المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألآ ليتً اْلْقٍدٍرْ .. "


الصفحات : [1] 2

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 04:22 PM
.


السسلام عليكُن

أعجبتني رِوآيـــــآت "بقايا شتات " !

فحبيت انقلـه لكِم ... :

هذي رِوآيتي الثآنيه بـ المنتدى وأن شاء الله اكمل ,,,



بررررب

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 04:22 PM
الجــــزء الآول..

حست بفرو ناعم يلآمس ذراعها..لفت متضايقه للجهه الثانيه وبنبرة تهديد..
:لالي بعدي عني احسن لك....
لكن لالي رجعت ولزقت فيها وتمسح فيها بكل حنيه...
فتحت عيونها الناعسه..وابتسمت بخبث.......وفجأأأأأه لفت عليها بسرعه وصرخت فيها..
:لالي قلت لك بعدي عني...
وبسرعه رهيبــــــــه نقزت لالي وهي تصرخ بنبرة خوف"كيييييييييوك" وتخبت تحت السرير..
ضحكت عليهآ من قلب بضحكتها اللي كلهآ رقه ونعومه ::هههه يآحلوها وهي ترتجف..
بعدها سمعت دق على الباب..
:دانا يله هبيبي قوووم أشان مدرسه..
ضحكت دانا:ما دام السالفه اشأن ..صحيـــت خلاص ..
ليزا الخدامه وبلهجه عربيه مكسره: انتي واجد كويس هبيبي..
قامت دانا عن السرير ومددت ايدينها شوي ..وبعدها جلست على الارض وطلت من تحته
:لالي حبووو خرعتك تعالي فديتك امزح معاك..
لالي تعلقت اكثر بزاويه من السرير..
ادنا ابتسمت: خلاص لالي come here...i'm sorry come..
قربت لالي بحذر بأتجاه دانا...ودانا تشجعها...
:يله coman….
وصلت لالي بفروها الابيض الثلجي وعيونها الخضراء المولعه مع شريطه تلف رقبتها فيها جرس يعطي موسيقى مع كل حركه منها...
دنا حملتها بكل رقه على ايدينها وقربتها لصدرها وهي تمسح عليها بحنان:والله انك خوافه ههههه..
وبعدها حطتها على السرير ودخلت دورة المياه تاخذ لها شور صباحي منعش...


بعـــد دقـــآيق.
حطت دانا اللماسآت الاخيره من الميك آب الصباحي ..اللي هو واقي شمس ..كحل خفيف..ماسكرا وشوية جلوس على شافيفها الورديه الصغيره.. والخدود ورديه طبيعة ما تحتاج الى بلوشر..
لبست تيشرت اصفر فاقع اظهر بياض بشرتها وعليه قيمص المدرسه المخطط ابيض ورمآدي مع التنوره الرماديه ..والشوز اصفر فاقع مع لمعه.. مع شوية اساور على اليد اليمين..وسآعه فخمه على اليد اليسار وكم تعليقه على رقبتها باطوال متعدده..
حركة شويه شعرها اللي مخليتها كيرلي بعد جهد جهيد لانو شعرها ناعم ومستحيل ينعمل فيه شي ومع حركتها ازادت مساحته وطلع احلى ..
ومع رشة عطر بالفواكه ختمت مشوار التجهيز للمدرسه واخذت شنطتها ونزلت..


بالصــــــــــاله..

في مكان اكبر مما يقال عنه اسم صالون بأثاث احدث الموديلات ومصنوع خصيص ليناسب الذوق العام للبيت..بفخامة اللوحات والثريات ..وحتى مفارش الطاولات..وكل شي يدل على ان مالكه يملك من الخير الوفير والثراء الفاحش اللا منتهي الا بقدرة قآدر..
تتوسط هذا المكان هيبه وشخصيه..صنعت نفسها بنفسها ..لها اهميتها في المنزل عفوا ..اقدر اقول عنه القصر وانشرت كامل سيطرتها داخلها وتعدت حدوده الى خارج القصر ايضا..
تربعت هذا القصر سنوات فكانت السيده له والآمر والناهي الاول والاخير وبكل صرامه..
وبصوتها الفخم: ســـآلي.....الفطور جاهز؟؟
ونزلت رجلها عن الرجل الثانيه ..مع اجابه سالي لها
:yes'madame..
وقفت بنفس الهيبه متوجهه للمكان المنشود عنه ..واللي يعتبر عاده يوميه تتكرر بشكل روتيني..نفس السؤال وبتحصل كل يوم نفس الاجابه ..لا جديد..ولا يوجد مجال لتجديد..
جلست على الجهه اليمنى من رأس الطاوله ..تقديرا ظاهريا فقط للي راح يجلس في راس هذي الطاوله العظيمه ..اللي تاخذنا للعصر الروماني ..
وهذا التقدير مو لشخصه الكريم ..فقط لي الاتكيت لا لشي آخر..

نزلت دانا دانا وهي تطرب بموسيقى تعبترها جزء من صباحها..
:جوايآ ليك احساس بيكبر كل يوم..العين تنام ووالقلب عمره ماجاله نوووم..من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم.."وختمتها بجمله"...صباحو mame..
ردت امها بابتسامه: صباحو يا احلى احساس..
ضحكت دانا :فديت الروقان انا..
امها بسرعه: دوام انا رايقه...وين اختك لانا؟؟
نزلت نسخه ثانيه ما تبعد عن اللي جالسه قبال امها الا من ناحية الستايل بس:انا هنا مامي..
مشت وبكل دلع وميوعه وباست امها :صباح الخير مامي..كيف اصبحتي؟؟
امها بنفس الابتسامه: صباح النور حبيبتي..بشوفتك احسن..
وجلست لانا بمكانها الدايم جنب دانا..مافيه فرق كبير بينهم مثل ما قلت الا بالستايل والروح..
دانا شخصيه برئيه طيبه..ويبين عليها من لبسها وحركاتها العفويه..
عكس لانا اللي كل شي اوفر حتى بقصة شعرها القصيره ومقصوصه بشكل غريب وحاد..
طالعت الام ساعتها: وين البقيه؟؟؟ تاخروا !!
لمحت دانا اللفت ينفتح ويطلع منه ثلاثه..
وبسرعه قالت بفرح ممزوج بالخوف قبل لا يحدث أي مشاكل: وصلوا البقيه..

الشخص الاول جلس براس الطاوله ..اللي يشوفه لاول وهله يحس بطيبة قلبه..لكن الظروف وحكم القدر عليه اجبرته يغير كثيـــــــــــــــر من طبعه ..
اختصر عليهم لحظات الانتظار بكلمه: صبــآح الخير ..
الام بعدم اهتمام: صباح النور..
التوأم بابتسامه: صباح الخيراتdadi..
جلس بجانب ابوه على اليسار شخص يبرز شخصيته اكثر من الجميع له كلمه ما تتثنى ..حظور طاغي ..شخصيه مهيبه..تجبر الكل انه يتكلم معاه بكل احتراااام..
والاحساس تقريبا عنده معدوم...واحب اطلق عليه الرجل الفولاذي..
قال بصوته الضخم والفخم :صباح الخير جميعا..
لانا بميوعه :هاي ضاري وينك زمان عنك..
لف عليها ضاري بدون أي تعبير مرسوم على وجهه ولا حتى ابتسامه: الشغل ماخذ وقتي..
وبكذا الحوار انتهى وما راح يطول لانه مستحيل مع ضاري..
وجلس بالاخير..الطرف الثالث الاهداء والاضعف واللي مغلوب على امره بين الجميع..سبحان الله بعض الاحيان الطيبه تاخذ مجرى غير مجرها الطبيعي لتتحول لضعف في بعض الاحيان وخصوصا في وقتنا هذا..
ام ضاري: اريام..اجلسي ..خلينا نفطر ..تاخرنا..
جلست اريام ورجعت نظاراتها الطبيه لوراء بطريقه معتاده: صباح الخير ..
الكل باصوات مختلفه: صباح النور..
طالعتها لانا بقرف من فوق لتحت بنظره استحقار وهمست لتوأمها: دانا تكفين شوفي شنو لابسه...الله يفشلها..
دانا تبي هالفطور يعدي على خير:لانا الله يخليك اسكتي لا يسمعك ضاري ولا امي ترا ماني ناقصه مشاكل على هالصباح..
رفعت راسها اريام وطالعتهم..حست انها المقصوده بالكلام بس ما اهتمت..
اريام كانت لابسه قيميص عادي جدا جدا وبنطلون جينز وبدون أي لمحه من الميك اب وشعرها الناعم رابطته ذيل حصان..وهذا هو ستايل اريام الدائم..على قد جمالها..الا انها اخر اهتمامها لبس ولا ميك اب..وهي في قمة الرضا عن نفسها..

وقف ضاري بسرعه وهو يطالع ساعته من جهه ويشرب من كوب الحليب من جهه ثانيه :الحمدلله على النعمه...يبه انا رايح على الشركه ..اشوفك هنا

ابو ضاري هز راسه لدلاله على انه وصلته المعلومه..
ام ضاري وهي تطالع ضاري وهو رايح..
بعدها لفت على بناتها بصرامه: يله انتوا على المدرسه..لا تتاخرون ترا انتوا اخر سنه لكم وابي نسبه ترفع الراس..
دانا: من عيوني ماما.."وقامت"
لانا بطفش: ياربيه على هالمدرسه وربي انها هم..
ام ضاري ما عجبها الكلام لانو راح ياثر على برستيجها العام قدام الناس وقالت بنبره حازمه:لانا عن الاهمال ..وخليك منضبطه قلت اهم شي نسبه ترفع الراس يعني ترفع الراس..
لانا اعتدلت في وقفتها وبربكه: اوك...يله باااايو..
واخذوا الثنتين شناطهم ولبسوا عباياتهم المفتوحه وكل وحده رمت الطرحه الشفافه على وجهاا وركبوا سيارتهم مع السواق والخدامه..
لانا على طول فتشت:ياربي ما اتحمل الطرحه ..
دانا ما ردت عليها لانها مالها علاقه باختها وهي حره بتصرفاتها..
طلعت لانا موبايها واتصلت..
لانا بدلع مآآآسخ: اهلين بيبي..
:هلا والله وغلا...يا احلى صبآآح
لانا: هههههههه ايود وينك؟؟
اياد: انا قريب منكم...لفي يمين..
لانا باتسامه خبيثه: اوه بيبي ايش المفاجاه هذي.
اياد بضحكه ماكره وهو يشوف جمال لانا اللي مستحيل احد يشوفه ويخليه يعبر بدون لو حتى تعليق:هههههه مو انا احب المفاجات..
وكملت لانا كلامها مع البيبي اياد..وهي تدري وتثق مليوون بالميه انو كله كلام في كلام طاير في الهوا..
لفت دانا على اختها وهي ما تحب هالاجواء ما تعجبها ابدا ومو من شخصيتها بالمره..
///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

بسيارة ضاري نزل المرايه يضبط الشماغ حقه..ولبس النظاره اللي تحكي عن فخمتها بدون أي تشكيك..
وفتح الدرج وتعطر وبعدها حرك السياره باتجاه الشركه..
دخل الشركه وهو يصبح على الجميع والجميع يصبح عليه..والكل يوقف باحترام بما انه اكثر احترام منهم ومع الجميع..
على انو فولاذي الا انه مو متغطرس ولا قليل ادب..كان في قمه الذوق والاحترام والادب..
فتح السكيورتي اللفت..دخل ضاري ودخل معاه الحارس..
ضغط على الدور الرابع ...وصل اللفت طلع منه اتجه يمين اخر مكتب على اليسار دخل معاه..
وقف له السكرتير باحترام: صباح الخير طال عمرك..
ضاري وقف للحظه: هلا ياسر صباح النور..جهز كل البريد وجدول اليوم وجيبه لي..
ياسر: سم وابشر طال عمرك..
وبعدها دخل ضاري مكتبه وجلس على كرسيه..

#############################################
في القصــــــــــــــــر..

وقف ابو ضاري: الحمدلله...اريام يا قلب ابوك تبيني اوصلك..
ابوضاري يمووووت في شي اسمه اريام كانت هي اقرب له من كل بناته او حتى زوجته نفسها..تحن عليه وتسال ودايم بصف ابوها..
اريام بحب: لا يبه مشكور راح تمرني صاحبتي..
ام ضاري: ليه ما راحتي مع السواق؟؟
اريام: يمه صاحبتي بتمرني وعشان ما أأخرك..
ام ضاري وهي تخفي حنانها عن اريام لانها بنت ابوها: براحتك..
ابو ضاري اللي حس في ام ضاري كيف بتحرم نفسها من بنتها عشانه:يله بالاذن..
اريام : وانا بعد مع السلامه يمه..
ام ضاري :مع السلامه..حتى انا بروح اجهز نفسي عندي اجتماع مهم اليوم..
اريام بفضول وهي ماشيه:عن ايش؟؟
ام ضاري: عن تالق سيدات المجتمع..بتجي وحده اجنبيه وبتلقي المحاضره هذي..
اريام ابتسمت لتفاهة الموضوع بالنسبه لها: بالتوفيق..
ام ضاري: تعالي معاي راح تستفيدي كثيييير..
اريام اللي فهمت قصد امها في انها تبي تحاول تطورها على على حد قولها: لا مشكووره يمه عندي شغل باي..
ام ضاري: باي..
ما ادري متى هالبنت بتغيير وتنتبه لعمرها ..الناس تهتم لنفسها وهي دافنها نفسها يا بين الشغل ولا الكتب..
وطلعت ام ضاري غرفتها تتجهز للمحاضره اللي راح تضم اكبر سيدات المجمتع ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام وهي واقفه بالحديقه اللي خارج القصر..واللي منظرها يبعث الحياة وتجدد نشاطه..
:وينك يا بنت؟؟
منار صاحبة اريام:هلا انا قريبه ..يله وصلت اطلعي..
اريام طلعت خارج القصر لان الدخول له اصعب وركبت السياره
وبصوت هادي: السلام عليكم..
ردت منار: وعليكم السلام هلا والله.."ولفت على اخوها" عبدالرحمن ترا رد السلام واجب..
عبد الرحمن بحيا: وعليكم السلام..
ابتسمت اريام من تحت البرقع وهي مغطيه عيونها وتدري انه ما رد عليها لشده احراجه منها..
شغل عبد الرحمن الراديو وحط على اذاعة القران السعوديه..
وكانت تتكلم عن موضوع شيق ..وهو عن الصبر وفضله ..واستمع الكل للاذاعه بكل انصات لانه فعلا موضوع يستحق الاهتمام
<<فعلا انا صارت من عاداتي الصباحيه وانا رايحه للجامعه اني احط الاذاعه نصيحه مني اسمعوها مواضيعها هادفه جدا ومشوقه وربي بعض الاحيان احس ما ودي انزل من السياره لحد ما يلخص الموضوع..
ومنها نقضي وقت ممتع بالسياره بشي يفيدنا لدنيانا واخرتنا..وصدقوني راح تدمنون مثلي.. ...سوري على الخشه بس ما حبيت اكبت شي في نفسي<<<
ومن اللي اكثر جذبني بالموضوع الحديث اللي لو احنا دققنا بمعناه شوي لا التمسنا شي كبير..

"عن أبي يحيى صهيب بن سنانٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خيرٌ، وليس ذلك لأحدٍ إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له".
رواه مسلم."




لحد ما وصلوا لمركز عملهم ..كان مستشفى خاص...
وكل وحده دخلت على مكتبها ..اريام الاخصائيه النفسيه فيه..
ومنار كانت موظفه اداريه..
وباشرت كل وحده بعملها بكل حب واجتهاد..

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ ^

نفس الصباح اللي مر على القصر وحياة البذخ فيه..
مر على بيت متواضع جدا في احدى الاحياء اكثر تواضع من ذلك البيت..كتب لهم رب القدر تلك المعيشه بلاء واختبار ليرى مدى صبر عباده وقوة ايمانهم ..وشكره وحمده على كل حال ..سواء كان في السراء ولا الضراء..
داخل ذلك البيت المتهالك الذي يصعب اطلاق عليه اسم منزل..اعياه الزمن وافقده شموخه سابقا..
داخل حجره من حجراته بالتحديد..لابد ان يكون بداخله حياة تمد هذا البيت قليلا من الصمود..
:يله عاد قومي بلا بثاره..
:شوي شوي..الله يخليك والله دقايق..
:ابتهال بسرعه قومي والله ماني ناقصتك تراني متوتره حدي..
رمت ابتهال البطانيه المتهالكه بمرور السنين: خلااااص قمت ارتحتي ست مدى..
مدى ابتسمت: ايوه ارتحت ..يله قومي روحي الحمام"الله يكرمكم" ابيه بسرعه ولا تنسي ان وراك طابور..
ابتهال: يارب يجيني فارس احلامي اللي بيفكني من هالقرف...
رمتها مدى بالوساده:روحي ..روحي بسرعه خلصينا انتي وهالفارس اللي بيكره حياته اذا شاف وجهك وانتي صاحيه من النوم..
راحت ابتهال بسرعه ورفعت المرايه او نقول جزء من مرايه وشافت نفسها..
ابتهال تملك من الملامح الجذابه الكثييير..اللي يشوفها لي اول وهله يحس انها جميييله لكن لو بيدقق اكثر بيكتشف انها بس مملوحه..
قالت باعجاب: والله يحلم يصبح بوجهي..
مدى تطالعها بفارغ صبر: اقول ورا ما تخلصين علينا..
حطت ابتهال المرايه على الارض وراحت وهي سارحه تفكر بفارس الاحلام اللي شكله راح يبقى حبيس احلامها..
مدى وهي حاسه بنار العيشه اللي هم فيها..اللي كل ما قالوا انفرجت جاهم هم اكبر من الثاني...تخرجت من الجامعه وتوقعت انها راح تتوظف على طول..وكانت كل امالهم ومخططاتهم مبني عليها وعلى تخرجها ولكن للاسف كل الظروووف ضدها..
بس ما زالت معلقه خيوط الامل على وظيفة اليوم..
اليوم بعد التخرج والتعب والجهد ومحصول السنين..قدمت على الوظيفه اللي تحمل رقم(؟؟؟)..اللي ممكن نعد ونغلط فيه..واخيرا طلبوا يقابلوها..واذا اجتازت المقابله راح تتعين فيها..والوظيفه هذي راقيه وراتبها اكيد راح يكون مغري..

قطع عليها حبل افكارها صوت اخوها اللي تخرج هالسنه من الثانويه وما حصله شغله ولا جامعه..لان نسبته ما كانت تسمح له بدخلوها..
:والحين ذي ما خلصت؟؟
مدى بطفش: وعليكم السلام..لا لسه سيد سلطان ..
سلطان: ياليل..متى بتبطل هالعاده..لازم تقعد سنه..
ما خلص جملته الا بطلعة ابتهال: خلصنا الله يرج العدو..حتى بمكان الاسترخاء ما تخلون الواحد يسترخي..
مدى تتلفت حولها: اعصابك تكفين لحد يسمعك بس يا استرخاء..ياللي عايشه بالجاكوزي..اقول البسي ترا جاء الباص..
ابتهال اخترعت: والله!!!! مالبست؟؟!!!!!
مدى: يله بسرعه الحقي عليه ترا سليطين ما راح يوصلك..
راحت ابتهال بسرعه لبست مريولها المدرسي وبنفس السرعه ضبطت شعرها واخذت العبايه والشنطه ومرت على امها وحبت راسها واخذت الساندوتش وطلعت للباص..
ام سلطان: وراها مطيوره؟؟
مدى: تاخرت على الباص كالعاده هههههه..
ام بسلطان بضحكه اللي بينت قد ايش الزمن حفر فيها تجاعيد: هههه الله يحرسها من كل شر..
لفت على زوجها اللي حصلته على وضعه من امس من لما جاء باخر الليل من السهره..ولحد الان نايم بالصاله..
طالعته باسى ورحمه بحاله وحال نفسها وعيالها...وهي تفكر بذاتها"لو كان ما يشرب يمكن كان حالنا احسن من كذا"
مدى ما خفت عليها نظرة امها لابوها ..ونفس الافكار في بالها بس على محور ثاني.."لو كان عندنا ابو مثل الناس كان على الاقل كان سند لنا..الله يصلحه ويهديه"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 04:28 PM
فـــــــــــــي البـــاص..

ركبت ابتهال وهي تلهث من التعب..طالعت مكانها اللي عند الشباك..وشافت بنت جالسه فيه..وقفت على راسها..
ابتهال: لو سمحتي..
البنت رفعت راسها وطالعتها...وابتهال ما تشوف منها شي لانها لابسه غطا ثقيله بس فهمت انها تقصد "نعم!!"
ابتهال بعربجه مصطنعه: قومي هذا مكاني..
البنت بهايط:باسم ابوك؟؟؟
ابتهال رفعت اكمام عبايتها بس المريول مغطي ذراعها:بتقومين ولا شلون؟؟
تعالت صراخات البنات تشجيع لي ابتهال ضد البنت الجديده..
البنت وهي تتأفف لانها شافت الدعوه كلها ضدها :مره ثانيه ما راح اقوم"وقامت"
جلست ابتهال وبعناد: لا بتقومين عزيزتي في كل مره..
بعد دقـــايق..................

ركبت وجلست على طول جنب ابتهال بما انه هذا مكانها ما يتغير..
ابتهال بابتسامه: هلا والله شعوله كيفك يا بطه.؟؟؟
مشاعل: تمام والله..
ابتهال قسمت الساندوتش اللي معاها وعطت مشاعل :خذي افطري يا بنت الفقر..
مشاعل خذت النص واكلت منه :لا يا بنت باريس هيلتون...استريحي بس..
ووقفوا عند البيت اللي ينتظرونه كل يوم ويجلسون في هالمكان بالتحديد عشان يكون من جهتهم..
ابتهال وقفت عن الاكل ورفعت طرحتها عن وجهها لان الباص مظلل وبقوه كمان..ومشاعل نفس الشي..
مشاعل: ياربي على هالبدله العسكريه يا ناس..
نغزتها ابتهال بقوه وهي ما شالت عينها من عليه:اقول انتي اسكتي...لا تحلمين فيه مو لك..
مشاعل وهي تشوفه يكلم اخته وهو مبتسم قبل لا تركب الباص:ما شا الله حنين ويحب اخته..
ابتهال وهي تقطع الساندوتش بأسنانها وبقوه وهي تتحسر: مالت على اللي عندي في البيت كلمه زينه ما يعرف ينطق..وبعدين انتي خليك من الحنيه انتي شوفي الابتسامه..
مشاعل بسرعه تقاطعها: تغطي تغطي جات اخته..
دخلت اخته وجلست وراهم..وتحرك الباص....
لفت ابتهال على اخته: هلا مرام كيفك ياقمر..؟؟
مشاعل بهمس وبنبرة غيره: انا بطه وهي قمر؟؟؟
ابتهال بنفس الهمس: هي وراها مصلحه انتي ما وراك الا الهم والغثا اسكتي بس..
مرام: هلا فيك والله تمام وانتي؟؟
ابتهال: تمام والله..
قاطعتها مشاعل بلقافه: اقول مرام..اخوك عزام وش كان يقولك ..آآآآآآآآآآآي..
ابتهال وهي راصه على اسنانها: شغلك في المدرسه..
مرام: هههه كان يسالني عن حاجه..
ابتهال لفت وجهها قدام: الله يفضحك يا وجه العنز..
مشاعل: حرام عليك هذا جزاتي..
ابتهال ودها تذبحها بس سكتت..


##############################################

تنهدت مدى على حال ابوها..وهي عارفه ان حالته ميؤس منها ومستحيل تتعدل...

فكرت في مستقبلها واهلها كيف معتمدين عليها..
رجعت لغرفتها وبدلت ملابسها البسطيه اللي مكونه من تيشرت وتنوره عاديه..ولبست عبايتها واخذت شهاداتها واوراقها..وبداخلها تدعي ان الله يسهل عليها
قبل لا تطلع سمعت دعوه صادقه من امها تدعو مدى لي الابتسام والامل في الحياة وبعدت عنها الياس والحزن..
"يارب يا ودود يا علام الغيوب..افتح لها ابواب رزقك ويسر لها درب الوصول..وحقق لها اللي تتمناه واغفر لها واستر عليها يا رحمن يا رحيم"

سكرت باب الشارع ووقفت عنده شوي وهي تردد بداخلهــا آمين.
قطع عليها الصمت اخوها سلطان:يله مدى تاخرنا..
راحت مدى وركبت سيارة الاجره اللي وقفها سلطان عشان تروح للمقابله اللي عليها كل امال البيت الصامد على جور الايام..
وصلها سلطان..وراح يدور له وظيفه مثل كل يوم...بس الاعذار الروتينيه لي اصحاب الشهادات الثانويه دايم تقفل الابواب بوجهه..
"للاسف ما في اماكن شاغره..للاسف مو مطابق للشروط..راح نتصل عليك"

ويوم عن يوم يخف حماس سلطان ..ويخلق الاعذار عشان ما يروح يقدم لانه تعب وهو يصدمه واقعه المر اللي فرض عليه نسبه ضعيفه بسبب ظلم مدير مدرسه له ..ورفض كل الجامعات له..





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية الجزء الاول...

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 04:42 PM
الجـــــــزء الثاني..
احــــلآم وآمـــــــــال..





وصلوا دانا ولانا لمدرستهم..بعد ما ودعت لانا البيبي اياد..
دخلوا مدرستهم..
لانا: دانا تكفين شفتيه؟؟ياربي مررره ستايل..
دانا ما عطتها أي اهتمام: ايوه ستايل..
لانا بحالميه مصطنعه: يالله مرره مرره ذووووق..
لفت عليها دانا وهي رافعه حاجب: اعصابك...ادري انه مستحيل تحبين احد..
سكتت لانا ورتبت شعرها وتحركت لفصلها..
اما دانا جلست تدور صاحباتها بين وجيه البنات المتجهين للفصول بعد انتهاء الطابور الصباحي..
حست بيد على كتفها لفت عليها..وتفاجأت بوحده شعرهاboy..لون بشرتها حنطي ..اطول منها بشوي بما ان طولها متوسط..وجهها خالي من أي مساحيق وعلى رقبتها سلاسل باشكال غريبه وتخرع وايدها نفس الشي..واذنيها ماليانه حلقات باحجام مختلفه وتطالعها بحاجب مرفوع ونص ابتسامه..
دانا بارتباك: نعم!!..
البنت بعربجيه:..لا سوري...افتكرتك وحده من صاحباتي..
دانا وهي ما زالت مرتبكه..طالعت يد البنت اللي على كتفها ورجعت تطالعها:لا..عادي..
شالت البنت يدها عن كتف دانا وراحت وابتسامتها ما تغيرت..
استغربت دانا..وضرب قلبها شوي خوفا من نظراتها..
حست انها في اشياء اعمق من ان تكون وحده غلطانه او مشبهه عليها..
ما حاولت تطول التفكير..ورجعت تدور صاحباتها..
الا سمعت صراخاتهم الناعمه..
:اهلين دنووو..وينك تاخرتي؟؟
:دانا..يله تعالي..
:اوه دنو..اليوم انتي محلوووه مع الكيرلي..
ابتسمت دانا لهم وحاولت تمشي الوضع شويه..

##############################################

مدى حاسه نفسها حايره وصغيره قدام المبنى اللي واقفه عنده..حست ان قطرات من العرق تسربت على وجهها من الارتباك..رفعت راسها تحاول تشوف طول المبنى.. بس للاسف نهايته ما قدرت تشوفها..بلعت ريقها ..سمت بالله ودخلت مع البوابه اللي كلها حرس..
المكان غريب..وكأنه احد مشاهد المسلسلات اللي بالتلفزيون..ناس رايحه وناس جايه والمبنى كله في حركه وعمل وجد واجتهاد..وكانهم خلية نحل..نقلت بصرها بينهم بسرعه..ودها تتراجع بس الدوافع اللي تخليها تتقدم اكثر من اللي تخليها تتراجع..
مشت كم خطوه..واضح من نظراتها البعثره والحيره..
فكرت تسأل..توجهت سيده لسكيورتي اللي عند اللفت..
:لو سمحت..؟؟
الحارس:هـــلا..
مدى: اخوي وين مكتب المدير؟؟
الحارس حاس بضياعها ابتسم ابتسامه مطمئنه مع انه ما شاف منها الا عيونها: تفضلي اللفت..راح تحصلينه بالدور الرابع..
مدى بدون ما تشكره..دخلت اللفت..ما كانت في وضع يسمح لها ان تكون ذوق او تفكر لان كل تفكيرها محصور انها توصل لمكتب المدير وبـــس..
انفتح باب اللفت..المكان هنا اكثر هدووء من الدور الارضي ..بس الحياة موجوده فيه..
تقدمت خطوتين للأمام..لفت براسها يمين وبعدها يسار..ورجعت لها نفس الحيره..
:لو اني سألته وين مكتبه بالضبط كان احسن..
بدت تلوم نفسها..وتنهدت تنهيــــده قووويه من قلب ومسكت ملفها اللي بيدها كويس وتحركت يسار..
حصلت غرفه فيها كم بنت..وارتاحت انهم بنات..بادرتهم السؤال بسرعه..
:لو سمحتي..ممكن اعرف وين مكتب المدير بالضبط..
طالعتها وحده كاشفه واضح انها بالثلاثين من عمرها وتقدمت لها عند الباب.
وبابتسامه: هلا حبيبتي.."واشرت لها"..روحي على طول..اخر مكتب على اليسار راح تحصلينه..
ابتسمت لها مدى من تحت نقابها وقالت لها بحماس: مشكووره..مشكوره يا قلبي..
وراحت بسرعه للمكان المطلوب..
دخلت على السكرتير..كان مكتبه مرتب وبسيط ويدل على صاحبه مع ريحة عطر قوي ومميز..
انتبه لها السكرتير..:أمري اختي..بايش اقدر اخدمك؟؟
مدى بارتباك: احم انا جيت بناء على اتصالكم..عشان المقابله الشخصيه..
السكرتير عرفها:اهآ..ايوه ..ايوه ثواني بس...استريحي..
جلست مدى على كنبه بعيده شوي عن مكتبه..
دخل السكرتير مكتب المدير ومعاه اوراق وملفات........ثواني...........طلع منه خالي اليدين ..وجلس على كرسيه..
مدى طالعته تستناه يقول شي..
السكرتير وكأنه قرا افكارها:شوي وادخلك عنده..ما راح يطول..
ارتاحت مدى واخذت نفس عميق..وصارت تطالع حولها..وجاء على طول ببالها صاحب الشركه..
"اكيد انه ما شاء الله عليه عايش بنعيم..واذا هذي الشركه اجل بيتهم كيف!!..وعياله اكيد مرتاحين وحياتهم سعيده..يكون كبير بالسن!!! ولا بالاربعين ولا....؟؟"
قطع عليها صوت السبيكر :ياسر دخل الانسه مدى..
انتفضت مدى في مكانها ..ووقفت بسررعه..
ياسر فتح لها الباب: تفضلي...
مشت مدى بخطوات ثقيله وكأن المسافه من الكنبه للباب كليو مترات مو كم خطوه..
وتسكر الباب وراها...طالعت قدامها مبهوره..الغرفه يمكن قد بيتهم كله..واسع كبير..واخره في مكتب كبير يتوسطه كيان له هيبه وفرض احترام من طريقة لبسه للشماغ بس..انتبهت لشي ان ريحة العطر اللي برا..هنا اقوى بكثير واكيد مصدرها هذا اللي جالس ورا المكتب..
تقدمت كم خطوه..وكان منزل راسه يطالع ملفها ويقراء المعلومات اللي فيه..مرت ثواني..وبعدها دقايق وهو على نفس وضعه..
استغربت منه" ما اتوقع ان ملفي مكتوب فيه قصة حياتي!!!"
رفع راسه واخيرا وطالعها شوي...
مدى لما رفع راسه..اختفى الدم من عروقها جمآآآآآل ساحر وأخآآذ ..عيون حاده..ونظره ثاقبه وكلها ثقه..روموش كثيفه..انف طووويل وحاد ..شفايف مليانه..حواجب مرسومه رسم..الوجه مليان والاكتاف عريضه..الساعه ممكن تحكي لك عن الفخامه بعنوانها وقمة الذوق..
اول فكره خطرت في بالها "يكون هذا المدير ولا سكرتير ثاني عشان ادخل على المدير..لالا شكله المدير...شكل الفلوس تصغر العمر...يعني يكون هذا عنده عيال وبيت وزوجه..لالا شكله ولده..."
قطع عليها صوته اللي فيه نبره غريبه: انتي مدى محمد عبد العزيز ال...؟؟؟
مدى بنفسها"لا يكون ما عجبه اسمي؟؟..ولا يكون يعرف ابوي وعرف انه يشرب..وما راح يوظفني..لا ياربي ليه كذا؟؟.."
لاحظ صمتها..
رجع عاد نفس السؤال وهو يطالعها من فوق لتحت:انتي مدى محمد عبد العزيز ال..؟؟
مدى صحت من افكارها: ايوه انا..!!!
سكت شوي..مو قادر يستوعب اللي يصير...يكون انها؟؟؟؟؟؟
سمع صوت السبيكر :استاذ ضاري..الخطاب تم ارساله تامرني على شي ثاني؟؟
رفع ضاري السماعه: ياسر..اجل مواعيدي اليوم اوكي...
ياسر باستغراب: ليه حصل شي طال عمرك؟؟
ضاري بحزم: ياسر...نفذ وبس..
ياسر: ابشر طال عمرك..
سكر السماعه والاسئله تدور في عقل الاثنين..
مدى"الحين كذا المقابلات!!بس يسألني عن اسمي؟؟"
ضاري"لا ...مستحيل ..كيف؟؟....انا اتذكر انه...لالا السالفه فيها ان.."
مدى تعبت من الوقفه وانزلق منها الملف الللي كان نسخه ثانيه احتياطيه..واصدر صوت مع الهدووووووء الغريب..
انتبه ضاري منه..وشافها وهي تنزل تاخذ الملف..
ضاري: احم..استريحي انسه مدى..
راحت مدى وجلست وهي تنتظر منه نهاية هاللقاء والمقابله اللي راح تبني عليها كل امالها وامال امها واخوانها..
ضاري طالعها شوي وتنهد: ايوه..انتي تخرجتي من..............
وبدا يتكلم لها عن سيرتها وكانها ما تعرفها..
"والله صوته شي..يا بنت هههه ركزي معاه لا يطردك"
وصارت تأيد كلامه..بس حست انه مغرووور وشايف حاله وما عجبها الوضع..
سألها كم سؤال عن امور هي درستها وكانت اجوبتها جدا نموذجيه..
ختم اللقاء: صراحه معلوماتك مره رائعه..ما راح نفرط فيك..ممكن تباشرين العمل من بكره..بس الحين توجهي لمكتبك وتعرفي على زملائك في العمل..وبكره يبدا الشغل.......وهو في باله شي اعمق من كذا..
وقفت مدى بفرحه عفويه ولا شعوريه: يعني انا خلاص انقبلت؟؟؟
ضاري طالعها بتعجب ونظره ناقده وما عجبه تصرفها ...سكت للحظه..ورد بعدها
:ايوه انقبلتي...
مدى حست بالفشيله بس ما همها ما دام انها انقبلت: طيب مشكور استاذ..
نزل راسه ضاري يطالع الاوراق: العفو...روحي مكتبك..قولي لياسر يدلك عليه.
وتوجهت مدى بسرعه للباب..تبي تحط شنطتها على مكتبها وتجلس على كرسيها وتتاكد ان الحلم صار حقيقه مو خيال..وان الاحلام لها علاقه بالواقع..واكيد بينهم صله..لان لولا الاحلام ما تصبرنا على الواقع..ولولا الواقع ما قدرنا نتخيل ونعيش الاحلام..
طلعت لياسر واخذها على مكتبها..حست انها رجعت لنفس المكتب اللي دخلته اول ما طلعت لدور هذا..وفعلا طلع نفسه لان البنت اللي دلتها المكتب موجوده..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ممل ولا يوجد به الا اناس اختار لهم رب القدر هذا المستوى..يحوي الكثير من البذخ والرفاهيه والثراء الفاحش..
يستمعون لكلام قيم بالنسبه لهم وتافه لغيرهم..يستمعون لها بكل شغف ويحفظون ما يقال لهم.."طريقة التعامل بلباقه"..كان هذا العنوان الذي جمع نساء صعب عليهم تضيعة وقتهم بشي اكثر افاده...لنفسهم ولدنياهم واخرتهم..
ام ضاري: اقول ام مساعد..ايش رايك بكلامها؟؟
ام مساعد وهي نافخه نفسها: انا من ناحيتي مره منطقي ومفيد كمان..
ام ضاري بتأييد: ايوه مره مفيد صراحه..
وبدأت الاحاديث تتعالى وتناقش تلك المحاضره وكانها قضيه مشغله العالم..
وفي داخل كل وحده منهم..تعلم وتيقن انه ليس بالموضوع الجذاب لتلك الدرجه..لكن لكي لا تكون اقل منهم قدرا وذوق..
حياة خاليه من الاهداف..تركض خلف الحياة الزائله لم تفكر بما بعد الممات..وانحصر كل التفكير بالايام المعدودات..

************************************************** ************

لانا: يا حبيبتي غيريه احسن لك..
:لالا ما اقدر احس اني تعلقت فيه..
لانا باحتقار: ياربيه منك يا شهد..افهمي احنا نلعب وبس..
شهد بطفش: كنت اقول العب..بس تغير كل شي..
لانا بدت تعصب: شهد لو ما تركتيه ترا انا اللي راح اتركك..
شهد بترجي: لانا بليز افهميني...
لانا بحزم: ما راح افهم شي تتركيه يعني تتركيه..
************************************************** ****

بنفس المدرسه..
دانا: لالا هالمره عندي..
:لا دنو كل مره عليك..
ووحده ثانيه: ايوه كل مره عليك..هالمره البارتي عندي..
دانا بابتسامه حلوه وطيبه: طيب عادي وش فيها..
الكل:لا..فيها....
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
ابتهال: شعيل...
مشاعل: هاه..
ابتهال: قولي نعم...ياربي لي متى وانا اعلم فيك؟؟
مشاعل: نعم!!!
ابتهال: شوفي بنت التجار..
مشاعل تتلفت: وينها؟؟
ابتهال: قدامك يا الحولا..
مشاعل شافتها: ايوه وش فيها؟؟؟
ابتهال: مسويه تتدلع على البنات بشنطتها الماركه هي وخشتها..وكأن محد شرا الا هي..
مشاعل تبي تنرفزها: يا اختي يحق لها..وشنطتها حلوه..
ابتهال بدت تعصب: وووع..والله شنطتي احلى منها..
مشاعل وهي كاتمه ضحكتها: لو سحابها ما انقطع كان صارت احلى بخخخ ههههههههههه
ابتهال طالعتها: شكلك ما جربتي جزمه ماشيه مليون تلزق في خشتك..
مشاعل:هههه لا صدقيني مجربه..يله قومي بس..الباص بيروح عنا..
ابتهال بطفش: يله..

##########################################

دخلت مدى مكتبها..
ياسر من وراها وهو مبتسم: مدام هوازن..وانسه علياء..هذي انسه مدى ..جديده معاكم..راح تكمل شلتكم..انتبهوا لها...باي..
ابتسمت هوازن: مو انتي اللي,,,؟؟؟
هزت مدى راسها بخجل: ايوه..
وقفت هوازن وصافحتها: انا هوازن..متزوجه وعندي بنوته قمر تشبه لي..
صافحتها مدى: هلا والله..اكيد قمر ما دام انها تشبه لك..
ووقفت علياء: وانا علياء عزباء او عانس اللي تبين ههههه ..
ضحكوا كلهم..
مدى: ههههه لا شكلك لسه على لقب عانس..
وسحبتها علياء وجلستهاعلى كرسيها...
علياء: اجلسي يا قلبي وخذي نفس ولاحقه على همنا..
جلست مدى وبدت تحس ان الدنيا مو سايعتها من الفرحه..وانها اخيرا بدت تبتسم لها..كان نفسها تمسك سماعة التليفون وتبشر امها..او تركض لي ابتهال وتحضنها..او تسمع كلمة حلوه من سلطان وهو مبتسم لها..او حتى اخوانها الصغار تبي تشوف فرحتهم لها..ابتسمت لما شافت علياء تشغل لها كمبيوترها الخاص..وتعلمها بدايات الشغل بس..
قضت مدى وقت جدا ممتع كأول يوم..وحمدت ربها بداخلها مليون مره..ان اللي معاها بنات وعسولات كمان..

************************************************** ***

في نفس المكـــــــــــــان..
ضاري مرجع راسه على كرسيه الجلدي المريح..والافكار تروح به يمين وشمال..وتلعب براسه ويردد بداخله كلمة" مستحيـــــــــــل"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


كانت تؤدي عملها باكمل وجه..تدخل غرفه وتطلع من الثانيه..تمر عليها حالات غريبه...صعبه..سهله..وبعضها تافهه..بس كل وحده تعطيها اهتمامها وحقها..
تشجع هذا..تبث الامل في هذي..ترسم خطوط الحياة لطفله..تحل مشاكل مراهق..تفك لغز حياة يائسه ..تسمع هموم غيرها باوسع قلب..
قطع عليها مسيرتها صوت: دكتوره ايام.....!
وقفت اريام وهي تعرف صاحب الصوت..
:دكتوره اريام..."واخذ نفس"...وينك اليوم ما شفتك بالبريك؟؟
اريام لفت عليه: هلا دكتور خالد...والله كنت مشغوله..
خالد: اها..حبيت اسأل واتطمن عليك..
اريام بقلة صبر: تسلم والله ما تقصر..
خالد: كنت ابي اناقش معاك موضوع المريض اللي مصاب بالسرطان اللي لسه جاي من كم يوم..
اريام باهتمام: ايوه..ايوه..ذكرتني فيه..
خالد انبسط على الاهتمام للموضوع اللي يتكلم عنه: متى نتناقش فيه؟؟
اريام بتفكير: امممم... الحين...بما اني فاضيه..
خالد ابتسم: اوكي تبين مكتبي ولا مكتبك؟؟
اريام: لا مكتبي احسن..



فـــــــــــي المكتــــب...
اريام معاها اوراق المريض والقلم وتسجل ..وخالد على كرسي قبال مكتبها..
:ايش عنده هو؟؟
خالد: رافض العلاج رفض بات..
اريام عقدت حواجبها: ليه؟؟؟
خالد: عنده يأس عجيب...جلست معاه حسيت اني راح اقول له والله انك صادق..
حل صمت رهيـــــب للحظات............
خالد بارتباك: اسف امزح معاك..
اريام تحاول تضبط اعصابها: دكتور خالد...احنا بموضوع ما يتحمل المزح..الرجال يعاني من مرض الله يشفيه منه ويبعد كل مسلم عنه..وانت تمزح!!
خالد باسف وهو مفتشل:والله اسف ما اعيدها..ومعاك حق..
اريام تنهدت تنهيده طويله: خلاص راح اقابله ..بحالته لازم يكون الوضع النفسي مرتاح والمعنويات تكون مرتفعه..
خالد: انا متأكد انك قدها..
اريام سرحت بالمريض: ا نشا الله..
خالد تأمل اريام..محجبه بكاملها..وما بان منها الا ايدينها وعيونها بس..واللي خاليه من الكحل..
ابتسم بداخله لانه اكثر المعجبين بشخصيتها اللي تحمل الطيبه كلها واكثر شي يجذبه فيها تمسكها بدينها واخلاقها العاليه واسلوبها الراقي جدا..وفيها الكثير من المزايا اللي تجذب لها أي شخص..
اريام حست بالهدوء..واربكها الشي هذا..طلعت موبايلها عشان تلتهي فيه وعيونها متعلقه بالشاشه..
:دكتور خالد باقي شي ثاني؟؟؟
خالد وكانه صحى من حلم: هاه..عفوا..لا ما بقى شي..عن اذنك...."وطلع"
رمت اريام موبايلها على الطاوله واخذت نفس عميق:ياربي صبرني..استغفر الله العلي العظيم...






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 05:05 PM
الجـــــــــــزء الثــــالث...
مـــآ خلـــف الاســــوآر....



نزلت بسرعه من سيارة الاجره..وتحمل بين طياتها كل ذرات الفرح..منذ زمن لم تراها..منذ مده لم تلمع في عينيها كل هذا الابتسامات..
فتحت باب بيتهم تصرخ..
:يمـــه ...يمــــه.. ابتهال..سلطان...يــمـــه..
طلعوا لهم الثلاثه مع اخوانها..الصغار الأثنين..(بدر ووداد)
والكل ينتظرها تتكلم مع ان كل شي واضح..ومكتوب على جبينها..ومرسوم على عيونها..
قاومت مدى دموعها وركضت لحضن امها تبكي من قلبها ..بكت بعمق..بكت ايام الحرمان..ايام الجوع..البرد..ايام الحزن والتعاسه..بكت دقايق الفرح المحسوبه بدقه وتنتهي بلمح البصر..
تأثرت امها كثير وقاومت دمعتها..الدمعه اللي قاومتها سنين وما تنزلها الا لمن تخشع له الابصار وتذل له الرقاب..رب الارباب..عالم الغيب..سبحانه الواهب العزيز الجبار..
ابتهال نزلت منها دمعة فرح وحضنت سلطان اللي راسم ابتسامه جميله على وجهه اللي كبره الدهر سنين قدام..
مدى استوعبت انها بكّت الكل بعدت عن امها وهي تمسح دموعها والابتسامه مرسومه على وجهها..
:خلاص ايش فيكم..انا بكيت لانها ا نشا الله راح تكون اخر دمعه..لان ربي افرجها علينا وان شا الله من فرج لفرج..يله ابتهال بنسوي حفله و نعزم صديقتك شعوله..ونحتفل كلنا..
ام سلطان بفرح غامر: اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى..
ودخلوا كلهم غرفة مدى وابتهال واخوانهم بما انها الغرفه الوحيده غير غرفة امها..وسلطان ينام بالصاله..
صارت مدى تحكي لهم بشغف من اول ما دخلت الشركه..وعن مشاعرها ..حكت بكل التفاصيل وبكل حماس..وهم مستمتعين بسالفتها وفرحانين لفرحتها وطريقة وصفها...قلوبهم كانت تنبض بسعاده لاول مره من بعد زمن عاشوا حياة كلها الم وحزن ودموع..
سلطان :المهم كم راتبك؟؟؟؟!!
الكل لف على سلطان لان سؤاله وجيه..ولفوا بعدها على مدى بسرعه ينتظرون الجواب..
سكتت مدى شوي وحكت شعرها وطلعت لسانها بطفوله: ما ادري..ما سألت هههههههههههه

ابتهال رمتها بكتاب جنبها: يا الحولاء..اول شي تسألين عنه الراتب..ياربي على الدلاخه..
ام سلطان بحكمه: اكيد رواتبهم حلوه..اذكروا الله بس..
مدى بتفكير: اتوقع انه من 6 الالاف فما فوق..
ابتهال طلعت عيونها وتردد ببطئ: ست ..ست..الالاف؟؟؟
سلطان يعد على اصابعه.:يعني واحد .اثنين..ثلاثه..اربعه ..خمسه ..سته...ستة الالاف!!
وضحكوا مع بعض: هههههههههههههه
ابتهال: سلطان اتوقع بيصير عندنا فائض فلوس..يمكن نسوي مشروع خيري..
سلطان: انا بشتري لي نظارات شمسيه ماركه..
ابتهال بغباء: ليه؟؟
سلطان: يا ذكيه..ما تشوفين عيال العز لازم نظارات شمسيه..خلاص انا بعد ما عاد احتمل الشمس على عيوني هههههه
وضحكوا كلهم..
تم ذاك اليوم كله ضحك ..وتخيلات..وتخطيط واسع للمستقبل اللي بدا يشرق لهم..


************************************************** ***************

في مكان واسع..اراضي خضراء مزينه بكل انواع الورد الجميله..مع نفحات الهوا المنعشه..بالاجواء الربيعيه..على كراسي مغطيه بمظلات كبيره داخل اسوار القصر..
جالسين العائله كلهم يشربون الشاي ويحلون من بعد الغدا بالحديقه..
ضاري كان ماسك كوب الشاي حقه ورايح عآآآآلم بعيد عنهم وعن مناقشتهم لمحاضرة امهم اللي حضرتها اليوم الصباح..
دانا: ضاري...ضاري"ونغزته على كتفه" ضاري..
ضاري بدون ما يلف عليها: همممممم
دانا طالعة امها ولانا باستغراب ورجعت لفت عليه:ضاري انت معانا..؟
ضاري حط كوبه على الطاوله:عن اذنكم..
وتوجه لداخل القصر..متوجه لمكتب ابوه..
ام ضاري: ايش فيه؟؟
التوأم هزوا اكتافهم دلاله لعدم معرفة السبب...
ام ضاري بنظره عميقه"ايش عنده ولد السوريه..وش يخطط عليه؟؟"
لانا: يله مامي كملي..
دانا صرخت: لالي...no.... لاااااااالي.."وراحت لها"...لالي لا تخربي الورد يا شقيه...
وحضنتها وجلست مع امها اللي كملت السالفه وبالها مشغوووول..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دق الباب على ابوه..
ابو ضاري..:تفضل..
ضاري بهدوء: السلام عليكم..
ابو ضاري: هلا ضاري وعليكم السلام..تعال..
ضاري سكر الباب وجلس قبال مكتب ابوه..وسكت..
ابوه اللي كان يقرا الجريده وينتظره يتكلم..بس طال سكوته...رفع عينه طالع ولده..حس ان السالفه مهمه..ترك اللي بيده..وفسخ نظارته الطبيه المخصصه للقرائه..
:ضاري...تكلم ايش عندك؟؟
ضاري بسرعه بس ما زال بنفس هالة الجمود: يبه انا لي عم؟؟؟
وقف الهواء عن الحركه عند ابو ضاري...السؤال ابدا مو متوقع..وايش جابه على باله..هذا شي اندثر من سنين..هذا شي قتله الماضي..بس شكل ما دفنه الحاضر..ويبي المستقبل يفضحه..
ضاري لاحظ ان وجه ابوه انخطف..وعرف ان السالفه فيها إن...
كرر السؤال على ابوه وهو مركز على ردة فعله: يبه......انا لي عـــــم؟؟؟
طالعه ابو ضاري..كل الحروف ضاعت...كل الاعذار اختفت من قدامه..
"مستحيل اهدم اللي بنيته سنين..مستحيل اضيع جهد وتعب سنين..مستحيل اجدد الماضي وألمه ووجعه..ضاري ايش جاب هالفكره في بالك ما انتهينا من هالسالفه.."

كان هذا الكلام اللي دار في نفس ابو ضاري..وذكريات الماضي تتضارب قدامه..
قام ضاري من كرسيه ووقف وحط وجهه بوجه ابوه والفاصل بينهم المكتب وضاغط على اصابعها اللي ساندها على مكتب ابوه وهو ينتظر اجابته..
:يبه....هو حي ولا ميت؟؟.....عنده عيال ولا لأ؟؟؟
ابو ضاري بدأ يختنق ما عاد يحس ان فيه اوكسجين..فتح ازرار ثوبه الاول والثاني..
:ضاري....احم....هو لك عم...بس ....بس انه مات من سنين وماله عيال لان زوجته ماتت معاه..
ضاري سكت انصدم من اللي قاله ابوه" لي عم ومات؟؟؟ طيب ليه ما قالوا لنا...ليه ما جابوا طاريه...اصدقك يبه ولا لأ؟؟"

قطع عليه حبل افكاره صوت ابوه الحازم اللي فيه نبرة تهديد: ضاري انسى السالفه ولا تفتحها ابد..وخصوصا قدام امك فاهم..وشوفني حذرتك وقلت لك يا ضاري انسى انسى السالفه سمعتني؟؟؟!!!
ضاري بشده: سالفة ان عمي مات ..هذي ما راح اصدقها...لو انك قايلها واحنا صغار يمكن اصدقك وتمشي علي..لكن انا بسكت وارجع اسأل عنها ابرجع..لاني ابيك تقولها بدون ما انبش من وراك..
وطلع وسكر الباب...وترك ابوه في حيره..
:ايش دراه عن عمه...انا من زمان وانا قايل اني وحيد امي وابوي...يكون سمع شي عن القصه؟؟ يكون شافه...؟ ولا سؤال عابر...ضاري الله يهديك..الله يهديك لا تنبش الماضي اتركه يروح في حال سبيله ما صدقنا على الله ان السالفه تنسى وتنقضي...ولا راح تودي ابوك في داهيه............................

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

خرج ضاري بسيارته الرنج روفر "سبور" وفي عقله مليون فكره وفكره..سالفه وسالفه..
:ليه يبي يخبي السالفه...ايش صاير ....البنت اللي اليوم تكون بنت عمي...
رجع شعره على ورا وشد عليه..وزفر من قلبه..
"هذا اللي مختبيته يا مرت ابوي..هذا اللي تخافين منه..راح اعرفه...صدقيني راح اعرفه"
وصارت الاشاره خضراء وضرب هرن بقووووووووووووووه وصار يسب ويلعن ويشتم أي واحد..
ما حصل نفسه الا تعدا مدينة الرياض وما حوله الا اراضي يابسه عطشانه تنتظر المطر يرويها..
"راح اعرفها...راح اعرفها..يا ...يا امي راح اعرفها"
قالها بكل استهتار....

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$



صبـــآح الخير..
من قلبي الى روحي..
صبـــآح الخير..
عدد الامي وجروحي..
صبــــآح الخير..
يا يوم جديد ابتسم وبدد همومي..
صبــــــــــــــآح الخيــر..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جالسين على نفس الطاوله بنفس الترتيب..كل الاوضاع هاديه الا بين اثنين مو راضيه تستقر..
ابو ضاري اللي اتعبه وهده كيف يمكن يكمل ما بناه سنين وما يجي ضاري ويخرب عليه كل شي...
قال بصوت واهن وهو يحاول يغير جوه: هاه اريامي..وينك امس؟؟..ما شفتك على العشاء!!
اريام رجعت نظاراتها الطبيه بشكل لا ارادي: والله يبه كنت مشغوله ونمت على طول..
ابو ضاري بابتسامه: الله يقويك يا بنيتي..
طالعوه التوأم وقالوا بصوت واحد: واحنــا؟؟؟
ضحك ابو ضاري : هههه انتوا الله يقويكم ويوفقكم كلكم..
ام ضاري: يله عاد خلصوا..لا تتأخرون..
التوأم مع بعض: فديتك..دادي...
دانا: لا نا لا تقلديني..
لانا: انتي اللي لا تقلديني...
دانا: لا انتي..
لانا: لالالا انتي.....
ام ضاري بعصبيه: بس...ما احنا ناقصين على هالصباح..
ضاري طالع اللي تعتبر في مقام امه...بس ماقد صارت له ام..ولا حس بحنانها ابدا...وما شاف منها الا التفرقه بينه وبين عيالها وما يكن لها أي مشاعر وديه..وما قد حس ان في بينهم صله...
وقف:دايمه....انا طالع..
التوأم بعد ما راح ضاري: ايش فيه؟؟؟
ام ضاري واللي قلبها ما تطمن من حالته امس وخصوصا انه كل شوي يطالعها بنظرات غريبه كل ما تكلمت... حبت تتاكد..
:ابو ضاري فيه شي حاصل بالشغل...
ابو ضاري اللي ارتبك: ايوه في صفقه وخايف يخسرها..
ام ضاري هزت راسها بتفهم وتحاول تقنع نفسها ان مافي شي يخوف...


##############################################

بالسياره مع السواق.....
لانا بتردد: دنو...لو ما احضر المدرسه اليوم ايش يصير؟؟
دانا لفت عليها بسرعه ورعب: يعني وين بتروحين؟؟
لانا بلعت ريقها: اممم بروح اتمشى...
دانا بتحذير واللي عارفه وين بتروح وعشان ايش: لانا انتبهي تسوينها...ترا راح اقول لامي سامعه...!!
لانا بطفش: اوووف منك....ليه انتي معقده..
دانا بهدوء: لانا لا تحاولي....لا يعني لا .....


************************************************** ****************

فـــــــــــــي البــــــــاص.....

وفي نفس مكانها امس...
يطالعون البيت اللي كل يوم يطالعون...
ابتهال: يارب يطلع يارب يارب..
ومشاعل تدعي معاها: يآآآآآآآآآآآآآآآآآرب..
ابتهال صرخت: طلع طلع..
وكلهم لزقوا بالشباك..
ابتهال: يالبيه....وبعدين معاه..."وتنهدت"
مشاعل: أي والله وبعدين ...
ثواني الا كل وحده جالسه بمكانها بادب بما ان اخته جات...
ابتهال بعد ماجلست مرام لفت عليها: مرام....اليوم مسويه حفله صغيره ايش رايك تجين؟؟؟
مرام: بمناسبة ايش؟؟
ابتهال: اختى مدى توظفت...
مرام بفرحه: والله!!...مبروووك..وبحاول اجي..
ابتهال: لالا مافيه تحاولين لازم تجين...
مرام : خلاص اوكي ولا يهمك..
مشاعل مسويه زعلانه: ابتهال لا تكلميني اليوم ابد..
ابتهال وفيها الضحكه: لا ميته عليك عاد..تكفين حني علي..
مشاعل: ليش ما لزمتي علي مثل هذي المغروره...!
ابتهال ضحكت:ههههههههه شعوله فديتك اصلا انتي الاساس وبدونك مافي حفله هههههههه لان اصلا مافي الا خشتك قلت ازيدها ثانيه عشان نحس بتغير شوي...
مشاعل ضحكت: ههههههههه يليق علي التغلي صح...
ابتهال كشرت: ياشين وجهك بس..قالت ايش قالت يليق...استريحي بس هههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى دخلت مكتبها...وبكل حماس حطت اغراضها وبدت تشتغل ومعاها هوازن وعلياء يساعدونها..
مدى اللي دخلت بجوو الشغل ومره متحمسه معاه لانه نفس دراستها وصاير تطبيق لها...
وبعد مرور خمس ساعات من الشغل صار وقت البريك....


البنات يسولفون وهم نازلين للكافتيريا اللي تحت...
علياء: مدى تكفين تخيلي انك مكان هوازن ههههه..
مدى استحت: هههههه ما راح تخيل..
هوازن بعصبيه مصطنعه: وانتي مخليه حياتي الزوجيه ملطشه عندك..وايام شهر العسل مضحكه عندك....يا جعل ربي يبلاك برجال يعذبك..
علياء برومنسيه: هو خليه يجي بعدين نتفاهم هههههه
وضحكوا البنات عليها...
مدى: مستعجله على ايش؟؟؟على الشقا!!
علياء: خلاص مابقى في العمر كثر ما راح ..عمري 27 سنه وما تزوجت حرام عليك..
مدى انصدمت:وربي ما بان عليك..
هوازن بعياره: الله يخلي الميك اب...وكريمات للتجاعيد حول العنين..
علياء ضربتها: يادوبه انا اصغر منك..هذي الكريمات لك انتي وكرشك..
هوازن ضحكت عليها وهي تجلس على طاوله فاضيه:حبيبتي لسه طالعه من النفاس
اصبري علي شويه وراح تروح..
مدى: هوازن كم عندك؟؟؟
هوازن: قلت لك عندي بنوته قمر مثلي...هههههه
مدى: ههه الله يخليها لك...
علياء: الا هوازن...........وسكتت..
هوازن ومدى لفوا يشوفون ايش تطالع علياء وهي فاتحه فمها..
كان واقف بهيبته يسلم احد مدراء الشركه ويبتسم له..
علياء بحالميه: بنات...لو يجيني واحد مثل هذا والله ما اقول لا..
هوازن ضحكت: لا عاد تكفين وافقي...
مدى سكتت شوي طالعته صحيح جمال اخآآآآآذ وساحر وابتسامته لها مفعولها على أي بنت... بس تحس ان غرووووره يغطي على جماله ويقبحه بنظرها..لانها تهتم بالجوهر الداخلي مو المظهر..
طاحت عينها بعينه..ارتبكت مدى وعلى طول لفت للجهه الثانيه..
علياء بدهشه: بنات يطالع طاولتنا؟؟؟
هوازن بنفس الغرابه:كأنه....!!
علياء بيغمى عليها: بنات مو كأنه جاي لطاولاتنا...بنات الحقوا علي الحقوا علي عطره وصل قبله خلااااااص انا ذبت...
مر من عندهم...وبطرف عينه طالع طاولتهم وركز على اللي تتوسطهم وراح...
مدى تأكدت ان النظره الاولى كانت لها...قلبها بدا يخفق..لالا مستحيل يطالعني...اكيـــد علياء...علياء كاشفه ويطالعها...اكــــيد..وبلعت ريقها..



ضاري بنفسه"يكون هذي بنت عمي....يكون؟؟"

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بالعيــــــــاده النفسيه..
شالت ملف المريض المقصود..خططت امس بليلتها كيف راح تقابله..وايش راح تسأله...
ودقت الباب ودخلت...
:صباح الخير سامي..."وهي تطالع ملفه وتقرا اسمه"
طالعها سامي وصد عنها..
بلعت ريقها اريام...ودخلت وسكرت الباب..وقالت بنبرة تشجيع
:لا ما شا الله اليوم صحتك ميه بالميه..
مافي تجاوب منه...
جلست على الكرسي القريب من سريره واخذت الورد اللي جنبه وشمته:واو...مره روعه شكل اللي جابه لك ذوق..
طالعها سامي وبنظرات غير مركزه وكانه ما يدري ايش يقول وتخربط..
اريام ما زالت بنفس النبره الفرحه والتشجيعيه:ايوه يا استاذ سامي...كيف صحتك؟؟
سامي ببرود: ماقلتي من شوي انها كويسه..
اريام: واخيرا..ابي اسمع صوتك..
سامي بعدم اهتمام:و ليه؟؟
اريام: لاني ابي اسمعه..
سكت سامي..
اريام:طيب من زارك اليوم؟؟
سامي وهو يتغلف بالبرود: طليقتي....
اريام انصدمت: طليقتك؟؟؟...."حاولت تضبط انفعالها"...سوري اقصد معليش على التطفل..
سامي ابتسم بسخريه: لا عادي خذي راحتك..من لما عرفت اني مريض..بالـ....بالـ.. احم احم"حس بغصه بحلقه"..بالسرطان وهي قررت الطلاق..
اريام ما انصدمت كثر ما حنت ورحمة هذا الشخص اللي في وقت حاجته تركته اقرب الناس له..
سامي لف عليها لما لاحظ صمتها: عادي ايش فيك...لا تنصدمي من الحياة..طلاقها مو شي الكبير عندي..عندي اللي اكبر منه..وعندي اللي اوفى منها ..مرضى اكثر شي وفاء لي في حياتي بيلازمني حتى مماتي..
اريام حاولت تجمع نفسها..هي جايه تزرع الامل والتفاؤل فيه..وتخليه يرضخ للعلاج..
:سامي انت لازم تعالج...لان حتى هذا المرض ممكن يخونك..هو قاعد يفترسك..
سامي :قلتيها يمكن...ويمكن لا...يمكن هو يريحني..اتوقع ان لازم شي يوفي لي..
اريام: سامي ابدا هذا ابدا مو منطق انت ما شفت نسبة اللي تشافوا منه..كثير..لا تضعف لازم تحاول..لازم تحاربه وتقضي عليه..
سامي: هذا مكتوب لي وما راح يتغير...ريحي نفسك ما راح اعالج..
اريام بشده شوي: وانت ما تعلم الغيوب...ربي في لحظه يغير من حال الى حال..لاتيأس ولا تقنط من رحمة رب العالمين..الموت حق على كل منا..بس لازم الانسان يسعى للشفاء ويحاول...لان نفسك وصحتك عليك حق ولا؟؟
سامي سكت..
اريام اعجبها سكوته وكملت عليه..
:لو وقف كل واحد عن المحاوله ويأس مثلك..ما اتوقع يبقى احد من البشر...سامي انت اهون من غيرك..على الاقل ..انت تمشي..تاكل...وتشوف وتقدر تعالج وتقضي عليه..فيه ناس خلاص قضى عليهم وتمكن منهم لانهم اعطوه المجال..
سامي: بس........
اريام: لابس ولا شي ...انت حاول وحاول ...وحاول...لحد ما تنجح..وكل شي مكتوب ومقدر..
سامي سكت وبداخله"نفس النتيجه....نفس النتيجه.."
اريام: توعدني ترضخ للعلاج..
سامي: ابي افكر...
اريام ابتسمت على انها وصلت للي تبي: اوكي فكر وخذ راحتك ...وقولي اذا وافقت..
سامي ابتسم:واثقه اني بوافق..
اريام: ايوه واثقه...عن اذنك الحين....وبمرك اخر الدوام...
سامي طالعها بدون ما يتكلم لحد ما طلعت وبعدها شرد في افكاره..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


وقت المغرب.............

في بيت ابو سلطان...كان الاستعداد للحفله بسيط..طبخت ام سلطان كم اكله..اشترى سلطان العصير..وابتهال ومدى عملوا الكيكه...
واجتمعوا البنات بالصاله مع امهم..وسلطان طلع برا البيت بعد ما حذرهم انهم يبقوا له من الكيكه والعصير..
وصلت مشاعل: يا اهــــل البيت...
ابتهال: هلا حياك...مسويه سنعه..
مشاعل: ههههههه نفسي يوم تمدحيني..
ابتهال: هذا مدح يا ذكيه..
مشاعل: طيب وخري خليني اسلم على خالتي ام سلطان...ام الغالي..
ابتهال: ههههههه الله يعينك يا سلطان لو فكرت فيها...
ام سلطان: هلا والله...يا حيا الله من جانا..وشلونك يا مشاعل؟؟؟
مشاعل: الحمدلله تمام يا خاله...
ام سلطان: ايش اخبار جدتك؟؟
مشاعل: تسلم عليك يا خاله...هلااااااااا والله بالموظفه المستجده ههههههه
مدى حضنتها: اهلين..
مشاعل بحب: مبرووك يا قلبي تستاهلين والله..
مدى: الله يبارك بعمرك..تسلمين يا قلبي..
ابتهال غارت...وبعدتهم عن بعض: خلاص عاد طولتوها..
مشاعل: ههههه يا قلبوو على اللي يغارون..
ابتهال: ما غرت عليك...انا اغار على اختي..
مدى: ايوه واضح..
مشاعل كتفت ايدينها: ابتهال ما ادري متى بتعترفين بانك تحبيني؟؟؟
ابتهال: اذا حجت البقره على قرونها...لاني ما احبك ..
وسمعوا دق على الباب..
ابتهال نقزت: مرام جات......"وراحت تفتح لها"......اهلين مرومه..
مرام: اهلين..
ابتهال سلمت عليها: حياك....حياك يا قلبي..
دخلت مرام وسلمت على ام سلطان وباركت لمدى..
وجلسوا يسولفون ويضحكون..
جابوا الكيكه بيقصونها مع بعض...وبدر ووداد متحمسين للكيكه..
سمعوا الباب الخارجي انفتح...
ام سلطان استغربت: سلطان رجع؟؟؟؟
مدى اكثر استغراب: لا ما اتوقع ....يدري ان عندنا بنات..
ابتهال طالعت مدى بخوف: لا يكوووون؟؟؟؟
قامت مدى وام سلطان اللي فهموا قصد ابتهال وتفاجئوا ان اللي في بالهم صحيح..
وحطوا ايديهم على قلوبهم...بما ان سلطان مو موجود والبيت فيه بنات...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 05:20 PM
الجــــــــزء الرابــــع..
ورود ذابــــله...

في غرفتها الورديه..الناعمه..جالسه وفاتحه اللاب حقها وتكلم صاحبتها على المسن..
دانا:هاي لمو..
لمياء:هلا..هايات حبو..
دانا:كيفك؟...وينك من زمان عنك؟؟
لمياء:والله مثل ما انتي عارفه علمي ومافي مجال اني اشوف احد ههههههه..
دانا: هههه الله يوفقك ان شا الله..
لمياء:الا دنو شوفتي البنت الـboy..؟؟
دانا تذكرتها وكشرت:ايش فيها...؟
لمياء:صايره سالفة البنات..واغلب البنات منهبلين عليها..
دانا بقرف: ووووع...بصراحه ما عجبتني بالمره..
لمياء: عاد البنات عاجبتهم شخصيتها..ومسميه نفسها فيصل..
دانا: ههههه الحمد لله والشكر بس..اكيد انها مجنونه رسمي..
لمياء: ههه معاكي حق..ايوه سولفي بس وخليها عنك..


************************************************** ****************

لانا نزلت بعبايتها..
ام ضاري: على وين؟؟؟
لانا:ماما انا وصاحباتي مجتمعين بالمول..
ام ضاري: واختك وينها؟؟
لانا: وانا ايش علي منها..
ام ضاري: لا تتأخرين الساعه 8 بالضبط تكوني بالبيت..مفهوم؟؟
لانا بطفش: مفهوم مامي...يله باي..
ام ضاري مسكت الريموت تقلب المحطات بطفش لان اليوم ما عندها شي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قامت مدى وام سلطان اللي فهموا قصد ابتهال وتفاجؤا ان اللي في بالهم صحيح..وحطوا ايديهم على قلوبهم.بما ان سلطان مو موجود بالبيت...والبيت فيه بنات...


دخل يترنح بمشيته ويدندن..
مدى بلعت ريقها: يمه لهيه شوي لحد ما ندخل البنات الغرفه..
ام سلطان ارتجفت كلها..وحاولت تضبط اعصابها:اتركيه علي ..
دخلت مدى الصاله ووجهها مخطوف..
وبصوت مرتجف: ابتهال دخلي البنات الغرفه..
ابتهال اختفى الدم من وجهها: ايش جابه؟؟؟"وفزت من مكانها"..بنات بسرعه..بسرعه ادخلوا الغرفه...
مشاعل قد تكرر عليها الموقف..وبدا قلبها بالخفقان..
اما مرام اللي ما تدري ولا فهمت ايش السالفه قامت والخوف مالي قلبها..
ابتهال دخلت البنات بسرعه الغرفه..وسكرت الباب وقفلته مرتين وتسندت عليه وهي مغمضه عيونها ..وتبلع عبرتها لانها عارفه ايش راح يصير..
في الممر كانت واقفه ام سلطان ..
حاولت تتكلم بثبات:ابو سلطان ايش جابك؟؟
ابو سلطان اللي صار جنبها: ايش عليك مني هذا بيتي.."ودفها"..وخري عن وجهي..
مدى راحت بسرعه لامها تسندها لانها صقعت الجدار..
دخل ابو سلطان الصاله..شاف الاكل والعصير والصحون,,,وبدر ووداد جالسين يطالعون الكيكه بشغف اطفال بريء..
لف وعيونه كلها شر: كان عندكم احــد؟؟
ام سلطان بارتباك: كان عندنا..عندنا....
ما امداها تكمل جملتها الا بدا الاسد بالزئير..
:انا كم مره قلت لكم ما ابي احد في بيتي ..كـــــــــــــــــم مررررررررررررررره؟؟..يعني ايش تعانديني...اكيد تعانديني...
نزل واخذ الكيكه ورماها الى ان صكت في الجداروعيون الطفوله والبرائه تتابعها..بعيون مليانه حرمان..الم..ودمعة قهر..
ودودا بطفوله: ليه بابا؟؟؟؟
مسك وداد من بيجامتها ورفعها بيد وحده:حتى انتي تراديني...؟
بدر بدا في نوبة بكاء حاده..بكاء خوف من الكائن الهايج اللي قدامه ..
رمى بنته بكل قسوه على الطرحات الموجوده بالصاله..ودز كاسات العصير برجله لحد ما انكسبت على الارض..
وتوجه لام سلطان ومسكها من شعرها : انا كم مره بعلم فيك.هااااااااااااه..؟؟؟
ام سلطان الموقف مو غريب عليها..بس لها فتره ماشفته بالهيجان هذا..
مدى وهي تحاول تمسك يد ابوها: خلاص يبه..خلاص شي صار وانتهى..وما راح يتكرر..
طالعها بعين قويه: انتي اسكتي ولا حرف..وانتي"وشد شعر ام سلطان"..مره ثانيه بتكسرين كلمتي اذبحك..تعرفين ايش معني اذبحـــــــــك..؟؟
ابتهال في الغرفه حطت ايدينها على اذنيها ..ماتبي تسمع شي..ماتبي..خلااااااص ملت..تعبت..ماتبي تفتح عيونها وتشوف وجه مشاعل ومرام..ماتبي تشوف نظرة الشفقه..ولا الخوف..ولا حتى الرحمه..ماتبي تكون ضعيفه عندهم..تمنت ذيك اللحظه لو ابوها ميت..لو ما كان موجود على الحياة احسن..
مشاعل بدت تبكي..اول مره تشوف ابتهال كذا..دايما قويه..ما تخاف..ما تهاب ليه صارت كذا ليه!!
مرام..ما تعودت على هالمواقف عيشتها افضل بكثير منهم..على قد ما رحمتهم على قد ما كانت تبي تطلع من هالبيت بسرعه...
ابو سلطان ما زال في قمة هياجانه..ويصرخ ترك ام سلطان وراح للصاله ..للمطبخ ..صار يتحرك بجنون..بيكسر كل شي حوله..يبي يحول كل شي قدامه لدمار..
مدى تطالعه بقوه وهي سانده امها عليها..بس ما تقدر تسوي شي..
ثواني وانفتح الباب..دخل منه وهو يلهث من الركض..
:هـــو داخـــل؟؟؟
ابتسمت له مدى لانه المنقذ الوحيد: ايوه..الحمد لله انك جيت صاير بركان..
سلطان ابتسم يطمنها: قال لي واحد من العيال شفت ابوك رجع...وين البنات؟؟
مدى: بالغرفه مسكرين عليهم..
سلطان: انا بتصرف..
اخذ نفس عميق لان بيجيه من الضرب ما يكفيه بس لازم يتصرف...دخل على ابوه وهو واقف ويتنفس بسرعه..وحوله اغراض مكسره ومبعرثه..
شده بقوه:يبه تعال معاي..
ابو سلطان: اتركني يا الولد العاق..اتركــــني..
سلطان شد ابوه اكثر: تعال معاي بيــه تعـــــال..
ابو سلطان وهو يحاول يفلت منه ويدفه عنه: قلت لك اتركني يا حيوان ياxxxxxx..يا ابنxxxxxx..
سلطان سحبه بقوه بالقوه: خلينا نتفاهم برا..
ابو سلطان وهو يحاول يتحرر من سلطان..ضربه من جنبه..
سلطان تألم وخف شده على ابوه...
وعلى طول استغل ابوه المه وصار يضربه من كل مكان..
سلطان عرف لو ترك له المجال بيروح فيها فا مسك يد ابوه وثبتها بقوووه..وشده اقوى وحركه قدامه وهو يحاول يتجنب الضرب قدر الامكان..
سلطان: بعدوا....بعدوا...وسكروا الباب وراي...
مدى وام سلطان..بعدوا على طول لحد ما طلع سلطان بابوهم...وسكروا الباب...
تنفست مدى بعمق..وحطت يدها على راسها بتعب وهي تحاول تقوي نفسها عشان اللي حولها...
ام سلطان جلست على الارض بالصاله بتعب..
مدى: احم احم..بروح اقول لابتهال تطلع..
وهي تمشي تفكر بالاهانه اللي سواها ابوهم لهم..قالوا ان الابو سند وعز..بس هم ما شافوا منه الا الذل والهوان..
دقت الباب: ابتهال....ابتهال خلاص راح..
ابتهال بسرعه وقفت وفتحت الباب..وضمت اختها وهي تبكي..
مشاعل اشرت لمرام انهم يطلعون ويروحون بيوتهم..وفعلا طلعوا بسرعه..
بعــــد دقايق..
كان الهدوء مالي المكان..
مدى جالسه ترتب اوراق شغلها وتهلي نفسها..
ابتهال ضامه رجولها لصدرها وتحاول تمسك دمعتها..
ام سلطان اخذ عقلها التفكير" انا حرمه كبيره ويصير لي كذا...ما فكر بسني..ما فكر اني زوجته..ياريتك ترجع ابو سلطان الاول..حسبي على من كان السبب حسبي الله ونعم الوكيل"
بدر نايم على الارض ..
وداد تطالع الجرح بإيدها خلفته اصابع ابوها وامتلت عيونها دموع..
:ماما....شوفي بابا ايش سوى..."وقربت عند امها"
الثلاثه طالعوا الجرح العميق شوي..
ام سلطان..مسكت ايد بنتها وباستها وضمتها بحضنها الدافي..
ابتهال لفت على مدى والالم ياكل قلبها...
مدى طالعت ابتهال وكأن الشي عادي...ورجعت لاوراقها وهي ما تدري ايش مكتوب فيها...


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

فـــــــي المول..
لانا ومعاها شهد..طبعا التميز واضح عليهم..عباياتهم مثل بعض وكلها تلمع بالكرستال..وكل وحده مكتوب على عبايتها من ورا الدلع حقها"لاني..شوشو"..ومفتوحه من قدام..كاشفين والشعر نصه طالع..اكمام العبايه مرفوعه واليد مليانه اساور حلوه وملونه..
جمالهم تشهد به جميع العيون..صح لانا اجمل بكثيييير من شهد اللي جمالها ناعم مو جذاب مثل لانا..
وابتسامتهم البيضا تفتن كل القلوب..
لانا: شوفي هذولي من الصبح ورانا..
لفت شهد: ههههه مصدقين بنعطيهم وجه..
لانا بغرور: ولا واحد حلو..
شهد: وين اياد؟؟
لانا: اوه انتي قديمه..غيرته طلباته كثيره..
شهد:اها وانتي بدون شي الحين..؟
لانا بضحكه ماسخه:ههههه لا مستحيل...مو بس واحد الا كم واحد....وانتي؟؟
شهد: انا ما عندي احد كلهم تركتهم باخذ بريك..
لانا: ههههه حلوه بريك..
وجلسوا بكوفي على الكراسي اللي قدام المحل وهم عارفين انها مو للعائلات..
وكل العيون تطالعهم منهم المعجبه ومنها الناقده..ومنها العابره اللي ما همها تصرفاتهم المراهقه..
:اروح انا مع الدلع..
لانا لفت عليه:oh my god...انت شوفت روحك بالمرايه قبل لاتجي هههههه.
الولد: افااا...ما عجبناك...والحلو الثاني بعد ما عجبناه؟؟
شهد طالعت لانا يمعنى ايش اقول..لانا اشرت لها تطنشه..
ونفذت شهد الاوامر..
لانا بطفش: اليوم المول أي شي..
شهد:جايين بدري مره..
لانا: كله من دنو ما رضت تجي..
شهد: ليه؟؟
لانا بقهر: ما عندها هالحركات ولا تحبها..
شهد تنمت انها صادقت دانا بدال لانا..لكن تدري ان حياتها وسمعتها معلقه بيد لانا..ولا تقدر تعاندها.. ولا تفكر ترد لها طلب..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

سلطان اخذ ابوه على مكان بعيد شوي عند البيت وجلسه..
جلس ابوه بتعب بعد ما خلصت كل طاقته..وانسدح بالشارع..
طالعه سلطان بأسى..حس انه هو ابوه مو ولده..مسؤول عنه وعن تصرفاته..تعب من حال ابوه..ومن المشاكل اللي يسببها له..الناس كلها تتكلم عليهم..وسيرة ابوه على كل لسان.."آآآآآآآه"..تنهد بتعب..تمنى لو يقدر يغير شي..تمنى لو ان القدر كتب له حياة احسن..تمنى لو انه عايش مثل كل اللي بسنه عايشين الحياة بالطول والعرض..
زادت همومه هموم..وغير هذا فكرة ان اخته تصرف عليه وعلى اهله فكره ما يتقبلها أي رجال..ومسيطره عليه من لما توظفت بس ما لقى لها حــل..

##############################################


في الشوفت المســــائي..
دخلت مكتبه بفرح..
:استــاذ خالد...
خالد ابتسم لها اول مره تدخل عنده ولا وبعد مبتسمه <<عز الطلب..
اريام: استاذ خالد ابشرك..المريض سامي وافق على جلسات العلاج..
خالد اتسعت ابتسامته: هههههه كنت عارف انك قدها...مبروووك..وتستاهلي كل خير..
اريام بعفويه: قد ايش فرحت"وضمت ايدها لبعض" هههه ما توقعت اني انجح..
خالد قام من كرسيه وقرب منها: وربي تستاهلين كل خير..وانا كنت واثق فيك..
اريام:مشكور على الثقه تسلم..
خالد قرب اكثر: العفو...
اريام اختفت ابتسامتها وهي تحس بقربه..طالعت خالد بعيونها...حست ان في شي غلط..شي مو طبيعي..نظره مو عاديه..
:احم احم.....خلاص عن اذنك..قلت ابشرك وامشي..
خالد استوقفها: اريام......!
اريام لفت عليه: هلا..
خالد بتردد: آآآ...امممممم...خلاص خلاص روحي..
اريام ارتاحت انه ما تكلم وطلعت بسرعه..ودخلت مكتبها...
وهي تحس قلبها بيوقف...ايش كان يبي منها..ما ارتاحت له ابد..بس لو مو مسؤولها بالشغل..كان شافت له حل..

************************************************** ****************

ضاري بمكتب ابوه بالشركه..ويفتح درج وينبش اللي فيه..والثاني والثالث وراه..
والرابع والخامس بدون جدوا..
ضاري: لو كان عنده اوراق ولا شي وين ممكن تكون؟؟؟وين؟؟؟
حط يده على الطاوله وسند عليها راسه ..يريح شوي..من عرف السالفه وعقله مو راضي يهدا ولا دقيقه وحده..
رفع راسه فجأه: اكيد بمكتب البيت....اكيد..
وتحرك وطلع من الشركه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ابو ضاري الصاله..حصل ام ضاري جالسه وجلس عندها..
ام ضاري بدون ما تطالعه: رجعت...؟؟
ابو ضاري:ايوه..
ام ضاري سكتت..وراحت بها الذكريات لكم سنه ورا..
}اخذت ابو ضاري عن حب ..بس عمره ما حبها..وعمره ما كنّ لها غير الاحترام والموده..كان حبه وحياته وقلبه كله لامرته الاولى السوريه..وكل تفكيرها انحصر بانه فضل الاجنبيه علي..تحولت وتبدلت مشاعرها من ناحيته...من بعد ما كانت تركض وراه..تركته بحاله..وتوقف قلبها عن النبض باسمه..قسى قلبها عليه..وصلت لدرجة الكره..صارت تشوف عيوبه..ما صار يملي عينها..تجبرت عليه بما انه حنين وطيب قلبه..بس عمره ما كان لها ولا كانت له..
كل واحد رضا بالقدر والنصيب..ومجبورين على بعض تحت اسم العشره والقرابه..
تزوجها غصب عنه..بعد غضب الجد عليه لانه ترك بنات العايله واخذ الاجنبيه..وبعد ما جابت زوجته ضاري..الموت اخذ عشقه وقلبه وروحه..رجع وحصل نفسه مخطوب لبنت عمه ومحدد زواجه ومجبور عليه وبدون أي اعتراض..ما حس بطعم السعاده ولا يوم من بعد موت زوجته..ولا شاف للفرح لمحه..بالعكس كل مالها تتحول حياته لجحيم مع ام ضاري...
ام ضاري فرض عليها الجد انها تمثل قدام العالم ان ضاري ولدها ويكون لقبها ام ضاري..صبت انتقامها على ضاري وابوه..وبدت تفكر في نفسها وبأنانيه..وتحول قلبها لصخر جلمود مستحيل يتصدع..مستحيل..{

قطع عليهم الصمت الرهيب بسة دانا...وهي تتلزق في ابو ضاري..
:هههههه وينها راعيتك..
لانا: لالي ..لالي ...وين راحت الدوبه؟؟
ام ضاري ابتسمت تحاول تنسى الماضي اللي يضعفها في بعض الاحيان..
:تعالي شوفيها..
جات لانا:لالي come..حاست لي الغرفه وهربت..
ضحكوا...نادر ما كان الابتسامه لها صدا في هالقصر الكبير...كل واحد عايش لحاله ومنعزل ولا يدري عن الثاني باي شي..
لانا حست ولاول مره بالسعاده...اول مره تشوف امها ابوها يضحكون مع بعض ..ابتسمت..كان ودها تبكي ما كانت تحس بالحنان الاسري..ما كانت تحس انهم عائله مترابطه..
ابوها لاهي بالشغل..وامها ما ذاقت منها حضن دافي دايم رسميه معاهم ودلالها بالفلوس بس...
جلست وهي تطالعهم وتتمنى لو اللحظه هذي تتحول لصوره وتثبت وتدوووووم..
دخلت لانا..
:هاي...الكل مجتمع"ولاحظت الابتسامات"
ابتسمت بداخلها بس عارفه انها مجرد لحظه وتختفي..
الكل: هايات...
دانا طالعت لانا وفهمت نظرتها اليائسه..
ابو ضاري: تعالي اجلسي وسولفي علينا..وين كنتي؟؟
لانا ابتسمت: كنت بالمول..
ام ضاري:ومن كان معاك..؟
لانا: شهد صاحبتي..
شوي دخلوا ضاري واريام..
اريام :السلام عليكم..
الكل : وعليكم السلام..
لفت اريام على ضاري تشوف ردة فعله على الجمعه هذي في غير وقت الاكل..
ضاري ما عطى نظرة اريام أي اهميه..ورمى نفسه على اقرب كنبه..
:الســلام..ايش عندكم مجتمعين..؟؟
ام ضاري رفعت حاجب: ليه حرام...؟؟
ضاري بابتسامه سخريه: لالا عادي حلال خذوا راحتكم..
حس بنظرات التوأم المعاتبه له..
ضاري:اوك..انا قايم ما راح اخرب عليكم الجو الاسري هه.."وراح"
اريام على انها عصبت من حركته...بس تدري ايش بداخله يحس انه غير مرغوب فيه ومنبوذ بينهم..
بعد ما راح ضاري سكت الكل..وتوتر الجو...
ابو ضاري: انا رايح انام تصبحون على خير..
عرفوا ان اللحظه خلاص اختفت..وتفرقوا كلهم.....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة لانــــــا..
:يعني لازم يخرب علينا..
دانا: الله يهديه..
لانا: تصدقين بعض الاحيان احسه يكرهنا..
دانا: لااااانا...هذا اخوك عيب تقولي هالكلام..
لانا بتبرير: احساس مجرد احساس..
دانا:لا اكيد مو في محله..
"ما كان عندهم علم بانه مو من ام واب واحد ومحد يعرف الا ضاري و بس"

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


على فراش مدى كانت ابتهال منسدحه جنب مدى وحاضنتها..
ابتهال بهدوء: مـــدى..
مدى: هلا..
ابتهال: متى ابوي راح يتغير....؟
مدى سكتت..
ابتهال: تتوقعين في امل؟؟؟
مدى تنهدت: يمكن...ان شا الله....الله يهديه..
ابتهال عيونها دموع: مدى..احس ان ابوي ما يحبنا..
مدى بلعت غصه بحلقها..حاولت تتكلم..تبرر..تلاقي عذر..بس ما قدرت..
ابتهال: يعني انتي تحسين مثلي..؟
مدى: احم..لا اكيد انه يحبنا بس مو في وعيه..يعني ما قد صحا..
ابتهال: طيب تصبحين على خير..
مدى: وانتي من اهله..
ولفت على بدر ووداد اللي على نفس الفرشه اللي هم عليها ..غطتهم زين وباست كل واحد على عينه بحنان..وهي تتمنى ان النوم يتسلل لجفونها..





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــارت

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 05:36 PM
الجــــــــــزء الخـــــامـــــس...
بـــدايــــات..



صبآح الحب..
صبآح الشوق..
صبآح الهمس والذوق..
لآشعة شمس اخترقت روحي..
والنظره الحلوه..والبسمه الشفافه..
يـــآصبــــاحي..


************************************************** ****************

اريام: هلا منار...صباح الخير..
منار:هلا والله صباح الخيرات..وينك يا بنت؟..لي كم يوم ما شفتك؟
اريام: والحين بغثك وبقولك مريني..ها لحد الان ودك تشوفيني؟؟هههههههه
منار:فديتك والله..تجهزي بس انا قريبه عندك..
اريام: هههه انا اللي فداك ..يله انتظرك..باي..
منار: باي..

******************************************
منار: دحوم ارجع لبيت اريام..
ابتسم عبد الرحمن ابتسامه واضحه: من عيوني..
منار ضحكت من داخلها على اخوها بس حبت تستعبط:وش عندك على هالروقان؟
عبد الرحمن يحاول يكون طبيعي: يعني وش عندي..واحد مروق ايش فيها؟
منار :طيب صدقتك..
وقفوا سيارتهم برا القصر لانه محد يدخله بدون علم مسبق عند الحرس..
اريام: السلام عليكم..صباح الخير..
عبدالرحمن"هالمره بتجرأ شوي"..:وعليكم السلام صباح النور اريـ...احم..اريــام.
منار ودها تفقع ضحك: وعليكم السلام..اريام ابشرك انفكت العقده اللي عنده..
عبد الرحمن بتهديد وهو منحرج: مناااار..اعقلي..
اريام تحاول تخفي ضحكتها: منار خلي اخوك بحاله..
عبد الرحمن طار من الوناسه..اريام تتكلم عنه..بس استحى بنفس الوقت بطعبه الحيوي موووووت..
اريام غيرت السالفه: منار..اقولك شفتي المريض غرفته رقم(...)
وبدت تتكلم عن الشغل..وعبد الرحمن متابع بدقه كل كلمه تقولها ..ويستمع بصمت..يكفي انه يسمع همسها على صباح يوم ربيعي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــي البــاص..
على غير العاده..ابتهال جالسه بمكان غير مكانها..تحس مالها وجه تقابل به مشاعل..وخصوصا مرام..دائما ابوها يسبب لها الذل بسمعته..والحين بينظرون لها نظرة الشفقه والرحمه زياده عليها..
ركبت مشاعل الباص..دورت ابتهال بمكانها ما حصلتها..وجلست باي مكان..
مرام نفس الشي.ما حصلت ولا وحده منهم..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
فــــي المدرســــه..
ابتهال صفطت عبايتها بسرعه واخذت شنطتها بتروح الفصل..
مشاعل شافتها: ابتهال ...ابتهال...
ابتهال سمعت صوت مشاعل وتدافعت ذكرى ليلة امس قدام عيونها.."وامتلت دموع"..وكملت مشي..
مشاعل ركضت ومسكت ابتهال: ابتهال..ممكن توقفين...
ابتهال وقفت وعيونها بالارض ولا طالعت مشاعل ولا تكلمت بحرف..
مشاعل وقفت قدامها...ورفعت راسها..
:ابتهال قلبي..ارفعي راسك...
ابتهال ولا كانها تسمع..
مدت مشاعل يدها ورفعت راسها باصبعها: ابتهال فديتك..اللي حصل امس ما يستاهل تنزلين راسك عشانه..بالعكس..
ابتهال طالعت عيونها: مشاعل...بس هذا ما يفتخر فيه؟؟؟
مشاعل: بس ما ينزل الراس...في كل بيت مشاكل..في كل بيت بلاوي عندي وعندك وعند كل بنت..بس احنا نرفع راسنا لاننا نقدر نتغلب عليها..ولا؟؟
ابتهال ضمت مشاعل..تحس انها تحتاج حضن يواسيها..تحتاج حضن تفرغ فيه كل الآمها..
حست بيد على كتفها..
:ابتهال قلبي وينك؟؟
مشاعل تركت ابتهال واستغربت جيتها..!!
ابتهال لفت عليها:مرآآآم؟؟
مرام ضمتها وهي حاسه فيها: ايوه مرام..كيفك بعد امس..؟؟
ابتهال بدا يرجع لها الامل..في ناس تحبها وتهتم فيها وتسأل عنها..
ابتسمت لهم وعيونها باقي فيها دموع: يله عاد...ما تنعطون وجه..لهدرجه تبون حضني الدافي..؟؟
ضحكوا كلهم وراحوا لفصولهم..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


:ياربي شكلي تاخرت...
وصارت تركض بسرعه تبي تلحق على اللفت قبل لا يتسكر..
:لحظه لحظه..."وحطت يدها.."
وانفتح ودخلت فيه..:اوه الحمدلله..
وتسكر الباب مره ثانيه..
حست ان مافي اللفت الا هي وواحد...لحظه لحظه..ريحة العطر بالمره مألوفه لها..."وبلعت ريقها"
وهي تحس بفرق الطول بينها وبينه..بما انه طوووويل..
ضاري يطالعها وفي باله كلمه وحده"هذي بنت عمي"
صمت غريب...والوقت صاااار طووويل..وكان الدور الرابع بعيييد.
ضاري يخفي ابتسامه: صباح الخير...اخت مدى..
مدى ارتجفت من صوته الثقيل:صباح النور استاذ...
ضاري وكأن الامر ما يعنيه: وان شا الله مرتاحه بشغلك وزميلاتك....
مدى مازالت مرتبكه كون انها تكلم ابن صاحب الشركه: ايوه الحمدلله..
وانفتح باب اللفت..ومر ضااري من جنب مدى بالمررره..
ووقف عند الباب:كويس...
وراح وخلاها..
وقفت مدى في مكانها ما زالت متوتره..وترمش بعيونها..بلعت ريقها وهي تحس كانها راكضه مية ميل...
تسكر باب اللفت وهي فيه: لااااااااااااا...ياربيه..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

دانا: لمو حرام عليك مي عز الدين بفيلمها عمر وسلمى كانت تجنن لدرجه شفته قبل كم سنه بالسينما كم مره..
لمياء: هي حلوه بس كان تامر حسني احلى..مررره رومانسي..
دانا: ههههههه يا حبي لك..تدورين الرومنسيه..
وما حست الا بصراخ من وراها وفجأه وحده صقعت فيها وتمسكت فيها لحد ما لصقوا في الجدار..
دانا في اللحظات السريعه كانت مسكره عيونها واخر شي شافته تعابير الصدمه على وجه لمياء..
حست بانفاس عند رقبتها وقرفت..فتحت عيونها وانصدمت من اللي قدامها..
بصوت عربجي مع ابتسامه:صباح الخير..
دانا تطالعها..تبي تتاكد انها في حضن هذي المخلوق الغريب الي دايم سيرته تسبب لها الاشمئزاز..
قربت منها البنت اكثر..وطبعت بوسه على خدها..
:اسفه..يا قلبي ما كان قصدي أأذيك..
دانا بقرف: اوك...بس بعدي عني..
بعدت عنها شوي وقرصت خدها: يا حلوك من قريب..اوك يا قلبي..صدفه سعيده..باي..
وراحت وهي تمشي مشيه عربجيه غريبه...
تجمعوا صاحبات دانا حولها وهي ما زالت مستنده على الجدار..وقلبها يدق بقوووه عجيبه..
لمياء:oh my god..هذي البنت غبيه ولا ايش؟؟
:دنوو بسم الله عليك..خلاص اخذي نفس..راحت عنك..
:دنو..اجيب لك مويه....
وصاروا صاحباتها يهدونها..لانها يا لله تلحق انفاسها..ومازالت حالة الصدمه مأثره فيها..
لمياء مسكتها من يدها وجلستها..
:دنو خلاص حبو..حصل خير..
دانا: تتوقعين قاصدتها...؟؟
لمياء طالعت البنت البوي: تبين الصراحه..
لفت عليها دانا بحماس..
لمياء تكمل: انا ملاحظتها كم مره تطالعك وتأشر عليك..
دانا خافت: لالا قولي غير كذا..
لمياء: ما عليك منها...ايش بتسوي يعني؟؟؟

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

لانا: شهد...!!
شهد وهي حاطه راسها على الطاوله: هلاااا..
لانا: ودي اسوي اكشن بحياتي..طفشت مرره روتين في روتين.
رفعت راسها شهد: وايش ناويه عليه؟؟؟؟
لانا بتفكير عميق: ما ادري..بس الا ما الاقي شي يملا علي حياتي ويغير علي جوي..
شهد رجعت وحطت راسها وهي تدري انها بتدخل بدوامات اكثر من اول..


##############################################

في مكتبه..وتفكيره ما توقف ولا لحظه..
"انا راح اكتشف..وما راح اسكت..لو صارت مدى بنت عمي ايش بسوي..لالا..هي ايش بتسوي..؟؟..ومرت ابوي لو عرفت اني عارف اكيد راح تنهار..اكيد"

ولمعت ابتسامه خفيفه على فمه..بعد النتائج اللي وصل لها...


************************************************** ****************

سلطان طلع من شركه وهو يجر اذيال الخيبه..ما صدمته الجمله المعتاده"ما عندنا وظائف"..
مشى شوي..ما يدري وين يروح..كيف بيلاقي وظيفه..كيف راح يكون رجال ومسؤول عن اهله ويصرف عليهم..
فكر لو كان معاه دورة انجليزي ولا حاسب يمكن كانت الفرص اكثر..بس حتى هذي بعيده عنه..من وين يجيب فلوس المعهد..
قطع عليه تفكيره..نغمة جواله..
:هلا ثامر...
ثامر: هلا سلطون...وينك؟؟
سلطان: والله ادور في الشوراع..
ثامر: اقول تعال عندنا بالحاره..مجتمعين العيال..
سلطان: اوك انا في الطريق..




وصل سلطان..حصل ثامر وكم واحد من الحاره...وثلاثه او اربعه ما يعرفهم..
ثامر: هلا سلطون.."وسلم عليهم".كيف حالك؟؟ اعرفك على الشباب..مهند...رائد..عبد المحسن..
طالعهم سلطان اشكالهم ما تأهل بس سلم عليهم..
:هــلا والله..
مهند اكبرهم واعرضهم جسم: هلا سلطان..واخيرا شفناك..
سلطان ابتسم: هههه شفتوا عاد..الشغل ما خلا لي مجال احك اصبع رجلي الايمين ههههه
ضحكوا كلهم..
مهند: انت تشتغل..؟؟
سلطان: ايه بالمره...انا وين والشغل وين...شهادتي تطيح الوجه..
مهنـــد: اهااا..طيب اشتغل اعمال حره مثلنا..
سلطان: اعمال حره..!!....يعني مثل ايش؟؟
مهنــد ابتسم: يعني ودك تجي معانا...
سلطان: ايوه عادي..بس كيف شغلكم..؟
مهند: اصبر ادور لك شغله محترمه تليق بك..وبعدين اعلمك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام: ههههه وش عندك يا السنعه..
منار:والله قررت اتعلم الطبخ..تخيلي يطلب مني زوجي اكله واقول له ما اعرف..بيقول لي انتي فاشله وايش تعرفين..
اريام: والله درر..يابنت ايش الفلسفه هذي..والله كبرتي وصرتي عروس هههه..
منار: تطنزي يا ستي ايش عليك..عندك اللي يحبك وما راح يشوف عيوبك..
وقفت اريام عن المشي في ممرات المستشفى:ايش تقصدين؟؟ومن تقصدين؟؟
دقتها منار بكوعها: يعني يعني ما انتي عارفه....!!
اريام عقدت حواجبها: افهم ايش..؟؟..تكلمي يا بنت ..وش تفكرين فيه..؟
منار: يعني بالله ما لاحظتي ان "وقالت بهمس"..الدكتور خالد ونظراته لك..
اريام تصرف: وانا على بالي عندك سالفه..لا ما لاحظت شي..وبعدين شنو هالكلام..عيب عليك يا منار تطلعي اشاعات على الرجال..
منار مسكت اريام: يا حبيبتي هذي مو اشاعات هذي حقيقه واضحه..اصلا لو سألتي المستشفى كله ..خالد هيمان بمين..؟ بيقولون وبالفم المليان ارياااااااااام..
اريام حطت يدها على فم منار: قصري صوتك جعل لسانك القص..وبعدين ..وبعدين..اقول انسي السالفه..هذي كلها خرابيط..
منار وخرت يدها : طيب راح نشوف..
اريام: طيب..انا راح اروح لشغلي..باي..
منار:باي.........معقوله ما صدقت ولا تستعبط معاي..والله الاعمى بيشوف اريام بعيون خالد..
اريام صارت تمشي بالممرات على غير وجهه..اهم شي تبي تبعد الافكار هذي عن راسها..ولا تبي تفكر فيها..
" اصلا الدكتور خالد مشرفي بالعمل وبس.."
حصلت نفسها واقفه عند غرفته..
:انا ايش جابني هنا..
تقدمت كم خطوه"لالا بتطمن عليه واروح مكتبي.."
دقت الباب وفتحته..
:السلام عليكم ...ادخل؟؟؟
ابتسم: وعليكم السلام.."وعدل جلسته"..اكيد تفضلي..
اريام: كيف حالك يا سامي؟؟؟
سامي: تمام والله..اليوم الدكتور سوا لي فحوصات من اول وجديد..
جلست اريام على الكرسي اللي عند السرير..
:حلوو...وهذا شي اكيد انهم يفحصونك من جديد..
طالعت الطاوله ..شافت الورد ذابل..
:لكل شي نهايه.."قالها سامي بدون ما يطالعه"
اريام: لانك ما رعيتها..
سامي: صاحبتها ما تستاهل الرعايه..
اريام شالت ورده وتفتت بايدها بسرعه: بس ما اتوقع انه الورد له ذنب في الموضوع..
سامي: نسيت اقول للعامله تشيله وترميه..
اريام نفضت يدها: ايوه مو مهم الورد بداله ورد.."كانها تبي تشيل ذكراها تماما"
سامي ما علق على الموضوع..
اريام: ممكن سؤال فضولي شوي..؟
سامي: اكيد تفضلي..
اريام: وين اهلك...؟
سامي: انا وحيد امي وابوي...وما عندي الا اخت ومتزوجه وهي خارج الرياض ولاهيه بزوجها وعيالها..ما عندي احد..
اريام: وامك وابوك ليه ما يزوروك..ولا كبار بالسن ما يقدروا..
سامي: لا...."وسكت"
اريام فضولها ما سمح لها تسكت: لا ايش؟؟؟
سامي: اقصد لا مو كبار..بس ما يعروفوا اني هنا..
اريام بدهشه: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سامي امتلت عيونه دموع يحاول يخفيها: ما ابيهم يتعذبوا معاي..امي ما راح تتحمل تشوفني وانا اموت وما بيدها شي..وابوي نفس الشي..الموت حق..على الاقل اموت وانا مرتاح اني ما عذبتهم معاي..ولا يشوفون اللي انا شفته .."وتنهد"..واللي بشوفه..
اريام حاولت تداري عبرتها..مع هذا الشخص صايره حساسه بزيااده..هي واجهة مشاكل اكبر من هذي واكثر ايلام..بس سامي حست انها متعاطفه معاه..
اريام: وايش قلت لهم؟؟
سامي مسح دمعه خانته: قلت لهم اني مسافر..وما قلت الا لحبيبــ..احم...اقصد طليقتي..اللي توقعت انها الوحيده اللي راح توقف جنبي لأخر لحظه..
اريام ما حبت سيرتها: خلاص هي مرحله من حياتك وعدت...والحمدلله انك ما ارتبطت فيها عشان ما تنصدم اكثر..
سامي بحالميه بس صوته مليان الم: كنا مخططين على الزواج..ومستعدين له بكل لحظه..قررنا ايش بنسوي ووين راح نسافر..وكيف راح نعيش ايامنا..تصورنا انا وهي السعاده وحلمنا فيها وقررنا نعيشها..بس فجأه وبدون مقدمات..تتحطم الامال..ونتهدم الاحلام..وتبدد الفرحه والسعاده في لحظه..والله لحظه..عمري ما تخيلت اني راح اكون هنا في هذا المكان..ولا قد تصورت اني ممكن اصارع هذا المرض...لكن قدر الله وما شاء فعل..ما اقدر اقول اكثر من كذا..
كبر بعين اريام اكثر...ما شا الله الايمان مالي قلبه..جاها شعور ..نفسها تمسح على شعره الاسود..وتطبطب عليه..لكنها تراجعت وبعدت هالافكار بسرعه..
:سامي...ابدا خطوه جديده..انسى كل شي بالماضي وابدا عيش الحاضر وبس..
سامي: بس محسوب علي هالحاضر,..
اريام: مهما كان عمرك...عيشه بكل لحظه..مهما طال فيك الزمن او قصر..عيشه بكل حالاته..وبنظره جديده..خليها كلها تفاؤل وحياة..وامل وعطاء..شيل البؤس والحزن والالم ..وعيش الفرحه والسعاده..
سامي طاالعها وهي تتكلم..وعيونها فيها لمعه غريبه..حس بشي...لكنه استبعده..


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


:مــــــــــــدى...!!؟
مدى: هــــلا....
:انتي تعرفين صاحب الشركه...؟؟؟؟؟




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــــاية الجـــــــــــــزء..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 05:54 PM
الجـــــزء الســـــادس..

بين ثنــايا الايـــــــامـ....




:مدى..؟؟
مدى: هــلا..!!
علياء:تعرفين صاحب الشركه..؟
مدى رفعت راسها تطالع علياء لثواني..بعدها انفجرت ضحك...
علياء انقهرت: ليش تضحكين..؟؟
مدى تحاول تسكت: لان سؤالك غريب..
علياء: مو غريب انتي وهو لكم نفس العائله..
مدى بغير اهتمام: عادي..يمكن عائلتنا كثار..بس اتوقع ان ما نعرفهم..الا اكيد ما نعرفهم..هم وين؟ ..واحنا وين..؟
علياء: يعني بالمره ما تعرفينه..؟
مدى بإبتسامه: لا تحاولين اتوسط لك هههههههه..
دخلت هوازن المكتب: ايش عندكم يا صبايا..
مدى: ان مدير الشركه يقرب لي ههههههههههه...


************************************************** ****************

فـــي طريق الرجعـــه..
ابتهال: وااااو اليوم الاربعاء ياوناستي..
مشاعل وهي ترمي شنطتها بالمقعد اللي جنب ابتهال في الباص: صادقه والله واخيرا....بصراحه الاسبوع هذا مرررررره طويل..
جات مرام: ايش عندكم اليوم...؟؟
ابتهال: انا ما عندي شي...
مشاعل: وانا بعد ما اذكر ان عندي شي مهم غير زيارة ابوي..
مرام: طيب ايش رايكم تجون عندي..بلييييييز لا تردوني لان انا بعد ما عندي شي..
ابتهال ابتسمت لما تذكرت عزام اخو مرام: انا عادي اجي..
مشاعل اللي فهمت عليها: هههههههه وانا بعد..
مرام فرحت: والله...الله يحيكم ومرحبا مليووووون..
ابتهال: انتي يا الشينه وابوك...؟؟
مشاعل تكابر حزنها وألمها: عادي الاربعاء الجاي اشوفه اذا ذكرني..
ابتهال سكتت ما تحب تكلم مشاعل في الموضوع هذا لانها تنزعج منه..


"مشاعل بعد ما فقدت اغلى كنز في هذا الوجود..اللي هو امهـا..وما بعد الام من الغلا احد..ابوها رماها على جدتها ام امها..كان بالبدايه يزورها كل يوم وبعدها كل يومين الى ان صارت كل اربعاء..ومرات ينساها بالاسابيع الى ان تتصل عليه وتكلمه وتقوله يزورها عشان المصروف..
مشاعل الحين اغلى ما تملك جدتها واخوها عبدالله اللي يكبرها بثلاث سنين..ولكنه للاسف لاهي بحياته ودنياه...ولايسأل في احد فيهم..
جدتها انسانه رائعه..تخلت عن كل شي عشان عيال بنتها.. ربتهم وتعبت عليهم من لما كانت اعمارهم 10 و13 ..اعتنت فيهم واهتمت بهم..شافت مطالبهم..عيالها اللي هم اخوالهم تخلوا عن مصروفهم وطالبوها برميهم على ابوهم..لكنها رفضت ووقفت قدام الجميع..واعلنت قدامهم الخمسه ان اللي يفكر ان اللي يبعدها عنهم لاهي تعرفه ولا هم يعرفونها..
مشاعل كل الحب والحنان اخذته من جدتها الحنون..كل الامان والطمأنينه..هي امها وابوها وجدتها واختها..موتها ولا تنغز جدتها شوكه.."

قطع تفكير مشاعل..
:يله باي شعوله اشوفك في بيت مرام اوك..
مشاعل: اوك..
نزلت ابتهال...واول ما دخلت بيتهم..
:يمـــه...يمـــــه ..وش الغدا..؟
لفت يمين بالصاله شافت ابوها جالس..باين عليه انه صاحي..وهو نادر ما يكون بهذا الوضع هذا...
ترددت: الســـ الســلام عليكم..
طالعها بهدوء وما رد السلام..
راحت بسرعه للمطبخ.
:يمه..يمه ايش عنده ابو سلطان صاحي..
ام سلطان: ما ادري عنه..حتى انا مستغربه ولا وهادي بعد..
ابتهال: الله يستر..تكفين يمه الغدا..ميته جوووع.."وفتحت القدر"..لااا يمه رز بس..
ام سلطان: الجود من الموجود..
ابتهال بطفش: ايه الحمدلله..يله بروح ابدل ملابسي ..
ودخلت غرفتها المشتركه..
وحصلت اخوانها الصغار يكتبون ويشخبطون..
ابتهال: ها يا حلوين..ايش تسووون..؟؟
وداد: ابتهال..ابتهال تعالي سوفي..رسمتك انتي و مدى..
بدر: وانا بعد رثمت امي ..وثلطان..
ابتهال ابتسمت: الله......"واختفت ابتسامتها"..وش هالدفتر.؟؟؟ من وين جايبنبه.."وسحبته منهم."
وداد تأشر: من هنا............
ابتهال صرخت: لاااااااااااااااا..ليه هذا حق المدرسه.."وبسرعه قلبت الصفحات"..وملونين حتى الدروس..ياربيه ايش بقول للمدرسه بكره..انتوا ما تعرفون انها عصبيـــــــه ..الله ياخذ ابليس..يله يله بسرعه اطلعوا برا الغرفه وان شفت واحد منكم ماخذ دفتر من دفاتري لا يلوم الا نفسه سامعين..
انتفضوا وداد وبدر وطلعوا بسرعه..مروا على الصاله شافوا ابوهم خافوا زياده..راحوا المطبخ على طول عند ملجأ الامان عندهم امهم..
طلعت ابتهال..وجلست بالصاله جنب ابوها..
جلست ساكته ما تكلمت...بس كل شوي ترفع عينها وتطالعه وتبعدها بسرعه..ملامح ابوها هاديه مو شرسه ولا تخوف..واللي بيدقق فيه بيكتشف انه يملك من الجمال نصيب وكانه سلطان اخوها..ابتسمت على حركاتها وكأنها اول مره تشوفه..
لف عليها ابوها وانتفضت وحاولت تخفي ضحكتها..
:انتي مدى...؟
ابتهال في نفسها"معقوله ما يدري انا مين..؟"..
:لا مو مدى..
:اجل ابتهال..
ابتهال: ايوه..
صغر عيونه ابو سلطان لان النظر عنده مره ضعيف:وين تدرسين..؟
ابتهال بغباء: بالدرسه...
ابو سلطان بنبره حاده شوي: ادري بالمدرسه..باي صف..؟
ابتهال خافت: بسم الله الرحمن الرحيم..بثالث ثانوي..بثالث..
ابو سلطان: ومدى..؟
ابتهال فكرت لو قالت تشتغل يمكن ياخذ منها فلوس بالقوه.
:معاي بالمدرسه..
ابو سلطان: انتوا توأم.؟؟
ابتهال ضحكت: هههههههه لا وش توأم..بس مدى ترسب كثير.
"وسمعت فتحت الباب"..
:السلااااام يا اهل البيت..
ابتهال ضحكت تخيلت شكل مدى وهي تشوفها جالسه جنب ابوها..
دخلت مدى: ابتهال ..يمه...وينكم..؟؟
ابتهال: من كبر البيت..تعالي بالصاله..
ابتسمت مدى على تعليق ابتهال: السلاااااااااااااا.......................
وقفت وهي مطيره عيونها مو مستوعبه ابوها جالس وصاحي وابتهال جنبه وتضحك بعد..
:احم احم..السلام عليكم..
ابتهال باستهزاء: هلا والله وعليكم السلام..تعالي حياك معانا..الجلسه عائليه..
مدى طالعت ابوها اللي ما علق على شي..
وراحت للمطبخ..
:يمه ايش عنده الوالد...؟
ام سلطان ضحكت: ايش فيكم..الحمدلله ان صار صاحي يوم..وعساه دووووم..
سكتت مدى وما علقت ودخلت الغرفه وبدلت وطلعت مره ثانيه للصاله..
:الحين انتي ليه ترسبين؟؟
مدى بلعت ريقها واللي ما فهمت شي: راسبه!! وش راسبه فيه..؟؟
ابتهال انسدحت من الضحك..
ابو سلطان: ليه ما اهتميتي بدراستك هاه..؟؟
مدى تطالع ابتهال وعرفت انها مهببه مع ابوها لان هالضحك وراه سالفه..
ابو سلطان: اذا ما نجحتي هالسنه ترا بتنجلدين سامعه..
مدى ابتسمت: ا نشا الله..
صرخ: ام سلطان وين الغدااااااااااا؟؟
ام سلطان وهي جايبه صينية الغدا مع السفره..
:هذا هو وصل..
قامت مدى واخذت من امها السفره وفرشتها وحطوا الصينيه بالوسط..وتجمعوا حوله..
ام سلطان بهمس: وين سلطان..؟
مدى: ما ادري عنه..ما شفته بالحاره..
ابتهال قاطه:ولا انا...
وعم السكون المكان..
: كح ...كح ..كح.."وصرخ"...موووووووووويه..
فزت مدى تجب المويه..
ابتهال ترددت تقرب منه....وبالاخير قربت منه وضربته على ظهره بخفه..
جابت مدى المويه وعطته ابوها وهي واقفه جنبه..احساس غريب مر على الثنتين..اول مره يحسون بالجو هذا..ابوهم معاهم يدارونه ..يهتموا له..يسأل عنهم..لو كان ما يدري عن هوا دارهم..بس على الاقل سأل..طالعوا الثنتين بعض وكأن كل وحده قرت افكار الثانيه..
تمنوا اللحظات تكون دايمه..تمنوا ان حياتهم بهذا الهدوء والامان..ابوهم جنبهم وهم جنبه بدون خوف ولا رهبه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مشاعل بيتهم..
حصلت جدتها تكلم الخدامه: يا جعلتس مانيب قايله..حطي الفلفل على الرز..مو الشوربه الله يغنينا عنكم قولي امين..
دخلت مشاعل وهي مبتسمه على جدتها اللي جالسه على الكرسي المتحرك بالطبخ تشرف على الغدا..
:هلا يمه.."وباست راسها."..كيف الغاليه..؟؟
جدتها بحنان: هلا هلا يمي انا بصحه وعافيه ما دام انتوا حولي..
مشاعل خذت يد جدتها وباستها: الله يخليك لنا يا الغاليه..ها يمه بشري عن الغدا..؟
ام ناصر: جاهز ا نشا الله..روحي غرفتس وبدلي هالمريول اللي تقولين عنه ثوب رجال وتعالي..
مشاعل: ههه ابشري..والمريول هذا النظام..
مرت على الصاله حصلت عبدالله اخوها منسدح ويكلم بالجوال..
:ههههه لا سيارتي الكزس بالورشه..ما عندي الا الكامري..
مشاعل بصوت عالي: هه,..اجل لكزس وكامري..انت لو معاك ددسن كان انت بخير..
عبدالله حط يده على الجوال ويتكلم وهو صاك على اسنانه: انقلعي لا اجي افقع لك وجهك..
مشاعل: عيب والله عيب هذا كبرك وهذي كذباتك..
عبدالله قام عليها...بس هربت لغرفتها..
:الله يقرف البنات ولاقفتهم.........ايوه ايش كنت اقول..لا ياعمري حرام عليك..ايش فيها الكامري..
دخلت مشاعل غرفتها وهي تدعي ان الله يخلي لها جدتها ويهدي اخوها عبد الله.اللي منخدع بالمظاهر الكذابه..
رمت نفسها على السرير ..فجأه جاء على بالها سلطان اخو ابتهال..
"ما شا الله لو اخوي عبدالله مثله كان احنا بخير وما احتجنا لابوي..وتنهدت بحالميه...ما شا الله طول وعرض وقوه واخلاق وجمال..وربي كل بنت تتمناه..بسم الله عليه الله يخليه لاهله.."
وصارت تتذكر كل المواقف اللي بينهم من لما كانوا صغار الى ان كبروا كيف يدافع عنهم..وما يخلي احد يقرب منها هي وابتهال..يسأل عنها ويهتم فيها..ولا يقصر معاها بشي..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بمكان بداخل احياء الرياض..تجمعوا على اتفاق الشغل..
:شوف يا سلطان...شغلنا مقسم وانت راح تختار اللي يريحك..
سلطان وهو ما يدري ايش سالفتهم: ايووه..وكيف التقسيم..؟
مهند:ناس شغلتهم ميكانيكه..يعني يفتحوا السيارات ويشغلونها وياخذونها بثواني بسطيه ..وهذي لسه صغير عليها..وناس شغلتهم بقوتهم..وهي اللي تنفع لك..وهي فك الكفرات السيارات بسرعه ونحملها بسياراتنا ونحط رجولنا..ونبيعها على المحلات..
وفي الشغله الثالثه اللي هي المراقبه وهي ابسط شي بس تبي ناس ما يفلحون لا في هذي ولا هذي..
سلطان رفع حاجبه: يعني تسرقون...؟؟
مهند بخبث: لولا الحاجه..وهم يقولون الحاجه تبرر الوسيله..يعني لا انا ولا انت ولا رائد ولا عبد المحسن نرضى اخوانتا يصرفون علينا..
عبد المحسن: انا لو اموت ما اخذت ريال من اختي وامي..عيب والله في حقي..
رائد: انا عندي اسوي أي حاجه ولا اذل نفسي عند احد..
طالعهم سلطان باحتقار: هذي الشغلات لكم مو لي..
مهند: ما راح تنفعك المثاليات..وخليك مثل البنات اللي يصرفون عليهم رجاجيلهم..
سلطان مشى وتركهم ولا عبرهم" معقوله انا اسويها ... مستحيل..لالا مستحيل ومستحيل بعد..الله يقلعك يا ثامر وش عرفك فيهم..؟"


مهند بثقه: صدقوني بيرجع لنا..وهذا وجهي..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

بعد اتصالات مهمه واسئله..وصل للي يبيه..
واخيرا حصل الخيط الاول للموال اللي براسه..
:مشكور..مشكور اخوي وما تقصر..
:ترا كل الحارات هذي قديمه بالمره..انتبه لنفسك..
:اوكي ..اوكي ...باي..
ركب سيارته الرنج..وتوجه للمكان اللي وصفه له..
حارات واماكن ما توقع وجودها بالرياض..
:في احد ساكن هنا....؟؟
البيوت وكأنها بتطيح على اصحابها من كثر ما اكلها الزمن واهلكها..
كل شوي تضيق الحارات..لحد ما صارت السياره تدخل..او انها مستحيل تدخل..قرر يوقفها في مكان واضح عشان ما يجيها شي...
كان في اولاد يلعبون كوره..توقفوا عن اللعب..ويطالعون السياره..اللي مستحيل تمر مثلها بالمكان هذا..
قربوا حوله..اشكالهم مأساويه ومزريه جدا..
ضاري شافهم تجمعوا حوله: لا حول الله..
قربوا منه اكثر كانت ريحتهم بعد اللعب واصله حدها..
فك شماغه وتلثم..
:اسمعوا تبون فلوس...؟
الكل صرخ باصوات متفرقه: ايوه...اكيد...الا..
ضاري: اعطيكم فلوس..بس ابعدوا عني الله يخليكم..
ابعدوا كلهم كم خطوه ورى..
طلع ضاري المحفظه حقته..وقسم عليهم اللي معاه كله..تقريبا كل واحد حصل 150 ريال..نعمه من رب العالمين..
راحوا العيال فرحانين ومو مصدقين ان كل واحد منهم يملك هالمبلغ كله وبيده كمان..
مشى كم خطوه..وطاحت رجله بمستنقع مويه ما شافه...وعصب..
: بجد بجد لا اله الا الله..
فسخ نظارته الشمسيه عشان يشوف زين..
مشى كم حاره..وهو يتأمل اللي حوله..في اطفال ما تعدا عمرهم سنه بالشارع..استغرب كيف اهلهم ما يخافون عليهم او ما انتبهوا لهم..يعني لو صدمته سياره او اخذه احد..ما اتوقع بيلاحظ احد هالشي...
وصل للعنوان المطلوب...
وقف يطالع المكان..وهو مو قادر يستوعب
:معقوله عمي ساكن هنا....؟؟؟
بدا الشك ينزرع فيه"مستحيل عمي يسكن هنا وابوي ساكت..على الاقل اشترى لاخوه بيت احسن..شكل الوسواس لعب فيني صح.."

قرر يتراجع..
:اوووووف..لالا بتأكد..ما راح يضرني شي..

ضرب الباب بقوووه..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

:ابتهال افتحي الباب..
ابتهال: مشغوله انا..بنام عندي طلعه اليوم..
وقفت عند راسها: على وين؟؟
ابتهال بغرور: معزومه عزيمه خاصه..
مدى بقرف: وووع ما يليق عليك..بالله وين معزومه اكيد عند مشاعلوه..هو عندك غيرها..
ابتهال بثقه: لا مو عندها..
مدى: اتفاهم معاك بعدين هذا بيكسر الباب.."وصرخت"...طيـــب.
سمع ضاري الصرخه ووقف عن الضرب وميز الصوت وابتسم جواه..
وقفت ورا الباب: مين؟؟
ضاري: افتح..
ضحكت مدى: ههههه على كيفك افتح..سلطان مو موجود..
ضاري: لا انا ما ابي سلطان..ابي ابو سلطان..
استغربت مدى ..اول شي الصوت الفخم هذا قد مر عليها او شبهت عليه..ثاني شي من هذا اللي جاي خص نص لابوها..
مدى: بأيش تبيه..
ضاري انزعج: انتي افتحي الباب بعدين نتفاهم..
وقفت مدى تطالع الباب وشلون تفتح له وتدخله جوا بيتهم..




جاء سلطان حصل واحد باين انه رزه من شماغه وثوبه والنظارت الشمسيه اللي بيده<<دليل الكشخه عند سلطان..
واستغرب وقرب له..
:هلا اخوي امر..
لف عليه ضاري: هلا والله..مين معاي..؟
سلطان: معاك سلطان..
مد ايده ضاري: هلا والله سلطان.."طالع شوي فيه..حس انه فيه شي يشبه ابوه"..انا ابي ابوك ممكن...
طلع سلطان المفتاح بيد وصافحه باليد الثانيه: هلا والله..تفضل..."وفتح الباب"..
مدى كانت حاطه اذنها على الباب عشان تسمع ايش يقولون ..ما حست الا ان المفتاح يدخل والباب ينفتح..بعدت عنه كم خطوه عشان ما يصقعها وهي ما تدري ايش تسوي او وين تروح..وهذا الرجال بيدخل بيتهم..
انفتح الباب قدام ضاري تقدم خطوه..حصلها نفسها..نفس الطول والعيون...طير عيونه..ما توقعها ابدا بالجمال هذا..شي مستحيل..قمة البرائه والصفاء..الوجه الدائري كانه البدر ومنور..العيون وساع السود الكحيله..الانف الصغير..الشفايف الصغيره المليانه والورديه..والشعر صحيح كان مو مرتب لكنه سواااده جذاااب مع الخصل المتناثره منه بعشوائيه..
وبيجامة البيت..عباره عن قميص قصير لنص الساق ونااعم جدا معطيها اصغر مما هي عليه..
مدى حطت يدها على فمها"هذا...هذا..ضاري..والله استاذ ضاري..ايش جابه.؟؟؟"
سلطان بعصبيه: مدى ايش فيك ادخلي..؟؟
مدى صحت من اللي فيه وراحت داخل جري..
ودخلت الغرفه وقفلت الباب..
ابتهال اخترعت وفزت من نومتها اللي ما بعد ابتدت: ايش فيك يا هبله..وكأن حرامي جاي لبيتنا..
مدى حاطه يدها على قلبها وبسرعه تتنفس..
ابتهال: مدى...مدى..وش صاير؟؟
مدى بلعت ريقها وتلاحق انفاسها: ضاري...
ابتهال تردد وراها بتعجب: ضاااري!!!!! مين ضاري..؟؟
مدى بلاشعور: ضاري ما غيره ضاري..
ابتهال تطالعها باستغراب: مدى انهبلتي ولا انهبلتي..من ضاري؟
مدى ضربت خدودها: مديري بالشركه...ولد صاحب الشركه..
ابتهال قامت من مكانها وراحت لها بسرعه: هنااااااااااااا؟؟؟؟
مدى هزت راسها...
ابتهال دفت مدى.:خليني اشوفه اكيد رزه وكشخه..
طاحت مدى على الفرشه اللي جنبها وما قامت منها لان افكارها ما توقفت ولا لحظه..والاسئله تنهال عليها..
فتحت ابتهال الباب وهو يطل على الصاله من على جنب..
شافت الطول الفارع..والكتوف العريضه..والنظاره الشمسيه
:هههههههههههه مدى كشخه والله معاه نظاره على قولة سلطان.
شافت اخوها سلطان جنبه ما كان اقل منه لا طول وعرض بس الصحه تختلف اكيد..فكأن سلطان اصغر منه بكثيييير
لفت على مدى بعد ما سكرت الباب: اقول مدى اعترفي ايش عنده جاي...لا يكون يخطب..؟
مدى سمعت ابتهال ولا ما سمعتها وهي داخله جو في ضحك متواصل من كثر التوتر اللي جاها وانها تخيلت انه جاي يخطبها..

##############################################


دخل ضاري البيت وهو يطالعه من فوق لتحت..والشك زاد فيه..والتردد كبر في قلبه..
دخله سلطان الصاله بما ان مافي مجلس يستقبل الضيوف..وجلسه..
جلس ضاري على الارض وفي باله انه ممكن يغير السالفه ويغير الموضوع لانه مستحيل عمه يسكن هنا متسحيــــل..
دخل سلطان على ابوه في غرفته توقعه فاقد مثل كل يوم وانه بيحتاج وقت لحد ما يخليه يصحى شويه بس.
لكنه حصله صاحي وبكامل قواه العقليه استغربه..بس قال في نفسه احسن..لكنه شايل هم اللي من عيال الكباريه اللي برا..ايش يبي من ابوه..لا يكون بيتبلا عليه شي..ولا ابوه مسوي معاه شي..
:يبه..ابو سلطان..
ابو سلطان ما نام لكن لسانه ثقيل شوي.هااااااااااااه..
:يبه في واحد شكله من عيال كاشات يبيك..
ابو سلطان انتفض من السيره: ما قالك ايش يبي..؟
سلطان: لا..
قعد ابو سلطان على حيله..وساعده سلطان على الوقفه بس ابوه رمى ايده ما يبي منه شي..
مشى سلطان ورا ابوه اللي دخلوا على الصاله..
ضاري حس انهم جاوا..رفع راسه..طير عيونه مو معقوووله الشبه هذا..لا مستحيل..الشبه كبير ..نسخه مصغره من ابووه جسما لكن شكلا كانه ابو ابوه مو اخوه..لو كان فعلا اخوه...
ابو سلطان طالع ضاري ملامحه مو غريبه بس لانه ما كان يشبه ابوه فما كان كثير واضح انه ولده..
جلس ابو سلطان وجنبه سلطان..ينتظرون من ضاري يقول اللي عنده..
ام سلطان كانت بالمطبخ تنظف اللامسات الاخيره من الغسيل والجلي..
طلت على الصاله وشافت ضاري نغزها قلبها..ما تدري ليه..من الغريب هذا اللي في بيتهم..وايش يبي منهم..وكانت اغلب احتمالاتها انه وراه مصيبه او كارثه..
ضاري اختفى الكلام من على لسانه..كيف بيبدا وشلون...وش راح يقول..لو كان بينه وبين ابووه مشاكل ايش راح يصير؟؟ لو انه كشف السالفه هل ممكن ابوه ينضر..؟؟
لعن نفسه لما فكر انه يكشف الماضي ويفضح المستور.....



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 06:55 PM
الجـــــزء الســـابع...

خفــايــا المــاضـــي..

ابتهال: بجد مدى كلميني..قولي ايش يبي منك؟؟
مدى بدا الخوف والتوتر يتسلل لقلبها: وانا ايش دراني عنه..
ابتهال: يعني ما سألك عن عنوان بيتكم..رقم تليفونكم..او لمح لك بشي..
مدى طنشت: ابتهال ايش فيك صايره كانك مشاعل..لاما قال شي..ما اتوقع جاء عشاني..اتوقع عنده سالفه..
ابتهال بنص عين: اجل عشان مين؟؟..لا يكون لمحني في الباص واعجب فيني..
مدى طالعتها باستحقار: ما ودك تبلين العافيه..وتقومين تحطين اذنك على الباب عسى تسمعين شي..
ابتهال قامت وحطت اذنها: ساكتين..او يتكلمون بصوت واطي.."وقربت اذنها اكثر"..لالا شكلهم ساكتين..

************************************************** ****************

سلطان يطالع ضاري اللي بان عليه الارتباك من لما شاف ابوه..
:يا هلا والله ومسهلا..هذا ابوي..
ضاري ابتسم وعرف قصد سلطان: هلا هلا..احم..والله ماني عارف كيف بأبدا بس بأبدا..
طالعهم شوي لاحظ انهم ينتظرونه..وكمل:
والله يا ابو سلطان انا جاي لك انت مخصوص..انا من قريب بس..مرني اسم عائلتكم الكريمه..اللي هي تحمل نفس عائلتي..
ابو سلطان رفع عينه على ضاري..وكأن الشكوك بدت تتأكد له..والذكريات صارت مثل الصور تمر عليه..
ضاري لاحظ ردة فعل ابو سلطان وقرر انه يكمل ويتشجع :والاهم من هذا كله نحمل نفس الجد..
سلطان وعلى راسه اكبر علامة استفهام:يعنـــي؟؟
ضاري وجه كلامه لسلطان: يعني احنا لنا نفس الجد والعائله..
سلطان لف على ابوه اللي حس انه ضاغط على اصابعه وشوي وتدخل اظافر ايده بكفه..
وتكلم بهدوء: انت ولد حمــــد؟؟!!
ضاري وسلطان كل واحد صدمته ما كانت اقل من الثاني سمعوا طيحة كاسات الشاي في المطبخ..لفوا على بعض..
وسلطان يبي اجابه من ضاري عشان يأكد الكلام اللي قاعد ينقال..
ضاري: ايوه انا ولد حمــد..
وقف ابو سلطان وشياطين الدنيا على راسه: لا بارك الله فيك ولا في ابوك..اطلع برا بيتي..اطلــــــــــع..
وقف ضاري وهو مستحيل يترك السالفه كذا معلقه ولا اخذ لا حق ولا باطل: يعني انت عمي..؟
ابو سلطان وهو يحاول يضبط اعصابه لا يهد البيت عليه: سلطان قوله اطلع..انا ما افتكيت من ابوك اكثر من عشرين سنه تجي انت تكملها علي..واذا ابوك ما قالك السالفه روح قوله انك عرفتها وقوله ان الحق حق وان الباطل باطل..مو هذي كلمته..وانت لا عاد اشوفك لافي بيتي ولا قريب عندي ولا تحاول تجي تزورني ولا تسألني..وسلم لي على مرت ابوك كثيررررر وسلام خاص بعد..
"وجهه كلامه لسلطان"
سلطان ودني غرفتي وطلع هذا من بيتي سامع......
سلطان ما زال جالس..ما استوعب اللي يصير أي عم واي خرابيط..واي حق؟؟يبي احد يفهمه السالفه..
:يبه من حمد هذا...؟؟
ابو سلطان لف على سلطان وعيونه بيطلع منها نار: لا تجيب طاريه انت انظف من ان تقول اسمه..تعال ودني غرفتي بسرعه..
ضاري ما تحمل الاهانه اكثر من كذا..طلع برا البيت وصك الباب بقوووووووه..
:الحين هذا شايف نفسه على ايش ..بس شنو اللي بينه وبين ابوي..اتوقع شي كبير..وكبيـــر بالمررره..
ام سلطان انتفضت في مكانها ..سيرة حمد ومرته رعب لهم قبل عشرين سنه والحين رجع لهم..
هذا ولد حمد..ايش يبي فينا..وش ذكرهم فينا بعد موتهم..ما كفاهم اللي صار لنا بأسباهم...ما كفااهم..
طلعوا مدى وابتهال من الغرفه لما سمعوا صوت الباب..
وراحوا لامهم..
:يمه وش السالفه..؟؟
:من هذا يمه ومن حمد..؟
تسندت ام سلطان على اقرب طاوله تبي توازن نفسها ..
ركضت لها مدى: يمه ايش فيك..؟؟تعبانه...تعالي استريحي بالصاله..
وراحوا جلسوا امهم بالصاله..
وهي تنوح: من وين طلعوا لنا..؟؟..ومن وين طلعوا لنا..؟؟!!



سلطان سدح ابوه على السرير..ونفسه يسأله بس خايف منه..
:اسمع لا تسأل ولا تحاول تعرف السالفه..هالشي مالك خص فيه..وانسى اللي قاله ولد الجبان..سامع..؟
سلطان: ا نشا الله..
وطلع وصك الباب...
حصل امه وخواته في الصاله وجلس عندهم..
مدى: سلطان وش يبي..؟
سلطان رفع كتوفه: علمي علمكم..قال كلمتين فهمها ابوي وطلع..
ابتهال: على فكره ترا هذا مدير مدى..
مدى بغت تقوم تكفخ ابتهال على غبائها ولقافتها..
ام سلطان: مديرك؟؟يعني انتي تشتغلين عند حمد؟؟
سلطان: الحين هذا مديرك؟؟هو ولد عمي يمه؟؟
ام سلطان بسرعه: لا مو ولد عمك ولا يقرب لكم..وانتي يا مدى دوري لك وظيفه ثانيه غير هالوظيفه..
مدى انصدمت:ليـــــــه...؟؟
ام سلطان: بس..ما تشتغلين عندهم ابد سامعه..
مدى بعناد: يمه ما راح اترك الوظيفه الا لما تقولي لي السبب..مستحيل اترك وظيفتي كذا..عشان هذا جاء ورمى كم كلمه وراح..
ام سلطان بنفسها"يا ريته كم كلمه وراح..هذا فتح علينا ابواب مسكره من سنين.."
:مدى وانا امك اسمعي الكلام وبس..
ابتهال باعتراض: يمه لا مو حل..قولوا لنا السالفه وخلصونا..
سلطان: هو يقول ان لنا نفس العائله والجد..يعني ابوي وابوه اخوان..
مدى والاستعياب عندها بطئ :يعني...يعني ضاري ولد عمي..؟؟
ابتهال: احنا لنا عيال عم تجار..اصلا ما قد سمعنا ان لنا عم..
سلطان: بس ابوي يعرف ابوه لانه قال....
قاطعته ام سلطان: سلطان..بس خلاص ولا كلمه..السالفه هذي تتسكر وان سمعت احد يتكلم فيها ما يلوم الا نفسه..
وراحت لغرفة زوجها تبي تعرف ايش راح تخبي لهم الايام الجايه..
نظروا الثلاثه لبعضهم..
ابتهال: فهمتوا شي..؟؟
مدى: انا متأكده ان ضاري ولد عمي..ولنا عم ما يبون يتكلمون عنه..
سلطان يكمل: لانه هو حتى بنفسه جاي يتأكد...
ابتهال: وايش قال ابوي؟؟
سلطان حكى لهم السالفه من الاول للاخير..
مدى: كل شي واضح..ان الشي بين كبار بس..ومحد يعرفه الا هم.بس ليه..وشنو اللي صاير قبل 20 سنه..!!


:ابو سلطان ..وش راح يصير فينا قولي..؟؟
محمد ابو سلطان: وانا وش يدريني يا نوره..احنا ما لنا علاقه..جاء ولده وهو اللي تكلم ..احنا ما تكلمنا..
نوره بخوف: وموضي ورجلها حمد بيسكتون ما اظن يا محمد ما اظن..
محمد ضاقت فيه الدنيا: الحين انتي ورا ما تسكتين وتنقلعين عن وجهي...ولا اقولك.انا اللي بنقلع..
لبس ثوبه واخذ شماغه وطلع بخطوات مو ثابته لبرا البيت..بيبدا سهرته اليوم من بدري مثل كل يوم...
ابتهال اللي شافت ابوها مار من عندهم وطلع: كله منه ولد الكاشات جاء وخرب ابوي..من شوي كان وش زينه..
سلطان تنهد على حال ابوه..وتذكر سالفة مهند والشغل..وقرر يطلع يشوف ثامر اذا يعرف عنهم هالشي ولا...
مدى كانت الافكار تلعب براسها لعب..ما تدري تفكر بايش ولا ايش..والاهم انها مستحيل تترك وظيفتها..
نوره بدا هم كبير يتسلل لقلبها غير همها..الحين وش بيفكها من شر موضي اللي طالهم قبل 20 سنه.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
"فــــــي الذكريــــــات..."

حمد: اقولك ثلاث ارباع الحلال بأسمه..
موضي: ماعلي منك ..ونصفي على الحديده..
حمد: يعني وش تبين نسوي يا مره...اروح اطلع ابوي من قبره اللي ما نشف واقوله ليش الحلال باسم محمد..
موضي: الا الغلطه غلطة ابوك ليش يفرق بينك وبين اخوك ..ولا عشانك خذت السوريه...
حمد عصب: انا كم مره قلت لك لا تجيبي طاريها على لسانك..
موضي كشرت: اسمع واخر الهرج..ان محمد ونوير زوجته ياخذون الحلال هذي انساها..بالطيب بالغصب بناخذ مثلهم..
حمد: هذي اوراق رسميه ما نقدر نغيرها..
موضي والشيطان بدا يلعب براسها..لان فكرة انها تنسى العز والنعيم اللي هي فيه شي مستحيل عندها..
:والاوراق ما تتزور...
طالعها حمد.....:انتي من جدك تتكلمين..؟
موضي: اجل العب..والقانون لا يحمل مغفلين..دور لك من هنا ولا هنا..وترا محد يدقق وبعدين ابوك ظلمك عشانك جبت وحده مو من العائله..هذا قمة الظلم..على الاقل يومه حرمك منها عوض شي بدالها..ونعيش احنا وعيالنا بعز..
حمد سكت وكأنه حب يعوض فقدان زوجته بالفلوس..ابوه حرمه منها ونغص عليه قبل لا تموت..
موضي: اسمع خلص الموضوع بسرعه..قبل لا يتكلم محمد عن الورث وما الورث..
وبدا حمد يلعب لعبته الوسخه مع موضي..سجل كل الحلال باسمه باوراق مزوره..


:كيف ابوي يكتب الحلال باسمك؟؟
حمد: عشاني انا اكبر منك..
محمد: ما اصدق ابوي يسويها..
حمد: ابوي ما سواها الا لمصلحتنا..انا بعطيك حقك بس انا اللي بديره لك..
محمد: بس متى ابوي سجله باسمك..؟؟
حمد: هذي سالفه قديمه...وبعدين وش فيك انت اسألتك كثيره..
محمد بطيب نيه..ما توقع ان بيجي يوم وينطعن في ظهره ومن اللي يطعنه اخوه..شي ما يخطر على البال ..لكنه موجود..ناس نفوسهم ضعيفه غرتهم الحياة الدنيا وما فكروا في بكره ايش ممكن تكون العواقب..اكل حلال يتيم ومو أي يتيم...حلال اخوه من امه وابوه ولحمه ودمه..


مشت الحيله على محمد صادق النيات..وزوجته الطيبه..
موضي ما سكتت على كذا..تحمل الكره الكثير على محمد..لانه الجد خطبها له ورفضها ومحمد كان مقرر ياخذ بنت عمتها نوره..
وتحمل الكره الاكبر لنوره اللي كانت دائما وابدا احسن منها بكل شي ..زرعت في قلبها الحسد والغل..بدل ما تحمل الخير لنفسها ولغيرها..
اخذت حمد حبته..بس فاقد الشي لا يعطيه..قلبها ما حمل الحب لاحد من قبل ومستحيل يستمر بالعطاء..حتى حمد زوجها ما صار يملي عينها لكنه صار تحصيل حاصل وفوق هذا كله يحب زوجته الاولى..
موضي كانت ضحية هوى نفسها..مشت ورا افكارها السوداء بدون رادع..وبدون خوف وبدون حتى تفكير بعقلانيه..
صارت انانيه درجه اولى..حتى على عيالها..وصارت لعبتها المفضله انها تركض وراء الفلوس والجاه والسلطه وغيره ما تبي..
اجبرت حمد انه يخلي اخوه يوقع على اوراق وشيكات بمبالغ كبيره..بدون رصيد..لانه لو فكر بيوم من الايام بانه يطالب بحقه بيدخل السجن على طول لانه مديوون بديون وهميه لاخوه..
وبكذا قدرت موضي تكسب كل الاطراف حتى حمد نفسه لانه زور الاوراق..وقدرت تفرض السيطره على الجميع.. وبكذا كونت شخصيتها وهيبتها حتى على زوجها ابو عيالها...


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%% %%%%%%%%

فــــي القصــــر...
دخلت دانا مع لالي غرفة لانا..
:لنو..مين راح يجي اليوم؟؟
لانا وهي تحط الماسكرا على رموشها الكثيفه وتزيدها كثافه:بنات خالتي لطوف..وخالي صالح..
دانا: اهااا...comeلالي..خليني اكشخك قبل لا يجون الضيوف.."وشالتها بحنان وراحت غرفتها"
لانا طالعت لالي بقرف وهي تفكر شلون دانا متحملتها...
ونزلت وهي لابسه تنوره سوداء حرير قصيره لحد الركبه وعلى خصرها شريطه فوشيه..وبلوزه توب بدون اكمام ما فيها الا شريطه فوشيه نفس اللي بالتنوره..
وبشعرها المقصوص بقصه غريبه"يعني خصل طويله وقصيره..مقصوص بعشوائيه"..وحاطه جلوس فوووشي بمعنى الكلمه..وطالعه جذاابه جدا وخليها انثى بحق..
حست بشي متعلق برجلها وصرخت..واااااااااااااااع لالي بعدي عني..انا لانا مو دانا...دااااااااااااااااااااانا..
جات دانا تركض:ايش فيه؟؟
لانا حطت يدها على خصرها: خذي بستك وع تلزق فيني..
ابتسمت دانا لبستها:تعالي قلبوو..هذي متوحشه لا تلعبي معاها..بعدين تاكلك هههه..
لانا عصبت: هههاي..بايخه.."وسمعت صوت امها"
:لااااانا..
لانا نزلت بسرعه: يس مام..
موضي باعجاب: لبسك مره نايس..
لانا بدلع ماسخ: يسلمو مامي..عارفه..
موضي تعجبها لانا تحس انها فيها منها بعكس دانا الحبوبه..واريام المسالمه..
:كنت ابيك تشوفي الخدم ايش جهزوا وتشرفي عليهم..
لانا: اوك..
واتصل موبايلها..
لانا: اووف ها الاياد ما يمل..كل شوي يتصل.."وعطته بيزي"
ودخلت المطبخ..
رن الجرس..
وقفت موضي تستقبل اختها ومرت اخوها..
:هلا لطيفه كيفك..؟؟"وتبوسها"
لطيفه: هلا موضي شلونك..ان شا الله تمام..
موضي: تمام والله..حياك..
:هلا خالتوا..
موضي: هلا ريماس..كيفك يا حلوه..؟
ريماس: تمام خالتوا..اجل وين البنات؟؟
موضي: بيجون الحين..
:بعدي خليني اسلم على خالتو..
موضي: هلا هلا رهام..
رهام: هلا خالتي..كيفك وشلونك ا نشا الله بخير."ودخلت بدون ما تنتظر الاجابه"
موضي: ادخلي الله يستر عليك....هلا احلام اخوي معاك؟؟
احلام اللي ما تحب تزور موضي كثير بس تضطر: هلا واله لا ما جاء معاي..
موضي: الله يهديه من زمان ما شفته..
احلام:اذا جاء ياخذني راح اقوله يسلم عليك..
ودخلت بعدها بنتها الكبيره والوحيده: هلا عمتي..
:هلا مأثر...واااااو اليوم محلوه..
مأثر اللي تدري ان عمتها حاطتها ضمن القائمه اللي تبيها لواحد من عيالها: هههه عيونك الحلوه عمتي..
ودخل الكل وجلسوا..والشي الاكيد ان البنات قعدوا على جنب بعيد عن جلسة الحريم..
طلعت عليهم لانا: هااااااي..girls..واو كل وحده تقول انا احلى..بس لا تحاولون لاني انا احلى هههههه..
ريماس اللي ضمتها: ههههههه واحشتني يادوووبه..
لانا باستها من خدها: حتى انتي حبو..
رهام اللي ما تبلع حركات لانا: هههه يا شين الثقه..
لانا بغرور: يحق لي.."وسلمت عليها"...مأثر ماني مصدقه
وراحت لها وضمتها:كيفك يا قمر؟؟
مأثر:تمام والله..وانتي يا عسل..؟
لانا: انا fine..وتمام التمام كمان..
نزلت دانا وقبلها لالي..اللي ركضت لحضن رهام وتربعت فيه: ههه تحب تحاشرني..
لانا بقرف: وع..
وصلت لهم دانا وضمت رهام: يا قلبووو واحشتني موت..
رهام اللي تصغر دانا بسنه ضمتها اكثر:حتى انتي..
ريماس سلمت بغرور: اهلين دنو..
دانا عادي عندها: هلا ريمو.........مأثر عندنا يا لا الهول..هههههه
مأثر: هلا وغلا شوفتي كيف..؟
"ريماس ومأثر بجامعه وحده..وسنه اولى"
وجلسوا البنات..ريماس ما تجلس الا مع لانا لانها نفس الستايل والافكار..اما البقيه عادي...
مستوى جمالهم واحد..بس مأثر كانت اكثرهم جاذبيه..ابوها اغناء واحد بالعائله عشان كذا موضي حاطتها بالقائمه...ولها تعامل خاص بينهم..والكره بين ريماس ومأثر موجود..لان ريماس تبي ضاري لها..اما "ولد الغربه" راح تخليه لها..
ريماس: اقول لنو..ايش جابها هذي..
لانا: ريمو..ايش فيك على مرت اخوي..
ريماس: وع حرام عليكم تاخذ ضاري..
لانا بعدم اهتمام مع انها تعرف ان ريماس تحبه: لا يمكن تاخذ ولد الغربه..
سكتت ريماس وكأنها تطمنت شوي..
رهام: اقول بنات انا الطفش ذابحني وفيني هزه اليوم..
دانا: ايش رايكم نطلع بالملحق بالغرفه..مجهزه السماعات والدي جي على كيف كيفك.
رهام: يالبى قلبك يا بنت خالتو..تعرفيني..
طلعوا البنات برا..ودخلوا الغرفه الواسعه واللي مجهزه خصيصا للبنات لان فيها عازل صوت..بس كلها زجاج عاكس البرا ما يشوف اللي داخل ..بس العكس..
ريماس تصرخ عشان الصوت عالي: اقول ايش صار على اياد..؟؟
لانا بطفش وقرف: اوف اوف يا ريمو ما تصدقي قد ايش نشبه..تصدقين انه طلع طماع وما عنده ولا ربع اللي عندي دادي..
ريماس: لانا...بقولك حاجه..
لانا: آمري..
ريماس: لنو..ضاري لا ياخذ هذي انتي تعرفين قد ايش انا متعلقه فيه..
لانا: بحاول لك يا قلبو..بس تعرفين الوالده وضاري ما يتفقون بس بأضبطك معاه..
ريماس بحماس: تكفين....
لانا: مع انه شي صعب بس بحاول لعيونك..انا ما ادري ايش عاجبك فيه..ثقيل وما يضحك وما يعطي وجه ايش لك فيه..
ريماس بحالميه مصطنعه: هههه مو هذا اللي جنني فديته بس..
جلست مأثر جنبها وقالت بقصد: من اللي تفدينه حبو..؟؟
ريماس كشرت: وانتي ايش عليك؟؟
دانا شافت الجو تكهرب شوي: ريمو تعالي ارقصي على اغنية رشود..
ريمو بحماس: لا تكون ادي على بالموت...؟؟
رهام: ههههه ترا راح تنجن علينا...
وصاروا البنات يستهبلون...

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$ $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


ضاري اللي ما رجع للبيت من اول ما طلع من بيت عمه للي لحد الان ما يدري هو عمه صدق ولا مزحه ولا في حقيقه ثانيه..
تقريبا طاف الرياض كلها...لحد ما صدع راسه وقرر يرجع ويرتاح..
دخل البيت اللي حس انه موجود احد..شاف الغرفه الزجاجيه يلمح ظلال ناس تتحرك عرف ان البنات موجودين..قرر يسلم عليهم ويعرف من فيه..
فتح الباب وكأن الصوت اندفع فجأه لانه كان عاااااااااااااالي جدا..
اول من لاحظ وجوده ريماس اللي وقفت رقص وقعدت تطالعه..اول مره تشوفه منزل شماغه على كتفه..شعره منكوش شوي..لكنه معطيه حركه وجاذبيه حلوووه ومناسبته..
دانا طفت الاغنيه بسرعه..
ضاري بصوت ثقيل شوي: السلام عليكم..
نطت عنده رهام: هلا والله ولد خالتوا..كيفك..؟؟
ضاري ماوده يبتسم مع انه يحب حركات رهام..بس ما يحب يعطيهم وجه:هلا رهومه..كيفك؟؟
رهام: تمام والله..
ريماس بدلع ماسخ: هلا ضاري..كيف حالك..؟؟"وترجع خصله عن وجهها"
ضاري طالعها صح حلوه بس دلعها زايد وتذكره بلانا اخته: هلا ريمو كيفك؟؟
ريماس ابتسمت اليوم دلعّها: تمام والله..نسأل عنك..
ضاري عداها ولف على مأثر اللي كانت جالسه: وانتي يا مأثر كيف حالك؟؟
مأثر بحيا: الحمد لله بخير وانت؟؟؟
ولعت ريماس ودها تقوم وتطلع مأثر من حياتها للابد..
ضاري: ماشي الحال...وانتوا يا خواتي...
قربت دانا من ضاري: انا واحشني..
لانا من بعيد ارسلت له بوسه: امواااااه فديتك واحشني يا خيووو..
ضاري بصيغة امر: اوك ما اقاطعكم..بس قصروا عليه شوي مو لهدرجه ما تسمعون..وبعدين انا تعبان وابي انام..."وطلع"
لانا: اووووف لازم يتأمر نفسي مره ما يقول امر في اخر المقابله هذي
..
طلع ضاري واتجه لباب القصر الداخلي..
:ضاري...ضاري..
عرف صوتها المميز: هلا ريمو...
ريماس وقفت عنده: اوه تعبت...حبيت اقولك سلامات ايش فيك..؟
ضاري تحسف انه قالها: لا عادي من الشغل والله يسلمك"وجاء بيدخل"
:لحظه ضروي..اقصد ضاري..
ضاري وقف وبداخله"اللهم طولك يا روح"
وفكت تعليقة من موبايلها :تفضل..
ضاري طالع التعليقه: شنو هذا؟؟
ريماس: مني لك..قلت ذكرى هديه أي شي..
ضاري اخذها: يسلموو حلوه..بس بناتيه بعطيها لانا ولا دانا وشكرا..
ودخل وتركها...
ريماس ضربت رجلها بالارض وتتهزاء فيه: بعطيها دانا ولا لانا..لو ابي اعطيهم عطيتهم انا...اووووف ياربيه..
:قلتي شي؟؟؟؟
بلعت ريقها ريماس ما توقعته سمعها: ها....لا سلامتك"وابتسمت وراحت"
ضاري: الحمدلله والشكر بس..
دخل سلم على اللي في مقام خالته ومرت خاله..وطالع موضي وابتسم..
موضي استغربت اول مره يبتسم في وجهها...
لطيفه:متى بنفرح فيك يا ضاري..
ضاري طفش من هالسيره: ا نشا الله..
لطيفه بحماس: ادور لك..؟؟
ضاري بسرعه: لالا شنو تدورين لي...ان شا الله اذا ربي كتب لي..
احلام زوجة خاله: ما بقى في العمر كثر ما مضى..
ضاري ابتسم لهم ابتسامة مجامله: ههه والله ما بعد شيبت..عن اذنكم"وراح"

لطيفه: ما قد شفت راس يابس كثر راسه..
موضي مكشره: الله يعينه على نفسه..
احلام: وولد الغربه كيفه.؟؟
موضي:قلتيها ولد الغربه..ما يتصل ولا يسأل او يفكر حتى..الغربه ماكله قلبه وعقله..
لطيفه: انا اقول اجبريه يتزوج..
موضي: من؟؟؟
لطيفه: هالشايب..
موضي: وانا ايش علي منه ...متى ما قال بتزوج زوجناه..ما راح اغصب احد..


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$ $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

صعد ضاري لغرفته...وبدل ملابسه ولبس بيجامة النوم..دخل دورة المياه وفتح المويه البارده..طالع وجهه بالمرايه باين عليه الارهاق والتعب من الهالات اللي تحت عيونه...
فجأه طلعت صورة مدى وهي تطالعه اليوم ببجامتها البسطيه اللي لونها رمادي وبالوسط دبوب وردي...ابتسم لصورتها كانت في قمة برائتها وعفويتها...شاف المويه البارد كيف تنساب على المغسله قرر يرحم حرارة وجهه ..وغسله كم مره لعل وعسى انه يطفي لهيب التعب..
ورمى نفسه على السرير بكل حيله ..وراح في نومه عميقه ما يعرف ايش بيسوي بعدها..

################################################## ##########################################

رجعت ريماس للبنات...
لانا: وين رحتي....؟
ريماس: رحت لاخوك..
لانا: لاخوي..؟؟؟ ليه؟
ريماس: قلت بسوي اني اعرف الواجب واقوله سلامات ليه تعبان..
لانا: هههههههه واكيد قالك من الشغل..اصلا ما اخذ حياته الا الشغل..
ريماس بتفكير: يكون يحب وحده معاه الشركه...
لانا:ريماس ريحي قلبك..هذا ضاري جليد ..ثلج..جماد ما يحس ولا يحب..ولا في شخص في الحياة بيصك عمره الثلاثين وزياده ولا فكر يتزوج ولا يحب ولا يخطب حتى..انا اقول حولي على الثاني احسن لك..والله راح تعجبينه..
ريماس لفت عليها وطالعتها باستحقار: خبله انا اخذ ذاك..وااااي كات تتحول حياتي لجحيم انا متأكده..
لانا: والله صادقه..احنا مانبيه يرجع اجل وشلون زوجته..


رهام: انا نفسي اصادق بويه..
مأثر..لا وع..
دانا: رهومه لا مستحيل شنو اللي اصادقها..
رهام: ابي اشوف حياتهم كيف تفكيرهم..طموحهم شنو.؟؟
مأثر: اكيد تسوق سياره ههههه.
دانا: هههههههه اكيد...بس يمه تخرع...نظاراتها يا رهام ما تطمن..
رهام: يعني ايش بتسوي لك..بتاكلك..يا حبو..اذا حاولت تتقرب منك تقربي منها خلينا نعرف شنو غايتها...
مأثر:لاتسمعي كلامها اخاف توديك بداهيه..
دانا: احد قالك اني فار تجارب...لا ما راح احاول ولا ابي احاول..اصلا ما ارتحت لها ابدا..
رهام: كيفك..بس اذا هي تبي تصادق وحده حلوه مثلي قولي لي..بأمشي معاها..
دانا: ايوه بخلي التجربه فيك هههه..ونشوف اخرتها..



<<<<بالنسبه لولد الغربه راح تتوضح صورته مع البارتات القادمه>>>>
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البـــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 07:14 PM
الجـــــــزء الثـــــــامـــن..

اصوات الضحكات علت والفرحه على وجه الجميع..
مشاعل: مرام لا يفوتك موقف ابتهال..
مرام وهي تحاول تلاحق انفاسها من الضحك: هههههه وايش موقفها والله بطني مو قادره..
ابتهال نطت وحطت على يدها فم مشاعل: هههههه لا مشاعلوه والله ما تقولين..
مشاعل خلاص طاحت على الارض من كثر ما تضحك..
مرام:لالا ما يصلح ابتهال...خليها تقول..
ابتهال: ما علي منكم..اهم شي برستيجي..
مشاعل وخرت ايد ابتهال واخذت نفس: اوووه يا بطني..مرام ذاك اليوم كنا طالعين من مكتبه وعند اول درجه جات بتنزل الاخت ما درت الا ودردووووف على وجهها ..تخيلي كان الدرج زحمه وفجأه توسع ما يدرون وش الكائن الطائر هذا هههههه
مرام ماسكه بطنها: هههههه ابتهال هههههههه لالالا مو معقوله الله يفشلك يا الغراب هههه
ابتهال كتفت ايدينها ومدت البوز شبرين: لحد يحاكيني انا زعلت منكم وخصوصا انتي يا الشينه..
مشاعل: ههههه والله كل وحده قالت فضايحها وش معنى انتي..
ابتهال: لاني غير..
مرام تذكرت شي: بنات بروح اجيب لكم شي يجنن"وطلعت"
مشاعل تصرخ عشان تسمعها: كانه شي حلو كثري منه ههههه..
ابتهال نغزتها: اوريك يا الفقمه..
مشاعل: ابتهال عادي ايش فيك..
ابتهال اهم شي فضايحي ما تطلع عند عزامو حبيب ألبي..
مشاعل: اجل حبيب ألبك...اقول ابلعي العافيه..
جات مرام وهي مخبيه شي ورا ظهرها..
مشاعل: ايش معاك؟؟
ابتهال: شنو؟؟
مرام: حزر فزر..؟؟
مشاعل: انا اتوقع حلاو..
ابتهال: اتوقع هديه لي..
مرام :لا...."وقدمت يدها وحطت الشي على الارض"
مشاعل وابتهال شافوا اللي حطته وصرخوا الثنتين بصوت عااااااااااالي..
ابتهال: فـ....فـــ.....فااااااااااااااااااره..
مشاعل نطت فوق الكنب: لالا....تكفين مرام بعديها..
مشت الفاره ناحية ابتهال..وابتهال تتقزز منهم بشكل خيالي..
صرخت بهستريا وطلعت مع الباب وهي ما تشوف قدامها لحد ما وصلت للملحق..
:مرام تكفين تكفين اعقلي..
مرام تضحك: والله ما تاكل"ومسكتها وطلعت عند ابتهال"..تعالي المسيها والله ما تعض..
ابتهال ترجع لورا: لالا مرومه فديتك بعيد هناك ما ابي المسها ..
مرام تقرب منها: انتي جربي؟؟
صرخت ابتهال وكأنها هزت الكره الارضيه من صرختها...
شوي انفتح باب الشارع ودخل معه شخص باين عليه علامات الخوف وصرخ.
:ايش فيكم..؟؟.....ليه الصراخ...؟؟
الثنتين طالعوه بعلامات دهشه..
مرام دهشه على خوف...اما ابتهال فهي دهشه مع اعجاب..
مرام تدفه: اطلع اطلع فيه بنات..
عزام لسه انتبه لابتهال وطالعها ولف بسرعه..
:مره ثانيه ان سمعت صراخكم ترى بقطع لسانكم..
مرام: مافي شي كلها عشان فاره..انت اطلع بس.."وسكرت الباب"
ابتهال ما زالت في حالة الصدمه" هذا عزام..ومن قريب..يا حلووووووه..اهم شي شافني وانا كاشخه...وابتسمت"
مرام تطالعها وهي رافعه حاجب: اخت ابتهال...اخت ابتهال..
ابتهال: هلا...
مرام: بندخل يله...
ابتهال طالعت يدها: ياربييييه مرام بليز بعدي عني..
وراحت ركض عند مشاعل..


