكتاب ...
رفعت حواجبها ببرائه :~ ملاك شنو تطالعين ..؟؟
-(ملاك اختبصت بقوه ثم قالت ببتسامه كلها توتر :~ لا لا ولا شي ...
بس استغربت ليش جالسه انتي هني رغم ان محاظرتنا بتبتدي الحين ...
-(لمى سكرت الكتاب عشان ماتشوف ملاك ثم قالت ببتسامه :~ انتي اسبقيني وانا الحين
بييج بالقاعه ...
-(ملاك وهي تطالع الكتاب بفضول :~ ؤكي براحتج ...
((راحت وهي مقهوره تبي تعرف وش بتكتب لمى ...
بالقاعـــــــــــــــــه ...
مايد جلس بأول الصف عالجدار ...
تسند عالجدار وهو يطالع دفترته ويحاول يذاكر اللي راح ...
بهاللحظه دخلت ميس اللي هي الشقرا ...
جلست بالصدفه بالكرسي اللي جمب مايد قدام ...
التفت بتحط شنطتها بس شافت مايد متسند عالجدار وغرقاااان بالدفتر اللي معاه ..
-(ببتسامه :~ هاي انتا ...!! ...
-(مايد مارفع عيونه أو بالأصح سمعها بس طنشها لأنه موب فاضي بين ماهو*
يحاول يستوعب اللي يقراه بما ان الإمتحانات باقي لها شهرين ...
-(ميس :~ شو ماعم بتسمعني ...!!...*
-(مايد بطفش رفع عيونه لها بدون مايقول شي ونظراته تدل على معنى ...
اخلصي شعندك ...
-(ميس استغربت وضع هالشاب ... بالعاده أي أحد من الشباب مايصدق انها تحاكيه او تطالع
فيه بس نظره عابره ...
بس هذا ولا كأنه يشوفها ومو مهتم لها ابدا ابدا ابدا ...
حست بالفضول من ناحية هالشخص ...
يمكن متزوج ... ليش لا ...
هذا اللي جى في بالها عشان كذا قالت ببتسامه حلوه :~
مايكون ازعجتك ..؟؟
-(مايد :~ لا ...
((ثم رجع يكمل اللي يقراه ...
-(ميس :~ انتا متجوز ..؟؟
-(رفع عيونه عليها شوي ثم رجع يطالع يقرى بدون مايجاوب على سؤالها ...)
..

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:48 PM
-(ميس سكتت شوي ثم قالت :~ سوري باين اني تئلت عليك بالحكي ...
سوري مره تانيه ...
-(مايد ولا كأنها موجوده ... مطنششششها ...
-(ميس لفت راسها عنه بأدب وهي تفكر بوضعه ...
ماحست الا بوحده مرت من قدامها رايحه للمايد ...
التفتت تطالعهم ...
-(لمى وهي تمد له الكتاب ببتسامه خجوووله :~ شكــــرا ...
-(مايد أخذ الكتاب من بدها ثم رد يقرى دفتره ...
-(لمى لفت عنه بتردد بس بالأخير رجعت وجلست بكرسي بعيد عنه بس تقدر تطالعه ..
ميس وهي تطالع الكتاب استغربت هو نفسه الكتاب اللي عطته ...
معقوله يكون هالبنت يحبها ..!! ...
((ميس احتاااارت بوضع مايد ...
مايد أول شاب مايعطيها وجه ولا يهتم بوجودها ...
تنهدت بتفكير بس لاحظت بوجود بنت واقفه فوق راسها ...
لما رفعت راسها لقت ملاك اللي تطالعها وهي متكتفه وكأنها بتطاق ...
-(ملاك بحتقار :~ هيه انتي ... هذا مجاني ... يالله بسرعه قومي ...
-(ميس علامات التعجب فوق راسها ...!!! ..)
-(ملاك :~ انتي هيه ماتفهمين ...
-(ميس :~ شو كرسييك ... انا جالسه أبليك ..؟؟
-(ملاك تكتفت :~ اقول قومي حد النفس عليج طيبه ... قومي انتي وويهج*
-(ميس بنرفزه :~ شو هوا على كيفيك ..!!
((مايد رفع عيونه عليهم ...
حس بقلق منهم بس ظل يطالعهم يبي يعرف وش النهايه مع ملاك الللي عامله قلق له ...
-(ملاك :~ انتي هيه قلت لج قومي قبل لا تطلع شياطيني عليج ...
-(ميس :~ مابدي ... شو على كيفيك بتختاري الكرسي ياللي بدك وبتأومي الناس ..؟؟
دوري ليك كرسي تاني ...
-(ملاك تتريق عليها :~ مابدي .. مابدي .. اقول قومي لا احوسج الحين ...
-(ميس حست بحرااااج من ملاك اللي الفتت نظر الكل عليهم ...
خاصتا لما التفتت تبي تعرف مايد يطالع ولا لا بس طاح وجهها أكثر لما شافت مايد
يطالعهم بملل ...
ميس نزلت راسها بحراااااج من ملاك وهي تدعي من قلبها تروح ...
بس ملاك مافي أمل منها لما قالت وهي تشيل شنطة ميس :~
بتقومين ولا شلون ..؟؟
-(ميس بقهر وفشييييله من اللي يطالعونها .. خذت شنطتها ثم طلعت من القاعه بكبرها ..
ملاك :~ أبركها من ساعه .. وسعتي علينا ...
مالت على هالويه ... مصدقه روحها حلوه هاي ولا شلون ..؟؟
((ثم التفتت على مايد اللي لاحظت انه يطالعها ..
لما طاحت عينه بعينها ابتسم لها ابتسامه ساخره على هبالها ولسانها الطويل ...
ثم رد يطالع دفتره ...
((الحقيقه ملاك هذا موب كرسيها ولا شي ...
بس السالفع ومافيها انها انقهرت من ميس وهي جالسه جمب مايد ...
خاصتا انها تبي تعرف وش كاتبه لمى للمايد ....
تنتظره يفتح الكتاب بس مافتحه ولا اهتم له ..
لما دخل الدكتور وبدى بالشرح ...
مايد كان يكتب معاه ومو معطي وجه للملاك اللي كل دقيقه تلتفت عليه رغم انها تحاول انها ماتلتفت
وتعمل حالها ثقل بس ماقدرت ابدا من رقبتها اللي تلف غصب عليها ...
مايد فتح الكتاب يدور صفحه من الصفحات على درس ...
بس انتبه للآخر صفحه فيها كلام بخط غريب ...
وقف عندها وبدى يقرى بستغراب وهو مايدري من اللي كاتبه ...
المكتــــــــــــوب ((بالأنقلــــش ...)) وترجمـــــته هي :~..........
بالبدايه ... اتمنى انكـ تفهمنـــي ...
أنـــــا من أول يوم شفتك فيه ...
ماقدرت اتجاهل تفكيري فيكـ ...
بكل لحظه وثانيه كنت انت اللي ببالي...
يمكن اللي اقوله ماراح يكفي بالتعبير عن اللي بداخلي لكـ ...
بس عشان ماأطول عليك ...
راح اختصر وأقولك كلمه وحده ...
أحبـــــكـ ... ومن كل قلبي ...
اعترافي هذا يمكن مايغير شي عندك ...
بس تأكد انه غير اشياء كثيره عندي ...
((لما انتهى من المكتوب ...*
عقد حواجبه وهو موب عارف من اللي كتبه ...
تذكر ان الكتاب كان مع ميس .. وبعدين لمى ...
التفت حواليه يبي يعرف ايهم كتبت هالكلام ...
بس لاحظ انو لمى لاهيه تكتب ...
أما ميس موب موجوده ...
بالصدفه طاحت عينه بعين ملاك اللي تطالعه بقواية عين ...
من جده ارتاع لأنها كانت أقرب وحده للوجهه وتطالع فيه بجرائه ...
ملاك شافت كيف الولد رفع كتوفه بروعه منها ...
رفعت حواجبها وكأنها تقول شايف قدامك جنيه ...
مايد ملامحه تغيرت للتعجب من هالبنت ...
كلمة مهبولــــه ... راكبه عليها ...
((لف عنها بس فاجئته لما سحبت منه الكتاب تبي تقرى اللي كاتبته
لمى ....
مايد طير عيونه من جرائة هالبنت ...
بس بسرعه سحب الكتاب منها ...
ملاك مصره تقرى المكتوب ... رجعت بتسحب الكتاب بس مايد رفعه عنها للفوق بيده ...
صارو ملفتين للأنظار بالقاعه من حركتهم الواظحه بين بعض ...
ملاك من غير شعور ومن الحماس الزايد وقفت وسحبت الكتاب من يده ...
لفت بتقرى المكتوب وهي توها بتجلس على كرسيها ...
مايد بحركه بسيطه دف الكرسي عنها ....
ثواني الا وملاك عالأرض منسدحه بعد طيحه قويه ...
الكل التفت عليهم حتى الدكتور ...
مايد ولا كأنه سوا أي شي ...
دنق لها ثم أخذ الكتاب ...
عدل جلسته وهو يطالعها بنظرات كأنه يقول :~....
اعرفي من تحطين راسك براسه ....
بلحظات القاعه قلبت ضحك عليها ....
ملاك شوي شوي والنار تغلي بداخلها ...
((الدكتور عصب على ملاك ...
كلت تهزيئه محترمه ثم جلست بهدوووووووء وهي تغلي قهر ...
لما هدى الضحك ورجعو للمحاظره ...
ملاك التفتت عليه بنظراات حققققققد ...
مايد حس فيها عشان كذا نزل راسه ببتسامه وهو ماسك ضحكته عليها ...
""""""""""""""""""""""""
((بدبـــــــــــــــــــي ...
في الجامعـــــــــــــه ...
أميـــــــــــــره كانت رايحه للحديقه بتطلع من المبنى ...
مرت على قروب فيصل ...
وهم واقفين مع بعض قدام المبنى علطول ...
وسادين نص الدرج ... بنحاسه ...
بس فهد لما شاف أميره علطول قال بمرح :~ ابعدو ابعدو عن طريق الأميره ...
((أميره حست بوجود فيصل عشان كذا ابتسمت للفهد وهي تقول :~
يسلمــــــو ...
((ثم التفتت تطالع فيصل من فوق للتحت بحتقار وكملت طريقها ...
فهد واقف موب قادر يستوعب ....
صدق نفسه وبقووووه ...*
-(متعب زاد الطين بله لما قال :~ ؤحلى .... والله منتب سهل فهيدان ...
-(فهد خلاص راح فيها .... التفت يطالع أميره وهو بقول بصوت عالي وماسك قلبه
بستهبال :~ يالبييييييييــــــــــــه ......
-(عبادي التفت يطالع فيصل وردة فعله ...
وشافه كيف منزل راسه بدون أي كلمه او حركه ...
((بهاللحظه مر من عندهم صقر ...
فيصل أول ماشافه بسرعه قال :~ صقـــــــــــر ...
-(صقر التفت على فيصل .. بس لما شاف انه فيصل علطول لف بيروح*
وكأنه خجلان من نفسه ...
-(فيصل استغرب من صقر بس لحقه وهو يقول :~ شدعوا ياريال ..
قاعد احاجيك وتطنشني ...
-(صقر بدون مايطالع فيصل :~ السموحه ... بس وراي محاظره ...
-أي محاظره وأي خرابيط ... ياخي حرام عليك وينك انت ..
والله هذا موب عشمي فيك ... تترك زوجتك بالمستشفى لحالها وهي بهالحاله ...
بعيدن أي خرابيط اللي انت السبب ....
صقوور ... عيب جذي ... هذا مقدر ومكتوب ...
واللي سمعناه بالجامعه خرابيط طلاب مالقو شي يتناقلونه غير الإشاعات ...
اذا انت واثق من نفسك رد للزوجتك اللي جالسه بالبيت والله العالم بحالتها ...
وطول الوقت سرحاااانه ... ومن غيرك تسرح فيه ...
((صقر لما سمع آخر جمله ضحك بقلبه بسخريه وهو يقول :~....
أكيد مسرحه في حبيب القلب عبدالمحسن ...
-(فيصل :~صقور احاجيك ... شسالفتك انت تسرح وايد ...
والله مشكله ... لا الزوجه ولا زوجها .. كل واحد مسرح فيهم ...
تعال بس اليوم بالبيت وخذ زوجتك ...
-(صقر بضيقه :~ بس يافيصل شلون بتقبل فيني بعد اللي صار ...
((وبداخله يتذكر كيف طاحت من الدرج ...
ويتذكر كلام اخوه عن ولده محسن ...
مصايب سواها ... بس برضو موب قادر يترك ليان رغم كل اللي سمعه وشافه ...
يحبها ... شي خارج إرادته ...
ولو بيده كرهها وتركها للعبدالمحسن ...
-(فيصل :~ أفا عليك .. دامني موجود حط يدينك بماي بارد ..
أفا عليك يالنسيب .. أنا وين رحت ...
يالله عاد تعال اليوم للبيت .. ومايصير الا الخير ...
-(صقر حس براحه كبيره من بعد كلام فيصل له ...)
""""""""""""""""""
بجهه ثانيــــــــــــــه ...
تولين جالسه داخل المبنى والسماعات بأذانها ....
حاطه رجل على رجل وتهزهم وهي تدندن مع الأغنيه ...*

مر من قدامها جاسم وخالد ....
-(خالد :~ جسوم جسوم ... شوف شوف مو جن هاي تولين ..؟؟
-(جاسم التفت على تولين ثم ابتسم :~ تولين ... وهل يخفى القمر ...
((جاسم جلس جمب تولين ...
-(التفتت عليه تولين ثم فكت السماعات وهي تقول :~ خير انشالله ...
-(جاسم :~ الخير بويهج ياام الخير كله ...
فديت هالصوت وراعيته ...
-(تولين :~ صج مستواك مايسوى جزمه ...
-(جاسم ببتسامه خبيثه :~ مشكوره .. قبلناها منج ...
بس لا تزودينها ياعسل ...
-(تولين وقفت بقهر :~ بزودها ونص ... لأنك واحد وسخ وماتربيت ...
وياي تحط جوادتك على بنات خلق الله ...
-هاهاااي ... طيب شوي شوي ليش معصبه ... روقي ياحلوه ...
ولا تبيني اخليج على آآآآآآآآآآآخر روقان ... ((ثم غمز لها :~ شرايج ..؟؟
-(تولين توها بترد الا وسمعت صوت جمبها معصب ...
-(الدكتور طلال :~ صج ماعندك لا ذمه ولا ضمير ... جدامي عالإداره ...
بسرعه جدامي ....
((ثم التفت على تولين وهو يقول :~ وانتي بعد ...
((تولين طلعت عيونها :~ انا شكو ... هو الـ....
-(قاطعها :~ تطمني ... بس لازم تكونين انتي موجوده ...
((بالإداره ...*
-(جاسم بثقه :~ تتبلى علي هي ...
-(تولين بقهر توها بتتكلم بس طلال عطاها نظره وكأنه يقول خلي كل شي علي ...
-(الدكتور طلال :~ أنا شاهد على كل كلمه قلتها لها ...
استاذ ... اسمح لي اعاقبه بطريقتي ...
-(الإداره :~ اذا انت تبي جذي براحتك ... بس مو قبل لا تقول شناوي عليه ..
-(طلال وهو يطالع جاسم بحتقار وقهر :~ درجته بآخر اختبار خذها*
بحذفها ...
-(جاسم بروعه :~ شنــــــــــــــو ..!! ...
-(طلال :~ وبعيدها له بس بالكتاب كله .. وحتى بالمحاظرات اللي للحين ماأخذناها
بتذاكرها وأفهمها من نفسك ...
-(جاسم بحقد :~ ظلم ... شنو هاي .. جامعه ..!! الشك الصراحه ...
-(طلال بجديه :~ ماعيبتك اتركها ...
-(جاسم بحقد :~ بعدين انت شكو بتولين ...!! ... سواء قلت لها جذي أو لا ...
-(طلال التفت يطالع تولين اللي رفعت عيونها عليه ...
سكت يطالعها شوي ثم قال :~ خطيبهــــــــــــــــا ...
((جاسم وتولين تفاجئو .... أما الإداره عارفين ...
-(تولين تذكرت سالفة امها لما قالت فيه واحد خطبك ...
معقوله يكون الدكتور طلال ...
مستحيـــــــــــــــــل ...
((لما طلعو ...
جاسم راح بعصبيه وقهرررر ...
-(طلال بصوت عالي بالسيب اللي مافيه غيره وتولين وجاسم :~
جاسم ... اذا سمعت انك تعديت حدودك ويى تولين ...
لا تلوم الا نفسك .... فاهم ...
((جاسم نزل راسه بقهررررر ثم كمل طريقه عنهم ...
تولين ماقدرت تروح وهي واقفه تطالع في طلال بسرحاااان ...
طلال التفت عليها وهو ساكت ...
لما شافها كيف مسررررحه فيه ابتسم ابتسامه زادت من دقات قلبها :~
شفيج ..!! ...*
-(تولين :~ من صجك لما قلت انك ... آآآ ...((انحرجت ماتدري شلون تقولها ...
بس طلال ابتسم ومابغى يحرجها أكثر عشان كذا قال :~
أي صادق ... ليش عمج وأمج ماقالو لج ..؟؟
-امبلا امي قالت لي بس ماتوقعت انه انت ...
-(طلال ابتسم :~ الحقيقه فلت لعمج بييه للسعوديه ...
وبحاجيه ... وهو قال بسأل عنك طبعا بعد موافقة البنت ...
يعني هو أكيد راح يسمع رايج بالأول ...
بس أنا ابي اسمع رايج قبل الكل ...
أنا ابيج ... بالحلال ...
((تولين حست بمويه ثللللج انكبت عليها على آخر كلمه قالها ...
ماقدرت تقول أي شي ...
بس كان أول شي جى في بالها ...
جـــــــjoـــــــــــوجــــــــــjoــــــــــــو ...
-(طلال :~ اعتقد اننا نحب بعض ... فليش نتأخر أكثر من جذي ...
كفايه اننا ضيعنا سنوات من عمرنا واحنا بعيدين عن بعض ...
-(تولين بلعت ريقها اللي جف .... ماقدرت تنطق بأي كلمه ..
-(طلال :~ افهم انج موافقه ..؟؟
-......................
-تولين .... قولي أي ولا لا ...!!؟؟
-(لفت عنه وكملت طريقها ....
-(بس طلال مستحيل بتركها قبل لا تجاوبه :~
تولين جاوبيني ...
-(تولين رفعت عيونها عليها بعد مالتفتت :~ الحقيقه ...
-(طلال بدى يشك انها بترفضه ...:~ تولين تحجي ...
-(تولين وهي تطالعه :~ أنا موافقه .... بس جوجو ...
شلون بيكون ردة فعلها ...
-(طلال ابتسم برااااحه كبيـــــــــــــره ....
:~ ريحتيني الله يريحج ...
واذا على جوجو أكيد بتفرح لنا ...
أنا ولد عمها وأنتي ربيعتها ... أكيد بتفرح .. شدعوآ ..!!..
-(تنهدت بضيقه :~ ربيعتها ..!! ماأتوقع ... انا وياها الحين موب مثل قبل ...
هي تكرهني وبقوه ...
-(طلال :~ فديت قلبك بعدي هالأفكار عن راسج وفكري فينا وبس ...
ولا تنسين اني احبج حيل ومابي لج الا الخير ...
((شاف من بعيد واحد من الدكاتره جاي لهم عشان كذا قال بسرعه :~
خلاص اشوفج بعدين ...
ديري بالج ع روحج ...*
-(تولين ابتسمت عالخفيف ثم راحت عنه ...
"""""""""""""""""""""
((نــــــــــــــارا وهي رايحه صوب محاظرتها ...
ماحست الا بشخص سحب يدها للجهه خااااليه ...
-(لما رفعت راسها توها بتهاوش الا وشافت يزيد واقف وهو يطالعها ببتسامه تحررررج )

انتهــــــــــــــى البـــــــارت الثالث

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:54 PM
البــــــــــاب الثامـــــــــــن عشــــــــ18ـــــــــر ..
الفصـــــــــــل الـــــــــ1ـــــــــــأول ...

((نارا سحبت يدها بتوتر ....
-(يزيد ابتسم :~ أحم أحم ... نحن هنا ...
-(رفعت راسها له ببرووود :~ شتبي ...
-(يزيد :~ ؤه ؤه ليش تكلميني كذا من طرف خشمك ..؟؟
-(نارا :~ عندي محاظره يالله باي ...
-(وقف قدامها :~ لا مافي روحه ... قولي لي شفيك بالأول ...
-(نارا تحاول تروح عنه بس موب معطيها فرصه وهو واقف قدامها ..:~
يزيد بعد شوي ...
-(يزيد بعد عنها ثم قال :~ براحتك ....*
((رفعت راسها بقهر :~ يعني موب هامتك انا ..!!
-(يزيد ضحك بداخله بس مابين لها :~ ليش وش تبيني اسوي لك ..
انتي تقولين بعد عني وبعدت لك والحين تقولين ليش كذا ..!!
والله امرك غريب ياروح روح يزيد انتي ...
خلاص عاد بلا محاظره بلا هم .. امشي بس امشي ..
-(نارا واقفه تطالعه ...)
-(يزيد :~ بسم الله لا يكون فيني شي غلط بشكلي .. ترى شككتيني ...
ليش تطالعيني كذا ..؟؟
-(نارا :~ تستهبل انت وياي الحين ..؟؟
-(يزيد :~ هاه ..!!!...
-(نارا :~تستظرف انت الحين ..؟؟..
-(يزيد رفع حواجبه يطالعها بعلامات استفهاااام ...
-(نارا :~ صج عطيتك ويه وايد ....
-(يزيد واقف موب مستوعب وش تقول ....
-(نارا ماعاد تحملت :~ هههههههههههههههههههههااااااي ...
بالله روح طالع ويهك شلون صار كبره ....
هههههههههههههههههههـ...
-(يزيد حك جبهته وهو يقول بتصريفه :~ شسالفه ..!!
-(نارا :~ هههه .. لاا .. شسالفه اجل .. يالله يالله لقط ويهك ..
مردوده من بعد اللي ساويته امس فيني عند خواتي ..
-(يزيد :~ يووه ماينمزح معاك انتي ابد ...
-أي كفو ... يالله وين بتعزمني ...
-(يزيد :~شف شف من يتكلم ... مو المفروض انتي اللي تعزميني ...
-(نارا :~ لا مابي ادفع أي شي من عندي ... يمكن يلاحظون اخواني ...
-(يزيد :~ شدخل اخوانك بالسالفه يالبخيله ...
-(نارا شهقت :~ يؤ يؤ انا بخيله .. طيب ياسيد تفضل على اغلى وأفخم مطعم انت تبيه ...
-(يزيد :~ هههه صدقت البنت .. لا لا يالحلوه انا ماراح اطلع من الجامعه ..
اذا تبين تطلعين اطلعي بروحج ... وراي محاظره بعد ساعتين ...
-ياسلام وأنا عادي اسحب على محاظرتي ...
يالله يالله برآ الجامعه انت ...
((وهي تحاول تدفه من كتوفه ماقدرت ...
-(يزيد بضحك :~ هههه وش تسوين انتي ..؟؟
((يزيد واقف عادي ولا حتى يحس انها تدفه من عرضه ...
-(نارا بوزت :~ يعنبوه جدار موب انسان ...
-(يزيد :~ نعم نعم نعم ... من الجدااار ..!!
-(نارا ببتسامه :~ من قال ..!! ...
-(يزيد :~ لا أبد محد قال جدار ...
((بهاللحظه طلعو متجهين للصوب الكافتريا ...
-(نارا وهي تمشي منزله راسها مره ومبتعده عن يزيد شوي ...
يزيد لاحظ وضعها ..
-(قرب منها أكثر وهو يطالعها وكأنه يبي الكل يلاحظ ...
-(نارا بعدت عنه بس يزيد يقرب وهي تبعد ...
وعلى هالحاله لين رفعت راسها نارا وهي تقول بتوتر وصوت قصير :~ يزيد عفيه
لا تقرب صوبي
بيلاحظون ...
-(يزيد :~ انتي من اللي بيلاحظك .. اللي يسمعك يقول الأخت*
جينفر لوبينز ...
-(نارا رفعت راسها بقهر :~ انا تقارني بوحده كافره ..!!
-(يزيد ضحك :~ ؤخص ياكافره ... اقول ترى العالم تطالعك ... يووووه قويه ...
<~ قايلها بتريقه ...
-(نارا حست انها كل يوم تتعرف على يزيد أكثر من قبل ...
يزيد طبعه صعب شوي ...
مرح للدرجه تنررررفزها ...
يضحك عليها حتى لو انه يحبها عادي عنده الوضع ...
مايستحي ابدا من أي احد ولا حتى قدام اللي يحبها ...
هذا اللي لاحظته عليه بهالأيام اللي راحت ...
-(يزيد ابتسم :~ احم احم احرجتني نظراتك ...
شفيك تطالعيني ...
-(نارا :~ ليش حرام اطالعك ..!!
-(يزيد وهو يمشي :~ شافتك شافتك ليان اختك ....*
((نارا التفتت بتوتر تدور ليان ..
لما مالقتها راحت له وبقوه رجفته برجله ...
-(يزيد وهو يضحك :~ آآآآآح ... شفيك انتي جد جد ماينمزح معاك ...
-(نارا وهي تمشي تضحك بداخلها عليه ...))
""""""""""""""""""""""""
((فــــــــي يوم ثانــــــي بالجامعه ...
فهد كان توه واصل للجامعه بدباب ...
أربع كفرات ...
كان بإمكانه دباب كفرتين ... بس جاي يستهبل كعادته ...
((لما نزل من دبابه راح للداخل الجامعه صوب قروبه ...
-(فهد :~ سلااااام ..
-(الكل :~ وعليكم السلااام ...
-(برهوم :~ شدعوا وينك أمس بالليل ..
-(فهد :~ احم احم للهدرجه فقدتوني ...
-(فيصل كان متسند عالجدار يطالع جواله .. رفع راسه ثم قال :~
أنا من ناحيتي مره فقدت طفاقتك ..
-(فهد رمى كتابه على فيصل اللي قعد يضحك عليه ...:~
اقول شباب .. عندي لكم شي برآ الجامعه ...
بالشارع واقفه ..
-(فيصل فز من مكانه ثم قال :~ بنـــــــت ... لا تقول حلوه ...
هي تنتظر الحين برآ ..!!..
حرام عليك ياشيخ وراك مخليها تحت الشمس ..
بروح اشوفها اخاف طفشت من سحبتك عليها ..
-(فهد مسكه وهو يضحك :~ هههه ياخي انت معذبينك هالبنات ...
بس عاد هاي أحلى بنت اللي يايبها لك انت خصيصا ..
-(فيصل :~ لاااع تمزح وياي انت صح ..!!
-شدعوا ..كبرك انا امزح وياك ... يالله يالله الحق عليها شفها تحت الشمس*
واقفه لحالها ...
انتبه لها .. ماوصيك عليها ..
-(برهوم :~ وقف لي بروح وياك .. انا اعرف اتفاهم مع البنات ...
-(متعب وقف :~ لا انت ولا انت ... بعدو عني .. انا بروح انتبه لها ...
-(عبادي نقز وراهم بيلحقهم ..
أما فيصل تقدم قدامهم وهو يقول :~ ريحو بالكم .. البنت اول ماتشوفني بيصير لها شي ..
استعدو بس انتو ...
((كلهم غطو وجيههم خلاص بيبكون من زود ثقة فيصل بنفسه ...
أما فيصل يمشي قدامهم ولا كأنه قال شي ...
بالصدفه وهم واصلين للبرى الجامعه ...
شافو أميره واقفه من بيعد عالرصيف تطالع جوالها ...
كلهم وقفو بصدمه ..
-(متعب :ئ لا يكوووووووون يقصد أميره ...
-(فيصل سآآآآآآآآآآآآآكت يطالعها ...)
-(برهوم :~ يالييييل .. من صجه هذا ... أميره عاد ..!! ..
-(فيصل التفت عليه :~ ليه موب عايبتنك ..!!
-(برهوم :~ لا يعني موب جذي بس اقصد لا يساوي ازعاج بالأخير وحده نعرفها ..
-(فيصل تقدم من أميره ثم قال :~ الحين انتي اللي ازعجنا فيها فهد ..!!
صج ماعنده سالفه ...
((طالعها من فوق للتحت ثم كمل :~*
امداج تعطينه ويه .. وتوقفين تحت الشمس عشان تتريينه يرد لج ...
مسجينه .. الولد جلس وأرسلنا لج ..
وانتي بكل ثقه عبالج الولد يحبج من صج ..
ياعمه انتي اصلا من بيحبج ...
مره مع بنت شاذه .. ومره مع فهد ومره مع راكان ..
صج وحده ماتربـ..((ثم سكت وبلع آخر كلمه بغصه وقهـــر ...
-(أميره وهي تطالعه .. صحيح مافهمت وش يقصد بس بالأخير قالت بثقه قدامه*
وبتكشيره :~ مخليه التربيه الزينه لك ...
عاد انت ونعم التربيه ماشالله ... يايب بنت من غير زواج ...
صج قرف ...*
-(فهد :~ فيصل ليش واقف هني ..*
-(فيصل يطالع أميره بحقـــــــــــــد ...
-(برهوم متوتر من الوضع .. أما متعب بسرعه قال :~ صلو عالنبي ياجماعه ..
انتو الثنين ليش كل مره تجتمعون فيها تتهاوشون ...
خلاص ياجماعه تعوذو من الشيطان ..
-(عبادي :~ فهود الله يهديك ... بنت واقفه حلوه وماأدري شنو ..
وبالأخير أميره ..!!
-(فيصل التفت على عبادي توه بيهاوش كيف انه محتقر أميره ...
بس القهر انو فهد سبق فيصل لما قال :~ شتقصد بأميره ..!!
أول شي انا ماأقصد أميره وثاني شي ... أميره تاج راس كل بنت بهالدنيا ...
موب عايبتنك خلك ع وتين ...
((عبادي نزل راسه بضيقه ...
-(فيصل حس بقهرررررر من فهد انه يدافع عن أميره عشان كذا قال بدفاع
عن عبادي :~ فهود احترم نفسك ...
عيب عليك تقلب ع رفيجك عشان بنيه استغفر الله كل يوم مع ريال .. وبنات بعد ...
-(أميره سبقت فهد بالكلام :~ انت آخر واحد يتحجى ...
شوف بالله نفسك بعدين تحجى عني وعن الباقي ...
لا وبعد شكلك ياي طيران عشان بنيه ..
هاها لا يكون صدمتك وأحبطتك ...
ليه انا موب من ذوقك ... ياأبو ذوق رفيع ...
<~ تقولها بتريقه .....
((لفت بتروح بس فهد قال بسرعه :~ انا اقصد الدباب ...
أميره .... شرايج تركبين الدباب ..!!
-(أميره سكتت شوي ثم قالت ببتسامه وكأنه اعجبها الوضع ...
التفتت تطالع فيصل من فوق للتحت ثم قالت :~ يالله شوراي ...
محاظرتي بعد ساعه ...*
خلونا نشوف الدباب اللي أحبط بعض الناس ...
((فيصل عاض شفته وهو منزل راسه ويسمع كلامها ...
حاااااااااااااقد عليها ... بشكل مايدري ليه اصلا ...
حاقد بس وش السبب مايدري ...
بش يحس انها تنرفزه بشكل موب طبيعي ...
خاصتا لما تتواجد مع فهد ...
وتعطيه وجه ...
((أميره رفعت عبايتها وربطتها زين ثم ركبت الدباب ...
-(فهد وهو يأشر لها :~ انتبهي اضغطي على هذا ... ولا تسرعين ...
-(برهوم يصفر :~ ووووه ... أحلى أميره ... راوينا شبتساوين ...
((أميره ماتدري وش تسوي بشنطتها .. بس قررت تمسكها زين وتكمل هبالها ...
-(متعب وهو متكتف يطالعها ويضحك وبصوت قصير يسمعه برهوم :~ ياخي هالبنت
فظيعه ....*
-(برهوم بصوت قصير :~ لا والعجيب ان فيصل وفهد يحبونها ...
-(متعب :~ فهد يمكن بس فيصل مستحيل ...
-(برهوم ~: مدري ليش احس هالولد يحب أميره ...
-(متعب :~ اقول بعد عن ويهي .. انت وأحاسيسك اللي ماأدري شنو تبي بضبط ..
((أميره شغلت الدباب وبدت تحوس فيه ...
بهاللحظات ..
صار الشارع زحمه وهم يطالعون اميره ويصفقون بصوت عالي لها ويشجعونها بضحك ..
فيصل واقف بعيد عنهم عالرصيف .. موب عاجبه الوضع ابدا ...
يطالع أميره بصمـــــــــــــــــت ...
نزل راسه للحظات ثم لف بيروح عنهم للداخل الجامعه ...
بس ماسمع الا بصرآآآآآآخ يخوف ...
التفت عليهم ... يحاول يشوف شسالفه ...
فهد واقف يصدمــــــــــــه يطالع أميره اللي انقلب عليها الدباب ...
والبنزين شربت منه شوي لما انكب عليها بالقلبه ...
أميره ضرب راسها عالأرض بقوه وشربت شوي من البنزين اللي انكب على وجهها ...
أميره وهي عالأرض ماتتحرك ...
((الكل سكت ... لما كان ازعاج وتصفيق ...
يطالعون بصدمــــــــه ...
تو فرحانين .. والحين انقلب الوضع للصمت وصدمه ...
متعب وبرهوم وفهد ركضو للأميره بسرعه ...
ولحقهم عبادي ...
-(برهوم لما شاف وجه أميره بسرعه لف عنها بتكشيرة ألم من وجهها
اللي قلب أزرق ... وانتفخ بشكل مخيف ...
أما عيونها مايشوفون منها غير البياض ...
ومن فمها يطلع رغو أبيض متكتل ...
فهد كان بلع ريقه بخوووووف من شكلها ...
يشوفها كيف شكلها مؤلم ومخيف وكأنها تحتضر وهي تطلع اللي بفمها بشكل بطيئ ..
وهي مخنوقه وجسمها متشنج وكأنها تتمزق من داخل ...
((ماحسو الا بفيصل اللي توه يتقدم من بعد وقفته اللي موب قادر يستوعب ...
بسرعه توجه لهم ...
لما وقف وشاف شكلها طلعت عيونه من مكانها من المنظر اللي يشوفه بصدمه ...
-(متعب منزل راسه وهو يقول :~ لا حول ولا قوة الا بالله ...
-(برهوم :~ ياجماعه بعدو عنها شوي لين تيي الإسعاف ...
-(فهد جلس عالأرض لأن رجوله ماتشيله من الصدمه ...
-(فيصل التفت على متعب ومسكه مع يده وهو يقول بخووف وشفايف ترتجف :~
متعب أميره ماتت ... أميره ماتت ..!! قول انها ماماتت .. قول ..
-(متعب بخوف على صاحبه اللي متفاجئ منه :~
لا لا تعوذ من الشيطان شنو اللي ماتت .. اكيد ماماتت ...
((فهد رفع يدينه على شعره اللي طاحت الربطه منه من كثر مايدخل أصابعه بين شعره الطويل
للكتوفه ..
فيصل يروح ثم يرجع وشكله صاير غريب ... وضعه مايطمن ...
ربعه مصدومييين منه بس موب فاضين يفكرون أكثر فيه وليش يسوي كذا ...
اللي همهم هالبنت اللي كأنها تحتظر قدامهم ...
((بهاللحظه فهد يطاااااالع أميره وقلبه يدق بقوووه ...
عيونه حمررررا والعبره خانقته ...
بس اللي زاد الطين بله .. لما تقدم منه فيصل وبقوه شده مع قميصه
بغضب وهو يصارخ عليه :~ الله ياخذك انت السبب ...
لو يصير لها شي ماتلوم الا نفسك ...
البنت بتمووت بسببك ...
-(فهد قال بخوف على أميره :~ بس هي ماماتت ...
أميره ماماتت ..
-(فيصل وجهه بوجه فهد :~ انا قلت لك ابعد عنها بس انت ماتفهم ...
ابعد عنها ... شف شصار الحين ... بسببك أميره بتموت ...
((فهد سحب نفسه من فيصل وتوجه للأميره وهو يطالع شكلها اللي كل من يشوفه يدعي لها بالرحمه علطول ...
فهد نزلت دموعه غصب وهو يقول بغصه :~ أميره ماتت ...
ممـ ... ماتـــــــــــــــــت ...
-(فيصل لما سمعه جن جنونه ...
مسكه بقوه ودفه عالأرض وهو يقول :~ لا تقول ماتت ...
لا تقـــــــــــــــول ماتت ..!!...
((يزيد بهاللحظه كان موجود ...
بسرعه تقدم وجمبه نارا اللي واقفه تطالع اخوها بصدمممه ماتدري وش اللي صاير بالضبط ..
بس مصدومه من شكل هالبنت اللي ماتدري من تكون بسبب ملامحها اللي ماتنشاف ..
يزيد مسك فيصل ثم التفت على عبادي ومتعب بقهر :~ انت وياه ..
امسكو رفيجكم عن الولد ...!!
ولا شيلو البنت للسياره وعالمستشفى ...
((بسرعه برهوم وعبادي تقدمو ومسكو فيصل عن فهد اللي جالس بخوف ..
يزيد التفت على أميره بيشيلها بس نارا بسرعه راحت له وهي تقول :~
لا تشيلها انا بشيلها ...
((ماكانت تبي يزيد يلمس أي بنت عشان كذا قالت كذا رغم انها ماتدري انها أميره ..
-(لما حاولت تشيلها بصعوبه ...
يزيد حاول يساعدها برفعها ...
بس تقدمو بنات بيساعدون نارا ...*

يزيد :~ نارا تعالي وياي للسياره ..
((نارا سمعت كلامه علطول بدون أي تفكير ...
متعب وعبادي وفهد لحقو يزيد وركبو معه ..
أما فيصل جلس بالشارع بصدمه وهو في باله أميره فعلا ماتت بس مايبي يصدق*
هالإحساس اللي خايف منه ...
برهوم جلس عند فيصل ومسك كتوفه وهو يقول :~ تعوذ من الشيطان ...
أميره بتكون بخير ...
لا تخاف عليها ...
-(فيصل رفع عيونه على برهوم وكأنه يبي يصدق هالكلام بس موب قادر ..
برهوم يحاول يرفعه عن الأرض ..
بس ماقدر لأن فيصل أثقل من برهوم النحيف ...

انتهــــــــــــــــــــــــى البارت ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 08:59 PM
البـــــــاب الثامــــــــــــــن عشــر...
الفصـــــــــــــــــــل الثانــــــــــــ2ـــــــــــي ...

((بالمستشفــــــــــــــى بعد نص يوم ...
سمعو صراخ داخل الغرفه ...
يزيد ونارا وفهد ومتعب وعبادي بسرعه راحو يدخلون يشوفون شسالفه ...
-(أميره بحقد وغضب تطالع الدكتور وهي رافعه يدها بوجهه :~ انت هيه ماتفهم ..
اقولك وين شنطتي طلعها بســــــــــرعه ...
حرامي حرامي انت ..!! طلعها لا أفجـــــــر فيك ...
طلعهآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
((يزيد مسك ضحكته ونزل راسه ...
أما متعب وعبادي مفهين يطالعونها بستغراب ...
أما نارا تنهدت وبقلبها تتحمد وتتشكر على أميره ...
فهـــــــــــد .. نو كومينت .... هو الحيد اللي خاااااف عليها لا يكون صار بعقلها شي ...
بسرعه قال للدكتور :~ دكتور أميره ليش جذي لا يكون فيها شي ..!!
-(الدكتور :~ لا لا مافيها شي .. بالعكس هي بخير ... خاصتا انها ماتدري وش اللي صار*
غير انها انقلبت بالدباب ... وبس تقول وين شنطتي ...
مسوايه قلق على الشنطه ...
-(فهد تنهد براحه بس روعته أميره لما قالت :~ انت بعد ...
شنو شايفني جدامك مينونه ولا مينونه ...!!
-(يزيد بدون مايحس قال :~ لا مينونه الثانيه ...
-(أميره التفتت عليه وهي تقول :~ اشوا عبالي الأولى .. اقول انت هيه عبالك تنكت مع ويهك ..
انت انت اكيد اللي ماخذ شنطتي بسرعه طلعها قبل لا صج صج صج افجر فيك ...
-(نارا التفتت على يزيد ثم قالت بصوت قصير :~ خلنا نطلع .. هذي صج ضارب عقلها ...
-(أميره علطول :~ ظارب عقلي بعينج .... لا قولي بعد انتي اني مينونه ...
((يزيد ماقدر يستحمل ضحك بصوت عالي على نارا ...
أما نارا اول شي مستغربه كيف سمعتها اميره وثاني شي انقهررررررت من يزيد ليش يضحك عليها ...
التفتت بقهر وطلعت برا الغرفه ...
يزيد وهو يضحك يحاول يسكت بس ماقدر ...
طلع وهو يلحق نارا مايبيها تزعل رغم انو مو قادر يسكت من الضحك ...
-(يزيد :~ نارا ههه نارا وقفي ...*

((ولا كأنو احد يناديها ...
-(مسكها مع كتفها وأخيرا حاول يمسك ضحكته وهو يقول لها :~
شدعوا ياقلبي اكلمك وتطنشيني ..!!
-(نارا :~ بعد عن ويهي ... روح روح كمل ضحكك ..
-(يزيد يغمز لها :~ خلاص عاد كم مره بتزعلين وبجي اراضيك ... تعرفين ماأقدر على زعلك ..
-(نارا :~ اعتذر ..
-(يزيد رفع حاجب بضحكه :~ لا عاد ... للهدرجه الموقف يحتاج اعتذار ..!!
-(نارا تكتفت ببرود :~ أي .. بالنسبه لي كل شي منك يحتاج اعتذار ..
تدري انو مايهمني لو العالم كلها تضحك علي ..
آخر همي الناس ... بس انت الوحيد اللي مابيك تضحك علي ...
قدر مشاعري شوي ... تخيل ايي واضحك عليك ...
-(يزيد يضحكه :~ عادي ... نو بربلم ...
-(نارا :~ لا والله .. احلف عاد .. طيب انا ماأبيك تضحك علي ...
-(يزيد رفع راسه وتنهد :~ ؤكي ..
-(نارا حست انه مل منها عشان كذا قالت بتوتر :~ هو صحيح انك كنت تمزح ..
بس انت تدري اني احبك ولا أتحمل لما تضحك علي قدام أحد ...
<~ رقعة السالفه بتخبيص ...
-(يزيد لاحظ عليها عشان كذا مسك ضحكته ثم قال بحديه :~*
خلاص اذا انتي ماتبين الواحد يكون على طبيعته معاك .. خلاص لك مني من اليوم ماراح
اكون يزيد اللي على طبيعته ..
راح اصطنع كل شي ... ولا راح امزح معاك ... يمكن تزعلين بعد .. وانا وش يدريني عنك ..
-(نارا بقهرررررررر :~ منو قال جذي .. انا ماقلت لا تكون على طبيعتك ..
بس قلت لا تضحك علي جدام احد ...
-(يزيد خلاص بيضحك بس ناوي يأدبها شوي :~ لا لا لا خلاص انتي تزعلين من الواحد
لما يكون مزاح أو على طبيعته ...
خلاص من اليوم بكون يزيد الصامت .. هذا اللي يعجبك ولا ..!!
-(نارا طلعت من طورها :~ يزيد ... شفيك .. انا ماقلت جذي ...
بالعكس انا احبك على طبيعتك واحب مزحك وياي ... وخلاص اذا ضحكك علي
يريحك اضحك علي ... <~ قالت آخر شي بضيقه ..
-(يزيد حس انها تضايقت بقوه ... عدل وقفته ثم قال ببتسامه حلوه وحنونه :~ أمزح معاك ..
شدعوا .. أنا استانس اذا ضحكت عليك ..!! وش هالكلام يانارا ...*
ولا يضيق صدرك ... انا يزيد هو نفسه ماراح أتغير ...
-(نارا انقهرت من آخر كلمه قالها :~ لا عادي .. تبي تتغير براحتك ...
-(يزيد :~ هههههههـ ... والله ماتنفهمين ...
تدرين شلون ... انا عازمك على مطعم يحبه قلبك ...
-(نارا رفعت ساعة يدها ثم قالت :~ لا مأقدر ... لازم ارجع للبيت ...
أكيد خواتي ردو للبيت ... شبيقولون عني لو بتأخر جذي ..
-(يزيد ابتسم وهو يشوف قد ايش نارا تغيرت لما دخلو اخوانها بحياتها ..
صارت واعيه أكثر للحياه ..
بس لو تغير ستايلها بتكون بنت ولا أحلى البنات ....
بس يزيد أبدا أبدا مايبي يفرض أي شي عليها ... يعني هو بيحاول يغير من شخصيتها لين
ما تغير من نفسها ستايل الإيمو وكل حركات الإيمو ..
لأنو نارا مو بس ستايل مثل ماعرفنا ...
حتى الخرافات مؤمنه فيها ...
"""""""""""""
(نرجـــــــــــــع للغرفة أميـــــــــــــره ...
فهد موب مستوعب انها بخير للحين ..
وجهها قبل ماكان يطمن ابد ...
وضعها لما انقلبت من الدباب يقول انها لا يمكن تعيش ..
قرب منها أكثر يحاول يستوعب بس مو مصدق ..
-(أميره منسدحه وهي مغمضه عيونها تحس برقبتها وراسها يعورووونها ...
فهد شوي وبيدخل بوجهها ...
الغرفه كانت خاليه ...
أميره حست بأحد ..
لما فتحت عيونها انصدمت من ذاللي داخل بوجهها ..
فهد شهق بروعه وبسرعه بعد عنها ...
صدم بظهره بجراح ...
لما التفت بروعه انصدم لما شاف اخو أميره ...
-(جراح بغضب :~ شتساوي انت هني ..!!
-(فهد بلع ريقه بغصه وهو توه بيتكلم بس أميره تدخلت لما قالت :~
جراح ... هالولد قول له لا عاد يتقرب مني ... هو السبب اللي قلب فيني بالدباب ..
((فهد فتح عيونه عالآآآآآآخر ..
-(أميره كملت بلا مبالااااه :~ هو اللي اصر علي اركب دبابه الخايس ..
يقول انه جديد .. مادريت انه من سنة جدتي ... مدري من العصر الجاهليه ..
فجر فيه قبل لا افجر فيه انا ... جذب علي وضيع لي شنطتي ...
((جراح مسك فهد من يده وطلعه برآ الغرفه ..
أميره ولا كأنها سوت شي .. جلست وهي تستعد تبي تطلع رغم انهم مارخصو لها ..
برآ الغرفه جراح يطالع فهد بحقد كبير ..
يتذكر فهد زين لما كانت برضو اميره بالمستشفى وفهد كان عندها ..
شاااك في فهد بقوه ..
-(جراح بحقد :~ انت شعندك مع اختي ...!! ومنو سمح لك تتقرب منها ..
-(فهد بلع رقه اللي جف :~ لا اخوي شدعوا ... انت فاهم السالفه غلط .
صقني اختك هي بس تكون رفيجة اختي ...
وأختي تبي تتطمن عليها عشان جذي انا ييت بداهلـ...
-(قاطعه بعصبيه :~ عبالك بصدق حجيك ..!!
عموما انا الحين ماسك اعصابي ...
بس شفني اقولك من الحين ..
اياني وياك تتقرب من اختي مره ثانيه ..
لا تلوم الا نفسك ..
شفت انت شصاير فيها الحين بسببك ..
خاصتا ان اميره الحين بوضع غريب جدا ..
يعني الله يستر لا يكون صار بعقلها شي بسببك ..
لأني ماأشوف أميره اللي اعرفها .. تتكلم بطريقه غريبه ...
بعد عنها احسن لك يا ..!!! شسمك انت ..؟؟
-(فهد بلع ريقه :~ آآآ ... ماجد ...
-(جراح :~ شف ياماجد .. والله لو بتقرب من اختي مره ثانيه ... والله مايحدني الا مركز
الشرطه .. فهمت ولا اعيد بعد ..!!
-(متعب تدخل :~ خلاص فاهم فاهم هو ... وبعدين ابي اقولك ..
ترى اختك هي اللي تتقر....
-(فهد قاطعه بسرعه :~ خلاص انشالله مايصير الا الخير ...
-(متعب انقهر من فهد اللي خايف للحين على اميره رغم انو اخوها*
ذله ...
((جراح لف وتركهم ...
بس بهاللحظه أميره طلعت ..
-(جراح :~ انتي هيه على وين .. ادخلي ادخلي يالله ... رايق لج بعد انتي تطيحين مره ثانيه ..
والله لو تدري امي عنج ماأدري شبيصير لها بسببج ..
انتي لين متى جذي بتظلين بعقل صغير ... امشي يالله جدامي امشي بسرعه ..
((الشباب يطالعون كيف تعامل جراح للأخته ...
بس ماتافجئز من أميره لما ردت عليه بـ :~
أقول ... لا أحسن عطني كف بعد ...
أنت وراسك ذا ...تقل راس بقره .. وخر بس عني وخر ... انا برد للبيتنا ..
((الشباب ماقدر يستحملون ...
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههـ...
((ماعدا فهد اللي ابتسم بس ...
أميره التفتت عليهم :~ من زمان ماضحكتو شكلكم ...!!...
اسمعو اسمعو فيه حمار بغابه ...
كل مامر عند النمر ...
يقول له النمر ... ياحمار رح يب لي الطاقيه ...
والحمار سلمكم الله مايدري شنو الطاقيه ..
وعلى هالحاله دااااايم ... الحمار ياحمير طفش من النمر ...
كل مره يطقه النمر ويقول له يب لي الطاقيه ..
راح الحمار ياحمار انت وياه وقال للأسد الغابه ..
ياأسد الغابه النمـ....
((جراح مسك أميره من بلوزتها وسحبها للداخل الغرفه ...
-(متعب :ئ يؤ يؤ مو جناه سبتنا ... تقول ياحمير ..!!
-(عبادي :~ ههه لا البنت صج صج فاصل عقلها ..
-(فهد حس بخوف عليها :~ لا يكون صج بعقلها شي ...!!
-(متعب قاصد يخوف فهد :~ والله الصراحه على هاللي نشوفه .. اتوقع فيه عرق براسها
انفصل ...
((ثم لفو وتركو فهد يسوس بأميره لا يكون بجد صار لعقلها شي ...
"""""""""""""""""""""""""""
((باليــــــــــــــوم الثاني ...
أميره لما رجعت للبيت ..
دخلت البيت أما جراح راح للشغله ...
أميره لما دخلت الصاله بعياتها اللي رايحه فيها ...
ورقبتها ملفوف عليها وماتقدر تحركها ...
أم أميره وقفت بروعه شسالفه ..
-(أم أميره :ئ يومه اميره منو اللي مساوي فيج جذي ..!!
-(أميره تطالع امها بصمــــــــــت ...
-(أم أميره ارتااااعت بنتها فيها شي :~ أميره بنتي تسمعيني .!.!! تشوفيني ..؟؟
-(أميره تثاوبت :~ من أنتي ..!!
((ثم كملت طريقها للغرفتها ...
((أم أميره واقفه بصدمه .. بسرعه دقت على جراح وقال لها كل السالفه ..
بسرعه رقت للبنتها بالغرفه خااايفه عليها ..
لما فتحت الباب انصدمت من أميره اللي جالسه بنص السرير تطالع السقف ..
-(أم أميره بخوف :~ أميره ....*
-.....................
-(أم أميره :~ يابنتي ردي علي خوفتيني عليج ..!! ...
-(أميره نزلت عيونها على أمها ثم قالت وهي معقده حواجبها :~*
تحاجيني ..!! ...
-(أم أميره خلاص خنقتها العبره على بنتها الوحيده ..
بسرعه نزلت للصاله وتدق على جراخ بس مايرد ...
((بعد يومين .. خذت أميره للمستشفى لأن حالة أميره جدا جدا غريبه ..
-(الدكتور وهو مبتسم :~ لا أبدا ماتخافو ...
بنتكون بس فيها ارتجاج مؤقت ... متخاوفو عليها كتير ..
-(أم أميره بصدمه :~ يعني شلون بنتي مهبوله ..!!
-(أميره التفتت عليها :~ جعل الله يلف ععقلج ... منو المهبول ..!!
-(الدكتور مسك ضحكته وبسرعه قال للأم أميره يطمنها :~ عادي عادي متل مائلت لك
فيها ارتجاج بس مو خطير ابدا ..
يعني مؤقت ...
-(أم أميره بخوف :~ بس بنتي يادكتور تمشي بالمايل ..!!
-(الدكتور ماعاد تحمل قام يضحك ...
-(أميره ببرود :~ وانت بعد شكلك من زمان ماضحكت ..
اسمع بس اسمع ... يقول لك فيه حمار ياحمار ...
كل يوم لما يمر عند النمر يقول له النمـ....
-(قاطعتها أمها بخوف :~ أميره تسمعيني ..!!
-(أميره تطالع أمها بسخريه :~ والله انتي المهبوله ..!!
ماعليه يادكتور امي صايره هالأيام قليلة صح ...
تفشل ... كل دقيقه تقول لي تسمعيني ..!! شككتني اني صمخا وانا بخير بسم الله علي ..
ماتفهم .. عقلها موقف ...
-(الدكتور ماسك ضحكته :~ أميره وأفي ع رجليك شوي ..
وأمشي من هون لهونيك ..
-(أميره حطت رجل على رجل :~ ليه تدور لك عراضة ازياء انت وراسك ..!!
-(الدكترو مد يده على راسه بستغراب لا يكون براسه شي غلط ...
مايدري انها ماسكه معها هالكلمه ...
من يوم انقلبت ...
((أميره وقفت :~ اقول يومه تعالي بس تعالي هذا ماعنده سالفه ...
خلينا ندور دكتور غيره ...
-(أم أميره خلاص خانقتها العبره على بنتها ..
-(الدكتور :~ إم أميره ماتخافي ولا شي ... بنتك بخير سدئيني ..
بس هالحاله راح تكون معها كم يوم وبعد هيك راح ترجع لك طبيعيه كتير ..
"""""""""""""""""""""
((بالجـــــــــــــــامعه بعد يوم واحد ...
فيصل جالس بقاعته مسرررررح في أميره ..
وبنفس الوقت مرتاح انها بخير ...
حس بأحد خلفه يحاكيه ...
لما التفت لقاهاه وتين وهي تقول له :~
مرحبا فيصل .. قاعده احاجيك ساعه ماترد علي ..؟؟
-(فيصل وقف ببرود :~ هلا هلا ... سوري بس مانتبهت لج ... ليه شبغيتي ..؟؟
-(وتين استغربت وضعه بس تجاهلته وهي تقول ببتسامه كلها احرااج :~
شكلك نسيت ....
-(عقد حواجبه :~ شنو اللي نسيته ...!!
-(وتين تضايقت شوي :~ ترييتك تدق علي بس مادقيت ...
ولا رديت لي خبر ...
-(فيصل معقد حواجبه ويتكلم بهدووووء :~ أي سالفه تتحجين عنها ..
-(وتين جاها احباااط كبييير :~ انا اقصد لما عطينك رقمي عشان ترد لي خبر اذا*
انت موافق عاللحجي اللي انا قلته لك لو لا ..
-(فيصل موقف عقله موب قادر يتذكر أو بالأصح ماحاول يتذكر :~ سوري بس ماأدري انتي عن شنو
تتحجين ...*
-(وتين بقهر :~ شوف جوالك وبتلاقي رقم جوالي ...
-(فيصل لما فتح جواله وتفكيره كله مع أميره ...
دور على رقم غيرب بأسم وتين بس ماحصل ...
-(وتين ماقدرت تتحمل .. سحبت الجوال وهي تدور على رقمها بس انصدمت لما مالقته من جد ..
فيصل تذكر بسرعه لما جت ليله وهو كان يبي ينام ..
كان يفكر بسالفتها ... لين قرر يمسح رقمها لأنه مايبي يرد له رد يجرحها ...
-(فيصل نزل راسه ثم قال :~ ماراح تلاقينه لأني مسحته ...
-(وتين رفعت راسها بصدمه :~ ليش ..
-(فيصل :~ موب لازم تعرفين ... الله يوفقج بحياتج ... ويسعدج مع واحد يحبج ..
-(وتين بضيقه :~ يعني افهم انك ماتحبني ..!!
-(فيصل :~ سوري ماعندي حجي أكثر من اللي قلته ..
-(وتين بإصرار :~ لا قول لي... تحبني ولا لا ..؟؟
-(فيصل تنهد :~ لا ...... حبي لج قديم ...
وماعاد له وجود الحين ...
الله يوفقج ... عن اذنج ...
-(وتين خلاص بتبكي من القهر والحره اللي بداخلها ...
علطول تذكرت أميره وبسرعه راحت له وهي تقول :~ لا تقول انك تحب اميره ..!!
-(فيصل نغزه قلبه لما سمع اسم أميره ...
وقف مايدري وش يقول ..
-(وتين بقهر وعيون غرقة دموع :~ قول انك تحب أميره ..!! ...
-(فيصل بدون مايطالعها .. كمل طريقه ولا رد عليها ....)
وتين جلست على كرسيها وهي تحاول تكبت دموعها لا تنزل ...