************************************************** ************************************************** ********************************

فــــي العيــــــــــاده..
:استاذه اريام..
اريام عرفت صاحب الصوت ولا رفعت راسها وكملت ترتيب الاوراق والملفات
:آمر استاذ خالد..
خالد جلس على الكرسي المقابل لمكتبها: ممكن اعرف ايش سر اهتمامك بالمريض سامي...يقولون الممرضات انك دايم بغرفته..
اريام وقفت لحظات تبي تستوعب الكلام اللي قاعد ينقال عنها وتحاول تسيطر على اعصابها ..لا تصرخ بوجه مشرفها..
:ليه فيها شي؟؟؟
خالد استغرب ردها: يعني انتي صدق دايم عنده؟؟
اريام حطت عينها بعينه: اسمعني يا دكتور خالد..هذا مريض عندي وانا دكتورته..اذا هذي فيها شي بعد قولي..
خالد وبدت علامات العصبيه تظهر على وجهه: بس مو المفروض انك تقعدين عنده بالساعه والساعتين..
اريام بعدم اهتمام مصطنع: قلت لك هذا مريضي وانا حره اجلس معاه الساعات اللي ابيها ما دام اني في اطار الشغل..واذا هذا الشي منعوه من قريب ترا ما عندي خبر فيه..
خالد: اريام ..انا...انا....
اريام قاطعته بسرعه: دكتور خالد ...اذا ملاحظ علي تقصير بشغلي تعال حاسبني..اما انك تحاسبني على شغلي فا هذي ما ارضاها..
خالد عصب: اوكي انتي حره.."وطلع وسكر الباب بقوه"
اريام: اووووه..اعوذ بالله منك يا ابليس .."وحطت يده على راسها"..انا يقولون عني الكلام هذا..ويطلعوا على اشاعات..معقوله لاحظوا اهتمامي بسامي..
واذا لاحظوا انا دكتورته وما فيها شي..
اخذت شنطتها واوراقها المهمه وطلعت من مكتبها وقفلته وراحت للفت وقفت عنده ثواني ...بدلت رايها..
وقفت عنده ثواني..بدلت رايها..
وقفت عند غرفته فتحت الباب بشويش..ما شافت الا ظلام في ظلام ابتسمت جواها...ورجعت وسكرت الباب ونزلت بالدرج..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ناس مرت عليهم الليله سهله ومريحه..وناس مرت عليهم مثل الجمر على قلوبهم..
ام سلطان اللي ما غمض لها جفن..خايفه من القادم... ما تدري ايش مخبي لها القدر اكثر من كذا..ما تدري من وين طلع لها ولد حمد..وايش اللي عصف بهم للماضي وذكرهم بالذكرى الحزينه..كانت كانت ايام صعبه عليها وعلى زوجها..
ابو سلطان ما كان كذا الا من بعد خيانة اخوه له..اذا اقرب البشر خانه..كيف بيتوقع الوفى من الغريب..تغير حاله وتغيرت حالتهم معاه..عانوا الجوع..البرد...الالم..والقهر بسكات وظلم وغبن..
اصعب شعور انك انت صاحب الحق..ويروح حقك وانت مجبور على الظلم بسكات..ولو تكلمت بتخسر ولو سكت هي الخساره الاكبر..
ابو سلطان كانت ليله ثقيله..من كثر الشرب..يحس انه اذا شرب راح ينسى..ما يعرف ان الالم موجود في قلبه مو في عقله..


سلطان..اللي ما صدق ان خويه ثامر يشتغل هالشغله..وتذكر جملته"سلطان..والله لولا الحاجه ما اشتغلت انت تعرف اننا نحتاج لقمة العيش...صدقني يا سلطان انا اسف اني ما بلغتك لاني كنت مفتشل منك..بس الظروف اقوى من الكل...والله اقوى من الكل.."
كان بين نارين..نار ان الشغله هذي الغلط والانحطاط بعينها..وبين انه مفروض يشتغل ويكد مو يقعد مثل البنات..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فزت من نومتها: ابتهال...ابتهال اصحي بسرعه..
ابتهال قامت مخترعه: نعم وش تبين اليوم خميس..
مدى ابتسمت: ادري انه يوم خميس..بس اليوم شنو؟؟
ابتهال بغباء: اليوم خميس...
مدى اخذت الوساده وضربتها :صحصحي معاي...اليوم كم التاريخ..؟
ابتهال تحسب: 23-24-25...اليوم 25 ....ليه؟؟
مدى حطت يدها على راسها: ياربي...ياربي خلي ابتهال ذكيه شوي..اليوم الراتب يا الذكيه..
ابتهال فتحت عيونها: كذااابه...؟؟...لحظه لحظه اليوم راتبك؟؟"وتسوي نفسها اغمى عليها"..
مدى: هههههه قومي قومي خلينا نروح لامي وسلطان..
ابتهال: يله..
دخلوا غرفة امهم: يمه...يمه..
ام سلطان سارحه بعالمها..
ابتهال حطت راسها على حضن امها..
:ايش تفكر فيه ام سلطان لا يكون ابو سلطان...
مدى: هههه شكله من بعد امس تجدد الحب..
ابتهال: يمه...ردي علي..
ام سلطان: هلا امروا ايش تبون...؟
مدى وابتهال استغربوا رد امهم..مو بالعاده امهم تكلمهم باللهجه هذي..
مدى: يمه اليوم راتبي...
ام سلطان حاولت تبتسم بس كل ما تذكرت انه من فلوس حمد واللي اصلا هو حلالهم..تجمعت الدموع في عينها..
ابتهال: يمه مو فرحانه..!!
ام سلطان دمعه طاحت منها: ودي يا بناتي...ودي..بس....بس...آآآآآآه..
مدى خافت: يمه وش فيك؟؟
ام سلطان مسحت دمعتها وحاولت قد ما تقدر تبتسم:ما عليكم مني...يله تجهزوا عشان نصرفه ونروح نوسع صدورنا..
مدى وابتهال ضحكوا: هيــه...يا وناااسه..
ابتهال تغني: حبيبي كان ما تدري

ترى حبك بدى يسري

كني وإنت يا عمري
مدى تكمل وهي ترقص رقص اماراتي: سكنت بداخل الشريان


قطعن الحب ودروبه

وصرنا روعة اسلوبة

حكاية عشق مكتوبة

وصرنا للهوى عنوان
طلع عليهم سلطان: سلامات ايش فيكم..؟
ابتهال ترقص بشعرها الطويل عنده: سلام العشق والوانه..هلا هلا سرا وراااا عااشوووو..
سلطان: هههههه وش تحس به ذي..؟
مدى تكمل معاها: عاشوا عاشوا يمين يسار هلا سراا ياهووووو..
سلطان ضحك من قلب عليهم: لالا البنات استخفوا..
ام سلطان وهي تضحك على خبالهم: اليوم راتب مدى وانا امك..
سلطان دخل غرفة ابوه وطلع السيف وصار يعرض..

نحمد الله جات على ما نتمنى .. من وليّ العرش جزل الوهايب

وداد وبدر ينطون عندهم وهم ما يدرون وش السالفه..
ابتهال صرخت: ستوووب...لحظه..الحين احنا بنصرف الفلوس وبعدين وين نروح..؟
سلطان: انا بوديكم لاماكن عمركم ما شفتوها وراح تنبسطون..
مدى : اجل يله كل واحد يجهز عمره وخلونا ننبسط لو يوم واحد..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


نزل حصل الكل مجتمع..
ابوه يطالع التلفزيون على قناة اخباريه..
اريام تقرا كتاب علمي..
مرت ابوه تقلب المجله..
والتوأم ..لانا على اللاب وتضحك..ودانا مع لالي بستها..
ضاري بنفسه"الحمد لله مجتمعين وكأنهم مو مجتمعين"
:صبـــاح الخيـــر..
الكل باصوات متفرقه: هلا صباح النور..
ام ضاري: تبي فطورك..تراه جاهز بس قول للخدم..
طالعها بطفش: لا مابي شي..
وجلس جنب اريام: كيفك يا دكتوره.. من زمان ما شفتك؟؟
اريام رجعت نظاراتها الطبيه لورا وطالعت فيه: هههه حتى انت من زمان عنك..بس امس انا ما رجعت الا متأخر..
ضاري: اهااا.."وحس بشي عند رجله رفعها وحطها بحضنه..وصار يلعبها.."
لانا ودانا استغربوا ..توقعوا صرخه منه تخرعها كالعاده..
دانا بتردد: ضروي اخذها عنك..
ضاري: تبينها خذيها..
دانا: لا عادي...بس اخاف تضايقك..
ضاري حطها بالارض: اخذيها ما راح اكلها انا..
دانا: ترا مو قصدي شي..
ضاري: طيب فاهم قصدك..وانتي ايش عندك يا ست لانا..
لانا خافت منه بس ما تبي تبين له: مثل ما انت شايف على اللاب..
ضاري: ادري على اللاب اجل على ايش..بس ايش عندك تضحكين؟
لانا جرت في جسمها رعشة خوف: احم انا على المسن اكلم وحده من صاحباتي..
سكت عنها ضاري..
ابو ضاري ما يحب يدخل نفسه كثير...عسى يفتك من شر موضي..
موضي بطفش: خلصت تحقيق يا سيد ضاري..
ضاري حط رجل على رجل:والله مو تحقيق هذا اهتمام..مو هم خواااااااتي."شدد على كلمة خواتي"
موضي سكتت لان حمد زوجها عطاها نظره..
لحظات صمت مرت عليهم..
قطع هالصمت سؤال اخترق صمت الجدران..
:يبه..انت تعرف..محمد عبد العزيز ال.....
ابو ضاري لف على ضاري بقووووه وكأن السؤال افزعه..
ام ضاري كانت تشرب الشاي..وطاح منها الكوب على الارض...
البنات لاحظوا صدمة اهلهم..
ضاري ابتسم من داخله ورسم على وجهه ابتسامه جانبيه..
ابو ضاري وهو ضاغط على اسنانه: ليه تسأل..؟
ضاري بعدم اهتمام وهو يطالع موضي: والله زرته امس في بيته..
موضي وقفت على حيلها وباين ان توازنها اختل.:ضاري انت وش قاعد تقول..
"وطالعت حمد زوجها"
حمد بلع ريقه وحاول يسيطر على الوضع لا ينتبه البقيه..
:ضاري تعال معاي..
وقف ضاري وكأنه ما سوا شي: بنات فهمتوا شي من اللي حاصل..؟
البنات يطالعونه وكأنهم فاهمينه ومو فاهمينه..ما يدرون هو يستعبط ولا فعلا ما يدري ايش اللي حاصل..
ابو ضاري راح لمكتبه ورجوله مو قادره تشيله ووراه ضاري..
فتح باب المكتب دخل ضاري قبله..وسكره ابوه وراه..
وصرخ فيه: انا ما قلت لك لا تدخل نفسك بالموضوع هذا..؟
ضاري: يبه انت ليه مخبي السالفه..خلاص انا عرفتها,,
ابو ضاري والدم اختفى من وجهه: وايش قالك محمد...؟؟
ضاري اللي تأكد انه عمه وخلاص ما للشك مكان..
:عرفت كل شي..بس ابي اسمع السالفه منك..
ابو ضاري: أي سالفه وايش سمعت..اصلا ما بينا سوالف..
ضاري: يعني مصر على رايك..خلاص براحتك بس لا تقول ليه سويت كذا وليه تفعل كذا...

************************************************** ************************************************** ********************************

ام ضاري ما زالت على وقفتها" هذا...هذا ايش عرفه فيهم..ومن اللي دله عليهم...لا يكون عرف شي..اما لو عرف ايش بيفكنا منه..والله بيفضحنا وما راح يسكت..ما راح يسكت.."
بلعت ريقها اللي نشفه لها ضاري..اول مره تحس بالخوف من هالسالفه..هي تعرف ضاري زين..ما راح يسكت عنهم مهما صار..
اريام: ماما..ايش اللي صاير..ومن هذا محمد..؟
ام ضاري هزها الاسم: احم...وانا ايش عرفني..انتوا تعرفون ضاري كل يوم يطلع لنا بسالفه..
لانا: مام..كأن هذي السالفه غير...لان ابوي بالمره انصدم..
دانا: يعني السالفه فيها ان..
ام ضاري: السالفه فيها ان ولا مافيها انتوا ما لكم شغل فيها..وبعدين انا ما اعرف عنها شي لا تسألوني...
"وراحت عند المكتب تبي شي يريح قلبها اللي بدا يدق طبوله"


اريام اللي حست ان السالفه اكبر من كذا: ما عليكم من ضاري خرابيطه كثيره..خلوكم في حالكم..."يا ترى من هذا محمد اللي انتفضوا على سيرته"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اخذ سلطان تاكسي..وركب اهله فيه وانطلقوا لجهاز الصراف الالي..
: يله مدى انزلي واسحبي راتبك..
ابتسمت مدى اول مره بتسحب مبلغ كبير..ودخلت بطاقتها..وبعده الرقم السري..وشيكت على الرصيد..حصلته 7 الالاف وشي..
فرحت كثير قررت تسحب 4 الالاف والباقي بتخليه بالبنك..
اول ما ركبت السياره..
نغزتها ابتهال: كم فيها؟؟
مدى: سر...ما راح اقول لك..
ابتهال نغزتها مره ثانيه: اقول تكلمي لا اغتالك الحين..
مدى مسكت جنبها من الالم: آآآآي يادووبه..فيه 7 الالاف بعين العدو.
ابتهال حطت يدها على قلبها: مدى قلبي..قلبي الحقي عليه..
مدى: هههه اسكتي لا يسمعك سلطان ويلف عليك ويذبحك..
ام سلطان: خلاص انتي وياها...خلو الرجال يعرف يسوق...
سلطان وقف بهم عند مول فيه ملاهي لللاطفال وكل المطاعم:يله انزلوا..
مدى وابتهال اول مره يرحون للاماكن هذي..اصلا نادر ما يطلعون..لان الطلعه يبي لها مصروف وماله داعي يرحون ويقطعون قلوبهم ويرجعون..
ابتهال: سلطان احنا بندخل هنا..
مدى: امشي لا تفشلينا..
سلطان: مدى احم احم اهم شي النظاره لا تنسينها..صرت ولد عز..
مدى: هههه ابشر...
وداد وبدر فرحانين ويطالعون اللي حولهم بعيون بريئه ما عرفت من الحياة غير اللعب والضحكه..
ام سلطان اللي راحت عشان عيالها ولا في داخلها ما تبي ريال من فلوس حمد وولده وموضي..
ودخلوا المول..تفرجوا على الملابس..ابتهال ودها تاخذ السوق بس مدى ما اخذت لها الا كم قطعه لانها غاليه..
بعدها لعبوا وداد وبدر بالملاهي وفرحوا لفرحتهم..
ام سلطان على الحرقه الللي بقلبها بس ما قدرت تمنع دمعتها لانها شافت عيالها مبسوطين وربي منّ عليهم بنعمه..وفرّج عليهم من بعد ضيقه..
مدى اكثر وحده فرحانه لانها قدرت تطلع اهلها وتغير جوههم يكفيها انها رسمت البسمه ولو بالقليل..
سلطان يضحك معاهم بس بداخله حسره انه مو هو اللي جاب الفلوس..وان مدى اخته هي اللي راح تصرف عليهم كل شهر بما انه ما اشتغل..وجاء على باله على طول مهنـــد..
بعد اللعب..قرروا يتغدون واحتاروا في المطعم..
ابتهال: ايش احسن مطعم..
سلطان وهو يسوي فاهم: والله على حسب خبرتي....احم احم ما عندي خلفيه..شكلهم كلهم حلوين..
مدى: يله قرروا بسرعه..
وداد: نبي هذا..
بدر: لا هذا.
وداد: اقولك هذا شوف فيه رسمة ارنب..
بدر: ايوه ايوه نبي هذا..
سلطان: يامن يشتري لكم رز بخاري وانتهينا..
مدى: ههههه خلونا نجرب ايش ورانا..
وراحوا وكل واحد اختار له مطعم على حسب الشكل وطلبوا لهم واكلوه..
سلطان: انا اللي طلبته لذيذ..
ابتهال: انا لو طالبه دجاج احس انها احلى.
مدى: لا حقتي مررره حلوه ...ذوقي..
ابتهال اكلت من ساندوتش مدى: يمي..مرره حلوه حسافه..مدى تبادلين..
مدى: ههه اقول استريحي..
وداد وبدر لاهين باللعبه اللي جات مع وجبة الطفل..
ام سلطان كان يكفيها انها تطالع عيالها وما تبي شي غيره..
سلطان: يمه والله فاتك الاكل..
ام سلطان: هني وعافيه..بس ما احب اكل المطاعم..
ابتهال: المفروض كل شهر مدى لازم تطلعنا مثل هالطلعه..
مدى: ما تنعطين وجه..
ابتهال: وانا صادقه..بما انك مسؤوله عنا تحملي الترفيه عن انفسنا..
الكلمه جات على الوتر الحساس عند سلطان ووقفت اللقمه في حلقه: كح كح..احم احم..
مدى: بسم الله عليك ايش فيك..
ام سلطان: اشرب اشرب بيبسي خلها تروح..
ابتهال: سلطون ايش فيك...؟
سلطان: احم احم ما فيني شي..بس الحمد لله شبعت..بروح اتمشى شوي..مدى اذا خلصتوا اتصلوا علي..
مدى مستغربه: ا نشا الله..
ابتهال:وش فيه؟؟؟
مدى: علمي علمك..

************************************************** ************************************************** ********************************


حمد حس انه وده يذبح ولده..ما يدري وشلون يخليه ينسى السالفه او ما عاد يسأل عنها..
ضاري اللي جلس على كرسي مكتب ابوه: ها يبه..تبي تقول لي ولا شلون..؟
ابو ضاري في نفسه" وش اقول...اقول اني سرقت اخوي واكلت حلاله..وش اقول.."
ضاري حس ان السالفه كبيره..مررره كبيره لدرجه ان ابوه مو قادر يبرر ليش هو واخوه منقطعين..
قاطع تفكيره ابو ضاري...
:ضاري ....شوف...انا وعمك بينا خلاف كبير..واكثر من كذا ما اقدر اقول..
ضاري استغرب: لدرجه انكم تخبون عنا ان لنا عم؟؟؟
ابو ضاري: اصلا عرفتوا ولا ما عرفتوا ايش راح تستفيدوا منهم..وبعدين انا ما كنت ابيكم تعرفونهم..
ضاري اللي ما هدا فضوله ويبي يعرف السبب
:ايوه طيب ليه؟؟؟؟؟
ابو ضاري عصب: ضاري.. لا تدخل نفسك بشي مالك علاقه فيه..هذا موضوع انتهى من زمان..
ضاري وقف عند الباب: طيب يبه...بس احب اقولك ان عمي قالي ...قول لابوك"وسكت شوي"
ابو ضاري زدات سرعة دقات قلبه..حس انه بيطلع من مكانه..عشرين سنه ما سمع عن اخوه شي ويتذكر اخر لقاء كان بينهم حاد..
"حمد: مالك شي عندي..
محمد:حمد وش الكلام هذا..وين حقي..؟؟
حمد: قلت لك مالك شي عندي..ابوي كاتب الحلال باسمي وانا عطيتك من عندي جزء منه وخلاص اتوقع اني بريت ذمتي..
محمد انفعل: أي ذمه اللي تتكلم عنها..حمد هالحركات مو عندي...لا تحدني اخذه بالقوه..
حمد ابتسم: روح محد ماسكك...الحق حق والباطل باطل..
محمد اللي حس انه انغدر فيه..عمره ما تخيل اخوه يلعب معه اللعبه الوسخه هذي..
طلع من عند اخوه من غير وجهه
وكان هذا اخر مره شاف فيها اخوه.."
ابو ضاري لف على ضاري ينتظره يكمل وبنفس الوقت ما وده..
ضاري كمل: يقول عمي...ان الحق حق والباطل اطل...."وطلع"
ابو ضاري هزته الكلمه من داخل..بدا يحس بتأنيب الضمير القاتل,,كيف ترك اخوه..كيف خانه..وغدر فيه..وشلون فكر يسوي مع اخوه كذا..

جلس على اقرب كنبه في مكتبه وحط ايده على راسه وعيونه غرقانه دموع...لانه بدا يفكر في عقاب رب العالمين وانه يمهل ولا يهمل..
ام ضاري شافت ضاري طالع..
ضاري ابتسم لمرت ابوه اللي كانت مقطعه الممر رايحه جايه من القلق: في شي يا ام ضاري..
ام ضاري انتفظت من صوته.:آآآ...انت اللي وش فيك..قلت باشوف وش الخربطه اللي قلتها من شوي بالصاله..
ضاري قرب منها وهي رجعت ورا شوي: خربطه..؟؟ لا يا ام ضاري مو خربطه..وانت عارفه زين..
ام ضاري اللي ارتجف فيها كل عرق ونشف الدم منه: وانت ايش عارف,..
ضاري ابتسم لها: عرفت كثيــر,,, كثيـــــر وباعرف اكثر..وعلى فكره...محمد عفوا..عمي محمد يسلم عليك سلام خاص...شكل كانت علاقتكم مع بعض مرره كويسه..."وخلاها جسد بدون روح مثل حال ابوه"
موضي وهي راح تنجن : هذا من جده عارف كل شي...ياويل حالي وش راح نسوي...وش راح نسوي..
"ودخلت على حمد زوجها تبي تعرف كل شي بالتفصيل"..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

خلصوا غداهم..
مدى: باتصل على سلطان..
سلطان اللي قطع المول من المشي...ذبحه التفكير ..وجرحته كلمة ابتهال" بما ان مدى مسؤوله عنا",,انا وين رحت ..معقوله رجال بطولي وعرضي الحريم تصرف عليه..
طلع جواله..واتصل..
: مهنــــــــــــد ....لحد الان الشغله موجوده..





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهــــــــــــــاية البـــــــــــارت

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 07:32 PM
الجـــــــزء التـــاسع

:مهنــد لحد الان الشغله موجوده...
مهند اللي ابتسم ابتسامه عريضه: هلا سلطون.....اكيد موجوده...
سلطان وهو يحس بغصه في حلقه: ومتى اقدر اجيكم..؟؟
مهند: تعال اليوم..عندنا مخطط جديد وينفع لك...بصراحه جيت بوقتك..
سلطان: اوكي..باي..
وضغط على جواله باقوى شي عنده لدرجه انو حس انه ممكن يتكسر بين ايديه"والله غصب عني...غصب ..غصــــــــــــــــب..."
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
:هلا مدى ....اوكي انا جاي...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
مدى: اوك.......وش فيه سلطان انقلب جوه..
ابتهال: حتى انا لاحظت عليه..
ام سلطان: لا بسم الله على وليدي..وش فيه يعني...

ثواني وجاء سلطان لهم..
سلطان: ها خلصتوا..؟؟
مدى قربت منه: سلطان حبيبي فيك شي؟؟؟
سلطان ارتبك: لا....لا...ما فيني شي ليه؟؟
مدى اللي حست انو فيه شي: ما ادري عنك..
سلطان نزل يشيل وداد : اقول خلي عنك الكلام الفاضي وخلونا نرجع..

ومشوا ورا سلطان اللي صدق كان واضح انه وراه بـــلا..

************************************************** ************************************************** ********************************


ضاري وصل للصاله وجلس..
اريام حست ان في ابتسامته مغزى: اجل وين امي وابوي..؟
ضاري لف عليها: اتوقع انهم مع بعض وعندهم نقاش حاد..
دانا: ليه انت ما كنت معاهم..؟؟
ضاري: الا كنت بس يوم شفت السالفه احتدت طلعت وخليتهم..
لانا اللي تحس ان ضاري سبب كل المشاكل: وعلى ايش تهاوشوا؟؟؟
ضاري حب يقطع فوج الاسئله: وانتوا سؤال ورا سؤال ..اذا جات امكم اسألوها,,
وسكت الكل...
اريام ما ارتاحت لرد ضاري وهي عارفه انه اكيد شب النار وخلا اليابس والاخضر يحترق..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

موضي: حمد...سمعت ولدك وش يقول ...سمعت..
حمد حس انه اختنق وفك ازرار ثوبه: سمعت يا موضي...
موضي: وايش راح نسوي...هذا بيفضحنا وما راح يسكت...
حمد اعصابه تلفت: وانا ايش في يدي..انتي عارفه ضاري وتفكيره ..وان محد يقدر يوقفه عن شي يبيه..
موضي: وبعد هالسنين ننفضح...وعادي عندك..
حمد: موضي خلاص ترا اللي فيني مكفيني..
موضي وقفت: انا اعرف لو ضاري عرف بسالفة الورث ما راح يسكت وراح يرجعه لهم..بس على رقبتي نوير ومحمد ياخذون فلس..
حمد ضاقت فيه الدنيا: انا طالع...ما عاد اقدر اتحمل اكثر من كذا...
موضي صرخت وهي تشوفه طالع: مو هذا اللي فالح فيه...تتهرب ما عنك حل ثاني...

طلع حمد وتركها...


************************************************** ************************************************** ********************************


وصل سلطان لمقرهم..كان استراحه في مكان بعيد عن العالم..
دخله الحارس اللي كان عنده علم بأن في ضيف جديد راح ينضم معاهم..
دخل واول ما شاف...كان ثامر...صديق الطفوله والشباب ..عمره ما تخيل ان الدنيا راح تحده هو وصاحبه لهذي الاشكال..اخرتها يكونون حراميه..نشالين..
ارتجفت رجليه ووقف عن المشي..
ثامر اول ما شاف سلطان نزل راسه..حس انه هو اللي جنى على صديقه..بس كان مجبر..مهند اجبره يدبر له واحد بمواصفات سلطان ينضم معاهم ولا راح يطلع من عندهم وهو عارف مصيره اذا طلع من عندهم اكيد على المقبره...
قام مهند واستقبل سلطان..
: هلا هلا بالشيخ سلطان..
سلطان اللي يكرهه كره العمى: هلا........
مهند : تفضل اجلس معانا..
جلس سلطان..وطالع ثامر عن قرب وحس انه مفتشل منه..وعرف ان ثامر عنده تأنيب الضمير..
رائد: حيا الله سلطون...واخيرا نورت الشله..
عبد المحسن: والله انبسطت يوم جيت..صدقني راح تحس بالفرق بين عيشتك اول والحين..
سلطان ما عطاهم وجه...بس يبي يعرف وش مخططهم الجديد..
مهند: سلطان مخططنا الجديد..راح يشرحه لك ثامر..
ثامر رفع راسه بصدمه لمهند: انا؟؟؟....ليش انا؟؟
مهند اللي ما عجبه حال ثامر من لما جاء سلطان واللي حس ان ثامر ممكن ما يكمل معاهم بسبته عشان كذا قرر هالقرار..
سلطان ساكت وما علق..
مهند: ايوه انت...ليه مو فاهمها ولا ايش..؟
ثامر : الا...بس...
مهند: لا بس ولا شي...قوم اشرح لصاحبك المخطط..
ثامر عوره قلبه..ما يقدر..وشلون هو اللي يحفر قبر صاحبه بأيده..
سلطان: انا ما ابي ثامر..اشرحها انت..
مهند: بس ثامر صاحبك وفاهم عليه..
سلطان: بس انا ابيها منك..ولا خلوني اطلع من اولها..
مهند اللي بدا يعصب لان ما يحب احد يتأمر عليه..بس كان يبي سلطان باللي هي..وشرح له الخطه الجديده ومتى راح تتنفذ وكيف؟؟..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى وهي تحسب فلوسها..
:يمه ابوي بكم مديون..؟
ام سلطان : والله كثير يا بنيتي..
مدى: بس لازم نسدده مستحيل نخلي الديانه تدق بابنا كل شوي..
ام سلطان: اجل بيروح راتبك يمه في الديون وما راح تتهني فيه..
مدى تنهدت: ما عليه اهم شي نفتك منهم ومن لسانهم اللي كل يوم فاضحينا عند الجيران..
ام سلطان: خليه يجي سلطان ونتفاهم معاه ..هو اعرف بديون ابوه..
مدى: والله مسكين سلطان..وين ما راح الدنيا مسكره بوجهه..
ام سلطان بدعوه صادقه من قلبها: ربي يفتحها بوجهه باذن الله..ما بعد الضيق الا الفرج..هذا انتي بعد ما ربي اكرم علينا ووظفك وظيفه سنعه.."وتذكرت حمد وبلغت غصتها"..ربي يكرم عليه بعد..
مدى: ا نشا الله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
ابتهال بغرفتها ..منسدحه وتفكيرها بعيد ..عند عزام..
:آه يا عزام..لو تحس فيني بس...ياربي عليه وربي انه يخقق..جمال واخلاق ورزه ...آآه بس..
:وش عليه ها الاهات ؟؟؟
ابتهال اخترعت: انتي ما تعرفين الادب...في شي اسمه اخبطي الباب..
مدى: ترا ما راح اشره عليك من بعد اهاتك..بس نفسي اعرف على ايش تكفين..
ابتهال: مدى انا كم مره اقولك للانسان خصوصيات ما تفهمين..
مدى: مشكلتي ما اعرف البرستيج مثلك..
ابتهال جلست زين: الا مدى جد..وش راح تسوين مع ضاري اللي يقولون انه ولد عمي..
مدى اللي توها تفكر بالسالفه: والله ما اعرف...بعدين وش دخلني فيه.ولد عمي..ولد خالي..ولد جدي..اهم شي اني في وظيفتي وبس...
ابتهال: الله لو تاخذينه يا مدى..
مدى باحتقار: وع لو يقولون تاخذينه قلت لا..
ابتهال منصدمه: ليـــــــــه يا بنت الفقر؟؟؟
مدى: شااااااااااااااايف نفسه ومغرور ويقهر...لو يقطعوني ما اخذته..
ابتهال رمتها بالوساده: صدق من قال بنت الفقر تبقى بنت فقر مهما تطورت..اقول حوليه علي بس..
مدى بقصد: وصاحب الاهات..؟؟
ابتهال اللي خقت: يا لبيـــــــه بس..
مدى ضحكت: ههههه كشفتك..ابتهالوه اعترفي..
ابتهال استحت واخذت بطانيتها وغطت وجهها: اقول اطلعي وسكري الباب معاك..
مدى: راح اعرفه..يا جولييت زمانك مع اني اشك انه عبد الله اخو مشاعلوه..
ابتهال رفعت بطانيتها بصدمه: ووووع الله لا يقوله هالمتخلف..يحسب الدنيا بنات ومغازل..
مدى ابتسمت بخبث: ايوه..وحذفنا واحد من القائمه هههههههه
ابتهال اخذت لعبة بدر من جنبها ورمتها عليها: اقولك اطلعي برا يا الشينه يا بنت الفقر..
طلعت مدى وهي تضحك عليها...

************************************************** ************************************************** ********************************

بالعيــــــــــاده..
: اريام...اقصد دكتوره ايام..
اريام ابتسمت من ورا غطاها: هلا..
سامي بخجل واضح: نفسي اقولك شي..
اريام حست ان وجهها صار يبخ حراره: تفضل خذ راحتك..
سامي: بس بدون ما تتضايقين..
اريام اللي احترقت اعصابها: لا ما راح اتضايق اكيد..
سامي وهو يلعب باصابع يده: بصراحه انا مرتاح لك كثير..واحس اليوم اللي....اللي ما تمريني فيه مو محسوب من ايامي...
اريام اختفت في مكانها دوروها ما رح تلاقونها ونفسها تقول له" وانا مستحيل يمر يوم ما اشوفك فيه حتى لو كنت نايم"
بس سكتت..
سامي انتظر ردها...فكر انها تضايقت..
:انا اسف اريام اذا صراحتي ازعجتك..
اريام وهي تحاول قد ما تقدر تجمع الحروف: لا عادي اكيد ما ازعجتني بس ماني عارفه ايش اقولك..
سامي ابتسم وطالع عيونها: ما يحتاج تقولي لي..
وسمعوا فتحتة الباب..
وكلهم لفوا للي دخل من دون ما يدق الباب...
وبلهجه حاده: دكتوره اريام ممكن..؟
اريام وهي تحاول انها ما تصرخ في وجهه: اوك..ثواني وجايه..
اخذت اغراضها
:اوك سامي...لنا لقاء اخر..
سامي اللي حس ان في نظرات مو طبيعيه راح تاكله..:اوكي..
اريام انصدمت لما لفت وشافته واقف عند الباب ما تحرك..
وطلعت له: سم امر بغيت شي دكتور خالد..؟؟
خالد وعيونه ما تشوف من الغضب: دكتوره اريام ...انا ما راح اسمح بالتسيب بقسمي...
اريام: ووين التسيب؟؟؟
خالد: تاركه كل المرضى وجالسه عند هذا..
اريام: وهذا اللي تحكي عنه من ضمن شغلي...
خالد: بس اتوقع ان مهمتك انتهت عنده...اقنعتيه بالعلاج والباقي على الفريق الطبي مو عليك..
اريام حاولت تضبط اعصابها لا تنفجر: دكتور خالد..اكيد مو غريب عليك ان من ضمن الطبي دكتوره نفسيه مو؟؟
خالد: اكيد...بس اسمك مو معاهم..
اريام: بس انا كلمت المسؤوله عنه...وقلت لها شي انا بديته راح اكمله...يعني صرت انا من ضمن الطاقم السؤول عن سامي..
خالد حس ان الدنيا تضيق عليه ووده يدخل ويخنق سامي هذا: بس انا مارضيت...
اريام عصبت:وليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: انا المسؤول عنك وانا اقرر..واشوف انك ما عندك وقت انك تضيفي مرضى للقائمه عندك..
اريام: دكتور خالد هذا مو منطق..انا راضيه وانا حره بعملي..
خالد: بس مو على حساب غيرك..قلت لك راح ترجع دكتورته..وهذا امر مو طلب..
وراح وتركها..
اريام" مو على كيفه..مستحيل اتخلى عن سامي واتركه مستحيل وهو محتاجني بالوقت هذا اكثر من أي شخص ثاني"..


وراحت تنفذ اللي براسها....................


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري مع اعز اصحابه..
: ايش فيك يا ابن الحلال..
ضاري اللي ما عنده صديق الا مساعد..ولا يعرف بالدنيا الا هو ونادر ما كان له علاقات قويه من لما كان طفل...
: خلها على ربك يا مساعد..
مساعد: والله خرعتني عليك..؟؟
ضاري: والله ما ادري وش سويت خربطة الدنيا وطلعت..
مساعد: مع مرت ابوك؟؟؟
ضاري تنهد: هالمره مع ابوي بعد..
مساعد: لا شكل السالفه كبيره...تكلم قول وش عندك..؟؟
حس ضاري انه محتاج يتكلم ويفضفض على اللي بنفسه...وقال السالفه كاامله لمساعد..
مساعد: لا ضاري معاك حق في انك تعرف ايش سر بس مفروض مو بالاسلوب هذا..يعني تخيل ان ابوك يجيه شي لا سمح الله..
ضاري: المشكله اهلي ما ينفع معاهم الا كذا..بس تصدق انا ما راح اسكت وراح اعرفها بطريقتي والعبها صح..
مساعد: وبنت عمك راح تخليها الشركه؟؟
ضاري ابتسم جواه: اكيــد..هي الطرف الاهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كانوا البنات بالمول..
لانا وريماس وشهد مع بعض...ودانا ورهام ومأثر مع بعض..لانهم مستحيل يجتمعوا لانهم راح يتهاوشوا قدام العالم..
لانا: بالله بنات شفتوا ملاك بنت أل..... من اخذت؟؟
ريماس: مين؟؟
لانا: اخذت واحد ملياردير..
شهد: والله عرفت من تختار...
ريماس: هذي الناس السنعه..
لانا: اللي قاهرني انه كبر جدها..وشلون طاحت عليه.
وما حست الا بأيد ما سكتها من ذراعها....
بصرخه: لانـــــــــــا...
لانا انتفظت في مكانا من هذا اللي تجرأ وماسك ايدها ..

لفت عليه وانصدمت: ايااااااااااااااااد؟؟؟
اياد وعيونه يطلع منها نار: ايوه اياد يا ست لانا...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا ماشيه واكيد بستها لالي معاها ورابطتها بحبل فوشي بنفس لون الشريطه اللي على رقبتها وكانت ملفته للانظار..
رهام: حسبي الله عليك يا دنو...بستك هذي مسويه لنا شبهه..
مأثر: كل العيون علينا...
دانا بدلع طبيعي..: يعني تبوني اتركها واروح..
سمعت صوت وراها..
:دانااااا
لفت دانا: واااااااااو ...ضاري هنا؟؟؟
ضاري اللي مشى عندهم ومعاه مساعد..اللي مستحي ومنزل راسه بما انهم كاشفين..
:ايش جابكم هنا؟؟
دانا ضحكت: حلوه هذي احنا اخذنا اذن من مامي وطلعنا ..
ضاري طالعهم: كيفكم صبايا؟؟...<<طبعا بدون أي اهتمام او تعابير..
مأثر اللي تموت حيا: تمام..
رهام: والله ماشي الحال...بعدين امس شايفين بعض ماله داعي تسأل..
ضاري اللي وده يضحك على غباء هالبنت..بس لاحظ شي..
:اجل وين لانا والبقيه..؟؟
دانا: لانا مع ريماس وشهد صاحبتهم يتمشون..
ضاري: وليش مو معاكم...
دانا خافت: آآآآ عادي كل وحده تبي شي وتفرقنا...
شوي الا لالي بسة دانا تركض وتجر معاها دانا..
:لالي stop.....لااااااااااااالي..
لالي اللي لفت انتباها مسباح حق مساعد اللي بأيده ويحركه يمين ويسار...وصارت تحاول تمسكه..
دانا اللي تفشلت من صاحب اخوها لان الحبل قصير قا كانت قريبه منه..
ضاري اللي ولع وراح لدانا واخذ منها الحبل...
:هاتيه وروحي خلاص...
دانا وهي خايفه ومفتشله: طيب...يله باي...
وراحوا...
دانا وهي حاطه يدها على قلبها: بنات قلبي بيوقف....
رهام: انا اللي بيوقف قلبي والله ...بستك تعرف تختار بسم الله عليها ههههه
مأثر: شكلها حاسه انك ودك تقربي منها..
دانا اللي عصبت ووجها انقلب وردي: اقول بس انتي وياها وربي ما عندكم سالفه...



ضاري: اسفين يا الحبيب...انت عارف بثارة البنات...
مساعد اللي طايح وجهه من ضاري لانه ما توقع الموقف هذا..
: لاعادي وش دعوه..
ولف وطالع بستها سبحان الله باين ان صاحبتها دلوعه وكيوت من صوتها...واكيد جمالها ونعومتها...<<<راح ملح الرجال...



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا بعدت ايده وهي ترتجف من الخوف: خير...نعم ايش تبي؟؟؟
اياد بخبث: بشويش بشويش على احبالك الذهبيه لا تنجرح بعدين مو زين لك العصبيه..
لانا لفت على شهد وريماس انهم يبعدوا ....فعلا ابعدوا عنها شوي..
:ما قلت لي شنو تبي...؟؟
اياد: ليش ما تردي على موبايلك..
لانا: والله انا حره..
اياد:لا موح ره...على كيفك انا...يوم مليتي مني تتركيني..
لانا بغرور: وانت مصدق حالك انك شي..على فكره انت ولا شي بالنسبه لي..
اياد بدا دمه يفور: تحسبين الناس لعبه عندك..؟
لانا اللي خافت من نبره صوته: قلت لك انا حرة نفسي..وشوفت انك مو ستايلي..وقررت الغيك..
اياد اللي كان ناوي يضربها بس رجع ايده وهو ضاغط على اسنانه ويده..
لانا ضحكت ضحكه سمعها اللي باخر المول وكانت تنرفــــز:
والله وكنت بتمد يدك كمان...صدق..صدق مسكين حالك..
اياد بحقد: صدقيني يا لانا بدفعك الثمن غالي...واخليك انتي تجري وراي....وانا متى ما مليت منك رميتك..
لانا: اعلى مافي خيلك اركبه....ومو انا اللي اتهدد..
اياد اللي حس انه ينفجر بس ضبط اعصابه..
:انتي اضحكي الحين..بس والله راح تندمي..
لانا حست الصدق في تهديده بس ما عبرته..:ايوه وانا انتظرك عشان تخليني اندم..

وفجأه طارت بوهتها من لمحة طيف مرعـــــــــب وجايها ماشي مليون..
وهمست: اياد انتبه...
ما حست الا بأيد خلته يلف على نفسه وبالايد الثانيه ضربه خلته يطيح من طوله..
ضاري صرخ: من هــــــذا...؟؟؟؟



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــايه البـــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 07:52 PM
الجــــــــــزء العــــــاشــــر.....

اريام تدق الباب وتدخل..
:ممكن استاذ؟؟
المدير العام: اكيد تفضلي دكتوره اريام..
اريام دخلت وجلست على الكرسي اللي عند مكتبه..
:استاذ ...انا جايتك وعندي طلب..
المدير: تفضلي دكتوره اريام..وانتي عارفه مكانتك عندنا..
اريام: امممم...ما ادري ايش اقول..بس انا في قسمي فيه مريض وما كان مدرج من ضمن قائمتي..واضفته عندي بالاتفاق مع دكتورته..بس مشرفي الفاضل.."قالتها وهي منقهره"..رافض هالشي..ويقول انو ما عندي مجال اضيف احد..بس انا راضيه بالضغط مهما كان...وابيك تحل لي السالفه..
المدير ابتسم: بس!!!...دكتور خالد انسان ذوق وادب واخلاق ولو شرحتي له ما راح يردك..
اريا في نفسها"عشانك ما تدري ليه..؟؟"
:استاذ انا ناقشته بس هو رافض رفض بات..
المدير: اوكي..انا اكلمه لك..
اريام وقفت: اشكرك...وربي يعطيك الف عافيه..

وطلعت من مكتبه وتحس نفسها طايره من الفرحه..وانها راح تساعد انسان محتاج لها كثيييير..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



فـــي المـــــــــول...

ضاري صرخ: مين هذا؟؟؟؟
لانا واللي صار وجهها بدون ملامح وما قدرت تتكلم...ومو مستوعبه ان اللي قدامها ضاري..
ضاري ما عاد يشوف من النار اللي في قلبه وحس انه ممكن يرتكب جريمه..
جات ريماس بسرعه: ضاري هذا....هذا واحد يلاحقنا من اول ما دخلنا المول"قالتها وصوتها يرتجف من وجه ضاري"
بعدها تدخلت شهد: ايوه ضاري كان يلاحقنا ....
ضاري طالع الارض وشافه طايح عليها..غمض عيونه واخذ نفس..
اياد يحاول يوقف على حيله وهو يشوف الدم طالع من فمه بعد الضربه اللي اكلها..
قام ضاري ومسكه من التيشرت حقه وخلاه يوقف على رجله وحط وجه بوجهه
:اسمع يا حشره انت...اذا اهلك ما عرفوا يربونك..ترا انا اللي بريك والحين تطلع برا المول فــــــــــــاهــــــــم..؟؟
اياد اللي كان مبين ابتسامه وراها الف معني: ابشر طال عمرك.."ووخر ايد ضاري عن كتفه وضبط لبسه ومشى"
ضاري استغرب متن تصرفاته..اللي ما دلت انه خايف او واحد غلطان..وكأنه واحد واثق من نفسه..
لف على البنات: يله بسرعه انتي وياها..امشوا معاي للبيت..
لانا اللي حست ان لسانها انبلع من تخيلت ان ضاري ممكن يعرف ان اياد يعرفها من زمان..تمسكت بشهد تحاول تساعدها على الوقفه لا تطيح عليهم..
ضاري راح لمساعد صاحبه اللي كان واقف بعيـــد ومعاه لالي بسة دانا..
وقف جنبه وصوت نفسه ينسمع: الله ياخذ المبزره..
مساعد اللي تقريبا اول مره يشوف ضاري منفعل لهدرجه واخر مره كان بالوضع هذا يمكن ايام الدراسه..
:يا شيخ ريح قلبك ..وبعدين اتوقع بعد الضربه ما راح يعديها..
ضاري وهو يطالع البنات يمشون لعنده:والله كان نفسي اضربه اكثر احس اني ما بردت حرتي..بس خفت يصير مشاكل وانا ماني ناقصها.."وصرخ" يله انتي وياها تمشون على بيض...
ريماس وهي خايفه: لانا تكفين اخوك يخرع وشلون بنركب معاه احس اني بموت..
لانا بتعب: ريماس تكفين اسكتي ترا والله مافيني حيل..
اتصل ضاري بدانا واللي معاها يجون لانهم بيطلعون كلهم..
دانا: بنات شكل في مشكله صايره..
رهام: مع مين؟؟
دانا بدا الخوف يدخلها: ما ادري...بس ضاري معصب وملزم نطلع معاه..
مأثر: اجل يله بسرعه..لا يعصب علينا...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري: يله مساعدوه دبر نفسك وارجع مع باصات خط البلده..
مساعد ضحك : والله راسي مصدع وماني ناقص ريحة بنقالي هههههههه
ضاري: اجل يله سلاااام..
مساعد سلام..
وما حس مساعد الا البسه تبي تروح لشخص وصارت تسحبه..لف شاف دانا جايه..ترك لالي تروح لصاحبتها...وهو يشوف دانا كيف شالتها بحضنها وتلمسها بحنان..
وركبوا السياره...
ضاري وهو يحاول يكون اهدأ: والحين هذا ليش يلاحقكم...
ريماس اللي صارت في موقف دفاع: ما ادري عنه المتخلف..
ضاري وهو ماسك نفسه: وايش كان يقولك يا لانا؟؟؟
لانا تبي تتكلم بس العبره مو مخليتها: ما...ما ادري..
ضاري تنهد من قلب وسكت...
دانا اللي فهمت السالفه وعرفت ان اختها مهببه مع احد من اللي تعرفهم..
وصل ضاري البنات لبيوتهم بعدين راحوا لقصرهم..


في غرفة البنات..
دانا: لانا ايش صار......؟؟
لانا اللي انفجرت بكي: ما ادري يا دانا ما ادري...
قربت منها دانا: هدي حبيتي هدي خلاص شي صار وانتهى..
لانا رفعت راسها: هذا أيـــاد.........
دانا انصدمت: اياد؟؟؟؟....وايش يبي؟؟؟؟
لانا قالت لها السالفه ودموعها ما وقفت...
دانا: حيواااااااااااااان...وربي حقير..
لانا: انا بس تخيلت انه يقول لضاري انه يعرفني ..ايش راح يكون مصيري..
دانا انتفظت من الفكره: لانا واللي يعافيك الا هالسالفه..كل شي ولا ضاري يعرف...انتي تعرفين اقل شي ممكن يسويه يذبحــــــــــــــك..
لانا: وربي قلبي يعورني..دانا انا خلاص بموت من تعبي ابي احط راسي واريح تكفين..
قامت دانا سندت اختها وسدحتها على السرير وغطتها وباستها بحنا وطلعت..
لانا ما راح يهدا لها بال والافكار تلعب براسها لعب..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بعيــــــــــد..خارج حدودنا ..في مكان اقدر اقول عنه احقر مكان..في ظل اضاءه خافته واصوات الاغاني الاجنبيه الصاخبه...
جالس هو واصحابه يضحكون وماخذين الحياة نكته..
:هههههههههههه تكفى الله يخليك لا تجيب طاريهم بعدين انهار عليكم..
:ليه انت ما اشتقت للسعوديه..؟؟ ولا لأهلك؟؟
:مين انا؟؟...انا لو علي غيرت جنسيتي وتبريت من اهلي وقعدت حياتي كلها هنا..
: بصراحه انت غريب؟؟؟
: انا اعشق الغربه...اموت فيها..ما اتخيل اني ارجع عند المتخلفين هناك..خلني هنا عايش حياتي ومبسوووووووووط..."واخذ كاسة السم وشربها كلها وطلب بعدها المزيد"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت على اخوها وحصلته بعالم ثاني..جات من وراه
:بوووووووووووه...
فز من مكانه ولف عليها: يا بايخه ....
انفجرت من الضحك: هههههههههههههه وربي شكلك حفله..
سوى نفسه معصب يصرف خرعته: نعم وش تبين؟؟
مرام: وش كنت تفكر فيه؟؟
عزام: وش دخلك فيني؟؟؟
مرام تتودد له: عزامووو انا اختك وحبيبتك ما تقول لي..
عزام ضحك: اما حبيبتي لهدرجه واثقه..
مرام حطت يدها على خصرها: ليه شاك في مكانتي عندك؟؟
عزام رفع أيده بأستسلام: لالا ابد انتي لك كل المكانات..
مرام: طيب قولي ايش كنت تفكر فيه..يمكن اقدر اساعدك..
عزام: آآآ.... اقول مرام....ولا اقولك خلاص..خلاص..
مرام انقهرت: لالا ما علي منك..تقول يعني تقول..
عزام: والله ما اقول ارتحتي...يله اطلعي برا وسكري الباب معاك..
مرام ضربته خفيف على راسه: يا سخيف..
عزام وقف يخوفها: انا ضابط تضربيني؟؟؟
هربت مرام خايفه منه...
عزام: هههه قسم البنات مخفات...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بين الحارات والظلام دامس...كانت في حركات خفيه متلصصه تقوم بشغلها المعتاد..
نزلوا الاربعه كلهم من سيارتهم قريب من سياره غاليه..
وكل واحد ماشي على حسب المخطط المتفق..
مهنــد: اسمع سلطون..بسرعه فك الكفر..
سلطان اللي يطالع مهند وكانه يقول انت متأكد انك تكلمني..
جاء عبد المحسن: سلطان يله بسرعه حرك.."وهو يودي الكفر المخصص له.."
ثامر حاطينه يراقب الوضع..
اخذ سلطان مفك العجله وقرب من عند السياره الضحيه..وطالعها ورجع يطالع مهند..
مهند يشجعه: يله انت قدها سلطون اثبت نفسك اليوم..
ورجع سلطان للسياره ..وقدر يفكها بسرعه قياسيه ويرجع هالشي بقوة جسمه..وبسرعه حمل الكفر المخصص له وحطه في سيارتهم وركب السياره وهو يحس قلبه بيطلع من مكانه..والتنفس ضاق عنده..والضمير كان ياكل قلبه وعقله اكل...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الاستراحــه مقرهـــــم..
مهند مبسوط: اليوم يا شباب تصدقون قدرنا نفك السياره باسرع وقت..
رائد حط يده على كتف سلطان: وكل هذا بفضل سلطان..
عبد المحسن: كفووو والله..
مهند: صدقوني لو نشتغل كل يوم كذا راح نكسب ذهب..
سلطان ساكت ...
ثامر: اقدر امشي..
مهند اللي ما عجبه لا وضع سلطان ولا ثامر..
:تقدر....وتعالوا بكره قد بعتها وكل واحد ياخذ نصيبه..
قام ثامر: يله سلام..
وقف سلطان: خذني معاك..
ثامر انصدم ما يبي يواجه سلطان........
ومشوا مع بعض..
ركبوا سيارة ثامر وهم ساكتين
ثامر يحس ان حرارته مرتفعه وواصله مليون..خجلان من نفسه ومن سلطان..
سلطان بهدوء قاتل: وش اللي حدك يا ثامر؟؟؟
ثامر تنهد: نفس اللي حدك..
سلطان لف عليه: ثامر..انت مرتاح؟؟
ثامر بلع غصه بحلقه: لا..
سلطان وهو حاس انه بيكي: ليش....ليش ننزل انفسنا ..ليش وصلنا للوضع هذا..؟
ثامر حس بحرقة سلطان: سلطان والله لو لاقين شغله ما قلنا لا..
سلطان: كل شي ولا مهند ال*****..
ثامر بنبره حذره: انتبه يا سلطان منه تراه داهيه...
سلطان: عارف ...بس انا عن نفسي ما راح اطو لمعاهم حد ما اجمع راس مال مشروع في بالي واطلع..
ثامر تشجع: اوكي انا معاك...نجمع فلوس نسوي مشروع مشترك..
سلطان: وحلالنا يكون حرام في حرام..
ثامر سكت ..وتبعه بالسكوت سلطان.


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل بيتهم..استقبله وداد وبدر..
ضحك لهم وشالهم اثنينهم: هلا والله بالزين..
وداد: جبت لي معاك ثي؟؟؟
بدر: وانا بعد؟؟
نزلهم سلطان: اصبروا خلوني اشوف الجيب السحري..
دخل ايده بجيبه وطلع حلاوتين..
:هذي للاحلى بنوته...وهذي للاحلى ولد..
وداد تبوسه: مثكور مثكور ثلطان..انا احبك مآآآآره..
وراحت داخل تركض..
بدر وهو متردد يبوس سلطان ولا يلحق وداد..
سلطان ضحك على شكله: هههههه روح ورا اختك بس.
بدر ما صدق على الله ولحق وداد اللي وصلت لعند امها عشان تفك لها الحلاوه..
دخل سلطان: السلام عليكم..
مدى وام سلطان: وعليكم السلام..
مدى : وينك سلطان اليوم تأخرت..؟
سلطان اختفى لون وجهه يحس انهم عارفين وين كان..:
:آآآآآآ كنت مع الشباب..
ام سلطان: قلقنا عليك وانا امك..مو عادتك..
مدى تطالع اخوها تحس انه فيه شي مو طبيعي..
سلطان: اسف ما قلت لكم اني راح اتأخر..يله انا بروح انام تعبان..تصبحون على خير..
مدى وامها: وانت من اهله.."وراح وهو بصعوبه يثبت خطواته"
مدى: الولد فيه شي...
ام سلطان خافت: والله بديت اخاف عليه...جلسة البيت مو زينه للولد..
مدى: بس شكله تقولين مهدود حيله..
ام سلطان: مدى يمه لا تخوفيني ترا قلبي بيعورني..
لفت مدى على امها: تطمني يمه سلطان عقله كبير ويوزن بلد وما يسوي شي يعيب ولا ينزل الراس..
ام سلطان: انا واثقه في ولد ....ربي يثبته..
مدى: آمين...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــاح السبــــــــت..
في العيــــــاده..
منار: اريام..ايش صاير بينك وبين دكتور خالد..؟
اريام اللي كرهت سيرته: وش صاير بعد!!
منار : يقولون انكم متهاوشين..
اريام عصبت: انا ابي اعرف من هذا الشخص اللي يراقبني ويطلع الاخبار عني..
منار: هدي حبيبتي..بس انتي في مكان عام وكلنا نشتغل مع بعض ومافي شي يقعد مخبا...
اريام اخذت نفس: بس احس مافي سيره الا سيرتي..
منار وهي خايفه على اريام: اريام ترا كل يوم يطلع عليك اشاعه..
اريام: وايش كمان مطلعين علي هالمره؟؟..
منار بتردد: عن مريض عندك...
اريام وقفت عن المشي: لا يكون عن سامي..؟
منار تأكد كلامها: ايوه..
اريام حطت يدها على راسها: يارب الناس تشوف لهم شغله غيري ..هذا مريضي وانا دكتورته..
منار: انا عارفه يا اريام الشي هذا...بس الناس ما لهم الا الظاهر..
اريام: خليهم يتكلموا لما يشبعوا..
منار: وخالد؟؟
اريام: سكري سيرته..."وراحت وتركتها"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: خير استاذ طلبتني...؟
:تفضل دكتور خالد..
خالد جلس عند مكتب المدير..
المدير: خالد انت عارف اني احترام قرارتك..
خالد: تسلم والله..
المدير: بس في شغله ابيك تعديها عشاني..
خالد عقد حواجبه: وايش هي؟؟
المدير: اريام...خليها على راحتها...هي راضيه بشغلها والضغط اللي عليها..
خالد وقف: وانا ما رضيت..
المدير بهدوء: اجلس ..اجلس دكتور خالد..
خالد جلس وهو يهز رجله..
المدير: شوف دكتور خالد..في كل الحالات انت ما تملك الحق تمنعها الا اذا كانت مقصره..وانا متأكد ان اريام ما تقصر بشغلها..
خالد: ادري انها ما تقصر بشغلها..بس المريض مالنا علاقه فيه مو في قسمي اصلا..
المدير: دكتور خالد...انا قلت لك احترم قرارك..بس هي القانون معاها..وانا ابيك ترضى عشان ما يكون بينكم مشاكل..
خالد وقف: ا نشا الله...خلاص براحتها تسوي اللي تبي..تامرني بشي ثاني..؟
المدير: لا سلامتك..
وطلع خالد والدنيا ظلام قدامه من الغضب..
صادف اريام طالعه من عند مريض..
:صباح الخير دكتوره اريام النشيطه..
اريام شافت وجهه ما يدل على انه مروق: هلا دكتور خالد..صباح النور..
خالد: مشيتي رايك هالمره..وانا بأبلعها واهضمها..
اريام خافت منه اول مره يكلمها وهو معصب: مشكور دكتور خالد..
خالد غمض عيونه يحب اسمه على لسانها: يله روحي شوفي شغلك..
راحت اريام وهي ما توقعت ردة فعله كذا..توقعته بيهاوش ويقوم الدنيا ويقعدها على راسها..
خالد في نفسه" السامي هذا ما راح يطول هنا.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي الشركـــه..

مدى لاهيه بشغلها..
هوازن: ياحلووووو..
مدى ولا حست..
علياء ضحكت: ههههه ما يمديني على الحماس انا..
مدى لفت عليهم: خير انتي وياها...في شي؟؟
هواز ضحكت: وربي انك مفهيه..لهدرجه متعمقه بالشغل...صار وقت البريك..
مدى وتمد ايدها لقدام عشان تريح اكتافها: جد؟؟؟ والله ما حسيت بالوقت..
علياء: هههههه انا قلت ان مدى والشغل جزء لا يتجزاء ما شا الله.
هوازن: انا كل شوي اطالع الساعه ابي الوقت يخلص..
مدى: هذولا اللي بيصكوني بعين..
هوازن: قلنا ما شا الله يا الخوافه..
مدى بغرور: يحق لي..
علياء: يله بلا غرور انتي وياها..لاني ميته جوووع..
ونزلوا للكافتيريا ...وجلسول على طاوله..
جاهم ياسر السكرتير..وسحب كرسي وجلس معاهم..
:اخبار الحلوين؟؟
مدى انصدمت من الحركه ما توقعتها..لفت على هوازن وعلياء وكان الوضع عندهم عادي..يعني شكلهم متعودين..
علياء: ما دامك بعيد احنا بخير..
ياسر مملوح الملامح لابعد درجه <<من السمر اللي كلهم ملح..
: ليه يا ست علياء؟ حرام عليك..
هوازن ضحكت: مسبب لها عقده..
ياسر مافهم عليهم..
علياء: صوتك وانت تقول لي المدير يبيك ضروري وشكله معصب..سبب لي عقده وكرهتك انت وصوتك..
ياسر: ههه عاد انتي هبله تصدقين..
هوازن: بس بجد المدير وهو معصب يخرع..
علياء: انا الحمد لله بس مره..
هوازن: انا يا عمري يمكن 5 مرات..
ياسر: لانك مهمله..الا انسه مدى شاركينا الحديث..
مدى طالعته: وايش اقول؟؟؟
ياسر: تعلموا الادب مو انتوا...
علياء: اقول قوم قوم عن طاولتنا بس..
ياسر: بقوم لان شكل مدى انحرجت مني..يله بايو..
البنات: باي..
وراح ياسر وقابل المدير ..
:ايش جلسك على طاولة البنات...
ياسر انصدم ما توقع ان المدير راح ينزل: آآآ.. كنت اسألهم عن...عن...
ضاري:عن ايش؟؟؟
ياسر يدور تصريفه: عن الموظفه الجديده...
ياسر يحسب انه صرف السالفه ما درى انه ولعها..
ضاري وهو يحاول يخفض صوته لا تسمعه الشركه كلها
:ياسر...اذا شفتك جالس على طاولة البنات راح تندم..وانا ما ودي اخسرك..
ياسر اللي استغرب انفعاله مو اول مره يجلس معاهم:سم طال عمرك..
ضاري: اسمع اذا خلصوا البنات بريكهم..روح لانسه مدى وخليها تجي مكتبي..
ياسر: ا نشا الله..
وراح ضاري يمشي قاصد طاولة البنات ومر من عندها..
مدى اللي حست برجفه في كل جسمها وهي تتخيل انه فعلا ولد عمها..
علياء: قلبي بنات..قلبي..ما ادري ليه احسه يتميلح عندي..
هوازن انفجرت ضحك: هههههههه لا تكفين علياء خفي عليه شوي..
علياء: اكثر من كذا اخاف يتعذب هههههههه..
هوازن لفت على مدى: مدى فيك شي..؟؟ اليوم مو طبيعيه..؟
مدى: لالا عادي بس استغربت جلسة ياسر معانا..
علياء: عادي يا قلبي ياسر اعتبره اختنا مو اخونا..يعني وسعي صدرك واظمن لك انه اخلااااااق..
مدى: لا مو مشكله..اصلا مابيني وبينه أي احتكاك..
بعد خمس دقايق جاهم ياسر..
: السلام...انسه مدى اذا خلصتي استاذ ضاري يبيك..
مدى وقفت من الخرعه: انا؟؟
ياسر: هههه شكلكم سببتوا لها الرهبه منه..ايوه عادي يبيك في امور الشغل بس..
مدى وهي تحاول تضبط دقات قلبها: اوك..
ياسر: الله لا يوريكم اكلت تهزيئه محترمه بسبتكم يا الشيون..
علياء: ليه..؟؟
ياسر: المدير يقول لا تجلس مع البنات..
هوازن استغربت: غريبه وايش عنده متشدد..
ياسر: ما ادري عنه..يله انا بروح لا يجي ويشوفني وبعدين يرفسني برا الشركه..ومدى لا تتاخرين اوك..
مدى: اوك...بنات ايش يبي فيني؟؟
هوازن: عادي قلبو لازم المدير كل يوم والثاني ينادي وحده منا..
مدى تدعي بداخلها ان اللقاء يعدي على خير..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


راحت مدى لمكتب ضاري
وقفت عند ياسر: ادخل الحين..
ياسر: ايوه..تفضلي على طول..
ودقت الباب ودخلت..
ضاري عرفها من دقتها الناعمه للباب..وعدل جلسته وكأن الوضع رايق..
مدى : السلام عليكم..
ضاري: وعليكم السلام ..تفضلي..
مدى مشت بخطوات شبه ثابته..خايفه منه ومن اللي يبيه..
ضاري: اجلسي انسه مدى..
جلست مدى..
ضاري وهو يلعب بالقلم معاه بدون ما يطالعها..
: انا ابيك في خدمه...
مدى استغربت: مني...؟؟
ضاري: ايوه منك..تقدرين تقولين انها من ضمن الشغل او من خارجه انتي حره...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 09:17 PM
الجــــــــزء الحــــادي عشــــــــر...
في المكتب..
ضاري: اجلسي انسه مدى ..
جلست مدى..
ضاري وهو يلعب بالقلم بدون ما يطالعها..
:انا ابيك في خدمه...
مدى استغربت: مني؟؟
ضاري: ايوه منك..تقدرين تقولين انها من ضمن الشغل او من خارجه انتي حره..
مدى: وايش هي؟؟
ضاري :بس اول شي ابي اعرف حاجه..ايش عرفتي من زيارتي لكم..؟
مدى صعقها السؤال: ما ادري..
ضاري سند ظهره على كرسيه وطالع عيونها: لا قولي..ايش صار بعد ما طلعت من عندكم..؟
مدى تبي توصل لأي نقطه يبي يعرفها:من أي ناحيه؟؟
ضاري : من ناحيه امك وابوك..؟
مدى: استاذ انا ماني عارفه ايش تبي توصل له؟؟؟
ضاري: طيب جاوبي...
مدى: يمكن توتر الجو شوي..
ضاري بشك: شوي بس ولا كثير!!!
طالعته مدى بقلة صبر: ما ادري...
ضاري حس انها معنده معاه: اوك..اوك ماله داعي العصبيه..
مدى: ما عصبت...
ضاري: الا عصبتي..
مدى طالعته بتأكيد على كلامها: قلت ما عصبت...
ضاري وبلا مبالاة: اوك اصلا مو هذا موضوعنا..
مدى اللي توقعته انه يبي السالفه هذي..اكتشفت انه ما همته ...يعني احتمال انه ما يطلع ولد عمها ولا كان اهتم اكثر او سأل اكثر...
ضاري: انا لما زرتكم وشفت الحارات كيف صاير حالها والناس عندكم..قررت اسوي اتفاقيه او مشروع..
مدى ما فهمت عليه: وايش المشروع..؟
ضاري: ابي اساعدهم ...واعيد تأهيل حارتكم..
مدى عورها قلبها: وكيف؟؟؟ بدون مقابل مثلا...
ضاري ضحك ضحكه سخريه تنرفز
:وفي شي بدون مقابل مثلا..؟
مدى انقهرت منه وكأنه يضحك عليها..:طيب كيف..؟؟
ضاري: انا مستعد اني اوظفهم كلهم في وظايف محترمه..مقابل اني اشتري اراضيهم كلهم..احنا قربنا ننتهي من بناء مصنع وفيه نقص كبير بالايدي العامله..فا قلت بدال ما اجيب من برا ..ليش ما استفيد من اللي عندنا..
مدى: وراح تطلعهم من بيوتهم.؟؟
ضاري: اكيد..اجل اشتري بيوتهم وهم فيها؟؟؟
مدى: ما راح يوافقون...
ضاري: انا اخليهم يوافقون..
مدى: راح تجبرهم؟؟؟
ضاري: بطريقتي..وانتي راح تساعديني..
مدى ما عجبها انه يستغل ضعف اهل حارتها..
:وبأيش اساعدك..؟؟
ضاري: راح تكوني مساعدتي بهالشغله لانك وحده من نفس المكان...
مدى يتنفجر من اسلوبه: هذا طلب ولا امر..
ضاري ابتسم في وجهها: اثنينهم...
مدى: وانا مو موافقه..
ضاري ما استغرب رفضها لانه عارف انها من النوع الصعب..
:بس اهل حارتك راح يزعلون لو عرفوا انك انتي اللي راح توقفي المشروع وهالشي لصالحم..
مدى ضغطت على يدها: انا مالي دخل..
ضاري: بس انا ما راح اشتغل الا وانتي معاي..على العموم انتي فكري..ساعه كامله وراح ارجع اناديك واخذ رايك النهائي..بس فكري في حارتك واهلها...
مدى طلعت بدون ما تتكلم ولا بحرف..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مشت مدى في الممر وهي تكلم نفسها بعصبيه"هذا شايف نفسه على ايش؟؟..اخ لو كان بيدي قسم لا اعطيه كف محترم يعلمه التواضع..الحين انا وشلون اقنع اهل حارتي بكلامه..يعني معقوله يبيهم يتركون بيوتهم ..آآآآآآآه طيب يا ضاري تبي تحدني..الا ليش مصرّ علي اني اكون معاك..بجد متخلف"
وراحت مكتبها وهي مقرره..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــــي المدرســــه..
دانا ترتب اغراضها بسرعه لان الحصه الاخيره خلصت والبنات كلهم نزلوا....
اخذت شنطتها بيد وعبايتها باليد الثانيه وطلعت من الفصل على عجل وصدمت بوحده..
:اوه سوري قلبي...
البنت: عمى ما تشوفين...
دانا لفت عليها : طيب قلت سوري..
البنت: يعني ايش تنفعني سوري...صدق ناس ما تستحي ومره ثانيه فتحي عيونك..
دانا عصبت: ومن اللي ما يتسحي؟؟
البنت: يعني فيه غيرك يا المغروره..
دانا انا احسن منك يا حثاله..
البنت قربت منها وهي منفعله: انا حثاله يا الغبيه؟؟
دانا خافت منها بس سوت نفسها قويه: ايوه حثاله وزباله كمان..
وسمعت صوت وراها: وحشره بعد..عندك شي...؟؟
دانا سمعت الصوت المضخم بالقوه ولفت عليها..وانصدمت لما شافت البنت البويه...
البنت : فيصل بليز لا تتدخل...<<فيصل الاسم الحركي للبويه..
فيصل: روحي الله يستر عليك..
البنت: بس هي...
قاطعتها فيصل: بلا بس بلا خرابيط..
البنت تنهدت وراحت وخلتهم لانها عارفه العواقب لو تدخلت..
طالعتها دانا وهي خايفه نها...
قرب منها...
فيصل: اوك حبيبي لا تخافي... هدي نفسك لا"وحطت يدها على خدها"
دانا صلب جسمها ما قدرت تتحرك ولا تتكلم..
فيصل: ممكن اوصلك للباب..؟
دانا سكتت وتقديرا للي سوته من شوي راح توافق توصلها..
:اممم اوك مو مشكله..
فيصل مد يده لدانا: اجل يله..
دانا استحت ترد يدها وشبكت يدها في يد فيصل..
ووصلو عند الباب وهم ساكتين..
كانت المشاعر متضاربه عند دانا...خوف..قلق..على شوية استلطاف بعد حركتها..
:يسلمووو
فيصل ابتسم ابتسامه جانبيه: العفو...حبيبي انتبهي لنفسك..اشوفك بكرا ..اوك..
وغمز لها وباسها من خدها وراح بمشيته العربجيه..

<<<طبعا انا اتكلم بصيغة المذكر لان هالنوع يزعل لو كلمتيه على اساس انو بنت..وانا احترم هالشي هع..

دانا تنحت ثواني ولبست عبايتها وطلعت وهي تدعي انها ما تطيح على وجهها لان الثواني عندها اختل...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:مدى شاكه ان السالفه فيها ان..
مشاعل بقلق: وايش بيكون فيه؟؟
ابتهال وهي تدخل كتبها بالشنطه: والله ما ادري عنه ..حتى انا حست..بس قلت يمكن نفسيته تعبانه..
مشاعل: ربي يستر عليه..
ابتهال: آمين..
:هاي صبايا..
ابتهال ومشاعل: هايات...
مرام: كيفكم؟؟
ابتهال: تمام والله..
مشاعل: منيحه..
مرام: ههههه اقول ياريت تخلي اللبناني لاهله..
ابتهال: مشكلة اللي يحبون يحتكون ههههه
مشاعل ناظرتهم باستحقار وسكتت..
وحبت ترد الحركه لابتهال..
:الا اقول مرام..
مرام: هـــلا..
مشاعل: تكفين اخوك يوم شاف ابتهال ما قال وش هذي الجنيه..
مرام: هههههههههههههه حلوه..
ابتهال طيرت عيونها في مشاعل: جنيه تدخل فيك ولا تطلع يا الشينه..
مشاعل: هههه شينه اهون من جنيه..
مرام: حرام عليك والله شكل اخوي خق..
ابتهال على طول انقلب وجهها وردي: اقول قوموا بس خلونا نركب الباص قبل لا احد يجلس مكاني.."وقامت"
مشاعل وهي مصره تكمل السالفه: ايوه لا جد مرام وش قال؟؟
مرام وهي تطالع ابتهال بنص عين: والله انا اتوقع ان اخوي ذااااااب..هو ما قال شي...بس الكتاب واضح من عنوانه..
ابتهال دوروها ما راح تلاقونها اختفت..
:اقول بلا سخافه انتي وياها..
مرام بتزيدها: من قدها الضابط طاح في حبها..
ابتهال راحت وخلتهم وهم ميتين ضحك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا في البيت ما داومت اليوم ونفسيتها دمااار..اول مره تخاف او تحس بتأنيب الضمير..
"ياربيه انا ايش سويت..شكلي لعبت لعبه اكبر مني..اول شي تهديد ها الاياد..وثاني شي ضاري..وربي لو عرف ضاري بموت والله بموت.."
وخنقتها العبره..سمعت موبايلها يرن بنغمه اجنبيه رومنسيه...
ردت بصوت مخنوق: هلا ريموو..
ريماس: هلا حياتي..ايش فيك؟؟
لانا: ريماس وربي ماني قادره اتحمل اكثر من كذا "وانفجرت بكي"...احس اني بختنق..
ريماس خافت عليها: ليه صار شي..؟
لانا وهي تحاول تسيطر على دموعها: لا ما صار شي ..بس احس اني خايفه..
ريماس تطمنت: الحمد لله ريحتي قلبي...على بالي فيك شي..وبعدين لا تخافين..مافي شي يخوف..ضاري ومشت انه يغازلنا..واياد مافي يده يسوي شي..
لانا.:اصلا هو كان يهددني انه بيسوي شي اندم عليه ..وماني عارفه ايش ممكن يكون..
ريماس: تكفين ايش بيسوي يعني..خليه يولي ما عنده سالفه..وبعدين مو هذي لانا اللي اعرفها..لانا ابيك ترجعي مثل اول ولا يهمك احد..
لانا رجعت لها ثقتها شوي: تتوقعين كذا؟؟
ريماس: ايوه اكيــد..يعني انتي ما انتي عارفه كلامهم اللي دايم يقولونه كله في الهوا..طمني قلبك بس وحطي ايديك ورجليك بماي بارد..
لانا اللي اقتنعت براي ريماس..وفكرت انه فعلا ايش بيسوي لها مثلا ..ما عنده الا الكلام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعــــد ساعه...
رن تليفون مكتب مدى..
مدى طالعته وهي عارفه انه السكرتير لانه فعلا صار لها ساعه بالضبط من تركت ضاري..
:هلا ياسر...
: لا هالمره مو ياسر..
مدى شرقت: كح كح..عفوا هلا استاذ ضاري...
ضاري بلهجه حاده: وبعدين اتوقع انه ما ينفع تقولين ياسر كذا حاف..لان المكان اللي انتي فيه يفرض عليك الاحترام..مو يا انسه مدى!!
مدى ارتفع ضغطها ترليوووون..
:معليش ..طلعت مني عفويه..
ضاري ببرود: على العموم لا تتكرر ...وبعدين مو كل المكالمات بتكون ياسر...انتبهي للنقطه هذي..
مدى في نفسها" صبر جميل والله المستعان"
: ا نشا الله بأنتبه مره ثانيه..
ضاري: الحين تعالي مكتبي..
مدى: اوكي جايه الحين..."وقفلت السماعه"...آآآآآآآآخ آآآآآآآآآخ ودي اهرسه باسناني هرررس..
علياء مستغربه: مين؟؟؟
مدى وهي معصبه وتاخذ موبايلها: واحد ثقيل دم وسخيف..
هوازن فهمت وضحكت: والله اللي ما سمعك ولا رحتي ملح..
مدى وهي عند الباب: خليه يسمع ما يهمني..
علياء ضحكت: هههههههههههه والله قويه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى : استاذ ياسر ادخل..؟؟
ياسر: ايوه ايوه تفضلي..
مدى بدون ما تدق الباب دخلت وسكرت الباب وراها..
ضاري كان معطيها ظهره ويطالع الشباك..
مدى قربت منه...واستغربت "الحين هذا الشي معطيني ظهره ليه؟؟...بس عليه جسم متعوب عليه في النوادي.."
فاجأها: فكرتي..؟؟
مدى اخترعت توقعت بيلف عليها بيجلس شوي مو على طول يسأل
: ايوه..
:وايش قررتي...؟؟
مدى: بما انك ما عطيتني مجال الا اني اوفق..فا انا موافقه..
لف عليها: ايوه كذا كويس..الحين اقولك مبروك..الشراكه الجديده بيني وبينك..
مدى: الله يبارك فيك..طيب ابي اعرف شنو وظيفتي وايش ممكن اقدر اسوي..
ضاري: هذي الامور بعدين...يعني سالفة يوم او يومين واقولك..
مدى: طيب تامرني بشي ثاني..
ضاري: لا سلامتك..بس مره ثانيه دقي الباب وانتي داخله...
مدى خلااااااااااااص ماهي قاده تتحمل هالكائن اكثر من كذا "ثقييييييييييييل دم استغفر الله..مالت عليك"

:ا نشا الله...شي ثاني؟؟؟
ضاري يسوي نفسه يفكر: حاليا لا...تقدرين تتفضلين..
مدى لفت بسرعه ما عاد تتحمل تشوف وجهه وطلعت وسكرت الباب بقوه
:ماااااااالت عليه المغرور..
ياسر سمعها وكتم ضحكته: قلتي شي مدى..؟
مدى ارتبكت: لالا ....."وراحت"
ضاري ابتسم ابتسامه عريضه وجلس على الكرسي واخذ لفه كامله والابتسامه الساحره مخطوطه على وجهه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي العيـــــــاده..
اريام ..عرفت اشياء كثيره عن سامي ..تقريبا دخلها بأشياء خاصه متعمقه فيه..قدر ياخذ اكبر اهتمامها..
اريام مو من النوع اللي يحب بسرعه لكن مشاعرها تسيطر عليها ترحم وتود وتغلي سامي..وتحس انها هي المنقذ الوحيد له في الحياة..وخصوصا بعد ما فقد الامل بالحياة وكان يتمنى الموت..لمست فيه كثير جوانب حلوه..في شخصيته المرحه..ابتسامته المشرقه..في ثقافته الواسعه وفي حنيته وطيبه قلبه..وكثير يكسر خاطرها اذا فكرت انه وحيده بدنيته ماله صاحب ولا شريك..ولا حتى اهل..
دخلت عليه: صبــاح الخــير..
سامي ابتسم: الحين مساء الخير..تأخرتي.؟
ابتسمت اريام: انشغلت شويه..
سامي بعفويه: كنت انتظرك..
اريام صدمتها الكلمه وما حبت تعلق عليها..
:كيفك اليوم..؟؟
سامي حس انها عدتها له: الحمد لله تمام..بس مرررره قلقان بالنسبه للعمليه..
اريام: خلي تطلع النتيجه الحين..بعدين اقلق..
سامي: انا قلقان من النتيجه اخاف......اخاف ما يكون لي امل..
اريام: لا تقول كذا ..الامل بالله.. وصدقني لو الله كاتب لك حياة جديده..راح تعيش الحياة غصب عن الكل..
سامي: والنعم بالله..بس تصدقي دكتوره اريام..احس ودي تنجح عشان احقق موال في راسي..
اريام تحمست: وشنو هالموال؟؟؟
سامي: بعدين اقولك عليه..
اريام: وربي حمستني ..ليه قلت لي عليه..؟
سامي ابتسم: والله راح تعرفينه صدقيني..
اريام: طيب سامي..انا اتركك الحين..اشوفك على خير..
سامي: شكلك مشغوله..اوكي اشوفك على خير..
اريام : وربي الشغل قد شعر راسي..باي..

وطلعت......

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

خالد لمح اريام طالعه من غرفة سامي ..مستعجله على غرفه ثانيه..وقرر ينفذ اول خطوه من موال براسه..
دق الباب ودخل: السلام عليكم..
:وعليكم السلام..
:ها بشر كيف صحتك اليوم سامي؟
سامي ما توقع زيارته: لا الحمد لله كويسه..
خالد قرب من عنده ورفع ملف جنب راسه..
:لالا ما شا الله..كل امورك تمام والحمد لله..واتوقع دكتوره اريام ما قصرت..متابعه حالتك بدقه..
سامي مر طيف اريام مر عليه مع انه ما قد شاف وجهها..
:لولا الله ثم هي ما وصلت للي انا فيه الحين...
خالد ضحك: ههههه الحمد لله اني عرفت اختار وحده نشيطه ومثابره..
سامي ما فهم شي..
خالد اللي حس ان سامي ما فهم قصده..
:ربي يوفقنا ا نشا الله..ادعي لها هالدعوه بس تكون وفيت جميلها..
سامي انصدم: انتوا مخطوبيـــــــــــــن!!!
خالد واخيرا ووصل للي يبيه: ايوه ما عندك خبر هههههه شكلي خربت مفاجأتها ولا شي..على العموم لا تقول اني قلت لك لا تزعل علي وتقول ملقوف..وربي يشفيك ويديم الصحه والعافيه..والسلام عليكم..
وطلع بعد ما قلب الدنيا رأس على عقب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

سامي مو قادر يستوعب.."اريام مخطوبه.......مخطوبه!!...طيب ليه ما قالت ي...ليه خلتني ابني احلام واعلق امال...ليه؟؟؟...حرام عليك يا اريام...حرااام..انا قلت مستحيل احد يكون وافي وصادق..مستحيل...حتى انتي يا اريام حتى انتي.."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
وفي صالتهم الصغيره..جالسين ومنسجمين مع التلفزيون..
وفجأه رن موبايل سلطان..
سلطان طالع جواله وكشر وتغيرت ملامح وجهه..
رد بدون نفس: هلا..
:طيب ...الحين؟؟
:وثامر؟؟
:خلاص..خلاص اوك انا جايكم..
وقفل السماعه وهو ياخذ نفس عميق ويزفره بأقوى ما عنده..
كانت في عيون خفيه تراقبه وخايفه عليه..
: سلطان من كنت تكلم..
سلطان ارتبك: واحد....من العيال..
مدى: وايش يبي؟؟
سلطان قام وهو يصرف يدور شماغه: وين شماغي..؟
مدى وهي رافعه حاجب: شوفه وراك...
سلطان اللي حس انه بين توتره ابتسم ابتسامه باهته: ما شفته..يله يمه انا طالع..اذا تاخرت لا تقلقون علي اوكي..."وطلع"
ام سلطان: وين راح هالولد؟؟
مدى وقلبها مو متطمن وبدت الشكوك تزيد: ما ادري عنه..يقول مع اصحابه..
ام سلطان: الله يحرسه من كل شر..
مدى بنفسها "امين..والله يستر عليه بعد"
:ابتهال قومي نحط العشاء..
ابتهال بجووووو ثاني" يعني يمكن عزام يكون حبني من اول نظره..يكون خق علي..عاد ذاك اليوم كاشخه..وطالعه حلوه..ولو ما خق اكيد ما عنده ذوق...وش اللي ما عنده ذوق انا بعد..والله لو يشوفني بطرف عين يحق له..صدق اني غبيه..وضابط بعد..يعني كل ماله الامل يقل ..بس قلبي وش يفهمه الغبي..لو اني حابه عبد الله اخو مشاعل كان احسن"
: ابتهااااااااااااااااااااااااال وصمخ..
ابتهال لفت عليها مخترعه: نعم نعم نعم...وجع وش هالصراخ..
ام سلطان: والله انتي ما تسمعين يمي..
ابتهال احمر وجهها: طيب وش تبون؟؟
مدى مسكت راسها: يارب صبرك..لو اني حاطه العشاء لحالي اهون..
ابتهال: كان حطيتيه الله والعشاء عاد..صحن ونقطه وانتهاء لازم النكد والنكاده..؟
مدى راحت وخلتها وهي مولعه ..واعصابها تعبانه اصلا من ضاري وسالفته.. وغير سلطان اللي ما تدري وش دنياه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجه سلطان للاستراحه..
دخل عليهم: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
مهند ابتسم: هو والله وغلا..حياك سلطون اليوم بنسوي حفلة لاول نجاح لك..
سلطان بدون نفس: الله والنجاح!!
رائد بلع ريقه لا يعصب مهند: ههههه المفروض تفرح يا سلطان..
سلطان طالع ثامر: اخبارك ثامر..؟
ثامر ابتسم وعرف انه يبي يسكتهم: تمام والله..
مهند اللي استوى في مكانه من القهر واسلوب سلطان...
: اليوم الارباح ما شا الله عامره..وراح نقسمها على الشكل التالي..سلطان راح ياخذ النص لانه اكثر واحد اشتغل...انا وعبد المحسن ورائد ناخذ ثلاث ارباع النص الثاني..وثلث لك يا ثامر لانك كنت تراقب بس ...الكل موافق؟؟؟؟
الكل رد الا سلطان: ايوه...
دخل مهند الغرفه لثواني وطلع بعدها وفلوس بيده...
وبدا في التوزيع والابتسامات ماليه وجيهم كلهم..
سلطان بعد ما اخذ نصيبه: ثامر هات نصيبك..
ثامر عطاه الفلوس: ليه..؟
سلطان جمعهم وعدهم وقسمها بالنص بينه وبين ثامر
:والله تستاهل اكثر من كذا يا ابو ثامر..
ثامر ابتسم بحياء من سلطان دايم افضل منه بكل شي:تسلم والله يا اخوي..
سلطان غمز له: لا تنسى اللي بينا..
مهند والشله اللي معاه فا دمهم..
مهند: ما عجبتك القسمه يا سلطان..
سلطان: الا...بس اتوقع اني حر بفلوسي..
رائد: انت حر..بس تحتاجها اكثر...
عبد المحسن: وفرها لنفسك احسن..
سلطان: قلت لكم انا حر...فلوسي لو احرقها محد له دخل فيني..ويله عن اذنكم "ومشى كم خطوه"
مهند صرخ: راح تجي معانا في المره الثانيه..؟
سلطان وقف بدون ما يطالعهم: ما ادري ...اتصلوا علي "وطلع مع الاستراحه"
ثامر لحقه بعد دقايق..
مهند بحقد: طيب يا سلطون لا اكسر خشمك ما اكون مهند..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى شافت ابوها لسه داخل وجلس بالصاله كالعاده فاقد..وجلست عنده..
:يبه..
ابوها ما رد..
:يبه...ابو سلطان..
بدون نفس: نعم..!!
مدى : تتوقع كم الدين اللي عليك..؟
ابو سلطان عصب: الله يلعن هالديانه..ما ملّوا..
مدى ضحكت: يعني ما عندك نيه تسدد..تبيهم يملون..محد يمل من حلاله..المهم يبه ما تعرف كم بالضبط..
ابو سلطانه ولسانه ثقيل: وانا ايش دراني عنهم..جعلهم ما ياخذون ريال..
مدى ضحكت وهي كلها الم: بعد ما كلت حلالهم تدعي عليهم..
وسمعت صوت الباب الخارجي ينفتح..
:مدى صاحيه؟؟؟
مدى: ما جاني النوم...
جلس جنبها: ليه..؟؟
مدى: قلت احسب دين ابوي واشوف كم ...؟
سلطان حك راسه: اتوقع انه مبلغ كبير...
مدى تنهدت: عارفه..بس ابي اعرف كم..عشان ابدا اسدد فيه..ملينا والديانه تدق بابنا...
سلطان بثقه: خلاص ولا يهمك انتي خلي دين ابوي علي..
مدى: هههه لا يا اللي عنده مال قارون...
سلطان: لا اتكلم من جد...خليه علي...انتي عليك التزامات كثيره...
مدى استغربت: ومن وين الفلوس..؟؟
سلطان: ادبرها..
مدى: طيب وشلون...؟؟
سلطان قام يودي ابوه لغرفته: انتي ما عليك اخوك يحلها..
واخذ ابوه بيده وسنده عليه وراح لغرفته..
مدى والافكار تاخذها يمين وشمال...ما تقدر تشك باخوها وبنفس الوقت الشك مالي قلبها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ضاري البيت متاخر...وهذا الشي مو من عادته ..لانه لازم يحضر العشاء..
: السلام عليكم..
الكل : وعليكم السلام..
لانا انتفظت بس هدت نفسها "ريلاكس لنو..ريلاكس ايش فيك..عادي ما صار شي ولا راح يصير.."
رمى ضاري نفسه على الكنب....وطالع ابوه
ابو ضاري خاف يتكلم عن موضوع عمه قدام اخواته
:روح بدل وارتاح..
ضاري: ابروح الحين...بس بقولك حاجه...
ام ضاري حطت يدها على قلبها وطالعته وهي خايفه..
وابو ضاري نفس الشي...
ضاري حس فيهم وكان وده يضحك عليهم...بس مسك نفسه
:بقولك ....اني انا راح امسك مشروع المصنع..
ابو ضاري اخذ نفس وارتاح: ايوه مو مشكله ...بس ليه؟؟
ضاري:في راسي خطه حلوه..
ابو ضاري: اجل هو لك..
ضاري: اجل وين اريام..؟
الا بدخلة اريام: من يحكي فيني..؟
ضاري: اسأل عليك..
اريام: الله يسلمك زين في احد تذكرني..
ام ضاري: انتي اتركي هالوظيفه ونتذكرك..
اريام: يمه...ما خلصنا من هالسالفه...
دانا طول اليوم منشغل بالها ....بالبنت البويه..اقلقت تفكيرها..لانها ما تدري ايش تبي منها..
ضاري: دانا ولانا ..كيفكم..اشوفكم ساكتين...؟
لانا ابتسمت غصب: لا عادي ..تمام...
دانا ساكته..
لانا لفت عليها ونغزتها: ضاري يسأل عليك...
دانا: هلا...ضاري تكلمني..
ضاري رفع حاجبه...:بدري..؟؟...وش فيك.؟
دانا: لا عندي امتحان بكره وخايفه شوي...
ام ضاري: شدي حيلك يا دانا انتي واختك وقلت لكم انو في مفاجأه راح تعجبكم...
ابتسموا الثنتين: ا نشا الله..
ضاري حسهم مو طبيعين...بس وقف لانه مررره تعبان:يله تصبحون على خير..
الكل: وانت من اهله...
اريام: يمه ما اتصل ولد الغربه...؟؟
وقف ضاري على طاريه وكشـــــــــــــــــــر ..يكرهه كره العمى..



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 09:46 PM
الجــــــــــزء الثــــــاني عشـــــــــــر..

صبــــاح الاحــــــــــد...

منار: والله غبيه..
اريام: ليه.....انا ما سويت شي غلط..
منار: دكتور خالد كويس معاك ليش تحبين تعاندينه..
اريام: انا ما عندته بس ما احب احد يفرض على شي انا ما ابيه..
منار: ترا كلها مريض وانتهينا..
اريام: وهالمريض ما عنده تحساس....يعني ما يمديه يتعلق بدكتور ويرتاح له..الا نغير عليه..وخصوصا اخاف عليه ان حالته تنتكس وترجع لورا..
منار: والله انتي حره...وأعرف بمصلحتك..
اريام: ايوه انتي قلتيها..اوك حبيبتي اتركك تشوفي شغلك واشوف شغلي..
منار: اوك..اشوفك على خير,..
طلعت اريام من مكتب منار وهي تطالع جدولها وكشف اسماء المرضى اليوم..
اريام: بأبدا بسامي اول..
وفعلا راحت تنفذ اللي براسها..
دقت الباب ودخلت..
كان واقف عند الشباك الطويل اللي يطل على حديقة المستشفى الخضراء..وحاط ايده على الشباك..
اريام استغربت وقفته..
:صبــح الخير ..سامي..
سامي عوره قلبه لما سمع صوتها مع انه كان عارف انها هي من دقتها للباب ومشيتها المميزه..
اريام عقدت حواجبها وقربت شوي..
:سامي...صبـاح الخير...!!
سامي وهو يحاول يداري دموعه لا تنزل..
:في شي دكتوره اريام..؟
اريام انصدمت من رده: سامي..صاير شي؟؟انا غلطت بشي..؟
سامي: دكتوره اريام انا بخير وما فيني الا العافيه ..وياريت تبلغي دكتوري اني هونت عن العمليه وما ابي اسويها...وتقدرين تتفضلين..
اريام مصدومه مو قادر تلحق تفهم الجمل اللي قالها ..وماهي عارفه ايش اللي قلب حالته..
: سامي كل شي ولا العمليه...ليه ما راح تسويها..؟
سامي لف عليها وواضح من عيونه اللي فيها لمعه تدل على انها مليانه دموع..
:قلت لم ما راح اسويها..غصب!!
اريام: سامي ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه..؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي الشــــــــركه..

ضاري يدور في مكتبه الواسع وما هو عارف ايش يسوي كخطه اولى...ومدى تكون متقبلتها..
دخل ياسر عليه ولاحظ توتره..
:استاذ ضاري الوفد وصل..
ضاري: خليهم يدخلون.."ولمعت فكره براسه"...وخلي مدى تجي اوك..ولا تدخلها علي..
ياسر ما فهم:اخليها في مكتبي..؟؟
ضاري: ايوه..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ثواني ودخل الوفد الاجنبي المتكون من خمس اشخاص من جنسيات مختلفه..
واستقبلهم ضاري ورحب فيهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر يدق التحويله: مرحبا..
مدى: هلا استاذ ياسر..
ياسر ضحك: ههه حلوه استاذ ياسر تحسسني اني شي..طيب انسه مدى تعالي مكتبي..
مدى استغربت ما قال مكتب المدير: ليه...؟
ياسر: علمي علمك...هذي اوامر استاذ ضاري..
مدى: ثواني وانا عندك...
علياء: ناس كثرت روحاتهم لمكتب المدير مدري ليه..؟
هوازن تكمل معاها: اخاف انهم طاحوا في شباكهم ومحد سمى عليهم..
مدى: ياسخفكم انتي وياها...ما قلت لكم انو في مشروع وانا قائمه عليه..
علياء استغربت: انتي..؟؟؟
مدى: ليه طايحه من عينك ..؟
هوازن بنفس الدهشه:اول مره يختار بنت تكون معاه..
مدى: جد!!..يمكن انا غير ههههه...لا بس اكيد عشان لي علاقه بالسالفه من ناحيه من النواحي..
علياء: كيف...؟
مدى: بروح الحين..واذا رجعت شرحت لكم...
وطلعت لمكتب ياسر..
: الســـــلام..
ياسر: هلا وعليكم السلام تفضلي..
جلست مدى: ما قال لك ايش يبي..؟
ياسر: لا...بس الحين هو عنده وفد..وما ادري متى بيخلصون..
الا ضاري يفتح الباب..
:مدى وصلـــــــت..؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام: ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه كنسلت العمليه..
سامي: كــذا....اصلا لو عشت اعيش عشان مين...؟؟ نفسي وما ابيها ..خلاص الموت اريح لي..
اريام بدت تعصب من تغيره المفاجئ: سامي كلمني كلام مفهوم...اول شي اجلس...
سامي: ما راح اجلس..وياريت تخليني لحالي دكتوره اريام لو سمحتي....
اريام حست انها مخنوقه وهي ماهي عارفه ايش فيه ..وحست انه فعلا يمكن يحتاج وقت لما يهدأ انفعاله ...وطلعت وخلته لحاله..
سامي لف على الشباك وضربه بأقوى شي عنده..
: حرام عليك.....وربي حرام اللي تسوينه فيني....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــه..
دانا جالسه مع لمياء وتحكي لها سالفتها مع البويه امس...
لمياء ابتسمت: دنو...اعترفي انك خقيتي عليها..
دانا عصبت: لمووو..اعقلي...ايش الكلام هذا تعرفيني اني ما حبيتها من اول مره شفتها ..
لمياء: ايش تتوقعين تبي منك..؟
دانا: والله ماني عارفه..بس احس اني خايفه منها..
لمياء: لا تخافي ولا حاجه...عادي..ترا مهما كانت بتظل بنت..
دانا: ايوه قلتيها..
وحست بيد على خصرها...
دانا وقف شعر جسمها وغمضت عيونها من الحركه...وسمعت همس بأذنها :صباحو حبو..
دانا فتحت عيونها بقوه ولفت عليها وهي وصلت معاها
:انتي وبعدين معاك...؟؟
فيصل بعد شوي: اوه اوه الحلوين معصبين ليه..؟
دانا: ما احب احد يلمسني..اوك..
فيصل: وربي ما دريت انك تتضايقي..اوعدك مره ثانيه ما امسكك ولا اسوي لك هالحركه..رضيتي...
دانا سكتت وطالعتها...
فيصل: دانا ممكن شوي..
دانا : لا عادي قولي هنا...انا ما اخبي شي عن لموو..
فيصل: ما عليه قولي لها..بس انا ما اقدر اقول عندها..
لمياء سحبت نفسها: اوك دنو..اشوفك بعدين..
دانا ما حبت ان لمياء تروح وتخليها..بس لمياء مستحيل تجلس عند وحده ما تبيها وتفرض نفسها عليها..
فيصل مسك ايد دانا وجلسّها..
: ايوه كذا ناخذ راحتنا..
دانا ساكته تنتظر نهاية اللقاء هذا..
فيصل: حبيبي....
دانا: انا ماني حبيبة احد..
فيصل: وربي انك حبيبتي غصب عن الكل..
دانا ما ردت ولا حبت تجادلها ..تبي تخلص منها وبس..
فيصل: دنو...انا راح اصارحك..انا من اول يوم شفتك وانا معجبه فيك..وحبيتك وحبيت تصرفاتك..وطريقتك بالكلام..وقفتك ..مشيتك..لبسك..وحتى ريحة عطرك..
دانا طيرت عيونها فيها...وتقول في نفسها"هذي ايش قاعده تقول"
فيصل حس بصدمة دانا بس كمل: صرت مجنونه فيك...ما افكر الا فيك وبشوفتك وملاقاتك..يمكن ما تصدقيني بس هذا اللي بقلبي..وما اقدر اخبيه..واتمنى انك تقدري هالشي وتفهميني..
دانا :وايش المطلوب مني..؟
فيصل: ما اطلب منك الا انو نكون صاحبات بس.
دانا: فيه فرق بين كلمة صاحبات وكلمة حبايب..
فيصل: ايوه انا احبك وانتي حبيبتي..بس انا بالنسبه لك صديقه..وراضيه بالشي هذا..
دانا سكتت...تبي تتخيل نفسها تمشي مع هذي اللي ماهي عارفه تكلمها على انها ولد ولا بنت..
فيصل: دانا حبو...بليز لا ترديني..والله ما فيها شي اذا كنا صاحبات حالي حال لموو هذي..
دانا بنفسها"بسم الله على صاحبتي منك"
:والله ما ادري ايش اقولك..انا ما حب الحركات هذي...
فيصل: انا قلت لك صاحبات وبس ويكفيني الشي هذا..
دانا طالعتها شوي: ما ادري خليني افكر...
فيصل عامل حاله زعلان : مع انو السالفه ما تحتاج تفكير..انا ما طلبت شي مستحيل...بس اوك براحتك..و لاتنسين انا..ما راح..اتركك .لو ...ايش ..حطيها في بالك..
وقربت منها بشويش وباستها ..:وربي احبك..
وراحت وخلتها..
دانا ما بين قرفها من بوستها ونفسها اللي حسته برقبتها وما بين غموض علاقتها فيها والى وين بتوصل.....!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري: وصلت مـــدى...!!
ياسر وقف: ايوه..
ضاري لف على المكان اللي جالسه فيه مدى...وقرب من عندها ..
مدى لما قرب وقفت..
ضاري بهدوء ذابح: صباح الخير انسه مدى...
مدى: هلا صباح النور..
ضاري : اجلسي...."وجلس على كنبه طويله شوي"
مدى تطالع الكنبه ..وتفكر لو جلست ايش المسافه الفارقه بينهم..
ضاري شافها تطالع المكان اللي مفروض تجلس فيه وفهم قصدها..
: اجلسي ما راح اكلك..
مدى: لا مرتاحه وانا واقفه..
ضاري: وانا ماني مرتاح وانا رافع رقبتي لك..قلت لك اجلسي..
مدى ما عجبتها لهجة الاوامر هذي وكانه ولي امرها ..بس استسلمت وجلست على الطرف..
ضاري بجديه: شوفي يا انسه مدى..الحين داخل فيه وفد اوكي..هم اللي راح يشاركوني في المشروع الجديد..اللي هو اراضي حيكم اوك..
مدى معاه بجديه: ايوه..اوك..
ضاري: انا ابيك تكوني مساعدتي بكل خطوه...يعني هذا المشروع راح تنسي ان انا مديرك..وانتي موظفه ..وراح تكون علاقة شريكين..انا علي الفلوس..وانتي عليك مهمة اقناع اهالي الحي في بيع ارضهم والشغل في المصنع...والوفد عليهم التخطيط والهندسه..
مدى اللي استحت من فكرة تكون الميانه اكثر بينهم: اوك...
ضاري:أي راي...اي تنبيه..اي شي ودك تقوليه لا تتردي انتي مقامك من مقامي...
مدى: ا نشا الله...
ضاري: الحين راح ندخل واعرفك عليهم..
مدى وقفت قبله وهي ساكته...
وقف ضاري بعدها ضاري وراح عند الباب وفتحه: ياسر ما ابي أي اتصال او ازعاج..
ياسر: ابشر..
ضاري: تفضلي انسه مدى..
مدى اللي استحت تمر من جنبه بس اضطرت ودخلت..
دخل بعدها ضاري وسكر الباب..
ياسر اللي استغرب ضاري..
"اول مره يسوي هالحركه..ولا ومقامها من مقامه..وشريكته..انا واللي هو انا ..وعنده من توظف هنا ما قد طيح الميانه بيني وبينه ..ولا حتى برا الشركه ..ايش معنى هي...لا يكون منهبل عليها بس!!!!"

دخلت مدى وتوترت شوي..اول مره تقابل وفد اجنبي..راح يكون فاهم ودارس ومثقف وصعب مواجهته وحتى مناقشته..
سمت بالله وجلست معاهم..
ضاري عرّفها بالوفد..وعرف الوفد فيها..
وقدر يدخلها بالغصب بينهم وبين حوارتهم لانه حاس بتوترها وخجلها...
مدحها عندهم وكأنه مو اول مشروع بينهم وهذا اللي استغربته مدى منه..
الوفد اعجب بمدى كثير وخصوصا ان كل اقتراحاتها في محلها ولو كانت بسيطه
ضاري كان بين فتره والثانيه يطالع مدى ومركز لكلامها واسلوبها وحتى حركة ايدينها...
وبداخله راسم ابتسامه واااااااااااااااسعه وراها الف معنى ومعنى..
مدى تحاول قد ما تقدر انها تثبت وجودها وما تبي تكون اقل من المستوى المطلوب ولا تبي ضاري يحصل منها زله او تقصير ويمسكها عليها..
بعد مرور ثلاث ساعات دامات بس في مناقشات ...طلع الوفد..

ضاري بعد ما طلع الوفد وتسكر الباب..سند ظهره على الكنبه الجلد بتعب..
: اووووه هدوا حيلي..."وفتح زراره الاول بس"...
مدى طالعته اول مره تشوفه يتكلم بعفويه كذا...حست انها تعودت عليه..فكت النقاب حقها بدون ما تنزله وشدت عليه وربطته مره ثانيه..
ضاري انتبه لحركتها...وتذكر وجهها وخدودها الورديه..
: حرانه؟؟؟؟
مدى لفت عليه: لا عادي...
ضاري: اذا ودك تفسخيه عادي..
مدى وكأن احد صاب عليها مويه بارد: ايش,..؟؟؟
ضاري بعبط: اقصد البرقع مو العبايه...اذا حرانه افسخيه عادي..
مدى وكل عظم فيها ارتجف: استاذ ضاري انت مستوعب الكلام اللي تقوله..
ضاري بثقه: ايوه..
مدى وقفت: عن اذنك..
ضاري وقفها بنبره حاده: تعالي اجلسي...
مدى بدت تخاف منه وحسن ان نيته مو صافيه لها: اتوقع الاجتماع خلص..
ضاري: بس اتوقع اني ما خلصت كلامي..
مدى بنفسها" مصدق حاله هذا............"
:وبقى شي ما قلته..
ضاري : ايوه..
مدى استغربت منه ...وسكتت تبيه يكمل..
ضاري وهو يده ورا رقبته: انو عادي لو فسختيه لاني ولد عمـــــــــــــك...
مدى طاحت منها نص الاوراق اللي معاها..مو مستوعبه الكلام اللي قاعد يقــوله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام التفكير اكل عقلها..
"الحين ليش يكلمني بالطريقه هذي...ما اذكر ا ناخر لقاء كان بينا قلت شي غلط..طيب ليش يبي يكنسل العمليه ...لا يكلمني بس العمليه ما لها دخل...يكون سمع خبر مو زين...يكون طليقته جات لعنده ..آآه...سامي ايش فيك..؟؟"

دخل خالد بعد ما دق الباب وسلم بس ما انتبهت له اريام..
وعرف ان سامي اكيد اللي شاغلها...
:دكتوره اريام...ارياااااااااام..
اريام رفعت راسها: هلا هلا دكتور خالد...
خالد: فيك شي..؟؟
اريام وهي تحاول يكون الوضع طبيعي: لا عادي ما فيني شي ..
خالد: مع ان حالك يقول غير كذا بس ما عليه...اخبارك..؟
اريام: تمام الحمد لله..اخبارك انت..؟
خالد ابتسم بحنان: بخير..اذا انتي بخير" وبسرعه كمل عشان ما يعطيها مجال تعلق على كلمته"..جايك ومستغرب من شي..
اريام وهي تحس نفسها مالها حيل لاي شي: وايش بعد!!
خالد عرف ان سامي مأزم حالتها..
: عن ســــــامي,,,,
اريام بسرعه: وايش فيه..؟؟
خالد وبدا الدم يفور عنده من حركتها وحاول يكون ريلاكس..
: طالب مني اغير دكتورته..
اريام انصدمت: من نفسه...؟؟
خالد: ايوه من نفسه..وانا جايك اقولك..واشوف رايك..
اريام سكتت..
خالد يزيدها: انا استغربت على قد ما انتي تمسكتي فيه...يبي يغيرك..ايش فيكي سكتي ...موافقه ولا؟؟؟
اريام بهدوء على قد ما تقدر: لا مو موافقه ..حالته اتنكست من اول وجديد ورافض العمليه ..وما راح اخليه لما يسوي العمليه..واذا ما نفع وافقت..
خالد ما توقع توصل النتائج لهدرجه ..هاجمه تأنيب الضمير..بس مصلحة نفسه طغت على كل حاجه..وفي عينه ما سوى الشي هذا الا وعنده مبرر وهو "حبه لاريام" واللي يحب يضحي بروحه ..وباغلى شي يملكه..
خالد وقف: على العموم فرصتك اليوم بس اذل ما اقتنع انا مضطر اغيرك جبر ..عن اذنك..
اريام والدموع ملت عيونها : كذا يا سامي كذا!!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان اليوم هلك من المشي والدوران..ومعاه ورقه وقلم..
: وهذا ابو يزيد خلصنا منه.."وشطب على اسمه"..من باقي ياربي...اتوقع فلوسي ما راح تكفي لو باقي مبلغ كبير....اذا رجعت سألت مدى..اخاف اني نسيت اسم ولا شي...بس الحمد لله على الاقل سويت شي زين...الحين غطيت تقريبا دين ابوي كله..يمكن بس اشتغل مع الوصخ مهند مرتين وخلاص...عشان اجمع فلوس المشروع انا وثامر..ونفتك منه..

وسكت وقلبه يحترق من القهر الغبنه وهو يحس انه عاصي ربه ومذنب بسواته..وعمر الفقر ما كان عذر له..
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
: هلا مهند...اوكي...اليوم انا عندكم...باي...

يارب تاخذ روحه وارتاح منه..."ورجع لبيتهم مشي"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ابتهال ومرام ومشاعل قاعدين وداقينها سوالف بالفصل...
مشاعل وهي تتطنز على استاذتها التاريخ: التايخ يا بنات هو التاريخ.. ههههههههههههههه يقال لك جابت شي جديد..
ابتهال وقفت جنبها: ولا تجيك استاذه مسويه نفسها شخصيه وهي من جنبها "وتقلدها"..بس يا بنات بس تراني اقول بس..يا بنات والله لا اقول للمديره
..والفصل معطيها اشكل ويقولها انزلي ههههههههههههههههههههههه
مرام انسدحت من الضحك: ههههههههههههه تكفون بس ههههههههههههه وربي ارحموا بطني ههههههههههههههههههه ابي اسكت ههههههههه

مشاعل:يا حوبي لمدرسة علم الاجتماع تحسين انها فاهمه الدنيا مو الاغبياء البقيه...
ابتهال: كل شي ولا العربي التمثال...قسم تقولين ابو الهول...
مرام فجأه سكتت : بنااااااااااااااااات..
لفوا عليها مشاعل وابتهال...
مرام: الباص راح عنا...
وكلهم راحوا يركضون ياخذون شناطهم وعبايتهم واشكالهم تحفه..ولبسوا بسرعه وطلعوا للشارع..
ابتهال: راح الله ياخذ روح العو...
مشاعل: وايش راح نسوي؟؟
مرام: لا تقولوا بنرجع مشي...!!
ابتهال: ليه عندك حل غيره..
مشاعل: بس شمس اليوم..
ابتهال: يا بنت الشيوخ اقعدي في المدرسه للمغرب وبعدين ارجعي بيتكم..
مرام بغباء: عادي؟؟
مشاعل فقعت ضحك..
ابتهال تسوي نفسها بتبكي: انا الله بلاني بصديقات غبيات يا الله لك الحمد والشكر اني صرت ذكيه..
ضربتها مرام: انقلعي...وانا ايش دراني قلت يمكن مجربين..
ابيتهال: مشاعلوه كفايه ضحك..ترى كثرة الضحك تميت القلب...
مشاعل: لا يا اللي طالعه منها..
مرام: يله مشينا انتي وياها متى راح نوصل..
وفعلا مسكوا خط الرجعه مشي..
وبنص الطريق وهم ماشين..
:يا حلو انتي وهي..عطنا وجه..
ابتهال بدون ما تلف: انقلع لا افقع وجهك..
:والله قويه..
مشاعل لفت عليه وهي معصبه وفجأه طار الكلام: سلطان!!
ابتهال: تعرفينه يا الوسخه..؟؟
مشاعل نغزتها: اخوك يا الخبله..
ابتهال لفت عليه: سلطان اخويه..حبيب قلبي هلا والله..
سلطان يستهبل: هلا هلا من بعيد ما احب البنات يلزقون فيني..
ابتهال تكمل: يا جماعه اللي تبي توقيع اخوي سلطان بالدور الله يجزاكم الف خير وبدون تدافع..
سلطان: ههههه خليها بكره احسن الحين عندي رحله مستعجله..
ابتهال: ابلع العافيه يا اخوي..
سلطان: هلا مشاعل اخبارك؟؟
مشاعل دق قلبها: هلا سلطان انا تمام..وانت كيف حالك؟؟
سلطان: تمام والله..ومين اللي معاكم...؟
ابتهال:هذي مرام اخت عزام..
سلطان ابتسم: اخت الضابط..هلا وسهلا..اخباركم.؟؟
مرام استحت اول مره تشوف وتكلم سلطان عكس مشاعل اللي متعوده عليه..
:بخير الحمد لله..
سلطان: الا وين باصكم..؟؟
ابتهال: راح وخلانا..
سلطان وهو يتقدمهم بالمشي: اهاااا..تستاهلون بس مره ثانيه اتصلوا علي ارجعكم..
ابتهال : بالكزس ولا الهمر هههاي...
سلطان: لا بالأودي ههههه..
وطلع جواله ولهى فيه..
البنات وهم وراه...
ابتهال كانت تسولف طول الطريق ومرام معاها بالخط..
اما مشاعل بعالم ودنيا ثانيه..تشوف سلطان وابتسامته وحركاته وحتى كلامه بالجوال وتبي تحفظه وترسمه بعيونها...
في بالها انه فعلا هو الانسان المثالي اللي كل بنت تتمناه وفارس احلام البنات..اللي لو كان بس يشتغل صار كامل والكامل الله في سماه..
وصلّوا مرام..
لفت ابتهال عليها:مشاعلوه وين رحتي..عمى بعين العدو عمى..
مشاعل: وش تبين؟؟؟
ابتهال: وش عندك ساكته طول الطريق..
مشاعل: وش اقول يعني..؟
ابتهال: مشاعل فيك شي؟؟؟
مشاعل بسرعه: لا....
ابتهال: اجل؟؟؟
مشاعل: والله مافيني شي..بس شكل الشمس اثرت علي..
سمعها سلطان ولف عليها يستهبل...
:مشاعل بسم الله عليك ...تبين شمسيه..
سلطان ما يدري انه يذوبها اكثر مما الشمس مذوبتها
:ابتهال خلي اخوك يسكت عني.."قلبها فعلا عورها من طريقة قولة مشاعل"
ابتهال بلعانه: مشاعل تقولك اسكت..
سلطان عقد حواجبه وطلع شكله احلى: افاااا..كذا يا بنت جيرانا كذا؟؟
مشاعل استحت وودها تبكي مو قادره تتحمل اكثر..
:سلطان والله ما قلته..
سلطان فجأه استحى حس انه قاعد يكلم بنت ورامي الميانه عليها لانه حس نبرة سلطان منها غير عن اول...
:اقول اسرعوا انتي وياها لا اسوي لكم عقاب اخليكم بالشمس ساعه زياده..
ومشوا وهم ساكتين..
ابتهال لاهيه تطالع الرياح والجاي واللي حافظتهم عن ظهر غيب..
مشاعل ما زال قلبها يدق على ذكرى اسمها على لسانه..
سلطان تحسف انه كلمها بالاسلوب هذا...لانه ما زال يظن انها مشاعل الصغيره الطفله بنت جيرانهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى وصدى الكلمه يرن في اذنها ورددتها بشك..
:ولـــــــــــــد عمـــــــــــــــي!!!!!!!
ضاري وقف عندها ونزل ياخذ الاوراق وحطها فوق البقيه اللي ساندتها على صدرها..
:ايوه ولد عمك..
مدى تطالع عيونه وتبي تفهم ..تبي تستوعب ضاري ايش قاعد يقول ..وهل هو فعلا ولد عمها..؟
ضاري لاحظ شتاتها ومن عيونها المو مركزه..
: ايوه يا مدى احنا عيال عم..جدي وجدك واحد..
مدى تحاول تربط افكارها: قال لي سلطان..
ضاري وصل للي يبي: عشان كذا انا سألتك ايش صار لما طلعت من عندكم..
مدى اول شي انتبهت لقربه منها ورجعت كم خطوه ورا ..
:هو فعلا ما صار شي لما طلعت..
ضاري استغرب: شنو ما صار شي..مو معقول..شي مخبأ سنوااااات..ولا أثر رجعته مره ثانيه..
مدى وهي تحاول تتذكر: اقولك الجو توتر شوي...بس...!
ضاري فهم ان البلا مو عند اهل مدى اللي هو عمه..البلا في ابوه ومرت ابوه.
ضاري: مدى...ما ودك تعرفين ليش هالسالفه مخبيه عنا..
مدى جاء على بالها امها وابوها: لا...
ضاري انصدم من جوابها: لا!!!!!!!!! ..ليه؟؟
مدى: لو كانوا يبونا نبي نعرف قالوا لنا...بس اتوقع لمصلحتنا ما نعرف...اصلا احنا عايشين قبل لا نعرفكم وعادي لو كملنا بدون ما نعرفكم..
ضاري وكل شوي صدمته تزيد: يعني ما يهمك اكون ولد عمك او لا..؟
مدى: تبقى استاذ ضاري..."وطلعت بكل هدوء"
يعكس البراكين والامواج والزلازل جواها...وفضولها الهايج..
ضاري جلس على نفس الكنبه اللي كان جالس عليها ودهشتها تزيد في مدى وشخصيتها الغريبه..والاغرب طريقة تفكيرها البعيد والعاقل والحكيم..
"عكسي...هي تقول لو كانوا يبونا نعرف قالوا لنا...بعكسي اللي لما عرفت انه شي مخبأ رحت ونبشته بنفسي..بس انا ما راح اوقف لهنا وبس..راح اكمل لحد ما اعرف السبب"




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
20-04-2010, 10:28 PM
"الجـــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــالث عشــــــــــــــــــــــــر"





دانا مازالت على نفس جلستها لما تركها فيصل..جاتها لمياء..
:دنو...ايش تبي منك الوسخه هذي..
دانا أخذت نفس: ماادري يالمـو...
لمياء وهي متقرفه منها:وكيف ماتدرين؟؟..
دانا لفت عليها وهي تحس نفسها مالها حيل تتكلم: تقول تبي نكون صاحبات..
لمياء انصدمت: وايش قلتي؟؟..
دانا: قلت بفكــر..
لمياء: مستحيل تكوني صاحبة هذي!!..
دانا: وبنفس الوقت احس مالي حق أرفض ..؟لأنها هي تبي نكون صديقات بس ..وأكيد عارفة اني ما أرد بنت تبي تكوّن معاي صداقه..
لمياء: على العموم ترى مافي شي يجبرك توافقي..
دانا: عارفه يالمو..بس ماادري ايش اسوي..
جاتها لانا...
لانا: ايش عندها البويه عندك؟؟
دانا: تبيني اكون الـ girl friend تبعها..
لانا: ههههههههههههه وسعي صدرك يابنت الحلال ..."وراحت"
دانا سندت راسها على الجدار..وثواني جاء السواق وطلعوا لبيتهم..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مشاعل بعد ماسلمت على جدتها..دخلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير والإبتسامه متر في متر..
: يالـــــــــبــــــيه وربي يـــــــالبـــــيه عليك ياسلطان ..آآآآآآه بس..
"وتذكرت كلامه لها"..
:بسم الله عليك مشاعل تبين شمسيه؟..
:افااا..كذا يابنت جيرانا كذا؟..
وضحكت بصوت عالي تحس ودها تصرخ وتعبر عن اللي بداخلها ...بس مافي احد تفضفض له ...وصديقتها الوحيده تصير أخته..
انقلبت للجهه الثانيه وفكرت لو كان الشعور متبادل "وربي لو أكتشف ان سلطان يبادلني الشعور ايش بيكون موقفي ..يمكن انتحر على طول ههههههههه وربي اني خبله ...........................بس ....بس مااظن انه يعتبرني اكثر من اخت يعني ماله داعي تعلقين آمال فيه يامشاعل....اصلا يكفي اني احبه وبس"
وسمعت صراخ اخوها عبدالله..
:طيب ..طيب جايه..
ونزلت تحت..
:نعم؟..
عبدالله:ساعه ماتسمعين..
مشاعل ماتبي شي يعكر مزاجها: اخوي عبدالله ..اخلص علي وش تبي؟؟..
عبدالله: ابوي يبيك..
مشاعل انصدمت ماتوقعته ابوها: وينه فيه؟؟..
عبدالله يستظرف: بجيبي ههههههههههههههههه يعني وين بالمجلس ..
مشاعل اختفت بسمتها وانمسحت كل مشاعر الفرح اللي كانت ماليه قلبها..
نزلت بهدوء..ودخلت المجلس ومعاها عبدالله..شافت ابوها جالس وكان ملتحي ولحيته لنصف صدره وبيضاء وملامحه ماهي ناعمه ولا بريئه ..وفيها شر و قساوه..
سلمت عليه بكل برود وباست راسه..
ابو عبدالله: وشلونك يامشاعل؟..
مشاعل تطالع الارض : الحمدلله..
ابو عبدلله: وينك صار لي اسبوعين اجي ومااحصلك في البيت ..على وين تروحين وتجين..؟
مشاعل في نفسها"بصراحه كلفت على عمرك بالآهتمام بعد اسبوعين تسأل وين كنت؟"
:والله كنت ماخذه اذن من عبدالله وجدتي ..
ابو عبدلله عصب: ايوا ووين كنتي؟..
مشاعل طالعته بنفس البرود: مااتوقع انه يهمك يايبه..بس بقولك ..كنت عند صاحبتي بنت جيرانا..
ابو عبدالله مارد عليها لانه عارف انه غلطان..
بعد دقائق صمت.......
مشاعل لفت على عبدالله وابوها: الحين مناديني ليه؟؟
ابو عبدالله: جايك عشان موضوعين..
مشاعل عورها قلبها : ايوا .....ويش هي؟؟
ابو عبدالله: الاول مصروفك مع جدتك..
مشاعل : والثاني؟..
ابو عبدالله: جايك عريس.........

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى وقفت عند مكتب ضاري شوي..تبي تاخذ نفس تبي تعطي نفسها وقت عشان تستوعب الكلام اللي قاله ضاري لها" ضـــاري ...ولــــــــــد عمـــــــي!!"..
ياسر لاحظ وقفتها: مدى..آنسه مدى ..
مدى لفت عليه: هلا..
ياسر متعجب: فيك شي؟؟
مدى: احم احم.. لامافيني شي عن اذنك..
وصارت تمشي بالممر ورجولها مو قادره تشيلها ..تفكر بعد هالكلام..ايش راح يصير؟..
دخلت مكتبها وجلست على كرسيها وهي ساكته..
علياء وهوازن طالعوا بعض..
هوازن: مدى فيك شي؟..
مدى: لاياقلبي مافي شي..
علياء بأبتسامه عشان تغير الجو ..وايش صار معاك بالأجتماع ...
مدى: جاء وفد اجنبي واتفقنا على كل شي..
هوازن ضحكت : ههههه ياهووووووووووووووو ولله حركات ..تصدقين انك اول بنت تكون ماخذه شغله بالحجم هذا..
علياء تذكرت: ايوه ليه؟؟ما قلتي لنا ليش انتي بالذات!!
مدى وكأن احد معطيها كف خافت..وكأنهم يعرفون انها بنت عمه.."يكون اختارني عشان كذا؟؟"
علياء: ايش فيها هالبنت؟؟...مدى...مـــــــــــــــدى...
مدى: ها ..هلا..
علياء: لالا البنت فيها بلا...شكل جمال ضاري سحرها..
هوازن: هههه وهو كذلك..
مدى: سخفيات ..اختارني عشان المشروع بالحاره اللي اسكن فيها...
هوازن: اهااا..ممكن..
علياء ما اقتنعت: لا..مو سبب عشان تمسكي مشروع كااامل..
مدى: والله عاد يا ست علياء روحي أسأليه ...ليه اخترت مدى..!
علياء: مدى ترى ما اقصد شي ..بس حبيت اكتشف السبب..
مدى انفعلت عشان تخفي اللي جواها: والله هذا اللي عندي..
توتر الجو..وكل وحده مسكت نفسها وسكتت لحد ما يخف التوتر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وصلوا دانا ولانا لبيتهم..
حصلوا البيت فاضي..
لانا: وين مامي؟؟؟
دانا وهي تمشي لـ الفت:اكيد طالعه..
وطلعوا لدور الثالث المخصص لغرف النوم..
دخلت لانا غرفتها وعلى طول اخذت لها شور سريع يبرد حرارة الجو شوي..
وجلست تنشف شعرها القصير قدام المرايه..
وسمعت موبايلها يرن...طالعت الرقم الغريب...
وردت: الوووو..
: يــــا هلا والله وغــلا..
لانا سرت كهرباء سريعه بجسمها من صاحب الصوت..
:إ....أيـــ..ايـــــــــــــــاااااد؟؟؟
اياد: ايوه اياد..ايش فيك ما انتي مصدقه ولا ايش؟؟؟
لانا بدت دقات قلبها تزيد: نعم....شنو تبي؟؟؟
اياد بخبث: ابيك انتي....
لانا استغربت اسلوب اياد ..اول مره يكلمها بالطريقه الواطيه هذي :بعيد عن شواربك انا...
اياد ببرود ينرفز: لالا...احنا ما اتفقنا على كذا...خليك شاطره يا بنت ومؤدبه...
لانا تحاول تمسك نفسها: اياد...قول ايش عندك ولا قفلت بوجهك..
اياد: بس اذا قفلتي بوجهي ازعل..واذا زعلت راح ازعّل الكل...
لانا حست لهجته واثقه: خير...وايش عندك متصل..؟؟
اياد: قلت لك...ابيك..
لانا: بس انا ما ابيك..
اياد: مو على كيفك...انا قلت لك الناس مو لعبه عندك..بعد ما تعلقت فيك واعجبتيني..تتركيني!! اكيد ما يحق لك..
لانا: والله ما عجبتني وابي اغيرك..انا حرة نفسي..
اياد: لنو..العناد هذا ما راح يفيدك...ابي لشوفك اليوم..
لانا: مصدق حالك انت...اقول باب.."وقفلت بوجهه"
والموبايل يرتجف بيدها..ودقات قلبها تضرب بقوه..
:ايش يبي هذا؟؟؟.....والمشكله انه واثق من كلامه.."بلعت ريقها"...لا يكون في باله شي...!!
وسمعت الموبايل يرن بيدها مره ثانيه بنفس النغمه الاجنبيه وحطته سايلنت...
وفكره توديها وفكره تجيبها...بعدها وصلها مسج..
"لانا ...ردي احسن لك....عندي كلام لازم اقوله لك..."

واتصل وحقرته..."يكون في شي بجد يبي يقوله"


ورجع يرسل لها مسج"لنو...مالد داعي اقول الكلام اللي بقوله لك لاخوك ضاري"

لانا شافت اسم ضاري طاح الموبايل منها..وحطت يدها على فمها وعيونها غرقت دموع
:لالا...كل شي ولا ضاري...الا ضاااري..
وصارت تروح بالغرفه وتجي....وشدت شعرها ودموعها سيل على خدودها..
:شلون نسيت انه شاف ضاري وشلون....ايش راح اسوي الحين...ايش راح اسوي..اكرهك يا اياد ال*** .الحقير..الxxxxx...الxxxxxx..

وراحت جري لغرفة دانا تبي حل ينقذها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى رجعت البيت..
دخلت بكل هدوء على غير العاده...
: السلام عليكم..
نطوا عليها بدر ووداد..يبوسونها..وباستهم بسرعه وتركتهم..
ام سلطان: وش فيها بنتي؟؟
ابتهال: ما ادري..
سلطان: اكيد الشغل هالكها..
وبعد ما بدلت مدى طلعت ..وتغدوا كلهم وهي كانت الطرف الساكت ما بين سواليف ابتهال ومزح سلطان الا هي وكأنها ما هي معاهم بالجو..
بغرفتهم...مدى تحاول تنام لها كم ساعه...بس شكل النوم جافاها..
:مــدى !!
لفت على اختها : هلا..
ابتهال: ايش فيك؟؟
مدى: الشغل شوي تاعبني..
ابتهال قعدت زين: مدى لا تخبين علي ..انا اعرفك كويس..
مدى تنهدت وعدلت جلستها: ابتهال...........ضاري...طلع ولد عمي..
ابتهال انصدمت على قد ما كانت متوقعه: ولد عمــــي!!وشلون؟؟
مدى: هو بنفسه قالي... وبيموت على ما يعرف ليه اهلنا مخبين علينا..
ابتهال: اكيد...حتى انا ابي اعرف..
مدى: بس انا ما ودي..
ابتهال: ليه..؟
مدى: ما ابي اصدق انه ولد عمي...ما نبيهم وما نبي منهم شي...وعلى كلام امي..شكلهم عاملين فينا عمايل...
ابتهال: وضـــاري..؟؟
مدى فزت لاسمه وكشرت: ايش فيه..؟
ابتهال: ايش رايك فيه انتي..؟
مدى وهي تتذكر شكله: شخص مغرور...شايف نفسه..ودمه ثقيييل ..ويحسب الناس عبيد عنده..
ابتهال ضحكت: عاد وجهه ماله داعي تحكين فيه.."وطاحت على فرشتها"...خـــــقق..
مدى: الجمال مو كل شي..
ابتهال: مدى بالله عليك ما خقيتي عند هالطول والوجه..يا اختي لو انه انا كان فهيت بوجهه..
مدى: هذي انتي مو انا...بس اللي شايله همه اكثر ..ان انا معاه بالمشروع..
ابتهال فقعت ضحك: وتقول مو خاقه هههههههه وداخله معاه بالمشروع..
مدى ضربتها: هو مدخلني..
ابتهال: أي...اجل خق عندك...هو شافك؟؟
مدى: مره لما جاء بيتنا..
ابتهال مدت يدها: مبرووك..منه الملايين ومنك البنون..ههههههههههه
مدى دفت يدها: اقول ارقدي بس...لو قالوا خذي كنوز الدنيا ما اخذتــــــــــه..ما احبه ما اهضمه ما ينزل لي من هنا "وتأشر على حلقها"
ابتهال: تول مره اشوفك كارهه شخص..
مدى: انتي ما تعرفينه...ما علينا منه...البلا في المشروع يبي يشتري اراضي اهل حارتنا..
ابتهال: نعـــــــــــــم!!
مدى: مقابل انهم يشتغلون بالمصنع عنده برواتب حلوه..
ابتهال: مصدق نفسه هذا...مستحيل يوافقن..
مدى: لا بيوافقون ما دام انه بيدفع لهم مبلغ يشتري بيوتهم واراضيهم مرتين...ووظيفه كمان..يعني من الغبي اللي راح يرفض...
ابتهال انقهرت منه: وضاقت عليه وما لقا الا حارتنا...
مدى بكرهه: يقول انه يبي يفيدهم ما دام اني منهم...
ابتهال: بفيدهم صح...بس راح نتشتت ونتفرق وراح يضيعون...
مدى: عشان كذا انا بموت هــــم يا ابتهال بموووت..ومن اللي راح يقنعهم...انا..
ابتهال: انتي!! صدقتي لما قلتي حقير...عارف ا ناهل حارتنا راح يقتنعون منك بما انك منهم وفيهم..
سكتت مدى وراحت لبعيــــــــــــــد.....



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشاعل تردد ورا ابوها: عريس!!....لي انا؟؟؟
ابو عبدالله: ايوه لك...هو رجال وما عليه كلام..
مشاعل وقفت تقاطع ابوها: انا ماني موافقه...
وقف عبد الله وابوه..
عبد الله : ليه..؟؟؟
مشاعل لفت على اخوها : عبد الله انا صغيره..وما ابي اتزوج الحين...ولا افكر فيه حتى...
ابو عبد الله: أي صغيره...الحين بتتخرجين من الثانوي..ودراسة جامعه مافيه..مالك الا بيت رجلك..
مشاعل غرقت عيونها دموع: عبد الله تكفى فهمه ما ابي اتزوج..
عبد الله يغلي اخته وماله بالدنيا الا هي: يبه..خليها على راحتها..
ابو عبد الله: انا ما جيت اخذ رايها...انا جيت اقول لها واحط عندها العلم..والسلام عليكم..
ركضت وراه مشاعل وهي تترجى فيه ودموعها تطيح من وراها
:يبه الله يخليك ما ابيه...ما ابي اتزوج..ما هو غصب..
ابو عبد الله وهو يبعد يدها اللي تمسكت فيه: ومن قال ان البنات لهم راي..

وما حست الا باب الشارع يتسكر بينها وبين ابوها...
حست مشاعل ان كل الابواب تسكرت بوجهها..ليه الدنيا قاعده تظلمها..امها راحت منها...ابوها ما هو لها...اخوها نادر ما تحس بوجوده..خولها منبوذه عندهم..ما صفى لها الا جدتها..وايد وحده ما تصفق...
ما عمرها حست بالسعاده والفرحه..عمرها ما عاشت بأمان..الهم والقلق مالي قلبها...مصدر الامان رحل عنها بعيد...وخلتها وحيده...سندها بالدنيا هذي يحفر قبرها يوم عن يوم بيده...والحين شكله ناوي عليها خلاااص..
جلست عند الباب تلملم نفسها..اللي انجرحت..حتى حياتها هم يختارونها لها..طالعت اخوها عبد الله اللي واقف قدامها كم خطوه..
عبد الله نزل راسه مفتشل من اخته...ما بيده شي .. ولا يقدر يكسر كلمة ابوه..قرب منها ومد يده..
: قومي...قومي يا مشاعل...
مشاعل مسكت يد اخوها وقامت وسحبته لحضنها وهي تشاهق من البكي
:عبد الله تكفى...تكفى الله يخليك ابوس يدك...ما ابي اتزوج...ما ابي...
عبد الله حضنها بقوه وخلاها تفرغ اللي بقلبها ولا تكلم ولا كلمه..
: عبد الله ..انا عارفه اختيار ابوي...انا عارفه...اهم شي واحد يبي ياخذني وبس..يبي يفتك مني..عشان ما يدفع لي مصروف..قوله...قوله ما ابي شي..وربي مابي شي..
عبد الله سحبها لداخل..
ام ناصر جدتها شهقت: يمه بنتي وش فيها...؟؟
عبد الله بدون ما يفتح فمه بكلمه ..حط مشاعل في حضن جدته وراح...
ام ناصر وهي مخترعه على بنتها: وش فيك يمه...تكلمي..
مشاعل: يمه يبون يرموني...يبون يفتكون مني..
ام ناصر ما فهمت: وش فيه..؟؟..وش صاير وانا امك..
مشاعل رفعت عينها في عين جدتها: ابوي يبي يزوجني يا يمه يبي يغصبني..
ام ناصر انصدمت لثواني..مع انها ما استبعدت عن رجل بنتها شي..تعرف طبايعه واخلاقه..كان معذب بنتها في حياتها..
حضنت مشاعل بقوه: حسبي الله عليه..حسبي الله ونعم الوكيل...
مشاعل: جده تكفين لا تخلينهم ياخذوني منك...انا ما ابي ابعد عنك...
ام ناصر: واللي خلقني ما في احد يقدر يجبرك على شي وانا حيه...لا تخافين وانا امك بس.."بعدت وجهها عن صدرها ومسحت دموعها بيدها اللي كلها تجاعيد بس مليانه حنااااان.."....وقفي هالدميعات يمي..ولا تخلين احد ينزلها منك..وما دام راسي يشم الهوا ..ما راح يصير الا اللي تبيه حبيبة قلبي..
مشاعل مسكت يد جدتها وباستها وهي تشم ريحة الحنا اللي مخلوطه بدهن العود..
: الله لا يحرمني منك يا يمه..
وجلت بحضن جدتها ساعات..ما تبي تبعد عنها ثواني وهي تستمد منها القوه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لانا فتحت الباب على دانا...
: دنو.....
دانا شافت وجهه لانا واخترعت ماله لون..
: هلا ....وش فيك..؟؟
لانا ضربت وجهها: مصيبه...
دانا وقفت على رجولها وهي تشوف دموع لانا..
:لانا ايش صاير...ترا قلبي ما يتحمل شي...
لانا قربت منها: مصيبه يا دانا مصيبه..
دانا: لانا تكلمي بســــــــــــــــرعه..
لانا: اياد...
دانا تطالع اختها بلهفه تبيها تكمل...
لانا والعبره ما تخليها تتكلم زين: اياد..يبيني اطلع معاه ولا بيقول لضـــاري....."ونزل سيل دموع بدون ارادتها"
دانا حطت يدها على قلبها: ضاري!!......."ومسكت لانا من كتوفها"....وايش ماسك عليك...؟
لانا: عنده كل شي...صور....صوت...كل شي...
دانا طالعت لانا لثواني ودفتها على السرير وصارت تروح وتجي...
: كله منك....انتي السبب....انتي اللي جنيتي على نفسك..ليه تعطينه صورك ليه..؟
لانا وقلبها يتقطع: دانا والله ما دريت ان السالفه بتوصل لضاري...هو لو ماشافه بالمول ما كان صار اللي صار...
دانا: وايش راح تسوين..؟
لانا: ماني عارفه....ماني عارفه...دنووو ساعديني...
دانا بكل خوف: الخبر لا يوصل لضــــــــــاري..
دانا غمضت عيونها على اسمه: خلاص يا دانا..انا راح اموت...بموووت..
دانا مسكت راسها: ايش هالمصيبه ..يارب ..يارب استر....
لانا انتبهت لدعوة دانا...ما عمرها فكرت تدعي ربها وتتضرع له..يساعدها بشي..
دانا: وايش قالك اليوم..؟؟
لانا قطع عليها تفكيرها: قال ابي اشوفك...
دانا: لو طلعتي تشوفيه بيدري انك خايفه ..وانه لقى عليك نقطة ضعف...ولو ما طلعتي.................."وسكتت"
لانا: آآآآآه يا اياد لو اقطعك باسناني..
دانا بسرعه: اتصلي على ريماس تدبرك..
لانا ودها تمسك أي طرف للامل: ايوه صح..."ومسحت دموعها"...يمكن الاقي حل عندها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري وصل للبيت....دخل الصاله....وما شاف الا مرت ابوه..
: السلام..
ام ضاري : وعليكم السلام..
ضاري كان بيطلع فوق...بس غير رايه وجلس قدامها...
ام ضاري استغربت منه :ما رحت تبدل ملابسك..؟
ضاري: بريح شوي واطلع....الا وين البنات.؟
ام ضاري: اكيد بغرفهم..الحين بينزلون عشان الغدا...
ضاري استغرب اسلوبها صايره ذربه معاه...
: اهاااا...واخبارك انتي...؟
ام ضاري بعلت ريقها حست انه وراه بلا: زينه....الحمد لله..
ضاري: طيب الحمد لله...انك بصحه وعافيه...لان في ناس الصحه تدهورت عندهم بسبة الهم والغم اللي شافوه..
ام ضاري فهمت قصده وسوت نفسها مو فاهمه..
: ايوه الحمد لله..الله يعطي الصحه لناس وياخذها من ناس..
ضاري وهو واقف: ويسلّط ناس على ناس..
وراح وتركها...
ام ضاري: الله يتخذ روحك يا ضاري وافتك منك...ما عيشني بخوف وهم الا انت..
ضاري راح غرفة لانا وما حصلها...ومشى لغرفة دانا...وهو بيفتح الباب..
:ريماس ..اقولك دبريني..ماني عارفه ايش اسوي فيه..والله لو عرف ضاري بيقطع رقبتي....
وقفت يده شوي...شنو اللي خايفه منه لانا...لانه عرفها من صوتها..
وسمعها تبكي...
فتح الباب بشويش...وشاف دانا واقفه عند راس لانا وهي متوتره..ولانا تبكي وهي تكلم..
دانا انتبهت للباب اللي انفتح...ووقف الدم بعروقها...وهي تشوف جسم ضاري واقف عند الباب ...تخيليت انه سمع شي ولا...اياد قال له شي...
همست:لانا...ضــ....ضـــــــاري,,,,
لانا بدون ما تلف وراها قفلت السماعه بوجه ريماس..وظهرها تصلب ..غمضت عيونها وحست ان كل خليه من خلاياها تموت وحده ورا الثانيه...
ضاري دخل اكثر..وهو مستغرب كل شي حوله..
: ايش فيه؟؟؟
دانا سكتت..لانا حطت يدها على فمها لا يسمع صوت بكيها..
ضاري: لانا تبكين...؟؟
دانا من الخوف امتلت عيونها دموع: ضاري ايش فيك انت..؟
ضاري: سمعت لانا تبكي...قلت اجي اشوف ايش فيها..؟
دانا وقف عقلها عن التفكير تبي تصرف ما عرفت..
:لانا ..تبكي لان....لان...
لانا لفت: ما في شي يا اخوي...شوية دلع بنات.."ومسحت دموعها"
ضاري وهو يطالع وجهها واااااااااااضح انها تبكي من زمان..
: اكيد دلع بنات...؟
دانا: اكيد..
ضاري يأكد : لانا انا اسألك انتي اكيد...؟؟
لانا خافت اكثر وبدت تحس ان كبدها بدت تقلب من كثر الخوف وان الدنيا تلف فيها..
: اكــ..اكــــيد..
ضاري: اوكي..الغدا جاهز...
دانا: طيب ثواني وننزل..
طلع ضاري وهو ما ارتاح لكلمتها"لو عرف ضاري قطع رقبتي.."


مع طلعة ضاري منها ..لانا غمى عليها من هنا...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالليـــــــــــــل..
سلطان راح للاستراحه على الموعد اللي بينهم..
سلم وجلس...
مهند: بما ان العدد اكتمل...راح اقولكم على الصيده الجديده..هالمره قلنا بنغير السيارات شوي..
سلطان: وايش راح نسوي..؟
مهند: راح نتعمق اكثر...مثل ما انتوا عارفين هالايام اجهزة الموبايلات ناااااار..ناخذ لنا محل باللي فيه..ونبيعها ونحصل ذهب..
الكل سكت...
عبد المحسن: ما تحس انها ثقيله شوي..
رائد: الا صعبه بعد..
مهند: بالعكس احنا قدها وقدود...في محل في بالي راقبته اسبوع واللي عليه هندي....يعني ضربه على راس ابو هنود والسالفه منتهيه..
ثامر: وموقع المحل..؟
مهند: موقعه ممتاز...مو واضح كثير ولا عليه ناس...
سلطان: وانت متأكد انك قدها....؟
مهند عطى سلطان نظره: وانت شاك..؟...انا ما اقول شي الا وانا قده..
سلطان: قلت يمكن تسوي في امها اني فاهم..
مهند يتطنز: لا انا اعجبك يا سيد سلطان..
عبد المحسن يبي يضيع الموضوع لا تبدا هوشه...
:ومتى العمليه..
مهند: بكره...
رائد: طيب فهمنا يا زعيم الخطه...
مهند شرح الخطه اللي مضبطها صح...وباين انها متعوب عليها...
سلطان استغرب تفكير مهند...ولو انه استغله في شي ثاني احسن له...يحسب السالفه بالثانيه..يعني مخ مدبر..ممكن يكون لنفسه افضل مشروع لو انه فكر تفكير سليم لو مره وحده بس...
واتفقوا على الخطه وشغلة كل واحد وعلى وقت التنفيـــذ....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام ما طفت لها نار...ولا هدا لها بال..
ومستحيل ترجع البيت وهي ماهي عارفه ايش فيه سامي..
ترددت كثير عند غرفته...كل ما جات تفتح الباب ترجع تغير رايها...
: يله يا اريام ...تجرأي ..وادخلي ..ومهما كانت ردة الفعل انتي قدها..
ضربت الباب ودخلت...
حصلته مغمض عيونه وشكله نايم...
فكرت تصحيه...بس كمان غيرت رايها...وحست نفسها مالها داعي لو تصحيه عشان تقول له ايش فيك علي...
: ما راح اتكلم..وارجوك اطلعي وسكري الباب...
اريام انبسطت لما تكلم....سامي ما هانت عليه تطلع وهو ما كلمها ولا دعها بقلبه على الاقل..
اريام: سامي بليز..فهمني ليه تغيرت...
سامي: انا حر....انا مريض نفسي..ما احب اثبت على شي...واحب التغيير وقلت اغيرك مع اللي غيرتهم...
اريام انصدمت من كلامه: تغيرني!!...ليه انا ما عملت لك شي..؟
سامي: حتى لو ما عملتي لي شي...انا مليت وابي اغيرك..
اريام جرحتها كلمته: سامي ...انت تتكلم بوعيك...!
سامي: قالوا اني مريض بالسرطان....بس الحمد لله مو في عقلي...وقلت لك اطلعي وسكري الباب معاك.."وغطى وجهه"
اريام ماهي مصدقه ان اللي قدامها سامي...مستحيل..هذا شخص ثاني..مو هذا اللي عرفته وعرفة طيبة قلبه...يكون كل شي كان مصطنع وتمثيل...يكون كان يلعب معاها وبس...
سكرت الباب وكأنها سكرت على قلبها...ما توقعت ان سامي ممكن يجرحها وتطلع هي الغبيه اللي قدر يحرك فيها لو شي بسيط ساكن فيها...يكفي انه قدر يستحوذ اهتمامها على الاقل...
شافت خالد...على قد ما جرحت فيه بالكلام الا انه ما زال يحبها ومتمسك فيها..
ابتسمت على القدر اللي حالف ما يجمع اثنين لبعض...
دخلت مكتبها وخذت اغراضها وطلعت من العياده وباقي قلبها اللي ينزف فيها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريماس: انتي سوي اللي قلت لك عليه ونشوف..
لانا: واكيد راح تنحـــل...!
ريماس: ما ادري عن ايادك هذا...بس نجرب ما راح نخسر شي...
لانا : اوكـــــ....




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 12:31 AM
الجــــــــزء الرابــع عشـــــــر...

صباح يوم جديد..يحمل في طياته الكثير لابطالنا...


################################################## ##########################################

مدى في مكتبها ومعاها فنجان قهوتها..
: ومن اللي مسوي الحلا انتي ولا خدامتكم!!
علياء: ههههههههه وربي كاشفتني وانا اقول بأتميلح..
هوازن: ههههههه ما يمديك كل شي واضح من عنوانه..السناعه من جهه وانتي من جهه ثانيه..
مدى: ههههه انا قلت ما يطلع منك شي...
علياء عصبت: عاد حرام عليكم مو لهدرجه..ترى فيني امل اصير سنعه..
هوازن: والله ما ظنيت..بس تسلم أيد خدامتكم على الحلا اللذيذ..
مدى: هههههههههههه
:ضحكونا معاكم...
علياء: هلا ياسر حياك..
ياسر: اشوف ضحك وسوالف كمان حلا.."ومد يده ياخذ وحده من على طاولة مدى"
هوازن:ذوق وعطنا رايك..
ياسر وهو يسوي نفسه ذايب مع الحلا: يمـــــي لذيذ تسلم يد سوته..اكيد فنانه..
البنات فقعوا ضحك..
ياسر: انتي يا مدى..؟
مدى: هههههههه لا..
علياء: الله يسلمك بس هاليد يد خدامتنا...
ياسر كشر:جــــــــد!! ما احب اكل من الخدامات..
هوازن: اكلت وخلصت وعجبك..والله انتم يا الرجال حالتكم صعبه..
ياسر اخذ منديل ومسح يده: بأبلعه بالقوه..الله لايسلم لها اصبع..وانتي ليش ما سويتيه..
علياء: حنيت عليكم وقلت خليها يوم الابعاء عشان محد يغتالني هههههه
ياسر: لا لا اجل مانبي شي منك..ما بعد مليت نفسي..الله يهديكم نسيتوني ليش انا جاي...مدى استاذ ضاري يبيك..
مدى اختفت ابتسامتها وانرسمت الجديه على ملامح وجهها..
:اوكي...
ياسر: يله تعالي معاي..
قامت مدى وقفت جنب ياسر وهي تعدل عبايتها اللي على كتفها ونقابها..
ومشت هي وياسر جنب بعض..
هوازن : ايش عنده ياسر..؟
علياء: ايش فيه..؟؟
هوازن: كأنه يبي يطيح الميانه مع مدى..
علياء تحاول تبعد الفكره: لا لا ما اتوقع..عادي ياسر يحب يطيح الميانه مع الكل...واكيد شاف مدى رسميه مره قال يفك الحواجز..
هوازن: ايوه يمكن...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>د

ياسر: كيف استعدادك للمشروع..
مدى بأختصار: تمام الحمد لله..
ياسر: على فكره الشغل مع استاذ ضاري مو سهل..
مدى: ربي يعين..
ياسر انقهر شويه مافي أي تجاوب..مستغرب هالبنت مررره شاده وحازمه..
: طيب عندي سؤال...؟
مدى وهي تدخل مكتبه وتوقف عند باب مكتب ضاري:تفضل..
ياسر: انتي قد سويتي مشروع ضخم قبل كذا..؟
مدى:لا..ليه تسأل..
ياسر: ههههه لا لا ..بس مجرد سؤال...لانو استغربت استاذ ضاري يثق بخبره جديده..
مدى ابتسمت: لا تخاف ..انا قدها وقدود..
وفجأه انفتح الباب...
ياسر انخطف لونه وهو يشوف ضاري مغمض عيونه وقاعد يعد من واحد الى عشره وياخذ نفس..
مدى عقدت حواجبها ما تدري ايش قاعد يسوي..
ضاري وهو يطالع المسافه بينها وبين ياسر: مــــــدى...ادخــــــلي..
مدى تطالع الباب اللي هو واقف عنده وتفكر شلون تدخل..
ضاري مد يده ومسك يدها وهو ضاغط عليها لانه موصله معاه ودخلها بالقوه..لدرجة انها لزقت فيه..
وسكر الباب بقوووه..
مدى تطالع يده اللي ماسكه كفها..ومطيره عيونها وقلبها بيطلع من كثر ما يدق..
ضاري اللي ما لاحظ انه ما زال مسكها بيد وماسك الباب باليد الثانيه لحد ما سحبت مدى يدها..
:انت شلون تتجرأ وتلمسني.."كانت عيونها باين فيها الخوف والرهبه"
ضاري اخذ نفس...وتقدم وجلس على كرسيه قبل لا يتهور ويسوي أي شي يندم عليه بعدن..
مدى انقهرت منه..كيف يمشي ويتركها ويجلس ولا تكلم ولا بكلمه..
راحت ووقفت قباله والفاصل بينهم مكتبه...
ضاري بدون ما يطالعها:اجلسي..
مدى: ما راح اجلس..
ضاري رفع عينه بكل هدوء عليها وقال بشده: مدى...قلت لك...اجلسي..
مدى وقف شعر جسمها من نظرته وخافت منه وجلست وهي ضغطها وصل مليون منه..
:يا استاذ ضاري..مره ثانيه ما راح اسمح لك تتحكم فيني وما راح اسمح لك انك تلمسني..
ضاري طالعها بعين قويه: وانا ما راح اسمح لك تقعدين تضحكين مع فلان وعلان وانا ساكت..
مدى انصدمت ما توقعت انه سمعها وهي تكلم ياسر
:بس انا ما كنت اضحك معاه ولا اسولف سواليف خاصه...هو سألني عن الشغل وجاوبته...
ضاري تنهد: على العموم مو هذا موضوعي...ابيك تجهزي نفسك بعد ساعه عندنا جوله اوكي..
مدى اللي ما تفاجأت من الطلب لان اكيد راح يكون في جولات وصولات عشان المشروع..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي العيــــاده..
اريام تمشي في ممرات المستشفى بدون هدف..تحس ان في شي ناقص..اكتشفت ان اغلب وقتها يروح مع سامي..
"لهدرجه انا متعلقه فيه"..
ما توقعت انها وصلت لمرحلة التعلق بسامي..في البدايه كانت تظن ان جلساتها معاه مجرد سواليف وتنفيس له...بعدين صداقه...واخر شي اعجبت بكم نقطه فيه...بس عمرها ما جاء على بالها انها لو ما كلمته يوم راح تضيع او تحس بأن شي ناقصها..
صحيح الايام اللي قضوها تعتبر معدوده..بس في ناس من اول لقاء تحسي انك تعرفيهم من زمان وهذا اللي صار بين سامي واريام "تجانس ارواح"
حصلت نفسها واقفه عند باب غرفته ما تعودت انها تمر من عندها مرور الكرام..تخيلت ان وراء الباب سامي بابتسامته ينتظرها مثل كل يوم..
ما تدري ليه خنقتها عبرة الم وجرح..
انفتح باب غرفة سامي...
اريام تنحت في الشخص اللي طلع من هذا الباب..
:اهلين دكتوره اريام كيفك...؟
اريام وكأن الاشياء وقفت حولها ومافي بالكون الا الشخص اللي قدامها..
: انتي ايش جابك هنا...؟
:انا المسؤوله الجديده عن حالته..
اريام وفيها حرة العالم: ومن سمح لك...؟
:واله يا دكتوره اريام هذي اوامر جاتني وانا ما علي الا التنفيذ...
اريام: بس يا دكتوره فاطمه انا مسؤوله عنه..
فاطمه وهي رافعه حاجب: كنتـــي....وكان فعل ماضي واحنا عيال اليوم...وانا صرت مسؤوله عنه..اتمنى ما تدخلي وتزعجي مريضي لانه شوي ونعطيه ابره مهدئه..
اريام عصبت: ومن قال انه يحتاج ابر مهدئه..حالته ما تستدعي..
فاطمه انفعلت:هذا مريضي وانا اعرف كيف اعالجه...وانا اشوف حالته تستدعي..
اريام دفتها:وخي عني وشوي...."وفتحت الباب"....ســــــامي..
سامي اشتاق لصوتها بس مارد عليها لانه مستغرب دخلتها المنفعله..
اريام قربت عنده : سامي...انك تكون كارهني هذا شي...بس انهم يعطونك علاجات انت مو في حاجتها هذا شي ثاني...
سامي ما فهم شي....وما زال على نفس صمته..
اريام حست انه ما استوعب: سامي الابر المهدئه ما تنفع لك راح تدمن عليها وتخليك في خمول وهدوء دائم...حرام تدمر صحتك..بليز ارفض هالشي..وربي لمصلحة صحتك..
سامي حس انها دقيقه لا تبكي: اوكي...خلاص ما راح اخذ شي...
اريام واخيرا تنفست: اوه..ايوه الحين ارتحت...عن اذنك...
وطلعت عند فاطمه..
:اتوقع سمعتي ايش قال..ابر مافي.."وراحت"
سامي عوره قلبه عليها...لهفتها عليه غير....خوفها عليه غير...نظرتها وطريقة كلامها له غير..ايش ممكن يكون تفسير كل هذا وهي مخطوبه لخــــــــــــالد!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــــه..
دانا تحاول تتهرب من البويه وشلتها قدر الامكان ماتبي تقابلها ولا تكلمها..
لمياء: دنو..وين راح توديني..
دانا وهي تتلفت يمين ويسار..:ابي مكان بعيد محد يشوفه..
لمياء وهي مستغربه: دااااااااااااااانا..ايش فيك؟...وين مكان بعيد والمدرسه مكشوفه على بعضها...
دانا وقفت عن المشي : ما ادري بس فكري معاي...
وحست بيد على كتفها: صباحو يا قمر..
دانا حست انها راح تنهار من البكي...ما هي رايقه ولا فاضيه لها..بالها مشغول مع سالفة لانا وتفكر ايش قاعده تسوي الحين...
مشى فيصل ووقف قبال دانا..
:كيف اصبحتي..
دانا وهي تحاول قدر الامكان ما تكشر في وجهها: تمام الحمد لله..
فيصل: في مجال اجلس معاك اليوم...؟
دانا: حاليا....لا..
فيصل: اجل متى اشوفك؟؟
دانا: بكره...
فيصل: لالا ايش بكره...انا ابي اكلمك واجلس معاك..
دانا بدون نفس: مثل ما انتي شايفه مافي وقت...
فيصل: اوكي...مو مشكله..اشوفك ببيتكم..
دانا بسرعه: لالا... ايش بيتنا...خليها وقت الطلعه..
فيصل ابتسم:اوك حبو...اشوفك الطلعه باي.."وراحت"
دانا: اووووووووووووف نشبه..
لمياء: دانا...بصراحه الله يعينك..
دانا وهي اعصابها تعبانه: يااااااااااااارب صبرني...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


تمسح دموعها ترجع تطيح....
:خلاص يا حبيبتي والله قطعتي قلبي....
مشاعل: ابتهال...انتي مستوعبه اني راح اتزوج واحد ما ادري ايش اخلاقه...يعني ابوي ما راح يهتم ولا يفكر الا انه يفتك مني وبس..
ابتهال تهديها: طيب مو جدتك قالت خلي الموضوع علي...
مشاعل: جدتي ضعيفه ايش بيدها...يعني لو ابوي غصبني ما راح تقدر تقول له شي...
ابتهال احتارت معاها: لا شعوله تفائلي بالخير..
مشاعل بألم: من وين أتفاءل بالخير وانا ما شفت الخير من اقرب الناس لي وهو ابوي..
ابتهال: طيب يمكن يطلع رجال كويس..
مشاعل: من وين يطلع كويس وهو يعرف ابوي...اصلا مافي امل..
ابتهال: انتي اصبري..خلي الامور تمشي شوي عشان نعرف نتصرف..وصدقيني بأذن الله ما راح يصير الا الخيــــر..
مشاعل تحاول تقتنع بكلام ابتهال:ا نشا الله ..الله يسمع منك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 12:31 AM
بعــــــــد ســـــــــاعــــــــه..