انتهى البارت ....

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:06 PM
البــــــــــــــــــــاب الثامــــــــــــــن عشــــــ18ـــــــــر ..
الفصـــــــــــــــــل الثالــــــــــــــــث ..

((توليــــــــــــــــن ...
الدكتـــــــــــور طلال ...
تولين وافقت على الدكتـــــــــــــور طلال ...
وملكتهم بعد حفل التخرج بيومين ...
توليـــــــــــــن بالبدايه كانت متضايقه عشان صاحبتها جوجو بس بالنهايه اتبعت قلبها ...
وكملت مع الدكتور طلال ..
الدكتور طلال لما ردو له الخبر بالموافقه ....
فرح فرحه كبيــــــــره ...
صار متحمس كل يوم عشان الكلاس مع تولين ...
طلال كل دقيقه يطالعها ..
بس تولين العكس ... تحاول تتفادى نظراته ...
حاسه بحرااااج كبيييييير ... رغم السعاده اللي بداخلها ...
تولين تعد الأيام .. تنتظر يوم الملكه بفاااارغ الصبر ...
((وفي يوم من الأيام ...
أميره توها داخله ...
فيصل لما شافها وهو جالس بين قروبه ..
بسرعه وقف ولحقها للداخل المبنى ...
-(فيصل :~ أميـــــــــره ...
-(أميره عرفت علطول صوت فيصل عشان كذا ماردت وكملت طريقها ...
-(فيصل وقف قدامها :~ أميره شوي بس ...
-(أميره رفعت عيونها عليه وهي تعبانه وواظح عليها من بعد الحادث ...
-(فيصل لما شاف شكلها :~ الحمدالله عالسـ....
-(قاطعته :~ ايوا اخلص وش تبي ...
-(فيصل سكت شوي ثم كمل :~ الحقيقه بغيت اعطيج شي ..
-(شكرا مابي ..
((ثم لفت وكملت طريقها ..
-(فيصل وصلت معه منها .. بسرعه قال بصوت عالي :~ بتندمين ...
((بس تفاجئ من أميره انها كملت طريقها وراحت ...
حس بضيقه منها ..
طلع من جيبه جوالها ..
لف وجلس على كرسي وهو كان يبي يعطيها جوالها وشنطتها ...
بس هي طنشته ...
فيصل وهو جالس يطالع جوالها .
ضغط له كم زر وهو يفكر فيها بقهر ومو حاس وش يسوي بالجوال ...
فجأه طلعت له صوره للأميره ...
استوعب شوي انه فتش بجوالها بدون مايحس ...
كان بيطلع من الصور بس ماقدر ..
يده جمدت وعيونه تطالع بصورة أميره ...
شوي وغير ع الصوره الثانيه ...
وشوي شوي صار يقلب بصورها كلها ...
صور حلـــــــــــوه ... وأغلــــــــــــــب الصور مضحكه ...
ونص الصور شينــــــــــــــه ...
((بس رغم هذا ضحك عليها بالصور ...
توه بيسكر الجوال الا وحس بأحد وراه ...
لما التفت لقاه فهد واقف يطالع الصور ...
فيصل اختبص بقوه وعلطول نزل الجوال وهو يقول بتوتر :~ هلا فهد شعندك
ياي هني ..؟؟
-(فهد رفع عيونه على فيصل بنار تحرق بداخله ...
سكت شوي يطالعه ثم لف وهو ساكت بيروح ...
-(فيصل بسرعه وقف وهو يقول :~ فهد وقف ...
((بس فهد كمل طريقه وطنشه ...
فيصل مسك كتف فهد يبي يوقفه ...
بس تفاجئ من فهد لما دف يد فيصل بعيد عنه وهو يقول بحقد :~*
لا تلمسني ...
-(فيصل عقد حواجبه ...:~ فهود شفيك ..؟؟
-(لف بيروح بس فيصل مصر يوقفه ويتكلم معاه ..
وقف قدامه فيصل وهو يقول :~ فهد شفيك ... ليش معصب مني ..!!! ...
-(فهد ساكت ويطالعه بحقققد ... شوي قال بقهر :~
ليش ماقلت لي من زمان انك تحبها ...!!!
-(فيصل عقد حواجبه :~ احبهــــــــــا ..!! منو هاي ..!! انت شتقصد ..؟؟
-(فهد نزل عيونه على الجوال اللي بيد فيصل :~ هاي اللي بيدك صورها ..
وجوالها بكبره ...
-(فيصل توتر بقوه ثم قال :~ منو قال اني احبها ...!! ..
-(فهد بقهر وغضب :~ لا تجذب ...ليش ماقلت من البدايه انك تحبها وماكان صار كل هذا ..
ليش تخبي علي مثل هالشي ..!!
((قرب منه بقهر واحباااط :ئ كنت تقدر تصارحني بهذا الشي انا بالذات ..
لأنك تدري اني احبها ... بس بعد كل اللي صار مصر انت ماتقول انك تحبها ...
ليش خبيت عني هالشي وخليتني مضحكه عندكم .. ليش ...
انا ماراح اقول لا لا تحبون بعض ... ماعلي منكم ..
بس اللي قهرني انت يافيصل ..
ليش من البدايه ماتقول لي ..
الحين انا صرت ولا شي جدامكم ... ماأسوى شي ... لا جدامك ولا جدام
ربعنا ... خليتني مضحكه جدام متعب وباقي العيال ....
لو انط قايل لي من زمان انك تحبها جان ماقربت من صوبها ..
بس ليش جذي يافيصل ليش ...!!! ...
والله ماهقيتك جذي .... للأسف بس ...
ماهقيتها منك ...
((لف وكمل طريقه ..
فيصل يحاول يستوعب وبسرعه التفت بيتكلم بس انقطع صوته لما شاف
أميره واقفه قدام فهد وهي تقول له*
-(أميره :~ سوري على كل اللي صار .... تدري انو كنت تعبانه ومو واعبه لشنو اقول ..؟؟
-(فهد نزل راسه بدون أي كلمه ..)
-(أميره لاحظت وضعه ثم قالت :~ فهد انا آسفه ... ماكان قصدي ...
انشالله نظل اخوان مثل قبل ..
-(فهد ضغط على كفه بقووووه مقهور من كلامها وهي مو حاسه فيه ...
لف بهدوء عنها وراح ...
أميره التفتت مستغربه وش فيه بالضبط ...
توها بتروح للقاعتها الا ووقف قدام وجهها فيصل وهو ماد لها شنطتها وجوالها ..
-(أميره اول ماشافت شنطتها بسرعه خذتها مع الجوال ..
حست براااحه كبيره ...
-(فيصل بجديه :~ اسمعي اميره ..
بقول لج كم جلمه .. وانتي فكري عدل ...
فهد يحبج .... ولازال يحبج ...
اذا بقلبج شوي حب له ... لا تخبينه عنه لأنه يتعذب بسببج ...
والحين عن اذنج ...
-(أميره وهي كانت تسمع الكلام ودها تعطيه كف من القهر ..
بعد كل شي وهو يدري انها اكنت تحبه يجي يقول لها هالكلام ..
ومايراعي مشاعرها ..
بسرعه لفت عليه وهي تقول :~ وانت شكو ... وبعدين اذا علبالك تبي تساوي لي فيها جدامي
انك الفتى الطيب واللي يخاف على مشاعر ربعه ..
طمن رفيجك وقول له اذا يبي يتقدم لي لا بتردد .. لأني بوافق على أول واحد ييني وبسرعه ..
((ثم لفت وراحت عنه ..
فيصل كان مصدووووم من كلامها ..
صحيح قال الكلام اللي قبل بس مافكر بشي اسمه زواج ...
حس بنبضات قلبه تزيد ...
وده يلحقها ويتأكد من الكلام ..
بس رجوله ماعاد تتحرك ..
يقول للفهد ..ّّ ولا لا ..!!!
مستهيل .. لو يقول له فهد اكيد بيروح يتقدم لها وهي بتوافق بسرعه ..
طيب انا ليش خايف يتزوجها ..!!
لا يكون صج حبيتها يافيصل ...*


$$وبهالحاله نقدر نقول..$$
فيصـــــــــــــــــل بدى يشك بمشاعره ...$$

((وفي يوم من الأيام ...
بالجـــــــــــــــامعه ...
ليــــــــــــــان ....
من بعد مارجعت مع صقر ... وهم ساااكتين ولا يكلمون بعض ...
ليان أول مادخلت شافت صقر سبقها للداخل الجامعه ..
وهذي حالته من أول مارجعو للبعض ..
خلاص تحس انها ماعاد تتحمل هالوضع ...
بسرعه قالت ومن غير شعور :~
صقــــــــــــــــــــــــر ...
-(صقر نغزه قلبه وبقوه .. لأنو اول مره تكلمه ليان من بعد اللي صار ..
وقف ولا قدر يلتفت عليها ...
-(ليان شهقت بصوت قصير كيف ندمت انها نادته .. ومن غير شعور ..
بسرعه لفت بتروح عنه وهي متوترررره ...بس صقر التفتت عليها ينتظرها تتكلم ..
بس انقهر اكثر لما شافها رايحه عنه...
بسرعه راح لها وهو يقول :~ شكنتي تبين مني ..؟؟
-(بسرعه قالت بتوتر بدون ماتطالعه :~ لا ولا شي ...
-(صقر مسك يدها ثم لف بها يطلعون من الجامعه ...
بس ليان فاجئته بحركه وهي ...
لما سحبت يدها وهي تقول :~ على وين ..!!
-(صقر :~ خلينا نطلع من الجامعه .... ابيج بموضوع ...
-(ليان بترتبااك :~ بس ماتشوف انو وراي محاظره ولا اقدر اغيب عنها ...
-(صقر بهدوء مصطنع :~ نص ساعه مااراح تضرك ...
-(ليان :~ بالنسبه لك ماتضر ... بس عندي تضر ..
خلاص اذا ردينا للشقه نتكلم باللي تبيه ...
-(صقر نفذ صبره وسحبها مع يدها وهو يقول :~ انا قلت الحين يعني الحين ...
-(ليان وهي تحاول تفلت يدها منه ...:~ صقر بليز اتركني ... إيدي عورتني ...
-(صقر الحراره بدت ترتفع عنده ...*
-(ليان نزلت دموعها بسرعه وهي تترجاه يترك يدها ...:~
صصـ... صقر بليز بليز اتركني ...
-(صقر وده يصارخ من القهر ...بس بالأخير ماقدر يسوي أي شي غير انه يترك يدها
بكل هدووووء ..
مالتفت عليها ولا شي بس واقف وهو يحاول يهدي النار اللي بداخله ...
ليان لفت عنه بتروح وهي تبكي ...
بس صقر ماتحمل انها تروح وهي زعلانه عليه ...
بسرعه مسكها مع يدها بحنان وهو يقول بدون مايطالعها :~ أنا آسف ...
-(ليان وهي تطالعه متعجبه منه ... وبنفس الوقت حاسه بألم منه ..
هالولد لا يمكن يسعدها ... وماعنده غير الأسف ...
رغم انه يحبها بجنون ...
ليان توها بتقول لا تتأسف ...بس دق جوال صقر ..
صقر بهدوء ترك يدها ثم رفع يطالع مين المتصل ...
حس بحقد لما شاف اسم اخوه عبدالمحسن على الشاشه ...
خاصتا انه يبي ينسى كل اكلام اللي قاله عبدالمحسن له ...
سكر الخط بوجه اخوه ثم لف وراح عن ليان ...
ليان وهي واقفه تطالع فيه ...

$$ وبكـــــــــذا مضت الأيام ... على ماهم عليه ...$$
اختباراتهم بدت وراح تنتهي ...
وحفــــــــــــــل التخرج بعــــــــــــــد أسبـــــــــــــــوع بــــــــــس ..$$
والكل متحمس لها ..$$

((نارا ويزيد ...
أحلــــــــــــــــــــــى ثنائي يحبون بعض من بين ابطالنا ...
نارا يوم عن يوم تتغير للأفضل ... والفضل يعود لألله ثم يزيد اللي أظهر لها
الحب والحنان اللي ماقد شافته بحياتها ...
للدرجة انها صارت تبي تطلع لليزيد احلى البنات ..
وصارت تستحي تطلع له بشكل الإيمو ...
ودها تغير من شكها للأنوثه وانعومه ...
بس ماتدري كيف خاصتا انها ماتعرف ابدا ...
غير حركات الإيمو ...
وستايل الإيمو ...
((أمــــــــــــا ليان وصقـــــــــــر ...
وضعهم ماتغير ..
ويمكن للأسوء كل يوم عن يوم ...
والسبب الرئيســـــــــــــــــــــي هو ...
الكلام اللي قاله له عبدالمحسن ماقدر ينساه ابدا ...
يخرب عليه هاكلام كل ماحاول يتقرب من ليان ...
وليان رغم انها تنتظر أي فرصه حلوه تحاول تكون حنونه مع صقر ..
بس ماقدرت لأن صقر ماتاح لها الفرصه ابدا ...
((أمــــــــــــا توليــــــــــــــــن ...
صارت أحوالها مع الدكتور طلال ..
عال العـــــــــــــــــــــــــــال ..
بس باقي لهم اسبوع ونص ويتملكون على بعض ...
جوجو صحيح درت بس كبتت ألمها وقهرها ولا قالت أي شي لا للدكتور طلال ولا
حتى للتولين ...
((أما فيصــــــــــــــــــــــل ...
وأميــره ...*
فيصل صار كل يوم يتفاجئ من أميره اشياء ماقد عرفها من قبل ...
أميره ابدا ماتعطي وجه للفيصل .. وبالعكس فيصل صار يشوف الكره بعيونه
له ... يحس ان هالبنت من جد تكرهه ..
بس فيصل ماقال للفهد كلام أميره ..
لأنه اخذه على محمل المزح واتسرع من أميره ...
ونسى الكلام اللي قالته له ...
وأخيـــــــــــــــــــــــــرا ...
بهاليوم تقدم للأميــــــــــــــــره ...
راكـــــــــــــــــــــــــان ...................
راكان ..!!! ... أكيــــــــــــد موب اللي جى في بالكم وهو بطلنا السعودي راكان ..
المقصود هو راكان الثاني ولد العيــــــــــــــــن ...
راكان اللي كان يتسابق مع أميره بسباق الطائرات ...
تقدم لها وجراح اخو أميره حاليا موافق والأم برضو ..
بس باقي جواب أميــــــــــــــــــره ...
لما قالو للاميره .. سكتت وقالت بفكر ...
بس أميـــــــــــــره رغم كل القسوه اللي اظهرتها للفيصل ..
الا انها للحين هو الحب الوحيد اللي بداخلها وموب قادره تنساه ابدا ..
تفكر توافق ولا لا ... بس فيصل بعد كذا خلاص لازم تطلعه من حياتها
للأبد ...
حست بخووووف للمجرد هالتفكير ..
ماتتخيل شكلها بدون فيصل بحياتها حتى لو انه يسبب لها الألم ...
((أمـــــــــــــــــــــا ميشــــــــــــــو ...
بطلتنا ... اللي مالقت الحب اللي حبته ...
راكان سافر وتركها تفكر فيه دووووم بحزن وشوووووووق وحب ...
أما الغريب أنقطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــع عنها من شهر كامـــــــــل ...
من بعد ماقالت له ميشو لا عاد تدق ... انا ماأقدر انسى راكان ...
راكان الحب الوحيد اللي بحياتي ...
بس فعلا الغريب نفذ طلبها ولا عاد دق عليها ...
نست سالفة الغريب تماما ... بس ماقدرت تنسى راكان ...
شلون بتقدر تعيش حياتها على هالروتين ...
الممل ...
((أمــــــــــــا مايـــــــــــد ...
ماكان يدري مين اللي كتبت هالكلام بكتابه ...
بس لما عرفت ميس عن السالفه قالت انو هي اللي كتبته ...
رغم انها عارفه انو لمى اللي كاتبته ...
بس كانت متوقعه انه راح يعطيها وجه بعد الكلام بس استغربت لما طنش الوضع*
وشق الورقه من كتابه ورماها بالزباله ...
بس بالاخير مانقدر نقول غيـــــــــــــــــــــر ...
مين اللي بتقدر تفوز بقلب مايـــــــــــــد ...
مـــــــلاكـ ..
لمـــــــــى ..
ميـــــــــــــس ..
((مايد باقي له بس يومين ويرجع للإمـــــــــــــــارات ...
متشووووووووق مرررررررره للرجعه ...
""""""""""""""""""""""""
((انتهى البارت ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:11 PM
توائم ولاكن اغراب114


البـــــــــــــــــــــــاب التاســـــ19ـــــــع عشـــــــــــر ..((ماقبل الأخيـــر ))
الفصــــــــــــــــــــل الـــــ1ـــــــــأول ...

((ليـــــــــــــــــــــــــان ...
توها طالعه من اختبارها بالجامعه ..
شافت من بعيد على الرصيف .. ميشو واقفه ..
التفتت يمين ويسار تدور على صقر اذا هو موجود او لا ...
لما ماشافته بسرعه راحت للميشـــــــــــو ...
غمضت عيون ميشو من ورى وهي كاتمه ضحكتها ...
بس تفاجئت من ميشو لما دفتها وهي توها بتهاوش بس ابتسمت بسرعه ميشو لما*
عرفت انها ليان ..
-(ميشو :~ ؤه سوري .. مادريت انه انتي ..
-(ليان بضحكه صغيره :~ هههـ ... آسفه ..
-(ميشو ابتسمت :~ وانتي للحين على أي شي تعتذرين .. جم مره بقول لج ..
محد يستاهل انج تعتذرين له ...
-(ليان نزلت راسها :~ هههـ آسفه ...
-(ميشو غطت وجهها بستهبال :~ لااااااا خلاص ...
-(ليان رفعت راسها وهي تقول :~ اقول مشاعل شرايج نطلع مع بعض ..
-(ميشو سكتت شوي .....
ثم ابتسمت :~ يالله ...
((لما طلعو مع بعض وتمشو بالسوق وأنواع الضحك والسوالف ..*

ليان بقوووووه استاااااانست ...
على الساعه 9 ونص ...
ميشو وليان وهم بالسياره ..
-(ميشو وهي تسوق :~ اقول ليان شلونج مع صقر ...!!!
-(ليان نزلت راسها بضيقه ...)
-(ميشو :~ ليان ممكن اسألج سؤال ..
-(تفضلي ...
-انتي تحبين صقر صح ...!!
-(ليان رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ لا ... بس تبين الحقيقه ...
من قبل كنت أكرهه كره مو طبيعي ...
بس مع الأيام اكتشفت انو فيه طيبه كبيره ...
رغم اتصفاته المتسلطه ..
الا اني شفت كيف يحاول يكسب الحب والحنان بأي طريقه بينننا ...
وهذا الشي بحد ذاته يبين مدى طيبته ..
بس ... الحقيقه ... انه صار غالي عندي ... بس موب قادره أحبه ...
صحيح هو خلاني انسى كل اللي سواه فيني ...
بس صقر الحين بالنسبه لي ...
غالي على قلبي ... وبس ...
أما كحب ... يعلم ربي قد شنو حاولت أحبه بداخلي ... بس مو قادره ...
صقر بالنسبه لي الحين زوجي وراح أحترمه بكل شي يبيه ..
وراح أحاول اظهر له الحب ...
وراح احاول بقد ماأقدر تكون حياته سعيده وياي ...
-(ميشو :ئ وانتي مافكرتي بسعادتج ...
-(ليان :ئ انا مايهمني سعادتي ... بما اني لقيت اهلي وأخواني ...
هذا بحد ذاته أكبر سعاده لي ...
اما صقر بالنسبه لي زوجي اللي راح احترمه وانفذ له كل اللي يبيه ...
وانشالله اقدر اسعده وأظهر له الحب اللي هو يبيه ...
-يعني افهم من كلامج بعد كل هالسنين انتي ماتحبينه ... بس تعتبرينه زوجج ..؟؟
-(نزلت راسها :~ اي .... ولو بيدي حبيته .... بس رغم هذا ماقدرت ابدا ...
والزواج موب لازم لازم احب زوجي مثل ماهو يحبني ... المهم اني ابذل
كل اللي اقدر عليه حتى لو مابداخلي حب له ...
هو زوجي وراح يظل زوجي ....
-(ميشو تنهدت :~ الله يوفقج ... بس تذكري .. أي شي تحتايينه دقي علي ....
-(ليان التفتت على ميشو اللي تسوق السياره ...
قالت بتردد :~ اقول مشاعل ..
-(ميشو:~ هلا ...
-(ليان :~ هو صحيح انتي ... آآآآآ.... تحبين راكان ..!!
-(ميشو نغزها قلبها من سمعت بس اسمه ...
سكتت شوي ثم قالت :~ لا ... ليه منو قال لج ..؟؟
-(ليان :~ لا بس ... كنت ابي اقول لج شي عنه ...
-.................
-(ليان كانت حاسه انو ميشو تحبه بس تكابر عشان كذا مابغت تحرجها اكثر وقالت:~
الحقيقه يمكن ماتعرفينهـــــــــــــا عنه ...
بس أنا سمعت انه سافر عشان .... يعالج ...
-(ميشو وقفت السياره على جمب بسرعه ثم التفتت عليها وهي تقول بروعه :~ شنو قلتي .!!
-(ليان حطت يدها على قلبها بروعه من حركة ميشو ....
-(ميشو بسرعه :~ ليان شقلتي تو ...!!
-(ليان بلعت ريقها :~ قلت لك انه مريض وسافر يعالج ...
-(ميشو حست بمويه ثلللللج انكبت عليها ...
بسرعه قالت بعد تفكير وسرحان :~ مريض بشنو ..!!
-(ليان هزت كتوفها :~ ماأدري ...
-(ميشو ساااااااااااااااااكته ....*
وكلام ليان بتردد في بال ميشو ...
:~ ماتدرين وين سافر له ...
-(ليان :~ امبلا ... للإمريكا ...وعطى نارا رقم المرافق اللي وياه ...
عشان تطمن عليه ...
-(ميشو :~ وليش عطى نارا بالذات ...!!
-(ليان بدت تحس بتوتر من ميشو اللي صار وضعها مررررربك
وغريب :~ لأنها هي اللي طلبت منه رقم ...
-(ميشو :~ وليش .. تحبه ..؟؟؟
-(ليان بسرعه :~لا لا لا ... اصلا نارا تحب واحد غيره ..
-(ميشو :~ طيب دقت عليه ..!!
-(ليان مدت بوزها :~ ماأدري ...
-(ميشو :~ عطيني رقمه ..
-مااعرفه .. اقولك مع نارا ..
-طيب حاولي تدبرينه لي اليوم ... راح اترياج اليوم تييبين لي الرقم ..
-(بخوف :~ خلاص ؤكي ...
((ميشو رجعت تتذكر كيف هو مريض ...
تذكرت اخر مره شافته كيف كان شكله موب طبيعي ابدا ابدا .. ابدا ..
تبي تسافر له بسرعه .... خاصتا انها ضيعت ايام كثيييره وهي ماتدري عنه ...
((لما وصت ليان للبناية شقتها ...
التفتت عليها ليان ثم قالت بتردد :~ مشاعل انتي بخير ..؟؟
-(ميشو تفكرررر براكان وماتسمع أي كلمه قالتها لها ليان ..
ليان حست بالوضع عشان كذا سكرت الباب بكل هدوء وراحت للداخل البنايه ...
((ليــــــــــــــــــــان لما وصلت شقتها ..
طلعت المفتاح وفتحت الباب ...
لما دخلت استغربت من الوضع هدووووء وظلااااااااااااااام ...
توقعت فعلا صقر مو موجود ...
لما لبست قميص حلو وهي مستعده تبدى صفحه جديده مع
صقر ...
ماحست الا بأحد واقف عند باب غرفة النوم ...
لما التفتت بروعه لقت صقر واقف وهو متسند عالباب يطااااالع فيها بهدووووء...
بلعت ريقها اللي جف من الروعه ...
حست بخوووووف من نظراته لها ...
شكله صاير مو طبيعي ...
صقر تقدم من ليان شوي شوي ...
أما ليان ترجع على ورى خطوه خطوه بخوف ...
ليان صقعت بالسرير وطاحت عليه وقلبها يدق بقوووه من شكل صقر الغريب ...
صقر دنق لها بقوووه ثم قال بشكل غريب :~ منو كنتي وياه ...!!
-(بلعت ريقها بخوف ...)
-(صقر مد يده على خدها بحناااان غرييييييييييب وهو يقول بنص ابتسامه غريبه :~
ياحلوه منو كنتي وياه ...!!
-(ليان صارت رجولها ترررررتجف من الخوف ... حست بريحة صقر قبيحه ...
سكرت أنفها وهي تقول بقرف :~ صقر شنو هالريحه ...
-(صقر تحولت ملامحه بسرعه للجديه ... شدها مع شعرها بقوه وهو يقول بغضب :~ منو كنتي وياااااااااااااااه ...
-(ليان :~ آآآآآآآآه ... .. آآآي صقر شعري حرام عليك ...
-(صقر تركها ويدينه تررررررررررتجف من النار اللي تشتعل بداخله وهو موب اقدر يتحمل
الصبر اكثر من كذا ...
لف عنها وهو يقول :~ بسرعه قولي منو كنتي وياه ...
-(ليان بخووووف :~ كككـ...كنت ... كنت ويى ... مممـ ... اختي تولين ...
-(ضغط على كفه بقووووه يحاول يصبر أكثر :~ منو كنتي وياه ...
-(ليان بخووووف :~ قلت لك كنت ويى توليـ....
-(قاطعها بغضب :~ جذابــــــــــــــــــــــــــــه ...
(شهقت بخوف وغطت راسها بروعه ....
((صقــــــــــــــــــــــــــر ... خلاص ..
ماعـــــــــــــــــــــاد فيه صبـــــــــــــــــر أكثر ..
الصبر اللي بداخله دووووم انتهى ...
نفذ صبره .. طفش .. مل ... أنفجـــــــــــر الولد من كثر مايصبر ويكبت غضبه ...
صقر اليــــــــــــوم انسان ثانــــــــــــــــي ...
ليان تأخرت عليه بدون مايدري وين هي ...
شرب رغم انه يعرف حكم الشرب ....
وبسبب ليان صار مجنون ...
شرب كثيييييييييييير للدرجه انه نفذ صبره وبيطلع كل شي بداخله ...
شدها مع قميصها القصير بدون روب وسحبها للصاله ...
دفها بقوه على الطاوله وهو يقول بعصبيه تخووووف :~
منو كنتي ويااااااه ...*
-(ليان تررررتجف بخوووووف :~ كنت مع مشاعل ....
-(صقر بهاللحظه مسك الجره اللي جمبه وبقوه كسرها عالأرض بغضب وهو يقول*
بصوت عالي خشن :~ مره عبدالمحسن ومره مشاعل ...
وأنا وين رحت ... أنا ليش ماتحبيني مثل ماتحبينهم ...!!!
((تقدم منها وشد شعرها بقوه وهو يقول بين أسنان تتحكك ببعضها بغضب :~
قولي لي شبينج وبين مشاعل ..... شنو هالإشاعات اللي تطلع عنكم ...
-(ليان نزلت دموعها بخوف وهي تترجاه يتركها :~ ووولله .. ووللله هي مثل اختي ...
انت ليش موب واثق فيني ...
أصلا كيف تفكر مثل هالتفكير القذر ...
-(صقر دفها بقوه عالأرض :~ لأنــــــــــــــــــج بتيننيني ....
أنا جم مره سكت ولا قلت شي رغم اني ادري انج تعيشين وياي وانتي تفكرين
في عبدالمحسن ...
حاولت قد ماأقدر انج تحبيني بس ليش ليش ماحبيتيني ...ليش.....
أدري اني ماعندي اسلوب مثل اخوي عبدالمحسن ...
بس انا شنو ذنبي ... انا جذي شخصيتي موب قادر اغيرها ...
انتي بسببج خليتيني اتمنى لو كنت عبدالمحسن وبشخصيته ونجاحه ...
انتي بسببج صرت اكره اخوي للجنون رغم اني كنت احبه وأعتبره ابوي واخوي وأمي وكل شي ...
انتي بسببج نزلت دموعي رغم اني ماأبجي ..
انتي بسببج صرت موب على طبيعتي ...
حاولت اكون اللي تبينه عشان تحبيني بس مافي فايده ليش ... ليش ماتحبيني ليش ...
((رفع الطاوله بغضب ورماها على ليان .....
ليان شهقت من الروعه وبسرعه نزلت راسها ...
بس رحمه من ربي انها جت خفيفه على جمب راسها ....
صحيح نزل دم وبكثافه بس ماجت خطيره ...
ليان رفعت يدينها للجبهتها اللي تحس انو في شي ينزل عليها ...
بس تفاجئت لما شافت دم ...
-(ليان بخووووف ودموع تنزل :~ شنو هذا ... شساويت فيني انت ...!!
-(صقر لما حول عيونه عليها وهو يشوف الدم ينزل منها ...
أخذ توحفه ثم رماها عليها وهو يقول بعقل سكران :~
وخذي هاي بعد ....
((التوحفه ظربت كتفها بقوه ثم انكسرت عالأرض ...
ليان صرخت بقوه وهي تترجاه يوقف جنون ...
-(صقر تقدم لها ورفعها من شعرها وهو شاده بقوه وبألم ...
وليان تصارخ والجرح يعورررررررها بقوه ....
-(صقر وهو يطالعها ببتسامه جانبيه مخيفه :~*
تعذبي مثل ماعذبتيني ...
موتي مثل مامات ولدي ببطنج ....
أنا عندي ولدي محسن .... بآخذه وبربيه بعيد عنكم ...
وخليج انتي مع حبيبج عبدالمحسن ...
أنا أصلا أكتفيت من حبي لج ...
لأني ادري انو مافي فايده منج ....
خلاص بتركج على راحتج ...
وساوي اللي تبينه ...
انتي ياليـــــــــــــــــــــــــــــان ..
طالـــــــــــــــــــــــق ...
طالق طـــــــــــــــــالق ...
وطالق للمليون ...
((ليان شهقت بدموعها .. تحاول تتكلم بس الصدمه ربطت لها لسانها ...
هذا موب صقر ... هذا واحد ثاني ...
-(صقر سحبها من شعرها ثم فتح باب الشقه ودفها عالأرض وبقوه وهو يقول :~
اطلعي جذي .... وخلي كل عيال البنايه يتسلون عليج ....
عشان أضحك وأنا اشوف عبدالمحسن خاايب حبه فيج بعد مايضيع شرفج ...
هذا عقابج .. خليج لا تحبيني .. بس تحملي ماييج ...
((سكر الباب عليها ..
((ليان كانت لابسه قميص خفيف وبدون عبايه ولا روب ...
حتى وهي حفيانه ...
نزلت دموعها على شكلها ..
ووضعها المخيف ...
((تطق الباب مره مرتين وهي تترجى صقر يفتح ...
بصوت ينتفض :~ صصـ ... صقر ... الله يخليـ..كـ.... آآآ.. أفتح ...
تكفى ... تككـ... تكفى ... أفتح لي ...
((جلست تترجاه بس مافي فايده ....
لفت لما سمعت أحد داخل اللفت بيفتح الباب ...
بسرعه ركضت رغم انو رجولها موب قاويه توقف عليها من كثر ماهي خايفه ...
حاولت توصل لين الدرج تحت شوي قبل لا يشوفها أحد ...
لما سمعت صوت الشخص اللي طلع من اللفت ..
دخل شقته وسكر الباب ...
طلعت من الدرج وهي تزحف على رجولها اللي موب قادره توقف عليها ...
طقت الباب مره ثانيه وثالثه وخامسه وعاشره ...
بس مافي فايده تسندت عالباب ودموعها تنزل بدون أي توقف ودمها ينزف بشكل كبيره ...
تحاول تضغط عليه بس خلاص الدنيا صارت تدور فيها ...
((لحظات وفتح لها الباب صقــــــــــــــر ...

((انتهـــــــــــــــــى البارت ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:16 PM
البــــــــــــــاب التــــــــاسع عشــــ19ـــــــــر ..*

الفصــــــــــــل الثانــــــــــــ2ــــــــــــي ..

$$ ابتدت الإمتحانات ....
وبتنتهي ...$$
وقرب حفل التخرج ...$$
وقربـــــــــــــــت النهايـــــــــــــــــه ...$$
نهايـــــــــــه لا نعلم هل هي سعيـــــده أم حزينــــــــــــه ..!!! ...$$

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
ناراوهي منسدحه بالصاله لحالها وتراسل يزيد ...
حست بملل من المسجات ..
عشان كذا دقت عليه بكل جرأه وهذا طبعها جريئه للأبعد درجه ...
-(بعد ثلاث رنات ... رد بصوته الخشن :~ آلـــــو ...
-(نارا :~ لا يكون أزعجتك ..!!
-(يزيد سكت شوي ثم قال :~ لا عادي ...
-يعني مشغول ..!!
-لا عادي ...
-(نارا :~ شفيك يزيد ..!! ... انا اصلا حسيت فيك شي بالمسجات ... يعني اسلوبك
صاير غير شوي ...
-ليه وش حسيتي بالضبط ..!!
-فيك شي انت صح ..!!
-لا ...
-لا عاد صج يزيد ... أنا مضايقتك بشي ..!!
-لا شدعوا .. صدقيني نارا مافي شي ...
-طيب ليش جذي اسلوبك ..؟؟
-(تنهد بضيقه :~ مافيني شي ... ولو فيه شي بقول لك ...
-ماأصدقك ...
-......................
-يزيد بتقول ولا اسكر الخط ...!!
-تدرين شلون ... أكلمك انا بعدين ... يالله مع السسلامه ...
((ثم سكر الخط حتى بدون مايسمع ردها ...
نارا فتحت فمها بقهر وهي تطالع الجوال ...
-(تولين توها نازله من الدرج والفوطه براسها توها ماخذه شاور ...
:~ نارا وين الريمونت ..!!
-(نارا :~......................
-(عقدت حواجبها ثم التفتت عليها :~ نارا وين الريمونت ..!!
-......................
-(بصوت أعلى :~ نارا احاجيج ...؟؟؟
-(نارا وقفت بدون أي كلمه ورقت فوق ...
-(تولين عضت على شفتها :~ صج وقحه هالبنت ... محد مكتشف وقاحتها الا انا ...
ؤففففـ ... صاير البيت ممل بدون ليون ...
فيصل طالع 24 ساعه مع ربعه ...
ونارا هاي أشك يوم من الأيام انها طرما وصمخا ...
((ماحست الا بميما وراها ...
تولين لما التفتت على ميما اللي تقول :~
عمه تولين وين بابا ...!!
-(تولين جلست عند ميما وهي تلاعبها :~ موب موجود ... شرايج نروح انا
وياج للمشوار ...!!
-مسوار ..!!
- يــــب ... ((ثم نادت على الخدامه الخاصه بميما :~
سيلــــــــي ... تعالي لبسي ميما ...
((دقايق ثم طلعو مع بعض ....
تولين لما وصلت للبيت أمها ...
شالت ميما بين يدينها ثم فتحت باب الشارع بمفتاحها الخاص ...
لما دخلت الصاله حست بالوضع هاااادي ...
-(تولين :~ ميري وين مدام ...!!
-(ميري :~ مدام عند خاله ماما مايد ..
-آها .... طيب صلحي للميما عصير برضاعه ...
-ok.
"""""""""""""""""""""""""
((نرجــــــــــــــــع للورآ شوي ...
صقر لما فتح الباب لليان اللي متسنده عالجدار ...
كشر بحقد ثم دخل الشقه ...
وترك الباب مفتوح ..
ليان بسرعه وبفرحه دخلت الشقه وسكرت الباب بعدها ...
تحس انو الدنيا تدور قدامهاا ..
راحت للداخل الغرفه تبي تلاقي أي شي تربط فيه راسها اللي ينزف ...
خذت لها ايشارب طويل ...
وربطته ع راسها ...
سكرت باب الغرفه عليها عشان مايدخل ...
بس حست انو الوضع هادي ...
لحظات وسمعت صوت صقر يصارخ وكأنه يتألم ....
((صقر بالصاله ....
-(وهو منسدح على كنبة الصاله ... دموعه تنزل وهو ينادي بألم وضعف :~
يومـــــــآآآآآآآآآآآه .... يومــ.....يومآآه وينج ... ليش تركتيني ...
يومااااه انا محتااااجج ... يومــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
((ليان طلعت له وهي تطالع شكله كيف صاير انسان ضعييييييييف*
دموعه تنزل ووجهه على جسمه يعرق بتعب ...
بخوف تقدمت منه ولمست جبينه اللي صاير حآآآآآآآآآآآآآر ...
نزلت يدينها على يدينه وحست ببرودته المرتفعه ...
جسمه يرررررررتجف ..
وشفايفه تنطق بأسم أمه وترتجف بلونها الباهت ...
بسرعه راحت وحطت على راسه قماش مبلل بمويه بارده ...
خذت دوآ وهي تحاول تشربه ...
بس صقر دف يدها عنه وهو يقول بعبراته ودموعه :~ بعدي يدج عني ...
ماأطيقج ولا أطيق قربج مني ... خلني أموت أهون ماأنج تتقربين مني ..
بعـ....دي ... عني ...*
((صقر صار يرتجف أكثر وهو يردد بأسم أمه ...
أمه اللي ماتت من يوم كان صغير ..
أمه اللي فقد حنانها ....
طول حياته ...
ليان خنقتها العبره ...
ولا اهتمت للي يقوله ...
شربته بالغصب خاصتا انو صقر ماعاد يحس باللي حواليه من الحراره اللي ارتفعت ...
-(صقر :~ يومآه ... خذيني وياج ... يوماه ابيج ...
يومــــآه ...
يوماااه ...
((ليان نزلت دموعها غصب عليها وهي تطالع شكله كيف ينتفض ولون وجهه شاااحب ...
بدت تقرآ عليه وتسمي عليه ...
قلبت القماش للبارد وهي تهتم فيه ...
رغم راسها اللي بينفجر من قوة الألم ...
رفعت يدها تحاول تربط القماش بقوه عشان يوقف الدم ...
قامت تجيب للصقر مويه بس مسك يدها صقر وهو يقول بضعف وبعيون مغمضه :~
خليج عندي .... للآخر لحظاتنا ... بس خليج وياي ....
((ليان جلست بهدوء عنده ...
-(صقر :~ أنا آسف .... أنا حيوان ... قولي اللي تبينه عني ...
أدري اني ماقدرت اسعدج ولا بيوم ...
ووعد مني راح أبتعد عنج وللأبد ...
بس تكفين .... تحمليني عالأقل على آخر لحظاتنا ...
بس هالليله ...
ليـــــــــــــــــان .......*
((فتح عيونه ببطى وهي محممممممممممره والعروق واظحه ...
وغرقانه دموع ...
رفع يده على خدها ثم قال :~ سامحيني ....
-(هزت راسها بالإيجاب وبهاللحظه نزلت دموعها وهي تطالع فيه ...
-(صقر وهو يطالعها بتعب كبيــــر ...
:~ ليان ... اذكريني بالخير .....
-(هزت راسها بالنفي :~ لا تقول جذي .... احنا بنكمل مع بعض ...
-(صقر نزلت دموعه :~ ماينفع .... ليان أنا ظربتج ...
كم مره .... انا ماأقدر اسامح نفسي ..*
-(ليان وهي تهز راسها بالنفي بسرعه :~ لا لا انا بخير ...
بعدين انا ماألومك ... انت كنت شارب ... مو واعي للي تساويه لي ...
-(صقر ابتسم ابتسامه جانبيه بااااهته وبالويل تنشاف :~ لا تدورين لي اعذار ..
أنا اصلا من البدايه .. خربني الدلال من أخوي ...
أنا واحد ماينفع يكون زوج لوحده مثلج ...
ولا حتى أب للأحد من عيالج ...
تمنيت اييب منج ولد أو بنت تشبه لج ....
بس من بعد ماطيحت ولدنا بنفسي ...
ومن بعد ماظربتج اليوم ....
خلاص .... حياتنا لا يمكن تستمر مع بعض ...
ليان حبيبتــــــــــــــي ...
اذكريني بالخير ....
ليان أنا موب بس حبيتج ...
ليان أنا صرت ماأشوف غيرج ...
تحولت للأنسان أناني من كثر ماأبيج لي أنا وبس ...
صرت واحد متسلط ...
الغيره قتلتني ... وقتلتج وياي ...
شكيت فيج وبرفيجاتج ....
ليان حبيبتـــــــــــي أنا آســــــــف ...
آســــــــــــف ...
((بهاللحظه غطى وجهه وهو يبكي بصوت واظح ...
يبكي من قلب وكأن أحد غالي عليه مات ...
وهو فعلا بالنسبه له ...
اليــــــــــــــــــــوم ليان موجوده ... بس بكره راح تكون بالنسبه له ميته ...
((ليان ماتحملت الوضع ...
تشوفه يبكي بألم واظح ...
رفعته شوي ثم ضمته بقوه وهي تهديه وتحاول تطمنه :~
صقر لا تبجي ... أنا وياك للآخر يوم بحياتنا ....
-(صقر وهو يبكي بقوه :~ ماينفع ياليان ماينفع ....
((كمل يبكي للدرجة انو صوته انبح وانقطع صوت بكيه ...
صقر ضم ليان بقوه له ...
-اذكريني بكل خير ... وسامحيني على كل اللي ساويته فيج ...
آسف آسف ....*
-(ليان بدون شعور وهي تبكي :~ صقر أنا أحبك ...
أحبــــــــــــــــــكـ ....*
وراح نكمل حياتنا مع بعض ...
((توقعت راح يكون فيه أي تأثير عليه ...
بس المفاجـــــــــــــأه لنا ولليان لما قال صقر بحبااااط كبير وضعف :~
تأخرتي كثير ...
ماينفع الحين هالكلام ....
أنا قتلت ولدنا .... وظربتج لين نزف الدم منج ...
و.........و..... وأنا أب لولد زوجة أخوي ...
((ليـــــــــــــــــــــــان جمدت بمكانها ....
آخر كلمه قالها كانت مثل الصاعقه عليها ...
بعدت عنه بسرعه وهي تقول بروعه :~ شلون ...!!
-(صقر نزل راسه :~ مثل ماقلت لج .... محسن موب ولد عبدالمحسن اخوي ...
محسن ولدي انا ...
حملت مني رغم انها كانت على ذمة أخوي .... تخيلتي شمعنى اخوي ...
ييتها وأنا كنت شارب ...
نفس الوضع الحين ....
أكره نفسي لما أشرب ....
ليان صدقيني عاهدت نفسي ماعاد اشرب وتبت للربي ...
بس من عرفتج والشيطان استغل حبي لج ...
وكالعاده ... الشرب يخرب علي كل حياتي وخربت حتى حياة اخوي ...
عبدالمحسن اخوي كان يحب زوجته مايا ...
بس انا خربت عليه وعيشته حياة كريهه ...
وبعد كذا اخذتج منه ...
بس هالمره ماأشوف اخوي سامحني ...
مثل سالفتي ويى مايا ...
عرفت شكثر اخوي يحبج حتى أكثر من حبه القديم للمايا ...
أنا واحد اناني ... مايستاهل يعيش بهالحياه ...
بعد كل اللي سمعتيه ...
شنو صرت بنظرج ...!!
كلمة واطي قليله بحقي وربي ...
-(ليان سااااااااااااكته ... تحاول تستوعب اللي سمعته ....
صقر انسدح بتعب كبير وبثواني نآآآآآآآآآآم نومه عميييييقه ومتعبه ....
أما ليان تطالع صقر بصدمه ...
لما استوعبت الوضع ...
تقدمت منه ثم حطت راسها على كتفه ومسكت يده ....
وكانها تقول ...
آخر لحظاتنـــــــــــــــــــــا ...
خلنا نعيشها مع بعض ...
حتى لو كننا ماننفع للبعض ...
وحتى لو كنت انسان غلط كثير وبأكبر الذنوب ...
خلنا نعيش آخر لحظاتنا مع بعض ...

$$ اليـــــــــــأس وقف بطريق صقر وليان ...$$
أوضاعهم تعقدت للدرجة تعدت الحدود ...$$
$$صقـــــــــــــــــر فشل بحبـــــــــــــه الكبيــــــــــر لليان ...$$
بس ماندري ايش راح يصيـــــــــــــر بكـــــــره ..$$