مدى تجهز اغراضها...
علياء: مين قدها..راح تطلع مع استاذ ضاري..
هوازن: اتوقع انها راح تنسى الشغل وتطالع فيه...
مدى: بصراحه ما ادري كيف تفكرون...بس ما اشرهه عليكم..وحده مجننها زوجها والثانيه تحلم بفارس الاحلام الورديه.."وقفت عند الباب"..يعني غاسله يدي منكم هههههههههههههه باي..
علياء: هههههههه الحين انحشتي...بس خليكي ترجعي عشان اتفهم معاك..
هوازن: والله هزئتنا ههههههههههههه
وقفت مدى عند اللفت وهي تضحك على خبالهم..
شافت ظلال طووووويل وعريض..اصلا عرفت الشخص بدون ما تلف من عطره ومشيته الثقيله..
اللفت طول ما وصل عندهم..
مدى توتر الجو عندها الجو...تحس ان قربه نااااااااااااار..
ومن كثر ماهي متوتره صارت تضغّط الزر حق اللفت بقوه تبيه يوصل..
ضاري فاهم قصدها..وحب يهبل فيها شويه...
: بشويش على الزر...وبعدين ضغطه وحده تكفي...يعني انتبهي لا يدخل ولا يطلع مره ثانيه...
مدى ودها تاخذ شنطتها وتصك راس هبها...
:مالك شغل فيني...اسوي اللي يريحني..
ووصل اللفت ..ودخلوا....وتسكر عليهم..
: مدى..انا ما احب احد يكلمني بالاسلوب هذا اكوي..
مدى في نفسها:" عاد يهمني وش تحب ولا ما تحب"
: احــــاول..
سكت ضاري عنها..لانه عارف انها أعند وحده بالكون..
ثوانيووصل للدور الارضي..ومثل العاده الحركه فيه دائمه...
بس بطلعة ضاري بدت تخف الحركه..وكأن هيبته عطر انتشر بينهم ويفرض وقفة تحيه..
مدى حست بالهيبه وهي تمشي معاه..واااااااااااثق من خطوته ومشيته...وما يطالع احد ولا يلتفت لاي احد...حست بشي حلو وهي جنبه تحس انه معطيها اهميه وان كل الانظار عليها..
"الحمد لله والشكر..علي تفكير غبي...بس يحق لي ولد عمي مدير الشركه...وناسه لو اكتب لوحه عشان الكل يدري..بس وجه الفقر فقر على قولة ابتهال ههههههههه"

عند بوابه الشركه كان في سيارتين..وحده عند الباب بالضبط والثانيه وراها..
مدى وقفت تطالع أي سياره ممكن تركب...
: انتي معاي..
مدى وهي ما ودها: بنفس السياره!!!
ضاري لف عليها نص لفه: اجل اخليك تركبين مع الرجال الغرب...
مدى: لا عطني سياره لحالي..
ضاري: مدى..انتي عارفه وين راح نروح مكان ما يستوعب سيارات فا اركبي معاي وخلصيني..
مدى"معاه حق..حارتنا ما يدخل فيها سيكل..بس اركب انا وهو بسياره وحده وشلون...!!!"
جاء السايق وفتح الباب لضاري..ضاري طبعا يحترم الجنس الاخر..
:تفضلي....
مدى ضحكت على نفسها وركبت..
ضاري راح للجهه الثانيه وركب ورا..
مدى لفت عليه بقوه توقعت بيركب قدام مثل سلطان اذا كانوا راكبين سيارة اجره..
ضاري حس بنظراتها ولا لف عليها..
لزقت في الباب اكثر...تبي تعطي اكبر مساحه بينها وبينه..
ضاري طفش منها: مدى وبعدين معاك...انا ولد عمك ماني غريب...
مدى: واذا ولد عمي...مو محرم لي....وتبقى غريب..
ضاري: انتي حره بس راح تتعبين..حاولي تكوني مرنه شوي...
مدى: انا كذا وطبعي كذا ..."ولفت للشباك تطالع الرايح والجاي"..
ضاري طلع جواله واتصل..
:ياسر بالنسبه لي اجتماع بكره حاول يكون متاخر اوكي...باي..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر: باي.....الحين ايش فيه علي عشان اكل تهزيئه طويله عريضه...
طبعا يوم طلعت مدى من مكتب ضاري...رفع السماعه عليه..
:ياسر..... تعال...
ياسر انتفض من صوته اللي ما يبشر بخير: ابشر..
ودخل على طول..
ضاري: ياسر اتوقع انا قد انذرتك وانت ما اهتميت لكلامي...
ياسر عقد حواجبه: عن ايش طال عمرك..
ضاري وقف: عن البنات يا سيد ياسر..
ياسر: طيب طال عمرك نفذت اللي قلت لي عليه..
ضاري: ووقفتك مع انسه مدى قبل شوي...
ياسر بلع ريقه ...وسكت ..لانه لو ناقشه عارف مصيره...
ضاري: ياسر..آآآآآآآآآخر انذار لانك غالي وعزيز...البنات ومدى لا تقرب عندهم الا لما اقولك...وتقول لهم الكلام اللي اقوله وبس..بدون كلام جانبي..
ياسر وهو منزل راسه ومو عارف سبب كل هالعصبيه الغريبه..
:سم ..شي ثاني طال عمرك...!
ضاري: لا تفضل..
ياسر طلع واكبر علامة تعجب فوق راسه..اشتغل عند ضاري حوالي خمس سنوات من لما رجع من الماستر وتوظف بشركة ابوه..وهو كان اول سكرتير له..بس ما عمره قال له شي عن البنات..ولا علق..ايش معنى الحين!!..
شك في ان بين ضاري ومدى شي...بس الفارق بينهم بكل شي يستبعد كل الاحتمالات....


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طول الطريق ساكتين ولا واحد كلم الثاني..
ضاري قاصد الشي هذا بأول طلعه لهم...
وصلوا المصنع..وبدأ شغلهم بجد...اخذوا جوله فيه..عملوا احصائيه النقص بعدد العمال ..بكيفة الشغل وطريقة تقسيمه..واطمئنوا على ان المصنع كامل بس ناقصه ايدي عامله تشغله وتبدا فيه الحياة..
مدى تحمست شوي...لان فعلا لو مشى الشغل بيدر عليهم ذهب..
:الله يوفق..
ضاري وهو مبسوط بنتائج الجهد والتخطيط للمصنع: آمين..الحمد لله ..ما تصدقين قد ايش يا مدى ابوي تعب عليه ومو بس ابوي الشركه كلها تعبت فيه..
مدى تخيلت شكل عمها"يكون يشبه ضاري..ولا ابوي.؟؟"
:ربي يعطيكم على قدر تعبكم..
لف عليها ضاري: عاد الباقي عليك...
مدى تذكرت المسؤوليه اللي عليها: الله يقدرني..انا بحاول بكل جهدي..
ضاري ابتسم لها وبانت غمازه وحده على اليمين: انا اثق فيك..<<قالها بكل احساس..
مدى ضرب قلبها..حست بالخوف منه..ولفت وجهها للجهه الثانيه..
ضاري بعد عنها لا يتهور اكثر من كذا..وهو ما يبي هالشي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا وريماس بالمول من الصباح...وما راحوا المدرسه..
لانا: ريماس خايفه..
ريماس: لنو..احنا ما نخاف من اكبر راس...خليك قويه..
لانا: انتي متأكده انك راح تحلي المسأله..
ريماس : انا بحاول..بس اتوقع اني اقدر..
ولمحوا اياد جاي من بعيد وراسم ابتسامه على وجهه..
لانا: ووووووووع اكرهه..احس اني برجع..
ريماس: ما كان هذا رايك فيه..مو كان ستايل..خليني اروح اشوف سالفته..
قامت ريماس..وراحت له...ولانا بتموت في مكانها من الخوف وبنفس الوقت ودها تعرف ايش قاعد يدور بينهم..
اياد: صباح الخير على الحلوين..
ريماس: يا صباح خفة الدم بس...
اياد: اوف اوف ليش معصبه...
ريماس: المشكله انو احنا الصباح..ومحد رايق لاحد..
اياد: بس انا مرووووووق على الاخر...وين لانا..؟
ريماس: مالك شغل بلانا ..وعلى فكره كانت ناويه تسحب عليك بس انا اللي رحمتك وقلت خلينا تشوف سالفته..
اياد: بس انا ابي لانا...
ريماس: انت ما تفهم...لانا ماتبي تشوف وجهك..
اياد: مو على كيفها..خليها تجي...ولا راح تندم...
ريماس: انت مستقوي بأيش...؟
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: باخوها ضاري..
ريماس بلعت ريقها من طاري ضاري: وايش تبي من لانا...
اياد: انا ابي نرجع مثل اول...
ريماس: بس هي ما تبي..
اياد: ريماس...خلينا حلوين..وخليها تجي بقولها كلمتين..
ريماس تبي تعرف ايش اخرتها معاه..طلعت موبايلها واتصلت بلانا..
:لنو...تعالي شوي..
لانا: لالا ما ابي اجي..
ريماس: لنو..تكفين ارحميه..بس بيقول كلمتين..
اياد عصب من اسلوبها بس سكت اهم شي النهايه اللي يبي يوصل لها..
لانا فهمت قصد ريماس وسكرت...وقامت لهم..كانت مغطيه وجهها عشان ما يعرفها وفتشت..
اياد ضرب قلبه لما شافها جماااااااااالها خرافي..انوثي طاغي..مع انها ما كانت حاطه بوجهها ولا شي مثل كل مره...بالعكس كان وكأنها مريضه..بس حلوه بنعومتها وسطوة انوثتها..
وصلت عنده وهي ساكته...
اياد ما قدر يقول شي...حس فعلا انها تعبانه..
ريماس طالعت اياد ...شكت فيه"يحبها ولا؟؟؟"
لانا رفعت عينها في عينه ..خافت من نظراته لها ونزلتها بسرعه..
:خير يا سيد اياد..
اياد وكأن احد صحاه: هلا ست لنو...زمااااااان عنك..
لانا بأستهزاء: هه..اخره مره..لما اكلت اكله من اخوي ضاري..
اياد انقهر: عشان كذا ..انا هنا..عشان ما تاكلين مثلها..
عرف اياد يسكت لانا..
ريماس: اخلص علينا..قول اللي عندك..
اياد:ابي لانا لحالها...
لانا:وانا ابي ريماس معاي..لا تفكر اجلس معاك لحالنا..
ريماس: ما راح اتحرك خطوه ..ولو تحركت فهو برا المول وعلى بيتنا..
اياد رضى بالامر الواقع: لانا...شوفي انا عشان افكك من المشاكل كلها ما ابي الا شي واحد بس...
لانا: شنـــــــو؟؟
اياد: نرجع مثل اول..
لانا استغربت..مو لهدرجه ميت عليها ويبي يرجع العلاقه..
: ليـــــــه؟؟
اياد: كذا...انتي عاجبتني وانا ابيك..
لانا انجرحت من داخل..مهما كانت ما ترضى احد يكلمها بالاسلوب هذا..هي ماهي واطيه للدرجه هذي..صح تكلم وتطلع وتستهبل..بس ما كانت تجلس هي وواحد لحالهم..او تروح بيوت وشقق..كان كلها فله وهبال وخبال..
بس عمر اللي كانت تسويه يسعدها....صح في اللحظه..بس بعدها ترجع لها نفس الضيقه والملل والطفش..وتروح تدور شي ثاني يسليها ..ما كانت لاقيه شي يملي فراغ بداخلها..ولا كانت عارفه ايش هم اللي يمليه...تجهل ان الذنوب وكثرتها هي اللي وصلتها للي هي فيه..حطت الاشياء اللي تسويها تحت مسميات خفيفه(وناسه فله هبال ووناسه)..لكن لو فكرت فيها لثواني بتكتشف انها زنا وفجور..وكبائر الذنوووب..
اياد قطع تفكيرها: لانا..يعني ما راح تخسري شي لو رجعنا لبعض..لانك لو رفضتي راح تخسري أكثر..
لانا شدت اعصابها ما تبي تضعف ..وما تقدر تقوي نفسها لان موقفها اصلا ضعيف..
ريماس: لانا..شكله ينرحم وافقي..."تبي ترقع لها رجعتها"
لانا فهمت ان مالها الا انها ترجع وتفتك منه..
:تتوقعين كذا ريمو...لهدرجه ميت علي..
اياد صح انقهر بس يمثل البرود: وهيماااان فيك يا قلبي..
لانا حست انها بترجع منه ومن شكله واسلوبه الوسخ..بس هي عارفه هذا حصاد عملها...
:اوكي ..بارجع شفقه عليك ورحمه...لا تنساها مني.."غطت وجهها تخفي دمعتها.."...يلا ريموو..
ريماس: يلـــــــه..
اياد ابتسم ابتسامه واسعه: بتمون يا ألبي بتموون..اسمعي اغنية اليسا لنوو..وباي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اوصلك لبيتكم..
مدى: لا وقفني هنا..
ضاري: وبعدين ايش راح تسوين..؟
مدى: راح اخذ تاكسي..
ضاري عطاها نظره...ووصف للسايق مكان بيتهم..
: يعني راح اتركك يوصلك الاجنبي وانا موجود..
مدى"الاخ متعمق شخصية ولد عمي"
:قلت ماله داعي تتعب نفسك وتدخل حينا اللي يضايقك وجوده..
ضاري ما رد عليها..وطلع اللاب حقه ولهى فيه..
مدى في نفسها وهي متنرفزه"مغروووووووووووور..بعد يحقرني ولا يرد علي...ضاري ما اهضمـــــــــــــــــك.."
ووقفت السياره اول الحاره لانها مستحيل تدخل...
نزلت مدى: مشكور استاذ ضاري.."وسكرت الباب"..
تفاجأت ضاري ينزل معاها: لا شكر على واجب..بس بوصلك لبيتكم..
مدى وهي تمشي: على فكره..كل يوم ارجع لحالي..ما يحتاج تتعب نفسك..
ضاري: من اليوم وطالع وخصوصا وانا معاك ما راح تكوني لحالك..
مدى: التعب عليك مو علي..
ضاري: راضي به.
ووصل عند باب بيتهم..
مدى: كان اقولك تفضل..بس بصراحه وجودك غير مرغوب فيه لا من ابوي ولا امي..العذر والسموحه<<تقولها بهزاء..
ضاري ينقهر من اسلوبها بسطبعا مثل الجليد بااااااارد وكأن ولا شي يهزه..
:اصلا عندي شغل ...باي..
مدى لما شافته يمشي:ما عنده كرامه مالت عليه..
ودخلت لبيتهم..وسكرت الباب..
الا ابتهال واقفه بوجهها..
:من اللي كان معاك..
مدى اخترعت: بسم الله علي الرحمن الرحيم..وانتي ايش عرفك..؟
ابتهال: كنت انشر الغسيل..من؟؟ ضاري.؟؟
مدى ضحكت على خبال ابتهال: ايوه..
ابتهال تسوي نفسها بيغمى عليها:تكفين ارحمنا يا جمااااااااااااااااااله.مدى وش هذا...جمال صاروخي..
مدى: وع...ما اشوفه فيه..
ابتهال: العميه بس ما تشوفه ولا امراءه بالغه عاقله تشوف الخقق اللي كان واقف عند بابنا..
مدى: الله يهنيك فيه خذيه .."ودخلت"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقـــت الطلعـــــــــــه..
فيصل كان يستنى دانا تطلع من فصلها..
دانا اخذت اغراضها وشنطتها وطلعت ..تفاجأت بفيصل اللي واقف عند الباب..
:هـــأي..
فيصل: هلا والله وغلا..
دانا: هلا..
فيصل وقف جنب دانا ومسكها من خصرها: ممكن..؟
دانا انحرجت تقول لها لا بعد ما حطت يدها..وما قالت شي..
جلسوا على طوله دائريه وعندها كرسين بالساحه..
فيصل جلس وحط يده خده ويطالع دانا بأبتسامه..
دانا استحت من نظراته اللي ما تركتها لحظه..صارت تضبط شعرها تلف يمين ..تلف يسار..تصرف باي شي بس تلهى عنها شوي..
:دانا..انتي ارق بنت شفتها بحياتي..
دانا وقفت يدها عن الحركه فجأه وابتسمت بحيا: شكرا..
فيصل ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه طيب عفوا ..وكمان مؤدبه..
دانا ابتسمت: اجل ايش اقول..
فيصل: أي شي منك حلو..دانا ما تصدقي قد ايش ارتحت لك وحبيتك..
دانا: والله ماني عارفه ايش اقولك..
فيصل: ما يحتاج تقولي شي..انا كذا اخر انبســـاط ما دام انك معاي..انتي موافقه على ان نكون اصحاب..
دانا: شوفي يا...ايش اسمك.؟؟
فيصل تنرفز: قولي شوف يا فيصل..مو شوفي..
دانا خافت: سوري..سوري..
فيصل: لا مو مشكله بس اتمنى ما تتكرر اوك..
دانا: اوك..
فيصل: موافقه..؟
دانا احتارت كثيــر..
فيصل: طلبي مو صعب..قولي انك ما تبيني وخلاص..
دانا: لا مو كذا ..انا ما اقصد..
فيصل فرح: يعني موافقه..
دانا استسلمت للامر الواقع وما حبت تجرحها: ايوه موافقه..
فيصل وقف وصرخ: وااااااااااااو..دنو...دنو بجــــــــــــد..واخيرا وربي احبك..
دانا تفشلت قدام البنات والاستاذات ..وسكتت..
فيصل: هالمناسبه يبي لها حفله وانتي ضيفة شرفها..يوم الاربعاء عندي حفلها انتي نجمتها..راح تجين مو..؟
دانا ما بعد استوعبت حركاتها عشان تستوعب حفلتها..
:مــا...مـــا ادري..
فيصل: شنو ما تدرين..حفله صغيره ومرررره حلوه ..راح تعجبك..
دانا: افكر..
فيصل: هي عشانك..اذا انتي ما راح تحضري ما راح يكون في حفله..
دانا: طيب اسأل مامي بس..!
فيصل :يا قلب اللي يستأذنون..اوك مو مشكله اسأليها مع انك كبيره وقرارك بيدك..بس انتي حره..
دانا: اوك..انا طالعه..جاء السايق..
فيصل وقف معاها:راح اوصلك..
وعند الباب قرص خدها وباس يده: احبك يا كيوت..باي..
دانا وهي تحس انها راح تنهار ماهي قادره تستوعب ايش ولا ايش ..طلعت ومخها مقفل..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


باللـيــــــــــــــــــل..
الساعه 12 بالضبط..ضاري يتقلب بفراشه..
: اوووووووووووووف والله مو حاله..
وقعد على حيله..
: وبعدين معاك..وبعديــــــــــن..مدى اطلعي من هنا اطلعي "ويضرب راسه بأصبعه..ورجع يرمي نفسه على السرير"..وربي احس اني مراهق..ما اذكر ان مراهقتي سويت فيها كذا.."وصرخ"..مـــــــــــــــــــــــــدى فكيني يرحم امك..
وغطى وجهه بالوساده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بين طيات الظلام..بدا يوم وشغل ناس..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 01:02 AM
الجـــــــــزء الخــــامس عشـــــــر..




بين طيات الظلام..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...
سلطان وعبد المحسن دخلوا الاثنين مع بعض بسرعه قياسيه للمحل...ومسكوا العامل الاجنبي كل واحد من جهه..وهم مسكرين فمه...جاء مهند وعطاه ضربه على راسه قويه خلته يغمى عليه..
رائد بنفس الوقت قاعد ياخذ اكبر عدد من اجهزة الجوال بكل اشكالها وانواعها..
عبد المحسن ترك العامل وخلا سلطان يمسكه لحاله في فرض انه يصحى...
ثامر كان في مهمة المراقبه وهو على اعصابه..
رائد ومهند وعبد المحسن كل واحد يحط بكيسه أي شي تشوفه عينه..
مهند صرخ: سلطان بسرعه جيب السياره..
سلطان فز بسرعه وراح ركض لسيارتهم اللي ما تبعد عن المحل كثير وشغلها ودعس بنزين بسرعه ووقفها قدام المحل..
بسرعه طلعوا من المحل الثلاثه..واخر واحد يركب كان ثامر....
سلطان بأقصى سرعه انطلق عن مكان الجريمه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالاستـــــــــراحــــــه..
مهند مبسوط: والله الشغل كان مضبوط..
رائد وهو يجلس جنبه: واااااااو واخيرا بنحصل ذهب..
عبد المحسن:ومن راح يبيع الاجهزه..؟
مهند: سلطان...
سلطان وهو لسه جاي ويلاحق انفاسه: نعـــــــــــــم!!!!
مهند: ايوه انت اللي راح تبيعها..
سلطان جلس وبلا مبالاة:ما راح ابيع شي....
مهند بدا يعصب: على كيفك انت...انا اللي احدد...
سلطان يطالعه يعين قويه: وانا اقولك ما راح ابيع شي..انتوا بيعوها...
مهند: ثامر...فهم خويك..
ثامر رفع ايدينه: انا مالي دخـــل..
سلطان: لا تحاول...والله ما راح اعرض نفسي للمشاكل..
رائد: يعني احنا عادي نتعرض للمشاكل..
سلطان:حتى انتم حد جابرك على شي..واذا ما ودك تبيع لا تبيع..
عبد المحسن: سلطان...احنا ما اتفقنا على كذا..
سلطان وقف: على العموم متى ما اتفقتوا وجات الارباح اتصلوا علي اوك.."ومشى"
ما احس الا اللي صرخ من وراه.."سلطاااااااااااااااااااااان"
وفجاه واحد تعلق بظهره من ورا ولفه وعطاه لكمه قوويه..
سلطان حس ان فكه انفك من الضربه..رفع عينه يطالع من اللي تجرأ وضربه..ولما عرفه رجع له الضربه ضعف قوووتها...
ونشب بينهم عراك جاااااامد...وكانت قوتهم تقريبا مثل بعض..مهند ما كان اقل من سلطان لا من ناحية الجسم ولا النشاط...
ثامر: وانتوا ساكتين..تعالوا نفكهم...
حاولوا لكن محاولتهم فاشله..
ثامر وهو يحاول يمسك سلطان: سلطان خلاص هدي نفسك...
سلطان يتنفس بسرعه ويمسح الدم من فمه: فكني عليه اربيه من جديد..وكيف يتجرأ ويمد يده على اعمامه..
مهند وهو مثبت من رائد وعبد المحسن: تخسى انت تصير عمي..
سلطان: عمك وتاج راسك يا زباله..
مهند وهو يحاول يحرر نفسه وهو في قمة غضبه..
:فكوووني...انت على ايش شايف نفسك..
سلطان ببرود وهو ينظف ملابسه ويرتبها: لاني اشرف منك يا حقير..
مهند اعتمى من الغضب والنار تمشي بدمه..فك نفسه بقوه منهم وتقدم ومسك سلطان من ملابسه..
:شوف يا سلطان...صدقني لا اخلي خشمك اللي رافعه ينزل بالتراب..
سلطان مسك ايدين مهند ونزلها بقوه لدرجه ان القميص اللي عليه تقطعت ازاريره ..وبنظرة تحدي..
:لا انت....ولا عشره من اشكالك تقدر تنزل راسي.."ودفه"...انا طالع بدون رجعه...بس بأخذ حقي وما راح تشوفوني مره ثانيه...سلاااااااااااااام..
"وطلع"
مهند نار في قلبه تغلي...ما برد خاطره ولا شفى غليله..
:صدقني يا سلطان بدفعك الثمن غالي...انا مهند انضرب..راح اخليك تندم قد شعر راسك..سلطااااااااااااااااااااان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل بيتهم على اذان الفجر..وهو لسه داخل..
:استغفر الله...
رجع طلع مره ثانيه وتوجه للمسجد..دخل دورة المياه(الله يكرمكم) غسل وجهه وايدينه من الدم ..وبعدها توضأ للصلاة..
دخل المسجد..وجلس بأول صف كاااان فااااضي وما فيه الا ناس تنعد على الاصابع ..سند راسه على الجدار..وفجأه نزلت منه دمعه...كانت حبيسه وتحررت غصب عنه..رفع رجوله لصده..حط راسه ما بين رجوله وحس انه مخنووووووق...نفسه يبكي لحد ما يطلع كل اللي في قلبه...اجرم في حق ربه كثير وبحق نفسه وامه وخواته وابوه..تربيته واخلاقه ومبادئه..وشلوون وصل للمستوى هذا..كيف نسى نفسه للحظه ودنس بياض دروحه بالشغله هذي..
ومع الناس الوسخه..وشلوون ضعف لنزوة شيطان..
حس بيد على راسه..
:اخوي....
سلطان قبل لا يرفع راسه مسح دمعته بسرعه ورفع راسه..
:هلا.....ابو عبد العزيز!!
الامام ابو عبد العزيز: سلطان!!..."وسلم عليه"...كيف حالك..؟؟
سلطان وهو مستحي منه: تمام الحمد لله...
الامام: فيك شي يا سلطان..؟
سلطان حس نفسه صغيييييييييييير...ايش اقول له..لو عرفوا اهل حارته ايش راح يكون موقفهم منه..وهم يعرفون انه مثال وقدوه لكل عيالهم..
:لا سلامتك مافي شي...
ابو عبد العزيز ابتسم له بحنيه: مهما كان اللي فيك يا سلطان..لا تنسى ان في رب كريم..يستنى عباده يطلبون ويتضرعون له..الجأ له في كل وقت وهو اعلم بأحاول عباده.."امن يجيب المضطر اذا دعاه"
سلطان رد له ابتسامه امتنان..بجد كلامه يشرح الخاطر..باس راسه.
:ربي يجزاك الف خير...
ابو عبد العزيز خجل من حركة سلطان:تبي تكبرني يا ولد..
سلطان: والله ما اعد كالا في مقام ابوي...
ابو عبد العزيز ربت على كتفه وراح يقيم الصلاة..
سلطان قرر يعيد كل حساباته من اللحظه هذي...وما راح يلتفت لوراء مره ثانيه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحـــت مدى تصلي الفجر...
ولسه سلمت وخلصت...سمعت صوت الباب الخارجي يتسكر...
:سلطان ما شفته اليوم..
طلعت له وتفاجأت من شكله..
:سلطان !!!....ايش اللي سوى فيك كذا...
سلطان ارتبك وما توقع احد بيصحى الوقت هذا ..
:مــــــــــــدى؟؟
مدى قربت منه وهي مخترعه وخايفه على اخوها..
:ليـــه كــــذا؟؟
سلطان بأرتبك:آآآآ,,تهاوشت اليوم..
مدى: مع مين..؟
سلطان يتهرب: يووووه سالفه طويله..اذا رجعتي من الدوام قلتها لك...الحين بروح انااام...تصبحي على خير..
وترك مدى على حالها...ما تدري وش قاعد يصير معاه..
مدى: لالا..سلطان فيه بلا....بسم الله على اخوي ..وش قاعد يصير له...وشنو اللي ماخذ عقله طول الاسابيع هذي..؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام بمكتبها ومتعمقه بشغلها...
: ممكن ادخل...؟؟
اريام: ايوه تفضل دكتور خالد...
خالد بأبتسامه واسعه: يا صبــــاح الخيـــر..
اريام ضحكت عليه: يا صبــــاح النور..
خالد جلس عند مكتبها: اخبارك دكتوره ايام..؟
اريام: شوفة عينك...تمام..والشغل ما يخلص..
خالد: دوووم الصحه...بس على الشغل مستحيل يخلص...
اريام سكتت تستنى اللي بعد المقدمه..
خالد بدا يرتبك: دكتوره اريام...امممم..ما ادري ايش اقولك...
اريام عقدت حواجبها مستغربه: خير دكتور خالد في شي...؟؟
خالد: ايش رايك اشوفك تحت بالكافتيريا ..
اريام: اوك...مو مشكله..
خالد قام بسرعه: اوكي...اشوفك....باي..
اريام استغربت تصرفاته: باي...................



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
في غرفة سامي..

رايح جاي بغرفته..
: ابي اكلمها...نفسي احكي معاها...اشتقت لها...بس ....بس مالي وجه بعد اللي سويته..
فجأه حس بألم بكل جسمه...يحس ان في شي ياكله اكل..ينهش جلده وعظمه...اول مره يحس بالاحساس هذا...وبهذي القوه...دايم المه يكون خفيف..
تسند على جدار جنبه...وهو يتألم..
:آآه ...وش اللي جاني فجأأه..
حس ان روحه بتطلع...حاول يمشي كم خطوه..بس يبي يوصل لسريره..حس ان المسافه بعيده..اول مره يحس ان الغرفه كبيره...دايم يتذمر من صغر مساحتها بس اكتشف العكس..
جاهد نفسه لحد ماوصل السرير ورمى نفسه عليه بدون وعي وبكل حيله..ضغط جرس التنبيه لحالات الطارئه..
جات النيرس على طول...



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام وهي تدور بين الغرف..شافت دكاتره تروح وتجي بدليل ان في حاله طارئه..تبعتهم ..تبي تعرف مين..
عورها قلبها وهي تحس انها متجهه لغرفته...
"لا ....يارب مو سامي..."
مشت بخطوات اسر عتبي تتأكد ..بس كل اماالها تلاشت لما شافت نفسها واقفه قد\ام باب غرفته..
"سامي تعباان.......زاد عليه مرضه اكيد...تاخر على العمليه كثير..ليه يا سامي ليه..."
بعدت عن الباب اللي انفتح وخرج من فوج من فريق الطبي..ثلاثه اخصائيين واثنين اطباء ومعاهم نيرس..
اريام قلبها يضرب بقوه...تأكدت ان حالته تدهورت فجأه..
دخلت بع\هم..حصلته مثل الجثه هامده...وباين عليه اثار التعب..
خنقتها العبره لحاله..
"مسكين سامي...اكيد انا السبب..هو بسبتي رفض العمليه..."
طلعت من الغرفه واتجهت للأطباء المؤولين عن حالته تبي تتطمن قلبها عليه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بالكلاس حقها...وحطه راسها على الطاوله...تحس بتعبي وارهاق كثير..
شهد: لنــو...تعبانه..؟؟
لانا: لا.....
شهد: لنو...وجهك يقول غير كذا...خليني اجيب لك عصير ولا شي يرد روحك..
لانا: شهد ما ابي شي ريحيني..
شهد سكتت عنها..ورحمة حالها...
وفجأه فزت: ما راح اسكت له...
شهد اخترعت: بسم الله علي...مين؟؟
لانا والحقد يلمع في عيونها: اياد...
شهد: وش راح تسوين..؟؟
لانا: مسوي راح يذلني...وربي لا اذله...واعلمه منو لانا...
شهد خافت منها وعليها: لانا تعوذي من ابليس..
لانا لفت عليها: وتشوفين من راح يغلب الثاني..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


: الوعد يوم الاربعاء....؟
دانا: ما سألت امي...
فيصل عامل حاله زعل: ليه؟؟؟...ما اهتميتي للموضوع؟
دانا: لا مو كذا....بس..
فيصل: دنو....شنو بس وما بس...ترى البارتي صغير بالمره..
دانا: اوك بحاول..
فيصل مسك ايدين دانا: دنوو..انا احبك..وابيك بكل حياتي...وابيك مثل روحي معاي وين ما اروح واجي..
دانا صارت ترتجف منها ومن حركتها: احنا قلنا صداقه..
فيصل: وزا صداقه....احنا روح بجسدين..
دانا تحاول تحرر ايدينها بهدوء وقلبها يدق بسرعه..
فيصل حس برجفة دانا: خايفه مني...؟
دانا ارتبكت: اخاف.....ليه اخاف..؟
فيصل قرب منها: لا تخافين وانا معاك....اوك..
دانا تصرفها: اوك..طيب ممكن اروح لفصلي...
فيصل باس يدها: بأشتاق لك...
دانا سحبت يدها بسرعه وراحت وهي تحس ان رجولها ممكن تخونها وتطيح..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ياسر ابتسم وهو خايف: ههه ادخلي بسرعه ولا تكلميني..
مدى ضحكت: ههههههههه طيب..
ضاري اول ما شاف طيفها حاول يخفي ابتسامه بداخله بعلامات جمود مصطنعه..
: هلا ست مدى..
مدى: يا الله صباح خير"..: هلا سيد ضاري...
وقف ضاري ومشى لعندها...خلينا نجلس على الكنب افضل...
مدى ما اعترضت..
فرز الاوراق قدامها على الطاوله..وبدوا يتناقشون بالشغل..
: ومن اللي اخترتهم..؟
ضاري سحب ملف: هذا كشف بقوائم اسماء اللي صالحين للعمل...يعني على الاقل يقرون ويكتبون وسنهم معقول...
ومد الملف لها...مدى وهي تطالع اوراق على رجولها..مدت يدها تاخذ الملف..وحست بكهرباء سريعه سرت بجسمها..
ضاري...حس بأدين ناعمه على اصابعه وما سكته..
تصلب ظهره فجأه من لمستها...حس ان احمرار وجهه راح يفضحه ...ترك الملف..وبنفس الوقت هي تركت يده ...وطاح الملف على الارض...محدث ضجه مع الهدووووووووووووء اللي سكن المكان...
ضاري حاول يستجمع نفسه ويخلي الوضع عااادي..نزل واخذ الملف ورماه على الطاوله عندها..
مدى ما قدرت تعدي الموقف وباين انها شاده على اعصابها..
ضاري ما خفى عليه هالشي: شوفي الاسماء...
اخذت مدى الملف وبانت رجفتها صارت تتصفح تبي تستوعب ايش مكتوب ما قدرت..
:اوك انا اطلّع عليه بعدين...في شي ثاني..؟
ضارب حب هو بعد ينهي اللقاء: لا ما في شي....بس بكره الجوله اكوي...
مدى وقفت: اوكي....عن اذنك..."وطلعت"
ضاري حس انه تايهه للحظه...لقى نفسه لما نزلت عينه وطالع يده...رفعها لعند وجهه وتأملها..
:قلبتي موازيني ....يا بنت عمي..
تحسس مكان يدها بيده الثانيه...وراح لمكتبه يبي يلهيه عنها ثواني...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى طلعت وهي كارهه حركتها الغبيه...وندمااااانه انها صارت منها غصب



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 01:02 AM
ابتهال: بترحون زواج بنت الجيران.؟؟
مرام: ما ادري لحد الان...وانتي يا مشاعل...
مشاعل في جو ثاااااااااااااني..
مرام: مشااااااااااااااااااعل..
مشاعل: ها...هلا..وش فيك..؟؟
ابتهال حزنت كثير على حال مشعل..مستحيل تستمر على حالها كذا...
: مشاعل...ايش فيك يا بنت...ترى لحد الان ما صار شي..
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا...مو عشان السالفه..سرحانه بشي ثاني...ايش عندكم؟؟
ابتهال عارفه ان ما عندها الا سالفة الزواج اللي ابوها طالع لها فيها..
: بتروحين زواج لطيفه بنت الجيران..
مشاعل: ما ادري....وانتي؟
ابتهال: انا ما عندي فستان...
مرام وهي تتذكر: انا عندي واحد...جربيه..
ابتهال: بيجي قياسي؟؟؟
مشاعل: ابتهال ما في فرق بينك وبين مرام كثير....
ابتهال بغرور: بسم الله علي منها...انا احلى جسم..
مرام حطت يدها على خصرها: هه مسكينه يا البطريق..انا احلى منك..
ابتهال: طيب لا ينط في قلبك عرق..بأجي اليوم واخذ الفستان اوكي..
مرام: اوكي..
ابتهال: مو انا...اخوي سلطان...عشان بكره عندي اختبار..
مرام: انتي ولا اخوك..المهم يجي قياسك..
مشاعل دق قلبها على طاري سلطان..تمنت ان كل شي فجأه يتغير ويكون اللي يبيه ابوها لها زوج سلطان..
كثيره الاماني بس صعب تحقيقها ...وتبقى الاحلام احــــــــــلام..والاقدار هي الواقع اللي نعيشه برضا اوعدمه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــــــد ســـــــــــــاعـــــــــات....
صحى من بعد ما حس في لحظه انه راح يفارق الحياة...
حاول يتحرك ..لكنه يحس بخموووووول وصدااع غريب وتعب وكأن عظامه تفتت من الالم..
ما فكر الا بشي واحد...يبي يكلم اريام...حس بتأنيب الضمير..تخيل انه مات وهو مزعلها بدون سبب وظلمها بعذر هو ماله حق فيه..
ممكن تبتسم لنا اللحظه..وتحقق لك امنيه...
دخلت اريام عليه تبي تطمن على حاله..
قربت من عنده تظن انه نايم...وهو ضبط الدور...
: يا عمري يا سامي...وربي ما تستاهل اللي فيك..بس قدر الله وما شاء فعل...صدقني لك اجر كل آه صرختها ولا الم حسيته..
طالعته بألم وهي تتذكر كلام الدكتورعنه اللي تراجعت كثيييير..
: ربي يسمع منك..
فاجأها الصوت...
:ســـــــــــــامي...!!
فتح عينه بتعب: ايوه...كيفك يا دكتوره ايام..
اريام حست ان الحياة رجعت لها...ابتسمت ودها تضحك ودها تصرخ..شعور غريب اجتاحها ..ما تدري ايش هو..بس حلووووو...وحلوووو مرررره..
: انا مو مهم..انت كيفك؟؟؟ الحين تمام؟؟
سامي: الحين احسن...بس مو تمام...تعبان يا اريام تعباااااان..
اريام كبتت كلمات كثير بقلبها نفسها تقول سلامة روحك ...ياريته فيني ولا فيك...وكلام وكلام...بس كل الاشياء تمنعها واولها اخلاقها وتربيتها..
: ما تشوف شر ا نشا الله..اخر الالام ا نشا الله..
سامي: ا نشا الله..يجي الموت وياخذني ويرحني..
اريام غرقت عيونها دموع وفاضت: لا تقول كذا يا سامي...صدقني محد يموت قبل يومه..
سامي: بس ابيه يريحني..
اريام: بتتعالج منه ا نشا الله..
سامي سكت وما علق ولا حب يجادل في شي هو عارف نهايته..
دقايق هدوء مرت عليهم...بس ما كانت صامته...لغة العيون كانت تتكلم وتحكي..وما توقفت لحظه...
سامي يقرا في عيونها كلاااااااااااااااااام وبحور من الجمل..
بس في حلقه ناقصه...!!
:اريام انا اسف ما باركت لك...
طلعت بغصه من حلقه..
اريام ما فهمت قصده: الله يبارك فيك..بس على ايش...؟
سامي: على خطبتك..
اريام انصدمت وتفاجأت: انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سامي حس وكأنها اول مره تسمع بخير خطوبتها: ايوه انتي...!!
اريام ما تدري وش تقول من الصدمه: متى.....اصلا من قاله؟؟؟
سامي ما فيه حيل لأي انفعال او صدمه..
: يعني انتي مو مخطوبه..؟؟
اريام بتأكيد: لا..
سامي: ودكتور خالد..؟
اريام مخها بدا يوقف: وايش دخله دكتور خالد..
سامي بينجن: انتي ودكتور خالد مو مخطوبين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اريام انصعقت من الفكره: لااااااااااااااا مستحيل...
سامي تنرفز: ليه يقول لي الكلام هذا..؟
اريام بدت تربط الاشياء: هو قاله لك..؟
سامي : ايوه ...معقول......معقول يكذب علي!
"يا غبائي ....وانا معيش نفسي بوهم...كل الايام هذي راحت من عمري فيس وهـــــم؟؟"
اريام صارت النار تطلع من عيونها: وش صار بالضبط...
سامي حكى لها كل شي بالتفصيل..........



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



فتحت باب مكتبه بقوه لدرجه انه ضرب في الجدار اللي وراه..
: انت......انت من سمح لك تربط نفسك فيني...
خالد اخترع من طريقة فتح الباب ومن صراخها ..
:اريام...خير وش فيه..؟
اريام: أي خير يجي من وراك..
خالد: اريام ايش داعي الكلام هذا؟؟
اريام: انت من سمح لك تقول انو انا وانت مخطوبين...
خالد وكأن جبل طاح على راسه: آآآآآآ...من قال الكلام هذا؟؟
اريام: ما يهم من قاله...واللي يهمني...انك لو اخر شفت لو اخر رجال بالدنيا ما وفقت عليك...ولا تحلم في يوم من الايام...ترتبط فيني..انت عارف ايش سويت..انت ذبحت روح بأنانيتك...دمرت شخصين بسبة تفكيرك الغبي...انت حرام تكون بالمكان هذا..وحرام انك تكون مسؤول عن ارواح الناس..انت....انت...انت احقر شخص شفته بحيااااتي.."بدت تبكي"...روح شوف وش سويت بسامي..ما عندك ضمير ولا قلب ..
انا اكرهـــــــــــك.....اكرهــــــــــــــــــــــك..
وطلعت وخلته يستوعب كل كلمه قالتها له...خالد جلس على كرسيه وهو شبه منها..
: اريام...انا احبك..وربي احبك احبك...ليش تسوين فيني كذا...وانا ما عندي قلب...ما رحمتي حالي..ما تعرفين ليش سويت كل هذا...ليش دست على قلبي وضميري وقلبي وعقلي...عشان مين؟؟؟عشانك انتي وربي عشانك..

سند راسه بين ايديه بحسره...تندم على طريقته الغبيه...مفروض كسب قلبها بطريقه ثانيه...الحين كل شي ضاع منه ..اريام..قلبه..ضميره..عقله..ويمكن شغله كمان..
فتح الدرج اللي جنبه طلع علبه صغيره...
فتحها..ولمع اللي فيها بلمعه قويه..تذكر الموعد اللي حدده صباح اليوم...كان بيتقدم لها ويعطيها الخاتم الفخم اللي بريق الماسه عاكس نور الغرفه بكل بشموخ..
ليش ...ليش تحطم كل شي...اريام كنت راح اخطبك فعلا...
حس ان الدنيا تقفلت بوجهه من كل جهه وبقى هو الخسران الوحيد فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




رجعت مشاعل لبيتهم...
وصدمت باخوها عبد الله اللي مرتبك..
: وش فيك كأن لاحقتك جنيه..
عبد الله: جيتي؟؟....زين..امممممم..مشاعل ...شوفي..
مشاعل نغزها قلبها: قول وش فيك؟؟
عبد الله متوتر: ابـــــــوي..
مشاعل خافت: هنااااا؟؟؟
عبد الله بأسف: ايوه....معاه...احم ..زوجك..
مشاعل صرخت: زوجــــــــــــي؟؟...انا ما راح اتزوج لو على جثتي..
وراحت تدور جدتها تبي تحتمي فيها..
ابو عبد الله سمع صراخ مشاعل وتفشل من الرجال الي جنبه..
وطلع لهم: مشـــــــــــاعل..مشـــــــــــــــاعل..
مشاعل في حضن جدتها: تكفين يا جده..ما ابيه..تكفين..
ام ناصر: لا تخافين وانا امك...وربي معانا..
دخل ابو عبد الله غرفة الجده اللي تغطت بدورها بشيلتها اللي على راسها..
: مشاعل تعالي..
مشاعل مغمضه عيونها ودافنه نفسها بصدر جدتها..
ام ناصر: مالك شغل ببنتي والزواج ما هو غصيبه..
ابو عبد الله بوقاحه: انتي وش دخلك....انا حر في بنتي..
ام ناصر: احشمني يا ابو عبد الله...انا كبر امك..
ابو عبد الله: هاتي بنتي واحشمك...ولا بتشوفين شي تندمين عليه..
ام ناصر: ما راح يفك هالرقبه الا اللي ركبها...يعني وش رتح تسوي؟؟
ابو عبد الله بدا يطلع من طوره: ام ناصر...قلت لك...ما ابي اغلط عليك..وانتي يا مشاعل ما ابي امد يدي واخذك بالقوه..وأأذي جدتك...تعالي بالطيب..
ام ناصر حاوطت مشاعل اكثر بيدها : بنتي ما راح تتحرك من هنا..
ابو عبد الله تقدم بياخذ مشاعل بالغصب اللي ما حاولت تقاوم..وخافت على جدتها..
ودموعها سيل: يبه..تكفى ما ابي اتزوج ما هو غصب..
ابو عبد الله حاول يغير طريقته لا تفشله قدام الرجال..
: انتي شوفيه يمكن يعجبك...وترى فلوسه بتغنيك عن الدنيا..
مشاعل سكتت تحس ان كل قواها خانتها من جبروت ابوها..
وقف عند باب المجلس: اسمعي....حركه من هنا ولا هنا يا ويلك...هو بيشوفك ونخلص..وامسحي هالدموع بسرعه..
مشاعل تمسح دمعه من هنا ينزل بدالها اضعاف..
دخلت بمريول المدرسه عليه...ما همها يشوفها كاشخه ولا لابسه ولا حتى ما يلاحظ انها تبكي..
دخلت كم خطوه ورفعت راسها ...وانصدمت من اللي شافته..
شي مستحيل...لهدرجه انا ولا شي عند ابـــــــــــــــــــــوي!!!!




>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



:عبد الله واللي يرحم والديك..وبغلاة امي الله يرحمها تكفى تكفى فكني ولك روحي وحياتي..
عبد الله ضاقت فيه الوسيعه..ما يدري وش يسوي..
: وش اسوي يا مشاعل ما في يدي شي..
مشاعل ودموعها ماوقفت دقيقه من لما طلع ابوها وقال لها الخميس الجاي الزواج..
:دبرني يا عبد الله دبرني...
عبد الله قطعت قلبه اخته: جده...وش اسوي فيها ..
ام ناصر تمسح دمعتها: حسبي الله ونعم الوكيل...اشوف فيك يوم يا ابو عبد الله..اشوف فيك يوم...
عبد الله وقف: راح الاقي حل...وان شا الله ما راح يصير الا الخير..
وطلع وتركهم يبكون وينحون حظهم اللي بلاهم بواحد ظالم وجبّار ..ويستغل اللي اضعف منه بنته وحرمه كبيره بالسن..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

المغـــــــــــرب..
جالسين العائله..ويشربون شاي مع شابوره مسويتها مدى لهم..
ابتهال: يمي لذيذ تسلم ايديك مدوووو
سلطان ياكل ثنتين: والله اني جايع ..كح كح...شكرا مدى..
مدى: ههههه اقول لا تموت علينا...اشرب عصير ولا شاي..
ام سلطان: يا جعل عيني ما تفقدكم ا نشا الله..
بدر ياخذ قطعه ويخليها تتفتت على الارض ويضحك..
ابتهال: هه طالعوا المجنون هذا وش يسوي..هيه انت يا خبل وش تسوي ...وسخت البيت..
وداد طالعته وراحت بتسوي مثله..
قامت ابتهال وخذت منهم الاكل..
: يله...يله انقلعوا هناك يا الدبب..
راح بدر يبكي على ظهر امه ووداد ساكته لانها ما بعد سوت شي..
سلطان: احلى يا قويه..
ابتهال ترز نفسها: تسلم اخوي...اعجبك...على فكره انا مهجده المدرسه...
سلطان: واضح..وكأني ما شفتك ذاك اليوم تنتفضين من وحده كانت تمشي جنبك بالشارع..
ابتهال: هههههههههه مهجده المدرس هالا هذي نسيت احطها استثناء..
مدى: ههههه اخاف بس انهم مهجدينك..
ابتهال شهقت: نسيت....مرام بتعطيني فستان اجربه لزواج لطيفه بنت الجيران..
مدى: طيب اشتري لك واحد....
ابتهال: لا اشتري لنفسك اذا كان مقاسي ماله داعي اشتري حرام...
سلطان: بسم الله على اختي ..تف تف تف ما شا الله عاقله ورزينه..
ابتهال متقرفه: وووووووع الله يقرفك بجامتي كلها اكل هههههههههههه
سلطان: عسل على قلبك..
مدى: ههههههههههه هواشكم ما يخلص..يله روحي جيبيه خلينا نشوفه..
ابتهال: خلي سلطان يروح..
مدى: لا فشله...روحي انتي خذيه وتعالي..
سلطان: يله بسرعه استناك برا..
راحت ابتهال ولبست عبايتها وطلعت..
ضربت الجرس وسلطان وقف بعيد عنها...وشاف عيال الحاره يلعبون كوره لعب معاهم ويهبل فيهم بما انهم صغار..
ابتهال واقفه وناشبه في الباب..
انفتح الباب..
: السلام عليكم وين......آآآآآ وين...........؟؟
: احم احم وعليكم السلام تفضلي..
ابتهال: لالا ما يحتاج ..بس قول لمرام ابي الفستان..
عزام ابتسم: ابشري من عيوني ثواني بس..
"وراح"
ابتهال: اووووه يارب اوكسجين...هوا هوا بدي هوا
جاء عزام ومد لها الكيس: هذا الفستان..وتقولك.."وحك راسه يتذكر"...تقولك مرام اذا ما جاء مقاسك والله ما ادري ايش قالت هههههههههههههه
ابتهال ذااااااااااااااااااااااااااابت مع ضحكته وبعفويه: عيدها.....
عزام ضحك: وش اعيدها الجمله؟؟؟
ابتهال تفشلت وخذت الكيس بالقوه :آآآآ مع السلامه..وسلم لي على مرام ..باي..
وراحت..
عزام ضحك على غبائه ودخل..
راحت ابتهال للبيت ونست سلطان..
: هيه انتي طيب قولي سلطان خلصت..شي..
ابتهال تغني..: من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
قلي يا قمره يا حلوه يا روح الروح عليتي انت يا زينه وسبب بلواي احرجني

سلطان باس يده: الحمد لله والشكر بس...
ووصلوا البيت وابتهال ما زالت تغني..
الاسمراني مر يا يما وقلي هاي من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
مدى: ابتهال أرئفي بحالي وحال امي واسكتي..
ابتهال تدور بالكيس: احب الزواجات..واحب المناسبات والفساتين وكل شي...
ام سلطان ضحكت: هاو...ابتهال وش فيك؟؟
ابتهال: ههههههههه بروح اشوف الفستان بس...انتوا ما تحسون فيني...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بغرفتها جالسه تحوس بالنت عن اخر الموديلات للمصممين..وما عندها شي تسويه..رن موبايلها..وخصصت نغمه خاصه له
"ادواك عندي والاظلم دايم البادي "
وردت بدلع: الووو
خق على صوتها: يا هلا والله وغلا..
لانا: من اياد؟؟
اياد : ليه فيه غيري..؟
لانا بعبط: لا انت الوحيد بحياتي..
اياد: لانا قديمه حركاتك...المهم وينك فيه...؟
لانا: بالبيت...
اياد: ما ودك بطلعه حلوه..
لانا: معودتك انا..؟؟
اياد: لا....انا بعودك...ابي اشوفك بكره في المول اوك...
لانا: اوك..
اياد استغربها ما عندت ولا صرخت ولا هاوشت..
:ترى ان ما حصلتك يا ويلك..
لانا: راح اجي...اكيـــد راح اجــــــي...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 02:23 PM
الجــــــــزء الســــــــادس عشـــــــــــر..


دخلت مكتبه..
: صباح الخير..
ضاري ما قدر يمنع ابتسامته على بداية صباحه الجميل بطلتها...
:صباح النور...هلا مدى..
مدى دخلت بهدوء وجلست..تقريبا بدت تتعود عليه..
ضاري: انتي عارفه جدولنا اليوم اكيد..
مدى: اكيد..
ضاري: تبين نجلس شوي ولا نبدا الحين..
مدى بتفكير: لا الحين احسن..
وقف ضاري: اجل يله مشينا..
وقفت مدى وطلعوا مع بعض..ونفس الشي كانوا بسياره وحده..وكان الصمت سيد الموقف..ضاري حس انه ما يقدر يكسر الحاجز..ومدى مستحيل تفتح حوار معاه بأي موضوع غير الشغل..
وصلوا حارتهم...
ضاري يطالع البيوت المنهده..واللي كأنه راح تنهار على اصحابها وبعضها مهجوره والبسس كانت ملجأها..
: من وين راح نبدأ...؟
مدى: راح نبدأ من هنا ..من هذي الحاره..خلني انا وواحد من الموظفين نتكفل بالموضوع..يعني لو عندك شغله............
قاطعها ضاري بسرعه: مجنون انا اخليك تدخلين هالبيوت لحالك..رجلي برجلك..
مدى صح انها ما تحب احد يفرض نفسه عليها...بس لاول مره تحس بأن وراها ظهر وسند قوي..يمكن لان سلطان اصغر منها وتحس نفسها مسئوله عنه..وسندها الحقيقي عمرها ما حست فيه ولا شعرت به..طالعت ضاري بأمتنان وكأنها تشكره على هالاحساس وتقدمت خطوه عنه..
:اوك يله..بدينا بأسم الله..
وفعلا كان قرار ضاري بأنه ما يتركها سليم..لانهم شافوا اشكال واجناس من الناس..بعضهم السئ ..وبعضهم الجيد..والبعض ماله ذمه ولا ضمير..وشافوا ردات فعل مختلفه..والاغلبيه موافقه..
مدى وهي تمشي لبيت في الزاويه في نهاية الشارع..
:بصراحه ما توقعت انهم راح يستجيبون لنا بسرعه..
ضاري والشمس عاكسه على نظارته الشمسيه وباين انه منزعج منها.
:وانا بعد..توقعت انه راح توافق مجموعه...وبعد فتره لما يسمعون بان اللي اشتغلوا وباعوا اراضيهم كسبوا..راح ينضموا البقيه...بس الحمد لله طلعت النتائج ايجابيه..
وقفوا عند باب البيت...
:اتوقع هذا اخر بيت من هذي الحاره..
ضاري: واخيــرا..
ضرب الموظف الجرس...بعد دقايق طلع ولد في العشرين من عمره..
فتح الباب وشاف الموظف مصري الجنسيه وجنبه مدى..
ولا شاف ضاري اللي كان مسند نفسه على الجدار..
الولد: هلا والله وغلا بالزين..
مدى: احنا مؤسسه(.....)وعندنا عرض لكم..
الولد: حياك..حياك واذا ما شالك البيت تشيلك عيونا..
ضاري وقف قباله فجأه: الله يحيك ويسلمك.."ودخل"
الولد اخترع من اللي وقف قدامه..يفوقه بالطول والعرض..وصوته يكفي انه يخلي الخوف يمشي بعروقه..
دخل ضاري وبعده الموظف ودمى...
وكان ضاري طول الجلسه على اعصابه من نظرات الولد لمدى..قرب من مدى شوي...
مدى حست انه لزق فيها..ورجعت لورا شوي..
ضاري: ايش رايك نطلع بس..ما اتوقع اني احتاج هالغبي..
مدى متوتره من قربه: براحتك...
ضاري وقف على طول من قررت مدى..
:اوكي يا الحبيب..عجبك العرض تعال المؤسسه ووقع..ما عجبك بينا وبينك سلام..
وقفت مدى معاه..
الولد: والمزيون بيكون في المصنع هذا...؟
ضاري ولع: انت...يا المزيون..احترم نفسك..ترى ما هضمتك...
الولد خاف بس ما زال يطالع مدى: اوكي نفكر...مو مشكله..
ضاري مسك مدى من كتوفها ودفها قدامه وصار يمشيها..
مدى وقف شعر جسمها من لمسته وقربه اللي تحس انه اقرب من ظلها
"وش عنده هذا...ما غير لازق فيني.."
واخيرا طلعوا من البيت..
ضاري: لا بارك الله فيك وفي الساعه اللي شفت فيها خشتك..
مدى ضحكت: ايش فيك حرقت اعصابك عشانه...
ضاري: ما شفتي نظراته لك..شوي وياكلك..
مدى وقفت تفكر" معقول يغار علي بهالجنون عشان اني بنت عمه بس!!"
ضاري: يا عبد الرحيم..خلاص اتوقع اليوم كفايه انت روح الشركه وضبط اوراق اللي وافقوا اوكي....
عبد الرحيم: حاضر يا باشا ..حاجه تانيه؟؟
ضاري: لا..شكرا...يله مدى نروح سيارتنا لان الشمس بدت تغلي...
مدى ابتسمت من تحت غطاها"مسكين ما تعود على الشموس هههههه"
في السياره..
: جوعانه!!
مدى: لا عــادي..
ضاري والجمود يغلفه: ممكن اعزمك على مطعم لاني جوعااااااان..
مدى ما تقدر تقول لا..لانه هو الجوعان..
: اوك مو مشكله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي المـــدرســــــه..
ابتهال مصدومه: يوم الخميس..!!
مشاعل والحزن مالي وجهها..الدموع اتعبتها..
:ايوه يا ابتهال الخميس زواج مشاعل..
ابتهال: لالا..ابوك انجن ..وفي معقول يزوجك الشايب هذا..؟
مشاعل: ابتهال ...يهون شايب وبس..شايب وقبيح قبيح...استغفر الله..وجهه مطبات..
ابتهال تبي تغير جوها: عادي عشان كل يوم تضحكي عليه..
مشاعل ابتسمت: ابتهااال ..بلا سخافه ههههههه.."ضحكت على حظها العاثر"..والله ابضحك على نفسي..
ابتهال بجديه: لا هالشي ما ينسكت عنه..لازم نتصرف..ابوك مجنون..ومستحيل نخليه يرميك هالرميه..
مشاعل: وايش في ايدينا...
ابتهال: كل شي بأدينا ..ولا يهمك يا بعد ابتهال..احلّها لك.
مشاعل مسكت ايدين ابتهال: تكفين يا ابتهال تكفين ولك عمري فداك..
ابتهال ضمتها: وربي ..وربي يكفي انك مشاعل الغلا كله..
مشاعل حضنتها بقوه: ابتهال الله يخليك لي...
ابتهال: الله يخلينا لبعضنا..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دمعتها: وايش راح تسوين..؟؟
ابتهال: انا اقولك.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فيصل جالس قبال دانا ولازق فيها بالضبط..
دانا: طيب من راح يجي بكره..؟؟
فيصل: يعني بعض شلتي وصاحباتهم...
دانا: واخواتك..؟
فيصل: ما عندي الا اخت وحده وراح تجي اكيد..
دانا حبت تتعمق فيها اكثر..
:وعندك اخوان؟؟
فيصل نزل راسه: لا....انا الوحيد..
دانا انصدمت من الرد..."انا الوحيد"..تقصد انها الولد والوحيد...
: احم...طيب وين راح يكون في بيتكم..؟
فيصل بسرعه: لالا..ايش في بيتنا..انا حجزت قاعه..
دانا: ليه مو في بيتكم...بما انها صغيره..
فيصل: الظروف ما تجي معاي...
دانا كان ودها تسأل بس سكتت..
فيصل: مرت ابوي ما راح توافق..يعني قد حصل موقف معاي منها وما راح اعيد نفس الغلطه..
دانا تبي تعرف ايش الموقف..
فيصل: ما ودي اغير جوك بمشاكلي...
دانا بسرعه: لا بالعكس عادي...خذي...اقصد خذ راحتك..
فيصل ابتسم على جنب: الغلطه لا تتكرر مره ثانيه..يعني قد سويت بارتي في البيت...وطبعا دخلت ست الحسن والدلال خربت كل شي وصغرت وجهيي قدام اصحابي..
"وتقلد صوتها": مجمع لي شلة الخراب...اطلعوا برى بيتي وسوا اللي تبون"
دانا: وايش سويت...؟
فيصل: صح الناس طلعوا من عندي...بس الله وكيلك علمتها درس عمرها ما راح تنساه..صح بعدها اخذت تهزيئه من الوالد..بس حرتي ما خليتها هههههه..اصلا انا مجننها في البيت..
دانا رحمت فيصل: وامك..؟
فيصل صد للجهه الثانيه: ايش فيها؟
دانا: وينها...؟
فيصل: خليها لاهيه بزوجها وعيال زوجها..
دانا تقريبا بدت تفهم ليش صار فيصل كذا...بس اكيد في شي اقوى خلاها تتقمص شخصية ولد وتتعمق فيها لدرجه هذي!!
دانا حطت يدها على يد فيصل بحنان ..رحمته ورحمة حاله.
:اوكي اكيد راح ننبسط في البارتي..
فيصل وأيده على يدها وهو مبتسم ابتسامه واسعه..
:ربي لا يحرمني منك يا بعد قلبي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في العيــــــــــــاده..
رجعت الحياة لسامي من جديد..تغير 180درجه للافضل وخصوصا نفسيته..
اريام تحكي له عنها وعن اخواتها واخوانها..
سامي: وولد الغربه هذا وش يصير..؟
اريم ضحكت: سلمك الله هذا..اخوي تقريبا من سنين وهو برا المملكه..واااي نادر ما يجي السعوديه..
سامي: طيب ليه..؟
اريام: ما ادري ..ما يحب السعوديه..وكلمته"مستحيل اجي عند المتخلفن"
سامي :طيب ايش يسوي هناك؟؟؟
اريام: هو من تخرج من الثانويه راح يدرس..بس طبعا الفشل الذريع مرسوم على وجهه يعني لا شهاده ولا شي..ابوي اجبره يرجع ويكمل هنا..رجع يمكن شهر ولا تحمل الجو ولا الحياة ..وقرر يرجع وراح ودرس بجد هالمره..وفعلا سوى اللي براسه ودرس عشان بس ما يرجع هنا وكمل حياته هناك واشتغل بعد..والله يستر لايكون بعد متزوج..
سامي: بصراحه اخوك هذا غريب..
اريام:هههههه معاك حق..اغرب ولد في الحياة اخوي..امي سمته ولد الغربه لانه تعلق فيها بشكل مخيف..
بس تدري الحمدلله انه هناك...اذا جاء هنا يااااااااااا الله وجوده لا يطاااااااااق..دايم في مشاكل مع اخوي ضاري..يعني هو البنزين واخوي ضاري النار..
سامي ابتسم: رحمه لكم انه هناك..
اريام: الله يهديه لنفسه..بصراحه وجوده غير مرغوب فيه...
سامي غمز لها: وانتي...؟وش وضعـ......."وسكت فجأه"
اريام تطالعه مخترعه: سامي وش فيك؟؟
سامي غمض عيونه بقوووووووه ويحس انه جالس على نار تخليه يغلي..وما قدر يتكلم..
اريام بسرعه وقفت: ثواني...انادي النيرس..
وطلعت ورجعت بالنيرس ...اللي معاها ابره مهدئه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 02:24 PM
فـــــــي المطعـــــــم..


دخلوا المكان المخصص للعائلات..
مدى تحسفت قد شعر راسها انها وافقت..الحين كيف راح تتصرف معاه..ما تقدر تخلي العلاقه رسميه"مدير وموظفه"...ولا تقدر تخليها ميانه"ولد عم وبنت عمه"..حست انها حطت نفسها في موقع غبي..
ضاري كانت الافكار تلعب براسه..متوتر وطبعا واكيد ما راح يبان عليه...فرحان انه واخيرا راح ينفرد في مدى في مكان بعيد عن المكتب والشغل..
سحب الكرسي لمدى: تفضلي...
مدى ضحكت بداخلها من ذوقه..يعني عمرها ما تخيلت انها تصادف شخص بالذوق الرفيع هذا..وخصوصا انه يحترم الجنس الاخر احترام مو طبيعي وتلاحظ هالشي من تعامله مع البنات في الشركه..
جلس قبالها..ما يدري كيف راح يمشي هاللقاء..وخصوصا انه الرجال ولازم يتحكم في مسار الاحداث على الموال اللي يبيه..
سكت شوي..ما خفى على مدى انه وده يبدأ او يقول شي..بس لحد الان جرأته ما اسعفته..
: اكشفـــــي...."قالها بسرعه"
مدى اخترعت من الطلب وتغير لون وجهها ..كذا بدون مقدمات..
ضاري بيلاحق الموقف: يعني حر وتعب....وخلي حجابك عليك..
مدى احمر وجهها..صعبه الفكره...شنو تكشف له..يعني ما قد حصلت لها ما قد كشفت لرجال ما عندها لا عيال خوال ولا عم..
ضاري حس انها راح ترفض ويبي يرد شوي من كرامته وطلبه الغبي..
:طبعا اذا ودك..والمصلحه لك..مو لي..
مدى رفعت يدها ببطئ وفكت الربطه حقت البرقع وهي منزله عيونها ..ما تقدر تحطها في عينه القويه...
ضاري ما صدق حركتها..لف للجهه الثانيه ناحية الشباك وكأنه مو متشوق لشوفة وجهها من بعد اخر مره شافها ..وهو يحلم بخدودها المورده الناعمه والمليانه..وتقاسيم ملامحها الناعمه..وحركة شعرها المبعثر من الهوا هبلته...
صار يهز رجله..هذا اكثر شي قدر يعبر عن توتره..
حطت مدى برقعها على شنطتها..وكان ودها تشوف وجهها بالمرايه..لانها ماهي حاطه ولااااااا شي في وجهها ..ما توقعت انها راح تضطر تفكه..متعوده انه عليها لحد ما ترجع البيت...
ضاري يبي يلف بس رقبته تشنجت..
مدى ما قدرت ترفع عينها وتطالعه..نزلت عينها على الطاوله..
لف بسرعه ضاري واخذ المنيو وحطه قدام وجهه..
:ايش راح تختاري انا جووووووووعان..
مدى بدا يخف حدة توترها لانه ما اهتم يشوفها..واخذت المنيو اللي قدامها...تطالع الاكلات..كلها ما قد جربتها..اصلا لو تجمع الفائض من راتبها كل شهر ممكن يمر سنه عشان تقدر تاكل من هذا المطعم..ببساطه اسعاره نار...والواحد يتحسف يحط فيه مبلغ هو بحاجته...
: انت ايش راح تختار...
ضاري بيستغل الفرصه ونزل المنيو:تبين اطلب لك على ذوقي..."وسكت يطالع فيها"
كانت عنده احلى من اول...وجهها اكثر حمره من الشمس..وشفايفها اكثر ورديه....والطرحه الملفوفه حول وجهها الدائري معطيها شكل ثاني..
مدى طالعته بتجاوب...بس ضاع الجواب في بحر عينه..انصدمت من عمق نظرنه لها...وكسرت عينها على طول..وانحرجت منه..جالس يتأمل فيها..
: اوك...ما عندي مانع..
ضاري حاول يجمع نفسه وما يخرب كل شي...طلع برا الحاجز وطلب واخذها فرصه يتنفس شوي...
راح الجرسون..وهو ما زال واقف برا..
"ضاري ايش فيك...مو من عوايدك تقلب كيانك بنت..انت شفت اشكال واجناس..ومنها الاحلى..لا تضعف عندها..لا تضعف"
اخذ نفس طاقه ودخل مره ثانيه...
حصل مدى مطلعه ملف للشغل وقاعده تتصفح فيه..
حمد ربه..على الاقل لاهيه عنه وما تكشف مشاعره وتقرا الكلام اللي بعيونه..
: كم عندك من اخت...؟
ضاري انبسط انها فتحت الموضوع العائلي هذا بالذات..
:عندي ثلاث...اريام 26سنه ..ولانا ودانا توأم 18 سنه..
مدى ابتسمت: ما شا الله..واخوانك؟؟
ضاري بدون نفس: واحد..
مدى استغربت حتى ما قال اسمه ولا عمره ولا حتى ابتسم على طاريه..
مدى تفكر:اريام اكبر مني بسنتين...دارسه جامعه..؟
ضاري: ايوه...هي اخصائيه في مستشفى..
مدى: حتى لانا وادنا كبر ابتهال اختي..ثالث ثانوي مو..؟
ضاري ابتسم: مو...<<يقلدها..
مدى رفعت حاجبها ما عجبتها الحركه..
:ومرت عمي...؟
ضاري: مرت عمك سيدة مجتمع<<كان واضح انه يقولها بأستهزاء
مدى تعجبت منه..هالرجال غريب في طاري امه واخوه مكشر...
ضاري: وسلطان كم عمره...؟
مدى: تقريبا 21 سنه..
ضاري بجديه اكثر: حلو..ليه ما يتوظف عندنا...
مدى قد طرت الفكره على بالها..بس بسبة المشاكل اللي بينهم وما تعرف اسبابها المجهوله ما حبت تقترح الاقتراح هذا على الجهتين..من ناحية ضاري او ناحية اهلها..
: ما ادري عنه...
ضاري: انتي ما تبين..؟
مدى تطالع بعيد: لا..مو انا...ما اتوقع اهلي راح يرضون لانهم اصلا معترضين على وظيفتي...
ضاري: عشانها عند ابوي...؟
مدى هزت راسها..
ضاري: مـــــــدى....
مدى تغير لون وجهها يقول اسمها بطريقه ثانيه..غريبه!!
: هـــــلا..
طالع عيونها: ابي اعرف اللي بينهم..ابي اكسر الحاجز هذا..وابيك تكوني معاي..
مدى بنفسها"لا حول الله...هذا وش فيه يكلمني بالاسلوب هذا...قلبي بيوقف خوف"
:انا ما راح ادخل نفسي في دوامه انا في غنى عنها..
ضاري بحنان: بس انا ابيك تساعديني..
مدى تطالعه وهي ماهي فاهمه ورى هاللهجه ايش؟؟...سكتت
ضاري يبي يتراجع لا يتعمق اكثر..
"ايش فيني..لا مو كذا..مو كذا...بشوية صلابه"
مدى: يعني مثل ايش..؟
ضاري: حاولي تسألي تدوري ومن هذا القبيل<<ورجع للاسلوب البرود..
مدى:ما راح يتغير شي..بس بحاول..
وعم الصمت المكان..دقايق وجاء الاكل وكانوا ياكلون بهدوء ..ضاري يسرق النظرات ويطالعها..
ومدى تفكير بعيــــــــــــد


"ليت اهلي معاي هههه بدال هالضاري المغرور"
ونفس المره اللي فاتت...رجع مدى لبيتهم وهو راح لبيتهم بدري...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مدى للصاله..
حصلت ابوها يطالع التلفزيون وواضح انه مو معاه..صار لها كم يوم ما تكلمت معه ..قررت تجلس وتسولف عليه عسى يعطيها وجه مو يعصب ويثور مثل كل مره..
جلست بعبايتها عنده..
: هلا يبه..
ابوها بدون ما يلف عليها: هلا..
مدى: يارب يرد علي....احم..اخبارك..؟
طالعها بنظره جامده..لان سؤالها بايخ بالنسبه له..
مدى بلعت العافيه.وقررت تغير السؤال...
: يبه...كان عندك اخت...؟
ابو سلطان ما عصب ..بعكس ما توقعت مدى: ايه..
مدى كانت متجهزه للنحشه.."الهروب لغير للناطقين النجديه"..
:آه الحمد لله.....ايش كان اسمها..
ابو سلطان وهو يحاول يتذكر ملامحها اللي بدا الزمن يمحيها من ذاكرته
:لطيفه..
مدى استغربت: هي لحد الان عايشه...؟
ابو سلطان: ما سمعت خير موتها....
مدى زادت غرابتها: وينها اجل...؟
ابو سلطان فجأه عصب ووقف: وانا وش دراني عنها..عسى ما اعرف عنها شي لاهي ولا اخوها...انا تركتهم من سنين وما ابي اسمع عنهم شي..صح ذاك نذل..بس هي ما سوت شي ولا قالت له شي وكأنه عاجبها اللي سواه فيني..وشوفيها ما سألت عني..ولا تدري هو لها اخو اسمه محمد ولا لأ..
مدى وقفت خايفه..مستعده لاي حركه مفاجأه...
:طيب ليش عمي سوا كذا...؟
ابو سلطان نسى انها ما تعرف السالفه: لانه غبي...وحقير ونذل...مشى ورا كلام حرمته..ونسى اخوه..غدر فيني الخوان..غدر فيني واخذ حلالي..
مدى عقدت حواجبها الافكار تتدافع لعقلها..
: حـــــــلالك...؟؟؟؟
ابو سلطان انفجر: ايوه حلالي...حمد ماله ولا يال..كل الحلال لي ..ابوي سجله بأسمي..بس اخ,,آخ في زمن الاخو يطعن ظهر اخوه.آخ في زمن ما تأمن نفسك مع ولد لحمك ودمك..وآه من دنيا فرقت بين الاخوان عشان فلوس...
مدى رجعت لورا: عمي سرق حلال ابوي!!!!!هذا السر اللي مخبا من سنين...وليش ساكتين...؟
ابو سلطان تقدم منها ومسكها من يدها بقوه: ولا تتكلمين بحرف انتي ما تعرفين وش صار لنا..ولا تعرفين وش راح يصير لنا لو طلع حرف..لا بارك الله فيك ولا اخوانك ولا أي واحد فيكم..
ودفها وطلع من البيت..
طلعت ام سلطان معصبه...
مدى:ما زالت الصدمات مأثره عليها: يمه....حلالنا..ليش ساكتين وراضين الظلم؟؟؟ليش احنا نعيش الفقر وهم يتهنون..ليه..."ورمت شنطتها"..اشوف عيشتنا واتحسر على اساس انو احنا فقراء ومساكين وما عندنا شي...بس اكتشف انه ماخذ حلالنا هو وزوجته وعياله عايشين بنعيم واحنا بجحيم..من يرضاها ..قولي لي مين..؟
ام سلطان والدموع تطيح من عينها وبحزم: مدى..اسمعي كلامي زين وحطيه على بالك..هذا الشي اكبر مني ومنك ومن ابوك...عمك ماسك ابوك من ايده اللي توجعه يعني لو بتتهورين بتخسرين ابوك..فهمتي...
مدى حست انها راح تنجن: يمه انتي وش قاعده تخربطين.وش ماسك على ابوي مخليه ساكت السنين هذي كلها..؟
ام سلطان وبدت دقات قلبها تضعف: ااسمعي يا مدى..الكلام اللي بقوله لك بيني وبينك ..وما ابي أي مخلوق يعرف عنه..احنا ما سكتنا سنين وتحملنا الجور والفقر والجوع عشان نجي اخر عمرنا خسرانين كل شي...
مدى وايديها ترتجف من الانفعال وقالت تتمسخر
: هه اكثر من كذا خساره..اذا انتوا خسرتوا حلالكم كله...بعد باقي شي تخسرونه..
ام سلطان: مدى...احترميني..
مدى تحاول تداري عبرتها: يمه حرام والله حرام..
ام سلطان: خليني اكمل كلامي...."وراحت تجلس لان رجولها بتطيح من نفسها لو ما جلست"..
عمك ماسك على ابوك شيكات بدون رصيد..وبمبالغ كبيره..لو دخل اوبك فيها السجن ما راح يطلع منها سنين تعرفين وش معنى سنين..
مدى حقدت على عمها وعياله ومرته وعمتها: معقوله يمه..اخو يهدد اخوه ويسرقه كمان...يعني ما كفاه انه سارقه يهدده..يمه تكفين وشلون سكتوا وصبرتوا"بدت تبكي."...طيب حاولتوا..
ام سلطان بنظرة المتحمل معاها ذكريات الماضي الجريح..الماضي اللي ما تحب تذكره ولا تحب تنبش فيه..ما راح يغير شي لو تكلمت فيه غير انه راح يزيدها قهر وغبنه وخساره..ذاقت المر في حياتها...وتجرعت الآه والويل..قررت هي وزوجها يمشون جنب الجدار..وعسى يسلمون من شر هالدنيا..
:يمه ابوك ارفع منهم اخلاق..ما اقدر يرفع على اخوه قضيه ولا يدخله محاكم..ما قدر يسوي شي..بس عرف يدمر عمره بعمره...شوف حاله يا يمه..هذا حال!! ابوك من كثر ما شاف بدنيته وحوش قرر يبعد عن هالدنيا الوسخه..غرق باللي يخليه ينسى اهله وعياله وحتى نفسه ..ابوك يا مدى ما كان كذا..ابد..كان رجال والنعم فيه وبأخلاقه..بس لو ما النفوس الضعيفه هذي كان احنا بخير...
مدى غرقت في بحر دمعاتها ..حست بالقهر حست انو في شي يطعن قلبها ويغرز سكينه ويخليه ينزف دم والم وآه..
تمنت انها ما سألت..تمنت انها ما درت وش ورى هالاسوارالعاليه..اللي بنوها سنين..تأكدت ان انها وابوها ما خبوا عنهم ا عشان ما يحسون باللي تحسه هي الحين..
كرهت الساعه اللي سمعت فيها كلام ضاري.لالا ..كرهت ضاري نفسه واهله واخوانه وابوه وامه وعمتها وكلهم كلهم تكرهـــــــــــم..دمروهم ودمروا عيشتهم
وكسروا فيهم كل مجاديف الحياة..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


علــــــى الغـــــــــــــدا..
ام ضاري: دانا..لانا...اكلوا ايش فيكم..؟
دانا ابتسمت: اكل يا ماما..أكل..
لانا وهي تدخل الملعقه بفمها وتبتسم لامها..
ام ضاري لفت على اريام اللي بعالم ثاني..واستغربت حال عيالها..
:اريام!!
اريام كانت ساحه بعيد وهي تقلب الشوكه بالصحن ولا تدري وش فيه اصلا..
لانا نغزتها: قرقر...امي تبيك..
ام ضاري بنبره حاده: لااااااانا..!!
لانا تنهدت: طيب اسفه..
اريام لفت على امها وطنشت كلمة لانا: هلا يمه..
ام ضاري: وش فيكم اليوم مو طبيعين...!
اريام وهي تتذكر ايش كانت تفكر فيه"سامي...حالته مره متأزمه..يارب يسويا لعمليه ويخف يارب.."
:ابد يمه....سلامتك الشغل..
ابو ضاري واخيرا تكلم: الشغل ما يخلص وانا ابوك..والعمر يخلص لا تخلينه ياخذ عقلك..
ضاري كان الطرف الصامت لاول مره بدون تعليق..
ام ضاري بنفسها"حتى هو مو عادته ساكت وما علق..اخاف احسد نفسي وينطق الحين"
ضاري وقف:الحمد لله...لانا اذا خلصتي ابيك في موضوع..
لانا اختفى لون وجهها بان عليها ...وقفت بسرعه...ووجها اصفر بدون ملامح..
ام ضاري خافت على بنتها: لانا..كملي وش فيك..اذا خلصتي روحي معاه..
لانا تصرف: لا..............خلصت..."ولفت على دانا تنقذها.."
دانا وقفت: حتى انا الحمد لله..
ضاري غسل ايديه وجلس بالصاله الرسميه مو العائليه..ويقلب الجرايد اللي قدامه..
دانا عند المغسله مع لانا..
لانا والكلام يطلع معاها حرف حرف: دنو.....ما اقدر احتمل ...قلبي بيوقف..
دانا خافت اكثر من لانا...ضاري شي مرعب...كيف لو كان عارف شي كبير على لانا...
: انتبهي تقولي شي...انكري كل شي..
لانا تبكي: دنو تعالي معاي..
دانا: وين اجي معاك..واخذ تهزيئه...
لانا احتارت في نفسها ولا تدري ايش راح تسوي وكان فكره في راسها تدور مو مخليتها تفكر بشي..
"لانا..روحي اهربي ولا عاد ترجعين...اهربي بسرعه اطلقي رجولك"
طالعت دانا وكأن ودها تقولها عن اللي بتسويه..
دانا طالعتها ما فهمت عليها: لانا....فكره مجنونه؟؟؟
لانا: اهرب...!!
دانا: يا مجنونه فرضا يبيك بشي ثاني...؟
لانا: ايش راح اسوي..؟
دانا: ما لنا الا نروح...انتي روحي اجلسي عنده وانا بكون قريبه منك..
لانا بترجي: لا تتركيني..
دانا مسكت يد لانا واخذتها للصاله وهي ضاغطه على يد اختها..
ضاري شاف لانا وادنا جايين عنده...وطبعاولا تعبير على وجهه..
دانا تركت يد لانا وراحت جلست بالصاله الثانيه بس عينها عليهم مترقبه أي حركه..
لانا وقفت وبينها وبين ضاري مسافه...
ضاري طالعها مستغرب: تعالي!!!
لانا انتفظت:وين...؟
ضاري حس ان فيها شي: لانا تعالي...جنبي"وشدد على كلمة جنبي"
دانا قلبها قرب يوقف...ومشت وتحس الدنيا تدور فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ابتهال تلفف شعرها بالبكرات في الصاله...
:وتخيلي يا مدى ابوها بيجبرها عليه..
مدى بالها مو معاها...بالها بسالفة ابوها والورث...
ام سلطان: هاو...وش فيه هذا استخف...؟
سلطان شده الموضوع: ومن اللي بياخذها..؟
ابتهال: واحد كسره"شايب"...تقول شكله فليم رعب..بس فلوسه تعيشها ملكه...
ام سلطان: والله عمر الفلوس ما كانت سبب للسعاده...وش راح تسوي مشاعل..
ابتهال تنهدت ورفعت اكتافها: ما ادري ..اخوها قال بحل السالفه..والله لو شفتوها تقطع القلب يمه...طول الوقت تبكي ما سكتت ابد..عونها صارت حمراء..حتى انا قعدت ابكي معاها...يعني عشانها ضعيف هابوها يتسلط عليها...
سلطان وجاته نخوة الرجوله: على كيفه هو...؟ كفايه ما اهتم فيها طول عمرها وجاي الحين بيرمها مثل اللعبه على الخبل الثاني عشان مصلحته...
ابتهال تحمست مع حماس سلطان: تكفى سلطان ساعدها وربي البنت تكسر الخاطر يتيمه وخوالها يبون الفكه منها....وترى يد عبد الله لحاله ما تصفق
سلطان وقف..:بروح اشوف عبد الله واتفاهم معاه..وان شا الله موضوعها محلول لو فيها دمي..."ومشى"...صدق ابوها انجن وقعد هالخبل..."وصفق ايده في بعض"
ابتهال نطت من الفرحه..تعرف موضوع فيه سلطان راح ينتهي بأذن الله...
ام سلطان مبستمه رغم انها تحس قلبها دقاته سريعه وخفيفه وكأنه بيطير...من بعد ما انفعلت مع مدى...
: الله يوفقك يا سلطان وين ما رحت ووين ما كنت..
ابتهال: امين...آآآآمين...بروح اتصل على مشاعلوه اقولها عن سوبر مان زمانه فديت قلبه اخوي...
وصلت وطالعت مدى وشافتها تفكر وباين انها وصلت لابعد بعيد..بس فرحتها بمشاعل خلتها تأجل سالفة مدى شويه...






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــارت

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 02:59 PM
الجــــــــــزء الســـــابع عشــــــر...


قربت لانا من ضاري والدنيا تلف فيها..
وجلست بعيد عنه شوي..
ضاري حس ان فيها شي..
:لانا تعبانه..!!
لانا: ها...لا.
ضاري: طيب فيك شي..حسيتك مو طبيعيه..
لانا قلبها بيوقف وبصوت مو مسموع: لا عادي..
ضاري بانت تعابير الجديه على وجهه: اسمعي..لو فيه شي ..تعالي لي على طول..ما ابيك تروحين لغيري..اي مشكله تواجهك تجين تقولينها لي..ترى انا ما اكل البشر..
لانا حست ان الدم وقف في عروقها..ما تدري ليه تحس ان الدنيا والساعه والوقت كلها ثابته وفجأه اختفت وانقلبت الدنيا ظلاااااااااااام..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــي الغرفـــــه..
:مدى...!!
مدى بتعب: هلا..
ابتهال: فيك شي..؟
مدى: لا...
ابتهال: مدى..لو في شي احكي لي..لا تخلينس كذا..
مدى عصبت وحست العبره بتخنقها من جديد..
:ابتهال خلاص..قلت لك مافي شي يعني مافي شي..
وغطت وجهها بالبطانيه وغرقت في بكاء صامت بينها وبين نفسها..
"والله يا ابوي ما تستاهل اللي يصير فيك..وربي.."
ابتهال تأكدت انه في شي و كبير كمان..بس تعرف انه مافيا مل تعرفه من مدى وهي بالحاله هذي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتحت عيونها وحصلت اريام على راسها..وهي حاطه يدها على جبهتها..
:لالا ما عليها حراره..
لانا: ايش فيكم..؟؟
ام ضاري قربت منها بلهفه:لانا....انتي طيبه..
لانا عقدت حواجبها وهي تحس بتعب ووهن في كل عظامها..
:ايوه..وش صار..؟
دانا ودموعها على خدها وضربت ايدها بخفه..
:خوفتينا عليك يا الشينه..
لانا تدور ضاري بعيونها..
اريام: لنو...ايش قالك ضاري وخلاك تطحين علينا..
لانا: ما قال شي...
ام ضاري وهي حاقده: الا قال...بس هين..والله ما اخليها له..
لانا: ماما والله ما قال شي..
ام ضاري حاولت تضبط انفعالها عند بناتها..
: اهم شي انك بخير الحين..؟
لانا: ايوه..بس ابي ارتاح بليز..
اريام غطت لانا..رغم كل شي بينهم تبقى اختها الصغيره..
وطلع الكل عنها..وتوجه غرفته ونام..والفضول ياكلهم يبون يعرفون ايش قال ضاري لها..
ضاري كان جالس بالصاله اللي فوق ينتظرهم يطلعون ويطمنونه.
مرت ام ضاري من عنده...
ضاري: صحت لانا..؟
ام ضاري قربت منه والشرر يتطار من عيونها ورفعت اصبعها السبابه بوجهه وبتحذير..
:شوف يا ضاري..ما راح اسمح لك تضر بناتي..الا بناااااتي...
ضاري مسك يدها ونزلها عن وجهه وعينه فيها نظرة تحدي..
:والله هذي اختي..واعرف اتعامل معاها..
ام ضاري سحبت يدها من يده: بس وربي اللي رفع سبع ان انضرت وحده من بناتي لا ادفعك الثمن غالي..
ضاري ضحك: هههههههه والله يطلع لك يا موضي...روحي نامي وريحي قلبك بس.
وراح وتركها تموت قهر في نفسها..
مر على غرفة لانا...ودخل عليها شافها نايمه..رجه يطلع..وهو يفكر بجديه اكثر في حالتها اللي كل يوم تسوء وخصوصا من بعد ما سمعها في غرفتها وهي تبكي وخايفه منه..بس قرر يعرف السالفه بهدوء وعلى طريقته..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــــاح الا ربعــــــاء..
راحت تركض تدورها من بين وجيه البنات..وصرخت..
: مشـــــــــــــــــــــاعلوه..
مشاعل فرحت لما شافتها: الدووووووووبه ابتهال..
وحضنوا بعض..طبعا اليوم ابتهال ما جات الباص لان كالعاده راحت عليها نومه...
:ابتهال وربي وربي مبسوطه..
ابتهال بحالميه: الله يخلي لنا الفارس المغوار سلطان
مشاعل وردت خدودها: آميــــــــــــن..
ابتهال طالعتها تستهبل: خير..انا ادعي لانه اخوي انتي ايش عليك..؟
مشاعل ضحكت: لانه ولد جيرانا يا الدووبه..
ابتهال نغزتها: اكيـــــد!!
مشاعل دفتها وهي مستحيه من داخل: اقووول انقلعي..ترى محد رايق لك..
جاتهم مرام: صباحو يا حلوين..
لفوا الثنتين: صبـــاحو
ابتهال: وين القمر مطول الغيبات..
مرام: تعرفون الايام هذي اخر الشهر هههههههه
مشاعل: وع بايخه..
ابتهال ضحكت: ههههه ابضحك عشان اخوك ضابط..
مرام: والله انكم دبب..وانتي وش دخل اخوي..
ابتهال وقفت وقفه عسكريه: لان منصبه يفرض علينا...
وضحكوا...ودقايق وكل وحده في فصلها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــي الشــــــــــركــه..


قاعده في مكتبها تهز رجلها..تحس انها لو شافت ضاري ممكن تسوي حركه مجنونه..
ضاري في مكتبه يستنى دخلة مدى عليه...بس تأخرت مو من عادتها..رفع السماعه..
:ياسر..خلى الانسه مدى تجي بسرعه..
ياسر: ابشر طال عمرك..."وسكر"....اللهم سكنهم مساكنهم شكله معصب..
واتصل..
مدى: الوووو..هلا ياسر..
ياسر: مدى تعالي مكتب المدير بسرعه..
مدى تنهدت: اوكي باي..
ياسر لسه بيقول باي قفلت بوجهه...
:لا حول الله وش فيهم معصبين...يكون متهاوشين.؟؟
جات مدى بسرعه ووقفت على راسه..
: ادخل..؟
ياسر وهو خايف منها: بس تراه معصب..
مدى عصبت اكثر: جعله يحترق..."ودخلت"
وقفت عند مكتبه: سم...طلبتني..
ضاري وقف ولا عجبته لهجتها: ابيوه طلبتك..اجلسي...
مدى: ما راح اجلس..آمر..
ضاري بدا دمه يغلي: مدى اجلسي..
مدى ضربت الطاوله بيدها: ما راح اجلس..
ضاري وفجأه قلب لون وجهه احمر وكأن النار تمشي فيه
:مدى وبعدين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى مرت صورة ابوها في وجهها وهو يشكي الظلم اللي شافه وتحس ان القوه والحقد تمشي بدمها...
: احب اقولك...شغل معاك ما راح اشتغل..
ضاري مسح بيده على وجهه بصوره سريعه ورفع اسه فوق واخذ نفس وبدا يعد من واحد لعشره..
مدى قد شافته يسوي هالحركه بس ماهي عارفه ليش وشنو هي بالضبط..
ضاري وهو ضاغط على اسنانه وما يطالعها: ممكن اعرف ليه..؟؟
مدى: بكيفي...واذا تبيني اقدم استقالتي يكون احسن..
ضاري صرخ: طيب ليــــــــــــــه..؟؟
مدى انتفظت من صرخته وهدت شوي: وانت ايش عليك..اسباب خاصه..
ضاري: استغفر الله العلي العظيم على هاليوم..انا سألت ليه واخر مره اسأل..
مدى جات على بالها هالجمله: بتــــــــزوج........
ضاري وكأن جبل طاح على راسه وقال باستحقار..
:تتزوجين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى تنرفزت: وليه ما عجبتك..ولا صح انا بنت فقر وما يحق لي..
ضاري بيجن جنونه جلس على الكرسي وحس ان في حلقه ماهو قادر يبلعه ولا هو قادر يخليه يتكلم...
ومازال الاستحقار اسلوبه:ومن هذا تعيس الحظ..؟؟
مدى لاحظت فجأه الهدوء اللي قلب عليه وكأنه ما اعجبها الوضع: واحــد..
ضاري رفع عينه في عينها وما تكلم..
مدى ارتبكت: انا طالعه......."ومشت لباب"...
ما حست الا ابيد مسكتها ولفتها لجهته..
: على جثتي راح تتزوجين سامعه.....
مدى انتفظت من لمسته ....وتنرفزت منه ومن اسلوبه المتسلط..
:انتوا كلكم كذا...تبونكل شي على كيفكم..تحسبون ابوي سكت انا راح اسكت..وربي لا اخذ حقنا في المحاكم وابهذلك انت واهلك..واعلم امك وابوك الاخلاق..
ما حست الا بضربه اليمه على وجهها..
:اول شي علمي نفسك الاخلاق..
مدى ثبتت في وضعها ثواني...بعدين لفت وعيونها غرقانه دموع بس قووووووويه..وفسخت برقعها اللي تحرك من مكانه..
:هه ...والله شي حلو...انا انضرب منك..بس ما عليه يا ولد الحرامي ..وروح قول لابوك..حلالنا بناخذه فاهم.."وطلعت",.
ضاري لسه ما استوعب مدة يده على بنت..
وشكل مدى وخدها احمر من ضربته..."الله يلعن الشيطان...الله يلعنه.."ومسك راسه وفجأه تذكر كلامها"....حلال....اي حلال؟؟؟؟...يكون ابوي ماخذ حلال اخوه!!! صح ليه ما جات هالفكره على بالي,,,خوف ابوي وموضي مو طبيعي..اكيد...اكيد لاعبين لعبه وسخه...لااااااااا..ليه ليه يا يبه..هخذا اخوك.."
حس ان الدنيا سوداء قدامه..رمى نفسه على اقرب كنبه يبي يستوعب كل شي قاعد يصير قدامه...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 03:00 PM
فـــــــي العيــــــــــــاده..
دخل مكتبها ما حصلها...دور عليها في الممرات ما لقاها..
في النهايه راح لمكتب المدير...
: السلام عليكم..
المدير: هلا وعليكم السلام...تفضل خالد حياك..
خالد: زاد فضلك..حبيت اسالك الدكتوره اريام وينها..؟
المدير: انت ما تدري انها نقلت لقسم ثاني..؟
خالد انصدم: أيــــــش؟؟؟
المدير: ايوه اليوم الثاني لها...انت ما عندك خبر..
خالد ارتبك: لا...الا..بس نسيت راحت عن بالي...
وطلع..
: اريام بعدت عني للابد ...ما عادا لك امل يا خالد انك تصحح شي..انت اللي ضيعتها انت..
"وربي كانت بين ايدي...كانت آآآآآآآآآآآآآخ"
اريام كانت واقف بعيد وهي تشوف خالد حاط وجهه على الجدار وباين انه سامع خبر سئ..
وراحت وهي تبعد كل الافكار اللي راح توديها له او تخليها تسأل عليه...


دخلت على مكتب دكتور سامي..
: السلام عليكم..
الدكتور: هلا دكتوره اريام وعليكم السلام تفضلي...
اريام بذوق: قلت اجيك قبل لا يبدا الدوام والحوسه..
الدكتور: لا عادي خذي راحتك..
اريام: احم...بالنسبه للمريض سمي...متى راح يقدر يسويا لعمليه...
الدكتور وهو يتذكر حالة سامي: والله يا دكتوره اريام ما راح اخبي عليك...بس سامي حالته تعدت العمليه...بما انه يعاني سرطان الدم فا كانت في بداية حالته نسبة نجاح العمليه كبير..بس الحين...للاسف اهمل نفسه قدر المرض يتكمن منه وينتشر بسرعه هائله فيه...
اريام والعبره واقفه في حلقها: يعني ايش...؟
الدكتور: والله يا اريام كل شي بيد الله..بس الحين مالنا الا الكيماوي الحل الوحيد..
اريام صارت تتلفت..تبي شي يلاقيها..حست نفسها ضايعه وتدور نفسها...طلعت ولا ردت على الدكتور او حتى شكرته..
راحت لدورة المياه النسائيه..وفتحت غطاها..طالعت نفسها بالمرايه..كان وجهه وحده روحها طلعت منها..نزلت دمعه منها وبعدها بدت تبكي وتبكي تبكي..وتغسل وجهها وترجع الدموع مره ثانيه..صارت مثل المجنونه تبكي وتشاهق وتغسل وجهها وكانها تبي تخفي كل الحقيقه مع دموعها والمويه..لحد ما انهارت على الارض وهي تتخيل ســـــــــــــــــامي يختفي من الدنيا هذي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف بتهور...فتح الباب بقوه...وطلع بخطوات سريعه متوجهه لمكتبها..
: مــــــــــــــــدى..
مدى ما توقعت ابد انه راح يجي لعندها في المكتب..وطلعت له بسرعه بين نظرات علياء وهوازن..
مسك يدها وسحبها...ودخل اللفت وسكره...وانفتح مره ثانيه كان موظف يبي يدخل..
ضاري صرخ: ما تشوفه مليان..."وسكره"
مدى قلبها يدق رعب ومتحسفه انها قالت له..
"غبيه...ياليتني ما قلت له شي...اخاف يسوي شي لابوي"
ضاري ما زال ماسك يدها..ويهز رجله بعصبيه
وصرخ في عمق الهدوء: وانت يله بسرعه......
وصل اللفت للدور ارضي وطلع بسرعه وهو يجر وراه مدى اللي بصعوبه تلاحق خطواته...وما تجرأت تسحب يدها منه..
حصلت نفسها في parking..وقبال سيارته الرنج روفر..
فتح باب الراكب ودخلها فيه..وراح للجهه الثانيه وركب فيها...
ولف عليها: بسرعه احكي لي كل شي..
مدى ما قدرت تطالع عيونه: ما في شي احكيه..
ضاري مسكها من اكتافها : مدى لازم تقولي لي...
مدى حست بالجديه على ملامحه...سكتت شوي محتاره..
"اقوله...؟؟؟.....اخاف اقوله ويصير لابوي شي..."
صحاها صوته: مجى بسرعه تكلمي...انا ماني قادر اصدق الكلام اللي قلتيه.."وتركها وطالع قدام"...ابوي نا....ابوي يسرق اخوه..؟؟..."ورجع يلف عليها يبي جواب"..
مدى تذكرت ابوه: ايوه..شرق ابوي...حلال ابوي سرقه اخوه..تقدر تتخيل هالشي..تقدر تتخيل ان ابوي يعيش هذي العيشه عشان اخوه الحرامي يهدده..تقدر تتخيل احنا ليشم تعذبين وبسبب مين..بسبب امك..وابوك..وعمتك.."وبكت"..حرمتونا كل شي..حرمتونا ابوي..امي..اهلي..فلوسنا حياتنا .."وبكت اكثر"...انتوا ما تحسون...انتوا بشر...ابوي يعيش مظلوم مقهور مغبون ومذلول..والمستفيد انت واهلك..."وبحقد"..بس ما راح اسكت لكم والله لا اقوم الدنيا واقعدها عليكم...
ضاري حط يده على راسه وباين انها ترتجف...
"ابوي مزور وحرامي...ويهدد اخوه على حلاله..ما اقدر اصدق..اكيد مو منه...اكيد من موضي...موضي هي السبب في كل شي..."
وضرب هررررررررررررررررررررن بقووه وكان يبي يفرغ اللي فيه..
مدى خافت ولزقت في الباب اكثر..
ضاري لف عليها وعيونه فيها لمعه دمعه مخفيه..وبصرامه..
:مدى...انا راح ارجع لكم حلالكم..
مدى انصدمت: أيـــــــــــش..؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



: هههههههههههه ابيك اليوم نجمة الحلفه..
دانا مبتسمه: ايش دعوه..
فيصل: ابي الكل يشوفك..ابي امشي وانتي معاي والكل يحسدنا....
دانا مافهمت فكرتها: ليه يحسدونا...؟
فيصل: ههههه المهم تعالي بدري..
دانا بحيا: يمكن ما اجي لحالي عادي!!
فيصل خق على حياها:دانا...لا تسوين فيني كذا...اذوب..
دانا على نياتها: اسوي ايش....؟
فيصل حس انه يكلم وحده بجد برئيه وماهي فاهمه ايش يبي يوصل له..
:جيبي اللي تبين...لو صاحباتك كلهم بس تراك لي انا وبس....
دانا وقفت لانها حست انها ماهي قادره تفهم افكاره ولا ايش يقصد من كلامه..
: اوك...اشوفك الليل..
فيصل غمز لها: احبك....باي...
دانا لفت وضحكت...وراحت لفصلها...جلست على كرسيها..تحس ان في شعور غريب تولد عندها..ما تدري ايش هو...وليه....بس مخليها تضحك على طول..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لسه بتركب الباص..
: ابتهال...
لفت ابتهال تبي تعرف من ينادي عليها..
: سلطووووووووون؟؟
سلطان: ايوه ...تعالي انتي ومشاعل..
ابتهال دخلت الباص: شعوله...الفارس المغوار جاء يبينا..
مشاعل تلخبطت...اخذت شنطتها وطاحت منها ورجعت تاخذها مره ثانيه ...وهي تمشي من السرعه دعست على عبايتها وبغت تطيح ومسكتها ابتهال..
: ههههههههههه بسرعه بعدي عني ترى بطيح...
جاء سلطان قرب منهم واخذ شنطة مشاعل..
: هاتيها شكلها حايستك..
مشاعل تنحت وهي واقفه في باب الباص..
وحده من البنات: انتي يا اللي خاقه على المزيون بعدي هناك..
مشاعل تركت ابتهال...ولفت على البنت ودفتها..
:شغل الهياط مو عندي..
البنت: استغفر الله...بنات ما يستحون..
سلطان سمع وكأنه ما سمع...ما توقع ان حركته غلط..بس لف على ابتهال حصلها تطالعه وباين في عيونها الضحكه..
استحى على حركته..
:يله بسرعه انتي وياها..
وبعدوا عن الباص..
ورمى شنطتها عليها:خذي شنطتك ما تنعطين وجه..
ولف وجهه قدام...وتقدم عنهم شوي..
مشاعل حضنت الشنطه وتنهدت...
ابتهال ميته ضحك بس كان بينها وبين نفسها وفجأه فقعت ضحك
:هههههههههههههههههههههههههههه
مشاعل ضحكت من ضحكها: هههه خير؟؟؟ وش عليه تضحكين..؟
ابتهال ضحكت زياده: هههههههههههههههه
مشاعل ضحكت اكثر: هههههههههه وش فيك؟؟؟
ابتهال: وربي انتي وياه تحفه ههههه
مشاعل فهمت عليها وضربتها بالشنطه: هههههههههه سخيفه..
ابتهال: أي...مشاعل عيب عليك ..ليه ما قلتي لي من قبل انك تحبين اخوي...
مشاعل صرخت: ابتهاااااااااااااااال..
ابتهال تطنز: طيب طيب ادري تستحين بس امحق حيا..
سلطان: مشاعل...
مشاعل اخترعت: احم...سم..
سلطان: انا كلمت اخوك عبد الله...عن..."وسكت"..قطع عليه رنة موبايله وطالع الاسم وكشر..
مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه...وبدت الافكار تتخابط عليها.."يكون كلمه عني...يكون سواها...واخيرا يا سلطان حسيت فيني..."
ابتهال واللقافه تاكل قلبها:وش كلم اخوك عنه...؟
مشاعل انصدمت ان ابتهال ما تعرف: ليه ما عندك خبر...؟
ابتهال: لا..
مشاعل سكتت وزادت حيرتها...
سلطان: الووو..نعم..
رائد: ماتبي فلوسك..؟
سلطان ضحك: بعتوها..؟
رائد منقهر:ايوه..
سلطان يبي يقهره: ومن باعها..
رائد: قسمناها علينا الاربعه..
سلطان انقهر ان ثامر معاهم: اهااا ومتى اجيكم..
رائد: بكره الخميس بالاستراحه..
سلطان: اوك باي...."وراح تفكيره بعيد"
ابتهال ما قدرت تتحمل: ايوه سلطون كمل...ايش كنت تقول...
سلطان انقطع تفكيره: ايوه صح..ايش كنت اقول..
ابتهال: كلمت عبد الله اخو مشاعل...
سلطان: ايوه ايوه...بعدين انتي ايش عليك انا اكلم مشاعل..
مشاعل ضحكت..
ابتهال: ايوه ايش عليكم..كملوا سوالفكم..
سلطان: ههههههههه مشكلة اللي يغارون..المهم يا مشاعل انك راح تجين تنامين عندنا لحد يوم الجمعه..
مشاعل انصدمت: ليه؟؟؟؟؟
سلطان وقف ولف عليهم:اتفقنا انا وعبد الله نهربك..
مشاعل ابتسمت على حظها الخايب...يعني لازم تتمرمط وتعيش في حالة رعب عشان ما تتزوج واحد خبل ومجنون ومضيع...عشان تنقذ نفسها من مجهول راميها فيه ابوها....
سلطان وابتهال لاحظوا سكوتها...
ابتهال: مشاعل..ايش فيك...ماودك؟؟
مشاعل دخلت يدها تحت الغطا تمسح دمعتها
:لا عادي...اهم شي ما اتزوج ذاك الرجال..
سلطان: والله شفته يا مشاعل...بصراحه ابوك ما كان في وعيه وهو مقرر هالقرار..ان شا الله بنقدر على ابوك..وما راح يجبرك على شي انتي ما تبينه...ومالك الا اللي يرضيك..
مشاعل ارتاحت نسبيا.."بس انت اللي ابي...انت يا سلطان"..
وصارالصمت رفيق دربهم كله..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:أيـــــــــــــــش...؟
ضاري ما زال يطالع قدام: ايوه...راح ارجع كل شي لكم...
مدى ما استوعبت ضاري..ممكن يجبر ابوه يرجع حلالهم ..وسكتت..
دقايق مرت بينهم..هاااااااااااااااديه..بس مليانه افكار تخبط بعضها..
: يرضيك هالشي....؟
مدى لفت عليه تبي تعرف ايش قصده.."راح يسوي كل شي عشاني...؟؟"
ضاري عدّلها: عشان نكمل المشروع..
مدى استوعبت: اهااا..تبقى المصالح مصالح..ايوه يرضيني كذا..والحلال حلالنا في النهايه...
ضاري ما حب يضعّف نفسه..او يوضح لها شي...
:والعريس...مافي...
مدى: يعني تبتزني..
ضاري: انا قلت لك مافي شي بدون مقابل..
مدى بقهر: اصلا مافي عريس...
ضاري انصدم بس ما وضح شي"وقدرت تلعب بأعصابي والله...!! مدى الله يعين قلبي عليك"
مدى: طبعا ما راح ارجع الشركه اليوم..بعد الطريقه الحلوه اللي طلعتني فيها...ما ادري ايش اقول للبنات بكره...
ضاري: لا تقولين شي..خليهم كل واحد يحوس في نفسه...
مدى: اوك انا راح ارجع البيت...
ضاري قفل الابواب من عنده: انا راح اوصلك...
مدى تنهدت...ما زالت تعاني من اسلووووبه اللي يرفع الضغط..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



:اهلين رهوم...
رهام: هلا والله بنت خالي القاطعه..
دانا: هههه هلا ببنت عمي الواصله..
رهام: اخبارك...ايش عندك متصله؟؟
دانا ياربي عليك دايم مستعجله...كنت بقولك اليوم في بارتي تجين معاي..
رهام: yes....اكيد ماعندي..شي..بس من راح يجي..؟؟
دانا: تتذكري البويه اللي قلت لك عليها..
رهام بحماس: ايوه..
دانا: هي صاحبة البارتي..
رهام: لالا...واخيرا طحتي في ايديها...
دانا: صارت شي ثاني..ما ادري حسيت انها طيبه وتنرحم..
رهام: ههههه طيب يا الرحوم...انا بلبس واكشخ واجي في بيتكم..
دانا: وريماس...؟
رهام: ريماس بتروح مع لانا....عندهم شي..
دانا" اكيد عن اياد"...
:المهم انا استناك..
رهام: اوك باي..



لانا: ريمو..استناك هناك اوك..
ريماس: اوك..وانتبهي لنفسك..باي..
لانا: باي..
طالعت نفسها بالمرايه..الميك اب over زياده عن اللازم..حست دمعتها حبيسة عينها..بس مارضت تنزل..
:كفايه دموع يا لانا..الحين جاء دور تاخذين ثمن كل دمعه..
رمت الماسكرا على التسريحه..وقامت تاخذ عبايتها وشنطتها ونزلت تحت..
دانا: على وين...؟
لانا بطفش: عندي مشوار مع ريمو..
دانا بحرص: لانا انتبهي لنفسك..
لانا دق قلبها...بس عملت حالها مو مهتمه: لاتخافين علي..هه انتي انتبهي لنفسك من هالفيصل...انا ما ارتحت له ابد...باي..
دانا تطالع لانا وهي تطلع" فيصل يخوف؟؟؟؟؟؟؟؟"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: يا حيا الله مشاعل..
مشاعل: ابتهال ترى كبدي لاعت منك.
ابتهال: وربي مبسوطه فيك يا البطريق..
مدى: امحق دلع ...وين سلطان..؟
مشاعل:اتوقع مع عبد الله اخوي...
ابتهال: احم انسه مشاعل...اتوقع السؤال عن اخوي مو اخوك...اذا سألتك وين عبد الله قولي مع اخوكم سلطان..
مشاعل تفشلت عند مدى: ههه عادي كلهم اخواني...
ابتهال: أي انشا الله...ويا حيا الله مشاعل..
مدى: خلااااااااااااااص ابتهال انا كبدي لاعت..
ابتهال: وناسه اليوم بنام مع وجه جديد هههههه
مشاعل فكرت في بكره"الله يعدي الايام الجايه على خير..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ضاري البيت..حصل ابوه ومرت ابوه جالسين بس وكأنهم ما يعرفون بعض كالعاده..
: السلام..
ابو ضاري طالعه: وعليكم السلام...تعبان..!!
ضاري حس انه تعبان بجد..بس في موال براس هيبي يخلصه ويرتاح..
: لا...."وجلس"
طالع ابوه..."بجد ما اتوقع يطلع منه شي ينزل الراس.."
ولف على موضي" اكيد المشاكل والمصايب من ورى راس العقرب هذي..
:يبه..
لفوا عليه اثنينهم..
: حلال عمي وينه.....؟؟؟
وكأن زلزال صاب السكون..ايش السؤال المفاجئ اللي هز كل لحظات الامان اللي حاول يعيشونها من سنين..اعصار يجتاح قلوبهم ويقلب كل مافيها رأس على عقب..
موضي بسرعه: أي حلال....؟
ضاري طنشها: اكلم ابوي..
ابو ضاري: ما عنده حلال...
ضاري: يبه كذا من النهايه حلال عمي وينه...؟
موضي وقفت ترتجف: محد له عندنا شي...
ضاري حط رجل على رجل وسند نفسه براحه: بس لو اكتشفت لعبتكم اللي ما ادري كيف لعبتوها...مو من صالحك يا مرت ابوي...
حمد خاف انه ينكشف عند ولده انه مزور اوراق..
: حلاله اخذه من زمالن..
ضاري: سبحان الله...وصرت انت غني وهو حافي ومنتف...
حمد: هو ضيع حلاله بالشرب..
ضاري: والله عارف كل شي عنهم."ووقف"..بس على فكره انا راح ارجع كل ريال لعمي اذا كان له حق..وتصبحون على خير..وايوه صح نسيت ..مرت ابوي ياريت ما تدخلين نفسك في سواليف انتي مالك علاقه فيها الا اذا كنتي.......ولا اقول بلاش اجرح مشاعرك واقول لك انتي دمرتي علاقة اخون وشئ من هذا القبيل..."وراح"
ابو ضاري: موضي بسرعه جيبي ابرة السكر..
موضي لاهيه في حالها...وحست انها تنهار وهي ساكته..
صرخ حمد: موضي بسرعه ابرة السكر..
موضي وقفت وبحقد: الله ياخذ ولدك وانت بعده,,,

وراحت



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ما قدرت تسمك نفسها طول اليوم...تراقبه وتحس انه ممكن يختفي من بين عيونها بأي لحظه..
كان نايم بسلاااااااااااا م وبرائه..
"ما ادري احمل نفسي ذنبك ولا ايش اسوي ..من السبب في اللي فيك..انا ولا خالد..ولا قدرك يا سامي...استغفر الله ايش فيني قمت اخربط...ربي يشفيك..سامي انت تستاهل حياة حلوه وسعيده..قلبك ابيض طاهر ونظيف...القلوب السوداء مفروض تروح وتختفي..آآآآآآآآه يارب ...يارب خفف عليه..ادري انه يتعذب كل يوم يارب..."



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت القاعه...
وتطالع اللي فيها: رهام ايش هذا...؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت المول تتمخطر...
: ياهلا والله ومرحبا...
لانا ابتسمت له: اهلين...
اياد استغرب اسلوبها الهادي: هلا....محلوه اليوم!!!
لانا: من زمان وانا حلوه....





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 03:27 PM
الجــــــــزء الثــــامــن عشـــــــــــر..


ابتهال: بنات عندي لكم اقتراح جوناني..
مشاعل: بدا الخبال..
مدى: مو شي جديد..
ابتهال تطالعهم بنص عين:انتوا اذا سمعتوه بتحبون راسي...
مدى: هاتي ما عندك..
مشاعل تستنى ابتهال تتكلم..
ابتهال صفقت بحماس:ايش رايكم نروح زواج لطيفه بنت جيرانا..حرام الفستان طلع قدي.."وفجأه نطت في حضن مدى"...تكفين تكفين مدى وافقي اللخ يخليك...
مدى اخترعت منها: ههههههههههه بعدي بعدي عني بسم الله على قلبي طيرتيه..ما ادري قولي لمشاعل..
لفت ابتهال على مشاعل: ها شعول..نروح؟؟
مشاعل نفسيتها تعبانه بكره عندها يوم حافل وتحسه ملياااان احداث بتعور قلبها..
ابتهال لزقت فيها: شعوله...ادري ما انتي رايقه لي...بس والله راح ننبسط وتغيرين جو..
مشاعل طالعت مدى...ومدى ردت عليها بأبتسامه مشجعه...
مشاعل رجعت تطالع ابتهال: كيفكم...ما عندي مانع..اصلا البلاوي فينا فينا..كنت جالسه في البيت ولا طالعه ..على الاقل اطلع وأوسع صدري هههههه
ابتهال ضمتها بقوووووووه: يا حووووووبي لك يا احلى مشاعل في الدنيا..يارب يارب تاخذين سلطون.."وانحاشت"
مشاعل استحت من مدى وصرخت: ابتهاااااااااااالوه خلاص هونت..
ابتهال تصارخ من الغرفه: راحت عليك خلاص..روحي جيبي فستانك من بيتكم..
مدى: يلخ نروح انا وانتي نجيبه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخـــــــــلت القـــــــــاعه..
وتطالع اللي فيها: رهام ..ايش هذا؟؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!
بنات لبسهم اقل ما ينقال عنه لبس...وبويات اشبه بالرجال..اصلا يصعب عليك تقولين عنهم بنات والشك يملا قلبك وخوف انهم عيال...
دانا بلعت ريقها: نرجع!!!
رهام لفت عليها ما تقل عن صدمة دانا: بصراحه توقعت شي اقل من كذا..لالا هذا الشذوذ بعينه...
دانا طاحت على منظر ضرب قلبها مليوووون: ووووووووووع رهام شووووووفي..
رهام حطت يدها على فمها وتمسحه ومتقرفه: لا..لا ...لا "وتضرب الارض برجلها"..ووووع بنطلع..
ولفوا بيطلعون..
:دنــــــــــــو!!
دانا طاح قلبها: فيصل...!!
فيصل قرب من عندها لابس قميص سماوي وكرافه ازرق..وبنطلون ازرق والشعر السبايكي متعوووب عليه..ووجه الخالي من أي لمسة مي كاب..صح شكله حلووو وجذاب..بس يبقى غريب وما يتماشى مع الفطره..يعني مهما سوت لوك..راح تبقى في النهايه بنت...
رهام تطالع فيصل: هذا فيصل...؟
دانا حطت يدها على شعرها بربكه: ايوه هذا فيصل...فيصل هذي رهام بنت عمتي وبنت خالتي من الرضاع في نفس الوقت..
فيصل مد يده: اهلا وسهلا...تفضلوا حياكم...
دانا ما ودها: فيصل ...كذا جو البارتي..؟
فيصل حس فيها: ليه ما عجبك..؟
رهام تدخلت: بصراحه قلة أدب...
فيصل تغير لون وجهه ما توقع دانا ما قد حضرت حفلات كذا:..ها..طيب ايش اسوي..
دانا بتبكي: ما اقدر ادخل..
فيصل مسك ايدين دانا: لالا تكفين دنو...كلها عشانك ومسوي لك مفاجأه لا تخربيها...
دانا وهي تطالع الناس من داخل: بس هذا....يعني...احس نفسي في...ما ادري كيف اقولها...
فيصل: ولا يهمك حبووو..اضبط وضعك ..بس ادخلي..
رهام تطالعها تبي تدخل ..ما دام فيصل بيوقف المهزله..
دانا تنهدت بقوه..وقررت ترضى بالامر الواقع...وتدخل..
فسخت عبايتها..لابسه فستان رمادي قصير لنص الفخذ..وبالنص شريطه فوشي..وتحته كيلون فوشي..ومسويه شعرها "ويفي" روعه...والميك اب هااااادي وساحر..
رهام لابسه جينز وبلوزه توب طويله لونها اخضر وفيها كثير رسومات بالذهبي ..وما حطت مي كاب واكتفت بماسكرا وجلوس..وقصة شعرها تكفي تسوي لها ستايل حلوو..
فيصل انبهر من دانا وصفّر: واااااااااو..اروح جالكسي انا..
دانا استحت وما لفت عليه: عيونك الحلوه..ها رهوم نمشي..
رهام وهي تحرك شعرها: يله..
مشت دانا جنب رهام وفيصل وراهم..
فيصل قرب من دانا وهو ما نزل عينه عليها..ومد يده لها..
: ممكــــــن...!
دانا طالعت يد فيصل وخجلت من رهام...ومسكت يده..
فيصل دخلها بنص القاعه يتمخطر فيها..
رهام سحبت حالها وجلست في مكان فاضي تتفرج وتضحك وتعلق...
وصل عند المايك..:احم..ممكن شوي...احب اعرفكم على ستار البارتي دانا حبيبتي..."والكل صفق وصفر"..واحب اقولها بالمناسبه هذي..اني احبها موت ولو تطلب روحي عطيتها.."وزاد التصفير والتصفيق"...وابي اطلب منها طلب صغير.."لف عليها"....ممكن...؟؟
دانا هزت راسها: ممكن..."والخجل مالي وجهها وهي تشوف عيون العالم عليها"
فيصل ابتسم لها: ابي منها رقصة " ســلو".....ها قلبي موافقه..؟
زاد التصفير والتشجيع: وافقي ..وافقي..وافقي..
دانا طيرت عيونها "سلو....لالالالالالالالا"
فيصل جلس عند رجولها: بليز ما ترديني...
دانا لفت رهام تدورها بعيونها..شافتها منسدحه ضحك عليها...رجعت تطالع فيصل...
فيصل غمز لها وهمس: لا تفشليني تكفين...
دانا تحسفت انها وافقت على هالحفله من اصل: اوك..موافقه..
وامتلت القاعه تشجيع وتصفير...وانطفت الانوار وما بقى نور مسلط على المنصه الي وافقها عليها دانا وفيصل...
والانوار اللي على الطاولات كانت هاديه فا اعطى القاعه شكل خيااااااااااالي..
فيصل اشر لصاحبة الدي جي انها تبدأ الاغنيه..وفعلا ثواني ودخلت القاعه جو مع نغمات الاغنيه الهاديه...
فيصل قرب من دانا ومسك ايدينها وعلقها على رقبته..وحط ايدينه هلى خصرها..
دانا كل شي فيها يرجف...اقرب صاحباتها ما قربت لها هالقرب...اختها لانا...ما قد حاولت تقرب منها اوتسكها المسكه هذي...
فيصل داخل جووو...قرب فمه من عند اذن دانا
: دنوووو..
دانا منزله راسها: هلا..
فيصل: مرتبكه ولا خايفه..؟
دانا: اثنينهم...
فيصل قربها اكثر:الخوف هذا انسيه..انا معاك..ابيك تنسين كل شي حولك..ابي نكون انا وانتي وبس..ابي اعيش لحظاتي معاك..
دانا سكتت وما علقت...
فيصل باسها مع رقبتها: احبـــك..
دانا وصل قرفها حده..بعدت فيصل عنها..وعيونها دموع: انا ما ابي كذا...والله ما ابي..
فيصل خاف عليها وحط ايده على وجهها: اوك..اوك..لا تزعلين..
دانا تبكي: وربي ما ابي..."ورمت نفسها بحضنه"..
فيصل ضمها: دنو..فديتك وربي ما ابي ازعلك..انا ما غلطت بشي..انا احبك...
دانا حمدت ربها ان الدنيا ظلام: اذا خصلت الاغنيه خذني على اقرب دورة مياه..
فيصل دخل يده في شعرها وحركه بخفه بيخفف الجو: طيب يا دلوعه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:وين نجلس فيه...؟
لانا تطالع المكان: أي مكان...
اياد ذاب على ملامح لانا...بجد اليوم غير..
:لو نجلس في مكان بعيد عن الناس احسن..
لانا لفت عليه بسرعه: يعني وين؟؟؟؟؟؟؟
اياد بسرعه: هنا...هنا بالمول...مو مكان غير..
لانا اخذت نفس وما حبت تبين خوفها: عارفه هنا بس وين..؟
اياد: ندخل مكان عائلات..
لانا ما قد دخلت معاه مكان مغلق...دايم تجلس معاه بأماكن الافراد ولا يهمها احد..
طالعته ..فكرت ثواني..
:موافقه...
اياد ما صدق: يعني نروح الحين..
لانا ابتسمت عرفت انه خاق عليها: ايوه...الحين...
اياد جاء يمسك يدها..
لانا خرتها بقوووه وطالعته بحقد وقرف: لو تلمسني مره ثانيه بتشوف شي ما يرضيك..
وتركته وتقدمت..
ودخلت قسم العائلات وجلست على طاوله فاضيه..جاء اياد بعدها وهو يحاول يجمع كرامته ويدخل وكأن مافي شي صار...سكر الحاجز وجلس..
لانا طلعت جوالها..واتصلت..
:ايوه...شوفتي قسم العائلات انا فيه...لالا عادي...ها..ايوه بسرعه...باي..
اياد: مين؟؟؟
لانا والوضع عادي:ريموو بنت عمتي..
اياد فهم ليش وافقت لانها ما راح تجلس لحالها..
:بس انا قلت ابيك لحالك..
لانا ابتسمت في وجهه: ايود..عادي واذا...احنا بناخذ راحتنا ..اصلا ريمو تعرف كل شي..يعني وجودها ما يضر..
اياد سكت..
لانا بخبث: اخبارك...تصدق احسك واحشني...
اياد: بجد لنو ولا تمزحين..
لانا: لا جد..وحشتني..."ونزلت راسها"..شوف ايود..صح انا غلطت..بس بجد بجد عرفت وحسيتا ني متعلقه فيك..
اياد تحمس: لانا صدقيني حتى انا عرفت بنات غيرك...بس ما حبيتا لا انتي..
لانا بنفسها" هههههه والله مسوي بيلعبها علي"..
:انت عارف ان عشان حبنا الوليد رجعت لك..كذا حسيت ان هالمشكله خيره لنا عشان نرجع لبعض..احسك انت الوحيد اللي اثر فيني..
اياد: وانتي كمان...اثرتي فيني كثيــــــر..
لانا حركت شعرها القصير الغريب بطريقه حلوه..
: ما ودك تضيفني..
اياد: اضيفك بس!!! المطعم كله تحت امرك..
لانا ضحكت ضحكه ماسخه: هههههههه وربي انك عسل...
دخلت ريمو: هاااي..اياد لا تنسى تطلب لي معاك..
لانا ابتسمت: يا هلا والله وغلا بريموو..
ريمو باستها: هلا فيك...كيفك..؟
اياد طالعهم شوي شافهم دخلو مع بعض جو في السوالف وخلوه على جنب..وقرر يروح يطلب لهم عصير وحاجه معاه..
لانا شافت اياد طالع: هههههههه وربي لا اطلع الشيب في راسه لحد ما يتركني..
ريماس:هيه انتي انتبهي لنفسك..ضحكتك سدحت اللي برا كيف اللي جوا..
لانا بحقد: دواه عندي الغبي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى ومشاعل راحوا اخذوا فستان مشاعل..
مشاعل سلمت على جدتها ووصتها على نفسها..ولا تحاول تحتك في ابوها بكره..
جدتها تبكي:يا بعد حيي انتي..روحي ولا عليك مني..وانا متأكد هان ربك بيسهل..
لبسوا البنات وكشخوا...وقعدوا في الصاله ينتظرون سلطان يوصلهم..
مدى قربت لامها: يمه انتي بخير..؟
ام سلطان: بخير يمه..ما عليك مني..
مدى خافت...صوت امها مو مثل كل يوم..
: يمه..صدق ما فيك شي...اخذتي علاجك..؟
ام سلطان: مدى ما فيني شي لا تخليني اشك بعمري..والعلاج اخذته..انتي روحي وانبسطي وما عليك مني...
مدى سمعت سلطان يصرخ: يله يمه مع السلامه..
ام سلطان: مع السلامه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الغرفه
ابتهال محتاسه: وين السندل الثاني..؟
مشاعل تضحك: لا يكون عند مرام..؟
ابتهال ضربت راسها: تخيلي...؟؟....لالا انا جايبته متاكده..
دخلت مدى: يله سلطان عصب..
ابتهال: مدى السندل الثاني ضاع..
مدى: ضاع؟؟...وين ضاع دوريه بسرعه..
وبدت عملية البحث بلا جدوى..
دخل سلطان معصب فتح باب الغرفه..
: قسم بالله لو ما طلعتوا لا اروح واخليكم..
انصدم ان الوجهه اللي قدامه وجه جديد ما يعرفه..تنح فيه ساعه..
مشاعل كان معاها لحاف رافعته تدور تحته وفجأه طاح..وعينها ما نزلت من عينه..
مدى تطالعهم وقانت للباب بسرعه: خير خير يا ابو الشباب..فيه بنات هنا..
سلطان ارتبك: من؟؟؟"وضرب راسه"...صح مشاعل هنا اسفين اسفين .."وراح"
مدى: ههههه الحمد لله والشكر..."ودخلت عليهم"...يا حليله اخوي يستحي..
ابتهال كانت ميته ضحك ومشاعل تضربها..
مدى: خلوا عنكم الهواش ودوروا السندل الثاني..
ما حسوا الا بكائن صغير تمشي وتعرج...وكاشخه..
ابتهال عصبت: اكرررررررررره نفسي..."ومسكت وداد"...انا كم مره قايله لك لا تجين اغراضي..
وداد بعين قويه: هذا حق ماما...
ابتهال: يا من صقعه في وجهك عشان تعرفين هو حقي ولا حق ماما.."وخذته منها"..يله انقلعي..
مجى: انا الله باليني بعائله مستخفه..انا طالعه..مشاعل تعالي معاي...
وطلعوا مشاعل ومدى ولحقتهم ابتهال وطوووول الطريق ساكتين..
وسلطان يتذكر الموقف ومفتشل..
مشاعل ميته من الوناسه"اهم شي شافني وانا كاشخه اخر كشخه.."
مشاعل ما كانت تحمل الملامح الجميله..بس هي سمراء مملوحه لا بعد حد...وروحها تجذب اكثر من شخصيتها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 03:28 PM
دانا بعد ما عدلت الميك اب حقها..
فيصل: دنو...يارب ما تكوني زعلانه..
دانا: لا مو زعلانه..بس ما اتفقنا على كذا.."وخنقتها العبره من جديد"
فيصل: طيب طيب لا تبكين من جديد.. عندي لك مفاجأه احلى..بس بقولك عليها اخاف تتفاجئين وتزعلين..
دانا بنفسها" بعد في شي!!"
فيصل: فيه عاده عندنا..انا واصحابي..يعني لازم نسويها ..احم...يعني ما ادري كيف بقولك ..بس السالفه وما فيها انو في خاتم لازم البسك اياه...
دانا انصدمت: ايش؟؟؟....خاتم...طيب الهدف منه ايش؟؟؟
فيصل يبي يبسط السالفه لابعد جد: مول شي معين..يعني كذا عاده...لكل اثنين..احم يعني يحبوا بعض...او شي شبيه لهذا الشي...عاد انتي لا تدققي كثير...
دانا صدع راسها: فيصل..قلبي بيوقف..انا ما عندي استعداد لاي شي..
فيصل : دنو كلها خاتم وخلصنا السالفه...
دانا: بس والله احسه ما لها مناسبه..
فيصل قرب منها: وربي بيطيح وجهي لو ما اسويها..
دانا احتارت: خاتم بس..!
فيصل فرح: ايوه بس...
دانا: اوك...وامري لله.
فيصل باسها بقوووه: فديت الناس الحلوين انا..
دانا حبت حب فيصل لها..يعني ما قدر مر عليها شخص يدور رضاها او يسوي كل شي عشانها..من صغرها ..امها راميتها علا المربيه وحتى في التعامل تفضل لانا لانها اقرب لشخصيتها...اريام بعيده كل البعد عنهم وعن افكارهم وشخصيتها مستقله...صاحبتها العزيزه لمياء تعرفها من ايام الروضه وما تغير شي في حياتها..جاء فيصل وقلب كل موازين حياتها...وعلى قد ما تكره هالتغيرات الا انها في النهايه ترضي غرورها..
فيصل اخذ دانا لنص القاعه..وكان فيه عربه مغطيه بقماش احمر...
وتجمهروا الناس حولهم..
فيصل: واكيد في اول لقاء بيني وبين روحي ..راح اقدم لها هديه واتمنى من كل قلبي ما تردني...
دانا استحت من النظرات لها وتسمع همسهم لبعض...
: ما ينلام فيصل مع كل هالخقه..
وصوت خشن: وربي تجنن لو فيصل يحولها علي بس..
:وع حرام...اللي قبل كانت احلى..
دانا تسمع وتنصدم..في شي اكبر من كذا..او اكبر من انها تكون علاقه عابره..
فيصل فتح علبه صغيره قدام لانا..
: ممكن تقبيلنها..
دانا طالعت الخاتم وخااااااايفه..حست ان اللحظات وقفت وان هاللحظه الحاسمه وكأنه زواجها حقيقي...
هزت راسها في الاخير...والكل صفق...
فيصل ارتاحت تعابير وجهه وابتسم ولبسها الخاتم...وطلع الثاني عشان دانا تلبسه..
دانا فهمت المقصد..ولبست فيصل الخاتم..وزاد التشجيع..
الكل صار يصارخ: بوسه..بوسه..بوسه...
دانا اختفى لون وجهها...ولفت على فيصل...اللي بان عليه انه ارتبك وصار يحك راسها من الركبه..ورجعت تطالع رهام وشافت تعابير الصدمه عليها ..وتأشر لها بلا..
فيصل يبي ينقذ السالفه: واحلى بوسه لاحلى دنو..
قرب منها دانا خافت..رجعت لورا خطوه..بغت تطيح والتوازن اختل عندها..فيصل بسرعه مسكها من خصرها وباسها مع خدها ورفعها..
الكل ظن انها حركه جديده..وفيصل حمد ربه على ان الحركه هذي صارت صدفه وانقذته من الكلام اللي راح يجيه..
دانا حطت يدها على قلبها من الخوف...وتمنت ان الارض تنشق وتبلعها ولا تطلع من هالمكان باسرع وقت...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لانا جالسه مع ريمو...وماخذين الدنيا سوالف ومعطين اياد اشكل...
اياد بدا يعصب: لنو...ممكن دقايق..
لانا لفت عليه: خير حبو في شي...؟
اياد: نطلع شوي...ممكن" وشدد على كلمته الاخيره"
لانا: ايود فديتك من زمان ما شفت ريمو...يعني لا تزعل علي..
اياد طالع ريماس وابتسم لها مجامله: عن اذنك ريمو...شوي لانا..
طلعت لانا معاه جنب الحاجز..
: خير فيه شي...؟
اياد: وبعدين ما تكلمت معاك بحرف واحد..
لانا: ايود قلت لك من زمان ما شفتها وبعدين ادخل معانا بالسوالف القعده جماعيه وريمو ما تقول لا..
اياد: احنا جايين لبعض..
لانا سوت نفسها زعلت: واحنا مو لبعض...الا اذا قصدك اني اطرد بنت عمتي..
اياد تنهد: لا حو الله...امري لله..العوض ولا القطيعه..
لانا ارسلت له بوسه في الهوا: فديت الطيوب انا..
اياد خق عندها اكثر: لنو..اعقلي عني...ترى ماني ناقص..
لانا لفت عنه وتغيرت تعابير وجهها تهدد ولو عليها ارسلت له موية نار في الهوا مو بوسه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي الـــــــزواج..
شافوا مرام وجلسوا مع بعض...وكانت جلستهم روعه سوالف وضحك وهيصه...وهبال ابتهال يكفي...
مشاعل هي اللي كانت تضحك معاهم شوي ويروح بالها شوي ثاني..
رقصوا كلهم الا مدى ما تحب الرقص قدام الناس..
مرام: فاتك يا مدى..بصراحه الطق جامد...
ابتهال تاخذ نفس: رقصت رقص طلعت فيه كل طاقاتي الابداعيه..
مشاعل: ههههه الا بغت تروح ارواح ناس من رقصك العدواني هههههه
مدى: هههههه الله يسعدكم...عادي ما اهتم للرقص اصلا..
وبأخر الليل رجعوا مبسوطين..
مدى دخلت على امها: يمه...نايمه...
ام سلطان:ماردت..
مدى خافت وهزتها: يمه....يمــــــــــــه..
ام سلطان صحت : رجعتوا....؟
مدى رجعت الحياة لها: ايوه...كملي كملي نومك...تصبحين على خير..
ودخلت على سلطان بالصاله: يا الشيخ لا تنسى وتدخل غرفتنا مره ثانيه..ترى مشاعل عندنا..
سلطان نزل راسه: قولي لها اسف والله نسيت..اصلا بعد اليوم ما راح انسى...
طلت ابتهال وقربت جنبه.."سلطان!
سلطان: نعم..
ابتهال: بالله بالله ايش رايك بشعوله...تجنن مو..؟
سلطان ضربها: انقلعي يا اللي ما تستحين...اصلا مشاعل مثل اختي...
ابتهال انصدمت: اختك!!!
سلطان يبي يوضح الصوره: ايوه اختي...ولا في شي ثاني...
ابتهال ..."يقول هالكلام يصرفني ولا من جده...اما او ما كان في قلبه شي لها بيكون كارثه"...
راحت وهي تبعد الافكار من راسها...
مشاعل نامت من التعب...وتفكيرها ذبحها وشتتها...تفكر في سلطان ولا في بكره اللي تدعي ربها من كل قلبها يعطيها خيره ويكفيها شره...
مدى انسدحت على الفرشه حقتها...وسمعت صوت مسح من رقم غريب...
"انا لو املك الدنيا..ولو كان بيدي شي..
لسوي كل شي يرضيك ولا اخلى بنفسك شي..
بحقق كل رغباتك..
لان تكفيني بسماتك..
انا والله يا عمري..
ما اخلي بنفسك شي...."
قرت الرساله كم مره..في البدايه كان الوضع عادي...بس بعدين بدت تشك..."يكون ضاري؟؟؟"....بعدت الفكره بسرعه من بالها...اصلا لو يحبني بيطلع كارثه لاني اكـــــــــــــــره وجـــــــــــــــوده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ضاري ارسل المسج ورمى الموبايل بعيد...يعرف انه راح يتحسف على تهوره..
:بس برجع حلالهم..وتتصلح العلاقه...وبعدين اتفاهم معاها..
استقر على هالفكره ....ونام اخيرا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا رجعت البيت مبسوطه من الانجاز اللي حققته ..وباقي للخطه بدايه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا...لحد الان بالحفله...
جالسه جنب رهام وايدها ترتجف..:رهوم بسرعه اتصلي على السايق...شوفي ايش قاعد يصير قدامنا..
رهام ما تقل خوف عن دانا..:تكفين هذا اخر الليل وراه بلاااااااوي...
دانا: انا بس بقزل لفيصل اني بطلع..
رهام: ترى السواق قريب..
راحت دانا لفيصل: انا طالعه.......
فيصل كان مع بويه وجالس يضحك معاه:جد..!!.....الحين؟؟
دانا استغربت: ليه باقي اكثر...
فيصل: توقعتها صباحي..
دانا: لالا أي صباحي انا عندي اهل ينتظروني...
فيصل: اوك جاتي معاك..
وقفوا عند باب القاعه...
دانا: خلاص ادخل عن الشارع..
فيصل: واذا؟؟ عادي انا ما اتغطى..
دانا في نفسها" حلو...الاخ مصدق حاله"..
فيصل ضم دانا..:الليله احلى ليله في حياتي...باحلم فيها طول عمري..
دانا:يسلمو على البارتي.....باي..
فكت نفسها من فيصل وركبت السياره..بعد ما شافت رهام ركبت ..
رهام: انا قلت لك صاحبيها بس الحين هونت..
دانا: ليه غيرتي رايك..؟
رهام: بعد اللي شفته..مافي امل اصاحب بويه...
دانا: بس فيصل غير...
رهام تطالعها بنص عين: أي غير....نسخه منهم لو معطتيه وجه..
دانا متمسكه برايها: لا ..غير مو مثلهم..
رهام سكتت عنها..
دانا تقنع نفسها" فيصل غيـــــــــر!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



اريام واخيرا قررت تطلع من غرفة سامي...سكرنت الباب وهي تمسح دموعها...
: اريام!!!
اريام رفعت عينها: خالــــــــــــــد!!
خالد: اريام اسمعيني شوي..
اريام تعبانه: خالد واللي يعافيك..ما فيني حيل اتجادل معاك..
خالد: انا جاي اعتذر بس..
سكتت اريام...دققت في ملامح وجهه..تغير كثير..."اتوقع نقص وزنه..وشكله ما نام كم ليله.."
خالد: اريام انا اسف من كل قلبي على كل شي سويته...بس انا بجد كنت ناوي اخطبك..
اريام انصدمت بس ما زالت ساكته..
خالد: في نفس اليوم كنت ناوي اكلمك بالموضوع..بس صار اللي صار...اتمنى انك تسامحيني على اللي سويته فيم وفي سامي..ادرلاي اعتذاري ما يقدم ولا يأخر..بس هذا اللي اقدر اسويه..
اريام امتلت عيونها دموع: يمكن اللي سويته خيره لسامي..
خالد: شوفي اريام..انا شاريك لاخر عمري..انتظرك توافقي علي..هذي اعتبرها خطبه مبدئيه واذا حبيتي خطبه لا منتهيه..بس عشان اريح ضميري...قولي لاهل سامي ياخذونه لي المانيا..
اريام نست كل الكلام اللي قاله وما ركزت الا على نقطه وحده..
:المــــــــــانيا!!
خالد عرف ايش همها من كلامه...(سامي وبس)
: ايوه سمعت من كم طبيب انهم عالجوا حالات ميئوس منها...والاعمار والاقدار بيد الله..
اريام وكان الحياة بدت من جديد..
:ابي انقله باسرع وقت..
خالد: انتي؟؟...واهله..؟
اريام: ما عنده اهل...خالد اطلبك طلب..كفّر عن ذنبك ..ضبط اوراقه..
خالد نزل عينه المكسوره...واضح لمعة الحب في عيونها..جرح كبير بالنسبه له وهو من ثواني يكلمها عن خطبته..
:عشانك...راح اشوف موضوعه..
اريام بكت: وربي ما راح انسى لك هالمعروف..لو شايف وضعه..مره مره سئ..خالد شكرا..
خالد لف وجهه: العفو..."ورفع يده لفوق"...ســــــــــلام..
وراح..
اريام تجددت كل افكارها...وقررت قرارها المصيري...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 04:36 PM
الجـــــــــــزء التــــاســــع عشــــــــــر..


صبــــاح الخميس..

صحت من النوم وهي مكسله..دخلت دورة المياه..وبعد دقايق طلعت تنشف شعرها..وتغني..
:ناويلك على نيه..بس انت اصبر شويه..اذا ما اعلقك فيني وهواك يصير بأديا..

وطالعت نفسها بالمرايه وضحكت: والله اني خطيره..بس هين يا اياد..صدقني راح تندم قد شعر راسك لانك تحديتني..
وباست نفسها بالمرايه وطلعت..
مرت على غرفة دانا...ودخلت عليها بعد ما ضربت الباب..
شافتها تكلم..
دانا وهي تطالع لانا: اوك..فيصل اكلمك بعدين..
لانا ما عجبها الوضع ورفعت حاجب: صباح الخير..ايش عندك انتي مع هالفيصل...؟
دانا: صباح النور...ثاني شي ايش فيه فيصل..؟
لانا جلست على سريرها: انتي من جدك تكلمين هذي...وتضيعين وقتك معاها..احس لو تكلمين ولد اصرف لك من هالمتخلفه..
دانا عصبت شوي: لانا..انا ما تدخلت فيك..فا رجاء لا تتدخلي فيني..
لانا: اوك..براحتك بس انا نصحتك ..شكل البنت مو طبيعيه..الناس اذا بتصاحب تتختار ناس عاقله مو هذي..
دانا سكتت وما ودها تقنع نفسها بأي افكار جديده..
لانا غيرت السالفه: الا كيف البارتي..
دانا: حلوووو..بس غريب يا لانا..

وحكت لها السالفه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالصـــــــــــــاله..
:اسمع دبرني انا ماني ناقصه اعيش اخر عمري في فقر..
:طيب وكيف بحل السالفه يا موضي...؟
موضي: وانا ايش عرفني..ترى ضاري اذا مسك الحلال بصفي على الحديده..
: طيب بشوف وشلون نحلها...تامريني بشي يا اختي..
موضي: لا سلامتك يا اخوي..بس حاول باسرع وقت..مع السلامه..
وبنفسها "ما ظنيت ان مبارك عنده سالفه..بس مالي الا هو .."وزاد قهرها" كله منه ولد السوريه هذا..ما ادري من مسلطه علي.."
وشافته نازل مع الدرج..."كملت جاي يبي يذبحني.."
ضاري نزل وشافها جالسه وضحك جوا نفسه..
"والله لا اطلع الشيب في راسك.."
وقفت..
:على وين يمه؟؟؟
موضي تدري انه يتطنز عليها: في مكان ما اشوف فيه وجهك..
ضاري جلس ببرود: لالا ما اتفقنا على كذا..خلينا حبايب..حاولي تضبطين اسلوبك..
ام ضاري لفت عليه وطالعته باستحقار ومشت بتطلع الدرج..
الا شافت ريم بوجهها..
:صباح الخير يمه..
ام ضاري معصبه: هلا صباح الخير..
اريام: بتطلعين فوق..؟
ام ضاري: ليه في شي..؟
اريام توترت شوي:ابيك في موضوع انتي وضاري...
ام ضاري عقدت حواجبها: خير وش فيه.؟؟
اريام مسكت يد امها:تعالي معاي افهمك..
ضاري اللي كان يشوفهم يتكلمون بس ما فهم شي..
اريام: صباحو..
ضاري: صبااحو..
اريام جلسن وجنبها امها..
:يمه..ضاري..انا قررت اسافر..
ضاري استغرب: على وين..؟
ام ضاري انصدمت: وين بتروحين له..؟
ايارم اخذت نفس: بروح المانيا...
ام ضاري: انا كفاني واحد برا..وما عندي استعداد اتعذب مع احد ثاني..
ضاري: وليه...؟
اريام: انا بروح اكمل دراستي..يمه بليز .. لا توقفين بوجهي محتاجه السفره هذي..
ام ضاري: لا...كمليها هنا...
اريام بتبكي: يمه بليز لازم اسافر...هذا مستقبلي وحياتي كلها...
ضاري: ومن راح يروح معاك؟..
اريام: لحالي..
ضاري: ومن متى نخلي بناتنا يرحون لحالهم..؟
اريام: ضاري...هذا انت رحت واخوك بعد..يعني جات علي..
ضاري: احنا عيال وضعنا غير...اما انتي بنت.
اريام: ما راح اكون لحالي..انا ومجموعه من البنات كلنا راح نروح ونسكن مع بعض..وهي كلها سته شهور او سنه بالكثير...
ام ضاري فكرت شوي..:خليني اسأل ابوك...هو الوحيد اللي له كلمه عليك..
اريام انبسطت: يمه بليز اقنعيه..راح ارجع بشهاده ترفع راسكم..
ام ضاري فكرت بالجانب الظاهري انه شي يفتخر فيه قدام الناس..
:والله ما ودي..بس عشانك يمه..وعشان اعرفك واعرف انا كيف ربيتك..
ضاري وقف: لا..مو على كيفها تسافر..
موضي عناد: ولا على كيفك...بنتي وانا حره فيها...
ضاري: واختي وما راح تسافر...
موضي: بتسافر...
اريام مسكت راسها..وعرفت ان شكل سالفتها بتسبب مشاكل..بس عشان سامي كل شي يهون..
ضاري تنرفز: اوكي..قولي اللي تبين ونشوف من اللي بيمشي كلامه...
وطلع غرفته..
موضي: روحه بلا رده ا نشا الله..
اريام: يمه لا تدعين على اخوي..
موضي: بتسافرين ولا يهمك..
اريام ما حبت تسافر وضاري ما رضى عليها..قررت تقنعه لما يهدا لان ضروري موافقته..
وطلعت للمستشفى...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

حست بشي في اذنها فركتها ولفت للجهه الثانيه...شوي الا نفس الشي تحس انو في شي يمشي باذنها..
قامت: اووووووووووف..
:هههههه وربي شكلك تحفه..
عصبت منها: ابتهاااااااااااااال يا سخيفه..
ابتهال: يله يا سخيفه انتي نايمه لحد الان...!!
مشاعل مددت ايديها: ليه كم الساعه...؟
ابتهال: الحين الظهر يا الكسلانه...بس نوم واكل ولا شغله ولا مشغله..
مشاعل استحت: زين الحين اقوم...بس انتوا ما صحيتوني..
ابتهال: ههههه مشكلتها غبيه هالبنت تصدق كل شي...قومي بس..
دخلت مشاعل دورة المياه..ودقايق وطلعت..صلت الظهر وجلست جنب ابتهال..
: سلطان في البيت..؟
ابتهال بخبث: ليه...؟
مشاعل ببرائه: اسأل...!
ابتهال: لا للاسف راحت عليك..مو موجود..
مشاعل فهمت عليها وضربتها: ابتهال ..انتي وتفكيرك الوسخ..ايش فيك علي..بس ما سكه علي سلطان...
ابتهال بجديه: طيب خلينا نفرض فرضيات..لو كان سلطان يعدك مثل اخته..!
مشاعل في البدايه انصدمت من التوقع بعدين استوعبت..
"اصلا هو ما قد بين لي شي يدل انه يحبني"
:عادي..لاني انا بعد اعده مثل اخوي...بس اتمنى واحد مثله..
ابتهال سكتت شوي...وغيرت الموضوع..
:قومي لا تذبحني مدى بس..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــــل..
اجتمعت العائله بالقصر...
لطيفه واحلام مرت اخو موضي بالصالون الرسمي..
والبنات بالثاني...
موضوي واقفه مع اخوها: بشر ايش صار معاك..
مبارك: كل الاوراق مع زوجك..لازم يكتب الحلال باسمك..هذا اضمن حل...
موضي: وحمد هذا غبي بيكتب الحلال باسمي..ما في امل يسويها..
مبارك: ما في يدينا حل..وضاري لو عرف بسالفة الورقه المزوره بيمسكم من يدكم اللي تعوركم..
موضي حست كل الابواب تسكرت بوجهها:وتعبي وجهدي كل هالسنين يروح..؟
مبارك: شوفي حمد وش راح يقول..؟
موضي كشرت : ما عنده سالفه..ولو ضغط عليه ضاري شوي عطى الحلال اخوه...
مبارك بخبث: انتي اذكى..اضغطي عليه بطريقتك..
موضي عجبتها الفكره بما انها الحل الوحيد الحين: انا لو اعرف من وين طلع لنا محمد بس...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رهام: التووووبه افكر بالاشكال هذي...
مأثر: دنو كيف رحتي معاها...
دانا ومعاها لالي: عادي والله البنت عاديه..بس عندها مشاكل خلتها كذا..
مأثر: انتبهي لنفسك دنوو..
دانا سكتت..حست ان الكل ضد علاقتها بفصيل..بس كأن هالشي خلاها تتعلق فيها اكثر...
ريماس: ترى طفشني ها الاياد...حاكر عليك..
لانا: اجل انا ايش اقول...خايفه العب شوي يرجع يهددني وانا موقفي ضعيف ..بس بجد طفشني..
ريماس: ما عندنا سيره غيره..الا وين ضاري..
لانا: اليوم كله ما شفته..طول الوقت بمكتبه بغرفته ما طلع ابد..
ريماس تستهبل:ما فكر فيني..؟
لانا تكمل هبل: الا..قريت فكره في راسه فيها ريمو..
ريماس: ههههه بايخه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 04:37 PM
سلطان طلع موبايله واتصل: هلا ثامر وينك...؟
ثامر: انا بالاستراحه..
سلطان: اوكي انا جايكم...باي..
دقايق ووصل الاستراحه..دخل شاف مهند معصب واللي معاها مكشرين الا ثامر..
: الســــــــلام..
الكل: وعليكم السلام...
سلطان يستهبل:سلامات...ايش فيها الوجيه مبتسمه..
مهند طالعه باستحقار..
ثامر كملها معاه: هههههه مشتاقين لك..
سلطان: هههههه المهم حتى انا مرررره مشتاق بس عطوني نصيبي وخلوني امشي...
عبد المحسن: عن اذنكم شباب..."وطلع"
مهند: طبعا انت ماخذ الجزء الاقل..
سلطان: يعني كيف التقسيم..
مؤيد: كلنا اخذ الربع الا انت اخذت اقل..
سلطان: اهاا..مو مشكله..بس المبلغ اكيد بيكون كبير لان اللي اخذناه مو شوي...
مهند رمى عليه فلوسه: خذها ولا عاد اشوف وجهك..
سلطان تعوذ من ابليس لا ينشب هو وياه في هواش جديد..واخذ فلوسه..
:ســـــــــــلاااام..ثامر تجي معاي..؟
ثامر : ايوه..
مهند: لا تروح معاه ابيك في موضوع..
ثامر طالع سلطان..
سلطان أكد عليه: ثامر تجي معااي؟
ثامر وقف: ايوه انا معاك..
وطلعوا مع بعض بسيارة سلطان اللي مستأجرها..
مهند: غبي هالثامر..
مؤيد: ما عليك منه..يروحون في ستين داهيه..
دخل عليهم عبد المحسن..
:كل شي اوووكي..
مهند ابتسم: حلوووو..كذا الشغل..
اخذ جواله واتصل...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسيـــــــاره..
سلطان: الحمد لله اللي خلصنا منهم..
ثامر رفع ايده بحريه: واخيرت تحررنا ههههههههههه
سلطان ابتسم: بجد..كانت ايامي معاهم تجيب الهم..دايم على اعصابي وحاط يدي على قلبي لا تتمسك ولا نتورط..
ثامر: اهم شي الحين نفكر بمشروعنا الجديد..
سلطان: صح..لازم..ايش رايك لو نفتحة محل...........
وسمعوا اصوات سيفتي الشرطه وراهم..
سلطان اخترع: وش السالفه..؟
ثامر لف على ورى: ما ادري..في كم دوريه..
سلطان اختفى الدم من وجهه: يكون عرفوا عن اخر عمليه...؟
ثامر دق قلبه: ما ادري...بس حط رجلك شوي..
سلطان زاد السرعه..
ما حسوا الا بدوريه تحده على اليمين وثانيه على اليسار وحاصروه..
سلطان يصرخ: ثامر وش السالفه...؟؟
ثامر:ما ادري يا سلطان ما ادري..
ووفقوا على جنب..نزل سلطان وثامر....
ونزلوا العساكر..
:هات الرخصه والاستماره...
سلطان: ليه ايش السالفه...؟
الضابط: اخلص بسرعه...
سلطان رجع للسياره واخذ بطاقاته..
الضابط: فتشوا السياره..
ثامر وسلطان وقفوا جنب بعض وهم ضايعين بالطوشه..
جاء الجندي: سيدي..حصلنا هذي...
سلطان طارت بوهته...
:والله ما اعرف عنها شي...
ثامر انصدم ولف على سلطان..
سلطان طالع ثامر: ثامر وربي ما اعرف عنها وربي..
الضابط: بسرعه خذوهم..
جوا الجنود ومسكوا سلطان..
سلطان حاول يتحرر منهم: والله ما اعرف عنها..
ومسكوا ثامر: مالي دخل انا...انا مالي دخل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فـــــــي مركز الشرطه..
الضابط: بسرعه اعترف ..لا تخليني استخدم معاك اسلوب ثاني..
سلطان بيموت قهر: والله....والله ما اعرلاف عنها شي..
الضابط صرخ: لا تحلف بالله...قلت لك بسرعه قول لنا مع من متعاون ومن اللي اعطاك اياه..
سلطان بيبكي: وش اقولك..واحلف لك بايش اني برئ وما اعرف شي..
الضابط وقف وهو موصله معاه: انت شكل راسك عنيد...يا عسكري..
دخل الجندي: نعم سيدي..
الضابط: خذوه حطوه في التوقيف ونعرف كيف نخليه يعترف..
الجندي سحب سلطان...وسلطان ضاقت فيه الدنيا..ما يدري هالمصيبه من وين جاته..
رماه الجندي في التوقيف..طالع اللي فيه اشكال تخرع..واشكال بريئه..وناس خبيثه..
جلس بعيد...وضم رجوله"يارب ...يارب انت اعلم بي..هذا عقاب لي لاني عصيتك...استغفرك يارب...يارب توب علي..وفرج لي همي.....وش بيصير فيني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:وينها ...بسرعه طلعوها لي....؟
عبد الله مرتبك: يبه ما ادري وين راحت...
ابو عبد الله: وش اللي ما تدري وين اختك...الرجال في المجلس ينتظرني مع المملك...وين اختك؟؟
عبد الله سكت..
ابو عبد الله والدنيا سواااد قدام عينه...دف عبد الله على ورى..وطلع للصاله...
:وين بنتي...؟؟ وينهاااااااااااااا
ام ناصر طلعت عليه بكرسيها المتحرك..
:مشاعل مو هنا..
ابو عبد الله: وين وديتي بنتي..؟
ام ناصر:راحت لمكان ما تشوف ظلمك لها..
ابو عبد الله قرب منها: وين راااااااااااحت؟؟
ام ناصر: يا الظالم بتزوج هالصغيره هالشايب..
ابو عبد الله: ام ناصر..ترى بتشوفين مني شي ما يرضيك..وين البنت؟
ام ناصر: ما ادري..
ابو عبد الله طلعت شياطينه ومسك كرسيها وهزه..
:ترى بقلب هذا على راسك..
جاء عبد الله ومسك يد ابوه
:يبه هد اعصابك..
ابو عبد الله لف عليه وعطاه كف: وانت يا الرخمه وين اختك..؟
عبد الله حط يده مكان الضربه ونزل راسه..
مسكه ابو عبد الله من ثوبه: انت مو رجال ولا يعتمد عليك انت رخمه.."وفسخ عقاله وضربه"..انت غبي..وين اختك.."وضربه"..وينهاا يا ابن xxxx xوينها الصايعه..
ام ناصر: بنتي اشرف منك يا الوسخ..يعني ناسي سواياك..نسيت ولا اذكرك..
ابو عبد الله لف عليها وجهه مولع نار: انتي اسكتي ولا كلمه..
ام ناصر: لا ما راح اسكت..بنتي اشرف منك..هذي تربيتي..
ابو عبد الله رفع يده بيضرب ام ناصر..حس بيد ما سكته..
:يبه كل شي ولا جدتي.."ونزل يده ابوه بالقوه"..اضربني انا..بس الحريم لا تفرد عضلاتك عليهم...جدتي تحملنا في الوقت اللي انت نسيتنا فيه ..وجاي الحين تبي تضيعنا واحد ورى الثاني..
ابو عبد الله: ترفع صوتك علي يا العاق...؟
عبد الله: يبه انت ابوي على عيني وعلى راسي..بس نصير عبيد عندك هذي لا..ومسألة تاخذ اختي للمجنون هذا بعد مستحيل..
ابو عبد الله سحب يده من يد عبد الله..
:عبيد...يا العاق انا اعرف اربيك..
وضرب عبد الله لحد ما طاح من طوله وبرد الحره اللي فيه..
عبد الله ساكت ومتحمل ..وفجأه قام وابوه يضربه..
وراح يركض لداخل المجلس وعيونه غرقانه دموع..والدم طالع منه في اجزاء من جسمه..
وصرخ: اطلع برا...بسرعه اطلعوا براااااا..وانت يا المجنون يا المخرف لك وجهه تاخذ بنات الناس..بسرعه اطلعوا برا بســـــــرعه..
وفعلا طلع الشايب والمملك اللي باين انه عصب من هالناس الهمجيه ومتأسف على حالهم لان الدموع واضحه في عيون عبد الله..
ورجع لابوه..:زواج مافيه..
ابو عبد الله يبي يلحق على الرجال: انا اعرف كيف احصلها...وانت شغلك بعدين يا XXXXXXX....."وطلع"
ام ناصر طول الوقت تصرخ وتبكي على ولدها اللي انضرب قدام عينها ولا تقدر تسوي له شي...
عبد الله من طلع ابوه طاح في حضن جدته يبكي..
ام ناصر تبكي معاه: رجال يا وليدي...رجــال..غصب عليه..غصب..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


مشاعل من الشباك..كانت تشوف ابوها طلع من بيتهم..
:ابتهال ابوي طلع..
ابتهال معاها متحمسه وخايفه وما يدرون وش قاعد يصير هناك..
:تتوقعين وش صار..؟
مشاعل: باين ان ابوي معصب..شوفي كيف حركة سيارته اللي يحبها اكثر مني ..
ابتهال: اكيد راح يعصب..انتي شايفه المعرس طلع وما اعرس..
مشاعل غرقت عيونها دموع:.....بروح لجدتي...
ابتهال هزت راسها تأيدها: روحي...
طلعت مشاعل بسرعه ودخلت بيتهم لان الباب كان مفتوح..طلت في المجلس شافت كاسات العصير طايحه على الارض...مشت شوي سمعت صوت بكي...بكي غريب عليها..
حطت يدها على فمها:عبد الله!!!!
راحت ركض لهم: عبد الله..يمه..."وحضنتهم"
ودخلوا في جو حميمي...مالهم الا بعض...
مشاعل لفت على اخوها..ومسكت وجهه بأيدها وشافت علامات الضرب..
:ضربك!!!
عبد الله مسح دموعه وعمل حاله قوي: عادي...اصلا مو شي..بس كان بيمد يده على جدتي..
مشاعل اخترعت: ضرب جدتي!!!
ام ناصر: يخسى وعندي عبد الله..
مشاعل ابتسمت وبعدين غرقت عيونها دموع وهي تشوف اثار العقال على جسمه ..وحضنته..
: لو ادري ما رحت وخليته يلسمك..لو ادري ما سويتها يا اخوي..والله ما اسويها....
عبد الله: مشاعل..لا تقولين الكلام هذا..انا ما راح اخلي ابوي يرميك على أي واحد..انتي تستاهلين رجال ولا كل الرجال..
مشاعل بعدت عن حضنه وباست راسه بقووووه..
:انت ابوي...واهلي كلهم..
واخذت يد جدتها وباستها: وانتي دنيتي كلها..الله لا يحرمني منكم..
عبد الله اخذ شماغه...:انا طالع...
ما حب يجلس بعد الدموع هذي قدام جدته واخته وكأه من الحريم..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ابتهال: راحت بيت اهلها...لسه ابوها طالع من بيتهم معصب..
مدى: الله يستر..تتوقعين ايش صار عليهم؟؟
ابتهال: علمي علمك..
ام سلطان: الله يعين قلب ام ناصر عليه..
مدى وابتهال بأسى: آمين..
وسمعوا التليفون يرن....
مدى: انا بروح ارد...الوووو
: السلام عليكم..
مدى: وعليكم السلام..
: هذا بيت محمد عبد العزيز آل..(.....)
مدى دق قلبها: ايوه..
:ولدكم سلطان عندنا بمركز الشرطه...
مدى صرخت: ليـــــــــه؟؟ وش فيه سلطان..؟
:خلي احد يجي المركز..
مدى: ما في احد يجي لكم..ابوي مو موجود في الرياض..
:طيب خلي أي احد يجي..
مدى: ما لنا احد..قولي وش فيه اخوي...؟
:سلطان متورط بقضية مخدرات...!
مدى:مخـــــــــــــدرات!!!!!!"ورمت السماعه"
ام سلطان حست ان كل عظم فيها يرجف: وش سلطان ...تكلمي يا مدى..
مدى ماهي قادره تصدق...
:يمه هذا يخربط..
ابتهال بكت: مدى...بسرعه تكلمي وش قال لك....؟
مدى تايهه:يقول...يقول "بكت" سلطان متورط بقضية مخدرات.......!
ام سلطان نغزها قلبها: ولدي انا...يتورط في قضية مخدرات.؟
ابتهال خافت على امها: يمه اكيد غلطانين.."ومسكتها"
ام سلطان ونغزات قلبها تزيد: سلطان....سلطان في السجن...ولدي....ولـــــ"واختفى صوتها"
مدى راحت ركض لامها: يمه...يمه..تكفين اصحي.."وضربتها على وجهها"...يمه...واللي يخليك تكلمي ردي علي..."صرخت"...ابتهال بسرعه مويه..
ابتهال بتجنن: ان...ان شا الله.."وراحت بسرعه ورجعت"
مدى د\موعها سيل على وجهها وترش المويه على امها وتضربها..
:يمه...يمه...يله اصحي.."وترش عليها وتهزها"...يمــــــــــه..يله ردي علي..
ابتهال تطالع مدى: ليه ما صحت......؟
مدى طالعتها بنظرات تايهه...وتهز امها: يمه.....يمه....ردي علي..
ابتهال: بروح اتصل بالاسعاف..
دقايق ووصلت الاسعاف...وطبعا سيارة الاسعاف ما قدرت تدخل بالحولاري هذي فا اضطروا ينقلونها على السرير لحد السياره...ووراها مدى..
: ابتهال انتبهي لاخواني..
ابتهال ميته بكي: طمنيني الله يخليك..لا تنسين.
مدى: طيب..
وطلعت واخذت تاكسي ولحقت امها للمستشفى..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بالاسعـــــــــــــاف..

وصلت ام سلطان..على طول اخذوها على العنايه المركزه..
مدى ..رايحه جايه وتدعي ربها من كل قلبها.."يارب..يارب الا امي...مالي في هالدنيا غيرها..لا ابو..والحين حتى اخو ما عندي..ليه يا سطان ...ليه..مخدرات!!...يارب الطف فينا..ألطف فينا..."
ودقيقه ورا دقيقه..والساعه وراها ساعه ومحد طلع يطمن مدى على امها..
وابتهال كل شوي متصله تتطمن..
مدى: يارب...من الجأ له الحين...لا قريب ولا بعيد..مالي تحد..مالي احد...
قعدت على الكرسي وبكت..وبكت..وبكت وانفجرت بكي..
جوا عندها حريم يهدونها..
: بعدوا عني..ما ابي احد يهديني بعدووووا..ابي امي...ابي امــــــــــــــــي..
وفجأه طرى على بالها ضاري...
ووقفت: اتصل عليه...مالي الا هو..."وبسرعه طلعت جوالها"
وتنطره يرد: يله رد...رد..."
وما رد"
رجعت تتصل عليه وبسرعه رد ...وهو مستغرب..
:هلا مدى..
مدى تبكي: ضاري...مالي الا انت ساعدني..
ضاري اخترع: وش فيك يا مدى؟؟
مدى ما تدري وش تقول: سلطان بمركز الشرطه...وامي في العنايه المركزه...
ضاري وقف: انا جايك....جايك أي مستشفى..
مدى(.......)
ضاري: ثواني وانا عندك..
وفعلا ثواني الا ضاري بالمستشفى يدور مدى بين الاسياب وحصلها جالسه على الارض وسانده راسها على الجدار بتعب جنب غرفة امها...
ضاري: مدى!!
مدى طالعته: ضاري...
ضاريب مسكها من يدها ووقفها: وش فيكم....؟
مدى ما حطت عينها بعينه: سلطان بمركز الشرطه..وامي سمعت الخبر وطاحت علينا..
ضاري تنهد:لا حول الله...ان شا الله بتطلع بالسلامه بأذن الله..
مدى: ان شا الله...بس طولوا...لها ثلاث ساعات الحين..
ضاري انصدم وما بين: عاجي...شي طبيعي...ان شا الله بتقوم بالسلامه..
مدى سكتت..
ضاري جلسها على الكراسي: اجلسي هنا..
مدى صارت مثل اللعبه لو قالها ايش ما قالت لا...ما عاد فيها حيل تسوي شي...
جلس جنبها..وهو راحم حالها..وجلسوا نص ساعه ساكتين...
لفت عليه وهي تتكلم وماهي في وعيها..
:ضاري...لا تموت امي...لا تموت...
ضاري كسرت خاطره: ما راح يصير الا اللي ربي كاتبه لها..
سكتت مدى...وفجأه انفتح باب الغرفه...فزت مدى ووقف ضاري..
مدى ما قدرت تتقدم للدكتور..
راح ضاري لعند الدكتور وجابه عند مدى..
الدكتور: انت ولدها؟؟
ضاري طالع مدى:لا ...هذي بنتها..
الدكتور: وانت زوجها..
ضاري: لا ولد عمها..بس وش فيها ام سلطان طمنا..
الدكتور نزل راسه..
مدى عورها قلبها: امي وش فيها ..؟؟
الدكتور : احم.. نتيجة للإصابة بارتفاع ضغط الدم حصل انسداد الشريان ..حاولنا بكل ما فينا..
وانتوا مؤمنين بقضى الله وقدره......ادعوا لها بالرحمه..
مدى وقفت ساكته شوي....لسه ما بعد استوعبت اخر كلمه قالها الدكتور" اعدوا لها بالرحمه..." لفت على ضاري..
: امي...............ماتت!!!!!!
ضاري حس انها راح تنهار : مدى انتي بنت مؤمنه بقضاء الله وقدره..
صرخت مدى: امي مااااااااااااااااااتت..لا ...لا مستحيل..امي طيبه..امي عايشه..انتوا ما تعرفون ..
وراحت بتدخل الغرفه..
مسكها ضاري: مدى....اهدي...واذكري الله..
مدى: انت فكني..مالك دخل فيني...خلوني اشوف امي..
ضاري شدها بقوه: مدى قولي لا اله الا الله..
مدى تبكي منهاره: اتركوني...ابي اشوفها ..خلوني اشوفها...
ضاري سحبها: امشي معاي...
مدى سحبت يد وحده: اتركني.."وضربه باليد الثانيه" اتركني ادري انك انت واهلك ما تحبونا...اتركني...
ضاري شدها بقوه لعنده: خلاااااااااص مدى...تعوذي من ابليس انتي اقوى من كذا...
وحس انها ارتخت وطاحت من طولها عليه..
مسكها ضاري وسندها عليه: يا نيرس..بســــــــــــرعه تعالي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


سلطان كان ضام رجوله وساند راسه...ما يبي يشوف احد...شوي جلس جنبه واحد..
:خير يا الحبيب...
سلطان رفع راسه وطالعه...باين عليه راعي سوابق..كره نفسه وكره حياته..والساعه اللي عرف فيها مهند..
وانفتح باب السجن..
ودخل معاه ثامر..
سلطان وقف: ثامر...!
ثامر لف على سلطان:سلطان!! وش السالفه تكفى فهمني..
سلطان : ما ادري يا ثامر صدقني...انا والله ما اعرف عن الاشياء هذي انها بسيارتي..
وجلسوا..
ثامر: انا شاك بمهند...
سلطان سند راسه على الجدار بتعب: ما في غيره الوسخ...
ثامر: عشان كذا ما يبني معاك..
سلطان: وش الحل....؟
ثامر تنهد: شكل سالفتنا مطوله...ما ادري كيف نثبت برائتنا...قدامهم وقدام اهلي...
سلطان تذكر اهله: اهلي!!!....لو عرفوا وش راح يسوون....؟"ومسك راسه"..يا الله...يارب وش راح يكون مصيرهم وشلون راح يصدقون اني برئ...والحين لو عرفوا وش ردة فعلهم..

وحس بالضيقه اكثر واكثر...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتحت عينها وحصلت ضاري جنبها ويتأملها..
لمست خدها حصلت الغطاء مشيول عن راسها..
: لا تتحركين...
مدى: انا ليه هنا...؟
ضاري ما رد عليها ... ما يدري وش يقول لها يخاف يذكرها وتنهار عليه..
لكنها تذكرت والدموع نزلت على خدها...
: الله يرحمك يا يمه...تركتيني لحالي بالدنيا هذي...لا اخو ولا ابو ولا سند..
ضاري: مدى...الحين ارتاحي...انتي تعبانه وخليك من التفكير هذا...
مدى: امي راحت مني..وشلون ارتاح وشلون...!!
ضاري: ادعي لها بالرحمه ترتاح هي وانتي ترتاحي...
مدى بكت بصمت...
ضاري: وين اخوانك...؟
مدى تذكرتهم: في البيت...لازم ارجع البيت ابتهال لحالها..
ضاري: راح ارجعك لهم بس بعد مات يخلص المغذي اللي بيدك..
سكتت شوي ورجعت نامت مره ثانيه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

موضي بهمس: ترى محمد اخوك رجع من جديد...
لطيفه: محمد!!!
موضي: ضاري طلعه لنا...ما ادري من وين..؟
لطيفه وكأن السنين طمست اخوها من ذاكرتها..
: الا صح..وين كان هالسنين..مو قلتوا مسافر؟
موضي: الا كان مسافر..بعد ما اخذ حلاله تبرا منا..والحين رجع...
لطيفه: الله يا الدنيا...محمد!!....والله نسيت شكله...الله يهديه الفلوس عمت قلبه...
موضي: الا صادقه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعد ما خلص المغذي...ضاري اخذ مدى لبيتهم..وكان الصمت سيد الموقف غير دموع مدى اللي تصرخ بالعالي الصوت وتقول "اغلى البشر راحــــــــــت"

"يايمه حـارت الدمـعه ابكيها وتبكيني
تنسيني ولاتنسى...الـيـن ابـكي انا فـيـهـا
يتوه الدمع بجروحي الين ارخي هدب عيني
يسابق نظرتي يجري ولاادري كيف ابخفيها
حنان الدمع يايـمـه قتلني واتعب سنيني"




وصلت للبيت...
وقفت ساعه عنده..ما تدري وشلون راح تدخل...وتستقبل ابتهال بالخبر هذا..ولا تدري وشلون راح تدخل وتعصف بها الذكريات اللي ماليه البيت...ولا تدري وشلون راح تكمل حياتها من بعد ما راحت منها روحها...
ضاري شجعها: توكلي على الله...ابدخل معاك..
مدى بالوقت هذا محتاجه لاي شخص يوقف معاها مهما كان..فتحت الباب..ودخلت..

ابتهال سمعت صوت الباب وفزت ...ووقفت بنص الممر وجنبها بدر ووداد..
واقفه تنتظر مدى ومعاها امها...شافت مدى داخله وجنبها واحد..ولما قربوا شوي ميزته..
هذا ضاري...استغربت وجوده..بس هو مو همها الحين..
قربت لمدى: وين امي.....؟
مدى طالعت عيون ابتهال...كيف راح تقول لها..
ابتهال تبي أي جمله الا الجمله اللي تقراها بعيون مدى..
:في المستشفى تعبانه...؟
مدى ودموعها تنزل هزت راسها بلا..
ابتهال غرقت عيونها دموع وصوتها اختفى: اجل وينها...؟
مدى رفعت راسها فوق للسقف تبي تشوف روح امها..
:ابتهال......امي راحت..
ابتهال لفت على ضاري اللي كان منزل راسه وواقف ورى مدى..ورجعت تطالع مدى..
:مدى..بلا هبل وين امي؟؟....من شوي كانت طيبه وما فيها شي...لسه قالت لي اسوي القهوه...وقبلها كنا نسولف مع بعض..حتى انها دعت لجدة مشاعل ام ناصر تذكرين؟؟...والله ما كان فيها شي..
مدى بكت بصوت عالي: خلاص يا ابتهال..خلاص ..قلبي عورني..
ابتهال صرخت: مـــــــــــدى..امي...امي وينها؟؟لا تروح لا تخليني من لنا غيرها...
ضمتها مدى: ابتهال تكفين اسكتي..
ابتهال: القلب الحنون ما تقدر تخلينا لحالنا...ما تقدر تخلي بناتها..
مدى: الله يرحمها..
ابتهال صارت تصارخ وتشاهق ومدى ضامتها بقوه...
ضاري شاف وداد وبدر دخلوا في عالم الدموع وهم ماهم عارفين ايش اللي صاير...اخذهم وطلع معاهم للملحق ...وقبله مع مدى داخل...
"مساكين بنات عمي....والله عانيتوا كثير...."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعتين...


ضاري بالصاله...ومدى وابتهال بالغرفه يعزون بعض..
ابتهال: وين ابوي..؟
مدى: ما شفته يومين..
ابتهال: لو عرف ....بيحس؟
مدى: ما ادري يا ابتهال..
وسكتوا شوي..
مدى: ضاري..برى..
ابتهال: خلينا نطلع له..
ولبسوا حجابهم وطلعوا له..
مدى: اسفين يا ضاري تعبناك معانا..
ضاري: لا تعب ولا شي...
مدى: كان تبي تروح...روح الله يجزاك الف خير....
ضاري: ما راح تركم هنا لحالكم..
مدى: ما لنا مكان ..هذا بيت ابونا..
ضاري: سلطان مو معاكم وما اقدر أئمن عليكم هنا...
مدى تذكرت سلطان: سلطان ما اجري ايش عليه.."وخنقتها العبره"
ضاري حس فيها انها راح تبكي: خلاص انا رتح اتكفل بموضوعه لا تخافين...بس الحين خذي لك كم غرض مؤقت..راح اسكنكم بفندق..
مدى: ماله داعي ضاري..ما راح يصير علينا شي..
ضاري تنهد: مدى...خلاص سوي اللي اقوله لك..
ابتهال أيدت فكرته تبي تبعد عن البيت شوي...تحسه خانقتها ريحة امها فيه..
: الا مدى نبي نطلع..
مدى سكتت...وراحت تجمع اغراضهم..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بغرفه بالفندق....

ضاري بعد ما تطمن على كل شي..
: مدى تعالي شوي...
مدى قربت..بعد ما جففت دموعها اللي كل شوي تخونها وتنزل..
: هلا...
ضاري: على موضوع سلطان لا تشيلين هم...انا بشوفه اوكي..وثاني شي بالنسبه لي.....احم.....ام سلطان بكره اجي واخذك نروح لها ونصلي عليها زين...
مدى تجمعت الدموع في عينها وهزت راسها يعني اوكي...
طلع ضاري مكا تحمل منظرها...كسرت قلبها نصين...

مدى حست انها ضايعه تايهه...اكيد ان هذا حلم لحد الان حلم مو حقيقه...

"اكيد راح اصحى.....اصحي يا مدى اصحي.."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــــــــي المستشفــــــــــــى..
:سامي...لازم تسافر المانيا..
سامي: ليه؟؟؟
اريام: هناك العلاج افضل لك..
سامي بعفويه: مستحيل اسافر واخليك ..
اريام ابتسمت له من داخل: ومن قال اني راح اخليك...انا معاك...ايش قلت..؟؟؟






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 05:03 PM
الجــــــــــــزء العشـــــــــــرون..

رجع لبيتهم محدود حيله..كان يوم حافل..
دخل حصل زحمه وازعاج..
"يا الليل..والله تعبااان"
راح لعند الصاله: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام...
لطيفه: يا هلا والله ببعد حيي..
ضاري والتعب واضح عليه: هلا فيك..
لطيفه قامت له: ضاري فيك شي..؟
ضاري: لا..ما فيني شي..
لطيفه قربت منه اكثر: لا والله..وجهك يقول غير كذا..
ضاري تنهد: عمتي والله ما فيني شي...بس واحد من العيال متوفيه امه وكنت معاه..
لطيفه حزنت: لا حول الله..اجل روح ارتاح يا بعد قلب عمتك..
ضاري حاول يبتسم: ا نشا الله.."وطالع موضي"..تصبحون على خير..
موضي ما ردت عليه..وراح وخلاها..كان ناوي يعدي البنات..بس وين ..وفيه رهام وريماس..
ريماس: مساء الخير ضاري..
ضاري وهو يضغط اللفت: هلا هلا..
رهام: كيفك يا ولد الخال..؟
ضاري: بخير..
ووصل اللفت: يله عن اذنكم..تصبحون على خير..
واختفى عن عيونهم..
ريماس انقهرت: بس!! ما امداني اشوفه زين حتى..
لانا بجديه: شكله تعبان..
رهام: لا واضح عليه..
دانا: يا قلبي عليك يا اخوي...الشغل هد حيله..
مأثر: الله يعينه..
ريماس لفت عليها بقوه: ما ادري احس في ناس حاشره نفسها بالغصب..
مأثر ما ردت عليها..
لانا: ريمو...خير ايش الكلام هذا..
ريماس: يا اختي اخوك ينرفز..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


رمى نفسه على السرير بدون ما يبدل ملابسه..
:آآآآآخ..ظهري بينكسر...والله قطعتي قلبي يا مدى..الله يعينكم ويصبركم بس..
وراح في نومه بدون ما يحس باللي حوله..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

النوم ماله مكان الليله بينهم..وهم عارفين ان الجاي اصعب من اللي راح..ايام مجهوله تخفي الكثر..وتحمل بين طياتها احداث ما تجي لا على البال ولا الخاطر..
مسحت دمعه نزلت غصب عنها...حاولت توقف دموع..بس الدموع رافضه ومعلنه التمرد..
: نمـــــــــتي..؟
مدى: لا..
ابتهال لفت عليها: مدى احضنيني....اشتقت لامي..اشتقت لها وربي..
مدى حضنت ابتهال والالم مالي قلبها..ونامت كل وحده في حضن الثانيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الليله بعد ما كانت هينه عليه..صعبه ينام في مكان مو له..وداخله ظلم واضطهاد..صار يتقلب وكأن الجمر تحته..
: سم بالله ونام...وبكره بأذن الله احسن..
سلطان تنهد من قلب: الله يسمع منك...الله يسمع منك يا ثامر..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــاح الجمعـــــــــــه..


فز من نومته: بسم الله ارحمن الرحيم..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..اووووف وش هالحلم...الله يستر..
قعد على حيله..شاف ثوبه عليه من امس..دخل دورة المياه واخذ له شور يرد روحه شوي..وبدل ملابسه ونزل..
مر في الصاله ما حصل احد..شافهم على طاولة الاكل يفطرون..
: صباح الخير..
الكل: صباح النور..
ضاري: انا طالع..بالعافيه عليكم..
ابو ضاري ما كلمه من اخر مره ..بس طالعه بعيونه..
ضاري عرف ان ابوه زعلان عليه..بس ما عليه من احد ..وهو حاط في راسه موال.."وطلع"
موضي نغزها قلبها.."وش عنده اليوم جمعه وطالع بدري..الله يستر من هالولد"
دانا: وين اريام..؟
موضي: ما جات الا متأخر ونايمه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بعد الفطور..
جالسه تستنى الفرصه عشان تكلمه..
: الا اقول حمد..
حمد لف عليها: خير..
موضي: وش راح تسوي لولدك ضاري..
مد لف للجهه الثانيه: ما ادري..
موضي: طيب انا عندي حل..
حمد عارف حلولها فا ما اعطاها أي اهميه: وايش هو..؟؟
موضي: اكتب الحلال باسمي..
حمد انصدم: نعــــــــــم!!
موضي بلعت ريقها: عشان ما يكون في يد ضاري حل..الحلال حلالي..
حمد سكت" مجنون انا اكتبه باسمك..اعطي اخوي ولا اعطيك.."
موضي: ها ايش قلت...؟
حمد: اشوف..اشوف..
موضي.."مالت عليك بس"..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل مركز الشرطه..ودخل عليهم..وتفاهم معاهم وعرف ان سالفة سلطان ماخذه وقت..
: طيب ممكن اشوفه..؟
وبما ان ضاري عنده وسطات ومعارف فا كان وضعه ماشي..
سلطان يمشي في الممرات..وماهو عارف من اللي جاي يزوره..
"يعني ممكن يكون ابوي...؟"
وطاحت عينه عل ضاري واستغرب وجوده..
: ضاري...!!
الضابط: اخليكم براحتكم..."وطلع"
وقف ضاري وحضنه: هلا سلطان..
سلطان ما تفاعل معاه وسكت..
ضاري حس بسلطان: انا راح اتابع قضيتك لا تخاف..
سلطان بلهفه: اهلي تعرف عنهم شي..؟
ضاري اهتز كيانه..بس ما بين..ايش يقوله وايش يخبي عنه..ما يقدر يقوله امك توفت والسبب انت..ولا يقدر يسكت لان مفروض يعرف الشي هذا...
سلطان لاحظ صمته: ضاري...فيهم شي..؟
ضاري ابتسم وحط يده على كتفه: لا تقلق انا نعاهم..
سلطان: الله يخليك انتبه لهم..ترى مالهم في هالدنيا احد..
ضاري: هم بعيوني يا ولد عمي..
سلطان ارتاح نسبيا..ضاري واضح عليه ثقه..
: تسلم والله..تكفى يا ضاري ساعدني ابي اطلع من هنا وربي برئ ولا لي دخل بالسالفه..
ضاري: ايوه..انا ماشي في موضوعك ولا تخاف..وراح نعرف من دبسك بالسالفه..
سلطان: هو واحد مافي غيره..
ضاري انصدم: تعرفه....؟؟؟
سلطان: ايوه..واحد اسمه مهند..هو الوحيد اللي بيسوي فيني كذا..
ضاري طلع للضابط..وخله يرجع يفتح التحقيق من جديد..ويجيبون هذا اللي اسمه مهند ويحققون معاه هو وشلته الكريمه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجهه للفندق...وشايل هم ..كيف راح ينقل البنات عشان يودعون امهم للمره الاخيره..
ضرب باب الغرفه,,,شوي وانفتح..
ابتسم ابتسامه حلوه: يا صباح الخير..
مدى نزلت راسها: هلا تفضل..
دخل ضاري وجلس..
جلست مدى قباله ..
رفع عينه عليها..وجهها اصفر وبدون ملامح..خاف عليها..
:مدى اكلتي شي...!
مدى هزت راسها بلا..بعدين تكلمت: ما اشتهي..
ضاري وقف: لالا كذا ما يصير..
دخل المطبخ ورجع معاه عصير..
: اشربي هذا على الاقل يرد روحك شوي..
مدى بتبكي: والله مو *****ه..
ضاري رحمها: معليش اغصبي نفسك..تبين تطحين علينا...؟
مدى خذته منه وشربت شوي ومسكته..
طلعت ابتهال..وباين انها لسه باكيه لحد ما ورمت عيونها..
: لازم نروح بيتنا قبل..خلينا نشوف ابوي..
مدى خلاص العبره ذبحتها ماهي قادره تتنفس بس ماتبي تبكي..وتبكي ابتهال معاها..
: انا رايحه اجيب عبايتي..
جلست ابتهال..
ضاري بترجي: قوي نفسك عشانك وعشان اختك..
ابتهال كالعته وهزت راسها بـتأييد..
طلعت مدى متغطيه..وطلعوا كلهم للسياره..ومعاهم وداد وبدر..
مدى: انا بنزل اشوف اذا كان في البيت ولا..؟
ابتهال: اذا كان موجود خليني اجي معاك..
مدى: طيب..
فتحت الباب..وهي قد ما تقدر تسرع بخطواتها..دخلت للصاله ..وهبت عليها ريحة امها..حستها خنقتها..
لفت شافت ابوها جالس ونص صاحي...
رجعت لابتهال واشرت لها تجي معاها..
جلسوا الثنتين عند ابوهم وطالعوه..
ابتهال بهمس: الله يرحمك يمه..."وبكت"
مدى: ابتهال.. لا تفضحينا لحد ما افهمه السالفه..
حاولت ابتهال تمسك نفسها...
مدى: يبه..
لف عليها ابو سلطان..
مدى وعيونها امتلت دموع: يبه..امي...امـــ"وشهقت"
ابو سلطان حس ان في شي: وش فيها ام سلطان...؟
مدى ما قدرت تتكلم..
ابو سلطان احترق في مكانه: وش فيها امك...؟
مدى: تطلبك الحل...امي راحت..يا يبه راااحت..
ابو سلطان وقف: وش تقولين...؟
كان صوت بكي مدى وابتهال كافي يكون جواب وتأكيد له..
حس ان الدنيا تدور فيه..ام سلطان راحت..!! وشلون..؟
زوجته اللي حبها طول عمره..عاشت معاه مره اكثر من حلوه..ذاقت منه الويل..وتحملت معاه الالم والآه.....راحت!!
نزلت دموعه: الله يرحمها...."ونزل راسه"..دفنتوها...؟
مدى هزت راسها بلا..
ابو سلطان حس براحه شوي...على الاقل راح يدفنها...حس نفسه صغير...لهدرجه انا ما ادري عن الدنيا..لهدرجه وجودي والعدم واحد...زوجتي راحت وانا موجود وما اعرف الا اخر شخص..وبناتي يعانون لحالهم..
طاح على الارض ومسك راسه..."حرام اكو ناب...حرام اكون زوج...احرام اعيش انا وهي تموت...حرام"
وبكى...بكاء الرجال غير..يهز كيان البيت..يدمر قلوب البنات..ويأثر فيهم..دمعته دمعة قهر والم..ويمكن حقد على اللي كان السبب في حاله...
حضنوه ابتهال ومدى...وبكوا في حضنه لاول مره..
: عظم الله اجرك يبه...راحت للي ارحم منا..
ابو سلطان: ما شافت معاي يوم حلو..
مدى: ربي يعوضها الجنه ان شا الله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري حس انهم تأخروا..
: بدر...وداد..خليكم عاقلين انا بروح شوي واجي زين..؟
الاثنين: زين..
نزل ضاري ودخل ..شافهم حاضنين ابوهم..اثر فيه المنظر..عمره ما حس بالحنان..لا ام..لا اب..بس فيه مرت ابو...علمته كيف القهر..زرعت في قلبه القسوه والحقد..دايم هو بعيد عنها وعيالها القريبين..عيالها ياخذون كل شي وهو ولا شي...
هو الغريب...المنبوذ...عمرها ما حسسته بالحب وشاف منها صدر حنون..لا في طفوله ولا مراهقه ولا شباب..
مدى بعدت عن ابوها: يبه نمشي...
ابو سلطان وعينه مكسوره: يله..
ضاري راح يسلم عليه: عظم الله اجرك يا عمي...
ابو سلطان رفع عينه بقوه: وش جابك انت...؟
مدى بسرعه: يبه..ضاري هو اللي واقف معانا...
ابو سلطان سكت...بس في باله...ان مستحيل يطلع من اخوه بذره صالحه..
اخذهم ضاري للمغسله وغسلوها وصلّوا عليها ودفنوها..
وصار العزاء في بيتهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان : وقلت للضابط عن مهند وشلته..
ثامر ضرب راسه: ليه..؟؟...اخاف يقولون لهم عن السرقات اللي سويناها...
سلطان سكت..ما يدري وشلون فاتته النقطه هذي..
ثامر:وش راح نسوي..؟...اكيد راح يخلونهم يعترفون..
سلطان: سرقه ولا مخدرات...
ثامر: صح..هي فينا فينا..على الاقل سرقه ولا مخدرات...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:راح اجي لعندك في البيت..
دانا: لا..فيصل خلينا نلتقي برا,
فيصل: دنو..ايش فيها لو جيت بيتكم...؟
دانا: ما فيها شي..بس...يعني..
فيصل: اذا انتي منحرجه مني قولي..
دانا: لا والله مو منحرجه..
فيصل: اجل خلاص انا ابي اجي عندك..
دانا: اوك..خلاص حياك يا قلبي..
فيصل فرح: دقايق وانا عندك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نزلت اريام..وحصلت امها وابوها جالسين..ولانا على اللاب توب كالعاده..
سلمت عليهم وجلست..
وهمست لامها: كلمتيه عن سفرتي..
موضي: لا..ما فضيت..
اريام:ليه...يمه مافي وقت..
موضي: خلاص كلميه انتي..
اريام: الله يهديك يمه وشلون الحين بقوله..
حمد: خير فيكم شي بعد!!
اريام توترت: ايوه...يبه..في بعثه لي المانيا..ونفسي اروح لها واكمل دراستي..وامي وافقت وباقي انت ..وبنات كثير راح يكونوا معاي..
حمد: مو صعبه تروحين لحالك...؟
اريام:بالعكس بابا...انا مسؤوله عن نفسي واتوقع انك واثق فيني مو...؟
لانا كشرت: ايش...!! المانيا..والله تطورت قرقر..
اريام: لانا ما وجهت لك كلام..
لانا وعيونها على اللاب: اصلا فكه منك..
موضي بنبره حاده: لانا!!
سكتت لانا..
اريام: ها يبه..اجهز نفسي معاهم..
حمد: والله هذا مستقبلك وما اقدر اقول لا..
اريام فرحت وراحت تبوس راس ابوها: مشكور بابا..
حمد: لو اني ما اثق فيك ما خليتك تروحي بس اعرف انك ما راح تخيبي ظني فيك..
اريام فرحانه والدنيا مو ساعيتها من الفرحه..وعندها امل كبير بعلاج سامي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشاعل ومرام جالسين جنب ابتهال يواسونها...وكان البيت زحمه من الحريم اللي جايين يعزونهم..
ابو سلطان قفل على نفسه الغرفه ولا قابل احد..
مدى كل مالها وتزيد همومها ومسؤولياتها..الحيد بدال ماهي مسؤوله عن معيشتهم بس..صارت هي الكل لهم..وتحاول تغطي مكان امها..
كان عزاء الرجال في بيت مشاعل اقرب بيت لبيتهم..والمسؤول عنه ضاري..
عبد الله: اجل وين سلطان...؟
ضاري: لسه ما عرف عن امه...
عبد الله: ليه..؟؟ مفروض تقولون له..
ضاري يصرفه: ما ندري وينه..وجواله مسكر..بس اكيد راح نقول له..
عبد الله سكت...ومع أنه ما اقتنع بالعذر.."سلطان وين راح يروح...؟"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــل..
ادنا لبست برمودا بيضاء وتشيرتاسود..وشوز اسود..وحطت مياك اب خيفيف وناعم ..
لانا: على وين...؟
دانا: بيجي فيصل..
لانا ما استوعبت: هنا....؟
دانا : ايوه..
لانا: ليش تخلينها تجي بيتنا...انا ما هضمتها برى عشان تجي عندي..
دانا: لانا..بليو لا تدخلي وهي جايه لي مو لك..
لانا: ما علينا...شوفتي اريام بتروح المانيا..
دانا انصدمت: ايش....؟ وليه.؟
لانا: تقول دراسه..بس انا اشك في هالبنت...طالعه لنا بحركات..
دانا: عيب عليك هذي اختك...وبعدين اريام عاقله..
لانا: الله يستر...بس بصراحه توقعت ابوي يرفض...
دانا: على اريام ما راح يقول شي...
لانا: معاك حق..ما يسمع في اريام..ما ادري على ايش...المهم انا رايحه لغرفتي..
دانا: اوك..."ونزلت"
وحصلت امها: هاي ماما..
موضي: هايات...على وين..؟
دانا: بتجي صاحبتي..."وسمعت صوت الجرس"...هذه هي..
فتحت الخدامه لها...
راحت دانا تستقلبها...احتضنها فيصل بطريقه غريبه مو مثل الحضن العادي طبعا..
وطالعها: اشتقت لك...
دانا: وانا بعد..
فيصل ابتسم بخبث: وانتي ايش...؟
دانا استحت: فيصل يله عاد..تفضل..
دخلوا عند موضي..
: ماما هذي صاحبتي..
موضي انصدمت ..تطالع الشعر..واللبس ...والاكسسوار اللي عليها..
:هلا..هلا والله..
فيصل صافحها: هلا فيك..
دانا: هذي ماما..يا ماما هذي..آآ...احم..."وطالعت فيصل"
فيصل: انا اشواق..
موضي: هلا حبيبتي كيفك..؟
فيصل: الحمد لله تمام..بس بصراحه باين وكأنك اخت دانا مو امها..
موضي انتفخ راسها: ههههههه ربي يسلمك قلبي...تفضلوا تفضلوا..
دانا: لا مامي...راح اروح غرفتي اريح لنا..
موضي: اوك براحتك..
دانا مشت جنب فيصل..
: بصراحه قصركم روعه..
دانا: ذوق مامي...
فيصل: اها...باين ان امك شي..
دانا: سيدة مجتمع مرموقه.."وقابلت اريام طالعه"..هلا اريام..اعرفك على صاحبتي..
اريام طالعت فيصل من فوق لتحت: صاحبتك..!! هلا والله وغلا..
دانا: اشواق..وهذي اختي اريام..
فيصل : هلا اريام..
اريام: تشرفنا...عن اذنكم الحين مستعجله..بس لي جلسه معاكم..ان شا الله الحق عليكم..
دانا: ا نشا الله..
وراحت اريام..
فيصل: هذي غير عنكم..
دانا: اريام شخصيه مستقله..بس هي تبي تشوفك بما انها اخصائيه تحب تدخل نفسها بكل شي ههههههه ولانا تكرهه هالنقطه ودايم تقول تفشلني لانها تتدخل في صاحباتي لما يجوا عندنا..
فيصل: ههههههههههه

ووصلوا لغرفتها..
دانا: وهذي غرفتي....لالي."وجات عندها..وهذي لالي..
فيصل شالها: واااااااااو..بصراحه شي..
لالي خافت منه..
دانا: لالي اعقلي..
تركها فيصل: شكلها ما حبتني..يحق لها بعدك ما راح تحب احد..
دانا ابتسمت له: ما توقعت اسمك اشواق..
فيصل عقد حواجبه: ما احب الاسم هذا...اسمي فيصل وبس..
دانا: بس توهقت مع امي ههههههه..
فيصل: عادي تصير..بس حلو امك تقبلتني..
وجلست على السرير..
شافت صور عائلتهم على الطاوله اللي جنبها..
: ما شا الله عليكم..حلوين مع بعض...بس من هذا..؟
دانا ابتسمت: هذا ضاري..
فيصل: بصراحه اخوك شي باين انه شديد..ومن هذا..؟
دانا: هذا ولد الغربه اللي قلت لك عليه..
فيصل طالع الصوره ما قدر يتركها...في شي جاذبه بالولد الغريب هذ..
دانا: خلي الصوره ..ما عليك منهم..
وكملوا السهره مع بعض...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اخـــــر الليــــــــل..
ابتهال: مدى تكفين كلي شي..الله احسك راح تموتين..
مدى: من وين لي نفس..تكفين ابتهال ابعدي عني هالاكل...
ابتهال: ما يصير..انا مالي نفس بس غصبت عمري..يله مدى..
وسمعوا صوت..احم احم..
ودخل ..السلام..
ابتهال: هلا ضاري ..تعال شوف مدى ما حطت شي في فمها من الصباح..
ضاري: لالا.ليه يا مدى ما اتفقنا ما تهملين حالك..
مدى تحس كبدها لايعه من كل شي ومن كل الناس..
:مالي خلق شي..
ضاري: على الاقل شوي..
مدى: والله ما اشتهي خلاص لحد يجبرني..
وسمعوا باب غرفة ابوهم يفتح...طلع وباين انه باكي لحد ما انفجر راسه..عليه ثوبه وشماغه بيده ومر من عندهم ساكت..
: على وين يبه..
محمد: ما راح تشوفون وجهي مره ثانيه..انا ما استاهل اني اكون ابوكم..
وقفت ابتهال ...وبعدها مدى..
: يبه لا تتركنا انت بعد..
محمد طالعهم: سامحوني يا بناتي..."وراح"
لحقته ابتهال : يبه..وقف ..وقف الله يخليك..
لحد ما تسكر الباب في وجهها وراح..
مدى طاحت على ضاري..
ضاري راح لها بسرعه وقرب من عندها..يبي يمسكها ما قدر..يبي يصحيها بس ما يقدر يلمسها...حس انه عاجز وما يدري ايش يسوي....
صرخ: ابتهااااااااااال..
جات ابتهال وشافت مدى طايحه على الارض واخترعت: وش فيها..
ضاري راح يجيب لها مويه من المطبخ..وصحتها ابتهال..
وهي تبكي: مدى اصحي...لا تخليني بعد انتي..
فتحت عيونها مدى..:ابتهال!!
ابتهال: هلا يا قلب ابتهال انتي...
مدى شافت عيون ضاري تراقبها بخوف..
: انا بخير...لا تخافون..
ضاري واخيرا تكلم: هذا اللي ما ياكل..
مدى ضاقت فيها الدنيا: وهذا ابوي تركنا بعد..ابتهال قولي لي من بقى لنا..؟
ابتهال سكتت..
ضاري: سلطان بيطلع.................وانا معاكم ما اكفي..
مدى سكتت وودها تقوله ترى ما دمرنا الا انت واهلك..
ضاري: شكل مالكم رجعه للبيت هذا..وانتوا مالكم احد هنا..خليكم في الفندق لحد ما يطلع سلطان ونتصرف..
مدى وابتهال سكتوا...ضاري الحين وليهم بعد الله..مالهم غيره..وخصوصا ان سلطان مصيره مجهول..
وفعلا نفذوا اللي قاله ضاري واخذوا اغراضهم كلها..وتركوا بيتهم للابد مع كل ذكرياته المره والحلوه اللي محسوبه عليهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل سيارته في القصر..
ونزل ووقف عند الباب بيدخل..الا الباب ينفتح..
وشاف بنت..لالا ولد !! لحظه..
باس دانا: يله دنو اشوفك بكره اوك..
دانا بحب: بصراحه انبسطت اليوم معاك..
فيصل: وانا اكثر يا قلبي...
وطلع وصدم في ضاري..
ضاري متنح يطالعها..
: ضاري مو..."مد يده"
ضاري يطالع الملامح بنت..بس بدون عبايه..ولا عبر يده..
فيصل سحب يده وابتسم: انا اشواق صاحبة دانا..وتصبح عل خير..
ضاري ما رد عليه..لحد ما شافه راح..
دخل داخل..
: دانا...ايش هذا..؟
دانا خافت: تقصد اشواق..؟
ضاري: ايوه..
دانا تصرف: ستايل ضروي..ستايل..
وراحت ركض ..ووراها لالي...
ضاري: الحمد لله والشكر...انهبلوا البنات..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سامي: انتي متأكده من قرارك..
اريام: ايوه..
سامي: طيب عندي لك طلب واتمنى ما تفهميني غلط..
اريام: تفضل...
سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر......
اريام انصعقت من الفكره..:شنـــــــــــو....؟؟




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
21-04-2010, 05:28 PM
الجـــــــزء الواحــــــــد والعشـــــــــــرون..



جالسه هي وجدتها..
: يمه والله يرحمون..ابتهال قطعت قلبي..
ام ناصر: ما ينلامون يا مشاعل هذي امهم نور الدنيا...الله يغفر لها ويرحمها..
مشاعل خنقتها العبره: ما عاد لهم احد..انا الحمد لله يوم راحت امي ربي عوضني فيك يا جده وانتي تسوين كنوز الدنيا وما فيها..بس هم مساكين..
ام ناصر مدت يدها لمشاعل عشان تجي في حضنها: تعالي يا امي..ربك معاهم..الله يثبتهم ويصبرهم يارب..
دخل عبد الله وجلس..
: الله يعينهم بجد..حتى سلطان مو معاهم..
مشاعل بعدت بسرعه من حضن جدتها: وينـــــــــــــه..؟؟؟
عبد الله رفع اكتافه: ما ادري..ما فهمت كلام ضاري..يقول انه لسه ما عرف عن امه..
مشاعل وهي تمسح دموعها: مو معقول ما عرف..ابتهال ما جابت طاري سلطان ابد..ولا علقت على الموضوع..
عبد الله: يقول انه ما يعرفون وينه وجواله مسكر..
مشاعل والافكار توديها وتجيبها: لالا مستحيل سلطان يخليهم..هو عارف انهم بحاجته ولا عمره تركهم يوم....!
عبد الله: والله علمي علمك..
مشاعل ما تطمنت للموضوع..وحست ان سلطان فيه شي قوي مانعه من انه يحضر عزاء امه...
سكتوا شوي....
عبد الله: ترى ابوي اتصل علي..
مشاعل رفعت عينها على عبد الله خايفه: وش قال...؟
عبد الله: يسأل عنك...بيشوف رجعتي للبيت ولا؟
مشاعل: انا خايفه يطب علينا فجأه واروح فيها..
عبد الله: انا بتصرف مع الرجال نفسه مو مع ابوي..
ام ناصر: زين تسوي يا عبيد..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر...!!
اريام انصدمت: أيــــــــــش.....؟؟؟
سامي نزل راسه وهو بدا يحس بالالام بكل جسمه: انا اسف..ادري انك ما انتي مجبوره ترمي نفسك على واحد مريض ولا في امل من علاجه..
اريام: لا سامي لا تقول كذا...انا ما قصدت..بس...بس انت فاجأتني..
سامي: طيب انتي فكري بالموضوع..وانتظر ردك..
اريام سكتت وراحت بعيد"السالفه ما فيها تفكير..حالتك يا سامي ما تسمح اطولها..وكيف راح تتقدم لي وانت تعبان..واهلي بيوافقون عليك...؟؟"

وقف تفكيرها عند النقطه الاخيره..وحست ان الدنيا ظلمت قدامها..اهلها هو الشي الوحيد اللي ما تظمنه..
سامي والألم اكل جسمه: اريام..خلي النيرس تجي تعطيني ابره..خلاص مو قاااااادر اتحمل اكثر..
اريام صحت من تفكيرها: طيب ثواني..."وطلعت"
راحت للنيرس وهي تكفلت بالموضوع..
وجلست على كراسي في الممر..
: دكتوره اريام!!
اريام رفعت راسها بشويش: هلا..هلا د\كتور خالد..
خالد حس قلبه عوره وحن لأيام اريام ..كان كل صباح يحس بشعور رائع لما يصبح بوجهها..تسعده لما تضحك له...يفرح لما يشوفها فرحانه..فجأه تغير حاله وحالها..دنيا دواره ما لها آمـــان..
: فيك شي.....!
اريام هزت راسها بلا....
:ايش صار على موضوع سامي..
خالد بدا يغلي من جوا..يسألها عنها تسأله عن سامي.."لهدرجه ماخذ عقلها"
:ايوه ...خلاص...رحلته بعد ثلاث ايام..
اريام وقفت: يوم الاثنين..؟؟؟؟
حست الايام سريعه وما تقدر تلحق فيها شي..وفكرت ان لو سامي تقدم لها افضل في انها تساعده وتكون ماخذه راحتها معاه..ولا يكون بينهم حواجز..
خالد: ايش راح تسوين..؟
اريام وهي تعدل نقابها:...بروح معاه..........
خالد حس ان قلبه وقف عن النبض.."تروح معاه"...وش عشانه ومن يكون وليه كل هذا....؟ ....بس مريض ويا ما مرضى مروا عندها ما سوت كل هذا ..يكون تحبه...!
: تحبيـنــــــــــــــــــــــــه....؟؟؟
جاء سواله مثل الضربه على راس اريام..هي انصدمت من السؤال وتلعثمت في الجواب..لانها ما تدري اصلا ليه هي قاعده تسوي كل هذا..ولا تدري ليش سامي اكبر همومها..وما تدري ليش مستعده تضحي بحياتها عشانه..
خالد طالع عيونها اللي فيها الحريه من حركتها السريعه..
عرف انها مو بوعيها وانها تركض ورا مشاعرها بدون ما تحس..
واخيرا تكلمت اريام: مشكور على اللي سويته...عن اذنك..
وراحت...وقلبها وجسمها يرجف"انا اعشق سامي مو احبــــــــــه"
كان اول شخص يحسسها بقيمتها..دكتور خالد ما حست معاه بشي مع انه كان واضح حبه لها..بس كانت مشاعرها تميل للكره اكثر..سامي غير..سامي الواعي..سامي المرح..سامي الحياة بجسمه..سامي الحنون الطيب الاخلاق الدّين..سامي صار دمها اللي يمشي بعروقها باختصار..قدر يسحب قلبها ويسلب عقلها..وعندها استعداد تفدي روحها عشان ترضيه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــــــــاح الســــــــــــــــــبت..


لاهيه تلبس وتكشخ..وسمعت رنة موبايلها..
"ناويلك على نيه..بس انت اصبر شويه"
: اوووووف يا الله صباح خير..ايش يبي هذا؟
راحت لموبايلها وردت: الووو..
اياد يمووووت بصوتها الصباح: يا هلا والله وغلا..يا صباح الخير..
لانا: هلا صباحو.
اياد: اخبارك...؟
لانا: تمام....ايود مستعجله تأخرت على المدرسه..
اياد بجرئه: ابي اوصلك....!
لانا بنفسها" هذا اللي ناقص اروح معاه بروحي...ليه بايعه نفسي"
: ما اقدر بيبي انت عارف مررررررررره صعبه..
اياد: بس مشتاق لك موت..
لانا : وانا اكثر ...بس ما اقدر..
اياد: طيب لما ترجعي من المدرسه...
لانا: هم ما اقدر..
اياد: لنو...راح ازعل...انا ابي اشوفك..معاي مفاجأه لك..
لانا: بحاول..اكلمك لما اطلع من المدرسه...باي.....والله النشبه..بس ايش جايب لي..اكيد شي على مستوى..ابوه عنده ملايين..صح انه يعتبر في طبقتنا بس نستفيد ايش ورانا..
وابتسمت وطلعت من غرفتها..
نزلت حصلت امها وابوها ودانا...وجلست..
: وين البقيه....؟
شافت ضاري نازل مستعجل..ويسكر ازارير ثوبه وهو يمشي...مو عادته..بالعاده يكشخ فوق وينزل بهدوء..
مر من عندهم بسرعه: صباح الخير...ما راح افطر معاكم مستعجل..
محد رد عليه الا دانا ابتسمت في وجهه..
: وصلني معاك..
لف عليها: اريام مرررره مستعجل..
اريام: بس ابيك توصلني اليوم...ما راح يطير الشغل..
سكت ضاري شوي..وهو مستغرب اصرار اريام وحاس ان عندها شي..
:يله تعالي..
اريام: بالعافيه عليكم..يله باي....."وطلعوا"
موضي: وش عنده مستعجل...لا يكون هو اللي بيفتح باب الشركه للموظفين..
ابو ضاري استغرب السالفه بجد: اصلا من امس وهو ما داوم في الشركه..
موضي خافت: اجل وين يروح....؟
ابو ضاري: ما ادري عنه هالولد..
لانا ودنا سحبوا نفسهم وطلعوا..
موضي:والله العالم ان ولدك..بيسوي اللي في راسه والحين قاعد يمشي في موضوع حلال اخوك..يا حمد انت مستوعب ان تعبنا هالسنين كلها بيروح في الهوا..
حمد: ما في يدي شي...وش اسوي...؟
موضي بخبث: قلت لك...اكتب الحلال بأسمي..
حمد: بأكتب نصه..على الاقل اضمن شي..
موضي انبسطت: صح لو نصه...ولا نصفي على الحديده..الحلال كله حلال اخوك..ما راح يبقى لنا شي..
حمد وهو يسترجع الماضي: الله يهديه ابوي..
موضي بنفسها" محد قالك تاخذ اجنبه"
: الحين اللي راح راح..وخلنا نأمن مستقبلنا ومستقبل عيالنا..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي السيـــــــــــــاره..

الجو متوتر شوي..ضاري شاي هم وشلون راح يقول لسلطان الخبر..الحين دفنوها وخلصوا ولازم الولد يعرف عن امه...صعبه يخبون عليه..
اريام ما تدري وشلون تفتح الموضوع مع ضاري....
:ضــــــــــــــاري..
ضاري: هلا..
اريا: ضاري انا لازم اسافر المانيا..
ضاري بدا يعصب: اريام..انتي مستوعبه وش تقولين..تبين تروحين لحالك...الغربه صعبه انا مجربها..
اريام: انت رايح لحالك...انا بروح ومعاي مجموعه..وكلهم اعرفهم..وقلت لك..ما راح تطول دوره اخذها وارجع..
ضاري: حتى لو...صعبه تروحي لحالك يا اريام..
اريام: بس انا قلت لابوي...وابوي وافق..وانا ابيك تكون راضي علي..
ضاري انفعل: يعني بتسوين اللي في راسك..خلاص انتي حره..انتي وابوك..انا طلعيني من السالفه .واتمنى انك ما تكلميني لما تحطي عقلك في راسك..
اريام علت نبرة صوتها عشان ضاري يصارخ:ضاري انا رايحه ادرس مو العب..وايش فيها كل البنات يدرسون لا تصير معقد..
ضاري صرخ: خلاااااص انتي حره...اصلا انا مالي راي في هالبيت..سوي اللي تبين..ما علي منك..
اريام خافت وسكتت ..تدري تن اخوها عصبي واذا عصب ما يعرف امه وابوه..وممكن يسوي أي شي جنوني...
وقف عند المستشفى..
ونزلت اريام..ومن امس ما هدا لها بال والحين ضاري زاد الطين بله..
ضاري يطالعها..يقدر يمنعها بالقوه انها ما تسافر..بس اللي مانعه ان ابوه ضده وخصوصا موضي بتخلي السالفه عناد..ولا وده يحط نفسه في موقف غبي وتنكسر كلمته..
وضغط على دعسة البنزين وبسرعه انطلقت سيارته لمركز الشرطه....




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



صحت من نومتها اللي حستها ثقيله على صدرها كلها كوابيس واحلام مزعجه..
: لا اله الا الله.."تلفت حولها وتذكرت وينها فيه"...الله يغفر لك يا يمه ويجعل مثواك الجنه..
شافت بدر ووداد نايمين بكل برائه ..حسدتهم .صغر ما يفهمون ايش اللي صاير حولهم...اذا بكت بكوا معاها ..واذا سكتت سكتوا..يلعبون ويضحكون وما هم عارفين ايش مخبيه لهم الايام الجايه..
ومن الجهه الثانيه همها الاكبر...بنت في عمر الزهور عايشه حياة قاسيه..في البدايه ما عندها اب..وكانت تعاني..الحين لا ام ولا اب..كيف راح تقدر تسعدها ولا تعوضها..ولا تنسيها جروحها والآمها ..القدر قسى عليهم وما ترك لهم فرصه يشوفون حياتهم مثل باقي الناس..
دخلت دورة المياه...تبي شور باااااااااارد عسى يطفي لهيب قلبها شوي..ويمكن تزول كا احزانها وتصحى من كابوسها الاعظم ..وتكتشف ان اللي صار لها مجرد حلم..
دقايق وطلعت حصلت ابتهال جالسه وضامه رجولها لصدرها..ورايحه في تفكير عميق...خافت على اختها ما تبيها تفكر بشي.ولا تشيل هم شي..هي مستعده تشيل كل همومهم..
قالت بسرعه: ابتهـــــــــــال..
ابتهال اخترعت: نعم..
مدى تصرف: يله قومي...روحي دورة المياه..
قامت ابتهال وهي ساكته..وذبحت قلب اختها بسكوتها..مثل الشمعه اللي ذابت..
"يارب هون على المحزون ضيقاته......."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
دخل مركز الشرطه..وغي غرفة الضابط بالضبط..جالس ينتظر دخلة سلطان عليه...
جاء سلطان وهو مبتسم...حس ان ضاري هو الوحيد اللي واقف معاه..وهو اللي يمده بالامل لو حس ان اليأس سيطر عليه..
: السلام عليكم..."وسلم عليه"
ضاري: وعليكم السلام...اخبارك يا بطل...؟
سلطان تمام..."وجلس قبال ضاري"...انت علومك؟
ضاري : بخير بشوفتك..
وسكت...
اختفت ابتسامة سلطان..ضاري وجهه ما يبشر بخير..واول فكره جات في باله..ان التهمه لبسته وما راح يطلع منها..
: ضاري فيه شي..........؟؟
ضاري تنهد: والله ما اعرف ايش اقولك يا سلطان..
سلطان دق قلبه:خيــــــــــر!!
ضاري: سلطان انت رجال كبير وفاهم..ما يحتاج اقولك هالكلام..بس والله ماني عارف كيف ابدا..انت مؤمن بقضاءك وقدرك..ومصلي وصايم وما تجهل بربك..
سلطان مقدمة ضاري خلت كهرباء تمشي بعروقه..
: ضاري تكلم..ما فيني صبر..
ضاري رفع راسه فوق شوي...ونزله وحك راسه..ولا يدري وش يقول ..صعب عليه بالمره..
سلطان نغزه قلبه: اهلي فيهم شي....؟
لانه حس انه ضاري متوهق..فا ما في الا اهله اللي ممكن تلخبط ضاري اللخبطه هذي..
ضاري: احم...امك طاحت علينا..وووو نقلنها المستشفى وجلست بالعنايه المركزه..
وقف سلطان وهو يتابع شفايف ضاري يبيه يوقف لهنا وخلاص..لا يكمل..
ضاري: بس كان...كان يومها ....ادعي لها بالرحمه يا سلطان..
سلطان سند يده على مكتب الضابط حس انه بيطيح..وفجأه طاح جسمه على الكرسي..وطالع ضاري..
: امي.....امي انا.......ماتت!!
ضاري وقف وراح له: سلطان انت مؤمن بالله..وهذا يومها..وربك كاتبه لها من سنين..
سلطان رفع عينه في ضاري ومليااااااااانه دموع: ضاري..انا ذبحت امي...انا قتلتها انااااااااااا
وصرخ: امي مات بسبتي.."وقف بجون" امي راحت والسبه ولدها اللي حط راسها بالارض...ماتت واكيد مو راضيه علي...اكيد...
ضاري مسكه من اكتافه وشده: سلطان..وش الكلام هذا...امك تعبانه اصلا..وهي عارفه وش مربيه..انت رجال وما عليك كلام..ومحد يصدق فيك ..كيف امك..!
سلطان بكى..:صليتوا عليها..
ضاري نزل راسه: امس..
سلطان بكى اكثر واكثر واكثر..مثل النسوان..:الله يرحمك يا يمه..اللهيغفر لك..الله يرحمك"وحضن ضاري"
ضاري حضن سلطان وهو ضاغط عليه..حس بشعوره لما فاقد من الدنيا كل شي..وما بقى لك فيها ولا شي..
:خلاص يا سلطان..صلي عليها صلاة الغائب..وادعي لها..انت كذا تعذبها..
سلطان: وشلون يا ضاري وشلون..واخواتي من لهم بعد امي..انا يتمتهم يتمتهم..
ضاري بعده عنه..:سلطان ما يجوز الكلام اللي تقوله..استغفر ربك..هذا الشي لا بيدي ولا بيدك..بيد رب العالمين..
سلطان حاول يمسك نفسه ما قدر ..هذي امه عيونه اللي يشوف فيها...قلبه اللي عايش عليه..ذبحها بنفسه..قتل نفسه بنفسه..اخر شي سمعته عنه امه انه بالسجن...بتكون راضيه عليه.............؟؟
جاء الضابط..ومعاه الجنود..
: معليش بس الزياره انتهت..
ضاري رحم سلطان: بس دقايق..
الضابط: معليش يا ضاري اسمح لي..
جاو الجنود واخذوا سلطان وهو شبه منهار..حس ان الحياة انتهت عند لحظة وفاة امه..
يمشي بالممرات وهو يحس بالضياع والشتات..ما عاد للعمر قيمه..وما عاد للحياة طعم..كره نفسه وكره عيشته وحياته..والساعه اللي شاف فيها مهنــــد...
وكأن على هالطاري لمحه...شاف مهند يمر من جنبه..والجنود ما سكينه..
وبحركه سريعه وغير متوقعه فلت من ايدين الجندي وركض لمهند ولفه لجهته وضربه..
: بسبتك امي راخت..انت قتلت امي انت..
كااان منهااااااار ويضرب مهند بعشوائيه ومهند متفاجئ من اللي هجم عليه فجأه..
مسكوه العساكر.وهو يحاول يتحررمنهم: هو السبب مو انا..والله مو انا اللي ذبحت امي..والله هو النذل ..هو الحقير..
وابكى وهم يجرونه للسجن ورموه فيه..ذل هوان..عيشه مقرفه ..ما تشرف..راعي سوابق وسجون..ذبح امه..سرق..متهم بقضية مخدرات..ايش احسن من كذا سيره..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع وهو يحس انه بينهار ..ما هو قادر يتحمل اكثر من كذا وهمومه من كل جهه ولا يدري وش يبيدي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي المدرســـــــــــه..
يتمشون بالساحه..
: ما ادري متى بتداوم..؟
مرام: الله يلوم اللي يلومها..اكيد راح تطول..
مشاعل: خايفه عليها يا مرام..لازم ترجع تعيش حياتها..يعني ما راح ترجع امها لو حزنت العمر كله..
مرام: اصبري عليها فتره..لحد ما تستقر واكيد بترجع..
مشاعل: اشتقت لها...اخذهم ولد عمهم يسكونون بفندق شكل مالهم رجعه لنا..
مرام ضاري صدرها اكثر: حتى احنا...
مشاعل انصدمت: وانتوا ايش؟؟؟
مرام: راح ننقل..نص الحاره راحت..وما بقى احد..
مشاعل: مرام..بتروحين عني بعد..!!
مرام غرقت عيونها دموع: والله رفضت..هنا تعودت عليكم وعلى الحاره وعلى الناس والجيران..بس غصب.. ابوي قرر وخلاص..واحنا مالنا راي..
مشاعل حضنت مرام: ليشب تخلوني وتروحون..؟
مرام دفتها وهي تضحك وتمسح دموعها: احد قالك بنهاجر من الرياض..اكيد بنكون قريبيين..وراح نزور بعض..
مشاعل وهي تمسح دموعها: حتى لو..فرق اشوفك كل يوم..وفجأه تروحين عني...
مرام ابتسمت لها: احنا نقلنا الحين؟؟ ..بس يخلص السمستر الاول بنطلع..
مشاعل انصدمت: ما بقى عليه شي............!!




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في مدرسه ثانيه والجو يختلف بكثير..
: واخوك متى راح يجي...؟
دانا: ما ادري عنه...ماله موعد..فجأه يجي وفجأه يروح..
فيصل: وهو الحين وينه..؟
دانا: بكندا..
فيصل: وكم له هناك..
دانا رفعت حاجب: فيصل..ملاحظ انك ذبحتني بالاسئله عنه..ترى انا مثلك..ما اعرف عنه شي..
فيصل سكت شوي: طيب ايش قالت عني امك..
دانا: ما قالت شي..
فيصل مسك يدها وطالع عيونها: دانا.......احبـــــــــــك..
دانا ابتسمت وخدوها مورده...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


: اطلع معاه ولا؟
شهد : انا اقول لا..
ريماس: تبيني اروح معاك؟؟
لانا: شهد..انا ما راح اروح بسيارته بس راح نلتقي في مكان معين...جد ريمو بتجين معاي؟؟
ريماس: ايوه...نشوف ايش عنده...
لانا: وانا بعد ابي اشوف ايش جايب لي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


واقف عند باب السويت..
: انا ضاري..
فتحت له مدى: هلا تفضل..
ضاري منزل راسه..ما يقدر يحط عينه في عينها..ولا يشوف بياض خدودها على حمره..ولا شفايفها الورديه..كل هذا ما يقدر يشوفه كل صباح..
: اخباركم....ان شا الله ارتحتوا..
مدى هزت راسها....وجلست قباله: الحمد لله..
دخلت ابتهال: السلام عليكم..
ضاري: هلا وعليكم السلام..
وجلست جنب مدى..
ضاري ما يدري ايش يقول: اجل وين بدر ووداد..؟
مدى: لسه نايمين..
ضاري لاحظ ان مدى اليوم جامده...في شي مخليها مثل الرجال الالي اللي يتحرك ويمشي بدون احساس..
: رحت لسلطان اليوم..
كلهم تفاعلوا معاه..
ابتهال: وش اخباره.......طيب؟
مدى: طنا عنه...؟
ضاري شاف لهفتهم وركسروا خاطره اكثر: لا بخير...وقضيته ماشين فيها صح..ان شا الله..
ابتهال غرقت عيونها دموع: عرف عن امي...؟؟
مدى لفت على ابتهال وبعدها على ضاري تستنى الجواب...
ضاري: احم...ايوه قلت له اليوم..
مدى بكت: وش ردة فعله بعد قلبي..
ضاري يبي يريحهم: لا الحمد لله كان قوي وثابت..ما عليه
ابتهال بكت: والله اشتقت ارجع بيتنا واشوف امي جالسه ويدخل سلطان علينا..
مدى حصت بغصه بحلقها: الله يغفر لها..ويعين ويصبر سلطان..
ضاري وقف: انا استأذن بروح الشركه..وانتبهوا لانفسكم زين...واذا حصل أي شي اتصلوا علي.. وبمر عليكم بعد الدوام..
"وطلع بدون ما يسمع رد منهم"
جلسوا يرثون حال اخوهم الوحيد اللي الحين يعاني بروحه..وحالهم صاروا يتامى وعندهم اب..صاروا يحتاجون الغريب غصب عنهم ومالهم غنى عنه..
: والله ضاري رجال..
مدى صدت عنها: يا قلبي يا سلطان...يا ليتك معانا ...هنا جنبي..
ابتهال مستغربه صدة وكره مدى لضاري..مع انه واقف معاهم وهي خصوصا...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليه بالغرفه..
: لا الحمد لله كأن اليوم الوجه مشرق..
سامي ابتسم: بشوفة الغوالي..
اريام استحت وصرفتها: الجو اليوم حلو مو؟؟
سامي ضحك : هههههههههههه مو..
اريام طالعته" يا جعلي ما خلا هالضحكه يااااارب"
ولفت عليه بجديه: رحلتك يوم الاثنين..
سامي انصدم: الاثنين ...قريب مره!
اريام: كل ما كان اقرب كل ما كان احسن..
سامي بجديه: فكرتي.....!
اريام قررت والموضوع ما يتحمل التأجيل: ايوه...
سامي وهو على اعصابه: ايش قررتي؟
اريام سكتت شوي ودعت ربها انها ما تكون تهورت ..
: موافقــــــــــــــه..
سامي غصب عنه ابتسم: جد!! اريام موافقه...
اريام انحرجت: الامور هذي ما فيها مزح..
سامي: لا يكون راحمتني بس..
اريام: سامي ... ايش الكلام هذا؟
سامي فكر شوي: ما بقى الا يومين..كيف راح نتتصرف..؟
اريام: ما ادري...
سامي: ليوم الاثنين فتره قصيره...لو كان نهاية الاسبوع احسن..
اريام: لا ...تعال بكره وخلاص...
سامي: واهلك!! بيزوجونك في يومين؟؟
اريام نزلت راسها وهي تقريبا عارفه راي اهلها..:تعال ونشوف...
سامي: لو كنت لحالي عادي...
اريام هزت راسها: ايوه....."وانحرجت تقعد اكثر عنده"...الحين مضطره اطلع...اشوفك بعدين..
وطلعت...والعبره خانقتهال تدري انها بتسوي اكبر جريمه بحق اهلها لصالح نفسها...بس ما يدها حيله الا كذا..
سامي مستغرب اريام...وطريقتها.."اهلها راح يوافقوا بيومين!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يحاول يضبط ويسيطر على نفسه ما قدر..
وجنبه ثامر يهديه
: خلاص يا سلطان اذكر الله..
سلطان: الف من ذكره..بس ما اقدر يا ثامر ما اقدر..
ثامر: انت كذا تعذبها وهي محتاجه منك الدعاء ماتبي لا دموع ولا غيره..
سلطان: خلتي يا ثامر اطلع اللي فيني..
ثامر خلاه على راحته..
وبعد ربع ساعه..
: قوم توضأ للصلاه..وصلّي لك ركعتين ...وهدي نفسك وانا اخوك..
سلطان وهو قد هدا شوي..وساند راسه على الجدار..
: شفت مهند قبل شوي...وضربته بس ما امداني ابردحرتي فيه..
ثامر بدا الخوف يدخل قلبه وحس ان مصيرهم قرب ينحسم..
سلطان وقف وفعلا راح يصلي...عسى تهدى نفسه شوي وترتاح..ودعاء لامه من اعمااااااق قلبه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا: دانا...انا رايحه مشوار زين...
دانا: مع مين.؟
لانا: يعني مع مين..اكيد مع ريمو..
دانا: لا تطولي...ما راح ارقع لك..
لانا وهي تطالع فيصر واقف وقفته العربجيه: روحي روحي ودعي صاحبك بس..
دانا لفت على فيصل ورجعت لها: يله باي وانتبهي لنفسك..."وراحت لفيصل"
: اوك..فصول انا طالعه..
فيصل: ولانا ما راح تجي معاك..
دانا: عندها مشوار..
فيصل: دنو...نبي نطلع انا وانتي يوم لمكان عام..
دانا: ايوه عادي ما عندي مانع..
فيصل ابتسم لها: فديت الزين يا ناس "وباسها" يله بايو..
دانا طارت من الفرحه: بااايو...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في السياره مع السواق..
طلعت موبايلها واتصلت عليه..
: ايووود وين راح نلتقي..
اياد: ما ادري...قرري انتي..
لانا: ريمو وين راح نروح..؟
ريماس: كيفكم..
اياد كشر: معاك ريمو!!!
لانا ضحكت: ايوه...
اياد: اجل خلينا نروح المول بغديكم اليوم..
لانا: اوكي...باي...ههههههههههه لما عرف انك معاي قال المول...
ريماس: تتوقعين وين كان ناويها يعني...؟
لانا : ما ادري عنه..
ثواني وصلوا المول..
وجلسوا نفس المره اللي فاتت في دور المطاعم في قسم العوائل..
اياد وقف جنب لانا: وين راح نجلس فيه زحمه..!!
لانا وهي تتلفت: ما اعرف...ريمو.."لفت ما حصلتها"....وين راحت هالبنت...!
اياد لف ما شاف ريماس فيه..قرب من لانا اكثر..
لانا ما حست فيه لاهيه تدور ريماس ما تبي تقعد معاه لحالها..
اياد لمس يد لانا: ها...حبو وين نروح الحين..
لانا لفت عليه شافته لازق فيها رجعت ورا شوي..
:اصبر بطلع موبايلي..
شوي الا ياد مسك يدها وسحبها ناحيته بقوه لدرجه انها صقعت في صدره..
: انتبهي بغيتي تصكين في الرجال...
لانا ارتجفت وهي في حضن اياد...ودفته بسرعه..
: عمى ..مره ثانيه لا تلمسني...خلني اصك اللي ابي...
اياد ابتسم بخبث: بس انا اغر عليك...
لانا وهي متقززه منه: اووووف...الله ياخذ ابليس ....اوووه"تحس قلبها بيطلع"
اياد بطفش لما شافها لهدرجه هذي متقرفه منه: اخلصي علينا..وين بنت عمتك هذي؟
الا ريمو وراهم: سوري تاخرت...بس رحت لمكان وجيت..
وغمزت للانا ...وهي تحرك كيس بيدها..

لانا انقهرت منها"هذا وقت لعبك يا ريماس...تركتيني مع هالمتوحش لحالي"
جلسوا واخيرا على طاوله..
وتغدوا وقعدوا..
لانا طفشت: ايووود..اجل وين المفاجأه...؟
اياد: صح نسيت...واخذ الكيس اللي معاه فتحه وطلع علبه صغيره..
لانا طالعت ريمو...ايش ممكن يكون جايب..
اياد فتح العلبه..طارت بوهة لانا وريماس..
خاتم الماس واااااااااااااااااضح انه بمبلغ وقدره..
اياد قربه لها: حلوووو
لانا مدت يدها بتاخذه وهي منهبله عليه: يجــــــــــــــنن..
بس ايد سحب يده : هو فداك بس بشرط صغيرووووووون..
لانا كشرت: شنــــو؟؟
اياد: اخذك لفه في السياره..
لانا لفت على ريماس...وريماس لفت على الخاتم..
وكل وحده تسوي مقارنه بين الهديه والطلب..





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــايه البــــــــــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 12:16 AM
الجــــــــــــــزء الثــــــــــــانـــي والعشـــــــــــرون..



مر على مطعم واخذ لهم اكل ..وتوجه لهم..
وضرب الباب..
فتحت له ابتهال بعد ما تحجبت..
:هلا ضاري..
ضاري: اهلين...اخباكم...؟؟
ابتهال تنهدت: عايشين..تفضل..
ضاري ما عجبه جوابها بس ما علق..حط الاغراض على طاولة الاكل..ودور مدى بعيونه..
:اجل وين مدى؟؟؟
ابتهال جلست على الكنب: تنوم اخواني...
ضاري: طيب ما تعشوا...؟
ابتهال: اكلوا خفايف وناموا..
وطلعت مدى بعد ما سمعت صوت ضاري..شافت الاغراض
: السلام عليكم...
ضاري فز قلبه ورفع عينه عليها حس انه اشتاااق لها..
:وعليكم السلام..هلا مدى..
مدى مشت بهدوء وجلست جنب ابتهال...
ضاري حس الوضع متوتر وحي يقطع الجو: ما انتوا جوعانين...؟؟
ابتهال بعد تبي تغير جو مدى: الا..انا ميته جوع..
مدى وملامح وجهها تعبانه: لا انا مو *****ه..
ابتهال لفت عليها: مدى وبعدين!!..الى متى وانتي ما راح تاكلي...
مدى: ابتهال مو *****ه لا تجبريني..
ضاري: لا...مدى بتاكل غصب...
مدى ولعت: شنو غصب؟؟؟ يعني بتجي وتأكلني غصب!!
ضاري استغرب اسلوبها..حيس انه له طاقه وينفجر..بس ابدا مو وقته ..رفع راسه واخذ نفس..حركته الدائمه..
: طيب براحتك......"وسكت شوي"......انا طالع امر عليكم بكره زين...تصبحو على خير...
حس انه لو قعد اكثر ممكن يصرخ او يتهور..ما تعود ان احد يرفع صوته عليه...وهم بوضع نفسياتهم تعبانه ومحد يلومهم..
لما طلع ضاري لفت عليها ابتهال..:انتي وبعدين معاك...ايش فيك على الرجال؟؟
مدى معصبه: ما ابي اكل يعني ما ابي...
وقامت ودخلت الغرفه بتنام..
ابتهال تنهدت: ياربي...متى تتعدل نفسياتنا ..تعبت وانا اجامل واحاول ابتسم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وبعـــــــــــالم ثـــــــــــاني...

صوت الاغاني مفجر العالم..وطرب مع اليسا وفضل شاكر..
اليسا




بقلك شو بقلك بدي قلك اني بحبك كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك بعشق صوتك كلامك وعينيك
بقلك شو بقلك بدي قلك اني بحبك كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك بعشق صوتك كلامك وعينيك


فضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح ضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا



اليسا وفضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح وضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا



اليسا


قلبي ماصدق ولاشاف بطيبة قلبك بتغار عليه ..قد الدني بموت عليك
عمري ابتدا بلمسه من ايديك
قلبي ماصدق ولاشاف بطيبة قلبك بتغار عليه ..قد الدني بموت عليك
عمري ابتدا بلمسه من ايديك



فضل

مافيي قلك مافيي غرامك شو عامل فيي مابدي غيرك حبيبي بحبك انا
مافيي قلك مافيي غرامك شو عامل فيي مابدي غيرك حبيبي بحبك انا



اليسا وفضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح ضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا

وداخلين معاها جو..
من العصر ولحد الساعه تسع بالليل وهم بالسياره ومن مكان لمكان..
لانا: انت بألبي وجوا الروح ..حاسس بغرامك وين ما بروح .."وتلف على ريماس ويكملون مع بعض الاغنيه"
اياد جنبها وابتسامته واصله حدها من الفرحه..
: ها انبسطتوا....؟؟
لانا وهي تذكر الخاتم اللي بشنطتها: مررررره انبسطنا..
ريماس: لنو..ترى تأخرنا...ما رجعنا للبيت من لما طلعنا من المدرسه..ماما حرقت جوالي..
لانا: وانا دانا ذبحتني...
اياد: خلاص اوك...انا اوصلكم...
ومسك خط الرجعه...لبيت ريماس...
وصلت ريماس ونزلت..ما كان فيه مسافه بين بيت عمتها وبيتهم..
اياد حس انه واخيرا تحرر من ريماس من لما حرك من عند بيتهم...
:حبيبتي.....
لانا دق قلبها وبدت تحس انها لحالها والخوف يسري بجسمها وبس كالعاده تخفيه..
: هلا بيبي..
اياد: انا اليوم مره انبسطت معاك...احس اني فوق..فووووق بالسما..
لانا وهي تناظر الطريق: وانا كمان...
سكتوا شوي..
وقف اياد على جنب...
لانا اخترعت: ايش فيك وقفت...؟
اياد لف عليها: نفسي اجلس معاك شوي...
لانا: لا اياد بلييييز مره تاخرت...وبعدين انت طول اليوم معاي...
اياد: بس ما بعد شبعت منك..
لانا حاولت تبتسم له: وانا كمان...بس ايش اسوي..
اياد: لنو...ممكن بوسه..؟
لانا نشف ريقها واختفى الدم بعروقها وارتجفت اطرافها"هذا ايش ناوي عليه الوسخ؟؟؟"
وضحكت ضحكه ماسخه: هههههه مو الحين..
اياد تحمس: متـــــــــــى...؟؟
لانا غمزت له: بوقتها..بس الحين حرك...واوعدك لا اعطيك اياها..
اياد استسلم وحرك السياره..ووفقها بعيد شوي عن القصر..
لانا قلبها مو راضي يوقف...ما صدقت ان اياد اقتنع يمشي بدون ما يخذ اللي يبي..وزين طرت على بالها فكرة انها تسلك له لحد ما توصل لبيتهم بأمان..واول ما نزلت حست ان جبل انزاح عن قلبها..واخذت تاكسي تبي تحط رجلها في قصرهم وترتاااااح..
دخلت التاكسي جوا القصر..وفتحت لها الخدامه الباب الرئيسي ودخلت..
حصلت بوجهها ضاري..ملامح وجهها مو مريحه..اخترعت..
فجأها بصوته : وين كنتي لحد الان...؟؟؟
لانا قلبها بيطلع من مكانه...لسه ما ارتاح من اياد يجي لها الرعب الاكبر ضاري..وانبلع الكلام في حلقها...
ضاري كان معصب من مدى ومن اريام..ومن الهموم اللي على قلبه ومافي وجهه الا لانا..
قرب لها وصار قدامها وجها لوجه...هي بعبايتها اللي مليانه كرستال وتطريز وشنطتها الفوشيه وولون وجهها المخطوف..وهو بثوبه وشعره المنكوش بس روعه عليه...
: انا سألنك وين كنتي الى الوقت هذا..؟؟
لانا وهي تطالع عيونه...اللي زادت خوفها وكسرت عينها بسرعه على طول..ما تقدر تحطها في عينه .تحس انها راح تنكشف مع انو لانا من النوع اللي ما يكسر نظرته...
بلعت ريقها: احم..كنت مع...احم..."حست انها نست الكلام والاعذااااار كلها"
ضاري كتف ايدينه...وحس بخوفها...
لانا انقهرت من نفسها ما تدري ليش الكلام ما يطلع معاها...
ضاري حط يده على كتفها: مع مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا انتفظت من لمسته وتجمعت الدموع من عيونها...حست ان هذا اجلها..اليوم نهايتها..
وصرخت بسرعه وهي مغمضه عيونها : مع ريمااااااااس..
ضاري شد كتفها: كذابه.........
لانا فتحت عيونها تطالعه" يكون يدري؟؟؟؟؟؟؟؟؟"
: لا ...كنت مع ريماس..ما صدقتني اسألها..
ضاري: ليش راجعه بتاكسي...وين السواق؟؟؟؟
لانا توهقت: لان سواقهم...احم...تعطلت سيارته بالطريق...واحنا ملينا ننتظر وقلنا نرجع بتاكسي..ايش فيها...؟
ضاري بتهديد غير مباشر: بس انا ما احب احد يتكلم على خواتي..ويقولون راجعين متاخر مع تاكسي...ايش راح يقولون الناس...بيقولون بنتهم تطلع مع شباب ولا اهلهم ما يدرون عنهم ولا سألين فيهم..وانتي ما ترضين هالكلام لآهلك..
لانا صارت تهز راسها لا ارادي بتأييد ولو طول معاها بتنهار عليه...
نزل يده عن كتفها...وراحت وهي ساكته...يحس ان وراها بلا...بس يبعد شكوكه"اختي مستحيل اشك فيها...عيب في حقي"
تلفت على بيتهم...حس انه على كبره..الا انه يخنق الواحد...وقرر يطلع غرفته...
دخل غرفته وافكاره توديه وتجيبه..
" مستحيل استمر على هالحال..مجى واخواتها ما يصلح يطولون بالفندق اكثر من كذا وانا كل يوم رايح جاي لهم...وما اقدر اخليهم لحالهم بشقه..آآآه ما ادري وين اوديهم..(ورمى نفسه على السرير)..اجيبهم هنا!! وسكت شوي...بس بعد ما ارجع حلالهم عشان ما يكون لاحد منّه عليهم.."
استقر على فكرته وغمض عيونه وناااااام بعمق..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــــــــــاح الاحــــــــــــــــد...

صباحي انت..ولن اجد صباحا احلى منك..لذلك...لن اكتب غير انك الصباح والصباح هو انت..

************************************************** **********

فتحت الباب بهدوء وحصلته نايم...قررت تجلس عنده لحد ما يصحى من نفسه...تطالع ملامحه الهاديه..وحلوه بنفس الوقت...بس واضح التعب عليها من الهالات السوداء اللي تحت عيونه...وراح تفكيرها بعيد..
" ادري اهلي ما رتح يوافقوا عليك..بس انا راح اخليك تروح لهم عشان ارضي ضميري..لاني لو ما سويت هالشي يمكن اظل طول عمري ندمانه..انا احبك يا سامي وما ابي غير في هالدنيا...وابيك معاي وين ما انا...وانا معاك وين ما كنت حتى لو تحت التراب بأروح معاك"
قطع عليها تفكيرها حركته...ابتسمت من داخلها...مثل الاطفال الملائكه..
فتح عينه سامي..شاف اريام..حس انه يحلم..غمض ورجع يفتحهم..لا هذا حقيقه..ابتسم من جواه...قاعده عنده وهو نايم...يا الله قد ايش يحب هالبنت وتعلق فيها...مع انه دايم يجيه وسواس انه ممكن يجي يوم وتروح تخليه...بس اللي يطرد فكرته انه هو اللي ممكن يخونها ويتركها تصارع الحياة لحالها بعد ماربي ياخذ امانته..
وبصوت هاااااادي: يا صباح الخير يا احلى صباح بدنيتي كلهاااااا..
اريام: صباح الورد...اخذت نومتك..!!
سامي : اخذتها بس تحسفت..لو اني عارف انك راح تقعدي عندي وانا نايم..كان ما نمت ولا لحظه..ليش ما صحيتيني..؟؟
اريام: ما حبيت ازعجك..
سامي: اريام......انا................احبــــــــــكـ
اريام دوروها ما راح تلاقوها ..اختفت ..حست نفسها صغيره..والعالم وردي والدنيا تضحك والحياه ماشيه ولا فيها أي مشكله..وكل الامور بتمشي وراح تكون سعيده...
سامي حس بخجلها..وهو يشفها تفرك ايدينها في بعض..على انها متخصصه في اخفاء ردات فعلها...بس عند الحب كل شي يطلع عفوي...
رجع سامي يكسر الحاجز: متى اجي لبيتكم..؟
اريام: اليوم..
سامي توتر: واجيب معاي الممرض؟؟؟؟؟
اريام: يكون احسن...خليه بالسياره..
سامي : طيب...وايش تتوقعين بيصير..
اريام نزلت عينها:سامي بقولك حاجه...تحمل أي ردة فعل بتجيك..انا ما اقولك ان ممكن يصير شي مو كويس...بس ما اظمن ان الامور بتمشي تمام..
سامي: طيب ايش اقول.؟؟؟خطبة يوم واحد بس...
اريام: لا...ادري اللي بقوله شي صعب بس مالنا الا هالحل...قول انا معاها بالدوره اللي بتروح لها في المانيا..وابي اخطبها الحين..عشان اكن معاها..ولما نرجع نتزوج..
سكت سامي شوي...
: واحنا كذا بنسوي!!!
اريام بنفسها"ما عندك وقت يا سامي...اخاف تروح مني وما اخذتني"
: لا...احنا راح نتزوج انا كبيره ومسؤوله عن نفسي...
سامي حس ان كلام اريام متهور..بس فهم هي ليش تسوي كذا...عشان ما تظمنه هو راح يعيش شهر او شهرين..اقل او اكثر..ما يظمن ولا ثانيه قدام..
: اريام...ادري انك قاعده تسوي هذا عشاني...بس انا ما ابي تجبري نفسك على شي انتي ما تبينه ..
اريام غرقت عيونها دموع وهزت راسها بلا..
: سامي انا مقتنعه بكل شي...وانا ابيك انت...ومستعده اعيش وين ما كنا...وما يهمني الا انت...وانا اخذتك على سنة الله ورسوله وبعلم اهلي...
سامي: ولو اهلك رفضوا...؟
سامي يبي يحط كل الاحتمالات قبل لا ينصدم في أي قرار لا من ناحية اريام ولا اهلها...
اريام: حتى لو رفضوا...
سامي كبر حبه لاريام..لهدرجه تحبه...ما توقع انها وصلت للمرحله هذي ..عمرها ما وضحت له ولا بينت له...
اريام: سامي بقولك نقطه...انا مو راميه نفسي..بس انا لو اظمن اهلي ما راح يرفضوا ما قات لك هالكلام...لكن اهلي ما يقبلوا أي واحد وراح يجبروني في النهايه على شخص هم يبونه ..لانه غني او له مكانه في المجتمع..وانا لحد الان ما تزوجت والسبب هذا...انا ابي شخص اخذه لشخصه مو فلوسه...وابيه ياخذني لاني انا اريام مو بنت حمد....
سامي: عارف هالشي ..ومقدره..وانا اكثر واحد يعرف انك مستحيل تسوي شي ينزل راس اهلك...انتي يا اريام مثل الملاك اللي ما يخطئ..انا لحد الانا مشفت منك شعره وحده..وانا لو اظمن عمري دقيقه...ما رضيت بالشي هذا واخذتك من اهلك ولو بالجبر..
نزلت دمعة اريام..تبكي حبها الطاهر...واللي بيظل طول عمره طاهر...وشفاف مثلها..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي مــــــــــركز الشـــــــــــــرطه..

حققوا مع مهند ومو راضي يعترف ولا بحرف واحد...
جابوا مؤيد وعبد المحسن واعترفوا بكل شي...من اول سرقه لهم مع سلطان الى اخر مره شافوه لما مهند دبر المخدرات وعبد المحسن حطها بسيارته..
العسكري عند السجن: سلطان محمد..
فز سلطان: نعم..
العكسري: يبيك الضابط..
مشى سلطان مع العسكري وهو ماهو متطمن...
دخل وجلسه الضابط..
: طبعا يا سلطان بعد تحريات وتحقيقات..اكتشفنا انك انت وثامر برئيين من المخدرات..
سلطان وقف من الفرحه: جد!! الحمد لله ..الحمد لله والشكر لك يارب..مشكور يا حضرة الضابط ..انا من زمان وانا اقولكم ان مالي علاقه...
الضابط: ايوه برئ من المخدرات...بس يا اخ سلطان انت متهم بعدة عمليات سرقه...
سلطان اختفت ابتسامته..حس ان الارض تدور فيه..وفرحته يتيمه مثله...فرحه ناقصه..
الضابط: وكل واحد بياخذ جزاءه...ومهند راح ياخذ جزائه...متهم بعدة تهم..سرقات..تهريب مخدران..وكثير اشياء وبلاوي...والاثنين اللي معاه مدخلهم بكل شي مسويه وهم على عماهم..
بس باين عليك انت وثامر..مالكم علاقه الا بكم عمليه..
سلطان نزل راسه وجلس على الكرسي مافيه حيل للوقفه...توقع ان الفرج جاء...بس الابواب كلها تسكرت بوجهه من جديد..
كمل الضابط: وحتى انتوا راح تاخذوا جزاكم...بس فيه فرق بين مخدرات وسرقه...
سلطان خنقته العبره: انا استاهل اللي يجيني...
الضابط واضح عليه انه متعاطف مع سلطان لانه لمس فيه الرجوله والشهامه والاخلاق ..وانه مستحيل يطلع منه كل هالاشياء السيئه والدونيه...
:مو كل صاحب يتصاحب يا سلطان...ولا عمرك تبرر غايتك بوسيلتك..انت تعديت حقوق الناس وانتهكت ممتلاكاتهم وحلالهم..ما فكرت قبلها لو كنت انت المسروق مو السارق ايش كان شعورك؟؟؟!!
ما فكرت انه ممكن يكون رجال كبير بالسن عايش على هالمحل...!!..ولا ولد ما يفدر يطلع حق سيارته اللي سرقتوها...؟ ..اتمنى انك تكون اخذت درس ..والحياة تجارب واتوقع تجربتك مره عليك..
وقف سلطان: تجربه كسرت فيني كل ذارت الحياة...وعملتني ان حتى بظلالي ما اثق..وايش اكثر من اني خسرت احترامي لنفسي...
صرخ الضابط للعسكري ياخذ سلطان للسجن...لحد ما يحدد محكوميته وايش راح تكون عقوبته هو ثامر...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: هذا ثالث يوم لها...
مدى: كأنه شهر..
ابتهال غرقت عيونها دموع: ربي يغفر لها...مدى خلينا نتكلم بجد شوي..
مدى لفت عليها : تكلمي...
ابتهال: وين راح نروح...وشلون بنكمل حياتنا!!
مدى ما تبي تفتح الموضوع لانه يتعبها ماهي لاقيه ولا جواب لاي سؤال..والالاف الاسئله غيرها..
: خلي الدنيا تمشينا على كيفها..
ابتهال: من وين راح نعيش...؟...وشلون راح نربي اخواني...سطان كيف راح يطلع ومتى؟؟
مدى حطت يدها على راسها وساكته...
ابتهال: وابوي وينه؟؟؟؟
مدى ما زالت ساكته..
ابتهال: راح نرجع بيتنا!!!
مدى غمضت عيونها: اسكتي...اسكتي.."وصرخت" اسكتي والله تعبت وما في ايديني شي...ليش تتعبوني ليش..."وبكت"
ابتهال بكت معاها: ولا انا..اهلكني التفكير يا مدى...احس اني ضايعه وابيك تدليني...انا ما اعرف نفسي ولا اعرف سلطان ولا ابوي ..كلكم تغيرتوا...صرنا مثل الاغراب...ذبجني الظلام والمستقبل المجهول...الى متى وانا خايفه ومشتته الى متى؟؟؟
مدى ما زالت تبكي بشبه انهيار: ابتهال انا ماني احسن منك حال...الحياة بدون ام صعبه..صعبه..كانت امي شايلتها لحالها...ما كنت تشكي ولا كانت تتكلم..بالعكس كانت تبتسم..ما ادري يا يمه من وين جبتي هالقوه...من وين..؟
سكتوا الثنتين ...حسوا براحه بعد ما طلعوا اللي بقلوبهم ..كل وحده كابته جواها..وارتاحوا بعد ما تكلموا..صح ما تغير شي,,,ما زالوا على نفس الجلسه ونفس الغربه والشتات والضياع اللي هم فيه...مازالوا خايفيين من الجاي الاعظم...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 12:16 AM
فــــــــــــي اخــــــــر الدوام..

كل البنات تحت بالساحه..والدنيا مليانه ضحك وسوالف...
بصوت مضخم: ايش الوحمه هذي اليوم...؟؟
دانا: بجد ملاحظه..
فيصل:اقرفونا هالبنات..خلينا ندور لنا مكان فاضي..
دانا: يله..
وبعد كم لفه..
دانا: تعبت فيصل خلينا نجلس مافي مكان..
فيصل: شايفه كيف البنات على بعض..زحمه..
دانا حطت يدها على خصرها: يعني وين بروح مثلا...
فيصل مد يده على خصرها: تعالي اوديك لمكان هادي..
مشت دانا معاها ..طلعوا الدور اللي فوق..والمكان هااااادي..وفااااااضي..ودخلوا فصل..
: بنجلس هنا!!!
فيصل جلس على الكرسي وقرب كرسي ثانيه جنبه وخلاه لازق فيه
:لحد ما يجي سواقكم........تعالي يله..
قربت دانا وجلست جنبه..
فيصل يطالع دانا من فوق لتحت وكان قريب بالمره من دانا لدرجه مافي مسافه بين وجهه وجهها..
دانا كانت ساكته ومستحيه..
سحب ربطة شعر دانا...وخلا شعرها يتناثر على وجهها وظهرها..وحرك يده يضبط شعرها من قدام...وبعدين مرر يده بنعومه على خدها وخشمها وحتى فمها..
لفت عليه دانا...نزل يده لرقبتها وهو يقرب وجه لها..
جدانا غمضت عيونها..واستسلمت له...فيصل قرب لها ووصل لفمها..
وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووووووووووووووه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ريمو...وقف قلبي..ما تصدقي قد ايش خفت..وربي كنت راح اقوله كنت مع اياد..
ريماس ضربتها: لا انتي انجنيتي...ايش فيك ما عرفتي تصرفيها بسرعه..
لانا: اقولك لساني انربط..حسيته يدري..
ريماس بطفش: لو كان يدري ..ذبحك هالمتوحش......بس احبه...
لانا: حبتك القراده..عليك ذوق بايخ..ايش تحبين في الجليد هذا؟؟؟
ريماس: ما عجبني فيه الا انه جليد..اموت فيه..
لانا: مسكين قلبك...ايوه صح تذكرت...الوسخ اياد كان بستفرد فيني...
ريماس: تصدقين اول ما نزلت...قلت يارب ترجع بالسلامه...
لانا: شكلها اخر مره اروح معاه بالسياره..ما اظمن المره الجايه..
ريماس وهي تحرك شعر لانا وتعطيه حيويه: بس شوفي ايش حصلتي ..خاتم يطير العقل..
لانا باعجاب: والله روعه الخاتم...بصراحه شي.. بس صاحبه سبب لي رعب لا يوصف..
ريماس: ما راح يسوي لك شي..
سكتت لانا ..لانها تعرف ريمو مررررررررررررره متهوره...


ولمحت اختها دانا تمشي بسرعه وطالعه مع الباب...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــــي الشــــــــــــــــركه..

: ياسر...ما تعرف ايش فيها مدى..؟
ياسر: الا امها توفت..
علياء انصدمت: بجد!!...حرااام الله يكون في عونها ..
هوازن: الله يصبر قلبها..
ياسر : امين..
علياء: وايش سالفته المدير..كل ما نسأل عنه طالع...؟
ياسر: شكله يعرفهم..لانه من بعد اخر يوم داومت فيه مدى وهو صار يغيب..
علياء لفت على هوازن: ما قلت لك يقرب لها...لهم نفس العائله..
هوازن: شكله..
سمعوا صوت وراهم..
: بنت عمي...عندكم اعتراض يا اخوات...!!
انتفضوا البنات...وخصوصا علياء..
: لا..
ضاري: اجل كل وحده على مكتبها ..تاركين الشغل وماخذينها سوالف..
وفعلا تحركوا الثنتين وعلياء تدف هوازن
:بسرعه قبل لايصير لنا شي ..."وطلعوا"
ياسر خاف يصرخ عليه بعد ما حذره انه ما يحتك في البنات..
:اسمع ياسر..
انتفض ياسر: هلا..
: ابي تدور لي واحد كفوا يحل مكان مدى بالشغل زين..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ضاري: والحين انا طالع ساعه وراجع...أجل مواعيد الساعه هذي..
ياسر: سم طال عمرك..
وطلع ضاري من الشركه ...وتوجه لمركز الشرطه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: سلطان متهم بقضية سرقه....!!!!!
الضابط: ايوه...هي كلها عمليتين..
ضاري عقد حواجبه: مو معقول...انت متأكد..
الضابط: الولد اعترف..
ضاري: لا حول الله..طيب وكم ممكن ياخذ عليه عقوبه..اذا هي عمليتين بسيطه...!
الضابط: تقريبا فيها سجن سنه مع الجلد..
ضاري تنهد: ولا في اقل..!!
الضابط: يا ضاري المجرم لازم ياخذ جزائه..
ضاري وقف: طيب انا استأذن ..واشكرك على جهودك بصراحه..
الضابط: العفو..وهذا واجبي...
طلع ضاري وحاله انقلب زياده مع سلطان...
"سنه!!"....خواته بيتحملون سنه..بس ليه يا سلطان...ايش اللي حدك على كل هذا...الفقر...الله يلعن الحاجه اللي تذل..."وتذكر ابوه"...بأرجع للشركه وراح ابدأ في اوراقهم اليوم...
وفعلا طلع من المركز وتوجه للشركه مره ثانيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بيت ام ناصر...........

: رحت له اليوم..وفهمته السالفه...
مشاعل فرحانه: ايش قلت له..
عبد الله: قلت له مالك نصيب عندنا ..وافهم البنت ما تبيك ومافي شي بالجبر..
ام ناصر: ربي يرضى عليك يا عبد الله وينور عليك دربك ويسعدك دنيا واخره..
مشاعل متحمسه: وايش قال هو...؟
عبد الله: استحى على وجهه وسكت..
مشاعل: الحمد لله يارب..افتكيت منه ومن وجهه اللي كله مطبات..خخخخ
عبد الله ضحك: ههههههههههه الله يلوم اللي يلومك انا ما تحمله كيف انتي..
ام ناصرضربتهم بالعصا: الحمد لله على كل حال...وخلوا الرجال في حاله..الذنب ذنب ابوكم..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
موضي نافخه نفسها: راح اكبر العزيمه واعزم صاحباتي...
اريام ابتسمت: الحمد لله..عسى من توفيق لتوفيق..
دانا كانت في عالم ثاني..من لما جات من المدرسه وهي ماهي على بعضها من بعد حركة فيصل..
وبعد الغدا اجتمعوا على الشاي بالصاله..
لانا جلست جنب دانا: دنوو..
دانا: همممم.
لانا: ايش فيك...؟
دانا لفت عليها: ايش فيني!!!
لانا: انا اسألك...؟
دانا ارتاحت: مافي شي...
لانا فيصل مزعلك..
دانا صدت: لا...مافي شي..
لانا: براحتك...بس أي شي يصير قولي لي...لا تتهورين يا دنو.
دانا سكتت" اوووف ياربيه...كذا البنات اللي يحبون؟؟؟"
وسمعوا رنة موبايل ابوهم...واريام ركزت مع المكالمه..
حمد: الوو..هلا والله...ايوه معاك حمد ال (...)..سم بغيت شي...يا هلا والله تنور...طيب انتظرك..مع السلامه..
موضي: مين....؟
حمد: ما ادري ...واحد يبي يزورني ويقول ابيك في موضوع خاص...
لانا: بابا لا يكون يبي فلوس..
حمد: لا ما ظنيت انا اعرف الاشكال اللي تشحذ...هذا شكله يبيني في موضوع ثاني...
اريام ساكته ولا علقت على الموضوع...وبدت تقلق وتتوتر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــــــــي الشــــركـــــــــــــــــه..


ضاري ومعاه محامي يساعده عشان يعرف الاشياء اللازمه ..عشان يقدر ينقل الحلال باسم عيال عمه..
المحامي: لازم يكون هناك اوراق رسميه تثبت ان لهم حق..
ضاري: اتوقع ان في اوراق..
المحامي: اذا كانت موجوده...فالشي هذا راح يسهل المهمه علينا..وما راح تاخذ وقت..
ضاري: حلووو...طيب ادورها واجيبها لك..
المحامي: اوكي..الحين انا استأذن..
ضاري: اذنك معاك...."وراح المحامي.."
سند ضاري نفسه على كرسيه الجلدي: يله هانت مابقى الا شي هين وكل الامور تتعدل..بروح الحين لهم واخليهم يعطوني الاوراق وربي يسهل..
ونفذ ضاري اللي وصله...والحين هو في الفندق بين مدى وابتهال..
: طبعا انا قلت برجع لكم حلالكم....
ابتهال انصدمت: أي حلال...؟
ضاري طالع مدى: ما قلتي لها...
مدى نزلت راسها: لا..
ابتهال ضايعه بينهم: ايش تقول لي...؟
ضاري: ابتهال..انتو لكم حلال عند ابوي من زمان...وضاع بالغلط وانا الحين برجعه لكم..
ابتهال ماهي قادره تجمع: احنا عندنا حلال!! وليه ابوي ما سأل عنه...
ضاري باختصار: لا تدخلين نفسك في متاهات ولا راح تضيعين..خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
مدى: ابروح اجيبه لك...بس خليه بكره عشان الحداد على امي...
ضاري: زين مو مشكله...
ابتهال مو مستوعبه: والله ماني مصدقه...ان لنا فلوس..طيب ضاري قدّرها ...يعني كم..؟
ضاري ابتسم: ملااااايين..
ابتهال انصعقت: مستحيل...ابوي عنده ملايين وعايشيين بفقر طول عمرنا..
مدى رفعت حاجب: والله ناس لقت ناس ضعيفه وكلوا حقوقهم..وناس عاشت وناس ماتت قهر وحسره..
ضاري تنرفز شوي...
ابتهال صارت مثل الغبيه: مدى فهميني...من اللي اكل حقوقنا...
مدى حطت رجل على رجل: اخو يجحد اخوه...ويطعنه في ظهره ويتخلس فلوسه وذبح اخوه وهو عايش..
ابتهال لفت على ضاري بالبطئ وفي نفسها" يعني عمي سرق ابوي!!"
ضاري شاف علامات الاستغراب والدهشه على وجه ابتهال وعيونها فيها الف سؤال وسؤال..ولا حب نظرة التأنيب اللي بعيونهم..
: ابشركم بنات...سلطان طلع برائه من قضية المخدرات..
مدى وقفت من الفرحه واخيرا سمعت شي يبسط القلب..
: والله!!! ومتى بيطلع ويجي...
ابتهال راحت عند ضاري من الفرحه: ايوه متى راح يجي سلطان...؟
ضاري بأسى: والله طلع من قضيه ودخل في ثانيه..
الثنتين لفوا على بعض...مستغربين..
مدى
: أي قضيه...!!
ضاري: طلع متهم بقضية سرقه...
ابتهال: مستحيل...سلطان يسرق مستحيل...
مدى سكتت واستوعبت التغيير اللي حصل على سلطان في الشهور الاخيره...وكم مره شافته متهاوش ويرجع متاخر ....ولا علقت..
ابتهال: مدى تصدقي في سلطان...!!
مدى ودمعت عيونها: لا كنت ملاحظه عليه..
ابتهال بكت: وايش راح يصير فيه..؟
ضاري: لحد الان ما ادري...بس هو ما عليه شي كبير...كلها اشياء بسيطه...واتوقع ما تتعدا الثلاث مرات..
مدى تحس ان مالها وجه ترفعه تشوف به ضاري...سلطان كسر في نفسها عزتها...اول تقدر تفتخر فيه ..الحين فخرها مجروح وينزف ..
ابتهال ما استوعبت ان اخوها سلطان العظيم في عينها ..الكبير بعيون الناس يسويها...يسرق!!...ليه يا سلطان ليه؟؟؟ في الايام الاخيره ما كنا محتاجين..
مدى تبي ترد شوي من قدرهم قدام ضاري ما ودها احد يشوف نفسه عليهم..
:حسبي على من كان السبب...عندنا خير ..واخونا يسرق..حسبي الله عليه ونعم الوكيل..
ضاري ما عاد تحمل اكثر: مدى..معليش مو قدامي..ادري انه غلطان ..بس مهما كان تراه ابوي..
مدى وقفت في وجهه: ابوك اكل حلالنا..حلال يتامى..احنا نعتبر بدون اب..
ضاري: وانا بصلح خطأ ابوي وبرجعه ...ولا بأمكاني اسكت عليه وانتوا بتكملون حياتكم مثل ماهي..
مدى: حلالنا باخذه بالطيب بالقوه..ومالك فضل علينا..
ضاري عصب ووصل حده: اسمعي...انا لما فكرت ارجعه مو لسواد عيونك...انا برجعه اكفر عن ذنب ابوي واصحح اللي سواه..قبل لا يندم وما ينفع الندم..ولا انتي ما تقدر تسوي شي لو اشتكيتي من هنا لاخر يوم في عمرك..
مدى انقهرت منه..بجد بدونه ما راح تقدر تسوي شي...سكتت بس نظراتها الحارقه كانت تكفي انها ترد على كلام ضاري اللي جرحها..
ضاري يطالعها بعين قويه..بس من داخل ضعيفه واحترقت ورمدت.. ما تحمل اكثر..طلع وخلاهم..
ابتهال تبعت منهم: مدى...ترى مو وقاك تقعدين تتهاوشين معاه...ما راح يطلع سلطان الا هو..ولا ودك يخيس بالسجن...ولا الحلال بكيفه ما نبيه..
مدى: ابتهال...ما راح اخليه ينقص من قدرنا..وخليه يعرف ان ما راح نضيع بدونه..حتى لو ما كان عندنا الا ام ولا ابو..
ابتهال وقفت: يله حليها...كيف راح نقدر نطلع سلطان بدونه!!
مدى: شنو من الضابط ضاري!!....مو هو اللي بيطلعه سلطان بيخلص اللي عليه والحكومه تطلعه..
ابتهال ضربت راس مدى بأصبعها السبابه: يا ذكيه ضاري له معارف ويقدر يختصر على اخوك سنين في شهور...
مدى عصبت: روحي زين....قالت ايش قالت ضاري...
ودخلت غرفتها..
ابتهال: انا ابي اعرف جايبه هالحقد من ين....؟؟؟

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 12:20 AM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وقت المغـــــــــــــرب...

جاء الضيف المجهول واستقبله ابو ضاري..
: هلا والله يا..........
: معاك سامي ال(..)
حمد: هلا سامي...حياك تفضل...
سامي اخذ نفس ويدعي ربه انه يعدي هاللقاء بدون ما يألمه شي او يجيه أعراض..
: الله يحييك يا خال...
وجلسوا...سكتوا فتره...حمد مستغرب ايش يبي منه...وسامي مو عارف كيف يبدأ..
: والله يا خالي انا جايك وانا كلي شرف في اني اناسبكم واخطب كريمتك...وانا حاضر مستعد باللي تامر عليه...
حمد انصدم في البدايه: هلا والله فيك...والنعم فيك رجال ا نشا الله..وسيماهم في وجههم..واحنا لنا الشرف...بس مؤهلاتك ووظيفتك...يعني تكلم عن نفسك شوي..
سامي: انا متخرج من الجامعه هندسة كومبيوتر..ومتوظف بمستشفى..وناوي اكمل دراستي برا..
حمد اعجب مبدئيا: ما شا الله ...الله يوفقك...انت مذكور لك وحده من بناتي..!!
سامي: لا...انا مع بنتك اريام بالمستشفى..
حمد ما بلعها في الاول بس كملها: معاها!!...طيب ممكن سؤال..اهلك وين...يعني ابوك..؟
سامي: ابوي بديره ثانيه..وقلت اخليه يجي بعد موافقتك طال عمرك..
حمد: وابوك ايش يشتغل؟؟
سامي بنفسه" تحقيق هو؟؟": ابوي متقاعد الحين...
حمد: متقاعد من ايش...؟
سامي: موظف حكومي..
حمد فهم انهم مو من مستواهم: اهاا...والله انا عن نفسي الراي الاول والاخير للبنت..
سامي: بس انا يا خال..بسافر بكره للبعثه..مع دكتوره اريام..واتمنى ان يكون بينا شي رسمي..
حمد: طيب...عن اذنك ثواني..
طلع لاريام..
اريام رايحه جايه عند امها واخوتها ...شافت ابوها جاي لعندها...عدلت نظاراتها الطبيه حركتها المعتاده..
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...
اريام انصدمت ما توقعت ردة فعل ابوها كذا ابدا...
موضي مستغربه اول مره مره حمد يمد يده على وحده من بناته...
حمد: خير وش فيه..؟؟
حمد: جايبه لي واحد ما ادري من وين يخطبها...معاها في المستشفى والبعثه بعد..
موضي ما استغربت: طيب واذا...؟؟
حمد: لا هو من مستوانا ولا مواخيذنا..
لانا حطت رجل على رجل: عشتوا...يعني ايش راح تجيب القرقر..
اريام ما زالت متماسكه بعد الكف اللي جاها..
موضي لفت على اريام: والله يوم جبتي كان جبتي شب صاحي..
حمد طالعها: موضي!!
موضي: وانا صادقه..
اريام واخيرا تكلمت:يبه ...انا ابيه..
حمد: نجوم السماء اقرب لك..
اريام: ماما ابيه..
موضي: اريام يمه..انهبلتي ازوجك واحد مو من مستوانا...
اريام: بس الولد دارس وشي كبير بالمستشفى وابيه..
حمد: قطع لسانك..لا تفكرين فيه...ولا تخليني اغير رايي فيك وامنعك من رحلتك بكره..
الا بدخله ضاري..
شاف التجمهر على اريام...والدنيا مو طبيعيه..
: خير ايش صاير..
موضي: شرف حلال المشاكل..لازم كل قضيه بيحلها..
ضاري ما عطاها وجه: يبه ايش صاير....؟
حمد: واحد في لمجلس متقدم لاريام..
ضاري طالع اريام: طيب!!
حمد: معاها في المستشفى والبعثه ..ايش معانها؟؟
ضاري طالع اريام شوي.....ورجع لابوه: احنا عارفين ايش مربين...غير الكلام هذا..انا متأكد ان اريام اكثر وحده صاينه نفسها في هالبيت...
"وطالع موضي"
حمد: ومو من مستوانا..
اريام غرقت عيونهها دموع: انا راضيه فيه..
ضاري فهم الموضوع وان كل السالفه عشان طبقته الاجتماعيه: انا بدخل عليه واشوفه..
دخل ضاري على سامي...
سامي انصدم لما شاف ضاري...جسم وعضلات ورزه بعكسه تماما نحيف شوي والمرض هده...وصحته متدهوره كثير..
ضاري سلم عليه وجلس جنبه وسولف معاه..
:انت في المستشفى.....دكتور ....ولا مريض؟؟؟؟
سامي اختفى الدم من وجهه............





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــــــــارت

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 12:55 AM
الجـــــــــــزء الثـــالــث والعشـــــرون..


في الجزء الســـابق...
} مدى وملامح وجهها تعبانه: لا انا مو *****ه..
ابتهال لفت عليها: مدى وبعدين!!..الى متى وانتي ما راح تاكلي...
مدى: ابتهال مو *****ه لا تجبريني..
ضاري: لا...مدى بتاكل غصب...
مدى ولعت: شنو غصب؟؟؟ يعني بتجي وتأكلني غصب!!
ضاري استغرب اسلوبها..حيس انه له طاقه وينفجر..بس ابدا مو وقته ..رفع راسه واخذ نفس..حركته الدائمه..
: طيب براحتك......"وسكت شوي"......انا طالع امر عليكم بكره زين...تصبحو على خير...
##########################################

سامي: اريام......انا................احبــــــــــكـ
اريام دوروها ما راح تلاقوها ..اختفت ..حست نفسها صغيره..والعالم وردي والدنيا تضحك والحياه ماشيه ولا فيها أي مشكله..وكل الامور بتمشي وراح تكون سعيده...
سامي حس بخجلها..وهو يشوفها تفرك ايدينها في بعض..على انها متخصصه في اخفاء ردات فعلها...بس عند الحب كل شي يطلع عفوي...
رجع سامي يكسر الحاجز: متى اجي لبيتكم..؟
############################################
الضابط: ايوه برئ من المخدرات...بس يا اخ سلطان انت متهم بعدة عمليات سرقه...
سلطان اختفت ابتسامته..حس ان الارض تدور فيه..وفرحته يتيمه مثله...فرحه ناقصه..ما قدرت تكتمل
###########################################

وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووووووووووووووه..

############################################
علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
############################################

ضاري باختصر:خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
###########################################
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الجزء الثالث والعشرون...................



:انا قلت ما راح تاخذه..
موضي سكتت ولا علقت وخصوصا ان الولد مو من مستواهم اذا مالها دخل..
اريام ما زالت متأمله بضاري وانه ممكن يكون الشخص الوحيد اللي راح يساعدها قبل لا تتهور وتسوي شي يزعل الكل..
اريام عمرها ما عاندت امها بكلمه او ابوها..وعمرها ما سوت الغلط..ولا كان لها الوجود او الشخصيه في البيت..دايما تمشي في السليم وغارقه في دراستها وشغلها وبس..الحياة ما عاشتها ماهي مثل البنات اللي تهتم بالموضه او آخر صرعات الازياء والقصات او الصبغات ولا حتى المكياج..تتبع نفس الروتين والستايل ابد ما يتغير...من عرفت نفسها وهي في محل انتقاد امها واخواتها .. من ناحية التجديد والتغيير والتميز..
شخصيتها مستقله وسهله وصعبه بنفس الوقت..بس اليوم حاطه في راسها لو ما حصل اللي تبيه راح تقوم الدنيا ولا تقعدها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري: انت في المستشفى دكتور...ولا مريض...؟؟!!!
سامي اختفى الدم من وجهه...وحس بنغزات في كل جسمه...وفجأه بدا يكح..
: كح كح ..احم..
ضاري مد له كاس عصير..
اخذه سامي وهو ما زال يكح...حس انه بعد العصير هدا شوي..بس عارف ان الاعراض راح تبدا مفعولها الحين..
:في الحقيقه.....مريض...
ضاري فهم: اهـــا..
سامي طالع ضاري بعين كلها امل ..وده ان الامور تمشي مثل ما يبي..
: ضاري...انا ما ابي استغل اختك...ولا ابي اضيع عمرها..صح انا مريض والمرض الي اعاني منه يمكن يستحيل علاجه ..بس وربي ما أثرت عليها ولا عمري بينت لها شي..او استغليت عطفها ورحمتها ولو اني حسيت انها راح تاخذني عطف ولا شفقه راح ارفض هالشي...بس اختك يا ضاري وربي يشهد علي انها محترمه وشريفه وطاهره وملااااك ولا مره قالت لي كلمه برا حدود شغلها..
ضاري بثقه: واثق في اختي...
سامي: وانا اقولك هي قدها..
ضاري: بس رحلتها بكره..!!
سامي بخجل من ضاري: انا معاها في الرحله...
ضاري فهم ان اريام اكيد راح تروح معاه والسالفه كلها عشانه..وهو بتفكيره المنطقي ما يبي يخسر أي طرف ويخلي الامور تمشي تمام...
: طيب الحين تبونا نزوجكم في يوم واحد..؟
سامي: على الاقل يكون في شي بينا رسمي..
ضاري: طيب لو أجلتوا الرحله ليوم الاربعاء ..عطونا وقت شوي...على الاقل نسأل عنك..
سامي ما قدر يتحمل اكثر..راح يتمدد بمجلسهم من الالم وتغيرت ملامح وجهه...
:براحتكم...
ضاري: انا أكلم اريام..والرد يوم الاربعاء..
سامي بسرعه وقف..:اوكي..يله انا استأذن.."وحس ان توازنه اختل"
مسكه ضاري بسرعه: فيك شي!!
سامي طلع موبايله واتصل على الممرض: لالا تخاف...الووو سالم..تعال بسرعه داخل..
ضاري سانده لحد ماشاف الممرض داخل..
سامي لف عليه ووجهه كله أسى..:اسف تعبتك معاي..
ضاري منصدم...وسكت..
جاء الممرض وسنده وطلعوا...
جلس ضاري يستوعب اللي قاعد يصير" الرجال مره مريض..كيف اعطيه اختي..ولو امنعه اكيد بكون سويت اكبر غلط في حقها..البنت تبيه بالحلال..ليش امنعها...وهي راضيه بعيوبه واكيد انها اكثر وحده عارفه بحالته الصحيه..."
تنهد وطلع لاهله..

شاف اريام واضح عليها ان الانتظار احرقها ..باين انها خايفه ومتوتره ولا تدري ايش ممكن يصير..
:الســـــــــــلام..
اريام لفت عليه بسرعه ..تنتظره يقول شي..
ضاري ما طالعها وجلس على الكنب..
:يبه ايش رايك بالرجال...؟
حمد معصب: ما عجبني..
ضاري: ليـــه..؟؟
حمد سكت شوي..ماله مبرر..:الرجال مو من مستوانا ولا هو قد بنتي..
ضاري: بس بنتك تبيه..
موضي: وابوك ما يبيه..
ضاري: يمه..اتكلم مع ابوي انا..
موضي بنفسها"يارب تاخذه وتفكني منه..مايقوي بناتي علي الا هو.."
حمد انفعل: تبيه ولا ما تبيه ما يهمني..
ضاري بهدوء: يبه..راح نسأل عن الرجال ونشوف..والرجال ما تنقاس بفلوسهم بأخلاقهم..
حمد سكت..لان موقفه ضعيف تقريبا..
ضاري لف على اريام: راح أأجل سالفتك ليوم الاربعاء زين...
اريام: والبعثه..؟؟
ضاري: انا بضبط وضعك واحجز لك الاربعاء..وانتي ضبطي امور المستشفى...حاولي"وغمز لها"
اريام على قد ما ودها تبتسم..على قد ما ودها تبكي وخايفه..وطلعت لغرفتها فوق..
دانا ولانا ..مالهم راي في الامور الكبيره هذي..
وهمست دانا: لنو...شكل المشاكل جايه بالطريق..
لانا مكشره: اختك من وين طلعت لنا بهذا بعد..كفايه هي مفشلتنا تجي بعد مع زوجها تكملها..
دانا: بس مو كأن ضاري موافق عليه..
لانا: عاد ضاري..اي شي يعاند امي بيسويه ما ادري ليه...
دانا نغزتها: خلاص اسكتي ..لا تجي لنا كلمه تطيح وجيهنا..
لانا: انا بطلع فوق..بشوف الغبيه هذي ايش قصتها..
وفعلا طلعت لانا لغرفة اريام ودخلت عليها...
اريام كانت الدنيا تدور فيها ماهي لاقيه حل او طريق..ما تدري وين راح توصل بها ولا راح وين توديها..سامي تبيه بأي ثمن..وابوها يهمها رضاه وما تقدر تزعله...هو الوحيد اللي يفهمها بالقصر الكبير هذا..مالقت في يدها حل غير انها تبكي على فراشها وتفرغ اللي في قلبها على وسادتها..
فتحت لانا الباب وشافتها تبكي..
: اريام!!
اريام سكتت وحاولت تمسح دموعها..ولا لفت عليها..
لانا رفعت حاجب: انتي من جدك بتاخذين هذا...؟ احنا ما حنا ناقصين احد ينزل راسنا ولا يقلل من مستوانا..انتي دكتوره وشي ..ما لقيتي الا الحافي المنتف؟؟
اريام بشده: لانا...والله ماني رايقه لك ..تكفين خليني بهمي..
لانا جلست عندها: اريام لا تفكري بنفسك وبس..فكري بأبوك واهلك..وشيلي من بالك الانانيه..وانتي عارفه نظرة الناس..ايش تبيهم يقولون عنا..؟؟
اريام رجعت وكأنها طفله: يقولون اللي يقولون انا ما يهمني..
لانا حست ان اريام تحبه: هو شنو وظيفته..؟
اريام سكتت...لو عرف ابوها انه بدون وظيفه وأنه مريض ومو مثل ما قالت دكتور كبير ..ايش راح يسوي..؟؟
لانا شافت القلق بعيونها: لا يكون فراش....؟؟
اريام عصبت: لانا..وبعدين معاك....ممكن تتركيني لحالي..
لانا: انا بطلع..بس لا تحلمي فيه كثير..وخلي حركات المراهقات عنك..هه مراهقات عجايز.."وطلعت"
اريام رجعت تبكي بحرقه اكثر..الكل ضدها ماهي لاقيه احد في صفها"ليه..ليه انا وش قلت غلط..انا ما جبت لهم العار ولا نزلت راسهم ..انا قلت لهم زوجوني اللي احبه وبس.."
وسمعت ضرب الباب..
:لانا..قلت لك ما ابي اسمع شي منك..
وانفتح الباب..
وبصوته الرجولي: انا ضاري..
اريام بسرعه مسحت دموعها واخترعت: ضاري!!
ضاري دخل وسكر الباب وراه..
: ايوه....."وجلس جنبها"....الحين ليش الدموع..؟
اريام غرقت عيونها دموع من جديد:ضاري انا سويت شي غلط...؟
ضاري سكت.....:أنا امشي وانا مغمض عيوني ومتأكد انك مستحيل تقربي للغلط..
اريام: ليه امي وابوي يحسسوني اني حطيت راسهم بالتراب..
ضاري: ما عليك من خرابيط ابوي..واللي تمشيه موضي..
اريام طالعته: امك!!
ضاري ارتبك: ايوه امي....الله يهديها..
اريام: وانت ايش رايك..؟
ضاري: انا راح اسأل عنه واذا هو رجال وكفو..ما راح اعترض...بس ..بس يا اريام انتي اكيد عارفه انه مريض ومريض مررررره..
اريام نزلت راسها ولعبت بأيديها: عارفه...وراح يتعالج.."لفت على ضاري"..وفيه امل انه بتشافى..
ضاري: يعاني من ايش..؟
اريام غصت بعبرتها: سرطان.....سرطان بالدم..
ضاري انصدم...ما قدر يبلعها..المرض هذا قاتل للمريض نفسه وللي حوله...يشوفون غاليهم يموت قدامهم ولا يقدرون يسوون له شي..
: انتي واثقه من قرارك..؟؟
اريام: ضاري بكون صريحه معاك..انا بحكم عملي اخالط كل الاجناس..رجال ونساء...عمري ما شفت بأخلاق سامي ولا شفت احد بأسلوبه..انا ما انكراني اعجبت فيه واسفه اقولها لك بوجهك بس ما عمري وضحت له وربي يشهد علي...
ضاري سكت..بحكم انه رجل شرقي غيووور..مهما كان الغيره بتحرق قلبه..كتم كل شي بصدره مدام المسأله في العلن مو الخفى والرجال جاي من الباب..
:واضح عليه.."ووقف"...على العموم ضبطي امورك ونتفاهم بعدين.."وباس راسها"..تصبحين على خير..
اريام ابتسمت له وحست انه بجد ريحها كثير وقبل لا يطلع نادت عليه..:ضــــــــاري!!
ضاري لف عليها وما حس الا هي راميه نفسها بقوه بحضنه..
:صدقني لو قلت انه ما يصلح لي..ما راح اخذه..
ضاري ما تعود يضم احد ولا عرف ايش يسوي...بعدها عنه ومسكها من كتوفها..
:ربي يكتب اللي فيه الخير..
وطلع...
اريام سكرت الباب وتسندت عليه..
:يارب اذا فيه خير سهل لي اموري..واذا فيه شر لي بعده عني يارب..
ضاري طلع من عندها حس انه هلكان..بس عنده امور في الشركه متعطله..راح اخذ له شور وبدل ملابسه وطلع من جديد للشركه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

:ايش رايك بالكلام اللي قاله ولدك...؟
حمد: نشوف اخرتها معاه..
موضي: مو على كيفه يقوي البنت علينا...
حمد عصب: وانتي ترى محد فاضي لك..
موضي: لا تصرخ علي...اصلا انت مالك شخصيه..وولدك بياخذ حلالك ويمشي امور بناتك وانت تتفرج..
حمد: موضي...سكري فمك احسن لا اقوم اسكره لك..
موضي : استقوي علي بس...الحلال لو اقولك ايش سويت فيه بتقول ما سويت شي..وولدك هذا هو ليل ونهار يسعى لهم..
حمد تنهد: الشرهه مو عليك الشرهه على اللي يجلس ويقابل وجهك اللي ما يجي من وراه الا المشاكل.."وراح"
موضي كشرت: ياربي انا الله بلاني بواحد ماله كلمه وكل راي يمشيه يرفع الضغط اووووف..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي الشـــــــــــركه..

حس نفسه حايس..ما يدري ايش يبدا او ايش يخلي..
: عاد هوشتنا انا ومدى ابدا مو وقتها...اوف...كله من هالبنت عنيده وراسها يبي له تكسير..وانا بكسره لها ا ن شا الله..
بعد ما خلص شغله...اخذ لهم عشاء وراح للفندق...
وفتحت له ابتهال..
حط الاغراض: وين مدى...؟
ابتهال مفتشله منه: داخل...
ضاري بهمس: نايمه...؟
ابتهال هزت راسها: لا....اناديها..؟
ضاري بسرعه: لالا ...بس خليها تاكل زين...؟
ابتهال: طيب..
ضاري: تامريني بشي.!
ابتهال ابتسمت له: لا سلامتك..
ضاري رد لها الابتسامه: مع السلامه
ابتهال : مع السلامه..
ضاري يرحم ابتهال كثير..يحسها هي اللي ضاعت ..مدى قويه وتتحمل..وسلطان رجال..وبدر ووداد صغار ومو فاهمين...واللي ضاع ابتهال..
ابتهال وهي تطالع العشاء.."انا ما ادري ليه ما حبيتيه يا مدى...مع انه شخص مافي مثله بالكون هذا"
طلعت مدى من الغرفه:راح...؟؟؟؟
ابتهال بدون نفس: ايوه..
مدى: وليه تكلميني كذا....!
ابتهال: حركتك بايخه..
مدى: والله انا حره..."وطلت بالكيس" كأني جوعانه....
ابتهال انبسطت من داخل...مدى تحاول تغير جوها..
: انا احس انه يشهي...ضاري عليه ذوق جنان..
مدى جابت الصحون: والله لولا الجوع...ما اكلت منه..
ابتهال: عنيده وراسك يابس...وانتي الخسرانه بالنهايه..
مدى سكتت ولا علقت..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــــــــــــاح الاثنين

على الساعه تسعه..
طلع موبايله واتصل..
: الوووو
مدى: هـــــــــــلا..
ضاري عرف انها معصبه لحد الان وقرر يتبع اسلوب جديد: الحين انا بمرك عشان تاخذين الاوراق من بيتكم..
مدى: طيب..
ضاري سكت ما يدري وش يقول: خلاص....مع السلامه..
مدى: مع السلامه..."وابتسمت"..الحمد لله والشكر...ما ادري من فينا مفروض يزعل..
ابتهال صحت من النوم: ضاري!!
مدى: الحين بيجي ياخذني ...تروحين معاي..
ابتهال: ايوه...ابي اروح لمشاعل..
مدى: اصلا ما اقدر اخليكم لحالكم..قومي البسي ولبسي اخوانك معاك..
ابتهال: ا نشا الله...
دقايق وعندهم ضاري..
ابتهال: راح نزعجك ونجي كلنا..
ضاري بدون ابتسامه ولا شي: لا عادي...يله مشينا..
وفي الطريق الكل ساكت وملتزم الصمت..
ولما قربوا حارتهم حنو لايامهم..ذكرياتهم الطفوله واللعب والضحك..المراهقه والمغامرات..وحتى المشاكل..الحين كل شي فيها يدعو للابتسامه قد ما يدعو للحزن..على قد ماهي حلوه على قد ماهي مرّه..فقدوا الضحكه اللمه الحلوه..الجيران ..الاحباب..فقدوا فيها حتى امهم وابوهم..
ابتهال خنقتها العبره: ضاري اذا سمحت حطني عند مشاعل اليوم..
ضاري: ابشري..
ومرت من عند بيت عزام..وحنت كثير له..ولأيامها وحتى لهفتهم لشوفته كل صباح..
وقف عند باب بيت ام ناصر..ونزلت معاها وداد وبدر..
وضربت الباب ..وفتح لها الخدامه حقت ام ناصر..
ضاري حرك سيارته الصغيره لبيت عمه....
مدى يتقطع قلبها ولا تدخل بيتهم مره ثانيه..حست انها بتقول لضاري لا تروح له..خلاص مانبي شي..بس لا توديني له..لكن كل الظروف ضدها وضد رغبتها..لازم تكافح لو مو عشانها عشان اخوانها..
وقف عند الباب..
: انزل معاك..
مدى بجفا: لا...."ونزلت"
ضاري بنفسه"آخ بس ...ودي اكسر لها خشمها"
فتحت الباب بهدوء تذكرت لما كانت تجي من الدوام..فتحت الباب الداخلي..وكأنها تشوف بدر يلحق وداد عشان اللعبه..وابتهال تطل عليها من الغرفه وتسألها"مدى جيتي..يله بسرعه بدلي جوعانه"..ومشت للصاله تخيلت ابوها لما كان صاحي في ذاك اليوم وكان مهتم لهم وسأل عنها..
راحت للمبطخ تخيلت امها بين القدور "يمه مدى وصلتي...يله يمه روحي بسرعه بدلي اخوانك ميتين جوع"
خلاص روحها بتطلع منها...كل الذكريات كأنها اشباح حولها مزعجه مخيفه..وفتحت لها كل الجروح..
وسمعت صوت سلطان وراها" ها مدى يا بنت الشركات متى الراتب؟؟"
تكلمت : سلطان!!!!!
وفجأه كل شي اختفى قدامها..الكل راح..وما بقى الا هي..وصدى الجدران..خلوها وحيده..تعاني وتتألم وتصارع الحياة..
تعوذت من ابليس...:بأخذ الاوراق واطلع بسرعه...
دخلت الغرفه وهي شبه مغمضه ما عاد تبي تتذكر شي..الفكره الوحيده اللي تبيها تطلع من هالبيت بسرعه..
حصلت الصندوق عليه قفل...خذته في يدها..دورت المفتاح بالدروج ولا حصلت شي..
: ما ادري وينه..."تلفتت حولها" بكيفه مو لازم..
وطلعت ركض..وفجأه تعكرت وصدمت بالي قدامها..وطاح الصندوق..
رجع على ورى يتألم: آآآآخ...ايش فيك طايره...؟
مدى حتى هي تعورت: أي...انت ايش اللي جابك..
ضاري رفع الصندوق عن الارض: تأخرتي..قلت اجي اشووفك..
مدى سحبت الصندوق منه: يله خلينا نطلع..
حس انها تركض تبي تطلع من بيتهم..ومشى وراها للسياره..
: نمر ابتهال ناخذها..؟
ضاري: خليها...انا ارجعها بعد ما تغير جو..
سكتت مدى..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال دخلت بيت ام ناصر..وهي متوقعه انها ما راح تحصل مشاعل لانوا كيد هي في المدرسه ولا عطتها خبر..
: السلام عليكم..
ام ناصر: وعليكم السلام..هلا والله يمه...تعالي تعالي يا بعد هلي انتي...
ابتهال راحت لحضنها بسرعه: هلا خالتي...
ام ناصر تمسح على شعرها بحنان: وشلونك واخبارك يمه...؟
ابتهال حست انها راح تبكي..حضنها دافي مثل حضن امها..
: بخير خالتي..انتي اخبارك واخبار مشاعل...؟
ام ناصر: بخير بشوفتك يمه...ومشاعل طيبه..شوفيها بغرفتها نايمه..
ابتهال ما توقعت: غايبه..؟
ام ناصر: أي والله غايبه ما عاد لها خلق للمدرسه...روحي صحيها اكيد بتفرح بشوفتك..
ابتهال فرحت: ا نشا الله..
وقعدت ام ناصر عند وداد وبدر هم يحبونها وهي تموت فيهم..
طلعت ابتهال فوق...في البيت اللي متعوده عليه...
وفتحت باب غرفة مشاعل وشافتها نايمه..حست ان الفرحه رجعت لقلبها من وجه مشاعل..مبتسمه وهي نايمه..
"ما شا الله عليك يا شعيل"
وراحت وقعدت عليها..
مشاعل انكتمت انفاسها...ما تدري من اللي ممكن يجلس عليها..
: من هذا الدوب...بعد عني..
ابتهال: ليش غايبه...؟؟
مشاعل فتحت عيونها ما استوعبت الصوت وصرخت صرخه مكتومه: ابتهااااااااااااااال؟؟؟؟؟؟
ابتهال ضحكت: ايوه يا الخايسه...
مشاعل: طيب بعدي عني خليني انتفس قبل لا اموت وانا ما بعد شفتك..
وخرت عنها ابتهال..
وقعدت مشاعل ..طالعت ابتهال تبي تتاكد هي علم ولا حلم..
وفجأه صرخت: ابتهاااااال "ونطت عليها"
ابتهال ضحكت: هههه طيب يا دوبه وخري عني...الحين انا بموت..
مشاعل بوست فيها: واحشتني وربي اشتقت لك..ابتهال الحياة بدونك سخيفه والله..
ابتهال دفتها: طيب بعدي عني عمى...اول مره تشوفين وحده حلوه..وبعدين ادري ان الحياة بدوني ولا شي..
مشاعل طالعتها بحب ورجعت ضمتها: احبك يا الشينه..
ابتهال ضحكت من قلب: طيب هههههههههه خلاص ارحميني شوي...
مشاعل ضربتها: من جابك...؟
ابتهال: ضاري..
مشاعل تبي توصل للسالفه: وسلطان....!
ابتهال اختفت ابتسامتها: سالفتنا طوووووووووويله..
مشاعل حست انو في شي: خير وش فيه...؟
ابتهال: انتي قومي ..بدلي ملابسك وصلحي لي فطور بعدين نتفاهم..
مشاعل سوت كل شي بسرعه ورجعت لها...
: ابتهال ايش فيه سلطان...؟
ابتهال حكت لها كل شي وهي تبكي من لما ماتت امها والسبب انها سمعت بولدها بالسجن الى وقتهم الحالي وكيف ضاري معاهم بالخطوه..
مشاعل تمسح دموعها:سطان!! ليه يا سلطان تسوي كذا..؟
ابتهال: اعرف اخوي ما سواها الا عشان شي كبير..
مشاعل: مهما كان....يسرق!!
ابتهال تنهدت: وهذا اللي حصل..
مشاعل : ومتى بيطلع..؟
ابتهال: علمي علمك..ضاري يسعى بالموضوع..
مشاعل سكتت شوي.. وفجأه : عزآآآآآم..
ابتهال اخترعت من الاسم: وش فيه...؟
مشاعل: نقول له..
ابتهال: ايش تقولين له.؟؟
مشاعل: عن سلطان..هو شي كبير اكيد يقدر يساعده..
ابتهال ترددت: وانا بفضح اخوي عند مرام..وعند اخوها..
مشاعل: لا بدون ما تعرف مرام..
ابتهال سكتت شوي وطالعت مشاعل بترقب: كيف....؟
مشاعل: من الراس للراس..
ابتهال احترقت اعصابها: ايوه وشلون..؟
مشاعل: كلميه عن اخوك..وهو شاهد وعارف ان سلطان برئ يمكن يقدر يساعده...
ابتهال سكتت تفكر..محتاره...اذا كان فعلا بيده شي مستعده تكلمه وتترجاه بس تخاف تحكي عن اخوها على الفاضي..
: مشاعل اخاف ما يقدر يسوي شي..
مشاعل: عزام رجال..ومو بزر يقعد يمشي ويقول السالفه للناس..كانه بيقدر بيسوي اللي عليه..واذا ما قدر على الاقل يتابع سلطان..
رجعت ابتهال تفكر..
مشاعل: ابتهال..كل شي راح نسويه عشان سلطان يطلع..
ابتهال بتبكي: الحياة بدونه صعبه...فقدت سندي بهالدنيا وفقدت اخوي وحبيبي والله..
مشاعل: طيب خلاص توكلي..
ابتهال تحمست: مستعده اسوي كل شي عشانه ..يله راح اكلمه..
مشاعل: انتظري..اذكر جدتي عندها رقمه..دايم تتصل عليه
ابتهال: وجدتك وش عندها تكلمه...؟
مشاعل: هههه صديق ولدها لا تخافين..من الحرص الزايد على عبد الله..تسال عزام كل يوم وين يروح ووين يجي ويسوي مخالفات شي ولا شي هههههه
ابتهال: والله جدتك تحريات..
مشاعل غمزت لها: لا تستهنين بقدرات امي..يله بروح اجيب موبايلها..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــــــــي الفنــــــــــــــــدق..
:شوف هذي...!!
ضاري يطالعها: لا..
مدى تمد له ورقه ثانيه: وهذي!!
ضاري تنهد: لا..
مدى تعبت: الاوراق كلها مو مهمه...شكلها ماهي موجوده..
ضاري: دوري عليها اسم ابوي وابوك..
مدى فتحت ورقه وصرخت: هذي,....والله هذي..
ضاري وقف وجلس جنبها بعفويه: اشوف..
مدى لفت عليه ومدتها له..
ضاري يقرا الورقه بسرعه ..ورقه مصوره بان الحلال كله بأسم حمد..
ضاري ابتسم نص ابتسامه: ايوووووه..هذي......"ورفع راسه شاف مدى تطالع الورقه بأبتسامه ..بجد اشتاق للابتسامه هذي..وخصوصا ان خدودها صايره ورديه بسببها..."
مدى حست انه يطالعها...وانتبهت لفرق المسافه اللي بينهم..
ووقفت: باقي ورقه ثانيه..
ضاري: ما بقى الا الشيكات وهي عند ابوي..
مدى: ومتى راح تلاقيها..
ضاري: قريب..
سكتت مدى
وسكت ضاري..
: طيب يا مدى...عندي اقتراح..
مدى: شنو...؟
ضاري: ليش ما تجون عندنا بالقصر..؟
مدى بسرعه: مستحيل..
ضاري: ليه..؟..انتي راح تسكنين في بيت عمك..
مدى : مستحيل..اروح اسكن عند ابوك..
ضاري: ترى القصر جزء من حلالكم..بما انه حق جدي..يعني ما راح تسكني في بيت ابوي لحاله..
مدى: حتى لو..انا بأشتري لي بيت خاص لنا..
ضاري: لحد ما يطلع حلالكم...لان السالفه يمكن تطول شهور...
مدى سكتت
: رجعنا بيتنا..
ضاري بيتبع نفس اسلوبها: بيتكم راح للمشروع..
مدى سكتت ما تقدر تجبره يسكنها على حسابه وهي حتى الشغل ما تشتغل ..اصلا ما تقدر تترك اخوانها..
ضاري: مدى ..قلت لك هو بيتكم مثل ما هو بيتنا..
مدى: بأفكر..
ضاري: فكري وردي لي خبر...

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 11:53 AM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اخذت الموبايل متردده..
: ايش اقول له...؟
مشاعل: بأسلوبك تكلمي...
ابتهال بلعت ريقها: كله منك يا الشينه "وجاها صوته"
: الوووووو
ابتهال طاح قلبها: الووو...هلا عزام..
عزام استغرب: اهلين...مين..؟
ابتهال وهي تطالع مشاعل: انا ابتهال بنت محمد...جاركم..
عزام ابتسم: هلا والله وغلا...اخبارك..؟
ابتهال استحت: بخير...اخبارك انت...؟
عزام: انا الحمد لله تمام..
وسكتوا...
مشاعل تأشر لها : يله تكلمي..
ابتهال تأشر لها "طيب"....:احم..عزام جايتك وابي منك خدمه..
عزام استغرب: هلا آمري..
ابتهال: بس اول شي توعدني يبقى بيني وبينك..
عزام: اكيد اوعدك...خير فيه شي..!
ابتهال: انت عارف سلطان اخوي..واكيد عارف اخلاقه..
عزام بفخر: سيد الشباب ورجال وينشد الظهر فيه..
ابتهال : اخوي جات الظروف ضده..ولا ادري ايش اللي حده..قبل وفاة امي كان داخل بمشكله..
عزام: وش فيه...؟
ابتهال: عيال الحرام ورطوه في قضية مخدرات والحمد لله طلع منها..
عزام انصدم: مخدرات!!!!! صدق عيال حرام..
ابتهال: بس الحقيقه اللي صدمتنا انه دخل بقضيه ثانيه وهي سرقه..
عزام عقد حواجبه: تهمه ولا متورط فيها..؟
ابتهال: والله علمي علمك يا عزام...انا ابيك تشوف قضيته انت عارف ان مالنا احد بعد الله الا اخوي سلطان..وسلطان ربي بلاه..وانا متأكده والكل عارف سلطان مستحيل يسويها..بس والله ما عاد اعرف ايش الحقيقه..
عزام حب يهديها: ولا يهمك انا اشوفه...
ابتهال: تكفى عزام..اخوي برئ من هذا كله حتى لو كان مذنب..اخوي اخلاقه رفيعه..واذا غلط غلطه بسيطه فهو آدمي ..لا تتركونه لحاله..تكفى لا تخليه..
عزام: ابشري...بسوي اللي اقدر عليه...
ابتهال غرقت عيونها دموع واختنق صوتها: ربي يسلمك ويوفقك ويجزاك الف خير..
عزام: ما سويت شي يا ابتهال...وهذا واجبي ..
ابتهال: ربي يخليك...تامرني بشي...!
عزام: لا سلامتك..
ابتهال: مع السلامه..
عزام: في امان الله مع السلامه..
ابتهال سكرت السماعه وهي مغمضه..
مشاعل تطالعها: ابتهال!!!
ابتهال فتحت عيونها: يلوموني فيه....
مشاعل ابتسمت: ايش قال..؟
ابتهال: قال ابشري بسوي اللي اقدر عليه..
مشاعل ارتاحت: قلت لك بيساعدنا..
ابتهال تأملت: ان شا الله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــي المدرسه..
دانا ....مستغربه..فيصل اليوم ما جاء عندها بالفسحه ولا مر عليها ولا حتى سلم عليها..
جاء وقت الطلعه ولا شافته...وقلقت..
: لمو...ما شفته..!
لمياء: يمكن غايب..
دانا: لا...صاحباته يقولون مداوم..
لمياء: غريبه..انتوا متهاوشين..
دانا تحاول تتذكر: والله ما اذكر اني قلت له شي يزعله...
لمياء: شوفيه..شوفيه..
دانا بسرعه وقفت: بروح له..
كان ماشي ناوي يطلع من المدرسه..
ونادت عليه: فيصل..
فيصل سمع ولا كأنه سمع
نادت عليه مره ثانيه ولحقته: فيصل..فيصل بليز وقف..
فيصل وقف بطفش..
قربت له دانا: فيصل...وينك اليوم..؟
فيصل لف عليها بدون نفس: خير ...ايش تبين؟؟
دانا استغربت اسلوبه: فيك شي...؟
فيصل صد عنها: لا..
دانا قربت له اكثر : لا بجد فصول فيك شي؟ انا زعلتك بشي؟
فيصل كتف ايدينه: ما ادري عنك اسألي نفسك..
دانا تحاول تتذكر: طيب قولي..
فيصل : يعني ما تذكري...؟
دانا: والله ما اذكر..
فيصل مشى: الظاهر انتي تعانين من مرض...روحي اكشفي..
دانا لحقته ومسكته: فصول قولي ايش سويت لا تخليني كذا؟؟؟
فيصل: حركتك امس اخر الدوام ما تذكريها...؟ لما رحتي وتركتيني كأني غبي..
دانا انصدمت: قصدك على الحركه اللي امس؟؟؟؟؟؟
فيصل: ايوه..اذا انتي ما تبي نحب بعض خلاص ننفصل انا تعبت وعلاقتنا مجرد صداقه..
دانا ما استوعبت: طيب....طيب ايش تبيني اسوي..؟
فيصل: اذا عندك استعداد نصير احباب ونعيش حياتنا مثل اللي يحبون تعالي..ما عندك..انا بطريق وانتي بطريق..
دانا بكت: فيصل لا تسوي فيني كذا..
فيصل: انا قلت لك وانتي حره...يله سلام يا حلوه..
وطلع وترك دانا حايره..
جاء خوي فيصل: دانا...فيصل يحبك..سوي أي شي يرضيه لا تزعلينه منك ترى راح تخسرون.. بعض عن اذنك..
دانا تطالعهم يطلعون وباين ان فيصل متضايق..
جات لانا عندها..
: ايش عنده عنتر معصب...؟
دانا لفت عليها معصبه: لنو..محد رايق لك..
لانا: هدي هدي..كل شي ولا فصول..مالت عليها الغبيه المريضه..شهد تكفين امشي ترى كبدي لاعت..
جات لمياء: ها بشري
دانا: زعلان...يقول يا نحب بعض يا نترك بعض..
لمياء: وانتي ايش رايك..؟
دانا: انا ابيه...حبيته وتعلقت فيه..
لمياء: انا من البدايه معترضه فا ما راح اعلق..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعـــــــــــــد ســـــــــــــــاعه..

واقف برى يرن الجرس والشمس حرقته..
ابتهال تطلع بسرعه..
: يله شعوله..اشوفك زين..بحاول ازورك بين فتره وفتره..
مشاعل وهي تمشي معاها: والمدرسه..؟
ابتهال: ما ادري..."وفتحت باب الشارع ..وضاري بوجهها.."...تأخرت عليك..
مشاعل تخبت ورى الباب: عمى بغى يشوفني..
ضاري: لا عادي...عبد الله فيه؟؟
مشاعل من ورى الباب: لا والله مو فيه..
ضاري: سلمي لي عليه مع السلامه..
مشاعل: مع السلامه.."وسحبت ابتهال من عبايتها"..هذا ولد عمك.؟
ابتهال: لا ابوي..
مشاعل: ما شا الله ما شا الله الشي هذا ماركه تمشي بروحها....ايش الحلاوه هذي والكشخه..
ابتهال: احنا صرنا تجار يا قلبي..يله سلام..
مشاعل: ههه سلام..

وركبت في السياره ورى..
: غيرتي جو..؟
ابتهال وهي تجلّس اخوانها عشان ما يخربون شي: ايوه الحمد لله...ربي يعافيك ضاري..
ضاري ما يحب الرسميات مع ابتهال: أي وقت تبين تروحين لهم قولي لي...
ابتهال: ان شا الله.
ضاري: والمدرسه؟؟
ابتهال: ما ادري ما بقى شي على نهاية الترم الاول..ودي اكمل...
ضاري: كملي هذا السمستر بالمدرسه اللي هنا والثاني راح انقلك لمدرسه ثانيه...
ابتهال: وصاحباتي..؟
ضاري: فيه غيرهم...والقديمات لا تقطعين فيهم..
ابتهال تنهدت وسكتت..ضاري هو المسؤول وهو اللي يقرر وصعبه تفرض عليه وتجبره يوديها هنا كل يوم..المسافه مره بعيده عليه وصعبه..
وصلها الفندق وراح لما تأكد انها دخلت..
: السلام مدو..
مدى: هلا وعليكم السلام..اخبار مشاعل؟؟
ابتهال جلست جنبها و وداد وبدر ركضوا لحضن مدى
: والله غيرت لي جوي...بجد كنت محتاجه لها..ربي يخليها ولا يحرمني منها..حسيت لفتره اني ما اقدر اتنفس بس لما شفتها وحكيت لها احس اني ارتحت شوي..
مدى: عساه دوم الراحه...الله يغفر ويرحم موتانا وموتى الملسمين احس ان صار لامي دهر وهي وتاركتنا..
ابتهال: آمين.. كان نفسي اشوف ابوي.
مدى: كان ودي اقول لضاري عنه...بس حسيت انه ما يقدر يتنفس بسببنا..
ابتهال: قال لي داومي في مدرستك هالترم والجاي راح ينقلني..
مدى: صح ما بقى شي ويخلص السمستر..
ابتهال: بس احس مالي خلق دراسه احس اني تعبانه ونفسيتي دماار
مدى : بالعكس...راح تغير عليك جوك..يعني الحزن في القلب يا ابتهال مو في الافعال..يعني لو وقفتي دراسه وضيعتي سنه راح يتغير شي...بالعكس راح تزدينها
سكتت ابتهال وكأنها اقتنعت..
مدى: قالي راح نعيش في قصرهم..
ابتهال انصدمت: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى: بيتنا راح ينباع..ويقول ان القصر اصلا بيتنا كلنا..يعني بيت جدي مثل ما هو بيتهم احنا لنا نصيب فيه..
ابتهال: ما يصلح نعيش لحالنا..!
مدى: ما راح يخلينا شوفي كيف حايس الحين وانا طلعتي صارت صعبه عشان بدر ووداد"وباستهم وهم ساكتين في حضنها"
ابتهال: قلتي له شي..؟
مدى: قلت بفكر واخذ رايك..
ابتهال: هومعاه حق..بس صعبه نروح نعيش مع ناس ما يعرفون عنا شي ولا نعرف عنهم شي..
مدى: لازم يتعودون مو احنا بناخذ حلالنا..
ابتهال: صح...الله يعين على الجاي بس...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي المستشفى..

اريام عدلت كل الاجراءات ليوم الاربعاء ...صح التأخير في حالة سامي له تأثيره..بس ايش تسوي وكل الظروف جات ضدهم..
دخلت عليه بعد لف ودوران وتعب..
: صباح الورد..
سامي : قولي مساء الورد..شوفي ساعتك أي صباح..
اريام: ههههه اسفه...بس قعدت أأجل كل شي ليوم الاربعاء
وجلست عنده...وشافت ورد..
: مررره يجنن..مين جابه..
سكت سامي..
اريام طالعته: مين...؟
سامي: ما عليك منه انتي احلى من الورد..
اريام: طليقتك؟؟؟
سامي ارتبك: ايوه..
اريام اشتغلت الغيره: ليش....لسه حضرت جنابها فكرت فيك...
سامي ما حب يخوض نقاش: اريام ما عليكي منها..
سكتت اريام..
سامي يغير الموضوع: ايش قال ضاري ...وابوك وامك وخواتك..
اريام حاولت تعدي سالفة الورد: ضاري معانا..وللاسف الباقي كلهم ضدي...
سامي انصدم : ليــــــــــــــه..؟؟
اريام حبت يكون بالصوره: اهلي انت ما تعرفهم على قد ماهم متفتحين ا لا الافكار الغبيه في روسهم..
سامي: لا تزعلي نفسك...اكيد راح يرضوا ويقتنعوا
اريام: اذا ضاري راح يسعى في موضوعي راح يمشي وانا بصراحه اثق فيه وفي رايه..
سامي: حتى لو قال لا...؟؟
اريام بعبط: حتى لو قل لا..
سامي ابتسم: اخ لو اقوم واعضك عشان تتأدبي..
اريام: هههه طيب انا طالعه عندي شغل ...اشوفك بوقت ثاني..
سامي ابتسم: لا تتأخري..
اريام وهي طالعه: ان شا الله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: ايوه في مجال نتقابل اليوم...!!
: اكيد فيه في مجال..آمر يا ابو ضاري..
حمد: ابي اسجل نص حلالي بأسم ثاني..كم تاخذ الاجراءات هذي من وقت..
:لا ان شا الله كل شي راح يمشي تمام وماتاخذ وقت..
حمد: زين....اشوفك اليوم ونتفاهم بالتفاصيل..
: ان شا الله...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 12:26 PM
الجـــــــــــزء الــرابــع والعشــــرون..

جالس ومعاه القران ..ويقراء بصوت خاشع..ودمعته حايره بين عيونه..اللي حصل شي ما يتوقع..من كان يصدق او يتخيل انه ممكن في يوم من الايام راح يكون قدره كذا!!
: صدق الله العظيم "ومسح وجهه ولف على صديق عمره اللي شاركه حتى وقت شدته"..ثامر..!
ثامر اللي كان منصت لتلاوة سلطان المؤثره ويحس بالراحه لما يسمع شي من القران الكريم بصوته..
: هلا سلطان..
سلطان: ثامر انا مليت ابي اطلع..ابي اروح لاهلي..
ثامر وهو حاس بنفس الاحساس والمراره: عند الله فرج يا سلطان..
سلطان اختنق صوته: ثامر انا مو مصدق اني سرقت..احس اني كنت في هذيك الايام احلم او في غيبوبه..
ثامر: الشيطان اعمى عيونا..عسى بس نقدر نكفر عن ذنوبنا..
سلطان سكت للحظات يدعي لنفسه ولثامر ولجميع المسلمين بالعفو والصفح بنية التوبه النصوح..
ثامر حط يده على كتف سلطان: الامل بالله يا سلطان الامل بالله...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل على الضابط المسؤول عن قضية سلطان..
:السلام عليكم..
:هلا والله بعزام"وقام يسلم عليه"...كيف حالك؟؟
عزام: الحمد لله تمام انت كيفك..؟؟
الضابط: بخير الحمد لله..وين الغيبات..
عزام: والله مثل ما انت عارف الشغل والحوسه وهالايام انظمه وقوانين جديده يعني لخبطه..
الضابط: الله يعين الجميع..
عزام: بندر ...انا جايك وابي منك خدمه..
الضابط بندر: هلا آمر...
عزام: انا لي صديق عندكم متهم ولا ادري ايش قضيته بالضبط وابي اعرف ايش عنده...
بندر: من هو؟؟؟
عزام: سلطان محمد(...)
بندر عرفه على طول: ايوه ايوه سلطان صديقك!!!
عزام: ايوه صاحبي ..هو ايش عنده؟؟
بندر: هو والله يا عزام رجال وما عليه كلام بس عيال الحرام اغروه..اتهموه في البدايه بقضية مخدرات لما خلص مهمته معاهم..بس الحمد لله كل شي بان بس في الحقيقه هو متهم بالسرقه..
عزام: لا حول الله..طيب وكم عليه..
بندر: عليه سنه و جلد..
عزام : سنه!! طيب في مجال من هنا ولا هنا..انا عارف الرجال يا بندر مو راعي هالحركات..
بندر: والله انا حاولت يا عزام..بس مافي مجال..
عزام: طيب لو التزم او حفظ القران تختصر؟؟؟
بندر فكر: هو على حسب المادة 47: للجهة المختصة بناء على توصية من مدير عام السجون الإفراج عن أي مسجون حفظ القرآن الكريم أثناء قضاء الفترة المحكوم بها عليه.

ممكن نستغل النقطه هذي..
عزام : كم تصير؟؟؟
بندر: قول 6 شهور..
عزام فرح: حلوو
بندر : ان شا الله هو قدها..انا والله اني معاه هو وخويه ..
عزام: انا بروح اشوفه..ومشكور يا بندر..
بندر: العفو..وما سوينا الا الواجب ولو هو ما يستاهل ما تعنيت له..
عزام: يله سلام...
وتوجه لسلطان...
....: سلطان عندك زياره....
سلطان اول ما جاء في باله ضاري...وانصدم لما شاف عزام مبتسم وبنفس الوقت ارتبك وحس نفسه صغير قدامه..
عزام حضنه: هلا سلطان..اخبارك ان شا الله تمام..
سلطان وهو منزل راسه: الحمد لله بخير..
عزام بعد عنه وطالع وجهه: سلطان ارفع راسك..احنا عارفينك..
سلطان حاول بس ما قدر: عزام..انا انسان دنيئ ومنحط وفاشل والله ما استاهل نظرتكم هذي..
عزام رفع راسه بيده/ سلطان صدقني انت بعيونا كبير ومن اللي ما يغلط وبعدين ربك غفور رحيم..
سلطان: بس يا عزام خطاء عن خطاء يفرق..
عزام: اللي يفرق يا سلطان اللي يكفر ويصحح غلطه..انت سويت شي بسيط عند اللي سوو المصايب ولا حسوا بغلطهم ولا تابوا..
سلطان: الله يتوب على الجميع والله اني يا عزام متحسف قد شعر راسي ..واكثر بعد..
عزام مسح على راسه بأبتسامه: عندي لك بشاره.
سلطان: بشرني يا اخوك والله من زمان ما سمعت شي يفرح.
عزام: انا كلمت لك الضابط بندر وقال ممكن اقدر اساعده اذا حفظ القران كامل..
سلطان: يساعدني بأيش؟؟
عزام: محكوميتك سنه كامله....ممكن تصير 6 شهور..
سلطان طار من الفرحه: والله...
عزام انبسط لفرحته: والله.ههههههههههه
سلطان ما عرف يعبر: انا ...ههههه وربي مو مصدق....اصلا انا كنت ناوي ..وعسى ربي يكتب لي الاجرين الدنيا والاخره..
عزام: ان شا الله..
سلطان: الله يفرحك ان شا الله..والله ان هالخبر عندي بكنوز الدنيا...لحد الان ماني مصدق..
عزام: انت حبيبنا والله..
سلطان تذكر: وثامر...؟
عزام: حتى ثامر معاك..شدوا الهمه..
سلطان: ابشر وجزاك الله الف خير..
عزام: طيب يله انا استأذن..
سلطان: في حفظ الرحمن...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتبه بالقصر..