((باليوم الثانـــــــــــــــــــي ...
ليان فتحت عيونها بس مالقت صقر ....
تنهدت بضيقه بس حست بشي غريب ...
وهو راسها اللي ملفوف بشاشه بعد ماعقم لها صقر الجرح ...
لما فتحت الدولاب ..
مالقت ملابس صقر موجوده ...
بس فيه القليل منها ...
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه ...
بالجامعه ....
تولين توها داخله وبيدها ميما ...
بعد مانامت هي وميما ببيت أم تولين ...
رفعت ساعتها ..
شهقت لما شافت انو باقي عشر دقايق ويبدى اختبارها ..
بس توهقت ماتدري وش تسوي للميما ...
أول ماشافت ...
أميره واقفه عند البوابه ...
فرحت من قلب وبسرعه راحت لها ..
-(تولين :~ أميره بليز بليز بليز ... خلي ميما وياج لين ماأنتهي من محاظرتي ...
واذا شفتي على طريقج فيصل عطيه ميما ...
يالله باي ...
-(أميره ماأمداها حتى تلتفت على تولين وتقول شي ..
الا وختفت تولين عنها ...
-(أميره كشرت بوجه ميما وهي تقول :~ ؤففففف وانتي بتكرهيني بحياتي ...
((بس ميما ابتسمت بقوه بوجه أمييره وهي تقول :~
نلعب ....نلعب ...
-(أميره :~ أي اذا حجت البقره على قرونها ...
تبين ابوج ياكلني الظاهر ...
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــه ...
قروب فيصــــــــــــــــل ...
وهم واقفين مع بعض بآخر الحديقه ..
-(برهوم :~ فهيدان ... وين القاعده ...
-(فهد :~ فهيدان بخشمك ... وياي لا تخافون ...
-(متعب :~ وانت فيصل شنو يبت ..
-(فيصل :~ احم احم انا مايبت شي ...
بس انا اللي بنفذ مخططاتكم الغريبه ....
-(عبادي :~ قصدك الجنونيه .. انا مالي شغل فيكم ... بروح قبل لا اتوهق وياكم ويى الإداره ..
خاصتا ان حفل التخرج بعد اسبوع وانا مابي اخرب على نفسي وياكم ...
انتو ميانين بس انا مابي اصير مينون مثلكم ..
يكفي اللي صار قبل سنتين ...
كننا على طرف يطردونا من الجامعه بسببكم ...
-(فهد :~ هههه اقول انت روح يالخواف ...
-(مساعد :~ يالله بس انا يبت الولاعه ...
-(فيصل يضحك :~ شكلك شاري درزن بالعيد ههههههههـ ...
-(متعب :~ لا تقصد مشلح من اخوانه الصغار ...
-(برهوم :~ اقول لا يكثر انت وياه ...
اسمعو ...نبي نشبها بوسط صالة المبنى ...
-(فيصل مسك راسه :ئ ؤه ؤه ؤه ياكبرها عند ربي ..
مينون انت ..!!!
-(متعب :~ هاهااي وطبعا المنفذ هو انت ..
-(عبادي :~ ههه توهق فيصل ...
-(فيصل انقهر من عبادي عشان كذا قال بهياط :~ لا عادي ...
اقدر اساويها ليش لا ...
-(فهد :~ تراك بتشب القاعده بكبرها ..
-(فيصل ابتسم بخبث :~ انا عندي فكره أحلى من اللي ببالكم ...
-(كلهم مع بعض بحماس ماعدا عبادي :~ شنـــــــــــــــــو بسرعه ...
-(فيصل وهو يطقطق بأصابعه :~ احم احم لا تهاوشون ...
-(فهد :~ ياخي بسرعه تحجى ...
-(فيصل :~ لا خلاص هونت ..
-(كلهم مع بعض سدو قميصه من كل مكان ..
-(فيصل وهو يضحك :~ بسم الله علي خلاص خلاص طيب ...
شرايكم بالبدايه ... نشب بس القنبله حقت القاعده ..
-(مساعد :~ كيف يعني ..!!
-(فيصل بخباثه :~ يعني يادلوخ ... نشب القنبله بدون هاي الطويله اللي يسمونها القاعده ..
-(برهوم :~ طيب شنو الحكمه ..؟؟
-(فيصل :~ الحكمه ياحكيم ... ان صوت القنبله بس بتروع الجامعه كلها ..
وبيسمعونها حتى البيوت اللي بالحاره الثانيه ....
يعني بيكون صوتها كأنو فيه شي انفجر بالجامعه ...
أو بالأصح كأنو فيه تفجير بالجامعه كلها ..
يعني بنروع كل الجامعه ونخليهم يطلعون منها ...
-(فهد بحماس :~ والله فكره مش بطاله ابدا ...
بيكون صوتها يروع بقوه ...
خلاص شرايكم نولع خمس مره وحده ...
بدون القاعده ...
-(عبادي بدلاخه :~ يعني كيف ... اذا ولعتوها بدون ماتدخلونها بالقاعده .. بتنفجر بمكانها بس ..
-(مساعد :~ أي وبتطلع صوت أمريكا يمكن تسمعه ...
-(عبادي بدلاخه :~ بتطلع الوان ..؟؟
-(كلهم ضحكو عليه ماعدا فيصل اللي رغم دلاخة عبادي بس مايحب يضحك ابدا
عليه لأنو هو اكثر واحد بين الشله يحب عبادي رغم انه تأذى منه بس خلاص السالفه صارت قديمه وماتهم الحين ابدا ...
-(فيصل :~ أكيد ماراح تطلع الوان بما انها موب بالقاعده ..
بس بتنفجر في مكانها وبتطلع صوت يروع شوي ..
يعني يبيلك تسد أذانك وبقوه بعد ...
لأنها بتروع بلد ...
-(فهد بحمااس :ئ عاد شبيصير لو نولع خمس مره وحده ...
-(متعب :~ والله الفكره ماخشت مزاجي بقوه ..
يعني اخاف احد يرتاع ويموت علينا ....
-(فيصل وهو يضحك :~ احسن .. خل هالجامعه تخف شوي من الزحمه ..
-(برهوم :~ هههه أي والله .. يالله يالله بس خلونا ندخل ونساويها بسرعه تراني حدي متحمس..
-(كلهم مع بعض قامو يضحكون بحمااااس ...
ماعدا فيصل اللي موب قادر يضحك لأنه هو اللي بينفذ الخطه
أو بالأصح الجريمـــــــــــــــه ...
حاس بتوتر شلون بيسويها بدون محد يشوفه ...
-(فيصل بسرعه :~ والله لو يشوفني احد ترى بقول انكم وياي انتم ...
-(فهد :~ يلعن بليسه ذالفضيحه ...
-(متعب :~ يصير خير .. المهم خلنا نساوي آكشن ..
من زمان عن الآكشنات ...
((لما دخلو للمبنى وهم سااااكتين وواظح عليهم بيسون جريمه كبيره ...
أميره شافت من بعيد فيصل وبسرعه لحقته تبي ترمي بوجهه بنته ...
-(برهوم :~ شباب شرايكم نشغلها قريب عند القاعات ...
خل اللي داخل يرتاعون ويطلعون من اختباراتهم ...
-(كلهم بضحك ...
-(فهد :~
هههههههههههههـ أحلى شي ... بعد كل هالتعب عند الطلاب والمذاكره بهالليالي*
الكل مايمتحن ... يلعن ؤم الحماس اللي
بنعيشه ...
-(متعب :~ قصدك يلعن ؤم النذاله اللي انت عايشها ...
-(فيصل بين اسنانه :~ أي وانا اللي بتوهق هاه ..
-(متعب :~ لا تخاف خلك ذيب ..
-(فيصل:~ ومنو اللي قال لك اني خايف بالعكس ...
-(عبادي :~ يالله راونا شنو بتساوي ..
وانا بروح عنكم ...
-(مسكوه كلهم :~
لا مافييييه ..
لازم انت واحد مننا يعني لازم تكون بيننا ..
لو عالأقل تمسك كشه صفرا وخظرا وتقعد تشجعنا ...
-(برهوم :~ عشان اذا انمسكنا تنمسك ويانا ...
-(فيصل :~ لعنه انت وياه يالله بسرعه قبل لا أهون ...
-(مساعد :~ يالله ذيك الجهه مافيها أحد ...
وقريبه من القاعات ...
((لما راحو للجهه ...
أميره دخلت للمبنى بس مالقتهم ..
انقهرت ولا تدري وين تروح له بالضبط ...
واخيرا اتجهت للحديقه تنتظر احد يطلع منهم ...
((متعب وفهد وبرهوم وعبادي ومساعد رجعو ورى بعد ماصفو القنابل عالأرض ...
((أما فيصل جالس بتوتر عند القنابل وهو يحاول يشغل الولاعه ...
-(فيصل بقهر :~ لعنه تلعنك يامساعد ... شنو هالولاعه البايخه ...
-(فهد وهو يضحك بصوت قصير :~ مساعد انت وويهك وهقت فيصل ..
-(مساعد :ئ ههههه والله من جد الولد توهق ..
-(برهوم بتوتر :ئ اقول شباب أحد يقول للفيصل يعجل .. اخاف احد يشوفنا ...*

-(متعب :~ ههه قصدك يشوف فيصل المسجين هو اللي اكلها ...
((بهاللحظه بسرعه تخبو لما شافو فيصل ولع النار وبسرعه ولع عالخمس كلهم ....
لما اشتغلو الخمس كلهم ...
فيصل توه بيوقف بس وطى ربطة جزمته وطاح عالأرض عند القنابل ....
ماأمداه يوقف الا ونفجرو كلهم مره وحده ....
((طلاب الجامعه كلهم صارو يصارخون بخوف ...
والطلاب اللي بالقاعات طلعو بخوف وهم متوقعين ان الجامعه فيها تفجير ...
من الصوت المرعب اللي سمعوه ...
((فيصل لحسن الحظ ماجاه شي ...
بس التوهيقه انو الكل انحاش عنه الا فيصل اللي ماأمداه ينحاش معهم لأن واحد من الداكاتره طلع وشاف فيصل ..
-(فهد وهو يركض :~ اقول شباب فيصل توهق ..
-(عبادي :~ حرام عليكم مسكه الدكتور وانتو خليتوه ..
-(برهوم ومتعب :~ اذا كلش راحمه .. روح له وقل انك انت اللي مساوي كل شي ..
((عبادي سكت وكمل الركض معهم للبرى المبنى ..
بس أميره شافتهم كيف واظح عليهم وراهم سالفه ...
لما ماشافت بينهم فيصل ..
علطول فهمت السالفه كلها ...
حقدت عليهم لأنها هي ابلذات الرتاعت روعه من الصوت بسكل مو طبيعي ...
بسرعه مدت رجلها وطاح منها عبادي ...
كلهم التفتو عليها وهي تقول بحقد وقلبها يدق بسرعه من بعد الروعه :ئ
يالميانين شمساوين انتم ..!!
-(كلهم بلعو ريقهم ..)
-(اميره :~ اتعرفو بسرعه انكم انتم اللي مساوين هالضجه كلها ..
((بهاللحظه صدموها طلاب من الضجه اللي صارت بالجامعه ...
ولما رفعت عيونها بقهر منهم ..
مالقت ربع فيصل ...
ميما كانت تبكي بسبب صوت القنابل ...
عشان كذا ماتحملت الوضع اكثر ...
دخلت بالمنى بسرعه وهي متجهه للإداره ...
((نارا صحيح شهقت من الروعه بس ماطلعت لأنها ماتشوف أي حريق او أي شي ثاني ...
بس ماحست الا بأحد صدمها بقوه وطاحت عالأرض ....
وجعتها يدها بقوه ...
حاولت توقف بس ماقدرت ...
يزيد جى بالوقت المناسب لما سحبها من يدها ورفعها عن الأرض ...
-(نارا شهقت وهي تقول لليزيد :~ يزيد نزلني ...
-(بس يزيد مانزلها لين طلع برآ المبنى ...
نزلها عند الحديقه :~ انتي ماتخافين على نفسك ..!!
تدرين ان فيك الربو .. ليش توقفين بين الكتمه والضجه ..؟؟
-(نارا مانست اللي سواه فيها امس عشان كذا قالت :~ مالك شغل فيني ...
-لا لي شغل ونص ... اذا انتي موب مهتمه في روحك انا يهمني وبقوه بعد ..
-(نارا بنرفزه :ئ اجل ليش امس سكرت بويهي يوم اني أهمك للهدرجه ..
-(يزيد سكت شوي ثم قال :~ نارا خلاص عاد موب حاله كل مره تطلعين مشكله ...
خلينا متفهمين مثل دايم ...
-(نارا :~ لا والله ... احلف عاد ..
((ثم لفت وراحت عنه ....
يزيد مالحقها ولا أي شي ...تنهد بضيقه وبتعد بطريق ثاني ...
((أمــــــــــــــــــــا أميره ...
لما وصلت الإداره ...
انتهى البارت الثاني ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:19 PM
البــــــــــــــــاب العشـــــــــ20ـــــــــــرون ...*

والأخيـــــــــــــــــــــــر ...
الباب الــــــــ1ــــــــــأول ...

وأخيـــــــــــــــــــرا ..$$
بعد مانتهو من الإمتحـــــــانات ...$$
اليـــــــــــــــوم .. حفـــل التخـــــــرج ..$$
بعد انتظار طويل ..$$
اليـــــــــــــوم سوف يتخرجون أبطالنا ..$$
من الجامعه الأمريكيـــــــــــــــــه ..$$
لا أعلم إن كانت هذه اللحظـــــــــــات ..$$
حزينــــــــــــه أم سعيــــــــــــــده ..$$
$$ولكــــــــــــن عالأغلــــــــب ستكون حزينــــــــــــــه على أبطالنـــــــا بداخلهم
للفراق أصدقائهـــــــــــــــــــــــــم ..$$
وللفراق الجامعه التي جمعتهم بكل لحظاتها الحزينه والمثيره ...$$
والسعيده والمضحكـــــــــــــــه ...$$
""""""""""
((الســـــــــــــــاعه .. 5 الفجــــــــــــر ...
يزيــــــــــــــــــد منسدح على سريره ...
يفكـــــــــــــر وقلبه تزداد نبضاته من التفكير اللي هو فيه ....
اليـــــــــــــوم يايزيد ... لازم تعترف للنارا كل شي ...
كافـــــــــــــــــي كذب عليهـــــــــــــــا ...
لازم تدري مني ولا تدري من غيري ...
أدري اني راح أخســــــــــرك يانارا ...
بس الحقيقه ولازم تعرفينهــــــــــا ...
اليــــــــوم انشالله ...
راح اعترف لك بكل شي ...
((من جهه ثانيــــــــــــه ..
نارا وهي واقفه قدام المرايه وجمبها تولين تطالعها ببتسامه ...
-(تولين وهي تضبط شعر نارا من ورى :~ طالع شكلج رووووعه ...
وأخيرا اليوم الكل بينصدم من شكلج ...
الأسود لازم تنسينه والألوان الغامقه كلها ...
-(نارا موب قادره تبتسم وهي تطالع شكلها ..
تحس بشكلها غريييب موب متعوده عليه ابدا ...
نــــــــــــــــــــارا ...
أمس طلبت من تولين تغير في شكلها من فوق للتحت ...
وتولين وافقت علطول ...
أول شي غيرته تولين في نارا هو شعرها ...
شعر نارا طال تقريبا لحد نص رقبتها ...
تولين خذت نارا للكوافير ...
وصبغو شعرها بلون بلاتيني راااايق ....
درجو شعرها شوي من ورى ..
اما من قدام قصتها بما انها كانت طويله وصارت أطول ...
قصروها شوي بحيث تكون القصه من قدام أطول بشوي من قصتها اللي ورى بس مو مره...
استشورو شعرها على جمب ...
بحيث قصتها مايله على وجهها بشكل انثوي وقمه بالنعومه ...
والخطوه الثانيه اللي توجهت لها تولين بنارا ...
هي البشره ....
نظفت لها البشره بالمشغل للمدة ساعتين ...
مساج على تنظيف وأنواع الكريمات ....
بعدين ظبطت لها حواجبها بشكل حلو ...
بعد كذا تولين ونارا خذو لهم حمام مغربي بالشوكولاته ...
بحيث حست نارا بالنعومه بشكل غرييييب ماتعودت عليه ابدا ...
بعدها توجهو الثنتين للسوق ...
تولين اشترت للنارا عبايه وطرحه ....
لأن نارا هي اللي طلبت من تولين تختار لها العبايه بعد ماقررت تلبس عبايه
وتفتخ صفحه جديده من حياتها ...
بكامل انوثتها وجمالها ...
بعد كذا تولين اشترت للنارا أنواع الملابس الأنوثيه ..
وحاولت تبتعد عن الألوان الغامقه عشان تتعود نارا على الفاتح وتعيش حياتها كأي بنت تهتم
بنفسها وأنوثتها ...
اشترت لها كذا كعب مناسب عليها ...
((نارا التفتت على تولين وهم بغرفة تولين ...
-(نارا :~ تولين من صجج حلو شكلي ... ماأدري احس فيه شي غلط ...
-(تولين وهي تجلس نارا على كرسي التسريحه :~ اجلسي خليني اضبط لج المكياج بس .
عشان يمديني على نفسي بعد أنا ...
-(نارا غطت وجهها بيدينها :~ لا لا ميك اب مابي ...بس كحل حطي ...
-(تولين وهي تبعد يدين نارا :~ لا لا ياحبيتي ...
اللي يحطون كحل ويتحمسون فيه ماتو ...
بحط لك كريم اساس خفيف وبودره برونز شوي مو مره ...
وبحط لك مسكره ...و....
ماعليك بضبط لك المكياج على الشكل اللي بيخليك تطلبين مني اني اعلمك كيف يكون ...
-(نارا بتردد ماقالت شي بس فضلت السكوت على الرد بشي ماقتنعت فيه ..)
((تولين بعد مانتهت من نارا...
:~ يالله البسي اللي قلت لك عليه وبعد كذا تعالي وريني كيف طلع شكلك ..
((نارا تنفذ كل اللي تقوله لها تولين بس عشان شخص واحد ..
اللي هو يزيد ...
تبي تافجئه اليوم بشكل غيــــــــــــــر ...
تبي تكون حلوه بعيونه وتترك الإيمو ...
((نارا لما طلعت لقت بوجهها ليان توها جايتهم ...
-(ليان كانت منزله راسها بضيقه وهي تفكر بصقر اللي اختفى من اسبوع ...
وترك حتى امتحاناته بعد كل هالسنين وكل جهده بالمذاكره ...
مانتبهت للنارا ..
أما نارا وقفت لما شافت ليان تنتظر من ليان ترفع عيونها عليها وتمدحها ..
بس استغربت لما لاحظت على ليان الضيقه ...
-(نارا :~ ليان ..!!*
-(ليان رفعت راسها بهدوء ... رغم انها شافت شكل نارا كيف متغير للأحلى بكثيييييير ...
بس ماعلقت ولا قالت أي شي ..
لأنها توقعت انها تولين مو نارا ابدا ومستحيل تصدق انها نارا ...
كملت طريقها ولا ردت ...
-(نارا حست انو شكلها مو حلو عشان كذا ماعلقت عليها ليان ...
لأنها هي اصلا متوتره من شكلها ...
بس حاولت تستجمع حماسها وتكمل اللي قاعده تسويه ...
تبي تشوف وجه يزيد اليوم كيف بيكون اذا شافها ...
للمجرد هالتفكير ابتسمت بحمااااس وبسرعه راحت تلبس ملابسها ...
((ليان لما دخلت غرفتها سكرت الباب بعدها ثم انسدحت على السرير وهي تفكر بصقر ...
حطت يدها على قلبها اللي تحسه مكتووووم بضيقه كبيره ...
تنهدت بملل ...
شوي الا وفتحت عليها تولين بقوه ..
-(تولين ببتسامه عريضه :~ ليون مالبستي ...
-(ليان بدون اهتمام :~ لا ...
-(تولين فتحت فمها :~ من صجج انتي ...!! اليوم حفل تخرجنا وانتي جذي باااارده ...
صج ماعندج سالفه ...
تعالي تعالي بضبط لج شكلج مالت عليكم من خوات ماعندكم سالفه ...
((مسكت يد ليان وسحبتها للغرفتها ....
جلستها بالغصب وبدت تضبط لها شعرها والميك اب خفيف ...
لما انتهت وصارت الساعه 6 ....
-(تولين شهقت :~ يؤيؤ انا للحين ماخلصت ... قومي قومي ليان وكملي لبسج اللي بتلبسينه...
يوووه انا متى بيمديني اضبط شكلي ...
((قالة آخر كلمه وهي تفكر بطلال كيف بيشوفها اليوم وتبي تكون بشكل حلو وغير عن
اللي تعود عليه ...
ليان لبست اللبس بهدوووووء وبعد كذا لبست عبايتها ثم تحجبت ...
((نرووووووووووووح للغرفــــــــــة فيصـــــــــل بالجهه الثانيه ...
واقف قدام مرايته وهو يطالع شكله ببتسامه ...
فيصـــــــــــل طالع شكله غيـــــــــــــــــــر اليوم ...
درج شعره من فوق للتحت ....
وببتسامه شد شعره من قدامه بطوق أسود ...
طالع شكله كيوت بمعنى الكلمه ...
استانس على شكله وبقوه بما انو فيصل نعرف كيف يموت بشي اسمه سبيشـــل وملفت للنظر ...
رفع يده على دقنه كيف مخليه ديردتي خفيف ...
عدل ياقة قميصه الأبيض .... ثم ضبط حزام بنطلونه الأسود ...
جلس عالكرسي وهو يلبس جزمته الرسميه السودا ...
بعد ماأنتهى ... أخذ عباية التخرج وقبعة التخرج ...
ثم طلع بعد مارش العطر كله عليه ...
((اتجه للغرف خواته ثم طق الباب على ليان أول وحده ...
-(فيصل :~ ليون ... خلصتي ..!!
((ليان كانت بغرفة تولين جالسه وهي ونارا ....
عشان كذا اتجه للغرفة تولين ثم طق الباب ..
:~ تولين ....
-(تولين :~ نعـــــــــــم ...
-(فيصل :~ ماتبون نطلع مع بعض هالمره للجامعه ..؟؟
-(تولين ابتسمت بحماس :~ الا والله خلاص وقف شوي بس .. احنا اصلا جاهزين ..
-(نارا وهي تطالع الساعه :~ لا وين تونا بدري ... على شنو مستعيلين ..
((نارا اصلا ماتبي تطلع للأحد بهالستايل ...
خاصتا انها مقهوره من ليان اللي للحين مامدحتها ...
-(ليان رفعت عيونها على نارا ثم قالت :~ أي صج تونا بدري ..
-(فيصل فتح الباب ... بهاللحظه صرخت عليه نارا وتخبت ورى ليان وهي تقول بغضب :~
أطلــــــــــــــــع ..
-(فيصل رجع على ورى من الروعه ..
بس لما لاحظ ان الوضع فيه شي غريب ...
قرب شوي يبي يشوف نارا وهو موب مصدق ...
-(نارا بقهر :~ قلت لك اطلــــــــــــــــــــــــــع ....
-(فيصل وهو يضحك :~ له له له ... لآآآآآآآآع .. موب مصدق .. انا عيوني شافت شي*
من عجائب الدنيا ...
بسم الله الرحمن الرحيم ...
منو هاي الحلوه اللي ورى ليان ...
نارا بلاهي اطلعي خليني امتع عيوني بهالجمال*
-(تولين وهي رافعه خشمها بغرور :~ تتريق انت وويهك ...
بعدين شنو هالطوق اللي لابسه ... لو سمحت افسخه لا تفشلني ..
شبيقولون اخوها ولد ولا بنت ...*
لو سمحت افسخه ولا ترى ماراح اروح معاكو ...
-(فيصل ميل فمه بتريقه يقاله يتدلع مثل تولين بالكلام :~
معاكـــــو ... ياربي .. آه ... لا ينقطع فيج عرق ...
ولا لا تدرين ...*
((قلد صوتها ومياعتها :~ حبيبي خلاص ولا تزعلي مني ...
كلش ولا إنو يطيح وجهك ... فديتك وفديت قلبك ...*
((ثم رجع صوته عادي :~ لعيونك قلبنا لهجه سعوديه ...
شتبين بعد عمتي ... اقول بعدي بس خليني اشوف اللي متخبيه وراكم ..
-(نارا حست انو وضعها غبي شوي وهي تتخبى ..
طلعة بكل ثقه وهي تقول برتباك ..:~
نعم شتبي ...
-(تولين حطت رجل على رجل وهي تحط الروج الأحمر الفاقع على شفايفها :~
حبيبتي خليه مسجين ... الظاهر ماقد شاف بنات حلوين مثلنا ...
-(فيصل :~ ههااااهاااااااااااااااااااااااي ... والله شوفي ..
يمكن خواتي نارا وليون .... بس انتي لا لو سمحتي خليج على جمب ...
انتي اصلا للحين شاك انج اختي ...
-(تولين بغرور :~ يحق لك ماتصدق انو فيه وحده حلوه وكشخه تكون اختك ...
اطلع اطلع لو سمحت ... هاي غرفة بنات ...
وبعوه ماشفت خير انت ...*
-(فيصل يبي يقهرها ... يعدل طوقه بنعومه وهو يقول لليان :~ ليون*
شرايج بالطوق ... روعه .. مـــــو <~ قال آخر كلمه بدلع ...
-(ليان ضحكت بخفيف وهي تهز راسها بالإيجاب ...
-(فيصل :~ ؤلله ؤلله ... نارا ... شهالزين كله ....
تصدقين ماعرفتج ...
-(نارا :~ أي واظح ماشالله ...
-(تولين ضحكت بصوت قصير ... فيصل كمل :~
يالله يالله ترى عاد ماتنعطون ويه ...
يالله قومو نروح للجامعه بسرعه ...
-(ليان :~ وميما ماراح تاخذها وياك ...!!
-(فيصل :~ لا شنو ميما ... اليوم تخرجي وتقولين آخذها ...
لا خليها مع المربيه وياها ..
أحسن لها .. أمس كله مانامت عدل ...
-(نارا وهي تلبس عبايتها :~ يالله خلونا نطلع ...
-(تولين وهي لازالت تحط الروج بتدقيق :~
لحظه لحظه صبرولي دقيقه بس ...
-(فيصل وهو يطالعها :~ اقول انتبهي لا تطيح شفايفج من كثر هالروج ...
بالله كم طبق صار ... سنه تحطينه ...!!
-(تولين بدلع :~ انت شعرفك بالكشخه ... لو سمحت اطلع اطلع ..
خلاص انا ماعاد اتحملك انت وثقالة دمك ... ياثقيل ...
-(فيصل :~ هاها ثقيل ولا خفيف ...
-(تولين :~ يادممممممك ...
-(فيصل وهو طالع من الغرفه :~ ياحلو دمي .. عسل مثلي .. وه يالبا قلبي ...
-(تولين خلاص بتنتحر من ثقته الزاااااااااااايده بنفسه .... تغلب عليها بمليون مره ...
((لما طلعو الأربعه ...
وواظح التشابه الكبيــــــــــر اللي بينهم ...
بعد ماحطو الميك آب نفسه البنات ولبس العبايات ونفس الطول ...
أما فيصل اللي يمشي جمبهم .... اللي يشوفه ...
يقول الله لا يلومه يوم يقلب كيوت .. دام توأمه ثلاث بنات ...
((لمـــــــــــــا وصلو الجامعه ...
دخلو الأربع التوأم ...
ليون ونارو وتوتي يمشون بجمب بعض ... وعلى طرفهم فيصل ...
طالعه أشكالهم ملفته بمعنى الكلمه ....
جمالهم وشبههم الكبير يجذب الواحد لهم ...
لما وصلو مكان قروب فيصل عند باب المبنى ...
((الشله كلهم كانو واقفين جمب بعض ...
فهد ومساعد ومتعب وبرهوم وعبادي ...
التفتو مع بعض ...
وكلهم بصوت واظح وعالي قامو يصارخون بنبهار للأشكال التوأم اللي متغيره*
وصايره ملفته ...
-(فهد :~ ياويل حالي ......*
-(برهوم :~ فصول شمساوي في نفسك ... بديت اشك انك ولد ...
-(فيصل يضحك بخجل مصطنع وهو يعض اصبعه بستهبال :~
أه أحرجت تواضعي الراقي ...
-(تولين بغرور :~ ؤفففف بنات خلونا ندخل ...
((نارا موب معهم اصلا لأنها تتلفت يمين ويسار تدور يزيد ....
أما ليان لفت وتبعت تولين ...
بهاللحظه قروب نارا الإيمو ....
كانو لابسين عبايات التخرج وبنفس اشكال الإيمو ...
((مرو من عندها وهم مو عارفينها زين ...
ماعدا لميا اللي التفتت تحاول تدقق بملامح نارا ...
فجأه صرخت بصوت عالي ثم حطت يدينها على فمها بصدمــــه ...
قروب فيصل ونارا التفتو عليها ...
-(لميا وهي فاتحه فمها بصددددمه :~ نارا ..!!! مستحيــــــــــل ...
-(فيصل ابتسم بفخر :~ أكيد قلتي هالحلوه هي اخت فيصل ...
((قروب فيصل كلهم نزلو روسهم يائسين من ثقته العمياااااااااااا واللي يقولها بكل ثقه
وكأنه ماقال شي غلط أو يفشل ...
-(نارا لفت عن لميا وطنشتهم وهي تدور على يزيد ...
همها كله بيزيد ...
-(لميا وقفت جمب نارا وهي تطالعها بعجااااب كبير :~ ياااااي نارو طالعه جنااان ..
وربي مو صدقه انج نارا للحين ...
-(نارا مطننننشتها ولا حتى طالعتها ... قاعده تدور بعيونها على يزيد ..)
((بهاللحظــــــــــــــــه طاحت عينها على عين نــــوف ...
بس نارا ماهتمت وردت تدور على يزيد ...
نوف عقدت حواجبها تحاول تتذكر هالأشباه اللي مو غريبه عليها ابدا ...
شوي وقفت مجمده مكانها لما سمعت لميا تقول للنارا :~
نارو منو اللي ساوى فيج جذي ... منو اللي خلاج جذي روووعه ...
-(نارا تنهدت بملل من لميا ثم راحت عنها من جهة نوف ....
مرت من جمب نوف بدون ماتطالعها ولا تعبر وجودها ...
نوف فاتحه فمها مو مصدقه عيونها ...
نارا طالعه غير شكل ...
طالعه كيــــــــــــــوت يمكن أكثر من تولين وليان برضو ...
-(نوف ماتحملت :~ نارا ...
((بس مثل مانعرف نارا ...
تمشي ولا كأنها تسمع أحد ..
وهذي طبيعتها ...
للتطـنـييييييييييييــــــــــش عنوان ...
نوف لحقتها وهي تبي تتأكد اذا فعلا هذي نارا ولا تتوهم ...
وقفت قدام نارا :~ انتي صج نارا ولا يتهيئ لي ...
-(نارا تأففت بملل ثم قالت بهدوووووئها المعتاد :~
لا خيالها ...
((كملت طريقها نارا بعيد عن نوف ...
حست باليأس وهي ماتشوف يزيد بأي مكان ...
((نروووووح للميشــــــــــــــــــــو ....
اليـــــــــــوم ميشو بالنسبه لها آخر يوم بالإمارات لأنها بتروح للأمريكا*
عند راكان بالمستشفى اللي سألت عنه ...
((دخلت وهي على نفس الأبيض ...
ونفس الستايل ..
ولا غيرت في نفسها أي شي .....
بهاللحظـــــــــــــــه صدمت بقوه في مايد ...
-(مايد التفت عليها بحترام وهو يقول وعيونه تطالع الأرض :~ سوري ...
-(ميشو بهدوء غريب وأدب :~ نو بربلم ...
((لما راحت عنه ... مايد التفتت يطالعها ..
مستغرب من شكل هالبنت ...
توقع قبل انها ولد ....
شوي الا والتفت على امه وخالته أم تولين اللي يمشون بجمب بعض*
بغرور كعادتهم ..
اللي تولين ماورثت الغرور الا من خالتها وأمها ...
أما مايد عكسهم ..
فيه من التواضع وهي ميزة أخلاقه ...
بس من يشوفه بهدوئه وثقله يقول هذا مغرووووووور....
-(أم تولين ببتسامه :~ ياقلبي على بنتي ... تلاقونها تعبانه الحين ..
-(مايد وهو يضحك :ئ خالتي وانتي للحين تعاملين تولين مثل الأطفال ..!!
-(أم مايد :ئ ياولدي عبالنا مهما يكبرون يبقون بعيننا أطفال ..
-(مايد :~ لاااع يعني انا ياهل بعيونج يومه ..!!!
-(أم مايد :~ هذا اللي حاصل ...
-(مايد :~ هذا وانا يبت الشهاده من الخارج ...!!! .. عيل بتزوج عشان اكبر بعينج شوي ..
-(أم تولين :~ على طاري الزواج لقيت لك عروس وش حلوها ..
-(مايد نزل راسه ثم قال بهدوء :~ بس أنا قلت تولين اللي بتختار لي العروس ..!!
-(أم تولين تضايقت شوي لأنه واظح عالولد للحين يحب تولين بس بهدوئه المعتاد لما
يجيبون طاري تولين أو يتذكرها ...
:~ ماعليك هي لو تشوفها علطول بتوافقني الراي ..
بنتي ونفس ذوقي ..
مالعينا بس يالله ندخل ...
((بهاللحظه دق جوال أم تولين ..
-(ام تولين :~ ههه وهاي تولين .... ادري بتسألني ييتي ولا لا من أسبوع تحرص علي ..
آلــــــو .... ....... هههههههـ أي أي ييت .. وانا الحين بدخل ...
((وهي تأشر لهم بعيونها وكأنها تقول شفتو انو كلامي صح ...
مايد ابتسم عالخفيف ثم كمل طريقه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
فيصـــــــــــل لما دخلو داخل ...
أميـــــــــــــره واقفه تطالع اللي رايح واللي جاي ...
وهي تعلق على كل واحد من اللي بيتخرجون مع نجود ...
وأنواع الحش ...
فيصل ابتسم لما شاف كيف اشكالهم واظح انو يحشون بالعالم ...
مر من قدامهم وهو يعدل شعره ويقول بصوت ناعم :~*
ياربي .. الجو مره حااااار ...*
-(أميره طلعت لسانها متقرفه ثم لفت عنه ...*