: بكره نروح المحكمه ونتفاهم هناك..
حمد: ازين...اجل بكره نلتقي...
المحامي: بأذن الله..
وطلعوا من المكتب..
حمد: اخوي..يا ليت كل شي يتم بسرعه..
: ليش العجله يبه...كل شي بالروقان حلو...
حمد بلع ريقه ما توقع جيته..
: خلاص يا صالح انت روح واحنا بكره نلتقي..
طلع المحامي صالح...وبقى الاثنين كل واحد مستعد للثاني..
حمد: خير وش تبي..؟
ضاري: وش ناوي عليه..؟؟
حمد: وانت ايش عليك لا يكون موكل علي...
ضاري ببرود: لا بس حبيت اقولك اني رحت بيت اخوك وحصلت ورقه يمكن اهم ورقه بحياتك موقع عليها..
حمد اخترع وارتبك: أي ورقه...؟؟
ضاري: نسيت الورقه اللي وقعت عليها اخوك بأن كل الحلال بأسمك..!!!
حمد وكأن السماء طاحت عليه" وشلون حصلها!!"
ضاري: اشوفك ساكت يبه..
حمد يتظاهر بالبرود: اشبع فيها ما ابيها..
ضاري: بس المحامي يقول غير كذا..
حمد: ضاري العب بعيد عني..
ضاري: انت اللي لا تلعب..حلال الناس بتاكله..يبه انا ما ابي ادخلك في محاكم ويقولون الولد العاق اللي جرجر ابوه في المحاكم...
حمد: وعندك نيه تسويها..
ضاري: يبه مال ايتاااام...
حمد: محمد عايش وين ايتام...وبعدين هذا حلالي تعبي وجهدي..
ضاري: والحق حق...بعدين تزور اوراق وتقول حلالي!!
حمد: انا ما زورت شي...
ضاري: على العموم يبه..انا راح اخلي الورقه عندي بس لو رحت بكره للمحكمه انا راح اعطي الورقه المحامي يتصرف..
حمد صرخ: ضاري انت ايش قاعد تقول ناوي توديني السجون..!!
ضاري بهدوء وعقلانيه: يبه انا ما ابي اخسر احد ما بعد حسيت انه جاء الوقت اللي تصحح فيه غلطك..يبه الفلوس وسخ دنيا فرقت بينك وبين اخوك..
حمد سكت..
ضاري كمل عليه: ما راح ينقص منك شي لو اعطيتهم حقهم..بس لا تتهور وتعيد نفس الغلطه..
حمد بدا يرجف: روح قولهم يجيبوا ابرة السكر بسرعه..
ضاري خاف على ابوه: ان شا الله.
وبسرعه راح للخدم..واخذ الابره واعطاها ابوه..
حمد جلس على اقرب مكان..بس يبي يتنفس..
: يبه..انا ما ابي اضغط عليك بس موضي لا تلعب عليك..
حمد فكر فيها شوي.. فعلا لو كان نص الحلال معاها واعطى اخوه حلاله بيبقى هو وعياله على الحديده...
ضاري حس انه قدر يأثر على ابوه وقرر ينسحب..
: انا طالع انام وتصبح على خير..وحكّم ضميرك..
طلع ضاري لغرفته وهو بيموت على ما يعرف ايش كان ناوي عليه ابوه..
موضي لسه داخله للبيت..وشافت حمد جالس وباين انه تعبان..
: السلام...ايش فيك..؟
حمد طالعها باحتقار ومشى وتركها ماله مزاج لها..
موضي: مالت...شايف نفسه بعد هالشايب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا منسدحه على سريرها وعلى بطنها لالي تلعبها وبالهاااااا بعيـــــــد..
"يعني ايش تقصد بحب...اكثر من كذا وين تبي توصل...في البدايه قالت صداقه..وما اعتبر الشي اللي تسويه صداقه..كانت فتره تبي تعلقني فيها..وقدرت تخليني ما اقدر اعيش من غيرها بسرعه...آآآآآآآه "وانقلبت للجهه الثانيه"..بس انا حبيتها من جد..فيصل مالي علي حياتي عيشني بدنيا جديده..انا ما سويت شي غلط...حبيت وبس احسن من لنو ولا ابي اصير مثلها.."وقعدت على حيلها"..انا قررت ومستعده اسوي أي شي يبيه فيصل.............حبيبي.."
وفجأه سمعت صوت: ميآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..
وصرخت: لالي انزلي عن الدولاب...يله بسرعه come here now

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا قاعده على النت من موقع تعارف للثاني..وحاطه صورها بكل الحالات بس بدون ما تطلع وجهها..والقصد من هذا خوفا من احد يعرفها بس!!
وسمعت موبايلها يرن...
: اوووووف........ ياربي اياد........ احم هلا والله قلبي...
اياد: هلا روحي...هلا حياتي انتي...
لانا لايعه كبدها بس تجامل: ههههه يا لبى قلبك بس.
اياد: اخبارك واحشتني..لي يومين عنك.
لانا: لو وحشتك كان اتصلت..
اياد: انشغلت شوي..الوالد الله يهديه ملزم يعلمني الشغل من الحين..
لانا: شغل ايش...
اياد: بما اني الولد والوحيد فا مين راح يدير حلال ابوي...
لانا وهي تلعب بشعرها: اهاا ..وكيف الشغل..
اياد: هلااااااك..بس خلينا من الشغل الحين..ابي اشوفك مشتاااق لك موووت
لانا: وانا كمان....وين راح نلتقي..
اياد: لا تقولين مول...!
لانا: اجل وين؟
اياد: دوري غيره انا طفشت...
لانا: انا ما عندي اماكن غير المول...
اياد: طيب ايش رايك بالسياره احلى..
لانا خافت: لالا..السياره ما ابي ضيقة خلق..
اياد بخبث
: بالعكس احلى لما نكون اثنين مع بعض..
لانا: احنا مع بعض دايم يا قلبي احلى اثنين ..بس مو في السياره..
اياد ما حب يضغط مره: اوكي امري لله..اشوفك بكره زين قلبو..
لانا: اوك...باي حياتي.
اياد: باي.............آخ هالبنت جننتني..
لالانا: وع اله يقرفه خرب علي جوي...اوف الله يعيني بكره...متى راح افتك منه هذا دلوعة امه..
ورجعت للنت..ولمواقعها "الدونيه" وهي مبسوطه على التعليقات اللي تجيها لعورتها اللي مطلعتها قدام الكل من شباب وبنات بدون ما تفكر بعدين ان كل اللي سوته يعتبر زنا..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله كتب على ابن ءادم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر"

قال تعالى"(( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارً وقودها الناس والحجارة ))

}الكلام في هذا الموضوع يطول ولكن اعتقد لو تدبرنا الحديث والايه الكريمه لا وصلنا الى الذي لا يمكن ان يصله كل الكلام{
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حمد رجع لمكتبه والف فكره في راسه..
"ارجع حلال محمد..!؟..محمد اخوي سكت عني سنين ولا قال شي..ليش الحين احرم عياله من حلالهم..الحمد لله ربي انعم علي .خلني اعطي غيري...ليش ما فكرت في لحظه اني ممكن اموت وفي رقبتي مال حرام..انا اكلت مال يتيم وهو اخوي من لحمي ودمي..حسبي الله على من كان السبب ..صدق ضاري الفلوس وسخ دنيا ...بس على الاقل اظمن حقي وتعبي ما ابيه يروح هدر ولعيالي بكره.."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري فز من نومه..
: ما عشيت البنات...!!!!
وقام بسرعه وبدل ملابسه وطلع لهم...
دقايق ووصل لهم..
فتحت له الباب مدى..
: هلا مدى..
مدى طالعته وبنفسها"فيه شي متغير... لابس سبورت..روعه عليه اول مره اشوفه بدون ثوب.."
ضاري طالع مدى حس انها تطالعه...شافها بطرف عينه وشك بنفسه" يمكن عشاني لابس سبور ما عجبتها...يا ليتني لبست ثوب..انا ما احب حركات المراهقين والشباب"
مدى انتبهت واخير للي واقف على الباب: تفضل...
دخل ضاري وجلس: وين ابتهال...؟
مدى: داخل..
ضاري: ايش رايكم اعزمكم في مطعم تغيرون جو شوي..
: الا جد ضاري طلعنا احس اني بختنق..
مدى طالعت ابتهال بعصبيه: سلمي اول..
ضاري ابتسم لها: اجل يله...قومي بدلي..
مدى: لا ما يحتاج تتعب عمرك..عادي احنا ما تعودنا على الطلعات..
ضاري بياخذ مبدا التطنيش: والله ابتهال وانا نبي والاغلبيه على القله..يله ابتهال بسرعه بدلي..
ابتهال: مدو...يرحم والديك..ابي اتنفس..
مدى قامت مع ابتهال للغرفه..
: خير ..تمونين على الرجال...
ابتهال: الرجال هذا ولد عمي ..
مدى منقهره:ولد عمك انتي حره..بس ما نبي منه شي..
ابتهال: هو جايب لنا العشا جايبه..فا ايش فيها لو طلعنا وغيرنا جو..بعدين لو ما عشاني عشان اخواني تراهم ملوا في الغرفتين هذي اللي كأنها قفص..
مدى شافت وداد وبدر بجد اشكالهم تنرحم..ومحتاجين لطلعه مثل هذي...
وراحت تبدل ملابسها..
طلعت ابتهال وشافت ضاري حاط ايدينه ورى راسه وسانده على الكنب ويطالع فوق..وشكله مع الشعر جذاااااب..
جلست ابتهال ما انتبه لها..عنده الف فكره وفكره..وابتهال تطالع فيه..
طلعت مدى وفي يدها اليمين بدر واليسار وداد..شافت ضاري مسرّح..وابتهال مفهيه فيه..
تكلمت بشده: خلصنا...
نزل ايديه ضاري مخترع: جاهزين!!"وطالعهم ووقف"...اجل ليه مشينا..
طلعوا من الغرفه..
ضاري: هاتي بدر عنك.."ومد يده لبدر"
بدر مسك يدر ضاري وما فك يد مدى..
مدى: بدر روح مع ضاري يله..
بدر: لا..انا ابيكم كلكم..
ضاري طالع مدى بنص ابتسامه: خليه على راحته..
مدى عصبت اشكالهم وهم ماسكين بدر وكأنه ولدهم وهو الفاصل الوحيد بينهم..
ابتهال وراهم تضحك عليهم بجد اشكالهم لايقه لبعض..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دخلت اريام غرفته وفي يدها باقة ورد جديده..سامي يطالعها..دخلت بدون سلام ولا كلام ..
شافها تطلع الورد اللي جابته له زوجته الاولى وتحط الورد الجديد مكانه وبدون ما تطالعه..
ابتسم لها..
اريام لما خلصت: ايووووه..كذا اجمل.."وشالت الورد القديم" وهذا بالنفايه هههههههه
سامي يطالعها بحب: لا تعليق..
اريام: ليه ناوي نعلق بعد..
سامي: كنت بقول بس ترى انتي احلى منهم كلهم..
اريام استحت وسكتت.
ضحك سامي عليها...
اريام: لا تضحك..
وفجأه بدا يسعل: كح كح كح.
اريام اخترعت عليه حالته صارت اصعب...صار من يبذل مجهود يتعب..
: سامي...محتاج ابره..؟
سامي: لا خليني شوي..ابي اجلس معاك والابره تنومني وما تخلي فيني حيل..
اريام ابتسمت..حست انها مذنبه في حالة سامي تدهورت كثير في يومين ما عاد تتحمل اكثر..مفروض فكرت فيه وبس مو لازم تكون معاه..
سامي طالع عيونها: اريام..لا تشفقين علي..ولا ترحميني انا ما احتاج هالنظرات..
اريام: انا ما رحمتك بس انا احس اني السبب في حالتك..
سامي:اريام..انتي مالك علاقه بالموضوع..
اريام: مفروض خليتك تسافر يوم الاثنين..
سامي: ومن قال اني بسافر بدونك ولو فكرتي اني راح اروح لحالي انتي غلطانه..
اريام طالعته بحب..بجد انسان كبير وعظيم..ماني احد بالكون هذا ممكن يضحي بحياته عشان احد..
سامي يأكد لها: اريام..انا ما ابي من الدنيا الا انتي.. ما عاد بقى لي شي فيها حلو الا انتي...الدنيا كلها ظلام في سواد قاتل وانتي النور والملاك الوحيد..انا عايش لك بس...لك انتي...
اريام بكت كان ودها تحضنه: سامي انا ما ابي اكون الا لك بس...
سامي وبدت حالته تسوء: كح كح...اريام كح كح..
اريام: خلاص سامي لا تتكلم كل الحروف وكل الكلام ما تجي شي عند نظرتك لي..وهذا يكفيني انا بنادي النيرس وما راح اسمعك..
سامي شاف اريام وهي طالعه وابتسم بعدها دخل في حالة سعال مالها نهايه لحد ما جات الابره واخذت مفعولها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المطعم..
ضاري: ها..ايش قررتوا؟؟
مدى تطالع المنيو: اللي تبي..
ابتهال وفيها الضحكه لانها ما فهمت شي من المنيو بما انه كله انجليزي: انا اقول اطلب لنا على ذوقك ضاري ودي اشوف عندك ذوق ولا...
ضاري: اوكي مو مشكله..."وطلع يتفاهم مع الميتر او الجرسون.."
ابتهال تهمس لمدى: قسم نفشل.. ما فهمت شي..
مدى بنفس الهمس: انا فهمت كل شي..بس ايش عرفني بالطعم..انا ما رحت لمطعم الا مره وسلطان اللي طلب..
ابتهال ضحكت: سلطان........"وفجأه سكتت"..ايوه سلطان..
مدى غمضت عيونها تحيي ذكرى اخوها السجين...
وداد: مدى.....وين سلطان.؟؟
مدى فتحت عيونها عشان تداوي جروحها وجروح غيرها وتعيش المصير: سلطان سافر..
بدر جاء من وراها: طيب وين بيتنا...وامي...؟؟
مدى وقلبها ينعصر: راحوا بعيد..
بدر جلس في حضنها: يعني ما نشوفهم.؟؟
مدى: الا راح نشوفهم حبيبي بالجنه ان شا الله.."وباسته"..
لفت على ابتهال حصلتها تمسح دمعتها وتحاول تمسك عمرها..
دخل ضاري..وحس ان الجو مكهرب..
: بدر وداد تعالوا العبكم..
وطلعوا بسرعه فرحانين ولا همهم النزيف اللي سببوه لاخواتهم..
مدى تكابر: ابتهال..خلاص احنا قلنا نغير جو..
ابتهال : ما تحملت سؤال الضعيف...ماله ذنب يعيش بدون ام.
مدى: استغفري ربك يا ابتهال هذا قضاء وقدر..
ابتهال تاخذ نفس: استغفر الله..خلاص احنا ما جينا نبكي...جينا نغير جو..
وكأنها تعطي نفسها تعزيز ودافع للابتسامه..
دخل ضاري بعد شوي..
: تركتهم يلعبون شوي..وقلت اجي اكلمكم بموضوع..
مدى استغربت: خير وش فيه...؟
ضاري: لا مدى انا قد فاتحتك فيه..بس ابتهال بالنسبه ان نعيش مع بعض..
ابتهال طالعت مدى: انا رايي من راي مدى..
ضاري لف على مدى..
مدى طالعت ابتهال ورجعت لضاري: ما ادري...محتاره..
ضاري: مدى مثل ما قلت لك بيتكم مثل ماهو بيتنا..
مدى: اوك..خلاص على الاقل لما ناخذ حلالنا..
ضاري: براحتكم..ويطلع سلطان ان شا الله..
الثنتين: ان شا الله..
ضاري وقف: بروح اجيب الصغار عشان نتعشى.."وطلع"...وبنفسه"واخيرا واخيرا يا مدى ما بغيتي.."
مدى: الله يعينا على الجاي..
ابتهال تنهدت: الجاي اصعب..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صباح الثلاثاء..

في كل مره تقول لي صباح الخير حبيبتي..
ازداد نشوه ..وسعاده..وشغفا بحبك..
فأنت صباحي..ووقت ذروتي ومسآئي..
ولن اجد غيرك من يملئ علي كل اوقاتي....يآ حبيبي..
شتــــو..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ ^

بوقت الفسحه تدور عليها من بين البنات بلهفه تحس الشوق ذبحها من امس تتصل عليه وما يرد..
واخيرا حصلته وراحت له مبتسمه وبنعومه: فيصل...
فيصل فز قلبه من الصوت اللي جاي وراه وبدا ينبض..ولف بسرعه: دانا..
دانا مبتسمه ابتسامه حلوه: صباح الخير.....حبيبي..
فيصل طارت عيونه: انا....انا.....ايش؟؟؟
دانا استحت: حبيبي..!!
فيصل جن جنونه وصار يصرخ: دنو..انتي تتكلمي من جد؟؟؟!!
دانا هزت راسها بأيوه..
فيصل بسرعه حضنها بقوه: وانا احبك واحبك واحبك يا اهلي انتي كلهم..
دانا الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا فيصل حنّ ورجع لها..
فيصل بعد دانا: دانا انا ماني مصدق ما توقعتك..آآآ ما توقعتك..
دانا حطت يدها على فم فيصل: لا تكمل...اكتشفت ان احنا حبايب وانا احبك..
فيصل مسك يدها وباسها بنعومه: وانا مو بس احبك..انا اعشقك حد الثماله..
الشله اللي ورى فيصل تصفر وتشجع وتصفق..


ريماس: اختك انهبلت..
لانا: انا من شفتها ماشيه معاها وانا عارفه انها منهبله.
ريماس: وهالفيصل مسوي فيها شي..
لانا: يلوع الكبد المريضه..يا اختي حتى لما احكي عنها ما ادري احكي عن بنت ولا ولد...
ريماس: التنويع احلى هههههههههه
لانا: ههههه اقول ما علينا منهم..اياد يبي يشوفني اليوم..
ريماس: اليوم!!!
لانا: ايوه اليوم ايش عندك...؟
ريماس: مآآآره مشغوله..
لانا: فرغي نفسك مالي علاقه..
ريماس: لنو..انا ما اقدر اليوم ابد...وكفايه الحصار من امي هاليومين تقول الاختبارات قربت واسابيع المراجعه ما جات..
لانا:ما علي منك حاولي من هنا ولا هنا..
ريماس: دبري نفسك..لا تروحون اماكن ما فيها احد..خليكي على المول..
لانا: ايوه..هو المول..
ريماس: اجل ما عليك..لا تخافين..انا اليوم يا قلبو بالذات عندي موعد ضروري وفيه هدايا مجانيه وعلى مستوى..
لانا تستهبل: ترى بقول لضاري...
ريماس جاده: والله لو قال ضاري ابيك وربي مستعده لا اترك الدنيا عشانه..
لانا: ريمو...انتي ما بعد فقدتي الامل..ترى هو الخسران..انا بصراحه لو اموت ما اخذت مثل ضاري الرجل الفولاذي..
ريماس: انا ما راح افقد الامل لاخر لحظه...وما راح ياخذ الا انا وتشوفين..
لانا: نشوف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل الممرات بسرعه ووقف عند الاستقبال...
: وين غرفة المريض سامي آل(....)
الممرضه: غرفة 112 الدور الثالث..
: اوك شكرا.
ووصل الغرفه المطلوبه ودق الباب ودخل..
: السلام عليكم..
رفع راسه سامي منصدم: وعليكم السلام ..ضاري!!!!!
ضاري دخل ولامح وجهه جامده كالعاده:ايوه ليش مستغرب ..
سامي حاول يسند نفسه: لا عادي مو مستغرب..تفضل حياك..
ضاري دخل وشاف ان حالة سامي ما كانت احسن من اخر مره شافه ..تدهورت بسرعه..
: اخبـــارك؟...
سامي وهو متفشل ما حب ضاري يشوفه بالحاله هذي وبملابس المستشفى..
:انا الحمد لله تمام ..اخبارك انت...اريام تدري انك هنا ...؟؟
ضاري: اذا يهمك حالي انا بخير واذا يهمك اكثر انك تعرف عن اريام..تراها ما تدري اني هنا....انا جاي لك..
سامي سكت يبي يعرف بسرعه ايش سبب الزياره المفاجئه هذي..
ضاري: جيت اقولك اني سألت عنك وانك رجال وكفو تاخذ اختي..تقدر تجي وتملك عليها..
سامي ما صدق: يعني اجيكم...؟؟
ضاري: اجل احنا نجيك..؟
سامي طار من الفرحه وابتسامته ملت وجهه : يعني انتوا موافقين..اجيكم بكره...!!
ضاري شاف الفرحه بعيون سامي وكل ماله يتأكد انه فعلا يحب اخته: شوف سامي كذا من الاخير وضعك انت واريام مره صعب..فا انا افضل انك بكره تجي العصر وتملك عليها وسيده على المطار وتروحون المانيا سريع سريع لان وضع اهلي ووضعك انت مره ما يسمح بالتأخير..وانا لو مو شايفك رجال ما عرضت كلمة ابوي..
سامي: الله يسلمك..ان شا الله اريام بعيوني..
ودخلت اريام...شافت ظهر رجال غريب عند سامي..
: هلا اخوي سامي...كنت راح اعطيك علاج اليوم..بس مو مشكله بوقت ثاني..
سامي مبتسم: تعالي يا دكتوره ما في احد غريب..
اريام مفتشله: لا وقت ثاني احسن...
لف عليها ضاري: يا اختي قالك عادي مافي احد غريب..
اريام طاح الملف اللي بيدها: ضاري!!!!!!!
ضاري: لهدرجه وجهي يخرع...
اريام اخذت الملف من الارض ودخلت الغرفه: ايش عندك وليش ما قلت لي...؟؟
ضاري ابتسم: انا جاي للنسيب مو لك..
اريام ما استوعبت: نسيب من النسيب...؟؟؟
سامي طالعها: شنو أي نسيب.؟؟؟
اريام فهمت وماتت حيا: طيب اخليكم انا طالعه..
سامي: ههههه شوف راحت..
ضاري وقف: اجل بكره بينا موعد زين...
سامي حس بمسؤلية بكره وقد ايش هو مصيري..
: ان شا الله ...الله يكتب اللي فيه الخير..
ضاري: ان شا الله ...يله سلام..
سامي: سلام..."وبدا يفكر في بكره يوم زواجه وعلاجه بنفس الوقت " وتنهد..
طلع ضاري وتوجه لمكتب اريام: يا دكتوره اريام..
اريام: هلا ...ليش ما قلت لي...؟؟
ضاري: مشكلتي مستعجل ومو فاضي لنقاشاتك...سامي لا تدخلين عليه اليوم...خلي غيرك يناوب عنك..ترى بكره بيجي يملك عليك وماله داعي تجلسون مع بعض...
اريام استحت: طيب..
ضاري: يله سلام..
اريام: سلام..
اريام مو مصدقه اللي صار...وخايفه من من اللي بيصير..بكره المواجهه بين اهلها كلهم وبين سامي حبها الاول والاخير الطاهر العفيف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

شاف موبايله يرن ورد..
: السلام عليكم ابو ضاري..
حمد: وعليكم السلام..
المحامي: بالنسبه لموعدنا اليوم..!!
حمد: احنا على الموعد..
المحامي: اوكي...اشوفك اليوم ..مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
واتصل على ولده..
: ضاري..
ضاري: هلا يبه..
حمد: ابيك اليوم في المحكمه..
ضاري: خير فيه شي...
حمد: تعال...وكل شي راح تعرفه هناك..
ضاري: اوكي..
سكر من ابوه وهو مستغرب ايش يبي فيه عند المحكمه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدا همته وهو له غايتين وحده لاخره ووحده لدنياه...ومعزم بكل جهده انه يحفظ القران خلال وقت وجيز...
: ما قلت لك ان عند الله فرج..
سلطان: والنعم بالله يا ثامر...الله يتوب علي ويغفر لي ويغلسني بثوب العفو ويستر على دنيا واخره...ويجزي كل خير عزام واله ما قصر..
ثامر: امين...ويرحم مواتنا وموتى المسلمين..
تنهد سلطان: آمين..
ورجعوا يحفظون القران...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 01:19 PM
الجــــــــــــزء الخــــامس والعشــــرون..




طلع من الشركه مستعجل..وتوجه لابوه في المحكمه..وباله مشغول كثير..
"ممكن ابوي يبي يرجع الحلال لبنات عمي...ولا لشي ثاني؟؟...اخاف عنده لعبه جديده من الاعيب موضي!!"
وبعد دقايق وصل للمحكمه واخيرا..
دخل بسرعه وشاف ابوه وجنبه المحامي..
:السلام عليكم..
حمد والمحامي: وعليكم السلام..
ضاري طالعهم ونظرته كلها ترقب خايفه ايش راح يقول..
حمد شاف عيون ضاري حايره..بس ما علق ولا بكلمه..
ضاري ما قدر يصبر اكثر: خير وش السالفه...؟
حمد بهمس: السالفه اني قررت ارجع حلال عمك...
ضاري اتسعت ابتسامته: يبه تتكلم جد؟؟؟
حمد بدون نفس: ما امزح انا...
ضاري باس راس ابوه: يبه كبرت في عيني...صدقني ما راح تندم ولا لحظه على اللي سويته ..صدقني..
حمد صد عنه ما يبي يبين ضعفه..
وفعلا بدت اجرآءات نقل الحلال بأسم عيال محمد...
وطلعوا من المحكمه وضاري الفرحه باينه في وجهه..
:يبه ما راح تجي الشركه...!!
حمد: بروح لها الحين..
ضاري: اجل انا بوصل مشوار وارجع..
حمد: على خير ان شا الله..
ضاري ما قدر يصبر اكثر يبي يروح لمدى يبشرها..
وثواني وهو عندهم..
مدى اللي استغربت جيته بالوقت هذا بدري مره..وابتهال نفس الشي..
مدى:في شي جديد...!!
ضاري ابتسم..وهو مازال ساكت ويطالعهم..
ابتهال طالعت مدى مستغربه: ضاري يله قول..
ضاري: آه ودي اخليكم شوي بعد..
مدى وابتهال ضحكوا ..اول مره يشوفون ضاري يمزح ..
ضاري: ليش تضحكون...؟
ابتهال: قول وخلصنا..
ضاري: ابشركم...بدت اجراءات نقل الحلال بأسمكم..
مدى وقفت: تتكلم جد!!
ضاري وقف ومعاها متفاعل: ايوه اتكلم جد..
ابتهال مو مصدقه: يعني خلاص..احنا صرنا كاشات,,
وضمت مدى..
مدى: هههههههههههههه وربي ماني مصدقه..وشلون بالسرعه هذي!!
ضاري: ابوي ربي هداه وكتب نص الحلال بأسمكم..
مدى استغربت وبعدت عن حضن ابتهال: وايش اللي خلاه يغير رايه..
ضاري غمز لها : بفضل جهودي الجباره..
مدى ما علقت عليه ولفت على ابتهال: واخيرا واخيرا يا ابتهال..
ضاري: بس ترى السالفه مطوله يبي لها شهور..
""ضاري طول المده لغايه هو يبيها"
مدى: اللي خلى اهلي ينتظرون سنين يخلينا ننتظر شهور..
ابتهال تذكرت ابوها وامها: ياريت امي وابوي معانا الحين..
مدى تنهدت: عانوا كثير...انحرموا سنين منه..وسبحان الله في لحظه رجع كل شي مثل ما كان..
ابتهال بأسى: لو ان عمي رجع الحلال من اول..كان ما صار لنا اللي صار..
ضاري يحاول انه يتجنب يتكلم في الامور هذي بما ان ابوه هو المسؤول عن كل اللي صار لهم وعانوا منه..
مدى تنهدت: الله يرحمك يا يمه..كنتي تتمنين يوم حلو لعيالك ورحتي ما شفتي اليوم هذا..
ابتهال بكت: ليش الجشع..ليش الطمع..ليه الفلوس دمرتنا ليه....؟؟!!
مدى لفت على ابتهال اللي حستها تنهار: ابتهال قلبي خلاص ان شا الله كل شي راح يتعوض..
ابتهال صارت تصرّخ: وانا من يعوضني امي..انا مابي فلوس ولا حلال ولا أي شي..انا ابي امي بس..مابي من هالدنيا الا امــــــــــــــــــــــــي..
مدى بكت وضمتها: ابتهال اذكري الله..وادعي لها بالمغفره..حتى انا ابي امي وابوي وسلطان..بس ما في ايدينا شي مافي ايدينا شي..
ضاري سحب نفسه وطلع من الفندق وهو ما يدري ايش ممكن يسوي..يخليهم يفرحون ويرجع لهم الابتسامه على وجيهم..
وكأن خيبة الامل رجعت له...اخذ نفس عميق ورجع للشركه من جديد..
اما مدى وابتهال فا كانت كل وحده تهدي وتعزي الثانيه ويعطون بعضهم شوية قوه ودافع للحياة ..اللي مالها لا طعم ولا لون بدون امهم ولا روح وبدون ابوهم وسلطان سندهم بالدنيا هذي..
فرحتهم عمرها ما راح تكتمل بدون اساس الفرحه كلها..وماراح يحسوا يوم بالسعاده ومنبع السعاده راح ولا له رجعه..
""الله يخلي لنا كل امهاتنا ولا يحرمنا منهم يـــــــــآرب..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشــــــــــــركه..

دخل على مكتب ابوه..وجلس على الكرسي اللي مقابله..
طالعه حمد: وفيه شي بعد!!
ضاري يحاول قد ما يقدر يرتب الكلام اللي بيقوله: ايوه فيه..
حمد يستنى الجديد عنده.....!!
ضاري: يبه انا بقولك السالفه من اول ..وضروري تسمعها .."وسكت شوي"...وبدا يحكي له من لما توظفت مدى عنده بالشركه ..الى الوقت الحالي بأنه هو المسؤول الوحيد عنهم..
حمد منصدم من سالفتهم ما توقع صعوبه حياتهم للدرجه هذي: ومحمد وينه؟؟
ضاري: اختفى ومحد يدري وينه...
حمد: وتقول سلطان اخوهم وينه...؟؟
ضاري: سلطان ظروف شغله اجبرته يسافر..
"كانت نظرة ضاري لبعيد ...ما حب يقول بالسجن وتكبر المشاكل بعدين""
حمد قلبه يألمه..لسه حس انه سوى شي مستحيل يسامح عمره عليه..ولسه وعى على عمره وفهم انه بنى حياته على باطل..ودمر نفسه وعياله..واجرم في حق اخوه وعياله..
ضاري: عشان كذا يبه..انا راح اخليهم يعيشون معانا..
حمد سكت شوي..من الحين لازم يبدى يصحح كل شي وراح يعيد كل خطواته من اول وجديد..ويحاول يرجع الباقي من الماضي ويحط كل شي في مكانه الصحيح..عيال اخوه لازم يكونوا تحت امرته لحد ما يحصل اخوه محمد ويصفي اللي بينهم..ويعدل نظرة عيال اخوه له..ويبدى حياة جديده اول تكفير اخطاء ونهايتها سعيده..
واخيرا تكلم: اكيد لازم يعيشون معانا ..بس موضي!!
ضاري فرح بموافقه ابوه: موضي ما عليك منها..انا اتكفل فيها..
حمد بخبره عشرة السنين: ما راح تعدي الايام الجايه على خير..
ضاري وقف: وانا لها وراح اتحمل كل شي..
حمد شال ايده من اول الموضوع: اجل الله يعينك..
ضاري بنص ابتسامه: هه لا تخاف على ولدك سبع..
"وطلع"
حمد تنهد: الله يصبرنا على الجاي وعلى موضي.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من المستشفى وتوجهت للمول..بما انها اغرب عروسه في اغرب اجواء زواج..قررت تجهز نفسها بنفسها على الاقل الاحتياجات اللازمه..تبي تحس انها مثل البنات وتحاول تعيش دور العروس اللي بكره فرحتها..
وهي بالطريق تخيلت بكره مراسيم زواجها..وخنقتها العبره..لانها متأكده انه راح تكون عروس في تابوت مو كوشه..وبدال دموع الفرحه يمكن تكون لحظات وداع..وبدال التبريكات موج من كلمات السب والشتم..اختنقت اكثر واكثر..
بس لما تتذكر غايتها الانسانيه والعظيمه وحبها الكبير لسامي الانسان الملاك في عيونها..هان كل شي وقوة عزيمتها..وقررت تسعده وتسعد نفسها بكل لحظه باقيه لهم..
وصلت للمول اخيرا وبدت اول خطوه من مشوار حياتها الجـــــــــــديــده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمستشفــــــــــــى..

سامي حاير بينه وبين نفسه...زواجه بكره وهو جسد بلا روح..ما حب هالشي على نفسه وقرر يسوي خطوه مهمه قبل ان يبدأ بأي شي..
طلع من غرفته ..حصل سالم الممرض الخاص اللي عينته اريام له..
: سالم الله لا يهينك تعال..
جاء سالم سوداني الجنسيه بكل ادب واحترام وحب لسامي..لان سامي دائما يعاامله بكل ذوق...ويردد له "كفايه انك متحملني يا سالم"
وتوجهوا اثنينهم للدكتور المسؤول عن حالة سامي..وثواني بسيطه طلع من عنده..وراح لغرفته وبدل ملابسه وطلع من المستشفى...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
الساعه 8 مســـاء ..واخيرا خلصت اللمسات الاخيره من الميك اب حقها ويعتبر اوفر شوي...طالعت ننفسها كانظره اخيره...
"فديتني بس...وربي اني اطيح الطير من السما "
وبحركتها المعتاده ارسلت لنفسها بوسه وطلعت من غرفتها..
صادفت دانا..
: على وين لنو...؟؟
لانا وهي تلبس عبايتها وتضبط الطرحه: طالعه مشوار..
لانا: عارفه على وين...؟؟
لانا: دنو..هذا شي ما يخصك رجاء لا تتدخلي..
دانا: بس كأن طلعاتك كثرت..انتبهي لنفسك..
لانا وهي رافعه حاجب بكبر: دنو...لو في احد لازم ينتبه لنفسه فهو انتي..ترى حركاتك مع هذا فيصل ابدا مو حلوه..نصيحه مني انتبهي على نفسك منها..
دانا ما تحب احد يفاتحها بالموضوع هذا: روحي ..روحي بس وفكينا من نصايحك..
لانا وهي ماشيه: دايم كلمة الحق تزعل...
وطلعت...
وبالمــــــــــــول.
طلعت موبايلها واتصلت على اياد..
: الووو وينك حبيبي..؟
اياد: انتي وينك...
لانا: انا بالدور الثاني..
اياد: اوكي ثواني وانا عندك..
وقفت لانا تنتظر اياد مشغوله باللي رايح وجاي..وفجأه يد مسكتها على كتفها ووجه قريب منها لدرجه لامس خدها...
لانا اخذت لها ثواني على ما استوعبت الحركه..وبسرعه دفته ومسحت وجهها تحس انه لحد الان انفاسه متعلقه فيها...
تكلمت وعيونها مغضمه: خير....انت مو شايف اننا بمكان عام...
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: حلوه ريحتك..تذووووب..
لانا بجد تقرفت منه وبنفسها" الله ياخذه...الله ياخـــــــــــذه وووووووووووع القرف هذا"
اياد حس بجد انها مره متقرفه منه ما حب هالشعور بس كابر..
: لنو ايش فيك...مو انا حبيبك...؟؟
لانا معصبه: حبيب في عينك...شوف اياد تقرب مني مره ثانيه راح تندم فاهم..
اياد يستعبط عليها: حاضر يا استاذه لنو..شي ثاني...؟؟
لانا تحاول تضبط سرعة تنفسها قلبها بيطيح: اوه..بسرعه خذني مكان اجلس فيه..
اياد ما زال يستعبط: ما في مكان زحمه..
لانا: خذني على أي زفت..
اياد : طيب...
ومشى جنبها ومسك ايدها بقوه...
لانا منصدمه منه...ايش عنده هذا اليوم موه متغيره تصرفاته..حاولت تسحب يدها بس هو ماسكها بقوه..
لانا: انت يا مجنون اترك ايدي...
اياد لف عليها ورفع ايدها وباسها بكل وقاحه قدام الناس..
لانا ما عاد تشوف من العصبيه والقهر..صارت تصرّخ: فكني يا واطي يا حقير...ياناااااااااااااس فكوني منه هذا مجنوووووون...
اياد شاف التجمهر اللي صار...نزل الكاب على وجهه زين وترك ايدها همس لها.
:اشوفك على خير حبيبتي...."وراح بسرعه"
لانا شبه منهاره...او انهارت خلاص...اللي شافته من هذا المجنون مو قليل...
غطت وجهه بالطرحه عن الناس وطلعت من المول..ودموعها على خدها..حست ان الوسخ نجسها تحس انه تبي تمسح اثاره عنها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل حارتهم..رجع له الماضي الزاهر..ورجع له القوه والشباب والروح والحياة الحلوه..لاخر لحظه كانت في ايام ملكته..هذي الايام بالذات اسعد الايام اللي مرت عليه يحس بالحب والراحه والامان والاستقرار..كل ماشي مثل ماهو مخطط له...شهر ويتم الزواج...ويكون هو وحلم حياته من الطفوله مع بعض...بس دائما الاقدار تشاء ضد ما نشاء..وتحولت حياته لكوابيس في يوم وليله..لما طاح عند اهله وبعد مراجعات وتحليلات اكتشف انه عنده المرض الخبيث السرطان"سرطان بالدم"
حسبه ابد ما كانت ضمن حسابات سامي...كل شي ممكن يفكر فيه..الا هالمرض...وبدون مايحس تمكن منه..وانقلبت حياته فوق تحت..كل الاحلام تبخرت في الهواء..وكل الاهداف اللي كان ناوي يحققها صارت سراب...وبدا يخسر الاشياء الحلوه وحده ورى الثانيه...زوجته...قوته...شبابه...اهله..والحين نفسه...وبكره روحه...والامل اللي عايش عليه ويمد له من روح الحياة..وقوة الاصرار...واللي هي الباقي الوحيد له وعايش لها "اريــــــــــــام"
قطع عليه حبل افكاره صوت السواق وهو ينبه انه وصل للمكان المطلوب..
: آه ....قد ايش اشتقت له يا بيتنا..
حصل الباب مفتوح كعاده عند ابوه...طالع الاشياء اللي حوله بنظره كلها الم وجراح..وبنفس الوقت وداع...ما يظمن انه يرجع للبيت هذا مره ثانيه...
دخل داخل البنت...هدوء كالعاده...وتفاجئ بالخدامه قباله..
: مستر سامي!!!!
سامي ابتسم لها: اووووش..ولا كلمه وين ماما وبابا...؟؟
الخدامه المخلصه وعيونها مليانه دموع فرح: ايوه بابا ماما داخل...اوه مستر سامي انت طول ماقي يجي...
ضحك سامي عليها...وطالع سالم...
: سالم معليش انت خليك هنا...لو احتجت شي بناديك..
سالم: ابشر...
مشى لداخل..لحد ما حصل مجلس اللي موجود فيه اغلى اثنين بالوجود..ما يدري كيف راح يقابلهم وايش راح يقول لهم..بس كل اللي يبيه حضن امه..وبوسة على راس ابوه..ورضاهم يكفيه..
: السلام عليكم..
رفعت ام سامي راسها ..مو مصدقه اللي تشوفه عينها..هذا ضناها!!...هذا ولدها اللي تعبت عليه وربته...هذا سندها ووحيدها في الحياة..وطالعة زوجها تبي تتأكد..
ابو سامي ما يقل صدمه عن زوجته بس حب يتأكد انه حقيقه: ســامي!!
سامي بسرعه رمى نفسه بحضن امه وبكى وبكى وبكى..
وام سامي ما كانت دموعها توقف ابد..
ابو سامي الكبير في السن..حاول يمسك نفسه ودمعته اللي مسحها بطرف شماغه..
: وينك يا وليدي...ليه طولت الغيبه..!َ!
سامي وكأنه طفل بعد عن امه وهو يمسح دموعه بايديه بطريقه طفوليه..
:يبه تاج راسي..."وباس راس ابوه بقووه وهو يشم ريحته اللي ما تغيرت.."
ام سامي تطالع سامي خايفه لا تلمسه ويختفي..
جلس سامي بينهم..ومسك يد امه اللي تأكدت ان ولدها قدامه دامها حست بلسمته..
ويد ابوه اللي بان ان الكبر اتعبه وهد حيله..
: اشتقت لكم ..والله يعلم اني بموت بدونكم ..
ام سامي حطت يدها على خد ولدها: سامي..انت متغير..وش فيك!!
سامي باس يد امه: يمه مافيني شي..
ابو سامي: لا يا وليدي ..انت متغير..وين صحتك الاولى....؟؟
سامي: راحت مع زمانها...ما عليكم مني...اخبار اختي وعيالها...
وجلس سامي مع اهله..يبي يكحل عيونه فيهم وهم يشبعون نفسهم منه...لانها ممكن تكون المره الاخيره اللي يشوفونه فيها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 01:19 PM
دخلت لانا قصرهم بسرعه..وراحت لغرفتها وقفلت على نفسها الباب..وبنفس السرعه رمت العبايه وملابسها اللي عليها ودخلت دورة المياه...تبي تنظف قذارة اياد منها...تحس انه ما زال جنبها..ومازالت انفاسه فيها..هي صح راعية لعب وحركات..بس محد تجرى ولمسها..والحين اياد النذل هو الوحيد اللي قدر يتجاوز هذا الخط وقدام الناس وبكل عين قويه بعد..
طلعت من دورة المياه ووجها مخطوف لونه...مرت نفسها على السرير والمنشفه على راسها..والموقف ما غاب عن بالها ابد..وبدون مقدمات بدت دموعها تنزل على خدودها..
:آه يا الواطي...انت انت يا الحثاله كيف تتجرا وتلمسني كيف..؟؟
"تمسح دموعها وترجع تطيح مثل السيل.."
بعد لحظات حست انها هدت وبدت تفكر...
: هين وربي لا ادفعك الثمن غالي يا اياد...وتشوف..
واخذت موبايلها واتصلت على ريماس..
: الوو ريمو..
ريماس مستغربه صوتها: لنو!!...فيك شي؟؟
لانا حست انها راح تبكي بس تكابر: ايه فيني...كله منك ...كله منك يا ريمو..
ريماس اخترعت: لنو...ثواني واجيك زين..
اعتذرت ريماس عن موعدها المهم..وبسرعه راحت للانا..
ودقايق وهي بغرفتها..
شافت وجه لانا مو طبيعي..:لانا...ايش فيك ..؟
لانا ساكته ومنزله راسها..
ريماس قلبها بدا يدق بقوه وبخوف: اياد..اياد..سوى لك شي............؟؟؟
لانا بسرعه: لاااااااا..مستحيل..اصلا ما يتجرأ..
ارتاحت ريماس شوي وقدرت تتنفس: الحمد لله ...طيب ايش فيك..؟؟
لانا وهي تحاول تنسى الموقف: اياد حاول..انه ..
ريماس منصدمه: انتوا وين رحتوا...؟؟؟
لانا: رحنا المول...بس ما ادري ايش فيه...سوى حركات..ما ادري ...ما ادري..
ريماس تحول ترتب افكارها: لحظه لحظه...الحين انتوا رحتوا المول..وقدام الناس يسوي كل هذا؟؟؟ ايش يقصد بالضبط؟؟
لانا تجمعت الدموع في عيونها من جديد: وهذا اللي ذابحني ريمو..اول مره يتجرا يمسك يدي..بس يل ليته على يد كان اهون..
ريماس خافت جد: لنو..اياد يقصد شي بالحركه هذي..
لانا انزرع الخوف بقلبها: مثل ايش...!!
ريماس: ما ادري عنه...بس شي مو طبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على الســــــــاعه 11 بالليل..
: بكره راح تنتقلون عندنا..
مدى مصدومه: بكره..!!
ابتهال: بالسرعه هذي...؟
ضاري: انا كلمت ابوي...وابوي مضبط كل شي..بس من الصباح راح اضبط لكم دار الضيوف وتكون لكم لوقت معين...لحد ما نرتب امورنا..
مدى: ومن اللي يدري انا احنا راح نجي عندكم بس عمي!!
ضاري حب يكون معاهم صريح عشان ما ينصدمون: ايوه..مدى وابتهال...يمكن تلاقوا صعوبه اول الايام..بس هذا حقكم ولازم تدافعون عنه ..زين !!
ابتهال تنهدت..
مدى متردده: لو امك قلت لهم من اول...
ضاري: اهلي انا اعرفهم احطهم الامر الواقع احسن..
سكتوا مدى وابتهال شوي..
ضاري حس ان نفسياتهم ارتاحت من لما كان عندهم الصباح..
: طيب...الحين انا اخليكم وانتم جهزوا حالكم..مع السلامه..
وطلع..
مدى: قلبي يقول لي ان اهله ناس ابدا مو متفاهمين..
ابتهال: اذا شخصية ضاري كذا..وعمي سوى كل هالبلاوي ايش تتوقعي عائلتهم مثلا..
مدى تحاول تشجع نفسها: البيت بيتنا ومحد له سلطه علينا..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سامي طلع من عند اهله..ودموعه وما وقفت وهو يتذكرصدمتهم انه راح يرجع يسافر من اول وجديد..
كان في لحظه من اللحظات راح يضعف ويقعد عندهم ويعيش اخر ايامه هنا..بين حضن امه الدافي ولمسة ابوه اللي كلها حنيه..لكنه فكر انه ممكن فيه امل انه يرجع ويعيش معاهم حياة كلها هناء وسعاده واهم شي الصحه والعافيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من وصل للقصر...امر الخدم بانهم يجهزوا غرفة الضيوف احلى تجهيز..واشرف على كل شي بنفسه..وما خلصوا الا على الفجر...
: مشكورين وما قصرتوا..هالشهر لكم مني زياده..
طبعا الخدم فرحوا..وراح التعب منهم..
وهو اكثر انبساط وهو يشوف النتيجه على غرفة الضيوف اللي مكونه من غرفتين وصاله ودورة مياه...وغرفة مكتب..
وموقعها في الحديقه خارج القصر.. يستخدموها عادة لضيوف ومره انيقه وحلوه...
شاف ان الجو في الصباح مع شروق الشمس مره يشرح الصدر..قرر انه يجلس شوي يريح قلبه وعقله لمدة دقايق بس..وهو عارف ان اليوم اصعب الايام اللي راح تمر بحياته..زواج اريام المفاجئ...ودخول اريام وابتهال لحياتهم...
طلع سيقاره ..واحرقها على رواااق ..مع فنجان قهوه..تهدي اعصابه..
: صباح الخير..
لف عليها وابتسم: صباح النور...
اريام نادر ما تشوف الابتسامه هذي: ايش عندك اليوم مروق وجالس...ما عندك دوام..!
ضاري: الا عندي...بس عندي الاهم من الدوام..
اريام نزلت راسها: احس اني حملتك عبئ كبير عليك..
ضاري بأستهتار: لو عليك كان كل شي اوكي..بس في اللي اصعب منك..
اريام عقدت حواجبها: ايش اللي اصعب مني..؟؟
ضاري: بنات عمي راح يجون اليوم..
اريام ما استوعبت: بنات عم مين..؟؟
ضاري وهو يشرب القهوه ببرود: بنات عمي وعمك انتي...
اريام: ومن هالعم الجديد...؟
ضاري: اللي دفنه ابوك وامك مو جديد..
اريام: وكيف طلعوا...؟
ضاري: انا طلعتهم..
اريام: هذا محمد اللي كنتوا تتكلمون عنه فتره...
ضاري: بالضبط وصلتي...
اريام: وراح يجون اليوم...؟؟
ضاري طالعها: راح يعيشون عندنا اليوم...
اريام استوعبت كبر الكارثه اللي راح تنزل عليهم..
:ضاري انت عارف ايش مصيرهم هنا...!!
ضاري: ابوي معاي وهذا المهم..
اريام: وامي...؟؟
ضاري: هي المشكله عندي لكن بقدر اتجاوزها..
اريام بسرعه: انت تحب وحده منهم...؟؟
ضاري صعقه السؤال...حسه مثل الصدمه الكهربائيه عليه..عمره ما اعترف لنفسه انه يحبها ولا لأ..كان يمشي ورى مشاعره وقلبه ولا يدري وين راح توديه..
:لأ...ما احب احد منهم..
اريام شكت: ليه تساعدهم ومستعد تواجه كل شي عشانهم...
ضاري وقف: مثلك لما جيت اساعدك وأواجه الكل عشانك...هم مثل خواتي..
اريام صدقته...تحس انه من جد فولاذي اللي لحد الان ولا بنت قدرت تصهر الجليد هذا...
اريام بتروح:!!
ضاري: عندي كم شغله......يا عروسه.."وغمز لها وراح"
اريام وهي تشوف ضاري يمشي "أي عروسه يا اخوي...احس اليوم نهايتي...............ونهايتك.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عـــــــــــلى الفطــــــــــــــور..
: لا تنسون يا بنات الحلفه يوم الخميس..اعزموا كل من حب على قلبكم ..لان ابوكم ربح صفقه مهمه جدا؟؟؟
لانا اللي ما كانت على بعضها: اكيد مامي...راح اعزم كل صاحباتي..
دانا انبسطت: والله زمان عن الوناسه...
اريام ساكته وما علقت وبنفسها" ما راح احضر الحفله هذي الحمد لله.."
ام ضاري: انا راح ابدأ تجهيزها من اليوم..لانا ودانا راح تساعدوني اكيد..
التوأم: اكيد مامي...
اريام متعوده...مو هي اللي ياخذون بذوقها..شي متعوده عليه وطبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من ترك اريام وهو في باله انه راح يحسسها انها بجد عروس ولو بالقليل..حجز الحلويات والاكل...وكل ما يعتبر للضيافه..
وعزم عمته لطيفه اللي استغربت مبادرة ضاري هذي....



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرســــــــــــه ...وقت الفسحه...
دانا جالسه بحضن فيصل...وفيصل يلعب بشعرها..
: ما ودك تقصين شعرك..؟؟
دانا بسرعه: لا مستحيل اقصه عاجبني كذا..ليه مو حلو!!
فيصل هو يحرك شعرها: الا روعه..بس كنت اسأل..
دانا بعدت عن حضنه وطالعته: فيصل بقولك شي...
فيصل ابتسم لها ابتسامه حلوه: شنو...؟؟
دانا وهي تطالع بعيد: احس اني اول ما كنت عايشه بس من لما شفتك حسيت ان للحياة طعم ولون ثاني..
فيصل قرصها من خدها: وانتي نفس الشي..انا اعشق حياتي...لاني انتفس هواك..
دانا وردت خدودها: ايوه تذكرت شي..يوم الخميس ماما عامله حفله لدادي لانه نجح بمشروع مهم..راح تجي...؟؟
فيصل بحماس: اكيد راح اجي..انا ما افوت ولا بارتي..
دانا رجعت لحضن فيصل ..ما تبي تبعد عنه ولا ثانيه..
فيصل بنفسه" عرفت اختار والله"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

العصـــــــر..

سامي..راح للحلاق يضبطه من الى..يبي يحس انه معرس وهذي ليلة عرسه..اللي مفروض تكون من اهم الليالي..
اريام راحت للكوافير تسوي سيشوار وميك اب ناعم..بجد غير من ملامحها..وابرز جمالها المخفي بين نظاراتها الطبيه وتسريحة شعرها الروتينيه..
ضاري يبي يرتب الامور لا تتخالط عليه ويقدر يسيطر على كل شي...وما يكون فيه شي خارج السيطره..


رجع ضاري للقصر..
وشاف الاشياء اللي طلبها وصلت..طلب من الخدم انهم يحطوها بالصاله الزجاجيه برا..ويرتبون كل شي...دخل على اهله..
:السلام عليكم..
كان واضح عليه انه محتاس ومومرتب وكأنه مشتغل حرفه يدويه هاده حيله..لدرجه ان شماغه معفوس فوق راسه..بس هذا ابدا ما يخفي جماله الا يزيده روعه وحيويه..
دانا ضحكت: ايش فيك ضاري...ليه شكلك كذا...؟؟
ضاري كالعاده ما يعطي وجه:وين عمتي؟؟؟ ما وصلت!!
موضي: ليه تجي لطيفه...؟
ضاري بدون ما يطالعها: انتي ناسيه ان اليوم سفرة اريام...!!
فجأه الكل تذكر...
لانا: اوه صح كيف راحت عن بالنا..
موضي: ما سويت لها حفلة توديع..
ضاري استحقرهم لصغر عقولهم: بنتكم ما تدرون عنها شي...ونعم العائله...على العموم انا مضبط كل شي..يبه جهز نفسك..انا بروح اخذ لي شور وانزل..
حمد حس انه فيه شي اكبر من سفرة اريام بس..يعني لو سافرت راح يكون وداع عادي ليش متعب عمره ومهتم كل الاهتمام هذا...
موضي جاها نفس الاحساس..وبما ان ضاري تكفل بكل شي يعني وراه بلوه ضدها...
جات العمه لطيفه وريماس ورهام معاها..
ريماس: ليش ما قلتي لي بالمدرسه عن حفلتكم هذي..انتي قلتي يوم الخميس...
لانا: يوم الخميس هي الحلفه...بس هذي مفاجأة ضاري..
ريماس دق قلبها: ضاري!!..مسوي مفاجأه؟؟ وتقولي جليد وما عنده احساس..
لانا: بصراحه انا احترت في نفسي ما ادري كيف طلعت منه...
رهام: دنو ...يا الشينه ايش عندك قاطعه فيني...ولا عشان البويه...؟؟
دانا ضحكت: هههه طيرت عقلي والله..
رهام: لازم تحكي لي بالتفصيل عنها..
دانا: اكيد راح احكي لك...
وبين الاحاديث فجأه نزل بشموخه..واسكتهم بجماله واناقته...ما انتبهوا لحلاقة وجهه الجديده قبل شوي لان شكله ما يهئ بس الحين محليته اكثر واكثر...
ريماس تنغز لانا: هذا ضاري الجليد...ابيه بعيوبه كلها..
نزل سلم على عمته وهم تسمي عليه وعلى بناتها على السريع..
: وين ابوي...؟؟
لانا: لسه ما نزل..
ضاري: اوك..تفضلوا للصاله الخارجيه لحد ما اجيكم..
دخلوا الغرفه الزجاجيه..كانت مضبطه من كل النواحي وفعلا تضبيط يدل على ذوق صاحبه من ناحية الطاولات والاقمشه اللي عليها..والاكل وترتيبه..والكارسي والاكسسوار اللي على الطاولات..
بس السالفه تميل وكأنها في النهايه كوشه..!!!
رهام: مو كأن هذي كوشه...؟
الكل لف عليها ..فعلا كأنها حفلة عروس مو وداع..
موضي دق قلبها: يكون يسويها...؟؟؟؟
ضاري انتظر ابوه لحد ما نزل...مسكه بيده وراحوا مع بعض لمجلس الرجال..
دخل حمد وانصدم لما شاف سامي جالس وجنبه سالم وشيخ!!!
ضاري رجع سحب ابوه برى المجلس..
: يبه اسمعني الوقت ما عاد يسعف احد..البنت بتسافر وانا ما راح اخليها تسافر لحالها..وما رضيت ان اختي تروح بلاد الغرب بدون ولي ومحرم يساعدها..انا الولد ما تحملت الغربه كيف البنت...؟؟ انا سألت عن سامي ومو أي سؤال..رجال يشترى بكنوز الدنيا..وانا اقولك عمر الفلوس ما كانت مقياس للرجوله..وبنتك راضيه فيه ليش نوقف في طريقها..الرجال جاك من الباب لا تخلي الامور تجي عكس ما نبي وتنصدم بكره في بناتك..عشان كذا يبه..خليك راضي عنه..واذا كنت تثق فيني وبرايي..وصدقني اريام ما راح تكون سعيده ومبسوطه ومرتاحه الا معاه..
حمد سكت..ما توقع ان ممكن يصير شي ضد رغبته..بس كلام ضاري فيه شي من العقلانيه..طالع ضاري كثييييييير وبالنهايه تكلم..
: لو صار لبنتي شي والسبب هو ترى انت اللي راح تدفع الثمن عارف!!
ضاري: ما راح يصير الا المكتوب...بس يله خلنا ندخل على الشيخ تأخرنا رحلتهم اليوم..
دخلوا...
سامي كان يصب عرق..طول ضاري وهو برى..حس انه ممكن يدخل ابوها ويطرده برى البيت..او يصير شي اسواء من كذا..
بس دخلة ضاري وهو مبتسم خلته يقدر يتنفس..
وتمت اجراءات الزواج على خير..
وباقي سؤال الشيخ..
: انتي موافقه يا بنتي على سامي زوجا لك..
اريام من برى ما تدري ليه خافت والحروف ما قدرت تطلع معاها وبنفسها" هذا سؤال ينسئل؟؟"
الشيخ عاد مره ثانيه عليها السؤال..
ضاري بلع ريقه : ايش فيها ما ردت هالبنت..!!
سامي اخترع ..يكون اريام ترده !!!
حمد يدعي ربه انها ماتاخذه حس ان هالزواج مو مناسب للاريام غاليته...
اريام واخيرا تكلمت: موا.....موافقــــــــــه..
ابتسم سامي ابتسامه وااااااااااااااسعه..
ضاري كان بيطلع عليها ويفجر فيها...
حمد توكل على ربه...وقرر يعطي ثقته لضاري واختياره..
وطلع الشيخ..
حمد على طول سأله: وين اهلك..؟؟
سامي منحرج: ابوي وامي بديره ثانيه وصعبه جيتهم بس ان شا اللله راح يجون..
ضاري: يبه على فكره..الملكه الحين...والزواج اذا رجعوا..يعني مافي زواج يا سامي..
سامي صح انصدم من هالقرار ..هو ما يقدر يظمن عمره لحظه زياده عشان ينتظر لحد ما يتعالج بس سكت ما دام اريام معاه زوجته شرعا..
حمد بدون نفس: حط عينك على بنتي واذا زعلتها ترى بتشوف نجوم الليل بعز الظهر..
ضاري يحاول يرقع السالفه: يبه اكيد راح يحطها بعيونه..
سامي حب يطمنه: لا تخاف على اللي مالكه قلبي وحياتي..ومافي آحد ياذي روحه الا المجنون..
حمد ارتاح شوي: مبروك..
سامي: الله يبارك فيك..
ضاري سلم عليه: مبروك سامي...منك المال ومنها العيال..
سامي والفرحه ماليه قلبه: الله يبارك فيك
وحتى سالم بارك له..
ضاري: يله سامي ماودك تشوف عروسك..
سامي وقف: الا اكيد..
ضاري: يله يبه تعال معانا..
وطلعوا برى المجلس..وحصلوا اريام بفستان ناعم وبسيط ابيض جالسه بالصاله لحالها..
ضاري لسه انتبه لشكلها...بجد طالعه روعه..
مشوا لحد ما وصلوا لها..
وقفت اريام تبوس راس ابوها..
حمد همس لها: مبروك..مع انك تستاهلين سيد سيده..
اريام بنفس الهمس: يبه هو في عيني سيدي..
حمد اقتنع واخرا ان بنته سعادتها راح تكون مع سامي ومستحيل احد يسعدها غيره..
ضاري: وهذا زوجك سامي..
سامي رفع عينه عليها: ما شا الله تبارك الرحمن...ربي يحرسك..
اريام انحرجت اول مره تسمع كلام مدح..دايما وابدا محل انتقاد وذم..رفع سامي معنوياتها كثير...
: مبروك علي انتي..
ضحكت اريام بجد كلامه يحرج: الله يبارك علينا,..
ضاري باس راسها: مبروك يا احلى اخت..ربي يوفقك..
اريام بكل امتنان: الله يبارك فيك..
ضاري اخذ نفس عميق: يله نروح للحريم..وتلبسها هناك قدام الكل وعشان المصوره..
اريام طالعته باستغراب: الكل!!ومصوره؟؟؟ من اللي جهز كل شي..؟
ضاري وهو يمسك يدها يساعدها على الوقفه: وانا ارضى اختي تروح كذا؟؟ لازم حركات شوي..
اريام حست انها راح تبكي وودها تحضنه وتفرغ كل اللي فيها على صدره...
ضاري اول مره يمزح معاها ويكون باللطف: دموع لالا الله يخليك خليها بعدين...
حمد: اجل انتوا روحوا واذا خلصتوا جيت..
ضاري: لا شنو يبه تتركني لحالي...لازم تكون معاي..
اريام حست بضاري وبصعوبه الموقف اللي حاط نفسه فيه وهي بعد موقفها ما يقل صعوبه عنه..
سامي مرتبك...وخايف ان الحاله تجيه...وقدام الناس !!!!!!!!!!!




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 02:48 PM
الجــــــــــــــــــزء الســــــــــادس والعشـــــــــــرون...

: ها بشر كيف كانت اللقطات..؟؟
: تمام التمام راح تعجبك..
: اهم شي التصوير واضح...
: لا تشيل هم..كل شي واضح...
ضحك ضحكه خبيثه...على اللي ناوي يسويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ضاري: يله مشينا.."واخذ نفس"
تقدمهم كلهم...
سامي وقف جنب اريام..حس انه بحلم..اريام الحين له وملكه وجنبه واهم شي انها حلال عليه...طالعها بنظره كلها حب ولهفه واعجاب..
اريام طالعت سامي وقرت نظراته..ابتسمت له..واستحت وبعدت عيونها عنه...ومن داخلها اسعد انسانه..
سامي دخل ايدها بأيده ومشوا مع بعض...
حمد يمشي وراهم ..وقلبه يعوره على بنته وعلى زواجها هذا..اللي مفروض يكون بأفضل القاعات..واحسن المقاييس وزواج لا صار مثله ولا استوى...وزوج يحكي عنه كل الناس مشهور ومعروف ومن طبقه راقيه ويقدر يسعدها..
بس في النهايه راح يرضى بالواقع ويقول "هذا نصيبها"
وصلوا للصاله الزجاجيه ..
ضاري وقف لثواني...لف عليهم..
: لا تدخلون لما اقول لكم اوكي...
سامي واريام حسوا بربكته: اوكي..
دخل ضاري داخل...طالعهم شوي..لطيفه عمته وموضي غارقات بالسوالف...
والبنات ضحك وهيصه واستهبال؟؟
وبصوته الجهوري: اليوم عندنا خبرين..
الكل سكت ووجهه نظره له..
ضاري ما يطالع احد بس كانت نظرته قويه وواثقه..
: واحد حلو..والثاني شين مثل ما انتوا عارفين..اريام راح تسافر اليوم...بس راح تسافر وهي...."لف على اريام وسامي اللي ورى الباب واشر لهم يدخلون"....راح تسافر وهي عروسه...
موضي وقفت وطاح كاس العصير من ايدها: وهي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
ضاري مشى عندها لحد ما قرب لها...حط عينه بعينها: وهي عروسه....
لف على عمته: عمه خذي الطرحه..تغطي عن زوج اريام..
عمته لطيفه تطالعه وهي منصدمه: ضاري انت تتكلم جد!!!
ضاري وهو متجه للبنات: انا ما امزح يا عمه..
وصل للبنات: خذوا تغطوا...
لانا: ضاري انت اكيد...اكيد مسوي مقلب فينا...
دانا ورهام وريماس..صابتهم حالة سكون غريبه..
الخبر هذا مستحيل يجي على البال او انه يتصدق...بس ما اكد لهم الا وقفة سامي مع اريام بأول الصاله..
موضي صارت ترتجف: انت...انت بأي حق تزوج بنتي على كيفك!!!؟؟؟
ضاري ببرود: ابوها زوجها مو انا..
اريام من خوفها تمسكت لا ارادي بسامي وبقوه..
سامي حس بخوفها وضغط على كفها يطمنها..
موضي بتنهار: مستحيل هذا الزواج يتم..
ضاري طالعها بقلة صبر: يمه..الزواج هذا تم وكل شي ...روحي باركي لبنتك..
لطيفه : ضاري اللي سويت هانت وابوك مو شويه..وما لقيتوا الا هذا عاد!!!
ضاري عصب: عمــــــــــه !!!
موضي راحت لعند اريام تركض: الحين هذا اللي تبينه..
اريام نزلت راسها وعيونها غرقت دموع والعبره وقفت بحلقها..
موضي تصرّخ: ردي علي...هذا" وتطالع سامي بأستحقار"..هذا يستاهل ياخذك..
سامي حس انه انهان والود وده يسحب اريام ويطلع من هالبيت بسرعه..
دخل حمد بسرعه: موضي...كفايه..اللي صار صار وهذا نصيبها..
موضي مولعه راح تنجن: حمد...تزوج بنتي كذا؟؟ الزواجه هذي...وبدون علمي..!!
ضاري: يمه وبعدين...بنتك بتسافر الحين..خلي السالفه تعدي على خير...
موضي: الله لا يبارك فيها...زواجها تم بدون علمي وتبوني اسكت..."طالعة اريام بحقد" تهني فيه ..."وطلعت"
ضاري وصل حده...ما يبي اريام تزعل وهي راح تسافر...
اريام بدت الدموع تنزل..مافي بنت بالعالم كله زواجها صار بالسوء هذا...
ضاري: سامي اريام...تعالوا اجلسوا خلو المصوره تاخذ لكم كم صوره...
سامي اللي مخليه ساكت ومنزل راسه ان اريام جنبه..
دانا تبكي: ليه ابوي وضاري زوجوا اريام كذا...
لانا بقرف: عشان تقدر تاخذ اللي تبيه..
ريماس بأستحقار: وهذا اللي تبيه...!! مالت عليها ما عندها نظر..واضح عليه حافي ومنتف..
رهام: يمكن يحبون بعض!
لانا: لو انها سافرت وهو معاها بدون محد يدري انها تزوجته احسن..
دانا: حرام...شوفوا مكسور خاطرها..
لطيفه ما تحملت اللي صار...بس جلست عشان خاطر حمد..اللي باين عليه وكأنه مجبور بعد..
المصوره حاولت تحلي الصور اكثر فرح مما عليه الواقع..بس مستحيل تطلع صوره حلوه واريام في كل صورها واضحه دمعتها بعيونها..
سامي اشر لضاري: ضاري طلعنا من هنا بسرعه...
اريام لفت على سامي بخوف...شافت وجهه بدا يتغير لونه...الحاله اكيد راح تجيه..وطالعت ضاري بنفس نظرة الخوف...
فهم ضاري عليها: يله اللي يبي يسلم على اريام يجي مابقى على رحلتها شي..
جات العمه..وسلمت عليها..
: مبروك يا اريام..ربي يوفقك ولو ان ما بغينا تكون الامور كذا...بس يله تروحين وترجعين بالسلامه..
اريام والغصه وكأنها خنجر بحلقها..مع كل كلمه يطعن فيها اكثر..
وطلعت عمتها من المكان..
تقدمت رهام وضمت اريام: مبروك قلبي..ربي يوفقك..الا ايش اسم زوجك؟؟
اريام تحاول تبتسم: سامي..
رهام: مبروك سامي...تروحون وترجعون بالسلامه..
سامي يحاول يتمالك نفسه: الله يبارك فيك "ويدور سالم بعيونه"
جات بعدها دانا ودموعها ما وقفت وضمت اريام بقوه..
: ليش..كان ودنا نفرح فيك..اريام ما اقدر الا اقول مبروك...بس تروحين وترجعين بالسلامه" وراحت"
بكت اريام ..تبي احد يرحم حالها..تبي احد من اهلها بصفها..
جات بعدها لانا وجنبها ريماس..
لانا: انا قلت لك لا تفكرين بنفسك وبس..هذي النتايج..
ريماس: الحمد لله والشكر...وافق شن طبقه..
ضاري صرخ فيهم: ريماااس لااااانا..خير,,,!!
انتفظوا الثنتين وراحوا..
اريام ما عاد تقدر تتنفس...دموعها محاصرتها..ما قدرت توقف بكي..
جاء ابوها وضمها..ضمه حنونه عسى تريح قلبها بعد اللي شافته من الكل..
: لا يهمك كلامهم يا بنتي..ربي يسعدك ويوفقك ا نشا الله..وراح اشتاق لك..وبفقدك لا تطولين علينا..
اريام صارت تشاهق في حضن ابوها.. ولا تكلمت ولا بحرف..دموعها تحكي كل طنعه وكل جرح..والم تسببوه لها..
سامي وقف ما عاد يقدر يتحمل اكثر: سالم تعال..
جاء سالم بسرعه وسند سامي..
اريام بعدت عن حضن ابوها تبي تطلع بسرعه عشان سامي يقدر ياخذ علاجه ومستحيل تعطيه عند ابوها...
لف حمد على سامي: فيك شي!!
سامي ضاق لاتنفس عنده: لا سلامتك.."وسلم عليه بسرعه" اشوفك على خير يا عمي..يله سالم مشينا..
حمد طالع سامي وهو يطلع قبل اريام وسالم سانده..
: وش فيه...؟؟
ضاري طالع اريام ما يدري ايش يقول..
اريام: هو كذا يبه..تجيه حالات من الزحمه والربكه..
حمد حاول يبلعها..بعد مريض!!..رثى نصيب بنته الميت..اللي خلاها تاخذ واحد مريض وهي الكل يتمناها..
ضاري مسك اريام: يله يبه انت بروح اوصلهم..
حمد ما علق بس طالع اريام وهي تختفي من عينه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصــــــر..
موضي بالصاله تطالع سامي سانده ممرضه ويتجهون ناحية السياره...
: يا حسرة بنتي...بعد ماخذه واحد ما ادري وش قصته..حسبي الله عليك يا ضاري..هذا زوج؟؟...هذا زوج!!!.."ولفت عليهم" انا ما راح اعاتب ضاري..الكلام على حمد اللي وافق..
لطيفه: ما ادري اخوي وشلون وافق...!
لانا: اكيد ضاري اقنعه..
موضي: الله ياخذك يا ضاري يا ولد السو...."وسكتت بعد ما نغزتها لطيفه"
دانا ولانا طالعوا امهم..
موضي ارتبكت: بس هين يا ضاري هذي اخرة دلعي لك...الحين تمشي كلامك علي!
حاولت ترقع السالفه...بس السالفه وكأنها واضحه بعيون دانا ولانا...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسياره..
: اريام ما راح اخذ علاجي الا بالطياره..
اريام خايفه عليه: تقدر تتحمل!!
سامي: ربي يعين..
ضاري يسوق وهو ساكت..بجد حالة سامي تدهورت كثير...
وصلوا للمطار..وما كان باقي على رحلتهم شي..خلصوا امورهم واعلنوا رحلتهم..
: سامي حط عينك على اختي ما اوصيك...واي شي تحتاجونه اتصلوا علي..
سامي اللي جلس على كرسي متحرك: ا نشا الله...
ضاري طالع اريام: ما اوصيك على نفسك وزوجك..واللي اليوم مو زواجك يا اريام..لما ترجعي بسوي لك زواج تحكي عنه الدنيا..
اريام ضمت ضاري بقوه: الله يخليك لي يا اخوي..وما راح انسى وقفتك معاي..
ضاري اللي ما عرف يتصرف اذا ضمه احد..ضحك وبعد عنها..
: انا اخوك يا اريام..تروحين وترجعين بالسلامه يا الغاليه..
اريام باسته على راسه: ربي يعينك على الجاي...وبرجع اشوف بنات عمي وأتأكد ان مافي وحده خذت قلبك..
ضاري يتظاهر بالبرود: راح تروحين وتجين ومحد ماخذ قلبي..
اريام: ايه نشوف..
ضاري: ما عندك سالفه....روحي لألمانيا بس...
سالم اللي كان يدف كرسي سامي تقدموا واريام حلقتهم وهي كل شوي تلف على سامي تبي تثبت صورته وهو مستحي لاول مره في تاريخه..
ضاري ما ارتاح الا لما اختفوا عن نظره..تنهد وقرر يرجع للقصر يشوف الاوضاع ويبدا في شغله الخاص..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصــــر..
اول ما دخل حمد عليهم..موضي وقفت بوجهه بعيد عنهم..
: انت مستوعب ايش اللي صار..؟؟
حمد: موضي قلت لك...هذا نصيبها والبنت تبيه..
موضي: وانت تدري من قبل..؟؟
حمد: لا..كل شي صار فجأه..
موضي: يعني ضاري ولدك هو اللي خطط لكل شي..ومشى كلامه علينا..
حمد: لا تعورين راسي..انا اللي وافقت عليه مو ضاري..
موضي: ومن اللي اقنعك..وانت اللي كنت رافضه اكثر مني..
حمد: اريام تبيه ضاري ماله دخل..
موضي: الا عشان مالك شخصيه ولدك يمشيك على كيفه..
ما حست الا بكف على وجهها: اللي ماله شخصيه هو اللي يمشى ورى كلامك..
موضي رفعت عينها عليه بحقد: انت تمد يدك علي وعلى اخر عمري..
حمد وهو تعبااان: احترمي نفسك وما يجيك شي ..بس تعرفين صوتك ترى بيجيك اللي اكبر...
مشى وتركها...راح يأخذ ابرة السكر..
موضي: هين..وربي لا اعلم كانت وولدك..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

السكون عم المكان والكل يطالع الثاني...محد له خلق يتكلم او يعلق او أي شي..
ريماس بهمس: الحين ليش ما نرجع بيتنا..؟؟
لانا: يمكن عمتي تبي توقف مع امي..
رهام: طيب خلاص البنت تزوجت وهي راضيه ليش زعلانين..
دانا: عشان بكره بيطلع كلام علينا..بنت حمد أل (...) ماخذه مدري مين..
لانا: وبكره الحفله وبينتشر الخبر...
ريماس: ونكون سالفة المجتمع..
رهام: بس ما توقعت ضاري يسويها..
لانا: لا توقعي من ضاري كل شي...ضاري هذا ممكن يمشي البيت كله حتى امي...
ريماس: خرعني اليوم لما صرّخ علي...
دانا: هذا بس صرخ عليك..اجل اذا عصب وحط عينه بعينك قسم بالله ما تقدرين تتحركين..
رهام: احسه انو طيب..بس ساعات متوحش..
لانا وهي تتذكر لما وقف بوجهها وسألها جايه مع مين ومن وين ودق قلبها: لا اكثر من متوحش..
موضي تاكل بنفسها..اليوم كبير عليها..زواج بنتها بدون علمها..اخذت واحد ما تدري ايش سالفته وزياده على كذا راحت معاه لألمانيا..حمد اليوم اول مره يمد يده عليها...وكل هذا والسبب ضاري..قلب عليها كل شي..وقاعد يسوي كل شي يبيه بدون شورها..حتى حمد غيره عليها...
" بتشوف مني يا ضاري الويل...سكت عنك كثير..بس من اليوم وطالع..راح اخليك تشوف موضي على حقيقتها"
وفجأه اخترق جو السكون...
: السلام عليكم...حلو انكم لحد الان مجتمعين...
الكل طالعه بحقد...حس بنظراتهم له...بس معطي الكل اشكل..جلس ببرود بينهم وحط رجل على رجل وطالعهم..
: خير ليش تطالعوني...وصلت اريام للمطار ارتاحوا بنتكم في ايدي امينه...
محد علق عليه..هو كان يبي يصفي الجو...عشان خطوته الثانيه..بس شكله مافيا مل..
: اجل وين ابوي..؟؟
دانا: بغرفته...
ضاري طالع موضي...واضح عليها انها موصله حدها..ضحك عليها..
: يمه..حرام عليك ما باركتي لاريام شوفيها راحت وهي زعلانه..
موضي عرفت انه يبي ينرفزها اكثر..ماردت عليه..
كمل ضاري: بس هي قالت سلم لي عليها..
موضي: الله لا يسلمك ولا يسلمها .."واعطته نظره"
ضاري طالعها وبنص ابتسامه: مقبوله منك ..مقبوله..""ووقف"..على فكره..عمتى لا تروحين اليوم جايين عندنا ضيوف ابيك تتعرفين عليهم...وهم راح يعيشون عندنا لفتره..
موضي وقفت: ومن هالضيوف...؟؟
ضاري وهو يمشي: بتتعرفون عليهم..."وطلع"
موضي راح تنجن: هذا ناوي يذبحني من البلوه اللي بيجيبها عندي بعد!!
لطيفه تهديها: اهدي يا موضي يمكن واحد من اصحابه..
موضي: انتي شايفه كيف يبي يذبحني انا عارفه عارفه..
دانا حطت يدها على راسها بتعب: ملينا بلاوي...ايش ناوي عليه ضاري..
لانا: من الضيوف؟؟؟
ريماس: يمكن واحد من اصحابه مثل ما قالت امي..
رهام وهي تلعب مع لالي: وسعوا صدوركم شوي ونعرف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 02:48 PM
مدى وابتهال من بدري جهزوا نفسهم..وتأخر عليهم كثير ضاري...بس واخيرا وصل..
: تأخرت عليكم..؟؟
مدى واضح انها مرتبكه: لا عادي..
ابتهال: لا ..تأخر شوي...
ضاري: طيب حقكم علي..
مدى طالعت ابتهال: خذي الشنطه وانتي ساكته..
ابتهال بطفش: طيب لا تنافخين علي..
ضاري: خلوا السيرفريشيلونها..
وطلعوا كلهم للسياره..
بجر: وين بروح؟؟
مدى : بيت عمو...
وداد: مين عمو؟؟
ابتهال: عمو حمد..
بدر: بيتهم بعيد..؟؟
ابتهال: سؤال ثاني يا شاطر بنزلك من السياره...
خاف بدر ومسك مدى بقوه...
وداد سكتت من الخوف لا يجيها مثل ما جاء بدر..
مدى: عمى ..سببتي لهم رعب يا المجرمه..
ابتهال: هههههه يا اختي سؤال ورى سؤال..
ضاري يسوق وهو ساكت مستمتع بهواشهم اللي واضح فيه انهم كلهم قلب واحد...والضحكه تعلى وجييهم لو هم في قمة انهزامهم..حسدهم على هالشي..بعكس اخوانه اللي كل واحد عايش لنفسه وبس ..من عنده لاصغرهم دانا ولانا حتى وهم توأم بعاد عن بعض...
قربوا اخيرا للقصر..يشوفون انوار القصر من بعيد..
: ترى قربنا..
ابتهال ومدى يطالعون من شباك الرنج روفر الانوار الصفراء وشموخ القصر من بعيد..
ابتهال ما صدقت عينها: ضاري هذا هو اللي على اليسار...
ضاري: ايوه..
ابتهال بهمس: واااااو يا مدى...لو نعيش في الملحق جنه..
مدى طالعتها: وانتي وين راح تكوني اكيد بالملحق مثل ما قال ضاري..
ابتهال: معليش راضيه..
مدى: تكفين اسكتي...انتي لك نصه يا غبيه..
ضاري: مدى وابتهال..اكيد راح يكون استقبالكم شيق..بس تحملوه اوكي..الحياة هناك ما راح تكون سهله..بس هذا حلالكم وحقكم ولا تسكتون اذا كان معاكم الحق..واي شي تبونه اطلبوه مني على طول ..اوكي...!
مدى وابتهال حسوا انهم بوسط دوامه..عسى يطلعون منها...
واخيرت دخلوا مع بوابة القصر...
مدى تطالع من جهه..وابتهال من جهه الثانيه...
وداد وبدر مبسوطين وينططون لما شافوا الورد وطريقة ترتيب الشجر..والنافوره..والجلسه اللي بالحديقه...والانوار اللي على الارض..معطيه الحديقه شكل خيالي..وتحكي عن فخامة وذوق صاحبه وباين العنايه فيه..
وقف ضاري سيارته: يله انزلوا..
نزل ونادى على الخدم يشيلون الشناط ويحطونها بغرفة الضيوف..ويرتبونها..وهي في الاساس كلها شنطتين وما فيها ذاك الشي من الملابس والاغراض...
نزلت مدى ووقفت قبال القصر تطالعه شوي تبي تستوعب اول شي..عشان تقدر تكمل للداخل..
ابتهال ما نزلت..ما زالت فاتحه فمها تطالع الحديقه وعاجبها منظر النافورهوالمويه اللي تتخللها الانوار..
ضاري ضرب الشباك بيده: ماودك تنزلين؟؟
ابتهال صحت وفتحت الباب وعيونها واضح عليها الدهشه...
: معليش ضاري..انت بشويش علينا..ترى احنا اخر شي شفناه واو كان الفندق..فا رجاء بالتدريج...
مدى تبي تدخل وترتاح وتخلص قلبها بيوقف...
: يله خلونا ندخل...
ضاري حس بتوترها وعيونها تحكي خوفها..قرب عندها: لا تخافين وانا معاك..
مدى طالعت عيونه..فيها ثقوه ورجوله..وشي حلو فيه متغير..كان "الديرتي فيس" الجديد روعه عليه...
بسرعه نزلت عينها ما تقدر تطول..عيونه تحرق..
ضاري انتبه لنفسه"ايش فيني على طول من اول يوم...لازم امسك عمري"
: يله بنات مشينا...
وقف قبال البوابه الرئيسه لداخل القصر...
: لا تدخلون الا لما أأشر لكم زين!!
الثنتين هزوا روسهم..وكل وحده ماسكه يد الثانيه ووداد وبدر كل واحد مع وحده..
فتح ضاري الباب..وتقدم شوي كم خطوه ..طالع اهله وهم بالصاله بعدين عنه بمسافه ماهي قليله..
:الضيوف وصلوا..
وقفت موضي وجنبها لطيفه..والبنات وراهم..يطالعون الباب من اللي راح يدخل معاه..
ضاري لف على مدى وابتهال..
: حيكم البيت بيتكم..
تقدموا كلهم لحد ما صاروا جنب ضاري...
الكل يطالعهم..من هالبنات وايش يصيرون....
موضي: بنات مين..؟؟
ضاري وهو رافع حاجب: اعرفكم على بنات عمي محمد..مدى وابتهال..
لطيفه كان جبل طاح على راسها: محمد اخوي!!
موضي اللي جاتها الطامه الكبرى..بنات محمد في بيتها!!!
:ومن سمح لك تجيب بنات محمد عندي؟؟؟؟
ضاري بقوه لانه عارف طريقة موضي: انا سمحت لنفسي..وما راح انتظر موافقتك..وتكفيني موافقة ابوي..وعلى فكرة بنات عمي راح يعيشون عندنا..ولهم في هالبيت مثل مالنا..
موضي: الى هنا وبس..بنات محمد مستحيل يعيشون معاي في بيتي..
ضاري: اذا صار بيتك تكلمي..
لانا: ضاري احترم امك شوي..
موضي تصرّخ: ضاري طلعهم برى بيتي بسرررررعه..بنات نوير مستحيل اخليهم دقايق عندي..
مدى ما قدرت تسكت: لا تتكلمين عن امي فاهمه..
موضي بأستحقار: بعد!! بنت نوير لازم بيكون لها لسان ترد على اللي اكبر منها..
ضاري: نسيت اقولك يمه موضي...ترى ابوي كتب نص حلاله بأسمهم..
ليطفه ضاعت بالطوشه: موضي مو محمد اخذ حلاله وسافر...ليش اخوي حمد يكتب الحلال لهم..؟؟
موضي ما زالت مصدومه من كلام ضاري ..كل خططها راحت هدر وتعب سنينها اختفى قدام عيونها..
:ايش...نص حلالنا؟؟؟؟؟.....وفجأه طاحت عليهم..
لانا تبكي: انت من وين تجيب هالناس..واحد حافي ومنتف وزوجته اختي..والحين جايب لنا هالاشكال وتقول بنات عمي....!!
ضاري طالع لانا: لانا..لو ما استعدلتي وسكتي..وربي ى اخليك تندمي على الساعه اللي جيتي فيها..البنات اللي جنبي بنات عمكم..وابيكم تعامولونهم كويس..وان سمعت ان وحده منكم غلطت عليهم بكلمه وحده يا ويلكم...
لطيفه تحاول تصحي موضي: جيبوا مويه بسرعه...
راحت رهام تركض تجيب مويه..
دانا راحت عند امها تحاول تصحيها مع عمتها..
:ضاري ان صار لامي شي بسبتك ما راح اسامحك..
مدى وابتهال مخترعين اول شي حدة الموقف وثاني شي ضاري بركان هايج..اول مره يشوفوه بالعصبيه هذي...وكيف يكلم امه بالطريقه هذي..
ريماس وهي تطالع مدى وابتهال: عشنا وشفنا اشكال والله..
لانا بهمس: طلعتهم من هالبيت على يدي..
ضاري طلع..
:مدى وابتهال تعالوا.....
مدى حست ان كرامتها انهانت كثير ..توقعت صعوبة الموقف بس هذا كثير عليها..
ابتهال تمنت انها ترجع بيتهم اول ومستعده تكمل باقي حياتها هناك...
ضاري وهو يمشي معاهم وباين انه معصب وعاقد حواجبه..
:معليش على اللي شفتوه من شوي..بس هذا موعشانكم احنا كل يوم كذا...يعني الوضع طبيعي..مع الايام راح يتغير كل شي...
مدى وابتهال ساكتين..وداد وبدر منصدمين من الصراخ والحرمه اللي طاحت قدامهم..
وصلوا لغرفة الضيوف..
ضاري وقف عند الباب: هذي غرفتكم..اي شي تحتاجونه اتصلوا علي..هذي تحويله غرفتي..ورقم موبايلي معاك يا مدى..وتصبحون على خير...
مدى م علقت ولا بكلمه ودخلت الغرفه وهي ساكته..
ابتهال حاولت ترد عليه بس كا قدرت..هوت راسها واكتفى ضاري بهالشي وراح...
وسكرت ابتهال الباب وقفلته..
طالعت مدى وفجأه بكت..
: مدى...ما راح نتحمل اكثر...العيشه هنا صعبه..
مدى: انا ما جيت هنا عشان ضاري...ولا عشان عمي..انا هنا ابي اخذ حقي وحق اخواني ونطلع..
ابتهال:هذا اول يوم لنا ما قالوا ضيوف..ولا احترمونا..
مدى وعيونها غرقت دموع:وحده تكره امي لدرجه انها تتكلم عنها وهي ميته تبينها تحبنا او تحترمنا..قلت لم احنا هنا لنفسنا..
ابتهال دموعها ما رضت توقف:مدى خلينا نطلع من هنا...نفيش في أي مكان ..مابي اجلس هنا...
مدى بعدت وجهها عن دموع ابتهال لا تضعفها..
: ابتهال انا قلت اللي عندي..خلاص كفايه كلام..
وداد وبدر جالسين ويطالعون الموقف.وراح يبكوا مع اختهم ابتهال...
رجع ضاري لداخل القصر..
موضي سانده نفسها على الكنب وواضح على وجهها التعب..وعمته تمسح عليها اللي شافته اليوم مو هين..
ضاري جلس قبال موضي..
موضي منهاره: خلوه يروح عن وجهي ما عاد ابي اشوفه..
ضاري تعبان ما نام ليلتين وما عاد فيه لصراخ او هواش ولا حتي نقاش..وحس انه هو اللي بيطيح عليهم من الصداع اللي في راسه..
:انا بروح بس بقول كلمتين لكم كلكم..البنات يتامى امهم توفت وتركتهم ولا لهم ولي غير ابوي...ولا تحسبون انهم على رجاكم..ترى مثل ما قلت نص الحلال لهم..
موضي ولطيفه انصدموا: نوه ماتت!!!!!!
ضاري: راحت وانتوا مورينها الويل...بس كل واحد بياخذ جزاته..كل واحد سبب لها الم هي وزوجها راح يلاقي حسابه..
لطيفه انخطف لونها: موضي ..مو قلتي ان محمد اخذ حلاله وراح.؟؟؟
موضي اتربكت:الا ...هو اللي تركنا احنا مالنا دخل..
ضاري: ايش اللي مالكم دخل..عمه ابوي ما اعطى عمي شي..
البنات انصدموا من ابوهم..
لطيفه: كيف يعني....؟؟ اخوي ما اخذ نصيبه...اجل وشلون عاش..
ضاري: اسألي امي عنهم كيف عاشوا...
لطيفه طالعت موضي منصدمه...مو معقول اخوها كان مظلوم كل هالسنين وهي اللي تحسبه نساهم والفلوس اعمت قلبه..
موضي: انا مالي دخل ولا ادري عن شي..حمد هو اللي قالي اني اعطيته حلاله وسافر..
لطيفه: واخوي وينه الحين.؟؟؟
ضاري وهو يمشي ونزل شماغه على كتفه وعقاله بيده: عمي مختفي محد يعرف وينه..
لطبفه ضربت صدرها: يا حسرتي على اخوي..وش صار عليه وش جرى له؟؟؟..
موضي خبر وفاة نوره صقعها.."نوره ماتت!!" ولا اهتمت كثير للطيفه..
لطيفه ما قدرت تتحمل اكثر: يله بنات مشينا..
ريماس: بكره انا عندكم ا نشا الله..
رهام: وانا نفس الشي..
لانا ودانا وكأن الهم طاح على راسهم صدمتهم في ابوهم ماهي هينه..وزاده شالوا هم امهم لسه حسوا بمكانة اريام لو كانت موجوده كانت تكفلت بكل شي وشالت هم امهم عنهم..
: ا نشا الله..بكره نشوفكم..
وراحت العمه والبنات..
دانا سندت امها وطلعوا اللفت مع بعض..
لانا مازلت جالسه..تبي تستوعب اللي قاعد يصير..والبنات اللي يقولون انهم بنات عمها..وشلون راح تعيش معاهم..مع ان اشكالهم بالنسبه لها..العيشه معاهم مستحيله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تطالعه وهو نايم بهدوء باين عليه التعب..ربي لا يضيع تعبهم ويشفيه..
سندت راسها على كرسي الطياره..تحاول تنسى اللي صار معاها اليوم..وتخليه في بلادها..وما يلحقها هناك..وتبي سامي يصحى من نومه وينسى اللي شافه..عشان يقدورن يعيشون حياة جديده..ببدايه حلوه..وان شا الله نهايتها سعيده..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من اليوم بدا يشوف الذل..خلطوهم مع سجناء بعمرهم بس جرايمهم ما تتقارن باللي سواه هو وثامر..
اليوم عقوبة الجلد طبقت عليه..وشاف من الالم ما شاف..يحس نفسه ذليل مكسور وغصب عنه..على قد صرخاته اللي صرخها محد سمعه..الجلاد بنفسه كأنه مو انسان ولا فيه من الانسانيه شي..وحش مستعد ياكل اللي قدامه اكل..شكله يكفي بأنه يدخل الرعب في قلوبهم كلهم...
فتح ذراعه..وشاف اثار الضرب والجروح..منها اللي بدا يبرى ومنها اللي ما زال ينزف..بس النزيف بجد في قلبه مو على جلده..
حاول يتحرك..لكن يحس ان الالام بكل مكان ما عرف حتى يجلس زين..
ثامر نفس الشي..بس حاول يعين نفسه ويعين خويه سلطان....
تكلم واحد: ما عليه يا ابو الشباب راح تتعودون ا نشا الله..
وضحكوا البقيه..
علق الثاني: مشكلة البزران اذا ما صاروا قد اللي يسوونه ..
سلطان لف للجهه الثانيه يطالع الجدارن ولا يطالع الاشكال الكئيبه المقرفه هذي..
ثامر همس له: ما عليك منهم...سلطان راح نطلع من هنا قريب...
سلطان وهو مقهور من جوا: ا نشا الله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته من التعب ما يشوف قدامه..على كثر ما يتعب بالشغل الا انه حس اليوم اصعب ايامه...
رمى شماغه على الارض..ما تعود ينام بالطريقه هذي بس مافيه حيل يبدل ملابسه..رمى نفسه على السرير وراح في سابع نومه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف..
مدى جالسه على الكنب وساكته..ما جاها النوم وداخله في عالم الهواجيس..
جات ابتهال عندها وجلست بهدوء وهي ضامه رجولها..
مدى طالعتها وبعدت عينها بسرعه عنها..البنت هذي تضعفها وهي محتاجه قوه..
حاولت تغير جو وتخلق حوار: ناموا اخواني...؟؟
ابتهال ما ردت بس هزت راسها..
مدى: ما نمتي...!!
ابتهال ساكته وتطالع قدام وعيونها واضح فيها الدموع..
مدى تلبي تهرب: انا بنام تصبحبن على خير..
"ومشت"
ابتهال لفت عليها: بكره وشلون بنصبح عليهم؟؟؟
مدى تتظاهر بالبرود: مو لازم نصبح على احد..احنا هنا وبس.."وراحت غرفة النوم"
ابتهال بترجع تبكي من جديد "ليشم حد يحس فيني ليش؟؟؟"
مدى غطت نفسها بالبطانيه..تحاول تمنع نفسها لا تبكي...بجد بكره ايش راح يكون حالهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة حمد وموضي..
حمد عامل نفسه نايم..وهو باله كله ايش عندها موضي ساكته..
موضي تعبانه ومصدومه...خبر وفاة نوره ما زال مأثر عليها وصدمتها الاكبر..الحلال صار بأسم عيال محمد .....!!!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا ولانا عاملين اجتماع..هم الوحيدين اللي مو فاهمين ولا شي..
دانا: وين هالعم من زمان؟؟؟
لانا: صدمة امي في عياله ما كانت هينه...اكيد كان بينهم مشاكل....
دانا: انتي شفتي ضاري لما قال الحلال نصه بأسمهم وعمتي منصدمه من امي وابوي..
لانا منقهره: سمعت...انا بأعرف ابوي ليش يعطيهم حلالنا ما دام بينهم مشاكل...
دانا مستغربه: يمكن ابوي غلطان..احس في السالفه شي ناقص..
لانا: لالا مستحيل ابوي يغلط...هذا اكيد ضاري لعب بعقل ابوي..
دانا: شفتي الكبيره..ايش رايك فيها..
لانا لفت عليها بقوه: وع يعني ايش رايي فيها...
دانا خافت: صح صح وع..بس وناسه عندهم عيال صغار..بس يا حرام امهم توفت...
لانا حست انها وصلت حد الجنون: لاااااااااا..وشلون هالاشكال راح تعيش معانا...انتي شفتي حالتهم ولبسهم..حتى عباياتهم مره قديمه...كيف لو شافوهم صاحباتي..راح اتفشل..كفايه اريام اول..بس الله يحلل اريام..
دانا تذكرت: لانا بكره البارتي..وامي عازمه كل صاحباتها...!!!!
لانا: بكره بجد راح ننفضح وسيرتنا راح تكون على كل لسان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
22-04-2010, 03:00 PM
صباح الخميس..
صحى نخترع..
: بسم الله الرحمن الرحيم...وش هالكابوس اعوذ بالله ..الايام هذي احلامي كلها كوابيس.."طالع الساعه"..اوه الساعه 9 تاخرت بالنومه..
شاف نفسه بملابس امس ...الثوب عليه..اخذ له شور ونزل شاف ابوه جالس لحاله استغرب...
:صباح الخير يبه..
حمد وباين انه ما نام كويس..:صباح النور..
ضاري: وين اهل البيت..؟؟
حمد: ما ادري..بس موضي بغرفتها..وشكلها تعبانه..صاير شي امس..
ضاري ابتسم بأستهتار: الا امس صار كل شي...جبت بنات عمي..
حمد لف عليه بسرعه: جبتهم بالسرعه هذي؟؟؟
ضاري: يبه..انا انام وبالي معاهم..ما ارتحت لسالفة ان البنات عايشين لحالهم..
حمد سكت...وعرف سبب انهيار موضي..
ضاري: يبه اترجاك تنتبه لهم في غيابي...لان بصراحه ولا واحد متقبلهم..
حمد: راح يتقبلونهم مع الوقت...
سكت ضاري..بالوقت هذا تمنى اريام تكون موجوده..على الاقل تفك من الازمه شوي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بألمــــــــــــــانيا..

: سامي بليز خلينا نروح المستشفى..
سامي: مستحيل اضيع ليلة زواجي بالمستشفى وبين الاشاعات والفحوصات..
اريام طالعة سامي بجديه: سامي انا اهم شي عندي صحتك..
سامي: صحتي من بكره راح اهتم فيها...بس اليوم مستحيل اضيع الليله هذي...
اريام سكتت حياها منعها من انها تتكلم اكثر..
سامي: انا اليوم ابي اعيش عمري من اول وجديد وانهيه اليوم بعد..
اريام على قد ماهي خايفه على صحة سامي...بس هي بعد ودها تحس انها تزوجت..
طالعها سامي بحب: تمنيت كثير اني اشوفك لما كنا بالمستشفى...وكنت راح اتهور واطلب منك هالطلب..عشان كذا انا ماني مصدق انك انتي معاي الحين وجنبي"وقرب منها شوي ومسك يدها" واحس فيك..واطالع عيونك وفمك وخدودك وكل شي فيك واتمتع بجمالك" طبع بوسه على خدها" اريام ما راح تصدقي شعوري قد ايش انا مبسوط انك معاي..واقدر احضنك والمسك وابكي على صدرك بعد..
اريام منزله راسها من الحيا...مستحيل تحط عينها بعينه..بس من داخلها هي يمكن فرحانه اكثر منه كم تمنت تقدر تواسيه وتمسح على راسه وتقول له انا معاك ومستحيل اتركك وحدك تعاني..
سامي رفع راس اريام: انتي تحبيني؟؟؟
اريام طالعت الحيره بعيونه..وما صدقت انه ما بعد حس بحبها له...
وبسرعه جاوبتها.: اكيد..
سامي حب يستعبط: اكيد ايش؟؟؟
اريام بعفويتها: اكيد احبك..
سامي ابتسم بوجهها: كنت عارف بس ابيك تقولينها..
اريام ذابت مع سامي ...وسامي ما قصر....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومه..ناسيه هي وين..
:ياربي انا ايش جابني هنا..؟؟
ولفت على الجهه الثانيه شافت ابتهال نايمه على نفس سرير وداد وبدر..
وتذكرت هي وين...
: انا في بيت عمو"وضحكت باستهتار"..عمو اللي ما بعد شفته ولا كلف عمره يستقبلني..والله خوش عم..
قامت اخذت لها شور..وقعدت قدام المرايه تمشط شعرها الاسود الطويل..
: لو احنا من زمان مثلهم..وعمي مرجع الحلال..ما ادري ليه كان معند وفجأه غير رايه..بجد ضاري اثر عليه..ولا هو تحسف من نفسه..بس احس ان ضاري ضغط عليه بالشيكات وخلاه غصب يغير رايه..."وتنهدت"..مو مهم اهم شي ان كل شي رجع لنا وبس.."
وسمعت صوت ضرب على الباب..طلعت للصاله..
: مين؟؟
: انا ضاري..
مدى بسرعه راحت تجيب حجابها..وفتحت له وهي تربطه..
:هلا ضاري...
ضاري ساند نفسه على الجدار وما يشوفها: كنت ابسأل افطرتوا..؟؟.."ولف عليها"
مدى: لا ...لسه..
ضاري طالعها ..مورده اليوم..في الصباح شكلها حلو..بسرعه كسر عينه وتظاهر بابرود
: اوكي ..بقول للخدم يجيبوه عندكم ...بس بعد ما يتحسن الوضع راح ناكل مع بعض...
مدى: اوكي..
سكت ضاري يحس وده انه يجلس اكثر..
مدى سكتت شوي تستنى يتكلم بس طول..
: في شي بعد!!
ضاري انتبه لنفسه: لا...لا سلامتك..بس كنت بقول شي وغيرت رايي....سلام..
مدى مستغربه: سلام..."وسكرت الباب"...غريب هالانسان هذا..احسه ...احسه مثل الجدار..
وسمعت صوت وراها: من هذا الجدار..؟؟
مدى لفت عليها: يا صباح النور...هذا ضاري الجدار..
ابتهال: مافي جدار الا انتي..
مدى عصبت: ايش قصدك؟؟؟
ابتهال طنشتها ودخلت دورة المياه..
دقايق ووصلهم الفطور..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخـــــــل القصر..
الكل جالس على الفطور وهو ماله خلق..الا ضاري اللي صبح بوجه مدى ياكل ولا عليه من العالم..
دانا بتردد: ماما......اليوم في حفله ولا راح تأجلينها..؟
موضي وهم الدنيا على راسها: لا...ما راح أأجلها ايش اقول للناس وبعدين انا جهزت كل شي..
لانا:وو....وو البنات اللي عندنا؟؟؟
موضي: ماعلي منهم ولا يهموني..خليهم في مجلس الضيرف لا يطلعون ويفشلوني..
ضاري وهو يشرب العصير: لا بيحضرون..
موضي طالعته بتحدي: ما راح يحضرون..
ضاري بنفس نظراتها: قلت بيحضرون..
حمد: خلاص كفايه...احترموني..خليهم يحضرون..
موضي وقفت وضربت الطاوله: هذي حفلتي ومستحيل افشل نفسي فيها..
ضاري: ما راح تتفشلين..
موضي: لا اشكالهم تفشل وراح يقولون من بناته...
ضاري: قولي بنات محمد كان في امريكا ورجع نفس كلامك لعمتي..
لانا: وهذولي اشكال عاشت في امريكا...؟
ضاري: انتي ابلعي لسانك..والبنات بيحضرون ولو ما حضروا وربي لا اقلب حفلتكم هذي على راسكم..."وقام عن طاولة الاكل"
موضي جلست معصبه: حمد..تكلم قول شي..ايش قاعد يصير كأن مالي راي..
حمد وهو قايم: الولد معاه حق..خليهم تراهم بنات اخوي"وقام كمان"
لانا: لالا لحد هنا وبس...مستحيل يحضرون...انا وجهي بينقص بين الناس..
دانا حطت يدها على راسها: آخ ياربي...اكيد راح تصير كارثه بالحفله هذي..
موضي قامت وهي معصبه وتكلم نفسها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع برا..جلس في الحديقه تحت المظله مكانه المفضل..مايفصله الكثير عن غرفة الضيوف..يقدر يشوف اللي يطلع منها واللي يدخلها..
طلع سيقاره...وهو يفكر كيف راح يخلي بنات عمه يحضرون الحلفه..
وقف بسرعه واتجه لهم...وضرب الباب...وفتحت له ابتهال..
: ممكن ادخل؟؟
ابتهال مستغربه طالعت وراها: اكيد تفضل...
دخل ضاري وجلس..
ابتهال راحت تقول لمدى ان ضاري موجود الا مدى بوجهها..
ضاري رفع راسه وشاف مدى داخله وبقوه وابتهال تدفها على ورى وشعرها يطيح على وجهها..
مدى: خير خير..ايش فيك؟؟
ابتهال: انتي اللي ايش فيك طايره...ضاري عندنا..
مدى: الحين؟؟؟
ابتهال: ايوه..
مدى : لسه جاي...ايش يبي كمان..؟؟
ابتهال: ما ادري عنه...
مدى: طيب اجيب حجابي واجي..
وطلعوا الثنتين وجلسوا قبال ضاري...ضاري اللي ما قدر يطالع مدى ما بعد ضبط دقات قلبه..وصار يطالع ابتهال..
: احب اقولكم ان اليوم في حفله مسويتها امي لابوي...لازم تحضرونها...
مدى طالعت ابتهال مستغربه...ما قد حضروا حفلات..
: حفله؟؟؟
ضاري: ايوه عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها..ولا نروح المول ونشتري لكم لبس؟؟؟!!!!!



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 03:17 PM
الجـــــــــــزء الســــــابع والعشـــــــــــرون..



شبك ايدينه في بعض..
: ايوه..عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها ولا نروح المول ونشتري لكم بس!!!
مدى وابتهال سكتوا ...كيف بيحضرون الحفله ويواجهون المجتمع وهم ما تعوداعلى المناسبات؟؟؟زخصوصا لسه واصلين بيت عمهم..والكل مو متقبلهم..
ضاري استغرب : ايش فيكم سكتوا....؟؟ تبون المول...!!
ابتهال مفتشله: يعني ما يصلح ما نحضر..؟؟
ضاري: لا ضروري تكونون موجودين اليوم بالذات..ابي الناس كلها تعرف بنات محمد..
مدى ملتزمه الصمت ولا حبت روحة المول ولا فكرة الحفله..
ابتهال: ها مدى ايش رايك..؟؟
مدى رفعت اكتافها بمعنى ما ادري..
ضاري شاف الحماس ميت عندهم...وهو مصر انهم يحضرون..
: مدى..صدقيني وجودكم اليوم مره مهم..
مدى طالعته: انت شايف الوضع ..محد متقبلنا ولا نعرف احد والناس ما تعرفنا..الموقف مره صعب علي انا وابتهال..
ضاري: اوعدكم راح تكون الامور تمام..يله نروح المول..انا انتظركم برى.."وطلع"
ابتهال: مدو...ايش رايك..؟؟
مدى اخذت نفس وتنهدت بقوه: انا بحضر عشان ارجع عهد ابوي اللي طمسوه وابي ابين لهم..ان بنات محمد هنا..
ابتهال: اووووووكي..
وبدلوا ملابسهم وطلعوا لضاري..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومتها ...شعور غريب يتملكها..الصباح هذا غير..غير على قلبها ..على روحها..على حياتها..ابتسمت بسعاده.."ولفت عليه"..وجودها جنبه يكفيها وقعدت على حيلها ومددت ايدينها وراحت دورة المياه...
فتح عيونه..كان حاس فيها من لما صحت وقعدت تطالعه..كان شعوره يختلف عنها..متملكه تأنيب الضمير..كيف راح تقدر تتحمل تعيش بدوه..كيف رضى انه يعلقها فيه اكثر وهو حياته مشارفه على نهايتها...وافق على كل اللي تبيه ..من ناحية العلاج والسفره..وحتى على زواجها..وتحمل الاهانه وكل اللي شافه عشانها..حس انه مديون لها بكثير وبيرد الجميل...بس حس انه اخطاء في حساباته...واحساسه بأنه اناني مسيطر عليه...
دخل ايدينه بين شعره..
" ما ادري وشلون ما فكرت فيك..وفكرت بنفسي وبس..الحين انا معاك ..بس بكره راح تكوني لحالك.ابتسامتك اللي قبل شوي ادري اني انا اللي راح امحيها..كنت غبي لما طعت نفسي وقلت اني راح اتعالج...اوهام في اوهااااااااااااااااام.."
قطع عليه تفكيره طلعتها بوجهها كله حيويه والخجل معتليه..
حاول يبتسم لها بس ما قدر..
: صباح الخير حبيبي...
قام سامي بسرعه وبدون حتى يطالعها ودخل دورة المياه...
ماحب يشوف وجهها يأنبه ضميره اكثر واكثر..
اريام استغربت منه..ليش ما صبح عليها على الاقل..جلست شوي على السرير والمنشفه على راسها...
"ايش فيه؟؟..يكون انه تعبان وحس بشي..؟؟"
حست ان الافكار بتوديها وتجيبها قررت تروح تسرح شعرها ..

وقف قدام المرايه يطالع نفسه ودموعه ملت عيونه" غبي...غبي..كيف رضيت على نفسي اذبح الملاك هذي بأيدي كيف..؟؟"
اخذ مويه بأيده وغسل بها وجهه كم مره ...يبي يمحي صورتها وهي مبتسمه..يبي ينسى انه مريض,..كان يتمنى انه يكون عريس جديد على اكمل وجه..كل شي ناقص..الفرحه ..الزواج..وحتى فرحة اريام..وعمره.........

طلع من دورة المياه بسرعه...وهو يشوف اريام بطرف عينه ترش العطر عليها..بعد ما خلصت تسريح شعرها وميك اب صباحي خفيف بالمره..
طلع شنطته ورمى ملابسه فيها..بين نظرات اريام اللي مو مستوعبه حالة سامي المفاجأه..
: ايش تسوي...؟
سامي بدون حتى ما يوفع عينه عليها: مثل ما انتي شايفه...قومي يله...ورتبي اغراضك..تأخرنا على المستشفى..
اريام تطالع ساعة يدها: طيب لسه بدري...حتى الفطور ما افطرنا..؟؟
سامي طالعها بحده: بنفطر بالسياره...وقومي سوي اللي قلت لك عليه...
اريام وقفت جنبه وحطت يدها على كتفه: سامي...فيك شي؟؟؟؟
سامي غمض عيونه وحس قلبه بيطلع" ارحميني يا اريام ارحميني"..رمى الملابس اللي بأيده..ووخر ايدها
: لا تلمسيني...... "وطلع وتركها"
اريام راح يجن جنونها ...ليش كذا فجأه تغير عليها...؟؟؟
طلعت له بالصاله وشافته واقف وحاط يده على راسه وباين ان انفاسه متضاربه..
: سامي..ايش فيك..قولي فهمني ...لا تخليني كذا.؟
سامي: اريام تكفين...تكفين خليني في حالي..
اريام بحده: لا ما راح اخليك لحالك...انا ما تركت اهلي وجيت معاك عشان اخليك لحالك...انا ما عصيت امي وجيت وهي مو راضيه علي عشان اخليك لحالك...انا هنا لاني ابي اكون معاك..
سامي جلس على اقرب كنب وغطى وجهه بأيده..
وبدا يبكي وكأنه طفل: ما اقدر اتحمل اكثر من كذا يا اريام ما اقدر..
اريام اخترعت عليه وجلست جنبه ومسكت ايدينه ونزلتها عن وجهه وشافت الدموع وانصدمت: سامي......!!!
سامي طالعها: انا احبك يا اريام ..اموت فيك..لا تخليني...
اريام ضمته بحنان..وكأنه طفل خايف يفقد امه..ومسحت على شعره..وهي ما هي قادره تفهم ليشه الكلام وايش مناسبته ولا حتى سبب بكاه..
: حتى انا احبك يا سامي ومستحيل اتخلى عنك...
حضنها سامي بقوه..مهما حاول يبعد عنها...او يحاول يبعدها عنه..ما راح يقدر..اريام هي الدم اللي يمشي في عروقه بدونها حياته مالها قيمه...
جلس على وضعيته دقايق...ما وده يتحرك من مكانه ولا حتى يرفع عينه بعينها..
اريام تبي تفهم بس ايش فيه ذبحتها الحيره...: سامي..
سامي بعد عن حضنها ببطئ..
: لبيه...
اريام شافت عيونه وهو منزلها وما حبت تسأله: يله نروح المستشفى..
سامي وقف: يله....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمــــــــول...
ضاري ومعاه وداد وبدر ...وابتهال ومدى وراه..ولهم ساعه يدورون وما حصلوا شي..
ابتهال: مدو بصراحه ما عرفت ايش اشتري..
مدى : متعوده على الخمه ههههههه
ابتهال ضربتها: الحين يقالك تعرفين...
مدى: ما قلت اني احسن منك..
ضاري احتار فيهم ما حب يفرض عليهم شي...بس لهم ساعه ولا عجبهم ولا شي...
: ها حصلتوا شي...؟؟
مدى: لا...
ضاري حس انه تعب بجد: ولا شي ولا شي!!!!!!
ابتهال وقفت جنب ضاري: ضاري ولد عمي...تكفى انا عاجبني ذوقك ..اختار لي...
ضاري حاول يضبط ابتسامته..ما تعود على احد يمزح معاه خواته ما يقربون جنبه..
: طيب ..راح اختار لك...
ابتهال لفت على مدى تسوي لها حركات تبي تقهرها...
مدى ما عطتها وجه...بس تضحك على خبالها..ومستغربه ابتهال...بسرعه دخلت ميانه مع ضاري..مع ان شكله مات يأهل المزح معاه..
دخلوا محل...ضاري شاف فستان وطلعه ..وجلس يطالع فيه..
: مدى...هذا يصلح لك...
ابتهال نطت في عينه: خير...انا قلت لك اختار لي انا مو مدى...
ضاري ما عطاها وجه وطالع مدى: حلو...!!!
مدى شافت الفستان روعه..جد عليه ذوق يجنن..بس ما حبت تاخذ بذوقه بما انها ما طلبت منه...
: لا....مو حلو...
ابتهال طيرت عيونها: كل هالفخامه ومو حلو ؟؟؟؟انا باخذه....
ضاري فهم ان السالفه عناد واعطاه ابتهال: خذيه بعد بيطلع عليك جنان..
ابتهال اخذته...ومره انبسطت فيه فستان خيالي...
مدى لفت المحل كم مره...واستقرت على فستان مآآآآره ناعم واخذته...
حاسب ضاري وطلعوا..ضاري تغير مزاجه شوي بعد حركة مدى..
:باقي الشوز ..والاكسسوار...وملابس للحلوين الصغار..
ابتهال طفشت: يووه..والله شغله..
مدى تقدمتهم: امشي خلينا نخلص...
وبعد نص ساعه خلصوا كل شي..
ابتهال جلست وهلا تلاحق انفاسها: خلاص انا هلكت ما عاد فيني امشي خطوه زياده..
مدى جلست جنبها: وانا بعد...
ضاري طالعهم شوي...........: ايش رايكم ناخذ لنا كوفي ونروق...
ابتهال بسرعه: موافقه..
مدى نغزتها: رجعنا للبيت..
ضاري طنش مدى: يله نروح نشتري لنا شي...
مدى عصبت: انتي خير..كل ما قال الرجال نطيتي في وجهه..
ابتهال تبي تقهرها: ولد عمي وانا حره...وهو اللي عرض خدماته ..
مدى: مانبي منه شي...
ابتهال بأستهتار: ترى كل اللي انتي فيه منه...مسويه ماتبي شي..امشي بس..
مدى بجد عصبت..هي تبي تقنع نفسها ان ضاري مهما سوى ماله منّه عليها...وكل اللي يسويه تكفير لغلطة ابوه بس...
وطلبوا لهم كوفي وجلسوا في قسم العائلات..
ابتهال كشفت..اما مدى لا..
ضاري يطالعها وده يتكلم بس ما يبي ينزل نفسه لها كثير...ويبين انه مهتم لها...
ابتهال كانت تراقب الوضع وحست عليه...
: مدى ما متي حر...اكشفي ترى محد شايفك..
مدى: مابي..
ابتهال: الحمد لله والشكر تحب الشقى لعمرها..ما انخنقتي..؟؟
مدى طفشت من ابتهال..وفتحت غطاها: ارتحتي كذا...
ضاري دق قلبه ..وسند ظهره على الكرسي يحاول يضبط نفسه..وحط رجل على رجل..ويطالع حوليه وكأن الوضع عاااادي..
بدر يشرب موكا بارد...ووسخ نفسه..
: مـــــــــــــدى...شوفي "ويأشر على ملابسه"
مدى وتقلد بدر: مـــدى سوفي ههههههه "وتقرص خده"..يا لبى قلبك بس..
وجابت منديل ومنظفت بدر...
ضاري يطالعها بطرف عينه حركاتها..وبجد كأنه هي الطفله مو بدر...
ابتهال تراقب الوضع وفيها الضحكه وتحاول تخفيها...
ضاري وقف فجأه..: انا بطلع شوي..اذا خلصتوا راح تحصلوني قريب من عندكم.."وطلع"
مدى ما عطت السالفه أي اهميه...
ضاري طلع برى...وطلع سيقاره وباين الربكه بأيديه وصار يحرقها بسرعه...
ابتهال: احس اني تحمست للحفله..
مدى: وين الحماس يجي وانا احس ان بلوه راح تطيح على راسي...
ابتهال: ما اتوقع احساسي يقول ان الامور راح تمشي تمام...
مدى تتأمل: عسى..الله يسمع منك..
ودقايق وطلعوا لضاري..
ضاري شافهم وطفى السيقاره اللي بيده..ولا حظ انه حرق ثلاث بدون ما يحس..
وطلعوا من المول...
وبالسياره..
: العصر..راح اوديكم تضبطوا شعوركم مع الميك اب اوكي...
ابتهال دائما اللي ترد: اوكي..
ضاري: اول لقاء لكم مع الناس لازم يكون كامل..ماودي تكونوا اقل من احد..
ابتهال قربت منه وابتسمت : تسلم يا ولد عمي...
مدى سحبتها ورجعتها على ورى وبهمس: ابتهال هذا اخر انذار لك...
ابتهال خافت من مدى..شكلها جاده..وبنفس الوقت مستغربه ليش تحاول تبعدها عن ضاري...!!!
ضاري حطهم بالقصر وراح...
وهم يدخلون غرفة الضيوف...كانت في عيون تراقبهم من شباك غرفتها اللي يطل على الحديقه..
: هذا على وين ماخذهم من صباح الله ؟؟؟؟
وسمعت صوت ضرب على الباب..
: تفضل..
: لانا..ايش راح تلبسي..؟؟
لانا: اشتريت شي روعه وبكون نجمة الحفله..
دانا: انا محتاره...وفيصل راح يجي...
لانا كشرت: ومن قالك تعزميها؟؟؟
دانا عصبت: الغلطه علي اللي جيت اسألك"ولفت بتطلع"..
لانا بسرعه: البسي اخر فستان اشترتيه يجنن عليك..
دانا ابتسمت لها: ثانكيوا...."وطلعت"
لانا رمت نفسها على السرير وهي تلعب بخصله من شعرها..
:آآآآه..."وفجأه جات صوره اياد وهو يحاول يقرب منها وبوسته اللي كانت في رقبتها..مسحت رقبتها لا ارادي..وهي تقززه منه..
الله ياخذه ايش جابه على بالي..اوف...عكر لي مزاجي..
وقعدت على حيلها...وراحت لامها...
موضي جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزها..واضح انها متوتره
:هاي مامي...
موضي رايحه بعالم ثاني ولا حست بلانا...
لانا جلست جنب امها ونغزتها: مامي...
موضي لفت عليها مخترعه: هلا..
لانا: مامي...ايش راح تسوي اليوم بالبنات اللي برى...
موضي: انا قاعده افكر ايش اسوي محتاره...
لانا بتردد: اخاف ضاري اذا عرف ان سوينا لهم شي يعصب..
موضي بنفسها: وانا هذا اللي خايفه منه...وخصوصا ان حمد بصفه"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 03:17 PM
في بيت لطيفه..
: تخيل موضي قايله لي انه اخذ حلاله وراح...
سيف زوج لطيفه: وليش قالت هالكلام...
لطيفه: ما ادري عنهم..انا امس طلعت ما فهمت السالفه كلها..ضاري يقول كلام غير..وموضي مفهمتني شي ثاني...
سيف : وحمد وش قال؟؟؟
لطيفه: حمد اهوي ما قد فتح معاي هالموضوع من اول ما توفى ابوي...
سيف: الله يهديه...ما توقعتها من حمد..
لطيفه: ما عمري شكيت فيه..يا عمري يا اخوي يا محمد..كلوا حلالك وانت ساكت..واكيد نوره ماتت من القهر اللي شافته..
سيف: الله يرحمها...ووين محمد الحين؟؟؟
لطيفه خنقتها العبره: على كلام ضاري اختفى ومحد محصله..
سيف: آه من هالزمن..ماله امان..
لطيفه: ما راح اسكت...وبكلم ضاري يقولي السالفه..حاطيني الغبيه اللي ما افهم.."وفعلا اخذت موبايلها واتصلت عليه..."
ضاري طالع موبايله مستغرب: عمتي!!! ايش عندها.."ورد عليها"..هلا عمه..
لطيفه: هلا ولدي...اخبارك..
ضاري: تمام الحمد لله وانتي اخبارك؟؟
لطيفه: انا بخير...تعال يا بعد عمتك عندي ابيك في موضوع..
ضاري: طيب دقايق وانا عندك..."وسكر منها"....اكيد تبين تفهمين اللي صاير...بس مره جات متأخر...
وغير طريقه وتوجه لبيت عمته...
نزلت ريماس وهي تكلم لانا: خلاص اوكي.. بأجيكم بدري...طيب يلا لانا ..فهمت..وربي فهمت..باي..
وجلست جنب امها...
: صباحوا يا جميل...
لطيفه معصبه: هلا...
ريماس طالعتها: ايش فيه القمر معصب ....؟؟
لطيفه: ريمو...محد رايق لك..
الا صوت الجرس والخدامه فتحت له ودخل...
: السلام عليكم...
ريماس وقفت مخترعه: ضاري !!!
لطيفه: وعليكم السلام...هلا بقلب عمتك.."وباسته"..اجلس..
ضاري طالع ريماس..وشافها متنحه...حمد ربه وشكره من داخله وجلس...
ريماس بيوقف قلبها وماهي عارفه ايش تقول ...طالعت نفسها لبسها حلو..وشكلها مرتب وهذا اهم شي..
" عشان يعرف اني انيقه حتى بالبيت.."
وقالت بدلع وحيا مصطنع: هلا ضاري..
ضاري بدون ما يطالعها: هلا هلا..
وجلست جنب امها تطالعه..
السكون عم المكان...لطيفه تبي تتكلم بس ما عرفت وفيه بنتها..
: ريمو...قلبي...بكلم ولد خالك بكلمه..
ريماس انقهرت ووقفت: ا نشا الله..."وراحت"
ضاري الصبر عنده خلص من حركات هالبنت....
: ايوه عمتي...آمري..
لطيفه: ابي تقولي سالفة محمد اخوي من اول شي...
ضاري توقع الشي هذا...وحكى لها كل شي بالتفصيل الا سالفة سلطان اللي اخفاها عن الكل..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس راحت ركض لغرفة رهام..: رهوم..رهوم اصحي..
رهام: هاااا ايش عندك؟؟؟
ريماس: قلبي بيوقف...ضاري عندنا تحت...
رهام قعدت مخترعه: عندنا؟؟؟؟...ليش؟
ريماس: ما ادري امي تبيه..بس ياربي عليه رزه روووعه يجنن يبخقق..
رهام: اكيد امي تبيه بعد سالفة امس...
ريماس: انا وين وانتي وين...
رهام رجعت تنام: يرحم امك طفي النور بنام...ما نمت الا متأخر...
ريماس: انا وين اروح في هالبيت..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لطيفه منصدمه: حمد اخوي يطلع منه كل هذا؟؟؟
ضاري : ما كان ودي احكي في ابوي يا عمه...بس اللي سواه مو شويه...وترى كل اللي صار من ورى موضي...
لطيفه: حتى موضي ما توقعتها...
ضاري: لا توقعي كل شي بهالزمن..
لطيفه: يا عمري هالبنات..وربي كسروا خاطري..
ضاري: والله حالتهم قطعت قلبي..عاشوا حياة مفروض مو حياتهم...
لطيفه: اجل هالبنات هم بنات محمد...يا ليتك جبتهم عندي...
ضاري: مابي منّة احد عليهم..هذا بيت جدهم ولهم حق فيه..
لطيفه: ربي يجزاك الجنه يا ضاري...واشهد انك رجال وفعايلك تسبق اقوالك..
ضاري: ربي يسلمك يا عمه..تامريني على شي...
لطيفه: لا سلامتك..والبنات في رقبتك انتبه لهم..
ضاري: ما يحتاج توصيني..يله سلام...

اول ما طلع ضاري نزلت ريماس: مامي...وين ضاري؟؟؟
لطيفه: راح الله يسهل عليه ويحفظه من كل شر...
ريماس انقهرت ما تهنت فيه: بالسرعه هذي؟؟؟؟؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من دخل المستشفى والدكاتره ماسكينه تحيلي ورى تحليل واشاعات وفحوصات..
واريام تنتظره طول الوقت...وسالم الممرض كان مرافق لهم..
واخيرا استقر في غرفته..وواضح انه تعب خلاص ما عاد فيه حيل لاي شي..
اريام تطالعه بحب: سلامة روحك..يله الله لا يضيع تعبنا..
سامي ابتسم لها: آمين..
اريام جلست جنبه على السرير امنيتها من لما كانوا بالسعوديه...وصارت تقراء عليه القران بصوت خاشع وتمسح عليه...وهو بدون ما يحس بعمره دخل بنومه تريح جسمه بعد التعب اللي شافه..
اريام: صدق الله العظيم...
شافته نايم بسلام ..دعت ربها ان نتايج التحليل تكون كويسه وله امل في العلاج...باسته على راسه وبدون ما تنتبه طاحت دمعتها على عين سامي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

القصر منقلب فوق تحت..الخدم كلهم مشغولين في الترتيب والتنظيم ومع موضي كل شي راح يكون اصعب...
حمد طلع من مكتبه وشاف الدنيا مثل خلية النحل...
ماحب الاجواء هذي وقرر يطلع برى بالحديقه...
اخذ معاه جريدة اليوم..وقال للخدامه تلحقه بفنجان قهوه..جلس على الكراسي اللي تحت المظله..القريبه من النافوره..
يقراء الجريده وياخذ له رشفه بين كل صفحه وصفحه..
وفجأه سمع صوت على يساره بنت تضحك وفتحت باب غرفة الضيوف..عليها حجابها ولبسها ساتر...
صغر عيونه يبي يميز من هي ..حاول ولا طلع معاه شي..
وقفت قباله تقريبا ...وهي منصدمه..رجال كبير بعمره من يكون....؟؟
حمد فسخ نظارتا لقرائه حقته وقرب لها: انتي بنت محمد...؟
ابتهال طالعته: ايوه...انا ابتهال...
حمد طالع ملامحها...فيها من ابوها كثير ..تذكر اخوه محمد...وجاء على باله ايام الطفوله وجه هالبنت بريئ لدرجه غريبه..
وسمعوا صوت وراهم: ابتهال ارجعي...خلاص ما اتحداك..ووقفت فجأه..
مدى عكس ابتهال قدرت تتوقع من يكون اللي واقف قبال اختها...وقربت جنب ابتهال وملامحها جاده..
: اكيد انت عمي...
حمد طالع مدى..عكس اختها..تذكره بأيامه الاليمه مع اخوه..وعلى قد جمالها الا واضح القوه فيها...
: ايوه انا عمك..
مدى كتفت ايدينها: انت عمي...اللي اخذت حلال ابوي...
حمد صدمته الكلمه بس كان متوقع ردة فعل اقوى من مجرد كلام...
ابتهال طالعت مدى: مدى....عيب...
مدى مدت له يدها: بحاول اتقبلك..
حمد ما قدر يمد يده..مو لانه ما يبي...لانه يحس انه وجهه صغير قدامهم...
مدى سحبت يدها: مو مشكله..نتقبل بعض بعدين...
"ومشت وسحبت ابتهال معاها ..ودخلوا غرفة الضيوف.."
حمد وقف شوي يحاول يرجع شي من قوته ...الحين حس ان غلطه اكبر مما تصور بكثييير..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة الضيوف...
: هذا عمي..مو مصدقه..تخيلته شرير...
مدى: مثلا بيطلع دراكولا...
ابتهال: لا...بس غير عن زوجته..
مدى: اما زوجته بجد هي اللي نسميها دراكولا ههههههه
ابتهال بتردد: بس مفروض ما قلتي هالكلام..شكله زعل...
مدى باين انها متحسفه: حاولت اضبط نفسي ما قدرت وانا اتخيل انه هو اللي ذبح امي ودخل سلطان السجن والسبب في حالة اخوي...
ابتهال سكتت وما علقت.... ومن جواها ما شافت بعيون عمها اللي شافته مدى


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الساعه خمسه العصر..دخل ضاري القصر بسيارته..وراح على طول لغرفة الضيوف...وضرب الباب..
طلعت ابتهال ومدى بسرعه وهم جاهزين...
ضاري: كويس انكم جاهزين..
مدى باينه الحيره عليها: ضاري...
ضاري بعفويه: لبيــه..
مدى طيرت عيونها فيه بس ما حبت تبين انها انتبهت لكلمته: وداد وبدر وين راح اوديهم..؟
ضاري انقهر من نفسه كم مره يحاول يضبط نفسه بس هالمره زل فيها...لف للجهه الثانيه..
: مو مشكله انا اليوم راح اوديهم مكان راح يحبونه..
ابتهال: بس اذا طلع لك قرون في راسك منهم مالنا علاقه...انت اللي اصريت..
ضاري دايم يبتسم لابتهال وحركاتها: لا ما راح اقول شي...وراضي بالقرون اللي راح تطلع..
مدى مشت وهي تضحك بأستهتار: هههههههه اتخيلك بقرون..
ضاري ولع منها..تدور غلطاته وزلاته وتعلق عليها...
اخذ بدر وداد ووصلهم للصالون..
وهم ينتظرون دورهم..
ابتهال: واضح ان كل اللي هنا ناس كاشات..
مدى: واحنا منهم..
ابتهال: البلا مو لايق علينا..
مدى: هههه راح يليق علينا..

وبعد ساعه ونص...خلصوا.. وطلعت اشكالهم غيـــــــر..
اخذذهم ضاري ووصلهم القصر..وقبل لا ينزلون..
: انتبهوا لانفسكم ولو حصل أي شي..اطلعوا لغرفتكم واتصلوا علي وانا اتصرف..
ابتهال: لا تخوفنا ما راح يصير شي..
ونزلوا...
وطلع ضاري مره ثانيه من القصر...
ابتهال وهي تطالع سيارة ضاري تروح: يا ليته يجلس هنا..احس اني بأمان..
مدى: امشي وانتي ساكته..
ودخلوا غرفتهم..
ومن بدري بدت تتجمع الناس..
بغرفة لانا..
لانا لابسه اسود توب بدون اكمام وقصير لنص الفخذ وعلى الخصر شريطه فوشي ..ومع قصتها القصيره ومكياجها الاوفر طالعه شي..انثى فاتنه بكل ما تحمله الكلمه من معنى..
ريماس معاها بنفس غرفتها تلعب بسي ديات الاغاني وترميها من كل جهه تستنى لانا تخلص..كانت لابسه فستان رمادي فوق الركبه ..والظهر طالع ..ومن تحت الصدر فيه قماش شافا يوضح بطنها...وعلى جنب كريستال احمر..على بساطته بس واضح عليه القيمه..ونفس الشي الميك اب اوفر مع التسريحه...
بغرفة دانا..
دانا لابسه تيور ..تنوره قصيره لحد الركبه ورديه برسومات باللون الذهبي..ونفس الشي البلوزه توب من فوق بدون اكمام والميك اب ناااعم وساحر..وطالعه مره كيوت وجذابه...وشعرها تسريحه من الستينات طالعه شي عليها لان شعرها طويل وروعه..
رهام اللي تلاعب لالي..لابسه بنطلون جينز ماسك عليها وبلوزه سوداء" كات" الا انها فخمه ببساطتها والميك اكثر من ناعم ومسويه شعرها "استريت" بس..

نزلوا الاربع وأسروا قلوب الموجودين ..كالعاده معروفين بنات موضي ولطيفه لو ما جذبتك الاشكال راح يجذبك اللبس ..وهم الاجمل ونجمات الحفل...
موضي اللي لابسه تيور فخم اسود ..مصمم عشان يليق عليها وقصير لنص الساق..واكمامه طويله..
شهد فرحانه: وااااو اشكالكم وربي كأنكم ممثلات..
لانا بثقه: ندري ما يحتاج هههههه
لمياء: واو دنو...طالعه تجنني وربي تاخذي العقل...
دانا انحرجت: مره شكرا..عيونك الحلوه.."وتدور بعيونها" ما جاء فصيل...؟
لمياء: لحد الان ما شفته..
دقايق وانفتح الباب...ودخل منه الشخص المميز غير عن كل الموجودين...
ركضت دانا وحضنته: واخيرا جيت..
فيصل ابتسم منحرج من نظرات الكل وعدل الشيرت اللي لونه اسود فخم وحضنها بيد وحده: هلا قلبي...
دانا بعدت عنه تطالعه: واو..روووعه وربي انك احلى واحد بالحفله...
فيصل طالعها من فوق لتحت بنظرة اعجاب: والله في الحقيقه انتي اللي ذوبتيني من اول الحفله ههههههه
دانا انحرجت وسحبته لعند امها..
موضي مخترعه من هالبنت: هلا ..مو هذي صاحبتك ايش اسمها؟؟
دانا وهي فرحانه: اشواق..
موضي : ايوه اشواق.." وسلمت عليها"
فيصل بعربجيه: هلا خالتي...اليوم انتي اصغر من بناتك..
موضي نفخت نفسها: ههههههههههههه انا حبيت هالبنت يا دانا..
دانا عارفه ان امها تحب اللي يمدح فيها: هههه اكيد راح تحبيها...مو هذي احلى الموجودين..


لانا بقرف: شرف فيصل المتخلف الحمد لله والشكر ..هذي بنت!!
ريماس: صح شكلها حلو...بس احسها احلى لو كانت بنوته..
رهام : لايق عليها هالشي...
لانا: الا هذا يسمونه مرض يا غبيه...
وراحت هي وريماس يمشون بين الناس ويسمعون كلامات المدح والاطراء..وروسهم فوق..
والصاله كانت مليانه حريم وبنات من طبقات مرموقه والدي جي بالاغاني المتنوعه..يهز جدارن القصر هز...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف...

الثنتين متوترات ..وماهم عارفين كيف راح يدخلون...
: مدى شكلي حلو...؟
مدى بطفش: للمره المليون اقولك ايوه...يجنن..
ابتهال: اجل ليه ما ندخل..
مدى: ليه جاتك الجرأه الحين...؟؟؟
ابتهال خايفه: لا والله...قلبي بيطلع ودي اغير لبسي وانام..
مدى وهي تطالع وداد وبدر اللي اشكالهم تجنن..وداد لابسه فستان ابيض ناااعم وفيه وردات فوشيه على اطرافه من تحت طالع عليها خياال..
وبدر لابسه بدله رسميه وطالع جنتل صغنون..
مدى وقفت: يله نشد الهمه وندخل...
ابتهال وقفت: يله...
ومشوا وكل واحده ماسكه واحد من الصغار...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
: موضي..
موضي: هلا..
: وين بنتك اريام ما شفناها؟؟؟
موضي انصدمت من السؤال: ههههه ما عرفتي مسافره مع خطيبها برى المملكه...
: هي انخطبت؟؟؟؟ متى ومن ولده.؟؟
موضي لحد الان ما تعرف اسم زوج اريام عشان تعرف من ولده وتوهقت بالسؤال..
:آآآآآآآ
الحرمه: شوفي شوفي الزين من بناته...؟؟
موضي لفت بشويش وانصدمت من البنتين اللي داخلين...
مدى وابتهال واقفين عند الباب والخدامه اللي عنده فاتحته لهم..
منصدمين من المجتمع اللي هم بوسطه الحين...عااالم ثاني وكأنه حلم...ما قد شافوا ناس مثل هذي من ناحية اللبس والفخامه واضح ان كلهم من الناس اللي فوق...
شهد: شوفوا بنات.....من هالخقق اللي جاي...؟
لانا وريماس طارت بوهتهم: بنات محمد.................!!!
ومن جهه ثانيه..دانا شافتهم: فصول...طالع بنات عمي...
فيصل طالعهم: اوه اوه...وين هالصقور من زمان؟؟؟
دانا وهي فرحانه فيهم: انا احلى منهم بس وربي يبلهون.."واستوعبت اللي قاله فيصل"....ايش قصدك بوينهم من زمان؟؟؟
فيصل ضحك: ههههههه امزح معاك..."واخذ كاس العصير اللي بيدها وشرب منه"..تصدقين انه عسل...
دانا سحبت قميص"الشيرت" وهي لازقه فيه وتطالع عيونه: دايم تلعب علي بكلمتين...
تقدمت مدى وابتهال لاحظوا ان الهدوء بدا يحل المكان..
مدى متوتره مره: ابتهال اشكالنا غلط؟؟؟
ابتهال اكثر توتر منها: لا والله مثلهم...بس ليش سكتوا؟؟؟
مجى بفستان قصير من قدام وذيل من ورى ولونه" اوف وايت" وفيه رسمه بالخيوط الذهبيه ناااعم بس آآآآآآسر..مع تسريحة شعرها الاسود الويفي مع بوف خفيف روعه قليله بحقه..وميك اب يحكي قصه جذآآآبه...وجمالها الطبيعي برز كثير فا خلاها مكله بين هالاميرات...
ابتهال لابسه فستان موديل صيني خليط من الاسود والفوشي والاحمر وضيق على الجسم..وجسم ابتهال مليان فا طالع عليها روعه..قصير لتحت الركبه بشوي وطالع نص ظهرها والحركه بالموديل من ورى..
مع ميك اب اسود..كبر عمرها كم سنه وابرزها كثير ...والنتيجه جوونان..
موضي عاجزه ترد وتقول بنت محمد...لانا وريماس طفشوا من السؤال هذا وعصبت لانا...الاضواء انسرقت منها وتوجهت لمدى..
ريماس ميته قهر...متعودين انهم القمه..
لطيفه هي اكثر وحده فرحانه فيهم..وراحت لهم..
: يا هلا ببنات اخوي" وسلمت عليهم" انا عمتكم لطيفه تعالوا معاي...
مدى وابتهال ما صدقوا على الله ان احد انقذهم من بين الزحمه...
اخذتهم عمتهم لمجموعه من الحريم..
:هالبنات بنات اخوي محمد لسه جاي من السفر..
وانكبوا عليهم الحريم بالسؤال والمجاملات..
لانا راحت لامها: مامي...ايش رايك باللي يصير؟؟؟
موضي تغلي قهر: انا اوريك فيهم...
لانا: بنات فقر ومسوين فيها شي علينا..
العمه ما بقى احد ما عرفتهم عليه..وهم ارتاحوا لها كثير وبدوا يتأقلمون مع الجو..

لانا جلست جنب ريمو مقهروه: عرفت اليوم وين اخذهم ضاري..
ريماس طيرت عيونها: يطلعون مع ضاري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: ايوه...اليوم الصباح شفتهم راجعين.. اكيد اخذهم المول وهذا ذوق ضاري ولا لو عليهم اجوك بملابسهم الفقر..
ريماس مات من الغيره..هي ما يرد عليها الا بالويل..وهم ياخذهم ويطلعهم بسيارته..
لانا: قومي خلينا نرقص...ابي اغير جو ترى بموت من القهر...
قامت ريماس وهي ودها تخنقهم...


جلست العمه مع البنات تحاول تاخذ وتعطي معاهم وجات رهام وفلتها مع ابتهال...
رهام: هذيك اللي ترقص اختير يماس ولانا اخت ضاري..وشفتي هذيك الناعمه هذي دانا تؤام لانا ..وفي اريام بس تزوجت وسافرت..
ابتهال: اهااا ما شا الله يجننوا..."وهي مستغربه لابسهم مآآآآآره فري"
رهام: بس انتوا غطيتوا عليهم...بالعاده دانا ولانا ياخذون العيون والقلوب..بس هالمره انتوا اللي اخذتوها...
ابتهال انحرجت: ههههههه لا ايش دعوه...ما نجي شي عند لانا...
رهام ابتسمت لها: انتي مره متواضعه...ما ينفع هالكلام هنا...
ما حسوا الا بظل واقف فوق روسهم..
: هيه انتوا...
الكل رفع راسه لها...
موضي: انتي وهي...يا بنات محمد...انا اليوم بأخليكم بكيفي ورحمه مني بس مره ثانيه راح اطردكم مثل الكلاب برى مفهوم...
لطيفه وقفت: ما راح اسمح لك تتكلمين على بنات اخوي...
موضي: اذا صار البيت بيتك تكلمي..."وراحت"
مدى ضاغطها على يدها بقوه لدرجه ان صارت حمراء..تحس نفسها مخنوووقه ما قدرت ترد عليها....
ابتهال لفت على مدى وعيونها غرقت دموع...اهانه اكثر من كذا مافي...ما عاد تقدر تتحمل اكثر..
على فقرهم بس ما عمر احد نزل من مقدارهم...عمر الفقر ما كان عيب..
لطيفه تحاول ترقع: ما عليكم منها...البيت بيت اخوي...وهو بيتكم قبل لا يصير بيتها..وما قالت هالكلام الا لانها محتره منكم..
مدى ما قدرت تتحمل اكثر ووقفت: انا بطلع...
لطيفه مسكتها بسرعه: مدى لا تطلعين ..ترى هذا اللي تبي توصل له موضي...
مدى سكتت شوي تفكر ووقفت جنبها ابتهال..
: صح كلام عمتي ...اجلسي يا مدى..
مدى طالعة ابتهال تقول هالكلام هي ومكسوره...وجلست غصب عنها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نفس حالته امس...الالام ماليه جسمه وحالته ما تسر احد..
وفجأه من بين اوجاعه طروا عليه اهله..
" اشتقت لكم وربي...اشتقت لك يا مدى ولطيبة قلبك وحنيتك...اشتقت لك يا ابتهال ولهبالك...وبدر ووداد والطفوله الحلوه بعيونكم...يارب انكم بخير ومبسوطين ...الله يرحمك يا يمه ويغفر لك..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 03:24 PM
رهام: تعالوا نروح شوي مع البنات..
راحت ابتهال وجلست مدى مع عمتها...
ابتهال دخلت مع مجموعه من البنات تعرفهم رهام...بس ابدا ما ارتاحت معاهم..
"ياليتك يا مشاعل معاي انتي ومرام...بداتل سوالف هالبنات التافهه ووووووووووووع"
ومرت السهره على خير ..غيركلمة موضي اللي لحد الان صداها يرن في قلب مدى وابتهال..
الصغار كانوا طول الوقت جالسين جنب مدى بأدب وساعات بدر يسوي شقاوه بس كانوا يجننوا..
لاحظت مدى ان النوم غلب اخوانها..
: عمتي بروح انومهم وارجع..
لطيفه اللي كانت مبسوطه فيهم تموت بالاطفال بس ربي ما رزقها الا ببنتين: الله يحرسهم يارب..
وفعلا راحت مدى للغرفه اللي برى وحطتهم على فراشهم وجلست شوي تاخذ نفس...
طالعة نفسها بالمرايه...بجد شكلها غير...هي تغيرت على نفسها..بس عيونها لسه ما تغيرت...لا اللبس ولا الميك اب قدر يغير نظرة الحزن اللي بوسطها...ضبطت الجلوس وطلعت..

دخلت الصاله..وكانت شبه فاضيه...شافت ابتهال مع رهام بس واضح انها ما عجبها جوهم ..وتوجهت لهم..
: هيه انتي..
وقفت مدى ولفت على اللي يناديها..
ريماس: هههههه عارفه نفسها انها المقصوده بهيه..
لانا: اصلا مافي هيه الا هي اكيد بتعرف وتميز نفسها...
مدى طالعتهم بأستحقار: رحمتك انتي وياها مساكين..مشكلة البيبي اذا عرفوا لهم كم كلمه..."وراحت وخلتهم"
لانا: عمى عمى واضح انها تربية شوارع..
ريماس: شويه...قويه هي وجهها الغبيه هذي..
لانا بحقد: اوريك فيها....
جلست مدى جنب ابتهال وميته قهر: صدق بزران..
ابتهال : طنشيهم...ترى انا كبدي لاعت..الحين هذي حفله ولا عزاء...بناتهم ما يحكون الا عن السفرات وعن الملابس والماركات مافي سوالف غيرها؟؟؟

وبجهه ثانيه..
فيصل: خلينا ناخذ جوله برى..
دانا بحماس: يله..
وطلعوا للحديقه..وفيصل حاط يده على خصر دانا...ودانا سانده راسها على صدره وتلعب بأزرار القميص..
لفوا القصر كله لحد ما وصلوا لحوض السباحه كان روعه مع نسمات الهواء ..
فيصل ابنبسط فيه: واو...شي..
دانا: تعال نروح له..
فيصل: بس حرام انتي فستانك..
دانا: ما راح اسبح بس راح نجلس عليه..
فيصل : اوك..
جلس فيصل على طرفه ودخل رجوله...وجلست جنبه بعد ما رمت سندلها..
فيصل يطالع عيون دانا: اليوم انتي ملاكي..
دانا: وانت ملاكي..
فيصل يضبط شعرها: انا ملاكك متأكده...
دانا : ايوه..
فيصل لزق فيها وطالعها شوي...مسك ذقنها بنعومه وقربها..دانا هالمره غير..راضيه...بكل شي يسويه فيصل...................................بعد فيصل عنها..وهو يطالعها..
دانا وجهها احمر ومنزله راسها..
فيصل: انتي كذا ملاكي بجد..



على اخر الحفله..ما بقى الا اهل البيت..
دانا ودعت فيصل وراح...وهي طايره من الفرحه..
مدى وابتهال حسوا وجودهم غلط وهم جالسين بينهم وكل العيون عليهم واكيد بنظرات حاقده...
وقفت مدى: يله عن اذنكم...
وقفت لانا قبالها: لسه بدري..
مدى راحت عنها يمين..لفت معاها..راحت شمال...كمان لفت معاها..
طالعتها مدى: وبعدين...؟؟
لانا ابتسمت لها بخبث: ولا قبلين...
مشت مدى الا لانا تصدم فيها وتكب عليها كاسة العصير...
لانا بنفس ابتسامتها: يا حرااام انا اسفه...خبرت كشختك..ما عليه نشوفك بحفله ثانيه هههههههههههه
مدى منصدمه ...ثابته مكانها العصير كله عليها من اول الفستان الى اخره..

طالعة لانا وهي خلاص وصلت معاها من القهر واغرقت عيونها دموع: حقيره...
لانا وهي تمشي وتلعب بالكاس: مو احقر منك...وجلست جنب ريماس وهي ميته ضحك..
مدى طلعت بسرعه ولحقتها ابتهال ...بجد اهل البيت كله ما ينطاق...دموعها اعمت عيونها تمشي وتمسح فيهم ويرجعون يطيحون مثل السيل...واضح عليها القهر والالم..ذل ما قد شافت مثله بحياتها..
وبقوووووووووه صدمت فيه..
ضاري اللي كان جاي من بعيد ويشوف ملاك...بجد ملاك عليه "اوف وايت"..تمشي وواضح انها ما شافته لدرجة انها صدمة فيه وسمع صوت شهقتها..
ضاري اللي رفع ايدينه عنها لانها بحضنه...
: مدى!!!!!!!!!!!
مدى ما استوعبت اهي وين..رفعت راسها حصلت نفسها بين ايدين ضاري وبسرعه بعدت عنه وهي منزله راسها تخفي دموعها..
ضاري ماقدر ينزل عينه...مدى قدامه بدون حجاب وبكامل انقته وسحر جمالها..حاول يبعد عنها بس ما قدر...
مدى غيرت اتجاهها تبي تروح لغرفتها..الا ضاري مسك يدها بقوه..
: ايش فيك...؟؟
مدى ما لفت عليه ولا ردت حتى..
ضاري سحبها لعنده ..ومسك وجهها وحط عينه بعينها وشاف الدموع..
: ليه تبكين....؟؟
حس وكأن الدم يغلي بعروقه...دموع مدى...وهو اللي اجبرها تحضر الحفله..ووعدها ما راح يصير لها شي..
ضرخ فيها: ليه تبكين..
مدى طالعته بعين قويه وصرخت فيه: لا انت ولا اهلك..ولا احد يقدر يهيني انا من بكره راح اطلع من هنا...
"واشرت على فستانها" واكثر من كذا اهانه ما اتوقع فيه...
وسحبت يدها وراحت بشموخها..
في هذا الوقت وداخل القصر...سمعت رنة مسج موبايلها...وفتحتها وهي ميته ضحك على شكل مدى قبل شوي...
اختفت ابتسامتها فجأه وهي تشوف اسم اياد..فتحت المسج ..حصلت اربع صور لها وجنبها اياد وبكم وضعيه..لما كان ماسك خصرها ومره وهي تطالعه ووحده كان جنبها مره واخر وحده صورة البوسه ..
وتحت الصور ....(اكيد ما ودك اسوي لها اعادة ارسال لضاري..احبـــك اياد)
كانت سادحه نفسها على ريماس وعدلت جلستها...تطالع الصور وتقرا الكلام المكتوب تبي تفهمه..وصرخت جوات نفسها" الحقيييييييييييير النذل"
وحست وكأن جبل طاح على راسها ..شبح اياد ما راح تفتك منه وراح يلاحقها طول حياتها...
ريماس حست ان فيها شي ...لون لون وجهها اختفى فجأه..
: من مين؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا لفت عليها وواضح ان مصيبه حلت عليها: شوفي...
ريماس اخذت الموبايل منها بسرعه وحطت يدها على فمها: الا ضاري............!
وفجأه انفتح باب القصر بقوه...وصرخه هزت القصر هز...
: مين اللي كب العصير على فستان مدى..........؟؟؟؟؟؟؟


لانا غمضت عيونها وهي ترجف اجلهــــــــــــا اليوم لا محــــــــــآله..




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 03:53 PM
الجـــــــزء الثــامن والعشـــــرون..




دخل القصر كأنه بركان هايج ومستعد يدمر اللي قدامه..
وصرخ صرخه هزت القصر هز..
:مين اللي كب العصير على فستان مدى.....؟؟؟؟؟؟
لانا غمضت عيونها ومسكت يد ريماس وضغطت عليها ..عرفت ان اليوم يومها لا محاله..
تقدم ضاري لداخل اكثر وعيونه واضح ان النار تطلع منها ويطالعهم كلهم..
: انا قلت من اللي سوت الحركه الغبيه هذي؟؟؟؟!!!
وطاحت عينه على لانا...
لانا قربت اكثر من ريماس وهي ترتجف صدمتين في يوم واحد قويه على قلبها..الحين ضاري هايج قدامه..اكيد موتتها على يده...
ضاري لاحظ الخوف بعيون لانا..لدرجه ان شفايفها صارت زرقاء وترجف...قرب لها..
: انتي يا لانا؟؟؟؟
لانا بكت على طول ما تحملت اكثر..وريماس جنبها تطالع ضاري..وحش بمعنى الكلمه يستنى كلمه عشان ينقض على فريسته..
سمع صوت من وراه..
: انا ...عندك شي...
ضاري اخذ نفس عمييييق وغمض عيونه ولف عليها بشويش..مشى لعندها وهو منزل راسه...وقد ما يحاول يضبط اعصابه ولا يمد يده عليها..
: وليــــــــــــه؟؟؟
موضي كتفت ايديها متظاهره بالبرود ولا داخلها يرجف من هذا اللي بايع بنفسه ويوقف قدامه وحالته كذا...
: بالغلط...انكب عليها بالغلط..
ضاري قرب لها اكثر لدرجه ان انفاسه الحاره والسريعه تضرب فيها ..وبنظرة تحدي..
: راح ادفعك ثمن هالحركه غااالي...وما اكون انا ضاري ولد ابوي لو ما خليتك تندمين
وراح بسرعه لغرفته فوق..
موضي لما بعد ضاري عن وجهها بس قدرت تتنفس وتوقعت اقل شي راح يمد يده عليها اليوم..
لانا ما صدقت انها نجت...وان ضاري تركها وما سوى لها شي...
لفت على ريماس تتأكد انه خلاص انتهت السالفه..
:خلاص راح؟؟
ريماس وهي ما زال قلبها يدق خوف: ايوه.......راح..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اول ما دخلت غرفتهم بسرعه فسخت الفستان ودخلت دورة المياه...ووقفت تحت المويه...والميك اب يسيح على وجهها والتسريحه على ماهي عليه...والدموع مازالت تحفر خدودها...
" انا مستحيل ارضى احد يهيني ...على حياة امي ووجود ابوي محد تجرأ ورفع صوته علي..بس من راحوا عزوتي..وانا من ذل لذل..بس وربي لا اخليكم تندمون واحد واحد يا عيال حمد ..وكرامتي راح اردها منكم...ما راح اسامح احد..ما راح اسامحكم.."
ابتهال اللي تنتظر مدى بالغرفه قلقانه عليها...ما توقعت الحركه اللي صارت لمدى..ليش لهدرجه حاقدين علينا...من المفروض يكره الثاني...جلست على السرير بفستانها..
"قلت لك يا مدى ...قلت لك ما نبي نعيش هنا...ولا نبي منهم شي..احنا متعودين روسنا فوق..وما بعد انخلق اللي يذلنا..بس ما سمعتي كلامي...آه يا يمه...وينك تشوفي حالة بناتك..وينك....وآه يا سلطان تعال بسرعه واخذ خواتك..النار تشتعل بقلبي من القهر تعال يا اخوي طفها..تعاااااااااااال"

طلعت مدى من دورة المياه مدى ثانيه..
ابتهال تطالعها منصدمه..عيونها حمراء من البكي...والميك اب سايح على وجهها ..وراسها منزل للارض...ومهدود حيلها ..مشت بخطوات هاديه...ونامت على سريرها وبدون ما تقول ولا كلمه..
ابتهال خافت عليها وقربت لها صوتها مخنوق على حال اختها: مــــــدى...!
مدى ما ردت عليها مغمضه عيونها...ما فيها تتكلم اكثر واكثر واكثر..
ابتهال بكت عندها: مدى تكفين كلميني..ردي علي بكلمه..
مدى: ابتهال روحي..."وشهقت من البكي"..مافيني شي..
ابتهال قامت عن اختها..وراحت تبدل ملابسها ..وما تدري ايش راح يجيب لهم بكره من مصايب لها ولاختها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخل القصـــر..
العمه ما رضت باللي صار...ووقفت..
: يا موضي...شالفة كذبتك علي وحلال محمد اللي قلتيها لي عديتها...بس عاد توصل لبنات اخوي..ما راح ارضى عليهم شي..
موضي جلست ولا همها: ترضين ولا ما ترضين تبينهم خذيهم..
لطيفه: هذا بيت جدهم..ولهم فيه مثل مالك ولبناتك ..
موضي بغرور: والله انا مارضيت بمحمد ونوره من قبل عشان يجون عيالهم عندي..وبما اني في بيتي انا حره بتصرفاتي .واذا ودهم يكملون معاي يتحملون اللي يجيهم..
لطبفه طالعتها بأستحقار: الكلام ضايع معاك..ولو في شي ينقال بقوله لحمد اخوي....يله بنات للبيت..
ريماس: لنو...اسمعي بكره بينا اتصال ..نتفاهم على البلوه حقتك..
لانا ووجها ما زال اصفر: طيب..
رهام اللي وقفت مع امها على طول ما رضت بكل شي صار...
دانا الطرف الاهداء صح ما عجبها الوضع بس ما بيدها شي..
وطلعت العمه وبناتها..
موضي اول ما طلعوا: تعالي انتي..الحين ناويه توهقينا مع اخوك..
لانا بصعوبه وقفت: يمه...انا ما قصدتها...
موضي: روحي بس روحي...انا ناقصه ضاري بعد..
دانا حست ان اختها فيها شي...سندتها وطلعوا لغرفهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

برا القصـــــــــر..

: انتوا روحوا السياره ...وانا بروح اتطمن على البنات
ريماس ما عجبها اهتمام امها فيهم بس سكتت لان الوضع ما يسمح لها تتكلم..
رهام: ايه يمه تكفين روحي لهم..


فتحت للعمه ابتهال..ودخلتها..
: اجل وين مدى..
ابتهال : والله نامت..
لطيفه وقلبها ياكلها عليها: هي بخير..!!
ابتهال تبي تريحها: تطمني يا عمه بخير..
لطيفه: طيب خذي رقمي...ولو حصل شي اتصلي علي زين!!
ابتهال ابتسمت لطيبتها: ا نشا الله...مشكوره عمتي..
لطيفه قامت وباستها: انتبهي لنفسك ولاختك والصغار..
ابتهال: ابشري..
لطيفه: يله اجل مع السلامه..
ابتهال وهي تسكر الباب وراها: مع السلامه...."وتنهدت" على الاقل في احد في هالعائله صاحي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غـــرفـة ضـــــــاري..

ميت من قهره...حتى حق مدى ما عرف ياخذه..لو ان اخواته مو موجودات كان عرف يتصرف معاها...حس ان فيه شي داخل قلبه مو مخليه يهدا..صار يدور بالغرفه مثل المجنون ويحرق سيقاره ورى الثانيه..
"مدى تبكي...والسبب انا...انا وعدتها ما يصير لها شي...وعدتها...كله منك يا موضي..بس هين ماخذ حقي منك ماخذه...آخ لو انك مو حرمه كان...آآآآآآآآخ.."
وهو يمشي من قهره وحرته رمى كل شي على الطاوله من اوراق وتحف وملفات عسى يشفي لو شوي من غليله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبــــــــاح الجمــــعه..
نزل بسرعه وواضح انه ما نام ليله كله...حصل ابوه جالس عادته كل جمعه..
: صباح الخير .."بدون نفس وجلس"
حمد استغرب: هلا صبح النور...ايش فيك؟؟
ضاري طالع ابوه بجديه: يبه...ابيك تاخذ كلامي جد...اذا موضي ما تركت حركاتها مع بنات عمي..ترى والله لا اسوي شي ما ترضاه..
حمد عرف ان موضي مسويه بلوه امس: خلاص..خلي الموضوع علي..
وسمعوا صوت التليفون...قام ضاري رد..
: الووو
: هلا والله بأخوي العاقل الملتزم بعمله..
ضاري تغيرت ملامح وجهه وعقد حواجبه: هلا..
: خير ايش فيك ما ترد علي زين..؟؟؟
ضاري: اخلص وش تبي...
: من عندك من اهلي واخواني من امي وابوي...
ضاري بعد السماعه: تعال ولدك..."ورماها.."
جاء حمد واخذ السماعه وهو يشوف ضاري طلع برا القصر..
: هلا..
: هلا دادي...اخبارك يا الغالي..
حمد: الحمد لله...متى ا نشا الله الرجعه.؟؟
: داد...وانا كل ما اكلمك قلت متى ارجع...ارجع لايش من زين ديرتكم...خلاص انا بسكر وسلم لي على البقيه..باي..
حمد سكر السماعه بوجهه...ولده هذا غير عن عياله كلهم..ما يجي من وراه الا المشاكل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري على قد ما كان معصب من قبل...الا زادت عصبيته من بعد مكالمة اخوه..هو الوحيد اللي يدري انه مو من ام وحده..وما عمرهم اجتمعوا الا كانوا يتهاوشون وتوصل للضرب...يعني بالعربي كل واحد ما يطيق الثاني...
وصل لغرفه ..وتردد كثير على ما يدق بابها...وفي النهايه تشجع وضربه..

مدى اللي كانت صاحيه...وخمنت انه اكيد ضاري..لبست حجابها..وفتحت له ودخلت بسرعه..
ضاري شافها داخله ومعطيته ظهرها عرف انها موصله معاها..
جلس على الكنب وهي قباله وساكته تستنى اللي عنده...
ضاري مشبك ايديه في بعض ويطالعهم..ولا هو عارف كيف يبدا
:اخبارك الحين..
مدى بدون نفس: مثل ما انت شايف...عايشه..
ضاري: احم...لو حابه ترجعي للفندق انا مستعد "ورفع عينه عليها"
مدى كتفت ايدها: لا...ما راح ارجع...بأقعد ليش اروح وهذا بيتي ومكاني...واللي ما يبي وجودي هو يطلع..
ضاري طالع بعيونها...اوه مليانه غضب وحقد وقووه غريبه..
وقف: قلت بشوف اللي يريحك وبسويه "ووصل للباب" وبما اني ما قدرت اوفي بعودي لك بأن ما يضرك شي...
مدى بأستهتار: هه...لا عادي انا ما تهمني وعود احد...ومن اليوم وطالع انا احمي نفسي بنفسي ..لا تتعب حالك..
ضاري طلع بدون ما يتكلم...حس نفسه ولاول مره ضعيف وما بيده حيله.." تنهد وطلع من البيت كله.."

ابتهال اللي سمعت كل كلمه دارت بينهم..
: ايش ناويه عليه؟؟
مدى بدون ما تطالعها: ناويه اخذ حقي بيدي...وما راح اسكت لاحد..
ابتهال سكتت وبنفسها تدعي ان ربي يمرر هالعصبيه اللي تمر فيها اختها على خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نزلت موضي..وجلست جنب حمد...
حمد بدون ما يطالعها: بنات اخوي لا تتعرضين لهم فاهمه..
موضي ما عجبتها السيره على هالصباحيه: واللي يرحم والديك قفل موضوع اخوك وعياله وبعدين نتافهم..
حمد لف عليها: قلت لك..لو تعرضتي لهم...ترى بتروحين بيت اهلك...فاهمه.."وقام وتركها"
موضي مو مصدقه...حمد يرفع صوته عليها ويهددها كمان...وفي بالها كلمه وحده" وش اللي قلبه علي؟؟؟"
ونزلوا التوأم مع بعض...
دانا مبتسمه مصبحه على صوت فيصل...ولانا وجهها اللي ما زال الدم ما يمشي فيه من بعد مسج اياد...

جلسوا عند امهم ولاحظوا هدوئها..
دانا: مامي...فيك شي؟؟؟
موضي بحقد: ان الله لو يفكني من عيال الفقر كان بخير..
سكتوا الثنتين وعرفوا ان في هوشه صارت قبل لا ينزلون..
دقايق واجتمعوا على الفطور...
وما كان يحكي الا دانا..
: ايوه بابا..تدري ان كل الانظار كانت على بنات عمي...مره طايرين فيهم الناس..
حمد اللي كان متفاعل معاها: وما سألوا عنهم..
دانا: الا سألوا وكانت عمتي تجاوب...
حمد اللي ما بعد واجهه اخته لطيفه لحد الان من بعد ما عرفت بالسالفه...
موضي ملت من سيرتهم: دانا خلاص...كفايه كلام ..افطري وانتي ساكته..
دانا زعلت وسكتت..
شوي الا سمعوا صوت في القصر...ويقترب عندهم كل شوي..
وقفت على راس الطاوله: صباح الخير جميعا...
كل الانظار عليها من حمد الى التوأم..
دانا خافت عليهم: بنات عمي...؟؟؟
مدى سحبت كرسي لاخوها بدر: ايوه...ايش فيكم...كملوا فطور..
وجلست بدر وبعده وداد وجلست ابتهال اللي واضح عليها ان ما ودها..وفي الاخير جلست مدى جنب اختها..وقعدت تطالعهم..
حمد على قد ماهو مستغرب من جرأتها..على قد ما عجبته قوة بنت اخوه..
موضي ما تدري ايش تسوي...وقبل شوي واصله تهديد جامد..
لانا...ما كانت في جوههم ابد...صح عطت مدى نظرت استحقار...بس ماهي فاضيه لهم الحين...بتحل قضيتها وتتفرغ لهم..
دانا كانت تنتظر الاعصار يجي من امها ويخرب كل شي...
مدى على اعصابها...بس كان البرود ظاهر عليها وعيونها تحكي بقوه"انا هناااا"
موضي بسرعه وقفت: هني وعافيه عليكم...انا انسدت نفسي.."وراحت"
لانا بسرعه قامت ورى امها...
دانا ابتسمت لهم ترقع الحركه: تفضلوا ...اكلوا..
مدى ابتسمت لها: زاد فضلك.."واكلتا خوانها الصغار"
حمد كان ياكل وهو ساكت ومستمع بس ما علق على شي..
بعد دقايق..
ابتهال طفشت: يله مدو...خلينا نرجع...
مدى: لو تموتين ما رجعت...."وقامت اخذت اخوانها وجلسوا في الصاله اللي موجود فيها التلفزيون..."
لحقتها ابتهال..
: الحين ممكن اسألك سؤال انتي ايش ناويه عليه...؟
مدى: انا بأعيش مثل عيشتهم ومحد له دخل فيني..ولي في هالقصر مثل مالهم..
ابتهال متوتره: طيب يا مدى بشويش...بالتدريج مو كذا...المشاكل راح تجينا من كل صوب...
مدى تغيرمحطات التلفزيون: خلي كل المواضيع علي..ريحي حالك..
وشافوا دانا جايه عندهم وهي تتلفت لورى خايفه احد يشوفها..
وابتسمت لهم: اهلين..
محد رد عليها..
وجلست جنب بدر وقرصت خده: يا لبى الحلوين انا "ورفعت راسها لهم"..بنات انا مره مبسوطه فيكم..
مدى ما عطتها وجه..
ابتهال تحاول ترقع تصرفات مدى: ههههه الله يسلمك..
دانا: انا دنا وبثالث ثانوي...وانتي؟؟
ابتهال: انا ابتهال وكمان مثلك بثالث ثانوي..
دانا فرحت: واي وناسه...انتي بأي مدرسه..؟
ابتهال ضحكت: لا مدرستي بعيده عنكم ما تعرفينها..
دانا: اهااا..واختك ايش اسمها.؟؟
ابتهال : مدى...
لفت عليها مدى وطالعتها وصدت مره ثانيه..
دانا لاحظت عدم تقبل مدى لها..بس هي مصره تختلط فيهم وتتعرف عليهم اكثر...
: واي بجد وناسه عندي بنات عم..
ابتهال ماتت ضحك...ما تعودت على البنات الياي"الدلع"
: ههههههههههه والله انا بعد انبسطت فيك..
وشافوا ظل موضي..
دانا خافت: يله بنات اشوفكم بعدين..."وراحت بسرعه وصادفت امها ومرت عندها وهي خايفه"
موضي لابسه عبايتها بتطلع..وقفت على راس مدى: لما ارجع ما ابي اشوف ولا وحده هنا فاهمين..
مدى مطنشه وتضحك مع اخوانها ولا كانها سمعت شي..وابتهال ساكته وما طالعتها..
موضي اللي تغلي من القهر طلعت ما تحملت تقعد بالقصر هذا اكثر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 03:54 PM
لانا بغرفتها..
الدنيا بعيونها سوداء..ما تدري هالمصيبه من وين جاتها ..الحين اياد ماسك عليها شي قوي وشلون راح تفتك منه..

وصرخت: اكــــــــرهــــــــك يا أيـــــاد ال***..اطلع من حيـــــــــــــاتي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري اللي طلع من البيت وضايقه فيه الدنيا...ما يدري وين يروح..وجاء على باله صديق عمره مساعد..
: هلا مساعد..
مساعد: يا هلا والله وغلا عاش من سمع هالصوت..
ضاري: عاشت ايامك...ابي اشوفك..
مساعد حس ان فيه شي: تعال عندي بالبيت..
ضاري: خلاص دقايق وانا عندك..