-(فيصل بسرعه :~ أميــــــــــــره ...
اميره ممكن احاجيج شوي ...
-(أميره مطنشته ...)
-(فيصل ماتحمل تطنيشها .. سحبها من يدها ...
ودخلها بقاعه خااااليه ...
أميره قلبها صار يدق بخوف من حركته ...
-(فيصل بلع ريقه بتوتر ..
بس أميره تقدمت بتطلع من الباب اللي هو مسكره وواقف عنده عشان ماتطلع ...
مسك يدها وهو يقول :~
دقيقه بس ...
-(أميره سحبت يدها بحقد وهي تقول بشمئزاز :~ لا تلمسني ..
-(فيصل بضيقه :~ أميره بس دقيقه ..
-(أميره :~ ولا دقيقه ولا شي .. كيفي انا مابي اسمع لك ...
بعد عن ويهي ..
-(فيصل بلع ريقه اللي جفففففف وهو متوترررررررر ومتضااااايق بقوه ...
تقدم قدامها وهو يقول :~
طيب اسمعيني بعدين احكمي ...
-(أميره رفعت عيونها بعيونه وهي تقول بجديه واظحه :~ مابي ... مااااابي .. أي شي منك
مابيه ..
مو انت تقول اطلعي من حياتي وماأدري شنو خلاص بعد عن ويهي واللي يعافيك ..
صج ماني ناقصتك ...
-(فيصل وهو يطالع عيونها اللي واظح عليها معصبه ...
وهو بعكسها مررررره متضايق ...
فيصل من غير شعور مسك كف يدها بين يدينه ....
بقوه .. وهو يقول بضعف :~ ممكن تسامحيني ...
-(أميره حست بقلبها بيطلع من الصدمه ... سحبت يدها بقوه ودفته وهي تقول :~*
احلف عاد ... عبالك انا من البنات اللي تلعب عليهم ...
خلصو بنات الجامعه ومابقى الا انا الظاهر ..
-(فيصل تنهد :~ طيب ادري اني غلطان بحقج وايد .. بس ليش ماتقدرين تسامحيني ..
-(أميره موب قادره تستوعب تحسه انسان كذاب :~ بعد عن ويهي قبل لا أصارخ*
وألم عليك العالم كلهم ...
بعد احسن لك يافيصل بعد ...
((فيصل مسك ذراعها بقوه وهو يقول : ~ ماراح اهدج لين تسامحيني...
-(تحاول تبعد يده عنها :~ فيصل هدني .... استح على ويهك تمد يدك على بنت ...
أي صح نسيت انك مشبك نص بنات الجامعه بطريقه قذره ...
ويايب من الـ..#####.. بنت حرام ...
-(فيصل حس بقهر من هالكلام بس حاول يتغاضى عنه وهو يقول :~ لا تييبين طاري بنتي
على لسانج ... ولا تشككين بأخلاقي لو سمحتي يعني ...
-(أميره سحبت يدها :~ عيل بعد عن ويهي ...
((دفته من قدامها ثم طلعت ...
فيصل سكت شوي يفكر ....
بسرعه راح للقروبه بعد ماتفق معاهم على فكره ضد أميره ...
فهد رفع عيونه بقهررررررر ثم قال :~ والحين انت ليش تساوي فيها جذي ..
-(فيصل رفع عيونه على فهد :~ مو شغلك ...
-(فهد بين اسنانه بقهر :~ طيب قول انك تخبها وفجنا ...
((القروب توترووو بقوووه ... من وضع فيصل وفهد على أميره ...
-(فيصل :~ طيب أي شعندك ..*
أحبهـــــــــــــــــــــــــــــــا ...
ارتحت الحين ...!!
-(فهد وقف بقهر بيطق فيصل بس القروب مسكوه عن فيصل اللي جالس بكل راحه*
وهدوووووء وبرووود ...
-(فهد بقهررررر التفت على ربعه وهو يقول :~ اللي بايع صداقتي من بينكم
ينفذ فكرته السخيفه على أميره ...
((القروب توترووو بقوه ...
ماتوقعو ردة الفعل بتكون كذا قويه ...
فيصل ابتسم ثم قال لهم :~ الظاهر انك تبي تفرق ربعنا عن بعض ...
-(فهد :~ اللي مايبي صداقتي وياه ينفذ لك فكرتك ...
وأنا اللي بطلع من القروب كله ...
-(متعب بقهر : هيه انتو ميانين ..
-(فيصل وقف بثقه وهو يقول :~ عبل اذا هذا اللي تبيه ؤكي ...
يالله ياشباب .. اختارو .. أنا ولا فهد ...
-(برهوم وقف بقهر :~ صج موب بعقلكم ..
-(مساعد :~ انتم هيه .. شلون تخلون للبنت تفرق بينكم ...
-(متعب :~ اذا انتو جذي عقولكم صغيره وتتعاملون بحركة الإختيار ...
فانا من ناحيتي بقول لا انت ولا هو ...
اذا جذي تفكيركم وصل .. اسمحولي اقول ..
لا انت ولا فهد راح اعتبره رفيجي ..
-(برهوم ومساعد :~ واحنا بعد ..
-(أما عبادي وقف وهو متردد مايبي يخسر فيصل عشان كذا قال :~
فهد فيصل خلاص تعوذو من الشيطان ..
-(فهد التفت عليه ثم قال :~ عبادي اختار الحين انا ولا فيصل ...
-(فيصل بسلطه :~ عبادي اذا فيط خير اختار فهد ...
((القروب كلهم انصدمو من تصرف فيصل المحرررج للعبادي الضعيف ...
عبادي نزل راسه مايدري وش يقول ..
-(متعب سحب يد عبادي وهو يقول :~ فيصل ... اذا انت جذي فأسح لي*
اذا صفيت مع فهد ...
بس باللنهايه اذا ردت عقولكم انت وياه تعالو لنا ...
((لف متعب وهو مايك عبادي اللي متردد مايبي يترك فيصل واقف كذا ...
مساعد وبرهوم راحو مع متعب وعبادي ..
-(فيصل التفت على فهد ثم قال :~ مستانس الحين ...!!
-(فهد تنهد بقهر ثم لف عنه وراح ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:22 PM
((بقاعــــــــــــــــــــــة التخرج الكبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــره ...
الكل لما جهز وجلسو على كراسيهم المتخرجين ...
تولين رفعت عيونها على الحظوووووور الكبير اللي قدام عيونها على الكراسي بالمدرجات اللي
ماليه الصاله كلها ...
الحظور كبيـــــــــــــــــــــــر بشكل مو طبيعي ...
العربي والأجنبـــــــــــي ..
ومن مختلف الجنسيــــــــــــــــــــات ...
((بعد مقدمه وبعد محادثات بالحفل ....
((الدكتور طلال يطـــــــــــالع تولين ...
اما تولين مانتبهت له ...
تولين طاحت عينها على مايـــــــــــــــــــد ...
عقدت حواجبها ...
من زماااااااااااااااااان عن مايد ...
شلون رد للإمارات وهي ماتدري ...
تغير شكله مية درجه عن قبل ثلاث سنوات ...
فيصل جالس وهويدور بعيونه من بين الحظور الكبير على اميره ...
للحظـــــــــات ...
وبتدو يسلمون الشهادات على الطلاب ...
ينادونهم واحد واحد بأسمائهم ...
بنــــــــــــــــص التكريم واستلام الشهادات ...
من ورى الطلاب المتخرجين ...
عالجدار بحيث الحظور يطالعونه علطول لأنه زرى المتخرجين ...
الجدار كبير ومعلق عليه بعض الألواح للتخرج ...
طفـــــــــــــــــــــت الأنوار ....
الكـــــــــــــــل سكـــــــــــــــت ...
شسالفــــــــــــه ...!!!
الهمسات بدت تعلى اكثر وأكثر ...
بس ماطول الوضع الا وتشغل بروجكتر على الجدار ...
الطلاب غمضو عيونهم بقوه لأن النور جى على عيونهم يما انهم قدام جهاز
البروجكتر من فوووووق القاعه ...
فيصل نزل راسه من النور اللي بيفقع عيونه ..
بس لاحظ الوضع غريب انهم يطالعون الجدار اللي وراه ...
التفت عالجدار ...
ثواني ورتسمت ابتسامـــــــــــــــه وسيييييييييييعه على فمه ...
رفع حاجب وهو يحس بشعور رائع ....
التفت على أصحابه اللي جالسين بالصف اللي تحته ...
لقى معاهم فهد يبتسم له ...
عرف ان كل اللي صار كان مقلـــــــــــــــب فيه ...
وحتى فهد كان متفق معهم بالمقلب ...
ونفذو اللي كان مجهزه من أسبوعين وتعبان عليه ....
من بعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــد ...
بآآآآخر القاعه .....
أميــــــــــــــــــــــــره واقفه بجمب نجود يطالعون المتخرجين ..
-(نجود فتحت فمهــــــــــا :~ أميروووه ...
-(أميره كانت مدنقه تبي تطلع من شنطتها علبة (مويه – ماي – ماء __^ ... )...
نجود سحبة أميره من شعرها ..
-(أميره بقهر :~ ويعوووه شعــــــــــر...........
((انربط لسانها لما شافت من بعيد اللي الكل يشوفه ...
قلبها صار يدق بقوووووه ...
وهي تشـــــــــــــــوف :~....
صورتهـــــــــــا بوجهها بس وهي تضحك ....
بعد كذا اختفت صورتها ..
وطلعت كلمات ورى بعض ..
واللي هــــــــــــــــــي :~
آســـــــــــــــــــــف ....
آســــــــــــــــف ...
آســــــــــــــــــف ...
ثــــــــــــــلاث مرات ...
وزيــــــــــــدي عليهــــــــــا ...
. . . . نقط . . . الخ ...
لأن حبـــــــــــــي لكـ ..
مالـــــــــــــــــــه نهايــــــــــــــــــه ...
سامحيـــــــــــــــــــني ...
سآآآآآآآآآآآآآآمحيييينــــــــــــــــي ...
أكررها للآخر يوم بحياتـــــــــــــــــــــي ...
سامحينــــــــــــــــــي ...
لأنــــــــــــــــــــــــــــي ...
(((بهاللحظـــــــــــــــــه انقطع البروجكتر وتشغلت الأنوار ...
فيصل حس بقهر لان العرض ماكتمل ..
لما رفع عيونه على فوق شاف الإداره مسكت الطلاب اللي شغلو البروجكتر ...
ماحب يضيع هالفرصه ...
عشان كذا نسى الشهاده ...
ونسى عمره ..
ونسى العالم اللي قدامه ...
وقف بسرعه وهو ينزل من المدرجات بين الطلاب المتخرجين بسرعه ...
صار ينقز الدرجات وهو مستعجل ...
لما وصل للتحت ... سحب المايك من دكتوره اللي تلقي الأسماء ...
وبسرعه وقف فوق الطاوله اللي مصففه عليها الشهادات ...
وهو يقول بصوت عالي زياده عالمايك ...
-(فيصل يطالع الالم اللي قدامه ويدور من بينهم اميره :~
سامحيــــــــــــــــــــني ...
سامحيــــــــــــــــــــني ...
لأنــــــــــــــــــــــــــي ...
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــج ...
أحبج .. أحبـــــــــــــــــــــــــــــج أميـــــــــــــره ...
~~~
((بهاللحظه قــــــــــــــروب فيصـــــــــــــــل وقفو وهم يصفقون ويصفرون*
بحماااااس وضحك وفرحه ....))
~~~
سامحينـــــــــــــــي ...
وريحي قلبــــــــــــــــي ...
أميره انا اسف لأني مالاحظت حبج لي ...
أميــــــــــــــره أنا آسف لأني حبيتج متأخر ...
آآآآآآآآآآآآآسف ....
آآآآآآآآآآآآآآآحبــــــــــــــــــــــــــ....
((مسكوه المسئولين ونزلوه بقوه وهم معصبيييين من تصرفه اللي خرب عليهم الحفل كله ...
خذو منه المايك ...
أما فيصل ماأهتم لهم وهو يصارخ بصوت عالي :~
سامحيــــــــــــــــــني ...
واقبلــــــــــــــــــــــــــي بحبـــــــــــــــي ...
أحبــــ~~~~~~~~~~ـــــــــــــج ....
((المسؤلين سحبوه بالغصب لين داخل عن القاعه ...
أما قروب فيصل وقفو وبصوت عالي مع بعض الخمسه :~
أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره ..
فيصـــــــــــــــــــــــل مينــــــــــــــــــــــــــــــون بحبج يالمينونــــــــــــــــــــــه ...
((اللي يفهم عربــــــــــــي صار يضحك بستغرااااااب من الموقف العجيب اللي صار قدامهم*
بشكل ملفت بهالقاعه الضخـــــــمه بكبرهــــــا ...
((بسرعه نزلو والمسؤلين بيمسكونهم بس بسرعه كل واحد صار يركض بجهه ثانيــــــــه
بين مدرجات كراســـــــــي الحظور ....
كل واحد يحاول ينحاش من المسؤلين اللي من جد من جد
من جــــــــــــــــــد عصبــــــــــــو ...
فهد وهو يركض ماعاد يقدر يكمل لأنه يضحك ضحك موب طبيعي ..
جلس من التعب ومسكه واحد من المسؤلين اللي كان شويات ويطقه ...
((برهوم ضحك بصوت عالي على شكل فهد اللي يلهث من التعب وهو ميت ضحك ...
انمسكو كلهم ودخلوهم عن القاعه ...
أمـــــــــــــــــــيره واقفــــــــــــــه بدون أي كلمه ...
مصدووومـــــــــــــــــــــــه ...
ماتوقعت شي زي كذا يصيـــــــــــــــــــــــر ...
((بنفــــــــــــــــــــــــس هاللحظــــــــــــــــــــــه ...
وصلت بلوتوثـــــــــــــــــــــــــــــــات على غالبية الجوالات ...
وكأن فيه اشخاص ارسلو المسج مره وحده للغالبيـــــــــــة الحظور ...
كانت القاعه كلها تضحك ...
بس من بعد هالبلوتوث الكل سكت من الصدمه ...
((ميشــــــــــــــــــــــــــــــو ...
عقدت حواجبها لما حست انو اللي جمبها من الطالبات اللي بيتخرجون مثلها*
يطالعونها بشمئزاز ....
بلعت ريقها بخوف ...
سحبت من وحده جوالها تطالع شنو هالبلوتوث ...
لما قرت المكتوب ...
وهــــــــــــــــو :~
مشـــــــــــــــــــــاعل الـ.............
You are gay
((الكلمه صارت تتردد بعقلها بشكل مزعـــــــــــج ...
الغريب للحين يضايقها ...
بس هالمره نشرها عالقاعه غالبيتها ...
ميشـــــــــــــــــو النار صارت تشتعل بقلبهـــــــــــــــــــــا بقوه ...
وقفت ورمت الجوال لين تكسر وهي تصارخ بين عبرتها اللي خانقتها ....
:~ خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ...
خلآآآآآآآآآآص تكفى تكفى خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ...
شساويت لك أنـــــــــــــــــا ...
اذا كنت تبي تكرهني حياتي ..
اهنيـــــــــــــــــــك ...
اهنيـــــــــــــــك ..
لأني صج كرهتها منك ...
ليش ماتتركني بحالي ليييييييييييييييييييييش ...
تعبت حرام عليــــــــــــــك ...
خلاااص ارحمنــــــــــــــــــــي ارحمنــــــــــــــــي ...
((نزلت دموعها بضعف لما تحولت لهجتهــــــــــــا للحزن واليأس ...
:~ اذبحنــــــــــي موتنـــــــــــــي ...
بس فجنـــــــــــــــــي ...
((ليان وقفت مصدومه من اللي يصير ..
بسرعه نزلت للميشو ومسكتها مع كتوفها وهي تحاول توقفها على رجولها لأنها جالسه وتبكي من قلب ووجهها احمرررر ...
ميشو مانتبهت لليان بس كملت تقول وهي تبكي بصوت عالي :~
اطلــــــــــــع لي الحين ...
اطلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـع ...
من بعيــــــــــــــــــــد ...
شخــــــــــــــــــــــــــــص وقف ...
وبصوت عالـــــــــــــــــــي قال :~
رآكــــــــــــــــــــــــــــــــــــان مــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت ...
انسيـــــــــــــــــــــــــــــــه ...
انسيـــــــــــــــه ...
((ميشو رفعت عيونه وشفايفها صارت ترتجف من اللي سمعته ...
حاولت تميز الشاب اللي واقف بأعلى المدرجات بس ماقدرت ابدا لأنه بعيد مرررره ...
حطت يدينها على اذانها بخوف وهي تبكي وتهز راسها بالنفي ماتبي تصدق اللي يقوله ...
-(بصوت يرتجف بين دموعها :~ جذاب ... جذاب ...جذاااب ...
((ميشو بلحظه طاحت عالأرض مغشي عليها من التعب والإرهاق اللي تعبت منه ...
ليان صرخت :~
مشاعل ... مشاعـــــــــــــــل ...
((اللي قريبين منهم بسرعه شالو ميشو من عالأرض ...
ودخلوها داخل ..
بهاللحظه وهم داخلين بميشو ...
طلعو قروب فيصل وهم يضحكون على هبالهم ...
لأن الإداره ماتدري وش تسوي لهم خاصتا انو هذا تخرج ...
ومن بعدها ماعاد راح يشوفون الطلاب المتخرجين ...
وهم يضحكون سكتو بسرعه لما شافو ميشو مغشي عليها ...
-(برهوم معقد حواجبه :~ فصول مو جن اللي معها تبجي اختك ليان ..!!
-(فيصل التفت على ليان وبسرعه مسكها وهو يقول :~ على وين رايحه ...
-(ليان من بين دموعها :~ ماأقدر اهد مشاعل لحالها ...
-(فيصل :~ واذا نادوج ...!!!
-(ليان وهي تهز راسها بالنفي وتبكي :~ ماأقدر ... بقعد مع*
مشاعل ...
-(فيصل :~ ليان لا تطولين بعد الطلاب هذولي شعبتج اللي وياج ...
((ليان دخلت بدون ماترد على فيصل ...
لأن كل تفكيرها مع ميشو ...
((ليان لما دخلت ماحست الا بشخص مسكها مع يدها ثم قال بهدوء لها :~
ماعليــــــــج .. انتي روحي ... أنا بهتم فيها ...
((ليان حاولت ترفض بس خافت من هالرجال اللي واقف قدامها ...
حست بجديته وكلامه الخشن ...
بلعت ريقها وهي تبكي ماودها تترك ميشو بس ماعاد عندها حل غير انها ترجع ...
((لما دخلو ميشو غرفة .. سدحوها وحاولو يرشونها بمويه ...
((ميشو فتحت عيونها ببطئ وهي ترتجف ...
فتحت عيونها على الرجال اللي جالس عندها ...
عقدت حواجبها وهي تشوف شخص غريب عليها ...
-(الرجال :~ الحمدالله على سلامتج ...
-(ميشو بخوف :~ منو انت ...!!
-(ابتسم لها ابتسامه حلوه وهو يقول :~ أنـــــــــــــــــــا ...
إسحـــــــــــــــآق .... ييت اتطمن عليج ...
-(جلست عدل وهي تقول :~ منو اسحاق ..!!
-(اسحاق :~ واحد ماتعرفينه ...
-(ميشو عقدت حواجبها بس بسرعه ماعطته فرصه يكمل معاها الكلام
لأنها قامت بسرعه بتطلع من الجامعه ...*

-(اسحاق مسكها بسرعه من يدها وهو يقول :~ وشهادتج ..!!
-(سحبت يدها :~ وانت شكو ...
-(اسحاق :~ شكو ونص .... استلمي شهادتج وبعدها طلعي ...
((ميشو والعبره خانقتها :~ لا لا ماقدر ... من بعد اللي صار شلون اطلع لهم ...
-(اسحاق :~ منو متى وانتي جبانه ....
-(ميشو غرقت دموعها :~ بس الكل يفم غلط ...
تلاقيهم الحين ينظرون لي نظره قبيحه ..
لا ماأتحمل الموقف ..
بطلع ...
-(اسحاق بلهجه ريحتها :~ انا وياج .... وماعليج منهم ..
انتي واثقه من روحج ...
فليش تخلين الناس تشك فيج ...
-(ميشو نزلت راسها بضيقه ثم قالت :~ يعني ماألومهم حتى لو بيشكون فيني من ستايلي ..!!
-(اسحاق :~ خليج واثقه بنفسج ....*
اطلغي وخليج واثقه من روحج ... واتركي الناس ورى ظهرج ...
كلام الناس ماراح ينتهي ...
-(توها مقتنعه بس تذكرت كيف يطالعونها بشمئزاز ..
بسرعه بخوف ودموعها اللي نزلت بدون شعور :~ لا لا لا مابي ...
خايفه اطلع لهم .. مابي ...
-(اسحاق عدل عباية التخرج للميشو وهي لابستها ثم لبسها القبعه وهو يقول :~
اطلعي .... وانسي الناس وكلامهم ..
اللي صار كله تو ... مقصوده يقويج ...
-(ميشو عقدت حواجبها موب فاهمه :~ مقصوده يقويني ..!!
شلون يعني ..!!
-(اسحاق ابتسم بلطف وهو يقول :~ لأني اشوف ميشو وحده ثانيه الحين*
من بعد اللي صار .. صايره تهتمين للناس وموب بالعاده ..
ماتتوقعين ان اللي صار للصالحج ومقصوده عشان تتغيرين من اسلوبج الجاف
والسيئ ...!!
-(ميشو تحاول تستوعب :~ انت شتقد بحجيك .. منو متى تعرفني اصلا ..!!
-(اسحاق رفع يده وهو يحك جبهته ببتسامه يصرف الوضع بأسلوب واظح انه يصرف :~
اممممممـ لا ابدا ماأعرفج .... أصلا انا قطــــــــــــــــــري .. شبيعرفني بوحده امراتيه ..!!
ولا شرايج ...؟؟
-(ميشو مشت عليها التصريفه رغم انو واظح جدا جدا جدا انو اسحاق يصرف
بستهبال واظح قدامها وكأنه يقول انتبهي تراني اعرفك من زمان ...
بس ميشو اصلا مافي تفكيرها غير الناس اللي برآ وراكان ...
حاسه بخوف ...
طلعت بتردد كبيــــــــــــــــر ...
وهي رايحه بتجلس بمكانها ...
ليان ابتسمت براحه كبيره وهي تشوف ميشو بصحه وعافيه ...
((تولين التفتت على ليان اختها اللي جالسها بعيد عنها بين شعبتها ...
ابتسمت لأنها تعرف شكثر ليان تغلي ميشو ...
عشان كذا بصوت عالي تصفق للميشو للرجوعها ..
فيصل لما انتبه للوضع بسرعه اشر للأخوياه اللي جمبه جالسين وصارو يصفقون*
ويصارخون بصوت عالي يرحبون برجوع ميشو اللي محد كان متوقع انها
راح ترجع خاصتا بعد الموقف السخيف ..
بس هي اظهرت شجاعتها لهم وطلعت مره ثانيه وكأنها تواجههم بوجه قوي ...
ميشو ابتسمت براحه كبيره وهي تشوف اللي يرحبون برجوعها ...
جلست بكرسيها وهي متوتر وتحس موب من عادتها تتوتر وتخاف كذا ...
التفتت على اسحاق اللي جالس بين الحظور ويطالعها ببتسامه مريحه ...
بلعت ريقها ثم لفت عنه ..
((تسليم الشهادات وصل للشعبة تولين ...
وهم ينادون عالأسمــــــــــــاء ...
بسرعه المسؤله عن تنظيم الحفل تقول للشعبة تولين يقومون بترتيب
ورى بعض ...
تولين لما وقفت ...
شافت جوجو واقفه قدامها ...
حست بضييييقه ثم قالت بتردد كبير :~
جواهر ...!!
-(جواهر التفتت ماتدري من اللي يكلمها بس لما شافت انها تولين
كشرت بوجهها ثم لفت عنها مطنشتها ..
-(تولين حست بالعبره خنقتها وهي تحس بشووووووووق كبييير للأعز صاحباتها اللي ماتكلمها
من سنتين ...
-(تولين بضيقه كبيره وهي منزله راسها تحاول تكتم دموعها :~ جواهر انا
صج آسفــــــــــه ...
((تولين ماتدري شلون قدرت تقول اسفه ..
موب من عادتها تتنزل للأحد وتعتذر له الا اذا كان شخص جدا جدا يهمها ..
وهذا دليل شكثر غلاة جوجو بقلب تولين*
بس اللي صار صار ...
ومايقدرون يغيرونه او يرجعون الزمن على ورى ...
-(جواهر بدون ماتلتفت عليها قالت بصوت جاف وقاسي :~*
رجاء لا تنطقين اسمي على لسانج مره ثانيه ...
وانسي ان و كانت بينا علاقة صداقه تجمعنا ...
((تولين نزلت دمعه رغم انها تحاول تمسك دموعها ..
بسرعه مسحت دمعتها وهي تحاول محد يشوفها ...
تنهدت بقوه وكأنها تبي تبعد الحزن اللي بداخلها وتستعد للدورها بعد شويات ..
الدكتـــور طــــــــــــــــلال من بعيد يطالعها وشاق كل شي صار بينها وبين
جواهر بس مايدري وش قالو للبعض ...
بس اللي حسه من تولين انها تبي ترجع للجوجو بأي طريقه وهي ندمانه عاللي صار ..
طلال مايدري ليش صار يحس برتباك للمجرد هالتفكير اللي توصل له ...
عدل جلسته وهو حاط رجل على رجل بين الدكاتره يطالعون المتخرجين ...
-(بهاللحظه نادو على أســـــــــــــــــــــم ...
توليـــــــــــــــــن بنت بـــــــــــدر الـ...................
((تولين حست بقلبها يدق بسرعه لما سمعت اسمها كامل والأول
مره تسمع احد يقوله كامل ...
أسمها الكمال حسسها بشعور حلو كثيــــر ...
بهاللحظه لما قالو اسمها ....
أغلـــــــــــب شبــــــــــــاب الجامعه صارو يصفقون بقوه وأنواع التصفير بحماس ...
فيصل بغت تطلع عيونه وهو مستغرب ...
أما بنات الجامعه أبدا محد صفق لها من الغيره والكره اللي بقلوبهم عليها ..
ومــــــــــــن يلومهـــــــــــــم ... شايفه روحهها عليهم من بدايــــــــة الجامعــــــــه ...
واللي يبط كبدهم اكثـــــــــــــر ان شباب الجامعه دايخين عليها رغم غرورها اللي ماينطاااق*
ومستحيـــــــــــــــل تغيـــــــــــــــــره .. لأنه صار طبع فيها ....
طبعا طبعـــــــــــــا طبعــــــــــــــــــــــا ماعدا خواتها نارا وليان اللي صارو يصفقون لها من غير
شعور رغم انهم ماتعودو عالحماس والتشجيع بصوت عالي ...
نارا هاديه وغامضه ...
وليان خجووووووووله وأهدى من نارا ...
بس هالمره شعورهم غير ...
اختهم تستلم شهادتها ...
توأمهــــــــــــــــــم ...
شي طبيعي يتحمسون وبقوه ...
وبرضو أم تولين وخالتها اللي صارو يصفقون بحمااااااس ..
أم توليـــــــــــن ماقدرت تمسك دموعها اللي نزلت غصب عليها وهي تشوف بنتها اللي
كانت بعمر الشهور بالمهاد ..
تتخرج بكل ثقه قدامها الحين ...
أما مـــــــــايد حاط رجل على رجل وهو مبتسم
ابتسامه جانبيه ويصفق بهدووووء وتقريبا هو أهدى واحد صفق لها ..
بس شعوره .. غيــــــــــــــــــــــــــــر عن الكـــــــــــــل ...
هو أكثـــــــــــــر شخص فرحــــــــــــــــان لهـــــــــــــا ...
وحاس بالفخــــــــــــــــــــر كونها صارت بنت خالته ...
حتــــــــــــــى لو انها ماتبادله شعور الحـــــــــــــــــــب ...
المهــــــــــــــــم يشوفهــــــــــــــا بكامـــــــــــــــل سعادتها ...
أمــــا الدكتور طـــــــــــــــــلال .... وقف علطول وهو يصفق لهــــــــا
من بين الدكاتره اللي دارين انها خطيبته ...
ابتسمو له وهم يشوفون الفرحه اللي على وجهه ...
وهو يطالع تولين ببتسامه وحــــــــــــــــب ...
أما جــــــــــــوجو لما شافت الدكتور طلال كيف فرحان وواقف يصفق لها ...
نزلت راسها بحــــــــــــــــــــــزن مو طبيعـــــــــــــــــــي ...
الود ودها تبكـــــــــــــــي ...
بس الوضع مايسمح لها ...
أما فيصل اللي صدمه أكثر ..
أن المسبهين اللي جمبه قروبه يصفقون بحمااااااس وكأنهم يعرفون تولين ...
-(متعب التفت على فيصل وهو يقول بصوت عالي عشان يسمع فيصل :~
انت ويى ويهك ليش ماتصفق للأختك ...
-(فيصل بصوت عالي :~ وانتي ليــــــــــــش متحمس مع ويهك ...!!
-(متعب بصوت عالي :~ مــــــــــدري ... بس أختك لها شعبيه مو طبيعيه بالجامعه ...
اتوقع هاي من بين خواتك بس ....
-(فيصل حس ان الوضع ماأعجبه بس سلك للوضع ووقف تهو يصفق ويصفقر بصوت عالي
...بس المصيبه على حظه لما وقف الكل سكت وصار هو الوحيد اللي يشجعها ...
فيصل سكت بسرعه لما لاحظ الوضع هادي ومافيه قلق غيره ...
بهاللحظه قروبه قلبو ضحك عليه ...
شوي شوي والقاعه كلها صارت تضحك عليه ....
فيصل من زود طيحة الوجه ماقدر يجلس ...
حس برجوله جمدت وهو واقف يطالع الناس تطالعه وتضحك ...
-(فهد وهو ميت ضحك :~ انا قايله .. من يوم لبست هالطوق وانا غاسل يديني منك ..
اجلس الله يفشلك ...
-(برهوم وهو ميت ضحك الثاني :~ صباح الخير توك تصفق للأختك ...
((أمــــــــــــا تولين ابتسمت على اخوها وهي تحس بشعور غير الكل لما
صفق لها اخوها ... تحس بالفخر ومستانسه انه صفق لها وماأهتمت من الوضع
اللي طاح وجهه فيها ...
حاسه بالفخر وهي تشوف اخوها وخواتها يشجعونها ...
أما الباقي محد هااااااامهـــــــــــــــا ...
حتى انهـــــــــــــا مافكرت لا بطلال ولا بغيره ...
أخوانهـــــــــــــــــــا بالنسبـــــــــــه لها الدنيا ومافيها ...
وبنفس الوقت ماتدري شلون بتقدر تفارقهم مره ثانيه ...
((لما جى دور جواهر ....
جواهـــــــــــــــــــــر بنت عبدالله الـ.................
((تقريبا محد صفق لها الا صاحباتها*
وسعــــــــــــــــــد ...
وبرضو الدكتور طلال بما انها بنت عمه ...
أمـــــــــــــا تولين ماقدرت تمسك نفسها وصارت تصفق وبصوت عالي تنادي بأسمها
جواهر لاحظت تولين كيف متحمسه لها بس تجاهلتها بكره كبيــــــــــــــر ...
وحقــــــــــد ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:25 PM
((لما انتهو من شعبة توليـــــــــــن ...
اللي واقفين على جمب كراسي الحظور ويطالعون باقي الطلاب اللي للحين ماجاهم*
الدور ...
تولين تطالع خواتها اللي جالسين .. ثم لفت عيونها على اخوها فيصل ...
بدون ماتحــــــــــــس باللي يطالعها طووووووووول الوقت ..
وقريــــــب منها بما انها واقفه بجمب كراسي الضيوف بعيد عن الكارسي اللي كانت
جالسه فيها ...
مـــــــــــــــــــايد ... يطالعها بعيون سرحــــــــــــــــــــانه ...
حــــــــــــب الطفولـــــــــــــه توليــــــــــــن ..
مو حــــــــــــــــــي الله ...
تنهد بحب كبيــــــــــــــر وهو يعاتب روحه لما عرف بهاللحظه ان حبه للحين
بداخله وماقدر يحب شخص غيرها رغم توقعه انه نساها ...
((شعبـــــــــــــــــــة ليــــــــــــــــــان ...
لما وقفت ليان بترتيب ...
حاسه بقلبها يدق بقووووه يمكن اكثر وحده بالجامه كلها خايفه لأنها موب متعوده
على هيك مواقف ...
-(لما جى دورهـــــــــــــــا :~...
ليـــــــــــــــــــان بنت بـــــــــــدر الـ................
((بهاللحظـــــــــــــــه فيصل أول واحد صفــــــــــق عشان مايطيــــــح وجهه مثل قبل لما
كان آخر واحد ...
بـــــــــــــــس المصيبه أنه طاح وجهه للثانــــــــــــي مره ..
لأنه هو الحيـــــــــــد اللي يصفق لهــــــــــــا ...
واحنا عارفين وش السبب ...
ليان مالها أي معارف أو حتى تحاول تظهر نفسها للطلاب ...
-(فهد :~ هاههآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .... فصول خشمك شفه
تحتي هههههههههههههههههااااااااااي ...
((القاعه قلبـــــــــــــــت ضحــــــــــــك عليــــــــــــــــه ...
أما ليان للحين ماتقدمت تاخذ شهادتها .. تحس بخووووف ورجلينها مو شايلتها ...
بهاللحظـــــــــــه ...
نارا وتوليــــــــــــــــــن صفقو وهم ينادون بأسمهـــــــــــــــا مع بعض بصوت عالي
وكأنهم يشجعون اختهم على انها تتقدم وتاخذ شهادتها لانهم عارفين*
خجلها وعدم جرأتها ..
فيصل لما شاف خواته يصفقون التفت على قروبه وبسرعه قال بقهر منهم :~
لعـــــنه انت وياه ... صفقو بسرعه ابي ضجه على كل خواتي ....
((بهاللحظه قروب فيصل وقفو وصارو يصفقون وأنواع القلق بصوت عالي ....
ليان حست بالعبره خانقتها ...
تبي تتحرك بس ماقدرت ...
خااااااايفه بشكل مو طبيعي ...
-(مره ثانيــــــــــــه نادو على اسمها ...
ليــــــــــــــــــــان بــــــدر الـ...............
((من بعيـــــــــــــــــــــد بين كراسي الحظور ....
عبدالمحسن وقف وهو يصفق لها ويحاول يشجعها بكلمات ...
ليان عرفت صوته علطول ...
عبدالمحســــــــــــــــــــــــــن ....!! ...
حست بخوف أكثــــــــــــــر ...
بس ماحست الا بنارا وتولين اللي واقفو جمبها ومسكو يدينها وكأنهم يقولون*
يالله تقدمـــــــــــــــــــي ...
ليان وهي تطالع خواتها بعيون خايفه ...
بس ارتاااحت لما عطوها ابتسامه تشيعيه لها ...
تنهدت ثم تقدمت لحالها ...
أما تولين رجعت للمكانها بعيد عن نارا اللي جلست بكرسيها القريب بما انها تو الدور ماجاها..
ليان لما استلمت الشهاده سمعت تشجيع اخوانها وقروب فيصل وعبدالمحسن وميشــــو...
التشجيع كان قليل ...
بس بالنسبه لها يكفيها هالتشجيع بما انهم حبايب قلبها ...
ليان وقفت على جمب تولين مع شعبتها ...
((بعد كذا طلعو كذا شعبه من الأولاد ومن البنات ...
ومن بين هالشعــــــــــــــــــــب ...
شعبــــــــــــــة يزيــــــــــــــد ...
نارا مالاحظت ابدا ..
يزيد وقف من الكرسي بالترتيب ...
-(من بين الأسمــــــــــــــا قالو وأخيـــــــرا :~
يزيــــــــــــــــد بن سلطــــــــــــــــان الـ ................
((يزيد تقدم بثقتــــــــه المعتاده ....
وبطوله وهيبته النادره ...
نارا بهاللحظه نغزها قلبها بقوه ...
وقفت من غير شعور تبي تشوف يزيد ...
وفعلا لما شافته من فوق مدرجات الكارسي وهو تحت رايح يستلم
الشهاده ...
((قليل اللي صفقو له مو كثيـــــــر ..
لقلة شعبيته ومعارفه بالجامعه ...
نارا بصوت عالـــــــــــــي :~
يزيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــد ...
((الكل التفت عليها مستغربين شفيها ...
ماعــــــــــــــــــــــــدا يزيد اللي عرف صوتها بس مالتفت عليها ولا كأنه
يسمعها ...
مما سبب صدمه للنارا ...
كانت تبيه يلتفت عليها ولا يعرفها لأنها بقوه متغيره للأحلى ...
بس احبطت بشكل مو طبيعي من ردة فعله الغريبه ...
ماقدرت تفسر تصرفه بس اللي قدرت تفكر فيه ..
انها تعذرت له على انه ماسمعها اكيد ...
رغم انه عذر غبي وتدري انه سمعها ...
بس تحاول تلعب على روحها انو ماسمعها ...
بعد كذا وقف بعيد يزيد جمب اللي استلمو شهاداتهم ...
((أما الحيـــــــــــــــــــن .. شعبــــــــــــــــة صقــــــــــــــــــــــــــــــر ..
ليان بلعت ريقها لانها تعرف شعبــــــــــــــــــة صقر ...
حاولت تطلع من بينهم صقر بس مالقته موجود ....
حست بخيبة أمل كبيــــــــــــــره ...
بس اللي استغربتـــــــــــــــه وبقووووه ...
انهم ماقالو اسمه ابدا ...
رغم انو هذي شعبته ...
بس بدو بالشعبه الثانيه وهم ماقالو اسم صقر ....
شسالفـــــــــــــــــــه ...
شي غريــــــــــــب فعلا ...!!
((وأخيـــــــــــــــــرا*
لين ما جى دور آخر شعبتين ...
شعبــــــــــــــــة مشاعــــــــــــل ونارا ونوف ...
وشعبــــــــــــــــة فيصل وقروبـــــــــــــــه ...
((نارا وقفت ورى مشاعل ينتظرون دورهم ....
-(بصوت عالـــــــــــــــــي :~
مشاعـــــــــــــــــــل روبرتســـــــــــــون ....
((نارا توها تلاحظ اسم ميشو الغير عربي ...
وهي كانت متوقعه انها امراتيه على قولة ميشو للكل ...
ميشـــــــــو تقدمت كم خطــــــــــــوه وهي تسمع صوت تشجيع صاحباتها*
وبعض البنات ...
بس ولا واحد من الأولاد ماعدا اسحــــاق اللي يصفق بصوت مو واظح وهو يطالعها ...
أما ليان تصفق لها بفرحه ...
ميشوحاسه انها محط انظار الكل من بعد اللي صار ...
بس شعورها انعكس لما سمعت تصفيق من الحظور ...
متعب بصوت تصفيـــــــــــر وتشجيع ...
التفتو عليه القروب علطول بعيون مفتوحه عالآآآخر وهم يقولون بشك كبير :~
متعب ... لا يكون تحبهــــــــــــــــــا ...!!
-(متعب علطول سكت وهو يقول بقهر منهم :~
احلف انت وياه ...
اصلا ماعرفها عشان احبها ...
-(فهد :~ يامينون هذي اللي قد تطاقت ويانا ..!! ماتذكرتها ...
((فيصل كشر بقهر وهو يتذكر السالفه اللي طلعت عنها هي وأميره ...
ميشــــــــــو بشكلها صارت محل شبهه ..
مره مع ليان ومره مع اميـــــــــــــــره ...
((بعد ميشو ...
نادو على أســــــــــــــــــم :~
نـــــــــــــــــــــــــارا بنت بـــــــــــــــــــدر الـ..............
((قروب وقفو مع بعض وصارو بصفقون بصوت عالي وأنواع الإزعاج
رغم انهم مايعرفون نارا بس عشانها أخت فيصل صاحبهم ...
فيصل استانس على ربعه وهو يصفق ...
تولين وليان برضو يصفقون بحماااااااااس وفرحه كبيـــــــره لها ....
بس المصيبــــــــــــــــــــــــه ...
لما الكـــــــــــــــــــــل سكت من بعد التصفيق ...
وهم يطالعون نارا اللي تقدمت بتاخذ شهادتها ...
نارا وقفت بنص طريقها وهي تلاحظ ان الوضع موب طبيعي ...
التفتت على الحظور الكبيييير اللي عالمدرجات الواسعه كلها ...
قلبها صار يدق بقوه من التوتر ...
حست بوضـــــــــــــــع سخيف بس ماتدري وش سببه ...
ليان وتوليـــــــن وفيصل توهم بيتقدمون للنارا ...
بس سبقهم شخص ...
نارا ماحست الا بيزيـــــــــــد وهو يلبسها عباية تخرجــــــــــه الواسعه عليها ...
نارا موب فاهمه أي شي ...
هي بين يدين يزيد اللي يغطيها بعبايته وكأنها عريانه او شي زي كذا ...
وبالفعل بعدت عباية يزيد شوي وهي تطالع من ورى عبايتها اللي مقصوصه وبرضو تنورتها اللي تحت العبايه مقصوصه بشكل قصييييير ومخجل ...
نارا حست بكل خليه بجسمها جمدت وهي تشوف كيف طلعت للعالم بهالمنظر المخجــــل ..
وهي اللي عمرها مالبست تنوره او شي يظهر جسمها ...
وبالأخير كذا يصير فيها ....
خنقتها العبــــــــــــــــره وهي تستوعب كيف كانت نظرات الناس عليها ببجاحه ...
يزيد غطاها زين بعباية تخرجه وقدمها بنفسه لين تسليم الشهادات ...
لما مدو لها الشهاده ...
نارا موب قادره تفكر بأي شي غير نظرات الناس اللي مارااحت عن بالها ...
يزيد مد يده وأخذ الشهاده بدالها ...
كمل طريقه وهو ماسك نارا ومغطيها بعبايته ...
نارا للدرجة انها مصدومه ...
مالاحظت يزيد اللي لازق فيها ...
بس تفكر بكيف صار كذا ...
ومن اللي قصها بدون ماتحس ...!! شلون ..؟؟
شوي وتذكرت لما كانت داخل بالغرفه والبنات يتجهزون للحفل ...
انكب عليها كوب كافي عالطاوله ...
فسخت تنورتها بداخل دورات المياه وغسلتها زين ...
ثم دخلت للحمام تتنظف من الكافي اللي حرقها بشكل مؤلم ...
سمعت صوت المسؤله وهي تقول لهم بسرعه يطلعون للقاعه ويجلسون بالكراسي لأن الحفل ابتدى ...
وهي طلعت بسرعه ولبست تنروتها وعبايتها حتى بدون ماتشوف هي وش قاعده تلبس من*
اللخبطه والإستعجال ...
خاصتا ان القص من ورى عبايتها وتنروتها فما لاحظت ابدا السالفه كلها ...
كملت طريقها وماكان موجود بالغرفه في الأخير
غير نوف وهي .... استغربت لما كانت نوف تطالعها ببتسامه ساخره بس ماهتمت*
وعلطول جلست بدون محد يلاحظ او هي تلاحظ ...
لين ماطلعت الحين وصارت بموقف حقير ...
((نارا لما تذكرت هالموقف ...
النار بت تشتعل بقلبها ...
لفت تدور على نوف ...
ولقتها بين شعبتها للحين مانادو اسمها لأنها وراها ببنتين ..
بهاللحظه نادو على اسم نوف تستلم شهادتها ...
بس المصيبه لما نارا فقدت اعصابها وبسرعه مسكت عباية يزيد وسكرت زرارها زين*
وهي متجهه للنوف بحقــــــــــــــــــــــــــد وغضب ..
يزيد ماقدر يمسكها لأنها بسرعه راحت عنه وهي تركض للجهة نوف ..
نوف وهي تمشي بتستلم شهادتها ماحست الا باللي نقزت عليها
بهمجيـــــــــــــه ...
الكل فتح فمه بروعـــــــــــــــــــــــــــــــه ...
نارا موب بشـــــــــــــــر أكيـــــــــــد من اللي يشوفونه قدامهم ...
يزيد طلعت عيونه مصدوم من نارا وهو يشوفها كيف ماسكه
نوف وتظرب راسها بقوه على زاوية المدرجات الحاده ...
للدرجة انو دم نوف طلع بشكل كبيــــــــــــر ..
-(نارا بصراخ وحقد وغضب مو طبيعي وجنوني :~
يا ####### ..... يالـ ####### ...
والله لأموتــــــــــــــج يالـ ###### ...
أنتـــــــي تساويــــــــــن فيني جذي ...!!!!
آآه يالـ ####### ....
((نوف غابت عن الوعــــــــــــــــــي ...
الكل من الصدمه ماقدر يتحرك وهم يشوفون وحش مو آدميــــــــــــه ...
نارا كل مره تزود على ظربها وهي ماسكه شعر نوف بقوه وتظرب
راسها على الزاويه بشكل مقزز ...
تولين حطت يدها على فمها مصدومه ...
أما ليان شهقت بروعه كيف اختها تشوي كذا ....!!! ...
فيصل واقف وهو مبتسم ابتسامه جانبيه ...
لأنه متأكد ان هالبنت هي اللي مسويه كذا بأخته ...
وبقلبه مستانس على تصرف اخته ...
ويمكن حاس برضو بالفخر لأنها خذت حقها وبردت قلبه بعد هو ...
لأن الموقف اللي صار للنارا قوي وماله داعي ابدا وسخيف جدا ...
-(متعب بروعه :~ فصول اختك فصل عقلها ...
-(برهوم بخوف :~ روح الحق عليها قبل لا تموت البنت ...
-(فهد مصدوم من ابتسامة فيصل :~ فيصل من صجك انت بارد جذي ومستانس على
وضع اختك ...!!
-(فيصل جلس ببرود وهو مبتسم :~ وانتم شحارق رزكم ...
اذا انا راضي لا ومستانس بعد عاللي تساويه اختي ...
انتو شعلاقتكم بالموضوع ...
-(متعب :~ لااااا ابد ... ماأهبل من اختك الا انت ...!!!
((نرجع للنارا اللي للحين على غضبها وجنونها ...
الكل حاول يفكها عن نوف اللي بتوقعون انها ماتت ...
بس نارا تصارخ عليهم ودفهم بقوه وهي تضرب نوف بتوحش ...
يزيد تقدم من نارا ...
وهو الوحيد اللي قدر يشد نارا بقوه من يدها عن نوف ...
للدرجة انو نارا تأملت بيدها بقوه من شد يزيد عليها ...
-(يزيد لف نارا عليها وهو يقول بغضب :~ تبين تقتلين البنت انتي ولا ايــــــــش ...!!
موب كفايــــــــــه الإشاعات اللي تتهتمك بقتل اخوك وريان ...
تبين بعد تدخلين السجن مره ثانيـــــــــــــــــــــه ...!!!
انتي مجنونــــــــــــــــــه ..!!!تبي تأكدين للناس هالإشاعات اللي طلعت عنك ولا شلون ...!!
((نارا ســـــــــــآآآآكتــــــــــــــه ...
مصووودمه من يزيد اللي رافع صوته عليها بشكل سخيف قدام العالم اللي تطالعهم ...
من صباح الله وهي تدوره ...
تبي توريه شكلها اللي متغير مليون درجه ...
لبست تنوره عشانه ..
تغيرت عشانه ...
بالأخير كذا يصير فيها ..!!!
كذا يفشلها قدام خلق الله ...
فيصل ماتحمل وضع اخته تنهان من رجال غريب ...
توه بينزل بس قروب فيصل مسكوه بقوه وهم يقولون :~
انت مينون .. لو تنزل انسى شهادتك ...
لا تنسى اللي ساويته قبل ...
-(فيصل بغضب وهو يسحب يده منهم :~ بالعنـــــــــــه الشهاده ..
اختي تنزف جدامي وانا متكتف ماأسواي شي ..!!!
((لف بيروح للنارا بس وقف لما اختفت نارا ويزيد ...
عقد حواجبه وين راحو ..
تو كانو قدامه ...
أما الحين موب موجودين ...
لأن يزيد سحب نارا للداخل بعيد عن القاعه والناس ..
شالو نوف للإسعافات ...
أما الوضع بالاقاعه توتر ...
صحيح كل شي صار هدوء بس شوشرات الناس صارت عاليه ...
عشان كذا كملو الحفل عشان مايخرب أكثر ماهو انعفس ..
مره مع فيصل ومره مع نارا ومره مع ميشو ...
((شعبــــــــة فيصل دورها الحين ...
بس خلونا نرجع شوي ونشوف ايش صار مع نارا ويزيد ...
لما دخلها الغرفه باعصاب تلفانه منها ...
-(يزيد بغضب :~ نارا انتي شلون تفكرين ..!!!
البنت لو تموت انتي تبدخلين السجن ومأتوقع انك راح تطلعين ...
اصلا هذا اذا ماطبقو القصاص عليك ..!!
بجد بجد بجد انا مصدوم منك ..!!!
يعني احيانا اقول مافيه مثل نارا بذكائها وعفويتها ..
بس هالمره عكستي لي كل شي ..
-(نارا بعبرتها :~ لا لا تقول جذي ...
بعيدن انت ماالحظت انا قد شنو متغيره عشانك ..!!!
-(يزيد بدون شعور وهو مرررره معصب :~ مابي الاحظ وعمري مالاحظت ..!!
اقول لك بغيتي تموتين البنت وتقولين لي متغيره عشانك ..!!
نارا انتي بتجننيني بجد ..
لا لا جد بتجننيني ..!! ..
-(نارا :~ انت ليش تقول جذي ..!!! ... بعدين انت ليش معصب ..!!
نوف هي اللي قصت تنورتي وعباتي ..!!
وانت قاعد تدافع عنها جدامي ..!!
انا اللي المفروض اعصب ..!!
بعدين انت ليش ماترد علي من يومين ..
ومن الصبح الدورك وماألاقيك ..
بعدين لما ناديتك اليوم بالحفل ليش ماعبرتني عالأقل ..
طيحت ويهي جدام الكل وانت تتجاهلني ..!!
انا شساويت لك ..!!
لا صج انا اللي المفروض اعصب عالحركات السخيفه اللي تساويها لي ..!!
لا تنسى يايزيد اني سويت اشياء انا بالعاده موب متعوده عليها بس عشانك
مستعده اساوي كل شي ..!!
انت شفيك صاير جذي غريب ..
يزيد انا احس اني ماأعرفك على آخر الأيام ..!!!
يزيــــد انت لـ....
-(قاطعهـــــــــــــــــــــــــا بيأس وضيقه مو طبيعيه :~
أنــــــــــــــــــــــــــا متـــــــــــــــــــزوج ..!!!
أفهمـــــــــي أفهمـــــــــــــــــــــــــــي ...
أنا متـــــــــــــــــزوج ...
بس أحبـــــــــــــك انتـــــــــــــــــي ...