>>>>>>>>>>>>>>في بيت مساعد<<<<<<<<<<<

: هلا والله تفضل..
ضاري جلس بمجلسهم وواضح عليه التعب وانه مانام الليله اللي قبلها..
مساعد طالع عيون ضاري: والله وجهك ما يبشر بخير..
ضاري تنهد: وانا من وين يجيني الخير وعندي مرت ابو..
مساعد: انت ما بعد خلصت مشاكلم معاها...؟
ضاري: قول الا بدت...من لما جبت بنات عمي لبيتنا والدنيا قايمه..
مساعد مد له فنجان قهوه: في البدايه بس..وبعدين راح يتأقلمون على بعض..
ضاري: الله يسمع منك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على العصـــــــر..

ابتهال وقفت: مدى ترى بجد طفشت...قومي خلينا نرجع غرفتنا..
مدى: ليش تطفشين..عادي كل وسائل الترفيه هنا..ولو تاخذين جوله على هالقصر راح تنبسطي..
ابتهال: مابي اخذ وجولات..قومي خلينا نرجع..
مدى: والله انا مبسوطه هنا..
ابتهال: انا عارفه انك تنتظري مرت عمي تجي وتشوفك جالسه..
مدى: طيب وهذا انتي عرفتي..اجلسي..
وسمعوا صوت خطوات وراهم..
ابتهال طالعتها وبلعت ريقها وبهمس: النسره وصلت......
موضي اول ما دخلت انصدمت لما شافتهم جالسين لحد الان داخل بيتها..
وقربت لهم: انتي وياها..لحد الان انتوا هنا..
لفت عليها مدى وبعين قويه: والى بكره ...عندك شي؟؟؟
موضي: اسمعي عاد يا بنت نوره...لا ترفعين صوتك ولا تتحديني ترى انتي ما بعد عرفتيني..
مدى ببرود: ولا يهمني اعرفك.."وصدت عنها"
موضي قربت لهم اكثر وسحبت وداد من ملابسها: ترى برميكم مثل الكلاب...
الا صرخه وراها: مـــــــــــوضي...اتركي البنت..
مدى كانت منصدمه...اختها اللي امانه في رقبتها يصير لها كذا..راحت بسرعه واخذت منها اختها وضمتها..
ابتهال ما تقل صدمه عن مدى...اول شي من موضي وتصرفها المتوحش مع اختها وثاني شي دخلة ضاري..
قرب ضاري لها: وبأي حق تمدي يدك على طفله...
موضي خافت منه: و...وانت وش عليك؟؟
ضاري وصل حد الانهيار رفع يده بيضرب موضي..
صرخت مدى: لاااااااااا...ضاري....امك..
ضاري وهو ضاغط اسنانه شد على قبضته...
وصرخ: انقلعي عن وجهي...
موضي مخترعه..من يد ضاري اللي فوق راسها...ومن خوفها راحت بدون ما تتكلم...بس تدعي عليه..
ضاري اخذ نفس يبي يهدي اعصابه..خلاص اعصابه تلفت ما عاد تتحمل أي شي..فتح عيونه وشاف الخوف بعيونهم..
: آآآآآ...احم...انا طالع فوق.."وراح وتركهم"
وهو منقهر من نفسه ما قد شافوه الا متوحش وشي يخوف...وبعيونهم انه الولد العاق اللي كان بيضرب امه..
مدى ما زالت متـأثره بالموقف..."كيف راح كان يضرب امه ويرفع صوته عليها؟؟"
واخذت اخوانها وبسرعه طلعوا لغرفتهم..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

موضي فتحت الباب بقوه على مكتبه..
: انا...انا اخر عمري ولدك يرفع يده علي..
حمد انصدم: أيـــــش؟؟؟
موضي تمثل الدموع: انا في مقام امه ربيته وتعبت عليه اخرتها يرفع يده علي..
حمد طلع بسرعه بيشوف ولده...ودخل غرفة ضاري عل طول..
: ضااااااري..
ضاري اللي طلع من دورة المياه مخترع لدرجه انه ما بعج لبس الشيرت حقه وعليه بنطلون بس..
: هلا يبه...."وشاف ابوه معصب"
حمد: انت تمد يدك على حرمتي...؟؟؟اللي في مقام امك..."وعطاه كف جامد"...ما ربيتك على كذا..
ضاري غمض عيونه بقوه ومنزل راسه وشعره غطى وجهه وسكت..
حمد: انا ما جبت رجال ما تمد يدها على الحريم...وكيف بوحده ربتك وتعبت عليك..
ضاري اخذ قميصه معصب ومفتاح سيارته: تخسى تكون ربتني او في مقام امي.."وطلع"
حمد نزل راسه بعد ما طلع ولده..هو ما كان وده يضربه بس لازم يعلمه حدوده...
ضاري هو نازل شاف موضي مبتسمه وتطالعه...نزل بسررعه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال: كيف كان راح يضرب امه.؟؟
مدى: توقعي من هالجدار أي شي..
ابتهال: يمه يخرع..
وداد تبكي: انا ما احب هذيك الحرمه..
مدى تمسح على راسها: ما عليك منها يا قلبي...كانت تلعب معاك..
بدر وهو زعلان: ولا انا ما احبها...
مدى ضمتهم وبوستهم: يا بعد قلبي انتوا...ما عليكم منها ما تعرف تلعب...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري بالسياره...
حس انه مخنوق...وهو بالعمر هذا ينضرب..والسبب موضي...دايم وابدا يربط سبب تعاسته بموضي..وكل شي ضده يصير سببه موضي...ما عمرها رسمت له طريق للفرح...او حتى اعطته عنوان للبسمه...
بس حاط في باله ان هذا اول المطاف وراح يصبر عليه...وراح يسوي اللي براسه ..وراس موضي بيكسره...
توجه لسلطان من زمان ما زاره..
جلس على الكرسي ينتظره..
سلطان لما عرف ان عنده زياره..فرح فيها كثير...وحس ان قلبه يسبق خطواته يبي يتطمن على اهله...
ضاري شاف سلطان وهو جاي له وواضح عليه اللهفه والابتسامه مرسومه عليه...ولو دقق شاف حزن العالم بعيونه..
سلطان على طول ضمه..: هلا ضاري..
ضاري وكأن النار اللي قلبه طفت شوي لما شاف سلطان..
: هلا سلطان..اخبارك طمني عنك..
سلطان سكت شوي...يتذكر اخباره...اي اخبار ممكن يقولها له...وهو شاف ذل وخوف ورعب دايم..فاقد اغلى شي على الانسان وهو الكرامه....يعاملونهم وكأنهم اقذر المخلوقات واحقرها..هذي اخباره..عايش محبوس بين اربع جدارن وقضبان من حديد ايش راح تكون اخباره وحريتيه مسلوبه منه اكيد ما راح تكون عنده اخبار..
بس في النهايه رد: الحمد لله ماشي الحال...اهم شي طمني على اهلي وعليك..؟
ضاري اللي عوره قلبه...امس مدى..واليوم اخته الصغيره ..وبكره مين.حس انه بجد ما حاف على الامانه...بس ما حب يزعله..
وابتسم: لا الحمد لله كلهم تمام...والحين هم في رقبة عمهم..
سلطان: يعني خواتي عند عمي..
ضاري: ايوه..ابوي رجع حلالكم..وهم ساكنين في بيت جدهم..
سلطان انبسط: الحمد لله اللي ربي هداه...ايوه تكفى يا ضاري احكي لي عن اهلي..طمني اكثر..
ضاري حكى له عن الحفله بدون ما يذكر اسواء الاشياء وخلا الدنيا حلوه بعيون سلطان..
سلطان مبسوط وهو يسمع عن خواته...وتمنى من كل قلبه انه معاهم الحين جنبهم ويملون عليه حياته وينسونه كل اللي يمر فيه الحين..
خلصت الزياره سريعه على الاثنين...وكل واحد رجع لهمه...ومثل ما كان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

متردد تتصل ولا..
: ها سموي اتصل ولا.؟؟
سامي: اتصلي وتوكلي على ربك...
اتصلت اريام وتنتظر الرد وطال انتظارها..
: شكل محد راح يرد علي...لا الووووو
: هلا مين؟؟
اريام تبكي: يبه انا اريام..
حمد فرح فيها: هلا والله ببنتي..طمنيني عنك وعن احوالك..
اريام: انا الحمد لله بخير وكل شي تمام...انت طمني عنك..
حمد: الحمد لله بخير..
اريام ولهانه:وامي ..واخوتي...وحتى بنات عمي...
حمد: ا نشا الله كلهم بخير...بس ما نقصنا الا انتي...
اريام : وضاري؟؟
حمد سكت شوي وحتى ضاري بخير..
اريام حست ان صوت ابوها تغير وخافت: يبه...فيه شي...ضاري صاير له شي...؟؟
حمد: لا يا ابوك مافي شي...بس انتي عارفه ضاري ومشاكله مع امك ما تخلص.,
اريام: الله يهديه...ما خاف من عقوبة العقوق..دايم حاط راسه براس امي..
حمد تنهد: الله يهديه...واخبار زوجك..؟
اريام تطالع سامي بحب: تمام يسلم عليك...بس الحين هو مو موجود عندي عشان اخليه يكلمك..
حمد: اهاا...طيب زين يبه روحي لزوجك ولا تخلينه..
اريام: ابشر يبه..وسلم لي على الكل...مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
سكر من بنته وهو بجد حن واشتاق لها كثير...ودعى ربه يحفظها من كل شر..


اريام: ابوي يسلم عليك..
سامي: الله يسلمه...بس ليش ما خليتني اكلمه..
اريام: كذا...ماودي اخليك..
سامي حس انه عشانه تعبان وواضح على صوته التعب..
:طيب راح امشيها لك هالمره...
اريام وقفت: انا بروح اشوف النتيجه طلعت ولا.. كأنهم طولوها..
سامي توتر: روحي...ما ادري على ايش انتي مستعجله...
اريام لفت عنه لان دمعتها بطرف رمشها وبنفسها
"لاني ابيك دايم تكون جنبي ومعاي...وما ابي المرض ياخذك مني"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت غرفة اختها..
:لانا قلبي..انزلي نتعشاء..
لانا وهي مغطيه وجهها بالبطانيه: مابي شي..
دانا قربت منها: لنو...دادي راح يزعل..
لانا: قلت مابي شي..
دانا: راحت ورفعت البطانيه عنها وشافت دموع لانا: لنو.....ايش فيك....انتي تبكين؟؟؟
لانا قعدت مسحت دموعها: خلاص الحين مافيني شي..."وراحت لدورة المياه"
وقفت قدام المرايه شوي وهي تشوف دموعها بعيونها..
:لا تبكين يا غبيه...راح احلها..رااااااااااااااااح احلهاااااا..
دانا اللي كانت تنطرها وطولت...قامت وضربت عليها الباب..
: لنو....لنوووو
لانا فتحت الباب وببرود: خير انتي ايش فيك؟؟
دانا خايفه عليها: لانا بليز قولي لي ايش صاير معاك؟؟
لانا:لا شوية سخافه لا تهتمي..روحي تعشي الحين..شوي وأجيكم..
دانا متعوده من اختها الصد...مو دايم تحكي لها ..ولا مره حست انها تؤامها بالفعل..
تركتها ونزلت وفعلا ثواني واجتمعت العائله...
ضاري كان جالس قبال موضي ولو عليه فجرها بالكرسي اللي جالسه عليه..
موضي توزع ابتسامات اليوم قدرت تاخذ شويه من حقها بالكف اللي سمعت صوته وهي برا الغرفه...
دانا ولانا يطالعون بعض وحاسين ان فيه شي بس ما بعد اكتشفوه..
حمد: وين بنات عمكم..؟؟
ضاري طالع ابوه منصدم ما كان حاضر فطور اليوم ولا يدري عنه..
موضي تدخلت: خليهم ياخذون راحتهم..
حمد: راحتهم لما نكون مجتمعين...دانا روحي ناديهم..
دانا انبسطت: من عيوني دادي..."وراحت بسرعه"
لانا طالعت ضاري وكأنه فرحان بالموضوع..
: اجل فاتك اليوم يا ضاري الاخوات افطروا معانا حسافه ما كانت معاهم..
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: لانا...اكرمينا بسكوتك..
لانا سكتت..
بس ضاري من جواه فرح...وبنفس الوقت مستغرب اكيد ان مدى قاصده الشي هذا..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا ضربت الباب فتح لها بدر..
: اهلين بدور..
بدر ابتسم لها: انتي حلووه مآآآره وانا احبك..
دانا: وه بس وه ...وانا احبك..."ودخلت"..ابتهــــــال...مدى..
طلعوا لها الثنتين مستغربات..
: واو روعه غرفتكم..اخر مره دخلتها ما كانت كذا...شكل ضاري مضبطها صح..
ابتهال: الله يعطيه العافيه..
مدى كانت تنتظر دانا تتكلم وتقول ايش عندها..
دانا: دادي يسأل عنكم..ويقول ما راح نبدا عشاء لما نكون مع بعض...
ابتهال لفت على مدى..
مدى صدت عنها: انا ما ابي شي خذي اخوانك ابتهال وروحي..
دانا راحت لمدى: لا مدى ما يصر لازم انتي معاها..
مدى: لا قلبي ماني *****ه...خلي ابتهال تروح بس..
ابتهال: مدى شنو تتركيني لحالي...
مدى: لا تطولين تعشي وتعالي بسرعه..
ابتهال عارفه مدى اذا حطت شي في راسها خلاص مستحيل تتنازل عنه...
: اوكي...راح اروح لحالي وامري لله...
مدى متقطع قلبها تبي تروح مع اخوانها...بس بعد اللي شافته اليوم من موضي وضاري...حست انها ما عاد تبي تدخل لداخل ابد..
دانا استسلمت..واخذت وداد معاها وطلعوا..
اول ما دخلوا غرفة الطعام كانت العيون عليهم الا ضاري..اللي كان عامل حاله ياكل وما هتم لشي...
سملت ابتهال وجلسوا...
وداد قربت لدانا: انا ما احب هذي.."وتأشر على موضي"
دانا نزلت اصبع وداد بسرعه: اسكتي واللي يعافيك بعدين نتفاهم؟؟
وسكتت وداد..
ضاري حس ان فيه شخص ناقص...دورها بعيونه ما حصلها وعصب..
حمد: وين اختك يا ابتهاال..؟
ابتهال مفتشله وخايفه من موضي بنفس الوقت: الله يسلمك يا عمي مو *****ه..
لانا: ليه يحصلها عشاء مثل هذا وترده..
نغزتها دانا..
ضاري: لانا كلمه ثانيه راح تندمي...
موضي تبي تقهر ضاري: ما صار.. خلونا نتعشى هالسم...ونخلص"وطالعت ابتهال"
ضاري وقف: انا الحمد لله شبعت..
وطلع على طول برا القصر..
وقف عند غرفتهم ساند نفسه على الجدار ...والحيره ماكله قلبه...ليش ما جات تاكل معاهم...
وبالنهايه ضربه وهو ما زال على نفس وقفته..
فتحت مدى الباب ما حصلت احد طلعت شوي شافته واقف..
: ليش ما جيتي تتعشي؟؟
مدى: هني وعافيه عليكم..
ضاري وقف بنص الباب وسند يد وحده عليه...وحط عينه بعينها..
: ولا عشاني موجود...ماودك تشوفيني...
مدى اللي خافت منه ..كان قريب منها ورجعت خطوه ورى..
: والله ليش افكر فيك...انا قلت مو *****ه..
ضاري انقهر من ردها وضرب الباب: مــــــــدى...لما اكلمك تكلمي زين..
مدى خافت بس ما وضحت: وليه اكلمك اصلا..وانت ليش متعب عمرك وجاي مهتم..
ضاري صدمه السؤال..ما فكر ان مدى ممكن تفكر هالتفكير..كان يمشي ورى قلبه وبس...وضحك بصوت عالي..
:هههههههههههه وان شا الله تحسبيني مهتم لك...بس قلت اجي واشوف السبب واروح..
مدى عصبت بجد ضحكته تنرفز: طيب يا سيد ضاري عرفت السبب!!
ضاري قرب لها اكثر وباستهتار: ايه عرفته..."وراح"
مدى مطيره عيونها"هذا انسان مو طبيعي؟؟هذا جدار وربي جدار اشك ان عنده احساس ولا قلب...ليش يعاملني كذا"
ضاري وهو يمشي"الله يلعنك يا ابليس الله يلعنك وانا لازم اخربها"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...وعلى طاولة الاكل ...الهدوء يعم المكان الا من صوت ملعقة بدر..
ابتهال مفتشله: حبيبي بشويش..
بدر انبسط وزاد الصوت...ويضحك..
ابتهال: بدر ترى باخليك تقوم..
بدر: مابي خليني اجلس...
ابتهال: اجل تأدب..
بدر بدا يبكي: مابي مابي مابي "ورمى الملعقه بالارض وصار يبكي ويصرخ"
موضي ولعت: خير ..خير وين احنا فيه قاعدين فيه"ووقفت" بجد ناس تقرف..
ابتهال عصبت واخذت الملعقه من على الارض وحطتها وشالت بدر
: عن اذنكم اسفين..
حمد: هاتيه عندي..
لانا ودانا طالعوا ابوهم..
ابتهال: لا يا عمي....راح يأذيك..
حمد: جيبيه...ابيه..
راحت ابتهال وعطته عمها..
بدر اول ما شاف عمه سكت...رجال وغريب وما يعرفه فا سكت..
حمد بحنان:ليه يا بطل ما اكلت؟؟
بدر: هذي دوبه ما تخليني..
حمد: تعال انا بأكلك..
لانا عصبت: لااا طالت وشمخت..."وراحت"
دانا احتارت فيهم: يا الله..
حمد: دانا ما عليك منها.."وصار يأكل بدر وبدر مبسوط"
ابتهال ودانا يطالعون حمد...بجد لايق انه يكون ابوه...
ابتهال حست بشعور غريب...عمرها ما شافت الحنان هذا من ابوها...واخوانها محرومين منه مثل ما كانت محرومه...
نفسه اللي يعطي اخوها الحنان هو نفسه اللي حرمه من حنان ابوه .."وخنقتها العبره"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف...
دخلت ابتهال وحصلت مدى سارحه..
: السلام..
مدى صحت من تفكيرها: وعليكم السلام...وينكم تأخرتوا..
ابتهال: تخيلي يا مدى..عمي بنفسه أكل بدر..
مدى مو مصدقه: جد؟؟
ابتهال: والله..وربي كان فيه حنية الدنيا كلها..
مدى: احس انه طيب وساعات اقول لا..هو اللي كان السبب في كل شي صار لنا واللي يصير لنا..
ابتهال: انا متأكده ان السالفه فيها سر..
مدى: يمكن...
ابتهال بتردد: ما جاء عندك ضاري؟؟
مدى بطفش: الا..
ابتهال: قال شي؟؟
مدى: مسخرني وراح..
ابتهال: اهااا
وهي عارفه ان ضاري اكيد عصب لانها ما جات معاهم..

شوي سمعوا صوت الباب يدق..فتحت ابتهال الباب حصلت عشاء مع الخدامه..
:هذا لمدام مدى..
ابتهال: من قالك؟؟؟
الخدامه خافت: ما ادري ما ادري..."وراحت بسرعه"
ابتهال مات ضحك وبنفسها" هههههه الله يقطع سوالفك يا ضاري"
:مــــدى عشاك وصل عندك..
مدى : من ارسله.؟؟
ابتهال: الخدامه تقول ما ادري...يمكن عمي...
مدى وهي تشوف العشاء وتشم ريحته: وربي جوعااانه..ههههه بديت احب عمي..
ابتهال بنفسها" والله ان اختي غبيه وما تشوف"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلها مسج وهي في عز نومتها..
"لنو حوبي...ابي اشوفك بكره.....احبـــك.."

لانا قرت المسج وصرخت من قهرها: حقير...وربي حقير"ورمت موبايلها" اكرهك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام معاها ورقة النتايج...
ومو مصدقه النتيجه.........................!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــاية البارت

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 07:41 PM
الجــــــــزء التـــاسع والعشــــرون...




وصلت حد الانهيار..خلاص تحس ما عاد في ايدينها أي شي ممكن تسويه..والخوف محاصرها من كل اتجاه..اذا مشت معاه بتضيع واذا تركته كمان بتضيع..ايش ممكن تسوي..!!

لانا وهي منسدحه على بطنها والدموع ما وقفت لحظه: انا وش سويت عشان يصير فيني كذا..وايش راح اسوي مع اياد الزفت هذا..ولو عرف ضاري عني ايش اقل شي ممكن يسويه؟؟!!!.."وقفت عند هالنقطه كثير اللي بعيدة المدى وفجأه رجعت تبكي بصوت عالي" لا لا ضاري ما ابيك تعرف ولا ابيك تذبحني..
وراح ليلها كله في تفكير ضايع...وما توصلت مع نفسها لحل يريح قلبها وعقلها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ماسكه ورقة النتايج وايدها ترجف..
: دكتور انت متأكد..!!
الدكتور الخليجي الجنسيه: هذا اللي طلع معانا يا دكتوره..
اريام حاولت تثبت نفسها اكثر...لحد الان ما بعد استوعبت النتيجه..اصلا مستحيل تستوعب ان "ســآمي يروح منهــآ"
ضربت مكتب الدكتور بقوه وهي تصرخ: اقولكم ارجعوا حللوه من جديد...انا متأكد هان فيه خطأ..
الدكتور مقدر حالتها: ارتاحي دكتور اريام..
اريام غرقت عيونها دموع: ما ابي ارتاح...ما ابي...انا راحتي من راحة سامي..انا سعادتي اذا قدرت اسعد سامي..وانت تقولي ارتاحي من وين تجيني الراحه..
راح الدكتور وجلسها على الكرسي: دكتوره اريام..انا راح اقولك كل شي..انت دكتوره وما يخفيك عن حالة سامي شي...سامي تأخر كثير..لو انه جاء قبل مده يمكن قدرنا نلحق عليه...بس الحين المرض تمكن منه وما نقدر نسيطر عليه...
اريام وقفت كل الدنيا عند كلمة الدكتور"تأخر كثير"...حست ان الحياة انتهت هنا..وما عاد تدري ايش قال الدكتور بعدها..
"سامي تأخر..لان انا اللي اخرته بغبائي..بأنانيتي...بسبب اهلي..بسببنا كلنا...كلنـــــــا"
ورفعت عينها على الدكتور وهو ما زال يتكلم..
: والحل الوحيد نبدأ بالعلاج الكيماوي عشان يعيش اكبر مده..
طالعت الدكتور وعيونها ما عاد تشوف من كثر الدموع واذا طاحت دمعه طاحت قد حبات المطر..
وقفت بدون ما ترد عليه...وطلعت ومعاها الورقه...تمشي بين الممرات والاماكن..الشوارع...المنازل الاحياء..بلا هدف...والورقه ترفرف بيدها...
"وش اقوله....وش تبيني اقولك يا سامي ..كل الامال والاحلام ضاعت...كل السعاده والهنا اللي رسنا لها تبخرت...كل الحب والعشق والهيام بيموتون..انا من بعدك من لي...عشان مين راح اعيش...انا مالي غيرك يا سامي..مالي الا الله ثم انت..ما ابي من الدنيا شي..بس تكفى ابقى لي..تكفى يا سامي لا تخليني...لا ياخذك الموت مني"
حصلت نفسها قدام الفندق اللي ساكنين فيه...وطلعت للسويت حقها بسرعه..وركضت لغرفة النوم بالضبط..وفتحت الباب بقوه...طاحت عينها على السرير...قربت له بخطوات مو ثابته..تحسست الوساده واللحاف والمكان اللي نام عليه...تذكرت اسعد ليه بحياتها كانت معاه..رمت نفسها بمكانه وبكت..وبكت...وبكت.. عسى دموعها تقدر تخفف من شوي من لهيب قلبها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد كم ساعه....
كانت ساكته وما زالت على نفس مكانها ووضعيتها..بس دموعها خلصت..ما عاد لدموع قيمه...وصارت همومها قد الجبال او الارض بكل ما فيها...وشلون راح تشوف زوجها وحبيبها وعشقها الاول والاخير يموت قدام عيونها..."قعدت على حيلها شوي"
وتوجهت لدورة المياه..غسلت وجهها كم مره...وعيونها تنفخت من كثر البكي...شافت نفسها بالمرايه وشافت حال عيونها ورجعت تدمع من جديد...ما حبت تبكي رجعت تغسل وجهها...وتوضت للصلاة وطلعت..
صلت لربها ركعتين ودعت من كل قلبها...انه يشفي سامي او ياخذه بدون ما يتعذب...ماتبيه يذوق الويل وتشوفه يذبل خطوه خطوه من غير فايده...
خلصت من الصلاة..لفت على السرير وشافت ورقة النتايج..قامت بسرعه ودخلتها بالشنطه,..وبدلت ملابسها وركضت لسامي؟؟؟من اليوم وطالع ماتبي تفوت لحظه معاه...من اليوم وطالع راح تكون ظلال سامي..من اليوم راح تحاول تسعده بكل دقيقه وثانيه من عمره..راح تخليه يروح وهو راضي ومبتسم...
وصلت عند غرفته...
اخذت نفس وحاولت ترسم ابتسامه تبي شوية قوه...
وفتحت الباب...
حصلته جالس وباين القلق بعيونه..
: وين رحتي....؟؟؟
اريام شافت وجهه وتذكرت الورقه اللي بشنطتها وما قدرت تتكلم..وجلست عنده على سريره..
سامي طالع عيونها حس فيه شي..
: اريام ....في شي..؟؟؟
اريام هزت راسها"بلا"...ومسكت ايديه..وبصوت مخنوق..
: اوعدك يا سامي راح احبك قد ما اقدر...احم...واوعدك اسعدك قد ما اقدر..واوعدك ما اخليك ولا لحظه..اوعدك..
وحضنته بأقوى شي عندها..لدرجه انها ألمته..
سامي استغرب كلامها...وطريقتها في الحكي..بس في النهايه حضنها..
اريام: ما ابيك تتركني..
سامي بهدوء: اريام...طلعت النتيجه!!
اريام ارتخت ايديها من صدمتها بسؤاله..
سامي بعدها عنه وحط عينه بعينها: طلعت صح..!!
اريام ما قدرت تطالع عيونه: لا...لسه..
سامي حاول يكتشف هي صادقه معاه ولا: اريام اذا طالعه قولي لي..
اريام: لا حبيبي ما طلعت..
سامي: طيب ليش تأخرتي..؟
اريام تذكرت وعدها لنفسه وابتسمت: لانو حبيبة قلبك شويه ضاق صدرها من المستشفى..وقررت تتمشى شوي..
سامي مسح على وجهها بنعومه: وحبيبتي....ما بكت!!
اريام غمضت عيونها بقوه: يمكن بكت لانها مشتاقه لاهلها..
سامي قرص خدها وهو يضحك: وانا مو اهلك..؟؟
اريام حطت يدها على خده: والله انت اهلي ودنيتي وكل حياتي يا سامي..
سامي على انه حاس انها فيها شي...وشاك ان النتيجه طالعه..بس ما حب يضغط على اريام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري اللي ما بعد عرف طعم النوم..هذي الليله الثالثه وما اخذ منها الا غفوه..
جالس برى على البلكونه ويدخن سيقاره...ويفكر بمدى وايش راح يسوي معاها..ومو مدى بس حتى ابتهال...وسلطان..والصغار..
قرركل قرارته...وراح يبدا التنفيذ من صباح اليوم الجديد...




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبــــــــآح السبت..
صبآحك ضحكة طفل..تملى الدنيا فرح وسرور..
........صبآحك عطر.. ينتشر في مكانه جمال وغرور..
صباحك ورده حمراء...تداعب خدك وتقولك صباحك نور..

شتو..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحت نشيطه كاعادتها..وبدلت ملابسها وحطت ميك اب صباحي وضبطت شعرها وطلعت لغرفتها ولالي وراها وين ما تروح..
ضربت الباب على لانا..ودخلت..
حلصت لانا جالسه وحاطه الوساده على رجولها ورايحه تفكير عميق..واضح انها على وضعيتها من ليلة امس..
دانا استغربت: صباحو لانا..
لانا طالعت دانا مليانه نشاط وحيويه..وحسدت اختها..
دانا قربت لها وحركت يدها قدام وجه لانا: ياهو..لنو....ايش فيك؟؟
لانا قامت بثقل لدورة المياه وقفلت على نفسها الباب...خلاص الحياة ما عاد تغريها..ولا تبي منها شي...تمنت الموت على نفسها..
دانا احتارت في اختها..امس واليوم نفس الحاله..
"ايش اللي صاير لها.؟؟!!"
قررت تتفاهم معاها بالمدرسه..الحين مافي وقت..طلعت لانا من دورة المياه وما حصلت احد..ورتاحت لانها توقعت بتلاقي تحقيق من دانا وهي مالها خلق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري نزل بثوبه وشماغه على كتفه..سلم على اهله على السريع.
: السلام عليكم..."وطلع حتى بدون ما يسمع الرد"
وتوجه بسرعه على الغرفه اللي برا...ودق الباب...
كانت مدى صاحيه..لان بدر صحاها من نومتها يبي يلعب..مدى لابسه حجابها وتنوره طويله واللبس ساتر...راحت فتحت الباب..في بالها انها الخدامه...بما انها هي وضاري متهاوشين امس..

وانصدمت لما شافت ضاري..
ضاري ما حط عينه بعينها تفاديا لضربات قلبه اللي ما توقف..
: وين ابتهال..؟؟
مدى كتفت ايدها: وعليكم السلام...
ضاري: السلام...وين ابتهال؟؟
مدى : نايمه ليش؟؟؟
ضاري: روحي صحيها راح تداوم اليوم..
مدى انصدمت: طيب كذا فجأه..على الاقل قلت لها من امس..
ضاري ببرود: مافيه فرق بين امس واليوم..
مدى: الا فيه فرق...
ضاري ضحك عليها من داخله كأنها طفله وكمل معاها يمثل البرود: لا ما فيه فرق..
مدى عصبت: الا فيه....
ضاري وهو يطالع فوق ويرد: لا ما فيه ..مافيه..مافيه...
مدى تقلده بدون شعور: فيه وفيه وفيه..
ضاري خلاص ما قدر يتحمل اكثر بيضحك عليها...الا ابتهال جاتهم وهي لسه صاحيه من النوم وحتى حجابها ما لبسته كويس..
: خير...وش هالحركات..وش اللي فيه وما فيه؟؟؟
ضاري مات من الضحك..اصلا شكل ابتهال يضحك وهي لسه صاحيه من النوم..ثاني شي ضحك على مدى وحركاتها...
مدى لفت على ضاري اول مره تشوفه يضحك..يتغير 180 درجه..ما كأنه ضاري الجامد...بس ضحكته خوقاقيه ^^
حتى ابتهال تطالعه ...ودها تصور هاللقطه النادره..
ضاري: الله يديم السعاده علي..."وطالع مدى بنص عين"...ابتهال بدلي بسرعه اليوم بتداومين بالمدرسه...
ابتهال فرحت: جد ضاري!!!
ضاري رجع لجديته: ايوه جد...لا تتأخرون ننتظركم على الفطور..."وراح"
ابتهال: واي وناسه...احس ان لي شهور عن العالم...ابي اشوف الدنيا ..ومشاعل ومرام..
مدى: الا لازم تغيرين جو...
وبدلت ابتهال بسرعه وطلعوا كلهم للفطور..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
لما رجع ضاري حصل الكل جالس يفطر...
: ترى البنات الحين بيجون..يبه..قولهم يجون كل يوم من نفسهم..
ضاري ما نسى كف ابوه بس هو الغلطان وتحمل اللي جاه...
حمد: انا ناوي اقول لهم...
موضي عصبت: طيب خلهم ياخذون راحتهم واحنا ناخذ راحتنا...
دانا: مامي..لا عادي مرتاحين..
موضي طالعت دانا بعصبيه: اذا الكبار تكلموا الصغار يسكتون..
حمد: البنات راحتهم معانا..وحنا كلنا مرتاحين ونتهى النقاش..
ضاري طالع موضي ومبتسم نص ابتسامه..
موضي مات قهر وسكتت..
دخلوا مدى وابتهال...وجلسوا نفس اماكنهم..
على راس الطاوله الفخمه حمد..يمينه موضي..ويساره ضاري,,جنب موضي لانا..وجنب ضاري دانا..
جلست مدى جنب دانا ومعاها بدر...وابتهال جنب لانا ومعاها وداد..
ضاري ما قدر يشف مدى لان الفاصل بينهم دانا...بس كمل اكله ببرود ولا كأن فيه شي يحركه...
مدى اول ما جلست مرتبكه شوي
: السلام عليكم ...صباح الخير..
الكل: صباح النور....ما عدا موضي ولانا..
حمد: هلا ببنات اخوي...اسمعي مدى من اليوم وطالع الفطور والغدا والعشاء معانا...
مدى منحرجه: بس عمي...
حمد: لا بس ولاشي..
مدى سكتت...صح ما تقبلت حمد بالمره..بس على الاقل يعاملها كويس...وما شافت منه شر...
موضي كل شوي تطالع مدى باحتقار..حست انها تكرهها من اول مره شافتها..
ضاري لاحظ نظراتها لمدى: يمه....فيك شي!!
موضي تدري ضاري ما يقول يمه الا وراه شر..
:لا....ما فيني شي..
دانا: ابتهال...بتداومين اليوم معانا...؟
ابتهال: بس بمدرستي..
دانا: يا الله ..متى راح تجين معانا؟
موضي صرخت فيها: دانا...كلي وانتي ساكته...
دانا خافت: ا نشا الله مامي..
مدى ما طولت اول وحده قامت..
: الحمدلله..."واخذت اخوها معاها.. وطلعت..
ضاري خلص اكله بسرعه وطلع..
وشاف مدى جالسه بالحديقه وراح لها..
: مدى..
مدى لفت عليه : نعم..
ضاري: كنت راح اقولك اني راح اجيب مربيه لبدر ووداد تساعدك شوي..
مدى: لا تتعب حالك مافيه داعي..
ضاري وهو يضبط شماغه: لا مو من حلالي...من حلالك طبعا...
مدى سكتت شوي..: سوي اللي تبي.."وراحت وخلته"
ضاري وهو يشوفها تدخل الغرفه..: أكيد بأسوي اللي ابي..
وانتظر ابتهال تطلع على يوصلها..
في السياره..
ضاري يسوق وابتهال وراه..
: متى راح يخلص السمستر..
ابتهال: ما بقى فيه شي..يعني ثلاثه اسابيع تقريبا وتبدا ايام المراجعه..
ضاري: كويس...لان راح انقلك مع خواتي...
ابتهال سكتت شوي...وتكلمت..
: ضاري ممكن طلب؟؟
ضاري : آمري..
ابتهال: اذا طلعت من المدرسه بأروح بيت مشاعل صديقتي..
ضاري: اوكي...ورحي وانتبهي لنفسك..
وصلت لعند مدرستها..
كل البنات موقفين يطالعون صاحب السياره الرنج الي اول مره تمر بحارتهم..وبالشخص اللي فيها...لابس نظارات بولسيه ورزه..ومو بس البنات حتى الرجال..
نزلت ابتهال: مع السلامه..
ضاري: مع السلامه..
وتوجهه للشركه..
ابتهال اول ما دخلت المدرسه البنات حولها..
استغربت: خير فيه شي؟؟
وحده من البنات: من هذا ابتهال..ومن وين طحتي عليه.؟؟؟؟
وسمعت وحده تحكي: شكل امها ماتت وابوها الله العالم وينه..قامت تطلع مع شباب وطاحت لها واحد كشخه...
ابتهال سمعت كلام البنات اللي مثل السم..كل وحده تطلع اشاعه على كيفها..لفت عبايتها بسرعه ودخلتها بشنطتها ومشت ولا كلمت احد..وقلبها يعورها...كيف ممكن يطلعون عليها كلام مثل هذا...
ومن بين البنات لمحت مشاعل...وابتسمت..
وصرخت بأعلى صوتها: شعيــــــــــــــــل..
مشاعل سمعت الصوت وشكت: مرام انا اسمع صوت ابتهال ولا خر فت..
مرام تضحك: ههههه لا بالله خرفتي...
ابتهال وصلت لهم:خير ليش ما استقبلتوني.. ما تدورن اني بنت كاشات..
مشاعل وقفت مو مصدقه: ابتهال!!...وش جابك؟؟
ابتهال: ههههه حلوه وش جابني...مدرستي كيفي..
مشاعل ضمت ابتهال بقوه: يا الدوبه واحشتني موت وربي وربي المدرسه بدونك مالها طعم..
مرام دمعت عيونها: بهوله وربي فقدانك..
ابتهال ما زالت بحضن مشاعل: وانا اكثر والله..خلاص من اليوم بداوم معاكم...وانتي وخري خليني اسلم على مرام..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دموعها فرحانه...وضربتها..
:اشتقت لك يا الشينه..
راحت مرام تسلم على ابتهال وحضنوا بعض..
وجلسوا طول اليوم هبال وسوالف وضحك..والحصص على جنب ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 07:42 PM
دانا تحلق لانا..
: لنو...انتظري..
لانا وقفت والشنطه على كتفها: نعم!!
دانا وقفت قدامها: انا حاسه فيك شي من يومين وش صاير معاك؟؟؟
لانا ببرود: مو صاير شي..
دانا: لنو تكلمي معاي...انا اختك...حسسيني بيوم اني قريبه لك..
لانا: طيب وش تبيني اقولك أألف لك قصه واقولها...مافي شي..
دانا: لانا اتمنى في يوم انك تخليني قريبه منك لو شوي..
لانا: دنو انتي قريبه...ومافي شي اقولها لا تحنين على راسي..
دانا فقدت الامل فيها: طيب على راحتك..
لانا عدت دانا وقلبها يعورها ..اصلا مالها وجه تحكي حتى لاختها..
وشافت ريماس قدامه وضمتها: ريماس الحقي علي...
دانا شافت لانا وهي تحضن ريماس وعرفت وتأكدت ان فيها شي وما تبي تقوله..
ريماس: ايش صاير؟؟
لانا: يبي يشوفني اليوم...
ريماس: وايش راح تسوين؟؟؟
لانا: ما ادري...ما ادري...انا تعبت خلاص..
ريماس: لازم نعمل حالنا مو خايفين..
لانا : كيف!!؟؟
ريماس: انا اقولك...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه قباله طول الوقت..ماتبي يفتح عينه وما يشوفها..
دخل الدكتور عليها..
: ممكن دكتوره اريام..
طلعت اريام له: خير دكتور؟؟؟
الدكتور: كنت ابي اسألك متى نبدأ نسوي لسامي الجلسات..
اريام طالعت بعيد وبنفسها"جاي تسألني متى تبون تقتلون حبيبي!!"
: مو لازم نقول لسامي اول..؟؟
الدكتور: الا ضروري...بس توقعتك قلتي له..
اريام بترجي: ما يصلح ما نقوله له؟؟؟..اتمنى انه ما يدري..
الدكتور: لا دكتوره اريام معليش ضروري يعرف..ما يصلح نخبي عن المريض شي..
سكتت اريام ..ومشت كم خطوه ما تبي الدكتور يشوف دموعها من جديد: اعملوا اللي يريحكم...
وجلست على كراسي بأخر الممر..تفكر بمصير سامي اذا عرف عن حالته الميؤوس منها ...
جاها صوت فوق راسها: ممكن ما اقوله..
رفعت راسها للدكتور: بليز دكتور لا تقوله..ادري لو قلت له بيرفض جلسات العلاج..
الدكتور: مع انه ممنوع بمستشفيات المانيا..بس انا بقدر حالته وحالتك..
اريا وقفت للدكتور: تسلم...تسلم دكتور..
الدكتور: عاد الباقي عليك..ترى علاجه النفسي اهم من الطبي...
اريام: لا توصي حريص...
وراحت لعند سامي بالغرفه...وهو ما زال تحت تأثير المهدئات..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرام: واخبارها مدى اختك؟؟
ابتهال وهي تاكل شيبس : جالسه بالبيت..ماتبي تشتغل عشان اخواني..
مشاعل: وانتوا ببيت عمك مو؟؟
ابتهال: ايوه...اليوم ولد عمي قال راح ينقلني من المدرسه الترم الجاي مع خواته...
مشاعل: حتى انتي بتروحين...؟؟
ابتهال: انا غصب عني يا مشاعل...ليه مرام بتروح بعد!!
مرام: وحتى انا غصب عني...بننقل عن بيتنا وضروري اغير المدرسه..
ابتهال: ليش ما تنقلون يا مشاعل ما بقى احد بالحاره..
مشاعل: كله من هالمشروع..حسبي الله عليه اللي حاطه عندنا..
ابتهال بخجل: ترى صاحب المشروع ولد عمي...
مرام ومشاعل مع بعض: أيـــــش؟؟
ابتهال: ايوه...ضاري هو صاحبه...
مرام وهي مفتشله: واحنا سمعنا عنه كلام..
مشاعل: اهل الحاره طلعوا عليه بلاوي...انه ظالم ومتسلط وما يرحم..
ابتهال: ه صح شخصيته قويه...بس مو لهدرجه ..مره طيوب..
مرام غمزت لها: لا يكون حبيتيه..؟؟
ابتهال بسرعه: لالالا...شنو احبه...ما ينفع لي..انا ابيه لمدى اختي..
مشاعل: احس هو ومدى لايقين..بس بتصير بينهم مشاكل...
ابتهال ضحكت: مشاكلهم من الحين ابتدت...مستحيل يلتقون ما يتهاوشون..
ضحكوا مرام ومشاعل..
مشاعل: اجل الله يعين قلبك..
ابتهال: آمين...لا يفوتكم بنات...بناتهم هناك وووووع" وبدت تحكي لهم عن اللي شافته بالحفله والبنات داخلين معاها جو"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فــي ألمانيا..

اريام كانت جالسه على كرسي جنب سرير سامي ومشبكه ايدها بأيده وهو نايم وسانده راسها عليها...
ماتبي اللحظه اللي تبعدها عنه...ما تبي يجيها خبر ان سامي خلاص ما عاد تقدر تشوفه عيونها..ماتبي يجي الوقت اللي يلفظ انفاسه الاخيره...ماتبي وماتبي وماتبي...كثير ما نبي اشياء..بس لما القدر يكتب عليك شي ضروري نلتقيه واحنا مؤمنين فيه...
صحاها رنة موبايلها..وفرحت لما شافت الاسم...وطلعت برا الغرفه عن سامي...
: هلا والله بضاري اخوي...
ضاري بمكتبه بالشركه: هلا اريام..اخبارك؟؟...بشريني عنك؟؟
اريام غرقت عيونها دموع: اختك يا ضاري مو بخير..
ضاري خاف عليها: ليه وش صاير؟؟
اريام شهقت وهي تبكي: سامي....سامي يا ضاري ماله امل في العلاج...خلاص سامي بيروح مني...
ضاري منصدم وعقد حواجبه: لا حول ولا قوة الا بالله...اريام اهدي اسمعيني..
اريام سكتت بس صوت بكاها كسر قلب ضاري...
ضاري: اريام لا تفقدين الامل...واللي كاتبه ربي هو اللي بيصير...واذا قدره كذا ترى كلنا لنا نفس المصير...وما تدرين من فينا يروح قبل الثاني..
اريام وكأنها رجعت طفله: ضاري انا ابي اموت ولا اشوف سامي يموت قدامي يوم ورى يوم..
ضاري: اريام لا تقولين هالكلام..واسمعيني...انتي كنتي عارفه بمرض سامي من اول...واكيد كنتي عارفه نسبة نجاح العلاج معاه..وربك كتب له...وانتي ايش عليك الحين..ما عليك الا بشي واحد عيشي اللحظات مع زوجك ولا تخلين تفكيرك يخرب عليك..سواء كان مريض ولا مو مريض محد يدري عن اجله يا اريام...لا تحسسين سامي بأنه خلاص مات وهو حي...بالعكس خلي كل يوم قلبه ينبض بحياة جديده..
اريام هدت شوي: ضاري انا محتاجه احد معاي...
ضاري خايف عليها ومحتار: اريام انتي عارفه ما اقدر اترك شغلي واترك كل شي هنا واجيك..ليش ما ترجعين..؟؟
اريام سكتت حست نفسها غبيه ضاري لو جاء ايش راح يسوي لها..
: لا خلاص حبيبي ما عليك...بس انا ما كنت ادري ايش اقول..ولا اقدر ارجع عشان علاج سامي بيستمر هنا...على العموم ضاري" وتمسح دموعها" ربي يخليك لي ولا يحرمني منك...ريحتني شوي..ولا تاخذ بكلامي وتجي مهما كان...ترى انا والله اتكلم من غير وعي..
ضاري بجديه وحزم:اريام اوعديني تنتبهي لنفسك ولو حصل شي اتصلي علي على طول..
اريام: تسلم حبيبي...وسلم لي على اهلي... وحشوني كثير..وانتبه لامي يا ضاري
... لاتقسى عليها تراها ام في النهايه..
ضاري ما عجبه طاري موضي: ايوه ا نشا الله...وسلمي لي على سامي...في امان الله..
اريام: في امان الكريم...
لفت بترجع للغرفه..حست ان في احد وراها..طالعت ورى ما شافت احد..استغربت وكملت طريقها لعند سامي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على وقـــت الطلعه..

البنات طلعوا مشي لبيوتهم..
مرام: ما لقيتوا تمشون الا اليوم؟؟؟...موت حر..حرام عليكم..
مشاعلوهي ماسكه يد ابتهال وتحركها لقدام وورى بقوه: عشان اعيد الذكريات الحلوه مع ابتهال..
ابتهال مسكت ذراعها: آي ..اي..بشويش يدي بتطير يا هبله..وبعدين أي ذكريات معاك..انا ما شفت من وراك الا البلاوي..
وقفت مشاعل: نعم ست ابتهال نسيتي يا الجحده...ما كان يسعدك في الحياة الا وجهي وما تنبسطين الا اذا ابتسمت لك..
ابتهال : وع اوما ابتسامتك..كانت تسبب لي مرض...بس انا امشيها لك ههههههه
مرام ميته ضحك: ههههههه مشاعل لقطي وجهك..
مشاعل ما زالت واقفه والبنات يمشون: ابتهالوه احسن لك اعترفي انك تحبيني..
ابتهال: اقعدي تحت الشمس لبكره...وما راح اعترف لكبشي...
مشاعل استسلمت ومشت وراهم: تكفين ابتهال قولي انك تحبيني خليني اقهر العذال...
مرام: ههههه يا شيخه روحي محد يحبك..
ابتهال:لا مرام خلاص رحمتها..احبك يامشاعل ارتحتي...
مشاعل ابتسمت ابتسامه واسعه: ايوه....ارتحت...
سكتوا وهم يمشون...وابتهال تنعاد عليها الذكرى..ايام لما كانت تعيشها كانت مؤلمه عليها ودايما ما تعجبها بس الحين تمنت لو ترجع لها يوم وتعيشها بطولها وعرضها وما راح تعترض على شي...لا على الفقر...ولا على الحاجه..ولا على أي شي بس ترجع...
مرام ومشاعل حسوا ان ابتهال رجعت لحزنها...واكيد حنت لامها وابوها وحارتها وحياتها..من مستعد يضحي بأيامه الحلوه..
مرام بهمس: مشاعل لروحي للبنت لا تخلينها تفكر..
مشاعل ضاق صدرها: وش اقول لها؟؟
مرام مره حزنت على ابتهال..
ابتهال صحت على نفسها ودخلت يدها تحت غطاها ومسحت دموعها..حاولت ترسم ابتسامه ولفت على البنات..
: ايش فيكم سكتوا بنات؟؟
مشاعل ضمتها: ابتهال لا تسوين فينا كذا؟؟؟
ابتهال خنقتها العبره بس تكابر: بعدي عني...فضحتيني عند الناس...وبعدين وش سويت لكم..
مشاعل: ما علينا..."وصارت مشاعل تسولف ولا تدري وش تقول بس اهم شي ابتهال لا تسرح مع نفسها وترجع لحزنها"
لحد ما وصلوا لبيت مرام..
ابتهال: مراموه..بسلم على امك..
مرام: يله حياكم..
دخلوا على امها...
البنات: السلام عليكم..
ام عزام: وعليكم السلام هلا واله حياكم يا بنات..
مرام فتحت غطاها: يمه البنات بيسلمون عليك..
البنات كشفوا...وسلموا عليها...
ام عزام مو كبيره مره في حدود الاربعين سنه
: هلا والله ببناتي طمنوني عنكم..
مشاعل: الحمد لله خالتي كلنا تمام..
ام عزام: وانتي يا ابتهال انقطعت اخباركم...وش اخبار اختك؟؟
ابتهال بخجل: الحمد لله يا خالتي..كلنا بخير...واحنا عند عمي الحين...
ام عزام: الله يحفكم من كل شر..
مشاعل تنغز ابتهال بهمس: ياهو يا اللي مستحي..
ابتهال نغزتها: اسكتي...ترى مو رايقه لك..
مشاعل: اجل يله خلينا نطلع...
ابتهال: يله.....تامريني على شي خالتي احنا بنستأذن..
ام عزام: وين تو الناس...تغدوا عندي..
ابتهال: تسلمين خالتي ..بروح اسلم على ام مشاعل قبل ارجع البيت...
ام عزام: اجل في حفظ الرحمن..
مشاعل وابتهال: مع السلامه..
وطلعوا برا ...
ابتهال ضربت مشاعل بقوه: عمى بعين العدو لازم تفشليني....
مشاعل تمسح مكان الضربه: آآآآآه..ما قلت شي..
ابتهال ضربتها مره ثانيه: لا قلتي...
مرام وراهم تضحك: ههههههههه اضربيها مشاعل لا تسكتين...
مشاعل سمعت كلام مرام وضربت ابتهال: لا تضربين..
ابتهال ردة الضربه: الا بضرب لحد ما تتعلمين الادب..
مشاعل رفعت عبايتها لفوق : وش قلتي؟؟؟
الا انفتح باب الشارع وابتهال تسوي نفس الحركه..
مرام حطت يدها على فمها: عـــــزام..
عزام منصدم من البنتين وجلس يطالع فيهم واكبر علامة استفهام على راسه..
ابتهال طيرت عيونها..اول شي كاشفه ثاني شي العبايه مرفوعه والشكل الله العالم فيه..وفجأه نزلت العبايه المرفوعه وابتهال متنحه في عزام..
مشاعل فقعت ضحك..
مرام بسرعه: عزام اطلع...بنات تغطوا وش فيكم..
عزام ما قدر يكتم ضحكتها وضحك بصوت عاالي وطلع..
ابتهال ضربت وجهها: يا ويلي وش هالفشله..ليش حظي كذا ليش...
مشاعل خلاص ماتت ضحك..
مرام: فشلتوني عند اخوي بيقول مصادقه صعايده..
ابتهال: اقول اسكتي انتي واخوك..ما يعرف يدق الباب ...
مشاعل: ههههه بيتهم يا ذكيه..
ابتهال تغطت ولبست عبايتها زين: اقول مشينا بس..
وطلعوا ومشاعل ما زالت تضحك..
ابتهال وهي تشوف عزام بعيد عن الباب شوي وببدلته العسكريه..
:يا لبيه..بس مالت علي كل ما شافني الا يشوف خبالي معاي..اكيد بيقول هالبنت مجنونه..
عزام وهو منزل راسه: هلا ابتهال..اخبارك؟؟
ابتهال ما صدقت انه يكلمها:آآآ ..الحمد لله بخير وانت؟؟
عزام: الحمد لله تمام...وعلى الموضوع اللي قلت لي عنه ترى كل شي تمام وماشي..
ابتهال: الله يجزاك الف خير..
عزام: ولو ما سويت الا الواجب...تبوني اوصلكم..
ابتهال: لالالا مشكور...البيت قريب..
عزام: اجل انتبهوا لنفسكم..
ابتهال مسكت مشاعل وصارت تمشي بسرعه من الحيا...ومشاعل ما زالت ماسكه خط ضحك..
: وه...آه..هههه..ابي اتنفس هههههههههههههههههه
ابتهال منقهره منها: يا سخيفه استكي..
مشاعل: ههههه والله شكلك يضحك...ابتهال مستحيه ههههه
ابتهال: مشاعل ترى بمشي وبخليك..
مشاعل تحاول تاخذ نفس: خلاص...احم احم...خلاص بسكت ههههه
ووصلوا لبيت مشاعل...واول ما دخلوا كشفوا..
مشاعل/: وه يا ناس اللي وجهها احمر لحد الان...
ابتهال وهي تدخل بغرور: هذا من الشمس..."وصدمت"...آي..."ورفعت عينها"....عبد الله؟؟؟
عبد الله ما كان طويل بالمره فا كان وجه ابتهال قريب منه...وارتبك ولا عرف وش يسوي...
ابتهار كعادتها ما تعرف تتصرف...بس ميته حيا منه..
مشاعل راحت بسرعه دفت عبد الله..: هيه هيه...بسرعه تحرك..
عبد الله ما زال مرتبك ومصدوم..طلع بسرعه..
ابتهال فشلتها كانت اكبر من فشلتها يوم عزام...ما تدري ليش..حست بخوف..
مشاعل: معليش اليوم يا ابتهال حظك كذا" وتأشر بـأصبعها لتحت"
ابتهال سكتت وما تكلمت..
مشت مشاعل لداخل: ماودك تسلمين على امي...!!
ابتهال لحقت مشاعل بهدوء: الا..
ودخلت على ام ناصر..
ام ناصر من شافت ابتهال ابتسمت ورحبت فيها وحضنتها...
ابتهال وهي في حضنها: اخبارك.....يمه؟؟؟
ام ناصر عورها قلبها عليها وحست الكلمه سهم في صدرها: بخير بشوفتك يا بنتي..
ابتهال طالعت ام ناصر وباستها على راسها: تسمحين اقولك يمه؟؟
ام ناصر تمسح على شعرها: اكيد يا يمه...وافرح واذا قلتيها لي..
ابتهال مسكت يدها وباستها: الله يخليك لي..."وطاحت دمعه على يد ام ناصر"
ام ناصر تقطع قلبها...ما عاد تدري وش تقولها: انا كلي لك يا بنيتي وربي يشهد علي انك بغلاة مشاعل..
مشاعل تأثرت بالموقف وراحت للمطبخ لا تبكي عند ابتهال...وتشرب مويه تحاول قد ما تقدر ما تبكي...لحد ما هدت وطلعت لهم...وابتهال ما زالت بحضن الجده..
: وانتوا ما بعد خلصتوا فليمكم الهندي!!
ابتهال تبي تغير جو الحزن: ليه غايره؟؟
مشاعل: ما ليت عليك اغار من ايش؟؟
ابتهال: لان جدتي تحبني اكثر منك..
مشاعل: تهنوا في بعض ..يمه الغدا ما خلص جوعاانه..
ام ناصر بحنان: دقايق وهو خالص روحوا بدلوا وارتاحوا ...
وطلعوا لغرفه مشاعل..
ابتهال رمت نفسها على السرير: آآآه يا زين البراد...اليوم مره حر..
مشاعل وهي تبدل ملابسها بالغرفه اللي جنبها: مو حر اليوم ..انتي من زمان ما طلعتي بالشمس..
ابتهال: بس احلى شي اليوم شفت عزام..حتى لو شافني بأسواء حالاتي...وقال عني مجنونه رسمي بس معليش اهم شي شفته..
طلعت عليها مشاعل ببجامه ناعمه: ههههه هو اكيد قال عنك هالكلام بس انا اثق انه حبك..
ابتهال وهي تحضن الوساده وتمثل: يا ليت يحبني ههههه
مشاعل: ههههههههههههه خربوك بنات عمك ولا اول تستحين..
ابتهال: هه وانا جلست معاهمك عشان يخربوني..
مشاعل: الا اخبار سلطان؟؟
ابتهال: على حطة يدك..ضاري بين فتره وفتره والثانيه يزوره وان شا الله عند الله فرج..
مشاعل بحزن: ا نشا الله..
ابتهال فجأه سحبت مشاعل معاها على السرير وخنقتها: اعترفي تحبين اخوي؟؟
مشاعل ماتت ضحك: هههه بعدي عني بموت من زين اخوك..
ابتهال بعدت عنها: لا جد..جد شعول تحبين سلطان!!
مشاعل مستحيه: قلت لك...اتمنى يجي واحد مثله...
ابتهال: يعني تحبينه..؟؟
مشاعل:لا مو حب...اعجاب..
ابتهال: يا حبك للمكابر..انا شوفيني صريحه معاك وقلت لك احب عزام..ومعجبه وفيه واتمنى انه يكون من نصيبي ما فيها شي..
مشاعل راحت لعند الباب: اقو لانا بنزل اكل...قالت ايش قالت احب اخو ابتهال من زينك انتي عشان الزق فيك "وهربت"
ابتهال لحقتها: تعالي يا مسودة الوجه..اصلا انتي تتمنيني في احلامك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 09:21 PM
وبالمدرســــــه الثانيه..

طبعا نظام المدارس الخاصه يختلف عن الحكوميه بفارق حصص زياده بالانجلش او الفرنسي...فا ما يطلعون الا متأخر..
لانا من دق الجرس طلعت للشارع متغطيه..وحصلت سياره اياد واقفه برى..ورجعت لداخل..
: ريماس...واقف برا!
ريماس وهي خايفه: يعني راح نروح معاه..ولا بسيارتكم ولا كيف؟؟
لانا خلاص وكأن الحياة انتهت قدامها ما عاد لها رغبه في أي شي حتى بالتفكير ..رفعت اكتافها : ما ادري...سوي اللي يعجبك..
ريماس انقهرت منها: لانا...ايش فيك هذي حياتك انتي..
لانا: انا حياتي ما ابيها...ابي اموت..
ريماس قربت منها وهزتها من اكتافها: انهبلتي انتي لانا لا تضعفين كذا..
لانا نزلت راسها: خلاص ما عاد في ايدي شي...اياد ماسك ايدي اللي تعروني صح..
ريماس انقهرت: الا ما يكون لها حل...هاتي موبايلك..
لانا: ليش؟؟
ريماس: هاتيه..
لانا طلعت موبايلها وعطته ريماس...ريماس اخذته واتصلت عليه..
وسمعت صوته
:هلا قلبي...هلا حبي...هلا حياتي...
ريماس: انا ريمو.
اياد: هلا ريمو...وين لانا؟؟
ريماس: لانا بعيده...انت وينك؟
اياد: انا واقف برى..
ريماس: اوكي شوي ونطلع بسيارتنا ..انت وين ناوي عليه؟؟؟
اياد: ليش ما تجون معاي!!
ريماس: حلوه هذي نجي معاك قدام البنات...اخلص علي وين راح نلتقي..
اياد: المكان اللي يعجبكم..
ريماس: اوكي نفس المكان اللي دايم نلتقي فيه...
اياد: اوك..مو مشكله..
ريماس سكرت السماعه بوجهه..وتفلت على الموبايل
: مالت عليك يا الواطي...بجد يرفع الضغط..
لانا وكأنها تمثال ما علقت على ولا شي..
ريماس شدتها: وانتي تضعفين..ترى اذبحك اهم شي نفسك ولازم نخلص من هالسالفه بأي وسيله...
جات دانا ومعاها فيصل..
: ها لنو...نطلع؟؟؟
ريماس واضح انها معصبه..: لا بتجي معاي..
دانا خافت عليهم اشكالهم ما تطمن: ليش وش عندكم؟؟
ريماس: دنو..يا حبك للأسئله...خلاص بتجي معاي وانتهينا..
فيصل بهمس: هذي وش فيها بتنفجر!!
دانا تطالع اختها: ما ادري عنها...
وطلعت دانا بعد ما ودعت فيصل..
بعدها طلعوا ريماس ولانا للسياره مع سواق ريماس..
واياد كان وراهم..ووصلوا المول..
اياد يطالع لانا كل شوي...بجد فيها شي متغير وجهها ماله لون..
جلسوا على طاوله...والكل ساكت..
لانا كانت جالسه عند الشباك وتطالع الناس...ريماس تهز رجلها متوتره وموصله معاها..
اياد كل شوي يطالع لانا..
ريماس طفشت: ها سيد اياد..ما قلت لنا وش عندك؟؟
اياد وكأن الكلا م اللي يبي يقوله طار: على ايش؟؟
ريماس استغربت: الحين انت مسوي زحمه ليه؟
اياد: عادي مشتاق لحبي وابي اشوفها..
لانا طالعته باستحقار ورجعت تطالع الشباك..
اياد ماتحمل نظرتها : لانا ..لاتطالعيني كذا..
لانا بدون ماتطالعه: وكيف تبيني اطالعك حبيبي ؟!!..
لانا حطت عينها بعينه وواضح انها كارهته: هاه..كذا كويس!!
اياد: لانا ..لاتلعبين معاي..
ريماس : انت غبي ..وش تلعب معاك..البنت وجات لعندك وش تبي منها؟؟..
اياد: ابي لانا..لانا كلها..
لانا طيرت عيونها: إيــــــــــــــش؟؟ّ!!
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف ضاري عند بابا بيت ام ناصر واتصل على ابتهال تطلع له..
ابتهال:يؤ جاء ضاري..يله مع السلامه..
ام ناصر : ولله...مابعد شبعنا منك..
ابتهال: كل يوم ياجده بجيكم لاتخافين..
ام ناصر ابتسمت: الله يحييك..
وطلعت ابتهال برا
مشاعل: بشوف ولد عمك..من زمان ماشفته
ابتهال: اقول لاتقطين الميانه..ترى في بينكم مستويات وطبقات اجتماعيه..
مشاعل: يازينك ساكته ياابتهال " وتطلع من ورى الباب" ماشاءالله ياابتهالوه..عندك ولد عم يفتح النفس..
ابتهال:عشان تدرين اننا كاشات ..
مشاعل: وش دخل الفلوس في الجمال؟..
ابتهال: هههههههههههه الا ما تدخل ..يله باي اشوفك بكرا..
مشاعل: يله مع السلامه,,
طلعت ابتهال وشافت عبدالله واقف بعيد لحاله ورايح جاي..
وركبت السياره مع ضاري ..وتوجهوا للقصر..
:هاه بشري كيف الدوام؟..
ابتهال: بجد اشتقت لأيامنا اول..
ضاري: انسي الماضي وعيشي اليوم..ومع الايام راح تحبي كل شي امس واليوم وبكره...
ابتهال يعجبها كلام ضاري: انشاءلله..
وصلوا للقصر بعد مشوار ربع ساعه..والتقوا بدانا اللي لسه واصله..
ضاري: اجل وين لانا؟؟
دانا: مع ريماس..
ضاري: ومن سمح لها؟..
دانا: خافت وصرفتها: آآ....امي...امي قالت لها روحي..
ضاري سكت ودخل..داخل..
ابتهال: هلا دانا..
دانا اخذت نفس : وه يخرع...هلا ابتهال اخبار الدوام؟..
ابتهال: كويس.. وانتي؟؟..
دانا: حلوو..بتروحين لغرفتكم؟..
ابتهال: ايوه اكيد
دانا: عادي اجي معاك..
ابتهال: اكيد حياكـ..
وراحوا مع وهم يحكون عن المدارس والمعلمات والبنات...
ابتهال كانت تسولف عن مغامراتها اول..ودانا ميته ضحك..
دخلوا الغرفه وهم يتكلمون..
مدى اللي استغربت الصوت..طلت عليهم..
: هلا ابتهال من معاك؟؟
ابتهال: هذي دانا..
مدى طلعت عندهم وجلست معاهم..ودخلوا كلهم جو بالسوالف..
مدى بدت تتقبل دانا..واضح عليها البرائه والطيبه..
دانا وهي متحمسه تسولف..
: وتخيلي طلعنا من باريس..وراجعين للسعوديه..كان بالطياره سعوديين...تعرفين اشكالهم تموت من الضحك واضح عليهم اول مره يسافروا..كانوا كلهم شباب ...سمعت واحد منهم يقول "وتقلد طريقته بالكلام"وش اقول لابوي رايحين عمره؟؟" ههههههه
ماتوا مدى وابتهال ضحك..
مدى : هههههههه اجل عمره هههههههه
ابتهال تنغز مدى: مدى تقصدين باريس ها هههههههههههه
الا الباب يدق..
فتح ضاري الباب بشويش: آدخل؟؟
دانا: حياك اخوي تفضل..
ضاري فرح لما سمع صوت دانا..كويس قدرت تدخل معاهم..
: يله الغدا...ولا لازم عزيمه؟؟
دانا: لا جايين انا ميته جوع..
ابتهال: انا متغديه عند ام ناصر..
دانا: اجل يله انا ومدو..
ضاري: تعالي ابتهال لازم تكوني موجوده..
ابتهال استحت: ههههه لله يسلمك..ويعز شانك..
مدى طالعة ابتهال بمعنى "خير الميانه"
ابتهال سكتت..
دانا لاحظت هالشي: يله بنات مشينا..
وقاموا كلهم..
ضاري وهم يمشون..
: مدى المربيه بكره راح تكون عندك..
مدى ساكته ولا علقت...
ابتهال: راح تجيبين مربيه؟؟
مدى: ايوه..
ودخلوا داخل القصر وجلسوا على الطاوله...هالمره موضي ما كانت موجوده وضاري جالس مكانها..بما انها طالعه تتغدا عند اخوها..وكانت فرصه يقابل مدى..
مدى طالعت ضاري مكانه غلط..ما تبيه يقابلها...بس اضطرت تجلس..
حمد مبسوط بلمتهم الحلوه..
: وين لانا؟؟
دانا: عند عمتي..
سكت حمد..وكملوا اكلهم..
ضاري: الا على فكره ترى اريام تسلم عليكم..دانا قولي للانا ولامك..
دانا: وااي مره اشتقت لها..اخبارها؟؟
ضاري وهو يطالع صحنه ويتذكر حالها: كويسه..
واخذ صحن السلطه ومده للابتهال..
: خذي ابتهال حطي لك شوي..
ابتهال ابتسمت: يسلمو..
ضاري: ابتهال تبين مويه ولا عصير!!
ابتهال مستغربه هالاهتمام: لا مابي شي..
ضاري: ابتهال عادي لا تستحين..
دانا تطالع ضاري: ضاري خلها على راحتها...
ضاري ولا كأنه يسمع: قولي تبين مويه !! ولا اقولك عصير افيد لك...
واخذ كاس وصب لها عصير ومده لها..
ابتهال غصت بالسلطه واخذت الكاس وهي خايفه من مدى..
مدى تطالعهم اثنينهم وبنفسها "خير هذا يمون على اختي من متى المعرفه"
وقامت : الحمد لله شبعت..
حمد اللي فهم تصرفات ضاري وايش القصد منها: كملي يا بنتي اكلك..
مدى وهي تطالع ضاري مكشره: تسلم عمي..هني وعافيه عليكم"وراحت"
ضاري كمل اكله ولا كأن شي صار قدامه..
دانا مستغربه تصرفات اخوها متغير 180 درجه عن اول...وش سر هالتغير..!!!!
ابتهال وهي تطالع اختها تطلع مع الباب" الله يعيني وش بيسكتها الحين..بعدين وش في العيال علي اليوم..لا يكون محلوه " وضحكت على نفسها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريماس: انت انهبلت ولا انهبلت..
اياد: وليش انهبل..انا ابي لانا..
لانا الدوم يغلي بعروقها ووقفت: انا بأحلامك ما تحصلني..
اياد وقف وحط وجه بوجهها والمسافه بينهم قصيره: وانا اقولك لا تتحديني يا لانا..
ريماس ماتبي اياد يتنرفز من لانا...وتبي تحل الموضوع بساسيه: اجلسوا انت وياها..شغل المبزره مانبي..
لانا رمت نفسها على الكرسي وتحس نفسها بترجع..اياد منقهر من لانا وغرورها..
ريماس: اياد..اتوقع ان طلبك غبي...ايش شايف البنت لعبه عندك..
اياد: مو لعبه...بس ابيها..
ريماس: طيب انا اقولك..اطلب المبلغ اللي يريحك بس فك لانا..ومستعدين ندفع لك كاش..
اياد: انا ماني ناقص فلوس..وقلت لك وش ابي..
ريماس طالعت لانا "بمعنى قولي كلمه"
لانا طالعت ريماس واضطرت تسوي اللي تبي ريماس..
: اياد..حبيبي اسمعني...انا اسفه تنرفزت شوي..بس انصدمت من طلبك..
اياد: حاولي مره ثانيه تضبطي اعصابك..
لانا: بحاول..انا ما همتني الصور الي ارسلتها..وعارف ا ناهلي متعودين ان يكون عندي "بوي فرند" لما اسافر برا ..بس انا ما ابي فضايح بس..
اياد: حتى اخوك ضاري عادي!!
لانا اللي ارتبكت من سيرته:حتى ضاري عادي..
اياد: اجل خيني اجرب وارسل له..
لانا وقفت بسرعه: اياد انت قاعد تلعب معاي وبقلبي..تبي تتعبني..
اياد حن لها: ما اتعبك ولا شي..بس انتي قلتي عادي..
لانا طالعت اياد وبدلع ماسخ: واهون عليك..احد يزعلني ولا تخليني ابكي..
اياد ذاب عندها: لا والله ما تهونين..بس انتي كمان لا تخليني اهون عندك..
لانا شافت ان لعبتها مشت صح: اصلا انت ما بعد شفت مكانتك عندي..
اياد: خليني اشوفها..
لانا: مع الايام يا قلبي مع الايام..
اياد سكت شوي.......:نشوف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عبد الله رجع لبيتهم وتوجه لمشاعل..
: مشاعل.....من البنت اللي قبل شوي عندك؟؟
مشاعل ضحكت: ما عرفتها..هذي ابتهال..
عبد الله انصدم: ابتهال!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
: يا حلو ..كلمنا شويه بس..
خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم اسلوب ثاني...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت...

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 09:47 PM
الجـــزء الثـــــلاثــــون...



راح تفكيره بعيد"هذي ابتهال !!...تغيرت كثير عن اول.."

مشاعل تطالعه مستغربه: ليش تسأل؟؟
عبد الله ارتبك شوي: لا بس مجرد سؤال..
مشاعل وقفت جنبه وبصيغة تهديد: عبد الله...ابعد عن صديقتي..تراها مو من النوع اللي فالك..
عبد الله بسرعه: لالا...مشاعل انا ما اقصد كذا..
مشاعل انهت الموضوع: المهم تقصد ولا ما تقصد..انا ما عندي استعداد اخسر صديقتي..
وتركته وراحت..
عبداللخ جلس وعصب شوي"هذي وش فيها علي؟؟؟"
وسمع رنة موبايله..بأسم وحده من البنات اللي يكلمهم وعطاها بيزي:وانتي محد رايق لك...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
:يا حلو ..كلمنا شويه بس..
رد خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم معاك اسلوب ثاني...
:سلطان لا ترد عليهم..
سلطان وهو مرتبك شوي ..اشكالهم وحوش مو اوادم:ما راح ارد..
وقف الاول: طيب قول كلمه..
الثاني: شكله مستحي..
وضحك الكــل عليه..
ثامر: خير وش عندكم فاردين العضلات..
الاول: وانت من كلمك؟؟
سلطان: اخلص وش تبي؟
الثاني يطالعه وهو مبتسم: تعال عندنا شويه..خلينا نسولف مع بعض..
سلطان: المشكله ماني رايق لكم..فا احسن لك اهجد انت وهو..
الاول : لالا خوينا مره قوي..
الثاني: تعال نجرب عضلاته..
سلطان وثامر وقفوا بسرعه...ودخلوا معاهم في مضاربه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصـــر..
مدى عورها قلبها: يمه اخوي..
ابتهال لفت عليها وهي ترتب شنطتها المدرسه: وش فيك؟؟
مدى بجد مرعوبه: ما ادري قلبي نغزني وحسيت ان سلطان فيه شي!
ابتهال خافت: لا مدى لا تقولين كذا..تخوفيني معاك..ان شا الله ما فيه الا الخير..
مدى تحاول تطمن نفسها: يــآرب..
جات وداد من وراها من سمعت طاري سلطان: مدى...سلطان راح يجي عننا؟؟
مدى لفت عليها وسدحتها على رجولها: لا مو الحين..
وداد وهي تضحك لان مدى تلعبها: طيب متى يجي؟؟
مدى تطالع بعيد: قريب ا نشا الله.."ونزلتها" يله حبيبي روحي العبي..
وداد:خلينا نطلع بالحديقه شوي..
جاء بدر بسرعه: ايوه نبي نطلع..
ابتهال اختنقت بسبة خوفها على سلطان ورمت شنطتها بعيد: الا نبي نطلع..
مدى متردد شوي: امممم..يله..
وطلعوا كلهم..وجلسوا في الحديقه..وداد وبدر بسرعه انطلقوا فيها..اما مدى وابتهال جلسوا على الكراسي..
كانت الشمس تغرب والجو حلو..وبدت نسمات الهوا تنعش الجو اكثر..
: حلوه فكرة انك تجيبي مربيه..
مدى: هذا اقتراح ضاري..
ابتهال: الله يعافيه هالضاري بجد حبيته..
مدى طالعتها: اصلا انتي تحبينه وهو يحبك..
ابتهال بسرعه ارتبكت: لالا شنوا حبه..انتي تعرفين من مالك قلبي.."وصارت تستهبل"..عزام حبيبي فديته..
مدى: اجل هو يحبك..
ابتهال: ولا يحبني..يمكن يحبك انتي..
مدى بسرعه وهي متقرفه: تكفين يرحم امك..مالت عليه يحبني..اصلا لو ادري انه يحبني قطعت وريده اللي عايش عليه..وبعدين هالرجال من يحب تكفين..واضح انه يحب نفسه وبس!
ابتهال سكتت تدري ان مافي رجاء في اختها..
شافوا سيارة سواق ريماس داخله القصر..
نزلت لانا وسكرت الباب بقوه..ونزلت بعدها ريماس وواضح انهم ما انتبهوا لمدى وابتهال..
: الحين انا قلت كحليها مو اعميها..
لانا: وانا ايش دراني..انتي قلتي تكلمي تكلمت..
ريماس وهي تلحق لانا اللي تمشي قدامها: قلت تكلمي مو تذوبينه وتخلينه يتعلق فيك اكثر..
لانا بطفش: المهم افتكيت منه اليوم..الله ياخذه اليوم قبل بكره ويريحني منه"ولفت وانتبهت لابتهال ومدى"..ما شا الله..ما شا الله..بنات الفقر متسدحات بالحديقه وفالينها..
ريماس طالعتهم باستحقار: وووع..اقول امشي داخل بس..
لانا: انا قلت وجيهم نحس علي..
ريماس: اكيد ما يجي من وراهم الا المصايب ..."ودخلوا"
ابتهال: الحمد لله والشكر بس...العقل نعمه بصراحه...
مدى: ما عليك منها تربيتها عندي..
ابتهال: سمعتيها وش تقول؟؟
مدى: سمعت..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا: تتوقعين سمعوا شي..
ريماس: شكل اصواتنا كانت عاليه..
لانا ضربت وجهها: يا ويلي فضيحتي قربت..
ريماس خافت: اسكتي تكفين ترى انا راسي يعورني لا تزيدينها علي...
وشافوا ضاري نازل..
لانا : اوش...جاء الاعصار..
ضاري وقف قبال الثنتين وطالعهم بجمود: وش عندك انتي وياها؟؟؟وليش جايه متأخره؟؟
لانا: عمتي لزمت علي..
ريماس: اخبارك ضاري...؟
ضاري بدون نفس: الحمد لله...لانا قولي للخدم يجهزوا الضيافه خويي بيجي..
لانا: من هو؟؟
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: ايش قلتي؟؟؟
لانا خافت: لالا خلاص بقولهم..بقولهم..

وطلع..
لانا: يمه قلبي...اعوذ بالله ما يعرف يتكلم بأسلوب..
ريماس بلعت ريقها:لنو...لو عرف عنك ايش راح يسوي؟؟؟؟؟
لانا طالعت ريماس والخوف ملى وجهها.:آكيد راح يذبحني..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فـــي الحديقــه..
مدى: بدر...لا تجي الورد...لا تخربه..
بدر وهو يجمع الورد بيده: بسوي لك هديه..
ابتهال ضحكت: الولد رومنسي طالع علي..ههههههههههههههه
الا سيارة موضي داخله..
موضي وهي بالسياره تشوف بدر يقطع الورد ويجمعه..وولعت على وردها..اللي جايبه عشانه اخصائي زراعه..ونزلت من سيارتها..
: خير ..خير..وين احنا فيه؟؟؟تعالي خذي مزبلتك وادخلي بلا قرف انتي وياها.
مدى طنشتها...
موضي: بسرعه تعالي...
مدى: خليه يلعب شوي..
موضي بتهديد: والله لا اشيله وارميه فاهمه..
مدى وقفت: انا سكت لك المره الاولى..بس المره الثانيه لا ارد لك نفس الحركه..
موضي ضحكت ضحكه عاليه: ايش حبيبتي ما سمعتك..لا تعلي صوتك على اعمامك اللي اكبر منك مره ثانيه...ولا تنسين انا العنه هنا..وانتي مجرد لاجئه كم يوم وتضفين وجهك فاهمه..
ضاري اللي كان حاضر اول النقاش..
: والله اذا صار البيت بيتك تكلمي...واطردي اللي تبين..والحين لو سمحتي ادخلي داخل عشان بيجي خويي ممكن..
موضي مشت جنب ضاري: حتى انت...راح اعملك كيف تتكلم معاي باحترام..
ضاري همس لها: شفتي اعلى ما في خليك..اركبيه...
مشى وهو يضبط "عقاله والشماغ" ...ويعدل الساعه..
واتجه للبنات: ممكن يا بنات عمي تدخلون..عشان فيه ضيف بيجي..
مدى وقفت وتوجهت للغرفه..
ابتهال اخذت اخوانها ودخلوا..
مدى: عائله متخلفه من اكبرها لاصغرها..
ابتهال: ابد مو صاحي هالضاري يرد الكلمه بعشر على امه...
مدى: ما قلت لك يحب نفسه..
ابتهال سرحت ببالها بعيد تفكر بسالفته..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفين كلهم قدام الضابط ومنزلين روسهم من التهزئ..
: انتوا وبعدين معاكم..شوفوا هذا اخر انذار لكم..ولا والله بعدها انفرادي فاهمين..
كانت اشكالهم تدل على ان في مضاربه قووويه..وكل واحد ماخذ منها نصيب..
الاول: سيدي ..هم الغلطانين..
الضابط: انت اسكت ولا كلمه..
الثاني تكلم: لا جد سيدي هم اللي الغلطانين..
الضابط: حتى انت..لو انا مو عارف اخلاقهم يمكن شكيت..بس قلت لكم اخر انذااااار "وصرخ"...عسكري تعال خذهم عن وجهي..
جاء العسكري وضرب التحيه ومشوا معاه بهدوء..
رجع الضابط عينه على سلطان وثامر: وانتوا؟؟؟ ليش تتضاربون معاهم...هم راعين مشاكل مالها اول ولا اخر..
سلطان:هم اللي بدوا يتحرشون فينا..
ثامر: وهم اللي بدوا بالضرب..
الضابط: لا حول ولا قوة الا بالله..انا ما ادري متى راح ينضبطون..شكلي باخذ فيهم اجراء..على العموم..انا ابي سجلكم نظيف عشان ما يكون فيه شي يأخر طلعتكم.....يا عسكري تعال خذهم..
ونفس الشي تحركوا مع الضابط..ورجعوا ثانيه لقضبان الحديد..اللي صارت حتى على قلوبهم..
سلطان جلس ورجله كانت تألمه: آخ...حسبي الله عليهم...
ثامر وهو يمسح دم نازل من فمه: بس ما قصرنا فيهم "وابتسم"
سلطان ضحك مع انه ما فيه على الضحك من الالم: هههه اشوفك حطيت حرتك فيهم..
ثامر وهو يستعرض عضلاته: خويك ذيب..والله ما بقيت فيهم..
سلطان: واضح من وجهك..واللي تحت عينك والخوف يكون عندك سن طايح بعد..
ثامر: هههه لا يا اللي طالع منها...روح شوف وجهك بس انواع التشوهات..
سلطان: هههه آي...آآآآخ..انا على الاقل ما رزيت نفسي وقلت صفقتهم..والحقيقه اكلتها وهم كلوا مني بعد..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 09:48 PM
فــــي القصــــر..
: يا هلا والله ومرحبا..
مساعد: هلا فيك..
ضاري: اقلط..ما حولك احد..
دخل مساعد المجلس وجلس في اخره..صديق الطفوله كاتم اسرار ضاري..صح ما يعرف خفايا ضاري الا البسيط منها...بس هو اقرب شخص له..
ضاري: اخبارك...يا شيخ زمان عنك؟؟
مساعد: والله الشغل هد حلينا..
ضاري: انا كم مره قلت لك اترك وظايف الحكوميه وتعال عندي..وانت رافض..
مساعد: لا الحمد لله مرتاح في شغلي...وعاجبني...بس انت عارف الشغل وين ما كان يهدك...
ضاري: الا معاك حق...اسألني انا...
الا بسة دانا داخله عليهم وجات عند ماسعد..
مساعد حطها على رجوله وحرك الجرس اللي على رقبتها: هذي بستكم؟؟؟"وتذكر صاحبتها لما شافها بالمول"
ضاري: لا حول الله...لحظه"واخذ التليفون وضغط رقم التحويله"...دانا..
دانا: هلا ضاري..
ضاري: تعالي خذي بستك وفكينا منها..
دانا بسرعه وقفت تدري ضاري مو دايم يتقبلها وخافت يرميها: وانا ادورها ساعه..يله جايه..
ونزلت بسرعه..ما حصلت احد بالصالات كلها..وغرفة الطعام حتى...ولا أي مكان حصلتها..
مرت الخدامه من عندها ومعاها القهوه والحلا..
: ما شفتي مستر ضاري..
الخدامه: الا موجود ادخل مجلس..
دانا: اوك..وراحت له ودخلت قسم الرجال الي اصلا كله مفتوح على بعض..
: لالي...لالي..
لالي اللي فزت من حضن مساعد وراحت لدانا..
دانا ما انتبهت للي في اخر المجلس..
نزلت تاخذ بستها: ضاري...انت..."ورفعت راسها شويه وسكتت حست ان في شخصين..يعني في احد غريب.."
:اوه سوري...
وطلعت بسرعه بدون حتى ما تنتبه او تميز الشخص اللي كان جالس جنب اخوها..
ضاري منزل راسها وما يدري ايش يقول..بس باين انه عصب شوي..
مساعد صح اول ما سمع الصوت الناعم رافع راسه غصب عنه..بس اول ما لمحها نزله..
حاول يغير السالفه: ايش صار على مشروعك الجديد؟؟
ضاري اللي انقلب مزاجه..بما انه من الناس المزاجيه..يعصب بسرعه وما يروق كمان..
وفهم ان خويه يبي ينسيه وسلك معاه بالسوالف...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا طبعا طلعت ولا كأن شي صار...راحت فوق من جديد تدور امها..دخلت غرفتها..شافتها رايحه جايه..
: مــــامي..
موضي موصله معاها:انا خلاص...ما عاد اقدر اتحمله اكثر من كذا...
دانا استغربت: مين؟؟
موضي: اخوك ضاري..
الا بدخلة لانا: وانا بعد..ما عاد اتحمله..تغير علينا بسبب بنات الفقر..
دانا: بس انا ما لاحظت انه تغير علينا..بالعكس احسه تغير للاحسن..صار يتكلم معانا..ويضحك شوي..انا طول عمري ما شفته يضحك اقصاها ابتسامه...
لانا: مو عشان بنات الفقر يضحك..بس مستحيل يضحك لك..
موضي: انا ما همني يتغير ولا لا..اهم شي يحترمني وما يرفع صوته علي...
لانا: الا ماما بجد ليه ضاري كذا...بعكس ولد الغربه دايم بحضنك..ومعاك..
موضي حنت لولدها: يا ليته يرجع ويفكني منه..هو اللي يقدر عليه..
دانا: انا عني ضاري احسن..
لانا: لالا ا نشا الله ما يرجع..ماما نسيتي ايام المشاكل ما نبيه يرجع...
موضي: الا خليه يرجع وياخذ حقي اللي ما خذاه ابوكم لي..انا ما عاد اقدر اتحمله بروحي..
دخل ابو ضاري...
: وش عند البنات مجتمعين بغرفتي؟؟؟
لانا ودانا راحوا لحضن ابوهم: قلنا نجي نشوفك..
حمد: انتي يا لانا ما شفتك اليوم..
موضي لفت عليها: ليه وين كنتي؟؟
لانا: كنت عند عمتي..
موضي تذكرت اخر لقاء بينهم كان هوشه: اهااا
حمد: يله ننزل للعشا...ترى ابوكم ميت جوع..
البنات مشوا مع ابوهم وكل وحده بحضنه من جهه..
دانا: يخسى الجوع دادي..
موضي تطالعهم من ورى: مالت عليهم..

ونزلوا لصالة الطعام..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف..
:مدام..مستر حمد يقول عسا..
ابتهال وهي كاتمه الضحكه..: عسا !!...مدى يله عسا..
مدى: أي عسا؟؟؟
ابتهال: عشاء..عشااااء هههههههههههههه
مدى: هههه طيب ثواني بس...
بدلت ملابس اخوانها من بعد اللعب ولبستهم لبس نظيف بس من ايام ما كانوا في بيتهم الاول..
وطلعوا مع بعض...وهم بطريقهم للغة الاكل صادفوا ضاري طالع من قسم الرجال...
محد كلم الثاني...بس مشى معاهم..
ودخلوا مع بعض وجلسوا..
لانا لما شافت لبس الصغار طيرت عيونها: وآآآآي ايش هذا مررره قرقر..
مدى ما فهمت الكلمه بس تدري انها سبه..
ابتهال اللي كانت جنب لانا همست لها: قرقر في عينك..
ضاري والكل طالعوا الصغار ولبسهم..بجد كان لبسهم مررره قديم..
موضي: تكفين ايش راح يطلع منهم..
مدى غصت بلقمتها ما قدرت تبلعها..ما تدري ايش تسوي ترد عليها قدامهم..ولا تسكت وتحرق قلبها ولا ايش تسوي..
رد حمد: موضي لانا...وبعدين!!!
لانا نزلت راسها..وموضي ما زالت تطالعهم باستحقار...
ضاري رمى الملعقه: وبعدين معاكم..ما ناكل لقمه هنيه في هالبيت..
عم الهدوء المكان...واضح على ضاري انه وااااااصله معاه...
رفع راسه على دانا: وانتي الحين ليش داخله على الرجال؟؟
دانا نست السالفه: أي رجال؟؟
ضاري: مو انا محذرك الفين مره اذا كان عندي احد كل وحده تستحي على دمها شوي..
دانا: والله ما قصدت..اصلا ما دريت ولا حتى انتبهت انه موجود!
موضي: وانت لا تصرخ على بنتي..ما درت يعني ما درت.
ضاري غمض عيونه: صبر جميل والله المستعان..."وفتحها" انا اكلم دانا..
حمد صرخ فيه: ضاري!!!
ضاري: يبه انت عارف طبعي...شغل حركات برى مو عندي..
حمد: خلاص ما انتبهت..
ضاري وقف: الحمد لله...سديتوا نفسي شبعت هم..
الكل طالع ضاري وهو يطلع من الغرفه...ورجع الهدوء يعم المكان بس الكل وقف اكل..
مدى وابتهال قلوبهم دقت من الخوف...ايش هذا بجد متوحش..
حمد رمى الشوكه والسكين: الله يهديك..لازم تنكد الجو..
موضي: اصلا من متى ولدك صار هادي ..دايم مولع...
لانا: الله العالم من غيره علينا وقلب مخه.."وطالعت مدى بحاجب مرفوع"
مدى اللي قفلت معاها: دامت...الحمد لله ,.."راحت"
ولحقتها ابتهال واخوانها..
والبقيه كلهم تركوا اكلهم وقاموا..
دانا ما زالت مستغربه: طيب انا ما دريت وش فيها؟؟؟؟



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــآح يـــوم جــديــد..

مسكت موبايلها واتصلت عليها...من زمان عنها واشتاقت لها كثييير..ونفسها تحكي لاحد يفهمها..
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام والرحمه...هلا والله وغلا...اريام لالا ماني مصدقه..
اريام: لا صدقي...اخبارك منور وكيف الدنيا معاك؟؟
منار: الحمد لله كل شي تمام انتي طمنيني عنك...اخبار عريس الهنا..؟
اريام ابتسمت بأسى:عريس الهنا!!..الحمد لله بخير..
منار حست ان فيها شي: اريام فيك شي...ولا سامي صار عليه شي!!!!
اريام وهي تلعب بطرف البلوزه اللي عليها وتحاول تداري عبرتها:طلعت نتيجة التحليل....
منار: أيــــــوه..
اريام: ما ينفع معاه العلاج..الدكتور يقول تأخرتوا كثير"وبكت" كله مني يا منار...انا السبب انا اللي اخرته..
منار: لا حول ولا قوة الا بالله....استهدي بالله يا اريام وقل"لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا" صدق الله العظيم..وهذا نصيبه يا اريام بك اوبدونك هذا المكتوب له...بالعكس قوي ايمانك بالله واحتسبي اجرك...وفكري انك لو ما حصلتيه بدنياك..ادعي ربك يجمعك فيه بالجنه...اريام العاقله الفاهمه تقول كذا !
اريام وهي تمسح دموعها اللي صارت سلاحها الوحيد : غصب عني...والله غصب..انا سامي كنت اتمناه بأحلامي بس..ولما حصلته طار..بسرعه طار..
منار: اذكري الله يا اريام..ولا تكوني ضعيفه..انتي اقوى من كذا..وهذا بلاء واختبار لك..ربي يبي يشوف قوة صبرك وأيمانك...وبعد صبره وايمانه..يعني هو اكيد اكثر الم منك..
اريام: ما بعد عرف بشي..
منار سكتت شوي....وبتردد: وما راح تقولين له !!؟؟
اريام بتفكير: لو اقوله..راح يوقف علاج..انا ابيه يستمر فيه..
منار بعقلانيه: اريام حبيبتي لا تغلطي وما تقولي له..لو مو الحين بعد فتره بس مو طويله..يمكن في باله شي ويبي يسويه..
اريام راحت عن بالها هالنقطه...كانت ما تبي سامي ينتظر موته باليوم والساعه والدقيقه...تبي يعيش ايامه بهدوء نفسي..
:راحت عن بالي...لا بقوله بس مو الحين..
منار: نصيح هلك من اخت وصديقه تحبك وتموت فيك..لا تضيعين ايامك معاه بالتفكير..عيشي يومك مثل أي يوم...لا تدمرين نفسك وتدمرينه معاك..عيشي معاه وكأنك لما كنتي بالرياض..وخلي الامور ماشيه تمام..
اريام: ربي يقدرني ا ن شا الله..
منار بعطف كبير: الله يكون بعونك يا صديقتي..وربي ادعي لك بالخير...يمكن كل هذا خيره لك..ما تدرين عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم..وخليكي قويه اوكي..
اريام: ربي يجزاك خير يا منور..بجد ارتحت لما كلمتك احس الدنيا خانقتني من كل اتجاه..يارب الطف بحالنا ..يارب..
منار: اللهم امين...اوك حبيبتي...اتصل عليك بوقت ثاني..بدا دوامنا الرسمي..
اريام: ا نشا الله...في اما ان الله ..
منار: انتبهي لنفسك..وفي امان الكريم...مسكينه يا اريام..طول حياتك في شقى..لكن بأذن الله ما بعد الضيق الا الفرج..

اريام راحت تشتري لها عصير وشي تاكله على لحم بطنها من امس..وصلت للكافتيريا..واشترت منها..كان الهدوء يعم المكان ولسه بدري...ما بعد بدا الدوامات بألمانيا..اخذت عصيرها وشربته وتوجهت لغرفة سامي...فجأه لفت على ورى وحست بظلال بسرعه اختفى..
: بسم الله الرحمن الرحيم...شكلي من قلة النوم بديت اتخيل..او من الجوع..
ودخلت غرفة سامي...
ورسمت ابتسامه على وجهها ..يكفي انها لحد الدقيقه هذي تشوفه قدامها..
: صبآحوا...واخيرا صحيت..
سامي وهو ماسك راسه: آخ راسي ..احسه ثقيل...انا ما احب المهدئات..
اريام اللي جلست جنبه وفتحت له علبة عصير: ايه معليش حيبي..اهم راحتك وصحتك..خذ العصير هذا وخليه يغذيك شوي..
سامي فقد كم كليوا ووضح عليه هالشي...وبدت تضعف صحته..
اخذ العصير منها وحطه بين ايديه وطالعه: اريام..ما طلعت النتايج؟؟؟؟!!!
اريام وقفت يدها عن الاكل ولسه في اكل بفمها وحاولت تبلعه بسرعه: احم..لا...لسه..
سامي تأكد الحين انها طلعت واكيد انها سلبيه عشان كذا تخبي عليه..
سكت شوي بعدين رد: اهاااا....الله يكتب لي اللي فيه الخير..
اريام صارت تشرب العصير بس: ا ن شا الله.....ان شا الله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في القصر نفس الروتين كل يوم ما تغير شي..الكل افطر واتجه لدوامه..
مدى اللي كانت بغرفتهم وجالسه عند التلفزيون..هالايام مره تحس بطفش فضيع..بس تطالع تلفزيون ولا مع اخوانها ولا انها تنام..على عكس ايامها اول..لما كانت تداوم..دائما الدوام يجدد النفسيه مهما كان ممل او روتينه يسبب الاكتئاب الا انك بدونه تبدا تحس بالطفش الفضيع..
سمعت دق على الباب..واستغربت من اللي ممكن يدق عليها بالوقت هذا...!!
فتحته وعليها حجابها...بس لابسه بيجامه....واستغربت
: ضـــاري!!
ضاري اللي بدون حتى ما يطالعها: ايوه ضاري...رجعت ومعاي المربيه.."ولزقت فيه المربيه"
:صباح الخير مدام..
مدى : هلا صباح النور..
: انا جانيت مربية اطفال..
مدى: هلا والله..
ضاري: طبعا ما راح تنام عندك..دوامها يبدا مثل هالوقت وينتهي على الساعه 10..
مدى تطالعها من فوق لتحت: اهلا...اهلا وسهلا تفضلي...
كانت لابسه بنطلون جينز ضييق بالمره ..والبلوزه "كات" وشويه من الصدر طالع والشعر مموج طبيعي...وجنسيتها لبنانيه..
: تسلمي لي...الصغار نايمين؟؟؟"ودخلت داخل"
مدى: ايوه نايمين..
ضاري وهو يطالع المربيه ويهمس لمدى: ان شا الله عجبتك..!
مدى وهي تطالعه :هذي بتخرب اخلاق اخواني ههههههه
ضاري طالعها وشاف ضحكتها وارتبك: لالا ..هي اوكي..
مدى: ا ن شا الله..
ضاري: انا رايح مع السلامه..
مدى سكرت الباب بدون ما تقول شي...
ضاري وهو يمشي"احس اني لو مليت الدنيا ذهب لها ما طالعت فيني بجد مغروره وشايفه نفسها"....ورجع الشركه..
مدى وهي تشوف جانيت طالعه من غرفة النوم: شفتي اخواني..
جانيت: ما شا الله حولهم..بيطروا العئل..الله يخليهن اليكون..
"وفتحت دولاب الملابس": هلأ هيدي ملابسهون بس!!
مدى بجد استحت لحد الان ما عندهم ملابس مثل الناس والعالم: ايوه..
جانيت بقرف: نو نو...impossible...مستحيل لازم يكون عندهون تياب جديده..
مدى بنفسها" حتى هذي تنقد مالت"
:ا نشا الله بنشتري لهم جاحات جديده..
جانيت: لأ..انا هلأ بتصل بمستر ضاري واخبروه.."واتصلت"..الو اهلين مستر ضاري...شي فضيع..كيف الاطفال ما عندهون ملابس ..مو معئول..طيب اوكي ...اكيد ميرسي..باي.....انا كلمتوه ألي اليوم راح ياخذنا ع المول..
مدى رمت نفسها على الكنب اللي قبال التلفزيون: تسوين خير وتروحين بدالي..

طبعا اللي ما تدري مدى عنه انه كان اتفاق بينه وبين جانيت من بعد اللي صار لهم امس والتعليق اللي جاهم على الملابس..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــد الغداء..
طلع ضاري للغرفه الخارجيه ودخل..
: اليوم بروح المول...لازم تشترون ملابس جديده..
ابتهال اللي لسه صحت من غفوتها بعد المدرسه: وانا اقول مثلك يا ضاري..ما عندنا شي..
جانيت وهي واقفه ومستنده على الجدار: اكيد بدهون...وانا بدي اساعدكون على اختيارهون كمان..
ابتهال بهمس: الحين هذي ورى ما تكرمنا بسكوتها..
مدى وهي لا يعه كبدها: والله ودي اقولها بس لولا الحياء والملامه..
ضاري: ايش فيكم؟؟
ابتهال: ولا شي سلامتك..متى نروح؟
ضاري وقف: الحين..
مدى: انا خلوني بعدين..
ضاري: تعالي اليوم معاهم..وروحي أي يوم ثاني لحالك وعلى مزاجك..
مدى خذت السالفه عناد: انا ما راح اروح اليوم..
ضاري بدا يعصب وطلع سيقاره ويتكلم وهي بفمه ويحاول يولعها: اوك براحتك...يله ابتهال استعدي.."وطلع"
ابتهال: لازم تعاند...لازم تتهاوش...وبعدين معاك يا مدى..
مدى: مالي مزاج اليوم..."وراحت داخل الغرفه"



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
دانا وهي تشوف ضاري مستعجل وهو يطلع الدرج: ضاري بتروح مكان؟؟؟
ضاري ما زال يصعد الدرج: ايوه..بروح المول مع بنات عمك..
دانا: اجي معاكم؟؟؟
ضاري: تعالي...."واختفى عن نظرها"
فرحت دانا ...وبسرعه راحت تبدل ملابسها...
وطلعوا للسياره..
دانا: وين مدى؟؟؟
ابتهال: ما جات...شكلها تعبانه..
ضاري المنقهر: ما علينا..اهم شي تشتروا اغلب اغراضكم اليوم اوك..
جانيت اوك..
دانا : من هذي؟؟؟
ابتهال بهمس: هذي المربيه الجديده...بس شنو ملقوفه..كل شي هي تعرفه وتفهمه..
دانا: ههههه واضح عليها..

ووصلوا المول..ضاري جلس ينتظرهم بكوفي...وهم يدخلون من محل ويطلعون من الثاني...
وجانيت بجد طلع عندها ذووووق خطير ومع ذوق دانا ابتهال اشترت اشياء كثيره وحلوه ولايقه عليها..
ورجعوا لضاري مهدودين..
ابتهال وهي تحط الاغراض: وه..هلكت..
دانا وهي الخدامه كم كيس: ايش هلكنا..الا متنا..
ابتهال: ههههه نفسها يا ذكيه...
دانا وهي تضبط طرحتها الشفافه: هههههه معليش مشيها لي..
ضاري: اهم شي خلصتوا؟؟
جانيت مبسوطه وما بعد تعبت: ايوه اكيد خلصنا...بس اشترينا كتير اشياء حلوه..
ضاري اللي كان طفشان وتنهد: يله اجل نرجع للبيت..
بدر ووداد مبسوطين ومعاهم حلويات وشبسات..وياكلون منها..
ابتهال: انا ميته جوع..
دانا مستغربه من الميانه القويه مع ضاري...وكأن ابتال تعرفه من سنين..او هي اقرب منه اكثر منها..
ضاري: معليش تحملوا...نتعشا بالبيت مع بعض...
ابتهال فاهمه قصده: ايوه حرام ..بعد مدى اختي تتعشى لحالها..
دانا اللي ما جابت خبر ولا فهمت شي: الا صح حرام..
ضاري مشى قبلهم ومخفي ابتسامه وحاس ان ابتهال فاهمه عليه....



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجعوا للقصر..
الكل توجه لغرفة الضيوف الا ضاري دخل داخل..
ابتهال وترمي الاكياس قدام مدى: ما بقى شي ما اشتريته..
دانا: هههه بجد ابتهال ما بقت شي..
جانيت: اهم شي الاولاد الصغار اشترينا اليهون وخلصنا..
وداد وبدر راحوا بسرعه لحضن مدى..
مدى الي تحسفت انها ما راحت بعد ما شافت اغراضهم: يا ليتني جيت معاكم..
ابتهال: احسن تستاهلين خلي العناد ينفعك..
دانا: ليه تعاند مين؟؟؟
ابتهال: ما عليك منها تعاند نفسها الحمد لله والشكر..
وجاتهم الخدامه:...girls....dinner..
جانيت : اوك ثواني وجايين...
مدى حطت يدها على راسها: الحين هذي ورى ما تنقلع ..ما خلص دوامها..
ابتهال: ههههههه لا يفوتك بالسوق كانها دافعه من حلالها..
دانا: ههههههه عيب بنات لا تسمعنا..
وطلعوا كلهم للعشاء..
الكل كان جالس...ولما جو البنات..واكتمل الكل..
موضي: وين كنتي دانا...؟
دانا: كنت....
قاطعها ضاري: كانت معاي..
موضي سكتت..
لانا وهي تطالع دانا : مره ثانيه..لما اقولك تجين معاي تجين..ولا ايش معنى بعض الناس..
دانا اللي توهقت فيهم: اوك مره ثانه اروح معاك..
ضاري: ايش ناوين عليه بالاجازه؟؟
لانا: نسافر..
دانا: وانا بعد..
موضي: ايوه كلنا نبي نسافر..
ضاري: طيب ما دام السالفه سفره..مع اني كنت ابيها المزرعه..
لانا: لا شنو المزرعه بالاجازه نبي نغير..
مدى وابتهال ك
أنهم خارج نطاق النقاش...ساكتين..
ضاري: اجل انا ابي اروح المزرعه الاربعاء الجاي..
دانا: انا أأيدك..
لانا: مو حر!!
حمد: لا اتوقع الجو بالليل كويس..
موضي: مالي خلق مزارع..
ضاري: براحتك سوي اللي يعجبك...لا تروحين..
موضي عناد: بس بأجي مع بناتي..
ضاري: وابتهال ايش رايك؟؟
ابتهال طالعت مدى: ما ادري شوف مدى...!
مدى انقهرت بجد حقرها كثير: براحتكم..
ضاري: خلاص جهزوا ليوم الاربعاء..
جانيت: ياي شي كتير حلو بدنا نغير جو..
الكل طالعها بنظرات مستغربه..
جانيت ضحكت: هههههه شو...ما بدكون تنبسطوا؟؟؟
دانا ضحكت: هههههه الحمد لله والشكر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرت الايام بسرعه..
سامي بدا يعيش حالته ويترقب يومه...بس بدون ما يوضح شي لاريام..وبدا ياخذ كورسات العلاج..
اريام كانت تظن ان سامي يدري..فا كانت تعاني وحدها..دايما تحال تسعده وترسم ابتسامه مصطنعه قدامه وما تبيه يقرا الحزن بعيونها..وهو مقدر لها الشي هذا..
طبعا بدت تشك بنفسها انها صارت تهلوس وتشوف ظل شخص دايم وراها...وفكرت تعرض نفسها على طبيب نفسي...

على القصر واهله ما تغير شي من روتينهم...لحد يوم الاربعاء..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الخدامات مجهزين للرحله..والكل مستعد لها...البنات راحوا مع ضاري بسيارته..ودانا قدام جنبه...
وموضي راحت هي وحمد مع السواق..
ووصلوا المزرعه..
كانت اكثر من انها مجرد مزرعه...كانت واحه او جنه خضراء قليله بحقها...كان كل شي مرتب ومنظم ومنسق على اصوله...ومضبطه اخر تضبيط..
نزلت لانا...لابسه برمودا جينز ازرق لحد الركبه..وبلوزه بيضا كات وفي رسمه بسيطه وناعمه بالوسط بالفوشي..
بعدها دانا...لابسه فستان ناعم قصير لنص ساقها سماوي..كمان نفس الشي كات..ومن تحت على اطرافه رسمات ورد باللون البينكي..
بعدها ابتهال لابسه بنطلون جينز رمادي مع تشيرت طويل لنص فخذها لونه اخضر..وفيه بالوسط اللون الاسود والذهبي مختلط مع بعض...وحجابها زيتي واسود..
مدى اللي اخذت من ملابس ابتهال..لابسه بنطلون جينز ازرق .."لو وست" وبلوزه طويله لونها فوشي..وفخمه شوي...مع حجاب فوشي عاكس عليها اللون وموردها اكثر..
جانيت تنوره قصيره لحد الركبه...وبلوزه توب سوداء والشعر نفس الشي مموج..
ضاري لابس شورت اسود..وتشيرت اسود" كات"...مبين جسمه وعضلاته..وشوز سبور ابيض..مع نظاراته طالع واو..بما انه نادر جدا انها ينشاف بغير الثوب..
ضاري قرب لهم وفسخ نظاراته..وكان الوقت غروب..
:ا نشا الله عجبتكم..
ابتهال فرحانه: واو...شي مو طبيعي..
طالع مدى وابتهال بجد تغيروا..
: حلو النيو لوك عليكم..
ابتهال ابتسمت: اله يعافي جانيت..
جانيت قربت من ضاري: تسلمي لي يا مزوئه..وانت مستر ضاري شي مررررره كووول..
ضاري حس انها تتلزق فيه ..بعد عنها...
: انا ما ادري ابوي وصل ولا لسه..."وراح"
لانا رفعت نظاراتها على شعرها: بنات حر شوي مو..
دانا: شوي ويتعدل الجو..
لانا: يارب انا ما تحمل بدخل داخل.."وراحت"
ابتهال: يبي لنا جوله هنا..
مدى: خلينا نريح...وناخذ جوله بعدين..
وداد وبدر طبعا بعادة الاطفال اكثر ناس ياخذون طلاقتهم وراحتهم في المكان...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــايه البــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:09 PM
الجـــــــــزء الــــواحــــــد والثـــلآثـــــون...

أصعب شعور انك مو تحس بالالم بس..لكنك بعد تقدر تخطه وترسمه وتبنيه الم على الم...ويكون لك عالم ما يبقى فيه الا الاروآح والجثث..ورائحة الموت حولك..هنا تبدا تفهم ان الحياة بدت تبتعد عنك خطوه خطوه ..وفي يوم راح تكتشف انها راحت بعيـــــد بدون رجعه..ما اصعب هذا الشعور..لما تشوف الحياة اللي انت عايشها متمثله بالشخص اللي قدامك..وهالشخص هو روحك وحياتك وكل ما تملك من غالي وثمين..يعيش معاك نفس الالم..لكن الفرق الوحيد..انا رح ارتاح منه بيوم..بس هو بيبقى فيه لحد ما يقضي عليه بشكل مفزع..أريام حبيبتي..مهما كنتي تعانين في حياتي ابيك تعيشين بعد مماتي..ابي اعيش معاك بعد موتي حياة جديده..راح ازورك كل ليله..واجلس معاك..واحس بك..واكون حولك..واقبل شفاتك قبل نومك..وبعدها قبل لا ارحل وارجع لك من بكره..اقولك تصبحين على الف خير حبيبتي..لا تخافين حبيبتي..راح اكون معاك بفرحك ..بضحكتك..بس لما تحزني ما تاكدي اني راح اتضايق وازعل من زعلك..عشان كذا خلي حياتك من بعدي الوان..انا عشتها ابيض واسود..لكن اوعديني تعيشيها مفعمه بروح الحب..روح الحياة نبضات قلب..احساس دافي..بسمة شفافه..اوعديني يا حياتي..

سامي..يوم الاربعاء..



وسكر الدفتر مذكراته مع دخلة اريام..
:ها حبيبي ايش قاعد تسوي؟؟
سامي وهو يدخله بالدرج: كنت اكتب..
اريام وهي تطالع الدرج اللي حرص سامي على انه يسكره كويس..
:يعني كنت تكتب مذكراتك ولا ايش؟؟
سامي بتفكير: ايوه..تقريبا كذا..
اريام طالعته بنص عين وهي مبتسمه: سامي....صرت تخبي عني..
سامي طالع عيونها وغرق فيها" كيف راح اتركك تعيشين لحالك..والله صعبه عليك ..صعبه"
اريام تلوح يدها قدام وجهه: سامي...سامي وين رحت؟
سامي ابتسم لها: معاك قلبي..
اريام: وين معاي وبالك بعيد..
سامي: حتى لو بالي بعيد عنك شوي...بس تراه يفكر فيك "ومسك ايدها"
اريام طالعة سامي بحب ..بس ماهو سامي الاول اللي تعرفه..تغير كثيـــــر ..شعره بدا ينقص..جسمه بدا يذبل..عيونه اختفت منها اللمعه الحلوه...شفايفه راح لونها الوردي ومالت للبياض..ماهو هذا سامي..اللي كان فيه من الجمال ايه..ولا هو نفسه اللي اول يوم شافته فيه نبض قلبها له..
سامي: الله العالم من اللي يروح باله بعيد..
اريام ابتسمت ابتسامه باهته..لان العبره خنقتها..
كل واحد كان يخبي مشاعره عن الثاني وما يبي يوضحها..سامي يعاني لحاله..ما يقدر يبوح لاريام باللي في قلبه من الم وخوف عليها..
واريام ما قدرت تقوله عن اللي بداخلها...من معاناة وصراع من قدرها الأليم...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمـــــزرعه..

ضاري راح عند البوابة المزرعه ينتظر ابوه..
مدى وابتهال دخلوا داخل الغرف بالمزرعه..
دانا: بنات ايش رايكم ناخذ لنا غرفه وحده!!
ابتهال: انا ما عندي مشاكل..
مدى: انا صعبه..ومعاي الصغار..
دانا: خلاص اوكي..مدو انا عذرتك عشان الصغار ..بس السهره معانا بهوله انتي معاي..
ابتهال: اوك..
راحت ابتهال مع دانا..
:هذي غرفتي دايما لما نجي المزرعه..
ابتهال وهي تطالعها تتأمل الديكور والاثاث..حتى هنا الاثاث مره راقي ومميز:واو بصراحه حلوه..
دانا وهي تحاول ترتب اغراضها: مره حلوه بالشتاء..ان شا الله راح تجربوها..يوووه وين سالي تجي تشوف الاغراض وترتبهم..
ابتهال: أي اغراض؟؟
دانا: اغراضي...
ابتهال: خلي الخدامه واعتمدي على نفسك وانا اساعدك..
دانا طالعت ابتهال وهي ترتب الاغراض وجلست تتفرج عليها..

مدى ومعاها جانيت راحوا لغرفتهم مع بعض..
:ياي شو هيدا كتير بتعئد..
مدى وهي تطالع الغرفه: لا بجد مرره حلوه..
جانيت: راح ننبسط كتير...
مدى: ا ن شا الله
جانيت: مدى!! انتي كم عمرك؟؟
مدى: ليه؟
جانيت : سؤال بس..
مدى: هههه قولي 24 او 25 سنه ما اذكر...
جانيت: والله مبنيه اصغر..
مدى: تسلمي.."ولهت بأغراضها"
وجانيت مازالت تطالعها..
مدى ارتبكت من نظراتها: جانيت ماودك تساعديني؟؟
جانيت: امبلا اكيد..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شاف سياره ابوه ووراها سياره للخدم ..انتظر السيارت داخل المزرعه....وقرب لسيارة ابوه وفتح له الباب..
: تأخرتوا..
حمد: موضي وقفت عند كم محل تاخذ منه حلويات وما ادري ايش..
ضاري طالعها..
موضي رزت نفسها بزياده...وهي تفسخ العبايه وعليها جلابيه فخمه..
ضاري رجع طالع ابوه: ايش رايك اعزم عمتي...؟
حمد اللي ارتبك شوي: ايه اعزمها..
ضاري حس عليه: فيه شي بينك وبينها؟
حمد وهو يمشي قدام ولده : ما بعد شفتها من بعد سالفة بنات عمك..
ضاري فهم انه ما بعد فتح سالفة الحلال وسالفة اخوهم محمد..
موضي وقفت بنص الطريق: الا ليش ما اعزم اخوي وزوجته؟؟
حمد: اعزمي اللي تبين "ودخل"
موضي مسكت موبايلها واتصلت على اخوها وعزمته..
وضاري نفس الشي عزم عمته..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لطيفه: تروحون مزرعة خالكم؟
ريماس: خالي رايح للمزرعه!! ما قالت لي شي الدوبه لانا..
رهام: ليش ما قالوا لنا من قبل..؟
لطيفه: تبون ولا؟؟
ريماس: اكيد ما راح افوتها "فرصه اشوفك يا ضاري.." وابتسمت..
رهام: ولا انا..
لطيفه: حتى انا...بشوف سالفة حمد اللي ما خلصت..
شافت زوجها سيف طالع من مكتبه..
: سيف تجي معانا للمزرعه..
سيف: مزرعه حمد!
لطيفه: ايوه..
سيف: يله..من زمان ما طلعنا اماكن مثل كذا ..خلينا نغير جو..
وراحت العائله كلها تستعد..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال وهي ماسكه يد دانا ومتجهين لغرفة مدى..
: مدى..يله خلينا نطلع نستكشف المكان..
مدى تركت اللي بيدها : يله..عسى الله يفكنا من لسانك..
جانيت: راح اجي معاكون..
وطلعوا كلهم..
شافوا موضي تشرف على الخدم وهم يجهزوا كل شي.. وما انتبهت لهم..

وخذوها فرصه مدى وابتهال عسى يسلمون من لسانها مره..
دانا: يله انا المرشد السياحي..
: لا خليها علي هالمره..
الكل لف عليه..
دانا ابتسمت اول مره تشوف ضاري يشاركهم بشي : ولا يهمك معاك المايك مستر ضاري..
ضاري: اول شي نروح المزارع..
كانت المزرعه كبيره بشكل لا يعقل..يعني مساحات كبيره خضراء ومع الانوار وجو الغروب طالعه واو..
ابتهال: جد جد واو شي خيالي..
مدى باين الفرحه على ملامحها مستحيل احد يشوف منظر مثل هذا ولا ينجبر انه يبتسم..
: بصراحه ابداع..
كان ضاري عارف كل نبته وايش اسمها..ومتى موسمها وحتى بعضها طريقة زراعتها..
دانا: والله اخوي مواهب ما شا الله عليه..
جانيت قربت منه: واو مستر ضاري..ربي يحرسك شو فاهم بكل شي..
ابتهال: لو انا مو بنت عمه ما كان صار كذا ..
ضحك الكل..
ضاري انتظر راي مدى او حتى تعليقها بس ما علقت فا كمل كلامه بدون ما يضحك ولا حتى يبتسم..
مدى منبهره من ضاري..بس لو ايش ما مدحته..
ضاري: نروح للجهه الثانيه...
ابتهال: والله تعبنا ..مشينا كثير..
دانا: خليكي رياضيه مثلي يا الدوبه..
ابتهال: وين رياضيه وانا عندي كرش هههههههههه
دانا: بدخلك نادي عشان تنحفين شوي..
ابتهال بغرور: لا قلبي جسمي عاجبني..
ومشوا مسافه طووويله راحوا للجهه الجنوبيه للمزرعه..
ضاري: اهم واحلى شي بالمزرعه كلها.......الخيول..
ابتهال تطالع الخيل مو مصدقه : بجد بجد هذا خيل حقيقي؟؟
دانا: هههههههه ما تنلامين انا اول ما حطهم ضاري ما صدقت..
ابتهال: مستحيل اصدق عيوني..
مدى اللي مشت لحد ما وقفت عند السياج وحطت يدها عليه وتطالع الخيل..كيف شامخ ومختال وهمست لنفسها: وآآآآآآو..
ضاري اللي قرب لها ووقف جنبها وقريب كان لدرجه انه سمعه همستها..
:عجبتك!!
مدى المنبهره: اكيد...شي خيال..
ضاري وهو مبتسم: طيب لك واحد..
مدى لفت عليه: جد!!
ضاري اللي ضاع بعيونها صار يطالعهم..
مدى اللي انتبهت لنظراته اول شي....ثاني شي قرب المسافه لفت بسرعه تشوف ابتهال تطالعها ولا لا..بس كانت ابتهال لاهيه..رجعت كم خطوه ورى..
ما حست الا بأيد ماسكتها..
: تعالي اوريك الخيول الباقيه عشان تختاري..
مدى ما عاد تدري ايش تسوي...تسحي يدها ولا تمشي معاه والوضع عادي!
ابتهال اللي كانت مراقبه الوضع من بعيد ومبتسمه وبالها مو مع دانا اللي تسولف لها عن الخيل وكيف يتكل وطريقة عيشته..
جانيت حست بشعور غريب غيره ممزوجه بقهر..

ضاري وقفها قدام الخيول..وكل خيل مسكر عليه..
: انتي اختاري واحد..
مدى حاولت تسحب يدها بهدوء بس حست ان ضاري شد عليها اكثر..
واخذوا لفه على الخيول..وكل واحد اروع من الثاني..
: قررتي!!
مدى لا صار بالها لا مع خيل ولا غيره...كل همها بالمسافه البعيده بينها وبين اختها ابتهال..وبالابيد اللي ماسكتها تبي تتحرر منها وبس..
ضاري بهدوء الشمس اللي راحت بدون ما يحسون: مدى...
مدى بلعت ريقها..احساسها حياء ممزوج بخوف اكثر..ضاري انسان يخرع بنظرها وشي مخيف...كيف الحين والظلام محاوطها بس مع انوار خفيفه وبعيده ما تقدر تستنجد فيها...
ضاري ماعاد يدري ايش قاعد يسوي..او نهاية اللي راح يسويه..بس كل اللي يعرفه انه بالوضع هذا راضي..
:اترك أيدي..
ضاري وهو يطالع اخر خيل: ما قررتي تختاري أي واحد..
مدى منزله راسها وعيونها من كثر الخوف امتلت دموع: اترك أيدي..
ضاري: ما ادري ليه يذكرني الخيل فيك..
مدى رفعت عيونها بقوه فيه وهي تشدد على كل كلمه..: قلت لك..أترك...ايدي..
وحاولت تسحبها بقوه..
ضاري طالع نظراتها القويه وعيونها اللي مليانه دموع وانقهر
:الحين كل خوفك اني ماسك ايدك!!
مدى لفت للجهه الثانيه بترجع ولو انها اضطرت تسحبه معاها...
بس ضاري سحبها لعنده وبقوه لدرجه انها صارت اقرب له من اول..
: الحين انا اكلمك كلميني..لهدرجه ما انتي متقبله وجودي جنبك او معاك.؟؟
مدى اللي عصبت وبقوه: ايه..ماني متقبلتك ولا راح اتقبلك ...اصلا انا اكرهك..
ضاري اللي ولعت معاه ومسك وجهها وضغط عليه لدرجه ان اصابعه غرزت في خدودها..
: راسك هذا راح اكسره لك فاهمه..وغرورك راح انهيه وتشوفين يا مدى "وترك يدها"
مدى نزلت ايده اللي على وجهها بقوه : اذا وصلت لنجوم السماء وصلت للي تبيه..."وطالعته من فوق لتحت" غبــــي..
وراحت وتركته..
ضاري صار يرجف..كره الساعه اللي تهور فيها وبين ضعفه لها..وكره الساعه اللي شاف فيها مدى..ولعن ذاك اليوم اللي نبض قلبه لها..وكره الدنيا اللي حوله كلها اللي ماهي قادره تسعده لحظه..
طلع سيقاره بسرعه وصار يحرقها وايده ما زالت ترجف..
وصرخ باعلى صوته: صح عليك يا مدى غبي والله غبي..
مدى طلعت من الاسطبل وهي شبه منهاره..وتتحس وجهها والالم اللي تحسه من بعد حركة ضاري..ودموعها راح تنزل باي لحظه..
: غبي والله غبي ..اكرهك يا ضاري اكرهك واكره غرورك..
وشافت يدها اللي كان ماسكها ومسحتها بالبنطلون تبي اثره يروح حتى عطره ناشب فيها..ماتبي يبقى منه شي..
طلعت للمكان اللي كانوا موجودين فيه ابتهال ودانا وما حصلتهم..وخافت اكثر...هالمنطقه بعيده عن وسط المزرعه كيف راح ترجع...
بس لانها معصبه مشت وبس..وفي بالها راح اوصل لهم بأي طريق كان...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:09 PM
دانا وابتهال راحوا لعند النوافير..والجلسه عندها وتحت مرشات المويه..
: تصدقين يا ابتهال...من لما جيتوا تغير اخوي ضاري..
ابتهال: كيف تغير!!
دانا: صار اكثر حنيه ويتكلم اكثر ويضحك..كثير تغير..
ابتهال في نفسها" هههههه هذا الحب وما يسوي..يمكن الحين اعترف لمدى بحبه...الله متى راح يتزوجون والله لايقين لبعض"
دانا وهي تشوف ابتهال تتبسم: ابتهال انتي معاي...
ابتهال: ايوه معاك...كويس انه تغير للاحسن....

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وصلت العمه..
ودخلوا ادخل الغرف..
سيف: احم يا ولد..
موضي: من جاء؟؟
حمد: هذا سيف بسرعه ادخلي..
موضي بقرف: ومن عزمهم؟؟
حمد عصب: بسرعه ادخلي..
موضي دخلت المجلس الثاني المخصص للحريم..
ودخلت عليها لطيفه..
موضي بدون نفس: هلا لطيفه..
لطيفه نفس الشي: هلا..
وسلموا على بعض سلام بارد..
ريماس: هلا خالتي..
موضي: هلا هلا والله...كيفك ريمو؟
ريماس تمام..
جات من وراها رهام: هلا خالتوا..
موضي: هلا رهومه اخبارك؟
رهام: الحمد لله...انتي اخبارك؟
موضي : بخير..ترى لانا بغرفتها بس دانا مدري عنها...يمكن مع بنات الفقر..
لطيفه: موضي!!!ما خلصنا؟؟
موضي فكرت في لحظه وقررت تصلح الامور بينهم للمصلحه العامه: لا يا لطيفه لا تفهميني غلط..ما كنت اقصد..
لطيفه: واضح ما كنتي تقصدين..
موضي: والله لو ان ضاري ما كرهني فيهم يمكن حبيتهم بس مجنني بهم...
لطيفه بطيبتها الزايده:ولو مهما كان هذولا يتامى واللي بينك وبين ضاري ماله دخل..
موضي: صادقه والله...بحاول..وربي يعيني..بس كذا انتي قطعتي فيني وما تسألين؟؟؟
لطيفه: كنت شايله عليك والله...وما رضيت باللي سويتيه ببنات اخوي..
موضي: لحظة غضب يا لطيفه بس كل شي تغير..
لطيفه شاكه: ا ن شا الله كل شي تغير..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس ورهام راحوا لغرفة لانا..
: هاي..
لانا اللي كانت تكلم بموبايلها: اوك اوك شوي واتصل عليك باي..واو بنات عمتي هون..
ريماس سلمت عليها: كذا يا الخاينه ليش ما قلتي لي اليوم بالمدرسه انو راح تروحوا المزرعه..
لانا: راحت عن بالي ههههههههه اهلن رهوم اخبارك؟
رهام: تمام...وين دانا؟
لانا بقرف: تكفين من تعرفت على بنات الفقر وهي ساحبه علي..
رهام: حلو قدرت تتدخل معاهم..انتي حاولي تتعرفي عليهم..
ريماس هبت فيها: شنو!! لالا يا قلبي احنا ما نعرف اشكال مثل هذي ...
لانا: هذا اللي ناقص بعد..
رهام: الحمد لله والشكر..عقولكم صغار .."وطلعت موبايلها" دنو وينك اهاا اوك انا جايه ..

وطلعت وتركتهم..دايما رهام ولانا ما يلتقون في نقطه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شوي ووصل اخو موضي ابراهيم وزوجته احلام وبنتهم مأثر..
: هلا هلا والله ومرحبا بمرت اخوي..
احلام: هلا فيك..اخباركم؟؟
موضي : تمام والله تو ما نورت المزرعه...وه مأثر بعد...يا هلا ومرحبا..
مأثر استحت: هلا عمتي...اخبارك؟؟
موضي: يا قلب عميمه انتي...بشوفتك بخير..
مأثر: طيب دانا لسه متصله علي...وراح اروح لها..عن اذنكم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في مجلس الرجال دخل ابراهيم وسلم على سيف وحمد..بس كلهم ما يحبونه راعي مشاكل..وقضايا بس دايم يطلع منها بسهوله وشغله دايم ماشي مضبوط..
شوي دخل ضاري عليهم ووجه لونه اسود سلم وجلس معاهم ...وكلمه يسمعها وباقي السوالف باله بعيد عنها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رهام جاتهم وهي لابسه برمود لنص الساق لونه بيج مع تيشرت بني فيه رسمات بالذهبي..
:هاااي..
دانا: هلا وغلا..منوره وقسم ..كيفك يا قمر..
رهام: هههههههه يقطع ابو الشوق اللي ذوبني هلا فيك..انا بخير انتي كيفك؟
دانا: ههههه تمامو.
سلمت على ابتهال: هلا والله اشتقت لك تصدقين..
ابتهال: هههههه وانا بعد اشتقت لك..
رهام: دنو اذا كنتي راح تجين بيتنا جيبي معاك ابتهال اوك..
دانا: من عيوني والله..
وجلسوا مع بعض وسوالف...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جالسه تمشي وتتخبط خطاها من الخوف..ما تدري هي تمشي بالطريق الصح ولا...حست ان الطريق اطول مما كان..
: انا ويني فيه...!!مررره ظلام كيف راح اشوف؟
"وحست انها راح تبكي خلاااااص هي لحد الان صامده وما نزلت دمعتها.."
:لا ما راح ابكي..اكيد راح احصلهم...السالفه كلها مزرعه.."وكملت مشي
"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

عند البنات..

: هههههههههههه بس ملقوفه بشكل مو طبيعي..مدى ما تتحملها ..
رهام: لا جد هذي لازم اشوفها..
دانا: الا وين مدى؟
ابتهال: يمكن مع جانيت مع اخواني..
رهام: ولا يمكن مع الحريم..
دانا: ههههههههههههه رهوم بالله عليك تشوفين جانيت بس *****ه عليها جسم..

شوي وجات مأثر..
دانا شافتها من بعيد: هلا والله بمأثرنا ههههه "وسلموا على بعض واحشتني يا الحلوه..
مأثر بدلعها وهدوئها الطبيعي: وانتي اكثر يا قلبي..
رهام تسلم عليها: بسلم عليك برقه اخاف اكسرك هههههه
مأثر: ههههه دوبه لا تحشين..
دانا: مأثر هذي ابتهال بنت عمي..
مأثر: ابتسمت لها: هلا والله...اخبارك؟
ابتهال تطالعها لحد الان هذي انعم بنت شافتها: هههههههه هلا والله انا معاك يا رهام اخاف اسلم عليها واعورها..
مأثر: دوبات وقسم ازعل..
دانا: ههههه بنات بشويش على بنت خالي لا تزعل...
وجلسوا مع بعض وابتهال تطالعها متعجبه منها صح جمال بس نعووومه زاااااااايده..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ايوه بيبي اوك..راح ارجع بعد شي كم شهر..لا ما راح طول ا ن شا الله.. باي...لك يضرب فئير وما عندو شي وبيحكي...يا عمي روح وتعا شوف الخير اللي هون والعيشه الهنيه.. ولو حصل اللي ببالي والله بعيش ملكه..
وصرخت: بدر عيب عليك..حبيبي ما تخرب عـ اختك لعبتها..يا الله شو شئي (شقي)

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس: ما اتصل عليك...؟
لانا: تكفين لا تجبين طاريه...مرتاحه منه هالايام ..ابوه ماسكه بالشغل..
ريماس: ما راح تخصلين منه يا لانا..
لانا: ريمو..تحبين النكد..خلاص لا تذكريني فيه..
ريماس: انا خوفي يطلب الشي العظيم...
لانا: تبي تهدي نفسها: لا....لا ما راح يطلب..
ريماس: واذا طلب؟؟
لانا فكرت شوي وما لقت حل: لا ... انا متأكده ما راح يطلب هالشي..
ريماس: اتمنى هالشي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد نص ساعه..
طلعت لطيفه من عند الحريم وراحت لقسم الرجال..
: حمــــــــد!
حمد سمع صوتها وطلع لها : هلا اختي "وسلم عليها"
لطيفه بعدته عنها: لا تسلم علي..تعال معاي ابيك..
وراحوا مكان هادي وبعيد عن ازعاج صوت الاغاني..اللي مشغلينها البنات..
لطيفه وهي معطيته ظهرها: ما توقعتك يا اخوي تسويها في محمد..
حمد مفتشل منها:لطيفه..والله ادري اني غلطان والحين انا نادم على اللي سويته...وجالس اصلح اخطائي..
لطيفه: وش ينفع ندمك الحين..شوف وش صار في اخوك وزوجته..نوره يا حمد ماتت من الهم..ماتت من القهر عارف هالشي..وكله بسبتك انت وطمعك.
حمد: والله عارف ان خطاي كبير..وعسى الله يسامحني ويغفر لي...بس الشيطان قدر يلعب علي ويخليني اسوي بأخوي كذا..وبعدين جدي كان سبب في اللي صار فاجأني بأن الحلال كله باسم محمد..وانا راح حقي بس عشاني طلعت من شوره؟؟...
لطيفه دمعت عينها: وش حالك الحين يا محمد..عايش ولا ميت..ماكل ولا ميت جوع..اكيد ان حالتك ما تسر لا عدو ولا صديق..
حمد اللي اختنق: خلاص يا لطيفه انا راح الاقي اخوي..وبأسرع وقت..
لطيفه: تدري متى برضى عليك اذا لقيت اخوي..وجبته لي سالم..ولا ما راح اسامحك طول عمري..
حمد قرب منها وباسها على راسها على انه اكبر منها : ولك اللي تامرينه..وما يصير خاطرك الا طيب..
لطيفه مسحت دموعها: جيب لي محمد ويطيب خاطري..
حمد يأشر على عيونه : من عيوني الثنتين..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

البنات عايشين جو ورقص ووناسه وهبال وجات لانا وريماس جالسين يتفرجون بس وتعليق طبعا..
ابتهال: تعرفون الدبكه بنات!!!
رهام تاخذ نفس لانها تعبت: اوه...لا ما اعرفها..
دانا: ولا انا..
ابتهال: ايش رايكم ننادي جانيت تعلمنا..!
دانا ورهام: يله..
وطلعوا كلهم لجانيت..
ابتهال: جانيت تكفين..
دانا: ارجوكي..
رهام : بلييييز..
جانيت ماتت ضحك عليهم: خير شو في؟؟؟
ابتهال مسكت ايدها: تعالي معانا علمينا الدبكه..
جانيت: بس هيك...هلآ بجي وبعلمكون..
"وراحت معاهم"
وبدت تعلمهم الخطوات ..والبنات انواع الفشل والضحك..
لانا: هههههههه دانا يمدحونك جالسه..
دانا: هههه ما عليك مني..
ريماس تحمست: امشي لنو نتعلم معاهم بس..
لانا بعد تحمست: يله..
وبدو كلهم يرقصون واللي تغلط بخطوه واللي تطيح وجانيت ميته عليهم ضحك..ومأثر اللي ترقص هادي والبنات ولّعوا فيها ضحك وحش^^
وبدر ووداد معاهم على الخط بس ينططون على بالهم رقص ...
وبعد نص ساعه انهد حيلهم وكل واحد رمى نفسه على كرسي..
جانيت ماتت ضحك: هههههههه ولك تئبروني شو حلوين
ابتهال: ههههه عطشت بروح اشرب مويه..
دانا: بهوله قولي للخدامه تجيب لنا كلنا..
ابتهال: اعتمدي على نفسك شوي..تحركي..
دانا: ابتهال لا تصرين كذا بليز..
ابتهال طلعت: نو...اخدمي نفسك..
دانا وقفت : يله بجي..
صرخ الكل: جيبي لنا معاكي..
دانا: ههههه بقول للخدامه..
طلعت دانا وابتهال وراحوا للمطبخ يشربون مويه..ودانا اخذت مويه للبنات وقالت للخدامه توديها للبنات..
ابتهال: بروح اشوف وضع مدى...وارجع لك اوك..
دانا: بأجي معاك..
راحوا لعند الحريم...ابتهال لسه شافت عمتها وسلمت عليها..
: هلا هلا ببنت اخوي الغالي..اخبارك وش مسويه؟
ابتهال: تمام الحمد لله.. اخبارك عمه؟؟
لطيفه مبسوطه فيها: بخير دامك بخير...اجل وين مدى؟
ابتهال استغربت: ما جات عندكم؟؟؟؟!!
لطيفه : لا..
ابتهال سلمت على احلام بسرعه ورجعت تكلم عمتها..
: انا على بالي عندكم..ما شفتها لي اكثر من ساعتين او ثلاث..
لطيفه اخترعت: روحي اتصلي عليها وطمنيني..
موضي بنفسها" الدرب اللي يودي ما يرد"
طلعت ابتهال بسرعه وراحت لجانيت..
: جانيت ..ما شفتي مدى..!
جانيت تحاول تتذكر: اخره مره شفتها عند الخيل....
ابتهال خافت اكثر: يعني من ثلاث ساعات ...وين راحت اختي؟!!!!
دانا خافت : يمكن مع ضاري.؟
ريماس وقفت بسرعه: شنو؟؟ ثلاث ساعات مع ضاري...امشي امشي انتي وياها نشوف عند الرجال..
وراحوا لقسم الرجال..
طلت ريماس وشافت ضاري جالس : لا ضاري موجود..
ابتهال انخطف لونها وضربت صدرها: وين اختي!!!!!
دانا: يعني ضاري تركها وراح؟
ريماس همها بنفسها: وضاري كان معاها لحالهم..
دانا اللي فاهمه عليها: ريمو مو وقتك..
ريماس : الا وقتي..لاني شايفه مهزله وساكتين عليها..انا ما صدقت افتكت من مأثر تجي هذي تكملها..
ابتهال نادت ضاري..
ضاري طلع لهم وهو ماله خلق شي..
: من ينادي..؟
ريماس: مساء الخير ضاري..
دانا نغزتها: هذا وقتك ؟؟
ريماس ردت لها النغزه: اجل مدى بس وقتها..
ضاري شاف وجه ابتهال: وش فيك؟
ابتهال: انت متى اخر مره شفت مدى؟
ضاري اللي تذكرها وتذكر كلامها و اللي صار بينهم: مدري عنها..
ابتهال: كيف ما تدري عنها...هي كانت معاك..
ضاري عقد حواجبه: كانت معاي وراحت..ليه هي وينها الحين؟
دانا: محد شافها...من ذاك الوقت..
ضاري اخترع عليها: ايش؟؟؟....قبل ثلاث ساعات يعني....وساكتين!
ابتهال بكت: انا ما حسيت عليها..مدري وشلون ما سألت عنها..
ضاري وقف تفكيره للحظه: لا ....لا يكون راحت لجهة المزارع هناك..
ابتهال ضربت وجهها وبكت: ليه...جهة المزارع وش فيها؟
ضاري انتبه انه خرع الكل: لالا ولا شي.."رجع داخل اخذ موبايله وطلع"..اتصلتي على موبايلها..؟
ابتهال بسرعه: لا...بسرعه اتصل شوف..
ضاري اتصل والكل ينتظر الرد: ما ترد..
ابتهال: ارجع مره ثانيه..
ضاري رجع من جديد يتصل: بعد ما ترد..وين راحت!!
ابتهال: يا حسرتي على اختب ...وينك؟؟
ضاري تشتت تفكيره...بعد كم خطوه عن صوت بكي ابتهال..ورجع لشعره لورى وطالع السما..
وبسرعه لف عليهم: شوفوا..راح نفترق...كل ثلاثه مننا بجهه اوك...كل واحد ياخذ موبايله زين...دانا روحي لباقي البنات وناديهم وتعالي..
دانا : طيب.."وراحت بسرعه للبنات وجمعتهم"
ضاري: لانا ريماس جانيت مع بعض..دانا ومأثر وابتهال مع بعض..وانا لحالي اوك..
لانا: فاضين ندور عليها...عجوز وتضيع؟
ضاري عصب: لانا...المزرعه كبيره وشكلها راحت من ورى..ولا كثرة كلام وسوي اللي اقوله لك ترى محد رايق لك..
لانا خافت: طيب..خلاص ..لا تصرخ.
ضاري: لحظه لحد يتحرك..
راح للمطبخ ورجع: هذي كشافات ...والحريم لا يدرون اوك..
البنات: اوك..
جانيت لاحظت خوف ضاري لدرجه ان كل حركاتها متردده يعني واضح انها شلت تفكيره..
وفعلا تفرقوا البنات...وكل مجموعه اخذت لها جهه..
ضاري اللي رجع للاسطبل...يحاول يسترجع ويتذكر راحت أي جهه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

تعبت وماتت عطش لها ثلاث ساعات تمشي بدون نهايه...ما شافت انوار المزرعه الكبيره...ولا شافت شي حولها غير المزارع اللي ما لها نهايه..
جلست على الارض مهدوده: يارب...يارب انا ويني فيه ...ليش ما وصلت لحد الان؟
الظلام محاصرها الا من انوار صغيره منتشره بالمزرعه كامله بس نورها ما يكفي انه يغطي على الظلام..ولا ينزع الخوف منها..
في هاللحظه بس تمنت سلطان معاها..هو الوحيد اللي كان دايما لها سند..والحين هي في حاجته اكثر من أي وقت..
"سلطان...وينك يا اخوي...ليش تركت خواتك ليش خليتنا.."
وبكت ما عاد فيها تتحمل اكثر وما عاد في يدها حيله..
:آآآآآه يمه...وآآآآه يبه..ليش رحتوا وتركتوني لحالي...والله ماني قويه...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر..الحياة اقوى من اني اتحملها لحالي...ابيكم جنبي ومعاي...تكفون ارجعوا لي ولا خذوني معاكم..ابي اجي عندكم..يارب..يارب ساعدني يارب..

وفجأه كأنها بدت تسمع اصوات كلابه..
ووقفت: هذا...هذا...صوت *** ولا يتهيأ لي؟؟!!!!!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا وابتهال ومأثر يدورون بكل مكان وينادون عليها...
وقفوا شوي يرتاحون..
ابتهال فكره توديها وفكره تجيبها: دانا.....اخر المزرعه ايش فيها؟
دانا سكتت..
ومأثر صدت عنها..
ابتهال خافت اكثر: دانا...دانا الله يخليك تقولين لي ايش فيها؟
دانا: ابتهال...اخر المزرعه فيها...آحم..فيها كلآبه ..وهي مفتوحه على مزراع ثانيه مشتركين مع بعض..يعني بالليل صعبه تدلين الطريق صح الا اذا كنتي تعرفينها زين..
ابتهال: شنو؟؟ "وصرخت بأعلى صوتها " مـــــــــــــــــــــــــــدى..تكفين تكفين لا تروحين مدى..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:21 PM
لانا: اوف ترى انا تعبت..
ريماس : وانا بعد..
جانيت: صبايا لازم ندور عـ مدى..البنت ضايعه..
لانا: ضايعه ولا ما ضاعت وش علينا منها..
ريماس: انا اهم ما علي رجولي لا يجيها شي..
جانيت: بنات ما بيصير هيك..هيدي بنت عمكون..
لانا: بنت عمنا..بنت خالنا..هي مو طفله عشان تضيع عجوز كبيره..
ريماس: ايوه معاها حق..جانيت وسعي صدرك وارتاحي راح ترجع..بس تحصلينه مقلب ولا شي...
جانيت جلست معاهم: انتوا ما بتحبوها..؟
لانا ضحكت: هههههه حبتها القراده...هذي ما تنحب يا قلبي..
ريماس: هذي في يوم وليله اخذت مني ضاري..شفتي يا لانا..تدرين كانت مع ضاري جالسه لحالهم..
لانا: قديمه حركات بنت الفقر...بس لو تطير ما حصلت ضاري...
جانيت اللي وكأنها بدت تصير في صف لانا وريماس..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى ..وكل شوي يقرب منها الصوت اكثر..وتدعي ربها اكثر..مشت لعند شجره كبيره..تبي شي حولها...تتمسك فيه...شي لو كان جماد بس يكون جنبها وعلى الاقل يعطيها احساس بالامان..
قربت الاصوات منها كثير...ما تشوف شي..بس الاصوات مره قريبه قدرت تحصي انهم اكثر من خمسه كلاب تقريبا...

دقايق بسيطه من الخوف والرهبه..لدرجه انها حست روحها بتطلع من كثر ما ترجف..
بدت تلمح عيونهم تلمع ...هنا ما قدرت تتحمل وصرخت صرخه فزعت منها الطيور اللي على الشجر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ضاري اللي قريب منها...وعلى خيله ووراها عامل الاسطبل بخيل ثاني...لانه مافي وقت يدروها على رجوله.. سمع صوت الصرخه ..بسرعه وجهه خيله لجهة الصوت..وهو يسرع ..وطلق البندق بالسماء...لانه توقع سبب صرختها..
مدى اللي سمعت صوت النار وحطت ايديها على اذنيها..وفجأه اختفت الكلاب من حولها...هي من خوفها صارت تجري بسرعه..وشافت نور الكشاف من بعيد..وفرحت فيه..وصارت تتجه لها وفعلا قربت له كثير وهي تمشي وتطيح وتوقف..
: انا هنا..."وتمسح دموعها"....انا هنا..
ضاري ميز صوتها...وانطلق بسرعه اكبر..لحد ما قدر يشوفها قدامه ..مدى قدامه سليمه ما فيها شي..
مدى وقفت قدامهم ما تدري من هو لان النور عاكس على عيونها بس واقفه وكأنها ما صدقت ان في احد ممكن يحصلها بالظلام هذا...
ضاري نزل لها بسرعه: مدى....مدى..
مدى مشت له من غير فكر وصارت تقول كلام ما تدري عنه
: ضاري ليش تركتني بروحي ليش؟
ضاري ما قدر يمسكها او حتي يهديها بكلمه...بس كل اللي يتمناه بالحظه هذي يحضنها..
ساعات تتحق الاماني...مدى في حضنه من نفسها بس بدون وعيها طاحت عليه...
ضاري ضمها ومسح على شعرها: مدى..خلاص انتي بخير الحين...
وكأنه ما صدق انه حصلها..
مدى تصحى شوي وتضيع شوي: ضاري..
ضاري حط يده على راسها صدفه: اوف حرارتها نار..."بعدها عنه وضرب وجهها" مدى لازم تصحين مدى...
فتحت عيونها شوي وسكرتها مره ثانيه..
شالها ضاري بين ايديه واحتار فيها..يركبها الخيل لحالها...ولا معاه..
العامل الهندي الجنسيه: هادا تعبان لازم ما يروح لحاله..
ضاري المنشل التفكير اقتنع بكلامه وحطها قدامه..وقبل لا ينطلق اتصل على ابتهال..
ابتهال ما صدقت تشوف اسم ضاري:بشر..حصلتها؟
: ايوه حصلتها وهي معاي الحين..انتوا ارجعوا..
ابتهال: طيب اخبارها...ان شا الله ما فيها شي؟
ضاري: لا الحمد لله بخير ما جاها شي بس اغمى عليها راح اوديها للمستشفى جهزي عبايتها..
ابتهال بكت: طيب..
دانا: بشري..
ابتهال: حصلها...بس اغمى عليها..
دانا: اجل نرجع؟
ابتهال: يله...وبنفسها" الحمد لك يارب...الحمد لله.."
واتصلوا على لانا ريماس ورجعوا..
عند العمه..
: حصلتوها؟
ابتهال: حصلها ضاري..
لطيفه: وكيف تخلونها لحالها..؟
ابتهال: انا ما ادري كيف راحت هناك..
لطيفه: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..وهذي امانه عندي كيف ما انتبهتوا لها..
موضي بطفش: هدي نفسك يا لطيفه اهم شي حصلوها..
لطيفه: ثلاث ساعات يا موضي لحالها...ما تدرين وش كانت تحس فيه ...
احلام: خلاص يا لطيفه الحمد لله اللي لقوها وهذا اهم شي..
لطيفه وقفت: وينه ضاري؟
ابتهال: جاي لنا...راح يوديها للمستشفى اغمى عليها..

الا بوصلة ضاري طلعت له ابتهال ولطيفه ودانا بسرعه...
شافوا ضاري شايلها: وين العبايه ابتهال؟
العمه قربت لها: وش جاها ضاري؟
ضاري: ما جاها شي يا عمه..بس اغمى عليها بروح اوديها للمستشفى..
لطيفه: بأجي معاك..
ضاري: لالا...ما يحتاج...بس لا تقولون لابوي..
جات ابتهال وحاولت تغطيها لو شي بسيط وراح ضاري حطها بالسياره وانطلق للمستشفى..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد نص ساعه..
الكل بالمزرعه حاط ايده على خده وساكت...تغير الجو...وانقلب الحال..
حمد لما عرف قلق كير ولام البنات على انهم ما سألوا عنها..وليش كل واحد يمشي بالمزرعه لحاله..
ريماس: والله الحلوه قدرت تخرب علينا وطول الوقت بأحضان ضاري..
لانا: مصدقه المسرحيه هذي...قلت لكم عجوز جن محد صدقني...
بدر يبكي: متى راح تجي مدى
ابتهال تهديه: شوي حبيبي..
وداد: طولت؟؟
ابتهال: راح تجي اصبروا شوي عشان تجي بسرعه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالمستشفى...
: شوية حراره راح تنخفض ا ن شا الله..
ضاري: شكرا دكتور..
الدكتور: بس يخلص المغذي تقدر تاخذها..
ضاري: ا ن شا الله..
وجلس ضاري عندها..
ويسمعها تقول كلام مو مفهوم...بس منها..سلطان وامها وابوها وساعات تبكي وتبعد شخص عنها..
وضاري متأكد مليون بالميه انه هو المقصود..لانه صار لها كابوس الحين مستحيل تتقبله..
بعد النص الساعه الباقيه..صحت مدى...شافت ضاري جالس على الكرسي قريب منها شوي وحاط راسه بين ايديه..
حاولت تتذكر هي ليش هنا ..وكأن فجأه مرت عليها الصور المرعبه بسرعه...غمضت عيونها عاشت الخوف كله في هذيك اللحظه لحالها ووحدها..والسبب( ضاااااااااااري)
: ابي ارجع..
ضاري رفع راسه فجأه طالع وجهها وفي نفسه اهم شي انها صحت: راح ارجعك بعد ما يخلص المغذي..
مدى: وين اخواني.؟
ضاري: بالمزرعه..
مدى: رجعني لهم..
ضاري: يخلص المغذي راح ارجعك..
مدى فكت المغذي منها ورمته لدرجه انها جرحت نفسها: قلت لك رجعني لهم..
ضاري طلع شوي ..ورجع ومعاه نيرس..معاها ابره مهدئه اعطتها غصب بمساعدة ممرضتين ..وماهي الا دقايق وهدت..
مدى منقهره: ضاري...انت حقير..
ضاري: قلت لك لما يخلص المغذي...
ونامت..
ضاري اللي ما عمره احد تجرأ عليه..مدى شبعته بسيل كلامات جارحه على قلبه...عطاها قلبه اللي الكل يحلم يحصل جزء منه بس هي كل يوم والثاني تدوس عليه اكثر واكثر..حاول يوضح لها يبين لها صد عنها عاملها بكل الاساليب...ولحد الان ما نفع معاها شي..والحل الاخير القوه...
وفي باله شي واحد" يا مدى راح تحبيني غصب طيب ما يهم"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


طبعا رجعوا من المزرعه...والكل اتجه لبيت حمد لحد ما ترجع مدى...ويتطمنون عليها..
مدى رجعت بس كانت دايخه..ودخلت الغرفه لحالها وبدون مساعدة ضاري...اللي ما عرض عليها اصلا بس كفاه يطالعها من بعيد..لحد ما دخلت غرفتها..
دخل عليهم داخل القصر..
: السلآم..
الكل طالع وجهه الشاحب..وردوا السلام..
ابتهال: وين اختي؟
ضاري: بغرفتها...انا طالع انام تصبحون على خير..
ريماس:عمى بعينها شوفي كيف اهلكته..
لانا اللي شكت ان ضاري يحبها..مو لهدرجه يتعب عشانها..
طلع الكل ما عادا موضي وريماس ولانا..
موضي: يا ليتها ماتت..
لانا: يا ليت..بس سكنيه بسبع ارواح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال جلست جنبها على السرير: مدو انتي بخير..
مدى هزت راسها: ايوه..
لطيفه يا بعد قلب عمتك انتي ما تشوفين شر..
مدى: الشر ما يجيك..
دانا تمسح دموعها: والله خرعتينا عليك..
رهام: يا قلبي عليك الحمد لله على سلامتك..
مأثر: سلامتك روحي..
احلام: سلامتك يا قلبي..
مدى: الله يسلمكم.."ما قدرت تميز احلام وبنتها بس ما فيها تسأل عنهم غمضت عيونها ونامت من جديد"
لطيفه: يله خلونا نطلع عنها..ابتهال طمنيني عنها زين..
ابتهال: ابشري يا عمه..
جانيت: انا راح اجي بكره من بدري اوك..
ابتهال: اوك..

وودعها الكل وراح..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري اللي صعد لغرفته وتفاجأ بوجود ابوه..
: اخبارها.؟
ضاري: بخير..
حمد: جاها شي؟
ضاري وهو يجلس على السرير: لا ...بس شكلها سمعت صوت الكلاب وصرخت..
حمد: بسم الله عليها؟؟؟ليش ما انتبهتوا لها..
ضاري بتعب: وهي تخلي احد...ما تعطي مجال..
حمد: يعني انت زعلتها..
ضاري اللي كان يفسخ الشوز وقف شوي: لا...ليش؟
حمد: على قولة البنات..كنتوا لحالكم...وما راحت لحالها الا اكيد زعلانه..
ضاري رمى الشوز وبدا في الثاني: لا ..ما زعلتها..
حمد: بنت عمك وعرضك..تبيها تزوجها..
ضاري طالع ابوه: يبه ابي اتزوجها..
حمد: انتظر اخوها ...او تأكج من موافقتها..
ضاري ما عاد فيه صبر للحل الاول...والثاني مستحيل..
: بس احاول اجيب موافقتها..
حمد وقف: اذا كذا ما عليه...بس يا ضاري ما فيه شي يجي جبر..
ضاري: ادري..
وطلع حمد..
: بس يبه ما راح ينفع مع بنت اخوك الا كذا !!



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:43 PM
الجــــــــزء الثــــاني والثلآثون..




سحبت لها كرسي وجلست قبال اختها...تسأل نفسها ليش صار لاختها كذا...هي تركتها سمنه على عسل معاه..ليش النهايه تكون بالشكل هذا..!!
: الله يهديك يا مدى..ما ادري ايش راح تكون نتيجة عنادك وغرور ضاري..
وحطت راسها على طرف السرير وراحت في غفوه من التعب..

بعد كم ساعه..طلعت شمس اليوم الجديد..
فتحت عيونها بشويش وهي تحس بألم فضيع..طالعت يمين وشافت اخوانها على سرير ابتهال نايمين..وعلى يسارها ابتهال اللي شكلها سهرانه عليها..
نغزتها: ابتهال...ابتهال.
ابتهال فزت بسرعه: هلا...هلا مدى صحيتي..؟
مدى : ايوه يا قلبي..روحي نامي وارتاحي..
ابتهال مسكت رقبتها مره تألمها: واخبارك الحين؟
مدى: تمام.."وتحركت من فراشها تبي تروح دورة المياه"..ايش صار امس؟
ابتهال مستغربه سؤالها: ايش صار امس!! انتي المفروض تقولين لي ايش صار امس..
مدى: انا شفت الموت بعيوني..بس انتوا ايش صار عليكم..
ابتهال: روحي لدورة المياه واذا خلصتي قلت لك كل شي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: وعمي ما سأل عني...
ابتهال تحاول تتذكر: هو اهتم وعصب ليش تاركينك بس بعد ما رجعتي ما اذكر..
مدى: اهااا..
ابتهال: الا انتي ليش تركتي ضاري..
مدى واحساس الخوف رجع لها من جديد وكأنها عايشه الموقف الحين: لانه شخص لا يطاق..
ابتهال: مدى حرام عليك..خفي عليه..انا ما بعد شفت سبب واحد لكرهك له..
مدى طالعت ابتهال: يعاملك غير..وياعاملني شي ثاني انتي ملاحظه يبي يجبرني على كل شي..واذا قلت لا قوم الدنيا وقعدها انا ماني على كيفه ولا على كيف مزاجه متى ما قال لي كلمه قلت له لبيه..لا يا قلبي انا حرة نفسي واسوي اللي يعجبني ابوي وهو ابوي ما قد تسلط علي يجي هذا بيجبرني على كل شي يبيه كل شي..اوف انسان فضيع..
ابتهال طالعتها وبنفسها" عاد كأن ابوك كان يعطيك وجه ..والله شكل مافيا مل تجتمعون مع بعض في يوم من الايام"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحى من نومه...وطلع من غرفته بسرعه...وتوجه لغرفة دانا ودق الباب..
: دانا....دانااااا..
دانا اللي مستغربه جيته لعندها وبسرعه فتحت الباب: هلا ضاري "وطالعته من فوق لتحت"...فيك شي؟؟
ضاري انحرج شوي من نفسه: لا..مافي شي قومي خلاص كفايه نوم..
دانا حطت يدها على راسها : يعني ما في شي!!! ومصحيني كذا واليوم خميس!!!
ضاري: يله عاد عن المساخه قومي وانزلي بسرعه "وراح"
دانا: اوف ياربيه وش يحس به ضاري مصحيني هالوقت...

نزل تحت وطلع للحديقه..بعد ما قال للخدامه تجهز له كوب كوفي..مازالت بيجامة النوم عليه بس كالعاده النوم ماله اثر على عيونه..
وصل له كوب القهوه ويشربه بهدوء وهو يطالع غرفة الضيوف..
: بونجور مستر ضاري..
ضاري لف عليها ما توقع جيتها ولا حس فيها: هلا بونجور..
جانيت اللي كانت لا بسه شيرت "قميص" اسود كات وعليه جاكيت ابيض وبنطلون اسود..فسخت الجاكيت وحطته على الطاوله مع الشنطه...وجلست..
: كيفك؟؟
ضاري بدون ما يطالعها: تمام..
جانيت انتبهت لعيونه: مبين من عيونك مو نايم..سلامات مستر ضاري ألئان من شي( قلقان)
ضاري اللي بدا يطفش..ما يحب أي شخص كان يحشر نفسه بحياته ويكثر اسأله عليه..
: شوية ارهاق..
جانيت حست ان ماله خلق لها وقفت: اوك..سلامتك مستر ضاري..انا رايحه لعند البنات بالآذن..
ضاري وقف بسرعه: جانيت!!
جانيت لفت عليه...
ضاري قرب لها : ممكن خدمه..!
جانيت طارت من الفرحه: اكيد مستر ضاري انت بتأمور..
ضاري: ابيك تدخلين عند البنات تتطمنين عليهم وتجين هنا تطمنيني..
جانيت سكتت للحظه...الحين عرفت سبب الارق وسبب جلسته هنا..
: اوك مو مشكله...من عيوني..بالاذن "وراحت"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال اللي كانت تشوف كل شي من الشباك..وسكرت الستاره..
: عمى بعينها جانيت هذي..تلزق في ضاري لزقه مو طبيعيه..
مدى: ليه ضاري هنا!
ابتهال : ايوه.."بدت تلمح لها"..يا عمري عليه ضاري البنات منكبين عليه بس ما عطى احد وجه..
مدى : لانه مغرور..ومن هذي الغبيه اللي راح تحبه..تصدقين يا ابتهال انا من الحين ارحم اللي بتاخذه..وودى انصحه بعزوبيه آبديه..
ابتهال: حرام عليك يا مدى والله انه ذوق..
وسمعوا دق الباب..
ابتهال: وصلت ست الحسن والدلال..."وفتحت لها"
جانيت كان وجهها متغير لونه من الكلام اللي سمعته قبل لا تدق الباب: بنجور..
ابتهال: بونجور.."وانتظرتها تدخل وما دخلت"...جانيت تفضلي..
جانيت: اوه سوري...هاي مدى..كيفك اليوم ا ن شا الله منيحه؟؟
مدى ابتسمت لها: الحمد لله منيحه..
جانيت: لا لا ما شا الله مبين انك تمام..
مدى ابتسمت مجامله: يسلمو..
وسمعوا رنة موبايل مدى..وردت ابتهال..
: هلا عمتي...يسعد صباحك..
لطيفه: هلا ابتهال اخبارك...واخبار اختك صحت؟
ابتهال: لا الحمد لله بخير وصحت..
لطيفه: الحمد لله اعطيني مدى بأكلمها..
ابتهال مدت الموبايل لمدى: عمتي على الخط..
مدى: هلا عمتي..ويسعدلي صباحك..
لطيفه: اخبارك ا ن شا الله احسن..
مدى: لا الحمد لله احسن انتي اخبارك؟
لطيفه: والله قلقنا عليك امس...طيحتي قلوبنا..
مدى: هههه ابي اشوف مكانتي عندك يا عمه..
لطيفه: غاليه يا بنت الغالي ما يحتاج تشوفينها..بس لا تسوين هالسواة..
مدى: الله يسلمك..ويطول بعمرك..
لطيفه: زين يا قلبي ما اطول عليك وانتبهي لنفسك..
مدى: ا ن شا الله .....مع السلامه..
جانيت وقفت متوتره: شوي بس بالاذن بنات.."وطلعت"
ابتهال: وين بتروح؟؟؟..."وراحت للشباك وشافتها متوجهه لضاري كلمته كلمتين وهو وقف ودخل"...ايش تبي منه؟؟
مدى: خير وش عندك؟
ابتهال سكرت الستاره: ولا شي..
ورجعت لهم جانيت..


دانا وهي نازله..
: هلا ضاري صباحو..
ضاري: بدري مره..كان ما نزلتي..
دانا: ايش اسوي خلصت كم شغله ونزلت..كنت تبي شي؟؟
ضاري: كنت ابي والحين مشكوره..
دانا:طيب وايش كان؟
ضاري وهو ينتظر اللفت ما فيه يصعد الدرج: خلاص مشكوره تصرفت بدونك..
دانا : ايه طيب شنو؟؟؟؟؟؟؟
ضاري : بلا لقافه ..."ودخل اللفت"
دانا انقهرت: الحين مصحيني من نومي وبالاخير ما يقول لي شي ...اوووف "وطلعت للبنات"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: وكنت اسمع اصواتها بس..وفجأه لمحت عيونهم قدامي..وانا في في هذي اللحظه انشليت وما قدرت اسوي شي غير اني صرخت..
ابتهال مخترعه ومطيره عيونها: ايوه وبعدين...!!
دانا حاطه يدها على فمها: ايه وايش صار؟
جانيت اللي بالها بعيد وماهي معاهم..
مدى: سمعت طلق نار وعلى طول هم راحوا..وكان ضاري..
دانا تصفق: وناسه...كانه اللي في المسلسلات يعني ضاري البطل وانتي البطله..
مدى بقرف: بطل وبطلة مين؟؟؟...اقول انا كنت بموت وهذي تحلم بالحب والخرابيط..
ابتهال: والله ضاري رهيب ما شا الله عليه..
دانا باعجاب وهي تتذكر كل المواقف اللي مرت عليهم:اخوي ضاري شي..وخصوصا في المواقف الصعبه..عشان كذا ابوي يعتمد عليه بعكس اخوي الثاني..اللي ماخذ الدنيا لعب..
مدى: عندك اخو ثاني؟؟؟؟؟؟؟
دانا: ايوه بس طول حياته برى..نادر وجوده واحسن لنا ولكم لا يجي..
ابتهال: ليش؟؟
دانا: اخلاقه صفر..لا يعرف يتكلم ولا يتصرف ولا يعرف شي بس يعفس الدنيا ويطلع..طبعا عدوه الاول اخوي ضاري...
مدى: صاير بينهم مشكله يعني..؟؟
دانا: ما ادري ليه بالضبط..من عرفتهم وهم بمشاكل في مشاكل ..

وفجأه انفتح الباب بقوه..
: يعني لازم عزيمه يا حلوين؟؟
دانا: عزيمه لايش؟؟؟
لانا: على الفطور..يعني على ايش!...بسرعه دادي ينتظر..وترى تعبت عشان شي ما يسوى اخلصوا علي..
دانا: مدو..راح اقولهم يجيبوا لك فطورك هنا اوك..يله ابتهال..
ابتهال وقفت ونفسها انسدت من اسلوب لانا..
جانيت: انا راح ظل هون مع مدى..
دانا: اوك راح اخليهم يحسبون حسابك..عن اذنكم..
جانيت: تفضلي..
مدى تمددت على الكنب شوي: آه ظهري احسه انقسم نصين..
جانيت: مدى...!
مدى: هلا..
جانيت: انتي عايشه هون من زمان..؟
مدى: لا ...ليه؟
جانيت: لانك ما بتعرفي ابن عمك ..اخو ضاري..
مدى: لا..انا من كم شهر بس عرفت ان عندي عم..
جانيت: اهاااااا


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


العصر..
الكل كان مجتمع بالصاله..حمد وموضي والبنات كلهم وجانيت وحتى بدرووداد..
لانا ماسكه اللاب حقها وسوالف ومطنشه العالم..
مدى حاطه يدها على خدها..دانا وابتهال سوالف...وموضي مولعه على الجمعه الاسريه هذي..
نزل ضاري اللي ما حضر الفطور مستعجل...انصدم لما شاف مدى وابتهال موجودين..
: السلآم عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
ضاري: انا طالع الشركه..يبه تامرني على شي..
حمد: لا سلآمتك..
ضاري خطف نظره على مدى اللي واضح انها كانت تصد عنه: طيب سلام "وطلع للشركه"
حمد وقف: مدى..
مدى اخترعت: هلا..
حمد : تعالي معاي..
مدى وقفت: ا نشا الله.."طالعت ابتهال مستغربه"
ابتهال ردت لها نفس النظره..
دانا بهمس: روحي ما راح ياكلك..
مدى بلعت ريقها ومشت وراه وكان طريقه لمكتبه..
جلس على الكرسي..
: ادخلي وسكري الباب..
مدى سوت اللي قال لها عليه..
: اجلسي.."وهو يأشر على الكرسي المقابل مكتبه"
جلست مدى وهي متوتره..هذا اول لقاء بينهم من اول ما وصلت..
: ا نشا الله صحتك تمام..
مدى: لا الحمد لله تمام..
حمد: الحمد لله...وانتبهي لنفسك مره ثانيه..
مدى: ا نشا الله..
حمد: اسمعي وانا عمك..احس جاء الوقت اللي لازم نتكلم فيه عني وعنك واخواك ابوك..وكل واحد يقول للثاني اللي بقلبه..وبكل صراحه...
مدى تتابع كلامه وتبي الآخر..
حمد: انا ما انك راني اخطيت..وخطاي كبير..وادري مالي مبرر لو شرحت لك مبرري..واصلا ما راح تقتنعين بأي شي اقولك لك.. فا انا كذا راح اجيك من الاخر واصحح الخطاء..مدى صدقيني انا ما سويت اللي سويته كره في ابوك بس تأكدي ان القدر اللي ظلمني اجبرني اسويه..والحين بما اني ناوي افتح صفحه جديده ..راح ادور اخوي واعتذر منه..الانسان ما يدري متى يومه..وانا مابي يجي يومي وانا شايل مو ذنوب وبس...شيال جبال منها...كل شي صاير في حياتكم احس اني المسؤول عنه..من الاول للاخير..ابي اعتذر منكم واحد واحد..وابيكم كلكم تسامحوني من قلبكم..وعندي استعداد اعتذر لحد اخر يوم من عمري لحد ما ترضون علي..

مدى دمعت عيونها: اللي سويته موشي..
حمد: انا عرف حجم اللي سويته وادري ما ينقاس..بس اذا ربي يتوب ويغفر ويقبل التوبه...ليش الناس ما ترحم..انا الحين ما ابي منك تقولين مسامحتك..بس على الاقل فكري بالموضوع ..محمد اخوي راح ادوره واجيبه يعيش معي..ونعيد ذكرانا من اول وجديد..ونمحي الصفحه السوداء اللي كانت بحياتنا..

مدى حنت لابوها كثير..مشتاقه له حتى لو ما كان يوم لهم..تبيه بعيوبه لو كانت كبر السماء..هذا ابوها عزوتها وتاج على راسها..
: انت رجع لي ابوي لنا مثل ما كان قبل لا تخليه الصاحي المجنون..ابيك ترجع ابوي وهو عاقل وواعي وعقله معانا..في هذي الساعه اسامحك..
حمد: ا ن شا الله بقدر ارجعه لكم محمد اللي اعرفه اخوي عضيدي..
مدى وقفت خلاص راح تبكي ولا تبيه يشوف دموعها: انا الحين استأذن "وطلعت"
حمد تركها تطلع مع انه كان يبيها تحكي له ولو كان عن كرهها له..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


موضي اللي احترقت في مكانها والافكار تروح وتجي في بالها..
" يمكن يبي يسلمها الحلال..ولا قاعد يوصيها عليه ..اخ بس لو كان حمد مسجل الحلال باسمي والله ما يحصلون ريال واحد..بس ايش اقول حظي مثل وجهي .."

كلهم شافوا مدى طالعه من مكتب حمد وهي مسرعه وطلعت برى..
لحقتها ابتهال..
وهي تحاول توصل لها: مدى..وقفي...لحظه..
مدى تمشي وما عندها استعداد توقف لاي شي..
لحد ما وصلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وبكت..
ابتهال خافت عليها: مدى تكفين ايش قالك؟؟
مدى: ما قال شي..
ابتهال : كيف ما قال شي وانتي تبكين...لا يكون صاير في ابوي شي ولا سلطان؟؟
مدى: لا ما صار فيهم شي..
ابتهال: اجل؟
مدى قعدت وتحاول تمسح دموعها: وعدني انه يرجع ابوي بس بشرط نسامحه..
ابتهال غرقت عيونها دموع: صدق!!...بيرجع لنا ابوي؟؟...ايه مسامحته والله مسامحينه..
مدى: وراح يرجعه وهو متعالج..
ابتهال ما صدقت اللي سمعته..واخير راح تشوف ابوها طبيعي..صاحي معاها بعقله وجسمه مو جسد بدون احساس..."ورمت نفسها بحضن مدى..
: يارب ..يارب يرجعه لنا يارب..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا تركت جهازها وراحت جنب دانا: تتوقعين ايش كان يبي دادي منها؟
دانا رفعت اكتافها: ما ادري..بس ليش بكت؟
لانا رفعت ايديها تدعي: يارب ان ابوي قرر يطردهم من البيت..
دانا طالعتها بأستحقار: لانا..عن تفكيرك السقيم..
لانا: امنيه ويارب تتحقق..والله ما عاد احس اني مرتاحه في بيتنا احس ان في احد مشاركنا فيه وينكد علينا..
دانا: اللي يسمعك يقول انك دايم فيه...طول وقتك برى ولا نايمه..علميني بس كيف نكدوا عليك.."ورن موبايلها" وه...هذا فيصل.."وبهمس" ..هلا حبيبي..
فيصل: هلا ومرحبا..هلا بهالصوت اللي يرد الروح..
دانا: ههههههههههه هلا فيك روحي..
فيصل: اخبارك؟
دانا: من سمعت صوتك بخير..
فيصل: يا جعله دوم يارب.
دانا: انت كيفك؟
فيصل: انا قلت لك..وانا معاك لا تسأليني عن حالي اكيد بخير..
دانا: دوم يارب..
فيصل: ايش عندك اليوم؟
دانا: ما عندي شي...
فيصل: اجل انا عازمك في بيتنا..
دانا: والمناسبه؟
فيصل: كذا بدون مناسبه..نفسي اجلس انا وانتي لحالنا..بعيد عن المدرسه والبنات..
دانا بتفكير: ما تخليها يوم ثاني..
فيصل: لالا...اليوم..ضروري اليوم الجو عندي تمام..
دانا ابتسمت: اوك بعد ساع هوانا عندك..
فيصل: يا لبيه يا انتي بس...انتظرك.
دانا: ههههههههههه باي..

"ورجعت لعند امها"...
:مامي انا طالعه لاشواق صاحبتي اوك..
موضي مو في وجو دانا: روحي روحي..
لانا بسرعه نطت عندها: بتروحين لها وين؟
دانا: في بيتها..
لانا: عندها بارتي؟
دانا: لا..
لانا: لحالكم..
دانا: ايه..ايش فيك هو تحقيق انا ما قد سألتك متى تطلعين ولا وين تروحين او مع مين...
لانا: دنو لا تروحين..
دانا عصبت: لانا...بليز بعدي عني...مالي خلقك اوووف.."وطلعت لغرفتها"
لانا: اشك ان هالبنت في راسها عقل..

موضي ما قدرت تصبر وراحت لحمد في مكتبه..
: حمد ايش فيها البنت طلعت تبكي؟؟
حمد وهو يطالع اوراقه: يعني هامك البنت ولا اللي بكى البنت؟؟
موضي : اثنينهم..
حمد: راح ارجع محمد اخوي..
موضي انصدمت: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حمد : اللي سمعتيه..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:44 PM
في الشركه...
وبالكافتيريا بالتحديد..
: اقول علياء...تصدقين فقدت مدى..
علياء: يؤ هوازن شخباري..مدى غبار عليها..
هوازن: والله رحمتها يوم عزاء امها كانت تكسر الخاطر..
علياء: الحين هي بنت عم ضاري...بس ليش مو نفس المستوى .؟
هوازن: البيوت اسرار ما تدرين عنهم..
سحب كرسي وجلس معاهم: من تحشون اليوم!!
علياء: ههههههه هوازن جابت غبار..تتكلم عن مدى..
هوازن:الا ياسر جد ما تعرف عنها شي..؟
ياسر سرح وراح باله بعيد..
علياء: ههههههههه ذكرتيه بالذي مضى..هيه ياسر..الوووو
ياسر: هلا..
علياء: وين رحت...نقول لك ما تدري عنها شي؟؟
ياسر: لا..ما اعرف عنها شي..
هوازن: ولا راح ترجع تشتغل...!
ياسر: والله ما ادري..
علياء: تشتغل ليه وعمها له الشركه..
هوازن: يعني اول كانت تشتغل وعمها صاحب الشركه ايش الفرق؟
علياء: انا مخي بدا ينلحس...اسكتوا تكفون..وانت قوم لا يجي ضاري ويشوفك ويعطي لكل واحد منا ملفه..
ياسر: اجل ضاري حاف...تحسبينه اخوك..هين بقوله..
علياء مخترعه وتأشر : المدير المدير..
ياسر فز من مكانه : وينه؟؟؟
علياء ماتت ضحك: هههههههههههه وربي حفله...انت حفله.
ياسر: والله انتي المخفه يا الغبيه...وبقول لضاري عنك هين..
علياء وهي تترك الساندوتش وتلحقه: ياسر واللي يسلم عمرك لا تقول له شي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام دخلت بعد ما اعطوه العلاج..حصلته مثل اللي ينازع روحه من الالم...
جلست جنبه وعيونها غرقت دموع..كل جلسة علاج تشوفه بالمنظر هذا..وهو لو يدري انه مو علاج اهون لها...من انه يتعذب وهو يظن نفسه راح يتشافى بيوم من الايام..
سامي: اريام..
اريام قربت عنده لان صوته منخفض مره: عيونها..
سامي: بعد العلاج لا تدخلين عندي..
ارايام: بس انت..
سامي وهو يلاحق انفاسه: لا بس ولا شي..لا تدخلين..
اريام بكت: حاضر.."ومسحت على شعره وطاحت خصله كبيره منه...انصدمت من المنظر خبت الشعر في كفها وسحبت نفسها وطلعت برى الغرفه"
سندت نفسها على الجدار وهي تطالع شعره بايدها وحطت يدها على فمها تكتم انينها ..شهقتها..وضرختها..لا تصم الكون منها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدون نفس وبصوت عالي: سلطاااااااااااان زياره..
فز من مكانه بسرعه...صار هوسه الزيارات..كل ما شاف عسكري مآر او فتح باب السجن توقع زياره له...
طلع بسرعه..
وهالمره راح لمكتب الضابط...وهذي ما تصير الا اذا عزام زاره..
: هلا عزام..."وسلم عليه"
عزام: هلا بسلطان..اخبارك طمني عنك؟؟
سلطان وهو يشوف الضابط يطلع: الحمد لله تمام..انت اخبارك..
عزام: الحمد لله..ايش مسوي؟؟
سلطان تنهد: ابي اطلع..خلاص مليت ما عاد فيني صبر ساعات يا عزام احس ودي اكسر الجدارن واطلع ..ما عاد صار جسمي بس محبوس حتى قلبي صار سجين ما يقوى يتنفس..
عزام: خلها على ربك وتهون..الايام تمشي بسرعه يا سلطان..بس انت شد حيلك واحفظ بسرعه..يمكن تقل المده..
سلطان: والله كل حيلي في الحفظ عسى الله يكتب لنا الفرج..
عزام: امين..
سلطان: عزام ابي منك خدمه..
عزام: آمر..
سلطان بتردد: ابي اكلم اهلي..
عزام طلع موبايله: غالي والطلب رخيص...تفضل "ومده له"
سلطان ما صدق: جد!! "واخذه منه بسرعه وضغط رقم مدى وسمعه يرن وانتظر الصوت بلهفه"


مدى تطالع موبايلها: الرقم غريب..
ابتهال: لا تردين..اخاف واحد من الشباب وينشب لك..
مدى: طيب..
سلطان تحطم لما ما ردت عليه ولف على عزام..
عزام انفطر قلبه على نظرة سلطان فيها حزن اكثر من حزنه على انه سجين..
: سلطان اتصل من جديد..
سلطان رجع اتصل واللهفه للصوت قلّت..
مدى: يووووه..رجع يتصل..
ابتهال: هذا شكله من الشباب النشبه ردي عليه وعطيه كم كلمه..
مدى استعدت: نعم!!!
سلطان بيطير من الفرحه لدرجه انه سكت..
مدى استغربت: الوو....الو..
سلطان يبي يتكلم..يبي يحكي ..يبي يقول اللي عنده قد ايش مشتاق قد ايش هو ندمان وقد ايش كرهه حياته وهو بعيد عنهم..
مدى بطفش: الو..رد يا اللي ما تستحي على دمك.
سلطان والعبره مثل السكين بحلقه: مدى ....!
مدى سكتت...تبي تستوعب ..الصوت تعرفه..بس مستحيل يكون هو..
وبتردد: مين؟؟؟
سلطان: انا...انا يا مدى...سلطان..
مدى وقفت من الصدمه: سـ...سلطان..سلطان حبيبي ...انت سلطان اخوي؟؟؟
سلطان بكى: مدى والله اشتقت لكم..مدى والله بدونكم ما اسوى..مدى انا تعبت لحالي والله تعبت..
مدى دموعها جرت على خدها بدون ما تحس: سلطان يا قلب اختك...والله ماني مصدقه اني سمعت صوتك..والله ماني مصدقه ..اشتقت لك..سلطان يله ارجع لنا بسرعه..
ابتهال جاها الاسم مثل الصاعقه على قلبها شل كل خليه بجسمها...مستحيل يكون سلطان اخوها على الخط مستحيل..
سلطان: تكفين طمنيني عنكم..وش مسوين مرتاحين؟؟
مدى: احنا بخير..بس انت طمني عنك؟
سلطان: ادري نزلت راسكم وادري مو هذا عشمكم فيني..واعرف قد ايش تعانون بسببي سامحيني يا مدى..
مدى: لا يا اخوي والله مكانتك فوق..واحنا عارفين اخونا على ايش متربي...وربي نظرتي لك ما تغيرت ولا اهتزت..
سلطان: وين ابتهال .مشتاق اسمع صوتها..
مدى: لحظه..ابتهال سلطان يبي يكلمك..
ابتهال طالعت مدى وكأنها ما تفهم مدى ايش قاعده تقول..
مدى: ايش فيك سلطان على الخط..
ابتهال طاحت دمعتها: ما اقدر ....ما اقدر اكلمه يا مدى..
مدى: الولد ينتظرك يمكن ما يحصلك تكلمينه مره ثانيه..
ابتهال مدت يدها بتردد...وحطت الموبايل على اذنها وسكتت..
سلطان اللي سمع ايش قالت ..غمض عيونه يدري انه غلط في حقهم..الحن هم يعانون بسببه...لو كان معاهم ما صار لهم اللي صار...وسمع صوت شهقتها..
: ابتهال..
ابتهال انفجرت بكي: ليه يا سلطان...ليه تسوي فينا كذا ايش اللي حدك..
سلطان عوره قلبه: ابتهال اسمعيني..
ابتهال: مابي اسمع منك شي..سلطان ياخوي انت كنت غير عن كل الناس...ليش صرت مثلهم..انت الملاك انت اللي مالك مثيل صاحب المبادئ والقيم تسوي كذا!
سلطان سكت وما تكلم..
ابتهال صرخت: رد علي..لا تسكت..ما تدري قد ايش انا محتاج هلك..وما تدري قد ايش انتظرك كل يوم واحسب الساعات..رد علي لاني في كل لحظه اتمناك جنبي وفي كل موقف يمر على بالي انت فيه..رد علي ليش سويت كذا ليش؟
مدى سحبت منها الموبايل: سلطان ما عليك منها وربي هي ق اعده تخربط وما تدري ايش تقول..
سلطان انكسر ونزل راسه: عاذرها..والله ما الومها..ابي اطلع من هنا وارجع لكم..قولي لها تنتظرني "وقفل السماعه ومسح دموعه وراح لعند عزام"
: تفضل..
عزام اخذ موبايله ووقف جنبه وحط ايده على كتفه: خلهم يفرغون اللي بداخلهم..نرى كل شي جاهم فجأه وبنات ما يتحملون اكثر من طاقتهم..
سلطان وهو يحاول يتحكم في دموعه لا تنزل من جديد: ادري.عن اذنك ابي ارجع..
جاء العسكري واخذه ورجع للمكان اللي ما فيه طعم للانسانيه ولا لمحه لأحترام الذات..من ذل الى هوان واخيرا الى انعدام الشخصيه السويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى: ليه قلتي له كذا...هو ناقص!
ابتهال: غصب عني يا مدى..من سمعت صوته حسيت بالقهر مفروض يكون هنا معاي مو هناك..هذاك مو مكانه ولا له..المكان اللي هو فيه ما انخلق لسلطان اخوي...سلطان اخوي سلطان عليهم كلهم..مكانه فووووق ما يطوله القاصي والداني..اخوي سلطان كبير وغير عنهم كلهم..سلطان اخوي ينضرب فيه المثل مكانه مو هناك عرفتي الحين لي شانا قلت له الكلام هذا غرفتي لي شانا مقهوره منه...
مدى جلست بتعب وما زالت دموعها تشق طريقها على خدودها: ادري واعرف ان السلطان مكانه فوقهم كلهم..

نَقِيَّہ ☼
23-04-2010, 10:54 PM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت قدام بيتهم تنتظر احد يفتح لها.
: اهلآ وسهلآ ومرحبآ
دانا كشفت وجهها: هلا والله..
فيصل على طول ضمها: واااااااااااااحشتني مووووووووووت..
دانا وهي تحاوطها بأيدينها: اخاف بعدك اموووت..
فيصل بعد عنها وطالع وجهها وقرص خدودها: فديت الحلوين انا والمستحين..
دانا وهي تبعد ايدينه عن خدودها: ما استحيت..
فيصل يمشي وراها وحضنها من ورى: الا مستحيه..
دانا: ما استحيت..
فيصل: طيب ما استحيتي..
دانا فسخت عبايتها وعلقتها وتضبط شكلها قدام المرايه..
وفيصل يصفر وراها بأعجاب: وااااااااااو ايش الجمال هذا؟؟"واخذ يدها ويدور فيها" روعه..جنان..خوقآق.
دانا وهي تلف تضحك: عجبتك!..اليوم لابسه هاللبس لك..
كانت لابسه تنوره رمادي قصيره لفوق الركبه..وبلوزه توب اسود..مع شعرها اللي مسويته "ستريت" على غير العاده كيرلي طالعه "شي"
فيصل: تعالي تعالي..انا شاكه ان في احد يعلمك اشياء من وراي..
دانا ما فهمت: اشياء مثل شنو؟؟
فيصل بتردد: يعني نظام الـ.. يعني كيف افسرها لك..
دانا: تقصد نظام البويات..!!
فيصل يرقع: لا..يعني مو كذا بالضبط لان احنا غير احنا نحب بعض..
دانا: ايوه لا تخاف..محد قال لي شي...انا اعرف حبيبي ايش يحب ما يحتاج احد يقول لي..
فيصل : ويلوموني فيك..."واخذ يدها وجلسوا في الصاله" تدرين ان في كم وحده يبون يبعدوني عنك..وياخذوني منك..بس تعرفين قلبي ما يطاوعني ولا حب غيرك..
دانا بعفويه حطت رجولها على الطاوله اللي قدامها: ادري..انت قلبك ما يطاوعك تتركني..
فيصل طالع رجولها وضاعت علومه: ايش تشربين؟
دانا: اممممم أي شي..
فيصل وقف: تدرين حتى الخدم مو هنا..مافي الا انا وانتي..
دانا خافت شوي: ليش وين راحوا؟؟
فيصل: انا طلعتهم كلهم..ابي نعيش انا وانتي لحالنا "ودخل المطبخ"
دانا تطالع بيت فيصل..كبير بس ما يجي شي عند قصرهم..بس منقسم فليتين..
رجع فيصل ومعاه العصير..
: تأخرت عليك!
دانا: لا عادي "ونزلت رجولها"..الا اقول فيصل..
فيصل: لبيه..
دانا: ليش عندكم فيلتين؟
فيصل: وحده لي انا واختي...وحده لامي وزوجها وعيالها..
دانا: وانتوا لحالكم هنا!!
فيصل نزل راسه وطالع العصير: ايوه..واختي راح تتزوج قريب وما بيقبى فيها الا انا..
دانا : ليش طيب ما تروح عند امك..
فيصل: مجنون انا اعيش عند زوجها المريض..
دانا عقدت حواجبها ما فهمت..
فيصل وضح لها: زوج امي مريض نفسيا..امي بنفسها قاسمه البيت نصين..لانه..لانه قد حاول يتحرش فينا انا واختي.."وتنهد" فا عشان كذا امي اختارت الحل السليم ورمتنا هنا لحالنا ..
دانا كسر خاطرها..اكيد كان فيصل يعاني من قبل..
فيصل مرت عليه الصور لما كان صغير..وموقف زوج امها لما قرب منها مستحيل تنساه ..وفجأه صحت من تفكيرها..
: اقول ما علينا...اشربي عصيرك..
دانا اخذت العصير وشربته وهي تطالع عيون فيصل اللي مليانه غموووض...وحزن..


بعد دقايق..
دانا تضحك من غير وعي: هههههههههههه فيصل والله احس ان في شي في بطني يضحكني ماني قادره اسكت..
فيصل بأبتسامه: اكيد راح تحسي بالشي هذا..الله يخلي العصير..
دانا وقفتها مو متوازنه: ليش العصير ايش فيه؟
فيصل ثبت وقفتها: فيه حلاو..بس امشي تعالي معاي..
دانا وهي حاطه راسها على كتفه وتمشي معاه: فيصل حلاو فراوله ولا كرز ولا توت؟
فيصل: ههههه لا منوع لك..يطلع احلى..
دانا مسكت وجهه وباسته: احبك..
فيصل ضحك بصوت عالي: هههههههههههه كان من زمان عطيتك هالحلاو..
لحد ما وصل لغرفته وفتح الباب..
: وهذي غرفتي يا دنو...
دانا تركته ..تطالع الغرفه: واو غرفتك روعه..
فيصل: لما دخلتي فيها صارت احلى.."وجلس على السرير وشغل اغنيه اجنبيه بس هااديه" تعالي عندي..
دانا: ليه راح ننام؟؟
فيصل: ودك؟
دانا: ايه ليش لأ..
فيصل: حياك ما اقول بعد انا لا..
جات دانا ورمت نفسها على السرير..
وقف فيصل وفسخ الشيرت "القميص حقه"..: لزووم الشغل"ورماه بعيد..

و.....................



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تتابعه كل ليله كيف ينام مثل الملاك والاطفال الصغار..دعت ربها يهون عليه ويخفف عليه ويشفيه..

راحت دورة المياه تبي تتوضا عشان تصلي فيها ركعتين بأخر ليلها وتكون لربها اقرب..
طالعت وجهها بالمرايه حتى هي..صحتها ونور وجهها اختفى ..ما عاد حتى عيونها لمعه ..الحياة قدامها بدت تكون بالابيض والاسود بالنسبه لها..
غسلت وجهها تبي تبعد كل الوساويس عنها..واليأس ومثل كل يوم تجدد نفسيتها وروحها لليوم الجديد..
طلعت من دورة المياه وتوجهت لسجادة الصلاة رفعت عينها وانصدمت...ما كان موجود قبل لا تدخل!!!
قربت له ورفعته "باقة ورد منسقه بشكل حلو" من حطها؟؟
طلعت برى غرفة سامي تشوف في احد..لكن الهدوء عام المكان مافيا لا ممرضات يعملون جولات.. بنفس الهدوء رجعت..سكرت الباب وطالعت الورد..تدور كرت او شي يدل على صاحبه بس ما حصلت شي,,,
وقفت دقيقه تفكر..فيه شي قاعد يصير حولها وهي ماهي عارفه ايش هو...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سحبها واخذها على المغسله وغسل وجهها بأيده كم مره ..
: دنو ....دنو..
ورجع يغسله من جديد وضرب وجهها..
: دانا ...دانا اصحي..
دانا تحاول تفتح عيونها: فيصل ايش فيك؟
فيصل وقفها ثابته: دانا ركزي معاي...انتي صاحيه؟
دانا صحت شوي: ايش فيك..!
فيصل : هذا وانا ما كثرت لك صار فيك كذا..اجرمت فيك يا بنت "ورجع يغسل وجهها من جديد" دااااانا اصحي..

واخذها للغرفه..
: دانا انتي معاي..
دانا صحت: ايوه معاك.."بس ما ننذكر شي او ما تتذكر التفاصيل" ايش فيك غسلت وجهي..
فيصل: ما ادري عنك فجأه اغمى عليك..
دانا: انا غمى علي...ليش؟
فيصل: وانا دكتور..بس الحمد لله على سلامتك انقذتك..
دانا مسكت راسها: آخ راسي والله صداع فضيع واحس فيني النوم..
فيصل: شكل الشي ما راح مره..البنت مره معاي ومره لا..دانا تروحين بيتكم..؟
دانا: كم الساعه الحين؟
فيصل: وحده ونص..
دانا وقفت بسرعه: يا ويلي من مامي...الساعه 11 مفروض اكون بالبيت.
فيصل: جد!...قولي لامك ا نام فيصل اصرت علي...
دانا: يارب ما انتبهت لي ولا حرمان من الطلعه..
فيصل: ا ن شا الله..يله بسرعه انزلي لا يضيع الوقت..
ونزلوا بسرعه وعند الباب..
فيصل: دنو..احبك..
دانا وهي تلبس عبايتها بسرعه: وانا احبك يله باي..
فيصل وابتسامته ماليه وجهه: باي..
دانا ركبت السياره مع السواق الللي نايم عند بابهم
: قوم بسرعه رجعني للبيت..
فز السواق من النوم: حاضر مدام..."وشغل السياره ومشى"..


وصلت للبيت بعد مشوار ربع ساعه بما ان الشوراع فاضيه..دخلت مافي احد صاحي..صعدت فوق بسرعه حصلت لانا تنتظرها..
لانا: تدرين كم الساعه؟
دانا خايفه: ادري..بس ايش اسوي..
لانا: كل هالوقت عندها بروحكم...
دانا: والله ما ادري كيف راح الوقت..
لانا طالعت وجهها: ليش الميك اب حقك سايح..
دانا: مغسله وجهي..
لانا: ليش؟
دانا:اغمى علي عند فيصل..
لانا : ايش؟؟؟؟؟؟
دانا: ما ادري كيف ..بس صحيت وفيصل يغرقني مويه..
لانا سكتت شوي...
: يغسلك وانتي واقفه؟
دانا: ايوه..
لانا: وفي احد مغمى عليه واقف؟؟
دانا : يعني ايش؟؟
لانا: افسخي عبايتك اشوف..
دانا: ليه؟
لانا سحبت الطرحه وشافت رقبة دانا وتقرفت: اقول ادخلي نامي ابرك لك يا المخفه وقسم تنحه...
دانا: لنو ايش فيك؟؟
الا صوت ضاري: ايش عندك انتي وياها؟؟
لانا بسرعه رجعت الطرحه على طتف دانا وهمست لها: امسكيها زين لا يطلع منك شي فاهمه..
ضاري قرب لهم اللي كان طالع للمطبخ العلوي يشرب مويه : انتي لسه جايه؟!!
دانا بخوف: من بيت عمتي..عند رهام..
ضاري: وحتى لو عند عمتي ليشت جين بالوقت هذا مع السواق بروحك؟
دانا: كنت بنام عندهم..بس هونت.."وشدت طرحتها"
ضاري سكت شوي طالع وجيهم الوانهم مخطوفه..
لانا خافت منه: يله دانا روحي لغرفتك وانا بروح لغرفتي..
ضاري مر من بينهم وراح للمطبخ..
لانا سحبت دانا لغرفتها ودخلت وقفلت عليهم..
: يمه ...قلبي بيوقف..انتي يا هبله يا مجنونه ما قلت لك لا تروحين لحالك..
دانا: ايه ليش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هالغبيه لحد الان ما فهمت..بقره والله بقره.."وسمعت رنة مسج" لحظه اشوف..انا ما ادري متى راح تكبرين وتفهميــ"وسكتت"
دانا: من مين؟
لانا تغير مزاجها: انا طالعه غرفتي..بكره نتفاهم..
دانا: لانا لحظه..
لانا طلعت وسكرت الباب وراها..
وهي تقرا المسج.."هلا حبي..ابي اشوفك بكره لحالك اوك باي.."
: البوي اللي عندك يادانا اهون من اللي عندي مليون مره..

دانا وقفت قدام المرايه وشالت الطرحه وشافت اللي شافته لانا وانصدمت وحست وكأن مويه باااااااااااااارده نازله على راسها...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 05:28 PM
الجــــــــــزء الثالث والثلاثون...



دخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه وقفلته..
: انا متى راح اخلص من هالعله...متى راح افتك منك يا اياد..انا ما ادري ايش تبي فيني..عندك بنات كثير فكني منك ومن شرك..
ورمت نفسها على السرير بتعب..ولحد الان ما تدري كيف راح تتخلص من كابوس بحياتها اسمه "أيــــاد"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

واقفه قدام المرايه ووجها يعطي الوان..اخر شي توقعته ان فيصل يسوي فيها كذا...بسرعه فسخت العبايه ورمتها..وهي تتابع الاثار اللي عليها لحد ما وصلت عند صدرها ..هنا غمضت عيونها ما عاد تبي تكمل..اخذت منشفتها وبسرعه دخلت دورة المياه وعيونها غرقت دموع..
وهي تحت المويه: ليش تسوس فيني كذا...؟..ليش يا فيصل انا حبيتك وما توقعت انك تستغل حبي لك ..امنتك على نفسي هذي اخرتها!!

دانا الطاهره..الطيبه.. الملاك على شكل انسان ..روحها الصافيه عمرها ما تخيلت انها ممكن في يوم بتكون ضحيه للأشكال هذي..اللي استغلت حبها وتعلقها فيها بس عشان ترضي شهوتها...وحتى بدون وعيها..واللي مثل دانا كثير..واشبآه فيصل اكثر..لما الشيطان يزين لفيصل اللي تسويه..وتعتبره شي ممتع او مسلي ولا حتى تقليد..ما عرفت بعد عن عواقبه..اللي ربي حط لها حد في الدنيا والآخره..
عن رسولنا الكريم

((اذا استغنى النساء بالنساء والرجال بالرجال فبشرهم بريح حمراء,تخرج من قبل المشرق فيمسخ بعضهم ويخسف ببعض ,ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون))

وحكمه بحكم الزنا ..اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض..

طلعت من دورة المياه وهي منهاره..حست بغباءها وصغر تفكيرها...
: انا دانا يصير فيني كذا.؟؟"طاحت عينها على موبايلها واخذته بسرعه واتصلت وهي في قمة غضبها"
فيصل شاف رقم دانا بلع ريقه ورد بصوته العربجي: الووو هلا قلبي..
دانا بس سمعت صوته ضعفت وبكت: ليه يا فيصل...انا ....انا مابي كذااااا..
فيصل بحنيه: يا دانا يا حبي ايش فيك؟
دانا: ايش فيني!!...واللي سويته فيني شنو؟؟
فيصل: هذا لاني احبك..وانتي تعرفين مدى حبي لك..ما قدرت اتحمل ايش اسوي؟
دانا: وانا ايش علي منك ..قلت لك من البدايه ما احب الحركات هذي..
فيصل: دانا قلبو..انتي اتوقع عارفه ايش معني اثنين يحبون بعض ويعيشون لبعض..انا اكفيك وانتي تكفيني..
دانا انصدمت: نكفي بعض كيف يعني !!
فيصل: افهميها انتي...يعني حتى زواج ما نحتاج احنا راح نعيش لبعض طول العمر..
دانا: لالا...انت اكيد انهبلت..
فيصل عصب: وليش انهبل؟؟ اذا ما انتي فاهمه هالشي من قبل ليش كل يوم تقولين لي احبك واموت فيك ومن هالكلام...اذا يا حبيبتي استوعبتي السالفه تعالي كلميني.."وقفل الخط بوجهها"
دانا بعدت الموبايل عن اذنها منصدمه وطالعته..ومازالت في قمة دهشتها..
: الحين هذا من جده يتكلم؟؟....العلآقه اللي بينا شــــاذه!!


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

يوم الجمعه..
على المغـــرب..
لانا بهمس: ريماس اقولك يبني لحالي مجنونه انتي اروح..
ريماس بطفش: وانتي غبيه ما تروحين..لانك اذا ما رحتي راح يرجع يهددك ويذلك وراح تروحين معاه غصب...فا سوي نفسك رايحه برضاك اكر ملك..
لانا: بس ما بعد بعت عمري اروح لحالي وانا ما ادري وين ناوي ياخذني..
ريماس: بطريقتك انتي حاولي تقنعيه في اللي انتي تبينه..
لانا بسرعه: يله سكري جاء ضاري..
ضاري وهو باين انه راح يطلع: وين اهلك؟
لانا وضح انها مرتبكه: اهلي!!...مامي ودادي طلعوا..ودانا بغرفتها..
ضاري: وبنات عمك؟
لانا بقرف: ما ادري عنهم..
ضاري: وانتي ليش هنا لحالك؟؟
لانا: وين اروح..طفشت من البيت بعد شوي بطلع مع ريمو..
ضاري: على وين؟؟
لانا بنفسها"سؤال ورى سؤال عمى"..
: بنروح نشتري لنا كم غرض ونرجع..
ضاري طالع الساعه: ارجعي بدري فاهمه..
لانا ابتسمت مجامله: ا ن شا الله..على آمرك..
ضاري طالعها شوي...لانا خافت منه واخذت موبايلها وسوت نفسها لاهيه فيه لحد ما طلع..
اخذت نفس: اوف..وش فيه اليوم؟..احس ان في شي يقوله ا نوراي بلوه..
طلع ضاري للحديقه وطالع لجهة غرفة الضيوف..وشاف جانيت تكلم وقرب لها..
: أيوه حبيبي..لا شو تجي لعنا هون كتير صعبه "وشافت ضاري" اوك بحاكيك بوئت تاني باي.."وقفلت الخط"
ضاري اللي سمع المكالمه: زوجك!!
جانيت بسرعه: لا شو جوزي..هذا اخي..
ضاري: اهاا"وعينه على الغرفه"..كيف الشغل معاك ان شا الله تمام..؟
جانيت وهي تطالع عيونه وعارفه لايش يبي يوصل: الحمد لله كل شي ماشي..
ضاري: الحمد لله..والبنات كيفهم؟
جانيت: مناح..كتير منااااح..
ضاري: الحمد لله.."سكت شوي وده يسأل اكثر بس ما قدر"..اوك انا استأذن "ولف بيطلع"
جانيت: مستر ضاري!
ضاري وقف..
جانيت قربت منه اكثر: ممكن شوي اكلمك بموضوع خاص؟؟
ضاري طالعها: أي موضوع!!
جانيت بربكه: ياريت نجلس شوي..
ضاري تقدم قبلها وجلس: خير في شي؟
جانيت جلست قباله: مستر ضاري..انا راح اكون صريحه معاك ويمكن صراحتي تزعجك..
ضاري البرود مرسوم على وجهه ويبي يعرف نهاية السالفه: بدون مقدمات لو سمحتي..
جانيت انصدمت من الاسلوب شوي بس كملت في محاوله منها لتغيير واقعها: مستر ضاري انا بعرف وما بيخفى علي أديش بتحب الست مدى..يعني حتى لو ما ألت هالشي عيونك بتحكيه..
ضاري ارتبك من هالسيره بس ما قاطعها..
: بس يا مستر ضاري ..والله ما هنت علي اتركك هيك..انا في كم مره سمعت الست مدى بتئول كلام عنك ما بينئال(ينقال)..بس...بس كمان ما قدرت اسكوت واشوفك هيك ضايع..انت تفضلت علي كتير بكرمك وعطاك وانا ما راح انكر هالشي..واشوف الوضع هيك واسكوت..
ضاري عقد حواجبه: ايش قالت!!
جانيت بربكه وخوف: مدى والصراحه ما بتحب تسمع بسيرتك..وما بتسمع عنك كلمه حتى بتئوم قيامه على ابتهال او غيرها,..انا استغربت هالشي..وما توقعت انها لهدرجه ما بتحب تسمع عنك أي شي..
ضاري عارف هالشي من زمان...بس الحين تأكد منه وصار واثق ان مدى مستحيل تحبه في يوم من الايام وقف وهو معصب
: اول شي مدى لا تحبني ولا احبها..ثانيا..انتي مالك دخل فيها..ثالث شي ان عرفت انك تنقلين كلام من هنا لهناك ترى راح يكون اخر يوم لك في هالبيت فاهمه" وراح"
جانيت انقهرت: ولك العمى بعيونك..هادا مجنون فيها مو بس بيحبها..
ركب ضاري سيارته معصب وراح لخويه مساعد..عسى الجلسه معاه تطفي قهره والنار اللي بقلبه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا فتحت باب غرفة دانا بشويش شافت الانوار طافيه والبنت نايمه..
: في احد ينام بالوقت هذا.."فتحت النوروراحت لعندها"..دانا...دنو..
دنو اللي مغطيه وجهها باللحاف ما تبي تشوف احد : نعم!!
لانا : فيك شي؟
دانا: لا مافي شي ..اطلعي بنام..
لانا: اذا كنتي زعلانه من فيصل ..ترى ما وقفت الدنيا عنده في غيرها مليوون..
دانا عصبت: لانا اطلعي وسكري الباب..
لانا: احسن خليك كذا..ورى هالفيصل كانك خروف مالت عليك "وطلعت"
دانا بتبكي: ايش اسوي اذا انا ما اقدر اتخيل يومي بدونها ايش اسوي..
لانا طلعت من عندها وراحت تستعد للطلعه مع اياد وقلبها يعورها وودها تكنسل الطلعه بأي وسيله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

:ايش فيك جانيت..
جانيت: مافي شي..
ابتهال: اكيد!
جانيت تحاول تبتسم: أي اكيد..
مدى وهي تطالع نفسها بالمرايه: جانيت اقص شعري..؟
جانيت طالعت مدى ونظرتها لبعيد..ودها تعرف سر حبه لمدى اذا هي حتى وجه مو معطيته..
مدى لفت عليها: هيه جانيت..اسألك اقص شعري..
جانيت: لا هيك احلى..
ابتهال: قلت لك..شعرك يجنن..
مدى لمت شعرها: بس مليت من الطويل..ودي اعطيه حركه..
ابتهال: والله عندك فراغ..
مدى بطفش: لازم املاه مو؟...نفسي ارجع لوظيفتي..
ابتهال: ارجعي..محد قالك لا..
مدى تحمست: ايه ابرجع..انتي تروحين المدرس هوانا اطفش لحالي..واخواني عندهم جانيت..
ابتهال وهي تمسك لها كتاب تذاكر منه: سوي اللي يريحك..خلاص انا بأذاكر ويارب افتك من الدراسه واتزوج.
مدى: هههههههه عريس الغفله واقف عند الباب..
ابتهال انقهرت: ايوه واقف هو ينتظرني اتخرج....



بالسياره مع السواق..
: هلا اياد..
اياد: هلا قلبي ..هلا بروح اياد..
دانا بقرف: هلا...وينك انت؟
اياد: ادور بالشوارع..خلي السواق ينزلك وانا اخذك..
دانا خافت: لا شنو ينزلني...قدام الناس اركب معاك مستحيل..
اياد: طيب انتي حددي مكان ينزلك فيه وبعدها انا اجي واخذك..
لانا بتردد: ليه ما نروح المول مثل قبل حبيبي..
اياد بسرعه: لا...انا طفشت من المول ابي اغير جو..يله حددي مكان بسرعه..
لانا: طيب "وقفلت منه"..لاااا مابي اروح معاه وش هالمصيبه...رآج اطلع للكوفي اللي قدام..
دقايق نزلت من السياره وخلت راج يروح..واتصلت على اياد وحددت مكانها..
وقفت تنتظره ووراها مجموعة شباب..
: يا عيال هذي خيال ولا حقيقه؟؟
:هذي صاروخ..
: يا ولد قوم نكحل عيونا فيها...
لانا لاعت كبدها كفايه اياد..وشلة الهمج هذي كملوها عليها غطت وجهها..
وضحكوا كلهم باصوات عاليه..
: ليه القمر غطى نوره عنا..
: حرام عليك..خلينا نشوي نمتع قلوبنا...
وقف اياد سيارته.."بنتلي"..وشافهم يضحكون ويعلقون عليها..
فتح باب سيارته ونزل وطالعهم..
: انتوا هيه يا زبالة المجتمع..كل واحد يضف نفسه ويحط لسانه بحلقه..
رد واحد منهم: لا مره متنا خوف..
خويه: اقول يا ولد اسكت والله بكره يجيب البدي قارد حقه ويفرشك هنا..
اياد: انت وهو..يا زباله تفهمون ولا ؟؟
كلهم سكتوا..
لانا بالسياره..

اياد ركب سيارته: انا اعرف اتفاهم مع الاشكال هذي..
لانا بطفش: واضح انك خوفتهم..شفتك الحين ماسكهم واحد واحد ومأدبهم..
اياد يصرفها: لا هم عارفين نظامنا..
لانا: ايه قديمه حركاتك..يخافون من فلوسك مو منك..حرك حرك بس..تكلمهم وانت بسيارتك ومسوي فيها..
اياد عصب: لانا !!..ايش فيك اهم شي سكتهم..
لانا كشفت وجهها: ما قلت شي..قلت ما شا الله عليك تخرع..عضلات وجسم ما ادري ليش....!
اياد: لو انك من البدايه مغطيه وجهك ما كان صار اللي صار..
لانا سكتت وما ردت عليه النقاش معاه ضايع..
وبعد دقايق هدى الوضع...
: لانا..
لانا: نعم؟
اياد: لنو...انتي عارفه احبك مو..
لانا: ايوه حبيبي عارفه..
اياد: طيب ليش لحد الان ماني قادر اقرب منك...!
لانا خافت وقربت لبابها اكثر: تحبني ولا ما تحبني...ما تقرب مني..
اياد يبي يهديها: لا تخافين يا قلبي...ما راح اسوي شي الا برضاك..
لانا ارتاحت شوي: هالسالفه سكرها...وما ترجع تفتحها من جديد..
اياد: راح اسكرها الحين..بس برجع اتكلم فيها..
لانا تطمنت لحد الان وضعها ماشي تمام..والله يستر من الجاي ويعدي على خير..
اياد اللي كان مخليه ساكت وراضخ لها..موقفه مع الشباب اليوم اللي بين ضعفه للانا..لكن بعدين ما راح يسمح لها تحدد..هو اللي راح يقرر بنفسه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 05:29 PM
صبآح اليوم الجديد..
بوقت الفسحه..
: دنو في شي مشغلك طول وقتك تطالعين البنات...
دانا: لمو..ابي اشوف فيصل..
لمياء: ليه متهاوشين..
دانا بحزن: شكله تركني...
ليماء: الساعه المباركه ..بليز دنو اتركيه مليت منه ومن حركاته..
دانا: اتركه ليش؟....مجنونه انتي...فيصل ما اقدر اعيش بدونه .."وشافته وبسرعه فزت من مكانها وراحت له"
: فيصل....!
فيصل زعلان: نعم!
دانا: فيصل انا ما كنت فاهمه..
فيصل بطفش: والحين فهمتي؟
دانا: فهمت...."ونزلت راسها"
فيصل شاف هالشي: وراضيه؟
دانا سكتت..
فيصل: راضيه ولا؟
دانا: كيف راضيه..!
فيصل: أي شي اقوله لك تسويه...
دانا رجعت تسكت من جديد..
فيصل مشى: شكلك ما انتي راضيه..يله باي..
دانا بسرعه: لالا ..راضيه..
فيصل لف عليها وابتسم: ايوه هذي دنو..دلوعتي..حبيبتي..انا يا قلب فيصل من كثر حبي لك صرت مهووس فيك..وما اقدر اتخيل أي ساعه بدونك..
دانا: فيصل انت مالي حياتي..وما حسيت بالحياة الا معاك..ما اقدر اتركك واتخلى عنك..
فيصل: يا بعد قلبي"وباس راسها"..انتي الوحيده اللي حبك يكبر يوم بعد يوم انا صح عرفت بمات قبلك بس مثلك ما شفت..
دانا ابتسمت بأسى..ما تدري هي اللي تسويه صح ولا غلط بس كل اللي تعرفه وتبيه تكون جنب فيصل وبس..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالشــــــــركه..
: صباح الخير ياسر..
ياسر وقفت يده عن الكتابه يعرف الصوت طالعها..الشكل متغير العبايه افخم..الشنطه واضح انها عليها القيمه وحتى الشوز حقها روعه..مره متغيره..
: مدى!!!
مدى ابتسمت من تحت غطاها: ايوه مدى..
ياسر بسرعه وقف: يا هلا والله منوره الشركه..اخبارك شنو راجعه هنا..؟
مدى ضحكت واضح لهفته: ابي ارجع..ضاري موجود..
ياسر: ايوه موجود...لحظه بس"وراح فتح الباب"..تفضلي..
مدى: زاد فضلك.."واخذت نفس ودخلت"
سكر ياسر الباب وراها..
: يا حليلها مدى..والله ماني مصدق انها هنا..
مدى: السلآم عليكم..
ضاري اللي ما يدري من هي: وعليكم السلام..."وفجأه حس انه ميز الصوت رفع عينه طالعها شوي متأكد ومو متأكد"
مدى كشفت وجهها: لا تخاف مدى مو غريب..
ضاري انصدم..بلع ريقه..وين عن اخر مره تلاقوا فيها وجها لوجه او حتى كلمها..
مدى قربت لمكتبه ووقفت قباله: اسفه جايه بدون موعد بس ابي اكلمك بموضوع..
ضاري حاول يمسك نفسه لا يبتسم بوجهها: ا ن شا الله خير..!
مجى: لا كل خير ....ابي ارجع لوظيفتي..
ضاري: ايش!!!
مدى: مثل ما سمعت ابي اتوظف انا وحده طفشت من البيت وعندي شهاده وتعبانه فيها..
ضاري بسرعه: للاسف مكانك راح..
مدى: دور لي غيره..
ضاري: ما عندنا وظائف شاغره...
مدى: انا لي نصيب من هالشركه..وابي اتوظف..
ضاري وهو يتذكر كلام جانيت عنه: وانا اقولك مالك مكان هنا وفلوسك وحلالك توصلك وانتي بالبيت..
مدى بعناد: بس انا ابي اتوظف..
ضاري سند ظهره ببرود وطلع سيقاره: انا اتكلم اسباني الظاهر...ما تفهمين...ما عندنا وظايف..بعدين ما تقدرين تمسكين منصب عالي..وما بعد ابوي وانا قررنا نضيع جهدنا على الفاضي..
مدى: انا اللي راح اضيعكم!! بعدين انا مابي منصب...ابي نفس مكاني..
ضاري نفخ دخان سيقارته: ما عندنا..
مدى عصبت: طيب اصلا الكلام مو معاك..مع عمي ..."وطلعت"
ضاري طفى السيقاره بقهر وعصبيه: ومن وين طلعت لي بالسالفه هذي!
مدى طلعت من مكتبه معصبه..
ياسر وقف بسرعه: مدى راح ترجعين؟؟
مدى: بالغصب راح ارجع.."وطلعت"
توجهت لمكتب عمها..شافت السكرتيره..
: استاذ حمد موجود؟
السكرتيره: ايوه...مين حضرتك؟
مدى: قولي له مدى..
السكرتيره: طيب ثواني.."دخلت لحظات وطلعت" تفضلي..
مدى دخلت لحد ما وصلت لمكتب عمها..
حمد منصدم اول مره تجي لعنده..
: فيكم شي؟
مدى: عمي انا ابي ارجع وظيفتي..
حمد: طيب ليش ما ترتاحين بالبيت واحنا ماسكين كل شي وحقوقك كامله توصلك..
مدى: لا انا ابي اتوظف لاني طفشت من البيت...
حمد: ورحتي لضاري..لانه هو المسؤول مو انا..
مدى: ايوه رحت له..وقال مافي وظايف..
حمد فهم السالفه كل واحد حاط براسه شي ويبي يعاند الثاني...
: طيب لحظه اخلي ضاري يجي..
مدى بسرعه: لالا..لا يجي...عمي ابيك تكلمه..
حمد يبيهم يتافهمون..صعبه يخلي مدى تتوظف ويكسر كلمة ضاري..
: قلت لك يا مدى مو انا المسؤول ضاري هو اللي اعرف بالشركه..
مدى سكتت وجلست..
حمد رفع السماعه: ضاري تعال عندي.."وسكرها"
ومتهي الا ثواني وضاري داخل..وانصدم من وجود مدى بمكتب ابوه..
دخل بكل غرور وبدون ما يلمحها من ارضها: سم يبه..
حمد:مافيه مجال توظف بنت عمك!!
ضاري: لا...مافيه..
حمد: احسن من انها تروح للغريب...
ضاري: اولا مالها بالوظيفه..ثانيا ما عندنا وظايف يبه...
مدى طالعت عمها بقهر: عمي!!
حمد احتار بينهم: انتي سمعتيه يقول مافي مجال..
وقفت مدى وطالعت ضاري باستحقار وطلعت..
حمد لف على ضاري: متأكد انت!!
ضاري فجأه تذكر شي ولا اهتم لكلام ابوه: الا هي جايه مع مين؟؟؟؟"وبسرعه طلع موبايله" ياسر شوف مدى مع مين بترجع واذا كان مع تاكسي وقفها واتصل علي..
ياسر اللي سكر على طول من ضاري ولحقها عند بوابة الشركه..وفعلا كانت تنتظر تاكسي..واتصل على ضاري..
ياسر: مدى..
مدى معصبه: هلا..
ياسر: ممكن تسمعيني شوي...ادري الوقت مو مناسب بس ما اقدر اوصلك الا كذا...
مدى لفت عليه: في شي !
ياسر: ايش اقولك..انا ابي رقمك اتفاهم معاك..
مدى استغربت: في ايش!!
ياسر: في موضوع خاص..
مدى: اذا عندك مواضيع خاصه تعال عند عمي في بيته انا عايشه عنده...
ياسر سكت وهو يشوف ضاري وصل لهم؟..
وصرخ: مــــدى..
مدى انتفظت من الصرخه بس ما ردت عليه..
ضاري قرب لها: انا كم مره قلت لك ما تركبين مع أي احد..عندك السواق ليش ما جيتي معاه..
مدى ولا كأنها تسمع وتأشر لتاكسي جاي..
ضاري خلاص وصلت معاه..ومسكها من ذراعها وهزها
:مدى وبعدين معاك انا لما اكلمك تكلميني..
مدى بتبكي: فك ايدي تراك المتني..ثانيا مالك دخل فيني..
ضاري طنش كلامها ورمى مفتاح سيارته على ياسر: قربها لي..
ياسر خاف: ابشر ..ابشر "وبسرعه راح لسيارة ضاري وقربها"
ضاري سحب مدى من ايدها وركبها قدام في "الرنج" وركب معاها ومشى بسرعه..
وبصعوبه يلحق انفاسه: وهذا اخر انذار لك يا مدى ..لا تعاندين كلامي..
مدى ما ردت عليه..العبره والقهر وغرور ضاري كلها مو مخليتها تتكلم...
ضاري: ثاني شي قلت لك وظيفه انتي مو بحاجه لها..ولو فكرتي فيها راح تخسرين حلالكم سامعه..هو باقي ورقه وحده وتمشي اموركم كلها..ويصير في حساب كل واحد منكم نصيبه..لكن وشوفي احذرك..اذا انتي مصرّه على رايك راح اكنسل كل شي..ويله روحي دبري نفسك من جديد..
مدى خلاص وصلت حد الانهيار..هذا اكيد مو بشر هذا وحش ما يحس..يحسب الناس عبيد عنده وعند كلمته..وجاها شعوره تفتح باب السياره وترمي نفسها وترتاح من هالذل يمكن يكون الموت ارحم لها من الجلسه جنب ضاري وكلامه...
وصلها للقصر وكانوا طول مسافة الطريق ساكتين..
مدى من لما وقفت السياره نزلت وسكرت الباب بقوه..
انا ضاري اللي تابعها لحد ما شافت دخلت غرفتها سند راسه على مرتبة السياره بتعب..
وفسخ شماغه ورماه جنبه...ومرر ايده بشعره ..
: يا الله..دايما الامور تمشي عكس ما ابي..ليش!!!!!!
ومن العصبيه رجع لورى بسيارته وهو ضاغط هرن للحراس عشان يفتحون له البوابه من جديد..وصوته يصم الااذان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى دخلت غرفتها معصبه ورمت شنطتها والعبايه وجلست على الكنب ميته قهر..وتحاول تمسك دموعها..
: اكرهك يا ضاري..كل شي بحياتي تتدخل فيه وكل كلامك تبي تمشيه علي..والله تقهر واكرهك واكره غرورك يا غبي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الظهر..
رجعت ابتهال من المدرسه..
: ها مدى بشري "وشافت وجهها وبلعت ريقها" ما توظفتي؟؟
مدى: لا...وين اتوظف وفيه ضاري..
ابتهال: ليش؟
مدى: ولد عمك جاي يهددني يقول لو فكرتي بالوظيفه انسي نصيبكم من الحلال..
ابتهال سكتت"والله ما عرفت يا ضاري تضبطها..كذا انت خربتها"...
:طيب وبعدين !!
مدى: رحت لعمي...وعمي يقول كل شي بيده...
ابتهال تبي تهدي الوضع: ايوه معليش احسن لك ايش لك بالوظيفه..
مدى: ابتهال انتي شايفه كيف انا كنت متحمسه..
ابتهال: خيره لك يا بنت..
مدى تذكرت ياسر وبنفسها" ايش كان يبي مني؟؟ معقول يكون موضوع زواج"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ويمر يوم وراه يوم ثاني..لا جديد..كله نفس الروتين..
دخلوا الطلاب اجواء المراجعه..قبل الاختبارات النهائيه للفصل الاول..وكان كل واحد شاد حيله بطريقته..
لانا..كانت تحاول قد ما تقدر تركز بمذاكرتها ..لانها تعرف مصير اللي ما تجيب معدل عند امها..اكيد راح تحرمها من كل شي وتخليها تعيد السنه..
دانا...رجعت علاقتها مع فيصل..وصار فيصل يمون عليها اكثر من اول..ولحد الان ما تدري سبب تمسكها القوي فيه لحد الان مع انها ما هضمت الحركات هذي بس انها خايفه ترفض تتركها وبنفس الوقت ما ودها تطاوعها لانها بدت تحس ان علاقتهم فيها نوع من الغباء..
ابتهال ..شاده حليها مره..وكانت كل يوم عند وحده يا اما مشاعل او مرام..وبس ساعات يدخل عليهم الهبال ولا يخليهم يذاكرون؟..
ريماس..لا همها نسبه ولا شي واثقه من انها راح تجيب شي يمشي وضعها وكل اهتماماتها اللعب وتتغير الشباب واحد ورى الثاني ولا واحد مالي عينها..غير ضاري..
رهام كمان حاطه حيلها بما انها ثاني ثانوي واكيد تبي نسبه...
اما ضاري..فا ما زالت علاقته بارده مع مدى ولا زادت سؤ ..صار نادر يلتقي فيها او يطالعها..وما بعد جات فرصه يكلمها وجها لوجه...
مدى..تمارس حياتها عادي..بس ما زالت كارهه ضاري لدرجه ما تقدر تطالع بوجهه..
جانيت فقدت الامل فيه..وعرفت انها لو تزرع الشوك بطريقه لمدى راح يمشي عليه..عشان كذا قررت تجيب حبيبها عندها وتستفيد من خيرهم..
موضي...مازالت غير راضيه لا عن ضاري ولا بنات عمه..وكل ما جاتها فرصه ردت الصاع صاعين..وتستنى فرصه تأدبهم كلهم..
حمد..تعلق اكث بالصغار..وصار ما تحلى جلسته بالبيت الا معاهم..
اريام وسامي..على ماهم عليه..الصراع مع الموت زاد واريام كل يوم تخاف تفتح عيونها وتشوف سامي فاقد الحياة...لان حالته مرره زادت سؤ اكثر من اول وما زال صاحب الورد والظل متابع لها بس ما حطت في بالها كثير..
سلطان وثامر..قربت وقت طلعتهم وراح الكثير وما بقى الا القليل وهذا الشي هو الي مصبرهم..


لأخر اسبوع مراجعه..
: اقول مشاعلووه..تعالي بسألك..هالشاعر يوم كتب هالقصيده في حبيبته تزوجها!!
مشاعل: الا اكيد تزوجها...وحتى كان عندهم بنت سموها مشاعل..
ابتهال: هه ما تضحك بايخه..
مرام رمت كتاب الادب: اقول الماده سخيفه..شي يطفش بصراحه مفروض يحطون مواد توسع الصدر مو هذي..
ابتهال: انا اقول لو يعطونا ماده اسمها الحب واصوله اطلق هههههه
مرام: هههههههه لا يا الرومنسيه ايش عندك اليوم ماسك عندك الحب...
ابتهال: ما تدرين اني انا منبع الرومنسيه..
مشاعل: مقروده الرومنسيه يوم جات عندك..
ابتهال بغرور: اقول انتي من كلمك..انا اكلم الناس اللي تفهم مو انتي..
مشاعل وقفت: انا بروح اجيب لكم العشاء عشان تطفحون وانتي خليك مع الرومنسيه..
ابتهال: والله تسوين خير..زين فكرتي تعشينا متنا جوع..
مشاعل: مالت عليك كل يوم تبلعين عندي .."وطلعت"
ابتهال بهمس: مرام بسوي فيها مقلب..
مرام كتمت ضحكتها: كيف؟؟
ابتهال: اصبري شوي.."وطلعت على اطراف اصابعها متجهه للمطبخ ومرام تطالعها مع الباب"
مرام شافت عبد الله ودخلت وسكرته..
ابتهال ما زالت تمشي على اطرافها في نص الصاله..
وسمعت همس: ابتهال!!
ابتهال لفت تحسبها مرام: اوش يا الغبيـ.....عبد الله؟؟
ومن الصدمه وقفت..
عبد الله لف يمين ويسار وماشاف احد بسرعه قرب لها..
: ابتهال ابي اكلمك بموضوع بسرعه...
ابتهال مطيره عيونها منصدمه..اول شي كاشفه ثاني شي من متى المعرفه!!!
عبد الله يكمل كلامه: ابتهال..انا احبك..وانتظرك تتخرجي عشان اخطبك..فكري في الموضوع اوك...يله باي..."وراح"
ابتهال ما زالت على نفس وقفتها وصدمتها زادت..
"كيف...كيف عبد الله يحبني!!!" وما حست الا بضربه على ظهرها..
: ابتهال ووجع روحي جيبي الصحون..
ابتهال طالعت مشاعل شوي..
:اصلا بروح..."ورجعت لنفس المجلس اللي كانوا فيه واخذت موبايلها واتصلت على ضاري يجي ياخذها"
مرام قربت لها وهي شاكه: عبد الله قال لك شي؟؟؟؟
ابتهال بلعت ريقها وبسرعه ردت: لا..لا ما قاال..
مشاعل منصدمه: ابتهال فيك شي؟؟ابد مو طبيعيه..
ابتهال لبست عبايتها: لا ما فيني شي؟؟؟ضاري قريب لانه كان عند المشروع..شدوا حيلكم بكره يله باي..
مشاعل: انتظري اوصلك..
ابتهال من بعيد: لا ما يحتاج...."وطلعت وحصلت ضاري وركبت معاه"
ضاري حس انها اليوم هاديه مو على طبيعتها: ابتهال صاير معاك شي؟
ابتهال: لا...بس خايفه من بكره..
ضاري: لا تخافين ما شا الله عليك شاده حيلك ثلاث اسابيع وانتي تراجعين..
ابتهال: ا ن شا الله خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الغرفه..
: ابتهال ما صار لي ساعه اكلمك ردي علي..
ابتهال: انا بنام تصبحين على خير..
مدى خافت على اختها: ابتهال انتي مو طبيعيه...
ابتهال: بكره اختبار ايش تبين يكون وضعي..

سكتت مدى..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وبعــــــد الاسبـــوعين..

الكل حط حيله..وعلى حسب رغبته وطموحه واللي يبي يوصله راح يلاقي نتيجة تعبه..

ابتهال بتردد: مدى..!
مدى نزلت المجله اللي بيدها: هلا..
ابتهال جلست جنبها: بقولك شي..
مدى: شنو!!
ابتهال: عبد الله اخو مشاعل..في اخر مره رحت لبيتهم فيها قابلني وقال لي..انه...انه يحبني وينتظرني اتخرج ويخطبني ..
مدلا انصدمت: من !! عبد الله؟؟!!
ابتهال: ايوه..
مدى: وانتي من زمان حاسه انه يحبك.؟
ابتهال: لا والله كان عادي بس فجأه وكأنه غير رايه..
مدى: والله اذا كان ناوي جد خليه يجي ونشوف...وبعدين انتي لسه على تخرجك..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انت من جدك تتكلم ولا ايش؟؟
عبد الله: ايوه اكيد من جدي...
مشاعل: وتتوقع ابتهال بترضى فيك؟!
عبد الله: وليش ما ترضى فيني..
مشاعل: نسيت ايش كنت!!
عبد الله: قلتيها كنت والحمد لله عقلت..
مشاعل: اصلا ابتهال" وسكتت"
عبد الله رفع حاجبه: ايش فيها؟؟
مشاعل خافت: ولا شي....ولا شي..
عبد الله: مشاعل اذا في شي تكلمي لا تخبين عني..
مشاعل وبكل صراحه: اصلا ابتهال مستحيل توافق عليك لان طموحها اكبر منك..
عبد الله سكت شوي : يعني ضاري ولد عمها !!
مشاعل سكتت ما تقدر تقول لا وتخليه يسأل اكثر ولا تقدر تقول ايه وتكذب عليه..
عبد الله: كنت حاس..بس بروح اخطبها..
مشاعل بنفسها" ما ابيك تذل نفسك يا اخوي..حتى عمها ما راح يرضى فيك"
: تحب تفشل نفسك..انا قلت لك وانت حر..
طلع عبد الله ما عاد يبي يسمع من مشاعل اكثر..
" ايش راح اقول لابتهال...اخوي حاطك في باله من زمان!!"
اخذت التليفون واتصلت على مرام..
: مرام...عبد الله يبي يخطب ابتهال..ايش اسوي؟؟
مرام فرحت: عبد الله بيخطبها...طيب وش فيها؟
مشاعل: بس انا متأكده انها ماتبيه..
مرام: ليش؟
مشاعل: صديقتي واعرفها.."لانها تحب اخوك من قرادة حظ اخوي"
مرام: خليه يجرب ما راح يخسر شي..
مشاعل: راح يتحطم شنو ما راح يخسر شي..وفهمته هالكلام بس مو راضي يفهم..
مرام: الله يعين..وانتي يا مشاعل لا تسبقين الاحداث..
مشاعل: نشوف..الله يكتب اللي فيه الخير..
مرام: ا ن شا الله "وحطت يدها على السماعه وصرخت"...عزاام انتظر...يله شعول اكلمك بعدين باي..."وقفلت منها" عزام ايش فيك وين بتروح مو انت واعدنا نطلع..
عزام وهو ماشي: بيوم ثاني .."وطلع"
مرام: وش فيه هذا !! ليش فجأه غير رايه...
عزام وقف عند باب الشارع وتنهد
"عبد الله يحب ابتهال !!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالقصر..
الكل مجتمع...من اكبر راس حمد..الا اصغرهم وداد وبدر..
حمد: طيب ما قررتوا وين راح نسافر..!
موضي: نبي مكان جديد..
لانا: واخيرا بنفتك من الرياض واللي فيها..
دانا: انا اقول نروح لجنوب شرق اسيا..
لانا: لالا مستحيل احنا نبي اوروبا..
دانا: ايش رايكم بنات!
ابتهال: على راحتكم..
مدى ما علقت ..
موضي: بسرعه قرروا..
لانا: انا ابي روما مآره تجنن مامي..
دانا: لا رايحين لها الصيفيه..
لانا: يعني عند مكان غيره..
ضاري طفش: بنروح لعند اريام بألمانيا..وخلاص قفلوا على الموضوع..
موضي رق قلبها على بنتها بس تكابر: لا ما نبيها العاقه...خليها تشبع في زوجها اللي ما ادري من وين جابته ولا في ايش عاجبها..
حمد: انا مع ضاري..
دانا بحزن: وانا بعد بصراحه اشتقت لاريام..
لانا: لا ايش نسوي اذا رحنا هناك...
ضاري: برلين حلوه وراح تنبسطي فيها..يله انا بروح احجز واضبط اموركم..
جانيت: لنو...سدئيني بتعئد...
لانا بهمس: وانتي من كلمك..
مدى همست لابتهال: شفتي حتى اهله مالهم راي عنده يا الله لك الحمد والشكر..
ابتهال: متعودين عليه ايش فيك انتي بس.. بالله ما انتي فرحانه انه بيصير عندك جواز سفر..
مدى ابتسمت: والله تبين الصراحه قلبي بيطير من الفرحه واخيرا بشوف شكل الطياره بس سوي نفسك ثقل..
موضي: انا ابي اخوي معاي..
دانا: اجل نبي عمتي وبناتها..
حمد: بليغهم كلهم..
وفعلا تم كل شي بسرعه وبكره رحلتهم لبرلين..
ضاري: ترى احنا جايينك..
اريام ما استوعبت: وين؟؟
ضاري: في برلين..
اريام انصدمت: ايش؟؟ وسامي!
ضاري: واذا عرفوا عنه..ما راح يتغير شي..
اريام طلعت برى الغرفه عن سامي لا يسمعها:ضاري سامي مره تعبان واخاف يسمع كلمه تغثه ويجيه شي..
ضاري: لا تخافين ما راح يجيه شي..
اريام شافت الجانب الثاني: والله اشتقت لكم..
ضاري: عشان هالشوق انا قلت لهم المانيا..ولازم اتطمن عليك..
اريام : تسلم لي والله..اذا وصلتوا انا راح استقبلكم اوك..
ضاري: اوك..
رجعت اريام لغرفة سامي اللي صار نادر ما يصحى وشافت باقة ورد..
: هذا ما بعد مل..ما ينسى في يوم ما يحط لي.."ولمحت كرت"
(اريام انتي مو لحالك انا معآك)
اريام رمته بدون اهتمام: انا اعرفك عشان تقول انا معاك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل بدا يستعد للرحله وبحماس..
: واخيرا يا شعول بأسافر بالطياره..
مشاعل ما زالت خايفه من ردة فعل ابتهال لو عرفت بموضوع عبد الله..
: ايوه الله يسعدكم وان شا الله تنبسطوا
ابتهال: مشاعل انتي مو على وضعك..فيكم شي..امي فيها شي؟؟؟
مشاعل: لا جدتي بخير وكلنا بخير بس بفقدك..
ابتهال: ههههه خرعتيني...يله بجيب لكم هديه من قدك..
مشاعل: ههههه اهم شي هديه حلوه..
ابتهال : ولو..انا ابتهال اجيب شي مو حلو...يله الحين بسكر انتبهي لنفسك..
مشاعل: تروحين وترجعين بالسلامه..باي.......على الاقل اسبوع ما راح احط ايدي على قلبي وانتظر ردة فعلك يا ابتهال...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: لالا ...انت ابد مو صاحي..ناوي تخطبها وعمها حمــد!!








@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 05:55 PM
الجـــــــــزء الرآبع والثلآثون..


الكل جهز نفسه واستعد للرحله..
ضاري: ها كل شي جاهز..!!
دانا: ايوه كل شي تمام..
ضاري طالع مدى وابتهال وهم جايين لهم ويضحكون مع بعض وباين انهم فرحانين وفرح من قلبه لهشي...ودعاء ربه في داخله ان هالرحله تكون فال خير عليهم..
لانا انتبهت لنظرات ضاري لهم ورفعت حاجب وكتفت ايديها
:مطولين سيد ضاري!!
ضاري عطاها نظره ومشى وتركها..
موضي بدون نفس: ضاري كم حجزت لكم خدامه؟
ضاري: خدامتين والطباخه بس.
موضي ما عجبها: كان اخذنا ثلاث..
ضاري: ما راح نحتاجهم حتى السكن في فندق..في ايش تبينهم؟
موضي: انا حره..اخذ اللي ابي ا ن شا الله عشر انت وش عليك؟..لا يكون فلوسك بعد!
ضاري بدا يعصب: صبرا جميل والله المستعان..انا ما ادري ليش واقف واكلمك "وركب سيارته وفتح الشباك"..البنات يجون معاي والباقي معاك يبه..
موضي اللي عصبت وركبت السياره مع حمد والخدم في سيارتهم الجيب ورى..
دانا: نفسي اشوف ضاري وامي ما يتهاوشون..
ابتهال: بصراحه غريبين..
مدى : الغلطان ضاري...مهما كان ما يرد عليها كذا..
ابتهال همست لها: انتي ضاري غلطان في عينك لو على موضي النسره..
وفي الطريق..
جانيت: مستر ضاري..لما بنروح هونيك بدك تاخذنا على الساحه المشهوره..منظرها بيطئر العئل وفيها اماكن كتيره وراح تنبسطوا يا بنات..
لانا تحكي نفسها: الا تسوي نفسها فاهمه..
دانا تسلك لها: اجل يا جانيت شكلكم زرتيها كم مره...
جانيت: لا تئولي..زرتها كتير..والعرب فيها كتار..من فلسطين ولبنان..
ضاري بيسكتها: جانيت ريحي حالك..معانا مرشد سياحي.
مدى حاولت تكتم ضحكتها على حركة ضاري بس ما قدرت وفقعتها: ههههههههههههههه
ابتهال والبنات ضحكوا من ضحكة مدى..حتى لانا وهي قدام ابتسمت..
جانيت انقهرت شوي..بس الوضع عندها عادي..
ضاري ابتسم واخفى ابتسامته تحت لا يشوفها احد..بجد من زمان ما شاف مدى تضحك.



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في المطار..
وصلت عائلة حمد وحصلوا لطيفه وبناتها..وابراهيم اخو موضي وزوجته وبنته..
وخلصوا اجرائاتهم وانتظروا الرحله..
الكل جالس بصالة الانتظار..
ضاري جاب له كوفي وجلس معاهم..وبالصدفه مكانه قبال مدى وعلى يساره ريماس...وكان يشرب شوي ويسرق نظره لمدى الشوي الثاني..مو دايم يحصل له فرصه يطالعها وهم هادين ونفسياتهم تمام..والوضع رايق..
ريماس لفت عليه وابتسامتها على وجهها: ضاري!
ضاري بدون ما يلف عليها: هلا..
ريماس قربت جنبه اكثر : تدري..لما اتخرج من الجامعه بتوظف عندكم..
ضاري حاول يبعد عنها بدون ما تنتبه: انتي تخرجي اول من الثانوي وادخلي الجامعه وادرسي..بعدها نوظفك ا ن شا الله..
ريماس: بس تدري انا طموحي عالي..ما ارضى بأي شي مثل بعض الناس..
ضاري ما رد عليها...
مدى طاحت عينها على ريماس وشافت حركاتها مع ضاري ..استحقرت ريماس كثير..كيف ترضى على نفسها تسوي الحركات السخيفه هذي..
ريماس انتبهت لعيون مدى ..وقامت تتدلع زياده تقهرها...مسكت طرف كم تيشرت ضاري وضبطته..
ضاري فاهم كل شي يدور حوله..وهمس لريماس حتى ما حرك شفايفه : شيلي ايدك..ماله داعي ارفع صوتي..
ريماس بلعت ريقها: ما سويت شي !!
ضاري وقف وضبط التشيرت حقه وراح..
ريماس انقهرت وهي تشوف مدى تضحك..ما تدري ان مدى ما جبت لها خبر..
: هههههههههههه الحمد لله والشكر بس هذا وش مسوي بنفسه..
دانا: هذا كدش بعيد عنك ههههههههههههه
ابتهال: هذا كدش!! هذا كائن فضائي وحاط شجره على راسه هههههههه
لانا جات وجلست جنب ريماس..
: قهرني اخوك..
لانا: شفت حركته من بعيد هههههه واضح انه انحاش منك..
ريماس دقتها بكوعها: عن الطنازه..قلت بقهر مدى شوي بس هو قهرني..
لانا: اصلا مدى ما جابت خبر ضاري...بس شكل اخوي والله اعلم هو اللي ميت عليها..
ريماس انفعلت: نعم!!!!..احم "وخفضت صوتها"..نعم ايش قلتي؟؟؟...ضاري ميت عليها وهي لا..مسكينه في حلمها ما يحصل لها..
لانا منقهره: شفتي عاد..انا ما قهرني الا هالمدى المغروره على ايش شايفه نفسها بنت الفقر...نست وش كانت..رافعه خشمها على اخوي..بس هين ولا انسيه مدى واهلها بعد..
ريماس بتموت: لانا !!! انتي متأكده انه يحبها؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هو ا ن شا الله لا...واتمنى اني فاهمه غلط..بس اشك انه يحبها ومو أي حب..بس تعرفين ضاري ما يوضح شي...



موضي : ما صار مره تأخروا...
لطيفه: هذي مطاراتنا ساعه ينادون عليك...
احلام: الله يعين مافي ايدينا الا ننتظر..
دقايف وصوتوا لرحلتهم..
حمد: واخيرا..
سيف: مره تأخروا هالمره..
ابراهيم:اهم شي صوتوا للرحله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: وانت ما حبيت الا بنت عم ضاري!!
: ياسر راجع قرارك مره ومرتين..
ياسر: علياء..هوازن..انا جيتكم ترفعون معنوياتي مو تحطموني..
علياء: انا ما احطمك...بس اتخيل انهم بيرفضونك..
هوازن: احنا نكلمك بواقعيه..تتخيل ضاري بيعطيك بنت عمه..
ياسر: ضاري انا مشتغل معاه سنين..ما قد فرق بين الناس على اساس الفلوس..مبدئه غير..اللي كفو يعطيه..واللي مو كفو ماله مكان بينا..
علياء: هذا الكلام على الملفات ومشاريع الشركه..بس مو مع بنت عمه واهله..
هوازن: لا علياء..احس ياسر معاه حق بجد ما قد شفنا ضاري مفضل احد على احد عشان الفلوس...يمكن بعد ما يعارض..وياسر كفو ويستاهل كل خير.
ياسر تنهد: طيب خلو ضاري على جنب شوي..مدى راح توافق؟
علياء: مدى بنت ناس..وتبي واحد اخلاق وولد ناس..وهذا من خلال معرفتي فيها..
هوازن: ياسر طمن قلبك..اذا ربي كاتب لك نصيب فيها راح تاخذها ولو عمها وقف بوجهك..واذا مالك نصيب فيها ما راح تاخذها لو الكل معاك.
ياسر باين انه متوتر ومحتار: انا خايف ترفضني..
علياء ضحكت: هههههههه اقول ياسر..لا يكون متعلق فيها..
هوازن: ههههههههه شكله من اول يوم دق قلبه لها من النظره الاولى..
ياسر وقف: الشرهه على اللي يجلس مع بنات..انا ضاري الله يطول بعمره محذرني منكم..بس لسه فهمت العظه والعبره من هالتحذير.."وراح"
علياء بجديه: ايش رايك هوازن بالموضوع؟
هوازن رفعت اكتافها: والله ما اقدر احكم على شي...حتى ما اقدر اتوقع ردة فعلهم..
علياء: الله يعينه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالطياره..
: دانا ممكن سؤال...
دانا: اكيد تفضلي..
ابتهال وهي تطالع مأثر اللي جنب مدى: ليش هاديه بنت خالك؟
دانا طالعت مأثر:والله هي كذا..هاديه نعومه بزايده..يعني بالعربي دلوعة امها وابوها..
ابتهال: اهاااا...بس مره غريبه..
دانا: ما عليك منها...ابتهال ...لو تصاحبين وحده بويه عادي؟؟؟!
ابتهال لفت عليها بسرعه: بسم الله علي منهم... وع لو يذبحوني..انا ما عندي الحركات هذي..
دانا انصدمت من ردة فعلها: ليش!!
ابتهال: الاو حرام..ثانيا مالها فايده..يعني وبعدين بعد كل هذا ايش راح استفيد بعد ما اذبح عمري عشان هالبويه..ماراح استفيد شي..
دانا: شي يملي عليك كونك ودنيتك..وتحبينها وتحبك...
ابتهال سكتت شوي وسألت بجديه: دانا انتي تعرفين بويه؟؟




مدى: اجل انتي مأثر...دايم اسمع عنك بس ما التقيت فيك..
مأثر بنعومه وصوتها ناعم وهادي: ايوه..لما جيت المزرعه ما شفتك وصار اللي صار...ولا تعرفنا على بعض..
مدى ابتسمت لها وعلى طريقة كلامها: ايوه..معليش الجايات اكثر..انتي بأي سنه؟؟
مأثر وهي تأشر على لانا وريماس: انا معاهم بثالث ..بس انا اكبر منهم بسنه تأخرت بالدراسه..
مدى: اهاا..الله يوفقك واضح انك وحيدة امك وابوك..
مأثر: هذا اتعس شي..اتمنى ان يكون اخوات او حتى اخوان..مافي البيت الا انا لحالي..واهلي عيونهم علي...شي يطفش شوي..
مدى: هههههه وما فيه ولا ايجابيه؟؟
مأثر: ما اتوقع..غير اني مدلله بزياده كمان بس في عيني مو شي ايجابي بعد شي يملل..
مدى: والله الصراحه مشكله اجل ايش يملى عليك حياتك..
مأثر: انا ظل مامي..وين ما تروح ووين ما تجي...واكون مبسوطه..البنات مالي احتكاك فيهم كثير...احب دايم اكون مع مامي...
مدى: والزواج؟؟ايش رايك فيه حاليا احسه راح يغير حياتك.
مأثر: انا ما افكر فيه..بس عمتي حاطتني في بالها وانا كارهه هالشي..بس اتوقع دادي لو تقدم لي واحد من عيال اخته ما راح يرفضهم..
مدى عقدت حواجبها: من تقصدين ضاري ولا اخوه!!
مأثر نزلت راسها: لا ...ضاري...




ضاري جالس لحاله وفاتح جهازه ويشتغل عليه...

الرجال مع بعض..بس الكل ساكت..
الحريم وضعهم عادي ما بين صمت ولا سوالف استعراض من اكثر اناقه وفخامه وعز من الثانيه..

لانا حاطه السماعات بأذنها وعايشه جو..
ريماس نغزتها: لنو..
لانا بعد وحده عن اذنها: هلا..
ريماس: انتي من قلتي لي عن ضاري وانا ما هدا بآلي..
لانا: ايش تبينا نسوي!
ريماس : فكري معاي...
لانا نزلت السماعه الثانيه وسكتت شوي...وفجأه: لقتيها..
ريماس: شنو...
لانا: الخطه الي راح تخلينا نعرف ضاري يحبها ولا ..واذا كان يحبها نخليه يكرهها للابد...




ابتهال مصدومه: دانا انتي من جدك تتكلمين؟؟
دانا منزله راسها: ايوه..
ابتهال: مستحيل اصدق...طيب ليش؟...يعني ما كنتي عايشه بدونها..
دانا: كنت عايشه بدونها..بس ما حسيت بطعم الحياة..
ابتهال: ومو هذا طعم الحياة اللي انتي محتاجته..هذا قرف الحياة..انتي عندك الفراغ كبير..وحسيتي ان هذا فيصل ملاه عليك..ولا لو فكرتي فيها شوي..هو قاعد يدمرك بالبطئ..انتي كيف ما فكرتي بربك وكيف راح تقابلينه بأخرتك!!!!
دانا بتبكي: انا ما اعرف ايش اسوي...بس حبيته والله حبيته ومتأكده من هالشي..
ابتهال: ادري تحبيه..بس هو ما حبك..هو يستغلك بس ولا لو كان يحبك خاف عليك اكثر من نفسك..مو تقولين خدرك او خلاك تسكرين!!!
دانا سكتت ودموعها نزلت..
ابتهال: دانا ..ارجعي لعقلك..واسألي نفسك سؤال وجاوبي نفسك بصراحه..اللي انتي قاعده تسوينه شي طبيعي!!
دانا بتردد: لا..
ابتهال: أي شي مو طبيعي هو قمت الغلط...ليش رميتي نفسك فيه!
دانا: طيب ايش اسوي؟
ابتهال: انا اقولك ايش تسوين..وراح تطبقين من لما نرجع اوك..
دانا: اوكـ..



مدى: وايش راي ضاري بالموضوع؟؟؟
مأثر: ما يعلق...دايما يقول مو وقته او ما يفكر بالزواج وعلاقته مع عمتي دايم متوتره..
مدى بفضول: وما تعرفين ليش ما يبي يتزوج؟
مأثر:لا..حتى اهله ما يعرفون..هو شوي غامض ومزاجه صعب..
مدى: واخوه!!

مأثر: لا اخوه عكسه شي ثاااني...يمكن راح يعجبك لو اخلاقه تعدلت شوي..لان اخلاقه دايم زيرو..
مدى سكتت وتحاول تفهم غموض ضاري الغريب..واخوه الاغرب منه..
"صدق عائله ..ما ادري وشلون تجمعت"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في المستشفى..
: حبيبي..اهلي جايين اليوم..وبروح استقبلهم بالمطار..
سامي وكلامه يطلع بصعوبه من التعب: انتبهي لنفسك..
اريام: ابشر..تبي شي قبل لا اطلع..
سامي: لا سلامتك..بس اعطيني مذكرتي اللي بالدرج..
اريام: من عيوني..."وراحت للدرج وطلعت المذكره ومدته له"..شي ثاني!!
سامي:لا سلامتك..
طلعت اريام ووصت النيرس تنتبه له اكثر...

رفع دفتره..وطالعه شوي..سند ظهره على السرير...وبدا يخط كلماته..

"... اريام..راح اسميك حياتي...مو لانها كلمه تنقال ودارجه بين الناس..ولا لانها كلمتة غزل وأقولها لك مثل كل مره..او حتى كلمه عاديه تنقال لآي حبيبن..
انا في كل مره بكتب لك حياتي..لانك انتي فعلا حياتي الي ضاعت وابيك انتي انتي تعيشينها..حياتي اللي راحت هدر ما بين الم..وجرح..ومرض..ونهايه حزينه..راح اروح بين ايديك..وانا كأني عصفور جريح...صغير الحجم وضعيف الحيل..ومجروح من الزمن..ساعات اتمنى القدر يغير مصيري..واكون سامي ثاني..والتقي فيك من جديد..واحبك اكثر من الحين..واعيش حياتي..وانا اداري حياتك واحافظ عليها..انا سلبتك حياتك معاي..تعانين معاي كل يوم...لكن بعطيك حياتي وعيشي فيها..وابيك تملينها بكل شي حلو..وسيعد ومفرح..لانها غاليه علي وانتي عارفه هالشي..راح اعطيك كم كلمه بتقريها وانا في عداد الاموات..
بس حققي لي هالكلمات وحققي الاماني اللي فيها واذا ما قدرتي معذوره..اللي بيني وبينك مسافه طويله..مسافة بين الارض والسماء..
ودي اشوفك ولامس اياديك
وأحكيلك عن قلبن ماليه بغلاتك
ودي تنادي ياحبيبي ولبيك
ودي أجيلك وأنت في منامك
وقولك..
وقولك ياحبيبي أنا اللي أبيك
أنا اللي فضل جنتك وعشق نارك
ياحبيبي والله ودي أحاكيك
وقولك أني أموووت بترابك
ودي ياحبيبي أني أوصيك
على قلبي اللي متابع أخبارك
ودي قبل لاموت ياحياتي وخليك
متمتع بدنياك مع هلك وأحبابك
على دفنتي ودي أني أوصيك
ودي أنها تكون عند بابك
لجل تمشي على تراب قبري برجليك
وقوم أنا وقبل ترابك
وسكر مذكرته وتنهد..ودمعته بعينه حايره...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 05:55 PM
على اعصابها تنتظر..خايفه من ردة فعلهم .كيف راح يكون الاستقبال وكيف راح يقابلونها...ممكن يبادلونها الاحضان ولا بيردونها..ماتت من الشوق لهم..امها لحد الان ما كلمتها ولا مره..حتى لانا يمكن ردت عليها وبعدها طنشت اتصالاتها..
مافي الا دانا وضاري وابوها هم اللي تقريبا متواصلين معاها..
الوجيه اللي جايه اغلبها اجنبيه..واذا كانت عربيه فا اشباها شاميه..وعيونهاعلى الناس بترقب..لحد ما اخيرا لمحت ملامح وجه ضاري وابوها وخواتها وراهم واتسعت ابتسامتها..ومن الفرحه ودها تطير لهم..
بس كل اللي قدرت عليه..
رفعت ايدها واشرت لهم : ضاري يبه انا هناااا..
ضاري شافها وابتسم..وابوها نفس الشي...
دانا بس من لمحتها ..راحت تركض لها..
اريام وقف تنتظرهم يعدون بسرعه؟؟ويصولون لها..
واول واحد كان ابوها...
رمت نفسها عليه وباست كتفه: الحمد لله على سلا متكم..والله اشتقت لك..
حمد بادرها الحنان والشوق..بجد اريام غير عن بناته ووجودها بالبيت يضيف شي حلو وطلتها تريح قلبه..
: الله يسلمك..وانا يا بعد ابوك اشتقت لك..
اريام بعدت عنه وباست راسه وطالعت وجهه: الله لا يحرمني من شوفتكم.."وبعدت عن حضنه وحضنت ضاري"..ضاري والله واحشني..
ضاري ارتبك: هلا ..هلا.."وحط ايد وحده على ظهرها " وانتي بعد وحشتينا..
دانا: ريوم..يله ابي اسلم عليك والله البيت بدونك ما يسوى..
اريام بعدت عن ضاري وهي تمسح دموعها: دنووو تعالي يا بعد قلبي والله والله ميته من الشوق لكم..
دنو ضمتها بقوه: ريوم والله احنا اللي اشتقنا لك..ولا تسوينها مره ثانيه..وتسافرين بروحك...
دانا بعدت عنها تعطي مجال لغيرها..
اريام سلمت على ريماس ورهام ..وجاء دور لانا ضمتها بقوه..
: ما اشتقتي لي!!
لانا فقدت اريام بس ما حبت تبين لها: وجودك وعدمك واحد عندي..
اريام بعدت عنها وطالعتها: ادري مو من قلبك..
لانا وهي تسحب شطنتها : ايوه ما شا الله عليك ساحره..
اريام وقفت قبال امها وجها لوجه..
موضي مهم كانت تبقى ام..مهما قست وقلبها حجر الا انها ام..طالعت اريام بشوق ..بس من الكبر ما قدرت تحضنها..
اريام : اسلم عليك !!"وبعد السؤال ما تركت مجال لجواب ورمت نفسها بحضن امها..لو كانت قاسيه عليها..لو ما شافت منها الحنان راح تظل امها وتحبها وجنتها تحت موطاها"..يمه سامحيني ما كان ودي اعصيك..
موضي رفعت ايدينها تبي تحضنها بس ما قدرت: اخترتي ولد الفقر علي..خليه ينفعك .."وبعدتها عنها وقلبها مكسور عليها لانها شافت اريام منكسره وصحتها ونور وجهها مختفي..اكيد انها كانت اتعس عروس مع الحافي المنتف في نظرها..
سلمت على عمتها وخالها ومرته ومأثر..
وتوجهوا للفندق..اللي حاجزه ضاري..
طبعا كل عائله بسويت بس اكيد على قد المستوى..
اريام تطالع وجيه اهلها تبي تشبع عينها وابتسامتها ما فارقتها: واخباركم..الا وين بنات عمي ما شفتهم..
دانا: ما سلمتي عليهم بالمطار!!!!!!
اريام: لا ...ما شفتهم...
دانا: يا الله لهينا ولا عرفناكم على بعض..
لانا: لا تتحمسين عليهم تراهم شيون ويجيبون المرض...
اريام: وكيف عسولات ولا؟؟
دانا: والله انه معسولات وحبوبات ومره يجننون..وراح تحبينهم..
لانا: ما عليك منها بنات الفقر ولا ودك تجلسين معاهم دقيقه...
اريام ما تاخذ براي لانا باي شخص...اذا كانت هي في عينها مو شي اجل كيف الناس...
دخلت عليهم موضي: اجل وين زوجك المحروس..ليش مو معاك بالمطار ولا ما يقدر يتنازل ويستقبلنا..
اريام: الا اكيد وده يجي بس ما يقدر...
جلست موضي وحطت رجل على رجل: وانتي ليش صاير حالك كذا؟؟
دانا: الا مره متغيره ونحفانه؟؟
لانا: يمكن هو ياخذ الفلوس اللي يرسلها ابوي لها وياكلها ومخليها ميته جوع...
موضي: مالت..اكيد ايش راح يطلع منه..داخل على طمع..
اريام بحزن: سامي ماله علاقه باللي انا فيه..انا كنت ابي انحف..
لانا: عشتوا بعد تدافع عنه..
جاء ضاري..
: عجبكم الفندق...
لانا: واو ..ضاري بصراحه شي ..
ضاري: المرشد السياحي يقول هذا من افخم الفنادق في برلين..
دانا: اجل مرشدك عنده ذوق..
ضاري: هو عطيه كم جنيه زياده ويضبط وضعك..اجل وين بنات عمي..
اريام وقفت: ضاري نرى ما شفتهم ولا سلمت عليهم..فشله..
ضاري: ما سلمتي عليهم بالمطار..؟
اريام: لا...لهينا ولا انتبهت لهم..
دانا وقفت جنبها: والله فشله..هم بأي روم.
ضاري: تعالي معاي..
وطلعوا وراحوا للسويت حقهم..
دنو اتصلت على مدى تفتح لهم..
وفتحته مدى..شافت ضاري ودانا...ووحده..
: هلا حياكم تفضلوا..
اريام تقدمتهم: هلا والله "وسلمت عليها"..انا اريام..
مدى ابتسمت: هلا والله..انا مدى.. واخيرا شفتك يا اريام..
اريام: والله انا اللي اخيرا...اخبارك..
مدى ارتاحت لاريام واضح عليها الطيبه: انا تمام انتي كيفك..؟
اريام: تمام الحمد لله.
دانا: وين ابتهال..
مدى: داخل..
وجلست اريام ومدى..وبدت رحلة التعارف المبدئيه وضاري كان ساند نفسه على الجدار ويراقب حركات مدى بدون ما تحس...
طلعت عليهم دانا وهي تسحب ابتهال..
: وش تبين الحين؟؟
دانا: تعالي معاي..
ابتهال: مابي غصب..قولي لي وش عندك.."وشافت ضاري" ضاري شوف دانا.."وانتبهت ان في شخص جديد ووقفت عدل"..احم عندنا ضيوف..
دانا ضربتها على ظهرها: كسرتي ظهري يا الدوبه...اي ضيوف هذي اختي اريام..
ابتهال بدهشه: هذي اريام..يا هلا والله ومسهلا..."وراحت تسلم عليها" انا ابتهال..
اريام ضحكت عليها: ههههه يا هلا فيك..واخيرا شفت بنات عمي ..دانا وضاري دايم يحكون لي عنكم..
مدى طالعت ضاري..الي طلع سيقاره ودخنها ولا كأنه يسمع شي..
دانا: شفتي كيف يا ابتهال..دايم امدحك عند اريام..
ابتهال استحت: الله يسلمكم والله..
دانا: ههههههههه اول مره ابتهال تستحي..
اريام لفت على ضاري: ضاري اجلس معانا...
ضاري بسرعه. لالا...صح تذكرت عندي شغل .عن اذنكم..."وطلع"
جات جانيت..
: وانتي اكيد مدام اريام..!
اريام : ايوه انا "بهمس" منو هذي؟
دانا بصوت عالي: اعرفك يا اريام هذي المربيه جانيت..تبع وداد وبدر..
جانيت مدت يدها: اهلين تشرفنا..
اريام: لي الشرف..وين الصغار..
الا بدخلتهم..
: مدو ..شوفي بدر يبي ياخذ السرير الكبير...
بدر: لا لا ..هي نصابه...تبي تاخذه وانا اقول لها حق مدى

وضحكوا عليهم..
اريام قامت لهم: وه وه..وش هالحلوين..."وباستهم وقرصت خدودهم" بسم الله عليهم يدنون..
بدر مسوي رجال: لا تبوسيني..انا رجال..
وداد مسويه الكبيره: مات عليك منه...اصلا ما يعرف شي..انا بنت عادي...
اريام لفت على مدى.: الله يخليهم لكم..بسم الله عليهم قمرين والله..
ابتهال شالت بدر: هذي خاله اريام عرفتها؟؟
بدر طالع اريام: لا ..ما اعرفها..
ابتهال تعرّف عليها.."ونزلته"..ها وداد من هذي..؟
وداد: هذي خاله اريام انا اعرفها من زمان...انت ما تعرفها بدر...
ابتهال: هههههههه واضح ما شا الله عليك تعرفين تقولين صواريخ وانتي قد كذا..
والكل ضحك عليهم وعلى حركاتهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت ام ناصر..
: اجل وين ابتهال يمي؟؟
مشاعل: يمه ابتهال في برلين ما شا الله..
ام ناصر: وين فيه؟
مشاعل: ههههههههههه مسافره يمه..مو بالسعوديه..
ام ناصر ارفعت ايديها: يارب توصلها بالسلامه وترجعها لنا سالمه..
عبد الله وصل وشماغه على كفته: من الي ترجع بالسلامه..
مشاعل سكتت..
ام ناصر: ابتهال صديقة مشاعل..
عبد الله جلس جنب مشاعل: ليه وين راحت..
مشاعل: راحت المانيا..
عبد الله: انتي قلتي لها شي؟
مشاعل:لا ما قلت شي..
عبد الله : ليييييييه؟؟
مشاعل: البنت بتسافر خلها ترجع واقول لها...
ام ناصر: وش عندك عبد الله..
عبد الله: سلامتك يمه..انا بطلع..
ام ناصر: توك جاي...وين بتروح..
عبد الله: باخذ غرض وبرجع اطلع.."وراح"
ام ناصر: وش فيه اخوك..
مشاعل: ما ادري عنه يمه..شكل ولدك خرف مخه..
ام ناصر: بسم الله عليه ..ربي يخليه لنا..ويحفظه من كل شر يارب..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالسجن..
: جيت اقولك ان اهلك في سافروا برلين..
سلطان فرح لهم: الله يسعدهم وين ما كانوا..خواتي ما شافوا يوم هني خلهم يفرحون لهم كم يوم..
عزام وواضح انه ضايق صدره: آمين..
سلطان: عزام فيك شي؟!
عزام: لا مافيه شي...بس هم اكيد مع ضاري بأمان لا تقلق عليهم..
سلطان: ا ن شا الله ..انا واثق بضاري بس انت ما فيك شي؟
عزام ابتسم: لا الحمد لله ما فيني شي...انتبه لنفسكم وترى ما بقى شي على الخروج..
سلطان: آه يا عزام متحمس...ودي اشوف الدنيا والشمس والسما وانتفس هوا نقي ونظيف..واشوف الحياة برى..
عزام: هانت ما بقى شي..
سلطان: الله يعدي الايام الجايه بسرعه..
عزام: يارب...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعه..
ضاري دخل على اريام وهي بين البنات تاخذ اخر اخبارهم..
: اريام..تعالي ابيك..
اريام طالعت البنات بقلق ووضح عليها لان ضاري مرسوم على وجه الجديه: ان شا الله..
طلع ضاري بالممر واريا لحقته...
: خير ضاري وش فيك ؟
ضاري: ما في شي ايش فيك خايفه..
اريام: لا ما خفت بس وجهك ما يطمن..
ضاري: ابي اشوف سامي..
اريام سكتت شوي..سامي تغير كثير على اخر مره شافه فيه وحبت تمهد له الوضع..
: ايوه مو مشكله الحين نروح له...بس ترى سامي حالته لله..وربي يعطيه اجر كل شي شافه من المرض وتألم منه..
ضاري تنهد: آمين..خلينا الحين نروح له احسن..ما دام الكل جالس في الفندق ويريح..
اريام: اوك يله..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالمستشفى..
وبغرفة سامي بالتحديد..
دخل ضاري عليه..الغرفه بيضا مافيها شي يدل على الحياة..الجدارن بارده..وجوها مقيت ويخلي شعر الجسم يوقف..طالع اريام اخته اللي قضت الايام كلها هنا..وفهم سبب حالتها اللي تقطع القلب..تقدم كم خطوه لحد ما وصل لسرير سامي...شعره مغطى بس السواد اللي كان موجود اختفى..حواجبه مختفيه..والرموش صاري قليله..مع ان سامي كانت كثافة رموشها اكثر ما كان يميزه..ووجه نحيف ومايل للون الاصفر بجد حالته لا تسر لا عدو ولا صديق..وحتى لو كان ما يعرفه..قلبه انفطر عليه...لسه صغير ولا عاش حياته..
(الحمد لله على العفو والعافيه)
ضاري حاول يجمع قوته...في موقفه مفروض يكون اقوى..وما يحسس اريام انو زوجها اللي تحدت الكل عشانه على مشارف الموت..
نزل راسه وهو معقد حواجبه بحزن: آحم ..وكيف حالته الحين؟؟
اريام اللي كانت بعيده شوي ما تبي تشوف ردة فعل ضاري لانها اكيد بتكسر قلبها اكثر..
تنهدت من قلب: الله يريحه من اللي فيه..وين ما كانت راحته..سواء بشفاء ولا...ولا...آحم...انا مابي سامي يتعذب اكثر ابيه يرتاح..
ضاري عوره قلبه اكثر واكثر: طيب الحين هو نايم!
اريام: ماخذ مهدي..ويخليه ينام اغلب الوقت..عشان ما يحس بشي..
ضاري طلع نظارته الشمسيه ولبسها: الله يشفيه ويعظم اجره..انا بطلع بتطلعين معاي ولا راح تجلسين..
اريام: انا بجلس شوي؟؟واذا كانوا اهلى بيطلعون اتصل علي على الاقل اطلع معاهم اول يوم..
ضاري: براحتك...يله سلام.."وطلع بخطى سريعه"
مشى بين الممرات واللي شافته عينه مو شوي...ربي يعظم اجر كل مريض ويعيطه الصحه ويلبسه ثوب العافيه يارب..
فسخ نظارته اللي كان مخفي بها عيونه عن اريام لا تشوفها..
حالة سامي ادمعت عينه ولأول مره بحياته في غير الطفوله..الللي ما كان يحب احد يشوفه يبكي...وعاهد نفسه من ذاك اليوم اللي قرر فيه ما يخلي شي في الحياة يبكيه ولا ينزل دمعته من عيونه..لا من موضي ولا غيرها..
اشترى له مويه وجلس شوي على الكراسي اللي بصالة الاستقبال بالمستشفى ..يبي ياخذ شوية نفس وراحه..
لفت عينه من بين الوجيه الاجنبيه وجه عربي..وقد مر عليه..
تقدم له لانه استغرب وجوده..
: انت ....انت مو دكتور خالد!!
لف عليه بصدمه والدهشه ماليه تعابيره..
: من انت؟؟
ضاري وهويحاول يتذكر: انت مو كنت تشتغل بنفس مستشفى اختي اريام؟
خالد ارتبك لما عرفه: ها....الا ..انا..
ضاري رفع حاجب: وايش جابك هنا؟
خالد: انا نقلت كل اوراقي هنا..
ضاري: وقبولك الالمان؟؟
خالد: ايوه...صح مو بنفس مركزي هناك..بس خبرتي لا تستهين فيها...
ضاري: وانت مشرف على حالة سامي...
خالد: لا ..مو مسؤول عنه..
ضاري: اجل اكيد متعاون مع اختي اريام..
خالد بتردد: لا...دكتوره اريام ما تعرف اني هنا..
ضاري استغرب تصرفه ..ليش اريام ما تعرف عنه مع انهم كانوا مع بعض في قسم واحد..
: وليش ما تعرف انك هنا...مو مفروض تقولها ..اذا احتاجتك في يوم...وهي في غربه ولحالها..ولا ما عندك نخوه؟
خالد: يا سيد ضاري..انا جاوبتك على كل اسألتك مع اني مو مجبور اجاوبها...وانا حر في قراراتي اذا كنت ابي اريام تعرف ولا ما تعرف..
ضاري لبس نظارته: اصلا اختي مو في حاجتك..ومشكور اخذنا من وقتك الثمين..يا..يا دكتور خالد" وتركه"
خالد فسخ نظارته الطبيه وحطها بجيبه: وهذا ايش جابه هنا؟ ..وكيف عرفني؟
ضاري من طلع برى المستشفى طلع سيقارته ودخنها..الجو بألمانيا شي خطير...مايل للبروده..مع انه النهار صح مافي شمس والشمس فيها ما تبين كثير.وحرارتها ما يوصل منها شي..بس الجو ما كان بالبروده المتوقعه..اخف شوي..
رجع للفندق...

مدى وابتهال من راحت اريام طلعوا لغرفتهم يرتاحون..وبعدها البقيه تفرقوا.
دانا..ارسلت مسج بس لفيصل انها وصلت ولا كلمته..لحد الان ما اتخذت قرار مع نفسها كلام اتبهال من جهه وقلبها مع فيصل من جهه ثانيه..
اما لانا..اللي اعطت اياد خبر قبل لا تسافر وقفلت موبايلها متعذره انها برى السعوديه..وماتبي تكلم احد..
وصل ضاري للفندق وكمان ارتاح معاهم...لان عندهم جوله على برلين بالليل..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 06:09 PM
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وفعلا ما صار الليل الا والكل مستعد..كل البنات رمو العبايات والحجاب..الا مدى وابتهال بحجابهم..والحريم نفس الشي حجاب وبس..
اما الرجال فا كان لبسهم سبور..
ضاري: اخلصوا علينا...ما راح ننتظر اكثر.."وسكر الخط بوجهه دانا"
دانا: واي سكر الخط بوجهي بسبتكم..من زين الوجيه اخلصوا علينا..
ريماس واقفه على راس لانا: لنو حوبي انتي حلوه بلا شي...وما تعرفين انو ما يحبون الميك الاب الاوفر..
لانا: ما حطيت اوفر ولا شي..ولا تغثوني..وضاري هذا ايش فيه صاير نار..
رهام: ههههههه يعني شي جديد..
مدى وابتهال ينتظرونهم بالممر..
مدى: مطولين؟
ابتهال: ما ادري عنهم..
طلعت لهم دانا: سووري تأخرنا..بس لنو الا تكشخ كانها رايحه زواج..
مدى: خلونا ننزل وهم يلحقونا...
رهام: انا بأجي معاكم..
وطلعت ريماس وطنشت الكل ومشت قبلهم..وبعدها لانا طلعت وسكرت البات وراها..
وشافت مدى وابتهال واستحقرتهم ولحقت ريمو بغرور..
مآثر طلعت من غرفتها..
: سوري تاخرت عليكم..
وتجمعوا كلهم ونزلو مع بعض..الفندق اللي هم فيه اغلب سكانه عرب فا ما حسوا انهم في مكان غريب عليهم..
وحصلوا ضاري مولع والرجال والحريم مروقين ويضحكون..
وطلعوا كلهم برى الفندق ..وراح يمشون مشي..
المرشد: انا معاكم ناجي من مصر..ارحب فيكم في برلين وائول لكم انكم راح تنبسطوا فيها على اخر وناسه..
ابتهال: هههههههههه يا شين اللي يبي يتكلم سعودي غصب.
دانا: ههههههههه خليه يوسع صدره..
وبدا معاهم من اهم الاماكن الحلوه في برلين..وهي ساحة بوتسدام كانت مره كبيره ورائعه بمعنى الكلمه وكان يتكلم عن كل شي فيها وعن المباني الي حولها والمعارض والمتاحف اللي راح يزورونها وبعد المسارح اللي موجوده فيها..
وكانت بجد مدينه فوق الوصف والكل مبهور فيها..
موضي: والله كويس اخترنا المانيا..
لطيفه: اجل الصيفيه هنا..
احلام: ا ن شا الله...اسبوع ما يكفي..
جاهم ناجي: لا يا ستي..لو حتيجوا راح تروحوا لميونيخ او فرانكفورت..
البنات ماتوا ضحك عليه كل شوي يقط بالسوالف..
جانيت: هيدي أي شي عند اللي راح تشوفوه..
واخذهم ناجي على الضواحي العربيه..
ناجي: هذي ضاحية نويكولن ..كولهاا عرب..
حمد: بجد كلها عرب...
سيف: اكيد راح يكسبوا من هالشي سياحه عربيه اكثر..
ابراهيم: معاك حق..
ضاري وكأنه المشرف عليهم..لانه مع الكل ووحيد بنفس الوقت بسمع تعليقاتهم بس ما يحب يعلق..واتصل على اريام مره بس جوالها مقفل..وارسل لها مسج بانهم راح يكونوا بالضاحيه هذي لحد ما يرجعون لانها مره حلوه..
مدى: وربي شي خيال ..احنا وين كنا عايشين..
ابتهال تنهدت: والله اني اتمنى امي وسلطان بكل لحظه..ما ينقصني الا هم..
مدى تنهدت..بجد لو كانت مع امها اخوها راح تطلع السفره احلى مهما فرحت فيها راح تبقى ناقصه..
جلسوا على ثلاث طولات قريبه من بعض شوي..وطلبوا لهم الاكل ..وكانت برى موداخل المطعم..والجو كل شوي ترتفع درجة برودته..
دانا وهي تقفل الجاكيت كويس: وربي برد...بديت ارجف..
لانا: ياريت كثرت كلابس تحت..
ريماس: الحمد لله حسبت حسابي..
رهام: معليش المره الجايه..
مدى فسخت الجاكيت واعطته ابتهال: قلت لك البسي ما رضيتي..
ابتهال: ما توقعته كذا ..
مأثر: هههههههه وربي ما شفنا خير..احنا متعودين على شمس الرياض..
ناجي نط في االسالفه من بعيد: يا قمورات انتو عارفين ان احنا بالصيف والجو حاليا معتدل يعني مش بارد..
جانيت اللي كان الوضع عندها تقريبا عادي: لا درجه الحراره ما كتير منخفضه..
بدر ووداد كانوا لابسين صح...
ابتهال: اجل ما دامه معتدل ليش نرجف..
دانا: ههههههه عشان احنا ما شا الله ما نحب الا شمسنا الحارقه..
مدى اللي صارت شفايفها زرقاء لان التيشرت اللي تحت كان خفيف: انا بموت برد..
ابتهال لفت عليها: لا مدو..صار وجهك احمر...وشفايفك زرقاء خذي جاكيتك..
الا ضاري وراها: لا خليه عليك ابتهال...انا لابس كويس مدى خذي هذا..
ابتهال ابتسمت وتمسكت بجاكيت مدى:اجل خذي حق ضاري انا بموت برد..
دانا ولانا وريماس ورهام ومأثر عيونهم كلهم على ضاري...اللي واضح انه قلقان عليها ..لدرجه انه سمع سوالفهم..
مدى انحرجت: لا...لا خلاص انا دفيت..
ضاري اللي حطه على كفتها غصب: خذيه لا تمرضين علينا احنا هنا ننبسط مو نقعد بالمستشفيات.."وراح"
ريماس لفت على لانا بقهر وهي ماهي مستوعبه الحركه..
مدى ماتت غيظ الى متى وهو يتحكم فيها ويجبرها على كل صغيره وكبيره..
دانا سكتت وحست الوضع عادي وهي مأثر ورهام...
لانا تأكدت شكوكها...وراح توقف هالشي بأي طريقه كل شي ولا ياخذ اخوها بنت الفقر..
مدى وقفت...وراحت لضاري عند الرجال نزلت الجاكيت من على كتفها وحطته قباله على الطاوله: خله لك.. ما احتاجه..
ضاري رفع عينه عليها وهو رافع جاحب: مدى...ماله داعي العناد..فكيني منه..
مدى تحاول تخفض صوتها : انا ما اعاند انت اللي تعاند..
ضاري وقف وصار قريب لها لانها كانت على راسه...ومسك يدها وسحبها معاه: ابيك شوي..
تحت انظار الجميع من حريم ورجال وبنات..وكل واحد وافكاره وين ما توديه..
ضاري بعد عن الكل بس مو مسافه كبيره..
: مدى انا بس ابي افهم سبب عنادك..
مدى ما تطالع عيونه تخاف منها: السالفه مو سالفة عناد..السالفه انك تبي كل شي تبيه الا يصير غصب يا اخي هذا مو حل..
ضاري: اذا انتي مو شايفه مصلحة نفسك انا اشوفها لم..
مدى: ومن طلب منك تشوفها.؟
ضاري: محد طلب مني ومو لازم انتظر طلب انا اسوي اللي يمليه علي ضميري..
مدى: طيب انا حره..اقبل هالشي ولا ما اقبله..
ضاري بدا يعصب : ترى السالفه كلها جاكيت..قولي ما ابي منك شي وانتهينا..
مدى اللي وصلت معاها من تصرفاته: ايه ما ابي منك شي..قلتها قبل واقولها لك الحين..ما ابي منك شي بالغصب انت سألتني وقلت لا..يعني لازم ارضى!!
ضاري حاول يمسك اعصابه لا تنتهي السالفه مثل كل مره: الجاكيت خليه معاك..لان الجو بارد اليوم...وبكره سوي اللي يريحك.."وعطاها الجاكيت"
مدى طالعته شوي..نتردد تاخذه ولا ماتاخذه وتصر على رايها..
ضاري خايف ترده وما يبي ينزل نفسه اكثر..وخايف عليها الجو بارد عليها مره..
مدى مدت يدها بسرعه واخذته وراحت..وهي مستغربه من نفسها ليش خذته يمكن لانها شافت في عيون ضتري انكسار وما حبت هالشي...
ضاري ارتاح وقدر يتنفس على الاقل ما ردته..
جلست جنب ابتهال..والعيون تترقب منها كلمه..بس كانت ساكته..والكل كمل ايش كان يسوي قبل لا تجي..
ريماس: مصيبه..مصيبه هالبنت شوفي كيف جات والجاكيت معاها..احس ضاري كان يترجاها تاخذه..
لانا مو مصدقه: لالا مستحيل اخوي يترجاها..هو اقنعها الا اكيد اقنعها..
ريماس: هو عنده اسولب اقناع...احنا نعرفه يا لانا..
لانا سكتت..
ابتهال همست لها: كان من البدايه وما سويتي هالحفله..
مدى: رحمته..
ابتهال باستحقار: انتي ترحمينه؟؟..ولا ضاري احد يقوله لا ؟؟؟حتى انتي ما قدرتي..
مدى: لا جد رجمته ما حبيت اكسر بخاطره..
ابتهال: ايش قال لك؟
مدى: تهاوشنا..وما قالي ولا قلت له..
دانا: مدو..بصراحه انتي كذا ما شا الله عليك ما تخافين من ضروي..
رهام: ههههههههه اول مره اشوف وحده ضد اخوها...
دانا: انا ماني ضد اخوي...بس اخوي طبعه أي شي..ابوي وامي مالهم كلمه بعد كلمته..
مأثر : بصراحه مدو..انتي سويتي شي عظيم..
لانا بغرور: لا تفرحين قلبي...لو ماهي بنت فقر وكاسره خاطره وقال ضعيفه ويتيمه ومالها احد ولا كان علمها شغل الله..
ريماس: ضاري اصلا يخاف ربه..ويخاف يقصر عليهم بشي تعرفون فقراء مساكين..
مدى اللي حاطه الجاكيت بحضنها وما بعد لبسته حطته على الطاوله: والله تنرحمين انتي وياها...اخوكم له كلمه عليكم انتم بس علي ماله كلمه..وذا على هذا اللي حرق قلوبكم "وتاشر على الجاكيت"..اشبعوا فيه..
وراحت لطاولة الحريم جنب عمتها وابتهال لحقتها...
دانا: والله يا لانا انتي وريمو اذا ما عقلتوا لا اقول لضاري عنكم..
لانا: لا تدافعين عنهم..ترى ما لهم امان..شوفي اخوك من لما جوا ايش صار..
دانا: واذا تغير!! موللاحسن؟
ريماس: عليهم يا قلبي ولا علينا نفسه..
دانا: ريمو..انتي مالك شغل وكل كلامي وعتبي على هذي..
لانا: منو هذي..انا لانا اختك..حتى انتي قلبتي علي عشانهم..
دانا: اوف وقسم تطفشون..انا بروح معاهم..
لانا: لالا..هالبنات مسوين لاخواني شي.
رهام: خلو عنكم حركاتكم البايخه وما يصير لكم شي...."وراحت معاهم"
ومأثر لحقتها بما ان ريماس ما تحب تشوفها..
ريماس: بنات الفقر االساحرات..لعبوا بعقولهم كلهم..
لانا: ما عليك منهم..
لطيفه: ايش فيكم جيتوا وحده ورى الثانيه..
رهام: قلنا نجلس معاكم شوي..
موضي: ما ادري ليش حاطين لكم طاوله بروحكم..
دانا: مامي...ماودك اجلس يعني اقوم؟..
موضي: لا انتي اجلسي..بس في ناس مضايقه..
مدى وصلت معاها..لا هنا ولا هناك..وين تروح بالاول بالقصر تروح غرفتها ..هالمره وين تجلس..
وقفت ترجف ايديها من البرد والعصبيه: انا بتمشى شوي..
ابتهال: بأجي معاك..
دانا فاهمه ليش قاموا: لا ابتهال تكفين طلبتك اجلسي..
ابتهال وهي تشوف مدى مشت كم خطوه عن الطاوله : بروح مع اختي..
دانا غمزت لها: خليها شوي بروحها,,بس انتي اجلسي لا تخلين احد يقهركم انتوا اقهروهم ل كانت امي لاني ادري انها على غلط..
ابتهال سكتت وقلبها مع اختها..
مدى بجد ضاقت فيها الدنيا..سافرت والحين هي في اقصى مكان والهم معاها ومو راضي يتركها..مستحيل تمر عليها لحظة فرح كامله..الا ما في شي بنغص عليها..يمكن موضي معاها حق ان احنا لي شمعاهم وماهي مجبوره تتحملنا..ويمكن لانا معاها حق في انها بنت فقر ودخلت على حياة مو لها...ويمكن ضاري معاه حق في انه يسوي اللي يسويه معاها وما تعرف مصلحة نفسها الا بطريقته..يمكن الناس كلها صح وهي خطاء..ويمكن هي صح والدنيا ضدها..ما عاد تدري هي ايش تبي ولا هم ايش يبون منها..
: ليش انتي بروحك؟؟؟
مدى لفت عليه وعيونها مليانه دموع..




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 06:36 PM
الجــــزء الخــــامس والثلاثون

:قبل شوي كان عندك ضاري..
سامي ابتسم: حسافه ما شفته..
اريام حطت ايدها على صدره: لا تتحسف ولا شي..الجايات اكثر..
سامي: ا ن شا الله..ليش ما رحتي مع اهلك..اكيد ودهم يجلسون معاك..
اريام بنفسها" أهلي بأشبع منهم ...أما انت...!!"
: وانا عندي القمر مالي ومال النجوم..
سامي: ههههه الحين اهلك النجوم!!..وين اللي كل يوم تبكي مشتاقه لآهلها..
اريام: انت اهلي وناسي..وبعدين هم سلمت عليهم وشفتهم وجلست معاهم..وان شا الله بكره اطلع معاهم..
سامي: ا نشا الله.."ورفع عينه على الطاوله اللي جنبه"..الورد حلو.كل يوم يتغير انتي اللي تشتريه؟؟
اريام طالعت الورد..كل يوم ترمي القديم وتحط الجديد..ولحد الان صاحبه مجهول..
: ايه...لا ..لالا مو انا اللي اشتريه..
سامي رجع يطالع اريام: بس انتي احلى ورده..
اريام ارتاحت انه غير السالفه على طول وراح بالها بعيد..بجد ليه ما بعد فكرت في صاحبه!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لفت عليه وعيونها مليانه دموع: عمــــي!!
: ايوه عمك "وحط على اكتافها شال صوف"..ليش جالسه لحالك؟
مدى طالعت حمد: عمي انا خلاص...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر ..ابي ابوي يرجع لنا بسرعه ونعيش لحالنا..الوضع هذا ما عاد فيني حيل اتحمله..
حمد يحاول يهديها من جد الدموع في عيون مدى تعور القلب: مدى..هدي نفسك..انا عارف ان في بيتي الحياة صعبه شوي..وكل واحد منهم يثقل بطريقته..وفيه ناس قاصده وناس لا..
مدى: تكفى يا عمي انا مابي شي..غير انك تطلعني من عندهم اليوم قبل بكره..
حمد احتار معاها: طيب يا مدى على الاقل اصبري لحد ما اوصل لاخوي محمد..انا ما بلغت الشرطه اخاف يسجنونه..وابي احصله بطريقتي..واجيبه لك..ولا تظنين اني ناسي هالشي...انا احرص منك على اني اشوف اخوي اليوم قبل بكره..بس هو كأن الارض انشقت وبلعته...
مدى: طيب انا ابي اطلع من القصر..حطني في أي مكان يناسبك انا ما حسيت نفسي بذاك المكان..ابي اعيش حياتي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبمكان ثاني ما يبعد عنهم..
لانا وقفت: قومي...قومي بسرعه ..
ريماس وقفت معاها: على وين..!!
لانا: امشي معاي..
واتجهوا لطاولة الرجال..واللي جالس عليها ضاري وعيونه تراقب من بعيد ابوه وهو يتكلم مع مدى..وهي باين عليها تناقشه..
جلست لانا جنبه ومعاها ريماس..
: ما ادري ليش تدلع..هذا جزا المعروف ان احنا عزيناها ورزيناها..
ريماس فهمت قصد لانا: يا لانا مو كل الناس يبين في عينهم..ناس من تاخذ حاجتها تجحدك..
لانا: ولا هذي ما حمدت ربها وشكرته على اللي هي فيه..وقالت هذولي بحسبة اهلي ومفروض احطهم على راسي..
ريماس: ولا شي من اللي سواه لهم عمي ملآ عينها..ما زالت رافعه خشمها وتبي اكثر..
لانا: هذا الغرور بعيد عنك..بس ما بعد جاء اللي يكسر لها خشمها عشان تعرف قيمة النعمه اللي هي فيها..
ضاري وقف بسرعه واتجه لهم..
لانا بحماس: يس.."وضربت كف ريماس"
ريماس: يارب.. يارب اشوف الحين احلى كف لآحلى بنت فقر..
لانا: وع هذي احلى بنت فقر!!
ريماس: معليش نرفع من متسواها شوي..
سيف: وش عندكم هنا؟؟
ريماس :دادي..ماعندنا شي قلنا نغير مكان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري متجه لهم وهو في قمة القهر...بجد مدى ليه لحد الان ما بين في عينها كل اللي قاعد يسويه عشانها..ولا اهتم لاي شخص بالكون عشانها..ومستعد يصنع المستحيل لها..بس ليش ما قدرت تشوف كل هذا...وقف ورى ابوه ووصله كلام مدى..
: وولدك ضاري يا عمي شخص لا يطاق..
حمد: ضاري يا مدى.....
الا صوت ضاري يقطع كلام حمد: لا تكمل يبه...صح انا شخص لا يطاق..
مدى انصدمت من وجود ضاري وما علقت..
كمل ضاري وهو يحاول يولع سيقاره بس مو راضيه لان ايده ترجف بس في النهايه ولعها واخذ نفس منها..
وببرود مصطنع: يا يبه..انا شخص لا يطاق لاني اعرف بمصلحتها ..وهي صغيره وما عرفت من الحياة شي..واكيد انها حست ان تدخلي بحياتها شي لا يطاق..مو صح كذا يا مدى..
مدى ما توقعت ردت فعله كذا وما قدرت تتكلم..
ضاري وقف جنبها: وأولها لو هي تعرف مصلحة نفسها ما قررت تطلع من البيت " ضاري خمن ان مدى اكيد قررت هالشي وطالعهم بترقب خايف يكون توقعه خطا"
مدى: لا انا اعرف ان مصلحة نفسي في طلعتي من بيتكم..
ضاري ابتسم باستهزاء: شفتي انك ما بعد عرفتي مصلحتك..انا قلت لك قبل هذا بيتك ليش مو راضيه تفهميها..
حمد اتخذ الصمت طريق له..يبي النقاش يدور بينهم ويطلع منها..
مدى: أي بيت اللي تتكلم عنه..انا ما احس نفسي الا شخص غير مرغوب فيه..ولا لي مكان فيه..البيت مو جدارن يا سيد ضاري..البيت هم المكان اللي ترتاح فيه وتحس انه ملكك وهو ملجأك الوحيد..
ضاري رفع حاجب واحد وعينه وبعينها: واللي يخليك سيدة هالبيت جد ولا احد يقدر يقرر من بعد كلمتاك ويقول شي وعشان تحسي انه ملكك وبيتك وتحت تصرفك ..
مدى طالعته باستغراب وتنتظر يكمل كلامه..
ضاري: تتزوجيني!!!
حمد انصدم وطالع ولده...هذا وقت يتكلم فيه عن الزواج!!
مدى وكأن احد معطيها كيف على وجهها..صدمتها قوووويه" تتزوج ضاري!!" هالكلمه صداها يتردد بعقلها ورفعت راسها ببطئ عليه..
: نعـــــم !!...اتزوجك انت ؟؟؟؟
ضاري : انا ولد عمك ..ومنك وفيك..ولا اتوقع في احد يخاف على مصلحتك كثري...
مدى ما زالت الصدمه مأثره عليها لفت على عمها حمد..: عمي...تسمع ولدك ايش قاعد يقول..؟
حمد: فكري في الموضوع يا بنتي..
طالعتهم اثنينهم حست انها غريبه بينهم..وكأنهم وحوش وينتظرون الفرصه عشان ينقضون عليها ..كلهم مع بعض ضدها ولوحدها..
هي بس تخيلت انها راح تكون تحت سلطة ضاري اكثر من كذا بسرعه ردت: مستحيل....مستحيل اخذ ضاري..
ضاري انصدم من ردت فعلها السريعه..
حمد: مدى انتي فكري كويس ..وعطي نفسك فرصه..
مدى مستحيل تستوعب ضاري زوج لها...مستحييييل..
حمد: يله مدى نرجع لهم..تأخر الوقت ونبي نرجع للفندق..
ومسك يدها واخذها ..ما قدر يخليها عند ضاري لحالها..
ضاري منصدم من ردة فعلها " لهدرجه كارهته"
مدى صارت مثل اللعبه بيد عمها يسحبها وين ما راح..حطها عند عمتها وهي ما زالت ساكته وما نطقت بحرف..
ابتهال لاحظت لون وجهها وعيونها ماليتها علامات الاستغراب..
: مدى..وش فيك؟
العمه طالعتها: مدى...وش صاير لك...؟ عمك قال لك شي؟
مدى: لا...لا ما قالوا شي ...ما قالوا..
وسمعوا صوت الرجال مقررين يرجعون للفندق..
اخذوا لهم تاكسي ورجعوا..



بغرفة مدى..
: مدى لما رحتي مع عمي ايش قال لك؟
مدى بالها مو معاها..
ابتهال: تدرين ان موضي ماتت غيره وقهر..لانها شافت اول شي عمي راح لك..وبعدها ضاري لحقك..وعمتي لطيفه تمدح فيك عند موضي تقول اخلاق وادب وجمال ودلال..يا ليتها لضاري..
مدى انتبهت لاخر كلمه: من اللي قال يا ليتها لضاري..
ابتهال: عمتي!!
مدى تنهدت والتفكير اتعب مخها..."انا مستحيل اخذ ضاري..ما تحملته بدون ما يكون في يربطنا..كيف لو هو زوجي ومسؤول عني..شخص مغرور وشايف نفسه..ويظن الناس عبيد كلمته..ما عنده احساس ومشاعر..ويبي ياخذني بس عشان اجلس في بيتهم..لو انه قال عشانك..انا ابي اتزوجك يا مدى لاني معجب فيك او احبك..بس هو كل همه الفلوس والمصلحه العامه..انا ماني مشروع من مشاريعه..ومستعده اتخلا عن كل شي لو حصلت المكان الدافي اللي يلمني..ويبعدني عن قسوة الدنيا ويحميني من شرورها وظلمها...مستعده ابيع كل شي مقابل احصل على حياة هانيه وسعيده وما فيها مشاكل..لكن مع ضاري كل هذا مو متوفر عنده ولا يقدر يوفره..كل همه امسك حلالي لا يضيع..ويبي يحطني زوجه عنده بمعنى عبده..وكل اللي بينا مصلحه..مستحيل اطلع من عيشه صعبه..ودخل في اللي اصعب منها..الحياة مع ضاري بالنسبه لي لعنه.."
رفعت عينها حصلت ابتهال جالسه قبالها وتطالعها..وعلى طول سئلتها..
: وش فيك؟
مدى: مافي شي.."ووقفت"
ابتهال مسكت ايدها وجلستها: ما راح اخليك تتحركين من هنا لما تحكين لي وش فيك...وايش صاير معاك!!
مدى ببرود: مافي سالفه غي ان ضاري بيتزوجني..
ابتهال انصدمت: لا جد مدى...ايش صاير؟
مدى ابتسمت ابتسامه حزينه: مستكثرته علي!!..اتكلم معاك جد..
ابتهال طيرت عيونها: ايش!! ضاري بيتزوجك...متى صار هالكلام؟
مدى: لما كان عمي معانا..قررت اني اطلع من البيت لاني ما اخذت راحتي فيه والكل بأي شكل من الاشكال يضاقني.. جاء سيد ضاري بيحل المشكله قال اتزوجك وتنحل ..
ابتهال: ورديتي عليه؟
مدى: على طول قلت لا..بس عمي قال فكري..
ابتهال تتأمل: وانتي بتفكرين صح..؟
مدى: لا ما راح اتعب نفسي بالتفكير..انا ما احب ضاري ولا اتقبل وجوده..وهو بياخذني عشان اجلس وارتاح في البيت..فا انا بجلس بدون ما اضطر اني اتزوجه..
ابتهال: بس ضاري يا مدى يحبــ
مدى قاطتعها:بلا بس...بلا خرابيط.."ووقفت" انا بنام عن اذنك..
وراحت..
ابتهال تكلم نفسها: ضاري يحبك يا مدى..والله يحبك...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انت ليش استعجلت بالموضوع هذا..
ضاري: يبه الى متى وانا أأجل..!!
حمد: على الاقل اخترت المكان والوقت المناسب..
ضاري: مافي انسب من هالوقت..وبعدين فكرتها انها تطلع من البيت ما خلت لي فرصه افكر..
حمد: وبتوافق مع اسلوبك هذا؟؟
ضاري: وليه ايش فيه اسلوبي؟
حمد: ضاري...ليش مو راضي تفهم البنات لهم اسلوب خاص..انت مو في معركه ولا تحدي...انت جالس تكلم جنس ناعم لطيف محتاج حنان ورحمه...وكيف بمدى اللي فاقده كل شي ..امان..حنان..حب..وشوية احساس...انت في حياتها شي منفر لان اسلوبك جدي وصعب..
ضاري: يبه اسلوبي مو مشكلتنا الحين..
حمد: لا مشكلتنا..وما راح توافق مدى لحد ما تغير طبعك..هي ماهي اختك ولا امك موضي..
ضاري عقد حواجبه: امي الله يرحمها..
حمد سكت شوي ورجع يكمل: الله يرحمها..مدى زوجتك يعني غير عنهمما يحتاج اشرح لك وانت بالعمر هذا!!
ضاري لف على ابوه: اتوقع اني ما صرت كذا الا بسبب زوجتك موضي..انا ما راح الوم نفسي ولا الومك انت..كل اللوم على موضي لانها سوت انسان جدار مثلي..دايم اسمع هالكلمه بكل مكان..تتوقع كيف هالجدار ممكن يحس ولا يقدر يعبر..ولا يقدر يجذب احد له..
حمد: كل شي نقدر نغيره..بس انت ابدأ مع نفسك..
ضاري توتر ووصل حده:يبه...انا بطلع انام...تصبح على خير.."وراح للسويت الخاص فيه"
حمد لعن اليوم اللي قرر ياخذ موضي فيه..لانها دمرت ولده وغاليه ضاري وولد الغاليه...وبعدها دمرت علاقته مع اخوه..وعيالها الواحد ورى الثاني..والحين راح تبدا ببنات اخوه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع من غرفة ابوه وهو ما يقدر يتنفس...يحس بضيق بصدره..والجدارن كاتمه انفاسه..وده يصرخ صرخه..يمكن تصم الاذان منها ويرتاح..
الدنيا قست عليه كثير...وقاعده تعذبه اكثر واكثر بذنب ماله فيه..تمنى ..تمنى امنيه وحيده ..وعلق كل امال الفرح عليها..وهي موافقة مدى عليه..راح تكون بداية نهاية حياته القديمه وراح يعيش حياته من اول وجديد معاها ويجدد مراحل حياته خطوه بخطوه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وفي مكان بعيد..
: عمك يقول بيروح الاجازه للديره..
: عمى بعينه..ماني رايحه مكان..
صرخت بوجهها: اشواق عيب عليك..احترمي نفسك..
اشواق بعربجيه: ماني محترمه نفسي..وعلى الديره ما راح اروح..الناس شوفوها تسافر برا وتنبسط..وانتوا كل ما قالو ا اجازه ماخذنيا لقرية جدتي..
ام اشواق: اشواق.. لا تعاندين..ترى عمك بيزعل علينا..بعدين هو بيروح يشوف اهله..
اشواق: قلتيها اهله..احنا وش دخلنا فيه..
جات سجي اختها الوحيده والكبيره..
: خير وش في اصواتكم طالعه!!
اشواق: تعالي شوفي عمك المصون يبي يقضي اجازتنا في قرية امه..
سجي طالعت امها: صدق يمه !!
امهم: ايه صدق...وكلنا راح نروح..وما في احد راح يقعد..
اشواق وقفت: انا بروح اتفاهم معاه..
وفعلا طلعت ولا في شي ممكن يوقفها حتى صوت امها وهي تلاحقها وتترجاها توقف..
دخلت عليه في الفيلا حقته وحصلته بالصاله..
هو اخترع من اللي دخل عليه بالطريقه القويه هذي: اشواق ايش فيك جايه وانتي ماشيه مليون...!
اشواق بدون نفس: لا واضح خفة الدم في النكته اللي قلتها قبل شوي..بس المشكله مالي خلق اضحك..اسمع مانبي نروح معاك للديره..
وقف: ليه...؟
اشواق: مانبي...طفش هناك وهم اهلك مو اهلنا..
طالع ام اشواق: بس انتي قلتي كل البنات موافقين..
ام اشواق بسرعه: ايه هم موافقين..بس يمكن اشواق غيرت رايها..
رفع حاجبه وبنظره خبيثه: اذا اشواق ما تبينا نروح ما نروح..
اشواق باستحقار: اذلف انت بروحك..انا واختي بنروح لخالتي..
رد ببرود: ليش العصبيه..ترى ما توصل للوقاحه..
اشواق: الوقاحه ما تنقال الا اهلها..على العموم انا جيت اعطيك خبر...سلام"وطلعت"
ام اشواق: معليش سامحها مراهقه ما تفهم...
: اشواق تمون عادي..
ام اشواق سكتت بحسرتها على بنتها..
اشواق رجعت لسجى..
وجلست بطريقه عربجيه: حليتها..ما راح نروح معاهم..بس ترى بيت خالتي ينتظرنا..
سجى: بيت خالتي ولا اهله اللي يكرهون يشوفونا..
اشواق قررت تطلع غرفتها: زين ارتحنا منهم هالسنه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الفطور الكل جالس ومروق..الا شخصين..ضاري اللي يطالع مدى ولا يدري ايش قاعد يدور بخاطرها..
ودمى اللي تتصنع اللامبالاة وتعيش البرود وهي في قمة حرقة اعصابها تبي تقول رايها لضاري بأسرع وقت..
اريام: ضاري..معليش امس ما جيت معاكم..
ضاري وهو يطالع كوب القهوه والبخار اللي يطالع منه: لا عادي...عوضينا اليوم..
همست له بأبتسامه: سامي يسلم عليك..
رفع عينه وطالع وجهها من طاري سامي تخجل وتورّد خدودها
: الله يسلمه..
موضي: حتى اليوم ما جاء زوجك يا اريام..متى ناوي يجي..
اريام: يمه ..هو اليوم.....
قاطعها ضاري: ما يقدر يجي..لا اليوم ولا بكره..
الكل على الطاوله سكت..
اريام طالعت اريام طالعت ضاري منصدمه...ما تدري ايش راح يقول..
ضاري كمل: سامي تعبان بالمستشفى..وحالته خطيره..
حمد عقد حواجبه: ايش صاير له؟؟
ضاري: من قبل وهو تعبان..وجاء يتعالج هنا..بس شكله ما استجاب للعلاج..
سيف: ليه هو ايش فيه!
ضاري: سرطان بالدم..
موضي انصدمت: اريام وانتي كنتي عارفه؟؟؟
حمد: سرطان !!!
لانا: يعني مو دكتور معاك بالمستشفى مثل ما فهمنا...كان مريض عندك..!!
ضاري: ايوه مريض عندها..
موضي عصبت: وانتي مجنونه تاخذين مريض...ولا مخك ضرب..!!
البقيه كانوا ساكتين ويتابعون الحوار اللي اساسه اريام وهي الجزء الساكت منه..
موضي كملت عليها: لا فلوس...ولا مكانه..ولا حتي عايله مثل الناس ومريض!!
حمد: ضاري انت كنت عارف بالشي هذا!!
ضاري: كنت اعرف بس ما راح يغير هالشي من موقف اريام..
اريام حاولت تكتم وتكتم مثل كل مره..وتمشي الامور..بس خلاص وصل الحد عندها وصرخت: بـــــــس...خلااااص كفايه ارحموني..انا حره بحياتي..اختار اللي ابي...الكل قاعد يسوي اللي يبي سواء صح او خطاء ولا عمري تدخلت بشي..كل واحد فيكم ممشي حياته على ما هو يبي ولا احد تدخل فيه..ليه حياتي فارضين نفسكم فيها..ليه تبوني امشي مثل ما انتوا تبون..ليه اخذ اللي يختاره ابوي..ولا اخذ اللي ترضاه امي..ولا اللي يعجب ضاري..انا بأعيش حياتي مثل ما ابي خلوني على راحتي تكفون خلوني..."وطلعت من المطعم كله"
موضي وحمد وضاري سكتوا...اول مره يشوفون اريام منهاره بالشكل هذا...اريام دايم مسالمه وتمشي جنب الحيط على ما يقولوا تتجنب المشاكل قدر الامكان..
العمه: وبعدين معاكم..خلوا البنت تعيش حياتها..حمد مو انت اللي كنت موافق عليه تحمل هالشي..موضي مو تزوجته وهي راضيه فيه خلاص ما عاد لكم دخل فيها..ضاري ما يحق لك تتكلم ابد عن لسانها هي لها لسان وتعرف تتكلم..مدى لحالك روحي شوفيها ولو تاخذينها تتمشي معاها شوي احسن..
مدى وقفت: ابشري..
طلعت مدى تلحق اريام..هي ما تعرفها حق المعرفه..ولا تدري كيف تتعامل معاها او كيف راح تهديها..والشي اللي محيرها ليش عمتها اختارتها بالذات تروح لها..مع البنات موجودين ..
مدى شافتها واقفه على الرصيف تنتظر الاشاره بتقطع الشارع..
ووقفت جنبها..
: اريام..
اريام ما ردت عليها..بس صوت شهقتها كان عذر كافي بأنها ما تقدر ترد على احد..
مدى مسكت ايدها: خلينا نروح مكان هادي وبعيد..
مشت معاها مدى وهي ما تدري وين توديها بس الا ما تلاقي مكان في طريقهم..
اريام حست بمدى انها تمشي ولا تدري وين تروح: هنا مكان رايق..
مدى: اجل نروح له..
وجلسوا على كراسي متقابله وقراب لبعض لصغر الطاوله..
بدت مدى بالكلام: لو كل شي بالحياة جاء على مانبي ما حسينا بطعم الاشياء الحلوه..يعني مثل هذي"ورفعة قطعة شوكولا" لو ما كانت مرّه ما عرفتي لذة الحلوه منها..
اريام طالعت مدى وهي تاكل الشوكلاته وتتلذذ فيها..
مدى: انتي مشكلتك مع ذاتك..انا ما اعرفك ولا احكم عليك..وممكن يكون تخميني صح ويمكن خطاء..بس اللي حسيته انك معطيه مجال للجميع..بس نسيتي مجال نفسك حتى بأختيارك لزوجك..يمكن قبل لا تحبيه كان شعور العطف والرحمه اقوى..لحد ما تمكن منك الحب..انا ما اقول اختيارك خاطئ لان السالفه سالفة قدر..سامي مقدر لك وانتي مقدره له..بس مهما كان أي قرار في حياتك للمستقبل خليه لنفسك اولا وللاشياء الباقيه ثانيا مهما كانت..
اريام ما زالت ساكته وتسمع لكلام مدى..
مدى طالعت اريام وابتسمت: ونصيحه مني عيشي قدرك مثل ماهو واستمتعي فيه لانك ما راح تقدري تغيريه..ولا يضيع الوقت عليك في ندب حظك ولا في الاماني الغبيه..لاننا لو نتمنى ونحصل كل شي نبيه...كان انا تمنيت امي وجات لعندي الحين.."وتنهدت"
اريام واخيرا تكلمت: الله يرحمها..
مدى: ما علينا الحين..حلوه برلين مو!!
اريام: ضاري ما كان على طبيعته..ايش فيه واندفع وقال الكلام كله..
مدى: حتى جوها يجنن..
اريام: اكيد في سبب مخليه معصب لهدرجه..
مدى: انتي اخذتي جوله عليها؟؟
اريام سكتت..وطالعت مدى...كل وحده في سالفه وعلى جوها..
: مدى...صاير امس شي مخلي ضاري معصب!!
مدى ببرود: لا..صاير سالفه تافهه ما عليك منها..
اريام: بينك وبينه..!!
مدى وقفت: نرجع !!
اريام: ليش ما ودك تتكلمين عنه؟
مدى: لان مافي شي يخلينا نتكلم عنه..
اريام: ضاري كشخص بعيد عن انه اخوي وهو ولد عمك ...يستحق ان احنا نتكلم عنه..
مدى: وجهة نظر..بس ما تطايق وجهة نظري انا..
اريام: ضاري شنو بالنسبه لك!!
مدى: بكلمه وحده؟!
اريام هزت راسها: ايوه..
مدى وهي تجمع اغراضها: متطفل لا اكثر..
اريام ما استوعبت كلمة مدى...مستحيل ضاري يكون متطفل!!..ولحقتها..
: كيف متطفل..
مدى: انتي قلتي كلمه وحده..
اريام: معليش افتحيه حوار..
مدى وقفت عن المشي ولفت عليها: وانا ملزومه اتحاور معاك عنه!!
اريام وقفت جنبها: لا مو ملزومه..بس ياريت توضحين لي ..يمكن انتي شايفه شي انا ما انتبهت له..او العكس انتي فاهمه تصرفاته غلط..
مدى كملت مشي: ما اتوقع اني فاهمته غلط..بس ضاري اخوك يحب يدخل نفسه بكل شي...ويفرض رايه على الجميع..واذا على الامثله يا كثرها..ابسطها واقربها..وظيفتي..سفرتنا هنا..وسبب هواشنا امس على جاكيت..
اريام ما فهمت: وظيفه ..وسفره..وجاكيت..وضاري؟؟...ايش العلاقه بينهم؟
مدى: قلت لك تطفل..رفض الوظفيه..وفرض علينا المانيا..واجبرني على اني البس جاكيته وانا رافضه..هذا طبعا اقل وابسط شي..غير ما شا الله اسلوبه الجميل واللطيف في الكلام وخصوصا معاي..
اريام تعرف اخوها صاحب قرار..ما يحب التردد بين شيين..حتى لو كان بين نعم ولا..بس مو متطفل لدرجه تدخله بحياة مدى!..
اريام: واللي مخليه معصب اليوم الجاكيت بس!!
مدى: لا...
اريام: اجل ايش السبب؟
مدى: وصلنا...أسأليه..
دخلوا الفندق ... ما كان فيه احد من اهلهم الا ضاري..والباقي بغرفهم..
من لمحهم جاء لعندهم وهو يتجنب يشوف مدى..
: هديتي!!
اريام: ايوه...وانت؟!
ضاري طالع مدى يبي يشوف هي حكت لها عن اللي صار امس لا..بس مدى ما بينت له شي: انا هادي الحمد لله ومروق بعد..
مدى: اوك عن اذنكم اخليكم..
اريام: يسلمو مدو..القعده معاك تشرح الخاطر "وابتسمت لها"
مدى ردت لها الابتسامه ومشت..
اريام من اختفت مدى عن عينها على طول سألت ضاري..
: ايش بينك وبين مدى؟؟
ضاري: من أي ناحيه.؟!
اريام: من كل النواحي..
ضاري: انا امس عرضت الزواج على مدى.؟؟
اريام تفاجأت شوي ..بس كان شي متوقع منه بما ان اخوها من النوع اللي ما عنده مجال للتأخير..
: ايه...وبعدين!!
ضاري: ولا قبلين..
اريام: ضاري..اتكلم جد..ما علقت مدى..!!
ضاري: الا اكيد علقت وقالت مستحيل اخذك..
اريام: وليه ؟؟؟؟؟؟؟
ضاري: وانا قلبها اسأليها..بس اعطيتها مجال تفكر..
اريام سكتت شوي...واضح قرار مدى وما يحتاج تفكر اكثر..ليش لهدرجه متأمل ضاري!!
: انت تحبها؟؟
ضاري السؤال صدمه..الحب عنده مو ضعف..بس ماهو نقطة قوه..
: ما ادري...بس ما اتوقع..
اريام: اوك..خليها تفكر على راحتها..ولا تضغط عليها..وان شا الله خير..
ضاري: على وين!!
اريام بروح المستشفى شوي..وارجع لكم لان سامي اغلب وقته نايم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: ولدك هذا راح يذبحني...يعرف ان بنتك بتاخذ واحد بيموت ويزوجها..ما يفكر ..مافي راسه عقل..
حمد: يا بنت الحلال خذته وخلاص..وضاري وش عليه بنتك تبيه..
موضي: وشلون وش عليه..واذا هي تبيه احنا رضينا على فقره وكل عيوبه بلعتها وقدام الناس اقول انه يشتغل بشركة زوجي وحمد واثق فيه وزوجه بنته واحنا نشتري الرجال..يطلع لا موظف ولا شي وبنتي تكد عليه وتعبان وبيموت؟؟؟ هذا كلام !!
حمد: صبرا جميل..انتي وبعدين معاك..يعني لازم نتهاوش في كل مره ..تبين اروح اطلقها مثلا...!
موضي: ايوه روح طلقها..من زينه عشان نتمسك فيه..
حمد وقف: انا غلطتي اتكلم معاك "وطلع"
موضي: تعال وين رايح......انا الله بلاني بزوج ما يدري عن الدنيا وولد من سوريه ناشب لي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: مدى وين كنتي..
مدى بطفش: انتي شايفتني رايحه مع اريام..
جانيت: بس تاخرتي كتير..مستر ضاري خاف عليكون كتير..
مدى غمضت عيونها وبنفسها" ضاري ضاري ضاري...وين ما اروح اسمع هالاسم ...يا الله مو حاله.."
: بسم الله عليه من الخوف والقلق..شافنا وارتاح..ارتحتي.
جانيت: مدى...معليش بدي ادخل شوي..بس انتي كتير أسيه (قاسيه) على مستر ضاري خفي عليه شوي..
مدى: جانيت..لو سمحتي خليك بشغلك وانا وانتي صاحبات وحلوين ولا تدخلي نفسك بالشي هذا اوكي..
جانيت خافت منها لانها عصبت: اوكي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا : انا ما تخيلت سامي يكون مريض..
رهام: ولا انا ..والله رحمته..
مأثر: الله يشفيه..
لانا: اصلا كان واضح عليه ما يقدر يمشي..
ريماس: حتى بسرعه طلعوه يوم الملكه..
ابتهال كانت ساكته وتحاول تفهم السالفه لانها ما حضرت الملكه..
دانا: اريام اكيد تموت فيه..
لانا: حبتها القراده..بصراحه انا من زمان وانا اقو لان اريام ما عندها ذوق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ما توقعت ضاري يوافق على اريام وهو عارف انه مريض..
سيف: يا لطيفه هو ادرى بمصلحتة اخته..
لطيفه: أي مصلحه يا سيف..شفت البنت وجهها كيف...كآنها هي المريضه مو هو..
سيف : هذا نصيبها الشكوى لله..
لطيفه: الله يعينها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

احلام: بصراحه اختك شوي وتموت..
ابراهيم: ما راح يذبحها الا هالضاري..
احلام: تبي الصدق عاد..ما يعرف لها الا ضاري يعجبني..
ابراهيم: وانتي قلتي لموضي عن مأثر..
احلام: دايم اقول لها وألمح لها..تقول ودي ياخذها بس مالها كلمه عليه ..تبي ولدها يرجع من برا وتشوف رايه...
ابراهيم: اهم شي نبي مأثر تاخذ واحد من عيال حمد...انا بأظمن عيشة بنتي..
احلام: عاد انا ودي ياخذها ضاري ولا ذاك اللي استغفر الله ..
ابراهيم: كل الشباب اذا تزوجوا اعقلوا.
احلام: الله الهادي..
ابراهيم: المهم عاقل ولا مو عاقل...بنتي تاخذ من عيال حمد وبس...

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 06:50 PM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: هي راحت لآهلها..وبتسهر معاهم..اكيد ما راح تجي..
: متأكد يا سامي..
سامي: ايوه متأكد..خالد انا ما جبتك هنا الا ابي منك طلب واحد بس..اتمنى توعدني انك تنفذه..
خالد: اذا ربي قدرني عليه..
سامي: ادري الله بقوله صعب..انت ما قصرت معاي سفرتني على حسابك الخاص انا واريام..واهتميت لنا..وتعبت معانا..بس اخر طلب وهو اهم شي..اريام من بعدي يا خالد حطها بعيونك.
خالد اختنق وهو يشوف دموع سامي..كيف واحد يطلب هالطلب الصعب ..يطلب من غريب ينتبه لزوجته من بعده!! هذا اكيد انه مو حب الا تعدا كل مسافاته..
خالد: سامي..لا تتعب نفسك بالكلام هذا..اريام في رب يتولاها..
سامي: والنعم بالله..خالد.انا ما تخفى علي سالفة الورد..ولا دخلتك كل ليله تطمن عليها..وقبل كل هذا..الموقف اللي قد صار بيني وبينك من زمان..احنا رجال ونفهم بعض..واتمنى انك توعدني...اوعدني يا خالد..
خالد بأسى ومستحي من نفسه منه: اوعدك..
وانفتح الباب..
: يا صباح ومساء الـ...."واختفت الكلمه وضاعت من الصدمه"
عيون خالد وسامي ما تقل صدمه..اخر شخص ممكن يتوقعونه هي اريام..
اريام مومصدقه عينها...خالد!!...وخالد هنا مع سامي ليش؟؟
: انت ليش هنا؟؟
خالد: دكتوره اريام..افهمك كل شي..
اريام طالعت سامي شوي...وتذكرت على طول سالفة الورد..وسؤاله امس عنه..كان يعرف صاحبه ومع ذلك سأل..هو اختبار ولا ايش؟؟
: سامي..انت معاه!!...اذا هو حقير يعرف اني متزوجه ومع ذلك يرسل لي كل يوم ورد..وانت تعرف وساكت..هذا ايش معناته..فهمني يا سامي..
سامي بتعب: اريام الله يخليك لا تفهمين غلط..
خالد: اريام...سامي ماله دخل بأي شي..
اريام في قمة القهر.والعصبيه والحزن والجرح..كيف سامي يكون مع خالد كيف!!
طلعت وتركتهم..
سامي: الحقها يا خالد تكفى..
خالد بسرعه لحقها...: اريام واللي يخليك اسمعيني بس شوي.. بس شوي..انا مو مهم تعرفين عذري بس اهم شي سامي...
اريام وقفت وخدودها مرسوم عليها سيل من الدموع: انا صدمتي الاولى فيك ما بعد نسيتها وجات الثانيه اسرع مما اتوقع..بعدين انا كل شي اتوقعه منك..بس سامي ما عمري تخيلت انه يلعب بمشاعري عشان بس اوقف معاه ولا اخليه بعد ما الكل تخلى عنه..
خالد الكلام جاه مثل السهم على قلبه وكل طعنه اقوى من الثانيه...هو في عين اريام ولا شي من زمان..ومهما سوى ما راح تعتلي..
اريام: اتوقع ان مدى معاها حق...حتى اختياري للزوج ما عرفت اختار عن اذنك..ولا تلحقني ماله داعي نغلط على بعض اكثر...
"وراحت"
خالد حط ايده على راسه كيف راح يحل هالسالفه...
ورجع لسامي..
: كيف راحت وتركتك...ليش ما فهمتها..
خالد: والله حاولت بس ما رضت..
سامي: تكفى يا خالد...اريام لازم تعرف كل شي..موتي ولا تفهمني غلط..
خالد: خليها ترتاح الحين...بعدين اتفاهم معاها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام على قد ما كانت تمشي بالشوارع وترتاح لما تحس نفسها قطعت مسافات على رجولها...على قد ما تحس الحين ان حتى الشوارع ما عاد تقدر تحتويها..كل شي بهالدينا ما عاد يسوى بعيونها...لا الحياة ولا الحب ولا المشاعر ولا الأحاسيس ولا شي من هالاشياء يسوى ما دام مافي احد يستحقها..صدمتها بسامي صابت قلبها باليأس وحكمت عليه بالاعدام قلبها باللي فيه..الاهل والاصحاب والناس كلهم ممكن يخدعون ويخونون الا سامي في نظرها..ممكن كل الناس تكون ضدها بس ما دام سامي بصفها هي راضيه...لو خيروها بين موتها وحياة سامي...اخترت الاسهل لها موتها..اقسى واصعب شعور الخذلان..كل شي بحياتك معلقه على شخص...وتتفاجئ فيه انه ماخذها لعبه هنا بجد تتمنى الموت ولا تمر عليك اللحظه هذي..او تتمناه هو يموت ولا يصدمك بالشعور هذا..على الاقل مات وهو باقي له في القب محبه...ولا كل يوم تجرب الموت ولا تموته..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وقبل غروب الشمس...
ناجي: احلى حاقه هما الاسواق..المولات عندهم حاقه تانيه خااالص..اهم شي تقهزوا(تجهزوا) النقد عشان الدفع..دا المول بياخذ فلوسك لان كول حاقه حتعجبك وتجننك جنان..
ابتهال: هههههههههه وقسم بالله هالناجي شي..يعرف يسوي دعايات...
دانا: واضح يعرف ههههههههه
لانا: لو يسكت اصرف له.
مأثر: ههههههههه ايش فيكم عليه عليه حركات تضحك..
رهام: دا هوا مسخره..
ريماس: هههههه اتحداكم يسكت ثانيه وحده....
وطول الطريق وناجي ما سكت..
جانيت: ولي...ولك العمى اسكوت شوي..بدنا نتفرج بهدوء..
ناجي: يا جانيت يا أمر.يا حلو انت..العصبيه ما تنفعش في برلين دا الدونيا حلوه..
جانيت بهمس: ست مدى بليز..خليه يغروب عن وشي(وجهي) وبربي ما صار لي نفس اتمشى..
مدى: ههههه خليه شوية سماجه تلطف الجو..
جانيت: ربي يصبرني..
الحريم والرجال ماشين قبل ناجي وكلامه اللي ما يخلص وضاري وراهم وشابك السماعات بأذنه..
وعند بوابة المول..
: وده الصرح العزيم(العظيم) المول..يمكن ياخذ يومين ع بال ما تخلصوه..شدوا الهمه يا شباب..
ضاري حط ايده على كتفه: هنا خلص شغلك ناجي...بس نخلص من السوق نطلع لك..لا تدخل معانا..
ناجي: حاضر يا باشا..حاقه تانيه!
ضاري: لا سلامتك "واعطاه مبلغ"
ناجي: ربنا يخليك ويستر عليك..ويوفئك (يوفقك)..وينولك اللي في بالك يارب يا كبير..
ضاري ابتسم غصب عنه: الاخيره كثر منها...
وسمع صوت دانا تصرخ..
: بنات مو هذي اريام!!
الكل طالع الجهه اللي تأشر عليها...
ضاري تقدمهم: الا اريام..
رهام صوتت لها: ارياااااااااااااام..هنا هنا..
اريام ما بين انها تنهار من البكي..وما بين صمودها...شافت اهلها وقررت الصمود..مافي شي يستاهل دموعها..على قد ما بكت الليالي السود لحالها..والناس نيام وهي وما تفارق دموعها خدودها...
مسحت بقايا دموعها..وحاولت تتماسك..اريام مو من النوع الصامد القوي...بس ساعات تجي القوه من بعد قوة ضعف..
وقربت لهم..
: انتوا هنا !! "وحاولت تبتسم"
الكل طالع وجهها ما يبشر بخير..
ضاري: مطولين واقفين...يله ادخلوا...
اريام وتتصنع الحماس: يله بنات...هالمول راح يعجبكم...مع اني ما دخلت الا محلين بس...
مدى مستغربه حالتها...اكيد انها مو طبيعيه...
وسمعت ضاري اللي واقف جنبها يهمس لنفسه: هالبنت فيها شي..
مدى وهي بتمشي ورى البنات: وانا معاك بالشي هذا..
ضاري على طول لف عليها منصدم..هي تكلمه ولا تكلم احد ثاني!!


وداخل المول..
انتشروا العائله وكل ناس راحوا في جهه..
اريام كانت مع مجى وتتكلم عن اشياء مو مترابط هاو مالها دخل في بعض..
: على قد ما احب اشوف الملابس الا اني ما ألبس..واحب اشتري عطورات..بس شغلي وما يسمح لي..ونفسي اقص شعري بس ما عندي استعداد اهتم له..ونفسي اسوي اشياء كثيره من نرجع راح ابدا فيها..
مدى وقفت ومسكتها من ايدها: اريام..انا متأكده ان فيك شي انتي مو طبيعيه!!
اريام نزلت راسها وعيونها امتلت دموع..اللي كانت صامده طول الوقت قربت تنهار..
مدى حست فيها وقربت لها رفعت راسها: اريام ...وش فيك؟
اريام على طول ضمت مدى: مدى انا مره مصدومه ومو عارفه ايش اسوي..
مدى تفاجأت من انهيارها على طول وحضنتها: هدي نفسك يا قلبي وتعالي نجلس واحكي لي..
وجلسوا..
مدى: انتي منصدمه من زوجك..!!
اريام وهي تتذكر شكل سامي جنب خالد: ما توقعتها منه...ما توقعت انه يستغل حبي عشان بس اكون جنبه مو لآنه يحبني..لا لانه ما عاد بقي له الا انا..
مدى ما فهمت: اريام..انت اهدي الحين واذكري الله..وقولي لي السالفه من الاول..