$$ ماأقــــــــــــــــدر أوصــــــــــــــــف الصدمـــــــــــه اللي نارا فيها الحين ..$$
بس اللي أقدر اقوله ..$$
مثـــــــــــــــــــــــل ماأنتو مصدوميـــــــــــــــن ..$$
نارا ضعف ضعــــــــــــــف ضعــــــــــــف صدمتكم من يزيــــــــــد $$

((للحظات من الصدمه اللي فيها نارا ...
ضحكت بصوت ساخر وهي تقول :~
انت مينون ... شقاعد تقول ..!!!
-(يزيد نزل راسه :~ هذا اللي سمعتيه ...
انا متزوج .... نارا ...
نارا انا متزوج من قبل لا أعرفك ...
بس الحقيقه .. هي ...
لما وصتني جدتك الاقيك ...
بعدها تركت زوجتي بالسعوديــــــــــه ..
وجيت ادورك ...
وفي بالي اني راح الاقيك وأرجعك وعادي تمشي الأمور مثل قبل بحياتي ...
بس الي ماكنت حاسب له حساب ...
هو اني صرت احبك ...
لا لا موب احبك وبس ...
نارا انا كلمة أعشقك ماتكفي أوصف لك مشاعري ...
صار كل شي عكس اللي خططت له ...
صرت احبك يانارا وماأقدر افارقك ...
حتى من بعد مالقيتي اهلك ...
انا قررت من بعدها نتفارق ...
رجعت للسعوديه وقررت انساك ...*

بس المصيبه اني رجعت لك بالإمارات بنفسي وأنا موب قادر انســــاك ابدا ...
حاولت وربي حاولت ..
بس فشلـــــــــــــــت ...
حاولت موب عشاني .. عشانك انتي يانارا ...
عشان ماتتأذين لما تعرفين اني متزوج وكذبت عليك كل هالمده ..
صدقيني .. وربي ماكان ناويني اكذب عليك ابدا ...
بس لما حبيتك مابغيت اخسرك ...
كنت اناني ومأفكر غير بحبي لك ...
بس بعيدن خاولت ابتعد عنك ومثل ماقلت لك فشلت ...
أدري انك تكرهيني الحين ...
أدري انك حاقده علي الحين ...
بس الحقيقه هذي وماأقدر اغيرها ...
ولو بيدي ماكان سمعت كلام الرجال اللي بحسبة عمي ...
كنت أحترمه كثير ... عمي هذا له فضل كبير علي ...
ماأقدر أوصف لك شكثر فضله مغرقني ...
عمي كان عنده بنت قبل لا يموت ...
لما كان عمري 19 سنه ... توني صغير مالي ومال الزواج ابدا ..
بنته تقدرين تقولين انها موب بعقلها ...
يعني مهما تكبر ..
عقلها يضل طفولي جدا جدا جدا ...
بنته كانت مره وبشكل كبير متعلقه فيني ...
رغم انها أكبر مني بثمان سنوااااات تخيلتي كيف ...
كانت تطلع وماتعرف شي اسمه عبايه لأنها بعقل طفولي ...
أبوها كان يتضايق لما تطلع بنته لي وتطلب مني العبها ...
لين جى اليوم اللي طلب مني عمي اتزوج بنته*
أول شي عشان يقدر يأمن مستقبل بنته مع واحد واثق فيه ...
وثاني شي لأنها تطلع علي بدون عبايه وهذا كان يضايقه ...
وبعد زواجنا ماراح تحتاج للعبايه ...
انا ماقدرت اقول لا ... فضله علي كبير ..
ولو اقول له لا مابي بنتك راح اكون واحد بدون اخلاق ..
بعد فضايله علي وعمره ماطلب مني شي غير هذا اقوله لا .!!!
بكذا تزوجتها ...
ضيعت شبابي بزواج وانا صغير ...
زواج مايتسمى ابدا ابدا زواج ...
هي بغرفه وأنا بغرفه ...
يعني لو أقرب منها يمكن تنجن لأنها بعقل طفل وماتفهم غير انها تجلس جمي وألعبها
وتلعب معاي ...
يعني ماأقدر اسمي نفسي متزوج ...
عمري مادخلت عليها .. لأني لو بدخل عليها راج تكون مجنونه وهذا اللي قاله*
الطبيب الخاص فها ...
يعني تقدرين تقولين يتسمى عمل انساني لا أكثر ولا أقل ...
بعد كم شهر مات عمي اللي هو ابوها ...
لما مات .... أمجاد اللي هي زوجـ .... (ماقدر يقول هالكلمه قدامها فقال :~
اللي هي بنته ... سائت حالتها ..
صارت ماتتكلم .. ماتتحرك ... حتى اني أكلمها .. أحاول أذكرها فيني ...
ساكته ... تطالع فيني ولا كأنها تعرفني ...
منسدحه والممرضه الخاصه فيها طول الوقت معها ...
((يزيد ماحب يدخل بالتفاصيل عشان كذا كمل يقول :~
نارا انا ماأكأني متزوج ....
انا ماأعتبره زواج ...
تخيلي لي ثلاث سنوات ماشفتها ولما رجعت لها ..
على نفس حالتها ماعرفتني ابدا ...
منسدحه وماتتحرك ...
نارا اتمنى انك تفهمين الوضع كيف ...
-(نارا تقدمت منه بهدوء ثم قالت :~ انت متزوج ..!!!
-(يزيد فتح فمه بيتكلم بس سكت لأنه ماعاد يدري وش يقول أكثر من اللي قاله ..
متزوج أي متزوج ... بس ماأعتبر نفسي متزوج ..!!
وش بعد يقول اكثر من كذا ...
سكت ونزل راسه ...
-(نارا بصوت عالي ودموعها نزلت مره وحده :~ كذبـــــــــــــت علي ..!!
ياحيــــوان ثلاث سنين تكذب فيها علي ..!!!
حقيـــــر ... انت واحد بدون ضميـــــــــــــر ...
خليتني احبك للجنون وبالأخير تقول انك متزوووج ..
-(يزيد بضيقه :~ نارا انا كل مره ابي اقول لك بس انتي ماعطيتين فرصه ..
دايم تقولين لي مايهمني أي شي غير اني احبك وتحبني ..
نراا انتي ماعطيتيني فرصه اقول لك ...
-(نارا بقوه عطته كف رغم انه ماأثر فيه شي لأن ضربتها على طاقتها ماتساوي شي
قدامه ...
:~ كذاب .... لعبت علي ..!!! تسليت فيني ..!! ...
بالنسبه لك كنت مجرد تسليه تلعب عليها ..!!!
متــــــــــــتزوج ..!!! كذبــــــــــــــــت علـــــــــــي ..
((يزيد منزل راسه بدون أي كلمه ...
نارا صارت تضربه بقوه من صدره وكتوفه ...
وهي تبكي من قلب وتردد كلمة كذاب ...
لعبـــــــــــــت علــــــــي ..
تسليــــــــــت فينـــــــــــــــــي ...
((رفع راسه للفوق ثم نزلت دمعه منه وهو يشوف نارا كيف*
تصارخ عليه ....
-(نارا جلست عالأرض عند رجوله وهي ماسكه بلزته وشادتها وهي تبكي بقوه*
وتقول :~ شأكثر من جذي ..!!
جذبت علي وتسليت فيني ..!!
أكرهـــــــــــــــــــك ..
أكرهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ...
آآآآآآآآآآآآآآآه ((صارت تبكي بصوت عالي بشكل ملفت جدا ..
حتى اللي برا الغرفه دخلو يشوفون شسالفه ..
صوت بكيها عالي لين برآ ...
((يزيد عطاهم نظره وكأنه يقول أطلعو ...
بدون أي كلمه طلعو ...
أما نارا بعد بكيها العالي ..
وقفت وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
التتفت عليه ثم قالت بين دموعها وهي تمسحهم بحقد وغضب :~
لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه ...
((لفت بتروح بس يزيد مسك يدها وهو يقول بضعف :~ نارا لا تنسين اني احبك ..!!
-(سحبت يدها بقوه وصرخت بوجهه بحقد وكره :~ بس أنا أكرهـــــــك ...
أكرهـــــــــــــــــــــــــك للجنون ...
((قربت من وجهه بقووه وهي تصارخ عليه بغضب :~
أنا ... أ كـــــ... رآآآآ .. هــــــك ...
أكرهــــــــــــــــك ...
لا عاد اشوف ويهك يالجذاب ...
((لفت ثم طلعت من الجامعه بكبرها وهي تبكي بصوت عالي رغم انها تحاول تكتمه ...
دايم حظها بالحياه ...
صدمات ورى بعض ...
صدمات تجرحها وتكسرها ...
((نــــــــــــــــــــــرجع للقروب فيصل ...
المسؤل بسرعه طلب من شعبة فيصل يتقدمون .....

أنتهــــــــى البارت ...

برنسيسة الألوان
26-03-2012, 09:28 PM
البــــــــــــــــــاب العشــــــــــــ الأخيـــرـــــــرون ...
الفصـــــــــــــــــل الثانـــــــــــــــــــي ...

((شعبة فيصل الحين ..
المسؤل التفت على شعبة فيصل آخر شعبه وهو يقولهم يستعجلون بسرعه ويصفون بالترتيب ..
-(فيصل توه بيوقف بس فهد سحب قبعة تخرج فيصل ورماها تحت وهو يضحك :~
ههههههه أنا قبلك ياعسل ...
-(فيصل بقهر سحب قبعة فهد ورماها أبعد من رمية فهد ...
فهد رفع حواجبه والتفت على فيصل ...
-(فيصل ابتسم على جمب وهو يرفع حاجب وينزله :~
وحده بوحده .... أنا قبلك ...
-(برهوم :~ لا انت ولا فهد .. انا قبلكم ...
-(متعب سحب قبعة برهوم ورماها بعيييد وهو يقول بثقه :~ لا يكثر أنا قبلكم ...
((بهاللحظه الثلاثه كلهم حقدو وبسرعه دفوه بدفاشه من الدرج بين مدرجات الكراسي اللي كانو جالسين فيها ..
متعب طاح للنص الدرج ...
((قروب فيصل كتمو ضحكتهم على شكله الـ (كــــآآآآآآي ) ككككـ ...
وعبالهم ماسوو شي ...
-(متعب بسرعه وقف ولا كأنو شي صار رغم ان الطلاب كتمو ضحكتهم واللي شافه
برضو كتمو ضحكتهم على شكله التووووحفه ...
-(فيصل والباقي مرو من جمبه وعلبالهم ماسوو شي ...
((كل واحد أخذ قبعته وصفو ورى بعض ...
أول شي طلاب الشعبه ...
وبالأخير ...
عبادي ثم مساعد ثم برهوم ثم متعب ثم فهد ثم فيصل ....
((كل شخص يطلع وعلى حسب التصفيق اللي يجيه ..
ياقوي ياقليل ...
تقريبا أعلى تصفيق كان للتولين وبعض الطلبه الأجانب المعروفين بالجامعه ...
لكن لما جى دور قروب فيصل ...
-(اللي ينادي أخيرا قال :~
عبيــــــــــــد بن ناصر الـ ...............
((عبادي لما تقدم ..
قروب فيصل كلهم أنواع الإزعاج بالتشجيع ....
عبادي استلم الشهاده وهو مبتسم بسعااااااااااده ...
-(الأســــــــــــم الثانـــــــــــــي :~
مساعــــــــــــــد بن خالد الـ ............
((نفس الإزعاج والتصفيق من قروبه ....
-(فهد التفت على فيصل وهو يقول :~ أح ياخي فقعت اذني ...
-(فيصل تقدم من اذنه وصفر بقووووه نحاسه وهو يضحك ...
-(الأسم الثالـــــــــــــــــث ..:~
براهيــــــــــــــم بن نايف الـ ................
((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور ...
-(الأسم الرابـــــــــــــــع :~
متعــــــــــــــــب بن سعود الـ ................
((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور ...
-(فيصل وهو يضحك بصوت قصير :~ فهيدوه يى دورك ياك الموت ياتارك الصلاه...
-(فهد :~ فهيدوه بعينك احم احم اسكت خلني اكشخ ... ترى بنطلع بالتفلزيون للمتخرجين*
لا تنسى ...
لزوم الكشخه بالتلفزيون ...
((فيصل رفع حاجب بخبث ...
-(الأســـــــــــــــم الخامـــــــــــس :~
فهــــــــــــــــــــــد بن محمد الـ ....................
((فهد توه بيتقدم بس فيصل مد رجله مع الجنب بدون مايلاحظ فهد اللي بلحظه
سريعه ماحس نفسه الا وهو عالأرض متمدد والعالم تضحك عليه ...
طاح طيحه قويه على وجهه ...
فيصل بصوت عالي ضحك للدرجة انو ماقدر يتحمل يوقف على رجوله ...
جلس عالأرض وهو ميت ضحك ...
الإداره وصلت معها من قروب فيصل ..
بس بقلوبهم فرحانين انو هذي اخر سنه يشوفون فيها القروب اللي سبب انواع القلق لهم ...
-(فهد وقف ولا كأنو صار أي شي ... حك جبهته وهو مرفع حواجبه وأنواع التصريف على وجهه ...
وبداخله يغلي نار من فيصل ...
لما استلم الشهاده قروبه صار يصفق له وأنواع الإزعاج من القروب للبعض ....
فيصل وقف وتعدل ...
عدل قبعته شوي ثم تنهد لأنه آخر واحد من المتخرجين ...
-(على آخـــــــــــــــر أســــــــــــم ...
وآخـــــــــــــــر متخرج بهالسنـــــــــــــــه :~
فيصــــــــــــــــــــــــــــل بن بـــــــــــــــدر الـ .................
((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــه ...
كل بنـــــات الجامعه يصفقون بحمااااااااااااااااس ...
للدرجة انو الشبـــــــــاب فتحو عيونهم مرتاعيــــــــــــن ...
أما قروب فيصل ماعاد بان تصفيقهم وتصفيرهم من ازعاج البنات وتصفيقهم ...
كـــــــــــــــان فيصل أعلـــــــــــــى تصفيــــــــــــــق من المتخرجيـــــــــن كلهم ...
الحظور الكبيــــــــــــــــــر صار يصفق له رغم انهم مايعرفونه بس لما لاحظو التشجيع القوي*
اللي صار له تحمسو برضو مع الطالبات وبعض والطلاب ...
فيصل نزل راسه بعد ماقلب أحمــــــــر مره وحده وهو يسمع كل هذا له ...
ماتوقع بجد شعبيته بكل الجامعه كبيره ...
وهو يستلم الشهاده ...
سلم على بعض اللي يسلمونه الشهاده ...
وعيونه بالأرض حاس بحراااااره بداخله من التوتر ....
ماتوقع كذا بيصير له بس من بعد كل هالتصفيق طبيعي تقلب حالته كذا ...
كمل طريقه بس من الخبصه طاحت شهادته دنق بياخذها بس صدم وراه واحد من المصورين
... بقوه طاح على وجهه وبكذا خرب البرستيـــــــــج اللي تو وطار بالهوآ ...
((أول واحد ضحـــــــــــك ..
فهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ...
للدرجة انه قام يناقز ويصفق مستاااانس على طيحة فيصل ....
القاعه صارت تضحك عليه ....
فيصل وهو عالأرض جلس متربع وطلع لسانه بضحكه يحاول يصرف الوضع المخجل قدام هالعالم اللي تطالعه ...
بس الصدمه لما شافو بعض الطالبات الأجنبيات المتخرجات تقدمو للفيصل*
بيساعدونه ...
فيصل أشر لهم يبعدون عنه وهو يقول قريب من قروبه يستهبل :~
لا داعي لا داعي خوفة قلوب المعجبات عالفاضي ... الله يهديني ....*
((رغم اللي صار بس لازآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلت الثقه العمايء موجوده ببطلنا فيصل وهو يقولها*
بكل ثقه وجديه ...
قروب فيصل مره وحده جلسو بيأس وبصوت واحد :~
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع تكفى خلاص يرحم ؤمك ....
-(فيصل التفت على شلته وهو مرفع حواجبه بستغراب وكأنه ماقال شي ...
((بكـــــــــــــــــــذا لما انتهى الحفل ....
كل المتخرجيــــــــــــــــــــــن مره وحده ...
رمو قبعاتهم على فوق بفرحه وكل واحد يخطط للمستقبله المهنــــي ...
لما طاحت القبعات على بعضها بالأرض ...
كل واحد اخذ له أي قبعه وراح مع اقاربه وأصحابه يعيشون جو الفرحه مع بعض بالجامعه ...
أما عبادي قاعد يدور من بين القبعات ...
لما التفتو عليه قروبه ...
-(فهد بستغراب :~ عبيد شسالفتك شقاعد تدور ..!!
-(عبادي :ئ على قبعتي .. انا كتبت عليها اسمي ...
-(بصوت واحد كلهم ضحكو عليه ...
-(متعب :ئ هههههههههـ طيب انت وويهك جان مارميتها ويانا ...
تلاقي واحد اخذها .. بعدين ترى القبعات كلها واحد ..
خذ لك أي وحد وتعال بسرعه ...
((عبادي ماوده بس مايدري وش يسوي ..
اخذ له أي قبعه ولحقهم ...
-(فيصل :~ اقول شباب انا ابي شي بااااااارد ...
-(برهوم :~ آآآيسكريم أكيييييد أحلى شي على هالحر ياشيخ ...
((لما اتجهو بيطلبون آيسكريم ...
وقف فيصل ثم قال بسرعه :~ شباب خلاص خلاص هونت ارجعو ...
-(فهد :~ ليش ...!!
-(متعب لما شاف أميره واقفه تطلب آيسكريم قام يضحك :~
هههههههـ لأن الحبايب يعني موجودين ..!!
-(كلهم التفتو على اميره وبصوت واحد يطالعونها :~
يــــآآآآآآآهوووووووووووووووهه ...
-(فيصل بقهررر