حكت لها اريام سالفتها مع سامي وخالد من البدايه الى اليوم هذا...
مدى احتارت ما تدري وش تقول لها..
: طيب ليش سامي يكون مع خالد..او العكس ليش خالد مع سامي..خالد المفروض يكون يكره سامي لانه اخذك منه..
اريام: انا مره محتاره..ما عاد اعرف اصدق مين...سامي اللي حبيته واخلصت له وحاربت الكل عشانه...اشوفه مع خالد اللي حاول يخرب حياتي وحياته..وكان ضده من الاول..اشوفهم مع بعض وواضح ان بينهم شي..
مدى: اريام لازم تعرفي السالفه..
اريام بأسى والعبره خانقه صوتها: مابي اعرف شي يا مدى..مابي انصدم اكثر..
مدى: وما ينفع تخلي الامور معلقه..
وطالعت مدى من بعيد ضاري متجه لهم...
:اريام..ترى ضاري جاي لنا..
اريام بسرعه مسحت دموعها: اوك واللي بينا يبقى سر..
مدى: اوك..
وصل ضاري وشاف مدى تحاول تلهي نفسها بالشنطه او كوب القهوه الدافي قدامها...
واريام اللي واضح عليها انها كانت تبكي وبضمير..
جلس ولا علق على شي..
اريام: اجل وين البنات!!
ضاري وهو يطلع سيقاره من البكت: تركتهم شوي..وقلت اجلس معاك..
اريام: راح ارجع معاكم..
ضاري حط السيقاره بفمه ورفع عينه عليها مستغرب: ليش!!
اريام: انا خلصت متهمتي..
ضاري وهويحاول يولعها: وسامي.؟!
اريام سحبتها من فمه: معليش ضاري لا تدخن عندي...
ضاري مد ايد لها: حطيها..
اريام خافت منه وحطتها : طيب لا تدخنها..
ضاري حطها بجيبه: مره ثانيه ما تسحبيها..
مدى كانت تطالعه..كيف هو بااااارد وفجأه يعصب..
لف بسرعه على مدى وطاحت عينه بعينها..ومدى بسرعه بعدت نظرها عنه..
رجع يطالع اريام:ما قلتي لي..ليش راح تخلينه هنا..اتوقع هو محتاجك..
اريام: عنده اللي يرعاه..ان برجع معاكم..
ضاري: تقصدين خالد!!
اريام انصدمت: وايش عرفك ان خالد هنا؟؟
ضاري: شفته بالمستشفى لما زرت سامي...
اريام ما والت مصدومه: وكلمته...ولا عرفك؟
ضاري: ايوه كلمته..وقال انه نقل اوراقه هنا..وانك ما تعرفين عنه ولا له علاقه بسامي وحالته..
اريام انفعلت: كذاب..هو جاء معانا وسامي عارف بالشي هذا ويشوفون بعض من وراي..
ضاري: وليش ما يبيك تعرفين..؟
اريام: ما يهمني لا هو ولا سامي انا برجع معاكم..
ضاري سكت شوي ووقف...
: انا بروح مع البنات..اذا مره خلصتوا اتصلوا علي اوكي..
اريام: اوكي...
وراح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

عند البنات..
لانا وريماس مع بعض وبقية البنات مع بعض..
شافوا ضاري متجه لهم وخطواته سريعه..
لانا وريماس اعطوه ظهروهم وعملوا حالهم مو شايفينه..
لانا: والله ما تستحي على وجهها تكلمه قدامنا..
ريماس: يا حبيبتي بنت فقر وما شافت تربيه..كيف تبين اخلاقها..
لانا: انا ما علي منها ومن اهلها بس على الاقل تحترمنا مو قدامنا تكلم شباب..
ريماس: لا تقولين لاحد يا لانا..ما تدرين بكره ربي يبلاك ببنت مثل مدى..
لفت لانا : يوه ضاري انت هنا..
وريماس لفت معاها..وكلهم لاحظا ان وجهه انقلب فجأه للون الاسود..
ضاري سكت شوي...الكلام اللي ناوي يقوله لهم وجايهم مستعجل له ...طار..
لانا: ضاري ايش فيك؟؟
ضاري غمض عيونه واخذ نفس: انا بروح مشوار قصير...لا تطلعون من هنا بدوني اوكي...
ريماس طالعت لانا اللي ردت عليه: اوك..

"وراح"

ريماس: الحين بس...اقول ان ضاري لي ...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@


نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 07:20 PM
الجــــــــــزء الســادس والثلآثون..

على ارض السعوديه وفي القصر بالتحديد..
دخلت عليها بالغرفه وفتحت الانوار وقربت منها..
مالزالت نايمه من تأثير الابره المهدئه...
: ربي يكون في عونك يا اريام.."وتنهدت وطلعت"
واتجهت للصاله اللي بالدور الثاني..
والكل طالعها..
ابتهال: ها مدى بشري كيف صحتها الحين ؟!
والبنات مع موضي والعمه ينتظرون الجواب..
: لحد الان نايمه "وجلست"
موضي بقهر وحسره: انا قلت من الاول زواجها هذا فال شر علينا..وكم مره اقنعتها ما تاخذه وما يصلح لها ..بس ما رضت ولا في وحده عاقله بتاخد واحد بيموت..
لطيفه: اللي صار صار يا موضي...الله يرحمه..
الكل: الله يرحمه..
دانا بكت على اختها: ولله حرام اللي صار فيها ..اريام طيبه وعلى نياتها..تستاهل حظ احسن من كذآ..
مدى: يا دانا اذكري الله..وترى ما يجوز هالكلام..هذا شي ربي كاتبه لها..اللهم لا اعتراض..
جاء ضاري لعندهم وواضح عليه القلق وملامح التعب..
: كيف صارت الحين !!
لطيفه تطمنه: لا الحمد لله احسن..الحين هاديه عشان الابره..
موضي وقفت وهي منهاره والدموع بعينها: كله منك انت..انت السبب لو ما طاوعتها على اللي تبيه ما صار لها اللي صار..كان زعلت لها يوم او يومين وراح ترضى..بس انت دمرت بنتي ..انت تبي تذبح عيالي.."وقربت له اكثر لحد ما صار بينهم أي مسافه" انا اعرفك..لا تحبني ولا تحب عيالي..وتبي الشر لنا دايم..
لطيفه مسكتها: موضي ايش الكلام هذا..ضاري وش عليه الحين ؟؟
موضي انهارت: هو السبب في كل شي هو يا لطيفه..ناوي يذبحني ويذبح عيالي..
ضاري كان واقف ثابت..وجهه ما عليه أي تعبير..بس كلام موضي قاسي عليه ..وجاه على الوتر الحساس في الايام هذي..هو عمره ما كرهه اخوانه..ودايم يبي لهم الخير..
ما قدر يتحرك رجوله ما عاد تشيله من كثر الاحمال الي على ظهره..والكلام ضاع اللي كان بيقوله او بيرد عليه..طول حياته صابر ومتحمل وساكت وعلى موضي وبلاويها..واذا طلع منه كم كلمه فهو بس رد بسيط على اللي تسويه فيه كل يوم..كفايه من تشوف وجهه تحس انها شافت ابليس وتتعوذ منه..
البنات كلهم في وضع يرثى عليه..والموقف اللي صار قدامهم مو شوي..
دانا ولانا بكوا وريماس تهدي فيهم..رهام ما تحملت اكثر وتركت المكان..ومدى وابتهال مصدومين..
وخصوصا مدى..اللي شافت ضاري واقف ولا تحرك ولا قال ولا كلمه..
موضي: رووح..روح عن وجهي..اطلع من حياتي .اطلع..
ضاري ما زال واقف...وطالع السقف فوق يمنع الدموع تتجمع بعيونه ويفكر بنفسه" هو انا السبب في اللي صاير لاريام الحين !!!"
لطيفه صرخت: مدى..تصرّفي..
مدى وقفت بسرعه محتاره..تتصرف مع مين..مع ضاري ولا موضي..
طالعت موضي اللي على يمينها تصرخ وتقول كلام شي مفهوم وشي لا..
ولفت على ضاري اللي متثبت بمكانه..وراحت له..ووقفت قدامه..
: خلاص ضاري روح..
ضاري ما زال يطالع فوق..ومغمض عيونه..
مدى بتبكي:ضاري "ودفته بخفيف بأيدها" ضاري تحرك..
ضاري فتح عيونه وطالع مدى اللي ما توصل نص صدره..وشاف عيونها..فيها خوف..ولمعة دموع..وفيها نظره ثانيه يمكن رحمه..
مدى انصدمت من عيونه لونها احمر..كان يبكي !!
ضاري طلع عنهم بخطوات ثقيله.واتجه لغرفته..
فتح بابها وطالع حوله..وده يدمر كل شي ..ولو عليه هدم جدارنها..الحسره والقهر والحزن اكلوا قلبه..ما عاد يتحمل اكثر لكل شي له طاقه..وهو ضغطه النفسي وصل حده..رآح ينفجر...!!
جلس على كرسي بغرفته بتعب وطالع وجهه وشاف الاحمرار اللي بعيونه ..
وفهم نظرة مدى المنصدمه قبل شوي زاد قهره..
بسرعه راح لدورة المياه وغسل وجهه مره وثنتين وثلاث وبحركه سريعه ..
وبنفسه" ليش..ليش تشوفين يا مدى ضعفي..ليش تشوفي الدموع بعيوني..ليه!!!" وضرب المغسله بأيده..
سمع دق الباب..
صرخ : مابي اشوف احد..
وبتردد : انا...انا مدى ...!
ضاري عصب والمويه قطراتها تنزل من وجهه: قلت مابي اشوف احـــــد..
وطلع من دورة المياه وقفل باب غرفته..ورمى نفسه على السرير..
والاحداث ترجع لورى كم يوم..لما كانوا في برلين..

" شاف لانا وريماس وقرب لهم وسمع لانا..
: انا ما علي منها ومن اهلها بس على الاقل تحترمنا مو قدامنا تكلم شباب..
ريماس: لا تقولين لاحد يا لانا ..ما تدرين بكره ربي يبلاك ببنت مثل مدى..
هو سمع اسم مدى بس بالاخير..ما عاد سمع باقي الكلام..وكل اللي بقى في باله " معقول مدى !!"
اعتمت عيونه..وانصمت اذنه..ما بعد هالكلمه كلام ثاني ممكن يسمعه..ما عاد ذكر هو ايش قال لهم او هم بأيش ردوا عليه..
بس كل اللي عرفه انه صار برى المول..
دارت فيه الافكار ..والدنيا..مدى البنت اللي كان يشوفها ملآك..تكون كذا!!..شي مستحيل او مو معقول ..استحقرها بجد ما تستاهل مكانتها بقلبه..ولا تستحق اللي سواه عشانها ..وعرف ليش هي رافضته..اكيد عشان حبيب القلب..بس راح يخلي السالفه لحد ما يرجعون ويعرف من الي ماخذ قلب مجى ويعرف كيف يتفاهم معاه ومعاها..
اخذ له تاكسي وتوجه للمستشفى اللي فيه سامي..
واول ما دخل عليهم..
على طول خالد وقف له: ضاري !! كويس انك جيت..
سامي بتعب وصوته ما ينسمع: ضاري ..تعال عندي شوي..
ضاري ما بعد تكلم ولا كلمه ...وقرب عند سامي..
سامي: ضاري انت اكيد شفت اريام..واكيد زعلانه علي..
خالد: يا ضاري هي فهمت السالفه غلط..
ضاري : وايش السالفه الصح..؟
خالد: من الاول..لما كان بالمستشفى بالسعوديه..ما كان له علاج هناك او العلاج هنا افضل..بس اجرأت السفر على حساب الدوله تاخذ وقت..جاتني اريام في مره من المرات ..وقالت ابي انقل سامي هناك..طبعا انا كنت عارف ان حالة سامي نسبة العلاج صارت قليله..وكنت احس ان لي ذنب باللي صار فيه..رحت ضبطت السفر واوراق سامي على حسابي..انا كنت ناقل اوراقي من زمان عندهم..طبعا اللي صار انا سافرت قبلهم وهم لحقوني..وكنت اتابع حالة سامي من ورى اريام وما كنت ابيها تعرف عني لانها اكيد راح تتضايق من وجودي اولا وثانيا راح تستغرب ليش انا هنا !!...بس الاهم من هذا كله سامي طلب مني اني ما اقول لها واني اكون معاها بدون ما تحس ..وانا ما سكت الا عشان سامي..
ضاري فهم ليش سامي طلب هالطلب.."وطالع عيونه اللي ملاها الخوف والحزن على اريام.."
بجد انه يحبها...اكيد انه رافض ان اريام تعرف بوجود خالد عشانه كرجل فيه غيره ما رضى ان خالد ممكن يستغل مرضه ويكون مع اريام..وثاني شي.. ما يبي يحسس اريام انو يعرف عن حالته شي وان علاجه مستحيل..فا خلاها تقول اللي تبيه يعرفه بس وهو يصدقها بكل شي.. مثل ما انها ما زالت مخبيه عليه ان الحين اللي ياخذه مو علاج ..هي بس مهدئات تعطيه فرصه كم يوم يعيشهم..
سامي تكلم: ضاري ..تكفى..فهم اريام هالشي ..سواء كانت تبي تشوفني او لا..وقولها سامي راضي عليك..واذا ما قدرت تودعني ..قولها بس ترضى علي..خليها ترضى يا ضاري..وهذا اخر طلب في حياتي..
ضاري الموقف اللي فيه صعب..وهزه من داخل..سامي شكله يحتضر وحاس بأجله..واخته كيف راح ينقل لها الخبر..!!
خالد شاف الحيره بضاري: ضاري تحرك لاريام يله..
ضاري وقف: اوك انا رايح لها...سامي ...تماسك..لا تترك اختي..
"وطلع بسرعه"
خالد لحقه: ضاري...شكل سامي حالته مره صعبه...استعجل..
ضاري بلع ريقه وبتوتر: ا نشا الله ..
وبسرعه رجع لهم في المول..
وراح للمكان اللي تركهم فيه ما حصلهم..واتصل عليها..
: هلا ضاري..
ضاري: وينك.؟
اريام: مع مدى...بالمول...ليش؟؟
ضاري: ايه وين بالضبط!!
اريام حددت مكانها..وضاري سكر منها واتجه لها..
اريام وهي تطالع ضاري اللي واقف قدامعا وبصعوبه يتنفس: ايش فيك !!
مدى كمان منصدمه من لون وجهه وتوتره..وشكله جايهم يركضّ!!
ضاري وهو يتنفس بسرعه: اريام...روحي لسامي..
اريام: مستحيل اروح له..
ضاري: سامي..يا اريام مره تعباااان..
اريام وعورها قلبها..بس سامي خاين وخدعها..مستحيل ترضى عليه او تسامحه..هو استغلها..
: لا تحاول معاي يا ضاري.. ما راح اروح له..
ضاري : اريام انا رحت له وفهمت كل شي.. وسامي يحبك ولا فكر يزعلك..هو سوى كل شي عشانك..انتي تثقين فيني يا اريام..روحي له..هو يحبك..
اريام غرقت عيونها دموع: ضاري...انت متأكد..!!
ضاري مسك ايدها: بسرعه تعالي معاي..مدى خلي ابوي ياخذ الكل للفندق...
مدى هزت راسها: ا نشا الله ..
وبسرعه راحوا للمستشفى..
وأول ما طلعوا للدور الموجود فيه سامي كان في استقبالهم خالد..
خالد منزل راسه: بسرعه يا اريام روحي له...
ارياد دق قلبها خوف وتركت ايد ضاري وبسرعه ركضت لسامي...
خالد وقف جنب ضاري: لسه طلعت النيرس من بعد ما طردها..يارب تلحق عليه..
ضاري لف عليه بصدمه : ايش !!! سامي يحتضر..
خالج والعبره وقفت بحلقه: ايوه...
ضاري سند نفسه على الجدار الموقف كبير وصعب..وكيف بأخته اللي دخلت عليه وبتشوفه..."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى بعد ما سمعت صرخة ضاري وانه ما يبي يشوف احد ..راحت عنه..حتى ضاري مو اقل تعب عن اريام..كمان هو كان في نفس الموقف..
هي حبت من باب المساعده تكلمه عن امه موضي..هي من كثر خوفها على اريام قالت له هالكلام ولا اكيد انها ما تقصده..
اخذت ابتهال ونزلوا تحت لغرفتهم الخارجيه..برى القصر الي صار له يومين كئيب.. وحالتهم صعبه..
رجعوا من السفر ومعاهم ارمله..ونعش...واحزان..
وتذكرت وجه ضاري وهو داخل عليهم وكان لونه اسود..
" : راح نرجع السعوديه...
حمد منصدم: ليه ؟؟!!
ضاري: سامي اعطاكم عمره..
حمد انصعق: لا حول ولا قوة الا بالله.. ان لله وان اليه لراجعون.. لا حول الله..
موضي: وين بنتي !!!
ضاري: هي الحين بالمستشفى..اغمى عليها...قلت اجي واقولكم وارجع لها..
دانا بكت: ضاري متأكد ان ما فيها شي !!
ضاري: لا ما فيها شي ..
مدى وابتهال اللي حاسين بمرارة خبر الموت وفاجعته.. شي اكبر من الواحد يعبره بسطور وكلمات..
وبسرعه بكوا : الله يرحمه...الله يرحمه..
لانا وقفت: انا بطلع..بروح عند ريماس..
الخبر صابها بالكآبه ولا حبت الجو..
: سمعتي الخبر !!
ريماس: أي خبر؟؟
لانا: زوج اريام توفى..
ريماس انصدمت: ايش!!
رهام ولطيفه سمعوا لانا..
لطيفه صرخت: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..يا حسرتي عليك..
رهام بكت: وينها الحين اريام ؟
لانا : بالمستشفى..يقول ضاري تجهزوا رحلتنا اليوم..
لطيفه ورهام بسرعه راحوا عند موضي ...يهدونها..
مدى وابتهال طلعوا لغرفهم..الموقف ذكرهم بأمهم وما وقفت عينهم من الدموع..الموت هو الضيف الوحيد اللي ما تحسب حسابه..واذا وصل ما نقدر نرده وما ياخذ الا كل غالي علينا.."

نبها من تفكيرها..صوت جانيت..
: مدى...مدى كيف صارت اريام هلآ..!
مدى وعيونها دمعت ومسحتها: لا احسن..الحين هاديه ونايمه..
جانيت: ما حدا راح يلومها.. جوزها راح من بين ايدها..
مدى: الله يرحمه..
ابتهال دخلت غرفة النوم تبكي...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة اريام..
الحداد واللون الاسود ملا عيونها..ولا في شي ممكن يواسيها او يعزيها بسامي..
سامي رحل ..ورحلت معاه روح اريام..هو الحبيب ..هو العشيق ..والزوج.. هو كل شي بحياتها..راح من بين ايديها يبكي..

" اول ما دخلت عليه ..شافته في اسواء حالاته ..ما قد شافت هالتعب كله على وجهه من قبل..
قربت منه بخطوات مو ثابته..
: سامي...!!
سامي من سمع صوته فتح عينه وطالعها ...ما قدر يتكلم..بس عيونه نسجت حكايات وعبرت عن كل شي بداخله..
اريام حطت يدها على وجه بحنان: سامي..رد علي بكلمه...
سامي: اريام..سامحيني..
اريام دموعها صارت تجري مثل السيل: مسامحتك يا سامي..مسامحتك ولا عمري فكرت ازعل عليك..
سامي والكلام كل شوي يصعب عليه..ما يقدر يتنفس .حط ايده على يدها
: ضاري عارف السالفه.. هو راح يقولها لك..
اريام ضمته: سامي ...لا تتركني؟...
سامي: اريام انا احبك..والمذكرات اللي بالدرج لك..وكل شي ابيه منك موجود فيها..وهذي اللي بقى مني..
اريام بعدت عن حضنه وطالعت ملامح وجهه تبي ترسمها بعيونها: لا سامي.. لا تقول لي هالكلام..الله يخليك..عشاني يا سامي لا تروح..
سامي سكت ما عاد قدر يتكلم..بس اكتفى انه يطالعها..ومد ايده لوجهها يتحسسه لاخر مره...
اريام..ودها تسوي شي..سامي بيروح منها ولا بيدها شي..
وقفت: سامي بروح انادي الدكتور..
سامي بسرعه مسك يدها وهز راسه بياس بمعنى " لآ"
اريام حاطت على رجولها..واخذت ايده وباستها باقوى ما عندها..
وفجأه حست انها ارتخت..
اختفى الدم من وجهها...وحتى الدموع وقفت عن الانهمار..
وهزت ايده: سامي..." وهزتها اقوى" سامي..
وقفت على ركبتها وهي تشوف وجهه ما عاد يتحرك.مسكته من اكتافه وهزته: سامي...سامي رد...انا اريام..رد علي...قولي لبيه..قولي مثل ما كنت تقول يا عيونه..قولي أي شي بس رد علي..
وصرخت: ساااااااااااااامي..
خالد وضاري من سمعوا الصرخه ..عرفوا ايش حصل..
خالد: روح لها...وانا بروح انادي النيرس..
ضاري راح لها بسرعه ودخل عليها..
اريام على طول لفت عليه: ضاري..اخوي تعالي شوف سامي ما قام يرد علي...
ضاري والعبره بحلقه شالها من الارض وحضنها: ترحمي عليه يا اريام..
اريام صرخت وهي بحضنه: هو ما مات يا ضاري.. ما مات..
ضاري سحبها وهي بحضنه برى الغرفه واريام ما زالت تردد " ما مات..سامي ما مات يا ضاري بشكل هستيري"
وبعدها طاحت من بين ايدين ضاري"


مسحت دموعها اللي ما جفت ولا وقفت : الا الان مستعده ابكيك طول العمر يا سامي.. بس ترجع لي يوم واحد...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 07:21 PM
بعد يومين من الاحداث..
ابتهال: ايش كنت بسأل عنه كمان... اممم..ايوه..البنات كيف عندكم بالمدرسه؟؟
دانا: هههههه وش هالسؤال..البنات بنات عادي..
ابتهال: لا يعني مثلا مغرورات او شايفين انفسهم..؟
دانا: لالا عادي..هو على حسب البنت...
ابتهال: احس اني بطفش من مدرستكم..
دانا: بالعكس راح تنبسطي كثير..
جاتهم مدى: بنات خلونا نجلس شويه عند اريام..
دانا: والله نحاول بس ما ترضى..
مدى: لا خلونا نجرب..ما راح نخسر شي..
وفعلا طلعوا من غرفتهم الخارجيه ودخلوا القصر..
شافوا موضي جالسه وحالتها متغيره مع حالة اريام..وما رضت باللي قاعده تسويه اريام بنفسها..
وموجود حمد..اللي كان طول فترة الازمه اللي مروا فيها حابس نفسه بمكتبه..ما يقدر يشوف اريام بالحاله هذي ولا يقدر يسوي لها شي...
اما لانا..كانت طول الايام تروح عند ريماس تتهرب من جو البيت الكئيب والحزين..
وطلعوا فوق...
مدى: انتوا خليكم بالصاله..وانا بأخلي اريام تجي معاي..ابيها تطلع من غرفتها..
وفعلا جلسوا البنات ومدى ضربت الباب ودخلت...حصلت اريام جالسه على السرير وبالها بعيد..
: ادخل !!
اريام طالعت مدى ووجها خالي من التعابير: تفضلي..
جلست مدى جنبها ومسكت ايدها: تجين معاي؟؟
اريام: وين؟
مدى: هنا بالصاله..غيري شوي من جو الغرفه..
اريام: لا مدى خليني هنا..
مدى: عشان خاطري تكفين..تعالي معاي..
اريام: مدى بليز مالي نفس..
مدى وقفت وسحبتها من ايدها: معليش قومي معاي..
اريام وقفت معاها جبر..والدنيا في عيون اريام ما عاد لها طعم وفي بالها" ايش الحياة بدون سامي !!"
طلعت وشافت ابتهال ودانا جالسين..وابتسموا لها..
ابتهال: وربي نورتي...
دانا: وحشتيني يختي..تكفين تعالي جنبي...
مدى: لا تزعجونها بشويش عليها " وجلستهّا.."
اريام جلست وعلى حالها..
مدى: انا اقترح بصراحه نروح الشرقيه كم يوم عند البحر...
دانا: وربي فكره جهنميه.
ابتهال: يله مشينا...
مدى: ايوه انتوا شجعوا..بس من راح ياخذنا هناك..
الا ضاري مر من عندهم : على وين ناوين !!
دانا: مدى تقول نبي الشرقيه..
ضاري طالع مدى..متغيره بالايام الاخيره..لكن بعد ايش بعد ما عرف ان في شخص بحياتها...
ابتهال: عشان اريومه تحب البحر..ضاري بليز خذنا هناك..
ضاري: اذا حصل لي فرصه اخذتكم..
دانا وابتهال كل وحده ضربت كف الثانيه: يـــــس..
ضاري ابتسم وهو ماشي على حركاتهم..صايرين ثنائي هالثنتين..بس حلوين مع بعض..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت العمه..
ريماس: واخبار اياد؟؟
لانا: ما بعد قلت له اني رجعت...
ريماس: زين خليه كذا..لا يقعد يغثنا..
لانا: بس اكيد راح يعرف..لان الدراسه بكره وعارف نظام اهلي..كل شي ولا الدراسه..
ريماس: انا الحين طايحه لي مع واحد يا لانا شي.. بصراحه خوقاق..ذوق ..جمال..واخلاق واهم شي عذاااااب..
لانا تكش على نفسها: مالت علي وعلى حظي..انا حاولت العب من ورى هالغبي دلوعة امه..بس مشكلته ***** يعرف ما ادري كيف..
ريماس: انا ودي اسأل اياد.. ايش تبي من لانا..عطنا من الاخير..
لانا: تصدقي حتى انا ودي..بس اخاف انصدم من الجواب..
ريماس: انتبهي تساليه..
لانا: لا اكيد ما راح اقول شي..ما بعد بعت نفسي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على اخر الليل..
مدى: اريام تنامين عندي؟؟
اريام اللي كل اجوبتها كلمه : لا معليش..
مدى: طيب انتي جربي..
اريام: مدى تدري انك ودك تغيري جوي..بس لا تتعبي حالك..انا كويسه الحين..
مدى: لا يا اريام مو على كذا..انا من زمان اتمنى يكون لي صديقه او قريبه مني في سني.. بس دايم الظروف ضدي..فا لما شفتك وعرفتك..قلت وامنيتك يا مدى تحققت..
اريام ابتسمت..
مدى: وه واخيرا..شفنا الابتسامه الناعمه هذي..يله ايش قلتي تنامين عندي؟
اريام تنهدت: امري لله.
ونزلوا مع بعض...
موضي لها كم يوم تشوف مدى ناشبه في اريام ..عجبها الوضع وسكتت لانها بتقدر تطلع بنتها من هالشي..بس بعدها لازم تبعدهم..لان مدى اكيد ما تشرف بنتها الدكتوره...
وبالحديقه جلسوا..كان الجو مره روعه..الهوا كان عليل ومنعش..
مدى فكت حجابها وخلت الهواء يداعب شعرها..
اريام: ما شا الله حلو شعرك..
مدى: الله يسلمك..عيونك الحلوه..دايم افكر اقصه..
اريام وهي تطالع النجوم: لا خليه كذا " وتنهدت" سامي كان مره رومنسي وحالم..
مدى: خليه دايم معاك وحسي بوجوده..لا تخلينه..ولا تفكرين انه راح منك..
اريام طالعت مدى اللي بدورها رفعت عينها للسما..
: انا يا اريام فقدت اغلى كنز..ولا تقولي كيف قدرت اتجاوز ازمتي..لان ايماني قوي..أؤمن بأن امي دايم جنبي..وتشوفني وتعرف اخباري..واحب توصلها اخباري دايم حلوه وراضيه عني...لما احتاج لامي احصلها جنبي تدلني على الصح والغلط..لما احتاج حنان دافي احضن امي..لو بيني وبينها مسافة الارض للسمآ..هي دايم معاي وانا معاها..مافي شي يفرقنا حتى الموت..
اريام يمكن تكون اهون عندها من ناحية ان سامي عاشت من قبله...ومعرفته لها ما كانت طويله..بس مدى الي من وعت على الدنيا وامها اول من شافت كيف قدرت تتجاوز هالشي...
: مدى بصراحه انا اغبطك على قوتك..من وين تجيبيها..
مدى: قلت لك يا اريام ايمانك..ايمانك قوتك..كل شي تتمنيه وتبيه تقدري تحقيقه بأيمانك واصرارك..تبين سامي خليه عايش بقلبك واسعديه..خليه بجسدك يعيش حياة ثانيه في جسدك..هو ما قدر يعيش بجسده خليه يسكنك ويعيش فيك..
اريام سكتت..فعلا سامي ما مات..هو عايش فيها..يتنفس هواها..والدم اللي يسري فيها يسري فيه..كذا راح يكون حولها ومستحيل يتركها..
مدى: ندخل...!!
اريام: يله..
وناموا جنب بعض ..مع غيرة ابتهال اللي اكلتهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــآح السبت..
الكل استعد بعد الفطور للمدرسه..والدوامات كالعاده..
ابتهال: مدى خايفه...
مدى: ابتهال !! ايش فيك كأنك سنه اولى..او اول مره تدرسين.عادي مافي شي يخوف...
ابتهال: احس بناتهم متوحشات..
مدى: ههههههه لا تخافين..انتي المتوحشه الوحيده..
ابتهال وهي تسمع صراخ دانا..
: يله يله..سلام ادعوا لي...
اريام ضحكت على حركاتها..بجد بنات عمهم اعطوا القصر هذا طعم ثاني..
مدى: خبله هالبنت وربي..
اريام: ما شا الله عليها مرحه وتحب الفرح..واضح من عيونها..ان اكثر الاشياء تكرهها الحزن..
مدى بتأيد: ابتهال حتى من قبل..ما تطيق المشاكل اللي تصير من ورى ابوي..من بعد ما يطلع ترجع ولا كأن شي صار..
اريام جاء في بالها سؤال " وين عمي !!"...بس خلته في قلبها تعرفه من ضاري احسن...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسياره مع السواق..
ابتهال ودانا مغطين وجيه مالا لانا كالعاده كاشفه..
: يا الله اليوم زحمه السياره..
ابتهال: يقولون الضيق في القلوب مو الاماكن..
دانا ضحكت: ههههه وانتي الصادقه..
لانا لفت عليها وباستحقار: ما ادري من علمك الرد على عماتك..
ابتهال طفح الكيل عندها من لانا: اقول لانا بجد..انا ما ادري من لاعب عليك وقالك انك عمه واحنا عبيد عندك..
لانا: مشكلة اللي ما عرف مقامه..
ابتهال: الحمد لله اني بنت عمك..ونفس اللي لك لي..ولا تحاولين ترفعين خشمك لان حالك من حالي..
لانا: مسكينه ..هذا حال بنات الفقر اذا طالعوا فوق يصدقون انفسهم..
دانا: بــــــس..خلاص ..فكونا عاد..يا الله صباح خير..

ووصلوا للمدرسه..
ودخلوا بعد ما فسخوا العبايات..
ابتهال تطالع البنات: الحين كذا بناتكم !!! "كانوا كلهم يااااااي او بويات"
دانا: ايش تبينهم يكونوا كائنات فضائيه مثلا..
ابتهال: مافي احد مثلي..!!
دانا ضحكت عليها: انتي نادره في الوجود مافي احد مثلك "وسمعت صرخه من بعيد "
: وربي انك منووووووره يا قطوتي "وجات وحضنتها على طول"
دانا على قد ما اشتاقت للصوت الا انها كانت حاطه في بالها شي وصار عكسه..فا تغير لون وجهها...
: دنو "وباستها من خدها" اشتقت لك..
ابتهال تطالعهم بقرف ومتعجبه " ايش هذا !!"
دانا بعدت عنها مرتبكه : هلا فيصل ...
فيصل حس فيها: دنو ..ايش فيك؟
دانا: ولا شي..اعرفك على بنت عمو..ابتهال..
فيصل طالع ابتهال من فوق لتحت: ايوه هذي قد شفتها..هلا ابتهال كيفك "ومد ايده"
ابتهال بتردد مدت ايدها: هلا ..هلا..
فيصل : والله كلكم حلوين واختها حلوه..انتوا من وين تجيبوا الحلا هذا كله..
ابتهال: من محل حلويات هههههههههههههه
دانا ماتت ضحك: هههههههههههههههه
فيصل ما عجبته النكته: ههه... لا خفة دم ما شا الله..
ابتهال قربت جنب دانا ومسكتها من ايدها : اعجبك...يله دنو..وين لمياء اللي قلتي لي عليها..
دانا بتوتر : فيصل عن اذنك..
فيصل منصدم وهو يشوف دانا تمشي وتركته: اذنك معاك..
لمياء: دنووووووو " وضمتها" واحشتني يا الدوبا..
دانا: وانتي واحشتني اكثر...اعرفك على بنت عمو ابتهال..
لمياء: واااااااو هذي ابتهال.." وسلمت عليها" دايم دنو تحكي لي عنك
ابتهال ودها تضحك عليها على أي شي تصرخ: هلا فيك..والله يا لمو دانا دايم تحكي عنك..
لمياء: ياااا بعد قلبي دانا..وربي احبهااا..
وبمكان ثاني..
ريماس: لالا كملت..مين جابها هنا..
لانا وهي تعدل الشوز حقها: هذي حركات ضاري..
ريماس: ضاري هو ناوي يذبحني من الحب او حركاته ..
لانا: اتوقع راح تموتين من الاثنين..
ريماس: امشي بس لا تنسد نفسي وانا اشوف بنت الفقر..
لانا وهي تمشي معاها: ولا..ازيدك من الشعر بيت تعرف ترد اللي ما تستحي على وجهها..
ريماس: ما عليك منها تهون عند اختها العجوز..
لانا: هههههه عاد مدى شي ثاااااااااااااني..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشركه..
اول ما دخل ضاري مكتبه..
وقفله ياسر: صباح الخير طال عمرك..
ضاري وقف: هلا ياسر..صباح النور.."وفتح باب مكتبه ودخل"
ياسر لحقه وواضح عليه التوتر..ووقف قبال المكتب..
ضاري جلس على الكرسي زهو يعدل شماغه وحس في ياسر رفع راسه وطالعه..
: ياسر في شي؟؟
ياسر: اول شي الحمد لله على السلامه..
ضاري وهو يفتح الاوراق اللي قدامه: الله يسلمك..وثانيا..
ياسر : ودي ازوركم اليوم انت والعم حمد..
ضاري ما توقعها: ليه؟؟!!
ياسر: ا ن شا الله راح تعرف ليه..
ضاري سند ظهره على الكرسي: حياك بأي وقت.
ياسر: الله يسلمك...عن اذنك "وطلع"
ضاري استغرب زياره ياسر..
" يمكن محتاج شي ومستحي يقوله !!"
ولا اخذ من تفكيره كثير لانه رجع لأوراقه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقت الفسحه..
طول الوقت ابتهال ما تركت دانا..ولا دانا تركتها..مع ان ابتهال بسرعه دخلت جو مع البنات وحبوها..
جاء فيصل: دنو ...ممكن !! "ومد ايده يبي ياخذها"
دانا: ما اقدر اترك بنت عمي..
فيصل: شوي بس..
دانا: ما اقدر ...اجلس معانا..
فيصل طالع ابتهال وهو رافع حاجب ما عجبه الوضع: امرنا لله .."وجلس جنبهم"
: ابشرك دنو..هالاجازه ما رحنا لقرية العجز..
دانا: اجل وين رحتوا؟؟
فيصل: راح زوج امي وعياله لحالهم...احنا رحنا لبيت خالتي..
دانا: كويس احسن من هناك..
فيصل بحزن شوي: الا احسن بكثير..الا انتوا كيف اجازتكم..
دانا: احنا كانت حلوه..بس انقلبت فجأه لعزا..
فيصل : اوه..لا حول الله..مين اللي مات..!!
دانا: زوج اختي اريام..
فيصل: هي اللي اخذته عن حب..يا حرام..الله يعينها ويرحمه..
دانا: ايوه...آمين..
فيصل ما قدر ياخذ راحته: احس بشعور غريب..
دانا استغربت: شنو ...؟
فيصل طالع عيونها: احس بحزن فضيع...
دانا بطبعها المهتم: ليش...؟؟
فيصل: احس انك راح تتركيني..
دانا انصدمت..كيف حس عليها..وبسرعه ردت: وليش.؟؟
فيصل: ما ادري..كذا جاني شعور؟؟راح تتركيني يا دانا..!!
دانا سكتت..
فيصل صدق شعوره : دانا..تقدرين تتخلي عني..
موقف دانا صعب وجنبها ابتهال اللي ما علقت على شي تنتظر رد دانا..
دانا: لا..ما راح اتركك..
فيصل ابتسم براحه: اوعديني..
دانا ماتبي توعده وتخلف..وصعبه تسكت..
ابتهال: دانا..بسرعه قومي ابي دورة المياه..
دانا فهمت: الحين !!!
ابتهال: الا اذا تبين اسويها قدام البنات..
دانا: لالالا بسرعه قوني...شوي وراجعه لك فيصل "وراحت"
فيصل وهو يطالع ابتهال: والله انها *****ه..قديمه حركاتك يا ابتهال..



وعند دورات المياه..
: وه يا ابتهال ..وقسم توهقت..
ابتهال: هههههه اعجبك انا..انا كنت منقذه نص بنات مدرستي اول من المواقف الصعبه " تقولها بفخر"
دانا: ههههه لا اجل عندنا "سوبر ومن" هنا ...
ابتهال: عمى بعين هالفيصل..عنده احساس صاروخي...
دانا: اتوقع هذا من خبرة سنين..
ابتهال: بس ما تحسي انه صادق..
دانا: وهذا اللي يذبحني..
ابتهال: تعرف تمثل..وربي انه مو هين..
دانا: وربي انا احبه..بس ما احب اللي يبيه هو مني ويضغط علي بهالشي..
ابتهال:لا يلعب عليك بكم كلمه وانتي تصدقيه وربي احسه ولد مو بنت يخررع..
دانا: هو يعاني من مشاكل..بس ما عرفت عنها كثير كتوم من هالناحيه..
ابتهال: مثل..!!
دانا: زوج امها هذا..مسوي لها سالفه بس بالضبط ما اعرف..
ابتهال/ هي ما ادري هو مسكين في هالنقطه بس..ودي اعرف سالفته..
دانا: انا بكمل معاه الحين !!
ابتهال: صداقه عاديه..اي طلب من هنا ولا هنا ارفضي او دوري لك حجه..لحد ما يمل ويتركك ..وبكذا انتي ما غلطتي بحقه وانا بأكون معاك..
دانا: والله لو يرجع بنت ان اكون معاه ولا اتركه ثانيه...بس ما اقدر اجاريه باللي يبي احنا وصلنا لمرحله في قمة القذاره..
ابتهال: الله يهديه...
دانا : امين..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وقت الطلعه..
: يله لانا..ساعه..
لانا: استني علي شوي...لا تزعجيني وعلى ايش طايره؟؟
دانا: مره تأخرنا وطفشت..
لانا: يله مشينا.."وطلعوا"
دانا: يله ابتهال شوفي السياره..
ابتهال: ومن هذا اللي ساند نفسه على السياره لا يكون السواق الجديد ...بس والله كشخه ومزيون..
دانا منصدمه..: لا...مو السواق" ولفت على لانا"
لانا بلعت ريقها وهمست لدانا: هذا...هذا اياد..وايش موقفه هنا !!!! ناوي يفضحني عند بنت الفقر..
دانا عصبت: تصرفي بسرعه..ما علينا منك..
كلهم مشوا جنب بعض..ولانا كانت مغطيه وجهها عنه..
وركبوا ابتهال ودانا وباقي لانا..
اياد: لانا...
لانا بنفسها" يا فضيحتي وش يبي هذا "...واخذت الباب بتسكره ..
مسك الباب...
: لحظه...ليش ما تردين..
ابتهال منصدمه..وخافت بنفس الوقت..من هذا اللي يتجرأ وبيدخل السياره الا شوي..
لانا ماتت خوف: خير أيش تبي؟؟؟
اياد: مره ثانيه افتحي موبايلك وردي علي..هذا اللي ابي اقوله "وراح"
لانا سكرت الباب بقوووه ولا قالت ولا كلمه..
ابتهال فهمت كل شي..ولحد الان قلبها ما وقف من الضرب من كثر الخوف والصدمه...
دانا ساكته...ما تقدر تقول شي او تبرر موقف اختها السخيف هذا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت اشواق..
اول ما دخلت بيتهم...كانت راميه الطرحه على كتفها وشايله الشنطه بطريقه عربجيه..شافت زوج امها جالس برى ويلكم بالموبايل.. قرفت من شكله ووجهه..اول ما تشوفه تتذكر احداث مريعه ارعبت كل سكون الطفوله..
هي في قمة البرائه..والطهر وهو كان في قمة الانحاط والرذيله..يبي يرضي نفسه على حساب طفله ما تعدا عمرها الثمان سنوات..تتذكر كيف يقرب منها..ويعطيها الحلاوه..وهي تحاول تهرب عنه..بس يمسكها ويجبرها ..وهي تبكي ومو فاهمه شي...
الصور صارت تتدافع قدام عينها..الحلاوه المرميه بعيد..ووجهه في الظلام..وصوت بكاها المخنوق..وابتسامته الخبيثه..وفي النهايه صرخه..قتلت كل احلام وافراح وامال الطفوله..وقضت على البرائه والبسمه والضحكه الشفافه ..وخلقت هالصرخه شخص يعاني من بعدها الم ووجع ومراره وهم..مربوط فيها طول العمر..
غمضت عيونها تخفي الذكرى بين جفونها..وتفتحها لتحمل حقد جديد عليه..مرت من قدامه بدون ما تكلمه..
: شوي شوي واكلمك.......اشواق وقفي شوي..
اشواق ما وقفت ..وتمشي وهي ماهي معطيته أي اهميه..
: اشواق لحظه..
اشواق بدون نفس: نعم !!
قرب منها: كذا ما تقولين بسلم على عمي فهد..
اشواق لفت عليه وبنظرة احتقار: ترى انت بجد ماخذ في نفسك مقلب..
فهد زوج امها: ايش فيك علي..انا احبك..
اشواق: ايوه...وغيره.؟؟
فهد: ليش مو مصدقه ؟!
اشواق: صدق ما عندك ساالفه.." وصرخت وهي تطالعه بعين قويه " يمــــه يمـــــــــــــــــه ..تعالي شوفي زوجك..وش قاعد يقول..
خاف منها: خلاص ..خلاص بروح عنك..
اشواق: ومره ثانيه لا تجيب طاري اسمي على لسانك فاهم..
"وراحت"
فهد بنفسه " وش هالبنت قووي باسها"

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 07:29 PM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا للقصر...
لانا بسرعه نزلت ودخلت...ودانا لحقتها..
ابتهال راحت للغرفه عند مدى..
: السلام عليكم ..."وشافت اريام عندها"
الكل: وعليكم السلام..
جانيت: بدر تعا شوف ابتهال اجات..روح سلم عليها..
جاء بدر وحضنها..
ابتهال ما كانت في جوه..ما زال الموقف مأثر عليها ومصدومه من لانا..
: هلا هلا بدور "وباسته"
ودخلت داخل الغرفه تبدل ملابسها..
مدى استغربت: فيها شي هالبنت...شكل المدرسه ما عجبتها..
اريام: يمكن ما بعد تعودت ولا حنت لآيام مدرستها الاولى..
مدى: بروح اشوف سالفتها..
: ها ابتهال ايش صار معاك بالمدرسه الجديده..؟
ابتهال وهي تلهي نفسها بالشنطه: ما عليها...
مدى بحنان: اذا ما عجبتك اغيرها لك..
ابتهال ابتسمت لها مجامله: لا عادي...
مدى بجديه: ابتهال فيك شي !! والله وجهك مو طبيعي..
ابتهال دمعت عيونها: ما فيني شي يا مدى..خليني بروحي "وراحت لدورة المياه"
مدى اخترعت..ايش ممكن يصير لاختها..الغريب ان دانا مو معاها ليش ما جات تسلم اليوم...يكون متهاوشين ؟؟


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر..
: شفتي اخرت حركاتك..فضحتينا..
لانا خايفه وودها تمثل القوه: خليها تعرف احسن ..ما ودي اغير نفسي عشانها..
دانا عصبت: لانا..صدق ما تستحين..لو قالت ابتهال لمدى..ومدى قال لاريام ما راح تسكت وبتقول لضاري..
لانا خافت ووضح عليها: طيب اسوي فيه انا اتهرب منه من زمان..بس هو وراي وين ما اروح..
دانا: بلوه وجبتيها لنفسك..حليها يا ست لانا..قبل لا يعرف اخوك ضاري وتكون نهايتك هنا..ودفنتك بتراب القصر..
لانا : عطيني حل !!
دانا: انا ما عندي حل لك..غير انك تتركيه وتتركي الطريق اللي انتي فيه ونخلص من هالسالفه..
لانا بتردد: ما اقدر اتركه...
دانا: نعم ستي لانا !! وليه ا نشا الله...؟
لانا بتبكي: معاه صور لي..ويهددني فيهم وراح يرسلهم لضاري..السالفه فيني فيني لو عرفها من هنا من القصر..ولا اياد قال له عليها... وش اسوي قولي لي ..
دانا انصدمت وضربت وجهها: يا ويلي..يا ويلي يا لانا بنروح فيها لو ارسلها له..وربي البيت كله بيضيع..ضاري بيقوم الدنيا ولا يقعدها وخصوصا على راس امي..
لانا بكت: مافي أيديني شي.....والله ما في أيديني شي...
دانا بكت معاها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على الغدآ...
الجو مو طبيعي على البنات...لانا..دانا..وابتهال..
لانا كانت هاااااااديه على غير العاديه..ورجع همها لنفسها من بعد حركة اياد اليوم..
اريام ما عاد لها أي صوت من بعد ما رجعوا من برلين..
مدى طبعا مالها دخل في أي سالفه ممكن يقولوها..
جانيت معطيه جو خفيف..وهي تعلك الصغار الاكل وأدابه..
وموضي رجعت نفسيتها تمام من شافت اريام رجعت تاكل ويتحسن حالها..
ضاري اخترق جو السكون: يبه...اليوم ياسر راح يزورنا..
حمد: من ياسر..!!
ضاري: السكرتير ياسر..
مدى طالعت ضاري..وجاء على طول في بالها الموضوع الخاص اللي تكلم عنه..
حمد: ايوه..وايش يبي..؟؟
ضاري : ما اعرف..بس قال يبني ويبيك في موضوع..
حمد: ايه ما عليه...هو رجال ويستاهل كل خير..
ضاري سكت..
مدى وقفت: الحمد لله...
حمد: وين يا مدى..لسه ما اكلتي شي..
ضاري طالعها..
مدى انتبهت لنظرات ضاري وطاحت عينها بعينه بس بسرعه بعدتها..
: لا الحمد لله يا عمي..اكلت.."وراحت"
ضاري ..كان يتهرب من سالفة مدى ما بعد جاته الجرأه ينبش وراها..وكل ما سمحت فرصه أجلها...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد الغدا...
دانا جات عند ابتهال..
: ابتهال ممكن شوي...
ابتهال توقعت في ايش تبيها: اوكي..
اخذتها دانا ..عنداختها لانا بالغرفه...
دانا: هذي ابتهال معاي..
لانا انصدمت ليش تجيبها لعندها..
دانا بهدوء:خليها تعرف السالفه احسن..
لانا سكتت..
ابتهال اللي كانت ضايعه بينهم جلستها دانا ..وجلست قبالها هي ولانا..
دانا: انا يا ابتهال بقولك السر وخليه بينا اوك..
ابتهال وعينها حايره بين التوأم: اوك..
دانا: اختي لانا..متورطه بسالفة الرجال اللي شفتيه اليوم.. اختي غلطانه وما ابرر غلطها بأنها سكلت الطريق هذا..بس الحين ما قدرت تتركه لان ماسك عليها شي ويهددها فيه..
ابتهال صدمتها زادت..وشافت القلق بعيون لانا..
دانا فا الموقف اللي شفتيه اليوم ابيه يكون سر بينا..لحد ما نشوف للورطه هذي حل..
ابتهال: طيب قولوا لاريام يمكن تساعدها..
دانا : احنا نعرف كيف راح تفكر اريام..ممكن تقول خلونا نقول لضاري وهو يتصرف..بس ضاري ما راح يتصرف مع اياد بس..راح يتصرف مع لانا اكيد..
ابتهال: طيب لو تعرض لنا هذا مره ثانيه..!!
لانا : لا .. ما راح يتعرض لنا..انا متأكده...مشكلتي راح احلها بنفسي لا تخافين..
ابتهال: طيب نقول لمدى ؟!
لانا بسرعه: الا مدى...لا تقولين لها شي...وخلي السالفه بينا..
ابتهال بنفسها ومو قصد الشماته" يا سبحان الله مغير الاحوال الصباح يا لانا كنتي شايفه نفسك والعمه..والحين تترجيني ما اقول شي.."
ابتهال تنهدت: اوك..ما راح يطلع من بينا..بس نصيحه مني وقبل لا يكبر الغلط..استشيري احد كبير وقد المسؤوليه..
لانا: لا انا قد حالي..وبطلع منها..ما احتاج احد..
ابتهال قهرها غرورها: لا تثقين بنفسك بزياده يا لانا..لان ثقتك هذي هي اللي خلتك بالموقف..وهي اللي راح تزيد الطين بله..
لانا: ابتهال..معليش مالك شغل فيني..انا اعرف اتصرف..
ابتهال : اوكي..عن اذنكم "وطلعت من غرفتها"
دانا: وانتي مسويه فيها فاهمه..بجد ما راح تتغيرين وراح تبقين مثل ما انتي "ولحقت ابتهال"
لانا انقهرت: كله منك يا اياد الزفت..مخليني ما اسوى قدامهم..بس الا ما الاقي حل للبلوه هذي..
ابتهال وهي طالعه من اللفت ومتجهه للباب الرئيسي..
سمعت موضي: ما شا الله..صارت الدنيا سايبه على كيفك داخله وطالعه..
ابتهال ما لفت عليها وبنفسها" والله يا ليتك اشوفين بنتيك وين داخله وطالعه احسن لك "

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وفي الغرفه الخارجيه..
مدى قربت لابتهال وبحنان تلعب بشعرها: وابتهال ما ودها تقول لي ايش صار معاها..
ابتهال: ما صار شي يا مدى..بس سالفه سمعتها وقلبت مزاجي..
مدى: واختي تزعلها سالفه..ما عليك من الناس اعرف قلبك طيب وتهتمين لهم..
ابتهال: الله يكون بالعون..انا بروح اشوف لي شي اسويه الطفش ذبحني "وراحت"
مدى ما ارتاحت لردها..اكيد في سالفها اكبر..بس سكتت تعرف اختها مهما طولت راح ترجع تقول...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بمجلس الرجال...
طوال الوقت مرتبك ولا يعرف كيف يبدا..
: انا يا عم جاي اطلب القرب منك..
حمد انصدم من الطلب..
ضاري ونفس الشي...
ياسر كمل: في بنت اخوك...مدى..
ضاري انصعق: في ميــــــن!!!
ياسر خاف: احم...في بنت عمك..وانا جاهز ومستعد لاي شي..
حمد فاهم صدمة ضاري بس خايف لا يتهور ويسوي شي محد حسب حسابه..
:انت رجال يا ياسر وتستاهل كل خير..ولله الراي والاول والاخير يرجع للبنت..ولا انا عن نفسي موافق..
ضاري اللي كان يهز رجله بشكل سريع لف على ابوه بصدمه...ما توقع رده لياسر كذا...
حمد طالع ضاري وأشر له بعيونه بأن النقاش بعدين..
ياسر اللي ما ارتاح لردة فعل ضاري اللي واضح انه وصل من العصبيه حده..لدرجه ان وجهه قلب للون الاحمر..
واستأذن وطلع بسرعه..
ضاري: وكيف تقول له هالكلام ؟؟!!!
حمد: وبنت عمك واقفت عليك ؟؟
ضاري تذكر مدى وسالفة الحبيب اللي رفضته عشانه: اكيد انه هو...انا متأكد..
حمد: مين اللي هو !!
ضاري طلع بسرعه وما رد على ابوه ...واتجه لمدى



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــآية البــــــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 08:20 PM
الجــــــــزء الســــآبع والثلآثون..

بالغرفه الخارجيه..
اريام ومدى وجانيت جالسات على الارض ويلعبون مع وداد وبدر..
اريام : يا حلاة الصغار في البيت يعطون جو...
مدى: بصراحه الاطفال احلى شي في الحياة..اذا شفتيهم شفتي الفرح..
جات ابتهال من غرفة النوم: لو سمحتوا ممكن شوي تقصرون اصواتكم اكلم انا..
جانيت: ابتهال تعي معانا..
بدر: ايوه ابتهال تعالي..
وداد: لا مانبي ابتهال تخرع..
مدى: هههههههه "وضمت وداد" لا في هذي معاك حق ابتهال وحشه ..
وفجأه انفتح الباب بقوه..
الكل لف على جهة الباب..
ومدى اللي لفت ولف شعرها معاها ودق قلبها من الخوف..
شافوا وجهه احمر مولع...ويتنفس بسرعه كبيره كأنه ثور هايج..والشماغ راجع على ورى..
ضاري اللي اقتحم الغرفه..وشاف وجيه الكل مرعوبه..وخصوصا الصغار..
وداد تمسكت في مدى..
اريام منصدمه من اخوها كيف يدخل كذا..بدون احم ولا دستور..
ابتهال وجانيت واقفين جنب بعض والخوف ملآ وجيهم..
ضاري اتجه بسرعه لناحية مدى ومسكها من ذراعها وسحبها..
مدى ماتت من الخوف...
: خير..انت وش فيك؟!!
ضاري لف عليها وعيونه حمراء من العصبيه: تعالي معاي وانتي ساكته..
وسحبها لبرا في الحديقه ..وسندها بقوه على الجدار..
وبصيغة تهديد: لا تظنيني غبي...وما ادري عن حركاتك..لكن شوفيني واقولك..ما راح تاخذينه لو على جثتي..
مدى عقدت حواجبها مو فاهمه: انت ايش قاعد تقول؟؟
ضاري: لا يا عمري عليك مره بريئه..بجد الكل هنا منخدع فيك..ومفكرك الملاك المقدس..
مدى عصبت : انت..اصحى على نفسك..واعرف من تكلم ولا تتجاوز حدودك..
ضاري وصوته كل شوي يعلى : شوف من يتكلم عن الحدود..اللي ما احترمت ولا أي احد..ولا حتى اهل البيت اللي احتواها...
مدى: انا محد احتواني..والبيت اللي تتكلم عنه هذا بيت جدي وبعدين انت وش تخربط..واي حدود اللي تتكلم عنها..
ضاري مسكها من ذراعها وضغط عليه: اقصد حبيب القلب اللي جبتيه هنا وبكل وقاحه..
مدى فهمت عصبية ضاري الحين..حبت تعانده رفعت حاجبها وببرود: قصدك ياسر !!طيب انا جبته باخذه على سنة الله ورسوله..وبعد ايدك عني ألمتني..
ضاري ولع...واعطاها كف: انتي اللي مثلك..ما تحط عينها بعيني وتنزل راسها..
مدى انصدمت من الكف اللي خلاها تلف بقوه وشعرها كله جاء لجهه وحده...قعدت ثواني تستوعب الحركه ورفعت راسها بهدوء وهي تبعد شعرها عن وجهها...وبنظره كلها تحدي..
: هذي اختك تزوجت حبيبها ما قلت شي واتوقع انت اللي زوجتها..
ضاري صدمه الرد وارتبك: اريام اختي وضعها غير..
مدى والدموع بدت تملي عيونها: ليش غير..هي شافته بمستشفى وانا شفت ياسر بالشركه ..وانا وهي وضعنا واحد وانا موافقه عليه..والكلام مو معاك..مع عمي ولي امري..
ضاري قرب وجه من وجهها لدرجه ان انفاسه الحاره والسريعه تحس فيها : لو فكرتي...لو فكرتي بس يا مدى انك توافقي عليه..صدقيني راح تخسري اشياء كثيره..ابوك واخوك ..وحتى حلالكم..وراح تحرمين اخوانك من عيشه هنيه من بعد العذاب..انتي فكري فيها ..وقرري..ولك مهله يوم واحد بس..وراح تشوفي ردة فعلي يا مدى سريعه..وخذي كل كلمه قلتها لك بمحمل الجد..
مدى عصبت وانقهرت منه وبكت..ودفته عنها...ومشت كم خطوه ولفت عليه وعينها تلمع من الدموع : واذا مديت ايدك علي مره ثانيه صدقني بتندم "وراحت"
ضاري سند نفسه على نفس مكان مدى ومسك راسه وطاح بالارض...ونزل شماغه من على راسها ورماه جنبه ..رجوله ما عاد تقدر تشيله..
مدى بسرعه اتجهت غرفتها..
شافت عيون ابتهال خايفه..واخوانها الصغار مع جانيت اللي تترقب كلمه وحده من مدى توضح لهم أي شي عن اللي صار..
مدى صرخت: بسرعه كلكم برى....بــــــــــــرى..
وفعلا تسارعت خطواتهم وطلعوا برى..
مدى رمت نفسها على الكنب وبكت وهي حاطه يدها على خدها من الالم...ظلم..وذل..واحتقار..عمرها ما شافت مثله..ضمت رجولها لصدرها وقعدت تبكي من قلب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام اللي كانت واقفه قريب من الموقف والصدمه كان شعورها...وراحت عند ضاري..
: انت مجنون...لا مجنون رسمي...انا ما كنت اصدق فيك بس الحين صدقت..انت شخص اناني..
ضاري ما رفع راسه عليها ولا كلمها..
اريام قربت عنده اكثر: ضاري...ليش سويت بمدى كذا!! وانت وكلنا نعرف مدى واخلاقها..واذا جابت ياسر يخطبها..ماسوت شي غلط..
ضاري وقف وقرب من اريام بهدوء: احبها..تعرفين شنو يعني احبها..
اريام انصدمت..وكان جبل طاح على راسها..مومعقول ضاري يحب مدى !!
ضاري شاف عيون اريام اللي كلها دهشه..وعلامات التعجب ملت وجهها..
:صدقي ..صدقي يا اريام..انا ضعيف قدامها..ما اقدر اتخيلها لغيري..ضعيف لدرجه ان ما اقدر افرض عليها شي الا بالطريقه هذي..ضعيف ما اقدر احط عيني بعينها..وضعيف قدام عيونها وجمالها وسحرها...احبهآآآآآ
اريام سكتت..ما كان في كلام ممكن ترد فيه ..كل الحروف ضاعت وهي وتشوف ضاري لاول مره بالضعف هذا ..لهدرجه يحبها؟
ضاري ترك اريام وراح وهو يحاول يثبت خطواته لحد ما يوصل لسيارته..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

حمد اللي كان بيلحق ضاري..بس فجأه ارتفع عليه السكر وطاح وما عاد قدر يلحق على شي...



ابتهال كانت داخل جوا القصر..وميته من الخوف على اختها وتنتظر احد يدخل ويطمنها..
وشافت اريام داخله ووجهها متغير لونه..وراحت لها بسرعه..
: اريام ايش صار..وايش فيها مدى..؟؟
اريام: ما فيها شي..
ابتهال بتبكي: كيف ما فيها شي وكانت تبكي..ووجه ضاري ما كان يدل على خير..
اريام احتارت ايش تقول لها: طيب خليه بعدين..نتفاهم كلنا مع مدى..
ابتهال: وانا ايش يصبرني..!!
اريام حطت ايدها على كتف ابتهال ولا قالت ولا كلمه ..وراحت لمجلس الرجال..
وشافت ابوها جالس على الكنب ووضعه مو طبيعي..وراحت له بسرعه
: يبه..يبه فيك شي..؟؟
حمد: الابره يا اريام بسرعه..
اريام بسرعه جابت الابره ومعاها النيرس اللي دايم تهتم بصحته...
وبتعب: ضاري ايش سوى !!
اريام وهي تتذكر وجه ضاري قبل دقايق: ما سوى شي...
حمد: قولي يا اريام...
اريام سكتت شوي ...بعدين ردت: ما كنت حاظره معاهم..وهو جاء واخذها وكلمها بعيد عنا..
حمد: الله يهديه هالولد....الله يهديه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بسيارة ضاري...
تاهت الدروب..ما عاد في فضى ياسع تناهيده.وين يروح ووين ممكن يلاقي مكان يرتاح فيه..
وبسرعه قررر وحصل نفسه بالسجن..وقدامه سلطان..وصار لهم 5 دقايق وهو ساكت..
سلطان مستغرب مره من ضاري اولا وجهه شكله مو مريح..ثانيا واضح ان فيه شي وخطير كمان
: ضاري...وش اللي صاير؟؟
ضاري طالع سلطان كثييير..وبعدها تكلم: سلطان انا بأخطب اختك مدى..
سلطان انصدم من القرار السريع هذا..ووقته الغريب..والي اربك سلطان..
: والله يا ضاري..هذي الساعه المباركه..وانت رجال ما ينرد..
ضاري: ادري لا الوقت ولا المكان مناسب...بس انا ابي موافقتك..
سلطان: انا عن نفسي موافق..بس باقي لي كم يوم واطلع..ونتفاهم..
ضاري وقف: ا ن شا الله...عن اذنك...في امان الله "وطلع"
سلطان وهو يشوف ضاري طالع من عنده...عرف ان في سالفه كبيره وصايره وهو بعيد عن خواته..بيموت من الخوف عليهم..والحسره اكلت قلبه يتمنى يطلع بأسرررع وقت..
"وش اللي صار يا ضاري لاخواتي..وش اللي صار؟؟"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في القصر وبغرفة دانا..
: فجأه كذا دخل علينا وسحب مدى..ونسمع اصواتهم وصراخ..بس ما فهمت شي..ورجعت لنا مدى تبكي..
دانا وهي تحاول تهدي ابتهال: ابتهال اهدي يا قلبي..ان شا الله خير..
ابتهال: بس ابي احد يطمني..
دانا: كل شي راج نعرفه لا تخافين..ضاري مستحيل يضركم..
ابتهال سكتت..مع الافكار اللي تاخذها وتجيبها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على آخر الليل..

محد تجرأ يدخل على مدى من بهد ما طردتهم..واريام ما قدرت تقابل مدى بعد كلام ضاري..وهو قاعد يعاملها بطريقه محد ممكن يرضاها كل شي ولا يبتزها ويهددها..
مدى حالتها لله..ما عاد تدري وش تسوي المقارنه واضحه مثل الشمس..يا تكسب كل شي ويا تخسر كل شي..
سمعت ضرب الباب...
: مابي اشوف احد..
انفتح الباب بهدوء...ما حاولت تشوف مين هو..كانت جالسه على الكنب بطريقه مايله والباب وراها..وسانده راسه بتعب وضامه رجولها..والدموع ما جفت..صارت تنزل بدون استأذان..
حست ان اللي دخل قرب منها...وجلس وراها وكان هااااااااادي لدرجه فضيعه..مو هدوء ابتهال..جاء في بالها اريام..
: اريام رجاء لا تسألين عن اللي صار..
رد عليها: انا مو اريام..
سمعت الصوت وانتفظت في مكانها وتقززت منه وكأنه شي مقرف..ولفت عليه بقوه..
: انت !!!....انت شنو...ما تحس ..ما ترحم ..انا متأكده انك مو بشر بعد كل اللي سويته جاي عندي !!
ضاري اللي شاف دموعها تنزل..واكيد انها كانت تبكي من اول ما طلع..تمنى امنيه..انه يقرب منها ويمسح دمعتها ويحط راسها على صدره..ويقول احبك..بس الواقع شي والاماني شي ثاني..
: رحت لسلطان..
مدى سكتت منصدمه..اول شي هدوئه الغريب..ثاني شي كانت تهزئه ولا رد ..ثالث شي ايش جاب طاري سلطان..
عقدت حواجبها دليل انها ما فهمت..
ضاري وهو يطالعها..على نفس الكنبه جالسين..وهي بدون حجاب..وكأن كل الحواجز اللي بينهم انهدت..فكر يغير الموضوع ..ويقول لها موضوع ثاني...بس ردها غير رايه..
: شنو رحت تقوله عن ياسر !!
ضاري مع سيرة ياسر ..حس انه محتاج لسيقاره..صار يدورها بجيوبه..ما حصل علبة السقاير..بس حصل وحده طلعها وولعها..
وببرود وعينه بعينها: طبعا لا..
مدى وصلت معاها..يدخن عندها: اقول اطلع برى...
ضاري رفع حاجب: ايش؟؟..كأني ما سمعت اوكي..راح امشيها لك..انا رحت لسلطان اخطبك منه..وسلطان وافق..
مدى حست ان كف ضاري الاول رجع لها..وتغير لون وجهها ..
ضاري لاحظ صدمتها القويه: موافقتك علي معناتها طلعة سلطان بعد ايام بس..لكن رفضك انتظري سلطان بعد يمكن "حط رجل على رجل وهو ياخذ نفس من سيقارته" سنه او سنتين "ولف عليها" او حتى يمكن ثلاث..
مدى: انت شخص حقير ..وواطي ..ونذل..ولو انك رجال بمعنى الكلمه ما تهدد حرمه...ولو انك شهم وراعي نخوه..كان قلت ولد عمي ما ارضى عليه يكون بالسجن..بس انت شخص منحط..اطلع برى غرفتي..
ضاري وقف..
: بكره راح ارجع لك الصباح ..بعد الفطور اخذ رايك عشان اكمل اجرأت سلطان..
مدى غمضت عيونها وحطت ايدها على اذنها : اقول برى..بـــــــرى..
ضاري طلع وهو من برى حال ومن داخله حال ثاني..دخل الصاله وحصل موضي جالسه..
موضي: ضاري..ابوك يبيك واكيد مسوي بلوه ثانيه لان ابوك تعبان..يارب متى نرتاح منك ومن مشاكلك..
ضاري وهو معصب ابد مو ناقصها: صدقيني ما راح ترتاحين مني لما انا اطلع روحك من عيونك..
موضي انقهرت: غلطان يا ولد السوريه...انا اللي ما راح اسكت لك من اليوم وطالع..
ضاري وقف عندها ببرود: انا نفسي اعرف..ما تملين وانتي حاطه راسك براسي ..ما بعد فهمتي ..اني اكبر منك بكثير ولو بغيت انهيك انهيتك الليله..
موضي: انت عديم التربيه..حاولت اخليك مثل عيالي بس طلعت مو كفو..
ضاري: واضح انك تعبتي علي..اقول اقعدي في مكانك واستريحي..ترى بجد ماني رايق لك..
"وراح لغرفة ابوه"
دخل عليه حصله منسدح على السرير واريام جنبه..
: السلام عليكم..
اريام شافت وجهه يمكن هدا شوي...بس باقي معصب..
حمد: اريام اطلعي بكلم اخوك..
ضاري جلس: لا خلها جالسه..هي عارفه كل شي..
حمد طالع اريام..
اريام صدت عن ابوها لانها كذبت عليه..
حمد: ايش قلت لبنت عمك..
ضاري: فهمتها ان ياسر ما يصلح لها..وترى يبه رحت لسلطان وخطبت مدى منه وهو موافق..
اريام مصدومه: مدى ما همك رايها؟؟
ضاري: الا...راح توافق ا نشا الله..
اريام ما عاد قدرت تفهم اخوها..قاعد على يضغط على البنت ويلعب لعبه وسخه وما استوعب نفسه..
: ضاري انت مستوعب ايش قاعد تسوي؟؟
حمد: ضاري..بنت اخوي امانه عندي..مابي شي يضرها..
ضاري: ما راح اضرها..انا اعرف مصلحتها..
اريام: مصلحتك انت بس !!
ضاري تنهد: اريام رجاء اطلعي منها..
اريام: لا ما راح اطلع منها..ليش تحط مدى في الموقف هذا؟؟
حمد حس ان في شي اكبر من ان ضاري كلم اخوها..
ضاري: وبعدين امعاك يا اريام..هذي حياتي وانا حر فيها..واعرف كيف امشيها صح..وصدقيني كل شي راح يتغير ومثل ما قلت لك اليوم عن مشاعري..انا ماني قاعد العب..
حمد: اذا انت تحبها..حطها بعيونك..وانتبه لرضاها..
ضاري: يبه هذي امانه عندي...واذا صارت زوجتي اعرف كيف اصونها..
اريام وقفت وعطت ضاري نظره وطلعت لمدى..
ضاري: عن اذنك يبه..وتصبح على خير..
حمد: وانت من اهله..
ضاري طلع من غرفة ابوه متجه لغرفته..الا ابتهال طلعت بوجهه..وراحت له بسرعه وبلهفه..
: ضاري...بليز قولي ايش صار بينك وبين مدى؟؟
ضاري وهو يحاول يبتسم: انا خطبت اختك مدى من اخوك ضاري سلطان وان شا الله خير..
ابتهال طالعته بشك: بس كذا !!
ضاري وهو يطالع بعيد: بس كذا.."وراح وتركها"
دانا اللي كانت واقفه عند الباب وسمعت ضاري..وانصدمت "ضاري بيتزوج مدى !!"
شافت ابتهال نزلت بسرعه لمدى..وهي راحت لعند لانا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الغرفه الخارجيه..
اريام: لا تقبلين اذا كنتي ماتبين...مستحيل يجبرك..وانا أوقف معاك..
مدى كانت ساكته طول الوقت وتهز جسمها ..الدنيا تسكرت بوجهها ومصيرها تكون تحت سلطة ضاري..اللي لا رحمها ولا رحم دموعها ولا حاول يشفق عليها لو شوي بس..
اريام: حبيبتي مدى..بليز ردي علي..والله اخوي ما راح يسوي شي..
مدى: اخوك هذا ذبحني..دفني بالحياة..
اريام: مدى اخوي مو سئ..بس والله ما ادري ايش فيه..صاير هايج واناني وغريب..والله غريب حتى علي..
مدى طالعتها: كنت مستعده اعيش طول العمر في فقر ولا يجي اليوم اللي يذلني بالشكل هذا..عمري ما تخيلت اني بشوف الظلم بعيوني..ابوك وامك ظلموا اهلي اول..والحين جاء دوري..
اريام حزنت بجد بنات عمها ما سلموا منهم ابد: هدي نفسك يا مدى..وقلت لك...اذا ما تبينه ارفضيه وابوي معاك..
مدى: انتي ما تعرفين اخوك..اخوك هذا مستعد يدمر الدنيا كلها عشان يكسر لي راسي..
اريام: مدى ...بصراحه ..ضاري اليوم قالي انه ...
وفجأه دخلت ابتهال وهي تبكي...وعلى طول حضنت مدى..
: مدى تكفين لا تبكين..
مدى حضنتها: لا تخافين يا قلبي...ما تعرفين اختك قويه..
ابتهال: انا عرفت السالفه من ضاري..هو طيب وحبوب بس اذا ما تبينه عادي...ما راح يقول شي..
مدى عرفت انه اعطى مدى بس اهم شي بالسالفه وما اعطاها الحقيقه اللي راح تصدمها فيه..
مدى بعدت ابتهال عن حضنها ومسكت وجهها ومسحت دموعها: سلطان بيرجع بعد كم يوم..
ابتهال اتسعت ابتسامتها: جد...مين قال لك..؟؟
مدى طالعت اريام: اخوها...
اريام عورها قلبها..حتى اسمه ما قدرت تقوله..وطلعت من عندهم وهي تفكر في حالهم..ليش الزمن ضدهم...وحتى اخوها ضدهم..ليش ما هم قادرين يلاقون الفرح ويفرحون..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة لانا...

: انتي متأكده..!!
دانا: ايوه متأكده..
لانا : لالا ..مستحيل ..كيف هو عرف عنها ..
دانا استغربت: عن ايش ؟؟!!
لانا: ولا شي..بس ضاري لي شيبي مدى..!
دانا: اكيد يحبها والله وناسه...
لانا عصبت: أي وناسه انتي الثانيه..قديمه حركات بنت الفقر سوت اللي براسها لحد ما طيحت اخوي..
دانا: ما اتوقع..لانه اليوم كان معصب وأخذ مدى يكلمها ورجعها تبكي منهاره..
لانا: تبكي ومنهاره...ليش؟؟
دانا رفعت اكتافها: علمي علمك..حتى ابتهال ما تعرف...
لانا افكارها توديها وتجيبها وما رست على بر...
: والله في هالقصر تصير اشياء ما ندري عنها..
دانا: أي شي خافي اليوم..بكره راح يصير مفضوح..
لانا بحسره: والله يا ريماس بتموتين..
دانا: الا تعالي تتوقعين بتوافق؟؟
دانا بقهر: ليه تقدر ترفض..بس قهر كان اخذ مأثر على الاقل !!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

النوم مستحيل يلامس جفونها..ومن وين يجيها النوم وقدامها حياة جديده كلها غموض واولها ألم..
ايش الحياة مع ضاري !!..كيف ممكن تكون..هي ما بعد شافته وهو ولد عمها يوم كويس معاها...كيف لا صارت زوجته بتعيش طول عمرها في اهانات وذل..!! في امل انه يتغير؟؟..معقوله تحبه في يوم ما !!..هل راح تتقبله ...بتقدر تعيش معاه ؟!
كلها اسأله اتعبت عقل مدى وبدون فايده,,لانها بدون اجوبه..حددت مصيرها...والرفض صار مستحيل بالنسبه لها...كيف تحرم اخوها الحريه..وتمسح فرحة ابتهال اليوم بالخبر..وتظمن مستقبل اخوانها ..وجود سلطان ضروري لها..
على الاقل راح يعطيها الامان.راح يعطيها احساس بأن وراها سند اذا تعبت تتكي عليه..سلطان طلعته الحين اهم شي صار بالنسبه لها ..وحياتها فدا لاخوانها من بعد وفاة امها..
" آه يا يمه..اكيد قاعده تشوفي حال بنتك..لو كنتي عايشه راح تسكتين له؟..ولا بتوقفينه عند حده...ضربني يمه وانتي ما قد رفعتي صوتك علي..يا ليت ألحقك ولا اخذ ضاري...ياليت..."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبغرفته..وبين النور اللي ما قدر يطفيه ..ومع ذلك ما شاف الا السواد في عيونه..
راح ياخذ مدى جسد بدون قلب ..وبعدين !!..مدى ما تقبلته في يوم !! مستحيل تستمر معاه...قدر يمنعها من الزواج ويمنعها من كل شي يبعدها عنه..بس ما يقدر يجبر قلبها يحبه..
" مدى...مابي منك الا قلبك..اتمنى اشوفه يوم ينبض بأسمي...اتمنى اشوف الحب بعيونك لي..ابي تحسسيني اني انسان ثاني..واني ممكن اتغير..ابيك تعلميني الحب..والحنان..ابيك تعشقيني وتخليني اعشقك اكثر واهيم فيك..ابيك وأبي وابيك........"
كثير اشيا تمناها ضاري بقلبه...ولو تحققت بيحس انه ملك الدنيا وما فيها..مدى بس اللي ملكت قلبه وهي اللي تقدر تخليه من ضاري عديم الاحساس...الى ضاري ثاني..يعشق بجنون طيف مدى ...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 08:21 PM
صباح اليوم الثاني...

صحت من نومها واستعدت مثل كل يوم للمدرسه..وقبل لاتنزل شيكت على موبايلها..وحصلت مسج..
" ابي اشوفك اليوم ضروري"
طبعا من قرت ان المرسل اياد وانقلب مزاجها...
: ضروري !!...ايش يبي هذا ؟؟؟
ونزلت ..وحصلت الكل مجتمع ..وهادين..جلست معاهم وهي تطالع مدى وضاري كل شوي...
مدى كانت جالسه كمالة عدد بس..ولا ودها تطلع من هالقصر هذا ولا ترجع له ابد..
ضاري كان متوتر شوي ..بس ما وضح عليه ..وكأنه شخص واثق..
اريام كانت ساكته ..ولحد الان ما رضت عن اللي سواه اخوها مهما كان عذره..ماله حق..
حمد طالع وجه مدى ..كأنه وجه وحده راح تروح لموتها برجليها ..مو وحده بتتزوج...وما اسعده هالشي..
موضي ساكته...ولا تدري عن اللي يصير من وراها..
مدى وقفت: الحمد لله..
ضاري وقف معاها: وانا بعد.. الحمد لله..
مدى طالعته باستحقار...وفي بالها " ايش قصده لما وقفت وقف"
طلعت مدى على طول برى وبخطوات سريعه...ضاري لحقها وقدام الكل...
موضي : خير...ليش يلاحقها...؟؟
لانا : ما عرفتي يمه !!
اريام بشده: لانا ...!!
حمد: من سمح لك تتكلمين...
لانا زعلت : وانا ايش قلت؟؟
موضي عصبت: وش اللي قاعد يصير من وراي...ادري فيكم تحسوني غريبه بينكم..
حمد: ما بعد صار شي عشان نقولك..
موضي: وليه تنتظر لحد ما يصير شي..
حمد: لا تسدين نفسي على هالصباح..
موضي: والله انتو اللي سديتوا نفسي ..كأن بنات محمد صاروا اقرب لكم مني..!!
ابتهال وقفت: الحمد لله "وراحت"
حمد: ما تعرف تضبط لسانها...الحمد لله على النعمه بس "وراح"
موضي : قولو لي وش صار..!!
اريام: يمه ...ضاري خطب مدى...
موضي انصدمت: نعم !!! مدى ...؟؟...وليه مدى بنت الفقر وش يبي فيها..
اريام: يمه هذي بنت عمي وما ارضى عليها..
موضي: ترضين ولا ما ترضين..ما يهمني...ليش ما اقنعتوا اخوكم ياخذ غيرها...فيه بنت اخوي مأثر كان اخذها..
اريام: يمه انتي اكثر وحده تعرفين ضاري...هو اللي اختارها ومستحيل يغير رايه..
موضي بقرف: بكيفه احسن...كفوه بنت الفقر...ولا قين على بعض...خلي ولدي يجي وياخذ بنت اخوي..
اريام انسدت نفسها: الحمد لله..
التوأم حسوا موقعهم غلط ...سحبوا نفسهم..
موضي : وانتي بعد...خذي هالبزران وروحي عن وجهي...
جانيت خافت وقالت للخدامه تاخذ الصغار..وطلعوا برى ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند مدى...
وهي تمشي حست ان في احد وراها ...ووقفت..
ضاري وصل عندها...
: فكرتي !!
مدى لفت عليه: لا....اكيد ما فكرت ..ليه اتعب نفسي وما قدامي الا جواب واحد..انا احس وعندي قلب..ما اقدر اخسر اخواني عشانك..انا مستعده اعطيهم روحي ولا يصير لهم شي...
ضاري: يعني موافقه؟؟
مدى بحزن عميق مخلوط ببرود: غصب عني ..موبرضاي ..
ضاري سكت شوي ...وبعدها تركها وراح..
مدى جلست على الكراسي اللي قدامه ...وهي ودها تبكي لحدما تفرغ اللي في قلبها ...بس ضروري تخلق لنفسها مصدر قوه..مثل كل مره ...مدى تتغلب على كل شي ,,,بقوتها وصبرها..
" ما راح ابكي عليك يا ضاري...ولا راح انزل دموعي عشانك..لكن مصيرك راح تدفع الثمن غالي "


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري راح من عندها وهو مو مصدق..الحين مدى موافقه !! كان وده يرجع يسألها اكيد...يعني خلاص...انتي لي ,,بس فرحته طول عمرها ناقصه..لان فعلا مدى مو له وشكله مستحيل تصير في يوم له..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرسه....

ريماس مو مستوعبه ...شي مستحيل..ولا في احد يقدر يصدقه..
: ضاري عارف انها تكلم شباب ومع ذلك بيتزوجها...وش يحس به اخوك؟؟
لانا: صدقيني يا ريماس قهري اكبر منك...كان معصب عليها ومع ذلك يبيها تتزوجه..
ريماس لحد الان ما استوعبت: وانا؟؟؟
لانا رحمتها: ريمو..من اول قلت لك...ضاري شيليه من بالك..
ريماس: ليش يفضل بنت الفقر علي !!
لانا: ريمو بليز...لا تفكري كذا ...
ريماس عيونها امتلت دموع: كيف ما افسرها كذا ...وهو عارف عنها كل شي ويبي يتزوجها...وانا اللي احبه وابيه ما قد فكر فيني لحظه..
لانا سكتت..
ريماس مسكت ايدين لانا: لنو بليز...مستحيل ياخذها ..انا اولى منها..انا مستعده اسوي أي شي عشانه ..انا احبه ..
لانا احتارت معاها: ريمو...تعرفين ضاري ..ما نقدر نغير رايه..
ريماس وهي تمسح دموعها: بليز لا تتركيني..لازم نفكر بأي شي ...اي شي يبعدهم عن بعض...تكفين لنو..
لانا رحمت ريماس: خلينا نفكر...والا ما نحصل حل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبمكان ثاني وبنفس المدرسه..
ابتهال: تتوقعين مدى توافق...!
دانا: والله ما ادري ..بس ليش مدى ترفض ضاري !
ابتهال بنفسها" عشانك ما تدرين ايش اللي دايم يصير بينهم "
: يارب تجي الامور كلها على خير..
جاء فيصل: امين..."وجلس جنب دانا وحط ايده على كتفها ."..ايش عندكم !!
دانا: اخوي وخطب مدى بنت عمي..
فيصل شال ايده من على كتفها: أي اخو !!
دانا: ضاري..
فيصل : الكبير !!
دانا : ايوه..
فيصل: ا ن شا الله خير...انتوا فرحانين ولا زعلانين الحين..!!
دانا: اكيد فرحانين..بس خايفين من الرد..
فيصل: مدى اختك بترفض ولد عمك!!
ابتهال : ما ادري كل شي جايز..
فيصل: ما عليكم..اكيد راح توافق...الا دنو..ترى عندي بارتي بكره تجين..؟
دانا بسرعه : لا ما اتوقع..
فيصل : ليه..؟!..وحتى انتي يا ابتهال معزومه..
ابتهال: لا شكرا..
دانا: ما اقدر بكره عندي ظروف..
فيصل قرب من دانا لحد ما لصق فيها : أي ظرو ف ما تخليك تجين ...؟؟
دانا ارتبكت واستحت من ابتهال بعدت عنه شوي...
: امي وكذا ...ما اقدر ..
فيصل اللي حس انه بعدت عنه انقهر..اخذ وجهها ولفه عليه وباسها من فمها..
:اليوم انتي محلوه..
ابتهال طيرت عيونها...هذي وقاحه او تعدت حدودها...بجد حقير..
دانا ما زالت مصدومه..ووجها لجهة فيصل المبتسم..ما استوعبت الحركه..
فيصل حرك ايده قدام وجه دانا: الووو..ايش فيك؟؟.."وطالع ابتهال وهو رافع حاجب"
ابتهال وقفت بعصبيه: دنو..تعالي معاي...
دانا طالعت ابتهال ..بس ما قدرت توقف معاها..
رد فيصل: وليه تروح معاك..
ابتهال: لان ما ينجلس معاك..
فيصل : سلامات يا انسه ابتهال ايش فيني...
ابتهال: مشكلتي ما انزل مستواي لك..ما راح اقعد اشرح لك وأبرر لك تصرفاتك الغبيه..
فيصل : اتوقع اني ما قربت لك ولا لمستك يا ابتهال عشان تتكلمي..
دانا صرخت: بـــــس..
سكتوا الثنتين..
دانا لفت على فيصل وعيونها دموع: فيصل..انا مابي كذا..انا برجع مثل ما كنت وابيك تتغير معاي..
فيصل انصدم من دموعها: وليه نرجع ..وليه نتغير احنا كذا حلوين..
دانا: انت مرتاح كذا..بس انا لا..
فيصل: دانا...انتي قلتي ما راح اتركك..
دانا: انا ما راح اتركك لو تغيرت..بس ما اقدراستمر معاك في اللي انت تبيه..لازم نتغير..فيصل انت اشواق في الحقيقه..ومستحيل تهرب من هالشي طول العمر..
فيصل وقف: ما اقدر اتغير...ما اقدر..
ابتهال: وايش اللي مانعك..
فيصل: اشياء كثيره..
دانا وقفت جنبه ومسكت ايده: فيصل انا احبك واموت فيك...بس مو بالطريقه اللي انت ماشي فيها..
فيصل طالع عيونها: انتي مثل غيرك..اذا طفشتي غيرتي نفسك..
دانا هزت راسها: لا...مو مثل غيري..انا راح اغيرك معاي..
فيصل سحب ايده من ايدها: روحي الله معاك...انا قلت لك ما اقدر اتغير..غصب عني ما اقدر..
"وراح"
دانا بكت...ولفت على ابتهال..
ابتهال حزنت على فيصل..اذا كان يحبها ولا يقدر يفارقها ليش ما عنده استعداد يتغير...!!
وقربت لدانا: خليه يهدا راح نكلمه..
دانا حضنت ابتهال: ما راح اتركه ....ما راح اخليه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالطلعه...
دانا طول الوقت تدور فيصل بس ما حصلته..وراحت لشلته..
: استأذن فيصل وطلع من المدرسه..
دانا :يعني فيه شي ..؟
: لا ما فيه شي ..بس حس انه تعبان شوي..وطلع..
دانا: اوك..مشكوره..
: العفو..
ورجعت لابتهال...
: طلع من المدرسه....تعبان..
ابتهال: اوك خليها بكره..
دانا: لا مستحيل اخليها لبكره ...بروح له في البيت..
ابتهال سكتت..
جات لانا..
: هاي..
دانا وابتهال: هايات..
لانا: كيف المدرسه ابتهال..ان شا الله عجبتك !!
ابتهال ابتسمت مجامله: لا ...حلوه..
لانا بغرور: كويس..بس اكيد انها احلى من مدرستك الاولى بمليون مره...اسمعي دنو..انا اليوم انا برجع مع ريماس.
دانا: اوك..انا بروح لفيصل..
لانا: ليه.؟؟
دانا: تعبان..
لانا : اوكي..روحي اللي تبين..بنات اذا صار أي حدث جديد في بيتنا ارسلوا لي مسج...خلوني معاكم على الخط اوكي..
دانا ما ردت عليها...وطلعت مع ابتهال..
لانا وريماس طلعوا مع بعض..
واتصلت على اياد..
: وين حبيبي !!
اياد: انزلي من سيارة ريماس..وتعالي معاي..
لانا : ما اقدر..
اياد: اقولك انزلي من سيارة ريمااااس الحين..ابيك 5 دقايق..
لانا خافت: طيب اوك.."وسكرت منه"..ريمو !!!
ريماس وهي مالها خلق لاي شي : نعم..
ريماس: روحي..5 دقايق وارجعي..
لانا: بس خايفه..
ريماس بتبكي: لنو..تبين تروحين روحي ..ما تبين براحتك ترى ماني ناقصه..
لانا ما عاد تدري ايش تسوي..وقررت تنزل بالاخير..وتشوف اخرتها معاه..
ركبت سيارته والخوف مالي قلبها...
: هاي حبيبي..
اياد ابتسم: هلا والله..واحشتني..
لانا: اهلين...
اياد: كنت بقولك..من اليوم وطالع أي مشوار معاي راح تجين بسيارتي..ليش كل واحد بسيارته..
لانا: وايش اللي تغير !!
اياد : من مبدأ دوام الحال من المحال...وانا شخص ارتاح اذا كنتي جنبي..
لانا: بس ما اقدر..
اياد: لا تقدري ..هذا انتي جنبي ما صار شي..
لانا سكتت..وسكت معاها اياد شوي..
: لانا...انتي تحبيني..!!
لانا: ها..ايوه اكيد احبك...
اياد : عال العال...وانتي بنت قد كلمتك..
لانا ارتبكت وبان عليها: كيف يعني !!
اياد: بعدين تفهمي...تبين تزلين ولا نروح مكان..
لانا خايفه: لا اكيد بنزل...باي..
اياد ارسل لها بوسه: باي..
ركبت سياره ريماس..وهي مستغربه..ولسه ما فهمت قصده..
ريماس: ايش قال لك؟؟
لانا: مريض..لا مجنون انا متأكده..قال تحبيني..قلت ايوه..قال انتي بنت قد كلمتك..
ريماس خافت : يعني ايش ناوي عليه !
لانا : ما ادري.....زواج !!

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 08:33 PM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا بيت اشواق..
ودخلتهم الخدامه داخل الفيلا الاولى تبع اشواق اختها..
جات سجى..
: هلا بالحلوين..اخباركم..."وسلمت عليهم"
: هلا فيك..
دانا بحياء: اجل وين اشواق..؟
سجى : هي جات بدري ونامت..راح تنزل بعد شوي...
الا اشواق نازله بطريقه عربجيه وعليها بيجامة نوم رجاليه..
جلست قبالهم: هلا والله..
دانا: آحم...هلا فيك..
سجى: اوكي عن اذنكم ..."وراحت"
دانا: هذي سجى !! يا حوبي لها مملوحه..
اشواق: ايوه هذه...ما قلتوا لي سبب الزياره..
ابتهال كانت طول الوقت ساكته بس يكفي التعبير اللي تنرسم على وجهها..
دانا: جيت لك..قالوا لي تعبان..
اشواق: ايوه .."وحط رجل على رجل بطريقه عربجيه"
دانا ما بلعت ابد اسلوبها ..قاعد يختصر الكلام بشكل فضيع..
شوي وسمعوا الباب ينفتح بشويش..
وأحد ينادي : اشواق....اشواااق..
ودخل شوي..
اشواق مسكت راسها ونزلت راسها و وسحبت شعرها القصيره بالمره على وجهها..كل شي ولا يفضحها عند البنات..
ووقفت وراحت له..
: هيه انت خير...وش تبي !!
فهد: اشواق...كنت ابيك في موضوع..
اشواق بعصبيه: مابيني وبينك مواضيع...يله روح عن وجهي ..
فهد: اشواق لحظه خلينا نتفاهم..
اشواق دفته وقفلت الباب الرئيسي للفيلا..
ورجعت لهم..وهي ساكته..
دانا وابتهال طالعوا بعض..."من هذا !!"
وطالعوا اشواق..
اشواق حست بنظراتهم بس ما اهتمت ...وما زالت ملتزمه الصمت..
شوي سمعت ضرب الباب وصوت امها...
: اشواق افتحي..
اشواق كانت شوي وتبكي....ملت منهم..خلاص ما عاد تتحمل ...فتحت الباب لها..
: ما تستحين على وجهك تطردين عمك..الحين عصب علي..
اشواق: هذا خروف ما عليك منه..
امها: يا قليلة الادب ...وربي يا اشواق لا اعلمك الادب من جديد..مهما كان هذا عمك اللي ضفك من بعد ابوك..
اشواق: يخسي يكون عمي..
ضربتها امها كف: بس ولا كلمه..ولا ترفعين صوتك على فاهمه..
اشواق عصبت ..ورجعت لدانا وابتهال..
: شفتي الكف..ارتحتي..يله البيت يتعذركم..
دانا وابتهال المصدومين طلعوا بسرعه..وهم يشوفون فهد جالس يشرب شاي ويقرا جريده..
رجعت اشواق لامها..
: اضربيني مره ثانيه عند صاحباتي..وربي لا اخلي لك البيت ولا عاد تشوفين وجهي مره ثانيه...وزوجك لا يقرب من عند فيلتي مفهوم "وطلعت فوق "


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالسياره..
: ليش امها ضربتها ..زوج امها غلطان..
ابتهال: حقير والله ..قهرني وامها قهرتني اكثر..
دانا: يا قلبي عليك يا فيصل ...من جد رحمته..
ابتهال: شكل ظروفه صعبه..
دانا بحماس: ابتهال ما راح اخليه...بليز ساعديني..
ابتهال: اذا في امل انه يتغير انا معاك...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالقصر..
الكل مجتمع عندها..
: وافقتي !!
مدى: ايوه..
ابتهال : متأكده..!!
دانا: وربي وناسه..
اريام ما عجبها الخبر وما علقت..
جانيت: وربي راح تكوني احلى عروس ..من ألبي فرحت لك..
مدى تعابير الكل..وكيف واضح عليهم فرحانين بالشي هذا الا هي...من اليوم محرومه من الفرحه..
ابتهال قربت من عندها: يعني انتي موافقه موافقه ...؟
دانا: ما سمعتيها تقول وافقت..
ابتهال ابتسمت: وه يا مدو..يا اختي الكبيره بشوفك عروسه ..
دانا: ياي..راح نستعد للزواج ..احب الحركات هذي..وربي بيطلع زواج ضاري خيالي..انا متأكده..
اريام بنفسها " حرام يا مدى..راح تضيعين عمرك.."
مدى بنفسها " الله يعيني على الجاي.."

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشركه..
ضاري دخل مكتبه ..وشاف ياسر...اللي اول ما شافه ارتبك ووقف..
ياسر: صباح الخير طال عمرك..
ضاري بدون ما يطالعه: ياسر رتب اغراضك بسرعه..
ياسر انصدم: ليـــه؟؟
ضاري : ياسر بدون نقاش ...اخذ اغراضك بهدوء ..وبكره راح احصل لك مكان ثاني..
"ودخل مكتبه"

ياسر رمى نفسه على كرسي مكتبه .."كل هذا عشان خطبت بنت عمه..طيب يرفضني انا ما غلطت ..بس وظيفتي مالها علاقه !!"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد كم يوم....

الكل مجتمع بالصاله داخل القصر..
حمد اللي عرف بموافقة مدى..فرح للشي هذا ..وحس انها بداية جياة جديده لولده ..ومتأمل انها راح تغير ضاري للاحسن...
موضي ..من عرفت بالخبر وهي على اعصابها ..ما ودها يتم الموضوع وخصوصا ان مدى بتكون داخل القصر و حالها حال بناتها..
لانا ما فرحت وخصوصا لما شافت ريماس انقلب حالها وكل يوم اسوأ من الثاني ..
ابتهال ودانا اكثر ناس فرحانين ومتحمسين..
اريام..ساعات تتأمل انه ممكن يكون زواج سعيد..لكن لما تفكر بواقعيه تتمنى ان يصير شي يخرب هالزواج..
مدى..تحس انها تنتظر موتها..
دخل ضاري عليهم ووجه فرحان..
: السلام عليكم..
طالع مدى وابتهال مبتسم..
مدى صدت عنه...اما ابتهال ردت له الابتسامه..والباقيه مستغربين الحماس اللي هو فيه..
ضاري: معاي ضيف..
الكل طالعه بأهتمام..
ضاري: الضيف هذا جاي من مكان بعيد...وعزيز وغالي..
الكل ترقب يشوفه..
ضاري لف عليه: تفضل...
مشى بخطوات مرتبكه ..
: احم...السلام عليكم..
مدى وابتهال واقفوا من الصدمه..والبقيه يطالعونه ما عرفوه..
كان متغير شكله..لحيته طويله وناااحف كثير..بس هو مثل ماهو...هذا سلطان..
مدى ما كانت مصدقه عيونها..اخوها واقف قدامها..
ابتهال بكت على طول...وتحس انها تحلم ...واخيرا سلطان قدامها بشحمه ولحمه...
سلطان اللي طالع اخواته..بنظرات كلها شوق ولهفه...وألم وحزن وفرح وكل المشاعر اختلطت عليه "ودمعت عيونه"..وراح لمدى ركض بدون ما يحس ورمى نفسه بحضنها ..
مدى احتضنته بكل ما فيها وهي تبكي..ما تدري من تفرح ولا من الحزن على الاوقات اللي موت عليهم بدونه..
سلطان مسك ايدها وباسها : مدى والله ارتوت عيني بشوفتكم .."وطالع وجهها وبتعب " مشتآآآآآآآآق لكم ..
مدى باست خده من اليمين والشمال والكلام ضاع منها ..شوفة سلطان ردة لها الروح: اهم شي انك عندي ..والله اهم شي انك معاي...
سلطان مسك راسها وباسها..
: الله يخليك تاج على راسي ..وسامحيني يا مدى..تركتك بأكثر وقت محتاجتني فيه..
مدى حطت يدها على خده: مسموح يا خوي..وقلت لك رجعتك تسوى الدنيا وما فيها..
ولف على ابتهال اللي ما صدقت انه طالعها الا على طول رمت نفسها عليه..
: سلطان والله ماني مصدقه...ماني مصدقه..
سلطان اللي حضنها بكل حنان وشوق : سامحيني يا ابتهال...
ابتهال الدموع ملت ثوبه: مسموح والله مسموح "وضربته"..لا تقول هالكلام مره ثانيه..
بعد عنها وباس خدها وراسها: والله اشتقت لك ...
ابتهال اللي بكت اكثر من حركته ومسكت راسه وباسته: والله ان الدنيا ما تسوى بدونك..
سلطان بعد عن حضنها وهو يمسح دموعه بخجل وابتسم ..
: اسف عمي..."وراح وسلم عليه "
حمد شاف في سلطان اخوه..كان نسخته الثانيه ..
: انت محمد..والله كلك محمد..
سلطان وهو يطالع عمه..ملامحه ما كانت تدل على شره..او انه هو اللي سوى بأبوه كل هالسوايا..
وسأل بلهفه: تعرف مكان ابوي !!
حمد حط ايده على كتفه: بنحصله ا ن شا الله..والحمد لله على سلامتك..
سلطان اللي عارف انهم يظنونه مسافر واستحى من هالشي : الله يسلمك..
وانتبه للي جالسه جنب حمد..كانت موضي المنصدمه اللي شافت محمد قدامها ..مو كأنه ولده..ونظرتها كانت مو مريحه..
نزل عيونه: هلا مرت عمي..اخبارك بشريني عنك ؟؟
موضي ما قدرت ترد عليه..حست الخوف ملاء قلبها ..وكأن طيف محمد يلاحقها وارعبها..
سلطان استغربها وطالع ضاري..
ضاري شاف ردة فعل موضي وما توقعها كذا ...تخيلها مثل كل مره تصرخ وتهاوش والى اخره..
: سلطان ..هذولي بنات عمك...الكبيره اريام..
اريام مدت ايدها واستحت من حركة اخوها انه دخله وهي ما لبست حجاب وخصوصا وهي في الحداد ...بس البنات الصغار متعود عليهم ما يتحجبون من قرايبهم..
سلطان استحى ..كيف ضاري يعرفهم عليه وهم ما تغطوا ولا شي ..ومد ايده لاريام..
: هلا اريام..اخبارك يا بنت العم..
ايام: هلا سلطان ..والحمد لله على سلامتك..
سلطان: الله يسلمك..
ضاري : وهذي اللي شعرها طويل دانا..ما راح تفرق بينهم الا بشعورهم..
دانا ابتسمت ومدت ايدها: هلا سلطان والحمد لله على سلامتك..
سلطان سلم عليها: هلا الله يسلمك..
ضاري وهذي لانا..
لانا كانت تطالعه وهي مستغربه من شكله..ولد صغير ولحيه طويله ويستحي بالمره..مره مستغربته..
وما مدت ايدها وكلمته من بعيد : هلا فيك..
سلطان طالعها وشاف نظرتها..شكلها متقرفه منه..
: هلا والله..
ضاري: يله اخذ خواتك واجلس معاهم واشبع فيهم..
سلطان ابتسم: عن اذنكم..
مدى وابتهال بسرعه كل وحده مسكته من جهه واخذوه للغرفه اللي برى..
وهم بالطريق لها..
سلطان حط ايده الثنتين على اكتافهم وقربهم له..
: والله لكم وحشه..آآآآآآآآآآآآه ...الحمد لله يارب ...الحمد لله اني شفتكم..
مدى بنفسها " مستعده ابيع روحي واشتري موتي ..بس اشوفك واشوف بسمتك وضحكتك يا اخوي "
ابتهال الدنيا ما سعتها من الفرحه : سلطان والله الحياة بدونك ما تسوى ولا شي ...ولا شي..
سلطان طالعها وفيه الضحكه: الحين بانت مشاعرك..ولا أول كله هواش..
ابتهال: تدري اني احبك ...ومن اليوم وطالع انت هنا "وتأشر على راسها "
سلطان باس راسها: الله يخلي لي ويسلم لي هالراس والله..
واخيرا وصلوا للغرفه..
فتح الباب بقوه..
وصرخ: بــــــــدر..وداد..وينكم يا احلى اثنين بالدنيا..
بدر اللي كان يلعب وفجأه رمى اللعبه من سمع الصوت..وراح ركض يشوف صاحبه..
وقف قدامه متنح..وكأنه مو مستوعب..
سلطان ضحك: والله كبرت يا بطل تعال في حضن سلطان وسلم عليه..
مدى تشجعه: بدور..يله تعال شوف سلطان..
بدر وكأنه ما صدق وبسرعه انطلق لحضنه..وسلطان شاله ورفعه فوق وملاه تبويس..
: والله انت رجال البيت من بعدي..
وشاف وداد واقفه في الزاويه وتطالع بعيونها..
: ما شا الله وداد صارت احلى..تعالي سلمي علي ..ولا ما اشتقتي لي..
وداد سكتت شوي بعدين تكلمت: وين امي ؟؟؟
الكل سكت..واختفت ابتسامتهم..الفرحه دايما ناقصه ..والحزن حليفهم..
سلطان نزل بدر ..وجلس على ركبته قبالها : تعالي يا وداد...
وداد راحت له بخطوات متردد..ووقفت قدامه..
: ليش انت حاط هذي !! "وتأشر على لحيته"
سلطان: عشان انا سافرت...تعالي سلمي علي..
جات وسلمت عليه وهو حضنها وكان وده يبكي في حضنها..حس انه حرمها وحرم الكل من امهم..
مدى وابتهال طالعوا بعض ودموعهم حاضره الموقف ..امهم كانت ناقصتهم في كل شي..
سلطان شال وداد..ومسك ايد بدر ...وجلس على الكنب..يبي يغير الجو..
: ايوه تعالوا اجلسوا عندي..ابي اشبع منكم..قولوا لي..وصار بغيابي..
مدى..الي حاولت تطلع من جوها وتحاول تفرّح اخوها وتغير جوه..هو طالع من سجن ما تبي تحبس فرحته اكثر من الايام اللي مرت عليه..
ابتهال نفس الشي..
قعدوا عنده يحكون له عن كل الايام اللي راحت بدونه..ويحاولون يخفون الايام الصعبه وايام الحزن واليأس والالم..سلطان يعرف انه مستحيل كل الامور كانت تمام..بس راضي باللي يقولونه..ولو انهم يمثلون الفرح عليه...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد ساعه..
دخلت جانيت الغرفه..وحصلت واحد قدام التلفزيون وقاعد براحته.. تخيلته ضاري..بس مو مثل جسمه..ضاري على اضخم شوي ..
: انت لو سمحت..
سلطان لف عليها منصدم من هذي ومن وين طلعت : نعم !!
جانيت: شو عم تعمل هون؟؟؟
سلطان اللي كان لابس بيجامة نوم من عند ضاري..من بعد ما أخذ له شور جدد روحه..
: شنو !! انتي اللي وش تبين..
جات ابتهال وشافت جانيت وسلطان شوي ويتهاوشون..
: هههههههه جانيت ..ما عرفتيه؟؟
جانيت: ومن وين بدي اعرفه؟؟
سلطان: بعد انتي يا غبيه ..وين بتشوفني..؟
ابتهال: بالصوره...قد شافت صورتك ..هذا سلطان اخوي..
جانيت فرحت: هيدا سلطان..ياي كتير مغير علي ..سوري ما عرفتك..
سلطان تربع على الكنب ورز نفسه: والله صرت مشهور...اقول من الاخت؟
ابتهال: هذي مربية وداد وبدر..
سلطان مات من الضحك: ههههههههههههه اجل مربيات وحركات .ليش انا ما جبتوا لي وحده مثلها..
ابتهال تفشلت منه: هههههههه يا حليلك وانت تمزح..جانيت عم يمزح..
جانيت منصدمه من الاسلوب وضحكت مجامله: هههههه لا كتير مهضوم..
سلطان رجع يطالع التلفزيون: انا قايل لك يا ابتهال البنات يخقون عندي..
ابتهال جلست جنبه ومسكت ايده: سلطان...لا تروح تخليني مره ثانيه..
سلطان ابتسم لها: ما راح اخليكم ...صدقيني..
وسمعوا ضرب الباب..
وانفتح بشويش ووحده تهمس : ابتهال...ابتهاااااااااال..
ابتهال ضحكت وراحت لها : ههههه وش فيك ..؟
دانا وهي تدخل راسها بالغرفه : خليني اقز اخوك اول..
ابتهال بصوت عالي: عيب يا دانا تقزين العيال ..عييييب..
دانا سحبتها برى: يا دوبا..والله سخيفه..
ابتهال ماتت ضحك: هههههههه وش تبين الحين..
دانا: وين مدى ؟؟
ابتهال : داخل ...ليه؟؟
دانا: ابوي يبيها..
ابتهال: طيب راح اقول لها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بمكتب حمد..

مدى جالسه وتنتظر عمها يقول اللي عنده..
: مدى..انا عرفت بموافقتك..وما ادري كيف وافقتي لاني شفت ردك بالمره الاولى ..لكن يا بنتي ..انتي امانه عندي ..وحسبة وحده من بناتي..وما ارضى عليك.اذا ما تبين ضاري لا توافقي..
مدى اللي انحطت في الموقف..والكل عرف بموافقتها ولو فكرت بالرفض بتفتح على نفسها ابواب بس كلام عمها حطها بحيره..واعطاها فرصه للتفكير..
حمد شاف ترددها: لو ضاري ضغط عليك بأي شكل من الاشكال لا تهتمي له...اذا انتي مو موافقه قولي قبل لا يصير أي شي ..

مدى طالعت بعمها ..
وقررت قرارها الآخير...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 08:55 PM
الجــــــزء الثــــامن والثلاثون..

دخلت غرفتها..
بدت تحس بالفراغ..في شي ناقصها..لما شافت سلطان وموقفه لما شاف خواته أثر فيها كثر..
جلست على الكرسي وطالعت نفسها بالمرايه..وجهها لونه مايل للصفار..والسواد تحت عيونها واضح..ونحفت كم كيلو..كثير تغير شكلها..
تنهدت وهي تطالع تاريخ اليوم بالتقويم اللي على التسريحه..
"كم صار لك يا سامي وانت بعيد عني "..وبعدها طاحت عينها على الدرج المسكر ..الموجود فيه مذكرات سامي ..ولحد الان ما بعد تجرأت وفتحته..ما حست ان عندها القوه ترجع الماضي كله مره وحده..وتعيد الذكريات الأليمه..بس فضولها ذبحها ومازالت كلمة سامي تتردد بأذنها ..ان وصيته موجوده فيها .."امتلت عيونها دموع"..ومدت ايدها للدرج وفتحته بشويش..شافت الدفتر وشهقت من البكي...ياما كان في ايده ولا يفارقه..وبحضنه ومعاه في اغلب وقته..وكل فرصه يحاول يكتب فيه..اخذته وهي تتحسسه بحنان..وقربته لها ..وشمة فيه ريحة سامي..دموعها صارت تنزل بدون حساب..ما عاد تقدر تمسك نفسها ..ترددت انها تفتح اول صفحه ..حست نفسها ما راح تقدر تتحمل ..ما راح تقدر تقراء كلام سامي..طالعت فيه كثير..بس بالنهايه مسحت سيل دموعها واخذت لها نفس عميق وفتحت اول صفحه وشافت البياض والثانيه والثالثه نفس الشي ..بعدها وصلت لأول كلمات خطتها يد سامي ..
وبدت تقراها..
"اول شي كنت رافض العلاج..ومقتنع اني اموت بدون عذاب اهون علي..بس اليوم زراتني دكتوره بعد وجودي هنا ثلاث ايام..تبي تقنعني اني اتعالج.."
وهي تقرا وتتمعن في كل كلمه حرف بحرف ..وكأن صوت سامي يتكلم من وراها ويروي لها حكايته بنفسه..واول شي كتبه في مذكراته كانت اول يوم شافت فيه سامي بالمستشفى..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتب عمها..

القرار بيدها ..تقدر ترفض..وتتخلص من ضاري للآبد..ولا في شي يخليها توافق..عمها معاها..ايش راح يسوي ضاري !!
الا بفتحت الباب..
ضاري انصدم من وجودها..
: انتي هنا ..؟!!
مدى خافت..حست ان قرأ افكارها ..وحس باللعبه اللي كانت راح تلعبها.
حمد: تبي شي ؟؟
ضاري طالع مدى وابوه في نظرة شك..وقلبه مو مرتاح ..لان وجه مدى مرتعب..
: لا ...ولا شي .."وطلع"
مدى ارتاحت لما شافت الباب رجع يتسكر..وقدرت تتنفس..كيف فكرت ترفضه وهي بس من شافته مات قلبها خوف..
حمد : ها ..يا بنتي ايش قلتي؟؟
مدى على قد حيرتها ..بس ضميرها ما سمح لها ..هي من البدايه وافقت ومو من النوع اللي يتراجع عن كلامه..
: لا يا عمي ..انا موافقه..
حمد انصدم: اكيـــد !!
مدى نزلت راسها : اكيد ...عن اذنك "طلعت"
حمد اللي كبرت في عينه مدى ..على الرغم من كل شي الا انها عند موقفها لحد الان..


شافت ضاري واقف عند اول الدرج..واتجهت له لانها بتنزل ومرت من جنبه ونزلت كم خطوه..بس وقفها سؤاله..
: رفضتيني !!
مدى لفت عليه وطالعته..نبرته كانت غريبه ..وين اللي كان قبل كم يوم مستعد يكسر الدنيا..والحين كأنه طفل صغير ضعيف مافي ايده شي ..
ضاري استغرب نظراتها..وسكوتها..
مدى قطعت تفكيرها : لا....انا عند كلمتي..."ونزلت "
ضاري ما صدق..على انها تقدر ترفضه بس ما زالت متمسكه بكلمتها بجد تستحق حبه لولا سالفة ياسر ..."وراح"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


قرت ايامه يوم بيوم...وفعلا وكانها رجعت تعيشها من جديد ..وفجأه سكرت مذكراته بقوه..وهي بين بحر دموعها ..ما عاد تقدر تكمل اكثر..رجع لها الحنين والذكريات ..وكأنها عاصفه تبي تقتلع قلبها من مكانه..
سامي طيفه ما قدر يفارق عيونها وهي تقرا كل كلمه وتتخيله ..بس ما قدرت تكمل لما وصلت لليوم اللي زار فيه اهله قبل لا يسافر..
واخر كلامه..عن هذا اليوم "اريام لا تتركي اهلي "

"امه وابوه ..كيف نسيتهم..مفروض ازورهم وابلغهم ..آه يا سامي تركت حمل كبير علي..كيف راح اوجههم واشرح كلهم كل شي !!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبـــاح يوم جديد..

الكل ومثل كل يوم افطر..واتجه لدوامه..
ضاري اخذ سلطان معاه..وطلعوا من القصر..
: اول شي ..راح اوديك الحلاق..وبعدها اخذك السوق تشتري لك لبس..
سلطان يطالع ضاري وهو يسوق وكيف رزته بالسياره..ومعجب فيه..
: اوكي..
ضاري: واخبار صديقك ثامر..
سلطان: هو طلع معاي..واليوم راح ازوره..
ضاري: كويس..
وفعلا بدوا يخلصون اشالغهم ...وهم بالمول الفاضي بالوقت هذا..
ضاري: سلطان..
سلطان طالعه: هلا..
ضاري: ليش ما تجي عندنا بالشركه تشتغل..
سلطان فرح بس ما حاول يبين فرحته..فعلا هو يتمنى يحصل وظيفه مرموقه وتناسبه : اذا في مجال ما عندي مانع..
ضاري: انا غيرت السكرتير حقي..تكون بداله..؟!!
سلطان ابتسم: اوكي ..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرسه..

وفي وقت الفسحه..
دانا وابتهال نازلين..
: سلطان اخوك وين كان مسافر؟؟
ابتهال ارتبكت: آآآ ...آحم ..اتوقع انه.......
وفجأه وقفت دانا ..ومسكت يد ابتهال بقوه..
ابتهال طالعتها مستغربه ..ولفت للمكان اللي تطالعه دانا.. وشافت فيصل متجه للدرج ..وهو منزل راسه ولا معاه احد..طبعا هو نادر ما يكون لوحده..دايما البنات والمعجبات يحاوطونه..
دانا وابتهال ما تحركوا من مكانهم..
فيصل وقف بنص الدرج وهو يشوف ثنتين واققات..رفع راسه بشويش وانصدم لما شاف وجه دانا..
دانا: فيصل..
فيصل رجع بينزل..بس دانا بسرعه نزلت اسرع منه ووقفت قدامه..
: بليز فيصل خلينا نتكلم..
فيصل: ما عاد بينا كلام..
دانا مسكت ايده : بس انا محتاجه اتكلم معاك..
فيصل سكت شوي ..ولف على ابتهال ..اللي نزلت ووقفت جنب دانا بدون ما تعلق..
فيصل سحب ايده منها ..وكتف ايدينه : وايش عندكم..؟
دانا ما عجبتها الحركه..قاعد يتصدد عنها بشكل فضيع..
: طيب خلينا نجلس بمكان هادي..
وطلعوا فوق في الفصل..
جلس فيصل ودانا قباله..وابتهال جلست على الطاوله..
دانا: فيصل..انا اتمنى اكون قريبه منك..واشاركك بكل شي ..فرحك حزنك ألمك..كل شي بحياتك..وابيك نفس الشي تشاركني حياتي..ليش انت قاعد تبعدني عنك..
فيصل: انتي اللي ما رضيتي فيني..
دانا: طيب خلينا نحاول مع بعض نكون للأفضل ..انا ادري ومتأكده ان جواتك مو راضي عن نفسك..لكن تقنع نفسك ان انت كذا وهذي حياتك وخلاص..
فيصل: والمطلوب؟؟
دانا: انا ابيك معاي..وانت اذا تبيني راح اكون معاك..
فيصل سكت شوي وبعدها رد : انا ابيك..بس..
دانا وصلت للي تبيه وقطعت كلامه: بدون بس..فيصل انت امشي معاي واذا ما عجبك الوضع..راح اتركك براحتك..اتفقنا..
فيصل وهو يطالع ابتهال تلعب برجولها..:اتفقنا..
ابتهال ابتسمت: كللللللويش...واخيرا هههههههه
فيصل رجع يطالع دانا اللي واضح انها فرحت من كل قلبها ..وما توقع اهميته عندها لدرجه هذي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين جنب بعض في الحاره القديمه,على درج بيتهم المهجور..
:سلطان..تغيرت الحاره كثير..
سلطان وهو يطالع الشوارع اللي فاضيه من الناس ..
: ليش الناس تركتها ...
ثامر: يقولون ان واحد رجل اعمال كبير اشتراها من الناس وناوي يسوي مشروع هنا..
سلطان مستغرب: هنا !!...ليش ..موقعه مو معروف ولا فيه أي مميزات..
ثامر: يمكن هو له نظره ثانيه..
سلطان سكت ولا علق..اخذ نفس عميق..هنا انولد..وعاش حياته..مغامرات الطفوله والمراهقه..وصراع الشباب..هنا كانوا اهله..امه وابوه..وفجأه كل شي اختفا من بين ايديه..واحد بدون رجعه..والثاني متمسك بضوء امل صغير في انه يحصله..
ثامر شاف سلطان سرح في عالم ثاني...وتنهد..
: احلى شي في الحياة الحريه.."وحط ايده على كتفه"
سلطان انتبه له: معاك حق..مستعد تخسر كل شي مقابل انك تكون حر ...الا يا ثامر انا راح اتوظف مع عمي..راح احكي له عنك وأوظفك معاي..
ثامر فرح: جد !!!
سلطان ابتسم له: اكيد جد..انت صديق عمري ..وما راح نتخلى عن بعض..انت معاي حتى في وقت ازمتي..وراح اكون معاك في ازمتك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقت الطلعه...
: فيصل ضروري اليوم تزورني اوكي..
فيصل : اوك ولا يهمك..كم عندي من دانا..
دانا ابتسمت..اخيرا قدرت تمشي بأول خطوه لتغيير فيصل وعقبال ما تقدر تغيرها كلها للآبد..
وطلعوا الثلاثه للسياره..
لانا ما كانت تحاول تتكلم كثير مع ابتهال من بعد ما عرفت عنها مل شي..بس كمان ما حاولت تكون علاقه معاها..
وهم بالطريق..
رن موبايل لانا..وشافت الاسم اياد..
: هلا حبيبي..
لانا بدون نفس: هلا..
اياد: وليه تقولينها بدون نفس..
لانا: انا بالسياره الحين..
اياد: لانا...اليوم ابي اشوفك..
لانا: خليها وقت ثاني..
اياد بلهجه شديده: قلت لك اليوم...يله باي " وسكر السماعه "
لانا حست نفسها مخنوقه..من متى اياد يتأمر عليها ..او يفرض عليها شي..حست نفسها ضعيفه وغصب عنها ترضى بكلامه ..


ووصلوا للقصر..
وأول ما دخلوا شافوا سلطان يلاعب وداد وبدر والضحكه ماليه وجهه والفرحه بعيون الصغار مشعه ..
نزلت ابتهال وشافته..احمدت ربها مليون مره ان سلطان رجع

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 09:07 PM
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة لانا..
عمرها ما حست بالضيق والكآبه قد اليوم..اليوم بس اكتشفت ان حياتها كلها كانت غلط في غلط..وهي اللي مفكره نفسها ذكيه وفاهمه صح...طلعت اغبي غبيه..الحين اياد جالس يتحكم فيها وياخذها وين ما يحب ووين مايبي..اليوم اخذها للمكان هذا وبكره على ايش ناوي..
:يا حسرتك يا لانا..ايش راح تسوين..والله بتوب وبعقل بس ابي افتك من اياد..ابي اتخلص منه..يارب....يارب ساعدني..

هذي اول مره تعرف لمين تلجأ..اول مره تعرف لمين تشكي وتبث همها ...اول مره تدعي ربها وتناجيه...مهما ضاقت السب والطرق..ومهما كانت المشاكل والمصاعب..في رب كبير ما يخلينا..اذا دعينا من كل قلب بدعوه صادقه وبأيمان واخلاص..وفي نيتة التوبه..الرحمن راح يلطف فينا.ما بعد الضيق الا فرج..وما بعد العسر الا يسر..والحزن ما بعده الا فرح..بس كل ما صار العبد اقرب لربه..كل ما صار ربنا اقرب لنا..

"لا اله الا انت سحبانك ما عبدناك حق عبادتك ولا شكرناك حق شكرك..عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماءك ولا اله غيرك.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في اليوم الثاني..
وبالتحديد في الشركه..
دخل سلطان مع ضاري...كان الكل يوقف لضاري ويحترمه وهو في المقابل يحترمهم ومتواضع معاهم..
واخيرا وصل مكتبه..
: وهذا مكتبك يا سلطان..
سلطان ابتسم وهو يشوفه وجلس عليه..
: حلووو..مشكور ضاري..
ضاري: على ايش تشكرني..انت لك في هذي الشركه مثل ما لي..ويمكن اكثر...بس انا راح اخليك هنا لحد ما تتعلم الشغل معاي خطوه بخطوه..بعدها راح اعينك في منصب احسن..
سلطان وقف وهو مبسوط..واخيرا الدنيا بدت تبتسم له ..
:وان شا الله اكون عند حسن ظنك وظن عمي..
ضاري ابتسم ..حلو شعور ان يكون عندك اخ صغير..تهتم له ..وهو بالمقابل يبادلك الحب والاحترام..خالشعور ما حسه مع اخوه من ابوه..لكن عرفه مع سلطان ولد عمه..
ودخلوا مكتب ضاري وعلى طول بدوا الشغل..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المدرسه..
دانا: فيصل..
فيصل: لبيه..
دانا: في مجال نزورك اليوم مع اريام ومدى..؟؟
فيصل: حياكم...بس غريبه الكل راح يجي..
دانا: فيصل..انا قلت لك ما راح اتركك..راح اساعدك..
فيصل ما فهم:في ايش؟؟
دانا بتردد: مع زوج امك..ما راح نسكت له..
فيصل انصدم: من سمح لكم تتدخلون ..انا طول عمري كنت ساكت ومحد عرف بالشي هذا..انا ماني ناقص فضايح..
دانا: لازم نوقفه عند حده..يمكن هو سواها مره..لكن قاعد يحاول يعيدها..
فيصل: انا ما طلبت منكم مساعده..اصلا ايش الفايده خلاص ..كل شي انتهى..
دانا: ما انتهى..ما دام هذا فهد زوج امك معاك وفي نفس البيت وما زال قاعد يحاول وماخذ السالفه لعبه..
فيصل سكت..
دانا: فيصل..ما راح نخسر شي..على الاقل نحاول..خليه يعرف انك مو لحالك..
فيصل احتار وما زال ساكت..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انا خلاص ..ما عاد ابي شي الا انه يتركني..بس يتركني..
ريماس كانت يأسه من كل شي من عرفت عن ضاري وهي حالها منقلب فوق تحت..
: قولي لضاري..
لانا طالعتها بصدمه: نعم !! تبيني اروح لموتي برجلي..
ريماس: مالك الا كذا ..
لانا بخوف: لا...لالالا...مستحيل اروح اقوله .انا كنت وكنت وتعال شوف السالفه..لا ما اقدر..
ريماس: اجل اياد ما راح يخليك..
لانا: ريماس !! ايش فيك تتكلمي وكأن الحياة انتهت..
ريماس بكت وهي معصبه: وليه باقي فيها شي..كل اللي سويته ضاع ..كل احلامي من كنت صغيره تبخرت..ضاري راح مني ولا في ايديني شي..
لانا: انسيه يا ريماس..
ريماس: لا ...ما راح انساه ..انا راح اجيبه لي..وتشوفين..
لانا خافت منها: انتبهي يا ريماس...ترى هذا اخوي..
ريماس: لا تخافين..ما راح يصير له شي..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

على الغدا..
الكل كان جالس..وسكات وهادي..البنات مشغلتهم سالفة فيصل..لانا في همها وجهها اصفرررر ..وضاري عاده عنده الهدوء..
وسلطان جديد عليهم..
لانا كانت تاكل بهدوء وبدون نفس..حست ان في نظرات تراقبها ورفعت عينها بسرعه عليه وبعد عينه..
سلطان بنفسه" سلطان لا تحكم عليها لازم تتأكد"
لانا بنفسها" هذا ايش فيه يطالعني كذا !!"
بعد الغدا..
الكل جلس بالصاله بأمر من حمد يبي الكل يشرب الشاي معاه..
ضاري اللي شافها فرصه مناسبه يقول اللي عنده..
: بما ان الكل مجتمع..فا من بعد اذن ابوي وموافقة سلطان..نخلي ملكتي على مدى الاسبوع الجاي..
مدى انصقعت..ووجهها اختفى لونه..ما فكرت انه مستعجل للدرجه هذي..او حست ان الموضوع راح يمشي جد..كأنها كانت تتخيله حلم وراح تصحى منه..
الكل علت على وجه ابتسامه بعضها رضى وبعضها استهزاء..
حمد: انا عني موافق ولا عندي مانع..
سلطان وهو يطالع مدى بحب: وانا بعد ما عندي مانع..وانتي يا مدى !!
مدى : براحتكم "ووقفت وطلعت"
اريام لحقتها..
ضاري اللي جات في خاطره حركتها ..من اليوم وطالع كل شي راح يقوله ما راح يعجبها وما راح تتقبل أي شي يسويه..
موضي: وين راح تسوي الملكه ؟؟
ضاري: هنا...والزواج في قاعه..
موضي: ترى مالي دخل فيها..
دانا: ماما !!!!
ضاري: ما طلبت منك شي..
سلطان طالع موضي..في ام تقول لولدها هالكلام الا اذا كانت مو راضيه عن زواجه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام: مدى ...ما زلتي مصره على رايك..
مدى: اريام..احنا ما نلعب..
اريام ما تدري ايش تقول ؟؟بس ودها تقول ارفضيه لو على موتك..بس لا تجبري نفسك عليه لانكم راح تخسرون الاثنين في النهايه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا وابتهال على فرحتهم بزواج مدى وضاري الا انهم شايلين هم فيصل وزيارته اليوم..
لانا وهي جالسه معاهم وما همها ضاري بياخذ مدى او ما ياخذها مو مهم عندها...وصلها مسج...وكان من اياد..
" ابي اشوفك في المول "
لانا قرت المسج وتنهدت..حست ودها تبكي..رفعت عينها شافت سلطان يطالعها من جديد ..."وقفت"
: عن اذنكم..."وراحت"
دانا شافت اختها اليومين هذي وضعها بالمدرسه او بالبيت ابدا مو طبيعي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالليل..
والكل في بيت فيصل..
فيصل كان جالس جنب سجى ومرتبك..
اريام: وين امك ما شفتها !!
سجى : لحظه اناديها..
فيصل دق قلبه وسكت..
جات ام اشواق وسلمت عليهم..
اريام اخذت امها على جنب..
: ممكن احكي معاك كلمتين..
ام اشواق ..اخذت مدى واريام للمجلس الثاني ..والبنات كانوا ساكتين يترقبون الجاي..
دانا جلست جنب فيصل ومسكت ايده تطمنه: كل شي راح يكون اوكي..
سجى الوحيده اللي ما كانت فاهمه شي..


عند اريام..
: والله يا ام اشواق ماني عارفه من وين ابدا بس راح ادخل في الموضوع..انا اعرف ان زوجك توفى الله يرحمه وان المسؤول عنكم الحين زوجك فهد..لكن يا ام اشواق اللي ما تعرفينه ان زوجك قاعد يحاول يتحرش في بنتك..
ام اشواق تغير لون وجهها وبسرعه ردت: انتي جايه في بيتي وتشككي في زوجي..
اريام: انا هالكلام مو من عندي..ولا ألفته..هذا الكلام من اشواق نفسها..بنتك تعاني وانتي موح اسه..وحكت لك كم مره ومو مصدقه...لكن لو كان على كذا انا اقولك بنفسي كان هانت..
ام اشواق واضح الصدمه القويه على وجهها : ايش تقصدين !!!
اريام : زوجك فهد...اللي انتي وثقتي فيه ومأمنته على بيتك وبناتك تعدى حدوده..وتعرض لاشواق..
ام اشواق وقفت: اقول انتي ما ادري من وين جايه وجالسه تخربطي علي..
اريام: انا مالي مصلحه في الشي هذا..لكن ما لاحظتي على بنتك وتصرفاتها ..ما لاحظتي عدم احساسها بالامان ..ولا زوجك خلاك تعتمي عن بناتك..
ام اشواق: مستحيل اصدق اللي قاعده تقولينه...مستحيل..
مدى: لا صدقي...اذا انتي لاهيه عنهم كيف راح تعرفي الحقيقه..وخلينا نطلع عند اشواق واعرفي منها كل شي ...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



بالمول..

دخلت لانا المول وشافت اياد قدامها ينتظرها ...واول ما لمحها توجه لها..
: هلا ..هلا بالزين كله...هلا حبيبي..
لانا ما ردت عليه..
اياد : تعالي نجلس "ومد لها ايده"
لانا طنشته وجلست في اول كوفي صادفها..
: خير..ايش عندك !!
اياد: شكل الحلو زعلان..ليه من زعل حبيبي..!!
لانا: ترى محد رايق لك...اخلص وش عندك..
اياد: مشتاق لك..وابي اجلس معاك فيها شي !!

الا صوت رجولي من وراه..
: ايوه فيها اشياء..
لانا وهي تشوفه قدامها...والخوف اكل قلبها : ســـ ســــلطان !!!
اياد لف عليه: من هذا !!!!...من سلطان؟؟
سلطان وهو ماسكه من ملابسه: انا ولد عمها ..عندك أي اعتراض ؟؟





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــاية البـــــــــــــــارت..

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 09:32 PM
الجـــزء التـــاسع والثــلآثون..

جو التوتر كان مسيطر على الوضع..وكل وحده منهم تنتظر الجاي كيف راح يكون..
اشواق ما تدري ايش ردة فعل امها لما تعرف..والبنات على اعصابهم وينتظرون اريام ومدى يرجعون لهم..
سجى الوحيده اللي مو فاهمه شي واستغربت الوضع: اشواق..ايش قاعد يصير؟؟
الا سمعوا من وراهم خطوات كثيره وسريعه بنفس الوقت متجهه لهم..
اشواق وقفت ورجولها شااااده..لانها شافت امها في قمة العصبيه والدموع ماليه وجهها..
ام اشواق من شافت اشواق ووجها اللي صار لونه اصفر..حست بألم فضيع في قلبها ووقفت قبال بنتها وطالعت عيونها..
اشواق حست في عيون امها كلام كثير..واغلبه تأنيب او عتب..
وقطع النظرات الطويله صوت امها المخنوق: اشواق..صدق الكلام اللي قالوه لي !! تكفين يا بنتي كذبيهم..قولي لهم أي شي وخليهم يطلعون..انا عارفه..عارفه ان ما صار لك شي...اشواق ردي علي..
اشواق عمرها ما بكت..كفايه الدموع اللي خسرتها من لما كانت طفله..كفايه الألم والحزن والضعف اللي عاشتهم سنينها كلها..نزلت راسها ما تدري ايش تقول لها..
ام اشواق ما صدقت عيونها ..اشواق ما ردت عليها ولا كذبت السالفه ..قربت من بنتها اكثر ورفعت راسها بأيدها وهي ترجف..
: اشواق يمه ..جاوبيني..واللي يسلمك جاوبي..
اشواق حاولت تستجمع قواها..وقت الصمت والسكوت ولى وراح..الحين صار كل شي مكشوف وما عاد تقدر تخبي للآبد..
: طول عمرك كنتي لاهيه عني..خليتي فهد الواطي كل حياتك ونسيتي ان عندك بنات...يمكن سجى قدرت تتكيف مع الوضع الجديد..رجال غريب في حياتنا وفي يوم وليله نقوله بابا..اعتبرتيه المنقذ الوحيد لنا..وان احنا ما نقدر نعيش بدونه..لكنه يا يمه دمرني انا..انا خسرت كل شي بسببه..خسرت حياتي كلها..كلهاااااااا..
ام اشواق صرخت :: لاااا..اشواق انا سويت كل شي لمصلحتكم..
اشواق وهي تطالع عيون امها: أي مصلحه..وانا خسرت عذريتي من لما كان عمري ثمان سنين..
الكل وسجى وامها الصدمه قتلتهم..ثمان سنين !! من لما كانت بهذا العمر الصغير وهي في صراع لوحدها..ثمان سنين ضعيف الايمان استغل طفولتها..من لما كان عمرها ثمان سنين واعتبرت نفسها في عداد الاموات..!!
سجى قربت لامها: يمه..اشواق وش قاعده تقول؟؟...اشواق بليز تكلمي مثل الناس وش قاعده تخربطين..
اشواق وهي تطالع صدمتهم ضحكت بسخريه: لا تستغربين يمه..وحتى انتي يا سجى..انا من كنت صغيره اقوله لكم بس محد سمعني..يمه لا تنكرين اني في كل ليله اجيك مرعوبه واقول لك عمو فهد يلحقني واخاف منه..واقولك يمه زوجك خليه يبعد عني..واقولك نظراته غريبه..بس كل اللي قدرتيه قسمتي البيت نصين..انا ما الومك..ولا الوم نفسي ولا ألوم أي احد..بس ألوم قدري اللي جمعني مع فهد زوجك..
ام اشواق طاحت على الارض منهاره...ما تقدر تبرر موقفها ولا تقدر ترد على اشواق..ولا حتى تواسيها..
سجى تحاول تجمع دموعها: وليش ما قلتي لي...ليش يا اشواق..
اشواق: لو قلت لك ما في ايديك شي..بس راح ازيدك هم..
دانا وابتهال ومدى واريام..كانوا واقفين على جنب وحاضرين الموقف ومأثر عليهم..ودانا الوحيده اللي كانت دموعها سيل على خدها ..ما قدرت تشوف اشواق بالموقف هذا...
اشواق نزلت عند امها على الارض وبعدت أيدها على وجهها..
: يمه..الحين عرفتي كل شي...ايش راح تسوين لفهد !!
امها طالعتها شوي وعلى طول حضنتها بقوه ولا ردت عليها...وهي تبكي وتنوح حظ بنتها..تبكي نفسها وترثي حالهم الجديد...
اشواق بعدت عنها: يمه..اسمحي لي...انا بروح مع دانا لحد ما تحددين قرارك..يا انا ..يا فهد زوجك في البيت هذا ..."وتركت امها وطلعت فوق"
سجى حاولت تلحقها: اشواق لحظه...اشواق اسمعيني..
اريام قربت من ام اشواق ووقفتها وجلستها على الكنب..
: ضروري تعاقبي فهد هذا واشد عقاب..."وتركتها"
وطلع الكل برى ينتظر اشواق..
اللي نزلت وباست امها ولحقت دانا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمـــول..

شاف نظراتها كلها خوف..وكأنها مو مصدقه بس ما اهتم لها..الحين اهم شي عنده اللي ماسكه من ملابسه..
: ولد عمها..عندك أي اعتراض...!!
اياد انصدم ووده يصدق وما وده..وحاول يبعد ايده عنه
: أي ولد عم ..اصلا هي ما عندها عم...
سلطان طالع لانا: يؤ شكلك ما حكيتي له ان صار لك عيال عم..ما ادري مفتشله ولا ما بعد فضيتي ولا خربت عليك الجو..!!
لانا ما ردت عليه الصدمه شلت لسانها..
سلطان رجع شد مسكته على اياد..حط ايده على خده..
: يا بابا...ان شفتك مع بنت عمي او مقرب لها ..صدقني نهايتك على ايدي فاهم .."ودفه بعيد"
اياد وهو يضبط ملابسه: روح انت وبنت عمك اللي فرحان فيها..وصدقني محد راحد يدفع الثمن غالي الا هي..
سلطان: روح انت وودي اشوف شطارتك..وسوي كل اللي تقدر عليه..
واخذ ايد لانا وسحبها وراه وهو قد ما يقدر يحاول يضبط اعصابه..كيف تجلس بمكان عام مع واحد غريب وشي عاااادي بالنسبه لها..
لانا اللي حست بصغر وجهها وموقفها..وكرمتها اللي انداست اكثر...ما عاد باقي لها شي تحافظ عليه..تمنت الموت بالوقت هذا..
سلطان وقفها في الشارع ولف عليها..ما قدر يسكت اكثر..
: الحين بسألك سؤال..انتي ما تخافين ربك..ما تستحين على دمك..ما فكرتي بأهلك لو عرفوا عنك..
لانا دموعها نزلت..وهي تشوف سلطان في قمة عصبيته ونظرات الاحتقار موجهه لها..
: سلطان...انت فاهم السالفه غلط..
سلطان صرخ: أي غلط !! وانا شايفك معاه بعيوني ..لا يكون هذا شي عادي عندكم وانا ما دريت..!!
لانا كرهت الموقف اللي خلاها ضعيفه ورفعت نبرة صوتها اكثر تبي تدافع عن نفسها..
: لا مو عادي...انا غلطت اول السالفه صح وما انكر..بس حاولت كذا مره ابعد عنه واتركه بس ما قدرت..
سلطان يطالع وقاحتها وحس انه يغلي على نااااار: ما قدرتي !! لهدرجه تحبيه ؟؟وتقولينها بوجهي؟؟
لانا بسرعه: لاااا..والله ما احبه...بس هو يهددني " وبدت تبكي بصوت عالي " وضاري لو عرف وربي راح يذبحني..سلطان انا تبت بس هو مو راضي يتركني في حالي..
سلطان ولع: الحقير ...الواطي..."وبعد عن لانا كم خطوه ياخذ نفس" الحين عرفت ليش مستقوي..بس لا تخافين شغله عندي.."ولف عليها" هو ايش معاه بالضبط؟؟

لانا بتردد ومنزله راسها: صـ...صور..
سلطان شد على اسنانه: شغله عندي النذل..شغله عندي..وانتي لا تحسبين انك طلعتي من السالفه ..حتى انتي شغلك عندي..
لانا سكتت...وراحت معاه بالسياره...ورجعوا للقصر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالغرفه الخارجيه..
الكل مجتمع هناك..وجالسين يحاولون يغيرون الجو على اشواق..اللي كانت حاطه راسها على كتف دانا..
ابتهال: نبي شي اكشن...ترى انا مليت...
اشواق: اكثر من الاكشن اللي شفتيه اليوم في بيتنا!!
ابتهال تفشلت: لا...اقصد نغير جو..
جانيت اللي حست ان الوضع تأزم: صبايا معاي فيلم عـ الدي في دي.خلينا نحضره ..كتير حلو..
اريام: اوكي..انا ما عندي مانع..
مدى: اهم شي انه رومنسي..
ابتهال تسوي نفسها منصدمه: لالا...ايش التغير هذا ..وين اللي كانت تحب الرعب والاكشن ولا عشان ملكتك الاسبوع الجاي..
مدى تغير لون وجهها من طاري الملكه والزواج..لحد الان ماهي قادره تتخيل شي..ومخليه الامور تمشي مثل ما هم يبون وساكته..
اريام ضحكت: شكلك احرجتيها..
دانا بهمس: فيصل...الحين ارتحت مو!!
اشواق ايوه..من لما قلت لامي كل اللي في قلبي ارتحت..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل سلطان القصر..وكانت لانا تمشي وراه وهي على قد ما هي حزينه ومتألمه للموقف اللي صار لها ..على قد ما تمنت ان سلطان بالذات ما شافها بالموقف هذا..
سلطان فتح باب الغرفه وشاف الانوار طافيه الا نور التلفزيون..وتوقع ان مع اخواته احد..
: احم ...احم..
ابتهال بسرعه لفت عليه: سلطون فيه بنات هنا..
سلطان سكر الباب ورجع للانا..
: السالفه من يعرف عنها؟؟
لانا ما قدرت تطالع عيونه: اختي دانا ...وابتهال..
سلطان انصدم: ابتهال؟؟؟؟؟؟
لانا طالعته : ايوه..
سلطان سكت شوي...وبعدها رد عليها: لا تطلع لآي احد ثاني سامعه..
لانا هزت راسها "وراحت داخل"
سلطان اخذ نفس عميق..وحس انه مخنوق وكأن خنقة السجن رجعت له...ورجع يطلع من جديد بالسياره اللي اشتراها له ضاري..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على اخر الليل..
راحت دانا واشواق لداخل القصر..واريام اللي كانت سابقتهم..
دخل سلطان على اخواته وجلس شوي..وكان ساكت..
مدى: انتبه سلطان ترى فيه صديقة دانا ..لا تطلع وتدخل براحتك..
سلطان متوتر وواضح عليه: طيب..
ابتهال: سلطان...ابي اروح لمشاعل من زمان ما شفتها ولا كلمتها..
سلطان طالع ابتهال ووقف: تعالي معاي برى..ابيك شوي..
ابتهال اخترعت ووقفت: ليه فيه شي !!
سلطان: لا ودي تتمشين معاي بالحديقه شوي..
مدى طالعتهم الاثنين والخوف اكل قلبها..وهي متأكده ان فيه شي..
اخذ سلطان ابتهال وجلسها على الكراسي بالحديقه..
وجلس ساكت وهو كل شوي يحاول يبدا بالكلام ويرجع يسكت..
ابتهال بخوف: سلطان..والله قلبي بيوقف تكلم بسرعه..
سلطان: ايش تعرفين عن لانا..
ابتهال بلعت ريقها: لانا !!! ايش فيها؟؟
سلطان: انا اسألك عنها..تعرفين عنها شي ولا؟؟
ابتهال تصرف: لا..ما اعرف عنها شي ...هي بعيده عني ما وحاولت تقرب مني لانها....
سلطان قاطعها: انا عارف كل شي ..بس ابي تقولين اللي عندك..
ابتهال الصدمه ملت تعابير وجهها: عارف عنها !!!...سلطان انا اللي اعرفه مو كثير..
سلطان: ابتهال !!! ايش فيك مو فاهمتني البنت في ورطه وابي اساعدها قولي اللي عندك..
ابتهال اخذت نفس: السالفه انو...انو في واحد جالس يهددها وهي تحاول تتخلص منه..بس كان مصرّ عليها...وهي على كلامها والله..تبي تفتك منه..
سلطان ضرب الطاوله بقهر : هذا سالفته عندي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا من حطت اشواق بغرفتها طلعت لاختها لانا..ماشافتها من كم يوم غير لمحات وحالها متغير..
دخلت عليها الغرفه وحصلتها جالسه وبالها بعيـــــــــد..ووجها يدل ان على راسها هموم جبال..
جلست جنبها: لانا..!!
لانا طالعتها مخترعه: متى دخلتي ؟؟
دانا مسكت ايدها: صاير لك شي جديد!!
لانا نزلت راسها : وشي كبير بعد..
دانا خافت وطالعت اختها بنظرات ترقب..تبي تعرف ايش صار معاها بس ما قدرت تسأل ..
لانا حست بخوفها: سلطان......عرف عني..
دانا حطت ايدها على فمها من الصدمه: سلطان !!! كيف؟؟؟ ومن حكى له؟؟...ابتهال ؟؟
لانا: لالا...مو ابتهال..هو شافني بالمول..وشكله كان يلحقني ..
دانا: يا ويلي...وش موقفنا قدام سلطان..وايش قلتي له..؟
لانا تنهدت: قلت له كل شي..قال بتصرف معاه "وسكتت شوي" ومعاي..
دانا بتفكير: وكيف راح يتصرف معاه..واياد الحقير معاه الصور..
لانا بحياء: والله ما اعرف عنه..بس هو قال بتصرف معاه لا تخافين على الصور..
دانا: يارب..يارب يقدر يحل السالفه ونخلص من الكابوس هذا....بس تتوقعين يقول لضاري شي..؟؟
لانا: لا...لانه هو قال لي لا تقولين لاحد شي..
دانا سكتت..وهي داخل قلبها تحمد ربها ان عندها عيال عم مثل مدى وابتهال وسلطان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم الثاني...
جلست عند السرير على ركبها وحطت ايدها على خدها ..تتأمل ملامح وجهها..وهي مبسوطه...قدرت تحقق كل اللي في بالها واهم شي قدرت تريح حبيبتها اشواق..
اشواق فتحت عيونها بشويش لانها حست ان احد عندها..
دانا وهي تشوفها تغمض وتفتح عيونها والنور مزعجها/ صباح الخير..
اشواق ابتسمت: صباح النور..
دانا: ودك نروح المدرسه ؟؟
اشواق قعدت على حيلها وشعرها البوي صار سبايكي معفوس بس روعه: انتي ايش رايك؟
دانا: انا اقول نطلع انا وانتي وابتهال ولانا نفطر برى..خلينا نعطي انفسنا اجازه..
اشواق وهي تتحرك من السرير: وخصوصا بعد مغامرات امس اتوقع ضروري نغير جو...
دانا وهي تلحقها: انا مبسوطه انك معاي..
اشواق وقفت عند باب دورة المياه وهي فيها الضحكه بس اخفتها: ايش رايك تدخلين معاي بعد !!
دانا خافت ورجعت كم خطوه ورى: لالالا..ادخل لحالك..
اشواق ضحكت ودخلت دورة المياه..ووقفت قدام المرايه وتطالع وجهها من اليوم وطالع الحمل اللي شاله قلبها سنين انزاح..وحست انها صارت خفيفه بعكس اول اللي كانت حتى حياتها وايامها مثقله عليها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

موضي: وليه ما قلتي انها عندك من امس..
دانا: ماما...ومتى اقولك.؟؟ اصلا انتي متى رجعتي لبيت.؟
موضي: مهما كان على الاقل حطي عندي خبر..
دانا نغزت امها: خلاص مامي البنت جات..
اشواق: صباح الخير خالتي..
موضي تجامل: صباح النور...هلا والله..حياك والبيت بيتك قلبي..
اشواق.: الله يحييك ويخليك..
دانا وقفت: اوكي مامي..احنا طالعين...باي .."وطلعوا برى"


وفي الغرفه الخارجيه..
ابتهال وهي تلبس: راح اروح معاهم اوك..
مدى وهي ما نست سالفتها امس: انتبهي لنفسك..
ابتهال لفت عليها: لا تخافين علي....يله باي..
وطلعت وحصلت اشواق ودانا ينتظرون..
: صباحو...
الثنتين: صبااااحو..
ابتهال: اجل وين لانا؟؟
دانا بطفش: ما ادري عنها..قلت لها تتجهز بسرعه بس كالعاده تحب تتأخر..
ابتهال طالعت دانا وودها تعرف هي عرفت ان سلطان عرف بسالفة لانا ولا؟؟
ودانا نفس الشي ..ودها تسأل..بس ما بعد سمحت لها الفرصه..
وشافوا لانا متجهه لهم..
: صباح الخير..
الكل رد عليها: صباح النور..
لانا طالعت ابتهال وهي خجلانه منها..ولفت على دانا: دنو ما ودي اطلع..خلوني بالبيت..
دانا: لا مستحيل نخليك وخصوصا بعد ما انتظرناك كل هالوقت..
اشواق: تعالي معانا..نغير جو عن المدرسه والكآبه..
لانا متردده: لا...ما ودي..
وسمعت صوت سلطان: احم..
طبعا محد تغطا عنه..لانا ودانا من اول ما يتغطون..وحتى اشواق اصلا ما تعودت تتغطا..
سلطان طالعهم بطرف عين ولا وحده حركة ساكن..
ابتهال تحس ان ودها تضحك على اخوها اللي لحد الان ينتظر احد يتغطى عنه..
: سلطون ..خذ راحتك..مافي احد غريب..خخخخخ
اشواق: هذا سلطان اخوك!!..هلا هلا ..والله ابتهال عورت راسي فيك..
سلطان طير عيونه ..اول شي شكلها وطريقة كلامها وقصة شعرها ما تعطي انها بنت..
: هلا فيك...اقول كأني اشوفكم ناوين تطلعون..ولا شفت لبس المدرسه.؟؟
ابتهال قربت منه: يا اخوي اليوم بمناسبه سعيده..قررنا نغيب ونطلع نفطر وننبسط شويه...
سلطان طالع اخته..وهو مستغرب عاداتها كثير..صارت تطلع وتدخل ولا تحسب حساب..
: ومن راح يروح معاكم؟؟
دانا بعفويه: وليه يروح معانا احد؟؟ احنا نكفي..
سلطان طالع لانا وهو رافع حاجب: لا..ما يصلح البنات يطلعون لحالهم لان بعدين ممكن يصير اشياء محد حسب لها حساب..
لانا نزلت راسها وحست ان العبره خنقتها..
دانا فهمت قصده وحاولت تصرفها: اجل ما دام السالفه كذا من وجهة نظرك تعال معانا..
سلطان لف عنهم: اصلا هذا اللي بسويه.."وطلع موبايله وهو يمشي وكلم ضاري يبلغه انه راح يتأخر شوي"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نَقِيَّہ ☼
24-04-2010, 09:32 PM
نزلت تحت وشافت امها وابوها جالسين..وطالعوها وهم مستغربين ان العبايه عليها..
: على وين؟؟
اريام: عندي مشوار ضروري..
موضي: لا تنسين انتي بالعده..
اريام الكلمه هذي دايما تحسسها ان سامي تحت القبر ومو مثل ما تتخيل كل يوم ان معاها لحظه بلحظه..
: اعرف...بس مشوار ضروري مره..
حمد: روحي..وانتبهي لنفسك..
اريام: لو تأخرت شوي لا تقلقون.."وطلعت"
موضي بحسره: لو انها ما خذته من اصل..
حمد طالعها بطفش: وانتي لحد الان تتمنين..خلاص انسي اللي صار صار..
موضي: لانك مو انت اللي يتعذب..
حمد بنفسه" والله عذابي كل يوم اعيشه ما دام انتي على ذمتي"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان ترك البنات على راحتهم ويراقبهم من بعيد...شاف الثلاثه دانا واشواف وابتهال منجسمين مع بعض...اما لانا..كانت لوحدها ولا قدرت تدخل معاهم..
حس انه وده يعرف عنها اكثر...يحس انها سلكت الطريق هذا وهي مو مقتنعه فيه ..وان حياتها ملاها الفراغ وحاولت تعوضه بالغلط..
وتذكر نفسه وغلطته...فعلا هو غلط مثل ماهي غلطت..بس الفرق الوحيد بينهم هو اخذ عقابه وارتاح..بس هي متعلقه ولا قدرت تتجاوز ازمتها..
قرب لها شوي: يا....يا ؟؟ "ونسى اسمها وتفشل"
لانا لفت عليه : لانا...وهذيك دانا..
سلطان بدون ما يطالعها: يا لانا..ليش جالسه لحالك؟
لانا فكرت انه لحد الان يشك فيها: ما بعد قدرت ادخل معاهم..هم قريبين لبعض من زمان بس انا لا..
سلطان: حاولي تصححين غلطتك..
لانا لفت عليه: ايش؟؟
سلطان وهو يطالع بعيد ويحس بنظراتها له: ارجعي لربك وتوبي توبه صادقه..كذا راح يرتاح ضميرك..لازم تعاقبي نفسك بنفسك ولا ضميرك ما راح يقدر يرتاح..
لانا طالعته بتفكير..قد ايش تفكيره كبير..وفاهم وواعي..وغير كذا شخصيه مميزه وحاليا هو الوحيد اللي عارف انها غلطت ومع ذلك ما وقف ضدها ..
سلطان: انا ما اقول انك غلطتي غلطه صغيره..او ابرره لك..بس مافي احد معصوم من الغلط.."واعطاها نظره وحده وراح عنها"
لانا تطالعه وهو يبعد عنها..حست بغموض بشخصيته..واكيد في حياته سر كبير..وعلى قد ما مروا عليها شباب ..بس مثل سلطان ما بعد شافت..
ورجعوا لها البنات ودانا تحاول قد ما تقدر تغير جوها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما رجعهم للقصر اتجه للشركه..ودخل مكتبه..وجلس وهو يشوف الملفات المتراكمه على مكتبه..
: كله من هالبنات المهابيل...الحين كيف راح اخلصه..
"وشاف ملف اخضر انرمى قدامه"
:عندكم وظايف؟؟
سلطان رفع راسه وانصدم بس من الفرحه: ثااامر؟؟
ووقف بسرعه وحضنه وهو مبسوط فيه..
: واخيرا جيت..
ثامر: وانا اقدر ما اجي.. وبعد عني لا يقولون عني موظف شاذ ههههه
سلطان بعد عنه وضربه: يا اخي هذا تعبير عن الفرحه..
ثامر: المهم لا تضيع وقتي عندكم وظايف ولا؟؟؟
سلطان اخذ ملفه : تعال معاي ..."ودخل على ضاري"
: السلام عليكم..
ضاري شاف سلطان وواحد معاه في سنه..وواضح انه يعرفه لانه مبسوط فيه..
: وعليكم السلام..
سلطان: هذا ثامر صديقي..
ضاري طلع من مكتبه وتوجه لهم وسلم عليه: هلا بثامر...حياكم تفضلوا..
سلطان بعد ما جلس: ضاري هذا ملف ثامر..يعني حاول تشوف له أي وظيفه..اي وظيفه اذا تقدر..
ضاري وهو يتصفح ملفه: لا اكيد بحصل له شغله حلوه..
سلطان لف على ثامر والضحكه ماليه وجه: جد!!
وثامر نفس الشي فرحان..واخيرا راح يشتغل في وظيفه محترمه..
ضاري: وانا قد مزحت معاك...ثامر ترى من بكره تباشر العمل..بس نبي شغل صح..
ثامر بلهفه: اكيد اكيد..انا مستعد اشتغل ليل نهار بس ما دام فلوسي حلال..
الكلمه عورت قلب سلطان...ماضيه شكله مستحيل ينمسح من ذاكرته او قدر يتجاوزه كليا..
ضاري لاحظ الشي هذا: يله الحين سلطان روح خلص شغلك يا الكسول متراكم عليك..وانت يا ثامر من بكره ا نشا الله اشوفك هنا واشرح لك عن طبيعة شغلك..
وقفوا اثنينهم..
ثامر: مشكور ..بجد مشكور وربي يعطيك الف عافيه..
سلطان ضرب لضاري تحيه: تسلم يا ولد عمي..
ضاري بابتسامه خفيفه: سلطان هنا انا استاذك لا تنسى..
سلطان تفشل: ها..ايوه..اسف نسيت..عن اذنك..
واخذ ايد خويه وطلعوا....وفي مكتب سلطان..
: والله يا سلطان مكتبك كشخه..
سلطان وهو لاهي بشغله: عشان تعرف من انا..والحين من عيال الهاي كلاس خخخخ
ثامر: ما شا الله عليك..
سلطان رفع عينه عليه: على ايش ما شا الله..
ثامر: على كل شي..انت تستاهل كل خير يا سلطان..
سلطان سكت شوي وهو يطالع خويه بموده: اقول خلي عنك الكلام الفاضي..وخلني في شغلي..
ودخل عليهم واحد في المكتب..ووقف شوي وسألهم..
: انت السكرتير الجديد؟؟
سلطان طالعه مستغرب: ايوه...امر بغيت شي؟؟
طالعه شوي..بعدين رد: لا سلامتك ..بس انا ياسر السكرتير القديم.."ومد ايده"
سلطان صافحه ومازال مو فاهم شي : هلا والله..
ياسر طالع مكتبه بحسره وده يرجع له...بس ضاري اللي نقل وظيفته في مكتب ثاني ولا قدر يرتاح فيه ويتأقلم على الوضع الجديد...
: في مجال اقابل المدير..
سلطان: لحظه بس...."ورفع السماعه واتصل على ضاري وقال له عن ياسر وعلى طول ضاري أمره انه يدخله.."


وقف قدام مكتبه وهو ساكت...ضاري رجل بشخصيته القويه والصلبه الا انه صعب على من عرفه وقعد معاه يقدر يفترق عنه ..لانه جدا محترم وخلوق وقلبه طيب من داخل..
ضاري جد اشتاق لياسر كان موظف مخلص وحس انهم كبروا مع بعض في الشركه هذي..بس ما يقدر يرجعه ويشوفه من جديد وكل يوم ويشوف في عيونه مدى..
: ياسر عندك شي تبي تقوله؟؟؟
ياسر: انا بستقيل..
ضاري الخبر فاجأه: وليه؟؟
ياسر: ما قدرت اتأقلم مع الوضع الجديد..وماني متقبله..بدور لي وظيفه ثانيه..
ضاري على قد ما هو متحسف يخسر موظف مثل ياسر..بس هذي رغبته ولا يقدر يرفضها..
: اوكي ..اعطيك اللي تبيه..
وفعلا وقع على ورقة استقالة ياسر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت مع السواق..واتجهت لديرة اهل سامي ومكان مولده..بعد مشوار اخذ منها ساعه واكثر وصلت لها..سامي ما قصر معاها كاتب لها حتى عنوان البيت..وكأنه متأكد انه ما راح يشوفهم مره ثانيه..
دخلت الاحياء اللي فيها..وهي تتخيل سامي في كل زاويه فيها...يمكن هنا كان يلعب..وهنا يدرس وهنا كان يشاغب..كل الاماكن تذكرها بسامي..
واخيرا وصلت للعنوان المطلوب..ونزلت ووقفت عند الباب وهي تحاول قد ما تقدر تستجمع قوتها..وتستعد للموقف اللي راح تواجهه الحين...وثواني انفتح الباب قدامها وكانت الخدامه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد الغدا..
وبالغرفه الخارجيه بالتحديد..
: سلطان واللي يعافيك..وربي مشتاقه لها..
سلطان: طيب خليها بكره...
ابتهال: لا ما اقدر بكره..انت عارف مافي وقت..وابي اقولها اشياء كثيره..وربي بتزعل علي..وبعدين "ونغزته من جنبه وهي تغمز له" هذي بنت جيرانا المخلصه الطيبه الحنونه..تقدر تزعلها..
سلطان ضحك على خبالها: هههههه آمري لله يا الحنانه..قومي البسي بسرعه..
ابتهال: وه ياناس فديت الحب شو بيذل..
سلطان:هههه اقول بلا جنان يا الغبيه..
جانيت تهمس لابتهال: ليه هو بيحيب بنت الجيران؟
ابتهال وهي تلعب بحواجبها: شكله يموت فيها شو يئبرني..
جانيت ضحكت عليها: ما بنئول شو يئبرني..
ابتهال: عاد انتي مشيها لي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من عندهم وتحاول تجمع نفسها ..قبل لاتدخل كانت تحاول تاخذ قوه وصبر..والحين بس تبي شي يساعدها على الوقفه لحد ما توصل السياره..منظر امه وابوه وهم يبكون اثر عليها..وخصوصا ان صار له مده هو ميت وهم ما عرفوا عنه..وهو وحيدهم وغاليهم فقدوه..وحتى وداعه ما قدروا يودعونه..
ركبت السياره..وهي تمنع شهقتها لا تطلع..تقطع قلب اريام على امه اللي تنوح ولدها وخصوصا كلامها لما عرفت ان اريام زوجته وهو اختارها
" تكفين يا يمه لا تتركينا..انتي من ريحة الغالي"
وكلامات ابوه " ونعم ما اختار..ربي عوضه بعد الاولى..واعطاه ملاك..رحمة ربي عليك يا وليدي..رحمة ربي عليك يا سامي"
هنا انهارت اريام ...الموت الضيف الوحيد اللي لما يزور ما يقدر ولا يعرف لا عمر ولا حسب ولا نسب ولا مكان ولا وقت..ولو كانت تقدر تفداه بروحها ما قصرت اعطت سامي حياتها على الاقل عشان امه وابوه اللي كبر السن اعجزهم كثير وكسر قوتهم واخذ صحتهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&